لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-11-08, 06:12 PM   المشاركة رقم: 141
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Jun 2007
العضوية: 31308
المشاركات: 14,486
الجنس أنثى
معدل التقييم: doode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13215

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
doode al 7aloo غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : doode al 7aloo المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


(( ع البحر .. ))

( الساعة 8 بالليل )

كانوا الكل متجمعين حول النار الي ولعوها .. ويسولفون ويضحكون .. رائد كان هادي وولا كلمة طلعت منه غير الابتسامة مع كل سالفة تنقال .. كان قاعد وشعره المبلول مبعثر على وجهه ............

احمد بنص عين : الاخ يخطط حق شي... انا ادري هالنظرة مو عن فراغ

ابتسم رائد وما رد عليه............. اكتفى بحك راسه

ابو بندر : خخخخخخخ شفيك يا ولد .. اول مرة اشوفك كذا ..
رائد وهو يلعب باصابعه : ا... صراحة مدري كيف اقولكم .. بس خاطري اقول قدام كل الناس .. وزين اننا جمعة عشان الخبر اللي بقولكم اياه الحين ..
ناصر : لااااااا ... الولد مخطط لشي... قول بسرعة


شال رائد المنشفة عن كتفه : ا.... عمي ابو بندر .. او محمد .. او يبا .. المهم ..
انا ابغى بعد اذنك اتقدم واخطب بنتك ... !!!!!!!!!

الكل سكتوا .. بس ابتسامة انرسمت على وجه ابو بندر وقال : خخخخ بس كذا ..؟؟ ابشر .. تعال انت وابوك بعدين بنشوف ..
رائد : يعني ..؟؟
احمد يطنز : شوووف..؟؟!! مابنرد عليك لين ما تتقدم رسمي .. انت وهالوجه .. احد يخطب ع البحر..؟؟ لا وقدام النار بعد ...!!!

رائد انحرج وقام لسيارته : ا.. لحظة نسيت شي ف السيارة ..

راح رائد .. وصحكوا الكل عليه وشلون انحرج ....

ابو بندر : ههههههههه شرايكم ..؟؟ ارفضه ..؟؟
ناصر : افاااا.. ا عاد انا بقولك .. رائد ما ينرد ..
احمد بنص عين : وانت من دخلك ف العائلة .. لايكون اخوها وانا مدري .. انا عمها وما تكلمت ....
جمال: وي عليك ... اكلت الولد ما قال شي...!!!!
ابو بندر : هههههههه احمدووو هدي .. وش فيك على ربعي ..؟؟
احمد : قصدك احفاددك .. ياخوي انت مصدق عمرك انك شباب ..؟!!؟!؟ مو يعني لبست جينز يعني خلاص .. خخخخخخخخخخ
ابو بندر ضربه على كتفه : من زينك عااد .. واثق من عمرك
احمد بخقة : طبعا .. انا كل البنات يموتون علي.. اصلا يذوبون من امر

جا رائد ومعاها بندر وثامر .. وكان ماسك بيده عود ..

احمد : شوف وش جاب هذا بعد ... عسى ما شر؟؟؟

قعد رائد : بعزف لكم .. لازم اوريكم ابداعاتي ....
ابو بندر : انتوا ما خلصتوا سباحة .....؟؟؟
بندر وهو يقعد وينشف وجهه : الا .. والله هالماي روووعة .. باااااارد !!!
قعد ثامر جنبه : أي والله .. شي يفتح النفس .. بلا هالمؤسسة اللي تجيب الهم
ابو بندر : قلت لك تعال عندي ما تسمع الكلام ...
ثامر : والله افكر اجي خلاااص .. شي يتعب الواحد صراحة ..

ناصر : شبااااب .. هدوا شوي .. رائد بيعزف لنا ..
ثامر نقز : وانا بغني .. واللي يعافيكم بغني .. !!!!!!

ابو بندر : عاااد من زين اصوت يا ثامر ...!! وش بتغني ..؟؟
ثامر : بغنيلكم .. ا... وش بغني ..؟؟ أي صح .. بغنيلكم تكفون نايف البدر
بندر فتح عيونه ع الاخير : لاااااا لا لا لا الله يخليك اسكت .. مدري من وين تجيب هالاغاني انت ....
ابو بندر باتغراب : ها..؟؟ من نايف البدر هذا ..؟؟
احمد : واحد ما تعرفه يا خوي.. مو من زمانك ..
ابو بندر : وش يغني ...؟؟

رائد : هذاني بسمعك يابو بندر .. الله يهديك اسكت شوي ..
ابو بندر : هههههه خلاص خلاص .. بسم الله قمتوا علي .. غني يا بلبل .. يللا

بدا رائد يعزف ويغني .... والشباب يسمعون له باهتمااااااااااام

------------------------------------------------------

(( بيت ابو فيصل .. ))

( الساعة 10 بالليل )

دخل فيصل البيت بعد ما كان طالع مع سالم .. ولما دخل البيت .. شاف اللمبات مطفية .. والبيت مرة هادي .. استغرب

فيصل : مو كانه اليوم خميس..؟؟ وشعنده البيت هادي...؟؟

دار ف البيت لين ما وصل لغرفة خواته ... دخل وشافهم نايمات .. ابتسم

قرب من امل اخته الصغيرة .. وقعد سطالع وجهها الصغير وهي نايمة .. باسها وراح لشوق .. غطاها زين وباسها بعد .. وطلع من الغرفة .. بعدين راح يمشي لغرفته .. وبنين ماهو رايح .. شاف نور غرفة ابوه ونسايم مفتوح ...

دق الباااب .... وسمع صووت

نسايم : مييييييين...؟؟
فيصل : انا ...

فتحت الباب نسايم : هلا فيصل .. حياك ادخل..

دخل فيصل وقعد على الكرسي ..
نسايم : وينك تاخرت..؟؟؟
فيصل : كنت احوط انا وسالم ف الشوارع .. تعشينا وجينا
نسايم : وش تعشيتوا....؟؟
فيصل : يعني وين..؟؟ كودو ما غيره .. اللي عند المخازن ..
نسايم : اهاا... حلو .. انبسطت ...
فيصل : أي .. زوجك وين....؟؟
نسايم : طلع كالعادة .. اليوم الاربعاء ...
فيصل : عسى راح البحرين....؟؟
نسايم والصيحة بحلقها : أي.. الله يهديه بس..
فيصل : شفيك نسايم ..؟؟ هاوشك..؟؟
نسايم : الا رماني ف الارض بعد .. مو بس هاوشني... لا حول ولا قوة الا بالله ..
فيصل زعل : هذا متى بيموت ويفكنا...؟؟
نسايم قاعته : لا تقول كذا ...؟؟ حرام هذا ابوك ...!!
فيصل : وخير انشالله .. واذا ابوي .. بالطقاااق اللي يطقه .. روحه بلا رجعة انشالله ..!!

قامت نسايم ترتب ملابس ابو فيصل ....

فيصل سكت شوي بعدين قال : نسايم ...

نسايم بدون ما تطالعه : نعم ....؟؟
فيصل : عندي سؤال بس اتمنى ما يكون ثقيل يعني ..؟؟؟
نسايم : وشووو ..؟
فيصل : انتي ليش اخذتي ابوووي ..؟؟ مع انه كان اكبر منك بكثييييييير .. وعنده ولد بعد .... ؟!؟!؟!!؟

سكتت نسايم تتذكر الماضي.. تتذكر الغلطة اللي ارتكبتها ف حياتها يوم تزوجت ابو فيصل .. تذكرت شلون كانت بنت معززة مكرمة عند اهلها ف جدة ....

نسايم وهي تقعد : ا.... اسمع .. انا كنت بنت غنية ف جدة .. وحيدة امي وابوي .. ويوم وصلت 17 سنة .. كنت ما افهم .. غبية .. متهورة .. ما افكر لما اسوي الشي .. المهم انه ابوك جا وخطبني .. قبل 3 سنين .. كان عمر ابوك تقريبا 37 سنة .. وانت كنت موجود وعمرك 16 سنة .. المهم .. طبيعي اهلي بيرفضون .. بس انا الهبلة كنت ساعتها ف ثاني ثنوي .. واللي ف سني تحلم وتفكر بالزواج وما تصدق متى يتقدم لها واحد عشان توافق . المهم بكل اختصار اني تهاوشت مع اهلي لين ما وافقوا اني آخذه ..

فيصل ابتسم بشفقة عليها .... وكمل يسمعها ........

نسايم : عاد انا كنت متوقعة يدلعني ويحبني .. وكنت متوقعته رومنسي زي اللي يكونون ف الروايات والقصص .. يعني كنت متوقعة ابوك فارس الاحلام اللي انتظره ...

فيصل : وبعدين..؟؟
نسايم تضحك باستهزاء على نفسها : ههههه سوري على الكلام هذا .. بس سواقنا كان محترم ف التعامل اكثر من ابوك .. !!!!

فيصل قعد براحة : خذي راحتك .....

نسايم : الرجال من اخذني من بيت ابوي .. لهالبيت على طول .. لا شهر عسل ولا شهر بصل .. جابني وحبسني ف البيت...!!!!! وبعد ثلاث شهور انا حملت بشوق ..

فيصل : أي اتذكر .. حتى انا طلعت من البيت يوم دريت انك حامل ..

نسايم : أي صح .. وغبت اسبوعين ما سمعنا لك خبر...
فيصل : تصدقين زوجك حتى ما كلف عمره يسال ويني ولا شلون عايش...!؟!؟!؟ عااادي .. ولا كانه ولده مختفي اسبوعين من البيت!!!!

نسايم تنهدت : الله يهديه .. حاولت كم مرة اقوله يبلغ الشرطة بس كان يقول .. اتركيه بيرجع لوحده .. واذا ما رجع .. بيتي يتعذره ...!!!!!!!
فيصل تضايق : مالت عليه وعلى اهله اللي خلفوووه وربووه .. صدق ماعرفوا يربون .. هذولي جايبينه دام ما يعرفون يربون واحد ويأدبونه؟؟؟... صدق تخلف .. !!!!

نسايم : شكلك بتطلع زي ابووووك .. ما تحب احد
فيصل بقرف : بسم الله علي.. الله لايقول.. الا تعالي .. عني انتي الحين كم عمرك ...؟
نسايم ابتسمت : كم تتوقع ...؟؟؟ اقولك من 3 سنين كان عمري 17 يوم تزوجت ابوك..
فيصل بدهشة : يعني انتي الحين عمرك 21 ...؟!؟!؟!؟!
نسايم ابتسمت : أي ...
فيصل : يا حليلك صغيييييييييرة ... اللي قدك الحين ماتتزوج .. الا بعد 3 .. او 4 سنين ..
نسايم : وش نسوي عااااااااد ..؟؟؟ هذا اللي ربي كتبه لي... ولازم نرضى فيه .!.!.!.


@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@


نهاية الجزء الثامن...

شرايكم..؟؟
دلع وش بيصير فيها ..؟؟
وسعود وش بيقرر يسوي ..؟؟
دانة ..؟؟؟ هل بتوافق على رائد ...؟؟
بندر وشغله وش بيصير فيه..؟؟
نسايم وزوجها ومعاناتها معاه ...؟؟

 
 

 

عرض البوم صور doode al 7aloo   رد مع اقتباس
قديم 15-11-08, 06:13 PM   المشاركة رقم: 142
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Jun 2007
العضوية: 31308
المشاركات: 14,486
الجنس أنثى
معدل التقييم: doode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13215

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
doode al 7aloo غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : doode al 7aloo المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء التاسع :.

عدا الويكند على خير .. والكل كان مرتاح فيه تقريبا ما عدا بيت ابو سعود اللي المشاكل فيه كانت تزداد يوم عن يوم ....
دلع اللي كانت كل يوم تسمع سب وكلام ام سعود عنها .. وسعود اللي ماصار يقعد ف البيت ابد من جهة ثانية .. ولينا وصديقتها سمر اللي بدت علاقتهم تتحسن ببعض .. وسالم الوحيد اللي عايش فيهم بسلام ....

اما بيت ابو رائد .. فرائد كلم امه وابوه بموضوع الخطبة وامه وابوه فرحوا فيه مرة وافتخروا فيه .. خصوصا بعد ما عروفوا انه كان يشتغل طول الفترة اللي عدت ويجمع فلوس عشان يبني مستقبله .. ووافقوا على طول وقرووا يروحون يوم الاثنين ويخطبون له ..... وعسى هالفرحة تدووووم ...

بين ابو فيصل الجو كالعادة عندهم .. لما يكون ابو فيصل موجود .. تكون المشاكل قايمة ومشتعلة .. اما لما يروح .. يخيم الهدوء والهم عليه .. هذا غير الضرب والسب اللي تلقاه نسايم كل يوم من زوجها اللي مو مقدرها ..

بيت ابو بندر كان الاحسن من بين البيوت اللي قبله .. بندر رجع لشغله بكل همه ونشاط من بعد روحة البحر.. اما ثامر قدم استقالته وقاعد يشتغل الحين ف ورشة ابوه مع رائد ومبسووط مرة .. اما دانة فما تدري عن ولاشي بموضوع الخطبة ...

احمد .... نفسيته كل يوم تزداد سوء عن سوء .. صح ذاك اليوم تحسنت .. بس رجعت وساءت اكثر .. خصوصا انه الويكند ولكل يطلعون مع ربعهم .. الاهو .. اضطر يطلع ويتعشى لوحده ...

اروى بدت شوي شوي تحاول تطلع من الحزن اللي هي فيه .. صح احيان تمر عليها ذكريات تخليها تكتئب .. س هي قاعدة تحاول عشان تقوي قلبها وتتحمل وترضى بالمكتوب .. وطبعا كل هذا بمساعدة صديقتها غادة ..


___________________________________


(( بعد 3 ايام ... يوم الاحد .. بيت ابو عوض ))

( الساعة 3 العصر )

دخلت اروى البيت .. وطلعت فوق تصاااارخ : يمااااااااا .... يمااااا...

ام عوض جات تركض خايفة : بسم الله... شصاااير...؟!؟!؟!
اروى بفرح : الحقي .. الحقي .. هذا آخر اسبووووع ... والله آخر اسبووووع ...!!!!!
ام عوض: ليش...؟؟؟
اروى تناقز : لانه بعدها عندنا اجازة عيد الاضحى ....... وناااااااااسة ...!!؟!؟
ام عوض ابتسمت : هههههههه مبروك .. يللا ما بقى غير 3 ايام .. هانت
اروى : واااااااااو ... نبي نسافر هالمرة ... نبغى نروح عند خالتي .. الله يخلييييييك .. والله زهق هنا ... !!!
ام عوض : انتي الحين خلصي مدرسة وبنشوووف .... يللا روحي غيري عشان تجي تتغدي ............
___________________________________


(( بيت ابو رائد .. ))

( الساعة 7 بالليل )

نزل رائد لابس ملابسه عشان يروح الورشة ... وشاف امه وابوه وريم قاعدين ف الصالة ... ويسولفون .....

ابتسم رائد : السلاااااااااااام .. شتسووون ...؟؟
ريم : نحش فيك....
قعد جنب اخته : في ايش بتحشين ..؟؟ كامل والكمال لله الحمدلله .... !!!!
ريم : يا ربيييييي الخقاااق اللي رافع خشمه ..؟؟ لايكون محسب نفسك انريكي وانا مدري....؟؟؟
ام رائد : يخسي انريكي قدام ولدي .. ما يسوى شعره وحدة من شعر رائد والله ..!!
ريم : انفخيه انتي .. نفخ ع الفاضي .. القرد بعيون امه غزال....
ابو رائد : وبعيووون ابوه رجاااااااال ..... خخخخخخخ

ريم حطت يدها على خصرها : لا والله ... اشوف قمتوا علي ... بس معليش .. هالمرة بعديها لانه معرس .. بس لمرة الجاية حسابي معاكم

ابتسم رائد يوم تذكر الموضوع ...

ام رائد : ها يا رائد ..؟؟ متاكد انك تبغى تخطب..؟؟؟ ترى الخطبة مو لعبة .. مو تفشلنا قدام الناس...... اعقل وفكر زين .. ولاحق ... ما وراك شي ...
رائد : لا يا يما .. انا فكرت بهالشي زين .. وقررت .. وخلاص ماني متراجع عن شي ..
ابو رائد : يا رائد انا اعرف حركاتك .. اخاف تسود وجهي قدام العرب ...
رائد : يا يبا والله قلت لك متاكد .. وانا بنفسي اللي طلبت منكم هالشي

ريم : حراام عليكم ... كسر خاطري الولد والله .. روحوا اخطبوله ...
رائد : كفووو والله اختي .. سمعتوا ..؟؟ هذا الكلام .!..!.!
ام رائد فرحت : الله يتمم هالفرحة عليكم دووووم
الكل : آمين ...........!!


___________________________________
(( بيت ابو سعود ))

( الساعة 9 بالليل )


كان بيت ابو سعود تقريبا فاضي ... الا من دلع اللي الطلعة ممنوعة عليها للابد مادامت ساكنة بهالبيت .. هذا هو القانون الجديد اللي حطته ام سعود عشان تحاول تخرب على دلع حياتها وتدمرها بشكل نهائي ....

سالم كان طالع مع ربعه ...
لينا عندها حفلة ف بيت صديقتها ..
وسعود كالعادة برى ..
ام سعود ف المشغل حقها ..
وابوسعود ف الاستراحة مع ربعه العجايز ..

وهي قاعدة ف غرفتها وتقرا لها ديوان شعر لفيصل اليامي تحاول تسلي نفسه فيه ..

لين ما سمعت صوت الباب اللي تحت ينفتح ويدخل احد ....

سكرت الديوان واخذته بيدها ونزلت تشوف من فيهم اللي جا .. يمكن تحصل واحد يونسها ع الاقل...

بس لما طلت من فوق ما شافت احد .. بس سمعت اصوات رجول تمشي ..

نزلت على الدرج وكانت لابسة بيجاما سوادا بس التي شيرت حقها وردي .. وشعرها مفتوح ومبعثر وطبعا مو ممشط لانها مالها خلق تسوي أي شي ف شكلها ..

المهم نزلت تحت وشافت واحد ما شافته من زمان .. من حوالي يومين ..

شافت واحد واقف ومعطيها ظهره ويدخن .... ويوم حس بوجودها لف....

سعود باتغراب : هذا انتي ...؟؟

تحنحنت دلع وراحت على طول للمطبخ من دون ما ترد عليه ...
وهو ما صدق خبر ولحقها على طول ....

دخل وسكر الباب ....

دلع سكرت عيونها وقالت بجدية : سعود ..!! افتح الباب اشوف واطلع برى .. ترى محد ف البيت .. وانا ابغى اخذلي ماي واروح غرفتي ..

سعود عقد حواجبه : طيب وش اسويلك..؟؟؟
دلع : وخر عن الباب لو سمحت .. ولاتكلمني باي موضوع .. ترى اللي فيني مكفيني ..

ضحك سعود والتفت على الطاولة وشاف الديوان .. وبلقافة منه اخذ الديوان وفتحه وقام يقرا اللي فيه قدام دلع بصوت عالي ...

يا عمري الدنيا ماتسوى تنام وخاطرك زعلان
ولابه شي يستاهل يخلي قلبك يعاني
طلبتك .. كان لي خاطر تبعّد عنك الاحزان
فديت عيونك الحلوة .. تبسم لو علشاني

حبيبي صارلي مدة اشوفك تايه .. وحيران
وانا والله لو شفتك حزين .. تزود احزاني
انا احبك ولا ودي تعيش بدنيتك .. ندمان
ترى الايام محسوبة وتالي ذا العمر فاني


تصدق .. بسمتك والله تفرح خاطري الولهان
يطير من الفرح قلبي.. واصير بعالم ثاني
ولامن شفتك بضيقة .. احس اني انا الغلطان
اعاتب نفسي بنفسي ولو ما كنت انا الجاني

غلاك بداخل عروقي ولا يوصل غلاك انسان
يمر الوقت ويثبتلك .. غلاك ان الله .. احياني
بضحي بعمري لعيونك تنام انتا وانا سهران
وانادي جروحك القلبي .. وتجي واحد .. ورى الثاني


سكت وهي سكتت.. وجا وقت لحظة الصمت ...

الاثنين يطالعون ف بعض .. وولا واحد يعرف ليش هالمشاكل قاعدة تصير وليش كل اللي صار صار ..؟؟
سعود خاطره يمسح اللي سواه .. ويبدا من جديد
ودلع وها بحياة سعيدة بعيدة عن المشاكل والظلم ...

والكل يغني على ليلاااااااااااه ....

دلع انتبهت لنفسها : ا... ممكن الديوان ...؟؟
سعود : ا.. أي .. خذي ..

عطاها الديوان .. وهي طلعت لغرفتها .. وهو قعد ف المطبخ .. مايدري وش جاه.. من قرا القصيدة .. حس انه دلع هي المعنية فيها .. حس انه خاطرها احد يقول لها هالكلام .. شاف نظراتها له وهو يقرا القصيدة .. شاف دموعها اللي بدت تتجمع وترسم خطوط على خدودها شوي شوي وهي تحاول تمسحهم قد ما تقدر عشان ما يبينون ضعفها..

حس ف هالقصيدة معاناة دلع .. حس انه كل بيت مكتوب عنها .. ويروي احداث صارت لها .. تسند على الطاولة وقعد يفكر ....

سعود : ياربي ساعدني ... ياربي والله اني ظالم هالبنت مرررة .. وشلون ياربي...؟؟ وشلون اصحح غلطتي ..؟؟ والله اني ندمان وعارف اني غلطت بحقها كثير ... بس ماني قادر ... ماني قادر اعرف الشي الصح اللي لازم اسويه ... !!


___________________________________


(( بيت ابو بندر .. الصالة ))

( الساعة 11 ونص بالليل )

كان ابو بندر قاعد مع ام بندر واحمد ..

ابو بندر : المهم انا الولد كلمني انا واحمد ... ويقول بيجي هو واهله بكرا ويخطبون رسمي ...
ام بندر : مدري والله يابو بندر.. بس انا ما اعرفهم صراحة .. بس بنت عمه اعرفها واعرف امها .. اما هم ما اعرفهم وما اقدر احكم عليهم والله
احمد : انتوا لا تستعجلوا .. الرجال بكرة بيجي هو واهله .. وبنشوووف ساعتها ..


( على الدرج )

كانت دانة قاعدة وتسمع اللي ينقال وقلبها يدق زي الطبل ... ماهي عارفة ليش...؟؟
دانة " يا ويليييييييييي ... السالفة فيها خطة وزواج .... لا لا لا مو صاحي هذا .. بعد كل اللصار من بيننا يبغاني ..؟؟ الحين انا احسبه صايع طلع يبغى ياخذني ..؟؟ لا لا لا مو معقولة .. اكيد يبغى يسوي فيني مقلب ولا شي .. او يبغى يورطني او ينتقم مني لاني ما عطيته وجه .... يوووووووو ه.... والله بموووت من الخوف .. ماني مصدقة اللي يصير.... ليش..؟؟ ليش انا ليش..؟؟؟ صح استانست لاني بديت احسه حلو وشخصية .. بس مو لدرجة انه يخطبني واتزوجه واعيش معااااااااااه ........اففففف .. والله لو اقعد على هالحال بنفر راسي وبصير مجنووونة احسنلي اطلع انام لانه بكر علي دوام ف الجامعة ... ولما ارجع يحلها الف حلااااااااال .... "

طلعت دانة لغرفتها ونامت تحاول تتناسى سالفة رائد وانه بكرة بيجي ويخطبها رسمي من اهلها ............
--------------------------------------------------------


(( اليوم الثاني .. يوم الاثنين .. ))

( الساعة 11 الصباح )

كان رائد كااااشخ والحالة حالة .. ورايح للورشة .. كان وده ما يدوام اليوم لين ما تنتهي سالفة الخطبة ف الليل .. بس بيقولون عنه انه من اولها بدى باللعب والبطالة .. بحيث انه الكل للحين مو واثقين فيه ولازم يتبت لهم انه خلاص صار رجال وقرر يستقر ويكون بيت وعائلة .....

ويوم وصل الورشة..........

دخل وشاف الورشة كالمعتاد .. الشغل ما يوقف .. والزباين والشركات كثيرة ..

واول حس بيد ناصر على كتفه : هلا والله .. حلوة الكشخة بس ف المان والزمان الغلط .. يللا تحرك وطلع طلبية شركة عبدالله (.....) عشان يودونها ..

رائد ابتسم : هههههه هلا والله بخير الحمدلله .. صباح النور......!!!!!

راح لمكتب ابو بندر اللي ف آخر الورشة وشافه قاعد يحسب شي...
رائد مبتسم : السلاااام عليكم ...........!!
رفع ابو بندر راسه وابتسم : ه.. هلا رائد وعليكم السلام ...
رائد : شخبارك ابو بندر..؟؟ عساك بخير....؟؟
ابو بندر : الحمدلله انت وش اخبارك ...؟؟
رائد : والله الحمدلله بخير....
ابو بندر :والوالد شلونه ...؟؟
رائد : بخير الحمدلله ..... يسلم عليك
ابو بندر : الله يسلمه ...
رائئد : يللا اعذرني وراي شغل ...
ابو بندر : روح الله وياك ... وناديلي جاسم لما تشوفه .. ابغاه بموضوع ..
رائد : ابشر ...

___________________________________

(( المدرسة .. الحصة الخامسة ))

( الساعة 12 الظهر )


كان مقرر اليوم كل وحدة تسوي عرض عائلتها وتعرضه قدام البنات ... وكل وحدة من البنات كانت متحمسة مررررة ... ويتهاوشون على مين تبدا اول ..

المهم وبدوا البنات عرض لين ما جا دور غادة ...

قامت غادة مبتسمة ووقفت قدام الكمبيوتر تعرض العرض .. وهي تشرح وتوصف اهلها..

غادة : هذا ابوي ... طيب وحنون .. وما يقول لنا لأ .. وامي الطيبة .. مسكينة نطلع قرونها وماتسوي لنا شي.. وطبعا تراها صبووورة مرة وبالها طويل.. اما اختي سمر .. وش اقول ووش اخلي..؟؟ حبووبة .. جنية .. هبل وموب صاحية .. وصح احيان تكون مزعجة .. بس احبها في كل الاحوال .... وووووووو ......بس

صفقوا البنات لها ورجعت مكانها مستانسة .. وجا دور اروى اللي ما كانت الفكرة عاجبتها بالمرة ...

قامت وهي مغصوبة وراسمة ابتسامة مجاملة على وجهها .. وبدت بالعرض...

اروى : ا... ابوي وامي .. تكلمت عنهم كثير لين ما احس انكم عرفتوا كل شي عنهم .. بس انا اليومما بتكلم عن امي وابوي .. بتكلم عن انسان ثاني .. امي وابوي ناس عاديين .. بس الانسان اللي مكانه ف حياتي غير .. وهو غالي مرة علي.. هو اخوي ..
اخوي من فتحت عيني على الدنيا كان موجود .. كان سند لي وانا اكبر يوم بعد يوم .. كان حنون وطيب معاي وباه طويل.. قد ما اسوي فيه .. يسامح ويطول باله .. ( دمعت عيونها ) .. اخوي .. اطيب اخو على وجه الارض بوجهة نظري انا .. طموح ومحترم .. ومحبووب من اللي حوله .. للحين اتذكر يوم مرضت وشلون شالني ووداني المستشفى يركض .. وشلون يتعب كل يوم وهو واقف ف الشمس ينتظرني لما اطلع من المدرسة .. وشلون يضحك معاي لما نكون رايقين وما ورانا شي.. وشلون نطلع مع بعض ونتمشى .. كل هالاشياء غالية على قلبي ومميزة .. وولا عمري بنساها ...

الابلة : طيب دامك كذا تحبين اخوك.. قوليله .. فيي ناس ما يقولون لاخوانهم انهم يحبونهم .. قوليله انت اخوي وانا احبك .. وعطيه هدية احسها بتكون حلوة منك ..
اروى باسف : والله كان ودي .. لو كان هنا كان غرقته بالهدايا ....
الابلة : يدرس برى صح...؟؟
ارى باسف اكثر وطاحت دمعتها : مات وهو راجع من الكويت .. صدمته سيارة ومات ..
ندمت الابلة لانها فكرت تسال هالبنت وتضغط عليها : ا... والله آسفة.. ما ادري
ابتسمت اروى مجاملة : ا.. لا عادي .. الله يرحمه

الابلة للبنات : اروى لها خمس درجات كاملة .. عرضها ماشالله .. صور وطرح وطريقة كلام ولا اروع منها ... !!!!!!!!


___________________________________


(( بيت ابو بندر .. مجلس الرجال ))

( الساعة 8 بعد صلاة العشا )

ابو رائد : واحنا هنا يابو بندر عشان ودنا نخطب بنتكم لولدنا رائد ...
ابو بندر : هذي الساعة الماركة يابو رائد .. احنا ما عندنا شي على رائد .. ماشالله عليه رجال ولا الف رجال.. وكل من يتمناه .. بس الراي الاول والاخير للبنت ..
ابو رائد : ماعندنا ي مشكلة .. انتوا شاوروها .. وخلوها تاخذ راحتها .. مانا مستعجلين..
ابو بندر : انشالله .. والله يكتب اللي فيه الخير...

وقعدوا يسولفون ...


( عند الحريم )


قعدت دانة اللي كانت كاشخة وهي مستحية ف المجلس عند الحريم بعد ما سلمت على ام رائد ..
ام رائد : ماشالله .. وش هالزين ؟؟ الله يحفظك يارب
ام دانة : الله يخليك يارب .. الزين زينك ..
دانة حدها مستحية : تسلمين ...

--------------------------------------------------------


بعد اسبوووع .. دانة شاورتها امها ف السالفة .. ورجع شاورها ابوها .. بس هي كانت مترددة .. بس ف النهاية تبعت قلبها ووافقت .. والملكة تحددت بعد العيد باسبوعين ..

اما بندر .. فجاته قضية شباب ف شقة ومعاهم خمر .. وبنات .. وقاعد يشتغل عليها ..

اما اروى فقرر ابوها يسافرون لدبي ويقضون فيها الاجازة .. ويغيرون جو ويطلعون من الكآبة اللي هم فيها ..

احمد .. عايش حياته شغل ونوم .. ما يسوي أي شي.. يقوم .. يداوم .. يرجع ياكل .. وينام .. ماله خلق لاي شي..

رائد .. اللي مين قده .. خاطب وبيملك قريب.. طبعا شاد الحيل بالشغل وخصوصا بعد المنصب الحلو اللي عطاه اياه ابو بندر ف الورشة .. يوم عينه ابو بندر نائب له ..

دلع المسكينة ماصار عليها شي.. انطوت على عمرها يوم درت انه 2 خطبوها وام سعود اضطرت تكذب على ابو سعود وتقول له انها مو موافقة ويرفضهم .. هذا غي الكلام والاهانات اللي تسمعها كل يوم .. عشان كذا ... صارت كل ما تقوم من النوم .. تاكل وترجع تنام .. وما تقوم الا للصلاة ..

سعود اليوم بيطلعون خالد من المستشفى وهو من الصباح مطيح عنده بالمستشفى .. لانه اذا راح خالد البيت ما بيقدر يزوره عشان خالد عنده خوات .. واكيد اهله بيكونون حوله ...

فيصل حقده يزداد على ابوه يوم بعد يوم .. خصوصا بعد ما صار يعرف القصص اللي يسويها في نسايم زوجته .. واللي سواها ف امه اول .. ويحاول قد ما يقدر ما يخلي خواته يتعلقون ف ابوهم عشان ما يطيح من عينهم لما يعرفون حقيقته ..


___________________________________


(( المستشفى .. يوم الاثنين ))

( الساعة 1 الظهر )

خالد وقف على رجلينه اخيرا من بعد مدة .. بس طبعا الله يخلي العكازات ...!!!!

سعود يصفق : الحمدلله على السلامة ...
خالد : اسكت احس اني بزر اول مرة يمشي.....
سعود : معليييييييييييه ... كلها فترة وتعدي انشالله ..
خالد : ابوي وين؟؟؟
سعود : راح يخلص اوراقك ويوقعها .. المهم شوووف .. ما اوصيك .. متى ما فضيت كلمني .. طيب..؟؟ مو تقطعني.....!!!
خالد : افااا عليك .. انشالله .. ونااااااااسة
سعود : شفيك شفيك .. انتبه لاتطيح بس من الفرح
خالد : بشوفها بشوفه .. بتجي تزورني .. وبشوفها ..
سعود : خخخخ شوف شكلك اول ... والله تفشل.. لاتخليها تشوفك كذا .. تتخرع والله
خالد : كل تبن .. ولا بهالعصا على راسك الحين ..
سعود : مستانس انت على هالعصا ....
خالد : من اليوم سلاحي .... أي كلمة وعلى طول بدون تفاهم.. على الراس ..
سعود : ههههههههههه خبل ..!!!


___________________________________


(( مجمع وافي .. ف الامارات << فدييييييتها ))

( الساعة 8 )
كانت ام اروى واروى قاعدين يتمشون ف المجمع ويشترون من كل شي يشوفونه قدامهم .. وابو اروى كان قاعد ف الكافتيريا ينتظهرهم يخلصوووون ...

مروا على محل ملابس ودخلت ام اروى تتفرج .. بعدين نادت اروى
ام اروى : اروى... شوفي هذ لووونها حلوو
اروى سكتت شوي وقامت تطالع ف البلوزة باهتمام ... وسرحت...

ام اروى استغربت : بسم الله عليك وش جاااك؟؟ اكلمك انا ..
اروى انتبهت : ها..؟؟ لا ولاشي ..بس هذا نفس اللون حق الفستان اللي اشتراه لي عوض للعيد اللي فاات ..

من جا طاري عوض تركت ام اروى البلوزة وطلعت من المحل .. اما اروى .. فتندمت على نها تذكرت امها بالسالفة .. ولحقتها ..

اروى : يماا .. يما ....
ام اروى تحاول تمسك الصيحة بدون ما تلف : نعم....؟؟
اروى قابلتها : يما والله آسفة ما كان ودي اذكرك ..
ام اروى نزلت دموعها وبدى يسيل الكحل حقها : ادري .. ادري حبيبتي .. بس ما اقدر .. من اسمع اسمه اصيح .. احس قلبي ينعصر بقوة ...!!!!
اروى ودموعها ف عيونها : يما . يقولون آيس كريم الامارات يجنن .. شرايك ناخذلنا منه؟
ام اروى تحاول تستانس : يللا .. بس على حسابك ..
اروى : هههه مو مشكلة .. نعديها هالمرة لك يا منالووو .. !!!!


___________________________________
(( بيت ابو سعود .. ))

( الساعة 11 .... )

التفت دلع على الباب اللي قاعد ينفتح .. وقامت ...

الا تدخل لينا وام سعود وسالم وراهم .... وخلوا الباب مفتوح ..

لينا تسلم على دلع : السلااااااااام .... عسى تاخرنا؟؟؟
دلع : وعليكم السلام .. لا ابد .. ( تكلم ام سعود ) خالتي شلون كان مشواركم ...؟؟

ام سعود باحتقار : وانتي وش دخلك..؟؟ ومين انتي عشان تساليني ها؟؟ خليك بحالك احسنلك .. ولاتتدخلين في اللي ما يخصك ...فاهمة ؟؟

وطلعت فوووق مخلية دلع مستغربة ومجروحة من تصرف ام سعود معاها ...

سالم قرب : ما عليك منها.. خليها مجنووونة هذي .. انتي شخبارك..؟؟ طولنا عليك صح؟؟
دلع ابتسمت مجاملة : لا ما عليك .. اهم شي انتوا انبسطتوا .. !!!!


بعد دقيقة دخل ابو سعود ...

ابو سعود : السلام عليكم .....
الكل : وعليكم السلام ....
دلع : وعليكم السلام ... هلا عمي ...
ابو سعود : هلا ببنتي ..شخبارك..؟؟ ها عسى صرتي احسن ... ؟؟ خف الصداع ..؟
دلع : ا.. أي الحمدلله ..
ابو سعود : عاد المرة الجاية خذي بندول من الليل عشان ما يجيك صداع ويروح عليك المشوار طيب..؟؟
دلع ابتسمت : انشالله ..

ابو سعود : يللا انا بطلع ارتاح .. من الصباح وانا افرفر بهالقروود ف الشوارع والبيوت .. ذبحوني .. ماخلوا بيت ما راحوه ولا مكان ما نزلوا فيه ... خخخخخخخخخ
لينا : لا والله .... لازم نتمشى ولا شلووون ؟؟
ابو سعود : اسكتي اسكتي واللي يعافيك .. انا رايح انام ... تصبحون على خير..

الكل : وانت من أهل الخير..


@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@


(( اليوم الثاني .. بيت ابو رائد ))

( الساعة 1 الظهر )


كانت ريم قاعدة ف الحوش برى تسقي الورود حقتها ..

( ريم .. بنت عمرها 22 .. تدرس في جامعة الامير محمد بن فهد .. برمجة كمبيوتر ..
طولها حلو .. وجسمها احلى .. شعرها بني غامق يوصل لنص ظهرها .. وفيه كم خصلة شقرا .. وجهها ناعم مرة .. بشرتها ناعمة لدرجة مو طبيعية!! .. وشفايفها وردية
بشكل عااام .. ناعمة وحلوة .. ريم وحدة تمووووت في شي اسمه وروود .. وحساسة مرة .. بس عندها كبرياء مرررة .. خصوصا انها بنت عبدالهادي اللي محد قدها ... وهي معتبرة نفسها زي الاميرة ... يعني لازم تكون في احسن شكل .. سواء ف البيت ولا برى البيت .. عشان كذا دايما تكون منتبهة لوزنها .. هذا غير مشوار السوق كل يومين .. والكريمات والمرطبات اللي تحطها على وجهها ف البيت .. وطبعا ما تعرف شي بالمطبخ .. )

بعد ما خلصت سقي الزرع قعدت على الكرسي الموجود ف الحوش الكبير اللي ف بيتهم .. تقرا مجلة ...

وفجأة انفتح الباب حق البيت ..ودخلت سيارة سودا مرسيدس ..
اتغربت ريم ..
ريم : ؟؟ وش هالسيارة..؟؟ ما اذكر رائد سيارته كذا ...

نزل واحد طويل من السيارة .. اسمر ولابس شماغ ونظارة شمسية .. ومعاه ملفات .. سكر السيارة .. ومشى متوجه للباب بدون ما بنتبه لها ...

قامت ريم معصبة من هالانسان .. شلون يدخل البيت كذا ..؟؟ عسى ما شر!!!

ريم تصارخ : هييييي انت ... !!
التفت احمد ويوم شاف ريم نزل راسه : ا .. اوووه .. آسف ما انتبهتلك ... معذرة
ريم معصبة : ياخي بعد ايش..؟؟ بعد ما دخلت ووقفت سيارتك ونزلت منها .. لاااا .. وماشي لبيت بعد ...!!!!
احمد : ااا... اختي انا قلت لك آسف .. بعدين انا متعود اجي كل يوم بهالوقت ومحد يكون موجود بالبيت ... محد قال لي اليوم انه في احد بالبيت غير ابو رائد ...

طالعت فيه ريم .. وانتبهت لشكله ولوجهه ...

يوم شافها احمد ماترد رفع عيونه وشافها واقفة تطالع فيه وهي ساكتة وارتبك زيادة "هذي وش فيها واقفة كذا .. لو جا احد الحين وشافها واقفة معاي وش بيقووول ..؟؟
احسن لي امشي ... "

احمد : ا... لو سمحتي استاذن انا عندي شغل .. ووو .. آسف مرة ثانية ..
ريم انتبهت لنفسها : ا.. انا بدخل البيت .. دقيقة وادخل عشان اكون مريت لغرفتي.. تعرف المكتب وين..؟؟
احمد : أي ما يحتاج ....

دخلت ريم البيت بسرعة وطلعت لغرفتها فوووق وسكرت الباب ...
ريم : يا ويلي ....... وش هالرزة والكشخة ...؟!؟!!؟؟!!؟ ما قد شفت واحد ثقيل زيه .. خصوصا وانه في بنت بملابسها وهي كاشفة واقفة قدامه وتكلمه ...!!!! يا قلبي علييييييه ... وعلى النظرة اللي نزلها ع الارض بس ...!!!!! وااااااااااي يخقق ..
فديييييييييت المؤدبين انا .. !!!!


___________________________________

(( مكتب المحاماة .. ))

( الساعة 6 المغرب .. )

كان بندر مندمج ويقرا ملف القضية الجديدة اللي مستلمها .. واللي متورط فيها حوالي 11 شباب ... صادوهم في شقة مع بنات وخمر .. بس للحين محد اعترف وقال مين صاحب الشقة .. وخصوصا انهم مسجلينها باسم مو معروف وولاموجود اصلا... يعني احتمال السالفة فيها مساعدة من ناس لهم مناصب .. وبعد ما شاف الشباب وتعرف على اسمائهم وسجلاتهم .. اكتشف انه كل الشباب عيال عز ونعمة .. يعني اغنياء ..

دخل حمد : السلااااام عليكم
بندر وهو منزل راسه يقرا ويكتب : هلا والله حمد ... تفضل
حمد : شتسوي..؟؟
بندر : القضية الجديدة ...
حمد قعد : شقة 18 ...؟؟
بندر بدون ما يرفع راسه : أي .. ( رفع راسه ) اكتشفت شي!!!
حمد : وشوو ..؟؟
بندر : كل الشباب اللي متورطين عيال نعمة وفلوووس .. وعيال كبارية ف السوق والاسهم بعد .....
حمد : اوووف .. من عذر صارلهم سنتين محد صادهم .. اكيد وراهم ناس وظهووور
بندر : اكيد .. وهذا اللي متاكد منه .. لانه الشقة مسجلة باسم واحد ماله وجود اصلا..
حمد : ايي .. عااااادي .. دامهم اغنيا .. توقع أي شي..

بندر : وفي شي ثاني بعد ...
حمد : شنو بعد ...؟؟
بندر : البنات اللي كانوا موجودات ف الشقة
حمد : شفيهم ..؟؟
بندر : كلهم يوم استجوبوهم قالوا انه وحدة كانت تقص عليهم وتقول انها بتدورلهم عرسان .. وبعدين تطلب تقابلهم ف الشقة .. ويوم يروحون .. يمسكونهم الشباب ويصورونهم ويصيرون يهددونهم بفضح صورهم اذا ما صاروا يجون كل اسبوع او كل يومين ويحتفلون معاهم .....!!!!
حمد : اوووووووووف ...!!!! ووووجع ... طيب عرفوا مين الحرمة بنت الكلب...!؟!؟
بندر : أي .. وهي بنفسها اعترفت .. بس تعرف المشكلة ايش..؟؟
حمد : ها...؟؟
بندر : طلعوا قاصين عليها وقايلين لها اسماء غير اسماءهم .. يعني معطينها اسماء مو موجودة عشان ما تفضحهم ..... وهي اصلا ذاكرتها موب شي .. يعني لما نسالها عن اشكالهم تقعد تقكر ساعتين وما ناخذ منها شي.... ابد
حمد يفكر : والله ضبطوووها زين .. موب هينيييين ... !!
بندر : بس وين يروحون .. جايبهم جايبهم .. انا اوريهم ..

___________________________________

(( بيت ابو بندر ))

( الساعة 11 بالليل )


رجع احمد من الشكرة ووقف سيارته .. وشاف ثامر قاعد ف السيارة ...

نزل وراح لسيارة ثامر ودق القزازة ...
فز ثامر وقتح القزااااز : بسم الله من وين طلعتلي...؟؟
احمد : خخخخخ شتسوي ف السيارة .. الله يهديك انا استغربت يوم شفتك ..
ثامر يفرك عيونه : آآه فيني النووووم .. والله الدوام يتعب .. الله يهدي ابوي بس.. غصب اشتغل قبل ما اخلص دراسة ...؟!؟!؟!!؟ شي يذبح الواحد والله
احمد : هههه معليش معليش .. خلك رجال ...
ثامر : اركب اركب خلينا نسولف شوي على راحتنا ...

ركب احمد وسكروا القزاز والابواب وتسند كل واحد على الكرسي..

ثامر : خخخخخخ من يطلع معاي بكرة الراشد ...؟؟
احمد : ليش وش عنك...؟؟؟
ثامر : يااااخي طفشان وما بقى غير 3 ايام على عيد الاضحى .. قلت نتسوق ونستانس بنفس الوقت ....
احمد يضحك : هه ووين الوناسة ف الراشد ...؟؟
ثامر : طبعا ف البولوتوص...!!!
احمد : بلوتوص...؟!؟!؟ الله يخس وجهك اسمه بلوتووووث .. يا غبي ..
ثامر : اقووول اعرف الكلمة بس بلوتوص احلى ف النطق ..
احمد : أي هين .. صرف صرف .. هذا كله من تاثير قناة الساحة عليك والله .. انا شكلي بحذفها .. صايرلنا واحد من صحراء الربع الخالي ... خخخخخخ
ثامر : أي ح .. شرايكم نروح البر....؟!؟!
احمد : انطم انطم .. عليك مشاوير زي وجهك .. الحين توك تقول باقي 3 ايام ع لعيد .. تبغى تروح وتصير فحمة قبل العيد .. بالعكس من الحين لاتحلق .. عشان تسويلك ***وووكة ...
ثامر : لا ما ابي .. انا بخليه ديرتي ..
احمد : والله انك غبي ... اكشخ شي ال***وووكة .. طيب سوي لك تفلة ع الاقل ..
ثامر : لا مابي ... بندر بيسويها ...
احمد : خلااااص يبا .. استسلم .. سوي اللي تبغاه ....

سكتوا الاثنين شوي .. بعدين قال ثامر ...

ثامر : تصدق ابوووي حسبها صح ...
احمد : ليش..؟؟
ثامر : من يوم بدينا بالدوامات نادرا ما غازلنا ورحنا نرقم ... معجزة ..!!!!!
احمد : خخخخخخخخ هذا اللي همك ..
ثامر : والله العظيم ربي يشهد انه هالشي كان تفكيري انا وبندر 24 ساعة ف البيت بعد لجامعة .. من نطلع نروح مدارس الثانوية .. وبعد العصر الواجهة او نشوف لنا سوق من الاسواق ...
احمد : شفت ابووك شلون يفكر زين .... ؟؟ كفووو اخوووي والله ..
ثامر : اعصااابك يللي كلك ادب ..
احمد : خخخخخ بس ما اوصل زيكم .. صح اغازل .. بس مو كل من هب ودب ..
ثامر : يا سلااااااااام ...
احمد : أي والله .. بس اللي تدخل مزاجي اغازلها .. بعدين ما الحقها واقط عليها الرقم انا .. شافني ما شفت خير زيك انت واخوك ..؟؟ لا يا بابا .. انا اذا عجبتني البنت .. اطلعها لين ما تنتبهلي .. واذا طالعتني .. اعطيها نظرة خطيرة كذا تذوووب قلبها وامشي عنها ... ولو لحقتني ولا طالعتني زيادة احقرها ولا كانها موجودة ..
ثامر : اما...!؟!؟؟!؟؟! امحق مغازل بس.....
احمد : خخخخخ مغازل الامراء .. هههههههههههههه
ثامر : هههههههههههه
احمد : أي صح ... اليوم شفت وحدة ...
ثامر عدل جلسته : ايووووووووووه .. ؟؟؟

احمد : هههه بسم الله ... المهم .. انا داخل بيت ابو رائد .. دايم ادخله الظهر ومحد يكون موجود .. المهم دخلت ووقفت سيارتي ونزلت الملفات معاي ... ويوم توني جاي بدخل البيت الا اسمع صراخ وحدةمن وراي ... تجمدت .. ولله احرااااج... لفيت عليها وتصدق طالعتلي بملابسها العادية وشعرها المفتوح والمكياج وكل شي ...

ثامر : اووووف اووووف .. عاد انت هنا قزيت البنت زين ....

احمد : لاااا .. مدري ليش انحرجت ونزلت عيوني بالارض .. هي تتكلم وتهاوشني ليش ما انتبه انه يمكن يكون في ناس ف البيت .. وانا اسمع ومنزل راسي بالارض .. بعدين يوم شرحت لها اني كل يوم اجي ... سكتت وما ردت .. بس كانت للحين واقفة قدامي وما تحركت .. فرفعت راسي اشوف وش صار ع البنت .. الا واحصلها نازلة تطالع فيني من فوووق لتحت ...

ثامر : ههههههاااااااي ... ذاااابت البنت .. أي عاااااد انت مسوي محترم ومؤدب قدامها .. اكيد بتخق ....!!!

احمد : هههههه بس تبي الصرااااحة .. والله حلوة ... وحلووووة بقوووة بعد ...
ثامر : ايوووه .. بعد بعد يالمؤدب يللي ما طالعتها ونزلت عيونك ف الارض
احمد : هههههه لا والله ما طالعت فيها كثير ..كم ثانية بس..
ثامر : ماشالللله ... بس..!؟!؟؟ انا بعلم عليك ابوووها ..
احمد : هههههه روح علم .. بنته اللي جات وكلمتني ووقفت قدامي وهي كاشفة .. مو انا .. انا كنت ماشي في حال سبيلي وبدخل البيت ... !!!
ثامر : هههه انزل انزل بس .. مو كاننا طولنا ..
احمد : يللا

---------------------------------------------------------
(( يوم الثلاثاء .. باقي يومين ع العيد .. ))

( الساعة 10 الصباح .. )

الكل كان مشغول بتجهيزات العيد .. ملابس .. ذبيحة .. ترتيب البيت .. والضيافة .. وغيرها من هالشياء الضرووورية .. وبما ان الوقت يركض بسرعة .. اعطى ابو سعود وابو رائد اجازة لكل اللي يشتغلون عندهم .. وسكروا الشركتين ...


(( بيت ابو سعود .. ))

( الساعة 10 ونص )


ابو سعود : يا سعوووووووووووود ... سعووووووووود ..
جات لينا تركض : نايم يا بابا ...
ابو سعود : للحين ما قام...؟؟؟
لينا : لأ ... لسه ...

عصب ابو سعود وطلع لغرفة سعود ... ودخل وشال عنه الشرشف...

ابو سعود : سعووود!!!! قوووم اشوف يللي ما تنعطى وجه ... قوووووووووووم ...!!!
سعود بثقل : هممم .... شفيكم ..؟؟ شصاير....؟؟
ابو سعود معصب ومستعجل : مالت عليك من ولد ... قووووم جعلك ما نمت انشالله .. انا مو قايلك تقوم اليوم بدري عشان توروح معاي نجيب الذبايح ...؟؟ !!!! ها...؟؟
سعود قام ببطئ : يووووه ... نسيت والله يا يبا ...
ابو سعود : نساك الهنا انشالله .... قوووم الحين .. معاك 5 دقايق وتكون تحت ف السيارة .. فهمت ..؟؟ والا والله ما يصير لك خير ...

طلع ابو سعود من الغرفة وقام سعود بسرعة يلبس ملابسه ..

وبعد 10 دقايق .. كان ابو سعود وولده على الطريق رايحين يشترون الذبايح
___________________________________


(( بيت ابو بندر ..))

( الساعة 5 العصر )

دانة : يماااااااا ... يللا عاد ..
ام دانة : طيب اصبري بحط اغراضي ف الشنطة ...
دانة :انتي ليش تطلعيهم اصلا ...؟؟!!
ام دانة : يوووووه ... دانة انزلي تحت لاخلصت بنزل
دانة : بسرررررررررررعة

نزلت دانة بعبايتها تحت .. وقعدت تستنى امها لين ما تخلص لبس وترتيب شنطتها .. ويروحون يشترون الملابس والاغراض اللي يبغونها ..

بندر : اوووخص .. وش عندك لابسة عباتك....؟؟
دانة : بنروح انا وامي السوووق ... وانت بتودينا
بندر : صدق والله ..؟؟ توني ادري...
دانة : أي والله ... امي قالت ..
بندر : امري لله ... بس تدخلوني معاكم ...
دانة : طيب ...

نزلت ام دانة وطلعوا السوووق ...

___________________________________


(( بيت ابو رائد ))

( بعد ساعة )

رجع رائد وابوه من صلاة المغرب .. وهم ف الطريق للبيت ..

رائد : يبا عمي صالح ما بيعيد هنا...؟؟
ابو رائد : يا رائد عمك صالح الله يعينه ويصبره بس.. مسكين والله من مت عوض الله يرحمه وهو الفرح ما شافه .. ما تشوووفه ترك البلد من اول اجازة وطلع .. يبغى يغير جو هو وبنته وزوجته .. الله يصبرهم بس...!!!!
رائد : يعني بيعيدون ف الامارات ....؟؟
ابو رائد : أي .. احسنلهم والله .. خل ينسوون السالفة شوي ..

ويوم وصلوا البيت ....

ريم : صليتوواااا ......؟؟
رائد : لأ .. رحنا الدسكو ورجعنا ...!!!!
ريم : ها ها ها ما تضحك....!!
رائد : مدري عنك يعني .. شايفتني رايح انا وابوي متوضيين .. وش رايحين نسوي ..؟؟
ريم : أي صح بابا ...
ابو رائد : هلا بابا حبيبتي ....
ريم : بابا انا بروح انا وماما الحين السووووق .. باقيلي كم غرض ومكياج ...
ابو رائد : رووحي يا بابا .. ولا تخلين شي في خاطرك .. عندك فلوس ف الحساب ولا خلصت ...؟؟
ريم : باقي شوي ..
ابو رائد بدون ما يتكلم طلع بطاقة ثانية من جيبه ومدها لها : خذي والباسوورد برسلك اياه بالجوال عشان رائد ما يعرفه ..
رائد : ما احتااااج اصلا .. الله يخلي ابو بندر والشغل اللي عطاني اياااه

جات ام رائد : فدييييييييييييييتك يا ولدي .. هذا الرجال ولا بلاااش
ابو رائد : هههههه القرد بعين امه غزااال ..
ريم : خخخخخخخخخخ
ام رائد : لا والله .. اصلا ولدي ما شالله عليه .. كل بنات الدنيا يتمنووونه .. فديته والله طالع وسيم علي .. ابو رائد بنص عين : عليك انتي ..؟؟ متاكدة ...؟
ام رائد : أي علي انا .. اجل طالع عليك ...؟؟؟ من وين ماخذ منك انشالله ..
ابو رائد بغرووور : خشمه السيف هذا من وين جايبه غير مني يعني ..؟؟ انتي خشمك مو مستقيم .... !!!

ام رائد : لا والله ... الحين انا خشمي مو مستقيم ...!؟!؟!؟
رائد : خخ يا جماعة هدوا .. انتوا وراكم سوووق ... وانا وراي اسلم ابو بندر الحسابات عشان بنقفل اليوم الورشة ...
ابو رائد : اجل روح من الحين .. خلص شغلك بدري ومر على الخياط شوووف وش صار على ثيابك وثيابي....
رائد : خلاص انشالله ... انا رايح تامروني بشي...؟؟

الكل : سلامتك ...

___________________________________

(( بيت ابو سعود ))

( الساعة 8 بالليل )


كانت دلع قاعدة في غرفتها ... يوم دخلت عليها لينا تركض ...

دلع : بسم الله .. شوي شوي .. وش فيك..؟؟
لينا : بسررررررررعة ... معك 3 دقايق وتكونين لابسة ...
دلع باستغراب : لييييييش؟؟؟
لينا : امي تقووول ... بسرررعة .. بنروح نشتري ملابس العيد ..
دلع : مابي .. روحوا انتوا ... عندي ملابس كثيرة ما لبستها .. ماله داعي اشتري ..
لينا سحبتها : قوومي بس بلا حركااااات ... يللا بسرعة .. لا تخلين امي تعصب علينا .. ترى والله اذا عصبت بيخرب علينا المشوار ...
دلع غصب عنها : افففف ... طيب.. بس تعالي ...؟
لينا عند الباب : نعم ..؟
دلع : مين بيروح معانا ..؟؟؟
لينا : ها...؟؟ ما فهمت ...؟؟
دلع : يعني سعود ولا سالم بيروحون معانا ....
لينا نقزت من الفرح : محد يا حلوة .... وهذا احلى شي ... !!!
دلع ابتسمت مجاملة : هههههههه أي صدق وناااسة .. يللا هذاني جاية . ..

طلعت لينا من الغرفة ... ودلع غيرت ملابسها ... وطلعت معاهم ...

___________________________________

(( ف الامارات .... دبي .. ))

( الساعة 10 بالليل )


كانوا عائلة ابو اروى ف المطعم يتعشووون ويسولفوون ...

ابو اروى : هاا.... منال .. ترجعون نعيد ف لاشرقية ولا نعيد هنا ...
ام اوى : كيفك .. انا ما عندي مشكلة ..
اروى : لا بابا .. نعيد هنا احسن .. مالي خلق ارجع هناااك .. زهق مرررة ..
ام اروى : ليش تبغى ترجع ...؟؟
ابو اروى : انا ما ابغى ارجع .. بس يمكن انتوا ما تبغوا تعيدو الا مع اهلكم .. ها يا منى.. انا عشانك اسال .. لانك يمكن تبغي تعيدين على اهلك ..
ام اروى : وش هالكلام يابو اروى انت واروى اهلي .. وبعدين انا مستانسة هنا .. واذا بتقعدون بقعد معاكم .. واذا بترجعون بعد برجع معاكم ...
ابو اروى ابتسم : فديتك والله .. دومك تعرفين الاصووول .. بس زين طمنتيني لاني كنت خايف احرمك العيد مع اهلك ...

اروى : يبا .. نبغى نغير .. صارلنا حوالي 4 ايام ف دبي ...
ابو اروى : وين تروحون يعني ...؟؟
اروى : ابو ظبي .. او العين ..
ابو اروى شرايك يا منى؟؟
ام اروى : اللي تشوفونه ..


@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهاية الجزء التاسع ..

وش تتوقعون بيصير ف العيد .. ؟؟
هل بيمر عااادي .. ولا بيكون هناك احداث...؟؟
بندر والقضية ...؟؟
رائد ودانة وآخر التطورات ..؟؟
سمر ولينا....؟؟
وفيصل وش صاار عليه ..؟؟

----------------------------------------------------------


 
 

 

عرض البوم صور doode al 7aloo   رد مع اقتباس
قديم 15-11-08, 06:16 PM   المشاركة رقم: 143
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Jun 2007
العضوية: 31308
المشاركات: 14,486
الجنس أنثى
معدل التقييم: doode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13215

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
doode al 7aloo غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : doode al 7aloo المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء العاشر :.


الاياام تركض .. وابطال قصتنا (منهمكين)<< هالكلمة متعووب عليها خخخخخ
بالشغل والتجهيزات للعيد ..
اما دانة فكان الشغل مضاعف .. لانه ملكتها بعد العيد باسبوعين ...
اما بيت ابو سعود .. فكان الهدوء مخيم ع الجو .. لانه الكل مشغول ومو فاضي حق المشاكل والمشاحنات ....


(( اول ايام عيد الاضحى ... بيت ابو رائد ))

( الساعة 12 الظهر )


من الصباح وبيت ابو رائد بدت فيه الزحمة .. الناس والمعارف اللي جوا من كل مكان عشان يعيدون على ابو رائد .. وهذا غير ربع رائد اللي ما يخلصوووون ...

مبارك : كل عام وانت بخير..
رائد : هلا والله مبارك الله يبارك فيك ..
مبارك : وينك يا رجال...؟؟ قطعتنا بالمرة .. ما سمعنا صوتك ولا شفنلك من زماااااااان ..
رائد : تعرف الشغل .. والدوام .. والحين انا خطبت وملكتي بعد اسبوعين انشالله ..
مبارك ما عجبه الوضع : افاااا.. خطبت ..؟؟ ليش...؟؟ هذا وانت تقول ماني متزوج قبل ما اصك الثلاثين.. !!!!!!
رائد : ههههه كلام طيش..
مبارك يطنز : والحين انت مسوي فيه عاقل وفاهم..؟؟
رائد يمشيها له لانه ضيف : أي اكيد .. وش بقى ..؟؟ اشتغلت وبتزوج قريب انشالله .. خلاص لازم استقر وامشي مستقيم ..
مبارك لصديقه اللي جنبه : افااااااا ... خلااص .. راح الرجال ..
رائد : هههه أي راااح ؟؟ ياخي هذاني موجود بس بكون اكثر مسؤوولية شوي ...

شوي الا تدخل سيارة ثامر وكان راكب حنبه بندر .. واو ما شافهم رائد فرح .. لانه حصل شي يفكه من الرجال الغثة الي نشبله .. هو ما صدق يفتك منهم .. يجووون له الحين؟؟

نزل ثامر يعدل ثووبه : السلااااااااام عليكم
راح رائد يسلم عليه : هلا والله وعليكم السلام ...
ثامر : كل عام وانت بخير....
رائد : وانت بخير .. ش هالكشخة يا شيخ ...؟؟ غطيت علينا ..!؟؟!
ثامر بخقة وهو يرمي شماغه لورى ظهره : أي والله .. تدري الدنيا عيد .. لازم نكون شوي رزة ...
بندر : تكفى لاتمدحه .. نافخ خشمه علينا من الصباااح ..
راح رائد يسلم على بندر : هههه خليه يضحك على نفسه شوي ..
بندر : ههههه كل عام وانت بخير ...
رائد : وانت بخير وصحة وسلامة ... من العايدين الفايزين انشالله ...

ثامر : افففف .. كل هالزحمة بس ف الحوووش .. اجل داخل البيت وشلووون ..؟؟
رائد : ههههه قول ما شالله ....
ثامر : ما قلنا شي ما شالله .. عن تاكلنا بس .. المهم وين عمي وابو عوض ..؟؟
رائد :ابو عوض مسافر ... ف الامارات مع العائلة ..
بندر : افاا...!! ما بيعيد هنا...؟؟ ليش...؟؟
رائد : خلها على الله يا بندر .. الجرال مو طايق البلد والبيت من بعد موت عوض الله يرحمه .. تدري بعد ما مر على موت عوض الا شهر او اقل بعد
ثامر :والله العظيم يا رائد .. ما قد زعلت على احد قد ما زعلت على عوض .. والله كان رجال بمعنى الكلمة .. واعي فزعو ونشمي زي ما يقولون اخواننا ..
رائد : هههههه من اخواننا ...؟؟
بندر : واحد من قبيلة الفلان الفلاني في صحراء الربع الخالي خخخخخخ
رائد : خخخ تعجبني والللللله ......!!!
بندر : ههه تسلم .. المهم .. نبغى نسلم على عمي...
رائد : حياكم ...

راحوا بندر وثامر وسلموا على ابو رائد وقعدوا معاه شوي .. وبعدين استاذنوا وراحوا يعيدون على باقي معارفهم واقاربهم ...


___________________________________


(( بيت ابو سعود ))

( بعد ربع ساعة )

بيت ابو سعود ما كان وضعه مختلف مرة عن بيت ابو رائد .. البيت كان مليان ناس ومعارف واصحاب ابوسعود وحريم ام سعووود ..

والكل ف البيت كان واقف على قد وساق زي ما يقولون .. حتى دلع اللي قررت بينها وبين نفسها تستانس ف العيد وتنسى هموومها ل 3 ايام ع الاقل .. لانها صدق تبغى ترتاح شوي .. عشان كذا .. جهزت نفسها للعيد تحهيز كامل .. ملابس واغراض ومكياج وكله على حساب ابو سعود اللي ما بخل عليها بشي .. وكان دايم يوصيها اذا بغت شي تقوله .... وهذا الشي ساعد نفستها عشان تتحسن

كان ف المطبخ تشوف الخدامات وش يسوون ...
دلع : يا ميري...
ميري : نأم ............؟؟
دلع : تقول ماما باسمة ودي زيادة فناجين قهوة ... وطلعيلي ودلتين عشان اصب فيهم القهوة
ميري : تيب ...

طلعت ميري الصينية وحطت عليها فناجين .. وطلعت دلتين حق دلع اللي كانت تسوي القهوة ...

دلع ابتسمت : شكرا .. خلاص روحي كملي شغلك انا بوديها ..
ميري : تيب ماما ...

اخذت دلع الصينية وجات بتطلع من المطبخ الا بصوت من عند الباب الخارجي يقول : سووا زيادة قهوة ..........!!!

التفتت دلع وشافت سعود واقف وماسك جواله يقلب فيه والظاهر انه ما نتبه لها ..

ويوم حس انه مافي رد دخل المطبخ .....
سعوود : يا مي.........

انقطع كلامه يوم شاف دلع .. كانت لابسة تنورة قصيرة بيضا وعليها نقش بالاخضر .. وبلوزة خضرا حلوة وناعمة .. وكانت فاتحة شعرها وحاطة مكياج ..

سعود : ا..... سوري ما دريت انك هنا..
دلع حطت الصينية على الطاولة : ناقصكم قهوة...؟؟
سعود استغرب من معاملة دلع : ا.... أي لو سمحتي
ابتسمت دلع : خذ هذي وان بسوي ثنتين زيادة ...
سعود مستغرب : ا ...ا .. لا خلاص عادي .. خلي ميري تسوي ثنتين وهذي وديها ..
دلع : اقولك خذ هذي بدون نقاش يللا .. انا بسوي زيادة ..

سكت سعود وشال الصينية ... لدقيقة حس انه انسان مجنوووون ... او مهستر ..

دلع : شفيك واقف...؟؟ روووح الناس ينتظرووون
سعود انتبه لعمره انه ماتحرك وللحين واقف بالمطبخ : ا... طيب شكرا

طلع سعود من المطبخ وهو متلخبط من فوق لتحت ... اما دلع فرجعت سوت لها قهوة وودتها للحريم ..


___________________________________

(( بيت الجدة مزنة ))

( الساعة 6 المغرب )

مزنة : يا مها ... خلاص عاااد يكفي مناقز يمين يسار .... اقعدي مكانك...!!!
مها : يما يا حبيبتي .. الدنيا عيد ..
مزنة : عيد ..؟؟ ادري ان الدنيا عيد شايفتني مجنووونة ..؟؟ انا ما قلت لك لا تفرحين .. اقولك اهجدي شوي .. بسك يمين يسار .. من الصباح رايحة جاية
مها : يا يما والله مستااانسة والجمعة حلووووة
مزنة عصبت : قسم بالله يا تقعدين زي باقي البنات العاقلين يا والله بذبحك ..
مها تضحك : ههههههه طيب خلاااص .. ولا تزعلين يا قمر ..

راحت مها وقعدت مع خواتها وبنات خالتها الثانيات ..

( مها ... بنت خالة دانة .. عمرها 19 سنة هبلة .. وماتوزن كلامها .. وتعتبر انها احسن وحدة ف الدنيا ومحد قدها .. وان الكل اصغر منها .. وما تسمع كلام احد .. كلمتها لازم تمشي .. هذا غير انها تجرح الناس بكلمات بسيطة وتقول انها ما سوت شي )

قعدت جنب اختها سهى..
سهى : اعقلي يا ماما ... شوفي انس شلون قاعدين بادب .. ما غير انتي اللي تناقزين ......
مها : كيفيييي... انتي وش عليك..؟؟ اقول .. وين زوجك عنك خليه يجي يضفك عن وجهي .... !!!!
سهى : !!!!!! قاعدة في بيتك انا..؟؟ يا ماما انا قاعدة في بيت اهلي .. متى ما بغيت اطلع بطلع ....
مها : شوووف .... متهاوشة مع زوجك يعني ..؟؟
سهى : اعووذ بالله ... الله لايقووول ياا حمارة لاتفاولين علينا ....
مها : هههههه خلاص اعصابك اعصابك ...

( سهى اخت مها .. عمرها 26 سنة .. متزوجة عبدالعزيز .. صارلها سنتين .. وعندها ولد اسمه فارس .. )


.......: خلاص عااد وخري عن اختك .. خلصتي من امي جيتي لسهى ..؟!؟!

التفت مها بضيق لخلود بنت خالتها اللي اصغر منها بسنتين ...

مها : انتي من كلمك ..؟؟ اختي وانا حرة .. وبعدين جدتي مستانسة علي .. ومحد طلب فزعتك فاهمة ..؟؟؟
خلود بخقة : استغفرالله ... صراحة احس بمعاناة اختك .. لو وحدة زيك تج كذا تكلمني والله لا اعطيها كف .......!!!!!
دانة : ههههه هدي يا آلاء .. البنت تمزح مع اختها ما صار شي ...
خلود : انا اقووول رأيي لااكثر
مها بقهر : ومجد طلب رايك .. خلي رايك لامك الحقيقية فاهمة ..؟؟ هي اولى فيه ..؟؟

كل من ف المجلس سكت .. يوم طلعت خلود والدمعة بعيووونها ....

دانة بعتب : الله يهديك يا مها ماكان لازم تقولين لها كذا ...
مها : هي اللي مصختها .. الحين مين دخلها ف السالفة
دانة : انتي حاقرتها وخليتها بروحها محد يسولف معاها ولا شي .. بعدين ما كانلازم تجرحينها كذا قدامنا ....
مها : احسن .. خليها تحس بالقهر اللي احس فيه لما اشووووفها

دانة فتحت عيونها ع الاخير وقامت تاشر لمها انه اخت خلود الصغيرة موجودة معاهم .. وتسمع الكلام ..

مها : عهود يا قلبي .. معليش تروحين تجيبين موووية .....؟؟
عهود ( 15 سنة ) قامت : قولي انك تبغيني اطلع وبطلع .. اصلا انا ما اقعد مع ناس يهينون اختي .. والمشكلة انهم ما شافوا نفسهم اول ... !!!

مها قامت تقلدها وتتطنز ... اما عهود فطلعت تقعد مع امها والحريم ابركلها من القعدة مع مها ولسانها الطويل ..


( ف الحوش )

كانت خلود قاعدة على الدرج وتمسح دموعها وتحاول توقف صياااح ... هي كل ما تجي هالبيت تسمع كلام التجريح والتنقيص ...

( خلود .. 19 سنة .. تدرس في جامعة فيصل برمجة ونظم معلومات على الكمبيوتر .. حبوووبة وطيبة مررررة .. وناعمة .. بيضا وشعرها لكتوفها اسود ونااعم .. مرة نحيفة .. وعيونها خضرا ..وطولها حلو ... حساااسة مرررة .. وتنجرح بسرعة .. خلود عاشت مع امها وابوها .. بس امها ما كانت مهتمة بسالفة الامووومة مرة .. عشان كذا تطلقت من ابوها وابوها تزوج خالة دانة .. بدرية .. وجاب منها عهوود اللي صارت تحب خلود وتعتبرها اختها من امها .. )

حست بكره شديد لامها .. اللي ما جابت لها خير في هالدنيا .. تركتها وهي صغيرة وراحت تزوجت واحد ثاني اغنى من ابوها .. خلتها بروحها وراحت ..

قامت بقهر واخذت اقرب صندل عند الباب وحذفته بكل قهر وهي مسكرة عيوونها ..





..................: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي

فتحت عيونها الثنتين ع الاخير .. وشافت واحد واقف قدامها .. لابس ثوب وشماغ طايح ع الارض .. وماسك راسه من الالم ...

حطت يدينها على فمها تلقائيا : اوووه ... آسفة ..

لف الرجال عليها .. بس ما عرفها .. وقرب زيادة وهي خافت ورجعت على ورى شوي ..

بندر : ا ... انتي عهود ولا مها ...؟؟
خلود بخجل واضح من اللي سوته : لا... انا خلود ..
بندر يحك راسه بالم ويبتسم : والنعم والله ... بس .. حشى موب يد ..

خلود انحرجت مرة وكان خاطرها تشرد في اي لحظة بس الطريق الوحيد للبيت كان من قدام بندر ..........

بندر : ما شالله .. صايرة حرمة والله ... كبرتي ..
خلود : ا .. أي .. حتى انت ..
بندر : خخخ اتحدى تعرفيني حتى ... انتي اصلا ما تعرفيني .. ولاقد يوم شفتيني
خلود رفعت حاجب : ليش انت مو ثامر .....؟
بندر : ههههاااااااااااي ضحكتيني .. لا يا حلوة انا مو ثامر ... معاك بندر .. اخو ثامر التوأم .. الكبير طبعا ...
خلود : ا... طيب تشرفنا .. انا لازم ادخل الحين ..

جات بتمشي خلود الا بندر يمسك يدها بسرعة ..... حست بيدها تجمدت .. وحست لسانها انعقد ..
بندر : لحظة ... !!!!

لفت عليه باستغراب وخوف.......
بندر : هههه وش فيه وجهك صار اصفر ...؟؟ لاتخافين والله ما باكلك .. بس بغيت اقولك انه حتى انا تشرفت بمعرفتك ......
ضحكت خلود على غبااااء بندر ...

وسحبت يدها وركضت بسرعة للبيت وقلبها يدق مرررة .. اما بندر فكانت كم دقيقة كافية انه تخلي عقله يطير...

-------------------------------------------------------



(( ثاني ايام عيد الاضحى .. بيت ابو سعود ))

( الساعة 2 الظهر )

في ثاني يوم عيد .. جو حريم وصديقات باسمة اللي ما قدروا يجون اول يوم .. وقعدوا يسولفون ويحشون في خلق الله .....

وبين المعازيم كان في وحدة ملقووووفة مرة وتحب تصير خطابة .. ويوم شافت دلع نازلة بفستان وردي ناعم وعليه شريطة بيضا من الوسط ....

الحرمة : يا ام سعووود
ام سعوود : سمي ..
الحرمة : ماشالله على دلع كبرت وصارت حرمة ماشالله .. ما فكرتي تزوجينها ...؟؟؟

دلع انصدمت وتجمدت ملامحها .....

ام سعود تصرف : هههه الله يهديك لسة ما جاها نصيبها اللي يناسبها والله ...

وبدوا الحريم ...

وحدة : انا اعرف لك ام فلان قالت مرة قدامنا انها تبغى وحدة كذا صغيرة وحلوة واخلاق .. شرايك اقوولها ...؟؟
الثانية : لااا .... ان ابغاها لولد اختي .. والله ما شالله عليه .. شغل ومسؤوولية ويقدر يدير باله عليها ...!!!!!
الثالثة : اسكتوا واللي يعافيكم .... دلع ماهال االا ولدي علي....!!!!
الرابعة : ............
...............................
.....................................

وقعدوا الحريم يتكلمون عن هالموضوع وام سعود ساكتة ومو عارفة وش ترد عليهم .. ودلع شالت نفسها وطلعت الحوش على طول ... مستغلة فرصة انه بو سعود طلع مع سالم وسعود من شوي يعيدون على واحد مريض ف المستشفى ...

قعدت على الكراسي الموجودة ف الحوش تفكر ..

دلع " ياترى .. انا في يوم بتزوج؟؟ .. ولا هالشي مو ممكن ..؟؟ بس .. ا.. انا وش ذنبي .. الله يسامحك يا سعود بس على اللي سويته فيني .. يالتيك حسيت بغلطتك وكبرها قبل لاتسويها .. كانا انا الحين بخير .. وبسعادة .... !!! "

شوي الا يدخل فيصل الحوش ... ويشوفها قاعدة ....
وبحكم انه دلع لابسة قصير .. ماعرفت وش تسوي ..؟؟ تدخل ولا تقعد عاادي خصوصا انها للي دخل مو شخص غريب ... و ف النهاية حست انها تحتاج احد يقعد معاها شوي عشان كذا ما تحركت ...

تقدم فيصل وهو لابس نظارته الشمسية وثوبه وشماغه : السلااااااااام ....
دلع : وعليكم السلاااام ... وش هالكشخة ..؟؟ قلنا امس لانه اول يوم لازم تكشخ ... بس اليوم ليش...؟؟
فيصل قعد ع الكرسي اللي جنبها : والله العيد لسه ما خلص ... وللحين الفرحة فيني .. خليني عايش جو ......
دلع : ههههه شخبار خواتك ..؟؟
فيصل فصخ نظارته : بخير الحمدلله ... امس ابوي وداهم الملاهي عشان يلعبون شوي .. والحمدلله استانسوا مرة ...
دلع : الحمدلله ..... ونسايم ...؟؟
فيصل : مم ... عادي .. فرحانة لفرحتنا .. بس تعرفين زعلانة شوي لانها ما شافت اهلها من زمااان ... اكيد بتحط بخاطرها .. بس ع العمووم ماهي راضية تبين هالشي ..
دلع بحزن : الله يعينها يارب ويرحمها ابوووك شوي
فيصل باستنكار : ابوي يرحم ..؟!؟!؟! خخخخ ماعرفتي ابووي والله ..
دلع : انت لاتقول كذا .. ادعي ربك يهديه ..


شوي الا تطلع لينا تدور دلع .. وكانت فستان اسود ضيق وقصير .. وفقاتحة شعرها اللي طول شوي .. وحاطة كحل وروج احمر فاقع ....

لينا : دل....

سكتت شوي يوم شافت سالم موجودة وهي طالعة كذا ..

---------------------------------------------------------

دلع : هههههه تعالي محد غريب....
استحت لينا لانها طالعة كذا ووقفت مكانها متصنمة : ا....ا .....
دلع باستغراب : شفيك يا بنت...؟؟ اقولك تعالي اقعدي ...
فيصل : ههههه شايفة جني شكلها ..

اشّرت لينا بنعوومة على فيصل متفاجأة : هذا انت ..؟؟ والله متغير شكلك ..
فيصل : ههههههههههههه حلو صح ..؟؟
لينا فصخت الحيا وقربت تقرص خدوووده : يا قلبووووووووووووووووس ... والله تزنن ..!!!!!
دلع متفاجأة : خخخخخخ يا بنت عيب ... وين الحيا اللي من شوي .. ؟؟؟

لينا قعدت وحطت رجل على رجل قدام فيصل ...

فيصل طالعها من فوق لتحت : نعم ..؟؟ مين الاخت الكريمة ..؟؟
لينا ماسكة عمرها عن تطيح بالارض : مم .. معجبة ..
فيصل : فديت المعجبااات انا ...

سكتوا الثنتين وفتحوا عيونهم ع الاخير ...

دلع تصارخ : هيييييي .... هي انت .. عسى ما شر ..؟؟ لاتخليني اطلعك برى ... ترى سالم مو موجود ...
فيصل : خلاص خلاص .. توبة توبة ... بس كنت ابدي رأيي ... لا اكثر

لينا صار وجهها احمممممممممممممر ...
دلع : مرة ثانية رأيك حطه بقلبك ..
لينا عصبت : خلااااص عاااد .. ما تسوى ع الولد قال رأيه ... بعدين ليش محترة ..؟؟ امدحها تكفى فيصل عشان تفكنا وتسكت....!!!!
فيصل : خخخخخخخ لا مافي .. الغزل بس للحلوين ....!!!!!!!!!!!!

لينا شوي ويغمى عليها ... اول مرة احد يمدحها كذا.. وخصوصا انه واحد كاشخ ع الاخير وصاير مرة حلوووووو....

وقفت دلع : قوم اشووووووف
فيصل : هههه شفيها هذي ..؟؟
دلع : قووووووووم
فيصل : ليش.....؟؟؟

دلع سحبتها من يده وقومتها .... ودفته للباب ...

دلع : لما يجي سالم بقوله يتصل فيك عشان تجي .. انا بدون سالم ما تجي طيب..؟؟
فيصل : افاااا طردة ..؟!؟!
دلع : طردة ونص بعد .. اجل قاعد تغازل اختي قدامي ..؟؟ انا الغلطانة اللي خليتها تطلع قدامك كذاااا ...
فيصل : غيرااانة ..؟؟؟
دلع : مااااااااالت عليييييييييك انت وياها .... يللا برى .. لما تتعلم كيف تتكلم بخليك تدخل ...
فيصل : آخر كلااااااام ...؟؟
دلع : ههه أي آخر كلام .......
فيصل مسوي زعلان: طيب يا دلع ... حسابك جاي انشالله .. اجل انا انطرد من بيت ابوي هااا ...؟؟
دلع تدفه للباب : بيت ابوك في حي ( ..... ) ... يللا روح

طلع فيصل ورجعت دلع تضحك وقعدت على الكرسي ..... تخز فلينا ..

لينا تنرفزت : ليش تطالعيني كذااا ...؟؟
دلع رافعة حاجب : لا والللللله .. مسوية بريئة انتي بعد ......؟؟؟
لينا : حرام عليك والله ما سويت شي .. بعدين ترى كان يمزح ...
دلع : يمزح ..؟؟ مجد يمزح بهالطريقة .. لاتعلم شلون يمزح زي الناس خليته يدخل ..
لينا : خخخخخخ اللي يقول بيسمع كلامك الحين ... والله لايدخل غصب عنك وعني ..
دلع : يجرب ويشوف وش بيصير له ههههه .. انا اوريه ...

سكتوا الثنتين شوي ...

لينا : دلع
دلع : ها.......؟؟
لينا : مو كانه صاير حلووووو ؟؟؟؟
دلع : طبيعي صار رجال .. بدى يحلى الحين .. اصبري عليه سنتين .. او ثلاثة ويصير يجنن ...

سرحت لينا تفكر شلون بيصير بعد كم سنة ....

دلع قامت : هههههههه مالت عليك انتي وياه .. اشف قمنا نحب ونعجب بعد .. ؟؟!!
لينا : انقلعيييييييييي ....!!! ما تنعطين وجه ... انا الغلطانة اكلمك

دخلت دلع داخل وخلت لينا برى تفكر وتسرح على كيفها ....


___________________________________
(( بيت ابو فيصل ))

( بعد ربع ساعة )


دخل فيصل البيت مستانس وشااااق الوجه " والله وكبرتي يا لينا وصرتي قمر ... !! "

دخل البيت وشاف شوق تناقز وامل قاعدة ف الكرسي حقها ... ونسايم تكلم بالتليفون شكلها تصيح ..

سكت فيصل ومشى بهدوووء عشان ما تحس نسايم عليه ... وسمعها تكلم امها ..

نسايم تصيح : والله يا ماما ادري .. بس ايش اسويله..؟؟ كلمته مية مرة .. مو راضي .. يقول كلميهم وخلاص !!!! ادري والله ادري .. والله كلكم وحشتوووني .. وابغى اشوفكم .. بس .. يا ماما الظروف ما تسمح ...

سكتت شوي بعدين قالت : لأ .... الله يخليكي يا ماما لأ .. والله لايزيد علي والله .. لاتكلميه ولا شي... انا بحاول معاه مرة ثانية .. لأ ولا بابا لاتخليه يكلمه .. كذا بيقول اني انا اشتكيت لكم .. الله يخليك يا امي ماني ناقصة مشاكل وهواش ...

قعدت تسمع وش قالت لها مها بعدين فجأة صرخت : للللللللللللللللللللللللللأ .......!!!!
لأ امي لأ الله يخليك .. لا تسوين كذا فيني لأ.... واللي يعافيك ...

شوي الا انهارت صياح يوم انقطع الخط وجلست تصيح ع الكنبة صياح قوي ويقطع القلب....

انكسر خاطر فيصل عليها .. وكره ابوووه زيادة ....

فيصل " الله ياخذه انشالله ..!! شووف شلون حالة هالانسانة وهو مو مهتم ... ما اقوول غير بس الله الله ياخذك مننا ونفتك منك ومن مشاكلك ....!! "

تقدم فيصل وقعد ع الكنبة جنب نسايم وبدون ولاكلمة حضنها بقوة لصدره .. وقام يهديها ..

فيصل : خلاص .. خلاص يا نسايم .. اهدي بس... فهميني وش صااار ...؟؟

نسايم تشاهق : اهئ .. امي تقول بتتدخل وتكلم ابوك .. ويوم قلت لها لأ بتجيني مشاكل .. اهئ .. عص .. عصبت وقال ت.. ق .. قالت خلاص .. مادامك ماتبغي مساعدتنا .. ولا تبغي .. تتفاهمين .. م .. مع زوجك... دبري نفسك بن.. بنفسك .. ا.. احنا مالنا .. د .. دخل ............!!!!!!!!

تنهد فيصل : ه... لا حول ولاقوة الا بالله .. هدي طيب انتي الحين .. وانشالله ربك يحلها ... تبغين اكلمه ....؟؟
نسايم باستنكار : الحين انا اقولك ما خليت اهلي يتدخلون بدخلك انت عشان تتهاوش زيادة مع ابوك..؟!؟!؟!؟!!؟
فيصل ضحك بسخرية : والله حالتنا احلى منها مافي...
نسايم مسحت دموعها يوم شافت شوق جاية تركض : ماما ... سوفي ايس لونت ...!! ( شوفي ايش لوّنت ......!! )

ابتسمت نسايم مجاملة لبنتها لصغيرة : اشووف .. اللللللله ...!!!! حلووووة .. بتصيرين احسن رسااامة لما تكبرين .... !!



___________________________________


(( بيت ابو بندر ))

( الساعة 5 المغرب )


اذن اذان المغرب .. ودخل وقت الصلاة .. والكل قام عشان يصلي في بيت ابو بندر اللي كان فيه رجال وربع بندر وثامر ....

وبعد الصلاة .... رجعوا الكل البيت ... الا احمد .. الي استأذن وطلع ..

وركب سيارته وتوجه فيها للمكان اللي قاده له قلبه وباله .... لين ما وصل ..

وقف السيارة ونزل .. مر وسلم على الحارس .. ودخل .. طالع ف المكان شوي .. وبدى شعور بالرهبة الوخوف يدخل قلبه ... حس بانه جسمه كله ينتفض .. وقلبه يدق بقوة..

مشى شوي وهو يدور بعيونه ع المكان .. لين ما وصل للي يبغاه ...

قعد على ركبه وابتسم : كل عام وانت بخير يا عوض ....................!!!!!

ومن بين الابتسامة نزلت دمعة خاينة من خده ...

احمد : شخبارك يا اخوي ...؟؟ شمسوي..؟؟ عساك بخير.... ؟؟ وما تحس بالوحدة ...
عوض .. عوض ياخوي فقدتك .. من جد فقدتك .. فقدت ضحكة العيد حقتك .. فقدت روحك .. فقدت صداقتك .. فقدت كل شي.. كل شي يا عوض فقدته من بعدك ...
والعيد .. ( بدى بصياح وهو يمسك التراب ويتحسسه ) والعيد ياخوي ما يسوى من دونك والله .. ماهو عيد اصلا... !!!!!!

قال لي بيجي ..
واخلف في وعده ونساني
هو عادته
ينسى اني ع الوعد انتظر ..

اكيد مو منه اكيد ..
وارجع وارددها واعيد

هي الظروووووووووووووف ..
آآآآه يا الظروووف

قعد احمد عند قبر خويه وصديقه .. يقوله عن حياته .. وعن كل شي صارله من يوم ما مات ....






@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@


(( ثالث ايام العيد ))

( الساعة 11 الظهر )

كانوا عائلة ابو غادة على الجسر رايحين لجسر البحرين ... والكل كان مستانس .. لانهم حاجزين على مسرحية هناك ورايحين يشوفونها ...

سمر : ونااااااااااااااااااااااااااسة ......!!!!

ابو غادة : يا بنت انتي ما تشبعين صراخ ..؟؟ خلاااص عاد صجيتينا .... !!!! اقعدي اشوف وانتي ساكتة

غادة كانت قاعدة بهدوووووء وتسمع الاغاني اللي على الاذاعة وهي مروقة على الآخر وكانه محد حولها ....

وابوها وامها كانوا مندمجين ف السوالف ... وماخلوا شي ما تكلموا فيه .. حتى ف انواع الافران حقت المطبخ تكلموا فيها وهم واقفين على الجسر يستنون الزحمة تمشي ...


___________________________________







(( بيت ابو فيصل ))

( الساعة 4 العصر .. )

كانت نسايم ف الغرفة ترتب التسريحة حقتها وابو فيصل قاعد على السرير يقرا جريدة..

قعدت نسايم على السرير جنبه وقالت : بو فيصل....
بو فيصل ولا التفت لها : هممم....؟؟
نسايم : بو فيصل ابغى اكلمك اسمعني

طالعها باستغراب وحط الجريدة جنبه على السرير : وش عندك...؟؟

نسايم برجى : يابو فيصل ... امس كلمتني امي .. تقول من زمان ما شافوووني ويبغوا يشوفوني ..
بو فيصل يقاطعها على طول : لأ ... مافي ... سكري الموضوووووع... قوليلها مو فاضيين
نسايم تترجاه : بو فيصل .. الله يخليك .. ابوووس يدك يابو فيصل .. والله اهلي من تزوجنا انا ما شفتهم .. تكفى خليني اروح لهم انا وبناتي .. تراهم ولا مرة شافوهم
بوفيصل بصرامة : مو لازم يشوفونهم .. عشان لارحتي هناك تاخذين العيال ولا ترجعينهم ....!!!!!!
نسايم متفاجأة : إيش....؟؟ انا آخذهم ولا ارجعهم..؟؟ يابو فيصل لاتنسى انا زوجتك وهذولي عيالي وعيالك..... وشلون آخذهم واشرد فيهم .. شلون ابعدهم عن ابووووووهم.....!؟؟!؟!!؟!؟
ابو فيصل بدى يعصب : مااااااااافي.... قلت لك مافي يعني مافي..
نسايم آخر محاول : الله يخليك .. طيب احضر عرس هيفاء بنت عمي بس .. الله يخليك .. والله من زمان عنهم..... !!!!!!!!!!

قام ابو فيصل من على السرير ولبس ثوبه : مالت عليكم .. وعلى العيد اللي بقضيه معاكم .. انا خليني اروح مع ربعي احسنلي من مقابل وجهك ووجه عيالك .. مالت عليك انتي وياهم ..!.!.!.!.!!!!! اصلا الله يلعنكم من عائلة ......!!!!! انتوا وولدي الحيوان معاكم .... !!!!!!

... وطلع من البيت ... وتركها المسكينة تعاني من اليأس والعذااااااااااب ..... !!!! هذا غير الجرح اللي يوم عن يوم يزيد في قلبها .. ويزيد ندمها على الزواج اكثر من قبل ...


___________________________________


(( بيت ابو سعود ))

( الساعة 6 المغرب )

رجع سالم ومعاه فيصل من صلاة المغرب ودخلوا مجلس الرجال لانه البيت كان فيه حريم ...

رفع سالم السماعة ودق على تحويلة المطبخ .. الا وترد عليه دلع : مين ..؟؟
سالم : هلا دلع .. خلي الشغالات يجيبون لنا قهوة وشاهي .. فيصل عندي..
الا وتدخل لينا عرض : ساااااااالم
سالم : شتبغين انتي ...؟؟ لا تصارخين ..
لينا شوي وتدخل ف التليفون : اقووول من عندك...؟؟
سالم : فيصل مين يعني ...؟؟
لينا بتشقق من الفرح : ا... اها ... طيب .. وش كنت تبغى ...؟
سالم بدى يزهق : اقووولك قولي لدلع ترسل الخدامات يجيبون لنا قهوة وشاهي .. ما ضيفت الرجال شي ...
لينا : مو لازم يتضيف......
سالم بتعجب : انتي وش فيك اليوم ..؟!؟!؟ تفهمين عربي ولا ما تفهمين ..؟؟ قولي لدلع وانتي ساكتة فاهمة ..؟؟

سكر سالم ولينا جات في بالها خطة .
----------------------------------------------------------

( بعد 10 دقايق )


دخلت دلع المجلس وهي شايلة صينية القهوة والشاهي .. ولابسة تنورة وردية وبلوزة بيضا نص كم ... وفاتحة شعرها مع روج وردي .. وداخلة تتمخطر بالصينية ...

سالم : حطيها على الطاولة ..

بس الهبلة لينا مسوية فيها بنت سنعة .. راحت تضيف فيصل .. الا تكب نص الشاهي عليه ....

فيصل نقز مكانه من الشاهي الحااار اللي انكب عليه : آآآآآآآآآآآآآي .......
لينا صرخت وحطت الصينية على جنب .. ووقفت منحرجة من اللي صار : يوووووه ... سوري والله سوووووري .. !!!!!!!

سالم من هبال اخته وقف منصدم : انتي وش سويتي ...............؟؟!؟!؟!
لينا : اولله ما دريت .. آسفة .. انا بمسحه ..
سالم : وين تمسحيه ..؟؟ نادي الخدامة تجي تنظفه قبل ما يتشربه الكنب وما يوح بعدين .....
فيصل يضحك ويخفف الجو : هههههه حصل خير .. ما صار شي .. عاادي .. تصير في احن العائلات بعد .........
سالم : هههههه والله سامحنا يا فيصل .. مدري هذي وش فيها اليوم ... مو على بعضها ابد ......
فيصل : خخخخخ بس اليوم..؟؟ دومها كذا تعودنا ... عااااااادي .. انت هدي وما صار شي .. بس .. شد حيلك وقوم جيبلي ثوب ثاني عشان المشوار اللي ورانا ..

لينا للحين واقفة ف الزاوية وحاطة يدها على فمها من الفشلة .. ووجهها صاير احممممممممممممممممممممممر ...

_________________________________________







@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@


مر العيد على ابطال قصتنا بفرح وسعادة .. الا بعض اللحظات اللي عانت منها بعض الشخصيات ... بس بشكل عام .. كان احسن من العيد اللي قبله ....

بعد 4 ايام رجع ابو عوض وعائلته من دبي مع الكثير من الهدايا للكل..

وبعدها بيوم .. بدت دوامات المدارس ورجع الكل للشغل والدوامات .. بنفسية حلوة ..
ودانة كانت تكافح عشان تخلص الفستان بالوقت قبل الملكة .....

بعد مرووووور اسبووووع ...........


(( بيت ابو بندر .. يوم السبت ))

( الساعة 7 بالليل )


ام بندر : طيب أي واحد بتلبسين ..؟؟ اللي لونه نفس لون الفستان ولا لون الديزاين...؟؟
دانة : اللي لونه نفس لون الفستان .. عشان يطلع مرتب ...

ام بندر علقت الفستان ف الدولاب وقعدت جنب بنتها ...

ام بندر : ترى ملكتك بعد بكرة .. متأكدة انك مستعدة ..؟؟
هزت دانة راسها بالموافقة ....
ام بندر : متأكدة ...؟؟ مو خاطرك بشي بعد...؟؟
دانة حطت يدها على يد امها : لا يما .. تطمني ....
ام بندر والدموع ف عيونها : والله وكبرتي يا دانة ... وملكتك بعد بكرة ... ما اصدق ..!!!
دانة حطت راسها على كتف امها : الله يخليك لي يارب ... !! ولا يحرمني منك ..
ام بندر باست بنتها على راسها ...

وسكتوا الثنتين شوي .. وبعدين

ام بندر : الحين تعرفين وش بتسوين يوم تدخلين على زوجك....؟
دانة باستغراب : أيش...!؟!؟! لا والله .....
ام بندر : خخخخ وش فيك كذا قلبتي وجهك ... يعني وش بيصير ... ما تعرفين ..؟؟
دانة تهز راسها بالنفي وهي فاتحة عيونها الثنتين على الاخير ...
ام بندر : هههههه طيب ما بقولك .. كل شي بيصير بوقته....

دانة : هههههههه ... يا زينك يا يما والله ..........!!!

___________________________________


(( بيت ابو سعود ))

( الساعة 9 بالليل )

كان سعود قاعد ف غرفته ومسكر الليتات وقاعد يكلم بجواله خويه خالد .. اللي صحته بدت تتحسن وصاير يمشي بعكاز واحد بس ...

سعود : اقووول ... انت وجهك وجه طلعة بس .. اخاف تتكسر زيادة علينا .. خلك في بيتك احسنلك ..
خالد : والله حرام عليكم .. يعني يكفي الحفلات وقفناها .. بعد نوقف روحة للاستراحة ليش......؟؟
سعود : ياخي انت ما تفهم .. اقولك الشرطة تحقق ف موضوع الشقة .. تعرف ايش يعني ..؟؟ يعني لو صادوا واحد فينا ... رحنا فيها ...
خالد : انت مو تقول انك مستخدم واسطة كبيرة عشان تتسجل الشقة باسم واحد موجود .......!؟!؟!؟!؟
سعود : أي .....
خالد : طيب ... ليش خايف اجل .. مدام وراك ظهر وسند ....!.!!!!
سعود فكر : يا خالد والله اني خايف .. ابوي سالني اول امس عن الفلوس اللي ف الحساب وما عرفت وش ارد عليه ....
خالد : ووش قلتله ...؟؟
سعود : وش قلتلته يعني ...؟؟ قلت له طلعات ومصاريف عشا وغدا واجار سيارات وشاليهات .....
خالد : يووووه ... الله يستر بس يا شيخ ... طيب البنات ...؟؟
سعود زهق من هالموضوع : ياخي والله مدري .. انا كل اللي اعرفه انهم عرفوا بالشقة .. وقبل ما يوصلون لها شردوا منها الشباب .. وحصلوا البنات .. بس وش صار عليهم ما دريت.. ولا بغيت اتدخل عشان ما اكون ف الشبهة .....
خالد : الله يعين يارب ... خلاص اسمع .. انا لازم اسكر ..
سعود : يللا مع السلامة ...
خالد : مع السلامة ..

سكر سعود عن خالد وهو يفكر بهالورطة الي انحط فيها .... الشقة الي كانوا يسوون فيها احتفالاتهم ويجيبون فيها بنات .. حصلوها الشرطة وحصلوا فيها بنات بس ما حصلوا ربعه .. وللحين قاعدة تسوي تحقيق ف الموضوع.. ولو دروا انه هو اللي مستأجرها .. راح فيها ...... !!!


وبين ما هو يفكر ... جات على باله دلع .. تذكر شلون كلمته اول يوم عيد وابتسمت في وجهه .. كانت هذي اول مرة تبتسم في وجه من يوم المشكلة اللي صارت..

سعود " ياترى هذي وش صار فيها ..؟ لا يكون استخفت او صار شي لعقلها .. معقووولة صارت مجنووونة ...!؟؟! المشكلة مو من عادتها تعطيني وجه ... لاااااا... اكيد السالفة فيها شي ......!!! "

------------------------------------------------------


(( ورشة ابو بندر ))

( الساعة 10 الصباح )


دخل رائد الورشة مستانس وشاق الوجه ...

رائد : صباح الخير ......
ناصر : جا العريس .. هلا والله صباح النور ...
رائد : شخباركم ..؟؟ شمسوين..؟؟

الكل : بخير الحمدلله ..

دخل يسلم على ابو بندر كالعادة ...
رائد : السلااام عليكم .... صباح الخير ابو بندر ..
ابو بندر متفاجئ : رائد...؟؟ وعليكم السلام .. صباح النور .. شتسوي هنا ...؟
رائد باستغراب : ايش شسوي هنا ...؟؟ انا اشتغل هنا ولانسيت يا عمي ..؟؟ هههه .. لااا .. شكلها الشمس ضربتك زين اليوم ... الله يهديها هههههههه
ابو بندر : خخخخ الله يسعدك يارب دوووم قول آمين ...
رائد مبتسم : آمين .... اجمعين يارب
ابو بندر : صدق والله شتسوي هنا ..؟؟ ملكتك بكرة .. المفروض ما تدوام .. روح جهز عمرك .. فصلك ثوب جديد واشتري لك شمااااغ ... عفنت بشماغك انت .. صارلك سنة ما غيرته ....
رائد : ههههه الله يهديك ياعمي .. الشماغات ف دولابي فائض .. يا كثرهم .. حتى في جدد لسة ما لبستهم ....
ابو بندر : مالي شغل ...ع الاقل روح ارتاح ونام .. اهم شي اليوم انت عريس .. المفروض ما تدوام ....
رائد ابتسم : لا ياعمي .. والله انا كذا مرتاح .. ماله داعي هالإجازة .. ما بعرف اصلا وش اسوي فيها ....
ابو بندر : اقولك رووح .. شوف الوالدة اكيد محتاجتك بشي ولا حاجة ..
رائد ابتشم من قلب : مشكور ما تقصر يابو بندر .. والله جميلك كبير علي ...
ابو بندر يمشيه : روح روح روح بلا كلام فاضي وخرابيط .... اشوفك بكرة ف بيتنا ...
رائد وهو طالع وقف : حتى بكرة ...!؟؟!!؟!
ابو بندر : أي حتى بكرة .. وان جيت طردك من عند الباب ....

ضحك رائد على ابو بندر وانبسط بنفس الوقت انه بيناسب ناس زي هالناس .. طيبة وما تعرف الحقد ابد .....


___________________________________


(( بيت ابو بندر ))

( الساعة 2 الظهر )

كان بيت ابو بندر مشغوووول وحوسة من الصباح ... ترتيب وتجهيز ضيافة .... وام غادة بعد كانت موجودة معاهم عشان تساعدهم .....

ام بندر : يا نورة شرايك احط هذي الكنبة هنا ولا هناك....؟؟
ام غادة : لا خليها هناك ... عشان لما يجيبون الكراسي يكون في مكان لها ...
ام بندر : والله خيمة الرجال اللي مدري وش صار فيها ....
ام غادة : ليش ما شفتيها ...؟؟
ام بندر : لأ.... بندر واقف برى معاهم ... بس مدري وش قاعدين يسوون لازم انا اكون موجودة
ام غادة : خلاص البسي عبايتك وروحي شوفي الوضع ... وانا بقعد هنا واشرف على الخدامات ...
ام بندر وهي ماشية : ماتقصرين ... وقولي لدانة تساعدك ...
ام غادة : انشالله


@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهاية الجزء العاشر...

وش تتوقعون يصير..؟؟
الملكة كيف بتكون ... وشخصية رائد الجديدة اللي بتظهر
وش تتوقعونها.....؟؟
سعود لوين هو ودلع راح يوصلون ... ؟؟
وفيصل ولينا ليش هالحركات الغريبة اللي صايرة عليهم ...؟
ولا هو بس طيش مراهقة ...؟؟
ونسايم شلون بتحل مشكلتها مع زوجها ..؟؟

كل هذا واكثر ف الجزء الحادي عشر باذن الله
مع السلامة ...........

-----------------------------------------------------------

 
 

 

عرض البوم صور doode al 7aloo   رد مع اقتباس
قديم 15-11-08, 06:17 PM   المشاركة رقم: 144
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Jun 2007
العضوية: 31308
المشاركات: 14,486
الجنس أنثى
معدل التقييم: doode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13215

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
doode al 7aloo غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : doode al 7aloo المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الحادي عشر ( الحدعش ):.


(( بيت ابو بندر .. الملكة ))

( الساعة 10 بالليل )


دانة بتموت خووووف ويدها ترجف : ماني قاااااااااادرة ... والله ما اقدر
ريم مسكت كتوفها : سمي بالله ووقعي .. وما بيصير الا كل خير......

دخلت غادة : ما خلصتي...؟؟
دانة بياس : ماني قااادرة .. والله خايفة
ريم بياس : افففف.. ماهي راضية توقع ... جننتني .. مو انتي اللي وافقتي عليه
غادة بدلع قربت ومسكت يدها تفركها : هدي انتي ما عليك .. اذا ما تبغيه ترى عادي قولي....
دانة : لا شلون ما ابغاه..؟؟ اكيد ابغاه .. اصلا انا فكرت زين
غادة : اصلا حتى لو ما تبغينه خلاص .. طاح ف كبدك خخخخخخخخخ بس يعني اخليك تعيشين الجو شوي ....

دانة : ههههههههه

سمت بالله ووقعت وهي ترتجف .. واول ما وقعت .. طارت ريم مع الورقة برى ..
والحريم بدت اصواتهم تعلى ...

كلولولولولولوولولولولولولولولوولولولولولولولولوللو وللوولوللولولولولولولوولولولولولولولولولوش

ونزلت دانة على زفة حلوة ورايقة والكل يطالعها .... ويسمي عليها ...

سلمت على الناس وقعدت ....


( عند الرجال )


ابو بندر لرائد : مبروك يا ولدي .... الله يسعدك يارب...
رائد شق الوجه : الله يبارك فيك يا عمي ... عقبال بندر وثامر ...
تنهد ابو بندر : خخخخخخخخ خلها على ربك بس... !!!!!!

ثامر : هههههههه مبروك يا عريس...
بندر : الف مبروك .. يللا الله يوفقك يا رب....

رائد : الله يبارك فيكم .. عقبالكم

طالعوا الاثنين ف بعض برعب : الله لا يقوووول...!!!!!!

رائد : ههههه بنشوف بعدين ...

وقاموا الرجال يباركون لرائد .. ويسولفون معاه شوي .... لين ما جا العشا ...
والكل قام يتعشى ...



( بعد ساعة عند الحريم )


ام بندر : اقول دانة حبيبتي ....
دانة : هلا يما ..
ام بندر : ابغاك تجيني معاي المجلس عشان يسلمون عليك اخوانك وابوك والعريس وتتصورين وياه ... ويلبسك الشبكة ...
دانة برعب : يماااااااا...!؟!؟!؟؟ لا تكفين ..
ام بندر : وشووو لا ..؟؟ قومي يللا قدامي اشوووف ..

قامت دانة مع ريم وام رائد وامها للمجلس .. طبعا بعد ما عدلت شكلها وفستانها البنفسجي الغامق وتاكدت انها بيرفيكت زي ما يقولون ...


مشت معاهم لين ما وصلوا للمجلس .. والكل دخل .. الا هي وريم ...
دانة وقفت : لا .. ريم ما اقدر
ريم تهمس : امشي يللا .. ترى اخوي حلوووو ... لا تخافين ما بيخرعك ..
دانة نفسها بدى يعلى : لا لا لا لا استحي ما اقدر ..
ريم طلت على اخوها ورجعت لدانة : يا حلوه والله .. كشاخ بشماغ وعقال .. كله بس علشانك .. ما يصير ما تشوفينه... يتحطم اخوي بعدين ...
دانة : افففف .. الحين وقتك انتي ..؟؟

سحبتها ريم من يدها للمجلس : انتي ما ينفع معاك طيب... !!!

دخلت وهي منزلة راسها بالارض ولاهي قادرة ترفه .. تحس انها لو ترفعه بتمووووت ..

ام رائد : قربي يا بنتي ... مبروووك عليك انشالله ...
ام بندر : الله يسعدكم يارب ...

قربت دانة وسلمت على ام رائد وعلى ثامر وبندر اللي قاموا يتطنزون عليها ..

ام رائد : يا ولد سلم على زوجتك ....
رائد اللي سرحان ف شكل دانة : ... ا .. ها...؟؟ اي .. اي..

قرب منها وباسها على راسها : مبروك ....

دانة الدم احمر .. ازرق ... اصفر ... بنفسجي .. برتقالي ....

دانة بصوت واطي : الله يبارك فيك ...

قعدت ع الكنبة جنب امها وهو قعد جنب اخته ريم اللي كانت ع الكنب المقابلة لدانة ...

-----------------------------------------------------------
بعد 10 دقايق .... طلعوا الكل وما بقى غير دانة ورائد ف المجلس ... خخخخخ

رائد تعدل في جلسته : يا هلا والله بدانة ..... !!!!
دانة بهدوء وابتسامة خفيفة : اهلين ....
رائد : مبرووووووك ...
دانة : الله يبارك فيك ...
رائد : ممكن اقعد جنبك ولا لأ..؟؟
دانة سكتت شوي ... " يما بيصيح " : ا.. اي اكيد ..

قام رائد وتقدم لجهتها شوي شوي وهو للحين مبتسم وشاق الوجه ولا شال عينه من عليها .... قعد جنبها وتسند .. والتفت يطالعها ...

دانة من شافته يطالع فيها تصنمت مكانها تطالع قدامها ولا هي قادرة تتحرك .. تحس شكلها خايس ويفشل .....

دانة " ياربيييييييي... احس اني اخرع .. ليش يطالعني كذا..؟؟ شكله فيني شي غلط.. اكيييد .. انا قايلة هالكحل شكله سايح ..!!! .... "

فجأة ضحك رائد : هههههههههههاااااااا هاهاهاهاههاه

دانة لفت عليه مستغربة بس ضحكت من شافة ضحكته ... كان يضحك وكانه بزر صغير..

دانة : ههههههه ...
رائد يمسك نفسه : ههههه ايوووووه ... خلك كذا .. اضحكي .. لا تستحين .. عااادي .. انا زوجك الحين .. تسدحي ع الارض من الضحك ولا عليك ... !!!!!!!!!!!!
دانة ابتسمت واستحت مرة : هههههه ...
رائد : دانة ....
دانة التفتت : هم...؟؟
رائد : ا... بقولك شي بس جاوبيني بصراحة ...
دانة لفت وجهها وجسمها وقابلته : قول ....
رائد مسك يدها وحضنها بيده وقال باستفسار : ا.. الحين انتي وافقتي علي.. بعد ما كنت الاحقك واضايقك دوووم صح..؟؟ بغيت اعرف انتي مقتنعة ولا مغصوووبة .. لانه لو وحدة غيرك ما اتوقع بتوافق ...

سكتت دانة شوي تجمع كلامها براسها تخاف تقول كلام غلط .. وبعدين قالت بهدوء :
رائد .. انا لما انت تقدمت لي كنت خايفة .. وطبعا هذا شي اكيد بعد كل اللي صار بينك وبيني من مواقف .. وخصوصا انك كنت زي البدي غارد حقي ههههه .. ومع هذا يوم صليت الاستخارة وفكرت بعقلي ... وسمعت قلبي .. اكتشفت شي ..

رائد سرحان معاها : اكتشفتي ايش...؟؟
دانة وجهها حمممممر : اكتشفت شي .. لا جا الوقت المناسب بقولك اياه ...
رائد : خايفة ..؟؟
دانة ترفع شعرها عن رقبتها : ا... تقدر تقول شوي ..
رائد : من ايش..؟؟
دانة طالعت فيه وضحكت : ههه .. مو منك والله .. بس تعرف الحين الوضع بيختلف .. صرت متزوجة ....
رائد : يعني تغيير صح ... ؟؟
دانة : ا.. اي...

سكتوا الاثنين شوي يدورون سالفة ....

دانة مترددة : ا... رائد ..؟؟
رائد ابتسم يومسمع اسمه : عيونه ..... !!!!
دانة : احم .. ا.. نسي السؤال تصدق هههههههه
رائد : هههههه كملي ..
دانة : ا.. ليش كنت تلاحقني اول ...؟
رائد : صدق تبغي تعرفين ..؟؟
دانة : اكيد ....
رائد : طيب اسمعي .. يا دانة انا واحد عزااابي ... طبعا مو بعد اليوم ههههه ... المهم .. وملقووووف مرة ... ذاك اليوم اختي راحت حفلة .. واتوقع كانت حفلة عيد ميلاد وحدة من البنات اللي عندكم ف الجامعة .. المهم يوم رجعت ... كانت قاعدة ف الصالة توري امي الصور اللي صورتوها ... عاد انا يوم جيت هي خبت الصور .. انا هنا جاتني لقااافة .. صرت ابغى اعرف مين ف الصورة ... يوم سالتهم قالولي صديقات ريم .. انا هنا قلت طيب .. وبعد يومين كنت داخل غرفتها آخذ شاحن للجوال حقي الا واشوف الظرف حق الصور موجود على التسريحة .. وكالعادة جاتني حالة اللقافة هذي وفتحت الظرف ... وما حصلت الا صوركم انتي وبعض البناات ....

دانة فتحت عيونها ع الاخير .........

رائد : ههههه .. اسمعي طيب .. المهم ورحت اخذت الصورة لريم اختي وسالتها عنك .. عاد تعرفين اختي متربية ف بيت منتفح .. يعني مانا متشددين .. فقامت وتعطيني كل شي عنمك ... شوي شوي .. ما حصلت نفسي الا مهتم مرة فيك .. وما حصلت الا اني اركب سيارتي يوم من الايام واجي للعنوان اللي قالت لي عليه ريم انك تسكنين فيه ... ومن يومها وانا وراك وراك .. وين ما رحتي وراك ....

سكت رائد ....

دانة : وبعدين ...؟؟
رائد : انا حبيتك .. من جد يا دانة حبيتك .. ويشهد ربي على اللي اقوله .. والله العظيم اني كنت افكر فيك معظم يومي .. تعرفت على اخوانك مرة من المرات يوم كانوا ينظفون الحوووش...

دانة : ههههههههههههههه ... ياحلوهم اخواني ...
رائد : تبغي الصراحة .. اخوانك شي والله .. طيبين وراعين فزعات وناس راقية والله ..
دانة ابتسمت : تسلم ...
رائد : المهم وبعد ما تعرفت عليهم .. جاتني الفكرة العبقرية هذي ..
دانة : أي فكرة ...؟؟
رائد : اني اتزوجك .. واعيش معاك ببيت واحد .. وتكونين لي وحدي .. لي انا وبس .. محد يشاركني فيك .. فهمتي ...؟؟ .. ساعتها استوعبت اني لازم ابدا افكر وابني مستقبلي .. عشان اكون قد الخطووبة والزواج .. وما حصلت احسن من الشغل عند ابوك .. منها اكون مستقبلي .. ومنها حصلت وظيفة تناسبني . ومنها يرضى علي ابوك ويكون واثق فيني يوم اتقدم لك ....

سكتت دانة تطالع وجه رائد وهو يتكلم .. حست نفسها تحلم .. ولاعمرها تصورت انه احد بيسوي كل هذا علشانها .. ويخطط ويسهر بس عشان ياخذها ف النهاية .. !!
رائد : دانة ... داااانة ... دانة حبيبتي .....!!
دانة قامت : ا.. ها..؟؟
رائد : هههه وين رحتي ..؟؟
دانة : ولا مكان .. افكر
رائد : في ايش..؟؟
دانة : احس اني احلم ..
رائد ابتسم ورجع خصلة من شعرها ورى اذنها : ليش...؟؟
دانة نزلت راسها مستحية بس رفعته بعد ثانية : ا... من جد ما توقعت أخيرا احصل واحد زيك .. توقعت انك واحد من الروايات ما نحصل زيه ف هالدنيا ...
خق رائد وحضنها لصدره بحب وحنان : فديتك انا ..... الله لا يحرمني منك!!

-----------------------------------------------------

(( يوم الثلاثاء ... شركة ابو سعود ))

( الساعة 11 و نص الصباح .. )

سكر ابو سعود التليفون معصب .. وما يشوف الا النار قدامه ...
دق على السيكيوريتي يصارخ : يا عصاااااااااام
عصام تخرع : ا ... نعم بو سعود...؟؟
ابو سعود : وين الحيواااااااااان سعود..!.؟!؟!!؟؟!
عصام : ا... يابو سعود ما داوم اليوم ....
بو سعود عصب وعصب زيادة وقام يصارخ : الله يلعنه ويلعن الساااااعة اللي جبته فيها ... اتصل لي الحين عليه وقوله يجي الشركة الحييييييييين .. فااااااااااااهم....؟!؟!؟!؟
عصام بيموت خوف : ا... ح .. حاضر يا طويل العمر
ابو سعود : بسرررررررررررررعة ....

سكر ابو سعود وقعد ع المكتب وهو يفكر : سويتها يا كلب... شوهت سمعتي الله يشوه سمعتك انشالله ...!!!!!!!!! بس وين بتروح عني .. انا اوريك يا سعود .. ان ما رجعت ربيتك من جديد وخليتك تصير رجال ي الناس ... ما اكون ابو سعود ...!!!!


( من جهة ثانية )


تنهد عصام بخوووف وبلع ريقه يوم سكر ابو سعود الخط في وجهه : بسم اله ... هذا وش فيه ..؟؟ اكيد سعودووو مسوي شي .. اكيد .. هالولد ما منه فايدة ... خليني اتصل اشوف وينه لا يقطعني ابو سعود اليوم ويرميني برى الشركة ... ماني ناقص ..

دق على جوال سعود... بس محد رد ...

عصام : يوووووووه ... هذا وينه الحين ..؟؟ اكيد نايم ... لا حووول .. انا احصلها من مين ولا من مين ..؟؟ والله بيطردني ابو سعود اليوم ... شلون اجيبه هذا الحين ..؟؟؟

رجع يدق ويدق عليه كم مرة بس مافي فايدة .. الولد رايح بسابع نووومه ...

عصام يدور ف المكتب بخوف يطق يدينه ببعض : رحت فيها يا عصااام ... هللي ناقصني .. انطرد بسبب واحد مهمل وكل يومين له مشاكل ....!!!!!!!!

وبعد تفكير دقيقة .. جاته فكرة خطيرة ....

طلع من المكتب بسرعة واخذ مفاتيح سيارته ... وراح طيران على بيت ابو سعود ...


( بعد ربع ساعة )


كان عصام واقف قدام بيت ابو سعود .. دخل بالسيارة الحوش لانه الباب كان مفتوح ..
وقف السيارة ونزل .. ويوم قرب عند الباب حق البيت .. سمع اصوات صرااااخ ..

.........: خليني اروووووووووح ... حرااام عليك .. والله تعبت من القعدة ف البيت والمشاكل والصراخ .....!!!
........: تروحين حهنم انشالله قولي آمين .. تدرين ليش..؟؟ لانه اللي يسوي فعلتك ماله غير النار مكان يروح له .... ما تفهمين ..؟؟ اقولك طلعة من البيت مافي .. انا عطيتك شوي راجة ف العيد قلت اكسب فيك اجر .. بس طلعتي ما تنعطين وجه ...
..........: انا ما انعطى وجه ....؟؟؟ ايش تبغين اكثر ...؟؟ قلت لك ولدك هو اللي سوى فيني كذا .. وقلت لك انه انا مالي ذنب .. وقلت لك انه انا تعبت واني عانيت كفاااية ... ارحميييييييييييني .. ترى الرحمة حلوة والله ... ارحميني الله يرحمك دنيا وآخرة ...!!!

وبعد دقيقة ... بدى يسمع اصوات ضرب وصراااااااااخ ....

عصام مرعوووب : اعووووذ بالله .. وش فيهم هالناس اليوم ...؟؟ وبعدين هذي وش فيها ..؟؟ ليش كذا تتكلم ..؟؟ تقول هو الذنب ذنبه مدري ايش .. اكيد سعود مسوي مشكلة بعد ... الله يكفينا شر هالسعووود .... طيب .. الحين ادق الباب ولا لأ...؟؟ بس يا أدق وآكل لي تهزيئة من الحريم اللي معصبات ف البيت ... يا انطرد واخسر شغلي من ابو سعود .... لا والله.... الاول اهون لي... !!!!!!!!!

دق الباب وقلبه يدق مع كل دقة ....

شوي الا وقف صوت الصراخ ... وبعد ديقيقة فتحت الخدامة الباب : نأم...؟؟
عصام : ا .... وين سعود ..؟؟
الخدامة : سؤوود في نوووم ..؟؟ وس تبغى...؟
عصام : لا حووووووووول ... ادري انه نايم ... قوميه ...
الخدامة : لا ما يسير ... بعدين هاوس كثييير....

وسكت الباب بوجهه وهي تتحرطم ...

عصام : الله ياخذك انتي واللي خلاك تشتغلين يا بنت الكلب ... مو نا قصني الا انتي ..

ورجع من جديد يدق الجرس مرات ومرات .... لين ما انفتح الباب بقوة وطلعت حرمة متحجبة بشيلة خفيفة : نعم...؟؟ عسى ماشر ...؟؟ وشفيك صرعتنا بصوت الجرس.؟؟
عصام تخرع ونزل راسه : ا... السلام عليكم ...
ام سعود : وعليكم السلام ... خير..؟؟
عصام : لو سمحتي سعود موجود ...؟؟؟
ام سعود : سعود نايم الحين .. وش تبغى فيه
عصام : يا خالتي ابو سعود مرة معصب ويبغى سعود يكون ف المكتب باسرع وقت .. يقول السالفة ضرووورية وشكله زعلان مرة عليه
ام سعود : اففففف... هذا وش فيه بعد....؟؟
عصام فتح عيونه الثنتين ع الاخير " هذي صاحية تتكلم كذا عن زوجها ..؟!؟!؟ "
ام سعود : طيب لحظة بروح بناديه ...


طلعت ام سعود لغرفة سعود تقومه وهي واصلة معاها ومعصبة : سعود ... سعوووووووووود......
سعود رايح بسابع نومة ولا يرد .....
سحبت الغطا من عليه تصارخ : قوووم... قوووووم الحين يا سعووود... قوووووووووووم
فتح سعود عيونه الثنتين بتعب : يووووووه ..... نعم نعم..؟؟ خير ..؟؟ وش صار بعد...؟؟ ترى ما سويت شي هالمرة .... !!!!!!

ام سعود فتحت عيونها ع الاخير : صدق ما تستحي ... انا تكلمني كذا ...؟؟؟ حسابي معاك الحين ... قوووم الحين البس بسررعة وروح شوف ابوك وش يبغى منك ف الشركة .. تراه مرة معصب وراسل السكرتير حقه يناديك بسرعة .....
سعود بتعب : لاحووووول ... خلصنا من الام .. جانا الابوووو ... والله حااااااااااالة ....!.!!!!

ام سعود عصبت وطلعت من الغرفة وهي تنافخ وتدعي على هالعائلة وتتحرطم ..


___________________________________

(( شركة ابو سعود ... ))

( بعد ربع ساعة )


دخل سعود الشركة مع عصام والبرود يغطي وجهه .. عكس عصام اللي كان محترق لانه يدري انه بياخذ زفة الحين من ابو سعود لانه تاخر .. بس وش يسوي .. ؟؟؟

دق الباب ودخل سعود وعلى ملامحه النوم والتعب : السلام ...

قعد ع الكرسي بتعب وتسند ع المكتب ...
ابو سعود تنرفز زيااادة : ولك وجه تقعد بعد...!؟!؟!!؟؟ ها كلب يا حيواااان .... ؟؟؟؟ الله يسود وجهك زي ما سودت وجهي ....
سعود تنهد وشال يده وتعدل بجلسته : اففففففف.... وش سويت بعد ...؟؟
ابو سعود قام من مكانه متنرفز ويقعد يدور ف المكتب ويصارخ : وش سويت..؟!؟!؟! بكل برود وش سويت..!؟!؟ قول وش ما سويت الله يخزيك انشالله ..!!!!!!!! الحين قوللي ... قوللي يا سيد سعووود .. انت وش مسوي عشان الشرطة يتصلون فيني ويحولونك على التحقيق .... ها...؟؟؟ تكلم اشووووووووووووف .... !!!!!!!

عصام : .. احم .. انا عندي شغل بروح اكمله ...

طلع عصام من المكتب بسرعة وسكر الباب .. ونبه الموظفين لا يقربون من المكتب واي مكالمات يعتذرون بحجة انه ابو سعود ما داوم اليوم .......


ف المكتب .....

ابو سعود : تكلم ... قووووووول ... سمعني آخر فضايحك .. وآخر سواياك مع شلة السوء اللي مصاحبها .. تكللللللللللللللللللللم ....!!!!
سعود بيموت خووووف بس يحاول يتصرف على طبيعته : ا .. ا... وشدراني .. تعرف القسم ماسكين علي .. أي شي على طول يكبرون السالفة..... تعرفهم انت يبا ..
ابو سعود : مو بس اعرفهم .. حتى انت اعرفك .. اعرف انك واحد ما تنعطى ثقة .. ومنت بوجه نعمة اصلا.... اصلا حرام والله الفلوس اللي اخسرها عليك .... والله لو اكفل لي يتيم فيها اربيه بيطلع ابر منك واحسن منك .... ع الاقل محترم نفسه وما يخلي نفسه في موقع شبهة وتحقيق شرطة ....!!!!!!

سعود : يبا اليحن وش السالفة ...؟؟؟
ابو سعود : تسالني انا .. مسوي فيها بريء...؟؟ انا اللي مسوي لي مشكلة ولا انت؟!؟!؟! وش دراني وش سويت الله ياخذك سودت جوهنا ... قوللي الحين وش سويت ..؟؟ لا تخليني كذا زي الاطرش ف الزفة ...
سعود : يبا والله .... ما سويت شي ...
ابو سعود قاطعه : لااا ... لا تحلف .. حلفك هذا كله كذب ... لا تحلف .. قول الصدق يا سعود... قوووول عشان اعرف اتصرف واشوف لك صرفة اطلعك من المشكلة .. وبعدها لي حساب زين معاك ... انا اوريك ...
سعود : يبا ما سويت شي .. ليش مو راضي تفهم .. انا ما سويت شي ...؟؟ ما غير فحطت قبل يومين ... بس .. وقطعت اشارة اول امس ... وامس عطوني مخالفة سرعة ..بس ..........!!!!!!!!!
ابو سعود : بس.......!!!!! اجل ليش متصل فيني القسم وقايلين لي انهم طالبينك على التحقيق .. ها...؟؟؟ يقولولي اجيبك في اقرب وقت .. وانا قلت لهم انه اليوم العصر انا جايبك لهم .. فتكلم انحسنلك عشان اشوووف لك محامي يطلعم من السالفة اذا كنت مسوي شي .... تكلم بسرعة ترى ما عندنا وقت وكلام الناس ما يرحم .. فتكلم الحين قبل ما سنتشر الخبر ... فاهم ...؟؟؟

سكت سعود وكانه الوضع مو عاجبه .....

ابو سعود قعد ع المكتب يهدي نفسه : شووووف ... معاك ساعتين .. ان ما جيت وقلت لي انت وش مسوي .. واله يا سعود ترى مالي دخل بللي بيصير لك .. واذا كنت مسوي مشكلة لا امسكك من خشتك وارميك للشرطة واقولهم اسجنووه ما ابغاه ... فاهم ...؟؟؟ ترى والله حلفت انا يا سعود .. انت تعرفني لا حلفت ما اكذب بحلفي ابد .. ففكر زين وحكم عقلك واعرف وضعك زين من الحين وفكر .... فهمت ..؟؟ مخ البقر هذا ابغاك تشغله وتفكر زي الناس وتشوف وين مصلحتك ... ف الشغل والمستقبل مه اني اشك من مستقبلك .. ولا ف السجن مع المجرمين والقتلة ورجال العصابات والارهابيين.... ؟؟؟ والحين ... يللا انقلع من وجهي .... ما ابغى اشوووف رقعة وجهك الا لما تقرر تتكلم ..... انقللللللللللللللع ....!!!!!

طلع سعود من المكتب وهو خايف .. مو عارف وش يسوي .. وما يدري بالضبط وش قالوا الشرطة لابووه .. او ليش مستدعينه بالاحرى ....

مشى على طول وركب سيارته وطلع من الشركة رايح لبيت خالد صديقه .. ملجأه الوحيد والمكان اللي يرتاح فيه ويفكر فيه زين .....



______________________________
(( السيارة ... بعد نص ساعة ... ))

( الساعة 9 ونص )

ركب رائد سيارته مستانس .. اليوم كانت قومته من النوم سهلة وخفيفة وحلوة .. يمكن لانه نفسيته متحسنة وصار متطمن على مستقبله ...

دخل السيارة وقبل ما يمشي تذكر شي ...
طلع جواله ورسل مسج لدانة اللي قالتله انها الحين تكون ف الجامعة ...

صباح الخير أو تدري صباح (عيونك الحلوه)
صباح عيونك اللي تستفز شوقي إذا سلهمت

صباح الذوق والرقه صباح خدود محلوه
فديت الخد ووجونك فديت عيونك اليا قمت

فديت الشفه اللي ذابت بتدليعها القهوه
فديت اللي بحبه عفت فنجال الشقا وكرمت


ابتسم يوم شاف تقرير الاستلام وشغل سيارته وتوجه للورشة عشان يبدا يوم جديد كل فرح ووناسة ....


___________________________________


(( ف الجامعة .. ))

( نفس الوقت )


كانت دانة قاعدة ف الكافيتيريا وقدامها كوب قهوة وحولها بنات كثار يسالونها عن الملكة اللي كانت امس .. او يباركون لها .. او يسمعون منها وش كان شعورها ومن هالسوالف ... يوم رن جوالها يعلن عن وصول مسج ....

ابتسمت دانة والكل قام يصفق.....

دانة : هههه شفيكم..؟؟
وحدة منهم : بدينا .. بدينا ..؟؟ من الحين يعني ...؟؟
دانة : طيب يمكن يكون واحد من اخواني ولا امي ..؟؟
وحدة ثانية : لا انا متأكدة .. هو يعني هو ...!!!

فتحت دانة المسج قدام كل العيون اللي تطالعها بفضولية .. وقعدت تقراه شوي شوي..

وكانت مع كل كلمة يزداد حمار خدينها لين ما سكرت جوالها ودخلته ف الشنطة واعتدلت في جلستها ....

وحدة : ها...؟؟ مين طلع....؟
دانة سكتت وابتسمت : مالكم دخل....!!!!

هنا الكل فقع ضحك وقاموا يعلقون على دانة وعلى شكلها ويحاولون يجننونها شوي ..

___________________________________


(( ف بيت ابو خالد .. المجلس ))

( بعد ساعة )


سعود وقف بحسرة : ياخي والحييييييييييين ... يعني وش اسوي ..؟؟ ترى ابوي لا حلف ما ينقض حلفه لو ايش .. والله لا يرميني ف السجن ويخليني اتعفن فيه زي الكلاب ولا يسأل عني .... !!!

خالد محتار ويشد شعره لورى : افففففففففففف... والله مدري يا سعود .. طيب ما عرفت وش قالوله القسم ...؟
سعود بيستخف : وهذا اللي بيجنني .. انني ما اعرف على ايش مناديني ... على مخالفات المرور ولا على الشقة .. ولا على سالفة البنت اللي ف المجمع ذاك اليوم..؟؟!!
خالد قام وقف ومسك كتف سعود : طيب .. اصبر شوي .. اكيد في حل .. ما تقدر تكلم واحد من اللي تعرفهم وتخليه يستفسرلك على الموضوع ...؟؟؟؟ كلم واحد من الشباب ...
سعود : انت ما تفهم..؟؟؟ اقولك الشلة بما فيهم دحوووش مسكوهم وحاطينهم ف التحقيق ....
خالد : يوووووه ... اخاف دوري جاي..؟؟ لا لا لا .. سعود انا ابغى اتزوج واستقر .. ماني قد السجون والمحاكم .... !!!!!!!!!!
سعود : وهذا اللي انا خايف منه ... اخاف نروح فيها انا وياك .. وندخل السجن ونقضي باقي عمرنا هناك ..
خالد خاااف : يا رجااااااال ... الله لا يقول انشالله .. شوووف .. انت الحين وش بتقول لابوك...؟؟
طالعه سعود معصب بنص عين : وانا ليش جاي عندك بالله عليك...؟
خالد : قوله مدري وش سويت ..؟؟
سعود : شووووووووف ...!؟!؟!؟!؟ اقولك بيوديني بيدينه الثنتين القسم اذا ما اعترفت له تقولي قول ما سويت شي...!؟!؟!؟! صاحي ..!؟!!؟ شعليك .. مو انت اللي محطوط في هالموقف !!!!!
___________________________________
(( مكتب المحامي حمد ))

( الساعة 12 ونص بعد صلاة الظهر )


دخل بندر مكتب المحامي حمد بسرعة ...

بندر : السلام .....
حمد مستغرب : وعليكم السلام .. وشفيك طاير..؟؟ عسى ما شر...
ابتسم بندر : مافي شر .. الخير كله بوجهك ...
عقد حمد حواجبه : وش السالفة ...؟؟
بندر : اتصلوا فيني مكتب الشرطة ...
حمد : طيب...؟؟
بندر : صادوا مشتبه فيه ... بس للحين ما حققوا معاه ...
حمد : حلووو .. يللا انشالله ينعرف قريب ...
بندر : مو كذا السالفة ...
حمد : ها ..؟؟
بندر : اتحداك تعرف مين ...؟؟
حمد : مين ..؟؟
بندر وهو يقعد ع الكرسي : سعود عبد الله ال ( ..... )!!!!!!
حمد فتح عيونه الثنتين : قول والله ...!؟؟!؟!!؟
بندر ابتسم : والله العظيم ....
حمد : ولد عبدالله له يد بالسالفة ..؟؟ وانا اقول اللي مسويها اكيد وراه ظهوووور كثيرة..
بندر : بس لسة ما حققوا معاه ... كلموا ابوه واستدعوا ولده للتحقيق ....
حمد : غريبة والله هالدنيا .. اجل ولد عبدالله ... ولد اطيب انسان واحكم انسان ف هالعالم .. له يد ف سالفة زي كذا ..؟؟!؟!؟ والله والزمن .......!!!!
بندر : على بالك زي زمان اول ..؟؟ لا يا حمد .. الناس الحيت تغيرت .. كل واحد يسوي اللي يعجبه ولو كان غلط ... مدام عنده فلوووس .. ما بيهتم ... لافي سمعته ولا ابووه ولا امه .. ولا أي احد .. مهما كانت مكانته ... !!!
حمد : الله على الدرر يا بندر .... اقووووول .. انت الحين خلصت دوامك ف الجامعة ...؟؟
بندر : أي .....
حمد بنص عين : متاكد ....؟؟
بندر : ههههههه يعني بكذب عليك..؟؟ أي والله خلصت ..
حمد : ياويلك لو يوم تغيب عن الجامعة وتجي هنا .. والله لا اطردك فاهم..؟؟
بندر قام : هههه انشاااالله ... لا توصي .. يللا طال عمرك استأذن
حمد : اذنك معك ...

___________________________________


(( شركة ابو سعود ... ))

( الساعة 1 ونص الظهر )


كان ابو سعود قاعد في مكتبه ويفكر .....

ابو سعود " يا ربيييي... وش اسوي في هالولد اللي مو عارف شلون يصير رجال..!؟؟!؟! ياخي بيذبحني .. الحين انا اربيه واتعب فيه آخرتها يطلع كذا ...؟؟ الله يفشلك يااارب .. بنااات وخمر ومخدراااااات ...!؟!؟؟!! وش خليت بعد ...؟؟ ما بقى شي .. ما بقى غير تذبحلي واحد بعد ...؟؟!!! بس وين بتروح مني .. انا اوريك .. انا ما عندي ولد يسوي كذا ... يا يعترف لي ويتكلم واطلعه بكل سهولة ... ولا بخليه يتعفن ويدخل السجن .. عشان يعرف شلون يصير رجااال ... ويحاسب نفسه وينتبه لافعاله .. لاني خلاااص .. هالولد فقدت الامل فيه .. يا يعترف واربيه من جديد... يا ارميه ف السجن عشان يتادب لوحده ..... !!!!!! "


قام ابو سعود من مكانه ورفع سماعة التليفون ودق على عصام ....

عصام : سم طال عمرك ....؟؟
ابو سعود : وين سعووود...؟؟؟
عصام بلع ريقه من الخوف : ا... سعود طال عمرك طلع من الشركة من زمان ...
ابو سعود : مارجع....؟؟
عصام : لا طال عمرك.. لسة ما رجع ... تبغى ادق عليه ...؟
ابو سعود : لا لا تدق ... انا طالع الحين .. اكيد بحصله ف البيت .....

سكر ابو سعود واخذ مفاتيحه وطلع من الشركة راجع للبيت ....


___________________________________


(( في بيت ابو رائد ))

( الساعة 4 العصر .... )


كان احمد قاعد ف المكتب مع ابو رائد يراجعون حسابات الشركة ....

ابو رائد : طيب كم يوصل سعر كل هالبضاعة ....؟؟
احمد طقطق شوي على الآلة الحاسبة بعدين قال : ا.. حوالي 000 500
ابو رائد : طيب ...؟ والارباح كم تتوقع ....؟؟
احمد شوي فكر بعدين قال : ممم ... حوالي 4 ملايين ...
ابو رائد ابتسم : حلووو ... توكل على الله ..
احمد : وانا رايي كذا .. لانه صفقة حلوة ... وارباحها عالية وتكلفتها رخيصة ..
ابو رائد : خلاص من بكرة اتصل ف المندوووب وخليه يجي عشان تتفاهم معاه .. او اذا تقدر انت روحله ....
احمد : خلاص انا بمر عليه بكرة الصباح واشووووفه ....

سكر احمد الملفات وقام يرتبها ف المكتب ... اما ابو رائد فصخ نظارته وقعد ع الكنب ..

ابو رائد : وش تشرب...؟؟
احمد : تسلم ولاشي ...
ابو رائد : افا...؟؟ داخل بيتي ولا تشرب شي ..؟؟ ما يصير ..
احمد ابتسم وجا قعد قريب منه : اللي تشربه اشربه ...
ابو رائد : يناسبك الشاهي .. ولا انت ما تشرب الا كبتشينو وكوفي...؟؟
احمد : ههههه لا لا لا لا مو لهالدرجة ... اشرب شاهي شدعوة ..؟!؟!؟
ابو رائد : هههه احسب بعد ... لانه الشباب هالايام كلهم كذا...
احمد : انا كنت كذا .. بس الحين لأ...
ابو رائد : كبرت صح ....؟؟
احمد : مو على كذا ... لاااااااا.. بس .. الظروف تخلي الواحد كذا ...

سكت ابو رائد يوم عرف انه احمد مشتاق مرة عوض ... ومفتقده بحياته ....

ابو رائد : من بعد عوض الله يرحمه صح ....؟؟؟
غمض احمد عيونه بالم وتنهد : الله يرحمه .... ولاله الحياة ما تسوي من دونه ...
ابو رائد : أجمعين يارب ... هذي الدنيا..محد باقي .. كلن بيموت ... وكل واحد بيموت بالطريقة اللي كاتبها ربه له ... لو ايش نسوي .... كلمة الله سبحانه وتعالى وحده هي اللي بتمشي.....
احمد : ونعم بالله ....

قام ابو رائد : عن اذنك بقولهم يسوون لنا شاهي ....
احمد : استريح ماله داعي ..
ابو رائد : تمزح...؟؟ ياخي والله راسي بينفجر من هالشغل .. حتى انت شكلك مرة تعبان .. يخليك تصحصح شوي ...


ابتسم احمد مجاملة لابو رائد اللي مغطي عليه بافضاله مررة ..

طلع ابو رائد من المكتب وقعد احمد سرحان يناظر الشباك .. ذكرى عوض دايم تخليه يرجع للسرحان والتفكير الكثير .. لانه ذكريات كثيرة تجي على باله لما يطرونه ... ذكريات حلوة وحزينة .. مؤلمة ومفرحة .. ذكريات لو يمضي دهر كامل ..ما ينمسح ولا شي منها .... بتبقى راسخة وباقية ف ذاكرة شخص واحد ... ذذاكرة انسان واحد قريب منه مرررة .. والقدر كتب انه هالانسان يكون احمد .....


.........:. اووووه انت هنا...؟؟ ما دريت ...

---------------------------------------------------------
التفت احمد على مصدر الصوت وشافها ... نفس ما هي ماتغيرت .. جريئة وحلوة ..
احمد نزل راسه يطالع الارض : هلا ...
ريم من عند الباب : كيف الشغل ...؟؟
احمد مستغرب : ا.... الحمدلله ..
ريم : ما خلصتوا ...؟؟ وين ابوي ....
احمد وللحين منزل راسه : لا خلصنا .. بس راح شوي وبيرجع ...
ريم ابتسمت " فديت الرجووولة والثقل انا ..!!! كذا الادب والاحترام ولا بلاش " : اها .. اوكي .... سي يوووو ..

راحت من عند الباب ورفع احمد راسه مستغرب " هذي البنت حيرتني ... ما تستحي...؟؟ غريبة .. اول مرة اشوووف بنت بجرأتها ... المشكلة انها حلوة .. والله حلوة وبقوووة بعد .. هذا وانا ما طالعتها من فوق لتحت وكذا.. احل لو اشووفها صح وشلون بتكون ....؟؟؟ ما شالله عليها .. الله يهديها بس وتترك الجرأة الزايدة هذي ..؟؟ فشلة ... لو يجي ابوها ويشوفها . وش بيكون مو قفي...؟؟ والله بيطردني...!!!! "

بعد كم دقيقة رجع ابو رائد شايل صينية عليها دلة الشاهي وكاسات : وهذا احلى شاهي ... لاغلى احمد ...

حط الصينية على الطاولة وجا بيصب الشاهي ... قام احمد ...

احمد : استريح يابو رائد ... انا بصب لك ..
ابو رائد : لا لا لا .. الضيوف ما يصبون لنفسهم الشاهي....
احمد : افااااا.. انا الحين صرت ضيف.. الله يهديك يابو رائد.. انا حفظت كل شبر من بيتك تقول علي ضيف..؟!؟؟!!؟ ههههههه استريح بس...

قعد ابو رائد يطالع احمد بفخر : والله ما اندم يوم واحد على اني عرفتك يا احمد .... رجال ولد رجال .... الله يحفظك يارب ... والله لو بنت جاهزة للزواج كان عطيتك اياها ببلاش .... دامني اعرف انها في يدين رجال مثلك ...

احمد حمر وجهه وما عرف وش يقول " زواج..؟؟ من ريم..؟؟ لا عاااد .. قلنا حلوة بس ما باخذها ... الله يهديه ابو رائد ويشيل هالفكرة من راسه .. لا يخليني اضطر ارده او احرجه " : تسلم والله .. فيك الخير...

___________________________________


(( بيت ابو سعود ))

( الساعة 5 ونص .. المغرب )


قام ابو سعود من نومه ... وتوضا عشان يروح لصلاة المغرب ... نزل تحت وشاف لينا ...

لينا : هلا بابا ....
ابو سعود ابتسم : هلا بحبيبتي .... شتسوين ...؟؟
لينا تلعب باظافرها : احط مناكير ...
ابو سعود : صليتي قبل ما تحطينها.....؟؟
لينا بتفكير : مممم ... لأ...
ابو سعود : طيب .. امسحيها الحين .. وصلي بعدين حطيها على طهارة .....
لينا : لااااااااااااا... بابا والله تعبت انا واسويها ...
ابو سعود : معليش يا بابا .... تخطين مناكير ولا تروحين نار جهنم..؟؟ روحي امسحيهم صلي وبعدين حطيهم على طهارة ...
لينا قامت بكسل : اففففففففف.... طيب .....
ابو سعود : تعالي لحظة ....
لينا التفتت وهي مكشرة ومادة وزها شبرين : نعم ...؟؟
ابو سعود : سالم وينه ...؟؟
لينا : سالم راح مع فيصل يوصلون ...
ابو سعود : زين زين .. وسعود وينه .....؟؟
لينا : مدري ... ما شفته اليوم ....
ابو سعود : طيب خلاص .. زي ما قلت لك ..... امسحيهم .. صلي بعدين حطيهم
لينا بزهق وهي طالعة الدرج : طييييييييييب ....!!!!

ابتسم ابو سعود يوم انتبه على بنته اللي كبرت وصارت حومة حلوة ما شالله عليها .. ودلوووعة بعد ...

وجا بيطلع من البيت الا ويشوف زوجته طالعة من المطبخ معصبة وتتحرطم .... ولا عطته وجه...

ابو سعود : وشفيها الحلوة زعلان وطالعة معصبة ...؟؟
ام سعود وقفت وخزته بعصبية : انا ابغى افهم ... هالشغالات اللي تجيبهم يكونون ساكنين في قصر ولا ايش...؟؟ وحدة تقول يدها تعورها من الكلوركس .. والثانية ما تقدر تتحمل ريحة الديتول .. والثالثة مدري وش فيها كل شوي تصيح وما تفهم عليها شي ...!!!!!!!!!
ابو سعود تنكد مزاجه : اعووووذ بالله ... مالت عليك وعلى اللي يبغى يسولف معاك ..امحق زووووجة .....!!!!!

تركها وطلع من البيت معصب وكاره حياته ....

ام سعود طالعته باستغراب.. ويوم طلع : شفيه هذا ..؟؟ شكله انجن ولا خرّف ... !!!!!!!

---------------------------------------------------------
( بعد الصلاة )


ابو سعود : يا سالم ....

التفت سالم وكان واقف معاه فيصل : هلا يبا ...
ابو سعود : بتروح البيت الحين ولا بتطلع ..؟؟
سالم : لا بنرجع البيت ملينا من الطلعة .......
ابو سعود : زين ... اذا شفت سعود قوله يتصل فيني ضروووري طيب...؟؟
سالم مستغرب : ا.. انشالله .... في شي يبا..؟؟
ابو سعود : لا مافي شي ... شخبارك فيصل..؟؟
فيصل ابتسم : بخير الحمدلله ...
ابو سعود : وشخبار ابوك..؟؟
فيصل ابتسم مجاملة : الحمدلله طيب...
ابو سعود : الحمدلله.. سلم عليه
فيصل: يوصل انشالله ...

رجع سالم وفيصل البيت ... اما ابو سعود فتوه جا يركب سيارته الا ويشوف سيارة سعود تمر راجع للبيت ..... طلع جوال ودق عليه....


سعود : الو....
ابو سعود بجد : وينك...؟
سعود : ا.. انا قريب من البيت...؟؟
ابو سعود : ادري .. اسبقني وهذاني جاي.. انتظرني ف المكتب سمعت ...؟؟
سعود : ا.... انشالله ...

سكر ابو سعود ورجع البيت ... ويوم دخل حصل لينا قاعدة ف الصالة وتحط بهالمناكير

ابو سعود : السلام عليكم...
لينا : وعليكم السلام ...
ابو سعود : صليتي ...؟؟
لينا : أي...
ابو سعود بنص عين :متاكدة...؟
لينا ابتسمت : والله العظيم صليت .....
او سعود ابتسم بفرح : تقبل الله ... شاطرة بنتي ...

تركها وتوجه لمكتبه .. وهناك حصل سعود قاعد يتفرج على اللوحة المعلقة وحاط يدينه ف جيبه...

ابو سعود سكر الباب بهدوء : السلام ....
التفت سعود : وعليكم السلام ...

جلس ابو سعود ع الكنب وقال بحدة : ها ..؟؟ وش قررت ....؟؟
سعود بغباء : وش قررت ...؟؟
ابو سعود بحدة : شووو..؟؟ ماني فاضيلك .. عندي مواضيع واشغال اهم منك.. تكلم بسرعة .. تبغى اطلعك من السالفة وتتكلم ... ولا اخلي الشرطة تحدد مصيرك ..؟؟ وحط ف بالك انا ماني معبنلك محامي لاني ادري 90% انك متورط بهالسالفة ... عشان كذا حط هالشي ف بالك .. وقرر مصيرك بنفسك ...

سعود : يبا ... وش قاعد تقول ..؟؟ تراني ولدك... وما سويت شي
ابو سعود : شلون ما سويت شي..؟؟ جل ليش الشرطة طالبتك للتحقيق..؟؟ ليش يشكون فيك انت ..؟؟ ها...؟؟ مو نتيجة افعالك ..؟؟ لا تقول لي ما سويت شي .. لانه كل مرة تقول لي كذا وتكون انت اول واحد متورط وصاحب الفكرة بعد ...!!!!

سكت سعود وخاف ... بس عناده وكبرياؤه منعه من انه ينطق بحرف واحد ...

ابو سعود : ما تبغى تتكلم ...؟؟
سعود ساكت ويطالع الارض :..................
ابو سعود قام ووقف : براحتك ... امشي معاي ...
سعود : وين..؟؟
ابو سعود : الحين بتعرف .. امشي ..
سعود بعناد : ماني رايح .. اول شي تقول لي وين...؟؟
ابو سعود صرخ : اقووولك تحرك..

تخرع سعود ومشى قدام ابوووه زي البزر اللي توه ابوووه هاوشه ...

ركب السيارة وركب ابو عود وشغلها .. ومشوا هم الاثنين .... لين ما وصلوا لمركز الشرطة .....

سعود " !!!!!!!!!! لا لا لا ... مستحييييييييييل .... ماني داخل .. هنا .. اذا دخلت ماني طالع ..... لا لا لا ... ماهو مسوي فيني كذا ... بس يبي يخرعني ... ادري .. ابوي واعرفه .. ما بيرميني هنا ...."

وقف ابو سعود السيارة وحدة : انزل ..
سعود طالع ابوه متفاجئ : تمزح .....؟؟؟؟؟
ابو سعود معصب : لا ما امزح .. انزل اشوووف ... شووف عنادك وش بيسوي فيك ...

نزل ابو سعود ونزل واه سعود وهو يمشي ورجله ترتجف من الخوووف ويحس انه بيطيح في أي لحظة ....

دخلوا القسم وراح ابو سعود يكلم الضابط دقيقة بعدين اخذوا سعود ودخلوا فيه على مكتب .....

جلس سعود على كرسي قدام مكتب الضابط وابوه قدامه ....

الضابط : انت سعود ...؟؟
سعود : ا..... أي..
الضابط : طيب يا سعود .. انت تدري ليش احنا جايبينك هنا ...؟؟
سعود : لأ....
الضابط اخذ نفس : فكر يا سعود .. انت وش سوي ف الفترة اللي فاتت ...؟؟
سعود : ما سويت شي ...
الضابط : ما سويت شي...؟؟؟ والشقة اللي ف حي ( ..... ) ؟؟
سعود : أي وحدة ....؟؟
الضابط : الشقة يا سعود .. ترى ربعك كلهم ف مسكناهم ف القسم .. وكلهم اعترفوا وقالوا انه انت اللي مشتري الشقة .. ومتكفل بمصروفاتها ...

طالعه ابو سعود بنظرة خيبة امل .... وسعود ما عرف وش يقووول .. حس انه كل شي ضده .. وكل شي موجود يثبت انه ارتكب جريمة .. وجريمة كبيرة بعد ...


___________________________________



(( بيت ابو بندر ))

( الساعة 7 بالليل )


دانة : هههههه عاد ما اتخيل ابوي يسوي كذا ...
رائد : ههههه قسم بالله ... المشكلة قبل شوي مسوي علينا ثقيل .. اول ما شاف الموجوالبحر .. فصخ الفنيلة .. وساعتها .. ولا جبل يرده عن الموية ... ههههههه
دانة : ههههه يعني استانستوا ذاك اليوم ....؟؟
رائد : اووووه ... مرة استانسنا ... سللا انشالله المرة الجاية نكون انا وياك بس ..
دانة استحت وابتسمت : ههه انشالله ...
رائد يكمل خيال : على المركب الصغير ... انا وياك لوحدنا .. انا اسوق .. وانتي تطالعيني ... وبعدين اوقف المركب ف منطقة بعيدة .. محد فيها الا انا وانتي وبس .. ونقعد مع بعض ......
دانة : يا سلاااام .. وش بنسوي بعدين ...؟؟
رائد : لا رحنا بقولك وش بنسوي ...... كل شي ف وقته ...

سكتت دانة شوي ....

رائد : دانة ..؟؟؟
دانة : نعم ..؟؟
رائد : حسبتك سكرتي ...
دانة : لا معاك ..
رائد : ممم ... ادري طة وجه .. بس المضطر ما يستحي ... ممكن طلب ..؟؟
دانة : آمر ...
رائد : ما يامر عليك عدو .. بس .. بكرة عندك مشاوير ولا مخططات ... ؟؟؟
دانة : لا بكرة اربعاء .. بكون ف البيت ...
رائد : طول اليوم ....
دانة : أي .. بس بندر وثامر بيطلعون .. انا بقعد ف البيت ..
رائد : حلوووو ..
دانة : بتجي ......؟؟
رائد : أي بجي .. وبشوف القمر .. واسولف معاه ....!!!
دانة : يووه .. اجل لازم اتكشخ ...
رائد : مو لااااااازم .. انتي بدون كشخة قمر .. شون لو تتكشخين ..؟؟ تبغي تذبحيني؟؟
دانة مستحية مررة وخاقة : بسم الله عليك ...

رائد سكت شوي ....

دانة باستغراب : رائد...؟؟ رائد ..؟؟ رائد رد وشفيك...؟؟
رائد تنهد : آآآآآآآآآه .... يارب صبرني لبكرة ...
دانة : ههههههه خوفتني والله .. حسبت جاك شي ...
رائد : بس شي .. الا اشيااااء .... !!!!!!!


___________________________________


(( بيت ابو سعود ..))

( الساعة 9 ونص بالليل )


طلعت ام سعود من ساعة ... ودلع كانت في غرفتها... ولينا وسالم وفيصل قاعدين ف الصالة ويسولفون ويتابعون فلم ...

فيصل : بسك تلوين فهالاظافر....!!!
لينا : شعليك..؟؟ اظافرك ولا اظافري...
فيصل : ريحتهم مقررررررررررفة ...!!!
سالم : خخخخخ تعوّد ... هالصبغ ما تتركه لينا لو ايش....
فيصل حط كلينكس على انفه : الله عينه اللي بياخذه...... !!!!
لينا بدلع : الا قووول يا حظه ياخذ وحدة كشخة زيي تهتم بشكلها ..
سالم حاس فمه يمين ويسار : أي وااضح ...
فيصل : خخخخخ واثقة بعد .. الا من حظك انتي اللي بتاخذينه ...
لينا : لا والله ...!!! اصلا انا مية واحد يتمناني .. بس انا ما ابغى ولا واحد فيهم ..
فيصل : بس اللي بياخذك واثق انك تبغينه ....
لينا بتكبر : لا تحااااول .. انا ذوقي صعب ... ما يرضيني أي واحد
سالم : كاااااك .. بكرة اول واحد بيخطبها بتوافق عليه ... وف نفس اليووم بعد

عصبت لينا وقامت : !!!!!!!!!!! شايفني ايش..؟؟ لا يا بابا .. مو لينا بنت سالم اللي تاخذ واحد قبل ما ترفض عشرة ... !!!!!

وطلعت معصبة لغرفتها .....

فيصل : هههههه شفيها هذي عصبت كذا ..؟؟
سالم : دومها كذا .. دلووووعة .. أي كلمة ما تعجبها تعصب عليها وتطلع غرفتها .. ما عليك منها ... والله وفاتنا نص الفلم بسبتها ...

وقعدوا فيصل وسالم يتابعون الفلم لين ما دخل ابو سعود وكان ضايق مرررة ..

-----------------------------------------------------------


ابو سعود : السلام عليكم ...
فيصل وسالم : وعليكم السلام والرحمة ...
سالم : وش فيك يبا ..؟ سلامات .. شي مضايقك ...؟؟
قعد ابو سعود وفتح الزر الاول من ثوبه وحط شماغه على الكنب : آآآآآآه اشياء مو شي واحد ..
فيصل : ا.... اعذروني انا استاذن .....
ابو سعود : لا لا لا يا فيصل .. اقعد .. انت واحد منا وفينا ..
فيصل : لا يا عمي .. يمكن عندك موضوع خاص تبغى تتكلم فيه .. وبعدين بكرة علينا دوامات لازم اروح انام ...
ابو سعود مصر : اقعد بس . حلفت عليك تقعد .. منت غريب يا فيصل .. ولدي واكثر والله ...
فيصل منحرج : تسلم ...

ابو سعود : سالم ...
سالم : سم يبا ...
ابو سعود : روح ناديلي امك ...
سالم : انشالله ..

طلع سالم ينادي امه ... وبعد عشر دقايق ...

نزلت ام سعود ورى سالم وقعدت ع الكنب : بغيت شي يا بو سعود ...؟؟
ابو سعود : شوفي .. انا بغيتك في مووع بخصوووص ولدك سعود ...
ام سعود خافت : وش صاير ....؟؟

ابو سعود : انا هالولد خلاااص ... تعبت منه ... بيجنني .. كل يوم طالعلي بمشكلة اكبر من اللي قبلها ... وياليت بار بابوه وامه ولا منه خير .. لاااا ... مشاكل ع الفاضي وصرفيات فلوووس على ولاشي ... وعلى خرابيط وصياعة ....
ام سعود : ليش وش صاير ...؟؟ وينه الحين ...؟؟
ابو سعود : انا هالولد حاولت اتفاهم معاه بس ما يبغى يتفاهم .. والشرطة اتصلوا فيني اليوم الصباح وطلبوا مني اجيبه للتحقيق في مشكلة بنات ومخدرات وشقة ..

ام سعود شهقت : هيييييي.... لا حول لله ... وسعود وينه ...؟؟

ابو سعود : الولد حاولت اتفاهم معاه واخليه يصارحني .. بس هو وراسه العنيد ما رضى يقول لي وش صاير .. ولا اا اقدر بتليفون واحد اطلعه من المشكلة بدون أي مشاكل .. بس عناده خلاني اوديه القسم واسلمه للتحقيق وهو الحين ف التوقيف تحت التحقيق..
ام سعود : بنات ..؟؟ مخدرات..؟؟ وش تقول انت .. والشقة هذي وش سالفتها ..؟
ابو سعود : ولدك يا هانم .. مشتري شقة باسم واحد مو موجود .. ودافع اجارها من الحساب حقه ... اللي يدخل ف البنك بدون مجهوود طبعا .. انا اللي اصرفه عليه .. عشان يعيش بعز واحترام .. ورقي ... بس ولدك طلع مو وجه نعمة ... راح صرفلي هالفلوس بطالريق الغلط ... خليه ينفع نفسه الحين .. ربعه كلهم اللي كان يصرف عليهم الحين علموا عليه ... واعترفوا انه هو صاحب فكرة لشقة وهو اللي استاجرها .. وهو اللي كان يصرف عليها وكان يعزمهم بعد ... وهو كل شي طاح على راسه ..

ام سعود : طيب والحين ..؟؟ انت رميت ولدك ف السجن ..
ابو سعود بحدة : خليه .. خليه يتادب ويصير رجال يتعلم من اغلاطه .. خليه يدف الثمن .. يبغى يسوي اشياء غلط .. خليه يتحمل اللي بيجيه من وراها .. !!!!

قام ابو سعود وترك الكل في صدمة من اللي سواه سعود .. كلهم يدرون انه صايع .. بس محد درى انه صياعته هذي ممكن توصله لهالحد .. السجن والقضايا المحاكم ...
محد توقع ابد .....


@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهاية الجزء الحادي عشر ..

وشرايكم ...؟؟
سعود وش مصيره ...؟
وابو سعود هل بينفذ اللي وعد سعود فيه ويخليه ف السجن ..؟
ورائد ودانة .. والحلم الوردي اللي عايشينه ...؟؟

كل هالاسئلة واجوبتها ف الجزء الجاي انشالله ..
انتظروووني ..


 
 

 

عرض البوم صور doode al 7aloo   رد مع اقتباس
قديم 15-11-08, 06:19 PM   المشاركة رقم: 145
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Jun 2007
العضوية: 31308
المشاركات: 14,486
الجنس أنثى
معدل التقييم: doode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميعdoode al 7aloo عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13215

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
doode al 7aloo غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : doode al 7aloo المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الثاني عشر ( الثناعش ):.


(( يوم الاربعاء .. بيت ابو سعود ))

( الساعة 11 الصباح ))


طلعت دلع من غرفتها .. اليوم تاخرت ف النوم .. بالعادة تقوم الساعة 9 ونص ولا عشرة .. بس لانها سهرت امس .. فاليوم عوضت الي سهرته ..

نزلت تحت وسوت لها كوب كوفي كالعادة مع ساندوش لبنة .. ورجعت طلعت فوووق ..

ويوم جات بتدخل غرفتها التفتت على غرفة سعود اللي كان بابها مفتوح والمكيف فيها مطفي .....

دلع باستغراب : مو معقووولة ..!؟؟!!؟ راح الشغل ..!؟!؟! معجزة ..!!!!

شافت الخدامة طالعة من غرفة سالم اللي جنبها ...
دلع : يا ريني ....
ريني : نأم مدام ...؟؟
دلع : سعود طلع .........؟؟؟
ريني : لأ.... من امس مافي جا ...
دلع : ؟؟؟؟ ما جا...؟؟ وانا اقول هذا مو معقووول يروح الشغل .. وخصوصا انه اليوم اربعاء .. شكله نايم عند واحد من ربعه .....
دلع للخدامة: طيب خلاص روحي شكرا ....

راحت الخدامة تكمل شغلها .. ودلع دخلت غرفتها تقرالها كتاب تتسلى فيه ..


___________________________________


(( ف مركز الشرطة .. ))

( الساعة 2 الظهر )


كان سعود قاعد في زنزانة التوقيف مع 3 اشخاص .. ما يعرف عنهم ولاشي .. وكل واحد وجهه ما يطمن بخير ابد .... للي مجروح وجهه .. واللي وجه من الوصاخة صاير اسود وريحته طالعة .. والثاني الدب اللي قاعد بدون فنيلة بس بسروال السنة ...

وهو الويحد فيهم اللي كان قاعد بملابس نظيفة وشكله مرتب ... والكل يطالعه نظرات تخوف .....

شوي الا يجي الضابط جايب الغدا ... فتح الباب ..
الضابط : سعود ...
سعود قام : نعم ..؟؟؟
الضابط : هذا غداك ارسلوه اهلك ...
اخذ سعود الكيس بامتنان : مشكور ما تقصر... بس لو سمحت
الضابط : نعم ..؟؟
سعود : ا... ما اقدر استخدم التليفون ...
الضابط ابتسم : بسالك وبردلك خبر قريب انشالله
سعود : مشكوووور ...

التفت الضابط : هذا غداكم انت وياه ...

حط الضابط الغدا ع الارض وطلع وسكر الزنزانة وراه وراح ....

اما سعود فقعد ومااات خوف يوم شاف الثلاثة يطالعونه كلهم بوقت واحد ويطالعون اكله..
سعود " يماااا... بسم الله علي.. اخاف اغص بالاكل الحين واموووت من عيونهم "

فتح الكيس وحصل صحن مغلف بقصدير .. ويوم كشف القصدير كان فيه خبز ومشاوي .. كباب واوصال لحم .. وقطع دجاج .. مع علبة بيبسي ...

ابتسم سعود .. كان مرررة الجوع بيقطعه ... الا ويقطع وناسته ..

الاول : اقول يابو الشباب ... منت بعازمنا ...؟؟؟؟
الثاني : أي يعني بتاكل كل هذا لوحدك ..؟؟؟

فتح سعود عيونه ع الاخير من الخوف .. اخذه له قطعة كباب واوصال حطها ف خبزة ... والدف الصحن للثلاثة : ا .. خذوووه حلال عليكم .... ما ابغاه

الدب : متاكد ....؟؟؟
سعود : ا.. أي أي متاكد .. م .. ما ابغى شبعان .. و ... والحمدلله ..

بدوا الثلاثة ياكلون وسعود في آخر الزاوية وياكل لوحده وميت من الخوف " ياربيييييي طلعني من هالمكان قريب .. "


___________________________________


(( بيت ابو فيصل ))

( الساعة 5 العصر .. )

دخل ابو فيصل البيت وكان تعبان من الشغل ... وماله خلق ولا احد ...

شوي الا تقرب منه بنته الصغيرة شوق : بابااااااااا .... انتا زييييييت ( انتا جيت )
ابو فيصل بدون نفس : هلا حبيبتي ... تعبان وخري عني....
تعلقت شوق الصغيرة برجله : ما ابغى ... ابغى تسيلني ( تشيلني )
ابو فيصل : لا حول ولا قوة الا بالله .. ( على صوته ) اقولك وخري عني تفهمين .. وخري لايجيك كف الحين يصقع راسك بالجدار .. !!!!!!!

خافت شوق وراحت تركض لامها اللي كانت ف المطبخ وتسوي الغدا ...

شوق متعلقة بامها وتصيح : ماما .. ما ماااااااااااا ..
نسايم بالملعقة اللي بيدها : نعم حبيبتي ..؟؟ وشفيك تصيحين ...؟؟
شوق : اهئ اهئ .. بابا ... بابا يبغى ... يدلبني ( يضربني )....!!
نسايم اتنهت : رجع بابا ...؟؟
شوق : أي ... اهئ اهئ ...
نسايم : استغفر الله العظيم واتوب اليه .... طيب حبيبتي .. روحي غرفتك ولما يجهز الغدا بجي باخذك ..
شوق : لاااااااااااااااااااا ...

نسايم حطت الملعقة وشالتها وودتها لغرفة .... وبعدها مرت على غرفتها وحصلت زوجها هناك ...

نسايم مبتسمة : رجعت ..؟؟؟
ابو فيصل معقد حواجبه وضايق خلقه : يعني وش شايفة ..؟؟
نسايم " يارب صبرني بس .." : شلون الدوام ...؟؟
ابو فيصل : زففففففففت ....!!
نسايم ابتسمت ابتسامة اوسع : معليش .. لانه اليوم اربعاء .. يللا بكرة ترتاح وتنام زين....
ابو فيصل ولا كانه يسمعها : خلص الغدا..؟؟
نسايم : أي جاهز احطه الحين ...؟؟ ولا تتسبح اول ...؟؟
ابو فيصل : اكيد الحين .. ماني قادر اتسبح .. بعد الغدا بتسبح وانام ..
نسايم وهي طالعة : على راحتك ...

طلعت نسايم وراحت تحط الغدا " مااااااالت عليك وعلى اللي بيسولف معاك .. ما تنعى وجه والله "


___________________________________

(( بيت ابو سعود ))

( الساعة 6 ونص المغرب )


ام سعود كانت قاعدة ف غرفتها وتفكر بوالدها الللي الحين مرمي ف السجن وما تدري وش صار عليه .. وشلون عايش ..؟؟ وش يشرب..؟؟ وش ياكل ..؟؟ ما تدري عنه أي شي...

ومن الخوف قامت وراحت لغرفة ابو سعود اللي جنب غرفتها... ودخلت

ام سعود بعصبية : ابو سعووود ... يا عبدالله قووووم ...
قام ابو سعود من النوم : وش فيييييييك ...؟؟ وش صاير..؟؟
ام سعود : وش صاير بعد ...؟؟ ولدك ف التوقيف وانت نايم على سرير مريح ...!!!!!
قام ابو سعود بزهق : ما عندك سالفة والله ... اذا هذي سالفتك .. لو سمحتي برى ابغى انام ....
ام سعود قعدت على السرير : شوووووووف ...!!! ولدك ياللي ما عند قلب ف التوقيف .. وتقوللي ابغى انام ...؟؟!؟!!؟!؟!
ابو سعود : والله ولدك اللي جاب كل هذا لنفسه .. لو انه تعاون معاي وخلاني اساعده كان الحين هو في بيته مرتاح ومريّح .. بس ولدك اللي بعناده دايم يجيب لنفسه المشاكل ...
ام سعود : طيب قوووم .. قووم الحين روح طلع الولد بلا كلام المبادئ والاخلاق حقك هذا .....
ابو سعود عصب : ماني رايح مكان .. وهالمرة خليه يدفع ثمن اغلاطه بدون تدخلي .. انا ماني داخل ف الموضوع .. خليه يحل مشكلته بنفسه ويتحمل اللي سواه ..
ام سعود : يا ربيييييي منك ... افففففففففف ... انا مدري شلون صرت ابووو ...!!!
ابو سعود : وانا مدري انتي شلون صرتي ام .. اللي زيك خطابة ويخب عليهم بعد ....!!

بدى صوت الاثنين يعلى ... وهواشهم يزيد .....

ام سعود : خليني اكلم ولدي... وولا والله لا اروح بنفسي مركز الشرطة واطلعه ...
ابو سعود : قسم بالله ان رحتي هناك لا يكون آخر يوم بيني وبينك ..
ام سعود : دامك تهدد.. اتصل ف ولدي .. ابغى اكلمه.. اتصل اشوووووووف ... !!
ابو سعود : اللهم طولك يا روووح ...!!! يا حرمة استهدي بالله وخليني انام ارتاح شوي .. يكفي طول اليوم من الصباح وانا ف الشغل اكد واتعب ... !!!!
ام سعود : يووووووه ... ترى زهقتنا بهالسالفة .. انا بالشغل .. وانا اتعب .. درينا .. وتراك مو اول واحد ولا آخر واحد يشتغل من الصباح ويتعب ....

ابو سعود قام ومسكها وطلعها من الغرفة وسكر الباب .........

ام سعود من ورى الباب : طيب يا عبدالله .... انا اوريك ....
ابو سعود يتحرطم : مااالت عليك من حرمة ... !!!!!!


___________________________________


(( بيت ابو بندر ))

( الساعة 8 بالليل )

ابتسم رائد وهو بنزل من السيارة .... كان شايل بيده كيس صغير فيه هدية لدانة ..
مشى لباب البيت ودق الباب .... وبعد دقيقة انفتح الباب .. وكانت دانة ...

دانة : اهليييييييييييييييييييييييين .... نور البيت ...!!!
رائد باسها على خدها : بنور الحلوين ....

استحت دانة ومشت مع زوجها للمجلس .. كانت لابسة فستان لتحت الركبة بشوي .. ابيض وعليه نقش باللون البيج ... وداخل فيه تركواز .... ومستشورة الشعر وفاتحته ..

دخلوا المجلس وجلسته دانة وجنبها رائد .....
رائد : شلون الحلوة اليوم ...؟؟؟
دانة : بخير الحمدلله .... انت شلونك ...؟؟ وشلون الشغل ..؟؟
رائد : الحمدلله كل شي حلووو .. دام الحلووو هذا كله قدامي ...
ابتسمت دانة بخجل ونزلت راسها ....

رائد : تستحين دانة ....؟؟؟؟!!!! خخخخخخخ
دانة حمر زيادة وجهها .............
رائد : فدييييييييت اللي يستحي انا ...... هههه
دانة : رائد خلاااااااااااص .......
رائد :خخخخخ طيب خلاص خلاص ... شوفي شصار بوجهك .... أي صح
دانة : شفيك ..؟؟
طلع رائد الكيس : جبتلك هدية ...
دانة متفاجأة : شكرااااااااا ... ليش كلفت نفسك ..؟؟
رائد : مافي كلافة ولاشي .. كم دانة انا عندي...؟؟

ابتسمت دانة وافتحت الكيس وشافت داخله علبة كحلية من المخمل .. طلعتها وفتحتها .... الا تحصل ساعة حلوة من الذهب الابيض .... تلمع في وجهها ..

ما عرفته دانة وش تقول ... التفتت على رائد والمتنان واضح عليها : تجننننن ...!!!!!
رائد : اهم شي عجبتك ....
دانة : من جد مررررررررة رووووووعة ... !!!!

طلعت الساعة ولبستها ف يدها ... ورفعتها عشان يشوفها رائد عليها...

مسك رائد يدها وباسها : يدك هي اللي تحليها والله .. !!

----------------------------------------------

@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@


بعد يومين من الاحداث السابقة .... سعود للحين ف التوقيف ... وللحين مو راضي يعترف بشي .. ويقول انه ماله دخل بالسالفة كليا ...

اما ابو سعود .. فكان ينتظر ويشوف ولده وش بيسوي وشلون بيطلع نفسه من الموقف اللي انحط فيه ...... وكان متوقع يصير أي شي فيه ... بما فيه السجن ....

دانة ورائد عايشين حياتهم على احسن حال .. وما في شي يشغلهم الا المستقبل وبس...!!

ابو فيصل قعداته مع ابو غادة كثرانة ... وصاير يحرضه على اهله .. وانه لازم ما يعطيهم حرية زايدة ولازم ينتبهلهم على الطالعة والنازلة .. وابو غادة مع كل يوم تبدا فكرة جديدة تدخل في باله ....


(( يوم السبت .. مكتب المحامي حمد ))

( الساعة 1 الظهر )


خلص ثامر محاضراته بدري .. وقرر يطلع ويتغدا .. وهو بالسيارة .. فكر يمر على اخوه بندر ويطلع معاه يتغدوا سوا ....
طلع جواله ودق على بندر .....

بندر : الو ...
ثامر : الووووو ...
بندر : هلا ... هلا ثامر ...
ثامر : كيف الحال ...؟؟
بندر : هههه بخير .. توني من ساعتين شايفك ....
ثامر : هههههه أي والله صدقت ...اسمع ... انت وين الحين ..؟؟
بندر : انا ف الطريق للبيت ليش...؟؟
ثامر : والله ..؟؟؟ اصبر طيب لاترجع .....
بندر : ليش..؟؟
ثامر : قوم خلينا نروح لنا مطعم نتغدى سوا ... من زمان عن الغدا ف المطاعم ..
بندر : أي والله فكرة ... خلاص .. يقولون فتحوا كنتاكي ف المريكبات جديد .. تروح ..؟
ثامر : المريكبااااات ...؟؟ ياحبك للاماكن البعيدة ....
بندر : يللا عاااد.. والله جديد .. نروح نشوف المكان ...
ثامر : خلاص طيب .. اشوفك هناك ...
بندر : اوكي ...
ثامر : مع السلامة ...
بندر : مع السلامة ..


سكر ثامر عن بندر وغير طريقه للمريكبات .......


___________________________________


(( قدام الثانوية .. سيارة ابو غادة ))

( الساعة 2 الظهر .. )


كانت غادة واقفة برى مع اورى كالعادة وينتظرون سياراتهم ... يحبون الوقفة برى عشان الحارس ياخذ وقت بين ما يتصل ف المدرسة ويقولهم على السيارات اللي جات واسماء البنات .. عشان كذا صاروا يوقفون برى ....

وبين ما غادة واقفة شافت سيارة وقفت قدامها وانفتح الشباك .. وشاااافت ابوها واقف..

نقزت غادة من الفرح : وااااااااااي ... بابا جاي ياخذني ... !!
اروى وقفت : هذا ابوووك..؟؟ والله مو شكله كبير
غادة ضربتها على كتفها : يا حمااارة تراه ابووي .. يللا بروح باي
اروى : هههه باي ...

ركبت غادة قدام جنب ابوها وتحركت السيارة ......

ويوم صاروا على الشارع العام .... ينتظرون الاشارة تفتح

ابو غادة : ممكن سؤال ..؟؟ وش كنتي تسوين برى ..؟؟
غادة : واقفة انتظر السواق .. ما دريت انك بتجي تاخذني
ابو غادة : يعني لو دريتي اني انا جاي آخذك بتدخلين ...
غادة : لأ.... احسن لما اوقف برى .. اشوف السيارة وعلى طول اركب .. مو اقعد واستنى ساعة تتكرم الابلة تنادي ...
ابو غادة بحدة : طيب اسمعي .. من بكرة طلعة كذا برى مافي ... فاهمة ...؟؟
غادة : أي بس بابا انا دايم اوقف برى ما تقول لي شي ..
ابو غادة : خلاااص .. من اليوم مااافي .. تقعدين برى وش تسوين..؟؟ تبين احد يتحرش فيك يعني ..؟!؟!؟! ها..؟!؟!!؟ تكلمي .. تبغي شباب يغازلوووونك ...!؟!؟؟!!؟
غادة انصدمت : بابا وش قاعد تقوووول ...؟؟؟ لا تكلمني كذا ... انت تعرفني زين.. انا تربيتك .... !!!!! شلون تقول لي كذا ..؟؟؟؟
ابو غادة بدا يصارخ : وشكلي ما عرفت اربي ... جايبلي وحدة توقف برى تستعرف جمالها قدام الشبااااب واللي رايح واللي جاي....!!!!!! من بكرة لو اشوووفك برى ياويلك .. ولا تحسبين اني ما بكون موجود وما بشوفك.. تراني اراقب كل حركة تسوينها بس بدون ما تدرين فاهمة ...!؟؟!؟! من الحين اقوولك ... احترمي نفسك وخلك ماشية زي الناس .. ولعب بنات الشوااارع هذا مو عندي فاااهمة ..!.!؟!؟!!؟؟!؟!؟!

انصدمت غادة ... ابد ما توقعت .. ابوها .. صديقها . يقول لها هالكلام .. وش بقى .. بهالكلام اتهمها باشياء كثيرة مو من اخلاقها اصلا ... واشياء ما سوتها من الاساس ..

ما درت بعمرها الا ودموووع القهر نازلة على خدودها ..... وما وقفت لين وصلوا البيت .. وساعتها نزلت وصقعت الباب .. ودخلت البيت وهي داخلة ف صياح قوي ..

ام غادة شهقت : هييييييييي.... شفيك ...؟؟ غادة حبيبتي كلميني ..

غادة ما عطتها وجه وكملت مشيها لغرفتها .....
بعدها دخل ابو غادة معصب ...

ام غادة : شفيها البنت ...؟؟
ابو غادة : بنتك هذي لو ما ربيتها من جديد.. ما اكون ابراهيم ...
ام غادة : ليش وشفيك ..؟؟ وش سوت ..؟؟
ابو غادة منفعل : واقفتلي قدام الرايح والجاي حضرة جنابها عشان الناس يشوفونها ويعاكسوووونها ....!!!!!!!!
ام غادة : ابراهيم وش هالكلااااام.. ترى بنتنا متربية تربية زينة .. ما يصير تتكلم عليها كذا
ابو غادة عصب : انتي مو شغلك .. انا وبنتي وكيف اتكلم عنها وكيف اعاملها وانا حر .. فاهمة ..؟؟؟؟؟
ام غادة : الحين انت وشفيك...؟ داخل تبغى تهاوش غصب..؟؟ غصب تتهاوش ...؟؟
ابو غادة بعناد : أي ابغى اتهاااوش .. عند مااانع .. اصلا انا ما اهاوش لو ماكان في شي غلط ....

تركها وطلع لغرفته يغير ملابسه .....

ام غادة : اعووووذ بالله .. هذا وش صارله اليوووم ..؟!؟!؟!؟!؟!


___________________________________

( ف كنتاكي المريكبات .. ))

( الساعة 2 ونص )


بما انه كنتاكي هذا جديد ... فكاااان مرررررة زحمممة .. والطلبات جات متاخرة ...

قعد ثامر وبندر اخيرا بعد ما حصلوا لهم طاولة فاضية ياكلون عليها ...

ثامر : شلون الشغل .......؟؟
بندر : بخير الحمدلله ..
ثامر : والقضية اللي مستلمها وش صار فيها .....؟؟
بندر : والله القضية هذي بتطلع لي قروووون .. تدري للحين الشرطة ما عرفت من صاحب الشقة ....!!!
ثامر : أي شقة...؟
بندر : الشقة اللي قلت لك صادوووهم فيها ...
ثامر : آآه .. أي أي صح تذكرت ... تعال . الحين هالشقة وين مكانها ...؟؟
بندر : في حي ( .... )
ثامر : طيب وين بالضبط ....؟؟
بندر :عمارة ال (.....) الدور السادس .. الشقة رقم 22 ..
ثامر : لا تقوووووول .............!!!!!!!!
بندر : بسم الله وشفيك ....؟؟
ثامر: متاكد من الشقة ........؟؟
بندر : أي متاكد ليش..؟؟؟

سكت ثامر شوي وكمل اكله وهو ساكت ..........

بندر : ثامر ....؟؟ انت تعرف شي عن هالشقة ...؟
ثامر بدون ما يطالع ف بندر : لأ....
بندر: اجل وش السالفة قوووووول ...؟؟
ثامر تنهد بعدين : اقولك بس انا مالي دخل ...
بندر : طيب بس قووول وش تعرف عنها ...؟؟

ثامر : بندر انا مرة كنت معزوم انا وخويي عبدالملك ف شقة واحد من الربع القريبين زي ما قال .. المهم هو ولا مرة راح ذاك المكان وانا نفس الشي .. عشان كذا رحنا سوا .. المهم يوم دخلنا الشقة .. وقعدنا شوي .. ما عجبنا الوضع .. اغاني والصوت يفقع الاذن .. كاننا ف ديسكو ... عاد انا يوم التفت على المطبخ الصغير الموجود ف الشقة .. كانوا الشباب يصبون لهم شي ف كاسات صغيرة .. عاد انا جاني فضووول اعرف وش السالفة .. رحت وسالتهم وش هذا .. الا رد علي واحد منهم .. هذا اللي بيخليك مرتااااااااااااح ... انا انصدمت وفهمت وش يقصد هو .. وبسرعة مسكت عبدالملك .. وجينا بنطلع .. الا وتجيني الصدمة الثانية .. يوم فتحت الباب .. شفت حرمة عجوووز ومعاها 3 بنات ... وكل وحدة مغطية وجهها ... الا وتقول العجوز .. وين يا حلوين.. ما بعد تبدى الحفلة .. انا هنا اتخرعت .. طلعت اركض ووراي عبد الملك لين ما وصلنا للسيارات .. ركبناها وتحركنا من هالمنطقة .. وما قلنا لاي احد عن السالفة ..

بندر كان يسمع بكل اهتمام : ومافي أي واحد من اللي كانوا موجودين تعرفهم ..؟؟
ثامر يتذكر : ممممم .... لأ
بندر : وعبدالملك ما يعرف أي واحد منهم .......؟؟
ثامر : مدري والله ما سالته .... اصلا ما ما جبنا طاري هالسالفة من جديد ... وكانها ما صارت .. يعني نسيناها كليا ...
بندر : ومتى صار كل هذا ...........؟؟
ثامر : ا... من حوالي 5 شهووور
بندر : طيب .... تذكر شكل أي واحد فيهم زين ...؟؟
ثامر : اذكر شكل اللي كلمني عن الشراب ... وغيره ما ركزت عليهم ..
بندر : طيب تعرف سعود ولد عبدالله ال ( ..... )؟؟؟
ثامر : سعود ...؟؟ لأ ..
بندر : تصدق احس انه هالقضية قريب بتخلص ... وبتنحل .. وكل واح متورط فيها بيتحاسب ......................
ثامر : شلون ...؟؟
بندر : بعدين بتعرف .. كمل كمل اكلك ...

وكملوا اكلهم وبعدين رجعوا البيت عشان يرتاحون شوي قبل ما يروحون لدواماتهم ...


___________________________________


(( بيت ابو سعود ))

( الساعة 5 المغرب )


ام سعود كانت معصبة وقاعدة ف الصالة ....

ام سعود " افففففف ... هذا وش اسوي معاه ..؟؟ ناوي يفضحنا يعني ...؟؟ ما بقى احد ما درى انه ولدي ف السجن .... والله وراحت فيها سمعتك يا باسمة..!.!!!!!!
وش بتسوين .. وش بتسوين...؟؟؟؟؟ مدري والله .. بس هالرجال بيجنني .... ناوي يذبحني وانا توني صغيرة ...!!!!!!!! افففففففففف "

جات لينا : مامااااااااااااا .... ماما ....
ام سعود بزهق : نعم..؟؟ خير ..؟؟ وشتبغين بعد ..؟!؟!؟
لينا : بسم الله ...!!!!! وش قلنا .. هذا وللحين ما قلت شي .. لو اقووول وش بتسوين..؟؟
ام سعود عصبت : قولي بسرعة ولا انقلعي مالي خلقك ... !!!
لينا : خلاص خلاص .. مو لازم ... انا بقول لابوي ع الاقل يسمع ......!!!
ام سعود : تعاااالي هنا .. تعالي يللي ما تربيتي زي الناس .. انا شكلي بعيد تربيتك من جديد .. واقص لك لسانك هالمرة ....!!!

لينا شردت بسرعة لغرفتها وقفلت الباب وشبكت النت وقعدت تكلم صديقاتها ع المسن..


وف الصالة ....

قررت ام سعود تدق على القسم ... وبالفعل دقت ....

الموظف : الووووووو
باسمة : الوووو السلام عليكم ...
الموظف : وعليكم السلام ....
باسمة : لو سمحت اخوووي .. انا ولدي عندكم ف التوقيف ... وابغى اكلم لضابط المسؤووول ...
الموظف : مافي احد مداوم الحين صراحة غير الضابط مشاري....
باسمة : طيب ممكن تعطيني اياه لو سمحت ....؟؟؟
الموظف : لحظة بس ....

شوي الا حولها على الضابط مشاري اللي كان يستجوب سعود .....

الضابط : الووو
باسمة : الو السلام عليكم
الضابط : وعليكم السلام ..
باسمة : اخوووي انا ام سعود .....
الضابط : يا هلا والله ... آمري اختي ...
باسمة : ياخوي ولدي وش صار عليه ...؟؟ وش بتسوون فيه ...؟؟
الضابط : يا اختي انتي عيني خير .. وانشالله ما يصير الا اللي كتبه ربي..
باسمة : ليش ولدي وش مسوي ..؟؟
الضابط : للحين مانا متاكدين .... بس لما نتاكد بنبلغكم انشالله .....
باسمة : اجل ليش حاطينخ ورامينه ف المركز....؟؟؟؟
الضابط : يا اختي هذي اجراءات سمية لازم نطبقها ......
باسمة قامت تصارخ: وش رسمية ... ماخذ ولدي ومخليه ينام ع الارض وياكل من الاكل الخربان وتقول لي اجراءات رسمية ..!؟!؟!؟! دامكم مو متاكدين من الشي اللي مسويه ولدي المفروض ما تحتجزووووه ....!!!!!!
الضابط انفعل : يا ام سعود ... انتي تعرفين ولدك بالضبط وش مشتبه فيه ...؟؟؟ قبل ما تقعدين تهاوشين وتعترضين ع القوانين .... اتاكدي ولدك وش مسوي ....؟؟
باسمة : وش مسوي ...؟؟؟

الضابط : ولدك مشتبه فيه انه مستاجر شقة .. يهرب لها خمر .. ومخدرات ... ويجيبون فيها بنات ... وصارت فيها كثير حوادث اغتصاااب ...!!!!!!!!!!!!
باسمة انصدمت : ولدي انا ..؟!؟!؟!؟!؟ سعووود ..!؟!؟!؟!
الضابط حس انه ام سعود منصدمه : بس للحين ما اتاكدنا من انه هو اللي مستاجرها .. بس في ناس شاهجين انه هو .. وهالناس هذي هم ربعه .... عشان كذا في ادلة قوية ضده ... بس للحين ماهي كافية عشان تدينه ...!!!!!!
باسمة سكتت وبعدين قالت : اخ مشاري....
الضابط : نعم ...؟؟
باسمة : ان كان ولدي له يد ف هالسالفة .. لله يخليك حطه ف السجن للابد .. خليه يتعفن فيه ... ما نبغى نشوووف وجه طول الحياة ..... طلبتك تنفذ لي هالشي لو صدق ولدي كان ف السالفة ......!!!!!!!!!!!!!!

انصدم الضابط .. بس بنفس الوقت تفهم مو قف باسمة ... اللي ربت ولدها وتعبت عليه –كما يظن- والحين يفاجئها بجريمة زي هالجريمة ..... !!!!!!!!!!!!


___________________________________





(( بيت ابو غادة ))

( الساعة 7 بالليل )


كانت غادة قاعدة ف الصالة تطالع تلفزيووووون .... وجنبها سمر اختها معاها ... وامها قاعدة تكلم ف التليفون ....

شوي الا ابوها نازل وقالب وجهه ومكشر .....

سمر : اووه اوووه ... وش فيه ابو الشباب معصب...؟!؟!؟!؟!

حقرها ابوها وكمل مشيه لين ما وصل عند ام غادة واشر لها تسكر السماعة شوي ..

سكرت ام غادة : وين رايح...؟؟
ابو غادة : يعني وين..؟؟ بروح اتمشى انا وعثمان ......
ام غادة : طيب بتتعشى معانا ولا معاه..؟
ابو غادة : بتعشى معاه ...
ام غادة : الله معاك ..
ابو غادة :توصون على شي.........؟؟
ام غادة : سلامتك ...
سمر : الا نبغى ....
ابو غادة : افف .. شتبغين خلصيني...
سمر : ابغى اروح المكتبة ..
ابو غادة : ليش..؟؟
سمر : ابغى اقلام....
ابو غادة بعصبية مالها داعي : مافي اقلام .. توني من يومين مشتريلك مقلمة كاملة.. وين وديتيها ...
سمر : ضاعت ...
ابو غادة : مو شغلي.. خليك بدون مقلمة عشان تتعلمي تحافظي على الاشياء ... لاقي الفلوووس ف الشارع انا .......؟؟ ولا قاعد لكم على بنك...!!!!!!!!؟؟

طلع من البيت بعد ما سكر الباب بقوة ...

سمر : يووووووووه .. هذا وش فيه معصب كذا..؟؟؟ ولاعمره سوى هالحركات ....!!
ام غادة : معليه ولا تحطين ف خاطرك .. معصب شوي من الشغل ..

لفت غادة زعلانة : لا مو من الشغل .. من الصباح وهو يهزئ فيني وانا ساكتة له ... خلاااص عاااااد .. تراه زهقنا ... وش فيه قلب فجأة كذا ...؟؟ ما سوينا له شي...!!!!

ام غادة تنهدت : ه.... لا حول ولا قوة الا بالله ..


@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@




(( يوم الاحد .. بيت ام عبيد ))

( الساعة 4 العصر )

ام سعود : والله يا ام عبيد تعبت معاه ... تخيلي ينام ف غرفة ثانية .. وما ياكل معانا .. وطول وقته برى ... وما يقعد يسولف ولا يكلمنا .... وبس هواش ف هواش.....

ام عبيد : انتي الغلطااانة ...!!
ام سعود : انا ......؟!؟!!؟ وش سويت انا .. هو اللي دايم يتسبب ويسوي مشاكل..
ام عبيد : انتي يالهبلة .. المفروض ما تخليه ينام ف غرفة بروحه ...
ام سعود : وش اسويله ..؟؟ اقفل عليه الباب ف غرفتي يعني ..؟؟
ام عبيد : لا يا ذكية .... روحي وراه الغرفة ذيك.. لتخليه يبعد عنك ابد ويروح غرفة ثانية .. خليك دوم مع زوجك ف نفس المكان .... دلليه وراعيه وطيبي خاطره عشان يصير خاتم ف اصبعك.....
ام سعود : ما ينفع .... ينررررررفز .... مررة يقهههر .. حركاته سخيفة ...
ام عبيد : معليه .. طولي بالك وكبري عقلك .. ودلليه شوي .. وبتشوفين بعد فترة ما بيرفضلك ولا نص طلب.....
ام سعود : رايك كذا ..؟؟؟
ام عبيد : مو بس رايي .... رايي كل الناس كذا ....
ام سعود : خلاص بشووووف
ام عبيد : مو تشوفين .... من اليوم تتغيرين ... من اليوم .. صارحي زوجك بكل شي .. وخليك طيبة معاه .... وبتتحسن علاقتكم انشالله ...


___________________________________


(( سجن التوقيف .. ))

( الساعة 9 بالليل )


كان سعووود طفشااان وواصلة معااااه .. خلااااااااااص .. هالمكان ما يقدر يتحمله ابد ... ولا عمره انحبس بمكان اكثر من 5 ساعات ... بس في هالمكان بالذات .. صارله 3 ايام ... ينام على الارض ... عايش ف الحر وعل المكيفات الضعيفة واللي ريحتها مرة موحلوة ... هذا غير الطفش والملل ... الثلاثة اللي معاه يخوفون ومالهم امان .. مايدري وش سالفتهم .. وش مسوين....؟؟ يمكن ذابحين ناس .. يمكن خاطفين ناس... او يمكن ارهابيين ...!!!!! كان مرة خايف ويااااائس لدرجة ....

وقف عند الحدايد او اللي يسمونها بالاحرى ( القضبان ) .. وقام يصاااارخ : طلعوووونيييييييييييييييييييي.... خلاااااااص ... خلاص والله خلااااااص ... حرام عليكم ابغى اطلللللللع .... اقولكم طلعووووووووووووني ... الحين طلعووووني ... انا ولد عبدالله ماني قاعد ف الهامكان ... سمعتووووووووووو .... انا ما اقعد ف هالمكاان .. انا مكاني مو هناااااااااااا... مو هنااااااااااااا..... طلعوووووووووووووووووووني ... الحين تطلعوووني .. دقوا على ابوي وهو بيتفاهم معاكم ... دقوا عليه الحيييييييييييييييييييييييين ....!!

جا الضابط معصب : نعم..؟؟ خير...؟؟ وش عندك تصارخ ...؟؟

سعود : ما تسمع ...؟؟ اقولك طلعنييييي.... والله طفشت .. !! انا ما سويت شي فاهم...؟؟ ما سويت شي....
الضابط : هالموضوع تناقشه مع الضابط مشاري من معااااااي ....
سعود بانفعال : وينه هالضااابط مشاااري ها...؟؟؟ ناديلي اياااه الحين ... الحين جييييييبه ........
الضابط : بس عااااد..!.!!!!!! انت لك وجه تتكلم بعد ...؟؟ اللي زيك ماله حق ينطق بحرف واحد .....
سعود مسك شعره وشده بقوة : انت ما تفهم ...؟؟؟؟ ابي اطلع ابي اطللللللللع .... !!
ما ني قادر اتحمممممممممممممممممممل ....!!!!!!!

تركه الضابك وراح وخلاه يكمل صرااااخ مع الجدار ....

---------------------------------------------
(( بيت ابو سعود ))

( الساعة 11 بالليل )

بعد ما هاوشت لينا وخلتها تطلع وتنام .... ودلع بعد نامت .. وتاكدت انه سالم نايم ومعاه فيصل بالغرفة ..... قعدت ف الصالة بعد ما لبست شي زي الناس .... تنتظر زوجها وهي تحاول انها تكون الزوجة الطيبة الحنووونة المتفهمة اللي يتكلمون عنها الناس دايم .......... واللي تراعي زوجها وتحرص على راحته ومصلحته ....

شوي الا دخل ابو سعود .......

قامت ام سعود وقربت : تاخرت ....؟؟؟
ابو سعود بهدوء : كان عندي واحد جاي يبغاني بموضوع ....

كان خاطرها تسال عن الموضوع بس مسكت نفسها وسكتت ... ما تبغى تخرب كل شي هي مخططة له .....

باسمة : احطلك العشا...؟؟؟
ابو سعود مستغرب : ها...؟؟؟ أي طيب ... بغير وبنزل ....

ابتسمت باسمة وراحت تحط له الاكل لاول مرة من مدة طويلة .. صح ما كان ودها .. بس اللي ببالها كان يستاهل هالتنازلات ......


ويوم نزل ابو سعود قعدت معاه وتعشوا والوضع كان هادئ .. سوالف عادية ... وطبيعية مرة .....

ابو سعود : كم باقي للمدارس...؟؟؟
ام سعود : حوالي شهر ونص .. بعدين اجازة اسبوووع .. وبعدين يداومون شهرين تقريبا .......
ابو سعود : الله يعينهم ....
ام سعود : ترى انا هالمدرسة اللي تدرس فيها لينا مو عاجبتني ابد ....
ابو سعود : ليش...؟؟
ام سعود : مديرتهم مرررررة كريهة ...
ابو سعود : رجعنا ...؟؟؟ شعليك من الحرمة انتي ..؟؟ اهم شي التدريس فيها زين .. ومدرسة محترمة .. كل اللي فيها راقيين .. مافيهل لحوووج وهمج ..... !!!!!

قلبت ام سعود وجهها وكملت اكلها بهدوووووووء .......

ابو سعود : شرايكم ناخذ لنا شاليهات ع الويكند ....؟؟؟
ام سعود : ممممم ... مع انه ام فلان عازمتني على عرس ولدها ... بس بشووووف ...
ابو سعود حط الاكل على السفرة وقلب وجهه : بس هذا اللي انتي فالحة فيه...؟؟ عزايم واعراس ...؟؟؟ عيالك وينهم من حياتك ها...؟؟ انا ويني من حياتك..؟؟ قوليلي ... لاني صراحة ما ادري .. وصرت بصراحة اشك انك تعتبرينا عائلتك....!!!!!!

قام وطلع غرفته ينام .. وتركها قاعدة محبطة .. وتلوم نفسها على اللي قالته ...


@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@


(( يوم الاثنين ... بيت ابو فيصل ))

( الساعة 11 الصباح )

رن التليفون الصباح على غير العادة ... قامت نسايم من النوم وردت ...

نسايم : الوووو ....
ام نسايم : الوووو ... السلام عليكم
تجمعت الدموع كلها ف عيون نسايم : ماما...؟!؟!؟!؟ يا هلا وعليكم السلام ..
ام نسايم : كيف حالك يا بنتي ..؟؟ وحشتيني والله ...
نسايم : ماما حتى انتوا وحشتوني << طلع العرق الحجازي الحين ... !! خخخخخ
كيف بابا وعمو عصام وعمو غازي...؟؟؟؟
ام نسايم : طيبين والله كلهم يسلموا عليكي.... ها ايش صار مع عسمان..؟؟ ( عثمان بالحجازي ههههه )
نسايم تنهدت : ه ... خليها على ربي يا ماما ؟.. واللهي مو راضي .. وكل ما كلمته بالموضوع ... يقوم يهاوش ويسكره ...
ام نسايم : ياربيييييي... هادا ايش مفكر نفسه ....؟؟؟ تراكي بنتنا قبل ما تكوني جوزته ( زوجته ) ..........!!!
نسايم : والله يا ماما اكلمه... ودايما يصارخ ويزاعق عليا .. وانا ما سويت له حاجة .. بس .. تعبت واللهي تعبت .... ايش اعمل..؟؟؟
ام نسايم : اففففف... شوفي يا بنتي .. هادي الاشكال .. ما ينفع معاها اليب.. انا حخلي ابوكي يكلمه ويتصرف معاه .. جاله البلا انشالله ... يبغى يحرمني من بنتي ..!؟!؟ لا والله العظيم لا اوريه ... انتي ما عليكي .. سوي ولا كانك كلمتيني طيب..؟؟ وانا حخلي ابوكي يأدب هلّي ما اعرف ايش شكله ...؟!؟!؟! ولا يهمك ... خليها على امك..... !!
نسايم ابتسمت : هههههه تسلمي يا ماما .. خليه يكلمه .. لاني مرة تعبت وقرفااانة من هالعيشة .... !!!!


___________________________________


(( بيت ابو سعود ))

( الساعة 12 ونص الظهر )

كانت قاعدة في غرفتها وزهقانة ... القعدة ف البيت خلتها تعوض الوزن اللي خسرته ايام كانت مكتئبة وما تاكل شي .... والحين نقدر نقول انه جسمها صار من احلى ما يكون ... بس طبعا النفسية عكس كل هذا ....

يوم عن يوم . دلع تزداد يأس من هالحياة .. ويوم عن يوم تزيد ساعات قعدتها ف الغرفة لوحدها .... ويوم عن يوم بعد .. صارت تتمنى الموت .. ويوم عن يوم .. ابتعدت عن أي شي يخليها تحتك في ام سعود ويسبب لها مشاكل.. لانه اللي جاها للحين كافي .. ما تبغى اكثر من كذا .........

ممدة على السرير وماسكة المجلة اللي قرأتها اكثر من 20 مرة هالاسبوع .. وتقراها من جديد .. لابسة بيجاما وردية ... ورافعة شعرها أي كلام .. وطبعا الوجه اقشر املح..

جا على بالها تطلب لها فطور من مطعم .. بس ما عرفت وش تطلب ... وبعد التفكير .. خطر على بالها تطلب بيتزا للغدا اللي ما بقاله غير ساعتين تقريبا .. بس بعدين فكرت انه قبل ما يوصلوا لينا وسالم من المدرسة بربع ساعة بتطلب .. عشان ما يبرد الاكل ..

ومع هذا كان خاطرها فاكل من برى ... جات بتتصل من الغرفة بس تذكرت انه ام سعود شايلته .. عشان كذا طلعت من الغرفة وتاكدت انه ام سعود مو موجودة ف البيت ابد .. ونزلت للدور اللي تحت .... رفعت سماعة التليفون واتصلت على مطعم وطلبت فطاير جبن وزعتر ولبنة ....

وقعدت على التفزيون تشوف لها أي شي يسليها .... ويوم مرت الخدامة ....

دلع : اقووول ريني ....
ريني : نأم...؟؟
دلع : وين ماما باسمة ...؟؟
ريني : ماما باسمة روووح بيت ماما شريفة ..
دلع : اهاا .... طيب سعود راح الشغل اليوم بعد...؟؟
ريني : مافي معلوووم
دلع : شلون ما في معلوم...؟؟ ما شفتيه الصباح ...؟؟
ريني : ما في موجود ... انا مافي شوف من 3 يوم....
دلع عقدت حااجبها : ها...؟؟ شلون..؟؟ ما رجع البيت ابد ...؟؟
ريني : لأ ....
دلع : غرييييييييييييييييييبة...!!!!
ريني : تبغي شي تاني ....؟؟
دلع : ها..؟؟ لأ خلاص روحي شكرا .....

راحت الخدامة وخلت دلع مستغربة من السالفة ....

دلع : هذا وين راح...؟؟ مو معقولة صارله 3 ايام مو ف البيت..!؟!؟!؟ والله لو يدري عمي لا يذبحه .....!!!!! الا بس والله يمكن .. انا ما صرت اشوووفه ابد ... اجل صدق السالفة ... الله يستر بس ......


___________________________________


(( جامعة محمد بن فهد ))

( الساعة 1 الظهر )

كانت ريم ف الجامعة وقاعدة ف الكافيتيرا متنرفزة وواصلة معاها .......

وحدة من البنات : شفيك معصبة ...؟
ريم بانفعال : هالسواق انا بذبحه ... خلاااااص زهقت .... !!!!!
البنت : ليش...؟؟
ريم : يعني صارلي ساعة ونص انتظر .. قلنا الطريق طويل طيب .. بس مو كذا يتاخر ...!! اففففففففففففففففففف
البنت : هههههه تبين اوصلك.....؟؟
ريم : لأ.... ما ابغى شكرا ...

طلعت جوالها واتصلت على ابوها .....

ابو رائد : الوووو ...
ريم : الووو .... بابا والله زهههههههههقت ...!!
ابو رائد : ليش ..؟؟ شفيك حبيبي ...؟؟
ريم : تخيل صارلي ساعة ونص قاعدة انتظر السواق ... بس ما جا .... بابا انا مرة تعبانة ابغى انام .....
ابو رائد : طيب زين بشوفلك رائد .....
ريم : اوكي ... باااي

سكر ابو رائد من بنته ودق على رائد ....

رائد : هلا والله .....
ابو رائد : هههه يا حليلك يا رائد ... والله وصاير رايق ... اثره الزواج فادك كثير ...!!!
رائد: هههههههه شخبارك يبا ...؟؟
ابو رائد : بخير .... كذا يالقاطع ما تتصل تشوف شخباري ..؟؟ تبغاني انا اللي اتص دايم يعني ...؟؟
رائد : هههههههه افاااا .. اصلا انت دومك على بالي ... بس يبا تعرف ابو بندر الله يهديه .. ما يحب احد يفتح جواله او يكلم فيه وهو ف الشغل ... يقول وقت الشغل شغل .. ووقت السوالف سوالف .....
ابو رائد : ادري .. والله انه رجال .. هو الوحيد اللي عرف يضبطكم والله ... عفيا عليه ... الا صح والله .. اخذتني بالسوالف ونسيت اقولك شي ....
رائد : آمر .....
ابو رائد : ما يآمر عليك عدو .. بس اختك مدري وش فيه السواق تاخر عليها .. صارله ساعة ونص ما راح لها .... وهي تقول انها مرة تعبانة .... وخلص دوامها من زمان وتبغى ترجع ترتاح .... تقدر تروح تجيبها ...؟؟؟؟
رائد : يبااااااا ... حرام عليك وربي جامعتها بعيدة .... والله مرة بعيدة عن الورشة .. !!!!
ابو رائد :معليه يا رائد .. بس اليوم ... وانا هالسواق الحيواااان بتفاهم معاه بعدين .. بس اهم شي اختك الحين ... تدري فيها ما تتحمل شي لا عصبت .. واخاف تبدى تصيح هناك .. واذا صاحت محد بيوقفها ....
رائد : هذي البنت تدليعك لها والله خربها ... يبا البنت كبرت .. خلاص .. كم باقيلها عشان تتزوج ..؟؟ اقل من سنتين .. خليها تعتمد على نفسها ... وخليها تنتظر لين ما يوصل لها السواق .... بلا دلع وبلا خرابيط ....!!!!
ابو رائد : يا رائد هذي ريم ... مو أي احد ... تكفى قوم جيبها .. الله يخليك ..
رائد تنهد : ه..... خلاص تامر امر ... ابشر .. الحين بطلع بجيبها .. وبرجع معاها البيت..
ابو رائد : فديتك انا .. هذا ولدي اللي افتخر فيه ...!!!

سكر رائد عن ابوه وراح يجيب اخته من الجامعة بعد ما استأذن من ابو بندر طبعا اللي وافق على طووووول وبدون تردد ....

___________________________________

(( بيت ابو سعود ... ))

( الساعة 7 بالليل )

نزل ابو سعود اللي كان توه قايم من النوم .... وقعد ف الصالة مع لينا وسالم ...

ابو سعود : وين فيصل ..؟؟ غريبة مو معاك اليوم...؟؟
سالم : أي اليوم بيروح مع زوجة ابوه عشان تودي خواته الصغار .. عندهم مو عد تطعيم
ابو سعود : اي .. شخبار الثانوي معاك....؟؟
سالم : بخير الحمدلله ....
ابو سعود : يللا شد حيلك ....

التفت ابو سعود على لينا اللي كانت تتفرج على الصور اللي عنجها بالآي بود ...

ابو سعود : وانتي يا ام التكنولوجيا ... وشلون الدراسة معاك..؟؟ ولا ماتدرين ولا وين ربي راميك...؟؟؟
لينا تركت الآي بود : حرااام عليك ولله اني اذاكر .....
ابو سعود : متى تذاكرين انشالله ..؟؟ انا ما اشوفك غير تلعبين ف البيت ....
لينا : اذاكر بس محد يشوفني ...

ورجعت مسكت الآي بود وحطت السماعات ف اذنها وقعدت تسمع اغاني ..

ابو سعود : هذي اختك مجنووونة اغاني ...!!
سالم : ههههههه كلها مجنووونة مو بس ع الاغاني ....
ابو سعود : دلع وين...؟؟
سالم : والله مدري .. بس اكيد ف غرفتها ....
ابو سعود : طيب روح ناديها خليها تقعد معانا .. حرام تقعد ف الغرفة بروحها كذا ...
سالم قام : انشالله ...

راح سالم ينادي دلع ... اما لينا فشالت السماعات فجأة وكانها تذكرت شي ..
لينا : أي صح بابا .....
ابو سعود : ها..؟؟ وش طلباتك بعد اليوم...؟؟
لينا ابتسمت بدلع : بابا ... حبيبييييييييييييييييييي ... يا قلبي انا ...
ابو سعود : طيب وبعدين ...؟؟
لينا : بابا نبغى نروح البر ف الويكند .....
ابو سعود: البر.........؟!؟!؟؟! ما اصدق .... وش الطاري الحين ...؟؟
لينا : ادري قرف ووصاخة .. بس مدري .. اليوم وحدة من البنات سوت عرض عن رحلتها مع اهلها للبر وكان مرة حلووو وشكله وناااسة ...
ابو سعود مسوي فيها مهتم : وايش الوناسة ف الموضوع ...؟؟؟
لينا تتفلسف وهي ولا دارية عن شي : اا.. يعني .. الجلسة حول النار والاغاني والطق .. وسواقة الددسن .... احس مرررة فلة ..!!
ابو سعود : طيب ما قالولك عن الحمامات شلون شكلها ...؟؟ حفر ف الارض ... وبنص الليل يمكن يطلعلك عقرب ولا حيةولا ضب ف الخيمة .... ولا قالولك عن الحر .. وعن الرمل اللي يطير ف الاكل وانتي تاكلين...؟!!؟!؟

لينا قامت بخوووف : وي وي وي .. كل هذا ...؟؟!!؟ خلاص خلاص خلاص ... هونت ماني رايحة ولا مكان ....

الا بدخلة ام سعود : بدال البر شرايكم نروح الشاليهات ....؟؟؟؟؟

لينا بوناسة : أي والللللللله...!؟!؟!؟!!؟ وناااااااااسة
ابو سعود طالع ام سعود باستغراب : مو توك امس تقولين عندك عرس وما تبين تفوتينه....؟؟؟
ام سعود بطيبة : اهلي وزوجي اهم من أي عرس ف هالكوووون ....!!!!
لينا مو مصدقة : ما اصدق ... ماما فيك حرارة ولا شي...؟؟؟

ام سعود خزتها بقوة ..........

لينا : خلاص خلاص .. بس صدق مرة متغيرة هاليومين .... شصاير ف الدنيا ..؟!!؟؟!
ام سعود : يعني مو عاجبك هالتغيير ...؟؟
لينا : لا لا لا اكيد عاجبني ... بس اسال يعني .....
ابو سعود حايس بوزه : الله يديم هالتغيير بس .....!!!!
ام سعود بضحكة مصطنعة : ا... آمين يا رب ... الحين عبدالله وش قلت على الشاليهات..؟؟؟؟
ابو سعود : ان ما عندي أي مانع .. شوفي العيال وقرروا وين تبغوا تروحوا ....
لينا من الوناااسة : وااااااااااااااي .... فلة فلة فلة .. هالويكند خيااااااااااااااااال .....!!!

شوي الا تجي دلع ومعاها سالم .. وام سعود من شافتها بغت تطردها بس مسكت نفسها .....

دلع مبتسمة : السلام عليكم ...
ابو سعود : وليكم السلام... وينك يا دلع...؟ ليش قاعدة ف غرفتك .. تعالي انزلي واقعدي هنا .. محد غريب ...
دلع قعدت جنب لينا : تسلم يا عمي .. بس كنت اصلي .....
ام سعود : الحين تصلين...؟؟ ليش ما صليتي المغرب من زمان ...؟؟؟
دلع : ا.... لأ .. كنت اصلي العشا ....

ام سعود سكتت .. كان خاطرها تفشل دلع بس دلع شكلها طلعت اذكى منها وعرفت كيف تفشلها ...

لينا : وااااي سالم .. تخيل بنروح الشاليهات الويكند...
سالم فرح : والله....؟؟؟ غريبة وافقتوا ... حلوووو...
لينا : تخيل حتى امك موافقة .. وتقول ما بتروح عرس .. تقول اننا اهم من اعراسها ..
سالم : احلفي ... وش هالتطور ..؟ غرييييييييييييييييبة ...!!! من وين طالعة الشمس اليوم ....؟؟؟

وجه باسمة حمّر من الفشلة .. ما توقعت يوم انه نظرة عيالها لها كذا .... ما كانت تتوقع انهم يائسين من انها تحن عليهم ف يوم ... بس مع هذا الشعور... ما هز منها ولا شي ....

قامت ام سعود : انا بجيب الشاهي ....

دلع هذي الساعة اخذت فرصتها ...







دلع : عمي ...؟؟ شفيك سكت ...؟؟؟
ابو سعود : دلع لا تساليني هالسؤال من جديد ...
دلع : عمي حرااام عليك .. هذا ولدك وشلون تطرده من البيت ...؟؟؟؟؟
ابو سعود : من قالك اني طردته ...؟؟؟ ان ما طردته ولا شي ..
دلع : اجل وينه....؟؟؟ ما جا البيت من زمان .....
ابو سعود تنهد وفكر شوي بعدين : يا دلع انا لازم اقولكم الحين السالفة .. عشان ما تسالوني كثير .. بس ما ابغى احد يناقشني ولا يسالني ليش سويت كذا .. انا ابوه وانا ادرى بمصلحته ... وسويت اللي اتاكدت انه صح ....

لينا : بابا شسالفة ...؟؟
ابو سعود : اسمعوا .. انا بقولكم السالفة كاملة .. من الاول للاخير.. اخوكم سعود .. انا غلطت في تربيته .. كنت مشغول عنه .. دلعته زيادة عن اللزوم وعطيته كل شي يتمناه ... لين طلع وتجاوز الحدود .. وصاير يغلط اغلاط كبيرة مرة .. ما اقدر اتغاضى عنها .. ولا يقدر المجتمع نفسه اللي احنا فيه بتغاضى عنها بعد ... اخوكم سوى تصرف .. مو لازم اذكره ... بس استاهل على هالشي انه الشرطة تتصل وتطلبه للتحقيق...

لينا فاتحة عيونها الثنتين ع الاخير : لا تقول ....!!! ذبح احد ...؟؟؟
ابو سعود : اففففف... قلت لك مو شغلك .. بس اخوك الحين ف التوقيف يحققون معاه ويشوفون اذا كان متهم ولا لأ ... ساعتها بيصدرون في حقه الحكم اللي يستاهله ... وانا بما اني مو راضي على افعاله الاخيرة ابد .. وتغاضيت عن زلاته الكثيرة .. وصلت لمرحلة ما اقدر اسكت عنه .. ولا يتعاقب على اللي يسويه .. فان كان ما سوى شي فبيطلع من التوقيف ويكمل حياته عادي بس في هالحالة انا ماني مهمله زي اول .. بربيه من جديد واخليه يطلع رجال زي الناس ... زي سالم .. اما اذا طلع مجرم وسجنوه .. فانا اول واحد بكون راضي عن هالحكم .. لاني خلااااص .. اكتفيت من مشاكله وافعاله ... خليه يتحمل مسؤولية تصرفاته شوي ... الرجال كبر... واللي زيه الحين متزوجين وفاتحين بيوووت ومكونين عائلة ..... !!!!

سكتوا الكل من الصدمة ... وكل واحد فيهم قام يفكر بالشي اللس سواه سعود واللي يستاهل الواحد عليه يدخل التوقيف ويكون تحت التحقيق .... وكل واحد وتفكيره عاد

دلع "!!!!!!!!!! ما اكتفيت يا سعووود..؟؟ ما كفاك اللي جاني منك .. سويته ف ناس ثانية يعني ..؟ سويتها ف غيري ... حسبي الله عليك .. ذنبي وذنب كل اللي جرحتهم ف رقبتك يوم القيااامة ... الله يصلحك بس .."

لينا "سعووود محشش ...!!!! والله محشش.. اجل وش سوى عشان يودونه السجن ..؟؟ اكيد مسوي شي كبير ... يعني ذابح احد .. متهاوش مع احد ... صادم احد .. او شي زي كذا ... بس احسن يستاهل ... فكة منه ومن مشاكله ومن اسلوووبه الشين.......!!!!"

سالم "ابوووي معاه حق .. وزين ما سوى .. يا كثر ما سكت لسعود وتغاضى عنه .. بس هو ما يفهم .. خلاااص .. معمي على عيووونه .. ما يقدر يميز بين الصح والغلط .. خليه يمكن يتعلم درس ما ينساه طول حياته ... ويتادب بعدها ...."


___________________________________


(( بيت ابو رائد ))

( الساعة 9 بالليل )


دخل ابو رائد معصب البيت ....

ام رائد : وشفيك...؟؟ عبدالهاااااااااااادي ..

التفت ابو رائد : نعم..؟؟
ام رائد : شفي معصب ..؟؟ عسى ما شر ..؟؟
ابو رائد بضيق : ياخي هالسواق بيجنني ... صارله اكثر من 3 شهووور وماهو راضي يتعلم عربي .. والمشكلة ما يعرف يتكلم انجليزي بعد ... عجزت وانا احاول اكلمه .. واتفاهم معاه ... بققققققققققر ... ما يفهم ...!!!
ام رائد : طول بالك معليه ... اصبر عليه شوي شوي يتعلم ..
ابو رائد : ون يتعلم ...؟؟ هذا خلاااص انا اصلا طردته .. قلت له لا اشوووف وجهك الا ف المطار ....
ام رائد : والحين مين بيوصل البنت الجامعة ..؟؟
ابو رائد : مدري والله... رائد
ام رائد : ودوام رائد..؟؟ لا تنسى ما نبغى ابو دانة يزعل عليه ....
ابو رائد بعد تفكير : خلاص انتي ما عليك .. انا عندي واحد يوديها الجامعة ويجيبها ..
ام رائد : مين ...؟؟
ابو رائد : عندي موظف محترم مرة وانا اثق فيه بصرااحة ... اسمه احمد .. ويصير اخو ابو بندر ... رجال محترم وكبير وعاقل ....
ام رائد خافت : وا قردي ...!!! بتخلي بنتي تطلع مع سعودي... وعزوووبي بعد .!.!؟!؟
ابو رائد بضيق : يا حرمة بلاحركات الحريم السخيفة هذي ...!!! خلاص قلنالك نثق فيه .. والبنت ما عليها شر انشالله ... لا تخافين عليها ... انا طالع المكتب ..

طلع ابو رائد المكتب بعد ما طرد السواق وقرر يطلب من احمد يوصل ريم الجامعة كل يوم ويجيبها ....


@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

نهاية الجزء الثاني عشر ..

شرايكم ...؟؟ بالله عليكم ما خقيتوا على رائد..؟؟
سعود ...؟؟؟ وش بيصير عليه .. ووش مصيره ف النهاية هذي كلها ..؟؟
وام سعود ..؟ وش ورى هالتغيير ..؟؟ ووش بتسوي ف الايام الجاية..؟؟
ابو فيصل...؟؟ وش بيصير معاه ومع اهل زوجته اللي قايمين عليه..؟؟
وابو غادة .. وش سر هالتغيير...؟؟ وليش يعامل بناته كذا ..؟؟
خالد .. اروى .. وينهم عن هالجزء .. ووش صار عليهم ....؟؟

كل هالأسئلة الطويلة والمحيّرة .. اجوبتها انشالله
ف الاجزاء الجاية .....
كل الشكر والتقدير لكل من يتابع القصة ويقرأها
وأوعدكم بالأفضل انشالله ...

 
 

 

عرض البوم صور doode al 7aloo   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة : w2ooma, للكاتبة w2ooma, w2ooma, ودك تنامين نامي, قصة ودك تنامين نامي
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:24 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية