العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > منتدى الروايات الرومانسية > منتدى روايات عبير > منتدى روايات عبير المكتوبة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية


منتدى روايات عبير المكتوبة روايات عبير المكتوبة

100_الارث الاسر _ان مثير _روايات عبير القديمة ( كاملة )

مساء الورد ياحلوين اليوم راح انزل رواية حلوة كتير من روايات عبير القديمة ويارب انو تنال رضاكم ياحلوين :flowers2: للامانة الرواية منقولة

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 31-07-10, 10:24 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 141319
المشاركات: 11,652
الجنس أنثى
معدل التقييم: اماريج عضو ماسياماريج عضو ماسياماريج عضو ماسياماريج عضو ماسياماريج عضو ماسياماريج عضو ماسياماريج عضو ماسياماريج عضو ماسياماريج عضو ماسياماريج عضو ماسياماريج عضو ماسي
نقاط التقييم: 4986
شكراً: 1,305
تم شكره 8,371 مرة في 3,120 مشاركة

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اماريج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى روايات عبير المكتوبة
New Suae 100_الارث الاسر _ان مثير _روايات عبير القديمة ( كاملة )

 

100_الارث الاسر مثير _روايات عبير liilasup3_5fd64fe8dc

100_الارث الاسر مثير _روايات عبير l945m0f1.gif

مساء الورد ياحلوين اليوم راح انزل رواية حلوة كتير من روايات عبير القديمة ويارب انو تنال رضاكم ياحلوين 100_الارث الاسر مثير _روايات عبير flowers2.gif

للامانة الرواية منقولة

اسم الرواية :الارث الاسر
اسم الكاتبة:
ان مثير

100_الارث الاسر مثير _روايات عبير liilas.gif
قراءة ممتعة للجميع


 
 

 

عرض البوم صور اماريج   رد مع اقتباس

قديم 31-07-10, 10:27 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 141319
المشاركات: 11,652
الجنس أنثى
معدل التقييم: اماريج عضو ماسياماريج عضو ماسياماريج عضو ماسياماريج عضو ماسياماريج عضو ماسياماريج عضو ماسياماريج عضو ماسياماريج عضو ماسياماريج عضو ماسياماريج عضو ماسياماريج عضو ماسي
نقاط التقييم: 4986
شكراً: 1,305
تم شكره 8,371 مرة في 3,120 مشاركة

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اماريج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اماريج المنتدى : منتدى روايات عبير المكتوبة
افتراضي

 

الارث الاسر
الملخص

*********************
نوافذ القلب تبقى مغلقة الى ان ياتي ربيع العمر, فتشرق الشمس وتتفتح الازهار, وينقر عصفور الحب نافذة القلب, فتتقتح له وتستقبله بالفرح.
سارة عرفت الحزن قبل الحب ,مات جدها وعين وصيا عليها صديقه القديم رئيس مجلس ادارة مصانع النسيج لكن هذاالصديق تقاعد عن العمل واصبحت الوصية باسم ابنه جارود الذي رفض الوصاية على مجرد طفلة, اكتشف فيما بعد انها صبية جميلة, خاف…..رفض….هرب لكن الاب يرغم ابنه ويستضيف سارة لمدة عام .
عفواً لايمكن عرض الرابط إلا بعد التسجيل
تسافر مع جارود الى جامايكا ونوافذ قلبها مشرعة لعواطفها الصاخبة, لا تعرف بأنه الحب, لكن هذا الخوف العظيم هل هو الحب؟
يموت والد جارود ويورث سارة ثروة ترفضها كما رفضها جارود وكل من يحيط به ,وتقرر الرحيل لكن وصيها جارود لها بالمرصاد, سحرته, قيدته ببرائتها, هل هو سحر اسود ام هو سحرالحب؟
***********************


 
 

 

عرض البوم صور اماريج   رد مع اقتباس
2 أعضاء قالوا شكراً لـ اماريج على المشاركة المفيدة:
قديم 31-07-10, 10:29 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 141319
المشاركات: 11,652
الجنس أنثى
معدل التقييم: اماريج عضو ماسياماريج عضو ماسياماريج عضو ماسياماريج عضو ماسياماريج عضو ماسياماريج عضو ماسياماريج عضو ماسياماريج عضو ماسياماريج عضو ماسياماريج عضو ماسياماريج عضو ماسي
نقاط التقييم: 4986
شكراً: 1,305
تم شكره 8,371 مرة في 3,120 مشاركة

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اماريج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اماريج المنتدى : منتدى روايات عبير المكتوبة
افتراضي

 

1- وصي بالأكراه
**************************
مشت المضيفة الجميلة في ممشى الطائرة ثم وقفت عند مقعد أحد ركاب الدرجة الأولى وخاطبته مبتسمة :
" ستصل الطائرة خلال ربع ساعة يا سيد كايل".

كان الرجل مستغرقا في دراسة كومة أوراق موضوعة أمامه , ألا أنه رفع رأسه حالما سمع صوتها:
" ماذا؟ آه , نعم , ربع ساعة , شكرا".

وأومأ برأسه ثم عاد الى أوراقه , فغادرت المضيفة الى مكانها عند مؤخرة الطائرة.
نظرت الى زميلتها المضيفة وقالت بأسف:
" بصراحة , لم تخب آمالي بهذا الشكل من قبل".
أبتسمت الفتاة الأخرى متسائلة:
" لماذا؟".
" حسنا , لوجود جارود كايل كمسافر معنا بالطبع , وتوقعت , لسمعته المشهورة , أن يلاحظ وجودي على الأقل".

وضحكت الفتاة الأخرى:
" هل هو جذاب؟".
" أنه مقبول الشكل , بل أعتقد أنه غير جذاب أطلاقا , وجهه قاس وأنا متأكدة بأن أنفه مكسور , أنه ضخم , نحيف , وله شعر فضي غريب اللون".
" يا له من مسكين!".

قالت الفتاة الأخرى مصغية بأستمتاع:
" أنك بلا شك , تحاولين تسفيه الفكرة الشائعة عنه , أي واحد هو؟".
" سأريك أياه , حين يغادرون الطائرة".
ثم عادت لأتمام واجباتها.

ودهش جارود كايل , عند نزوله من الطائرة , لملاحظته أن المضيفتان تحدقان فيه بدقة , فبادلهما النظرات وتساءل:
" هل هناك شيء خطأ ؟ هل شخرت في نومي أم ماذا؟".
أبتسمت الفتاتان بحرج وقالت أحداهما:
" أرجو أن تكون قد تمتعت برحلتك يا سيد كايل".

أومأ برأسه تحية لهما ثم سار بأتجاه أبنية المطار , وأذ أختفى عن ناظريهما خاطبت الفتاة الثانية الأولى قائلة:
" هل قلت بأنه غير جذاب؟".
عفواً لايمكن عرض الرابط إلا بعد التسجيل
أثناء ذلك عومل جارود كايل معاملة شخصية مهمة من قبل رجال الجمارك , فأجتاز قاعة الأستقبال حاملا حقيبته بيده واضعا معطفه على كتفه , حيث وجد جون ماتيوز , مساعده الخاص , في أنتظاره.
" أهلا ماتيوز".
" أهلا , هل تمتعت بأجازتك؟".

" جدا.... كان الصيد رائعا وبطريقتي المفضلة".
" هل حصلت على أي شيء؟".
" يعتمد جوابي على معنى سؤالك , كيف صحة الرجل العجوز؟".
" جي كي؟ بخير , هل ستذهب لرؤيته الليلة؟".
نظر جارود الى ساعته قبل أن يجيب:
" أعتقد ذلك , أنها الخامسة والنصف الآن , لنذهب لتناول بعض القهوة وأخبرني خلال ذلك بما جرى في غيابي".

نظر مات الى جارود مفكرا ثم قال موافقا على أقتراحه:
" أنها فكرة حسنة".
ودخلا الى مقهى قريب.
قال مات بعد جلوسهما بلحظات:
" هناك مفاجأة غير متوقعة لك , هل تريد معرفة ما هي؟".
أشعل جارود سيكارة :
" بالتأكيد , أرجو ألا يكون أندماج برادفورد مرة أخرى؟".

 
 

 

عرض البوم صور اماريج   رد مع اقتباس
3 أعضاء قالوا شكراً لـ اماريج على المشاركة المفيدة:
قديم 31-07-10, 10:31 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 141319
المشاركات: 11,652
الجنس أنثى
معدل التقييم: اماريج عضو ماسياماريج عضو ماسياماريج عضو ماسياماريج عضو ماسياماريج عضو ماسياماريج عضو ماسياماريج عضو ماسياماريج عضو ماسياماريج عضو ماسياماريج عضو ماسياماريج عضو ماسي
نقاط التقييم: 4986
شكراً: 1,305
تم شكره 8,371 مرة في 3,120 مشاركة

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اماريج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اماريج المنتدى : منتدى روايات عبير المكتوبة
افتراضي

 

" كلا , حيث أنتهينا من تلك الصفقة , جي كي أتمها بنفسه, أظن بأنه فكر بأهمية أستلامه المسؤولية في غيابك , لا أعتقد بأنه سيتقاعد تماما في يوم من الأيام , ما رأيك؟".
أمسك جارود سيكارة بيده وتمعن في النهاية المتوقدة :
" ثم ماذا؟ ما هي المفاجأة ؟ لا تحاول أثارة شكوكي يا ماث".

وأرتشف مات بعض القهوة قبل أن يجيب:
" قد تجد الموضوع مسليا , أذ يبدو وكأنك حصلت على مكافأة , ما لم ينجح محاموك في تخليصك منها وهذا أمر في مستطاعهم أداءه".
حدق جارود في وجهه بفضول:
" مكافأة؟ ما الذي تتحدث عنه؟ أي مكافأة؟ ماذا؟".

" حصلت على وصاية طفلة".
" هل تعني بأنني عينت وصيا على طفلة ما؟".
وبدا جارود منذهلا.
"شيء من هذا القبيل".
أرتشف جارود قهوته مرة واحدة وخاطب ماث بتجهم :
" لا أعرف ما الذي تتحدث عنه يا ماث! أخبرني التفاصيل من البداية".

" أن الحكاية بسيطة جدا , أختارك أحد العجائز أن تكون وصيا على حفيدته حتى تبلغ سن الحادية والعشرين أو الثمانية عشر , لست متأكدا من السن المطلوبة تماما".
" أي عجوز؟".
" رجل يدعى جفري روبنز , توفي منذ أسبوعين".

"جفري روبنز ؟ وهل أعرفه أو ربما الأصح القول هل عرفته من قبل؟".
" كلا , كان رئيسا للعمال في مستودع بريدجستر مدة أربعين عاما".
وبدا الغضب واضحا على وجه جارود:
" ماث أنني أحذرك........".

فضحك مات مستطردا:
" تمالك نفسك ولا تلمني , فالحكاية صحيحة ووالدك يعرف تفاصيل الموضوع , ويبدو أنه كان على معرفة بجفري".
" وأخيرا ! ها أنا أنجح في أستخلاص بعض المعلومات , وكيف تعرّف عليه والدي؟".
عفواً لايمكن عرض الرابط إلا بعد التسجيل
" أعتقد أنهما باشرا العمل سوية في تجارة الأنسجة , ألا أن صلتهما أنقطعت حين غادر جي كي المكان ليؤسس شركته الخاصة , ثم ألتقيا ثانية أثناء الحرب الى أن نقل والدك مكتبه الرئيسي في أوائل الخمسينات الى لندن وأنقطعت علاقته بجفري حينئذ".
" ما لا أستطيع فهمه , هو أنه أذا كانت علاقته بوالدي وثيقة فلم لم يجعله وصيا على حفيدته؟".

"ما حدث هو أن روبنز جعل من رئيس مجلس أدارة أنسجة كايل وصيا على حفيدته ولم يعلم بأن والدك متقاعد ومنحك المسؤولية وهو لا يزال في سن الثامنة والخمسين".
أطفأ جارود سيكارته بغضب وقال:
" يا ألهي , لكن هذا حدث منذ عدة سنوات!".

" نعم ,لكن روبنز لم يعلم بذلك , كما لا أعتقد بأنه توقع وفاته بهذه السرعة حيث كان لا يزال في الثامنة والستين من عمره".
" حسنا , يا له من مأزق حرج! وماذا عن والدي الطفلة؟ أين هما؟".

" توفيت والدتها أثناء الوضع وكان والدها ضحية هزة أرضية في جنوب أميركا حيث كان يعمل كمندوب لأحدى مؤسسات التأمين".
" آه , حسنا لنبدأ رحلتنا الآن وفي مستطاعك أخباري المزيد في طريقنا الى المدينة".

 
 

 

عرض البوم صور اماريج   رد مع اقتباس
2 أعضاء قالوا شكراً لـ اماريج على المشاركة المفيدة:
قديم 31-07-10, 10:32 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 141319
المشاركات: 11,652
الجنس أنثى
معدل التقييم: اماريج عضو ماسياماريج عضو ماسياماريج عضو ماسياماريج عضو ماسياماريج عضو ماسياماريج عضو ماسياماريج عضو ماسياماريج عضو ماسياماريج عضو ماسياماريج عضو ماسياماريج عضو ماسي
نقاط التقييم: 4986
شكراً: 1,305
تم شكره 8,371 مرة في 3,120 مشاركة

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اماريج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اماريج المنتدى : منتدى روايات عبير المكتوبة
افتراضي

 

خارج أبنية المطار المدفأة , زاد ضباب شهر كانون الثاني من برودة الأمسية , رفع جارود ياقة معطفه وخاطب ماث بمرح قائلا:
" كان علي البقاء في جامايكا فترة أطول , من يرغب في العودة الى لندن في مثل هذا الوقت من السنة؟".

وسمح ماث لجارود قيادة سيارة المرسيدس الفخمة.
" تعلم جيدا بأنك لا تستطيع الأبتعاد فترة طويلة عن لندن , أنها تجري في عروقك حيث الصفقات المالية , المؤسسات التجارية وأجتماعات الرؤساء والمنافسات الدائمة".
هز جارود كتفيه بلا مبالاة وبدأ قيادة السيارة بمهارة:
" أنك تجعلني أبدو بمظهر الآلة".

كشر مات وحدّق في المصابيح المتألقة خارج المطار:
" أنك أبعد ما تكون عن الآلة , بل أن هذا يغضب والدك أحيانا".
أطلق جارود ضحكة قصيرة:
" أنها الغيرة , لا شيء غير ذلك يا ماث, أذ ليس بمقدور العجوز قبول فكرة العيش بهدوء , وأعلم بأنه يتمنى لو ولد بعد ثلاثين عاما من تاريخ ميلاده".

ضحك مات بدوره:
" أه نعم , في عصر السيارات السريعة , الفتيات الجميلات والمتع الأخرى".
" شيء من هذا القبيل , والآن أخبرني عن الطفلة كيف تبدو؟".

هز ماث رأسه :
" لا أدري , لم أرها بعد ,كل ما أعرفه أنها ما تزال في المدرسة".
" وما هو رأي والدي؟".
" أظن أنه بأنتظار عودتك الى البيت لمناقشة الموضوع , أراد أن يرسل في طلب عودتك ألا أنني أقنعته بمدى حاجتك للأجازة".

" شكرا , ذلك ما أثار أستغرابي , أذ ليس من عادة جي كي أتخاذ قرار بدوني".
" أظن بأنك ستسمع كافة التفاصيل قريبا , أذ يتوقع منك الذهاب الى مالثورب هذه الليلة".
" ماذا؟ حسنا , لعله من الأفضل له تناسي الموضوع".
" هل تعتقد أن ما تقوم به صحيح ؟ خاصة وأنك تعرف طبيعته وأرتفاع ضغط دمه.........".
عفواً لايمكن عرض الرابط إلا بعد التسجيل
" حسنا ,حسنا ".
دمدم جارود بنفاذ صبر.
" حسنا , ماث , سنذهب الى الشقة أولآ لأترك أمتعتي هناك , يا لها من حياة! ستة أسابيع في جامايكا , وخلال ساعة واحدة من وصولي لندن أشعر وكأنني لم أغادرها أبدا".

وصل جارود وماث ضواحي مالثورب في مساء اليوم ذاته .
فضل جي كي , دائما الحياة في الريف وحافظ على بيت العائلة هناك , رغم وفاة غالبية أعضائها.
وبيت العائلة مبني حسب الطراز الجيورجي , وأجريت عليه تحسينات كثيرة بمرور الوقت , مما حوله في النهاية الى خليط معماري لا ينتمي لعصر معين.

أما في الداخل فقد بذل والد جارود جهده لأقتناء كل ما هو ثمين وفاخر فأثار بذلك أعجاب وحسد الجيران والأصدقاء , وأحاط البيت بسياج عال يمنع عن سكان البيت عيون المتطفلين , وتوقف جارود بسيارته أمام البوابة ليتيح للحارس فرصة رؤيته , قبل أجتيازها.
" ها نحن هنا أخيرا , هل لاحظت أزدياد الحراسة مؤخرا؟".

 
 

 

عرض البوم صور اماريج   رد مع اقتباس
4 أعضاء قالوا شكراً لـ اماريج على المشاركة المفيدة:
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
anne mather, الارث الاسر, ان مثير, moon witch, روايات, روايات رومانسية, روايات عبير, روايات عبير القديمة, ورايات عبير المكتوبة
facebook



جديد مواضيع قسم منتدى روايات عبير المكتوبة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:50 AM.

للاعلان لدينا اضغط هنا

حواء

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية