لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-02-09, 01:21 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,167
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

________________________________________
الجزء الخامس عشر
===============
يلست مهره في الحجرة بروحها وتمت اتفكر بمشكلتها .. شوي حست بوجود شخص وراها.. ما لفت ولا جافت منو لأنها كانت واثقه انه خالد .. نزلت راسها وتمت ساكته .. قرب خالد منها اكثر واكثر وقال
خالد: مهره.. مهره اسمحي لي والله ما كنت اقصد.. مهره صدقيني.. انا ماكنت اقصد اني اقولج هالكلام .. انتي زوجتي .. وانا اعرف هالشي .. بس ماعرف.. مهره .. سامحيني والله .. مهره انا احبج بس انتي ..
مهره: انا شو؟؟.. كل شي اطيحه علي..انت دومك الصاج وانا الغلطانه.. قلتلك اني حامل .. اتهمتني وقلت لي شو ظمني انه ولدي .. يا خالد خاف ربك .. حرام عليك
خالد: مهره.. سامحيني والله ما بعيدها .. احيانا انا اقول كلام ما اعرفه ولا افكر فيه .. لازم تساعديني مب تلوميني
مهره: بحاول يا خالد .. بحاول
سكت خالد وما رد عليها .. وطلع من الحجرة .. وتمت مهره بروحها تفكر بمشكلتها

في بيت سعيد
سعيد: يمــــه .. يمــــــــه .. يمه ويييينج؟؟
ام سعيد: انا هني .. شو بلاك؟
سعيد: يمه .. ممم ماعرف شو اقولج
ام سعيد: شو بلاك؟؟
سعيد: ممم ماعرف من وين ابدأ
ام سعيد: قول شو عندك وابدأ من اي مكان
سعيد: يمه متى العرس؟
ام سعيد: عرس منو؟
سعيد: عرسي انا
ام سعيد: عرسك؟؟
سعيد: هيه .. شو بلاج يمه؟
ام سعيد: لا ماشي بس تفاجأت وااايد
سعيد: ما حددتوه بعدكم؟؟
ام سعيد: لا والله بعدنا نترياك
سعيد: يمه .. انا موافق على اي وقت تبونه
ام سعيد: صج؟؟ .. احلف يا سعيد احلف
سعيد: ههههههه شو مب مصدقتني؟
ام سعيد: من فرحتني مب مصدقه شي والله .. احلف وريحني
سعيد: ههههههه والله .. حلفت
ام سعيد: الله يوفقك يا سعيد ويرضى عليك ويريحك يااارب
سعيد: آآآآميين
ام سعيد: خلني ارمس خالتك واجوف شو رايهم
سعيد: اوووكي
وسارت ام سعيد ورمست اختها ..

بعد خمس اشهر..
وفي يوم الكل اجتمع في بيت بو احمد.. مهره وريلها.. ومريم وريلها وعيالها ..احمد يوم جاف خالد تضايج وتذكر المعاناه إلي تعانيها اخته وطلع برع البيت ..لاحظ خالد هالشي في احمد وتضايج شوي.. وتم يالس في الميلس مع بواحمد .. كلهم تموا يتسولفون وخالد كان ساكت وما يتكلم
بواحمد: خالد .. شو بلاك؟؟ متضايج من شي؟
خالد: ها؟ لا ماشي .. ماعندي شي اقوله
بواحمد: هييه ..
سكت خالد وما تكلم.. شوي ودش احمد الميلس.. طالعه خالد وعصب ودق على مهره وقالها يالله بنسير البيت.. استغرب احمد من تصرف خالد
احمد: خالد؟ شو صار؟ توكم يايين .. انا بعدني ما سلمت على اختي
خالد: لا والله؟ ما تعرف شو صار؟ اسأل عمرك .. وبعدين ما يحتاي انك تسلم عليها
احمد: وليش ماسلم عليها؟ مب اختي؟ .. خالد انت فيك شي اليوم؟
خالد: هيه قولها .. قول ان فيني شي .. هذا إلي تبونه ...
ودق على مهره
خالد: مهره اذا ما نزلتي احينه بتجوفي ..
وقفل على ويهها
بواحمد: خالد شو بلاك استهدي بالله
طلع خالد من البيت وهو معصب وركب سيارته .. شوي ويت مهره
مهره: خالد شو بلاك؟؟ صار شي؟
خالد: انتي شغلج في البيت
مهره: خالد انا شو سويت؟؟
خالد: اسكتي وما ابي اسمع صوتج
سكتت مهره وما قالت شي .. ساق خالد سيارته بسررعه ووصل بيته وقال لمهره
خالد: يالله انزلي واتريني احينه اييج
نزلت مهره شوي شوي ..كانت تعبانه واايد خاصه انها في اشهرها الاخيره.. دشت بيتها وسارت حجرتها .. دخل خالد الحجرة وقفل الباب وسار عند مهره .. وعطاها كف
مهره: ليش تضربني انا شو سويت لك؟؟
خالد: كله من اخوج .. كله منه
مهره: شو سوا؟؟
خالد: اخوج هو إلي خلى الكل يعاملني بهالاسلوب .. يتحراني مينون
مهره: خالد فهمني
خالد: ما يحتاي اني افهمج .. هو اخوج وانتي تعرفين حركاته ..
وبدأ يضربها ضرب
مهره: وليش تضربني .. انا شو سويت .. حرام عليك
خالد: انتي اخته .. ولازم تنضربين
مهره: حرام عليك .. بتذبحني وبتذبح إلي في بطني
خالد: مب ها إلي انتي تبينه؟ .. ما تبين هالياهل وانا بذبحه خلاص
مهره: خالد ارجوك .. خالد اتركني حرام عليك يا خالد .. حرام إلي انت تسويه فيني
خالد: دام انج اخت احمد .. مب حرام إلي اسويه فيج
وتم يضربها بكل قسوه.. مهره مالها لا حول ولا قوه.. طاحت ع الارض وما قدرت تتحرك .. خالد يوم جاف مهره بهالحاله خاف وطلع من البيت بسرعه .. وشرد محد درى بمكانه.. فتحت مهره عينها وكانت طايحه ع الارض ومب قادره تتحرك .. كانت تحس بوجع فظييع.. وجع ما تحملته تمت تصارخ .. بس محد سمعها .. وصدفه لقت تلفون خالد طايح ع الارض .. وقريب منها .. اخذت التلفون واستجمعت كل طاقتها.. واتصلت عند اخوها
احمد: الو ..
مهره :احمد .. احمد الحق علي
وطاحت ع الارض وما قدرت تكمل كلامها
طلع احمد من البيت بسرعه.. وساق سيارته شرات المينون ..ووصل بيت اخته .. لقى باب البيت مفتوح .. دش بسرعه وطلع عند مهره.. فج باب الحجرة وجاف اخته طايحه ع الارض .. شل اخته و وداها المستشفى
كانت حالة مهره صعبه .. ودخلوها غرفة العمليات بسرعه .. وبعد فترة طلع الدكتور وقال لأحمد
الدكتور: نحن سونا لها عملية قيصرية
احمد: وشحالها احينه؟
الدكتور: الام بخير والحمدلله اما الطفله ...
احمد: مهره يابت بنت؟؟
الدكتور: yes بنت حلووه
احمد: زييين .. وشحالها؟
الدكتور: تعباانه.. وحالتها خطيره .. لأن الام تعرضت لضرب شديد وعنيف .. وهالشي اثر ع الطفله .. واحتمال كبير انها ما تعيش
احمد: شووو؟؟ بنت مهره ما بتعيش؟ بتموت؟
الدكتور: العلم عند الله .. بس نحن بنبذل جهدنا وما تنساش ان الام تعرضت لضرب مبرح في الاشهر الاخيره .. وهالشي اكيد بيأثر عليها وعلى الطفله
احمد: الله يعينج يا مهره .. الله يعينج ... اقدر اجوفهم؟
الدكتور: ايوه.. بس بعد شوي
يلس احمد ع الكرسي وتم يفكر بمشكله اخته مهره .. كيف بتتقبل الوضع اليديد ..بنتها احتمال انها ما تعيش .. خالد اختفى ومحد يعرف وينه .. ومهره في المستشفى وما تعرف إلي صار في بنتها .. وراشد مع يده ومايعرف وين سافروا .. غمض احمد عينه وسند راسه ع اليدار .. شوي حس ان احد حاط يده على راسه
احمد: يبه؟
بواحمد: هيه .. شحال اختك؟؟
احمد: الحمدلله بخيير .. يابت بنت
بواحمد: والله؟؟ .. صج ؟؟ مهره يابت بنت .. الحمدلله
احمد: بس ..
بواحمد: بس شو؟؟ مهره فيها شي؟؟ .. احمد تكلم ولا تسكت
احمد: يبه.. خالد ضرب مهره.. وهالشي اثر عليها وايد وعلى بنتها .. بس مهره بخير اما بنتها في العنايه المركزة واحتمال ما تعيش بسبب الضرب الشديد
بواحمد: شو؟؟ .. منو قالك هالكلام؟
احمد: الدكتور
بواحمد: وهو شدراه؟؟ لا بنت مهره بتعيش باذن الله
احمد: العلم عند الله وحده .. الله يعينج يا مهره
بواحمد: هيه والله .. الله يعينها بنتي .. ها كله بسببي .. انا جبرتها على خالد .. انا السبب في كل إلي يصير لها
احمد: لا يا يبه لا تقول جيه .. حرام عليك
بواحمد: هذي غلطتي انا
سكت احمد وتم يطالع ابوه إلي كان مغطي ويهه بغترته ويصيح ..
احمد: يبه وينها امي؟ ما يت؟
بواحمد: امبلا يت .. بس انا قلتلها تترياني الصوب الثاني
احمد: هييه بسير عندها
بواحمد: انا بدش عند مهره انت سير عند امك
دخل بواحمد حجرة مهره .. وقرب منها .. فتحت مهره عينها
مهره: يبه؟؟
بواحمد: هيه حبيبتي
مهره: وينها بنتي؟ ما جفتها
بواحمد: حاطينها في الحضانة
مهره: يبه .. انت جفتها؟
بواحمد: لا بعدني .. بس بتكون حلوه شراتج
ابتسمت مهره
بواحمد: احينه بسير وبجوفها وبقول لهم ايبونها عندج اذا يقدورن
مهره: ليش؟ بنتي فيها شي؟
بواحمد: ها؟ لا ماشي .. بس تعرفين انها ماكلمت التسع اشهر
مهره: هيه ماعليه
طلع بواحمد من الحجرة .. وسار عند الدكتور وسأله عند بنت مهره
الدكتور: احب اطمنك ان البنت تعدت مرحله الخطر
بواحمد: صج؟؟ اقدر اجوفها؟
الدكتور: لأ مش دولأتي .. لازم تنحط تحت المراقبة مدة 24 ساعه
بواحمد: خير ان شالله .. مشكور دكتور
الدكتور: العفو ده واجبنا

ثاني يوم تحسنت حاله بنت مهره وااايد .. وطلعوها من العناية وحطوها في الحضانه مع باقي اليهال ..
وفي حجرة مهره .. كانت يالسه مع احمد اخوها ويتسولفون
احمد: هيه شو بتسمينها؟؟؟
مهره: انا .. بسميها .. طبعا بعد اذنك يعني .. اذا عندك مانع خلاص
احمد: هههه وانا شو يخصني؟
مهره: لا بس يمكن ما توافق ولا شي
احمد: وليش ما اوافق
مهره: مادري
احمد: ممم .. قول لي شو بتسمينها وانا بقرر
مهره: بسميها (( شيخه)) .. اذا ما عندك مانع
سكت احمد فترة طويله .. نزل راسه.. وبعدين قام من مكانه .. وطلع برع الحجره .. يلست مهره بروحها وتمت تلوم نفسها لأنها قالت له أنها بتسمي بنتها شيخه .. وبعد دقيقتين دخل احمد مرة ثانية
مهره: احمد .. اسمح والله .. ما بغيت اضايجك .. خلاص ما بسميها شيخه
احمد: لا افا عليج .. بالعكس انا استانست وااايد
مهره: متأكد؟؟
احمد: بصراحة .. انا كنت بطلب منج هالطلب .. بس استحيت واايد .. خفت انج ترفضينه
مهره: افا عليك .. انا مارفض لك اي طلب
احمد: صج؟؟
مهره: طبعا .. ها شو قلت احينه؟؟
احمد: ماعندي مااانع ابدا .. بالعكس موافق ومستاااانس واااااااايد .. تسلمين يامهره .. فرحتي قلبي واايد
مهره: الله يسلمك يالغالي
احمد: بسير وبجوف شيخه الصغيره
مهره: ههههه اووكي
طلع احمد من الحجرة وسار الحضانة بسرعه لأنه كان يبي يجوف شيخة الصغيره

بعد اربع ايام .. طلعت مهره من المستشفى .. وسارت بيت ابوها .. ويلست هناك اسبوعين .. وبعدهم ..
بواحمد: احمد .. مهره وينها؟؟
احمد: في حجرتها
بواحمد: هييه سير وازقرها
احمد: ان شالله
سار احمد وزقر اخته و ساروا الاثنين عند ابوهم
مهره: خير يبه؟
بواحمد: خير ان شالله .. يلسي هني
مهره: شو صار يبه؟
بواحمد: لا ماشي .. بس خالد
مهره: شو بلاه خالد؟
بواحمد: خالد رد البيت ويقول انه يباج تردين
مهره: وانت شو قلت ؟
بواحمد: إلي انتي تبينه هو إلي بيصير
مهره: يبه انا ماباه.. عقب إلي سواه فيني ما اباه .. يبه هذا معقد .. مرة تجوفه معصب وبعد دقيقة تجوفه يضحك.. ومرة تجوفه يرمس شرات اليهال وبعدين يتكلم بنبره جاده.. يضربني ويقول انه يحبني ويبي يعيش وياي انا وبس.. يبه انا ما اباه خلاص
بواحمد: اعرف والله .. انا وياج في كل كلمة
مهره: ووينه احينه؟؟
بواحمد: في بيت يدج
مهره: يبانا نسير هناك؟
بواحمد: هيه
احمد: يخسي ...
مهره: يبه متى بنسير؟
بواحمد: اليوم .. بعد ساعه
مهره: خلاص عيل بزهب شيخه وبسير وياك
بواحمد: خلاص عيل .. بترياج
سارت مهره حجرتها ولبست بنتها وعدلتها.. وهي بعد لبست ولبست شيلتها وعباتها وسارت عند ابوها
احمد: يبه انا بيي وياكم
بواحمد: وامك وينها؟
احمد: امي ويا مريم .. مادري شو يسون
شوي ويت ام احمد
ام احمد: خير شو صار؟ وين سايرين؟
احمد: خالد .. يبي يرد بنتج
ام احمد: صج؟؟ والله هذي الساعه المباركة .. المرة مالها إلا بيت ريلها
بواحمد: شوو؟؟؟ والله ما بيردها طول ما انا عايش .. انا بصرف على بنتي وما علي من احد
ام احمد: يا ريال حرام عليك لا تخرب حياة بنتك
بواحمد: انتي اسكتي.. البنت اختربت حياتها بسبتج انتي .. انتي غصبتيها على هالزواج .. نسيتي إلي استوى لها؟؟ نسيتي انها كانت في المستشفى
ام احمد: لا ما نسيت بس..
بواحمد: لا بس ولا شي .. وان سمعتج تعيدين هالكلام .. ترى بيتي يتعذرج
ام احمد: شو تقصد؟؟
بواحمد: اقصد شيلي اغراضج وسيري بيت ابوج
ام احمد: يا ريال حرام عليك .. انت تعرف ان ابوي توفى وين اسير ؟؟؟
بواحمد: خلاص عيل .. حطي لسانج في حلجج ويا ويلج إذا طلعتيه
وطلع بواحمد و احمد ومهره .. وساروا بيت يدهم

وفي بيت سعيد
ام سعيد: سعيد يمه .. تعال بغيتك
سعيد: خير؟؟
ام سعيد: خلاص حددنا العرس وكل شي
سعيد: صج؟؟؟
ام سعيد : هييه خلاص حددنا كل شي
سعيد: متى؟؟
ام سعيد: بعد شهرين
سعيد: هييه .. خلاص عيل .. بعد شهرين .. بعد شهرين
ام سعيد: الله يبارك فيك ويسعدك يا وليدي


الجزء السادس عشر
===============
في بيت يد احمد ومهره
كان يدهم يالس في الميلس هو وخالد وامه.. وكانوا يتريون بواحمد وعياله .. خالد ما توقع ان احمد بيي.. توقع ان مهره وابوها هم إلي بييون وبس لكن تفاجأ يوم جاف احمد.. انصدم وتم واقف في مكانه .. احمد تم يطالعه بنظرات زعل.. خاف خالد منه ونزل راسه.. سارت مهره وسلمت على يدها ويلست وبعد ما احمد سلم على يده يلس حذال اخته ..
بويوسف: يا حيالله بمن يانا
بواحمد: الله يحييك يبه .. شحالك وشخبارك؟
بويوسف: الحمد لله بخيير .. شحالكم انتوا؟؟
بواحمد: الحمدلله بخيير
بويوسف: شحالج يا ام شيخه؟
مهره: الحمدلله يدي انت شحالك وشخبارك عساك بخير؟
بويوسف: الحمدلله بخيير .. مهره .. انتي تعرفين ان خالد .. ريلج يبي يردج
مهره: يدي .. انا ..
بويوسف: اتري شوي .. بعدني ما خلصت كلامي
مهره: اسمحلي
بويوسف: يا مهره ترى خالد ولد عمتج قبل كل شي ولا تنسين هالشي
مهره: يدي .. خالد نسى هالشي .. نساه وماحترمه ابدا ..
بويوسف: هيه بس احينه هو ياي يعتذر ويرد كل شي
مهره: يعتذر؟؟؟.. يعتذر بعد شو؟؟.. يدي خلاص انا ما ابي ارد له.. ماقدر اعيش وياه مرة ثانية عقب إلي سواه فيني.. ماقدر اتقبل فكرة وجوده في حياتي مرة ثانية
بويوسف: والمعنى؟
مهره: اباه يطلقني
بويوسف: هالشي مستحييل .. وانت تعرفين انه مستحيل
مهره: وليش مستحيل؟؟.. من حقي اني اتطلق.. وبعدين خالد ضربني وكان بيذبح إلي في بطني .. واتهمني في شرفي.. قالي انه مب متأكد من ان الي في بطني ولده هو ولا ولد غيره .. انا ماقدر اعيش وياه
بويوسف: انا ما بعيد كلامي .. خالد ولد عمتج .. وما بتتطلقين منه ابدا
مهره: يدي .. يدي هذي حياتي.. انا إلي اعيشها.. انتوا مرتاحين وما تحسون بإلي انا احسه .. يا يدي حرام عليك .. يدي شو هالكلام إلي انت تقوله.. انا كل يوم انضرب من خالد.. وخالد له مليون حاله نفسية في اليوم .. كل دقيقة بحاله .. يا يدي حرام عليك.. انا ابا اعيش براحه.. انا كنت في بيت ابوي معززه وفوق الراس .. قالوا لي ولد عمتج بيحفظج وبيصونج.. وولد عمتي ضربني واتهمني .. يدي تخيل لو وحده من بناتك كانت في مكاني.. ورضت وبولد عمتها وهو سوى فيها جيه .. شو كنت بتسوي؟؟؟ قول لي ..
بويوسف: بس خالد ولد عمتج
مهره: ولد عمتي على عيني وراسي .. بس يسوي فيني جيه؟؟
احمد: وانت ليش ساكت؟؟ تكلم .. ( تم يطالع خالد(
خالد: اتكلم.. وشو اقول؟؟
احمد: يعني تعترف انك انت الغلطان
سكت خالد وما رد على احمد
مهره: يدي انا قلتلك إلي عندي.. واذا انت رفضت هالشي.. ترى الدولة مب مقصره .. انا بسير المحكمة وهناك بيطلقوني منه غصبا عنه وعن الكل
بويوسف: صج؟؟ تتوقعين ان السالفه بهالبساطه؟؟
احمد: يدي حرام عليك
بويوسف: اسمعيني يا بنت يوسف .. اذا سويتها .. تراج لا انتي حفيدتي ولا انا اعرفج
مهره: شو؟ ليش؟
بويوسف: شو ليش؟؟ شو تبين يقولون عنا الناس؟ بنت يوسف تطلقت؟؟ تبينهم يتشمتون فينا؟
مهره: يا يدي نحن احينه مب شرات قبل .. نحن في زمن ثااني .. زمانا غير زمانكم .. يدي اترك عنك هالكلام.. يدي خلك واقعي شوي .. الي صار يرضيك؟؟ .. تراه لبنتك؟؟
سكت بويوسف فترة ما عرف بشو يرد وبعدين رفع راسه وقال لولده يوسف
بويوسف: جوف .. جوف بنتك يا .. يابواحمد .. تراددني .. ماعرفت تربي
بواحمد: الله يهديك يا يبه .. حرام عليك البنت تعذبت واايد .. ولولا رحمة الله جان راحت فيها ..
بويوسف: لا والله .. احينه كلكم انقلبتوا على هالمسكين خالد ؟؟
احمد: منو ؟؟ منو المسكين؟ خالد؟؟ هييه صح حليله
بويوسف: احمد.. مابي اسمع هالكلام .. انا بقول لكم شي واحد .. اذا مهره تطلقت انا بتبرى منكم ومن ابوكم .. وما برضى عليه ابدا.. ولا هو ولدي ولا انا اعرفه
مهره: يدي ..ابوي ماله خص .. لا تدخله في السالفه
بويوسف: انتي اسكتي
مهره: يدي انا ماقدر اعيش مع خالد
احمد: طبعا.. كيف تعيش مع واحد ...... (احمد كان بيقول مع واحد حاول انه يذبح بنتها بس خالد قاطعه وقال)
خالد: قولها يا احمد .. قولها .. قول مع واحد خبل .. تراكم ذبحتوني انت واختك خبل وخبل
احمد: والله ما كنت بقول انك خبل .. والله كنت بقول انك حاولت تذبح بنتها بس انت
خالد: انا شو؟؟ انتوا كل شوي تقولون اني خبل .. حرام عليكم .. شو هالكلام .. انا انسان ولي مشاعر واحاسيس .. راعوا هالمشاعر .. حرام عليكم ..
مهره: احمد .. بس خلاص
خالد: سمعيني يا مهره .. لا تحلمين بالطلاق .. لأني ما بطلقج ابدا .. ومن اليوم ما بتجوفين ويهي .. انا حبيتج صج.. وتمنيت اني اعيش وياج طول عمري .. بس الظاهر اني ماقدرت احقق هالحلم .. بس ما بطلقج ابدا .. انا ما صدقت متى تزوجتج.. ما بتجوفين ويهي من اليوم ..وبتغير عشان ترضين وتفرحين بهالشي .. وبيي اليوم إلي انتي بتطلبين انج تردين لي فيه.. انا ما بتخلى عنج ابدا ..
وبدت الدموع تنزل من عينه .. طلع من الميلس بسرعه .. ولحقاه احمد بس خالد ركب سيارته وسار
انصدمت مهره من الكلام إلي سمعته .. ومن منظر خالد .. اول مرة تجوفه بهالحاله .. حست بشي في داخلها .. ما عرفت كيف توصفه .. يلست وحضنت بنتها وتمت اتصييح
بويوسف: ها شو قلتي؟؟
سكتت مهره وما ردت على يدها وتمت اتصيح
دش احمد الميلس ولف على اخته ولقاها وقفت وقالت: يالله يبه .. خلاص .. ماعليه .. الله فوق .. والله بيحاسب الكل .. والي فيه الخير الله سبحانه بيقدره لنا .. يالله يا احمد .. خلنا بنسير البيت
وطلعوا كلهم .. يوسف واحمد ومهره وشيخه .. من بيت يدهم وردوا بيتهم وهم شايلين في قلوبهم احزان يديده ..
دشت مهره حجرتها .. وتمت تفكر بكلام خالد .. اول مرة تسمعه يرمس بهالطريقة وبهالاسلوب.. شو إلي خلاه يقول هالكلام ؟؟ وليش ضربها اذا كان يحبها؟؟ كل هالافكار دارت في راس مهره .. بس للأسف ما عرفت الاجابه..

مرت ثمان سنوات عقب هالسالفه .. في اشياء تغيرت واشياء تمت على حالها ..
بواحمد ..صاحب القلب الكبيير والكل يحبه.. ما يحب يتدخل في احد.. بس بعده يحس بالذنب كل ما يجوف بنته مهره
ام احمد: بعدها تحن على راس ولدها احمد انه يعرس مرة ثانية
مريم.. عمرها احينه 39 سنة ما تهتم بأي احد غير ريلها وعيالها وما يخصها في احد
احمد.. عمره احينه 36 سنة وبعده ما عرس.. وطول الوقت يفكر في ولده.. ويفكر كيف يرده عنده
مهره.. عمرها احينه 30.. تخرجت من كليه الطب واستوت دكتوره.. وتشتغل في مستشفى خليفه في بوظبي.. وتعتني في بنتها شيخه إلي عمرها احينه 8 سنوات وطبعا احمد اخوها مب مقصر وياها ..
ميره.. عمرها احينه 26.. رفضت انها تعرس قبل ما تخلص دراستها الجامعه واخييرا خلصتها وانخطبت وعرسها بعد ست اشهر ..
خالد.. محد عرف عنه اي شي عقب إلي استوى في بيت بو يوسف ..
سعيد.. تزوج نورة بنت خالته.. وعنده ولد عمره 6 سنوات واسمه احمد وبنت اسمها روضه وعمرها سنتين ..

وفي مكان ثاني .. وفي دوله ثانية وتحديدا في استراليا
عاش حمد (بوشيخه) مع حرمته وعياله وراشد ..
محمد ولد حمد .. عرس وعنده ولد اسمه حمدان .. عمره 10 سنوات
وراشد.. كبر وعمره 18 سنة ..وكبر حبه ولشوقه لأبوه.. وكبر حلمه انه يرد لأبوه ويرد للامارات ويعيش مع ابوه باقي عمره ..

حمده: رااااااااشـــــــــــد ..... رشــــــــــــــــووووود .. الساعة 7 احينه متى بتقوم؟
راشد: مـابا بقوم .. انزين .. ما تخلون الواحد يرقد
حمده: لا تقوم وانا بزقر خالك محمد
راشد: اففففف ... خلاص .. قمنا ... شو هالبيت
حمده: غسل ويهك والبس ثيابك ويالله تعال واتريق
راشد: انزيين
ام شيخه: شو بلاج تزاعجين من الصبح؟؟
حمده: راشد طفرني ما يبي يقوم .. وراه مدرسه وبعده راقد .. الساعه 7 احينه
ام شيخه: حليله الولد ما رقد
حمده: وشو عنده .. ليش ما يرقد؟؟
ام شيخه: ما تدرين .. الامتحانات
حمده: يالله ماعليه .. احينه بيي وبجوف شو بلاه
راشد: صبــــاح الخير يدوو
ام شيخه: صباح النووور رشوود
حمده: وانا؟؟ ما تصبح علي
راشد: توج زفيتني .. خلاص صبحتي علي قبل لا اصبح عليج
حمده: لا والله؟؟
راشد: هههههه امزح وياج .. صباااح الخيييير يا خالتي حمدووه
حمده: حمدوه في عينك
راشد: ادلعج
حمده: مابي احد يدلعني
راشد: خلاص صباح الخيير يا خالتي حمده
حمده: صباح النوور
محمد: راشد .. انت بعدك هني؟ متى ناوي تسير؟
راشد: هلا عمي .. صباح الخير .. انا ساير احينه
محمد: وليش متأخر؟
راشد: كنت راقد .. البارحة رقدت متأخر .. كنت تعبان وراسي يعورني وما قدرت ارقد
ام شيخه: فديييتك والله .. وليش ما قلت لي
راشد: ما بغيت ازعجج
محمد: انزين خلاص .. سير يالله بسرعه .. ولا بتتأخر
راشد: OK .. Bye
ام شيخه: قلتلج انا لا تظلمين الولد حليله كان تعبان
حمده: هيه والله حليله رشوودي
محمد: انا بسير تبون شي؟
حمده: سلامتك
محمد: الله يسلمكم
وطلع محمد من البيت.. راشد كان يفكر بطريقة تخليه يرد لأبوه ..خاصه ان عمره احينه 18 سنة ومحد بيقوله شي اذا ترك البيت.. ويقدر يسافر ويرد الامارات ويعيش عند ابوه وعماته.. تم يفكر بابوه.. طول هالفترة ما كلماه ولا شي ..قال في خاطره: اكييد ابوي عرس احينه وعنده عيال..يدتي كانت تحن عليه واايد ووجودي منع ابوي من الزواج بس احينه خلاص انا مب موجود اكيد عرس ونساني .. بس انا ما نسيته .. ابوي بيتم في قلبي .. انا لازم ارد واجوفه لازم.. وعمتي مهره بعد ماعرف شو صار لها عرست وعندها عياال وعيالها كبار.. وعمتي ميره وعمتي مريم .. ولهت عليهم وااايد .. وصل راشد المدرسة وتم يفكر طول الدوام بطريقه تساعده انه يرد الامارات .. وفي النهاية لقى الحل.. اول ما خلص الدوام رد البيت بسرعه.. تم يركض يبي يوصل البيت بأسرع وقت .. فج الباب بقوو
ام شيخه: بسم الله الرحمن الرحيم .. رشوود
راشد: Hii
ام شيخه: هايين .. تعال هني
راشد: خير يدووه
ام شيخه: شو بلاك؟؟ ياي تركض .. شو مسوي شي؟
راشد: له
ام شيخه: متهاوش مع احد من الشباب؟؟
راشد: لا والله .. ما صدقت متى خلص الدوام وارد البيت
ام شيخه: متأكد؟
راشد: هيه .. اقدر اسير حجرتي؟؟
ام شيخه: هيه سير
طلع راشد حجرته بسرعه .. ودش وصك الباب .. وطلع كل البيزات إلي عنده وتم يعدهم
راشد: حلووو المبلغ كبير .. احينه ابا جوازي
طلع من حجرته.. وسار حجرة يده .. مشى على اطراف اصابعه .. فج الباب بدون ما يطلع اي صوت .. دش وقفل الباب وراه .. وفج الكبت وتم يدور ع الجواز ويقول: يا يدي وين حاطيته.. لقيت الجوازات .. احينه اي واحد فيهم جوازي .. هذا جواز خالتي .. وهذا جواز يدي .. مسك الجواز الثالث ..وقال ان شالله هذا هو جوازي انا ... يا راشد عسب يفتح ويتأكد .. شوي واحد فج باب الحجرة.. قفل راشد الدرج والكبت وحط الجواز في جيبه
حمد: رشوود .. شو تسوي هني؟
راشد: هلا يدي .. ماشي ادور ع البندول راسي يعورني واايد
حمد: هييه تعال انا بعطيك
حس راشد ان قلبه بيوقف من الخوف .. وتمنى في نفس الوقت ان الجواز إلي في جيبه يكون جوازه ..
حمد: هذا هو خذه
راشد: مشكووور يدي .. متى رديت؟
حمد: توني قبل شوي
راشد: بترقد احينه؟
حمد: شو رايك؟
راشد: هههههه .. اكيد شكلك تعبان تصبح على خير
حمد: وانت من اهل الخير
وطلع راشد بسرعه ودش حجرته وقفل الباب وتم يدعي ان الجواز إلي في جيبه هو جوازه.. طلع الجواز و تم يقول: بسم الله .. بسم الله .. يارب هذا هو جوازي .. وفتحاه
وبعدين فراه ع الارض ويلس هو ع الارض وحط راسه على ريله وتم يدق الارض بيده ويقول
بعد كل هالتعب طلع جواز يدتي .. افففففف شو هالحظ .. احينه لازم ارد الحجرة وايب جوازي.. وطلع من حجرته مرة ثانية .. وتم يمشي شوي شوي .. لين ما وصل حجرة يده .. فج الباب ودخل مرة ثانية وقفل الباب وراه .. لقى يده راقد .. سار عند الكبت وفتح الكبت والدرج.. وطلع الجواز إلي في جيبه ورداه داخل الدرج وطلع جوازه وتأكد منه.. حطاه في جيبه على طول وقفل كل شي .. وطلع من الحجرة .. وفجأة لقى خاله محمد عند الباب
محمد: راشد .. شو تسوي هني؟
راشد: خالي؟؟ انا
محمد: انت شو؟؟ .. شو كنت تسوي داخل؟
راشد: لا ماشي.. اششش يدي راقد .. توه رقد حليله
محمد: ابوي داخل؟
راشد: هيه توه رقد
محمد: اهااا .. سير حجرتك
ماصدق راشد .. سار حجرته ركض .. وقفل الباب وراه .. وطلع البيزات والجواز وحطاهم ع الطاولة وقال: اليوم بيسير وبشتري التذكره .. وبرد لبلادي ..

وفي الامارات
سعيد: هلاااااااااا حموود .. شحالك بو راشد؟
احمد: تمام .. انت شحالك؟
سعيد: بخيييييييير .. وينك ما نجوفك؟
احمد: موجود .. انت المشغول .. ما صدقت .. من يوم ما عرست وخلاص ما جفناك
سعيد: حرااام عليك
احمد: لا حرام علي ولا شي
سعيد: هيه صح حمود
احمد: هلا ..
سعيد: مممم .. حمود ودي اسألك سؤال .. بس
احمد: اسأل عادي
سعيد: احمد . ليش ما تعرس؟؟ انت عمرك احينه 36 .. وراشد خلاص راح
احمد: سعيد.. راشد ما راح .. وانا لو اعرف هو وينه احينه .. جان سرت ويبته من زماااان وما تريت كل هالوقت .. بس للأسف انا ماعرف وين سافروا
سعيد: بس حمود خلاص .. واذا رد .. شو بتسوي .. اهتم بعمرك شوي .. إلي يجوفك احينه يقول ان عمرك في الاربعينات حرام عليك
احمد: انا عمري في الاربعينات؟؟؟ .. انت جفت ويهك .. إلي يجوفك يقول انك يدي
سعيد: انا يدك ويا راسك
احمد: هيه جوف ويهك في المرايه واحكم على نفسك
سعيد: مااالت عليك
احمد: هههههههه
سعيد: يا سلااام .. ذكرتني بأيام اول
احمد: هيه والله .. كانت احلى ايام .. خاصه يوم كان راشد ويانا
سعيد: هيه والله .. الله يرده لك بالسلامه .. كم تتوقع عمره احينه؟
احمد: راشد؟؟ استوى رياال خلاص .. عمره 18
سعيد: ماشاااالله
احمد: البارحة كمل 18 سنة
سعيد: صج؟ وتذكر؟ .. انا زين اني اذكر اسماء عيالي
احمد: زين انك تذكر اسمك .. مب اسماء عيالك
سعيد: ما تطوف شي
احمد: هههههههههه طبعا ... اقول سعيد .. انا بسير احينه .. شيخوه تصيح بسير اجوفها
سعيد: وين امها؟
احمد: امها توها راده من الدوام
سعيد: هييه .. الله يعين الدكاتره
احمد: هيه والله .. الله يعينهم .. عقبال رشود ولدي
سعيد: آآآآمييييييين
احمد: يالله عيل .. اجوفك في وقت ثاني
سعيد: ان شالله
احمد: مع السلامة
سعيد: مع السلامة


الجزء السابع عشر
===============
في مكان ثاني كان راشد يلف ويدور في حجرته .. يبي يطلع من البيت بس خاله محمد يالس في الصاله .. ومايقدر يطلع من البيت جيه.. بيتم يحقق وياه وين ساير ومع منو ومتى بترد .. يلس راشد ع الكرسي وتم يفكر .. كيف يطلع من البيت بدون ما خاله يسأله وين ساير وليش ساير ؟؟ .. شوي سمع احد يدق الباب
راشد ( وهو طفراان:( ادخل
حمدان: راشد .. مممم انا ابا اطلع شوي تيي وياي؟
راشد ( وهو مستااااااانس ياته الفرصه اخييرا): اكيييييييييد .. وين تبا تسير؟؟
حمدان: بلعب شوي .. انت وصلني وخلاص سير
راشد: اوووكي .. سير وبدل ملابسك وانا بييك
طلع حمدان من حجرة راشد.. راشد نقز من مكانه وطلع البيزات وطلع الجواز ..وبدل ملابسه وطلع بسرعه .. ياته الفرصه من الله
راشد: حمدااان .. خلصت ولا بعدك؟
حمدان: هيه خلاص خلصت
راشد: يالله بنسير
ونزلوا الاثنين .. وكان محمد يالس في الصاله
راشد: هلا خالي محمد
محمد: اهلين .. وين سايرين؟
حمدان: انا ابا اسير العب شوي وراشد بيي وياي
راشد: هيه بوصله وبتم وياه
محمد: خلاص عيل لا تتأخرون
راشد: ان شااااالله .. وطلع بسرعه
حمدان: راشد اترياني
تموا راشد وحمدان يمشون.. وراشد يفكر ويقول اخيير برد بيتنا.. اخيرا برد عند ابوي وبجوفه.. انا اشتقت له واايد.. فدييييته ابووي .. كان خاطري اتصل عنده بس ما قدرت .. خالي وخالتي ما كانوا يخلوني امسك التلفون .. والحين خلاص.. انا بسير عنده وما يخصني فيهم
حمدان: راشد .. رااشد .. شو بلاك؟؟
راشد: لا ماشي .. وصلنا
حمدان: هيه وصلنا
راشد: حمدان .. انا بسير شووي وبرد
حمدان: وين بتسير؟؟
راشد: بسير السوبر ماركت
حمدان: ييب لي سنكرز وياك
راشد: ان شااااالله
حمدان: اي واحد؟
راشد: شو اي واحد؟
حمدان: اقصد اي سوبر ماركت؟
راشد: البعيد .. هذا ما فيه شي يطفرني
حمدان: اوووكي انا بتم هني وبلعب مع العيال
راشد: لا تتهاوش وياهم ما فينا ..هيول مب شرات قوم الامارات.. ما يتحملون شي .. ما فينا تعطي واحد بكس وتدخله العنايه
حمدان: ههههههه لا تخاف . هني كلهم يخافون مني
راشد: ادري بك مسوي لهم رعب
حمدان: ههههه .. خلاص انت سير احينه عشان انرد البيت بسرعه وما نتأخر
راشد: يالله عيل..
وسار راشد .. كان يركض بأسرع ما عنده .. يبي يوصل بسرعه .. وما يبي يتأخر.. سار سفارة دوله الامارات العربية المتحده.. واستااانس يوم جاف علم بلاده.. ضحك وقال: فديييت الامارات.. افديها بروحي ودمي وبعدين دش داخل .. وجاف صورة الشيخ زايد ( الله يرحمه).. وقف جدامها وتم يتأملها.. وبعدين تم يدعي للشيخ ودخل داخل
خلص كل شي .. وبعدين سار شركة الطيران .. عسب يحجز له وياخذ التذكرة.. ولحسن حظه انه لقى الحجز.. وكان السفر بعد يومين .. استانس واااااااايد ما صدق وبعدين انتبه ع الوقت
راشد: ابييييه تأخرت على حمدان واايد.. قلت اني بسير السوبر ماركت.. سوبر ماركت واربع ساعات.. بياكلني هذا .. كيف اسكته احينه.. طلع بسرعه .. وركب تاكسي وسار السوبر ماركت واشترى سنكرز ورد الحديقة مرة ثانية
راشد: حمدااان .. حمــــــــــــــــداان
حمدان: تو الناس جان تأخرت اكثر
راشد: اسمح لي والله كله منك ما لقيت لك سنكرز وتميت ادور عليه
حمدان: طول هالوقت تدور عليه؟
راشد: يالله عاد .. اذا ما تباه انا باكله
حمدان: لا شو اباه .. انا استانست هني واايد .. كل الربع يووا
راشد: زيين والله .. شو نرد البيت ولا لأ
حمدان: لا بعد شوي
راشد: ابوك بيهاوشنا
حمدان: افففف .. ماعليك
راشد: افف في عينك بيهاوشني انا انت شوراك .. يالله قوم
حمدان: انزين انزين .. يالله خلنا نسير .. يبت السنكرز
راشد: خذه وفكني
وردوا البيت وكانوا يضحكون ويتسولفون طول الطريج ..
وفي البيت
محمد: توا الناس .. جان تأخرتوا اكثر .. ردوا ليش ساكتين؟؟
راشد: ما انتبهنا ع الوقت
حمدان: هيه صح .. كنا نتسولف ونلعب وما انتبهنا
محمد: لا والله
راشد: اسمح لي خالي .. هاي غلطتني انا
حمدان: لاا غلطتني انا.. انا قلتله ابي سنكرز وهو ما لقى.. وتم يدور لي في كل مكان انا إلي اخرته هو قالي لازم نرد البيت
محمد: بس خلاص كل واحد يسير حجرته
سار راشد حجرته وقفل الباب بسرعه وطلع التذكرة وهو متساانس .. وتم يتأمل فيها وقال: لازم اخشها اخاف اذا جافها خالي ياخذها عني ويضيع تعبي

وفي الامارات في بيت بواحمد .. وفي حجرة مهره بالتحديد
كانت يالسه وتدرس بنتها.. وتضحك وتمزح وياها.. وشوي دق تلفونها اعلن بوصول رساله .. طلعت مهره تلفونها وجافت ان الرقم غريب.. اول مرة تجوفه قالت في خاطرها منو هذا؟؟ .. خلني اجوف شو مطرشين :
غايب لكنه عن القلب ما غاب...
متصور في روح روحي خياله.
ما قويت بعده وكثيرات الأسباب...
ولا قويت أسلى وأدور بداله.
ماهو مثل أهلي ولا مثل الأحباب...
له منزل وسط قلبي لحاله.
استغربت مهره من المسج .. وبعدين قالت: لا اكيد مغلطين .. ونست السالفه .. ويلست مع بنتها.. شوي ودخل احمد
احمد: مهره .. شو تسوين؟
مهره: شو تجوف؟
احمد: هههههه .. انا بطلع تبين شي؟
مهره: هيه
احمد: خير؟
مهره: طفرانه ولايعه جبدي .. ابا اطلع
احمد: شو بلاها سيارتج؟
مهره: مالت عليك .. خلاص مابي شي منك
احمد: ههههههههه .. لا والله انا ساير مع سعيد
مهره: هييه ..خلاص سير وياه انا بطلع مع شيخه
احمد: هالله هالله في شيخه
مهره: وام شيخه برايها
احمد: هههههههه لا ما قلت جيه .. افا عليج
مهره: هههه امزح وياك .. ابا سلاااامتك وبس
احمد: الله يسلمج .. ويسلم هالحلوة إلي وياج
مهره: هههههه تسلم
وطلع احمد من الحجرة .. وطلعت شيخه وسارت حجرة ميره ويلست هناك
مهره: ميرووه .. حبيبتي
ميره: هاتي من الاخر .. شو تبين؟
مهره: هههههههه انتبهي على شيخه انا عندي دوام احينه .. مالت عليهم ما يتركونا بحالنا
ميره: الله يعينج
مهره: خاطرج في شي؟
ميره: سلااامتج
مهره: الله يسلمج .. في وداعه الله
ونزلت مهره من الدري.. ووصلها مسج ثاني .. قالت: اففف منو ها .. شو هالحشره .. وانصدمت يوم لقت نفس الرقم .. وقرت المسج وكان::
ما يصير انساك لا ما يصير
وفي خفوقي لك معزة واحترام
قبلك الدنيا مثل حلم صغير
وعقبك الدنيا غرام في غرام
انت مثل النور في عين الضرير
لا لمحتك ما بقى حولي ظلام
فيك عمري فيك روحي والمصير
فيك كل ايام عمري والسلام
مهره: غريبه .. نفس الرقم؟؟ .. يمكن مغلطين .. ومسحت المسج .. طلعت وركبت سيارتها ووصلها هالمرة مسجين ورى بعض.. كان من نفس الشخص ونفس الرقم .. وبنفس الطريقه .. قالت: ما بتصل فيه ولا شي .. خله يطرش مسجات لين ما يطفر

بعد يومين .. في استراليا
راشد: هذا هو اليوم الموعود .. ما بسير المدرسه .. بحط ملابسي بدال كتبي .. وبسير
حمده: رشووووووووووووووود
راشد: ههههه بدت موسيقى الصباح ... شووووووو
استغربت حمده وسارت حجرة راشد بسرعه وفجت الباب: رشود .. غريبة .. انت ناش اليوم بروحك؟
راشد: هيه .. تصدقين
حمده: شو صار في الدنيا؟؟ من وين اشرقت الشمس؟
راشد: ههههههههه من الغرب هههههههه
حمده: ويا ويهك .. يالله انزل تحت .. وتريق وسير المدرسه
راشد: ان شاااااااالله
ونزل تحت وسلم على يده ويدته وخاله محمد.. ويلس حذال حمدان.. وتم يسولف ويضحك ويبتسم وبعدين قال: يالله انا بسير تأخرت
ام شيخه: الله يوفقك يا رشوود
راشد: آآآآآميييين .. يالله يدتي.. اجوفج على خير ان شالله .. مع السلامة يدي .. مع السلامة خالي .. بااااااااي
وطلع بسرعه .. ووقف تكسي وركب فيه وقال: international airport please وابتسم راشد
يلس راشد وتم يطالع كل مكان حوله.. يودع هالامكان ..كان يتريا هاليوم بفارغ الصبر واخيرا يا اليوم الي كان يحلم فيه .. اليوم الي برد فيه لبلاده .. وبيرد لأبوه اليوم الي بيحقق فيه وعده لأبوه اليوم إلي بيرد فيه الحق لأصحابه .. واخييرا وصل المطار .. راشد كان خايف شوي وبعده مب مرتاح.. كان يتريا انه يركب الطيارة وخلاص .. تم واقف في صف طويل وعريض .. ما صدق متى يا دوره وتحرك ودخل داخل .. وركب الطيارة ويلس في مكانه وارتااااح وغمض عينه وابتسم .. خلاص
اقلعت الطيارة وتم راشد يعد الساعات والدقايق والثواني .. يتمنى انه يوصل بأسرع وقت ممكن وبعد 14 ساعه وصل لمطار دبي .. نزل من الطيارة .. تم يطالع الكل .. يطالع الناس ويطالع العرب .. يبتسم للكل.. خاطره يسلم على الكل ويقول لهم انا اماراتي انا رديت لبلادي .. انا خلاص ما ببعد عن بلادي ما بترك بلادي.. بسير عند ابوي وبتم وياه محد بيفرقني عنه

وفي بيت بواحمد
ام احمد: ميرووه .. حموود
ميره+ احمد: هلا يمه
ام احمد: انا بسير بيت مريم ..تيون وياي؟
احمد: لا ما فيني بتم في البيت .. ابوي وينه؟
ام احمد: ابوك بيي وياي
احمد: هييه
ميره: انا بيي وياج .. بسير اتلبس وبرد
احمد: ومهره؟؟
ميره: هيييه على طاري مهره .. ترى شيخه راقده فوق
احمد: خلاص انا بتم وياها
ميره: مهره عندها مناوبه اليوم .. وبترد الساعه 11 الليل
احمد: الله يعينها .. حليلهم الاطباء
ميره: هيه والله .. انا بسير حجرتي وبرد
وطلعت ميره وتلبست ونزلت وسارت هي وامها وابوها بيت اختهم مريم.. ويلس احمد في البيت بروحه وتم يطالع التلفزيون وهو طفرااااان.. شوي وغفى وهو يالس ع الكرسي في الصاله .. وفي نفس الوقت .. كان راشد ياي في الطريج.. وهو يطالع كل مكان مب مصدق انه وصل الامارات .. تم يقول في خاطره انا بعدني اتذكر كل شي .. اتذكر بيتنا.. اتذكره عدل وما بضيعه ابدا .. وبعد ساعتين .. وصل راشد بوظبي .. وبالتحديد .. كان واقف عند باب بيتهم ويتأمل بيتهم إلي ما تغير فيه شي ..

وفي نفس الوقت في المستشفى .. كانت مهره يالسه بروحها في المكتب .. وكانت تعبانه وطفراانه .. اخييرا هذا هو وقت البريك .. سمعت احد يدق الباب
مهره: تفضل
........ : هلا مهره .. شحالج؟؟؟
رفعت مهره راسها وانصدمت من ذاك الشخص إلي ما توقعت انها تجوفه ابدا

في بيت بو احمد ..
وقف راشد عند الباب ودق الجرس.. دق الجرس مرة وثنتين وثلاث.. بس محد رد .. خاف انهم يكونون تركوا البيت.. مليون فكرة يت في راسه وبعدين سمع صوت من داخل البيت.. صوت يحبه ويموت فيه .. الصوت إلي ما تغير ابدا .. الصوت الحنون الدافي
احمد: منو؟؟؟ .. منو ع الباب
راشد تم ساكت .. ماقدر يرد على ابوه .. تم يقول في خاطره.. بيعرفني .. بيعرفني ابوي؟؟

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 20-02-09, 01:22 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,167
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

________________________________________
الجزء الثامن عشر (والأخير)
===============
في المستشفى
مهره: انت؟؟
خالد: هيه .. ما توقعتي هالشي صح؟
مهره: طبعا .. تفضل .. ايلس
خالد: مشكوره .. يالدكتوره
مهره: ههه .. شحالك؟
خالد: تمااام .. مشتااااق
سكتت مهره ونزلت راسها .. ماعرفت بشو ترد
خالد: شحال شيخه؟؟
مهره: الحمدلله بخيير
خالد: اعرف ان هالسؤال مب حلو .. ومب زين .. ولازم ما اسأله لأني ابوها .. بس
مهره: تفضل
خالد: كم عمرها؟
مهره: 8 سنوات
خالد: صج؟؟؟ .. فديتها والله .. وتشبه منو؟
مهره: ههه تشبهني
خالد: ههههههه زين والله .. بتكون حلوووه
نزلت مهره راسها وبعدين قالت: خالد
خالد: هلا؟
مهره: انت وين كنت طول ذيج الفترة؟؟
خالد: انا سافرت وتعالجت.. سرت عند طبيب نفسي.. وتعالجت هناك سنتين.. قالي اني كنت اعاني من حاله نفسية صعبه .. واحينه خلاص .. كل شي تعدل
مهره: وبعد هالسنتين؟
خالد: توقعت انج ما تبين تجوفيني ابدا.. يلست واشتغلت بروحي .. وكونت لي تجارة خاصه فيني.. واحينه الحمدلله .. استويت تاجر معروف واسمي ما عليه غبار
مهره: وما فكرت في بنتك؟؟
خالد: امبلا .. بس خفت انج ما توافقين .. كنت خايف انج ترديني
سكتت مهره وما ردت عليه
خالد: انا صاحب المسجات
مهره: هيه .. توقعت هالشي عقب ما جفتك
خالد: مهره.. انا آسف.. أنا آسف على كل شي سويته .. واني انا ما اهتميت فيج وفي بنتي طول الثمان سنين .. واتمنى انج تسامحيني ..وتردين وتعيشين وياي مرة ثانية.. فكري براحتج .. لا تستعيلين .. رقمي عندج .. ودقي على يوم تجوفين انه الوقت المناسب
مهره: ان شالله
خالد: اتمنى من كل قلبي انج تسامحيني .. مع السلامة
مهره: مع السلامة
طلع خالد من مكتب مهره .. وترك مهره بروحها تفكر بهالسالفه ..

في بيت بواحمد
وقف راشد عند الباب .. وكان يتريا ابوه يفتحه .. وقلبه يدق بسرعه .. كان يسمع صوت ابوه وهو يقول :منو؟؟ منو ع الباب؟؟ .. يالله عاد .. تعرف اذا كنت سعيد بتجوف شغلك
ابتسم راشد ..وتذكر بسرعه ايام طفولته.. احلى ايام ... واخيييرا انفتح الباب .. انفتح وجاف ابوه جدامه وقف راشد .. وما قدر يتحرك .. تم يطالع ابوه.. كان دومه يقول اول ما بجوف ابوي بحضنه بسرررعه بس احينه تجمد في مكانه ما قدر يتحرك .. ما يعرف شو يسوي
احمد: السلام عليكم.. خير يا ولدي؟
راشد: نفس الصوت.. ونفس الشكل .. ونفس الملامح .. ما تغيرت ابدا .. لين احينه تحب تيلس في البيت بروحك .. ما تحب تطلع وياهم.. ما تغيرت واايد .. ما تغير فيك إلا هالشعرات البيضه .. صح يبه؟؟
سكت احمد وماعرف بشو يرد.. تم واقف في مكانه ويطالع إلي جدامه .. تغير واايد استوى ريااال .. وتم يقول
احمد: احد يقول لي إني ما احلم.. انا ماحلم .. انت راشد .. راشد ولدي .. انت راشد ولدي رد لي مرة ثانية
راشد: هيه يبه .. انا راشد
وقف احمد في مكانه .. وبدت الدموع تنزل عيونه .. ماعرف شو يسوي .. مسك ولده وحضنااه بقووووو بأقوى ما عنده ... وتم يقول: راشد .. ولدي راشد .. ولدي رد لي مرة ثانيه ..
صاح راشد يوم جاف ابوه .. وحضناه وتم يصيح وياه .. مسك احمد ولده وتم يطالعه ويقول: والله وكبرت واستويت ريال .. واستويت بطول ابوك
راشد: ههه .. اشتقت لك يبه .. اشتقت لك واايد .. شحالك وشخبارك
احمد: فديييتك وانا بعد اشتقت لك واايد .. تعال ودش داخل
ويلسوا الاثنين وتموا يتسولفون وهم مستانسين ومب مصدقين انهم ردوا لبعض مرة ثانية
راشد: يبه؟
احمد: خير حبيبي؟
راشد: يبه انت عرست؟
احمد: هههه شرايك؟؟
راشد: ممم إلي يجوف ويهك ويجوف هالتعب كله يقول لك ما عرست .. لأنك اذا عرست ما بتكون جيه
احمد: هههه انت قلتها
راشد: يعني صج ما عرست؟؟ .. ولا فكرت بهالشي طول الثمان سنين؟
احمد: هيه ما عرست .. ولا بعرس
راشد: ليش؟
احمد: بس .. اولا لأني ماقدر اعيش مع وحده ثانية عقب امك الله يرحمها
راشد: الله يرحمها .. وثانيا؟
احمد: لأني تعودت على حياه العزوبية
راشد: هههههههه .. زين والله .. وشحالهم عماتي؟
احمد: عمتك مهره ياتها بنية وسمتها شيخه
راشد: والله؟؟؟ ..وينها؟
احمد: راقده فوق
راشد: وعمتي ميره؟
احمد: عرسها قريب ان شالله
راشد: زييين .. بحضر عرسها
احمد: ههههه هيه .. راشد .. يدك حمد ما يا وياك؟
راشد: لأ
احمد: ليش؟
راشد: يبه انا هربت من هناك
احمد: شوووو؟؟ شو تقول؟ هربت؟
راشد: هيه .. ما قدرت ابعد عنك كل هالفترة
احمد: ووما تركت لهم اي شي؟
راشد: لأ
احمد: وليش؟
راشد: لأني اذا تركت لهم ما بيخلوني اسافر .. يبه هم حرموني من كل شي.. ما خلوني اتصل عندك .. وما كانوا يخلوني امسك التلفون واذا طلعت من البيت خالي محمد يطلع وراي ويتم يراقبني.. ما قدرت اتحمل هالوضع
احمد: هيييه .. بس ها ما يبرر إلي انت سويته
راشد: يبه.. انا ما قدرت اتحمل هالشي .. محد بيتحمله اصلا .. وانا سويت إلي كان لازم اسويه .. وبعدين انا احينه عمري 18 سنة.. وخلاص ما يقدرون يتحكمون فيني .. وانا الي اقرر واختار بعيش مع منو
احمد: هييه .. يالله خير ان شالله
شوي ودشت مهره .. وجافت راشد يالس في صاله
مهره: اوه اسمح لي .. ما كنت اعرف انه عندك احد ... ( وسارت صوب الدري(
راشد: عمتي مهره .. ما عرفتيني؟؟؟؟
وقفت مهره في مكانها ولفت وراها وتم اطالعه وقالت: راشد؟؟؟؟؟ هذا انت؟؟ معقوله؟؟؟ انت راشد .. راشد ولد احمد ... احمد صج إلي اجوفه .. هذا راشد
احمد: هيه راشد .. راشد رد يا مهره
وقفت مهره في مكانها وما قدرت تتحرك وتمت اتصيح .. سار راشد عند عمته
راشد: شو هالدموع يا عمتي؟؟ .. لازم تفرحين مب اتصيحين .. انتي الوحيده إلي ما توقعت انج اتصيحين
ما قدرت ترد عليه وتم اتصييح
احمد: خلها يا راشد .. عمتك عانت واايد وما صدقت ما جافت شي يفرحها ويرد روحها
راشد: حليلج يا عمتي
قامت مهره وحضنت ولد اخوها وتمت اتصييح ... وصاح راشد وياها
احمد: شو بتقلبونها مناحه ... احينه امي وابوي وميره بييون وبيصيحون مرة ثانية
مهره: ويا ويهك .. وقتك احينه
راشد: ههههههه والله اني اشتقت لهالايام الحلوة ولهالسوالف الحلوة
مهره: ونحن بعد اشتقنا لك وااااااااايد .. البيت ما يسوى شي بدونك
احمد: وانا؟
مهره: هههه افا عليييك يا الغالي اذا انت ما كنت في البيت جان ما تميت فيه لحظة
احمد: ههههه قول لي جيه مب تقولين ان البيت ما يسوى شي بدونك يا راشد
وضحكوا كلهم ..
مهره: انا بطلع وبجوف شيخه
راشد: يبيها وياج .. ابا اجوف شكلها
مهره: تشبهني
راشد: وييي عيل مب حلوه
مهره: مب حلوه في عينك
راشد: ههههههه
وطلعت مهره ولقت بنتها توها ناشه .. ونزلت ويابتها وياها
راشد: بـــــــــل شو هاااا copy .. paste
مهره: مالت عليك .. شو هالكلام
راشد: هههههههه حليييلها والله .. تهبل .. تشبهني
مهره: مصدق عمرك واايد
راشد : طالع على عمتي
مهره: هههههه محد يقدر عليك
وتموا يتسولفون كلهم وما انتبهوا ع الوقت
احمد: شو ما بترقدون؟؟
راشد: هيه والله انا بموووت من التعب
مهره: صح .. لازم ترتاح .. يالله سير وارقد
راشد: يدي ويدتي متى بيون؟
مهره: مادري
احمد: ممم اعتقد انهم بيون بعد شوي
راشد: هيييه
شوي ودش بو احمد ..
بواحمد: عندنا ضيوف؟؟!!!
راشد: شحالك .. يدي ...
وابتسم وتم يطالع يده
بواحمد: راشد؟؟؟ انت راشد؟؟ .. لا لا ماصدق
احمد: لا يا يبه .. صدق .. هذا راشد
بواحمد: والله؟؟؟ رشوود .. رشودي الغالي
وسار عنده وحضناه بقوووو .. وعقبه دشوا ميره و ام احمد
ميره: شو السالفه؟؟
راشد: عيوز مخالفه
ميره: راشد؟؟؟؟؟ .. انت راشد
راشد: عمتي ميره شحالج ؟؟
ميره: الحمدلله .. الحمدلله ...
وتمت اتصييح
راشد: شو بلاااااكم؟؟ كلكم اتصيحوون
ميره: دموع الفرح يا رشود .. اخيرا رديت لأهلك
هني دمعت عيون راشد .. ونزل راسه .. وقال في خاطره: اخيير رديت للمكان إلي انا احبه وااايد
احمد: يالله يالله يالله .. كل واحد يسير حجرته ويرقد فيها يالله بسرعه
راشد: ههههههه ان شاااالله يبه
وطلع راشد وسار حجرة ابوه إلي كان يرقد فيها وهو صغير
احمد: شو بترقد هني؟
راشد: هيه
احمد: حلووو
راشد: آآآآآآآآه احس اني تعباااااااان .. وبرقد احينه .. يالله يبه sweet dreams
احمد: رشود
راشد: هلا؟
احمد: يقولون تصبح على خير
راشد: ههههههههههه ما عليه اسمح لي
احمد: ههههههه خلاص بطوفها

في حجرة مهره ...
كانت يالسه وتفكر في إلي صار اليوم .. راشد رد لأحمد .. وخالد يا عندها المستشفى واستسمح منها .. شو بتسوي وكيف بتتصرف .. بترد له؟؟ احتارت مهره واايد وما عرفت في تسوي وفي النهاية قررت انها تفاتح اخوها عن هالسالفه

وفي مكان ثاني
كان محمد معصب ويحترق في مكانه .. دور على راشد في كل مكان وما لقاه وعمم خبر اختفاءه في كل مراكز الشرطة وسأل عنه في كل المستشفيات بس ما طلع بنتيجه
ام شيخه: شو بنسوي احينه؟ راشد اختفى
محمد: انا باجر بسير السفارة
ام شيخه: وشو بتسوي؟؟
محمد: اتوقع ان راشد سار هناك
ام شيخه: شو تقول؟؟ يعني راشد رد الامارات
محمد: هيه
ام شيخه: وشو بنسوي احينه؟؟
محمد: للأسف ما نقدر نسافر في هالفترة .. والسبب هالشغل ودراسه حمدان .. ما عليه بنتريا شهرين وبعدين بنرد كلنا الامارات
ام شيخه: هييه .. الله يستر
وثاني يوم سار محمد السفارة وتأكدت شكوكه ان راشد رد الامارات

في بيت بو احمد
احمد يالس في الصاله ويتريق شوي ويت مهره
مهره: صباح الخييييييير
احمد: صباح النووووووووووووور
مهره: يا سلاااام جوفوا اخوي شحلاته اليوم
احمد: هههه طبعا .. انا مستانس واايد
مهره: ان شالله دوووم
احمد: وياااج
مهره: احمد .. بغيت اسألك
احمد: هلا .. اسألي
مهره: مممم .. بس قبل لا اسألك بقولك سالفه
احمد: قولي السالفه
مهره: البارحة وانا في المستشفى دخل علي واحد وسلم علي ويوم جفته طلع خالد
احمد: منو؟؟ خاالد؟؟ ريلج؟
مهره: هيه
احمد: وشو يبي؟
مهره: يباني ارد له .. قالي انه سار وتعالج مده سنتين وبعدين اشتغل واحينه رد مرة ثانية .. واعتذر مني
احمد: لا والله؟؟
مهره: هيه .. وعطاني بطاقته
احمد: اجوفها؟
مهره: شرايك؟؟
احمد: بقولج رايي في وقت ثاني
وطلع احمد من البيت .. وسار لمكتب خالد
خالد: يا هلا ويا مرحبا فيك بو راشد نور المكتب
احمد: اهليين .. منور بأصحابه
ويلس احمد مع خالد وتموا اثنيناتهم يتسولفون ويتكلمون في مواضيع مختلفه.. لاحظ احمد ان خالد تغير واايد.. تغير 180 درجه .. تم يقول في خاطره معقوله هذا هو خالد الخبل إلي كنا نتمصخر عليه؟؟ والله وطلع احسن عنا كلنا.. عقب ما يلس احمد مع خالد في مكتبه نص ساعه استسمح منه وطلع .. واتصل عند مهره
احمد: هلا مهره
مهره: اهليييين
احمد: انا سرت عند خالد .. وتوني راد من عنده
مهره: ............
احمد: تبين تعرفين رايي فيه؟
مهره: اكييد
احمد: والله انه احسن عنا كلنا ..
مهره: صج؟؟
احمد: هيه والله .. خلاص يا مهره .. اتمنى انج تسامحينه .. خالد سوى كل ها عشان خاطرج انتي وبس .. خالد تغير وصار احسن عن قبل بواااايد .. والكل احينه يمدح فيه .. واذا تبين رايي صج .. اتمنى انج تردين له .. ترى المرة مالها غير بيت ريلها
مهره: ماعرف .. انت رمس ابوي في السالفه وإلي تبونه انا موافقه عليه
احمد: خلاص عيل .. مع السلامة
مهره: مع السلامة
اتصل احمد عند ابوه وقاله بسالفه خالد كاااامله .. وطبعا ابوه استانس يوم سمع بهالخبر ووافق بس بشرط ان مهره تكون موافقه وان خالد هو بنفسه إلي ايي ويطلب منها هالشي

وفي نفس اليوم عقب صلاة العصر .. يا خالد بيت بواحمد .. ويلس في الميلس
ام احمد: مهره حبيبتي
مهره: خير يمه
ام احمد: مهره .. ترى خالد تحت
مهره: صج؟؟؟
ام احمد: هيه .. يا بنيتي ريلج تحت .. سيري عنده وخلاص وكل الامور تتعدل وتتحسن وتدر المياه لمجاريها .. وبعدين انتي عايبنج حال بنتج؟ حليلها والله ما تعرف ابوها .. يا بنيتي
مهره: يمه .. خلاص
ام احمد: شو ؟؟
مهره: انا بنزل وانا بواجهه
ونزلت مهره وسارت الميلس
خالد: هلا مهره ..
مهره: اهلين
خالد: شو بلاج؟؟ اخاف انه بعدج متضايجه مني
مهره: لا مب متضايجه بس
خالد: قبل لا تكملين كلامج ..مهره انا ياي هني عسب استسمح منج .. انا غلطت واايد وغيرج ما بيسامحني ابدا .. بس انا اعرف انج غير عن الكل .. وانج بتسامحيني .. شو قلتي؟؟
مهره: خالد .. انا سامحتك من زماااان
خالد: صج؟؟؟؟؟؟؟
مهره: هيه صج
خالد: يعني خلاص .. كل شي بيرد شرات قبل؟
مهره: هيه بس بشرط .. انك انت ما ترد شرات قبل
خالد: لاااا مستحيييل اني ارد شرات قبل شو مينون
مهره: هههههههه لا طبعا
خالد: احينه اقدر اجوف شيخه؟؟
مهره: هيه اكيييد
وطلعت مهره ويابت شيخه وتموا الثلاثه يالسين في الميلس مع بعض ويتسولفون ويضحكون ..
وقف بواحمد عند الباب وابتسم يوم جاف بنته حبيبة قلبه وهي مستانسه ومرتاحه وحس ان كل احلامها تحققت احينه ..

بعد شهرين
بواحمد: ميروووووووه .. ميروووه
ميره: خيييير يبه؟؟
بواحمد: وينج انتي؟؟؟ انا من الصبح ادور عليج
ميره: انا هني ...
بواحمد: ميروه حبيبتي باجر عرسج
نزلت ميره راسها واستحت
بواحمد: اخيييرا بجوفج عرووس
راشد: يا سلااااااااااام اخييييرا بتعرسين .. اففف ما بغيتي
ميره: اسكت انت اسكت
راشد: هههههههه يدي جوف بنتك تسكتني
بواحمد: ميرووه شو هالكلام؟
ميره: لا والله؟؟؟ انزين بسكت خلاص لا ترمسوني
بواحمد: ههههههههههه افا علييج ... نحن ما نقدر نزعل عروستنا
ميره: زعلتوها وخلاص
راشد: ههههههههههههههههههه حلووووه
ميره: انا صح؟ اعرف من غير ما تقول
راشد: بس عاد مصدقه عمرج واايد
ميره: طبعا .. آخر العنقود
راشد: وانا اول العنقود و .............. وسكت
بواحمد: شو بلاكم؟؟
راشد: لا ماشي ... انا بسير اجوف ابوي وينه ... وطلع
سكتوا بواحمد وميره وما ردوا على راشد ... سار راشد عند ابوه ودق الباب ودش
راشد: يبه ..
احمد: هلا حبيبي
راشد: يبه .. انا ابي اطلب منك طلب
احمد: تفضل
راشد: يبه اباك تعرس
احمد: نعم؟؟؟؟؟؟؟؟؟ شو تقول؟؟
راشد: يا يبه خلاص عاد ... لين متى بتم جيه ..
احمد: راشد ... انا خلاص تعودت على هالوضع وماقدر اغيره
راشد: بس ..
احمد: لا بس ولا شي لا تحاول
راشد: يعني ما تبا
احمد: هيه
راشد: انا بخطبها لك
احمد: وبعدين
راشد: انزين خلاص خلاص لا تعرس
احمد: هههههههههه شي ثاني؟؟
راشد: هيه
احمد: تفضل
راشد: اباك تعرس
احمد: رشوووود شو بلاك اليوم؟؟
راشد : لا ماشي ... باجر عرس عمتي
احمد :هيه
راشد: الله يعين .. اخاف انه يصير شي مب زين
احمد: شي مب زين؟ مثل شو؟
راشد: يدي حمد
احمد: شو بلاه؟
راشد: مادري تذكرته فجأة
احمد: هييه .. خير ان شالله ما بيصير إلا كل خير ما عليك انت
ويلسوا احمد وراشد يتسولفون ويضحكون مع بعض

في اليوم الثاني..
وصل حمد وعائلتهم الامارات ... وما كانوا يدرون بسالفه عرس ميره.. وصدفه يوم وصلوا البيت سمعوا من احد الجيران بهالخبر.. وقرروا حمد ومحمد انهم يحضرون العرس وياخذون راشد ويفضحون يوسف جدام الكل
حمد: بتجوف يا يوسف .. خذيت حفيدي مني .. بتجوف شغلك
في الليل كانوا الكل مشغلين بالعرس.. وطبعا اليوم الاول كان للرياييل بس بو احمد واحمد وراشد كانوا يرحبون بالضيوف وجيه.. دخل حمد وولده في نفس الوقت وجافوا راشد وساروا عنده وسلموا عليه..
انصدم راشد وخاف من خاله محمد
محمد: هلا راشد ... شو نسيتنا؟
راشد: اهلين خالي .. لا ابد ما نسيتكم
محمد: زييين تحريتك نسيت
احمد: هلا محمد
محمد: هلا
احمد: متى رديتوا من السفر؟
محمد: اليوم
احمد: ودريتوا بسالفه العرس؟؟؟ وحضرتوه... مشكورين وما تقصرون راعيين واجب
محمد: احمد .. انت تعرف نحن ليش يايين هني
احمد: انت آخر واحد يتكلم هني ... راشد ولدي وبيتم عندي .. انت منو عشان تيي وتاخذه ع كيفك
محمد: احمد احترم نفسك
احمد: انت إلي احترم نفسك ... ما يكفيك إلي سويتوه فيني
محمد: انت تستاهل اكثر
كان احمد بيرد عليه بس تفاجئ من احد العمال ياي يركض صوبه ويصرخ بأعلى صوته ويقول: بابا احمد نار نار..
ركض احمد ورى العامل وسار وجاف ولقى النار تحرق كل شي في المطبخ.. طلب من واحد من العمال انهم يتصلون ع المطافي ..وطلع من المطبخ وركض عند ابوه وطلب منه انه يطلع الضيوف برع وهو بيتولى كل شي
راشد: يبه بتم وياك
احمد: اطلع برع ها مب وقته
راشد: بتم وياك
احمد: قلتلك اطلع مع يدك وتم وياه
بواحمد: يالله يا راشد ...
وسحباه وطلعوا برع
وتم احمد داخل وكان يساعد الكل انهم يطلعون برع.. واخيير وصلت المطافي وطلعوا الكل وبدوا يطفون النار .. وبعد ساعه كامله انطفت.. ركض راشد بين الناس وهو يصيح تم يدور على ابوه ويصرخ بأعلى صوته .. ما لقاه سأل كل رجال الاطفاء بس للأسف ردوا عليه وقالوا انهم ما جافوه.. ركض وسار عند يده
راشد: يدي ... يدي ابووووووووي ... ابوووي ما طلع
بواحمد: راشد لا تخاف ابوك بخير
راشد: لا ابوي مب موجود ... انا سألت الكل .... وما لقيته
وتم يصيح ويصرخ بصوته
بواحمد: راشد استهدي بالله ابوك بخير
راشد: اذا ابوي بخير ابا اجوفه احينه ... اباه احينه ... ابوي وينه ... ما لقوه
بواحمد : لا تخاف رمسنهم مرة ثانية ودشوا يدورون عليه
وقف راشد وتم يتراهم يطلعون.. وبعدين ما قدر كان بيدش بس خاله هالمرة مسكاه وما خلاه يدش.. وبعد نص ساعه .. طلعوا رجال الاطفاء وقالوا انهم ما لقوا احد داخل ... والمكان محترق بالكامل
وقف راشد في مكانه وتم يطالع القاعه ويصيح ويصرخ بأعلى صوته ويقول: لا يا يبه ... لا ترووح وتتركني انا ما صدقت متى لقيتك.. لا تتركني يا بوووي ... يابوي خذ روحي وارجع لي .. لا تتركني يابوي .. انا ما صدقت متى جفتك مرة ثانية.. يا يبه حرام عليك لا تتركني ... ويلس ع الارض وتم يصيح بصوت عالي
وقف محمد وتم يطالع راشد وبعدين قال: قوم يالله خلنا نسير ....
وقبل لا يكمل كلامه رن تلفون
محمد: الوو؟؟
........: محمد ... محمد الحق ... ترى حمدان حضر العرس مع ولد خالته ... جفته؟؟
محمد: شووووووو؟؟؟ حمدان؟؟؟
ام حمدان: هيه حمدان شو ما جفته؟
محمد: متى؟؟؟ وكيف؟
ام حمدان: كان مع ولد خالته وساروا مع بعض .. قالي انك هناك شو ما جفته ؟؟

في هاللحظة وقف محمد في مكانه وما تكلم ولا رد على حرمته.. تم يطالع القاعه المحترقه.. فر تلفونه ع الارض وصرخ بأعلى صوته: حمداااااااااااان حمدااان ولدي.. حمدااان ولدي رااااااح وينه ما اجوفه ... وينه ولدي.. وركض بين الناس مثل المينون وتم يصارخ ..والناس يهدونه تم يدور عليه بس ما لقاه وبعدين سار عند راشد وقال
محمد: راشد .. انت تعرف حمدان .. حمدان يحبك ازقره يمكن يسمعك .. حمدان يخاف مني.. لا اطالعني جيه حمدان ما مات حمدان بخيير .. امه قالت لي انه حضر العرس ودخل القاعه لا بس اظن انها تقص علي.. لا ولدي راقد في البيت ... لا لا ما حضر هني وما انحبس داخل ... حمدان ما مات
راشد: احينه حسيت؟؟ اخيييرا حسيت بولدك
بواحمد: راشد .. هذا مب وقت العتاب
راشد: هذا وقته.. ما حسيتوا فيني يوم خذيتوني من ابوي ..ما فكرتوا فيه.. ما فكرتوا كيف بتكون حالته ... ابوي احينه ماعرف شو صار له ... ماعرف اذا حي ولا .. ولا.. (وبدأ يصييييح).. اذا ابوي ما رد .. لا تلومون إلا انفسكم مرة ساعتين ... وراشد يصيح ويدور على ابوه ومحمد يلف من مكان لمكان ويدور على ولده
وشوي واحد من رجال المطافي قال: خلاص يا جماعه الخير ما لقيناهم .. عظم الله اجركم
طاح راشد ع الارض من هول إلي سمعاه ... مسكوه يده حمد ويده يوسف ... ورشوا عليه ماي.. فتح راشد عينه وقال: ابووي .. ابووووووي ... وتم يصيح
بواحمد: يا راشد استهدي بالله .. انا واثق ابوك بخييير انا احس فيه ..ابوك بخيير صدقني قوم واوقف وعد لين العشرة وبتلاقيه جدامك ...
وابتسم بو احمد
تذكر راشد ايام طفولته يوم كان يده يوسف يقوله هالكلام ... كانوا يوقفون في الصاله ويعدون ويوم يوصلون عند الرقم عشرة .. يدش احمد
وقف راشد.. وجابل القاعه وبدأ يعد: 1 .. 2 .. 3 .. 4 .. 5 .. 6 .. 7 .. 8 .. 9 ... وغمض عينه وقال 10
وبعدين فتح عينه ولف على يده وقال: يدي ابوي ما طلع ما طلع ... وبدأ يصيح
بواحمد: راشد .. راشد .. جوف هناك .. جوفه
لف راشد وجاف وراه .. واخييييرا لقى ابوه طالع وكان شايل في يده ولد
ركضوا راشد ومحمد عند احمد ..اول ما جاف محمد حمدان في يد احمد ارتاح وحضن ولده وتم يصيح اما راشد وقف جدام ابوه وقاله: يبه.. يبه لا تعيدها مرة ثانية ولا انا بموووت خلاااص ..
وحضناه وتم يصييح
ابتسم احمد وقال: ان شاااااااااالله عمي ... وحضن ولده بقووو .. وتم يطالع محمد
راشد: يبه ... وين لقيت حمدان؟؟ .. اصلا حمدان شيابه هني؟
محمد: حمدان يا مع ولد خالته
راشد: صج؟؟؟ .. يبه وين لقيته؟؟
احمد: عقب ما تأكدت ان كل العمال طلعوا ومحد تم في القاعه.. سمعت صوت شخص يصارخ.. انا توقعت انه صوتك ولا صوت اي شخص ثاني .. بس يوم دققت عرفت انه مب صوتك وانه صوت ولد صغير
راشد: هييه
احمد: سرت صوب ذاك الصوت ولقيته.. كان منخش تحت طاوله من الطاولات وكان خااايف واايد .. ويصيح.. سرت عنده وقلتله شو تسوي هني؟؟ تعااال.. سحبته وهو مسكني وتم يصيح .. حاصرتنا النار من كل مكان .. وانا قلت في خاطري خلاص.. ما بجوف احد.. ما بجوف ولدي مرة ثانية .. وفي نفس الوقت سمعت حمدان يقولي: انت تعرف راشد؟؟ انا قلتله: نحن في شو وانت في شو.. نحن بنموت وانت تسألني اذا كنت اعرف راشد ولا لأ
راشد: ههههههههههههههه
احمد: زين اني ما كفخته.. وبعدين قلتله: ليش تسأل؟؟.. قالي: لأنك تشبهه.. قلتله: راشد شو؟؟.. قالي: راشد احمد يوسف.. ضحكت وقلتله: هذا ولدي.. وهو قالي: لأنك انت ابو راشد انا برويك مكان سري اكتشفته مع ولد خالتي.. ضحكت وقلتله: يالله خلني اجوفه.. الصراحة انا نسيت شدة ذاك الموقف بوجود حمدان.. كان يرمس بكل عفوية.. تميت اطالعه وبس.. قالي: عمي.. تعال هني جوف هالفتحة؟؟ تقدر تطلع منها؟؟.. انا سكتت وتميت اطالعه وبعدين انتبهت عليه وقلتله: انت اطلع قبلي .. ويوم تأكدت انه طلع خلاص انا طلعت وراه
راشد: وليش ما رديت علي يوم زقرتك؟؟
احمد: ما سمعتك.. وبعدين حمدان تعب وداخ من ريحه الدخان .. وانا شليته وسرت مكان بعيد شوي .. خفت انه يصير فيه اي شي .. حسيت انه امانه واني لازم احافظ عليها
سكت احمد وسكت راشد ... اما محمد تم يطالع احمد ... انتبه احمد على محمد وقاله.
احمد: محمد ... احينه حسيت باحساسي؟؟؟
محمد: ........
احمد: لا والله ماظن انك حسيت فيه.. انا يلست 8 سنوات ... وانت ما تحملت 3 ساعات
محمد: احمد.. نحن غلطنا.. ونعترف بغلطتنا.. غلطتنا يوم اننا ما قدرنا مشاعرك وما قدرنا انك انت اب وان راشد ولدك وانت تخاف عليه وتحبه ..نحن آسفيين والله يا احمد والله اننا اسفين اعرف ان اسفنا ما بيرد لك السنوات إلي طافت بس اعذرنا
احمد: ما عليك يا محمد ... انا مب من ذاك النوع إلي يحب انه ينتقم ... خذ ولدك وابوك .. والله معاكم ..
ومن يومها ما قاموا اهل شيخه يحشرون احمد وعائلته ويدبرون لهم الشرور .. ومحد جافهم بعد ذاك اليوم ..

مرت السنوات ...
وهذا هو اليوم إلي استلم فيه راشد شهادته الجامعية وتخرج بدرجة الامتياز من كلية الطب..
وقف احمد وصفق لولده بحرارة وقال: تحقق حلمنا يا شيخه .. هذا هو ولدنا كبر وصار دكتور وشهادته في يده.. الله يحفظه ويخليه لنا ...


النهــــــــــــــاية ..

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتب الرميثي, أنا وصغيري, الرميثي, قصة أنا وصغيري, قصة أنا وصغيري للكاتب الرميثي
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:31 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية