لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-11-08, 08:37 PM   المشاركة رقم: 161
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Jun 2007
العضوية: 31308
المشاركات: 14,486
الجنس أنثى
معدل التقييم: doode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13215

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
doode al 7aloo غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : doode al 7aloo المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


جزء ال28 .. ( ثمانية وعشرين ) ]] الأخي ^_^ر [[ :.


- وفاة ابو سعود وردة فعل ام سعود
- سعود توعد ف ام سعود انه راح يوديها دار العجزة
- قرار ابو نسايم برجعتهم كلهم لجدة بما فيهم فيصل الاسبوع الجاي
- احمد .. كتب رسالة لاروى .. ياترى أيش كتب فيها..؟؟
- مها ورطت ثامر قدام العايلة باعترافها انها كلمته .. وعلى ذلك .. اكلت من اخوها ضرب خلاها تدخل من وراه المستشفى
- ريم بعيد عن الساحة لانها مسافرة ..
- هتون شكلها بدت خطتها الجديدة ..


>> الفصل الأول <<



(( بيت ابو عوض ))

( الساعة 11 ونص بالليل )

دخلت اروى المطبخ تسوي لها بوب كووورن عشان تاكله .. لانه الفلم ما بقى عليه شي و يبدا ...
وهي قاعدة تتطالع لامايكروويف وهو يدووور .. حست بشي وراها .. التفتت على باب المطبخ .. وشاف ظل واحد واقف ...

اروى " غريبة ...!! معقوولة السواق ..؟؟ وش قاعد يسوي .. "

وزاد استغرابها يوم شافت ورقة تدخل من تحت الباب .. وشافت اختفاء الصاحب الظل ..

اروى " خخخخخ اتخيل السواق يغازل الشغااالة !!!! "

جات شوي شوي وسحبت الورقة ... واخذتها واخذت البوب كورن اللي خلص .. وطارت على الصالة اللي فوووووووق وهي تضحك ...



( ف الحوش )


طلع احمد من البيت شوي شوي .. بدون ما يلاحظه احد .. ركب سيارته وتسند وهو يتنهد براحة على الكرسي : ه ... الحمدلله .. عدت سليمة .. عسى بس تشوووفها .. هذا املي الاخير... يااااااارب لا تخيب ظني ...!!

قعد ينتظر وينتظر برى البيت ... يستنى أي ردة فعل ... بس بعد ساعة من الانتظار .. قرر يرجع البيت وهو مو عارف ايش مخبي له بكرة .. او ايش ممكن تكون ردة فعل اروى على الرسالة ..


( ف البيت )


قعد اروى وهي ميتة ضحك على الكنبة ... ونست انه الفلم بادي من زمان .. فتحت الورقة المطبقة بعناية وترتيب ..

وتفاجأت انه الكتابة بالعربي .. والاحرف عربية ...
اروى مستغربة " اووخص ... يكتب عربي بعد..!؟!؟ منت هين يا رشيد ...!! "

وبدت تقرا الرسالة .. ومع كل حرف تقراه .. تنطبع على ملامحها الدهشة شوي شوي..


قبل ما ترمين الرسالة ف الزبالة .. او تشقيها .. او تحذفيها بعيد .. اقري حروووفي .. صح اني غلطت .. بس هذا ما يعني انه الكلام اللي بقولك اياه مو مهم ... واتوقع الكلمة المناسبة في هالموقف هي ..

اناآ آسف ..

اللي صار ما كان عمدا .. انا كنت ف الغرفة و.. وانتي جيتي ...
وعلى سالفة الصووورة .. وربي لقيتها بالغلط في الالبوووم ... ما انكر اني غلطت يوم طلعتها وخليتها ف جيبي ... بس .. تبغين الصراحة .. لما شفتها ما قدرت .. ملامحك كلها ذكرتني بعوض .. لما شفتك .. حسيت كاني شفته ... نفس النظرة .. نفس الانف .. ونفس الوقفة اللي يوقفها لما يجي يتصور ... حسستيني انه عوض بيننا للحين
وانه ما مات ..

ما تتصورين افتقده قد ايش... من جد لو اقدر ادفع نص عمري عشان يرجع .. والله ما ترددت ثانية ... لانه الحياة بدون رفيق دربك .. ما تسوى والله .. يصير ما عندك احد تفضفضين له بدون الخوف من الاحراجات .. وبدون الخوف من كلام الناس .. يكون عندك احد قد الثقة .. صندوووق اسرار يعني ..

والحين ... صدقتيني..؟؟ انا ولا عمري سويت هالحركات .. بس مدري وش جاني .. ما كنت حاس بعمري ذيك اللحظة ... واتمنى من كل قلبي تسامحيني .. اذا مو عشاني .. عشان عوض ..

احمد



رمت اروى الورقة جنبها لانها ما بقى عليها شي وتنشق من كثر الدموووع اللي طاحت عليها ..

ذكرى اخوووها دايما تعور لها قلبها ... ولما يطرووون اسمه ... تحس بخنقة فظييييييييعة ...

غطت وجهها بيدها وقعدت تصيح ... تتمنى اخوها يرجع ويكون موجود..؟؟ تناشده يرجع لها ... بس هذا شي مستحيل ..

بعد دقيقة .. مسحت اروى دموووعها وطالعت الورقة مو عارفة ايش تسوي ...

اروى " هذا احمد... هذا صديق عوق ورفيق دربه .. هذا اللي وقف معاه وكان جنبه دايما .. كيف ازعل منه..؟؟ والله ما يهون علي... صح انا عصبت على اللي سواه .. لاني ما احب الغلط .. كل شي وله حدووود .. بس .. ابدا ما شلت بخاطري عليه .."

قامت من على الكنب وراحت غرفتها ... حطت الورقة ف الدرج وسكرت عليها .. ورجعت للصالة تحاول تنسى الموضوع وتكمل الفلم ..


@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ (( جزر الباهاما ))

( الساعة 11 الصباح )


قامت دانة من النوم وهي تسمع صوت هزة خفيفة .. خافت لا يكون واحد من اهلها متصل فيها ...

قامت بسرعة وراحت لجوالها .. بس حصلت شحنه مخلص ومطفي ... التفتت على جوال رائد الي كانت شاشته منورة ويهز على الكومادينا .. راحت تركض بسرعة " اكيد لما شافوا جوالي مغلق دقوا على رائد " ...

وبالفعل .. اول ما شافت شاشة الجوال .. كان الرقم سعود ومو مخزن ...
دانة " يوووه .. الحين انا شلون اعرف مين هذا..؟؟ مشكلتي ما احفظ الارقام ..!! "

ردت دانة : الوو
وصلها صوووت مايع : الووووووووووووو

دانة مستغربة : مين..؟
البنت : مرحبااا .. اووبس ..مشغولين ..؟؟
دانة : نعم ..؟؟
البنت : ا.. كنت ابغى رائد .. بس شكله نايم .. طيب حبيبتي .. لا قام .. قوليله اني اتصلت ... !!!!

دانة عصبت " يعني متى بنخلص من هالسالفة ؟؟؟؟ " : لا ليش تدقين بعدين ..؟؟ اقوم لك اياه مو مشكلة ..
ضحكت البنت على دانة اللي مبين انها منقهرة ومولعة نااار : ا.. لا ماله داعي .. حرااام تلاقينه نايم متاخر آخر الليل .. بس شوووفي .. خليه يدق علي على الرقم الثاني طيب..؟؟

دانة وصلت معاها .. قالت وهي تسكر على اسنانها : انشاااالله .. تاآمرين امر انتي بس .. يا قليلة الادب يللي ما تربيتي .....

نزلت دانة فيها سب على التليفون وهي تضحك عشان تستفزها .. وعلى صرااخها ف التليفون .. قام رائد خاايف ومستغرب ...

رائد : ميت تكلمين..؟؟ شفيك..؟؟
دانة للحين تهاوش : هذا هو قاااام .. تبغيه ..؟؟ خذيه ... لا لا حبيبتي .. حلفت عليك تكلميه ...لا تموتين علينا الحين ..

طلعت رائد ورمت التليفون بوجهه .. وهو مسكه بسرعة مستغرب : الووو
هتون تضحك : ههههه هااااااااي بيبي ...!! وربي زوجتك دانة طلعت توووحفة ..!!

رائد دق قلبه من الخوووف " وش هالمصيييييييييبه!!!!! " : انتي كم مرة اقووولك لا تتصلين..؟؟ ما تفهمين عربي انتي..؟؟؟!!

هتون : معليه حبيبي ... عاذرتك لانها جنبك ولازم تسوي حركات قدامها .. بس انا متاكدة من شعووورك ... !!!

رائد فتح عيووونه ع الاخير : انتي وحدة مو صاحية ...

سكر بوجهها .. وراح يدور على دانة ف الغرفة ما حصلها : وين راحت هذي بعد..!؟!؟ الله يستر الحين ... !!!!!!!

سمع صووووت ف الحمام وقرب لعند الباب وقعد يناديها : دانة ... دانة حبيبتي .. اطلعي خلينا نتفاهم واشرحلك القصة ....

دانة اللي كانت تصيح ف الحمااام : ما ابغى تشرحلي .. يوم قلت لك اول اشرحلي .. قلت لي انك شرحت كل شي .. ايش بتشرح بعد .. مو شرحت كل شي..؟!؟!؟! خلاص يااا راااائد .. روووووح عني...
رائد " الله يقطعني .. صدق اني غبي " : دانة .. مو كذا يا دانة .. طيب اطلعي من الحمام .. اطلعي ما يصير تقعدين ف الحمام ..مو زين ...
دانة تصاارخ : الا زين .. اتركني ... هذا جزاتي قررت انسى كل شي وابدا معك من جديد ... تقوووم تسوي معاي كذاااا ..؟!؟!؟ انا وش سويت لك ممكن افهم ..؟؟ ليش قاعد يصير فيني كذاااااااااا ...!؟!؟!

رائد حس بروحه بتطلع .. ما عرف وش يقول لها ... تراجع وقعد على اقرب كرسي ..
رائد " وش سويت يا رائد .. هذا نتيجة كذبك ...!! تستاهل اللي يصير فيك .. بس هي وش ذنبها . وثقت فيك وعطتك قلبها ..؟!؟!!؟ "

شوي وطلعت دانة من الحمام وخشمها احمر وهي معصبة ...

قربت من رائد وهي تهدد : اذا ما رحت الحين .. وحجزت لي اقرب طيارة للشرقية .. والله العظيم لا احجر لي طيارة واتركك هنا لوحدك فاهم ...؟!؟!
رائد جا بيتكلم بس دانة قاطعته : ولا ابغى اتكلم ف الموضوع .. وما ابغاك تشرح لي أي شي... فاهم ..؟؟ ولا مو فاهم ..؟؟

رائد سكت .. ما عرف وش يقووول .. بس استوعب انه الحين دخل ف متاهة كبيرة .. ما يدري شلون بيطلع منها ...




___________________________________


(( سيارة سالم ))

( الساعة 1 الظهر )


كان سالم قاعد يلف مع فيصل ف الشوارع ... يغيرون جو شوي بدال قعدة البيت الكئيبة ...

سالم وقف ينتظر الاشارة تفتح : ما قلت لي .. ايش الموضوع اللي كنت بتقول لي عنه يوم موت ابوي..؟؟
فيصل وهو يطالع الشواااارع : لا تذكرني...
سالم التفت مستغرب : ليش....؟؟ صاير شي..؟؟
فيصل تنهد : ه .. جدي
سالم : شفيه جدك...؟؟
فيصل : يبغى يرجعنا نا ونسايم وامل وشوووق لجدة ... الاسبوع الجاي ...

فتحت الاشارة وسالم للحين واقف منصدم : ................ ايش...؟!!؟!؟
فيصل التفت وراه وهو يسمع اصوات هرن السيارات اللي وراهم : امشي امشي .. تراك عطلت الشارع ...

حرك سالم السيارة ورجع التفت على فيصل : كلمني هنا..؟؟ من جدك..؟؟ طيب ليش..!؟؟
فيصل : يقول ما يبغى يخلي نسايم لوحدها من جديد .. يبغوا ياخذوها مع بناتها جدة .. يبغوا احفادهم يكبروا ويتربوا هناك .. قدام عيوونهم .. يقولوا انه هنا ما في احد يهتم فيهم.. وما في احد ممكن يوفر لي فرص تعليم زينة غيرهم ...

سالم : يعني بتروح ..؟؟
فيصل : للحين ما ادري..بس جدي شكله مصمم .. بصراحة كلامه صح ..بس .. انا ما ودي ... انا انولدت هنا .. وعشت هنا .. والحين اجي وانتقل ...؟؟؟ ما يطاوعني قلبي والله ...!!

سالم : ياربي ... وش هالمشكلة الجديدة اللي طلعت لنا..؟؟!؟!


___________________________________
(( بيت ابو راكان ))

( الساعة 5 العصر )

للمرة الخمسين ردت هيفا على امها : يما .. قلت لك انا ما اعرف شي .. !!
ام راكان : يا هيفا .. تكملي ... مها كيف كانت تعرفث ثامر ..؟؟ كلمته على التليفون..؟؟ شافته مرة ..؟؟ كيف عرفته ..؟؟

هيفا طفشت : يوووه .. انتي ليش ما تصدقيني .. تعرفين مها ما تعلم احد عن اشياءها الشخصية .. شلون تبغيها تقول لي عن موضوع زي كذا ..؟!؟!؟

ام راكان بنص عين : متاكدة..؟؟
هيفا : أي..

ام راكان وهي طالعة من الغرفة : طيب .. اجهزي بسرعة عشان نروح المستشفى الحين ...
هيفا : طيب ..

طلعت ام راكان من الغرفة .. و هيفا قعدت تفكر ..

هيفا : زين اللي اسويه..؟؟ ما يهون علي مهما سوت اختي اعلم عليها .. والله بتروح فيها ... حرااام ..


___________________________________

(( شقة سعود ودلع ))

( الساعة 6 المغرب )


حصل سعود دلع ف المطبخ بعد ما كان يدور عليها : دلع .. دلع
دلع اللي كانت تسوي قهوة لفت على سعود : هلا سعود

سعود قرب ووطى صووته : لينا ف الحمام .. وشكلها تصيح ..
دلع : شفيها..؟؟
سعود : مدري .. روحي شوفيها يمكن صار لها شي..

دلع تركت كل شي وطفت النار وراحت للغرفة ودقت باب الحمام : لينا حبيبتي ..
لينا من الحمام وصووتها مخنوووق : نعم ..
دلع : حبيبتي فيك شي..؟؟
لينا : .... سكتت ..

دلع دقت الباب من جديد : لينا يا قلبي .. اطلعي الله يخليك.. اطلعي شوي ..

وبعد دقيقة انفتح الباب وطلعت لينا بروب الحمام وخشمها متنفخ وميتة صيااااح ..
دلع حضنتها مستغربة : حبيبتي شفيييييييييك ..؟؟
لينا تشااااهق ف حضن دلع : ا .. ا .. ابغى بابااااا ... ابغااااااااه ....
دلع زعلت عليها مرة ... ودمعت عيووونها : خلاص حبيبتي .. خلاص لاتبكي ..

لينا وخرت عنها منفعلة : ما ابغى اهدى ... هدينا كثير بس ما في شي نفع..!! امي ولا تغيرت .. ابوووي ومات ... واحنا للحين على حالنا .. ليش نهدى ..؟؟ على ايش نهدى ..؟ مافي شي يخلينا نهدى عشاااانه .. كل شييي زففففففت ... زففففففففت!!!!!!


___________________________________


(( حزر الباهاما ))

( الساعة 4 العصر بتوقيتهم )


وقف قدام باب الغرفة ..
رائد " والحين يا رائد..؟؟ بترجعووون..؟؟ معقولة خرب هالشهر اللي كانت بدايته خيالية ....؟!؟!؟! معقووولة ينتهي بهالسهوووولة ...!! آآآآآآآآه .. حسبي الله عليك يا حيوااانه ... بس انا اوريك .. حسابي معاك لا رجعت الشرقية .. ان ما خليتك تندمين على كل رنة رنيتيها علي .. ما اكون رائد.....!!! "

دخل الغرفة وهو منزل راسه .. سكر الباب وحط التذاكر على التسريحة ..
طلع ف دانة اللي كانت تحط اغراضها ف الشنطة : حجزت لنا بكرة على الساعة 7 الصباح
دانة : كان احسن لو اليوم ....!!!!
رائد قعد على السرير وحب يفتح معاها سوالف شوي .. يمكن تلين : تدرين كل الحجوزات فل للسعودية .. شكله كل الناس متهاوشين ...
دانة بدون ما تطالعه : اكيد .. دام الرجال السعوديين طلعوا كذا .. اكيد بتصير هواشات قد الدنيا ... معذووورات المطلقات والله ...!!!

رائد " هذي ايش تقووول..؟؟؟!! طلاق..!؟!؟ لا لا .. اكيد تمزح " : طلاق..؟؟
دانة طالعت فيه : اجل اللي تدري انه زوجها يخونها .. ايش راح تسوي غير انها تطلب الطلاق ...؟؟ يعني تبغاها تدوس على كرامتها وترجع له ؟؟ ليش ..؟؟ ما يستاهلها .. مو هو خانها ..؟؟ خليه يتحمل النتيجة ..!!!!

رائد " ليش احس انه الكلام لي انا..؟؟!؟! بس... انا ما خنتها .. والله ما خنتها ... وربي يعلم بالحقيقة...!!! "


___________________________________

(( سيارة سالم ))

( الساعة 8 المسا )


وصل سالم لشقة سعود ودلع عشان يشوووف لينا .. من الصباح ما شافها ..

نزل وطلع للشقة ... رن الجرس وفتح سعود الباب .. واول ما شافه
سعود : ...... هلا سالم ..
سالم " لا حوووول .. هذا وين ما رحنا بيطلع لنا..؟؟ ماني طايق اشوووف وجهه..!! "

سعود طالعه مستغرب " بدينا بالنفسية الزفت ..!! " : تفضل ..

دخل سالم بدون ما يقول ولا كلمة .... دارت عيووونه ف الصالة يدور عن لينا بس ما حصلها .. وفهم سعود نظراته

سعود : لينا ف الغرفة ..
سالم طالع سعود بمعنى وش دخلك .. بعدين راح للغرفة ودخل .. شاف دلع قاعدة وجنبها لينا اللي للحين قاعدة تصيح .. وراسها كان يعورها ..

دلع التفتت وابتسمت : اوووخص .. شوفي مين جا... هلا سالم
دخل سالم وهو مبتسم : السلااااااااااااام ...
دلع ولينا : وعليكم السلام ..

سالم قعد على السرير جنبها : شفيها القمر..؟؟
لينا مسحت دموعها وقالت بصووت مبحوح من كثر الصياح : ما فيني شي..
سالم " اجل شلون لو اقول لها فيصل بيسافر..؟؟ والله بتنجن!!! ".. طالع دلع : شفيها..؟؟
دلع : مافيها شي .. تتدلع بس ..

سالم : جد والله ..
دلع قامت : شوووف .. اقعد معاها شوي وانا طالعة اشوووف سعود برى.. مسكين صار له اكثر من ساعتين لوحده ..
سالم : والله زوجك هذا نشبة .. وين ما رحت الاقيه بوجهي .. !!!

دلع تركته وطلعت من الغرفة لسعود اللي كان قاعد ف الصالة ..
دلع مبتسمة : سوووري تاخرت عليك
سعود : عااادي .. تعودت
دلع باسته على خده وقعدت : حبيبي والله آسفة .. بس اختك مرة تعبااانة نفسيتها هالايام .. مسكينة للحين من العصر ما وقفت صيااااح .. حرااام اللي صار لها .. ما تستاهل المسكينة... وبعدين هي بروحها حساااسة .. واي شي ممكن يهزها ..

سعود تنهد وابتسم : ما علينا .. انا بكرة بروح اقدم على اجازة ..
دلع : أي والله لازم .. خصوصا في هالظروووف ..
سعود : وبروح بعدها .. اودي العقربة دار العجزة ...

دلع فتحت عيوونها ع الاخير : انت من جدك...؟؟ لا لا لا .. مو معقوولة تسويها..!!
سعود وعادي الموضوع عنده : ليش مو معقووولة ..؟؟ اسويها ونص .. هذي ما بتتادب وتحس فينا الا اذا سويت فيها هالشي...
دلع : سعود .. انت ابد مو كذا .. هذا مو من اخلاقك .. مهما سوو فيك .. لاتصير قاسي كذا ...لا تخلي قلبك حجر .. الحرمة الحين ارملة .. ميت زوووجها قدا عيووونها .. خلي ف قلبك رحمة ...

سعود انفعل : وهي اللي المفروووض تكون احن قلب علينا ف الكون .. وين الحنية والرحمة..؟؟ وينها عننا يوم كنا محتاجينها تكون جنبنا ... وينها ..؟؟ لهالدرجة العروووس والحفلات والطق اهم من عيالها..؟؟ دامها مو قد الامومة والمسؤووولية ليش جابتنا..؟؟
ليش اتعبتنا وظلمتنا كذا معاها .. لازم تذوووق شوي منا للي ذقناه احنا..

دلع : سعود .. لو توديها لدار العجزة زي ما تقوول .. والله العظيم لا يكون آخر يوم بيني وبينك فاهم ..؟؟
سعود متفاجئ : الحين انتي ليش تدافعين عنها بهالشكل..!؟!؟ انتي نسيتي ايش سوت فيك ..؟؟ نسيتي شلون خلتك تنزلين الولد غصبا عنك.!.!؟؟ نسيتي الضرب اللي اكلتيه ..؟؟ نسيتي السب والهواااش طول اليووم ..!؟؟! بهالسهووولة سامحتيها..!.!؟؟

دلع : سعود .. انا ما ابغى من احد شي .. كل واحد غلط .. كيفه هو وربه .. انا مالي دخل .. مو لازم آخذ جزائي الحين .. ربي انشالله يوم القيامة ما بيضيع لي حق .. لا تخاف .. ربك ما يظلم احد ....!!
سعود لف وجهه ومبين انه ما اقتنع بكلامها ....


___________________________________

(( المستشفى ))

( الساعة 9 المسا )


دخل راكان الغرفة بالليل بعد ما قعد يحن على راس الممرضة علشان تدخله .. لانه وقت الزيارة خلص..

دخل على مها اللي كانت منسدحة ف السرير وتطالع قدامها وسرحاااانة .. قرب منها ومسكها من شعرها بقوة : تفكرين فيه هاا...؟؟
مها : آآآآآآآآآآآآي ... آي راكان وخر عني... وخر عني .. والله لا اعلم ثامر عليك والله
راكان عصب وقوة يده على شعرها : انطمي .. لاتقولين اسمه قدامي فاهمة..!؟!؟ والله لا اوريك يا مها ... حسابك معاي لما تطلعين من المستشفى .. والله لا اوريك جهنم الارض كيف تكوووون .. راح اخليك تذوووقين الندم على اصوووله ..

مها بهستيريا : وخر عني .. وخر عني انا ما سويت شي ... انا ما سويت شي .. ذا .. هذا كله من خلووود .. خلووود .. خلود السبب .. هي اللي .. اللي

راكان فتح عيووونه الثنتين ع الاخير : خلوود شدخلها بالسالفة ها..؟؟؟ تكلمي ..

غطت مها وجهها بيدينها وقامت تصيح ..................
راكان هزها من كتفها بقوة وهو معصب : تكلمي اشوووووووووووف ... شدخل خلووود؟!؟!

بس مها جاتها حالة الهستيريا من جديد .. ونزلت ف صياااح وضحك .. ومحد يقدر ياخذ منها ساعتها لا حق ولا باطل ..

راكان : ماشي يا مها ... انا اوريك ..


طلع من الغرفة وهو يفكر " خلووود ..؟؟ خلود ايش دخلها بالسالفة ..؟؟ ليش ..؟؟ من متى مها اصلا صحبة مع خلود ..؟؟ طيب يا خلوود .. ان ما عرفت كل السالفة ... ما اكون راكان !!! "

___________________________________


(( جزر الباهاما ))


( الساعة 12 بالليل )

جا رائد بينسدح على السرير يوم شاف دانة جاية وتخزه ...
دانة وهي حاطة يدينها على خصرها : لو سمحت .. خذ مخدتك ونام ع الكنبة .. ماني متحملة اشوووف وجهك ..

رائد منصدم : نعم..؟؟ دانة انتي عارفة وش قاعدة تقولين ...؟؟
دانة : ما راح اعيد كلامي .. يا تاخذ مخدتك وتنام ع الكنبة .. يا بروح واحجز لي غرفة ثانية لوحدي... !!!

رائد طالعها معصب وبعدين اخذ مخدته .. ورماها ع الكنب وهو متضاااايق مرة " يا حبيبي ...!! بعد صرنا ننام على الكنب ... عشتوا والله ..!!! " : ارتحتي ..؟؟

حقرته دانة وتغطت وناااامت بدون ما ترد عليه ..............



@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

(( اليوم الثاني .. بيت ابو سعود ))

( الساعة 11 لصباح )

دخلت دلع هي ولينا البيت عشان يشوفون كيف ام سعووود وكيف صحتها ..

لينا : انا طالعة اغير ملابسي ..
دلع : اوكي حبيبتي .. انا رايحة لخالتي..
لينا : الله يعينك ..

ما عطت دلع اهتمام للي تقوله لينا .. وطلعت للدور اللي فوق .. ووصلت عند غرفتها .. دقت الباب شوي وشي .. ولما ما سمعت صوت احد .. دخلت ..

وشافت ام سعوود قاعدة على السرير وسط الظلام اللي كان ف الغرفة لانه الستاير كانت مسكرة وعازلة لنور الشمس عن الغرفة ...

دلع وهي تدخل : خالتي...

ام سعود اللي قاعدة وتطالع قدامها : .....................
دلع قربت وقعدت جنبها .. حطت يدها على كتفها : خالتي .. كيفك ..؟
ام سعود :............. مافي رد
دلع " مسكينة .. الله يعينها !! " .. ابتسمت: ا.. فطرتي.. لاني جاية افطر معاك اليوم ..

ام سعود لا التفتت ولا ردت ...
دلع مستغربة .. هزت خالتها : يا خالتي .... باسمة ... ردي علي .. شفيك ..؟؟

ام سعود بدون ما تلتفت شالت يد دلع من على كتفها و وخرتها عنها ...
دلع حست بالاحراج بس قدرت مشاعرها .. " معليه .. يمكن للحين هي زعلانة علي .. شوي شوي بتلين وتتعود على وجودي .. "

قامت دلع و جات بتطلع : انا بكون تحت افطر .. اذا بغيتي تعالي .. ما يصير افطر لحالي..

انتظرتها ترد عليها او تلتفت .. بس .. ولا ردة فعل طلعت منها .. عشان كذا قررت دلع تنسحب وتتركها لحالها ..


___________________________________


(( بيت ابو بندر ))

( الساعة 1 الظهر )


ابو بندر : ما قلت لك ليش راجعين بدري..؟؟
ثامر شق الحلق : تقووول اشتاقت لي...

ابو بندر خزه بقوة قدام بندر وام بندر واحمد ..
ثامر تفشل .. وسكت ..

احمد : هههه حرام يا محمد .. شوف كيف فشلت والد ..!!
ابو بندر بجدية : يستاهل .. عشان ما يتفلسف مرة ثانية ..

حز ف نفس ثامر معاملة ابوووه له ...


ام بندر نزلت لابسة عبايتها : خلصتوا..؟؟ سللا قوموا ليش قاعدين ..؟؟

قام بو بندر وطلع من البيت وطلعت معاه ام بندر و وراهم ثامر وبندر واحمد ..

..
..
..

بعد ساعة .. خلصوا الاجراءات كلها واستلموا شناطهم كاملة .. طلعوا رائد ودانة من البوابة .. بس رائد كان متفاجئ ...

رائد " احمد..!!؟ بندر وثامر..!؟!؟ والداهية الاكبر .. عمي..!!! .. مين قال لهم اننا بنوصل اليوم ..؟؟ "

وما لحق يفكر لانه دانة قالت وهي تمشي مسوية مبتسمة : سوي نفسك مبسووووط .. انا قلت لهم اننا جايين اليوم لانه اشتقنا للشرقية والها وقررنا نكمل شهر العسل هنا فهم ..؟؟

رائد منزعج من معاملتها له : شكرا ع الاقل لانك عطيتيني خبر ..!!!!


___________________________________


(( بيت ابو سعود ))

( الساعة 5 المغرب )

دلع : لينا .. متاكدة انك ما تبغي تجين معاي اليوم ..؟؟
لينا ابتسمت تطمنها : لا تخافي .. ماراح يصير لي شي انشالله .. وبعدين سالم موجود..
دلع : مع اني ادري انه سعود الحين بيسوي فضيحة .. بس اهم شي تكونين مرتاحة ..
لينا : الله يعينك عليه .. طيب .. ناموا هنا..
دلع فتحت عيونها ع الاخير : ناوية سعود يذبحني..؟!؟!؟ يللا سلاااام ..
لينا تضحك : مع السلامة ..

طلعت دلع من البيت وركبت السيارة ... وسعود للحين اوقف ما تحرك .. يستنى لينا ..
دلع " الحين شلوون اقول له ..؟؟ والله بيسوي فضيحة الحين..!! " : ا.. حبيبي شفيك واقف.... ؟؟
سعود : انتظر لينا ..
دلع : ا.. لينا بتلحقنا مع سالم الحين .. راحت معاه البقالة ..

سعود بدون ما يعترض .. شغل السيارة : طيب ..
دلع " اشوااا .. عدت سليمة على خير ....!! "


___________________________________

(( بيت ابو عوض ))

( الساعة 7 المسا )


جا ابو عوض يطلع يوم جات اروى اللي صار لها من يوم سافرت امها ما طلعت ولا مكان

اروى : يبا
التفت ابو عوض : هلا حبيبتي .. انا طالع تبغين شي..؟؟
اروى غيرت رايها : ها..؟؟ لا لا خلاص ولا شي.. سلامتك ..
ابو عوض : انا رايح عند بيت عمك عبدالهادي .. رائد اليوم وصل من شهر العسل ورايح اشوووفه..
اروى : دانة معاه ..؟؟
ابو عوض : اكيد .. بس اتوقع انها الحين ف بيت اهلها .. تروحين معاي..؟؟
اروى : لا لا ماله داعي ..

طلع ابو عوض من البيت ودخلت اروى غرفتها بتمووووووووووووت من الطفش..!! قعدت على السرير وضحكت وهي تتذكر احلى طلعاتها وسفراتها ..

اروى " خخخخخ وريب كانت طلعات حلوة .. كنا مانروح مكان انا وعوض الا نشوووف لناس يطالعونا كاننا هبلان ... ههههه ما كاننا نروح أي روحة بدون سب بعض او هواش او فضييييحة ... آآآآآآآه على ذيك الايام "

قامت تلعب بالاشياء الموجودة على التسريحة .. حطت لها روج وكحل .. وتعطرت .. فتحت الدرج بتاخذ لها منديل .. بس .. حصلت الورقة حقت احمد قدامها ..

اروى " يوووه .. نسيتها .. "

طلعت الورقة من الدرج وقراتها من جديد .. وبعدين حطتها على التسريحة وقعدت تفكر..
اروى " ليش سوى كذا..؟؟ ليش هو مهتم لهالدرجة اذا كنت زعلت ولا لأ..؟؟ غريبه!! هالاحمد وراااه شي... ارد عليه ..؟؟ لا لا وش قاعدة اقووول انا .. ماني رااادة "

قامت وقعدت تفتح الدولاب .. وبعدين رجعت سكرته بطفش ...
اروى : افففففففف وش هالملل ..!؟!؟ شي مو طبيعي ..

قادتها رجولها من جديد لعند الورقة .. طالعتها شوي ..
اروى " يعني مافي أي مفر..؟؟ شكلي برد .. "

طلعت دفترها الابيض اللي تكتب فيه يومياتها لا زهقت .. وبدت تكتب...
وبعد شق 100 ورقة ... طبقت الورقة بعناااية .. ورشت عليها من معطر الورق اللي عندها ....

وحطتها مع رسالة احمد ف الدرج من جديد ..


___________________________________


(( شقة سعود ودلع ))

( الساعة 9 المسا )

دلع : سعوود
سعود التفت : هلا..
دلع : كنت افكر ..

سعود ابتسم بخقة : ادري انه فيني..!!!
دلع ضحكت : ههههه مشكلة الواثق .. لا مو فيك ..
سعود ضحك : هههه كيفك .. بس انا كنت افكر فيكي..!!
دلع : ههههه مشكلتك ..!! لا من جد الموضوع ..

سعود تعدل ف الجلسة : مشكلة جديدة كالعادة ... ايش..؟؟
دلع : ليش ما نرجع ونسكن ف بيت عمي الله يرجمه مع سالم ولينا .. مو احسن..؟؟ بما انهم الحين وحيدين مالهم غيرنا ... و اريح لك بدال ما تروح وتجي كل يوم.. وتوديني وتجيبني ... ها..؟؟ ايش قلت..؟؟

سعود فورا : لا لا لا .. لا يا حبيبتي .. انا اعيش مع لينا المااايعة وسالم وجه النحس..!!!؟؟؟ لا لا .. ماني موافق .. وهالفكرة انسيها ..
دلع : لييييييييش طيب ..؟؟ والله احسن .. كذا ما تدري ممكن يصير لهم شي لاسمح الله .. واحنا ما ندري عن شي
سعود بعناد : مو لازم ندري .. خلاص يا دلع .. سكري الموضوع ..
دلع " عنيييييد ..!!! اففففف " : طيب .. على راحتك ..


___________________________________


(( بيت ابو بندر ))

( الساعة 11 المسا )

وصل رائد عند بيت ابو بندر ودق على جوالها عشان تطلع له ... بس هي ما ردت عليه .. فقرر يتصل على البيت ... دق على البيت وردت ام بندر ..

ام بندر : الووو
رائد : هلا خالتي.. انا رائد
ام بندر : هلا رائد .. ادخل الباب مفتووح
رائد : تسلمين .. بس بعد اذنك لو تخين دانة تطلع.. لانه الوقت تاخر ولازم نروح بيتنا .. وللحين ترانا ما ودينا شنطنا هناك...
ام بندر : طيب دقيقة ..

التفتت على دانة اللي كانت قاعدة مع ثامر وتسمع منه السالفة كاملة عن مها وخلود واللي صار ..

ام بندر : يا دانة .. قومي البسي بسرعة .. رائد برى يقول يللا ..
دانة : قوليله ماني راجعة معاه اليوم
ام بندر : لييييييييييييش..؟!!؟
دانة : يما والله اشتقت لكم .. بس اليوم الله يخليك..
ام بندر : لا انا ماعندي بنت تنام بعيد عن زوجها .. قومي روحي معاه وبكرة تعالي من الصباااح

دانة : أي .. قولي انك ما تبغين .. لاتحطينها حجة ف رائد..!!
ام بندر هزت راسها : لا حول ولا قوة الا بالله .. وش اقول للرجال الحين..؟؟

دانة : عاادي هو يفهم .. قوليله خليها اليوم عندي ..
ام بندر ردت : الووو

رائد : هلا خالتي ..
ام بندر : شرايك يا رائد تخليها عندنا اليوم .. ولا اشتقنا لها وما شبعنا منها ..
رائد " هاللي ناااقص..!! " : معليه يا خالتي .. والله بكرة من الصباح بجيبها لكم .. ولا بتاخر ..
ام بندر متفشلة منه : معليه يا ولدي .. عشان خاطري هالمرة بس..
رائد تنهد : ه .. خلاص بس عشااانك والله .. ولا انا ما اقدر اتركها دقيقة والله
ام بندر : ههههه يا حلوكم ...
رائد : طيب تصبحي على خير خالتي
ام بندر : وانتا بخير ..

سكرت ام بندر متفشلة من رااائد : ممكن تفهميني ليش ما تبغي تروحي مع زوجك..؟؟
دانة : يما قلت لك .. ما ابغى اروح اليوم .. ابغى اقعد عندكم .. مرة وحشتوووني ..
ام بندر : طيب بس ترى هالليلة فاهمة..؟؟ بكرة تروحين بيت زووجك
دانة : انشااااااااالله ..

--------------------------------------------


(( اليوم الثاني .. بيت ابو سعود ))

( الساعة 1 الظهر )


سالم على التليفون : طيب ادخل
فيصل : هذااني دخلت .. اللللللللللله البيت بااارد .. انت وينك..؟؟
سالم : هههه لحظة هذاني بنزل ..

سكر سالم عن فيصل ونزل للدور اللي تحت وشاف فيصل واقف قدام المكيف ومغمض عيووونه ...

سالم : خخخخخ شعنده مكيف سيارتك خربااان ...؟؟
التفت فيصل كاااشخ ولابس نظارات شمسية : والله كل هالحر من الدقيقة اللي نزلتها من السيارة ودخلت فيها البيت .. الدنيا رطووووبة وحريييييييقة .. !!!
سالم طالعه من فوووق لتحت بدهشة : ايش هذا..؟؟

فيصل وهو يطالع نفسه مستغرب : شفيك..؟؟
سالم : احنا ما اتفقنا على كذا ... طالع اكشخ مني .. شكلي مبهدل وانا امشي جنبك ..
فيصل خق على عمره : هذا هو المطلووووب يا حبيبي.. ( وطى صووته ) وينها ..؟؟
سالم : فوووق .. للحين ما قلت لها .. اكيد ما بترضة .. خليت هالمهة لك ..

فيصل : يا ويلي .. خليت لي الجزء الصعب...!!! طيب .. استنى هنا
سالم بنص عين وهو يحرك حواجبه : لا بطلع معاك ..
فيصل ضحك : ههههه اطلع وش اسويلك..؟؟

طلعوا الاثنين فوووق ..
فيصل وقف : سالم
سالم وقف : شفيك..؟؟
فيصل : تذكر المسدسات اللي كنا نعبيها موية احنا وصغااار ونلعب فيها..؟؟ ها..؟؟
سالم : أي..
فيصل : وينها ..؟
سالم : ا... ا... مممم .. أي صح .. فوووق دولابي..
فيصل : روووح جيبها بسرعة ...
سالم : طيب ..

راح سالم ووقف فيصل ينتظره .. وبعد كم دقيقة .. رجع سالم معاه مسدسين ومعبيهم موية ..

سالم : تيك يووورز ..
فيصل اخذه وهو يطالعه بنظرة شيطانية : هع هع .. جاهز..؟؟
سالم : يللا ..

دخلوا غرفة لينا شوي شوي بدون ما يدقووون الباب وكانت ناايمة ..
فيصل اشر لسالم ... وعلى طوووووول .. بدوا يرشووون الموية على لينا النااايمة .. اللي من حست بالموية تلامس جسمها .. فزت على طوووول وهي تصاااارخ .. والكل يرش عليها .. لين صااارت ع الارض وكشتها الكبيرة فوووقها ...

فيصل : نشرد ..؟؟
سالم : أي نشرد ..

لينا اللي طايحة ع الارض ومعصبة : وين بتشردوووون ؟؟؟؟ حسااابكم معاي .. تعالوا هناااااااااااااا ...

طلعوا فيصل وسالم يركضون برى الغرفة .. اما لينا فلحقتهم بكشتها الكبيرة .. وهي شايلة المخدات وتحذفها عليهم ف كل البيت ..

.......
.........

بعد حوالي ساعة ... كان الكل طاايح ع الارض من التعب ..
سالم : تصدق يا فيصل : خوووش لعبة .. نعيدها..؟؟
لينا : تعيدووونها ها..؟؟ انتوا بس جربوا ...

فيصل : ههههه احلفي انه مو ونااااسة
لينا : لأ مو ونااسة
فيصل : الا ونااسة .. ماشفتي نفسك وانتي مطلقة طقم اسنااانك من الفرح .. ؟!؟!
سالم : خخخخخ

لينا قامت : بروح اغير ملابسي .. كلها موووية ..
سالم : أي صح .. البسي ملابس طلعة
لينا : ليش..؟
فيصل : بوديكم مطعم .. على حسابي ..

لينا : اوووخص .. من وين طالعة الشمس اليوم ...خخخ
ضحك سالم على فيصل .. اما فيصل فشال المخدة وحذفها فيها وهو يضحك : هههه قردة ...!!!


___________________________________


>> الفصل الثاني <<


(( بيت ابو بندر ))

( الساعة 2 ونص الظهر )


قامت دانة من النووم متأخرة لانها ما قدرت تنام امس بالليل من التفكير .. ماهي عارفة ايش بتسوي ف علاقتها برائد ... هو طول الليل كان يدق عليها بس هي ما ردت .. رسل لها مسج يطلب فيه ترد عليه .. بس ولا عطته أي اهتمام ...

بعد ما غسلت وجهها ولبست ملابسها .. طلعت من الغرفة لغرفة اخوانها على طوووول ودخلت : صباااااااااااااااااااااح الخييييييييييييييييييييييييييييييييييير

بس للاسف .. محد عطاها وجه ...
دانة : افففف منكم ومن نومكم الثقيل .. قوموووووووووووووووووووا ....!!

ثامر وهو يفرك عيووونه : ممكن تسكتين واللي يعافيك ..؟؟
دانة : لأ ... ما بسكت الا لما اقووول اللي ف بالي ... قوموا واسمعووووني ..
بندر : اتوقع عندك زوووج مستعد يسمعك .. اما انا .. لأ ...
دانة راحت وشالت عنه اللحاف : لأ بتسمعني ... ما بطول ..

قام بندر وقام ثااامر وهم تعبااانين وفيهم النووم ..
ثامر :قولي اشووووف ..
دانة : بما انه امس انا راجعة .. لازم تاخذووني وتغدوووني .. كترحيب يعني....

بندر سحب اللحاف وتغطى : زين لا قمنا ...
دانة : بس الحين الساعة 2 ...
ثامر : صدقه بندر .. لا قمنا بنشوووف ...
دانة : بس انا جوعااانة ...
ثامر : اتصلي ف رائد وروحي معاه مو هو زووووجك

طلعت دانة من الغرفة مو طايقة عمرها " رائد رائد رائد .. زوجك زوجك زوجك ... طفشت يا ناااس .. محد راضي يفهم اني ما ابغى اشوووووووف وجهه حاليا..!؟!؟! "


دخلت غرفتها وشافت جوالها يرن .. ويوم رفعته
دانة : معروووف ... زوجي رائد ...

قعدت تطالع الشاشة لين ما سكر .. وبعد دقيقة رجع يرن ..
دانة : اففففففففف .. الووو
رائد : الحمدلله ... دانة انتي وينك..؟؟ من امس وانا ادق عليك ما تردين ..
دانة بدون أي نفس : رائد .. انا مشغووولة مع اهلي الحين .. تبغى شي..؟؟
رائد : أي .. متى امر آخذك ..؟؟
دانة : تاخذني..؟؟ لوين انشالله ..؟؟
رائد : للبيت يعني لوين ...؟؟

دانة انفعلت : وانت من جدك تتكلم ..؟؟ مسوي كانه ما صار شي...
رائد : افففف دانة يللا عاد .. بلا عناااد .. انسي الي صار وارجعي ...
دانة : انسى..!؟!؟!؟؟ليش اللي صار يننسى بسرعة ..؟؟ اللي صار سهل يا رائد ... انت للحين ما قلت لي مين هذي وليش دقت ... وبصفتها ايش عشان تدق عليك ..؟!؟

رائد : انا جيت بقووولك بس انتي ما بغيتي تسمعي مني أي كلمة ..
دانة : طبيعي ما بغيت اسمع ... و ولا ابغى اسمع ... طيب..؟؟ و على فكرة .. انا ماني راجعة البيت الا لما احصل حل للمشكلة اللي احنا فيها .. واعرف السالفة كاملة .. عشان كذا لا تحرجني مع اهلي.. انا بتفاهم معاهم .. مع السلامة ..

سكرت ف وجه رااائد والعبرة خانقتها .. ولا عمرها توقعت بتكووون بهالقسوة والعنااد .. وعلى مين .. على رائد .. على اللي ملك روووحها كلها ..!!!؟؟

--------------------------------------------
(( مطعم تشيليز ))

( الساعة 3 العصر )


كانوا الثلاثة سالم وفيصل ولينا قاعدين يتغدووون والسولف والضحك مالية المكان ..

سالم : فيصل .. ابو نسايم حجز ولا لسه ..؟؟
فيصل التفت عليه : ممم .. والله ما سالته .. بس ليش..؟؟
سالم : انا قلت يمكن اكلمه ويغير رايه ...
فيصل ابتسم : ما اتوقع ... لا حط شي ف راسه لازم يصير ..

لينا مستغربة : شفيكم؟؟؟ شفيه عمي يا فيصل ..؟؟

فيصل توهق .. ما كان وده يقول لها الحين .. وبهالمكان والوقت هذا ...
سالم لاحظ انه فيصل مرتبك .. وعرف ليش.. خايف على لينا لو درت : لازم تقول لها الحين .. لانه لو اجلت الموضوع .. ما راح يكون عندها الوقت الكافي عشان تتقبل الفكرة ...

لينا مو فاهمة شي : شفيكم ..؟؟ قولولي .. تراني وحدة منكم..
طلع فيصل بلينا خاايف وما تخيل عمره يقول لها هالشي .. وبوجود سالم بعد .. صعب الموقف : ا... احنا ما قلنا لك... يعني فوق زعلك على عمي عبدالله .. خفت تزعلين زيااادة .. واحنا ما نبغى هالشي ..

لينا حست في شي بالموضوع : خير...؟؟
فيصل : ا.. جدي يقول انه .. يبغى... ا.. ي.. يبغانا نرجع معاه ج.. جده انا ونسايم والبنات ......!!!!!!!!!!!

لينا وقفت من الصدمة : ............... ايش...!!!!!!!!؟؟

سالم : لينا اقعدي ..
فيصل نزل راااسه " ما اقدر اتحمل .. ما اقدر .. ما اقدر ابعد عنها .. انا خلااااااص .. تعلقت فيها ... شلوووون اتركها واترك سالم بعد كل هالعمر..!؟!؟!؟!؟ "

لينا قعدت وعيوووونها كلها دمووووع : انتوا من جدك ولا تكذبووون علي..؟؟ ترى ما يضحك ...!!!!
سالم : لينا .. احنا ما قلنا لك عشان تسوين كذا .. بس عشان تتقبلين الموضوع شوي شوي مع الايام ...
لينا تطلع فيصل وقلبها بيتقطع " ليش تسوي كذا ليييييييش..؟؟ ليش بعد ما قدرت احب لاول مرة ف حياااتي ترووووح ..؟!؟!؟ " : متى بتروووح ..؟؟

رفع فيصل عيووونه : الاسبوع الجاي ...
لينا غمضت عيوووونها بالم وهي تشيل شنطتها وتقوووم : انا شبعت .. بغسل و اجي .. عشان ترجعوني البيت ....!!!

راحت لينا وهي تحبس دموووعها قدام الناس .. ما تبغى تنهاااار ..


فيصل بعتب : ما كان المفروووض تقول لها الحين .. تدري هي شلووون حساااسة .. و مو ناقصها مشاكل ....!!
سالم : يا فيصل لازم تعرف الحين .. لكن لو قلت لها فجأة بتنصدم صدقني ..ا ختي واعرفها .. وبعدين انت تعرف انت قريب لاختي قد ايش..؟؟ لينا ما تفرق بيني وبينك .. كلنا عندها ف نفس المكانة ...

ابتسم فيصل : سالم اذا انا رحت ... اوعدني ما تتركها لوحدها .. اطلع معاها وخليها تستانس .. تراها وحيدة ومالها احد غيرك ... ولاتنسى انها يتيمة الحين ..
سالم تنهد : وهذا اللي انا خايف منه .. بصير لازم اتحمل المسؤووولية .. وانا ولامرة سويت هالشي ...


@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@


(( بعد يومين .. بيت ابو بندر ))

( الساعة 6 المغرب )

رد احمد على جواله : الووو
رائد : هلا احمد ... كيف الحال..؟؟
احمد قام من قدام دانة وطلع للحوش : هلا رائد .. بخير الحمدلله و انت شخبارك..؟
رائد : الحمدلله .. كيف دانة ..
احمد : دانة بخير .. بس ماهي راضية تقول ولا شي ..
رائد : افففففف .. عنييييدة وراسها يابس ..
احمد : انت شسويت معاها ..

سكت رائد ... ما عرف وش يقوووول ..

احمد تفهم الموضوع : خلاص خلاص .. هذي خصووصيات بينك وبينها .. ما بتدخل ..
رائد : شتسوي الحين..؟؟
احمد : قاعد .. ما عندي شي..
رائد : شوووف .. انا مرة الدنيا ضيقة فيني .. تروح معاي ازووور عمي صالح ..؟؟
احمد " بيت اروى..!! ارووح..؟؟؟ ولو شافتني ..؟؟ وش بتكون ردة فعلها ..؟؟ " : ا... ممم ... مدري..
رائد مستغرب : شلووون ما تدري .. ليش السالفة بيغالها تفكير هالكثر..!؟؟!
احمد : ا.. لا ما يبغالها .. خلاص .. نص ساعة واكون هناك
رائد : طيب .. اشووووفك .. سلم على دانة .. مع السلامة
احمد : يوصل .. مع السلامة ..

سكر احمد عن رائد وهو متردد .. " اخاف تكون زعلت من الرسالة اللي حطيتها لها .. او .. فهمتني بشكل غلط وحسبت اني العب على البنات وحاط عيني عليها ..!! الله يستر ... "

دخل احمد البيت وكانت دانة قاعدة ...
دانة : تعال تعال شوووف ..بيروح عليك الفلم ..
احمد : ما بشووووفه .. انا طالع ..
دانة : وين ..؟؟
احمد : بروح مشوار مع رائد ..
دانة : ..... ما ردت

احمد لف فجأة وقال : أي صح .. سال عنك
دانة : ايش قال..؟؟
احمد : يسلم عليك .. ليش مو راضية تردين عليه ...؟؟
دانة سكتت : .........
احمد : شوووفي .. ردي عليه واتفاهمي معاه .. مهما كانت المشكلة صدقيني بتنحل بالقعدة والتفاهم ....
دانة : طيب شكرا ..

طلع احمد فووووق يتروش ويلبس .. اما دانة فقعدت ف الصاااالة ..
دانة " يا ليتني قلت له يسلم عليه .. بس .. لأ .. بعدين بيحسب اني رضيت عليه .. هو بروووحه للحين مو عارف ايش الغلط اللي سوااااه .. بس .. ايش الغلط اللي سواااه...؟؟ يمكن بالفعل وحدة من اللي كان يعرفهم واتصلت تسوي مشكلة .. هذا سبب معقووول .. بس .. في احتمال بعد يكون لسه على علاقة فيها حتى بعد ملكتنا..!!!! انا لازم اعرف الحقيقة .. بس .. شلووووووووووووون ..

___________________________________

(( بيت ابو سعود ))

( الساعة 9 المسا )


دخلت دلع غرفة لينا : هااااااااي
لينا ابتسمت مجاملة مع انه مالها نفس : هايااااااااااات ..

دلع مستغربة : يوووو .. شفيك مو فرحااانة ..؟؟ شكلك متضايقة من شوفتي...!!
لينا : لا والله بالعكس ..بس متضااايقة شوي ..
دلع : ليش..؟؟
لينا : مافي شي مهم ..

قربت دلع تشوووف لينا ايش قاعدة تسوي وشافتها فاتحة البوووم صورها هي وسالم وفيصل ايام ما كانوا يطلعوا الحارة ويلعبووون مع بعض .. كانت هذاك الوقت ف الابتداااائي ..

ابتسمت دلع : ههههه شوفي شكلك شلووون كان مبهدل .. ولا كانها انتي ..
لينا ابتسمت : أي.. كنت أي كلاااام اطلع .. ببيجاما .. بملابس .. بشووورت .. ما كان يهمني شي هههههه

دلع متحمسة : اوريك شي...
لينا التفتتت تطالعها : ايش..؟؟

طلعت دلع صووورة صغيرة من جيبها وعطتها لينا ... كانت صووورة الجنين اللي توها دلع جاية من المستشفى وجايبتها .....

لينا فتحت عيووونها الثنتين : هذاااا ...
دلع هزت راسها بحماس بالايجاب : ايييييييييي.. شفتي شلووووون يجنن ..
لينا : وااااااااااااااااااااااااي .. أي شهر الحين..؟؟
دلع : دخلت الثاااالث

فرحت لينا : بس .. مو كانه تكرووووووني ...!!
دلع : هههههه لا بس الصووورة غامقة لانه داخل البطن ..
لينا : هههههه على بالي بعد .. ايش راح تسموووه ..؟؟
دلع محتتتااااارة : والله ما ادري .. ما تناقشنا انا وسعود عن الموضوع لسه ..
لينا : الله يتمم لكم على خير ..
دلع : آمين .. أي صح .. قومي انزلي تحت .. فيصل وسالم وصلوا .. وجابوا بيتزا معاهم..

لينا رجع لها الهم .. وبدت ملامح الحزن على وجهها : ما لي نفس .. صدقيني ..
دلع مستغربة : لينا .. فيكي شي... قوليلي ..
لينا : مم .. م .. مافيني شي.. بس .. والله مالي نفس الاكل ..
دلع سحبتها لين قااامت : يللا عااااد ... بسك تغلّي شوي.. الكل ينتظرك تحت ..

سحبت دلع لينا للدور اللي تحت .. واول ما شافت فيصل لفت وجهها عنه .. تخاف تصيييح ..

سالم : اخيرا تكرمتي ونزلتي..؟؟ متنا من الجوووووع .. والاكل برد ..
لينا ابتسمت : سوووري .. كنت البس ..
فيصل : كيفك لينا..؟؟
لينا بدون ما تطالعه و ب رد جااف قالت : بخير ..

حزت ف خاطره فيصل هالكلمة .. بس تفهم انها للحين زعلانة ..


___________________________________


(( بيت ابو عوض ))

( الساعة 10 المسا )


خلص احمد اكله وقام : الحمدلله ..
ابو عوض : وين يا احمد .. ما اكلت ..!!
احمد ابتسم : تسلم عمي والله انتفخت بطني من الاكل ..
ابو عوض: بالعافية ...

طلع احمد من المجلس عشان للحمام الموجود عشان يغسل ... وبعد ما غسل يده .. جا بيدخل المجلس من جديد يوم شاااف الشغااالة جاية باتجاااهه ...
وقف احمد مستغرب " ايش تبغى هذي..؟؟ "

جات الشغالة ومدت له ورقة : هاادي حق انتا من ماما اروى ..
احمد خاااف " رحت فيها يا احمد .. اكيد الحين ما خلت سبة ما سبتك فيها ف الرسااالة ..!!! " : ا.. ط.. طيب .. شكرا ..

حط احمد الرسالة ف جيبه ودخل المجلس وهو محترق يبغى يطلع ويقرأ المكتوووب فيها ..

___________________________________


(( بيت ابو بندر ))

( الساعة 10 ونص المسا )

ثامر المحروووم من الطلعة حاليا .. كان شوي وينفقع من الزهق ..

ثامر " افففف .. الله يقطعك يا مهاااا .. يعني انا اول مرة اشوووف بنت تفضح نفيها زيك .. اغبى منك بصرااااحة ما شفت ... المشكلة مو بس ورطتي عمرك .. ورطتيني معاك .. حسبي الله عليك .... يا مجنوووونة...!!! "

قام وقف وهو يدور ف الغرفة " انا لازم القي حل .. فكر يا ثامر .. فكر .. شلون تطلع من هالورطة .. الكل صار يحتقرك ويلووومك على اللي صار ... نسوا وتجاهلوا انها هي اللي دقت علي اول مرة ....!!!!! بس .. انا ابغى اعرف .. ليش قالت لي انه اسمها خلووود .. ليش حطتها ف خلوود بنت خالتي ... خافت يعني..؟؟ خافت اعرف واعلم اخوووها..؟؟ اففففففففففففففف هالسالفة معقدة وانا عقلي ما يستوعب .. بس انشالله بلاقي حل ....!! "


___________________________________


(( بيت ابو عوض ))

( الساعة 12 منتصف الليل )


رائد قل ما يركب السيارة : ها احمد ..؟؟ وين تبغى نرووح الحين ..
احمد اللي كان سرحان : هاا..؟؟ لا انا خلااااااص تعبت .. برجع البيت ..
رائد : اهاا... خلاص اوووكي .. اشوووفك قريب انشالله
احمد : بيننا اتصااال ..

ركبوا الاثنين سياراتهم وكل واحد راح باتجاااااااه ..

احمد ما قدر يتحمل لين يووووصل للبيت .. وقف ف اقرب موقف وطلع الورقة من جيبه .. وبدا يقراها ..

مهما كان تفسيرك لهذيك السالفة .. اعرف اني نسيتها من زمان .. ولاني بشايلة بخاطري عليك ابد .. اهم شي ما تتكرر من جديد ..

احمد .. انا اذكرك .. انت كنت 24 ساعة مع عوض اخوووي من هو وصغير .. انت اللي وقف معاه .. انت اللي ساعدته .. وو .. انت الوحيد الي شفته قبل ما يموووت ..

حتى انا اتمنى الايام هذي ما راحت .. بس .. هذي كلمة ربك ولا زم نرضى فيها ..
مع اني مرة اشتاااقله .. بس .. هذا نصيبي ..

بس تعرف شي..؟؟ تراك كبرت بعيني مرة يوم قرأت لارسالة .. صح اول ترددت وما بغيت ارد عليك .. بس .. شفت انه تبعا لاسلوووبك المحترم .. انا مجبرة اني ارد عليك .. ولو بكلمة .. ف.. شكرا على احترااامك واخلاقك .. وو .. حياك الله ف بيتنا ههههه


اروى ..


سكر الورقة وهو يضحك على آخر جملة قالتها .. حي بفرحة مو طبيعية .. ودون تفكير .. جا ف باله يرسل لها رسالة ثااانية ..
---------------------------------------------


بعد اسبوع من الاحداث السااابقة ... وقبل سفر فيصل بيووووم ..

كان فيصل مشغوووول ف ترتيب الاغراض ف الشنط .. لانه نسايم تعبت آخر يومين من كثر ما ترتب وتشتغل ف البيت .. اضافة لحملها اللي متعبها شوووي ..

فما حصل غير فرصة وحدة يروووح فيها عشان يسلم على سالم ولينا ويقعد معاهم شوي .. الا بالليل ..

فيصل : نسايم .. بقى شي ما حطيناه ..؟؟
التفتت نسايم بعيووونها للمكان اللي صار شبه فاضي من اغراضهم : ممم .. ما اتوقع..

فيصل : زين ممكن الحين اروووح لسالم ..
نسايم : بس الساعة الحين 1 بالليل
فيصل : معليه .. انا مواعد سالم انه متى ما بخلص بمر عليه .. وهو صاحي .. للفجر ..
نسايم ابتسمت : طيب رووح ..

اخذ فيصل مفاتيح سيارته وراح لبيت ابو سعود .. واول ما دخل الحوووش .. دارت عيووونه على كل شبر فيها .. كل مكان ف الحوووش له ذكرى مميزة ف قلبه .. وغالية عليه ...

تنهد ودخل البيت اللي كان مفتوووح كالعادة ..

فيصل : ياهووووو .. مسا الخييييييييير ...
سالم اللي كان قاعد ويطالع التلفزيوووون قام : اخيرا جيت .. ما توقعت تجي ..
فيصل ابتسم : معقووولة اضيع آخر وقتي بهذاك البيت ..؟؟
سالم : اقعد اقعد .. خليني اكحل عيوووني فيك هههههه
فيصل : خخخخ ادري بتشتاااقلي ..
فتح سالم عيووونه الثنتين : ماخذ مقلب من نفسك ...؟!؟!

فيصل : هههههه لينا وين ...؟؟
سالم : فوووق ..
فيصل : نامت ..
سالم : لا ما اتوقع .. بدري..
فيصل : تتوقع لو تناديها بتجي ..؟
سالم : انا مكانك ما كان كلمتها .. لانها مسوية معصبة عليك الحين ..
فيصل : حتى انت ملاحظ ..
سالم : ما عليك منها .. تحاول تسوي انها ثقيلة وعادي عندها ..

فيصل : طيب .. سالم .. عندي طلب..
سالم : قووول ..
فيصل : ممكن اطلع لها ..؟؟

سالم بتفكير : شووف .. انا ما انصحك .. بس اذا انت مصمم .. رووح ..
فيصل قام : لا تخاف بكلمها بهدوووء ..

,,,
’’’’’’,,,
،،،،،،


دق فيصل الباب على لينا اللي قاعدة فغرفتها...

لينا : مييين ..؟
فيصل : اناا فيصل ...

لينا اللي كانت تصيح مسحت دموووعها " ما ابغى اشووفه اففف " : ا.. لحظة

طالعت نفسها بالمرايا ونشفت كل دمعة على خدها .. وصلحت الكحل حقها .. وفتحت الباب : هلا ...

فيصل ابتسم: ممكن دقيقة من وقتك ..
لينا : طيب .. اسبقني وانا جاية الحين .. بس بطفي المكيف..

سبقها فيصل للصالة اللي فوووق وبعد دقيقة جااااااات وقعدت بزهق : نعم ..؟؟
فيصل : اول شي لا تكلميني كذا... ثاني شي .. انا جاي اقووولك كلمتين حطيهم حلقة باذنك ..

لينا مستغربة .......
فيصل : شوووفي .. انا بكرة مساافر لجدة .. صدقيني ما ودي هالشي يصير .. بس صااار .. المهم .. انا قضيت هنا احلى ايام عمري .. انتي وسالم كنتوا عزيزين على قلبي وغاليين مرة ..

لينا بدت عيووونها تغرق بالدمووووع ..
فيصل : ما ابغاك تصيحين .. ابغاك تكونين قوية .. الدنيا ما بتجي يا لينا زي ما تبغين .. والحين انتي وسالم مالكم غير بعض .. عشان كذا .. ابغاكي تقوين قلبك .. تكونين قدا لمواقف اللي تصير فيك .. عشان تقدرين انتي واخوك تكملون حياتكم ..

لينا خلاص .. وجهها تملى دموع ...

فيصل : اوعديني ..
لينا هزت راسها بالايجاب : انشالله ..
فيصل ابتسم وقرب مسح دموووعها بيده : بس خلاص .. لاتصيحين ..

لينا ماهي قادرة توقف صياااح : ما بترجع ..؟؟
فيصل : اوعدك .. بخلص دراستي .. واكون مستقبلي وراااجع .. وبخطبك من اخووووك .. ونتزوج .. ولا ابعد عنك ابد .. اوعدك يا لينا ..
لينا صااااااحت من جد .. وطاحت ف حضنه بدون ما تنتبه : بشتاقلك ..
فيصل تهد بضيق : ه.. حتى انا ..

وبعد دقيقة وخرت لينا مستحية من الحركة اللي سوتها ... وقام فيصل لانه ما بغى يحرجها اكثر : يللا غسلي وجهك .. وانزلي تحت .. خلينا نكمل آخر سهرة متجمعين مع بعض ...
لينا قامت وهي تبتسم : طيب .. استناني انت وياه ..

----------------------------------------------



(( اليوم الثاني .. بيت ابو بندر ))

( الساعة 12 الظهر )

قام ثامر اليوم بدري.. بعد ما تفاهم مع امه امس انه بيطلع اليوم يغير جووو وهي رضت له ... طبعا هي للحين معصبة عليه وهالشي مضيق صدره مررررة ..

لبس ثوووبه وشماااغه ونزل للدور اللي تحت وحصل امه قايمة وتتكلم مع دانة ..

ثامر وهو منزل راسه : صباح الخير ..
ام بندر : صباح النوور .. بتروح الحين ..؟؟
ثامر : أي ..

ام بندر : طيب ... راجع بدري .. لا تتاخر .
ثامر : انشالله ..
ام بندر للحين تكلمه بجفاااف : وشوووف ..
التفت ثامر: سمي..
ام بندر : انا امس تفاهمت مع ابوووك على موضوعك .. معاك اسبوعين عشان تحصل لك وحدة نخطبها لك .. واذا ما حصلت .. ساعتها بضطر آخذلك مها .. تفهم ولالأ..؟؟

ثامر فتح عيوووونه منصدم : ايييييييييش..؟؟
ام بندر : مثل ما سمعت .. ابوك كان ملزم ياخذلك مها .. بس .. انا شفعت لك وقررت اعطيك اسبوعين تشوووف لك وحدة تخطبها .. وان ما حصلت .. باخذ لك مها فاهم ..؟؟

ثامر سكتت .. ما عنده أي يقووووول : ........... انشالله

طلع من البيت والدنيا تدوووور فيه " يزوجووووني الحين..؟!؟! تراني ف ثاني جامعة .. ما عندهم رحمة !.!؟!!؟ انا شسويت عشان يصير فيني كذا ..!؟؟!!؟ ليش قاعدين يقسووون علي كذااا .. ؟!؟!؟! "

ركب سياارته اللي من زمااان عنها ... ابتسم : فديتك انتي .. وحشتيني مررررة ..
فتح الدرج وقعد يدور ف الدرج عن شريط حلووو .. بس ما حصل غير خالد عبدالرحمن .. رفيق دربه اللي يفهم عليه << خخخخخخ

وعلا الصووووت وهو يشغل السياااارة ويطلع من البيت ... يدور ف الشوااارع اللي من زمان ما مر عليها .. ويشوووووف البيوت والنااااااس ..

يا ابن آدم كل ما كنت انظر الجرح العظيم
ما لقيت اعظم من جروح (( الندم )) بين الجروح
ويا ابن آدم كل ما قلت الزعااامة للزعيم
ينتشي بي كبرياائي فوق شاهقت الصروووح

ثامر : أي والله ما لقيت غير جرح الندم ...!! صح لسااانك يابو نايف ..

والدروب يقودها درب الصراط المستقيم
واستقامات البشر بين الصراحة واالوضوووح
والغصوون اللي فرحها غير لين هب النسيم
ما تساءل عن معاناة الحمام اللي ينوووح

يا هل الزووور ان حلفتوا زووور وبوجه الكريم
فاح ريح من الكذب والكذب له ريح يفوووح
يا رحيم الصدر ضايق حيل سترك يا رحيم
والدروووب طوال واقداامي من اللهفة جمووح


سكر ثااامر الراديووو متالم : بس .. بس يا خالد .. لا تزيد جرحي.. حسبي الله عليك يا مها ... شوفي شلووون خليتي حيااااااتي .. من وين بجيبلي وحدة اتزوجها الحين...؟؟ آآآآآآآه وينك يا وضحى ....

مر على ستاربكس .. طلب له شاهي ومشى وهو يكلم نفسه " يارييي .. حشى .. وين الحريم..؟؟ ولا وحدة طالعة من بيتها اليوووم ..؟؟ ابغى اشوووف لي وحدة سنعة كذا اتزوجها ... !!! "


دق جواله .. وكان بندر ..
ثامر بهم الدنيا رد : الووو
بندر : وينك ..؟
ثامر : ادورلي عرووووس ...!!
بندر : هههههههه الله يقطع ابليسك .. لا من جد وينك .. اخيرا افرجوا عنك ...!؟؟!
ثامر : تتطنز ؟؟ والله ما امزح ..امي قالت معاي اسبوعين ادور لي وحدة اتزوجها .. ولا بتخطب لي مها ....

بندر متفاجئ : مها مرة وحدة .....!!!
ثامر : أي والله .. شوووف .. انا شكلي يئست ... انت ما تبغى خلووود صح ..؟
بندر : ليييييييش..؟؟
ثامر : اذا ما تبغاها انا باخذها .. بنت حلال والله ..

بندر تنرفز : اقووول انقلع .. انت مو وجه احد يكلمك ..
سكر بندر بوجهه وطالع ثامر جواله مستغرب : هذا شفيه عصب..؟؟ مو يقول ما يبغاها ..؟؟!! غريب بصراااحة هالانساان .. احيانا احس عنده انفصااام شخصية ... !!


___________________________________


(( مطار الملك فهد الدولي ))

( الساعة 2 الظهر )

دخلوا الكل .. ابو نسايم وام نسايم ونسايم وبناتها وفيصل وسالم ولينا المطار ..

واول ما شاااف فيصل لوحة الرحلات .. حس برعشة سرت ف جسمه .. اما نسايم فكانت دمووعها تنزل ..

ام نسايم : يووو ..؟؟ نسايم ايشبك..؟؟
نسايم : اهئ اهئ ... ولا شي .. بس .. تذكرت السنين اللي قضيتها هنا ..

حصنتها امها تهديها : معليه يا حبيبتي .. واللهي راح نعوضك كل السنين اللي راحت .. وتعيشيها بسلام معانا ...

لينا يوم شافت نسايم تصيح .. حست انه لعبرة خنقتها وخشمها بدى يحمّر ...
طالعها سالم بتحذير قدام فيصل : اياني وياك تصيحي.. ترى انا اليوم .. ممكن ف أي دقيقة اصيييييييييح ..
فيصل : أي والله .. الله يخليك يا لينا لا تصيحي .. والله بالموت حابس دموووعي
لينا تضحك من بين دموووعها المتجمعة : هههههه اول مرة ادري انك حسااااسين ..

قعدوا 10 دقايق .. الكل ساكت ويطالع ف الثااني ..
فيصل : سالم .. ما اوصيك عليها من جديد ..
سالم ابتسم وهو يحط يده على كتف فيصل : اتطمن ما عليك ..اختي ف عيوووني ..

لينا ما قدرت .. حست انها بتنهاااار صياح .. فقررهت تنسحب : انا بروح اقعد مع نسايم شوووي ..
راحت وتركتهم ..

فيصل عوره قلبه عليها : مسكينة .. كاسرة خاطري..
سالم : حتى انا .. ما تعرف تكاابر زي العالم والناس..

التفت عليها فيصل وقعد يتاملها للمرة الاخيرة " انشالله برجعلك .. لاتخافين .. كلها كم سنة .. وتصيرين لي باذن الله .. "

كلها ساعات واساااافر ..
واحمل همووومي وعنايا
وابتعد مكسوووور خاطر
لان حبيبي مو معاااااياا

ما طرى يوم في بالي..
اني ابعد عنك يا غالي..
حطمت قلبي الليالي..
فرقتنا ف النهااايه..



... : الرجاء من المسافرين على رحلة الدمام جدة .. رقم 206 التوجه الى بوابة المغادرين ...

----------------------------------------------
سالم بدى يرجف : هذا النداء ..
فيصل ابتسم يحاول يتمالك نفسه : أي .. بسرعة نادونا هالمرة .. بالعادة يخلوونك ساعتين تنتظر ..

ابو نسايم من بعيد : فيييييييصل .. يللا
هز فيصل راسه بمعنى انه بيجي الحين والتفت على سالم : يعني .. اتوقع انه هنا بنفترق ..

سالم عيووونه حمرا .. قرب وحضن صديق عمره باقوى ما عنده : لاتقووول كذا ..

نزلت دمووووع فيصل ودموووع سالم ..

سالم : لا تقطع عاااد
فيصل نزلت دمعته : انشالله ..

وخروا الاثنين عن بعض ودموووعهم على خدهم ..

فيصل شال شنطته : اشوووفك على خير ..
سالم ابتسم بالم من بين دموووعه : توصل باالسلامة .. يا اخوووي ..

ابتسم فيصل على كلمة اخوووي ومشى وهو يمسح دموووعه ..

وهو جاي بيدخل من البوابة شاااف لينا واقفة وتصيح ... وقف وطالعها شوووي ..
بس هي اول ما شافته مسحت دموووعها وابتسمت : توصل باالسلامة ..
فيصل حرقه قلبه مرررة : الله يسلمك .. زي ما قلت لك.. كلها كم سنة واجي .. انتظريني ... طيب.. ؟؟

لينا هزت راسها بالايجاب مستحية .. وهو بعد ما التفت على سالم واشر له بمعنى باااي .. دخل البوابة .. وبكذا .. ودع كل اهله اللي عرفهم ف الشرقية .. وترك كل الناس اللي يحبهم هنااااك ...

كيف راح اصبر بدووونك؟؟
وعيني تبعد عن عيووونك؟؟
وانا كلما ينظرووونك..
تزيد ناري في حشااااياااا

انحرم ليه من حنااانك..؟؟
وعمر ضيعته عشااانك..؟؟
يا فرح ولا زمااااانك ...
وانطوت احلى رواااية ..


التقت سالم على لينا بعد ما اختفى فيصل عن مرأى عيووونه .. وشااافها قاعدة ع الارض وتصيييييييييح بحرقة .. تقطع قلبه .. مسح دموووعه وراح لها ..

سالم : لينا .. قومي يللا بنرجع البيت ..
لينا تصييييييييييح وما ردت عليه ..

مسكها وخلاها تقوووم وحضنها : بس .. بس خلاااص ..
لينا : اهئ اهئ .. لا تخليه يرووووووووووووح الله يخليك ..

مشى معاها للسيارة وكل واحد شايل ف قلبه الم على فراق فيصل ...
ركبت لينا السيارة ولا قالت ولا كلمة .. سكرت عيووونها وكملت صياااح بهدووء ..


يا حبيبي في بعاادك
روحي لك تصرخ تنادي
صوتي ضااايع وسط وادي
وادري ما ينفع رجاااايااا

من هو اللي يطفي لي ناااري؟؟
يشعر بهمي ومراااري....؟؟
ليلي ابعد عن نهااااااري ؟؟؟
شمسي غابت عن سمااااياا

<<(( اغنية رووووعة لوليد الشاامي ))


@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

بعد اسبوعين من الاحداث الساااابقة .. دلع اخيرا قدرت تقنع سعوود عشان ينتقلوا لبيت ابو سعود .. بس .. الوضع متكهرب شوي بين سعود وسالم ولينا .. ولا واحد فيهم راضي يسمع كلامه .. وكانه مو موجود .. ودلع الوحيدة اللي قاعدة تعاني عشان تربط فيما بينهم ...

دانة ورائد على حالهم .. ام بندر حاولت فيها كم مرة عشان ترجع .. بس هي ماهي راااضية .. دانة شرحت لامها اللي صااار من اول شي لآخر شي .. وامها قالت لها ترجع له وتسااامحه .. لانه زوجها ومالها غيره .. بس .. دانة مكبرة راااسها .. كرامتها اهم من أي شي عندها ... ورائد مو عارف ايش يسوي .. حاول يكلمها كم مرة .. بس ماهي راضية .. مرة راح بيتها .. بس ما رضت تشوووفه .. وخلته جالس ف المجلس ساعة وهي ما هي راضية تنزل له ...

مها حالتها من اسوأ لاسوأ .. الممرضات حاولوا فيها .. بس نفسيتها تعبااانة مرة .. راكان كان كل يومين يجي ويهزئ فيها ... ويتوعد فيها ويحاول يعرف منها شي عن السالفة .. بس هي ما تتكلم .. ما غير تقعد تنادي ثامر ثامر ...


احمد واروى ف هالاسبوعين .. تعرفوا على بعض زي الناس .. احمد صار كل يوم يمر بيتهم .. يوصل لها رسالة كاتب فيها سوالفه مع عوض .. والمقالب الحلوة اللي كانت بينهم .. وهي كانت تستانس مرة على هالرسااايل .. وتبعا لهالشي .. كانت ترسل له وتقووول عن كل سوالفها مع اخووووها اول .. وعن سوالف الثااانوية .. وعن كل شي ف حياااتها ....

----------------------------------------------
(( بيت ابو بندر ))

( الساعة 1 الظهر )

كان ثامر قاعد ومهمووووم ف غرفته .. اليوم تنتهي مدة الاسبوعين اللي عطه اياها امخ عشان يشوف له وحدة ويخطبها .. بس ما حصل ولا وحدة ... حتى اخت سلمان طلعت مخطوووبة ...

ثامر " افففففف ... يعني خلاص..!؟!؟ حياتي لمستقبلية مع وحدة مجنووونة .!.!؟!؟ والله وراح شبابك يا ثامر ولا استانست فيه ... يالييييييييييييييييييييييييييل العنا ....!!"

مر احمد على غرفته وشافه قاعد وشايل هم الدنيا فوق راسه : السلام عليكم ...
ثامر بحزن : وعليكم السلام ....

احمد : شفيك زعلان ..؟؟؟ عسى ما شر..؟؟
ثامر : افففففففف اليوم خلصت الاسبوعين اللي عطتني اياها امي ..
احمد ضحك : هههههههههه بتاخذ مها ..
ثامر عصب : انقلع انقلع احسنلك ... روووووووح من وجهي ...

احمد دخل : خلاص خلاص .. هونها وتهون ... مها حلوة..؟؟
ثامر : حلوة ها..؟ والله انا مدري .. بعد اللي سوته حتى لو كانت قمر .. بشوفها شيطان ... !!!!!
احمد : معليه يا ثامر .. تذكر اول يوم كنت احذرك من السالفة .. وقلت لك مو معقووولة بنت خالتك تكلمك من هنا والسلام .. الا ما يكون لها مغزى من هالتعاارف ما سمعت كلامي.. شوف وش صار عليك الحين ... !!!

ثامر : يعني الحين بتحطها فيني ... ليش الناس يلوموني انا بس... طيب ليش ما تهاوشوها .. هي اللي كلمت واحد .. مو انا..!!؟!؟
احمد : لانك انت اللي ف ساحة المشكلة .. مها عرفت كيف تهرب ودخلت المستشفى .. والكل صار خايف عليها ...
ثامر : يعني انا الممسحة حقت الارض ف السالفة ..!!؟؟
احمد : هههههه تقدر تقول كذا ..
ثامر عصب : افففففففففففف مالت علييييك .. وعلى ثقل دمك ...!!

احمد قام : قووم البس وتعال معاي
ثامر : وين ..؟؟
احمد : بروح بيت عمي صالح .. النت عنده ما يشتغل وبشوووف وش قصته .. واذا ما عرفت بتصل بخبير بهالسوالف ... انت عندك خبرة ..؟؟
ثامر : طبعا ..
احمد : اجل قوووم معاي ....


___________________________________


(( بيت ابو سعود ))

( الساعة 3 العصر )

حطوا الشغالات الغدا على الطاولة .. وجات دلع عشان تقعد تتغدى بس ما حصلت غير سعود ....


دلع مستغربة : ويلن لينا وسالم..؟؟
سعود معصب : اكيد ف المجلس..
دلع لاحظت مزاجه : شفيك ..؟
سعود : مافيني شي.. بس سالم هذا .. بيجنني .. يا انا يا هو ف هالبيت ...
دلع قعدت جنبه : ايش سوى ..؟؟
سعود : كل شي اقوووله .. يقول العكس .. واي شي اسويه .. يعترض .. ماني عارف مين كبير البيت هنا ..؟!!؟ انا ولا هو..!؟!؟!
دلع : طول بالك .. ليه ما تعودوا على وجودنا بالبيت ... عطيهم فرصة شوي .. حتى انا زعلانين مني ....
سعود : مالت عليهم ... كان قلتي لهم اننا مو جايين لسواد عيوووونهم
دلع تبغى تغير جو : هههههه اجل عشان مين .. خالتي..؟؟
سعود ضحك : اعوووووذ بالله ههههههههههههه

دلع قامت تنادي سالم ولينا .. اللي طلعوا من المجلس بدون نفس .. واخذوا صحوووهم .. ومشوا راجعين للمجلس من جديد ...

دلع مستغربة : تعالوا تغدوا هنا .. ليش رايحين هناااك ..؟!؟!
سالم بدون ما يلتفت كمل طريقه : شكرا ما ودي تنسد نفسي .....!!!!

سعود جا بيقوم يتهاوش معاه بس دلع اشرت له يتركه .... ويوم راح سالم ..
سعود : شفتي الكلب ابو لسان طويل ايش يقووول ..؟؟
دلع : خلاص اتركه .. ليش تعطيه اهتمام انته ... يحاول يجننك ويخليك تطلع من البيت .. أي شي يقووولك اياه .. خليه يدخل من اذن ويطلع من الثانية طيب..؟؟

سعود بدى ياكل : انا الغلطان اصلا اني سمعت كلامك وجيت هنا ... كنا مرتاحين ف الشقة والله ...


___________________________________


(( بيت ابو عوض ))

( الساعة 3 ونص )

استغل احمد فرصة انشغال ابو عوض مع ثامر وطلع من المكتب بحجة انه يبغى موية .. طلع من المكتب .. وهو ف الطريق للمطبخ قرر يسوي مغامرة وطلع الدرج للدور اللي فوووق .. طلع شوي شوي وعلى روووس اصابعه لين غرفة اروى ... ابتسم .. طلع ورقة من جيبه ودخلها من فتحة الباب .... وبعدين دق الباب شوي شوي ونزل باسرع ما عنده للمطبخ تحت ....

..
..

اروى مستغربة : مو كاني سمعت صوت احد يدق الباب ..؟؟ يمكن ابوي يبغى شي..

راحت لللباب وتفاجأت يوم شافت ورقة تحته .. وبين ما هي تقرب . قدرت تميز الورقة ..
اروى مستغربة " هذي اوراق احمد..!!!! شلون وصل غرفتي....؟؟ خخخخخ والله انه مجنووووون ... "

اخذت الورقة وهي تبتسم .. فتحتها بلهفة تبغى تقرا سالفة جديدة من سوالفه اللي تضحك مع البنات واخواها والطلعات والسفرات ..


يا شبيه صويحبي حسبي عليك
كل ما ناظرت عينك شفت ذاك

شفت لونه في خدودك والعيون
في سلامك في كلامك في حلاك

كل شي فيك يطرى به علي
يا حلو بسمة حبيبي في شفاك

ما هقيت ان القمر مثله قمر
لين شفتك يا شبيه احلى ملاك

ليتهم سموك باسمه واستريح
كا ما نابيتك اغلط في نباك

نابيتك : نا جيتك

تدرين اروى .. ولا عمري توقعتك تطلعين بالطيبة هذي .. من اللي كان يقول لي اياه عوض .. كنت اتوقعك شيطانه...!!! هههه يعني زي الاخوات اللي يسوون مشاكل لاخاونهم 24 ساعة .. بس اكتشفت انك غير .. حتى امس بديت احس انه هو اللي كان يبدى دايما ف كل مشكلة وهوشة بينكم كان يشتكي لي عنها هههههه

سبحان الله .. ما تدرين قد ايش ارتحت لك .. عندك اسلووووب يجذب أي احد حتى لو ماكان مهتم فيكي .. لاتحسبيني ابالغ .. بالعكس .. انا ابدا ما توقعتك كذا حبوووبة .. بس طيبتك واخلاقك العالية اثبتت لي العكس .. وانا فرحان مرة لاني اتواصل معاك .. ولو بالرسايل .. صدقيني انتظر سوالفك ورسايلك بفااارغ الصبر

احمد ..

خبت اروى وجهها ف الورقة مستحية " يا ويلييييييييييييييي .. احرجني مرة وش هالكلام..!؟؟ اكيد يبااااالغ ...! "

راحت للمكتب وطلعت بدون تردد ورقة من اوراقها وقلم .. وبدت تفكر بسرعة ايش تكتب .. بس بعدين.. قررت انها تكتب وبس بدون ما تفكر ..


___________________________________
(( بيت ابو بندر ))

( نفس الوقت )

ام بندر : يا بنتي اللي تسوينه غلط .. هروووبك منال مشكلةما راح يحلها لو ايش .. بعدين انتي جلستي مع رائد ..؟؟ سمعتي ايش القصة منه ..؟؟ سالتيه مين هذي..؟؟ انتي حتى ما عطيتيه فرصة يسلم عليك .... مو زين اللي تسويه يا بنتي .. والله مو زين ... انت كذا بتدمرين زواجك ... واذا رائد صبر عليك اسبوعين .. لا طولت المدة تتوقعين بيصبر عليك..!؟!؟ مهما كان الرجال يحب وحدة .. لا شافها مو مهتمة فيه يصير يبادلها نفس الشعوووور .. صدقيني .. لا تضيعين زوووجك من بين يدينك على شي صار من زمان ... ف الماضي .. قبل ما تكوني انتي ف حيااااته ..

دانة : يا ماما لو قديم وماااضي ... ليش تدق الحين ... ليش ترسل لي الصووور ..؟؟؟ ليش ما تبغى تتركني اعيش معاه حيااااتي بسلام ..!؟!؟
ام بندر : يا ماما يمكن زي م قال للك رائد .. يمكن للحين هي متعلقة فيه ... وما تبغى أي وحدة ثانية تاخذه... هالبنات مساكين .. ينضحك عليهم ف التليفون وهم يصدقووون بسرعة ...الله يهدي اهلهم بس ..

دانة : طيب .. ايش اسوي الحين ..؟؟
ام بندر ابتسمت : روحي لبيت زوجك ... اجلسي معاه واسمعيه .. لا تتهاوشي معااه .. خليه يفهمك كل شي .. انا اتوقع انه كان خايف من ردة فعلك عشان كذا ما قال لك..

___________________________________


(( بيت ابو عوض ))

( بعد نص ساعة )


ثامر خق على عمره يوم شاف صفحة النت فتحت : يا سلاااااااااااااااام ... والله اني بطل....!!!!!

ابو عوض : ههههههه ما شالله عليك .. والله وقدرت تتصلحه يا ثامر .. !!
احمد : مو هين ... شغل تمااااااام ...!!!
ثامر مسوي منحرج : بس يا جماعة .. استحي.. خخخخخخ

ابو عوض : طيب خلونا الحين نقوووم نشرب لنا عصير بااارد كذا . يبرد على قلوووبنا ..
احمد : انا بصراااحة ميت حر .. موااافق ..
ثامر : أي حتى انا .. بس لحظة بجيب جوالي من السيارة ...
ابو عوض : طيب .. والحقنا للصالة ..

طلع ثامر من البيت وراح لسيارته .. اخذ جواله وسكر الباب .. انتبه ليسارة العوض الواقفة ف آخر الووووش وكانت مغبرة مرررررررررة وكانها ما انغسلت من 100 سنة ..

ثامر وقف وطالع السيارة بجزن : اشتقتي له صح ..؟؟ حتى احنا والله .. اشتقنا لسوالفه وضحكه وطلعاته معانا .. الله يالدنيااا...!!!

رفع عينه لفوووووووق وانصدم ..

ثامر وعينه ما تفارقها " يا مل قلبي .. بلسم الجرح والعووووق ...!!!! هذي هي .. "

قعد يتاملها وهي تتحرك ف البلكووونة بنعووومة وتروي الورووود الموجودة هناك .. بينما شعرها الكيرلي الطويل يتطاير ف الهوا بحرية ....

فصخ نظااارته شوي شوي يحاول يصدق اللي يشوووفه : سبحان الله .. وش هالجمال..!؟؟! "

دخلت اروى غرفتها بدون ما تنتبه له بعد ما روت الورود اللي ف البلكووونة موية عن لاتموت من الحر ..

ثامر للحين سرحان ف البلكووووونة " لقيتك يا .... وش اسمها .. يللا .. لقيتك يا وضحى ...!!!! "

رجع دخل البيت وهو مو عارف داااره وين ..

ابو عوض : وينك ..؟؟ العصير بيصير حار وانت للحين برى ..
ثامر متلخبط : كنت .. ا.. رحت .. ااا.. اقصد جبت جوالي من الددسن ..ا .. اقصد من سيارتي الكورولا..
طالعه احمد مستغرب ..
ثامر شك بعمره انه قال شي غلط : الا صح .. سيارتي كورولا ..

احمد : سيارتك كورولا ..؟؟
ثامر سكت .. نسى وش نوووع يسارته حتى ... " ياربيييييي .. وش هالوهقة ..!؟!؟ "

ابو عوض : ما علينا .. تفضل ثامر .. خذ عصيرك ..
اخذ ثامر العصير : تسلم عمي ما تقصر ..


___________________________________


(( بيت ابو سعود ))

( الساعة 6 المغرب )

طلع سالم يصلي المغرب ف السجد ... اما لينا ف قعدت ف غرفتها ..

سعود : دلع .. انا رايح اصلي
دلع : طيب خذ سالم معاك ..
سعود : سالم ..؟؟ يا ماما سالم من اول رايح .. لا حسيب ولا رقيب.. متى ما بغى يطلع .. محد يقدر يكلمه..!!!

دلع ابتسمت : معليه .. وش قلنا احنا..؟؟ طول بالك ..
سعود : بطول بالي .. بشوووف لمتى بقعد كذا ..؟؟

طلع سعووود للمسجد .. اما دلع فراحت لغرفة لينا ..
دخلت : ممكن اتكلم معاكي ..
لينا اللي مالها نفس : ................ ادخلي ..

دخلت دلع : لينا .. احنا ما جينا هنا الا عشانكم .. وعشان مصلحتكم .. مو تقعجون تسوون هالحركااات حقت الاطفال .. ترى مالها داعي ابدا ..
لينا : انا دلع يم قلت لك تعالي .. كان قصدي تجين بدون زوجك .. مو معاه
دلع : انتي وش تقولين .. انا اذا بجي لمكان .. بجي مع سعود .. ولو بروح .. هم بعد بروح مع سعووود .. لانه زوووجي .. قبل ما يكون اخووك.. ع الاقل اذا ما احترمتي اخوك .. احترمي زوج اختك ....!!!

لينا : بس انتي ما شفتي حركاااته ..؟؟ يقعد ويامر .. سوو اكذا ولا تسووا كذا ..
دلع : لانه يبغى مصلحتكم .. النظام اللي انتوا عايشين عليه ف هالبيت ما ينفع ابد... لازم يتغير ... وبعدين سالم عليه حركات استفزازية هالايام ..

لينا : سالم زعلان على فيصل
دلع : واذا زعلان على فيصل..؟؟ يحط حرته ف اخوووووووه .. احنا ما قلنا له لا تزعل .. بس .. ما قلنا له اثر على كل اللي حولك بزعلك هذا ...!!

لينا : يعني انتي زعلانة الحين..؟؟
دلع : طبعا .. وانا جاية اكلمك لاننا انا وسعود ضحينا بالشقة اللي احنا مرتاحين فيها لاننا ما نبغى نضغط عليكم ونطلعكم من البيت غصبا عنكم .. عشان كذا جينا احنا هنا .. تخلينا عن الجو الفاضي اللي كان هناك.. وجينا هنا .. عشان مين ..؟؟ عشانكم..

فكري بالموضوع .. وحاولي تتفاهمي وتتكلمي مع سالم .. لانه مو راضي يسمع مني ولا كلمة ..

___________________________________
(( بيت ابو بندر ))

( الساعة 11 المسا )


نزل ثامر للصالة اللي تحت وشاف امه قاعدة ..

ثامر " اقووول لها ولا لأ؟؟؟ اكيد بتقووول لي شلون تعرفها..؟؟ وايش اللي خلاك تبغاها..؟؟ وبتسوي تحقيق وسالفة ... اففففف .. لا ماني قايل لها .. خليني اخلص من مها الزفتة اول ..... !!! "

ثامر : يما انا طالع ..
ام بندر : وين..؟؟ الساعة 11
ثامر : تكفين يما .. والله ضروري.. ماني متاخر.. ساعة وبرجع
ام بندر : وين انشالله ..؟؟
ثامر : يما ربعي كلهم الحين بيطلعون .. مسووين سهرة .. واتصلوا فيني ..

ام بندر : ووين هذي السهرة..؟؟
ثامر " افففف .. هذا التحقيق كله عشان طلعة .. اجل لو اقول لها عن البنت وش بتسوي..؟؟ " : يا يما وين يعني..؟؟ ماخذين بسطة وبنروح الكورنيش .. نلعب ورق ونشرب شاهي وزي كذااا ..
ام بندر : طيب شوووف .. معاك للساعة 1 .. ان ما كنت راجع .. بحرمك من الطلعة من جديد ..
ثامر : انشالله .. تامرين شي..؟؟
ام بندر : لأ ..
ثامر : مع السلامة ...

طلع ثامر من البيت اخيرا ... ركب سيارته
ثامر " انا اوريك الحين يالعقربة .. تبغين تخربين لي حياتي ها..؟ خلاص .. حتى انا بخرب لك حياتك .. "


::
::
::

الممرضة : لو سمحت .. انتهى وقت الزيارة ..
ثامر بحزن : لااااا.. لاتقولين ..
الممرضة : والله آسفة .. انتهى وقت الزيادة من ساعتين
ثامر : بس .. انا كنت على طريق الرياض ..
الممرضة : انت ايش تقرب لها ...
ثامر : انا اخوووها .. ادري يمكن ما شفتيني هنا قبل .. بس .. انا شغلي بالرياض .. وما اشوووفهم الا كل شهر ...
الممرضة : الحمدلله على السلامة .. بس.. ما اقدر ادخلك .. لانه بتصير لي مشاكل من ورى هالشي لو شافك احد ..

ثامر : الله يخليك .. بس بشووووفها .. والله اتطمن عليها واطلع بدووون أي صوووت
الممررضة بتفكير : طيب.. بس بشرط .. ما تطول
ثامر : لا لا .. 10 دقايق بالكثير ..
الممرضة : طيب ... بسرعة ..

دخل ثامر بعد ما قدر يضحك على الممرضة بكم كلمة ... والمشكلة يوم شاف مها نايمة .. فكر يتراجع عن اللي بيسويه .. بس يوم تذكر شكل اخوووه وهو معصب .. زعلان .. متحطم ومجرووح .. تحولت مها بنظره لعقرب خبيث ..

كان اول شي سواه .. انه رمى بوكيه الورد اللي بيده من الشباك عشان ما يكون ترك أي دليل على انه كان هنا .. وقرب وقف على راس مها وطالعها بحقد ..

حط يده على شعرها الاسود .. واول ما حست فيه .. فزززت مرعووووبة .. بس سرعان ما اختفت الرعبة وانرست ابتسااامة على شفايفها : ث.. ث.. ثامر ..

ثامر يجاريها : عيووونه .. رووحه .. حياااته ..
مها انشق الحلق عندها وطلع طقم اسنانها : ا.. ث... انت صدق هنا ..؟؟
ثامر : أي صدق يا حبيبتي ...
مها ابتسمت وهي تسمع الكلمة .. وبعدين بدت عندها الهستيريا : ثامر .. والله احيك .. والله .. لا تخليني .. الله يخليك لا تخليني مرة ثانية ... الله يخليك..

ثامر " يوووه ... عز الله انفضحنا من صراااخها " : طيب شششششششش .... اهدي انتي بس وما بيصير الا اللي تبغيه ششششششششش
وطت مها صوووتها وهي تصيح : ثامر .. انا برجع زي اول .. اوعدك .. ب.. برجع زي اول .. ونقدر نتزوج .. شرايك.!.!؟!؟

ثامر " اقووول هذي شكله عقلها مييييح .. رايح فيها .. قال اتزوجك قال.. بنات آخر زمن.!.!!!! " : هذا الموضوع توني كنت بكلمك فيه .. انا كنت افكر اخطبك .. بس .. بشرط ..
مها : أي شي .. أي شي .. قول أي شي وانا مستعدة اسويه .. حتى الدوا لكريه بشربه ...
ثامر " والله لا اخليك تشربين الجرح زي ما شربتي اخوووي من جرااااحه ..!! " : حبيبتي .. كيف تبغي ابوك يرضى لنا نتزوج وهو دري اني كنت اكلمك ...
مها مو فاهمة شي : شلون يعني..؟؟

ثامر : يعني أي ابو يدري انه ولد كلم بنته .. لا يمكن يرضى له يتزوجها .. يخاف عليها..
مها رجعت تصيح : اهئ اهئ .. طيب ايش الحل..؟!!؟ الله يخليك لا تتركني .. انا ابغاك وانتا تبغااااني
ثامر " بغاااك جني انشالله .. قال ابغاها قال .. الا ابغى الفكة ..!! " : ابغاك تتصلين ف امك .. وتقولن لها تجيب كل الناس ف العائلة هنا .. حتى العيال .. واخوانك .. وتقولي لهم اني ما كلمتك على التليفون ولا كان بيننا أي شي.. وانك انتي اللي حبيتيني وبس..

مها : بس..
ثامر قاطعها : بدون بس ولا شي.. تبغيني سوي كذا .. عشان اكبر بعيووونهم و يخلووني اتزوجك فهمتي..؟؟
مها بعد ما ضغط عليها : طيب..

ثامر قام وبعدين تذكر : أي صح ..
مها : ها..؟؟
ثامر : حبيبتي .. ايش دخل خلووود ..؟؟ انا كنت محسبك خلووود .. ابدا ما توقعت انه انتي اللي كنت اكلمها طول هالفترة هذي ..
مها بندم : أي .. انا كنت احبك .. من يوم شفتك هذيك اليوم ف الحوش .. وبعدين اخذت رقمك من دانة بدون ما تدري.. و .. ويوم جيت ادق عليك .. خفت .. بصراحة مرررة خفت .. لو درى ابوووي ولا راكان بيذبحووني .. عشان كذا حطيتها ف خلوود ..
( قالت بكره وحقد ) لاني ما ادانيها بنت امها اللي ما تربت .. اصلا هي طالعة على امها .. عشان كذا انا .. انا بغيت احطها فيها ..لانها الوحيدة اللي ممكن تسوي هالحركة بما انه امها سمعتها مو زينة عند الكل ....!!!

ثامر " شوووووووووف بنت اليهووود هذي..!؟!؟!؟ حطت البنت البريئة اللي مالها ذنب ف وجه المدفع ...!! صدق انك حيواااانه !!!!!!!!!!!!"

مها : وحطيتها فيها ... ويوم عصبت .. كنت ابغى انتقم منها .. فقلت لها تطلع القهوة لابووها ودقيت عليك وقلت لك ابغى اشوووفك .. لاني اعرفها تسوي اخلاق وتصيح لو تصير لها هالمواقف ....!!!

ثامر " ودي العنك بس اللعن حرااام .. " : طيب مها يا قلبي .. انتي لازم تقولين كل هذا اللي قلتي لي اياه قدامهم .. طيب .. وقدام خلود وبندر بعد طيب..
مها : لأ ... ما ابغى خلود تتشمت فيني.. والله خالتي تزعل مني بعدين ..

ثامر : شوووفي.. اللي يقول الصدق .. يسامحووه الناس فهمتي..؟؟
مها : انت كذا تشوووف ..؟؟
ثامر: انا اقووول انه لو سويتي كذا .. ساعتها باخذك ..
مها رجعت تصيح : خلاص بسوي كل اللي قلت لي عليه .. بس لاتخليني ..

ثامر ابتسم لها بتمثيل : فديتك انتي .. طيب حبيبتي انا طالع .. اشوووفك ف العرس انشالله ..
ابتسمت مها بخجل .. وثااامر طلع من الغرفة فااااااااااااقع على شكلها من الضحك ..
ثامر " خخخخخخخخخخخ مصدقة عمرها مرة هذي..؟؟ شقايل آخذها..؟؟ والله لو تنطبق السما ع الارض ما آخذها .. بس والله طلعت ذكية الكلبة .. اجل كل هذا سوته لوحدها وبدون مساعدة احد .. ومحد درى عنها ..؟!؟!؟ مو هينة ابد !! "
---------------------------------------------

>> الفصل الثالث <<

(( اليوم الثاني .. بيت ابو عوض ))

( الساعة 12 الظهر )

رد اروى بحماااااااااس يوم شافت رقم ريم : الوووووووووو
وصلها صوت ريم اللي تصارخ : الوووووووو
اروى : هلا ريم .. كيف الحال..؟؟
ريم : وااااااااي يا اروى .. اسكتي اسكتي ... مرررررررر حماس .. تخيلي بنات خالتك نجاة هذووولا مو صاحيين ...!!! مهابيل مررررررررررة ...
اروى : والله راحوا معاكم..؟؟
ريم : ايييييييييييييييي .. تخيلي رزان بنت خالتك .. ذاك اليوم كنا ف الكافيتيريا ف الاوتيل تحت ... شافت واحد اسباااني خقق الظاهر يشتغل هناك .. المهم الهبلة راحت وتقوووول له يحط لها فطوووور من يده ...!!

اروى منصدمه : مااا اصدق...!!!!! مو صاحية هذي..؟؟
ريم : ههههههااااااي ... مسكين خده احمر يوم شافنا كلنا نطالع فيه .. وهو يحط لها اللي تبغاه ف الصحن ..
اروى : حلوو ..؟؟
ريم: تبغي الصرااااااحة .. مو طبيعي ...!.!
اروى : ههههههه يا حظكم .. !!
ريم : انتي ما ردوا عليك الجامعة ..؟؟
اروى متحطمة : لأ. .. شكلهم ما بيقبلوووني ..
ريم : ما عليك يا ماما .. بتدخلين بتدخلين .. عمي لو ما قبلوك بيدخلك بفلوووسه لا تخافين ...

اروى محتاجة احد تقوووله اللي صار معاها : شووووفي.. والله بقووول لك مالي دخل ..
ريم : أيش ..؟؟ اييييييييي صح تعالي ... انتي رحتي بيتنا...؟؟
اروى : لأ لييييييش..؟؟
ريم : اففففف .. شوفي بقووولك .. في واحد يشتغل عند بابا ... والله يا اروى ياهوووو طووول .. ياهو عرض .. ياهووو لوون .. عليه سماار مو طبيعي .. يخقق ..
اروى صحكت : طيب ..؟؟
ريم : ما شفتيه ..؟؟
اروى : طيب ايش اسمه ..؟؟
ريم : مو مهم اسمه .. شفتيه ولا لأ..؟؟
اروى : انا شدراااني..؟!!؟ طيب انا بقووولك .. تذكرين صديق عوض اللي 24 ساعة كان معاااه ..
ريم مستغربة : أي واااحد ..؟؟
اروى : اسمه احمد ..

ريم انصدمت : شفيه ..؟؟
اروى : اسكتي يا ريم .. فاااااتك .. تخيلي مرة دخل بيتنا وقال لابوي انه ماخذ البوم لعوض وبيرجعه .. المهم طلع لغرفة عوض ورجع الالبوم .. وانا ما ادري انه موجود .. رحت للغرفة وهو تخبى ورى الباب .. تخيلي كان ماخذ صووورتي وحاطتها ف جيبه..!؟!

ريم : !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! وليش اخذ صووورتك
اروى متحمسة وتكمل : والله ما ادري.. المهم اني ما عطيته وجه ويوم شفته بغيت اموووت من الخوف .. المهم واني قويت عمري وهاوشته .. تخيلي اقووول له وش تسوي هنا .. قام يقعد يفكر ويقول احرف مو مفهووومه .. ههه مسكين خاف وارتبك..

ريم " احمد من متى يخاف..؟؟ ومن متى يرتبك..؟؟!؟! " : هااأ..؟
اروى : شفيييك ؟؟ انتي معاي..؟؟
ريم : ا.. أي معاك .. كملي ..
اروى : والله وناسة .. تخيلي بعد يومين رسل لي رسااالة وقال فيها انه آسف وانه ماكان يقصد اللي صار ويتمنى اني اسااامحه ..
ريم : وانتي شسويتي..؟؟

اروى : اول شي ما كنت افكر فيه ابد .. بعدي قررت ارد عليه .. مايهون علي صديق عوض واسوي فيه كذا .... !!
ريم " لأ لأ .. يارب مو صحيييح هالكلام يااارب ..!! " : طيب وش سويتي..؟؟ لا تقولين لي رديتي ..؟؟
اروى منحرجة : الا رديت ...
ريم عصبت : انتي من جدك...!.!.!!!
اروى : حرااام عليك يا ريم .. والله صارلي زمان ما فرحت قد كذااا ... تخيلي بهالاسبوعين اللي قمنا نتراااسل فيهم .. ردت لي الروووح من جديد .. ادري انه غلط ... بس والله انا ما تكلمت معاه عن شي خارج موضوع سوالفنا ف المدرسة ومع عوض .. بس ... صدقيني .. وهو محترم مرة ...
ريم حست بروووحها بتطلع " ليش انا اللي يصير فيني كذا...؟؟ ليييييش...؟!؟! " : اروى .. انتي تحبيه ..؟؟

اروى ما عرفت ايش تقول : م .. مدري..
ريم تحاول تضبط اعصااابها : تحبيه ..؟؟ تحسين بشي تجاهه ..؟؟
اروى : من ناحية الاحساس احس... بس مدري اذا هو حب ولا لأ...

غمضت ريم عيووونها بالم : اجل تحبيه ..
اروى : يمكن .. تخيلي يا ريم .. انا احب...؟؟ من جدك..؟؟ انا احب..؟؟ ما اتخيل .. ولا عمري توقعت هالشي....!!! لا لا لا ما اتوقع .. اكيد انتي قاعدة تبالغي...
ريم خلا ماهي قادرة تكمل كلامها : طيب .. وو .. رسل لك شي ثاني ..
اروى : أي .. رسل لي قصيدة مررررة حلوة .. اسمها شبيه صويحبي ... حقت خالد الفيصل.... مررررررة روووووووعة .. خقيت عليها بصراااحه..
ريم : طيب اروى انا لازم اروووح الحين ...
اروى : تعالي .. ما قلتيلي اللي يشتغل عند ابووك كيف شكله ..
ريم تبغى تسكر باي طريقة : مو مهم .. خلاص باي ...

سكرت ريم عن اروى .. اما اروى فاستغربت : يوووه .. شفيها هذي انقلب مزاجها فجأة..؟؟ مسكينة .. شكلها تحب ... !!! اكيد شافت لها واحد اسبااااني شي .. يا حظها.....!!
---------------------------------------------


(( بعد يومين .. المستشفى ))

( الساعة 6 المغرب )


الكل كان متجمع ... ومستغرب من طلب مها الغريب .. كل الرجال والحريم ف العايلة لازم يكونوا موجودين .. الغرفة كانت زحمة .. ومها كانت متحجبة بحجابها .. و ماهي عارفة كيف تبدا ....

ام راكان : مها.. شفيك ..؟؟ ليش كذا جبتينا كلنا ..؟؟
مها وهي تطالع ثامر بطرف عينها بعدين تكلمت : انا اليوم قلت ابغاكم تكونون موجودين .. لاني ابغى اشرح لكم سالفة .. انتوا فهمتوها مني غلط ...
ابو راكان : واللي هي...

مها : ا... اللي صار ذاك اليوووم انا ندمااانة عليه .. اول شي احب اقوووله لكم كلكم .. والحقيقة هي انه ثامر ماكان على اتصااال فيني ابدا ولا يعرفني ....!! وانا قلت كل هذا عشان اووورطه ... قلت .. ي... يمكن يخطبني اذا سويت كذااا .. بس .. اتضح اني سببت له مشاكل بهالشي ... انا احب ثامر من زماااان ... وظل هالحب يكبر بقلبي .. وما عرفت شلووون اعبر له عن هالشي .. غير بهالطريقة .. ادري بتقوولووون علي مجنووونة ... بس .. هذي الحقيقة .. ماكنت افكر بهذاك الوقت اذا كانت هذي هي الطريقة الصحيحة ولا لأ...

ام راكان : حسبي الله عليك ... فشلتييييينا ... الله يفشلك...

ابو راكان ما قدر يتحمل يطالع ف وجه أي من اللي كانوا مووجودين .. خصوصا ابو بندر اللي راح له ذاك اليوم وهدده اذا طلع ولده له علاقة فيها لا يضربه ضرب ما قد انضرب فيه بحياااته .. طلع من الغرفة ..

ابو بندر : وانتي ليش قلتي كذا .. ما تعرفين انك كذا شوهتي سمعة ولدي...؟؟ ما تعرفين انك خليتيني امد يدي عليه وهو رجال كبير ... اهنته قدام امه واخوانه... وغصبته على شي ما يبغااه .. وحبسته ف البيت ... خليتيني استحي اطلع قدام الناااس... وفشلتي زووووجتي قدام كل العايلة ..!؟!؟!؟ بس .. تتوقعين الاسف بيحل المشكلة ...

خلود كانت وااقفة وتطالع بندر .. اللي كان مو معطيها وجه ابدا ... وكانت تتعذب من داخلها ...

ابو بندر جا بيطلع : انتي لازم تفكرين بشي ينفع اكثر منا لاعتذااار عشان تعوضين عن اللي سويتيه ....

مها : اصبر يا عمي .. انا ما خلصت ..
ابو بندر معصب : ايش بتقووولين بعد ...

مها بلعت ريقها بتموووت من الخوووف .. وثامر قام ينتظر هاللحظة وهو يراقب بندر .. ويراقب ردة فعله " جات لحظة الحقيقةيا اخووووي .. جا الوقت اللي تعرف فيه الحقيقة... وتطيب جرااااحك .. وتعيش براااحة ....!! "

مها: انا .. انا ذيك المرة تهاوشت مع خلووود .. ومن .. من .. كرهي لها .. ( بلعت ريقها وهي ترتجف ) قلت لها تطلع لابوووها وانه ينتظرها برى ... ويوم طلعت .. شافها ثامر بالغلط .. وكان بندر قاعد يشوووف اللي يصير ... وبذيك الساااعة .. صارت مشكلة بين بندر واخوووه ... لانه بندر حسب انه ثامر له علاقة بوحدة من بنات خالته ..

وقفت خلووود منصدمة والكل يطالعها .......
بدرية : صدق اللي اسمعه يا خلوووود ..؟؟؟ صدق..؟؟
هشام : خلووود .. تكلمي ..

خلود ودموووعها بدت تنزل : أي .. صدق .. انا ما كنت متعمدة .. م .. مها قالت لي اطلعي وانك انت بتكون برى عشان تاخذ القهوة ... جهزت القهوة ويوم طلعت .. شفت ثامر واقف برى .. هو يوم شافني استغرب .. وووو .. وبعدين .. جا .. ( طالعت بندر باسف ) جا بندر وتهاوش مع اخوووووه .....

مها بصوت مبحوووح : انا آسفة ... من جد آسفة .. صدقيني انا نادمة على كل كلمة قلت لك اياها ... من جد ..
خلود طالعت فيها معصبة : اسفة ..؟؟ وش بيفيدني الاسف...؟؟ انتي خليتيني صغيرة بعيوووون بندر وثااامر .. انتي خليتيهم يشكوووون فيني وباخلاقي ... ليش سويتي كذا..؟؟ ما عندك رحمة ..؟؟ ليش تحاولين تدفعيني ثمن غلطة اميييي...؟؟؟ ليييييييش..؟

هشام حضن بنته وهو يطالع مها بحقد : قسم بالله لو ما كنتي مريضة .. كان حسابي معاكي غير.... !!!!!
بدرية : هذي بنتك الطيبة يا هدى ..؟؟ صدق انك ما عرفتي تربي ...

بندر وقف منصدم ... " مظلوووووووومة..!؟!؟!؟ خلود مظلوووووومة..!؟!؟! الحمدلله ياربي .. ع الاقل ما خانتي ف يوووم ... الحمدلله ياربي ... حسبي الله عليك يا مها ... حسبي الله عليك ليووووم الدين ... "

خلود وخرت عن ابوووها : انا بطلع شوي اشرب موية واروووح الحمام ..
هشام : رووحي .. عندي كلام هنا انا وبعدين بلحقك ...
بدرية : اجي معك حبيبتي ... ؟؟؟
خلود ابتسمت تطمنها : لا ماما .. انا بخير..

طلعت خلووود من الغرفة بسرعة تصيح وتضحك بنفس الوقت ..... تسندت ع الجدار " الحمدلله ... الحمدلله كل شي انكشف ... الحمدلله .. اخيرا عرفت يا بندر.. عرفت الحقيقة ..!؟!؟!؟ "

---------------------------------------------
راحت تشرب موية من البرادة الموجودة ف الممر ... شربت وشربت وكانها من زمان ما شربت مووووية ... ولما خلصت رجعت تضحك " الحين ايش بتكووون ردة فعله ..؟؟ اكيد بيندم .. بس ... انا عاذرته على اللي سوااه .. غيره لو يشووووف حبيبته بهالموقف بيفكر نفس تفكيره وبيسوي اكثر من كذااا ... انا مسامحته .. ما ابغى غير يحس فيني...!!! "

رمت الكاسة اللي من الورق وراها وكانها تودع الماضي والحزن .. بس وصلها صووووت

..... : يا حبك لرمي الاشياء فوووقي...!!!

تجمدت اطرااااافها ... لفت شوي شوي وشافت بندر واقف ويطالعها : اوووبس .. ويا حبك للروووحة وراي ف كل مكان ارووحه ..

بندر ابتسم : خلود .. صدقيني كنت حاااس .. كنت حااس انه مالك ذنب .. بس .. اعذريني .. اللي شفته ماهان علي... انا اغار عليك والله .. وش يكون موقفي لو اشوووف احد ثاني يطالع فيك حتى لو كان اخوووي ...؟؟ والله ما ارضاها ..

خلود سكتت وهي تسمعه ...

بندر مسك الكاسة بيده وطبقها مسوي فيها وردة الحين ومدها لها : انا آسف ... سامحيني ....
خلود دمعت عيووووونها واخذت الكاسة وهي تطالعها وتضحك : هههههههه
بندر دخل يده ف جيووووبه : صدقيني بسوي كل اللي تبغيه عشان تسامحيني ..
خلوووود ...

خلود : نعم ..؟؟
بندر وقف وتعدل ف وقفته وقال : تتزوجيني ..؟؟
خلود فتحت عيووونها الثنتين منصدمة : ها..؟؟
بندر : ما يحتاج تجاوبيني الحين ... انا بمر على بيتكم لما يهدى الوضع .. واطلبك من عمي هشام .. وساعتها ردك قوليله اياااه ... اتفقنا...

تركها واقفة منصدمة .. والارض مو شايلتها من الفرحة وراااااح عنها ..

جا بيدخل الغرفة بس شاااف ثامر طالع ...
بندر : شفت المجنووونة هذي...؟؟ طلع وراها فضااايح ...!!
ثامر : اهم شي طااب جرحك ...؟؟
بندر طالعه بشك : لا يكوووووون ..؟؟

ثامر ابتسم ...
بندر : يا مجنووون .. لاتكون ورطت عمرك بشي جديد ...
ثامر مو مهتم : تكفى ارحمني .. الحين هالكذاابة اللي وراها فضااايح .. مين بيصدقها .. خليها تقووول من اليوم لبكرة .....

ضحك بندر ومشى مع اخوووه ثامر للبيت وكل واحد شايل ف قلبه فرحة ما تنوصف ...


___________________________________


(( بيت ابو سعووود ))

( الساعة 8 المسا )


دخل سعود البيت وهو شايل اكياااس بيده ....
دلع : اهلييييييين
سعود وهو شاق الحلق : جبت لكم مفاجأة ... !!
دلع : اووووخص ... وايش هيااا ..؟؟
قام سالم : لا حوووول .. جانا العناا...

وطلع للدور اللي فوووق وهو قالب وجهه ..

سعود حزت ف خاطره معاملة اخووووه له ...
دلع لاحظت شلون انقلب وجه سعووود : حبيبي يللا ما قلت .. ايش جبت ..؟
سعود : ها..؟؟ أي صح ..

عطى دلع كيس احمر فخم : هذت لك ..
دلع فاتحة عيووونهال ثنتين : احلف...!! واااااااو هدية ..

التفت سعووود على لينا اللي كانت قاعدة ومو معطيته وجه ... وراح قعد جنبها ع الكنب : لينا ... جبت لك شي..

التفتت لينا مستغربة " يكلمني انا..!!؟؟ غريبة يكلمني اول مرة زي الناس والعالم!؟!؟ " : ها..؟؟

عطاها سعود الكيس وهو يبتسم : افتحيها ...

اخذت لينا الكيس والتفتت على دلع اللي غمزت لها ... وفتحت الكيس .. شافت علبة مغلفة ... فتحتها وتفاجأت .... علبة مكيااااج حلوة وفخمة ...

لينا : هذي لي انا..!؟!؟
سعود : أي...
لينا انحرجت .. ما توقعت اخوووها يكون بكل هالطيبة بعد كل المعاملة اللي عاملوووه فيها ..... بدت دمووعها تتجمع ف عيووونها

سعود ضحك : ههههه لا حوووول .. بدينا بالمشااعر الجياااشة الحين ..
لينا بندم : سعووود .. انا آسفة على كل كلمة قلتها لك .. وعلى كل اسلوووب مو زين عاملتك فيه ....

سعود حضنها بحنية : انا مسامحك .. وانتوا سامحوني لاني كنت مقصر عاكم ... من اليوم وراحي راح اعوووضكم عن كل شي ما ذقتووه من قبل ...

دلع قربت وباست سعوود على خده : وانا..؟؟
سعود فتح عيووونه : وانتي ايش بعد ..؟؟ جبتلك سلسلة الماس .. ايش بعد ..؟؟ لا تقوليلي طقم .. !!!!!
دلع ضحكت : هههه لا حبيبي .. تسلم .. ما قصرت ... مررررررررة حلوة ..

سعود قام واخذ كيس على كنب وعطاه لينا : لينا .. وديه لسالم ..

لينا مستغربة " بعد سالم اللي ما كان يدانيك جبت له هدية ..؟؟ صدق انك تغيرت ..صدقتي يا دلع والله ...!!! " : ا.. وديها انتا له ..
سعود متردد : لأ ... انتي لو وديتيها بيكون احسن
دلع : انا من راي لينا .. انتا وديها له ...

سعود طالعهم هم الثنتين : اجل كذا ..!؟!؟ قمتوا علي..!؟!؟
دلع : يس...!!
سعود وهو طالع : طيب طيب .. انا اوريكم .. تحسبوووني مو قدها .. انا قدها وبوريكم..

طلع سعووود ولينا على دلع خايفة : تتوقعين يتفقوا .. سالم مرة عنيييييد ..
دلع : لا تخافي .. سعود قدها .. وبتشوووفين ..


......
........

بعد دقيقة .. سمعوا اصوااات ضحك جاية من فوووووق ...
لينا خافت : يا ويلييييي ... اسمعي الصراااخ..!!! هوووشة ..!!!
دلع : أي صراخ انتي ووجهك ..؟ هذا صوووت ضحك .. يارب خير انشالله ...

وبعد من ثانية .. نزلوا سالم وسعود على درج .. وسعود حاط يده على كتف سالم ويتطنز عليه : ههههه اجل التيشيرت صغير...؟؟ قول انت اللي صاير زي الدب..!!
سالم : لا والله .. انت اللي شكلك متعمد وجايب اصغر مقاااااس ف المحل .. ما حصلت اصغر..!؟؟!؟


دلع وقفت تضحك : سليمة ...
غمز لها سعود : انا ما قلت لك اني قدها ..؟؟

وبكذا .. تصافت القلوووب وعمت السعادة ف بيت ابو سعووود ... وام سعوود اخذت جزاها اخيرا .. صارت ووحيدة وزعلانة .. وتحس بالذنب لانه هي اللي كانت تتهاوش مع ابو سعود يوم جاته السكتة القلبية ومات .. هي اللي ضغطت عليه وعلى اعصااابه .. هي اللي خلت مزاجه يتكدر .. وبكذا ... بتضل تحس بتانيب الضمير طول العمر ..

-----------------------------------------------


(( بعد اسبووووع من الاحداث اللي فاتت .. بيت رائد ))

( الساعة 7 المسا )


وقفت دانة مترددة .. تدخل ولا ما تدخل ... هي بالموووت قدرت تقرر انها ترجع البيت وتنسى اللي فات وتبدا مع رائد صفحة جديدة .... طلعت المفتاح اللي رائد خلا احمد يعطيها اياه في حال قررت ترجع وهو ما كان ف البيت ... وفتحت الباب ..

دخلت البيت وهي تطالع باعجااب ف الديكوووور الفخم الموجود ... بس .. الفوضى كانت في كل مكان ...

دانة " هههه شكله رااائد ما جاب شغالة للحين ... " .... قامت تتمشى ف كل غرفة وتتامل كل شي..

لين وصلت غرفة كان النور فيها مفتووح .. وصوت احد قاعد فيها واصل لبرى ..

فتحت الباب شوي وشي وهي تشوووف رائد قاعد بين الاوراق وكانها اوراق شغل ..

واول ما شافها وقف مستغرب ... : ا... د .. دانة ..
ابتسمت دانة : كيف الحال...؟؟

رائد ترك الاوراق وقام : مو زين .. مو زين ابد بدووووونك .. صدقيني ماني بخير..
دانة حطت شنطتها وفصخت عبايتها : رائد .. انا ...

قاطع كلامها صوت الجرس اللي قام يرن بصوووت عالي بدون توقف ...

رائد " الله يقطع الي يدق الباب .. مين ما كان ..!!! " : دقيقة ورااجع ..
دانة : انا جاية معاك

طلعت دانة مع رااائد للصالة .. ووقفت دانة بعيد تشوووف مين اللي جاي الحين .. فتح رااائد الباب ودخلت وحدة لابسة عباااااية مابقى فيها لووون ما حطته ..

رائد فتح عيوووونه خايف ومستغرب ........
شهد بدلع : كيفك راااائد ...

دخلت بدون حتى ما يقو لها تفضلي.. ودانة تراقب وعيووونها مفتووحة ع الاخير ...
رائد معصب : انتي شلون تجرأتي وجيتي هنا ..؟؟

دانة قررت توقف بعيد دون ما تلاحظها وتسمع اللي يقولونه ..
شهد : سمعت انه زوجتك ف بيت اهلها .. عسى ماشر ..
رائد معصب : لو سمحتي اطلعي بررررى .. ولا اشوووف وجهك هنا من جديد ..
شهد : معقووولة ..؟؟؟ بعد كل هالسنين .. ما اشتقت لي ... ما اتوقع
رائد : أي ما اشتقت لك ولا ابغى اشوووووف رقعتك هنا من جديد ..

دانة قررت تتصرف يوم فهمت انه رائد صار له زمان ومن قبل العرس والملكة حتى ما شافها .. وهذا واضح من كلامها ...

دانة : لو سمحتي .. سمعتي وش قااال .. تفضلي بررررررى ...
العت شهد دانة باعجااااااب: اوووووه .. والله ما طلعتي شينة زي ما توقعت ... طلعتي .. قمة .. ف .. ال.. جمااال...
دانة : طيب شكرا .. برررررى

شهد طلعت ورقة من شنطتها : طيب .. بس قبل ما اطلع .. حبيت ارويك شي يهمك..
دانة : ما ابغى اشوووف أي شي .. برى لا اناديلك الشرطة ...

شهد عطتها الورقة والتفتت لرائد : تذكر يا رائد عقد زواجنا ..؟؟ تذكر ...
دانة انصدمت وفتحت الورقة تقراها عشان تتاكد ... وبالفعل .. كان عقد زواج عرفي .. وعقد الطلاق معاااه ...

رائد وقف مو عارف وش يسوي .. جس انه هالمرة النهاااية محتمة ..
طالعت فيه دانة : صدق يا رائد ..؟؟ انت كنت ما خذ .. هذي ... ( باستحقااار ) الزبااالة .!.!.!!

شهد بدلع : لو سمحتي بدون اهانات .. ممكن الحين تتركين لي الجو مع حبيبي..!؟؟!

دانة مشت بسرعة ... وراجت قفلت باب البيت وسحبت المفتاح وحطته ف جيبها وهي معصبة ...

شهد : اوووه .. شكلك بتخليني اقضي الليلة هنا..؟؟
دانة : انا اوريك وين بتقضين الليلة ..

رفعت سماعة التليفون ودقت الرقم : الووو .. الشرطة .. لوسمحتوا في وحدة داخلة بيتي وتتحرش بزوجي .. ممكن تطلعووها من هنااا...؟؟!!؟ اووكي .. بعطيك العنوان ..

خافت سهد وبدت ملامحها تتغير : للألألألأ .. لألألأ يا دانة.. اترجاك خلاااص .. آسفة .. الا الشرطة .. بلا فضااايح .. لاعاد تشوفين وجهي .. بس الله يخليك خليني اطلع ..

دانة حقرتها وعطلت الشرطي العنوان وسكرت السماعة : عشان تعرفين دانة مين ..؟؟ اانا مو وحدة غبية عشان تدخل وحدة من الماضي وتخرب حياتي من جديد ...!!!


وبكذا .. كانت هذي نهاية مشكلة رائد ودانة .. دانة طلعت قوية .. ووقفت بوجه شهد وهتووون وعرفت كيف تربيهم .. ورائد ..ما زاده هذا الا اعجاب ف زوجته .. وزاد تمسكه فيها ....

----------------------------------------------

(( بيت ابو بندر ))

( الساعة 9 المسا )

مشى احمد باسرع سرعة بسيارته لبيت او رائد ... من اتصلت فيه ريم وقالت له انها ف الشرقية وانها بتخطب له اروى شخصيا وهو حاله ماهو حااال ... مو عارف ايش يسوي ..؟؟

احمد " ياربييي ... ياربيي وش اسوي ..؟؟؟ مين اختتاااااار ... هذي ريم وزعلت مني .. انا شسويت ..؟؟ "



..
..

وصل بيتهم .. ودخل الحووش .. ما اهتم لابو رائد اذا كان موجود ولا لأ .. المهم الحين يختااار مستقبله ... اروى ..؟؟ ولا ريم ..؟؟

نزل من السيارة وقام ينادي باعلى صوووته : ريييييييييييييييم ... رييييييييييييييييم ..

طلعت ريم اللي كانت متوقعة انه يجي من البيت وخشمها احمر ...
ريم " جا الوقت اللي اترك في انانيتي .. اروى مجتاجته اكثر مني ... خليني اضحي بسعادتي ولو لمرة عشان غيري .. اورى تستاهل واحد يحميها ويصووونها من بعد عوض .. وما بتحصل غير احمد .... آآآآه يارب بس صبرني "

احمد ركض ووقف قدامها : ريم . اسمعيني .. انتي فاهمة غلط ..
ريم قاطعته : اسمعني انت .. انا يا احمد مرتاحة كذا .. انا ما احبك.. صدقني .. انا الظاهر جاتني مراهقة متاخرة .. بس اللي متاكدة منه اني ما احبك يا احمد .. اروى محتاجتك .. وتستاهلك وما بتلاقي احسن منها ... صدقني البنت طيبة ومافي منها ..

احمد : بس ...
ريم : لابس ولا شي.. اذا من جد تعزني ولي مكانة بقلبك .. روح لها .. اخطبها وخليها تعيش بسعاادة من بعد العنا اللي عاشته .. صدقني هذا اللي بيفرجني الحين ..
احمد : و .. وانتي..؟؟
ريم : انا .. انا انشالله جايني نصيبي قريب.. ربك كريم ..
احمد بحزن : هذا آخر كلام ..؟؟
ريم تحاول تمسك نفسها : أي..

احمد ما قدر يقول شي ثااني .. صدق اروى تستها مين يعوضها عن اخوووها .. وهي محتاجته اكثر من ريم ..
احمد : صدقيني اغليك يا ريم .. ولك مكانة كبيرة بقلبي..
ريم ابتسمت تخبي دموووعها : ما اشك بهالشي ..

تركها احمد وانسحب لسيارته ... وهي قعدت تنتظر يطالعها .. بس ولا عطاها نظرة صغيرة ... تاكدت ساعتها انه يحبها ...

..
..

احمد مغمض عيووونه " شلووون سويت كذا ..؟؟ شلون تنكر جميل هالبنت.!.!؟!؟ معقووولة بهالسهوولة تتخلى عنها ..؟!؟!؟ بس .. اروى .. لا تقوول لي اروى .. اروى ما ترضى احد ياخذها شفقة ..!!! وانت تعرف مين اللي وقف معاك ف حزنك وطلعك منه .."

رفع راسه وقال : والله ما اخليك تروحين مني ..

نزل بسرعة وهو يركض : رييييييييم

ريم سوت كانها مس سمعته " لاتناديني تكفى .. ما ابغى اضعف قدامك ..!! "

وصل لها ووقف قدامها : ريم .. انا احبك ..صدقيني .. انتي اللي وقفتي جنبي وطلعتيني من حزني .. انتي اللي لونتي حياتي باحلى الالوان .. الله يخليك لا تتخلين عني ....

ريم صاحت .. كل هذا فوووق طاقتها : بس .. اروى
قطعها : اروى عمرها ما بترضى تاخذ واحد يحب بنت عمها .. وماخذها شفقة عشانا اخوووها .. صدقيني .. انتي حبي .. انتي الوحيدة اللي سكنت ف قلبي .. واروى اعتبريها نزوة وعدت ...

ريم سكتت .. ماهي عارفة ايش تقول : روح لها يا احمد
احمد هز راسه بالنفي : لأ. .. هالمرة لأ .. هالمرة انا رايح لابوووك انتي ..

ريم : ....... ولا رد .. دموعها سيدة الموقف..
احمد : قوليها .. قوليها يا ريم ..
ريم ابتسمت منحرجة : من جدك اقووولها ..؟؟ استحي ..
احمد مستغرب : ليش..؟ ما فيها شي..
ريم ضغطت على عمرها وهي تطالعه وقالت : .. ا .. انا .. احبك .. !!

احمد وكانه انصفق ...
ريم " يا ويلييييييييييييي .. وشلون قلتها..!؟؟!؟ " ....
احمد طالعها مو مستوعب : هذا يعني انك موافقة...؟؟

طالعته ريم بعد ما انقلبت ملامحها لمعصبة ورفعت اصبعها بتهديد : معاك اسبوع .. لو ما جيت خطبتني من ابوووي .. والله العظيم لا اجيب ابوووي واخوووي .. واخطبك من اخوووك وزوجته .. فاهم ..؟؟!!!!!!!!!

وبدون ما تعطيه أي فرصة .. دارت وركضت لداخل البيت ..

احمد وقف وعلى وجهه ابتساااامة .. تنهد : ه .. فديتك وفديت جرأتك .. اجيب طوايفي كلهم.. مو بس اخوي...!!!!!


وكانت هذي نهاية قصة احمد اللي بالفعل بعد كل اللي مر فيه .. حصل الحب الحقيقي ف حياااته ...
----------------------------------------------


 
 

 

عرض البوم صور doode al 7aloo   رد مع اقتباس
قديم 03-12-08, 02:36 PM   المشاركة رقم: 162
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Oct 2008
العضوية: 101279
المشاركات: 1,968
الجنس أنثى
معدل التقييم: جوودي1 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 48

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
جوودي1 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : doode al 7aloo المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

تسلمين حبيبتي ماقصرتي فيي نقل القصه

كانت روعه بس في اشخاص كثيره ماكن لهم نهايه ...

 
 

 

عرض البوم صور جوودي1   رد مع اقتباس
قديم 13-12-08, 10:05 AM   المشاركة رقم: 163
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP



البيانات
التسجيل: Jun 2006
العضوية: 6242
المشاركات: 5,539
الجنس أنثى
معدل التقييم: روز عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 51

االدولة
البلدJordan
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
روز غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : doode al 7aloo المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

القصة رووووووووووووعة كتير

تسلمي للنقل الحلو ويعطيكي العافية حبيبتي

بس حبيت اعرف اروى شو صار عليها !!

بندر و خلود ؟ ثامر لقى وضحى ولا شو ؟!!

بدي اعررررررررررررررف
هههههههههههههه


ميرسي

 
 

 

عرض البوم صور روز   رد مع اقتباس
قديم 17-12-08, 09:48 PM   المشاركة رقم: 164
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Jun 2007
العضوية: 31308
المشاركات: 14,486
الجنس أنثى
معدل التقييم: doode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13215

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
doode al 7aloo غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : doode al 7aloo المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة روز مشاهدة المشاركة
   القصة رووووووووووووعة كتير

تسلمي للنقل الحلو ويعطيكي العافية حبيبتي

بس حبيت اعرف اروى شو صار عليها !!

بندر و خلود ؟ ثامر لقى وضحى ولا شو ؟!!

بدي اعررررررررررررررف
هههههههههههههه


ميرسي



مرااااااااااااااااحب

القصه كامله .. واروى كان احمد يريد ياخذها بس قلبه ماخلاه وراح لريم أخت راوودي خخخخخخ

يبغالكم قرايت القصة مرة ثانيه .. وبتمعن هههههههه

وانا رح اضع القصه بملف مضغوط علشان تحطوها بالجوال وتقروها عند النومه خخخخخخخ

 
 

 

عرض البوم صور doode al 7aloo   رد مع اقتباس
قديم 19-12-08, 08:44 PM   المشاركة رقم: 165
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP



البيانات
التسجيل: Jun 2006
العضوية: 6242
المشاركات: 5,539
الجنس أنثى
معدل التقييم: روز عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 51

االدولة
البلدJordan
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
روز غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : doode al 7aloo المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

هههههههههههههههه لا حبيبتي هنغلبك معنا
بعرف انو احمد اخد ريم بس بسال عن اروى مين الي اخدها مستحيل تكون كاملة لازم يككون الها تكملة
والله هديك المرة وانا قاعدة كملتها لوحدي خخخخخخخخخ

ميرسي حياتي

 
 

 

عرض البوم صور روز   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة : w2ooma, للكاتبة w2ooma, w2ooma, ودك تنامين نامي, قصة ودك تنامين نامي
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:30 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية