للاعلان لدينا اضغط هنا

 
 
 


|[ فعاليات منتديات ليلاس]|

.:: الفعالية 1 ::.

.:: الفعالية 2 ::.

.:: الفعالية 3 ::.

.:: الفعالية 4 ::.

.:: الفعالية 5 ::.

.:: الفعالية 6 ::.

.:: الفعالية 7 ::.



الإهداءات


العودة   منتديات ليلاس > القسم العام > منتدى السياحة والسفر > تقاليد وشعوب
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

تقاليد وشعوب تعرف على الشعوب وتقاليدهم

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-06-12, 02:44 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,154
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1008
شكراً: 296
تم شكره 1,036 مرة في 442 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : تقاليد وشعوب
افتراضي عادات وتقاليد القارة الافريقيا ( مشاركه )

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيفكم ال ليلاس ان شاء الله تكونوا بأحسن حال
طبعآ المفروض اني بكره الصبح انزل الموضوع وصحباتي يكملوا مشاركاتهم
بس اضطريت اني اسوي دحين وانزلوا اول وحده وهما ان شاء الله يكملوا الباقي

طبعآ جمعت معلومات وعادات وتقاليد القارة الافريقيه

نبدأ عادات وتقاليد الدولة الاثيوبيه او كما سُميت قديمآ الحبشه

«القات» ما بين العادات والتقاليد المتوارثة وآثاره السلبية في إثيوبيا






تعاطي ورقة شجرة القات في أرض الحبشة (إثيوبيا) يمثل جزءا كبيرا من العادات والتقاليد المتوارثة في المجتمع الإثيوبي بأكمله وبالأخص بين المسلمين الأكثر نسبة في البلاد في ظل عدم تجريم تعاطيه رغم آثاره السلبية الخطيرة وأضراره البالغة على الصحة العامة وخاصة عند الشباب.


أنواع كثيرة ومختلفة من نبات القات في إثيوبيا تصل إلى أكثر من 10 نوع مختلف في مدى الطعم والتخدير والجودة والسعر.. فمثلاً هناك نوع يسمى «اوداي» الذي يلقب بقات الأثرياء والبرجوازيين وذلك لجودته الفائقة من حيث تخديره وارتفاع سعره، وأنواع أخرى مثل «الجراجي» و«الناشف» و«سبتا» و«أبو مسمار» الذي يعتبر أكثر أنواع القات تخديرا.


وسعر القات في هذا البلد الفقير يعتبر رخيصاً جداً مقارنة بالدول المجاورة مثل اليمن وجيبوتي والصومال، ويمكن للشخص المحدود الدخل شراء القات بسعر لا يتجاوز النصف دولار يومياً.


الشباب هم الأكثر تعاطياً لهذه الشجرة في إثيوبيا في ظل البطالة المتزايدة كل يوم.. وسعر القات أقل بكثير مقارنة بالمشروبات الكحولية التي تعتبر جزءا لا يتجزأ من حياة الكثيرين في إثيوبيا، من النساء والرجال، بشكل يومي، حيث انه متوفر في كل بقعة من أرض إثيوبيا وبأسعار معقولة خاصة المشروبات المحلية.


سعر القات الذي يعتبر من النوع الفاخر والجودة يمكن الحصول عليه بسعر لا يتجاوز الثمانية دولارات أميركية لمضغها في اليوم الواحد ولمدة لا يقل عن الست أو السبع ساعات.


تأثيرات القات في بعض الأحيان تكون عادة الأرق واللامبالاة وقلة التركيز، ويؤدي الاستمرار المفرط في استعمال القات إلى تأثيرات جانبية خطيرة، فالمدمن على القات يتميز بسرعة الانفعال والمشاكسة والتوتر.. فهو يعيش في عالم الأحلام وانفصال ذهني كامل عن الواقع، وقد يعاني من تفكك الشخصية ويصبح فاتر الشعور ومتبلدا لفترة مؤقتة ويختلف من شخص لآخر.. والقات يؤثر كثيراً على الأشخاص الضعفاء صحياً والذين لا يملكون القدرة على اتخاذ قرار أنفسهم حيث يسيطر عليهم بشكل فاعل وسريع.


يطلق على نبات القات المنتشر في شرق أفريقيا اسم «ميرون» وفي تنزانيا وكينيا «نيرون» وفي إثيوبيا «الشات» وفي الصومال وجيبوتي واليمن أكثر الدول تعاطياً في العالم اسم «القات».


هناك روايات تقول إن القات عرف في إثيوبيا وبالتحديد في منطقة «هرر» والمناطق الوسطى من البلاد قبل حوالي 700 عام.


البخور واللبان البلدي أكثر استهلاكا من تناول القات وخاصة أثناء الدعاء والتقرب إلى الله عند الكثيرين من كبار الشيوخ وعلماء الدين في مختلف أنحاء البلاد.


تناول القات بين المسلمين الإثيوبيين شائع وخاصة في شهر رمضان الكريم لمنعهم من النوم والسهر، ومن هنا نقل المسلمون الإثيوبيون القات إلى الدول المجاورة مثل الصومال وجيبوتي واليمن قبل حوالي 150 عاماً وخاصة إبان التجارة بين اليمن والقرن الأفريقي.


عقب قطف القات مباشرة يتم تحضير الفروع والبراعم على شكل حزم وتغليف بأوراق الموز وذلك من أجل حفظها بشكل طازج لمدة لا تتجاوز اليومين عند بعض أنواع القات بعد قطفها من الشجرة وقبل تناولها.


يعتبر القات في إثيوبيا وبين الأوساط التي تتناوله بشكل يومي علاجاً لأمراض عديدة وفي بعض الأحيان يتم تعاطيه لإزالة الفتور الجنسي. وفي روايات أخرى يذكر أن قادة الجيش الإثيوبي كانوا ينصحون جنودهم بتعاطيه أثناء الليل كما كانوا ينصحون الجرحى بوضعه على جروحهم بعد خلطه بالماء.


وفي السنوات القليلة الماضية بدأ الشباب نساء ورجالا يمضون أوقات طويلة وهم يتعاطون هذه الشجرة خاصة في أيام العطلة في الأماكن الخاصة والعامة والمطاعم والمنتجعات السياحية.. ونرى أن مضغ القات يسبب مشاكل ذات طبيعة اجتماعية وصحية واقتصادية. يقول سائق التاكسي بلاي ديميسي، 41 عاما، انه يستفيد من هذا النبات فائدة قصوى لأنه يطرد النوم من عينيه ويحجب عنه الشعور بالجوع والعطش، بالإضافة إلى أن القات يساعد على طرد الأفكار الخبيثة، بجانب تقويته جنسياً، مضيفاً أن مكتب مرور العاصمة أديس أبابا قد أخطأ بفرضه عقوبات على كل سائق يتناول القات وتغريمه أموالا باهظة.


أظهرت الدراسات الكيميائية أن أوراق القات تحتوي على عدد من المركبات مثل القلويدات ـ جلوكوزيدات، التربينات، العقصيات والمركبات الفلافونية، وفيتامين ج إلخ ...


تشير بعض التقارير الصحية الى أن الكثير من متعاطي القات بشكل مفرط يصابون بالتخلف العقلي وإلى حد الجنون في معظم الحالات.


بعض المطاعم في العاصمة أديس أبابا بدأت أخيرا بيع القات وتأجير الغرف المستقلة لتعاطي القات مجهزة بكل مستلزمات الجلسة من المفرش على الأرض والشيشة (الأرجيلة) والمشروبات الساخنة والباردة المختلفة وذلك في ظل تزايد عدد الشباب المدمنين على تعاطي القات يوما بعد يوم.


الواقع أن تعاطي القات في الآونة الأخيرة لم يقتصر على المسلمين فقط، كما كان الحال في السابق، بل تعداه إلى المسيحيين وخاصة الشباب منهم، فيعتبر القات من الدعوات الخاصة التي يمكن أن يدعو إليها صديقته ويتعاطاه العشاق في جو هادئ بأنغام موسيقية عربية وسودانية لفترات تتعدى الثماني ساعات أو أكثر.


يختلف الإثيوبيون في تحديد مدى مضار القات، فهناك من يؤكد مضار هذا القات جنسياً.. فيقول الشاب مكونن يلما، 32 عاما، إنه وبعد تعاطيه القات لفترة معينه فإن شعوراً بالضعف الجنسي ينتابه لدرجة أنه يخجل من زوجته.


حتى الآن لم يسجل القات ضمن المخدرات في الأمم المتحدة حسبما يقول البروفيسور أوفئيل قابيسا الباحث في مركز البحوث الأفريقية في ولاية ميتشيغن الأميركية بل إنه يشكك في مضار النبات.


طلاب المدارس والجامعات بالأخص يتعاطون القات من أجل التركيز على دراستهم والمطالعة، ويزداد تعاطيه قبل دخولهم إلى الامتحانات بيوم أو يومين.. والبعض منهم وخاصة النساء يفضلون غلي القات وشربه من أجل عدم إضاعة الوقت في مضغه، ومفعوله مركزاً أكثر من المضغ إلا أن هناك مرارة من الصعب التعود عليها عند الشرب.


يعتبر تعاطي القات في كثير من الأقاليم الإثيوبية جزءا من العادات والتقاليد، فهو يستخدم في الأعراس والمآتم وفي الحياة العامة.. ففي منطقة هرر يتناول السكان القات في الصباح الباكر قبل ذهابهم إلى العمل حيث يستخدمونه كمنشط لممارسة أعمالهم بشكل جيد.. أما في فترات الظهيرة فلا تلاحظ أي حركة في مدن هرر حيث يدخل سكانها إلى منازلهم لتخزين القات إلى ساعات متأخرة من الليل.


اكلاتهم

الوجبة الرئيسية :


تسمي الوجبة الرئيسية لمعظم سكان اثيوبيا بالزغني .. وتتكون من طبقات الكسرة ( نوع من انواع المخبوزات ) واللحم أو الدجاج المطبوخ علي الطرقة الاثيوبية مع البهارات الحارة .


الافطار


إن أول ما يقدم للصائم في رمضان المديدة الساخنة المخلوطة باللحم ولكن يفضل الصائمون ان يتناولوا التمر ويذهبون الى صلاة المغرب ثم يعودون لتناول الطعام.. ومائدة إفطار رمضان تتكون من الكسرة العادية وبعض من الناس يأكل العصيدة وكذلك تؤكد الخضروات بجميع أنواعها وكذلك الموز والفواكه والمشروبات الباردة.


السحور

يتناول الناس العصيدة حسب الجو ويجعلوا في منتصف العصيدة حوض يوضع عليه:

السمن البلدي والحليب من حول العصيدة.. ولعل من العادات المهمة في اريتريا ان كل الاسرة المسلمة تقوم قبل قدوم شهر رمضان


بشراء السمن البلدي استعدادا لهذا الشهر الكريم.


وبعد تناول طعام السحور تكون الجبنة شيئاً ضرورياً يشربونها.. ومن طقوس صناعة الجبنة ان يطلق البخور ثم يذهبوا بعدها لاداء صلاة الفجر.


العشر الاواخر


تذهب جميع الناس الى المساجد لصلاة التهجد يوميا الى وقت السحور.

ليلة القدر

في ليلة القدر لا تكاد تجد مكان في المسجد من كثرة المصلين

عادات دائمة




العيـد في إثيـوبيا



خلال الأسـابيع الأخـيرة من شهـر أغسطـس المنصرم إكتنفت إثيـوبيا عدة أعيـاد متتـالية . كان أولـها هـو عيـد رأس السنـة الإثيـوبية . فلإثيـوبيا تقويـم قمـري خـاص بهـا يتكـون من ثلاثـة عشـر شهـرا ؛ إثني عشـر شهـرا لكل منهـم ثلاثـون يومـا ؛ أمـا الشـهر الثالث عشـر فهـو خمسـة أيـام فقـط . لذلك تطلق على إثيـوبيا مسمـى أو صفـة (The Land of Thirteen Months of Sunshine).



تحتـفل إثيـوبيا بـهذه المناسبـة إحتفـالا رسمـيا وشعبـيا كبيـرا ؛ فهـو يتزامن مع إنتهـاء فصل الخريـف وبداية الموسـم الزراعي. فموسـم الزراعـة بالنسـبة للمجتمع الإثيـوبي يعني الكثير لأن السواد الأعظـم من أهل تلك البلاد يعملـون بالزراعـة ؛ وألإقتصـاد الإثيـوبي إقتصـاد زراعي بحت . فلديـهم الأرض الخصبـة والأمطـار الوفـيرة والطقـس المعتدل على مدار السنـة ، مما يؤهلـهم لزراعـة الكثـير من المحاصـيل النقديـة والخضر والفاكـة ؛ ليست للإكتفـاء الذاتي فحسـب بل للتصديـر إلـى دول الجوار ودول الخليـج العربي وأوربـا. فإثيـوبيا تصدر ألبن الحبشـي بأنواعـه إلـى كل أصقـاع العـالم ، فهـي من كبـار الدول المنتجـة للبن ؛ كما تصدر اللحـوم الحيـة والمذبـوحة الي الخليـج العربي والسعوديـة والخضر والفاكهـة ايضـا الي اليمن وجيبوتي والخليج العربي وهـولندا وإيطـاليـا وأوربـا الشرقيـة . كما تصدر أيضـا الورود إلـى أوربـا والإمارات العربية . أما محصول القـات ، وهـو محصـول نقدي هـام ، فيصدر الي كل من جيبوتي والصومـال واليمن وأوربـا والولايات المتحدة الأمريكية.


ومن المنتجـات الحيوانية تصدر إثيـوبيا الجلـود المدبـوغة ومنتجـات الجلـود المصنعـة عاليـة الجودة إلـى أوربـا .


وقد قامت إثيـوبيا بتصديـر أربعـون ألف طن من عسـل النحل النقـي هذا العـام إلـى الدول العربية وأوربـا .


ولإثيـوبيا حصـة معتبـرة في سـوق البهـارات والزيـوت العطريـة في الأسـوق العالمـية.



أمـا العيـد الذي تلى عيـد رأس السنـة الإثيـوبية فكان عيـدا للديـانة المسيحيـة الأورثوذوكسيـة وألتـي يديـن بهـا معظـم مسيحى إثيـوبيا ؛ ويسمـى ذلك العيـد (MESKEL DEMERA). ولهـذا العيـد طابعـه الخـاص . فبرغم إنه عيـد لديـانة بعينهـا وعقيـدة بعينهـا إلا إن كل أفراد المجتمـع الإثيوبـى يشاركـون أخوتـهم الأورثوذوكـس إحتفـالهم هذا . فهـو تجسيـد حـي للتعـايش والتسـامح الدينـي والعقـائدي بين كل العقـائد المسيحيـة وكذلك بين المسيحيـون والديانـات الأخرى ، وعلى رأسهـم معتنقـي الإسلام والذين يشكلـون حوالـي خمسـة وستـون بالمائـة من سكـان إثيـوبيا ( حوالي خمسـة وأربعـون مليـون مسـلم ) .



أمـا عيـد الفطـر المبـارك فكـان له رونقه الخاص . ففي إثيـوبيا يعتبـر عيـد الفطـر وعيـد الأضحى والمولد النبـوي الشريـف أعيـاد رسميـة تعطل فيهـا دواوين الدولـة والأسواق (عطلـة رسميـة ) إحتفـالا بتلك المناسبـات الدينـية . ففي صبـاح يـوم العيـد تطلق سبعـة طلقـات مدفع إعلانـا للعيـد وتقـام صلاة العيـد في كل المسـاجد الكبرى في كل مدن إثيـوبيا . ففي أديـس أبابا يؤم الصلاة مولانـا مفتـي الديـار الإثيـوبية في المسـجد الكبير المعروف بمسـجد أنور والذي يتوسط السـوق الشعبـي ويسمـى (MERKATO) وهـو يشبـه إلـى حد كبـير سـوق أمدرمـان ، ويحضـر صلاة العيـد أحد أو كل الوزراء المسلمين ممثلـين للحكـومة حيث يقـوم أحدهـم بمخاطبـة المصلـين مهنئـا لهم العيـد بالإنابـة عن الحكـومة ؛ ذلك بعد خطبـة العيـد الرسميـة.



من العـادات الإثيـوبية أن يوزع المسلمـين الحلويـات والمخبـوزات على المصليـن بعد أداء الصلاة ويتجمع الشبـاب ويقيمـون حلقـات لعب أشبـه بحلقـات الذكر في السـودان إحتفـائا بالعيـد وتيمنـا بأسلافهـم الذيـن رقصـوا بالحراب ودقـوا على الدفـوف ، كمـا هـي عادتـهم في بلادهم ، يـوم العيـد في مسـجد رسـول الله عليه الصلاة والسـلام؛ وقد شـاهدهم الرسـول عليه الصلاة والسـلام وأذن لهم بذلك.



بعد هذه الإحتفـالية يتفرق الجمـع للمعـايدة على أهلـهم وجيـرانهم وأحبـائهم في منازلـهم . ومن الملفت للنظر هنا إن أول المعيديـن على المسلمـين يكونـون من جيرانـهم وأصدقـائهم من غير المسلمـين ؛ فتقـام الولائـم وتذبـح الكرامـات أو ألأضحيـة في عيـد الأضحى المبـارك . فالذبيـح والتوسعـة لدى كل الإثيـوبيون عـادة في كل المناسبـات ، وتوزع للفقـراء والمساكـين والجيـران وهـي إن دلت على شئ إنمـا تدل على كرمـهم الفيـاض ؛ فهـم من أكرم ما رأيت من شعـوب العـالم رغم ضـيق ذات اليـد . فالإثيـوبي لا يعتبـر نفسـه قد قـام بواجب الضيـافة إن لم يدعـو ضـيفه الي مـائدة الطعـام ؛ لا وبل يبـالغ في كرمـه عندما يصـر على أن يـطعم ضيـفه في فمـه ولا يسمـح للضيـف بأن تتسـخ يـده .



إعلاميـا ، قـام التلفزيـون الإثيـوبي بتغطيـة لصلاة التراويح في العشـرة الأواخر من رمضـان ، في صورة خبريـة . كمـا قـام بنقـل لقطـات من صلاة العيـد وكلمـة السـيد والي ولايـة " شـوا " التي عاصمتهـا أديـس أبابا ، هناء فيـها المسلمـين بعيـد الفطـر المبـارك . كما قـام التلفزيـون بنقل الخطاب الرسمي لرئيـس الدولـة الذي هنـاء فية المسلمـين في كل انحـاء العـالم بعيـد الفطـر المبـارك .


كذلك قـام التلفزيـون الإثيـوبي بعـدة زيـارات لبعض الأسـر المسلمـة في منازلـهم مهنـئا بالعيـد وناقلا للمشـاهد عادات وتقالـيد المسلمـين في إحتفالـهم بالعيـد .



كمـا قـام التلفزيـون أيضـا بعمل عدة لقائـات مع أئمـة المسـاجد بالأقاليـم المختلفـة مثل قـندر وبحـردار وأكسـوم وهرر . هرر تلك الولايـة التـي لايتعدى سكانهـا المأتيـن ألف نسمـة وبهـا تسعـة وتسعـون مسـجدا تاريـخيا مسمـاة على أسمـاء الله الحسنى، تقـام فيهـا صلاة الجمعـة والجمـاعة .



أمـا أهـم حدث إعلامـي وتلفزيـوني هذا العيـد فقـد كان إفتتـاح ألبـث التلفزيـوني باللغـة العربيـة في أول أيـام عيـد الفطـرالمبـارك . المذهل في هذا الإفتتـاح ، علي الأقل بالنسبـة لي ، هـو بعدمـا تم الإفتتـاح الرسمـي للبـث العربي بدأ البرنامج بنشـرة إخباريـة باللغـة العربيـة ؛ تلاهـا لقـاء مع السيـد القـائم بالأعمـال بالسفـارة السـودانية بأديـس أبابا ؛ وقد توقعـت أن تكـون أول مقـابلة مع السيد وزير الإعلام الإثيـوبي ، والذي يتحدث العربيـة بطلاقة ؛ وإفتتـاح البث التلفزيـوني بالعربيـة حدث تاريـخي غير مسبـوق وهـو من صميم إختصـاص وزارة الإعلام . أدار اللقـاء الإعلامي الإثيـوبي المخضرم الأستـاذ حـامد طـاهر؛ مهنئـا الشعـب السـوداني بعيـد الفطـر المبـارك في دردشـة دامت حوالي النصف سـاعة تناولا فيهـا أوجـه التشـابه في العـادات والتقالـيد في الأعيـاد في إثيـوبيا والسـودان . وقد أبلى السـيد القائـم بالأعمـال بلاء حسنـا في حديـث ودي فيه الكثـير من الحميميـة ، برغم حداثـة عهده في السفـارة السودانيـة في أديـس أبابا ؛ إلا أن الأخـوة الفطريـة التي في قلب كل سوداني وإثيـوبي نحـو بعضهمـا البعض قد لعبت دورهـا في عكـس ما بداخل السيـد القائـم بالأعمـال من ود ومحبـة وإحترام وتقديـر للشعب الإثيـوبي ؛ وإن هذا اللقـاء هـو خير دليـل على مكـانة السـودان في قلب إخوتنـا الإثيـوبيون .



اما في اثيوبيا

في إثيوبيا يغلب على عادات الزواج الكرم، فبعد الإعلان عن الخطبة يرسل الخاطب بقرة حلوب إلى بيت مخطوبته فتجمع والدتها لبن تلك البقرة وتصنع منه كميات من السمن تقدم للعريس كهدية ليلة زفافه، ويحدثنا ياسين أحمد إبراهيم الأثيوبي عن تلك الخطوات من بدايتها فيقول: بعد الموافقة تعلن الخطبة في حضور مشايخ القبائل، وتناول أم العروس العريس إناءً به لبن ليشربه، وهذا دليل رضا الأم عمن سيصبح زوجاً لابنتها.

ومن تلك اللحظة يكون الشاب في خدمة والد العروس حيث يساعده في المزرعة وفي الرعي وسائر الأعمال الأخرى، وطوال هذه الفترة تخزّن أم العروس السمن والعسل والقمح المطحون لبيت ابنتها، ويسلم للعريس هذه الأشياء بعد الانتهاء من حفل الزواج حيث يقف المعازيم صفين يتقدمهم شيوخ القبائل ويظهر والد العروس يسوق أمامه عددًا من الأبقار وصفائح السمن والعسل وأجولة الدقيق ويقول أمام الحضور: هذا ما أعددته لابنتي. فيرد عليه شيوخ القبائل: ونحن قبلنا، بعد ذلك يظهر العريس وفي يده سوط كنوع من أنواع استكمال الزينة؛ ويسمى هذا اليوم بيوم السوط. ويبدأ المعازيم في الجلوس ويقدم لهم الطعام، ولا يأكل العريس إلا من مائدة أعددتها والدة العروس بنفسها دليل رضاها عنه، وبعد الفراغ من الأكل تقف والدة العروس وتقدم إناءً من اللبن كذلك إلى العريس ليشرب هو وأصدقاؤه المقربون، فيأخذ الإناء من يدها ويسلمها بعض حبات البن ويمنح عمة العروس وخالتها هدية من المال في تلك اللحظة، وفي نهاية الاحتفال يعود المعازيم ليصطفوا صفين وتخرج العروس سائرة إلى بيت زوجها وسطهم؛ حيث ترتفع الأناشيد وتسود البهجة والفرحة



هادي حفلة زواج بدولة إثيوبيا





وهادي برضو بعض العادات الاثيوبية


اكل اللحوم النيئة تقليد تتوارثة الأجيال في إثيوبيا


في حفلات الزواج يقطع العروسان


الذبيحة بدلا من كعكة الفرح


يعتبر اللحم النيئ خير مايقدم في الولائم بإثيوبيا بمناسبة عيد رأس السنة والأعياد الدينية المختلفة والمناسبات الإجتماعية في كثير من أجزاء البلاد وخاصة بالعاصمة أديس أبابا ومناطق الهضبة 0


وقد عرف عن الأثيوبيين منذ أقدم العصور تلذذهم بأكل اللحوم النيئة وبالأخص لحوم البقر دون طهي اطلاقا‘ فتقديم اللحم نيئا للضيف تعبير عن المبالغة في إكرامه.


وعندما تذبح البقرة أو الثور يجتمع الجيران والأصدقاء للمشاركة في اكلها‘ وإذا كانت الوليمة في القرى يجتمع المدعوون حول المكان الذي يتم فية الذبح لمصارعة كتل اللحم الكبيرة بالسكاكين حتى لايبقى غير العظام المسلوخة.


أما في مناسبات الزواج‘ يستهلها العروسان بتقطيع أجزاء من الذبيحة بدلا من تقطيع كعكة الفرح "التورتة"‘وتنصب الموائد الطويلة استعدادا لهذه الوليمة. وكل المدعوين يتقلدون سكينا باليد ويطاف عليهم بالعجول المذبوحة ويبدؤون بمهارة فائقة في قطع هذه اللحوم ومن ثم مصارعتها بأسنانهم وينهالون على شحمها وعظامها دون الحاجة إلى سكين إلا نادرا لتقطيع الأجزاء الكبيرة منها‘ ويفضلون اكل اللحم النيئ بعد ذبحها مباشرة مع استعمال كميات كبيرة من التوابل الحارة.


إن أكل اللحم النيئ عادة قديمة لايعرف على وجة التحديد متى بدأت ولا كيف نشأت‘ إلا أن الإثيوبيين يرجعونها إلى عهد الحروب بين المسلمين و المسيحيين في إثيوبيا أيام فتوحات الإمام أحمد غران حيث ضيق عليهم المسلمون الخناق فكانوا يعتصمون بالغابات ويأكلون اللحم النيئ خوفا وتجنبا لإيقاد النار التي قد تهدي إلى موقعهم.


وفي العاصمة أديس أبابا‘ تتواجد مواقع عديدة و مطاعم شعبية كثيرة لتناول اللحوم النيئة‘ ويزعم الكثيرون أن أكل اللحم النيئ يولد الشجاعة وقوة الاحتمال في الإنسان.


يذكر أن أكل اللحوم النيئة هو السبب المباشر لإصابة الأحباش بالدودة الشريطية التي تنتقل من البقر إلى الإنسان‘ وهم من أجل ذلك وللقضاء على هذه الدودة يستخدمون علاجا نباتيا محليا اسمه "سوكو".




بعض الاكلات الاثيوبيه


المشهورة



الزقني


















وهنا بعض المناظر الطبيعيه من اديس ابابا في إثيوبيا

اتمنى من كل قلبي انكم استمتعتمٌ


معايا في رحلتي حول عادات وتقاليد دولة اثيوبيا


انتظروني بعد دقائق قليلة مع دولة اريتريا



تحيـــــــــــــتي





 
 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
11 أعضاء قالوا شكراً لـ اسطورة ! على المشاركة المفيدة:
قديم 18-06-12, 03:20 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,154
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1008
شكراً: 296
تم شكره 1,036 مرة في 442 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : تقاليد وشعوب
افتراضي

 

رجعت لكم من جديد مع بعض عادات وتقاليد الدولة الاريتريه

لا يوجد تعريف خاص بالعادات والتقاليد في المجتمع الارتري ، فسكان المرتفعات يسكنون على امتداد

الهضبة الإثيوبية لهم روابط ثقافية ودينية وعرقية بمن يجاورهم من سكان شمال أثيوبيا وهناك تشابه

في اللغة والشكل والعادات والتقاليد أيضا.

بينما نجد أن سكان المنخفضات اقرب إلى المناطق الشرقية للسودان لهم امتداد وارتباط تاريخي وثقافي

وديني وتقارب في العادات والتقاليد مع شرق السودان.

أما سكان الساحل الشمالي هي نفسها للمنخفضات الارترية، والساحل الجنوبي المنطقة الصحراوية

سكانها لهم امتداد مع جبوتي وأثيوبيا.

لذا سكان هذه المناطق الثلاث تواجدهم اقرب إلى تلك الدول المجاورة، ليس هناك لغة واحدة أو زى

موحد ولا عادات أو تقاليد يمكن أن توحد بين هذه المجموعات السكانية.

وأيضا ظروف المعيشة والتشرد إلى دول المهجر، بالإضافة للأجيال التي ولدت ونشأت فيها واكتسبتثقافات وعادات وتقاليد تلك الدول وأسلوب الحياة بمختلف توجهاتها.

في اسمرا يوجد هناك تعدد في الألوان واللغات واللهجات والثقافات والعادات والتقاليد والتقليعة

العصرية من كل مكان حتى انك لا تفرق بين الشاب والبنت إلا من خلال الصوت، فالملابس هي نفسهاوكذلك قصات الشعر وكل ما لا يخطر على البال من لبس الشباب للأقراط والسلاسل الذهبية المتدلية

من العنق إلى الخصر، وفوق هذا تخرج إليك فتاة وقد تدثرت بالعباءة الخليجية ولا ترى منها إلا عيناها

وتجدها ممسكة يد أختها السافرة التي لبست احدث الموديلات ومرسلة شعرها وربما ترتدي نظارة

شمسية، مما يجعلك تتساءل؟ هل العادات والتقاليد موجودة هناك بالفعل آم نحاول إيجادها؟ هل نتوجه

تارة إلى الجنوب وتارة إلى الشمال الغربي؟ آم يأتي ذلك من العمق الارتري ونلتقي في الوسط ؟ هلنحن شعب واحد ولنا تاريخ مشترك ونسعى في الحاضر إلى صنع مستقبل واعد لشعبنا ووطننا ونصنع


بعض العادات الارترية المشابهة لعادات عربية
ـ عادة حلق الشعر عند النساء عندما يموت عزيز لديهن هي عادة عربية قديمة . وهذه العادة معروفه لدى بعض القبائل الإرترية .
قال الشاعر لبيد بن ربيعه عندما تقدم به العمر وحضرته الوفاة مخاطباً ابنتيه :
تمنى ابنتاي أن يعيش أبوهما
وهل أنا إلا من ربيعة أو مضر
فإن حان يوماً أن يموت أبوكما
فلا تخمشا وجهاً ولاتحلقا شعر
وقولا هو المرء الذي لاحليفه
أضاع ولاخان الصديق ولاغدر
إلى الحول ثم اسم السلام عليكما
ومن يبكِِ حولاً كاملاً فقد أعتذر
ـ عادة المناحة والذفن عند الوفاة كانت شائعة في الجزيرة العربية ، وكان ابن سريج والغريض قد اتقنا تلك الصنعة واشتهرا بها . وفي أجزاء واسعة من إرتريا فإن هذه العادة معروفه وشائعة ، حيث تمارسها النساء عند وفاة عزيز لديهن .
ـ في بعض أجزاء ارتريا تقوم قريبات المتوفى بارتداء ملابسه والقيام بالرقص وهن يرفعن سيفه وترسه وينشدن الأغاني التي تكرمه وتعظمه . وهذه عادة عربيه كانت معروفة بالجزيرة العربية .
ـ المرأة الإرترية تتمتع بموهبة ارتجال الشعر ، وهي ترتجله في المناسبات ألعامه كما في بيتها ، للاحتفال بمناسبة مفرحة أو للندب في حالات الحزن والموت .وفي هذا فهي شبيهه بالمرأة العربية التي خلفت تراثاً كبيراً من الشعر العربي في شتى المناسبات ، وأبرز مثال على ذلك الخنساء التي خلدت بشعرها شقيقيها صخر عند مقتله .
وهنا يمكن العودة لكتابات ( فرديناندو مارتيني ) رئيس لجنة تقصي الحقائق التي شكلها مجلس الشيوخ الإيطالي قبل مائة عام ، حيث قام بجولة لشتى انحا ء ارتريا وقام بتسجيل الكثير من مشاهداته وملاحظاته ، ومما ذكره عن موهبة المرأة الإرترية في ارتجال الشعر ، هو الأبيات التالية والتي يقال أن الآباء العزاريين الفرنسيين قاموا بترجمتها للكولونيل ( بارتييري ) في كرن :
ابن القوي كالقافلة والآخرة
السيد الذي كان يحكمنا ، لاتستطيع لمسه
كالسهل الذي يغطيه الشوك
سيد المدن الثلاث مات
القوي سقط انقطعت السلاسل المتينة
التاج الذي كان سيدي يضع على رأسه
جاءه من أبناء الملك
والقصيدة طويلة وان فطنة القارئ تدرك أن ترجمتها إلى الفرنسية ثم إلى الإيطالية ،وأخيرا إلى العربية أفقدها الكثير من الصور الجمالية ، وان احتفظت بالمعاني والوصف والكلمات .
ـ تكريم الميت بذبح المواشي بأنواعها وإقامة المأتم والأيام الطويلة بعد الوفاة ، كلها من العادات المنتشرة في المجتمع العربي وفي كل أنحاء ارتريا يمكن ملاحظة تلك العادات .
ـ جاء في كتاب الأغاني ـ الجزء التاسع صفحة ( 97 ) الآتي : ( حدثني محمد قال حدثنا محمد بن عباد المهلبي قال لما مات أبو عيسى بن الرشد دخلت إلى المأمون وعمامتي علي ، فخلعت عمامتي ونبذتها وراء ظهري . والخلفاء لاتعزى في العمائم)
إن عادة حل العمائم ووضعها فوق الرأس كغطاء عادي ونبذها وراء الظهر ، توجد لدى بعض القبائل في مكان المأتم في ارتريا ، خاصة لدى بعض قبائل الساحل الشمالي من ارتريا .
ـ التطير ـ ألطيره : الفأل السيئ بمعنى التشاؤم ، وحسبما هو موجود في مناطق كثيرة من ارتريا ، فقد كانت العرب أيضاً تتطير من الغراب وأسمه ، ولذا كانوا يسمونه الأعور بدلا من نطق أسمه . وكانوا يزجرون الغراب كلما شاهدوه لارتباط اسمه بالغربة والاغتراب والغريب .
ـ النقار : وهو المفاخرة بين شخصين وقبيلتين ، ويحاول كل منهما أن يرفع من شأن نفسه ويحط من شأن خصمه . وقد يفاخر بحسبه ونسبه وشجاعته وكرمه وأمجاد أبيه وأجداده ويطعن في خصمه في كل ذلك .
وفي ارتريا كانت هذه العادة ولاتزال موجودة . وبلغة التجري يطلقون عليها تسمية
( قدبو ) أو ( واردو ) . ومن أراد معرفة المزيد من النقار يمكنه الرجوع إلى كتاب الأغاني لأبي الفرج الأصفهاني ـ الجزء ( 15) بالصفحات (52) وما بعدها . وسيجد سرداً مفصلاً عن النقار الذي جرى بين عامر بن الطفيل بن مالك وبين علقمة بن علاثة بن عوف بن الأحوص .
ـ العلاج بالحجامة والكي بالنار : واستعمال العقاقير البلدية مثل السنا والصبر والشبرم وغيرها من الأعشاب التي كانت العلاج الوحيد وذلك قبل ظهور الطب الحديث . وهذه من الموروثات العربية الأصيلة . وهي شائعة في ارتريا حتى اليوم ، وان السنا والصبر والشبرم تحمل نفس الأسماء بلغة التجري .
ـ لبس التمائم والتعاويذ التي تكتب بآيات من القرآن الكريم وتفاديا للشرور بأنواعها ولطرد الشياطين واتقاء العين والحسد .
ـ الإيمان بالأحلام لمعرفة المستقبل .
ـ تقديم القهوة للضيف كإكرام له . وحتى اليوم فإن كل دول الخليج والجزيرة العربية وكثير من الدول العربية أول مايقدمونه للضيف هو فنجان القهوة . وعندنا في ارتريا تعتبر القهوة المشروب المفضل حيث يتحلقون حوله ، والضيف الذي لاتقدم له القهوة أولاً وقبل كل شيء يعتبر وكأنك لم تكرمه .
ـ جاء في كتاب الأغاني ، الجزء السابع ـ صفحة (39 ) : ( قال محمد بن سلام رأيت أعرابياً من بني أسد أعجبني ظرفه وروايته فقلت له : أيهما عندكم أشعر ؟ قال :
بيوت الشعر أربعه ، فخر ، ومديح وهجاء ونسيب ، وفي كلها غلب جرير .
قال في الفخر :
إذا غضبت عليك بنو تميم
حسبت الناس كلهم غضابا
والمديح :
ألستم خير من ركب المطايا
وأندى العالمين بطون راح
والهجاء :
فغض الطرف انك من نمير
فلا كعباً بلغت ولا كلابا
والنسيب :
إن العيون التي في طرفها حور
قتلننا ثم لم يحيين قتلانا
وبصرف النظر عن تحيز هذا الأعرابي لجرير فقد برعت في الجزيرة العربية أعداد لاحصر لها من الشعراء سواء كان ذلك في الجاهلية أو بعد ظهور الإسلام ، خاضت في الأغراض الأربعة المذكورة وغيرها من وصف الديار والبكاء على الأطلال والرثاء والحماسة ، وخلفوا درراً من التراث الشعري .
أشرت إلى هذا الموضوع بحكم التشابه الذي نجده في التراث الإرتري وبمختلف اللغات الأرتريه بالشعر المحلي الذي يخوض في كل تلك الأغراض الشعرية التي أشرنا إليها .
ـ الاهتمام بالأنساب : المعروف عن الإرتريين الاهتمام بأنسابهم من ناحية الأب والأم ، وهناك أسر تحتفظ بنسبتها المكتوبة إلى العشرات من أجدادها ، وهذه عادة عربيه أصيله .
قال الله تعالى : يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا .
وفي الحديث الشريف : تعلموا من النسب ماتعرفون به أحسابكم ، وتصلون به أرحامكم .
قال عمر بن الخطاب : تعلموا النسب ولا تكونوا كنبيط السواد إذا سئل أحدهم عن أصله قال : من قرية كذا وكذا .
ـ عادة الثأر للقتيل : هي عادة عربيه أصيله ومعروفه . وفي ارتريا فإن الثأر للقتيل عادة شائعة . وفي القبور فإن الشخص الذي يموت ميتة طبيعيه فإن قبره يغطى بالحجار البيضاء . أما الذي قتل فقبره يغطى بالحجار السوداء لحين الأخذ بثأره .
عادة هجران النساء والدهن وعدم حلق شعر العانة والرأس حتى الأخذ بالثأر . ورد في كتاب العقد الفريد بالجزء الخامس : ( يوم الفيفاء .. لسليم على كنانه .. قال أبو عبيده : ( ثم إن بني الشريد حرموا على أنفسهم النساء والدهن ، حتى يدركوا بثأرهم من بني كنانه ، فغزا عمرو بن خالد بن صخر حتى أغار على بن فراس ، فقتل منهم نفراً ، وسبى سبياً فيهم ابنة مكدم أخت ربيعه بن مكدم .
هذه العادة كانت معروفه في أجزاء من ارتريا ، وأبرز مايروى عنها إن كنتيباي الحباب في حربه ضد أبناء عمومته ( عد تكليس ) في معركة ( شتقيرا ) الشهيرة قد حرم على نفسه وعلى جيشه الاقتراب من النساء واستعمال الدهن وعدم حلق شعر العانة والرأس ، وبعد دخولهم معركة شنقيرا وانتصارهم فيها والأخذ بثأرهم وإعادة النقارة ( النحاس ) حلقوا شعورهم وعادوا لنسائهم .
ـ من العادات المتشابهة ظاهرة إشعال النار أمام المنازل بالريف عند حلول الظلام سواء كان لإرشاد عابر الطريق ليهتدي بها لاستضافته أو لإبعاد بعض الحيوانات المفترسة التي تخشى النار وتبتعد عنها , وفي ارتريا فإنهم يتفاءلون بذلك بل ويتشاءمون من أن يكون الظلام أم منزلهم عند حلول الليل .
وحتى البعض من المنحدرين من الريف ممن سكن المدن وأصبح يستعمل الكهرباء فلا يزال متأثراً بتلك العادة حيث يقوم بإضاءة كل غرف المنزل عند حلول الليل ، وبعد فترة يقوم بإطفاء الشمعات التي لاتلزمه .
ـ هناك ظاهرة ضرب الأمثال : فالمعروف عن اللغة العربية أنها غنية بالأمثال وفي شتى المناسبات حتى أن العربي قلما يطرق موضوعا في حديثه دون أن يذكر مثلاً لتأكيد صحة قوله .
وهذه الظاهرة نجدها في كل اللغات الإرترية الغنية بالأمثال . وبالكثير من الأمثال الأرتريه متطابقة في مضمونها مع الأمثال العربية . كما أن المجالس في ارتريا تتخللها الأمثال من قبل المتحدثين ، ولا يخلوا مجلس إلا وتقال فيه الكثير من الأمثال حول الموضوع الذي تتم مناقشته .
كان مهرجان إرتريا في الأمس أيام الاستعمار يلعب دور كبير في ربط الإرتريين فيما بينهم من أجل الوطن ونيل الحريةو الحفاظ على الهوية الوطنية وطرح قضيتهم من خلال هذا المهرجان الذي يقام في المهجر

ويساعد المغتربين بالإطلاع على تراث القوميات الإرترية من خلال عرض بعض عادات وتقاليد القومية

عن طريق عرض الزي التقليدي والفنون الراقصه و الدراما.وبالأوضاع في البلاد ومناقشتها ودعمها ماديا ومعنويا وأخبارتقدم جبهة القتال في الساحه والتطورات المحققه هناك الى ألخ

أما اليوم بعد الأستقلال أصبح مهرجان له نكهة خاصة وطعم آخر والسبب يعود لأنه يقام في أرض الوطن وفي وقت يناسب المغتربين العائدين إليه

وإقامته في الصيف حيث تكون أجواء أسمرا معتدلة وموسم الأمطار في البلاد مما يعكس جمال وأخضرار الغابات والجبالفترى روما الصغرى تتزين وتتجمل لإستقبال زائرها بنظافة شوارعها وتنظيم أحيائها و ظلال أشجارهالتضيف إلى مبانيها التراثية الرائعة فن الهندسة الإيطالية القديمة التي تسحر العيون لجمالها واختلاف تصاميمهاالراقيه وبعض المباني الحديثة التي تعكس تطورها واتساعها العمراني

فتجد المهرجان يجيب تساؤلات وفضول الزائر بموقع إرتريا الجغرافي والتاريخي ومافيها من الأثار والتعريف بالشعب الإرتري بقومياته وعاداته وتقاليده ولغاته في معرض إكسبو كلا على حدىويتم توضيحه بواسطة شخص متخصص ومتمرس أو ذو خبرة في عادات القوميةوأثناء تجولك في قرية المهرجان يبرز معرض الأقاليم ليعكس التطويروالبناء والخدمات و المنتجات الزراعية والثروات الطبيعية ليقدم أفضل الصورة ليمتاز به كل إقليم عن الآخرلجذب الزوار والتعريف بالأماكن السياحية وما يقدمه من توفير الخدمات في بعض الأقليموتشترك الوزارات الحكومية ومؤسساتها في الفعاليات لتطوير إدارتها وعرض الخدمات التي تقوم بها ومما يلفت الأهتمام والدهشة طريقة عرض الطلاب نماذج الأختراع المختلفةو الأسلوب الجيد في شرح خطوات العمل نظريا وبالرسم التوضيحي على المجسمات واللوحات وبعض المعلومات عن إرتريا

وفي المقابل معرض الأثار الإرترية ليحكي معالم البلاد والأثار القديمة والأسلامية وفترات الأستعمار التي مرت بها إرتريا والكفاح المسلح وأهم قادات الثورة والعمليات العسكريةالتاريخيةوفي ركن القرية ترى الإبداع والتلاعب بالفرشه على اللوحه لإظهارالفنون التشكيلية بأنواعها والرسوم الجميلة المتقنه وفن المجسمات المنحوته وأعمال الخزف اليدوي التي تعرضإبداعات وقدرات الشباب الإرتري ،وكما تساهم الشركات والمصانع الوطنية بعرض وتسويق منتجاتها هناك ،وتستمر فعليات المهرجان بأمسيات شعرية وعرض الفنون الثقافية المتنوعةوالمسرحية والدرامافقد تشارك بعض الدول مثل مشاركة جمهورية مصر في المهرجان بعرض الفنون الشعبية الراقصه والتراثية والأثار الفرعونية التي تمتاز بها ، والتعريف بمصنوعات ومنتجات البلاد في المهرجانوبعض الفرق السودانية وفنانيها مما يدل على تطوير المهرجان في كل عاموفي الختام تعلن إدارة وتنظيم فعليات المهرجان عن توزيع الجوائز والشهادات التقديرية الفائزة فيقرية المهرجان ودرع أفضل وأجمل عروض الأقاليم وفنان إرتريا في ذلك العام

وأحسن عمل سينمائي ودراما في البلاد لتشجيع وتطوير المهرجان والحفاظ على الثقافة الإرترية

الخيار الافريقي - African cucumber

موطنها صحراء كالهاري في أفريقيا
ومنه نوعين نوع سام و لون قشرته اخضر... ونوع صالح للاستهلاك ولون قشرته اصفر..
ومذاقه قريب من الرمان
وشبيه الشكل بالخيار من حيث البذور
وهذا سبب التسمية بالخيار
-------------------------------------------

إن من أهم الوابط الإجتماعة لدى البشر هو الزواج وقد حثتا ربنا جل وعلى عليه ورغبنا فيه
كذلك المعصوم علية الصلاة والسلام والأيات والأحاديث فيه كثيرة

ولدى كل مجتمع أو قطر معين عادات يتميزون بها عن غيرهم

وكذلك فأن للأريتريين عادات مميزة وجميلة في الزواج خصوصآ الموجودين منهم في إريتريا

ولا شك إنه من المعلوم أن إريتريا بها 9قـوميات ولكل قوميه عادات تميزهاعن الأخرى رغم التشابه الكبير بينهم فيها
فمثلا نجد عند
قومية التجري

أسلوبهم عند الزواج وهو أن يتقدم العريس وأهله إلى أهل العروسة وبعد تناول المشروب والحصول على الموافقة من العروسة يضع أهل العريس النقود يجانب كوؤس المشروبات ويعدها يرسل العريس إلى أهل العروسة هدايا كثيرة من الأقمشة والملايات بالإضافة إلى (جوال) أي شوال من الفول والذرة وبعد ذلك تبدأ العروسة في تجهسز نفسها فقبل الفرح بأيام تنتقش الحناء في يديها و رجليها وفي صياح يوم الفرح يأتي أهل العريس إلى أهل العروسة ليعقدون الزواج وبعدها يتناولون الإفطار سويآ ثم يعود العريس وأهله إلى منزله ثم يأتي العريس وأصحابه من الشباب في المساء ليلأخذوا العروسة ويغنون له أغنية مشهورة وهي(مرعاوي) وتعني العريس
وأما صديقات العروسة وأهلها يغنون لها(ريريت)


ويرتدي العريس يوم الفرح جلباب طويل وسروال طويل وسديري وعليها ما يسمى ب(سماديت )وتعني كوفية وسضع العمامة فوق رأسه وسأخذ سيف وسوط ويعض الأشياء القديمة من والدته مثل (السوميت) وهي عبارة عن قلادة
أما العروسة فترتدي الفستان وتلف الثوب حولها ولا سظهر منها شئ وتخرج وسط أقاربها وصديقاتها وبعد إتمام
الزواج يثلاثة شهور تعود العروسة إلى بين أهلها وتجلس معهم 40 يومآ لإعداد بعض العادات الخاصة كاستعمال اليخور وغيرها من عاداتنا الجـــمـــــيـــلــة


أما عن الزواج عند الساهو

في البداية يتقدم والد العريس إلى والد العروسة ويطلب يد إبنته لولده وبعد الموافقة بفترة قصيرة يتم تحديد ميعاد العقد والفرح معآ , أما عن المهر فلا يوجد مهر محدد إلا عند بعض قبائل الساهو
بمقدار معين يراعى فيه البساطة وعدم تكليف العريس مبالغ لا يمكنه تحملها أو أن يقوم العريس بمساعدة أهل العروسة
في تحضير الزواج وتجهيز اللوازم وبالطبع يجب عليه تحضير الذهب والشنطه واللتي فيها الملابس والأحذية الجديدة
ويأتي أهل العريس إلى أهل العروسة سيرآ على الأقدام إذا كانت المسافة ليست بالبعيدة لإظهار رغبتهم الجامحة في المصاهرة وهم ينشدون ويغنون أغاني الفرح والمناسبات
وأما في يوم العقد يتم التجمع وقرأة القرىن بين أهل العريس والعروسة والمأذون الشرعي ويتم يقفدم الطعام والشراب وللعريس أكلة خاصة به ومعه وزيره وهي أن يقدم لهم صحلي الزغني والمكون من ععد من البيضات تميز طبقهم عن باقي الأطباق ويقدم الشراب التقليدي مثل الكركدية والأبعكيه
وبعدها يتم إحضار الفشار والجبنة والقجة ويتم رفع القجة فوق رأس العريس وقطعها نصفين ويكون العريس لابس الثوب والسديري والطاقية والعمامة كذلك أهل الوزير وأهل العريس والعروسة
أما عند العروسة فتلبس لباس يسمى (عبدالله كاني)وتلبسه كذلك أمها وبقية أخواتها وصديقاتها مع وضع الحنا والتطريزها والتنقيش على اليدين والرجلين
وهناك رقصة خاصة للأفراح بالسيف تسمى السمبلو وهي تختلف عن رقصة الكيكي والليلي
وهناك أغنية شهيرة بالزفاف وهي (سري قوبلي يوه ميتانا)أو (سمبل ني سمبل )أو (سمبلتي ني مرعاوي)
وبعدها يتم إكمال مراسم العقد وفبها يأتي العريس إلى بيت أهل العروسة ويخرجها من البيت وتبدأ عادة تسمى (السيرة) وهي أن يتم زفاف العرسان بموكب ضخم من السيارات
والحافلات الكبرى ويقوم الرجال بإخراج أياديهم وروؤسهم من السيارات رافعين اللسيوف إلى الأعلى ينشدون أغاني الزفاف ومن بعدها يذهبون إلى مكان إقامة الفرح ويتقدم الموكب جماعة من أعيان الزوجان والقبائل يسمون ب(إشماقلي) ويقرأون الصلاة على النبي عليه الصلاة والسلام وبعدعا يقرأون الفاتحة

ومن ثم يقوم الشباب بإستعراض فنونهم في العرضات التقليدية يشاركم بعض الكبار من الرجال

وهناك عادة مميزة يقوم بها العربس وهي التذكار لأم الزوجة(حماته)وهي عبارة عن (المنشيحتي) أو الموخومبيا وبعض الأشياء التي تركز للعادات والتقاليد ومثل ما يوضع فيه حليب الناقة وبعض السمن والعسل والذهب


العرس عند الجبرتة



الزواجات بتكون دائما ايام السبت او الاحد ولكن قبل هذا في حاجه اسمها ملحم بربيري
يعني يستعدو أهل العروس والعريس بتجهيز مستلزمات الاكل , من تقطيع البصل وتجهيز الشطه ويصبح البيت ممتلئ بالنسوان قبل خمسه ايام
ده اسمو ملحم بربيري



==================================================

وفي اثناء هذا تقوم البنت تعمل حفله صغيرة وتعزم البنات صحباتها وهذا اسموا ناي اقاليت

طبعا هذة اشياء تكون قبل الزواج بخمسة ايام تقريبا .

وفي يوم الزواج نفسه يقوم العريس والوزراء بالتوجه لبيت العروسه ويتم هناك عقد القران على الساعة عشرة صباحا و يأكلون الزقني

والرز ولكن انصح ما تملئ بطنك للاخر لسبب حأحكيه فيما بعد المهم بعد كل هذا يتوجه العريس مع زوجته لاهل العريس (للممرقتا) المباركه يعني

من اهل العريس وايضا تكون هنالك وليمه محترمه عشان كده ما تكبسها في الاول طبعا مع الاغاني والزقاريت المعروفه .

ويتوجهون بعد ذلك للفسحه على الساعة الثانيه ظهرا وهنا لابد ان تعبي بنزينك فل لانك حتلف كل اسمرة الي ان تصلوا اي منتزه

من منتزهات ضواحي اسمرة منها TNT او امبادرهو ...الخ المهم وترجع الي البيت على الساعه السادسه وحتي يتم تجهيز الاستراحه

او القاعه والاستعداد للحفله الاساسيه .

العرس عند الجبرتة

زى الجبر التقليدي المميز : القميص العربي ( الثوب ) والجبة والعمامة المطرزة بالحرير الملون .


وكمان


البـــــــــرزي

هو شراب حلو الطعم يجهز من العسل والماء
وأما الطريقة فهي إحضار العسل و وضعه في قدور متوسطة الحجم وبعدها يحطوا عليها شويت مويه ويقعدوا يذوبوا العسل في الماء عن طريق فرك العسل جيدآ في الماء إلى أن يذوب ثم يتم تغطيته بإحكام لمدة يومان ولا يزيد عن ذلك لكي لا يخمر
ثم يقدمو للحضور


التراث.. هو الهوية الوطنية لأي شعب والتي تكسبه خصوصيته وتميزه عن غيره من الشعوب ...هو رمز لأصالته وانعكاس لثقافته ومظهر من مظاهر حياة الشعب التي نشأ عليها وانبثق منها ....هو فخرها ومصدر عزتها.

موضوعك جميل أخ سعيد السهاوي.. وذكرني بفكرة قديمة كنت اتمنى تنفيذها هنا وما عساي ان اقول سوى النفس تواقة ولكن الجسد ضعيف ..موضوع تخيلته على هيئة موسوعة شاملة للتراث الاريتري بكل اشكاله سواء" احتفالات الزفاف والمهور وطقوسها.. الألعاب والاتاشيد....الملابس والحلي ...الأعياد والمناسبات...المأكولات والمشروبات ..الأواني .. والخرافات والمعتقدات .. موضوع ضخم بمعلومات ثرية و مرفق بالصور يتشارك فيه جميع اعضاء فيوري كنوع من البحث في فترة الصيف ويتخصص كل عضو بجمع معلومات عن مجال معين ويضيفه في الموضوع كل" بإجتهاده ومبادرته... ولا نعلم قد نتمكن جميعا" من تدوين تراثنا الاريتري وتجميعه في كتاب !....حتى نحافظ على تراثنا الاريتري من الاندثار ومن الزوال ومن النسيان مع تشتتنا في كل مكان...ومحاولة" منا التأمين على هذا الموروث الضخم الذي يمثلنا ويحكي عن قصصنا مع تلك الارض ارض وطننا ...


حفل زفاف اريتري



وبكذا انتهت جولتي من دولتين من دول افريقيا

بإنتظار صديقاتي

خورآفيه
و
emn

اتمنى يعجبكم
تحيــــــــــــتي

 
 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
11 أعضاء قالوا شكراً لـ اسطورة ! على المشاركة المفيدة:
قديم 18-06-12, 05:29 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Oct 2010
العضوية: 197582
المشاركات: 1,946
الجنس أنثى
معدل التقييم: خورافيه عضو سيصبح مشهورا قريبا جداخورافيه عضو سيصبح مشهورا قريبا جداخورافيه عضو سيصبح مشهورا قريبا جداخورافيه عضو سيصبح مشهورا قريبا جداخورافيه عضو سيصبح مشهورا قريبا جداخورافيه عضو سيصبح مشهورا قريبا جدا
نقاط التقييم: 600
شكراً: 880
تم شكره 520 مرة في 313 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
خورافيه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : تقاليد وشعوب
افتراضي

 

كيــــــــنيا **

..قبيلة الماساي..|~

تُعد من أشهر وأكبر القبائل الأفريقيه ويتصف رجالها بالصلابه والشجاعه وشدة البأس ..
ويتميز افراد هذهـ القبيله بالطول الفارع ..





والماساي تعني المرقط، وقد أُطلق عليهم ذلك الأسم، بسبب غرابة أطوارهم ومعتقداتهم،

حيث تجد الرجل يتعَّمد كسر سنه الأماميه لإثبات رجولته..
ومقياس ثراء المرء بعدد الأبقار التي يملكها والزوجات اللاتي يقترن بهن..





مشروب الماساي الأساسي :

هو الحليب والدم الذي يحصلون عليه من رقاب الأبقار الحيّه التي يقومون بتربيتها ..








مايميز هذه القبيله هو تمسكها بعاداتها الغريبهمن نوعها والتي سنلقي نظره بسيطه على البعض منها .. اما عن الديانه فهم يعبدونالأله انكاري والذي يعيش على فوهة جبل (كلمنجارو البركانية ) وبخصوص تقديسهمللأبقار فيعتقدون انها منزله من الأله انكاري ..من هذه القبيله نجد ايضا من اعتنقالأسلام واخر اعتنق الديانه المسيحيه .
اللغه الشائعه عندهم هي اللغه النيليهالصحراويه وهي عائله لغويه متفرعه لاكثر من لغه ومنتشره في افريقيا وخصوصا فيالسودان وتشاد وكينيا .. البعض منهم يتحدث لغة الزامبورو وهي من فروع اللغه النيليه .ويتكلم البعض اللغه السواحليه وهي لغة سواحل افريقيا واللغه الرسميه لكينياوتانزانيا .. هذا اضافه الى اللغه الانكليزيه التي يجيدها البعض ايضا
لهذه القبيله تقاليد يقربها البعض منهم الى بعضمن ما جاء بالاسلام .. وهناك جامع يذهب اليه ناس من هذه القبيله للتعرف والتقرب الىالدين الاسلامي .لمشاهدة تقرير بهذا الشأن .
اما بخصوص بعض العادات عندهم فنجد عندهم ختانالصبيان عاده لايمكن الاستغناء عنها اضافه الى ان الختان لايقتصر على الصبيان بليتعدى الى البنات الصغيرات وبخصوص الشابات الاتي لم يحالفهم الحظ بالختان منذالطفوله فيمكن ختانهم ومن يقوم بهذه العمليه هم نساء كبيرات بالسن .. اما عمليةالختان بالنسبه للصبيان فيتم جمع عدد من الاطفال في سن من 7 الى 15 عاموتهيئتهم وتلبيسهم ملابس سوداء تميزهم مع اقامة حفل كبير من ضمنه يقدم الاطفالالمختونين سابقا اغنية خاصه بالختان ويهدوها الى الاطفال المقبلين على الختان .اضافه الى الرقصات الشعبيه التي تستمر حتى صباح اليوم التالي .. ومن ثم يأتي الرجلالذي سيقوم بهذه العمليه ويصب الحليب على رأس هؤلاءالاطفال متباركا به . ويقال ايضاان الاطفال يشربون الحليب اللممزوج بدماء الابقار لزيادة الطهاره عندهم .. ومن ثميلاقون حتفهم دون اي بنج او مخدر ..والمصيبه ان الاطفال لايسمح لهم بأظهار اي نوعمن اللألم او الحزن يعني يجب ان يتحملو ويغلقوا افواههم .. وبعد انتهاء هذه العمليهينتقل هؤلاء الاطفال من مرحلة الطفوله الى البلوغ ويمكن تسمية الصبيان عندهم بالمحاربين اي بمرتبة الـ(موران)


فتاة من قبائلالماساي

الطريف ايضا عند هذه القبيله هو ان غنى ورقيالشخص يعتمد على عدد الانعام والنساء كلما ازداد عدد الابقار والنساء اصبح الرجل هوالاثرى .. وهنا يمكنناالقول ان حال العرب اهون منهم .. فعندنا المرأه تستاء اذاتزوج الرجل امرأه اخرى لكن ماذا مع نساء هذه القبيله الرجل يتزوج كما يشاء وزوجبخمسة او عشرة نساء شيء غير غريب .. لكن الجميل ان عندهم لكل امرأه واطفالها بيتخاص بهم . اما السئ هو ان الرجل يمكنه بالليل القرار عند اي واحده سيقضي الليلوالرفض هنا يعتبر غير اخلاقي والنساء ما عليهم الا الصمت والخضوع والقبول . وبخصوصالحياة الاجتماعيه فيتم فصل الشباب عن الرجال وزوجاتهم والاطفال لكل منهمخيم خاص مبني من الجلود والطين وعندما تبلغ البنت عندهم يزوجوها لاول رجل بالغاعطى المهر لها وهذا دون الاخذ برأيها يعني طالعه من بيت ابوها رايح لبيت العريس ... والمصيبه الاكبر ان الرجل يمكنه حجز البنت حتى قبل ولادتها لكن عجبي هل عندهمسونار لمعرفة الجنس ام حظ يانصيب ان كانت بنت سيحظى بها كزوجه للمستقبل ما عليه فقطهو تقديم المهر المناسب والمرضي لوالد العروسه.. فالمرأه عندهم ليس عليها سوى الطبخوالتنظيف وانجاب الاطفال وذبح المواشي المرشحه للأكل .. وكذلك على النساء توزيعاللألبان وفصل المنتجات .. والغريب والطريف هو ان الزوج لايحق له دخول البيتالابأذن زوجته فالبيت يعتبر ملكيتها الخاصه .
اما بخصوص الطعام فأعتمادهم الكبير هو علىاللحوم والبن وما هو غريب حقا هو شربهم لدماء البقر بأعتقادهم انه يعطي بروتيناتاكثر من اللحم واللبن .. وطريقة الشرب تكون بأطلاق سهم على رقبة البقره ويجمعوهبوعاء خشبي ويخلطوه بالحليب ويحصلون على كوكتيل غنيا بالبروتين والحديد والكالسيوم , فهذا الشراب يعتبر شراب تقليدي عندهم . وكذلك يقدم على شرب هذا الكوكتيل النساءالحوامل بأعتباره مقوي لجهاز المناعه . اما عن طريقة اشعال الحطب فهم لايعرفونطريقة الكبريت والطريقه المستعمله عندهم هي حك غصنين جافين واشعال قش ونفخه .. العرب ليحمدوا الله ويشكروه





طريقة جمع الدمالمستخرج من رقبة البقره

بالنسبه لفئة الشباب ( الموران ) وهم الفئهالوسطى فعندهم رقصه (اديوموا) تعتمد وجود اثنين ضمن حلقه يقفزون بقدر مايستطيعونومن يصل الى اعلى مستوى يكون هو الاقوى ويقال ايضا ان البعض منهم يصطاد الاسودويقتلها ليثبت قوته امام الاخرين ... اما عن النساء اللاتي انجبن او المقبلات علىالزواج فيمكنهم المشاركه ايضا بالهز الخفيف للجسم للأمام والخلف والوسط .. اماالنساء اللاتي لايمكنهم الانجاب فلايسمح لهم بهذه الرقصه كونهم يجلبون الشؤم .

الوثب عاليا للترحيب ..
الوثب الجميع عاليا ويقولون أن كلما كان الوثب مرتفعا كان الضيف غاليا ومرحبا به ويستمرون بالوثب فترة مع بعض الصيحات الترحيبية



الموت والزواج ..

واذا توفي احد من اقاربهم يتركونه حتى تأكله الوحوش بدون ان يدفن، اما اذا توفياحد والديهم فيدفنونه داخل البيت ويرحلون عنه، اما اذا اراد احد ان يخطب امرأة لكييتزوجها فتطلب منه الفتاة قتل رجل او اسد او يحضر عدد 30بقرة وعادة ما يفضل قتلالرجل او الأسد وهذا اسهل من المهر الباهظ وهو جلب 30رأساً من البقر، إلا ان الدولةتدخلت من حوالي عشرة اعوام حسب مايقولون واختصر الأمر على المهر وهو (30) بقرة بدلامن الرجل او الأسد حفاظاً على حياة الرجل والأسد معا، وإذا تنازعاثنان على فتاةخصوصاً إذا الفتاة قريبة لأحد منهما واحتج على زواجها من احد ليس ذا صلة بها، فهناتطلب الفتاة المبارزة بينهما بواسطة السلاح الذي يستخدمونه وهو سكين حاد اقصر منالسيف واطول من السكين، ومن يقتل الآخر فعند إذن يفوز بالفتاة بعد التخلص من الفارسالمنافس(!!).


 
 
 

 

عرض البوم صور خورافيه   رد مع اقتباس
10 أعضاء قالوا شكراً لـ خورافيه على المشاركة المفيدة:
قديم 18-06-12, 06:22 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
emn
اللقب:
فريق تصميم الروايات


البيانات
التسجيل: Apr 2011
العضوية: 223020
المشاركات: 786
الجنس أنثى
معدل التقييم: emn عضو جوهرة التقييمemn عضو جوهرة التقييمemn عضو جوهرة التقييمemn عضو جوهرة التقييمemn عضو جوهرة التقييمemn عضو جوهرة التقييمemn عضو جوهرة التقييمemn عضو جوهرة التقييمemn عضو جوهرة التقييمemn عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1471
شكراً: 1,739
تم شكره 1,350 مرة في 508 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
emn متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : تقاليد وشعوب
افتراضي

 



يشتهر المغرب بعادات وتقاليد مختلفة وتتميز تلك العادات والتقاليد بين المغاربة من مدينة الى أخرى تبعا لخصوصيات سكان تلك المدن، وقد اضفى ذلك تنوعا كبيرا في طريقة اللباس وشكله وباستخدام وسائل التجميل ، والتقيد بطقوس معينة في الاحتفالات والمناسبات التي تخص كل منطقة. من هذه العادت سنتحدث عن نوع من احتفالات الأعراس (الزفاف) في المغرب…ووتنظيم المهرجانات…

حفل الزفــــــــاف المغربي


تشبث بالعادات الأصيلة
تهيمن على الزواج عادات وتقاليد متباينة بين المناطق المغربية حيث يبدو الفرق واضحا بين عادات اهل الشمال عن عادات اهل الجنوب أو الشرق، وعادات مدن مراكش وفاس القديمة تختلف عن عادات وتقاليد المدن التي تم انشاؤها حديثا..
غير أن القاسم المشترك بين كل هذه العادات هو الحرص على إعطاء كل ارتباط جديد بين رجل وامرأة قدسية خاصة تذهب أحيانًا إلى حد المغالاة في زيادة أيام الاحتفال على شاكلة ألف ليلة وليلة.
وبالرغم من تنوع عادات وتقاليد الزواج بالمغرب واختلافها من منطقة إلى أخرى، فإنها تشترك على الأقل في خطواتها الأساسية

\
اليوم الأول
يخصص لحمام العروس، حيث ترافقها صديقاتها وبنات العائلة. وفي تقاليد سكان مدينة الدار البيضاء الأصليين يتم حجز الحمام العمومي خصيصًا لذلك اليوم.

اليوم الثاني
يخصص لحناء العروس، حيث يعتبر التخلي عن هذه العادة في المعتقد الشعبي نذير شؤم بالنسبة للعروس فيما يخص حياتها الزوجية.

اليوم الثالث
من أهم أيام حفل الزفاف المغربي، إذ فيه تزف العروس إلى زوجها، ولكن قبل ذلك يتم إحضار سيدة تتكفل بلباس وزينة العروس تدعى في اللغة الدارجة المغربية "بالنكافة" ويمثل الزي التقليدي لمنطقتهم. كاللباس: الفاسي والشمالي والأمازيغي وبعض أنواع القفاطين، يُضاف إلى ذلك بعض الأزياء الأخرى الدخيلة على حفل الزفاف المغربي، والتي شاع استعمالها مؤخرًا، مثل: الزي الهندي والخليجي.
وأخيرًا تكون "الطلة" الأخيرة للعروس بثوب الزفاف الأبيض الأوربي. وتُراعي "النكافة" مع كل تغير في نوع اللباس اختيار الإكسسوارات الملائمة لذلك، الشيء الذي يجعل هذا اليوم أشبه بحفل لعرض الأزياء، يرافق عادة عرض الأزياء هذا بانوراما موسيقية تعزفها إحدى الأجواق التي تكيف موسيقاها وأغانيها حسب نوع لباس العروس، فتكون خليطًا من الأغاني الشرقية والمغربية بشقيها العصري والفولكلوري.
وتختلف طريقة زفّ العروس إلى زوجها حسب المناطق المغربية، إلا أنه في الغالب تُزف على الطريقة الغربية، حيث تأخذ في سيارة فخمة تطلق أبواقها على طول الطريق الذي تقطعه.
ولا زالت العروس في البوادي المغربية تُزف في هودج يحمل على الأكتاف أو على ظهر حصان ويُسمى باللغة الدارجة المغربية "العمارية". وعادة "العمارية" هذه لا يزال يحتفظ بها في مدن شمال المغرب، حيث يُطاف بالعروس على الأكتاف في الأحياء المجاورة لتركب السيارة بعد ذلك نحو بيت زوجها.
إن الخطوات السالفة الذكر تجعل من الزفاف المغربي زفافًا مكلفًا للغاية، حفاظا على المظهر الاجتماعي للأسرتين، وذلك من خلال الحفاظ على التقاليد التي يجب احترامها بتفاصيلها في حفل الزفاف التقليدي


الثقافة
تقام في المغرب، على مدار السنة تقريبا، العديد من المهرجانات الثقافية والشعبية والمعارض الفنية التي ترسم جو المغرب من مختلف جوانبه. تهدف هذه المهرجانات والمعارض الى دعم التراث الوطني. يقوم بتنظيمها إنا الوزارات المختصة أو الجمعيات والنوادي الثقافية والفنية والأدبية…
هناك مهرجانات تنظم من طرف وزارة الثقافة و هي تعنى أساسا بالفنون الشعبية و الثرات كمهرجان عبيدة الرما بخريبكة، ومهرجان أحيدوس بعين اللوح و مهرجان العيطة بآسفي.و مهرجان الموسيقى الغرناطية بوجدة…
أما في مراكش ملتقى الفنون الشعبية يطبع المهرجانات لمسات مغربية خاصة من الموسيقى الى الرقص والغناء التي تحكمها تقاليد ولهجات وطبيعة المناطق المغربية. وتتوحد في خاصيتها الإيقاعات الإيحائية الحربية، وفرحة انتهاء مواسم الحصاد، بأدوات موسيقية بسيطة تجمع بين الطبل والدف والمزمار، حيث تُؤدّى حركات ورقصات فلكلورية تعتمد على الأرجل والأكتاف، والمساحة المستخدمة في كل رقصة سبيل معرفة مناطق انتماء الفرق الفلكلورية حيث تختلف حسب المناطق الجغرافية للمملكة… و كلها تعبر عن غنى الثقافة و الموروثات الفنية المغربية.


عرس مغربي ....

 
 
 

 

عرض البوم صور emn   رد مع اقتباس
11 أعضاء قالوا شكراً لـ emn على المشاركة المفيدة:
قديم 18-06-12, 09:43 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
'الأَمِيـــرَة الكـُورِيــَة'
نجمة بوليوودية



البيانات
التسجيل: Aug 2008
العضوية: 92773
المشاركات: 13,509
الجنس أنثى
معدل التقييم: park hae in عضو ماسيpark hae in عضو ماسيpark hae in عضو ماسيpark hae in عضو ماسيpark hae in عضو ماسيpark hae in عضو ماسيpark hae in عضو ماسيpark hae in عضو ماسيpark hae in عضو ماسيpark hae in عضو ماسيpark hae in عضو ماسي
نقاط التقييم: 8948
شكراً: 10,006
تم شكره 9,199 مرة في 3,833 مشاركة

االدولة
البلدAlgeria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
park hae in غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : تقاليد وشعوب
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي

هاي بنااااات
حبيت تقريركم و المعلومات الي جبتوها
بعمري ما سمعت بالمجتمع الارتري مع اني من قارة افريقيا
حبيت اضافتكم للفيديوهات
يعطيكم الف عافية

 
 
 

 

عرض البوم صور park hae in   رد مع اقتباس
2 أعضاء قالوا شكراً لـ park hae in على المشاركة المفيدة:
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مشاركه, الافريقيا, القارة, عادات, وتقاليد
facebook



جديد مواضيع قسم تقاليد وشعوب
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 09:04 PM.



 



Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية