للإعلان على ليلاس salamehyt@gmail.com

للا تصال بادارة المنتدى على الايميل liilasvb3@gmail.com

Liilas Online



العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > روايات احلام > روايات احلام > روايات احلام المكتوبة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية



روايات احلام المكتوبة روايات احلام المكتوبة

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (2) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-09-09, 02:19 AM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 67910
المشاركات: 3,290
الجنس أنثى
معدل التقييم: وجه الصباح عضو على طريق الابداعوجه الصباح عضو على طريق الابداعوجه الصباح عضو على طريق الابداعوجه الصباح عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 346
شكراً: 592
تم شكره 496 مرة في 208 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
وجه الصباح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : روايات احلام المكتوبة
افتراضي

 

الف شكر لج قمر الليل
ناطرين بقيه الاحداث عشان نعرف
هوية الرجل اللي فاقد ذاكرته
وشلون راح ترجع له الذاكرة وهل راح يعجب في الراهبه انا
وتسلم ايدينك
وجه الصباح

 
 

 

عرض البوم صور وجه الصباح   رد مع اقتباس
قديم 07-09-09, 01:57 PM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 64,184
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 94463
شكراً: 17,984
تم شكره 98,007 مرة في 20,641 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : روايات احلام المكتوبة
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي

شكرا عزيزتي لمرورك و متباعتك للقصة

تحياتي لك

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
قديم 07-09-09, 02:00 PM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 64,184
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 94463
شكراً: 17,984
تم شكره 98,007 مرة في 20,641 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : روايات احلام المكتوبة
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي

2- ماذا أفعل؟

اطلقت ديانا العنان لفرسها التي راحت تقلها الى طريق الجبل وهي طريق اعتادت عليها الفرس. كان كل شيء يوحي بالسكون والراحة، فلا صوت غير النسيم الخافت الذي كان يحرك اكوام نبات الخشار على حافة البحيرة، وكانت الشمس تغرق في السماء. تنهدت ديانا قليلا وراحت تتأمل ما حولها من مناظر فإذا هي لم تتغير اقل تغيير، فتساءلت كيف استطاعت التعايش مع بيئة ماثيو الاصطناعية دون ان ترى بلدها هذا،لقد كانت حمقاء حقا حين تصورت خلاف ذلك،تملكها وجوم شوه جمال جبينها. ولكنها اصبحت اكثر خبرة بعد ان ابتعدت عن مونترافيرد مدة تزيد عن الثلاث سنوات. يالسذاجتها! كانت ساذجة فعلا حين صدقت كلمات ماثيو حول العواطف الأزلية ،وهو الذي بعد مرور ثلاثة اشهر على زواجهما راح يوجه اهتمامه الى فتاة اخرى.
احست بشيء يقبض على نفسها حين تذكرت ما لاقته من ذل واحتقار،كانت ديانا تعلم انه لولا اعتراض عمتها ريبكا المرأة مؤمنة ورصينة، و العهود التي اتخذها كل من عمتها وماثيو ثابته حتى الموت..لم يكن لديانا من تلجأ اليه سوى عمتها ،نعم كان هناك سابقاً هاري وهو ابن عمها الذي تزوج منذ ثلاث سنوات وقد انتخب مؤخراً لبلدية مونترافيرد لذلك تستطع ان تجبر نفسها على كتابة رسالة تشرح له فيها مشاكلها على الرغم من انها كانت تعلم انه سيساعدها إن استطاع.منتديات ليلاس







يتبع

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
4 أعضاء قالوا شكراً لـ Rehana على المشاركة المفيدة:
قديم 07-09-09, 02:04 PM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 64,184
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 94463
شكراً: 17,984
تم شكره 98,007 مرة في 20,641 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : روايات احلام المكتوبة
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي


والداها قتلا في الثورة عندما كانت طفلة صغيرة ثم اغتيل ووالد هاري الذي كان يشغل منصب الرئيس .
كان وقتاً رهيباً بالفعل ، فالمحرض كارلوس ولى نفسه رئيساً، وارسلت ديانا للعيش مع عمة والدها الكبرى في قصر لاروشا،وكان ان بقيت ديانا هناك حتى تعرفت إلى ماثيو سليس وذلك في حفل استلام الرئيس الجديد مهام الرئاسة في قصر تيرفادا.
حثت الفرس خطاها متخذة مجرى النهر المنساب وصولاً إلى اسفل الوادي ورفعت ديانا ناظرها تراقب نسراً راداً جناحيه.عادت ديانا إلى القصر فإذا عمتها في حالة مزرية كان فكرها مازال مشغولاً في إيجاد حجج تبرر فيها غياب زوجها ماثيو الذي كانوا يتوقعون وصوله قريباً فعدم مجيئه سيدخل الشك إلى سريرة عمتها عاجلاً ام اجلاً وعندها . . .نظرت ديانا إلى يدها وهي تحدق إلى خاتم الزواج العريض المرصع بحبيبات ماسية فرغبت في انتزاعه لكي تمحو كل اثر تركه زواجها الذي لم يكن زواجاً البتة ، ولكنها لم تستطع ذلك .
فما دامت عمتها على قيد الحياة فلا بد لها من التظاهر بأن زوجها مايزال زوجها مع ان الحقيقة هي عكس ذلك تماماً . . فماثيو قد مات وانتهى . . .عبثاً تحاول ان تقنع نفسها بأنها حزينة على موته وكيف تتأثر وهي لاتحبه الآن بل تشك في انها احبته يوماً فالـ حب لا يموت دون ان يخلف اية آلام.لم تكن تشعر تجاه ماثيو إلا بانجداب حسي ولو كانت اكبر سناً ، اكثر خبرة ، لرأت الأمر على حقيقته ولكنها امضت حياتها داخل سجن عمتها ذلك القصر المنعزل وحياتها هذه دفعتها للاستجابة إلى اول نداء من رجل وسيم وجذاب كماثيو ،وماثيو هذا كان جذاباً بالفعل وذا خبرة في مغازلة النساء مما سهل عليه الصول إلى قلبها.امسكت خصلة من شعرها الذهبي الطويل ولفتها وراء اذنها الصغيرة ماأشد ماكان عليه غباؤها.اشتعلت النار في وجنتيها وهي تتذكر الإهانة والمذلة التي تعرضت لهما حين اتما زواجهما الحقير فماثيو مدمن تناول الكحول تلك العادة السيئة التي اكتشفتها فيه غير انه كان يعكف عنها فقط حين كان يقوم بالسباق جاعلاً حياته فريسة القدر ولك يكن يأبه بديانا المسكينة او يقيم لها اعتباراً وكان حين يشبع رغبته الجسدية منها تضطجع ديانا في سريرها والدموع تملأ عينيها اما ماثيو فكان يستلقي على جنبه ويغط في سبات عميق غير مكترث بدموعها.كان هذا ماقتل مشاعر الفتاة التي نشأت على يدي عمتها وتعلمت في الدير حتى لم تعد تتحمل لمسات زوجها لها.ربما كانت هي المسؤلة جزئياً عن مأساة زواجهما ذلك انها توقعت منه الشيء الكثير وهي التي لم تكن على دراية بعالم الرجال لتقرر ماإذا كان تصرف ماثيو مثالياً وقد شكرت ربها كثيراً لأنها لم تنجب منه اية اطفال فهي لم ترغب من يذكرها بحماقتها تلك.كان قصر قامتها قائماً على طرف الوادي وهو قصر كبير امتزجت الوان جدرانه بلون التلة الصخرية حتى بدا وكأنه جزء من تلك الصخور.





يتبع

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
3 أعضاء قالوا شكراً لـ Rehana على المشاركة المفيدة:
قديم 07-09-09, 02:06 PM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 64,184
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 94463
شكراً: 17,984
تم شكره 98,007 مرة في 20,641 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : روايات احلام المكتوبة
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي



استطاعت الفرس شق طريقها بين الصخور حتى وصلت بوابة ،دخلت منها إلى حوش صغير هناك امسك خادم الفرس ودخلت ديانا من باب خشبي مزخرف.
مساحة القصر ضيقة ومحدودة على خلاف ماقد يتصور الناظر من الخارج ،في الداخل درج لولبي صغير يؤدي إلى الطابق العلوي اما المدخل المقوس الشكل فقد كان يفضي إلى غرفة واسعة تطل على الوادي فيها موقد يستعمل حتى في ايام الحر بسبب سماكة جدران القصر التي تدرأ الحرارة عنها وهذه الغرفة هي غرفة جلوس.
كانت كلوديا رفيقة عمتها العجوز تجلس في غرفة الجلوس مشغولة بالحياكة وهو عمل تدأب عليه دائماً وتتقنه اتقاناً دفع ديانا إلى التعجب فكلوديا لاتلجأ إلى النظارات او العدسات المكبرة تطلعت المرأة إلى ديانا فابتسمت لها ابتسامة ناعمة ومهذبة كانت كلوديا تقوم برعاية السيدة ربيكا دي لاروشا بعد زواج ديانا.
- مضى على غيابك وقت طويل ، سنيورا حتى بدأت اقلق عليك؟
القت ديانا قفازيها على الطاولة الموضوعة قرب الموقد وهزت كتفيها.. لم يكن سؤال العجوز يدعو للاستغراب إلا ان ديانا تضايقت منها قليلا.
- لقد بقيت عند هاري ومارشا اكثر مما كنت انوي فأنا لم ارهما منذ وقت طويل وكان لدينا الكثير من الكلام.
- أومأت كلوديا برأسها ثم قالت:
- عمتك مازالت نائمة والممرضة تجلس بقربها الآن ارى انه من واجبك ان تتفقديها.ترددت ديانا ثم قالت:
- كيف تجدين عمتي ياكلوديا اعني . . . هل تعتقدين انها ستتحسن؟
بما انك سألتني فأجيب ان نعم نعم ستتحسن ولكن هل لديك سبب وجيه يحدوك إلى طرح سؤال كهذا ؟ لا احسبك تريدين العودة إلى اوروبا بما . . .قاطعتها ديانا وقد بدأ وجهها يتورد:لا لا ابداً . . انا انا بطبيعة الحال انت اقرب مني إليها ياكلوديا . . .اعني . . . اعتقدت انك ربما تعرفين إن كان هناك اي تحسن.
نظرت كلوديا اليها بعينين فاحصتين ثم قالت :
- هل هناك مايقلقك ياسنيورا ؟ فأنت تبدين مرهقة؟ادارت ديانا وجهها لتخفي معالمه ثم قالت:
- لا ليس هناك اي شيء.
- وانا التي ظننتك قلقة على تأخر زوجك عن القدوم .
احنت ديانا رأسها لئلا تلاحظ العجوز القلق البادي في عينيها ثم قالت:
- ماثيو لابد قادم قريباً. . اعذريني فأنا ذاهبة لأطمئن على عمتي.ارتقت ديانا الدرجات خافقة القلب ، فحتى كلوديا بدأت ترتاب في هذا الأمر عندما ستتحسن صحة عمتها ستسألها حتماً عن ماثيو وعن سبب تأخره عنهم ولكن ماذا ستخبرها بعد مااخبرها به المحامي ؟ كان القصر بيتها الوحيد بيتها الذي تحتمي به من العالم الخارجي،عاودها الشعور بالخوف فاضطربت اعصابها واحست بأنها مريضة ومنهارة كلياًكان الطابق الأول يقود إلى اتجاهين في احد هذين الاتجاهين غرف النوم غرفة عمتها افضل الغرف جميعاً، فهي واسعة إلى حد كبير جعلها في طفولتها تخافها اما الآن فأصبحت تعبق برائحة الادوية وقد اغلقت النوافذ كلها خشية من شمس النهار الحادة.
دخلت ديانا إلى غرفة عمتها فوقفت الممرضة ذات الثلاثين عاماً السمراء الوجه القوية البنية مبتسمة لها ابتسامة خافتة ثم قالت:
- مساء الخير ياسنيورا هل استمتعت بنزهتك.
- نعم ، شكراً لك.حولت ديانا نظرها الى السرير.
-كيف حال عمتي الآن؟
-لقد امضت عمتك طيلة الظهيرة نائمة ياسنيورا، ولكنني ارى ان تنفسها تحسن قليلا.عضت ديانا على شفتها ثم ابتسمت قائلة.
-لقد تعبت دون شك من الجلوس طوال الوقت، اقصدي تانيا لتناول شيء ما معها.





يتبع

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
5 أعضاء قالوا شكراً لـ Rehana على المشاركة المفيدة:
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أحلام, آن ميثر, القديمة, دار الفراشة, رجل ليوم واحد, رروايات رومانسية, روايات مكتوبة, روايات احلام, روايات احلام المكتوبة
facebook



جديد مواضيع قسم روايات احلام المكتوبة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: http://www.liilas.com/vb3/t118741.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
50- رجل ليوم واحد - آن ميثر ( كاملة ) - الصفحة 6 - روايات احلام المكتوبة This thread Refback 21-08-15 09:46 PM
50-ط±ط¬ظ„ ظ„ظٹظˆظ… ظˆط§ط­ط¯ ..ظ…ظ†... review at Kaboodle This thread Refback 29-10-09 09:29 PM


الساعة الآن 10:00 AM.


عين دبي

وظائف السعودية  | وظائف حكومية  | شفط الدهون  | اعلانات الوظائف  | دردشة 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية