للاعلان لدينا اضغط هنا


العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله

على موسيقى ابليس ..

*****علــــــــــــــــــــــــــــــــــــى موسيقــــــــــــــــــــــى أبليـــــــــــــــــس**** on Lucifer music $بقلـــــم$ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins Enchanting twins Enchanting twins Enchanting twins ?~~¤ ~~،، Maxim of twins ،،~~~~ ¤?(الحياة قصيرة ويجب أن نكون

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 30-08-10, 06:37 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 164090
المشاركات: 217
الجنس أنثى
معدل التقييم: سنديان عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10
شكراً: 2
تم شكره 3 مرة في 3 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
سنديان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص المكتمله
A0aa585061 على موسيقى ابليس ..

 

*****علــــــــــــــــــــــــــــــــــــى موسيقــــــــــــــــــــــى أبليـــــــــــــــــس****
on Lucifer music
$بقلـــــم$ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤? عروس الظل &زغاريد صبايا


:::مدخـــــــــــــــل {{ ليس فقدان الثروة عذرا للفقراء وليس فقدان المنصب عذرا للفاشلين لان ثروة الأنسان الحقيقة هي (نفسه )التي بين جنبيه ومدام قادرا على العمل فهو قادر على أن يصنع من لاشيء شيء

$ الفصـــــــــــــــــــــــــــل الأول $
@ضميــــــــــــــــر الحجــــــــــــــــــــــــــــــــر@

المكان هادئ ....فجأة ....تصرخ جوليا ....وقت ولادتها حان ..وماجنبها أحد ...قامت من على السرير ....أخدت الجوال بصعوبة ...ودقت على أماني صديقتها وأخت زوجها السعودي ...أنتظرتها ترد وهي تصرخ من الألم ...رفعته أماني الي كان واضح بصوتها النوم ...وبرود أعصاب
أماني : نعم جوليا ..ماذا تريدين في هذا الوقت المتأخر؟(بلغة الانكليزية)
جوليا الانكليزية : أحتاج للمساعدة ..أنا سوف ألد
أماني اخترعت : مــــــــــاذااااااا؟؟
جوليا : أرجوك ....أسرعي...
أماني : حالا ...حالا .....
سكرت أماني الجوال وهي تفكر ..أتصل إلى أخوي او لا...؟..احتارت ..أتصل وامري إلى الله ......
رفعت جوالها ودقت على اخوها (قصي )....كان قصي في الحانة ...ويضحك ....ويغني ....ويلعب ....دق جواله .....شاف أخته تتصل ..رفعه بدون نفس
قصي : ألوووووووو
أماني : قصي زوجتك تولد
قصي متفاجأ :..... ويعني ...شو أعمل ؟؟عادي ولدت ماتت مايهمني
أماني بصدمة : زوجتك تولد وانت مو مهتم ....؟؟
قصي : اوكي أوكي ....لاتصجي راسي ....جاي جاي
وسكر الجوال وهو معصب .....طلع من الحانة .....وهو يمشي إلى شقة زوجته إلى راميها في عمارة مهجورة ....ومخيفة ....ورخيصة ..حتى السلالم الي فيها شوي وتطيح ...مع أنه غني وصاحب شركات واراضي ..اسمه معروف ...ومن عائله غنية واليها شهرة عالمية ..ببساطة مليارديد.. يسب ويلعن في حظه الي خله هالأنسانة تحمل منه وهو محذرها من هذه السالفه ...يبغى يعيش شبابه مايبغى تتراكم عليه مسؤلية اولاد..... ويوم عرف أنها حامل
قصي : حامل ...أنتي مجنونة ؟؟؟؟ لقد حذرتك ((بلغة الانكليزية))
جوليا : أعتقدت أنك تمزح
قصي : أخرجي من البيت ....
جوليا : ماذا ؟؟
قصي راح الها ومسكها من ذراعها : بما أنك خنت ثقتي فيك ..فسمعي ...القصر ماتدخليه ...راح تسكني في المكان الي اختاره انا ..ولولد الملعون الي راح يجي ...مابعترف فيه ..وان شاء الله تموتي انتي معاه
جوليا خافت ..وقامت تبكي ...تورطت معاه ....أغترت بأملاك و وسامته ..والحين يرميها مثل لتراب ...الموت أرحم الها ....
وصل عند باب الشقة وهو يذكر الكلام الي قاله الها ..سمع صوت صراخها ...تصرخ من الألم .....فتح الباب بقوة ...وكانت جالسه على الكرسي والعرق يتصبب منها مع ان الجو بارد بأيطاليا ...ناظرها برود ..
سكتت شوي تطالع فيه ....تقرب الها ....
قصي : تتألمي ....؟؟
جوليا فكرت ان عطف عليها .: نعـ ,,,,نعم
قصي ضحك بقوة : مستشفى ماراح تروحي .....أولدي هوووووون
تفاجأت (( يمزح ...مستحيل أولد إلى وحدي ....ماعرف ..باموت)):...لكن .... لــــ ..كن ...
قصي : لا لكن ولاشي ..بتولدي هني غصب عنك .....فاهمة
أنا مابغى أحد يعرف أن عندي ولد ....فهمتي ؟
جوليا تصارخ من الألم ...وقصي طلع سيجارة يدخن ...
قصي : اسكتـــــــــــي ..صوتك يسبب الصداع اليي
جوليا (( مايحس ماعنده ذرة رحمة ))
قصي يكمل : كنتي فاكرة أني راح أخلي أملاكي الك والى ولدك الملعون ..لالا ياحببتي ...ألعابك العبيها على غيري ....أنت والأبليس اليي ببطنك ماراح تلمسون ولا فلس ..حتى لو بعد موتي ...
جوليا تصارخ : أطل،، أطل،،،، أطلــــــــع برااااااه
قصي ببرود : ماراح أطلع الا اذا شفتك تموتين ألم قدامي
جوليا تبكي قهر وألم .....
أماني كانت بره وهي تطالع في السما ...وتشوف الخسوف الي في القمر ..وهي تحس بشعور غريب ..دخلت العمارة ..وصعدت السلالم بخوف ..وصلت إلى شقة جوليا ودخلت ..شافت أخوها واقف قدام جوليا وهي مرمية على الأرض ..تتألم ......شهقت
أماني : قصي.....ماتشوفها ....؟؟
قصي مشى بيطلع : ولديها
أماني أنصفعت : أولدها ....؟؟
قصي رجع وهو متنرفز : أي ...وهني ....مو أنتي طبيبة ولادة ...؟
أماني : ....ايه ....لكن..
قصي قاطعها : بعطيش المبلغ الي تبيه ....مع ان الفلوس في هالأشكال حرام
جوليا تصارخ من الالم ....وهم يتفاهموا ويتكلموا ...
قصي : يعني تبي أتفشل وتنتشر الفضيحة عني ..تبي أموال عائلتنا تضيع ....تبي سمعتي بسوق تضيع ....لالالا مستحيل ...مابي الي براس هذه يصير ...
أماني بستسلام : أوكي ....
قصي أرتاح ...وطلع بره ...أماني حاولت تساعد جوليا ..وبعد ساعات
سمع قصي الي كان واقف بره ويدخن دخانته العاشره صوت طفل ...فتح الباب ...شاف أماني ماسكة الطفل ....وتمسح على شعره الاشقر ..تقرب الها .....شاف جوليا في سابع سابع نومه ....وأماني مبتسمة
أماني : شوف ولدك .....
قصي ناظره بنظرة غريبة : ..
أماني :خده ....أحمله ....ترى يهبل
قصي طلع في الصغير ..وتحركت فيه تشووووووونة مشاعر تجاه: لالا....مابي انجس ايدي به
أماني أنصعقت : بس هذا ولدك ....حرام عليك..مو أنت متزوجها؟
قصي طالع في جوليا ...مستغرب .....
أماني طالعت في ..وفي جوليا ..حطت الصغير على السرير ..وحركت جوليا ...نادتها ....رفعة ايدها .....قربت أذنها إلى صدر جوليا ..لكن ......للأسف ....جوليا ماتت
أماني دمعة عيونها ...أنصدمت
قصي طلع أخر سيجارة وبرود : ماتت .....جت منها ...للأسف مالحقها ولدها ..
أماني : حراااام ...حرااام عليك ...كيف..
قاطعها قصي : أرجو ان يكون الامر سر بينا ...وهالعفن ((يقصد ولده))حملي وياش وأرمي في دور أيتام ..
أماني : مستحيل ......هذا ولدك ....
قصي: تمزحي أنتي ....هالنذلة رسلوها اليي أعداء من شركات ثانية ...يفكروا ايش يستخدموا معاي الحيلة القديمة ....كانوا يبوها تغويني واكتب باسمها أملاكي ...هههههههاي ...مايدروا أني الخبث بكبره ..يعني بالمختصر.....هي وولدها زبــــــــالة ....ومدام هالولد جاي من أمه الملعونه بنت أبليس ,,.....راح اسميه أبليس عشان يحمل عار أمه وياه ...
أماني : شووووووووو ......أبليس
قصي: أي نعم أبليــــــــــس
أماني : اسمع ...أتركه عندي ...أني راح اربيه
قصي : لالا مستحيــــــل .....لو على قص رقبتي
أماني اخدت الولد بتطلع...قصي وقفها ..
قصي : أعطيني الولد
أماني : لالالالا
قصي بعصبية وعيونه حمرته وعروقه بانت : قلت الك أعطيني الولد
الطفل قام يصيح واماني خافت : تف .. تفضل .....((وهي تحس بشفقه على الطفل ..))
قصي أخده ...وطلع من العمارة والطفل في أيده ..حس بحرارة الطفل وبجسمه الدافي ..لون الطفل بدى يصير أزرق ..من البرد ..دخل السيارة ..والطفل بدى يهدء شوي ...شغل التكيف على الحار ..وظل حاط أيده على الدركسون ...مو عارف ويش يسوي بالمصيبة الي حلت عليه ..
مشى بسيارة ....وصل إلى دور الايتام ...وقف عند الباب والطفل في ايده ..محتار يرميه لو ياخده ...رجع إلى السيارة وفي ايده ولده
(ولده )....أول مرة يحس بالكلمة ...>>>>>>> لاتفكروا حنا عليه مو قصي الي يحن
قصي فكر ..أيه ليش لا ..راح اخلي هالولد يورث املاكي..أخواني ماثق فيهم..بس هذا الولد.. على ايدي اربيه ..بما انه امه ماتت راح اعلمه كل شي تعلمته ..راح أخليه النسخة الثانية مني ...بس قبل كل هذا ..أترك أيطاليا ..أساس لااحد يجي الي من عائله الزفتة جوليا ..


?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?

................. بعد مرور ثمان سنوات ......
في باريس
قصي يقره مجلة ...ويشوف اخر الاخبار .....ولده الصغير يلعب في السيارة الي جنبه ....وشعره البني الطويل مغطي وجه الملائكي ....كان يشبه إلى أم جوليا كثيررر لكن عيونه الخضرة رسمتها مثل ابوه لكن لونها من امه ...قصي يناظر في ولده وعلى طول يتذكر صورة جوليا ويتنرفز ..صاح بصوت عالي : أبلــــــــيس ..
الطفل أخترع دائما أبوه يصارخ عليه ..ومايحس بحنانه إلى : نعم
قصي حط ايده على راسه : روح غرفتك ...مابغى أشوفك قدامي ..
الطفل تتضايق ...وراح الغرفة ودموعه في عيونه ...
قصي هدأ شوي ...وشرب العصير الي جنبه ....
في اليل ولده جالس في الغرفة لوحده ..كانت غرفته مليانة ألعاب ....من جميع الاوانواع والأحجام ..غرفة واسعه يحلم بها كل طفل ..لكن للأسف مايحس بسعادة ....أبوه قاسي وياه ..وماقد حس بحبه إله او بالاستقرار بس يسافر معاه من بلد إلى بلد ..حس نفسه لف العالم ..وماعنده أصدقاء ..في المدرسة ...يسمع أبناء العائلات الغنية يتكلموا عن أمهاتهم...وحس انه الكلمة غريبة عليه أم ...مايعرف شي عن أمه ...بس يشوف ابوه والمربية تبعه ..((سلمى))...مايشوف احد بالعالم من المدرسة إلى القصر ......
كان يفكر وكل هالاسئلة تدور في باله .....ليش مايشوف العالم ...؟حتى موطن ابوه الاصلي ماشافه ......قال إله واحد من زملائه السعودين وهو يروي صور إله والى عائلته في السعودية ...ان يحب السعودية وان هي موطنهم الاصلي ...أول مرة يعرف ان في بلد اسمها السعودية..والأطفال ضحكوا عليه...جى ابوه وفتح الباب ...ورمى إلى هدية كالعاده ...اساس يخلي ولده يسكت
قام ولده وهو متضايق : مابيها ..
قصي أبتسم بسخرية : مو أنت صاج راسي ...بابا أشتري لي سوني ثري ....بابا كل اصحابي شروها ...بابا وبابا ...(كمل بعصبية)..شريتها..ولد قصي مو هو الي ينزل راسه ان أقل من غيره
ولده :قلت الك مابيها ...
قصي يمسك اعصابه : ليــــــش يأبليس ؟؟
ولده : قلت الك لاتناديني بابليس ....أنا علاء ...ليش تناديني بهذا الاسم؟
قصي : هههه علاء بر البيت ... لكن عندي أبليس...
علاء تنرفز :بابا .....ليش أنت تكرهني ؟؟؟
قصي ناظره وذكر صورة جوليا على طول :.....
علاء : أنا مو ولدك يعني ....أنت ماقلت اليي ....من هي أمي ..؟؟
قصي وصلت عنده وعط علاء كف طيره على السرير : قلت الك لاتسأل عن أمك الملعونة ....أنت ماعندك ام فاهم ....أمك ماتت ...أنا أسميك ابليس لانك ولدت من وحدة زبالة....واذا سمعتك مرة ثانية تسأل هالسؤال لاتلوم الا نفسك ...
أبليس بكى شوي ومسح دموعه ...وقام بسرعه بيطلع من البيت مسك أبوه..من أيده ....وحمله ورجعه إلى غرفته ..وعلاء يقاوم يضرب في ايادي أبوه ...قصي رماه على السرير ..
قصي : طلعه من البيت ...ممنوع ......
وطلع وقفل الباب بالمفتاح ...علاء جلس طول اليل يفكر ...كان علاء تفكيره مثل لكبار ويملك ذكاء يميزه عن الطلاب ..لكن مايحس نفسه يعيش مثل باقي الاولاد ....
في الصباح ....
جى ابوه وفتح الباب ....وكانت عيون علاء حمره من السهر ...
قصي : يالله ...أفطر وعلى المدرسة ....
علاء : مابروح إلى المدرسة
قصي مسك اعصابه : عـــــــــــــــــلاء بتروح والله شلون؟
علاء: اذا جاوبت على سؤالي ...مين أمي ...؟
قصي حمرة عيونه وناظر ولده بغضب ....علاء حس بالخوف ...
تقرب قصي إلى علاء : بهذا لعناد ..راح تظل في نظري أبليس ..
علاء أرتجف من الخوف وسكت .....
قصي : بدل ملابسك وقدامي على طول .....
**** عند المدرسة ****
وقف قصي جنب علاء
قصي : أبليــس اذا ماشفتك راجع البيت اليوم ..لاتلوم الا نفسك ....
علاء بدون نفس : اوكي......(( وسمع حديثهم واحد من زملاء علاء بالفصل))
في الفصل ....
علاء جالس يحل تمرين نسى امس يحله ....
قال زميله بصوت رفيع ...شباب شباب ..أسمعوا شو سمعت
علاء رفع راسه ...وكان الصف مختلط في مدارس باريس للعرب...
تجمعوا الاولاد حواليه ماعدا علاء ....
الاولاد : شو سمعت ...خبرنا؟؟؟؟
الولد وهو يضحك : سمعت أبو علاء ....عم ينادي علاء انو أبليـــــــــس
علاء تنرفز .....الاولاد يضحكوا
بنت صديقة علاء ((زينة )) .....
زينة : كذااب ...
الولد : لاتدافعي عنه......اصلاه ابو علاء قصدي ابو ابليس يكره ولده ..
زينة : كذاااااااب علاء طيب
علاء وقف ....ومشى إلى الولد ...الكل سكت .....ناظرعلاء في الولد نظرة تشبة نظرة ابوه إلى جوليا ....ومسكه من رقبته .....الكل اتعجب ....حاولوا الاولاد يساعدوا الولد ...بعد فترة تركه بأصرار من زينة ...الي كانت تبكي ...وقال : اي نعم أنا أبليس ..وأنسوا ان أسمي علاء
طلع من الفصل .....
وتغيب عن المدرسه.....اتصلوا المدرسة إلى شركة ابو علاء ....وسألوا ليش علاء غايب اليوم
قصي عصب وتوعد في ولده ...وقام يدور عليه ...علاء جالس في الحديقة ...وهو يبكي ...يحس بالوحدة .....سمع صوت غريب ..مشى إلى الاشجار ...شاف جرو صغير ...وحيد .. حس بشبه بين الجرو وبينه ....بعد فترة انتبه انه الجرو ذئب صغير ....حمله وقرر ان هذا أول صديق إله ....رجع البيت .....وغسل الجرو ....وأهتم فيه قرر يسمي رالف ...وكان تعبان مانام طول اليوم ....وماشاف حاله إلا نايم وجنبه رالف ......مرت اربع ساعات ...رالف كان جنب علاء وخدش وجه علاء وهو نايم ...قعد من النوم وهو يتألم ...قام وغسل وجه ...طلع من الحمام (أعزكم الله ) .....شاف ابو يناظره من فوقه إلى تحت ....كف على طول على وجها ....قام علاء وهو يضحك بهستيرية ...قصي تعجب ولده جن والله ويش السالفه ..؟
علاء : أبليس مايهرب من البيت ...أنت فكرتني هربت ..؟
قصي تعجب ولده مو على طبيعته :ليش غبت عن المدرسة ؟
علاء : مابي اروح المدرسة ....انقلني إلى مدرسة ثانية ...
قصي : ليش ....هذه احسن مدرسة ...
علاء قاطعه : اذا ماتبيني أسألك السؤال الي يحرق دمك ..أنقلني
قصي : أوووووكي,,,,,,,..>>> حس ان ولده تغير وانه بدى يحمل صفاته .....
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
بعد مرور 11 سنة .......
علاء صار شخص ثاني ....مراهق ...عنيد ....دائما يتشابق مع ابوه ..ويسبب المشاكل في المدرسة ..ومعظم الوقت يهرب من المدرسة ...بس بعد تهديد ابوه إلى صار ملتزم في الدراسة...والشي الوحيد الي ظل مثل ماهو ان وحييدددد ورالف معاه على طوووول ...
قصي فجأة حس بالتعب ...والارهاق ..وقرر ان بعد تخرج علاء يبدي يعلمه اساليب الشغل ....اساس يسلم أملاكه إلى ولده وهو مطمن ..
فاتح علاء بالموضوع ....وافق علاء بعد شجار دام يومين لان علاء كان وده يدخل كلية الطب لكن ابوه دخله ادارة اعمال ...
وعرفه على عائلته من خلال الصور واعمامه وكل واحد واسراره ..وعلمه أسالبيب يتبعها اساس يتفوق عليهم ...في هالفترة تقربوا إلى بعض اكثر ...وعلاء بدى يصير مثل ابوه ..كانوا يتشابهوا إلى حد بعيد لكن علاء يملك وسامة مدمرة اكثر من ابووه
بعد مرور اربع سنوات
قصي مات بسبب السرطان ....وترك كل املاكه إلى ولده بس كم ارض إلى اخوانه ...علاء تأثر بسبب موت أبوه لان اخر فترة كانوا مثل الاصدقاء مع بعض ...
كلم المحامي الخاص بهم اساس يستلم الاراضي والشركات ..
لكن المحامي قال إلى ان لازم يرجع السعودية اساس حصر الورث ..وفي أرض ابوك ناوي يعيطك وياها لكن لازم موافقة اعمامك
علاء تعجب ليش بذات هالارض لازم موافقة اخوانه مع ان كل املاكه الباقيه اخدتها من دون موافقتهم ..شكله عامل اليي اختبار يبي يشوف كيف اقنعهم ....الحين فهمتك ياقصي وانا قدها ....ابتسم ....موافق
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
كيف راح تكون عودة ابليس إلى السعودية ؟؟؟ وكيف ردة فعل اعمامه ؟ هل راح يظل النسخة الثانية من ابوه؟ هل راح ينجح في الاختبار الي حط ابوه فيه ؟
]?~~¤ ~~،، Maxim of twins ،،~~~~ ¤?(الحياة قصيرة ويجب أن نكون واقعيّين. أن نصارع ما لا يمكن تجنّبه هو وقت ضائع، أما أن نرضى بالأمر الواقع فهو دليل على الذكاء والحكمة
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?ا الفصل الثاني
@العــــــــــــــــــــــــــــــــــــــودة إلى الديــــــــــــار @
نزل علاء من المطار وكان لابس نظارة سودة ماركة (ارماني)وجاكيت جينس أسود وبنطلون اسود كان شكله مميز في المطار ..وشعر البني عامله سبايك وكان وسيم بشكل لايوصف ..مشى وشاف السايق الخاص ينتظره
وشاف رالف جنبه ....راح ومسح على شعر رالف ....والكل يمر يناظر في بخوف
$$$
في نفس هالوقت ....في بيت صغير وهادي ..متواضع ....
ماريا : ماما .....العشا جاهز ....ماما
راحت إلى غرفة امها ...ودقت الباب بهدوء ...ماسمعت رد ....فتحت الباب ....شافت امها ساجدة وتصلي .....وقامت تطالع في الغرفة ...الي كانت مظلمة تقريبا ..ماعدا نور الابجورة ....عاطي الغرفة جو روحاني ...وريحة المسك منتشرة بالغرفة ...والى الان في ذاكرة ماريا اليوم الاسود الي عاشته هي وامها قبل ست اشهر ...((وفاة أبوها وسندها الوحيد )) كان مدللــــها ...بنت الوحيدة ...ونور عيونه ..)) فقدت هالسند ..وأمها تعرضت نتيجة الصدمة إلى نهيار عصبي ....وماريا تحملت كل هالضغوطات بكل قوة وصبر ..شخصيتها قوية ...وناذرة ....على رغم ان عمرها 19 ... الا أنها تملك عقلية متفتحة ..ومتمسكة بمبادئها إلى تربت عليها ...وفوق هذا كله ..عندها جمال رباني ..شعرها حريري ...طويل ..عيونها واسعه ...جسمها ممشوق ..بشرتها صافية ...ملامحها طفولية ..تشبه إلى أمها كثير ...لكن شخصيتها ... مثل شخصية ابوها
ماريا : ماما ,, خلصتي صلاة
الام وهي ترفع السجادة : ايه ....يابنتي خلصت
ماريا : تقبل الله .. العشا جاهز ....
الام : منه ومنك ...طيب ....روحي انتي .. الحين أنا جاية
ماريا مشت إلى المطبخ ..وجلست على الطاولة
أم ماريا تناظر الصورة الي على الطاولة الها والى زوجها وماريا ..الى الان ماتقبلت الصدمة ....لوهلة تخيلت زوجها واقف عند الباب وهو يسألها عن العشى ...أبتسمت ومسحت دمعتها الي كانت بتطيح من عيونها ..لازم تكون قوية ....ماريا تحتاجها .....
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
صوت الموسيقى مرتفع في الفيلا ....والخدم يناظروا (( حلا )) وهي تترقص في الصاله ولا هي مهتمة إلى النسخة الثانية منها وهي نايمة على الأريكة ....طبعا هي تتعمد ترفع صوت الموسيقى اكثر واكثـــــــــــــــــر ..اساس تسبب الأزعاج ...الى توأمتها (( غلا )) ..وتتضحك بصوت رفيع .....وهي تشوف ملامح توأمتها ...منزعجة من الصوت ...
غلا جلست من النوم وبصوت رفيع :حمــــــــــــــارة ....ماتشوفيني نايمة؟!!
حلا : ها .......نعم ....ويش قلتي ؟؟؟؟؟(( هي سمعت بس تتظاهر بالغباء ))....كملت رقص.....
غلا مشت إلى لستيريو ....وطفته ..
حلا / : هي أنتي ....من الي سمح الك تطفي الجهاز ؟؟؟
غلا : أني سمحت إلى نفسي ......فاهمة ...يــــــــ
(( ماكملت كلامها )) .....حلا :أسمعي ....الجهاز جهازي ...وراح أشغله وأطفيه ...بالوقت الي يناسبني ...
غلا : لا والله ...أظن الوقت مو مناسب ابد تشغلي وترقصي مثل المجانين
ماتشوفيني نايمة ....
حلا : والله مو مشكلتي أنك نايمة بصاله .......عندك مليون غرفة نامي فيها نومة ماتقعدي منها أبد ..ونفتك منك ومن ريحتك
غلا عصبت : احترمي حالك دام النفس عليك طيبة....(أرتفع صوتهم ....وجت زوجة ابوهم تحاول تهديم )
زوجة أبوهم ((نهى )) : خلاص يابنات ...وبعدين معاكم ..أنتوا هذه كل يوم سالفتكم ...الى متى ؟
غلا تكره زوجة ابوهم بشكل غير طبيعي ...لان في الاساس كانت غلا عايشة مع أمها المطلقة من ابوها ...وحلا عاشت مع أبوها ...وكانوا مايشوف بعض الا قليل مرة في كل اسبوع ..علاقتهم سيئة جدا ....بسبب الفروقات الاجتماعية الي عاشوها الثنتين .....غلا في بيئة متواضع مقارنة مع بيئة حلا ...حتى شخصياتهم مختلفة ..مايحبوا بعض ...مع مرور السنوات ......ماتت امهم ...وبكذا غلا عودت إلى ابوها ....وسكنت معاهم في الفيلا ....من سنتين ...والى الان ...هي مع خلاف دائما مع حلا..
غلا : هي أنتي .....(( تقصد نهى زوجة ابوهم)) ...مالك دخل فاهمة ..أنتي أخر وحدة تتكلم ....
نهى تنرفزت من كلامها الي تعودت عليه ...تسم بدنها بكلامها وطولة لسانها ...هذا الشي الوحيد الي تشوفه رابط بين التوأم حلا وغلا ..ثنتينهم لسانهم طويل ...سكتت لان ماتبي تسمع كلام اكثر من كذا
حلا : أقول غلاية ....أركبي أركبي غرفتك ...أبي أكمل رقصي ...لاتعكري عليي مزاجي مرة ثانية .....فاهمة
غلا : ياشينة اسمي غلا ...مو غلايه ...ولعلمك راح أركب من نفسي مو لأنك تأمريني .....مزااااااااج فاهمة.......(( عطتها نظرة أحتقار وركبت ))....غلا شعرها قصير .....وناعم ....حلا شعرها طويل ....
ملامحهم نفسها تمااااامااا .....وطولهم واحد ..حتى لون بشرتهم وحدة ...وصوتهم يتشابه ....يملكوا جمال يميزهم عن الكل ....رغم التشابه الكبير بينهم الا انا افكارهم مختلفة تماما شخصياتهم مضاربة ..يغارو ا من بعض بشكل غير طبيعي .....كل وحدة الها حياتها الخاصة ...أصدقائهم مختلفين ....كل وحدة العدوة الللدود إلى الثانية ...مايتمنوا السعادة إلى بعض ....حلا كانت تغار لما ابوها يتكلم عن غلا ...وغلا تغار لما كانت امها تتكلم عن حلا ...عندهم أنانية وحب تملك غير طبيعي ...
حتى في مرة ....كانت غلا في حديقة البيت جالسة ...وجت وحدة من صاحبات نهى ...فكرت غلا حلا ..ومدحتها ..
صاحبة نهى : يالله اليوم حلا صايرة حلووووة وشعرك يهبل باسم الله عليك
غلا : لا خالتي .... أنا غلا مو حلا .....
حلا كانت بعيد عنهم بشكل انهم مايشوفوها وهي تشوفهم سمعت الكلام وعصبت مرررررة....
صاحبة نهى أبتسمت : ماشاء الله تشابهوا ..ثنتينكم حلوين ماشاء الله...بس فيك شي يميزك عن حلا .. شعرك غليظ اكثر من حلا ...
أبتسمت غلا ....
في اليل غلا كانت نايمة بعمق .....تسلل شخص إلى الغرفة ..وبهدوء ..تقرب إلى السرير .....ومسك شعر غلا ......وفي ايده الثانية المقص ..
: راح أحرمك من شعرك الغليظ أنسة غلا ....(( كان هذا صوت حلا ..وقصت شعرها .... إلى رقبتها ....
غلا جلست من النوم بعد فوات الاوان ..ولعت النور ..وشافت حلا قدامها وهي فاطسة ضحك .....أنتبهت إلى شعرها المتناثر على السرير ...ومسكت باقي شعرها ....ولدموع في عيونها ....
غلا بصوت متقطع : حقيـــــــــــــرة ....(عطتها كف رجعها إلى ورى )..
حلا : تضربيني يخايسة .....أوريك لكن .....
أخدت المقص مرة ثانية .....وصار صراخ في الغرفة ...جى أبوهم وهو يحاول يهديهم ......ماهو شايف حل يخليهم يحبوا بعض ..مستغرب ليش بناته غير عن كل التوأم ...
اليوم الثاني ....دخلت غلا الصالة ....وقامت تتدلع بشعرها قدام حلا ...لانها عملت الها قصة ...على الموضة ..وستايل زاد جمالها ...وبرزت ملامحها الانثوية .....وقالت بدلع : ثانكس انسة حلا ... الكل في الصالون مدح شعري .....ويقول (( القصة لابقة اليي.. وتخيلي بعضهم قال شكلي عذاااااااااب ))
حلا عصبت : اكيييييييد عديمات ذووووووق ....ومايشوفوا ..
غلا : ألبسي نظارة انسة حلا ..... لانك بكل بساطة عمية ..وتموتي قهر لانك مو بمستواي ...ياحقود ههههههههه .......(وركبت إلى غرفتها وحلا تشتعل بنار الغيرة)
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?

علاء وصل إلى قصرأبوه في السعودية ......وأستقبلوا الخدم بخوف ..بسبب رالف ...الي سمح إله يدخل معاه القصر ...
قال إلى الخدم : من اليوم ورايح ان صاحب القصر والاملاك ..
الخدم : أكيييييييد وان شاء الله تكون مرتاح
علاء : اوكي ....الحين بنام شوي في غرفتي ..وبعدها نادوا اليي سلمى
الخدم : ان شاء الله
صعد غرفته الي هي كانت غرفة ابوه ...وكانت فخمة وكبير واسعه ..
حس بالحرية .....وان راح يرتاح كثير في السعودية فكر يجلس في السعودية على طول ...ويكشف ماضي ابوه ...ويتعرف على عائله الوالد
نام وهو يخطط إلى مستقبله ....
$بعد ست ساعات $
صحى ونادى على سلمى
سلمى : هلا ياولدي هلا بعلاء
علاء : اهلين فيك ....ناديني ابليس من اليوم ورايح ..هذه وصية الوالد
سلمى تعجبت : وصيته؟
علاء : ههه لا هو كان يحب يناديني هيك .....المهم ابيش تعرفيني على عائله الوالد ..وابغى اعرف مين هي أمي ؟؟؟؟
سلمى تعجبت : حاضر ....بس أمك أني ماعرفها ..لكن اعتقد عمتك اماني بتعرفها ..
علاء : أمااااااني ؟.؟ انا عندي عمة ....؟
سلمى : أيوه اعتقد .....هي كانت عايشة في ايطاليا قبل 18 سنة بس اتوقع تزوجت ورجعت السعودية..
علاء : وين ساكنه ؟؟؟
سلمى : راح اجيب عناوين العائله بس انت قوم ارتاح
علاء : اوكي باخد دوش ....وأذا طلعت باكل اليي شي ...وبتمشى مع رالف في السعودية شوي ....وبعدها اذا رجعت جهزي اليي قائمة بالمعلومات والصور والارقام والعناوين عن عائلتي المصون
سلمى : حاضر
كانت سلمى الشي الوحيد الي يثق في علاء ...كانت مثل الام إله ..
اخد دوش سريع ....طلع أكل دونات وشرب عصير ...واخد رالف يتمشى وياه عند الكرنيش بعد ماتمشى في المنطقة الشرقية ...
$عند الكرنيش$ .... كانت ماريا مع امها يتمشوا يعملوا رياضة ...
أنتبهوا من بعيد إلى ذئب مع شاب لابس لبس اسووود ويدخن ..ماريا خافت تمشي وتكمل ....
ماريا : ماما ...نرجع البيت أحسن ..
أمها : ليش الجو حلووووو.....خايفة؟
ماريا تنرفزت : لالا ......
أمها ضحكت :أكيييييد الذئب مروض مستحيل يطلع به ذاك الشاب بدون مايروضوه ....
ماريا : اوكي نكمل مشي ....
كانت ماريا وأمها يكشفوا وجوهم ......لكن بدون مايحطوا ميك اب او كحلة ....ببساطة جمال ماريا طبيعي وبدون ميك اب حلوة وعيونها مكحلة من أول ولادتها ...حتى حجابها كانت تلبسه بدون ماتبين ولاشعره ولازم تغطي ذقنها ....وعباتها واسعه وفيها أشكال ناعمه خفيفة بدون الوان ..
مشوا .....وقربوا يوصلوا إلى جهة الذئب ...وبدى قلب ماريا يدق ..وتحس بالخوف ..أنشلت رجولها عن الحركة ...أمها قالت الها بتروح تشتري ماي وعصير وبتجي ...ماريا وافقت وظلت تنتظرها
طالعت في الذئب وهو جنب صاحبه ...وعلاء يمسح على شعر الذئب بايد ويدخن بأيد ...طالع في البنت الي تناظر الذئب ..وابتسم واضح انها خايفة
كان يفكر ..البنت عليها ملامح حلـــوة....ماريا تفكر يمكن في اي لحظة يهجم الذئب عليها شافت نظرات السخرية في ملامح صاحب الذئب ....صاحب الذئب علي ملامح حديدية نظراته حادة وفمة ملتوي بسخرية بس وسامة مدمررررة مع شعره وجسمه الرياضي ....التقت نظراتهم ...حست بشعور غريب....خوف ..
فجأة ....جت طفلة صغيرة ...تقربت إلى الذئب ...رالف قام يعاوي ..
الطفلة : ماما ....ذئب
الام : بنتي ....تباعدي ...
لاأراديا ماريا تحركت تبي تقرب إلى البنت ...الا شافت الذئب يحط اقدامه على الطفلة ....والطفلة تطيح على الأرض
ماريا شهقت ......خافت تتقرب ...الام صرخت : بنتــــــــــــي!!
ماريا حست بخوف على الطفلة.. ناظرت صاحب الذئب ولامهتم ولاكأنه صاير شي !!
أبليس طلع سيجارة ...وقام يدخن ....ولاكأنه في بنت صغيرة تبكي قدامه ..الناس صراخ وزعاج .....يحاولوا يشوف حل ...
الأم تكلم أبليس : ياولدي هذه بنت صغيرة ....مثل أختك ..أرحمها ..ابعد الذئب عنها
ابليس يكمل سيجارته إلى النهاية : لعلمك ....ماعندي خوات ...
الأم تتوسل اكثر ...: اذا كانت في قلبك ذرة رحمة ...أرحم بنتي ....هي أول بنت اليي ...(( وقامت تبكي))
أبليس رمى السيجارة الي في ايده ...وداس عليها برجولة ...ولاتأثر بكلام المرأة الي يقطع القلب ...ولاتحرك ولاعرق صغير في قلبه عليها
ماريا مادري كيف جتها الجرأة وتقربت إلى علاء(أبليس)..: أبعد عنها الذئب
علاء: ماتخافي .....مروض (( قالها بكل برووووود))..
وطلع سيجارة ثانية يدخنها
ماريا :ندري ان مروض ..بس البنت خايفة والام راح تموت ((قالتها بعصبيه )) ابليس نفث الدخان في وجهها
عصبت : ابعـــــــــده
أبليس : أنا مأتلاقى أوامر من أحد ...فاهمة؟(( ناظرها نظرة خلها تخاف لكن مسكت اعصابه لاتبين انها انهزت ))
ماريا : هذه مو أوامر ....أعطف عليها ...أو راح نجيب الشرطة
علاء ماله خلق مشاكل ...وحتى لو جابت الشرطة ....ماراح يقدروا يسوا شي إلى ولد المليونير ..ظل يناظرها.....ماريا باعدت عيونها عنه
رمى السيجارة وداس عليها ....وقال : رالـــــــف مشينــــــا
ماريا تنفست الصعداء وهي لازالت متوترة من نظراته ...
رالف تباعد عن الطفلة ..أبليس ناظر ماريا : على فكرة ...لاتتدخلي مرة ثانية في اشياء ماتخصك ..لأنك راح تندمي
ماريا انصعقت من كلامه ....مشى وهو يبتسم ....ومعاه رالف
الام اتقربت إلى بنتها .....وحملتها وهي تبكي ....الناس الي كانوا يتفرجوا ...مشوا.. بعضهم عجبتهم شجاعة ماريا...جت ام ماريا الي كان قلبها بيوقف على بنتها ...تعرف بنتها مستحيل تشوف ظلم وتسكت ...لكن هالمرة توقعت انها تسكت بسبب الذئب ....لكن الظاهر بتها كل مالها تصير نسخة من ابوها ..
كملوا مشي ....وماريا كانت شاردة بعيد ....تفكر في اخر جملة قالها الشاب ...وشوي الا يقطع افكارهم ......صوت المرأة تشكر ماريا على الي سوت إلى بنتها ...وتعرفت عليهم
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
$$$في الفيلا$$
حلا وغلا وأبوهم جالسين يتعشوا ويشاهدوا التلفزيون ..وابوهم ((محمد)) كان جالس يقر الجريدة ...فجأة سمعوا يقول : هذا متى عود ؟؟؟؟
حلا وغلا ثنتينهم في نفس الوقت : من هـــــــــــو ؟؟؟؟؟
محمد مانتبه إلى نفسه يتكلم بصوت رفيع: من يعني ؟ ولد عمكم..عــــلاء
ورواهم صورته في المجلة .......حلا وغلا لفت نظرهم وسامة ولد عمهم ماتخيلوا شكله كذا مثل الممثلين الاجانب ...
حلا : من متى عندنا ولد عم؟
محمد ابوهم : من 25 سنة .....
غلا : يعني عمره 25 ؟؟؟
محمد : ايييييييه ....وياليته مارجع
حلا : اي عم فيهم ؟؟؟؟؟
محمد : عمكم قصي ....الي مات من زمان
غلا : اهااااا....وليش ماتبيه يرجع ...؟
محمد : لان أكيد نذل مثل أبوه..(( وقام وهو يضرب اخماس في اسداس أكيد مثل أبوه لازم احط حد إله ))
حلا تطالع في غلا الي كانت شاردة ....
حلا : ويش فيها الغلايه شاردة بعيد ...أكيد مع الي في المجلة ...أظن ان الي عندش يكفيش ويوفيش ههههه
غلا : لا مع وجهك ....أبي اعرف ليش ابوي حاقد على عمي ؟
حلا :مدري ......بروح أجلس على النت .....
غلا وظلت مع افكارها.....وهالبنت اذا حطت بالها في شي لازم تعرفه يعني تعرفه ....
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
علاء كان جالس في السيارة وجنبه رالف وهو يمسح عليه ويناظر الكورنيش وبالأخص البنت الي وقفت في وجهها وظل يلاحقهم من بعيد الين بيتهم ..وعرف وين بيتهم وقال إلى السايق يجيب معلومات عنهم..وهو يذكر كيف وقفت بكل جرأة و وقاحه .....راح تندم على ثقتها بنفسها ..ومشى بسيارة إلى القصر ...أول مادخل
جى الخادم إلى : عمي أتصلت إلى الشركة وحددت الك الاجتماع مع الموظفين يوم الاثنين الساعه 8 الصباح
جت سلمى : هلا علاء قصدي ابليس ..( الخادم تعجب) ..
علاء ابتسم ...: هلا فيك ....اي نعم أبليس ..وهذا اسمي الي راح ينزل في السوق ...ها بشري ..جبتي المعلومات...؟
سلمى : اي ......تفضل ....وهذه القوائم بأسماء الموظفين ..
علاء : مشكورة ....تعالي معي فوق ....
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
ماريا جلست على الكنبة تعبانة من المشي طول الكرنيش
جت امها الها : يابنتي .....الي صار اليوم
ماريا عرفت ان أمها بتعطيها محاضرة قاطعتها : ماما ..أنتي تعرفيني ماقدر اسكت اذا شفت الغلط ...
أمها : لكن انا اخاف عليك ...انتي الشي الوحيد الي بقى الي ...ومابي اخسرش
ماريا تذكرت كلام الشاب (لانك راح تندمين) ...أرتجفت حسته مو هين ..
ماريا : ان شاء الله يمه ...لاتخافي عليي .....بنتك ذيبة ههه
الام :هههه يالله قومي نامي بكرة وراش دوام ...
ماريا / اوكي تصبحي على خير يأحلى أم بدنيا ...
وحبت راس امها ...وراحت تاخد دوش على السريع ..وطلعت تمشط شعرها ...وهي تتذكر الي صار اليوم ....بعدين شالت هالأفكار من بالها يعني ويش راح يسوي من هو هو اصلا مايقدر يسوي شي ولد المليونير يعني هع هع ينقلع مع وجها >>>> رحتي فيها ياماريا اي ولد المليونير
نامت ........
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
علاء يتصفح القوائم ..ويشرب قهوة ....سهر على القوائم وهو يشوف كل المعلومات
عمه محمد مرته الاولية متوفية وعنده بنتين توأم وعنده زوجة ثانية أسمها نهى
وعمه صالح .....عنده بنت وحده اسمها جمانة ...ولدين حسام وسامي
واماني متوفية ...ورجلها ورث من عندها أرض ..وعندها ولد وبنت ..الولد حسن والبنت فاطمة ....
وقام يناظر قوائم الموظفين
وفكر يسوي في القصر اجتماع إلى عائله ابوه ....عائله امه ولا معلومة عنها
لازم يعرف كل المعلومات عن أماني ...اكيد في احد يعرف من هي أمه ..؟
ترك الاوراق الي في ايده وقام وقف عند النافذه ...يناظر في شروق الشمس ....
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
غلا جالسة تعدل شكلها بالمرايا ...جت حلا الي خلصت من زمان
حلا : غلا يالله إلى متى استناش؟؟
غلا خلصت : هذاني خلصت ترى صوتش نشاز لاتصرخي ..اذني ماتتحمل وانا ماستغني عنها ...
حلا : عشتوووووو ...أنزلي بس أنزلي ...
نزلوا حبوا راس ابوهم ....وجلسوا يفطرو ....
محمد : بناتي لاتتأخروا على السايق اليوم ..أمس يقول أنكم تأخرتوا عليه
حلا توترت : لا بابي ...لان المحاظرة كانت طويلة
غلا بثقه : لاتخاف بابي ..اليوم ان شاء الله مانتأخر
محمد : أوكي .....يالله أن عندي اجتماع ....مع السلامة
حلا وغلا : مع السلامة بابي
حلا تناظر في غلا
غلا : لاتتأخري مثل أمس ....جلست انتظرش في الجامعه
حلا : شو أعمل ....حبيبي مشتاق اليي
غلا : احنا وهالحبيب..... أنا لو ماسالفتي الي تعرفيها كان مشيت عنش البيت
(( حلا أكتشفت ان غلا تكلم ....وغلا تعرف ان حلا تحب حسام ولد عمها فقرروا يعملوا صلح ويغطوا على بعض ....وسبب التأخير ان حلا طلعت مع حسام تتغذى ...وغلا غطت على ختها وحظرت محاظراتها ..الين ماحلا تخلص موعدها))>>>> هذولا مايتفقوا الا على الشر
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
ماريا كانت تاكل فطورها ...دق الجوال شافت صديقتها الصدوق جمانة تتصل بك ....رفعته وبدلع : شو في الحلو صاحي بكير
جمانة: الحلو يبي يسمع صوتك هههههه يالله ماتبيني اصير مثلك نشيطة
ماريا : لالا جو لاتفهميني غلط ...مو عوايدش يعني تصير دجاجه
جمانة : انسة ماريا ..لاتشوفي حالك علينا ...يالله أنا بامرك اليوم
ماريا : والله ......تمام .....أجل نهيص اليوم
ماريا وهي تكلم جوال ....كانت تصفح المجلة الي قدامها ...وشافت صورة كبيرة إلى الشاب الي شافته مع الذئب مكتوب عليها بالخط الكبير
(( ولد المليونير (علاء) ..عاد إلى الديار))
ما سر عودة علاء إلى الوطن ؟؟؟؟؟
هل علاء وقصي وجهان لعملة واحدة ؟
الملقب بأبليس وعودته إلى الديار
الملاين وأبليس .....؟ إلى متى ؟
حست ماريا بألم في معدتها ..وهي تذكر التهديد ..هذا يقدر يببيع بيتهم وهم ساكتين ...لالالا ويش فيش ماريا ليش تخافي .. أنتي ماسويت شي
جمانة : الــــــــــــــو ماري وينك عني ؟
ماريا تضحك بدون نفس : لاولاشي كملي ..ويش كنتي تقولي؟
جمانة : ماري أنت مو معاي .......لا ولاشي سلامتك ...اقول أمر عليش نتفاهم .......[باي
ماريا سكرت وهي فاتحه على صورته وتطلع فيها ..
أمها جت وشهقت ....ماريا أختلعت
ماريا : ماما خوفتيني .....قلبي بغى يوقف
أمها : سلامة قلبش يابنتي
ماريا : ويش فيش ليش شهقتي؟
أمها : مو كأنه هذا الشاب الي كان معاه الذئب
ماريا : اي .هو وليش تشهقي؟
أمها : ماتوقعت ولد المليونير قصي ..صحيح ان الوسامة وحدة ...لكن ماتوقعته
ماريا : ليش .. أنتي تعرفي أبوه ؟؟؟
أمها : ايه يابنتي ....هذا ابو واحد نصاب وحقير (( ماريا زاد كرهه له))..أبوه رئيس أبوك الله يرحمه بشغل ....وهو .....ولد أخو أماني الله يرحمها .....
ماريا : اي أنتي قلتي الي انه ولد الاجنبية ....هذا هو (( أساس كذا ملامحه غربيه)).....
أمها : سكتي لااحد يسمعش ....هذا السر أمانة موصيتنها أماني اليي....ياويلش اذا أحد عرف ....فاهمة
ماريا : أمي أنتي ماتوثق فيني ....؟
أمها : لايابنتي .......جمانة صاحبتش يصير هو ولد عمها ....
ماريا شهقت : الله ....صج دنيا صغيرة ....لاتخافي ماراح تعرف شي
وشوي الا يدق جرس البيت .......مارياا لبست عباتها وطلعت إلى جمانة
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
حلا وغلا يتمشوا في الجامعه مع بعض ....والكل مستغرب مو عوايدهم..
حلا اول مرة تحس أنها توأم عن جد ..وغلا مستانسة هي وأختها ماخدين الانظار ....شوي الا لمحوا من بعيد البنت الي يكرهوها حلا وغلا في نفس الوقت : القروية جت ....(( يقصدوا ماريا))
طالعوا في بعض وضحكوا بدلع ثنتينهم في نفس الوقت : أنتي بعد تكرهينها ؟؟؟
وضحكوا مرة ثانية ....
حلا : بصراحه شكلها أبد مايعجبني ...((وهي بداخلها محترة من جمالها ))
غلا : لا حلووووووة صحيح ماتعرف تلبس مثل الناس .....لكن جميلة ويمكن أحلى منك بعد
حلا تنرفزت : ومنك يادبة .....نسيتي احنا توأم والي تقولي عليي ينطبق عليش
غلا : الله الحين صرنا توأم ....؟ أقول أمشي مع صديقاتش القرف أحسن الش
حلا : أذا صديقاتي قرف ...ويش يطلعوا صديقاتش ها ؟ قرف ماقرف مايهمني ...أني مو من ظمنهم ....أصلا هم الي يجو يتلزقوا فيني ......باي غلايه
غلا تنرفزت : غلايه في عينك ياحرمة مسوي حسام
حلا تقربت الها بهدوء : اسمعي اذا سمعت أسمه على لسانش لاتلومين الا نفسك فاهمة ؟
غلا بسخرية : لاتهددي لاألحس عقل حسام ..وأخلي يمشي وراي مثل الكلب ..وتقولي غلا قالت
حلا ماخافت قامت طلعت جوالها : تبي رقمه ؟ أنا واثقه فيه وهو مثل الخاتم في اصبعي ...
غلا : للاسف أرقام مستعمله ماخد ....
حلا : ههههههه قولي مو واثقه من كلامك انسة غلا ..(وقالت بلهجة لبنانية )ألت شو ماتبي ارقام مستعمله ألت ههههههه باي يالواثقه
غلا :ضحكتي بلا ضروس .....(وراحت عنها) ....
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
ماريا : جو جو ....اليوم التوأمان مسوين صلح ..
جمانة : اييييييه .....تلاقيهم متفقين على شر ....تركيهم عنك ....هذولا بل
بلوة اي احد يقرب منهم مايسلم
ماريا : مادري ليش احسهم يكرهوني؟
جمانة : هههههه قولي يغارون منك ....
ماريا : لا ماتوقع .....هم حلوات ...ليش يغارون مني ..؟((الاخت متواضعه ))
جمانة : هههه ..والله مادري يالمتواضعه ..خليك عنهم ...وقولي لي ليش اليوم أحسك مو على بعضك ؟؟؟؟؟
جمانة وماريا أصدقاء طفولة والروح بروح ..مع أن جمانة من عائله أعلى من عائله ماريا لكن دائماااااا مع بعض ...وتوقف معاها دوووووم(( الله يخليهم إلى بعض لاتحسدوا ))
ماريا سكتت ...وبعدين قالت إلى صديقتها السالفه بدون ذكر اسماء
جمانة : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ماريا : ويش فيش تضحكي ؟ ماقول نكتة اساس تضحكي !!
جمانة : مو قادرة عليش ..... ياربي ميمو كأنش وحدة من بنات الافلام...
هههههههههههه
ماريا : ههههه صحيح والله ....بس أني خايفة
جمانة مسحت دموعها : ليش ؟يابعدي
ماريا : هو قام يهدد ....
جمانة : كلهم كذا ......كلام كلام لاتاخديه عن جد...
ماريا (بلاش ماتدري ان نسيبك ولد المليونير )) : ممكن
وبدت المحاضرة
. ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
علاء يناظر في الجوال .....بيتصل إلى عائلة ابوه ويعزمهم عنده بكرة
طبعا العزيمة مو إلى الله ..... يبي يعرف كيف شخصياتهم وكيف تفكيرهم ..ويش يهمهم ويش مايمهم ...ويتعرف عليهم اكثر ...أساس يدرس المرحلة الثانية من الخطه ...
أتصل على عمه محمد ((أبو حلا وغلا )):هلا عمي أخبارك؟
طبعا محمد ماعطاه وجه بس حب يجامله : أهلين ولد أخوي
علاء ( أبليس):والله ياعمي حاب اتعرف عليكم ...من جيت السعودية وأنا متحمس حيــــــل أتعرف عليكم ..يمكن اشوف ريحة أبوي فيك ياعمي ..>>> لالا البرأة ماتليق عليك يأبليس
عمه يبتسم بخبث :واحنا اكثر ياأبلي ... ياعلاء
علاء ( أبليس ): المهم ياعمي .....انا طالبك طلب وقول تم
محمد ( من أولها طلب): تم
علاء (ابليس) : أبشر ياعمي بكل خير ..أنا عازمكم على غدى وعشى أنت والعائله كاملة بكرة ....الساعه 12 الظهر ....ويش قلت؟
محمد : والله ماطلبت شي ياولد اخوي
علاء : لاتنسى أم لعياال ولعيال ....البيت بيتكم وحياكم في اي وقت
محمد : مشكور وماتقصر فيك الخيروالبركة .......انا الحين بسكر تامر على شي؟
علاء )(ابليس(: مايمر عليك عدو ....مع السلامة
محمد : الله يسلمك
وكل واحد سكر وهو يتوعد في الثاني طبعا محمد فكر علاء سهل وينلعب عليه .........مادرى انه ابليس بعينه .....وفي نفس الوقت قرر يكون حذر ولايتسرع في الحكم عليه .........وعلاء (ابليس ) كان الحال مايختلف عنده ................كمل علاء اتصالات باقي العائلة الكريمة وحدد معاهم الموعد
$$في الفيلا $$تبع محمد ابو حلا وغلا
*على الغذا*
محمد : نهى جهزي حالك بكرة احنا معزومين
نهى : ؟ وين ؟ ومن ؟
محمد : شوي شوي علي اكلتيني ......عند ولد اخوي
حلا وغلا طالعو في بعض بعدين قالت حلا : الي رويتنا صورته ؟!
محمد : اي هو
غلا : طيب الساعة كم ؟
محمد : الساعة 12 الظهر على الغذا والعشا
حلا )(والله طلع سنع ويعزم وشكله كريم))(:اهاااااا
غلا :بس احنا مانرجع من الدوام الا متأخرين
محمد : لاتخافوا راح أخذ اذن بطلعكم من الجماعة
حلا وغلا ماصدقو حالهم : جددددددد
محمد : لا مزح اكيد جد
غلا استغربت ليش كل هالاهتمام بس طنشت قالت في نفسها يمكن لان توا راد من السفر .....بس ردة فعل ابوها لما عرف ان رجع ماتسر وكأنه عدوه مو ولد اخوه ..غريبة
. $$ بعد الغذى$$
كل وحدة رجعت غرفتها ....
غلا شافت عشر مكالمات من رقم غريب ...دقت عليه...سمعت صوت شاب ..: الووو أنتي غلا
غلا تعجبت الصوت غريب عليها هي خبرة في الشباب بس هالصوت غريب عليها : هلا مين معاي؟
الشاب : معك رامي
غلا : اي رامي ؟
الشاب : رامي وبس.....ممكن نتعرف؟
غلا : تفضل عرفنا بنفسك ...ويش هواياتك ويش اهتمامتك شو موصفات فتاة الاحلام.. يعني تكلم عن نفسك
رامي ( هذه فلته بقوة ): اممم رامي عمري 20 سنة
غلا ضحكت : يعني بزررررر هههههه
رامي : ليش انتي كم عمرك ؟
غلا : 19 ...في جامعه (.,,,,) تخصص (,,,,)
رامي :بالتوفيق ....بس انا عشرين وتقولي بزر
غلا : اي بزر .,, أني كلمت قبلك واحد عمره 35
رامي ( ماتستحي على عمرها وتقول كلمت ):تعجبني جرأتش وصراحتش
غلا : لاجرأة ولا صراحه ......أني واثقه من حالي وبس
رامي : تعجبيني اكثر .....الي مثلك ناذريييييييييييييييييييييين
وكملت سوالف ومسخرة معاه
$$.بعد مدة$$
حلا كانت جالسة على النت وبالخصوص المسن
******الحلا كله****
ها شو بشررررررر؟ الخطة تمت ؟
**** مغازلجي تايب ****
أييييييييييييه تمام التمام
****** الحلا كله ****
ههههههههههههههههههههههههاي الله يخليك اليي يارب
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
اي خطة تتكلم عنها حلا ....؟ومين رامي ؟؟؟؟ويش ناوي عليه أبليـــــس؟
?~~¤ ~~،، Maxim of twins،،~~~~ لا تتحدى إنساناً ليس لديه ما يخسره
$$$الفصـــــــــــــــــــــــــــــل الثالث$$$
# معـــــــــــــــــــــركة خاسرة #
@في الصباح @
أبليس يجهز ملابسه ...عند أجتماع اليوم مع الموظفين ...سلمى دقت الباب
أبليس : ميـــــــن ؟
سلمى : أنا ياعلاء
أبليس : كم مرة أقولك ناديني ابليس .....أنسي علاء ....علاء راح
سلمي : بس أنا يعجبني علاء
ابليس يتافأف : المهم ويش هالاوراق الي عندك ؟
سلمى : هذه معلومات عن البنت
أبليس / أي بنت ؟
سلمى : ماعرفها ...بس أنت قلت تبي معلومات عنها ..
أبليس : أووو صح .....الحقيرة .....(( وأخد الاوراق ))
سلمى ماعجبتها تصرفاته وأفكاره بس ماتقدر تتكلم إله ...عطته الاوراق
قام يطالع فيهم .... وفي صورة إله البنت الي هي ماريا
وناظر في سلمى : كانه السالفه مو عاجبتك ؟؟
سلمى : لالا ولاشي ..بس....لاتغلط على أحد
أبليس عصب : ومن قال أنا أغلط ...؟ الي يغلط معاي ....اغلط معاه ..واعطيه درس انه مايغلط على أحد ..
سلمى :...... الله يهديدك .......(وطلعت /
لاتتعجبوا أبليس طيب معاها ..لان وصية من ابوه يخليها في القصر ...وهي الي أعتنت فيه لما كان صغير ....
جلس على الطاولة يقره المعلومات عن البنت ....عرف أسمها ماريا وعمرها واي جامعه تدرس فيها .....الي تفاجأ فيه ...أن أبوها كان احد الموظفين في شركته .....لكن مات ....عرف انها وحيدة امها وابوها
وغيرها من معلومات ...وهو في داخله يتوعدها ...موهي الي توقف ولد المليونير .....مو هي الي توقف في وجه أبليس ؟؟؟
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
بعد انتهاء الاجتماع مع الموظفين ......رجع ابليس إلى القصر ..وسأل عن رالف (هذا اهم شي في الكون يسأل عنه )...وطلع بره يسبح في البركة الي عنده ....
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
ماريا رجعت البيت ..تعبانة ....تغذت ونامت ....وحلمت انها تدوس على شوكة ....وطلع منها دم ......وفجاة شافت وجه علاء يوجه الها سكين ويطعنها ....بعد فترة شافت علاء طايح على الارض ..وفي ظهره سكين..تقربت إلى ونزعت السكين .....وفجاة طاحوا اثنينهم في حفرة..قعدت من النوم مختلعه ...وهي تسمي برحمان ..والعرق يتصبب منها ...طالعت في الساعه ...شافتها وحدة الظهر مانامت شي ...قامت وراحت تشرب ماي ..حست البيت هدوء .....على طول ذكرت ابوها ..اشتاقت له ...وقفت عند الطاولة ....وهي تطالع في المجلة ..ومن القهر سكرتها ....جلست على الكنبة وشغلت التلفزيون ...وشافت الاخبار يتكلموا عن عودة المليونير ....وزهقت وطفته .....وهي تقول ليش الناس كلها تهتم إلى اللفلوس ....أني ادفع فلوس الدنيا كلها .....عشان اشوف ابوي ....الناس ماهمها الا المظاهر وبس ....وين الحب والاخلاص ....(.>>>راحوا ياماريا راحووو
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
وصلوا العائله الكريم إلى قصر أبليس الفخم ....والكل متعجب من فخامته
$في سيارة ابو حلا وغلا$
نهى : يالله ....أخوك بطران حييييييييل
محمد : بلاك ماتدري من وين ثروته ؟
حلا : اتمنى أعيش هني
غلا : ياي برستيج بالمررررررررة
محمد يتنرفز من هالكلام فسكت
حسام وهو يسوق السيارة ومعاه اخو سامي وابوهم وأختهم جمانة
حسام : والله ولد العم مو سهل
سامي : احنا الي موسهلين ان احنا نسباته
جمانة : كثر منها بس ....
صالح : أنتبهوا منه يأولادي
سامي : تراكم رافعينه عن مقامه واجد انت وعمي ..عمره 25 ومسبب ربشة بسوق والمجلات وتلفزيون
جمانة : وبالجامعه ....الكل يتكلم عنه ...سيرته في كل مكان
سامي انقهر وبدى يغار .....من جى السعودية وهو مسبب ضجة حتى اصحابه يتكلموا عنه ....والبعض بدى يحترمه لان نسيب المليونير الملقب بأبليس
رجل أماني ( عادل )ومعاه حسن وفاطمة..: أولادي لاتسببوا ازعاج
حسن عمره 17 وفاطمة 15
فاطمة : بابا أحنا مو صغار
حسن : اذا متضايق منه لاندخل احسن
عادل : حقكم عليي ......انا اسف .....انتوا كبار بس أحب ادلعكم
فاطمة أبتسمت .......من توفت امها ...وابوها خايف عليهم
$الكل اجتمع في القاعه$
وطبعا حلا انصدمت بوجود حسام ...وغلا مو مهتمة ناسيه عمرها بالجوال
حلا وحسام يتراسلوا بلوتوث ....محمد وصالح وعادل....يسولفوا ينتظروا دخول ولد اخوهم
عادل منشغل يسولف مع فاطمة
سامي يسمع بالجوال أغاني ....ابوه عطاه نظرة ان يشيل السماعات شالهم وهو ساكت ....ِشاف غلا تضحك عليه عصب ..وناظرها بنظر تتمسخري حظرتك ....غلا ماهتمت .....سامي اكبر من غلا بسنتين
حسن طالع فيهم ..وأنقهر .....
شوي الا دخل علاء (أبليس ) بكل ثقه ولابس بدلة رسمية ..ومرجع شعره على وره ..طبعا خطف الابصار والانفاس بدخوله ....حتى أعمامه توتروا
وطبعا وهو يسلم عليهم ....عرفهم قبل لايعرفوا عن نفسهم وهذا أنذار إلى محمد ان ولد أخوك مو هين
وصل إلى حلا وغلا : هلا بالحلوين بنات عمي ..أنتي حلا وانتي غلا
حلا وغلا تعجبوا كيف عرفهم وفرق بينهم بعد ..
علاء (ابليس)غمز الهم : كل وحدة منكم الها جمال خاص ...
ومشى عنهم ....سلم على حسام ....وهمس في اذنه ...حياك في الشركة اي وقت ..
حسام ابتسم : من ذوقك ولد العم من ذوقك
سلم على سامي : هلا سامي ...اخبارك..
سامي : تمام ...... نسأل عنك
علاء : هلا بجمانة ....نورتي القصر
حلا وغلا غاروا منها
جمانة : بوجودك
علاء : سمعت انك في الجامعه اي جامعه ؟>>>>>طبعا سؤاله موالى الله
جمانة :جامعه (,,,,,)
علاء ابتسم بخبث : تمام بتوفيق ...
جمانة ابتسمت
خلص تحايا وسلام......
علاء (أبليس) : يالله تفضلوا معاي على قاعه الطعام .....
محمد يفكر ( والله لاأكسر خشمك ياولد اخوي )
جلسوا في قاعة الطعام الواسعــــــــــــــــة وحط الهم اطباق من كل الانواع تقولوا بوفيه ..وبعد ماخلصوا غذى ...رفعوا الاطباق وجى وقت التحلية ....وبعد الاكل
علاء (أبليس )جلس مع الرجاجيل ....وسمح للباقي يتجولوا في القصر ..
حلا قامت تتشمى بره ....وغلا تتمشى داخل ...جمانة جلست تسولف مع اخوانها ومع فاطمة ...وحسن مع سامي ....حسام جلس مع رجاجيل
والكاميرات متوزعه في القصر ......
الساعه اربع .......جلسوا سامي وحسن .......يلعبوا بلياردوا ..
وحسام يتمشى عند المسبح ويكلم حلا بالجوال .....طلب منها تجي عند المسبح يكحل عيونه بها ....وغلا تناظرهم من البلكونة ...
دق جوالها ...شافت سليم يتصل بك ......رفعته
سليم : هلا بالصوت وصاحبة الصوت
غلا : هلا سلوم ....
سليم : وحشتك
غلا تبي تلعوزه : أممممم ....شوي ههههه
سليم / فديت هالضحكة انا
غلا (يعجبها اسلوبه ): تسلم ياسليم هههه
سليم : يالبيه ...ناوية تموتيني ....
غلا : سلامتك ...أسمع اليوم اتصل عليي واحد يقول انه رامي.. تعرفه؟ ياذيب ..نشرت رقمي..
سليم : لا والله ..جيبي رقمه أخلي يعرف يغازل صح
غلا : لالا مايحتاج .....كانت سوالف عادية ...أني الي راح أربيه
وظلوا يسولف
حلا انتبهت إلى ختها وهي تكلم .....ماتجوز عن سوالفها
حسام ناظر وين تتطالع ...؟: حللولتي وين وصلتي ؟
حلا : ولا شي.....
حسام : أنتي مثلها .....؟
حلا فهمت ويش يقصد : أنت من متى تعرفني ؟؟؟
حسام : من شي سنتين
حلا : والى الان ماتعرفني؟!!!!!!
حسام : ولاتزعلي ياقلبي امزح معااااااش
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?




حسام : ولاتزعلي ياقلبي امزح معااااااش
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
جمانة وفاطمة يسولفوا مع بعض وناسة وضحك ....علاء جى الهم ..جمانة على طول أستحت وتوترت
علاء : مبسوطين ..؟
جمانة وفاطمة : اييييييه
علاء ابتسم : فاطمة من اشوفك أذكر عمتي أماني صحيح أنا مأشفتها الا بصور ...بس أبتسامتك ...تشبه أبتسامتها
ملامح فاطمة تغيرت .....تحاول تنسى وفات امها وهذا يذكرها فيها
علاء بطيب مصطنعه : أنا اسف اذا أزعجتش بكلامي؟
فاطمة : لا يولد خالي ..بس كلامك صحيح
علاء : ممكن تسولفي الي عن عمتي ..؟ (( وجلس جنبها بعد ماوافقت ))
جماانة حست ان ولد عمها حنون وطيوووب ماشاء الله اخلاق وجمال
فاطمة : أمي كانت طيوبة وحلوة وطبيبة ولادة ...كانت مع ابوي بنفس المستشفى ....كانت محبوبة من الكل ...وكانت قريبة واجد إلى ابوك الله يرحمه ...عاشت في أيطاليا كم سنة ..وبعدها رجعت السعودية
علاء كل الكلام يعرفه : طيب هي كان عندها صديقات في أيطاليا؟
جمانة تفكر ليش هالسؤال .....لايكون يبي يخطب .>>>> الي يدري يدري والي مايدري مايدري...جمانة تفكر( وأنا ويش همني خطب او لا؟)
حست قعدتها مالاداعي ..فضلت تقوم .....علاء ماهتم ولاجامل يقول الها قعدي ....يبغاها من الله .....تضايقت جمانة شوي لكن طنشت
فاطمة : أمممم في أيطاليا ماذكر ....لكن اني اعرف صديقة امي المفضلة والي تقول الها اسرارها .....
علاء ابتسم هذا الي يبيه : من هي ؟؟
فاطمة : اممممم هي من سنة بس تكلمنا تلفون ..ماتزورنا من توفت امي
علاء تنرفز (( يالله قولي خلصينا )) : ......تمام من هي ؟
فاطمة : تمام في عينك >>>>. البنت باعتها خلاص
علاء ( ابليس تنرفز ) : ايه خلصيني من ؟
فاطمة توها بتتكلم جو اعمامه ...مستغربين قعدته مع فاطمة
وكل واحد حط تحليل في مخه
علاء انقهر بجد ...مو وقته ..كان بيوصل إلى الخيط الي بيدل على كل شي...
سكتت وابتسم ...وبعدها الكل تجمع وجلسوا يسألوا كيف الحياة في ايطاليا
وجلس يسولف معاهم .....بعدها حطوا العشا ....وبعدها طلعوا
علاء كان تعبان بجد ....من الصباح شغل...وقام يسب ويلعن في فاطمة كان بيوصل إلى الخيط لكن سوالفها طيرت اهم معلومة...وراش وراش والزمن طويل
دخل غرفته وقام يبدأ تخطيط ...
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
$في الجامعه $
جمانة : يالله أبن عمي ..يهبل يجنن
ماريا (( والله ماشفت الي تقوليه..لايجنن ولايهبل )): والله ؟
جمانة : ماري ...انتي لو تشوفيه قدامش تذوبي ..اخلاق و وسامة
ماري (( شفته وخلصت ..بس ماذبت ..صحيح وسيم لكن لاخلاق في جهة وهو في جهة ثانية )): ماشاء الله ..ليش ماتخطبيه بعد؟
جمانة حمرت خدودها : شووووووو ....لا والله ..بس للأسف مايناسبني..تدري يناسب من ؟
ماريا بفضول : مــــــــــــن تعيسة الحظ قصدي سعيدة الحظ ؟
جمانة :اممم كنت بقول يناسبك ..لأنه شخصية قوية مثلك
ماريا (من ناحية قوية قوية ) بدت تستعوب السالفه : هااااا نعم ؟؟أنا اخد هذا ...تتمصخري؟!
جمانة تشرب العصير : لا جد والله ... بس الظاهر غلطانة..لحظة تعالي انتي ويش فيه ولد عمي ....جمال ومال واخلاق ....والبنات عليه من كل حدب وصوب
ماريا ضحكت من القلب على التشبيه : ياختي مافي شي ..بس يعني مو من ستايلي ( اخر كلمة قالتها بدلع )..
جمانة : الله وهالستايل .....انتي ماخد بنفسش مقلب ..والله ستايل ولد عمي يركب مع الكل
ماري : الا انا ......وبعدين انتي نص ساعه على ولد هالعم ..اخديه وفكينا
جمانة : اممممم احس حالي بتعب معاه
ماريا ضحكت : والله انك هبله ....امشي امشي بس
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
حلا في الحمام تعدل الميك اب تبعها ...وغلا تكلم رامي في الجوال وتضحك على سوالفه ..ٍسكرت
حلا : مين تحاكي ؟
غلا : مو شغلك حلا..واحد من معجبيني
حلا : الله والمعجبين ....وهذا رقم كم؟؟
غلا : والله ماحسبت ...اذا حسبت بسوي الك الوووو
مشت وطلعت من الحمام
حلا : والله لاأكسر خشتك ياغلايه
$بعد الدوام$
ماري راحت تشتري من السوبر ماركت اغراض إلى البيت ...واشترت الها عصير وقررت تمشي عند الكرنيش شوي ..وكانت شاردة بعيد وهي تمشي
شوي الا صدمت في واحد ....انحرجت بقوة ...حست الارض بتبلعها خصوصا ان جزء من العصير انكب على ثوبه ......
:أنتبهي مرة ثانية اذا بتمشي
ماريا : ....... (( ماعرفت تتكلم ))......
بالموت طلعت : أنا أسفة
: لا حصل خير ...
ماريا انحرجت .....ولعنت حظها الي خلاها تمشي عمية ..كملت طريقها ...وهي ماتدري ان اخدت قلب الي صدمته
صوت في جواله: حساااام حسام وينك حبيبي
حسام ( مع ماريا ..يالبيه ): معاك معاك دلوعتي حلاوتي
حلا : هههههه حلاوتك ....عجبتني هاي
ماريا يوم بتوصل البيت : ماصدمت الا في اخو جوووو ياربي فشله بيقول الها صديقتش هبله ...
شافت سيارة سودة جنب بيتهم ....أستغربت ....من الي جاي ..هالحزة الي ماعنده ذووووق
وبسرعه تدخل البيت ...فتحت الباب
شافت رجال واقف في وجه أمها ....
: الأرض من شركتنا ونقدر ناخدها الوقت الي نبي ...فأفضل تشيلو اغراضكم بأسرع وقت .....عمي محتاج الارض
سمعت ماريا هالكلمة طاح الكيس الي في ايدها
دار الرجال وجها وامها تطالع في بنتها ...
ماريا بكل جرأة ...: وأحنا ويش علينا من عمك سي السيد ؟....أسمع وصل رساله إلى عمك ...ماعلى بخيله يركبه .. الأرض بأسم ابوي سواء من شركتكم الزفت او من الزباله ....الأرض أرضنا وطلع من بيتنا لايحلم
والحين يالله الباب يوسع جمل ....في عقر دارنا وتهددو ...رجال اخر زمن
امها تحاول تهدي بنتها .../ ماريا اسكتــــــــي
ماريا وخلاص حمر وجهها : ماما ...يطردونا ...ونسكت..هذا بيتنا
الرجال ابتسم : كـــــــــلام بس كــــــلام ....مايحرك فينا شعره ..أنتي لو تقعدي طول عمرك ...ماتقدري تشتري الرمل الي في الارض
وتوه بيطلع......
ماريا : شعره ماشعره ....مايهمني ان شاء الله لو تهتز روحك ..اهم شي توصل الرساله إلى عمك أبليـــــس.... ماعلى بخيله يركبه ..والمحاكم موجودة
الرجال : عمي يشتريك ويشتري المحاكم فوقك ....(وسكر الباب بقوة)
ماريا كانت ماسكة اعصابها ..:ماما ....وين بابا وينــــــــه ؟
وجلست تبكي ....حست انها في معركــــــــــة خاااااااااسرة خاااااسرة
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?




ماعلى بخيلي اركبه ؟هههههههههههههههههههههههههههههههه تنكت البنت!!
الرجال : أنا نقلت الك كلامها حرف بحرف
علاء (أبليس ): ماشافوا شي انا بس أتسلــــى الحين عارف شنو أتســـــلى .. بس الظاهر العبه بدت تحمي ههه والله من جدها تنكت ...ضحكتني من القلب ....هذه واثقه من حالها بزيادة
الرجال : عمي بس والله عندها شخصية قـــــوية ..
أبليس أبتسم : وهذا الي بيخلي العبه تسلي أكثر ..راح اكسر خشمها هالمغرورة ...ماريا ..
الرجال : عندك وياها .....فقارة ويصارخون ...صج فقارة اخر زمن
ابليس : أنا راح أرويها الفقر على اصول ...المهم اخبار عمي ....قصدي جواسيس عمي ..
الرجال : الخطة تمام
أبليس : خلها في الوضع النشط ...
الرجال : تم
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
جمانة تبرد أظافرها ...وهي تغني ..
جى حسام من بره ...وجلس معاها : السلام ياحلوة
جمانة : ها شو قلت ...حلوة ..؟
حسام : ماحد مدحش من قبل؟!
جمانة : الا كثير ...بس من بئوك ..أول مرة... من زمان حلوة من زمان وانت اعمى من زمااااااان ..
حسام : هههههه خلاص ولا يهمش كل يوم أقولك حلوة ((وماتصاحبي الا الحلوين )) ههه
جمانة شغلت رادارها :...ويش تبي ..؟ عارفة ان ورى هالمدح شي
حسام هههه : لالالا سلامتك ...
جمانة فتحت فمها على اخر : متأكد؟
حسام : ليش فاكرتني مصلحجي .. لا حياتي حسام اخوك جوهرة ناذرة مستحيل يتميلح عند احد ..واحمدي ربك اني اخوك
جمانة : الحمدالله ..العقل نعمة ....
حسام ركب غرفته وهو يضحك على اخته ....جمانة اتصلت على ماري .. بس ماردت ...استغربت
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
علاء كان يتعشى وهو يتصفح القوائم من جديد ...الا تجي سلمى..
علاء : هلا سلمى شو عندك؟
سلمى : عندي بريد توه واصلك ...والبريد مستعجل ..
علاء استغرب : اوكيه ....تركيه على الطاولة...من من ..؟
سلمى : ماعرف ...شوف....
علاء مسك الطرد ...وشاف المرسل مجهول ....استغرب\
فتحه ..شاف سيدي (قرص مدمج) ..ومكتوب عليه أهداء إلى أبليس
قال إلى سلمى تطلع بره بيجلس لوحده ...
شغل السيدي ...شاف صورته عند الكرنيش ...وجنبه ماريا..ومغيرين الكلام .....ومسوين ماريا تشرشح في أبليس ....والذئب عاملينه ياكل البنت الصغيرة ...والام تبكي ...وعدة صور مركبه اله مع ماريا.بعدها طلع إله الاهداء
((احنا ماراح نفضحك ونطيح سمعتك في السوق بنت تشرشح هامور السوق او رالف يعتدي على الاطفال وغيرها من الفضايح .... الا اذا سلمت النا المبلغ التالي ....كاااااش نقدااااا فلس ينطح فلس ....نبي مليون ريال نقداااا ))
حس انه في مصيبة .....وسب ولعن فيهم ..لازم يعرف من الي جاي يهددة ...سمعته في السوووووق ...راح تطيح ..كيف ماركز على هالشي ذاك اليوم ..كيـــــــــف .....لازم يدبر حل ..بس كيف ..؟
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
غلا سكرت من عند رامي وبدت تحسه غير عن الباقي ....تحسه يعرف ويش تحب ويش يكره ..يفهمها ...وهذا الشي الي تبيه .....تبي احد يفهم ...ويعرف كل شي تحبه ..عرف شخصيتها بس في كم يوم ..
وصلتها رساله على الجوال من رامي ...
لما تقول لي ((حبيبي أخليك )) وتستأذني مني لقطع أتصالك
ماتقفلين الا وقلبي **يناديك**
تكفين خليني بفكرك **وبالك**
أحس بك واتخيلك دوم **وأحاكيك**
واشعر بنبضات الخفوق *بشمالك*
وأذوب بعذوبة ورقة* معانيك*
وأقول سمي أجيت كلي **حلالك**
قولي أحبك وأحيي عروق **مغليك**
الي فؤده بالمحبة صفا **لــــــك**
أكذب عليك أن قلت **ميت فيك**
اصلي من أول في محبتك **هالــــك**
شاعر وهايم ياحياتي **بواديك**
أعشقك وأتفياء الغلا في **ضلالك**
وأشتاق لك حتى وأنا بين **اياديك**
وأشعر بنشوة عارمة في **وصالك**
لاتخليني عسى الله *يخليـــــــك*
تحلا لي الدنيا فقط من *خلالك*
ماتشبهك هذه ولاتشبهك **ذيــــك*
وحدك سكنت في خوفقي **لحالك**
ابيع كل الناس ياورد **وأشريك**
وأستمتع بشوفك **وفتنة جمــــــالك**
،،،،،،،،،
غــــــلا لاتسألوني عنها ...... البنت راحت فيها ذاااااااابت: يالله رززززة يجنن ....بصراحه رومانسي ...ويش ارد عليه ....رساله ويش طولها ويش عرضها ...وكلام يذوب الصخر ....
وارسلت له
محد يشق القلب من غير تفكير
حتى الطبيب يرتجف ثم يحتار
وانت شققت الجوف من دون تخدير
وبنيت قصور داخل القلب وانهار
وجهة نظر كتبتها بصدق تعبير
وارسلتها للي له داخل القلب مقدار
^^ ثانكس على الرساله الحلووووة مثلك
يوم شافها ردت كذا ...استانس ....
رد عليها
جتني رساله غاليه تشبه النور
احبها من حب شخص كتبها
من يمنعه لو يسكن العين ويجور
من يمنعه لو كان يتلف عصبها
تفداه عيني بس الاقيه مسرور
والثانيه تحت الطلب لو طلبها
،،،،، هني غلا ذااااااااااااااابت ..ياربي ذوووووووق ورزة
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?


◊~~¤ ~~،، ،،~~~~¤◊] Enchanting twins [ ◊~~¤ ~~،، ،،~~~~¤◊
.$$ اليوم الي بعده$$
ماري حالتها حاله مانمت من كثر التفكير ...لازم تشوف حل .. ان شاء الله لو تروح اله في بيته .. أي ليش لا ..لازم اوقف عند حده ...لالالا مجنونة انا بكذا أزود السالفة ...جلست تفكر
◊~~¤ ~~،، ،،~~~~¤◊] Enchanting twins [ ◊~~¤ ~~،، ،،~~~~¤◊
علاء (أبليس ) يفكر بحل للمصيبة الي طاح فيها ..ويعني لو نشروها ....اقدر أقول تمثيل ..اي شي ...بس اعمامي راح يتسغلوها فرصة ...لالا اني ابي الارض ....وموافقتهم مهمة .....راح اوضح لهم اني راح ادفع المليون ....واظمن سكوتهم ...لالا فرضا في نسخ من الشريط ...انا لازم احل السالفه من جذورها ...
سند راسه على الكرسي ...ولاقى الحل ...انا راح التقي معاهم واعلمهم درس ماراح ينسواااااا .....اخد الرقم الي في البريد
واعطاه الخدم الي عنده يعرفوا من صاحب الرقم
بعد فترة عرف انها بدون اسم ...حركة متوقعه ...الحين بينتقل للخطوة الثانية ..راح يتصل ويعرف من وين المكالمة..كلم الجواسيس يتبعوا اثر المكالمة ...وراح يحاول يطول معاهم ..
أتصل واتفق معاهم على يوم ومكان محدد وساعه محددة وعلى شروط القاء وبكذا طول المكالمة
عرفوا انها من ديوانية حقت شباب ..أستعجب ...
قرورا ان القاء بكرة .....وطبعا أبليس تحمس ...من مدة مادخل في شباق ....بدل ولابس ملابس رياضة ....وطلع يجري شوي .....في العصر وهو راجع ..شاف بنت واقفه جنب الباب محتارة تدخل او لا
تقرب اكثر ....تفاجأ ....ماتوقعها بهذه الجرأة
علاء (أبليس ): وصلتــــــي ومتعب حالش أدخلي بعد ..
ماريا أنصعقت :......
علاء (أبليس ): جايه تشوفيني صح ..؟
ماري (واثق من حاله بعد ): أيــــــــه ..واذا مشغول فضي حالك ...
علاء (لاواثق من نفسش بعد ):للاسف مو مشغول ...تفضلي ..
مشى عنها ...ظلت تناظره ....تدخل او لا ..مجنونة توها تحس
دار يشوفها ...شافها ماتحركت ....
علاء : بتدخلي او لا..؟؟؟؟ ترى بصير مشغول
ماريا عصبت : بدخل ...بدخل....
ودخلت .......جلسوا في الحديقة الي بره ...
جلس علاء وحط ايده على خده : تكلمي ..ويش عندك ؟
ماري : انت عارف ليش جيت ؟..(( وهي مستغربة ليش صاير هادىء وماعصب ))...
علاء : لا مو عارف ...لأني عارف اني راح أسحب بيتكم بكل سهولة ...مثل ماسحبت هذا الكرسي ....
ماري : ليـــــــــش؟ البيت بأسم ابوي وماتقدر ..
قاطعها : هذا مجرد درس الش ....اساس تتعودي لاتدخلي في أمور ماتخصش ...ولاتلقي أوامر على ناس أعلى منش
ماري : النصيحة لناس الاقل مني وااااجب ...واعتبرها مجانا
علاء تنرفز من أسلوبها : مو أنا الي فقيرة تنصحني ((وهو يذكر الفيديو ))....
ماريا هزها الكلام : أكون فقيرة ...ولا بنت ابليس ...لعلمك اني ماشوف اي عيب من الحاله الي اعيشها .....اعيش فقيرة ولاأظلم شعب ...الظاهر أمك ماعلمتك هذا الكلام ....(وقفت بتمشي بعد مارمت قنبلة ماتدري من اي عيار؟)
مسكها ابليس من ايدها بقوة وهو يناظرها بعيونه الحمرة حست انها جد بتموت ....والدنيا قامت تدور من حواليها ...شافت رالف يعاوي جنبها
أبليس : راح تندمي على كل كلمة قلتيها ...فاهمة يا ....ماريــــــــــا
من الخوف .......ماريا اغمي عليها ...ابليس ماعرف يتصرف ...
توهق ...وقتها ذي ..حطها على الكرسي ... ودخل للقصر ...ينادي على سلمى ...ماشافها ...ذكر انها في السوق ....قام يعض اصابعه ...ويش يعمل ...دق عليه رقم غريب ....رفعه ..: الظاهر الفيديو الثاني راح يوصلك عما قريب ...مع بعض التعديلات ....ولاتنسى الفيديو الثاني مليون ثانية ههههههه (وسكر)
هني أبليس توهق جد ...هذا بيقعد يتسفزه كل مرة ....لا هذا اكيد مراقب البيت ...او احد معاي في البيت ..من الخاين ؟؟
نادى على خادمه الامين (مؤمن): مؤمن بسرعه ابيك بغرفتي(نسى سالفة ماريا بره البيت ...) اووو صح ...قول إلى الخدم يشيلوا البنت الي بره ..ويدخلوها في اي غرفه ...وانت تعال معاي فوق (( ماعمل هالشي إلى الله راح تعرفوا بعدين ))
دخل أبليس غرفته ومعاه مؤمن وشرح إله كل السالفه
مؤمن : والحين كيف بتتصرف ..؟
علاء :راح التقي معاهم ومعي حراسي ...وراح اعلمهم كيف يستفزوا أبليس ....؟
مؤمن : بس ممكن زعيمهم مايكون معاهم ولايعطوك كل النسخ
وبكذا ماراح تستفيد شي...وأعمامك ماراح يوافق على الارض .وراح يتعذروا بأسباب سخيفة و واهية
علاء : معاك حق ...
مؤمن بخبث : تزوج البنت ...وقول أن انت كنت مع خطيبتك على خلاف
علاء : هااااااا ......نعــــــــــــم ....؟؟؟؟(هو خطر في باله هالحل ..بس ماتوقع احد يقترحه عليه )
مؤمن : بكذا الفيديو ماراح ياثر عليك وراح تشغل الناس بالحديث عن زواجك فترة حتى توصل إلى الراس المدبر للعصابه
علاء انصعق : والطفلة الي رالف هجم عليها
مؤمن : انا راح اوصل إلى امها وادفع الها مبلغ حلو ..واسجل صورتها مع بنتها واقول البنت سليمة وانك وديتها احسن مستشفى تتعالج فيه
علاء : والله حليتها ....بس ماريا المغرور ماراح توافق ..عارفها
مؤمن : ادفع الها فلوس ....وراح توافق ......
طلع مؤمن ....وعلاء مع افكاره ..كيف يقنع ماريا .....راح يتزوجها فترة ..ويطلقها ..ولامرة في حياته كلها فكر يتزوج ....ولا بنت فقيرة ...هذا مو طموحه ....يالله راح يقولوا الناس عني متواضع ...واتبرع إلى الفقارة بكم مبلغ .....
بعد ساعه صحت ماريا ..وشافت حالها في غرفة فخمة .....
حست راسها يدور ....جت وحدة من الخدم ...يوم شافتها صحت ...وفي ايدها أكل تاكله ماريا
ماريا : مابغى أكل شي حرااام
الخدامة : بس هذه أوامر السيد
ماريا : لاوالله هذا مصدق عمره واجد
الخدامة : أكلي ......لآن بعد ماتخلصي بدا ياك
ماريا : الحين اروح إله ...
لبست عباتها وهي تناظر الساعه ...يبي الها ماتتأخر على امها
طلعت من الغرفة وشافت كيف القصر فخم واسع ....ولا عمرها شافت هالفخامة .....
وصلوا إلى غرفته ...دخلتها الخدامة الغرفة وطلعت .....حست بخوووووف شديد .....لوحدها وياه في الغرفة ....بتموووووووووووت
كان واقف جنب النافذه ....ولابس بنطلون سبورت ..وتيشيرت اسود ..
ابتسم .....ابتسامة خلت ماريا القوية ...تذووووووب ....حاولت تخفي نظرة الاعجاب الي نظرة فيها إله ...حسته وسيم إلى أبعد الحدود
سكتت فترة توها بتتكلم ...
علاء : أسمعي أنا اسف على الي صار
ماريا تحس انها تتوهم ..:شوووووو؟؟؟؟؟؟
◊~~¤ ~~،، ،،~~~~¤◊] Enchanting twins [ ◊~~¤ ~~،، ،،~~~~¤◊
غلا كانت شاردة بعيد وقرت الرساله مليون الف مرة ..وتحس حالها انها بدت تحبه
حلا مبتسمة : ويش فيك ؟؟؟؟من مدة شاردة ؟؟؟؟
غلا تطالع فيها : مافيني شي
حلا : من الي اخد عقلك الله يعينه ؟؟
غلا (( ماخده بس ...الي طار فيه )) :ولا احد ...
حلا : علينا ....اصلا من كلمتي هالرامي ..لسانش لازق
غلا تفكر اي والله صرت هادية مو طبعي : تصدقي رامي أنسان ثاني
طيب ورومانسي
خلا : الله شوقتيني اتعرف عليه ....أعطيني رقمه
غلا : لا والله ...لاتفكري حتى
دق جوال غلا ..الي هو سليم ...رفعته تبي تتهرب من اختها
غلا وهي تطلع تتمشى في الحديقة: هلا سليم
سليم : ليش جوالش كل مشغول .. من مدة ماتدقي ولاتسألي؟
غلا انقهرت : وانت ويش دخلك ؟؟ ابوي والله أخوي؟!
سليم : لالالالا حبيبش
غلا: من قال ؟؟؟؟
سليم : الله سنتين تكلميني والحين من قال؟؟
غلا : صديق لاأكثر
سليم : ومن قال في صداقه بين الرجال والمرة ؟
غلا : أني قلت زين... افتك من حلا تجي الي انت اففففف
سليم : اسف لان ضايقتش يالله بسكر باي
غلا : باي .....(سكرت وهي متضايقة ...ماتدري ليش؟)
فجأة حست بالخيانة ....مو عوايدها ....تكلم مئات والحين تحس بخيانة ..ضحكت على حالها.....
دخلت البيت ....ِشافت حلا تكلم جوال وتقول
حلا : الوووووو هلا رامي .....في ناس تقول عنك طيووووب ورومنسي
هني غلا وقفت ....أنشلت عن الحركة ..حست كنه ماي بارد ينصب عليها
◊~~¤ ~~،، ،،~~~~¤◊] Enchanting twins [ ◊~~¤ ~~،، ،،~~~~¤◊
جمانة تدق على جوال ماريا تشوفه مسكر ....خافت على صديقتها ليش ماجت الجامعه؟ .....دقت على البيت ماحد يرد
قررت بعد الدوام تروح تزورها
◊~~¤ ~~،، ،،~~~~¤◊] Enchanting twins [ ◊~~¤ ~~،، ،،~~~~¤◊
علاء : ايــــــــه أسف ...
تقرب الها ....: أنا غلطان ....بس والله ماكان قصدي ...
ماريا : نعم ماكان قصدك ......تجيب رجال إلى بيتنا وتقول مو قصدك
علاء تنرفز ...هذا اعتذر بعد ...حاول يمسك أعصابه ....: لاتخليني اخد الارض غصب طيب ....ياماريا ...
ماريا حاولت تهدي اعصابها : يعني خلاص بتترك الارض النا ...؟
توها بتطلع مسكها من أيدها : بس أول تسمعي شرطي
باعدت ايدها : لاتمسك أيدي مرة ثانية ..لاأقطعها الك ..ولو سمحت نتكلم في مكان ثاني ......الصاله مثلا ..اذا تبي أسمع شرطك
علاء ( البنت مو هينة ) : اوكي أوكي على راحتك .....
مشت معاه بنفس الممر وتحس حالها حرانه ومختنقه ..تحس بالغباء ..بس شكله جيتها جابت نتيجه .....راح تفرح امها ...
جلسو في الصاله ...وطلب الهم عصير
ماريا : ماني في موعد اساس تطلب ....اني جاية اخد حقي وأطلع..
علاء : بس طبعا انسة ماريا ..كل شي بثمن
ماريا حست بصفارة الانذار تشتغل عندها : ويش قصدك ؟
علاء دبر خطة جهنمية يجبرها توافق وهي ياغفلين مالكم الا الله
علاء ابتسم : اولا تبي الارض مجانا صح ....وماخدها من عندكم..وزيادة عليها ادفع قيمة الارض كاملة الي ابوك دفع نصفها بس
ماريا : والمقابل..
علاء : أنك تتزوجيني ؟؟؟؟؟؟؟؟
ماريا : هاااااااااااااااااااا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟وليش ان شاء الله ...ماني موافقه
علاء توقع ردة فعلها
علاء : ظاهريا بس قدام الناس ..وبعدين راح تنسي عيشت الفقر الي عايشتها
ماريا :لا ظاهريا ولا باطنين ..مايحتاج تتعب حالك مستحيل انا ماريا اتزوج من من ابليس ....؟
علاء عصب : اسمعي يابنت الفقر ..انتي صورك معاي منتشرة بكل مكان....(ورواها الصور..وطبعا الصور فيها اشياء مخله) .....حست بصدمة قووووووووية ..وين تودي وجهها من الناس ....امها كيف تقابل الناس ...جمانة صديقتها ...ويش راح تقول عنها .. حاولت تمسك دموعها
قالت بصوت مرتجف : تركيــــــب ؟
علاء : لاياحياتي ....الناس ماتفرق معاها ....شوفي ..عرضي ساري حتى نهاية اليوم ..وترى نيتي صافية ...وحاب استر عليك ..انتي مثل اختي واكثر ...
ماريا : لاتقول اختي ...مايشرفني اني اصير اختك
علاء وصلت معاه : انتي في بيتي ولسانك اقصه الك ....
ماريا تفكر ...هذا كيف لو تزوجها ......راح تموووووت: الموووت ارحم اليي من اني أزوجك
علاء : نشووووووووف ...عندك .....)) ناظر ساعته شافها 2 الظهر ...الى بكرة الظهر اسمع ردك ..وصدقيني راح تصيري مشهوورة انك زوجة علاء المليونير ..
قامت ماريا ....وهي خلاص تحس حالها انتهت
◊~~¤ ~~،، ،،~~~~¤◊] Enchanting twins [ ◊~~¤ ~~،، ،،~~~~¤◊





غلا واقفة أنشلت .....حلا خلصت المكالمة بعد ماسمعت الي يسم بدنها ...
حلا : شوووو وجهك انخطف لونو هههههههاي
غلا : من وين الك رقم رامي ...؟
حلا : هي انتي ....اشوف بسرعه ينلعب عليك .....فاكرتك وحدة قوية طلعتي ....ولاشي .....ينلحس مخك بسهولة ..مثل شربت العصير ....ههه
غلا : ياحقيرة من وين الك رقم رامي؟
حلا : ماعرفتي .....رامي هو نفسه حسااااام فاهمة ....انا وحسام حبين نتسلى عليك ...نختبر حبنا إلى بعض من يغار اكثر من يحب الثاني اكثر حتى لو كلم توامتي ..بس الظاهر ماحركتي فيه شعره قلت الك مثل الخاتم في صبعي ..ها ها ها
غلا طاح الجوال من أيدها .....اساس كذا كان يعرف كل شي عني ..حلا توصل إله الكلام ....اه ياحسرة ....وين الاخوة؟ .....سمحت إله يتسلى عليي....لكن ارويك ياحلا ..
سكتت .......وضحكت ......غلا : لعبه سخيفة بجد ..لاتخافي بلغي تحياتي إلى رامي اووووه قصدي حسام
ركبت غرفتها وسكرت الباب عليه وطارت القوة الي كانت تتظاهر بها وقامت تصيح .....كيف انخدعت وهي الي كانت تخدع ..كيف؟
◊~~¤ ~~،، ،،~~~~¤◊] Enchanting twins [ ◊~~¤ ~~،، ،،~~~~¤◊
][ ◊~~¤ ~~،، Maxim of twins،،~~~~كثير من الثعابين تنظر اليك بأعجاب قبل ان تطلق أول بخات السم
ماريا في موقف صعب هل راح توافق على العرض الي عرضه علاء ؟غلا ويش راح تسوي للانتقام من حلا ؟ حسام بعد ماشاف ماريا هل راح ينسى حلا ؟ سليم ويش دوره في القصة ؟؟؟؟
◊~~¤ ~~،، ،،~~~~¤◊] Enchanting twins [ ◊~~¤ ~~،، ،،~~~~¤◊
$$$$الفصـــــــــل الرابع $$$$
@القرار الصعــــــــــــــــــــــــب@
ماريا رجعت البيت ....وهي راسها يألمها بجد ...تحس اليوم طويل ...شافتها امها راجعه وتعبانة
امها : ماري بنتي حبيبتي ويش فيش تعبانة ؟
ماريا قامت تبكي وتبكي وحظنت امها وهي تتوعد في علاء ..هذه اخر دفاعش عن الناس ياماري
امها : قولي اليي فضفضي
ماري (ويش اقول ....اقول اني تسرعت ....اقول اني انتشرت صوري في العالم .أقول اني راح اوافق على عرض علاء .. لا امي مستحيل تتحمل الصدمة ...ومستحيل اوافق انا لو يجب فلوس الدنيا كلها مأوافق ..بس صوري ......شلون اقابل الناس الي اساعدها وادفاع عنها..شلون اروح الجامعه ...شلون وشلون : يمااا مافيني شي ..بس تعبانة ...مابي اخسر بيتنه واخسر ريحة., ابـــــــــــــوي )) وينك بابا وينك ..؟؟.))
جلسة طول اليوم في غرفتها ورسلت رساله إلى جمانة تطمنها عليها وقالت الها ماتقدر تكلمها تبي تنام )) وين تنام وهي مصايب الدنيا عليها؟؟

جمانة وصلها المسج لكن قلبها يقول في ميمو شي ولازم تعرفه
كانت تتعشى وهي تقر المسج
حسام : شووو وينك ؟
جمانة : لا هذه ميمو دازة الي مسج احسها مو على بعضها
حسام : اهاااااا >>>> اكيد دايخه من وسامتي .>>>> الاخ مصدق نفسه ماقدر على الثقه اني
جمانة : لازم بكرة اروح اشوفها
حسام : اوصلش
جمانة قامت تشوف حرارته : لالا طبيعية .. غريبة حسام يوصلني أكيد حجة البقره على قرونها .....لالا هرمون الاخو مرتفع
حسام : اي هرمون اي خرابيط ..انا صحيح تغيرت و ودي اعوضش عن سنواتنا الي ضاعوا بدون مساعدة وبدون مشاعر اخوية ...>>الحين يصيروا طبيبين ويحسوا بقيمة السنوات .. اخ منكم يارجاجيل
جو تطالع في اخوها وتسوعب الكلام بس مو مصدقة : أوكي يأخي العزيز بكرة الساعه ثمان نروح الها
◊~~¤ ~~،، ،،~~~~¤◊] Enchanting twins [ ◊~~¤ ~~،، ،،~~~~¤◊
غلا نامت وهي تبكي ....حلا بدت شوووووووووية مررررة تتاثرر لحال اختها يوم توها تستوعب و تحط نفسها مكانها ....لكن طنتشت
◊~~¤ ~~،، ،،~~~~¤◊] Enchanting twins [ ◊~~¤ ~~،، ،،~~~~¤◊
ماريا تفكر في الكلام الي قاله علاء الف الف مرة ماتشوف حل حاولت تفكر ..ماقدرت .....لكن مستحيل توافق ..مستحيل ....احلامي مستقبلي كله ضاع ...ماقدر أكلم احد أو أستشيره ...وينك بابا ..لو انت معاي ماصار الي صار ...دموعها تنزل تنزل ....ونامت ....طول اليوم في غرفتها وهي تحس بالظلم والقهر..ماتبي تفشل امها قدام الناس ..مستحيل تحط امها في مواقف بايخه ...وهي البنت الشريفة ..انتبهت لساعه شافتها 10 اليل ....بقى بس كم ساعه وتخلص مدة التفكير
◊~~¤ ~~،، ،،~~~~¤◊] Enchanting twins [ ◊~~¤ ~~،، ،،~~~~¤◊



$الساعه 1 اليل$
أستعد علاء مع معاونينه ......يقابلوا العصابه في عمارة توها تنبني ...وكان معاه شنطة فيها مبلغ مزيف من الفلوس ..ومن فوق مبلغ حقيقي..
أنتظر في العمارة وكان يدخن ..وهو لابس القفازات ..جت سيارة وفيها شباب ...نزلوا ومعاهم سكاكين ...بس مايدروا انه الي مع علاء محوطين المكان ومعاهم مسدساات ...نزلوا وعطوا علاء الكيس ..مسكه وعطاهم الشنطة توه بيمشي
قال واحد منهم : لحظة .....
علاء توتر /: نعم؟
الشاب : كيف نتاكد انه المبلغ مزيف او حقيقي؟
علاء ابتسم : والله هذه مشكلتكم مو مشكلتي ..واتوقع انكم خبرة اكثر مني في هاشي.....أنا مليونير والمبلغ الي دفعته الكم ولا شي بنسبة اليي
مشى ولاهتم وقبل لايركب السيارة
أمرالجواسيسه يطلقوا الرصاص عليهم وقبل لايطلعوا يتأكدوا ان كلهم ماتو ....وفعلا تأكدوا .....واخدوا الشنطة الي سلموها الهم ....وصب البنزين عليهم ....وحرقهم بكل سهوووولة ...ومشى ولا كأنه صاير شي....وأمر جواسيسه يفتشوا السيارة الي جو ابها الشباب ....اساس يطمن مافي اي دليل ضده شاف جوال واحد من الشباب في السيارة واخده...يبغى يوصل إلى زعيمهم ...
◊~~¤ ~~،، ،،~~~~¤◊] Enchanting twins [ ◊~~¤ ~~،، ،،~~~~¤◊
غلا جالسه تفكر تنتقم من اختها ....دق جوالها .......سليم يتصل
رفعته بدون نفس : نعم؟
سليم : بسم الله الرحمن الرحيم ...وين الاخلاق؟
غلا وهي بتبكي : الله يخليك مو ناقصه ؟
سليم : ليش شو فيك؟ .....ماعاش الي ينزل دموعك ..
غلا ارتاحت ومسحت دموعها وهي تذكر كيف سليم وقف معاها وكان الوحيد الي يسمعها ...: اختي ......
سليم : شو ...كملي......
وحكت له كل شي ..من طقق إلى سلام عليكم
وعطاها خطة جهنمية تنتقم منهم
◊~~¤ ~~،، ،،~~~~¤◊] Enchanting twins [ ◊~~¤ ~~،، ،،~~~~¤◊
رجع علاء البيت ورمى بنفسه على السرير وهو يضحك ...ماقدر يسكت ....لااحد يفكر بس يفكر ينرفزه .....هذا وكان بس فيديو ....
جلس يفكر راح اوصل لرئيس العصابه واكسر إلى اسنانه بأيدين ..
جلس يفكر يفكر ...واذا ابليس فكر يناس احذروا
◊~~¤ ~~،، ،،~~~~¤◊] Enchanting twins [ ◊~~¤ ~~،، ،،~~~~¤◊
ماريا جالسة تمشي وترجع في الغرفه ..بقى ثلاث ساعات على قرارها
مو عارفة ويش تسوي ....تحس مع كل ثانية قلبها يدق يدق ....لازم تشوف حل ...دخلت امها عليها .....وهي مبتسمة ...ماري تفكر حرام احرم امي من الابتسامة حرام اقل شي اسوي احافظ على ابتسامتها مثل ماوصى ابويي ...
امها : ميمو حبيبتي ..في ناس تقدموا الش؟
ماريا انصعقت : مــــن ؟
امها : ولد جيرانا ...ولد طيب وحبوب وشغله مرة زين ماراح تضطري تبقي في هالبيت ..انا وافقت يجو يشوفوك ..
ماري انصعقت وتضحك بينها وبين نفسها كان زين خطبوها قبل يوم ....
امها : شو رايك يابنتي ....؟

ماري : ماما ..أنا
امها : موافقه يابنتي فرحيني فيك
ماري : ....ماما......أنا ((......................)) حكت لها كلام نزل الدموع امها ....ماري حظنت امها (( سامحيني يماما سامحيني ))
>>>>> ماري ويش قالت إلى امها بكتها ..هل خبرتها بلي صار الها؟
طلعت ماري ..وطلبت تاكسي .....وراحت إلى بيت علاء ....تحط حد إلى هالمهزلة ....
وصلت وكان علاء في البركة يسبح ....جت سلمى إله
سلمى : الانسة ماري وصلت وتبي تقابلك
علاء وهو يفرك شعره بالمنشفة ....:خلها تجي عند المسبح
سلمى : انسة ماري السيد علاء ينتظرك عند المسبح
ماري مشت بثقل تجر رجولها جر
كان حاط الفوطة على خصره ...وفوطه على كتفه ...كان شكله عذااب ..
تفاجأت ..ولا هو مهتم كأنه عارف ردها مسبقا
علاء : هلا بعروستي ...شرايك نتزوج اليوم؟ وبعطيك علاوة طبعا ..بعطيك بيت بأسمك
ماري : خلي العلاوة الك تنفعك ...لاني مابي فلوس حرام
علاء تنرفز : ويش ردك بسرعه ؟
ماري : اني موافقه بس بشرط ...اذا ماوفقت على شرطي ماراح اخسر شي...... في عرسان غيرك ينتظروني
علاء تنرفز اكثر ..هالبنت هي الوحيدة الي ماتخاف منه ولاتنجذب اله :شو هو ؟
ماري : أمي تسكن معاي في القصر
علاء ارتاح فكر شي ثاني قرب الها ومسك وجهها بأيدينا : موافق ياعروستي.....مبروك الف مبروك حياتي
ماري باعدت ايدينه وهي متوترة من وقفتها جنبه ...تحس بياكلها بنظرات وقلبها بيطلع من مكانه : مابعد تزوجنا ....
علاء : ولايهمك الحين نتزوج ......
ماري : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
. ◊~~¤ ~~،، ،،~~~~¤◊] Enchanting twins [ ◊~~¤ ~~،، ،،~~~~¤◊




غلا قررت تنتقم من عدوتها الذوذ توأمتها حلا
وبت في تنفيد الخطة .......
ودقت على رامي الي هو حسام وشغلت المسجل
وتكلمت :الوو كيفك حسام
حسام : انا .....تمام انتي كيفك ؟
غلا :انا عال العال .....على فكرة حلا قالت الي كل شي
حسام : اهااااا ..طيب انتي ويش تبي مني بضبط؟
غلا :كنت ابي اقول الك ان اني مو زعلانة ولاشي..
حسام :وانا ويش دخلني فيك زعلانة مو زعلانة؟
غلا (افف ويش هالرجال الي ماعنده اخلاق )):طيب ..((ومثلت دور الزعلانة ))إلى هذه الدرجة مو مهمة عندك؟!
حسام ((هذه شكلها لزقة )) :لا انتي مثل اختي
غلا : وحلا ؟!
حسام : ويش فيها حلا ؟
غلا : مثل اختك بعد ؟
حسام سكت شوي : اممم حلا الها مكانة خاصة بقلبي
غلا : اممممممم تدري سمعت حلا مرة تقول ...والله اقول الك مو لازم
حسام : قولي ليش سكتي ؟
غلا : بس اخاف تزعل..
حسام عصب : لا ماراح ازعل بس انتي تكلمي
غلا:بس قبل ابيك توعدني
حسام :لا ..اوعدك على شنو؟
غلا :اوعدني انك راح تنفد الي اقوله
حسام : ماراح اوعدك الا اذا تكلمتي
غلا : صدقني شي بسيط ومايتساهل.. ليش خايف؟
حسام : مانا خايف ..طيب اوعدك
غلا ابتسمت بخبث : اوكي الكلام الي بقول ماينقال في التلفون لازم اشوفك ؟؟
حسام : وانتي بعدين معاك ..
غلا وهي تحرك خصلة من شعرها وتلفها على ايدها : اوكي براحتك مع السلامة
حسام : افف طيب في وين اشوفك
غلا : اممم في مجمع (....) الساعة ثمان ...باي
حسام : باي
وسكر التلفون ....والله ياغلا ان كان الشي مايستاهل برويك نجوم الظهر
غلا : ييييييييييييييييس ,,,,,بنشوف ياحلا من الي بتعض اصابيعها ندم
والله ماكون غلا ان ماحرقت قلبك ياحلا
◊~~¤ ~~،، ،،~~~~¤◊] Enchanting twins [ ◊~~¤ ~~،، ،،~~~~¤◊
غلا راحت غرفة حلا ودخلتها بدون ماتطق الباب
حلا : هي هي انتي وين داخلة طقي الباب ياقروية
غلا جلست على الكنبة وحطت رجول على رجول : حلا ممكن اسألش سؤال ؟
حلا : طالت وتشمخت داخلة غرفتي بدو اذن ..وحاطة رجول على رجول ولا فوق ذا كله ((قلدت صوت غلا 9))ممكن اسألش سؤال؟
غلا عصبت بس سكتت لزوم الخطة
حلا عندها فضول تكتفت : اسالي بنشوف ويش عندش؟
غلا ارتاحت ودخلت يدها في جيبها وشغلت المسجل :كنت ابي اسألش عن ماجد ؟
حلا : اي ماجد تتكلمي عنه ؟
غلا : نسيتي بها السرعة ....ماجد الي كنتي تكلميه قبل حسام
حلا :اي ذاك الدب الووقح .....ويش تبي فيه هذا واحد غبي فكرني احبه وانا من اشوفه او اسمع صوته تلوع جبدي
غلا : ههههههههههههههاي والمسكين لعبتي عليه بها السرعة ..والله انك مو هينة
حلا فرحت ان ختها تمدحها : اي مفكرتني سهلة خليته مثل الخاتم في ايدي
غلا : طيب وحسااااام ؟
حلا استحت : حسام يابعد قلبي اموت عليه وهو يحبني
غلا : انتي متأكدة ان هو يحبك "يعني اعترف بمشاعره تجاهك؟
حلا : هو ماعترف بس كل شي يدل
غلا : وانتي اعترفتي له؟
حلا سكتت : لا وبعدين انتي ويش دخلك قلت اله ماقلت اله؟
غلا : لا بس مليت قلت اسولف معاش بس تصدقيني لو انا مكانك اخدت حدذري من حسام ))ناوية تشككها )) لان بصراحة يعني احسه واحد ...)وماكملت كلامها
حلا : واحد شنو قولي ....ههههههههه اذا تبي تشككيني في حسام بلاااااها لاني واثقة في اكثر مما اني واثقة من نفسي.. العبي غيرها لعبتش واضحة
غلا عطتها نظرة : اوكي يواثقة ))وقامت وطلعت بعد ماخدت الي تبيه


راحت غرفتها وسجلت صوتها وبكذا صار عندها جهازين وركبت كلام على كلام وتمت الخطة مثل ماتبيها وحذفت المقاطع الي ماتبيها لزوم الخطة
بعد ماخلصت ضحكت ضحكة شريرة ههههههاي
ودقت على حسام
غلا بصوت كله دلع : الو حسام
حسام : اهلين غلا
غلا :ويش وصلت لو بعدك ؟
حسام : مسافة طريق واكون عندك
غلا : طيب باي
حسام : باي
غلا استعدت وطلعت عشان تلتقي بحسام
ويش ناوية عليه غلا ....؟؟؟وليش تبي تشوف حسام ؟؟
◊~~¤ ~~،، ،،~~~~¤◊] Enchanting twins [ ◊~~¤ ~~،، ،،~~~~¤◊
ماريا :؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
علاء أبتسم : أيــــه ليش لا ...اليوم انا راح اجي بيتكم ..وأتقدم الش رسمي.... ((غمز الها .....: شرايك تتغذي معاي ...أساس يشوفوا العالم أنه مخطوبين .....ونحدد موعد الزواج ..أفضل ان نعجل ونسرع الزواج ..قبل الصور لاتنتشر....
ماريا وتحس انها في ورطة : غذى ماراح اتغذى ...وزواج عجل منا بسرعة ان شاء الله لو بعد اسبوع ....مايهمني ولاتفرق عندي ...
علاء : صار.. بعد اسبوع .....وبرسل الش السايق ....اساس تشتري الش كل الاغرض .....اليوم بجي بيتكم ....خبري أمك
ماريا انقهرت : أوكي .........باي
مشت وطلعت .......علاء ابتسم ..واختفت الابتسامة من وجها ....الله يعيني عليها ....
◊~~¤ ~~،، ،،~~~~¤◊] Enchanting twins [ ◊~~¤ ~~،، ،،~~~~¤◊

الساعه أربع العصر .....ماريا دخلت البيت ..وفي وجهها جمانة ....
جمانة : وينـــــــك .....ساعه أستناش ؟!
ماريا حظنت صديقتها : وحشتيني ..... راح تعرفي كل شي اليوم
جمانة : ليش ......ويش صاير ؟
ماريا : تعالي معاي الغرفة ....
جمانة وماريا ظلوا يسولفوا .....وماريا دبرت حالها ...وقالت الها ان ولد عمها شافها في الكورنيش وعجبته وقرر يتعرف عليهم ويخطبها ....واليوم راح يجي يتقدم
جمانة : مجنون بهذه السرعه
ماريا ((من ناحية مجنون مافي نقاش): أيه
جمانة : والله ميمو طلعتي مو سهله .....يامرة ولد عمي ...حرمة علاء
ماريا (( كثري منها بس) بثقه مصطنعه : أيه تفكري ايش ....؟
جمانة : أحسش متوتر ...متأكدة أنش بتوافقي؟
ماريا تحاول تكذب : أيه ....أحنا حبينا بعض من أول نظرة
جمانة : واااااااااو حركااااااااااااات ....مبرووووووووووووووك كلووووووووووش
ماريا ولدموع في عيونها ...: الله يبارك فيش
جمانة : ويش فيش ميمو انتي قوية ....؟
ماريا : لابس ....متوترة ....
دق الباب ....دخلت ام ماريا ..وتذكر كلام بنتها ان في شخص تقدم الها وهي وافقت عليه ....بس ماتوقعت انه الشخص علاء بلحمه ودمه..تناظر في بنتها ...مستغربه ..ويش الرابط بين علاء وبنتها غير الموقف الي حصل بالكرنيش ....وليش بنتها وافقت عليه ..كانت تتمنى لبنتها مستقبل أفضل ورجال أفضل وأنظف من علاء (أبليس ) بس ماحبت تتدخل في قرار بنتها لان واضح انها مصرة ...
ماريا : هلا ماما ..
أمها : أنا أتصلت بخالك وخبرته ان اليوم العريس بيوصل ...وبعد
ماريا : شووووو؟
امها : علاء اتصل يقول اليوم بجي ...أساس العقد(الملجة)
ماريا تتظاهر انها متفاجأة : والله ؟؟؟؟؟ ياربي ماشتريت شي..
جمانة : ولايهمك ....انتي صديقتي ونسيبتي ....أساس كذا هدية خطوبتش ..عليي أنا ...فستانش والميك اب من عندي ....
ماريا مسحت دموعها :تسلمي ....كلك ذووووووق

◊~~¤ ~~،، ،،~~~~¤◊] Enchanting twins [ ◊~~¤ ~~،، ،،~~~~¤◊





علاء في القصر يتعشى ....
سلمى : أنت عن جد ناوي تتزوج ؟!
علاء (أبليس ): أمممم ...عادي يعني ماتفرق اذا كنت متزوج او لا...لان حياتي مثل ماهي ماراح تغير ....لاتخافوا ...ماراح يتغير ولا شي في القصر ....غير ماريا وأمها ...عاملوهم كانهم من الخدم ..مثل ماتعاملوا بعض
سلمى : بس هذه زوجتك ..والها مكانتها .....
علاء : هههه زوجتي .....بين الناس بس ....
سلمى تعجبت (( يعني ذا ناوي يعذبها ): بس انا اشوفها بنت محترمة ...و
علاء قاطعها : أووو درينا ......الحين وين رالف ...وحشني
سلمى تحرك راسها (هذا يحب رالف اكثر من زوجته مع ان يوم شفتهم مع بعض حسيتهم مناسبين لبعض ..بس الظاهر غلطانة : الحين أجيبه
◊~~¤ ~~،، ،،~~~~¤◊] Enchanting twins [ ◊~~¤ ~~،، ،،~~~~¤◊
الساعه تسع مساء...... علاء كان واقف قدام بيت ماريا ....وهو يناظر بيتهم يحس متواضع جدا جدا ....ومنقرف من الحياة البسيطة الي عايشينها ...يحس المكان مو من مستواه ...
خال ماريا : حياك حياك .....تفضل البيت بيتك ...
علاء بابتسامة مصطنعه : تسلم .....
ماريا كانت تناظر من النافذه ..تشوف السيارت الفخمة الواقفه جنب بيتهم وتحس بغصه وحسرة تحرق قلبها ...يوم ملكتها ...وهي اتعس مخلوقة على وجه الارض ...نزلت راسها ...
جمانة : واااااااااو .....ولد عمي بذووووووووب اليوم ....ويش هالجمال ؟
ماريا ابتسمت مجاملة : تسلمين ...هذا من أيدك ....
ماريا كانت لابسة فستان مخصر طويل .. لونه بينك..وبارز جسمها الممشوق ....وحاطة الها ميك اب ناعم ..وأكسسوارات خفيفة ....وشعرها مرمي على اكتافها ...يعني مابالغت في مظهرها ...لان اصلا مو مهتم تبي تعدي من الأزمة وبس ..
دق خالها على باب غرفتها : ماري ماري
ماريا ارتجفت فتحت الباب: نعـــــــم
خالها عطاها توقع ....وقعت وغمضت عيونها ....وهي تدعي ربها ماتندم على القرار
خالها : مبروووووووووك الف الف مبروووووك
ماريا : الله يبارك فيك ..
خالها : يالله أستعدي العريس ..يبغى يشوفك ....
ماريا تفاجات ....جمانة : يالله روحي ....
ماريا : ها .... لالالا ...ماقدر ......(( مو متعودة يشوفني كذا ...انا ماكشخت علشانه ...بس مجاملة ....اساس لااحد يقول ملكتها وماكشخت
خالها :ليش ......يابنتي .....؟؟؟
ماريا : لالا ....خالي أستحي ....قول إله أنها ماتبي
خالها : براحتك ......بس اشوف هذا من حقه .....
جمانة : ليش ميمو .....الملكة مهمة ....اساس تطمني على مستقبلش معاه
ماريا : بروح بس خالي احسبها عشر دقايق وبس
خالها : ان شاء الله
◊~~¤ ~~،، ،،~~~~¤◊] Enchanting twins [ ◊~~¤ ~~،، ،،~~~~¤◊
علاء كان يناظر في المجلس وهو يبغى يمشي ...طفش ..ومنقرف ...كيف يتحملوا هالحياة ....؟
جى خالها : الحين العروس بتجي
علاء ابتسم : أوكي
طلع خالها بعد ماتركهم لوحدهم
ماريا تناظره كأنها شوي وبتقتله ...وعلاء مندهش ...ماتوقعها بهالجمال ....بس ماقال ولا كلمة
ماريا وهي حاطة رجول على رجول : اسمع مسيو علاء ...مدام حنا مخطوبين ....مابيك لاتتصل اليي ولاتمر عليي ولاتطلع معاي...الين مانتزوج
علاء ابتسم : ياعيني ...تعتقدي اني بموووووت اساس اطلب هاطلب ...لاحياتي ....مو انا الي اتقرب إلى بنت .....البنات الي يتمنوا نظرة مني
ماريا انقهرت : أجل خلهم ينفعوك ....المهم متى الزواج ...ترى ماتفرق عندي ان شاء الله لو بكرة
علاء ناظرها بعصبيه وتقرب الها ومسك ذقنها يخلي عيونها بعينه :أول درس لازم تتعلمي يانسة ماري ..أنك تحترميني
ثاني شي أنا الي أحدد الوقت الي يعجبني فاهمة ..وثالثا درس
ماري باعدت ايده وهي متوتر من قرب اليها ودقات قلبها تدق بسرعه : ثالث درس ...مافي شي اجباري ...احترم الي يعجبني وبس
علاء : يامغرورة ....راح اخليك تعرفي قدر نفسك .يا.ميمو
ماريا :عارفته قبل لااشوفك ...\علاء طلع سيجارة يدخنها يبي ينسى وجودها الي يطلعه من طوره ...ماريا تناظر في الارض وهي ناسية العالم علاء طلع فيها وفي شكلها وهي شاردة ..حس انها جميلة بكل معنى الكلمة ..وقوة شخصيتها تزيد من جاذبيتها ..مع ان غرورها مايحتمله ..
وفجأة حط ايدينه على راسه ..حس بألم قووووي ...وقال بهدوء : راااسي رااسي يألمني
ماريا رفعت راسها تناظره ...بتعجب ...وهو مغمض عيونه ...من الألم
فتح كم قميصه ..يبي يتنفس ...ماريا : تبي شي ....حبة بندول ؟
علاء (أبليس ) : مادري ....مادري ..بس بطلع من هني ..
ماريا وقفت (( تبغاها من الله )).....طالعها بعد ماهدء ..وقف ...وهو يناظرها ...نظرة مافهمت معناها ..باعدت وجها عنه ..مشى بيطلع إلى
الباب ..وقفت تفتح الباب ..ومن توتر ..ماهي عارفة تفتحه...حط ايده يباعد ايده ..حست بشرارة تسري في جسمها ..وفتح الباب ....وقبل لايطلع ..قرب وجهها من أذونه وقال بصوت رومانسي (( العرس بعد اسبوع))
جى خالها يبي يقول انتهت العشر دقايق ..شافهم عند الباب ..وفهم السالفه غلط ..ماريا انقهرت ....خالها طلع
علاء ابتسم ....ماريا طالعت فيه بعصبيه : مرة ثانية تكلم بصوت رفيع...ومالاداعي
علاء قاطعها : اتكلم بشكل الي ريحيني .....باي حياتي ......
مشى إلى السيارة ....وماريا واقفه عند الباب .....سكرت الباب بقوة
علاء ظل في السيارة ...وهو مسند جسمه على الكرسي ...يفكر
توها بتركب غرفتها ...جت جمانة : ها بشري ...طيحتيه في حبش؟
ماريا ابتسمت (بلاش ماتدري ان مانطيق بعض اصلا )
جمانة : الابتسامة علامة الرضى .....ويلي عليش ياجو صرتي عانس
أم ماريا مو مرتاحة إلى بنتها : لا ياجو ...أنتي الخير والبركة
جو : لاتجامليني خالتي .....لو عندش ولد كان سايرتيني وخطبتيني
ماريا : انا بروح أنام ....تعبانة .....
جمانة : من شاف احبابه نسى اصحابه ....
ماريا ضحكت : والله تعبانة .....وانتي من الاهل ....نامي عندنا
جمانة : لاحياتي حسوم ينتظرني بره
ماريا : حسوم .....من ذا ؟
جمانة : الظاهر عقلش مع ولد عمي ...ياختي حسوم حسام
ماريا : غريبة تدلعيه ....من متى ..؟
جمانة : من يوم نسيتيني هههههه من امس ...
ماريا : الله يخليكم إلى بعض
جمانة : ويخليك إلى ولد عمي ههههه
ماريا انقهرت ....وركبت إلى غرفتها...جو فكرتها انحرجت ...
ماريا رمت بنفسها على السرير ....وهي تناظر في صورتها و صورة امها وابوها ...
$$اليوم الثاني$$
انتشر خبر خطوبة علاء على ماريا .....والمحطات والمجلات ....والجرايد والكل يتكلم ...وعندهم فضول يشوف خطيبة المليونير
◊~~¤ ~~،، ،،~~~~¤◊ Maxim of twins ◊~~¤ ~~،، ،،~~~~¤◊
التردد قاتل القرارت الصائبه...
◊~~¤ ~~،، ،،~~~~¤◊] Enchanting twins [ ◊~~¤ ~~،، ،،~~~~¤◊

$$الفصل الخامس$$
@ ســـــــــــــــــــــــــم الثعابيــــــــــــــــــــن @
جمانة : اييييييه على صديقتي
حسام منقهر ....: من متى ؟
جمانة / من يومين ....يوم انا عندها ...كانت ملكتها
حسام مادري ليش عصب ...يحس كل شي يفكر فيه علاء ياخده منه
جمانة استغربت من ردة فعله فهمته... ان غار يبي يخطب
جمانة : ولايهمك اخوووي ....انا اخطب الك البنت الي تنسيك اسمك ههه
حسام ابتسم : لالا ويش لي بالخطبة؟
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
ماريا جالسة تفطر مع امها ..تشرب قهوة فرنسية ..وتاكل دونات وتصفح المجلات ....ِشافت اسمها واسم علاء بالخط العريض
وعنوان المقال (( علاء يقع في حب ماريا )) تنرفزت بجد
وعناوين ثانية (( من الاهم الحب ام المال ؟...علاء يجبيكم ))
((سندريلا العرب تعود مع المليونير ))
ماريا تمسك بالمجلة وشوي تشقها ....لفت نظرها مقابله مع علاء
وظلت تقراها وتشوف الاسئله الي يطرحوها على علاء ويجاوبهم
احد الاسئله
كيف تمت الخطوبة ..ولماذا كانت مفاجأة ؟
علاء : بكل صراحه ..منذ مدة طويلة .....وأنا أحلم بأن ماريا ستكون مخطوبتي .....وعندما عدت إلى الديار تقدمت لخطبتها فورا
هل كنتما على اتصال دائما ..حتى في سفرك عن السعودية ؟
علاء : لا .....لاني لم أصرح لها بمشاعري.>>> والله ياكذاب؟(أفكار ماريا)
سمعنا ان مخطوبتك من عائله متواضعة .. هل هذا صحيح ومن الاهم بنظرك الحب ام المال ؟
: صحيح ومن عائله متواضعة جـــــــدا ..بما اني أملك المال فالحب اهم
هل كان حبكم من أول نظرة ...ام تجمع بينكم ذكريات طفولة..؟
: بصراحه لم أكن أوأمن بالحب بتاتا ..لكن مخطوبتي ..علمتني وأعطتني دروس من نظرة واحدة فقط (( ماشاء الله مسيو علاء طالع رومانسي ...أرويك اذا شفتك ))
متى سيكون زواجكما ....؟
: بعد اسبوووووع ....لاني بصراحه من مدة طويلة أنتظر هذا اليوم ..والكل مدعوا طبعا
أين سيكون شهر العسل ؟
:هذه خصوصية ...احتفظ بها لنفسي
ماريا شهقت ....انت خليت فيها خصوصية ....صرح بيوم زواجنا للعالم والاجابات الجريئة ....والكذب الصريح ..ياربي هذا العالم كلها بتحضر ..ويبيني في اسبوع اكشخ مصيبة مصيبة ..وجلست تبكي
علاء يقرة المقالة ويتخيل وجه ماريا وهي تشوفه ..وجلس يضحك
سلمى : الاجتماع مع اعمامك بعد ساعه
علاء : طيب .....الحين رايح
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
دخل قاعه الاجتماع الكل وقف ..والكل بارك إله
اعمامه : بصراحه تفاجأنا ...بخبر خطوبتك ..بس فرحنا الك من القلب
علاء (أبليس ):أنا عادتي ...دائما احمل في جعبتي المفاجأت
محمد : اوكي الحين خلصنا من حصر الورث بس بقت الارض
علاء : عارف
عادل : اشوف ابوك ماقصر الله يرحمه ..عطى الكل حقه و زود ..ومن ناحيتي مدام انا كنت رجل اختكم وسلمت اليي كل اموالها أنا موافق انها تكون الك ..واعتبر موافقتي هدية زواجك مبدئيا
محمد انقهر هالرجال طيب بزيادة ..بلاه مايدري ان الارض قريب من حقل نفط ..وتسوى ورث اخته و زود
علاء : تسلم ياعادل ...اشوف عمتي عرفت تختار
صالح حس بالأحراج : أنا بعد موافق ..
علاء يفكر والله خطوبتي من ماريا مو غلط ..فتحت اليي ابواب..
علاء ناظر في محمد : وأنت ياعمي ....محمد ؟
صالح يتمنى محمد يعارض
محمد : أنا بصراحه عاجبني موقع الأرض ....فأنا راح اعطيك خبر بكرة ....صالح ارتاح ..عادل حس محمد طماع ....وماراح يوافق
علاء بهدوء جاوبه وكأنه عارف بتكون من نصيبه : اوكي
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
$$قبل يوم ** في المجمع **$$
وصل حسام إلى المكان الي تفقو عليه هو وغلا
غلا رفقعت نظارتها :ماشاء الله وصلت قبلي ياحسام
حسام : اانا دقيق في مواعيدي ....المهم ويش كنتي تبي تقولي اليي؟
غلا : اممممم اولا اني ودي انصحك نصيحة
حسام : نصيحة ...لا وفري نصايحش إلى نفسش مو انا الي اخد نصيحة منك
غلا : اني ماجبرك تاخد بها راح اقولها وبس.. عجبتك نفدها ماعجبتك بكيفك
حسام : اقول اخلصي وقولي ويش عندك؟؟
غلا جلست على الكرسي وحطت الكييس
غلا : قبل لا اقول الي عندي اوعدني انك ماراح توصل الخبر إلى اي احد
حسام حس انها مطولة وهو مشغول : اوعدك
غلا طلعت المسجل
حسام تعجب /هذه ويش ناوية عليه وسألها : ويش هذا؟!!
غلا بكل برود :لاتستعجل على عمرك ..النصيحة انك تبعد عن اختي
حسام تعجب وفهم انها غيرانة من اختها او منقهرة منها :وليش يابعدي؟
غلا : لانها تلعب عليك ....يا يا حسسسسسام ))قالتها بدلع
حسام ضحك من قلب : هههههههههههههههههههههههههههه لا ياحياتي اختك متولعة فيني
غلا : مسكين .....طيب واذا قلت الك عندي الدليل ؟
حسام /انتي مكبرة السالفة دليل وحاله ..ولو كانت تلعب علي انتي ويش مصلحتش تجي وتنصحيني ؟؟....!!
غلا : ولا شي بس لانك كسرت بخاطري... ترى تكلم مليون غيرك
حسام عصب : انتي وحدة حقودة وحسودة ..انا ولا في عمري شفت اخت او توأم تقول عن اختها هالكلام ماعندش قلب او احساس ؟؟!
غلا انقهرت من كلامه : هذا وانا جاي اقول الك الحقيقة ...وليش اكذب واقول الك انها شريفة ؟؟..الحق يقااااااال ..على العموم خذ الدليل وسمع باذونك الي بتاكلها الدود .....
.ولبست نظارتها وطلعت وتركت الكيس عنده
ناده عليها : غلو غلو انا مو محتاج دليلك هذا
ببس ماسمعت وطلعت
حسام جلس يضرب اخماس في اسداس واخد الكيس معاه وفي السيارة شاف ان في الكيس مسجل صغير وشريط
شغل الشريط وانصدم من الي يسمعه
صوت غلا : حلا ممكن اسألش سؤال ؟
حلا :اسألي بنشوف ؟
غلا :كنت ابي اسألش عن ماجد ؟
حلا : يابعد قلبي اموت عليه وهو يحبني
غلا : انتي متأكدة ان هو يحبك "يعني اعترف بمشاعره تجاهك
حلا : هو ماعترف بس كل شي يدل
غلا : طيب وحسااااام ؟
حلا :اي ذاك الدب الووقح .....ويش تبي فيه هذا واحد غبي فكرني احبه وانا من اشوفه او اسمع صوته تلوع جبدي
غلا : ههههههههههههههاي والمسكين لعبتي عليه بها السرعة ..والله انك مو هينة
حلا فرحت ان ختها تمدحها : اي مفكرتني سهلة خليته مثل الخاتم في ايدي
غلا : وانتي اعترفتي له؟انك ماتحبيه وتحبي ماجد ؟
حلا سكتت : لا وبعدين انتي ويش دخلك قلت اله ماقلت اله؟؟
غلا : لا بس هو مسكين ..تلعبي عليه وتخوني في نفس الوقت يمكن يشك فيش بعدين
حلا : ههههههههه اذا تبي تشككيني في حسام بلاااااها
وخلص الشريط وحسام يتوعد في حلا ويسب ويلعن فيها ..سكت شوي وقال يمكن غلا مسوي خطة او شي؟؟ لالا لسا واثق في الحمارة حلا اوريك يا(.....) اوريك من حسام.. وبخليك تنسي حليب امك ..انا الكلب الي احبش واثق فيش واسوي كل شي تبي.. لكن هين هين ان ماردتي الصاع صاعين ماكون حسام
وفي نفس هالوقت كانت حلا طالعة من الحمام ))اعزكم الله ))وجالسة تنشف شعرها وانتبهت إلى كيس على الطاولة فتحته وشافت مسجلة وشريط مكتوب عليه إلى حلا
شغلته وسمعت صوت غلا : الوو كيفك حسام؟
حسام : انا .....تمام انتي كيفك ؟
غلا :انا عال العال
حسام : اهااااا ..طيب انتي ويش تبي مني بضبط؟
غلا : كنت ابي اقول الك ان حلا زعلانة
حسام :وانا ويش دخلني زعلانة مو زعلانة؟
غلا : إلى هذه الدرجة مو مهمة عندك؟
حسام : لا مثل اختي
))))))هني حلا خلاص انصدمت من الي تسمع
غلا بصوت دلوع: وغلا
حسام :وانت ويش فيك؟
غلا : مثل اختك بعد؟
حسام : الها مكانة خاصة بقلبي
غلا : هههه انت خايف ان حلا تكتشفك ...اوعدني ماتقول الها
حسام : مانا خايف ..طيب اوعدك
غلا : اشتقت الك ابي اشوفك اليوم
حسام : طيب في وين اشوفك ؟
غلا :: اممم في مجمع (....) الساعة ثمان ...باي
حسام : باي
خلص الشريط وحلا منصدمة صدمة عمرها ..حسام الي تثق فيه يخونها مع توأمتها ..قالت يمكن يبي يكمل العبة معاها لا بس هو وعدني ان مابيكلمها وبيحدف رقمها وبغير الجوال .....كذاااااااااب نصاب حقير ولا بيلتقي معاها ..... بس حتى لو... طلع حسام انذل واحد عرفته وهو ياخد ويعطي معاها اخ اخ.. بنشوف يحسام ان ماعلمتك اي قذ انت واحد حقير ماكون حلا
وجلست تبكي
غلا رجعت من مشوارها وهي تاكل علكة مرت على غرفة توامتها وسمعتها تبكي بصوت رفيع ابتسمت بخبث وشوووووي مرة عرق صغيرون في قلبها تحرك بس بعدين تذكرت كيف هي بكت امس وضحكت وراحت غرفتها وحطت غنية ))تترج فيه تبكي عليه مش ممكن يوم انسى ان انك جارح.. إلى ايهاب ...تبي اختها تحس بها الشعور تجاه حسام وضحكت ورفعت الصوت على الاخرررررررررر
حلا سمعت الصوت وحست ان غلا الها يد في الموضوع او انها تدري اني سمعت الشريط وتتشمت فييني
ارويك ياغلوه
دقت الباب : غلاوه ياحقيرة...افتحي الباب
غلا تسوي حالها ماتسمع
حلا وهي تبكي ومعصبة وبصوت رفيع :ان مافتحتي الباب .. برويك انتي وحدة خاينة خلي حسامو ينفعش اشبعي فيه
وجلست تبكي
حلا : اكرهش تعررفي اي كذا اكرهش
غلا سكتت بس عاندت ورفعت الصوت اكثر
ابوهم سمع صراخ وصوت موسيقى مرتفع
راح وشاف حلا معصبة وتبكي وترفس باب غرفة غلا برجولها
محمد : خير يابنتي ويش فيك حلا؟
غلا سمعت صوت ابوها خافت حلا تقول إله شي
حلا تمسح دموعها : لا مافيي شي بس كالعادة انا وغلا متشابقين
محمد : وانتو إلى متى بتظلو كذا خلاص انتو كبرتو والمفروض تفهمو بعض
انا عمري ماشفت توام يعاملو بعض مثل معاملتكم إلى بعض؟!!
وبدت المحاظرة المعتادة
محمد دق الباب على غلا : غلا غلاااااااااااااااااااااااااااااااا)بصوت مرتفع
خافت غلا : نعم بابا؟
محمد : نزلي الصوت ...وافتحي الباب
غلا خافت : طيب بابا
وبتردد فتحت الباب
شافت حلا تناظرها ودموعها في عيونها وعيونها ووجها احمر
ونظراتها شوي وتقتلها ......
محمد : ويش صاير بينكم ؟؟
غلا : ولا شي بابا احنا كالعادة متشابقين
محمد : اه منكم يالله اتسامحي من اختك
غلا : بس مو انا الغلطان
محمد : غلااااااااااااااااااا
غلا خافت
حلا : لاتمثلي دور البراءة ياحقيرة
محمد : حلااااااااااااااا ان سمعتك تتكلمي مثل هالكلام اقص لسانش انتي بنت عائلة محترمة يالله اعتذري إله اختك
طالع فيهم ثنتينهم انتظر فترة يمكن خمس دقايق وكل وحدة تتوعد في الثانية
بعدين قال : اوكي الظاهر ولا ولاحدة منكم بتتنازل إلى الثانية طيب مافي طلعة من البيت اسبوع كامل
صرخت غلا : بابا
محمد :ولاكلمة ودخلي غرفتش يالله وانتي بعد ياحلا
دخلت كل وحدة غرفتها وسكرت الباب بقوة
محمد : وجع ان شاء الله لا بالله بيكسرو هالبيبان
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?



~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
ماريا مع جمانة في المجمع من الصباح تشتري الها اغراض لزوم العرس
وهي متوترة وخايفة .....طبعا علاء رسل الهم السايق ومبلغ كبيـــــــــر اساس تشتري اي شي ....واذا نقصتها الفلوس بيرسل أكثر .....
جمانة تساعد ميمو ......وام ماريا تشتري الها ملابس النوم
وماريا تشتري عطورات وملابس راح تحتاجها ......وخال ماريا اشترا الها ثوب الزفاف هدية ومرته مصممة ازياء معروفة صممته الها .....
هم في المجمع من الصباح ماطلعوا منه الا المسا ....وبقت بعد اغراض
والهدايا تجيها من كل حدب وصوب .....زميلاتها في الجامعة اقاربها ...بس عرفوا انها زوجة علاء التهاني وتبريكات على الجوال ماخلصت من امس ....
ماري وهي واقفه عند البيت والسايق يحمل الاغراض إلى بيتهم ودعت جمانة الي جى اخوها ياخدها وامها وخالها دخلوا البيت ....دق جوالها كانت زميلتها في الجامعه تبارك الها ....سكرت منها ....شافت علاء جاي بسيارته بي ام دبليو ....نزل من السيارة ....وهو لابس النظارة رفعها على شعره وجى الها : هلابعروستي ......
ماري ابتسمت : اهلين.. ويش تبي؟
نزل رالف من السيارة .....: رالف ....اعرفك بعروستي
ماريا خافت ..بس مسكت حالها : هلا فيه ....أسمه رالف ؟
علاء ( ابليس ): ايـــــه عجبك الاسم .....؟
ماريا : ..... أيه...يالله بدخل الحين .....ومشكور على المبلغ ..مالاداعي تتعب حالك
علاء (أبليس ): نو نو ....لازم تطلعي بصورة الي تليق ان تكوني زوجة علاء ( أبليس ) ههههه
ماريا : والله أنت اخدتني ولازم تقبل بأي صورة أطلع فيها..
علاء (أبليس ): المهم انا مو جاي اتناقش معاك في صورتك ...أنا جاي اساس تطلعي معاي في مطعم ....نناقش سالفة بيتكم >>> كان هذا عذر بس
ماريا تفكر ...وهو ينتظر الاجابة ...ماريا : مع اني تعبانة من السوق ...بس يالله .....لاتفكر عشانك .....عشان بيتنا
علاء : مايهمني عشان من ...؟ يالله تعالي معاي .....
ماريا : بعطي امي خبر ....
علاء(( اووو هذه من عايلة محتشمة بعد ...)): طيب ...انا في السيارة انتظرك لاتتأخري
ماريا : اوكي ..
دخلت وحطت الاكياس الي عندها ..وقالت إلى أمها ..
أمها ابتسمت : طيب ....بس لاتتأخري ...او صح بتروحي كذا ...على الاقل
ماري قاطعتها : ماما ...هو فاجأني ...وبعدين اذا خطبني يقبلني مثل مأنا
وطلعت ...وكان واقف جنب السيارة ويدخن ....رفع نظارته مر ثانية على شعر وهو يبتسم ....ورمى السيجارة وداس عليها
وفتح الباب الها ....جلست تفكر تقعد جنبه ..هي مو متعودة ....ولا بعد رالف وراهم ...تقولوا ولدهم ..اصلا ماريا خايفة منهم اثنينهم
جلس علاء وبدى يسوق السيارة ...وماريا ساكته
علاء : في مطعم في بالك ......؟
ماريا : لا .....اختار الي يعجبك ...(هي متوترة حيل ..مو متعودة على فكرة انها مخطوبة ))
علاء : طيب ... بس بعيد شوي ......
ماريا : مايهمني
علاء شغل الراديو ..وقام يسمع الاخبار ( ويش هالرومانسية ..اخبار )
ماريا ملت وهي تناظر الطريق ...حبت تسولف تشوف ويش مواهب زوج المستقبل ....ويش ماضيه ....
ماريا : شو هي هوايتك ....؟
علاء (سؤال قديم ...بس يالله زين تكلمت ): أممم أحب التصوير ..وطبعا ادارة اعمال الشركات والسياسة واخبار الاسهم ..والسباحه.وكتابة الشعر
ماريا : اها ....ونسيت وحدة ...النصب والكذب
علاء ضحك : من وين طلعتيهم .....؟
ماريا : امممم شفت مقال الك اليوم ...والبهارات والتحليه الي حاطها في المقال ...والله احنا حبينا بعض من أول نظرة ...وو
ماكلمت كلامها : ان شاء الله تبين اقول الهم ...زواجنا مصلحه ...وصور منتشرة ......ياحياتي لازم أجامل .....وبعدين اعتبري السالفه صحيح
ماريا :لا ماقلت كذا ....(وندمت انها تكلمت )مادري كيف بعيشوا مع بعض
علاء : وأنتي ..ويش هواياتك ....؟( نسايرها )
ماريا : أحب الحوار
علاء : وشكلك بارعه في هذا الشي
ماريا ابتسمت : والرسم ...والسباحه (وندمت انها قالتها) لان على طول
علاء : وااااااو ...غريبة هالشي مشترك بينا ؟
ماريا تمنت الارض تنشق وتبلعها ...علاء فهم نظرتها..وسكت
فجأة رالف قام يعاوي ....ماريا خافت على عمرها ....
علاء : لاتخافي ....عادي ....رالف مطيع وأليف
ماريا : من قال اني خايفة ؟( الا بموت من الرعب )
علاء : اذا كذا أمسحي على شعره ا بشوف ..؟
ماريا : ها ..؟
علاء : الي سمعتيه ..
ماريا انقهرت : اوكيه ........(( علاء من جدها ذي ))
ماريا دارت إله ...بس شافت شكله قريب الها بغت تموت ..نفسها حست بيتقطع ...هي الصرصور تخاف منه ..قربت ايدها ...بتحطها على شعره ...رالف رفع قدمه بسرعه وجرحها ..ماريا تألمت ....وصرخت : أيييييي اه
علاء تفاجأ ...طلع شوي دم من ايدها ...ماكان الجرح خطير ..بس خدش في ايدها ...مسكت ايدها بأيدها الثانية وهي تدور نشاف(كلينكس) في السيارة ...وعلاء ولاتحرك ..ولاكأنه صاير شي....
فتحت شنطتها وهي تسب وتلعن في علاء ورالف ...وقف عند محطة ونزل ...شافت كلينكس في شنطتها ..وحطت على ايدها وهي تتألم ..مرت عشر دقايق ..وهي تناظر وين راح علاء ...شوي الا رجع علاء وفي ايده كيس....سكر السيارة
علاء : جيبي ايدك
ماري : ليش .....مايحتاج ...حطيت عليها كلينكس
علاء :جيبي ايدك وخلصينا
ماريا خافت وعطت ايدها وهي تفكر ماعنده اسلوب
طلع من الكيس مطهر ...وضمادات ...قامت تفكر يعني راح يشتري هالأشياء ...زين فكر والله
علاء يوم حط المطهر ...تألمت ماريا ....ونزلت دمع من عيونها حابستنها ....رفع علاء راسه ..شافها تمسح دموعها ..كمل شغله وهو ساكت
بعد ماخلص ...اخدت ماريا ايدها منه ...: شكرا
علاء : ماسويت شي.....
كمل يسووووووق ....ماريا ظلت تناظر في الطريق ...أول مرة تحس ان علاء لطيف ..
وصلوا إلى المطعم ....وكان المطعم فخــــــــــم إلى ابعد الحدود .....يعني للناس الأغنياء والاثرياء ....دخلوا عند الرسيبشن ....
الموظف : سيد علاء ...تفضل معاي على طاولتك الي حجزتها
ماريا تفكر (ويسألني اي مطعم ..الاخ حجز وخلص )
طبعا معظم الموجودين يناظروا علاء وخطيبته (حديث الموسم)ورالف معاهم .....تحس شكلها صاير غريب مع الاثنين الي معاها ...علاء ابتسم للموجودين ..وحط ايده على كتف ماريا ...حست حالها كانها احد ممتلكاته ..قال الها في اذونها : ابتسمي ..لايقولوا زوجة علاء ماشافت خير
ماريا ابتسمت وهي تقول : مرة ثانية لاتهمس في اذني ....الي هون بيفكروا شي ثاني ..\
باعد عنها : يفكروا الي يفكروا ....
ومشت معاه إلى الطاولة ورالف يلحقهم ....
كان الجو رومانسي وخيالي ...وقبل لايجلسوا على الطاولة جى واحد من الصحفين ...واستأذن علاء ان يسألهم كم سؤال
علاء : اوكي بس كم سؤال ..وبعدها تنصرف
الصحفي بأحراج : ان شاء الله
ماريا تفكر ...شكلي لازم اتعود على وجود الصحفين
الصحفي : ممكن أسئل خطيبتك سؤال
علاء ناظر في ماريا ...ماريا قالت بثقه : أيـــــه
الصحفي : مشكور ...لو سمحتي كم عمرك ؟
ماريا : 19 سنة\
الصحفي : العمر كله... يعني انتي في الجامعه ...في اي جامعه واي تخصص
ماريا جاوبت على السؤال
الصحفي : يعني لاتأخدوني ...بس شنو الي لفت نظرش في علاء ..وخلاش توقعي في حبه ...؟
ماريا (إلى الان ماوقعنا) طالعت في علاء وخدودها حمرت من السؤال
علاء مادري ليش كان يستنى جوابها ....عنده فضول
ماريا انحرجت ..والصحفي استغرب سكوتها ...علاء بدى يشك بحاله..
ماريا جاوبت بدون نفس : ثقته بنفسه وقوة شخصيته..(شافت ابتسامة علاء وباعدت وجهها عنه بقهر ....)
الصحفي وجه نفس السؤال إلى علاء :
وكانت ماريا بيقتلها الفضول ..تبي تعرف جوابه ...علاء ابتسم ..وقال انتهى وقت الاسئله ..(حست ماريا بقهر ..يصرفهم وقت مابغى )
الصحفي اتباعد ...وماريا جلست منقهرة
علاء جلس مقابل الها وجلس رالف جنبه ..وهو مبتسم
علاء : تبي تعرفي الجواب؟
ماريا : لا مايحتاج ..مايهمني( كانت تنكر )
علاء : براحتك ..شو حابه تاكلي ؟
ماريا حست بالجوع .. : بيتززز...وتبولة...
علاء : بس ...ماتبي شي ثاني ..؟
ماريا : أوكي وعصير برتقال
علاء : حاضر ...
ماريا تطالع في رالف ...وتفكر هذا وين مانروح معانا ..اصلا كيف أكل وهو جنبنا ...كنه احد افراد العائله ..يبي إله يدخل في بطاقة العائله بعد
علاء : ليش ساكته ..؟
ماريا : تكلم أنت .....
علاء : بالعاده البنات يحبوا يسولفوا ....بس انتي كل شي فيك غير
ماريا : أنت تقول ماعندك خوات ..شو عرفك بالبنات؟
علاء يفكر هذه مايغفل عنها شي حب يقهرها او بالأخص يختبرها : عندي تجارب سابقه مع النســــــــاء
ماريا انصفعت بس ماحبت تبين انها تفاجأت او انها تغار : والله ..تمام
علاء مادري ليش تضايق : شو هو التمام؟!
ماريا : يعني اذا انت خبرة في النساء ....بتتعامل معاي بكل سهولة
علاء سكت وهو يفكر : وانتي ماعندك تجارب سابقه ..؟
ماريا : ويش هالسؤال ؟...طبعا لا ...أنا بنت نظيفة ومربيه ..وماعندي ولاأفكر لاني في الاساس ...ابغى احيا حياة شريفة مع زوجي وبدون خداع
علاء شرب الماي وهو مبتسم مادري ليش كبرت في عيونه : أنزين ولاانعجبتي ولا مرة ..يعني ملامحك حلوة أكيد في الك معجبين
ماري حمرت خدودها : لا ....أنا مو من النوع العاطفي من البنات ..الشخص الوحيد الي حبيته
علاء انقهر : من؟
ماريا : ابوووووووي ...(علاء تنفس الصعداء )
علاء: أبوش ....صح كان يتشغل في شركتنا ....وكانت إله بصمة خاصه فيها
ماريا ابتسمت اول مرة : عارفه ....وكان الكل يثق فيه
علاء: ايه .....بس الظاهر علاقته بأبوي ميييييييييييييح مش ولابد
ماريا : طبعا ...لان ابوي انسان شريف
علاء سكت وابتسم عادته يعصب بس طنش وقال بمصخرة : وفقير
ماريا سكتت وقالت : وهذا ماينقص من قيمته عندي.. بالعكس افتخر بأبوي حتى لو كان فراش
علاء استعجب منها إلى هذه الدرجة تحب ابوها مادري ليش غبطها في ذيك الحظة ....
بعد ماخلصوا عشا ..
ماريا : مشكور على العشا .....او صح ماتكلمنا عن البيت
علاء جت الضحكة من سؤالها : ههههه اي صح
ماريا : ايه ...شنو السالفه ؟
علاء : لابس يعني ..(وطلع الها شيك ) هذا قيمة الباقي الي مادفعها ابوك للأرض ..
ماريا : لاشكرا ....مانحتاجها
علاء : هذه مو صدقة .....انا وعدتك اذا قبلتي بشرطي ...
ماريا قاطعته : وانا تنازلت عنه ...
طلعوا من المطعم قاموا يتمشوا عند البحر كان الجو جنااااان ..علاء مسك أيدها الي أنجرحت من رالف ....وهو يقول الها تألمتي ؟
ماري ساكته وتطالع فيه .... علاء : ميمي تألمتي ...؟
ماريا : لا...
علاء أبتسم ....: بالمناسبة الكلام الي قلتي في المطعم ...عني ...صحيح؟
ماريا ماكنت تبي تجاوب على السؤال ...: واذا مو صحيح ..؟
علاء : أنا أطلب أجابه ..مأطلب سؤال ..؟
ماريا تنرفزت من كلامه ..في كل شي يتحكم ...: لا مو صحيح ...مو بس أنت الي تعرف تصف كلام في المجلات ...حتى أني
علاء أنقهر ...: أوكيــه ...
مشوا شوي ......وبعد فترة ...رجعها البيت ..نزلت ماريا من السيارة ..
نزل علاء وراها ....وهذا الشي الي ماكنت تبغاه الحين عليها تجامله وتقول إلى يدخل معاها ...لالا مو هي الي تجامل ...بتتعذر بأي عذر
ماريا وقفت تطالع فيه ...علاء عارف في شنو تفكر
علاء : لالا ....لاتخافي مالاداعي تجامليني وتقول اليي أدخل
ماريا : لاتخاف ماعرف أجامل ...
علاء : ههه ..بس تعرفي تصفي كلام ..؟
ماريا أنحرجت ...في كل شي يدقق....ظلوا ساكتين ...شوي كانوا اثنيهم بيتكلموا في نفس الوقت ...ضحكوا .....
علاء : بصراحه ...كنت أبغى أقول ...
ماريا : أيه ..شو ....؟!!
علاء حضنها من دون مقدمات ....ماريا تفاجأت ماتوقعت من هالشي ...
ماريا حست بشعور غريب ...أول مرة تحس فيه ...أمها كانت تناظر من النافذه اذا بنتها جت أو لا ؟ لان خايفة عليها ....شافتهم ....وتباعدت عن النافذة وهي مبتسمة الظاهر بنتها سعيدة مع خطيبها ...ودعت الله يوفقها
علاء باعدها عنه وهو مبتسم ..وماريا تناظر في وهي إلى الان متعجبه ..
علاء : بس كنت بقول ....شكرا على الامسية الحلوة ...لانش وافقتي تطلعي معاي ...
ماريا نزلت راسها مستحية ...:العفو ....
علاء تباعد : تصبحي على خير
ماريا : وأنت من أهله ...
ركب السيارة ...وتباعد ...ظلت ماريا واقفه .....تناظر السيارة وهي تتباعد ....وتنفست .. دخلت البيت ...و صعدت إلى غرفتها ....وهي واقف عن الباب ...قامت تفكر في الي صار الها اليوم ....معقولة تبدي تحبه ....ايه ليش لا هو خطيبش ...لالالاماريا من أولها تضعفي ..لا ماضعفت من قال ..؟ هو زوجش وخطيبش وحبيبش ....ها حبيبش ؟ قوية الكلمة ..(ياربي شكلي حبيته وخلصت )....
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
جمانة صحت من النوم ..وراحت على المطبخ ..تشوف أذا احد من اخوانها صاحي يفطر معاها ....فتحت الباب ....شافت سامي (( على فكرة سامي فريد جمانة.. من ابوها.. وفي عمر حسام.......أما حسام اخوها من امها وأبوها ..أبوها متزوج ثنتين ....بس وحدة توفت الا هي ام سامي ..وكان عايش في البحرين ...بس لما امه توفت جى سكن معاهم بطلب من ابوه ...)
سامي : صباح الخير جو
جمانة : صباح النور ..ويش عندك جالس بدري؟
سامي : والله أنتوا الا كل تصحوا متأخرين ..
جمانة : اسمع عندي فكرة ... ليش مانسوي الفطور بنفسنا ...نشوف يمكن عندنا موهبة الطبخ واحنا غافلين عنها ...
سامي : مافي مانع .....بس ويش نسوي ..؟
جمانة : اممممم .... اي شي ....
رفعت شعرها الكستنائي ...ذيل حصان ...وبرزت ملامح وجهها الطفولية ....وطلعت مريلة الطبخ ...وعطت سامي وحدة
سامي يناظرها : ضروري البسها ؟
جمانة : من أولها ساميو ...يالله ألبسها
سامي ضحك عليها : أوكيييييييه ..شكلي بتورط معاك
جمانة ضحكت على شكله ..المريله قصيرة مرة عليه ....لان طويل ..وكان لابس ثوب ......
سامي يطالعها معصب : ليش تضحكي ؟....
طلع في شكله في المرايا ابتسم ...قام فسخ الثوب ..وحطه على الطاولة ...ولابس المريله ...جمانة تطالع فيه ...: وااو ....ياخوي ....ويش هالكشخة ؟
سامي : اي كشخه ..هههههه
تقربت جمانة اله وهي تضربه على اكتافه ...: ويش هالجسم الرياضي؟
سامي وهو يضحك : ماتستحي من الصبح تغازلي اخوش
جمانة تضحك : يالله عاد ...لاتصدق حالك ....
جمانة وقفت تفكر ....اممم ....وطلعت كتاب الطبخ ..وشوي الا تشوف سامي جالس يعممل بيض مقلي
جمانة عصبت : شووووو .....بيض ...الحين كل هالحوسة ..وتعمل بيض
سامي : ويش اسوي ....اشتهيته .....ترى اخوك بارع في البيض
جمانة انقرفت من ريحة البيض ....ماتحبه ...
سامي عارف هالشي : امممم لذيذ ....وريحته طيبة
جمانة : يــــــــــع ...ويش هالذوق؟
وهو يقرب الها الصحن ....: بس اشتميه وبتوقعي في غرامه
جمانة تفلح ...وسامي يلحقها ...: باعد عني ....ماحبه..
سامي يضحك ....: انتي قلتي نطبخ
وقام لشباق بينهم .....بعدها قرروا يروحوا مطعم يفطروا ..
$في السيارة $
جمانة : ساميو ....انت الي راح تعزمني ....انا مفلسة ..وعقاب الك
سامي : من عيني هذه قبل هذه ....بعد شو تامري؟
جمانة : يالله ...خطيبتك بتفرح فيك ..بصراحه من الحين بديت اغار منها
سامي ابتسم وهو يطالع فيها ....وشوي : جوجو...
جمانة : هلا سوسو ههه
سامي : كيف كانت ردة فعلك يوم عرفتي ان عندك اخو ثاني ؟
جمانة : بصراحه .....استانست مرة ...حليو الشعور ان يكون عندك فريد مجهول ..وخصوصا اذا كان وسيم ...ويدلعني
سامي يضحك : لاعن جد اتكلم
جمانة : وانا بعد ...تدري هذه كانت امنيتي ....يطلع اليي اخو نقيض إلى حسوم ..
يوم وصلوا المطعم ...
طلبوا الهم فطور ...وظلوا يسولفوا ويضحكوا ....شوي الا مر صاحب سامي ..وسلم عليه ومشى ...
جمانة : من هالمزيون ؟
سامي انقهر ..اخته مدلعه وساعات تفلها بزيادة : علي ..ويش تبي فيه؟
جمانة : لا بس اول مرة اشوفه ..
سامي : لايكون تبي تشوفي كل اصحابي بعد..
جمانة تضحك : ويش فيك تنرفزت ماقلت شي...لاتخرب نظرتي الك
سامي : لا كل شي ولا نظرتش
جمانة : يالله تعرف تغازل ..لايكون عندك كورسات واحنا ماندري
سامي : ماقلت شي يهبله هههههه
$$خلصوا الفطور$$>>>>>. بالعافيه
وهم عند البيت ...في الحديقة تبع البيت
جمانة : ساميو ...خلنا نلعب سله ...مشتهية بجد
سامي يفكر ....: امممممم
جمانة تمسكه من ايده : بليززززززززززز
سامي يطلعها بنص عينه
جمانة : بببليززززززززززززز
سامي ضحك ...: اوكيه يالله
جمانة حظنته : ثانكس ......ياحلى اخو بدنيا
سامي استغرب منها ......مجنونة هالبنت
قام بدل ولابس ملابس رياضة ....وجمانة لابست برمودة وتيشرت اسود
وعلى راسها قبعه لافتها على ورى ..ولابسة نظارة
اول ماطلع اخوها ,,قامت تصافر اله ..وهو يضحك عليها
جمانة : ويش هالوسامة ....لو يشوفك بنات الجامعه ينخبلوا عليك ...
سامي : طالع عليك ...
جمانة سوت حالها بيغمى عليها ...اخوها خاف عليها ..جمانة فطست ضحك : ويش فيك أمثل ...اني بذووووووب ههههههه يالله مشينا نلعب
سامي: خبله ...
وقاموا يلعبوا ...وهم يضحكو ....البيت انزعجوا منهم
نزل حسام وطلع بره ..وهو يفكر ....من جى سامي ...وهو كل معه جمانة ..شاف جمانة ناطه على سامي ...ووسامي يجر جمانة من شعرها ...وهو يفكر مجانين ....جمانة مجنونة وتحصل واحد مثلها تجن اكثر ....الحمدالله وشكر .....طلع وهو لابس شورت وبلوزة عاريه ....
حسام : تراكم ضجيتو راسنا ....من الصباح وخبالكم مشتغل
جمانة مسكت ايد سامي : مالك دخل ..انا وسومي ...أحرار ...
حسام : ماقلنا شي .....بس من الصباح عاد
جمانة تضحك تقربت إلى حسام : فاتك ...طلعنا تمشينا ..وفطرنا
قاطعها حسام : وأنا ويش يخصني ...؟
طالع في سامي نظره ....ودخل .....جمانة انقهرت منه
سامي يطالع في حسام وهو يدخل ..جمانة تخصرت : ثقيل دم ...مو مثل سومي ...
سامي : اوكي جمانة ..أنا تعبت ..بروح اسبح ,., وبمشي عندي موعد
جمانة : اوكييييييه ..
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?


?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
عند حلا وغلا .....الوضع متأزم كثيرررررر
حلا كانت جالسه على الكرسي تفكر ..وأفكارها ودتها بعيد
دق جوالها على نغمة نانسي (( بتفكر في ايـــــه ..حبيبي وساكت بس ليه ؟)) عرفت ان حسام يتصل ...رفعته بدون نفس
حلا : نعـــــــــــــــــم ؟
حسام (ويش هالنفسية القافله ..): أسمعي ..اذا فاكرة انك تسلي على حسام فأنتي غلطــــــــــــانة ..أنتي لسا ماعرفتي من هو حســــــام صالح ..
وسكر في وجهها .....حلا تعجبت ويش يقصد ...ويش صاير ...أكيد غلاية الها دخل في الموضوع ..جلست تبكي ..أتصلت اله عطاها مشغول .....دقت مرة مرتين .....قفل جواله ...وهي تفكر ليش متغير عليها بعد ماكان يحبها ....
##هذا وانا الغالي بقلبك وشوف وش صار
اجل لاقلبك كرهني وش يسوي
كنك تقول اسمع حلين اختار .....ياتنوي الفرقا والا انا بنوي
من غبت عن عيني انقطعت الاخبار ....جوي الي اخبره ماعاد جوي
حنا تجمعنا محبة ماظن تنهار
احترت مادري حبيبي ولا عدوي
اتعبت انا اصبر وارتجي غيث الامطار ....وانت غيثك سحابة شربها يروي
اول اخبرك عاطفي حيل بك نار ......وماينطفي ضوك الا على ضوي
واليوم اشوفك صرت بالحيل جبار
واثري توي عرفتك يافلان توي##
رمت جوالها على السرير ..وطلعت إلى غلا ....الي كانت تشاهد تلفزيون
وقفت في وجه أختها ...تخصرت ....: هي أنتي يالزباله ..ويش قلتي إلى حسام ..؟
غلا تكمل اكل الشيبس الي في ايدها ...وهي مطنشة
حلا طفت التلفزيون : أظن اسمعتيني ...
غلا تركت الي في ايدها وقفت بدلع : ماقلت شي ..بس وضحت اله حبيبته من أي صنـــــــف ..؟
حلا عطتها كف ..غلا عصبت بس ماردت عليها تبي توضح الها انش ماتهزي ولا شعرة فيني
وقامت اخذت مبرد الاضافر الي على الطاولة وجلست تبرد اضافرها
حلا عصبت اكثر من ردة فعل غلا
غلا : وين كلامك عن حسام ....الي قلتيه امس مثل الخاتم في ايدش ومادري شنو هههههه مو تقولي انك واثقة في اكثر من نفسش ليش خايفة الحين؟
حلا :يعني انتي الش يد في الموضوع ....
غلا :حسافة عليك ياحلا.. حسام باااااااااااعش ...هذا وانتي واثقة فيه عمل كذا
حلا : اصلا انتي من غيرتش مني سويتي الي سويتي على العموم حسام مايهمني تبيه اخذي واشبعي فيه
غلا : هههههههههاي للأسف مابيه خلي إلى امثالك المهم اذا تبي ترى اقدر اخلي يرجع الك مثل اول واحسن بعد ....
حلا : لا واثقة من نفسش بعد ......مابيه
غلا : متأكدة يابعدي ..ترى العرض ساري حتى الساعة ثمان وبس
وقفت
حلا وقفت مقابل غلا : اسمعيني اذا مافي احد ووقفش عند حدش قبل فالحين اني الي بعلمش قدرش يابنت امش
غلا : لاتكفيني خوفتيني ......بعدي مناك بس
$بعد فتـــــــــــــــــــرة$
حلا قامت تفكر في السالفة ولازم تنتقم من غلا ....فكرت في نقطة ضعف غلا ...مشكلتها انها ماتتقرب منها ولاتعرفها كثيييييييير قررت
?~~¤ ~~،، Maxim of twins،،~~~~ من اطاع هواه اعطى عدوه مناه
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
$$$$$$الفصل السادس$$$$$$
@ انقــــــــــــــــــــــــــــــــلاب الفصول @
علاء جالس يفطر ...ويفكر في عمه ...كيف يقنعه ويجبره يوافق ....بعدها تذكر شي ابوه علمه عن سر خطير عن عمه وابتسم ...راح يجبره يوافق غصب عنه ..
سلمى : علاء قصدي ابليس .. وين راح يكون زفافك؟ وين شهر عسلك ؟انت ماجهزت اي شي بخصوص زفافك ..حتى بطاقات الدعوة والمعازيم
قاطعها علاء وهو يتأفأف ماريا تخرب عليه كل شي : افففف ....او صح نسيت
سلمى : باقي على عرسك ثلاث ايام ..وانت ولاتكلمت ولا في شي ..حتى غرفة إلى المدام ماجهزت
علاء : ان شاء الله فاكرة اني راح اعيشها احسن عيشه ..هذا بس زواج للمظاهر ....جهزي الها اي غرفه تمشي الحال ....في غرفه في الطابق الثالث .....تناسبها ....
سلمى حست بشفقه على ماريا ....الغرفه الي يقصدها قديمة وماحد يدخلها ..: حاضر ....
علاء : نادي على مؤمن ....ابغى اتفق وياه نحجز فندق وصاله ونحدد اسماء المدعوين ...
سلمى : حاضر
علاء يحس لمجرد انه بيتزوج بضيق ....لاتنخدعوا في علاء لما كان رومانسي مع ماريا ....كل شي يسوي مو إلى الله ...ور اه الف نية ونية (صج لاقالوا ابليـــــس )يحب يحرك الكل على مزاجه ..ويحسب إلى كل شي الف حساب وحساب ..
جى مؤمن واتفق معاه عن الزفاف راح يكون في دبــــــــــي وراح يجلس معه زوجته في أفخم فنادق دبي .....بعدها راح يسافر معاها ايطاليا كم اسبوع (هو اصلا اختار ايطاليا لان يحتاج يلتقي بمحامي ابو هناك ويسوي كم شغلة قبل لايهجر ايطاليا ) ...
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
ماريا بدت تميل إلى علاء ...وحست انها ماتسرعت في قرارها ..
جمانة : وين وصلتي زوجة ولد عمي؟
ماريا :..ها .... ولاشي ..بس متوترة بقى ثلاث ايام ....خايفة
جمانة : هذه حال الدنيا ....كل الحريم يخافون
ماريا :والله مادري ويش اسوي يوم العرس ...بروح فيها من الخوف
جمانة : ليش تخافي ..؟؟.ابن عمي ابضاي ...
ماريا : عارفة
جمانة : يالله ...شوفي هالفستان ....بيطلع عليك روووووعة
وظل يتسوقوا ......وفي البيت بدت تحط اغراضها في الشنط .....واستغربت من عدد الشنط الي صاروا عندها ....هي وجمانة ماقصروا في الملابس والعطور والميك اب ....والكريمات ..
دقت امها الباب
ماريا : تفضلي .....
امها وهي تناظر بنتها ...تحس كبرت ...وراح تفتقدها
امها : يابنتي ...راح توحشيني .....(( وحظنتها وماريا دموعها في عيونها))
ماريا : لا ماما ....انا قلت إلى علاء انك راح تسكيني معانا
امها : لا ليش قلتي كذا ؟
ماريا: ماما علاء طيب ...وافق بدون اعتراض....وبعدين القصر واسع
قاطعتها امها : يابنتي ......انا ماراح اظل طول العمر معاك
ماريا : اسم الله عليك ...جعل يومي قبل يومك
امها : ماقدر اترك بيت ابوك ..وانتي لازم تتعودي تعيشي لوحدك مع زوجك
ماريا حمرت اخدودها : ماما
امها : يابنتي انا راح أظل في البيت ...وانتي في بيتك ومع رجلك
وجلست امها تنصحها وتسولف معاها ...وقالت الها كيف علاء نسى سالفة ارض ابوها الي كان يبغى يسحبها منهم .قالت الها ان صار غلط بين ارضهم والأرض الي يبغاها علاء .تشابه اسماء ...مادري كيف ماريا دبرتها ..وحست حالها عن جد تعرف تكذب من صارت حرمة المسيو علاء وضحكت على افكارها(( من عاشر قوم اربعين يوم اصبح مثلهم ..وهي حتى اسبوع ماتجاوزت معاه ..هذا كيف لو طول العمر بتصير عن جد مرة ابليس هههههه)
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
$$في بيت محمد$$
اتصل علاء على عمه وطلب منه يشوفه بعد الدوام ...ورسل إلى بيتهم بطاقات دعوة على عرسه .....
حلا وغلا تفاجأوان ماريا مرته ....وانقهروا جد ...يغاروا منها ...والحين اخدت نسيبهم المليونير ..وبتصير اغنى منهم ...وعايشة حياة مرفهة ..كرهوها أكثر
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?



التقى علاء مع عمه لوحدهم في مطعم
علاء : هلا فيك عمي ......تفضل
وكان يدخن ....وهو يناظر في عمه
عمه : هلا فيك ولد اخوي ......(وجلس)
علاء : شو بتشرب ؟
عمه : شاي ....
علاء طيب ......(ونادى على النادل ....وطلب عصير وشاي)
بعد ماوصل طلبهم
علاء : بالمناسبة ...ابيك تشوف ..هالاوراق
عمه استغرب .....اخد الاوراق ...وقراهم ..علاء في وجه ابتسامة عريضة ....ويشوف ردة فعل عمه ...وعمه متفاجأ ...ارتجف وهو يعرف ان احد اكتشف سره......كل عمليات التزوير الي عملها ...والمصايب ..عند ولد اخوه ....اذا انتشرت هالاوراق او احد اطلع عليهم ...راح يجلس على بساط الفقر ...
علاء : طبعا ..أنا راح استر عليك ..بموجب صلة القراب الا بينا ....لكن
عمه وهو معصب : لكن شو ....تكلم
علاء : ابغى موافقه على الارض ....اظن احسن مماتنشر فضايحك ..وتعيش اولادك المدللين بحرمان ..
عمه : صحيح انك ابليس وو ولده ....راح اوافق يولد اخويي .....لكن ماراح اعديها الك .فاهم .......(قام بدون مايشرب شي)
علاء : روح روح .لاتهدد لانك مو قد التهديد ..)) وهو يضحك
عمه يمشي ويسب ويلعن ....يعرف ان ولد اخو رجع ومعاه المشاكل ...لكن فكر يبتعد عنه .......لانه مو هين ..وراح يندم اذا فكر ينتقم منه
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
جمانة رجعت البيت ....وجلست في الصاله تكلم تلفون تعزم صاحباتها على عرس ماريا ...وهي مستاسنة ...سكرت من التلفون
جى سامي بعد ماسلم : شو في الحلو فرحان؟
جمانة : لان عرس صاحبتي قرب .....لكن تصدق بشتاق لها
سامي : هذا انتوا يالحريم ...لازم تنقصوا فرحتكم بنفسكم ..هي بتتزوج مابتطير
جمانة : انت ماتعرف علاقتي بميمو ....احنا اكثر من صديقات ..هي اختي الي ماولدتها امي
سامي : ماشاء الله ...الى هالدرجة؟!
جمانة : واكثررررر
سامي : الله ...الله يخليكم إلى بعض
جمانة : ويخليك اليي يأخوي
دخل حسام : الســـــــــلام ..
سامي وجمانة : وعليكم السلام
حسام وهو بيركب إلى غرفته
جمانة : اجلس معانا حسوم ...من مدة كل طالع او في غرفتك
حسام وهو يناظر سامي : الي عندش يكفيش....يالله تصبحوا على خير
سامي سكت ..مادري ليش يحس حسام مايحبه : براحتك
حسام حقر وركب
جمانة : حسوم وضعه مو عاجبني ابد ....مادري ويش فيه؟
سامي : ايه والله ..يمكن مو متقبل وجودي معاكم
جمانة : لالالالا لاماظن ..أنت من يوم احنا صغار معانا كيف ماتقبل الاحسامو في شي
سامي: يمكن يغار لاني كل معاك ؟
جمانة ضحكت : لا ماتوقع ....الله تخيل ...وناسه ....عندي اخوان يتشابقوا عليي .....راح اخبر كل صاحباتي
سامي : هي انتي هبلون ....اخدتي بنفسش مقلب ....اقول قومي بس نامي
جمانة : هذاوي .....مايصير الواحد يفرح الا تنكدوا عليه فرحته
سامي : اقوم احسن اليي لاتخربي اليي عقلي ..
جمانة : وين رايح ؟.....تعال
سامي : بروح العب بلايستيشن اكرم اليي
جمانة : الله ....بجي العاب وياااااااك
سامي : وانا وين ماروح تلحقيني ....صحيح انش نشبة
جمانة : واحلى نشبة ......(( وقلدت حركة الاولاد)) يالله مشينا اخوك
سامي فطس ضحك عليها ....بس عذرها كل شباب الي في البيت ..وامها لاهية بصالونات
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
$$يوم الزفاف$$
حلا وغلا كل وحدة بصالون ....لكن بصدفة اشتروا نفس الفستان وهم مايعرفوا .....ثنتينهم فستانهم لونه اورانج ...قصير ...وفي ذيل ....من ورى طالع الظهر ..وفي حركة أكس اشارة ضرب ...ومن قدام مفتوح شوي ..ومخصر ...كان مناسب إلى طولهم وجسمهم ...
وحدة منهم لابسة عدسات بلون البحر ...الا هي غلا ...
جمانة كانت مع ماري ....جمانة لابسة فستان تركواز ....وشعرها رافعه جزء منه وجزء مرمي على اكتافها ......وطالعة كوووول
ماريا متوترة ....وكل شوي تسأل جمانة اذا شكلها حلو اولا ...وتقول الها طالعه قمرررررر بس ميمو متوترة وخايفة ....مع انها طالعه قطعه فنية
جمانة : والله حلوووووة واحلى البنات ....زي مايقولوا الشباب صــــــاروخ
ماريا ضحكت على كلام جمانة المجنونة
جمانة : الله يعين ولد عمي عليك ...خلاص بس لاترتجفي كانش جوال محطوط على الصامت ويهز ....
ماريا ضحكت مرة ثانية ....على تشبيهات المجنونة جمانة
امها جت : يالله بنتي استعدي ....عشان تدخلي
وفي الصاله كانوا حلا وغلا يشتغلوا في الرقص ....والكل يناظرهم ويمدحهم ...كانوا سارقين الاضواء ..كل وحدة تناظر في الثانية بقهر لان نفس الفستان بس كل وحدة تقول اني احلى ....الثقه بنفس موصله حدها عندهم
وشوي الا يقولوا بتدخل العروس
حلا راحت الحمام وهي تزبط في شكلها .. سمعت بنت تتكلم مع صديقتها ....البنت : تدري ... فاطمة عادل الي معانا بالمدرسة ويش اسم اخوها
البنت الثانية : ايييييييه حسن .... ليش؟
البنت الاولى : ايه معانا بالمنتدى ....ومسي نفسه سليم
البنت الثانية : اخويي يعرفه ....وهو مشهور ...ونسونجي ..حتى اخويي قال اليي لاادخل المنتدى لان هو موجود
حلا عرفت سر خطير ....سليم هذا اختها تعرفت عليه من منتدى وكانت تكلمه على المسن والحين على الجوال .....وبالأخير هو نسيبهم حسن .. لاواختها ماتحب تكلم صغار على قولتها اذا كانوا اكبر منها بسنه تحذفهم والحين تحب واحد اصغر منها بسنتين ....والله انا الي راح احرق قلبش غلايه .....استانست بجد ....الحين راح ترويها
مشت بدلع ......وشافت ماريا وصلت إلى الكوشة ....وكانت ماريا طالعه حلوووووة .....غارت منها انها تزوجت قبلهم ....
بس تبي تشوف شغلها مع اختها ....كانت غلا ترقص ....ركبت حلا الها ..وقامت ترقص ....وهي تساسرها ...
نزلوا ثنتينهم ....وراحوا جنب الحمامات (أكرمكم الله) ...
حلا : ألي سمعتيه
غلا منصدمة سليم نفسه حسن .....انقهرت بجد ...
حلا : واذا مو مصدقتني .......نادي على فاطمة ......واخدي رقمه وكلميه وراح تشوفي نفس الصوت
غلا : أنتي متأكدة؟
حلا راح اجيب فاطمة ونقول الها ....ان نبي نكلم ابونا ...وعلى غفله اخدي رقم اخوها النذل ...وراح تعرفي
راحت حلا إلى فاطمة الي كانت ترقص ....وعطتهم الجوال على حسن نية ......جت حلا وعطت اختها الجوال
غلا : وانتي ليش تساعديني؟
حلا : لا بس لاتفشلينا .......يعني تطيحي سمعتنا التوأم يكلموا واحد بزر
غلا اخدت الجوال بقهر ...ودقت على حسن
وسمعت صوته : الووو فطمو ....ويش تبي؟
انصعقت بجد .........يعني يلعب عليها.....نزلت دموعها وسكرت الجوال
حلا ابتسمت وهي تعلك ...: شفتي ياغبيه ....شفتي..
غلا حست نفسيتها تعبت ..ومالها خلق اعراس...كانت دمعه بطيح بس شافت حلا تطالع فيها وتضحك ...وتقول : ويش فيش انخطفت الوانش
غلا : اصلا هو الي كان يلاحقني ......ويموت على التراب الي امشي عليه
حلا : مو واضح هههههههاي ...كنتي طول يومش تقول سليم سوا سليم قال
غلا انقهرت .....حلا ترقص قدام ختها وهي تضحك وتعلك علكتها
حلا : يالله رقصي ..كلنا نتعرض لهيك مواقف والله نسيتي ....بعدين مو اول واحد تبكي عليه ...نسيتي رامي ..(قالتها بصوت دلوع )وضحكت بدلع ....وركبت تكمل رقص وهي تطالع في غلا
غلا ماتبي تضعف .....قامت ورقصت معاها وهي مالها خلق ...
ورقصوا على غنية (( دلوعتــــــــي كله الحلا فيها ))
راحت حلا وطلبت اغنية لاتحرموني منه اهداء إلى توأمتها وهي تضحك
تضرب ضربات إلى اختها ...غلا عصبت ...وبعدين طنشت ...
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
رفض علاء يدخل العرس ..وزفواا ماريا بدونه ....
وصلوا إلى الفندق ...وعند باب الفندق ...جت ام ماريا : ياولدي هذه بنتي وأوصيك عليها ..وان شاء الله تعوضها عن ابوها الي فقدته
علاء بدون نفس : ان شاء الله
ماريا حظنت امها وهي تصيح ..جت جمانة
جمانة : مبروك علاء
علاء : الله يبارك فيك ...عقبالك..
جمانة : مبروك ميمو (وحظنتها وبدو مناحة )
بعدها صعدوا إلى الغرفة الي حجزوها ...كانت فخمة بكل معنى الكلمة ..
ظلت ماريا واقفه تناظر الغرفة ..علاء وقف يطالع فيها شوي ...بعدها دخل الحمام واخد دوش سريع ....ونام ......
ماريا انقهرت ....مطنش وجودها على الاخر ...قامت بعصبيه ...ودخلت الحمام وسبحت ..طلعت وشعرها مبلل وهي تحس بالجوع ...حتى ماكلف نفسه وطلب الهم شي ..جففت شعرها ...ومن التعب نامت وهي تحس بقهر
$في الصباح$
كانت نايمة بعمق ...قعدت ...وشافت علاء يحركها : هي انتي ....اصحي
ماريا قامت بتعب : شوووو
علاء يشوف شكلها وكانه يشوفها اول مرة ..خدودها حمران وشعرها الحريري مرمي على اكتافها حس بنجذاب الها ..: لا ..بس عمي عازمنا على الغذى عندهم
ماريا : اوكي ......كم الساعه ؟
علاء : الساعه وحدة ....انا الحين طالع ..وبرجع والاقيش جاهزة
ماريا بقهر : ان شاء الله ...
علاء طلع على طول ....ماريا عصبت ...وقامت تستعد ..ولابست الفستان الي شافت مع جمانة في المجمع ...كان لونه احمر ..وقصير ..يناسب لون بشرتها البيضة ...وهي قاعدة تلبس الحلق ..جى علاء وقف عند الباب وهو يطالع شكلها وهو منسحر ...توترت من وقفته ...ماعرفت تدخلهم ..جى بهدوء وساعدها ....وهي تحس بحرارة في جسمها ..لفها جنبه ...وهو يطالعها ..: يالله البسي عباتك .....
ماريا فكرته بيقول شي ....يجاملها على الاقل : أوكــــــــــي
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?


 
 

 

عرض البوم صور سنديان   رد مع اقتباس

قديم 30-08-10, 06:40 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 164090
المشاركات: 217
الجنس أنثى
معدل التقييم: سنديان عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10
شكراً: 2
تم شكره 3 مرة في 3 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
سنديان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سنديان المنتدى : القصص المكتمله
A0aa585061

 

?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
$في بيت حلا وغلا$
وبتحديد في غرفة غلا ....كان جوالها يدق ...وهي حاقره ....لان عارفه ان سليم يتصل فيها الا هو حسن .......بعدها رفعته بدون نفس
غلا : نعـــــــــــــــــم ؟ويش تبي ؟؟؟
حسن(سليم) : شوي شوي عليي ......ويش فيك متغيرة؟
غلا :حســــــــــن .....بلا هالحركات
حسن استغرب :أنتي عرفتي ؟؟؟؟؟؟؟؟كيف ..؟ ومتى ؟
غلا : مو مهم كيف .....ماتفرق عندي .....أنا عرفت وخلاص ...لاتتصل عليي ...علاقتنا أنتهت يانونو
وسكرت في وجهها ......وهي مو مهتمة ..عادي عندها مو اول مرة
$ في الصالــــــــــــــــــــه$
سكرت نهى التلفون ونادت على التوأم عشان تشوف ردة فعلهم
نهى : حلا غلا ( نادتهم ونزلوا الصاله )
حلا : نعم خير ويش صاير؟
غلا :ويش في ؟؟؟؟
نهى ابتسمة وقالت : مافي الا الخير لكن ام سيف متقدمة إلى وحدة منكم
هي ماتدري من هي فيكم بضبط بس شافتكم في عرس ولد عمكم
حلا كانت متأكدة ان هي المقصودة
غلا :طيب من فينا .....ماحددت على الاقل شي مييزها ؟
نهى : الا ......قالت الي كات لابسة عدسات
حلا عصبببببببببببببببببببببببببببببببت
غلا اتفاجأت : انــــــــــــــــــــا !!!!!!!
نهى : اي انتي ....انا ماكنت متاكدة بضبط من الي كانت فيكم لابسة عدسات ..بس الحين تأكدت
غلا استحت
حلا بدون نفس :مبروك ياغلاية
غلا : لسا ماصار شي .....لكن ان دل على شي فهذا يدل على اني احلى منك وطول عمري بظل احلى منش يا يا شينة هههههههه
حلا : لاتفرحي كثير يمكن يشوفش عريس الغفلة ويهج
نهى : وبعدين معاكم هي مدحتكم ثنتينكم وقالت لو عندها ولدين بتخطبكم ثنتينكم
غلا بحيا مصطنع : هو كم عمره ؟
حلا عصبت وركبت غرفتها
حلا تفكر من جت غلا معاهم في البيت وهي تسرق الاضواء منها في شكلها في كل شي ودائما الي تبغا غلا يصير.... ليش ليش ... لازم انتقم منها
حتى بابا كان مهتمة اليها اكثر مني ..وعاشت مع امي الي ماشفتها كثير والحين عايشة مع بابا ...قدرت تعيش معاهم اثنينهم ..بس انا لا ..حتى حظها احسن من حظي ...وشعرها اغلظ من شعري
قعدت تفكر وبليس يوسووس الها بافكار شيطانية ومن كثر ماتشعر بالغيرة جلست تبكي
غلا عرفت كل المعلومات عن العريس ان اسمه سيف وعمره 25 سنة وموظف في شركته ابوه مدير قسم والخ يعني ولد عز
وقالو انهم بيتقدمو رسمي يوم الاربعاء بس بعد مايسمعو راي ابوهم
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
حلا جالسة على السرير وتذكرت حسام وكيف اختربت علاقتهم وفكرت وفكرت تذكرت الشريط قالت بترميه على غلا عشان تحتفظ فيه
اخذت الكيس وراحت غرفة غلا وفتحت الباب ماشافت غلا موجودة
حطت الكيس على الطاولة وكانت بتطلع وفجأة انتبهت إلى شريطين ومسجل على الكامدينة ...شغلت المسجل وسمعت كلام انصعقت منه
<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<< رحتي فيها ياغلا
حلا كنت مفكرة انها مجرد خيانة وبس الا طلعت تزوير في تزويييييييير
غلا اكرهش ياغلا من قلبي اكرررررررررهش
لكن هين هين ان مارويتك نجوم االظهر ماكون حلا
اخذت الاشرطة ))الكاسيت )) إلى غرفتها
ودقت على حسام
حسام شاف رقمها: هذه ويش تبي ماملت هذا وان قلت بستر عليها ومابنتقم بس الظاهر نفسها طوووووووويل
حقرها
حلا : اففففف رد ياحسام رد
قررت ترسل رسالة ...كتبت فيها
*حسام انت فاهم السالفة غلط غلا كذابة الكلام الي سمعت مو صحيح واقدر اثبت الك هي سجلت صوتي وانا تكلم عن شخص ثاني وقامت سجلت صوتها بعدين ......كاني اتكلم عنك بس والله والله العظيم ويشهد اني ماكنت اقصدك ..وترى هي خلتني اسمع مكاملة بينك وبينها في شريط فكرتك تخوني ارجوك ابي اشوفك واوضح الك السالفة*
حسام قرا الرسالة .......مع انه بدا يصدقها بس بعد لازم يثقل معاها
رسل الها :مابي توضيح منش على اي شي.. خلاص ان مليت منك ومن اختك يالخاينة
حلا قرت الرسالة وجلست تبكي ودقت عليه مرى ثانية حتى لو مايحبها هي تبي تثبت برائتها
حسام فكر ....لو صحيح هي تلعب عليي ليش متمسكة فيني هالقد لالا لايرق قلبك يحسام
بس ليش ماسمع الي عندها وبعدين اقرر .....لكن ماراح اعطيها وجه
رسل الها رسالة لان مايبي يسمع صوتها ويلعن خامسها لان لسا الجرح الي في قلبه مالتأم وقال في الرسالة ان موافق يلتقي معاها
حلا فرحت بالانتصار الصغير الي حققت ورسلت اله ان بتشوفه في المكان ).....) الساعة 7
حلا في بالها :وانتي ياغلا حسابي معاك بعدين
غلا وهي تركب الدرج شافت حلا مستعدة بتطلع
غلا بدلع : وين رايحة يابعدي ...لايكون بترمي بحالك في البحر لان ماخطبوكي ههههههههههههههههههههههههه
حلا : ههههههه تنكتي اني ارمي بحالي في البحر لك ..والله والله لو تاخدي ملكة جمال العالم مارمي بحالي في البحر ..لان الي بيعطوك القب قليلين ذوق ونظر ههه
غلا : محترة محترة مبين من عيونك ....اممممم اني فكرت وقلت حرام تتعقدي فقلت يمكن اخلي واحد من الشباب الي اكلمهم ويموتو فيني يخطبك بم انك تشبهين من بعيد ههههههههه
حلا : ويييييييييييع مدام ميت في سبالة مثلش خليه الش
وطلعت في الساعة : يو تأخرت على حبييبي حسومي يالله باي يقردة هههه
غلا تفاجأت وقالت: مالت عليش وعلى حسومي تبعش
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
$$في المكان الموعود الساعة سبع$$
حلا وهي تناظر الساعة مرت عشر دقايق ولا جى .. هي تعرف حسام دقيق جدا في مواعيده ومو من عوايده يتأخر ....خافت ان مابيجي بس مادقت عليه ماتبي تهين حالها اكثر
الحقيقة ان حسام كان موجود من زمان بس ماحب تشوفه قبل الموعد وتوثق في حالها فقرر يخليها تنظر ويشوفها مصرة تشوفه او لا؟
بعدين عطف عليها يوم حسها زعلانة وبتبكي
حسام : احم احم
حلا مسحت الدمعة الي كانت بتطيح : اهلين حسام كيفك؟
حسام ببرود : تمام .......طيب قولي الي عندك
حلا حكت إلى السالفة كلها وفي الاخير : وهذا الدليل اسمع كل الاشرطة وسمع الشريط الي رسلته الي غلا .......انت يوم تكلمها قولي الي يش قلت الها بضبط وقارن بين المكالمة الي سمعتها والمكالمة الي في الشريط
حسام سكت
حلا شغلت الشريط
وسمع المكالمة تفاجأ قال : كيف مو هذا الكلام الي صار بينا؟
حلا سكرت الشريط: كنت متأكدة ..غلا زورت كل شي وركبت بمزاجها
صدقتني الحين ؟
حسام ماحب يعطيها جواب
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
حسن : شووووووو غلا بتخطب ..؟؟؟؟
فاطمة : ايــــــه ليش عادي ..جميلة وعمرها مناسب لزواج
حسن عصب : لكــــــــن
فاطمة بدت تشك في اخوها : ويش فيــــــــك ليش متفاجأ ؟عادي
حسن انتبه إلى عمره : لا ولا شي ..... بس يعني احسها صغير ...>>>>مايعرف يرقع ...
فاطمة ماقتنعت بكلام اخوها بس سكتت
دخل غرفته والدنيا ضايقه به ...كان يحبها ويساعدها لو احتاجت إلى اي شي ..كم وكم مرة اتمنى ان يكون اكبر من عمره بس عشان تحبه ويزوجها ...كان يساعدها ويدبر الها خطط الانتقام من اختها حلا
حتى الانتقام بالكيست هو الي دبره الها ..عشان تنعجب في اكثر ..يمكن وافقت بس عشان تقهرني...ويمكن عشان كذا ماكلمتني عدل (( الاخ مصدق حاله واجد )
قرر يتصل اليها ....دق عليها ومارفعت وحاول عدة مرات
في نفس هذا الوقت دخلت حلا معصبة إلى غرفة غلا
كانت غلا تسبح
حلا سمعت جوال غلا يدق اخذت الجوال وشافت ))سليم =حسن يتصل بك))
رفعته وبما ان اصواتتهم تتشابه وصعب تتميز قررت تتكلم بس في البداية سكتت تشوف ويش عنده
حسن : هلا حياتي غلا كيفك؟
حلا ساكتة
حسن : صحيح الكلام الي سمعت انك بتخطبي كيف كيف مو احنا وعدنا ان نكون إلى بعض.. انا احبك وصدقيني مراح تكوني إلى غيري.. انتي لي وبس وبتشوفي ويش راح اسوي؟!
هني حلا جتها خطة جهنمية ماكنت تتوقع ان حسن يحب غلا إلى هذه الدرجة ومستعد ينتقم سكرت الجوال واخدت رقمه وخزنته في جوالها لزوم الخطة
ورمت جوال غلا لم سمعت صوتها
غلا : انتي ويش تسوي هني ؟؟؟؟؟
حلا :ولا شي
غلا وكأنها تذكرت شي: الا تعالي بقول الك كيف حسام رضى يقابلش ياوجه النحس؟؟
حلا : مالك دخل يحبني ويموت فيني ولو ويش سويتي بيظل يحبني ياخايسة
غلا : مالت عليكم بس
حلا طلعت من الغرفة وقررت تبدأ في تنفيد الخطة
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?



?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
ماريا وعلاء وصلوا بيت عم علاء (بيت صالح ابو جمانة)
فتحت جمانة الباب : هلا بالعرسان
علاء ابتسم : هلا فيك...
دخلـــــــــــــوا وظلت ماريا مع جمانة تسولف معاها وتحاول تاخد منها الريكشنات (الاكشنات )الي صارت معاها ..وماريا ففي داخلها تضحك لان ماصار اي شي .. ولا شكله بصير ....
عند الغذى ...كان علاء جالس جنب ماريا ..والكل فرحان فيهم ..علاء مايحب هالاشياء غذى عائلي او غيره ...لان ماهو متعود على العادات
بعد الغذى ....رجعوا إلى الفندق ...
جلست ماريا على الكنبه وهي تحس حالها تعبانة ...
علاء ماسك مفتاح السيارة وهو يناظرها : ميمي ..بكرة السفر ...لاتخافي قلت إلى سلمى تجهز اغراضك ..
ماريا توها تسمع الخبر :من سلمـــــــى ؟؟
علاء يفكر هذه شكلها من الجيل القديم وعندها سوالف غيرة وغيرها وتجلس تدقق عليي :سلمــــــى مديرة القصر ...وأتوقع ماعندش مشكلة ان السفر بكرة
ماريا : طبعا لا ....حجزت وخلصت ....وعندي مشكلة ...لا
علاء : طيـــــــــب ..أنا طالع ..توصي على شي ..
ماريا بقهر وطيبة مصطنعه : لا ســـــلامتك
علاء طلع ...وماريا جالسة بين أربع حيطان ..تحس بالوحدة والملل ..
من اول يوم وهو كل طاير ...ولا كأنها متزوجة ....قررت تروح تودع أمها ..طلعت من الشقة ....ونزلت .....واخدت تاكسي ..
وصلت وفتحت امها الباب ...وحظنتها وسلمت عليها ..في البيت
ماريا : ماما انا وعلاء بكرة بنسافر ...على أيطاليا
أمها : تروحو وترجعوا بسلامة ...كيف علاء معاك
ماريا بثقه مصطنعه : تمااما ..مررررررة مرتــــــاحه ...(أتمنى)
أمها : الله يدوم الراحه عليك
وظلوا يسولفوا ....ولاحسوا إلى الوقت .....
في المغرب ...وهي توها تدخل الشقة ....كان علاء موجود ....وجالس على لاب توب ..ورامي سترته على الطاولة وجنبها الجوال ومفتاح السيارة.....وطبعا رالف ....خافت ....هي ماستأذنت منه ..أكيد الحين بيعطيها محاضرة ...
توها بتدخل الغرفة ...علاء وهو يشرب الكابتشينو ...:وين كنتي ؟
ماريا : عند امـــــي
علاء : اها ....
ماريا فكرت بيهزأها ...بيعطيها محاضرة .. بس الظاهر رجلها مايهتم فيها ..ولايهتم وين راحت ...كلف على حاله بهذا السؤال
مارياا :عندك مانع ؟
علاء بدون اهتمام :لا ابد ...بس خفت تتأخري ..وبكرة السفر
ماريا : تمام ....اني طالعه انام تصبح على خير
علاء مارد عليها وكمل شغله ..... دخلت تاخد دوش سريع توها طالعه من الحمام ....شافت رالف على السرير ...>>>>… الاخ ياخد قيلولة ..
فجأة تحرك ..وتقرب الها صرخت ...من متى متحملتنه
علاء بره الغرفه يصارخ : قلت الش أليـــــــــف ...ماتفهمي ..أبغى اشتغل ولاتزعجوني
طلعت من الغرفه وهي تربط حزام الروب عليها وشعرها مبلل وهي تأشر بصبعها إلى الغرفة : مسيو علاء .....طلع هالزباله من غرفتي ...
علاء عصب و وقف : رالف مو زباله فاهمة ....هذا اهم مخلوق في وجه الأرض عندي ....ولعلمك أهم منش ... عندش الف مليون كنبه نامي عليها ...ومن انتي اساس تتأمري .....فاكرة حالك بنت الأمير...الظاهر مافهمتي الدرس
ماريا ...أول مرة تحس بالأهانة ...لا وفي بيتها ...ويحتقرها ..ومتى في شهر عسلها ..
ماريا حاولت تبين أن ماحرك فيها شعرة ...: اوكي ..مدام السالفه كذا ..أنا راح اتصرف ....
دخلت الغرفة ..وحاولت تمسك اعصابها
علاء يفكر ...هذه ويش ناوي عليه ..فكرتها بتعصب ..بس شكلها مو هينة
ماريا تقربت إلى رالف بهدوء ....والى الان صورته وهو يخدشها في بالها ..حاولت تنسى الصورة ....وتشجع حالها ...بعدها جت في بالها فكرة جهنمية ...طلعت من الغرفة ...ودخلت المطبخ ...وقامت تتدور...علاء يفكر ...ويش فيها هالمجنونة ..ويش عندها ...حقرها وكمل شغله
شافت قطعت لحم في ثلاجة ....ابتسمت هذا المطلوب ..
أخدتها ودخلت بها الغرفة ...وهي تأشر إلى رالف بها
ماريا : رالف رالف ....العشا جاهز ...
رالف شم ريحة الحم ...ولحقها .....تورطت وين تحطها ...؟
حبت تنتقم ..راحت وحطت قطعه اللحم على اوراق العمل الي كان يعمل فيها علاء
علاء عصب : هــــــي انتي ..
ورالف تقرب إلى القطعه ولعابه يسيل ..وقام ياكل فيها
وعلاء متنرفز ......قالت ماريا :مو قلت أهم مخلوق عندك واكيد هو اهم من شغلك والله انا غلطانة ؟ ..بصراحه اني اشفقت عليه ..مسكين ماتعشى
حقرته ودخلت الغرفة ..وهو يسب ويلعن فيها ....
ظلت في الغرفة وهي تفكر كيف بتكمل حياته مع هالأبليس ..
علاء : هالمجنونة ...مو هينة ...شكلها بتطلعني من طوري ..بس ماشافت الجانب الثاني مني ..ماشافت شي (( كل هذا ولا شافت شي ...الله يعينك ياماريا ))
][ ?~~¤ ~~،، Maxim of twins،،~~~~
الأنتقام طبق يفضل اكله بارد
هل بتستمر ماريا مع علاء (أبليس ) ويش راح يصير في ايطاليا ؟ ويش يقصد علاء لما قال الجانب الثاني منه ؟ حلا وغلا إلى متى هم كذا ....ويش ناوية عليه حلا ؟ ويش كانت ردة فعل حســــام .؟وحسن ويش راح يعمل إلى غلا ..؟
كل هذا في البارت الجاي
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
$$$$$$$الفصـــــــــــــــــل السابع$$$$$$$
@مقبــــــــــــــــــــــــــــرة المشـــــــــــــــــاعر @
حلا قررت تكلم حسن
دقت عليه طوووووووطووووووووو
رفعه حسن : الو من معاي ؟
حلا بصوت دلوع : كيفك حسن ؟
حسن فكرها غلا : غلا ....وينك من زمان ادق ماترفعيه؟
حلا : شوي شوي عليي ....أنا مو غلا ...أنا حلا
حسن بصوت في خيبة امل : هلا حلا ......بغيتي شي ؟
انقهرت حلا : ايـــــــه أسمع ....أنت عرفت ان غلا بتخطب ؟
حسن : اي عرفت
حلا : وبتسكت ...تخليها تطير من أيدك .....وساكت ...
حسن : والمطلوب ...ويش تبيني أسوي ؟
حلا : فكرتك رجال ...وتنقذ أختي من الازمة الي هي فيها ..
حسن : ليش هي مغصوبة ؟
حلا حست ان هالبزر بيسرع عليها السالفه : ايييييييه ...يابعد عمري مغصوبة .....يمكن لو كلمتها تنكر ...لان ماتبي احد يعرف ...بس انا مارضى على توامتي انها تعيش حياه فاشله..أني مستعدة اساعدك ..وأني عندي خطة
حسن : غريبة .....من كلام غلا عنش .. ان علاقتكم مو حلوة ...حتى اخر مرة طلبت مني اساعدها في خطة اساس تنتقم منش
حلا تسب وتلعن في غلا وفي حسن هالبزر .بس داست على قلبها لزوم الخطة : ولوو ....احنا صحيح نتشابق ..بس في هذه الاشياء ..انسى المر واذكر الحلو ....ومارضى إلى اختي الي من لحمي ودمي تعيش حياة ماتبيها ...هي اعترفت اليي انها تحبك
حسن (( يابعد قلبي غلا ))
حلا تكمل القصص الي لاصارت ولاستوت : انت ماشفتها كيف تبكي ..والله لو حجر حنا على حالها .. لا ليليها ليل ولا نهارها نهار ..
(( كاني زوودتها ..بس يالله .. يمكن هالبزر يصدق ))
حسن : طيب ...مستعد اساعدك عشان غلا حبيبتي
حلا (( يس يس يس)) : والله انك رجال ونعم ..وياريت تكونوا من نصيب بعض ..على ايدي
حسن : والمطلوووووب
اتفقوا على خطة نـــــــــــــــــــــــــــار
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
غلا مسكينة ماتدري ويش الا يصير من وراها ....وتستعد إلى خطوبتها ..
ونهى تساعدها ...بعد ماوافق ابوها على الشاب ..وسألوا عنه ...وطلع خوش رجال ....
وحددوا موعد العقد (الملكة )...الاسبوع الجاي عقدها ...وغلا متوترة ...وتحس بحماس ..وان حياتها بتغيير ...وندمت على كل الي سوته ...وتبغى تفتح صفحة بيضة في حياتها ..وتنسى مراهقتها وهبالها ...حتى غيرت رقمها ....ولو يدق رقم غريب .....ماترد ......حتى حسن حاول يدق عليها .حقرته ...وقررت تعتذر إلى حلا .....راحت دقت باب حلا
حلا : نعم .....من؟؟؟؟
غلا : انا غلا ....ممكن ادخل؟
حلا : ويش هالادب الي نازل عليش
غلا : طيب ممكن ادخل؟
حلا : لا مشغولة .....
غلا : اوكي اذا فضيتي خبريني
حلا : طيب
وحلا مستغربة من تصرف غلا بس طنشت ....
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?

**$$في أيطـــــــــــــــاليـــــــــــــــــــــــــــــ ـا **$$
وصلوا قصر علاء (أبليس) في أيطاليا ..وماريا متفاجأة وين مايروح عنده قصر عايش في عز ..
علاء يكلم جوال ...وماريا منقهرة .من اول مانزلوا من الطيارة والجوال في ايده ...حتى بدت تشك في بس مادقت خبر ....
ماريا : علاء .....
مارد عليها ..
ماريا طفشت : أبلـــــــــــــــــــيس
قررت من يوم ورايح تسميه ابليس .. لان حست فعلا فعلا يليق عليه
علاء يناظرها بنص عينه باعد الجوال : نعم يابنت الفقر
ماريا ولااهتزت تعودت على جموده : لو سمحت ..ابغى أتمشى في أيطاليا .واذا مفكر انك راح تهزني بهذه الكلمة غلطان ...دور غيره ..لان هالكلمة بذات ماتاثر فيني ...
علاء : والله وصرتي تتكلمي وتصفي كلام ....اذا تبي تتمشي عندش السايق ...ولفي به ايطاليا كلها .....ماعندي مانع ....
ماريا : أوكي ......ثانكس مسيو ابليس......
ومشت .....
علاء عود إلى مكالماته وهو منقهر منها ...
دخلوا القصر....
ماريا تطالع في القصر ....وعجبها التصميم والاثاث ....
شافت صورة إلى شخص يشبه علاء )ابليس ) شوي... بس اكبر حزرت ان ابوه ....
ماريا : هذا ابوك صح ..؟ يشبهك
علاء وهو يدخن : اجل من ..؟ جاركم مثلا
ماريا : طبعا لا .....لان جارنا اشرف منه
علاء عصب (ابليس ): انتي ويش تعرفي عنه اساس تقولي هالكلام ..ان سمعتش مرة ثانية تقوليها ...راح اقص لسانش (( هو صحيح مايحب ابوه بس اذا احد اغلط على ابوه يغلط عليه ..وخصوصا ماريا وكأنها تقصده )
ماريا طنشت ولا كانه يهزأها : مافي صورة إلى أمك ..ابغى اشوفها .
هني جد علاء عصب .. ودزها بقوة إلى الجدار ...حست بألم في ظهرها من شدة الضربه ...وحست برعب شديد
علاء ( ابليس ): اذا سمعتك تتكلمي عن امي مرة ثانية ..قبرك راح يكون في ايطاليا وعلى ايدي
مشى وهو معصب .....وقف وقال : على فكرة غرفتك في السرداب
مع الخدم (( قالها باحتقار ))
ماريا ماتوقعت في داخلها إلى هذه الدرجة وصلت حقارته ..بس سكتت
ماريا تنفست وابتسمت على حظها الي طاحت عليه ..وهي لوهلة انخدعت فيه ...: عااااااادي ...ابركها من ساعه ....
علاء (أبليس ): اييييه متعودة على عيشة الفقر ...مع ان الغرف تسوا بييتكم وعشرة منه ..
ماريا :والله بيتنا يسوا قصورك كلها
علاء ضحك من القلب بضحكة هستيرية : تراش واثقه من نفسش بزيادة ..
ماريا : أكيد واثقه من نفسي ......لاني شريفة ونظيفة ...وتربيت على فلوس حلال ..وناس جت بالحلال
ومشت إلى السرداب ....قبل لاتسمع رده
وقفت وقالت : لو تحطني في الحمام (أعزكم الله ) ....عادي
علاء : احمدي ربش ماطردتش بره
ماريا : ماتقدر
علاء : لا والله ...شكلش ناوية تجربي\
ماريا : لالا مو من صالحك ...لان بعدها بيكون اول خبر على مجلة نيورك تايمز .حرمة مسيو علاء خارج قصره لماذا . لانه لا يملك المال الكافي لتعيش معه .. وغيرها من اخبار تسرك وتسر اعمامك ...(وضحكت ضحكة ......لان ماقدر ينكر لان كلامها صحيح ....)
أول مرة يسكت في حياته على شخص يستفزه ....ماتوقعه ابد ابد انهابهذا الذكاء ...والقوة ...في داخله انعجب في شخصيتها ....لكن شكله راح يتعب معاها كثيررررر ...
ماريا نزلت إلى السرداب ...ودخلت الغرفة ..ورمت بحالها على السرير ...وكل القوة الي ظاهرت بها ..تبخرررررررررت ..وقامت تبكي ....على حظها السعيد ..قامت تبكي وتبكي ....ونامت
علاء جالس يفطر ..وهو شارد بعيد ..كيف راح يتصرف معاها ..ماحط احتمالات إلى تصرفاتها .......فكرها بتقعد تترجاه وتمل من تصرفاته بسرعه ..ضرب بأيده على الطاولة ...
الخادمة جت : سيد علاء ...زوجتك لم تفطر بعد ..هل نوقضها )باللانكليزي
علاء : لا ....اذا اردت ان تاكل ستأكل من نفسها ..
الخادمة استغربت ...بس ماتقدر تتكلم إله
\
في الظهر ..ماريا جلست من النوم ..وتحس بالجوع ...بدلت ملابسها ..
ولابست ..ثوب اسود قصير ...وطلعت من السرداب .. تدور على المطبخ.. شافت علاء جالس بره في الحديقة وجنبه رفقيه رالف وهي تطالع فيه وتقول مالت عليكم اثنينكم ...تكرها وتكره رالف اكثر ..اشك ان في عرق من الذئاب ..جت الخادمة
الخادمة : هل تريدين ان اضع لك الطعام ..؟
ماريا : لا ..
الخادمة استغربت ..: انتي زوجة السيد علاء
ماريا (كثري منها بس ): انا احب صنع طعامي بنفسي
الخادمة تفاجأت بس تركتها براحتها ..دخلت ولابست المريلة حق الطبخ وبدت تعيش الجو ...تطبخ وتغني ......ومنسجمة مع الاجواء ...ولا حست للعيون الي تراقبها ....اشتمت ريحة السيجارة ..وخمنت ان مسيو علاء موجود ..قصدي ابليس
رفعت راسها وسكتت ....بعدها كملت ولا كانه موجود ....
علاء انقهر ...يبغى يشوفها تبكي تترجاه تضعف ...بس شكل بيطول ..عادتنا يمشي الناس على انغامه وموسيقاه ..والى الان ماريا خارج النص ...: اشوف ..المطبخ يناسبك ويناسب مقامش
ماريا يبي يهني لايحلم : صحيح ...من يوم اني صغيرة احب الطبخ والمطبخ ...حتى يوم اني صغيرة ...امي تقول بتكبري وبتصيري طباخه
علاء دخل المطبخ اكثر ..وتقرب منها اكثر ..وحط راسه على كتفها ...الخادمة فهمت السالفه غلط ....وتركتهم لوحدهم ...ماريا خافت وتوترت ...وحاولت تخفي الرعشة الي صارت في جسمها من قرب الها .
قال بهمس : شرايك أجل ..أطرد الخدم ...وانتي تطبخي اليي(وهو لازال حاط راسه على كتفها )
ماريا توترت ...وكملت شغلها وفي ايدها سكين ...تقصص الطماطم ..حط ايده على ايدها ..قالت هي : بس اتوقع ماتحب تاكل أكل فقارة ..ومن ايد فقيرة ...
علاء عصب ....واخد ايدها الي فيها السكين وخلاها تجرح نفسها غصب ....بحركة متعمدة ...وسال دمها على الأكل ..ودموعها تنزل وهي تحاول تمسكها
علاء : ايد الفقيرة اليي تتكلمي عنها راح اقصها ...فاهمة؟
طالعت في ...وهي خايفة ...حاولت تتقوى ..بس الظاهر فشلت ...
قام يناظرها من فوقها إلى تحتها ..وهي جامدة في مكانها ..ودموعها تنزل
مسحت دموعها ..
علاء بسخرية : ليش الدموع ليش ...مابعد جى وقت الدموع ..انتي ماشفتي شي ياحياتي
ماريا (( يعني ناوي يعذبني )):ولا راح يجي
وطلعت من المطبخ معصبة ....وعلاء يطالع في الطاولة ..وهو حاط ايدينه عليها .....قام وكسر لصحون الا عليها ..
ماريا سمعت الصوت ...وخافت ....نزلت السرداب ....وسكرت الباب عليها ....
نزل وراها علاء (أبليس ) ..بس شافها سكرته ....ركب ...وهو يتوعد فيها ...
ماريا جلست على السرير وهي ضامة رجلينها إلى بعض بخوف ...وصوت اناتها يطلع ...بتقطع ....وهي ترتجف ...وتحس بالجوع ...والعطش ....ماقد في حياتها تعذبت كذا
علاء : الظاهر الطريق طويل معاها ...راح اجرب اسلوب ثاني معاها
طلع من البيت واخد سترته ....ورالف يلحقه .....
ماريا ناظرت في النافذة الصغيرة الي في السرداب ...ولمحته وهو يطلع ...قامت وبسرعه من كثر ماهي جوعانة ...ونادت على الخادمة ...وطلبت منها تجيب الها شي تاكله بسرعه ...
وجابت الها الفطور ...وجلست تاكل وهي تحس بغصه في حلقها ...والاكل ماله طعم بنسبة الها ..بس أكلت لاتموت جوع ....وهي لازم تكون قوية ....وطلبت من الخادمة تخبي الها أكل ..حست حالها مسكينة حتى الخادمة تشفق عليها ...فكرت تتصل إلى امها بس للأسف مافي ارسال في السرداب ..
$في اليل ..$
لبست ماريا حجابها وقررت تطلع تتمشى ....بما ان هو أذن الها ان تطلع ..وتجهزت ونادت على السايق ..ركبت السيارة ..وهي تطالع في المناظر الطبيعية وتصورها ..اساس تالف الها كم قصه إلى جمانة لزوم المظاهر ماتبي احد يعرف المعانة الي تعيشها ....وتطمن امها ....ماتدري هي تلعب عليهم او على حالها ...وقفت عند مطعم فخم ومشهور في ايطاليا (مطعم جوني)..قررت تدخله ..وكان المطعم مفتوح ..مشت ...وجلست تصور ..وعلاء (أبليس ) كان جالس مع وحدة من صاحباته ..وانتبه إلى وحدة متحجبة ..ودقق في ملامحها الي مستحيل ينساها وعرف انها ماريا ...ويش جاية تسوي هني ..ماحب يتكلم اساس لااحد يعرف انها زوجته ..وينحرج طالع من دونها ..بس طول الوقت نظره عليها ولا ركز في الي جالسه جنبه ..وانتبه إلى شاب .شكل ناوي يتحرش في مرته ..وحس اعصابه بتفلت منه ...
عند ماريا
ماريا تصور ومو حاسه إلى العالم (( البنت عايشة الجو ))..
بعدها قامت تطالع في المطعم ..تدور على احد ياخد الها صورة ..ولامحت المسيو ابليس (علاء) ..وجنبه بنت ولا شكلها ايطاليا ..ولاباسها فاضح ..الاخ غراميات ....وهي ماتدري ..حست من نظراتها ان هو أنتبه إلى وجودها ...طنشت .....لازم توضح إله ان هي ماهتمت ولاتغار ...شافت بنت صغيرة ...وقالت الها تصورها ...تدخل الشاب الي كان ناوي يتحرش فيها ...
الشاب العربي : هذه بنت صغيرة ...يمكن ماتاخد الك صورة صح ..؟
ماريا انحرجت : لا مالاداعي ..غيرت رايي مابي اخد صورة هون
ابليس ..يراقب كل حركة تسويها ...نسى الي جنبه ..يدق على الطاولة وهو متوتر .....
الشاب : أوكي ....اخدها الك في مكان ثاني
ماريا تحس تورطت هذا لازق فيها : اخاف اشغلك ...واتعبك معاي
الشاب : انا فاضي ...تعبش راحة ..
ماريا تفكر (( هذا مابيروح إلا اذا اخد اليي صورة )): طيب ...ناخد صوره هناك بره المطعم
ومشى معاها .....أبليس وصل حده ...وقال إلى البنت :أنا استئذن
طلع بدون مايسمع جواب ..ولحق ماريا ...توها كانت تستعد تاخد الها صورة ..جى بدون مقدمات ..: صورني معاها(( وسحبها جنبه ))
الشاب : تعرفيه ؟؟؟
ماريا فرصة تنتقم : اي هذا السايق تبعي ..
علاء وصل حده ......ضحك بهدوء مصطنع
الشاب : بس كأني شفت إله صورة في مكان ....فكر ...اوووو هذا علاء المليونير ....
علاء طالع فيها : حبل الكذب قصير
الشاب : يقرب الك شي
ماريا : ايييي اخوي برضاعه ..
علاء : انت ويش دخلك فيها ....صورنا وانتهت السالفة
الشاب خاف: ....اوكي .....(والتقط الهم صورة ...وماريا زهقانة ..)
الشاب : طيب ابتسمي ....قصدي ابتسموا
ابتسموا ابتسامة مصطنعه واخد الهم صورة ..علاء اخد الكاميرا بدون نفس ..كان بيطلع فلوس ..
الشاب : لا مالاداعي انا ماشي ..
رمى عليه فلوس ولانتظر منه شي ......وسحب ماريا من ايدها بقوة ...
ماريا حست بألم في ايدها ...دق على السايق ...ودخلها السيارة بقوة ....ودخل وراها
ماريا سحبت ايدها منه : ممكن تفسر اليي ويش قاعد تسوي؟
علاء( ابليس ): لا ومرة ثانية اذا بتطلعي ....تطلعي معاي
ماريا : انت سمحت اليي اني اتمشى والف ايطاليا كلها ..وين كلامك مسيو ابليس؟
علاء : اسمعي ...انا احط القوانين على كيفي مزاجي ...(حط صبعه على راسه ) والغيها على كيفي ....وابدلها على كيفي ..فاهمة ياختي برضاعه
قرب صبعه على راسها : وبعدين من قال الك ان السايق تبعك بنت الفقر ها ؟؟
ماريا باعدت ايده : انا قلت ....مسيو علاء
علاء : راح تندمي على وقاحتش وجرأتش هادي
ماريا / اوووو سوري خربت عليك امسيتك السعيدة مع حبيبتك
علاء تنرفز : ان شاء الله بتقعدي تغاري اليي وتسوي حركات التخلف تبعك
ماريا : لا مو ماريا الي تغار من سايق ...وان شاء الله لو شفتك مع كل الخدم الي في القصر مو مشكلة ....
علاء عصب عصب طلع من طوره ....ويوم وصلوا مسكها من ايدها بقوة .....وسحبها معاه إلى داخل ...وركب بسرعه إلى فوق وهي تصرخ اتركني .....اتركني
فتح مكان ظلمة ....ومغبر ...وقديم ....ومخيف ..واضح ان مانفتح من سنين ..حست بالخوف ..ورماها بالقوة : اسمعي من اليوم ورايح ....راح اوضح الك من هي انتي صح ..لسانش هذا باقصه ...ولما تعرفي تتكلمي معاي راح تعرفي مقامش ....يا ....يابنت الفقر ...
وطلع وسكر الباب بالمفتاح ......ندمت انها تكلمت ..قامت تدق الباب وهي تصارخ: افتح الباب ....افتح الباب
وهو ولاكانه يسمع ......نزل ...وقام يدخن ...ويفكر في الي صار
ويذكر كلامها الي يسم بدنه ....ليش هو غار عليها ....ليش ...مو ابليس الي يغار على بنت ..وهي البقرة ...ماتحركت شعره فيها ....
استغرب لما شافها بحجابها ولاباسها المحتشم وتمسكها بمبادئها ..لما احاول اتكلم عن مستواها الاجتماعي ...تفتخر ولاكانها فقيرة ..ولاحاولت تغويه وتاخد فلوسه وأملاكه ..وفوق هذا كله ...ماتحبه ..حتى هو الخبرة في الحريم ماقدر يلعب عليها ..هذا لو عشر رجاجيل يلعبوا عليها مايقدروا ....بالعكس يمكن يحبوها (يحبوها ...ويش جالس افكر انا ...مو ابليس الي يحب ...انعل ابوها ...ليش افكر فيها وفي شخصيتها .....عصب اكثر وكرها اكثر ....))
نادى على الخدم ....ومن عصبيته امرهم يحقروها ولايعطفوا عليها ..لااكل ولاشرب ...اذا هي من نفسها استسلمت ونادت عليي ...بصير كلام ثاني
صعد الها ......ودق الباب .....وقال الها من ورى الباب : اسمعي ميمي ...انتي ماراح تاكلي ولاتشربي ......ولاتطلعي ولاتشمي هوا الا بشروطي
فاهمة ؟
ماريا عصبت : تحلم ....مو اني الا امشي على شروطك ....يا .....يامسيو ابليس ..
دق الباب بالقوة ....: موتي عطش وجوع
مشى وهو يسب ويلعن فيها
ماريا جلست تبكي ....شكلها بتموت في هالغرفة ...لالا مابغى اموت على ايد ابليس ..ابغى اموت في حظن امي ....(امي ) ..ذكرت الجوال ...لازم تدق على امها الحين لازم احد ينقذها ...
توها بتدق على امها
ابليس توه داخل غرفته ...دق جواله ...وذكر ان ممكن يكون جوالها عندها ....بسرعه صعد الها ...وهو يفتح الباب ..ماريا لاأرديا ..حاولت تخبي الجوال ..فتحه بقوة
علاء : جوالك وينه .....؟
ماريا : مو عندي ..
علاء بعصبية : جوالـــــــــــك وينه ..؟ طلعيه بسرعه
ماريا :قلت الك مو عندي
علاء تقرب الها وباعدها واخد الشنطة ...ورمى الاغراض الي فيها ..ماشافه ...فتش السرير ..شافه ...واخده ....وطلع وسكر الغرفة ..حتى نور في الغرفة مافيه ..قامت تفكر مايفوته شي ..أبليس ..ابليس\ظلت واقفه في الغرفة ....وفجأة سمعت صوت خفيف ...عرفت ان في صراصير في الغرفة ... و وزغ (برص) ..حست برعب شديد ..جلست على السرير تنتظر الصباح ....
علاء حاول ينام بس ماقدر ...افكار توديه وافكار تجيبه ..ذكر (زينة) البنت الي حبها وحبته لما كان مراهق ...
مرة كان عامل الها مفاجاة ...في عيد ميلادها ...يبي يزورها ..وشافها مع واحد من اصدقاءه ....انصفع .. حس بالخيانة ...تخون ابليس ..وهو الي يخون ...كان صديقه واقف ملاصق الها وهو يدخن وهي تتدلع عليه ..وهو يشوفهم من بعيد ...خله رالف يهجم عليهم ..زينة من الخوف ...قامت تركض ...وهم في منطقة جبليه ....راح علاء إلى صديقه ..وقام ضربه بوكس في بطنه ....ضربه ضرب إلى حد ماغمي عليه ....طلع منديل من جيبه .....واخد السيجارة الي كان يدخنها
اما زينة تركض تركض ...لحد ماطاحت من جرف صخري ......نزل ابليس الها ورالف يلحقه ..وهو يناظرها بحتقار ..تفل عليها ..وحط رجله على بطنها ..وهي تتألم ..وراسها ينزف دم ..قرب الها وطلع السيجارة الي اخدها من صديقه الخاين ...وكانت تشتعل ...حطها على خدها ..وقام يفركها في وجهها ...يطفيها في وجهها ...وهي تتألم وتترجاه يساعدها ..ورالف جنبها ....عضها من رجولها ....قامت تصارخ ...أبليس مسكها من شعرها ...: لازم تتتعذبي انتي والزباله الي كان معاك ..لاتفكري تلعبي مع ابليس ...(مشى بعد ماأهانها وحقرها وداس في بطنها ...)
كانت زينة دلوعة ومايعه وتحب لفلوس ومغرورة ..وترمي نفسها على الشباب ...اما ماريا ....غير
لالا ليش افكر واقارن بين ماريا وبينها ليش ..؟مو انا الي تناسبني وحدة فقيرة ومتحفظة مثلها ..
جى الصباح وهو مو عارف ينام ...قام واخد دوش سريع ..صعد إلى العليا ...قرب اذونه من الباب ..ماسمع الها صوت ..نزل ...فطر وطلع يقابل محاميه ...
ماريا كانت نايمة وهي على وضعيتها من امس ....حست بألم في مفاصلها ..وتعب وعطش وجوع ...تبي تصلي تبي تدخل الحمام مافيه ..تقربت إلى النافذه ..شافت علاء يركب السيارة ويطلع ...قامت تدق الباب تدقه ...مافي أمل ...مو حياة ....لازم تدبر حل ...بس كيف ...حتى لو فكرت تطلع من النافذة ....بتموت .....هي في اعلى طابق ...لازم تشوف حل ...ظلت جالسه عند النافذه ..وتسمع صوت بطنها ..دموعها تنزل غصب عنها ...معزولة عن العالم بتجن ...سندت راسها على الجدار بتعب ..
انتبهت إلى صرصور يتقرب الها .خلاص بتموت ..ظلت لازقه في مكانها ..اكره ماعليها الصراصير ..فسخت( صندلها ) وقتلته به وهي تسب وتلعن في علاء ..بتموت في المكان غبار وخنقة ...مافي هوى ..فسخت حجابها من الحر ..وفتحت كم قميصها ...
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?


?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
عند حلا وغلا الي تركناهم فترة
اليوم ملكة غلا ....وكانت طالعه قمررر ولابسه ثوب اخر موديل وميك اب راقي ..وحلا تظاهر بالفرح الها وهي بتموت غيرة ...جى ابوها إلى غلا وقال الها توقع ...وقعت وابوها حب راسها وقال الها مبروك
جت جمانة : مبرووووك غلا ....الف الف مبروووووك وحظنتها
غلا بدلع : الله يبارك فيك ....عقبالك
حلا : مبروك اختي ....
غلا : الله يبارك فيك عقبالك
حلا : لا والي يعافيش ...مو ناقصة احد يلزق فيني
غلا ابتسمت : لا لازم اشوفش في مكاني
وحلا : واقول الش عقبالش (( قصدها ماتتستمري مع هذا ووتطلقي منه ))..غلا انقهرت من كلامها ...تحاول تفتح معاها صفحة جديدة بس مو قادرة ..الظاهر خسارة حسام بعد هي ماثرة عليها ..ندمت على الي سوت بأختها احسن حل ....تصلح غلطها ..وتخبر حسام بالحقيقة ..
بعدها راحت غلا تشوف عريسها ...وجلست معاه الي واضح من نظراته ان عجبته ..ظلوا يسولفوا ويضحكوا ...وحلا تحترق في داخلها ويزيد اصرارها على الي في بالها ....وتذكر كلام حسام الها في المجمع
: صدقتني ......؟
حسام : حتى لو صدقتك .....انا خلاص ....عفتك يابنت العم
حلا انصدمت : بس أنا بريئة
حسام يحاول يثقل ويختبرها تحب عن جد او لا ..لان هو كان ينفذ الها اوامرها ..وحب الها محى شخصيته ..ومايقدر يثق فيها ..حتى لو تزوجها ..يبظل يشك فيها .. حركة غلا نبهته إلى هذا الشي ...
حسام : الله يستر عليك ..ويصلحك ....ان أستأذن ..مع الف سلامة
حلا وقفت تناديه : حسام حسام ..
مشى وهو يدوس على قلبه الي حب حلا ..يحبه ولا زال ..بس مايقدر يكمل معاها
انتبهت لدمعها بالهدب والكحل سال
لين جفت عينها دمع والقاع ارتوى
وابتدت لحضة جفا وانتهت لحضة وصال
وأنطفى نور السعادة واحسب انه ضوى
ما اكتفيت من الهوى والغرام أربع ليال
واقفت أيام التلاقي وجا وقت النوى
كنت ابسلى وابتسم والتفت عنها شمال
لا قويت الصد عنها ولا قلبي قوى
ما هقيت ان الهوى عذب قلوب الرجال
لين ضاع القلب مني وتفكيري سوى
رحت أدور دفوة الشمس ضيعت الضلال
جيت اطفي شعلة النار والقلب انكوى
ماهقيت ان السعادة خيال في خيال

تروى قلوب الحبايب وقلبي ما روى
كنت ابشتال الهوى والهوى ثقل الجبال
وان تحملت الجبل ما تحملت الهوى
كنت ابسلى بالهوى والهوى صعب المنال
ما رضا لي حظي اللي طواني وانطوى
قلت لا فراحي تعالي ولا قالت تعال
والخفوق ان قلت ابقبل على صدي نوى
الله أكبر لا شرقت شمس يتلاها زوال
كيف ابفرح في صباح مع الليال استوى؟
لاحصل بالحب قسمة ولا جا لي مجال
غير اشوف معاند الجرح وعناد الدوى
شبت النيران واقفت وجاء رد السؤال
ما تشب النار يا كود يوصلها هوى ..
*لشاعر حامد زيد
حلا تذكر هذا والغيرة تاكلها وحب الانتقام يزيد ... ويزيد في داخلها لازم تذمرها مثل مادمرتها ....ياهي ياغلا ..واذا مو هي ولا غلا ..ولا وحدة منهم ....
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
ماريا تعبت مرت ساعات وهي على هالحال ندمت على قرارها من البداية كانت مفكرة ان علاء بيتغير وماتوقعت ابد هالعيشة
بس وقت الندم فات وماعاد ينفع ........والحين لازم تشوف حل
حست بدوخة ..ماعندها طاقة حتى تفكر ..
علاء رجع من العمل .....جلس يشرب قهوة وهو يتصفح المجلات ..ولاكأنه عنده زوجه تتعذب ...نسى سالفتها ...جت الخادمة
الخادمة : سيد علاء ....الغذى جاهز
علاء : أوكيه ...على فكرة .....ماريا ماطلبت منكم شي تاكله او تشربه
الخادمة : لا ابد ....حتى صوتها ماسمعته ...
علاء : اها ....اذا طلبت شي خبريني(( شكلها هذه مابتستلسم ))نشوف وين يوصلها عنادها
$في المغرب ....**$
علاء كان جالس مع وحدة من صاحباته في الحديقة ويتمشى معاها وجنبهم رالف .....والبنت كانت ماسكة ايد علاء وتضحك ..
ماريا جالسه عند النافذه ولامحتهم من بعيد ...حست بالأهانة ..والحسرة والقهر ....ماعنده مشاعر ...تركني اتعذب ولافكر حتى يجب اليي كاس ماي ....كانت تبغى توقف ..حست بتعب ....مسكت الجدار ...من يومين مأكلت شي ...ولاتنام عدل ...نفسيتها تعبت ..(( لا ..مستحيل تنادي عليه ..مو هي الي تستلم ..بس هذا جنون ...بتموت جوع )) تبغى تصرخ ..مو قادرة ...ماعندها طاقه ..
علاء ودع صديقته عند باب القصر ...ودخل إلى القصر ....
الخادمة : سيد علاء ...أنا طالعه توصي على شي ...
علاء : لا شــــــكرا ...
الخادمة طلعت ...دخل غرفته ...وفسخ قميصه ...بيستعد إلى النوم ....سمع صوت جوال يدق ...عرف ان جوال ماريا ...شاف ام ماريا تتصل ....علاء حس انه في ورطة ....رفعه
ام ماريا : هلا هلا بنتي .....كيفك اخبارك؟
علاء ابتسم : لا هذا انا علاء ....
ام ماريا : اخبارك ولدي .....كيف السفر معاكم ؟
علاء : تمام ....احنا بخير
ام ماريا : وين بنتي ماريا ؟
علاء : هي تسبح الحين ....توصي على شي
ام ماريا : اذا طلعت ...خلها تكلمني
علاء : أوكي ....تامرين امر
ام ماريا : مايامر عليك عدو .....مع السلامة
سكر من عندها ..وهو يتأفأف .. الحين عليه يركب الجوال الها ..ويخليها تكلم أمها ...اخد الجوال ....وصعد إلى العليا
ظل واقف عند الباب ...يبغى يسمع صوتها ....ماسمع شي ..فتح الباب ...تعجب .....انصدم ....شاف ماريا مرمية على الأرض ..كأنها ميتـــــــــــــة ....ركض الها ...رفعها ...قرب راسه الها ...حركها
جلس يفكر (شكلها ماتت من الجوع ....مجنونة) .....ماعرف كيف يتصرف ....فتحت ماريا عيونها بصعوبة ..وهي ماتشوف عدل
ماريا بتعب : بـــ ..با ...بابا ...
علاء عرف انها حية ..بس شكله أغمي عليها من الجوع والعطش ..
وردت غمضت عيونها مرة ثانية ...علاء : ميمي ..لاتفكري تخدعيني بحركاتك المكشوفة ....ميمي ...أصحي ..
ضربها بخفة على وجهها ..بس ماتسمع ..حركها ماتتحرك ..عصب .وحملها إلى غرفته ...وحطها على السرير ...بعدها اتصل إلى دكتور ....يجي يشوف ويش فيها ......$$ بعد ساعه ....$$
علاء : ها دكتور ...ويش فيها ..؟
الدكتور : لاتخاف ...ذا ارهاق بسيط ...انت زوجها ؟
علاء : ايه نعم
الدكتور : من متى مأكلت شي ...؟
علاء : مادري ..هي تقول ..ماتحب تاكل ..نفسيتها منسدة عن الاكل
الدكتور : بس مايصحش ...واضح انها مأكلت من يومين او اكثر ..لازم تحاول فيها تاكل ..
علاء : طيب ولا يهمك ...
طلع الدكتور ...
علاء نزل المطبخ وهو يسب ويلعن في ماريا ...فتح الثلاجة وهو الي عمره ماتنزل يدخل المطبخ ...طلع كم حاجة ....
ركب الغرفة ..وماريا فتحت عيونها ...وهي تطلع في المكان ..اول مرة تشوفه ....شوي الا جى علاء ...انتبه الها ان صحت من النوم ..رمى الاكل على السرير بقوة
علاء : يالله أكلي ..
ماريا دارت بوجهها عنه ....
علاء : لاتقعدي تعاندي ...وتطيحي اليي مرة ثانية
ماريا : اتركني ....لوحدي
علاء : حلــــــوة ....هذا بيتي ...وهذه غرفتي ..اطلع منها الوقت الي ابغه والحين يالله أكلي
ماريا بتعب : موغصب ..بكيفي أكل الوقت الي ابغه
وحست راسها يألمها ....حطت ايدها على راسها من الألم
ماريا بتعب واستسلام : أبغى ماي ..
علاء ماسمع صوتها : ويش قلتي ,,؟
ماريا بعصبيه : م.... مااااااي
علاء : جنبش على الكمدينة ماي
ماريا حاولت تركز ..وهي تصب الها ماي ...وشربته وهي تحس انها ميتة جوووووع ..علاء جلس على السرير جنبها ...
ماريا ماتطالع في ...وهو يطلع الاكل الي في الصحن ..
علاء : يالله أكلي
ماريا : قلت مابي
مسك وجهها بقوة : اذا مابتاكلي بطيب ...بتاكلي غصب ...
ماريا تطالع فيه بقوة ...واخدت الاكل منه بعصبيه ..وهي تاكل بدون نفس ..وعلاء يطالع فيها ..
ماريا : لاتطالع فيي ..لان نفسيتي تنسد عن الاكل ..اكثر واكثر
علاء: انتي ماتتعبي ...متى بس تنسي عنادش ...؟
ماريا ساكته وتاكل ..: شبعت خلاص ...أكلت ..(وباعدت الاكل ..اصلا هي ماشبعت ...بس عناد)
علاء اخد الصحن وحطه جنب الكمدينة ...دخل الحمام ..وماريا تطالع في الغرفة ..واسعه ...ومرتبة ...والأضواء فيها رومانسية وهادئة ....
سندت راسها على السرير بتعب ..وحست عظامتها تألمها ...يومين وهي مرمية فوق ..والسرير كان خشن ..والبرد كان ينخر عظامتها نخر ....
ونامت بعمق وهدوء ....طلع علاء من الحمام ..وهو ينشف شعره ..ويطالع فيها نايمة ...كانت صورتها وهي نايمة بعمق مثل الطفلة ..لا مثل الاميرة النائمة ..قرب جنبها يطالع في ملامحها يتمعنها لأول مرة بدون ماتزعجه بكلامها القاسي ..حط ايده على شعرها ..بجد عطت القصر جو بوجودها معاه ..ليش ياعلاء تفكر كذا ....انت نسيت مافي وحدة تستحق تملك قلبك ..قام بعصبية من أفكاره ومشاعره الجديدة الي بدت تنمو في قلبه ..وحاول يطرد صورة ماريا من باله ..لكن كيف وهي معاه بنفس الغرفة ..
فجأة ذكر كلامها ((لا مو ماريا الي تغار من سايق ...وان شاء الله لو شفتك مع كل الخدم الي في القصر مو مشكلة ....))..
محى الافكار الي كانت في باله ...وقرر ينسى ويدفن المشاعر الي كانت بتنموا في داخله ....
في الصباح ...صحت ماريا من النوم ..واخدت الها دوش سريع وهي إلى الان تحس بالجوع ...أمس ماكلت عدل ...بس اي كلام يغطي جوعها ..طلعت من الحمام ..وشافت علاء إلى الان نايم ...كرهته ..ماتدري ليش في ذيك الحظة ذكرت صورته وهو يجرحها بالسكين ..وهو يرميها في الغرفة حست بالأهانة ماعمرها انهانت بهذا الشكل ...نزلت إلى السرداب تاخد ملابسها ...وهي جالسة تدور الها ملابس ...سمعت صوت علاء يناديها ...عصبت (هذا ويش يبي بعد ؟) صعدت اله
علاء إلى لان لابس ملابس النوم / ميمي ميمي
ماريا : نعم مسيو ابليس ...بغيت شي
علاء : لا بس كنت بخبرك امك اتصلت امس تبي تكلمك .....
ومد الها الجوال ..:.كلميها ..
ماريا تقربت اله واخدت الجوال بدون نفس ...ودقت على امها وهو يطالع فيها
ماريا : الووووو هلا ماما ...
امها : اخبارك بينتي ..وكيف علاء معاك؟
ماريا : احنا تمام .....ماتتصوري كيف المسيو اب ..قصدي المسيو علاء معاي ....مرتــــــــــــاحة كثير ..
علاء يناظرها تتمصخري حضرتك ..
ماريا : ماما ايطاليا بتجنن أتمنى انش تكوني معاي ..بجد اتمنى ..ولو بابا معانا ..كان فرحت اكثر
وكلمت سوالف مع امها ...وبعدها سكرت ..علاء اشر الها بياخد الجوال ...ماريا حطته في ايده بالقوة ..شوي وتكسره ..وقبل لاتمشي مسكها من ذراعها ...ماريا تكتفت : نعم ..ويش في ؟
علاء : اليوم بيجوا ضيوف يباركوا اليي بزواجي السعيد ...واتمنى تكوني معاي ...وتطلعي الهم بصورة حلوة ...وكيف حظي حلو انك زوجتي ..
ماريا : لالالالالا ليش ماتخلي وحدة من صديقاتك تحظر عني ..ترى عادي .....وبكون شاكرة الها
علاء وهو يصر على اسنانه : اذا ماكنتي معاي ....راح أعودش إلى الطابق الفوقي ...ولا راح اطلعش الا اذا كنتي ميتة ...ورجعه إلى السعودية لاتحلمي ...
ماريا قامت تفكر لازم هالمرة ماتتسرع ....
?~~¤ ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
][ ?~~¤ ~~،، Maxim of twins،،~~~~ اذا كان على القلب توجيه اسئلة فعلى العقل الرد عليها
$$$$$$$$الفصل الثـــــــــــــــــــــــامن$$$$$$$$
@
غلا كانت مع خطيبها(سيـــــف ) سيف طويل وشخصيته قوية ملامحه حلوة ولابس نظارة لان معاه طول نظر تخلي الي ينظر اله يحسب اله الف حساب ..
وهم يتعشوا ..ذكرت اختها حلا وكيف خسرت حسام بسببها ندمــــــت ..
سيف : غلا حياتي ....وين شاردة .....؟
غلا برتباك : لا مو شاردة ...بس كنت أفكر في حلا
سيف : ها ....ترى اغار من حلا ...تسرق مني غلا حبيبتي
غلا (ياريت كانت علاقتي مع حلا قوية ..ولا مرة حسيت انها أختي اصلا:ههههه الله يخليك اليي
سيف : ويخليك اليي
طلعوا من المطعم ..وقررت غلا ان الاسبوع الجاي تخبر حسام الحقيقة ..اساس تصلح غلطها ..
$ بعد أسبــــــــــوع $
غلا دقت على حسام ...اول ماشاف رقمها قال في باله ((وهذولا إلى متى بيلحقوني انا من عرفتهم مااجابو الي الا عوار الراس ..حقرها ..ولا في فايدة بعدها تدق عليه وصلت المكالمات إلى عشر مكالمات ....حطه صامت ....بعدين زهق ورد عليها بصوت معصب : الو خير انتي ماتستحي على وجهك تدقي عليه الظاهر لازم تتهزئي
غلا : حسام اسمعني ويش باقول بعدين اذا تبي تهزئني هزئني بس اول اسمعني
حسام : انتي تضحكي على من ...اقول العابش هذه واضحة ...وانا زهقت منش ومن اختش
غلا : طيب اني باقول الي عندي وبعدين ....
ماكملت كلامها سكر في وجهاا بس غلا مصممة تكلمه وتدق عليه ويعطيها مشغول بس مصررررررررة وتدق وتدق قفل جواله
في المغرب فتح جواله وهو عنده خدمة موجود وشاف المكالمات فوق الخمسين استغرب هذه ويش تبي ......بعدها اتصلت ...ليش مصرة كذا
قرر يسمعها : طيب قولي الي عندك بس الك عشر دقايق وبعدها بسكر
غلا : مشكور حسام ...اولا اني اسفة ...بس الكاسيت الي رسلته مو صحيح ...اني كنت ابي انتقم من حلا ....وعطيت حلا كاسيت
ماكملت كلامها قال حسام : ادري ادري بكل شي حلا قالت الي
غلا تفاجأت : تدري ان اني ؟
حسام : اي ادري
غلا : طيب انت ويش كان موقفك ..صدقني حلا تحبك وهي قالت الي انها تحبك
حسام : .......
غلا : حسام انا اسفة كنت ابي اخرب علاقتكم ....وابي انتقم من حلا
حسام : والحين انتي ليش متصلة الي ....مو كنت تبي تنتقمي خلاص صار الي تبيه
غلا : انا ندمانة ......بليز حسام سامح حلا ترى هي ماتستاهل وسوا فيني الي تبي بس ارجع إلى حلا
حسام : واذا كانت هذه مؤامرة منش ومن اختش؟!
غلا : والله والله مو مؤامرة اصلا حلا ماتدري ان اني بتصل الك
حسام: تدري ان انتقامش هذا نبهني إلى شي كنت غافل عنه
غلا : ويش هذا الشي؟
حسام : ان انا ماثق في اي بنت ....وكنت انفد إلى حلا الي تبي لغيت شخصيتي بس عشانها ...
غلا :يعني ماراح تسامحها؟
حسام : مادري بفكر ......
غلا : بغلات اغلى انسان عندك ....سامحها
حسام : خلصت العشر دقايق ولاتدقي مرة ثانية ترى ولله مابفكر حتى في السالفة فاهمة لاتدقي
غلا : طيب بس اعرف انك راح تخسر انسانة تحبها وتحبك مع السلامة
حسام سكر بدون مايقول اي كلمة ))انا لازم اعلم حلا ان عندي شخصيتي واثقل معاها .....حتى لو كان الكلام الي سمعت صحيح
غلا ))يارب يارب حسام يسامح حلا ))غريب كيف حلا عرفت الحقيقة اف يمكن شافت لاشرطة بس ليش سكتت ولا قالت الي كلمة ولاعصبت حتى ...اممم يمكن لان مافي فايدة ...من الكلام ...اويمكن تخطط إلى شي ,,,,ويه رحت فيها الله يستر من الجاي
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
حلا : الو حسن بشر ويش صار؟
حسن : كل شي تمام
حلا : عفية ع الشطور
حسن : شطور في عينك اصغر عيالك تتكلمي معاي كذا؟
حلا : هههه
حسن : واالله لو مو عشان غلا كان مسحت فيش الارض
حلا : هههههه الله يخليكم إلى بعض <<<<< يستر على الشلاخة
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~



$في بيت ابو حسام$
جمانة جالسة في الصالة مع امها واخوها ))فريدها ))سامي
جمانة : مبـــــــــــــــــروووووووك الف الف مبـــــــروك
سامي : لسا بدري مابعد عرفنا جواب البنت
ام حسام : لا ان شاء الله ماتردك هي وين بتلاقي مثلك؟
سامي : مشكورة يما ..اي وين تشوف شاب وسيم اخلاق ورزة وعز(هي مو امه بس لانه عايش معاهم من زمان من يوم هو صغير فصار مايناديها الا يما ))
جمانة : بس بس ماتنمدحو وانت على طول تصدق اصلا امي تكذب عليك وانت ماخذ في نفسك مقلب عهههههه
سامي /ماعليه يجمانة الي يطلع ويعشيك ويفطرك ووووو ....
جمانة : واااااااااااال نسيت العيش والملح بها السرعة ادري اصلا انا ماهون عليك سموي صح؟
سامي : لا تهونيين
جمانة : افا وانا اقول مافي الا سامي الغالي الحليو الي مايهون عليه زعلي خلاص بقول إلى خطيبتك كل فعايلك السودة
ام حسام : اي فعايل .ساميووووووووووو ويش مسوي من ورانا؟
جمانة : ههههههههه بلاش ماتعرفي ولدش خلني ساكتة احسن
سامي :يما صدقتي هالسوسة .. انا انا سامي الملاك البريء عندي ماضي اسود ماهكذا الظن بك يامي الغالية تشكييني فيني تشكي في سامي حبيب قلبش ,,,,,,؟؟
جمانة /اي العب عليها بكم كلمة
سامي : اقول اسكتي احسن ماقوم اكفخش
جمانة: هههههههههههه
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
حسام كان جالس في غرفته ويفكر افكار تجيبه وافكار توديه مو عارف يرسي على شي ...هو يحب حلا من يوم كانو اطفال صغار ومايرضى عليها ..بس خايف يرجع لها وتقول ميت عليها حس بالم في راسه ونزل
واول مادخل الصالة انصعق من الي يسمعه
جمانة : يما تتوقعي حلا توافق؟
ام حسام : ان شاء الله انتو تفائلو بالخير
سامي : يارب يارب توافق حلا
جمانة : من قذك بتصير معرس ساميو
حسام انشل تفكيره وجمد في مكانه هو مو متأكد من الي سمعه
جمانة : حسام ويش فيك كذا واقف ...أجلس؟
ام حسام : ولدي تعال بارك إلى اخوك
سامي استحى : يما بدري احنا إلى الحين ماسمعن جوابها
جمانة : تفائل ....وان شاء الله توافق .....حسام سمعت سامي خطب حلا
حسام تأكد .....حلا بتصير إلى غيره ........الى سامي وفي باله الجملة تتكرر (سامي خطب حــــــــــلا))
ليييييييش ليش سامي ياخد كل شي منه اخذ جمانة منه والحين حبيبته حلا
حسام قال ببرود عكس النار الي في داخله : مبروك
وركب غرفته على طول لان لو يجلس معاهم مايدري ويش راح يسوي في سامي
الحين فهم كلام غلا يوم قالت : ((طيب بس اعرف انك راح تخسر انسانة تحبها وتحبك مع السلامة))
$في الصالون$
سامي :حسام مو على بعضه اخاف في شي
جمانة : اي والله الوانه نقلبت فوق تحت
سامي بروح اشوفه
ركب سامي غرفة حسام ودق الباب
حسام كان اخر صوت يبي يسمعه صوت سامي حقره
سامي فتح الباب : حسام فيك شي؟؟
حسام معصب : لامافيني وتفضل اطلع بره
سامي : ويش هالاخلاق هذا وانا جاي ابي اشوفك.. ويش فيك؟
حسام : ماحد ضربك على ايدك وقال الك تعال ,,,ومن متى هالخلاق نازلة عليك ....يعني الزواج بيخليك تصير سنع خخخ
سامي انقهر من كلام حسام : انا سنع قبل لااتزوج
حسام :ليش حلا ؟
سامي مافهم :ويش فيها حلا ماانا فاهم عليك
حسام : لاتسوي حالك غبي ومافهمت
سامي عصب اكثر : تراك تهين فيني وانا ساكت الك بس لانك اخوي
حسام : الله والاخوة عاد انت.. فجأة كذا ..دخلت بيتنا وعشت معانا لانعرفك ولاتعرفنا <<<<<< حسام مايدري ليش يقول هالكلام معصب ويبي يطلع حرته بأي طريقة كانت .....
سامي انهان بما فيه الكفاية صفع اخوه كف
حسام :تضربني تضربني يسامي
سامي : اي اضربك شايفني ساكت عنك قمت تهين فيني
حسام : طيب ياولد امك طيب ان ماوريتك .....وحلا هذه مابتاخدها لو على جثتي
سامي :انا مانا عارف ليش معصب؟.. لان باخد حلا.. بس باخدها يعني باخدها اذا هذا الي قاهرك فيسرني ان اتزوجها
حسام عصب وبدا الضرب وارتفعت اصواتهم
وجت ام حسام وجمانة وشافو الحرب قايمة حاولو يهدوهم
جمانة مسكت سامي وام حسام مسكت حسام
جمانة ماعرفت ويش الي صاير بضبط
بعدين قال حسام : مابتاخدها فاااااااااااهم
سامي :لاموفاهم ولاتحاول
جمانة : استهدو بالله صلو على النبي
ام حسام : جمانة اخدي اخوك برة
وطلعو
جمانة /ويش الي صاير ياسامي ؟
سامي :ولا شي اتركيني االحين
جمانة ((شكله معصب ولابيتكلم ((:طيب
دخل سامي غرفته وسكر الباب
جمانة استنتجت بس مو متأكدة من استنتاجها ))يمكن حسام يبي حلا بس سامي خطبها ......ابد ماتوقعت حسام يحب ومين حلا !!
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
عند حلا وغلا
نهى تنادي على حلا : حلا حلاااااااااا ياحلاااااااااا
حلا سكرت الجوال يوم سمعت صوت نهى يتقرب من غرفتها
واستغربت ليش تنادي عليها
من الخوف حطت الجوال تحت المخدة ))الوسادة )) وجلست على السرير
نهى دقت الباب :حلا ممكن ادخل؟!
حلا : اكيد تفضلي
نهى دخلت وهي مبتسمة :كيفك ياحلا؟
حلا بدون نفس : تمام ..خير في شي؟
نهى : مافي الا كل خير ..بس في ناس يبو يخطبوك
حلا استحت واتفاجأت من الخبر :ميييين ؟؟
نهى : ام حسام
حلا استانست فكرت حسام رضى عليها
حلا : جد ...
نهى : اي يبوك إلى ولدهم سامي
حلا انصعقت وخاب املها ...وتغيرت ملامحها
نهى :ايش فيك ....سامي ولد حببوب
حلا : لا مافيني شي ..اي سامي خوش رجال
نهى " طيب انا راح اتركك تفكري على راحتك
حلا : انا موافقة
نهى تفاجأت : بها السرعة مامداك اتفكري احنا مابنجبرش بشي
ولازم ابوك بعد يعرف ونشوف رايه
حلا : طيب بس اذا ابوي موافق فأنا موافقة
نهى استغربت فكرت انها تبي تصير مثل اختها او شي زي كذا : بعد فكري هذا زواج مو لعبه
حلا والدموعها بتنزل : طيب ابي انام ,<<<<<<<<< طردة محترمة
نهى فهمت عليها : اوكي اخذي راحتك
طلعت وسكرت الباب ومو فاهمة على حلا
حلا تبكي وتفكر ((هنت عليك ياحسام راضي اخذ اخوه ولاتكلم وعارض
ولا قال انا ابيها ...تبيعني ..)).وجلست تفكر وتفكر بس قررت تاخد سامي وتخليه يندم ان رفضها .....وبعدين سامي ماينرد
غلا سمعت بالخبر فرحت إلى ختها وقررت تبارك الها
دقت الباب على حلا : حلا ممكن ادخل؟
حلا هذولا ويش فيهم اليوم علي : دخلي
وقامت من السرير
غلا بابتسامة : مبررررررررررروك حلا الف مبروك
وحظنت ختها بس حلا مابادلتها العناق وماعطتها وجه فسرت هالشي انها هي السبب
غلا : انا اسفة ياحلا ماكان قصدي حركات اطفال ..والله سوي فيني الي تبيه ..بس سامحيني ..انا اتصلت إلى حسام وقلت اله ان اني السبب
حلا استتغربت من غلا بس قالت : بعد ويش بعد ماهدمتي الي بينا ..طيب هو ويش قال الك؟
غلا : ماعطاني وجه وقال بيفكر وقال الي لاتدقي عليي مرة ثانية
حلا قامت تبكي : انتي السبب كل منك
غلا : لا لاتبكي ياحلا حسام مايستاهل ولو كان يحبك كان ....
حلا جلست على السرير وبكت
غلا عطفت على اختها وراحت تخفف عليها
حلا باعدت ايدها بقوة وصرخت : اطلعي برة مابي اشوفك فاهمة مسوية فيها طيبة ومادري شنو؟.,, يعني الزواج عدلك ياحمارة
غلا عصبت : وانا الي اقول ابي اخفف عنك ونعدل علاقتنا
حلا : لا متاخرة واجد انا مابسامحك لو ويش عملتي لو تجيبي القمر الي مابسامحك روحي إلى حبيب قلبش سيف وفكينا منش انتي من جيت بيتنا خربتيه
غلا انجرحت وحست انها ثقل وحمل في البيت :مالت عليي الي افكر في وحدة حيه مثلش انتي حجر لو ويش؟
حلا : حجر لو جدار مايهمني اطلعي ....وراح انتقم منش مثل مانتقمتي مني
غلا طلعت بعد ماسمت بدنها حلا بكلامها وسبت ولعنت في نفسها ان فكرت ولو للحظة ان تعدل علاقتها بحلا
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?


بعد يومين ردت نهى على ام حسام الجواب ان حلا موافقة
سامي استانس وابتسم وبيقهر حسام الحين
وقال : خلاص اجل بكرة الملكة(العقد )
ام حسام / بها السرعة البنت مامداها تجهز او تستعد
سامي :انا مستعد اسوي الي تبيه والفستان بيوصلها إلى البيت
ام حسام طيب خلني اقول إلى نهى تسأل البنت
سامي " طيب
$$$$$$$$$$
نهى : بها السرعة لحظة اشوف حلا
حلا : شو؟
نهى : بنتي الملكة يمكن تصير بكرة
حلا : ماعندي مشكلة
نهى :يقولوان الفستان بيوصلش اليوم
حلا بدون نفس : قلت الش مافي مشلكة
وقامت غرفتها
غلا : طيب ليش العجلة؟
نهى هزت ايدها انها ماتدري
وتقررت موعد الملكة
حسام سمع الخبر وضاقت فيه الدنيا...حسام يفكر
((حلا وافقت والعقد بكرة ....انا ويش ابي فيها باعتني ,,وبتاخد اخويي))
قلبه مجروح انجرح مرتين .....والحين اتاكد ان حلا ماتبيه لو كانت تبيني كان رفضت سامي ....اكره هالاسم كل شي ياخد من عندي
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
سيف وهو يسوق السيارة يدق جواله
سيف : هلا هلا بالقاطع الي من عرس مانسمع اخباره
علاء (ابليس ):اهلين فيك يالنسيب
سيف : هههه مسوي فيها قرابه وانت الي مخطط كل شي
ابليس )علاء : والله أنك مو هين ..بهالسرعه زبطت الوضع وخطبتها ..بما أنك سريع التنفيذ الك مكافأة من عندي
سيف ابتسم بخبث : تسلم يالزعيم ..مالاداعي تكلف ع حالك ..
علاء فاهم سيف صح : ولو ...هذا الواجب
سكر من عنده ....سيف دق على محمد
محمد أبو حلا وغلا : سيف ترى أعوانك الي رسلوا الاشرطة إلى علاء ...ماتوو
سيف وقف السيارة : شنهو .....؟ كيف ....وين ....ومتى؟
محمد : أيه(بعد ماجاوبه على أسئلته )قال .....علاء أبليس .....ملعون ....مو هين
سيف خاف على عمره ينكشف ...: تتوقع عرف من ..؟
محمد : لا ماظن ....بس لازم نحاول نخبي السالفه ....والله راح نكون مثلهم ..أسمع عطيتك بنتي اساس السالفه ....ولازم تحاول تخبي الي صار ...والله راح افصلكم عن بعض ...
سيف يفكر (لازم يخلي غلا تتولع فيه ..والله اذا فصلهم علاء بيعرف ان خاين ...لازم يشوف حل ) : أوكي عمي لاتخاف ..أنا أدبرها ((وكان محمد يكلم على الثابت ....وفي أحد سمع المكالمه )وسكر من عنده
...سيف عنصر محايد ....مع علاء ومحمد ...وضدهم مرة وحدة .....وصل إلى شقته .....شاف عند الباب كيس ...وعليه ورقة ممكتوب عليها إلى سيف ......خاف ارتجف ..شكله علاء عرف ان خاين ....هو خايف من ردة فعل علاء اكثر من محمد ....علاء بايدينه يقدر يقتله ولا عنده فيها...اخد الكيس ودخل الغرفة ....
جلس على السرير ...طلع الا في الكيس ..شاف اشرطة وسيديات وصور ....شاف محادثات بين غلا وشاب اسمه سليم ..وصور الها في مجمعات مع شباب ....حس بالأحتقار إلى غلا ( الله يادنيا ....اي صج لقالوا الدنيا دين وسلف ) ....رمى بالصور والاشرطة على الأرض ...غلا تخوني ..أنا ارويك يازباله ....أرويك ..وجلس يفكر ويخطط على غلا
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
ماريا جالسه تزبط حجابها على وجهها لان الضيوف بيجوا بعد نص ساعه
دخل علاء الغرفة ..وهو يسكر كم قميصه ..ويناظر في المرايا ...خلص
ناظر في ماريا .....
علاء : ان شاء الله بتطلعي إلى الضيوف بهذا لحجاب ..؟
ماريا : أيـــــه ليش لا ..؟
علاء : ياحياتي ...بس احنا في أيطاليا ..فليها ...ولو مرة وحدة في حياتش
ماريا : بس مبادئي وياي ...حتى لو في القمر ....
علاء : ماتملي من تصنع المثاليه ؟!
ماريا : ومن قال أتصنع ...؟ أنت تعرفني عشان تقول أتصنع ..صج لي قالوا ..كل من يرى الناس بعين طبعه
علاء : أنا أنسان حر ...ومتحرر
ماريا : يعيني انت ماتمشي على مبدأ في حياتك ..عايش على الهامش
علاء : أنا انسان .....يتكيف مع التطور بسهولة
ماريا : والتطور من دون الثبات على مبدأ تخلــــــــف
علاء انقهر من كلمتها : يالله لاتعطينا من محاظرتش المملة ..ترى قديمة وبايخه
ماريا حقرته .....ونزلت ...ونزل وراها ...كانت الخادمة توها فاتحه الباب
ودخلوا أثنين شباب ...بنفس عمر علاء ..وبعدهم بنت واضح انها في عمرهم ...وصاحبتهم
علاء سبق ماريا ونزل قبلها يرحب فيهم ..أول مرة ماريا تشوف علاء يرحب بناس بحرارة كذا ...ولا يوم جى دور البنت سلم عليها ايد بأيد وباست علاء في خده ...ماريا حست بوقاحة علاء والبنت ..والشباب عادي عندهم ..ولاكانهم عرب ومسلمين ..الشابين سألوا علاء
: وين زوجتك ..؟
الثاني : ترى حدي متشوق اشوف زوجة المسيو علاء ..وينها ...وينها
ماريا نزلت من على الدرج ....علاء...التفت وهو يشوفها تنزل
علاء : هذه هي زوجتي
الشباب فتحوا فمهم على الاخر ....
الشاب الاول : متأكد علاء ان هذه هي زوجتك؟
الشاب الثاني : مستحيل علاء ...تاخد وحدة ملتزمة ..أكيد فيك شي؟
الشاب الاول وهو يضرب علاء على أيده : بس عرفت تختار والله
الشاب الثاني : اي والله
ماريا متنرفزة ....يغازلوها وهو ساكت ...علاء انقهر : اي ماريا ماعرفتك عليهم
الشاب الاول : اسمها ماريا ....حلو اسمها
البنت الي معاهم ساكتة ولا علقت ..وكأنها تحتقر ماريا لانها متحجبة وتناظرها بغرور
علاء حط ايده على كتف ماريا...واشر على الشاب الاول
الي كان شعره طويل إلى أكتافه ....ولابس قميص أزرق ..وبنطلون اسود ...وحاط نظارة سودة في جيبه ....الشاب كان أسمه جلال
الشاب الثاني ..سمين شوي ....شعره بني ...وحالق سكسوكة ..أبيض ..لو كان ارشق ...كان مملوح اكثر ..واسمه أبراهيم...
البنت كانت طويلة ...وشعرها اشقر ....قصير ...طويلة ومملوحة ..لابسه تنورة قصير ....وقميص أحمر ....مفتوح من جهة الصدر....أسمها لمياء..كانت لبنانية بس عايش في السعودية من مدة طويلة يعني حتى كلامها سعودي وتدرس الحين في الخارج
ماريا قالت بصوت واثق : تشرفنا ....تفضلوا البيت بيتكم
جلال : واااااو ......صوتك حلو
ماريا : أحتفظ بتعليقاتك إلى نفسك .....
علاء جته الضحكة ...وأبراهيم ضرب جلال على كتفه ....: البنت متزوجة ..ولاتنسى هي حرمة علاء
علاء : انتوا لاثنين ....خلاص أعقلوا ..يالله تعالوا نجلس شوي ...الين مالعشى يكون جاهز
ماريا ارتاحت ان تكلم شوي ...وجلسوا في الصاله..علاء وماريا على كنبه ..وابراهيم ولمياء على كنبه ...وجلال على كنبه ...
ماريا تناظر لمياء الي كانت حاطه رجول على رجول ...وهي لابسه قصير ..وتدخن ....حست بحتقار الها
علاء كان يناظر ماريا ..وأنتبه إلى نظراتها وفهم في ويش تفكر ..؟
جلال : صحيح ماقلت النا ..من اي عائله زوجتك ؟
ماريا : من عائله (...)
جلال : أول مرة أسمع بها .....يعني مو من عائله غ
علاء : لا من عائله عادية ...على قد حالهم
ماريا :أيه من عائله محترمة ونظيفة ..وشريفه(وهي تطالع في علاء)
جلال قام يصاوي : زوجتك تشبهك ترى
ماريا وعلاء في نفس الوقت ناظروا في بعض وقالوا : ويش قلت ؟
جلال يطالعهم ويضحك : قلت انكم تشابهوا
ماريا : ايه واضح جدا
علاء : مستحيل انا اشبه ماريا
جلال حس انهم مايحبوا بعض : ثنينكم عنيدين ....وشخصيتكم قوية
ماريا وعلاء سكتوا يفكروا في الكلام ..ومدام سكتوا يعني كلامه صحيح
لمياء : علاء .....وين الحمام ؟
علاء :في نهاية الممر (وأشر الها)
لمياء : ممكن توصلني . .,,,,,,<<<<<<تستهبل البنت
ماريا : وصلها ممكن تضيع بعدين
جلال فطس من الضحك ...لمياء طالعت فيها بنص عينها ...علاء قام ولحقته لمياء
جلال : كيف علاء معاك ..؟
ماريا : يعني ماتتصور كيف علاء رومانسي
جلال صارخ : رومانسي ...لالالا شكلك لعبتي في مخه وقلبتي كيانه
ابراهيم / ماحد قال من قبل ان علاء رومانسي ...لالا حدث الموسم
ماريا في نفسها تضحك ....وعلاء جى وجلس
ماريا : أي ...(وتطالع في بصوت دلوع قالت) ومهذب ..ومعيشني أحسن عيشه .....تخيلوا ....ولامرة إلى لان رفع صوته عليي.....حتى مرة كنت في المطبخ ساعدني في تقطيع الطماطم ومن كثر مايبي يساعدني ...بغى يقص صبعي معاه ....( جلال وابراهيم فتحوا عواينهم على الاخر وقالوا (يدخل المطيخ ......مستحيل )ماريا تكمل ....أيه ....ماقصر
علاء قاطعهم وهو يحط ايده على راس ماريا : زوجتي خيالها واسع
مافهموا قصده وكمل : ماريا لاتكثري من حوادثنا الصغيرة المشتركة ...يحسدونا بعدين
ماريا تبتسم مجاملة : أكييييد يحسدونا على الراحة والهنا
جلال : شجعتني اتزوج صراحه
ماريا (كثر منها بس )
الخادمة : العشا جاهز
جلال وابراهيم قاموا
علاء مسك ماريا من ايدها : يزينش وأنتي ساكته
ماريا : ليش ...أنا قلت شي غلط ..أصف كلام مثل الي تصفه في المجلات
علاء : والله طلعتي تاخدي دروس مني ...
ماريا : ومنكم نستفيد
رجع جلال : ترى إلى لان احنا موجودين ....لاتنسوا حالكم
علاء ابتسم ..وماريا انقهرت ...مشوا إلى الطاولة
في العشا
جلال سأل ماريا : بما أنك واثقه من حالك وهذا واضح ...وناذر ويعجبني فيك ..بصراحه ارتحت الك( علاء يشرب الماي وهو يناظر جلال بنص عيون) لكن بسألك سؤال صريح
ماريا بثقه : تفضل
جلال : يعني ...كيف تحسي الفرق بين حياة الفقراء والاغنياء ...قد فكرتي ان تزوجي واحد غني عشان تعيشي حياة افضل من الي عايشتها
ماريا ابتسمت ....وكانوا ابراهيم ولمياء وعلاء يسولفوا عن العمل وعلاء ماكان معاهم ..يبغى يسمع جواب ماريا
ماريا (هذا فاكرني عايشة بأفريقيا ههه):أولا مستحيل افكر ان أتزوج بشاب غني عشان فلوسه ....أهلي ماقصروا وكنت عايشه حياتي مكرمة معززة .وماقد اهلي حرموني من شي ...أو حسسوني اني اقل من غيري .وماعلموني ان المال هو الي يعطي انسان قيمته ..مأنكر ان المال يلعب دور مهم في حياتنا .بس ابد ماخليته أحد أهدافي واذا ببحث عن شخص يكون زوج اليي ..فاني بنظر إلى شخصيته وطريقة معاملات اليي قبل فلوسه ( هني كانت ماريا تتألم في داخلها ..الى الان ماحست بهذا الشعور مع علاء)
جلال صادها على الوتر الحساس : وان شاء الله علاء كان في هذا الشي ؟
علاء كان ينتظر يسمع الجواب الي هو عارف اصلا ..بس يبي يشوف ردة فعل ماريا
ماريا رفعت راسها ...وسكتت ...: أتمنى يثبت اليي هذا الشي ..(وهي تطالع فيه )
جلال : سؤال ثاني
ماريا (ماخلصوا أسئلته ): تفضل
جلال : أنتي كنتي تحبي احد قبل علاء ؟؟
ماريا انصدمت من سؤاله ....ماتوقعته ...هذا جريء حده ..أخاف بس دافع إلى فلوس اساس يسألني هذا السؤال ...فجأة مرت في بالها صورة سامي ...كان يعجبها مجرد اعجاب ...وجمانة كانت دائما تتكلم عنه وعن اخلاقه ...ورمانسيته ....علاء تجمد في مكانه يوم تأخرت (أكيد جاوبها أي .... بس ليش اهتم ...لو حبت عشره قبلي بطقاق ...وهو يحترق من داخله ...أبراهيم ولمياء سكتوا ..يوم شافوا علاء يناظر ماريا وكانه شوي ويقتلها ..لمياء ابتسمت ...شكله مايحبها .....أبراهيم مستغرب ..مو قادر يفسر نظرات علاء هي غيرة حقد ...مو واضح ....جلال يناظر في ماريا ..
جلال : ماجاوبتيني
ماريا خطرة في بالها فكرة ..تنتقم ..ولو مو بس ابليس إلى عنده بنات كل يوم يجي مع وحدة ...خلني أرد جزء من كرامتي (مادري ليش ذاك الوقت فقدت عقلها ....من الغيرة الي كانت تنكرها بس ساكته والحين تفجر صمام الامان ) قالت بثقه مصطنعه :أيـــــــه كان في
علاء كان بطيح من ايده الكاس .بس تتدارك نفسه ...جلال قال : واااااو والله جريئة وصريحه ...تعجبيني أكثر ....
علاء : اي مافي مرة ماتحب ...والله ماراح تكون مرة
جلال: قوية علاء قوية ...
ماريا : اي حتى الرجال ...اذا ماحب مايكون رجال ...والله أناغلطانه
لمياء : وكيف شكل الي كنتي تحبيه ؟.,<<<<<ناوية تفتن بينهم
ماريا تفاجأت ماتوقعت السؤال (أو بالأحرى القنبله الثانية)
ماريا : أنتي قلتيها كنت احبه ......الحين انتهى .مالاداعي أوصف شكله ..وبعدين هذه خصوصية
مشت السهرة كذا اسئله وسوالف وضحك ..
لمياءالي بدت تحب ماريا وتنعجب في شخصيتها: انتي ماتتضايقي أنك تلبسي حجاب هون...علاء هو الي قالك تلبسيه؟
ماريا (بلاش ماتدري ان هو قال الي أفسخه): لا مأتضياق ..بالعكس أنا مرتاحه كذا.....والحجاب قناعه ....يعني مو لازم يقول اليي زوجي البسي اني بلبسه بنفسي
بعد مانتهت السهرة ...كانوا علاء وماريا عند الباب يودعوهم .....
سكروا الباب من جهة ....وعلاء الي كان ساكت طول السهرة اشتغل من جهة
ماريا فسخت الحجاب ...بتركب تنام .....علاء نادى عليها : مــــاريـــا
ماريا تجمدت مكانها ...ونست القنابل الي رمتها في السهرة: نعم مسيو أبليس
علاء قرب الها ..ومسكها من ذراعها ينزلها من الدرج : مفكرة الدنيا سايبه ...تتكلمي وتهربدي وانا ساكت الك طول السهرة ....لالا شكلك ماعرفتيني إلى الان
ماريا : وأنا ويش قلت ...أساس تعصب ...وتشغل شياطينك ..؟بالعكس طلعت ان احنا زوجين مثالين ومرتاحين مع بعض ...والله تبي أطلع رجولتك الي رويتني وياها طول هالأيام ..
علاء كان بيعطيها كف على كلامها ...بس مسك اعصابه ...ماريا خافت يوم شافته رافع ايده : اضرب ...رويني باقي رجولتك ...مابقى الا ضرب ..أضرب\ترى عادي ..مو بس انت الي تعرف تمد ايدك
علاء : لسانش بقصه .....ليش دايما تعصبيني .. لو بس تعرفي تصفي كلام إلى حبيبك
ماريا فهمت ليش معصب ...ابتسمت في داخلها .,الظاهر جوابها إلى لان يحوم في داخله : وليش تعصب ....هذه حياتي الخاصه ...والي مشاعر ..احب مثل مأنت تحب ..واكره مثل مأنت تكره ...
علاء عصب وخلص ..مسكها من كتفينها ...ودزها على الجدار ..: بسرعه ....من هو هذا ....مـــــــــن ....لاأرميش فوق .....ومدام قلتي انك تركتيه ....يعني مابترجعي السعودية ...قبل لااعرف من ؟
ماريا تورطت ويش تقول ..
علاء : وين كلامش الي قلتيه ..في المطعم ..أنك بنت شريفه ..ونظيفة وماحبيتي من قبل ...
ماريا تفكر (لسا حافظ كلامي) : اي ...واني قلت الك من قبل اني احب
علاء : لاتكذبي ماقلتي
ماريا : قلت أني احب ....أبـــــــوي
علاء استغرب : تتمسخري ؟
ماريا كانت واثقه من نفسها : لا ...ولو بحب ....بقول الك من احب ..ولا بخاف
علاء : متأكدة ....؟ بس كلامك في السهرة كان واضح ان في شخص في حياتك
ماريا: كنت امزح ...أبي اختبر ثقتك فيني ...
علاء تنهد .. بس مو مطمن الها ...لازم يعرف أشياء اكثر عن حياة ماريا
ماريا : صدقتني ...؟
علاء ابتسم ..: لا لسا ..
ماريا : يعني ماتثق فيني ..؟
علاء سكت (الا انتي البنت الوحيدة الي اثق فيها )..تقرب الها وحظنها ...ومسح على راسها ...ماريا ابتسمت في داخلها وبدت تحس كانه بدى يحبها ...ويغار عليها ....
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~



سيف كثر من طلاعاته مع غلا... وبدت غلا تحبه ...واليوم سيف قال الها تجي شقته ...لان عامل الها مفاجاة من عيار ثقيل ....فتحت الباب (لان هو عطاها مفتاح شقته ) وشافت شموع في كل مكان ..وموسيقى رومانسية
واضواء جذابه ....سكرت الباب ....وسمعت صوت من وراها : هلا بحبيبتي ....هلا بحياتي ....
غلا : ســـــــــيف .....أنت هنا( مادري ليش حست بالخوف )
تقرب منها ...وشوي شوي .....صار الي صار (افهموها يعني)
انتظرونا في البارت الجديد
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤? Maxim of twins ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
الفن الحقيقي ليس ان تقول الشيء الصحيح فقط بل تمتنع ان تقول الشيء الخطأ في الحظة الحرجة
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
$الفصـــــــــــــــــــــــــــــــــــــل التــــــــــــاسع$
@ ثمــــــــــــــــار الخيــــــــــــــــــانة @
سامي وحلا في السيارة ......
حلا : ماكان داعي تعب حالك
سامي : ولو .....أنتي دلوعتي ..
(كان شاري إلى حلا (عقد من ذهب اساس عيدميلاد التوأم اليوم)
حلا : تسلم حبيبي ...
نزلوا من السيارة ....ودخلوا بيت عمها صالح
حلا : مافي أحد في بيتكم ؟
سامي :لا مافي احد ..البيت وصاحبه تحت أمرك
حلا ضحكت ....جلسوا على الكنبه يسولفوا ...وكان حسام موجود ....فتح باب غرفته بهدوء ......الكناري الي تحت ماسمعوا صوت فتحت الباب ...لان تلفزيون كان مشغل ....والصوت رفيع .....حسام لامح احد في الصاله ..وبعدها انتبه إلى وجود سامي ..وشاف سامي يمزح مع حلا ...ويجر شعرها بخفيف ...وهم يضحكوا .....وبعدها حلا حطت راسها على ذراع سامي ...وهي تلعب في أصابعه ..
حلا : سومي حبيبي ....كيف تحس وأنت فريد إلى جمانة .وو (قالتها بصعوبة )وحسام ...؟
سامي وهي يحرك شعرها : عادي ...بالعكس يعاملوني كأني اخوهم من امهم .....وخالتي ....تدلعني وتهتم فيني .....وجمانة من اول ماجيت وهي لاصقه فيني .....ماتخليني احس بالملل والوحدة
حلا غارت من جمانة : إلى لان لاصقه فيك ..بعد ؟
سامي ضحك : تغاري منها ..؟
حلا : ايييييييي ......عندك مانع؟
سامي : يسلموا لي الي يغارون .....
حسام انهار .. المفروض هو الي يكون مكانه ......مو سامي .....ليش ليش ياحلا وافقتي ليش .وانا مثل الفقير اطالعهم ....واحترق من داخلي ......حس دموعه كانت بتنزل ....ليش يشوف المنظر هذا ويتعذب ...الحين ندم لان ماسامحها ......انا اكنت احبها وضيعتها ..ضيعتها بغباءي ....
سامي : حياتي ...جيبي العقد ....خليني اشوف عليك
حلا قامت وفتحت العلبه ....وعطتها وياه ...رفعت شعرها ....سامي حط العقد عليها ...وباسها في رقبتها ....حلا ابتسمت ...واستحت ....نست حسام واشكاله ...كان سامي مثل البلسم إلى تحتاجه اساس تداوي جروحها..ووعدت نفسها ان ماتفرط في العقد .....وحست تصرف غلا في هذا الوقت صحيح ..
حسام دخل الغرفة وهو معصب.وسكر الباب بقوة...حتى الرومانسين استيقضوا من غفوتهم ....وناظروا في الطابق الفوقي ..استغربوا ..
حلا : في احد في البيت ؟
سامي : مادري ...ممكن حسام او جمانة ....؟ عادي طنشي
حلا مادري ليش في بالها كانت متأكدة ان هو حسام ..
بعد ساعه ....دق الجرس ....وكانت جمانة وامها وعمها واصلين من السوق
جمانة : اشوف الكناري معسكرين في بيتنا
سامي رمى عليها مخدة : مالك دخل ....يانونو
جمانة : ماما شوفيه الحين يوم تزوج تفرعن علينا ...وصرنا قديمين ونونو
سامي : اذا تدخلتي فيني ...بتظلي نونو في نظري
جمانة : حلا خلي زوجك يتأدب عني ..لاأرويك فيه ..
سامي : ترضيها حلا ترضيها خطيبك ينهان وانتي ساكته
حلا : لاطبعا .....جمانة سامحيه ترى سومي مايقصد
جمانة : الله سومي وحركات .....انتوا تخربوني تبوني افكر ازوج وانا صغيرة
حلا وسامي ضحكوا : هههههه
سامي : لا يفوتش ...ترى الزواج .....شي شي
حلا استحت ..: تخليها تفهمنا غلط ....سومي
جمانة : لاوالله فاهمتكم صح يالعرسان ...مادري ويش البلاوي الي تسوها ورانا ....
امها : يابنتي عيب ....خليهم على راحتهم يتفاهمونا
سامي : تكفينا يمه ....عندك وياها ...ناوية تحسدنا وتدقنا بعين
امها : الا وين حسام ...ماشفته اليوم ؟
سامي : والله مادري ...اتوقع اليوم ماطلع ..لان سمعت صوت باب يتسكر فوق
حلا هني تاكدت شكوكها ..
وكملوا سوالف وضحك ......بعدها سامي وصل حلا بيتهم ...وشافت اختها نازلة من سيارة سيف ...بس تحس مشيتها مو طبيعية ....وجهها وملامحها متغيرة
دخلوا البيت
نهى : هلا والله بالعروستين
غلا حقرت وركبت غرفتها ....حلا : هلا فيك ..
$ في غرفة غلا $
غلا جلست على السرير .....تبكي ...(ياربي ..ويش هالورطة الي تحطت فيها ....وهي تسترجع الي صار
في شقة سيف بعدما صار الي صار
دخلت الحمام ....طلعت وهي تناظر في سيف الي كان نايم ...قامت تدور جوالها ...فتحت درج التسريحة ..وشافت صور إلى علاء وماريا ......استغربت ...واشرطة فيديو ...وسيديات ...ومكتوب عليهم فضيحة المليونير .......اتفاجات ...وسكرت الدرج ...يوم حست بحركة سيف ..بدى يصح من النوم
تقربت اله ....: سيف حبيبي ..أبغى جوالي بس ماشفته ..
سكت ....قام ...اخد دوش سريع ....
فتحت الدرج مرة ثانية ...صابها فضول ...وشافت اوراق ..وقرة كل الي فيها ....وعرفت ان كان في عقد بين سيف وبين ابوها ...ضد علاء ..وعرفت ان سيف ..كان يستفز علاء.. وطلب منه مليون مقابل الأشرطة ...اتعجبت ...من قبل قال الها ان هو صديق علاء ...ليش يخونه ...حست بشفقه على علاء .سكرت الدرج يوم حست ان بيطلع ....
طلع سيف ...وهو يجفف شعره ...مادري ليش غلا ..حست برعب شديد منه ......ومن نظراته ....ندمت ان هي سلمت نفسها اله ..تقرب الها
سيف : الا ماقلتي اليي .....اخبار سليـــــــم ؟
غلا تجمدت في مكانها ..مو متأكدة من الي سمعته
سيف : ويش فيك .......كأنه احد صاب عليك ماي بارد
نسيتيه ....اذكرش به الحين .....
ورمى في وجهها كيس ...وقال : هذه الصور تنعش ذاكرتش ..يا ....ياحرمة سليم ....ورقة طلاقش بتوصلش بكرة .....والحين البسي عبايتك برجعش إلى مسقط راسش ....يزباله
غلا حست بالأهــــــــــــــــــــــــــــانة ....كلمة أهانة قليله عليها
غلا : حقيــــــــــــــــــر.....تطلقني ...بعد ماسلبتني عذريتي ..أنت من شنو .....ماتحس
سيف: انتي لاتتكلمي ......ولاكلمة تقوليها فاهمة ....انتي زباله عارفة شنو زباله
غلا :أبركها من ساعه .......الي مثلك مايستحقوني
سيف : ترى واثقه من نفسش بزيادة ...ماحد يبي زباله مثلك ..تكلم الف مليون غير رجلها ....احب اوضح الش ...أنا بس كنت اتسلى عليك ..
غلا انهانت بما فيها الكفاية ...قامت ولبست عباتها ...ماقدرت تنكر كلامه
وهذا الي حصدته من لاعبها واستهتارها ....ماكانت عايشة حياة نظيفة .....وخانت ثقة اهلها ..انتقمت من حلا ...والحين الدنيا دوارة ...صفعتها الدنيا صفعه ....ماراح تنساها طول عمرها ...
استيقظت من ذكرياتها لما سمعت صوت حلا تدق الباب ..
حلا شافت ختها منهارة .....وعطفت عليها .....أول مرة تحس ان قلبها يتقطع على اختها ....وهم الي دائما يتحاربوا ..
حلا راحت حظنت اختها ...وهي تخفف عنها ...وتقول الها ويش فيك ويش فيك تكلمي ....قطعتي قلبي
غلا بصوت متقطع :طل ....قني .....سي,,ف ...شاف .....صور .......سليم ...لك ....ن ....هو .....يتسل ..
مافهمت عليها ....بس فهمت ان انتقامها صار ..ويش ياحلا صار الي تبي ....فرحتي ....واختش ....ضــــــــاعت ...كلمة ضاعت قليلة
حلا : مافهمت ....وضحي ...قولي اليي
غلا بعد ساعه هدأت ....وحكت كل السالفه من طقطق إلى سلام عليكم ...
حست حلا رجولها نشلت .....مستقبل اختها ضاااااااااااع ..ندمت ندمت ...انتقامها وصل ....بس ماقدرت تتكلم ...ولاعندها ذرة شجاعه تعترف إلى ختها .....عذريت اختها ضاعت على ايدها...
غلا : حلا ...ويش اسوي ..ساعديني .....أنتي تعرفي تخططي ...ابي حل .....مابي اعود اله ......لكن ابي كرامتي ترجع اليي ....
حلا( انتي ماتدري ان انا السبب ...ضيعتش وبضيع معاش) وقامت تبكي ندمت .....وشوي الا اشتغل مخها الي مايطلع الا بلاوي: انتي قلتي شفتي ..صور علاء وماريا ...وعقد ..وهيك شي
غلا : اي .....بس ويش دخلهم فينا الحين ..؟
حلا : خلاص ...سيف راح فيها ...خلش قوية ..انتي تعرفي سر خطير عن سيف ...ترى علاء مو هين ....وسيف يخون علاء ....مسوي حاله صاحبه .....ترى اذا علاء عرف ان سيف هو الي كان يستفزه ....موت سيف على ايد علاء ...
غلا : تتوقعي ان علاء راح يقضي على سيف
حلا : الا متأكدة ..سمعت مرة بالغلط مكالمة بين ابوي وبين شخص ثاني الظاهر كان هذا سيف ..المهم سمعتهم يتكلموا ان في شباب ماتو على ايد علاء لان كانوا يستفزوه ...وحسيت من اصواتهم ان هم خايفين ينكشفوا ...شكلهم هم الي كانوا مدبرين السالفه
غلا : بس اني مابي ابوي يتضرر
حلا : لاتخافي .حطي كل شي على سيف ...لاتقولي أنك سمعتي مكالمة ..قولي انك شفتي كل شي عند سيف ..بس المشكلة كيف بتجيبي الاشرطة والمستندات
غلا : عندي الحل
حلا : كيف؟
غلا : عندي نسخة إلى مفتاح شقة الحقير ..
حلا : انسخيه ....اكيد بيقول الك ان يبغاه
غلا : والله انك موهينة .....احمد ربي انك توأمتي
حلا عورها قلبها ..: طيب اتركك تنامي الحين ..وبكرة نكمل الخطة
غلا حظنت اختها ....: شكرا لانك تساعدني ...مع اني غلط معاش .وانا ندمت اني فرقت بينش وبين حسام ...وهذا عقاب اليي
حلا تبكي : لاتقولي كذا ....أنا نسيته (وانتي تعذبتي بسببي ومادري شنو عقابي )
حلا راحت غرفتها وهي تبكي وتبكي على اختها ....وتتوعد انها تنتقم من سيف .....عشان اختها ....ولا راح ترحمه في انتقامها ..موته على ايدها
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤



?
مثل ماصار ...غلا نسخت المفتاح ....وسيف اخد النسخة ..
محمد وهو معصب ويناظر بصور إلى غلا وشباب ....حس بالأحراج ....والدنيا تدور
سيف : انا بستر عليها .........لكن ابغى مقابل .....
محمد : كم تبي ..؟
سيف : مئة الف
محمد انصفع : انت ويش تقول ..؟ مئة الف
سيف : هذا مع تخفيض .....انا كنت بقول خمس مئة الف ...بس راعية الظروف ...وعلاقة العمل الي تجمعنا ...لاتنسى بينا عيش وملح ...
محمد : وانا ويش ظمني ان مافي نسخ ثانية ..كيف أضمن سكوتك؟
سيف : أنت اعطيني فلوس ..وراح انسى السالفه كمان ..بعدين في اشياء اهم من هذه الصور...واذا ماتقدر تدفع ......في حل ثاني
محمد : شنهو ؟
سيف :اذا وافقت على طلبي ..ماراح أطلقها ..وبكذا ماراح افضحها ...مو انا الي افضح زوجتي ...خليني ..نائب المدير العام في الشركة ..نسيبك وحاب تتطمن على مستقبل بنتك
محمد وافق لان كان يفكر ..يقدر يطرده في اي وقت .يسكته الحين بس
سيف : طيب ......انا ابغى خمسين الف لاني ماراح أطلق بنتك
محمد تنرفز هذا قاعد يتشرط ..بس هو في موقف ضعيف : طيب بصير الك الي تبي ..
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
محمد : غــــــــــــــــــــــــلا .....غلوووووو ....غــــــــــلا
كانت مع حلا في غرفتها وهي خايفة ....حلا : لاتخافي ...خلنا نزل ...لازم تصيري قوية ..واثقه من نفسش
غلا : انا خايفة .......صوت ابويي يخوف
حلا بنزل معاش .....وبدافع عنش
نزلوا وغلا لاصقه في حلا ...وتبكي
محمد جرها من شعرها : يالي ماتستحي ...فشلتيني ....سودت وجهي ....
وضربها كف على وجهها
حلا قامت تبكي ..هي السبب هي ..
محمد : احمدي ربش ماطلقش ...وبيستر عليش ..
غلا: لالالالالالا .......ليش ماطلقني؟
محمد : والش وجه تتكلمي .....فضحيتني ....فشلتني..طلع من البيت مافي .....بتقعدي بغرفتش وبس ....
مسك غلا من شعرها ....ورماها في الغرفة .....وسكر الباب عليها وقامت تصرخ
حلا تبكي على اختها .......ندماااااااانة ندمااااااااااااااااانة
وطلع من البيت معصب ....
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
علاء وجلال في المطعم
جلال وهو ياكل : ماتدري اخبار سيف ...من نزل السعودية وخطب مختفي ...ملعون ....مو هين
علاء يضحك : متربي على ايدي ...ويش تتوقع .<<<<<<ونعم التربيه والله
جلال : انا أبغى اعرف كيف بسرعه خطب بنت عمك ..مثل شربة الماي
أبليس : لاتخاف .....انت بعد الك وحدة ..
جلال : انت مسوي سوق على بنات اعمامك ...الله يعين ماريا عليك
أبليس (الله يعيني عليها): لاتخاف .....عامل كذا بس اساس اطمن على املاكي الجديدة ....انتوا الكم حصتكم وانا لي حصتي ..(الاخ مشي الكل على مزاجه ) ..وبعدين لازم انمي فلوسي وشركاتي ...اعمامي غجر ..مايعرفوا في السوق ...والأقربون اولى بالمعروف ..
جلال (حقير بجد ....ماشفت قبل انسان طماع واناني وحقير كذا..صدق الا قال ابليس):
أبليس : ترى جد ....بقى الك وحدة ....وانا ناوي اخليك تستلمها ...
جلال : لابس أنا كنت امزح
أبليس : أنا مافي احد يمزح وياي ...ولايفكر حتى ....اذا قلت كلمتي ..فأنا اعنيها ........ناسي ان بينا عقد واتفاق ......يامجرم ....ناسي (واشر إلى بايده وكأنه يشم شي ...حركة المدمنين )
جلال اتنرفز : ويش اسم حقتي ؟(عاش الجو الاخ )
أبليس ابتسم ....عارف ان هو بيقدر يقنعه : جمـــــــــانة (قالها بصوت رومانسي )...كان ودي اعطيك حلا .. بس سمعت من سيف انها خطبت ...وانا انشغلت مع الكلبة ماريا ....بس يالله جمانة زينة ..طيبة ..وحلوة ..بتستمتع معاها ...شكلها من النوع ثقيل ....وخابرك نسونجي ..يعني تقدر عليها .....هي في جامعه كذا وكذا ....واذا ماقدرت عليها ...أدبر حل أطلق حلا .....واخلي جمانة على ابراهيم
جلال ( بنات أقاربه لعبه في ايده .....تورطوا معاه ....وانا الي تورطت معاه ....هذا كيف تزوج ماريا ....مايستحقها ...مسكينة .....احس انها النور ....وهو الظلام )....الله يعيني بس
وجلسوا يدبروا خطط ......جلال ماعنده حل ....غصب عنه ينفد ..والله يدخل السجن .....اغراه بالفلوس والحياة والسفر ...وماعنده احد في ايطاليا غير هالأبليس ....الي لاعب في عقولهم ويخلي الناس يمشوا على موسيقاه الخاصة .....يحرك كل شي مثل مايبي ....مو مهم عنده اعراض الناس ....ولاحياتهم ولامشاعرهم ...اهم شي هو ينفذ الي في باله...مستعد يقتل ....ويبع نسبه وشرفه عشان الفلوس
$رجع القصر $
وجلس يلعب مع رالف في الحديقة شوي ...من مدة تركه .. وكان حامل معاه كيس ....شاف ماريا جالسة تقره كتاب ..ولااهتمت ان هو دخل ...مع انها بدت تميل اله .....لكن ماتبي تنصدم ...
علاء كان واقف ..يمكن تعبره الحين ....مرت عشر دقايق ولا كانه موجود ..مو أبليس الي احد يلغي وجوده ...مسك اعصابه ..اخد الكتاب الي في ايدها بلطف ...ماريا وقفت ...
علاء بصوت رومانسي : مساء الخيــــــــــر
ماريا متفاجأة ويش طاري عليه : مساء النور
مد الها الكيس .....: تفضلي
ماريا أول مرة يجيب الها هدية ..ابتسمت (مساكين المرات بكم هدية وكلمة يتأثروا )....طلعت الي في الكيس .....شافت فستان ...ذهبي ...واضح ان سعره ....غـــــــــالي ..اندهشت ...:ليش متعب حالك ..؟
علاء : تعبش راحه .....يالله روحي البسيه ..ابغى اشوفه عليش.وناوين نطلع اليوم.
ماريا السالفه فيها طلعه ..وهي ابد ماعاشت شهر العسل ...الخطوبة ماعاشتها ..فرحت ....وراحت تجربه ....وظل يستناها في الصاله ....ماريا لابسته ...وهي تطالع في المرايا ....متعجبه ..نفس مقاسها بضبط ..هوو حتى ماسألها ... كم مقاسها ....وحطت الها ميك اب ناعم ..ورفعت شعرها ...وطلعت .....عذااااااااااااااااب ..كلمة عذاب قليلة ..
وقفت عند الدرج : أحم احم
وكان أبليس يدخن ....يوم شافها ....اندهش من جمالها ..والفستان عليها روعة ....دارت تدلع بالفستان وقالت بنعومة : ويش رايك ...؟
رمى السيجارة ...مايبغى ينسى شكلها .......ويكحل عيونه بها ..: أنتي جميلة ......والحين ....أجمل مرأة شفتها في حياتي ...
كانت تنزل من الدرج وهو يطالعها ....ماشال عيونه من عليها ...تقرب الها صار ملاصق فيها .....ومد ايده إلى شعرها ...وفتحه ...خلاه يناسب على وجهها : احب شعرش وهو مرمي على أكتافش ..وباسها في خدها
ماريا استحت ....: بنتأخر
باعد عنها : اليوم كله الش .....لاتخافي ....
مسك ايدها ...وكانوا بيطلعوا .....بس ماريا مارضت تطلع الا اذا لبست لاباسها الشرعي ....علاء انقهر .....بس كبرت في عيونه .وبعدين مايبغى احد يشوفها ....ويفكر بس يفكر يسرقها منه .....قام وحجز مطعم بالكامل الهم ....ومافي احد غيرهم ...
$وصلوا المطعم ...$
نكمل سالفه المطعم بعدين ..........^^
نرجع إلى السعودية
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?


حلا تكلم غلا عند باب غرفتها
حلا : عندك الجوال ......(ابوهم من العجلة ماخد الجوال )
غلا : اي اي عندي ....ارجعي غرفتش كلميني ...لااحد يسمع كلامنا
حلا : طيب اني الحين داخل الغرفة
غلا : اوكي ........اي بعطيش المفتاح من تحت الباب ابيش تروحي الشقة وتجيبي الادلة بس قبل لازم نتأكد ان الحقير في الشغل مو موجود
حلا : طيب وكيف نتأكد ؟
غلا : اممممم اتصلي الفندق وسأليهم .......وقولي انك زوجته ونسيت شي ضروري ....اعرفي متى طلع ...اني اعرف دوامه وهو اكيد في العمل ومايرجع الا متأخر
حلا : طيب
غلا : وجيبي معاش صوري وكل شي
حلا قلبها عورها : ولايهمش اعتبريهم وصلو وتطمني
غلا : انا مطمنة مدامك انتي الي بتساعديني
حلا وهي تمسح دموعها : والله ماكون حلا اذا ماخذت بثارك
غلا والعبرة خانقتها : تسلمين ياحلا
حلا : الله يسلمك
سكرت السماعة وذقت على الفندق وتأكدت ان سيف في العمل
وذقت على غلا عشان توصف الها المكان وتاخد رقم الشقة وطلعت من غرفتها وسحبت المفتاح الي تحت باب غرفة غلا وبدت في تنفيد الخطة
توجهت إلى الفندق وكلمت الرسبيشن
حلا : انا زوجت المسيو سيف
الرسيبشن : اهلين فيك
حلا :تفضل هذه رقمي اني عاملة مفاجأة إلى زوجي واكيد كذا مرة شفتني هون
الرسيبشن : اي نعم ولو انتي الك معاملة خاصة
حلا ابتسمت ":طيب لو فرضا وصل زوجي ابيك تدق علي على هذا الرقم وتخبرني
الرسيبشن : طيب
حلا توجهت إلى الجناح وفتحته وهي تحس بانفاسها وصوت دقات قلبها من التوتر
وتوجهت إلى الغرفة وبدت تفتتش وتفتش واخذت الاشرطة والعقد والصور وكل الاشياء المطلوبة وحطتهم في الكيس وفجأة يدق جوالها وطاح الكيس خافت ان الرسيبشن يدق عليها ان وصل وتركت الكيس ورمت شنطتها تفتش الجوال وشافت غلا تتصل بها بغت تموت
حلا /: هلا غلا الله يقطع بليسش خوفتيني ويش تبيه ؟
غلا : اسفة بس كنت متوترة وابي اطمن عليش
حلا : انا بخير يالله باي
غلا : باي وانتبهي على حالك )كان صوت غلا متوتر اكثر من حلا *)
حلا من التوتر لمت اغراضها كلهم في الكيس ونست شنطتها لانها سمعت صوت احد يتقرب من الشقة
بعد فترة لما تطمنت طلعت
وركبت إلى السيارة وصرخت على السايق يسرع
وصلت البيت وهي مستانسة بالانجاز الي سوت ودقت على غلا :ابشري
حلا : كل شي تمام كل شي عندنا دورت الشقة ومافي ولا شي عنده والحين تقدر تتصلي اله وتهددي وتقدري تحركيه على كيفش
غلا : ماراح انسى الك هالخدمه .....مشكورة
حلا : لاتشكريني وتضيعي الوقت.. انا لو مكانك الحين اتصل اله وهدده وانتقم منه واشرشحه
غلا : طيب باي
حلا : باي
حلا يوم وصلت البيت في غرفتها ..قامت تغني وراحت عند التسريحة وتمشط شعرها ورفعته
وتذكرت سامي وهو يحط العقد عليها
وفجأة قامت تدور العقد وتذكرت ان العقد في الشنطة )الحقيبة ) وقامت تفتش الاكياس وعفست المكان وتذكرت ان نستها في شقة سييييييييييييييييييييييييييف
وذقت على اختها وشافته مشغول
وبعدين طلعت من غرفتها تدق الباب على غلا
عند غلا
غلا : الوووووووووو
سيف بدون نفس : ويش تبي يالحقيرة؟
غلا : لو كنت مكانك حاسبت على كل كلمة اقولها
سيف / لا وتهددي بعد ......!!!!
غلا : اي نعم اهدد.... مو غلا الي تتسلى فيها ولاتدفع الثمن..... وربي ان مادفعتك الثمن ماكون نسيبة علاء
سيف : ونعم النسب والله
غلا : اممم صح انا عندي العقد والاوراق الي راح توصل بكرة على ايطاليا وتكشف اي قد انت وفي وامين إلى صاحبك... وأتوقع بليس راح يستمتع وهو يكشف مين الي كان يستفزه؟!
سيف انصفع : انتي ويش تهربدي واي اوراق!!!!؟؟؟؟
غلا : لاتسوي حالك غبي وماتفهم اذا مو مصدقني روح شقتك وشوف بعيونك الي بتاكلهم الذوذ ......عشان تعرف كيف تتسلى صح يامنبع الحقارة
سيف وهو يصارخ : ياحقييييييييييير يازبالة
غلا : ويه .....لاتصارخ .....بعدين يفكروك الناس عليي زلمه ههههههه(قالت أخر جملة بلهجة سوريا)
وسكرت السماعة في وجها
سيف ضاقت في الوسيعة خلاص بيروح فيها اذا وصلت الاوراق إلى ابليس من الحين يحس بملك الموت يتقرب اله
$حلا تدق باب غرفة غلا بقوة$
غلا : حلا ويش صاير؟؟
حلا : بليز لاتتصلي
غلا : ليش اني اتصلت وخلصت؟؟
حلا : لا بس اني نسيت شنطتي
غلا : مو مشكلة تشتري غيرها
حلا : لالالالالالا فيها اغلى هدية وصلتني ممن سامي بكرة يسألني عنها ويش اقول اله.. اني وعدته ان احتفظ فيه
غلا : ياربي والحل؟؟؟؟؟
حلا : بروح اجيبها!!
غلا : لالالالالالالالالالا هو الحين اكيد في الطريق إلى شقته
حلا : ماقدر لازم اروح واجيبها ....اصلا اني قاعدة اضيع الوقت وبروح الحين وانتي حاولي تأخريه
غلا : طيب بس طمنين اني خايفة عليش
حلا :لاتخافي
وطلعت تركض ونادت على السايق
في نفس الوقت كان سيف طالع من الشركة يبي يتأكد من كلام غلا وهو يتوعد اذا كان الكلام صحيح بيقتــــــــــــــــلها
حلا وصلت عند الفندق وراحت تركض اول ماوصلت من التوتر ماعرفت تفتح الباب وكل شوي المفتاح يطيح
فتحت الباب بعدين ودخلت
وفي نفس الوقت وصل سيف ودخل الاصنصيل
اخدذت شنطتها وسمعت صوت احد يدخل الشقة
ودخلت الكبت )الخزانة )على طول وهي حاطة ايدها على فمها خايفة تشهق من الخوف ........مشى سيف بهدوء وهي تسمع صوت خطواته ومع كل خطوة نفسها يتقطع .........وقف عند السرير يفكر بعدها.. دار وتوجه إلى الكمدينة قام يفتح الادراج بعصبية وراح إلى درج في التسريحة
ويفتش ويرمي الاغراض .....عرف ان الاوراق والاشرطة وكل شي اختفى وصرخ بصوت رفيع : حقيييييييييييييييييييييييييييرة
حلا قامت تصيح ودموعها تنزل وفجأة ومن دون سابق انذار يدق جوال حلا وهي نست تحطه على الصامت
خلاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااص وقف قلبها وشافت غلا تتصل فيها
دارسيف راسه وعرف ان احد في الشقة ابتسم وتوجه إلى مصدر الصوت
حلا رفعت السماعة وتقرب إلى الخزانة ومع كل خطوة قلب حلا يدق ويدق ويدق
ويدق
ويدق
قالت بصوت نزيل : غلا أ......نــــــا السبب .......سامح .يني كشفني
فتح سيف الخزانة وشاف حلا فكرها غلا من العصبية وضحك
غلا : حلا حلـــــــــــــــــــــــــــــا
وطاح الجوال وسمعت صوت سيف
: نهايتش على ايدي
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~

 
 

 

عرض البوم صور سنديان   رد مع اقتباس
قديم 30-08-10, 06:42 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 164090
المشاركات: 217
الجنس أنثى
معدل التقييم: سنديان عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10
شكراً: 2
تم شكره 3 مرة في 3 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
سنديان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سنديان المنتدى : القصص المكتمله
Impo

 

?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
نرجع إلى علاء وماريا ...
$ في المطعــــــــــــــــــــــــم $ (مطعم اغاتا ورميو مطعم خمس نجوم )
كانوا حاطين اغنية ...
Remember When Tt Rained (Josh Grodan)..والجو رومانسي ..واضواء خافته ....وماريا تراقب حركة الشموع وهي في عالم ثاني ..واتناظر في النافذة الكبيــــــــــــرة الي قدمها وهي رافعة راسها تطالع في السما وتشوف القمر مكتمل ....والناس يمشو ....وكل اثنين ماسكين أيادي بعض ...بحب .....وصدق ....وأخلاص ...حطت أيدها وسندت عليها وجهها ..مأكلت شي من صحنها ...علاء مد أيده إلى وجهها بلطف وقال
علاء : ماريا ....
ماريا حست برجفه في جسمها : ن...نعم ( ليش تتوتري ياماريا ..مو علاء الي يستحق حبش)
علاء : مأكلتي شي من صحنش ....ليش ؟
ماريا :مو مشتهية ....
علاء حط الملعق على جنب وتنفس ....: يعني ماتحبي تجلسي معاي او ماتحبي تاكلي وانا موجود..؟!
ماريا : لالا بس مو مشتهية ..
علاء ابتسم ....وقف ...واشر الها أن يمسك أيدها .....ماريا تناظره وهي مستغربة ....واشر أشارة أن يحطوا الهم أغنية ....ماريا : لالالالا
علاء يأشر الها يالله قومي ....وبدت الموسيقى وكانت الأغنية حماس تبع
High School Musical 2 – Everyday..علاء اذا جن جن هع هع
ماريا من زمان مارمت العالم وهمومه ورى ظهرها ..قامت وياه .....طبعا المطعم فاضي ......اخدو راحتهم على الأخر ...وقاموا يرقصوا مع بعض ....وبجنــــــــــون .....يوم أنتهت الغنية ...جت ماريا بتجلس من التعب ...وهي تضحك مو قادرة تسكت ...علاء جلس جنبها ..وهو يضحك ..بعدها سكتوا شوي ..علاء كان يتنفس من التعب ..ماريا حطت أيدها على ايده وهي تتضحك علاء فجأة حس برعشة في جسمه ...وهو يطالعها وهي تتكلم كيف بريئة ..وطيبة ..وحلوة ..كل شي فيها مميز ..حتى ضحكتها وصوتها ...ليش يحسها غير عن باقي البنات ...؟يمكن لانها الوحيدة الي موقعت في غرامه على طول ..يمكن لانها قوية الشخصية عفيفة ..ماترخص نفسها لأي واحد ....ملتزمة ...يمكن لانها الوحيدة الي حبها عن جد ..الوحيدة الي حس ان قلبه يدق علشانها ..الوحيدة الي حركت مشاعره ....خلته يضحك وهو الي مايضحك من القلب اصلا ..كانوا أثنينهم يطالعوا في عيون بعض وعيونهم تحكي كلام ماقدروا يحكوا .....كلام ..ماتفهما الا لغة العيون ...ماريا تتنفس وهي مرتبكة من قرب علاء الها ...والأجو الرومانسية تربكها اكثر ..ليش علاء عزمها على هذا المطعم الي يحرك فيها مشاعر جديدة ..
علاء : ماريا .....
ماريا رفعت راسها .....علاء متلبك ..مرتبك ..
ماريا : قول .........
علاء : انا ......أنا ...أنا اسف
ماريا فكرت بيقول شي ......وعلاء يكمل
علاء: اسف لاني .....كنت قاسي معاش ....
ماريا نزلت راسها بالايجاب ...يعني اعتذارك مقبول .....ماريا قلبها ابيض(بدل مسلسل فضة قلبها أبيض هع هع)...ماحبت تحرجه وترفض اعتذاره ...انتبهت إلى جرح قريب إلى رقبته .....حطت ايدها عند رقبته تسأل : متى انجرحت ...ومن وين هالجرح ؟
علاء أرتبك لما حطت ايدها على رقبته ....ماريا فهمت ان تضايق من سؤالها باعدت أيدها ....
علاءابتسم : لالالا هذا من زمان ....رالف لما كان صغير جرحني ...قديم
ماريا أول مرة تنتبه اله ....بعدها حطوا في المطعم موسيقى هادئة ..علاء وماريا قاموا يرقصوا وهم ماسكين ايادي بعض ..أول مرة حسوا انهم لابقين إلى بعض ...(فلم اجنبي صار هع هع) ....بعد مانتهت الموسيقى علاء وقف ماريا ....وطلع من جيبه خاتم ألماس ...واضح من بريقه بس ......ان غالي .....كلمة غالي قليلة عليه ..مسك أيدها ولبسها وياه ....وباس ايدها ...ماريا دموعها في عيونها ...يمكن هي تحلم ...مو مصدقة ان علاء طيب معاها ....وان بدى يحبها ..علاء مسح دموعها قبل لاتنزل ...: لاتبكي ...قلت الك أنا أسف ....
ماريا ارتمت في حظنه ...استغرب علاء من حركتها المفاجأة ..ابتسم ..وهو يمسح على شعرها ...ويهدئها ....ماريا حست ان عندها سند يعوضها عن ابوها ...
بعد ساعه ..علاء وماريا ركبوا في الطابق الفوقي في المطعم ...تعجبت ماريا ليش صعدوا فوق ...؟
كان الجو بارد ...وماريا لابسه فستان عاري ...علاء مسكها من ايدها
علاء : هذا المكان المفضل عندي في ايطاليا ....وماحد يعرفه الا انا والحين انتي ..
ماريا تقربت إلى الجدار ....وهي تشوف ايطاليا من فوق ....المنظر رهيب رهيب ...علاء كان وراها وحاط ايدين على أكتافها ...حس جسمها بارد ....تباعد ....ونزل للمطعم ....ماريا كانت منسحرة بالمنظر ..وماتحس بالبرد ...فجأة حست بدفء ....لفت راسها ..ِشافت علاء وهو عليه لحاف احمر ...ويغطيها بنفس للحاف ....ابتسمت ورجعت راسها لورى على كتف علاء ..بعدها جلسوا ..واثنينهم عليهم للحاف ....ماريا تناظر في الخاتم الي في ايدها ....وتحس كلف على نفسه ...
ماريا : علاء ليش مكلف على حالك ...اني وردة تكفيني ...
علاء :/ انتي تستاهلي
ماريا ...فجأة : علاء انت تحب أيطاليا ...تعتبرها موطنك الاصلي؟
علاء : أيه نعم ...لكن الحين صرت احبها أكثر ..لانك معي
ماريا ابتسمت ....: تكلم اليي عن طفولتك ....اني ماعرف شي عنك
علاء :موافق .....بس بشرط
ماريا : أوكي
علاء : أنك أنتي كمان تتكلمي عن طفولتك
ماريا : موافقة
علاء تنهد ...وتباعد عن ماريا و وقف ...وتكلم الها كيف عانى مع ابوه ..وكيف عاش حياة قاسية وحيد ...وعرفت ليش هو يحب رالف ...وعذرته اذا كان قاسي ..هو ماعمره شاف الحنان ..وعلاء استغرب كيف فتح إلى احد قلبه وتحدث عن همومه لعن نفسه ان ضعف وتكلم ..بس ماحب يبين إلى ماريا شي ..
ماريا تكلمت عن طفولتها وكيف علاقتها كانت قوية بأبوها بعكسه ..وكيف علاقتها بجمانة قوية ...كانت صديقتها من يوم هي صغيرة ...
علاء يضحك على المواقف الي تقولها ماريا يوم هي صغيرة ...
علاء بعد فترة ..وهو جالس يراقب النجوم ..: ميمو أغبطش على علاقتش بأبوش
ماريا وقفت وتقربت اله ..: ليش ...أعتربني أبوك اخوك صديقك ..
علاء قاطعها وهو يحظنها : انتي كل العالم بنسبة اليي
ماريا ابتسمت ...لالا أكيد القمر في برجها ...او حظها ارتفع ..اليوم عاشت أحلى يوم في حياتها ...ولا في الاحلام ..ولافي الروايات ..
بعدها علاء قام يطالع في التلسكوب الي على السطح ..وماريا جنبه ...ماريا : ويش تشوف .؟
علاء : أدور على نجمتنا
ماريا : عندنا نجمة ....؟
علاء : اي كل أثنين يحبوا بعض في العالم عندهم نجمة ....<<<<الولد رومنسي
ماريا ابتسمت يعني يحبني ....ماصدق .....
ماريا باعدته : ابغى اشوفها ....الله .....في نجوم كثير ...السما حلووة
علاء ابتسم ....شفتيها ....
ماريا : لا وين اشوفها ....بليون نجمة في السما
علاء : نجمتنا غير ....صايرة لوحدها شوي
ماريا : لييييييييش .....مسكينة ....
علاء ضحك : لان احنا غير عن كل اثنين
ماريا ضحكت : علاء ممكن سؤال ....(جلست وهي تحط عليها للحاف ..
جى علاء جنبها ....وهو ياخد من عندها للحاف بالكامل
عصبت ..واخدته هي بالكامل ....علاء عصب .....وصار كذا ..واخر شي اثنينهم فيه ....وعلاء حط راسه بتعب على رجايل ماريا ...ماريا حمرت على الأخر ...علاء وهو مغمض عيونه : قولي سؤالش
ماريا السؤال طار ...: نسيته.....
علاء : اذا ذكرتي صحيني ....
ماريا : لا شو ......ننام في المطعم ....ولا فوق السطح بعد ...
علاء : اي ليش لا ....؟عادي
ماريا : بقول سؤالي ....وبعدها نمشي
علاء وهو شوي وينام ....: اوكي
ماريا لفقت الها اي سؤال يخطر في بالها : كيف كان أنطباعك الأول عني ..أحسك كنت تكرهني
علاء فتح عيونه وهو يشوف ملامح وجهه بوضوح ....ويتذكر أول يوم شافها عند الكورنيش .....كانت حلوة والحين أحلى...قام وعدل جلسته .
علاء حب ينرفزها وقال بغرور: صحيح ....أول ماشفتك قلت من هالبنت المغرورة ....الواثقه بنفسها بزيادة ...والي راح أكسر خشمها ...
ماريا عصبت وتكتفت ...: وبـــــعد
علاء وهو يضحك عليها ويجر خدها : والأمورة ...
ماريا : اي قول كم كلمة تراضيني
علاء يضحك : لا عن جد ...من أول ماشفتك عجبتني ...لوكنتي بشعه مثل مايقولوا ....مستحيل أفكر افكر بس اخطبش .....ههه ...ام الحين ....انتي غيررر ....
ماريا حمرت خدودها : كيف ..؟
علاء وقف : بس غير .....يالله عاد ....أنتوا النسوان ماتنمدحوا ....بعدها يعود غرورش وانا ماحتمل أحد ينافسني
ماريا تنفست .....: اوكي ...براحتك ..
بعدها نزلوا ..وركبوا السيارة ....وماريا تحس بالبرودة ..وتفرك اياديها مع بعض ...علاء عطاها سترته تتدف بها ...وبدى يسوق ...كان الوقت فجر ...
حط علاء الهم أغنية تسليهم ...أغنية يحبها .. –ThisIPromiseYou
ماريا تسمعها ...وشوي نامت .....علاء كمل يسوق وهو يناظرها كيف بسرعه نامت ..مثل الأطفال ..وقام يطرح على نفسه سؤال مليون مرة يكرره بس مايملك الشجاعه يجاوبه ....أنت تحبها ؟ لالا مو أبليس الي يحب ..وفسر مشاعره ..أنها بنت جديدة في حياته ..ولازم يسمتمتع بها شوي .....
هل تحليله صحيح .....؟ بنشوف في البارت الجاي
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤? Maxim of twins ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
اذا لم تستتطع ان تجلب الشرف إلى عائلتك فلا تجلب لهم العار
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤

$ الفصل العــــــــــــــــــــــاشــــــــــــــــــر$
@علــــــــــــى موسيقى ابليــــــــــــــــــــس@
حلا رفعت السماعة وتقرب إلى الخزانة ومع كل خطوة قلب حلا يدق ويدق ويدق
ويدق
ويدق
قالت بصوت نزيل : غلا أ......نــــــا السبب .......سامح .يني كشفني
فتح سيف الخزانة وشاف حلا فكرها غلا من العصبية وضحك
غلا : حلا حلـــــــــــــــــــــــــــــا
وطاح الجوال وسمعت صوت سيف
: نهايتش على ايدي
دموع حلا تنزل وتنزل وقلبها تحسه بيوقف من الخوف ..نهايتها عن جــــــد قربت ......يقتلها بس قليلة ...
حلا تمسك رجولها الي نشلت عن الحركة تبغى تحركها موقادرة ..تحس حالها في حلم لالا في كابوس مو قادرة تصحى منه ..وشكل الكابوس بينتهي على جثتها ..وهي تتنفس وتحس انها اخر أنفاسها
سيف تقرب الها اكثر ....وأكثــــــــــــــــــــــــر
حلا : لـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــا
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
غلا انقطع الخط من عندها ....مو عارفه كيف تتصرف ......قلبها يدق بسرعه .....قامت تضرب وتضرب في الباب ....مافي فايدة مافي احد في البيت ...وهي كذا تضيع وقت ....لأراديا .. دقت عليه ....مادري ليش خطر في بالها
وهو حاط السماعات على اذونه ......شاف جواله يرن برقم غريب وكانه يعرف ...رقم شكله حذفه .....رمى السماعات بعد ماشاف الاصرار من المتصل رفعه وهو شاك
سمع صوت بنت تبكي
: الــــــــــــــــــــو الــــــــــو من معاي
غلا : ح ..س ....حســــــــــــــــــام
حسام تفاجأ ويش فيها غلا تبكي : غلا ليش تبكي ؟
غلا بعد ماهدأت : حسام أرجوك ....أنت الوحيد الي تقدر تساعد حلا
حسام دق قلبه بس سمع اسم حلا ...: خير ويش فيها ..؟
غلا : حسام ....حلا في شقة سيف ...وسيف بيقتلها
حسام : وليش هي هناك (فهم السالفه غلط ...,>>>وقت الغيرة الحين
غلا تنرفزت : سيف بيقتلها وانت تقول ليش هي هناك .....مو وقته حسام مو وقته اني مابالغ .....صدقني راح يقتلها ...اذا صحيح تحبها ...روح انقذها ....أحلفك بالله تساعدها ..أني ماكذب ....حلا بتموت تعرف يعني شنو بتموت ....سيف بيقتلها لان كشفت سره ..حسام ليش ساكت لاتضيع وقت ..حياتها في أيدك (وجلست تبكي )
حسام مو عارف ويش يسوي ......ماويثق في هالبنتين ....بس ضيع حلا مرة ...والحين اذا ساعدها مممكن يعوض عن غلطه ....واذا يكذبوا حسابهم عنده بعدين....: وينها في الحين؟
غلا ابتسمت وهي تمسح دموعها يعني بيساعدهم :في شقة سيف في فندق ا(****)في شارع (***)
حسام سكر من عندها وهو كان في السيارة ....وقام يسوق الى الفندق بأقصى ماعنده ..,,,,.........>>>>>يالله يابطل روينا رجولتك
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
سيف قرب ايدينا الى رقبتها .....وضغطت عليها بأقصى ماعنده .....حلا حست ان نفسها بينقطع ....أختنقت ....وهي تبي تسعل ....وهي يبي يقتلها .....انتبهت الى صندوق صغير على الرف مدت أيدها وبصعوبة ..حملته ....وضربت به راس سيف .....بااعد ايدينا ..وهو يتألم ويسب فيها ...حاولت تتنفس وهي تسعل وتسعل ...وبالموت استردت قوتها ..تحركت ببطأ من الخوف ....نست شي اسمه سرعه ..وشوي حاولت تسرع تطلع من الغرفة ...رمى عليها الصندوق .....وصاب رجولها وطاحت ....تقرب الها .....رمت في وجها الشنطة بقوة ...وجرحت انفه .....قامت بسرعه ...وهي تطلع من الغرفة ....وهو يحلقها ...وصلت للباب .....جرها من شعرها ..وهي تصارخ قرب ايده يسكتها عضته ....ورفست في بطنه .....,,,,,..>>>أحلى ياحلا ....وفتحت الباب بصعوبة ....وصلت الى الاصنصيل ......وضغطت ضغطت على الأزرار ...شافت جاي ......ركضت بسرعه الى الدرج (السلالم )..وهي تصارخ ....المشكلة في الطابق الثالث ...وهي ترتجف وتصيح ....وسيف يسب فيها ويتوعدها .....نزلت ونزلت وتحس ان الطابق الأول بعيــــــــــــــــــــــــــــــد ودموعها تنزل وتنزل جد موقفها يقطع القلب ....وشوي الا تعرقلت من السرعه ومسكت حالها .....وصل سيف الها ....وبسرعه .....تقاوم رجولها لتوت ...مو عارفة تمشي ....وهي تعرج ....وصلت لطابق الاول وتحس ان بيغمي عليها من الخوف ....والدنيا تدور ....ودقات قلبها تزيد ....وبسرعه شافت الريسبشن يكلم تلفون ..كانت تبغى تكلمه لكن شافت انها تطلع بره ارحم الها ....طلعت وسيف يلحقها ..قامت تدور على السايق من الخوف وعدم التركيز ماشافته ....فضلت توقف سيارة ......سيف وراها وهو يضحك .....دارت راسها وتشوفه يتقرب الها ....وهي تتباعد تتباعد ........ماحست انها تجاوزت الطريق ........وشوي الا .......................................
الدنيا فجأة صارت هدوء ..............................................
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
غلا : حلا ...........أختي ...........توأمتي .......
غلا تحس في شي صار إلى أختها متأكدة ........تدق على حسام
جوال حسام يدق يدق ............ماحد يرفعه ......ليــــــــــــــــــــــش؟
غلا قلبها يعورها .......في شي صار إلى حلا ........لالا مأتحمل لازم اشوف حلا .......لازم ......أتصلت على ابوها
جوال ابوها يدق ........وأبوها جالس يقره المجلات يتابع اخر الاخبار
شاف غلا تتصل فيه .......حقرها ....مرة مرتين ..رفعه
محمد : ويش تبي انتي بعد ؟
غلا حز في نفسها ابوها ودلوعته يكلمها كذا : بابا ...خليني أطلع ..أبي أطمن على حلا .....الله يخليك بابا ....خايفة على حلا
ابوها حقرها ...بس سمعها تصيح حز في نفسها يسمعها تصيح ولايلبيها كيف وهي دلوعته ...: اوكي بكلم نيرمين (شغالتهم)تفتح الك الباب ..وطمنيني على حلا ..ماتوقع فيها شي ....بس مادري ليش مصرة
غلا فرحت : تسلم بابا تسلم .....حاظر تامر امر
بعد عشر دقايق ....جت نيرمين وفتحت الباب .....
غلا كانت لابسه عباتها .....وبسرعه تنزل .....وتدور على السايق ....ماشافته اتصلت على تاكسي ....يجي
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
حسام حس انه بيموت الي يشوفه قدام عيونه ....مو حقيقة ....خيال
سيف مبتسم ابتسامة النصر .....الي يبي صـــــــــــــــــــار
وبلمح البصر ....دون تعب ولاأرهاق ...ولا أحد يقدر يقول هو الي قتلها ..حسام السبب .......
حسام يناظر في حلا مرمية جنب سيارته ...حسام قتلت حلا ...قتلت حبيبتك ....الي كنت جاي تسرع علشان تنقذها ....قتلتها وبسيارتك ..ليش يحسام .....هالمرة خسرتها وللابـــــــــــــد
حلا ماتت على ايدي ...ظل يكرر في نفسه الجملة مليون مرة انا قتلت حلا .......مستحيـــــــــــــــل
تقرب الها وهو يشيلها يتأكد فيها نبض
حلا بصوت تعبان وكأنها أخر أنفاسه : حس ..غلا ..سيف
غلا وصلت عند الفندق وتشوف حسام رافع حلا ...انهارت ...وشافت سيف واقف وهو يتشمت ومبتسم ..
غلا راحت إلى سيف وصفعت كف وهي تصيح: انت قتلتها
سيف وهو يستوعب ان غلا قدامه يحلم .....أكيد يحلم ...هذه الزباله جنبه
خدعوا ........قتل حلا بدل غلا ....
سيف وهو يتفل عليها : ياحقيرة ...أنتي حيــــــة؟!!
غلا وهي تبكي : قتلت اختي ...وصلت بك الدناءة إلى هدرجة تقتل...
سيف : هي انتي الزمي حدودك .....أنا ماقتلتها هي ماتت بنفسها او اقول الك حسام هو الي صدمها بسيارة ....انا بريء بـــــــــــــــريء
غلا حست بدنيا تدور بها حسام .....ليش اتصلت بحسام ...حسام يقتل حلا ...هي السبب هي ......فكرت نية حسام بيضة .طلع خسيس ..
غلا وهي تتمالك اخر اعصابها : كلامي معاك بعدين
راحت تتقدام إلى سيارة حسام ودموعها تنزل ...وحسام يدخل حلا في السيارة بيروح بها المستشفى ......فجاة يشوف غلا تتضربه على صدره : ليش قتلتها ليش ....اني وثقت فيك والظاهر ماتستحق الثقه مافي احد يستحق الثقة ليش؟
حسام يباعد ايداها عنه ويتألم من كلامها ....حسام ولدموع في عيونه : انا ماقتلتها ياغلا تفهمي ماقتلتها ...كيف اقتل الشخص الوحيد الي حبيته في حياتي كيف ...؟؟؟
وركب سيارته ...توه بيمشي ركبت غلا معاه وراحوا بها المستشفى ثنينهم كانوا ساكتين ماحد يتكلم ...وصلوا إلى المستشفى
وبسرعه إلى الطوارىء
غلا كانت واقفه ....وهي على اعصابها .....دموعها تنزل وفجأة تنهار وتروح تسب وتلعن في حسام
حسام ماتمالك نفسه وعطاها كف : ماقتلتها تفهمي ...انا جيت اسرع وهي طلعت من بره الرصيف ..وبالغلط .....(ماتمالك نفسه وجلس يبكي )
غلا مشت عنه ..والدنيا تدور بها ....لو تقدر تعطي حلا روحها عطتها
حسام جلس على الكرسي ....وهو يدعي ربه ماتموت....وتذكر اخو سامي كيف بيواجها ......أبو ......اخته .......عمه .....
طلع الطبيب ......حسام وغلا ركضوا اله ....
الطبيب تنفس : مابايدنا شي ....الي علينا عملناه. .لكن الاحظات القادمة تحدد مصيرها
غلا كانت بتطيح حسام مسكها ....: نقدر نشوفها
الطبيب قال اي ...(لان يحس الامل ضعيف 1% تنجو .).
دخلوا ...حلا كانت تحتظر ...قالت بصعوبة : غلا\
غلا مسكت ايدها : حلا .....أبقي وياي ...أني بموت بدونش
حلا تطالع في حسام : وصيتي ....العفو عن حسام ...لاتعاقبوا لاتظلموا ...اني السبب ......غلا سامحي حسام ....أني مسامحته
وغمضت عيونها .......غلا تصيح وتضم ختها الها .....
حسام عرف انها ماتت ....طلع من الغرفة .....وجلس يبكي ويبكي
جوا ابوه وعمه واخو واخته
سامي يسأل حسام : حلا فيها شي ...قول اليي ....كيف صار الحادث ومن الخسيس السبب؟
عمه : وين بنتي ......وين حلا؟
جمانة : حسام تكلم ......احنا على أعصابنا
ابوه : ولدي تكلم ....خبرنا وينها؟
حسام ودموعه تنزل : م ....ماتت\
سامي حس الدنيا تدور به ..جمانة مسكت اخوها ......عمها انهار وهو يتذكر كلام غلا ...
سامي :وين الي صدمها .....وينــــــــــــــــــه ...؟ تكلم
حسام بصعوبة وبجرأة وشجاعه كبيرة مالها مثيل : أنـــــــــــا
الكل التفت إله ......سامي بشمئزاز : أنـــــــــــــــــــــــــت ؟!!!!!!!
حسام وهو يمسك دموعه : أنا كنت جاي اسرع لان غلا اتصلت اليي وشفت حلا وهي تركض بخوف وسيف يلحقها ..قمت اسرع أزيد هي التفت إلى سيف يكلمها ....وكانت خايفة منه وقامت ترجع إلى ورى ..بدون ماتحس طلعت عن الرصيف وانا صدمتها بالغلط (هني اخر كلمة قالها جاه بوكس على وجها من اخوه .....وقام يسب ويلعن ..
ولصراخ صار في المستشفى
غلا طلعت ودموعها تنزل وصرخت : بـــــــــــــــــس
هني الكل سكت
غلا : حلا وصيتها .......تعفو عن حسام ......تتنازل إلى عن القضية من الحين ....ماتبي احد يلوم حسام .....سامي اترك حسام ...انت كذا ماتنفذ وصية خطيبتك ..حلا ....بابا سامح حسام ..هو كان يبي يساعدها
الكل سكت .....سامي رمى حسام على الكرسي ومشى ......
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?

سيف صعد إلى غرفته .....وهو يتأفأف فتش شنطة (حقيبة)حلا المرمية على الارض ولا شاف فيها الأوراق .....حس الدنيا تدور فيه ....وين الأوراق وين .....وتذكر كلام غلا .....( اممم صح انا عندي العقد والاوراق الي راح توصل بكرة على ايطاليا وتكشف اي قد انت وفي وامين إلى صاحبك وأتوقع بليس راح يستمتع وهو يكشف مين الي كان يستفزه)
سيف : يعني الأوراق عند غلو الزبــــــــاالة ..لازم اروح بيتهم اشوف الاوراق .....بما أنهم مشغولين بموت أختها
قام وفز طوله ....وبسرعه ساق السيارة بسرعه جنونية..وصل إلى بيتهم ....دق الباب
فتحت نيرمين الباب / مين ؟
سيف أبتسم ابتسامة مصطنعه : أنا خطيب الانسة غلا ...
نيرمين : غلا مو هون
سيف : اي عارف .ممكن ادخل أنتظرها في غرفتها ...
نيرمين : تفضل ...
سيف بسرعه البرق ...راح إلى غرفة غلا ......فتح الباب بقوة ..وقام يدور على الأوراق
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
غلا تبكي وجمانة تهدي فيها .....سامي واقف وهو يناظر جثة حلا مو مصدق ......وابوها ماسك ايد بنته يبكي ....بنته وحببيبته ضاعت
حسام طلع من المستشفى ويحس الدنيا ضايقه به
وحيــــــــد بدونها ...كيف بيعشي بدون ماحلا موجودة
ويناظر في البحر ....وده يرمي حاله .....
......$$لاتسألوني ويش جرى في حياتــــــــــي
خلو همومي بالحشى مستقـــــــرة
الصمت والوجع ثوبــــــي
والحزن كله وسط قلبي مقــــــــــــرة
لو استعيد بواقعي ذكريــــــــاتي
أحيا واموت في الثانية ألف مـــــــــرة
همي يجيني من جميع الجهات
تجاوز حدود الفلـــــــــــك والمجــــــــــــرة$$
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
سيف : الحقيـــــــــــــــرة ....وين ودتهم .....بنت (,,,,,)
جلس يفكر بينه وبين نفسه ( معقولة .....رسلتهم إلى ...أبليس ....لالا رحت فيها ياسيف ......لازم أسافر ....اختفي عن الكون ....
للاسف او من حظ غلا ....الأوراق في غرفة حــــــــــلا وماخطر في بال سيف ان ممكن يكون عند حلا ....من خوفه ماقدر يركز ويفكر صح ...بسرعه طلع من الفيلا ...
$ بعد وقت $
رجعت غلا وأبوها البيت وهم حالاتهم حاله .....وسمعت نهى بسالفه وشاركتها في لدموع
جت نيرمين إلى غلا الي هدأت شوووووووي ...
نيرمين : انسة غلا ...
غلا : مو فاضية الش
نيرمين : بس اليوم جى مسيو سيف
غلا وقفت : متى ؟ وكيف ؟
نيرمين : اليوم العصر ....وكان في غرفت
ماكملت كلامها الا غلا تركض إلى غرفتها ...اذا شافهم راح تروح تضحية اختها بلاش ...مستحيل تخلي ينجي بجلده ...دخلت الغرفة شافتها مقلوبة فوق تحت .....انصدمت.....دخلت غرفة حلا .....وقامت تدور الاوراق والاشرطة .....والحمدالله شافتهم وهي تتوعد فيه ....مو هو الي يقتل القتيل ويمشي في جنازته ....راح تخليه يندم ويعض اصابعه ندم ان يلعب مع التوأم
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
$بعد شهــــــــــــــــــــر من الأحداث$
ماريا تحس علاء متغير معاها .......احلى من السمن على العسل
من ذاك اليوم بعد مارجعوا من المطعم وصار الي صار (تعرفوا ويش نقصد هههههههه) .....انقلب 180 درجة
مرة وهم يلعبو تنس
علاء (ابليس ):يالله وين القوة الي كنتي تستعرضيها ههه؟؟
ماريا : لســــــا ماشفت شي
علاء )ابليس):احنا في نهاية المبارة وبعدك تكرري هالكلام على الفاضي
ماريا عصبت ورمية من غير رامي تجيب هدف صرخت: هههههه
علاء (ابليس):رمية من غير رامي ..اعتبريها هدية مني
بعد مانتهت المبارة بفوز علاء طبعا ....جلسو يسولفون
علاء يحس ان انشغل عن مخططاته وقاعد يضيع وقت على الفاضي ...وين خططه كل شي تغير لازم يرجع مثل قبل......
ماريا انتبهت انها تسولف لووحدها وعلاء مو معاها
ماريا : علاء علووووووووش ويييييييينك؟
علاء )ابليس ) : نعم ؟
ماريا : وين شارد؟
علاء : لا بس افكر في الشغل تركته فتره طويلة ولازم ارجع اداوم واعوض الوقت الي ضاع على الفاضي
ماريا انقهرت يعتبر الوقت الي قضاه معاها على الفاضي :اوكي ارجع إلى شغلك ماحد ماسكنك
علاء )ابليس):اكيد برجع مفكرة بقعد معاك اربع وعشرين ساعة
ماريا عصبببببببببببت : اني بجهز اغراضي
علاء انصعق : ليـــــــــش؟؟اي اغراض
ماريا: عشان ارجع السعودية .....اتركك تكمل شغللك ..واضح اني اشغلك عن وقتك الثمين )وقفت)
علاء )ابليس):ومن قال الك اني بخليك ترجعي ؟لوحدك ؟اذا خلصت شغلي بنرجع
ماريا : طيب يابزنز مان
ودخلت القصر
علاء مسك جواله ودق على جلال يعطي الاوامر عشان يستعد في تنفيد الخطة
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
جلال جلس يفكر كيف يتعامل مع جمانة وهو يطلع في صورها ويقرا المعلومات عنها .....وطبعا ابليس ماقصر زوده بكل المعلومات الصغيرة والكبير ....من الجوال والايميل والجامعة والبيت يعني كل شييي
قرر يرجع إلى السعودية
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
غلا بدت تسترجع قوتها بعد الصدمة الي تعرضت الها
وقررت تبدي في تنفيد الخطة وارسلت الاوراق والاشرطة الي ايطاليا
كانت تعدل شكلها جنب المرايا ..الي تغير من بعد موت حلا صارت اضعف وقصت شعرها .....عشان تبدي من جديد ...كانت تتظاهر بالقوة لكنها كل ليلة ترجع وتبكي وتنام ...ماتوقعت ابد انها يوم بتذرف كل هالدموع عشان حلا .....وهي الي كل يوم كانت تشابقها وتنتقم منها وتذمرها .....دق جوالها وشافت وحدة من صاحباتها تتصل الها
رفعت :الوو هلا ياسمين
ياسمين :وينك صار الي ساعة انتظرك؟!
غلا نست الموعد مع صاحبتها ......شخصيتها صارت هادئة ...وهي الي كانت دلوعة ومربوشة ولسانها طويل ...الصدمة اثرت عليها خلتها تعيد احساباتها .....وتصلح اغلاطها ....ياسمين وحدة من البنات الي كانت غلا شايفة نفسها عليها
غلا ماتوقعت ان ياسمين بتجي تعزيها في وفاة توأمتها وتوقف معاها
غلا ندمت انها يوم من الايام غلطت مع ياسمين ومع معضم البنات قرررت تفتح صفحة جديدة معاها ومع الكل ,,,,,,,,,ماعدا شخص واحد تكرها ودها تقتله ....سيـــــــــــــــــف الي اختفى وماسمعت اخباره
بس وصلتها ورقة طلاقها.....وكان هذا الشي الوحيد الي تبغاه فراقه عيد جت منه ......
ياسمين : غلا فيك شي ؟
غلا : لا ولا شي الحين جاية
ياسمين : اوكي يالله بسرعة
غلا : طيب مسافة طريق واكون عندك
ياسمين : اوكي باي
غلا : باي
تجهزت وطلعت تقابل ياسمين ......في المجمع
مشت إلى الطاولة :هاي
ياسمين : هايات
غلا : اسفة خليتك تتنظريني
ياسمين : متعودين ههه
غلا: ماتنعطي وجه
جلسو يسولفو ويضحكو .......بعد ماخلصوا
وهم بيطلعو ...صدمت غلا في شخص بالغلط ...
رجع الها ذكريات كانت تبي تنساها ...اول ماشافته كانت بتبكي ....
الشخص /اسف ماكان قصدي
ياسمين : لا عادي ..
غلا حقرته ومشت
ياسمين :غلا .....غلا
غلا بعد ماطلعت من المجمع وقفت تمسح دموعها
ياسمين :غلا ويش فيك ؟..من اول ماصدمتي في الشاب وانتي مو على بعضك .....هذا الشاب غلط معاك ؟
غلا : لا .....
ياسمين : تعرفيه؟!
غلا : اي اعرفه ....ولد عمي حســــــام
واول ماقالت اسمه رجعت تبكي ....غلا اول ماتشوف حسام تذكر حلا على طول ....لان كانو يحبو بعض ...وحلا ماتتكلم الا عنه تذكر كيف حلا تسولف عن حسام ......وندمت انها فرقت بينهم ...
حســــــام : غلا ......ممكن شوي
غلا اتفاجات ماتوقعت ..يلحقها /طيب ...تفضل
ياسمين : غلا انا استئذن يالله باي
غلا : طيب ...مع السلامة ...
بعد مامشت ياسمين ظلت غلا مع حســـــــــــــام
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~



ماريا جلست من الصباح ...تبي تشتم هوا وتتمشى ..صحت وأخدت الها دوش ...رمت المنشفة على التسريحة ...كل مرة تصحى بدري علاء مو موجود ..من حس ان ترك العمل فترة ....صار مشغول .....وبالموت تشوفه ....قررت هي بعد تشغل حالها ...نزلت وهي لابسه ملابس الرياضة ...علاء كان يفطر ...غريبة مو عادته يكون موجود ...
علاء : صباح الخير حياتي
ماريا ابتسمت مجاملة : صباح النور
علاء وهو يناظرها من فوقها إلى تحتها : على وين ؟
ماريا : راح أجري شوي ....مــــــــــلانه
علاء: طيب بس انتبهي على حالك
ماريا : طيب ......(حتى مايقترح على نفسه يمشي معاي)
ماريا طلعت تجري جنب القصر ....وهي تفكر .....ولاحست إلى حالها وين تمشي .....\
$بعد ساعة $
دخلت القصر بهدوء ....مشت إلى المطبخ ....فتحت الثلاجة ..تشرب ماي ..أخدت كاس الماي ....وهي تمشي إلى الصاله ..وسمعت علاء يكلم تلفون
علاء : ايه ايه اليوم ......يأخي زودتها
:.......
علاء : ولايهمك .....طائرتي الخاصه موجودة
:.....
علاء : البنت سهلة ...لاتخاف انا كانت عندي الاصعب وجبت راسها ..كلمة حلوة مني خاتم مناك ....نظرة رومانسية مني ...كل البنات كذا
:......
علاء : المهم مأوصيك ..واذا جبت راسها بسرعه عندي الك مكأفأة يا ....ياحبيبي جمانة
ماريا هني قلبها يألمها ....حست بلعبه وطبخة تنتطبخ وراها ...كان الكاس الي في ايدها بطيح ....بس مسكته ....دخلت المطبخ وهي تفكر ...لازم تتأكد من السالفه ....الى لان مو مستوعبة شي ....ماسمعت الا جمانة ..بنات ....كلمة .......خاتم .......نظرة ....وتذكرت لاأراديا يوم طلع معاها في المطعم ...بعدها قالت لالالا اكيد انا غلطانة ...
طلعت من المطبخ .....وهي تمشي إلى علاء ....وهو يسكر جواله
ماريا : كيفك حبيبي ....؟ (وهي تمسك أيده ...وتطالع في عيونه ....اذا أرتبك يعني السالفه فيها أنه )
علاء مسك ايدها بقوة ويطالعها وهو يتفحص ملامح وجهها برومانسية : اهلين حياتي .....(باسها على راسها )
ماريا تفكر يمكن ظلمته ...يمكن تشابه اسماء .ابتسمت
علاء : أوكي ......أنا طالع الحين ...توصي على شي
ماريا تغيرت ملامحها : أكيد لا ....سلامتك
تباعد عنها ..وهو جالس ياخد جواله والمفاتيح ونظارته من على الطاولة
جت الخادمة : سيد علاء..وصلك طرد مستعجل من الانسة غلا
علاء تعجب غلا ترسل اله طرد ...؟ويش عندها لايكون ابوها مات جت منه ...ابتسم ....أخد الطرد : يسلمو ......
جلس على الكنبه وهو يفتح الطرد ....ماريا كانت واقفه ...تراقب حركات علاء ....فتح الطرد .....وشاف أوراق وصور ...وقبل كذا قرة رساله غلا ...تشرح إله أكتشافها خيانة سيف ....انصدم .....حس بالأحتقار والكره الشديد اله ..طعنه وره ظهره ..وهو الي يعينه .....راح يندم
على طول طلع جواله يدق على جلال
جلال رفع جواله وهو يجهز حقيبة سفره : هلا علاء
علاء : اسمع الغي رحلتك اليوم ....أبيك ضروري تجيني القصر
جلال : لكن
علاء (أبليس )عصب : بدون لكن ....كلامي سمعته ....الحين تكون عندي الحين
سكره بدون مايسمع ولاكلمة.....اتصل على ابراهيم ونفس الكلام
ماريا بقلق : خير ويش فيه ..؟
أبليس عصب : أنتي لاتتدخلي ......
ماريا يوم شافت نظرته خافت .....حقرته ....وصعدت إلى غرفتها..
بعد نص ساعه $
جلال وابراهيم وهم يشوف الطرد والرساله
علاء كان واقف يدخن .....وملامح ابراهيم وجلال منخطفه ...عارفين علاء (أبليس )مستحيل يطوفها ......أكيييد بينتقم وأقل شي (قتل سيف)
علاء (أبليس )ضحك بقوة ....وابراهيم وجلال عارفين اذا ضحك يعني السالفه خطيرة ....
علاء : أسمعوا ......أنا ناديتكم لسبب واحد بس...(رمى السيجارة وداس عليها ).....اساس تشوف نهاية سيف ....وتحطوا شي واحد في بالكم ....اذا بس فكرتوا ها ...فكرتوا تعيدوا غلطه ....نهايتكم على أيدي ..وأظن كلامي واضح ......اليوم المسا تكونوا عندي .....يالله بــــــــــره ....الاجتماع أنتهى
مشى علاء وشياطينه بدت تشتغل ....
ابراهيم حس بخوف شديد ...وندم لان كان يتعامل مع هالانسان
جلال ولاهمه المهم يسوي شغله مزبوط ..وهو اقرب واحد إلى علاء بعد سيف ....
علاء في المكتبة ....اتصل على مؤمن خادمه الأمين ...علاء مايطوف على شي ....وكان حاط في باله ان ممكن يتعرض إلى اي خيانة من معاونين والى كل واحد مجهز فخ .....حتى مؤمن وسلمى أسرارهم في ايده .....وهو طبعا عاطي أصحابه ....بطاقات بنك ذهبية كأغراء يستخدموها في الطوارىء ....وهذه البطاقات اذا استخدموها من اي بنك واي صراف ...علاء يقدر يعرف مكانهم ...حتى جوازاتهم مسوي عليهم رقابه ......يعني يقدر يطلع مكان سيف ....لو كان تحت الأرض ...وأتباعه يقدروا يبحثوا عن سيف .....ويطلعوا مثل الشعرة من العجين بدون بطاقة او جواز ...لكن سيف سهل عليه المهم ..واستخدم البطاقة ...علاء عرف مكانه ..أرسل اتباعه .....وجروه مثل لحمار ....الى علاء
بعد ساعتين .....علاء كان جالس في مكتبه ...اليوم لازم يكون القصر فاضي ......يعني لازم يباعد ماريا لاتحس بأي شي ....بس صعبه يباعدها ...لازم يشوف حل ......جلس يفكر ......لقيتها ...فتح الدرج الي في المكتب ...وطلع منه أبره ....وفتح العلبه الي جنبه ...ونزل جزء من الابره فيها ....واخد الابره ....طلع من المكتبه ....ودق باب غرفة ماريا : ميمو ميمو ....
طلعت ماريا من الحمام معصبه : نعم ؟
علاء ابتسم .....ماريا دارت بوجهها عنه وهي تطالع في المرايا....تقرب الها وحط أيادي على أكتوفها ...وبصوت رومانسي / اسف حياتي لاتزعلي لان عصبت عليش ....(دارها اله ...وحظنها ....ورفع ايده اليمين وطلع الابره .......وبهدوء غرزها بخفه في رقبتها ....باعدها عنه ....وهي تحس بدوخه وخزة أبره ..وطاحت في حظنه ....)
علاء رفعها وحطها على السرير ....وهو يبتسم ......راح تنام طول اليوم ..وبسرعه طلع من الغرفة
بعد مدة كان علاء (أبليس ) جالس على الكرسي ورجول على رجول مبسوط من الخبر ان سيف في الطريق مع اتباعه
وجلال يدخن اخر دخان في الباكيت ....وهو مسترخي ومشمئز من توتر وخوف ابراهيم
رفع علاء الجوال والابتسامه في وجهها : اوكي دخلوا بصاله
سكر الجوال ......بعد ثواني .....كان سيف مع اثنين من رجال علاء ضخام لابسين السواد ..يقاوم يبي يهرب وهو يسب ويلعن فيهم ....وهم يضربوا في بطنه
علاء وقف وهو يصفق : برافوو .......برافووو .....مسيو سيف
سيف ساكت ولايطالع في علاء
جلال يدخن .....وهو يحرك راسه بنفي ....يعرف ان نهاية سيف حانت
سيف : لاتفكر انك تحرك شعره فيني ..مو سيف الي يخاف
علاء وقف وهو يطالع فيه بنص عينه : متأكد ؟ ليش سافرت واختفيت مثل الجبان
سيف ارتجف من صوت علاء الرفيع ....رفع راسه .....شاف عيون علاء لالا عيون ابليس الحمرة اليي تتوعده ....
سيف ساكت ......علاء اتقرب اله وعطاه بوكس خله واحد من أسنانه يطيحو من قوته .....: هذه بس التحية الحين ...انا راح أعذبك الين اشبع من جلدك ......وبعدها أخليك تنتحر بنفسك ...
رجع علاء وجلس على الكرسي : جلال ....ابراهيم
خافوا : نعم
علاء : انتوا راح تحظروا مراسيم ...الأحتفال بأحد الخونه ....وهذا مجرد درس بسيط الكم .....
علاء شرب كاس الماي الي جنبه ...وهو يحركه : مسيو سيف ...عمي كان معاك في خطتك المكشوفة؟
سيف ساكت والدم يسيل من فمه .....علاء رمى بالكاس في وجهها بقوة تكسر الكاس على سيف ....وسيف نزل إلى مستوى الأرض وهو ينزف بس بعد عنده قوه ....علاء (أبليس): لما أسال تجاوبني ..
سيف حرك راسه بالأيجاب ....علاء رفع راسه ...كان يستغفلني الحقير ....رفع رجوله .....وحطها على رقبة سيف ....:الخاين ....عقابه عندي
(وهو يضغط بكل قوته على رقبة سيف ....وسيف يصارخ ...ابراهيم لف راسه وهو يسمع صوت صديقه يتألم ....جلال مشمئز من الموقف ...وعلى وجها ابتسامة ساخرة .....وهو يقول في باله غبي سيف غبي ويش يتوقع من أبليس .....مليونير يقدر يقتله ولا احد يعترض ..
علاء باعد رجوله ...وسيف يحاول يتنفس ....أبليس فسخ سترته ورماها ....وفتح كم قميصه ....وتوجه إلى الخزانه ........فتحها ....وطلع منها سوط ....واشر إلى لرجال ..يفسخوا سيف قميصه ....سيف كان مرمي على الأرض وأيادي مربوطين بحبال ....ورجايله مربوط بحبال ...
علاء وهو يجهز السوط : هذا أول بلاء ينزل عليك مني ....مابعد شفت شي
سيف بصعوبة : أقتلني وفكني
علاء : لالالالالاتتأمر حظرتك ...موعد موتك انا الي اقرره
وضربه على ظهره بسوط بقوة ........صرخ سيف ....وظل يضرب ويضرب ويضرب فيه .....الين ماخله ظهره ينزف دم ....حتى هو علاء صار دم على قميصه ....جلال غمض عيونه وهو يشوف سيف كانه حيوان يتعذب عند أبليس ....ابراهيم ماحتمل وكان بيطلع ...
علاء (أبليس ): ويــــــــــــــــن ؟ المراسيم ماخلصت
أبراهيم وهو تعبان ( كل هذا ولاخلص ): بس انا احس بأرهاق ....اقتله وفكنا
أبليس وهو يمسح العرق الي يتصبب منه من التعب .....داس على معدة سيف وهو يتوجه إلى أبراهيم : ارجع محلك ....والله احطك معاه
ابراهيم بخوف : طيب
رجع مثل مأمره .....علاء تعب وعط السوط إلى واحد من أتباعه ....جلس يدخن ..وهو حاط رجول على رجول ....ويطالع في سيف يتألم ويصارخ ...ابتسم وطالع في جلال : شرايك أخلي رالف ياكله ...لالا بس اخاف يتسمم بدم واحد نجس مثله ....رالف ارفع من ان ياكل لحم مسمم
جلال وهو يدخن معاه : سوي الي يريحك
علاء ناظر في أبراهيم : وأنت يا .....يأبو رقة .....انا ماعندي اتباع يضعف قلبهم من بداية المراسيم ...انتبه لاأطردك
أبراهيم فهم ان هذا تحذير اله : ان شاء الله ان شاء الله
علاء وهو يكلم اعوانه : أتركوا شوي ......انا راح أكمل .....مابي اتعبكم
اتباعدوا شوي ....علاء فتح الخزانة .....الي كانت مخصصة بس إلى خطة اليوم .....وطلع منها زجاجة خل وليمون .....تقرب إلى سيف وهو يبتسم ....وفتح زجاجة الخل .......وصبها على ظهر سيف الي كان مجروح ...تخيلوا كيف يصب الملح على الجراح .....وبعدها صب زجاجة اليمون ........هني سيف صرخ اقوى صرخه .....وجلس يتقلب ويتقلب على البلاط ...
علاء : لاتصارخ .....ترى زوجتي نايمة ..وأنت تزعجها
تقرب اله ...ونزل إلى مستواه ...وطلع الولاعه ..ومررها على جسمه بهدوء ...سيف هني أغمي عليه ...أشر إلى اتباعه يشيلوا ويرفعوا ويرموا بالملحق ...أساس بكرة يكمل المراسيم الثانية
جلال وابراهيم وقفوا .....علاء اشر الهم انتهت الجلسه : بكرة بنفس الوقت تكون موجودين .....هذا طبعا اذا كان حي
جلال ابتسم ...تمزح يكون حي ...مستحيل تخلي حي ...
ابراهيم في نفسه ....حقارة وشر وخبث مثله ماشفت ...هذا قلبه من شنو حجر حديد ....حتى الحديد ينصهر ....بس هذا ماظن
مشوا بعد ماودعوا ...وطلعوا ....علاء (أبليس) اتحدى واحد منهم بس يفكر يعصي أوامري .....فسخ قميصه ...وهو يكمل اخر السيجارة ...ماريا صحت من النوم وتحس راسها يألمها وماهي ذاكرة ويش صار ....وذكرت صورة علاء جنبها ....حطت ايدها على مكان الوخزة ..باعدت شعرها عن اذونها ...وقامت بتوقف حست بدوخة بسيطة ..فتحت الباب بهدوء .....نزلت وهي تمشي شوي شوي ...شافت علاء من بعيد وهو مسند راسه ومغمض عيونه .....والخدامة تمسح الارض وتنظف المكان ....ويش الي صار وهي نايمة ...وصلت إلى علاء ...شافته نايم ..سألت الخادمة ويش الي صار ....اشرت الها الخادمة انها ماتدري عن شي ..وهي تكلمها وتقول الها تجهز العشا الها ....علاء اوتعى من غفوته ..ماريا تقربت اله توها تبي تتكلم
علاء : لاتخافي ماصار شي ....انا راكب اتحمم وانام ...ومابي احد يزعجني
ماريا عصبت : انا ماقلت شي ولاتكلمت ...
علاء : بليز ...اتركيني لوحدي كم هاليوم ...مشغول إلى راسي
صعد وهو يمشي بتعب إلى غرفته ..ماريا تكتفت ....يتكلم وقت الي يبي ..ويسكت وقت الي يبي .....اففف ....
$ في الصباح $
علاء بسرعه توجه إلى الملحق ...يتطمن قصدي يتفحص وضع سيف ....كان مرمي مثل الجثة ....رفع علاء نظارته ...وهو مبتسم ....حط ايده على رقبة سيف يشوف حي لو ميت .....وهني ابتسامة زادت ......سيف مات ...مثل ماكان يبي يصير ....ماعطاه لااكل ولاماي ...وترك واحد من اتباعه يعذبه طول اليوم ...طلع من الملحق وهو يقفل الباب لاتشوفه ماريا ....وهو يتباعد عن الملحق ....شاف ماريا جايه جهته ..نسى انها كل يوم تجري وتعمل رياضة .....ارتبك ودخل المفتاح بجيبه ....
ماريا وهي تفسخ القبعه الي عليها : صباح الخير ....(وهي تناظر في علاء بشك )......غريبة ليش انت هني .....؟بالعاده
علاء قاطعها بثقه : أجري ...تبي تكملي جري معاي .....وبعدها نفطر سوا
ماريا بشك : أكيد .....بس ( كانت بتمشي إلى جهة الملحق (قصدي الاسطبل الي في داخله الغرفة الي ظل بها سيف )...ويش في هني ؟ولا مرة دخلته
علاء قاطعها وهو ماسك ذراعها ...ويناظر بساعته ....: ميمو حبيبتي ...بسرعه نتمشى ونفطر ....لان ماعندي وقت ......عندي اجتماع ضروري بعد ساعتين ....
ماريا تكتفت : اجل لاتضيع وقتك بدون فايدة ......اني طالعه اتمشى لوحدي
علاء (جت منش ): طيب لاتزعلي ..اليوم الغذا أبيش تكوني جاهزة (يبي يشغلها اساس لاتفكر تعود وتشوف ويش في الاسطبل )
ماريا ماهتمت : مشغولة .....بروح الصالون .....وبعدها .....بروح السوق ابغى اشتري هدايا إلى أهلي
علاء (جت منش مرة ثانية ياحليلك ماريا وانتي تساعديني من دون ماتحسي): طيب طيب
مشوا اثنينهم إلى القصر وكل واحد موصله معاه ....
ماريا اخدت الها كاس عصير ودونات بسرعه ...علاء يناظرها ويشوفها مستعجلة : ميمو شوي شوي ....على راحتك ....السوق مابطير
ماريا وهي تحط ايدينها على الطاولة : شبعت من كلامك
تركت الي في ايدها ...وركبت إلى غرفتها ...وهي تحس بقهر ....معاملته جافة وباردة ..واشغاله ماتخلص ....ولايعطيها وجه ..جلست على طرف السرير ....واخدت جوالها ...شافت الكهربا نفذت منه .....قامت تدور على الشاحن ....ماشافته ......طلعت بره الغرفة ..وهي تفكر ممكن نسيته في غرفة علاء...اخر الايام كل واحد في غرفة .....لان علاء يشتغل اخر اليل على تقارير ويقره مجلات وكتب ......ماريا تنزعج ..فأخدت الها غرفة لوحدها ..وهي تكره برود علاء وتصرفاته ....وهي بتدق الباب .....قبل لاتدقه بثانية سمعت علاء يكلم جوال
: اي مات مات ......المهم انت اليوم تروح وتبدي خطتك مع جمانة البقرة الثانية .....ترى من نوع ميمو ....اول شي تفكرها قوية بعدها تطلع سهله .....اتظاهر الها بنبل والصدق والرومانسية ...حاول تعيش الجو معاها ..وتصدق الدور الي تمثله
:.......
: ههههههه اي تعرفني اخد الأوسكار في التمثيل ...
:.......
:اي .....ولاتتأخر ...اتوقع اذا اذا مرة مرة بتطول معاك ..أسبوعين وبتصير متعلقه فيك ..جمانة مو اصعب من الشيفة ميمو ...
:....
: لاتخاف مو انا الي تطول معاي مرة .....كلها كم يوم وأطلقها
هني ماريا حست انها مخدوعة ....ولعبه في ايد واحد نذل حقير أبليــــــــــــــــــــــــس ...حست كرامتها في لتراب ...وهي الي حبته وصدقت العبه ...كيف وماتصدق ....وهو أظهر الها العطف الي فقدته من ابوها ....كيف وماتصدق وهو المفروض يكون زوجها الي يحبها ويحترمها ....لالا تبكي ميمو ...مو انتي الي دموعش تنزل عشان واحد حقير وتافه مثله .....يوم سمعته ينهي مكالمته ....تباعدت ..وراحت إلى التلفون بسرعه ...تدق على جمانة تحذرها .....انتظرت احد يكلمها مافي
دقت على جوال جمانة ...شافت مغلق ...دقت مرة ثانية على بيتهم ....
توه احد بيكلمها ....شافت ايد علاء يسكر التلفون .....رفعت راسها بقوة
ماريا : لو سمحت مسيو علاء .....قصدي أبليس ...أبي اكلم
علاء بقوة : مـــــــــــن ؟
ماريا : ماما
علاء طلع جواله ....كلميها من موبايلي .....وقدامي
ماريا اخدت بدون نفس ...وماتفوت عليها اي فرصة تبي تعرف من كان يكلم ..مسوي فيها الشريف الي يخاف على مرته ها ..اخدته وسوت كأنها بالغلط بتروح إلى الاسماء راحت إلى سجل المكالمات وشافت ان يكلم جلال الزفت الثاني ..
علاء : ماشفتي رقمها ..؟
ماريا ابتسمت بتصنع : لا شو مسجل اسمها عندك مسيو علاء؟
علاء وهو يبتسم : عمــــــــــتي
ماريا (تخسي الا انت امي تكون عمتك ): طيب ....شفته
دقت على أمها وحست من أول ماسمعت صوت امها بتبكي ..: ماما
أمها : هلا يابنتي ....اخبارك ...وينك ......وحشتيني ......
ماريا وهي تمسح دموعها : انا بخير دام أنتي بخير ..ماما كلميي جمانة تدق عليي ضروري
علاء هني شك في السالفه ...من مدة ماجابت طاري جمانة ....مو وقتها ابد ....لازم يمنعها تكلمها لزوم الخطة ....الحذر واجب....طالع في جوال ماريا على الطاولة .....راح اله ......شاف الشحن نفذ منه ..لازم يضيع الشاحن تبعها أطول فترة .....وتلفون البيت لازم يقطعه ...
ماريا : ماما بعطيك رقم القصر تبعنا ....واعطي إلى جمانة تكلمني اوكي(لكن ماقدرت تعطيها وياه لان مو حافظته )
امها : حاضر يابنتي ....تامرين أمر
ماريا : مايامر عليك عدو
علاء : من ساعه تكلميني ماخلصتي
ماريا تتعمد تحقره وتكمل سوالف مع أمها : مايامر عليك عدو سلمي على خالي ومرته وجمانة واهلها
وسكرت من عندها : ليش المليونير خايف على رصيده يطير؟
علاء وهو ياخد الجوال من عندها : لا ماعندي حركات الفقارة تبعكم ...وقتي ثمين ميمو
ماريا قربت اله وهي تناظر فيه بقوة : عمرة الفقر ماذل من نفسي ..بالعكس خل مني أنسانة نظيفة .......
تباعدت وهي تصعد إلى غرفتها ونست من كلامها جوالها تحت .....عند أبليس
علاء وهو يبتسم : عادت ديمة لعادتها القديمة ....يبي اليي اعطيها جرعه ثانية من الرومانسية ...
اخد جوالها ....وجواله ....وطلع بره .....وراح إلى اسلاك التلفون ....وقطعهم .....
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
ماريا جالسه تدور في الغرفة وتخطط شنو تقول إلى جمانة ...نزلت تحت تبي تشوف اذا علاء طلع او لا ...ِشافت الصاله فاضيه ..راحت إلى التلفون رفعته .....ماشافت في حرارة ..: الحقير ...(تركته ....قامت تدور على جوالها ....راحت إلى الكنب ماشافته ..اكيد اخد معاه ...جلست على الكنبه ....دخل علاء وهو عارف انها تدور على موبايلها ...ابتسم ....جى بيكلمها ماعطته وجه ...وقفت بتمشي ...وقف جنبها ....
ماريا ابتسمت بمسخرة : بليز علاء مو فاضية إلى سخافتك
علاء نرفزته الكلمة ...بس حاول يتجاهلها ...رفع ايده إلى ذقنها ويخلي وجهها جنب وجها ...ماريا تحاول ماتضعف مو هي الي تغلط مرتين ...علاء يناظرها برومانسية ...ماريا تسب وتلعن فيه مستانس بحاله ممثل يستحق الاوسكار ....تقرب الها أكثر ....ماريا تعمدت تدوس على رجله ..علاء عصب : ويش فيك ماريا اليوم ؟
ماريا : للأسف ..كيف تقول عني فقيرة ....وتقرب اليي ....اخاف تتعلم اسلوب الفقارة بعدين ....وانا مايعجبني الشاب لمريش ......(.ضحكت بدلع .....وتباعدت عنه)
أبليس عصب ..فكر نفسه جاب راسها طلع غلطان ...مو هو الي ترفضه بنت ...ماريا دخلت غرفتها مبسوطة على الانجاز الصغير الي حققته
علاء من العصبيه كسر المزهرية الي جنبه ..: هين ياميمو هين ...
طلع بسرعه وهو يسوق سيارته بأقصى ماعنده ....
ماريا شافته طالع من القصر من جهة ...جهزت اغراضها من جهة ثانية ...لازم تهرب من القصر .....اذا ظلت معاه راح تضيع ..وشوي وهي تفكر ...لا ليش ااخد معاي كل هالأغراض كذا بيشك ..وبعدين مابي فلوسه الحرام ..ولا ابي أتذكر ولا شي
تذكر كلامهم فوق سطح المطعم ....وضحكهم ونجمتهم حست بغصة في حلقها ....طول ماهي في أيطاليا تحبس دموعها ..ماتبي تبكي ماتبي تندم انها بكت على شخص مثله .....تذكرت الخاتم الاالماس الي عطاه وياها .....حاولت تفسخه .ماقدرت .....مادري ليش حسته في ذيك الحظة صادق ...ليش البنات عاطفيات ويصدقوا اي كلام ..اخدت بس حقيبة اليد تبعها ...لازم تشوف وقت ثاني تهرب في.. تتأكد من طلعته ورجعته .....لبست لحجاب ....بعدها اخدت نظرة سريعه على الغرفة ....اذا شاف الشنط بيشك ....قامت وعودت كل شي مثل ماكان ....وخبت الشنط ...لازم تروح تحجزالها مقعد في الطيارة ...وتجهز الها موعد مناسب ......الخميس يناسب لازم يسهر مع أصحابه بره البيت ..وطلعت ....نزلت بسرعه ....ونادت على السايق ...وراحت اشترى الها تتذكرة وتأكدت من الحجز و وقت سفرها ...وتفقت مع السايق على وقت متأخر يوم الخميس يكون عند الباب .....وهي بتعود إلى القصر ...شافت كبينة قريبة إلى القصر ....قالت إلى السايق يوقف .....راحت إلى الكبينة ......بتتصل إلى جمانة ....غلطت في الرقم وهي تعيده
علاء كان يدق على السايق وطبعا مستحيل احد يفكر يكذب على علاء قال إلى علاء وينهم في ..ماريا تعيد كتابه الارقام ...وتنتظر التلفون يدق
جى علاء بسرعه وقف سيارته ...وفتح باب الكبينة بعصبيه
ماريا طاح من عندها التلفون ...وهي تسمع صوت ام جمانة الو الو
علاء اخد السماعه : هلا مرة عمي
ام جمانة : اهلين علاء ......كيفك .....اخبار ماريا؟
علاء : بخير تسلم عليك ....بس تعبانة شوي وتتمنى من كل قلبها ان جمانة تكون موجودة معاها ...اتمنى لو صاحبي يوصل تخلوها تجي تزورنا
ام جمانة : تامر امر ......جمانة راح تجن
ماريا مو مستوعبة الكلام الي تسمعه ..وليش صاحبه راح يجيب جمانة ....جلال يقصد ......يبي يخلي جمانة تتعلق في جلال ...ويخدعها مثل مأنخدع اني لالالا : لالالا
علاء حط ايده على فم ماريا بقوة وهو يتوعدها .....خلص المكالمة ....
ماريا باعدت ايده بشمئزاز وبسرعه تطلع من الكبينة ...وكان الجو بارد والضباب كثيف ..علاء لحقها ومسكها من ذراعها بقوة .....مايشوف الا كف على وجهها من ماريا .....
ماريا : حقير ......ماتوقعت دناءتك توصل إلى هالدرجة
وهي تحاول تمسك دموعها ....علاء فهم ان هي سمعت كلامه اختصرت عليه طريق طويل ...مالاداعي يتظاهر بعد اليوم
ماريا فسخت الخاتم الي عطاها وياه ورمته في الطريق : لاتفكر بفلوسك تغريني .....عمره الفقرة ماذلل نفسي ولافلوسك رفعت من نفسك الخايسة
علاء حط ايده على مكان الصفعه وهو يسمع كلام يهينه : راح تندمي .....راح تندمي
ماريا بقوة : شنو ....راح تطلقني ...هذه الساعه المباركة ...فراقك عيد
علاء طالع فيها بعيونه الحمرة ...وحست ان أبليس يتقرب الها...حست برعب بس مسكت حالها مو هي الي تهرب منه
ماريا تكمل : فاكر اني حبيتك بكم حركة استهبال عملتها ...لاحياتي ..حط في راسك مو ماريا الي تحب هالأشكال .....احتفظ بأفكارك المتخلفة إلى صديقاتك الاجانب ....لعلمك ولافلس من أملاك يهمني
علاء سكت وسكت .....واخر شي انفجر ...تقرب الها وكان يبي يرميها على الارض وهو يصارخ في وجهها : طلاق ماراح أطلق .....كذا عناد فيك ...لكن اسمعي الي بقوله الك وحطي في بالك ..كلمة ثانية او حركة استهبال ثاينة .....تبي تكلمي امك او جمانة ..من وراي ..وتخبريهم قصصش لدراميا ......ترى والله وقسم بالله ....جنازة أمك راح تحضريها
مارايا انصعقت إلى هالدرجة ارواح الناس لعبة في أيده ...ويش الورطة الي طحتي فيها ياماريا : شوووووووووو؟
علاء وهو يجرها من أذونها : موتك ومت جمانة وامش على أيدي ....اذا بس فكرتي تخبريهم بشي ....راح تحضري جنازة امش .....وبعدها قولي علاء قال
مسكها من ايدها بقوة .....وجرها إلى داخل .....وركبها معاه غرفته ..وهي تحاول تهرب تحاول ......ضربها بقوة في بطنها ....واغمي عليها .....دخلها الغرفة ....وجاب حبلة .....جلسها جنب السرير ....وربط ايدينها بسرير....وحط لاصاق على فمها ....وهي مغمي عليها ولاتدري بالمصيبة الي راح تحل عليها .....
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤? Maxim of twins ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
لاالفقر يستطيع اذلل النفوس القوية ولا ثروة تستطيع ان ترفع النفوس الدنئية
* قد يجد الجبان 36 حلاً لمشكلته ولكن لا يعجبه سوى حل واحد منها وهو .. الفرار ,,>>>أهداء إلى سيف
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?

$$الفصـــــــــــــــــــــــــل الحـــــــــــــــــــادي عشر$$
@فـــــي شــــــــــــــــــــــوارع أيطـــــــــــــــــاليــــــــــــا@
نرجع إلى غلا وحسام
حسام :انا كنت ابي اكلمش بعد وفاة حلا لكن ماحصلت الي فرصة مناسبة
غلا :تكلمني .....ليش ؟
حسام : ابي اعرف ليش كانت حلا عند سيف ؟؟؟
غلا سكتت بعدين قالت : اوعدني ان السالفة تكون سر بينا
حسام : اوعدش
غلا يدق جوالها كان المتصل ابوها ))صار يشدد عليها اكثر وتعرفو السبب
غلا : هلا بابا
محمد : وينك ؟؟يالله ارجعي البيت الحين
غلا : طيب
محمد :لاتتأخري فاهمة
غلا : ان شاء الله باي
سكرت الجوال :حسام بكلمك على التلفون.. وراح اقول الك السالفة..لان بابا يبيني ارجع البيت ماقدر اتأخر اكثر من كذا
حسام بنفاذ صبر :طيب استنى اتصالش مع السلامة
رجعت غلا البيت وحصلت الها تهزيئة محترمة من ابوها ..
دخلت الغرفة وشافت رقم غريب يتصل عليها حقرت ....بعدين وصلتها رسالة ....))انا حسن ردي ابي اكلمش ضروري ))غلا / افف هذا ويش يبي؟؟
غلا دقت عليه : انت ماتفهم ..الي بينا انتهى يانونو
حسن عصب :انا نونو ؟..الي قدر يخرب بينك وبين سيف نونو
غلاعصبت وعرفت الحين من الي رسل الاشرطة والصور: حقــــــير
حسن ضحك :ههههههاي
غلا :لاتفرح واجد .......انت سويت الي معروف من دون ماتدري
حسن سكت
غلا : والحين ويش تبي ماعندي وقت العب فيه مع بزران
حسن : راح اعلمك من البزر فينا ....بسألك انتي ويش تسوي مع حســـــام
فهمت غلا ان هو يراقبها ..........
حسن يكمل : ماعندش ذرة حيا ......تخوني اختك وهي ميتة
غلا انصعقت : وانت من قال الك ان حلا كانت تحب حسام ؟
حسن : هي قالت الي
غلا : متى قالت الك وليش تقول الك؟!
حسن :امممممم ماكان ودي اقول الك بس انا وحلا كنا متعاونين عليك
غلا وقف الدم في عروقها واتذكرت صوت حلا وهي تقول : سامحيني اني السبب
في البداية مافهمت بس الحين عرفت ليش قالت هالكلام وليش ساعدتها
ظلت ساكتة فترة
وقطع حسن افكارها: غلا انتي معاي
غلا :.....نعم ماخلصت
حسن : انا بحذرش.. انتي راح تكوني الي وحدي.. طال الزمن او قصر ولاتفكري تتقربي إلى حسام عشيق اختك الميتة ...او اي احد غيري لان راح اضرك واضر الي يتقرب الك
غلا تورطت وسكرت في وجه
:مراهق غبي تورطت معاه ......لازم اشوف حل معاه واتخلص منه
بعد ساعة دق حسام((ماشاء الله كل ارقام شباب هالجوال ))
غلا : هلا حسام
حسام : هلا غلا .....ممكن تكلميني على الثابت.....لان ماعندي رصيد
غلا : انت مجنون .....المشكلة اني بعد ماعندي
حسام : لاتخافي البيت مافي احد الا سامي ...بس الاخ يشاهد تلفزيون في الصالة تحت ماتوقع يحس
غلا : طيب
سكرت من عنده ودقت على الثابت
حسام كان في تلفون في غرفته ورفعه وفي نفس الوقت سامي رفعه ............واستغرب من الي سمعه
حسام : هلا غلا سوري على الازعاج
غلا:لا لاازعاج ولا شي .......من حقك تعرف السالفة
سامي اول ماسمع صوت غلا ذكر حلا .......صوتها ودلعها ...عيونه دمعت ....هو اول ماسمع خبر موت حلا انصدم .....ضاقت فيه الدنيا حب حلا وحب الايام القليلة الي عاشها معاها.......مع انها قليلة الا انها كانت من احلى ايام حياته ......وفاتها سببت ازمة نفسية له ..صار كل في البيت وترك العمل فترة طويلة ......الى الان مايكلم حسام يعتبره هو السبب ومن يشوف حسام تصير مشكلة بينهم .......على اتفه الاسباب ......ماكلمو بعض من وفاة حلا ........ومستغرب ليش حلا طلبت منهم يعفو عنه
حسام :غلا قولي الي ليش حلا كانت في شقة سيف ,,,وليش اتصلتي الي وقلتي الي ان سيف بيقتلها ؟؟؟؟؟؟؟!!
سامي انصعق (حلا كانت في شقة سيـــــــــــــف وكان بيقتلها ؟؟؟؟؟؟؟!!)) <<<<<<<<<<سامي مايدري عن اي حاجة فكر السالفة مجرد حادث مثل الكل.. الاثنين الي كانو عارفين بالسالفة حسام وغلا ,,,,,وحسام مايعرف كل التفاصيل
غلا اتنهدت وحكت اله كل التفاصيل ))بس ماقالت ان سيف سلب عذريتها صحيح انهم كــــــــانو مخطوبين بس ماحد يدري غير حلا وحلا ماتت
سامي اتفاجأ من الي سمعه .....ماتوقع السالفة كبيرة كذا
اخر شي قالت غلا : اني مادري ليش اتصلت الك ماتصلت إلى سامي يمكن لان حلا كانت تحبك
سامي انصعق للمرة الثانية ((حلا كانت تحب حسام ....الحين فهمت ليش حسام ماكان يبيني اتزوجها 00مادري ليش حس بالخيانة والاشمئزاز إلى حلا ........كان يبي يسكر السماعة لكن فجاة سمع صوت حسام وهو يقول:لالالالالالا انا متأكد ان حلا كانت تحب سامي
غلا : صحيح لانها ضحت بحياتها عشان تجيب العقد الي اعطاه سامي الها في عيد ميلادنا ))وبكت )انا قلت الها لاتروحي بس هي قالت انها وعدت سامي تحتفظ فيه ..........
سامي نزلت دموعه
حسام : سيف الحقير ماراح ينجو لازم انتقم منه
وهذا نفس الشعور الي حس ابه سامي
غلا : لاتخاف انتقمت منه وخلصت
حسام : كيـــــــــــــــــــــف ؟
غلا : اني ارسلت الاشرطة إلى علاءفي ايطاليا واتوقع سيف الحين مع علاء واني متأكدة راح يقوم بالواجب واكثر
حسام : والله انك مو هينة
سامي يفكر )لا انا الي راح انتقم من سيف وبأيدي .
غلا : طيب انا لازم الحين اسكر
حسام :ليش بدري؟
غلا : اوعدني ان السالفة تكون سر ...
حسام : اوعددك ولا يهمك
غلا : طيب باي
حسام : باي
سامي قام يفكر ويفكر ......يضرب اخماس في اسداس ..لازم ينتقم بس كيـــــــــف؟؟
قطع حبل افكاره صوت جمانة وهي راجعة من السوق:سييييييييييييمووووووووووو
سامي : بسم الله
جمانة / اخير طلعت من الكهف )وهي تطلع في وجها )كأني لمحت شيب في شعرك هههه
سامي قام يطلع في المرايا : متأكدة؟
جمانة فطست ضحك : اذا تبي تصبغ شعرك جمانة موجودة
سامي :اشيب ولا اصبغ عندش .......ناوي على روحي انا ..ماتذكري ويش سويتي فيني اخر مرة .........وانا قلت بعدها توووووووووبة
جمانة :ههههههههههههههههه المهم ماقلت الي ويش رايك في شعري
ولفت على نفسها .........
سامي : امممم حلو
جمانة : بس هذا الي طلع معك )وهي تقلد صوته ) حللو.......هذه قصة جديدة اخر موضة ...وانت تقول بس حلوة
سامي ابتسم : ههه روووووووووووعة ويش تبي بعد
جمانة تخصرت : من ورى قلبك ....اني اروح لحسام ابرك لي
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
اليوم الي بعده .....
كانت جمانة واقفه تتنظر السايق عند باب الجامعه ..كانت لابسه نظارتها وتحرك رجولها من الملل ....
جمانة : أففففف .......وينه الثور تأخر ..والدنيا شمس وحر وحاله
كان في أحد يراقبها من بعيد ...حرك شعره لورى ...وهو يطالع في الصورة الي عنده ...ويقارن بينهم .....تأكد انها جمانة ..واضح انها حلوة ودلوعة ......وتذكر شعاره اذا بيلعب على بنت
مدام حلوة ياقلبي ...دلوعة لازم تصير
صالحها في نظرتين
وخذ لها وردتين
ياقلبي والله البنات ...تسحرهم بكلمتين ......
وضحك وهو يتذكر نصايح أبليس اله ..وردة ونظرة ...وتمثيل وأحساس
طلع من السيـــــــــارة وهو يمشي بثقه ....وصل إلى جمانة الي كانت تطالع فيه من أول ماتقدم الها ...كان جلال قاص شعره وعامله سبايكي ..لابس جينس أزرق ..وتيشرت اسود ..مرسوم عليه جمجمة ...وصل الها ورفع نظارته على شعره
جلال بصوت رومانسي : الأنسة جمانة
جمانة استغربت يعرف اسمها : نعم .......خير ويش عندك ؟
جلال من سمع صوتها ذاب (فديت هالصوت والله): احم احم (مد أيده يسلم عليها ..جمانة حقرته)أنا جلال .....صاحب ولد عمك علاء ...زوج صديقتك ماريا
جمانة بمسخرة وهي تباعد أيده بخفة : تشرفنا ...خير علاء وميمو فيهم شي؟
جلال تنرفز من الحركة :بصراحه السالفه ماتنقال في الشارع ..السالفه خطيرة
جمانة خافت ان ميمو فيها شي : ليـــــــش ؟ وان شاء الله وين تنقال؟
جلال طلع كرت الها في رقمه وايميله : هذا كرتي ...وبجد جد السالفه خطيرة ...اذا حبيتي تعرفيها ...(وشدد على هذه الجملة )لانك لازم تعرفيها وميمو موصيتني عليك .اتصلي على رقمي
جمانة شكت : ترقم حظرتك ...وأنا ويش ضمني انك ماتلعب؟
جلال (مثل ماقال علاء عارف شخصيتها ....انتقل للمرحلة الثانية)طلع جواله ....ودق على علاء: راح ادق على علاء وكلميه بنفسك ....وراح تعرفي اني مأتلعب
جمانة اخدت الجوال بدون نفس وسمعت صوت علاء : هلا جلال
جمانة قالت :هلا علاء....أنا جمانة ..(أبليس ابتسم ...بهالسرعه ياجلال)
علاء : هلا فيك
جمانة : ميمو فيها شي ...ليش هذا الشاب يجي يكلمني ...ويقول السالفه خطيرة ......ويش صاير ..؟
علاء مثل دور الحزين وبصوت مهموم ومتقـــــــــــن: والله ....ماكان ودي اخبرك بسالفه .....بس الظروف أجبرتني ...وأنا ماقدر أترك ماريا وهي بهالحال ...
جمانة خافت : ليش ويش فيها ؟!....خبرني ....ميمو فيها شي؟؟
علاء : انا كان ودي أتصل على أمها ....بس تعرفي امها كبيرة ....وماراح تتحمل الخبر ....والله ماريا هي الي وصتني انك انتي بذات تكوني جنبها ....ماتبي أمها تتعب
جمانة وشوي لدموع تنزل : علاء أرعبتني ...ويش فيها ميمو ...قول
جلال : هدي أختي (تعمد يقول اختي ...الشاب طيب وشريف)مافيها الا الخير
جمانة ناظرته بنص عينها :علاء تكلم
علاء (مسكينة صدقت ):خلاص ماقدر اقول اكثر من كذا ........الحين ماريا تحتاجني....لازم ياجمانة تجي مع جلال ...... عشان ماريا ولاتخافي من المصاريف كل شي بتكفل فيه اهم شي اتجي إلى ماريا. واي شي تبي جلال في الخدمة وانا موصينة ان يهتم فيك ..ولاتخافي منه ....وانتي بنت عمي ومستحيل اأمنك عند شاب ما أوثق فيه ...صح ياجمانة؟
جمانة: صح .....بس قولي الي ويش في ماريا؟.......ماقدر اتحمل اكثر من كذا
علاء )ابليس):طيب ماريا معاها ........الخبيث...السرطان
جمانة شهقت وحطت ايدها على فمها كأنها تكتم صرخة وبدت دموعها تنزل صديقتها واختها وحبيتها وكل شي في دنيتها:مستــــــــــحيل
علاء )ابليس):للأسف هذا الكلام صحيح وانا بدور على احسن الاطباء ان شاءالله الف العالم وتطير كل ملايني بس كل شي يفد ماريا
جمانة مسحت دموعها وحست ان علاء فعلا فعلا الزوج المناسب إلى ماريا والسند الي ضاع من ماريا وثقت فيه وقالت:بليز علاء لاتقصر معاها... وانا ان شاءالله اوصل سريع بس بسأل ابوي
علاء )ابليس): خذي راحتك بس اهم شي اهم شي لااحد يدري عن مرضها هي الي موصيتي .....وبعدين امها تدري وتنهار...وانا اخاف على عمتي ,,,,,<<<<<<< عامل فيها حنون
جمانة: لاتخاف لاتوصي حريص....بس اكيد لازم اكون معاها هي تحتاجني
علاء )ابليس): لاتخافي على المصاريف والتذاكر والسكن كل شي على حسابي ...
جمانة : لا استغفر الله .....فلوسي تفداها
علاء: عارف تربية عمي انتي بنت اصل بس انا الي متعبك لازم انا الي اتحمل ..اقل شي اسوي اني ادفع عنك ....وماراح ارضااها وماريا ماراح ترضاها
جمانة : طيب اذا كانت ماريا ماراح ترضى موافقة
ابتسم جلال ...........سهل المهمة عليه كثثثثثثثثثثير
علاء : انا مشغول الحين لازم اسكر تفاهمي مع جلال ومثل ماقلت الك جلال مثل اخوي
جمانة :طيب باي
وسكرت........جلال : شو لسا مو واثقة فيني ؟؟
جمانة :امم لا الحين تطمنت
جلال : معاليش نشرب كاس عصير مع بعض ....لاتفهميني غلط .....بس انا تعبان من السفر ومحتاج اشرب شي ومو حلوة نتفاهم قدام باب الجامعة بعدين البنات يفهمو غلط وانا مارضى عليك انتي مثل اختي
جمانة: تسلم .....اوكي وين؟
جلال : انا اعرف مطعم قريب
جمانة : اوكي راح اخلي السايق يوصلني
جلال : ليش تكلفي على نفسك ؟وسيارتي موجودة
جمانة : اذا تبيني اجي معاك هذا شرطي
جلال : طيب براحتك
وصل السايق وركبت السيارة .....ولحقت سيارة جلال
$$في المطعم$$
جلال :ويش حابة تشربي؟لاتخافي على حسابي
جمانة بدون نفس : ماي
جلال: بس؟؟؟؟؟
جمانة : لو سمحت اني مو متعودة على طلعات هيك فبليز خلنا نخلص بسرعة
جلال (افف هذه ماتعطي فرصة ):على راحتك
طلب 2 ماي و2 عصير فراولة
جمانة : قلت الك مابي اشرب شي
جلال ماعطاها فرصة :متى تحبي تسافري؟؟
جمانة : اني ماقدر اسافر بدون علم اهلي وبدون محرم....انت لازم تروح تكلم بابا....وتقول ان علاء راسلك ..وتشرح الهم ........
جلال : هذا الشي طبيعي ...ومفكرة ان انا ممكن اسافر معك بدو علم اهلك ......انتي ماخده صورة غلط عني ....وهذا الشي طبيعي ..بس لازم تعرفي ان انا امين وشريف
جمانة استغربت من ثقته بنفسه : طيب اذا كلمت بابا واتفقت معاه يصير خير
جلال وهو يشرب من العصير : متى يكون ابوك موجود في البيت؟
جمانة : امممم الساعة 5
جلال : بس انا مادل بيتكم ((الواقع هو يدله بس يبي يطول السالفة ))
جمانة شربت من الماي :السايق يدليك
جلال : اوكي( ومد الها الكرت مرة ثانية) خزني رقمي عندك راح تحتاجيه
جمانة : قلت الك كلم بابا وبعدها يصير خير ......
جلال حس انه راح يتعب معاها كثييييييييييير مو سهلة ابد وماتعطي وجه
بعد مادل البيت الي كان عارفة من زمان....قرر ينفد الخطة الي بعدها
جلال اتصل على علاء: مثل ماتوقعنا البنت قالت لازم نكلم ابوها والحين ويش راح نسوي؟؟
ابليس ابتسم : ولايهمك ان متأكد ان ابوها بيوافق
جلال : كيف ........طيب ولو رفض راح يكون الموقف محرج ..واكيد اذا وافق بيكون معاها واحد من اخوتها
ابليس ضحك ":لا ماراح يكون .....اسمع ان فلست ابوها طيحته في القاع وفي ثواني رفعته إلى القمة
جلال مافهم عليه : كيف ويش سويت؟
ابليس : اسمع خليته يدخل مشروع فاشل براس ماله وخسر المشروع بعدها عطيت قرض وساعدت ورجعت اله ضعف فلوسه ......هو بنفسه التجأ الي وكنت متأكد
ان راح يسويه الخطة .....الله يخلي الجوايس والمعاونين الي في شركته ,,,,,,وقلت اله انا مابي مقابل بس ابي وقفة بنتك مع مرتي المريضة ......وقلت اله انها راح تسافر مع واحد من المرافقين
واكيد راح يوافق
جلال :انت ابليس بجددددددددد .....طيب واخوانها ؟؟
ابليس :حسام مستحيل ياخد اجازة.لان عنده اعمال فوق راسه وحتى لو طلب مرفووووووووضة....وسامي كان ماخد اجازة بسبب وفاة حلا يعني مايقدر يطلب اجازة مرة ثانية ......ولو طلبوها مرة ثانية راح يكون الوقت فات لانكم بتكون في بريطانيا ,,,,,واحنا في ايطاليا
جلال (العن ابو الثقة كل شي حاسب اله حساااب)":الحين تطمنت ,,,,
علاء /يالله روح نفد الخطة ساعدتك واجد
وسكر السماعة بدون ماينتظر رد جللال


سكر السماعة بدون ماينتظر رد جللال
$$الساعة خمس$$
جلال في بيت جمانة ........بتحديد في المجلس مع ابو جمانة
صالح :اي علاء قال الي بكل شي ,,,وقال الي ان انت ثقة وان مطمن وسألت عنك .....
جلال : اهم شي ياعمي توثق فيني ....الظروف صارت كذا....ولاتخاف على بنتك
صالح : لا انا مطمن .....وانا اثق في علاء وعلاء ماقصر معاي هو الوحيد الي وقف معاي واقل شي اخلي جمانة توقف مع مرته ....والله علاء رجال ونعم فيه واكيد مايصاحب الا رجال امثاله,,,<<<<<كثر منها بس
جلال ابتسم ((والله انك ياعلاء ملعون ابن ملعون ):اكيد .تسلم عمي تسلم
ولاتخاف كلها كم يوم في ايطاليا وترجع بنتك سالمة واقص ايدي اذا صار فيها خذش واحد
صالح : تسلم انا متأكد واثق فيك
جلال : طيب السفر بكرة الساعة تسعة الصباح
صالح : ان شاء الله نورت البيت
جلال/منور بوجودك ....)وقف) الحين انا استئذن
صالح : اذنك معاك
وطلع من البيت بعد ماكتملت الخطة ..........
جمانة استغربت من موافقة ابوها وبها السرعة....ومن ذون اخوانها....
جمانة : بابا ....انت متأكد؟
صالح:اي ان اثق في علاء ....واقل شي اسوي اخليك توقفي مع مرته
(جمانة تفكر واضح ان ابوها واثق ثقة عمياء في علاء)
صالح : ماوصيك اول ماتوصلي دقي علي .....وعلاء اخد الك اجازة من الجامعة
جمانة )واااااااو إلى هذه الدرجة ينفد اوامر ماريا ياحظك ياميمو وياحظي على الاجازة)
صالح : بكرة الساعة تسعة تكوني جاهزة وانا راح اوصلك المطار
جمانة ": طيب
جمانة جهزت اغراضها واستعدت إلى السفر وفجأة سمعت دق على الباب
جمانة : تفضل؟؟؟
صالح دخل :تفضلي يابنتي )مد الها كرت بنك تقدر تسحب فلوس من اي مكان في العالم )اذا احتجتي اي شي اسحبي منه اي مبلغ تبيه
جمانة : مشكور بابا مالاداعي عندي الي يكفيني
صالح : لا يابنتي ماتدري بظروف ...)وحط الكرت وطلع)
طبعا جمانة ماقدرت تودع اخوانها لان ماقدرت حتى تشوفهم ولاحتى تودعم وهم مادرو بسفرها انتظرتهم يجو عشان تخبرهم بس نعست ونامت.........
في اليوم الي بعده ودعت امها الي كانت مو مطمنة الي سفرها بس اقنعتها
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
في المطار ودعت جمانة ابوها
الي مامل من كثر مايوصي جلال على بنته حتى جلال طفش من كثر النصايح ,,,,,,وجمانة مستانسة على ابوها ان مدلعها وخايفة عليها
بعد ماطارت الطائرة ورجع صالح إلى البيت
$$$$$$$$$
حســـــــــــــــــــــــــام : شنــــــــــــــــــو جمانة سافرت ومع من مع واحد من اصحاب علاء ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟كيف ترضى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
صالح: هذا ظرف طارئ وبعدين انا واثق في هذا الشاب سمعته زينة مفكر اني بترك بنتي مع اي واحد ........وانا ابوها اخاف عليها واعرف مصلحتها اكثر منكم
سامي : بس يبا هذا سفر مو لعبة .......
صالح :اسمعوني انتو الاثنين.....انا مو بزر عندكم تقعدو تعلموني الصح من الغلط .......وعلاء وقف معاي وقفة ماراح انساها وهذا اقل شي اسوي اله ترضو اختكم او زوجتكم تتعرض الي شي ولا احد يوقف معاها ...كلها كم يوم واختكم راجعة ,,,,وبنكون على اتصال دائم بها...خلصو اشغالكم ....و.اذا خايفين عليها روحو الها
حسام حس ان الكلام ضايع مع ابوه وهي سافرت الحين مافي فايدة من الكلام
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
في الطائرة
جمانة كانت تطالع في النافدة وتذكر ماريا وخايفة عليها
جلال لازم يستغل الفرصة ويكسبها :احم احم
جمانة حقرته
جلال : بصراحة المنظر رومانسي برا الطائرة,,,,,,
جمانة : تتمسخر حضرتك؟
جلال : طيب بنظل طول الرحلة ساكتين ملل
جمانة : ويش تبين اقول الك....اني ماعرفك عشان اخد واعطي معاك
جلال )اوهو بدينا):تخيليني واحد من اخوتك ...سولفي معاي
جمانة :,,,,,,,
جلال: طيب انتي اصغر وحدة في عائلتكم؟؟؟
جمانة : ايه .....كيف عرفت؟؟
جلال : واضح من كلام ابوك ونصايحه الي ماتخلص
جمانة : هههههههه اي انا دلوعة البابا
جلال )فديت هالضحكة )(:كم اخو عندك ........)(هو يعرف كل شي بس يبي يشوف مدخل يبدي سوالف معاها(
جمانة : عندي اثنين سامي وحسام .....بس سامي من زوجة ابوي الثانية بس تربى معانا واحسه كأن اخوي من امي...وعلاقتي معاه مرة حلوة
جلال : وحســــــام ؟
جمانة : حسام مشغول معظم الوقت وهو قريب الي بس سامي اكثر تخيل نطبخ مع بعض ونلعب مع بعض وهو يدلعني
جلال حط ايده على خده وهو يسمعها تسولف والله مدخل العائلة استراتيجية ممتازة لبدء محادثة مع فتاة صعبة خخخ
جمانة : وانت ؟؟؟؟؟
جلال كأن استيقظ من غفوته : انا شو
جمانة : كم اخو عندك ؟؟؟؟
وظلو يسولفو ولاحسو بالوقت وبدو ينسجمو مع الوضع وجلال يحاول يبرز الظرافة والمرح الي فيه وهم يسولفوا ويضحكوا جت المضيفة تسألهم اذا كانوا يحتاجوا شي ......طبعا علاء ماقصر حجز الهم في الدرجة الأولى اساس ياخدوا راحتهم أكثر
جمانة : عصير وكورسان لو سمحتي
جلال : وانا كمان
المضيفة : حاظر
جمانة : ايــــــه نكمل سوالف >>>>> الاخت عاشت الجو
جلال : شو كان سؤالك ؟
جمانة : أنت قلت كنت تدرس في الخارج ...ويش كان تخصصك ؟
جلال : أدارة اعمال .....اساس كذا انا صديق علاء من الطفولة ..وظفني في شركة أبوه في ايطاليا
جمانة فجأة خطر في بالها هذا السؤال : أنت متزوج.؟؟
جلال كان يشرب ماي وكان بيشرق مستحيل يفكر في الزواج هو نسونجي مابعد تعرف على نساء العالم : لالالالالالا مستحيل افكر في الزواج اصلا
جمانة استغربت : ليش مستحيل ...كل الشباب يبوا يتزوجوا ؟
جلال : الا أنا....مابعد شفت البنت الي تعجبني وتحرك مشاعري ..وتفهمني ..بنت تكون مميزة عن بنات هالأيام واعية ..مثقفة ....شريفة ...نظيفة ....
جمانة عجبها تفكير جلال ...المواصفات الي ذكرها ناذر الشباب يطلبوها ..معظمهم يقولوا جميلة .....وهيك شي ....سطحيني بس شكله جلال جوهري
جلال : وأنتي .....مخطوبة ؟( يعمل حال مايعرف شي عنها وهو يعرف كل شي )
جمانة : لالا ...الى الان أنسة ...ههه
جلال ابتسم .......وكملت الرحلة هيـــــــــــــــك .....
وهم ينزلوا من الطائرة .....على السلم (0الدرج تبع الطائرة ) كانت جمانة بتطيح .....بس جلال الفارس الشهم ....انقذها ......<<<< اشك ان الحادث مفتعل
جمانة بحيا : شكرا ( الحين بيقول في باله هذه بنت غبية)
جلال استانس على الموقف الصغير ....: العفو ....انا وعدت ابوك لو يصيير فيك خدش ماسامح حالي
جمانة ابتسمت : يسلموووووووووو
$$$$$$$
نزلوا ...وحجزوا الهم في فندق (رافايي )اساس يرتاحوا لانهم في نابولي ام القصر في العاصمة (رومـــــــــا)...وهم بعيدين عنه
جلال : بنجلس يوم واحد بس في الفندق ......اساس ترتاحي ..وبكرة على خير نروح إلى القصر
جمانة تضايقت من الفكرة بس سكتت وافقت لان تعبانة : طيب ابي أكلم بابا الحين ...
طلعت جوالها ......وطمنت ابوها ...الي ارتاح كثير من اتصالها
وصلوا الفندق ...وكان خمس انجوم ....وفخم ....وماينزل في هالفندق الا البطرانين ....جمانة استانست متعودة على الفخامة بس مو هيك
حجز الهم غرفتين قريبين مرررة من بعض .....
دخلت الغرفة الفخمة الا تليق بالأميرات ...رمت شنطتها ..وبسرعه على السرير .....نامت ......وصحت واخدت الها دوش سريع ...
وهي طالعه تسرح شعرها ...سمعت صوت احد يدق الباب ...
جمانة بخوف : ميـــــــــــــــــن ؟
جلال : انــــــــــــــــــا .......ممكن أدخل ....
جمانة ....: لحظة .... شوي
قامت ولابست ملابس محتشمة ...ورمت بالحجاب بأهمال على راسها ...بحيث تبين خصل شعرها ...لان هي في الاساس ماتتغطى ....
فتحت الباب .....جلال ابتسم : كيفك ؟ اسف على الازعاج
جمانة : بخير ......لاعادي ...تفضل
جلال دخل وهو حاط ايدين في جيوب بنطاله ..ويناظر في الغرفة ..
جمانة : خير في شي؟
جلال : للأســـــــــف ..عندي خبر مو حلو
جمانة خافت : ماريا فيها شي ؟
جلال : لالا .......لاتخافي .......بس ماريا وعلاء سافروا بريطانيا .....للعلاج ...شكله حالتها تطورت (<<<<ويه على قلبي ماريا مرضوش وانتي بخير وصحة ) ....
جمانة خافت تخيلت ماريا ماتت بس الخبر هذا ولاموت ماريا : ياربي ...والحل ....يعني نسافر وراهم
جلال : أفكورز ......بس مافي حجز الا بعد يومين ( الاخ يبي يطول السالفه معاها بأقصى ماعنده )
جمانة : ياربي ....ودي اروح اليوم إلى ماريا .....اني لازم أكلمها وأطمن عليها ..
جلال ارتبك شوي بس بعدها ذكر ان علاء اخد جوال ماريا وقفله : طيب اتصلي
جمانة فتحت شنطتها وهي تطلع الجوال ..وجلال عيونه مانزلت من على جمانة ....يدرس كل حركاتها ....كانت جمانة طويلة رشيقة ...لون بشرتها برونزي على ذهبي ..شعرها كستنائي ...وعليها عيون ذباحة ....رموش كثيفة ...وعدستها سوووودة ..ملامحها جذابة ....ومتناسقة شخصيتها القوية تميل إلى شخصية ماريا شوي بس مربوشة اكثر ولسانها طويل اكثر
جمانة تدق تدق مافي فايدة مقفل : افففف مقفل
جلال : طبيعي .......ممكن لان بطيارة
جمانة : يو صحيح هبلة ....راح عن بالي ...ههه
جلال : طيب .....تنزلي تفطري معاي ؟ماحب افطر لوحدي ..
جمانة فكرت بتمل اذا ظلت جالسه في الغرفة .وكذا لو كذا جلال بيكون معاها : طيب ......انشف شعري وبنزل
جلال استانس لان وافقت : اخدي راحتك
وطلع من الغرفة .....
جمانة تنشف شعرها ...وبعدها حطت كريم مرطب على بشرتها ...وروج خفيف على أشفتها ..وشويت مسكرة على عيونها وكالعادة كحلة اليومية الي ولا بنت تستغني عنها ....وناظرت شكلها في المرايا طالعه عذاب ...مع انها مابالغت ....<<<<<<<,كل هذا ولا بالغت
نزلت وبخطوات كلها ثقة ....وقفت جنب جلال : يالله مشينا
جلال ابتسم ...انعجب في شكلها البريء ولانثوي :يالله
مشوا إلى مطعم قريب في نفس الفندق كان مفتوح خلف ساحة نافونا...يعني الطاولات بره المطعم ..جلسوا والجو كان يطير العقل
جلال : عجبك المطعم؟؟
جمانة ببرأة : ايه حلووووو كثيررررر اول مرة أزور هالمنطقة في ايطاليا
جلال : ويش حابه تاكلي؟؟
وهم يتناقشوا ويش بيطلبوا .....جى شاب عربي يعرف جلال
جلال وقف يسلم عليه
الشاب : من هذه ....خطيبتك ؟
جمانة استحت .....جلال انحرج : لالا هذه بنت عم علاء
الشاب يصافر : اووووو نسيبة المليونير .....اجل اتركم تاخدوا راحتكم
جلال : اوكي باي
الشاب : باي
جمانة : واضح ان علاء مشهور جدا حتى في أيطاليا
جلال : أكيييييد مليونير ....ويش تتوقعي ؟
جمانة : تتمنى تكون مليونير .....؟
جلال ابتسم : اممممم ..لالا انا راضي بحالي ...اطمح إلى الافضل ...لكن مرتاح هيك .....واللفلوس ماتهمني إلى هالدرجة ..في اشياء بدنيا غير الفلوس <<<<<<<<<,احكي غير هالكلام
جمانة تتأكد من جوابه : مثــــــــــلا ؟
جلال ارتبك من السؤال بس قال بعفوية : الحـــــــب ....الصداقه ..القنـــــــــاعة ....الصحــــــــــــة...تتوقعي الفلوس يجيبوا كل هذا (العن ابو التمثيل )
جمانة ابتسمت واضح ان شخص صادق : أكييييييد لالالالالا ...انت شخص ناذر ....اتوقعت الي مثلك ماتوا من زمان
جلال ابتسم ابتسامة نصر عريضــــــــــــــــة : يسلمو
جمانة : اخاف بس يكون كلام ..وأول ماتربح بمليون مني مناك تنسى اسمك والي خلفوك
جلال ضحك من القلب (هذا اقل شي اسوي لو اربح مليون ):هههههههههههههههههههه لالا لاتوصي حريص ..
قاموا يفطروا ويسولفوا ......خلصوا .....اقترح جلال على جمانة يروح مدينة ملاهي ....وطبعا جمانة وافقت على طول من مدة ماهيصت ولاصاعت ههه ...(الي استحو ماتو ههههههههه)
وصلوا مدينة الملاهي( لونا بارك (....جمانة صرخت تبي تركب اخطر لعبه في المدينة ......جلال : متـــــــــــــــأكد ة ..؟
جمانة بثقه : منن زمان ماركبت الافعوانية ....بليزززززززز
جلال : واذا انخدشتي ......ابوك بيذبحني (مرة مسوي روحه مهتم)
جمانة : ههههه لالالا بتكون معاي صح؟
جلال خاف بس ماحب يبين انه جبان : أكييييييييييد
ركبوا وطبعا جمانة اختارت المقدمة ....وصارت شبق بينهم وبين اثنين أيطالين كانوا حاجزين قبل ......بس جلال صرفهم بكم فلس ....
جمانة ابتسمت وركبوا العبه ...وفقعت راسه من لصراخ ..واذا يوصلوا لمنحدر .....جمانة تلزق في جلال وتصارخ .....
وقام جلال يصارخ معاها .....وصارت ضحك وناسه ....
طلعوا منها دايخين .....جمانة : وناسه ....خلنا نركب مرة ثانية ....
جلال : لالالا خلاص
جمانة انتبهت من بعيد إلى بيت الرعب ....صارخت : بيت رعب ...ياي .....( مسكت جلال من ايده ......) يالله ندخل ( وركضت )
اول مامسكت ايده ....حس كهربا في جسمه ....هو متعود يمسك ايادي بنات بس مادري ليش هذه المسه صعقته
وقفوا عند المدخل .....وجمانة تزبط لحجاب .....للأحتياط
جلال شرى تتذاكر للعبه ...ودخلوا
وكان البيت رعــــــــــــــب حقيقي .....على الاخر .....أول ماطلعوا جمانة تصيح ......جلال مبتسم : تقولي يالله ندخل ومتحمسة
جمانة تمسح دموعها : ماتوقعت إلى هالدرجة
جلال يضحك مثل البزران .....مدللـــــــــــة ....وعاد شعاره في باله
(( مدام حلوة ياقلبي .....دلوعة لازم تصير ....))
جلال : ولاتزعلي ....نركب الافعوانية مرة ثانية اذا تبي
جمانة ضحكت " لالا (رفعت راسها ...وانتبهت إلى لعبة ثانية ) صارخت ....الله .......نركب هذه العبة ( اشرت عليها .....كانت الاخطبوط )...
جلال يكره الألعاب الي تدور الراس ..[بس لازم يكسبها ...: طيب
وظلوا هيك يلعبوا من لعبه إلى ثانية ....وجلال بدى ينسى الخطة ويستمتع بهذه لحظات ...
وبعدها قاموا يتمشوا في مدينة الألعاب ...اشتروا الهم غزل بنات ..وبعدها لعب لعبه وربح منها دب صغير مرة ....قامت جمانة تضحك عليه لان تحداها ياخد الدب الكبير ....بس فرحت في واخدته ...وهم يمشوا ويشربوا عصير .......جلال أنتبه إلى بنت من بعيد ...وكان يكلمها قبل لايسافر ..مصرية وعايشة بأيطاليا ....اتورط ...لازم يبين إلى جمانة ان شريف ومو تبع حركات الشباب ...قال إلى جمانة : يالله نطلع .....تعبت ..وأبغى انام
جمانة : ليــــــــــش ؟؟؟؟ لسا بدري
جلال : ولايهمك بكرة نجي ونكمل ...(حط ايده على رقبته )تعبان والله تعبان
جمانة عطفت عليه : أوكـــــــي ..
وبسرعه وقف الهم تاكسي ...ورجعوا الفندق
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?$$اليوم الثــــــــــــــــــــــــــاني$$

وبسرعه وقف الهم تاكسي ...ورجعوا الفندق
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?$$اليوم الثــــــــــــــــــــــــــاني$$$
جمانة صحت بدري ......وقررت تتمشى وتشوف أماكن ماشافتها في أيطاليا ...نزلت ماشافت جلال ..قررت تتسوق لوحدها ....وماتتباعد عن الفندق واجد .....راحت تتسوق .....وبدون ماتحس تباعدت عن الفندق
مرت ثلاث ساعات وهي بره الفندق
$في الفندق $
جلال نزل يسأل الريسبشن اذا لمح بنت عربية ...وصف إله شكلها وفي اي غرفة اساس يتأكد طلعت او لا.......وقال اله ان طلعت من ثلاث ساعات
جلال انصفع : وين راحت ذي .....؟
@عند جمانة@
جمانة وهي ماسكة أكياس السوق ......توها مستوعبة انها ضاعت ..ظلت تناظرفي الطريق المرعب والقذر الي وصلت اله بخوووووف ..وتسمع اصوات غريبة ....
شوي الا ينبح كلب عليها .....وبسرعه تمشي ....وتحاول تذكر من وين جت ......
وهي تمشي تقرب الها واحد عجوز ايطالي ريحته قرف ...واضح انه سكران .....صرخت ....وتمشي بسرعه ...وتطيح ...ويطيحوا الاكياس من عندها .....جلست تجمع الاغراض ودموعها تنزل اربع أربع ..وقفت وهي تعرج شوي . . طاح لحجاب من عليها ...توها بتمد أيدها تاخده ....شافت شخص حط رجوله عليه ..وكان شاب يدخن ....واضح انه صايع .....وين جيتي ياجمانة ....ويش لش تطلعي ....؟
بسرعه تركته وهي تبي تنجي بجلدها ..مشت مسافه وقلبها يدق يدق المهم تطلع من هذه المنطقة ...
وقفت تبي تكلم احد بالأنكليزي ......تسأل اذا يدلوا الفندق ..كلهم أشكالهم ماتطمن ......تبي تشوف عرب .....اي احد ......قامت تفكر لو كان عندي رقم جلال ....كان كلمته ........ياريتني أخدته ...
مشت وهي تحس انها ضايعه .....
جلال كان يدور ويسأل اي احد اذا شافها ..عرف انها مرت من شارع باريولي...وانها كانت تتسوق ....
جلال : أكيييييييد ضاعت ........غبية كيف مانتظرتني اصحى .....بس تعرف تعاند
بعد ساعتين وصل حده .....اعصابه توترت ......خاف احد لعب فيها او سوا فيها شي .....ابوها راح يذبحه اذا ماتت بنته .....وخططه راح تفشل (وقت الخطط الحين )....مشى مشى .....تعب .....قام يسب ويلعن فيها ....شوي الا لمح حجابها .....اخده ....
من التوتر ......نسى ان مسجل رقمها بالجوال ......فجأة ذكر ...ودق عليها
جمانة سمعت صوت جوالها يدق ....شافت رقم غريب .وبسرعه رفعته
وسمعت صوت جلال ...حست بالأمان : جلال .....(وقامت تصيح)
جلال : خلاص خلاص ......وينش في .؟
جمانة وهي تحاول تسكت : مادري ....
جلال : انزين مافي لوحه شي ......سيارة .....قولي الي تشوفي (اعلم بزر انا ..كل من هالدلال المغرق عليها )
جمانة قرت لافته وعرفت انها قريبة إلى حانة وقالت اسمها اله
جلال عصب هذه وين رايحه : اوكي طيب .....لاتتحركي الحين انا جاي
جمانة وقفت في الزاوية وهي بتموت خوف ....يمروا اشكال مرعبه ....قدامها ..كل شوي يمر واحد شكله اغرب من ثاني ..الوان شعرهم و وشومهم .....والتراكي(الحلق) الي لابسينهم ....مافي مكان في وجههم مافي حلق ......لاباسهم لوحده بس ......يدل من اي مستوا هم
شوي الا وقفوا اثنين الها ...وتقربوا ....تكلموا بالأنكليزي كلام وسخ
جمانة فهمت ....وماتت رعب ....على طول دقت على جلال
جلال : قلت الك لاتتحركي
جمانة بخوف : بس ....في اثنين .....حاولوا يتقربوا اليي ....بليزززززز بسرعه تجي ..بموت
جلال بسرعه قام يمشي .....ويركض ......وصل الها ......سكر الجوال
جلال مسك جمانة من ايدها ......وهم بيمشوا ..واحد منهم حط ايده على كتف جلال وقام يتكلم اله بكلام عصبه .....جلال مامسك حاله وعطاه بوكس ...جمانة صرخت وقته الحين
جلال مسكها مرة ثانية وبسرعه قاموا يركضوا .....والاثنين يلاحقوهم ....
انفاس جمانة بنتقطع ......مشوا بأقصى ماعندهم ...جمانة تعبت مو قادرة تواصل
جلال : يالله بسرعه ....
جمانة : انا تعبت
جلال صرخ بقوة : يالله
جمانة خافت ....حاولت تستجمع قوتها ...وكملوا مشي من طريق إلى طريق .....كانهم في متاهة ...وصلوا إلى طريق مسدود
توهم بيرجعوا إلى الطريق الا هم كانوا في
الا شاف مجموعة من شباب معاهم الشاب الي ضربه ...طلع الهم سكين ...وتكلم بالأنكليزي ان مايقدروا يمروا الا اذا دفعوا كل الفلوس الي عندهم ....
جلال تكلم اله بالانكليزي : تحلــــــــم ....بنمر يعني بنمر
الشاب : أول تدفع فلوس
جلال : قلت مافي
جمانة مسكت جلال : انت ماتشوف عنده سكين .....اني بدفع اله
جلال : بلا غباء ...بس يخوفنا ..تضمني بعد مايعطيني الفلوس يتركنا
جمانة سكتت : والحل ؟
جلال طلع جواله ....الشاب اول ماشاف يبيكلم جوال ..سحب جمانة ...وحط السكين على رقبتها ....
جلال توتر ....وهو يسمع صوت علاء : هلا جلال
جلال بسرعه : علاء متورطين ...جيب احد يساعدنا في شباب متعرضين النا ..احنا في شارع كذا
وعلى طول الشاب الثاني رمى السكين على ايد جلال
وطاح الجوال من ايده ...
جمانة دموعها تنزل .....تحاول تقاوم ....بس الشاب ماسكها بقوة ....وهي تطالع في السكين ..
الشاب : اختار .......بين حبيبتك ......وبين الفلوس ؟؟؟؟
جمانة خافت .......جلال وهو يمسك ايده الي تنزف ....: قلت الك ماراح ادفع
الشاب قرب السكين إلى جمانة .....جلال توتر ......يحاول يأخرهم الين مايوصلوا اتباع علاء ....
جلال : طيب كم تبغى .......؟انا مامعي فلوس .....لازم نروح عند بنك اسحب ..الكم المبلغ الي تبوا بس اترك البنت .....وأمشوا معاي
الشاب ضحك .....: العب غيرها ( اشر إلى الشاب الثاني فتشوه )تقربوا إلى جلال اثنين .....جلال توتر ...رفس واحد منهم في بطنه ....وقام الضرب .....وجمانة تصارخ ......جمانة قالت اله بالأنكليزي : انا معي مبلغ .......تبوه ......بعطيكم وياه
جلال بتعب : لاتتسرعي ......الحين
قاطعته قبل لايكمل كلامه وطلعت حقيبة اليد تبعها ...تركها الشاب ......فتحتها ......وهي تطلع بوكها .....جوا معاونين علاء ومعاهم مسدسات ......تفاهموا مع الشباب ..جلال بسرعه سحب جمانة ...وطلعوا من الطريق ....ودخلوا السيارة الي رسلها علاء
جلال بتعب وانفاسه بتنقطع : اخيرا
جمانة قامت تصيح ....: اسفـــــــة ....أني السبب .....
وطلعت في ايد جلال تنزف ..كانت حاطه منديل على شعرها .....سحبته ......وطاح شعرها ......ومسكت ايد جلال
جلال : ويش تسوي ؟
جمانة ابتسمت وهي تمسح دموعها الي طاحت على ايده ....: اغطي جرحك لايتلوث .....(وقامت تلفه على ايده ) وهو يناظرها ....كيف هي جميلة .....سحرته
جلال : شكــــــــرا ......مع اني معصب فيك .....لو ابوك يعرف بالي صار يذبحني
جمانة ابتسمت حست ان هو رجال ويعتمد عليه : اكيد ماراح اقول اله
جلال : عيديها وانا اقول اله
جمانة ابتسمت : لاتخاف ...توبة ........صح كيف عرفت رقم جوالي ؟
جلال ارتبك : اتصلت إلى علاء ..واخده من عند ماريا ....واتصلت الك
جمانة : تمام .....زين فكرت
جلال : على فكرة بسميك في جوالي ...(مضيعة طريقها)
جمانة عصبت : لالالالا ماني.....تغيره يعني تغيره
جلال : لاتحلمي
جمانة عصبت : هذا وانا عالجت الك جرحك....
جلال : بال .....بس حطيتي هالخلقة (قصده المنديل)...قلتي عالجتيه ..
قاموا يسولفوا ....وهو يسولف انتبه انه..جمانة نامت .....الظاهر بعد الضغط النفسي الي تعرضت اله تعبت ...مثل الأطفال ....ضحك .....ناظر شكلها وشعرها الي مغطي وجهها ....مد ايده يباعد شعرها عن وجهه يشوف ملامحها ....وهو يفكر (ليش انا خفت عليها ...وطلعت ادور عليها مثل المجنون ......)جمانة يوم حست بأيد باردة على وجهها صحت لانها ماكانت نايمة ..بس غفوة ....جلال باعد ايده على طول ....جمانة مستغربة ....قال السايق ...: وصلنا الفندق ....
جلال فتح الباب ودخل الفندق على طول ......جمانة ظلت جالسه شوي ...وبعدها اخدت اكياسها ودخلت الفندق .....
?~~¤ ~~،،،~~~~ ¤? Maxim of twins ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
البلاد التي لم تضع قدمك فيها ستظل هي اجمل وأحلى بلاد
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤
$ الفصـــــــــــــــــــــــل الثـــــــــاني عشر$
@ زهــــــــــــــرة الربيــــــــــــــــــع (لغـــــــة الورود) @
ماريا بعصبية : إلى متـــــــــــــى هالحال ؟
علاء وهو يسكر كم قميصه : بخليك كذا حتى تتأدبي ....وتقصري لسانك .ماريا : اذا كذا بتتعب كثير
علاء ضحك : انا والله انتي ...؟
ماريا تحس انها في موقف ضعف من يومين وهو رابط ايدينها بسرير .....و كان حط لاصاق على فمها بس الحين تخفيف الها شاله(نزعه) ..[بس اذا نرفزته وعدها يعوده ......مايفكها الا اذا بتدخل الحمام او بتاكل شي ..مثل الحيوانات ..حتى الحيوانات يشموا هوا ......هي لا ......مربوطة اياديها مع سرير بحبل طويل ...وطول اليوم جالسه على السرير كانها مريضة ....علاء يدخل ويطلع ....وهي تحس انها تزوجت وحش مو رجال ....طول الايام كانت تتعذب نفسيا .....اي شهر عسل هذا الي الناس يتكلموا عنه ....شهر عذاب ......اول الايام كانت محبوسة .....والحين معذبة ....يوم واحد بس فرحت فيه من قلبها ....يوم المطعم لكن الحين حسافة انها تفرح في خداع عاشته .....كرهت علاء كره أول مرة تكره انسان مثله ......تحقد عليه .......انخدعت فيه مرتين ......ولايمكن تصدقه مرة ثانية ....كانت تحتاج إلى انسان سند ...زوج ...حبيب ..[بس مالاقت إلى الجفا ....
##مابي جرح ولابي خوف ولاأبي احزان
أبي موقف .....أبي كلمة تهز اوطان
أبي انســــــــــان
أذا طحت يفز ويسند حمولي
يحس فيني قبل لاأشكي
يواسيني قبل لاأبكي
ومن قلبه اذا حنيت الاقي
بداخله أحضــــــــــــــان#
...... بس الظاهر طلبها صعب ...ويمكن مستحيل ....جلست تبكي ...وتحس بحرارة ونار في جسمها .......غلطت غلطت ....يوم وافقت تزوجه ......ندمت ....بس الندم ماينفع ....لو تدري انها كذا بتتعذب وتنهان.. كان عاشت في الشارع ...ولا تزوجته ......اشتاقت إلى امها ...الى السعودية .....ودموعها تنزل ....
علاء تقرب الها : اووووو انسة ميمو تبكي ....وين غرورك ....طــــــــار ...وين صوتك .......راح ......لالا حرام ...[بديت اشفق عليك
ماريا دارت بوجهها مايحس ماعنده احساس .....الظاهر إلى الان ماعرفت قذارته صح
علاء مسك وجهها ...: من قبل قلت الك .....وقت الدموع مابعد شفتيه صح ....والحين شفتيه .....كلامي صحيح .؟
ماريا ساكته ...غصب عنها تسكت اي كلمة يهددها بأمها .....
علاء : ويش فيش ساكته .....وين لسانك .....والله الفقارة ماعندهم لسان بعد هههههه
ماريا يومين تحتمل الاهانات بس الحين الصمام وصل حده : عندنا بس مانتشرف نحاكي امثالك
علاء : لاتتشرفي .....مو انا الي فقيرة تكلمني بتكبر
ماريا : ولاأنا الي غني وصخ يكلمني
علاء عطاها كف بقوة ......ماريا حمر وجهها من قوة ضربته
ماريا واجهته بقوة : رجـــــــــــــال .....ونعمة الرجـــــــــــال ..
علاء : غصب عنك رجال .......فاهمة يا .......ياحشرة
ماريا ضحكت .....ودموعها تنزل
علاء : اسمعي ....قلة ادب ثانية على زوجك ...أمك في القبر
ماريا صرخت : اقتلني ولاتقتل أمـــــي ...أمي مالها ذنب ....انت ماتحس لان ماعشت مع ام تربيك
علاء عصب اكثر : لاتتجيب طاري أمي على لسانك ....كم مرة قلت الك
ماريا : وليش .....ناقصنك حنان ...هههه (ضحكت بدون نفس)
وهني علاء رماها على السرير بقوة .....وهو يصارخ عليها ...وهي تحاول تقاوم
علاء : اسمعي .....عديت الك مرة مرتين ثلاث ...بس هالمرة شكلي بقتل امك صحيح
ماريا بضعف : أبوس ايدك .....اترك امي .....اقتلني ...بس اترك امي (وهي تصيح ......)ارجوك
دقت الخدامة الباب ..
علاء قام من على السرير .....وهو يهدي اعصابه
ماريا نزلت على الارض وهي تصيح : أرجوك علاء بسوي الي تبي ......بس اترك امي ....
علاء اتنرفزواشمئز وهو يشوفها تترجى .....أول مرة يشوفها كذا .....الى هالدرجة امها مهمة في حياتها ...: سكتي مابي اسمع صوتك
ماريا : أرجوك علاء ..بغلاة امك .....اترك امي ...بسوي الي تبي
علاء سد اذونه بأيده : خلاص ...أســـــــــــكتي ....والله بقتلها صحيح
سكتت ماريا .....علاء طلع من الغرفة يشوف ويش عند الخادمة
وهو يسترجع الي صار ....حس انه كسر ماريا فتفتها ...اهانها ..ماريا القوية الي ماتخاف منه .....كسرها يوم هددها بأمها ....
الخادمه: سيد علاء .....في ضيوف راح يجوك اليوم ....ولازم نعد عشى إلى الأمسية وحفلة العمل الي وصيتنا عليها من اسبــــــــــوع ..
تذكر علاء ......الحفل مهم .....ونسى سالفته لان كان مشغول ......مع سيف وجمانة وجلال ......وماريا.....
علاء : طييب .....صرفي الضيوف .....أعطيهم موعد ثاني ..لازم اجهز القصر إلى الأمسية .....راح اعطيك قائمة باسماء المدعوين ...
الخادمة : حاظر .....
علاء قام يفكر .....لازم ماريا تكون معاه ....والله راح تكون فضيحة ..زوجة المليونير ماتحظر معاه الامسية ...
دخل علاء الغرفة ....وراح يتسغل الي صار إلى صالحه ....
ماريا كانت هموم الدنيا كلها على راسها ...جالسه وهي مسندة راسها على السرير بتعب .....تعبت ....وتتمنى تموت في هذه الحظة .....علاء تقرب الها
علاء : طيب بترك امك في حالها بس بشرط
ماريا بتعب : موافقه
علاء ابتسم : ماسمعتي الشرط .....أنتي قلتي بتسوي اي شي صح؟
ماريا : وانا عند كلمتي
علاء : يحليلك وانتي تنفدي أوامري وتحترميني
ماريا : انت غلطان ...اذا مفكر اني احترمك ....غلطان ....اني انفد الاوامر الي راح تفيديني وبس ....ماحترم ناس تتبع اسلوب الاجبار والترهيب ....الناس تخاف منك وبس ....في طرق واجد غير الي تتبعها ....تخلي الناس تحترمك ..بس للاسف انت مو من الرجال الحقيقين الي تملك هذا الأسلوب .....
علاء عصب : الظاهر إلى لان لسانش ماقصيته .....انا رجال كامل وغصب عنش
ماريا : اي .....رجال كامل ...بس مو حقيقي
علاء سكت ...أول مرة تسكته ....
ماريا : قول ويش شرطك ؟
علاء : اليوم عندي امسية وحفلة في القصر ....راح يحظروها ناس من الطبقات الغنية ....ولازم زوجتي الحبيبة تكون موجودة ....طبعا لاتفكري تروي قصص خياليه صارت بينا
ماريا : قصدك قصص خياليه مثل سهرة المطعم ....تصدق ماحركت فيني شعره بأسلوبك التافه والقديم .....(كانت تكذب)
علاء تنرفز ..: أجل كيف سلمتي نفسك اليي ذاك اليوم؟!
ماريا تنرفزت وحست بالأهــــــــــــــــــــــــانة : عطفت عليك
علاء ضحك : العبي غيرها ...انا مو محتاج عطفك ...اجيب عشره من أشكالك ......المهم بلا كثرة حكي ....راح تنزلي اليوم ...وراح اجيب الك مصصفة الشعر تصفف شعرك وتحط الك ميك اب وفستانك راح يوصل
وتنزلي وتلبسي كل الي شريته الك
طلع من الغرفة وسكر الباب بقوة .....ماريا كل قوتها طارت ....اني يهيني ويقارني بأشكال قذرة ......ماريا كرامتش ضاعت ......في لتراب ..تنضربي .....وتنهاني .....لازم استغل الفرصة اليوم وأهرب من الامسية ..
علاء يذكر كلامها ....(ماحركت ولاشعره فيني) ...ضرب على الطاولة بقوة ..فكرتها بدت تحبني ....بس الظاهر غلطان ...وانا ويش همني حبتني أو لا ....بطقاق بستين داهية ......
بعد ساعه $ وعلاء يفك حبال ماريا ....ماريا تطالع في ايدها تألمها وحمرة ....وهي في داخلها تسب في علاء ...وقفت بصعوبة ..رجولها ألمتها من كثر ماهي جالسه على نفس الوضعيه ...
علاء واقف جنبها بضبط : المصففة بتجي ...لاتتحركي
ماريا باعدت علاء عنها ....: طيب ....باعد ابي ادخل الحمام
علاء تنرفز والها عين تباعده ....سكت لاتغير رايها .....
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
$في نــــــــــــابولي$
...وبتحديد في فندق رافايي......عند جمانة وجلال
جمانة كانت تحاول تدق مرة ثانية على ماريا ولا زال جوالها مقفل
دقت على ابوها مشغول ......قررت تاخد الها غفوة بعد الي صار معاها اليوم
توها بتحط راسها على المخدة سمعت طق على الباب
جمانة بصوت تعبان : مــــن؟؟!
جلال : انا جلال افتحي
جمانة قامت بكسل وفتحت الباب
جلال : اسف على الازعاج بس ابي اقول الك ان حجزت النا مقاعد في الطائرة ....وبكرا راح نسافر
جمانة: اها مشكور ...طيب الساعة كم؟
جلال : يعني على الساعة خمس الصباح تكوني جاهزة
جمانة: واااو اخاف ماقعد
جلال :وقتي جوالك ..وانا اكيد بدق عليك بس لاتقفليه
جمانة : طييييييب
جلال : تعشيتي؟؟
جمانة : لا
جلال : انا عازمك على العشا
جمانة ابتسمت: لا هالمرة على حسابي بعد المشكلة الي عملتها ههه
جلال: اذا كذا صار على حسابك وباخد راحتي لاتقولي بعدين فلستك
جمانة : ههههههه خذ راحتك
جلال : اووو لاخت كريمة
جمانة : نسيبة المسيو علاء ,,,,لازم تكون كريمة واخلاق
جلال(اي اخلاق ...بلاش ماتعرفي ويش مخطط الك ولد عمك ():طيب يالله مشينا
جمانة : انتظر شوي خلني البس لاباس زي خلق الله
جلال بعفوية : ليش ويش فيك حلوة؟؟
جمانة استحت
جلال )يسوي حال مهذب(:اسف ماكان قصدي شي لاتفهميني غلط
جمانة : لا عادي
جلال :راح انتظرك عند الرسيبشن
جمانة : طيب
بعد نص ساعة كانو يتعشو في مطعم اختارته(كان مطعم جوني) جمانة ويقدم اكلات بحرية ..
وطلبوا الهم ..( سمك القز..أخطبوط البحر...طبق رافيولي)
جلسو يسولفو..ويتناقشو....وبدت جمانة ترتاح إلى جلال وتوثق فيه اكثر واكثر....لما خلصوا لعشا قامو يتمشو في المتنزه ....وانتبه جلال إلى محل ورود صغير
جمانة جالسة على الارجوحة ...جلال /انتظرين هني شوي وراجع
جمانة : على وين؟
جلال: لحظة وراجع ,,لاتتحركي من مكانك وتضيعي مثل اليوم
جمانة :ههه طيب
بعد خمس دقايق جمانة شافت في وجها وردة ( زهرة الربيع)
جمانة ابتسمت واخذت الوردة وشمتهم:مشكوووور جلال .
جلال : العفوووووو..تعرفي ويش اسمها ؟
جمانة بخجل : لا
جلال : زهرة الربيع ....وهي رمز إلى الحب والتعلق في الطرف الاخر..ودائما المحبين يتبادلوها اذا كانو مايبوا يفترقوا عن بعض ...هذا اذا كانت مزدوجة ...
جمانة بأهتمام : واذا كانت وحدة ؟؟؟؟
جلال : ترمز إلى البساطة والبــــــرأة (جمانة خدودها حمرت يعني هي بريئة).......
جمانة : شكلك خبرة في الورود؟
جلال بتواضع وعلى وجها بتسامة : لا مو كثـــــــير
جمانة : طيب ......أنا أحب وردة البنفسج ...الى شو ترمز؟
جلال بابتسامة : تعرفي ....وردة البنفسج ..وردة أريجها فواح وشكلها أخاد ..وتنمو في الأماكن المعتمة وغالبا تحت ظل وردة أخره ...مع أنها وردة حلوة وناذرة .....أساس كذا هي ترمز إلى التواضع .مثل الناس الي يملكوا الجمال بس متواضيعن ....مثلك مثلا
جمانة استحت : كل هذا ولاتعرف كثير ....طيب أنت ويش تعجبك من الورود؟
جلال :وردة كف مريم ....لانها زهرة الحب .....وجمالها يلهم الشعراء والكتاب ....وعادتنا المحبين ...لما يقدموها بلون الزهري ..يعني يطلب من حبيبته تكون أكثر رقة معاه(جمانة ابتسمت )...اسود يعني بيغار عليها ...بنفسجي ..حب أبدي
جمانة : طيب صاحبتي تحب زهرة النرجس إلى شو ترمز ؟
جلال : تصدقي زهرة النرجس الها قصة مميزة أو أسطورة...كان في شاب اسمه (بنرسيس)...تحبه النساء .....باهي الجمال ...لكنه ماحب ولاوحدة ..ولما رأى أنعكاس صورته في المرايا .....تخيلي وقع في غرام نفسه (جمانة تضحك )...بعدها يقولوا أنه مات وتحول إلى نرجس أبيض ...فزهرة النرجس البيضة ترمز إلى الأنانية ..
جمانة مندهشة من شخصية جلال ..وأهتماماته المميزة .....حست انه رومانسية ولطيف ...
بعدها كملو طريققهم .....وجمانة كانت طايرة من الفرحة ...وبدت تميل إلى جلال...ونسيت هي ليش مسافرة خخخ
مشو عند الجسر وشافو مصور ايطالي ..واقترح عليهم يصورو..
وقال ان يحب يصور العشاق ,,,,,,,جمانة صارت خدودها حمرررررررة
جلال قال اله بالايطالي: نريد ان تأخد لنا صورتين
واقفو بعيدين عن بعض... بعدها المصور علق عليهم وقال بالايطالي: اقتربوا كثر...
تقربو وجمانة منزلة راسها ......قال الها المصور ترفع راسها وتبتسم
وبعدها اخذ الهم الصور....واعطاهم وياها
جمانة بنسبة الها هذه احلى صورة اخذتها في حياتها
رجعو الفندق ...وجمانة تفكر في هذا اليوم ...ماتوقعت ان في حياتها بتصير الها مواقف كذا......عاشت اجواء رومنسية واحلام وردية
وظلت تطالع في الصور وتحلم,,<<<<<<إلى وين راح توديك احلامك ياجمانة
$$في غرفة جلال$$
جلال جالس على الاب توب.....دخل الصور بالاسكنر وظل يطالع فيها
ويدقق على ملامح جمانة الخجولة .....حس بتشوووووووووووووووووونة مررررررة تأنيب ضمير
لكن كل ماتذكر علاء وكيف عاقب سيف ....قسى قلبه وقال لازم ينفد الخطة مو جمانة الي تحرك عواطفه,,,,,,,وبدا يحس انها بدت توقع في حبه ولازم يخليها تتعلق اكثر ويتأكد من مشاعرها اتجاه..وفي الصباح..ارسل باقة ورد إلى غرفة جمانة ....طبعا تفاجأت من الباقه .....وشافت بطاقة مكتوب فيها (( هذه زهرة سيف الغــــــراب ...واذا أحد أرسلها الك .....عرفي أن يطلب منك موعد (استحت جمانة )...واذا تبي تعرفي موعد القاء .....عدي كم وردة في الباقة.....وتعرفي متى الموعد ؟^^ ....انتظرك ...(على فكرة كل زهرة ساعه )تشــــاو ((جلال))))
جمانة مسكت الباقه وضمتها ....ورمت بحالها على السرير ..هذا أحلى صباح يمر في حياتها ......رومـــــــــــــــــانســـــــــــــــــي ...وعدت الازهار ......وكانت خمس وردات (يعني خمس الصباح موعد الطيارة ..جلسها من النوم بس بطريقته الخاصه ))>>>ياعيني ع الرومانسية مو لجلوف الي عندنا هع هع
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?

 
 

 

عرض البوم صور سنديان   رد مع اقتباس
قديم 30-08-10, 06:43 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 164090
المشاركات: 217
الجنس أنثى
معدل التقييم: سنديان عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10
شكراً: 2
تم شكره 3 مرة في 3 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
سنديان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سنديان المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

غلا وهي جالسه تفطر وتشاهد تلفزيون ....رن تلفون البيت استغربت
رفعته : الوووو
سمعت صوت غريب : بيت السيد محمد ؟
غلا : ايــــــه ...من معاي ؟
الصوت الغريب : أحنا مستشفى (*****) السيد محمد تعرض إلى وعكة صحية ..
غلا خافت على أبوها ..ماتبي تفقده ......فقدت حلا .....والحين ماتتحمل تفقد أبــــــــــوها : ليـــــــــــــــــــش ؟
الصوت : تعالوا المستشفى وتعرفوا السبب
غلا ودموعها بتنزل : طيـــــــــب
سكرت السماعه وهي مرتبكــــــــــة ...اتصلت إلى عمها صالح ...وقال الها ان بيمرها ...وبياخدها معاه إلى المستشفى ...
صالح وهو يسكر الجوال ....كان في السيارة : ان الله وان اليه راجعون
حسام : خير .....؟
صالح : هذه غلا متصله اليي ....تقول ان اخويي محمد تعرض إلى وعكة صحية ....وانا الحين بمرها .....نوديها المستشفى
حسام وهو يفكر مسكينة غلا ...تتحمل كثير ..أكيد تحس بالوحدة\
وصلوا إلى بيت محمد ......وكانت غلا تنتظرهم عند المدخل .....متوترة ....وبسرعه لما لمحت السيارة .....ركضت .....وفتحت الباب
غلا : الســــــــلام
اثنينهم : وعليكم السلام
غلا : أسفة عمي ..تعبتك معاي
صالح : لا مافي تعب ...وهذا أخوي لازم أطمن عليه ..وأنتي مثل بنتي جمانة
غلا : تسلم عمي
ظلت ساكته طول الطريق وأفكار توديها وتجيبها ...حسام مستغرب من هدوئها ..
صالح : لاتخافي بنتي .....أبوك مافي الا العافيه ...بس وعكة ...هو حظرته يهلك حاله بشغل
حسام : ايه عمي دافور في الشغل
غلا ابتسمت مجامله ....بس في داخلها خوف
$وصلوا المستشفى $
ودخلوا غرفة محمد .....
غلا بسرعه تركض إلى أبوها ..محمد كان جالس على السرير ...غلا حبت راسه ...ودموعها تنزل ...وهي تحظنه: بابا خوفتني عليك ..
محمد : لا تكبري السالفه يابنتي ...أنا بخير دام أنك بخير
حسام وصالح أبتسموا ......صالح : لا ياغلا ماتبكي ....ماصار شي
محمد : هذه بنتي الوحيدة ....ودلوعتي
صالح : وينك ياجمانة .....ماعندي الا يخاف عليي
حسام : ها .....أوصل إلى أمي؟
الكل ضحك
محمد ابتسم واختفت ملامح وجهها .....غلا : بابا ويش فيك ؟
محمد حط أيده على راس بنته : يابنتي ...أنا ..خسرت مبلغ كبير ...وتقريبا أفلست ..وراح أبيع البيت
غلا حست وكأنه ماي بارد انكب عليها ....كل ذكريتها في البيت مع حلا ..وغرفة حلا بتضيع ....
صالح : متــــــــــى ؟ وكيــــــــــف صار ؟..
محمد:اليوم ...البنك الي أودعت في فلوسي ...أحترق .....بعد ماتعرض إلى سرقة ..
صالح : لا حول ولاقوة الا بالله
محمد : بنتي ....لاتزعلي .....راح نشتري بيت أحسن منه ...
غلا تقوي حالها : أهم شي سلامتك
محمد : هذه بنتي الي أعرفها .......لكن مبدئيا راح نسكن في شقة ..او نشوف النا مكان مناسب
صالح : أعوذ بالله ...وليـــــــش ......و بيتي يوسعكم ....هو بس انت وغلا ونهى .....البيت بيتكم
محمد : لاياخوي ......مأبي اضايقكم
حسام : لاتضايقونا ولاشي ..حياكم في أي وقت ...وبعدين مو في يوم او يومين ياعمي تشوف الشقة
محمد : تسلم ولد اخوي والله أنك رجال
غلا حست انها متضايقة ...ماتخيلت انها بتصير ثقل على أحد ..واصلا ماراح تاخد راحتها في بيت عمها .....بس سكتت
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
@رومــــــــــــــــــــــــــا@
$في قصر علاء (أبليــــــــــس )$
ماريا ماسكة الفستان الي شرا الها علاء ....كان وردي ...ومخصر ..ومن فوقه إلى تحته في كريستال .....ملون .....ويبرق ....وفي فتحه طويلة .....طالع الظهر نصه .....وعاري ..كان مصصم على يد أشهر مصممي الأزيـــــــاء في أيطاليـــــــا ....( اميليو بوتشي)
ماريا : شووووووو .......أني ألبس هذا الفستان قدام خلق الله
المصففة : أي .....حلووووو .......أني أحلم ألبس مثله
ماريا (الحقير علاء ...): لالالا ......لازم اقول إلى الخدامة تجيب حقيبة ملابسي
المصففة : لا علاء راح يعصب ......خسر في الفستان مبلغ كبير ..والأكسسوارت كلها تناسب فستانك
ماريا رمت الفستان : ماعنده دين ولامبدء يغار على مرته ....لايحلم مابلبسه
وهي تتكلم دخل علاء : ويش عندها الانسة ماريا (وأشر إلى الممصففة تطلع بره )
ماريا وهي متكتفه وكان شعرها مبلول لانها كانت ماخده دوش: أنت كيف تبيني البس هالفستان ؟
علاء قاطعها : غيرك يتمنى قطعه منه ....واليوم بيكونوا أعلامين وصحفين عرب وايطالين في الامسية ...ولازم انتي تلبسي فستان راقي ..مو وحدة من زبالتش الي عندش
ماريا عصبت : اذا كذا مابدخل السهرة.....قول اني مريضة مسافرة ميته
علاء عصب ....وطلع جواله ...وجلس جنب السرير
علاء : اسمع .....انتوا الحين محاصرين بيت ماريا صح ...؟
وحط الجوال في اذون ماريا : اي .....انت بس تامر اامر ....ونقتلها
ماريا وقف قلبها ......علاء حط الجوال في اذونه ....وهي يطالع فيها: ترى ماكذب ....واذا تبي تشوفي بث حي مستعد ...أمك زيادة عدد في السعودية ...موتها وعدمه واحد ...بس ارجح موتها .لاتجيب النا عله ثانية مثلك
ماريا ساكته .....لسانها لازق من الخوف ...: طيب ....مافي فستان
قاطعها علاء : بتلبسي والله شنو .....ترى ابدي العد التنازلي
ماريا : انا عندي
علاء قاطعها : فساتينش .....وزعتهم على الفقارة وكل ملابسش مو موجودة ....
ماريا فتحت فمها على الاخر ......علاء سكر الجوال ..: مافي خيار ثاني ..قسما عظما .....اذا ماشفتك لابسه وجاهزة ....بعد ساعه بس .......الي كلامي ثاني .....طولة البال معاك أنتهت..
وطلع وهو يسكر الباب بقوة
ماريا قامت تبكي .....تحس دموعها بتخلص وهمومها مابتخلص صدق الي قال ( هم البنات إلى الممات )
دخلت المصصفة .....وبدت تعدل ماريا وتصصف شعرها وتحط الها ميك اب يناسب الفستان ...وهي تلبس الاكسسوارت ..المصففة حطت على راسها التاج .....المصففة انعجبت بجمال ماريا الاخاد....وماريا ملامحها مجمدة اخر عمرها العالم كله يشوفها ....وهي الي تتكلم عن الستر ...راح تنتقم من علاء ......
علاء دق الباب .....كانت ماريا تناظر شكلها في المرايا وهي ساكته ..نست شي اسمه ابتسامه
\علاء كان توه بيتكلم ..........تغيرت ملامحه وهو يشوف ماريا انسحر بجمالها ( اي هذه هي زوجة علاء المليونير )....
المصففة طلعت وتركتهم لوحدهم
علاء ابتسم صار الي يبي ....وقف جنبها .....: ابتسمي
ماريا تطالع في بنص عينها : غصب ......مابي
حط ايده على فكها : قلت الك أبتسمي
ماريا باعدت ايده : احمد ربك بنزل ..هذا الي ناقص أوزع ابتسامات اقول إلى العالم اني سعيدة سعيدة جدا مع المسيو ابليس ....
علاء ضحك : لالا بس يعني كل هالجمال ولاتبتسمي ....كانش لوحة بدون ألوان (قال اخر جملة بصوت رومانسي )
ماريا (هذا يفكرني قطعه اثاث يحركني مثل مايبغى )..: ماقدر ابتسم وأنت موجود .....اذا نزلنا تحت يصير خير ...
علاء تقرب الها : المهم حبيبتي ....جبت الك هدية
ماريا : لاشكرا ...مابغى
علاء : لالالا مايرفضوا الهدايا....
طلع الها سوار ذهب ....ولبسها واياه غصب طيب ...وباس ايدها ...وماريا تحترق من داخلها ....
علاء اشر الها يالله ننزل ....
ماريا مشت قبله ....علاء عصب ...ومسكها من ايدها بقوة ..وقربها اله وصار وجه جنب وجهها ..
علاء بصوت رومانسي : ميمو ...أنت لو بس تقصري لسانش انصير احلى زوجين ...
ماريا متوترة ....ماتبغى تنخدع مرة ثالثة ..حاولت ماتضعف قدامه
علاء : توعديني ..اذا اليوم كنتي معاي على طول ...راح اتركش حرة ..ويش قلتي ؟
ماريا ساكته ...
علاء تقرب الها يبغى يحبها (يبوسها)....ماريا باعدت عنه ...علاء عصب ماريا : بنتأخر على الحفلة
علاء ساكت ...(الحين الحفلة صارت مهمة )حاول يبين ان ماهتم وهو في داخله محترق ..: طيب .....نشوف
نزلوا .....أول ماحطت ماريا رجولها على الدرج .....شافت الكاميرات في وجههم ....والعالم والناس والازعاج ...استغربت ....
علاء طبعا مبتسم ...وماسك أيد ماريا ....وهو يسلم على العالم ......ماريا أول مرة تعيش اجواء كذا .....وتحس بالخجل ....وانها عارية قدام الناس .....دموعها جامدة في عيونها ......متوترة ....علاء قرب إلى أذونها : ابتسمي ...
ماريا ابتسمت ابتسامة جامدة ...وهي تشوف معظم لعيون مركزة عليهم وتسمع كلام وحكي ....بس ماتفهم ويش يتكلموا ....
مشى علاء وماريا تمشي وراه ولاتدري إلى وين يمشوا
علاء وهو حاط ايده على كتف ماريا : مرحبا
التفت الهم رجال كبير شوي في السن : اووووو هلا بعلاء ...وهلابماريا
وكان واضح انه من عائله غنية ومليونير ....وجنبه زوجته ....الي رحبت فيهم
علاء عرفها على الرجال ...ومرته...وماريا اصلا مو مهتمة ويش يقول ..كان في شاب من بعيد ....وانسحر بجمال ماريا ....طول الوقت يطلع فيها ...هو يشرب العصير ويناظرها ....ماريا مانتبهت اله لان في الاساس موحاسة إلى العالم ....علاء الي مايفوته شي انتبه ....اتعمد يتقرب إلى ماريا ويتكلم معاها ...اساس بس يبين اله ان هم يحبوا بعض ولايحاولوا يتقرب ...
العجوز : علاء وماريا .....
التفتوا اله : نعم
العجوز : ياعلاء انت مثل ولدي ...وانا بصراحه حاب اعطيك واعطي مرتك أرض ...كهدية بمناسبة زواجكم ....مع انها جت متأخرة
ماريا اول مرة تتكلم : مشكور .....ماتقصر
علاء : هذا من ذوقك ....
كملوا الأمسية ...ماريا حست بالملل ..وقفتها مع علاء مالها داعي معظم سوالفه مع رجال الاعمال ..مالها دخل فيها ...
ماريا بصوت نزيل : علاء ممكن شوي؟
علاء ابتسم وتباعدوا شوي عن رجال الاعمال : خير؟
ماريا : أنا مليت ..بروح أجلس مع البنات
علاء : لاشو .....عشان تكلمي امك وجمانة ...لامستحيل
ماريا : ماراح اكلمهم .....راقبني ....
علاء يفكر: طيب ....ربع ساعه وراجع الك .....ولاتتباعدي
ماريا : طيب ..
ومشت عنه ....ورجع مع رجال الاعمال يكمل سوالف .....وعيونه كل شوي على ماريا
شافها جالسه على الكرسي وتسولف مع بنت ..ارتاح وكمل سوالف
ماريا : شو اسمك ....؟
البنت : ميســـــــاء ...ماريا فستانك مرة حلو..
ماريا توها تتعود ان في ناس يعرفوا اسمها وصارت مشهورة على ايش ياحسرة ....على سعادتها مع المليونير .....لو تقول انها تعذبت في شهر عسلها الناس تضحك ....ويفكروها تكذب ...: حلو اسمك .....يسلمو.
ميساء حستها متواضعه ولا كأنها زوجة مليونير ...: انتي كنتي تعرفي علاء قبل الزواج؟؟
ماريا (ماتوقعت هالاسئله ....ماراح تصدقها لو قالت الها انها بس مرة شافته في كورنيش وتشابقوا ضحكت في بالها ) : هههه ايه
ماكملت كلامها ......الشاب الي كان يقز في ماريا تقرب ..وقاطع كلامهم : شو هالاسئله ميسو ؟
ميساء : ماقلت شي ...عادي
ماريا انتبهت ان هم يتشابهو
ميساء : انسة ماريا ......هذا اخوي الكبير(مراد )
ماريا ابتسمت : واضح الشبه
مراد : تشرفنا ....
علاء كان على أعصابه وهو يشوف ماريا تضحك مع الشاب واضح الضحكة من القلب .....وانا لما اقول الها ابتسمي ...ماتقدر ....احترق وهو يشوفها تتكلم وعايشة الجو ....
ماريا : حبيتوا أيطاليا؟
مراد : ايوووة ....والناس الي فيها حبيناهم أكثر
ماريا ابتسمت بعفوية ...ولافهمت ويش يقصد
ميساء : روما احلى شي
ماريا : انا بس جالسه في روما ....مازرت المناطق الثانية
علاء استئذن من رجال الاعمال ..واصلا مو قادر يركز ....
وتقرب الهم وهو يسمع ميساء تقول : معقولة زوجة المليونير ماشافت ايطاليا بالكامل؟؟
ماريا تورطت : لالالا لان علاء مشغول بالعمل ....وأكيد عندنا بعدين وقت ثاني نشوف ايطاليا قطعه قطعه
ميساء ومراد : اهــــــــــــــا
علاء : احم احم .....شكلها جلستكم حلوة ...
ميساء ارتبكت ....هي من أكبر معجبات علاء ....واصلا اصرت على ابوها واخوها مراد تحضر الحفلة بس علشانه ....
مراد ضحك على شكل اخته ...الظاهر اخت منعجبة في علاء وهو في ماريا ..
علاء : ماريا حبيتي (تعمد يقول هالكلمة)...ماعرفتيني على الضيوف؟
ماريا وقفت واختفت ابتسامتها : هذه ميساء ....وهذا مراد
مراد سلم على علاء ...علاء حقره وسلم على ميساء .......وميساء فهمت ان هو منعجب فيها ..وطارت من الفرح ...بكرة راح تنشر الخبر عند كل صاحبتها ....انها شافت علاء قدام عيونها وجه لوجه وسلم عليها
ماريا تضايقت من حركته ان حقر مراد .. حتى اخلاق ومجاملة ماعنده
علاء : تشرفنا
ميساء بالموت قالتها : الش ....الش ...الشرف النا
مراد مادري ليش يكره علاء ..: الشرف النا (قالها بدون نفس)
علاء : ماريا .....يالله ....على البوفيه ...(هو يبي يأشر الها ..أنتهت الربع ساعه)
ماريا تقربت اله ....ودعتهم ..ومشو ..
ميساء وهي بتذوب : شفته؟ ..شفته ....يهبللللللللللللللل
مراد ابتسم بشمئزاز : شفته ....قالوا الك اعمى ....عادي
ميساء : غيران منه .....وسامة وطول .....ومال وعز ..وخاصه عيونه
مراد : بس بس ...
$عند علاء وماريا $
علاء : شكله عجبتك سوالف مراد؟؟
ماريا انخبل هذا : لا عادي
علاء : لاواضح من الابتسامة ......هذا هو ذوقش يعني ؟
ماريا تبي تقهره : اصلا مافي مرة ولدت الي يناسبني ......
علاء : ايييييي لان ذوقش مو موجود على الارض
ماريا : بليز علاء .....نتشابق قدام العالم مصيبة بعد
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
$ في مطار ايطــــــــــــاليـــــــــا$
سامي وهو ياخد حقيبته من المطار .....وقف اله سيارة اجرة ...توصله على رومــــــــــا .....الى قصر علاء .....طبعا ماحد يعرف ان سافر ...فكر ان بيغيب عن العمل يومين .....اساس ينتقم من سيف بنفسه ..ويبغى يعرف اذا علاء وصل إلى مكان سيف او لا...ويعطيه خبر اذا عرف مكان سيف ....الى لان في باله مكالمة غلا وحسام ....ويتذكرها حرف حرف من كثر ماعادها في باله ....ويحس بنار الحقد ..تشتعل في داخله
دخل السيارة ....وهو ساكت ...ويرتب الكلام الي بقوله إلى علاء....
مرت ســــــــــــــــاعه .....ولا حس فيها.....كان باله بعيــــــــــــــد
قطع حبل افكاره صوت السايق : وصلنا إلى القصر ....
سامي ارتبك : طيب طيب .....(دفع الاجرة .....واخد حقيبة سفره )
وهو واقف قدام القصر .....وحس ان القصر ضجة ...وشكله في حفلة او شي كذا ......شكل الوقت مو مناسب ابد
$$$$$$$$$$$$$
سيف كان في الاسطبل وهو يتألم ....ويحس بعطش ......كان الاسطبل قريب إلى المدخل حق القصر ....قام يضرب ويضرب على الباب يحاول يهرب .....
سامي .....مشى بثقه إلى القصر
الحارس : بطاقة الدعوة لو سمحت ...
سامي بثقه : أنا نسيب علاء ...واذا تبي تتأكد ..هذه بطاقتي
الحارس طالع في البطاقة وانتبه إلى لقب الشاب وعرف ان قريب إلى علاء وسمح اله بدخول
سامي دخل ...
سيف تعب وحس ان نفسه بينقطع ..قام يدور على مخرج شي .....طبعا ماكان في احد قريب إلى الاسطبل ....وعلاء ماهتم ان يحط حراس لان فاكر ان سيف مات ......سيف انتبه إلى نافذة صغيرة ..بس بعيدة ..حاول يفتحها مرة مرتين .....اخر شي اخد حجرة .....ورماها بقوة وتكسرت النافذة ........سامي كان بيتجاوز الاسطبل .....[بس سمع صوت حركة وشي يتكسر .....استغرب .....مشى بهدوء يشوف ويش الي صار ...وهو يتقرب
سيف كان يحاول يطلع من النافذة ....ويكسر الأجزاء الي باقيه فيها ..وطلع منها
وسامي يمشي بهدوء شوي شوي إلى مكان الصوت ....
سيف كان واقف وهو ينظف قميصه الي كان ملوث بدم ....وسامي واقف يطالع فيه ...مانتبه إلى ملامحه من الظلمة
سيف دار جسمه بالكامل .....وشاف سامي
سامي يوم دقق في ملامحه .....انصعق .....ماتوقع يشوفه بهذه السرعه
.....$$
\
سيف : س .. س......سامي ...أرجوك ساعدني ...أنا ...أنا
سامي وهو يناظره باحتقار
سيف تقرب اله وهو يمسك أياديه ويترجه في وهو يبكي
في نفس الوقت .....انتبه احد معاونين علاء إلى سيف وهو يكلم شخص من بعيد
$ عند علاء وماريا $
كانوا بره في البوفية .....ماريا بس اخدت الها كاس عصير ...علاء دق جواله ..رفعه : هلا
ماريا تكمل تشرب العصير ....علاء : شوووووووووووو؟ متى؟؟؟؟؟وقته هذا!!!!!!!
ماريا اخترعت ويش في معصب...ويصارخ ..
علاء : جاي جاي .....الحين جاي ....
سكر الجوال وهو يسب ويلعن ....ماتوقع الا سمعه سيف ما مات....كيف ....كان مغمي عليه من ثلاث ايام .....مو وقته مو وقته ...
ماريا : خير ..؟؟
علاء ترك أيدها ...: اسمعي ماريا .....انا بروح بس عشر دقايق وراجع .....انتي ادخلي داخل القصر ....وان فكرتي تهربي او تسوي حركة مني مناك ياويلك
ماريا ماهتمت : طيب طيب .....لاتعصب ....لاينط الك عرق
علاء حقرها ....وهو يمشي بعصبيه ....
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
سيف : سامي .......انا تورطت مع علاء
سامي استرجع قوته وكل الي صار ..ورمى بسيف على الارض بقـــــــــــوة : انت ماتستحي على وجهك ...جاي تترجاني ...وانت السبب في موت حلا
سيف اختلع : حلا ماتت ...؟؟
سامي : اوووو لاتسوي حالك بريء ..أنا جاي ايطاليا خصوصا الك انت بذات ...عشان أقتلك
سيف حس يطلع من ورطة ويدخل في ثانية
(تورطت مع هذه العائله كلها اباليس )
\
علاء اتصل إلى معاونينه يقابلهم عند الملحق ....
علاء واقف وهو يسمع صوت الشاب الي يكلم سيف ...مو غريب عليه
سامي : أنا ماراح اسامحك ....موتك اليوم على أيدي
سيف : أنا ماكان قصدي أقتل حلا
علاء : حلا ....شكله هذا سامي ..اوووو ....خلي يقتله ويتورط ...هو مابقى عنده الا كم نفس ....انا راح أرجع ....ومعاونيني يتصرفوا معاه وقام علاء يضحك بخبث .....كل شي يمشي مثل مايبغى ..سيف ميت ميت وعلى أيد من على أيد سامي هههاي ياحلو حظك يأبليــــــــس ..كل شي يمشي على موسيقتي الخاصه .....
?~~¤ ~~،،،~~~~ ¤? Maxim of twins?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
اذا دنت لك الأفاق وذلت لك الأعناق فذكر ايها العملاق ان الارض ليست درهم في جيب بنطالك
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
$ الفصل الثــــــــــــــــــــالث عشـــــــــــــــــــــــــــــر$
@ منطقــــــــــــــــــــــــة البحيـــــــــــــــــــــــرات @
عند جمانة وجلال ...وصلو بريطانيا........جلال في باله خلاص الخطة في نهايتها........
جمانة وهي متونسة حد الدعسة : الله ......ماتوقعت بريطانيا حلوة كذا
جلال وقف تكاسي وقال اله يوصلهم إلى غابة بعيدة عن العالم والناس
جلال : يالله جمانة ....شفت تاكسي
جمانة : إلى وين بنروح
جلال وهو يبتسم : بروح مانشيستر عشان نقابل ماريا وعلاء والله نسيتي
جمانة وهي تركب تاكسي: اشتقت اله ماريا ......
جلال المسكينة بعدها مصدقة السالفة وين مايا وين انتي: اي انا بعد اشتقت إلى علاء<<<<<<<<العن ابو الشلاخ
وهم في التاكسي جمانة تناظر السما ....: احس الجو كئيب ضباب وشكلها بتمطر
جلال : اممممم يمكن
جمانة بدون سبب حست بالخوف
بعد ساعتين قالت : متأكد ان هذا السايق يدل ....المفروض وصلنا من زمان
جلال : اي متأكد لاتخافي
جمانة تراقب الطريق جبلي ومخيف..ولما دخلو غابة......وحست برعب اكثر....جلال ماودها مانشيستر ....ودها منطقة البحيرات الي تبعد عن مانشيستر ساعتين ونص
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
ماريا وهي تدخل القصر شافت ميساء تكلم جوال......استغلت الفرصة
تقربت إلى ميساء
ميساء : ماتصدقي شفت علاء..وسيــــــم وسلم عليي.. ماني مصدقة وزوجته تجنن وخاصة فستنانها هههههه ....
ماريا ابتسمت :ميساء ممكن شوي؟
ميساء : هلا ..شو؟
ماريا : اني نسيت جوالي في غرفتي ..وماقدر اترك المعازيم مو حلوة اقدر استخدم جوالك شوي؟
ميساء : اكييييييييييييييييد
ماريا : مشكورة
ميساء : العفو (وعطتها جوالها )
ماريا تباعدت شوي عنهاودقت على رقم جمانة الي حافظتنه عن ظهر قلب من كثر مايكلمو بعض
$$$$$$$
دق جوال جمانة شافت رقم غريب ..حقرت
جلال يطلع/ليش مارفعتيه؟
جمانة انحرجت :لا هذه وحدة من صديقاتي نشبة هههه
ماريا ردت تدق مرة ثانية وتدق
جمانة لاتنحرج رفعته
ماريا بسرعة : جمــــــــــــــــــــانة
جمانة استغربت : من؟
ماريا : انا ماريا ,,,,,اسمعي الي باقول الش ...اني اسمعت علاء يكلم جلال وشكلهم ناوين يورطوك احذري منهم ومن جلال خاصة
جمانة سكتت شكل التحذير وصل متأخر : ويش قصدك يعني الحين احنا قريب نوصل الكم ....احنا في مانشيستر الحين
ماريا : احنا في ايطاليا ويش الي وداك مانشيستر؟؟!!!!!!
جمانة انصفعت وحست انها متورطة وشكلها وقعت في الفخ
وقف التاكسي وقال : وصلنا
جمانة تجمدت في مكانها
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
ماريا انتبهت ان علاء دخل ويدور عليها ...سكرت الجوال وعطته ميساء
علاء دخل القصر ...وعيونه تروح يمين ويسار .....ويدور عليها .....توه بيركب .....جى واحد من رجال الاعمال وقام يسولف معاه ..ولاعرف يصرفه
ماريا تفكر .....لازم تشوف حل .....لازم تتصل بيت جمانة ...تخلي واحد من أخوانها يلحق عليها
$$$$$$$$$$$$$
سامي ضرب سيف في بطنه ....سيف طاح على الأرض وهو يتألم ....سامي ماشبع منه وظل يضرب في الين ماقال بس .....سيف يتألم ..ويحس نهايته قربت....
سامي تفل عليه ....ومشى ....
تقرب واحد من معاونين علاء .....وشال سيف .....ورماه في الاسطبل مرة ثانية .....يكملوا تعذيب
سامي كان يحس بتعب ...جلس في الحديقة ....يرتاح شوي .....وهو يفكر ليش سيف مرمي هني ....شكل علاء كان يعذب فيه وانا جيت وكملت ..
طلع إلى سيجارة يدخن اساس ينسى شوي ...
$$$$$$$$$$
ماريا قررت تكلم احد من أهل جمانة ...وتذكرت ان في كبينه قريب إلى القصر ....علاء راح يكون مشغول ....ولا راح ينتبه ...بس لو شافني ويش بصير ..؟؟؟
,,,,,,,,,,
عند جمانة .....
جلال يقول : جمانة وصلنا
جمانة تحاول تبين انها ماحست بشي :وين وصلنا ؟
جلال:اممم انا عندي كوخ صغير هنا..ساكنة في عائلتي المنظر يجنن صدقيني ماراح تندمي
جمانة : بس انت قلت ان احنا بنروح مانشيستر
جلال : صحيح بس اول بعرفك على عائلتي..
جمانة :....
جلال : فيك شي ....احد صار إله شي؟... شكله الاتصال الي وصلك يحمل خبر سيء
التاكسي بالانكليزية : لو سمحتو انزلو ..انا عندي عمل ....
جلال : اوكي اوكي
جلال نزل من السيارة وبدا ينزل الاغراض وجمانة .....تفكر لازم تهرب الخسيس يحاول يستدرجني ,,,,,كانت بتبكي بس مسحت دموعها كانت تراقب جلال وهو ينزل الاغراض..
نزلت بسرعة من السيارة وقالت : جلولي ..راح ادخل الكوخ ابي الحمام
جلال سكتت : طيب ترى الكوخ مفتوح...
جمانة : طيب
مشت جمانة لعند الكوخ وغيرت طريقها وركضت بسرعة ماتدري وين تروح المهم تهرب شكله جلال ناوي عليها
جلال كان يراقب ولما ركضت ....ركض وراها وترك الاغراض بسرررررعة
جمانة نفسها يتقطع وتحاول تركض بأسرع ماعندها دارت راسها وهي تركض وانتبهت ان جلال يلحقها
جلال يصارخ : جمانة وقفي ...وقفي
جمانة وهي بتموت من الخوف .....حست انها بتضيع ...والضباب كثيف ...وتسمع صوت كلاب .....وحدة من الثنتين يالكلاب تاكلها ....او جلال يقتلها ..ويش تسوي؟
ظلت واقفه حيرانة ....مو عارفة وين تمشي .....الضباب كثيف أكثر ...وبس تسمع صوت جلال يناديها .....ولاتشوف اي شي
والمنطقة باردة .....حست أطرافها تجمدت
ظلت تمشي تمشي والضباب يزيد كثافة أكثر .....ولاتشوف اي شي ..خافت انها تطيح من على جبل .......بدون ماتحس ....حتى صوت جلال بدى يضعف أكثر وأكثر .....فجأة سمعت صوت عشب يتحرك ...سمعت صوت مثل الكلب الي يلهث ...خـــــــــــــــــافت ...حطت ايدها على قلبها ...الحين هي في حلم والله علم .....كابوووووس ....
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?

ماريا واقفه عند مدخل القصر ....وخايفة من الخطوة الي راح تعملها .....بس اذا هربت علاء مايقدر يهددها بأمها ..ترجع السعودية ....وتختفي هي وامها أكرم الها ..
ماريا تمشي .....انتبهت إلى شاب بيطلع من القصر ....طوله وهيئته مو غريبة عليها ....مشت اله تبغى تتأكد من شكها .....
وقف وهو يطالعها ....مو غريبة عليه ....انحرجت ماريا .....يشوفها كذا ويش بيقول ..بس لازم تقول اله عن جمانة
ماريا : ســـــــــامي ؟
سامي استغرب : تعرفيني ؟
ماريا : اني صديقة جمانة ......(ماقالت اسمها ماحبت ياخد فكرة عنها غلط) بس ماريا قالت اليي ....ان جمانة تحتاج مساعدتكم ...هي الحين في.....(ماكملت كلامها )
علاء : مــــــــــــــــــاريــــــــــــــــــــــــا
ماريا حست برعشة في جسمها
سامي : انتي ماريا ....؟ويش قاعدة تقولي ...؟ وجمانة مو معاكم ....اهي قالت
علاء تقرب الهم ومسك ماريا من كتفها : هلا سامي ....ماريا تعبانة شوي ..وقاعدة تهربد كلام
ماريا كانت تبي تتكلم .....علاء ناظرها بقوة : أدخلــــــــي القصر احسن الك
سامي : جمانة معاكم والله ......؟
علاء : اي هم راح يوصلوا .....بس صار الهم ظرف ....واكيد اكيد بكرة بيكونوا عندنا .... بس لانه أم جلال تعبت ...أجل الرحلة شوي
سامي ماقتنع بالكلام راح يبقي في ايطاليا الين مايشوف اخته ويطمن عليها
علاء بثقه : حياك في القصر ....تفضل ...
سامي : لامشكور .....راح اكون في فندق (أمباسيا توري) .....وبكرة راح اجي واتمنـــى اشوف اختي موجودة ....
علاء : أكيــــــــــــــــد
سامي : مع السلامة .....
طلع من القصر
علاء شياطينه بدت تتحرك في داخله .....ماريا حست ان اليوم نهايتها ..
علاء : انتي ماتنتركي لوحدك .....تركتك قمتي تلعبي بذيلـــــــــك ..
ماريا : أبغى أعرف انت ويش ناوي عليه....ويش سوت الك جمانة اساس تفكر تأذيها ...؟
علاء : بـــــــس ....مزاجي ......والحين يالله بسرعه ندخل القصر ....حسابك معاي بعدين
ماريا أستسلمت ...ومشت معاه ....وهي تطالع في باب القصر ..ودها تهرب الحين ......بس كيـــــــــــــــف ....
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
غلا تحط اغراضها في الشنط ...شافت صورة الها هي وحلا ..ودها تكون حلا معاها الحين ...
دق الباب : ممكن أدخل؟؟
غلا : هلا بابا ....تفضل
محمد : بنتي .....
غلا قاطعته : بابا المفروض ماتتحرك من السرير ...توك طالع من المستشفى
محمد : لاتبالغي ...كلها وعكة ...وانتي مكبرة السالفه
غلا : اخاف عليك
محمد : عندي نهى وانتي ....الله يعيني عليكم ..المهم يابنتي ..اذا معارضة ان نسكن في بيت عمك قولي يابنتي ..وراح نحجز فندق
غلا (تفكر مالاداعي تكلف على ابوها وهو علي ديون ومفلس ): لا عادي ....اصلا جمانة بتكون موجودة ..وبستانس وياها ...مابجلس لوحدي
محمد : جمانة مسافرة
غلا : عادي ...اذا رجعت من السفر ....بتعوضني عن حلا ..
محمد : متــــــــأكدة من قرارك ..؟
غلا : أكيييييييييييييدين
وجهزوا اغراضهم ......وانتقلوا إلى بيت عمها
وهم يدخلوا الاغراض .....نهى وام جمانة ظلوا يسولفوا مع بعض ..وانسجموا في السوالف .....غلا وهي ماسكة شنطتها تبي تركب بها فوق ....مو متعودة تخدم نفسها بنفسها .....بس لازم تنسى ايام الدلع ..مافي خدم الحين ....حسام كان نازل من غرفته ...وشافها تحاول ترفعها ...جى وحمل عنها الشنطة .....ودلاها على غرفتها ...
غلا ..وحسام يحط شنطتها : مشكور .....تعبتك معاي
حسام :ولو ....العفو ...كان خليتي الخدامة تبعنا تحملها عنك
غلا : مو حلوة اتأمر من أول يوم ...
حسام : يعني ثاني يوم تتأمري (يبي ينرفزها )
غلا استحت : ماقلت كذا ...
حسام : على العموم اخدي راحتك البيت بيتك ....
غلا : يسلمو ...
طلع حسام من الغرفة ....وغلا تفكر ....شكل فكرة الانتقال مو سيئة إلى هذه الدرجة
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
سامي بعد ماطلع من القصر ......قرر يدق على جمانة يطمن عليها ...
في نفس هذا الوقت
جمانة كانت تتباعد شوي شوي .. عن صوت الكلب الي يلهث ...وكان حجمه كبير ومسعور ...وهو يتقرب جمانة تشوف ملامحه والخوف يزيد ويزيد.....دق جوالها .....وقف شعر بدنها من الخوف .......جلال من بعيد سمع صوت الجوال .....وقدر يميز مكانها في الضباب
جمانة وهي ترتجف .....وتحاول تطلع الجوال
سامي : طووووووووو .....طووووووووووو....(يالله ردي ردي )
جمانة مسكت الجوال ....ومن التوتر والخوف .....طاح الجوال
وقف رنين الجوال شوي
سامي وهو يسب ويلعن ......رد دق مرة ثانية ...
جمانة خايفة تمد ايدها وتاخد الجوال ....ويهجم عليها الكلب
سامي : طوووو طووووووووو طوووووو
جمانة : لازم ارفعه ...يمكن احد يقدر يساعدني ....
توه بتمد ايدها ....الكلب حاول يهجم عليها .....خافت ...صرخت صرخة قووووووووووية
جلال عرف مكانها بضبط .....ومشى إلى صوتها
الكلب توه بيهجم عليها ....جلال طلع المسدس الي عنده ...عارف انه المنطقة فيها حيوانات مفترسة ...وكان حامل المسدس احتياط ...طلق على الكلب بقوة
جمانة وقف قلبها من الخوف ....وهي تشوف الكلب يطيح ...جلال : لاتتحركي .....
جمانة خايفة .......جلال تقرب منها بهدوء ...يمكن الكلب مامات .....مسكها من أيدها .....: يالله نمشي
جمانة مشت معاه .ونسيت جوالها...لازم تهرب في وقت ثاني ......الحقير جابني مكان خطير .....
وهم يمشوا .......لحقهم كلب ثاني .......وبسرعه يركضوا ......يبغوا يوصلوا إلى الكوخ بأمان .....طلق جلال عليه .....من بعيد ...بس ماصابه لان الضباب يمنعه .....شاف كلب ثاني في جهة ثانية ...حاصروهم ....مستغرب .....كيف لكلاب قدروا يميزوا مكانهم
جلال : أنتي مجروحة .....؟
جمانة استغربت مافهمت عليه
جلال : الكلاب مسعورة .....وتشتم ريحة دم .......من بعيد ...
جمانة استحت .....جلال فهم عليها .....ان معاها العادة الشهرية (الدورة)
جلال :مو وقتها ابد .....
جمانة : كان خليت الكلب يهجم عليي ...وافتك منك ....
جلال : ويش فيك ......انتي عرفتي شي؟
جمانة : اي عرفت حقارتك ونذالتك انت وابليس ...بس ابي اعرف شي واحد ويش راح تستفيدوا ......وعلى ايش ناوين ......ليش تستغلوني؟
جلال : وقتك الحين ......تشوفي الوقت مناسب؟
الكلاب تقربوا ..جمانة احتمت في جلال ...يموت هو ولاتموت هي
جلال تورط ....على وين يصوب الحين .....قرر يصوب على الكلب الي في الجهة الشمال .....وهو يصوب عليه .....هجم عليه الكلب الثاني ....
خدش في كتفه ....جمانة صرخت ....طلق عليه بصعوبة وقتله .....
بقى الكلب الثاني .....جلال يحس بالألم من جرحه ...بدى ينزف .....والكلب الثاني كل مايشتم ريحة الدم يتقرب اكثر ويلهث أكثر ....جلال حاول يصوب ...مو قادر ...يحس انه بيطيح ....جمانة اخدت منه المسدس .....لااردايا ......وطلقت عليه ......بخوف اول مرة تمسك مسدس وتقتل حيوان ....هي الرقيق الي عمرها ماقلت حشرة تقتل حيوان الحين ....وطلقت عليه يوم حست بيهجم .....مات ....وطاح المسدس من ايدها ...وهي تبكي ..جلال استغرب منها .....وقف بصعوبة .......ومسكها : يالله بسرعه ندخل
جمانة : مابغى
جلال : بلا غباء .......الحين بيتجمعوا عليك كلاب الدنيا
جمانة : أتركني أموت
جلال : اوعدك مابعمل شي ....يالله بســـــــــــرعة
يوم سمعت صوت خافت ....ومشوا إلى الكوخ .....ودخلت معاه وقلبها يدق .....حست برعب شديد
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
$$$$في رومـــــــــــــا$$$$
ماريا دخلت الغرفة ...بعد مانتهت الامسية ....وعلاء كان يودع الضيوف واحد ورى الثاني
كانت الساعه 3 الفجر يوم تنتهي الامسية .....ودع اخر ضيف ...وبسرعه ......دخل .....وهو يصعد إلى ماريا ......
ماريا كانت واقف عند النافذه وهي تتوعد في علاء ..لو تقرب ومس شعره منها راح يندم
علاء وهو ماسك سترته بأيده اليمين ورامينها على كتف ...وماسك السيجارة بأيده اليسار ....مرتاح ..لان اليوم بيروي ماريا من أبليس الأصلي
فتح الباب .....فكرها نايمة .....بس شافها واقفة عند النافذة
علاء : اوووو ميمو جالسه ......وفرتي علينا وقت
ماريا وهي لسا واقفة جنب النافدة ...وعاطيتنه ظهرها : امم وانا بعد اقول نفس الكلام
علاء رمى سترته على السرير ....تقرب إلى ماريا ....توه بيتكلم
ماريا اشرت عليه بالسكين الي اخدتها من المطبخ : لاتتقرب
علاء خاف ...مجنونة هذه ...ويش ناوية عليه ..: جنيتي ..؟
ماريا ودموعها في عيونها : اي ...جنيت ....
علاء : ميمو .......هدي ...أنا متأكد مستحيل تقتليني ...بس هدي اعصابك ...خلينا نتفاهم ....
ماريا : على شو ....نتفاهم انت خليت فيها تفاهم .....جمانة وانتقمت منها .....وامي بتقتلها ......ومصايب ثانية ناوي تعملها ...ابغى اعرف شي واحد بس.....انت تحب احد في هذا العالم ....؟
علاء ساكت .....
ماريا : المشكلة ....ماحد علمك الحب ....لان ماتربيت عند أمـــــــك
علاء : أنتي ماتعرفي شي عني
ماريا :الا اعرف ....واعرف من هي أمــــــــــك ؟
علاء تفاجأ : تعرفي ...؟ من وين ؟
ماريا : أمــــــــــي ...أمي تعرف كل شيء عنك .....لانها كانت صديقة عمتك أماني
علاء تفاجأ ...هو الي كان يدور على خيط بس .....عشان يوصل إلى معلومات عن امه .....والحين ماريا زوجته .....امها تطلع صديقة اماني الي كان يدور عليها ....
ماريا : واذا قتلت أمي ......ماراح تعرف شي ...عن أمك
علاء ...ماعنده شي الحين يهدد به ماريا ....ماريا استفادت من الوضع إلى صالحها
ماريا : أبغى ارجع السعودية ....وابغاك ........تطلقني
علاء تفاجأ ..هذه أكيد جنت ....
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
غلا وهي جالسه في غرفتها الجديدة ....رد دق جوالها ...شافت حسن يتصل فيها ...حقرته
رد دق مرة ثانية ....قفلت جوالها .....لازم تتخلص منه
كانت جالسه على لاب توب .....وتسولف في المسن
وكان حسام بره في الحديقة شابك ...
شاف غلا دخلت في المسن ((نسى ان هو ضافها على ايام رامي ))
حسام رسل الها : بعدش ماحظرتيني ؟
غلا تفاجأت : اووو هلا رامي ...
حسام : ههههههههههه
غلا حست روحها من قبل غبية على ايش تنتقمت من ختها بس الظاهر صحت متأخره واجد : لا لسا ماحظرت رامي الرومانسي
حسام : ههههه ....يالله زين نسولف اجل
غلا : حسام .....تقدر تساعدني
حسام : تفضلي بنت العم .....قولي واشوف
غلا : حسن ولد عمتي اماني الله يرحمها ...
حسام : الله يرحمها ....ويش فيه؟
غلا : مادري من وين محصل رقمي ...وانا غيرت شريحتي كذا مره بسببه ....جالس يلاحقني ويراقبني ..طفشني ....ويقول ماراح تصيري إلى احد غيري .....احسه بزر ....ولازم احد يوقفه عند حده
حسام : اووووو .......اممممم ....جيبي رقمه اتفاهم معاه
غلا : طيب .. بس لاتقول ان اني قلت الك ....قول ان انت شفته كذا مرة يلاحقني
حسام : طيب ولايهمك .......بس جيبي رقمه ...وأنا اعرف اتصرف معاه
غلا : الحين ....دقيقة اجيب جوالي
حسام : اخدي راحتك
عطته رقم حسن يتفاهم معاه ...وتتمنى من كل قلبه تنتهي سالفته الي فيها كافيها ......
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
$في منطقة البحيرات في بريطانيا$
جمانة واقف من عشر دقايق عند الباب .....ولاتحركت ....
جلال وهو جالس وحاط أيده على كتفه ويتألم من الجرح ....: انتي لمتى بتظلي منزرعه عند الباب .....قلت الك ماراح اسوي فيك شي
جمانة خافت من عصبيته .....اول مرة تشوفه معصب كذا ....: وانا ويش ضمني ؟
جلال : يعني الحين بذمتك ماتشوفيني مجروح وأتألم ...تبيني اهجم عليك بعد
جمانة : افففففف انت قوم بس ادخل غرفتك واتركني براحتي
جلال : بقوم ...وبشوف اخرتها معاك
جمانة يوم شافته قام ارتاحت ..تحركت بهدوء اوجلست على الكنبه وهي تفكر .......لازم ماتنام والا اذا نامت بتروح فيها ......سندت راسها على الكنبه ....تذكرت جوالها ......كيف الحين تجيبه .....ويوم استرخت شوي ...شافت تلفون ...سرعت اله .....مسكت السماعه .....بس مافي حرارة ...الخط مقطوع ....حست انها في أزمة ....أنخدعت بجلال ....كانت غبيه وعاطفية .....وثقت فيه ...وهي تسترجع كلامه ..والاحلام الوردية الي عاشتها ..قامت دموعها تنزل ..
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
سامي دخل الفندق ....وهو على اعصابه ...ليش اخته ماردت عليه ..خاف اكثر عليها ....وتوعد في علاء اذا صديقه غلط على اخته....راح يدفع الثمن غالي .....جمانة اخته وحبيبته ...اذا صار فيها شي راح يخلي علاء يندم
%%%%%%%%%%%%%
ماريا بعدها ماسكة السكين ....
علاء : طيــــــــــب .....اتركي السكين ...وانا راح اسوي الي تطلبي ...
ماريا : لا الحين تتصل وتحجز الي .....قدام عيوني ....
علاء : طيب طيب ......
طلع جواله ......واتصل .....وحجز الها ...: ويش قلتي ....ارتحتي ...
ماريا : أعطيني جوالك .....
علاء : نعـــــــــــــــم ؟ تنكتي حظرتك
ماريا : لا مأنكت .......اعطيني وياه
علاء هذه مجنونة وتسويها وتقتله رمى الجوال لها بقوة .....لدرجة انه طاح ...وطاحت البطارية منه ......حركة متعمدة .....
ماريا اخدته .....المهم مايتصل ويلغي الحجز .....
علاء يوم شافها انحنت تاخد الجوال ......استغفلها ومسكها من ايدها .....واجبرها ترمي السكينة ......رمتها ....(ها ماريا انقلب السحر على الساحر )
علاء : لاتعيدي حركات الاستهبال تبعك .....فاهمة .....الظاهر انا إلى لان ماعرفتك ياميمو.....
ضربها بخفة على رقبتها ....واغمي عليها ....
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
جلال .....جالس على السرير ......يتألم .....وهو يأن بصوت نزيل .....ويتقلب على السرير من الألــــــــــم ....جمانة وقفت ...لازم تجبره يعطيها جواله .....وتكلم أخوانها يجوا الها ......توجهت إلى غرفة جلال ..وفتحت الباب بدون ماتدقه
تخصرت : بسرعه أعطيني جوالك ...أبغى
ماكملت كلامها .....لان تشوف جلال يتقلب على السرير ويصرخ من الألم .....وجرحه ينزف .....وشكله تلوث .....
جمانة حطت أيدها على فمها .....تقربت اله : وين المطهــــر ..؟
جلال مو قادر يتكلم ..وأشر الها في المطبخ ..جمانة راحت المطبخ وقلبته فوق تحت ......وشافت المطهر والضمادات ...تقربت اله :خليني أنظف الجرح الك
جلال وهو يتألم : لـ .....ليش ....تساعديني ...هذا ...مو ..من صالحك
جمانة :صحيح ان انت نذل وحقير ...بس الواجب اني أساعدك ....واصلا ضميري راح يأنبني اذا ماساعدتك ...واني حابة أرد الجميل انك ساعدتني مرتين ....(تقصد يوم تضيع ويوم يهجم عليها الكلب)
جلال سكت ......جمانة : يالله ...افتح قميصك اساس انظف الجرح
جلال فتح قميصه ....جمانة : راح تتألم شوي بس لازم تحتمل
جمانة حطت شوي مطهر في القطنه ....وبدت تعقم الجرح
اول ماحطته ....جلال صرخ : أيييييييييييييي .......اهـــــ
جمانة كملت شغلها ......وبعدها لفت عليه الضماد
وجلال يطالع فيها كيف هي رقيقة ....ومندمجه في شغلها .....
جمانة بعد ماخلصت ضربته على كتفه : خلصـــــــــت
جلال صرخ صرخه : شوي شوي
جمانة : احمد ربك نظفته ....لو ما انا كان تسمتت ومت وافتكوا بنات الدنيا منك
جلال :ههههه بال ماقلت شي أكلتيني
جمانة : المهم .....مدام ساعدتك ...اعطيني جوالك( يابنات نصيحة احفظوا ارقام عائلتكم الكريمة كلهم ...الأحتياط واجب ....واحفظوا رقم سواقكم احتياط هع هع **)
جلال بصوت نزيل : مافي شي مجانا في هالدنيا
جمانة : نعم ويش قلت؟
جلال : سلامتك ......بس جوالي مافي رصيد
جمانة : عادي أرسل كولمي
جلال : طيب بروح أجيب جوالي ...أنتي أرتاحي
جمانة : طيب
قام جلال ....وراح إلى شنط (حقائب) السفر ....وطلع جواله وعمل حاله لسا يدوره ......وقام خسر الكولمي الي عنده ..وقفل جواله للأحتياط ...وجمانة من بعيد تطالع بس ماعرفت ويش قاعد يسوي ....وقام خبى الشاحن حق الجوال ....وقف ....وهو يتصنع : اووووووووووووووو
جمانة بشك : خيـــــــر .....؟؟
جلال ضرب بأيده على راسه : الجوال
جمانة تقربت : ويش في ؟
جلال: فجأة طف الجوال ......وأنا نسيت الشاحن في الفندق
جمانة : متأكد ؟؟؟؟؟
جلال : أيــــــــــــه ...قمت أدور عليه ولاشفته
جمانة : كيف أجيب جوالي .....تركناه في الغابه
جلال : ولايهمك بكرة أجيبه الك ...
جمانة : مشكوووووور
جلال : العفووووووو.......يالله خلينا ندخل الاغراض ...
جمانة أخدت شنطتها ....ودخلتها الغرفة الي راح تكون الها ...وهي لسا خايفة ....وقفلت باب الغرفة للأحتياط ....أحسن شي ان الغرفة فيها قفل ...بس لو صحيح يبغى يسوي شي يقدر يكسر عليها الغرفة بكبرها .غير من خشب هي ....وجلست متكورة على نفسها خايفة تغمض عيونها وتندم بس تبغى تعرف ليش هو وعلاء متفقين عليها بذات هي من بنات عمه ..مع انها طيبة وبريئة ..(الاخت ماتدري ان حلا وغلا ضاعو وخلصو منهم)
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
حسام وهو يستعد وبيدق على حسن ....دخل ابوه وهو معصب
صالح : حســـــــــــــــــــام حســــــــــــام
حسام ارتعب من صوت ابوه : هلا يبا
صالح : كيف ماتقول اليي أن اخوك ساميو سافر ايطاليا ؟!
حسام : ســـــــــــــافر ؟ ومتى ؟!
صالح : انت بعد ماتدري .....كيف يتصرف من نفسه ...هالولد مو طبيعي .....كلف على حاله وترك ورق اليي ان بيسافر كم يوم وبيرجع
حسام :يمكن اجل راح يلحق جمانة ......زين سوا ....كنت افكر
قطع صالح كلامه : بس المفروض مايتصرف على مزاجه
وطلع من الغرفة ...حسام فرح من تصرف اخوه ....كذا اتطمن على أخته
رجع إلى شغله .....الحين لازم يكلم حسن ....دق عليه
حسن شاف رقم غريب يتصل فيه ....رفعه يمكن تطلع بنت ويدردش وياها
حسن : الووووو
حسام : الوووووووووو
حسن سمع صوت شاب : نعم ......من معاي ؟
حسام : أسمع ياحسن .....أنا حسام
حسن استغرب : خير ويش تبي ؟
حسام : حاب أقول الك .....حركات البزران اتركها عنك ..الحين أنت رجال ويش طولك وعرضك ..وجالس تلاحق بنت أكبر منك ..حتى لو كانت اصغر لاتصير مراهق زمانك ...وتلاحقها
(حسن فهم ان حسام يقصد غلا)
حسن : انت ويش دخلك فينا ....لاترز وجهك ....ماقالوا الك ..رز الفيس من طبع التيس
حسام : لا ماقالوا ...بس قالوا ...الطول طول نخلة والعقل عقل (.....)..واتشطر عاد وافهمها ....انا مابحط عقلي بعقلك ....لانك صغير ومو رجال ....لكن والله وقسم بالله ان سمعت انك لحقتها او دقيت على جوالها ....ماتلوم الا نفسك ....وقد اعذر من أنذر ...كل سوالفك راح توصل إلى رجل عمتي إلى أبـــــــــــوك
سكر في وجها من دون مايسمع رده .....وهوعارف ان حسن جبنة ...ويخاف من ابوه ...
اليوم الثاني شاف غلا في المسن وبشرها ....وجلسوا يضحكوا على حسن وعارفين ان بيخاف
غلا : مشكووووور حسام ....زين تسوي فيه
حسام : العفوووووو .....اتحدى تسمعي رنة من جواله بس
غلا : نشووووف .....يأبضاي
حسام : ههههههههه هذا وأنا اساعدك تتمصخري عليي
غلا : هههههههه أمزح
حسام : دوم الضحكة
غلا : معاك
حسام : والله طلع هالحسون عنده سوالف ...ونشبة
غلا : الا صمغ مسدس ههههههههه
حسام : حلووووووة....هههههههه
غلا بعدها طلعت من المسن .. لان نهى قالت الها تبغى تكلمها في موضوع مهم
غلا : خير .....ويش فيه ؟
نهى : في ناس تقدموا الك ...
غلا تضايقت ...لو هي بشخصيتها الاولية كان فرحت ...بس بعد الي شافته ..خافت تخوض تجربة جديدة ...وخصوصا مع السر الي مخبيته عن الكل ...ان سيف دخل عليها ...والوحيدة الي تعرف حلا بس ماتت ..
غلا : اني رافضة ..
نهى : خليني أكمل كلامي ....
غلا بدون نفس : كملي
نهى : الرجال غني ...هو صحيح مطلق ....وعنده بنت ....لكن غني وعنده املاك وقصور ....عمره 35 ....
غلا عمرها صار 20 بعد عيدميلادها ...يعني الفرق بينهم 15 سنة : لا ويشو 35 ......كبير بزيادة
نهى : لاتنسي انتي فاسخ خطوبة
غلا : يعني الحين يوم صرت فاسخة خطوبة ارمي حالي على اي واحد ....عشان عنده فلوس ....ولا عنده بنت ...بعد
نهى : فكري ....لاتنسي الحين ماعندنا بيت ...وابوك يبي الستر الك
غلا : طيب بفكر .......
نهى : فكري زين ....
طلعت .......غلا رمت بحالها على السرير تبكي ...هذه اخرتها ياغلا انتي تاخدي واحد كبر ابوش ...او اخوش .....بسبب سيف الي مايتسمى .....مستحيل مستحيل اوافق .....اموت ولااوافق
بعد ساعتين
دق ابوها الباب ...
غلا بحزن : تفضل
ابوها : كيفك بنتي
غلا بدون ماطلع في وجه ابوها : بخير
ابوها : نهى كلمتك عن الموضوع ؟
غلا : ايه
ابوها : ويش رايك ؟
غلا بعد تفكير .........عطفت على أبوها وماتبي تصير ثقل عليه.....وقالت :....
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
ماريا صحت من الضربه ....وهي دايخه ....تحس الدنيا تدور بها ....
حاولت توقف لكن كانت بتطيح على الأرض ....استغربت ان علاء ماربطها كالعاده ....
اما بنسبة لعلاء
كان واقف جنب سيف الي كان مرمي على الأرض ...وهو يفكر ويش يسوي فيه ....قال إلى أثنين من معاونيه .....يرموا في اي مستشفى ويقولوا ان هم شافوا مرمي في الطريق .....كان سيف يحتظر على اخر نفس ....علاء : انا اعرف طبيب في مستشفى (,,,,,,,,) راح يتعاون معانا ....وراح يحرص ان يموت بطريقه وديه ..وبيزور في التقرير وبيقول ان معاه ايدز او اي مرض ....المهم يموت ....يالله ودوا .....ريحة العفن انتشرت في المكان .......
طلع وهو واثق من الخطوة الي عملها ..وهو جالس يمشي .....حس بألم في صدره .....وقف ......سند ايده على لجدار ....وجلس يسعل بقوة .....حس الالم يقطعه من داخل ...بس قاوم ومشى .....
صعد إلى الغرفة بتعب .....كانت ماريا توها صاحية من النوم ومن الضربه الي حصلتها امس ......
علاء ابتسم : صباح الخير
ماريا طنشته ولا كأن موجود ...: يبغي اليي أجهز شنطتي .....اساس السفر اليوم ......وحشتني السعودية .....
علاء فطس من الضحك : ههههههههههههههههههههههههههاي بعدك عايشة الدور ....
ماريا انصدمت : ويش تقصد ...؟ بس أنت
قاطعها علاء : ولغيته ........عندك مانع ......ان شاء الله مفكرة ان مليونير مثلي ماعنده الا هذا الجوال ...
ماريا امالها اتهدمت يعني راح تبقى معاه مستحيل : ليش ....(قامت تصيح) انت ماتحبني ...وتعذببني معاك .....ليش اتحملك ....ويش تسوي فيني ....اقتلني اذبحني
علاء استغرب ....انهارت اعصابها .....خاف تذبح روحها او تنتحر ....
ماريا : أكرهــــــــــك .....انت واحد أناني ....ماتحب الا نفسك ....ورالف الزبالة الي تبعك ....
علاء مسك اعصابه ...: خلاص هدي .....برجعش السعودية ......بس صبري شوي
ماريا : اصبر .....هذا الي طلع معاك ....
علاء عودت عليه النوبة ....وجلس يسعل .....وهو ماسك كم قميصه ...ويحس صدره يألمه ......
ماريا سكتت .....بس ماهتمت وطنشته ......اكيد يمثل ...: متى بتحجز الييي ؟
علاء يسعل مو قادر يتكلم ...انسدح على السرير وهو يتألــــــــــــــــــم .....حتى بدى العرق يصب منه صب ...
ماريا شكت فيه .....يمثل هذا لو شنو ...شوي كانت بتعطف عليه ......بس ذكرت اهانات الها ...لفت ولادقت خبر ..حاولت تتنسى وجوده ....مع انها مو قادرة .....وهي تسمع صوته يسعل بقوة ..فرت عليه ...شافت يسعل ..وشافت دم على السرير\
شهقت :ويش هذاااااااااااااا؟
علاء حاول يقوم .....ماريا قربت له ...: اجلس .....انت مريض ..
علاء باعدها : انا مو مريض ...بس من الألم ضغطت على لساني ..
ماريا : خليني اتصل إلى الطبيب ..
علاء عصب :لالالالالالالالالالا ........لاتتصلي ......مابي احد يتشمت فيني او ينتشر الخبر في المجلات ....
ماريا: انت مريض وتقول خبر وماخبر ....بتموت اذا ماتعالجت
علاء : انت ليش ماهتمه ...انتي تكرهيني ....تركيني في حالي
ماريا :بس انت مريض ولازم ترتاح .....
علاء وقف ...وسعل مرة ثانية ......وطاح ......
ماريا : علاء علاء .......
?~~¤ ~~،،،~~~~ ¤? Maxim of twins?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
كلما ارتفع الإنسان تكاثفت حوله الغيوم والمحن
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،






كلي دلع وكبرياء
مشاهدة ملفه الشخصي
إرسال رسالة خاصة إلى كلي دلع وكبرياء
البحث عن كافة المشاركات المكتوبة بواسطة كلي دلع وكبرياء
إضافة كلي دلع وكبرياء إلى الإتصالات الخاصة بك

{[ يارب لك الثناء ولك الشكر ولك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك ولعظيم سلطانك ]}99 25-05-2009, 08:46 AM
كلي دلع وكبرياء
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©










رد: على موسيقى إبليس

--------------------------------------------------------------------------------




~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
$الفصل الرابع عشر$
@أنيـــــــاب الرجــــــــــــال@
جمانة كانت غاطى في سابع نوم لانها مانامت الا متأخرة ....
جلال في هذا الوقت حمل معاه المسدس .......وطلع في الغابه يدور على جوال جمانة ........وصل إلى المكان الي شافه فيها بسهولة ....لان ماكان في ضباب ....اخده ......وقفله ....وحطه في جيبه ...وهو مبتسم ....رجع للكوخ وهو يصافر ....
جمانة صحت من النوم وكانت في المطبخ تدور على شي تاكله ...جلال : صباح الخير ....
جمانة خافت بس شافته في كامل قوته : صباح النور .....وين كنت ؟ ......شفت جوالي
جلال يظاهر بالاسف : للأسف دورته .....ودار راسي من كثر مادوره ...ماشفته ......خلاص بشتري الك جديد
جمانة بشك : متأكد ؟
جلال : أكييييييييييد .....والحين جهزي الفطور
جمانة : نعم .....أني عمري مادخلت مطبخ .....خلنا نرجع إلى السعودية .....تطمنت على صديقتي مافيها شي ....وعرفت كل السالفه ....يالله نرجع
جلال : شووووووووو؟...بس انا مو جاي في بالي ارجع
جمانة : وان شاء الله متى بيجي في بالك .....تبي نعفن هني ....ياريت فندق زي الناس ....الا كوخ وقديم
جلال : ان شاء الله فاكرة حالك سندريلا او الاميرة النائمة ...هذا الكوخ اليي وماسمح الك تهينيه
جمانة ندمت ان ساعدته ياريتها تركته يتسمم ويتعفن بس البنات عاطفيات :ليش ....ويش بتستفيد اذا بقينا هني
جلال : انا ماعصي أوامر أبليس واحب اسوي شغلي مزبوط
جمانة خافت : اي شغل الي تتكلم عنه؟
جلال : أحب اوضح الك ......انتي سلعه
جمانة : احترم نفسك وحسن ألفاظك
جلال : ماقلنا شي .....ليش تعصبي .....الواقع ....انا وعلاء متفقين ....انا اخدك معاي ....واستفز ابوك .....سلم واستلم ....اسلمه وياك ....ويعطيني كم مليون وكم ارض ...مارضى ....ننتقل للخطة الثانية .....
جمانة : وين الاخلاق ....وين الرجولة الي تتكلم عليها ...ترضى اختك احد يعاملها كذا؟
جلال ضحك : اسلوبش قديم ....للأسف ماعندي الا خت صغيرة وفي الحفظ والصون
جمانة : أنت واحد .....مرتزقة ....مو عارف كيف تكسب فلوس .....ولا وتيس تابع بعد ....قالوا روح شمال رحت ....قالوا جنوب رحت ...ماعندك شخصية .....ولا عندك ولاذرة رجوله
جلال عصب : اقول أنطمي احسن الك ....لاامسح بك الأرض
جمانة سكتت وخافت من صراخه .....عرفتي وين ودتك احلامك ياجمانة...؟
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
$$$$$في السعودية$$$$
غلا بدون ماطلع في وجه ابوها : بخير
ابوها : نهى كلمتك عن الموضوع ؟
غلا : ايه
ابوها : ويش رايك ؟
غلا بعد تفكير .........عطفت على أبوها وماتبي تصير ثقل عليه.....
وقالت :....بابا ....
أبوها : نعم ....ويش قلتي ؟
غلا (صحيح ان أوضاعها ماتسمح .....بس لازم تقول إلى أبوها الي في بالها ): أني .......أني .............(تتوقعوها توافق ......لو أنتوا مكانها توافقوا ......وخصوصا مع الفيضحة الي ابوها مايدري عنها .....ويش تسوا .....)
غلا : بابا ......أني مأقدر ......مستحيل أوافق ....لو على جثتي ...
ابوها طالع فيها بنص عينه وهو معصب : وليـــــــــــش ؟ عندش عين ترفضي ....
غلا : بس هذا مستقبلي ..وأني الي أقرر ..أرفض او لا؟
ابوها : كان هذا قبل ....بس أنتي فاسخ خطوبة ....ولا فوق هذا كله ..خطيبك رواني فضايحش ....وصور
غلا قاطعته : بس مستحيل اوافق .....الرجال أكبر مني ...وفي عمرك
ابوها وقف بعصبيه : يابنتي أنا ماراح أدوم الش ..ماتشوفيني مفلس ومريض ..كيف بقدر اصرف عليش ..خليني أضمن مستقبلش يابنتي ...الرجال شاريك ....وهو....
غلا كانت تفكر وهي ماتسمع كلام ابوها ودموعها بتنزل ..الحين هي الي صارت العبء على أهلها ...الحين ابوها مشاكله كلها بتنحل اذا تزوجت ..تمنت هي الي ماتت مو حلا (استغفر الله )
كان حسام توه جاي ....من مبارة كان فريقه الرابحين فيها ...لابس شورت اسود ...وتيشرت أبيض ...والعرق يتصبب منه ...كان بيدخل الحمام ...بس سمع صوت عمه يكلم بنته ..بس صوته كان مرتفع وكأنه يصرخ عليها ....حسه قاسي ...بكلامه
$عند غلا في الغرفة$
ابوها : ها ...ويش قلتي .....كفايه مسودة وجهي بسالفه سيف ...اذا ماتكلمتي راح اجبرش توافقي ....غلا تكلمي .....تبغي تظلي على قلبي عانس ومطلقه
غلا بصوت مبحوح : مطلقه ؟ اني بس فاسخ خطوبة ....
ابوها بعصبيه : انا ماعندي بنات فاسخين ...غلا ويش قلتي؟
غلا وقفت بجرأة : حتى لو وافقت ...راح أجيب الك فضيحة ثانية
ابوها : ويش تقصدي بكلامك؟
غلا : سيف ....سيف دخل عليي (كانت بس تبي تجبر ابوها ينسى السالفه)
محمد ابوها انصعق ....وحسام يفكر مجنونة هذه .....شكلها تكذب
ابوها ضربها كف وهو ماسك اذونها : ليش .......ليش ...انتي ناوية عليي ..ناوية تموتيني .......ليش تعملي كذا .....ليش؟؟؟؟
رماها على السرير بقوة .......ابوها : كل فلوسي حرام عليش ...ولاتكلميني ..انا راح أتبرى منك ..فضحتيني ....الله لايوفقش لادنيا ولاأخرة ...
غلا : بابا ...تكفا ......سامحيني ....اني انخدعت .....
ابوها : لاتكلميني مابغى أسمع صوتك .....وراح تتزوجي غصب عنك
غلا : بابا .....لالالا ....أرجوك .....لاتزوجيني .....مابي
ابوها : لاتتتكلمي ولاتخبري احد بفضيحتش ....انا راح اتصرف معاه ولاراح اخبره ان خطيبش دخل عليش ...انتي بس لاتقولي إلى احد حتى نهى
غلا : مابي مابي .....
ابوها طلع وسكر الباب عليها ...
حسام دخل غرفته ....وهو يفكر في غلا ....مسكينة .....اشفق عليها ....كفايه عانت من وفاة أختها وأمها ...
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
علاء صحى من النوم وهو يشوف حاله على السرير ...حس بحرارة في جسمه ...والعرق يتصبب منه ...ناظر في الجهة الثانية .....شاف ماريا جالسه على الكرسي وهي نايمة ....واضح انها مانامت الا متأخر عشانه ...حاول يقوم ..حس بتعب ...ولانتبه إلى الكمادت الي على راسه ...شوي الا طاحت الكمادة من على راسه ..مسكها علاء وهو يطالع فيها ..أول مرة احد يهتم فيه ....عشان نفسه ....مو عشان فلوسه ...اول مرة احد يهتم يبقي حي او لا ....حس بتأنيب الضمير ..ماريا تسوا فلوسه كلها ..حس ان هو شخص تافه قدام ماريا ....الشخص الوحيد الي اهتم فيه وبادله الحب ...ماريا .....وهو يعذبها ويخليها تعاني ..ماخلها تعيش حتى ابسط شي مثل كل البنات ....شهر عسل حقيقي حرمها منه ..طول الوقت بس يتشابق وياها ........
حاول يقوم مدا ايده إلى الكامدينة واتكأ عليها.....ماريا حست بصوت وصحت على طول من النوم .....شافت علاء يحاول يقوم ...ماريا وقفت
ماريا : لاتقوم ...(وجلسته على السرير .....وبدلت الكمادات .....)
علاء وهو يتأفأف ..: لاتبالغي ....أنا صرت أحسن
ماريا :اي شي تبغاه ..أني بجيبه ..أنت بس أرتاح ...تبغى فطور
علاء عصب وصرخ : قلت الك صرت أحسن ...
ماريا استغربت وحست انه مايقدر ...طول اليوم وهي سهرانة على راحته .والحين بدل مايشكرها يصرخ عليها ..نزلت راسها على الأرض
علاء رمى الكمادات على السرير ...وباعد للاحاف عنه .....وقام يبغى يوقف وحس براسه يدور ....ماريا كانت تبغى تساعده
علاء صرخ : تباعدي عني ....مأحتاج مساعدة فقيرة ....فاهمة ؟
ماريا حست بشمئزاز منه .....مايحس ولايقدر ..:أجل موت ....وتعفن ...اذا بتظل على هذا الحال ...
علاء مشى وهو حاط ايده على صدره ..بقوة ....وطلع من الغرفة وهو يعرج في مشيته ...مو قادر يمشي .....راسه يدور ....ويحس بالحر ....وقف عند الممر بتعب ...وظل يتنفس بصعوبة ...
ماريا ظلت واقفه في الغرفة ...حطت ايدينها على السرير ...وهي تذكر صورته وهو ينزف دم .........معقولة علاء مريض ...
علاء نزل على الأرض بتعب ..وهو يسعل ...حس فجأة بالعطش ...
علاء يبغى يصرخ .....يبغى أحد يسمعه ...نادى بتعب : م ....م ..ماريــــــــا ...مـــــــــاريا
ماريا سمعت صوته ...يناديها .....طلعت من الغرفة ...ركضت اله
علاء كان يبغى يوقف مو عارف ....ماريا وصلت له ...
علاء : ابغى مــــــــــــــاي ...
ماريا ساعدته ..حطته ايده على كتفها ....وساعدته ....وصلوا للغرفه
علاء جلس على السرير ...استسلم للوضع ....وحس انه مريض ولازم يرتاح ....ماريا غطته ....وحطته إله الكمادة .....وصبت اله كاس ماي ..وساعدته يشرب منه ...علاء ماتوقع موقفها لو غيرها استغلت الفرصة وهربت ....وتركته يموت ويتعفن .....بس موقف ماريا هزه من داخله ..علاء بصوت تعبان : ليش .....ليش يماريا تساعديني ؟
ماريا ابتسمت بألم : انت ناديتني ...وجيت ...
علاء : بس كنت ابغى ماي ...ماقلت
ماريا قاطعته : خلاص ..لاتتكلم ....ونام ...
علاء غمض عيونه بتعب ...وفتحه مرة ثانية
ماريا جلست على الكرسي ...وهي تراقب حركته ..شوي ذكرت شي ....وقامت .....وطلعت من الغرفة
كان علاء ييبغى يسألها وين رايحه ....بس سكت ....
بعد عشر دقايق .......دخلت ماريا ...وفي ايدها الفطور .....حطته على الطاولة ...تقربت اله ...شافت نايم .....ماريا ظلت تراقبه وهو نايم الي يناظر ملامحه .....يتخيل قمة لطافه والهدوء ...بس الي يعيش معاه ..يكتشف جوانب في شخصيته مايتوقعها ابد ..رن جواله ....شافت الشركة يتصلوا فيه ...اخدته وطلعت بره الغرفة وقالت الهم اليوم علاء بيتغيب عن العمل لسبب خاص فيه ...سكرت جواله ..
اساس لايزعجوه .....
دخلت الغرفة ....وحطت الجوال جنب الكمدينة ...حست بالجوع ...أكلت الها شوي ...بين كل ربع ساعه تبدل الكمادت .....وحست بتعب وحطت راسها على السرير ونامت .....
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
سامي طلع من الفندق ....واخد اله تاكسي ....اساس يقابل علاء ....ويتأكد اذا اخته وصلت ....وهو يدعي ويتمنى من قلبه ....ان تكون بخير ...لان قلبه مو مطمن ابد إلى علاء وصاحبه
وصل إلى قصر علاء .....
دخل ......دق الباب ....فتحت الخادمة ......
الخادمه : من أنت ؟
سامي : أنا ولد عم علاء ...علاء موجود ؟
الخادمة : تفضل بالصالون .....وأنا راح انادي السيد علاء
سامي : طيب ....
الخادمة صعدت ........دقت باب غرفة علاء ...مرة مرتين(طبعا هم متعودين ان مايدخلو الغرفة لان ممنوع )
استغربت ماحد يرد ....نزلت .....
سامي : ها ...علاء موجود ..؟
الخادمة : ماعرف ......اتوقع انه مو موجود ....
سامي سكت وبعدها قال : الانسة ماريا موجودة ؟
الخادمة : لحظة شوي
صعدت مرة ثانية إلى غرفة ماريا .....شافت باب غرفتها مفتوح ...ومافي احد
نزلت
سامي : موجودة ؟
الخادمة : لالالا ....مع اني اليوم الصباح شفتها ...بس الظاهر طلعوا
سامي سكت وتنهد ....طلع من القصر وهو يفكر ....وين راحوا ....الافضل يجي المسا يشوفهم ......هين ياعلاء ...خلني اروح الفرع إلى شركته الي بأيطاليا ......يمكن اشوفه
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
غلا ظلت في غرفتها تبكي ....ماتوقعت موقف ابوها منها قاسي كذا ..لازم تشوف حل ......مستحيل تتزوج .....كرهت فكرة الزواج من الاساس بكبرها .....
دق باب غرفتها احد
غلا وهي تمسح دموعها : من؟
الي دق باب غرفتها : أنــــــا
غلا مسحت دموعها اكثر ...وناظرت بشكلها في المريا وفتحته : تفضلي نهى
نهى : يابنتي أنزلي اتعشي معانا ....موحلو العشا بدونك
غلا بكت وحظنت نهى ......نهى استغربت منها ....أول مرة في حياتها غلا تتقرب الها ......غلا الي كانت تكرها ....وتسمها بكلامها
نهى : ليشي يابنتي تبكي ؟؟؟؟ ماعاش الي ينزل دموعش ...
أم جمانة من بعيد ....لمحتهم ......وخافت ان غلا فيها شي ...
أم جمانة : خير ويش صاير ...؟
غلا مانتبهت الها وكانت تبكي وتقول : مابي أتزوج .....مابي
نهى وهي تهدأها : خلاص يابنتي .....مابنغصبش
أم جمانة : في احد متقدم الها ......؟
نهى انحرجت لان ماخبرت ام جمانة بسالفه : ايه
غلا تباعدت عنها ومسحت دموعها : انا اسفة اخرتكم عن العشا
ام جمانة سكرت باب الغرفة .....ماتنزلوا الا تقولوا الي ويش صاير؟
نهى وهي تمسح على شعر غلا : طيب نقول وأمرنا إلى الله
جلسوا على السرير وغلا تمسح في دموعها ونهى تقول السالفه إلى جمانة بعد ماخلصوا من السالفه
أم جمانة : ويه على قلبي ياغلا ...تاخدي واحد كبر أبوش ...
نهى : انا قلت
ام جمانة بشخصيتها القوية قاطعتها : ولايهمك ياغلا ....(وحطت ايدها على صدرها ) أنا أكلم ابو حسام ...واخلي يقنع أبوك
نهى : بلاك ماتعرفي محمد ....اذا صر على شي ماحد يمنعه
غلا : بس انا مابي اتزوج .....مابي (ورجعت تبكي )
ام جمانة قامت عند غلا وتمسح على شعرها : لاتبكي يابنتي ...انا راح احلها .....انتي إلى لان ماتعرفي ام جمون ..
غلا : مشكورة مرة عمي ....مشكورة
نهى تهز راسها ....بنفي يعني ماتقدري تسوي شي ...
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
صالح : ويش .............؟؟؟؟؟؟ محمد ناوي يزوج بنته لواحد كبره
أم جمانة : ويه على قلبي غلا .....مسكينة كسرت بخاطري .. قاتله حالها من البكي ....والله أنا مأرضها لبنتي ارضها لبنت اخوك ....مايصير..... كلم محمد ....جن الرجال ....
صالح : انا الحين قايم أكلمه ....وأشوف اخرتها معاه
$$$$$$$$$$$$$$$$$$
محمد : ايه نعم ......عندك مانع؟؟
صالح وقف: ياخوي ......استهدي بالله .....البنت توها صغيرة ....وحرام الي تسوي فيها .....يجيها الي احسن منه
محمد : أنا قررت ....وقراري مافي رجعه
صالح : مايصير .......لو بنتي مارضيتها الها ....استحي على وجهك الناس تتكلم
محمد : بس هي فاكة خطوبة ....وانا مابغاها تعنس عندي
صالح : مو اول وحدة ولااخر وحدة....وبعدين انت تعال .....ليش الفكرة داخل مخك جدي مرة وحدة ......قررت تزوجها
محمد : بنتي وانا حر فيها .........ومال اي احد حق يدخل
صالح : بس البنت رافضه
محمد : مو كفيها ترفض ......
صالح : لعبه هي
محمد : ارجوك صالح .........لاتتدخل فيني ..بنتي وانا اتصرف معاها
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
أم جمانة : يعني مصر ......والله حرام ....البنت صغيرة
صالح وهو يتأفأف : مادري ويش في اخويي ....الله يهدي بس
أم جمانة قامت بتطلع من الغرفة
صالح : وين رايحه ؟
ام جمانة : بشوف نهى .....اكلمها ...اذا غلا تعشت او لا؟
صالح : طيب .....والله مادري ويش فيك نازلة عليك الطيبة كذا مرة وحدة
أم جمانة : والله أنا طيبية من زمان ...
صالح كمل يقره مجلته ....وأم جمانة طلعت من الغرفة ...
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
: أتــــــــــــــــــــــــــــــــــزوجهــــــــــ ــــــــــــا ؟؟؟؟مرة وحدة
أم جمانة : ايه ليش لا ؟؟؟؟؟
حسام : يما ......بس
أم جمانة : ولدي ...والله غلا حلوة .....وتطيح الطير من السما
حسام :لكن أنا مأفكر في الزواج ....
أم جمانة :والله اذا شفتها اني متأكدة انك راح تسرع من الزواج .وتقول امي قالت
حسام : بس ......بس هي فاكة (قصده ان سيف دخل عليها وبصدفة سمع)
أم جمانة : عيب تقول هالكلام ....ترضى اختك الناس تعيبها عشان انها لا سمح الله فاكة ..انا متأكدة ان الولد الي اخدها غبي ومايفهم ...احد يشوف ملاك ويعيفه ....وبعدين تعال ..الي مايتسمى طلع نصاب وحقير
حسام : عارف يما عارف
أم جمانة : واذا على اي مصاريف أني اساعدكم
حسام مستغرب منن طيبة امه ....واضح انها تحب غلا كثير ....
ام جمانة : ويش قلت ياولدي؟
حسام: السالفه مو مصاريف.....شغلي وموجود ...وراتبي الحمدالله ...بس مافكر في الزواج
أم جمانة : ساعدها ياولدي ...لو اختك في هالموقف ترضى الها ...مأحب اجبرك .......لكن ....لاتنسى حلا
حسام فهم قصد أمه (إلى لان امه متاسفة على موت حلا ...والظاهر الكل يحمله ذنب موتها ....اساس كذا تعاطفت مع غلا ...)
حسام : خليني أفكر
أم جمانة : طيب .....بس اليوم ترد اليي خبر .....
حسام : طيب .....
طلعت أمه في الغرفة ......وجلس حسام يفكر .....اصلا لو ماسمع سر غلا مع ابوها ....كان وافق على طول ....بس السر غير رايه شوي ...ظل يفكر .....واسترجع صورة غلا وهي تضربه قدام السيارة وهو حامل جثة حلا ...حس بتأنيب الضمير يعاوده من جديد
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?علاء صحى من النوم وشاف ماريا حاط راسها على السرير جنبه ....استغرب ...كانت الغرفة بــــــــاردة ..وحس إلى ماريا ترتجف من البرد
علاء قام .....وغطى ماريا ......وظل يراقب ملامحها ....يحب يشوف ملامحها وهي هادئة ....وقف ....وشاف الفطور الي على الطاولةعرف ان ماريا كانت مجهزة الفطور .....بس ماحبت تزعجه (إلى هالدرجة تهتم فيني ..ماتوقعتها رقيقة كذا ).....من كثر ماهو كان جوعان ...قام ياكل في الفطور مع انه بارد ...ماريا جلست من النوم وهي تسمع صوت حركه ..
ماريا دارت بجسمها بالكامل ....شافت علاء جالس يفطر ...ابتسمت : بالعافيه
علاء اتفاجأ مانتبه انها صحت ...لان كان مركز في الاكل من الجوع : الله يعافيك ....أزعجتك ؟
ماريا : لا عادي
علاء : تعالي أفطري معاي ....أكيد جوعانه
ماريا تفكر .....علاء : ماحب افطر لوحدي ..
ماريا : اوكي ....
وجلست جنبه ...وفطرت معاه : صرت أحسن ...
علاء وهو ياكل السندويش : اي الحمدالله ....
ماريا ارتاحت ....حبت تغير الموضوع : عجبوك السندويشات ؟
علاء : كثير .....طيبين ...
ماريا : من ايدي .....
علاء ابتسم : اساس كذا طيبين ....
ماريا بادلته الابتسامة : يسلمو .....خلاص من اليوم ورايح فطورك انا أعمله
علاء يتمصخر : خلاص هونا .....مو طيبين خخ
ماريا : كذااااااااااااااب ........انت كنت بتاكل اصابعك وراهم ...
علاء : حشا ......مو سندويشات ....اذا عملتي اليي كبسة سعودية صح ....اخلي المطبخ بكبره عليك
ماريا : فكرتك بتقول شي ....قلت المطبخ ....اني الي هونت الحين
علاء : هههههه ...امزح معاك .....راح اعطيك ....اعطيك
ماريا : شووووو
علاء : اممممم ..راح اخليك تسمي ولد رالف الجديد
ماريا : ولده ...؟ تزوج ولاعزمتنا ؟
علاء : ههههه .لالالا افكر اخطب له ..ويش رايك تختاري عروسته ؟
ماريا : الي يسمع ولدك مو ذئب ..بعدين تعال ليش ماتدخل رالف في بطاقه العائله ....ترى فكرة
علاء ضحك : تغاري منه ؟
ماريا : طبعا لا .......بس انت دايما معاه وتفكر فيه
علاء : يعني تغاري .....اعترفي
ماريا : اي اغار ......ارتحت
علاء ضحك عليها من القلب : يسلمو الي الي يغارون ((((((( لااحد يحسدهم .....ترى علاء قصدي ابليس شياطينه نايمة ..لان مريض مرضوا معاه ههههه
علاء,,,,<<<<<<< لاتتمصخرروا عليي يتوأم انا ساكت عنكم من زمان
$ بعد ماخلصوا الفطور $
عند الحمام وهم يغسلوا اياديهم ....
ماريا : صح علاء نسيت اقول الك
علاء كان ينشف أيده في المنشفة .....: هلا
ماريا : الشركة اليوم اتصلوا ...وأنا قلت الهم انك بتتغيب عن العمل لأسباب خاصه
علاء انصعق : نعـــــــــــــم ؟ ويش قلتي ؟؟
ماريا خافت : قلت .....انك بتغيب لأسباب خاصه
وماريا تتكلم .....هو يدور جواله ....شافه مقفل : من الي قفل جوالي
ماريا بخوف : أنــــــــا... ماحبيت يزعجوك
علاء قاطع كلامها : كيف تتصرفي من وراي (عصب زيادة )... تتدخلي في اعمالي ....وتقفلي جوالي بعد .....يمكن في اتصالات ضرورية
ماريا قاطعته : يعني بالله عليك تروح الشركة او تسوي اي عمل وانت مريض
علاء عصب وهو يحط ايادي على اذونه : بس المفروض تكلميني .من هي انتي اساس تعطي وتأمري .... <<<<شفتوا حسدتوهم قايله الكم لاتحسدوهم ههه خخخ
ماريا تفكر يعتبر أهتمامي في اوامر وتدخل ....لكن بتعذره انه مريض قررت تستخدم اسلوب ثاني معاه ...: طيب أني اسفة....حقك عليي
علاء استغرب من ردة فعلها .....فكرها بتعصب مثل الأول ...تأفاف وهو يفتح جواله .....بس حس ان هدا شوي ....يمكن لو تكلمت ....كان عصب أزيد ....فتح جواله ...واتصل على الشركة
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?

قررت جمانة تستسلم للأمر الواقع في الوقت الحالي ....الين ماتشوف الها حل ....وجالسه تدور في المطبخ على شي تاكله ...بس ماشافت ..فكرت فرصة ان تباعد جلال عن الكوخ وتقول اله يجيب الهم ....
راحت جمانة بثقه إلى جلال وهو جالس على الكنبه يقره كتاب
جمانة حطت ايدها على الكنبه : سيد جلال ....مافي شي اطبخه ....حتى فتات خبز مافي
جلال سكر الكتاب
جمانة : يعني لو تتكرم وتروح تشتري اغراض يكون احسن من أنك تتأمر على الفاضي ( كانت واثقه من خطوتها مية مية )
جلال ابتسم : حاظر حياتي .....الشنطة الي في غرفتي ......فيها أكل يكفي إلى يومين ...
جمانة الثقه الي تظاهرت بها طااااااااااااااااااااارت ..حاسب إلى كل شي صدق ان صديق ابليس .....افففف مشت إلى الغرفة وهي تضرب على الارض بقوة
جلال : شوي شوي لاتنكسر رجولش ...
جمانة سحبت الشنطة إلى المطبخ وهي معصبة ...فتحتها ...
وطلعت منها كم اكله تسويها ....شافت بيض جبن ....واشياء معلبه ...
جلال دخل المطبخ وهو يشوفها تحوس وتغافص وتعفس ....الاخت مبتدئة جدا جدا في الطبخ .......حتى بيضة ماتعرف تكسر .....خمس بيضات كسرتهم غلط .....جلال انصفع ..وجمانة تصارخ وتتقزز من ريحة البيض ....الاخت دلوعة ..
جمانة : مستحيل ......نوويه .....اني اكره البيض ...ماتحمل ريحته ..
(تذكرت يوم تطبخ مع سامي ....ودمعت عيونها ....اشتاقت إلى اخوها الي كان يدلعها ويخاف عليها )
جلال : غبيه انتي والله شنو ...؟ إلى هالدرجة ....اهلك مدلعينك
جمانة عصبت : اني ماحب البيض ..ولا احب ريحته ....
جلال : بس انا احبه واموت عليه .....(يبي يقهرها )
جمانة : تناسبوا إلى بعض ...ٍسبحان الله....الخيوسة نفسها
جلال عصب عليها : بتطبخي يعني بتطبخي ....والدلال هذا الي في بيت ابوك .....انسيـــــــــــــــــــــــــــــــــه ...مو عندي انا ...هذا الي ناقص ...دلوعة وتتأمر ...احمدي ربك إلى لان ماعملت فيك الي ماينعمل ..
جمانة خافت من تهديده : أوكي .. أوكي ......انتبه لاينط الك عرق بس
جلال عصب بزيادة ....وتقرب الها وهو يجرها من أذونها : اذا ماحفظتي لسانك مكانه ....راح تشوفي شي ماشفتي بحياتك
جمانة ودموعها تنزل : طيب طيب .....اتركني
جلال اشفق عليها شوووووووية شووووووووووووية شوية مرة وترك أذونها وهو يضحك : شاطرة جوجو ...خلك كذا على طول ..على السايلنت ...
جمانة بصوت نزيل جوجو في عينك يالحمار
جلال طلع من المطبخ ....وجمانة بدأت ماساتها ..وبالموت نجت بيضيتن
أول بيضة يوم تكسرها عملت حفله ...قامت تقفز في المطبخ .....هذا لو عملت كبسه ويش بتسوي .....بتزف عروس ههه
كملت شغلها ......وخلصت .....بعد ساعتين من التجارب وجلال يصارخ جوعان .......لو الود وده قام وسوا الفطور ....بس يحب يهينها ويتأمر عليها ( اف منكم يالرجال ......شاطرين تصارخوا وبس )
جمانة حطت الفطور بنتصار على الطاولة
جلال : افففففففف ......ساعتين يظالمة اساس بيض ....الي ماياخد خمس دقايق
جمانة : انت الي تأمرت وانت الي تتحمل
جلال : سكتي سكتي .....صوتك رفيع ....اذوني ابغاها تفهمي ..
جمانة انقهرت بس سكتت ....
جلال بدى ياكل .....وجمانة تراقبه .....جلال سعل اول مأكل اول لقمة ..
جلال : ويش هذا .........؟
جمانة خافت : ويش في ؟؟
جلال : في ملح بزيــــــــــــــــــــــادة .....اشك انك حطيتي كيس الملح كله في البيض
جمانة شكت انه يكذب ...وقامت ضاقته وهي اصلا ابد ماتحب البيض حتى ريحته ماتحبه حتى على طرف لسانها ..وهي قبل لاتاكل متقززة ماتحبه ....وجلال يراقبها ...وذاقت قطعة صغيرة بالغصب بالغصب ... شافت طعمه طبيعي عادي انقهرت : مافي شي ؟
جلال : لا والله .......تكذبيني يعني ؟ انا ذواق البيض تكذبيني
جمانة : بس انا ذقت طعمه ....ولا في شي
جلال : تقولي ماتحبي البيض
جمانة : اي ماحبه ...بس طعمه عادي
جلال فطس من الضحك .....مو قادر يمسك حاله : خليتك تذوقيه وانتي ماتحبيه .ههههههههههههههههه....شكلك يضحك وانت تذوقيه ...هههههه الحين اكيد اكيد بتحبي البيض اكثر ههههههه
جمانة عصبت .....طلع عامل مقلب فيها ....كمل أكله جلال : اممممممم .....رووووووووووووعة .....لذيذ ...والريحة ولااشهى ...صحيح انك مبتدئة ......بس اعطيك نجمة صغيرونة لالالا نص نجمة على المجهود
جمانة خلاص اعصابها بتفلت منها .....وهو يضحك وياكل ....مسوينها مسخرة ....وجالس يضحك وياكل ...
جلال : بكرة بعد نبي بيض ..حبيته .حبيته من ايدك صراحه
جمانة وقفت ......وراحت إلى باقي البيض ورمته بزباله : احلم
جلال عصب : ليش رميتيه ......نعمة الله ......
جمانة : رميته .....وانتهت السالفه .....
جلال وقف : انتي دلعك زايد بزيادة
جمانة عصبت وتركت الي في ايدها ...ودخلت الغرفة وسكرت الباب .....
جلال تنهد .......
بعد ساعه
دق عليها الباب بهدوء ماردت ....دق بقوة : جوجو ....لاتفكري حالك خلصتي .....انا احب البيت مرتب ونظيف ....وبعدين وراك غذى وعشى
جمانة تصرخ: لاوالله .....اني مو خادمة عندك .....فاهم
جلال يصارخ : غصب عنك تقومي ( من ورى الباب )
جمانة : تبغى سوي بنفسك ....
جلال ضرب الباب بقوة : بتقومي والله شنو
جمانة خافت : مابقوم وبظل هني الين ماموت
جلال بعصبيه : بكسر الباب اذا مافتحتي .....قسم بالله اذا ماقمتي\
جمانة خافت ...وبتيبكي : خلاص خلاص ....بقوم بس شوي
جلال هدا اعصابه شوي : طيب .......خمس دقايق وشوفك بالمطبخ منزرعة
جمانة تمسح دموعها .....وانتظرت تهدء شوي وتعود إلى قوتها
بعد خمس دقايق بضبط فتحت الباب وركيييييييييض إلى المطبخ ماتبي تشوفه وجه جلال ..لمحت جلال عند نافدة الصالة ييدخن
ودخلت المطبخ وشافت المأساة الي عملتها .....وريحة المكان بيض بغت تزوع بس قوته حالها وحطت على فمها كلينكس وبدت تنظف
جلال حس بحركة في المطبخ ومشى بتجاه المطبخ بخطوات واثقة
لما شاف شكلها وهي رابطة منديل على فمها فطس ضحك
جمانة تنرفزت يحب يتسلى عليها ......:لو سمحت اطلع برا ابي انظف.....
جلال: المطبخ مطبخي ....والبيت بيتي .....وانت رهينتي
جمانة :برافو ....والله تعرف تصف كلام....وطلعت شاعر
جلال : احم احم .....لسا ماشفتي شي...ترى الفت دواوين
جمانة :اخاف بس مألف ديوان في البيض ,,,,,تحبه وتموت عليه وتعشق ريحته
جلال:ههههههههههههههههههههههههه لايكون تغاري من عشقي إلى البيض
جمانة :نــــــــــــــــــــــــــــــــــــعم......عيد ويش قلت...اني اغار عليك
جلال:وليش لا......انا كل البنات يموت على لتراب الي امشي عليه
جمانة : لايكون توم كروز وانا اخر من يعلم
جلال:توم كروز مايساوي ظفري
جمانة :هههه لاعب على حالك
جلال:يعني تبيني اصدق انك ماحبيتيني (وتقرب الها شوي شوي)
جمانة خافت بثقة مصطنعة:اي ماحبيتك
جلال لمس خذها /جوجو ..ماتوافقيني ان احنا نلبق إلى بعض
جمانة خاااااااااااااافت وتوترت ويش الها تتكلم معاه....ماينعطى وجه
جمانة : بكمل شغلي
جلال : لاحقة على الشغل
جمانة بدت دموعها تتجمع في عيونها نهايتها قربت
حاول يتقرب اكثر.........جمانة باعددته بكل قوتها ورمته على الثلاجة
جلال ظهره يألم : غبية
جمانة اخذت سكين من على الطاولة :لاتحاول تتقرب مرة ثانية والله اقتلك
جلال سكت وطلع من المطبخ....ماتوقعها كذا.....فكرها بتصيح وتترجاه .طلعت اقوا من الي توقعه....
بعد ماخصلت جمانة شغل....قررت تحمل معاها السكينة في الغرفة احتياط عشان لايحاول يتقرب منها...
الغذا غير طبيعي بطاطس مقلي ,,,,زين قدرت تقلي بطاطستين.....وطبعا الوقت كان المغرب.......خمس ساعات وهي في المطبخ....جلال حاول يصبر قد مايقدر........حطت اله الأكل...جلال: كل هالتأخير بنهاية بطاطس
جمانة: هذا الي طلع معاي
وتركته.......جلال رضا بالامر الواقع......جلس يفكر )غريبة علاء ماتصل واصدر اوامر او اي شي.......لايكون غير رايه؟ في هذه الحظة وبدون سبب اتمنى ان علاء يدق ويقول اله ان غير الخطة.........ليش مايدري...لالا لاتراجع ياجلال...لاتكون نهايتك مثل سيف....خلاص اليوم لازم انهي السالفة ويش انتظر بعد
في اليل.....جمانة من دون ماتحس اول ماحطت راسها نامت ....وهي الي قالت لازم ماتنام...لكن التعب غلبها
جلال كان متوتر .....وافكار توديه وتجيبه.....يالله ياجلال موأول بنت .....لاتنسى الفلوس الي راح يعطيك وياها علاء .....راح تعيش في عز ...ودلال .....وانت مرتاح .....ولو مرة مرة يعني ...تزوجها اساس لايأنبك ضميرك ....ايه ليش لا...ابوها اصلا الي بجي يترجاني أتزوجها ...وأنا طبعا ماراح اوافق الا اذا عطاني نصيب من الشركة ....الله ياجلال فلووووووس فلوووووووس راح تسبح فيها ....ايه ..اليوم اليوم نهايتك يجمانة ....تقرب إلى الغرفة .....وحط ايده على الباب .....وانفاسه بدت ترتفع ....انتبه من تحت الباب النور مطفى .....نايمة ...ايه احسن ....
فتح الباب بهدوء ....ومشى خطوة خطوتين .......(ويلي عليك ياجمانة من التعب نسيتي تقفلي الباب ...الباب اهم شي )
مشى بهدوء ......فتح ازرار قميصه ...تقرب إلى السرير
جمانة في سابع نومه ......شعرها تاركته يسبح معاها ..لفت للجهة الثانية .....مقابل إلى جلال ....هو شافها كذا مثل الطفلة البريئة ..قلبه قام يدق ...اكثر وأكثر .....
تقرب إلى السرير الي كان حاسه بعيــــــــــــــــــــــــــد
مافي شي يفصل بينهم .....حط ايده على كتف جمانة ...
وفجأة انتبه إلى السكين تحت الوسادة ...ارتبك ..وهو يذكرها تقول (لاتحاول تتقرب مرة ثانية والله اقتلك )
مد ايده بهدوء شديد ....وبخفه ....سحب السكين ....وأخدها ....ومشى شوي شوي ......وطلع بره الغرفة ...وسكر الباب ....وسند ظهره على الباب ..قام يفكر ......ليش مأتبع معاها اسلوب الثاني ...اجبرها تسلم نفسها احسن .....بس كذا بطول ....لازم اشوف حل ......
دخل المطبخ ......وحط السكين على الطاولة ....
وتنهد .....شكلي اليوم مو مستعد .....اففففف وضرب بأيده على الطاولة ..وقفت عليها ياجلال .....انت عادتك تلعب .....وين ثقتك بنفسك
قام يناظر في المطبخ ...وضحك لما ذكر شكلها وهي تطبخ البيض ...صح مافي بيض .....وهي غبيه ماتعرف تسوي شي .....
طلع بره المطبخ .....واخد جواله .....وفتحه .....وطلع من الكوخ....يروح يشتري بيض ....مع ان الكوخ بعيد عن اي مكان تجاري ..وكان مخبي سيارة بعيدة عن الكوخ اساس الحالات الطارئة
وصل الها ......وقام يسوق .....
وصل السوبر ماركت ......
$ في نفس هذا الوقت $
صحت جمانة فجأة تبي الحمام ....فتحت الباب بهدوء.....وهي تطالع في المكان .....وبخفة ...مشت إلى الحمام ..بعد فترة حست البيت هدوء العادة يكون جلال في هالوقت جالس ..توجهت إلى غرفة جلال وشافت الغرفة فاضية ...دارت الكوخ كله ولا شافته ,,,حست بالخوف وصارت افكارها مشوشة...تخيلت ان جلال تعمد يتركها في الكوخ حتى تموت من الجوع وتظر تطلع وتدور على اكله ويهجمو عليها الكلاب........اويمكن يفكر يحرق الكوخ ويفتك منها .....او او لا اذا يبي يقتلني ليش نقدني ......حست برعب شديد...اصلا يمكن تموت خوف من الوحدة.........ماعرفت كيف تتصرف تكورت على نفسها في الصالة وجلست تبكي
?~~¤ ~~،،،~~~~ ¤? Maxim of twins?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
كثيرون يعتقدون انهم يبتاعون الذة في حين أنهم في الحقيقة يبتاعون انفسهم لها

$الفصل الخامـــــــــــــس عشــــــــــــر$
@ هواجـــــــــــــــــــــــــــــــــس نفــــــــــــــــس@
في هذا الوقت كان جلال يحاسب.....في السوبر ماركت....
بالانكليزية
قال البائع: 100دولار
جلال:تفضل
فجـأة احد ناد على جلال
/جــــــــــلال انت هنا ؟
جلال التفت إلى صاحب الصوت شاف صديق قديم من ايام الدراسة
جلال:فادي؟
ورحبو في بعض بحرارة : وينك من زمان عنك؟؟
جلال : عايش...بس كنت في ايطاليا....
فادي: تصدق انا شفتك قبل هالمرة هون بس قلت شكلي غلطان او مشبه....ويش الي جابك إلى بريطانيا
جلال تورط.....:زيارة
فادي: اهـــــــا لوحدك لو معاك احد؟
جلال تورط مرة ثانية ....وخاف ان فادي لمحهم هو وجمانة ويمكن يسأله عنها فقال: لا مو لوحدي معاي ...بنت خالتي
فادي: والــــله ؟
جلال : اي
فادي: وين ساكنين؟
جلال (شكله محقق وانا مادري خخ(":في منطقة البحيرات في كوخ
فادي:اهــــــــا....صدفة حلوة انا رايحة إلى هالمنطقة الحين وكنت جاي اسأل الي في السوبر ماركت عنها عشان لااضيع
جلال/تمام...خلاص انا بوصلك ....على طريقي
فادي: مشكور ماتقصر
وركب جلال سيارته وفادي لحقه بسيارته....بعد فتره وصلو المنطقة
بس سيارة فادي تعطلت لما وصلو كوخ جلال
جللال طلع من السيارة : ويش صار ؟
فادي: شكلها العجلات صار فيها شي
جلال : اووووووه ....اتوقع عندي احتياط في الكوخ
ودخلو الكوخ واول مانفتح الباب....جمانة رفعت راسها ودموعها في عيونها......من شافت جلال راحت تركض اله وحضنت
جلال انصفع.......ماتوقعها بتخاف كذا.......وفادي فهم السالفة غلط
جلال: ايش فيك جوجو .....ليش خايفة؟؟
جمانة وهي متمسكة فيه"/:ليش تركتني؟؟؟؟
جلال مو مصدق عمره جمانة بنفسها تركض اله
جلال:اسف ماكان قصدي) وباعدها عنه ورواها الكيس):كنت رايح السوبر ماركت
جمانة مسحت دموعها......وانتبهت إلى فادي الي مثل الاطرش في الزفة
جلال : هذا فادي
فادي: زين تذكرتوني ههه
جمانة استحت : اهلين
فادي: هذه بنت خالتك.؟
جمانة تفاجأت.........جلال: اي هذه هي )وتمنى جمانة ماتفضحه
بس جمانة فهمت عليه: اي انا جمانة وانت؟
فادي :اهلين فيك ..انا فادي
بعدها جلال قال: استريح ..)واشر اله يجلس).....
فادي جلس وهو يناظر الكوخ:كوخ حلو
جلست جمانة........جلال :راح ادور الك على العجلات
فادي: طيب....(والتفت على جمانة )..تصدقي مافيك شبه من جلال اصلا
جمانة (من وين يطلع الشبه ياحسرة):صحيح ؟
فادي:اي يعني الي يشوفكم يقولو انكم مو اقارب....بس تلبقو إلى بعض (وغمز الها )
جمانة استحت ......هذا شكله صريح مرة
وجا جلال:ماشفتهم غريبة مع اني متأكد ان في احتياط
فادي: والحين ويش اسوي.....؟؟.تورطت
جلال: ويش دعوة .....كوخي موجود استريح وبكرة الصبح يصير خير
فادي: اخاف ازعجكم
جمانة :لا ازعاج ولا شي(اصلا بكذا اضمن حالي.....الله جابك)
فادي:طيب .....ان شاء الله الصباح اشوف الي حل
جلال شغل التلفزيون وقام يدور على القنوات
فادي جلس يسولف مع جمانة :كم عمرك جمانة؟
جمانة :عشرين
فادي:يعني لسـا صغيرة؟!!
جمانة ابتسمت : اي
وكملو السوالف وضحك وهدرة
جلال حس بغيرة على جمانة .....ولما يشوفها تضحك ينقهر اكثر ..بس ظل ساكت .....فادي: جلال جلال
جلال انتبه:نـــــــعم؟
فادي: ويش فيك ساكت ليش ماتشاركنا؟
جلال : لا مافيني شي ....بس كنتوا مندمجين ماحبيت اقاطعكم
فادي: مسوي فيها مهذب هههه والله بس تحت بنت خالتك ههه
جمانة :هههههه.....
جلال ابتسم بالغصب:انا طالع انام .....تصبحو على خير
فادي: بكيرررررر...
جلال: اي لاني جالس من الصباح..خد راحتك البيت بيتك تصبحو على خير
جمانة حست جلال متغير بس ماتدري ويش السبب: وانت من اهله
دخل جلال الغرفة.....
فادي: ولد خالتك ...صاير غريب
جمانة: يمكن
فادي قام يغير في القنوات وشاف فيلم رعب :الله اموت على هالافلام
جمانة : وانا بعد
ظلو يشاهدو ويسولفو....جلال يسمعهم وهم يسولفو ولا عرف ينام من التفكير.....ظل يتقلب على السرير....وبعد فترة نام......ورد جلس..يبي الحمام...شاف جمانة نايمة على الكنبة....فادي يناظرها وكان عنده لوحة ويرسم فيها..........جلال عصصصصصصصصصصصب....:احم احم
فادي اختلع: بسم الله الرحمان الرحيم خرعتني
جلال:اممممم(وهو يناظر الوحة )ماكنت ادري انك رسام
فادي: ههه تصدق شفتها وهي نايمة ....وجا على بالي ارسمها قمت اخدت العدة من سيارتي ورسمتها
جلال :ماشاء الله ....والله انك مو هين
فادي: جمانة عليها ملامح حلوة ...اتوقع لو شافها رسام ثاني اكيد بيفكر يرسمها
جلال انقهر .....وراح إلى جمانة :جمانة ...جوجو....اصحي
جمانة فركت عيونها بايدها :نعم؟
جلال تعمد يقول : حبيبتي روحي غرفتك ارتاحي (يأشر إلى فادي يعني لاتتقرب)
جمانة بحيا: طيب
وراحت غرفتها......فادي: بس انا لسا ماخلصت الوحة
جلال :بكرة كملها.....واذا انت فنان تقدر تكملها بخيالك
فادي: لا يكون تغار ؟؟؟؟
جلال انعفست الوانه ...:شنو اغار؟؟؟؟
فادي:مادري عنك معصب
جلال:لالا بس مسكينة ...نايمة على الكنبة تكسر ظهرها
فادي مو مقتنع : طيب.....وانت ليش جالس من نومك؟؟؟
جلال نسى هو ليش صحى من النوم من المنظر الرومانسي الي شافه وكأن تذكر":اي كنت ابي الحمام .....وبعدين انت ويش دخلك نمت صحيت؟
فادي: ههه روح روح الحمام بس
جلال: يالله نام احسن الك ......بدل القافة الزايدة
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?

حسام جالس يفكر ويضرب اخماس في اسادس ....لو وافقت ويش بصير ..ولو رفضت ويش بصير ......احبها ..؟ اكرهها ؟ ..لو تزوجنا ....وغيرها من هالكلام ...مو عارف يحدد مصيره ومصيرها ..
حسام ( خلني أوافق ولي فيها فيها ...على الاقل أكفر عن غلطي في حلا وأتزوج غلا ....أوافق وبطقاق ...) طلع من غرفته ..يروح يخبر أمه بقراره الي اخده في ربع ساعه ....
دور على أمه باصاله ماشافها ...دور ودور ...وين راحت ؟ شاف وحدة من شغالات بيتهم
حسام : وينها ماما ..؟
الشغاله : بره ...(وأشرت له ) .....حسام طلع بره ...وقبل لايطلع سمع صوت عمه يكلم غلا
عمه : أسمعي يابنتي ....صالح قال اليي ...أن ولده راح يتقدم الك ..وحطي الي باقوله الش حلق في اذونش ....لاتقولي إلى حسام شي عن دخلت سيف عليك ....فاهمة؟؟
غلا : بس بابا ..انا كذا اخدعه
محمد بعصبيه : تسوي روحك شريفه الحين ...والله ان تكلمتي او قلتي شي ...ازوجك على الرجال الثاني فاهمة ؟
غلا بخوف وهي تبكي : ان .....ان شاء الله
حسام حس أن زودها ....وتباعد عنهم ....قام يتمشى في حديقة بيتهم وهو يفكر ..تربية عمه إلى حلا وغلا .....هي الي ضيعتهم ....وتاسف على قراره الي كان راح ياخده .....بيرفض زواجه من بنت مستعملة .....مرة وحدة مستعمله يحسام ...هم كانوا متزوجين على سنة الله وروسووله ....وانت الي كنت تقول ....عادي اي شي يصير في الخطوبة ...وين كلامك ونقاشك مع اصحابك .....كله ضاع ....بس ولو أنا شاب ويحق اليي أني أتزوج وحدة بكر ...تأفأف ...ويش يقرر ..أسوي فيها خير وأخدها ....والله كيف .....؟عشان حلا اخدها ....؟ مو عارف ....ابغى أحد يساعدني ...وينك يسامي ....
وهو جالس على الكرسي في الحديقة .....ورافع راسه لسما ومغمض عيونه .....سمع صوت شخص ينادي ....فتح عيونه ....شاف غلا واقفه قدامه .وهي متحجبة ...ولابسه عباتها
حسام وقف : غلا ؟ خير في شي ((أكيد جايه تفكر تخدعني او تترجاني اتزوجها ))
غلا : ممكن شوي من وقتك ؟
حسام بدون نفس : تفضلي
غلا يوم شافت ردت فعله كذا ترددت من الخطوة الي راح تعملها بس اصرت وقوت حالها : اسمع حسام ....أبي أطلب منك طلب ..وأتمنى تسمعني إلى النهاية .....ولاتقاطعني .
حسام : طيب ..تفضلي ...
غلا اخدت نفس :أذا كنت بتزوجني ...عشان احد اصر عليك ...أو شفقه بس ..أو تحس بتأنيب الضمير وان هذا واجب وتبي تسوي فيني خير ..فأرجوك لاتتزوجني ....
حسام انصدم ..
غلا تكمل :اني مأحب أخدع أحد ...ولاأحب أحد يخدعني ...ولازم تعرف حاجة ....اذا أنجبرت على الزواج مني ...لازم تعرف ...أنه ...(وهي متوترة ومنحرجة ولاتخيلت يوم روحها في هالموقف )انا مو بكر
حسام استغرب أكثر من جراتها وشجاعتها ....بس ماحبت تخدعه
غلا : أنت ألف من يتمناك ....وأني ماستحقك ...واتمنى الك السعادة في حياتك ....وماراح أزعل أذا رفضت ..هذا حقك ...وهذه حياتك ....لاتسوي شي وأنت مو مقتنع في أو تحس أنك مجبور ...
غلا قالت كلامها ومشت .....ودخلت البيت ....وبسرعه على غرفتها ...سكرت الباب عليها ....وجلست تبكي .....انهارت كل شجاعتها وقوتها
حسام ظل مجمد مكانه ...مع أنه كل شي كان يعرفه .....بس ابد ماتخيلها تقول اله ....فكرها بتخدعه ...وتنصاع إلى أوامر ابوها ....انعجب في قوتها وشجاعتها .....غلا تغيرت مية وثمانين درجه ...كانت مستهتره مغرورة ...الحين واضحه ومهذبة وقوية ....من زمان وهو يدور على بنت قوية واضحه وجريئة ....واثقه من نفسها ..
أم حسام شافت ولدها واقف ومجمد في مكانه ..خافت عليه ....حطت ايدها على كتفه : حسام ولدي ......فيك شي ...؟
حسام : ......
أمه : ماحب أجبرك على شي ....اذا ماتبي غلا .....خلاص
حسام : ليش غيرتي رايش ......كنتي مصرة أخدها؟
أمه : أنا ماغيرته ....بس اذا تحسها مو مناسبتك .....او تحس نجبرك ....لاتاخدها ......حرام تظلمها وتظلم نفسك معاها ..
حسام (( هذه الفرصة الثانية إلى حسام .....ويش راح تكون ردة فعله ....؟؟
حسام :بس أنــــــــــــا .........أبغاها ...
أم حسام استغربت وابتسمت : متأكد ...ويش الي غير رايك؟؟؟
حسام : شخصية غلا ...وتغيرها .....هو الي خلاني أوافق
أم حسام : متأكد ياولدي ......مقتنع تماما بالي تقوله ...الزواج مو لعبه ...لاتقول بكرة جبرتوني ..؟
حسام : ايه متأكد .......مئة بالمئة متأكد ....غلا البنت الي أدورها من زمان
ام حسام مافهمت على كلامه بس استاسنت ....حبت تتأكد من كلامه أكثر : طيب ......متى حاب يكون العقد .....؟
حسام : عادي اي وقت ....اليوم بكرة ....الي يناسب غلا ...سألوها
أم حسام فرحت أكثر : أن شاء الله ....الحين أروح أبشر نهى
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
$ في بريطانيا $ بتحديد في كوخ جلال
جمانة صحت بدري .....وقررت تعمل الفطور .....اساس لاتنحرج قدام فادي ...وهي تدخل المطبخ بهدوء ...شافت أكياس من السوبر ماركت ...وشافت البيض .....مو صحن صحنين .عصبت ..الاخ امس طالع في وقت متأخر ومتعب حاله وقاطع مشاور بس عشان البيض .....غصب غصب اسوي بيض ..
المهم ...وهي تجهز الاغراض ...اساس تعمل البيض ...توها بتكسر اول بيضة ...وكانت مندمجه اساس تكسرها بدقة ...سمعت صوت
فادي : صبـــــــــــــاح الخير
اخترعت .....وانكسرت البيضه ........جمانة بيأس : صباح النور
فادي : اسف ...أزعجتك ؟
جمانة(واااااااو فرق بينه وبين جلال .هذا رزة ولطيف مو جلال ): لالا عادي ....بس انا فاشله في الطبخ
فادي ضحك ...: اعطيني صحن البيض ....راح اساعدك ..وراح أعلمك
جمانة ابتسمت (ياربي طيب وخلوق ): طيب ..
جمانة أعطته الصحن ...وبدوا يشتغلوا في المطبخ بمرح و وناسه ..وسوالف وضحك ..وبدون ماتحس جمانة ....علق جزء من بنطلونها في طرف الخزانة ....حاولت تسحبه .....وسحبته ....بس انشق شوي من جيبها ...وطنشت ....وكملوا شغلهم
وهم يطبخوا .....جمانة : تصدق ...ذكرتني بسامي ؟
فادي : اي سامي ...؟
جمانة ضحكت : أخويي ....انا وياه طبخنا مرة سوا ...
وكلمت سوالف معاه ......وكان جلال يشاهد كل هالمسلسل ...وهو يحترق من داخل ......من وين طلع هالفادي ......
جلال قطع سوالفهم ..وبرود : صباح الخير
جمانة بمرح : صباح النور ....
تقربت اله .....وهي حامله صحن البيض : بارك اليي ....علمني فادي ..كيف اكسر البيض (مسكينة كأنها ..توها تتعلم الألف والباء ))
جلال وهو يطالع في فادي : مبــــــــــروك
جمانة ضحكت : الله يبارك فيك
جمانة حطت الصحن على الطاولة ...: تفضلوا ...
وطالعت في فادي : انت اول واحد لازم تتذوق ...لانك استاذي
فادي فطس من الضحك .....وجلال يحترق
فادي : الي يسمعك يقول معلمك كبسه
جمانة وهي تضحك ضربته على كتفه : خلاص المرة الجايه كبسه
جلال ( لالا بيض وزين تحملنا ..كبسة مرة وحدة .وفيها جايات ...الاخ مطول )
فادي : ولايهمك ..عز الطلب ..
قعدوا على الطاولة .....وفادي وجمانة ضحك ....وجلال ساكت
فادي ينكت ويمثل الدور وهو يتذوق ..عامل نفسه خبير ..: أممم ...كثيف ...في طعم اول مرة اذوقه ..
جمانة تترقب التقيم بحماس ...جلال ياكل وهو منقهر ..وكل شوي يشرب ماي
جمانة : اي ..وبعد
فادي : تحسي بمتعه بطعم ....عجيب .......رهيب .....(حشا حشا مو بيض )
جمانة فطست من الضحك : ياربي هههههه ضحكتني
فادي : ذوقيني بأيدك ......يمكن يطلع غير (وهو يطلع في جلال ..الاخ نذل )
جمانة ضحكت ...جلال كان يشرب ماي وشرق ..فطس )
فادي حقره : جد ..يالله ..لقمة وحدة
جمانة أستحت .....(توها مستوعبة الجو )
جلال سعل ....: احم احم ......جمانة في كلينكس على الطاولة بصاله روحي جيبي
جمانة فرصه : اكيد ....ألحين بروح
طلعت من المطبخ
جلال ضرب فادي على رجولة
فادي : خير
جلال : ماتحترمني ......نسيت انها نسيبتي ....(الاخ عاش الدور)
فادي : لا .....مانسيت ....ونسيبها خير ياطير ...خوب نسيبها مو خطيبها ......وبعدين انت كم بنت تغزلت فيها ...عادي عندك .وقفت على نسيبتك الحين
جلال سكت: تراك زودتها ....واحترمني ..انت في بيتي
فادي : ليش استقبلتني دام بتذلني؟
جلال : ضيف على العين والراس ...لكن كل ضيف واله حدوده
رجعت جمانة وتحس الجو مكهرب ....حطت الكلينس (المناديل )على الطاولة ......
خلص الفطور .....والسكوت عم المكان .....
فادي : شرايكم نطلع نتمشى .....ملينا بالكوخ
جلال : فكرة
جمانة : انتوا أطلعوا ...أنا راح أظل في الكوخ
جلال : لالالا .....بعدين تخافي لوحدك
جمانة ذكرت الي صار امس ...واستحت : لا تعودت .
فادي : الطلعه مو حلوة بدونك
جلال عصب : أكيييييييد .......جوجو لازم تكون معانا
جمانة : طيب ....
جلال : جوجو حبيبتي ..أنا راح أسبح بعد شوي ...ابيك تختاري الي ملابس على ذوقك
جمانة تفاجات من الطلب ....بس مو حلوة ترده قدام فادي : طيب
مستغربه من تغير معاملته ....حبيبتي وذوقي ...ويش فيه ؟ ويش صاير
فادي فهم تلميح جلال .....وسكت ....
بعد ساعه $
وجمانة تجهز الملابس ....فتحت شنطة جلال .....وقامت تدور على أول لاباس شافته في .....تيشرت اسود في جمجمه ....وبنطلون جينس أزرق ..وهي جالسه تدور .ِ.رفعت البنطلون وهي تتفحصه ...حطته على كتفها ...وطاح منه الجوال ......رفعته .أنتبهت ان هو جوالها .......كذاااااااااب .كيف يقول ان ماشاف الجوال ...حقير ...وثقت فيه .....
في نفس الوقت الي هي شافت الجوال .....سمعت صوت جلال وهو بيطلع من الحمام .وبسرعه .....دخلت في جيبها ...ومانتبهت ان جيبيها كان مشقوق .....وهي متوترة وخايفه
جلال وهو يمسح شعره بالمنشفه .....
جمانة ابتسمت مجاملة ....وحطت ملابسه على السرير ...وبتطلع من الغرفه
جلال : مشكورة ....
جمانة بصوت هادئ : العفو
وقبل لاتطلع ....جلال : جمانة ......لحظة شوي
جمانة ارتبكت وظلت واقفه عند الباب : ن ....نعم ؟
جلال : يمكن تعتبريني أتأمر ..أو أتدخل ....بس انا حاب اقول الك شي
جمانة : قول
جلال :أنتبهي من فادي ...
جمانة استغربت من طلبه ( الحين هو الي ينصحني ....ضحكني ...عامل فيها محترم وشريف وخايف عليي )
جلال : سمعتيني ؟
جمانة سكتت ..وناظرته بنظرة ....مافهم معناها
جلال تقرب الها أكثر ..: لايكون عاجبك
جمانة استغربت أكثر ...: ويش دخلك عاجبني او لا؟
جلال عصب وحط ايده على الباب : يعني عاجبك ؟
جمانة سكتت ..وحاول تتباعد .....والا ............طاح جوالها ...وطاح قلب جمانة وياه ......جلال مستغرب .....كيف حصلته ....وتذكر ان نساه جوالها في البنطلون ...
جمانة مدت ايدها بتاخده ....وسبقها جلال ..
جمانة : لو سمحت .....جوالي ...وبعدين انت ...ليش تكذب عليي ..؟
جلال : لا .....فاكرة اني غبي ...وراح اخليك تهربي
جمانة : وان شاء الله لمتى بظل رهينة عندك ....؟
جلال : لين يفرجها ربش .. وان قلتي إلى فادي كلمة وحدة بس ....(ومسك ذقنها ).....راح أقص لسانك
فتح فادي الباب ......وهو مستغرب ......أعتذر ...وطلع ......الاخ فكره اسود ....فهم السالفه غلط .....كالعاده هع هع
جمانة سكتت ..وباعدت ايده ...: احتفظ فيه ذكرى .....مابغاه .....
وطلعت من الغرفة .......دخلت غرفتها ...وهي تحس حالها متورطة ...وفجأة ذكرت الكرت الي ابوها عطاها وياه ....كيف نسته ....فرصة ..ومدام هم بيطلعوا يتمشوا ...لازم تستغل هالفرصة ...
بعد نص ساعه الكل صار جاهز .......
قرروا كلهم يروحوا بسيارة جلال .....جلال يسوق وجنبه فادي ...وجمانة ورى ......وهي تخطط وتفكر ......كيف تهرب ......
جمانة قطعت سوالفهم : جلال ...حبيبي ....(جلال ارتبك من الكلمة اول مرة جمانة تتجرأ وتقولها )....ودي اروح مجمع ....او سوق ....ابغى اشتري ملابس جديدة .....
جلال : من عيوني ....الحين راح نوصل مجمع قريب ...وتسوقي على راحتك
جمانة استناست والله لرجال ينلحس مخهم بكلمتين : تسلم لي عيونك
فادي : نحن هنـــــــــــــــا
جمانة ضحكت .....
بعد ربع ساعه $
وصلوا المجمع .....جمانة ....دخلت عدة أمكان .....واشترت اشيــــــاء واااااااااجد ....وجلال وفادي تعبوا ..كل واحد في ايده كيسين

فادي : ترى بنت خالتك ناوية تهلكنا
جلال كان بس يراقب تحركاتها منسحر :عادي ....هي تحب الاسواق ...وعارف الحريم ....موتهم الاسواق
فادي : اي بس زودتها ...ولا كانها في حياتها شافت سوق ...
جلال : هي مسكينة من زمان ماطلعت
فادي : اووو اشوف الاخ راضي ...مسكن ذقنها ...وصار الي صار ...رضى
جلال استحى : انقلع مع وجهك .....
جمانة وهي تمشي جهتهم : خلونا نروح مطعم ...تعبت
فادي : اخيرا تعبتي
جمانة : ويش فيك ......ماحد جبرك تجي معانا؟؟؟؟
جلال : ايه صحيح
فادي : خربت الجو عليكم ها ؟
جمانة حقرته لازم تزبط مع جلال ....تقربت إلى جلال ...ومسكت ايده : تبي الصراحه ....اي خربت الجو
جلال تفاجأ منها .....مسك ايدها بقوة ......وجمانة تكمل : جلول حياتي ..خلنا نروح مطعم ....جوعانة
فادي يصافر .....:بصراحه حمستوني أحب
جلال وجمانة ضحكوا ......جلال : يالله خلونا نروح المطعم الي في المجمع.....
وصلوا المطعم ...كان في الطابق الفوقي (العلوي)..جمانة جلست جنب جلال ..وفادي مقابل الهم ......والمطعم مفتوح يعني تقدر تشوف الرايح والجاي في الطابق السفلي ...النازل والراكب
جلال : ويش تبي جمانة ؟
جمانة طلبت الها اي شي اي كلام ....
بعد فتــــــــــــــــــرة قالت جمانة ..: عن أذنكم بروح الحمام (أعزكم الله)
وقفت واخدت معاها شنطتها ....
وراحت إلى الحمام الي كان في الطابق السفلي بالمجمع.......وجلال بعد ماتأكد انها راحت إلى الحمام ...
كمل سوالف مع فادي ......
انتبهت جمانة انهم مندمجين بسوالف ....وبسرعه طلعت من الحمام من الجهة الثانية .......وراحت إلى مكان يبيع جولات .......وشرت الها اي جوال ...ومعاه شريحته (دوليه طبعا )......وشغلته ..ودقت على رقم سامي ......وهي متوترة ومرتبكه ......بتموت من الخوف ..(وكل هذا طبعا من كرت أبوها ....وحمدت ربها ان اخدتها معاها ...خوف ابوها عليها في محله )
جمانة تنتظر سامي يرد ...
سامي كان نايم .......وجواله يدق ويدق ...
جمانة وهي تعبت من المحاولات ......اخر مرة تحاول
جمانة : ياربي تأخرت ......بشك فيني الحين .....
سامي سمع صوت جواله يدق ......وهو تعبان من المشاوير وهو يدورها ...وانقهر لان ماشاف علاء بشركة ......شاف رقم غريب.....
من يدق فيه .......رفعه وبرود : الو
جمانة استانست ودموعها في عيونها : س..... سامي
سامي صحى من النوم : جمانة ......وينك في ..؟.صار الي مدة ادورك
جمانة : اني في بريطانيا ......في منطقة البحيرات في مانشيستر .....
وهي تتكلم انتبهت إلى جلال نازل يدورها ......خافت : اكلمك بعدين باي
سكرت الجوال وقفلته اساس لايدق عليها وتنكشف ودخلته في شنطتها .......واتباعد عن مكان الموبايلات ...ودخلت مكان يبع فساتين ....
جلال وهو معصب ويطالع في الاماكن ......يمكن يلمحها ....ِشافها تناظر في فستان ..عصب ....وتقرب الها : وين كنتي ؟
عملت حالها متفاجأة : جلال .. بسم الله .....
جلال : قلت الك وين كنتي ؟.وليش تأخرتي ؟
جمانة : كنت بالحمام ......ولما طلعت لفت نظري هالفستان ....جيت أشوفه
جلال : طيب .......)مع انه ماقتنع بكلامها ......بس طنش)
بعد ساعه #
وفي طريقهم إلى الكوخ .....شروا عجلة إلى سيارة فادي .....وانتبهت جمانة إلى مطعم للوجبات السريعه ......وتحس حالها ماكلت كويس من التوتر ....قالت إلى جلال انها تبي تشتري الها وجبة ...
جلال / حرام عليك تونا من شوي تعشينا
جمانة : لاوالله ....انا ماتعيشت عدل ..وبعدين طول الايام بيض بيض ..
جلال : خلاص خلاص .....بشتري الك ......
وقفوا ........وشرت الها وجبـــــــــــــــــة ......وقامت تاكل فيها .....ومن الجوع أكلتها كلها
وصلوا إلى الكوخ ......جمانة اخدت بضاعتها ....ودخلت غرفتها ..وهي تعبانة ......
جلال وفادي بره الكوخ .....يركبوا العجله ......بعد ماخلصوا .......فادي شكر جلال على استضافته .....وقال اله انه يبغى يودع جمانة ....جلال انقهر بس دخل ينادي عليها ....
جلال : جمانة جمانة
جلال دق باب غرفتها : جمانة جمانة .......(ماردت عليه )
فكرها نايمة .....جلال يفكر(زين جت من الله )
جلال طلع إلى فادي بأسف : نامت
فادي : اووو خسارة .......المهم سلم عليها ....(قرب إلى اذون جلال وقال : واعطيها بوسه عني ) وضحك بقوة
جلال : يثقل دمك ....روح روح ....ماورى صلحنا سيارتك وافتكينا منك
فادي ضحك وضرب جلال في بطنه : أمزح معاك .......يالله مع سلامة
ركب سيارته وفتح النافذة : جمانة بصراحه مثل مايقولوا اخوان لبنانين لئطة لئطــــــــــــــــة هههههههاي ......لاتنسى النصيحة الاخيرة ها
جلال ضحك : روح بلي مايحفظك
فادي ضحك : بايو .......باي
جلال : باي
جلال هز راسه .....الى لان فادي ماتغير ....سكر الباب ....مشى إلى غرفته ....وقف عند باب غرفة جمانة .....غريبة ليش ماردت ؟ معقولة نامت .؟ بهالسرعه ......
دق الباب يطمن عليها ....ماردت .........قرر يفتحه
فتحه .......وانصدم من الي شافه .......جمانة مرمية على السرير ....وهي تتألم .......وتبكي .....استغرب
جلال تقرب الها بسرعه : خير جمانة ويش في ؟
جمانة وهي تتألم : بطني ..........بطني يألمني ....
جلال : من ويش ؟.؟.......
جمانة : مادري .......بس يألمني ...مو قادرة أتحمل ..
قامت ودخلت الحمام بسرعه ....واستفرغت ....جلال خاف عليها ....
طلعت وهي تتألم ...وتبكي ..جلال تقرب الها : ها ..صرتي احسن ..
جمانة ودموعها تنزل : لا .....لسا يألمني ...
جلال يفكر .....يمكن من أكل المطعم ......بس هو وفادي أكلوا منه ماصار شي .......وتذكر الوجبة الي أكلتها
جمانة ردت دخلت الحمام ......وتحس روحها بتطلع من الألم ....
جلال أخد مفتاح السيارة ......ودق باب الحمام ..
جمانة طلعت وهي دايخه ......جلال مسكها من ايدها ....ومشى بها إلى السيارة ......
وراح معاها المستشفى ......وطول الطريق وهو يهداها ....
وصلوا المستشفى ......
الطبيب بالأنكليزية : تسمم
جلال توقع هالشي ....نصحها ان ماتاكل .....بس هي العنيدة ..
الطبيب عطاها مضاد حيوي ....وقرر يدقها براه
جمانة من سمعت اسم الأبرة مسكت ايد جلال بقوة ......تخاف من شي اسمه أبرة ....وهي دلوعة ....
جلال : خلاص جمانة ......مو انتي تبي تنسي الألم
جمانة : بس اخاف من الأبرة
جلال غمز الها : بس أنا معاك
جمانة : طيب
الطبيب بالأنكليزية : أعطيني يدك
جمانة مدت ايدها بخوف .....ودموعها بتنزل قبل مايدقها .....
دقها برة .....وعالجها .......طلعوا من المستشفى .....
وقفوا عند صيدليه ......ونزل جلال يشتري الها الادوية ....وجمانة تراقب تحركاته ...حست انه طيب ........ويخاف عليها ...ومستحيل يفكر يأذيها .....لو غيره رمها ....وفي ستين داهية ....قدرت اله موقفه
جلال رجع ومعاه الكيس ....جلال :اسمعي ..لازم تنتبهي كل واحد متى تشربي ....فاهمة؟
جمانة بتعب : طيب .....مع اني اخاف أنسى
جلال : لاتخافي ....انا راح أذكرك ....
جمانة : مشكور ......تعبتك معاي
جلال : العفو ......ماسوينا الا الواجب ....
جمانة تحس شخصيته متناقضة ...احيانا طيب .....واحيانا قاسي ..احيانا مجرم ....احيانا شريف .......احيانا يخاف عليها ...احيانا يفكر يأذيها
ونامت وهي تفكر في شخصيته .......جلال يسوق بهدوء .....
وصلوا الكوخ .....جلال وقف السيارة ......
وانتبه إلى جمانة الي كانت نايمة .....جلال تقرب الها يصحيها
جمانة كانت تحلم .......وشافت في حلمها انها ضايعه في الغابه .....وهي تسمع صوت الكلاب .....وشوي الا تشوف جلال واقف قدامها
جمانة : جلال ....ساعدني
جلال ابتسم بمكر ....وكان بيرميها على لكلاب ......وفي نفس الوقت شافت جلال بهيئة ثانية ....وهو يساعدها .....ويحميها ...
بعدها شافت حالها في الكوخ ....وكأنها في غرفتها .....وفي أحد يدق الباب بقوة وبيكسره ....وكان جلال .....كسر الباب ...ودخل الها .....وحاول يتقرب منها
في هذه الحظة جلال كان يصحي جمانة .....جمانة صرخت وهي تباعده عنها : تبـــــــــــــاعد عني ........لاتتقرب ........تباعد
وجلال تباعد وهو مستغرب منها .....
جمانة كانت ترتجف .....وتبكي .....: لا ....لا ..لاتتقرب
جلال خاف ورفع ايده : طيب .....طيب ......انتي بس هدي ...
جمانة حطت ايدينها على وجهها وقامت تبكي ....جلال تنفس بهدوء ..عرف انها خايفة منه ......
جلال : لاتخافي.......انا قررت ....
جمانة وهي تحاول تسكت وتسمعه
جلال : انتي عارفه .....علاء لو عرف بقراري ويش راح يسوي فيني ......اقل شي يقتلني ...
جمانة سكتت ورفعت راسها ......جلال يكمل
جلال :علاء قصدي أبليس ....كان يبغاني أغتصبش ....
جمانة شهقت .....وهي خايفة ...
جلال : وكان راح يعطيني مقابل هالخدمة......فلوس ...أراضي ....نعيم ماحد يحلم فيه .....أنا استغربت ...من هالطلب ...كيف هو وقح ويرضى على بنات عمه .......لما اغتصبك .....راح يضطر ابوك يزوجنا ....وبعدها يشترط عليه .....يسجل نص أملاكه باسمه ويتقاسمها معي......بختصار ورث العائله يكون اله ......بأي طريقة كانت .....لاتستغربي مو بس انا .......حتى سيف ...اتقرب إلى غلا ......بس بطريقة مختلفه شوي ...واحد معاونين علاء .......بس سيف خان علاء .....وخان ابو غلا ....كان يلعب على الحبلين .....لما عرف علاء تعرفي ويش عمل فيه .....قدامنا .......جلده .....وعذبه .....الين ماقال بس ....وبالأخير قتله
جمانة شهقت
جلال : وهذا راح يكون مصيري ........بس انا مستعد .........وراضي ......انا لا يمكن اسمح إلى نفسي او إلى اي احد ...يتعرض الش ....أنتي حرة .....
جمانة استغربت\
جلال / اهربي .....واذا تبي ....انا بوصلش إلى المطار .......وبقول اله انش هربتي من عندي .....
جمانة تفكر ....يمكن يبغى يخدعني .....: ايه ......وديني المطار ..
جلال سكت .....يعني ماتحبه ...وممو مهتمة اذا مت اولا....اي اي بنت بتخاف اعذرها .......شغل السيارة .....
جمانة طول الطريق تفكر ...لو كان كلامه صحيح ....ضحى بحياته علشاني ...هذه مو أول مرة ...
وصلوا المطار .......قامت تفكر ......ليش ساعدني .....هذه مو أول مرة
تذكرت
لما ضاعت ....وتعرضوا الها شباب .....وجلال جى نقذها ....وانذكرت لما انجرحت ايده
وتذكرت لما هجم عليها الكلب .....وجلال ساعدها .....كانت بتموت
والحين لما مرضت .......وقف معاها .....كان يمدي يتركهاتتسمم وتموت
كان يمدي يعتدي عليها من اول يوم .....بس جلال ماتقرب الها..
وتذكرت لما راحوا مع بعض مدينة الملاهي ......ولما عطاها وردة بأيطاليا .....ولما صوروا مع بعض ..وتذكرت لما كانت جالسه لوحدها بالكوخ ....خايفه .......ولما شافته حظنته ..كانت تحس بالأمان معاه وفي نفس الوقت تحس بالخوف.......كانت عيونها تدمع ....
وهي تذكر لما طبخت البيض ....وتذوقته وهو يضحك عليها .....في هذا الوقت جلال (اشترى التذكرة الها )..
جلال مسك ايدها ....وحط في ايدها التذكرة ...
جلال : انتبهي إلى نفسش ....(وعيونه بتدمع ).. جمانة ..أنا ...أحبش
جمانة أستغربت ........رفعت راسها ....ماتوقعت اصلا ان يحبها .....حست العالم هدوء .....مافي الا هي وجلال ......كل شي تجمد .....جلال انتظرها تتكلم تقول شي ...
جمانة ساكته ....وماسكه دموعها .....وتطالع في ...وهو يبادلها النظرات ........مسح على شعرها : مع السلامة ...اغراضش الا في الكوخ بتوصلش
جمانة ساكته ...ودموعها بتنزل ....بعد فترة
جلال : طائرتش بتوصل قريب .....
جمانة ساكته وتطلع في التذكرة .......جلال يكمل كلامه : تصدقي ....فادي قال ......ان عندش ملامح اي فنان يشوفها .....يتمنى يرسمها
جمانة رفعت راسها ......استحت .....
والمطار نادى على المسافرين
جلال : اوو ......رحلتش ......يالله تحركي
جمانة ساكته ....تحس رجولها انشلت .....وقفت بصعوبة .....
جلال حس ان هو يمنعها ....تباعد عنها .....: مع السلامة
مشى .....بيطلع من المطار .......وجمانة تطلع فيه .....تحركت ....وبدت تدخل مع المسافرين ...
جلال وواقف ويناظرها تبتعد .......حس قلبه يألمه .....مايقدر يتحمل هالموقف ......طلع .....وركب السيارة .......حط ايده على الدركسون ....وهو يسترجع لاحظاته مع جمانة ...غيرت حياته ....قلبته....هو الي عمره ماحب ....حبها .....بس الظاهر مابدلته الشعور ....احسها عيونها تقول كلام ....بس موقفها اليوم يقول كلام ثاني ....اعذرها .....ليش يوم حبيت تركتني .....انا الي اترك ...انتركت ....
.##يا دنيانا من الغالي حرمتينا ##
بقت كلمه بخواطرنا بعدنا لا ما قلناها
وعلى غفلة من الفرحة .. يا فرقانا سرقتينا ..
حكايتنا مع الغالي بعدنا ما كتبناها ...
لنا غنوه فرح عيت حروفك لا تخليها ..
نغنيها وهو يا ما بصوته قال وغناها!!؟ ..
رسمنا الحلم بعيونه وبالغنا بأمانينا ..
##أثارينا نعيش أوهام بنتعب ما وصلناها#
?~~¤ ~~،،،~~~~ ¤? Maxim of twins?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
فهم المشاعر خيرها وشرها هو مفتاح السيطرة عليها
[/COLOR]

 
 

 

عرض البوم صور سنديان   رد مع اقتباس
قديم 30-08-10, 06:45 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2010
العضوية: 164090
المشاركات: 217
الجنس أنثى
معدل التقييم: سنديان عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10
شكراً: 2
تم شكره 3 مرة في 3 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
سنديان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سنديان المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

$$الفصـــــــــــــل السادس عشـــــــــــر$$
@بين الطعنة ...وبين الجرح@
رجع الكوخ ......وسكر الباب وراه .....وهو يحس الدنيا ضايقه فيه .....كل شي في المكان ..... يذكره بجمانة ....شاف لوحة مرمية على الطاولة ......رفعها ...شاف جزء من ملامح جمانة مرسومة ...عرف انها إلى فادي ....بس نساها ....ظل يناظر فيها ....ورمى بحاله على الكنبه ...صعب هالشعور انك تحب انسان وتفارقه .....اصعب شعور ...جلال حط ايده على خده ....ويفكر كيف يواجه أبليـــــــــس من الحين يتخيل نظراته اله ....غمض عيونه .....وتنهد ...ومن كثر ماهو تعبان .......نام
نفسي اقول اني حزين اني سجين
لكل ذكرى لك معي
وابغى اقول اني انا اشكي العنا
واقول للذكرى ارجعي
وارجع اقول ليت الهوى يجمع سوى
اهل القلوب اللي تعي
ونسيت اقول بعد الفراق الصدر ضاق
والعين هلت مدمعي
بعد تقريبا ســــــــــــــــــــــــــــاعه
كان باب الكوخ يدق ويدق بقوة .......والمطر بدى ينزل ....ويشتد ....جلال حس ببرود .....جلس وهو يسمع دق الباب يزيد ويزيد ...وقف وهو خايف يفتح الباب .....معقولة علاء بهالسرعه عرف .......يجوز ......اكيد كان في ناس يراقبونا .....او احد اتباعه في المطار .....وتقرب بهدوء إلى الباب .......وفتحه ...........وانصعق من الي شافه ......
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
غلا : وافـــــــــــــــــق ؟؟؟؟؟؟
نهى : هذه الساعه المباركة يابنتي ......(وحظنتها ....وغلا مو معاها ....غريبة ليش وافق .أكيد أمه صرت عليه )
نهى : متى حابه يكون العقد ....؟حسام قال انتي الي تحددي
غلا :أنا ....؟
نهى : أيه .....والله فرحت الك ....يالله متى ؟
غلا ساكته ....وفكرت مافي فرق بين اي يوم عندها : بكرة
نهى : بهالسرعه كلووووووووووووووووووووووووووش مبروووووووووووك الف الف مبروووووووووووووووووووك
غلا : الله يبارك فيــــــــــــــــــك
نهى : كل شيء تركي عليي ......انا راح احجز الك مصففة ....واشتري الك ثوب ......لاتهمي حالش .....كل شي انا راح اتتصرف فيه
وطلعت من الغرفة تبدي اتصالاتها ......
$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$
صالح : ولدي متأكد من قرارك؟......امك ماجبرتك على شي
حسام بثقه : لا ......انا الي اصريت .....واتمنى قراري يعجبك
صالح : أكيد ياولدي ..هذه غلا ..مافي منها ...وحطها بعيونك .مالها احد بدنيا غيرك وغير ابوها
حسام (اشك ان ابوها مهتم اليها ): أكيييييييييييييييد
صالح : اجل اتصل إلى سامي وجمانة ....شكلهم مطولين في ايطاليا (لاتنسوا هم ممفكرين سامي لاحق جمانة )
حسام : انا راح اتصل اخبرهم ....لاتشيل هم يبا
صالح : مبروك ياولدي ....الف مبروووووك ....اخيرا باشوفك معرس
حسام ابتسم وحظن ابوه وحب راسه : الله يبارك فيك
حسام صعد غرفته ........ودق على سامي ....
سامي كان في المطار ....وخايف على جمانة ....قرر يسافر إلى بريطانيا وياخدها .......ولازم يعرف السبب ليش هي في بريطانيا وعلاء وزوجته في ايطاليا ....دق جواله .....شاف حسام يتصل فيه ...تورط اكيد خايفين عليهم
سامي : الو هلا حسام
حسام : اهليييييييييين وينكم عجبتكم ايطاليا وهجرتوا السعودية ؟
سامي : لا .......كم يوم بس ونرجع
حسام : اي لازم ترجعوا قبل عقدي ....
سامي : عقدك ؟متى ؟ ومين تعيسة الحظ ؟
حسام : عمى في عينك تعيسة حظ ....اصلا سعيدة حظ
سامي : لاتطولها وهي قصيرة من ؟
حسام : غــــــلا
سامي استغرب وتفاجأ : الله غلا ماغيرها ...
حسام : اي ويش فيك ؟.
سامي : لالا بس غريبة ...مبروووووووووووووك الف مبروك اكيد بنرجع قبل عقدك ...
حسام : الله يبارك فيك .....وان مارجعتوا اتصرف معاكم تصرف ثاني
سامي : ههههههه ولايهمك
حسام : وين جو ابي اكلمها .....جوالها كل مقفل .....
سامي تورط .......بس ماحب يخوفهم ويخرب سعادة اخوه : الحين هي في الحمام ...
حسام : خسارة وحشتني هالدبة ......اوكي يالله سلم عليها وخبرها ..باي
سامي : باي
سامي تنهد .......لازم يشوف جمانة في اسرع وقت ممكن .....وصعد الطائرة .....
في الطائرة ..جلس سامي يتصفح في مجله وفجأة سمع صوته ينادي:سامي
سامي رفع راسه إلى مصدر الصوت :علـــــــــــــــي
(خلني اذكركم بعلي ....علي الي شافته جمانة لما كانت تفطر مع اخوها سامي في المطعم وقالت عنه مزيون()
علي : كيفك ....شو هالصدفة الحلوة
سامي :بخير......اي والله صدفة حلوة ,,,,,
علي:ليش رايح بريطانيا؟
سامي :اجيب اختي من عند ولد عمي لان زوجته مريضة راحت تزورها وتساعدها
علي انعجب في جمانة اكثر:الله يخليهم إلى بعض يارب
سامي :وانت ليش رايح بريطانيا؟؟
علي:عشان شغل إلى الوالد
سامي:اهااااااااا...
علي:ترى انا ناوي لما ارجع السعودية اخطب
سامي /والله ومن هي سعيدة الحظ؟؟
علي :لسا ماقررت بس في وحدة في بالي...
سامي:من ؟
علي:انا ماكنت حاب اقول الك من الحين ...بس بما انك فتحت السالفة انا افكر اصير نسيبك
سامي استانس وهو يحب علي وبما ان جمانة قالت عنه مزيون احتمال قوي توافق:هذه الساعة المباركة,,,,بس لازم اشوف رايها وراي العائلة وانت ماتنرد ومافي احد اثق فيه اكثر منك
علي استانس حس في امل قوي ان يصير نسيب سامي:تسلم تسلم ولو ويش صار بنظل اصحاب
سامي :اكييييييييد
وظلو يسولفوا إلى نهاية الرحلة
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
كان باب الكوخ يدق ويدق بقوة .......والمطر بدى ينزل ....ويشتد ....جلال حس ببرود .....جلس وهو يسمع دق الباب يزيد ويزيد ...وقف وهو خايف يفتح الباب .....معقولة علاء بهالسرعه عرف .......يجوز ......اكيد كان في ناس يراقبونا .....او احد اتباعه في المطار .....وتقرب بهدوء إلى الباب .......وفتحه ...........وانصعق من الي شافه ......
ظل واقف مو مصدق الي تشوفه عيــــــــــونه ..حس انه الكون جمد ....بس يسمع صوت المطر ....وعيونه مفتوحة على الاخر ..
:ممكن أسأل ســــــــــــؤال ؟ (بنبرة حزينــــــــة ....والارتباك واضح في الصوت )
جلال حرك راسه بالأيجاب ولا تكلــــــــم ......مو مصدق أنه جمــــــــــــــــــــانة واقفه قدامــــــــــه ...يحلم أكيد يحلم ..
جمانة واقفه ودموعها في عيونها ...وحاط أيدينها على أكتفاها ...تحس بالبرد ...وملابسها مبلله ..رفعت راسها ...:ليش ....ضحيت بحياتك علشاني ....أنت تعرف أن علاء أذا عرف انك تركتني أهرب .....بيقتلك ؟..
جلال ساكت ...رجعت عشان تسألني هالسؤال ...؟نزل راسه ..وجمانة تنتظر الجواب ...جلال : ماتعرفي ليش تركتك تهربي ..؟ ماتعرفي ليش انا ضحيت علشانش .....ماحسيتي انه ..أنا أحبش
جمانة تفاجأت ...معقولة يحبني ..ومايخدعني ...
جلال مسكها من ايدها وباعدها عن الكوخ ...: خلاص عرفتي السبب ..(وهو يكمل مشي ويجرها معاه )....يالله عودي إلى أهلش ....
جمانة تبكي ....
جلال وقف : انتي غبيه ...مجنونة ...ضعيتي الفرصة الي عطيتش وياها .....الحين ممكن علاء يشوفش ...غبيه
جمانة اخدت ايدها من ايده .....والمطر ينزل بقوة اكثر ....وتبللوا ملابسهم اكثر ...والسما ترعد .....اختلطت دموع جمانة بالمطر : ماقدر ....اذا بتموت بموت معاك
جلال سكت ....: ليش رجعتي ......ليـــــــــــــــــش؟ (وهو حاط ايده على راسه ...)
جمانة بصوت رفيع : لأني ....احبك ياغبي ...
جلال انصدم ......يعني تبادله الشعور .....ماتوقع انه جمانة تحبه او تقولها
جمانة تكمل : ماقدر ارجع واتركك تموت بسببي ...ضميري يأنبني ...ماراح أسامح نفسي اذا صار فيك شي ....
جلال منصدم .......ماتوقع جمانة طيبة ولاهم من هذا تحبــــــــــــــــــــه ...حس الدنيا تبتسم اله من جديد ...مومهم الي بصير اله بعدين .. بس اهم شي معاه جمانة .....ماتركته ...
جلال حظنها .....وهو يخفف عنها ....وهي تبكي ....جلال : خلاص لاتبكي ...أنا معاك .....(.والمطر ينزل عليهم)
##ماعاش من يجرح شعــورك ويبكــيك
دنياك ماتسوى من العين *دمــــــــــعه *
الروح قبل لأسري تســــري وترضيك
تضوي لك بليل الهواجيس *شمــــعة *
يفداك عمري بس تضــحك لياليك
ولأشوف بعينك للأحزان *لمــــــعة*##
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?$ في ايطــــــــــــــــــــــــــــــا ليـــــــــــــــــــــــــــــا $
بتحديد في رومـــــــــــــــــــا في قصر علاء
علاء في الشركة ......وجالس في مكتبه الفخم ......الواسع ....وايده على خده ....وهو يطالع الأوراق والملفات ...بس مو مركز ...ويفكر ليش ماريا تغيرت فجأة ..
شوي الا يدق جواله ......رفعه
علاء : الووووو
: سيد علاء ........تأكدنا أن سيف مات .....وكل شي ماشي حسب الخطة ....والطبيب تعاون معانا ....والكل يفكر أنه مات من حادث ....
علاء ابتسم : تمام .....يعطيكم العافيه .....
سكر الجوال .......وهو مبتسم أبتسامة النصر ....حط رجول على رجول ...سيف .وأنتهينا منا ......
صح ويش اخبار جلال ......لازم أتصل اشوف نفد الخطة لو لسا .....تركته مدة طويلة ......توه بيدق ....دق جواله ...رفعه
علاء : من ؟؟؟
: أنا ماريا
علاء استغرب : انتي كيف أتصلتي .....؟
ماريا : اخدت جوال ....وحدة من الخدم ......كنت خايفة عليك وابي أطمن اذا انت بخير؟
علاء : بخير ....لاتخافي .....
ماريا : بتتغذى معاي اليوم ....؟ لو بشركة
علاء : بشركة .....
ماريا : طيب ..على راحتك .أهم شي تنتبه على نفسك
علاء : طيب .....مع السلامة
سكر من عندها .....وهو يفكر ...أول مرة احد يخاف عليه ويفكر فيه ويهتم اذا هو بخير او لا ...تغذى لو ماتغذى ؟...بس ليش ماريا تغيرت وتهتم فيني ......تبغى تخدعني ....لاتفكر اني بنخدع بسهولة ....رمى جواله (( افكاره زي وجهه ....مسكينة ماريا ))
لما خلص من شغله .....نادى على السكرتيره ....
السكرتيره : نعم أستاذ؟؟
علاء : اسمعي اليوم انا ماراح اتغذى في الشركة ....راح ارجع القصر بكير ....تعبان شوي ..اجلي أجتماعاتي إلى وقت ثاني
السكرتيرة : حاظر ......
وقبل لاتطلع ذكرت شي
السكرتيرة : صح أستاذ ....من كم يوم السيد سامي طلب يقابلك وأنت مو هون
علاء : سامي ؟؟؟؟؟ هذا ويش يبي ....ماقال الك ليش جاي ؟
السكرتيرة : لا ماقال
علاء : طيب .....روحي شوفي شغلك
علاء ظل يفكر ......سامي ويش جابه الحين ...شكله بيخرب الخطة ...لازم أكلم جلال
طلع جواله .....ودق على جلال ....شافه مقفل ....عصب (وقته يقفل جواله .....انا لازم أكلمه ......))
سكر مكتبه .......ورجع القصر
ماريا كانت تتغذى ....وفكرها مو معاها ......تبغى تشوف أمها أشتاقت الها .....حتى تكلمها ماتقدر ....أكيد الحين خايفة عليي .....ودي أرجع لكن علاء مريض ...وموحلوة أتركه وهو في هذا الحال ....وخصوصا أن معاه السل ....وهالمرض خطير ...
وهي في نص أفكارها .......شافت علاء دخل وقفل الباب .....
ماريا تركت الطاولة ....وراحت اله
ماريا : أهلييييين .....غيرت رايك وبتتغذى معاي؟
علاء سكت ...ماريا : فيك شي ......تعبان .....؟
علاء : لا .....ماريا بسألك سؤال
ماريا استغربت : طيب بس نجلس اول
علاء حقرها : أنتي ليش مهتمة فيني بزيادة ....لاتفكري انك راح تخدعيني بهالأسلوب .....وبعدين أحن عليك واسوي الي في بالك ...اسلوبك القديم هذا مايمشي عليي
ماريا منصدمة من كلامه : انت ويش تقول ......اي اسلوب هذا ....الحين اهتمامي فيك لانك مريض صار خدعه ..انت ليش كل تفكر بطريقه غريبة ....طبيعي يكون بين الزوجين أهتمام متبادل على مأعتقد ....والله أنت غير عن العالم؟
علاء : كلمة مريض انسيها ......أنا مافيني شي .....وهالتمثيليه الي قاعدة تحاولي تمثيليها ...لاتكرريها .......
ماريا : اي تمثيليه ....؟لو كنت أبي أخدعك مثل ماتقول ..كان من اول ماطحت على السرير تركتك ولاطولت الطريق عليي
علاء سكت ....
ماريا : اني أهتميت فيك وخفت عليك ......بس لأنك زوجي .....
علاء اتسغرب من كلمة زوجي ..يحس حاله أول مرة يعرف معناها ..وتفاجأ من ثقة ماريا بكلامها ....وهذا دليل صدقها .... سكت وصعد إلى الغرفة على طول .....ليش مايوثق في أحد ...حس بتأنيب الضمير لان ظن في ماريا السوء ....وهي الوحيدة الي كانت صادقه وياه رغم ان مايستحق هذا الاهتمام ....
رمى بحاله على السرير .....
ماريا رجعت تكمل غذاها بس ماشتهت تاكل ولا لقمة ....صعدت الغرفة ...لازم تكسب ثقته ..وعذرته لان شك فيها ...كانت بداية علاقتهم صعبه ..والحين يوم طاح الفاس في الراس لازم تتحاول تغير علاقتهم ...يالله ماريا تشجعي ..انتي اذا تبي شي ....لازم تحصلي عليه .....دخلت غرفة علاء ....
شافته جالس على السرير ....يوم دخلت رفع راسه ...
ماريا بلطف وهدوء .....جلست جنبه على السرير ....: ممكن تنزل تتغذى معاي ...؟
علاء : مو مشتهي ....مالي نفس ....
ماريا : طيب بس أنزل ....وأجلس معاي .....يمكن تشتهي ....
حطت ايدها على كتفه .....علاء باعدها ...ماريا تنرفزت وانحرجت ....شكل الطريق طويل قدامها .....بس لازم تزيح الجليد الي بينهم
ماريا : طيب اليوم .....أنت طلبت مني افطر معاك ...ومع أني ماكنت مشتهية بس فطرت معاك .....وعلشانك ....
علاء قاطعها : طيب فهمت .....بنزل .....بس لاتحاولي فيني أكل
ماريا ابتسمت : طيب .....يالله قوم معاي ....
طلعوا من الغرفة ....ونزلت ماريا ....و وراها علاء .....
جلسوا على الطاولة ...
ماريا أكلت شوي ....وعلاء جالس بهدوء ولايتكلم ....ماريا تطالع في ملامحه .....من أول ماشافته كان وسيم ....وسحرها بجاذبيته وملامحه المميزة الغربيه ....وقوة شخصيته ...علاء كان شارد بعيد .....ماريا ماحبت الهدوء ....بس سكتت
علاء فجأة سألها : أنتي تعرفي ويش اسم أمي ..؟
ماريا استغربت من سؤاله : أمممم أذكر امي قالت اليي ..بس نسيته .....تقدرتكلم أمي وتسألها (ماريا تذكره بس تعمدت تستفيد من هالنقطة لصالحها وتسمع صوت أمها )
علاء : اها .....ليش ماتكلميها أنتي وتسأليها ....؟(هو عارف ان ماريا تكذب وتبي تكلم أمها )
ماريا فهمت على أسلوبه : لا .....كلمها أنت ...مو هي عمتك؟
علاء ابتسم (مو هينة ): لا عادي ....كلميها انتي ...
ماريا : طيب ......براحتك .....اذا هذا الشي مافي أزعاج بكلمها وكون معاي واي سؤال تبي تعرف جوابه ....قول اليي وأنا أقول الها
علاء : بس كذا ......اقدر بعدها أهددك بأمك ....صح ..؟(يحاول يختبرها)
ماريا ارتعبت من الفكرة .....بس قالت : لا ....أنت اصلا مابتطر تهددني بأمي .....خلاص مالاداعي .....أني راح ابقى معاك ......حتى لو قررت تبقى في ايطاليا طول عمرك
علاء تفاجأ ..مستعدة تهجر السعودية علشانه ..: متأكدة من قرارك ؟
ماريا : مليون بالمية ...
علاء واثقه من نفسها ...:أنتي تشفقي عليي يعني ....ماريا أنا مأحب اسلوب الشفقة ..؟
ماريا : من قال اشفق عليك ....؟ أني زوجتك وسندك ....ولازم اوقف معاك في كل الظروف ...مثل مانزلت معاك الامسية ...أبقى معاك وقت مرضك
علاء : طيب براحتك .....بس أنا ماجبرش تبقي وياي ...وانا راح اترك الش مهلة أسبوع تفكري وتقرري .....اذا بتبقي او لا...مثل ماتفقنا قبل والله نسيتي
ماريا : ويش تقصد ......انسى الشرط
علاء : لا اسمعي ....حريتش ورجعتش إلى السعودية مقابل معلومات عن أمي ...الاتفاق اتفاق ...بس اذا تبي تبقي معاي هذا براحتش ....عندش اسبوع تفكري .....
ماريا سكتت بس هي واثقه من قرارها : طيب ....اجل أتصل في امي الحين ....
علاء : الحيـــــــــــــــن ؟
ماريا : ايه الحين ..لان قراري أبقى ومارح أغير رايي ..الا اذا أنت طبعا ماتبغاني أقعد معاك
علاء : أنا مأبغاش تندمي ..ففكري عدل
ماريا : ماراح يتغير ....بس طيب ...مثل ماتشوف ..
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?

?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
في السعودية في بيت ابو حسام ......كان عقد غلا على حسام
غلا كانت طالعة روعة بفستانها التركواز ....وشعرها القصير الذهبي...ومكياجها الناعم .........كانت طالعة قمة النعومة
عقد الشيخ عليهم.......وام حسام ونهى :كلوووووووووووووووووش الف الصلاة والسلام عليك ياحبيب الله محمد ,,,,,مبروك مبروك ياغلا
نهى:منش العيال ومنه المال
ام حسام: مبروك يامرة ولدي....فرحت الك من قلب..من اليوم ورايح لاتناديني الا يما
غلا :تسلمين عمتي
ام حسام : ها ويش قلت يما
غلا ابتسمت :تسلمين يما
ام حسام : الله يسلمك يابنتي (وحظنتها)
نهى : وانا وين رحت؟
غلا فرحت حست نهى وام حسام بمثابة امهات الها.....ماقصرو معاها:انتي في الحفظ والصون هههه
نهى حظنت غلا :مبروك الف مبروك
غلا : الله يبارك فيك
دخل صالح : يالله ياغلا تعالي ...........واجلسي مع حسام
غلا ارتبكت اول مرة راح يشوفها حسام بدون عباة وهي حاطة الها ميك اب....وفستان عاري.......حست بحيا وخافت
غلا مشت وهي تفكر.....حلا كانت تحلم بهاليوم من زمان بس ماتحقق حلمها ......ياترى كيف كان بيكون شعور حلا..........والحين انا مكانها وانا الي ماكنت افكر ابد ولاتخيلت يوما ما اني راح اكون زوجة حسام....دنيا غريبة
وصلت المجلس ,,,,,وكانت منزلة راسها........
حسام اول ماشافها....انبهر طار عقله ماتوقعها بهالجمال مثل ماقالت امه تطيح الطير من السما .......ونسا كل شي يعرفه عن غلا القديمة..ابتسم من القلب.......غلا جلست بعيد عنه والى الان مارفعت راسها تشوفه صحيح تعرف شكله ومتعودة عليه ......بس مانتبهت حتى وين جالس
حسام : احم احم .....مبروك غلا
غلا بصوت نزيل: الله يبارك فيك (ولسا منزلة راسها )
حسام :اقول ........السجادة فيها شي.....الى هذه الدرجة عاجبتك.اذا تبي مثلها في بيتنا راح افرش الك ......انتي تامري
غلا استحت ورفعت راسها :لا هههههههه
حسام :فديت هالضحكة والله .....ان شاء الله دوووووم مو بس يوم
غلا بحيا: تسلم
حسام :ويش فيك مستحية مني الي يشوفش يقول ماعمرك شفتيني
غلا :لا مو كذا بس
حسام :طيب تقربي
غلا جريء: لامرتاحة كذا
حسام تقرب الها:تدري ليش انا وافقت اتزوجش ..ادري الوقت مو مناسب بس ابيش تعرفي السبب
غلا :طيب قول ......اصلا اني كنت بسألك بس انت سبقتني
حسام ابتسم :لانك عجبتني ....اقصد بشجاعتش وامانتش وقوة شخصيتش خلتني اتأكد من قراري .....والتغير الي حصل الش جذبني الك اكثر واكثر .....صرتي بنت ثانية رزينة مهذبة خجولة قوية وامينة
غلا انصهرت من الحيا .......اول مرة يأثر فيها الكلام كذا .....هي اعتادت على الكلام المعسول الي كانت تسمعه من الشباب بس ماكان يأثر فيها شعرة لان مو من القلب بس هذه المرةحقيقي ومن القلب .....والدليل تاثير عليها .....وغير كذا كلام الحلال إلى طعم ثاني
غلا بصعوبة ودمعت عيونها : مــــــشكور..
حسام مد ايده ومسح دموعها: لا ياغلا مابي اشوف دمعة وحدة في عيونك بعد اليوم ..زي مايقولو لادموع بعد اليوم
غلا ابتسمت:اخاف اتزوجت شامبو وانا مادري
حسام :ههه اصير الك شامبو وصابون انتي بس امري ههه
وظلو يسولفو ويضحكو .......<<<<<<<<الله يهني سعيد بسعيدة يارب
لما رجعت غلا غرفتها...وبدلت ملابسها واخدت الها دوووش.....كانت بتنام .....بس ماعرفت من كثر ماهي مستانسة وطايرة من الفرحة .....اول مرة ترجع غرفتها وهي مبتسمة العادة كل تبكي ,,,,,بس مثل مايقولو من يضحك اخيرا يضحك كثيرا.....دق جوالها وشافت المتصل حسام
غلا رفعت الجوال :الو هلا
حسام : هلا وغلا بكل الغلا
غلا ابتسمت :ليش مانمت؟؟
حسام : تبيني انام وانا ماسمعت صوتك ؟؟؟؟؟لايكون ازعجتك
غلا : لا مازعجتني ولا شي
حسام :حبيبي اسف ازعجتك حلو صوتك قبل ماتنام
غلا :هههههههههههههه تسلم
حسام : الله يسلمك .....انتي نعسانة الحين
غلا : لا ليش
حسام : تعالي غرفتي .....واسهري معاي في فيلم حلو في شوتايم
غلا : ها ......لا ويشو ,,,,,تونا عاقدين اليوم
حسام : ولو ....وبعدين انتي بنت عمي قبل لاتصيري خطيبتي.....وبعدين تبيني اتحمل انك في نفس البيت معاي وكل واحد في غرفه....مايسييييير
غلا : حسومي حبيبي خلها مرة ثانية ....انا توني مخلص دوش وملابسي مو حلوة
حسام : ووانا ابيك كذا طبيعية ....
غلا تورطت :والله مو حلوة من اول يوم
حسام :اذا مابتجي غرفتي انا باجي غرفتك
غلا : لالالالالالالالالا
حسام : يعني ترضي انام وانا زعلان
غلا : طيب بس خمس دقايق لاتقولي الي قعدي اكثر
حسام :طيب اوكي .........انتظرك لاتتأخري
غلا : طيب .......باي
غلا ابتلشت يبي الها تستشور شعرها.......حالتها حاله......تركت البيجاما(كانت البيجاما بينك ..شورت وبلوزة نص كم وفي لبلوزة صورة دبدوب)
وسوت شعرها كريللي...حطت روج خفيف وكحلة ......صج فاضية
هي بشرتها حلوة ماتحتاج شي.......وطلعت من غرفتها بهدوء,,,,وهي تقول مجنونة واتابع مجنون
دقت باب غرفة حسام دقة وحدة ,,,,,,,وفتح حسام :اهلين
غلا :هلا .......
حسام :طالعة قمر
غلا دخلت الغرفة........سكر حسام الباب..وقفله ,,,
غلا تطالع في الغرفة .......اول مرة تدخلها......ومبين غرفة عزابي وشاب ....الاغراض معفسة .....غلا : كيف تستقبلني في هالغرفة؟
حسام :ههههه لازم تشوفي كل شي على طبيعته
جلسو على الكنب وحسام حط ايده على كتفها
غلا استحت بس سكتت ,,,,,:يالله وين الفيلم الي قلت عنه ؟
حسام : ها ......اي ...بعد شوي بحطوه ....ان شاءالله انتي جاية عشان الفيلم والله علشاني؟
غلا ابتسمت : الاثنين
حسام أخد الريموت وقام يغير من قناة إلى قناة ...وهم يغيروا ..شافوا مسلسل نور
غلا : اوووووو ويـــــــــع ماحبه ....الكل يتكلم عنه ...احسه سخيف وتافه
حسام ضحك : غريبة ...البنات يموتوا على مهند
غلا : الا اني .صحيح وسيم وشاب حليوة على قولت السورين ...بس اصلا ماتعجبني شخصيته
حسام : ها ويش قلتي ......وسيــــــم ..؟ ترى انا شاب غيور
غلا ضحكت : واحلى غيور بعد
حسام : بس احلى غيور ..؟
غلا : واحلى شاب بالسعودية
حسام : بس احلى شاب بسعودية ؟
غلا :ههههه ويش تبغى بعد ......احلى شاب في المجرة هههههههههه
حسام : ههههههه العبي العبي عليي بكم كلمة
غلا ضحكت : خلي الدلع للبنات
حسام : فديتك يأحلى البنات
غلا : بس احلى البنات ؟ …>>>>>> مابنخلص من هالموال
حسام :واحلى بنت في الكون والمجرة والفضاء الواسع
غلا : ههههه بس بس كلهم بنفس المعنى ...
حسام ضحك ..وغيروا مسلسل نور .....وشافوا فيلم رعب وكان (التوتر العالي )
غلا : بليز حسام غيره ....ماحب أفلام الرعب ....بعدين ماعرف انام
حسام عاند : لالا انا احبهم ....احسن لاتنامي ......خلك قاعدة معاي
غلا : ياربي ...اول مرة اشوف خطيب يخوف خطيبته في يوم عقدهم
حسام :ههههه احنا غير .....مميزين
جلسوا يشاهدوا ...وغلا كل مايطلعوا لقطة رعب تخاف ....وحسام يضحك عليها ...غلا من الخوف بدون مانتبه حطت ايدها على ايد حسام .. حسام استانس وتمنى كل الفيلم رعب كذا ......بعد ماخلص الفيلم
غلا وقفت : يالله حسام انا تأخرت ..
حسام : لا ....على وين ؟.
غلا : والله حسام تاخرت .تخيل أمك تجي الغرفة ..ويش بتقول عني ...
حسام : عادي ....ويش فيها ؟......وبعدين انا طلبت عشى
غلا : متى ....ماشفتك ؟
حسام : قبل لاتجي
غلا : ووانا اقول بس خمس دقايق .. وصدقتك ...لالا كل العشا لوحدك
وقفت عند الباب ...تبغى تفتحه ...مو عارفه ....: حسام سكرته؟
حسام يضحك ويصافر : مادري هو تسكر لوحده .....الحين بقينا لوحدنا
ويغني (أنا وأنت ولاحد ثلثنا ....انا وأنت ....أنا وأنت وبس )
غلا عصبت : حرام عليك حسام .....والله مو حلوة ....ترى بصمم وبزعل زعل جايد ....واذا زعلت ماحد يقدر يراضيني
حسام سكت ....وطلع المفتاح وقام يلعب فيه ....: تبغي المفتاح ...؟
غلا تقربت اله ....هي تتمد ايدها إلى المفتاح ....وهو يتباعد ....يجبيبه يمين ......ويجيبيه يسار ....تروح يمين وهو العكس .....غلا تعبت وعصبت: حســـــــــــــــــــام ....الله يخليك افتح الباب
حسام : بشرط ؟ ......(اشر على خده ) <<<<<<افهموها
غلا استحت ....: الله يخليك حسام ....
حسام : قلت شرطي
غلا : وأني رفضته
حسام : أجل بتبقي معاي ....والى الصباح .....على فكرة في سرير واحد في الغرفة
غلا خافت : حبيبي حسام ......اعطيني المفتاح ....أرجوووووووووك
حسام يمثل دور الزعلان : ماقدر ....والله ماقدر .....قلت الك اذا تبغي نفذي الشرط
غلا سكتت .......معقولة تبقي معاه ......مستحيل .....وبالغصب قالت : طيب ....
حسام ابتسم .....: شطورة .
تقرب الها .......غلا بسرعه .....حبته على خده ....وهي مستحية .....وتتمنى تشق الارض وتبلعها : يالله المفتاح
حسام :اممممممممممممممم
غلا عصبت وبقوة : حســـــــــــــــام
حسام ضحك : انزين انزين ......
تقرب يفتح الباب .....وغلا تنتظر .....حسام : مو راضي ينفتح ...؟
غلا : حسام ......
حسام فتحه وهو يضحك .....غلا بتطلع ......حسام مسكها من ايدها
حسام : مافي تصبح على خير ؟
غلا : تصبح على خير ياحبيبي
حسام حط ايده على قلبه : يألبيه هههه....وانتي من اهله ...انتي الخير كله ......يسلمو على (واشر على خده )
غلا استحت : الله يسلمك ....كل مرة تعال (وندمت لان قالتها)
حسام : اجل ارجعي
غلا : لاوالله .......ماحد يجامل يعني ....
حسام ضحك .....غلا رجعت غرفتها ....توها بتسكر الباب ....شافت حسام ارسل الها بوسة في الهوا .......ابتسمت ودخلت .....
حطت راسها على المخدة بتنام ....وصلتها رساله على الجوال ....
من حسام ....الي غيرت اسمه إلى (only hope my love)لان حسام كان أملها الوحيد في كل المشاكل الي مرته ....وقامت تفكر انها لاأراديا لما تمر بمشكلة تتصل اله ....حتى لما حلا تورطت اتصلت على حسام ....توثق فيه ...وتحسه سندها ......ويمكن كانت تحبه بس ماكنت تحس إلى هذه المشاعر ...
كانت الرساله
((لوجمعت عطفي وشوقي ولهفتي ودقة خفوقي
يطلع الناتج احبــــــــك ..احبـــــــــك ماكذبت وربي فوقي
من اشوفك طار عقلي ,واختلف لوني وشكلي
ياحبيبي وريحة اهلي وناظري وسمعي وذوقي
لواعـــــطوني ماعطـــــــــوني من كنـــــــــوز وخيروني
مابي غيرك ((حبيبي)) وما اتنــــــــــازل عن حقوقي
في عيونــــــــــك القى روحــــي ودنيتي وعمري وطموحي
وضحكت الوجه الصبـــــــــوحي وشمس من اول شــــــــروق
اوصفك يعجز لســــــاني وتنتهي احلـــــــــى المعانــــــي
انت ياكل الامـــــــــــــاني حب يسري في *عروقي* ))
غلا طارت طارت من الفرحة .......لما شافت الرساله .......وأرسلت له
((يابعدهم كلهم ....ياسراجي بينهم
عطني من دنياك حبك واترك الباقي لهم
يالي انفاسك دفايا ولمسة ايدينك شفايا
يكفي بس تبقى معايا منو من بعدك مهم
ياخدون اللي يبونه كل هالعالم وكونه
الا قلبك يتركونه لا تمسه ايديهم
تختفي الشمس وضياها ..وترحل القمرا وسناها
وينتهي العالم ورااها.....انت تغني عنهم))
?~~¤ ~~،،،~~~~ ¤? Maxim of twins?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
وحده التناغم بين الروح والجسد هو الذي يولد الانجازات الكبيرة
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
@الفصـــــــــــــــــــــــــــل السابع عشر@
$طريق النــــــــــــــــــــــــــــــــور$
في ايطاليــــــــــــــــــــــــا $ رومــــــــــــــا
علاء واقف ويطالع في المرايا ....يحس حاله تعبان ..وبدى ينقص وزنه ..حتى هالات سودة بدت تتكون جنب عيونه ..بس لازال وسيم ...سكر أزرار قميصه ....وسرح شعره ....وهو يطالع في ماريا الي نايمة بعمق .مصرة تبقى وياه...مستغرب منها .....على كل الي عمله فيها تبقى معاه ..علاء يفكر (بنشوف قرارش بعد أسبوع ...بيتغير لو بتظل معاي ..أتوقعها بتمل وبتغير رايها م بكرة هذا أذا مو اليوم ..)......تقرب إلى الكمدينة الي جنب السرير ..اخد جواله ...مسح على شعر ماريا ....وحبها على راسها ...(مهما كان قرارش ..اشكرش لانش وقفتي معاي )...وطلع من الغرفة ....وهو ينزل الدرج ......قام يسعل .....ويسعل ....حس بدوخه ..وألم في صدره ....نزل ببطء ..وقف يحاول يسترد قوته ......شافته الخدامة .
علاء بصعوبة : أعطيني كاس ماي ...
الخدامة بسرعه ....جابت كاس ماي ..علاء شربه ....واسترد جزء من انفاسه .....عطاها الكاس : لاتقولي إلى ماريا اي شي .....فاهمة
الخدامة : اوكي
علاء تنفس ....كل يوم حالته تزيد صعوبة ......لازم يشوف حل ...
لازم يروح الطبيب ..لالا .....كذا بينتشر خبر مرضي ....واعدائي يتشمتوا فيني ....لا مستحيل ........
طلع من القصر ......وهو في السيارة ......دق على جلال .....بس مقفل ....ويش قصته هذا ....لازم ارسل احد معاونيني اله ....يشوف سالفته
دق على مؤمن ...
علاء : هلا مؤمن كيفك ؟
مؤمن : أنا بخير دامك بخير
علاء (انا مو بخير ...للأسف ): مؤمن ....ابغاك تجيني ايطاليا أنت وسلمى
مؤمن : حاظر بس ليش ؟
علاء : أنتوا تعالوا .....وبس
مؤمن : ان شاء الله اليوم أحجز
علاء : لا .....برسل الكم طيارتي الخاصه .....بس جهزوا أغراضكم
مؤمن : ان شاء الله ...أخبر سلمى..أجل
علاء : مع السلامة
سكر علاء من عنده ....وقرر يسلم مؤمن الشركة في ايطاليا هالفترة ....لان بدى يحس لازم ياخد أجازة ..واخد اجازة مفتوحة
$$$$$$$$$
ماريا صحت من النـــــــــــوم .....وكالعادة علاء في الشغل ......قامت تفكر ....هذا مايتعب مستعد يضحي بحياته عشان شغله ....ماتوقع لو اني أمرض يفكر فيني أصلا ....أشك حتى أن هو يهتم إلى وجودي ..ليش أني مهتمة اله واخاف عليه ...وذكرت فجأة كلامه قبل لاينزلوا إلى الأمسية (ميمو ...أنت لو بس تقصري لسانش انصير احلى زوجين ...)
ماريا تنهدت ..هذاني قصرته ...ماشفت شي ...لالا لاتستسلمي ياميمو بسرعه .....فاهمة (هذه كلمة علاء)...ههه الظاهر بدت تتاثر فيه ..
قامت من على السرير ....
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
سامي وصل بريطانيا .....وبتحديد مانشيستر ....اخد اله تاكسي اساس يروح منطقة البحيرات الي تبعد ساعتين ونص عن مانشيستر ......
وهو في التاكسي .......دق على جمانة ....جوال جمانة كان في الغرفة ...ويدق .....ولا رفعته لانها كانت تسبح ....(على فكرة عرف جلال عن سالفة الجوال الجديد ,,,,,))
وهي تسبح .كانت تذكر كل الكلام الي قاله الها جلال ....وخطته مع علاء قال الها
جلال : جمانة لازم تعرفي شي.......انا وعلاء كنا مخططين من زمان عليك وعلى أبوك ....علاء فلس ابوك متعمد ...وخسره في مشروع ...بعدين عمل حاله المنقذ الامين وساعده ....ومقابل هالمساعده ان يوافق على سفرش معاي ....
جمانة : طيب ويش الفرق بين بريطانيا وايطاليا .. اي مكان تقدر تعمل في خطتك
جلال : مو ابليس الي يفوت هالشي ..هو متأكد ان واحد من اخوانك بيسافر بعدش إلى ايطاليا مع انه شغلهم ورفض أجازتهم بس الاحتياط واجب.....قام غير الرحلة إلى بريطانيا اساس انفرد بش بالكامل .....
جمانة : أبليس فعلا أبليـــــــس ...
جلال : لاتفكري انك الوحيدة من عائلتكم الي تضظرارت او كانت بتضرره
جمانة انصعقت :ليش من بعد ؟
.....جلال:حتى سيف الي كان خطيب غلا...كان جزء من المخطط.....وحلا الي ماتت بسببه..وماريا تتعذب معاه مايعاملها الا بلقسوة ....هو كان ناوي على حلا لكن الله ستر واخدها اخوك ....لكن تعرفي ويش صار..
جمانة : وماريا .....
جلال : ماعرف عنها شي ...بس واضح من كلامه ان مايحبها واتوقعه قاسي معاها بس قدام الناس يحاول يظهر العكس
جمانة : مسكينة ياماريا لازم اروح اساعدها لازم نشوف حل
قطع افكارها صوت الجوال....وبسرعه طلعت من الحمام ...واخدته .شافت سامي اتصل فيها ....دقت عليه مرة ثانية
جمانة : الووو
سامي : اهلين ......وينك ...اسمعي ساعتين وأكون عندش .....انتي وين بضبط في منطقة البحيرات ....
جمانة : هلا فيك ....كنت اسبح ....اسمع اول ماتوصل راح تشوف كوخ .....جنبه سيارة حمرة ......اني في هذا الكوخ
سامي : طيب ......اذا وصلت راح اتصل فيك .. خلك عند الجوال
جمانة : طيب .....
بدلت ولابست ملابسها ....ونادت على جلال .......
جلال : هلا بغيتي شي؟
جمانة : اي .....اخوي سامي بعد شوي بيجي
جلال ارتبك : يعني بترجعي ؟
جمانة : لازم اروح إلى ماريا واخبرها كل الي خبرتني وياه
جلال : واخوك اذا سألك ليش احنا في بريطانيا وعلاء وماريا في ايطاليا ويش بتقولي ؟
جمانة : راح نقول اله الحقيقة ..
جلال : واذا قلنا اله الحقيقة ..تتوقع سامي يسمح اليي اني أخطبش ؟
جمانة تفكر : طيب بس راح نقول جزء من الحقيقة .....لان سامي راح يساعدنا
بعد ساعتين وصل سامي.....كانت جمانة تنتظر سامي عند المدخل واول ماشافته ركضت اله ......وحظنته وبكت
سامي :وحشتيني جوا .
جمانة : وانت اكثر ليش تأخرت؟
سامي : الظروف .....عندي الك خبرين حلوين
جلال كان يطالعهم ....سامي باعدها عنه
جمانة : وييش هو الخبر الحلو؟
جلال قاطعهم :ادخلو الكوخ واخدو راحتكم
سامي استغرب :اهلين من انت؟
جلال :هلا فيك ,,,,انا جلال صاحب علاء
سامي مارتاح اله مادري ليش هو مايحب علاء ولايحب اصحابه
جمانة حست ان الجو متوتر بينهم :تفضل ادخل الجو بارد داخل بناخد راحتنا
دخلو الكوخ,,,,,,,وسامي اعصابه تالفة على الاخر .....
لما دخلو وجلسو ...جمانة :يالله ويش الخبرين الحلوين .....متشوقة حدي
سامي :قبل لااقول الخبرين.....ممكن تفسري وجودش معاه؟
جمانة تغيرت ملامحها.....جلال /لاتخاف تطمن ابوك موصيني عليها وانا حافظت على ختك وكأنها اختي واكثر....وانا وعدت ابوك ان اهتم فيها
جمانة وكانها تدافع عن جلال :والله والله جلال مثل ماقال عاملني مثل اخته واكثر,,,,,,
قطع كلامها سامي وكأن ماسمعها
سامي :طيب انت لمفروض حدك توصلها إلى ايطاليا ليش جيت معاها بريطانيا؟؟؟؟؟
جلال:انا كنت ابي افسر الك كل شي ......وانت من حقك كأخ تعرف كل شي وانا لو مكانك راح يكون موقفي مثل موقفك ...
سامي "/:طيب وضح ؟
جلال وهو يناظر في جمانة الي كانت خايفة من ردة فعل سامي:اسمع احنا جينا إلى بريطانيا بناء على طلب علاء,,كنا مفكرينا ان هون ....وانا كنت انفد اوامره لاني كنت صديقه ولا ادري هو ويش نااوي عليه<<<<<<جلال وجمانة اتفقو على هذا الكلام عشان يسهلو الموضوع شوي بحيث ان هم يقولو جزء من الحقيقة
سامي : كنت صديقه ,,,,طيب هو ويش ناوي عليه؟
جلال :اي كنت .....بس لما عرفت نواياه السيئة ,,,,,قررت اني انهي علاقتي فيه
سامي : طيب ويش كان ناوي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
جلال : بصراحة كان يبيني ,,,,,,,,,,اتعرض إلى اختك
سامي انصفـــــــــــــــــــــع اتفاجأ انصعق :نـــــــــــــــــعم ؟؟؟
جلال / الي سمعته
سامي : كنت شاك في هالسفرة ......طيب اكيد هو ماطلب منك هذا الطلب الا وهو عارف انك راح تنفده وان عندك سوابق ...وشكلك مخلص جدا
جلال سكت بعدين : حتى لو كنت مثل ماقلت بس والله ان ماتعرضت إلى اختك ولا اذيتها .....واذا تبي تتأكد تأكد....اسألها
سامي التفت اله جمانة......جمانة :والله كلامه صحيح هو ساعدني عدة مرات.....لما مرضت وقف معاي ,,,,,,لو غيره تركني ولا دق خبري,استقبلني في بيته واكلني وشربني ,,,,,ولما الكلاب هجمت علي ساعدني ,,,,,, ولاتفكر ان ماعطاني فرصة ارجع السعودية هو حجز الي بس اني رفضت
سامي :رفضتي ليش .؟
جمانة :لاني لو تركته ورحت كان علاء بيقتله ,,,,,,لان كان يهدد ان اذا مانفد خطته راح يقتله..
سامي اتفاجأ وحس ان جلال كان مستعد يضحي بحياته عشان جمانة وساعدها واهتم فيها مثل ماقال إلى ابوه....وحسه شريف مو مثل الصورة الي كانت في باله
سامي: طيب ليش علاء يسوي كل هذا؟
شرحو اله كل شي من طقق إلى سلام عليكم
سامي :ماتوقعت علاء نذل إلى هذه الدرجة ,,,بجد ابليس....
بعد فتره لما طاح الحطب بين سامي وجلال وشكره ان ماتعرض اله اخته ومانفد الاوامر وضحى بحياته علشانه ,لان لو واحد ثاني كان خاف ونفد الاوامر وبس ,قررو يتعاونو وينتقمو من ابليس ....جمانة فرحت من القلب لان اخوها اتفهم الموقف لو واحد ثاني ماعطى جلال فرصة حتى يتكلم ويشرح ,,,,,,,وتخيلت حسام بدل سامي كان من زمان قتل جلال حتى لو ماسوا شي
بعدين جمانة قالت / صح سامي ويش الخبرين الحلوين الي كنت بتقولهم الي.؟؟
سامي ابتسم :ذكرتيني.......طيب تبي تسمعي اي خبر الاول لو الثاني؟؟
جمانة ابتسمت :ماتفرق دام الخبرين حلوين ,,,,طيب الي صار اول قوله
سامي ":طيب....احم احم ......حسام اخ العرب كبر وصار رجال وخطب
جمانة انصفعت :والله ؟؟؟؟؟؟هالخاين يخطب من وراي ومن سعيدة الحظ؟
سامي : غلا ....
جمانة:والله غلا ماغيرها ......اني كنت افكر يحب حلا (ولعنت السانها كيف تقول كذا إلى سامي)اسفة
سامي ابتسم : عارف....الله يرحمها
جمانة استغربت :الله يرحمها
سامي /نسيت اقول الك ان غلا ونهى وابوها صارو يسكنو معانا؟
جمانة :والله كل هالاكشنات صارت واني مسافرة ,,بس ليش؟
سامي:لان شركة ابو غلا فلست واحترق البنك الي كان في كل رصيده ...وكانو شاكين ان الحريق مفتعل <<<<<<<<'طبعا عرف كل هالاشياء من حسام
جلال: اذا مفتعل مو بعيدة يكون علاء السبب )طبعا تحليل جلال صحيح في محله
سامي :كيف .؟وليش يسوي كذا ؟
جلال : انا صاحبه وعارفه عدل ....واكيد هو سوا كذا انتقام لان كان ابو غلا متعاون مع سيف ويتسفزو علاء بصور وغيرها وكانو يبوا مقابل كل صورة مليون ..........ولما عرف ان سيف خانه قتله,,,,,,,وانتقم من ابو غلا
جمانة :واااااااااو مو هين ابد ......الله يعين ماريا عليه
سامي :بس انا شفت سيف.....بس الظاهر مثل ماقلت قتله بعدين
جلال : اكيد مستحيل...ولو نجا مرة ثانية يقتله
جمانة : طيب شو الخبر الثاني؟؟
سامي عدل قعدته :احم احم .....احد احلامك راح يتحقق
جمانة:والله .......ويشو ....لايكون شريت الي سيارة
سامي : ههههههههه لالا ,,,,,,,علي يبي يخطبش
جلال وجمانة انصفعو انصعقوووووووووووووو
تغيرت ملامح جلال ........وجمانة كأن احد صفعها صفعة قوية
جمانة سكتت......سامي :شو ماشوفش علقتي ؟ (خاف ان في شي ,,,رجع يشك )
سامي : جمـــــــــــــــــانة تكلمي في شي؟
جمانة فهمت عليه : والله العظيم مافي شي تقدر توديني المستشفى ويفحصوني
سامي: اجل ليش ساكته ؟
جمانة بتبكي .......:خليني افكر في الموضوع
جلال تهدمت كل احلامه .....وحس ان جمانة راح تضيع منه
سامي :اذا تذكري ...علي نفسه الي شفناه في المطعم ذاك اليوم
جمانة تذكرته : اي اذكره
سامي : والله شاب مافي منه ماينرد اخلاق وانا اثق فيه
جلال ماقدر يسمع اكثر :انا استئذن....خذو راحتكم
جمانة دموعها في عيونها تحاول تخفيها :اذنك معاك
جلال واقف في الحديقة ويطلع في السما .......وطلع سيجارة يدخنها يبي ينسى الموضوع...حس بضيق شديد ....الدنيا ضاقت عليه...ماتخيل حياته بدون جمانة.....كان مخطط انهم اذا رجعو السعودية يخطبها
في داخل الكوخ
سامي : كأن كلامي مو عاجبك ؟
جمانة تحاول تغير الموضوع :خلاص لما نرجع السعودية نتكلم في هالموضوع....الحين اني افكر في ماريا ولازم نساعدها ...مابرجع السعودية الا ورجولي على رجولها (فرصة ان تأخر الموضوع عصفورين بحجر واحد )
سامي : طيب لاتغيري الموضوع....كان علي عاجبك تقولي مزيون
جمانة (اي عاجبني ,,,,بس قلبي ملك غيره ():اي ماغيرت رايي ,,,,بس هذا زواج مو في يوم وليلة بقول الك قراري
سامي ماقتنع :طيب اذا رجعنا سعودية تقولي قرارك
جمانة : طيب
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?




كلي دلع وكبرياء
مشاهدة ملفه الشخصي
إرسال رسالة خاصة إلى كلي دلع وكبرياء
البحث عن كافة المشاركات المكتوبة بواسطة كلي دلع وكبرياء
إضافة كلي دلع وكبرياء إلى الإتصالات الخاصة بك

{[ يارب لك الثناء ولك الشكر ولك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك ولعظيم سلطانك ]}108 25-05-2009, 09:00 AM
كلي دلع وكبرياء
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©










رد: على موسيقى إبليس

--------------------------------------------------------------------------------




?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?في أيطــــــــــــــــــــــــاليــــــــــــــــــــ ــــــــــــــا
علاء جالس في الحديقة مع رالف ...الي اشتاق اله لان اخر الايام كان مشغول وماجلس معاه ...رد دق على جلال ......وشافه مقفل
علاء : لمتى هذا جواله مقفل ......(نادى على أحد معاونيه وأمره يسافر إلى بريطانيا يشوف سالفه جلال ....واذا شافه يجبره يكلمني .....واذا حس بالخيانة يقتله ) , <<<<<<<<هذا عنده ارواح الناس وشرفهم لعبه ...متى ماحب يقدر يحدد مصيرهم ..
ماريا كانت جالسة تشرب شاي في البلكونة وتقره مجلة ....شافت علاء بره في الحديقة .....استغربت فكرته في الشغل ...قررت تنزل معاه .
نزلت ....وقالت إلى الخدامة ....تحط الهم الغذى بره ....
كانت ماريا لابسه ثوب قصير .....وشعرها تاركته مرمي على كتفها ...وطالع شكلها عذاب .....وكان الجو ربيعي .....وهي تمشي إلى علاء بمرح .....رالف تحرك يوم انتبه إلى احد يمشي الهم ...علاء رفع راسه ....شاف شكل ماريا وهي تمشي الهم ...وانسحر بجمالها ..الي من زمان مسحور فيه .....ابتسم....
ماريا : هاااااااي...رلوف هون ؟
علاء ابتسم : من متى رلوف ؟ ماتعرفي تدلعي .هههه ....اخاف عشقتيه من وراي
ماريا ضحكت : ولو عشقته عندك مانع ..
علاء : لا أبد ...لابقين إلى بعض
ماريا تخصرت : مقبولة .....بس لاتعيدها ....
علاء :صح تروحي معاي نخطب إلى رالف .....ونحدد موعد الملكه
ماريا ضحكت : من جدك أنت ؟
علاء بجد : ايــــــــــه ....اليوم نروح نختار إلى وحده كربوجة وظريفة.
ماريا : خوفتي نخطب له ويصير عندنا حظانة من الذئاب
علاء ضحك : لالا بعيطهم موانع .هههههه مسكين احسه يشعر بالوحدة
ماريا : وان شاء الله متى خبرك ..؟
علاء : احس ..مايحتاج
ماريا (اووو كثر منها من متى ابليس يحس؟): ماشاء الله عليكم ..الله يخليكم إلى بعض ..تصدق من أول ماشفتكم حسيت في دم بينكم ....الي يشوفكم يقول توأم
علاء ابتسم : تسلمي ......( علاء عنده مدح ...يشبهوا برالف ولايشبهوا بكائن بشري)
ماريا : الله يسلمك .....
علاء : بس مدام هو يشبهني .. هو اكيد يشبهك ؟
ماريا : نعم ؟؟؟؟
علاء : ايـــــــه ......تذكري يوم جلال يقول ان احنا نتشابه .؟
ماريا : ايه اذكر
علاء : خلاص صار يشبهك ...
ماريا : مايصير ....ان بنت اشبه هالرالف .وععععع ...
علاء تنرفز : ويش في رالف وسيم ......الف ذئبة تتمناه
ماريا : ذئبة مو بشر ؟؟؟؟؟ بديت اغار من هالرالف تحبه موت .....ماترضى عليه تمدح فيه ....واني مسكينة صفر على الشمال
علاء تغيرت ملامحه ....هو ولا مرة تعامل معاها بلطف ..وهي راضية مسكينة ومتحملته وقاعدة معاه ....في الأونة الاخير بدى يمزح معاها وياخدوا ويعطوا مع بعض ...لو وحدة غيرها تركته ....الف من يتمنى مثل ماريا .....وهو ماقدرها
ماريا مدت ايده على وجهها : وين وصلت .....في خطيبة رالف ههه
علاء : ههه لا معاك
ماريا : الا ماقلت اليي متى نروح نخطب له ؟ <<<<<الاخت عاشت الجو
علاء : العصر .....نروح وعلى ذوقك تختاري (طبعا هذا شرف بنسبة إلى علاء ان ماريا تخطب إلى رالف )
ماريا : تصدق تحمست .....وبسميها بعد
علاء ابتسم ....: ويش بتسميها ؟
جلست ماريا تفكر .....جلس علاء على الكرسي جنبها ...
ماريا : امممممممم ويش اسميها ساعدني
علاء وهو يطلع سيجارته : ميمو هههههه
ماريا : لاوالله ....طيب شرايك في اسم أنجل ؟
علاء : حلوووو صار
جلسوا يسولفوا ....وبعدها تغذوا ......بره .......
بعدها ......توجهوا إلى المكان الي بيشتروا منه الذئبة ....
ماريا خافت ولاصقت في علاء لما دخلوا المكان ...وهو يضحك عليها
علاء وهو يسولف مع صاحب المكان عن فصيله الي يبغاها وصفاتها ..
وطلع الهم ذئبة بيضة ...وسأل ماريا عن رايها ....وبسرعه جاوبت لان مو مهم عندها ...هي ميته خوف ....
اخدوها معاهم ......وأمر احد معاونينه ان يوصلها القصر ....وهو راح يتمشى مع ماريا ....
وراحوا حديقة ((فيلا بورقيزي )) وبعدها علاء روا ماريا أماكن في أيطاليا ماشافتها .....زاروا ..ساحة سانتا ماريا .....وشارع باريولي
وطول اليوم ظلوا يتمشوا ....
وهم يمشوا
ماريا : علاء ....ودي أروح مدينة ملاهي ...؟
علاء : خلاص ولايهمك .....الحين نروح ..(بس كانت ملامحه تعبانة)
ماريا : فيك شي حبيبي ؟
علاء ابتسم أول مرة تقولها : لا مافيني شي
ماريا : خلاص بكرة نروح .....كفاية اليوم زرنا أماكن وااااااجد
علاء : براحتك .....
وكان الوقت متأخر شوي ...بأخر اليل ......فجأة علاء وقف عند مطعم
وكان مطعم وفندق (رافايي) خلف ساحة نافونا .....مطعم خمس نجوم
ماريا اندهشت من فخامة المطعم ...
وتعشوا في المطعم ......ولما خلصوا من العشا ....وهم في السيارة ...
مروا على جسر ...صرخت ماريا : وقف ......وقف
علاء استغرب : ليــــــــــش؟
ماريا : أنت وقف وخلاص ....
علاء وقف مستغرب .....ماريا مسكت ايده .....: يالله ننزل
علاء استغرب اكثر : ليش؟
ماريا : انت أنزل ...
نزلوا ......وماريا مسكت ايد علاء ....ومشوا إلى الجسر ......ووقفوا عنده
ماريا ضمت ايدينها إلى بعض وغمضت عيونها : الله من زمان أتمنى يوم أني صغيرة ...أوقف مع شخص يحبني وأحبه ....على جسر ونعترف إلى بعض بمشاعرنا...ههه كنت مراهقه ....بس احب هذا الحلم تدري ليش ؟
علاء ضحك : ليش؟
ماريا : لان أبوي وأمي في شهر عسلهم ...مروا على جسر ...وصور عنده وشفت صورهم وانسحرت ....حسيتهم من نظراتهم انهم يحبوا بعض بصدق ..
علاء ابتسم : حلـــــــــــــــو ...
ماريا نزلت أياديها ....وحطتهم على الجسر .....: أشتقت إلى ماما وبابا
علاء حس ان هو حرمها من أمها .....وهي الي انحرمت من ابوها .....وحس انها تبغى ترجع ...
ماريا ظلت تناظر في البحر وهي تسترجع أيام نستها ...علاء ماتكلم حس انها مرتاحه بوقفتها .......شاف دموعها تنزل ......استغرب ...
ماريا وهي تبكي ودموعها تطيح على أيدها ...وهي تحاول تمسحها ....علاء سحبها جهته وحظنها بقووووة.....ماريا ظلت متمسكه فيه ...وهي تحس انها مرتاحه في حظنه ....وتحس بدفا ....علاء وهو يمسح على شعرها: ليش تبكي ......قولي؟(وهي لازالت في حظنه)
ماريا : أتذكرت بابا ...
علاء : لاتخوفيني عليك مرة ثانية ....واعتبريني ابوك وأمك ...انا صحيح قصرت معاك وظلمتك وياي ...بس انا تغيرت
ماريا تباعدت عنه وهي قريبه اله وعيونها في عيونه : لا لاتقول كذا ...انسه
علاء حط ايده ومسك وجهها : ماريا انتي تقدري تنسي ؟
ماريا : انا نسيت من زمان ...اني عارفة انك راح تتغير ...ومتأكدة ..وأني اثق فيك ...
علاء حس ان هو مايستحق هالكلام ..ليش قابلت الاساءة بالحسنة ..وانا الي اي غلط صغير .....يقابله بأسأءة أكبر منه ...ولايسامح ومستحيل ينسى ولايرحم ....ويظلم
علاء : أنا مأستحق موقفش هذا ...الف من يتمناش وانا غلط معاش ..وعذبتش .....ماريا تقدري تسامحيني ....؟
ماريا ابتسمت ودموعها في عيونها : سامحتك ...
%%عشانك الي تكسر داخلي يجبر
وعشانك أنسى عذاب البعد وأحزاني
من لهفتيي للوصال وريحة العنبر
قام يتلعثم حنين القلب بلساني
أخاف أبين حناني ثم تتكبر
وأخاف ابين قسا قلبي وتنساني%%
علاء : ليش يماريا ....اذا كان مرضي هو السبب فأنا مأتمنى تسامحيني علشان مرضي
ماريا حركت راسها بنفي : علاء ....أنا كنت بسامحك حتى لو كنت مادري عن مرضك ....لان انت زوجي ....
علاء نزل راسه : بس
ماريا قاطعته وحطت ايدها على فمه : لاتكمل ...خلاص أنسى الي صار ...خلنا نعيش حياتنا ...ولانضيع لحظة وحدة منها ....أنت قلت أذا قصرت لساني راح نكون أحلى زوجين ......صح ؟ وأنا قصرته (زي الجهالوا )
علاء ضحك : صح......(وحظنها ) وهو يقول وأحب طوالت لسانش
ماريا ضحكت : ها أرد أطوله ؟
علاء سكت وقال بقوة : أنا ماصدقت يقصر تقومي تطوليه
ماريا : امزززززززح
بعدها رجعوا القصر .....وهم أحلى زوجين .......علاء حس ان عاش أحلى أيام حياته بدون أفكاره السودة ......وقرر يصلح جميع أغلاطه .....ويعيش مع ماريا ويفتح صفحة جديدة بيضة ...
في اليوم الي بعده في الصباح ....وشاف ماريا تصلي ....جلس علاء يناظر في ماريا ....ويحس وجهها ملائكي ....عدة مرات يشوفها تصلي وتقره قرأن وتدعي ....كبرت في عيونه اكثر وأكثر ...وخصوصا اهتمامها بلاباسها المحتشم اذا بيطلعوا ....والحجاب ...
وتذكر كيف أجبرها تنزل بدون حجاب وخرب صورتها قدام الناس وهي ماتستحق كيف رضاها الها وهو زوجها ....قرر يرسل إلى كل الصحفين الي حظروا الأمسية ان يحذفوا صورها نهائي واذا شاف صورة وحدة راح يكون حسابه عسير معاهم ..
قطعت ماريا حبل أفكاره
ماريا وهي واقف قباله .....: صباح الخير
علاء جر ماريا تقعد جنبه : صباح الورد والفل والياسمين
ماريا استحت : يسلموووووو
علاء وهو يحط وجه على وجهها : عندي لك خبر حلو
ماريا ابتسمت : ويش هو ؟
علاء : تذكري الامسية ؟
ماريا : اييييييي
علاء : لاتخافي ....صورك ماراح تنتشر ولاراح اسمح إلى احد ان ينشر جزء منها
ماريا استانست كانت حابه تفاتحه في الموضوع بس خافت : صحيح؟
علاء : ايييييييي ....ويش تبي بعد قولي .....انا مستعد انفذ الك اي شي تطلبي ...هذا قليل في حقك
ماريا : لا مابي الا سلامتك وبس ....
علاء : الله يسلمك ......بس لازم تطلبي ......راح أزعل منك اذا ماطلبتي
ماريا : طيب طيب ...ابغى أكلم أمي ....أشتقت الها ..
علاء سكت وبعدها قال / ولايهمك .......صار .....بس هالطلب
ماريا :وجمانة ........قول إلى جلال لايضر جمانة ...
علاء سكت ماتوقع هذا طلبها ...سكت مدة طويلة ..فكرها مثل باقي البنات .بتطلب فساتين اراضي ذهب طلعات ....فكرت في الناس قبل لاتفكر في نفسها ......باس راسها : صار ...ولايهمك
ماريا ماصدقت ...حطت ايديها حول رقبته : يسلمووووووو الله يخليك اليي يارب .....
علاء : ممكن أطلب منك طلب
ماريا : تدلل .....
علاء : ممكن تعلميني الصلاه ( لا لا لاتستغربوا ....تربى في الغرب ويقتل ويلعب بأشراف الناس ....اكيد مايعرف الصلاه ...ابليس ويمكن يسلم .....صحيح أنه يتكلم عربي ..بس مو كل واحد يتكلم عربي مسلم ومؤمن ....وابوه كان واحد مثله واخس ماعلمه ولافكر يعلم ....همه الوحيد انه يعلم النصب والاحتيال ويحصل على اي شي حتى لو بطرق ملتويه ..علمه يجمع فلوس ولاعلم يجمع حسنات إلى يوم الاخرة )
ماريا : أكييييييييييييييد (( استاسنت من القلب .....يبغى يتغير ونجحت هو كان بس يحتاج دعم وثقة وحب وحنان ....ويتغير .....يحتاج احد يعطي فرصة ويتفهمه ويتفهم ظروفه ......وعطته هالفرصة ......ماتوقعت هالتغير الكبير ......لازم تهديه إلى طريق النور ....))
ماريا قامت وعلمته .....ويسالها وهي تجاوبه ....وكانت شجاعه من علاء ان يعترف الها ...ويبغى يتعلم ويغير من حاله مو عيب الواحد يسأل العيب ان يعرف ان غلطان ولايصحح غلطه ولايعترف ....يمكن في ناس تهتز صورة الشخص الي يعترف الهم بجهل في شي ....لكن ماريا عجبتها شجاعه علاء ...وكبر في عيونها لان مستعد يتغير ويصحح أغلاطه ...
وصار يداوم على الصلاه ......ويقره قرأن .....ويدعي ...وندم على أغلاط عملها وتاب إلى ربه .....
ماريا كانت تشجعه وتطير من الفرح ....مو مصدقه أكيد هذا حللم
ومثل ماقال علاء أشترى الها جوال جديد عشان تكلم أمها على راحتها .....واتصل إلى جلال بس كالعاده مقفل ....واتصل إلى معاونه الي امره يروح إلى جلال وقال اله اذا شاف جلال يلغي كل الخطه ..وحتى لو خانه لايقتله ...في داخله كان متأكد ان الخطة تمت ...ودعى ربه ان ماصار شي بينهم ....ماريا وهي تكلم أمها دموعها في عيونها ....
ماريا :كيفك ماما ......وحشتيني .......اخبارك؟
أمها وهي تبكي : وينك يابنتي ....تزوجتي ونسيتني ...اني كل أحاول اسأل عنك بس ماقدر
ماريا : لاوالله ماما مانسيتك ....بس الظروف
امها : طمنيني يابنتي ....اني خايفه عليك ....طمنيني
ماريا : انا بخير دام أنك بخير ....
وظلت تسولف معاها
$عند العشـــــــــــــــــــــــــــــــــــــا $
ماريا : حابه اقول الك شي
علاء : قولي حياتي
ماريا : أنا قررت ......
علاء : ويش قررتي
ماريا : قررت أني ......أرجع إلى السعودية
علاء كان ياكل ...وطاحت من ايده الملعقه
ماريا : اني بقيت معاك بس عشان اغيرك ...وهذا مهتمي سويتها .....وأتمنى تواصل على طريقك هذا ولاتتركه ...ولاتصاحب الناس الغلط ....فأنا حابة أرجع إلى السعودية .....مايصير مأبر بأمي ...تركتها ولاأعرفه اخبارها ....صحيح أتصلت فيها بس اشتقت الها كثير
علاء تغيرت ملامحه ..يوم حبها تتركه ...ليش خلته يتعلق فيها وبعدين تتركه ....قام من الاكل : الحمد الله .....ومشى بيصعد إلى غرفته
ماريا : علاء علاء
علاء وقف : نعم .....رايح أحجز الك ....ويش تبغي أكثر
ماريا : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
علاء يطالع فيها مستغرب : ويش فيك تضحكي ؟
ماريا : أمزح معاك .....أنت صدقت بهالسرعه ....شكلك تبغى تفتك مني ...ماتوقعت موقفك كذا ...بهالسرعه تحجز
انقهرت وأتكتفت : حتى ماقلت ماريا لا اجلسي معاي
علاء ساكت منصفع ....تقرب الها : بس أنا قلت الك ماراح ادخل في قرارك وانا عند وعدي ..
ماريا : بهالسهولة تتنازل عني .....يعني أنت ماتحبني ؟(وندمت لان قالت اخر جملة ....وحمرت اخدودها )
علاء عرف ان هالعبة كلها عشان تختبر اذا يحبها او لا
علاء ضحك : كم جبت في أختبارك
ماريا : صفر ......او سالب واحد
علاء ماسكت من الضحك : أنتوا يالبنات عليكم حركات .....تجلط
حط ايده على كتفها : يعني إلى لان ماعرفتي اي قد أنا احبش
ماريا تمثل دور الزعلانه : وكيف بعرف وأنت ماقلت اليي
علاء : كل شي فيني يدل ....أنا أحبش كنت ساكت أو تكلمت ...مو بس احبش أعشقش ....أنتي غيرتيني من داخلي ...الوحيدة الي هزت كياني (الاخ شاعر على غفله )
ماريا انصهرت ...: صحيح ؟
علاء ابتسم : صحيحين ....من أول ماشفتك حبيتك ...ومقلبش هذا كان بيجلطني ....أنا مأتحمل أبقى بعيد عنش ...ماتتخيلي كيف بصير حالي لو تركتي القصر ......حتى رالف ومرته بيشتاقوا الش
ماريا دمعت عيونها ومسكت ايده : اني بعد ماراح اقدر أبعد عنك
وبدت أيامهم تحلى وتحلى
?~~¤ ~~،،،~~~~ ¤? Maxim of twins?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
أن أطراء شخص واحد يؤدي إلى نتائج عظيمة .
اذا أقبلت الدنيا على المرء أعارته محاسن غيره واذا ادبرت سلبته محاسن نفسه
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?

$الفصل الثامن عشــــــــــــــــــر$
@شنقــــــــــــونــي بخيوط ذنــــــــوبـــــي@
علاء في القصر ....وجلس ماريا من النوم
ماريا : اتركني أنام ......نعسانة .....امس مانمت من سوالفك
علاء ابتسم : يالله ميمو يالكسلانة قومي .....قومي (يجرها من ايدها )
ماريا : علاء بليز ابي انام
علاء : تقومي والله أجرك من شعرك
ماريا : اففففف بقوم
قامت وغسلت وجهها : قمنا .....ويش عنده المسيو علاء
علاء : محظر الك مفاجأة
ماريا بس سمعت مفأجأة ابتسمت : والله ...وناسه
علاء : الحين أبتسمتي وعطيتني وجه ...يعني اذا مافي مفاجأت خلاص مافي ابتسامة
ماريا ضحكت : لالالا سوري علاء ...اخر مرة
علاء :لالا مارضيت ....لازم تراضيني صح
ماريا : بشنوووووو؟
علاء : والله أنتي وذوقك ..
ماريا ضحكت .....: امممممم خلاص الغذا اليوم عليي
علاء انقهر : هذا الي طلع معاش ....وأنا اقول زوجة رومانسية ....وبتعطيني هدايا من الي خبرها
ماريا ضحكت واستحت :ان شاء الله .....
تقربت له وباسته على خده ....علاء قال : ايوووو كذا خلك على طول
ماريا : يالله وين المفاجأة ؟
علاء :بااااااااااااااال ...جاملي شوي ...يعني ..على طول كاش وين المفاجأة؟
ماريا ضربته على ظهره وهي تضحك : امزح معاك ....بس هذا الحماس
علاء ضحك : اوكي يالله ......بدلي ملابسك ...وأنزلي معاي
ماريا بسرعه البرق بدلت .....: يالله خلصت
علاء : اه منكم يالحريم .....فضولين
ماريا ضحكت ......مسكها علاء من ايدها ....
وصلوا ((حديقة فيلابورقيزي ))......
علاء : ميمو انتظريني هني ....بروح اشتري حاجه وباجي
ماريا ببرأة : طيب ..انتبه إلى نفسك
علاء : ان شاء الله وأنتي بعد
ماريا : طيب
مشى علاء
جلست ماريا على الكرسي ...وهي تنتظر ....تأخر ....كل شوي تتطالع في الساعه.خافت أن صار في شي .....توها بتدق عليه ......
وقفت .....انصدمت من الي شافته ....
هالمنظر بذات ماتوقعته ......
كيــــــــــــــــــف .....معقــــــــــــــــــــــــــــولة ....هذا حلم لو حقيقة ....مو مصدقه الي تشوفها عينها
أكيد حلــــــــــــــــــــــم ......هذا اخر شي كانت تتوقعه ......مو مصدقه
ماريا والكلمات واقفه في حلقها .....ملامحها توتر .....دموعها تنزل تنزل ...من دون ماتحس ...تحاول تمسكها بس مو قادرة غصب عنها تنزل .....فجأة كذا بدون ماتتوقع ....هذه هي المفاجأة الي كان يتكلم عنها ..ابد ابد ماتوقعت منه هالشي .....كم وكم مرة عطته فرصة ....
بس هالمـــــــــــــــــــــــــــــرة
بجـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد
بجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــد

يستحقـــــــــــــــــــــــها ....
لانه
شافت أمها قدامها .......ماريا : ماما ......ماما
ركضت الها ..........وحظنتها بقوة وهي تبكي .....كأنها طفلة صغيرة .أول مرة تشوفها ......حظنتها وهي تبكي من القلب .كم مرة تمنت أمها تكون معاها ....الصدر الحنون الي يحتظن ألامها ...: ماما وحشتيني
أمها بتعب ودموعها تنزل : أنتي أكثـــــــــــــــر.....يابنتي ...لاتبكي خلاص
ماريا تحاول تهدأ بس مو قادرة ...شهر بعيدة عنها ولاتسمع حتى صوتها
بعد ماخلص اللقاء الحار ...ماريا وهي تمسح دموعها وجهها أحمر من البكي
علاء تأثر من الموقف كثير ...كيف كنت قاسي وحرمتها من امها ...يمكن لان ماحسيت ولاجربت مشاعر وعطف الأم ...ماتوقع ان ماريا متعلقه بأمها كذا ...
ماريا حظنت علاء بقوة : شكـــــــــــرا
علاء : لاتشكرني ..أنا الي اسف .....ماتعرفي اي قد انا ندمان ..ولو قلت الك اسف مية مرة ....مابتصدقي اي قد انا اسف ...بس عذريني انا ماعرفت ان مشاعر الام اي قد مهمة في حياة الشخص ...
ماريا : معذور ....بس اعتبر امي أمك ...
علاء حس ان هالكلمة مهمة ولامرة قالها في حياته
أم ماريا حست ان بنتها سعيدة وقرراها في محله ...رجال ...ماقصرر وتكفل بكل المصاريف تبع رحلتها ....بس عشان بنتها : اي ياولدي ..اعتبرني أمك ....لاتنادي الا بيما .....ويسعدني اكون مكانها اذا هذا الشي يسعدك
علاء ابتسم ودموعه في عيونه ...ماريا تاثرت لما شافت دموع علاء .هو القوي الي ماتدمع عيونه والشرس ..بس الظاهر هذه نقطة حساسه في حياته ..انحرم منها سنوات 25 سنة بدون ام ...من أول مافتح عيونه بدنيا يتميم وابوه قاسي معاه .حرااااااام انحرم من الابو والام ..كانوا يرموا عليه لفلوس يفكروا بهذه الطريقة يسدوا الفراغ الي هو عايشه وهم بكذا يفسدوا نسوا ان الفراغ العاطفي ينسد بمشاعر صادقه ودافئة.....
علاء : تسلمي يما ......(وحب راسها ) ونزلت دموعه
ماريا قامت تبكي لما شافت تاثر علاء ..وحست بسعاده ماتنوصف ...تمنى تدوووووووم هاليوم ماراح تنساه اصلا ....في هالحظة مستعده تدفع روحها عشان علاء ....وتظل معاه على طول
مشوا إلى القصر وهم يسولفوا ....وماريا لاصقه في كتف علاء ...تمنت ماتفارقه اصلا هذا هو الرجال الي كانت تبحث عنه من زمان....
علاء فرح من القلب لما شاف فرح ماريا ....جرب مشاعره جديدة صادقه في حياته ماعاشها .....أو يمكن كانت في داخله نايمة وماريا اوقظتها
أم ماريا تطالع فيهم كيف يحبوا بعض ..وهي تبتسم من القلب وتدعي الهم ان تدوم السعادة على طول
في الغذا
أم ماريا :ان شاء الله تكمل سعادتكم بولد....
ماريا : ان شاء الله ......(من زمان كانت تبغى تفاتح علاء بالموضوع بس ترددت )
علاء لما تخيل حياته هو وماريا عندهم بنت ولد .....حس بمشاعر الابوة ...وأتمنى ان الأطفال الي راح يجبهم يعوضهم ويغرقهم بالحنان الي فقده ..ولايخليهم يعيشوا مثل ماعاش ..وتأكد ان ماريا راح تكون أم مثاليا ويثق فيها ...الأم الي ماحصلها هو
في العصر
كانوا جالسين في الصاله
علاء وماريا وام ماريا
علاء جالس ...وماريا حاط راسها في حظنه ...وهي ماسكه المجلة وعلاء يلعب في شعرها ....وهي تقره إلى الابراج
أم ماريا : اسكتوا .....بدى المسلسل ....كل تسولفوا ...الي يسمعكم يقول توكم متزوجين ....
ماريا وعلاء طلعوا في بعض وضحكوا
ام ماريا : يالله ولاصوت .....هذا المسلسل مرة احبه واتابعه كل يوم
علاء : ويش اسمه المسلسل عمتي ..؟
أم ماريا : قلت الك قول يما
ماريا تغمز إلى علاء : امي عصبيه وشديدة
علاء : وانا اقول مرتي طالعه على من ؟
ماريا ضربته بخفه على بطنه
علاء : ويش اسمه المسلسل يما؟
ام ماريا : سيرة الحب ....
علاء : هذا مو برنامج تبع الدكتورة فوز؟ (وال الدكتورة فوزية مشهورة حتى ابليبس يعرفها ..ههه<<<<<<<اي لازم يعرفني ياعيوني ههه.<<<<<تأدبو ياعيوني....عيب الي تسوا ياعيوني ههه
ماريا : اشوف خبرة ....تشاهدة من ورانا
ام ماريا : ايه ياولدي في برنامج ...بس هذا مسلسل سوري ومرة حليو
ماريا : ورمــــــــــــانسي .تابعت معظم حلقاته
علاء : اهااااااااااااا والله امي رومانسية طلعت
ماريا وهي تساسر علاء : بلاك ماشفتها مع ابوي .كانو مثل الكناري
علاء ضحك :هههههه
ام ماريا : بتسكتوا والله شلون
علاء وماريا : سكتنـــــــــــــــــــا هههه
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
في السعـــــــــــــــودية بدت غلا تستعد إلى زواجها الي بعد شهر بصير ...وتحس ان الوقت ضيق .....كان حسام يساعدها بقد مايقدر .....صالح عطه ولده فيلا من أملاكه ....وكتبها بأسمه واسم زوجته ....وبدوا يأثثوها ....وغلا تختار ......كانت طول الوقت منشغله
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
علاء كان في الحمام ...وكان يحس بالأرهاق .....وكل شوي يسعل ...بس الوضع الا هو عايشه ...عطاه قوة .....ويحاول ينسى مرضه ...ويتناسى مرضه .اساس ماريا ....تفكره بعدهو بقوته ...ولايخرب فرحتها
قام يسعل بشدة .......وألم في صدره يقطعه ......حط ايده على صدره ....وبدى يعرق .....ويسعل دم .......وسعل دم كمية كبيرة ....ويتنفس بصعوبة ....طلع من الحمام وهو دايخ ....ورمى بحاله على السرير .....وهو يتقلب بصعوبة ......ارتاح شوي .....وقرر يقوم ويسأل أم ماريا عن أمه .....
وهو رايح يسألها .....
سمع أم ماريا : ماريا أنتي حامل ؟
ماريا : لالالا ليش تسألي
ام ماريا :ودي اشوف حفيدي ...
ماريا : ان شاء الله يما
ام ماريا : ليش زوجش مايبي ؟
ماريا : لا ماسألته ......بس مالمح اليي ان يبي او شي
ام ماريا : اسأليه يابنتي ....مافي رجال مايبي أولاد
ماريا : .....
علاء ظل واقف عند الجدار ......يفكر ....كيف يجيب ....وهو مريض واحتمال انه يموت اذا بيظل على هالحال ....مايبي يجب أولاد يتيتمو بعد ويعيشوا حالاته ...
علاء دخل ..: كيفكم صبايا (يظاهر بالقوة )
ماريا : بخير حبيبي ...
علاء : كيفك يما ؟ (يحب ينادي عليها اساس يقول يما )
أم ماريا ابتسمت : بخير دام انك بخير
علاء : يما ....حابب اطلب منك طلب
أم ماريا : تفضل ياولدي
علاء : أبغى أعرف معلومات عن أمي؟
أم ماريا طالعت في ماريا .....يعني قلتي اله اني اعرف شي عن امه
ماريا ناظرتها بنظرة جاوبيه
ام ماريا استسلمت : ويش تبي تعرف ياولدي؟
علاء : كل شي كل شي
أم ماريا : طيب تعال معاي غرفتي ....
مشوا علاء وماريا ورا امها ....ولما دخلوا الغرفة ..طلعت ام ماريا من شنطتها ألبوم قديم ....وكأنها تدور على شي مخبيته سنوات ...والحين جى الوقت الي تطلعه ....وفتحت على صورة فيها بنتين وحدة مبين عليها عربيه والثانية ايطاليا ....وعلى طول ماريا عرفت من هي ام علاء .....لان كانت تشبه ..جميـــــــــــلة كلمة جميلة قليله عليها ..شعرها ذهبي حرير طويل وبشرتها بيضة صافيه ملامحها متناسقة ..عيونها خضرة مثل عيون علاء ...
علاء أول ماشف الصورة ظل يناظر فيها ....تخيلوا بعد خمس وعشرين سنة توه يعرف شكل أمه واخيرا عرف من هي أمه من 25 سنة يدور جواب إلى سؤاله ..
أم ماريا : اسمها جوليا ..(حتى اسمها ماكان يعرفه ...ابو تستر على كل شيء)
وخبرته ان اعداء ابوه هم الي ارسلوها عشان تغويه ويوقع عقود مزورة ويسمي املاك باسمها وهم ياخدوها ...لكن قصي بعد ماحبها وتزوجها أكتشف انها خاينة .....وجاسوسة .....بس هي حبته لكن ماصدقها ..ولما حملت منه رماها في مكان قذر ولايعترف فيها ولافي الجنين الي في بطنها وكان يسميها بنت ابليس ....والولد الي بجي وده يسمي ابليس اساس كذا كان ينادي على علاء ابليس .....وقالت له ماكان يبغى يحتفظ في ..بس مادري ليش اخر لحظة لما ماتت امه غير رايه
علاء يسمع السالفه ويحس بالضياع الي عاشه سنوات
ام ماريا : عمتك أماني ...الوحيدة الي كانت تدري عن السالفه ...بس اجبرها ان تخبي السالفه ...لكن انا صديقتها الروح بروح كل شي تقوله اليي
وشفت كيف القدر ...أتزوجت بنتي ....وقالت الك اني اعرف السالفه ...والحين عرفت .....مهما طال الزمن او قصر ..كنت بتعرف
علاء حس ان ماريا تجيب اله الخير ....في كل شي....قام ..يبغى يقعد لوحده ...لازم يستوعب الي يصير له .....اخد معاه الصور
ماريا كانت بتلحقه .....بس امها منعتها .....لازم يقعد لوحده شوي
علاء ظل واقف عند البلكونة وفي ايده الصورة ...والهوى يحركها ويحرك شعره ....ومشاعره تتحرك .....وهو يطالع في صورة أمه وتمنى يسمع صوتها ......
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
جلال وسامي وجمانة بدوا يجهزوا أغرضهم ....بيسافروا إلى ايطاليا ...واتفقوا على خطة الي من اسبوع وهم يخططوا الها .....لازم يقابلوا علاء وماريا ....وينقدوا ماريا من علاء )ابليس) وجمانة هي الي بتمسك هالمهمة .....
جلال راح يعمل حاله نفد الخطة ..ويكلم علاء لوحدهم
وسامي وجمانة بيتسللوا إلى القصر وينقدوا ماريا ......
في الوقت الي كانوا هم في المطار .....كان معاون علاء في الكوخ وشافه فاضي استغرب
صعدوا الطائرة الي بتوديهم إلى أيطاليا ....
جلال كان يحس بالخوف والتوتر ويعرف علاء .....مو اي شي يفوته ....بس توكل على الله ....
سامي وجمانة جلسوا جنب بعض ...جمانة كان ودها تسولف مع جلال بس في وجود اخوها صعبة .....كان كلامهم رسمي ....ولازم سامي مايشك في اي شي ....
سامي ماكان حاس بالخوف مثل مايحس به جلال ...لانه مايعرف علاء معرفة عميقة ....صحيح الي سمعه مو قليل بس الي ايده في النار غير
جلال شاف تعذيب سيف .....وكل مايذكره يرتجف ....
جمانة كانت خايفة على جلال ....وتحسه برتباكه وهي تفكر معقولة علاء مرعب إلى هالدرجه ....خافت عليه .....
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
علاء زاد مرضه هالايام ...وكان وصول مؤمن في محله لان يستلم ادارة الشركة عنه ....
بدى يضعف ......ومرضه يزيد ...وخصوصا الجو البارد بدى يزيد ....والثلج بدى يتساقط ....كان علاء في الغرفة يسعل ..دخلت ماريا وشهقت لما شافته ماسك طرف السرير ويسعل
ركضت له : علاء لازم تروح الطبيب ......او اني بجيبه
علاء يحرك راسه بنفي : لالا مالاداعي
ماريا : والله مارح اسامح نفسي اذا صار فيك شي
علاء : ماريا مايحتاج ..
ماريا : والله ماقعد في القصر اذا ماجيبه ...بنخلي يتستر على السالفه اذا ماتبغها تنتشر ..
علاء بصعوبة : طيب
ماريا ساعدته يجلس وينبطح على السرير
وغطته وشغلت التكيف على الحار ....ونادت على سلمى ....وقالت الها تتصل على اشهر طيبيب ...وتجيبه القصر بدون ماحد يدري
سلمى وافقت ....وطلعت بسرعه
علاء بصعوبة : والله مالاداعي
ماريا : اسكت ولاكلمة ...
علاء يحس بحرارة في جسمه ويعرق
ماريا جلست جنبه ...وهي تحاول تخفف عنه وتنسي الألم ....قامت تلعب في شعره .....وتسولف معاه بهدوء ..
ماريا : حبيبي ....ماتبي تجيب طفل مني
علاء عوره قلبه : بلا ودي ...بس موالحين
ماريا : اول ماتتشاف ان شاء الله نجيب النا ولد كربوج مو بس رالف ومرته يسبقونا
علاء ضحك بتعب وهو يسمعها من يسمع صوتها ينسى ان هو مريض
علاء : ميمو ...ودي اقول شي
ماريا : قول حبيبي اسمعك
علاء حاول يقوم\ماريا تمنعه
علاء : خليني اقوم ...
عدل من جلسته ...وهو بصعوبة يتنفس وقام يسعل ..ماريا خافت عليه ..
حط ايده على فمه ...ونزف دم ..
ماريا خافت : فيني ولا فيك (ودموعها في عيونها ..كل مرة تبكي اذا تشوفه يتألم )
علاء : اسم الله عليك ..ماريا هذا عقاب اليي ولازم أتحمل
حس انه ينزف كل دم شخص قتله وظلمه ....مسك طرف السرير بقوة وهو يسعل حس روحه بتطلع
ماريا خافت ودقت على سلمى وهي تصرخ : بسرعه جيبوا الطبيب ...بسررررررررررررررعه
علاء هدأ شوي : ماريا ....
ماريا : خلاص ارتاح .....
علاء : ...كان ودي اقول الش ..
ماريا : ويش ...قول
علاء: شفتي شنطتي السودة ....افتحيها .....أنا .....سجلت .....كل أملاكي بأسمش
ماريا : ليش اني مابغى شي بس ابغى سلامتك ..ابغى وجودك معاي.....وليش تسوي هالخطوة انت بتبقى معاي صح؟
ودموعها في عيونها ....حظنته وكأنها تتمسك فيه ......ماتبغى تفقده ...ودموعها تنزل\
علاء مسك كتفها : هذا ......اقل شي اسوي في حقش ...أنا ظلمتش ولايمكن اسامح نفسي ....أنت علمتني اشياء .....نسيتها.....انتي مثل الملاك الي نزل عليي من السما .....
ماريا تبكي وهي تسمع كلامه ....: لاتتكلم وكأنها وصيتك
علاء : اسمعيني إلى لاأخر ........(وهو يمسح دموعها)...أنا بس خليتك تبكي ...ماعرفت اخليك تضحكي الا على اخر ايامي ....
ماريا :......
علاء : علمتيني الصلاة ....علمتني التسامح ..ألدين ....ألمحبة .......كنتي أمي الي ماشفتها ....من دخلتي حياتي ماشوف الا النور .....والخير ...قابلتي اسئتي بالحسنة .وفيت اليي اخلصتي .ساندتي وقت شدتي ومرضي ....حبيتني وأنا ماستحق .....عرفت السعادة الحقيقة يوم شفتك ....عرفتيني الحلال من الحرام ...ماحولتي تسرقيني او تستغلتني ماغرتش فلوسي وأملاكي ......انتي نظيفة وجوهرة .....مستعد ادفع فلوسي كلها واشتريك ......علمتيني القناعه والرضى ..عطفتي عليي عطيتني الحب والحنان الي فقدته.....الوحيدة الي دفعتيني الى الطريق الصحيح ...انتي الزوجة الي يحلم بها كل رجال ....ماعاملتيني وقيمتتني على فلوسي ..نظرتي الي كأنسان قبل كل شي ....وعرفت منش الانسانية ....انتي ماتدري بالأخطاء الي انا سويتها ..
تعب من الكلام وحست اله......جمع كل قوته بس عشان يقول هالكلام
ماريا وجهه تبلل بدموع : خلاص علاء خلاص .....انت تعبان
يبغى يكمل .....سندت راسه على الوسادة ..وهي تبكي وتبكي .....ماتوقعته حساسه إلى هالدرجة ...كان يفكر فيها طول الوقت قلبها ينزف مع كل كلمة يقولها ......
وهي تحاول تهدي الين مايجي طبيب .....وكل شوي تدق على سلمى .....بتموت من الخووف عليه اذا تأخروا اكثر ...ظلت ماسكه ايده الين مانام ......ونامت وهي مسندة راسها على ايده
بعد فترة ........
دق الباب ....
وبسرعه قعدت زي المصروعة .......وفتحت الباب ......وشافت سلمى وجنبها الطبيب ....ودخلتهم .....
دخل الطبيب :وين المريض ؟؟؟؟؟
ماريا بسرعة تأشر اله على علاء
قال الطبيب: اتركونا لو حدنا,,,,,,
وقال إلى سلمى :جيبي معاك دلو ماء (طشت)
تركوهم وماريا على اعصابها......
بعد مرور ساعتين تحسنت حالة علاء وصار احسن ........
الطبيب كان يكلم علاء : ليش ماجيت في وقت أبكر ؟
علاء : لاني ماكنت متقبل فكرة مرضي
الطبيب : عليك تتحمل المضاعفات .....
علاء بكل برود اعصاب يقول : كم بقى اليي اعيش .؟
الطبيب استغرب أول مرة مريض يسأله هالسؤال : اذا كانت عندك ارادة قوية ورغبه في الحياة تقدر تعيش حوالي (&&&&&) <<<<<بعدين راح تعرفوا كم ؟
علاء استغرب
الطبيب : أهتم في صحتك .....في ناس يهمهم وجودك في هذه الحياة (كان يقصد ماريا ) لاتستسلم
قبل لايطلع الطبيب .....علاء نادى عليه : اذا سألتك اي شي ...قول الها اني بخير
الطبيب : حاظر مثل ماتبي
طلع الطبيب ......وماريا على أعصابها .......راحت ركيض اله ...
الطبيب : صار أحسن .....بس لازم يهتم في حاله
ماريا تنهدت : مشكور مشكور ....يعيطك الف عافيه
وبسرعه تصعد إلى غرفة علاء ....
الطبيب تاثر : ان شاء الله يقوم بسلامة
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
في الفجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــر
كانوا جلال وجمانة وسامي عند باب القصر ....وكلهم في داخلهم نار الانتقام من عـــــــــــــــلاء ......
جمانة ?( ماراح اسامحه ولاأبري ذمته ...يفكرني لعبه ...لازم نعلمه ان شرف الناس مو لعبه)
جلال ( ابليـــــــــــــــــــس لازم تعرف ان لكل شيء نهايه ...لمتى بتحرك الناس على كيفك وعلى موسيقاك الخاصه ...ولازم تعرف اني ماراح أطيعك طول حياتي .. لاتفكر ان بفلوسك راح تشتري مشاعر الناس)
سامي ( راح تندم .....لان بسببك ضاعت حلا .....وكنت بضيع جمانة ....أنتقمت من عمي ......الطمع شين ...وراح اخليك تندم لان فكرت تلعب فينا وفي عائلتي ....كل همك لفلوس بس نسيت صلة القرابه الي بينا ....راح ادفعك الثمن غــــــــــالي ))
كل واحد كان يحمل في قلبه على علاء .....والحين جى وقت الانتقام ....
الحارس فتح الهم الباب باعتبار ان سامي وجمانة نسباته وجلال صديقهماحد يدري الثلاثة ويش مخططين؟؟؟؟؟؟؟
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
سلمى بهدوء: ماريا ..ماريا
ماريا صحت من النوم ...وهي تطالع في علاء الي كان في سابع نومه
ماريا : خير
سلمى : في تحت ناس يبوا يشوفك لوحدك ...ومعاهم جلال ....صاحب علاء
^&&&$$$$$$$
جمانة : ها مريض ..
جلال : اي مريض .......عرفت من الخدم ...اتوقع ان مرضه خطير
سامي : كيف عرفت ؟
جلال : الخدم يسولفوا ..لان جابوا إلى اشهر طبيب في ايطاليا..الحظ وقف معانا
جمانة : فرصتي اقنع ماريا تجي معاي ...
سامي : ممكن يبالغو هذا واحد ذيب .....مو اي شي يهزا ....ماطلع الا انتقم منه ...
سلمى جت : لو سمحتوا ....تفضلوا معاي في الصاله
مشوا ......
جلسوا بصاله .....
ماريا نزلت وهي تعدل حجابها ......وبكل هدوء دخلت الصاله
ولما دخلت صاله ...ماصدقت الا شافته .....
ماريا : جمـــــــــــــــــــــــانة ؟
جمانة قامت وحظنت ماريا بقوة ......ودموعهم في عيونهم
ماريا وهي تطالع فيها : انتي بخير ؟
جمانة : أيـــــــه بخير
ماريا : خفت عليك ....
جمانة : أنا أكثر
ماريا استغربت : ليش ؟
وهي تطالع في جلال وسامي ....وسلمت عليهم من بعيد ....
سامي وقف : وين زوجك؟
ماريا حست ان ناوي على شي : زوجي نايم ....
سامي : صحيه ....لو نوم الظالم عباده؟؟
ماريا استغربت من كلامه و حست من كلامه ان معصب ..وانقهرت من اسلوبه : الظالم الي تتكلم عنه هو الي انقذ جمانة ..وانت في بيته وضيفه
جمانة وجلال مستغربين انها تدافع عنه
جلال وقف : لا واضح .....شكله غسل مخك
ماريا : وأنت بعد؟ .....لااتنسى بينكم عشرى .....
جلال : ولي يعافيك اي عشرى هذه ....الي تتكلمي عنها ....ياريتني ماعرفته ......ولاتعرفت عليه ....أبليس ......
ماريا :أنتوا جاين تغلطوا عليه في بيته ....
جمانة : اسكتوا شوي .....يمكن ماريا ماتدري عن شي ....أحكوا الها بهدوء
$$$$$$$$$$$$$$$$$$$
علاء صحى من النوم يدور على ماريا ......استغرب انها مو موجودة .......العادة تكون موجودة .........قام ينادي عليها بصوت نزيل وكل تعب ......نزل من على السرير بصعوبة ...فتح باب الغرفة ...مشى شوي .....نزل أول درجتين ......وانصعق من الي سمعه
:زوجك يأنسة ماريا ......نصاب ......ومحتال ......وقاتل ..
ماريا انصعقت من الي سمعته
سامي يكمل : اولا ....نصاب ......لان كل فلوسه حرام ....واقدر اثبت الك ...تخيلي ...انه دخل أبويي في مشورع فاشل متعمد ....وخسر مبلغ كبير بالهبل ....وبعدها جى يعمل حاله المنقذ ....ودفع اله شيك كانه بيعوضه ....مقابل ايش ....ان تسافر جمانة مع جلال .....بحجة ايش ....انك مريضة .....وتحتاجي إلى مساعدة قال ايش قال انك مصابة بسرطان
جمانة : ماريا صحيح .....وهو الي كلمني بنفسه والله يشهد عليي اذا اكذب
جلال يكمل : ولا .....استغل صداقتش مع جمانة اساس اعتدي عليها .....بس الله ستر وماعملت شي......لانها أمانة في رقبتي
جمانة : صحيح .....صدقيني مانكذب عليش (تقربت الها وهي حاطة ايدينها على كتوف ماريا) اصحي ياماريا مو انتي الي ابليس يلعب عليك
علاء يسمع وويتعذب ..ماريا اكيد راح تتركه .....ومن حقها تتركه ......هو متى استحقها ...ليش يشوه سمعتها معاه بأفعاله القذرة ...كانت دموعه تنزل ....وقلبه يحترق .......
ماريا انصفعت من الكلام ........وسامي يكمل : مابعد سمعتي شي قاتل .......ليش ......يقتل اي احد يستفزه ويوقف في طريقه ....تخيلي قتل كم كم .....حرق شباب في عماره ...ولاهمه .......ويعيش حياته .....
قتل سيف ..خطيب غلا .....وماتت حلا بسببه .....وغيرها الكثير الكثير ......ويش اقول ويش اخلي ...ههههه صج بليس
ماريا عصبت وعطته كف مايندرى كيف جتها الجرأة ........سامي سكت منصدم من ردة فعلها .....الكل سكت .....جمانة تفكر ويش فيها ماريا تغيرت .....الى هالدرجة تحبه
ماريا ودموعها في عيونها : لاتقول أبليس ...أسمه علاء .....حتى لو كان كلامك صحيح ...ماعندك الحق تجي وتفضحه مو انت الي تحاسبه .....الله موجود وهو الي يحاسب ويغفر ...ويقبل التوبه ....الله يسامح وأنتوا ماتسامحوا .......وبعدين انت ماعشت الحياة الي عاشها علاء .....25سنة يتعذب ......فاقد الامن والأمان ......ماحد عطف عليه ماحد مسح على شعره ...ماحد يسمعه ....يمكن هذا مو مبرر كبير إلى أفعاله .....بس هذا السبب .....لازم احنا نساعده يتغير .....عارفه غلط واغلاطه كبيرة .....بس راح يدفع ثمنها عاجلا وأجلا ....اتركوا الله يجازي مو انتوا الي راح تحاسبو ....عمر الغلط مايتصلح بغلط ثاني .....
الكل ساكت ويسمع ماريا
ماريا : علاء تغير ....وعارف ان غلط ......هو قال اليي ان راح يصلح اغلاط ...وأسلوبكم هذا تخلوا الواحد مايفكر يصلح اغلاطه ....هذا الاسلوب يخلي الوحد يتمادى في اغلاطه .....لازم نعطي الشخص فرصه ....تتكلموا وكأنكم ولاعمركم غلطوا ........علاء تغير بس يبغى فرصة .....هو غلط معاي ....وحاول يصلح غلطه بعدة أساليب المهم يوصل اليي ان ندمان وماراح يكرر غلطه .......
جمانة حست ان صديقتها كبرت عشرين سنه ......تغيرت
وجمانة تبكي لما سمعتها .....ماريا ناظرت في جلال : انت صديقه ومايحق الك تفضحه ......عارفه انك منقهر منه ....ليش مانصحته قبل ....الحين جاي تتكلم ....
جلال سكت وأنحرج ....
ماريا : وانت سامي ........مو هذا ولد عمك .....لو حب الانتقام نساك هالشي ....عارفه ان غلطه كبير كبير وكان يلعب بأشراف الناس وبأرواحهم بس في اخر لحظة كان يتصل على جلال ورسل معاونينه يجوا الكم اساس يصحح غلطه ....أتمنى منكم شي واحد ....أنكم تستروا عليه عشان الله يستر عليكم ......والله بيتكفل في ....واذا هو ظلمكم انتقام الله احسن من انتقامكم ......وكل واحد مايظلم الا نفسه
جمانة : طيب ماريا .......تعالي معانا ........
ماريا : لا ....تيسروا .......مع السلامة .......\
علاء مع كل كلمة تقولها ماريا ...قلبه يتقطع .......حس ان قلبها كبير .......حس بذنبه أكبر وأكبر ....احتوته من جميع النواحي ......وندم على كل كلمة قالها في حقها ...وكيف تجرأ ومد ايده عليها ......ويحس لو عطاها الدنيا كلها ماتكفي .......كيف بس كان يمنع عنها الماي والاكل والشرب ...حس انه مايستحق ظفر منها ...هي النور وهو الظلام هي الطهارة وهو النجاس .....هي الملاك وهو أبليس .....حس نفسه صغير ......صغير قدامها .......مع كل الي سويته تدافع عني بقناعه بثقه بصدق ...دموع نزلت وندم ينزف في قلبه .....ظل يبكي مثل الصغير وهو حاط ايده على راسه .......تمنى يكفر عن ذنوبه بس ذنوبه أكبر من ان يكفر عنها .....صوت أنين وحسرة في قلبه ..ويش فيها لوكان طاهر وطيب وفقير ولاعنده ولاذنب ويحمل قلب ماريا .....ويش فيها لو كان يسامح ولايظلم .....ويش فيها لو تواضع لناس وحبهم .....حس ان كل فلوسه ماتقدر تشتري إلى الشرف الي ضيعه .....حس كل فلوسه ماتمحي ولا ذنب .....حس كل فلوسه ماخلت يملك خصلة وحدة من ماريا .....بيموت وفلوس ماراح تشتري إلى الحياة الي كان يبغى يعيشها .....ولمح جلال وجمانة وسامي يطلعوا من القصر ....
ماريا جلست في الصالون تبكي وتبكي .......
مايدروا ان بكلامهم هذا قطعوا قلبها نصفين ..مايدرو ان بكلامهم شنقو علاء
سامي واقف قدام السيارة .....ويحس حاله وتصرفه طفولي .....وبعدهوا يتحسس خده ويذكر الكف الي عطته وياه ...وهو يفكر اي قد ماريا تحب علاء ....مايستحقها مايستحق ظفر منها ....هي طاهرة وشريفة ....صحيح موقفها صعب .....ومتناقض .......لكن كلامها في نوع من الصحه ....وهي تقوله بكل ثقه وقناعه وصدق ......ياترى لو أنا تزوجت تدافع عني زوجتي مثل ماكانت ماريا تدافع عن علاء ......شخصيتها قوية .....تذكر من قبل جمانة لما تمدحها فعلا كلامها في محله .....حسد علاء على ماريا
جلال يفكر في كلام ماريا ....وهي تقول تغير ....مو قادر يصدق ....معقولة ......فتح جواله ومكالمات من علاء ......وشاف رساله يقول فيها علاء
(( هلا جلال ........الخطة الي قلت الك عنها .....انساها ولاتمس شعره من جمانة ....أنا تغيرت ......خلاص الماضي مات بنسبة اليي .....كانت مخططاتي غبيه وساذجة ....كان همي لفلوس ....وعرفت الحين اي قد انا غلطان ....وراح اصحح اغلاطي ...سامحني اذا غلطت عليك وبري ذمتي ......اذا احتجت اي شي انا موجود .....))
جلال يوم شاف الرساله ماصدق الي شافها شافها متأخر ......الرساله من اسبوع .....رواها سامي ....
سامي قراها ابتسم : متأخرة كثير ......لكن انا مستحيل اقدر اسامحه .....ودي بس ماقدر ....صعبة والله صعبة ....لو كان مثل ماقالت ماريا ليش الاسلام حط حدود ........الى كل شيء حدود وعلاء تعدا هذه الحدود ....القاتل يقتل والزاني يرجم والسارق تقطع يده ....
جمانة لازالت تفكر في ماريا وخايفة عليها .......بس تركتها براحتها اذا كان هذا قرراها .....وهي عارفة صديقتها اذا قررت شي مستحيل تتراجع عنه .......قرروا يتركوا علاء إلى ربه يجازيه .....والله عادل في حكمه ...وارحم الراحمين ....وكل واحد يجني ثمار أعماله
رجعوا إلى السعوديــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
بعد ســـــــــــــــــــــــــاعه من البكي .....صعدت إلى غرفة علاء .....دورت عليه ماشافته ......وانتبهت ان في البلكونة .....راحت اله ....حطت ايدها على ظهره .....
علاء ساكت
ماريا : حبيبي فيك شي ........؟!
علاء ساكت ...
ماريا تقربت اله تشوف ملامح وجهه : برد عليك خليني ندخل ....
علاء حظنها بكل قوتـــــــــــــــــــــه ......ماريا استغربت من تصرفه .......ماعرفت تحكي ......بس دموعها حكت ...\
علاء وهو حاظننها : أنا سمعت كل شي
ماريا انصفعت .....
علاء : وكل الكلام الي قالوا صحيح .....توقعتش تهربي تصدقيهم .....تكذبيهم ........بس (قالها وهو يبكي )ماتوقعتش تدافعي عني ....ماستاهل موقفش هذا ......عذرتيني ....وحطيتي اليي اعذر ..احتويتني بكل مافيني ....عطفت عليي .....أنا ماشفت قلب رقيق وابيض مثل قلبش .....مع كل الي سويت فيش ..احاول ارد الش الجميل بس مو عارف ....حسدت نفسي عليش ....
كانت ماريا بتتكلم سكتها ....
علاء حبها على راسها ....: أنا أحبش ....قليله كلمة أحبش .....أحب كل شي فيش .....شخصيتش .....روحش ....ِشكلش ......أنتي ملاك ....تعرفي يعني ويش ملاك .....(باسها على خدها)....أنتي غيرتني ....هزيتني من أعماقي .....أنا مأستحقش .....ماستحق ظفر منش .....وان شاء الله تفهمني وتعذريني .....وتسامحيني مثل ماسمحتيني على باقي أغلاطي .........باعد عنها .......وقال
: ماريا ..........أنتي ...........ط ..........طالق
ماريا انصعقت .....انصدمت ........انشلت روجولها .....حست بصدمة .......كأن أحد صعقها .......احد دخل السكين فيها طعنها وشالها .....
ماريا تبكي : ليش ياعلاء ليش ؟
علاء وهو يبكي : ليش تتحملي معاي اغلاطي ....ليش أدنسش واشوه سمعتش معاي ...انتي أكبر من أنش تجلسي مع واحد نذل مثلي ....قاتل ونصاب ومحتال
ماريا : كنت .....كنت
علاء : بس يماريا ....الى متى بدافعي عني ......لازم أتحمل اغلاطي ......راح تتعبي أكثري معاي .....وانتي حرام تتعبي ...تعبتي كثير .....ماسمح إلى احد يقول عنش زوجة المجرم وتجيبي اولاد يقول هذولا اولاد المجرم ......وانتي ارفع وأطهر من ان يكون اولادش من مجرم ......ماريا ....انا بموت .......كلها كم يوم وأموت .....
ماريا : اسم الله عليك .....
علاء تعذب أكثر .....: ماريا .....سامحيني ......وانسيني ...عيشي حياتش ....وانا راح اكون مرتاح اذا أنتي مرتاحه...لاتخافي أوعدش راح احافظ على كل شيء علمتني وياه
ماريا ظلت واقفه حاولت تتحرك بس مو قادرة ......
علاء ظل ساكت .....: طيارتي الخاصه راح ترجعش السعودية .....أرجعي وأبني حياتش من جديد ....أكيد في شخص في هالدنيا يستحقش (يقولوها وهو يحترق ويحس بالغيرة من الحين بفكرة ماريا تكون إلى غيره بس حاول ينسى )أتمنيت اكون هالشخص بس أنا أطلب المستحيل
ماريا تبكي .......ودموعها تنزل .......تعيش موجة تناقض ..تحس انه يحبها وفي نفس الوقت يبعدها .....
ماتحملت وطلعت ......
وعلاء يوم طلعت حس قلبه طلع وراها انهار ....ماقدر يوقف انشلت رجوله .....بكى بصوت رفيع .......وين القوة الي كان يظاهر بها والشراسة الي كان يفتخر فيها ...ضاعت تبخرت .....الظاهر محرم عليي السعادة ...مثل ماحرمتها من غيري انحرمت منها
بعد ساعتين
ام ماريا عرفت بالخبر ......ومستغربة ......هي متأكدة انهم يحبوا بعض .....تسألهم كئبين ويبكوا .....قالت شكلهم انحسدوا اوشي ...
جهزت اغراضها واغراض ماريا .......
ماريا لسا لابسه الخاتم ....مع انهم بيطلقوا....بس مو هذه الاشياء الرسمية الي تربطهم او تفصلهم تحس مهما تباعدت بتظل روحها متعلقه في روحه.....كانت بتركب الطائرة ......بس مادري ليش قلبها حست يدق ...ويدق ويدق ......وكأنه نسى شي في القصر ....
##
ماعرفت الشوق الا من هواك ...في غيابك قطع القلب الانين
راحت احلى الايام من عمري معاك ..واصبحت ذكرى تداولها السنين
وينك انت وين عيني ماتراك .؟,,وين يامصباح ليلي ماتبين
بعد ماذوبت روحي في هواك ..تقترب خطوة وتبعد خطوتين
ياعيوني كيف اوصف الك هواك ..غالي عندي ومقدارك ثمين
ومااريد الا من الدنيا رضاك .......والوفى دايم صفات المخلصين
اروي العطشان الي محتاج ماك..يشتكي حر الظما منك لمين
ياحبيبي قبل يوصلني الهلاك ..عوض اللي فات من عمري سنين
انت داري حالتي صعبة بلاك ..ودي اقطع منك شكي باليقين
راد لي والا بقول الله معاك ..وعلى بلاتي بصبر والله يعين
بادعي المولى عسى ترجع عساك ..لان هذا القلب من غيرك حزين
كل هذا البعد عني ماكفاك ..عايش بظللمة حتى فجري يبين
$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$
علاء جلس بساعات في البلكونة ......بعدها طلع يمشي في القصر ...ومع كل خطوة يتذكر صوت ماريا وحكيها وضحكها ...وحركتها ....عطت القصر جو ......عطرته ....نورته ......عطته حياة .....
طلع من القصر وهو يسعل ويسعل ....بيختنق .......الدوا اللي كان يتمسك في الي هو ماريا ......راااااااااااااااح .........ورجعت إلى النوبة ..وبشكل اقوى ومضاعف ......ومن كثر ماكان يسعل ....طاح على الارض بتعب ....وينزف دم .......وأنتشـــــــــــــــــــر .......
وكان رالف وأنجل جوعانين من اسبوع ماحد أكلهم لان علاء مريض ....تقربوا إلى علاء وهم يشموا ريحة الدم ....حسوا بالجوع .....ورالف وأنجل ....عضو أرجوله ......ونهشوا منها ......علاء قام يصــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــارخ .....ويحس بالألم ...الشي الوحيد الحيون الي عطف عليه السنين في لحظة جوع نهشى عظامته .......مؤمن سمع صوته .....وسلمى كانت تشيل دلو الماي ....صرخت وطاح من عندها ......مؤمن جهز البندقية ........وطلع ووجها على الذئاب وقتلهم ......
علاء كان يحتظر .......مؤمن مسكه وهو يبكي على حاله: علاء علاء .....اصحى ........علاء : م ....ماريا .......ماريا ......
%%%%%%%%%
أم ماريا : وين رايحه؟
ماريا : ماقدر .....ماقدر .......راح أبقى
أم ماريا : انسيه يابنتي .....انتي مطلقه
ماريا : أنســـــــــــاه .....مستحيل ......مستحيل .......
وطلعت تركض .......تركض .....وقلبها يدق ....ودموعها تنزل وهي تركض .....
وصلت عند باب القصر .........وهي واقفه تسترد أنفاسها ......شافت رالف وأنجل مرمين ودمهم ينزف ......والأعظم من هذا مؤمن ماسك علاء كانه جثة ....ِشهقت :// مستـــــــــحيــــــــل عـــــــــــــــــــلاء
ركضت له وهي تبكي : علاء علاء .......اصحى ..انا عودت
علاء بصعوبة : ماريا
ماريا وهي تحظنه : لاتموت لاتموت .......بموت وراك اذا مت ......علاءلالالالالا
علاء دموعه تنزل : هذه نهايتي ......ماريا .....
ماريا : علاء علاء ....لاتتركني ..........أني أحبـــــــــــــــــك
علاء ابتسم رغم اللدنيا ضايق فيه ..........وغمض عيونه
وماريا بكت بشدة اكثر وهي مرمية في حظنه ....:عــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااااااء
الحياة محطات
أعذبها ..... الحب
أجملها ... اللقاء
أصعبها .... الفراق
أمل لها ..... لانتظار
أحزنها .....الوداع
أحلاها ..... الوفاء
أمرها .... الخيانة
$عذابها ..... الحرمان$
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
بعد مرورسنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــة
أم ماريا : إلى متى يابنتي .......طول سنة وهو يتقدم الش وانتي ترفضيه مع ان رجال وشاريك يابنتي
ماريا : ماما .......أنا ماقدر انسى علاء .......راح أظلمه وراح أظلم نفسي معاه
ام ماريا : بس علاء كان يتمنى ان تكوني سعيدة .....ويبيش تنسي والدليل طلقش في اخر يوم في حياته ......يتمنى تبني مستقبلش وتاخدي الي يستحقش
ماريا سدت اذونها وهي تسترجع صورة علاء وكانها واقفه معاه عند البلكونة وهو يقول الها ......أنا متأكد أن في شخص يستحقك .....
أم ماريا : سامي كان متزوج حلا .....وحلا ماتت ........وانتي كنت متزوجه علاء ومات ....يعني أنتوا راح تفهموا بعض وتقدروا ظروف بعض
ماريا : أتركيني أفكر
ام ماريا : الله يهديك .....راح تندمي اذا ضيعتي هالفرصة ابي اشوف حفيدي منك .......علاء راح يفرح بقرارك لو كان حي
ماريا : خليني أفكر
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
في بيت غلا وحســــــــــــــــــــــــام
جابوا بنت وسموها حلا .....
حسام كان جالس يأكلها ........وغلا حامله البيبي الثاني كان ولد وسموا صالح على اسم ابوحسام
غلا : خلاص كل تدلعها بس .....من ساعه وانت تأكلها
حسام : تغاري منها غلايه هههه
غلا : كم مرة وأنا قلت الك لاتناديني بهذا الاسم؟
حلا الصغيرة وهي رافعه صبعها تأشر على أمها : غلاية
حسام نطقت ...........نطقت ......(.قلب الدنيا فوق تحت .)....وطلع جواله يصورها :بابا قولي مرة ثانية
حلا : غلايه
غلا عصبت : حلووووووووووه ليش تسميني كذا .....؟
حسام فاطس ضحك وهو يصورها ....: عيديها مرة ثانية بليز عشاني
غلا طبت فوق حسام : لاتيعيدها قولي ماما
حسام : غلايه
غلا : ماما
حلا : ماما غلايه
ضحكوا ثنينهم .......غلا مثلت دور الزعلانة :باخد ولدي وبروح بيت ابويي .....أخليك أنت وبنتك حلوه
حسام فاطس ضحك وجرها اله : زعلتي حبيتي ؟.
غلا : ايه ......متى بتجوز عن حركاتك ....حتى اول ماشلت طرحتي في يوم عرسي..بدل ماتقول كلام رومانسي تقول اليي هلا غلايه......
حسام فطس من الضحك : هههههههههه بعدش تتذكري؟
غلا : ليش انتي تخليني انسى.....أول يوم في عرسي
حسام : هههههه والله أحب أمزح معاك دلوعتي
غلا : لا لسا مارضيت
حسام : غلا حياتي وعمري وروحي
غلا : بعد بعد
حسام :حبي حياتي ام أولادي
غلا : لاحظ ......حياتي عدتها مرتين ماتنحسب
حسام : هههههههههههههه
ضحك وجر خدها .....وبعدها رضوا .........هذه حياتهم مثل السمن على العسل
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
جمانة بعد مارجعوا من السعودية ......رفضت علي .....وقلبت الدنيا فوق تحت ......وبعدها ماحد جبرها ..........وبعدها بكم اسبوع .......تقدم اليها جلال ......وافقت على طول ........وسامي عرف سبب رفضها إلى علي ........وتزوجوا ......وجابت ولد واحد ماهي راضيه تجيب غيره .......مع ان جلال يحاول فيها بس مو راضيه ......سمو الولد طلال على وزن جلال .....مع ان جمانة اول شي مارضت بس جلال حب يكون ولده على نفس وزن اسمه ....لايفوتكم اول يوم في شهر عسل ......جلال عمل مفاجأة إلى جمانة .........وكانت تنتظر على احر من الجمر .......اخرتها طلعت صينية بيض ست بيضات بتماما والكمال ......
جمانة : ويــــــــــــــــــــــــــــش هذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
جلال : بيض .......ويش تشوفي؟ ههههههههههههههههههه
وهو فاطس من الضحك عليها .......جمانة عصبت : ماني ماني واني افكر بتسوي اليي مفاجأة رومانسية واخر شي بيض ......يانحيس ياغفيف ياثقيل الدم........افكر بتفرش اليي الارض ورود ومسك وعنبر بعدها تطلع بيض وقرف وخياس
جلال : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
جمانة قامت وكبت البيض عليه .......وهي تضحك ...: ياعاشق البيض
جلال ضحك ........بعدها راضها .....وطلعوا راحوا السينما ....واهداه باقة ورد كبيرة فيها البنفسج كف مريم البنفسجي وتعني حب ابدي
ورد من نوع اللبلاب يرمز إلى الوفاء والاخلاص وزهرة الربيع الي يرمز إلى الحب ......والاضاليه..ملونة يعني يفكر فيها باستمرار غرقها بلورود
واهدها غنية قدام كل الناس لكارول سماحة ومروان خوري (يارب تدوم)
جمانة استانست طارت من الفرحه ....طبعا كل هذا في شهر عسلهم ..
?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?] Enchanting twins [ ?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
ماريا ...حصلت ورث من عند علاء ملاين الملاين .......معظمه تبرعت في إلى الايتام والفقراء وانشاءت جمعيات خيرية .....ورجعت لناس حقوقهم .....وسددت ديونه ........وبنت مسجد ...واعمالها الخيرية كلها كانت بأسمه .....اساس على الاقل تكفر عن ذنوبه .....
واليوم الصباح ......قالت إلى أمها قرارها .......
واخير وافقت على سامي بعد سنة من المحاولات .........سامي كان مصر يبي ماريا .........حس انها المرأة الي كان يبحث عنها .......طول حياته يوثق فيها وفي أخلاصها .....وتزوجت ماريا من سامي ....وصارت تحبه بشخصيته وأخلاقه .......كان قمة ارومانسية لطيف معاها ويحترمها ويقدرها ويحبها .....عاشوا مع بعض حياة هادئة ......منسجمين ومتفاهمين .....جابوا ولد .........وماريا سمته علاء .....سامي في البداية انقهر لكن عشان ماريا كل شي يهون (على فكرة اذا بيجوا بنت راح يسميها حلا)....بس هالمرة مارح يطلع أبليس .......راح يطلع ملاك
?~~¤ ~~،،،~~~~ ¤? Maxim of twins?~~¤ ~~،، ،،~~~~ ¤?
لاتحمل الأمس فوق ظهرك حتى لاتسير وحدك منحني الظهر وسط الهامات العاليه فالامس موت وغذا حيياة والموتى لايعودون

The endتحيات
عروس الظل &زغاريد صبايا= Enchanting twin
ترقبو وراء الكواليس..........

 
 

 

عرض البوم صور سنديان   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبات عروس الظل و زغاريد الصبايا, ليلاس, القسم العام للقصص و الروايات, ابليس, روايه على موسيقى ابليس كاملة, زغاريد الصبايا, على موسيقى, عروس الظل, قصص و روايات خليجيه, قصص و روايات سعوديه, قصص و وروايات كاملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:20 PM.


حواء

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية