للإعلان على ليلاس salamehyt@gmail.com

للا تصال بادارة المنتدى على الايميل liilasvb3@gmail.com

Liilas Online



العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > روايات احلام > روايات احلام > روايات احلام المكتوبة
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية



روايات احلام المكتوبة روايات احلام المكتوبة

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (2) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-09-09, 02:57 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 63,976
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 92182
شكراً: 17,906
تم شكره 95,726 مرة في 20,381 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : روايات احلام المكتوبة
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي

ارتبكت الأخت آنا ثم قالت:
-ان كنت تعمل في ريودي جانيرو، فهذا يعني ان الموظفين هناك سيلاحظون غيابك عن العمل.
تهجم وجهه وهو يقول:
-ربما هذا صحيح، او ربما لا.
ثم مد يده وراح يفرك جبهته التي كانت ترشح عرقا فالجهد الذي كان يبذله لتذكر شيء ما اي شيء متعب للغاية.
اقتربت الاخت آنا فحركت الوسادة تحت رأسه بعزم ثم قالت:
-انت تعلم ان ذلك لن يجدي نفعا كما تعلم ايضا انك بذلك ترهق نفسك وهذا ما سيغضب الطبيب غيارمو حول رأسه الى الجهة الثانية وهو لايبالي بما تقوله الاخت آنا بل يحس انه يوشك ان يقول لها فليذهب الطبيب الى الجحيم . لقد اصيبت حياته بتوقف وجمود لذا يرى انه يحق له استعادة روابط الماضي التي فقدها على اثر ذلك الحادث.ولكن سرعان ماتبدد غضبه وحل محله ذلك الشعور بالكآبة والهم، اللذين كانا يرافقان محاولاته اليائسة لمعرفة هويته. ثم نظر الى الاخت آنا عابساً ممعناً فيها النظر بقصد اثارتها وقد جعل بنظراته تلك وجنتيها تتوهجان احمراراً
سألها بصوت خافت :
-اخبريني، مالذي يدفع فتاة مثلك الى خوض هذا المضمار الشاق؟.
-من فضلك ياسنيور؟قالت تلك الكلمات ثم راحت تقيس سرعة نبضه غير ان عينيه بعد انتهاء من قياس النبض والحرارة راحتا ترافقانها اينما اتجهت في الغرفة.
-مم تخافين؟
وعندما امتنعت عن الاجابة اضاف:
-انه سؤال بسيط. فلماذا لاتجييبن عنه؟
-ليس هناك من جواب بسيط ياسنيور.
نظر اليها بتهكم وقال:
-هذا ليس برد ياختاه.
-ليس بوسعي ان اخبرك ماليس لي به علم ياسنيور.
قصدت الباب ثم قالت:
-ستحمل لك الاخت كارلوتا وجبة العشاء الى هنا حالا.
-لست جائعا، لاتذهبي.
ثم رمقها بنظرة جعلت وجنتيها تتوردان ثانية.
-علي ان اذهب.
-لماذا؟ هل تخافين مني؟
ابتسم لها ابتسامة صغيرة ثم اضاف:
-اتعلمين انني ربما كنت كاهنا وبذلك يكون بيننا قاسم مشترك.
-لا، لا اظن ياسنيور.
-لم، لم لا؟امسكت ثوبها بطرف اصابعها وشدته بعنف وقالت:
-انك لاتتصرف تصرف الكهنة.
-وكيف لي ان افعل وانا لا اعرف من انا وماذا اكون؟
-لا لست كاهنا ابداً فثمة شيء آخر، شيء ما يمكن داخل عينيك ، شيء مايجعلني متأكدة.
نظر اليها بعينين ساخرتين ثم قال.
-ابسبب الطريقة التي انظر بها اليك؟ الا انني اجد فيك ما يريح ويسر نظري؟
-سنيورانزعجت الاخت آنا مما قاله كثيرا، واحس بتأنيب الضمير فجأة ، فقد كان يستخدم تلك الفتاة البرئية الطاهرة ليهرب من افكاره القاسية. وكان بتصرفه هذا قاسياً وصارماً.





يتبع

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
3 أعضاء قالوا شكراً لـ Rehana على المشاركة المفيدة:
قديم 06-09-09, 02:59 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2008
العضوية: 89740
المشاركات: 171
الجنس أنثى
معدل التقييم: linka عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 29
شكراً: 11
تم شكره 26 مرة في 14 مشاركة

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
linka غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : روايات احلام المكتوبة
افتراضي

 

تسلم ايدك الغاليين

 
 

 

عرض البوم صور linka   رد مع اقتباس
قديم 06-09-09, 03:00 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 63,976
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 92182
شكراً: 17,906
تم شكره 95,726 مرة في 20,381 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : روايات احلام المكتوبة
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي


تأوه قليلا ثم قال:
-اذهبي، انا آسف ان كنت اهنتك او اسأت اليك.
ترددت الاخت آنا بعض الشيء وكأنها تود لو يضيف شيئا آخر. ولكنها لم تلبث ان تنهدت تنهيدة عميقة ثم غادرت الغرفة.
ابعد الغطاء عنه ثم نهض من السرير لاعناً وشاتماً هذا الوهن الذي يشعر به كلما لامست قدماه ارض الغرفة الخشبية.حاول ان يستقيم في وقفته، فإذا بألم رأسه يعود مجدداً لانه بذل جهدا لم يعتد القيام به في هذه الاونه فانتظر ريثما يهدأ رأسه ثم توجه بهدوء الى النافذة حيث وقف يتأمل الطبيعة.

كان المنظر مذهلا ورائعا فراح يفكر في ان المصابين بداء القرحة من رجال الاعمال يدفعون بسخاء لقضاء اسابيع قليلة في مكان هادئ وجميل كهذا.لوى فمه مفكرا كيف عرف ذلك؟ هل كان مطلعا على عالم الاعمال الى هذا الحد؟ وهل هو احد اولئك الرجال المصابين بداء القرحة؟وضع يده على عضلات معدته ضاغطا عليه.لا، لو كان مصابا بداء القرحة لاكتشف الطبيب غيارمو ذلك بنفسه، ففحوصاته كانت شاملة ولم يكن ليفوته شيء من هذا القبيل.
تنهد ثم سحب نفسا عميقا من هواء الجبل النقي. كانت المستشفى مبينة على طرف الجبل، تحتها واد عميق بعيد ينساب فيه بشكل فوضوي نهر تسقسق مياهه شاقة طريقها بين الصخور المغطاة بالطحلب والنبات الاخضر. ولكن اروع واعظم منظر يرى كان منظر قمم لجبال المكسوة بالثلوج التي كانت تشكل بدورها قسم القارة الاساسي.
كانت الانديز ببهائها جميلة من تحت متعرجة من فوق.حينما كان واقفا يراقب ماحوله ادرك انه على الانسان ان يستفيد من اية تجربة يمر بها ، ربما كان هو نفسه المخطئ، فقد جاهد طويلا بدون اي امل ليتعلق بحبال حياته التي اضاعها في العالم المتنافس خارجا، ولقد كان دائما يقع فريسة ضغوطات المنافسين.
امسك رأسه بين يديه لأن ألم الرأس عاد من جديد. كان الآن يسمع اصواتا في الممر خارج غرفته، فلما ظن انها كارلوتا هرول الى السرير وماهي إلالحظات حتى فتح الباب الذي اطلت منه عجوز تجر عربة الطعام.
انزعجت كارلوتا انزعاجا شديدا عندنا رأته خارج فراشه واخذت تثرثر بلغتها الخاصة وتشير له برأسها حتى صعد الى فراشه بسرعة وكأنه اخرق. صر على اسنانه خاضعاً بهدوء للانتهار غير مفهوم الذي وجهته له، ثم راح يلعن نفسه لأنه لم يرد عليها الاهانة.لكن شعوره بالتعب الثقيل بدأ يداهمه فأسند جسمه الى الوسادة وهو يحس بضجر كبير.
غادرت كارلوتا الغرفة غاضبة اما هو فراح يلتقط طعامه من غيرشهية.بعد لحظات قليلة فتح باب غرفته ثانية فنظر غير دهش الى الطبيب الواقف امامه على العتبة فقد عرف ان كارلوتا لن تضيع وقتا قبل اخبار الطبيب عن تصرفه.





يتبع

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
4 أعضاء قالوا شكراً لـ Rehana على المشاركة المفيدة:
قديم 06-09-09, 03:02 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 63,976
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 92182
شكراً: 17,906
تم شكره 95,726 مرة في 20,381 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : روايات احلام المكتوبة
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي


تقدم غيارمو بهدوء الى داخل الغرفة، ثم قال:
-اتعلم سنيور ماسبب مجيئي؟
-طبعا اعلمـ اخبرتك كارلوتا انني تصرفت تصرف ولد شقي، واستحق العقاب.
هز غيارمو رأسه ثم قال:
-ليس صحيحا على الاطلاق ياسنيور، اتظن انني اصر على بقائك في الفراش لغرض شخصي كريه؟ انك تعلم ان كل ما اقوم به هو في سبيل مصلحتك.
-نعم، نعم اعلم هذا.
اسند رأسه الى الوسادة متجاهلا الازعاج الذي سببه له لطبيب ، ثم اضاف:
-ايها الطبيب ، لقد مللت فعلا, الاتفهم ذلك؟ مللت لقد مضى على وجودي هنا كم؟ كم يوما؟ يبدو انك لاتدرك كم هي طويلة هذه الايام علي. ليس لدي ما اقرأه ولا من اتكلم اليه ولا اقوم الا بالاستلقاء على السرير والتحديق الى السقف.
-انه سوء حظك سنيور فليس لدى المستشفى كتب انكليزية ولكن هذا لا يعني ان تبقي مهموما مغموما فصحتك تتحسن باطراد، نعم مازلت ضعيفا ولكنني اظن انك غدا قد تغادر الفراش وتجلس قرب النافذه.
-متى ستتحرون امر هويتي؟ متى ستعرفون من اكون؟
-لقد بدأت الامور تنقشع ياسنيور، فالسلطات....
-آه، دعني من هذا الكلام على الاقل؟
قبض يديه بإحكام ولكن سرعان ما خمد غضبه وذلك حين بدأ الألم المميت في رأسه يزدد آه ، اللعنة؟ يالذاك الألم المميت.
عض غيارمو على شفته بأسف ثم قال:
-لو كان هناك ما استطيع فعله لما ترددت لحظة في القيام به، ولكنني عاجز امام حالتك. ليس عندك مشكلة، فلا ضغط على الدماغ، وليس هناك مايحول بينك وبين استعادة ذاكرتك . صدقني ، ياسنيور لقد قابلت حالات كثيرة كحالتك.عندما يصبح جسمك قادراً على تحمل الجهد، فإن ذاكرتك ستعود اليك. صدقني؟
اغلق عينيه ولكنه عاد لينظر الى الطبيب ثم قال:
-اعرف، اعرف هذا، واعرف انك تبذل قصارى جهدك لستاعدني، ارجوك تقبل اعتذراي.
بسط غيارمو يديه ثم قال:
-لاداعي الى هذا سنيور أنا افهم شعورك ، لكنك لن تغادر سريرك قبل ان آذن لك، أليس كذلك؟ كان من الممكن ان تتعثر فتقع ارضاً وتظل ملقى على الارض ساعات طوال قبل ان يعرف احد بأمرك.
علت وجهه ابتسامة باهتة ثم قال:
-صحيح ايها الطبيب. منتديات ليلاس





يتبع

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
5 أعضاء قالوا شكراً لـ Rehana على المشاركة المفيدة:
قديم 06-09-09, 03:03 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الادارة العامة
فريق كتابة الروايات الرومانسية
عضو في فريق الترجمة
ملكة عالم الطفل


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 77546
المشاركات: 63,976
الجنس أنثى
معدل التقييم: Rehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميعRehana عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 92182
شكراً: 17,906
تم شكره 95,726 مرة في 20,381 مشاركة

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Rehana غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Rehana المنتدى : روايات احلام المكتوبة
افتراضي

 
دعوه لزيارة موضوعي

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة linka مشاهدة المشاركة
   تسلم ايدك الغاليين


الله يسلمك ..عزيزتي

سعدت بمرورك

 
 

 

عرض البوم صور Rehana   رد مع اقتباس
3 أعضاء قالوا شكراً لـ Rehana على المشاركة المفيدة:
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أحلام, آن ميثر, القديمة, دار الفراشة, رجل ليوم واحد, رروايات رومانسية, روايات مكتوبة, روايات احلام, روايات احلام المكتوبة
facebook



جديد مواضيع قسم روايات احلام المكتوبة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: http://www.liilas.com/vb3/t118741.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
50- رجل ليوم واحد - آن ميثر ( كاملة ) - الصفحة 6 - روايات احلام المكتوبة This thread Refback 21-08-15 09:46 PM
50-ط±ط¬ظ„ ظ„ظٹظˆظ… ظˆط§ط­ط¯ ..ظ…ظ†... review at Kaboodle This thread Refback 29-10-09 09:29 PM


الساعة الآن 05:09 PM.


عين دبي

 العاب | شات الخليج | شات دردشة الخليج - شات كتابي | وظائف السعودية  | وظائف حكومية  | شفط الدهون  | اعلانات الوظائف  | دردشة عراقية 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية