لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (8) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-02-09, 12:21 AM   المشاركة رقم: 636
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jul 2007
العضوية: 33946
المشاركات: 2,785
الجنس أنثى
معدل التقييم: جووود عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 20

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
جووود غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #أنفاس_قطر# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

السلاااااااااااااام عليكم ورحمة الله وبركااااااااااااااته

صباااااااااااااااااااااح الووووورد...والشهد...والانفااااس الصباااحيه العطــــــــــــــــره...

نفووووسه....وش ذااا غبت كم يووووم.ورجعت لقيت الدنيااااااا...مقلووووبه..فووووق..تحت....

بس احلى انقلابااات والله....ما شاء الله لا قوة الا بالله ..


نفوووووووسه..

انا قلت من البدايه مستحيل تخلين السالفه..تمشي بالسااهل على جواهر وعبدالله...
تزوجوا وابتعدوا عن بعض ورجعو لبعض..وتعيشينهم بسبات ونباااات لااا ابدااااا..لازم ..
تخربين عليهم...بس..وش ذا الحس الاجراامي اللي فيك...شكلك تعشقين الرواياات البلوووسيه...
.ولا تشتغلين.او تدرسين...بشي له علاااقه..بهالسوالف..ما ادري وش ممكن..بس الحس..الاجراامي..عندك..
ما شااء الله..عليه..واااااضح..بداية بخطف عبووود لعياله..من هم صغاار لحد ما انخطف..هووو...بنفسه..الله يستر.انا اقووول لااا.!!!!!.ما علينااااا..المهم..خلينا بالسالفه...والشي الثاااني...سعوووود..والرميه..
اللي انرماااهاااااااا...باليونفيل ما ادري وشو..
وطبعاااااا...لاغنى لنااا عن قفلاااتك ووقفاااتك..الاجراااميه..اللي تحبس الانفاااس ترقب..
للبارت اللي بعده...بس باسلوبك.ذا يا نفووووسه...انتي جالسه تنميييييييييين..فيناااااا..
الحس الاجرااامي..من غير ما تدرين..شوووفي انتي بس بعد كل باااارت..كم وحده بتذبحك..وكم وحده..بتقتلك..والتهديداااات اللي توصلك......الله يستر..بس...

عبدالله...

اول شي اضم صوووتي لصوت جواهر..واقولك ارفق بحالهاا وحالنا معك....
اااااه بس منك ومن اسلووووبك...اللي يدوووخ..
ثااني شي انا اضم صوووتي مع زارااا..اتوقع..انه بس مجرد..تاخير عاادي..
يوووم طلع..يلفلف..وهم قلقوا عليه..وضاع موعد الرحله..وتاجلت..بس..مافيه الا العااافيه..<<<.مو كني فوووق قلت انه انخطف..لا ذا من تأثير ايحااءاتك..بس..خخخخ
مامتنااااا..ياويلك تتطلع توقعاااتك فشنك...واروح في داهيه..وراااك..
.بس انا جيت معك لان الجنه تحت اقدام الامهااات..خخخخخ


مجوووود..ودلووووووووول

مستاانسه.لكم..من قلبي..بس..عاااد مو تبدووون تسووون حركات استهبااال...
اقوووول مجوود..نايم بالعسل وما تدري عن رفيق عمرك ..وين اراااضيه...


دااااانه..وسعوووووووود


اممممم..بصراااحه..انا ما اشوووف سعووود معه حق اطلاقاا بتصرفاااته ..
الحين يخلي بيته..واهله واخووواته وامه..واخووووه اللي توه ما خلص جامعه,...
ويطنش كل مسئولياااته..ويهرب من داااانه..عشااان شي بباله...
ابدا مو تصرف حكيم.ومنطقي .من شخص مثل سعووود...وحكمته..وعقله...
وبعدين..الحب بالافعااال مو بالاقوووال..يعني لو قالت هالكلمه...وبعدين..
كانت افعااالها عكسها وش بيكوون موقفه...
الصرااحه انا لوو مكان دانه..يمكن اتصرف نفسها..من قهري منه..
يعني~.دانه شكلها كانت ميته على سعووود..من قبل الزواج بس مو مبينه..
وما صدقت انها لقت سعوود يبادلها نفس الشعوووور..
وتصرفاتها كلها تدل على ذا الشي..اللي هو اعمى عنه..ومنتظر بس اذنه تلقط هالكلمه...
والصرااحه..احيانا البنت تربيتها..وخجلهااا..تخليها..ما تقدر تعبر.بالكلام مثل..الرجل..
بس هز مو راااضي يستوعب ذا الموضوووع...
ومكز حواسه كلها على شي واااحد..وبس...

نفووووووووووووسه..وربي...ما اقدر..اقوووول عن قصتك..غير اكثر من راااائعه..تستاااهل التميز...على طوووووول...
الله يسلم يدينك عن النااااااااااااااااااار ياااااارب...

ودي لكِ.....

 
 

 

عرض البوم صور جووود   رد مع اقتباس
قديم 12-02-09, 05:13 AM   المشاركة رقم: 637
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مبدع


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 38720
المشاركات: 3,018
الجنس أنثى
معدل التقييم: Emomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1554

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Emomsa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #أنفاس_قطر# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


مرحبا ... يا اديبة قطر ..... يا نفوسة المحبة ......


اولا ... اشكرك كثيرا على التهنئة الحارة لي عن وسام التميز ........
يارب ما انحرم منكي ... ومن ذوقك العالي........
ثانيا ........

ما شاء الله ..... ربنا يزيدك ......... ويحبب فيكي خلقه ............

كل يوم ... تزيدين جرعة التشويق .... بتعملي معنا مثل اللعبة تطلعنا فووووق وتنزلنا تحت بهدوء ثم مرة واحدة ترفع درجة التشويق مرة وتتركينا والبال مشغول .. الاولاد يقولوا ماما ... والزوج ينادي ( حتى بقول حبيبتي ) والواحد يرد جواهر ... عبدالله ... عزيز ... راشد ... سالم ... منيرة ... دانة ...... وهكذا ... البال مشغول بهم وبرودود الافعال .......... ( الله يسامحك ... اضع الملح بدل السكر ... واعطي لابني القهوة بدلا من زوجي ( فشر شادية في الاغنية )


اعلم انني منذ زمن لم اعلق ... فسامحيني ..... لقد سبق وبررت سبب ذلك ان القلم اوقات يعجز عن مجرد التعبير عن الاعجاب ..........


الابطال .............

راشد ... وخالد ......... صابهم سهم كيوبيد ...........ولكن الطرف الاخر ليس على البال ......... فهل سيستمر هذا ام سنرى حكاية رومانسية اخرى في الرواية .........

عبدالله ......... العاشق الولهان ........ لن اتوقع ولكن هناك احتمالان ؟........... اما انه اصيب بحادث بسيط اثناء شرائه للهدايا او ان الموضوع مجرد تأخير ومن قوة غضبه لم يستطع الرد على الموبايل ..........

جواهر ......... عاشقة عبد\الله .......... ربنا يعينك على انفاس ( لا تريد ان تبرد نارك ...و لا تتهني بالعسل ... مرة اولادك ... ومرة اخوكي ... واخيرا زوجك .... حاسة انها ناوية لكي على نية )

اين اخو هند ... لم يظهر له مدة ... هل لانه استسلم ام انه شعر ان جواهر غيرت الرقم وبالتالي ... منتظر فرصة حتى يعيد الجولة مرة اخرى ولكن بقوة اكبر ... وخاصة مع سفر عبدالله ( الم اقل ربنا يعينك يا جواهر على انفاس الحب )

دانة ........ ياعيني على الناس التي لا تعرف تعبر عن حبها ... وبتخطط لكي توصل لحبيبها مدى شوقها وحبها ...اعتقد انها سوف تسافر الى لبنان وفي نفس المنطقة الموجود بها سعود

سعود ..... عاشق الدانة ....... ياغبي على رأي دانة ......... كل المؤشرات توضح حب دانة لك ... ولكنك اعمى ... وفقد وضعت على عينك فكرة معينة فاعمت عينك عن رؤية الحقيقة وهي ان دانة تعشق تراب رجلك منذ زمن

سالم ومنيرة ........ اكشن الضحك والحب والمشاعر الصداقة المغلفة بالحب قادم ..........

نورة .......... حرام عليكي ( نفوسة ............. رجعي لها عزيز .. كفاية البنت استوت )...

تميزتي ..... بموهبتك .... واخلاقك ... فابدعتي ... فاحبك كل قرائك ........ منتظرينك بعد عدة ساعات ... لا تتأخرين

 
 

 

عرض البوم صور Emomsa   رد مع اقتباس
قديم 12-02-09, 05:42 AM   المشاركة رقم: 638
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP




البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 117447
المشاركات: 738
الجنس أنثى
معدل التقييم: #أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1255

االدولة
البلدQatar
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
#أنفاس_قطر# غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #أنفاس_قطر# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

أولا ترحيب خاص جدا بعودة شيخة بنات الكويت
Bent El-Q8
الحمدلله على السلامة
وحشتيني موووووووووت


:i03Rose_Yellow:

 
 

 

عرض البوم صور #أنفاس_قطر#   رد مع اقتباس
قديم 12-02-09, 05:44 AM   المشاركة رقم: 639
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP




البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 117447
المشاركات: 738
الجنس أنثى
معدل التقييم: #أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1255

االدولة
البلدQatar
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
#أنفاس_قطر# غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #أنفاس_قطر# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

صباح الورد والفل والخوف
نعم الخوف..
أنا اليوم مرعوبة وخائفة منكم
من بعد التهديدات المتوالية اللي انسكبت على جمجمتي
من كل المنتديات ومن الغالبية الساحقة من العابرات حتى المتابعات الصامتات انطقهم غضبهم علي (أحب أرحب فيهم وفي كل المشتركات الجدد والمعلقات الجدد وأعبر عن سعادتي المتعاظمة بهم)

إلا عبدالله
إلا عبادي
إلا عبودي
إلا دودي
كل المسميات والمقصود واحد
عبدالله بن محمد الـ زوج جواهر وأبو عبدالعزيز ونوف

المشكلة ليست في التهديدات الخارجية ولكن التهديدات الداخلية
هذا التهديد كذا اقترب من عنقي المرمري وبشدة
انتوا شفتو عينة من بنات العائلة الكريمة مثلتها بنت خالتي العزيزة
فمابالكم بخواتي اللي بنت خالتي تعتبر ملاك عندهم؟؟!!
وخصوصا الشرشبيلة الصغيرة (حق اللفظ محفوظ لحبيبتي رومة)
شرشبيلة الصغيرة عمرها 15 سنة لكنها جزارة باقتدار
من البارح وهي وشرشبيلة الوسطية نازلين فيني تهديدات
انه ياويلي لو مارجعت عبدالله
ماكني باختهم الكبيرة... هزلت.. والله هزلت.. ماعاد فيه احترام
ماباقي الا استخبى في الحمام منهم

المهم هاهو البارت الجديد ينزل لكم من خلف الحصار المفروض علي
وانا اصيح من خلف الحصار
لا للضغوطات
لا للتنازل
لا للمساومة
لا لفرض الرأي

بارت اليوم ما أقدر أقول شيء عنه
متخوفة من رد فعلكم
لكن أتمنى أنه يعجبكم

استلموا الجزئين

83
84

قراءة ممتعة مقدما

ولاحول ولاقوة إلا بالله
.
.
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور #أنفاس_قطر#   رد مع اقتباس
قديم 12-02-09, 05:49 AM   المشاركة رقم: 640
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP




البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 117447
المشاركات: 738
الجنس أنثى
معدل التقييم: #أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم#أنفاس_قطر# عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1255

االدولة
البلدQatar
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
#أنفاس_قطر# غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : #أنفاس_قطر# المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي بعد الغياب/ الأجزاء 83، 84

 

بعد الغياب/ الجزء الثالث والثمانون

#أنفاس_قطر#


جواهر بصوت ذايب من القلق: خرعتني عبدالعزيز.. وينكم؟؟ أدق على عبدالله موبايله مقفول..
وأنت مابغيت ترد علي..
أنتو في المطار؟؟

عبدالعزيز بصوت أبعد مايكون عن التماسك: جواهر الرحلة بتتأخر شوي.. يمكن تتأجل لبكرة أو بعد بكرة..

جواهر برعب وقلبها يطيح في رجولها: عبدالعزيز وش فيكم؟؟ تكفى لا تخبي علي شيء..

عبدالعزيز بهدوء فاشل: إن شاء الله مافيه إلا الخير..

جواهر تنهدت بألم جارح حاد قاتل : عبدالعزيز عطني عبدالله أكلمه.. (طلبت الطلب بألم متجذر محرق رغم أنها شاعرة بالإجابة اللي بتذبحها وتنحرها)

عبدالعزيز بألم بالغ: عبدالله الحين موب عندي.. إذا جاء خليته يكلمج..

جواهر تحاول تسحب نفس وتحاول لكنها ماتقدر
تحس كأن كل الأكسجين اللي في الغرفة خلص.. وكأنها تسحب نفس من فراغ مصمت بدون أي هواء..
كأن يد ضخمة هائلة تسد كل منافذ الهواء وتضغط بعنف على فمها وأنفها..

جواهر بصوت مبهور الأنفاس متقطع لاهث موجوع وهي تحاول تتماسك
رغم أن أعماقها تذوب شيئا فشيئا: عبدالعزيز أنا وعدت عبدالله أني ما أبكي..
أخر دمعة نزلتها كانت على كتف عبدالله..
ومستحيل أخلف بوعدي له..
قل لي عبدالله وش صار له؟؟؟


عبدالعزيز بصوت أقرب للبكاء: ما أدري.. ما أدري..
السوق اللي هو نزل له صار فيه تفجير انتحاري..
مافيه حد مات.. فيه حوالي 10 مصابين.. إصاباتهم كلهم خفيفة الحمدلله
لكن عبدالله موب من ضمنهم..
أنا الحين في المستشفى..
وعبدالله مفقود.. وموبايله مغلق

جواهر شعرت كأن روحها تغادر جسدها ..
كأن هذه الروح سُحبت من بين أضلاعها بكل وحشية العالم وساديته ومرارته
وخبر اختفاء عبدالله ينزل على رأسها كأمطار حمضية كبريتية
أذابت جلدها.. لتخترق لحمها.. ثم تصهر عظامها
ألم صِرف صافي.. متجسد بعنف
ألم لا يمكن وصفه بالكلمات
لا يمكن الوصول لمداه بالاحرف والعبارات
وأعماقها تغرق في محيطات هادرة من الدموع
بعد أن منعها وعدها لعبدالله من البكاء


(عبدالله .. لا..لا.. تكفى..
أنت وعدتني ترجع..
وعدتني ترجع..
ألف مرة وعدتني
ألف مرة وعدتني
تكفى ياعبدالله.. تكفى
أنا صدقتك..
وأنت مستحيل تكذب علي)



********************



قال بلهجة خاصة: منيرة تعالي عنزي لي..

منيرة نطت واقفة بفرحة: إن شاء الله..

قربت منه وشبكت ذراعها في ذراعه برقة: وين تبي تروح حبيبي؟؟

سالم بنفس النبرة الخاصة: وديني فوق..

سالم حس بذراعها وهي تتخشب في ذراعه، وصوتها المبحوح يخرج متقطع الكلمات: فـ و ق......!!

سالم بنفس النبرة: إيه فوق..

منيرة بتردد ميت: وش تبي فوق سالم؟؟ أغراضك كلها نزلتها سارة تحت..

سالم بهدوء: منيرة أنا أبي أروح فوق.. توديني .. أو أروح بروحي؟؟

منيرة بهدوء المذبوح: لا... بأوديك أنا

ومشت بسالم ناحية الدرج وهي تحس إن رجولها ماتقدر تشيلها..
تحس إنها ممكن تنهار أو تنجن أو تموت لو طاحت عينها على الغرفة اللي ماتت فيها عايلة عمها محترقة..

ومع كذا قادت سالم للدرج.. وسالم متوقع إنها ممكن تنهار في أي لحظة وترفض تطلع..

لكنه تفاجأ أنها بدت تطلع فيه وهي ماسكة يده بحرص..

منيرة كانت حاسة إن قلبها بيوقف.. ومخيلتها بدت تصور لها إنه فيه ريحة شيء يحترق تقترب منها... منيرة بدأ انفعالها يتزايد.. وبدأ جسدها يرتعش..
الرعشة اللي حس فيها سالم بوضوح.. وآلمته حتى أعمق أعماق روحه..

لكنه كان مقرر يستمر حتى تنهار وتهرب.. وحسب حالة ارتعاشها المتزايدة.. هروبها شكله اقترب جدا..

لكن سألم تفاجأ إنها استمرت تصعد الدرج وارتعاشها يتزايد..

سالم كان يبي يقول لها: خلاص خلينا ننزل..

لكن سالم تعب من التمثيل والتصرف بطبيعة غير طبيعته..
كان يبي منيرة تستسلم خلاص وتخليه يرتاح
من قربها اللي ذبحه.. ومن إحساسه إنه يظلمها بحياتها مع زوج أعمى..

منيرة استمرت تطلع وهي تحس إن روحها بتطلع منها.. ورائحة حريق مرعبة تتسلل لأنفها وروحها.. ارتعاشها يتزايد ويتزايد..

واضطراب سالم يتزايد بالمثل (تكفين منيرة خلاص يابنت الحلال.. هوني وأرجعي)

لكن منيرة استمرت تطلع لحد ماوصلت لصالة الطابق الثاني وهي تحاول بتوتر قاتل أنها ماتحط عينها في شيء.. وخوف مرعب حاد يخنق روحها..

كانت تبي تقول لسالم وين تبينا نتوجه لانها تعرف أنه فوق غرف كثير غير غرفة سالم والغرفة المحترقة
لكن عينها غصبا عنها وقعت على باب محترق..
وقتها حست خلاص برعب وحزن ذبحها لأبعد حد..
رعب وحزن فوق الوصف والتخيل..
ارتعشت بعنف
ثم أغمي عليها


*******************


جواهر حاولت إنها تتماسك
وبذلت جهد قاتل حاد مضني مهلك مستنزف للتماسك وهي ترد على عبد العزيز: أنا متأكدة إنه عبدالله عايش..
مثل ما أنا قاعدة أسمعك الحين..
يمكن يكون مصاب.. أو أي شيء ثاني...
بس أكيد أنه حي..
أنا حاسة بأنفاسه.. مثل ماكنت حاسة بأنفاس عيالي قبل..
وعبدالله بالذات اليوم حاسة أنفاسه تتردد في روحي
صدقني أنه عايش..

وعقب كملت بقوة عشان عبدالله.. وعشان تكون في مكان عبدالله
وهي تتسلح بروح عبدالله اللي حاسة إنها تناجيها:

بلغ عنه هناك..دور له.. لو مالقيته خلال يومين.. احجز وأرجع فورا..
إذا عبدالله مفقود.. أنت لازم تكون معنا هنا..

جواهر طول عمرها كانت متسلحة رغما عنها بقوتها لكن اليوم قوتها كانت متجلية باقتدار
عبدالعزيز وهو مستغرب من القوة الغير طبيعية اللي نزلت عليها: إن شاء الله جواهر إن شاء الله...


*****************


سالم حس بجسم منيرة وهي تنهار جنبه ويدها تترك يده..

سالم برك جنبها وهو يتحسس لحد ماوصل وجهها ويطبطب على خدها بيده السليمة ويهتف بخوف ورعب وقلق وحنان: منيرة.. منيرة..

منيرة تكفين ردي علي.. منيرة سامحيني.. تكفين سامحيني.. أنا ما أدري أشلون سويت فيس كذا..
منيرة ردي علي..

لكن منيرة طولت وهي مغمى عليها
وسالم مايدري وش يسوي..

يعرف أنه فيه خدامة جات مع منيرة من بيت أهلها..
بس مايعرف اسمها يناديها..
ورجوله مابعد تساعده يركض ينزل بسرعة.. عدا العقبة الأكبر أنه مايشوف شيء
ولا يقدر يترك منيرة هنا بروحها..

للمرة الثانية يحس بالعجز يخنق روحه عشان منيرة..
القهر بيذبحه.. بيذبحه..

رجع يمسح على خد منيرة وشعرها والضربة اللي بعدها متضخمة في رأسها.. كل شيء يؤلمه حتى النخاع.. حتى النخاع..

ناداها بحنان: منيرة.. منيرة.. منيرة..

بدت منيرة تستعيد وعيها ..
أول ماشافت سالم بارك جنبها أنكبت على فخذه تبكي.. ودفنت وجهها في حضنه ماتبي تشوف شيء..

سالم كان يمسح على شعرها بحنان: منيرة..
أنا أسف.. سامحيني..
قومي ننزل تحت..

منيرة قامت من فخذه رمت نفسها على صدره بدون اهتمام بيده المجبسة.. وهي مستمرة في البكاء..
سالم حضنها بيد وحدة وهو يقول: خلاص يا بنت الحلال أنا قلت لس: أنا أسف..

منيرة ماردت عليه بكلمة، مسكت يده وقامت وهي منزلة عينها في الأرض.. وبدت تنزل فيه..

سالم كان يكلمها ويسألها كل شوي: أنتي بخير؟؟

بس هي ماكانت ترد عليه بكلمة..

سالم بدأ يتوتر من صمتها.. الصوت هو الوسيلة الوحيدة للتواصل بينهم وخصوصا أنه مايقدر يشوفها ولا يعرف أشلون حالتها من شكلها..

منيرة وصلت بسالم للصالة اللي تحت.. وجلسته على الكنبة..

سالم يناديها بس هي ماترد عليه..: منيرة حرام عليس.. ردي علي.. خلعتي قلبي..

منيرة حاسة إن الكلمات ميتة على لسانها.. تبي تتكلم لكن الرعب غير المحدود اللي هي حسته وهي فوق
جمد الكلمات على لسانها..
حاولت تتكلم.. وحاولت
وحاولت
وحاولت
بس بدون فايدة..

منيرة جات وجلست جنبه ومسكت كفه..

سالم حضن يدها وهو يقول: وش فيس ماتردين علي؟؟

منيرة مسكت أصابعه بحزن قاتل أغتال روحها
وحطتها على شفايفها.. وسوت بأصابعه حركة الصمت ..

مع ملمس أصابعه لشفايفها..
ووصول ماتريد قوله له.. إنها ماتقدر تتكلم..
حس إن قلبه تحطم
لألف قطعه..
مليون شظية..
مليارات الذرات المتطايرة..

(وش سويت فيها.. وش سويت فيها؟؟!!)

#أنفاس_قطر#














بعد الغياب/ الجزء الرابع والثمانون

#أنفاس_قطر#


مر يومين اثنين على الأحداث الأخيرة
ونحن الآن في اليوم الثالث


جواهر نفسيتها أشبه بحطام انساني بعد أن كسر نفسها بعنف قاتل مر موجع فقدان عبدالله الغامض..

ولكنها من الخارج تتسلح بقوة مذهلة من أجل أبنائها الذين لم يعلموا بعد باختفاء والدهم..

كانت تتسلح بهذه القوة أكثر وأكثر استعدادا لمعرفتهم بالخبر
الذي تعلم أنه سيكون وقعه مفجع عليهم
وعلى نوف خصوصا..


عبدالعزيز سيصل اليوم.. بعد أن بلغ الشرطة العراقية..وبعد أن بحث مطولا وهو وفاضل ونصّار وعدد كبير من الناس الذين تطوعوا للبحث من أجل فاضل بحثا عن عبدالله اللي أختفى تماما..

فاضل استبعد تماما فرضية الخطف.. بعد أن مر يومين دون ان يتلقوا أي أتصال..

عبدالعزيز ترك جواز سفر عبدالله في الخارجية العراقية على أمل العثور على عبدالله ورغبته في العودة.. بما أنه لا توجد حتى الآن سفارة قطرية في بغداد..
كما أنه كلف شركة أمن عراقية بالبحث.. وطلب من فاضل التنسيق معهم..

وفاضل وعده بمتابعة البحث عن عبدالله وأخباره بأي مستجدات..



منيرة مازالت صامتة..
الأمر الذي أذاب قلب سالم تماما.. وجعله يعتصم بالصمت اغلب الوقت.. وإحساس مر بالذنب يخنق روحه..

سارة أضطرت أن تأتي للاقامة معهم.. فكيف يمكن التواصل بين ضرير وبكماء؟؟

الفصل الدراسي الثاني على وشك البدء .. سالم وسارة يحملون هم دراسة منيرة.. وكيف ستعود للدراسة وهي على هذه الحال..


محمد وخالد على وشك امتحان مافاتهم..


دانة تتلهف لانهاء خالد لامتحاناته حتى تنفذ مخططها..
ويقتلها شوقها لسعود المتباعد في عوالمه القاسية..


ديمة بدأت بالتعود على الأجواء الأنثوية.. والزمالة البناتية.. والتمتع بصحبة البنات وحكاياتهن اللطيفة في مدرستها الجديدة...
في حين بدأت أمها تكثر من البقاء معها في البيت.. وتركز عملياتها ومراجعات مرضاها في الوقت الذي تكون فيه ديمة في المدرسة..


عبدالعزيز يفتقد وجود ديمة بشدة وبصمت.. دون أن ينتبه للعينين اللتين كانتا تراقبانه دائما بكراهية شديدة..


ماجد ودلال سافرا للتو بعد أن تاخرت الفيزا.. يستمتعان بشهر عسلهما في سيدني بأستراليا..
المكان الذي اختاره ماجد لأنه يحضى الآن بصيف جميل
لأن أستراليا في نصف الكرة الجنوبي..
في اختلاف عن جو أوربا الغارق في الصقيع في هذا الوقت من العام..
ولأنه أراد لدلال مكان مختلف عن الأماكن المعتادة التي أعتاد الجميع الذهاب لها..


الجازي تعاني من نفسية سيئة بعد سفر سعود.. دون أن تعلم أو تشعر بالقلب الذائب من أجلها..


مها وفاطمة متأثرتان جدا بما حدث لمنيرة.. زاراها كل يوم خلال الايام الماضية.. حاولا دفعها للكلام.. لكن دون فائدة
منيرة كانت تحاول أن تتكلم.. لكن الكلمات كانت تموت على طرف لسانها..


نورة مازالت معتصمة بصمتها الاختياري حزنا على غياب عبدالعزيز الذي لم تعلم بسلامته بعد..




بعد صلاة العشاء
جواهر جالسة في صالة الاستقبال الرئيسية في بيتها تنتظر وصول عبدالعزيز اللي على وشك الوصول..
أعصابها متوترة.. وقلبها ينزف حزن وألم مر..
اختفاء عبدالله خرب عليها فرحتها برجوع عبدالعزيز..

كانت حابة تستقبل عبدالعزيز بروحها.. بدون عيالها
عشان تفرغ شوي من انفعالها معه.. قبل تناديهم..

بعد دقايق كان عبدالعزيز يدخل
بعد أن وصله راشد اللي فرح كثير لرجعته واستقبله في المطار هو وعدد من أصحابهم المشتركين
وصله لبيت جواهر وراح.. وقلبه يغتاله شعور رقيق
لوجود المخلوقة الرقيقة اللي سبت قلبه قريب منه..


جواهر نطت واقفة.. وهي تتبادل مع توأم روحها نظرات صامتة.. عميقة.. مشبعة بالتأثر..
كالعادة: ماكانوا بحاجة للكلام عشان كل واحد منهم يعرف اللي في قلب الثاني وعقله..

جواهر رمت نفسها على صدر عبدالعزيز اللي حضنها بعنف.. وهو يقول بحزن وألم: سامحيني ياقلبي... سامحيني...
عبدالله جاء ينقذني وأنا ضيعته..

جواهر حطت يدها على فم عبدالعزيز وهي تقول بتأثر: لا تقول كذا فديتك.. أنت عارف أن هذا قدر مكتوب..
وأنا متأكدة أنه ما مثل الله سبحانه أكرمني بشوفتك وأنت داخل مع هذا الباب.. أنه بيكرمني بشوفة عبدالله داخل مع نفس الباب إن شاء الله..

عبدالعزيز بإيمان: إن شاء الله إن شاء الله.. اللهم أني أسألك فرجك عاجلا غير آجل..

جواهر بذات الإيمان: اللهم آمين
وعقب كملت بصوت مرهق: بأروح أنادي لك عبدالعزيز ونوف يسلمون عليك
وعلى فكرة هم مايدورون عن شيء لاعن اللي صار لك ولا عن اختفاء أبوهم.. أبي لين أهيء لهم الخبر..

عبدالعزيز بتعب: مافيه داعي تنادينهم أنا بأطلع لهم.. وعقب بأنام.. ميت من التعب..


*******************



سالم أصبحت نفسيته في الحضيض مع انتهاء اليوم الثالث لحالة البكم اللي صابت منيرة..

كل يوم كان يأمل نفسه أنه اليوم بيسمع صوتها..

(يعني انحرمت شوفتها.. والحين حتى صوتها انحرم منه!!)

سارة كانت قاعدة تتفرج على التلفزيون في الصالة..

سالم قاعد على السرير

ومنيرة كانت متمددة على الكنبة تبي تنام..

سالم ناداها بصوت خافت: منيرة

منيرة نطت وجات عنده

سالم بحنان: منيرة أشرايس تروحين لبيت أبوس؟؟ أنتي ماشفتي من وراي إلا المصايب..

منيرة مسكت يديه وحطتها على خدودها وهزت رأسها علامة الرفض.. كانت طريقة غريبة للتواصل لكنها الطريقة اللي هداها بالها لها..

سالم بألم: حبيبتي تكفين.. تكفين لو لي خاطر عندس.. تكفين روحي لبيت أبوس..

حشرجة تلاها صوت أنثوي مبحوح: سالم أنت قلت حبيبتي؟؟

سالم نط واقف وهو يقول بفرحة مجنونة: منيرة أنتي تكلمتي؟؟ تكلمتي..

ثم قعد يصارخ بصوت عالي: سارة.. ياسارة تعالي بسرعة.. منيرة تكلمت..

سارة اقتحمت عليهم الغرفة مثل مدرعة وهي تقول بنفس مقطوع: منيرة تكلمت.. صدق.. صدق..

ونطت جنب منيرة وهي تقول: الحمدلله على سلامتس ياقلبي..

لكن منيرة ماردت عليها.. سارة استغربت
ألتفتت على سالم: سالم أنت متأكد أنها تكلمت..

سالم بجدية: أكيد متأكد..

سارة وجهت كلامها لمنيرة بحنان: حبيبتي أنتي تكلمتي؟؟

منيرة هزت رأسها بعيارة علامة لا..

سارة توجه كلامها لسالم باستغراب: شكلك ياسالم تخيلت أن منيرة تكلمت.. منيرة بروحها تقول إنها ماتكلمت..

سالم بحرة وعصبية: منور خلي حركات البزارين عنس..

سارة بغضب: سالم ما أسمح لك.. البنية جاها ماكفاها.. وأنا لحد الحين ماعاتبتك على الحركة السخيفة اللي أنت سويتها فيها..
زين أنها ما أستخفت بعد..
أقول لك البنية مرعوبة من الطابق الثاني.. تروح تطلعها فوق وانت عارف أنها ميتة خوف
ياقساوة قلبك...

سالم بحزن: أنا ماكنت متوقع أنها بتسويها وتطلع فوق والله العظيم..
أنا كنت أبيها تخاف وتهون وتطلع من عندي وترجع لبيتها..

سارة بغضب: أنا مالي دخل بينك وبين مرتك.. أنتو اثنين مجانين..

سارة قالت كلامها وطلعت من عندهم..

سالم بغضب يوجه كلامه لمنيرة: ممكن أعرف سبب الحركة السخيفة اللي أنتي سويتيها؟؟

منيرة بهدوء: أنا قلت لك أنت وش قلت..ماقلت لك ناد لي سارة..

سالم بحرة: ماقلت شيء..

منيرة سكتت وماردت عليه..

سالم بغضب: منيرة منيرة..

بس بدون رد...

سالم بغضب أكبر: منيرة وصمخ.. ردي علي..

منيرة بذات الهدوء: أنت مهوب تقول روحي لبيت هلس.. اعتبرني رحت لبيت هلي وريحتك مني..

سالم بعصبية قعد على السرير وقال بغضب: أحسن.. أذلفي ولا تسمعيني صوتس.. فكة منس من غثاس...

منيرة توجهت للكنبة وتمددت عليها
وسالم يغلي من الغضب..



*******************



ثاني يوم..

عبدالعزيز وجواهر في بيت خالهم أبو فهد..

أبو فهد وعياله كانوا في استقبال عبدالعزيز

أبوفهد كانت سعادته عميقة برجعة عبدالعزيز..
في ذات الوقت اللي حزن بعمق على اختفاء عبدالله..

عبدالعزيز أستاذن عقب يسلم على أم فهد..
عبدالعزيز يعتبر أم فهد مثل أمه خصوصا عقب ملكته على نوره وحرمة أم فهد عليه..

طلال وصله داخل لعند أم فهد وجواهر اللي كانوا قاعدين بروحهم في الصالة..

وطلع ينط السلالم لغرفة نورة عشان يبشرها..

لقى نورة على نفس جلستها المعتادة : سرحانة وصامتة.. ويدها في حضنها

جاء طلال وقعد قدامها على ركبه.. وحط يده على يديها
وعيونه في عيونها وهي يقولها بحب عميق وفرحة أعمق:
نوارتي.. نوارتي.. عطيني البشارة

لكن نورة ماردت عليه..

طلال بعيارة: ولو قلت لج أن حبيب القلب عزوز أبو تمبة قاعد تحت عند أمج.. تقعدين ساكتة كذا بعد..

نورة أنتزعت ايديها من تحت أيدين طلال وحطتها فوقهم وهي تمسك إيديه بقوة: وهي تقول بانفعال حاد: من جدك؟؟ من جدك؟؟ عبدالعزيز رجع!! عبدالعزيز رجع!!

طلال بانفعال ودمعته في عينه: والله العظيم أنه تحت عند أمي..

نورة نطت وطلعت برا وهي تركض.. وطلال يركض وراها يصيح: يالمجنونة وين بتروحين؟؟
ارجعي يالخبلة لا تفضحينا!!


#انفاس_قطر#
.
.
.
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور #أنفاس_قطر#   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة أنفاس_قطر, مختلفة, أنا أصبحت مجنونة أنفاس وأنفاسها المتمثلة في بعد الغياب, الغياب/, اقروه على مسؤليتى, تسلمين مذهلة عيوني و الحلوة نفوس على التحفة, بعد الغياب للكاتبة أنفاس_قطر, بعد الغياب معجزة المشاعر والإبداع غير المسبوقة, تعجز المشاعر عن التعبير, رائعــــــــــــــة, رواية, عبدالله وجواهر وثورة حب ما بعد الغياب, وجديدة, قصة مختلفة جدا جدا, قصة بعد الغياب, قصة بعد الغياب للكاتبة أنفاس_قطر
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t103188.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
ط¨ط¹ط¯ ط§ظ„ط؛ظٹط§ط¨ ط§ظ„ظ‚طµطµ ط§ظ„ظ…ظƒطھظ…ظ„ظ‡ ظ…ظ† This thread Refback 03-08-14 11:54 PM
ط¨ط¹ط¯ ط§ظ„ط؛ظٹط§ط¨ ط§ظ„ظ‚طµطµ ط§ظ„ظ…ظƒطھظ…ظ„ظ‡ ظ…ظ† This thread Refback 02-08-14 12:32 PM
eman_liilas2008's Profile - Mixx This thread Refback 04-09-09 05:54 AM
ط¨ط¹ط¯ ط§ظ„ط؛ظٹط§ط¨ review at Kaboodle This thread Refback 26-06-09 11:16 PM
ط¨ط¹ط¯ ط§ظ„ط؛ظٹط§ط¨ ط£ظ†ظپط§ط³ ظ‚ط·ط± - Mixx This thread Refback 11-05-09 08:04 PM
ط¨ط¹ط¯ ط§ظ„ط؛ظٹط§ط¨ ط£ظ†ظپط§ط³ ظ‚ط·ط± - Mixx This thread Refback 01-05-09 12:15 AM
ط¨ط¹ط¯ ط§ظ„ط؛ظٹط§ط¨ ط£ظ†ظپط§ط³ ظ‚ط·ط± - Mixx This thread Refback 13-04-09 12:48 PM
ط¨ط¹ط¯ ط§ظ„ط؛ظٹط§ط¨ ط£ظ†ظپط§ط³ ظ‚ط·ط± - Gturl This thread Refback 07-04-09 12:57 AM


الساعة الآن 07:54 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية