لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (2) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-12-08, 12:12 AM   المشاركة رقم: 76
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عاشقة ملامح


البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 67057
المشاركات: 5,058
الجنس أنثى
معدل التقييم: العامريه عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 64

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
العامريه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : العامريه المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

السادس والثلاثون:











اول مادخلت للسياره صرخت عليها .... لأني كنت اعاقب نفسي على اللي سويته فيها ...... التفت لها وانا اسكر باب السياره واقول من شدة الخوف عليها:مهب منس من ذا النقاب اللي انتي لابسته ..... اكيد شافوا عيونس ماعليها غطاء .... قالوا اكيد ذي من اياهم .... ضربت بكل قوتي على حافة المرتبه وانا الف واطلع من المكان اللي وقفت السياره فيه .... بعد ماسكت لأني شفتها زادت في البكي .... وتحول لمشاهق .... قلت من شدة قهري من الحيوانات اللي شفتهم شلون يتهجمون على الناس بكل بساطه .... هذا هم البنات اللي مثلهم مايعجبونهم يعجبونهم البنات اللي عارفين حق الله عليهم .... ماتعجبهم اللي تعرض نفسها عليهم .... لا يبون وحده هم اللي يعلمونها شلون تعرض نفسها ..... الله يعافينا مما ابلاتهم بس ..... التفت بعد ماصكني راس بذاك الصداع اللي مااحبه .... التفت لها بدون شعور وقلت:خلاااااااااص .... اسكتي ترى مهب ناقص .... اللي فيني يكفيني .... قلتها بكل علو صوتي .... يمكن لو كانت السياره مفتوحه كان طلع صداه .... بس حسيتها قطمت مررررره وحده ...... كل تخطيطي لها الليله .... طار ..... حسبي الله ونعم الوكيل ..... وصلنا للفندق وتوني بس صفيت السياره في المواقف .... الا وهي فاتحه الباب .... وسكرته بكل هدوء .... ومشت لبوابة الفندق بدون ماتنتظرني إلى ان اسكر السياره واقفلها ..... لحقتها وحاولت اني اجي قريب منها ...... مدري ليه حسيت اني ودي اكون جنبها ..... مع اني انا اللي مزعلها ..... وزعلان منها .... بس هي كانت اسرع ... ودخلت الأصنصير وتسكر قبل لااجي .... انا هنا طارت كل الشياطين في وجهي .... طلبت الثاني وجلست انتظر .... وشوي فتح واطلع عليه .........................................










هذا عمره ماراح يحس ..... اكيد اللي يشتغل شغلته .... يلغي كل الأحاسيس والمشاعر .... ويلغي كل شي .... اهم شي عنده ان اوامره تلبى بدون أي معارضه ..... يحسبني واحد من الجنود اللي هو ضابط عليهم .... دخلت الشقه وسكرت الباب وقفلته ..... رميت شنطتي الورديه على الكرسي اللي عند المدخل .... وفصخت العبايه وتمنيت اني اقدر افصخ اللي مضايقني الحين مثل أي ثوب ..... مشيت بسرعه ودخلت المطبخ اشرب لي ماء .... لأن ريقي نشف من الخوف .... ومن الصراخ من زوجي المصون .... اللي كان قبل ساعه بس يقول ترى انا احبس .... أي حب يابوي اللي يخليك تشك فيني ..... انا شافوا عيوني وجوا ..... انا ياسعد ..... حليلك بس .... ماعرفتني والله .... والله لأخليك تندم على كل كلمه قلتها .... الحين صرت انا الغلطانه .... انا اللي نزلت وخليتك في السياره .... بدون حتى مااقولك وين اروح .... انا اللي تركت باب السياره مفتوح ومو مقفل .... انا اللي كنت السبب في كل هذا .... هين ياسعد ... هين .... من بدايتها ياتعتدل معي .... ولا يفتح الله .... قلتها بصوت عالي وانا في المطبخ .... ثم نزلت الكاس بعد ماشربت كل اللي فيه وطلعت ..... وانا احس اني بكاس الماء هذا شحنت نفسي حتى آخر حد .... ................................!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!










من يوم طلع وانا احس بفراغ .... مدري احس صدري ضاق .... صح انه في اربعة ايام مايمديني اتعود عليه .... بس والله له فقده ..... خذت الجوري من جدتها اللي قامت تصلي العشاء .... وقعدت احاول انيمها .... بس البنت مرررره عنيده .... اسدحها وتقوم .... وبصراحه انا ماااتحمل هالنوع من الأطفال .... ناديت بصوتي على نوره اللي كانت تجهز ملابس لرجلها .... اللي يبي يذبح ذبيحه في حوش الشاليه .... يقول مشتهي مقلقل عشاء .... وكبده فطور لليوم الثاني .... وبيني وبينكم ملينا من اكل المطاعم .... ابي آكل اكل بيتي .... طلعت لي نوره وهي ماسكه في يدها بنطلون زيتي وهي تقول :دقيقه بس مزون ... اعطي ذا... وترفع البنطلون .... لزيد .... واجي ... اشرت لها براسي يعني اوك .... وحاولت امسك هالبنيه الملقوفه .... اقسم بالله انها طالعه على عمتها هند ..... تذكرت هند .... وتذكرت سعد .... افا ياسعد والله ماتوقعتها منك لك ستة ايام من يوم رحت ولاحتى كلمتني فيها ولو نص دقيقه ..... لها الدرجه الزواج يغير الإنسان .... حتى على اهله .... وتذكرت قول الرسول عليه الصلاة والسلام لما قال:"التمس لأخيك ولو سبعين عذراً" ..... وقلت في خاطري .... اكيد انه انشغل ولا سعد ماينسى اهله .... ولاخواته نظر عينه .... بعدين التفت بقوه ناحية الباب وانا اشوف هالفصعونه الصغيره تقاومني وتبي الفكه .... وانا اقول هذي الدقيقه يانوره ...............!!!!!








طلعت اودي بنطلون زيد له .... كان عند الباب .... بسم الله هذا وين اختفى .... صوّت له يمكن يسمعني .... لكن ماحولك احد .... مشيت ناحية بيت الشعر وبعد مالقيت احد لاعمي ولافايز ..... مشيت ناحية حمام الرجال(وانتم بكرامه).... الا وانا اسمع صوت الماء .... هذا اكيد يتسبح بس من؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ قربت من الحمام وحطيت اذني عالباب يمكن اسمع صوت زيد .... صعبه انادي واقول من اللي هنا ويطلع عمي ولافايز ..... قسم بالله يطيح وجهي .... شوي ووقف صوت الماء .... وانا باقي اذني عالباب .... ومامداني ارفع نفسي الا وراسي طايح على صدر اللي كان في الحمام ..... من الخوف ماقدرت ارفع راسي ..... فجأه حسيت بهالشخص يسحبني لزواية في الشاليه بدون مااشوفه .... خصوصاً لما حط منشفته على فمي عشان مااصرخ .... كل شي طرى في بالي إبتدءاً بزيد وإنتهاء ببنتي ..... اللي لوشافوني بهالحاله وش ممكن يصير ..... طاحت دموعي على خدي وانا اشوف هالشخص .... يقرب وجهه من رقبتي بدون مااشوفه .... طلع من آخر الضياع صوتي وهو مخنوق .... بسس قلت كلمه وحده ... زيـ....ــــــد وينك ...؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!








بيني وبينكم ارتعت من هالمره اللي واقفة لي عالباب .... بس لما عرفتها حاولت العب في حسبتها شوي .... عشان تتوب .... فرضاً مهب انا ..... مسكتها بكل قوتي .... بدون مااخليها تشوف وجهي ..... ولفيت على فمها عشان ماتصرخ منشفة فايز البيضاء ... اللي ينشف بها شعره .... وسحبتها لزاويه في الشاليه وخليت وجهها عالجدار .... وبديت اجننها .... مع اني بردااااااااااااااااان ... وماكان علي غير المنشفه اللي لاف بها خصري .... بس لازم اسوي كذا عشان ماعاد تتعودها .... قربت وجهي من رقبتها ...... وحسيت بقشعريرتها من الموضوع كله .... مو بس من الحركه .... رفعت راسي وحاولت بيدي اسحب نقابها بس ضربتني برجولها على ركبتي ..... وبصراحه عورتني .... وقدرت تفلت مني .... وراحت تركض متوجهه لشاليه ...... وانا قعدت اقول لها وصوتي فيه الضحكه وشوي من الوجع عشان ركبتي:نــــــــــــــــــــــــــــــــــوره ...... ذبحني البرد .... وابتسمت وانا اأشر لها بعد مالتفتت تطالع فيني ...... وبعدها طاحت على ركبتها وجيتها اركض ......!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!










وقفت عند باب الشقه بعد مااخذت نفس طووووووووويل .... وطلعت المفتاح من جيبي .... وفتحت الباب .... اول مادخلت لقيت العبايه مرميه قدامي عالأرض .... والشنطه عالكرسي ..... رفعت العبايه والطرحه ... وانا ارفع الطرحه لخشمي .... واشمــها ..... كنت اشم فيها ريحة عطرها ..... وريحتها ..... نزلت العبايه والطرحه على الكرسي جنب الشنطه .... وانا ادخل للشقه ادور على هند فيها ..... الوضع ماينسكت عليه .... اللي سويته اليوم يكسر الظهر .... وإعتذار بسيط مهب ممكن يهدي من الموضوع .... او يغير فيه .... فتحت اول غرفتين قدامي ومالقيت فيها احد .... التفت عالغرفه اللي ننام فيها .... مالقيتها فيها .... ماعاد بقى الا الغرفه اللي فيها ملابسنا .... قربت منها وانا اشوف باب الحمام مردود .... يعني اكيد مهب فيه .... رفعت عيني في باب الغرفه الا وهذا هو مسّكر .... اهاااا .... معناها المعزبه في هالغرفه .... حاولت افتح الباب بدون ماتحس .... عشان لو طلع مقفل مايطيح وجهي .... وللأسف طلع مقفل .... كنت ابي اطمنها بس .... وكيف بتطمنها ان شاء الله وانت اساس رعبها .... بس انا ماكنت قاصد .... قاصد ولا مهب قاصد ..... احسن شي تخليها اليوم ترتاح .... وبكره يحلها الف حلال .... بس كيف اخليها تنام في الغرفه في هالجو البارد .... بكيفها هي لو بردت بتطلع تاخذ لها دفى .... وطلعت من الممر .... وانا ادخل المطبخ ابي اشرب لي ماء .... كنت ناوي آخذ لي كاس من الدرج .... بس لفت نظري كاسها اللي كان جنب الثلاجه .... مسكته حسيته لازال بارد .... بدون مااغسله مسكت الكاس وصبيت فيه ماء من الثلاجه .... وانا اشربه كله مره وحده ....واقول:احلى كاس ماء شربته في حياتي .... .......!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!












من الخوف هربت .... كنت ناويه ادخل الشاليه واقفل الباب علينا وادق عالعيال يجون .... بس فاجأني صوت زيد .... والمشكله كان في نفس الموقع ... التفت وانا احس اعصابي بااااااااااارده .... وكل شي فيني تلفاااااان .... وليتني ماالتفت لأني شفت زيد .... هو اللي كان ماسكني ..... ومروعني .... ولأني تطمنت طحت من طولي عند باب الشاليه ..... وبعدها ماحسيت بنفسي .................................................. .........................................


بعد ماشفتها طاحت جيتها ركض وشلتها بين يديني ودخلتها الشاليه .... وانا اصوت على امي ولا مزنه يجيبون ماء عشان ارشه عليها .... بس ماحولك احد .... حسيت ان الوقت طوووويل .... واني لازم اتصرف ..... نزلتها من يدي اللي كنت مركيها عليها .... وتلفت في الغرفه اشوف فيها كاس من هنا ولا من هنا .... مالقيت شي .... بدون شعور مسكت شعري اللي كان جداً مبلول .... وعصرته على وجهها .... صحيح ماكان الماء كثير .... بس يعبر .... وعطيتها كم كف خفيفه على خدها يمكن تقوم ..... والتفت لمزنه اللي جاتني بكاس ماء وهي تقول:خير زيد وش فيها نوره ....؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
خذيت الكاس منها وانا اقول:مدري طاحت عند الباب .... واصب من الماء في يدي .... واغسل به وجهها .... حسيت بها خذت نفس قوي وفتحت عيونها على خفيف .... واول ماطاحت عينها في عيني .... بما ان صدري كان قريب منها حيل ..... رفعت يدها وقعدت تضربني عليه .... وهي تقول بصوت يقطع القلب:ليــــه كذبت علي ليه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سحبتها مع ان يدها كانت شديده على صدري وضميتها لصدري العاري ..... وانا اقول:آسف والله ماقصدت .... خلاص حبيبتي هدي .... وجلست امسح على راسها .... وناظرت مزنه اللي حسيتها طلعت بس ماكانت تمشي .... احسها كانت تركض ... مااهتميت في إحراجها كل همي كان على اللي في حضني ... على اللي تسببت عليها بخوف .... انا وهي في غنى عنه .... وكملت امسح على راسها وانا اقول:هدي انتي الحين .... إذا هديتي نتكلم .... بس والله ماكان قصدي ياعمري .... لو ادري بيصير لس كذا والله مااسوي شي ..... كنت امسح على راسها ..... إلين حسيت صوتها هدى وتنفسها انتظم .... عرفت انها نامت .... نزلتها على السرير .... وفتحت الدولاب اطلع لي لبس .... لأن البرد ذبحني .... بس تركت الملابس والتفت على نوره اللي نايمه .... ومسكت المفرش وغطيتها فيه .... وقلت في نفسي:ابرد ولاتبردين ..... طبعت بوسه خفيفه على جبهتها .... اعتبرها إعتذار بسيط على اللي سويته .... واللي مستحيل اسامح نفسي عليه .... ورجعت آخذ لي ملابس البسها ..................................................












والله مااطلع آخذ من عنده دفى لو اموت من البرد .... كانت تقول هالكلام .... وهي تطلع كل ملابسها اللي في الشنطه وتلبسها ..... إلى ان حست انها ثقيله ويالله تتحرك ..... مسكت وحده من بلايزها ذات الكم الطويل .... ودخلت الأكمام في رجولها .... لأنها تؤمن بالمقوله اللي تقول .... اهم شي الرجلين تدفى ..... خذت شنطه بعد مافضت اللي فيها .... وخلتها مخده ..... ونامت ..... دق منبه جوالها على آذان الفجر قامت مفزوعه .... اول مره تحط عالمنبه .... عمرها ماسمعت صوته .... كانت الفتره اللي راحت متعوده على سعد يقومها تصلي الفجر ..... بس اليوم غير .... من اليوم وطالع لازم تعتمد على نفسها قامت بسرعه يوم سمعت الناس يصلون تبي تلحق تتوضى قبل لايجي سعد .... بس ماكانت منتبهه للدولاب اللي لابسته فطاحت .... من الثقل .... رفعت نفسها وهي تتألم .... جرحت ركبتها زاوية الباب .... تأففت وهي تبكي بهدوء .... ماكان بكاء كثر ماكان تفريغ للي كانت تحس فيه من الم .... فتحت الباب بشويش تحسباً لايكون الشيخ سعيدان موجود .... ابتسمت على الأسم اللي اطلقته عليه من زمااااااااان ... ولكن من فتره بسيطه ماعاد صارت تقوله ..... طلعت بخفه لما تأكدت ان سعد موب فيه .... توضت ورجعت للغرفه انتبهت انها طولت في الحمام .... ركضت بسرعه .... بعد ماحذفت زبيرية الحمام .... ولكن الصدمه لما طاحت عينها على سعد اللي كان واقف يناظر في الغرفه اللي في ليله وحده بس قلبتها بهالشكل .... التفت بعد ماحس بحركتها وشافها وليته ماشافها لأنه ماااااااااااااااااااااات ضحك على شكلها .... اللي كان يأشر عليه ويقول:انتي ليش مسوية بنفسس كذا ..... ورجع يكمل وصلة الضحك ................................................!! !!!!!!!

 
 

 

عرض البوم صور العامريه   رد مع اقتباس
قديم 05-12-08, 02:04 AM   المشاركة رقم: 77
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Oct 2008
العضوية: 101279
المشاركات: 1,968
الجنس أنثى
معدل التقييم: جوودي1 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 48

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
جوودي1 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : العامريه المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

تسلمين ام الولووو على البارت

ننتظرك ياقلبي

سعد وهند : وعدم التوافق وتجانسهم مه بعض صعب شوي

واخيررررررررررا حن قلب مزنه على محمد

نورهـ: لو انا منها مااسمح زيد حسبي الله على عدووه روعها بقوه ..

 
 

 

عرض البوم صور جوودي1   رد مع اقتباس
قديم 05-12-08, 08:45 PM   المشاركة رقم: 78
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 64757
المشاركات: 7,529
الجنس أنثى
معدل التقييم: لا خلا ولا عدم عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 34

االدولة
البلدOman
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
لا خلا ولا عدم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : العامريه المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

سلاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااام









وسعووووووووووووووووووووووووووووووووووا









دررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررر رب






أناااااااااااااااااااااا جييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييت^_^







ألف شكر غلاي ام لولو على النقل المستمر......... والشكر موصول للكاتبة إمرأة ما على ذا الابداااااااااااااااااااااااااااااااااااع الراااااااااااااااااااااااااااااااااائع.... وررررررربي رووووووووعة وجووووووناااااااااااااااااان^_^.......... ما ابغى اخلص من قريت البارتاااات ^_^..... متحممممممممسة ورررررربي خخخخخخخ... بجد بجد تسلم ايدينش اختي إمرأة ما على ذي القصة الجمييييييييييييييييلة.......

نجي للشخصيات اليوم....

محــــمد......... يوووووووه ياااااااا رووومنااااااااانصي انت^_*...... بصراحة حركاتك مع مزوون اليوووم تجنن ^_^...... تخلي مزوون تتحسف على انها رفضتك قبل ^_^.......... وسلاااامااات ماتشووف شر..... الصبر وانا اختك كلها فترة وتنور بيتك مزنوه خخخخخخخ

مزووووووووووون.... وه بس اكيد بترووحين ملح من كلام وحركااااات محمد الروومنسية ^_*.....وسلامتش ماتشوفين شر... شكلها مساعدة وجدانية منش مرضتي لما سمعتي انه هو مريض خخخخخخخخ

نووووورة وزيد...الله لا يغير علييييكم^_^....... بس يازيد وربي الموقف اللي سويته وع نوووورة يخررررررع خخخخخخخ زين ماجاتها سكته قلبية من الفجعة ^_^


سعــــــــد وهنــــــــد...وه بس حيااااتهم كلها حروووووووب خخخخخخخ.. بس وربي انهم حلات القصة وملحها ^_^....... ياخي وش فيك متعجل كذا؟؟؟ خخخخخخ هي ودها تقول لك بمشاعرها صوت وصورة ^_*.. بس انت مدري وش فيمك ماعندك صبر ^_^....... وربي متحمسة لانتقامها منك خخخخخخخ


ام لولو..... الف شكر يالغلا.... وبغلي امراة ما اعجابي الشدييييييييد بقصتها الجووناان ماشاء الله....... وننتظر التكملة على احر من الجمر ^_^

 
 

 

عرض البوم صور لا خلا ولا عدم   رد مع اقتباس
قديم 06-12-08, 01:04 AM   المشاركة رقم: 79
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عاشقة ملامح


البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 67057
المشاركات: 5,058
الجنس أنثى
معدل التقييم: العامريه عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 64

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
العامريه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : العامريه المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء السابع والثلاثون:







بيني وبينكم انحرجت من قلب توني بس حسيت ان شكلي غلط .... وبقوه بعد .... بغيت اضحك معه بس بالقوه مسكت نفسي ..... ابيه يعرف حجمه ..... كردة فعل مفتعله رفعت واحد من حواجبي ..... وانا الف عنه .... وانا بمووووووت من الإحراج على شكلي ....... كنت لابسه تقريباً ثلاث بيجامات .... وفوقهم تيورين ..... على البلايز ..... لفيت وجهي عنه وانا آخذ جلال الصلاه .... وافرش السجاده وابدأ اصلي .... مع العلم اني حاسه بنظراته تخترق ظهري ..... وبعد تدخل لداخل جسمي ..... وتحرقه .... كنت اصلي وتوقعته بيطلع ..... بس إحساسي يقول انه باقي موجود ..... استغفر الله ياربي ..... مدري كيف كان شكل صلاتي .... الله يعفو عني يارب ..... خلصت صلاه وطويت السجاده .... واخذت الجلا ل اللي كنت يازعم متدفيه به وانا نايمه ..... ورجعت لمحلي اللي كان سعد واقف جنبها ..... ومثل ماتوقعت ماطلع .... جلست وضبطت وضعية الشنطه عشان انسدح ..... بس وقفت يدي عن الحركه لما سمعت سعد يقول لي:قوووووووووووووومي .... !!!!!!!!! رفعت عيني له بسخريه وقلت:موب قايمه .... ولو سمحت اطلع ابي انام ......... حسيته عصّب وخفت من حركته لما لف وعطاني ظهره وهو حاط يده على راسه ...... بس خفت صدق لما شفته جايني مسرررررررررع ..... ومنزل نفسه لي وفي غمضة عين رفعني من محلي ..... بدون اقاوم .... وذاك لأني خفت وتوقعته يضربني ..... مااستوعبت الا بعد ماطلعت مع الباب .... صحت بصوتي كله وانا اقول:سعد بلاثقالة دم نزلني ..... ..........!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!




بصراحه رفعت ضغطي .... اكلمها وتعاملني ولا كأني موجود .... صح اني غلطت .... بس خلاص زودتها حبتين .... لاهي اللي خلتني اعتذر .... ولاهي اللي قالت اللي عندها .... صحيح بتقولون وين كرامتك .... لما اعترفت لها وهي رمت إعترافك ورى الباب .... بقولكم ..... اهم شي اني قلت لها عشان تعرف بمعزتها .... ولو هي ماتحبني .... مع الوقت بتحبني .... وهالشي اكيد ..... ولا كان ماتزوجتني ..... لسانها لاعصبت يجيب المرض ..... لما قالت لي موب قايمه .... وانا متعود ان كلمة لا مااسمعها في قاموسي ..... طلعت من الغرفه بس رجعت بعد مااخذت قرار سريع وعساه يكون صائب ..... لما قررت اغير سياستي .... وابدأ في سياسه جديده .... وهي سياسة الفعل بدون القول ..... على طول نزلت لمستواها ..... وشلتها وهي قاعده ..... كنت اسمع هواشها ..... وكلامها اللي صاير يسم البدن ..... خلاص من اليوم ورايح ...... مهب متكلم معها كل شي راح يكون فعل ...... وصلت لغرفة النوم .... ونزلتها على السرير ..... وانا اقول لها:لعب البزران مااحبه ..... من اليوم ورايح .... هذي غرفتس اللي تنامين فيها .... وإذا مسوية نفسس ماتبيني ..... اوعدس مااضايقس ..... ورجعت جلست جنبها على السرير ..... وانا اشوفها لافه للجهه الثانيه ياذاك ماتبي تشوفني ..... وكملت وانا امسك اصابع يدها والعب فيها وانا اقول:انـا آسف بخصوص اللي صار البارح .... الظاهر من شدة خوفي عليس .... خربتها في الكلام ..... بس انا ماتحملت الحيوانات .... اللي كانوا يحومون حولس .... كانهم ذيابه وانتي النعجه .... ابتسمت تلقائي وانا اشوفها تلف علي بعصبيه على التشبيه الغبي اللي جبته .... وحاولت اعدل من لساني الأعوج وقلت:امزح معس .... اقصد مثل النحل على الورده ..... ورفعت يدها لفمي ابوسه وانا اقول:ياوردتـــــــي ..... بس فاجأتني لما سحبت يدها من يدي .... وقالت وانا متأكد اني اثرت فيها وإذا ماكان بكلامي .... بفعلي:اصبح اصبح الله يصلحك ..... وانا بعد مااحب لعب البزران .... وحركاتك .................!!!!!!!!!!!!!
قمت من السرير وانا ساكت ولاعصبت .... لأني متأكد ان كلامي دخل راسها ..... ومصدقته .... بس يبي لها شوي وتصير تمام ........ شفتها انسدحت سحبت المفرش وغطيتها فيه وانا اقول :تصبحين على سعد .................................................. ....................!!!!!!!!!!!!!!!!



البارحه .... مدري وش صار لنوره .... طاحت علينا فجأه .... بصراحه خفت عليها .... بس باين ان سبب طيحتها عشان مشكله بينها وبين زوجها .... وعرفت هالشي لما طاح وجهي من زيد ... اللي كان يضم نوره قدامي .... شكله سوا لها شي .... وعشان كذا هي اغمى عليها .... احس اني زهقت الحالي البارحه ماتعشت نوره معنا .... والحين الساعه 8 الصبح ولا احد قام .... جهزت الفطور .... قطعت الكبده .... بس ماسويتها .... خفت اسويها وتبرد ماقاموا .... زهقت ودي اطلع برى .... بس مااقدر لأن بوابة الشاليه حقنا مفتوحه ..... التفت على جوالي .... ودي ادق على سعد .... شور يقول لي دقي .... وشور يقول خليه لين يدق هو .... بس والله اشتقت له .... وهندوه الدبا .... اول يومياً تدق علي .... والحين خلاص نستني .... رفعت جوالي وقعدت اقلب فيه وفتحت الأستوديو .... وشفت الفيديو اللي صورته ..... يوم كان محمد موجود .... وحاولت قد مااقدر ماابين لهم اني اصورهم ..... ذاك اليوم .... كان محمد يقول للعيال .... ان جسمه انشد ..... وطلعت له عضلات .... واللي يبي يطارحه يقوم ..... قام فايز ..... وبدوا يتطارحون وطرح محمد فايز ..... وساعة شاف زيد فايز طاح قام بسرعه وقرب من محمد اللي كان اصغر من زيد في بنيته الجسميه .... وضحك بقوه لما قال محمد لزيد:لا انت لا......!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!



بيني وبينكم انبسطت على حركته .... حسيت بحبه لي فعلاً .... شديت المفرش علي وحاولت اكمل نومي .... بس ماقدرت .... احس بحركته في الغرفه ..... ومتأكده انه يدور فيها .... ضحكت في محلي .... وانا كاتمتها عشان مايتحرك جسمي ويوضح شكلي اني اضحك .... فجأه حسيت الحركه هدت ..... جلست يمكن عشر دقايق ساكنه .... بعدها شوي شوي رفعت المفرش عن وجهي ..... بس عطيت صرخه في حياتي ماانساها ..... لأني شفت وجه سعد قدامي على طول ..... لأنه كان جالس على ركبه ..... وحاط وجهه مقابل وجهي ومايفرق بينا الا المفرش ..... هنا صدقته لما قال تصبحين على سعد ..... !!!!! عدلت شكلي بسرعه وقعدت .... وانا حاطه يدي علىصدري واقول:بسم الله الرحمن الرحيم .... وانفخ ..... فتحت عيني وناظرته لقيته مبتسم .... عقدت حواجبي .... لكنه فاجأني لما قال:بسم الله على قلبس ياروحي..!!!!!!!


شفتها حطت راسها .... بيني وبينكم ارتحت .... لاتظنون اني زهقت من حركاتها وتصرفاتها .... لا انا ارتحت لأنها نايمه عندي .... في نفس المكان اللي انا فيه .... وعارف انه لو طاح الدفا عنها ..... غطيتها به ..... بس ماجاني نوم ..... احس فيه شي ناسيه لي كم يوم ..... قعدت ادور في الغرفه زي المضيع ..... بعدين التفت على هند لما حسيت بحركة المفرش ..... حسيتها تضحك .... شفت نفضه خفيفه صدرت من المفرش ..... بس الجواب اللي رجح عندي ان هالنفضه .... تسريب لآخر ذره من البرد اللي في عظامها ..... جيت وقعدت على ركبي عند راسها ..... ابي احس بنفسها .... بالرغم من اني عارف انها نايمه وان المفرش عازل بيني وبينها ..... طولت وانا اتأملها من ورى المفرش .... واتخيل ان عيني في عينها الحلوه ..... فجأه حسيت بها ترفع المفرش عن وجهها بيني وبينكم في لحظه بغيت اريحها وارفعه عنها ..... بس قلت لا خلها ترفعه وتلقاني قدامها واشوف ردة فعلها ..... وفعلاً رفعت المفرش عالخفيف ..... وطاحت عينها في عيني وصرخت صرخة مرتاع ..... بغيت اضحك .... بس جمدت ملامحي .... ولا قدرت اخفي إبتسامه قاومتني عشان تطلع ..... شفتها استقعدت وقعدت تسمي على نفسها ...... قلت لها:بسم الله على قلبس ياروحي ....... آسف عشاني روعتس .... وقمت وانا اعطيها ظهري ..... انا مااتحمل نظراتها ..... قسم بالله اخق .... وماودي اخق وحنا بهالحاله ..... اخاف تتأزم اكثر واقعد بها .... وجيت بطلع من الغرفه ..... لكن وقفتني هند لما قالت بصوت متردد:لحظه ...... وقفت بدون ماألتفت ..... وقلت بصوت جامد:نعم ..... وش امرتي ...

 
 

 

عرض البوم صور العامريه   رد مع اقتباس
قديم 06-12-08, 01:07 AM   المشاركة رقم: 80
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عاشقة ملامح


البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 67057
المشاركات: 5,058
الجنس أنثى
معدل التقييم: العامريه عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 64

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
العامريه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : العامريه المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الثامن والثلاثون:



وقفتني هند لما قالت بصوت متردد:لحظه ...... وقفت بدون ماألتفت ..... وقلت بصوت جامد:نعم ..... وش امرتي ...؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هند وهي تسحب المفرش على وجهها: مايامر عليك ظالم ولا عدو .. طف النور معك!!!!!!!!










يااااااااااااااااااويلي هذي اللي بتجنني .... كنت مفكرها بتقول تعال .... عشان تعتذر لي عن اللي سوته ونتفاهم.... ومسوي فيها ثقيل ارد عليها بدون ماالتفت مادريت ان وجهي بيطيح ..... والله لو اني مامسكت نفسي وطفيت النور وطلعت .... كان رجعت وعلمتها ان الله حق ..... قهرتني ..... ماعندها إحساس ..... والله ماعندها إحساس .... طيب والله لأاخليها تندم على كل شي تسويه .... وان اخليها تخيس في الشقه لاطلعات ولاجيات .... عشان تعرف حجمها ..... اجل انا تتأمر علي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟
نوره:.... خلها تتأمر عليك ياسعد ليش ماتتأمر .... حسسها انك تحبها مهب في كل لحظه دفاشه بدفاشه ..... هي ماراح تقعد معك يومين وترجع .... هذي بتقعد عمر .... يااخي خلك رومانسي ..... حسسها بالحياه .... حببها في الزواج ..... شي طبيعي اول سنة زواج يصير فيها مشاكل .... وعوار راس ..... بس الفطين هو اللي يضبط وضعه .... ويفهم مزاجه .... لاتصير زوجها وبس .... صير حبيبها ..... لاتكون اناني .... وتبي كل شي تحت طوعك ..... عطها حريتها معك .... بس اكيد بحدود ..... ولو تمادت من حقها ..... دلعها .... وحبها .... ايه حبها ياسعد ..... لاتقول انا احبها ..... انا ادري وش نوع حبك لها ..... انت تحبها إمتلاك ..... شي من خصوصياتك ..... هذي إنسانه ترى مو سياره ..... يالله ياخوي وسع صدرك ..... ماتوقعتك توصل لها الحد ..... ويتقفل مخك عن التفكير ..... هذا وانت الحكيم في نظري .... جاي تسألني انا ...؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
سعد وهو يحك راسه : والله ياخوس تسكرت في وجهي .... كل شي جربته ولا نفع .... كل مالي الا وخيتي تنقذني بما انس مره مثلها .................................














زيد:السلام عليكم ...... قالها زيد وهو داخل على امه ونوره في صالة الشاليه ...... ردت امه بشوق الام لولدها ..... اما نوره كان ردها عالسلام بارد ..... ردت وشالت بنتها في حظنها ..... ونزلت عينها ..... قرب زيد وسلم على راس امه ..... وجاء عند نوره وجلس .... وهو يقول : يسعد لي هالصباح والله ..... اللي اصبح به على هالوجيه السفره ..... وكان يناظر نوره بتركيز ..... ونوره ابد مهب معطته وجه .... شاف امه التهت بجوال جاها ..... قرب من نوره .... وهو يقول:حياتي وش فيس؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نوره تناظره بنص عين وترجع تنزل عينها ..... .............................
زيد: انتي باقي زعلانه عاللي صار البارح .... طيب والله ماكان قصدي ..... حبيت اسوي فيس مقلب .... آسف مادريت انس بتخافين هالكثر .... لايكون عشان هالشي رحتي نمتي عند مزنه وخليتيني الحالي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!
نوره مسكت الجوري وحطتها في حظن ابوها وقامت..... زيد لما شافها قامت قال نـــوره .... بنبره اشبه للعصبيه ...... التفتت له ببرود .... قال وهو يوقف: امسكي بنتس والحقيني عالغرفه ..... ومشى قدامها .... وهي ماكانت تقدر تسوي شي غير انها تتبعه ...!!!!!!!!!!!!!!


















بيني وبينكم ..... خفت من نظرة زيد لي لما كان يكلمني وانا مطنشته ..... بصراحه رفع ضغطي باللي سواه ..... تخيلوا بغيت اموت من الروعه ..... وآخرتها يقول لي امزح ..... بصراحه هالمزح مايعجبني ..... هالمزح تبي تمزحه مع اخوك صديقك ..... رجال مثلك .... عادي .... لأنكم مثل بعض ....... مزحكم ثقيل ..... مهب مع مره ضعيفه ..... لحقته وانا ساكته ودخلت لغرفتنا ..... ومشيت وراه لحد ماالتفت علي واشر اني اقعد عالسرير ..... ومشيت وقعدت محل ماهو قال لي .... وشفته يرجع يسكر الباب وراه ..... اول مره اشوفه جدي هالكثر ..... نزلت بنتي عالسرير .... وعطيتها دبدوب تلعب به ...... وسويت نفسي منشغله فيها ..... ماانتبهت الا عاللي فجأه رفعني من محلي ..... وضمني بقوووووووووووووووه ماتخيلتها ..... طلعت كل اللي عندي لما شفت ردة فعله ..... بكيت لين عورتني عيوني وصدّع راسي ...... استحضرت كل لحظة خوف جاتني هذاك اليوم الله لايعيده .... بكيت وبكيت .... ومن كثر ماكان بكاي مؤثر بكت بنتي معي ...........................!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!














من يوم شفتها تبعتني وانا شايف الخوف في عيونها ..... بيني وبينكم كنت مستعد لعتاااااب طويل .... بس شكلها اثر فيني ..... عورني قلبي عليها ..... حسيت انا شكثر كنت نذل وحقير ... لما ارعبتها بذيك الطريقه ..... فعلاً كنت نذل ..... معقوله فيه احد عاقل ممكن يؤذي انثى ... انثى رقيقه ..... كل اللي تملكه حنان وحب .... ومشاعر حلوه ..... انثى شفافه ..... كلها واضحه للي بيعرف لها ...... وين كان عقلي لما فكرت في اللي سويته لها ..... شفتها صدت لبنتها .... تحاول تلتهي فيها .... عرفت انها ماتبي تواجهني ..... او خلوني اقول ..... خايفه من التوابع ..... او مدري مدري بصراحه وش هي خايفة منه ........... ماحسيت بنفسي الا اني اضمها .... لصدري بقوووووووووه ..... تدرون ليش ..... كنت ابي احسسها بالأمان .... ولاشي غير الأمان ..... انا بالنسبه لها كل شي ..... تعرفون كيف كل شي ..... شلون لما تجيها لحظه لما تحس ان هالأمان هو سبب خوفها ..... قسم بالله صعبه ..... شديت على ضمتها اكثر .... لما شفتها فتحت باب للبكاء والدموع ..... بكاها كان ألم ... كان خوف .... كان حزن....
ماكنت اقدر اسوي شي غير اني اضمها لصدري ..... وامسح على راسها وانا اقول:والله العظيم آسف......... نوره تكفين سامحيني .... قسم بالله آخر مره .... عمرس يانوره ماتشوفين مني اللي يخوفس .... اوعدس وعد حر .... اني اشيل الخوف من قلبس ... واسكن بداله ..... ماحسيت الا بيدينها اللي طوقت بها ظهري تنفك ببطء شديد ..... نزلت عيني عليها وشفتها تبتسم ..... ابتسمت انا بدوري وقلت لها حليب ياقشطه ..... قالت هي:لا .......!!!!!!!!!!!
ولما رفعت حواجبي فيها دليل الإستنكار قالت: {حب بحب.... وحنان بقرب....} ...... بست راسها وانا اقول:الله لايحرمني منس يارب قولي آمين .......................!!!!!!!!!!!!!!












من اول ماوصلت البيت ..... وانا اخلاقي قافله .... بعد الوناسه اللي حصلتها ارجع للكرف ..... اكره شي عالواحد انه يروح يستانس ويرجع يكرف ..... دخلت الحمام ..... ناوي اتسبح وانام لين الساعه 2 الظهر عشان عندي إستلام .... لفت نظري جوالي اللي كان عالصامت .... لما قام نوره يولع ويطفى ..... رفعته لقيت "ابو الجوري" يتصل بك .... رديت وانا اقول:اررررررررحــــــــب .........
زيد:تسلم ..... وينك فيه ندق عليك ماترد .... صاير عليك شي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
محمد وهو ينسدح: لا والله مافيني الا الخير .... الحين انا في غرفتي .... ومنسدح .... خير فيكم انتم شي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
زيد:ابد والله .... مافينا شي .... بس عجوزك ..... انهبلت يوم ماشافتك دقيت .....
محمد:لاحوووووووووووووول وينها هي عندك ؟؟؟؟؟؟؟؟
زيد: لا والله دخلت مع الشايب في الخيمه وانا في الشاليه .....
محمد وهو يقوم من سريره:ومزنه معكم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!
زيد بسخريه:لاخليناها برى الشاليه تحرسنا........!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! اكيد معنا..................
محمد وهو معصب:قم ياقليل الحيا ..... وش مقعدك معهم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
زيد وهو متقطع من الضحك:احلف .... تبيني اقوم .... طيب مني بقايم ..... وش عندك ؟؟؟؟؟؟؟؟ ورفع الجوال على سبيكر ......
محمد وهو خلاص واصلة معه:اسمع يازيد .... خلك تجي ..... انا الحين مااقدر اسوي شي .... بس والله لاتحدني اسوي شي ..... انا ودي اسويه .....
ضحك زيد وهو يشوف نوره ومزنه يناظرون فيه وهو يكلم ......وقال:ووش ودك تسوي ومستحي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟
محمد بصوت عالي:ادق على نسيبك ذا واجيبه من محله .... واخليه يخليني املك عليها ....
مزنه هنا كل نسمة هواء في صالة الشاليه تبخرت ...... ضاع نفسها كله ..... كان ودها تقوم بس ماقدرت ..... كل شي فيها تيبس ..... ولما لاحظ زيد عليها الإرتباك ..... رجع الجوال على السماعه ..... وقام من محله عشان يخلي مزنه تتنفس ...... وهو يقول :حسبي الله عليك مفعولك سريع.............................................. ...............................................!
















حسبي الله عليهم هالثنين .... مايعيشون الا ويحرجوووووووون .... وقسم إحراااااج .....
نوره وهي تضحك:بنت لاتحسبين على رجلي ....
مزنه بقهر: لا والله .... ليه مهب هو ساس البلى ..... ياويلي ..... انا لازم اكلم سعيدان يجي ياخذني ..... خلاص الدعوه خربااااااااااااانه ..... ماعاد اتحمل إحراج .....
نوره وهي تبتسم لأختها بحب:مايمديس ..... سعيدان الحين عايش بالعسل .... واتوقع لو تكلمينه يدق على محمد ..... ويقول له رح خذها ..... وقامت وخذت بنتها اللي كانت نايمه وهي تضحك ....... رفعت مزنه جوالها وضغطت على اسم سعد في جوالها زر الإتصال ...... ثواني وجاها الرد على طول قالت: من لقى احبابه نسى اصحااااابه ..... افا سعيدان نسيت خواتك ؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!
مالقت الا صوت ضحكه طويله من هند اللي ردت على جوال سعد اللي كان عالطاوله وسعد طالع برى الشقه:ايه ياحبيبتي بينساس .... وينسى كل الناس دامني معه ..... اجل يشوفني وتبينه يتذكرس ؟؟؟؟!!!! ياحبيبتي .... حبيبي سعودي مهب فاضي لس .... دام القمر معه وش يبي بالنجوم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ضحكت هند زياده بدلع لما سمعت مزنه تقول: وجع يوجع العدو هندوه .... ايه لهفتي الرجال .... ونسيتيه حتى خوااااته .... شخبارس يادبه .... اعوذ بالله ..... كن ماعندس بنت عم .... وسعيدان ماعنده خوات .... خليكم تجون ان مازوجته ...!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
هند وهي تتدلع:شوفي حبيبتي اول شي مااسمح لس تقولين له سعيدان .... لأن هذا سعودي حبيبي .... وكلمه ثانيه اقص لسانس .... وثاني شي ... ان كانس صادقه زوّجيه .... والله لاوديس ورى الشمس ... واخلي اخوي ياخذ عليس ثلاث .... ماانتبهت هند الا على اللي سحب الجوال منها بنعومه وهو يبتسم لها ويرفع السماعه لأذنه ويقول: وهي صادقه .... انا سعودي حبيبها .... وان كانس مزون زوجيني ......!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!










يااااااااااااااااويلي انا وش هببت ..... كانت هند تقولها وهي تمشي في المطبخ الصغير حق الشقه وهي تفكر بصوت واطي ..... اللي راحت له لما شافت سعد سحب منها الجوال .... وهي منحااااااااشه .... كانت تشغل نفسها بأي شي .... تفتح الدرج وترتب بيالات الشاهي ... وتسكره وتلف تغسل يدها في المغسله .... وترجع تمسحها بالفوطه .... ثم ترجع تغسلها .... كانت ضايعه بمعنى الكلمه .... لفت عشان تطلع بسرعه تروح للحمام .... بس شهقت لما شافت سعد واقف ومتسند على طرف الباب .... وعلى شفايفه طرف إبتسامة .... سدت فمها بيدها الثنتين بعد الشهقه القويه .... وفتحت عينها على كبرها لما قال سعد: بسم الله على حبيبتي هنوده ...!!!!!!!!!!!!!!!!!
هند انتي لازم تتحررين شوي من الخجل اللي فيس .... لازم تقاومين خجلس .... حتى لو تبتسمين بس .... هند هذي فرصه تتقربين منه .... ماشفتيه اليوم بكبره ماسأل فيس .... لا وطلع وخلاس .... موب بعيده يسوي اللي قالت عليه مزنه ويتزوج .... ليش مايتزوج ... ليه هو شاف منس قبول في شي.... طول الوقت هواش .... ورفعة ضغط .... وزمة خشم عالفاضي .... مثل ماتنازل هو انتي لازم تتنازلين .... لازم تدرين ان سعد مهب رايحة معه رحله للتجربه وبترجعين لأهلس لاخلصت الرحله ..... سعد الحين هو كل شي عندس .... كان هالكلام كله يدور في ذهن هند وهي تناظر سعد اللي متكي عالباب ينتظر منها لو نظره ..... نزلت يدها عن فمها ... وهي تبتسم بخجل وخدودها تورد .... وبجهد جهيد قدرت تكسر حاجز الخجل وقالت وهي تضحك ضحكه خفيفه اعجبت سعد من نظرة عيونه: سعد متى جيت؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سعد اللي تقدم منها وهو يقول: اول شي قولي لي سعودي حبيبي وارد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!
هند فتحت عينها عالآخر وهي تتمنى الأرض تنشق وتبلعها من الخجل .... وقالت: سعد انت سمعت كلامنا ... قرب سعد منها ومسك يدها اللي كانت تأشر بها وهي تشرح .. وقال بحالميه:لا انا ماسمعت غير كلام حبيبتي هنوده .... ورفع يدها وباسها برومانسيه قاتله .... وكل هذا وهند ميته من الخجل ..... وسحبها معه وهو يقول تعالي معي .........................












زين يااخي اللي فكرتوا ترجعون ... اسبوعين يالظلمه وانا حالتي حاله ..... مى مشيتوا وليه ماعلمتوني ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
زيد اللي كان يسوق ويكلم في نفس الوقت:قد لنا اربع ساعات .... وماعلمناك كذا كيفنا .... لازم تدري يعني ..... ولا عشان بعض الناس معنا ..... !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
مزنه لما سمعت كلام زيد غطست في المرتبه .... وهي تقول في خاطرها:الله يصبرني عليك يازيد .....
محمد : ايه عشان بعض الناس على قولتك .... الا تعال صدق سعد بيجي بعد .... ؟؟؟؟؟
زيد: ايه يقول ان هند اشتاقت لنا وتبي ترجع ....
محمد وهو مستغرب:يعني بيطلقها؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
زيد اللي رفع الجوال عن اذنه يطالعه بعدين رجعه: وهو يقول خبل انت من جاب طاري الطلاق .... البنت اشتاقت لنا وتقول بترجع .... وبتتمشى في الرياض .... معنى هالشي انها بتتطلق ..... قل شي صاحي ولا اسكت .... والله اني من زمان وانا خابر انك ثور ... لكن مااقول الا الله يعين اللي بتبتلش فيك ...........!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!!











هنودتي بما اننا تقدمنا شوي .... وصار فيه تحسن في حياتنا .... ابيس تعرفين شي واحد .... وناظر هند اللي كانت تناظره بعيون تلمع من ورى النقاب : اني ماقد حبيت احد كثر ماحبيتس .... لاتسأليني ليه .... انا مدري ليه حبيتس ... ولا انتي فيس شي ينحب ...........!!!!!! وضحك لما شاف هند اللي عدلت قعدتها وقال: امزح ... والله انس كلس حلى .... كيف مايحبس الواحد .... بس انا بسألس سؤال واحد .... ويمكن يطري علي غيره .... المهم : انا اذكر لسانس كان طويل .... ليش يوم تزوجتس صرتي عالسايلنت ...؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هند اللي عدلت قعدتها ورفعت شنطتها تحطها في حضنها : لأني وبكل بساطه تغيرت جذرياً .... انت كنت تذكرني البنت الصغيره .... بس بعدين ماعاد تعرف عني شي .... يعني ولا مره قد طرى في بالي انك تحبني .... او حتى تهتم فيني ولاتفكر .... مااذكر مره كان بيني وبينك موقف حتى يوم كبرت .... كنت احس انك تعاندني ... وترفع ضغطي ..... ومع ذلك ... نزلت راسها بعد هالجمله .... وقالت: مدري ليه تعلقت فيك ..... كنا لاطلعنا محل وانتم معنا .... اناظرك من بعيد لبعيد .... يمكن كانت مزنه تلاحظ علي .... مع ذلك ماكنت اشوف منك أي علامه ... او تفسير ... او أي شي .... كنت احاول اني ابعد ومااتوهق .... بس خلاص ورفعت عينها تناظره وهي تقول:طبيت ومحد سمى علي ... وحبيتك .................................................. ..........!!!!!













الحمدلله عالسلامه كان محمد يقولها وهو فرحان وماسك امه وضامها مع كتوفها .... تو مانور البيت ..... يمه البيت من غيركم مايسوى .....
ام زيد وهي تمسك ولدها بحنان:والله ان ذا السفره مابها ملح يومك مهب فيها .... كلهم مايونسون ..... مابه غير الجوري الله يحفظها .... ومابه قصور ببنات زيد ....
التفت محمد بعد ماجلست امه للمكان اللي اشرت له وهي تقول بنات زيد وهو يقول: أي والله مابهم قصور ... وش حالس يا أم الجوري .... ووشلون الرحله .... ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نوره وهي تنزل بنتها : بخير الله يسلمك ... انت وش حالك ؟؟؟ ...
محمد وهو يناظر اللي واقفه جنب الباب تنتظر الفرج قال وهو يمشي رايح لها بعد ماشاف الكل انشغل عن الثاني : الحمدلله عالسلامه .... وحشتيني ..... ماوحشتك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
رفعت مزنه عينها له بعد اللي صفه طويل العمر وعلى طول راحت جنب نوره اللي حست ان بينهم شي .... ورجعت ناظرت محمد اللي ابتسم وطلع وهو يقول :وحشتووووووووووني كلكم ..................!!!!!!!





سعد وهو يلتفت على هند اللي حطت راسها على طرف المرتبه ونامت مسك يدها اللي في حظنها وباسها وهو يقول:الله يخليس لي .... ووطى صوت المسجل ... وهو يدندن بصوته العذب ....



{ .. يا أخر طموحاتي وذروة حنيني
تلبس على فالك وأنا بفالي أموتأموت في اللبسالخفي المبينيوالشعر لامنه تناثر على الكوت

×××

الصوره الي بينخدك وبينيتقول يا سكر تعال المس التوتفعيونك اللي تحتها شامتينيخيلالعرب في معركة عين جالوت

×××

كل شي يتمنى يشاركك فينيالأرضوالأشجار والبحر والحوتيا مبرأك يا مظلمك يا ظنينيما ضاعلك ضايع ولا فاتلكفوت

×××

أقسى الرجال ان شاف حسنك يلينيواي بنت في جنبك تّحوللطاغوتخذني معك بالك أنا مايبينييا شعر بوراشد ويا سحرهاروت

×××

هذي أمنياتي يا مبعثر سنينيالود ودي نجتمع لو بـتابوتودي أحطك ياحبيبي في عينيوأسكر عيوني عليك أنتوأموت

×××

وأدخل معك قبر الغرام الحزينيواسمع تناهيد المحبه بلاصوتيا أخر طموحاتي وذروة حنينيتلبس على فالك وأنا بفالي أموت..}




اللـــــــــــــــــــــه ..... سعّودي صوتك عذاب .... قالتها هند وهي تقوم وتتعدل

 
 

 

عرض البوم صور العامريه   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة امرأة ما, امرأة ما, انا مره مايهزني جرح رجال, انا مره مايهزني جرح رجال : للكاتبة امرأة ما
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t99010.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 04-05-10 01:35 AM
H E N D (alfetnah) | formspring.me This thread Refback 10-03-10 04:37 PM


الساعة الآن 11:17 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية