لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-11-08, 06:34 PM   المشاركة رقم: 151
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Jun 2007
العضوية: 31308
المشاركات: 14,486
الجنس أنثى
معدل التقييم: doode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13215

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
doode al 7aloo غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : doode al 7aloo المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الثامن عشر ( ثمنطعش ):.


(( ف المستشفى ))

( الساعة 3 ونص )


قرب الرجال من احمد مبتسم بشكر وامتنان ومد يده يسلم عليه : جزاك الله خير يا ولدي... زين انك جبته المستشفى .... هذا جميل عمري ما بنساه لك ...
احمد بابتسامة خفيفة : افاااا عليك .. احنا ف بلد واحد واخوان ولازم نساعد بعض ..
الرجال : تقدر الحين تروح بيتك وترتاح .. ومعليش سامحنا تعبناك انت وزوجتك...

احمد هذي الساعة ابتسامة واسعة : تعبك راحة .. بس كيفه الحين ...؟؟
الرجال : لا الحمدلله يقول الدكتور جات خفيفة الحمدلله .. وبيكون بخير قريب انشالله ..
احمد : الله يحفظه لكم... انتبهوله بس الله يخليك .. لانه عيال الحرام كثار هالايام ..
الرجال : أي صح .. الحين انت ما تعرف مين اللي صدمه ..؟؟

احمد : والله يا اخوي .. اللي صدم ولدك واحد حقير وكلب.. تخيل يوم صدم الولد ماشاله ووداه مستشفى ... تخيل شاله ورماه على الرصيف قدام عيوني ...
الرجال حزين على اللي صار لولده ومعصب : ولد الكلب لابارك الله فيه ..

احمد ربت على كتفه بالخفيف : انا اقووول تروح تشتكي عند الشرطة وانا عندي اللوحة حقت السيارة ....
الرجال وكانه حصل امل ف الانتقام : والله..؟؟ جزاك الله خير ما تقصر يا ولدي ..
احمد ابتسم وعطاه كل المعلومات اللي يحتاجها ومنها نوع السيارة ..

وبعدين استاذن منه ورجع يوصل ريم للبيت ...

ريم : ايش صار...؟؟
احمد وهو يسوق ابتسم يطمنها : تطمني .. الولد بخير ومافيه شي ..
ريم تنهدت بارتياح : وربي بغيت اموت بارضي يوم شفته يطيح قدامي ع الارض ..
احمد بدون ما يحس : اجل انا وش اقوول .. انتي ولد ما تعرفين من وين جاي وتفاعلتي وحزنتي عليه كذا ...؟؟ انا اللي فقدت خويي بهالطريقة وش اقووول ...؟؟؟!!!!

ريم جاتها ضيقة قوي يوم سمعت اللي يقوله احمد .. وكانه يتكلم بدون ما يدري.. يقول كلام كثير وكله يعور القلب ..

احمد كمل وهو يسوق ومو حاس بعمره : اخوووي .. اخوي اللي ما جابته امي .. يموت قدامي .... بعد الرحلة الحلوة اللي رحناها وقضيناها كانت اخته تنتظره بفااارغ الصبر .. وتدق عليه كل ساعة وتساله متى جاي .... بس الزمن .. الزمن سوى فعلته واخذه ..

كان يتكلم والعبرة خانقته مررة ..

ريم بتفهم وحزن عليه : الله يرحمه ..

بس احمد ما وقف ... كمل كلامه وكمل وصف لاحاسيسه .. ومشاعره اللي كتمها كثير ... وكان زي الراديو .. ما يسكت ..
ريم يوم شافت سرعة السيارة زادت .. وكلام احمد صار مو مفهووم .. لانه قام يلخبط وبدخل الواضيع ببعضها خافت ...

مسكته من كتفه وهزت : احمد .. احمد اسكت الله يخليك ..
احمد منفعل ولا عاطيها وجه ويكمل : لا لا لا انا قلت له لاتسرع .. بس هو قال لامه انه بيروح معاي اليوم ......!!!!!!!!!!!!
ريم خافت والدموع تجمعت ف عيونها وطلعت منها على شكل صرخة : اسككككككككككككككككككككككككككككككككت .....................!!!!!!!!!

وقفت السيارة فجأة .. والتفت احمد وملامحه ما تنقرا ولا ينعرف وش قصدها ... وطالعها
وهي من اللي شافته باحمد ما قدرت تتحمل اكثر .. غمضت عيونها بيدها وقعدت تصيح

احمد بلع ريقه وقال : ليش تصيحين ...؟؟
ريم وهي مسكرة عيونها : ليش اصيح....؟؟ ما تشوف انت وش كنت قاعد تقووول ..

احمد انتبه لنفسه ... وغمض عيونه بالم ...
ريم رفعت راسها : احمد انت صدق صارلك كذا..؟؟
احمد التفت عليها وبالم : وش تتوقعين....؟؟
ريم بتعاطف : انت شفت عوض وهو يموت ...؟؟

احمد في هاللحظة شاف شكل عوض وهو مرمي ف السيارة والدم مغطي راسه وهز راسه بالايجاب ....

ريم نزلت دموعها : الله يرحمه ....
احمد انتبه لصياحها وحاول يصرف الموضوع لانه دموعه كانت شوي وتطيح : ا.. طيب ليش تصيحين ...؟؟
ريم : شكلك مرة يحزن احمد ... وربي ما اقدر اشوووفك كذا ...
احمد ابتسم يضيع السالفة : ما تقدرين لاني اخقق صح ...؟؟
ريم وخدوودها حمرا : لا وععع ...
احمد بنص عين وهو يكمل سواقة : بعينك وعععع .........!!!!


___________________________________



(( بيت ابو فيصل ))

( الساعة 4 الا ربع )

دخل ابو فيصل مرعووووب ومعصب ...

نسايم مستغربة : عثمان ... وش فيك ..؟؟

بس ابو فيصل حقرها ولا كانها موجودة وتوجه لغرفته وهو فاتح عيونه الثنتين على الاخير...

لحقته نسايم ...

نسايم : عثمان .. كلمني وش فيك ..؟؟ شصار..؟؟

ابو فيصل كان قاعد على الكرسي ويطالع الارض بتامل ....
قربت نسايم وحطت يدها على كتفه بحنان : بو فيصل .. عثمان .. انا زوجتك .. قول لي وش فيك .. يمكن اساعدك ...

ابو فيصل بكل وصاخة اخلاق : انقلعي من وجهي بس....

انصدمت نسايم وطلعت من الغرفة باسرع شكل .. وهي تسحب ما بقى من كرامتها وراها ....


___________________________________


(( بيت ابو راكان ))

( الساعة 7 ونص المغرب )

سكرت الباب بعد ما تاكدت انه اهلها نايمين كعادتها ....
صلت المغرب وخلصت ... وبعدها طلعت جوالها ودقت على ثامر بكل لهفة وشوووق ..

ثامر ف غرفته : هلا حياتي ....
مها خقت واستحت : مسا الخير... كيف الحال..؟؟
ثامر : مسا النور السرور .. بخير الحمدلله .. انتي كيفك ..؟
مها تنهدت وهي تنسدح على السرير : انا تمام ..
ثامر تعدل ف جلسته : مها حبيبتي وش فيك ...؟؟
مها : لا مافيني شي .. بس ...
ثامر باهتمام : بس وشو..؟؟
مها : استوعبت الفرق اللي يصير فيني من اكلمك ..
ثامر ابتسم بارتياح : ههههه .. خوفتيني والله .. حسبت فيك شي لاسمح الله ..
مها بجرأة : تخاف علي...؟؟
ثامر : اكيد اخاف عليك... شرايك يعني..؟؟

مها وهي تلعب بشعرها : ونااسة بكرة بنروح بيت ماما مزنة ..
ثامر : والله..؟؟ حتى احنا ...
مها : واااو .. انا وانت بنفس البيت .. ايش احلى من كذا ...؟؟
ثامر ضحك : هههههه ليش اللي يسمع بتشوفيني .. بكون بقسم وانتي بقسم ثاني..
مها : ههههههه .. معليه خذني على قد عقلي..
ثامر : فديتك ...
مها جاتها فكرة : ا .. ثامر
ثامر : عيوووونه ..
مها : ا.. تسلم عيونك .. بس .. كنت اقووول لو .. شرايك نتقابل...
ثامر مستغرب : وين ...؟؟
مها : ف بيت ماما مزنة وين يعني..؟؟!!!
ثامر فكر فيها وقال : ما عندي أي مانع .. بس لو شافنا احد ..
مها : لا لا تخاف .. بسوي كاني بعطيك صحن الاكل ..
ثامر دخلت الفكرة مزاجه : فكرة حلوة .. وربي خاطري اشووفك مرة ..
مها بانتصار : حتى انا ...
ثامر : اجل بكشخ زين هالمرة ..
مها : تبغى الصدق .. انت مرررة حلووو
ثامر خق : شكرا شكرا .. خلاص لك مني اغنية على هالكلام الحلوو ..
مها استانست : يللا سمعني ...

فتح ثامر السبيكر وقعد يدور لها على اغنية حلوة تليق فيها ... وحصلها ..
ثامر: اسمعي
مها بحماس : يللا ..

وارتفع الصوووت حق العود ف الاغنية ..

عطني غلا واعطيك عمري وحالي
حب مخلد ما حلم فيه مخلوووق ..
يا شاغل احساسي وعمري وخيالي
يا مل قلبي بلسم الجرح والعوووق..

فتحت مها عيونها الثنتين بقرررف " خالد عبدالرحمن ...!!!!!!!!! وعععع صدق لحجي "

مها تجامله وراسها بينفقع : ا .. ثامر مرة حلوة ... شكرا ..
ثامر باصرار ومستانس ع الاغنية : لا معليه معليه .. اسمعيها كامله ..

توهقت مها ...

منك الوفا يكفيني وهذا منالي
في دنيتي يا حالي الطبع والذوووق..
ارقب وفاك وحاير في سؤالي
واحس اني دوون شوفتك مخنوووق ..

مها بقلبها " حالي الذوووق..!!!! وعععععووووو ... الله يقرف شيطانك يا ثامر .. شكلك حلو وذوووقك ميييييييييييح "

بعدك يعذبني يزيد انشغالي
الله يعين ويفرج الهم بشفوق..
في وحدتي اجلس اعد الليالي
واسهر معاها لين طلعات الشروق ..

مها " الله يقرررررررف شكلك .. اسهر معاها طول الليالي ومدري ايش.... اففف .. متى تخلص...؟؟!؟!؟! خلاص توووبة .. ما ابغى منه هدية او اهدااااء ..!!!!!! "

صوتك يصبرني ويرثي لحالي
استغربه ويخفف الهم والشووق..
ان شفت طيفك ابتهج باحتفالي
واسرح الين الصبح ينساب وافوووق ..


وعلى هالحال لين خلصت الاغنية .. ومها كانت اذنها قد انفقعت خلااآص ..
ثامر متحمس وهو يتربع على السرير : ها وشرايك....؟!؟!؟
مها " تلوووع الكبد " : تجججججججججججججججججننن .. والله مرررة حلوة حقت مين هذي...؟؟
ثامر بنص عين : تستهبلين .. هذا احسن فنان .. مخاوي الليل خالد عبدالرحمن .. !!!!
مها : ا... ماشالله .. صوته مرة رايق وهاااآدي
ثامر استانس وطااآر فووق : أي اكيد .. هذا خالد .. مو أي احد ... !!!<< خخخ تستاهل


___________________________________
(( سيارة سعود ))

( الساعة 6 ونص )

وصلوا سعود ودلع الشرقية بامان ... وكانوا قدام الشقة اللي هم مستاجرينها ..
سعود : طيب .. شيلي معك هالاكياس... وانا بشيل الشناط واطلعها فوووق ..

دلع ما ردت عليه .. وتركت الاكياس ونزلت .. ودخلت العمارة ...
سعود فاتح عيونه الثنتين بعصبية : شوووف .. تركت كل شي وراحت ...!!! صدق ما تنعطى وجه ..!! انا بوريك يا دلع .. ان ما ربيتك ما اكون سعود ...

نزل سعود وشاف واحد هندي واقف عند العمارة ...
سعود : انت تشتغل هنا..؟؟

الهندي هز راسه بالايجاب....

سعود : طيب .. تعال شيل الشنط اللي ف السيارة ووديها فوق وبعطيك 20 ريال ..

الهندي ما صدق خبر.. قام يركض للسيارة وينزل الشناط بكل نشاط ..


وبعد ربع ساعة كان كل شي ف الشقة ... والهندي اخذ ال 20 ريال حقته وطلع شاق الابتسامة على وجهه.. اما سعود فكان ماسك اعصابه قدام الهندي .. بس اول ما طلع .. سكر الباب بقوة .. ونادى دلع اللي كانت ف الغرفة .. بس هي ما ردت عليه ..

دخل سعود الغرفة عليها ... وشافها واقفة قدام التسريحة تمشط شعرها وهي لابسة روب نوم ابيض وعليه قلوب حمرا ... وناعم مرة ...

دخل سعود وسوا كانه ما يشوفها .. فصخ الجزمة حقته والشراب .. واخذ ملابسه وراح يغير ف الحمام .. ولما طلع شافها واقفة للحين وتعدل بشعرها البني الرهيب ..

سعود " لا حووول .. هذي بتقعد قدامي كذا..؟؟ صاحية..؟؟ شكلي بطلع من الغرفة احسنلي ... على هالحالة بتخليني انسى كل شي !! "

طلع من الغرفة وراح للمطبخ الصغير الموجود .. فتح الثلاجة بس ما حصل شي..
سعود : لا حووول .. والعطشان يعني وش يسوي..؟؟ يموت من العطش مثلا...؟؟

طلع من الغرفة وجاته فكرة .. فتح باب الشقة وطلع .. نزل تحت وشاف الهندي
سعود : صديييييييييق ..
الهندي التفت وابتسم .....
سعود : تعال

راح الهندي لسعود باسرع ما يمكن ..
سعود طلع من جيبه المحفظة .. وطلع منها 5 ريال ...

سعود : شوووف .. روح اقرب بقالة وجيب لي 2 كوكا كولا.. والباقي اشتريلك فيه أي شي... طيب...؟؟
الهندي استانس وهز راسه بايجاب وكلها كم ثانية وهو طاير ع البقالة ...

وبعد شوي رجع وعطى سعود الكوكا كولا .. وكان مشتريله كيس فيه حلاو وبسكوت ..
سعود : شوووف .. عندك جوال..؟؟
الهندي : أي ..
سعود : طيب كم رقم جوالك ..

طلع الهندي رقم جواله وعطاه سعود ..
سعود : خلاص شووف .. انا اذا ابغى شي بدق عليك واقولك جيب .. طيب..؟؟ وبعطيك عليها فلوس .. زين ..؟؟
الهندي : طيب بابا ...

وبعدها سعود رجع لفوق .. ودخل الشقة .. وحط كوكا وحدة بالثلاجة .. والثانية فتحها وقعد يشربها بكل عطش .... وكانه كان تابه ف الصحراء وحصل موية ...

دخل الغرفة وشاف دلع للحين على المرايا بس كانت شايلة المكياج اللي كانت حاطته .. وكنت طالعة مرررة ناعمة ...

سعود " مااالت عليهم هالحريم .. ساعتين ع المرايا ما يشبعوون ..؟؟!! واحنا الرجال اللي ناكلها ونروح فيها ... !!!!!!!! "

لف وجهه وقعد على السرير يشرب الكوكاكولا ..
ودلع ما كانت عاطيته وجه ابد .. ومو عاجبها قعدته ف وجهها كذا ....

سعود وهو يقرا مجلة شاف قسم ديني... وفيها فتوى دينية .. وجاله اهتمام انه يقراها خصوصا انها تنساب وضعه .. !!

سعود وهو يقرا باهتمام : دلع صليتي...؟؟
دلع باستغراب : أي ليش..؟؟
سعود ترك المجلة : يعني تؤمنين بربك وتطيعينه صح ...؟؟؟!!

دلع مستغربة منه ومن اسلوبه .. وماهي فاهمة ولا شي..

سعود كمل وهو يمشي باتجاهها : ربك يا حلوة .. يقول انه الحريم لازم يطيعون ازواجهم صح ولا لأ...
دلع طالعته بنظرة سم : هذا اذا كان الزوج زي العالم والناس... !!!!
سعود ولا كانها قالت شي : وحق الزوج على زوجته وشو ..؟؟

دلع طالعته بحيرة : انت وش قاعد تقووول ... ؟؟
سعود قرب منها ووقف قدامها يطالعها باعجاب .... مد يده ومسك خصلة من شعرها ورجعها على ورى اذنها وقال بهمس : انتي جاوبيني..؟؟ حق الزوج على زوجته ايش؟

دلع ماهي عارفة وش تسوي .. وماهي فاهمة شي...
بس كل نظراتها التايهة .. ما منتعت سعود من شفايفها ..... ******


___________________________________



(( بيت ابو سعود .. غرفة لينا ))

( الساعة 9 بالليل )


دخلت ديمه الغرفة مستانسة .. الدنيا مو سايعتها ..
انسدحت على سرير لينا بكل وناااسة ..

ديمه " وااااي فديته .. اشترالي ساعة ما اصدق .. وريب برقص من الوناسة .. اكيد حس علي ... اكيد انتبه لنظراتي اللي ما رحمته المسكين .. بس وش اسوي .. يانااي يزننن الحقوووووني .... "

قطعت عليها لينا الجو : الووو يالمرااهقة ... !!
ديمة ابتسمت بحيا : هههههه نعم ..؟؟
لينا قعدت جنبها بطاقة وحيوية : وين عقلك ..؟؟
ديمة : وانتي وش دخلك ..؟؟ عند اللي يكون عنده .. ليش للقافة ..؟!؟
لينا : عند اخووووي ؟؟؟
ديمه : مو اخووك.. اللي معاه .. هههههه
لينا ابتسمت معاها .. بس حست بغصة بقلبها .. ما تدري ليش..؟؟

شوي الا يوصلهم صوت فيصل ف الممر ...

فيصل من ورى الباب : لينااأأ...
ديمه طالعت بلينا اللي قالت : نعم ..؟؟
فيصل : تعالي شوي...

طلعت لينا تشوف وش يبغى اما ديمه فووقفت عند الباب تسمع وش يقوول.. وكلها امل يقوول شي حلوو عنها ..

::
::
::

فيصل : عجبتها الساعة ..؟؟
لينا : اكيد عجبتها .. توني شفته لابستها ومستانسة فيها...
فيصل تنهج بارتياح : اشواا.. لاني ما عرفت وش اخذ لها .. انتي قلتيلي أي وانا ما اعرف شي باشياء الحريم .. تعرفيني ...
لينا : لا عادي.. بس انا كنت ما ابغاها تشوفني انا واختارها عشان كذا قلت لك انت تشتريها ...قلت لها انه مني ...؟؟!؟
فيصل : لأ ... اكيد تدري .. ولا انا ليش مثلا بعطيها هدية ..؟؟
لينا :حراام عليك ..
فيصل : مو على شي.. بس ما تقرب لي ولا اعرفها زيك .. احس فشلة اعطيها هدية .. خير ما اموووون عليها انا ...!!!!!!
لينا : طيب قلت لها انها مني..؟؟
فيصل ضرب راسه : يووووه ... نسيت والله ..

لينا فتحت عيونها ع الاخير " يا ويلي...!!! الحين بتحسب انه الهدية منه ... يووووووه .. هذا اللي كان ناقصني .. وش بقول لها ..انه الهدية مني مو منه...!؟!؟! والله بتروح فيها"

فيصل : شفيك ..؟؟
لينا تنهدت وهي تمسك راسها بيدينها الثنتين : ياربيي... ليش ما قلت لها..؟ تدري الحين هي وش بتحسب...؟؟ بتحسب انها منك ...
فيصل بثقة وابتسامة : لا ما اتوقع ... ما اعتبرها غير اختي .. لااكثر ولا اقل..
لينا " بس انت ما تعرف هي وش تعتبرك ... " : ولو فكرت ... وش بيكون موقفها لو درت بعدين انها مني مو منك ....
فيصل مستغرب : انت ليش كذا خايفة..؟؟ خلاص عاآدي .. ما بيننا شي عشان تحسب انه مني ... بعدين مني ولا منك مافي فرق .. كلنا اخوان ... صح ..؟؟
لينا خايفة : ص... صح ..

\
\
\
\
\

( غرفة لينا )

ديمه فاتحة عيونها الثنتين " لأ ... لأ ... ما اصدق .. يعني كل اللي كنت احس فيه واشوووفه بعيونه ... تخيلات..؟؟؟ اوهاآم..؟؟ اشياء مو صحيحة..؟؟ لأ .. مستحيييل "

رجعت من ورى الباب ووقفت قدام المرايا ....
ديمه : يعني الهدية من لينا مو من فيصل .....؟؟؟ صدق اني غبية .. انا ليش اتحمس زيادة قبل ما اتاكد من الموضوع ...؟؟

طاحت دموعها بشكل سريع على خدها الوردي الناعم ... واللي اسرع منها كانت يد ديمة اللي على طول مسحتها ....
ديمه تضحك بهستيره : ههههههههههه .. اجل انا صارلي 3 شهووور اتوهم واعيش احلام...؟؟؟ صدق اني غبية ...

بهالكلامات القليلة .. هدت نفسها ودفنت الحزن بقلبها عشان محد يحس فيها ..

/
/
/

فيصل قرصها على خدها : طيب ياحلوة .. روحي الحين وقوليلها انها منك عشان ما تحسب انها مني وما تقولك شكرا ....
لينا ابتسمت من حركته : طيب اوكي... بتروح الحين..؟؟
فيصل طالع ساعته : أي بروح .. تاخرت مرة .. الحين نسايم تكون تعبانة وتبغى من يمسك عنها امل وشوق ..
لينا : اوكي... سي يوووو بكرة
فيصل مشى عنها : انشالله .. باآآي..


تنهدت لينا ودخلت غرفتها .... وشاآفت ديمه ةاقفة قدام التسريحة وتصلح شعرها ..
لينا بحزن وتعاطف " الله يهديك يا فيصل ..!! وش بتكون ردة فعلها لو درت انها مو من فيصل ..؟؟ اكيد بتجن وتستخف.... ديمه واعرفها .. لا حبت تحب بقوووووة "

لفت عليها ديمة مبتسمة باصطناع : هلا لينا ..؟؟ شعنده فيصل...؟؟
لينا ارتبكت : ا... ل .. لا بس كان يقول لي انه اقوم سالم انه هو بيمر عليه بكرة عشان يروحون معرض السيارات ....
ديمه " بعد تكذبين..؟؟!! " : اهاااآ ..


___________________________________


(( سيارة رائد ))

( الساعة 11 بالليل )


رن جوال رائد وهو يسوق راجع للبيت ... والرقم كان غريب عليه

رائد مستغرب : مين هذا ..؟؟

رد : الووو ..
الصوت الناعم المايع اللي وصله : الوووو ..
رائد " بنت ..؟؟!! " : نعم ..؟؟
البنت : يا اللللللله .. انت ليش كذاآ تعاملك زفت بزفت مع البنات..؟؟ انا ما اصدق زوجتك دانة شلون بتتحملك ....!!؟!!
رائد عصب : من وين تعرفين زوجتي...؟؟؟ وانتي مين...؟؟ ومن وين جبتي الرقم..؟؟
البنت : على أي سؤال اجاوب اول ..؟؟

رائد وقف السيارة على جنب عشان ما يعصب ومن العصبية يصير فيه حادث لاسمح الله..

رائد بحدة : انتي مين ..؟؟
البنت : انا هتوووون ...!!!
رائد مستغرب وبقرف قال : هتووون ..؟؟ من هتووون انشالله ...
هتون مسوية فيها مفتخرة : هتووون بنت ال( ..... )
رائد بطنازة : ههههه طيب..؟ الزبدة .. وش اسويلك ..؟؟
هتون : لابس عشان تحترمني شوي وتسويلي قدر وحشمة ..
رائد بتطنز : لا والله..؟؟ احلفي انتي.... يارييي بموت من الخوف ...
هتون : تراك سخيف....!!
رائد : انتي السخيفة يللي ما تربيتي ...
هتون عصبت : لا تغلط..!!!! لاتخليني اوريك شغلك ف زوجتك.....!!!!
رائد فتح عيونه ع الاخير : قسم بالله يا بنت الكلب... ان قربتي على شعرة وحدة منها ... وربي ما تلومين اللي بيصيرلك ... فاهمة ...؟؟
هتون : ههههههاااااي ضحكتي والله .. انا ما انتقم بالضرب والدم ... انا انتقم بالسمعة!!
رائد : وشووو ..؟؟ انتي وش تقولين..؟؟
هتون : زي ما تعرف يا رائد .. انا اعرف كل بنات الشرقية وحدة وحدة .. وكل شي عن كل وحدة فيهم .. واعرف عن علياء ونوور وميساء وحتى زهراء اللي ف القطيف اعرف عنها .....!!!!!!!!!!

رائد : والمطلوووب ..؟؟
هتون : المطلوووب تسمع كلامي زي الناس وتنفذه .. والا والله لا اخرب علاقتك بزوجتك .. وما اكون هتون لو ما نفذت اللي قاعدة اقوله الحين ...

رائد : المفروض الحين اخاف يعني..؟؟ وش اسويلك طيب..؟؟ زوجتي فاهمة وعاقلة وبتتفهم انه كان عندي علاقات قبلها ... وما احتاج احد يغطي علي .. لاني ما ابغى اعيش عمري بكذبة وانا اخبي عنها كل شي .. عشان كذا .. شوفيلك احد ثاني يسمع كلامك .. لاني بقول لها على كل شي .. يعني ماعندي أي شي يخليني اخاف منك ..

هتون ضحكت بسخرية : متاكد ..؟؟
رائد بكل ثقة : أي متاكد ... وانقلعي لوعتي كبدي انتي وصوووتك اللي يفقع الاذن .. وان شفتك يا حيووااانة داقة من جديد على هالرقم او على زوجتي .. ما تلومين الا نفسك .....!!! فهمتي ...؟؟

وسكر بوجهها بدون ما يعطيها فرصة تتكلم ....
وما لحق يركب السيارة الا ودانة داقة ...

رائد كان مرة متضايق من بعد اتصال هتون .. عشان كذا قرر يروح ويقول لها كل شي .. قبل لايوصلها خير وتصير مصيبة .. عشان كذا عطاها مشغووول......!!

___________________________________

(( بيت ابو سعود ))

( الساعة 11 ونص )

منال حطت كاسة الشاهي على الطاولة : وشخبار دلع وسعود ..؟؟ ما كلمتوووهم ..
باسمة ابتسمت بتصنع : الا ... فديتهم مرة مستانسين ...
منال : الله يهنيهم ... هم وين الحين...؟؟
باسمة : ا... هم الحين .. ف فرنسا ..... وبعد بكرة بيروحون ايطاليا .. وبعدها سويسرا وبعدها بيرجعووون ...
منال بوناسة : الله يهنيهم ياآرب .. وبرجعهم بالسلامة
باسمة " الله لايردهم ولا اشوووف وجههم من جديد يااآرب !! "

___________________________________

(( بيت ابو بندر ))

( الساعة 12 ونص بالليل )


دانة جات بتقوم وهي تضحك : ههههه سوري والله نسيت .. حطيت الصينية ف المطبخ بس نسيت اجيبها .....
مسكها رائد وقعدها جنبه وهو يبتسم : اقعدي اقعدي .. ماله داعي . ادري انك زوجة فاشلة خخخخخخخخ ...
دانة : لا والله..؟؟ تكفى يا شيف رمزي انت ....
رائد مسك يدها وباسها وقال وهو يبتسم : وش هالحلاوة هذي...؟؟

دانة حمر وجهها : ا.. احم ..
رائد : ههههههه يابنت صارلنا شهر مملكين وللحين تستحين..؟؟ لايكون بتقعدين كذا حتى بعد العرس ..؟!؟! ما يصير .. لازم تصيرين جريئة شوي ...
دانة فتحت عيونها الثنتين ع الاخير : اكثر من كذا ..؟؟!؟!
رائد : ليش انتي الحين جريئة يعني..؟؟ ماشاللله .. أي واضح .. !!!
دانة : طيب لحظة بقوم بجيب الصينية .. مو حلوة تجي وما اضيفك شي...

رائد مسكها وقعدها من جديد وهالمرة بنظرة جدية : لأ .. اقعد بقولك شي..
استغربت دانة نظراته وقعدت وهي مقعدة حواجبها : خير..؟؟ شصاير..؟؟
رائد نزل راسه وهو يلعب باصابها : كل الخير.. بس .. دانة عندي سؤال....

دانة : تفضل اسال...
رائد بلع ريقه : دانة الحين .. وش بتكون ردة فعلك لو مثلا .. شوفي انا قلت مثلا مو صدق ...
دانة : طيب وشووو..؟؟
رائد رفع راسه وطالع عيونها : وش بتكون ردة فعلك لو كنت مثلا اعرف بنات قبلك..؟؟

دانة وقفت وانهت الموضوع بابتسامة عذبه : مع اني متاكدة انك ما تسوي هالشي ولا سويتها .. بس لو صدق صار هالشي .. راح يكون آخر يوم اعرفك فيه ... !!!

وطلعت من المجلس تجيب الصينية بدون ما تعطيه فرصة يتكلم .....
رائد انصدم من ردها .. كان متوقعها تتقبل الفكرة ....

تنهد بتعب وضيق ومسك راسه بيدينه الثنتين " لا حوووول .. الحين وش اسوي .. شلون افهمها...؟ شلون اقول لها ....؟؟ اكيد ما بتتقبل .. وش كنت اتوقع يعني..؟؟ تقول لي عاآدي وكل الشباب كذا .... وين قاعدين احنا ف امريكا...!؟!؟ "

دانة : تفضل حبيبي ...
رائد اخذ كاسة الشاهي : تسلمين قلبي...


@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@


(( شقة سعود ودلع .. يوم الخميس ))

( الساعة 11 ونص الصباح )

فزت من نومها على صوت جرس الشقة اللي ما سكت ...
دلع " مين اللي بيجي من على الصبح..!؟؟! "

التفتت جنبها وشافت سعود نايم .. ولا كانه في احد يرن الجرس..
دفته ع الخفيف : سعود .. سعود قوم شووف مين عند الباب..

فز سعود من نومه ونزل من على السرير ورح وهو بدون فنيلة وفتح الباب ...
الهندي بابتسامة واسعة : صباه الكير !!! ( صباح الخير )
سعود حك عيونه بضيق : نعم...؟؟ خير...؟؟ شعندك من الصباح مزعجنا..؟؟

الهندي رفع بيده كيس ازرق : بابا انا معلوووم انتا جديد هنا... وامس يجي وما عندي شي في تلاجة .... أشان ( عشان ) كدا .. انا في جيبي هق انتا كبز ( خبز ) وجبن ولبنة .....

سعود فيه النوم : طيب .. شكرا .. كم الحساب...؟؟
الهندي : لا بابا ... هادا هدية من انا.....
سعود اخذ الكيس : طيب شكرا .. روح خلاص

الهندي نشب : بس ادا لازم آدي يأني ( عادي يعني ) انا في آخد فلوووس مافي مسكلة .....!!!!!!
سعود ضحك : هههههه والله انك قحيطي... طيب شووف .. بعدين بعطيك .. خليني الحين بدخل افطر والبس ...
الهندي هز راسه بوناسة : مافي مسكلة ...... أي وقت مافي مانئ ( مانع )

سكر الباب سعود : انت اصلا وش اللي عندك مو مشكلة ...؟؟!!؟!؟


راح للمطبخ وحط الكيس هناك .. وبعدين دخل الغرفة وحصل دلع قاعدة تلبس الروب الطويل فوق القصير اللي هي لابسته .... واول ما شافته وجات عيونها بعينه شالتها وراحت للحمام عشان تاخذ لها شاور....

ضحك عليها سعود ورجع انسدح على السرير وتغطى ....


___________________________________


(( بيت ابو فيصل ))

( الساعة 12 الظهر )


نسايم وهي تعبانة مرة : عثمان .. عثمان .. بو فيصل ...
بو فيصل نايم ورايح فيها : همممممم ..؟؟
نسايم : قوووم التليفون يرن ...
بو فيصل انقلب للجهة الثانية : كيفه
نسايم بعجز : يا عثمان ما صارت ... يمكن اتصال ضروووري .. قوم لا يكون فيصل صاير له شي.....
بو فيصل : خليه يصير له شي ...!!!!! احسن ...!!!!

نسايم تنهدت بتعب " لا حول والقوة الا بالله .. شلون بيقوم وهو سكران كذا..؟؟ شلون بيوقف على حيله وهو على هالحالة ...؟!؟!!؟ .. صبرك يارب ارحمني برحمتك ..!! "

وباقل من الثانية اتخذت قرارها وردت على التليفون .... " كيفه عثمان .. برد يعني برد "
نسايم : الووووو
الضابط : السلام عليكم ..
نسايم مستغربة " مين هذا..؟ " : وعليكم السلام ....
الضابط : لو سمحتي اختي معك مركز الشرطة.... عثمان بن فيصل ال ( ..... ) وينه..؟؟
نسايم : ا... ع .. عثمان طالع ...
الضابط : طيب اختي .. لو سمحتي اول ما تشوفينه .. ممكن تقولين له يجينا مركز الشرطة...؟؟؟
نسايم خافت : خير اخوي ... عسى ما شر...؟!؟
الضابط : كل الخير انشالله .. انتي بس بلغيه بللي قلته ...
نسايم " الله يستر " : انشالله ...


سكرت نسايم وقلبها يدق من الخوف .. " الله يهديك يا عثمان .. وش سويت بعد ..؟؟ "


___________________________________


(( بيت ابو سعود ))

( الساعة وحدة الظهر )

وقف سالم وفيصل يسلمون على عبدالرحمن بعد ما ساعدوه ف تركيب الشنط للسيارة ...

عبدالرحمن : يعطيكم العافية ما قصرتوا...
سالم : افااا عليك ... اذا ما حطينا شناطكم .. شناط مين بنحط..؟؟
عبدالرحمن : يللا عاد لا تقطعووونا... تعالوا الرياض ... ها يا عبدالله ...؟؟
ابو سعود : انشالله ... باذن الله ف اقرب فرصة ....
عبدالرحمن لبو سعود : يالله مبروك عليكم زواج سعود ودلع من جديد .. عقبال لينا وسالم وفيصل بعد ....

سالم وفيصل : تسلم ...

عبدالرحمن : يللا انا استاذن .. ورانا طريق طويل...
عبدالله : ف امان الله .. من توصل بلغني عشان اتطمن ...
عبدالرحمن : انشالله... يللا يا ام عزييييز ... ديمه ...

جات ديمة وهي ماسكة اخوها عبدالعزيز وتمشيه جنبها ....
سالم : يللا ف امان الله .. نشوفكم انشالله قريب
ابتسمت : انشالله ..

التفتت على فيصل وشافته واقف ويطالع لينا اللي واقفة عند الباب .. وابتسمت زيادة ..
ديمه : يللا فيصل نشوفك على خير ...
فيصل انتبه لها : ها..؟؟ أي انشالله ... تعالوا من جديد ف اقرب وقت ...
ديمه : انشالله ..

وركبوا عايلة عبدالرحمن السيارة كلهم ....من بينهم ديمه اللي رمت آخر الشهور اللي عاشتها وراها ف الشرقيه ... وانطلقت هي وعايلتها راجعين للرياض عشان تعيش حياتها من جديد بدون ما يكون فيها احد يستحوذ على تفكيرها ومشاعرها ...


___________________________________
(( بيت بو رائد ))

( الساعة 5 المغرب )


دخل رائد البيت ... وهو طالع الدرج الكبير اللي يودي للدور اللي فوق سمع صوت..

ريم من الصالة : رؤوووووووووووووووودي ...!!

تراجع ونزل تحت ... وراح لها .... وهي وقفت وحضنته باقوى ما عندها وباسته على خده ....

رائد : اوووخص... وش هالحب اللي طرى على فجأة .... ؟!؟!؟!
ريم بعتب : يا حماآر ... صارلي فترة ما شفتك ...
رائد : هههههه مو طويلة مرة ... 3 ايام بس...
ريم : لا والله.... بس ..!!؟؟! قليل صح ...!؟!

رائد قعد ع الكنبة جنبها : ههههه بالنسبة لبيتنا اي ...
ريم قعدت جنبه وتسندت على حضنه ...

رائد مستغرب : ههههه يالدلوووعة .. وش فيك ..؟؟ فاقدة حنان...؟
ريم : لأ .. بس حاسة اني بروحي... ماما ف دبي .. وبابا ف الشغل 24 ساعة ... وانت دايم برى البيت .....
رائد يمسح على شعرها : طيب انتي ليش قاعدة هنا..؟؟ روحي عند اروى ...
ريم قامت وتعدلت ف القعدة وتنهدت : مسكينة اروى .. ماهي ناقصة عشان اروووح واثقل عليها ....
رائد : ليش...؟؟
ريم : مسكينة مرة حالتها مو عاجبتني ....
رائد تنهد بحزن : مسكينة ..... والله ما تستاهل ...
ريم : رائد .. أي صح كنت بقووولك من زمان بس نسيت...
رائد : ايش...؟؟
ريم : عيد ميلادها الاسبوع الجاآي... وكنت افكر نسوي لها حفلة هنا عندنا ..
رائد على طول : طيب ... وين المشكلة ...؟؟

ريم حطت يدها على خصرها : وين المشكلة ها..؟؟ لا ابد مافي ولا مشكلة .. انا اقدر اسوي كل شي بروحي ... ما احتاج أي مساعدة .. !!!!

رائد ضحك : هههههههه المطلوووب ...؟؟
ريم انفعلت : ياخي حسوا فيني شوي.. وربي اني بروحي ف البيت .. اكلم الجدران والخدامات .. زهقت ياآخي ..... راعوا شعوري واعرفوا اني موجودة بروحي ف البيت ع الاقل......

وبدون ما تحس نزلت دموعها .....

رائد انكسر خاطره عليها .. من جد هي مرة وحيدة ... يعني البنت الوحيدة وآخر وحدة ودلوووعة .. وامها بعيدة عنها ... وابوها بعد .... وحتى اخوها مو موجود معاها ولاهي بشغله ....

حضنها لصدره : خلاص .. اششششش.. خلاص هدي.. انا بساعدك ف الحفلة .. وبوديك تشترين كل شي تبغينه شرايك...؟؟ أي شي تبغيه قوليلي وخذي رايي .. وبتكون احلى حفلة لاحلى اروى .... ولا تزعلين ... انبسطتي الحين..؟؟

رفعت ريم راسها وهي تمسح دموعها وتهز راسها بالايجاب ...

رائد قرصها على خدها : يا حلوك وانتي تبتسمين ....
توسعت ابتسامة ريم : أي صح ... انت من متى تروح النادي حقك هذا حق العضلات..؟
رائد : ا.. من حوالي 9 شهووور ..ليش...؟؟
ريم باعجاب : لانه مرررررة جسمك صاااير واااااااو .. كانك دبابة مو رجال... يونس .. كاني حاضنة مخدة كبيرة مو اخووو .... !!!!! يا حضظها دانة والله ...!!!!!!
ضحك رائد : هههههه انتي ما تستحين على وجهك..؟؟ في وحدة تقول لاخوها كذا ؟؟!

ريم بجرأة : يعني وش اقووول .. جسمك مرررررة رووووعة وش تبغاني اكذب عليك مثلا واقول جسمك خايس .... هذي مو من طبايعي صراحة .. انا اللي احس فيه وافكر فيه على طول اقوووله .. ان كان صح وان كان غلط .. وحتى لو كان محرج .. ما استحي ..

رائد : هههههههه انا مدري انتي على مين طالعة ..؟؟
ريم بثقة : حلاة الشي ندرة وجوده ...
رائد ضربها بالمخدة اللي جنبه : مااااات عليك وعلى اللي يعطيك وجه ...


___________________________________
(( شقة سعود و دلع ))

( الساعة 6 ونص المغرب )


أذن المغرب ... وقامت دلع توضت وصلت ... وبعدها رجعت للصالة وحصلت سعود للحين فاتح على قناة روتانا ومندمج مع الاغاني من حوالي ساعتين ...

دلع قعدت : سعود ....
التفت عليها سعود وهو يدندن مع الاغنية ....
دلع : قوووم صلي المغرب ..
سعود وطى الصووت : ايش ..؟؟
دلع : قلت لك قوم صلي المغرب ... حرام صارلك ساعتين وانت قاعد قدام الاغاني كذا.. حتى صلاة العصر فاتتك ....
سعود : طيب ...

ورجع علا الصوت وصام يغني من جديد ...


شوي الا رن جواله ... وطلى الصوت ورد ..

سعود : الو .. هلا والله ... بخير الحمدلله .. انت وشخبارك..؟؟ شمسوي..؟؟ كيف حال الربع ...؟؟؟ والله...؟!!؟ شي حلووو ... الحين .. خلاص اوكي... 10 دقايق وبكون تحت .. تعرف مكان الشقة انت ولا ما تعرف ...؟؟ خلاص لما توصل عند الشارع الاول دق علي واوصفلك المكان ... خلاص طيب انا بلاقيك هناك ... اوكي .. مع السلاآمة ..

سكر عن صديقه وقام : دلع انا رايح شوي مع واحد من ربعي وما بتاخر ...
دلع : وين ...؟؟
سعود وقف وطالع فيها مستغرب : ايش اللي وين بعد ..؟؟ اقولك رايح ويا خويي ..
دلع : طيب دريت .. بس وين ..؟؟
سعود بتافف : افففف .. بدينا..؟؟ الحين وشدخلك وين ولا مع مين ...!؟!؟
دلع : شلون وش دخلني ... تخليني ف الشقة بروحي وتطلع مدري وين ولا مع مين..؟؟ .. شلون تصير هذي فهمني ..؟؟؟!!؟

سعود مسكها بيدينه الثنتين وهزها : شوفي .. دور الزوجة هذا اللي قاعدة تلعبينه .. ترى ما يليق عليك ابد فاهمة ..؟؟ مو يعني نمت معك امس يعني خلاص صرنا عاآدي .. طيووور كناري ...!!!! فهمتي .. انتي مالك شغل وين اروح ولا وين اجي .. مع مين ولا مين اللي معاي فاهمة ..!؟؟!

دلع مصدوومة من هالكلام اللي يقوله .. وخرته عنها بكل قرف وكره .. ودخلت الغرفة وسكرت الباب وهي تقول بصوت عالي : الله لايردك وافتك منك ومن هالورطة اللي انا طحت فيها وتزوجتك ....!!!!!


اخذ سعود مفاتيحه معصب ومتنرفز ع الاخير.... وطلع من الشقة ...


___________________________________

(( بيت ابو فيصل ))

( الساعة 7 بعد المغرب )
كان فيصل قاعد ف الصالة وشايل اخته امل ف حضنه ... وشوق قاعدة جنبه وتلون ف كراسة تلوين بكل استمتااااع ...

فيصل " اففف .... هذي وش فيها طولت داخل..؟؟ اكيد هزأها ومسح فيها الارض .. مسكينة الله يرحمها ... يعني وحدة بعمرها تكون للحين تدرس بالجامعة .. مو متزوجة وعندها اثنين وحامل ...؟!؟!؟!!؟!؟!؟! الله يرحمها برحمته يااارب ويفكني من هالبيت واحصل بعثة لاي دولة ثانية .... "


طلعت نسايم من الغرفة وسكرت وراها الباب ... وفيصل كان يراقبها باهتمام ...
جات اخذت منه امل وجلست ع الكنب جنبه .....

فيصل : ها وش صار..؟؟
نسايم تنهدت : واللهي هالرجال حيجلطني ف يوم من الايام ...!!!
فيصل : شصاااار ..؟؟
نسايم : اقوووله اتصل مركز الشرطة وقالوا انه يبغووونك تروح لهم ... يقول لي انا ماسويت شي وماله داعي اروووح ....!!!!!!

فيصل: طيب مو كل من راح الشرطة متهم ومجرم .....!!
نسايم : وربي قلت له ... بس موراضي يفهم ... يقول دامني ما سويت شي ليش اروووح ..؟؟ وماني ناقص فضايح .. وايش حيقولوا عني الناس ومش عافة ما ايه من كلامه الكتيييييير ......!!!!

فيصل : زوجك هذا متخلف...!!!
نسايم تنهدت : واللهي تعبت ... اقووله يمكن ما سددت مخالفة ولا حاجة تانية .. يقووول ماني رااايح .... خلااااص مقفل مخه .... !!!!!

سكتت وقعدت تطالع بنتها الصغيرة وهي نايمة بحضنها ....

فيصل : نسايم ...

رفعت راسها ....

فيصل : ا .. الحين انتي ف أي شهر...؟؟
نسايم ابتسمت : باقيلي اسبووع وبدخل ف التاني ...
فيصل : هههههه ما اصدق بيصير عندي اخو او اخت ثانية ....
نسايم : وناسة صح ..؟؟
فيصل : وناااسة ... بس انشالله لما يجي ما يكون زوجك موجود .. ما ودي يعقد له حياته زي ما سوى فيني ...!!!!!!


___________________________________
(( ف واحد من المقاهي ))

( الساعة 8 بالليل )


معاذ : عسى استانست ف شهر العسل ..؟؟ ما طولت ...
سعود وهو ياخذ نفس من السيجارة اللي بيده بطفش : أي لانه مافي شي نسويه هناك ... قلنا نرجع .....

معاذ بنص عين : شلون مافي شي يعني...؟؟ يعني ماامداكم تستانسون وتدورون وترجعووون ...
سعود طفى السيجارة بقهر : غير الموضوع .. ما احب اتلكم عن العايلة مع احد ...
معاذ يضحك : ههههههه طيب .. ايش اخبارك انت ..؟؟ مو عايلتك ...
سعود : بخير...
معاذ : وخالد ...؟؟

سعود وقف تفكير هنا .... هذا الشي اللي كان ناسيه طول الايام اللي فاتت ...

معاذ : شفيك ياخي وربي منت طبيعي ابد ....؟؟؟!!!

سعود وقف : انا رايحله ....
معاذ مستغرب : رايح وين ..؟؟
سعود : رايح لخالد ...

شال البكيت حق السجاير والولاعة والجوال والمفاتيح ومشى ....

لحقه معاذ : وين رايح ..؟؟
سعود وهو يفتح السيارة : قلت لك رايح لخالد .... زين انك ذكرتني ....
معاذ : ليش خالد وين ..؟؟
سعود وهو يركب : ف السجن .....!!!!!!!

ترك معاذ منصدم وحرك السيارة ومشى للسجن ......


___________________________________


(( بيت الجدة مزنة ))

( الساعة 8 ونص بالليل )


وقفت مها قدام الشباك الكبير الي ف واجهة البيت .... خاقة على اللي واقف تحت
مها : واااي عليه ... وربي يهبل.... مررررة يخقق ..

شافته وهو يمشي لسيارته ويطلع منها جواله .... حطه ف جيبه ... ورجع للمجلس بكل هيبة ورجووووولة .. مع انها شافت الكثير من الشباب .. بس زي ثامر ماقد شافت..

مها : افففف .. انا مدري وش بيصير بعدين ..؟؟ المشكلة ما ابغى اقوله اني انا .. وما ابغاه يتعلق ف وحده ماتدري عنه اصلا.....!!!!!!! اففففففف وش اسوي..؟؟؟

جات خلود : ا... مها
التفتت مها بزهق " وش تبغى هذي بعد ..؟؟ " : نعم ...
خلود : ا... خالتي تبغاك ...

مها مشت بكل غرووور من جنبها .. اما خلود .. فتنهدت وفتحت الشباك .. وطلعت للبلكونة الكبيرة ...... وقعدت تطالع السما ..

خلود بضيق " انا ليش احس اني غريبة..؟؟ مهما حاولت ادخل بينهم واتاقلم ماني قادرة ...!!!! "

؛
.
؛
.
؛
.
؛

..........: يا هوووووو !!
قامت من سرحانها والتفتت على مكان الصووووت .....

بندر وقف زين وعدل التشخيصة حقته يطالعها فوق: مسا الخير...
خلود التفتت حولها بخووف لايشوفها احد : وش تسوي هنا..؟؟ روح بسرعة لا يشوفك احد ...... !!!

بندر ابتسم : كيف الحال...؟؟
خلود مستحية وخايفة مرة : بخير ... يللا رووووح
بندر شاق الوجه : ماني رايح .. بكحل عيني شوي.....

خلود بتصيييييييييح " شفيه هذا انهبل...؟!! " : بندر خلاص روووح
سكر عيونه بفرح : يا حلووو اسمي يا ناااس .. اسمي احلى اسم ف الكون ...!!!

خلود فصخت الكعب حقها ورفعته بتهديد : افقش راسك..؟؟
ضحك بندر ومشى وهو يقول : لا لا لا .. اعوووذ بالله .. مو ناقص راسي ....!! يللا سلام..

ضحكت خلود ودخلت وسكرت الشبك والستارة وشكل بندر ماهو مفارق خيالها ابد ..


___________________________________
(( ف السجن .. ))

( الساعة 9 )

دخل سعود خايف ومرتبك .... هو عارف انه قصر مرة ف حق خوي عمره ... حتى لو دخل السجن .. كان المفروض ما يتركه .. ويسانده ويزوووره .. مو يخاف ويهرب ..!!

الضابط : اساعدك بشي...؟؟
سعود : لو سمحت اخوي انا جاي ابغى ازور واحد يقربلي هنا....
الضابط : وش اسمه ؟؟
سعود : خالد ال ( ..... )
الضابط : طيب اخوي .. عندك اذن بالزيارة ...؟؟
سعود : وشوو ...؟؟ ومن وين اجيبه ...؟؟
الضابط : من مركز الشرطة ...
سعود : ماتقدر تدخلني بدون السالفة الطويلة هذي...؟؟
الضابط : لا والله آسفين .. هذا القانون وهذي الاجراءات كذا .. وانا مقدر اخالفها ..
سعود بياس : طيب شكرا ...

طلع يجر معاه كل التانيب اللي ف ضميره وحزنه على صديقه اللي توه تذكره وحس فيه .....

دخل السيارة وشغلها راجع للبيت .........


و ف الطريق ... حتى الراديو ما رحمه ...

حسافة صدق احساآسي ..
مع واآحد طلع كذاآب ...
ياليت اني لهذاآ اليوم ..
حبيبي قد حسبت حساآب ...


على طول مد يده بكل قهر وطفا الراديو ... ما يبغى يسمع ولا شي.. كل شي بهالدنيا ضده ....

طلعله سيجارة وهو يسوق وحاول يفتحها ... بس حتى السيجارة ما رضت تتولع .. وكانها بكذا قامت عليه ...

رماها من الشباك بكل قهر .... وزاد سرعة السيارة .... وعروووقه كانت طالعه من كثر الضغط على الدركسوون ... لين ما وصل الشقة ...

نزل وقفل السيارة .. وطلع للدور الثالث ... طلع المفاتيح ودخلها ف فتحة الباب ودخل الشقة ....

كان كل شي على حاله .. زي ما طلع وتركها ..

مشى ببطئ ورمى نفس بتعب على الكنبة .. التفت على غرفة النوم .. وشاف انه النور فيها مطفي .... فتنهد وغمض عيوووونه .... على امل انه بكرة يكون احسن من اليوم ......



@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
نهاية الجزء ال 18 ....

شرايكم....؟؟؟

ديمه انتهى موضوووعها... توقعتوا يصير لها كذا...؟؟

دلع المسكينة ... وسعود الضاااآيع ... وبعدين...؟؟

خلووود .. مهاآ .. بندر ... وثاآمر .... وش راآح يصير ف الاآخير...؟؟

وايش راآح تكون نتيجة كذب مهاآ.....؟؟؟

-----------------------------------------------

 
 

 

عرض البوم صور doode al 7aloo   رد مع اقتباس
قديم 15-11-08, 06:35 PM   المشاركة رقم: 152
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Jun 2007
العضوية: 31308
المشاركات: 14,486
الجنس أنثى
معدل التقييم: doode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13215

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
doode al 7aloo غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : doode al 7aloo المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء التاسع عشر ( التسعطعش ) :.


(( يوم الجمعة .. بيت ابو فيصل ))

( الساعة 11 الظهر )

طلع فيصل من الغرفة يركض وهو يسكر ازرار الثوب حقه ..... وبالطريق شاف نسايم تناديه ....

وقف مستعجل : انا رايح .... سعود برى
نسايم : الله معك ... شوووف .. متى بترجع...؟؟
فيصل : ا... والله مدري.. بمر بيت سعود شوي .. بعدين برجع
نسايم : طيب ... لا تتاخر .. ابغاك تروح معاي المستشفى .. اليوم بسوي اشعة ..
فيصل ابتسم من قلب : والله..؟!؟! خلاص انشالله ... ماني مطول .. بالكثير ساعة ونص وارجع ....

نسايم ابتسمت : شكرا ...
فيصل مشى : يللا مع السلامة ...
نسايم : مع السلامة ..



طلع من البيت وركب سيارة بيت ابو سعود وكان سعود راكب قدام ..
سعود : وينك...؟؟ تاخرت...!!
فيصل : اخذت لي شاور على السريع ..
سعود : طيب .. شوووف .. وين نروح الحين الجامع اللي عند بيتنا ولا الابيض اللي رحناه الاسبوع اللي فات .....؟؟
طالعه فيصل بنص عين : تفرق يعني...؟؟ كلها تقيم الصلاة وفيها امام يخطب ... توكل على الله على أي واحد لا تفوتنا الصلاة بس...




___________________________________


(( شقة سعود و دلع .. ))

( الساعة 11 ونص )


وقفت تطالعه مستغربه " هذا متى رجع...؟؟ ما حسيت عليه ... شكله رجع متاخر ... مااااالت .. اصلا انا ليش اهتم ...؟؟!! "

دخلت غرفتها من جديد ووقفت قدام المرايا عشان تمشط شعرها وترفعه .. بس اول ما طاحت عيونها على خيالها اللي بالمرايا ... جاها صوووت ضميرها " لا يا دلع ... انتي من متى كذا ...؟؟ من متى تحقدين على الناس حتى لو كانوا غلطانين بحقك وتقسين عليهم...؟!؟!!؟ انتي مو كذا .... ما يصير اللي تسوينه لانه هذي مو شخصيتك .... "

وبعد تانيب الضمير اللي جاها ... لفت شعرها بسرعة ولبست لها بنطلون جينز وبلوزة بنفسجية بدون اكمام وطلعت من الغرفة .....

قعدت ع الكنبة جنب سعود وقالت بكل هدووء : سعووود .... سعووود ..

سعود ما رد .. ولا تحرك ولا حركة ....

دلع تدفه : سعووود ... سعود قوووم ...

سعود : ............ مافي استجابة ....

دلع قامت خايفة وقلبها يدق بقوه : شفيه هذا ...؟؟ لايكون صارله شي...؟؟؟؟

ركضت ع المطبخ وجابت كاسة موية .... وبللت يدها ورشت شوي على وجهه ... وقامت ترش وترش لين ما فتح عيووونه بكل ثقل ....

تنهدت بارتياح وحطت الكاسة على الطاولة وجلست جنبه تهزه وتضربه بالحفيف على وجهه عشان يصحصح : سعووود .. سعووود انت معاي...؟؟ سعود صاحي..؟؟

سعود يطالعها وهو مو بوعيه ...........

دلع : سعود .. كلمني..... خذ اشربلك مويه ... صحصح ...

شربته مويه وخلته يقوم ويتسند زي الناس لين رجعله وعيه ...

دلع : صجصت ...؟؟
سعود تنهد وسند راسه من جديد عليها وغمض عيونه .....

دلع : سعووود فيك شي..؟؟ اتصل ف الاسعاف ...؟؟
سعود هز راسه بالنفي وقال بصوت مبحوح : لا....

وقعد ساند راسه عليها لين صحصح زي الناس وقام وقف ....
دلع قامت تسنده : تحس بشي...؟؟
سعود : لا لا .. ما فيني شي .. بس ابغى آخذلي شاور ...
دلع : لا .. لا تتروش الحين .... اصبر لين تروح منك الدوووخة بالكامل وبعدين روح تروش..

سعود وخرها عنه : دلع .. بسك حركااات ودراما ... ما فيني شي...!!!!!!

انجرحت دلع ... بس تركته براحته ....

مشى سعود ببطئ وثقل للحمام .....


--------------------------------------------

(( الجامع ... صلاة الجمعة ))

وقف رائد منحرج واللي حوله كلهم يلتفتون عليه ...

طلع من المكان اللي هو فيه .... ورد وهو معصب ...

رائد : الوووو.....
هتون : هاااآي ...

رائد عقد حواجبه : هذا انتي..؟؟
هتون بدلع : طبعا .. اجل مين ...؟؟ في وحدة ثانية يعني...؟؟ ما اتوقع .. ما دريت ..
رائد تنرفز : نعم خير...؟؟؟ انا ما قلت لك لاتدقين .. ليش داقة ...؟؟
هتون : والله زهقانة وقلت ادق اسووولف معاك شوي .. بما انك ماااي بارتنر اللي بتساعدني ف البزنس حقي....!!!

رائد : لا والله..؟؟ احلفي عاااد..؟؟
هتون : لا تتطنز .. ترى تعرف انا ايش ممكن اسوي اذا ما نفذت اللي ابغاه منك ...
رائد : تحسبين بخاف منك ...؟؟؟ يا ماما انا رائد .. ما تخوفني مره ... فاهمة ...؟؟
هتون ضحكت : هههههههه آآآآه يا رائد .. والله انك عسل...

رائد عصب : اقووول .. انتي تعرفين انه الحين وقت صلاة..؟ ولا ما تدرين عن الصلاة اصلا..؟!؟!!؟
هتون : يوووه .. اوووه صح .. نسيت انك تروح وتصلي... على بالي زي اول...!!!!

بدون ولا كلمة ثانية سكر ف وجهها ....

ورجع دخل المسجد يكمل الخطبة .....


( من جهة ثانية )


سالم : ما قلت لك ... شوووف جاله اتصال وطلع ...
فيصل : خخخخخ هذا واحد ماعنده وقت ... حتى ف الصلاة ..؟؟
سالم : صااايع ... وش تبغى منه بعد ...؟؟ عاطل عن العمل وصايع ومخاوي بنات ..
فيصل دفه بالخفيف : ههههه اقووول اسكت ... استغفر الله .. انا خبري الكلام حرام وقت الخطبة ....

ضحك سالم وسكت يسمع الخطبة ...


___________________________________


(( بيت ابو عوض ))

( الساعة 3 العصر )

رن التليفون اكثر من مرة .. الين ما جات اروى تركض وردت ...

اروى ماسكة كتابها : الووووو

ريم : السلااااااااااااااااام ..
اروى ابتسمت : وعليكم السلام .. هلا ريم ..
ريم : كيف حالك ...؟؟
اروى : بخير الحمدلله .. انتي وشلونك ..؟؟
ريم : انا فاااااآين ...
اروى : ههه اعصااابك يالهااي كلاآس .. وشخبار خالتي وعمي عبدالهادي..؟؟

ريم : والله كلهم طيبين يسلمون عليك ...
اروى : الله يسلمهم ...
ريم : طيب ما سالتي عن رؤووودي ...
اروى : هههه أي صح شخباره...؟؟ وكيف دانه ..؟؟
ريم : راائد تمام التمااآم .. مسكين متحمس...
اروى : اكيد متحمس .. ما بقى لعرسه غير اسبوعين ..

ريم بفرح : أي والله .. شفتي كيييف .. الحين بصير صدق لوحدي ف البيت ..
اروى : ههههه يعني نفس حالتي ..
ريم : اقووول اروى
اروى : نعم ..؟؟
ريم : شتسوين الحين...؟؟

اروى : قاعدة ادرس .. عطونا المدرسة اختبارات طول هالاسبوع .. وحضرت اختبار .. وباقي احضر للثاني عشان ارتاح ليلة الاختبار ...
ريم : اهااا.. يللا الله يوفقك ...

اروى : ليش تسالين..؟؟
ريم : بغيت اقوولك انه صديقاتي بيجون عندي يوم الثلاثاء وبسوي حفلة كبيرة ..
اروى : عشان وات..؟
ريم :ههه انعديتي مني..؟؟ قمتي تتكلمين نص عربي ونص انجليزي ..
اروى : هههههه الله يقطع ابليسك ..

ريم : عشان وحدة من صديقاتي ما بتكمل الجامعة ... ملكتها يوم الخميس .. ونبغى نسوي لها حفلة مفاجأة .... وهي ما تدري...

اروى : واااو .. نااايس.. اكيد بتستانس .....!!!
ريم : اكيد بتستانس ... تجين ..؟؟
اروى : مممم .. والله مدري... بس اذا بجي ما بجي بروحي.. بجيب غادة معاي ..

ريم : ذاااات از فاانتاااستك ...!!!!
اروى : اعوووذ بالله .. هالاجانب لاحسين مخك ...
ريم بدون ولا ذرة حيا : لا والله مو الاجانب .. فديت السعوديين اللي عندنا ...
اروى : اوووووه ... وش هالتطور ... ؟؟؟

ريم : احم احم ... بوريك صوره لما تجين يوم الثلاثاء ...
اروى : بعد عندك صوره..؟؟
ريم : افااااا عليك .. والبطاقة الشخصية .. ونسخة من صورة الجواز بعد ....!!!!!
اروى : ههههههه لا لا لا .. السالفة يبغالها قعدة طويلة ..
ريم : عشان كذا ابغاك يوم الثلاثاء تجين ... بليز ....!!

اروى تحمست : اوووكي انشالله .. بقول لماما وبرد لك خبر....
ريم : اذا ما رضت قوليلها ريم تقول لك تكفيييييييييييين ..
اروى : اوكي .... سي يووو
ريم : بااااي ..
اروى : باي..


___________________________________


(( شقة سعود و دلع ))

( الساعة 4 العصر )


طلع سعود من الغرفة بعد ما نام له شوي .. وراحت منه الدوخة ....

ما حصل دلع ف الصالة .. فراح لها للمطبخ ... وحصلها هناك ...

كانت قاعدة وتشرب لها كوب كوفي على الطاولة ....

سعود : هااااي ..
دلع : ....................... ما ردت

تركها ودخل ... فتح الثلاجة وطلع له علبة بربيكان .. حطها على الطاولة قدامها ... وشوي الا اختل توازنه و جا بيطيح ...

بس دلع قامت بسرعة خايفة وسندته : بسم الله عليك ... سعود شفيك ..؟؟
سعود وقف زي الناس وضحك : خخخخخخ صادووووه ...

دلع " يا سخفك..!!! " .. طالعته باستحقار : ترى ما يضحك ...

وطلعت من المطبخ للغرفة وسكرت الباب ...

لحقها سعود .. فتح الباب ودخل : ليش طلعتي من الطبخ انا واكلمك ..؟؟
دلع مسكت مجلة وقعدت تقراها : لانه مافي شي تقووله ... وانا مالي خلقك ..

سعود : طيب .. قومي البسي خلينا نطلع ..
دلع ولا طالعته : ما ابغى ...

سعود : ما استشرتك ... الحين تقومين وتلبسين بنطلع ...
دلع طالعت فيه بقهر ورمت المجلة : يعني كل شي بالغصب..؟!؟!؟ انت ليش تحب تتحرش...؟؟؟ خلاص خليني بكيفي وانت بكيفك ... لا تكلمني ولا اكلمك .. عشان تكون مرتاح وانا ارتاح بعد ... ما تفهم ...؟؟ !!!!!

سعود : بكل بساطة .. لاني زوجك .. ويللا قدامي لا والله ما تشوفين شي يسرك... ولاتنسين محد هنا عشان يدافع عنك ... فهمتي ..؟؟
دلع تتطنز : يعني ايش بتضربني..؟؟ ما انت كم مرة مديت يدك علي .. مو اول مرة بتسويها....!!!!!

سعود قرب منها ومسكها من وجهها : ترى انتي للحين ما شفتي شي مني... لاتحسبيني سهل.... والضرب اللي اكلتيه موب شي.. انا لو ابغى اضربك صدق .. كان صبحتك على الضرب ومسيتك على الضرب .. فهمتي..؟

دلع بقرف : اكررررهك ..
سعود وخر عنها وهو يضحك بابتسامة : صدقيني حتى انا احس بنفس الشي... مو اقل منك .. بس وش نسوي.. هذا قدرنا ولازم نتحمل صح ...؟؟؟ لاننا اسعد زوجين ف الدنيا .....!!!!


___________________________________


(( ورشة ابو بندر ))

( الساعة 6 المغرب )


كان رائد قاعد يكلم ثامر عن الشغل .. وانه لازم يشدون حيلهم شوي لانه ابو بندر معطيهم الاسبوع الجاي اجازة .. فلازم يخلصون كل الشغل هالاسبوع ..

رائد : المهم .. بلغ جاسم يقووول للعمال انه اذا ما خلصوا الطاولات حقت محل بوسبيت .. والله لا يداومون الاسبوع الجاي ويشتغلون ... وينخصم من رواتبهم كلهم...
ثامر : انشالله ...

رائد : وانت اكد على الهنوود اللي يسوقون الددسن وينقلون الاغراض .. انا كلمني مدير محلات العصفور ... يقول الخشب يجي مخدوووش وبعضه مكسر ... ومو عاجبه الشغل .... فقووول لهم .. اللي يخدش شي او يكسره .. راح يشتريه من المحل ... فهمت...؟؟

ثامر : أي فهمت ... انشالله ..
رائد : طيب ابغاك الحين تجي معاي لابو بندر ... وجيب ملفات الحسابات حقت هالاسبوع ....

رن جوال ثامر.................

ثامر ارتبك : ا... طيب روح انت .. دقيقة ولاحقك ....
رائد راح : يللا بسرعة ...

طلع ثامر برى الورشة ... ورد ..

ثامر : الوووو
مها تصيح : الو .. ثااااامر ....!!
ثامر مستغرب : خلووود ..؟؟ شفيك تصيحين ..؟؟
مها : اهئ اهئ
ثامر : اهدي وكلمني شفيك..؟؟ من مزعلك ..؟
مها : و .. ولا شي..ب ... بس ضايق خلقي.. وشفت كابوس من شوي ...

ثامر ماسك الضحكه : هههههه الله يهديك .. حسبت فيك شي ...
مها : والله الكابوووس يخوف .. شفت انك سويت حااادث...!!!
ثامر " كفاانا الله شرك وشر احلامك " : ههههه عادي حبيبتي .. حلم .. اقرئي المعوذات وارجعي نامي ...
مها : لاااا ما اقدر انام من جديد ... اخاااآف ....!!

ثامر : طيب خلود قلبي.. انا الحين مرة مشغووووول .. لازم نخلص كل الشغل اليوم .. لما ارجع البيت بكلمك... طيب..؟؟
مها : افففف.. طيب .. بس لاتنسى تكلمني ...!!
ثامر : انشالله .. ولا تزعلين... امسحي دمووعك عشاني لاتصيحين .. وغسلي وجهك ... وروووقي ... طيب حياتي ..؟؟

مها : طيب ....
ثامر : يللا باي ...
مها : باي ...

سكر ثامر عن مها : لا حووول .. انا من وين احصلها ...؟؟ من الشغل ولا من هالبنات الدلوووعاااات ..؟
ولا من الجامعة ...!!!؟؟؟ صدق هالدنيا قرررف ...


___________________________________


(( مطعم تشيليز ))

( الساعة 7 بالليل )


قعدت دلع تلعب بالشووكة وهي تطالع الناس حولها ... ولا واحد فيهم ساكت ومسكر فمه .. الكل يتكلم .. وكل الشفايف تتحرك .. الا هي وسعود ... هو يطالع الرايح والجاي .. وبتسم لها بسخاااافة ... وهي ماهي عاطيته وجه ... وكارها عمرها ..

سعود : اذوووق من صحنك .... ؟؟؟
دفت دلع الصحن عنده : خذه كله ما ابغاه ...!!
سعود : كيفك ... توفرين ..

دلع " ياربييييي .. ارحمني من سخافة هالانسان ... !! "


___________________________________

(( بيت ابو بندر ))

( الساعة 10 ونص )

رجعت دانه تعبانة مرة .... هذي اول مرة تروح فيها شوبينغ للعرس حقها ... اشترت كثير اشياء ...

دانة رمت الاكياس على الكنبة : ماما وربي تعبت... آخر مرة ارووح شوبينغ قبل العرس..
ام بندر فتحت عيونها الثنتين : لا والله ..؟؟؟ حبيبتي هذي البداية .. تونا ما رحنا مكان ولا اشترينا ربع اللي نحتاجه ...

دانة : ماما انا ما ابغى عرس الوليد بن طلال.....؟؟؟!؟؟!!؟!؟
ام بندر :حتى لو .. بس لازم ...
دانة : وش اللي لازم .. بس فستان عرس وصندل ومكياج وعطور ... وخلاص ...!!!
ام بندر : انتي فاهمة السالفة غلط ... والملابس حقت بعد العرس ...؟؟
دانة : عندي كثير ملابس للحين ما لبستها ولا مرة ...

ام بندر مسكت راسها : ياربييييي صبرني ... الوحدة لما تتزوج تجدد ملابسها لانه حياتها كلها بتتجدد وتتغير .... فهمتي..؟؟
دانة طالعت فيها دقيقة : .............................لأ


ام بندر : قومي قومي... روحي غرفتك وحطي الاكياس ف الدولاب .. روحي قبل ما اذبحك الحين ... قال ما ابغى ملابس قال ...!!!!!!!!
طلعت دانة بالاكياس الكثيرة وهي تلوي بوزها يمين ويسار مو عاجبها الوضع ...



@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@


(( اليوم الثاني .. يوم السبت .. بيت ابو رائد ))

( الساعة 12 الظهر )

فتحت الباب ريم بكل نشاااط وهي شاقة الوجه : صباااااااح الخير....

وشافت رائد نايم ف السرير بدون فنيلة : اوووومااااي غووود ... what a hero!!!!

قربت وقعدت على طرف السرير : رؤووووودي ... رؤوووودي قووووووووووووم ...
رائد حط راسه تحت المخدة : انقلعي ابغى انام ....
ريم : وش قلنا ..؟؟ ترى الحفلة يوم الثلاثاء ورانا شغل كثير.......

رائد : روحي مع ابوووي ...
ريم : افففف ... بابا امس بالليل راح لايطاليا ... يقول عنده احتماع ضرووووري ...
رائد : اففف والله تعبت امس .. خليني انام شوي ....
ريم : أي صح تعبت.... مين قال لك كلم دانة لين آخر الليل....؟؟؟!!!

قام رائد وفز وقعد : يوووه ... نسيت امس ما كلمتها ... انا قلت لها الصباح اني بمر عليها ... بس نسيت ....
ريم : خخخخخخخ الحين تكون زعلانة عليك..... واك واك ..
رائد مسك المخدة وحذفها فيها : مع وجهك تتطنزين ...؟؟ هذي لو تزعل علي بتخرب كل شي انا مخطط له ...

ريم انسدحت : طيب والحين ...؟؟
رائد : الحين ايش..؟؟

ريم قامت بسرعة : جاتني فكرة ....!!!
رائد : ايش يا ام الافكار انتي..............؟؟؟؟

ريم بوناسة : توديني اشتري للحفلة وناخذ معانا دانه .....!!!!
رائد بنطازة : احلفي.......!!؟؟
ريم : والله .. فكرة حلوة صح ...؟؟؟
رائد : اقووول انقلعي انتي وافكارك .. مين اللي بيخليها تطلع معاي الحين .. محد يخلي بنته تطلع مع خيبها قبل العرس.....
ريم : طيب انا بكون معاكم ...
رائد : حتى ولو .. ما بيرضووون ....

ريم : اففففف ... طيب خلاص ... نخلص بسرعة .. بعدين نمر عليها ...
رائد : نمر...؟؟ خير ... وين قاطة وجه انتي..؟؟
ريم : حرااااام عليك ... وربي بموووت وانا لوحدي ف البيت ....
رائد : لا مافي ... انتي برجعك البيت بعدين بروح لها لوحدي....
ريم : اففففف.. طيب ... بس والله كل اللي باخذه الحين على حسابك .. ما باخذ ولا بطاقة من بطاقاتي ....

رائد : هههههه بخيلة ... انا وش دخلني ف عيد ميلاد بنت عمك ...؟!؟!؟!
ريم ضربته بالخفيف على كتفه : تراها بنت عمك بعد يالمفصخ اللي ما تستحي... !!!

رائد : ههههههه من قال لك طالعي ...؟؟ غمضي عيونك او لفي وجهك ... او الاحسن .. اطلعي برى ...
قامت ريم بتهديد : كاشي يا اووووستاااز رائد ... انا حوريك ....!!! معاك 10 دقايق وراح اكون لابسة ومخلصة وبتوديني ... تغديني وبعدين نبدا نتسوق ...
رائد : تتشرط بعد ..؟؟ !!!


___________________________________
(( بيت ابو فيصل ))

( الساعة 2 الظهر )


نزل ابو فيصل من السيارة ... وتفاجأ بسيارة الشرطة الواقفة عند البيت ...

ابو فيصل : لا حووووول .. وش هالورطة اللي طحنا فيها..؟!؟!؟

نزل شرطي من السيارة لابس نظارة سودا : السلام عليكم ..
ابو فيصل : وعليكم السلام ..
الشرطي : عثمان ال ( ..... )؟؟؟؟
ابو فيصل : ا... أي نعم ...

الشرطي : طيب ممكن اخ عثمان تتفضل معانا لمركز الشرطة ...؟؟
ابو فيصل : خير ...؟؟ شسالفة ..؟؟
الشرطي: تفضل معانا .. وراح تعرف كل شي ف المركز ...
ابو فيصل : طيب بس ... زوجتي حامل وتحتاج اوديها المستشفى ...

الشرطي : تطمن .. زوجتك بخير.. تونا مكلمينها على الجرس وقالت انها بخير وما تحتاج شي....
ابو فيصل " رحنا فيهااا...!! " : طيب .. مو مشكلة ..

دخل ابو فيصل السيارة وراح معاهم للمركز ...


الضابط : الاخ عثمان ال ( ..... )؟؟
ابو فيصل طفش : أي...
الضابط : طيب اخوووي .. في شكوى جاية ضدك ..
ابو فيصل بتمثيل دور البريء : خير..؟؟
الضابط : ف يوم الاربعاء .. الموافق ؟ / ؟ / ؟؟؟؟
ابو فيصل : شفيه..؟؟
الضابط : متى رجعت البيت ..؟؟
ابو فيصل : ما داومت ...
الضابط : ما داومت ...؟؟
ابو فيصل : لأ...
الضابط : غريبة ... لانه عندي ف الملف هذا .. توقيعك انك حضرت ف الدوام الساعة 7 الصباح .. وطلعت من الدوام الساعة 2 الظهر .. وهذا بحسب معلومات الكمبيوتر .. يعني مو احد يمكن يكون ملبسك التهمة ولا شي.... !!!!!!!!

وطاااح فيها ابو فيصل .....


___________________________________


(( شقة دلع وسعود ))

( الساعة 2 ونص )

سكرت دلع الثلاجة بقهر : اففففف .. وين الاغراض اللي كتبتلك اياها عشان تجيبها..؟؟ الحين وش اطبخ ...؟؟؟؟؟!!!!!!

سعود اللي كان قاعد فصالة كعادته قدام التلفزيوووون : ما جبتها....

طلعت دلع للصالة معصبة : انت متى بتتعلم المسؤووولية ..؟؟ الحين فاتح بيت ومتزوج .. وما تبغى تقوم تجيب اغراض للبيت ... وتقول اطبخيلي بعد ..!!!! وش اطبخلك ...؟؟؟

سعود سكر التلفزيوون بزهق : اووووووه ... انتي لما تفتحين فمك ما يتسكر ..؟!؟!؟ ذبحتينا عاااااد ..... اطبخي أي شي ...
دلع : وش اطبخ ..؟؟ ماف ولاشي ... تعال شوف الثلاجة فاضية...!!!!!

سعود رمى الريموت على الكنب : وش اسوي يعني..؟؟ من وين لي الفلوووس... ها..؟؟ من وين لي اجيب واصرف عليك من ويييين ...!؟!؟!؟!!؟ قوليلي ....
دلع : وين الفلوس اللي حولها لك عمي...؟؟

سعود : خلصت .. كلها صرفتها عليك ف الكويت وعلى الطلعات اللي اطلعك اياها ...
دلع فتحت عيونها الثنتين : وليش تطلعني..؟؟ كم مرة اقووولك ما ابغى اطلع .. ليش تطلعني دامك ما تقدر....؟!؟!؟!!؟!؟ شايفني ميتة على الطلعة معك؟؟ ... دامك مو قد الطلعة لاتطلعها...!!!!!

سعود قام شايل مفاتيح سيارته : تدرين شلووون .. انتي وحدة ناكرة جميل ... محد يسويلها خير........

وجا بيطلع من الشقة بس دلع راحت ووقفت عند الباب : لا ما بتطلع ... مو كل ما حسيت انه الوضع مو لصالحك وما يعجبك تطلع وتنسحب .. وتخليني هنا بروحي... تخيل احد يكسر الباب ويدخل وانا لوحدي ف البيت ...!!!!!!!!!!
سعود : وخري عن طريقي .. ماعندي شي اتفاهم معاك فيه .. وما عليك شر ..
دلع فتحت الباب بقهر: طيب .. اطلع ... اطلع .. وشوف وش بيصير .. انا اوريك ..

سعود : اشوف قمتي انتي اللي تهددين الحين .. انقلبت الادوار..؟؟؟؟
دلع : أي انقلبت .. اطلع الحين روح ودور مع ربعك اللي بيضعووونك ... وانا اعرف كيف اتصرف معاك ....

طلع سعود من الشقة وهو يضحك ويتطنز عليها .. اما دلع فسكرت الباب بكل قوتها وقفلته : انا اوريك .... ان ما خليتك تتعلم المسؤووولية وتصير رجال ... !!! خليه يروح ويصيع ويخاوي ..... كل شي بحسابه قريب....


___________________________________

(( عند رائد ودانه ف السوووق ))

( الساعة 5 العصر )


ريم : رائد رائد .. شيل الكيس هذا كسر يدي.....!!
رائد اخذه منها : وهذا الكيس رقم 7 اللي اشيله ......
ريم : ياحلوك والله شكلك كيوووت فيهم ..

رائد تعبان : كيوووت بعينك .. هديتي حيلي انتي ومشوارك اللي ما خلص لسه ..
ريم : معليه رؤووودي اصبر شوي .. لاحق .. والله بتروح لدانه ماهي طايرة ..
رائد : وين اروح لها وانتي تفرين من محل لمحل وتشيلين كل البضاعة اللي فيه..؟!؟!!؟!

الا ويرن جواله ...

رائد : الحين وين ارد وكل هالاكياس بيدي .... ؟!؟!؟!؟
اخذت ريم منه كيسين .. وخلت الباقي ..
رائد : لا والله .. سويتي خير يعني..؟؟

قام ويرمي الاكياس بالارض ويطلع الجوال من جيبه ...

رائد : الووو ... وعليكم السلام ... ( ابتسم ) هلا جابر ... بخير الحمدلله .. وانت كيف الحال..؟؟ ووش اخبار الشغل..؟؟ الحمدلله ... والله الشغل عندي ماشي تمام التمام ... آمر ... بكرة..؟؟ ليش...؟؟ ضرووووري مرة يا جابر...؟؟؟ خلاص طيب .. ابشر .. بكرة الصباح الساعة 10 بكون عندك ... ماشي .. انشالله .... تامر امر .. مع السلامة ..

رائد تنهد : شفتي..؟؟ ماخلصت منك عشان يطلعلي شغل جديد .....
ريم : يوووه ... لاتحن كثير .. اصبر قريب اخلص... بس باقي اروح محل aldo

رائد : امري لله ... يللا ..


___________________________________


(( بيت ابو فيصل ))

( الساعة 8 المسا )


دخل فيصل خايف البيت .... وشاف نسايم مرعوووبة ف الصالة وجنبها شوق تصيح ...

فيصل : نسايم ... شصاير....؟؟
نسايم : فيصل ابوك من طلع الصبح ما رجع ....
فيصل : معقوووله ..؟؟!! يمكن طالع مع ربعه ... تعرفينه دايم معاهم ...
نساايم : حتى ما يرد على جواله .. والشرطة اتصلت اليوم الصباح وسالت عنه ..
فيصل بكل هدوء : يمكن مسكوووه ...

نسايم : مسكوووه ..؟؟ ليش هو ايش سوى...؟!!؟
فيصل : مدري عنه .. يمكن مهربله قارورة خمر ولا شي من خرابيطه المعتاده .. هدي بالك .. ما يستاهل تخافين عليه كذا ...!!!

شوق تصيح وتاشر على اصبعها المجروح: مامااااااااااااااا .... ماما يعورني ....
نسايم : معليه حبيبتي .. الحين يخف الالم .. اكيد بيعورك شوي ...

راحت عند فيصل : فيييييييييييييثل .. مررررة يعووووووور .. ثووووف ...
فيصل شالها وقام يدور فيها ف الصالة : معليه . الحين بيخف .... انفخي عليه انتي عشان يخف بسرعة ....
___________________________________


(( شقة سعود ودلع ))

( الساعة 9 ونص المسا )

نزلت دلع من التاكسي اللي كانت راكبته .. ونزل وراها راعي التاكسي شايل الاكياس..

دلع : شووف .. حطهم عند الباب هنا .. والحارس الحين بيطلعهم ...
سواق التاكسي السعودي قام يتميلح : لا معليش .. انا بوديها لفوووق عادي ..
دلع " يا شينكم سالسعوديين لاقمتوا تتميلحون ...!!!! " : لا مشكووور .. خلاص

السعودي طلع ورقة من جيبه : هذي بطاقتي اذا احتجتي تروحين مشوار وما عندك احد يوصلك ....
دلع طالعته باستحقار وراحت تنادي حارس العمار .. اما السواق ف هالوقت .. قرر ينسحب حفاظا على ما بقى من ماااي وجهه ....

دلع : افففف ... وين راح هذا بعد ..؟؟

دورته بكل مكان بس ما حصلته : الحين وش يطلع هالاغراض هذي فوووق ..؟؟ والله ابتشلت ...!!!

وقفت تستناه عند الباب حق العمارة ...

وبعد 10 دقايق .. دخل واحد العمارة .. كان رجال ف العشرين .. مو اكثر ولا اقل .. طويل وشعره مرتب .. ولابس الزي العسكري... مع الطاقية حقتهم<< ما تعرف وش يسموونها خخ

------------------------------------------
دخل ويوم شافها كمل طريقه ومشى للاصنصير .. وهو واقف يستنى الاصنصير .. شافها واقفة وتتحرطم والاكياس بالارض بكل مكان ... ومحد شكله موجود معاها ..

طالعها مستغرب وهي يوم شافته يطالعها " بسويها واللي فيها فيها .. وش بيصير يعني..؟؟؟ ع الاقل هذا مو سعووود ...!! "

دلع بكل ادب : لو سمحت اخوي بغيت منك خدمة ....
الرجال طالعها مستغرب ونزل راسه ف الارض : تفضل ...
دلع : لو سمحت والله توهقت .. اشتريت هالاغراض مو السوبر ماركت وما عندي احد يشيلها .... والحارس مدري وينه ... تعرف وين ممكن احصله .؟؟

الرجال : لحظة بس..

ومشى شوي برى العمارة ....
دلع " ياربي وش هالاحراااج ..؟؟!؟!!؟ في اكثر من كذا فشلة ..!!! "

شوي الا رجع الرجال وهو يدور بعينه ف المكان : والله يا اختي مدري وين راااح ...؟؟ بس خلاص انا بطلعها لك ...
دلع " يووووووووه .... " : لا لا لا خلاص ماله داعي .. بنتظره لين يجي واخليه يطلعهم ... مشكووور ما تقصر ...

الرجال ما سمع كلامها وشال الاكياس كلها : ما عليك .. وين شقتكم..؟؟
دلع منحرجة مرة : والله ماله داعي .. بنتظر الحارس يجي يطلعهم ... خليهم
الرجال يضحك بكل تسامح وطيبة : ههههه والله لو تقعدين للصباح موب جاي.. انا بطلعهم وحلفت عليك ..

دلع ووجهها احمر : مشكووور ..
الرجال : بس أي دور ..؟؟
دلع : الخامس ...

الرجال : طيب بس ممكن تفتحيلي الاصنصير الله لايهينك ...
ترددت دلع .....
الرجال حس بانها منحرجة : ولا خلاص .. اسبقيني انتي لفوووق وانا بطلعهم ..
دلع " الله ياخذني .. الرجال يبغى يساعد وانا متنحة ؟!؟؟! " : لا عادي

ضغطت على الزر وفتحت الاصنصير ... ودخلت هي وياه ف نفس الاصنصير ...

وف الاصنصير محد فيهم تكلم ... بس الرجال قام يطالع نفسه بالمرايا ف الاصنصير

ويوم وصلوا للدور الخامس... طلعت دلع وضغط الزر عشان ما يتسكر الباب ..

وهو يوم طلع من الاصنصير ابتسم: مشكوووورة ..
دلع بصوت واااطي : العفو ..

وصلوا عند باب الشقة ..

دلع : خلاص مشكووور .. تعبتك معاي .. انا بدخلهم ..
الرجال : براحتك ...

حط الاغراض عند عتبة الباب ...
دلع : شكرا .. والله ماكان ودي تطلعهم ...
الرجال : احنا جيران ويمكن يجي يوم احتاج انا مساعدة صح ..؟؟

مشى الرجال ودخل الاصنصير من جديد .. اما هي فدخلت الاغراض الشقة " وه .. والله انه شهم ورجااااال .. مو زي الثوووور اللي عندي ..!!!!


@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@




(( اليوم اللي بعده .. يوم الأحد .. شركة ابو رائد ))

( الساعة 7 الصباح )



دخل رائد الشركة تعبااان مرة ومواصل .. ما نام امس من التفكير ف وضعه الحين .. دانه حاليا اغلى ما يملك .. وما يبغى يخسرها عشان الماضي الغلط اللي كان يعيشه .. والمشكلة انه مو متوقع دانة تتقبل فكرة انه يكون له سوابق مع البنات والخرابيط ..


رائد وهو يحك شعره " ياخوفي ينتهي هالزواج قبل ما يبدا..... شكلي بضطر اخبي عليها لين نتزوج واءمن انها صارت لي .. بعدين بقول لها .. وساعتها يمكن تساامحني ونبدا من جديد .... "


فتح الاصنصير ودخل ... وضغط على الدور الثاني ...

وخلال ما الاصنصير كان يطلع ... وقف رائد قدام المرايا وعدل ملابسه ... وشعره رجعه على ورى ....

وصل للدور الثاني وتوجه لمكتب ابووووه الموجود ف نفس الدور ...

دخل والتفت على مكتب السكرتير بس ما حصله موجود ....

رائد : وين راح هذا ..؟؟؟

جا بيطلع يدور عليه بس سمع صوت وراه : اوووخص .. اول مرة اعرف انك تجي قبل مواعيدك ب 3 ساعات ....!!!!

ابتسم رائد وسلم عليه : هههه هلا جابر
جابر : بخير الحمدلله وينك ما تنشاف...؟؟
رائد : والله تعرف الشغل كيف .....
جابر : عندك اجازة الحين صح ...؟؟
رائد : أي...
جابر ضرب ظهره بالخفيف : معليش سامحني .. ماكان ودي اقطع عليك الاجازة .. بس الحالة طارئة مرة ...
رائد مستغرب : ليش وش السالفة ..؟؟

جابر : تعال داخل واشرب قهوة وروّق وانا بقول لك كل شي....


___________________________________
(( مدارس الظهران ))

( الساعة 11 الصباح )
بين ما الابلة كانت توزع اوراق الاختبارات الدورية اللي تأثر ف المعدل النهائي ...

الابلة : لينا عبدالله ...
لينا : نعم ..؟؟
الابلة وهي تعطيها الورقة حقت اختبار الرياضيات : ربع من 10 ....!!!!!!!!!!!!

لينا انصدمت : ربع..؟؟؟!!!!!
الابلة : والله هذي ورقتك .. وهذا حلك ... ما جبت شي من عندي ...
اخذت لينا الورقة مصدوومة .. ضاقت فيها كل الدنيا ... فوووق ما نفسيتها زفت .. جات ورقة الاختبار هذا وكدرتها زيادة .....

الابلة : بسمة .....
بسمه : الله يستر .....
الابلة ابتسمت ...........
بسمة استانست : كااااامل..؟!؟!؟

الابلة : ههههه والله يا بسمة انتي جبتي رقم قياسي .... ما توقعتها منك بكل صراحة
بسمة : ادري ما شالله علي... ذاكرت طول الليل....
الابلة : ذاكرتي طول الليل...؟؟؟ شكلك ذاكرتي زين على هالنتيجة ....
بسمة : هههههه كم ..؟؟
الابلة عطتها الورقة : صفر .............!!!!!!!!!!



___________________________________


(( شقة سعود ودلع ))

( الساعة 12 الظهر )


قام سعود وطلع الصالة بعد ما لبس واخذله شاور .. وشاف دلع ف المطبخ ... راح للمطبخ .... وفتح الثلاجة يبغى شي يشربه ... وشاف الثلاجة مليانة ...

سعود مستغرب " !!!! من وين هالاغراض ..؟؟ انا على ما اذكر امس كانت الثلاجة فاضية .... !! "

التفت على دلع اللي كانت تسوي سلطة : من وين هالاغراض ..؟؟
دلع : ............... ما ردت

سكر الثلاجة بقهر : اكلمك ردي .... من وين هالاغراض ..؟؟؟؟
دلع : انا اشتريتهم ....
سعود : اشتريتيهم ...؟؟؟ من وين ..؟؟ وكيف..؟؟

دلع حطت السكينة بزهق : يووووه ... امس يوم انت طلعت انا قلت لازم واحد فينا يتحمل مسؤووولية البيت ... وبما انك مو مستعد لهالشي وماهمك غير الطلعة والقعدة قدام التلفزيووون ... اخذت بطاقة البنك حقتي اللي فيها فلوووس بالحساب ... ورحت السوبر ماركت ... اشتريت الاغراض اللي احتاجها ورجعت ..... افففففففففف

سعود بدى يعصب : وكيف رحتي...؟؟؟؟؟
دلع : كيف رحت يعني..؟؟؟ بالتاكسي....
سعود فتح عيونه الثنتين : ركبتي مع التاكسي بروحك...؟؟؟؟
دلع بكل هدوء تبغى ترفع ضغطه : أي عادي .. تاكسي سعوودي ما منه خوف ...
سعود علا صوته : وسعوووودي بعد ....؟!؟!؟؟!؟!؟!
دلع والوضع بالنسبة لها هادي : أي عادي.. شفيك ..؟؟

سعود : ومين سمحلك ..؟؟ شلون تطلعين بدون ما تشاوريني وتعطيني خبر.....؟؟!؟! لو صارلك شي ولا خطفك راعي التاكسي...؟؟!؟!
دلع طلع كل اللي بقلبها :شايف الناس كلها زيك ..؟!؟!؟!؟؟!

سعود هنا ما مسك اعصااابه ابد..... هجم عليها ومسكها من رقبتها على الجدار وحط عليها السكين يهددها : ان عدتي اللي قلتيه من شوي ... قسما بالله يا دلع .. لايكون آخر يوم لك بالحياة فاهمة ..؟!؟!؟!؟
دلع بلعت ريقها بخوف : اذبحني... يللا اذبحني... اذبحني وخلينا افتك منك ومن وجهك يللا ....!!!!

خزها سعود بقوة شوي ... وبعدي رمى السكين بالارض وطلع من البيت ..



وتركها واقفة مصدووومة ومرعوووووبة .....
رفت يدها بشويش ومسكت رقبتها ...... انتبهت للسكين بالارض .. شالته ورمته على الطاولة بخووووف ودموعها تنزل بسرعة ....


___________________________________


(( شركة ابو رائد ))

( الساعة 2 ونص الظهر )


كان رائد ف اجتماع يوم دقت عليه الخدامة .....
رائد منحرج : آسف يا جماعة تليفون ضروووري .. دقيقة وارجع ...

طلع برى قاعة الاجتماعات .. ورد ..
رائد : نعم ..؟؟
الخدامة : مستر رائد ...
رائد : ايش تبغين..؟؟
الخدامة : بابا ابغى اغراض حق البيت ...
رائد : افففففف ... طيب لما ارجع بجيبها ....
الخدامة : متى انتا ارجع ..؟؟
رائد : لاحووووول ... وش دراني .... ليش تسالين..؟
الخدامة : مافي سي حق اكل ف البيت ....
رائد : يا الللللللله .... طيب خلاص ... ارسلي لي الاغراض اللي تبغوونها وانا بشووف ..

سكر رائد وجات ف باله فكرة ....

طلع للدور اللي فوووق .. ودخل المكتب .... وشاف احمد يصلح شماغه على المرايا ..
رائد : السلااااااااام
احمد : هلا رائد .... انا رايح اجيب اختك ريم ..
رائد : ادري بغيت منك خدمة بالطريق....
احمد مستغرب : آمر ..
رائد : ما يامر عليك عدوو.. بغيتك تغطي مكاني ف الاجتماع ... لاني بطلع الحين ضروووري....
احمد : ليش..؟؟
رائد : بمر اجيب ريم اليوم ... وبالطريق بمر اشتري اغراض للبيت ... البيت فاضي وتدري الوالد والوالدة مسافرين .. والسواق مافي... عشان كذا غطي مكاني وقول لجابر اني ما بتاخر .. بالكثير ساعتين وبرحع ...

احمد بخوف : لا حبيبي ... انا عندي اروح اشتري اغراض البيت ولا اني اقعد ف الاجتماع مع كل هالعجايز .....
رائد : طيب تعب عليك تجيب ريم وبعدين تشتري اغراض للبيت .. واحسها فشلة .. انا رجال وش كبري .. واخلي صديقي يروح يشتري اغراض للبيت حقي.... لا لا لا مو حلوة

احمد : ههههههه مسوي فيها اخلاق الحين ..؟؟ بعدين وش عرفك باغراض البيت انت..؟؟ انا عندي خبرة اكثر منك في هالموضوع ... والله بيت اخوي كل دقيقتين طالبين غرض من البقالة .. ومافي غيري اقوووم وانقز واجيبلهم اياه ...

رائد فكر فيها شوي.....
احمد : شرايك ...؟؟
رائد : خلاص طيب ... بس جيب ريم قبل ما تشتريهم .. عشان تساعدك ... هي تعرف شوي بهالخرابيط .....
احمد : خلاص ولا يهمك ... انا ومرجع اختك البيت بمر اجيبها .. بس وش هي الاغراض..؟؟
رائد : برسها لك بمسج .....
احمد : اوكي...
رائد : انتبه لا تسرع ....

احمد بنص عين : لان اختك معاي صح ..؟؟ ولا لو اختك مو معاي .. كان قلت لي بللي ما يحفظك هههههههه ....!!
رائد : هههههههه



___________________________________

(( سيارة فيصل ))

( الساعة 2 ونص الظهر )


سالم : يعني ما بتدخل اليوم ..؟؟
فيصل : لا والله يا سالم .. بروح البيت اشوووف وش صار على الكلب هذاك ...!!
سالم : احححح .... بلاك هالكلام يا فيصل .. خذا ابوووك
فيصل بنص عين : بتقنعني انه ابووو ..؟؟؟ المهم ... انا بكرة اذا ما رجع الاخ ماني مداوم ....

سالم : ليش..؟؟
فيصل : والله ما اقدر .. نسايم المسكينة بتستخف .... وامل ماهي راضية تسكت عن الصياح .. وشوووق ماهي راضية تبطل الدلع حقها ... تبغى الواحد يشيلها 24 ساعة !!

سالم بحزن وتفهم لوضعه : الله يعينك ... شكلي بتغدى وبمرك ...
فيصل ابتسم : يكون احسن ....
سالم : بس اخاف نسايم تستحي ولا شي...
فيصل : لا عادي ...
سالم : خلاص بشووووف وش بيصير معاي واكلمك ..

وقف فيصل السيارة ونزل سالم : باي
فيصل ابتسم : باي ..


___________________________________


(( أسواق التميمي ))

( الساعة 3 وربع )

دخل احمد بالسيارة للمواقف ...
ريم مستغربة : احمد ما اشوووف ... وين احنا..؟؟
احمد ابتسم : التميمي ....
ريم : لييييش...؟؟

احمد فتح باب السيارة ونزل : انزلي وبتعرفين ....
ريم خاقة " يارييي منه ... يستعمل الاسلوب الغامض عشان يسجبني وراه " ....

نزلت وراه ودخلوا داخل ... سحبله عربيّة ( عربة للي ما يعرفها ) .. وفتح جواله يشوف الاغراض ....

احمد : تعالي يللا
ريم مسكت يده توقفه : طيب قول لي ايش نسوي هنا..؟؟
احمد خق على حركتها بس سوى انه ثقيل وكووول : اخوك قال نمر نجيب اغراض للبيت لانه بيتكم فاضي...

ريم : والله...؟؟
احمد : ههههه وش دراني انا .. اعرف بيتكم..؟؟
ريم بحماس " وااااو ... بنشتري اغراض للبيت .. زي المتزوجين بالضبط .. ياااآآاي " :وناااسة ..... !!!!

احمد ماسك ضحكته ويقول بجدية: اقووول .. بسك ضحك وصرااخ .. وجيبي ال.. ( يقرا الرسالة ) الكورن فليكس ( انتبه ) الحين مين في ف بيتكم ياكل كورن فليكس...؟؟؟

ريم ابتسمت ابتسامة واسعة ........
احمد ما قدر يكتم ضحكته وهو يحط العلبة بالعربية : ههههههه يالبزر ...!!!!!


___________________________________


(( شقة سعود و دلع ))

( الساعة 6 المغرب )


كانت دلع حابسة عمرها ف الغرفة .... مسكرة الباب وطايحة صياااح ع الارض ...

ويوم سمعت صوت الاذان يعلا ...

الله اكبر .. الله اكبر..
الله اكبر .. الله اكبر ..

اشهد ان لا اله الا الله ...
اشهد ان لا اله الا الله ..

اشهد ن محمد رسول الله..
اشهد ان محمد رسول الله ..

حي على الصلاة .. حي على الصلاة
حي على الفلاح .. حي على الفلاح

الله اكبر .. الله اكبر ..
لا اله الا الله ...

دلع وهي تمسح دمووووعها : استغفر الله .... استغفر الله ...

قامت للحمام وتوضت .. طلعت مدت السجادة وصلت على طوووول ...

ويوم خلصت .. بدى بالها يرتاح شوي .. وبدت تروووق وتنسى اللي صار ...

طلعت من الغرفة بعد ما اتاكدت انه سعود مو ف الصالة ... مشت ف الصالة شوي .. تفكر وتفكر ... في حياتها ... تفكر بمستقبلها .. اللي ما تدري وش ممكن يصير فيه ..

مشت للباب .. وطلت من الفتحة الموجودة ... بس اللي شافته شي عصر قلبها لنصين ....

شافت واحد قاعد ع الارض .... ويدخن ... وتحت عيونه اسووود مرة .. وشعره مبعثر حول وجهه .... وكان واضح عليه انه مهمووووم ....

----------------------------------------------
دلع فجاة " هذا هووو...!!!!! هذا العسكري اللي ساعدني امس ..هذا هو ... بس ... ليش كذا شكله الحين ..؟؟؟ ليش كذا مهمووووم ..؟؟ معقووولة حتى هو حياته هم زيي....؟؟؟؟ "

وقفت تراقبه وهو ياخذ نفس السيجارة بكل تلذذ .... ويطلع الدخان من فمه بقهر وببراعة وكانه فن من الفنووووون ....

دلع جاتها مشاعر رهيبة " اففففف وش فيها بطني صارت ثقيلة ..؟؟ احس كانه في حجار ببطني ... مع انها فاضية .. هذا الشعور ما يجيني الا لما احس بشي غريب "


شوي الا سمعت صوت الاصنصير ينفتح .... ويوم التفتت من الفتحة الصغيرة .. شافت واحد واقف .. بس ما قدرت تلمح وجهه ... وسمعته يقول ..


.......: ياهووو .... قوووم ... قوم لا تكبر السالفة .... انشالله بتنحل ..

راقبت ردة فعل اللي قاعد ع الارض .. بس ماكان يستجيب للي واقف ابد .. كان قاعد .. ياخذ نفس ويطلعه ... ويرجع ياخذ نفس ويطلعه ....

الين ما قرب منه اللي واقف معاه .. وعطاه ذاك الكف القوي ... اللي دخل لداخل اذن دلع من قوته .....

حطت دلع يدها على فمها من الخوووووف ... وكانها هي اللي انضربت مو هو .. وكانها هي اللي تتالم مو هو ........

وبدون شعووور .. نزلت دمووووعها ....

بس سرعان ما نشفت يوم شافت اللي واقف نزل بمستوى الرجال وقام يقوله ..

.........: طلال .. طلال اسمعني .. انت مو اول واحد يصير له كذا .... ولا آخر واحد .. كثير ناس صارلهم اللي صارلك ... انت ما تقدر تغير شي .. الدنيا كذا .. الدنيا كذا غداااارة ... مالها أمان ... واللي تعطيهم الثقة مو شرط يكونون كلهم قدها .. في ناس ماعندها ضمير ابد ..... بس انت الحين .. ما ابغاك تتكدر ... ( مسكه من كتوووفه وهزه بثقة ) انت تقدر تنسى .. بتنسى يا طلال وبتكمل حياتك عادي .... وبتحضر عرس يوسف ... وتكشخ وترقص وتباركله .... وانت راسم اوسع ابتسامة على شفايفك فاهم..؟؟ ما ابغاك تخرب على يوسف هالليلة ... خصوصا انه واحد منا وفينا .. فاهم..؟

طلال سرح شوي وبعدين قال بصوت مبحوووح : ابغى افصل ثوووب .... !!

ابتسم الرجال وحضن طلال ... وقام معاه ودخلو الشقة اللي مقابل شقة سعود ودلع ..

اما دلع .... فالاخت سمعت كل شي انقال ....

دلع : طلال ...!!! والله اسم حلوو .. بس ... وش السالفة ..؟؟ شصاير..؟؟
( انتبهت لعمرها ) انا وش قاعدة اقووول ..؟؟؟ صدق اني انهبلت ... الله ياخذك يا سعوود ... حتى عقلي ما سلم منك ..... !!


___________________________________
(( بيت ابو فيصل ))

( الساعة 6 ونص )

صبت نسايم فنجان شاهي لسالم : تفضل ...
سالم اللي كانت بحضنه امل الصغير تلعب باصبعه : مشكووورة .. ارتاحي ..

قعدت نسايم ع الكنبة اللي مقابلهم ....

فيصل : ما اتصل احد ..؟؟
نسايم تنهدت : لا لسه ... الله يستر ...

سالم : فيصل .. انا اقدر اخلي ابوي يتصل ف المركز ويسال عنه اذا تبغى ..
فيصل : لا ماله داعي ..

نسايم على طول : الا سالم تكفى .. اذا تقدر
سالم : مو مشكلة .. الحين بكلم ابوويي ... خذ امل عشان اطلع اكلمه ..

اخذ فيصل امل من حضنه وطلع سالم يكلم ابوووه ...


ابو سعود : الوو
سالم : السلااااام ..
ابو سعود : هلا سالم وعليكم السلام
سالم : يبا بغيتك بخدمة ...
ابو سعود : خير يا سالم .. وش فيك ..؟؟
سالم : يبا بو فيصل ...
ابو سعود : وش فيه ...؟؟

سالم : من امس جوو الشرطة واخذووه معاهم .. وللحين ما سمعوا له خبر ... وكنت اسال اذا كنت تقدر تخلي احد يسال عنه ويشوف وش فيه ..... ؟؟؟

ابو سعود : غريبة ..؟؟ ما اتصل فيهم ..؟؟
سالم : لا والله ... وزوجته بتستخف وبتمووت من الخوف .. تدري مالهم غيره ..

ابو سعود بتفهم : خلاص انشالله .. ربع ساعة واردلك ...
سالم : مشكووور يبا
ابو سعود : العفوو ... انتظر مني اتصال ....
سالم : انشالله ما تقصر ...

سكر سالم عن ابوووه ورجع لهم : ربع ساعة انشالله ... وبيتصل فيني الوالد ويقول لي وينه وايش فيه ...؟؟
نسايم : الله يستر ياااارب .... !!



___________________________________



(( بيت ابو سعود ))

( الساعة 8 بالليل )


كانت لينا منهارة صياح ف غرفتها ..... تحس بالوحدة ... والزهق .. والكآبة .... كل ما حاولت تستانس حياتها .. يطلع لها شي ينكده ....

امها مو مهتمة غير ف زوجها وطلعاتها صديقتها .... ابوها مشغووول ف الشغل والشركات والمنصاب .... سالم دايم برى البيت ومع فيصل ... دلع اخذوووها منها .. الوحيدة اللي كانت تفهمها وتواسيها وتصبرها على الحالة اللي هم عايشين فيها .. اخذوووها بالغصب ...

لينا : اكيد الحين هي بعد تعاني من سعووود ... انا اعاني من كل شي حولي ... وهي تعاني من سعود ... آآآآآآآآآآآآآه ياريب ليش يصير فينا كذا ..؟؟ احنا وش سوينا ف الحياة عشان نتعاقب كذا ..؟؟؟؟؟؟


طلعت الالبوم حق الصور اللي جنبها وقامت تتفرج على الصور وتصيح ...

اول صورة .. هي ودلع
ثاني صورة .. هي وسالم ودلع
ثالث صورة : سالم ودلع ..
رابع صورة : هي ودلع
خامس صووورة : هي ودلع

الخ.....


عصبت ورمت الالبوووم وهي تصيح بقهر : ويييييييينك ...؟؟ ورينك خليتيني ورحتي ..؟؟ ليش خليتيهم يغصبووونك على الزواج لييييييييش...؟؟؟ ليش ما دافعتي عن نفسك ليش...؟؟؟ ليش تركتيني ....!؟!؟؟!؟!!؟؟!!؟!؟

وجا على بالها صورة سعود ... ضحكته اللي كلها خبث .... ولؤمه .. وعناده .. وعصبيته .. ومزاجيته .. ونذالته ... تذكرت كل اشكال سعود اللي هو عليها ..

ومن قهرها منه وكرهها له ... مسكت تليفون غرفتها .. ودقت عليه وهي تمسح دموووعها ويدها ترتجف من العصبية ....
سعود رد : الووووو
لينا بكل الكره : عطيني دلع ...

سعود رفع حاجبه : لينا ..؟؟ ليش تكلميني كذا ..؟؟
لينا : اففف .. قلت لك عطيني دلع ....
سعود : تراني اخوك الكبير احترمي نفسك ...

لينا وصلت معاها : الله ياخذك عطيني دلع ...
سعود سكت ....

وبعد كم ثانية اختفى الصوت اللي حوله وعلا صوته بعصبية : الله ياخذك انتي ... احترمي نفسك يا بنت الناس ... لاتخليني اجي البيت الحين واكسر عظامك عشان تتربين .. فاهمة ..؟؟

لينا صاحت : انقللللللع ... انت اكره واحد ف هالدنيا .... عطيني دلع ما ابغى اسمع صوووتك ..... عطينيييييييييييييييي دلع ....!!!!

سعود : ماني معطيك اياها يا حيوانه .. فارقي ...!!!

سكر الخط بوجهها ... بس هي رجعت تدق وتدق ... بس مافياي فايده .. هذا سعود مو أي واحد ...

قامت معصبة ودموعها مغطية وجهها ... مسكت التليفون بكل قوتها رفعته ورمته على الجدار .... بأقوى ما عندها .. لين تكسر لقطع صغيرة .. وتناثرت القطع ف كل زوايا الغرفة ......


___________________________________


(( بيت ابو فيصل ))

( الساعة 8 ونص )


دق جوال سالم اخيرا .. بعد ساعتين من الانتظار ....

سالم : هلا يبا ...
ابو سعود : هلا سالم .. وين فيصل..؟؟
سالم التفت على فيصل : هنا موجود ...
ابو سعود : طيب ابغى اكلمه شخصيا ...

مد سالم الجوال لفيصل ...
فيصل : الووو
ابو سعود : السلام عليكم
فيصل : وعليكم السلام هلا عمي ...

ابو سعود : كيف حالك يا فيصل..؟؟
فيصل : بخير الحمدلله ..
ابو سعود بجد : شوووف يا فيصل .. انا اللي بقولك اياه الحين شي خطير ... ولازم تفكر بالطريقة اللي بتوصله فيها لزوجة ابوووك وخواتك فاهم ..؟؟ ما ابغاك تخاف ولا تنفعل .. اسمعني لين اخلص كلامي .. واجلس معاهم بعدين على هدوووء وبلغهم اللي بقوله الحين ...

فيصل مستغرب : خير يا عمي..؟؟

ابو سعود : فيصل .. انا كلمت مركز الشرطة شخصيا .. وكلمت الضابط .. وعرفت كل شي .... ابوووك متورط ف حادث ... صادم له ولد صغير وما بلغ عن الحادث .. وخلا الولد الصغير ينزف ف الشارع .. وكان بيمووووت ....

فيصل مرعوووب : وبعدين ..؟؟

--------------------------------------------
ابو سعود : بس ربك ستر والولد ما مات .. ولا كان انحكم على ابوووك بقطع راسه ... بس حتى ولو .. الحين هم موقفينه عندهم لين ما يصدر حكم المحكمة .. بس من الحين اقووولك ما بيكون حكم سهل ابد ... يعني ع الاقل سجن 7 سنين ... هذا اقل شي ....

فيصل : ............ ساكت
ابو سعود : اسمعني يا فيصل .. بقولها لك بكل صراحة .. انت ما تعودت على وجود ابوووك معاك وجنبك .. عشان كذا ماهي فارقة معاك .. صح ولا لأ...؟؟
فيصل ازداد كرهه لابوووه : صح ..

ابو سعود : عشان كذا .. انا اقووولك من الحين .. شد حيلك بالدراسة .. وحصل لك بعثة ... اطلع ادري برى .. وبعدين ارجع واشتغل شغلة محترمة ... واصرف على عيلتك ... لانه من الحين اقووولك مستحيل ابوووك يطلع من السجن خلال الخمس السنين الجاية ... ولا تنسى انت عندك خوات وزوجة ابووو لازم تصرف عليهم ... لانه مالهم غيرك ....

فيصل تاثر بكلام ابو سعود وخنقته العبرة : انشالله يا عمي ...

ابو سعود : وحتى لو ما حصلت بعثة .... دراستك كلها على حسابي انت وخواتك ..
فيصل : ما تقصر يا عمي ...
ابو سعود : فيصل .. ابغاك تعرف انك انت زي ولدي سالم .. لا اقل ولا اكثر... واذا احتجتوا شي ... امانة عليك ليوم الدين ف رقبتك انك تبلغني وكل شي بيكون موفر لكم ....

فيصل غطى عيونه خوفا منه انه تنزل دمووعه ف أي لحظة .. حس انه لاول مرة عنده ابووو ... يهتم فيه ويخاف عليه .. حتى لو ماكان ابوه الحقيقي ....


___________________________________
نهاية الجزء ال 19 ...

 
 

 

عرض البوم صور doode al 7aloo   رد مع اقتباس
قديم 25-11-08, 07:08 PM   المشاركة رقم: 153
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Jun 2007
العضوية: 31308
المشاركات: 14,486
الجنس أنثى
معدل التقييم: doode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13215

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
doode al 7aloo غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : doode al 7aloo المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



الجزء العشرين:. << مستانسة لانه رقم ياسر خخخخ


(( بيت ابو عوض ))

( الساعة 6 المغرب )

وقفت اروى قدام المرايا لابسه الفستان الجديد ....

ام عوض : ماشالله ... قل اعووذ برب الفلق ...
اروى بشك : حلووو ..؟؟

ام عوض وهي تطالعها معجبة : يجنن...!!

دارت اروى حول نفسها قدام المرايا تشوف كيف طالع عليها ... وعجبتها النتيجة بالفعل..

ام عوض : يللا بسرعة ما بقى شي وتوصل غادة ...
اروى ابتسمت وهي تلمس شعرها الناعم اللي طايح على كتفها : طيب ..


طلعت امها ووقفت قدام المرايا ...
اروى ابتسمت : والله الكم كيلو اللي نزلتهم جابوا نتيجة حلوه ... !!

انتبهت لشعرها الناعم الي نازل على كتفها ومغطيه ...

اروى باستغراب : ابغى افهم وش اللي يخلي عوض يحب الشعر السااايح ... والله كاني فلبينيه ... الشعر الكيرلي احلى بكثير ........!!!!

وقعدت كذا .. تسولف مع نفسها وتضحك ... وتتمايل من الفرح .. ومرات تعقد حواجبها وتعصب ....




غاده واقفة عند الباب ومنصدمه : اروى ..........؟؟

التفتت اروى مرتبكة ومرتعبة : ا... غ .. غاده...!! هلا...
غاده دخلت مستغربة : اروى شفيك ..؟؟
اروى مو عارفه وش تقول : م.. مافيني شي .... انتي من متى هنا..؟؟
غاده مو عاجبها الوضع : من حوالي 5 دقايق ...

اروى التفتت تصرف الوضع : ا... وين عبايتي عشان نمشي ... ؟؟؟


___________________________________


(( شقة سعود ودلع ))

( الساعة 7 المسا )


كانت دلع منسدحة ف الصالة ببيجامتها الوردية وشعرها المفتوووح .. وتتفرج على مسلسل ....

وسعود قاعد ع الكنبة اللي جنبها وزهقااان وكاره عمره ...

سعود : افففف .... اقووول ذبحتينا انتي ومسلسلاتك السخيفة .. واحد حب وحدة .. وبعديت تزوجوا .. زهقنااأ... ممكن تغيرين المحطة..؟؟

غمضت عيونها بقهر وهي تاكل البوب كورن : لأ ....

سعود عصب وقام وطفى التلفزيووون من الزر ...

تاففت دلع " يارب صبرني " ... تعدلت ف قعدتها وكملت اكل ....

سعود وقف مكتف يدينه : هذا اللي انتي فالحة فيه ... تلفزيووون وبلع ... !!!!!

دلع تاكل ولا معطيته وجه ..........

سعود يخزها : اكلمك انا .... طالعيني...

طالعت فيه بكل روقااان وابتسامة واسعة وكملت اكلها ....

سعود باستحقار يبغاها تتحرك وتقول شي عشان يهزئها ... لانه ما عنده أي شي يسويه .. غير انه يتضارب معاها ...

سعود قرب وتربع قدام الكنبة : تدرين ... وزنك زايد ... صاير جسمك وع ...
دلع مروقة ترفع ضغطه : والله ... كويس ..
سعود " كويس؟؟" : حتى انتي وتمشين صاير شكلك يلوع الكبد ..
دلع مبتسمة بهبالة : احسن ...
سعود " اففففف .. " : وشعرك مقرف .. كانه مصبوووب بصحن زيت من الوصاخة
دلع بابتسااامة واسعة : هذا المطلوووب ...

سعود " مااالت عليك " .. وقف معصب ومنفعل : مااالت عليك ... خليكي معفنة كذا وريحتك طالعه .. وشكلك يلوع الكبد ... ومنظرك مقرررف ... ما غير اكل وبلع ودخلة حمااااام ... زي البقر................!!!!!!!

دلع سكرت عيونها تحاول تمسك نفسها " امسكي نفسك .. ما عليك منه... هدي يا دلع " ..................

سكرت يدها بقهر ... تحاول تكتم غيضها ... بس ما قدرت ... قامت بسرعة .. رمت البوب كورن على الكنب ولحقته للغرفة ....

----------------------------------------------
وقفت بنص الغرفة مقهووورة وكل الغيض فيها : ع الاقل .. انا معفنة وشينة ومقرفة .. بس اشتغل وانظف البيت ... وقايمة بشغلي وشغل بيتي وزوجي ... مو زيك قاعد ف البيت زي الحريم ... بدال منت قاعد تعلق علي وعلى شكلي .. اطلع اشتغل واصرف على بيتك ... مو تخلي ابوووك يصرف عليك .... في رجال عااااقل زيك ..؟؟ احد يرضى على نفسه ابوووه يصرف عليه وعلى بيته وزووجته ..؟؟؟ صدق ما تستحي ولا فيك لا دم ولا حياااا .........................!!!!!!!


سعود في لحظة رفع يده بيضربها على كل اللي قالته ... ولانها جابتها على الجرح .. بس يوم شافت عيونها اللي تغمضت من الخوووف ويدها اللي غضطت فيها وجهها .. حن قلبه .. بس ما بين هالشي على ملامح وجهه ... نزل يده وسكرها بقوة يحاول يمسك نفسه عن ينزل فيها ضرب ويمكن يموتها من العصبية ....

فتحت دلع عيونها بخوووف ... بس ما حصلته قدامها ... شوي الا سمعت صوت الباب يتسكر باقوى شي ............

قعدت ع الارض ورجعت شعرها على ورى : اففف .. والله شي ما ينطاااااااق ابد .. مالت عليه هالحرمة ... صدق مو رجاااااااااال ... !!

وبين ماهي غارقة ف تفكيرها .. سمعت صوت رجووولي مرررة وعميق ... جذبها على طول لفتحة الباب ...

ابتسمت من بين دموووووعها ... وتاملت بفضووول ..

يوسف : ها طلال اخذت جوالك ..؟؟ مو زي ذيك المرة ترجعنا من الخبر عشان جوالك ..
طلال ضحك : ههههه لا لا جبته .. اتطمن ..

ومشى بكل جاذبية وهو لابس بنطلونه الجينز اللو ويست والتيشيرت الكحلي .. هذا غير شعره المبعثر على وجهه .....

دلع " وه.... يا زينه بس ...!! "

وراقبته لين ما دخل الاصنصير ..... ونزل ...

تنهدت وهي تتسند على الباب " في ناس من اول لمحة يدخلون القلب .. وفي ناس .. لو تقابلهم العمر كله .. ما حسيت معاهم بالراحه ....!!! ( تنهدت ) الله يهديه بس........... !!! "


___________________________________


(( بيت ابو رائد ))

( الساعة 7 وربع )


ريم بوناااسه سكرت عن اروى وقالت لرائد : وصلت وصلت وصلت ....!!!!!!
رائد ابتسم : طيب وش قاعدة تسوين ..؟؟ روحي اشوووف ..

ريم نطت بوناسة وطلعت من الديوانية ..

وتوجهت هي والبنات كلهم للباب الرئيسي ... واول ما فتحوووه ودخلت اروى ووراها غاده ....


طلعت صواريخ من الرغوة والاوراق المقصصة الصغيرة .. كلها على وجه اروى ...

ريم تصارخ بفرح : هااااااااااااااااآآآبي بيرث دااااااااآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي

فتحت اروى عيونها الثنتين متفاجأة وهي تشيل كل الخرابيط اللي لصقت بوجهها ....

غادة حضنت اروى من ورى : مفاجأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأة ....!!!
اروى لفت متفاجأة : حتى انتي تعرفين ..؟!؟!؟
غادة باستها على خدها : أي اكيد اعرف ... انا اللي تعاونت مع ريم بنت عمك وسوينا كل شي ... طبعا بمساعدة كل الموجودين هنا ...

التفتت اروى مبسوووطه .. الدنيا مو واسعتها من الوناسة : واااااااااااااااااااااااااااااااو ...

قربت اروى وسلمت على البنات وحدة وحدة وباركوا لها .. وكانوا كل وحدة اطيب واحلى من الثانية ....

وبعدين دخلوا البيت .. وفصخت اروى عبايتها ...

ريم بحماااس : بنااااااات ... يللا اليكة .. خلووونا نقطع الكيكه ...

---------------------------------------------

غاده مسكت اروى وراحت فيها لعند الكيكة اللي اروى تفاجأت فيها مرررة ... كانت اطول كيكة شافتها بحياتها .... ممتدة من اول الطاولة حقت الاكل لآخرها .. وصورها مطبوووعه ع الكيكه ف كل مكان ... وكل زاوية وجهة ...

اروى حطت يدها على فمها : يووووووووووووه ....
ريم متحمسة وتناقز بجنوون : شراااايك ...؟

غادة عطتها السكينة بفرح : يللا اقطعيها ...

ريم نطت : ستوووووووووووب ... بنات سكروا اللمبات شوي ... ووحدة تشغل الستيريو..


خفت الاضاءة .... وعلا صوت الستيريووو ...

والكل بدا يغني ..

Happy birthday to you
Happy birthday to you

Happy birthday to Arwa
Happy birthday to you




واشتغل التصفيق .......

غاده مسكت يد اروى اللي ماسكه السكين وقالت لها بصوت واطي : اتمني امنية
اروى بنص عين : اللي يسمع بتحقق ...!!
غاده : هههه يا غبيه .. مو لازم تتحقق .. بس كذا عبط سوي هالحركة ...
اروى ابتسمت : طيب ..

وقفت ثانيتين تطالع الكيكه ... وبعدها قالت : اقطعها ..؟؟
ريم : قلتي امنية ..؟؟
اروى : أي...
ريم : يللا حبيبتي .. وش تنتظرين ... اقطعيها ...

وقطعت اروى الكيكه ...



___________________________________


(( بيت ابو فيصل ))

( الساعة 9 بالليل )


دخل فيصل البيت بعد ما كان راجع من سهرة مع سالم وكم واحد من الشباب .. وكان مرة تعبان ...

واول ما دخل البيت شاف نووور ف المطبخ وسمع صياااح امل اخته ..

مشى بسرعة للمطبخ وشاف نسايم حااايسة ومو عارفة وش تسوي ... وامل ف الكرسي حقها وميتة صيااااح ...

فيصل : شفيها..؟؟ ليش تصيح ..؟؟
نسايم مشت لفيصل بارتياح وهزته بترجي : الحمدلله.. فيصل الله يخليك روح للبقالة وجيب لاختك حليب ... توني انتبهت انه مخلص ...

فيصل بتفهم : طيب 10 دقايق وانا راااجع ..
نسايم شالت امل تهديها : بس يا ماما .. بس.. الله يخليك بسرعة ... بتمووت علي من الصياح ...

طلع فيصل وركب سيارته .. وعلى طول لاقرب بقالة ... وهناك ما عرف وش يجيب .. فجاب 3 علب حليب بودرة ... ركب السيارة وطاااار بسرعة للبيت ... وقف السيارة ونزل ودخل البيت .. وشاف نسايم للحين ف الصالة وتحاول تهدي امل اللي ما عاد فيها صبر وتبغى ترضع ...

فيصل : ما عرفت وش اجيب.. جبت كل الانواع ..

نسايم اخذت الكيس وعطته امل : امسكها شوي بين ما اسوي لها الرضاعة ..

اخذ فيصل امل .. ونسايم راحت للمطبخ تركض ....

فيصل طالع اخته اللي تصيح وماهي راضية تسكت .. بالرغم من كل الهز اللي هزه اياها ............

شوووق من بعيد : وث فيها امل...؟؟
التفت فيصل وابتسم لشكلها : هلا شوووق حبيبتي .. ما فيها شي .. بس جووعانه عشان كذا .. الحين تاكل وتنام...

شوق قربت من فيصل فاتحة يدينها : عطيني اياها تثكت ( تسكت ) عندي ...
فيصل ابتسم ونزل لمستواها وخلا شوق تمسكها بس بقى شايلها عشان ما تطيح ..

امل زاااد صياحها ............
شوق : اشششش... اششش.. لا تثيحين ...

جات نسايم تركض ونفسها رايح من التعب : هذاني جبت الرضاااعه ..
فيصل ابتسم بارتياح : ههههه ... اخيرا ..؟؟

اخذت نسايم امل .. وقعدتها ف حضنها ومجرد ما حطت بفمها الرضااعه ... سكتت امل وبدت ترضع بكل هدوووء .. ولا كانها المخلوق اللي قبل شوي قلب الدنيااا صراااخ وصيااح ...

شوق : خلاااث ثكتت ...
فيصل : هههه ... ما عمري شفت احد يسوي كذا على حليب...!!
نسايم : مسكينة طفله وش فهمها ... ؟؟؟

فيصل : ههههه خلتني اركض ف البقالة كاني اهبل .. وما اعرف وش ابغى ..
نسايم : يعطيك العافيه .. تعبتك معاي .. بس ما قدرت اتصل فيك .. تعرف تليفون البيت ما يدق على الجوالات ... ولا اعرف انت وين .. عشان كذا قلت بنتظرك .. بس انت تاخرت وهذي بدت تصيح .....

فيصل ابتسم : ما عليك ... اهم شي انها سكتت الحين ..
نسايم : اطلع غير ملابسك .. وبسويلك العشا
فيصل : لاااا .. تعشيت مع ربعي من شوي ..
نسايم : بتنام ..؟؟
فيصل : لا توني وين انام..؟؟ بس بغير ملابسي واجي اقعد معاكم ..
شووق : انا ابغى انام ...
فيصل قرب منها وشالها : خلاص انا بوديك للسرير شرايك..؟؟
شوق : وتقرالي قثة..؟؟
فيصل : واقرالك قصة بعد ... تامرين امر ... !!

___________________________________
(( بيت ابو سعود ))

( الساعة 9 ونص بالليل )

طلع سعود من غرفته بعد ما غير ملابسه .. وكان حاط براسه انه بكرة بيغيب لانه آخر اسبوع قبل الاختبارات .. وماله حيل يدوام .. وطبعا عنده حجة الدراسه ..

وهو يمشي ف المرر سمع صوت عالي من غرفة لينا ....

قرب وحط اذنه ع الباب ...

....... : لا تيأس .. فاليأس قنووط ... وكيف لك ان .. لأ .. وكيف تياس وانت لاتقوم لوحدك .. ا .. لا تقوم وحدك ... لأ ... ا ... اووووووووووووه ... افففف

وبعدين سمع صوووت اشياء تنرمي على الارض ...

دق الباب ووصله الرد : اففف .. مين بعد ..؟؟

فتح الباب ودخل وسكره وراه وابتسم : مسا الخير...
لينا وهي شاده شعرها لورى : مسا النووور ..

قعد على السرير جنبها وحضنها وباسها على خدها : وش فيك لينا ..؟؟
لينا صاااحت بحضنه : ماني عارفة ادرس... وبكرة علي اختبااار ..

سالم يهديها : بس..؟؟ عشان اختبار تصيحين..؟ مااالت على الاختبار .. وخير انشالله .. مو لازم تدرسين .. ماتسوى عليك تتعبين نفسك وتنزلين دموعك على ابو اختبار..؟!

لينا تمسح دموووعها : انت ماتدري .. مستواي مرة ناازل .. والبنات الاغبية صاروا ياخذون احسن مني ... صرت احس اني متخلفة !!!! تخيل اخذت ربع ف اختبار الرياضيات ....ّ!!!!!!!!! تخيل...!!!!!

سالم بعطف يمسح على شعرها : طيب خلاص هدي .. هدي .. مافي اعادة .؟؟
لينا وهي تصيح : الاعادة بكرة .. وانا لسة ما خلصت حفظ النصوووص .. وباقيلي احفظ الشرح .. وابدا بالرياااضيات .. وكل هذا والساعة الحين 9 ونص ...!!!!! شلون بلحق اسوي كل هالاشياء............؟!؟!؟!


سالم حضنها بكل حنان : ههههه طيب وقفي صياااح عشان نعرف نفكر وش راح نسوي لهالمشكلة .....................!!

لينا قامت فجأة : سالم .. بليز .. عندي طلب.. لو تسويلي اياه ... والله لا اقعد ادرس للفجر .. لين ما يدق المنبه وتجي الخدامة تقومني عشان اقووم .. ولا راح انام ولا دقيقة بدون ما اخلص المنهج.....

سالم : اووووو .. وش هالطريقة السحرية هذي..؟؟
لينا : الله يخليك .. خليني اشوووف دلع .. او ع الاقل اكلمها ... الله يعافيك .. بليز... ابوس يدك يا سالم ... والله ابوووس يدك ..

سالم يفكر : يا لينا انا ماعندي أي مانع ... بالعكس انا معاك .. حتى انا ابغى اتطمن عليها ... بس سعود هذا .. مو مخلي احد يكلمها او يعطينا عنوانه .. حتى يوم اسال ابوي عن الشقة ... يقووول مالك دخل وانسى انه في ناس بهالاسم ...!!!

لينا رجعت تصيح : افففف ... كله من امي... هي كل السبب .... هي وسعووود الحقيييييييييييييييييير ....!!!!!
سالم : بتعلميني هالشي... من يوم يومه حقير .. من اول دقيقة انولد فيها انولدت معاه الحقارة ف كل الكووون ...
لينا : اكرررررررررررررررهههههه والله اكرررررررره ... هو وامي هالسخيفة هذي ..

سالم لف عليها بعتب : ها يا لينا .. من متى انتي تسبين امي..؟؟
لينا : لأ .. بسبها .. لانها تستاهل .. ما طلع ولدها الا عليها ...
سالم : ولوو .. احنا يوم كانت دلع موجودة ما كان احد فينا يسب امي ولا ابوي ..
لينا : افففففف .. ابي دللللللللللع !!!!!!!!!!!!!!

سالم : خلاص تدرين شلون ... نامي الحين ..
لينا فتحت عيونها الثنتين ع الاخير : وين اناااام ..؟؟ اقووولك عندي اختبار وما حفظت ولا شي ....
سالم خلاها تنسدح وانسدح جنبها : نامي بس .. اهدي ونامي .. وكل شي بينحل انشالله .. بعدين حتى لو حاولتي تحفظين ما راح تقدرين بهالنفسية ...اعرفك انا دلوووعه وحساااسه ... ارتاحي الحين وبكرة يصير خير ....


___________________________________

(( بيت ابو بندر ))

( الساعة 12 )


دخلت دانه تعبااانه مرررة .. ما خلت شي ما اشترته ... اشترت لها بيجامات وملابس نووم ... وبدلات لبعد العرس ..... والكثير الكثير من المكيج والصنادل والاكسسوارات ..

حطت الاكياس فوووق السرير .... وانسدحت .... تذكرت رائد ... وانها بتكون زوجته الاسبوع الجاااااااااااااااااي ...

دانة " يا ماما ... توني استوعب اني بكون معاه .. ما كنت افكر بهالطريقه .. بس الحين .. استوعبت ايش الموضوع .. انا بتزوج ..!!!! برتبط بواااحد ...!! بكون له لوحده .. ويكون لي لوحدي ..... "

قعدت على حيلها ... وتاملت خاتم خطوبتها ... وابتسمت ..

" وااااااااي ,, انا ورااائد .. لوحدنا ف جزيرة .. على البحر.. قدام المووج الازرق ... يشيلني ويمشي فيني.. يبوس "

قطع تفكيرها شاشة الجوال اللي بدت تنور ويرتفع صوووت الاغنية ..

انا مقدر .. اكوووون اصدق
من احساسي .. ومن اشواقي
تبي تعرف كبر شوووقي ..
شوف عيوني وتكفيك ..

اذا ما يكفي اني اصرخ
باسمك داخل اعماقي
واشوووف اعمر بك وحدك ..
فرحي صاار ... ملك ايديك ..


ابتسمت زياااده والضحكة جاتها ...
دانه " الله يقطع ابليسك يا رائد .. كنك حاس فيني..!! "

ردت وهي تضحك : هههه الو ..
رائد : توقعت ..
دانه : ايش اللي توقعته ..؟؟
رائد : حاس انك تضحكين بدوووني ...
دانه : ههههه طيب وش فيها..؟؟
رائد : مافيها شي .. تسلم لي هالضحكة ..

دانه : احم .. احم
رائد : طيب قوووليلي انا بعد شي ..
دانه : وش اقووولك..؟!؟!
رائد تعدل ف القعده : يعني امدحيني .. غازليني .. دلعيني ..
دانه وجهها .. احمر احمر احمر :............................

رائد : خخخخ كله لاني قلت لك دلعيني .. يعني طيبي خاطري بكلمة ..
دانه : حبيبي غير الموضوووع ..
رائد تنهد بتعب : وه ... ياربييي .. متى يجي الاسبوع الجاي..؟؟!!
دانه : رؤووودي بسك حنّه ...ما بقى شي .. كلها كم يووم.. قول لي وش سويت اليوم..

رائد : اسكتي الله يخليك ... للحين الوالد ف ايطاليا ..
دانه : وخالتي ..؟
رائد : كان المفروض تجي اليوم ... بس جاتها دعوة لمعرض هناك .. فتاجلت رجعتها لبكرة ...
دانه : يوووه ... مسكينة ريم ... اكيد لوحدها ف البيت ...
رائد : هههههه لوحدها ..؟؟ ما خلت سوووق ما ودتني له .. وما خلت شي ما اشترته.. وحتى لما نرجع البيت ما تخليني اطلع .. وتقعد تصيح .. تكسر خاطري واقعد معاها ...

دانه : حراآآآم .. خلاص لا تزوجنا .. كل يوم توديني لها .. والله مسكينه .. ماعندها احد ف البيت ..
رائد : نعم نعم ..؟؟ حبيبتي لما نتزوج بتقعدين معاااي .. حتى انا فاقد حنان مو بس هي....
دانه برومانسية : لاتخاف .. انت بغرقك حنااان ودلع لين تقول بس .. !!!

___________________________________
(( شقة سعود ودلع ))

( الساعة 2 بعد منتصف الليل )

دخل سعود الشقة زهقااان وضايق خلقه ... وشاف الصالة زي ما تركها ... التفت لغرفة النوم وشافها مفتووحة ...

سعود " غريبه ما نامت هذي..؟! اكيد الحين مسويه سمفونية الصيااح والنيااح حقتها!"

مشى للغرفة بهدووء بدون ما يلفت الانتباه .. دخل وسكر الباب ورااه ... وشاف دلع قاعدة على السرير وتقرا مجلة من المجلات الموجودة ... ولا عطته وجه ..

سعود : مسا الخير..
دلع " مسوي فيها الحين طيب ..!! " : .................

سعود مشى وقعد جنبها على السرير : وش تسوين ..؟
دلع رفعت حاجب " ما تطالع يعني؟ " : .....................
سعود " افففففف .. هذي انشالله تبغاني اراضيها..؟؟!! "

تعدل ف جلسته .. وسحب منها المجلة شوي شوي .. ومسك يدها وابتسم : .................... زعلانه ؟؟
سحبت دلع يدها على طول وحطتها بحضنها ولفت وجهها للجهة الثانية وقالت والعبرة خانقتها : عادي متعوده ........!!!

سعود " !!!! " : دلع .. انا آسف .. والله م ... ما قصدت اللي قلته ... مدري وش جاني..
دلع ودموعها تنزل : شلون يعني ما تقصد شلووون ..؟؟ ممكن تفهمني ...!!
سعود : اهدي شوي .. ووقفي صياح .. انا من الزهق مدري وش صارلي .. قمت ارمي كلامي واتسبب بدون أي داعي ..

دلع طالعته : سعود .. انا تعبت .. والله تعبت .. يوم كنت ف بيت عمي .. كان ع الاقل في احد اقدر اكلمه .. كان في احد اشاركه الفرحة والحزن .. بس الحين .. انا لوحدي هنا ... ماعندي أي احد اتكلم معاه غير الجدران .... من جد انا زهقت يا سعوود .. وانت منت تاركني بحالي ... !!

سعود : طيب والحل..؟؟ قوليلي وش تبغيني اسوي وانا راح اسويه لك ..
دلع نزلت راسها تفكر : ................................

سعود قام ووقف : انا ما اعرف اتصرف لوحدي يا دلع .. انا ما اعرف ادبر عمري .. انا اعرف اصرف الفلوس واستانس بالحياه .. لكن اتحمل مسؤولية بيت وزوجه .. كل هذا بصراحة فوق طاقتي ... وتحملي ..

دلع : ايش اللي فوق تحملك..؟!! وايش اللي يتعبك ف الموضووع ..؟؟ ليش انت تقعد تشتغل من الصباااح وتكد عشان تجيب لنا اللقمة..؟؟ ولا تقضي وتشتري اغراض البيت اللي نحتاجها ..؟؟ ولا تنظف وتغسل وترتب البيت ..؟!؟!؟ ها..؟؟ قول لي ..

سعود : انا ماني مستعد اشرحلك أي شي .. انا سالتك سؤال .. انتي وش تبغين مني اسوي ..؟؟
دلع : انا ماني قاعدة اقولك سوي كذا ولا تسوي كذا .. انا ما يهمني شي .. بس الحياة اللي احنا عايشينها سخيفة .. انت قاعد بوجهي 24 ساعة وماعندك غير الصراخ والهواش والاستفزاز .. وانا قد ما اسوي ما يعجبك .. وقد ما احاول اصلح الوضع تجي انت تدمره بزياده ... شوووف لنا حل ياااخي..!!!!

سعود منفعل ويحرك قميصه بقهر : وش اسويلك..؟؟ وش تبغيني اسوي ..؟؟
دلع وقفت ودموعها تنزل : شوووف لك شغل زي باقي الرجال... وروح اشتغل واصرف على نفسك بدال ما تخلينا نستنا كل شهر الفلوس من عمي .. ونخلي كرامتنا تنداس.. ما تفهم .. عمي ما يطيقك ولا يطيقني.. ما تفهم .. معتبر الفلوس اللي يصرفها علينا صدقة لا اكثر .. !!!!!!!


سعود : انتي محسبة بحصل شغل .. لو الف الدنيا كلها ما بحصل شغل ... بعدين حتى لو حصلت .. وش تبغيني اشتغل ..؟؟ سباك ولا نجار ولا بياع بمحل ..؟!؟! لا يا ست دلع ... كلامك هذا ما يصلح .. انا سعود ولد عبدالله ال( ..... ) اشتغل هالاشغال ..؟؟ انا اذا ما تعينت بمنصب يناسب مكانتي عساني ما اشتغلت ...!!!!!

دلع باستهزاء : منصب يناسب مكانتك..؟؟ ممكن تفهمني انت وش مكانتك بالمجتمع..؟؟ رئيس التربية والتعليم .. ولا من اكبر التجار .. ولا هامووور ف سوق الاسهم..؟؟!! فهمني .... وش موقعك من المجتمع بالضبط ..؟؟!!

سكت سعود .. ما عنده أي شي يقدر يرد فيه عليها " بالفعل.. انا وش سويت ف حياتي شي يشفعلي اكون مهم ..........؟؟؟؟ "

---------------------------------------------


(( بعد 3 ايام .. بيت مزنه .. يوم الخميس ))

( الساعة 6 المغرب )

دخلت مها معصبة ورافعة خشمها تطالع خلود باستحقار : انتي شلون تجرأتي وسويتي اللي سويتيه ....؟؟
خلود استغربت : بسم الله الرحمن الرحيم .... شفيك...؟!! شسويت انا..؟
مها حطت يدها على خصرها وهزت شعرها الاسود : لا والله ..؟؟ مسوية بريئة وما تدرين ......؟؟؟ انتي بلسانك اللي متبري منك ... خربتي علي كل الخطط اللي مسويتها ......

خلود عقدت حواجبها : أي خطط واي خرابيط..؟؟ انتي وش تقولين ...؟؟
مها : ترى حركاتك البريئة السخيفة هذي ما بتمشي علي... تكلمي زي الناس يللي ما تربيتي ...!!

خلود عصبت .. اكثر من كذا كرامتها لا يمكن تنمسح ف الارض : لو سمحتي يا مها .. انتبهي لالفاظك ... واحترمي البيت اللي احنا فيه ....
مها تنرفزت : انتي ابغى افهم .. شايفة نفسك على ايش ... انا اول مرة اشوووف وحدة امها شااارده مع واحد وتاركه زوووجها ترفع خشمها ...!!! وزي ما امك سوت سواتها وشردت من بيت زوجها وهربت مع واحد ثاني .... بنتها ما بتكون غير ...!!!!
انا مدري شلون خالتي ابتلت عمرها فيك وبابوووك ..... !!

هنا وبس .. الا ابوووها ... قامت وعطت مها ذاك الكف اللي قام صداه يتردد ف الغرفة ..
خلود معصبه حدها : شوفي يا بنت الناس .. انا تحملت منك الكثير .. وصبرت وصبرت مو عشان سواد عيووونك .. الا عشان البيت المحترم اللي انا فيه ... سكت وانا اسمعك تتكلمين على امي وما اقدر اقووول شي لانها غلطانه ... بس ابوووي .. الا ابوووي .. فهمتي ..؟؟ لسانك هذا لو يجيب طاري ابووووي والله لا اقصه لك .. وقدام كل الحريم بعد ....!!!! فاهمة ..؟!؟!؟!؟

مها اللي انجرحت كرامتها من هالكف .. طلعت بسرعة تركض من الغرفة بعد ما قالت بتهديد : طيب يا خلووود ... والله لا اخليك تندمين على هالحركة طوووول حياتك...!!

وطلعت بسرعة من الغرفة تجر معاها ما بقى من كرامتها .......


___________________________________


(( المطار ))

( الساعة 6 ونص )

وقفت ريم متحمسة ومو قادر تمسك نفسها من الوناسة : ياربيييييييي وش فيه تاخر..؟؟!!

رائد : هههه اصبري يا هبلة ... لازم يخلص الاجراءات داخل قبل ما يطلع وياخذ شناطه..
ريم : تتوقع جاب لي هدية..؟؟
ام رائد : انتي ما همك غير الهدية ...؟؟؟!!
ريم : هههههه لازم اطلب منه شي .. الاخ رايح ايطاليا وما اخذني .. لازم تعويض ..

رائد انتبه لها : انتي مو صرتي تتغطين ..؟!؟؟! ليش كاشفة وجهك...؟؟!؟!

ريم نقزت تركض : جا بابااااااااااااااااااااااااا ......

وطاحت بحضنه تبوووووسه
ابو رائد : هههه هلا بريم حبيبتي ....
ريم : بابا حبيبي .. وحشتني ...

ابو رائد : حتى انا يا قلبي....

ام رائد قربت وسلمت على زوجها وباسته على خده : الحمدلله على السلامه !!
ابو رائد : الله يسلمك .... كيفك..؟؟
ام رائد : بخير بشوفتك .... طولت ...!!!
ابو رائد : وش اسوي .. الله يقطع هالشغل .. هلكوووني بالاجتماعات .. وكل اجتماع مدته 6 .. 7 ساعات ....
ام رائد : الله يعطيك العافيه ...

قرب رائد شايل الشنطه : الحمدلله على السلامة ابو الشباب ...

وضرب حضنه وسلم عليه ....

ابو رائد ابتسم : الله يسلمك .... شعندكم اليوم ...؟؟ غريبة جايين المطار تستقبلوووني ..... كل هذا اشتقتووولي...
ريم تسندت على يده : فديتك بابا .. والله البيت مو شي بدووونك ..
ام رائد : اقووول ممكن تسكرين لي فمك وتمشين مع اخوووك .. حتى زوجي ما اقدر اوقف معاه دقيقتين بروحي..!؟!؟!؟!؟!؟

ريم : ههههه قولي انك تغارين ... ماني رايحة ... !!!!


_________________________________
(( بيت مزنة ))

( الساعة 8 المسا )

قاعدة ف غرفة خالها والكره والحقد عامي قلبها ....
مها بتوعد : انا اوريك يا خلووود ... على آخر عمري تجي وحدة زبالة تمد يدها علي وتهزئني....؟!؟!؟!؟!؟ طيب .. ما اكووون مها لو خليتك بحالك....

وفجأة طرت على بالها فكرة خطيرة .. وبسرعة قامت واخذت الجوال حقها ... ودقت على ثامر ....


___________________________________


(( بيت ابو سعود ))

( الساعة 8 ونص المسا )


دخل سالم البيت ومعاه فيصل وامل اخته ....

سالم : ههههه بتستانس عليها لينا الحين ..
فيصل : اخاف تتعبها امل....!!
سالم : امل تتعبها ..؟؟ لينا زي الجنية ما يتعبها شي .....!!

وطلعوا للصالة اللي فوووق ... وقعد فيصل على الكنب وحط امل اخته جنبه ع الكنبة ..
سالم : وينها هذي..؟؟
فيصل : يمكن بغرفتها....
سالم : لحظة بروح اشوووفها ....
فيصل : امك وابووك وين ..؟؟
سالم : مدري .. شكلهم طالعين .. مالهم حس ولا خبر ...

راح سالم لغرفة لينا .. دق الباب بس محد رد ....
سالم : لينا ... لينااااااااا ... ليووووونز .... افتحي الباب انا سالم ....

ويوم ما حصل أي رد ... فتح الباب .... ودخل
بس يوم شاف لينا ممدة ع الارض بغى يغمى عليه : ليناااااااااا ..........

راح لها وقعد جنبها وقام يضربها بالخفيف على وجهها : لينا .. لينا وش فيك..؟؟ لينا قووومي .... قووووووووووووومي .....

وعلى صراخه وصل فيصل للغرفة مرعووووب : وش في.......

انقطع كلامه يوم شاف لينا ع الارض وسالم يحاول يقومها ....

فيصل : شفيها ...؟؟؟
سالم بينجن : مدري ... مدري وش فيها ... لينااا.. لينا حبيبتي قوومي ...

طلع فيصل من الغرفة بسرعة .. ويوم شاف الخدامة بوجهه : وين بابا وماما...؟؟
الخدامه متخرعة ومو دارية وش صاير : بابا ماما كله مافي موجود .. كله برا ...

فيصل رجع شعره لورى بخوووف ورجع يركض للغرفة : سالم ... قوووم ... قوم خلينا نشيلها نركبها السيارة ونوديها المستشفى ....
سالم فتح عيونه الثنتين : مستشفى ..؟؟ ليش..؟؟ شفيها..؟؟
فيصل منفعل ويصارخ : وش دراني وش فيها..؟؟ ما تشوفها مرمية على الارض وجها اصفر ... قوووووووووووووم ...!!!

سالم : طيب طيب ... روح شغل السيارة وانا بشيلها والحقك ....
فيصل سبقه : يللا بسرعة ...

دخلوها السيارة وراحوا فيها للمستشفى ....


___________________________________



(( بيت مزنة وقت العشا ))

( الساعة 9 ونص المسا )

وقف ثامر مرتبك وخايف ......
ثامر " افففف ... الله يستر لا يطلع احد ويشوووفنا ... الله يهديها ما تسمع الكلام .. اقول لها خطر نتقابل ف بيت جدتي .... بس عنيده ....ماتفهم!!! "

وقف قدام باب المطبخ ينتظر بترقب .... يلتفت كل دقيقة يمين ويسار لايكون احد موجود ويشوفه او يراقبه .... شوي الا انفتح باب ....

وقف يطالع البنت الحلوة والناعمة اللي طالعه ... لابسة فستان اسود قصير للركبه ... ومسشورة شعرها بطريقة ناعمة .... وحاطة روج احمر ..... وشايلة دلة القهوة ..

تعدل ف وقفته مع انه مرتبك .. بس حاول يمسك اعصااابه ..
ثامر : مسا الخير.....!!

وقفت منصدمه ... طالعت فيه بشك وخوف .. بعدين قالت : يووه ... بسم الله ... شفيه شكلك متغير...؟؟
ثامر رفع حاجب مسوي فيها شخصية : شلون متغير..؟؟ من أي ناحية..؟؟
ردت عليه وهي تتامله شوي : ممم .. مدري بس فيك شي متغير .... ( انتبهت لشكلها وهي واقفة ) ا... وين ابوي..؟؟


( في نفس الوقت )

يوسف : وينه اخوك هذا ..؟؟ ما كمل عشاه ...
بندر : والله مدري .. يمكن واحد من ربعه دق عليه او نسى شي ف السيارة ...
يوسف جا بيقوووم : بقوم اشووف وينه ...

بندر مسكه بسرعة مرتبك : ها ..؟؟ لا لا ... اجلس وارتاح وكمل عشاك انت .. وانا بروح اشووفه ...
يوسف : معليه انا بقوم ...
بندر : لا والله ما تقوووم .. حلفت عليك .. انا اصلا خلصت اكل ... بغسل يدي واروح اشوووفه ... اقعد وكمل اكلك بالعافيه ....
يوسف : الله يعافيك ...

طلع بندر مرتبك وخايف ... بس مرتاح بنفس الوقت انه يوسف ما طلع ....

بندر " الله يهديك يا ثامر ... قلنالك ما ينفع تقابلها بالبيت هنا قدام كل خلق الله ... افففف وينه هذا الحين ..؟؟ "


( وفي نفس الوقت )


ثامر وهو يعدل شماغه : ابووك..؟؟ ههه ادري انها تصريفه لانك مستحية .. بس ما قلتيلي .. متغير للاحسن ولا الاسوأ..؟؟
طالعته وهي خايفة وتدووور بعيووونهها حواليها : ا... عادي ... ممكن تناديلي ابوووي..؟
ثامر : يعني حلو ..؟؟
"افففف هذا وقته الحين..؟؟" : ممم ... أي ... اخلص شفت ابوووي ولا ادخل..؟؟
ابتسم ثامر وطلعت اسنانه : فديتك ... حتى انتي متغيرة ... توني ادري انك لما تستحين تغيرين الموضوع وتمثلين ببراعة ..

طالعته باستغراب : امثل..؟؟
ثامر : أي ... بصراحة طلبك انه نتقابل كان جريء ... بس الحين عرفت انك تستحين..
عقدت حواجبها مستغربة ومو فاهمة شي : انا ..؟؟ متى كلمتك انا ..؟؟

بس ما لحقت تسمع الرد لانه صوووت من بعيد ناداها والتفتت هي وياه لمصدر الصوووت .......

بندر مستغرب وفاتح عيونه ع الاخير : خلووووووووووود..........؟!؟؟!؟!

ثامر مستغرب : انت تعرفها ...؟؟
خلود منصدمه : بندر ...!!!! ... ا. اجل ... ( لفت على ثامر ) مين.. ه .. هذا ...!؟!؟!؟

بندر بعصبية ما قد احد شافه عليها ... هجم على ثامر وعطاه بوووكس قوي على خده ... خلا ثامر يطير مترين ويطيح ع الارض : سويتها يا حيوااااااااااااااااااااااااااااان ...!!!

سكرت خلود فمها عن تصارخ او يطلع صوتها وينتبه لهم احد .... ودموعها كانت تنزل من الخوف : ياربي .... انا شسويت ..؟؟!! بندر الله يخليك اتركه .... بندر ....

بندر لف عليها معصب وواصله معاه : ادخلي البيت بسرعة .. ما ابغى اشوووف وجهك قدامي ... بسرعة لا اخلي اللي جاله يجيك فاهمة ..؟؟؟؟!!!!!!

خلود : ب.....
قاطعها وصوته علا : لا بس ولا شي .... ما ابغى اشوووف وجهك ولا اسمع صوتك بعد اليوم فاهمة ...؟؟!!؟!؟!؟ انقلعي من وجهي لا اسويلك فضيحة الحين .... تسمعين ولا لأ ....؟؟؟؟؟

ثامر وقف معصب : انت وش فيك..؟؟ ممكن تفهمني ..؟؟ باي حق تهجم علي كذا وتضربني قدام البنت ..؟؟!!!!!
بندر مسكه من ثوبه بقوة : وتسال بعد ... انت تدري هذي مين ... تدري..؟؟
ثامر : انا قايل لك .. هذي خلود بنت خاله بدريه ........................!!!!

بندر وقف منصدم : انت وش تقوووول ..؟؟ يعني اللي كنت تكلمها 24 ساعة وتتواعد معاها تتلاقون كانت خلووود ...؟؟
ثامر وخر بندر عنه : والله العظيم خلوود ... هي قالت لي بنفسها ..... وقالت بطلعلك من باب المطبخ ... انتظرني هناك ....

بندر عصب وعطاه بوكس ثاني : تدري انك واحد حقير وخسيس...؟؟؟ تدري ولا لأ...؟؟
واللي سويته اليوم .... ياكد هالشي ....

وترك بندر ثامر اللي بدا يسيل الدم من شفايفه .... وركب سيارته وطلع من البيت ...
---------------------------------------------
(( بيت ابو غاده ))

( الساعة 2 بعد منتصف الليل )

تم الجوال يرن ويرن ...... لين ما قامت ام غاده ....

نورة : ابراهيم ... ابراهيم .. قوم شوووف التليفووون .. شكله ضروووري
قام ابراهيم بثقل : اففف .. مين بيتصل فهالوقت ...؟؟
نورة عطته الجوال : مدري شوووف ...

اخذ ابراهيم الجوال ورد : الو ..... مين..؟؟ آآآه هلا محمد ... شفيك..؟؟ ها..؟؟ احلف..!؟!؟ صحيح والله ...!!!! طيب طيب .. انا جاي الحين .. وين..؟؟ خلاص طيب ... ربع ساعة واكون عندك .. يللا مع السلامة ....

سكر التليفووون مرعوووب وفز واقف للدولاب وطلعله ثووووب ....

نورة متخرعة وقلبها ناغزها : ابراهيم ..؟؟ شصااااير..؟؟
ابراهيم وهو يلبس الثوووووب : امي طاحت وودوها المستشفى .. ومحمد واحمد هناااك ... ويقولون حالتها خطرة
نورة حطت يدها على قلبها من الخوووف : طيب وش فيها ..؟؟
ابراهيم وهو يسكر ازرار الثوووب : مدري يا نووورة .. خليني بس اوصل هناك واتصل عليك ...

قامت نورة بسرعة من على السرير وفتحت الدولاب : لا والله ما تروح بدوووني .. انا بجي معاك ....
ابراهيم وهو متوتر : ما يحتاج يا بنت الحلال ... اذا صار شي .. جيت واخذتك .... خليكي هنا مع البنات ....
نورة طلعت لها أي ملابس : البنات كبار ويعرفوا يتصرفوا لوحدهم .. وانا رايحة معك وهذا آخر كلام ...
ابراهيم ماعنده وقت للنقاش والجدال : طيب بسرعة ....

----------------------------------------------

(( يوم الجمعة ... بيت ابو بندر ))

( الساعة 9 الصباااح )


تعبت دانة من اللف ف الغرفة رايحة جايه : اف .. الله يستر يااارب .... شفيهم طولوا...؟؟
ثامر اللي قاعد وسرحان وخايف بنفس الوقت : اصبري شوي .. اكيد للحين ما صار شي .. اذا صار شي اكيد بيتصلوا ...

دانة قعدت جنب ثامر تترجاه والدموع ف عيونها : ثامر ... انت عندك سيارة .. الله يخليك .. وديني لهم ... الله خليك يا ثااامر ..

ثامر ضايق صدره وباله مشغووول : يا دانه خلاص اهدي ... لو في شي طارئ صاير .. كان اتصلوا فينا ..... بس ما اتصلوا .. يعني للحين ما صار شي ... انتي اهدي وروحي نامي شوي .. من امس ما نمتي .....

دانة بعناااد : ماني نايمة .. جدتي ف المستشفى طايحة وانا نايمة بالبيت ..!؟!؟!؟!
ثامر : يعني لو رحتي وش بتسوين ...؟؟؟؟؟

دانة منفعلة : أي شي .. بس ما اقعد هنا كذا .. ع الاقل اككووون مطلعة ع الوضع من المستشفى .....
ثامر : اففف ... اصبري .. نستنى ساعة اذا ما جانا خبر .. انا بنفسي بوديك .. طيب..؟؟
دانة بياس وخووووف : افف .... طيب ...

وقف ثااامر ...

دانة مستغربة : على وين...؟؟
ثامر : بروح ابدل ملابسي .. من امس وانا بهالملابس ... باخذلي حمام سريع ..
دانة : طيب بس لا تطول ....
ثامر واصلة معااه : خلاص زين ...

طلع فوووق معصب ....

دانه " يوووه ... شفيه هذا بعد..؟؟ من امس وهو قالب وجهه ..؟؟ ياربي مانا ناقصين مصااايب ارفق فينا يااارب " .....


___________________________________
نهاية البارت ال 20 ...

ايش رايكم بالاحداث اللي صااارت ..؟؟
بندر وثاامر ... معقولة تفرق من بينهم بنت ..؟؟
وخلود وش بيصير فيها ...؟؟
ومها .. تعتقدوا بنتفذ من العقاااب ..؟؟
سعود ودلع ... هل بيصير تغيير ف حياتهم ..؟؟
ولا الوضع راح يبقى زي ما هوو..؟؟

القاكم انشالله ف البااارت الجديد

 
 

 


التعديل الأخير تم بواسطة doode al 7aloo ; 25-11-08 الساعة 07:16 PM
عرض البوم صور doode al 7aloo   رد مع اقتباس
قديم 25-11-08, 07:18 PM   المشاركة رقم: 154
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Jun 2007
العضوية: 31308
المشاركات: 14,486
الجنس أنثى
معدل التقييم: doode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13215

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
doode al 7aloo غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : doode al 7aloo المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




الجزء الواحد وعشرين :.


(( بيت ابو بندر .. يوم الجمعة ))

( الساعة 11 الصباح )


طلع ثامر من الغرفة بعد ما تسبح ولبس ملابسه ... طبعا ثوووب والشماغ على كتفه ..
وهو نازل الدرج .. سمع صوت الباب ينفتح .... فبدت خطواته تصير سريعة لين وصل تحت .... وشاف بندر داخل وشكله مرة مبهدل ... وتعبان ...

ثامر مسك شماغه " الله يستر .. شفيه شكله كذا ..؟؟ " : ها بندر ... طمني .. عسى ما شر.... شلون حالتها ...؟؟

للحظة التفت عليه بندر باستحقاار .. بس بسرعة لانت ملامح وجهه .. بس للحين الزعل والتعب مبين عليه .....

ثامر : بندر تكلم ... قووول شي .. لا تسكت ...
بندر فصخ شماغه ورماه على الكنب بقهر : امي الحين بتجي مع ابووووي

ثامر مسكه من يده وضغط عليها : اسمع ... الحين مو وقت مشاكلنا انا وياك .. هدي الوضع شوي بين ما نعرف وش صاير .... وكلمني وفهمني وش السالفة ..؟؟
بندر طالع فيه وكانه هو نفسه موافق على هالحل : .........................وين اختك؟؟

ثامر : فوق تصلي ... من امس مانامت ... ومرة خايفة ...

نزل بندر راسه للارض : شوف انا بقول لك ... بس لاتقول لها ... خلي امي هي اللي تقول لها ....

ثامر مستغرب : شصاير...؟؟
بندر : امس بالليل جاتها سكته قلبيه .....
ثامر : طيب ...؟؟
بندر والالم على وجهه : وو ... ونقلوها للمستشفى ...
ثامر : وبعدين..؟؟ قوووول خلصني...
بندر ضغط على جبهته بتوتر : وو ... عطتنا عمرها ....

ثامر فتح عيونه الثنتين ولا قال ولا كلمة .... بس ما يقدر يوقف على رجوله ... وجلس على اقرب كنبه ... منصدم ...

بندر الدموع ف عيونه : انا بروح آخذلي حمام سريع ... لانه بعد شوي ابوي وامي بيوصلون ويجهزون للعزا ....
ثامر : .....................................ولا كلمه ....


___________________________________


(( شقة سعود ودلع ))

( الساعة 12 ونص )

دخل سعود الشقة متحمس ... ومعاه باقة حلوة من الورد الاحمر ....

سعود : دلع .. دلع .....

طلعت دلع من الغرفة ماسكة المبخرة : نعم ..؟؟
سعود : تبخرين ..؟؟
دلع : اي ريحة الشقة مرة كريهة ....

انتبهت للورد اللي بيده ...............

سعود ابتسم : ا... دلع .. ابغى اكلمك شوي ..
دلع مستغربه : غريبة ... قووول ..
سعود جلس ع الكنب : تعالي اقعدي ....

جات دلع وقعدت " شكله وراه شي ...!! الله يستر " : قووول يا اخ سعووود .. ايش فيك اليوم بعد ...؟؟

سعود تعدل ف القعدة : ا... اول شي هذي لك ...

مد لها باقة الورد .... وهو يبتسم ...
دلع ترددت ...... وقعدت تطالع ف الورد

سعود حس فيها : دلع ... خذيها ... هدية صغيرة ...
اخذت دلع الباقة وطالعته مستغربة : طيب والمناسبة ...؟؟
سعود ابتسم : ا.. اليوم بعد ما صليت الجمعة .. شفت واحد اعرفه .. وكلمته ... وو ..
قال لي انه بيشوووف لي وظيفة .....!!!

دلع سكتت شوي تطالع فيه ... تشوف اذا هو صادق ولا يكذب كعادته .. بس شوي شوي بدت ابتسامة تنرسم على وجهها : انت من جدك...؟؟
سعود وقف بفخر وغرور : أي من جدي ... اجل انا سعود ... اخلي احد يصرف علي وياكلني ويشربني عل حسابه ...!؟!؟!!؟ لا والله ما ارضاها ..

دلع : لا والله سعود من جد ... تضحك علي ولا صدق السالفة..؟؟
سعود قعد : والله العظيم ... اني ما اكذب هالمرة ...

بالرغم من الفرحة اللي جاتها .. ما بغت تفرح زيادة .. لانها تعرف سعود .. يحط براسه شي كم يوم .. بعدين يرجع فيه .... او يهون ...

قامت وقفت : ممم .. طيب يللا بالبركة ...

جات بتمشي بس سعود مسكها ولفها وخلاها تقابله : دلع .. شفيك..؟؟ والله ما اكذب عليك هالمرة ....
دلع الدموع ف عيونها : مو كذا يا سعود .. بس .. انا .. خ .. خايفة ...
سعود مستغرب : خايفة من ايش..؟؟
دلع نزلت راسها : خايفة يصير شي يخليك تغير الموضوع ... وترجع زي ما كنت ...

سعود ابتسم " من حقها والله تخاف .. انا نفسي ماني واثق من الموضوع " : شوفي .. انا الحين قاعد اعطيك كلمتي .. والرجال لا عطى كلمة ما يتراجع فيها ... انتي بس عطيني ثقتك هالمرة ... بس هالمرة .. ادري خنت ثقتك كم مرة وخذلتك .. بس هالمرة انشالله غير ... حاول معاي وساعديني عشان نعيش زي عالم والناس ... طلبتك ....

دلع بطيبتها ابتسمت : طيب.....





رن جوال سعود ........... وطلع جواله ورد ..

سعود : الوو ... ( رفع حاجبه مستغرب ) نعم سالم ...؟؟ ايش..؟؟ انت من جدك ..؟؟ طيب شلونها الحين ....؟؟؟

فز قلب دلع .... خاافت مرة ....

سعود : طيب طيب ... بشوووف ... خلاص قلت لك بشوووف .. يوووووووه انت ما تفهم؟؟ ها..؟؟ خلاص زين ... ساعة الا ربع ونكون هناك .... طيب ... يللا مع السلامة..

سكر السماعة ....

دلع بخوف : شفيهم...؟؟ شصاااار ...؟؟
سعود تنهد : ه.... يقول لينا ف طاحت عليهم وهو وفيصل ودوها المستشفى .. ومايدري وين امي وابوي ....
دلع حطت الورد على الكنب : سعود .. الله يخليك وديني لها .. واللي يعافيك ....خليني اشوفها واتطمن عليها ...
سعود : والله هالبنت دلوووعه .. ماله داعي نروح ....!!!!
دلع : حرااام عليك ... الله يخليك يا سعود .... الله يخليك ...

ابتسم سعود : يللا طيب البسي بسرعة .. وانا بنتظرك ...
ابتسمت دلع بشكر وامتنان .... وراحت تركض للغرفة ...


___________________________________

(( بيت ابو بندر ))

( الساعة 1 الا ربع )


دخل ثامر البيت تعبان والعرق يصب منه ..

واول ما شافته دانه ركضت وحضنته وقعدت تصيح : اهئ .. ثامر وينها.....؟؟؟؟!!!

حضنها بقوة وهو يتالم : خلاص ... خلاص لاتصيحين ...

وبسرعة جات ام بندر ووخرتها عنه وهي تصيح : الله يهديك يا دانه .. ما تشوفين اخوك تعبان..؟؟ الله يهديك بس .. تعالي يا بنتي .... تعالي
دانه حضنت امها : مممم... ممم .. ابيها .. ابيها لاتمووووت .. الله يخليكم ابيها...
حضنتها امها تهديها وهي تدمع : استغفري ربك يا دانه... هذي حكمة ربك .. لازم تتصبري .. وتحتسبي الاجر ... ادعيلها .. ادعيلها يا حبيبتي ...

مسح ثامر دموعه وقال بكل الم : يما ... ابوي وعمي ابراهيم وبندر دخلوا المجلس .. ويبغوا شي يبرد على قلبهم ف هالجر .... تراهم تعبانين مرة ....
ام بندر : انشالله ... روح حبيبي تروش .. بين ما اسويلك القهوة وتاخذها ....
ثامر : لا معليه ... مو الحين ....
ام بندر : احمد وين ..؟؟
ثامر : برى ... يقول شوي ويدخل ...
ام بندر : شلونه ...؟؟
ثامر تنهد : ه .. الله يعينه ... منهااااااااار
ام بندر مكسووور خاطرها : مسكين ... هالولد مو ناقصه هموووم ... احنا ما صدقنا طلع من حزنه على خويه .... الحين امه ..؟؟؟ الله يعينه ويصبره بس....

/
\
/
\

قعد ف السيارة قافل عليه الباب ........

رجعت دموووعه تنزل للمرة الالف بهاليوم ... تنزل بغزارة ... اعز انسانة واحن قلب عليه ف الكون ... رااااااااااااااااحت ....

ضرب بقوة الدركسوون حق السيارة ....
احمد بعصبية : لييييش انا ..!؟!؟!؟ لييييييييش..!؟!؟!؟! انا وش سويت عشان يصير فيني كذا ..!!؟!؟؟!!؟ لييييييييييييييييش...!؟!؟!!؟ طول عمري اراعي الناس واحبهم ... ليش الدنيا تكافئني بهالشكل..!.؟!؟!!؟ ممكن احد يفهمني..!.!؟!؟!؟!؟
اول شي خذت اعز اخووو وصديق علي ... والحين امي .. اطهر قلب واحن قلب علي...!!!!! ما كفاها ..!؟؟!؟! ما كفاها تاخذ كل اللي احبهم..!؟!؟!؟!


___________________________________

رن جوال سعود ........... وطلع جواله ورد ..

سعود : الوو ... ( رفع حاجبه مستغرب ) نعم سالم ...؟؟ ايش..؟؟ انت من جدك ..؟؟ طيب شلونها الحين ....؟؟؟

فز قلب دلع .... خاافت مرة ....

سعود : طيب طيب ... بشوووف ... خلاص قلت لك بشوووف .. يوووووووه انت ما تفهم؟؟ ها..؟؟ خلاص زين ... ساعة الا ربع ونكون هناك .... طيب ... يللا مع السلامة..

سكر السماعة ....

دلع بخوف : شفيهم...؟؟ شصاااار ...؟؟
سعود تنهد : ه.... يقول لينا ف طاحت عليهم وهو وفيصل ودوها المستشفى .. ومايدري وين امي وابوي ....
دلع حطت الورد على الكنب : سعود .. الله يخليك وديني لها .. واللي يعافيك ....خليني اشوفها واتطمن عليها ...
سعود : والله هالبنت دلوووعه .. ماله داعي نروح ....!!!!
دلع : حرااام عليك ... الله يخليك يا سعود .... الله يخليك ...

ابتسم سعود : يللا طيب البسي بسرعة .. وانا بنتظرك ...
ابتسمت دلع بشكر وامتنان .... وراحت تركض للغرفة ...


___________________________________

(( بيت ابو بندر ))

( الساعة 1 الا ربع )


دخل ثامر البيت تعبان والعرق يصب منه ..

واول ما شافته دانه ركضت وحضنته وقعدت تصيح : اهئ .. ثامر وينها.....؟؟؟؟!!!

حضنها بقوة وهو يتالم : خلاص ... خلاص لاتصيحين ...

وبسرعة جات ام بندر ووخرتها عنه وهي تصيح : الله يهديك يا دانه .. ما تشوفين اخوك تعبان..؟؟ الله يهديك بس .. تعالي يا بنتي .... تعالي
دانه حضنت امها : مممم... ممم .. ابيها .. ابيها لاتمووووت .. الله يخليكم ابيها...
حضنتها امها تهديها وهي تدمع : استغفري ربك يا دانه... هذي حكمة ربك .. لازم تتصبري .. وتحتسبي الاجر ... ادعيلها .. ادعيلها يا حبيبتي ...

مسح ثامر دموعه وقال بكل الم : يما ... ابوي وعمي ابراهيم وبندر دخلوا المجلس .. ويبغوا شي يبرد على قلبهم ف هالجر .... تراهم تعبانين مرة ....
ام بندر : انشالله ... روح حبيبي تروش .. بين ما اسويلك القهوة وتاخذها ....
ثامر : لا معليه ... مو الحين ....
ام بندر : احمد وين ..؟؟
ثامر : برى ... يقول شوي ويدخل ...
ام بندر : شلونه ...؟؟
ثامر تنهد : ه .. الله يعينه ... منهااااااااار
ام بندر مكسووور خاطرها : مسكين ... هالولد مو ناقصه هموووم ... احنا ما صدقنا طلع من حزنه على خويه .... الحين امه ..؟؟؟ الله يعينه ويصبره بس....

/
\
/
\

قعد ف السيارة قافل عليه الباب ........

رجعت دموووعه تنزل للمرة الالف بهاليوم ... تنزل بغزارة ... اعز انسانة واحن قلب عليه ف الكون ... رااااااااااااااااحت ....

ضرب بقوة الدركسوون حق السيارة ....
احمد بعصبية : لييييش انا ..!؟!؟!؟ لييييييييش..!؟!؟!؟! انا وش سويت عشان يصير فيني كذا ..!!؟!؟؟!!؟ لييييييييييييييييش...!؟!؟!!؟ طول عمري اراعي الناس واحبهم ... ليش الدنيا تكافئني بهالشكل..!.؟!؟!!؟ ممكن احد يفهمني..!.!؟!؟!؟!؟
اول شي خذت اعز اخووو وصديق علي ... والحين امي .. اطهر قلب واحن قلب علي...!!!!! ما كفاها ..!؟؟!؟! ما كفاها تاخذ كل اللي احبهم..!؟!؟!؟!


___________________________________
(( المستشفى ))

( الساعة 2 الظهر )


دلع : اففف .... ياخي اتصل شوف أي غرفة .. بسك تغلّي ....!!
سعود بعناد : مو شغلي.. انا ماني داق عليه... الحين بيحسبني مهتم ...
دلع لف عليه مستغربة : احلف انك مو خايف عليها ولا مهتم ..؟!؟!؟
سعود هز كتوفه : ما بقى الا هالبزر اللي اخاف عليها.. بعدين تراها بسبع ارواح ..

دلع لفت وجهها عنه وما قالت ولا كلمه " ابغى افهم من وين جايب هالقلب الحجر ..!؟"


راح سعود للرسيبشن : لو سمحت .. ادور عن غرفة اختي المريضة..
الموظف : طيب ايش اسمها ..؟؟
سعود : لينا عبدالله ال(.....) ...
الموظف طقطق كم حرف على الكمبيوتر .. وبعدين قال : الدور اللي فوق .. غرفة رقم 207 ...

سعود : اهاا.. طيب شكرا ...

رجع لدلع اللي واقف تنتظره : يقول الدور اللي فوق .. غرفة رقم 207 .. يللا
وقفت دلع عند محل للهدايا : لحظة .. انشالله بتروح لها بدون هدية ..؟؟
سعود حاس فمه : اففف... بعد هدايا...؟؟ الحين بتشوفين انه ما فيها شي ..
دلع تنرفزت : انت وش فهمك بالايتيكيت ...؟؟؟
سعود لحقها وهو يتحرطم : انا افهم منك والله ... قال اتيكيت قال...!!!

...............
..........
............
..................
......
.......
.............

انتبه لهم فيصل : سالم ... شوووف مين جا..!!

التفت سالم وما حصل الا دلع حاضنته بكل قوتها بفرح : ساااالم .. اشتقتلكم مررة ..
سالم : اشوووه انك جيتي ....

وخرت عنه دلع وانتبهت لفيصل : شخبارك فيصل..؟
فيصل ابتسم : بخير الحمدلله .. وانتي شلونك..؟؟
دلع : الحمدلله انا بخير... ( التفتت لسالم ) شخبار لينا..؟؟
سالم تنهد : ه .. يقول الدكتووور انها بخير... بس تحتاج راحة ف المستشفى يومين .. عشان تهدى اعصابها ...
دلع : يعني ما بتطلع اليوم...؟؟
سالم : هو قال لي نقدر نطلعها اليوم .. بس تحتاج كل سبل الراحة والعناية .... وطبعا البيت تعرفين ... ما يساعد ....
دلع : شلون يعني ما يساعد..؟؟ تبقى ف المستشفى يعني احسن..؟؟!؟

فيصل اتدخل : يا دلع .. ادري انه مالي حق اتدخل .. بس انا اشوووف اللي يشوفه سالم ... المستشفى احسن لها من جو البيت الكئيب الفاضي... وخصوصا انه خالتي مو موجودة ولا تدري عن اللي صار ... وعمي نفس الشي ....

دلع : مم .. مدري والله ... انا بدخل اشووفها احسن .... ( التفتت على سعود ورجعت لفت على سالم واتبسمت ) ... ا.. سالم ... روح سلم على اخوك ...
سالم رفع حاجب : أي اخو ..؟؟
دلع بعتب : سالم لا تسوي كذا ... شووف .. انا بدخل الحين عند لينا .. وانت رو سلم على اخوك ... ولا ترى بزعل عليك ... صدقني ...
سالم : يوووه .. عاد الحين صار زوجك ... ما نقدر نزعله يعني..؟؟
دلع ابتسمت : لأ ما تقدرون.. يللا اشوووف ..

وراحت لسعود .. اخذت منه الورد والهدية : انا بدخل ... ما بتجي..؟
سعود دخل يده ف جيوبه : لأ ... ماني مستعد
دلع : ههههه مستعد حق ايش.. ادخل معاي .. صدقني بتفرح فيك....
سعود : خليني براحتي.. لا بغيت ادخل بدخل ..
دلع : طيب...

وراحت عنه ودخلت الغرفة ...

لينا اللي كانت تبرد اظافرها بالمبرد : دلع........!!!!!
ابتسمت دلع وشالت الغطا من على وجهها : مفاجأة...!!!!



ضحكت لينا فرحانه .. وعلى طول ... تحولت هالضحكة لتكشيرة تنزل معاها دموع بغزااارة ....
-------------------------------------------
قربت منها دلع مستغربة وحضنتها : حبيبتي لينا ... شفيك حبيبتي ...؟؟ ليش تصيحين..؟؟؟
لينا تصيح من قلب : وينك من اول..؟؟ ليش ما جيتي وزرتينا..؟؟ ليش..؟؟ ليش تركتيني لوحدي ف البيت... مالي احد غير الجدران ...!؟!؟!؟
دلع باست راسها تهديها : حبيبتي والله الظروف ما سمحتلي.... انتي تعرفين وضعي زين ......

رفع لينا راسها بحزن : كريهة الحياة معاه صح ..؟؟
دلع بتفاؤل ابتسمت : الحمدلله الحين احسن من اول ....
لينا لفت وجهها باستنكار : الله يعينك ... انا اعيش لوحدي طول العمر ولا اعيش معاه ..
دلع مسكت يد لينا بحنان ورصت عليها : صدقيني بيتغير .. اا واثقة من هالشي .. بس يبغاله الواحد يصبر عليه ويدفه شوي ...

لينا : يقولون رحتوا اوروبا ...؟؟؟ شصار هناك..؟؟!؟!
دلع ابتسمت بااستهزاء .....
لينا ضحكت معاها : هههههه توقعت هالشي ... انتي وياه ف اوروبا ..!؟!؟ مستحيييييل..
دلع : وداني أحلى شهر عسل ... ف اوروبا الخليج ....!!!!!
لينا : ههههههه وين هذي..؟؟
دلع : رحنا الكويت اسبوعين ... الحمدلله انبسطنا ...
لينا رجعت لها طبيعتها شوي : طيب... وش جبتيلي...؟؟؟
دلع منحرجة : وربي حتى الجالكسي ما اشتريته هناك ...
لينا : اوووه..!!! توني ادري اخوي كريم لهالدرجة .... حتى ورد ما جاب لي ....!!

دلع مدت لها الورد اللي بيدها : حرام عليك ... هذي منه ...
لينا ابتسمت : حاولي غيرها .. دارية انها منك .. ولا هو ما بيفكر فيها طبعا ...
دلع : لاتظلمينه ... صدقيني قاعد يتغير ... عطيه فرصة ....

لينا مستغربة : شلون اعطيه فرصة ..؟؟ حتى ما جا قال لي الحمدلله على السلامة ..
دلع مترددة : ب .. بصراحة ... هو كان يبغى يدخل .. بس انا خفت انك ف وضعك هذا ما تتحملين تشوفينه ... عشان كذا خليته يوقف برى ينتظرني .. ولا هو كان يبغى يدخل..

لينا مستغربة : صدق...؟؟؟
دلع ابتسمت : أي صدق ... انا صارلي معاه شهر .. واقدر اقولك اني اعرف تصرفاته .. طبعا مو كلها ... بس طبعه بشكل عام صرت اعرفه ... هو بس يبغاله احد يفهمه وياخذه على قد عقله ....
لينا : ههههه والله وعرفتيله يا دلع ....!! ممكن اطلب منك طلب..؟؟
دلع : اكيد حبيبتي ... قولي... آمري...
لينا : الله يخليك كل يوم تعالي... ما احب اقعد لوحدي ...
دلع فكرت : ممممم .... موافقة ....بس بشرط ...
لينا : موافقة عليهم ...
دلع : تعطين سعود فرصة ثانية ......!!!!!

لينا لفت وجهها بسرعة : لأ...
دلع كشرت بعتب : وش قلنا ...؟؟ ما تبغيني اجيك كل يوم ...؟؟
لينا : بس يا دلع .. والله ما اقدر .. ما احبه ... لما اشوووفه احس ودي اخنقه بيديني الثنتين .....
دلع : لينا .. ما يصير هذا اخوك الكبير .... زي ما سالم اخوك وتعزينه ... سعود بعد نفس الشي....
لينا : سعود غير ... مو زي سالم ... سالم حنووون وياراعي اللي حوله .. سعود اناني وما يفكر الا بنفسه ...
دلع رجعت شعر لينا لورى اذنها : هذا اول ... الحين تغير ... عطيه فرصة ثانية .. انا كنت زيك اقووول كذا .. بعدين قررت اعطيه فرصة واشوووف شلون بيصير .. وفعلا ... تغير 180 درحة ....
لينا : قولك كذا ...؟؟
دلع : انا متاكدة انه بتصيرون احسن اخوان .. انتي بس عطيه فرصة ثانية .. فرصة وحدة.. مو اكثر ....
لينا ابتسمت : لعيووونك بس ....
حضنتها دلع بشكر : حبيبتي انتي ... تسلم عيووونك ...

وخرت عنها لينا منصدمه : دلع ...!!!! ليش وجهك كذا ...؟؟!!!
دلع شكت بنفسها وقامت تلمس وجهها : ليش..؟؟ شفيه ..؟؟
لينا : لا كحل .. ولا مسكرا .. ولا آي شادوو ... ولا بلشر .. ولا قلوووس ولا شي.... وين الكشخة اللي كنتي ما تتركينها ...؟؟؟
دلع انحرجت : ا..... ا....

لينا : اشوف افتحي عبايتك ....
فتحت دلع عبايتها كاتمة الضحكة " بتستخف الحين خخخ " ....
لينا حطت يدينها على راسها منصدمه : ياويلي ....جينز وبلوزة البيجاما...!؟!؟!؟؟!! ايش هذااااا...؟!؟!؟!؟
دلع سكرت عبايتها : خلاااص عاد ... من خوفي عليك ما لحقت اتكشخ ...
لينا : احلفي انه بس اليوم انتي كذا شكلك مو كل يووم ....؟؟؟
دلع : ههههه ما بحلف ...
لينا : انا اوريك ... يبغالك ميك اووووفر من فوووق لتحت .. حتى شعرك متقصف ونااشف.. وتحت عيونك سواد مو طبيعي ....!!!!! بكرة لا جيتي ... جيبي شنطة المكياج حقتك .. او خلي سالم يجيبلي الشنطة حقتي ... فيها اشياء اكثر ..... !!

دلع : هههههه طيب زين ....


___________________________________


(( بيت ابو رائد ))

( الساعة 4 العصر )


دخل رائد منصدم لمكتب ابوووه بدون ما يدق الباب ....
ابو رائد مستغرب : رائد...؟؟ شفيك داخل كذا ...؟؟
رائد جلس على المكتب : دريت بللي صار...؟؟

ابو رائد : وايش اللي صار...؟؟؟
رائد : دانه .. توها اتصلت فيني .... تقول جدتها ام ابوها ماااتت ....
ابو رائد بحزن : لا حول ولا قوة الا بالله ... الله يرحمها ... شلون مااتت
رائد زعلان : تقول جاتها سكتة قلبية فجأة ...
ابو رائد : انا لله وانا اليه راجعووون ... الا تعال .. الحين هذي مو ام احمد ...؟؟

رائد : الا .. وهذا اللي كاسر خاطري...
ابو رائد هز راسه باسف : مسكين هالولد .. الله يعينه ... ما يطلع من مشكلة .. الا ويدخل ف الثانية ... وكان المصايب متفقة عليه ....
رائد : أي والله ما يستاهل ...!!!! الشقا وراه وراااه ....
ابو رائد : يا رائد ما يجوز هالكلام ... هذي حكمة ربك ... مو على كيفك تقرر يستاهل ولا لأ.... ادعيله بالصبر والاجر انشالله ...
رائد وقف : آمين ... يبا احنا لازم نروح نعزيهم ....
ابو رائد : مافي شك ... بكرة انا وموظفين الشركة بنروح بعد صلاة الظهر ...

رائد : وانا بروح مع امي ورين بعد صلاة العصر ....
ابو رائد : أي لازم ..
رائد جا بيروح : استاذن انا ....
ابو رائد : يا رائد ...
رائد التفت : سم يبا ....

ابو رائد : شوووف ... دام كذا السالفة ... العرس شكله بيتاجل... !!!!
رائد مستغرب : ليش..؟؟؟
ابو رائد : البنت جدتها ميتة شلووون لي يعني..؟؟ انسى موضوع العرس شهرين زيادة ... خلي الاوضاع تهدى شوي ....
رائد بتفكير : انشالله بنشووف ........
---------------------------------------------

...
طلع من المكتب وشاف ريم بوجهه ..

ريم : رائد .. بتطلع ..؟؟
رائد : أي طالع شوي .. بمر على بيت عمي بو بندر وبرجع ... ليش بغيتي شي..؟؟
ريم : بتروح الدوام ..؟؟ ليش مو عندك اجازة ...؟؟

رائد : الا.... بس بو بندر توفت امه امس بالليل ... وبروح بشوف يحتاج اساعده بشي للعزا..
ريم حطت يدها على فمها : يووووه .... الله يرحمها .. بروح معاااااك ..

رائد : مو اليوم ... بكرة بوديك انتي وامي عشان تعزون بعد صلاة العصر ..
ريم : طيب اوووكي ... مو تنسى .....

رائد : انشالله ... سي يووو
ريم : بااااي ..


رجعت ريم للصالة وقعدت على الكنب تفكر " مسكين يا احمد ... يا ترى شلون حالتك الحين ؟؟؟ الله يعينك يااارب ... "

نقزت فجأة وهي خاقة " وااااااااااي .. الحين دموووعه تنزل على خدووده ... ويكون مكشر...!!! .... استغفر الله وش قاعدة اقوووول انا ..؟!؟!؟ الرجال امه ميته وانا قاعدة اتغزل فيه واتخيل شكله...!؟!!؟؟!!؟ استغفر الله استغفر الله .. ياربي سامحني .... "


___________________________________
(( شقة سعود ودلع ... ))

( الساعة 8 بالليل )

سعود : دلع وين وديتي الكيس...؟؟

دلع طلعت من الغرفة شايلة كيس ماكدونالدز اللي اشتروه وهم راجعين .. وكانت توها حاطة كحل وآي شادووو .. وقلووووس فووووشي فاقع ... ولابسة الجينز اللي كانت لابسته مع تيشيرت ابيض عليه صورة بنت وخرابيش .....

سعود رافع حواجبه : اوووخص ...
دلع طلعت الاكل اللي ف الكيس وقعدت جنبه وطالتعه مستغربة لانه يطالعها : بسم الله شفيك ...؟؟؟

سعود وهو يتاملها : وش هالكشخة ...؟؟
دلع ابتسمت : هههه اليوم لينا يوم شافتني بدون مكياج بغت تجن.... عطتني محاضرة طويلة عريضة عن الكشخة .....
سعود ابتسم : دلع ... ممكن سوي شي بس .. ما تزعلين ..

دلع طالعته مستغربة .... وسعود قرب وباسها على خدها بوسة سريعة .....
استحت دلع ... مهما كان .. تبقى بنت و اي حركة تخليها تموووت من الحيا ...

سعود : ا..ا..آسف ...
دلع هزت رايها بالنفي : لالا لا ... سعود عادي .. انت زوجي وانا زوجتك ... ما يحتاج تستاذن عشان تسوي أي شي .... فاهم ..؟؟

وعشان تكسر الربكة اللي بينهم قربت منه : وهذي بووووسه ...

وباسته على خده بسرعة .....

سعود منبهر منها .. اول مرة تتعامل معاه بهالطريقة ... كانه واحد ماعمره سوى لها شي او قصر معاها بشي ...

سعود اخذ الفرينش فرايس ياكله : طيب ما قلتيلي وش منابة هالكشخة ...
دلع اخذت اكلها وقامت تاكل : مممم .. ولا شي ... بس كذا ...
سعود : لا صدق .. لكل شي سبب ...
دلع : مدري... عشان التغيير اللي بيصير ف حياتنا ....

سكت سعود شوي : ....................... مرة متحمسة للتغيير ...
دلع ابتسمت بوناسة : انا كنت انتظر هاللحظة بكل صبر الدنيا ... كنت بس ابغاك تعترف انك على غلط ... وتبغى التصحيح ... هذا كل اللي كنت انتظره .. عشان اعطيك كل الثقة واساندك .... واسوي شي يعدل حياتنا .... ( تذكرت ) يووووه ... تعال هنا انت ما غسلت يدك ......!!!!!!!!!!

سعود : ههههه وليش اغسلها انشالله ..؟؟
دلع اخذت منه الاكل : ما يصير .. يدك كلها غبار ووصخ ... وسيارتك ما شالله مو من نظافتها يعني.....!!
سعود : جيبي اكلي....
دلع بعناد : مافي قووووم غسل يدك ...
سعود تسند براحة : طيب ما قلتيلي .... تحبيني..؟؟؟!!

دلع : اذا قمت غسلت يدك بحبك ... اذا ما قمت ما راح احبك .... !!!


@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@


(( بيت ابو راكان ))

( الساعة 10 الصباح )

دافنة نفسها من اول امس ف غرفتها .. لا تطلع ولا تدخل ... ما ذاقت النوووم ... ودموعها ما وقفت .... ندمانة على اللي سوته .. ما توقعت انها بهالشي بتخسر كل شي .. مو بس بتنتقم ... الا بتخسر القلب اللي بدت تتعلق فيه ...

مها وعيونها متفخة والتعب هاااد حيلها : ثاااااااااااامر ... ثااااامر .. ثااامر ابيييييييييك ... اهئ اهئ .....

صاحت للمرة المليون ...

مها : ليتني ما سويت كذا ... ليتني كبرت عقلي شوي .... وش استفدت ..؟؟ خسرته... خسرته للابد ... ماعدت اقدر اكلمه ... وماعاد يبغى يكلمني ... ولا يشوفني .. خلاااص كل شي انتهى .... آآآآآآآخ ياربيييييي انا وش سويت .... ؟؟؟؟؟

اندق عليها الباب للمرة المليووون ... بس هي على طول انسدحت وتغطت ف السرير ولا ردت .....

بس هالمرة دخلت امها الغرفة مستغربة : مها...؟؟ للحين نايمة ..؟؟

جات وهزتها بالخفيف : حبيبتي قووومي ... قووومي مها ماما ...
قامت مها بزهق وبدون نفس قالت : شفيكم ..؟؟
ام راكان : يا مها وينك ..؟؟ ما شفناك امس .. فيك شي حبيبتي..؟؟
مها : ولا شي ... ابغى انام ...
ام راكان : طيب بس ...مو الحين قومي تروشي وغيري ملابسك بنروح بيت خالتك نورة .. عندهم عزا هناك اليوم ..

مها قامت بسرعة خايفة : عزا مين ..؟؟ عسى ما شر ....
ام راكان بحزن : عزا ام محمد .. يعني ام زوجها ....
مها ارتاحت بس ما بينت هالشي : طيب طيب ... شوي وانزل ...
ام راكان وهي طالعة : لا تتاخرين ....

اول ما سكرت الباب ام راكان .. انسدحت مها من جديد على السرير : الحمدلله ما صارله شي ... بسم الله عليه انشالله .... بس ... مالي وجه اروح هناك من جديد ... بس ... هو اصلا ما يدري اني انا.... ما يعرف شكلي ولاشي ... شلون بيعرفني..؟؟ اصلا ما بيعرفني لو ايش... هو متوقع اني انا خلوود ... مو مها .... اففففف .. ليته يدري بس ليته ....


__________________________________


(( بيت هشام ))

( الساعة 11 ونص الصباح )


قعد خلود على السرير بهم وضيق بعد ما خلصت ولبست : اففففففففف ...
عهود : شفيك ..؟؟

خلود : لو شافني ...؟؟ وش بيصير...؟؟ عهوود انا ما اقدر احط عيني بعينه بعد اللي صار .... مالي وجه .....!!!!!

عهود عصبت : ليش انتي وش سويتي..؟؟ انتي مو ذنبك ... الغلط كله من الحيواااانه مها الله ياخذها ... انتي وش دخلك ...؟؟
خلود انفعلت : انا وقفت برى معاه ....

عهود سكتت تفكر : وانتي الله يهديك ليش وقفتي كان دخلتي على طوووول يوم ما حصلتي بابا ......؟!؟!؟!؟

خلود بندم : ادري ... بس يا عهود انا على بالي هذا بندر ...
عهود : حتى لو بندر ما توقفين معاااه برى ...
خلود : افففف... عهود افهميني ... صارلنا كم موقف نشوووف بعض ... ونمزح مع بعض عااادي .. ما صااار شي .. انا شدراني هالمرة بيصير كذا يعني..؟؟؟

عهود بشك :خلود ... انتي تحبينه صح ..؟؟
خلود سكتت : .................اي
عهود تنهدت : ه ... مدري والله يا خلود ... بس احس خلاااص .. الولد كرهك بعد اللي صااار .. آسفة ما اقصد ازعلك او اضيق خاطرك .. بس هذا الصدق .. انسيه خلاص..

خلود " صح ... كلامها كله صح ... بندر خلاااص ... طحت من عينه "



___________________________________


(( المستشفى ))

( الساعة 12 ونص الظهر )


لينا : اففف ... سالم والله شبعت .. انتفخت من الاكل ...
سالم : ياربييي .... توك ما اكلتي شي ...
لينا : يعععع والله مو حلووو ... ما ابغى خلااااص
سالم : يابنت لازم عشان تتحسنين ...
لينا : افففف... قلت لك ما ابغى ... لقمة ثانية وبطلع كل اللي اكلته بوجهك ...

حط الاكل سالم : اففففففف ... كيفك ... شكلك تبغين تقعدي ف المستشفى يومين زيادة .....
لينا : عادي ....... ما جات دلع ...؟؟
سالم : لأ لسه ....
لينا : اففففففففففففففففف ...

دخل فيصل بعد ما دق الباب شايل بيده كيس ...
فيصل : هاااااااااي ...
لينا ابتسمت : هايااااااااااات ....
فيصل قعد ع الكرسي اللي جنب سالم : هااااو آآآر يوووو ...؟؟
لينا : فاااااااااين الحمدلله ...
فيصل : وانت شلونك ..؟؟
سالم : بخير ... شلونك انت..؟؟ وشلون نسايم والبنات ..؟؟
فيصل : الحمدلله .. عندي لك خبر حلوو ..
سالم : خير....؟؟

فيصل : بعدين بعدين ...
لينا : انتوا انا اوريكم ... جايين تزوروني .. وبدال ما تسولفون معااي .. قاعدين تحشووون فيني ... والمشكلة تحسبوووني ما اسمع

فيصل : هههه شوووف هذي ...!!!! يا ماما محد جاب طاريك ... المهم .. زين ذكرتيني ... ( مد لها الكيس ) هذا لك ...

اخذت لينا الكيس : واااااااو ... هذا ايش..؟؟
فيصل ابتسم : افتحيه ...
فتحت لينا الكيس وشافت صحن فطاااير كبير....

لينا طااارت عيونها من الجوووع : وااااااااااااي .... اكل ...!!

سالم : هههههههههههه استانستي الحين ..؟؟؟
لينا فتحت الصحن على طول وقامت تاكل ...
سالم : زين انك جبته ... مارضت تاكل ولا شي ...
فيصل : دلووووعه ... تعودت على البطره ...

سالم : طيب ... يصلحلها هالاكل....؟؟ ولا ممنوع ..؟؟
فيصل : ولا يهمك .. مريت على الدكتووور وسالته .. قال مو مشكلة ...

لينا : والله يا فيصل هالمعروووف ما انسى لك اياه ابد ..
فيصل : انتي بس اتعافي واطلعي بالسلامة واحنا بخير ... صرنا ما نقعد ف بيووتنا ... 24 ساعة مطيحين ف المستشفى معاك ....


__________________________________
(( بيت ابو بندر .. عزا الحريم ))

( الساعة 3 العصر )


رائد : دانة حبيبتي ... حياتي بسك صياااح .. ترى والله ماتهونين علي كذا ...
دانه : اهئ .... رائد انا احبها ... احبها ليش تموووت ..؟؟!
رائد : يا دانه هذي كلمة ربك ... بتعترضين عليها يعني..؟؟؟ ربي كتب لها الموت تجين تقولين لأ ان احبها..!!؟!؟!؟ ما يصير يا حبيبتي ... والله ما يصير ... بينما لو صبري واحتسبتي الاجر ... ودعيتيلها بالمغفرة ... هذا بيفيدها اكثر .... روحي يا عمري ... غسلي وجهك وروقي ... واقري لك شوية قرآن ... يللا حبيبتي ..

دانه بدت تهدى : انشالله ...
رائد : بتصل فيك بعد شوي ... ابغى اسمعك مروووقة وهادية طيب ...
دانه : طيب ...
رائد : يللا حبيبتي .. باي ..
دانه : باي...

سكرت دانه ومسحت دموعها ... بس بسرعة رجعت نزلت من جديد ..
جات ام بندر : حبيبتي دانه ...
دانه : هممم ..؟؟
ام بندر قعدت جنبها وحضنتها : خلاص حبيبتي ... ما يصير ... انتي تصيحين والحريم يصيحون لما يشوفووونك كذا ... اهدي شوي .. والله جدتك مزنة متقطع قلبها عليك ... اهدي حبيبتي شوي ... وغسلي وجهك ... كلمي رائد شوي شوفي شخباره ..

دانه : كلمته توني ...
ام بندر : طيب حلوو ... شوفي الناس اللي يهتمووون فيك وش كثرهم ..؟؟ ادري انك متعلقة ف جدتك وتحبينها .. بس بعد جدتك مزنة تموووت فيك .. وخالاتك كلهم يحبوونك ... ع الاقل اكتمي حزنك شوي قدامهم ... لاتخليهم يزعلووون معاك ...

دانه : انشالله ...
ام بندر: يللا قومي رووحي غسلي وجهك .. وروحي لغرفتك .. رائد مرسل لك مفاجأة..
دانه مستغربة : والله ..؟؟
ام بندر ابتسمت : أي والله ... قومي حبيبتي .. قومي شوفيها ..
دانه قامت على طول : طيب ...

قامت دانه للحمام .. غسلت وجهها .. ونشفته من الموووية زين ... استغفرت ربها وطلعت لغرفتها ...

دخلت الغرفة وشافت بوكيه ورد كبيييييييييييير مرة ... ماخذ مساحة نص الغرفة ..
دانه فتحت عيونها ع الاخير وابتسمت : واااااااااااااااو ....

قربت تتامل الورد ... احمر .. ابيض ... بنفسجي .. اصفر .... ووردي .. والريحة مالية المكان ....

شمت الوروود وردة وردة .. ما خلت ولا وردة ما شمتها .. اخذت مجموووعة من الوروود .. وقامت تنتفها على السرير وتبعثرها ... وبعثر ورود ف كل مكان ...

اخذت وردتين حمرا وحضنتهم وهي مبتسمة " الله لايحرمني منك يارب .. "
لمحت بطاقة على البوكيه ... اختها وفتحتها وهي مبتسمة ... بس سرعان ما تعقدت حواجبها وهي تقرا البطاقة ..


الى دانه ..

مع اني حزنت لك ..
لكن فرحت لتاجيل عرسك ..
هذي فرصة عشان تعرفين زوجك زين ..
واي نوع من الرجال هو

اختك ..


استغربت دانه .... " يعني ... هالورد مو من .. رائد ..؟؟ اجل من مين ..؟؟ مين هذي اللي بترسل لي هالورد كله وتكتب هالكلام...؟؟ "

اخذت الافكار تروح بدانة وتجي يمين ويسار ... : رائد..؟؟ وش دخل رائد بالموضوع..؟؟ وشلون تعرفه ..؟؟ بس .. هي يمكن ما تعرف رائد ... يمكن تعرفني انا .. وتدري اني بتزوج .... اففففففففف وش هالمصيبة الجديدة ...؟؟؟

قامت ووقفت قدام المرايا تفكر : انتي من جدك يا دانه ..؟؟ من جدك بتبدين من الحين تشكين وتسوين مشاكل..؟؟ توكم ما عرستوا .... بدري ع المشاكل ...

رن جوالها يقطع تفكيرها ... ويوم شافت الاسم ... كان } حبيبي ....

دانه عطت اصبعها : ارد ..؟؟ وش اقووول..؟؟ اساله ..؟؟ لا لا لا ما بضيق خلقه الحين .. بعدين لما تهدى الاوضاع بساله ... ومتاكدة انه السالفة ما تستاهل ..

دانه : هلا حبيبي ...


___________________________________

(( المستشفى ))

( الساعة 4 العصر )


وقفت دلع ف المرر عند غرفة لينا : يللا
سعود : ايش..؟؟
دلع بعتب : لاتقول غيرت رايك ..؟؟ وش اتفقنا احنا ...؟؟
سعود لف وجهه للجهة الثانية : روحي انتي... ماني داخل ...

دلع : سعود الله يخليك عشاني ... والله البنت مسكينة .. كل اللي تبغاه احد يهتم فيها.........!!!
سعود : دلع خلاص .. قلت لك ماني داخل ... قفلي الموضوع وروحي ..
دلع : طيب ..

دخلت مبتسمة الغرفة وشافت سالم وفيصل قاعدين يقلدون استاذهم ف المدرسة ولينا فاقعة ضحك عليهم ..

دلع : ياعيني ... وش هالضحك .. ؟؟
لينا : ههههههههههه تكفين تعالي شوفيهم ... والله يموتووون من الضحك هههههههه

سالم لفيصل : هههه شوف هذي شلون تضحك بس..؟؟ على بالها مهرجين عندها احنا تعزم الناس يطالعونا ....؟؟!!؟
فيصل : ههههه هبلة ... !!!!

دلع : هههه كملوا كملوا ...
سالم : لا خلاص ... تعبنا ..
فيصل : صدق والله .. ما بقى سالفة ما سويناها ...
دلع : يللا أي شي ...

سالم : فيصل تذكر اول ما قمنا نسوووق سيكل ف الحارة ...
فيصل : هههههه الكلب العجوووز ...

لينا : قولوا قولوا ...

سالم : يا طويلة العمر اول ما بدينا نسوووق سياكل كنا مجانين ... كنا ف المتوسط .. المهم .. كنا طايرين بنص الشااارع بهالسيكل .. المهم ونمر قدام سيارة عجوووز طاير .. وبغى يصدمنا .. المهم عاااد فتح القزاااز حقه مرعوووب ومعصب

وقام يصاااارخ : يا عياااال الكلب ... تففففف عليكم وعلى اللي جابكم ...!!!

دلع : يوووه ..!؟!؟!؟

فيصل : عاد انا عصبت ... قمنا واخذنا حجرين من الكبااار والثقيلين ... المهم ونرميها على قزاز الرجال اللي ورى ... وينكسر باكمله ...
سالم : والله تفتت لقطع صغيرة مرة ...

المهم ونروح شاااردين بهالسيكل بين الدواعيس الصغيرة .. وعاااد وين يصيدنا ساعتها؟؟!

لينا صفقت باعجاااااااب: واااااااااو .... ايش الشجااااااااااعة هذي...؟!!؟! تعجبووووني ..


سالم : الا ما قلتيلي دلع ... زوج الغفلة راح ولا برى ..؟؟
دلع طالعته بعتب ولا ردت ...........

سالم : شفيك ..؟؟
دلع : لما تتكلم عنه زي الناس برد عليك ....
فيصل : صدق وينه ..؟؟
دلع : ماني قايلة لين ما خويك هذا .. يعرف شلون يتكلم عن زووجي ..

سالم : يووه .. خلاص سوووري .. ما تسوى علي كلمة .. خلاص آسفين اخت دلع .. وينه ..؟؟
دلع ارتبكت : ا.. ا.. شوي ويجي ..

سالم : زين .. انا بطلع شوي مع فيصل نغير جو ..
لينا كشرت : لااااااا خلكم شوي ..
سالم : معاك دلع ... لاتخافين بنرجع قبل ما تروح ...
لينا : طيب ... سي يووووو قاااااايز ..
فيصل : باااي ..

طلعوا من الغرفة ............

دلع : ها شلووونك اليوم ..؟؟
لينا : بخير الحمدلله .... مرة وناسه .. لولا فيصل وسالم .. كان انا ميتة زهق ..
دلع : هههههه مرااااجبج ... مو صاحيين ..


___________________________________
(( المسجد ))

( الساعة 6 المغرب )


: السلام عليكم ورحمة الله السلام عليكم ورحمة الله

سلم احمد بع ما خلص ركعتين السنة .... ورفع يده بالدعاء لربه ....
رفعها بكل تذلل وخضوع ... ودموووعه مغرقة عيوووونه ... دعا لامه بالمغفرة وجنات النعيم ..

دعوة ورى دعوة ... امل وراه امل .. وحزن فوق حزن ... لمتى الحياة بتستمر في خذلانه ...؟؟؟؟


قام وقف على حيله وطلع من المسجد منهااار .. ما يبغى يرجع .. لو رجع ما راح يتحمل الحياة دقيقة ثانية .....

ركب سيارته وهو منهد الحيل ... ما عاد فيه أي قوة يسوي أي شي ...

احمد : آآآآآآآآه يا يما .... ليش سويتي كذا ليش...؟؟؟!!! انا ولدك حبيبك احمد ... دلوووعك يا يما .... اللي كنتي تنتظرين بفااارغ الصبر اني اعرس واوريك عيااالي .. ويوم قربت من اني احقق لك هالامنية ... رحتي ...!!!!! لييييييييش بس ليييييييييييش...؟؟!
ليش كل اللي احبهم يروحون ...؟؟ هل انا فيني عيب..؟؟ هل فيني علة..؟؟؟ ولا حظي النحس كل ما تعلقت بانسااان يرووووووووووووح ...؟؟!؟؟؟!


تحرك بالسياره ... مو عارف وين يروووح ..
يطالع الشوااارع ... يشوووف المطاعم ... يمر على الاسواق ... بس .. ولا مكان من هالاماكن ممكن يحس فيها بالامان والراحه ....
احمد : وين اروووح الحين ..؟؟ وين ممكن احد يحتويني ..؟؟ وين ممكن احد يخفف عني ...؟؟ وين ..؟؟ وييييييييين ..؟؟

وبعد تفكير وسرحااان لمده ... قطع عليه افكااااره صوت صراخ راعي السيارة اللي وراااه
......: ياخي تحررررررك ... عطلت السير ..... !!!!!!

احمد انتبه وحرك سيارته على طول للمكان اللي قال له عليه قلبه ....

وصل للمكان ... وقف سيارته ونزل .. عدل شماغه بطريقة عشوائية ...

ودق الجرس ..... جاله صوووت على طول ... صوت وحدة : مين ..؟؟
احمد : ا... احم ... انا احمد ... وين بو عوض ..؟؟
ام عوض : لحظة بس ...

كلها دقيقة وجا ابو عوض وفتح لباب : احمد ..؟؟ هلا .. هلا والل بولدي.... وينك يالقاطع وينك...؟؟؟؟

احمد يحاول يبتسم بس عيت لاابتسامة تطلع : الدنيا يا عمي ... الدنيا وما تسوي...
طبطب ابو عوض على ظهره ودخله داخل : ادخل حياااك البيت بيتك ...

دخل احمد معاه وراحوا للمجلس .....

جلس جنب ابو عوض مو عارف وش يقووول .. اساسا مو عااارف هو جا هنا ليش..؟؟

ابو عوض حط يده على رجل احمد بعطف وحنان : خير يا احمد ... عسى ما شر..؟؟ ليش كاره عمرك وكاره الدنيا كذا ..؟؟؟ صاير معاك شي..؟؟ احد مضايقك ف الشغل..؟؟

احمد هز راسه بالنفي : لالا ياعمي .... عمي بو رائد مو مقصر معاي ابد ... بالعكس شايلني على كفوووف الراحة ....
ابو عوض استغرب : اجل وش فيك يا احمد ..؟؟
احمد قال وهو يعتصر الالم : عمي ... انا تعبت .... تعبت يا عمي .. كل ما احاول اعيش حياتي من جديد ... تتسكر بوجهي.... كل ما افتح باب ... ينسد من جديد ...

ابو عوض : بس يا ولدي بس.... بس قطعت قلبي ... فهمني وش السالفة ..؟؟
احمد : ا.. امس الوالدة توفت .... !!!!

ابو عوض انصدم : لا حول ولا قوة الا بالله ... !! ..... احمد .. اقدر اساعدك بشي..؟؟
احمد : آآآآآآآآه يا عمي ... مدري وش ابغى ..؟؟ جتى ما كنت عارف وين اروووح .. ما حصلت نفسي غير جاي لهنا مدري ليش...؟؟؟

ابو عوض ابتسم : روووح الغالي...
احمد استغرب : ايش..؟؟
ابو عوض : روح الغالي جابتك ...
احمد ابتسم وهو يتذكر خوييه : الله يرحمه ... ليته معاي الحين ...

ابو عوض : احمد ... اذا احتجت أي شي... انا موجود ...
احمد : ما تقصر يا عمي ...
ابو عوض وقف : انا عرفت وش تحتاج ...
احمد : قول لي ... انا ما اعرف وش احتاااج .. ههههه
ابو عوض : لحظة بس ..

طلع شوي بعدين رجع ....

ابو عوض : قووم معاي ...
احمد مستغرب : وين ..؟؟
ابو عوض : قوووم وبتعرف وين ....

طلع احمد ورا ابو عوض ... وطلع معاه الدرج لين وصل فووووق .. .وتذكر كل شي .. يوم وقف قدام الباب ...

ابو عوض فتح الباب : ادخل ...

دخل احمد وقلبه يدق ...
التفت ف المكان .. كل شي نفس ما كان ... الاشياء المبعثرة ... الشماغ الل معلق على يد الستارة ... والعطوووور ... وعلب جل الشعر .. ووو .... ملابسه المرمية ف الزاوية ....

احمد : كل شي نفس ما كان .. ما تغير شي..!!!
ابو عوض : هذي اخته ... ما حلتنا نمسك ولا شي ...

احمد ابتسم .. تذكر سوالف عوض عن اخته ... وشلون كان يتهاوش معاها 24 ساعة ..
بس بعد كل هوشة يرجع ويراضيها بطريقته طبعا .....

ابو عوض : بخليك هنا لوحدك... يمكن تخفف من همووومك ...
احمد ابتسم بشكر : تسلم يا عمي .. ما ني مطو .. ربع ساعة وبمشي ..
ابو عوض : خذ راحتك .. البيت بيتك ...


سكر ابو عوض الباب ... واحمد قعد يتمشى ف الغرفة ... ردت له ذكريااات كثيرة ف هالغرفة .. ايام كانوا صغااار ومراهقين .. انوا توهم ف الثانوي .. وما همهم غير البناات ..
وكانوا توهم ما اخذوا رخصة السواقة ...

عوض : شوووف شوووف هذي ..
احمد : اووخص .. وش هالصووورة رهييييييبة ..!!
عوض : عيووونها زي ما يقووولووون ... ذبااااحة ...!!
احمد ضربه على كتفه : خخخخخ الله يقطعك يا شيخ ..!! فيك خير ان حصلت ايميلها ..
عوض لف عليه بنص عين : تتحداني..؟؟؟!!

احمد بتحدي : اتحداااك واتحدى طوايفك بعد ....
عوض : خلااااص .. وش عليه تتحداني..؟؟
احمد : ممم .. اذا سويتها .. لك سواقة السيارة المرة الجاية لا سرقناها ...
عوض مد يده : خلاااص .. اتفقنا....
احمد مد يده : اتفقنا ....


رجع احمد من ذكرياااته وهو يضحك : هههههه وسويتها يا عوض وفزت ... خخخ والله انك ما كنت هيّن ....!!!!!



___________________________________


(( المستشفى ))

( نفس الوقت .. الساعة 6 )

دلع : اقووول لينا ... انتوا متى اختباراتكم ..؟؟
لينا : الاسبوع الجاي ... ما بقى شي
دلع : طيب .. ذاكرتي..؟؟
لينا : يعني نص ونص .. مو مرة
دلع : انتبهي على دراستك .. لازم تدرسين زين ..
لينا : افففف .. شلون الواحد يدرس ونفسيته زفت ها..؟؟ قوليلي ...
دلع : خلاص .. كل يوم خلي سالم يجيبك عندي ... تذاكرين واسمعلك ....
لينا بعناد : لأ ... زوجك هذا ما ابغى اشوووووفه ...
دلع : ليه طيب..؟؟ احنا وش اتفقنا امس.....................؟؟؟
لينا : ما ابغى .. قلت لك ما ابغى ...
دلع قامت : طيب براحتك ...
لينا فتحت عيونها ع الاخير : وين رايحة ..؟؟

دلع طالعت ساعتها :: تاخرت يا لينا .. صارلي ساعتين قاعدة معاك ..
لينا : اففففففف ... اقعدي لين يجي سالم ولا فيصل بليز ...

دلع : لحين بيجون .. تلاقينهم راحوا يصلوا المغرب والحين جايين ...
لينا مسكتها من عبايتها بتهديد : طيب يا دلع .. والله العظيم ان ما جيتيني بكرة .. والله لا ازعل منك ...
دلع ابتسمت وباتستها على خدها : وانا اقدر ما اجي واشوووف القمر يعني...؟؟ يللا بالسلامة ... خفي بسرعة طيب..؟؟
لينا ابتسمت : اوكي ..

طلعت دلع من الغرفة وهي تصلح الغطا على وجهها ... الاويصدم واحد بشنطتها بقوة ..
التفتت دلع : اففففففففففففف

لف عليها الرجال منحرج : اووه آسف ... تعورتي..؟؟
طالعته دلع مرتبكة " !!!! هذا هو..؟؟ هذا المزيووون اللي ف عمارتنا..؟؟ بس .. وش يسوي هنا...؟؟ " ( التفتت لملابسه وشافته لابس نفس الملابس ذيك حقت العسكرية ) " نفس الملابس... وش يسوي عسكري هنا..؟!؟؟! ياربيييي وش هالصدفة ....!!!!! "

طلال : عفوا .... صارلك شي...؟؟
دلع : ها..؟؟ لا لا ما صارلي شي...
طلال : ا.. آسف ما شفتك .. كنت مسرع لانه في حالة طوارئ صايرة ...
دلع " طوارئ..؟؟ هذا يشتغل هنا...؟؟ " : ا... ل .. لا لا عادي .. ما صار شي...

تركته دلع واقف ومشيت تدور على سعود .... وحصلته جاي لا من بعيد ....

دلع : سوري تاخرت ...
سعود ابتسم : عسى خفت ام سبع اروواااااح ...؟؟
دلع : حراام عليك .. والله انها تعبانة ... نفسيتها مرة زفت ..
سعود يتطنز : يا حرااام ... الله يشفيها ...!!!
دلع بنص عين : تتطنز..؟؟
سعود رفع يدينه : قلت شي..؟؟ ما قلت شي....


@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
نهاية الجزء ال 21 ..

.... ادري طولت لين خلصته ..
وانشالله .. راح احاول انظم حكاية الكتابة والتنزيل ..
والبارت راح ينزل كل 3 ايام من اليوم ورايح ..

طيب ... نرجع للرواية ..

دانه ورااائد .. وبوكيه الورد .. راح يكون مشكلة..؟؟ ولا راح يعدي على خير..؟

سعود ودلع ... مرحلة تنظيم حياتهم هذي ... راح تسمر كذا .. ولا راح يكون في مشاكل..؟؟ ومين برايكم المتسبب فيها..؟؟ سعود ..؟؟ او دلع ..؟

طلال ... ليش طلع ف هالبارت..؟؟ وايش راح يكون دوووره ..؟

موووت جدة محمد واحمد وابراهيم ... على مين راح يكون تاثيره ..؟؟
احمد ..؟؟ ولا محمد ..؟؟ ولا ابراهيم..؟؟

احمد .. ايش مخبية له الايام ... ولا هذي نهاية الاحزان ..؟؟

بندر وثاامر ... كيف راح يحلوون المشكلة اللي بينهم .. وكيف راح تثبت خلوود انه مالها ذنب ف اللي صار ..؟

اسئلة كثيرة .. وفي غيرها اكثر .. راح تلاقون كل اجوبتها انشالله .. ف البارت الجااي...


هع كل يوم جزء احس لاني بالعشررر الاواخر فصعب اني انزل كثرررر

-----------------------------------------



 
 

 

عرض البوم صور doode al 7aloo   رد مع اقتباس
قديم 25-11-08, 07:22 PM   المشاركة رقم: 155
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Jun 2007
العضوية: 31308
المشاركات: 14,486
الجنس أنثى
معدل التقييم: doode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13215

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
doode al 7aloo غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : doode al 7aloo المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الجزء الثاني والعشرون ( الثنين وعشرين ):.


بعد اسبوعين تقريبا من الاحداث السابقة ... حال ابطال قصتنا .. الوضع ما اختلف كثير عند بعض الشخصيات .. بينما عند بعض الشخصيات .. الفرق وااضح وضووح الشمس ..


(( شقة سعود ودلع ... يوم الاحد ))

( الساعة 11 وربع )


وقف دلع وقلبها يدق : طيب طيب ...

راحت لعند الباب وفتحته : ها بشروا ...
لينا والدموووع على خدينها والكحل سايل : اهئ اهئ ....

دلع فتحت عيونها ع الاخير : لينا..!!! شفيك تصيحين..؟؟ ايش صااار..؟؟

لينا عطتها الشهادة ودخلت تصيح ع الكنبة .....
دلع اخذت الشهادة وقامت تقراها بصوت عالي : الرياضيات 83 من 100 .. العلوم 94 من 100 ... التعبير 96 من 100 !!!!! ليش يا لينا بالتعبير..؟؟؟ النسبة 97.5% ... ( رفعت راسها مبتسمة ) طيب حلوة نسبتك ... 97% ايش تبغي احسن من كذا ..؟؟ والله حلوة ....

لينا : اهئ اهئ ... انا ادرس وادرس ف هالرياضيات آخرتها آخذ كذا ..؟؟ ما ابغى .. ما ابغى ....!!!!!!
دلع قعدت جنبها : فهميني بس وش تبغين..؟؟
لينا : ابغى مية بالمية ..!!!!!!!!!!!
دلع فقت ضحك : هههههههههههههههههههه ... الله يهديك بس ههههههههههههههه
لينا عصبت : ليش تضحكين ....؟؟؟
دلع مسحت دموعها من الضحك : لانه وحدة زيك .. لا تدري ولاشي .. وقاعدة 4 ايام ف المستشفى قبل الاختبارات .. ومقضية السنة ف الاسواق والحفلات .. شلون بتجيب 100%..؟؟؟ فهميني...؟؟؟؟

سالم دخل : قوليلها هالهبلة ... نازلة صياااح من الصباح ....!!!!
دلع قامت : بشر انت ... كم جبت ...؟؟
دخل فيصل وراه : هاااآآي ...
دلع : وااااااااو .. كلكم جيتوا ... بشروووني انتوا ... نجحتوا..؟؟

سالم نقز من مكانه مستااانس : نحجت ...!!!!!!!
دلع فرحااااااااانه مرة : احلف...!!
سالم قرب ووراها الشهادة : والله العظيم شووووفي ....!!!!!
دلع شافت الشهادة : ناااجح ف المرحلة الثانوية بنسبة 95% .......... وااااااو .... حلووو ... مبرووووووووووووك ....!!!!!!!!!!

سالم : الله يبارك فيك... بس لسة ما شفتي الداافووور اللي واقف كم جااايب .. هب عليه ...!!!!
فيصل خاف وخبا شهادته : اقوووول تقول ماشالله لا افقع وجهك الحين...!!!
سالم : ههههه ماشالله ماشالله .. فكنا ... من الصباح واحنا نسمي عليك وانت للحين خايف احد يحسدك..!.!!!!!

دلع : اشوووف فيصل كم جااايب ...
عطاها فيصل الشهادة : ناجح بنسبة 98% ..............!!!!!!!!!!!!!

طالعته فاتحة عيونها الثنتين : u R amaaaaaaaaaaaaaaaaaazing!!!!!!!!
فيصل خق بعمره : احم احم ...

دلع : اقعدوا ارتاحوا .. وانا بسويلكم احلى فطووور ..
ارتفع صوووت لينا بالصياااح : اهئ اهئ ....

سالم حقرها وما عطاها وجه .. ودلع راحت تسوي لهم شي ياكلوونه لانهم ما فطروا من الصبااااااااااااااااااااااح .. اما فيصل فراح يهديها شوي ...

فيصل : لينا يا قمر وش فيك..؟؟ ليش الصياااح..؟؟
لينا : اهئ اهئ .. درجاااتي مو زينة ...!!!
فيصل : طيب نسبة 97% مرررررررة حلوة يا لينا .. شفتي حتى اخوك ما جابها ... وشوفي شلون فرحان ....!!! احمدي ربك ... غيرك الحين راااسب وبيعيد السنة ..

لينا : والله ..؟؟ يعيدووون السنة ..؟!؟!؟
فيصل : أي والله يعيدونها ....
لينا وقفت صياااح : حراااااااااااام ....!!!!
فيصل : ههههه دلووووعة وحدة .... قومي غسلي وجهك ... دلع بتسوي لنا فطووور حلوووو الحين ....
لينا تذكرت : لا ما ابغى افطر .. مسوية ريجيم ..
فيصل عقد حواجبه ورفع يده الخفيفة باصبعين : ليش..؟؟ من متنك..؟؟ ولا من زووود اللحم اللي بجسمك...؟؟
لينا : لأ ... بس وراي حفلة بعد اسبوووع لازم احافظ على جسمي حلووو عشان اشتريلي فستان يناااسبني ... ما ابغى امتن ...!!
فيصل باس يده وحطها على راسه : الحمدلله والشكر .. ربي عافينا ...

حذفته لينا بالمخدة : حمااااااااااااار ...لا تتظنز ...!!!


___________________________________

(( بيت ابو عوض ))

( الساعة 12 الا ربع )

دخلت اروى غرفتها مستااانسة ... سكرت الباب وتسندت عليه ....

مرت بطريقها على المسجل الموجود وضغطت على play ... وارتفع الصوووت ف الغرفة..




يا ريت اللي معاآك يعوود
تعب قلبي يناااآدي يعوود
آحلى ايااآمي عشت ويااآك
وشلون اصبر على فرقاااآك ..

أنسى روووحي وما انسااااااآآآك


تمشت ف الغرفة وهي تطالع الصوووورة من بعيد .. تتاملها وتسرح فيها ...

انآديلك .. متى ترجع..؟
آحس بقلبي يتقطع
حبيبي ليش ما ترجع ...؟؟
يا حب بداخلي موجوود ..


دمعت عينها .. دمعة خلتها تتذكر كثير اشياء ... كثير ذكريات ... ضحك وسوالف .. هواش وضرب ... رفس وشد شعر .. ومقااالب كثيرة ...


تعاآل ورجع اآيااامي ..
اخذت ف بعدك احلاآمي
كأن ف الدنيا بس انتا...
وبعدك عمري ضيعته

قربت من الصووورة وحطت الشهاده قدامها وهي تبتسم : نجحت يا عوض ... نجحت..!!!!

___________________________________

(( بيت بو بندر ))

( الساعة 1 الظهر )


رجع بندر من الجامعة تعبان وقرفان من هالحر ... كل اللي يبغاه حمام ينعشه ويرطب عليه ....

نزل من السيارة وهو لابس بنطلون جينز وتيشيرت اخضر .. مع نظارة شمسة بنية .. وشره مبعثر فوق راسه ...

سكر باب السيارة ومشى متوجه للبيت يوم سمع صوت احد يناديه ... ما التفت ولا رد .. كمل مشيه قدام لين قرب منه الصوت ووقف قدامه

ثامر: انت ما تسمع .. اناديك انا...
بندر ماله خلق : نعم..؟؟ خير..؟؟ عسى ما شر هالمرة....
ثامر : انت ليش تكلمني كذا ..؟؟ ما يصير تسوي كذا للرجال...!!!
بندر ضحك باستهزاء : للرجال ها..؟؟ لا صار في رجال حولي .. ساعتها بحاسب تصرفاتي ....

وتقدم يبغى يكمل طريقه للبيت ...
ثامر : لا تدخل ... ترى في حريم داخل...

التفت بندر مستغرب ...
ثامر : خالتي بدرية وبناتها ....

اول ما سمع بندر انه بناتها معاها ...
رجع لسيارته .. ركبها وطلع من البيت ...

ثامر اللي واقف حيران .. مو عارف ليش بندر قاعد يسوي كذا ...
ثامر : هذا وش فيه كذا ..؟؟ قلت له اني غلطت واني آسف ... بس.. السالفة مو كذا .. هو ما قال شي لين شاف البنت ... بس... وش عرفه فيها ..؟؟غريبة .. والله بديت اشك انه بينه وبينها شي ... ( ضحك بسخرية ) مدامها كلمتني .. اكيد تكون مسويتها ومكلمة بندر قبلي...!!!! تصير والله ...

رن جواله ف هاللحظة ...
ثامر بطفش : لا حووووووووووول ...!!! جبنا طاريها دقت ...!!!! بس... شلون تدق وهي ف بيتنا..؟؟ مجنوووونة مو صاحيه...؟؟؟!!!! شين وقواااات عين..........!!!

سكر بوجهها وركب سيارته .. وطلع يشوووف له احد يقعد معاه ...


___________________________________


(( بيت ابو راكان ))

( نفس الوقت )

سندت راسها على شباك غرفتها بتعب : وينك ..؟؟ وينك يا ثامر ..؟ ليش ما ترد ليييييييييييييش...؟؟؟ آآآآآآآآآآه يارب ارحمني من هالحب ....!!!

دخلت عليها اختها هيفا : مها ...
التفتت مها وهي تمسح دموووعها ...

هيفا مستغربة : نتي وش فيك..؟؟ ما اشووفك غير تصيحين ومكشرة .. افرحي يا ماما .. هذا وانتي اجازتك بدت من زمااااااااااااااااااان ....
مها : مالي خلق ... شعندك..؟؟
هيفا : بس جيت ابشرك اني نجحت ...
مها بدون ما تبتسم لفت وجهها : مبروووووووك ..

هيفا " الله يهديك .. قلت لك لاتسوين هالغلطة .. اللي يطيح فيها ما يطلع .. بس ما تسمعين الكلام .. عنيدة ...!!! "


: يا مستجيب للداعي ..
لدعوتي باسراعي ..
واشفي جميع اوجاااآعي
يا مرتجى يا رحمن ...

جا صوووت اخوهم راكان العالي من تحت يغني مندمج

التفتت هيفا تحاول تغير الجو : هههه اسمعي اخوووك اللحجي وش يغني..؟؟
غطت مها وجهها بيدينها وطلعت منها ونه عالية : آآآآآآآآآآآآآ.... لأ .. الا محمد عبده لأ.... آآآآآآآآآه يا ثااااااااااااااااااااامر ...... اهئ اهئ ...

هيفا تندمت " ليتني ما تكلمت ... دايما ازيد الوضع سوووء .. اففف احسن لي اطلع واخليها تتحمل نتايج افعالها لوحدها ... ليش اخرب علي اول يوووم اجازة ..؟؟! "


___________________________________


(( شقة سعود ودلع ))

( الساعة 2 ونص )


رن جوال لينا ...
لينا : اووووووووووووف....!!!
دلع : شفيك ..؟؟
لينا : هذي العنكبوووت النشبة ....
دلع : ؟؟؟؟ مين ..؟؟
لينا : ماما يعني مين ؟؟
سالم : سكري بوجهها ....
دلع : لاااااا... ولا كاني موجودة ..؟؟ احترمووني شوي ... اقووول لينا .. ردي وكلميها شوفي وش تبغى ..؟؟ انتوا قايلين لها انكم بتجووون هنا..؟
سالم : لأ ...
دلع بعتب: ليش ما قلتووولها ..؟؟
لينا انفعلت : ليش حصلناها..؟؟ كل ما بغينا نشوووف وينها .. طالعة ...

ردت لينا بزهق : نعم ...؟؟ ها..؟ أي اخذتها ... نجحت .. والله .. 97% .. أي.. انا مع سالم .. طالعين نتغدى .. خلاص زين... انتي الحين وش تبغين ..؟؟ خلاص اطلعي ماعليك .. احنا متى ما رجعنا رجعنا ... يللا .. تشاااو ..

سكرت ورمت الجوال على الكنب : اففففففففف بثره!!!!
سالم : ايش تبغى..؟؟
لينا : وينكم..؟؟ مع مين..؟؟ متى بترجعووون ..؟؟
دلع : طبيعي خايفة عليكم .... تراى مهما صااار هذي امكم ...
لينا تصرف الموضووع : طيب طيب ..

دلع قامت : انا بقووم اشوووف سعود متى بيرجع ...
سالم : ليش زوجك وينه ..؟؟
دلع : ف الشغل...
سالم ولينا فتحوا عيوونهم الثنتين : ايش...؟؟؟
دلع : بسم الله شفيكم ..؟؟ أي ف الشغل...

سالم تسند وهو يضحك بسخرية : خخخخ مين قالك..؟؟ اكيد كذب عليك زي كل مرة .. سعوود معروووف ...
دلع : حرااام عليك .. ليش مو راضيين تقتنعووون انه تغير..؟؟ طيب .. الحين بتصل فيه واخليه يجي .. اقعدو معاه وشوفوا شلوون تغير...
سالم : لا يا حبيبتي .. لا نقعد معاه ولا شي ... اصلا كنا ماشيين احنا ..
لينا قامت : أي صح .. بنرجع عشان نرتاح وننام شوي .. ونطلع بعد المغرب نتمشى ..

دلع حطت يدها على خصرها : احلفي انتي ويااه ...؟؟ لا يا حلوين .. بتقعدوون يعني بتقعدووون .. مو شغلي ... هالهواش اللي بينكم وبين اخوووكم لازم ينحل الحين ..

___________________________________
(( بيت ابو بندر ))

( الساعة 3 الا ربع )


ركضت دانة نازلة الدرج وهي لابسة تنورة قصيرة ورديه مع بلوزة بيضا ناعمة .. وشعرها الاشقر المسشور واصل لين كتفها .. ومكياج هادي مرة ...

دخلت المجلس وهي تقول : والله سوري والله سوري تأخ.......

سكتت من هيبة المنظر .. رائد واقف قدام المرايا اللي عند الحمام ويضبط الغترة البضا الانيقة بكل براعة والنظارة الشمسية معلقة على جيب الثوب اللي فوق ..

التفت رائد مبتسم ابتسامة رهيبة : وعليكم السلام ....
دانة بلعت ريقها وطالعته من فوووق لتحت : ا.. ا.. اقصد السلام عليكم ..

قرب رائد منها واسنانه البيضا طالعة من وسع الابتسامة ...
رجعت دانة من الربكة وتسندت على الباب : ا... أي صح ... سوري تاخرت ...

سند رائد يده العريضة على الباب : عادي ... خذي وقتك .. دام كذا النتيجة .. بستناك للصبح انشالله ...
دانة قلبها يدق " لأ...لأ .. عضلاات عضلاات ف كل مكان ...لأ بصييييييييح "
رائد قرب وباسها على خدها وقال بهدوووء يذبح : شلووونك ..؟؟
دانة خدها وللللع ناااااااااااااار : بخير ..

وخرت عنه وراحت تصب له قهوة وهي تحترق : ارتااااح ..

ضحك رائد " وه فديت اللي تستحي للحين...!! "


___________________________________

(( شقة سعود ودلع ))

( الساعة 3 العصر )

دخل سعود الشقة تعبااان وهو يتحرطم ...

سعود : اففف.. وش هالمسخرة..؟؟ احد يدوام من الصباااح للعصر..؟؟ صدق ناس ما ترحم .. انا لازم اشتكي لمنظمة حقووق الانسان .... حررااام اللي يسوونه ..

دلع جات : شفيك شفيك ...؟؟؟ ليش كذا شكلك..؟؟
سعود : شلون تبغيه يعني ..؟؟ آلات وشحم ووصخ وقررررررف... قال شغل قاال ..
دلع : ههههههه يعطيك العافيه .... وين البيبسي ...؟؟
سعود رفع الكيس : هذا هو .. خذيه .. ما تشبعين بيبسي...؟؟ وين العبوة العائلية الكبيرة اللي جبتها امس...؟؟
دلع ابتسمت : شربتها..!!

سعود : كلها..؟؟
دلع : يس....!
سعود : شااااااااطره ...
دلع : هههه وش اسوي .. قاعدة لوحدي قلت اتسلى واشربها ..
سعود : طيب ... يللا
دلع مستغربة : يللا ايش..؟؟

سعود بتعب : جوعااااااااااان ...! بموووت من الجوووع
دلع : ههههه يللا يللا .. الغدا جاااهز .. روح غير ملابسك .. وترووش .. ريحتك طالعة ..
سعود بعناد : مالي دخل .. سكري خشمك.. باكل بعدين اسوي كل اللي قلتي عليه..
دلع : هههههه ما يصيييييير .. اختك واخووك داخل تبغاهم يشمون ريحتك يعني..؟؟
سعود : ايش..؟؟ وش يسوون ..؟؟ ما راحوا..؟؟
دلع : وطي صوووتك لا انا قلت لهم يقعدوون شوي ..

سعود حاس فمه يمين ويسار : هللي ناقصني.. !!!!!
دفته دلع للغرفة : يللا عشااااااان خاطري ...

رجعت دلع للغرفة اللي فيها سالم ولينا : جا....!!!

سالم حاااس فمه : لا حووول .. صدقيني ما بتنفع الفكرة ... لازم نمشي..
لينا : أي بلييييييز دلع .. ما ابغى اكلمه .. ما ابغى ..
دلع : عشان خاطري الله يخليك .. شوفوه مسكين تعبااان ف الشغل طول اليووم .. وصار يستلم رااتب ويصرف علينا من فلووسه ... تراه تغير مرة .. حتى اسلووبه ف الكلام تغير.. لازم تعطووونه فرصة ثانية ...

.........
<<<<<<<<<<
>>>>>>>>>>
.........



دخل سعود الغرفة بدون حتى ما يبتسم ... وقعد على الكرسي جنب دلع ..
وسكت ...
وبدورهم الكل سكتوا .....


دلع مستغربة " شفيهم قاعدين كذا..؟؟ ": انتوا شفيكم ..؟؟ ليش حاطة الاكل انا..؟؟ تفضلوا يللا ...

......... وطبعا ولا احد رد و ولا احد اكل او مد يده ...

دلع لفت على سعود وقالت بصوت واطي : سلم ع الاقل .. قوول أي شي ..!!
سعود التفت عليهم : ها..؟؟ ا.. أي صح ... كلو كلو يللا ...!!!!!!!!!!!!

لينا ضحكت بسخرية على طريقة كلامه ورجعت تلعب باظافرها....
وسالم حط يده على خده ويطالع التلفزيوووون ...

دلع " شكله السالفة اصعب من ما كنت اتوقع ..!! "

___________________________________


(( بيت بو غادة ))

( الساعة 5 العصر )

ام غادة : يا سمر ... سمممممممممممر ...

سمر جات تناقز : يس ماما...؟؟
ام غادة : روحي شوفي ابوك ف الغرفة .. وقوليله ينزل يشرب قهوة ...
سمر وهي تمشي : اوكي ...
ام غادة : سلمي اول مو تدرعمين وتقولين بابا قهوة زي امس...!!!!
سمر بزهق : طاااااااااااااااااااايب .... اففففف نشبة ...

راحت لغرفة ابوووها ودقت الباب ... بس محد رد ..
سمر " افففف ماني داخله " : باااابااااااااا ...

بس محد رد ....
سمر " لا حووووووووووول .. صدق ابتلشت " : ترى بدخل ...!!

فتحت الباب ودخلت الغرفة ... وشافت ابوووها ف الزاوية واقف ويصلي ....
سمر وفمها مفتووووووووح " اووووووخص ... يصلي..؟؟؟؟ اول مرة ادري ... ونااااسة "

سلم ابوها وخلص صلاته ...
سمر : ا.. احم .. تقبل الله ...
ابو غادة والهدوء مبين على وجهه : منا ومنك
سمر : بابا .. تقول ماما يللا انزل ... القهوة جاهزة ...
ابو غادة : طيب .. دقيقة ونازل .. بس بقرا لي كم صفحتين من الحزب ونازل ...
سمر : أي حزب..؟؟
ابو غادة شال القرآن : أي حزب يعني..؟؟ حزب ف القرآان ...
سمر مندهشة " من متى..؟؟ هذا وش صارله..؟؟ " : اهاا.. طيب طيب .. صدق اني هبلة .. خلاص بسبقك لتحت وانت لاخلصت انزل
ابو غادة : طيب سكري الباب وراك ...

سكرت سمر الباب وشعووورها بالوناسة المختلط بالدهشة والحيرة مرتفع .....


___________________________________
(( بيت ابو بندر ))

( الساعة 6 المغرب )


الكل كان قاعد ف الصالة ما عدى ثااااامر واحمد اللي كان كل واحد فيهم طالع ...

دانة مرتبكة : بابا .. ماما .. انا ابغى اكلمكم ف الموضوع ...

التفتوا ابوها وامها باهتمام ....
دانة تلعب باصابعها : ادري ما مر على توفي المرحووومة الا اسبوعين ... بس .. الاجازة بدت .... وو .. بصراحة .. ا.انا ... ا .. اقصد انا ورائد ... يعني ...
قاطعها ابو رائد : قولي شفيك كذا مرتبكة .. ما راح ازعل اذا بغيتوا تسوون العرس صدقوووني ...

دانة ابتسمت بفرح : صدق..؟؟ هذا اللي كنت بقووله ..
ابو بندر : انا حسيت اليوم على رائد يبغى يكلمني بالموضوع بس مستحي ..
دانة : أي مرة .. خايف تقول عنه قليل ادب وماتهمه غير مصلحته ...
ابو بندر : ما شالله عليه .. ونعم الرجال والله ...

بندر : ووين راح تروحون ...؟؟
دانة بغباااء : تصدق مدري..؟؟ للحين ما اعرف وين حجزلنا ... بساله بكرة وبقووولك ..
بندر : خخخخ اجل تبغين تروحين شهر عسل وانتي ما تدرين الاخ وين ماخذك اصلا..!؟؟!

دانة استحت وحمر وجهها ...

ام بندر : بس يا ولد .. لا تضايق البنت ...
بندر فتح عيونه الثنتين ع الاخير وهو يضحك : ليش وش قلت انا...!؟؟!؟!؟ ههههههه
ام بندر : أي صح ... اليوم جاتنا اختي بدرية الظهر ...
ابو بندر : شخبارهم ..؟؟
ام بندر : الحمدلله .. بناتها الثنتين ناجحات ما شالله عليهم .... !!!!
ابو بندر : أي صف هم الثنتين ..؟؟
ام بندر : خلود الحين رايحة ثاني جامعة ... وعهود ماشالله عليها رايحة اول ثانوي ..
ابو بندر : خلود هذي مو بنت هشام ..؟؟
ام بندر : الا ...
ابو بندر : ما شالله عليها شكلها بنت واخلاااق .. سلمت علي ذاك اليوم .. يوم كنت اسووولف مع هشام وهو كان ينتظر اهله .. جات ماشالله عليها متغطية وكل شي .. وسلمت علي من بعيد ...
ام بندر : يا حليلها .. حتى حبوووبة وما تحسها لئيمة زي مها بنت راكان
ابو بندر : ليش عيال راكان فيهم لؤم ..؟؟
ام بندر : اسكت .. والله كل اللؤم فيهم .. بس اكثر وحدة مها .. ما تعجبني ابد ..
دانة دخلت ف السالفة : انا عندي خلوود احسن والله .. حبووبة واخلاق وجمال وكل شي .... ليش ما تاخذونها لعمي احمد ..؟؟

بندر التفت على دانه يطالعها ...
دانة خافت : بسم الله ليش تطالعني كذا ...؟؟؟
بندر لف وجهه : لا ولا شي..

ابو بندر : صغيرة على عمك .. عمك يبغاله وحدة كبيرة وعاقلة .. مو وحدة بزر .. وبعدين 19 مرررة صغيرة ..
ام بندر : أي لا ما تصلح له ..

بندر قام : اقووول انا بطلع البس عندي مشواار شوي مع الربع وبرجع ...
ام بندر : تبغى الثوووب الجديد حقك ...؟؟
بندر : لا يما .. بلبس لي بنطلون وتيشيرت ..


......... طلع لغرفته .. لبس ملابسه ووقف شوي يفكر " اففففف .. ليش سوت كذا لييييييييييييييييش...؟؟؟؟ ومع مين ...؟؟ مع اخوووووووي ..؟؟ اخوي التوأم ...!!!! خلتني اكرهها واكره اسمها وشوفتها .... وانا اللي كنت اسرق اللحظة عشان اشووفها واكلمها كلمة ... ما كلمتها بتيليفون ولا واعدتها ف مكان كله من احترامي لها وخوفي عليها ..... لاني اعزها ... تروح كذا تسوي...؟؟ انا ماني مصدق وحدة بريئة زيها تسوي كذا ...!! بس صدق .. لا طاح القناع .. تنكشف اشكال والوان ....!!! "


___________________________________


(( شقة سعود ودلع ))

( الساعة 8 المسا )


سعود : آآآآآاااااااااي ... الله يقطعهم ويقطع شغلهم ... مانبغى بترووول .. ما نبغى شحم وفحم وحديد ...
دلع : ههههههههه انت اكسل واحد انا شفته بعمري .. ما صارلك غير 3 ايام .. وشوووف شلوون شكلك ..
سعود بتعب لف عليها : والله ما خلوا فيني حيل .. والله شغل شغل شغل بدون بريكااات ...
دلع : يا كذاااب .. توك تقوول عندكم 3 بريكات .. كل بريك ساعة الا ربع .. هههههه
سعود بقهر : اضحكي اضحكي .. انتي هنا ف البراد .. وانا تحت الشمس النااار .. آخرتها .. زوجك بيصير اسووود ...
دلع : لا ما بتصير اسود .. بتصير بروووونز تجنن ... !!!! ويمكن آخرتها تصير تكروووني كيووووووت ...........!!
سعود جا بيحك شعره بس ماقدر : آآآآآآآي ...
دلع خافت : شفيك ..؟؟
سعود حط يده كتفه : آآآآآآآآي متيبس .. ما اقدر احركه ..
دلع ضحكت : هذا كله لانك مو متعود على الشغل والرياضة ..
سعود : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي .....

قامت دلع : طيب اصبر ... تسند شوي ..
سعود مستغرب : ليش..؟؟
دلع : بسويلك شي .. انت تسند وغمض عيووونك وارتااح ...

سوى سعود اللي قالت له عليه .. ودلع وقف ورى الكنبه ... وحط يدينه الثنتين على كتفه ... وقامت تحركهم شوي شوي وتضغط عليهم ... بكل براعة
سعود مستاانس : آآآآآآآه ... ونااااااسة .. ايوووووه .. آآآآآه ..
دلع : هههههه بس ...
سعود ضحك : ههه بس ايش..؟؟
دلع : هههه لاتسوي هالاصوات كانك عجووز ف الستين ...!!!!
سعود : معليش .. اصير عجووز دام برتاح كذا ..

وبعد دقيقة ...
دلع : سعووود ....
سعود مغمض عيووونه : همممم...؟
دلع : ليش سويت كذا اليوم ..؟؟
سعود : سويت ايش بالضبط تراني سويت اليوم اشياء كثيرة حددي أي واحد فيهم..؟؟
دلع : ليش قلبت وجهك ف لينا وسالم ..؟؟
سعود : يستاهلووون .. هم اصلا كانوا قالبين وجههم فيني بعد ...!!
دلع : طيب .. بس هم ف بيتك .. يعني المفروووض تحاول تريحهم وتكرمهم قد ما تقدر..
سعود : وانا ما قصرت معاهم .. غدا وتغدوا .. وقهوة وشربوا .. ايش يبغوا بعد ...؟؟

--------------------------------------------
دلع شالت يدها وجات جلست جنبه وهي تطالعه بنظرات عتب ...
سعود : انتي الحين ليش متضايقة..؟ بحريقة تحرقهم ..؟؟
دلع : لا تقووول كذا ... هذولا اخواني ...
سعود : اخوانك انتي مو انا...!!!
دلع : لا تصير زي امك وابوووووووووك ..
سعود : ماني زيهم ...
دلع : الا .. قاعد تسوي زي ماهم يسوون .. وهذا غلط
سعود : دلع .. الله يخليك .. خلينا مروقين والجو حلووو .. لاتدخلينا ف مواضيع تخرب علينا .....
دلع : بس ما يصير كذا .. الحين رجعنا مع بعض انا وياهم .. يعني راح تلتقون كثير وتتجمعووون .. ما يصير تبقون على هالحالة ...
سعود : وش اسوي يعني..؟؟

دلع حطت يدها على وجهه بحنان : الله يخليك عطيهم فرصة ثانية ... عاملهم بالحسنى عشان يحسون على دمهم .. وساعتها ما يقدرون الا يحترمووونك ويقدرووونك...

سعود ابتسم وهو يحط يده على يدها..... اخذها وباسها : انتي وحدة طيبة مرة ..
دلع ابتسمت : يعني بتسويها..؟؟
سعود : بفكر ..
دلع بالحاح : الله يخليك .. عشان خاااطري...
سعود : هههه وانتي كل شي عشان خااطرك ..؟؟
دلع : أي ..
سعود : طيب .. عشان خاطري انا هالمرة قوومي البسي...
دلع : ليش..؟؟
سعود وقف : من زمان ما رحنا نتمشى .. ما زهقتي من قعدة البيت..؟؟ قومي...!!

قامت دلع متحمسة: وااااو .. دقيقة وحدة .. واكون جاهزة ...


@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@


بعد 3 أيام من الاحداث السابقة ....


(( بيت ابو بندر ))

( الساعة 11 الصباح )


طلعت دانة من غرفتها ... نزلت تحت .. شافت امها قاعدة ف الصالة ...
دانة ابتسمت : صبااااح الخير يا قمر.....
ام بندر : هلا حبيبتي صباح النووور ...

دانة : وين ثااامر وبندر ...؟؟
ام بندر : نايمين .. تعرفينهم ما يناموون الا الفجر ...
دانة : شكله الجو برى حلووو ...
ام بندر : والله ..؟؟ يللا زين .. خلينا نشم ريحة الهوا شوي .. كل يوم رطووبة برطووبة ما صاارت ...!!!!

فتحت دانة باب البيت ... وطلعت للحوش .. وقامت تتمشى شوي ... ويوم وصلت عند الباب الخارجي ... لمحت ظرف وردي ...
دانة : ظرف..؟؟ ايش هذا...؟؟

اخذت الظرف الوردي وفتحته ..... حصلت داخله CD
ومعاه ورقة مكتوووب عليها ...

>> الحين صار المفروووض تسألين نفسك
عن السبب اللي جاب هالصور عندي .. وغيرها الكثير من الصور <<

دورت دانة عن أي اسم مكتووب .. بس ما حصلت غير توقيع ..

حطت ال CD ف جيبها ودخلت البيت وهي تركض .... ولمحتها ام بندر ...

ام بندر : بسم الله .. دانة شفيك..؟؟
دانة وهي طالعة الدرج : بعديم يا ماما بقووولك ...

طلعت لغرفتها .. وطلعت اللابتوب حقها من الشنطة ... وفتحته ... ودخلت ال CD
فتحت الملف الموجود باسم Roodi
فتحته وقامت تشوف اللي فيه وقلبها يدق بقووووووة ....
ويوم شافت كل شي فيه .. قعدت منصدمة ومو عارفة ايش اللي يصير .....

دانة حطت يدها على جبهتها بقوة : ياربييي ... شسالفة..؟؟ من وين جابت صوووره من ويييييييييييين ..؟؟؟ وش اللي بيخلي صور رائد الكثيرة بهالشكل عندها ؟؟ وبعدين .. مين هذي...؟؟؟

دارت فيها الدنيا ... قامت ع الكرسي وقامت تفكر : انا لازم اقووول لرائد واشوووف وش السالفة ... يمكن احصل عنده تفسير للي يصير .... لاني انا بصراحة ماني عارفة وش اللي قاعد يصير .... وهالصور شلون وصلت عند هالبنت ... وبعدين هذي مو اول مرة .. بوكيه الورد والرسالة الغامضة اللي جاتني واللي عديتها وتجاهلتها لها علاقة بالسالفة بعد ...............!!!!


___________________________________


(( شركة ابو رائد ))

( الساعة 12 الظهر )


دخل ابو رائد المكتب يبغى يتطمن على احمد ويشوووف حالته كيف... بس استغرب يوم شااافه نايم وهو قاعد على الكرسي والاوراق قدامه ...

ابو رائد " شفيه احمد ..؟؟ اول مرة يسويها وينام ف الشغل..؟؟ الله يعينه .. شكله مرة حيااته منقلبة فووووق تحت ..!! " : احمد .. احمد ..

احمد فز مرعوووب : ها..؟؟ ا.. اقصد هلا بو رائد ... معليش كنت قاعد .. ا.. كنت .. كنت .. كنت اراجع الاوراق والملفات .. بس .. اخذني النوم...
ابو رائد ابتسم له : احمد... انت مبين عليك مرة تعبان .. روووح البيت ونام وارتاح اليوم..
احمد : ها..؟؟ لا لا يابو رائد .. مافيني شي ... بخلص شغلي وبروووح
بو رائد : اقووولك روح .. ولا بخصم من راتبك .. يللا .. ولا تداوم قبل ما تاخذ اسبوووع اجازة فاهم ..؟؟

احمد وقف محتاار : بس ... كثير اسبوووع..؟؟ وش بسوي ف 7 ايام بدون شغل..؟؟
حط ابو رائد يده على كتف احمد : رووح نظم حياتك من جديد .. شكلك ضااايع مرة ..
-------------------------------------------



(( يوم الثلاثاء .. بيت ابو بندر ))

( الساعة 9 ونص الصباح )


ثامر : انت متاكد انك ما تبغى تروووح معانا..؟؟
بندر منسدح ومغمض عيووونه على السرير : قلت لك رووح وفكني بس...
ثامر : كيفك ... بترووح عليك الوناااسة والله ..

طلع ثامر من الغرفة " الله يهديه هذا .. لمتى بيقعد كذا مقاطعني..؟؟ والله ما يهون علي توأمي يزعل مني ...!!!!! اففف كله منك يا خلووود!!! "

نزل تحت وشاف امه قايمة : صبااح الخير ...
ام بندر : صباح النوووور حبيبي ...
ثامر مسك بطنه : ا... يا طويلة العمر .. وش سويتيلي فطووور ..؟؟
ام بندر : يللا قاعدة اسويلك ساندوش
ثامر حاس فمه : سااانوش ...!!! الله يهديك هذا فطووور ..؟؟ ما يشبع ...
ام بندر : اجل وش تبغى تفطر ..؟؟
ثامر : أي شي ... هريس... جريش .. كبسة .!.!!!
ام بندر مسكت شعر راسها : انت بتجنني ...!!! احد يفطر هالاكل اللي مليان زفر..؟!؟! تدري .... انت ورااايح .. مر على البوفيه وخذلك شي تاكله .. انا مالي دخل ...

ثامر : عوووووذه!!! محد يقووول رايه هنا ؟؟ خلاص خلاص .. في مطعم مثلوووثة قريب .. بمر عليه الحين ... تامريني على شي ...؟؟؟؟
ام بندر عصبت : لأ ... رز وخرابيط على الصباح ما ينفع ... ناوي تمرض...؟!؟!
ثامر : طيب طيب ... باخذ لي ساندوش كبده ولا تزعلين ...

عطاها ابتسامة وااسعة وطلع من البيت وهو يغني ...
ثامر : ايوووووووه .. قلبي عليك التااااع
مايحتمل غيبتك لييييله

لبييييييه . يابو عيوون وساااع
ما غيرك احدٍ البيييييييييله ...



وقف كلامه يووووووم شاااف احمد منسدح ف السيارة وناااااايم والدنيا حر ....
ثامر عقد حواجبه : وش يسوي هذا هنا...؟؟؟

دق عليه القزااااز ففز احمد من نوووومه يلتفت حوووله ...
احمد يوم شاف ثامر برى السيارة تنهد براحة : ه .. الله يقطع شيطااانك ...

فتح باب السيارة وقام يفرك عيوووونه اللي صايرة حمرا وتحتها اسود ..
ثامر : شعند بو الشباب نايم ف السيارة ..؟؟ طاردتك المدام ..؟؟ ولا الوحام مو مخليها تدانيك....؟!؟؟!
احمد ابتسم بتعب : اقووول مالي خلقك .. وين رايح انت من على الصباااح ..؟؟
ثامر ضحك وهو يرجع شماغه لورى بطريقة عشوائية : مواعد الربع ...
احمد : وايش هالموعد اللي ما يصير الا الساعة 9 الصباح ..؟؟
ثامر : شوووف انا بقووولك .. بس لاتقوول لامي .. انا مكذب عليها وقايل لها بروح البحرين وبرجع ف الليل .. بس .. بيني وبينك .. انا رايح الرياض ..
احمد فتح عيووونه الثنتين : الرياض..؟؟ ليش..؟؟ شعندك ف الرياض..؟

ثامر : بنرووح نغير جوو ...
احمد ضحك باستهزاء : والله هالشباااب .. هجوا ومشوا... انت ناوي تذبح امك..؟؟
ثامر : بسم الله عليها .. بس ها..؟؟ زي ما قلت لك .. بيني وبينك ...

وما خلا أي فرصة لاحمد انه يتكلم ... ركب السيارة وشغل شريط خالد عبدالرحمن وطلع من البيت ...........

احمد : والله العظيم جيل عجيييييييييب ...!!! الله يستر لو تدري امه وش بتسوي..!!

التفت حوله ف السيارة يدور على شماغه اللي كان مرمي ورى ..
ولمح الالبوووم ....
احمد : يووووه .. نسيت ارجعه ... يللا برجعه اليوم العصر ...

اخذ الالبوووم وفتحه وهو يبتسم ... اول صوورة ... عوض وهو صغير على الدباب ..
ثاني صووورة .. عوض مع ابوه ف البر ايام المتوسط ...

فر الصفحة باهتمام وهو يضحك والفرحة غامرة قلبه لشوووفة خويه ...
ومع كل صفحة يفرها .. تطلع له صووورة حلوة .. صور وهو فرحان .. صور وهو معصب..
والكثير من الصووور اللي يكون فيها طالع مع عوض .. واكثرها ايام الثانوي ...

بس .. ما وقف الا لما شااااف الصورة ذيك .. تاملها شوي .. اول مرة يشوووفها .. بس..
عرفها على طووول ... فيها ملامح كثيرة تشبهه .. نفس النظرة والابتسااامة ..

لاشعوريا ابتسم ..... " هذي اخته ... اروى "


___________________________________


(( شقة سعود ودلع ))

( الساعة 11 الصباح )

دلع : مين ..؟؟
......: البريد ....
دلع مستغربة : بريد..؟؟
.......: واصلتكم رسالة يا اختي ....

فتحت دلع الباب واخذت منه الرسالة من ورى الباب ...
دلع : لمين هذي...؟؟
......: الاخ سعود عبد الله ال ( ..... )
دلع : طيب شكرا ....

سكرت الباب .... " من مين هذي..؟؟ "
جات بتفتحها بس خافت سعود يزعل ولا يعصب " لا ماني فاتحتها .. لا جا بيشووفها واكيد بيقول لي وش فيها..؟؟ "


___________________________________
(( بيت ابو بندر ))


( الساعة 6 المغرب )


دقت دانة على رائد تبغى تكلمه ف موضوع الcd وتعرف منه كل شي....

رائد رااايق : هلا باحلا كله ...
دانة بتسمة " وه فديته " : شلووونك ..؟
رائد : بخير من سمعت صووتك ... شتسوين...؟؟
دانة : قاعدة وطفشاااانة ..
رائد : افااا.. طفشانة...!! المشكلة عندي شغل ولا كان جيتك ...
دانة : ليش ما خلصت للحين ..؟؟
رائد : لا حبيبتي .. الشغل كثران هالايام .. تدري بدت الاجازة والشغل كثر .. والطلبات اللي توصل الورشة كثيرة يا دوووب نلحقها ...
دانة : يعني مشغووول..؟
رائد : آسف والله .. بس أي .. انشالله لا رجعت البيت بكلمك ... اخاف عمي يذبحني..
دانة تفهمت الموضوع : طيب خلااص ..
رائد : توصين شي حبيبتي..؟
دانة تحاول ما تجيب طاري الموضوع الحين: لا سلامتك ...
رائد : باي قلبي
دانة : باي..

سكرت التليفووون ... وانسدحت تفكر " ياربيي.. انا وش المفروض اسوي..؟؟ اساله..؟؟ ولو كان ماله شغل ف الموضوع .. وهذا من تدبير وحدة تبغى تخرب علينا.. وحدة من بنات الجامعة يمكن ...!! اففففففف انا شدراني ..؟؟ يارب ساعدني ولا تخليني اتسرع ...! "

___________________________________


(( بيت ابو غاده ))

( الساعة 7 المسا )

ابو غادة : يانورة وين البنات..؟؟
ام غادة : فوووق قاعدين يشوفون مسلسل ف الصالة
ابو غادة : طيب .. انا بطلع شوي بروح اشوووف بو ناصر شوي .. اشرب معاه فنجان شاهي وارجع ...
ام غادة : بتجي للعشا..؟؟
ابو غادة : أي اكيد ..

جا ابو غادة بيقووم .. بس ما قدر ورجع قعد وهو يحس بالالم ....
ابو غادة : آآآآآآآآآه ....
ام غادة خافت : ابراهيم بسم الله عليك شفييييييك ..؟؟
ابو غادة : آآي مدري ... جيت بقوووم وشي عورني ف خصري...
ام غادة : اجيب لك كاسة موية تشربها ...
ابو غادة قام وهو يحبس الالم : مافيني شي .. ماعليك انتي... يللا توصين على شي..؟؟

ام غادة خايفة عليه : سلامتك .. انتبه على نفسك .. واذا ما خف الالم رووح المستشفى شوووف وش القصة ...
ابو غادة وهو طالع : ما يحتاج لا تكبري الموضوووع ...



@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@


(( اليوم اللي بعده .. يوم الأربعاء .. شقة سعود ودلع ))

( الساعة 7 الصباح )

دلع : يللا سعود قوووووووووووووووووووووووووووووووووم
سعود : افففففففففف خليني شوي...!!
دلع : مافي شوي .. قوووم بتتاخر ما بقى غير نص ساعة على دوامك ...

انقلب سعود على الجهة الثانية : طيب ... شوي بس..
دلع : مافي .. يللا قوووم .. خلي الفلم اللي امس سهرت تشوووفه ينفعك الحين ... وخلي الشقرا اللي تمثل فيه ... واللي فالحة تتنقل بين رجال وثاني تنفعك ... يللا قوووم ....
سعود قام وهو يضحك : هههههههههههااااااااااي ...
دلع حطت يدها على خصرها : وش اللي يضحك الحين ..؟؟ تحرك ... البس عشان تمشي.....
سعود : الحين انتي للحين منقهرة عشان ذيك الشقرا ...؟؟ ليش لانها احلى منك يعني...؟؟؟
دلع انقهرت : طيب .. طيب ... وريني مين اللي بيسويلك اكل الحين.....
سعود قام ووقف بسرعة : لا خلاص .. تعالي تعالي .. والله آسف .. والله انها من كوكب القروووود وع شينة مافيها حلا.... تعالي بس... لاتزعلين ....


___________________________________
(( بيت ابو بندر ))

( الساعة 3 العصر )

ام بندر : اقووول محمد .. ترى بكرة الغدا ف بيت امي..
ابو بندر وهو ياكل : مو مشكلة ...
بندر حط الملعقة : يما .. بعد اذنك انا ما اقدر اروووح

انتبه ثامر للي يقوله بندر ووقف اكل ..

ام بندر : ليش...؟؟
بندر : ا... و .. واحد من ربعي طايح ف المستشفى ولازم ازووره ..
ثامر : مين هو..؟؟
بندر طالعه بحقد وقال :واحد ما تعرفه ...
ثامر : متاكد..؟؟ لاني اعرف كل ربعك .. تراهم ربعي بعد ...
بندر تضااايق : اففف ... انت لازم تتلزق ف كل مكان .. واحد ما تعرفه وش دخلك..؟؟
ثامر : طيب مو مشكلة نتعرف ......
بندر قام من الاكل متضايق : يووووووه ... وش هالحياة هذي..؟!؟!؟

ترك الاكل وطلع للدور اللي فوق وسط العيون اللي كانت تطالعه مستغربة ...
ام بندر : بسم الله .. وش فيه الولد ..؟؟
ابو بندر : انت كم مرة قلت لك خل عنك دمك الثقيل هذا..؟؟ لازم تضايق اخوك يعني..؟
ثامر : الحين انا وش سويت .. كنت اكلمه بهدوووء ...
دانة : فعلا بابا ... ما قال له شي.. ما له حق يعصب ويقوم كذا ...!!!
ام بندر : الولد متغير هاليومين .. مدري وش فيه ....

ثامر قام من على الاكل : عن اذنكم ....
ام بندر : وين ما اكلت ...
ثامر وهو طالع فوق : شبعت ...
ابو بندر : تعال هنا لا تروح تضايق اخوك .. خليه يروق شوي...
ثامر : بتروش بسرعة وبطلع .... ماني مكلمه ...

..... ويوم وصل للغرفة فتح الباب ودخل .. وسكره وراه ...
ثامر مستغرب : انت ممكن تفهمني ايش قصتك بالضبط ...؟؟؟ لا تقول لي اسكت ومالك دخل ومن الفاظك هذي ... كلمني زي ما انا اكلمك ... لاتقول بنت خالتك ومدري ايش .. السالفة مو سالفة اني كلمت البنت .... لانك دريت من اول وما قلت شي .. ممكن تفهمني الحين ليش عصبت ..؟؟ وتراني لحين ما حاسبتك على الضرب اللي اكلته منك ذاك اليوم .. بخليه لمرة ثانية ......

بندر اللي كان منسدح على السرير : اطلع برى ما ابغى اكلمك ولا كلمة .. وماني مستعد افسرلك ولا شي.....
ثامر جا وقعد على السرير بهدوووء : لأ ماني طالع ... هالمرة راح تقول لي ... ماني طرطووور كل ما جيت اكلمك تهزئني وتمسح كرامتي بالارض .... احنا اخوان واذا صارت مشكلة ... نقعد نتفاهم لين ما نحلها .....
بندر : اففففففففف ... انت ما تفهم ... اقووولك مافيني شي .. والحين لو سمحت .. اتركني بحالي ... ولا تتوقع اني بسامحك على اللي سويته ....
ثامر : واللي هو...؟؟
بندر : ا... ا.. انت تعرف...
ثامر : لا ما اعرف ... الحين بتقووول لي انا وش سويت ...؟؟

بندر : انت من متى تعرفها..؟؟؟
ثامر : مين هي..؟؟
بندر عصب : لا تستهبل..؟؟ من متى تعرف خلود ...؟؟
ثامر : وانت ليش تتكلم عنها وكانك تعرفها...؟؟ وليش هامك الموضوووع لهالدرجة .. ؟؟
بندر : مو شغلك .. تكلم وقووول ..
ثامر : ا... من حوالي شهر ونص ...

بندر حمر وجهه عصبية : شلون عرفتها...؟؟
ثامر استغرب : ليش عصبت ..؟؟
بندر غمض عيووونه منقهر مرررة : شلووون عرفتها ..؟
ثامر : بتصدقني..؟؟
بندر : على حسب اللي تقوووله
ثامر : انا ما بكذب عليك .. بس انت بعد لازم تصاارحني وتفهمني اللي يصير ...
بندر عصب : ثامر ... انت قول لي كل شي .. وانا اوعدك بفهمك السالفة ف الوقت المناسب....
ثامر : ط..طيب .. ذاك اليوم بعد ما رجعنا من بيت امي مزنة .. دقت علي ...
بندر : دقت عليك ...!!! ومن وين جابت رقمك ..؟؟
ثامر : ما ادري... كل اللي اعرفه انها جابته ودقت علي ....
بندر رفع حاجب مستغرب : طيب ...؟؟

ثامر : بس...
بندر : طيب وش قالت لك ..؟؟
ثامر : ما قالت شي غريب .. قالت انها شافتني واقف معاك انت ويوووسف او راكان ما اتذكر والله وقت الصلاة .. واني عجبتها وقالت انها لازم تكلمني ......
بندر عصب بزياااده " معقووولة كل هذا منك..؟؟ " : تدري انك ثامر ...
ثامر مستغرب : أي تدري ... اكيد
بندر : تدري اني اخوك ...؟؟ التوأم..؟؟
ثامر : تدري عن كل شي .. تصدق هالبنات ما يفوتهم شي....
بندر واعصااابه تلفانه : وما قالت لك شي عني ..؟؟
ثامر استغرب : شي عنك..؟؟ ليش تعرفك ...؟؟

بندر سكت .........

ثامر طالع ف بندر مستغرب بعدين فتح عيونه الثنتين ع الاخير : ل... لا تقوووول .. لا تقووول انك تعرفها ... وانها تعرفك ... وان .. انكم .....
بندر قام وجا بيطلع من الغرفة : بس خلاص قفل الموضوع ....
ثامر وقف يبغى يلحقه : تعال فهمني ...

بس بندر طلع من البيت متجاهل ثااامر تماما ... يفكر بللي صار ...
" ما عمري توقعتها كذا ..!! ابداً "


___________________________________


(( بيت ابو رائد ))

( الساعة 5 العصر )

تركت الستارة الكبيرة اللي كانت رافعتها وتراقب الحوش ....

تنهدت وهي تقعد على الكنب الفخم : ه ياريبي.... باقي يومين ويصيرلي شهر ما شفته ... اففففف وينه ..؟؟؟

مدت يدها وشغلت الستيريو الكبير اللي جنبها ...
وارتفع الصوووت ف الصالة الكبيرة مسببا رعشة ف داخلها ...
-----------------------------------------------


انا لما شفتك يا حبيبي أصااد عينيااا
حسيت كاني ملكت كل الدنيا دياااا
نظرة عينيك .. هزت مشاعري خدتني ليك
وانا بين ايديييييييييييييييك

بصيت لإيت جوايا حضن نساني نفسي
بتهجا اسمك حرف حرف كأنه اسمي
ملكتني ملكت فيااا أهم شيء ..
إحساسي بيييييييييييك

معاااك عشت الحياة وكأني عمري ما عشتها
مديت ايدي لهواك طلت النجووم ولمستها
ولئيت روووحي ف ايديك .. وحياتي ليك .. أدمتهااا


انا عشت بحلم يا حبيبي تكون معاااايااا
وتعيش بحضني ألف عمر ومش كفااااياا
شوف أد ايه .. محتاجة ألبي يعيش هواه
ويكون معاااااااااااااااااااك

انسى خلا...

التفتت مستغربة وشافت ابوها وااقف عند الستيريوووو : ريم ليش الصوووت عالي كذا....؟؟
ريم وعيووونها كلها دموووع : سوووري...
ابو رائد استغرب وقعد جنبها : شفيك حبيبتي..؟؟
ريم مسحت دموووعها وابتسمت : مافيني شي....
ابو رائد : علي....؟؟ اكذبي على كل الناس بس مو علي انا....
ريم حضنت ابووووها : تعبااااانة ....

ابو رائد باس راسها : سلامتك ... اوديك المستشفى ...
ريم رفعت راسها : لا ما فيني شي ...
ابو رائد : اجل شلوون تعبااانة ...؟؟
ريم : بابا انا تعبانة نفسيا مو جسميا....!!!

ابو رائد ضحك : هههههه اوديك دكتوور نفسي...؟؟
ريم ابتسمت : يبغااالي ...
ابو رائد : طيب قوليلي وش فيك ..؟؟ تخيلي اني دكتوور نفسي ...
ريم : انت ما بتفهم ...
ابو رائد : جربي .. ما بتخسرين شي...
ريم تذكرت وابتسمت منتصرة : بابا ... ا.. انت ما عندك شغل ..؟؟

ابو رائد : لااا .. خلصته ...
ريم : مو اول كنت العصر تقعد تشتغل ف المكتب .. مدري ايش تراجع مع احمد ...
ابو رائد بحزن : مسكين احمد .. ما عاد فيه شدة حيل للشغل .. دومه يلملم حياته من جديد ...
ريم بحزن : مسكيييييين ...
ابو رائد : طيب وش دخل احمد ف السالفة ..؟؟
ريم : ها..؟؟ لا احمد ماله دخل .. بس انا كنت استفسر لانه انت ماقعدت ف مكتبك اليوم .. يعني غير العادة ... يكون ما عندك شي العصر ...

ابو رائد : ولمدة اسبووووع بعد ...
ريم مسوية فرحانة " اسبوووع ..!! ليش يا بابا .. اسبوووع زيادة .. يعني شهر واسبوووع .. اففففففففففففففففففففففف " : واااااااو وناااسة .. يعني بتكون فاضيلي..
ابو رائد : كلي لك .. انتي بس آمري
ريم : أي صح بابا .. وين بنروح ف هذي الvacation..؟؟
ابو رائد : ممم .. وين تبغين تروحين..؟؟
ريم : أي مكان .. بليز قوووول اسبانيا بليز ....
ابو رائد : بس... امك تبغى تروح جدة ...
ريم : نروح جدة بعدين نروح اسبانيا الله يخليك يا بابا ....
ابو رائد : بس .. حبيبتي انا عندي شغل ف الشركة .. ما اقدر .. ورائد وراه عرس...نسيتي.. انتي للحين ما جهزتي شي...
ريم ضحكت : افااا عليك .. انا ما يفوتني شي .. الفستان جاهز من يوم فصلت فستان الملكة بعد ....!!!
ابو رائد : شووووف .. ماعندك وقت والله ...
ريم : دايما جاهزة .. يللا ماعندك حجة .. بعد عرس رائد نسااافر ..
ابو رائد : سوري حبيبتي والله قلت لك مشغوووول ..
ريم : اففف يعني بجلس هنا لوحدي كالعادة ... لا ورائد بيروووح بعد .. شي حلوو .. خليني .. آخرتها صدق بتودني لدكتووور نفسي ...
ابو رائد : طيب روحي مع امك ... مو هي بتروووح جدة .. خلاص روحوا جدة بعدين روحوا لكم اسبانيا اسبوعين او ثلاثة ... غيروا جو
ريم بونااسة : والله...؟؟
ابو رائد : أي والله ...
ريم : ما بتزعل لانك بتقعد لوحدك ...
ابو رائد : لا حبيبتي ... اصلا ما عندي وقت عشان ازعل ..الشغل واصلني لفوووق راسي ....
ريم باسته على خده وهي متحمسة : ثانكيوووووو دااااااادي .... بروح اقوووول لماما ..

راحت ريم تركض وخلت ابو رائد قاعد يضحك عليها وعلى هبالتها : هههههه الله يهديك وتعقلين انشالله ... والله منتي هينة.. احمد مرة وحدة ...!!!! ههههههه يا حليلك يا ريم...............!!!!!!!!!!!!


___________________________________
(( شقة سعود ودلع ))

( الساعة 7 المسا )


كان سعود قاعد ف الصالة يوم جات دلع وقعدت جنبه...
دلع : سعووود ...

لف سعود عليها: هلا...
دلع : وصلك هذا امس .. بس .. نسيت اقوولك .. آسفة ..
سعود استغرب : ايش هذا..؟؟
دلع : مدري .. جا واحد وعطاني اياه ..

اخذ منها سعود الظرف ... فتحه وعيون دلع تراقب الوضع ...

طلع ورقة بيضا مخططة ومكتوووب فيها شي....
سعود ابتسم : مين بيرسل لي رسالة بريد عام 2008 ....؟؟
دلع : ههههه كل شي جايز ... !!!

فتح سعود الورقة وقام يقرا ...

سعود ..
كيف حالك ..؟؟ وشلون حياتك..؟؟ سمعت انك تزوجت .. اكيد بنت خالتك .. عساك بس فرحان وعايش متهني ...؟؟
انا صارلي مدة هنا ... وما ادري متى اطلع .. الجو هنا تصدق مو مرة سيء
صح اول فترة كنت كاره الوضع .. وخصوصا انه خبر موت ابوي وصلني ... حزنت كثير.. مرة يا سعوود .. كرهت عمري لانه مات وهو زعلان علي ... الندم مغطيني من فوووقي لتحتي .. ندمت على كل اللي كنا نسويه ....... بس .. هذا قضاء ربك ...
بس الحين تعودت .. تقبلت الموضوووع ...

سعود .. بغيت اقوولك هالكلام شخصيا .. بس .. ما شفتك من دخلت هنا ..
عشان كذا قررت اكتبلك لانه الموضوووع مرة ضروووري .. سعود .. يمكن انت مشغووول الحين بحياااتك .. بس .. ما اتوقع انه لو كل اسبوووع مريت على بيت اهلي وتطمنت عليهم بيضرك ... وانا ما حصلت احسن منك يسوي هالشي لانك خويي من انا وصغير .. صدقني اشتقتلك واشتقت لايامنا .. بس مو بيدي والله .. ادري انه اخوي وليد موجود .. بس محد يدري وش ممكن يصير .... تكفى لاترد لي هالطلب .. ودير بالك على اهلي يا سعوووود ...

اخوك ... خالد ..


سكر سعود الورقة وقعد سرحاااااااااااااان ونظرة الالم على عيووووونه ...
دلع خافت : سعووود .. سعووود شفيك ...؟
سعود التفت عليها : ها..؟؟ هذي من خالد ...
دلع مستغربة : خالد..؟؟ مين خالد ..؟
سعود : خالد اخوووي اللي ما جابته امي ... كان وياااي من احنا وصغااار .. زي سالم وفيصل بالضبط ...
دلع : شفيه ....؟؟
سعود : يوم تورطت بذيك القضية ... كان هو بعد متورط ... ابوي حصل لي واسطة قوية وطلعني بدون فضااايح تقريبا .. بس هو .. انمسك .. ودخل السجن .. وهو الحين هنااك .. ابوووه كان زعلان عليه ... ومات .. والحين هو يبغاني اتطمن كل اسبوووع على اهله..


___________________________________


(( بيت ابو بندر ))

( الساعة 10 ونص )

ردت دانة على رائد بسرعة : الو...
رائد مستااانس: اووه.... في ناس مشتاقين لي حيل وقاعدين ينتظروني عند الجوال على احر من الجمر ....
دانة ابتسمت : رائد لازم نتكلم ...
رائد : شفيك حبيبتي..؟؟ خير...؟؟
دانة : رائد .. الموضوع جد ....
رائد استغرب : قولي شفيك ..؟؟

دانة : رائد .. يوم عزا جدتي... وصلني بوكيه ورد كبير مرة ...
رائد : بوكيه..؟؟ من مين ..؟؟
دانة : ما ادري.. وكان عليها بطاقة مكتووب عليها ( فرحت لانه تاحل عرسك .. كذا بيكون لك فرصة عشان تعرفين ماضي وحقيقة زوجك ) .. ممكن تفهمني ايش يعني..؟؟

رائد انصدم " سوتها بنت الكلب...!!! " :...........................
دانة : رائد لاتسكت ...
رائد : ها..؟؟ حبيبتي ايش يعني.؟؟ حتى انا ما فهمت ...
دانة : واول امس .. وصلني cd مكتوب عليه (الحين صار المفروووض تسألين نفسك
عن السبب اللي جاب هالصور عندي .. وغيرها الكثير من الصور ) ... ممكن تفهمني ايش قاعد يصير.. لاني بصراحة ماني عارفة وش السالفة ...؟؟

رائد "لا حول ولا قوة الا بالله .. الحين شلون افهمها هذي...............؟؟"


___________________________________
نهاية الجزء ال22

الاحداث قاعدة تتعقد وتتشبك وتتربط << جابت كل المفردات خخخخ
تتوقعون ايش ممكن يصير.......؟؟

سعود ودلع ... هل بتستمر حياتهم على هالشكل ..؟؟

دانة ورائد .... شلون بيشرح رائد لدانة السالفة ويفهمها .....؟؟

وهتون على ايش ناوية...؟؟

ابو غاده ... ايش سر التغيير.............؟؟ وايش ممكن يصيرله ف البارت الجاي..؟؟

احمد ... لمين..؟؟ ريم ولا اروى..؟؟ اروى ولا وريم..؟؟ ولا لوحدة ثانية ..؟؟؟!!!

بندر وثامر ... والمشكلة اللي بينهم ..؟؟ وكيف راح تنحل...؟؟

هالبارت ما سمعنا عن نسايم وبناتها ... وش راح يصير فيهم ف البارت الجاي؟؟



 
 

 

عرض البوم صور doode al 7aloo   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة : w2ooma, للكاتبة w2ooma, w2ooma, ودك تنامين نامي, قصة ودك تنامين نامي
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:24 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية