لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-01-09, 03:50 AM   المشاركة رقم: 56
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 63902
المشاركات: 1,376
الجنس أنثى
معدل التقييم: ميثان عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 19

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ميثان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ميثان المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




عزيزي تركي:
أنا لم أرك قط وأنت تحمل كل تلك الأوزان المهولة التي ضخمتها في ذكرياتك...

ولا ² أدرري إن كانت الحياة ستمن على يوما برؤيتك وأنت تتحلى بهيئتك الجديدة التي تظهر فيها

أقل وزنا وأكثر استمتاعا وبهجة بمزولة الحركة والتنقل،فبالرغم من أني لم أحظ بعد بمعرفتك

لكني يا سيدي أراني أجزم بثقة راسخة على شيء واحد وهو أن تركي الذي سكن داخل ذاك

البدن الذي لم تحس منه سوى ثقله،هو تركي نفسه الذي تعرفت عليه مؤخرا وهو يتحرك

بين السطور بخفة بارعة ويتهادى مع العبارات بلياقة مدهشة وتألق،

ليبعث في النفس شيئا جديداً...

شيئاً يزيدنا لطفا ووسامة كلما التهمنا كلماته!

وجيهة الحويدر



 
 

 

عرض البوم صور ميثان   رد مع اقتباس
قديم 16-01-09, 03:52 AM   المشاركة رقم: 57
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 63902
المشاركات: 1,376
الجنس أنثى
معدل التقييم: ميثان عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 19

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ميثان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ميثان المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



رائع فعلاً ²

وأجمل الناس هم من يجيدون السخرية من أنفسهم...

يقول القصيبي في عصفوريته الجميلة على لسان البروفيسور المجنون:

هل رأيتم ديكتاتورا يسخر من نفسه؟

ما أجملك تركي سمينا كنت...أو نحيفاً.

صلاح القرشي

 
 

 


التعديل الأخير تم بواسطة ميثان ; 16-01-09 الساعة 03:59 AM
عرض البوم صور ميثان   رد مع اقتباس
قديم 16-01-09, 03:54 AM   المشاركة رقم: 58
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 63902
المشاركات: 1,376
الجنس أنثى
معدل التقييم: ميثان عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 19

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ميثان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ميثان المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



تركي:عشت معك أجواء غير الأجواء،وتفاعلت مع ما كتبته كقطعة أدبية لا يدرك مدى متعتها إلا
²
من أحس بها...رأيتك فارساً على ظهر جواد أصيل أناخ له عرفه كما يناخ البعير.ورأيت أن الكلمة بالنسبة

لك هي الذلول الذي خلده شعراؤنا لذلته لصاحبه،بل إن الكلمة لك مطواعة أكثر من الذلول.والسمنة

شكل من أشكال التعبير لما يعتمل في النفس من إبداع.

لا يمكن أن أتخيل قطعة أدبية ومقالاً مازج بين التراث والدين واللغة وحاضر الشعور في سلوكياتها

كما فعل هذا المقال الذي أعتبره انعكاساً لثقافة أصيلة وإبداع فطري.وأشهد الله،وأحسبني صادقاً،

أنك من خلال سني مراهقتك إنما عكست حال المحرومين والمتسكعين بل والمنبوذين على الأرصفة

وفي المطاعم،لا ذنب لهم إلا أن مجتمعهم قد أضاع مشية الغراب والحمامة.

لقد جسدت في هذا المقال كل معاناتنا،وجسدت في هذا المقال كل تناقضاتنا...


د.عبدالعزيز الطويان





.

 
 

 

عرض البوم صور ميثان   رد مع اقتباس
قديم 16-01-09, 03:58 AM   المشاركة رقم: 59
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 63902
المشاركات: 1,376
الجنس أنثى
معدل التقييم: ميثان عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 19

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ميثان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ميثان المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



عانيت البدانة في طفولتي وحتى المراهقة. ²

لكني نزلت الخمسين كيلو مع أول نظرة من نظرات"الحب الأول".

وأعرف صديقا اضطر اضطرارا للتخفيف من بدانته بعد أن صرخ الطبيب في وجهه:

ستموت يا أخي!...ستموت!

وأعرف آخر فقدها عندما مرض بالسكر

صحيح،أحسدوا"تركي الدخيل"على أمرين:

الأول:هو نجاحه في التخسيس لأسباب لا هي عاطفية أو طبية وإنما لأسباب"ثقافية".

الثاني:هو كتابته بالغة الجمال والسخرية عن البدانة.


عصام الزهيري



لم أدر أيها العزيز تركي أن الدنيا قد فعلت بك ما فعلت. ²

يبدو أن زمنا طويلا قد مر منذ آخر لقاء.

كان كرسي"الصباحية"الصغير يتسع لخفة ظلك.

كنت تبدو آخر"سمبتيك"في مواجهة"قبضاي".

أسعدني أنك قد أدرت ظهرك لخمسين"كيلو"ومضيت،لكن اركض يا صديقي فأنا أخشى من

مطاردة هذا"الجزء منك"لك.

كثيرون هم أولئك الذين لحقت بهم أجزاؤهم التي خلعوها بالقرب من سور الحوامل!

مرة سألت أحد المعالجين للمس:كيف دخل الجني إلى جسد صديقي؟

فقال:من فمه!

خفت،وأغلقت فمي،ولكني نسيت بعد زمن؟

كثيرا ما أضبط نفسي متلبسا وأنا أفتح فمي إلى آخر مداه

لم أكن في تلك اللحظات أدافع عن حق أو أقوم بموعظة...

ربما كنت ألتهم قطعة"بسبوسة"!

لذا فقد ألتقي بك على السلالم هابطا وأنا أمارس الصعود إلى المكان الذي كنت فيه.

أتوق لرؤيتك يا رجل على انفراد،فلا يشاركنا اللقاء ذلك الجزء الذي يلاحقك.

دمت ساخرا رائعا متميزا.

محمد صادق دياب



منذ زمن لم أقرأ مثل هذه"القطعة المنفلوطية"...تفاعلت جدا مع حروفها...

مزجت الاجتماعي بالثقافي ² والديني والإعلامي...

أحسستنا بفقر مجتمعنا للإتيكيت العفوي...

عبدالعزيز الخضر



في"ذكريات سمين سابق"واجه تركي الحقيقة بابتسامة بينما يدير عنها الآخرون وجوههم. ²

عماد العبدالقادر




...وكم مرة ركبت طائرة،فتداعت إلى ذهني قصتك،واقتراح تقسيمك إلى مقعدين!
²
وأراك تكتب ما تكتب وكأنك بمأمن من الغير!

وذو الشوق القديم وإن تعزى******مشوق حين يلقى العاشيقينا!

سلمان العودة








تــــــــــــــــــــمـــــــــــــت ....................














 
 

 

عرض البوم صور ميثان   رد مع اقتباس
قديم 10-04-10, 08:12 PM   المشاركة رقم: 60
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 149020
المشاركات: 107
الجنس أنثى
معدل التقييم: Aynur عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Aynur غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ميثان المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

لا شلت يمينك
يعطيك العافية

 
 

 

عرض البوم صور Aynur   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ذكريات سمين سابق, ذكريات سمين سابق للكاتب تركي الدخيل, ذكريات سمين سابق بقلم تركي الدخيل, تركي الدخيل, بقلم تركي الدخيل, رائعه ياأرق ميثان في اختياراتك وذوقك دائماً, سلمتي ميثان العزيزة على الاختيار المميز
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:24 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية