لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


{ لو شاف وش كثر أحبه ، قال : ياساتر ~

{ لو شاف وش كثر أحبه ، قال : ياساااااااااتر ~ ●●

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-11-08, 10:39 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2008
العضوية: 103836
المشاركات: 27
الجنس أنثى
معدل التقييم: بقايا شموخ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بقايا شموخ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي { لو شاف وش كثر أحبه ، قال : ياساتر ~

 







{ لو شاف وش كثر أحبه ، قال : ياساااااااااتر ~







 
 

 

عرض البوم صور بقايا شموخ   رد مع اقتباس

قديم 20-11-08, 10:47 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2008
العضوية: 103836
المشاركات: 27
الجنس أنثى
معدل التقييم: بقايا شموخ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بقايا شموخ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بقايا شموخ المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 





عندما نهمل المشاعر

و تختفي فينا علامات الاهتمام

إذن الحُبّ قد مات

عند الشعور بـ الألم و الحزن

عند الأحساس بـ المرارة و الفقدان

إذن نحن نحب

الحب ، المرارة ، الحزن

هنا تكمن معالم روايتي

{ لو شاف وش كثر أحبه ، قال : ياساااااااااتر ~


هذي أولى رواياتي ، و إذا نالت اعجابكم استمريت فيها
للمعلوميه القصه لا تمد للواقع بـ صله إنما من نسج خيالي ،





 
 

 

عرض البوم صور بقايا شموخ   رد مع اقتباس
قديم 20-11-08, 10:51 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2008
العضوية: 103836
المشاركات: 27
الجنس أنثى
معدل التقييم: بقايا شموخ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بقايا شموخ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بقايا شموخ المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 





المُقدّمه


المكان هادي و الجو حلـوو في لندن و فيه ثنتين جالسين سوا يسولفون

لمياء : مدري رنا احس ودي اخاطر و اسويها
رنا : لمياء بلا جنونك هذا صدقيني انتي الي بتندمين بعدين
لمياء : اممم مدري يختي بس احس شي حلو غير كذا احس عندي استعداد اتحمل العواقب و لا راح احد يدري غيرك
رنا : انتي انهبلتي اكيد لمياء صدقيني بتخسرين
لمياء : اوووف رنا و الله مدري خلاص خل نسكر الموضوع و ننام احسن
و لفت راسها عن رنا و قالت : تصبحين ع خير
رنا و هي تتنهد : الله يهديك و انتي من اهله

بكره الصباح ..

عادل : اووف وين البنات كل هذا نووم و اللحين انا ابي افهم انتم معطلين طلعتنا علشانهم
ابو عادل : عادل خلاص خلهم يتجهزون و ينزلون شفيك مستعجل لندن ما راح تطير انت جالس هنا لك 3 اسابيع ما شبعت لا و باقي بعد
عادل : اووووف
فهد و هو يضحك : و الله انت نكته عادل ما تقدر تصبر شوي
عادل : لا مقدر اصبر استاذ فهد ما اقول الا مالت عليك
فهد و ابو عادل : ههههههههههههههههههههه
خالد نازل كاشخ : اهلين بالحلوين شفيه الحلو عدول معصب
عادل : هييه انت لا تقول عدول
خالد : ليه عدول قلبي ايش فيك
عادل : خالد اووووووووووووص
خالد : ههههههههه و الله انك تحفه على طول تتنرفز
عادل : خالد قل لاختك و اختي ينزلون ترا طولوها
خالد و هو ميت ضحك : لو انا الولد جلست ساعه علشان اكشخ تبي البنات على طول ينزلون لك هههههه
عادل معصب : اوف منكم و لا واحد فيكم فيه فايده انا اوريهم ان نزلوا
ابو خالد توه نازل هو و ام خالد و ام عادل
ابو خالد : عادل شفيه صوتك مرتفع كذا وش عندك
عادل يستحي من عمه و يحترمه كثير فتعدل بوقفته وقال : لا عمي ما فيه شي بس كنا ننتظركم
فهد : هههههههه وينك يا عمي ليتك نازل من زمان
ابو خالد ميت ضحك لانه يعرف ان عادل يستحي منه كثير : اقول وين لمياء و رنا ما نزلوا ؟
خالد : لا يبه انا توني شايفهم قالت لي لمياء شوي و نازلين
ام خالد : الله يهديهم هـ البنات ساعه علشان يتعدلون لا و تلاقونهم ما ناموا الا متأخر بعد
ام عادل : خليهم ينبسطون ليش حنا جايبينهم عاد رنا مرة كانت طفشانه بـ الذات بعد زواج مها
عادل : اووف يمه انتي دايم مع البنات و بس
خالد : غريبة عادل تكلم و ابوي فيه هههههههه
عادل عطى خالد نظرة و جلس يتحرطم و الكل يضحك عليه
ابو خالد : خلونا نروح نفطر و اللحين البنات بينزلون
ابو عادل : انا و عيالي افطرنا انت خذ الحريم مع خالد و افطروا و خلونا هنا ننتظر البنات
ابو خالد : خلاص اجل عن اذنكم ..

في غرفة البنات ..

لمياء : يووه رنا بسرررعه خل نطلع
رنا : انا مدري وش معجلك ع الطلعه اليوم دايم انتي الي تأخرينا
لمياء : يختي كذا طفشانه يلا نروح
رنا : و الله مدري عنك لمياء خايفه تبين تسوين الي ببالك
لمياء : يووه رنا خلاص انا بنزل ترا و اتركك
رنا : خلاص خلاص خلصت اوف منك
شوي نزلوا البنات و راحوا يفطرون مع الباقين و عادل للحين مقهور منهم و يتوعد انه بيسوي لهم شي

( نسيت اعرفكم بشخصيات القصة )

ابو خالد : رجل أعمال و شريك لأخوه عادل بشركه
و ربي ما رزقه الا بولدين الي هم خالد و لمياء
خالد متخرج من الجامعه ادارة اعمال و يساعد ابوه بالشركه
اما لمياء توها بـ ثاني سنه بالجامعه و تدرس تعليم خاص
و طبعاً ما ننسى زوجته ام خالد

أبو عادل : اخو ابو خالد الصغير
عنده عادل و فهد و مها و رنا
بحطهم بالترتيب مع شغلة كل واحد منهم
مها : البنت الكبيرة و متخرجه من الجامعه تخصص اقتصاد
عادل : كبر خالد و متخرج معه ادارة اعمال و برضو يشتغل بالشركه مع ابوه و عمه
رنا : صديقة لمياء الروح في الروح و تدرس معها بالجامعه بس تخصص رياض اطفال و اكبر من لمياء بسنه
فهد : اصغر العيال و يدرس بأول سنه بالجامعه تخصص هندسه معمارية


مها بتجي بالأحداث الجاية و مثل ما عرفتوا هي متزوجه و توها بشهر العسل ..
و فيه شخصيات راح تجي بالأحداث الجاية و تتعرفون عليهم ^_^





 
 

 

عرض البوم صور بقايا شموخ   رد مع اقتباس
قديم 20-11-08, 10:59 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2008
العضوية: 103836
المشاركات: 27
الجنس أنثى
معدل التقييم: بقايا شموخ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بقايا شموخ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بقايا شموخ المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 




الجزء الأول




بعد ما خلص الكل فطوره قرروا يطلعون السوق

لمياء : يا ربي انا متحمسه اليوم حيـل
رنا تطالعها بنص عين : الله يستر من هـ الحماس
لمياء : لا يكثر يا شيخه و خل ننبسط بعدين ضحكت و قالت : شوفي شكل عادل يموت ضحك واضح انه مرة متنرفز منا
رنا : الله لا يلومه يختي خربنا عليه هههههههههه
خالد : شعندكم فرحانين الله يدوم هالضحكات بس
لمياء : ههههه ما فيه شي خلود بس شكل عادل يموت ضحك و هو متنرفز احس باقي شوي و يذبحنا
خالد : هههههههه ما شفتي شلون كان يتكلم قبل تنزلون تفطرون مرة مقهور منكم انتي و رنا كنكم ماكلين حلال ابوه
رنا : هههه شدخل ابوه اللحين المهم ما عليكم منه و خل ننبسط ابي اشتري اغراض للجامعه بالمرة
لمياء : اوف لا تذكريني يختي انا ابي انبسط
خالد : انا ابي افهم انتي وشلون دخلتي الجامعه ودي مرة احسك مهتمه
لمياء : ههههههه الذكاء من الله ياخوي تعرف يعني انا مو اي احد
رنا تكش لمياء : امشي قدامي بس و لا يكثر تكفين يا لمياء انتي
لمياء تمشي قدامهم و هي نافخه روحها : انتم تطولون اصلاً
عادل جايهم : وش عندها لمياء الله يطول بعمرها نافخه بنفسها
لمياء تطالعه بنص عين : انت توصل أصلا للمياء الله يخليها لكم بس
عادل : اووف اسكتي تكفين اللي يشوفك يقول وشي هذي بس
لمياء بتتكلم و خالد يقاطعها : اقول انت و اياها لو خليناكم تتناقرون موب خالصين الا بكره قدامي يلا بس خل نوسع صدورنا
عادل : اي و الله خل اشوف الشقر و الناس الي تفتح النفس موب ذولي
رنا : روح بس روح هذا الي ناقص بعد تشوف لك ذولي و الله حنا احلى منهم
عادل فرحان انه رفع ضغطها و يبي لمياء تتكلم : انتي يمكن يا رنا لانك تشبهيني بس لمياء و يطالعها من فوق لتحت ما اظن صراحه
لمياء : .....
عادل : وش فيها هذي اكل القطو لسانها ما كاني اتكلم عليها
خالد : تعجبيني يا اختي و الله ما لقت له وجه هههههههههههه
عادل عصب و قال : يلا نمشي
لمياء بـ هالوقت ما كانت معهم ابد كانت تشوف اثنين بعيد يسولفون مع بعض و متنحه فيهم و واحد منهم أشر لها و غمز
مساعد : ههههه شفت كيف طالعتنا
ياسر : و الله انت جريء مساعد اهلها معها
مساعد : و اذا انا ما سويت لها شي كلها غمزة بعدين انا حر بتصرفاتي
ياسر : اعقل يا ولد انت موب صاحي من يوم شفت هـ البنت بالله وش فيها زود صح هي مملوحه بس الي معها احلى منها غير الشقر الي تشوفهم
مساعد : هههه ادري بس ياخي مدري ودي اطيح راس هـ البنت بالذات
ياسر يطالع وجه صديقه و هو مستغرب من اصرار مساعد : الله يستر منك يا مساعد بديت اشك انك تعرف احد يعرفها او شي
مساعد : اووف لا وش دعوه انت و وجهك موب لدرجه اني ابي لها الشر لا بس ابي هـ البنت و حطيتها براسي
ياسر : الله يعينها أجل
مساعد : اسكت مشوا خل نشوف وين بيروحون
ياسر : امري لله يلا نشوف آخرتها معك

رنا جنب لمياء و تقول لها بصوت واطي : انتي شفيك تنحتي مو من عادتك تسكتي لـ عادل ان كلمك كذا
لمياء : ما فيه شي بس ما كان لي مزاج ارد عليه قلت احقره
رنا : واااضح و الله مدري وش وراك يا لمياء
عادل بكل لقافه : هيه انتي و اياها ترا احنا معكم لا تتكلمون و تتركونا
رنا : لا حول و لا قوة الا بالله اللهم طولك يا روح
خالد : و هو صادق اشركونا بالحديث معكم
لمياء : و الله معليش يا أخي العزيز بس تعرف عندنا اسرار نناقشها بين بعضنا البعض و لسنا فاضين نتكلم معكم
عادل : و الله كبرنا و صرنا نعرف نتكلم عربي اخت لمياء
لمياء : يووه انت قديم اخ عادل
عادل : ها ها ها جدديني
لمياء : هاهاها يا بيخك
رنا : و الله انكم تحفه ما تعرفون تهدون شوي
لمياء : و الله انا الهدوء كله فيني بس اخوك ما يعرف يسكت
عادل : اللحين انا الي ما اعرف اسكت الله و اعلم من الي مزعجنا من اليوم
لمياء حقرته و مشت عنهم
خالد : ههههههه هذي الثانيه و الله قوية بحقك عادل لمياء حقرتك اليوم مرتين هههههههههه
عادل : و تضحك مع وجهك مالت عليك من صديق
رنا : ههههههههههههههههههههه
عادل : اي اضحكوا المهم بما ان الأخت الموقرة لمياء طنشتنا و مشت خل نروح المحل الثاني و نشوف وش بتسوي ان طلعت و لا حصلتنا
خالد : ههههه و الله موب شينه
رنا : لا حراااام
خالد : وش حرامه يختي ما عليك لمياء قلبها قوي بس خل نرضي اخوك شوي بعد ما حقرته اختي اليوم كذا مرة
رنا : ههههه على كذا اوكي بس ما نبعد نروح المحل الي قدام
عادل : اوكي بس امشوا معي
و راحوا للمحل الي قدام المحل الي دخلته لمياء
كل هذا يصير و فيه اثنين للحين يراقبون لمياء
طبعاً عرفتوهم ( مساعد و ياسر )
مساعد جالس يلاحق لمياء بنظراته و شاف اي محل دخلت
مساعد : ياسر وقف هنا اوكي
ياسر : وش بتسوي يا مجنون
مساعد : ما عليك ياخي انت بس انتظرني
مساعد دخل المحل الي دخلته لمياء و جالس يراقبها
لمياء و هي تتفرج حست بعيون تشوفها لما لفت
لمياء : هييييييي يا ربي هذا وش جابه هنا اووف شفيني انا خايفه اللحين مو انا امس ببالي الفكرة المجنونه
بس لا يا ربييي القول سهل بس الفعل اووف هذا وش يبي اللحين ليه ملاحقني هنا وش اسوي يا ربيي وين راحوا هذولي ما دخلوا معي
بعد انا استاهل مسوية قوية و تاركتهم اوووف
مساعد يناظرها و ميت ضحك لانه حس انها خافت يوم شافته
قرب لها و قال : اهلين
لمياء : ....... !!
مساعد : ليه ما تردين علي اكلمك انا ؟
لمياء بينها و بين نفسها : مجنون هذا وش يبي جاي لحد عندي : ....
مساعد : برضو ما تبين تتكلمين اوكي
لمياء كان بيدها جوالها جاء مساعد اخذ الجوال منها
لمياء تطالعه باستغراب و خوف و قالت بصوت متقطع : ا .. ن.. ت .. شـ تبي
مساعد يبتسم و دق على جواله من جوالها بعدين قال : هذا رقمي و رقمك صار معي و غمز لها و قال : اللحين اقدر اقول باي
و راح مساعد و ترك لمياء وراه و هي للحين متعجبه من حركته و متنحه و لا عاد تدري وش تسوي
طلع مساعد و هو يتبسم و جاه ياسر بسرعه
ياسر : مساعد وش صار شفيك تتبسم اكيد صار شي
مساعد : ههههههههه شفيك خايف و تتكلم بسرعه ما صار الا كل خير
ياسر : وش سويت ؟؟
مساعد و هو يبتسم : و لا شي
ياسر يطالع خويه و مستغرب
شوي الا طلعت لمياء و الاثنين للحين في محلهم يسولفون رفعت لمياء عيونها و شافتهم و وقفت مرة ثانيه
مساعد يطالعها و يتبسم
ياسر : و الله انك مسوي شي مساعد شف البنت شلون متنحه و خايفه
مساعد : ههههههههههه قلت لك و الله ما سويت شي يسوى بس اخذت رقمها
ياسر : نعممم و كيف !!
مساعد : ابد اخذته و بس
لمياء واقفه مكانها و شوي تبكي : يا ربيي وين راحوا هذولي مو وقتهم انا استاهل انا غبيه ليه ما سويت شي
اووف مو هذا طبعك لمياء اللحين انتي الي ان قال لك احد كلمه رديتي له بعشرة
ما عرفتي تسوين شي مع هـ الانسان يا ربييي وين راح خالد و شوي دمعت عين لمياء

في المحل الثاني ..

رنا : اقول ما كأننا طولناها و الله اني خايفه على لمياء
عادل : هههههههه يختي عادي خليها شوي تستاهل
خالد : عادل حتى انا خايف على اختي احس طولناها بطلع
عادل : اوف منكم انت و اياها محد يعتمد عليكم
طلعوا و شافوا لمياء بمكانها و عينها شوي و تدمع
خالد راح يركض لها بسرعه : لمياء حبيبتي شفيك ؟
لمياء تطالع اخوها و ضمته : خالد ليه تركتوني وين رحتوا
خالد ، عادل ، و رنا : !!!!!!!!!!
و لمياء لحد اللحين تبكي بحضن اخوها
رنا : شفيك لمياء رحنا شوي المحل الي قدامك ما توقعنا ردة فعلك تكون كذا
عادل و كأنه حس بالذنب : آسف لمياء و الله ما كان قصدي لو ادري انه كذا بيصير لك ما قلت لهم يبعدون عنك

مساعد يطالعهم من بعيد
ياسر : مساعد كنك زودتها ع البنت شف شلون تبكي
مساعد يطالعها و حس بتأنيب الضمير بس قال : لا وش زودتها انا ما سويت شي بس تلاقيها خافت لانها ما تدري وين راحوا الي معها
ياسر : ما ظنتي و الله
مساعد سكت و جلس يطالع و هو يأنبه ضميره ع الي سواه حس انه خوفها

لمياء بعد شوي بعدت عن حضن خالد و هي تضحك : ههههههههههههههه انتم صدقتوا بس تستاهلون علشان مرة ثانيه ما تتركوني
عادل : مااااااالت و انا مع وجهي مصدقك و اعتذر بعد
لمياء : ههههههههههه 3 / 0 يا ولد عمي ههههههههه
رنا و هي مقهوره : ما تسوى علينا طيحتي قلوبنا و حسستينا بتأنيب الضمير اكرهك يالدبه
خالد متنح للحين بوجه اخته : تدرين لمياء توني ادري انك تعرفين تمثلين
لمياء : ههههههه احلى رد فيكم رد اخوي بس الله يخليه لي
خالد : مو معنى كذا اني مو مقهور انتي و وجهك
عادل : ههههههه ايوا يا ولد عمي اديها
لمياء تطالع فيه و تقول : افاااا كذا فشلتني يا اخوي و هذا انت سندي بهالدنيا
خالد : و الله الظاهر انتي سندي مو انا هههههه
رنا ميته من الضحك : حلـوووووووووووووووة
لمياء : ايه اضحكوا علي كذا فشلتني قدامهم امحق اخو
و كلهم هنا ماتوا ضحك عليها

عند مساعد و ياسر
مساعد : شفت البنت تستهبل
ياسر : و الله حسبتها صدق تبكي بالذات لما شفت كيف كانت تطالعك قبل
مساعد بينه و بين نفسه : و الله ما ظنتي تستهبلين بس عرفتي تبعدين السالفة شكلك مو سهله
ياسر : وش فيك مساعد
مساعد : لا و لا شي يلا نمشي
ياسر : و اخيرا ما بغيت
و راحوا الاثنين و فيه عيون تشوفهم
طبعا عرفتوا من عيونه ما فيه غيرها لمياء

في الفندق
ابو خالد : ما كأن العيال تأخروا
ابو عادل : لا هم قالوا بيتمشون شوي و يرجعون لا تشيل هم
ابو خالد : اي بس اخاف ياخذهم الوقت مع بعض و يطولون
ابو عادل : لا تشيل هم يا ابو خالد شفيك اليوم
ابو خالد : مدري و الله ياخوي الظاهر قلقي زايد اليوم ههههه
ابو عادل : شيبت يااخوي هههههههه

شوي و جو الحريم مع فهد
فهد و هو يتأفف : اللحين ارتحتوا يوم انكم ما خليتوني اروح معهم
ابو عادل : عيب يا ولد يعني نخلي امك و خالتك لحالهم
ام خالد : ما عليك يا ابو عادل و الله انا رحمته
ام عادل : بس احسن خليه امس كان معنا عادل و الي قبله خالد اليوم دوره عاد
فهد : اووف المهم اقول لكم من اللحين انا مالي شغل و جلس يناظر عمه و ابوه بعدين قال اللحين انتم وش شغلتكم جايبينا و بس مشوا حريمكم
ابو خالد و هو يضحك على ولد اخوه : افااا يا ولد اخوي تقول كذا
فهد : و الله يا عمي انتم مرتاحين و حنا الي نمشي حريمكم
ابو عادل : اقول اعقل يا ولد صدق انك موب وجه تمشيات شف من بيجيبك المرة الجايه
فهد : لا خلاص اسف و الله ما كنت اقصد
على كلمة فهد كانوا الشباب جايين
لمياء : هااااي
عادل : هيهت عظامك
لمياء : هاها ما تضحك
خالد و هو يحب راس ابوه و عمه : انتم اهجدوا شوي بس تكفون
ابو خالد : هههههههه ما فيه امل عادل و لمياء يهجدون بس عساكم انبسطتوا
لمياء و هي جايه لابوها : و الله يا بابا انبسطنا حيل لو الاخ عادل مو معنا كان انبسطنا اكثر بعد
عادل يطالعها و هو مقهور لان لمياء تعرف ان عادل ينحرج قدام عمه و لا يرد عليها مثل اذا كانوا لحالهم
ابو خالد : افااا وش مسوي لبنتي يا عادل
عادل : ما سويت شي و يتكلم بينه و بين نفسه و لا يسمعه الا رنا : و الله اوريها بنت عمك هذي تستهبل بعد
رنا : ههههههههههه عمي ترا عادل ترك اليوم لمياء لحالها بالسوق
عادل يطالع باخته مندهش
ابو خالد : افااا و ليه خليتها يا عادل
عادل : و الله يا عمي ما تركتها لحالي كلهم كانوا معي
ابو عادل خلاص ما عاد يتحمل و يضحك : و الله انا ابي اعرف ليه لسانك عند الكل وش طوله و عند عمك ينبلع
عادل : افا يبه ما ينبلع هذا يسمونه احترام و الا نسيت انك معلمني احترم الي اكبر مني
لمياء : امحق
فهد : اووف قوية لمياء و الله ما عندك الا بالوجه ههههههه ليتني كنت معكم اليوم بس الله يسامح الشياب و العجز
ام عادل : عجز بعينك يا ولد
رنا : هههههههههههه قوية فهد
ام خالد : ما ودكم نتعشى و الله انا ميته جوع وخلاص ما عاد الا خير
ابو خالد : الا و الله يلا نروح نتعشى لنا بمكان
الكل : يلا

بعد العشاء الكل راح لغرفته
بغرفة الأولاد خالد جالس يقول لفهد وش صار اليوم و فهد ميت ضحك
فهد : و الله موب سهله بنت عمي حقرتك حقرة قوية عادل هههههههههه
عادل : اسكت انت بعد و الله بردها لها بعد انا ما نسيت سالفة الفطور الصبح هي و رنا اوريهم الثنتين
خالد : هههههههه ما قلت لك بعد فهد فاااتك لمياء سوت فينا مقلب و هبلت فينا
فهد : قول قول ههههه
و يقول له خالد السالفة لما تركوها و بكت
فهد : ههههههههه لا لا لا لمياء موب سهله خلتك تعتذر بعد هههههههههه
عادل : اسكت انت و اياه خلوني انام
خالد و فهد ميتين ضحك على عادل و كملوا سوالفهم و طنشوه

بغرفة البنات لمياء سرحانه و تطالع بجوالها و بهالوقت طلعت رنا من دورة المياه
رنا : شعندك سرحانه
لمياء : ما فيني شي بس طفشانه
رنا : بعد كل الي صار اليوم و طفشانه بعد
لمياء : ههههه شسوي عاد
رنا : ما وريتيني وش شريتي من المحل الي دخلتيه
لمياء اييه صح تعالي اوريك
و جلسوا الثنتين على الارض و يطالعون في مشاريهم
رنا : تصدقين لمياء انا عاجبني الفستان بخاطري اجيبه لمها
لمياء : اي واحد ؟
رنا : هذاك الوردي احسه مرة بيطلع حلو عليها
لمياء : يختي هي اللحين مليانه من الملابس الا شرايك تجيبينه لك انتي علشان العزيمه الي بنسويها لها اذا رجعت ؟
رنا : قولتك ؟
لمياء : اي لانها اللحين مليانه من الملابس هذا اذا ما شرت بعد اللحين زياده
رنا : اجل بمشي على شورك و بجيبه لي
بهالوقت دق جوال لمياء و ارتبكت
رنا : ردي
لمياء : مالي مزاج
رنا : شوفي من بيدق عليك هـ الوقت ؟؟
لمياء : ههههه نسيتي فارق التوقيت يمكن وحده من صاحباتي
رنا : اي صح نسيت ، المهم انا بنام اللحين
لمياء: اوكي
مسكت لمياء جوالها و طلعت للصاله
طبعا كل واحد من العائلة كان له جناح
رنا و لمياء جناح
خالد ، فهد ، عادل جناح
و الشياب و العجز على قولة عادل طبعا لهم جناح

نرجع للمياء الي كانت تطالع بجوالها و الي يدق مصر للحين بالأخير ردت و جاها صوت رجولي
.. : الـوو
.. : الـوووو وش فيك ما تردين ؟
لمياء بعد ما هدت شوي : هلا
.. : اهلين أخيرا رديتي كل هذا تغلي
لمياء : .....
.. : اوكي شوفي خل نبدا من الاول ادري ان بدايتي يمكن كانت وقحه شوي
لمياء هنا بدون شعور قالت : بس وقحه !!
.. : هههههههههههههههه زين هـ الكلمه خلتك تتكلمين اسمعي اول شي
انا بقول لك اسمي مساعد و انا اشوفك من اول ما جيتي لندن و صراحه ما قدرت الا اني احط براسي اني بكلمك
لمياء هنا عصبت و قالت : و خير شتبي فيني
مساعد : اممم لا تعصبين بس قولي ابي اسولف معك عجبتني حركاتك
لمياء : لا احلف بس
مساعد يبتسم و يقول : و الله
لمياء هنا جد عصبت : تستهبل انت ؟
مساعد : شفيك متنرفزة انتي هذا و انا اكلمك بكل رواقه و هدوء
لمياء : شلون تبيني اكلمك بعد الي سويته بالمحل بالله عليك يعني شايف اسلوبك روعة
مساعد : قلنا آسفين
لمياء : لا لا و الله وش يفيدني فيه اسفك لو سمحت لا تزعجني و تدق
مساعد : بس انتي ما قلتي شي لما اخذت الرقم و سكتي ما منعتيني
لمياء : كيف تبيني امنعك بعد اسلوبك الجريء بعدين اووف انا ليه للحين اكلمك اصلا و تسكر السماعه بوجهه
مساعد : طيب طيب يا انا يا انتي و جلس يفكر شوي
اووف انا شلون ما عرفت اسمها ع الأقل بس مو مشكلة مصيري اعرفه انا وراك وراك

لمياء لما سكرت من مساعد كانت ترجف و خايفه اووف شيبي هذا مني مو انا الي كنت مسوية شجاعه و ابي اجرب شي جديد
لا و من حلاتي ابي اسوي اكشن لنفسي و مسوية قوية عند رنا و اللحين مرعوبة
يا ربييي انا كنت ادري من اول ما شفته انه كان يبي شي و كان ببالي اتهور بس اللحين لا يا ربييي وش اسوي
اهم شي اللحين محد يدري و لا رنا حتى ما راح اتكلم و بخلي الوضع طبيعي

رنا طلعت عند لمياء : لمياء شفيك ما نمتي للحين ؟
لمياء فزت من مكانها و قالت : بسم الله
رنا متنحه و تطالع فيها : شفيك خفتي وش شايفه !!
لمياء : ما فيه شي بس خوفتيني كنت جالسة مسرحه بس وش مصحيك انتي ؟
رنا : مدري صحيت و بشرب موية و ارجع ، لمياء فيك شي
لمياء : لا ما فيه شي يلا انا بنام
و راحت و تركت رنا و الأخيرة مستغربه شفيها هذي !!

اليوم الثاني ،،

لمياء ما قدرت تنام الا شوي و صحت و نزلت قبل الكل
اووف انا وش مصحيني يا ربيي شفيك يا لمياء مو عادتك تكونين كذا شصار لك اووف انا اكيد انجنيت
من وراها جاي عادل و يتبسم : بووووووووووووو
لمياء فزت : بسم الله انت وش جايبك عندي
عادل : هههههههههههههههه اخيرا تنرفزتي يا بنت عمي و الله اليوم يومي
لمياء : و الله انك رايق و فاضي
عادل : هههههههههههههههههههه
خالد جاي وراه عادل : عادل قسم بالله ذبحتني وش فيك مروق ، لمياء شفيك تطالعيني كذا !!
عادل و لمياء : !!!!!
خالد مستغرب شفيهم كذا متنحين فيه و فجأه ضحكوا الاثنين
عادل : هههههههه بالله لمياء ما يبيله صورة
لمياء : ههههههه مع احترامي يا اخوي الوسيم و الانيق انك تحفه اليوم هههههههه
خالد متنح و يطالع فيهم : شفيكم انتم اتفقتوا علي اليوم !!
فهد جاي من روا خالد : خالد وش لابس انت
خالد : وش لابس !
فهد : خالد نزل عيونك و شف وش لابس
خالد يطالع في نفسه و انتبه انه لابس جزمتين مختلفات عن بعض ( الله يكرمكم )
و عصب : و هاللحين انت و اياها يوم اتفقتوا تضحكون مع بعض ما لقيتوا غيري كان قلتوا
لمياء : ههههههههههه و الله مقدر هههههههه
عادل : و الله يا ولد عمي انه شي شي هههههه اصبر خل نصورك ههههههه
لمياء : و تحسب هاللقطه تفوتني على طول صورته ههههههههههههه
خالد طلع فوق يتوعد فيهم و فهد ميت ضحك عليهم
ابو خالد و ام خالد و ابو عادل و ام عادل نازلين مع بعض
ابو خالد : بسم الله من وين طالعه الشمس اليوم ؟
فهد : من الغرب عمي ما تشوف عادل و لمياء متفقين
ابو عادل : اي و الله وش صاير فيهم هـ الاثنين
عادل : هههههههه و الله فاتكم يبه انت و عمي هههههههههه
لمياء : خلاص عادل تكفى ههههههههههههه
ام خالد : بسم الله عليكم استخفيتوا
عادل : لا خالتي بس و الله يضحك هههههههههههه
لمياء : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
الكل : !!!!!!!!!!!
و فهد يضحك على اشكال عادل و لمياء
رنا نازله مع خالد و هو معصب
رنا : شفيك خالد
خالد : وش فيه اسألي اختي و اخوك
رنا : !!!
لما نزلوا لقوا الكل جالس يفطر اول ما شافوهم عادل و لمياء رجعوا يضحكون
رنا : بسم الله شعندهم عادل و لمياء اليوم ؟؟
خالد : مالت عليكم انتم الأثنين للحين متفقين
رنا : !!
فهد : هههههه بلاك ما تدرين رنا وش صاير
رنا : وش صاير طيب ؟
لمياء و هي ميته ضحك : تعالي رنا بوريك صورته رهييييييبه
خالد : لمياء امسحيها
عادل : لا
خالد : و انت من موكلك تتكلم عن اختي
لمياء : انا
ابو خالد : بسم الله عليكم الله يديمها من محبه
خالد : محبه علي لا و الله الله لا يديمها و الكل ضحك على خالد
و رنا ماتت ضحك بعد ما شافت شكل خالد المبهذل

بعد الفطور و الضحك الي جاهم ..
لمياء : انا طفشانه رنا شرايك نروح المحل تشتري الفستان و انا ادور لي على فستان
ابو خالد ك بس لا تروحون لحالكم
عادل : مو مشكلة حنا نروح معهم
ابو عادل : لا عادل انت و خالد نبيكم اليوم انا و عمك عندنا شغل ضروري
خالد : يا ربيي عمي شغل اللحين
ابو خالد : تحملوا شوي و بترتاحون
خالد : الله يعين طيب
ابو عادل : فهد انت رح مع البنات
فهد : سم يبه
لمياء : طيب خل نروح اللحين
رنا : اي و الله خل نمشي
فهد : يلا انا عادي عندي
و راحوا كلهم و الباقين جلسوا مع بعض

راحوا الأولاد للسوق و كان مساعد يلاحقهم يبي ياخذ حقه من لمياء بعد حركتها امس ،،

لمياء : اوف ما حصلت شي
رنا : انا صراحه تعبت خلاص لمياء ما يعجبك العجب انتي
لمياء : خلاص بس اصبروا شوي و اكيد بلاقي الي يعجبني
رنا : شرايك انا و فهد ننتظرك هنا و انتي دوري ع الي تبين
فهد : و الله مو شينه انا تعبت و انا الاحقك لمياء
لمياء : اوكي مو مشكلة انا ما راح ابعد بدور بالمحلات القريب
فهد : خلاص تلاقينا عند المقاهي ننتظرك
لمياء : اوكي
راحوا فهد و رنا عند مقهى و جلست لمياء تكمل تسوق
و عند مساعد الي كان يلاحقها اخيرا ما بغوا يتركونها
انا اوريك اللحين اجل اسمها لمياء و الله لايق عليها الاسم حلو مثلها
وش فيك يا مساعد بديت تضيع نسيت انت شتبي هههه خل ادخل وراها بس

لمياء شافت فستان عجبها كان مثل ما تبي
و جلست تتقوسه لما اخذته خلاص و هي بتطلع جاها مساعد و مسك يدها هنا انهبلت لمياء
و قالت بخوف : هذا انت شتبييي !!

نترك مساعد و لمياء شوي و نروح عند رنا و فهد

رنا : اووف طفشت هذي لمياء ما يعجبها العجب كل هذا تدور لها فستان حشا
فهد : ههههههه هذا و انتي البنت تقولين كذا اجل انا شقول و الله توني ادري ان لمياء ذوقها صعب لهالدرجه
رنا : بتجنني هـ البنت بس صدق ما كانها طولت اخاف صار لها شي
فهد : يا شيخه روحي انتي و بنت عمك ما شاء الله عليها انا ما قد شفت قلب اقوى من قلبها يعني لا تخافين عليها عن عشرة رجال ههههههههههههههه
رنا : ههههههه حرام عليك فهد و الله لمياء تخاف بس ما تبين
فهد : و الله ما شفت شي عطيني دليل
رنا : اممم مدري بس انا اعرف لمياء زين
فهد : المهم انها طولت علينا اللحين و الله بنت عمك هذي حالة وين عادل و الله لا يردها لها اللحين ويقول يلا نرجع و نخليها ههههههه
رنا : هههههه علشان يذبحونه ابوي و عمي يلا بس مالنا غير ننتظرها تشرف الدبه و تشوف بعدين

بـ الفندق ,,
ابو خالد : فهمتوا علي و الا افهمكم بعد
عادل : اووف طفشت يا عمي و الله موب حاله جايبينا هنا علشان نشتغل
ابو عادل : لا يكثر يا عادل هذا مستقبلنا كلنا بعدين انتم مو محرومين من شي هذاكم تمشيتوا الى ما قلتوا بس اصبروا اليوم و بعدها سووا الي تبون مرة ثانيه
خالد : ما عليك منه عمي خل نكمل شغل بس و هو خله على حاله ،، المهم المشروع هذا متى تبونه يبدا ؟
ابو خالد : و الله يا خالد المفروض هو له بادي من فترة بس احتسنا شوي و اللحين نبي نبداه بس تعرف اهم شي العميل الي هنا
خالد : خلاص يبه انا بروح و اجيب لكم الي تبونه ، عادل تجي معي ؟
عادل متملل : و انا عندي غير كذا اصلا يلا بس وين بيتهم و الخ الخ
ابو عادل : الوصف انا اعطيكم و تراني كلمته و قلت له انكم بتجون لا تفشلونا مع الرجال بيضوا الوجه
خالد : وش دعوه عمي و حنا قد فشلناكم
ابو عادل : لا و الله بس خايف من هـ اللي معك شكله مغصوب على هـ الشغله
خالد : هههههههه ما عليه هـ الي معي بيتعدل و يمد لسانه لعادل
عادل طفشان : يلا بس خل نخلص علشان نلحق نطفش البنات فهد حبيب موب مطفشهم
ابو خالد : ايه قل كذا متملل ودك تروح تطفش بنيتي زين عرفت علشان اخليك طول اليوم قبال عيني
عادل : افا يا عمي بالعكس انا بروح اوسع صدورهم
الكل : ههههههههههههه

نرجع لمساعد و لمياء حنا تركناهم لما مسك مساعد كتف لمياء ،،
لمياء : أنت شتبييي ؟؟؟
مساعد : ما ابي شي اسمك و عرفته يا لمياء و الا انا غلطان
لمياء : اووف انت شتبي مني
مساعد : ما ابي شي بس ممكن افهم ليش امس سكرتي السماعه بوجهي ؟
لمياء : و من انت علشان تحاسبني
مساعد : انا اكلمك ما تسكرين السماعه بوجهي تفهمين
لمياء : لا ما افهم لان مالك حق علي انت تفهم و الا لا
مساعد : ما افهم بعدين انتي ما تأدبتي من مشيتك لحالك المرة الاولى
لمياء : اوووف انت شتبي مالك شغل فيني
مساعد : انا انبهك بس اذا كلمتك تردين و لا تسكرين بوجهي مفهوم و ترك يدها و راح
لمياء واقفه مكانها و معصبه من يحسب نفسه هذا اوووف منه يقهر الحقيرررر
انا بعد الي جالسة للحين خل اروح لـ رنا و فهد اووف منه اكرهه اكرهه
خلني ادق على رنا اقابلهم برا احسن مالي خلق اروح المقاهي بعد اووف سد لي نفسي الزفت

لمياء : وينها هذي ما ترد اوف
رنا : فهد هذي لمياء تدق اكيد خلصت
فهد : غريبة ليه ما جتنا هنا
رنا : خل ارد عليها يمكن ما خلصت بعد ههههههه
رنا : اهلين بالبرنسيسه لمياء خلصتي طال عمرك و الا باقي و الا داقه تبينا في خدمات او اوامر
لمياء و مالها نفس : رنا مالي خلقك المهم انا خلصت تعالوا برا انا واقفه هناك ابي ارجع الفندق
رنا مستغربه : طيب شريتي شي
لمياء : اي اي بس تعالوا تراني طفشت باي و سكرت منها
رنا للحين مو مستوعبه ..
فهد : هيييه رنا شفيك متنحه بالتلفون وش تقول لمياء
رنا : هااه ايه تقول انها برى تنتظرنا
فهد : زين وفرت علينا خفت تجي بعد و نجلس اكثر طفشت انا يلا نروح لها
رنا و للحين مستغربة من لمياء : اوكي يلا
طلعوا و حصلوا لمياء جالسة بكراسي
لمياء : اووف اخيرا جيتوا يلا نرجع ملييييت
فهد : حنا الي المفروض نمل اني دورتي روسنا معك
لمياء : شسوي ما عجبني شي الا بالمووت
رنا : طيب يلا خل نمشي ودي اشوف هـ الفستان الي جننا علشان تشترينه
و رجعوا الفندق نفس وقت رجوع عادل و خالد من عند شريك اهلهم بالمشروع الجديد
عادل : اوهووو وش جابهم ذولي اللحين و انا قلت برجع ارتاح بعد تعب الشغل
لمياء مو رايقة له و للحين تفكر بمساعد و الي صار فطنشت و مشت قدامهم
عادل : وش فيها هذي ليه ما ترد علي ملاحظين انها عاجبتها حركة الحقرة
خالد يطالع برنا : صاير شي رنا ؟
رنا : لا و الله بس مدري شفيها مزاجها تعكر
خالد : غريبة
عادل : تلاقونها تستهبل علينا بعد يلا بس ندخل و لا تقلقون عليها هذي
خالد مستغرب للحين من حال اخته بس قال : على قولتك يلا ندخل
و دخلوا كلهم
خالد : رنا شوي بس
رنا : هلا خالد
خالد : معليش رنا انا بطلع للغرفة ابي اتكلم مع لمياء
رنا : اوكي مو مشكلة خالد انا بروح عند اخواني الى ما تخلص
خالد : سوري رنا بس قلقت عليها
رنا : وش دعوه خالد انت اخوي عادي انا بعد قلقت عليها اذا عرفت شي ليتك تقول لي
خالد : اوكي
و راح خالد لجناح اخته مع رنا
لمياء داخل الجناح و بسريرها حتى ما غيرت ملابسها و تبكي
يا ربي هذا من وين طلع لي وش يبي مني انا وش سويت له
اللحين شسوي ما ابي اقول لاحد حتى رنا ما ابيها تعرف اووف منه الحقير اكرهه اكرهه و انا الي مسوية عاجبني و وسيم مالت عليه هو و وسامته اجل انا اتهزأ
لا و من مين من هذا الي ما يتسمى عادل ولد عمي ما سوا الي يسويه فيني و ترجع تبكي ثانيه و شوي تسمع دق بالباب
لمياء : اووف من الي جايني رنا لا ما اتوقع اووف خل اغسل وجهي و اشوف
و غسلت وجهها و فتحت الباب لاخوها خالد
لمياء : خالد هلا وش جايبك
خالد يبتسم : افا يا اختي المصونه طرده هذي يعني
لمياء : ههههههه شدعوه خالد بس استغربت يعني حنا من يوم جينا ما جيتني الغرفه
خالد : اممم قولي حسيت اني مقصر مع اختي حبيبتي من يوم جينا لندن شرايك
لمياء : ههههه يا سلام توك تحس لا لا انا زعلانه اجل
خالد : لا يا شيخه انا بعد غلطان الي اجي و مسوي لك حساب و بسولف معك
لمياء بينها و بين نفسها : يا حبي لك يا اخوي كنك عارف اني متضايقه بس سامحني مقدر اقول لك شفيني
و مساعد الزفت هذا حله عندي انا اوريه مين انا و يا انا يا هو
خالد : يا عالم يا ناس نحن هنا
لمياء : هههه معاك معاك
خالد جلس جنب لمياء : لمياء فيك شي متضايقه اليوم مو عاجبتني ابد ؟
لمياء : لا خالد بس صدعت من السوق و تعرف الجو العام احيانا يضايق بس
خالد : يعني اكيد ما فيه شي و جلس يطالع بعيون اخته
لمياء بنفسها : اووف شفيه خالد تسلط اليوم لا و يطالع بعيوني يبي يكشفني
لمياء بكل ثقة : لا ما فيه شي خيي
خالد : اخس ياللبنانيه ترانا بلندن مو بلبنان
لمياء : ههههه عادي انا بتاع كلوا
خالد : روحي تكفييين خل انادي رنا تجي عندك بس و اروح اقابل عيال عمي
لمياء : ههههه اي شكلك طاردها من غرفتها بعد صدق انك ما تستحي يا اخوي
خالد : روحي روحي اقول الي اردى منك الي يسأل عن اخبارك بعد و يجي يجلس معك
لمياء : هههههههههه
و طلع خالد و ترك لمياء وراه لحالها ..
رجعت لمياء لحالتها من التفكير

في غرفة الشباب ..
دخل خالد و الدنيا حوسه و عادل و فهد يستهبلون على رنا
رنا : اووف منكم خلاص عاد ما تسوى علي جيت عندكم
عادل : هههههههاي تستاهلين محد ضربك على ايدك
رنا : مالت عليك انا اوريك بعلم بابا
فهد : يااي يا بابا ههههههه
خالد : هييه انت و اياه شفيكم اكلتوا اختكم ههههههه
عادل : اطلع منها خالد حنا و اختنا نتفاهم
خالد : و الله لو كان التفاهم كذا فعلى الدنيا السلام هههه
فهد : هههههه و الله خالد شف شكل رنا وشلون صار شكلها شالت هم وشلون ترتب الغرفه هههههه
رنا : لا و الله روح روح يلا ما بقى الا ارتب لكم بعد
خالد ، عادل ، و فهد : ههههههههههههههههههههههههه
رنا : انا بروح عند لمياء خلوكم انت و جناحكم البايخ
عادل : هههههه و الله مالبايخ غيرك لا تجرحين مشاعر جناحنا هههاي
رنا : اووف منك بطلع قبل انجن منكم مدري كيف لمياء متحملتكم و ترد عليكم
خالد : هههههههههههههه تعلمي منها
و طنشتهم رنا و طلعت
و جلسوا الشباب يضحكون و يسولفون سوا

رنا دخلت الغرفة و لقت لمياء منسدحه ع السرير و للحين ما غيرت ملابسها و جت لها و لمست جبهتها بيدها
لمياء : خيررر شفيك
رنا : بشوف تعبانه شي انتي مو صاحيه من يوم ما طلعنا من السوق
لمياء : لا ما فيني شي بس احس منهد حيلي يختي مدري ليه
رنا : يمكن بيبدا فيك تعب او شي
لمياء : لا الله لا يقوله خل نخلص تمشيه اول
رنا : ههههه و هو على كيفك خل بروح ابدل انا بس و انتي بعد بدلي عاجبك شكلك هههههه
لمياء تقول بعجز : و الله مالي خلق اغير اوووف
رنا : قومي بس يالعجازة و بدلي
لما بدلوا البنات جلسوا يشوفون وش شروا و جلست لمياء توري رنا الفستان الي اشترته
رنا : مرة ذووق لمياء اشوا طلعتي بفايده
لمياء : من جد لو اني ما حصلته كان انهبل يختي ما بقى الا اسبوع و نرجع خلاص
رنا : صدق بنفقد الأيام الحلوة الي هنا
لمياء بينها و بين نفسها : الا و الله بفتك من شوفة الزفت
رنا : يا هووووه
لمياء : هااا
رنا : ايش فيك انتي سرحتي
لمياء : ما في شي يختي طفشانه ابي ارجع خلاص
رنا : شعندك مو انتي الي كنتي متحمسه
لمياء : مليت خلاص بعدين امس دقت علي مي تقول خلاص طولتوها
رنا : ههههه من زمان عنها مي اخبارها
لمياء : تماااام بس ناقصتها شوفتي
رنا : يا ربي ع الوثوق
لمياء : يحق لي
رنا : هههههه و الله تصدقين حتى انا اشتقت لصاحباتي و بنات خالتي
لمياء : بنات خالتك هاااااااا علينااااا
رنا : وشو الي عليك مالت بس
لمياء : ههههههههههههههههههههه الا صدق رنا اخباره
رنا مطيره عيونها بلمياء : مييين الي اخباره ؟
لمياء : مين غيره رياض ولد خالتك مو ناوي يرجع ؟ ما اشتاااق و مسكت يدها على قلبها
رنا : يووه لمياء انا وين و انتي وين بعدين اصلا زمان هـ السوالف كنا صغار
لمياء : طيب طيب اصلا شوفي من يوم قلت اسمه بس انقلب حالك و تضايقتي ، رنا مو انا بنت عمك حبيبتك صديقتك قولي شفيك ؟
رنا : لمياء ما فيني شي و كانت نبرة صوت رنا فيها ضيقة
لمياء : رنا حبيبتي شفيك ؟ انا ادري انك للحين تحبينه و ادري انها مو سوالف صغار و مرت من عندك بس انتي خايفه من شي صح ؟
حتى ريم اخته تعرف ؟
رنا : لمياء وش تبيني اقول لك هو مو هنا بعيد مررة و السوالف هذي سوالف صغار كل شي تغير
لمياء تطالع بنت عمها بحزن شوي : تدرين رنا الحب شييين اذا شفتك اكرهه بقووة يعني زياده على انك تحبينه و لا تدرين هو للحين يبيك او لا مثل قبل ما يروح بعد تتعذبين اكثر
رنا : هههههه بالعكس حلو انتي ما جربتي لمياء ان جربتي بتقولين لي انه شي حلو
لمياء : لا لا تكفين الله يبعدني ما ابي اصير مثلك ههههههههه
رنا : و انا شفيني هااااه شفيني و حطت يدينها على خصرها
لمياء : هههههه ابد بس حالتك صعبه بدوني و مدت لسانها
رنا : اقول انا اروح انام ابرك لي
و راحت رنا للغرفة بتنام و بقت لمياء لحالها و مسرحه بـ حال رنا مسكينه رنا يا ترى هو للحين يبيها مثل اول او لا نسى و الا ما نسى
و الله كل ما اشوفها اذا تكلمنا عنه يتقطع قلبي عليها الله يعين بس و لا يجرحك اكثر
و دق جوالها بـ هاللحظة
و جلست تطالع بـ الجوال اووف وش يبي هذا اللحين مرة مو وقته
ارد و الا ما ارد الا خلوني ارد و اوريك يا مساعد ان ما وريتك و جبت راسك ما اصير لمياء هي خربانه خربانه خلاص
اووف انا و تفكيري بس مدري شفيني بس بنشوف يا مساعد يا انا و الا انت
شكله مصر اوكي برد و نشوف يا مساعد الزفت
و الله لايق عليه الزفت هههههه وش فيني انا انهبلت خل ارد بس
لمياء : الـوو
مساعد : اهلين اخيرا حنيتي و رديتي
لمياء : ليه و تحسب المكالمه معي سهله ؟
مساعد : و الله ما ظنتي سهله بس نمشي معك للأخير و نشوف يا لمياء
لمياء : شوف مساعد بقول لك اول شي حركتك اليوم بايخه اوكي و حركتك الي قبلها وقحه و بمشي كل الحركتين بمزاجي بس صدقني ما راح يعجبك الي بيصير اذا تكررت
مساعد : و الله صرتي تهددين ؟
لمياء : لا تعتبره تهديد اعتبره احط نقاط على الحروف لانك زودتها معي و انا مو لعبة بيدك لو سمحت
مساعد و الله منتي هينه : اوكي مو مشكلة بس برضو على كذا لازم انا اقول الي ابي مثل ما تكلمتي انتي
لمياء : تفضل و في قلبها تقول الله يستر منك انت و اللي ببالك اووف مو انا تو مسوية قوية يا ربيي اكره نفسي كذا
مساعد : اسمعي يا بنت الناس انا جبت رقمك و اللحين كلمتك و لا راح اتركك يعني وراك وراك فلا تحاولين لو ثانيه تسوين شي لاني بقدر اجيبك لو من تحت الأرض
لمياء هنا خافت : .....
مساعد : وين رحتي ؟
لمياء : ....
مساعد حس انه زودها حبتين : شوفي يا بنت الناس لا تعتبرينه تهديد بس انا قلت لك من قبل من يوم شفتك و انتي براسي و لا لي الا اني اطيح الي براسي
لمياء : تدري ما كنت ادري انك تخوف لهالدرجه !!
مساعد : .. !!
لمياء : ....
و جلسوا ساكتين كل واحد بـ افكاره
مساعد يا ربي انا ليش خوفتها مني و الله هذا من اسلوبي شفيني قالب ع البنت كذا بس هي الي تنرفزني ما احب تسوي الي براسها و تهددني هذا الي ناقص بعد
لمياء اووف انا شفيني خفت منه لا و قلت بوجهه اني خفت انا غبيه او استغبي يا ربييي و بعدين معك يا لمياء ليه صايرة خوافة و غبيه
قطع السكوت صوت مساعد : بتظلين كذا ساكته
لمياء : شتبيني اقول لك انت اخذت رقمي بدون ما اقدر اسوي شي هددتني و لا اقدر اسوي شي وش تبيني اقول ؟
مساعد : اوكي طيب انا عندي فكرة حلوة
لمياء : الي هي ؟؟
مساعد : اعتبريها لعبة بيننا
لمياء : نعمممم !!!!
مساعد : اي اعتبريها لعبة كل واحد يحاول يعرف الثاني اكثر اممم كأننا نلعب مع بعض فهمتي
لمياء و كنها دخلت براسها السالفة : امم و كيف يعني لازم كل لعبة لها شروط و الا ؟
مساعد : نحط شروط و لا يهمك
لمياء تحمست و راح الخوف الي فيها شوي و قالت : اوكي اول شرط عندي
مساعد : قولي
لمياء : مدة اللعبة تكون 4 شهور بعد الـ 4 شهور نشوف من الي عرف عن الثاني اكثر
مساعد : اوكي و انا موافق بس لازم الي يعرف اكثر له جائزة و الا انا غلطان
لمياء : كل واحد يختار هديته شرايك ؟
مساعد : برضو مو مشكلة بس فيه شرط ثاني بعد
لمياء : الي هو ؟
مساعد : اللعبه تبدا بعد شهر من اللحين
لمياء : و ليه ؟؟
مساعد هذا شرطي انا اللعبه تبدا بعد شهر
لمياء : مو مشكلة احسن بعد بس بعد الـ 4 شهور تتركني بحالي
مساعد : حلو كذا اتفقنا على البداية بس انتي قلتي كل شخص يختار هديته يعني لو كانت هديتي اني اكمل معك بكمل و الا انا غلطان ؟
لمياء : اوكي خلاص ما راح اقول شي
مساعد : حلـوو اجل انا اللحين بسكر منك و اروح انام
لمياء : نوم العافية
مساعد : الله يعافيك ، فمان الله
و انتهت المكالمه بينهم
و جلس مساعد يفكر اووف وش فيني مبسوط بس زين جبت راسها و الله
و الله البنت جريئة بس نشوف آخرة هـ اللعبة يا لمياء خل اروح انام بكره دوام اوف الله يعين
نسيت اعرفكم بشخصية مساعد
مساعد عمره 24 و هذي آخر سنه له بالجامعه بـ لندن مع صديقه ياسر تخصص محاسبه
و بعد شهر بالضبط بيكون تخرجهم و بيرجعون للسعوديه
( عرفتوا اللحين ليه قال نبدا بعد شهر ^_* )
لمياء بعد ما سكر مساعد يا ربي ليه اللحين راح الخوف لا و فرحانه بعد مالت عليك يا لمياء على وشو فرحان على خربطتك
امم بس و الله حلو شي جديد خل اجرب وش وراي بس يا ربيي انا ادري اني خبله بس اوف ودي اتكلم مع احد بس مقدر
رنا بتجلس تهزأني و الله اعلم وش بتكون ردة فعلها و هي الي اقدر اقول لها عن هـ الشي يكفي ردة فعلها يوم قلت لها بس وش أتمنى
اقول بس خلوني اروح انام احسن لي و لا اتعب نفسي بـ التفكير

عند رنا الي ما كانت نايمه و كانت تبكي بسريرها ، وش ذنبي يا ربي وش ذنبي احبه للحين ليه ما انساه
ليه على الاقل ما يقول لي انا ايش للحين يبيني و الا لا للحين عند وعده و الا لا للحين و الا لا يا رياض
ليه حتى كلمة ما ترسلها لي مع رزان مثل اول معقولة نسيت كل شي معقولة
و حست بدخلة لمياء و سوت نفسها نايمه
لمياء دخلت بهدوء و راحت لسريرها و نامت
و رنا للحين غرقانه بتفكيرها و دموعها

بعد هـ الأحداث بأسبوع كان الكل يتجهز بيرجع للرياض لان بعد كم ساعه رحلتهم

لمياء : ما اصدق اخيرا برجع السعوديه اشتقت لها اشتقت لكل شي بالرياض
عادل : ههههههه و الله خبله فيه احد بلندن ويقول يا ربييييي مشتاقة للسعوديه ( و يقلد صوتها )
لمياء : ما همني رايك اخ عادل و تمد له لسانها
عادل : اصلا انتي تتمنين رأيي بس مو محصلته
لمياء : وععع ما بقى الا انت
عادل : و تتمنين احن عليك يوم و احبك بعد
لمياء : وعععععععع هذا الي ناقص روح عنييي تكفى وعععععععع
رنا : هههههههههههههه و الله حلوة عادل عجبتني ههههههههه اجل تتمنين تحبين اخوي لمياء كان قلتي من زمان
لمياء : روحي انتي و اخوك هذا الي ناقص يعني بالله عليك اصوم اصوم كل هـ السنين و بالأخير أفطر على و تطالع عادل من فوق لتحت و تقول بصله و تأشر عليه بيدها
فهد : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه رهيبة لمياء تستاهل عادل ههههههههههه
عادل : يا شين الي جلس ساعه يفكر برد صيري سريعة بديهه مثلي
خالد جاي من وراهم و قطع عليهم هبالهم : اللحين انا جالس و الكل كارفني و انتم واقفين هنا تسولفون و تتريقون على بعض صدق ودكم من يجي و يذبحكم
لمياء بدلع : اخوي حبيبي انت بالله عليك فيه بنات يشتغلون و العيال جالسين يتفرجون يعني حنا مالنا علاقة شف عادل و فهد قدامك
عادل يطالعها مقهور : اقووول انتي لقينا لك وجه بعد ما ناقص الا اشيل لك شنطتك انسه لمياء
لمياء : لا سوري شنطتي غالية علي حيل ما ابيك تلمسها
رنا : ههههههههههههه خلاص تكفون حرام عليكم و الله ابوي و عمي بيعصبون
خالد : خلي ابوي و ابوك على جهه شوفي الحريم شلون محترين عليكم بعد
رنا : يا ويلي خل نروح لامي قبل اروح فيها ههههههههه
لمياء : هههههه يلا نروح بالمرة نبعد عن الريحه الي هنا
عادل : للأسف يا بنت عمي الريحه بتلحقكم لانها اساساً فيكم
لمياء حقرته و مشت
و الكل ضحك على هبالهم كـ العاده
ام خالد : وينكم حنا ساعه ننتظر هنا و انتم جالسين تسولفون صدق انكم ما تستحون
لمياء تقول بصوت ما يسمعه الا رنا : خفتي من امك و جت السالفة بامي انا يا ويلي
رنا تضحك ضحكه مكتومه و اخذوا البنات و الشباب كلهم تهزيئة محترمه لانهم أخروهم الا خالد طبعا
الكل محتاس و لمياء طفشت و خلصت كل شي و طلعت برا تتمشى الا الي قابها
لمياء : مساااعد انت وش جابك هنا
مساعد يتبسم : مو اليوم بتروحون قلت اجي اودعك
لمياء : انت مجنووون وش لو شافني احد معك
مساعد : عادي ادبرها بس لازم اقول لك مع السلامة و باقي 3 اسابيع و غمز لها
لمياء ما تدري ليه هـ المرة انحرجت شوي بس حاولت تبعد احراجها شوي : اوكي خلاص مساعد باي و انا بروح اللحين اهلي ينتظروني
مساعد يتبسم : اوكي فمان الله و الله الله بنفسك
لمياء : اوكي اوكي باي
و راحت و هي ترجف اووف شفيني انا خفت كذا من قربه يا ربي يا لمياء ايش صاير لك مو صاحيه انتي
و هو مجنون وش لو شافنا احد اوف منه غبي الزفت ههههه من زمان ما قلت له الزفت ههههه استخفيت انا خل اروح لا يروحون عني
مساعد لما تركته لمياء مات ضحك على شكلها و الله يا مساعد و خليت البنت تنحرج وين لسانها أول بس حلو حلو على كذا يا لمياء ننتظر اربع شهور و اعرف كل شي عنك
و رجع لشقته و قابله ياسر
ياسر : وين كنت يا ابو الشباب
مساعد : ابد كنت طالع اشم هوا طفشت من الدراسة متى نخلص
ياسر : هههههه هانت ما باقي الا 3 اسابيع الا صدق ترا رامي جاي اللحين بيمرنا مصر يبي يطلع الأخ
مساعد : هههه و الله يا هـ الرامي فله خله يجي وش ورانا بس لا يجيب معه صديقته هذيك هههههه
ياسر : هههه لا لا تخاف حذرته ههههه قلت له مساعد ما يتحمل قربها هههههه
مساعد : روح يا شيخ ما بقى الا هذي ههههههههههه

نرجع للعائلة الي تركناهم بـ الفندق
الكل كان محتاس و ركبوا تاكسي يبون يروحون المطار و جلسوا في المطار ساعتين و بعدها ركبوا الطيارة
لمياء و جنبها رنا : اووف رنا ما اصدق اخيرا برجع السعوديه و الله اني مبسوطه مرررة
رنا : هههه الله يديمها بس
لمياء : بيديمها ان شاء الله لا تتفاولين علي بس هههه

عادل : قهر ليتنا جنب البنات كان ما خليتهم يرتاحون بسفرتهم
خالد : هههههه ياخي حرام عليك كفهم من شرك على الاقل هنا هههههه
عادل : هههه و هذا الي بيصير بس غصب مو بكيفي
خالد : ههههه بس شف شكل فهد و هو نايم يموت من الضحك
عادل : هههههه دايم فهد كذا ما يحس بعمره

بعد ماوصلوا لمطار السعوديه و خلصوا كل شي و اخذوا شنطهم راحت كل عائلة على بيتها
و ابتدى فصل جديد من حكاية كل شخص منهم


/
\
/



 
 

 

عرض البوم صور بقايا شموخ   رد مع اقتباس
قديم 20-11-08, 11:05 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2008
العضوية: 103836
المشاركات: 27
الجنس أنثى
معدل التقييم: بقايا شموخ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بقايا شموخ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بقايا شموخ المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 




الجزء الثاني


في الرياض ،،

مي : اوف طفشششش متى تجي لمياء بس
رندا : هييه انتي انا ما مليت عينك مقابلتني ليل و نهار و متى تجي لمياء امحق اخت
مي : اسفة يا اختي العزيزة بس انتي مقابلة وجهي ليل و نهار مليت منك
رندا : اييه طيب شوفي من الي بيلقي لك وجه بعدين
مي : اووف انا مدري ليه مسكرة جوالها ذي البايخه
رندا : انتي البايخه
مي : انتي اللحين احد تكلم معك
رندا : الحمدالله و الشكر اختي انهبلت و تتكلم مع نفسها ههههههههه
.. : بسم الله الرحمن الرحيم انا داخل بيتنا أكيد
رندا : هاها اي داخل بيتكم
.. : اشوا على بالي غلطان اشوفكم تتهاوشون من متى
مي : يا بيخك يا فيصل
فيصل : هههههه انتي شفيك شايلة الدنيا فوق راسك اليوم
رندا : اختك طفشانه مشتاقة لـ لمياء
فيصل : و اللحين كل هـ الأزعاج علشان لمياء صدق ان ما عندك سالفة
مي : مالت عليكم انتم شيعرفكم بالصداقه
فيصل : ههههههاي ما لقيتي غير لمياء عاد
مي : انا الغلطانه الي جالسة معكم متى يجي محمد بس
رندا : ههههه خلصنا من لمياء رحنا لمحمد
فيصل : هههههه و الله مشتاق للجوري هي و وجهها
رندا : اي و الله لنا يومين ما شفناها
مي : هههه الي يشوفكم يقول قرن على هـ الشوق بس و الله يا حبي لها معطيتنا جو بالبيت

نروح عند لمياء الي مبتلشه مع حوستها بالغرفة
اووف ملل : يااااااتي
ياتي : يس مدام
لمياء : مدام بعينك المهم شيلي لي هذي الملابس غسليها
ياتي : طيب مدام
لمياء : اووف ما تفهمين لا تقولين مدام كني عجوز
خالد : هييه انتي شفيك تنافخين
لمياء : خالد خير وش مدخلك غرفتي هاه
خالد : بسم الله علي اكلتيني هذا جزاتي بعد بعرض خدماتي و بقول لك تبين اجيب لك عشا معي و الا لا
لمياء : يووه اخوي حبيبي خالد ترا ما كان قصدي
خالد : ايييه تمصلحي اللحين و دوري لك احد يجيب لك و يمد لسانه
لمياء بدلع : خااااااالد
خالد : نو نو نو
لمياء : خلاص اصلا انت الخسران و تناظره بطرف عين
خالد : ههههههه و الله قايل لك ما يمشي عليك الدلع
لمياء : ماااااااااالت
خالد : هههههههههه يلا بروح برجر كنق و اعرف طلبك سي يو
لمياء : سي يو
اووف وش هـ الحوسه يووه صدق نسيت جوالي مقفل و مي متوعدتني اوف
و تروح تفتح جوالها و يدق على طول
لمياء : بسم الله ما امداني اجيب الطاري
مي : الو لا لا يا شيخه كان ما رديتي بعدين الدقه يعني انتي بالسعوديه و لا قلتي لي يالبايخه اكرهك
لمياء : مي هلا و الله
مي : تبيني اذبحك انتي انا اقول شفيها و وينها هذي و بالأخير تصيرين بالرياض
لمياء : ههههههه و الله تونا الفجر راجعين و محتاسه يا قلبي بس ما عليك الا الي يرضيك آمري انتي بس
مي : ما فيه شي يرضيني الا جية لعندي
لمياء : امم اوكي خلاص بس قولي للكل اجل
مي : اوكي اتفقنا بكره ترا و لا لي شغل فيك و لا اقبل اعذارك الخربوطيه
لمياء : هههههههه خلاص بس شوفي اول رغد و خواتها يمكن ما يناسبهم
مي : مو بكيفهم بيناسبهم غصب يلا انتي خلصيني بروح اللحين
رندا : هيييه جاء محمد بسرعه انزلي مي
مي : طيب طيب ، يلا لمياء استأذن منك اللحين بروح لـ جوجو واحشتني
لمياء : هههههههه بوسيها لي
مي : هههه اوكي باي
لمياء : باي
سكرت لمياء من بنت خالتها
اممم ما قلت للبنات اني جيت خل ارسل لهم رسالة جماعيه
و تكتب مالت عليكم من صاحبات و لا وحده تدق و الا ترسل تتحمد لي بالسلامة و لا راح اقبل من اي عذر
بتقولون كيف عرفنا شوفوا النور الساطع الي جاء الرياض من اول ما نزلت الطيارة
و ارسلتها للبنات و هي تتخيل اشكالهم ان قروا الرسالة هههههه و الله لا اوريهم هههههه

هذا اول الخير هههههه نشوف من الأولى
و تفتح المسج المرسل من : نوري
وععع و انا اقول شفيها الرياض مظلمه اثاريك جيتي كان خبرتيني بس اخذ استعدادات و اخليهم يفتحون أنوار زياده
لمياء ههههههههه طيب طيب نورا انا اوريك هههههههه
و تجلس لمياء تتراسل هي و نورا صديقتها بالمسجات و يستهبلون على بعض

عند رنا ..
كانت مخلصه كل شي و تتفرج ع التلفزيون
جاء عادل لها : اووف طفش دقي على لمياء خل نتهاوش معها شوي
رنا : صدق انك موب صاحي تونا مفارقينهم ما امدانا هههه
عادل : اي يختي بس طفش ابي اتهاوش مع أحد و لا عندي غيرها
رنا : هههههههههههههههههه و الله انك نكته
فهد جاي من فوق و عيونه كلها نوم : اللحين ما فيه عشاء
عادل : ههههههههه صدق الي ما همه الا بطنه لا يفوتك بس شكله رنا ههههههه
رنا : هههههه فهد شمسوي بحالك انت
فهد : اووف ابي اكل بعدين انا بالبيت خلوني بحوستي
شوي الا فرط عادل من الضحك
رنا و فهد : !!!!!!!!
عادل : ههههههه تذكرت خالد يوم يلبس جزمتين غير عن بعض ههههههههههه قهر ليتني ماخذ الصورة من لمياء ههههههه رنا تكفين جيبيها لي هههههههه
رنا و فهد ماتوا ضحك على هبل اخوهم
و دق جوال رنا بهاللحظة
رنا : هلا و الله و غلا
ريم : رنووووي وحشتيني متى وصلتوا
رنا : ههههه تونا الصباح واصلين و انتي اكثر و الله
ريم : خلاص ديم يووه روحي كلميها من جوالك
ديم : كيف اكلمها و انتي تكلمينها تستهبلين انتي
رنا : هههههههه هاتيها ريم خل اسلم عليها وحشتني
ريم : طيب بس ما تطولين
ديم : خلاص ذليتينا ، هلا هلا و الله و غلا رنووي وحشتيني يالدووبه و الله لك فقده ما دريت انك كذا بايخه و قاطعه
رنا : يؤيؤ خلاص اكلتيني هههههههه
ريم سحبت الجوال من اذن اختها : لا يكثر تكفين هلا رنوي
رنا : هلا و الله اخباركم ريم و الله لكم وحشه
ريم : و انتي اكثر يالدووبه اخباركم اخبار السفرة ان شاء الله انبسطتوا
رنا : الحمدالله مرة مرررة انبسطنا الا اقول ريمو
ريم : هلا
رنا : شرايك تجون عندي بكره انا بكون بالبيت و لا عندي لا شغل و لا مشغله
ريم : اووكي بقول للبابا و ارد لك
رنا : يا شيخه كنه بيرفض يعني ههههه
ريم : ههههههه بس تعرفين لزوم الاستئذان ههههه
رنا : هههههه اوكي اللحين اخليك ريمو عندي اثنين مجننيني
ريم : هههه اوكي سلمي عليهم
رنا : اووكي باي
ريم : باي

و نروح لمكان بعيد شوي عن كل هـ الأجواء في امريكا

جالسين شابين و يطالعون في الي رايح و الي جاي
ناصر : يا الله ما اصدق خلاص ما بقى لنا الا شوي و نرجع
رياض : صدق ما بقى شي و كان رياض شوي سرحان
ناصر : شفيك رياض ؟
رياض : مدري ناصر افكر يعني ان رحت من هنا اشياء كثيرة بتتغير
ناصر : قصدك شوق ؟
رياض : اي يعني تعرف شوق عايشة هنا طول عمرها و مصرة اني اجلس و اعيش هنا و تقول حتى الشغل بتأمنه لي
ناصر : رياض انت وش تبي ؟ تبي تجلس و تكمل حياتك هنا و الا لا ؟
رياض : مدري ناصر انا مشتاق لاهلي بس شوق انت تعرفها دلوعه و لا تبي احد يرفض لها طلب
ناصر : على حسابك رياض ، اوكي تمشي معها بكل شي بس مو على حسابك و حساب راحتك انت
رياض : ربك يعين
ناصر يطالع صديقه و مو عاجبه وضعه ابددد
مهند : هااي قايز
ناصر : هلا بخيي
مهند : هههههه ما تضحك ناصر
ناصر : ههههه صدق مهند شكلي باخذ منك كورسات بتعلم لبناني علشان البنات يحبوني
مهند : هههههههه شو كتير مهضوم ناصر ، تراني صدقت اني صرت لبناني ، رياض وش فيك ؟
رياض : هااا هلا مهند سوري ما انتبهت لك
مهند : اوهووو يا عيني ع الحب كذا يسوي
رياض : ههههههههههه شفت عاد معذبني ههههههه
مهند : هههههههه
و ناصر يطالع في رياض و متضايق من حركات شوق معه


اليوم الثاني ،،

لمياء : يلا خالد بليززززززززززززززززز
خالد : يختي السواق واقف عند الباب روحي معه شفيك تسلطتي علي
لمياء : حرام عليك هذا جزاتي ابي اروح مع اخوي
خالد : تكفين وش هـ المحبه الي نزلت فجأه
لمياء : خالد بليز بليز بعدين روح و شف فيصلللللل
خالد : بطلع معه بعد شوي
لمياء : خلاص بالمرة روحوا مع بعض بنفس السيارة يلا
خالد : انا مدري وش سالفتك اليوم مصرة انا اوديك ، يلا خلصيني انتي و حنتك و اركبي خمس دقايق و بروح
لمياء : طيراااااااااان
و ما كملت الخمس دقايق الا و لمياء بالسيارة
خالد : و الله مدري وش عندك مهتوية
لمياء : ههههههههه خل نمشي يلا وحشوني البنات
و راحوا لبيت خالتهم
عند البنات
رغد : ما كأن لمياء تأخرت
مي : يعني كأنك ما تعرفين لمياء ساعه علشان تخلص
رندا : هههههههههه اي و الله لمياء تتعب نفسيا ان طلعت لو حتى عندنا هههههه
شهد : هههههههه اكلتوا البنت و هي ما بعد جت
و تدخل لمياء : سبرااااااااااااااااااااايز
مي : بسم الله من وين طلعتي انتي
لمياء : هههههههههههههه لا و تحشون فيني بعد طيب طيب امحق بنات خال و خاله
رغد : هههههههه عاد ما قلنا الا الصدق و كنا بنقول لك اذا جيتي اشوا وفرتي علينا و سمعتي
لمياء تكشها بيدها و ضحكوا عليهم البنات
رندا : لم لم قولي لنا اخبار السفرة انبسطتي و الا لا سويتي اكشن هناك
لمياء : اولا انا مو لم لم ما بقى الا تدلعيني كذا بعدين مالك شغل سويت اكشن و الا لا و تمد لسانها
ربا : ههههههههههه ايوا اديها
شهد : أخيرا تكلمت ربا ما بغيتي
لمياء : طبعاً ربا ما تتكلم الا لأني فيه لانكم انتم مو من مستواها مثلي
ربا : ههههه صح يا بنت عمتـوو
رغد : المهم بنات انا طفشاااااانه بعض الناس مسافرين و جايين مبسوطين و انا ميته طفش ابي اسوي شي
لمياء : قل اعوذ برب الفلق
مي : هههههههههههه مالت عليكم انتي و اياها ، رغد لو انتي قايلة لي كان طلعنا بدل البيت
رندا : لا تكفييين نبي لمياء تقول لنا شسوت
لمياء : وش سالفتك علي انتي عادي سافرنا و تمشينا و شفنا لندن للمرة المدري كم و لا صار شي هههههههه
رندا : ههههه طيب ما جبتي لي واحد مزيون من عندهم
لمياء : ههههههههههه كان جبت لي قبلك يختي
شهد : الحمدالله و الشكر تخبلوا الثنتين
مي : كأنك ما تعرفينهم اللحين انا الي داقة و مشتاقه و مدري ايش و بالأخير اتطنش
رندا : هههههههه لمياء الحقي غارت
لمياء : ههههههههه لا لا ما عاش من يزعل بنت خالتي
و جلسوا البنات يضحكون و يسولفون سوا

عند رنا الي جوها ريم و ديم
ديم : يجنن الفستان رنووي مرة روعة
رنا : ههههه من ذوقك
ريم : متى بتجي مها
رنا : و الله مدري عنها وحشتني البايخه
ديم : ههههههههه شتبي فيك يختي متهنيه مع زوجها
رنا : على حسابي
ديم : ليه انتي زوجها ؟
رنا : مااااالت ههههههههه ، وين عادل يسمعك بس
ديم : هههههههههه و الله من زمان ما تضاربت معه
رنا : ههههههههه اي 24 ساعه يتناقر مع لمياء هناك فاتكم و الله
ريم : هههههه عاد لمياء خبله و لا عليها منه
رنا : مررررررررة هو و اياها يحسبون بعد من الي قهر الثاني اكثر
ديم : ههههههههههاي حلـووة و من الي فاز
رنا : و هو فيها كلام لمياء هههههه
ريم : موب سهله بنت عمك هههههههه
ديم : بس تعجبني تاخذ حقها هههههه
رنا : اما عن تاخذ حقها تاخذه و زياده عليه بعد
و جلسوا البنات يسولفون مع بعض و لما جوا بيطلعون دخل عادل و معه فهد
عادل : اهلا اهلا ريم و ديم في بيتنا يا الهي
ديم : هاهاها بايخ كـ العاده
ريم : .... ( ريم تستحي من عيال عمتها مو جريئة )
فهد : هههههههه عادل ريم استحت
عادل : صدق
فهد : و الله
عادل : وينها
فهد : هناك
رنا : ههههههه يا مهبل خلاص
ديم : الحمدالله و الشكر الي يشوف اخوانك ما يصدق ان واحد متخرج و واحد توه داخل الجامعه
عادل : بايخه هاهاها
ديم : هاها مثلك
ريم : يلا ديم تأخرنا
فهد : اخيرا تكلمت
عادل : وين وين ما اسمع صوت عيدي تكفيين
رنا : هههههه خلاص حرام عليكم شوفوا كيف صار وجه البنت
ديم : هههههه يلا يلا باي
و ريم ميته من الأحراج
و بعد كلمة ديم طلعوا
عادل : ههههههه و الله فلته ريم هذي مدري ليه تستحي كنها ما تعرفنا
رنا : ههههههه تحسبها مثلك
عادل : عاد انتي تكفين انتي مع انك خجوله الا انك مع خالد مرة موسعة صدرك
فهد : لا لا يا اخي العزيز لا تقارن خالد فيك ههههههههه
رنا : هههههههه حلوة فهد
عادل : مالت عليكم
رنا : هههههههه بس صدق عادل خالد غير يعني حنا من يوم كنا صغار مع عيال عمي مررررة فما افكر استحي منه لانه مثلكم
عادل : يعني كننا حنا مو كذا مع عيال خالك بس هم معقدين الا ديم
رنا : حرام علييك و الله ريم عسل
عادل : يمكن انا ما اعرف ريم زين بس رياض انا ما احبه
فهد : و لا انا كنه محد يدرس برا غيره
رنا تضايقت : طيب انا بطلع انام تصبحون على خير
عادل و فهد : و انتي من اهله

بـ غرفة رنا جالسة لحالها و تبكي
ليه يا ربي حبيته هو ليه يا ربي معقولة هو مغرور لهالدرجه معقولة انا ما اشوف عيوبه
ليه يا رياض ليه ما تريحني معقولة نسيت كل شي معقولة و ترجع تبكي
و بهاللحظة دق جوالها و مسحت دموعها و ردت
رنا : هلا لمياء
لمياء و عندها ازعاج مرة : هلا و غلا ببنت عمي
رنا : شعندك وين انتي فيه
لمياء : عند بنات خالتي بس قلت اكلمك لاني من يوم نزلنا من الطيارة ما اعرف عنك شي
رنا : انا بخير و تو طالعين من عندي ريم و ديم
لمياء : يا حليلهم زمان عنهم المهم رنوي حبيبتي انا قلت اشوف اخبارك بس الي عندي قلق
رنا : هههههه اوكي قلبو ، بس اييه صح قبل انسى ترا عادل يسلم عليك هههههههههه و يقول ترا بنكمل الي بديناه
لمياء : هههههههه اخوك مصر يفوز علي بس دا بعده
رنا : ههههههههه اوكي يلا روحي للبنات و سلمي عليهم
لمياء : اوكي باي
و سكرت رنا و هي شوي مرتاحه بعد ما كلمت لمياء
لمياء : بناااااات قصروا ع المسجل شوي
ربا : لا لا لا انا ابي اكمل رقصص انتي روحي عن هنا
لمياء : و الله مليت صدعتوا براسي
رغد : هههههه حتى انا و الله خلاص بنات بليزززز
رندا : لا لا خل نكمل ما بداناه
لمياء : تكفون الي يشوفكم يقولون تخترعون الذره
مي : هههههههههه حلوة
شهد قامت و سكرت المسجل
ربا : يووه شهد بااااااااااايخه
رندا : اووف شهد خل نكمل
شهد : ازعجتووووونا نبي نرتاح شوي اوف منكم بزران
رندا : بزران بعينك
لمياء : ههههههه اي واضح من الرد ههههههههه
رندا : اللحين قلبتي علي
لمياء : ههههههههه شسوي مالي صاحب ، اي بنات صدق تسلم عليكم رنا
مي : اييه كيفها اكيد انبسطتي معها هناك
لمياء : مرررررررة صراحه الرحلة كانت حلوة
رندا : ليتني معكم
لمياء : ههههه المرة الجايه ان شاء الله
و كملوا البنات جلستهم بالضحك و السوالف و ناموا عند مي و رندا كلهم

بعد كم يوم ..
لمياااء اصحي ، لمياااااااااااااء و الله لا اجيب موية و اكبها عليك
لميااااااء ، يا هوووووووووه اصحي
لمياء : اوووووف خااالد خلني انام
خالد : يعني ما تبين تفطرين برا معي
لمياء و تنط من فوق السرير : دقاااايق و انا جاهزه اصبررر
خالد : ههههههههههه خبله خبله صادق عادل و الله
لمياء : مالت على عادل هذا واحد تجيب سيرته لي الصبح لا و انت تعرف اني اصحى و مزاجي متعكر تعكره زياده ليه
خالد : هههههههههه يلا بس تعالي انتظرك تحت
لمياء : اووكي بس اتجهز و انزل
خالد : موب سااااااااااعه و الله و انا صادق موب منتظر اكثر من 10 دقايق
لمياء : اووف يا ربيييي طيب طيب
و يترك خالد لمياء و هو يضحك عليها و ينزل تحت
10 دقايق و لمياء تحت
خالد يلا وين تبي تفطرين
لمياء : اممممم ابي المملكة
خالد : اوكي يلا
و راحوا الاثنين و دق خالد على عادل و قال له هم وين
لمياء : لا تقول لي عادل بيجي اوووووف مالي خلق اتناقر معه
خالد : ههههههه احد قال لك تناقري معه
لمياء : مدري بس لازم تنهاوش انا و اياه ههههههه
خالد : مهابيل و ربي
و هم جالسين جو عادل و رنا و فهد
عادل : اهلا اهلا و الله مشتاق لهالجلسه من زمان عنكم يا عيالي
لمياء : بسم الله علي لا تحسبني من عيالك تكفى
عادل : من قال انك بالحسبة تكفييين انتي خارج الحسبة من زمان
لمياء : اوف فكه منك ما بقى الا اصير بنتك وعععععع
عادل : من زينك تكفين
فهد : خلاص تكفووون خل نفطر بعدين تهاوشوا
رنا : ههههههه كـ العاده ما امداهم يشوفون بعض حتى ما انتبهت لمياء اني فيه
لمياء : رنووووي و الله ما انتبهت اخوك ما يخلي الواحد يشوف
عادل : اكيد من حبك لي
لمياء : امحق
خالد : هههههه خلاص تكفون خل نطلب و نفطر
و هم يفطرون و ينكتون على بعض شاف عادل واحد من بعيد
عادل : خالد شف هذاك فارس صديقي شكله جاي مع احد بروح له
خالد : اوكي
لمياء : وين وين بشوفه
عادل : الله من اللقافه حطي عينك بالأرض و استحي يا بنت
لمياء : كيفي انت شدخلك
عادل : روحي روحي ما ابي اتفشل قدام صديقي لما يشوفك بعدين بيقول يووه هـ الشينه بنت عمك وشلون صارت بس
لمياء : ماااااالت انت تتمنى تصير تشبهني
عادل مد عليها لسانه و راح لفارس صديقه
فارس : عادل هلا و الله ما دريت انك هنا
عادل : هههههههه حتى انا ياما احلى الصدف
فارس : هههههه جاي مع مين خالد ؟
عادل : لا لا جاي مع العائلة الكريمه كلها من الشباب
فارس : هههههههههه يعني ما فيه شياب و عجز
عادل : لا تكفى هههههههه
فارس : هههههههههههههههه
و جلس عادل مع فارس يسولفون و كل واحد راح لمكانه
منى : و الله صديقك حلو فارس
فارس : هههههههه وينه يسمعك بيقدرك
منى : ههههههههه اجل شايف نفسه بعد
فارس : هههههههههههه
لمح فارس رنا من بعيد و عجبته كثير بهيئتها و هدوئها
و يوم جوا يروحون راحوا خالد مع لمياء و رنا مع عادل و فهد و عرف انها اخته
و أشر لها عادل مع السلامة
فارس : هههه خبل ما فيه فايده
منى : ههههه من الي معه
فارس : هذا فهد اخوه و اكيد الي معهم اخته و الثانين خالد و اخته اكيد
منى تطاالع اخوها كيف يطالع برنا و ابتسمت و قالت : حلوة
فارس : هاااااا
منى : هههههه و الله يا حليلك يا اخوي تراها اخت صديقك
فارس : ادري وش دعوه منى
منى : مدري اشوفك اكلتها بعيونك
من بعيد قربت لمياء لـ رنا : رنا رنوووي
رنا منحرجه : نعمم
لمياء : ما لاحظتي وشلون صديق اخوك اكلك بعيونه
رنا : شسوي له يختيي انتي فضيحه
لمياء : ههههه لو انا منك اترك رياض و اروح له و الله مزيون
رنا : لميااااء
لمياء : ههههههههه خلاص بطلنا ننصح

في الليل ،،
لمياء : اووكي خلاص نورا لا تقلقيني و الله بجي
نورا : اييه ما تسوين فينا مقلب و تطنشين
لمياء : هههههههه و الله انا مشتاقة لكم بس اسمعي شرايكم تجوني احسن
نروا : امممم تدرين كذا بعد نضمنك
لمياء : اوكي بقول للبنات
نورا : خلاص الوعد اليوم
لمياء : اوكي
و تدق لمياء ع البنات و تقول لهم

عند رنا ..
رنا : اووكي أمجاد خلاص ما يصير خاطرك الا طيب
هههه طيب طيب خلاص اووكي يختي عرفنا ، اوكي بسوي لك الي تبين يختي بس تعالي
لميس : هههههههه موب صاحيه أمجاد كل ذا تتشرطين
أمجاد : اي يحق لي
رنا : ههههههه طيب انا بسكر اللحين و انتظركم اليوم
لميس : اوووكي سي يو

في امريكا ،،

رياض : شوق افهميني تكفين
شوق : لا رياض انت لو تحبني كان رضيت بعرضي ، انا عطيتك عرض الكل يحلم فيه و جلست تبكي
رياض : شوق مو معقولة بترك اهلي و اجلس هنا افهميني تكفين
شوق : لا رياض انت اناني اهم ما عليك نفسك و انا مو مهمه عندك
رياض و عصب : شووق خلاص ترا طولتيها انا مستحيل اعيش هنا و اهلي هناك مستحيل تفهمين
شوق : انت اناني و انا اكرهك و خلاص روح هناك و تهنى باهلك اوكي
و تركته شوق و هي معصبه و هو بعد واصله معه
و رجع للشقه و قابله ناصر
ناصر : اهلييين وش صار بشر
رياض : طقاق يطقها انا خلاص برجع السعوديه هي زودتها صراحه
ناصر : اعصابك اعصابك رياض
رياض : اووف قهرتني اجل انا اللحين صرت اناني لاني ابي اعيش عند اهلي تستهبل هذي
ناصر ما قدر يعلق على كلام رياض
رياض : طيارتنا بعد شهر تقريباًَ عاجبها او مو عاجبها طقاق
ناصر : خلاص انت هد اعصابك و كل شي بينحل

و ببيت شوق
شوق و هي تبكي : تخيلي تخيلي لينا رمى بكل حبي ورا ظهره اكرهه و رجعت تبكي اكثر
لينا : ما عليك حبيبتي صدقيني بيفقدك و يرجع لك
شوق و زاد صياحها : ما عاد ابيه خليه يروح الحقير اكرهه
لينا : خلاص شوق ما عليك مصيره بيحس بخطأه


/
\
/


توقعاتكم


 
 

 

عرض البوم صور بقايا شموخ   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لو شاف وش كثر أحبه ، قال : ياساااااااااتر, بقايا شموخ, قصص من وحي الاعضاء
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:16 PM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية