لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-10-08, 03:23 AM   المشاركة رقم: 31
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2008
العضوية: 98422
المشاركات: 45
الجنس أنثى
معدل التقييم: ديمـــا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ديمـــا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ديمـــا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

مرت الايـــــــــــــام والحال مثل ماهو

" و زينة يا حرام مآخذه شغل البيت كله على ظهرهااا...تشتغل من الصبح إلى الساعه وحده في الليل
ما تشوف بندر خير شر ولا فيه فرصه تشوفه إلا بالشهر مرات تنعد وهي مرتاحه كذا تبي تهرب منه خايفه بقوة منه و الاهل مايحسون باي شيء بس هم اللي تحسروا على حياتهم ..؟ عايشين مع بعض و كل واحد يهرب من الثاني ...زينة تسأل عن امها وكل شوي يطمنها بندر عن طريق اميرة طبعا انها بخير و ماتزال تنتظر اتصال امها المزعوم ...." هذي نبذه قصيرة عن طريقة حياتها هالفترة

_
_
كان الوقت في آخر رمضان زينة تسوي السحور طبعا تعلمت وصار طباخة ماهره دنيا عجيبة خخخ<< مايمديكم على طبخها
قدمت السحور ( طبعا عشان تكونون بالصورة زينة طول هالفترة تأكل لوحدها واميرة كانت تتعاقب من امهاا ونسرين اذا اكلت مع زينة ) .

... بــــــــــــكرة العيــــــــــــــد ....

اليوم آخر يوم في رمضان ....
زينة من باب الذوق جهزت مستلزمات العيد رتبتهم قبل يطلع اهو الجناح طلعت
وراحت غرفتها
( اخيرا صار بندر يسمح لها تنام في نفس الجناح بس بغرفة غير عشان ابوه مايحرجه وحتى امه وخواته مايبيهم يعرفون نوع علاقته بزينة )تبي تنام بعد ارهاق يوم متعب بـــــــجد ....زينة خنقتها العبره بكرة العيد وانا لااهــــل ولا ونيــس ولااحد قال لي
كل عام وانتِ بخيــــــــــر ....
زينة انطوت على حالها .... تبكي و تشاهق
بندر دخــــــــل الجــــــــــناح...
"والتوتر سيد الموقف لكل الاثنين "
دخل يسحب خطواته بتثاقل ويسعى جاهداً لتحاشي رؤية الملاك الحزين
بطرف عينه ألقى نظرة عابرة بكبرياء على المكان ...شاف اغراضه مرتبه بشكل راقي
عرف ان ذي لمسات الحلم اللي انكسر قبل ان يشتد عوده .....
زينة اللي بدا يشفق عليها من تجريحات نسرين وامه وصار يكتفي بتجاهلها فقط وتهميشها كأنها مو موجوده... وصار مايجرحها بالكلام ابد بس متجاهلها تماما ولا كأنها حبيبته في يوم ما ..جمد قلبه بشكل عجيب غريب لا تستطيع عبارات الوصف إتيانها الحق ..
بندر كان واقف أمام الشباك و غرس يده في شعره ..غمض عيونه " يفكر فيها مشتاق لعيونها مشتاق للعيد معها تذكر العيد الماضي كيف كان "




ياليلة العيد قلبي باحت أشواقه
وكثر الهواجيس تأخذني وتطويني


زويدٍ على الهم قلبي زايد حراقه
عليل واللي وطى نفسي يكفيني


يالعيد لكـ وحشةٍ بالحيل حرّاقه
وذكراً تجوّل وتسكن في شراييني

بالعيد كلٍ يعيش بقرب عشاقه
وأنا بـ هالعيد بس أصفق يديني

و غرق في ذكرياته مع ارق و أجمل إنسانه في حياته ... ولسان حاله يترجم الموقف بـ :

هذا آخــــــــــر ما وصـــــلنا له هذا آخـــــــــــــــــر ما وصــــــلنا له ...!

بعد ما كـــــــــــــــــان كل الناس تحــــــــــــسدنا على الــــــــــــــود اللي حنا عايشينه ....

انت في دنــــــــيا بعيدة .. وأنا تــــايه وسط غابـــــــة من مشاعر تلهـــــــب القلــــــــب و تبيده

من وريــــــــــــده لوريــــــــــــــــده .....!

و رغم هذا عايــــــــــشين تحت سقف البيــــــــــــت ...لكـــــــــــــــــــــــن ضايعــــــــين في هالمدينة !

أأأأه يا ظلم المديــــنة .... ويا قســـــــــــــــــــــــــاوة قلبكـ اللي عارفينــــــــه

كل خلق الله و قلبي وانا قلبي فـــــــيك أعلم ...كيـــف اشوف وانا يلبســــــني العمى حيرة و خوف

كيف اشـــــوف والهـــــــــــــــــــوى قيـــــــــــــدي و سجـــــــــــــــاني الظروف ...

آآه يا ظـــــــــــلم المدينة ....و ياقساوة قلبكـ اللــــــــــــــــــي عارفينه ..


زينة بصوت حزين تشجعت و نطقت بشفايف ترتجف : بندر .....
( هذا الصوت الذي قد اطرب مسامعي ذات يوم )
بندر التفت ورا وشاف زينة اللي كانت مره حزينه كانت واقفه عند باب غرفته
زينة و الخوف قد اتخذ له خطى واضحه عليها بصوت يرتجف : ممكن بعد اذنك تسمح لي اكلم امي وابوي واخوي بدر بعايدهم ؟ ماراح اطول شوي بس
بندر حاول يتغلب على مشاعره اخرس الدقات اللي دقت يوم سمع صوتها ...ولعن تلك الدقات التي انتظمت بلحن شجي حزين تجلد ثنايا قلبه .....
عطاها جواله اول شيء بكبرياء و شموخ انطبع على ملامحه القاسية
دقت على امها مقفل .. " انطعنت مشاعرها طعنة ندية "
دمعت عيونها بقوة وقلبها ينقرص بس كابرت تبكي و الجلاد او السجان ( بندر) يشوف
بندر بسخرية رفع حاجب واحد : وش صار ورى ماكلمتِ امك ..؟
زينة بحزن تهرب عنه باي صورة وبصوت لا يكاد يسمع : مغلق ...
بندر ينقاله بيجاملها : اكيد نايمة
دقت زينة على ابوها ........ ماتحملت سمعت صوته خنقتها العبره وبكت
(بندر انكــــسر مره وحـــــــس بخــــــــــــيانته للوعــــــــــــــد اللي قطــــــــــعه على نفــــــسه )
زينة تحاول تضبط نفسها و تكون طبيعية : كل عام وانت بخير يبه وحشتني موت ومن العايدين
وماقدرت حتى تسمع وش قال ابوها ... بكت بحسرة
وعطت بندر الجوال اللي آخذ الجوال منها وعايد عمه ..
ابوها : بندر وراها زينة وش فيهاا ماهيب جايزة لي وش فيها .....عسى ماشر بس ؟
بندر تذكر عمه واحترامه لعمه ما دفعه يقول له عن تصرفات زينة اللي شقلبت الحال : ماادري تتدلع علينااا تعرف بنتك دلوعه ههههههه
ابو بدر : ايه ياولدي انتبه لهااا .( بندر هالكلمه دقت اجراس بقلبه )
قفل من عمه وسحب نفس عميق
بندر رفع عيونه و شاف قمره الحزين بصورة بائسة : خذي كلمي بدر .. ..
زينة تجفف دموعها وتحس بسكاكين في قلبها : لا مقدر سلمني عليه
وطلعت تسعى جاهدة لتضميد جروحها المتجددة . .تمشي بخطوات متثاقلة من الحزن
بندر مادق على بدر مايدري كيف يعايده او بالاحرى ماله وجه لانه اخلف وعده في انه يحافظ على اخته بس مو بيده الزمــــــــــــــــن اقــــــــــــوى منه ومنها وغـــــــــدر الـــــــزمن وقـــــف لهم بالمرصــــــــاد !!
بندر طلع لإن عنده إستلام ( يعني ماراح يعيد معهم و زينة تجلس في البيت بلحالها <<تكسر الخاطر)
زينة عيونها ما ذاقت النوم ابد ..الذكرى تحاصرها و جروح تعايدها بجروح ندية جديدة
"
"
"
يوم العيـــــــــــــــــــد

الساعه 7 ونص صباحا

الجميع متواجد في إستراحة العائلة ....
البنات والشياب والعجايز والشباب يتعايدون ...و اصوات الطراطيع والبزران يلعبون .....والكشخة واللبس على الصبايا و الاطفال وحتى العجايز ....والقهاوي رايحه جايه والحلويات والشكولاتات ..... والوناسة و الضحكات في كل شبر من المكان ... الصبايا راحوا يشخصون سلموا على أعمامهم و رجعوا طوابير خخ وطبعا الصبايا مايفوتون الرقص في هالمناسبات <<يقدرون الرقص اكثر من أي شيء هالصبايا خخخ وموضي الشمراني مشتغله يوم العيد خخخ
عـــــند جلسة الصبايا ....
تغريد : قصري على القرف ذا اعوذ بالله من اول ماوصلت واسمع الميوزك ضاربه عطونا شيء رايق طيب اذا ملزمات على طرب ( وقفت امام المرايه المذهبه الكبيرة تتأمل فستانها البني القصير و التفت لريم ) سبحان الله يازينة نافخة عمرها حتى بالعيد ماتجي تعايد ...
ريم : ياختي ذيك البنت متكبرة زي امها لاعاد تشرهين عليها نسيتِ وش سوت فيك يوم رحتِ لاميره
تغريد : لا والله مانسيت بس بالطقاق ماتهمني ..
ود تضبط شعر ريم و شدته بقوه : خلاص فضوها سيرة روقونااا ترانا بعيد مانبي حش
الهنوف : ايه البنت بتتزوج وتبي سوالف حلوه ههههههها
ود : إلا غريبة كأني سمعت امي تقول انه هنيف و داليا مصليات العيد بالمسجد
الهنوف : وش فيكم مستغربين يا مشفح والله عادي ترانا مسلمات ترى << ياكثر ماتردد ترى خخ
قطع عليهم
دخول صوفيا اللي كانت لابسة فستان سماوي قصير وعليه بوليرو اوف وايت ... وقاصه شعرها قصير ومعها صينية بقلاوة من "سعد الدين" يم يم يم
" كل عــــــــــام وانــــتم بخير "
الجميع : وانتِ بخير ......
تغريد : صوفيا ترى الناس تبوس بعض وتصافح بعض بيوم العيد ههههههه وانت كلمتين وشكلهم بالغصب ...
صوفيا : ذا اانتم يالسعوديين لازم تسوون فيها شيء تقليدي << ودي اصفقها خخ
ريم : مااقوم اتمردغ فيك انتِ خير وانت ايش لا يكون على بالك مغربية زي امك بس
صوفيا : لاااا انا سعودية بس بطباع غربية ههههههههههه
إبتهال : اتعب انا يا سجع خخخخخ وبعدين لاحظوا يا صبايا غربية بعد مو مغربية حطوا تحتها 3 خطوط
صوفيا ناظرت ود : مبروك الزواج ود تستاهلي كل خير
تغريد : توك تباركين لااختك ياكبرها ، حتى اميرة بعد فرحها مع ود تدرين
صوفيا : أي ادري ياتفهكم ليش توافقون تأخذون من هنا تقليديين كلهم...
ود بنعومة : هههههه كل شيء تقليدي عندك
إبتهال : ههههههه وانت وش محرق رزك ود لايكون بدا الشوق يهزك لسعودي هانت مابقى إلا 3 ايام و تعرسين تفارقين عنا احلى ياثقل هههههه
ود اخذت كرتون منديل وشاتته على إبتهال وقالت لها : لا يا قلبي صدقيني مو مثل شوقك لبدير
إبتهال : يؤ يؤ لا مو بدير بدر هههههههه
ريم : إبتهال الله يعينك على حماتك ام بدر
تغريد بسخرية : لا تخافين اذا اخذته بكره تشقلب ابوه وامه بعد شوفي زينة يوم اخذت بندر طار فيها ياحرام والله ياهو يموت فيها يقولون اخواني انه مره يمكن حتى يشهق باسمها من غلاها ههههههه
الهنوف : ما ينلام صراحه تجنن حلوه بطابع غربي ملامحها ايطالية جمالها فظيع
ود: أي تأثرت فيهم حتى طبعهم اخذته ماتسأل ولا شي هههههه
صوفيا : وععععع زينة حلوه ماعندكم ذوووق بس حظها عامر عليها حظ انما ايه ...
تغريد : الله يزرقنا بحظ زي حظ زينة هههههههه ( وماخفي كان أعظم ياحرام يا زينة بس )
صوفيا : إلا بسألكم مين زوجها أي ويحد من عيال عمنا ..؟
تغريد تتمسخر: ابد ماتدرين يعني وبعدين حلوة ويحد ههههه قلبتِ لبنانية الحين
ريم بحماس : لا تغلطين تغريد جدتها لبنانية كانها صادقة خخخخخخخ إلا من جد ما تدرين من زوج زينة ؟
ود : لا تراها ماحولك احد دجه ماتعرف احد ههههههههه
ريم : بندر ...
صوفيا : مين بندر ولد أي عم فيهم ..؟
تغريد : اقول آهااا عاد طولتيهاا
الهنوف قامت من مكانها بحماس تتكلم : ولد عمي فهد بندر ذاك الحلو المزيون الطويل الاطخم الايطالي ياليت فيه بالعائلة مثله 2 على الاقل
ريم : وش 2 كثري الطلب ولاعليك امر ههههههه
تغريد : ياربي لك الحمد مهبل خواتي والله خخخخخ المشكلة ماحكي غير البزران والله دنيا هههه
ريم تنظف اذنها : عفوا ماسمعت وش تفضلتِ عصاقيل خانوم ..
صوفيا بصوت عالي : ااهاااااااااااااا ايه ايه افتكرت واااااااااو يجنن صراحه شيء من جد رزة استغربت انه من هنا اول ما شفته
إبتهال: يلااااااا ا عاد انتِ واياهااا زوج اخت ابوناااااااا استحن على وجيهكن عمتنا ذي
البنات : هههههههههههه
صوفيا : بس بجد خساره عليها
طلعوا الصبايا بعد وصول داليا و اميرة و شخصوا عند الحريم شويات وانواع التعليق
ريم : هنيف عدلي جلستك خليك رزة ترى أم خلف تقزك من قبل شوي
داليا : ههههههههه كفوها والله حدها الفقر تدرين رامي يقولي عمتي الهنوف وجه فقر بس تحب الفقراء تحب يحيى لانه فقير وحتى عمر ماحبته إلا يوم صار فقير ..والحين حبت عمار لانه فقير ههههههه ( طبعا يظهر هنا تاثير المسلسلات التركية وبقوه )
الهنوف : اولا رامي مدمغ ذا شغله عندي بس خليني اشوفه ابو دماغ ذا وبعدين لو اعنس طول عمري مستحيل اخذ ولد ذي ام عوينات اللي تخصصها بس قز
داليا : وليش يا انجلينا جولي اخاف بس خايفه على مشاعري انا وهالهبله
ريم : هههههه ياقلبي ياختي مسموحه ترى
قطع عليهم تهديد تغريد : يعني مستحيل تجاملون و تحترمون نفسكم خمس دقايق على الاقل بعدين اتقوا الله قطعتوا الحريم وحده وحده ..
داليا : وش عندها سماحة الشيخه؟
الهنوف : بشري بس عساك ألتزمتِ
تغريد تضغط على اسنانها : الحمدلله والشكر يعني تتريقون على المشايخ ياللي ما تستحون بس مقيولة ناظر وجه العنز واحلب لبن ..
ريم شهقت ...الجميع انتبه طبعا ... وتعالوا شوفوا وجه ريم خخخخ ازرق احمر اخضر
إبتهال اللي طاقتها حنك مع نورة التفت لهم و البسمة شاقه الكشة
ريم شافت نظرة من امها شقلبت لها توزانها
ريم : ياويلي ياويلي امي عطتني نظرتها اللي يعني ترى بيصير شيء صافرة الانذار
داليا : وانا بعد هاه النحشه بس ...
الهنوف : وين الباب احس اني ضيعته ..بس مشكلة افرضي قمنا اكيد بيقولون وين بتطلعون مين اللي ترد انا لا يمكن بريستيجي يسمح لي اتكلم عند ام خلف خخخخ اخاف تهون بسس
داليا لمحت ام خلف و كتمت الضحكه : ههههه مسرع غيرتِ رأيك ..
الهنوف : هههههه ايه والله ما هانت علي ايام يوم اني امسك ولدها واصفقه وافحط بسيكله كان حجرف يمسكه يعطيه كم كف وانا استغل الفرصه واخذ السيكل
ريم : ماشاءالله مسويه فرد عضلات انت والاطخم حجرف عند المسيكين ...
داليا : بنات يالله نبي نطلع متحمل جلسة الحريم بالله اسمعوا فلانه ولدت وفلانه بتعرس
الهنوف : هههههه ناويات علي بيسببون لي إنهيار ...اللي نجلاء بتعرس ياووك بس
داليا : أي والله المبزرة كلهم تزوجوا ... اووما نجلاء ذي اذكرها بالمدرسه هي والجدار واحد
الهنوف : ههههه حرام عليك بس البنت متغيره انا من يوم شفت الشوشه انصبغت اورانج قلت بتعرس
داليا : ههههههههه حلووة بس غريبة توها صغيره
ريم بعصبية : هيييه انتِ واياها يالله طلعنا.
وقفوا ثلاثتهم بيطلعون ... تغريد تناظرهم
الهنوف ناظرتها : مافيه مافيه احس انك تشاورين عمرك بتروحين معنا
تغريد كتمت الضحكة بس ما قدرت وفقعت ضحك
الهنوف تناظر البنات : اختي انهبلت والله
داليا شهقت بقوه : الله يفضح عدوك انتِ وفستانك ذا قلنا لك ضيق ضيق يابنت و تكرنتِ إلا وتأخذينه
الهنوف : خييييييييير
ريم ضغطت على اسنانها وسحبت الهنوف : يالله حنا شويات وبنرجع
داليا كاتمة الضحكه ووراهم طالعه برباشة غير طبيعيه ...
الهنوف : عمى انتِ وهي وش بلاكم تتضحكون
ريم + داليا فاطسات ضحك بشكل غير طبيعي .. داليا يدها على بطنها و تضحك بقوه
الهنوف بعصبية : ارحمي الكعب ياورع ...بينكسر ترى
ريم : احلفي بسسس ....( وفقعت ضحك)
الهنوف تكرنت بقوه خمتها ام العبيد : جعلك تطيحين انت وهي بالسوق و تنكشف عبايتك و يتسلط عليك اقوى مطوع ياااارب
داليا : استغفر الله يارب ... وش نقول ياختي مشكلة الثقه قايلة لك جسمك مايأهلك تلبسن كذا ناظري الازراير اللي خقينا عليها و اخذيتها انشقت وراحت بخبر كان
الهنوف ناظرت لصدرها و شهقت : يؤ يؤ يمه وشذا ,,,,,,( الصيحه وصلت معها) ( انفتح الفستان من فوق ونظرات امها عشان كذا بس هي فهمتها عشان الضحك صدق اللي على راسه بطحاء )
ريم + داليا : فقعوا ضحك ...
الهنوف : ياخزيييييييييييياه وانا داخله اشوف الناس حشرات من كشختي ياخززززياااه بسس
ريم : يابنت الحلال ذي عين ام خلف الحمدلله سليمة
داليا : أي والله من تو تحشين بالحرمه شفتِ كيف ربي عاقبك
الهنوف : احلفي بس انتِ واياها ..على اساس انت وذالرمه ماحشيتوا معي
ريم : ياحرام اجل غيرانه رمه مرره وحده ههههه
طلعوا البنات يقلبون رووسهم ...
ريم : ياليل الحين من وين لنا ابره الحين
الهنوف : لا ياشيخه تكلفتِ صراحه تبيني انا اخيط فستاني اللي نفسك تقوطر عليه انت واياها
داليا : اميرة خياطة تقدر هالحركات بروح اناديها
الهنوف : وانا بدور ابره ...انشدي أي وحده من البنات يا دالي وانت رايحه
داليا : اخاف شغالة ابوك بس
الهنوف : ياليل البزران ياختي مدرعمه مدرعمه انتِ يعني ليش النذاله
داليا راحت تنادي اميره اللي طلعت ومعها كل القروب ( إبتهال + تغريد + صوفيا + ود)

نورة و ووردة جالسات عند العجايز بإمتعاض مبين على ملامحهم
بينما الهنوف تجر الخطى في المطبخ وشافت كم هائل من الشغالات جالسات
الهنوف : الله لا يسخط علينا استغفر الله كل ذالخدم عندنا ...يارب يارب ارحم ابوي واعمامي بس
داليا : وش فيك تلوحسين هههه ابشرك قروب حزب الله طلعوا
الهنوف ما زالت تقز الشغالات : بالله ناظري هالكم الهائل من الجالية الإندونيسية
داليا : هههههههه ماشاءالله كم وحده بعدهن إلا هنيف لا تفوتك شغالة نورة شوفي كاشخه بتنورة ابتهال سابقا خخخخخخ
الهنوف : هاتي هاتي بصورها عشان اوريها ابتهالووووه ذي اللي مسويه ذويقه
داليا : هههههههه وإلا مريما ذا غثتني كل ماتشوفني تقول اذا صغر لبسك عطيني اياه
الهنوف : لا ياللي ما تستحي بقول لامي عشان تأدبها اجل تشحذ لبس يامال الفقر
داليا : ههههههه يختي الاجر فيهم
الهنوف : اقول انا اذا ظليت معك مانيب متسنعه .....هيه أنتِ ايميليا ,,انت يالشيخه ...
ايميليا بإمتعاض : ايس يبقى ...
الهنوف : يمه يمه خير انت مانيب اطر منك ...
داليا : متكبرة ذي يختي ارطني انقلش معها و تجيك على احسن مايكون
الهنوف : الحين الانقلش ما تعلمته عشان اطور نفسي بتعلمه عشان احاكي ام خشم افنس ذي
داليا : تبين اقولها..... انا اقول بس و شتبين منها
الهنوف تكشش علي ريم : ماقول غير كش لا وربي ماحلا مسويه يعني ان معي لغه هاه تلايطي بس ..
مريماااااااااااا مريماااا
مريما : نعم
الهنوف : فيه ابره ؟
مريما عقدت النون : ابره
الهنوف : لا قلم ... ايه ابره شفتِ او لا بإختصار بلا كثرة هذره
مريما : والله انا مافي سوف ابره ليس استراحه في ابراه مافيه
الهنوف قاطعتها : عاد من يجمعها ذي الحين خلاااص تلايطي .....دقي على " داوود" قولي له يروح يجيب ابره ..
مريما : والله داوود فيه شغل كتير
الهنوف : احلفي بس اقولك دقي عليه لاام تخمني ام التكرن واحوسك انت وذالخمه كلها
ريم دخلت : بنات ابشركم لقينا ابره تعالوا بسسسس
الهنوف بنظرة تهديد : مشغول اجل
داليا : يالله بس خلصينا اخاف تجي ام خلف وتشوف شقة هالصدر و تغير رايها بسسسس هههه
الهنوف : لا مئــدرشي مئـتردشي يامقرمه
داليا فطست ضحك ....
تغريد : ياغبيه انتِ ليش فجيت الصدر كل هالقد
الهنوف : بخرب سوق هيفاء وهبي
اميره : هههههه ياقلبي رحمتك والله يوم سحبتك الخبله ريمووت
الهنوف : آخ بس مشكلة المزيونه تجيها عين ماتشاور دايركتلي
اميره : هههههههه روحي بس غيري وهاتي الفستان خليني ارقع لك فيه
الهنوف : احلفي بس يعني انا البس بجامه وانتم مشخصات بلبس العيد ...
ريم : هههه من قالك البسي بجامه
الهنوف تقلد صوت ريم : لاني ماجبت غير بجامه بس
داليا : يا محلااااتك مشخصه ببجامه قدام ام خلف
ابتهال الرجه : خخخخخ حتى ذالمسكينه طلتوها محد يسلم من لسانكم
ريم : يمه يمه منها بس والله عويناتها تخوووف
تغريد : ذا وهي لابسه البرقع كيف لو تكشفه
الهنوف اللي كانت واقفه عند الباب بتطلع : انا مستغربه الحين عند رجال يوم انها لابسه البرقع عند الحريم تراها ههههه
اميرة : اقووول بسرعه بس ترى وقتي ثمين وعلى فكرة ترى كل شيء بحساب ياقلبه
الهنوف : نحن عائلة نموت على الفلس بس عاد فسقى و بطرى تخيلوا انهبلت يوم شفت الشغالات اكثر منا على كثرنا ماشاءالله ...
داليا : خخخ صح ابتهال ترى شغاله اختك نورة مشخصه بتنورتك التركواز هههه القصيرة على بنطولون جينز اسود تحت هههههه
ابتهال : وعسى ماغردتِ وقلتِ لها ذالحكي يافالحه ترى نفسها عزيزة وبعدين احترمي نفسك هالتنورة هدية من خالد اخوي جايبها لي من مصر
داليا : حرا م عليك والله كانها مربع له يدين و رجلين هههههه بس من جد شغالاتنا مترفات تعالوا نكرفهم !
ريم : شيخات مو بسيطات اووما ايميليا ذي ماهضمتها ابد ...
ود : عسى ماشر يالمخيسات ضاعت السوالف مالقينا غير الششغالات نحش فيهم
داليا : خخخخخخ بلاك ماشفتيهم اكثر من النمل يختي ..
رجعت الهنوف اللي لبست بجامه وردي وعليها صورة ميكي ماوس ...
البنات بصوت واحد اول ما دخلت : ايووووووووه
ريم تصفر : ياساحب عليهممم
الهنوف تمشي ومطنشه .... تغريد : لا احد يشوفك بس
الهنوف : هههه وش فيكم انا انسانه كول عادي ماهتم للمظاهر والدليل ان الاهبل ولد اخوي رامي شافني كذا
داليا : يؤ يؤ هههههههههه تلاقينه اعلن الخبر في كل الرياض وملحقاتها
ريم : تلاقينه الحين مشتغل معه خبر حصري عند العيال ههههههه
ابتهال تتمسخر : العيال اكبر همهم الهنوف وماتسوي ترى
الهنوف : اقوووول لا يكون المزيون مشرف بس والله مدري بس جو الرياض مغبر يع اشم ريحة غبرة اشك انه بالديرة
ابتهال : لا ياللي ما تستحيين بس ماراح ارد عليك لان هذا تأثير انفجاج فستانك اللي تهاوشت انت وذالهبلات عليه ..
الهنوف تذكرت و قربت عيونها لريم : ريموت لا تكون ذي عينك بس
داليا فقعت ضحك : ههههههههههه لا والله والله فاهمه غلط
طبعا قعدوا يسولفون ومعهم قدر يطقون فيه عشان يرقصون الهنوف لابد تهز حتى بالبجامة
اميرة استغرقت وقت ياقلبي تخيط وترقع الفستان ...
تغريد : بروح اجيب القهوة صوفيا وش فيك مالك حس
صوفيا الأي بود على اذنها : تحاكيني تغريد
تغريد : ههههههههه اقول من العايدين
صوفيا ابتسمت بسمة وضحت معالمها الجميلة : وانت بخير ( طقت جبهتها) عفوا اقصد من الفايزين
ضحكوا كلهم ....
الهنوف : اميرة ماصارت والله لو انه فستان عند ايلي صعب او عبد محفوظ امديه خلص
داليا : يعني اني اعرف ديزانيرز
الهنوف : رجاء مااحب احد يقط الفيس وذ مي ....وعلى فكرة ( التفت للبنات) فيه كثير شرذمه على بالهم يمونون وهم من جنبها
ابتهال : ياربي ياربي انتِ حكي العيال ذا من وين تطلعينه يمه يمه منك بس
داليا : بلاك ماشفتِ القروب اللي معها بالمدرسة تحسين انهم من عرابجة شيكاغو
ريم تصفر : ياهوووه يا شيكاغووو ادووخ انا اتعب على شيكاغوو بعدين اسمعي تغلطين على هنيف بيدينك ورجليك بس عاد تتطاولين على اروع قروب سوري اشجب هالحكي منك بنت عمو
تغريد : منتهيات مايمدينا والله هههههههه
اميره : واخيرا خلصت الحمدلله يالله عاد بشويش مو بدفاشه
ود : مالغبي غير اللي لبسهم فساتين والله حدهم جينزات على تي شيرت
الهنوف تنظف اذنها : عفوا ....ماسمعت ترى ...... ترى بكل سهولة يعني امسك جوالي واطلب سعود اخوي والباقي اعتقد تعرفينه ( بحقلت عيونها )
ود بدلع : اتحداك اذا سويتها اصلا سعودي بيطيح وجهك
الهنوف : ابوك يالولد تتحدين
ريم : وسيعة وجه اللي اعرفه ان البنات يتميلحون عن خوات رجالهم وهالطيبة ضامنه سعووودوه حاطته بالجيب
داليا : هييييييه عاد لا تتطاولون على بنت عمي لا اسنع لك لسانك انت وهي
ريم : هنيف وش يقول الورع ذا بالله ..؟
الهنوف : يزامر مدري وش قصة اهله ...
الجميع ضحك على خبـــــــــالهم طبعا ...
اميره : احم احم ابشرك خلاص تم الانتهاء بشكل نهائي
رفعت الفستـــــــــــــــــان ..قربت الهنـــــــــــــــــــــــوف بتاخذه بس
اميرة : خير وش فيه ذا عيا يطلع
الهنوف الصيحه واصله معها : وشو
الجميع انتبـــــــــه لـــــهم
اميره سحبت الفستان و شبك في الخداديه ..من زود الحرص وهي تخيط خاطت الخدادية اللي حاطتها عشان توقي يدها خخخخخخخ ( صدق هالموقف صار لنا بالعيد )
اميره بتعب و إنهاك : لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
الهنوف : فستاااااااااااااااااااااااااااااااني
تغريد اللي جابت القهوه << سنعه : وشو خير مين مات ؟
داليا و ريم فاقعات ضحك ... ود تتأمل بصمت ودها تضحك بس خاف من اميره و الهنوف ..
صوفيا في عالمها الخاص والبعيد ....
ريم دموعها طالعه من الضحك : اميرة .....ابرة ........ مع ذا
تغريد : اقولك لاقيتني انت وخشتك احكي عربي بسرعه ( نزلت الصينية )
داليا : اااااي يابطني مقدر مقدر ...ريم الحقي علي
ريم : ياعمري يالهنوف قايله لك ام خللللللللللف ذي ميب سهله
الهنوف فيها صيحه : ياربي ياربي كيف يعني مكتوب علي اعيد بذالبجامه
ابتهال : خيره خيره ماصار إلا كل خير
ريم: داليا تقول خيره هههههههههههههههه << بزران بجد
ابتهال سحبت ريم وقبصتها بخفيه ريم : أي خلاص بسكت
اميرة بحرج : سوري هنيف والله مدري بالغصب
الهنوف تكرنت وخمتها ام العبيد كتمت بقوه .. : يعني اعيد كذا
اميره : بزينه لك اصبري شويات والله والله راح افك ذالخداديه
الهنوف ماسكه الفستان : ناظري القماش راح القماش شيفون يعني مايتحمل
ريم : خسارة قيمته بس قال ايش قال نيو كولكشن
داليا : خلااااااااااااااااااص ريموت تلايطي
تغريد حطت الحلويات والشكولاتات والقهاوي وقعدوا يتفنجلون <<راعيات كيف
ود : هنيف خلاص عاد فكي هالعقدة اللي بجبهتك وذي اميره تحاول تسنعه
ريم : بس يبدو ان شكله...
ابتهال : كح كح احم فنجالك يا بنت
صوفيا بعد ماعرفت السالفه : طيب روحوا السوق اشتروا فستان جديد
الهنوف ناظرت ريم مباشرة : والله ميب شينة
ابتهال : احلفي بس لا احلفي وبقوة بعد من الفاضي اللي بيوديكم
ريم : السووايق مكثرمنهم
ابتهال : ذز از ماي فيس ان وصولك ياهبله ترانا الساعه 11 الصبح عارفه كيف
داليا : نجرب و نشوف ...
في هذه الاثناء دخلت فرح و حصة
من الجماعة والبنات يموتون عليهم معهم بالمدرسه ...
الهنوف دوروها ما تلاقونها لانها لابسه بجامة خخخخخخخ
ريم : هلاااااااااااااااااااااااا و سهلااااااااااااااااااااااااااااا
داليا : هلا من العايدين
اميرة : حياكم صبايا من العايدين
سلموا عليهم و عايدوهم و لا تفوتكم نظرات هنيف لاميرة خخخخ
طبعا الربشة ريم كبت السالفه كلها للبنات اللي ضحكوا لانهم عارفين البنات زين ..
راحوا البنات سلموا على ام فهد اللي هي ام فرح و حصه ... ( طبعا هنيف ما طلعت تسلم خخخ)
رجعوا عند الهنوف ماتهون عليهم تقعد لحالها
الهنوف من اول ما لمحتهم : ريموت شوفي لي حل لازم اروح السوق ؟
اميرة : اقووول خير مين بيوديك وبعدين ياقلبه الاسواق مقفلة امسكي ارضك بس
الهنوف : لا ياشيخه انتِ بالذات لا تحكين يالله تصرفوا
حصه : يختي روحي البيت هاتي لك أي فستان من فساتينك فستانك الرصاصي اللي لبستيه بتمايم عبودي ولد اخوي يجنن
الهنوف : مين يقلعني للبيت بس السووايق عساهم اللي منيب قايله يتعايدون والله خالد اخوي مسوي راحمهم فاقعن لي مرارتي ...
اميرة : بشوف احد اخواني طيب ..؟
داليا : كح كح اختي الفاضلة ماله داعي تحرجين عمرك من الحين اقولك خخخ
طبعا اميرة ضربت كلامها بعرض الجدار و دقت على نايف اللي زفها زفة مو طبيعيه خصوصا وانه منبه عليهم يأخذون كل الاغراض ...
داليا برباشتها المعتادة : دقي على بندر
الهنوف : اوووووما بندر ههههه ذا يقدر يفارق زينة
ريم : ساحرته شكلها ههههههههه الحين مزلبه العالم كلهم ومع ذا يحبها
صوفيا : ذي ام حظين
ابتهال : احم احم خير خير انتِ واياها مااسمح لكم ترى
( اميرة حست بشعور غريب يجرح قلبها تذكرت زينة ...كيف نسيتها بهاليوم..؟ اه ياليتكم تدرون وش اللي صار بحال بندر و زينة صدق ناس مالها غير الظاهر )
داليا : مادريتوا وش صار ...؟
اميرة انتبهت و قبصتها بخفية : بندر مستلم
الهنوف : يوووم العيد عاد يستلم إلا وش اللي صار داليا << تموت على الاخبار
داليا : ههههه وش دعوه عاد فستانك ماخرب يوم العيد خخخخ
الهنوف : شكلك تصرفين بس صدق ياويلي ذكرتني بصيح اهي اهي
ريم نطت بقوة : نواف نواف لقيته بس هو تعالي ندق عليه
ابتهال بلكنة حزن وضحت على معالمها : اخواني كلهم راحوا يزورون قبر ابوي الله يرحمه
ريم تلاشت بسمتها وحماسها ودمعتها في محاجر عيونها
الجميع : الله يرحمه
الهنوف بلعت ريقها بحزن و تحس ببرودة : الله يرحمه والحمدلله على كل حال ... تنهدت بعمق...دارت دمعة بتطيح من عينها : ايه اجل تقولون لي مين يوديني البيت ؟
ود تناظرها بتمعن : بشوف لك احد اخواني انا اكيد حجرف فاضي
طلعت جوالها و دقت على حجرف...
ود : ياربي مافيه بطاريه مو معقوووووول
حجرف كل شياطين رمضان فلتها بوجه ود حجرف : خير
ود: ااا
(طفى الجهاز البطارية فارغه ..)
ود : ياربي على حظي ذا طفى الزفت ذا وانا اكلمه بس يمه يمه الحمدلله اللي طفى
تغريد : هههه طيب شوفي جهازي اخذيه ..
ود : حجرف من سمعته قال خير غسلت يدي مانيب متصله فيه بدق على مين مين ...ايووه سلمان
دقت على سلمان و حصلت معه انتظار
ود : ياربي عليك بس ويتنق مدهر بالعيد خخخخخخ
الهنوف : هههههههه منحوسه انا من جد حتى البزران اللي يموتون على المشورة يطرطعون بالحوش مامعهم سيارات
ابتهال : احلفي بس تبين رامي او بلوط يوصلونك عشان باول ماصوره خير خير يالطيبة فكينا بعيد ونبي نستانس
اميرة : عن اذنكم بنات
الهنوف : عفوا ماسمعت وين عن اذنكم تعالي تعالي تراك انتِ اللي خطتِ هالمخده مع فستاني اذا ناسيه حبيت اذكرك
اميرة تضحك : وانا اقدر انحاش شويات وبجيك بس
ريم : لا انا اعرف ليش انحاشت لان ماعاد باقي غير ابو الهش و ينقالها مستحيه لا تتميلحين عند ود و صوفيا مايمديك
داليا : خخخخخ بتسوين ثقل يعني
اميرة : الحمدلله و الشكر بزران بجد << خربت الأخلاق
ود : صح ذكرتوني بهشووم بالخدمه ياحبني له بس
داليا : لو سمحتِ لا تتغزلين بزوج اختي مستقبلاً
اميرة بحلقت عيونها بضحكة ..
ود : احلفي بس تراه اخوي قبل يصير زوج اختك اللي خربت فستان الهنوف
الهنوف قامت تنوح : ياااااااااااااااويلي كل شيء تذكروني ...يالله الحين دقي على المصري ذا هشام هو واسمه اللي ...
ود : هااااااااااه عاد كنك تتريقين ....احترمي نفسك عاد ترا ابوي مسميه على الدكتور اللي سوى لامي العمليه لان ولادتها عسره
الهنوف : ياليل انتِ بتقولين لي قصة حياتك انجزي بس
ريم : والله خطير عمي اجل كل ذا حب لامك هههههه
صوفيا : هههه ابوي يعشق امي فقط
داليا : يهوووه يافقط ادوخ اتعب انا بس
ود بإمتعاض : خلونا بالعيد بس ..... تنهدت
الهنوف : اقول دقي على هشام بس
ود : هلا هشام ...
هشام : هلاويين
ود : دام هلاويين لا اكيد بتلبي الطلب
هشام : شوفي كانه من طلباتكم السخيفة اللي تكرر نفسها دبابات
ايكسريم ملاهي اخذ السيارة وافر فيكم انسي
ود : لا هشوم ابد ابد مشوار قريب
هشام : وين قريب
ود : بيت خالد
هشام : عفوا ... ومن خالد ذا موظف بكنتاكي
ود : هههههههههههه خير إن شاءالله خالد ابو رامي
هشام : قريب ذا يالحولا...يالله يالله دخلوا رجال ....طوط طوط
ود برد وجهها : قفل بوجهي اظن
ريم : ياحرام يالهنوف .....
الهنوف : ياويييييييييييييييييييييييييييييييييييييييلي وين اميرة
اميرة اخذت جوالها من ود اللي كانت تحكي فيه هشام
من الجانب الاخر
اميرة واقفه بالحوش تحكي مع بندر
اميرة : بندر ليش ماجبت زينة ..؟
بندر : انت داقه عشان تقولين لي وش اسوي ..وش ماسوي شكت لك الحال
اميره : ياربي منك وربي الكريم ماشكت لي ولا شيء بس من باب
الذوق ضروري تجيبها حرام عليك
بندر : اقووولك انا مشغول وعندي تحقيق في امان الله طوط طوط
اميرة عضت شفتها بقهر و حزن ورجعت للبنات
دق عليها رقم غريب .....( من عادتها ماترد على الارقام الغريبة بس بالعيد قالت يمكن وحده من صحباتي بتعايديني )
اميره : نعم
.......صمت
اميره : نعــــــم
هشام : احم احم
اميره : خير إن شاءالله ...مين انت أي خدمه وش عندك داق <<معصبة من بندر للتو
هشام : أي ااااا
اميره : خير ان شاءالله وشذالوقاحه ...
هشام : يابنت الحلال..
قاطعته بقوه : لا ياقليل الحياء لا ياللي ماتستحي
هشام : خير انا ود
قاطعته : ولا كلمه قسم بالله ان ما قفلت لا اعطي رقمك احد اخواني يتفاهم معك
هشام بصوت عالي : خير انتِ ابي اختي ود كلمتني من ذالرقم من شوي
( اميره تحس جسمها نملّ بقوه عجزت تمشي بردت تجمدت من الفشيله طول الوقت تدعي انه حجرف او سلمان اهم شيء مايكون هشام خطيبها و زوجها عن قريب) دايركتلي قفلت
راحت مدرعمه بسرعه
بصوت عالي : ود ود ود
ود انهبلت : خير وشو
الهنوف : هاه لقيتي احد يودينا
اميرة دمعتها بطرف عينها : انا ....هو ...لا ..انتِ
الهنوف تناظر ود : وش السالفه
اميرة : هو هو انا ذا من رقمه ؟ (رفعت جهازها )
ود تناظر : لا ابشرك عقل ترى من يوم ما خطبناك له وهو تارك حركاته النص كم ( ناظرته بنظرة خبيثه) لا يكون بتكلمينه بس
اميرة بحالة دلاخة : من هو اصلا ذا مين ( مازالت تتأمل انه مو هشام)
ود : بلا إستهبال ...
اميرة : والله من جد احكي
ود : هشام
اميره : لاااااااااااا ياربي لاااااااااااااااا ياخزيااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااه

 
 

 

عرض البوم صور ديمـــا   رد مع اقتباس
قديم 17-10-08, 03:28 AM   المشاركة رقم: 32
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2008
العضوية: 98422
المشاركات: 45
الجنس أنثى
معدل التقييم: ديمـــا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ديمـــا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ديمـــا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اميره : لاااااااااااا ياربي لاااااااااااااااا ياخزيااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااه
ود : وشو
الهنوف : الله يلعن ابليسك لا يكون تحسف وحن قلبه علينا ودق ولا رديتي هاتي الجوال بس
اميره : ياليت كذا ياليت إلا رديت و عطيته تهزئ محترم
البنات ضحكوا بقووووووووووووه بعدما فهموا السالفه
اميرة تكره عمرها اذا تذكرت الموقف ....
ود كلمت هشام من جوالها بعد ماشحن وفهمته السالفه
هشام : ياخسااااااااااااااااااااااره قهر والله قهر ياليتني عارف بسسسسسس
ود : استح على وجهك اشوى اللي ماعرفت
هشام : بس تصدقين انها بنت رجال والله وصوتها جنان
ود : حلالك وانا اختك هههههههه المهم هاه عساك بتودينا
هشام : يالله لعيونها اوديكم وبعد ابوي ارسلني بجيب اغراض من البيت نروح لبيتنا بيت خالد طيب لان فيه رجال
ود : لا يقولون لي البنات انهم راحوا يزورون قبر عمي
هشام : الله يبلشك اقول بتمشون او لا ..؟
ود : هاه إلا إلا يالله ...
ود : يالله يابنات
الهنوف : منهو ؟
ود : ابو الهش ( تناظر اميره وتضحك )
اميره : سخاااافه استغفر الله العلي العظيم
ود تتريق : يالله بيودينا لعيونها اللوزية ههههههه بس لبيتنا ترى
الهنوف : احلفي بس و في بيتكم اروح وش اسوي
ود : احمدي ربك اعطيك من فساتيني اللي شريت يوم كنت اجهز واحمدي ربك وتراك بترجعينه بعد
الهنوف : يمه يمه حلال اخووي تراه
ود : لا شكلنا ماراح نتفق ابد انا وانتِ هههههههه
اميرة : يالله تراكم تأخرتوا مره ينتظركم
ريم : يحووول يالحب يضني يقولون يالله لا تفطس اميره بس
طلعوا ود و الهنوف ودخلت داليا وحصه وفرح بعدما كانوا يلعبون كورة في الحوش ..
في السيارة
هشام : 10 دقايق اذا ما طلعتن قسما بالله لاحرك السيارة
الهنوف : ياخي دامك معصب ليش وافقت ترى محب احب يتمنن علي
هشام : عفوا مين اللي رطنت حتى البزران عرفوا يصفون كلمتين على بعض يالله بس
الهنوف و ود نزلوا بسرعه اختارت الهنوف اغلى فستان و افخم واحد خخخخ قالت ايش قالت حلال اخوي كيفي
ورجعوا الإستراحة وكشخت في الفستان وضبطت الميك اب و طبعا لا يفوتكم تمشي مع البنات والحريم وتقول هذا هدية من سعود اخوي

بعد الغداء ..
الاغلبيه دخلوا ينامون .... الصبايا توزعوا بين غرفتين
..ود + ابتهال+ صوفيا + تغريد + اميرة في غرفه....... و ريم + الهنوف + حصه + داليا + فرح في غرفه
و اندعست داليا بين فرح و ريم و الهنوف طاقه او بالاحرى حاجزة السرير لها من اول ما وصلت و شاريه مفرش جديد بعد ههههههه دخلت وجلست تسولف مع داليا
طبعا حصيصه و فرح و ريموت خمدوا مباشره بس هنيف ودلو راحوا ودخلوا عن البنات في الغرفه الثانية
وكانت اميرة و تغريد يسولفون عن العيد وكشخة البنات وطبعا اميرة تسترجع موقف هشام وتضحك
الهنوف نطت على السرير : ليش مانمتوا ..؟
اميرة : علمي نفسك ذا وينقالك مصليه العيد المفروض د ايخه من المشوار
الهنوف : يمه يمه خمسه وخميسه بعين العدو
تغريد : صدق ليش ماهجدتِ
داليا : مافيني نوم العيد مرتين بالسنة نبي نفلها ياناس
قعدوا يسولفون واميرة و تغريد خالطهم النعاس بشكل واضح
قعدت داليا تسحب من البنات العلوم خخخخ
تغريد : رجاء بنات اذلفوا وقفلوا الباب
قامت الهنوف شغلت اللاب توب وقعدت تفحط في النت <<راسها دايخ بس تكابر على النوم
داليا : اقوول بالله ياقلبيييه يقولون ماجد المهندس صاير له حادث روحي تأكدي
راحوا فحطوا في المنتديات و وحده من الصبايا كاتبه رواية في المنتدى راحوا يشوفون الردود عشان يقولون لها اذا صحت < < فضاوة من جد
فتحت المسن تبعها وانصدمت : دلو بالله تأكدي ذولي اخواني او يتهيأ لي
داليا : خخخخخخ ياحبني لهم اون لاين كلهم يعيدون ربع النت شكلهم
الهنوف : نوافوووه لو اني شاحدته ابي شيء طيح ماء وجهي وناظري الحين
داليا : هههه يختي من الكتمه اللي هنا ترى ابوي يكتمهم هو وعماني عشان كذا اول مايجون الإستراحه ياخذون اللاب توب ..
الهنوف بفكرة خبيثه : لحظه لحظة ....
راحت وفتحت الشباك الكبير اللي في الصاله يطل على صاله جانبية في قسم الرجال ...شافت اغلب الشباب متبطحين على الزل واللي على الكنب منسدح وكل واحد اللاب تبعه معه
داليا : ياعزززي عنهم احس انهم طفشانين ههههه كاتمهم ابوي واضح ههههه ناظري نايف اخوي يضحك تافل العافيه بجد
الهنوف : اقووول بس شووفي حجرف يجنن ووواااااااو من جدك ذا ولد عمنا
داليا : أي والله حلوو يجنن عارض ازياء والله
الهنوف ناظرتها بعصبية : عفوا ماسمعت مابقى غير البزران يالله تعالي نروح ننام بس ...
و راحوا يجرون خطواتهم ومن الربشة ماسكروا الشباك و دخلوا على غرفة البنات ( واتفقوا يروعون البنات)
طلعت الهنوف طرطعان صوته يرووووع بقوه بس مو ذاك الضرر بس صوت ...( طبعا هالطرطعان اشترته الهنوف من رامي و بلوط بـ 15 ريال نصابين البزران ) و فقعته بغرفه البنات << مجرمه ^_^
الهنوف قربت عند اميره بصووت عالي : قوموا قوموا حررررررررررررريقه حررررررريقه ( وتلمسهم) قوموا حرررررررريقه يمه الكهرب التمس
وداليا ترش ماء : الدفاع المدني وصل يالله قوموا حرررررررررريق ممثله
صرخت اميرة و ابتهال بقوة خافوا من جد و تغريد تجمدت بمكانها من الخوف اووما صوفيا ماطقت خبر نايمه
راحوا يركضون برى بالبجامات ...
والعيال طبعا انفجعوا من الصوت والصراخ لان الشباك مفتوح وصوت الطرطعان روعهم حتى هم
ودرعموا بعد النحنحه طبعا دخلوا حوش الحريم والبنات كلهم طالعات برى بالبجامات ...
العيال تافلين العافيه لا شمغ ولا رزه عليهم ثيابهم بس ...انهبلوا و تبلموا يوم شافوا البنات
والبنات ما تتخيلون شكلهم ... يناظرون بعض بصمت كلهم
كل وحده تنادي اخوها
اميره منفجعه ياقلبي بقوة : ناااااااااااايف ناااااااااااااايف الكهرب ا لكهرب
تغررررررريد : نوووووووواف يا قلبي
ابتهال : سعود امي وين حريق
ود : هشام سلمان ..وليد هذا ..
العيال انفجعوا مو مستوعبين يناظرون بعض بدهشه فظيعه
هشام + نايف : خيييييييييير
نواف يتوعد خواته يصك اسنانه ويحاول يغض البصر عن بنات عمه : يالله ادخلي انت واياها
وقفوا بلموا ....صدوا العيال وهم مفجوعين لانهم مابعد فهموا السالفه .
بس اللي عليه العلم ان هشام كحل عينه باميره المربوشة اللي الخوف جملها زيادة
و سعود حالة خاصة لان الهبله ود مسكت كتفه على بالها اخوها حجرف بس تحمد ربها ان محد شافها غير البنات
الهنوف بلعت العافيه كذبت كذبة و صدقتها على بالها فعلا انفجر عداد الكهرب مدري وشلون تجي ذي خخخخ
( للمعلومية صوفيا بلغت الدفاع المدني وطلب المساعده والإسعاف باسرع وقت)
الامهات اللي نايمة واللي رجعت البيت مع شايبها ....
نايف: يالله يالله اشوف ادخلوا
ريم خايفه تبكي مصدقه : هييييييييه وش ندخل حريقه عساك الحريقة
نايف ابتسم من بين عصبيته : مين ذي الملسونة مين ..؟
الهنوف انعقد لسانها خخخخخ
العيال دخلوا جوا يشوفون ,,, و حجرف مازال يناظر الهنوف بتمسخر على بجامتها اللي مصورتها كانها بزر
بعد حالة الإستنفار ... اللي صارت
حصيصة و فرووحه دقوا على ابوهم جاء واخذهم خخخ << نذاله ولا احد قالهم بدري من البنات هههه
سلمان اللي توه واصل مايدري عن شيء بس الاكيد انه لمح حصيصه و فرح وهم طالعات يتغبرون ويتصايحون
سلمان نزل نظارته برزة والقى نظرة على الجمس اللي فاضي كلها كبير مافيه غير يمكن 10 بزران و كلهم جايين قدام وركبن بنتين عبيهم تبرق و ترعد وواضح الربشة عليهم
سلمان استنكر هالاشكال بقوة وضحك على اشكال البزران اللي جايين قدام كلهم
سلمان يمشي عند البنات : من العايدين بنات عمي الزاحفات ( استغرب يوم شافهم مجتمعات في شرشف واحد)
سلمان : ابوك يالولد وش صاير يا بنت انتِ واياه ...
من ورا الشرشف صوت داليا : حرررريقه حرررريقه
سلمان استغرب الصوت جديد مايعرفها ذي : حريقه تحرقكم قولوا آمين اهااا لا يكون بس الطقاقات اللي جايبين احرقوا الطيران على روسكم هههههه
الهنوف : تتريق حضرتك
سلمان : هنيف بذا ماعقلتِ للحين .....بس وش قصة الطقاقات اللي طلعن مخروشات
داليا+ الهنوف فطسن ضحك من تحت الستار لانهم تذكروا اشكال حصيصة وفرح
سلمان : الحمدلله والشكر انا قلت شيء يضحك
ريم بميانة الاخت : إلا اخبار القنص معك ياشاعرنا الموقر ...
سلمان : مسويه تعرفين انت وخشتك علوم الرجال
داليا : هههههههههههههه
سلمان : يقولون ها هان الضحك من دون سبب من قلة الادب
العيال طلعوا وعلامات العصبية على وجيههم ..سلمان مستغرب بكل قواه العقليه خخخ
نايف بقهر : تستهبلون هاه؟ متى راح تتركون حركاتكم الغبيه ؟
اميرة بدفاع : لا والله والله ضرب العداد ( طبعا البنات لبسوا عبايتهم)
هشام : قالوا ايش قالوا حريم بزران لبسناهم عبايات صدقوا اعمارهم
اميرة انقهرت و لاحظ هشام نظراتها له وابتسم لها : والله ماعقلكم غير اميرة
نايف : اقول زانت علومك بس امش مابقى غير 3 ايام و تأخذها أن شاءالله
هشام : بالله عليك 3 ايام اجل توني ادري احس انها 3 سنين
حجرف : ياليل يالله بس جايزة لكم الجلسه هنا ارحبوا سلمان هووون ..؟ ( ناظر الهنوف يحاول يدورها لان بعد مالبسوا العبايات مايعرفهم )
سلمان : الله مير يخليك ياخوي إلا وين ود لاتصير احترقت بس او لاتكون طلعت مع الطقاقات اللي تو
البنات بصوت خافت ضحكن ....
طبعا خلال ربع ساعة او اقل وصل الدفاع المدني و الإسعاف
وباالنهاية ( بلاغ كاذب )
الامن بالدفاع هزؤهم بكلمات محترمه خخخ بس يعجبكم نواف دخلهم مع كم وطلعم مع الثاني صرفهم
الهنوف وداليا نزلت عليهم حالة دلاخة لا توصف ...... راحوا العيال كلهم
الهنوف : انا شفت شيء مدري وشو ولع نار مدري وش << تبي تصرف عمرها
داليا : لا قصدك بلوط يوم شرينا منه ال
الهنوف : كح كح احممممممم احمم ايه البيبسي وش فيه
داليا و الهنوف فقعوا ضحك وسط استغراب الجميع ...
وفي الساعة 10 في الليل
جلسوا البنات اللي تو ماصحصحوا على الثيل وعندهم شيبس وبيبسي ..
تغريد بتساؤل : إلا وين حصيصة و فرح ؟
ابتهال : خخخخخخ الله يسلمك راحوا من ساعة ما فقع الكهرب ولااحد قالهم بدري منا دقوا على ابوهم وانحاشوا
الهنوف و داليا فقعوا ضحك
الهنوف : تصدقين داليا الحين الحين بس استوعبت اللي صار
داليا : ههههههههههه مبروك انا ماراح استوعب ابد
قعدوا البنات وقالت لهم الهنوف السالفه كلها ...اللي هاوشت واللي ضحكت واللي قدمت نصائح لا تعد ولا تحصى ههههههههه
ريم : ياسفااااه بصداقتي بس اجل حصيصه وفرح رخوم صاروا
الهنوف : الحمدلله اللي جاب ابوهم واخذهم هههههههه

قعدوا سهروا طبعا والصبايا مبسوطات مره ( بعضهم من الخوف مابعد نامت )
ريم : بالله اميرة وش شعورك انت وود و زواجك بعد بكرة
الهنوف : يمه يمه لو اني بمكانكم كان دقتني ام الركب و بكيت
ود حالمه : الله يستر بس ويعدي على خير الله يخلي نورة و وردة هم اللي مضبطات كل شيء
اميرة : نسرين اكدت لي موعدي عند الكوافيره وعلى مسؤوليتها انه شغل اوكي ربك يستر بس
قعدوا يسولفون
الهنوف : ودي اسوي لكم باتشيلوريت
اميرة : استغفر الله وش قالوا لك ترانا مسلمات ياخانوم
ريم : بالله مسلمات خخخخخخ احد قال غير
الهنوف : اقول ملعون ابو اللي مايفلها بس يالله بنات نبي نرقص و نسفهل عشان خاطر اروع عروستين خصوصا واني تسببت وسويت لهم اكشن ما ينسووونه طول عمرهم يحكونه لعيال عيالهم
اميرة : اصصص بس كل مااتذكر قلبي يعورني
الهنوف : ياغبيات انا اعطيكم فرصة عشان تشوفون معاريسكم على الطبيعيه شفتِ هشام دخل مدرعم بدون شماغ ولا شيء يعني بالفرح بيجيك ضارب ابو الشيطان بالرزة و شماغ مدري ايش وانتِ يا ود شفتِ سعود دخل وجهه كلها مقلوب لعلامة إستفهام خخخخ
ود : يازينه و يازين وجهه
ريم : كح كح احممممممم مو كنك مسكتِ كتفه
ود خجلت و خدودها وردت : أي ماانتبهت
الهنوف : لا والله
داليا توها صاحيه : صدقنااااااااااااااااااك عيب استحي شكل عطره جاز لك
ود بتعصب قاطعتها الهنوف : عادي باتشيلوريت نسوي اللي نبي مالك شغل ههههههه
اميرة : اقول ود امشي بس اليوم مانبي ننام هنا اخاف نتعب من مقابل هالمهبولات
إبتهال : خخخخ انصحكم والله ترى تروحون ( توها مصحصحه ) يتناوبون على السرر خخخ
وطبعا تغريد و اميره و ود راحوا البيت مع اللي راح و لا ناموا بالاستراحه ..و صوفيا طبعا من اول ماعرفت بمقلب الهنوف وداليا راحت ولا جاز لها جوهمم ولانها ضروري تعايد صديقاتها

ثانــــــــــي العـــــــــــــــــــــيد

كان الجو هادي جدا والهنوف فكرت تدق على حصيصه وفرح
ريم : مع انهم رخوم و وجيه فقر بس يونسوونا والله
الهنوف : والله عشان اخوهم بلوط بس بدق راعي فزعات مايقصر
داليا : هههههههه قولي لهم يمرون ويجيبون لنا شيبس و حركات << ميانه
الهنوف : احلفي بس يمه عشان يفضحني ابوهم بسم الله علي بس
داليا : ياربي نبي بلعه حرررررررام تعالوا نطلب طلبيه بس معكم فلوس
ريم : ماعليك اطلبي وانتِ مغمضه نصك العيال بفاتورة كلهم بالمجلس هنا
الهنوف تكلم حصيصه اللي يبدو انها رفضت تجي بعد الحريقه << ماتنلام خخ
ريم : اخوك نايف ذا قاهرني ودي الفعه كف والله مع إحتراماتي تعالي نصكه بفاتورة
داليا : اقول ياخاله ناظري وجه هنوفه شكل وجه الفقر ذي رفضت تجي هههه
ريم : ماطاح من النجوم اخف للسماء ( رفعت صوتها)
الهنوف : خالتكم عندكم اجل تقولين ...؟ اهااا تخلخلت عظام العدو يالله مع السلامة
ريم : بالله وش تقول ؟
الهنوف : تقول خالتها عندهم جايتهم من القصيم
داليا : يالله وش نسوي احنا كذا ...
ريم : اقولكم يقولون يقولون ان فستاني حق زواج الاسره السعيدة لونه
بيج
داليا : خخخخخ مزاج خوال شرهتك على اللي فكرت تشري ليش البذخ اخذت لي فستان من جهاز اميرة مصممته عند..
الهنوف قاطعتها : أيه هايطي هايطي بسسس بس ترى مافيه احد من خوات رجل اختك يعني تلايطي
داليا ضحكت ..... طبعا طلبوا طلبيه ووصلت واللي حاسب حجرف
حجرف : ياسبحان الله البنت تجي رقيقة حساسه وانتم الزم ماعليكم بطونكم
داليا : احلف بس ترى اللي ما يأكل يموت << يحبون كلمة ترى كثير خخ
حجرف : بالله عليك صدق إلا متى غطيتِ الفيس الميمون اذكرك العام تلعبين بالشارع
داليا شهقت : بسم الله علي مااحب لعب الشوارع مثل بعض الناس
حجرف : اوف اوووف ماكنك تسبين
دق جواله ... نواف يتصل بك
حجرف راح لنواف وترك البنات ياكلون ...

في الليل
حاولوا يقنعون الاهل ينامون الليلة بعد بس رفضوا العيال بحجة ان وراهم عرس وقالوا كلهم : مالكم غير البيت
"
"
"
"
( طبعا زينة يوم العيد كله كانت في البيت و لاعندها غير نسرين اللي عايدت اهلها بس رجعت ما كملت اليوم معهم ...زينة يومها بائس بعيد عن اجواء الفلة في الإستراحه ,, بندر مستلم ) -
-
ثـــــــــــالث ايـــــام العيد
الجميع يتحضر لفرح اميرة وود .... اميرة راح تتزوج هشام وود تتزوج سعود فرحهم في قاعة وحده . الجميع منشغل بتحضيرات الفرح ...
زينة كانت جالسة ماتجهزت ولا بشيء لا فستان ولا ميك آب ولا شيء ابد حتى نفسيا ماتجهزت
زينة شافت شغلها في البيت كالعاده ودخلت على اميرة قبل تروح المشغل .. ضمتها وقعدت تبكي هي واياهاا..
زينه : الف مبروك انتبهي لنفسك ومن العايدين نسيت اعايدك صح هههه
اميرة : الله يبارك فيك يؤ ليش مابعد لبستِ ولا تجهزتِ ابيك تجين معاي المشغل ..؟
زينة تبكي : اعذريني مقدر احضر الشغل مكركب في البيت وعمتي ماتحب الفوضى وبعد بندر مااذن لي يعني انت خابرة كل شيء ( نزلت راسها بحزن )
اميرة : اذا ماحضرتِ والله ثم والله اني ما ..
زينة سكتتها وحطت يدها على فم اميرة ..
زينة : لا تقولين شيء والله مابيدي شيء ابد اعذريني بعدين مالي وجه اقابل بنات عماني خبرك محد يحبني ابد كلهم يكرهوني ومآخذين فكرة عني من حركات امي ...
اميرة بكت وضمت زينة ......
اميرة : طيب زينة بندر ماراح يرضى فرح اخته وعيال عمه و ماارح تحضرينه ...
زينة : لا بندر ماقال شيء بس احساسي بيرفض مالي خلق مشاكل خصوصا وان الوضع مستتب نوعا ما اعذريني تكفين واعتذري لي من هشام .....
طلعت زينة هدية عندها من زمان اقراط من سرماس وعطتهم اميره هدية
اميرة مابيدها حيلة سكتت وقالت لزينة : تأكدي انك نقصتِ فرحتي
زينة: اميرة احبك انتبهي لنفسك ونصيحة لاتخلين احد يتدخل في حياتك انت وهشام عيشوا حياتكم مثل ماهي
نايف اللي زعق بصوت عالي : اميـــــــــــــــــــــــره انجزي
اميرة : ياربي انا مو ناقصة يجي نايفوووه يزعق علي بعد قلبي يرجف خلقه ..
زينة ضمت اميرة وبكووووا ..
..طلعت اميرة واهي تمسح دموعها
البيت خلى تماما ومافيه إلا زينة ومعها دموعهاااا حرام بندر مافكر فيها حتى بهاللحظة فرح اميره و سعود ولد عمها وتعتبره زي بدر بالضبط ليش يحرمها من فرحهم ليش ..؟
"
"
الساعة 11 بندر كان واقف يستقبل المعازيم المهمين ويجلس مع ابوه وعمانه ..فجاءه نااظر ساعته "اوووووف نسيت زينة اكيد غبيه تسويها وتصير جالسه في البيت ماحضرت
دق على جوال امه ردت داليا سألها بندر زينة حضرت قالت لا .."
****
زينة جالسه على الاريكة حاطة راسها على ركبها ... وتبكي بحســــرة تتذكر كل شيء صار و تغمض عيونها كل ما تتـــذكر الطق اللي اكلته تحس ان جروحــــها ما برت للحين ...؟
إهانات امها لها و الطق اللي اكلته وهي صغيره كل الذكرى الحزينة في طفولتها استعادتها في هذه اللحظات في ذاكرتها لحظات سوداء امها تقفل عليها الباب في الظلــــمة إذا غلطت و هي تبكي ماما افتحي توبه خلاص افتحي ماما انا احبك ماما.... تنزل دموعها لتبلل ذكراها المكلومة خصوصا وهي تحس بفارق تعامل امها معها ومع بدر اخوها اللي لو يســــــــــــوي ايش ما يتعاقب ابد .....
.استعــــــادت كل ذكريـــــــــــــــــاتها البائسة
بــــندر عض شفته اللي تحت من القهر... واختلس لها نظرات قد تحمل طابع غريب
بندر حاول يسيطر على نفسه ورعد بصوته : زينة .......
زينة فزت مرعوبة وقفت وناظرت تحت ( للحين من ساعة اللي صار ماتجراءت تحط عينها بعينه تخاف منه خوف رهيب )
زينة بإرتجاف : سم
بندر متوقع انها ماراحت للزواج : ليش ما رحتِ الزواج ،؟؟
زينة صدت وشعرها غطى معالم وجهها : مدري
بندر بعصبية : كيف ماتدرين سألتك سؤال ردي علي ..
زينة خافت من عصبيته : مااذنت لي والشغل اليوم كثير مافضيت ....
بندر : بجد انت انانيه كيف بس تنقصين على اميرة اللي ساعدتك بمحنتك
زينـــــة صـــــدت بحزن وقلـــــــــبها يضــــــــــرب بــــقوه لانه موجــــــود
بندر بحزم : معك ربع ساعه تجهزي وبوديك بسرعه يلا وراي شغل مانيب فاضي لك زين اللي تذكرتك بعد مدري ايش طراك على بالي بس اشوى عشان مااحنا بناقصين فضايح انجزي بسرعه...
-
-
زينة ماعندها فستان جديد
طلعت فستان قديم عندها شافوه عليها قبل في مناسبة
لبست ووسوت الميك آب بسرعه و ضبطت شعرها طبعا ماشاءالله بدون شغل مشاغل بس الزين زين ..
بندر ناظر فيها وشاف الفستان ......
.( اشتاق لجمالها و قلبها المجروح بس كابر ومصمم على الفراق)
( بندر يفكــــــر في ياربــــــي وشــــــــــــــــــلون راح عن بالي اوديها الســـــوق تشتري فستان )
بندر بإمتعاض : ماعندك غير ذالفستان ..؟
( يبيها تكون مميزة مثل ما عودها كل شيء جديد و كشخة ولا احد ينافسها باللبس والكشخة بس زينة تغيرت الحين انكسرت بقوة ولاعاد تهمها المظاهر مثل اول) زينة ناظرت فيه : عندي بس سيمبل مايصير ....يعني مو لفرح ..
بندر بثقل و عصبية : بدليه طيب ....
المشكلة فساتينها في دولابها اللي في غرفة بندر واهو كان في الغرفة ماتعرف كيف تتصرف تخاف يدخل ويطردها او يهزءها
المهم طقت الباب ولا رد كان في دورة المياة الله يكرمكم دخلت وفتحت دولابها واخذت الفستان اللي يشبه فستان مادلين مطر العنابي اللي صممه زهير مراد و كرفته بكذى برنامج وحفله خخخ ...
طلع بندر وشافهااااااا ...

( مازالت مشاعره تعلن العصي و تجميد دقات القلب)
بندر بإمتعاض : وش دخلك الغرفه .؟
زينة بإنكسار فظيع : فستاني هنا
بندر فهم قصدها غلط ياحرام على باله انها تبي تبدل عنده .. مسكها مع يدها وشدها ..نزلت دمعتها
بندر : لا تحاولين او تفكرين بس انك تغريني انسي هالفكرة خلاص ماعاد لك قبول لو تسوين ايش..؟ مايمديك لو تسويين ايش لايمكن اقبلك بعد سواتك فاهمه او لااا
زينة بحــــــــــزن سكتت وطلـــــــــــــعت وهي تبكي
.. لبست وغيرت الميك آب تبع الفستان وطلعت ناعمة جداَ كيوت ...
في السيارة كان بنـــــــــــــــــــــــدر مشغل ....

يـا عذابي كيـــــــــــف انا بقــــوى عذابـــــك ..
لا صـــــــــــار في بــــعدكـ عـــــــــــــــــــــذاب ..
وفي قربــــــــــــــك عـــــــــذاب ....
ما تصــــــــــدق لو اقـــــــــول انك حيـــــــــــاتي في كل شيء
سمـــــعي و شــــــــــوفي انت دمــــــي وإحساسي
بأسم الـــــــهوى لازلـــــــــت حــــبي وهــــــوجاسي
وتدري عـــــــــلي .. قربك عذاااااااب وفي بعدك عذااااااااااااااب"
"

(11)

دخلت زينة الفندق اللي كان الفرح في قاعته ... دخلت وابهرت الجيمع بجمالها الرباني ونعومتهااااا شعرها طاااااال كثير ما شاءالله وحاطه تاج ناعم جدا .. الجميع يناظرونها واهي تمشي ..

على تــــــــلك الطــــــــاولة من فئة 1st class ..

ريم : اخيرا شرفت بنت الاكابر هههههه إلا اقولكم فستانها مو كأنه قديم
إبتهال : لا تغلطين ذي عمتنا اخت خطيبي هههههه
الهنوف : يا عيني يا عيني عليها تجنن ماشاءالله ولاحظوا شغل الاتكيت تو ماتجي والفستان قديم بس روعه عليها ماشاءالله
صوفيا تناظـــــــــرها من فوق لتحـــــــت ...( طبعا صوفيا كانت كاشخه جدا )
تغريد : بصراحه تجنن من عذر بندر يوم انه طاير فيهاا ومن عذرها بعد يوم انها ماتشوف احد شيء ههههههههههه ماشاءالله شعرها صاير طويل مره
الهنوف بإقناع : لا مو لذالدرجه بالعكس اول كانت شيء بس كبر راسهااا
طبعا الهنوف وريم كرفن جملة ( خوات المعرس ) يعني يمكن هلكلمة كانهم قالوها ميه مرة قليل عليهم هههه
طبعا وردة و نورة متصدرات الفرح بالتكتيك الراقي و الشغل المضبوط ...
-
-
طبعا لاحظوا ولا وحده رحبت في زينة ولاحتى سلمت عليها من بنات عمانهاا كلهم اخذين فكرة عنها ولا يعرفون وش اللي صاير لها حتى تغريد صديقتها اللي دايم تشكي لهاا سحبت عليهاا..
نسرين كانت كاشخه بفستان ولا اروع بس مسويه ثقل لانها اخت العروس مدري ليش خخخ
داليا عند اميرة ما بعد طلعت للمعازيم ...
حست زينة بالغـــــــــــــــربة واهي بوطنهااا كل المدعوات يناظرونها اللي تسأل عن اسمها تبي تخطبها ابهرت الانظار بجد ..
و زينة نظراتها مبعثرة ..خايفه ...ماحد فز لها و استقبلها ...تحس في الغـــــربة وسط الناس

زحمــــة وجـــــــــــــــــــوه و عـــابـــــــــــريـــن ...لا شــــــــــــوق فيـــــــــــها و لاحنـــــــــــــــــــــين ...
وذا هو لسان حال زينة
طلعت زينة وراحت لاميرة مسكت يدها : شفتِ جيتك انا اقدر اتركك ههههههههه
اميرة : ايه يختي اضحكي تجنينن وانت تضحكين بس تعالي انت بجمالك بتخلين العالم يتركوني ويناظرونك ههه
زينة : لا وش دعوة انت العروس الاحلى اكيد .......
ناظرت زينة بود وراحت تبي تسلم عليها إلا ان واضح ان ود مرتبكة ومو متقبله زينة خير شر زينة قالتها الف مبروك
وراحت بس ووقعت في الاوتجراف للذاكرى وقعت لاميرة وسعود وهشام بس ود ماوقعت لها لانها ماعطتها الاوتقراف ....( وذا سبب لزينة جرح ندي جديد ) .
زينة جالسه بلحالهاااا على طاولة واهي تشوووف الرقص والهيصه وجواتهااا حزن والالام ..
نسرين كانت ليئمة لدرجة انهاا تجرح زينة بكلام قدام صاحبتهااا ...بس زينة كانت طبيعيه جداً و سيطرت على اعصابها قد ماتقدر لانها مو بناقصة مشاكل
زينة متحملة كل شيء عشان اميرة ..
واهي جالسه تعد جراحها وتغلط إلا بوقفة إبتهال عندها
زينة ابتسمت بحزن و خوف : هلا والله ..
إبتهال : هلا فيك كيفك ..؟
زينة : بخير انت شلونك .
إبتهال : ماشي الحال
وينك مالك شوفات ولا شيء ..؟
زينة : مشاغل تعرفين صرت راعية بيت هههههههه
إبتهال : أي صح قصدك راعية مركز تجميلي واهي تطق على كتفهااااااا
( يالله يإبتهال ليش بس تحيين ذكرى يوم موت حبي ليش تذكريني بيوم إعدام بندر لمشاعري واحاسيسي )
زينة : لا المركز خسر ولا عاد كملته
إبتهال : يؤ وانا على بالي هههههه اثاريك مانتب بشيء
زينة : ياحبني لك وحشتيني ..........
إبتهال : عطيني رقمك عشان ادق عليك ونتواصل ..؟
زينة بحزن تسوي نفسها طبيعيه : مامعي جوال حاليا بس عطيني رقمك وانا ادق عليك ... خصوصا ان فيه ناس احرقوا دمي عليك بالسؤال هههههههههههه
إبتهال : هههههههه أي وش جاب لجاب ....
زينة تبتسم : لا حرام عليك انا اهلي برى واحس بغربة إلا اذا سمعت اصواتهم وتبينه يسأل عنك بس قاهرني اخوي ترى ههههه
إبتهال : يختي كفاية عليك بندر اعوذ بالله مايفك عنك ابد
زينة ( وش فيـــــــها إبــــــــتهال اليــــــــــوم تبـــــــي تـــــــــــــذبحني )زينة تبتسم بألم : ايه الله يخليه لي
إبتهال : زينة انت فيك شيء متغير ماادري وشووو ,,
زينة : ناحفة صح ..
إبتهال : من يومك رشيقة اصلا ههههههههههه جسمك يجنن يالهبلا
زينة: عاملة دايت تصدقين .............
إبتهال : وشو الحقيني فيها خبرك اخوك هناك مسنتر ويشوف هالعصل هههههههههههه
زينه توهقت وعطتتهاا مكونات من راسها ( الله ييستر لا تنتفخ البنت )
مرت احداث الفرح بتسلسل منطقي يعني مافيه شيء يستحق الذكر
"
"
... بنـــــــــــــــــدر
في سيارته ينتظر زينة كان يشخّص ويعدل شماغه كاشخ مره ذيك الليلة
فجاءه شاف بنت جت وقربت صوبه : السلام عليكم
بندر استغرب وناظر تحت( مايستبعد هالحركة عن وحده تطلع بعباية مثل كذا) : وعليكم السلام ..
..............: " كيفك بندر "؟
بندر : بخير (انحرج مره )
" بسراحة ماندري من المعرس انت او هشام ماشاءالله عليك يوم دخلت مع هشام تحديت انا والبنات ماندري مين المعرس فيكم ..؟
بندر ناظر تحت ( وش عندها ذي قاطة الكلافة وشايته الفيس ) : الله يسلمك ....
زينة كانت طالعة وشافت ((((صوفـــــــــــــــــــــــــيا)))
واقفه تحاكي بندر تضايقت مره وحشرجت مشاعرها الغيرة خصوصا وان صوفيا متبرجة تقريباً ....
بس
تذكرت زينة بعدين ان بندر مهما صبر على وجودها معه فذا مو معناه انو لسى يحبها بالعكس يوم ورا الثاني يتجاهلها اكثر واهي كانت حاسه انو صابر عليهاا لان مالها احد في الديرة اهلها برى وامها تخلت عنهاا وبرضوا سافرت وتركتهاا فلذلك بندر ماحب يكون قليل اصل مع بنت عمه مع انها ماتستاهل اللي يسويه عشانها ....
زينة جت قربت للسيارة وفتحت الباب ،،
صوفيا تناظر فيها بنظرات استحقار وتقليل من شأنها ....
صوفيا : اوكي بندر انتبه لنفسك ونشوفك على خير ...
بندر سكت وكان يناظر في جواله طول الوقت مايعرف كيف يتصرف مع بنت عمه الجريئة بزيادة .....(طبعا عرفته بنفسها الشيخه )
زينة تحس انها شربت حزن الدنيا كلها و عيونها تحتضن كميات لا بأس بها من الدمع
بندر ناظر زينة اللي ماقالت ولا شيء ... بندر يناظر عيونها وشاف غيرة حزينة صماء خرساء : كيف كان الفرح ..؟
زينة بصوت صغير ومخنوق : حلوو..
بندر : الله يوفقهم ...
زينة : آمين ...
(زينة تفكر طـــول الوقت في امها كيف بس تتخلى عنهاا بندر ماقال لها شيء بس هي حست لانها تعرف حركات امها اكـــــــــــثر من أي شخص ثاني )
بندر: يلا وصلنا ماودك تنزلين .؟
زينة تبتسم ونزلت ....
طلعت غرفتها فوق وبدلت ملابـــسهاا وبكت شوي من حركات بندر فيها يوم ورا الثاني يهمشها اكثر
، بس يحق له ....بندر طعنها بحركته اللي من شوي مع صوفيا ..بكت بحسرة لبرودة كل شيء حولها
فتحت شعرها ومسحت الميك آب وجلست حطت راسها على ركبتها تداري احزانها ........
" امها من وهي صغيرة علاقتها فاترة معها تقسى عليها و تطقها و تهزءها على أي شيء عكس بدر اخوها الدلوع اللي امها تموت فيه ...ياما و ياما حجزت ام بدر بنتها زينة في غرفة ظلمة بهدف تأديبها تبكي زينة وتصرخ ماما اسفه اسفه توبه توبة بس افتحي لي اخاف من الظلمة كثير ... كثير هالذكرى تتردد عليها
...امها وفرت لها كل اسباب الترف والأناقه بس حرمتها حنان الامومه و دفء الاسرة لولا الله ثم ابوها كان من زمان انجنت وصار فيها شيء كايد ..او انحرفت
بندر ناظر في جاذبيتها اللي كانت توب ونعومتها وشكلها الحزين ، كانت سرحانه
جلس جنبها انتبهت لوجوده وعدلت جلستها ولمت شعرها بسرعه عشان مايفهمها شيء ثاني ..
بندر بحزن يفطر قلبه من جوا : لا يكون على بالك اني جاي اسولف معك او اضحك او حتى اقول مشتاق
( غمضت عيونها بحسره ) ووقفت .
.وقف ومسكها مع يديها بشويش وقال : لسى ماخلصت كلامي
ناظرت فيه واهي تفك يده ماتطيق أي لمسة منه كرهته قد ماعذبها وطقها ..
بندر : اسمعي ان شالله اهلك كلها شهر شهرين بالكثير وجايين يعني بتفارقين عندهم ..
زينة : ان شالله
بندر : بس عشان تعرفين وش قد انا صبرت عليك ورحمتك ماحبيت القيل والقال يكثر والا تدرين اقدر ارميك في بيت جدتك واخليك ...
زينة جمعت قوة وانفجرت من الاسطوانه اللي مليون مرة قالها لها وردت عليه : ادري ماجلستني هنا إلا عشان ابوي وعماني...
بندر صفق بيدينه : برافووو تعلمت الدرس ..
زينة : وحفظته عن ظهر قلب بعد ..
بندر : حلووو شيء طيب في تطورات ...
زينة : واللي يعاشرك ويذوق اللي ذقته منك معقول مايصير له تطورات ..
... بندر : والله وطلعت تعرفين تتكلمين بالاصول يابنت مضاوي
زينة دمعت عيونها و غمضت يوم جاب طاري امها وعجزت تكمل وبكت
بندر : هذا انت كلمتين على بعض وتبكين صدق ضعيفة ومنكسرة بقوه ........
... زينة ناظرت فيه لاول مره بعد اللي صار ( حتى اهو تأثر من نظرتها ) : بندر طلقني ولو ترميني في الشارع مو مشكلة بس ولا الذل والاهانة اللي كل يوم اشوفها منك خلاص طلقني انا ماابيك طلقني عذبتني كسرت قلبي....
بندر يضحك بسخرية : اولااا ماعندك احد ارميك عليه ، ثانيا مو انت للي تطلبين او تحددين الطلاق فاهمه ومسكها مع ذراعها بقوه وقال : متى ماطقت براسي اطلقك طلقتك .... لا تستعجلين بطلقك قريب ان شالله ......زينة بكت وطلع بندر وقلبه منفطر باللي سواه فيها .. مهما كان اهو يحبها موووت ليش يكابر ويجرحها
"
"
من بــــكـــــــــــــــــرة الــــــــــــــصبــــــــــــــح
سوت زينه شغلها كالعاده وكانت تعبانه مره ذاك اليوم مرهقه بشكل غير طبيعي ومع ذلك اشتغلت وسوت الفطور ....
على الفطور كان بندر وامه ونسرين وزينة جالسين ويسولفون عن الزواج ..
اثناء ماكانت زينة تصب الشاهي ،
قالت نسرين بخباثة : بندر لقينا لك عروسة؟
بندر ارتبك يعني اهو يقسى على زينة ويهزءها و يسحب عليهاا ويجرح فيها ....
بندر : هههه ومين قالك اصلا تدورين لي ؟
(زينة كل علامات حزن الدنيا على وجهها نسرين النسرة حتى وجودي مااحترمته يعني بلا في شكلها مو صابرة لين اطلع عشان تقول له )....
ام تركي : لا يمه انا ابي اشوف عيالك
زيـــــــــنــــــــــة صـــــــــاعـــــقة تــــــــفـــــجـــــــرت في راسهـــــــا
( ليش يبون يذبحوني ويعيروني وين الانسانية ، زينة عيونها امتلاءت دمع وخافت تغمض جفنها وتنزل الدمعه لكذا كابرت وتركت الدمعة تلمع في عيونها .).
نسرين : لا يابندر وحده تجنن ملكة جمال حلووووووه مووووت والاهم من هذا مشهود لها بالطيب واحترام الناس ( وركزت على ذالكلمه واهي تناظر زينة ) ..
بندر ماله وجه يناظر زينة حس بموقفها ....
زينة : عن اذنكم عندي شغل ......
نسرين مازالت تقنع بندر اللي سكتها ورفض رفضا تامااااااا ,
نسرين : بندر وربي انها حلوه ..
بندر : انا مشكلتي مع الحلواااات ماابي حلوه تكفي زينة حلوه ...
نسرين : بلا بشكلها زينة شينه ذي مو زينة بعدين ولا يهمك ادور لك غير البنت واجيب وحده اشين منها .. اهم شي انك تحط على راس زينة تكفى طلبتك .....
بندر تنرفز لان زينة قريبة وسمعت كل شيء ...
بندر : نسرين خلاص روقينااااا قلت لك لا يعني لا مانيب بشكي لك الحال انا
-
-
زينة جلست على طاولة المطبخ تبكي بحرقة ماتعرف كيف تتصرف كل يوم ورا الثاني تفقد صبرها عجزت تتحمل بندر مايرحمها ويتجاهلها الخاله ام تركي تلمح لها دايم انهم مانسوا اللي سووته والزفت نسرين عاد حاله خاصه .... زينة : وينك يا أميرة تشوفين حالي.....
"""
"""
"""""
"""
زينة طلعت غرفتها وضلت تبكي واهي ندمانه على كل شيء
دموعـــــــــــــــــــــــــــها
معرفـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــتها في بنـــــــدر
حبـــــــــــــــــــها اللي ضــــــــــاع
خيــــــــــــــــانة الــــــــــــــــوعـــــــــــد
ذكرياتهــــــــــــــــا المؤلمـــــــة مع امها
تتمنى تموت ولا انها تعيش في عالم يركلهاا ويجرح فيهااااا....

مستغربه من حال الدنيا ليش بندر وعدها يحميها وبلحظة طيش منهااا خسرت وعوده وحبه لها..



مستغربه من حال الدنيا ليش بندر وعدها يحميها وبلحظة طيش منهااا خسرت وعوده وحبه لها..
بندر كان ممكن يصير افضل قدر بحياتي بس عاد المكتوب لازم نرضى فيه
نسرين درعمت على جناح زينة بدون احم ولا دستور
نسرين بكبرياء : زينة صاحباتي بيجون بليز يعني شوفي شغلك والله الله بالنظافه تراها اهم شيء ( شوفي الوقحة نسرين ) ..؟
زينة صدت عنها متقرفة من وجودها
وقالت : انا تعبانه مره مااقدر ساعديني عشان نخلص بسرعه..
نسرين بعصبية : نعم نعم وش قلتِ ما سمعت يلاااا بس انجزي لاااسود عيشتك ...
زينة عضت شفتها وناظرت نسرين بتحدي : لا تخافين عيشتي اصلا سوداء من اول ماشفتك ....
نسرين بحماقة : والله الظاهر لسى ماتربيتِ عدل يبغى لك الظاهر تهزيئة من بندر على كم كف يعلم في وجهك غير العلامات اللي متعلمه ههههههههه.
.. زينة ( تذكرت حركات امها فيها وطق بندر لها) : والله مو بعيده عليكم عادي يعني اعتقد مافي وسيلة تعذيب في العالم ماتجربت علي ....
نسرين : لانك ماتربيت واحنا نقوم بالواجب ... يلا بس انزلي شوفي شغلك
وعطتها فستان قالت لازم تلبسينه لان كلنا مطقمين كذاا وطبعا مايصير انت غير لازم تصيرين مثلنا ..
( زينة ماحبت ترادد نسرين لانها لو بترد عليها تخاف ان بندر يضطر فعلا انه يرميها بالشارع لكذا اهي مضطره تجاري نسرين )
زينة سووت اطباق حلاا ومعجنات وقامت بالواجب والقهوة طبعا قهوة زينة غيرر فيها طعم غير شكل ....
دخلت زينة اللي كانت في قمة النعومه حتى الشغل ماغير شيء من جمالهاا وكشخت في الفستان اللي طلع عليها يجنن ..
صديقات نسرين انبهرن في جمالهاااااا وبنفس الوقت انصدمن
من فستانهاااا ،، ليش ..؟
-
-
-
تتوقعون ليــــــــــــــــــــــــــش.....؟
-
-
-


تتوقعون ليــــــــــــــــــــــــــش.....؟ --
-
" عندما تحــــــتدم نيــــــران القســـــــوة و تــــلتهب ألســـنة الإنتـــــقام "

لأن رنا صديقة نسرين معها شغاله ملبستها نفس الفستان ، ونسرين كانت مع رنا يوم تشتري الفستان للشغاله واضطرت تشتري واحد للشغاله لانها نوت تذل زينة و ترجع لها الحركة أقوى < - - حركات حريم
رنا : واااااااااااااااو نسرين مين ذي قمر والله ..؟
نسرين غارت منها وقالت : ذي مدبرة المنزل
رنا بنظرات إعجاب : شغالتك احسن منا كلنا تجنن ماشالله ....
( تخيلوا شكل زينة عجزت تقاوم خلاص رجولها ماعاد تقواها بتطيح من الفشيلة ومن الارهاق ومن الحزن اللي فطر قلبهاا وهمش مشاعرهاا و من الإحساس المر اللي ذوقته خالتها ام بندر في سابق لحظة هذا هي قاعدة تشرب من نفس الكأس المر بجــــــد باكــــــر علـــــى الظـــــالــــم تــــدور الدوايــــر يا زينة )
نسرين بإرتباك : أي يقولون اصولها إيطالية مدري وشلون تجي ذي ههههه ...............
العنود : بكم تستأجرينها نفس اجار الشغالات الباقيات ..؟
نسرين : البركة بقناة بداية ههههه ومن السعر أي اكيد وش على بالك وارخص بعد الحبشيات اغلى منها للمعلومية ....
زينـــــــــــة حاولت تكمل الطــــــريق عـــــشان تنزل لهم القهــــوة بس ماقدرت
( آخ بطيح ) لسان حال زينة نطق هالكلمة
بس استجمعت قوتهاا لين وصلت الطاولة ونزلت القهوة والشاهي وطلعت بدون ماترد على السلام لإن دموعها تجمعت في المحاجــر الرقيقة
نسرين عضت شفتها بقهر : ذي مشكلتها ماترد شايفه نفسها لانه مزيوينه ههههههههههههههه
رقية بحسن نية : إلا مزيونة والله ماشالله عليها كاني شايفتها قبل بس مدري وين .....!!
زينة طلعت بسرعه وراحت غرفتها تبكي
بحســــــــــــــــــرة وبـــــألـــــــــــــــم و بــــــــــشــــــــــــــــــجن .
القهر يقطع احشاءها ( ياربي انقذني مااتحمل انا صار لي سنه وانا بين الحياة والموت ياربي اموت وارتاح )
.... بكت بـــــــــقوة وبحــــــــــــــسرة ..
" زينة قررت مستحيل تجلس في هالبيت ثانية وحده خلاص كفاية مايحبونهااا لازم تطلع لو تنام بالشارع بس بتطلع .... "
نزلت شنطتها وحملت اغراضها بعشوائية فظيعة
خطوات متهالكة
طق طق طق
بالكاد ادركت زينة صدى هذه الخطوات ...
التوتر اعتلى على انغام الحزن ....
وتلك الخطوات صوتها ...صداها قد أطل بصاحبها ......
-
-
دخل بندر عليها بهيئته الشامخة المألوفة ...
وشافها مختبه وحالتها حاله ...
بندر بنظرة رجولية خالصه والإستفهام على ملامحه : خير ان شالله ...
زينة مسحت دموعها و تشجعت : الخير بوجهك خلاص ياولد عمي انا ماعدت بصبر تعبت بطلع مستحيل اقعد هنا ...
بندر بغير إكتراث لكلامها : مافي طلعة رجعي اغراضك .......
زينة بإصرار وقفت : بطلع يعني بطلع والله لو على ايش مستحيل اجلس هنا مستحيل
وبكت ........
بندر بحزم اكثر : رجعي اغراضك لا اتهور ولااخليك تندمين ..
زينة بحزن فظيع ناظرت عيونه وقالت بنبرة حزن : وش تتهور بتطق طقني للاسف يابندر تعودت على الضرب خصوصا منك ........... يااخي ارحمني ارحمني ارحموا من في الارض يرحمكم من في السماء ......
بندر ضــــــــغط على اســـــــــــــنانه : مافي طلعة ولا تكثرين هذره ...
زينة جلست بإنكســــار
وحطت يدينها على وجهها
وبكت بقوه بصوت مسموع : حرام عليك والله مقدر اتحمل خلاص بموت ودني لو بالشارع بس هنا خلاص عجزت مااتحمل ....
بندر ناظر فيها واهو يسمعها وقلبه منجرح بلكنة عصبية : ممكن افهم وش اللي تغير يعني لك سنة صابرة ليش الحين ماقدرتِ ..؟
زينه قامت وناظرت ورا وقالت : خلاص انا مالي قبول بينكم كلكم حتى بنات عماني تخلوا عني ـ انت اللي وعدت وعود طلعت سراب خواتك امك وحتى امي واهي امي تخلت عني وش ابي في الدنيا خلاص اللي ابيه اعيش لوحدي عشان اضمن حياتي ابي ارتاح منكم انتم ماتعرفون الانسانية ابي ابوي

" وتــــــــقـــــــــــــعـــــد تــــــبـــــــــــكي .."

التفت لبندر وهي تبكي : تكفى بـــندر ابـــوس رجولكـ ودني لاابوي او عند بدر اخوووي طلبتك تكفى ذا لآخر طلب الله يوفقك ابي اشوف ابووووي الله يخليك ويسعدك ان شالله ......ابي ابوي

بندر صـــــــــــــد عنها عشان ما تقرأ عيونــــ وهو لا يزال غير قادر على إستيعاب رائحة الدمع والحزن العارم الذي انتشر في المكان .....

زينة مسكت رجوله بهيئة باكية جداً : تكفى ابوس رجولك ودني ابوووووي .. الله يرزقــــك بالولد الصالح ان شالله والله يسعدك مع بنت الحلال اللي تــــسعدكـ وتشتري راحتـــك ...و تعوضك عن كل لحظة شقا عشتها معي

بندر انصـــــــــدم ناظر لها لمح الإنكسار والضعف بعيونها
واهـــي ماسكه رجوله ونزل لها تحــــت تلقائياً بعد النظرة قال بنظرة حانية فظيعه : يصير خير

زينة قامت ومسحت دموعها مثل الاطفال : متى بتخليني اروح ؟
بندر وقلبه ينزف جراح لان وقت الفراق قرب .... : قريب ان شالله .....
بندر ناظر لها واهو حس ان اسارير الفرحة بينت عليها لانه وافق انها تروح ابوهاا ...
بندر بيسترجع شموخه شوي : زينة طيب ليش ماقلتِ ودني لاامي ...؟
زينة بحزن : لان امي مو فاضيه وراح تكمل الدكتوراة وبعدين انا اذا تضايقت احب اكون عند ابوي من وانا صغيرة ....( كتمت حرتها بقوه و دمعت بقوة )
بندر راح ووقف عند الشباك وقال : ما تحسين إنك مخبيه شيء ......
زينة ناظرت فيه بخوف : لا وش راح اخبي يعني ...( إلا قسوة امي لو ايش مستحيل اعترف لاحد فيها )
بندر : ماادري بس احس مجرد إحساس
زينة تمسح دموعها من الفرحة بصوت صغير : لا مااخبي شيء ..
بندر : تدرين زينة انا شفت امك امس ....
زينة بخوف وقلق ( خافت منها او عليها ماندري ) : والله وين وشلونها .؟
بندر يقرأ الإرتباك الممزوج بالحزن بعيونها : لاتخافين عليها بخير ....
زينة بحزن فظيع ناظرت فوق وكتمت دموعها : سألت عني ..؟
بندر " رحمها بقوه " : لا
زينة حست سكين جديدة انضمت لقائمة جروحها الدامية ...
-
-
زينة طلعت من الغرفة وراسها تحت ...

بندر استدرك قبل تطلع : على فكرة زينة ممكن اعرف وش التطورات يعني ليش هالوقت بالذات اختترت الفراق ..؟
زينة رجعت للغرفة و جلست جنبه ( شجعت عمرها ) ومسحت دموعها : انا كنت صابرة طول الوقت لان ماعندي احد اروح عنده استحي اروح لبيت أي واحد من عماني خصوصا وانك تعرف مايحبوني عشان امي كلهم يحاسبوني على حركات امي معهم و تعاليها وغرورها وكنت متأمله ان قلبك يلين وترحمني لانك حبيتني بيوم واللي يحب ما يكره و يرحم بس للاسف طلعت يوم ورا الثاني تزيد قسوتك ومع الايام لان اهلك شافوك ماتحترمني صاروا مايحطون لي احترام
بندر قرب عيونه وناظر في عيونها : تقصدين نسرين صح ...؟
زينة ارتبكت بقوة من قربه صدت وسكتت ....... بندر صد وسكت بعد
بندر اول مره يفتح قلبه لزينة ..
. بندر ( تذكر إهانتها لامه ولعن دقات قلبه اللي لسعته هاللحظة ) : زينة تدرين الليلة موعد فرح بالنسبة لي لان حضرتك قرررت تفارقين انتِ عارفه ان ماعاد لك قبول
( قالها وقلبه يتفطر بس يبي يجرحها لان جرحه منها لسى ندي) .... زينة ناظرت فيه بمشاعر حانية حقًا واهي على وشك تبكي : كل شيء له نهاية وانا بنتهي من حياتك وابي اشكرك انك تحملت تشوفني طول هالفتره فعلا بندر انت علمتني اشياء ماكنت اعرفهااا إلا لين علمتني انت وانا ممتنه لله سبحانه ثم لك بشيء كثير ..
.. بندر بكبرياء وتجاهل لنظراتها : من ناحية انك بتنتهين لا عيوني ابشرك انك منتهيه من زمان من حياتي
زينة : اوكي اذا منتهيه وش تبي فيني حرام عليك عذبتني بما فيه الكفاية ..
بندر يناظرها بسخريه وغنى : تحملتك بما في الكفاية ولا ظني ابتحملك ثاني
زينة تأثرت وطلعت .....
"
"
"
"
"
يا ساتر ليش الدنــــــيا مصـــــــره تعـذبكـ يا زينـــــــــة ...!

" عندما يعزف الحظ سموفــــينــته الدامية " "
دق بندر على عمه عشان يشيك على الوضع عشان يحجز لزينة وتسافر بلارجعه إلى حضن بندر مره اخرى...
المشكلة بندر دق على عمه اللي خبره انه في دورة في امريكا لمده سنة ......."
قفل بندر و تنهد بقــــــــوه
"يالله يعني زينة ماتقدر تسافر تروح عند مين هناك ابوها موب فاضي ابد ياحرام وبدر يحضر الماجستر "
زينة كانت مستعده ومجهزة اغراضها ..
دخلت غرفة النوم
سحبت خطواتها وذكريات هالمكان تلسعها لسع ...
ناظرت فيها بكـــت وتألـــمت لانــها ما توقعت ان بندر بيتركـــــها بيوم او انه حتى بيجـــرحها او يخلف وعده معها او يتـــــلذذ بالقسوة عليـــــها او يعلم فيها علامــــــــــات ....
مسكت صورة الـــــفرح ودخلتها معهاا واخذت كل صورها مع بندر ... وقلبها ينزف دم على حظها وحبها
صورة لهم جالسين على شاطئ قولد بلازا في تركيا وصور كثير ه في الاوتيل .. كل صورة لها حكاية ومعنى ورساله عشق انتهت بزمن قاســـــــــي مارحمـــــــها ..
بندر : زينة .....
ناظرت فيه زينة والحزن بعيونها : جاهزة ...
بندر رفع حاجب واحد وابتسم : الظاهر القدر مصمم اننا نظل مع بعض هههههه
زينة مستحيل بعد كل اللي شافته بهالبيت تجلس نطقت بصوت مخنوق بالعبره : مافهمت انت وعدتني اروح عند ابوي ..
" فهمها بندر السالفه كلهاا انصدمت وبكت ..."
بندر : ههههههه صح اني صابر كثير اتصبح واتمسى برقعة وجهك بس عاد الدنيا ضدي ماادري ليش يمكن خيره لك اصبري لين يفرجها الله ...
.. زينة تضايقت : لا انا بروح بيت امي نورة
بندر : لا والله عشان ابوي يقطع راسي قطع صاحيه انتِ الحين صبرتِ سنه مانتب قادرة تصبرين سنه ثانيه
زينة بشرهه حزينة ممزوجة بالدموع: مااظن فيه شيء يصبرني اتحمل هالعيشه
بندر وقف وبإسلوب عنيف: احسن عشان تتعلمين اكثر وتكونين إنسانه بمعنى الكلمة ,,,

((( زينة ياساتر يابندر للحين تجرح فيني بعد وش بيصبرني ...)))

بندر تجاهلهاااا وراح نام ....زينة رجعت ودخلت غرفة النوم اللي ينام فيها بندر فقط ...
بندر : يوووووووووووه ابي انام حتى نوم الواحد مايعرف ينام
زينة بإنكسار : آسفة بس بآخذ بجامتي لاني دخلتها بالدولاب ...
بندر تنهــــــــــد وسحب نفس عميق وهو يتأملها حزيـــــــــنة منكــــــــسرة

 
 

 

عرض البوم صور ديمـــا   رد مع اقتباس
قديم 17-10-08, 03:49 AM   المشاركة رقم: 33
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2008
العضوية: 98422
المشاركات: 45
الجنس أنثى
معدل التقييم: ديمـــا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ديمـــا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ديمـــا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

" آهه مستعــــرة في جــــوف قلوب الحاسديــــن "

خــــــالد .. كبر اسمه وصار يهز السوق ماشاء الله يعني طلعة نسرين من بيته سبحان الله كانها بداية خير له ولاهله ....
خالد جالس مع المحامي عشان يشوف قضية هبة اللي جايه تطلب بعد من ورث الوالد ...
خالد : يعني افهم منك ان وضعي قانوني ميه بالميه وانها راح تخسر اكيد ..؟
المحامي متعب : ان شالله يابو رامي ... لا تنسى ان معك ورقة تثبت كل الحقوق اللي خذتها منكم
خالد : الله يبشرك هالقضية لها سنتين في المحاكم عجزنا نخلص منها المشكلة كل مانخلص تطلع هبه وتلفق قضية ثانيه .......
بدر : اقول خالد ورا ماتصرف لها كم ألف وتنقلع عنا عشان نرتاح والله مو قادرين نأكل ولا نشرب سببت لنا مشاكل في البيت والشركة والمحاكم فضحتنا الله يأخذها ..
خالد : يا بدر ذي لو اصرف لها مليار ماتقنع متعودة تأخذ ، وبعدين تهبى انا حالف انها ماتطول أي ريال إلأ اذا عاد مت فهذا شيء ثاني راجع لكم القرار
بدر : الله يعطيك طولة العمر بالعمل الصالح يابو رامي افا عليك بس وش حنا بدونك حنا نمشي على ظلك.
المحامي متعب : الله يطول عمرك يا خالد ان شالله بالعمل الصالح ونشوفك متغلب على كل اعداءك......
جلسوا يبحثون ويتشاورون وبعد نصف ساعة ...
استأذن المحامي وطلع بقى بدر وخالد بس .....
خالد : بدر بأخذ رأيك بموضوع وابي شورك ادري انك دجه بس عاد يلا مو مشكله ههههههههههه ....
بدر : لا والله ادري ماتصبر عني ههههههه
يلا تفضل وش عندك ..؟
اكيد تفكر في مشروع ويلا يابدر تعال معي نسافر برى من الحين اقولك انا مااصبر عن زوجتي ههههههههه
خالد : ههههههه استح على وجهك تراك 24 ساعة مرابط عندها خلها تتنفس
بدر : كيفي زوجتي وانا حر فيها ههههه
خالد : المهم ماعلينااااا... لا ابشرك مو شغل هالمره موضوع تقدر تسميه ...اي شيء بس مدري وش ههه.
بدر : الله يخلف اذا اخوي الكبير ذي علومه اجل حنا من باب اولى ماينشره علينا .....
خالد : بتنطم وتاكل هوا وإلأا شلون ....
بدر : الحين انت ماعقلت يعني ماتشوفني متزوج وزوجتي حامل ولله الحمد بعد وتعاملني كذىىىى ..؟
خالد : هههههههههه ايه خايف من ولدك الجاي يحرق كرت عيالي بس من الحين اذا بنت محيرة لرامي
بدر : اقووول وراك انت ورامي بس ههههههههههه اخاف تجي تشتكي منه اكيد بيصير زيك مقابل الشغل 24 ساعه وانا بنتي ابيها زي امها دلوعه ههههههههه
خالد : ياحبي لك اجل بنت ان شالله ............
. بدر : والله اتمنى تكون بنت ...بس تدري بنت ولد اهم شيء بصحة جيدة .. ( استدرك)
بدر : أي صدق وش الموضوع اللي كنت بتقوله لي ..؟
خالد : تعرف ابو وليد ..؟
بدر : أي ابو وليد فيهم ..؟
خالد : صاحب شركة التعاون
بدر: أي وش فيه الدب اللي كانه دافور ..؟
خالد : اقول اها عاد ذا يلمح لي يبني اخطب بنته لاتغلط .
. بدر : عز الله اللي رحت فيها اذا هذا نسيبك ههههههههههه
خالد : ههههههه
بدر : ليش وش قالك ..؟
خالد : لمح وبس انت مالك شغل قلي بس وش رايك ..؟
بدر : بصراحه الرجال يعني اشوفه كفو ومشهود له بالطيب
خالد : هههههههه وانا بأخذه اهو او بنته
بدر : أي وانا وش دراني عن بنته عاد هههههههههههه ..
خالد : لا بس يعني بصراحه انا مفكر اخطب منه لاني سمعت تغريد تقول انهااا كانت تدرس بالجامعه قبل سنة تخرجت تقول انها حبوبه ومتواضعه ...
بدر : اهم اهم شيء التواضع لا تجيب لنا وحده زي ام رامي تكفى
خالد : هههههههههه لا ام رامي بتنجن اذا درت وبتجي ترجع واذكرك
بدر : اها يعني انت مااخذ تبي تخطب بنت ابو وليد عشان ترجع نسرين وترفع ضغطها بس انتبه ياخالد ترى البنت راح تنظلم معاك ..
خالد : لاااااا مو كذى والله انا ناوي اخطب من زمان وامي تحن علي وام رامي براحتها اهي اللي اختارات واصلا النفس طابت خلاص غسلت يدي
بدر : والله اريح لك وانا اخوووك ههههههه
خالد : اقول عاد تراها ام ولدي خلاص بس الله يسامحهااا وبس
بدر : ياخوفي بس انك مأخذ البنت عشان ترجع ام ولدك ...
خالد : لا وش دعوى خير ان شالله انا عندي خوات وماارضي عليهن كذى انا ماراح اخطب لين اتأكد اني شاري البنت....
بدر : الله يوفقك توكل بس وانا اخوووووك هاه متى تبي نروح نخطب لك ...
خالد :هههههههه اخ يالدنيا اللي بدير بيروح يخطب لي ههههه صدق الدنيا محطات ...
بدر : اقول لايكثر ثم عاد استقعد لك واخليك تروح لوحدك ههههههههههه
"
"
بعد مـــــــرور 3 ايام

راح خالد وبدر لابو وليد اللي رحب فيهم ( طبعا كان صديق للوالد ) وانبسط بشوفتهم .....
خالد خطب بنته ضي وابو وليد ماقصر رحب فيه و بشره انه اهو من صوبه عطاه بنته بس يشاور البنت اول ...... عطاهم خالد مهله اسبوع ......
"
دخل ابو وليد على بنته ضي مدرسة لغة انجليزية ،، وقالها بموضوع الخطبة ..
ضي : يبه سامحني مااعصى لك امر بس هالشيء غصب عني مااقدر اوافق
ابوها : ليش يمه انت وحيدتي وابي اتطمن عليك قبل اموت
ضي بكت وبوست راس ابوها : الله يخليك لي يبه بس خايفه اولا مااعرفه ثانيا تقول انه متزوج ومعه اولاد مجازفة يبة والله
ابوها : ياماما هذا رجال كفو معروف بالديرة كلهااا طيبه ودين واخلاق والاهم من عائلها لها مركزها وبعدين من نفس القبيلة وانا ماوافقت إلا لاني مـتأكد انه شاريك ..
ضي : لا يبه تكفى لا تجبرني ماابي اجازف وانا باول عمري صغيرة .......
ابوها : طيب يمه فكري اخذي راحتك وذي صورته شوفيها ( كان خالد مصور مع ابو ضي في مؤتمر عقدوه مع بعض في القاهرة الصيف اللي راح )
ضي : يبه لا ماابي اشوف شيء وماعليش يبه سامحني .....
:
بعد مرور يومين
استخارت ضي وماتعرف كيف قررت تريح ابوهاا وتجازف وتأخذ خالد
مسكت صورته ناظرت فيه " واو رزة و شخصية يشبه لرضا العبدالله نوعا ما "
كررت الاستخارة وسبحان الله في كل مرة تحس انها بتوافق عشان تريح ابوهااااا ..
( ضي تحس بالضيق امها متوفيه من سنين ومالها علاقات قوية لدرجة انها تستشير احد ابوها كل دنيتها وحياتها )
اخيرا باقي على موعد الرد نص ساعه دخل ابو ضي على بنته
ابو وليد : هاه يمه وش رسيتِ عليه ....؟ انا قبل تردين انصحك فيه تراه كريم و ابن اصل وفصل والاهم من ذا قلبه طيب ويشيل العالم كله ...وملتزم يخاف الله
ضي بخوف : ليش طلق زوجته ام عياله واهي بنت عمه ..؟
ابو وليد : اهو للحين ماطلقهااااااااااا....
ضي بفزع : كيف وشلون تبيني اخذ واحد متزوج وحده على ذمته كيف بس اهدم حياتهم
ابوها : يمه زوجته خبله هبله ماتعرف مصلحتهاااا رايحه بيت ابوها من سنتين
ضي : طيب ليش تركته اكيد في شيء ؟
ابوها : عاد ذا انت اسأليه .....
راحت واستخارت ووافقت عشان خاطر ابوها المسكين اللي يبي يتطمن عليهااااا
ابو وليد دق على خالد وقاله انهم موافقين ، خالد فرح كثيرررر وقاله ان الشبكة والملكة الخميس ان شالله .... لإنه مستعجل جداً ويبي الامور تتم بهدوء لكذا ماشاور أي احد من الحكومة " اعمامه الشياب "
""""""""
""""""""""""""""""
خالد مباشرة راح لامه وخواته وزفهم لهم الخبر السعيد اللي فعلا طاروا من الفرحه
ام خالد دمعت عيونها : واخيرا يمه بترتاح ان شالله الف مبروك عساها فال خير عليك ان شالله
تغريد بفرحة : كلووووووووووووش الف مبروك الف مبروك عساها خير عليك وعلينا ههههههههههه
نواف اللي مسنتر جلسته المعتاده : وانتِ وش حاشرك علينا عساها تسعده اهو وبس
تغريد : يوووووه وانت لازم تستقعد لي على الوحده والثنتين
الهنوف : الف مبروك ياخالد .....
خالد واهو يضحك : الله يبارك فيكم ...
إبتهال دخلت : كلووووووووووووووووووووووووووووش الف مبروك
وراحت لخالد سلمت عليه وباركت له .... ابتهال : بصراحه خبر يبرد القلب
تغريد : مره هههههه
الهنوف : إبتهالوووووه وين ريم .. ؟
نواف : ياسبحان الله وانت ِساكته وان تكلمتِ بس سألتِ عن ريم صدق صفق ولفق ههههههههه
خالد : ههههههههههههه حرام عليك خف عليها شووووي
الهنوف : مايعرف يرحم اذا رحم بيموت يهودي اكيد
الجميع : هههههههههههه
خالد : يالا نواف شد حيلك وزوجتك عندي ان شالله ...
نواف بحسرة ( تذكر زينة واهو يدعي على بندر خخ ) : لا انا خلاص بضرب عن الزواج
تغريد : ههههههههههه ليش الى الحين مانسيت
نواف يغمز لها يعني انطمي واسكتي : تغريد كولكت يورسيلف
... خالد : هاه وش عندك تغمز لها ترى كلنا شفناك
البنات :هههههههههههههه
خالد طلب منهم ماينشرون الخبر لين يملك ويلبس زوجته ضي الشبكة ..
-
-
فعلا يوم المــــــــــــلكة راحن خوات خالد كلهن واخوانه وامهاته ....
تغريد بجنبــــها إبتهال .....
شافن ضي وانبهرن فيهاا حلووووه بروحها و طيبتها وناعمه وشعرها طويل اسود وواضح انها حبوبه تخش القلب بسرعه
ريم جلست جنب ضي ....
ام بدر : ريم فكي عن ضي تعبتيها..
ريم : لا ذي زوجة اخوي الكبير فرحانه فيها ههههههههه
ضي ابتسمت بخجل .....
نادى ابو وليد على بنته ضي ... ضي خافت وقلبه يضرب بقوووه لأنها اول مره تشوفه اليوم
وردة كانت معهم مسكت ضي وسمت عليهاا : لا تخافين عادي تراه ماياكل ولا يعض ههههههههههه
ضي : دعواتك لي خايفه تعالي معي ......
وردة : يؤ مو محرم لي اخذي وحده من البنات بس ماانصحك تراهن مربوشات ههههههههههه
ضي : مانيب ناقصة رباشة تكفين ...
تغريد : كأن زوجات اخواني يحشن فينا
وردة : ابد من قالك ههههههههه

-
-
دخلت ضي مع ابوها وجلسها جنب خالد واستاذن وراح عند اخوان خالد والمملك ..
خالد ناظر فيها وانبهر فيها يعني ارتاح لها سبحان الله: الف مبروك
ضي بخجل : الله يبارك فيك ...
خالد : ارفعي صوتك ماسمع شيء ...
. خجلت حمرت خدودها فشيلة << خجوله مره
خالد : بصراحه يعني كنت متوقع انك حلوة بس مو لذالدرجه انا بحياتي ماشفت جمال زي كذى
مسك يدها برقة .... ضي انحرجت مره وناظرت تحت ....
خالد : ناظريني ممكن
ضي ماقدرت ... خالد : امموت على اللي يخجلون تدرين وانت خجلانه قمر بعد ...
مسك خالد يدها ولبسها دبلة وخاتم ذهب ابيض يجنن شكله مرصع فيروز واحجار كريمة ..
خالد : الله يقدرني اسعدك ... خالد :يالله عاد قبل اقوم ابي اسمع صوتك ...
ضي : وش اقوووول ...
خالد : اممممم قولي احبك ..
. ضي ناظرت فيه واهي منحرجه
خالد : خلاص قولي اللي يخليك لي .........
ضي : الله يخليك لي ...
دخل ابو وليد : هاااااااااااااااه عاد يااخالد اعتقد طاح اللي براسك خلاص نص ساعه كفاية ( طبعا ماذكرت كل الكلام ^_^)
خالد : والله ضي تستاهل العمر كله ياعمي
ابو وليد : الله يوفقكم يمه ..
. خالد : عمي ان شالله نبي الفرح بااقرب وقت اذا العروس ماعندها مانع ....؟
ابو وليد : والله زوجتك وانت شاورها طلعني منها انا هههههه
خالد ناظر ضي : خلاص ضي ان شالله معك شهر جهزي حالك فيه وبعدين بخطفك من ابوك ههههههه...
طبعا خالد عطى ضي رقمه وصا يكلمها يتطمن عليها بين فترة والثانيه ....
؛
تخيلوا نســـــريـــــــــن يوم وصلها الخبر انجنت طار عقلها كذبت الموضوع كله في البداية دخل عليها نايف اللي كان متأفف من حركاتها

نسرين لبست عبايتها : نايف يلااااا ودني ودني ..؟
نايف انلخم : بسم الله وين ؟
نسرين: مو شغلك بس ودني
نايف بسخرية : اقول اجلسي بس وين اوديك بهالليل لا وتقولين مو شغلك انا اللي بسوق
نسرين : نايفووووووووه تدل بيت ابو وليد الهاموووور ؟
نايف : والله ماعمري سمعت بوليد الهامور كذى عائلته
نسرين عصبت : تستخف دمك انت وخشتك ماني ناقصتك ترىىىى يلااا ودني بس
نايف : ااااااااااااااهااااااا قصدك نسيبنا الجديد
نسرين ضربته مع صدره : بلا بشكلك نسيب هاااااااااااااااااه نايف توديني ولا شلون
نايف : مانيب موديك خلاص الرجال ملك وزواجه بعد شهر اجلسي وكملي عندنا في البيت وناسه صراحه البيت بدونك مافيه اكشن

( زينة في المطبخ وسمعت كل شيء بينها وبين نفسها فرحـــت كثير طارت من الفرحة )

بندر بإمتعاض : خير ان شالله فضحتونا اصواتكم واصلة مجلس الرجال ابوي عنده شيووووخ وانتم تزعقون ماتستحون
نسرين : بندر ودني تكفى هذا غبي اشحده لي ساعه ..
بندر يصفط شماغه اللي طاح : وين ...( ناظر ساعته )
نسرين : عند بيت الحيوانه اللي اخذت رجلي مني
بندر بعصبية : خير بتفضحينا انت ذاللي بقى وربي الكريم لو اعرف بس انك رايحه لها ترى بجد بجد راح تزعلين مني يا ما ياما نصحتك وطنشتِ انت اللي جنيت ِعلى نفسك ....
نسرين : مالت عليكم من اخوان حتى انتم رخوووووووم الواحد لزوجته بس يمشي وراهااا بس لخواته ولا شيء
بندر بصوووت عالي : نسرين بس خلاص .....
نايف : بندر ترى المجنونه ذي بتورطنا الله يخليك شف لها حل تراها تسويها مايهمهاااا عادي
ناظر فيها نايف وقال : الحين يوم انك تحبينه ليش تاركته سنتين مدري ثلاث ليش ؟
نسرين : كيفي ماابيه ماابيه
بندر : ماتبينه ليش طيب بتروحين لزوجته ....
نسرين : بقولها عن كل شيء ................
نايف وبندر وحتى زينة اللي كانت قالطه باذانها تسمع استغربوا
بندر : نسرين كلامك كبير وخطير استحي على وجهك ولا تسوين شيء بعدين خالد مااحد يلحقه بعيوب ..؟
نسرين : بقولهاااااا انه بيخنقها عند امه وخوااااااااااااته ،،،
نايف : هههههههه ليش على بالك انها مثلك بالعكس يمكن حياتها معهم بنفس البيت تصير جنه
نسرين صرخت : بندر سكته لااذبحه .................
نايف : مو غريبه عليك اللي بنتك راما صابتها عقده من كثر الطق عاد بترحمين اخوك لا وكبير يعني بينتك واهي بنتك واهي صغيره عذبتيها
نسرين حقرتهـــم و طلعت فوق لغرفتها
زينة كانت تســــمع في المطبخ مرت نســـرين وشافتها << جالك الموت ياتارك الصلاة
نسرين : لااااااااااااااااااا والله مابقى إلا انتِ بعد تتشمتين فيني والله لاواريك
ودخلت ومسكت زينة مع شعرها ...
زينة صرخت من غير شعور :أأأأأأأأأأأأأأأأأأه أأأأأأأه
نايف : بندر الحق الحق زوجتك بتذبحها
بندر بقلة حيله : ياربي ساعدني يارب
دخل بسرعه ومسك نسرين اللي قطعت شعر زينة بيدينها
زينة تصرخ : وش فيك انتِ اتركيني ؟
نسرين : وتراب في فمك ياقليلة الحياء وتراديني بعد
بندر فرقهم عن بعض وطلع نسرين من المطبخ وناظر في زينة : يلا اطلعي فوق شغلك بعدين
زينة بإسلوب باكي : والله ماتسمعت والله اهي اللي ظلمتني ...
بندر معصب مره : بسسسسس يلا فارقي فوق
زينة طلعت غرفتها واهي تبكي من القهر...
نسرين طول ليلهاا تفكر في خطة تفركش فيها فرح خالد بس عناد ماتبي رايه يتم تبيه يرجع يطلب السماح منها ويسكنها في بيت بلحالهم ......


(14)

( يا واقع جرحي في أي صحــو أنت ...!! )


" النـــاس تبكي لجروحها وأنا بكت لي جروحي "


" زينة جلست تبكي مو متحملة مستحيل نسرين ذبحتني سببت لي انهيار
وبندر جرحني وراح يقتلني بتجاهله وقسوته علي خلاص يطلقني يرميني في أي مكان ..."
دخل بنـــــــــــــدر واهـــو معصب ....
بندر عيونه تتطاير شرر : ممكن تفهميني وش قلة الحياء و المسخرة اللي سويتيها .. الظاهر انك لسى يبي لك تقويم ماعقلتِ بصراحه انت انسانه لئيمة يعني مكرمك ومجلسك( يعد باصابعه ) عندي للحين مع اني مااطيقك ومع ذا تتلصصين ... ما تستحين
زينة بحزن صوتها صغير : والله العظيم ماتسمعت هي اللي صوتها كان عالي ...
بندر صرخ : بس عاااااااااااااااااااد اسكتي مابي اسمع صوتك
زينة طلـــــــــــــعت وتركته .....
" بندر مسكين الهموم محيطه فيه ... اخته اللي ماتعرف كيف تتخلص من انانيتهااا ومابين امه اللي تعبت فجاءه وطاحت ودوها المستشفى وإلا زوجته اللي يحبها ويموت عليها بس يكابر عشان كبرياءه وعشان يجرحها ويعذبها مثل ماعذبته وده يرميها في بيت جدتها بس مايدري اهو بيستحمل فراقها او لاااااااا ؟
يعني اهو يستلذ بتعذبيهاااااااا ويقسى عليها بس يكحل عيونه بشوفتها دايم وذا افضل عنده من خسارتها خير شرررر ..."
بعد 3 ساعات تقريباً
دخل بندر على زينة واهي تصلي وجلس ينتظرها تخلص ....
بندر : شوفي ذالجوال لك عشان يمكن نفسيتك التعبانه تتحسن اذا سمعت صوت امك هذا اذا ردت عليك ..؟
زينة بحزن ......( نفسيتها سئية جدا انعدمت ثقتها بحالها وكرهت كل شيء ماعادت تتحمل أي شيء دمعتها قريبة و صارت ساكته كل وقتها )
بندر : بنروح لامي بعد شوي نزورها انتبهي للبيت ..؟
زينة بإحساس الطيبة : بجي معاكم .....
.. بندر : لا والله يعني تسوين فيها طيبة وتبين تتطمين على امي
زينة بحماس : هذا الصدق .......
بندر : حركاتك انت وامك التمثيليه ذي مو علي فاهمه ,,,
زينة دمعـــــت عــــــــيونها بكت...
" ام تركي من تصرفات نسرين بنتها اللي ارسلت وحده لضي وقالت لها كلام ماله اساس من الصحه عن خالد تبي تفرق بينهم ...."
ضي تأثرت وكلمت خالد وشكت له واهي تبكي ...
خالد وضح لها الموضوع ووضح كل شيء من إلى
وصارت ضي ملمه ابالموضوع كله وحذرها من نسرين ..
خالد كلم تركي اخو نسرين الكبير اللي ماقصر فيهااا هزأها كثير وام تركي سمعت كل شيء وطاحت مغمى عليهاااااا صابتهاااا جلطة وعدت على خير بس وش النتيجه .....
ام تركي صارت ماتمشي ولا تتكلم .....
زينة بكت كثير لان خالتها ماتستاهل هذا كله بس اللي من الله ياهلا فيه ،



15)

( بعد مـــــــــــرور شهــــــــــــــــــــرين )

زينة لا تزال في قوقعة جراحها تلتهم أهازيج الصبر علها تمدها بالإنتعاش ..
آمله منها فجر جديد وميعاد للتصافح معها من جديد ... !

بندر لا يزال يمارس طقوسه القاسية ليس على زينة وحسب إنما على نفسه حتى ..!

نسرين لا تزال تبحث و تبحث آمله بإيجاد حياة ترسم لها قوة و جبروت !

( طبعا خالد تزوج ضي اللي طاير فيها واهي بعد طايرة فيه )

امــيرة وهشام رجعوا السعودية بعد شهر عسل دام شهر ونص .....<< سعيدين ماشاءلله
طبعا اميرة و هشام الجميع فرح بعودتهم واكيد كانت هناك مناسبة كبيرة في إستراحة العائلة وكل المعاريس مشخصين ...
اميرة كاشخه بلبس ليموني على زيتي مطلعها رزة وكشخه شعرها صاير طويل طالعه شيء ..
ود ناحفة كثير عن اول و كاشخه بفستان بينك مخطط بسكري مره رايق ..شعرها شينيون على فوق بحركة ناعمة جداً .. << مشخصات عند الحريم ...
ريم : اقول هنيف مو كان ود ناحفة ..؟
داليا : يمه يمه يالحريم وش حاشرك عيب القز ترى ...
الهنوف : كح كح مين تحكي عفوا ما سمعت وش عنده الدكتور ميسره
ريم : هههههه لا عاد كل شيء و إلا اميروه مسويه ثقل ..
إبتهال و تغريد و ود و اميرة مع بعض خاشات جو بالسواليف
ريم و الهنوف وداليا متجات للبنات
ريم برباشتها المعهودة : ود من جد شنطتك مسكته امووت انا على اقنير
ود : اقول رجعي فستاني بس هههههه
ريم برد وجهها : افا بس بدل ما تقولين ماتغلى عليك صدق الذوق لاهله
الهنوف مسكت شنطة ود : والله ماهوب من زينها والله لااشتري اسنع منها بمليون مره
ود : احلفي بس انتِ واياها هذي تدرين من وين ,, وبكم ..؟
الهنوف حطت رجل على رجل : بدينا بهياط العروسات هههههه من وين باريس او جنيف
داليا : ماليزيا وتخب ههههههههههه
ريم : تقولين لي اجل كسرتِ ظهر سعود اخوي بفاتورة على هيك خرابيط
ابتهال : ههههههههه ياليل البزران وش جابكم
داليا بنظرة خبيثة للبنات : ليش يعني فيه سواليف خاصه او شيء هيك ماهيكات ..
اميرة : برافو على الشاطرة يالله انتِ واياها ...
الهنوف : افا الاخلاق قافله اجل خخخخ وش دعوه يقولون البنت تروق بعد الزواج ...يؤ لا تكونين حامل بس
ريم برباشتها : إلا قولي لا تتوحم على خششنا هههههههه
ود : يالله بسرعه انتِ وهي وبعدين عيب تطبون عم طم كذا
الهنوف : احلفي بس لا احلفي بقوه واصدقك يعني وذالكمخ ( اشرت على ابتهال و تغريد) وش موقعهم بينكم ؟
ابتهال : لا يامال العمى اللي يعمي عدوك ماتستحين انتِ .....
ريم : الواحد ألزم ماعليه ماء وجهه يالله يابنات قوموا الله وذالوجيه عاد ..<< تسمع بالذوق خخخ
اثنــاء مغادرة الجميع الإستراحه
ريم تزعق بصوت عالي : دالياااااااا
داليا تلبس عبايتها التفت : خير فضحتينا كل العالم عرفوا اسمي ....
ريم : احلفي بسسسس ههههههه وهالعالم للمعلومية كلهم اهلنا ترى
داليا مكشرة بدلع : اخلصي وش تبين
ريم : تعالي معنا البيت نامي عندنا براسي اكشن الليله
داليا : وش قالوا لك عبدالخالق الغانم وإلا وليد ناصيف
ريم :هاهاهاهاهااا سخيفه عز الله هذا حدك يالمعفنه ..المهم امشي معنا البيت
داليا : لا ياختي اميمتي تعبانه تعرفين ماعندها غيري ...
ريم : الله يعينك .....
صرخت الهنوف باعلى صوت : ريموت يالله مشينا ترى
داليا : طيب يالله اشوفك على خير ...
اميرة : يالله داليا هشام وصل
داليا : نعم ايش عفوا ماسمعت ترى
اميرة : احمدي ربك بعد
داليا : اقول احلفي بس تبيني اروح معكم احشر نفسي كني خبل مستحيل كبريائي لا يسمح
سحبتها اميره اللي شافت العامل " درعم بيطفي الانوار "
اميرة : يامال ابو رمح استغفر الله يالله شوفي دخل بينام اكيد
داليا : لو اني رايحة مع ريم وهنوف اصرف لي
اميرة : لو انتِ قلتيها لو انك ذالفه ولو تفتح ابواب الشيطان ...يالله انجزي
داليا : طيب لا تنافخين اروح وامري لله بس رجاء من الحين ماابي غراميات بينكم تراي ماتحمل اشوف كناري حب وبينهم عذول ...
اميرة : انا مادري من وين تجيبين هالحكي كله من هالروايات اللي لحست مخك
اميرة وصلت البيت ولا كان فيه غير زينة بس ....
داليا : هههههههه إلا اقولك ما خلصتِ رواية ....لـ..
سحبتها اميرة وسكتت ...<< نكته خخخ
-
-
وهم في السيارة داليا وهي تتأمل السيارات والناس ... استدركت شيء مهم
( اميرة ماتعرف وش صار بأمي اكيد بتصير مناحة الله يعين )...
داليا : احم احم
هشام : وش عنده وجه ابن فهره متأدب اليوم هههههه لا ويقولون بالقوة ركبتِ معنا..
داليا بقهر : انت قلتها يقولون يعني يمكن احد كذاب قايل لك وإلا فيه احد مايبي يركب مع هشام
اميرة : هين شغلك بعدين
داليا : بعدين بعدين وش اخذين من الدنيا .....
هشام : ياليل التبن خخخخ لا تكونين تبين اكل مطاعم مقفله
داليا : الله يخلف عليكم بس دوافير من جد ألزم ماعليكم الفلس ههههه المهم اميرة ياليت تتوكلين وتروحين مع رجلك
اميره : لا هشوم وافق بنام عندكم الليلة وبكرة ارجع ؟؟؟
داليا ( تفكر في المناحة اللي بتصير ) : ياشيخه عيب تتركين زوجك تعالي وقت ثاني
هشام : لا من جد متغيره خلاص بندور لك على عريس هههههههه
اميرة نزلت مع داليا البيت ...داليا تفادياً لأي مناحات سلمت على امها و دورت ابوها مالقته كالعاده في المزرعه ....مرت على زينة القت السلام و دخلت غرفتها ....... قفلت الباب ...تكأت ظهرهاعلى الباب ..تنهدت بعمق وكتمت دمعتها بحسرة فظيعة ......
" نسرين نايمة وعيالها عند ابوهم "
" ومحمد و عبير في الشرقية كانوا لان محمد يشتغل هناك .."
.. اميرة بملامح تكسوها الدهشة شافت زينة وسلمت عليها ...
بكت اميرة كثير يوم شافت امها وحزنت وتمنت لو انها ماسافرت خير شر..!
اميرة دمعتها بعيونها : ليش محد قالي مالكم حق..! اسألكم وتقولون بخير ....وين داليا ذي انا اوريها !
زينة تواسيها : خلاص اميرة عاد عمتي تتأثر حرام عليك بعدين موعد ابرتها الحين وخري بطقها ( ابتمست لها زينة )
وطقتها زينة برفض من ام تركي اللي كانت تكره زينة ولا تبيها تقرب لها ابد
مع العلم ان زينة اهي اللي قايمه فيها وتسنعها ولا وحده من بناتها تسوي لها كذى ...
زينة تعاملها بطيب آمله تكسب قلبها وتسامحها وتبي الأجر من الله فوق كل شيء ...
ام تركي شاتت يد زينة بقوة مع نظرة قاسية جدا و عدم إنصياع لقبول زينة بقربها ..

" زينة كل عبارات الوصف لا تفي بوصف حالتها وهي تقابل بالصد وعدم القبول وكأنها مجرمة حقاً ..."
اميرة : زينة طولي بالك ولا تشيلين هم والله مااراح يلحقك غير الاجر ...........
زينة وعيونها تدمع : ان شالله ... انتِ يا أميرة شفتِ امك وتدرين عن حالها بس انا امي لي فترة طويلة سنه و كم شهر ماادري وش اللي صار لها مادري اهي بخير او لا تخيلي ... اسأل ابوي عنها يقولي بخير وبدر يقولي طيبة وهي عندهم اطلبها بس مدري وش فيها ماترد علي ابد..
و بكــــت زينة بحسرة تقطع القلب
زينة تفكر بينها وبين نفسها بـ :

( مدري ليش امي سوت فيني كذا ..تتخلى عني وتتركني عند بندر اشبعني ضرب وإهانات ..مليت من الحياة ليش الناس كذا مايعرفون التسامح ابد )

جــوهرة عاشت حزينة وابتلعها اليوم حــوت
عاشت الماضي حزين وحزنها الحاضر سنين


طبعها مثل الملاك وطعمها سكر و تـــــــوت
بس لو تمشي يسار فحظها يمشي يمــــــين


اميرة : ان شالله انها بخير زينة ذي امك وانتِ ابخص فيها
زينة تمسح دموعها : الله يسامحها بس.............

قطع الجو رائحة عــــــــطر بالــــــــــــــــــــكاد سببـت لزينة توتر لا يضاهــــى ...
بندر يبتسم : ماشالله وانا اقول الرياض منــورة اثاري الشيون شرفوا ههههههههههه
زينة تجفـــف دموعها بسرعه قبل يشـــوفها بنـــدر ( ماعاد يستاهل أي دمعة يا زينة خلاص )
اميرة تضحك وعيونها مدمعه :هههه شفت كيف اظلمت الرياض بدوني
بندر : اتعب انا ياثقه هههههههههههه ( طبعا جلس عند راس امه وبوسها )
بندر ناظر في زينة وبانت عليه جدية حازمة : امي اخذت الابرة ..؟
زينة شعرها على وجهها : ايه ....

ام تركي مسكت يد بندر وبوس يدها وجلس جنبها يوكلها بيدينه ...<< رحوم لامه بشكل لا يتصور
اميرة و زينة طلعن راحن المطبخ ...
زينة : وش رايك صرت طباخه ماهره ههههههههه
اميرة : أي حسيت ان بندر كارفك ههههههه
زينة تبتسم : مره بشكل فظيع بس الحمدلله استفدت شكلي بفتح مطعم
اميرة بحمـاس : لااااا لا تخسرين هشوم ذي فكرة مشروع بنسويه انا واياه هههههه
زينة وهي تطلع كأس من الدرج : حلوووو قاولوني وانا اطبخ لكم
أميرة : لااااااااااااا يختي تبين تشوهين سمعة مطعمناااااااااا هههههههه
زينة واهي تغسل يدينها : ههههههه حرام عليك تذوقين طبخي و تحكمين
بندر دخل وعاود زينة ذلك الإحساس اللعين : هاه ما شاء الله اشوف العالم تضحك ..؟
اميرة تبتسم : وليش الضحك ممنوع ؟ يقولون لك هو الوحيد اللي مابعد ارتفع سعره للحين

(زينة تنهدت بحسرة آكثر شيء ارتفع سعره بالنسبة لي الضحك يا اميرة )
بندر : مو ممنوع بس ماالومك مع هشام اكيد بتأخذين طبعه إلا قولي لي للحين خبل او عقل ....
اميره كانت تشرب مويا اخذت شوي ورشته على بندر
زينة : ههههههههه
بندر عصب وناظر في زينة : يعني جازت لك هااااااااااااااااااااه
زينة بإرتباك : ههههههه سوري بس غصب طلعت
-
-
-
(16)


ناس تـدس الهـم بيـــــــــن الحنايـا
وناس وربي مادرت وش صـــــــــاير

هذاك حظه مثل بيـض الــــــــثنايـا
وهذاك حظه مثل سودالضـــــفايـر

مـــرت الايـــــــــــــــــــام تجـر بعضها حتى اصبحت شهر او ربما شهرين او ثلاثة

"اميرة طلعت حامل وحتى بعد ضي ماشاءالله حملت الامر اللي جنن نسرين وخلاها تخاف على اموال عيالها وتفكر في حيلة انه تذبح اللي في بطن ضي..."

"ام تركي ماتحسنت حالتها من اسوا لاسوا .."

" علاقة بندر وزينة لا تزال في تلك الجفوة العميقة و القسوة من بندر "

" طــــــــول هالفتــــــــرة زينة هي اللي تقوم في ام تركي وتسنعها على اتم وجه حتى الخاله ام تركي تقبلتها وصارت تموت على قربها ولا تنام إلا اذا مسكت يدها وقرت عليها زينة ............".

" نسرين فكت عن زينة هالايام في ضي وخالد اللي حقدت عليهم بجد "

هذا موجز التغييرات في تلك الحياة المكتظة بأهازيج الحزن و شهقات الألم وملامح القسوة ...

( بداية المشهد 15)

في بيت سعــــــود....
ود جالسه على الاريكة ومعها الريموت تتفرج على التلفزيون قناة mbc تشوف طبعا المسلسل اللي احدث ضجة " سنوات الضياع " ....سعود يقرأ الجرايد
ود : حياتي إلا ماودك نسافر تركيا ...
سعود : هههههه قلب حياتك انتِ إلا ماودك نصور مع لميس
ود بعصبية : وش معنى لميس هاه معجبتكم هالفلبينية
سعود :ههههه كح كح والله ماقامت ولا جلست عندي الله يخليك لي بس
ود بدلع : ايه على بالي لا تكون مثل اخوك بدر بعد
سعود : هههههههه بدر من جد مضيع مع اخت رفيف الدكتورة مدري وش اسمها
ود : يا سبحان الله مزاج بدر ذا ههه ليش يعني كل ذا عشان وردة حملت هين والله ان ماقلت لوردة
سعود : حياتي دنيتي اركدي وبلاش هالحركات
ود : ياسلام يعني هينه كذا تشوف انها هينه
سعود : فكينا يابنت وردة خلقه تغار يعني بالعقل تغارون من ممثلة بالتلفزيون ليش وشذالتفكير ههههه
ود قربت لسعود : تدري حياتي مهند جنان وإلا يحيى اخ بس يا رزته
سعود يبتسم ومسوي نفسه معصب اتجه لها ومسك خدودها ....
إلا والباب يطق ......
ود ببراءة : الباب يطق
سعود : بحريقة خليهم وش علينا منهم تقولين لي يحيى اجل هاه ..؟
ود بعدته عنها وهي ميته ضحك وراحت تفتح الباب
الهنوف وريم : احم احم ....
ريم تهمس للهنوف : تكلمي انتِ دقتني ام الركب انا خفت والله
الهنوف : احلفي بس انا اتكلم وليش ماتحكين انتِ
ود : ههههههه وش فيكم الحمدلله والشكر
الهنوف : شوفي على بلاطه << ماعندها وقت عربجية خخ تهاوشنا مع نواف وقفل و mbc1 mbc4
و انا اعرف افتحها بس تفاديا لعدم تقطيع شعري اللي رايح فيها من كثر الهوشات والاهم تفاديا لمعصية اخوي الملحوس نواف ممكن نشوف سنوات الضياع عندكم خصوصا واني قريت بالنت الحلقة ما تنفوت
ود : ههههههههههههههه خلصتِ وإلا باقي شيء طلعي كل اللي بقلبك لا تكتمين
ريم : يادنياااااااااااااا حتى ود قامت تشخص اقووول هنيف ادخلي بس
ود : حياكم هههههههههههه
سعود : اهلن اهلن اهلن اهلن.....وش عندهم الاخوين الرحباني خخخخ
ريم : هنيف ماكنا في محل تريقة
سعود : تريقة أي تريقه محشومه انت واياها مع ذالخشه اللي مادري وش تبي ...الحمدلله والشكر بس
الهنوف : الخلق خلق ربي الحمدلله والشكر وبعدين بدال ما تضبطنا عند المدام عل وعسى تفكر تخطبنا تقول كذا
سعود بحلق عيونه ونزل عقاله بحركة تضحك : لا ياللي ماتستحين وش معجلك على الزواج هاه هههههههههوبعدين ياللي مسويه ذويقه نعنبوعدوك تسمعين بالذوق انتِ ترى للمعلومية مالنا اسبوع او اقل جايين من شهر العسل ومسيرة انتِ وذالخبله علينا لا والساعه 1 ونص بالليل
ريم فقدت اعصابها : لاااااااااااا موع شانك ولا عشانهاا ود ابد لا تفكرون كذا
الهنوف : انا اقولك نواف الملحوس ذا قفل ام بي سي وجينا نبي نشوفها فقط ليس إلا
سعود يناظر ود مشخص : لا تقولين لي بعد بتشوفين يحيى معلم هالشاورما ذا ...
ريم شهقت : لا تغلط
سعود : وش قلتِ ( مسك عقاله يستعرضه ) انا هالعقال شكله وده ينضرب اليوم ..
ود كتمت ضحكتها ......
الهنوف شهقت : ريم ريم ناظري تيييييييم والله اني شفته شكله هرب من السجن
ريم وقفت مندهشه .....: بكرة الساعه 12 الظهر إعادة نشوفها طيب
سعود : ارحم الله ابو هالوجه لو انها صلاة ماصحيتِ لها من جد هالمسلسلات التركية خطر قادم
الهنوف : سعود اخوي الله يخليك ويوفقك ويرزقك بالولد الصالح ترا اكره مااشوف كلام المنتديات ذا بليز
سعود : فاضيات من جد يالله حياتي انا طالع الإستراحه وراجع إن شاءالله
ود : وين بتروح ....؟
سعود : بروح الشباب من زمان عنهم ...ماراح اتأخر ...مع ان الوقت متأخر بس يالله مو مشكلة
طلع سعود و ود طبعا هاوشت البنات لإن سعود طلع..
ريم : ماتملين انت من مقابل خشته 24 ساعه لازم يطلع يشم هواء
ود : ريموت انكتمي بليز والحمدلله مازال فيهم شوية ذوق
جلسوا لحد ما رجع سعود والحمدلله مازال فيهم شوية ذوق وادب و نزلوا خخخ
-
-
-



(17)

" ابسألكـ وش هو الشبـــه بين النهـــاية و الأخيـــر ...كلها نفـس المصيــر "

في تلك الليلة ..
بــــندر دخل متــــضايق مره والدنـــــــيا صافـــــقته هـــــــــموم ...
سلـــم ببرودة ...
وشاف زينة عند امه تحكي عليها وتقرا عليها آيات .. تعتليه نظرات غريبة جداً
زينة شافته معصب وخافت تسأله عشان مايكرشها ( يفشلها )
دخل وجلس في غرفة امه يشوفها ويجلس عندها
زينة بصوت مرتجف خايف : تعشيت ......
بندر ساكت بعدين قال: مالي نفس...
زينة تفرك اصابعها : ليش عسى ماشر ...........
.. بندر عصب وعطاها نظرة اخرستها وصوته عالي شوي : مايجي الغالين الشر ان شاءالله
زينه خافت وتمسكت في ام تركي من غير شعور...

بـــــــــــــــندر طـــــــــــــــــلع غرفتـــــــــــــــــه فــــــــــوق ..
زينة دموعها طلعت تلقائياً وماحست إلا بلمسة حانية من ام تركي تضمها لصدرها وتبكي معها
زينة طول الليل عند ام تركي تضمها ا لانها معها حست بحنان الام اللي ماقد حسته ابد

بندر طول الليل ذبحه التفكير والهموم زادت على راسه
جلس في مجلس وقال له واحد للحين ماجبت عيال صح ...( طبعا اللي قاله كان يكره بندر )
بندر : الله كريم اللي عند ربي قريب ان شالله ...
الرجال : أي بس مااظن فيك ظنى ( خلفه )
وضحك بمسخره على اسلوب ساخر لاذع ينم عن تخلف ذاك الشخص
بندر تضايق كثير من كلام الجزمة ذا بس عاد كيف مافكر اهو بهالشيء
" بس التحليلات اثتبت اني قادر وحتى زوجتي قادرة بس مادري ليش اكيد فيه مشكلة وخمن 80% انها منه "
-
-

زينة حبت تتطمن على بندر طلعت له فوووق وطقت الباب بهدوء ...
بندر كان جالس على الاريكة البوربل ....
زينة تحاول تكتشف وش فيه : احط لك عشاء ؟
بندر يناظرها ويحدق فيها بتركيز
( يالله على رقة هالانسانه على كثر ماسويت فيها إلا انها واضح انها تحبني تداريني جايه تسألني ابي عشاء او لا )
بندر رفع نظرته : ايه وهاتيه هنا ....
زينة بتردد و خوف : بس ممكن تنزل لأمي تحت تبيك تحاتيك من قبل شوي لانك منت على بعضك قبل شوي
بندر بإستغراب وتقرف : امـــــــــــــــــــــــــك هنا متى شرفــــــــــت ووش تبي فينــــــــــــي ..؟
زينة بحزن تحس ببرودة فظيعة : امي منيرة ( رفعت عيونها عشان تداري دمعتها) قصدي عمتي ام تركي ....
بندر بإبتسامه فيها خبث : ايه اشوى على بالي امك مضاوي هنا ..
زينة بحزن نزلت راسها : ماتدري عن امي وشلونها؟
بندر وهو واقف بينزل لأمه : لا مادري عنها اكبر همي اسأل عنها

زينة تضايقت من كلامه وطلعــت تداري دمعتها اللي انولدت للتو .......

" نزل بندر لأمه اللي كان في عيونها نظرات لوم و عتاب لإنه زعق على زينه وكأنه يحس بامه توصيه على زينة ......."
مسك يدها واعتذر من امه وبوسها..
زينة قطعت عليهم : الاكل جاهز .......
وبوست راس ام تركي وقالت : تصبحين على خير
وطلعت
ام تركي تراقبهاا لين طلعت واهي تدعي لها بينها وبين نفسها...
"
"
زينة جالسة في غرفتها تقرا كتاب فجاءة دق جوالها ناظرت فيه ما تعرف الرقم .. بعدين ( طوط طوط) صوت مسج فتحت المسج وإذا من بدر اخوها وبعدين ...

مفــــــــــــــــاجأة
"
"
" اخيرا تذكروني اهلي "
وشوي دق بدر..
بدر : هلاااااااااااااا زيوووون
زينة الدمعة بعيونها : هلا بدر كيفكم ...
بدر : بخير انتِ كيفك مرتاحه يالغلا ..؟
زينة : بخير وحشتوني (تتكلم بصوت عالي )
بدر : ههههههه وجع فجرتِ اذني ترانا بالرياض وش فيك تزعقين
زينة : واااااااااااااااو صدق ليش ماقلتوا لي ؟
بدر : وانا وش اسوي الحين ذا انا في المطار داق عليك ...يلاا اسبقينا للبيت
زينة بحماس فظيع : ان شالله ....
زينـــــــة قفلـــــــــــت من بــــــــدر ( رجعت لها الحياة )
ونزلت طايرة لبندر اللي كان طالع مع الدرج صدمته الهبله من زود الرباشة
( تخيلوا في نفس مكان الصدمة اللي اول مره حبوا فيها بعض )..
عيونهم تلاقــــــــت
وقلوبهم نبـــــــــــضت بقــــــــــوة
بلموا ساعه كاملة يناظرون بعض حتى مابعد ابعدوا عن بعض مازالوا قريبين من بعض
بندر قطع الموقف: بسم الله الرحمن الرحيم مين اللي يلحقك ؟؟ لا تكون صحت نسرين
زينة : ههههههههههه
بندر يناظرها بدهشه جملت عيونه العاشقة بعصبية : خير ان شالله احاكيك وتضحكين وش فيك طايره متى بتعقلين هاه ؟
زينة واهي تبتسم : ابشرك عندي لك بشارة
بندر يتأمل عيونها : ماظن ان علومك تبشر بالخير بس هاتي اشوف
زينة تبتسم بقوة تغطي إرتباكها : لاااااااا ذالخبر بالذات بيطيرك السماء
بندر بدهشه : وشوووووو طيب
زينة صرخت بفرح : فرجت ابوي وبدر اخوي في الرياض
بندر انصعــق وحزن بنفس الوقت : بسم الله عليك اكيد انتِ محمومه( حط يده على جبينها)
زينة : ههههههه والله العظيم بدر توه مكلمني من المطار خلاص ابشرك بفارق عنك خلاص اهلي وصلوا
بندر تكدر ولا وضح عليه : جد والله الحمدلله على سلامتهم....
بندر مر جـــــنبها وطلع فــــوق غرفته ..
زينة ناظرت فيه : بندر ماعليش تقدر توصلني
بندر : عفوا ..؟
زينة بتردد : ودي اروح الحين ..؟
بندر وهو ماشي : لا خليه بكره ...
زينة : لا بدر يقول اسبقينا في البيت
بندر : اها طيب بتروحين وترجعين صح ...!
زينة ببراءة : لا ابشرك ارتاح لا تخاف ما راح ارجع
بندر التفت بحزم : صادقة او تتريقين ...!!
زينة ناظرت تحت : لا صادقة انتم ماقصرتم معي خلاص انا الحمدلله اهلي رجعوا صار لازم اروح لهم .....
بندر وقف قدامها : ايه بس امي تعودت عليك تعرفين ماتأكل إلا منك ..؟
زينة ( انقهرت ياغرورك يابندر امك بس وانت طيب وإلا تبي الفرقى اليوم قبل بكره ادري ومتأكده ) ...
زينة سكـــــتت ولا قالت شيء......
زينة طلعــت غرفتها ولمت اغراضها كلها وجمعت الصور وكل شيء
بندر كان جالس يناظر فيها ويتألم من قلبه لانها يحبها للحين ولاراح يحب بعدها
بندر : بتسافرين او تجلسين هنا بالديرة يعني ؟
زينة راسها كله في الدولاب تجمع اغراض: ماادري اذا سافروا اكيد بسافر وش يجلسني بعد
بندر : اها طيب اذا سافرتِ هنا بتتحجبين او لا زي قبل ...

( زينة انجرحـــت وش فيه ذا قاعـــــد يذكرني بالتــــغيرات اللي سواها في حياتي )
زينة ســـــــــــــــــــكتت

بندر قرب لها ومسك جلابيه طلعتها اخذها من يدها : على فكرة ماعليش نأجل موضوع الطلاق شوي..؟
زينة ناظرت فيه وقلبها ينزف : ليش ذي الفرصه دام اهلي هنا ..؟
بندر شخص عيونه على عيونها : بس امي تعبانه اخاف تتعب وانت تشوفين مااحد عندها نسرين الله يهديها لنفسها واميرة فيها الخير بس متزوجه ومستحين نأخذها من زوجها كل يوم ..........وحتى انا اذا تـــــزوجت يبي لزوجـــــتي وقت عشان تتأقلم على وضع امي ....

" قالها و نظـــراته ليست مفهــومه قاسـية عاشقه غامضـة حـزينة باكيـة مختلطة "
( زينة دمعت عينها لانها تكره الفراق كثير وحزت بخاطرها انه يتزوج غيرها كبيره والله كفاية تحطيم يابندر )
بندر يمشي صوبها و مسك خصلة من شعرها : وش تعتقدين الحل .........؟
زينة تبعد يده : مافي حل كل شيء متفقين عليه ..
بندر شدها مع يدها : بس الوضع تغير الحين
زينة بنظرات عاشقة جريحة : اتركني خلاص اهلي هنا كفايه تجريح كفاية اهانات الحمدلله عزوتي و سنايدي وصلوا مو زي اول خلاص لاعاد تضربني مره ثانيه
بندر يناظر فيها ويبتسم : اوكي انا مقدر اضربك تدرين ليش..؟ ( نظرته جنان عذاب)
لان امي احس بعيونها انها توصيني عليك ..... بس انتِ انانية لانها تعلقت فيك وحبتك واليوم راح تتركينها

( هو بالضبط ماندري يتكلم عن نفسه او عن امه )

زينة : خلاص يابندر شبعت اهانات شبعت منتك وغرورك وكبرياءك مليت بالعربي اطلق سراحي الله يريحك دنيا وآخره ......
-
-
راحت زينة لبيتهم ونظفته بندر كان يناظرها يتأمل ملامحها لانه مايدري ليش حس انهم بيفترقون الليلة..
زينة بتقطع الموقف لانها انحرجت من نظراته : اقوووول وش رأيك فيني صايرة اعرف اشتغل ؟
بندر بلؤم : عشان تعرفين قيمتي بس انا اللي علمتك
زينة نزلت راسها : ماقصرت والله معروفك على راسي من فوق
بدر بروحه المرحه : لاااااااااااااااا وتتغازلون في بيتنا بعد صدق من قال اللي اختشوا ماتوا
بندر وزينه ضحكوا وتلاقت عيونهم بنظرات غريبة طابعها حــــزن الفراق
وسلمواااا على بدر وابوه
بندر و زينة عيونهم تلتقي مع بعض و فيها حزن كبير وشجن عنيف اتفقت حياتهم عليه واليوم موعد الفــــراق
زينة راحت غرفتها وضبطت اغراضها ...نزلت بعد ربع ساعه
بندر قلبه يننزف من جد ..( احبها اعشقها اموت فيها ياناس بس الشكوى لله )
اخيراً استأذن بندر بيروح ....زينة نبضاتها تلسعها بقوة ...

( معقولة هذي اخر مره اشوف بنــــــدر فيها دمـــــوعها كتمتها بعيونها )
بدر التفت لزينة : افااا وانتِ ليش جالسه ورا ماتقومين مع رجلك ..؟

زينة واهي تضم ابوها : بنام هنا .....
ابو بدر : اذا رجلك سامح لك اجلسي هاه يابندر ..؟
بندر يناظرها بغموض شامخ : والله ياعمي لو الشور شوري ماتركتها بس عاد بنتك عنيده ههههههههههه
زينة تضحك مجاملة ( وش فيه ذا عندي يهزءني ويجرحني وعند الناس يدهني بزبدة )
دق جوال بنـــــدر ورد واهو بيـــطلع
وواضح من شكله انه انفجع ....
بدر وابوه فزوا وسألوا بندر وش فيه !!
( زينة كانت رايحه المطبخ تجيب لابوها مويا وطاح من يدها كأس المويا كانها حست بشيء قبض قلبها ) طلعت بسرعه وشافت بندر محيوس....
زينة مسكت كتف بندر من غير شعور : وش اللي صار بندر وش اللي صار ..؟
بندر بحيرة : زينة امي تعبانه ممكن تجين معاي نوديها المستشفى ...؟
زينة لبست عبايتها وطلعت من غير شعور وبدر لحقهم بسيارته ...
وصلواا البيت ولقوا داليا ونسرين عند امهم .. ( للمعلومية نايف في الشرقية و تركي في بيته )
زينة دخلت طايرة وشالت خالتها ام تركي مع ان نسرين حاولت تدفعهااا على ورا بس زينة دفعت نسرين بقوه وحملت امها
طول المسافه واهي تقرا عليها....

الساعه 2 فـــــــي اللـــــــــــــــيل

والخاله ام تركي داخله غرفة العلميات لها ساعتين تقريبا
بندر قلبه يضرب خايف على امه .... وزينة انهارت من البكى
وبدر ضاع بين بندر و زينة كل شوي يطمن في واحد منهم ... اخيرا طلع الدكتور وطمنهم على الوالده
/ زينة قررت واصرت ترافق معها/
بدر تطمن وطلع ... بندر جلس عند امه و زينة لين اذن الفجر ...
زينة : بندر روح نام وارتاح وان شالله انها بخير...
بندر : طيب بروح بس عاد اذا جاء الدكتور دقي علي خلاص لو يجي بعد ساعه دقي
زينة : ان شالله .
بندر تابع امه بنظرات حانية فظيعه و طلع
"
"
"
( 18 )

< تبـــــــــــــــــــــاً للحـــــــــــــزن >

داليا كانت جالسه لوحدها طول الوقت وتبكي ماتدري وش اللي صار لأمها ... طبعا البنات عندها
الهنوف : يابنت الحلال اذكري الله والله توني كلمت بندر قالي انها بخير ..
داليا تبكي : هنوف ماشفتيها يوم تشيلها زينة ماتحس بشيء والله
ريم : والله العظيم اميرة توها كلمت بندر وطمننا قسما بالله وربي
داليا : ياربي احفظ لي امي يارب
الهنوف : إلا عمي وينه مااشوفه ...؟
ريم : وقتك انتِ الثانية هذا وقته ..
داليا : ياشيخه ابوي 24 ساعه في المزرعة ولا داري عنا إلا اذا فكر يقرر قرار غصب نسويه يتذكرنا ذيك الساعة...
ريم : طولي بالك والله يحفظ امك وابوك لك يارب ....
الهنوف : اقوول بنات عشان خاطر دلو بخربها وادفع لكم من حسابي الخاص يالله اطلبوا من أي مطعم ..
داليا بعصبية : وقتك انتِ امي بين الحياة والموت وانتِ تقولين لي اكل
ريم : خلاص هدي دلو
الهنوف : هذا جزاي ينقالي بواسيك ....
داليا : بنات والله مدري وش انا فيه لاحد يواخذني ...!! حتى اميرة ما ترد علي الحين
نسريــــــــــــــــن دخلت .... ريم نـــــــــــــــــــــــغزت الهنوف ...
نسرين بتعالي : ماجاك خبر عن امي ..؟
ريم + الهنوف يناظرون بعض لإنها جحدتهم ما سلمت خخخخ
داليا : اميرة دقت على بندر وطمنها
نسرين : اجل اميرة اللي عندها مرافقه ...
داليا تفكر : مدري لا اميرة كلمتني من بيتها قبل شوي......( ناظرت البنات) صح مين عند امي مرافق شكلي بروح انا ..؟
نسرين طنشتهم وطلعت ....
الهنوف تهمس لريم : قاهرتني والله ينقالها ماهيب معبرتنا يع ودي الفعها مع ذا الخشه اللي متغيره علي
ريم : ايه لاحظتِ شكلها مسويه عملية تجميل بحواجبها ...
داليا : خير انتِ واياها ...ليش ماتردون
الهنوف : نعم نعم انا اقول لو تروحين ترافقين عند امك ابرك وحنا بنروح معك نقول لخالد يدبر لنا واسطه من هنا من هناك ..
ريم : والله فكرة مش بطاله
داليا : احلفي بس انتِ واياها ...الحين يعني ماسمعتوني حاكيت بندر وقالي ان زينه مرافقه
الهنوف + ريم : زينه زينه ماغيرها
داليا : زينة مرت بندر ..
الهنوف : مرافقه عند امك
داليا : الله الله
ريم قامت : متأكده انها زينة بنت مضاوي
داليا عصبت : وجع انتِ واياها اسمها زينة بنت سعود او حتى قولي مرة بندر بن فهد
الهنوف تصفر : ياعيني ياعيني على الموود اللي ضبط بس متأكده انك داقه على بندر
داليا بعصبية : لا يمكن اني داقة على جون ابراهام او زايد خان مدري يمكن وش ظنك يعني
الهنوف : هههههههههههه لا يمكن داقه على سلمان خان ( رفعت حواجبها وضحكت )
ريم فطــــست ضحك ...
داليا : لا ياشيخه ذبحتوني بسلمان تراه ولد عم ليس إلا واذا عاجبك اخذيه ..
الهنوف : خخخخ وش ابي فيه والله انا عيني على اخوه المزيون اخ بس و طر ماي شسيت طررررراه
ريم : قلبتِ الفراعنة على غفله
الهنوف : لا احترمي نفسك انا اثقف منه
داليا : المهم تبون قهوة
ريم : بدري ههههههههه
داليا : يختي والله حالتي حالة اختبيت من اميمتي الله يعافيها
الهنوف + ريم + داليا راحوا المطبخ يسوون قهوه << كل هالوفد على دلة قهوة من جد يسمعون بالمطبخ خخ ياحبني لهم بس ...
-
-
" الحمدلله تحسنت صحة الخاله ام تركي بس كانت مصرة ان زينة تكون جنبها ترعاها وتداريها..رفضت داليا واميرة ..
زينة انشغلت عن حفلة ملكة اخوها بدر على إبتهال في انها ترعي خالتها في المستشفى
طبعا إبتهال آخر وناسه ومتجهزة للملكة من شهر تقريبا... وكل شي منظم "
-
-
الســــــاعه 8 الـــــــــــــمغرب

دق بندر على زينة : هلا زينة اليوم شبكة بدر ليش مارحتِ للحين ؟
زينة : أي بروح بعد شوي الساعه 9...
بندر بحنية غامضة : مسويه بريستيج هههههه
زينة : حرام عليك اخوي الوحيدهههههه
بندر في لحظة يأس : اها طيب لو كانت شبكتي انا تحضرين ..؟
زينه تنهدت : اكيد لا وش يخليني اجي اصلاااااا بسافر مع ابوي يعني استريح ماراح افكر ادمر الخطبه او شيء ...
بندر : ههههههه ياحبني لك والله انك طيبة مره
زينة : طيب هات اميرة او داليا عشان تصير عند خالتي .. لاني بروح
بندر : يجيبها هشوم لا شغل ولا مشغله بس مقابلها 24 ساعه
زينة : طيب دق عليه عشان يجيبهااااااا تستحي هي تقوله
بندر : اميره صارت تستحي مو معقوووول بس تدرين انا بجيهاا بجلس عندها انت توكلي على الله صح مين بيوديك ..؟
زينة : بدر بيجيني
"
"
زينة بوست خالتها وقالت لها : يمه ماعليش بروح شوي وارجع لك اليوم شبكة اخوي بدر ودي افرح له تعرفين امي مسافرة برى وانا بمكان امه ...
دخل بندر : ههههههههههههه والله انك مأخذه مقلب مكان امه مره وحده
زينة تبتسم : بسم الله متى وصلت ماامداك توك مكلمني
بندر يناظر عيونها : ياذكية اكلمك وانا تحت عند باب المستشفى....
زينة : طيب شوف هذي ابرة خالتي
وناظرت فيه واهي تضحك قصدي عمتي
بندر : هههههههههه أي تعدلي
زينة تبتسم : لا تغلط في الابر واذا خربطت صوت على الممرضة
بندر : بالله عادي اصوت للمرضة ماتغارين ...
زينة تبتسم بثقل : خلاص احنا خالصين من هالموضوع..............
بندر : ايه صح طيب بترجعين هنا بعد الحفلة ....؟
زينة : ان شالله
بندر : لا تتأخرين
زينة : لا اعوذ بالله وش اتأخر اصلا بدر نظام امريكي مايحب يضيع الوقت
بندر : الله يوفقه
زينة : آمين ...
بندر : و يوفقك انت بعد ...
زينة : آمين ....
بندر : وانا طيب
زينة تبتسم وتناظر فيه : الله يوفقك .......
بندر : ههههههههههههه يمه واضح انها من غير نفس
زينة : بالعكس حرام عليك
"
"
راحت زينـــــــــــة شبكــــــــــــــــة اخوها بـــــــــدر
كانت الحفلة مره حلوه ومرتبه بس نغص على زينه ان امها مو فيه ولاحظت نظرات الكره اللي يقابلونهااا فيها ماتعرف ليش بإستثناء إبتهال < --- تحس زينة انها ميب واثقه بنفسها من النظرات
ضي : مين ذي ياتغريد ؟؟
تغريد : وين الدبه اللي لابسه ازرق ..؟
ضي : لا يالهبله الحلوة اللي تأخذ ملامح من جويل بحلق ..
تغريد : أي ذي زينة اخت بدر بنت عمنا سعود زوجة بندر هي قطعة بس مغرورة ماتشوف الناس شي
ضي : ماشاء الله قمر تجنن .......بالعكس احس انها طيوبة
تغريد تجامل : أي حلوووه ماشاءلله و طيبة بالحيل
ضي كانت لابسة فستنا حمل ... جت زينة وسلمت عليهم جميعااا وصدفت انها جلست جنب ضي
ضي : كيف الخاله ام تركي ؟
زينة تبتسم : الحمدلله ان شالله انها بخير
جت راما تركض لزينة وضمتها لانها تحبها مره وجلستها بحضنهااا
ضي : واااااااو تحبك شكلها مره..؟
زينة : أي كثير نلعب انا واياهاااااااااااا صح رمرم هاه عساك مبسوطة
-
-
نواف دخل المطبخ جايب القهوة ويهاوش لانهم تأخروا فتح الثلاجة واخذ كاس مويا وشربه دفعه وحده......
نواف : كرفني خالد اليوم هو وبدر البرنسييس وكل ذا على حساب ام لسان ابتهالوه
ريم : ههههههههه احسن يوم فرحك تكرفهم ان شالله
نواف بثقة : انسي انا ما راح اتزوج ابد
إلأا وبدخلة تغريد اللي سكتت نواف
: فضحتنا صوتك عالي حتى راما يوم سمعت صوتك بكت وراحت تركض بحضن زينة
نواف بلع ريقه بحسره : زيـــنة هنا
الهنوف : وجع اخت بدر اكيد بتكون هنا ههههههههه
نواف : آآآآخ مااقول غير ياحظك يابندر عرفت تختار آخ بس
تغريد : هههههههه يلا بس لا يكثر البنت متزوجه
نواف واهو يستهزء: شكلي بذبح بندر عشان آخذها هههههههه
ريم : اعوذ بالله الله يسترنا دنيا وآخره والله ينحرك بندر زينة غالية عنده وكلنا ندري
نواف يناظر تغريد : ترى ابو الشباب هنااا يسأل خالد تو يبي الشبكة الاسبوع الجاي
حمر وجه تغريد اللي انحرجت وطلعت ..........
ريم : ههههههههه عرفت وشلون تسكتها بس بدري ترى
نواف |: تقولين لي بالله وش اخبار زينة ...؟
ريم : احلف بس من جد ماتستحي على بالك نسيت حركتك فينا البارح يوم تخمك ام التكرن وتقل سنوات الضياع ...
نواف : الله يلعن شيطانك انا نسيت القهوة مالت عليك بسسسس
طلع يجر اذيال خيبته في الأمنية المستحيلة !
و بدر طبعا شاف إبتهال و لبسها الشبكة و جلس معها شوي وسط تنغصيات نواف و سعود .. والحفلة ككل كانت بيرفكت لولا اصوات البزران اللي شتت كل شيء خخخخخ
"
"
صوفيا شرفت وكانت لابسة برمودا ابيض على تي شيرت اسود سلمت على الجميع وجلست تهايط وتقول السعوديين والسعوديات....
دق بندر على زينة ............. طلعت عيون صوفيا من راسها من الحسد
زينة : هلاااااااا ...
بندر : وغلااااااااااااااااااااااا
زينة تبتسم : نامت خالتي ..........
بندر : لا بس اشتاقت لك تبيك تددلل علي من تو آخر شيء شكلها زعلت حسيت انها تقول مافي مثل زينه
زينة قلبها ينبض بقوة : ههههههههه طيب ما راح اتأخر نص ساعه بالكثير واجي ان شالله

صوفيا ولعت حسد وغيره .... وكل الوقت تقز زينة من فوق لتحت

استأذنت زينة وراحت طلعت برى تنتظر بندر اللي دق عليها من 10 دقايق يقول انه عند الباب
زينة : سبحان الله طبعه مايتغير مايحب يصبر يطلعني قبل يوصل بساعه
شوي إلا ويكبس النور عليهااااااا
زينة ركبت
بندر يناظرها : هاه بشري كيف الاوضاع وناسه ..؟
زينة بحزن : الحمدلله وناسه
بندر لاحظ حزنها : وش فيك مكتمه طيب ..
زينة: مافيني شيء
بندر واهو يسوق : شوفي والله ان ماقلتِ اني لااطبل على الدرقسون ويصير اللي يصير بتركه واحنا في تقاطع خطر ...... << ياحب بندر لهيك حركات خخخ
زينة تبتسم : يؤ مافي شيء وش فيك
بندر ترك الدرقسون .. صرخت زينة .... بندر طايح شماغه يبي يخوفهااااا
زينة بخوف ورعب فظيع : بندر وش فيك صار لك شيء..
بندر يضحك : للحين خوافة انت ههههه يلا قولي وش فيك ؟
زينة : بس تضايقت لان امي مو موجوده في شبكة بدر آخ ياقلبي الله يهديك بس
بندر : وانا على بالي عندك سالفة هههههههههههههه طيب مافي شي جديد يعني انت متوقعه انها تجي ........ زينة تناظر قدام : كنت متأملة.....

( غريبه علاقة بندر و زينة بعدما طاحت الخالة ام تركي صاروا يحكون مع بعض كثير ويضحكون مع بعض بس الاهم الرابط النفسي والعاطفي بينهم مرفوض ولا له أي قبول للحين )"""
""
"
طلعت الخاله ام تركي في السلامة وزينة جهزت اغراضها كلها وودتهم البيت ورتبت غرفتها وعطتها الدوا والحبوب ....

" والحين خلاص يازينة وش يجلسك الفترة انتهت والخاله تحسنتت موضوع الطلاق لازم ينفتح، بندر كبرياءه يرفضني وانا بعد ارفض اعيش بذل واهانه "
نامت الخاله وجلست زينة في الصالة مع داليا على التلفزيون ...
داليا : اقول زينة ما شفتي بنت تركي اخوي اليوم جت مع ابوها
زينة تبتسم : لا خساره بس اذكرها يوم كانت في المهد تجنن ماشاءالله
داليا : الخالق الناطق نسخه مني هههههههه
زينة : انتِ قمر والله إلا كيف اميرة ما مرت لها يومين عسى ماشر ...
داليا : يختي تعبانه مره يوم واحد بالاسبوع تصير نشيطة وست ايام ملازمة السرير
زينة : الله يعينها ......

دخـــــــــــــــــــــل بـــــــــــــــــــــــــندر
الجو يعزف اوتار القلق على جفون زينــــــــــة
وطفش داليا شوي بتعليقه عليها اذا لبست العباية هههه
وطل على امه بعدين طلع غرفته يبي ينام
زينة لحقته وطقـــــــــــــــــــــــت الباب وفتـــــــــــــــــــحته

" كان بندر لابس فوطه بس لافها على جسمه توه آخذ شاور و معه فوطه صغيرة ينشف شعره فيها "
زينة دخلت وانحرجت يوم شافته كذى طلعت عشان مايهزءها بعد ويجرحها بكلامه..

بندر : خير في شيء ..........
...... زينة من خلف الباب بخجل : أي بحاكيك بموضوع
بندر : انزين شوي وجايك ...........

لبس بنطلون بس بدون بلوزة وطلع عندها في غرفتها
وقفت يوم شافته وانحرجت كيف بتكلمه وهالخبل كذى ...

زينة واهي تبتسم متفشلة : ممكن تروح تلبس عشان احاكيك زين واقدر اناظر فيك
بندر : ههههههههه مستحيه عادي حلالك ناظريني
زينة( أه يالجروح اللي تلسعني ) عيونها تحت : ادري بس الموضوع يبي اكثر جديه من شكلك كذى
بندر انسدح على سريرهااااااااااا .....
زينة : لا ياشينك لا تنام الموضوع جدي لازم تجلس..
بندر حط يده على رأسه و غرس يدينه بشعره : ادري وش بتقولين بس عشان امي مو عشاني اجلي الموضوع شوي ؟
زينة : لمتى ابوي وبدر بيسافرون بعد بكرة ولازم اروح معهم
بندر جلس وناظر فيها : تدرين انك للحين لئيمة ، كم مرة قلت لك لا تختارين الوقت اللي تفكرين انك تروحين فيه لاتفكرين انك بذالشكل تجبريني انا مااحد يجبرني فاهمه ... لا يكون على بالك اني بخليك عندي لان امي تحبك لا عيوني مو بندر اللي تتغير مشاعره بيوم وليلة انت خلاص مالك مكان (( ابتسم بخبث)) وناظرها
زينة وقفت عصبت بتطلع
بندر مسك يدها وقربها له ناظر في عيونها
زينة : بعد عني
بندر يناظرها بصمت غامض
زينة : بندر خلاص بليز
بندر : بتركك بس قبل ماتركك بقولك ..
زينة عصبت : بجد وقح
( الجـــــــزء الخـــامس .. The Fifth Part)



< منذ أن عرفتكـ و أنا أعرف أنك " قابل للضياع "
ربما لذلك...!!
صرت " ضد الإنكسارات" مهما تتابعت,,, ولمـــرات عدة !! >


(1)

عنــدما تــدق الساعة ، معلنــة منتص الليل
ينقلب فيها يوم " مات " ليوم آخر " سيعيش" في تلك اللحظة الفاصلة بين
< موت و ميلاد >
لا يهم شيء غير أن الأمل سيجتاح جزر الشخصيات الطيبة
و الحقد سينصب خيامه في فيافي رحاب الشخصيات الشريرة ..


نسرين تتأنق بدقة فائقة ....وهي ترسم الكحل استوقفت نفسها وهي تتأمل حالها في المراية
" كل ذالزين ولاني سعيدة ...غيري اقل جمال مني وسعيد بحياته ...غيري اقل مادية مني و سعيد....< نبعت فيها مشـــاعر غريبة جداً مزجـــتها بنظـــرة ما تـــطمن > إن ما كسبت الرهان ما أكون بنت فهد يا خالد اجل انا تعيفيني عشان وحدة غريبة .......( نسبتها لقبيلتها مع انهم من قبيلة وحده بس المقصود العرق اللي ترجع له في القبيلة ) وهنا نشوف مشكلة مستأصلة الجذور في المجتمع "
داليا دخلت تتسحب : نس نس انا بطلع عند بنات عمي طيب
نسرين وهي تحاول تضبط كنترول نفسها : ارجعي بدري لا تتأخرين انا مدري وش جايز لك مع الـ..
داليا قاطعتها : ياليل رجعنا لطيري ياللي لا تنسينا نهم اهل عيالك ترضين احد يقول كذا عن عيالك ..
نسرين ابتسمت بغرور : عيالي غير لا تنسينا ني امهم يعني..
داليا واضح انها تكرنت خخ : لا يعني ولا يقول ....وعلى فكرة ترى فيه ثنتين تحت ملطوعات لهم ساعة يمكن
نسرين ببرود : تقولين لي وليش ما ضيفتيهم !
داليا وهي تضبط شعرها في المرايا : والله تعرفين هيك شخصيات ما اتقبلهم خير شر اووما ذي اللي ينقالها ام زكي ما هضمتها ابد يعني احس انها عبله كامل يوم كانت بشخصية " ريا"
نسرين بشموخ لا يضاهى : لا يكثر بس وارجعي بدري واترك حركات الناس البداوية شوي << يبي لها تصفيق وبقوة ^_^
داليا : ماراح اتأخر بإذن الله

نسرين طلعت تمشي بشموخ وخطوات مليئة بأحاسيس غريبة ولكن تتفق مظاهر الغرور على تلك الخطوات ...


جرت الخـــــطى لحد ما وصــــلت عند ضيوفـــــــــــها ....

بعد الضــيافة الأكثر من راقية والكلام الرسمي المتداول

نسرين : اسمعي ام زكي ابي منك طلب صغير ما راح يكلفك أي شيء وبالمقابل لك شيك مفتوح اكتبي فيه اللي تبين.!
ام زكي (حضرمية مع إحترامي لجميع الفئات ولكن هكذا تمت الواقعة ): شيك مفتوح معناتو تبين شيء كبير
نسرين بلؤم : اهو كبير كبير بس ما راح يكلفك أي شيء انت بالذات؟
ام زكي تتلفت : اش معنى انا
نسرين : لان قلبك قوووووي ( طقت كتفها ) قامدة اوي يعني
ام زكي بنظرات يعتليها الإستغراب : ايش المطلوب مني ؟
نسرين مسكت الشيك وحطته قدام ام زكي : برسلك لوحده حامل مواعيدها عند الدكتورة هالة ، اهي اكيد جاني خبر انها متنومه في المستشفى ابيك تتفقين مع بنت خالتك الممرضة الـ.....( نسبة لمنطقتها ) مدري وش اسمها وتطقونها ابرة تسبب لها نزيف وتسقط الجنين ......وتذكري شيك مفتوح ( قربته لعيونها )
ام زكي بإسلوب اللي تطمع : اووووف ماتحسي ان الموضوع صعب شوي في حياة او موووت
نسرين بقهر تعدل ساعتها : ياشيخة اهي ماتستاهل اهي خطفت رجلي مني
ام زكي بنسبة ضئيلة من الخوف : بس اخاف يكشفونا
نسرين : لاااا ما راح يكشفون ابد انتِ متأثرة مره بالافلام العربية هههههههههه
ام زكي بإقناع : طيب ايش رايك نسوي لها عمل تتفرق مع زوجها؟
نسرين عضت شفتها : وش دعوه يعني ماحاولت بس تخيلي المشعوذة تقول عجزت و اللي ما تتسمى ملتزمة يعني صعبة شوي وذالمشعوذة اخذت مني ألآلآف على الفاضي بس خرطي بس
ام زكي : لا شوفي ام هاجوس قامده اووووي وشغلها يصيب
نسرين بتقرف : لا.... بعد كيف تبيني انزل نفسي لهالمستوى هاه بتساعديني او لا !
ام زكي : انتِ تعرفين انا محتاجه فلوس كتير عشان راح ابني فيلا لي في جده بعدما طلقني السافل
نسرين : آخ الرجال خونه مالهم امان مايملى عيونهم إلا الجحود
ام زكي : ياعمري انتِ لا تخافي تشوفي اذا ماجاك ذاللي مايتسمى يترجاك ترجعين له هما الرجال كدا مثل الكورة تشوتيها وتجيك راجعه
نسرين : والله ماحد فاهمني غيرك كفك هههههههههههه
ام زكي : كم عندي من نسرين انا اعتمدي ياشيخه...يا أميرة الكل
نسرين : اوكي بس لازم احذر انتبــــــوا ترى الزفت مرابط عندها 24 ساعه
ام زكي : لا تخافي بسوي نفسي زائرة عشان يستحي ويطلع
نسرين : لا فيه تغريد عندها تخيلي طايرين فيها وانا كانوا مايحبون يناظرون خشتي
ام زكي : غيرانين منك يااختي
نسرين رزت عمرها : أي صح من هالناحيه انا متأكده ميه الميه ............

(2)

عــــــــــــــند جلـــــسة الصـــــــــبايــــــــــــــــا ...


قهـــوة ...صياني حـــلا ...شوكلاتات ... موكا اوردر طبعـــــا ...شيبس و بيبسي << حوسه كثيره خخ

الهنوف برباشتها : بنات يالله القطه بليز ترا مانيب مكلوفة كل وقت بباشر عليكم ( تناظر ساعتها) الاوردر مابقى على وصوله شيء ..
داليا : ياليل القعاطى انت تموتين على القرش طالعة على مين ابي اعرف ..! وبعدين الطلب مسجل باسمك
الهنوف تحرك حواجبها بحركة تضحك : احلفي بس ..اصلا وش دراك انتِ يقولون لك قمة التحضر إنك ما تسرفين تضبطين ميزانيتك اول بأول..وبعدين انا كنتاكي ابد ماخش مزاجي تعالوا نغير بس ..
داليا : ههههههه لا تقولين هارديز ترى السنتر نفسه بنات شيلوا سبحة ابليس ذبحني ( تقصد الفصفص) خخ
ريم قاطعتهم سحبت الفصفص ورفعته : يا مال الفقر والله اللي يسمع يقول بنت فقر احمدي ربك على النعمة
الهنوف تبوس يدها وجه وظهر << ليش صفحة هي خخ : وعشان كذا انا احمد ربي اجل تبوني اتبطر و اباشر عليكم على الطالعه والنازلة المرة الأولى قلت عني وعن والدي بس عاد طولتوها
إبتهال : مسوية كاش اباشر عليكم واباشر عليهم تراك صدعتينا ماتسوى علينا هالمنه
الهنوف ألتفت لها : منيب رادة تكريما مني لك لانك بعد ايام معدودة بتضفين عفشك وتروحين لرجلك ليس إلا
أميرة : أيــــــوه عشان ليس إلا ذي ههههه انا اللي بباشر عليكم
داليا : احم احم والله لو اني متزوجة لاضفكم كلكم واقول لرجلي يودينا البلورة او ابل بيز هيك شيء
ريم بتريقة : على اساس ماعندك سايق كش بس ياشين اللي بيثبت وجوده باي طريقة
اميرة بعد ما دقت على هشام ..
اميرة : هشوم مايقدر عنده رجال في الإستراحة قولوا لداوود وانا احاسب ..
الهنوف : صلاح موب فيه راح مزرعتنا اللي بالخرج مدري وش عنده فيها بالله دقوا على ايوب !
داليا فطست ضحك : دريتوا ان ايوب انحاش خخخخ
اميرة شهقت : اووما انحاش هههههه وعزاه عن اخواني وابوي بس
داليا : لا ووسيع الوجه تارك رسالة قبل النحشة
ريم بحماس : ههههههه وش عنده البنقالي نحشتوه
داليا : والله نايف يقولون انه متكرن ليش نقلوه من البيت للإستراحة وتعرفين مافيه امل يعارض ابوي عشان كذا انحاش هههه
الهنوف : عرف لكم والله ههههه بس تدرين عني انا انه مشخص بالبطحاء
اميرة : خسارة والله انه كفو يعني من سنين بس مدري وش جاه !
ابتهال : خيرة خيرة
الهنوف تغني : لا تقول خيره خيـــبة كـــــبيرة ...
اميرة : داليا دقي على نايف مايقصر صح بيغسل شراعك بكم كلمة بس تحملي عشان هالمجاعة خخخ
الهنوف : تبطرنا يا مدام هشــــــــــام
اميرة دق عليها هشام وطلعت تحاكيه ..
داليا : و الله فكرة بدق على اخواني عاد ابوي مهزئ فيهم البارح ههههههه لان ايوب هرب يعني ابن امه يقول لي منيب جايب لك شيء
ريم بشطانة : فرصتنا أي صدقتِ يالله
داليا فتحت شنطتها " البنية وفيها إطارات وردي فاتح "
الهنوف : تبطرنا والله بزران عرفوا يشخصون ههههههه
داليا : هاهاهاهاهاا ابرك من زولك يالخبله .....المهم
الهنوف : تعرفين المهم
داليا : هاهاهاا حس بالي انتِ اللي تعرفين بس
الهنوف : حس بالي وإلا كمبيوتر
الجميع فطس ضحــــكـ
داليا : ماجبت جوالي
الهنوف تناظرها : لو تفحطين بيدينك و رجليك
ريم : قايله لك هنيف فيهاعرق ......( نسبة لفئة قعاطى مره خخ) خذي جوالي
داليا : من جد قعيطية ...
نايف : سم
داليا : هاي نايف
نايف في الإستراحة وعنده كل الشباب : بالاذن شباب...لحظة شوي
داليا تضحك بصمت و تناظر البنات اللي كلهم قلطوا يسمعون ...
نايف : امري
داليا : الله مير يسلمك مايأمر عليك عدو ولا ظالم
نايف ( ياليل شكلها بزر وفاضيه و ملكعة ) : خير
داليا : اعصابك خير خير إن شاءالله
نايف : عفواً مين معي ...؟ << بلهجة مهايطية نطقها
البنات ضحكوا ...الدهشه والغموض على معالم نايف
داليا تمسح دموعها : معك داليا عبدالصمد القرشي
البنات ضحكوا وطلعوا يكملون الضحك برى
نايف عصب : لا ياللي ما تستحين وتتملحين تخففين دمك
داليا : ههههههههههه حلو المقلب صح
نايف : كلي كبر راسك يالعصلى وقتك يعني تتريقين الشرهه ميب عليك على اللي عطاك جواله
داليا : اجل الشرهه على ريم ميب علي ...المهم نبي بلعة ممكن تجيب لنا تغيثنا ماسكة معنا
نايف قاطعها : فيه إختراع اسمه منيو زين و هي عبارة عن ورقة مربعة طويلة عريضة فيها مالذ وطاب و بأخر شيء فيها ارقام يعني لو وحده منكم تتذيكى وفكرت ودقيتوا وتركتوا التحويط شوي
داليا : احلف بس لا احلف وبقوة بعد هههههههههههه وبعدين حلوة تحويط بس مابعد وصل الاوردر
نايف : اصبروا وإلا تسمعون بالصبر انتم
داليا : نايف لا تفشلني قدام الصبايا
نايف : ياشين السرج على البقر بس قالت صبايا خخخخخخخ يالله شويات وادق عليك اشوف طلبات الشيخات
داليا : يااااااااااااااااااااي ونااااااااااااااااااااااسه ( كل البيت ارتج من صرختها )
طبعا بعد ربع ساعة ماقصر نايف اللي وصل لهم الاكل ... وطاحوا فيه أكل << مجاعة بجد
اميرة مشت ... وابتهال جالسة عند البنات ...
ابتهال تحوس بجوالها
ريم : وش تدورين يالغلا هههههه
ابتهال مسفهه فيها
الهنوف وهي تبلع خخ : يقولون لك إن بدر اللي هو زوجها او بالاحرى اللي مملك عليها بيأخذها يتعشون سوا ومدري متى ذالعزيمة بتجي بيجحدها و الله أعلم
ابتهال : فيه ناس كثيرة قاطة الفيس و الميانة وبقوة
داليا : عشان وبقوة ذي اشك انك مجحودة بس تعالي البارح كان عند اخته للمعلومية
إبتهال ناظرتها : أي صح تعالي يختي زينة احس انها متغيرة ماتسولف ولا شيء بس ساكته وحتى يوم جيناكم آخر مره ماجلست كثير ماشاءالله تشتغل كثير قرمة ( قرمة = سنعة = راعية بيت )
داليا << الله يستر لا تكب العشاء : ايه هي تحب الشغل بالحيل
ريم : اوووما ذي وربي ماحسيت بس من جد متغيره
الهنوف : احس فيها لمعة حزن ليش
داليا << على وشك : ياهوووه هههه انصحك لا تكثرين قراءة الروايات ولا تشوفين الأفلام
الهنوف : ههههه لا تخليني اتهور واروح اغازل و ارقم ! << تمزح طبعا
ابتهال :وجــــــــــع
الهنوف : خخخخخخ وين جوالي وينه بس !
ابتهال خطرت عليها فكرة جهنمية
ابتهال : هنيف رامي يعرف رقمك ؟
الهنوف بدلاخة : على اساس انه مو ولد اخوي يعني هههههه اكيد بيعرفه
ريم : ليش ؟
ابتهال : عندي مقطع الهيئة هههههههه ودي ندق على رامي ونحطه بنشوف يكب عشاه او لا!
الهنوف : أي والله اني شاكة فيه ههههههههه ذاك المرة يهمس لبلوط يوم العيد ويوم شافوني قمطوا
داليا : يااااااااااي اكشن ياالله بليز
ريم : من وين رقم ...بس لقيتها بجيب جوال يانتي
الهنوف : كح كح ههههههه دايركتلي بتعطيك اياه
ابتهال : والله لو تفحطين بعربية بندة ماراح تعطيك اياه
ريم : اقولها بشحن لك والله تعطيني غصب تبطرنا يعني نست ايام ماكنت اعطيها جوالي وتحاكي اهلها بإندونيسيا ساعات ....
راحت ريم وبعد وقت طويل ومحاولات إقناع جادة جابته....
ريم : ههههههههه تقول لا تطولون لان صلاح بيدق ومايصير هو فيه ادق وفيه ويتنق
إبتهال : ههههههههه حتى هم بعد يغارون والله مشاعر صدق
الهنوف : يالله مين تتعهد و تتطوع لهذه المهمة !!
راما قامت معصبه تجلس وتروح بس الحين تكرنت : تلعبون على اخوي هاه !
ريم : قامت الورع ذي فازعة نامي نامي ياماما ! ( ورع = طفل )
راما بعصبية : شيلي يدك هنا ...والله لااقول لابوي
ابتهال مسكتها وفهمتها انهم بيضــــحكون .....
دقوا على رامي اللي مايرد .....<< مشخص خخ
راما : قايلة لكم مستحيل يرد على رقم غريب اخوي وانا ابخصه
داليا : رمرم حياة خاله يصير ماعاد تغردين بليز
شويات و وتعيد هنيف الإتصال
الهنوف : رد رد
إبتهال جهزت مقطع الصوت وقربته .....
( اعتقد المقطع مشهور واغلبكم سمعه خخخخ مايحتاج اذكره ....)
طبعا رامي كب عشاه كله ههههههههه
الزينة وين يوم قاله رجل الهيئة : اطلع عند الباب قبل يدخلون عليك و يسحبونك يجرونك جر ..
رامي : وش سويت منيب بالبيت انا كيف اطلع << نصاب بغرفته هههه
رجل الهيئة : اقول اطلع بس
رامي : والله ماسويت شيء حمد ( بلوط) هو اللي عطاني صور هيفاء وأليسا و التفحيط منيب رايح معهم والله والل
البنات فقعوا ضحك وقفلوا .....
يمسحون دموعــــــــهم من الضحك .....
إبتهال : طلع من تحت لتحت وحنا نقول بزر مايعرف اخ من جيل هاليوم بس
ريم : جيل بوكيمون و ديجتال ههههههههههههههه
داليا : بدق عليه اقوله تعال محرم معي مع السايق بروح البيت بشوف وجهه وشلون بعد الخرشه
الهنوف : اخ يا بطني ههههه رخمه خواف
راما : هيه انتِ مااسمح لك ترى
ريم : دقي عليه ....بالله
دقت عليه داليا من رقم ابتهال ولا بين أي شيء ....راح معها وصلها البيت وهو قامط ... راما راحت عند امها وبكرة بترجع ...!
الهنوف : هين والله الحمدلله اللي مسكت عليه دليل وهو دايم يطيح وجهي قدام الناس
ريم : هههههههههههههه راعي تفحيط اجل
إبتهال : مصدقين حده تفحيط بعربيات بندة والعثيم

^^^^^^^^

(3)

تمتلئ ســــــــلال القلـــــــــــــوب بهــــــــــموم المعذبين ...
زفراتها الهــــــــــــــــادئة ثكلى بآهاتهم ...!!
يستعيرون حفنةً من العتمـــة لطــــــــــــــلاء الهـــمـــوم


ياظالمـه زينـــــك بشيــــن السوايـا
من وين لك قلب على طـــــــول جاير

مبغا الدوا لاصـــــار جرحـــــــك دوايـا
باكر على الظالم تــــــــدور الدوايـــــر


من إطلالة أشعة شمس الغد المشرقة ...

في المستشفى ---- جناح رقم 36------


عندما تتحدث القلوب المرهفة لتعلن عن جمال عـذب !
و حيث تقيم العذوبة الناشئة عن التفاهم والحب المتكامل
نــــجد :

ضي منسدحه على السرير الابيض .... ( عندها موعد و إجراءات روتينية لأي حامل )
وخالد ماســــــــــك يدها ويطمــــــــنها
ضي : حبيبي ليش ما تطلعني خلاص مو لازم نعرف هو بنت او ولد اتركها سربرايز؟
خالد يبوس يدها : لا حبي انا متحمس لولدي او بنتي اللي انتِ امهم
ضي : ياحبي اللي يسمعك يقول اول مره تشوف عيال لك ..؟
خالد : ايه ياقلبي عندي عيال واحبهم موت بعد بس متحمس مره اشوف ولدي منك
ضي : اخاف يصير بار فيك بس يطلع يشبهك وانا يجحدني ...؟
خالد : هههههههههه من هالناحية تأكدي اجل انه نسخه مني
ضي : حبيبي اليوم ما مريت على شغلك توكل على الله ولا تخاف علي
خالد : لا اليوم ماسكة اجلس معك عندك مانع هههههههههه << كانه حاس ياعيني على الحب الراقي
ضي : لا قلبي بس خايفه اعطلك ...
خالد قاطعها : انا اصلا مااتعطل إلا اذا بعدت عنك حبيبي
ضي : اقول ترى ولدك قام يغار صار يتحرك في بطني يبي يطلع ههههههههه
خالد حط يده على بطنها : والله انا شكلي بغار منه اخاف يأخذك مني وتنسين ابوه
ضي تتسند على كتف خالد : وانا اقدر...
خالد : اكيد لا هههه
ضي : يا واثق ههههه...
خالد عطاها بوسة مع راسها : يابعد راسي والله انتِ ...... وصار يطمنها
خالد : بتغداء معك اليوم وش نتغدا حبيبي ؟
ضي : يؤ لا لازم تروح الشركة اخاف ابوي يسبقك في المشاريع ثم يتهمني اني انا اللي مشغلتك ويأخذني عنك ههههه
خالد : تهقين ابوك يسويها هههههه
ضي : أي ليش لا ههههه
حالد : لا تحاولين اليوم متغدي عندك متغدي ان شالله ولو على كيفي نمت هنا عندك بعد ههههه
ضي : والله مجنون تسويهاههههههههه
خالد : والله انا كنت عاقل بس يوم حبيتك طار عقلي
ضي : يؤ ايوووه يلا حط كل شيء فيني ثم صرخت : آآآآآآآه بطني
خالد قام : بسم الله عليك انادي الطبيب
ضي : هههههههه امزح معاك ياخواف ....
خالد : ههههه خلاص كل شيء فيني بس لاتعصبين فديتك


( يا إلهي لم أعلم أن للشر عينين كبريتين )


< يا إلــــــــهي لســــــــت أعلــــــــم أي عالـــــــــم حائر هذا ...!!
تغذوه الآهـــــــات و يســـــــــتوطن أضلـــــــــعــه الألـــــــــم !! >

في ذاك المــــــــــستشفى .....
نجد تلك الممرضة التي تسابق الخطى ...
وقد لمح البعض كثرة ترددها لهذا القســـم اليوم على غير المعتاد...

نســــــــــمات قـــــــــــذرة بقذارة ضميــر أصحابها !

و نظـــــــــــرات ملـــــــوثة بطابع المؤامـــرة المــادية البحــثة !

علامات السأم والضجر قد ارتسمت على محياها ...
الممرضة عبير بنت خالة ام زكي دقت على ام زكي والحيرة تكتنف الغموض

عبير : ياشيخه مو قادرة تخيلي زوجها جالس عندا تغدو واضح انو بيجلس ينام هنا كمان ..؟
ام زكي : لا اتصرفي نسرين دافعه لنا مبلغ خيالي دي فرصتنا ..
عبير : مو قادرة مو قادرة وإلا كل شيء جهزته حتى الصيدليه اخذت منها الابره عشان المستشفى مايلاحظون وكمانا مش من صيدلية المستشفى من صيدلية تانيه...
ام زكي : برافو عليك بس يلاا طقي الابرة واهربي وااتأكدي انها خلاص و ان الجنين مات .............
عبير: دعواتك لي ان شالله بروح اشوف اذا عندها جوزها او طلع....
-

نــــــــلقــــــــــي الضــــــــــــوء
" حيث نسمات الطهـــارة و الحـــب الراقي البــعيد كل البعد عن صخب الحيــاة "

خــــــــــــالد ماسك يد ضي : حبيبتي مثل ماتفقنا بنت راح نسميها لين وش رايك .. ؟
ضي : اللي يناسبك يالغلا والشوق طيب لو ولد ...
خالد : بسميه على اسم اسم ابوي الله يرحمه محمد
خالد : بسميه على اسم اسم ابوي الله يرحمه محمد
ضي : ايه صحيح ليش ماسميت رامي محمد ..؟
خالد : امه مارضت وصممت على رامي وراما
ضي : اما بجد زوجتك ذي ماعندها دم خير شر .......
خالد : ماعليك منها اتركيها اذا انا معك ابي اكون معك انتِ وبس
ضي : الله لا يحرمني منك ........
خالد : آمين يارب و يخليك لي ان شالله ...

دق جوال خالد ...<< --- عبدالله يتصل بك

خالد : ياساتر من ذالنشبة وش يبي آخ بس لو مزوجينه تغريد ومفتكين ههههههه
ضي : الله يسعدهم صح اليوم شبكتهم خسارة ماقدر احضرها
خالد وهو يناظر الإتصال : عادي تبين نطش نطش ههههههه
ضي : يؤ لا خالد ذي اختك حرام مالها غيرك ( فرق بين كلامه وبين كلام نسرين )
خالد : مصدقة انت وخشتك عاد لا اكيد بروح افا بس وانا اقدر
ضي : ههههههههه الله يخليك لنا
خالد بإستعجال : هلا عبدالله ان شالله ابشر كلها ربع نص ساعه بالكثير وحياك الله ..
عبدالله : هههههههههه وش فيك مستعجل طيب اصبر بسلم
خالد : ماله داعي شايفك البارح هههههههههههه وبعدين دايم تدقون علي باوقات سياحيه مره
عبدالله : ههههههههههه الله يطعمنا مثل مااطعمك
خالد : قل هو الله احد اعوذ بالله منكم بس كلكم حاسديني على زوجتي ههههههههه
ضي ابتسمت
خالد : المشكلة ان ماعندها خوات عشان ازوجك منهن ...وإلأ تخسي تأخذ انت وجهك على تغريد ذاللي بقى يلا بس .
عبدالله : ههههههه انجز واترك الترزز عند زوجتك وبسرعه لا تتأخر علينا ترى مانيب فاضي لك انت ولطعاتك
خالد : أي شيء ثاني عمي ...
عبدالله : مثل ماقلت لك هرررري آب
خالد : على خيررر إن شاءالله والله يوفقكم ....
خالد ناظر ضي واهي تضحك بقوة ...
خالد : بس ضايقت ولـــــــدي حرام عليك
ضي : هههههههههه وش اسوي ماقدرت اقاوم هبالك
خالد : أي والله صادقة خلاص لازم اقلب جد الحين بصير ولي امر تغريد لين املك لها
ضي : تصدق قبل الخطبة ماتوقعت انك كذى على بالي ان دمك ثقيل ولا عندك سالفة في الحب
خالد : اوووف اووووف ارفقي علي .. (غمز عينه) طيب والحين
ضي : لا الحين اكتشفت انك استاذ الحب والرومانسية والعشق ...ودكتور فلسفة الغرام
خالد : لااااا خلاص شكلي مانيب رايح بدق اعتذر ههههههه
ضي : لااااا تتأخر على الولد توعد فيك ترى
خالد : طيب قلبوو ديري بالك لعمرك ولا تفرحين مافي فكة بجيك بعد الحفلة اقابلك
ضي : الله يخليك لي ....
طلع خالد وراح البيت عشان مايتأخر على شبكة تغريد وعبدالله
:
:
في زمـــــــــــــــــــــــــن

انعدمت الانـــــــــــــــــــــــــــسانية في مناهجه..

وتلاشى فيه الخــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــو ف من الله

" كيف استطاعت ان تنسى أن الله مطلع على كل كبيرة وصغيرة "

< انها الغيرة السوادء والحسد الجشع الذي يأكل الاخضر واليابس >

في تمام الساعة الثـــــــــــــــــانية عشر

انتهى دوام الممرضة عبير ، قبل أن تبدل ملابس الدوام طلعت على غرفة ضي اللي كانت نايمة في أمان ...
فتحت باب الغرفة وناظرت يمين ويسار ....
دقات الساعة ( تك تك تك ) تنشر القلق في المكان
حتى خوف ماخافت لانها متعودة تسوي كذى بس الارتباك واضح لانها خايفه يدخل خالد أي وقت


(اقسى شيء أن لا يراعي الممــرض او الدكتور عمله ويسعى متعمدا للإضرار بالـــــــــــمريض)

تلثمت اول مادخلت عشان اذا صحت ضي ماتعرفها
فتحت ضي عيونها ناظرتها وشافت ممرضة رجعت نامت في اطمئنان تام .....
مسكت عبير يد ضي ورفعت كم ثوبها
ضي بتساؤل : بسم الله وش ذالابرة ماقال الدكتور لي شيء ...؟
عبير: ايوووا هوا قال لي دحين اعطيك هيا ؟
ضي وقلبها يشعر بخوف : طيب ابرة لايش انا حامل مايصير ..؟
عبير : فيتامينات اشبك خوفتي مثبتتات للحمل
ضي سلمــــــــــــــت امــــــــــــــرها لله الواحـــــــــــد الأحـــــــــد
وعطتها يدها ...
عبير بكل قسوة وهمجية ووحشية دخلت الابرة في يد ضي المسكينة ثم طلعت .............
مفعول الابرة يبدا بعد نص ساعه بالضبط
ضي ماحست بشيء إلا إن الجنين صار يتحرك بقوة لدرجة انها شكت انها بتولد ....
عبير طلعت من المستشفى عشان ماتكون بموقع شبهه ...
ونسرين تتابع الحدث باهتمام وهمها كله تبي تقهر خالد ويرجع ذليل لها..............

الساعــــــــــــــــــه 12 وربـــــــــع

ضي مسكها صداع خفيف صــــــــار يزود شوي شوي لين صدعت بقــــــــوه
مسكت جوالها تبي تدق على خالد بس للاسف الحيوانه عبير اخذت جوالها نظرا لخبرتها في ذالسوالف.....

12:25 ص
ضيي فقدت توزانها وبدأت تتقلب على السرير كــــــــــــــــــثير

12:30 ص
صرخـــــــــــــــت صـــــــــــــــــرخة مدويـــــــــــــــــة
اطلقت للجــميع
واعلنت عن ألم انسانه بريئة نتيجة لإنعدام الضمير وانحطاط الاخلاق في زمن المادة فيه اعمت قلوب البشر
المستشفى بجميع الاطباء والممرضين والممرضات وجميع المسؤولين
اتجهوا بسرعه اتجاه هذا الجناح اللي اعتلت منه صافرة انذار تدق نتيجه للصراخ المزمن ....
الدكتور المشرف على حالة ضي مسك يدها وعرف مباشرة انها في حالة خطرة ...
ادخلت العناية التلطيفية والعياذ بالله ......
واخذ الاجهزة بسرعه وحطها على قلبها اللي نبضه يضعف بشويش معلنا عن وفاتها بعد دقائق معدودة ...
الدكتور رمزي : لا قلبها بيدق بشويش
بسرعه اعطى تعليمات بتجهيز العلميات وراح يسعى جاهدا لاإنعاشها ابالاكسجين
وراح يضغط على قلبها بقـــــــوه بس للأســــــــــــــــــف
-
-
ضي الطــــــــيبة
الوفــــــــــــــــــية
المخلصة للحـــــــــــــــــــب ولزوجها
انتهت هذه الاســـــــــــطورة في لحظة انعدم فيها الضمير ,,,
-
-
-
خالد دقوا عليه المستشفى
وجاء مسرع مايشوف الطريق ولحقه بندر ونواف وسعود
خالد يتصــــدم في الجدران من الـــــــــقلق والرعـــــب
والشباب وراه مايعرفون وش يقولـــــون له او كيف يتصرفون ؟؟

خالد لمح الدكتور سعيد ـ وراح له بسرعه مسكه : هاه دكتور وش صار على زوجتي ؟
الدكتور سعيد : ضي .............
خالد بقلة صبر : ايه ............
الدكتور سعيد : البقية في حياتك..
خالد انصـــــــــــــــــــــدم واغــــــــــــــــــمى عليــــــــــــه من الصــــــــدمه
" كيف بس وانا معها قبل ساعتين او ثلاثة مافيها شيء يارب ماعترض على قدرك بس يارب
الهمني الصبر ... اللهم لا اسألك رد القضاء ولكن اسألك اللطف فيه "
بندر اخذ خالد والدكتور سعيد اشرف على حالة خالد اللي كان عنده انهيار في الاعصاب من قو الصدمة ... نواف بكى لان ضي انسانه كلهم حبوها ووجودها في البيت مع انها غريبة مو من نفس العائلة بس كأنهم اخوان ....
سعود كان عند خالد يقرا عليه ويراعيه والحزن رسم ملامحه على ملامح سعود .....
بدر جاء مسرع يتخبط الابواب وشاف نواف جالس بحزن ..
بدر : وش فيه نواف ..؟ وش فيه وش صار ؟
نواف واهو يصد عن بدر : ضي تطلبك الحل ..؟
بدر منصدم : وشلووووووووون ...
بندر اللي مره تأثر بهالخبر : لا تقول وشلون اذكر الله وانا لله وانا اليه راجعون لحول ولا قوة إلا بالله .. كلنا رايحين بهالطريق ..................
-
-

 
 

 

عرض البوم صور ديمـــا   رد مع اقتباس
قديم 17-10-08, 03:56 AM   المشاركة رقم: 34
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2008
العضوية: 98422
المشاركات: 45
الجنس أنثى
معدل التقييم: ديمـــا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ديمـــا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ديمـــا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

في غــــــــــــــــــرفة العــــــــــــــــــــــــمليات

" حيث تلك النماذج المثالية تعمل جاهدة لإسعاف المرضى "

الدكتور رمزي يحاول جاهداً لإنعاش نبضات ضي ...العملية استغرقت 6 ساعات .....

في تمام الســـــــــــــاعه 6 صباحاً
طلع البروفيسور رمزي منهك من هالعملية ...
بدر كان جالس عند باب غرفة خالد وحزين مره ( طبعا كان بدون عقال ) شاف الدكتور رمزي طالع ناظر فيه على باله انه مسوي عملية لمريض ...
الدكتور رمزي منهك مره وقف عند الريسبشن وقال : سجلوا عندكم المريضه ضي بنت عبدالرحمن تنقل للعناية المركزة ..
بدر سمع ويحس انه ماسمع معقوله ضي لسى عايشه
راح بسرعه ومسك الدكتور وقال : دكتور لو سمحت المريضة ضي للحين عايشه
الدكتور : ايووووه ولسى طالعين من العمليه بتاعتها وان شالله نرجوا من الله يشفيها واهي تحت الخطر الحين
بدر : متأكد دكتوور ضي بنت عبدالرحمن الـ..
الدكتور : أي حرم خالد بن محمد الـ..
بدر بإستبشار : الله يبشرك في الخير .............ياربي لك الحمد

بدر راح مايدري وين يمشي يتصدم في العالم والابواب
فتح الباب على جناح خالد اللي كان حزين مره و يواجه موجة حزن عارمة تعصف في حياته
بدر : خالــــــــــــــد ابشرك
" خالد بينه وبين نفسه أي بشرى بعد موت الغالية ...."
بندر بعتب لبدر : خير ان شالله ماتشوفه تعبان وش تبي تقول مو وقته يااخي ...
بدر بإستبشار : إلا وقته ونص خالد ابشرك ضي ماماتت ضي في العناية
خالد بحلق عيونه بألم : وش قلت .......
بدر : اللي سمعت والله بعد بنادي لك الدكتور رمزي
الدكتور رمزي يتخطى الخطى وهو ينزع الباب بهدوء ينم عن ثقله ووقاره ..
الدكتور رمزي : ايوووه يابرنسيس خالد شو يعني نسميه هذا وفاء لزوجتك اذا تعبت لازم تتعب
خالد : دكتور وين ضي زوجتي ..؟
الدكتور : في العناية المركزة ....
خالد يناظر بندر و بدر : يعني ما ما ما ماتت ...
الدكتور : لا الحمدلله بفضل من الله سبحانه وتعالى استطعنااا ننقذها
خالد : الحمدلله والشكر لك يارب ......
كل الشــــــــــباب
حمدو ا الله على هالخبر
خالد صلى صلاة شكر لله ..........
الشيخ ابو وليد جاء يتطمن على بنته وشافها وكان خالد جالس عندها في العناية
، طلعوا خالد ودخلوا ابوها اللي ضم خالد وبكى من قلب .....
الدكتور رمزي : يآخ خالد ممكن تتفضل معايا المكتب شوي!!
خالد : خير دكتور ضي فيها شيء
الكتور : خل ايمانك بالله قوي تعال معايا وان شاله بفهمك على كل شيء
-
-
خالد : دكتور يلا احنا لوحدنا قلبي طار وش فيها زوجتي ؟؟
الذكتور رمزي : شوف ياابني ، انا عشان المستشفى دي اللي كرمتني اللي اختارتني من بين 300 بروفيسور في ألمانيا مش راح احرضك عليهم ..
خالد مبلم : يادكتور خرشت قلبي وش السالفه .؟
الدكتور : اسمع يابني زوجتك في احد عطاها ابرة متسممه بالغلط يمكم و دي الحقنة تأثر على حياتها وعلى حياة الجنين
خالد عصب : ابرة متسممه وشلون وين الرقابه يعلن اشكالهم !
الدكتور : والله مش عارف يابني بس انا ماصرفت الابرة دي لزوجتك ، والامن بيقولوا ان في ممرضة دخلت عليها الساعه 12 بالضبط ود موعد مغادرة الممرضات واستلام الاخريات يعني فيه حاقه غريبة
خالد بعد صمت : يعني بتفهمني يادكتور ان ان ان
الدكتور : ايووووه بالضبط يابني فيه مؤامره او مخطط من عديمي الضمير بس انا اوعدك بتابع الموضوع وزوجتك ماتخافش عليها ان شالله كلها اسبوع اسبوعين وراح تكون احسن بإذن الله انت ادعي لها بس..
خالد : حسبي الله ونعم الوكيل وشلون ومين بس ........ مين له مصلحه انا ماضريت احد ولا زوجتي بعد
الدكتور : دعواتك ياابني ، والغلط مش منك من إدراة المستشفى دي !
خالد : وربي الكريم لااطيرهم واحد واحد وتشووف
" طلع خالد و هو معصب وحالف انه يطير مدير المستشفى والمرافقين الكرام له "
بندر شاف خالــــــــــــــد قابــس وطاير بالمشي
بندر : خالد وش فيك وووين رايح ؟
خالد بصوت مكتوم : شوي وراجع ......
سعود : بندر رح معه الحقه شكله مو طبيعي انا بجلس انتظر بو وليد
نواف شاف خالد طاير وشكله معصب ومتضايق وراح معه وبندر لحقهم كلهم ركبوا اساسنير واحد ......... بندر : ريح اعصابك خالد وش فيك ..؟
خالد : أي راحه واي نيلة واي قرف
نواف : خالد اذكر الله زوجتك والحمدلله طلعت عايشه خلاص عاد احمد ربك على النعمة
خالد : الحمدلله والشكر لله ........
" خالد يمشي مسرع وبندر ونواف يتطالعون مايدرون وش السالفه ...خالد فتح باب المدير بدون استئذان ولا شيء ......... المدير كان عنده اثنين رجال اعمال بيتعاقدون مع المستشفى مقابل توفير اللالات ( خالد مشهور في هالمجال لإن عنده مستشفى خاص بس لانه يحب ضي موت وداها ذالمستشفى عشان في بروفيسور )
خالد صقع الباب بقووه ..... "
المدير ناظر : هلاااااااوالله ابو رامي
خالد بعصبية : وانتم خليتوا فيها هلا
المدير مستغرب : وش السالفه ياابوي ..؟
خالد يطق الطاولة : ممكن اعرف وش وظيفتك هنا بالضبط ..؟
نواف يساسر يندر : يااخوي شكل اخوي فقد عقله
بندر : انطم بنشوف وش اخرتها
المدير : خير يابو رامي وش هالإسلوب !
خالد يصرخ : جاوبني يامدير الغفلة
المدير : خالد احترم نفسك او بضطر انادي لك الامن
خالد : تسوونها ولا شيء كنتم بتقتلون نفس برئيه لإاهمالكم وتؤاطكم ، زوجتي في العناية بسبب اهمال وبسبب فلوس تندفع لكم ورجيتوا قلوب حسبي الله عليكم لهالدرجة المادة اعمت القلوب
( بندر و نواف فهموا السالفه انه اللي في ضي خطا طبي )
واحد من رجال الأعمال اللي جالسين : طيب يااخوي ماعليش الخطا الطبي وراد في كل مكان والحمدلله على سلامة زوجتك
خالد يناظر فيه : ليته خطأ طبي المشكلة مؤامرة قتل متعمد ...........
المدير تفاجأ : كيف ياخالد مستحيل وشووون
خالد : مدري اعتقد انه شغلك ذا ياسعادة المدير اسمع
معاك 24 ساعه تطلع لي ملابسات القضية وإلا ورب الكعبة لاخليك تندم على اليوم اللي فتحت فيه مستشفى "... وطلع خالد والشباب وراه"
نواف : يلعن شكلهم عيال اللذين معقوله قتل متعمد ............
بندر : خالد طيب وش اللي يخليك متأكد ...!
خالد تنهد : البروفيسور رمزي قال لي ............ بس ان شالله تصحى زوجتي واشوف السالفه منها....!


طبـــــــــــعا نبي نشيــــــــك على حالة العصــــــابة

نسرين طايرة فرح لإنها تحسب ضي ماتت واللي ببطنها مات المغفلة عطتهم شي 80,000 ريال ....
عبير كانت خايفه مره ...
نسرين : برافو عليك ياقدعه ...
عبير : أنا قلبي يضرب لإن المستشفى اكيد مقلوب وانا مادوامت .!!
ام زكي : لازم تداومي عشان ماتصيري في موضع شك
نسرين : اهم شيء اسمعي اذا صار شيء لا تقولين طاريي هاه ترى ذا من شروط الاتفاق
عبير : لا تخافي مش راح اتطرق ليك .....
نسرين استأذنت واهي فرحانه مره ...........
دخلت البيت وشافت زينة تعشي امها << ياقلبو يا زينة بس على طيبتها
زينة ناظرت فيها وطنشتها...
نسرين ناظرت في زينة وقالت : تدرين أنا مبسوطة مره اليوم ماابي ابوز سعادتي بوجهك الخايس ههههههه فعلا اعجبني اخوي فعلا تركك خدامة درجة اولى لامي ....
زينة مطنشة وتعشي خالتها...
رامي وراما نزلوا ولا حتى سلمت عليهم امهم ...
جلسوا عند زينة ...
نسرين طلعت فوق في جو ملئ في اسارير السعادة
دخـــــــــــــــل بــــــــــــــــندر منـــــهك تخــــــــيوا له يوميــــن ماجا البيت واذا ســـــألوه الاهــــــــــل قـــــــال عـــنده إســـــــــــتلام < - - نفسيــــــته تعـــــــــــبانه بقوة
بندر : السلام عليكم
الجميع : وعليكم السـلام
" بندر بوس راس امه وواضح من شكله انه تعبان .... "
زينة طنشته لإنه هزءها آخر مره وهمشها تماما ...
بندر فقد نسرين ومايعرف ليش حس إن لها يد في اللي صار لضي ..
بندر بحرص : رامي وين امك ..؟
رامي : فوق
بندر اخذ نفس عميق : اشوى
الخاله ام تركي سمعت هالكلمة وحست إن بنتها مسويه شيء لإن لها يومين مو طبيعيه فرحانه وماتجلس في البيت ابد ،
زينة : يمه فيك شيء ..؟
بندر انتبه لكلمة زينة وقرب لأمه مسك يدها : سلامات يمه فيك شيء..تشكين شيء
امه ضمته وبكت في موقف باكي " امه تبكي على حاله ابد شكله مو مرتاح خير شر وهالرؤية كسرت قلب امه "
وزيــــــنة كانت تناظرهم محــــتاره ماتعرف وش تقدر تسوي ..( كتمت عبرتها بقوة وطلعت تفضفض عبرتها برى)
""
"
"

)( يا طيـــــــــــــــور البــــحر انشــدي لحــــن الحـــياة لمن أهلكته الهمـــومـ )(

بنـــــــدر جلـــس في الصالة اللي تحت شــوي بعد ما نامت امه
وبعدين طلع فــــــــوق ، دخل على نسرين اللي كانت تتكلم في الجوال مع ام زكي تأخذ آخر المستجدات ..
نسرين من النوع اللي يحكي بصوت عالي
نسرين : هههههههه أي احسن تستاهل الله لا يرحمها بعد بجهنم الحمراء
ام زكي : الله يستر يابنت الست ماتت مايجوز لها إلا الرحمة ههههههه
نسرين : ياساتر تذبحين القتيل وتمشين بجنازته هههههه
ام زكي : ذا حال الأيام دي النفاق اهو اللي يعبرك عند هالعالم
نسرين : صدقتِ والله شكلي بصير منافقة ( وش دعوة عاد مانتب منافقة ) عشان اتوفق
ام زكي : هههههههه ياساتر تلاقي خالد الحين مقطع عمرو على زوجتو
نسرين : أي اكيد يفكر كيف يرجع ههههههه تدرين لو يموت ما راح اوافق بذل الحيوان زي ماذلني وتزوج علي وحده غريبة
بندر ما يسمع مضبوط ولكن تقريبا " لب الموضوع فهمه "
عصــــب مايقــــــــدر يتحمل اكثر وفتح الباب بقوه....
نسرين : اوكي ام ناصر احاكيك وقت ثاني اوكي سلمي على البنات ...
نسرين : خير ان شالله وش فيك داخل كذى وينى فيه ..؟
بندر بعصبية : انت ماتستحين على وجهك وشذالحكي اللي سمعته هاه ..؟
نسرين تحاول تضبط نفسها : ع ع ع ادي وش قلت انا ..؟ ارتبكت
بندر بعصبية : انا بذبحك بس مادري متى فضحتينا خلااص وصلت فيك المواصيل تسوين كذى انتِ مريضة او شيطان بهئية انسان وش انت بالضبط هاه ؟
نسرين جلست تبكي ( تحلفون انها صادقة ) : هين يابندر معقولة تفكر فيني كذى وش سويت أنا ذا جزاي اني تصرفت مع ام زوجتك المصون ..
بندر استغرب بعصبية : ام زينة متى شرفت ؟ لا تلفين السالفة
نسرين بخبث : خير ياخوي والله ( طبعاً ياكثر اللي يحلفون وهم يسمعون بالصدق) كانت هنا قبل شوي واتريقت على امي كثير وانا سنعتها ..
بندر بعصبية حس بضعف : وش دخل ذي باللي سمعته هاه بتجلطيني انتِ انا سمعتك باذني سمعتك ..؟
نسرين : اهي اللي اقصد إن عمي آخذ وحده غريبة ودعيت إن ربي مايرحمها لانها حيوانة ماترحم ..
" و مازالت نسرين تسرد الأكاذيب والمبررات التي تستثير غضب و مشاعر بندر "
( بندر مشت عليه هالكذبة لان نسرين خبيثة تقنع غصب )...
بندر تنهــــــــــــــــــــــــــــــد ..
نسرين : تصرف مع زوجتك المغرورة ذي على بالها حلوة مالت عليها الله يأخذها هي وامها بيوم واحد انا مدري وش تبي فيها لا تجيب لك عيال ولاسعيد معها حتى امي بطلعتك تكرهها وتقسى عليها بس قدامك الحيوانه تسوي البارة الحنونة بأمي ، طلقها يااخي لا وامها قبل شوي جايه تتمسخر علينا بعد وهي شاقه الكشرة بأمها قلت لك ماتتعدل و الرحمة ما تجوز عليها ابد منافقة و ممثلة ذي
بندر ( ماعاد يستوعب زود) : نسرين تدرين لو ادري انك كذابة وش بسوي فيك ..القتل شوية فيك ؟
نسرين تبكي : ايه اطلع لها روح لها وش مجلسك عندنا هاه دامك ماتقدر تدافع عن امك وتخلي هالحثالة هي وامها يتريقون عليها ويذلونها واللي قاهرني انك موريهم قدرهم ومع ذا يتمادون للحين
( بندر عاد كل شي ولا طاري امه )
طلــــــــــــــــــع من نسرين..
و خيوط الغضب قد امتزجت حتى كونت محيطا لا ميناء له من التوتر وإنفلات الأعصــاب ...
يمشي يخطوات سريعة تجتاح بعضها ...
ودخل على زينــــــــــــــة صفق الباب صفق..يحس الدنيا ضاقت بكبرها
زينة جالسه على سجادتها : بسم الله الرحمن الرحيم .........
بندر بعصبية وحشية : وبعدين معك انا مادري كيف اتصرف ..؟
زينة بهدوء وقفت و طبقت السجادة وهي تناظره : بايش
بندر شدها بقوة : ولا كأنكِ سويتِ شيء
زينة بعقلانية : عندك شيء قول اوما انك بتذلني وتبي تتهاوش انا مانيب فاضيه كبرنا على هالاشياء
ما حست إلا بــ
( طــــــــــــــــــرااااااااااااااااااااااااخ )
على خدها وطاحت من قو الكف على الارض ... << تنرحم حتى جسمها نحل مره ما تتحمل
بكت زينة بصوت صغـــــــير ..
-
-
-
( عنـــدما تفتكـ أنامل الـــــقســوة على بقايا الحنيـــــــــن )

جلس عندهـــــــــــــــا مـسكها مع شعرها بقوة

زينـــــة : حــــــــرام عليك خلاص كفاية مانيب قادرة انت ايش قلبك ؟ أه شعري مقدر اتحمل
بندر انفاسه حاره بقوة من العصبية : لا بخليك تقدرين لا تخافين.... كيف بس وصلت فيك الدناءة تمثلين قدامي وليش تسمحين لامك تدخل هنا ليش ..؟ انتِ الطيب حرام معك حرام ( رعد بقوة )
زينة بإمتعاض فظيع من كلامه : والله العظيم إنها ...
بندر شدها بقوة وبعدين ابعدها : انطمي مابي اسمع صوتك يالنصابة صدق ذيل الكلب مايتعدل
زينة تبكي : اتركني عورتني حرام عليك .....
بندر قــــــــلبه ينـــــــزف جــــــــرح عمره
مسكها ووقفها قدام المراية وقال بحسرة تكوي قلبه على حظه معها : شفتِ شكلك اللي أنتِ اخذه مقلب فيه ، كرهته وكرهتك وكرهت وقتي معك كسرتِ قلبي وحطمتِ حياتي وسكتت عديتها لك بس قلب امي ومشاعرها تبطين بدري عليك ماتفهمين انتِ !
زينة واهي تبكي : بندر حرام عليك والله ماسويت شيء
طـــــــــــــــراخ ثاني
على خدها مره ثانيه ..
وجهها كله دموع ...
غمضت عيونها تبي تهرب من هالواقع و ما حست إلا و بندر
بندر في لحظة قهر على طيبته و إنها استغلته بصوت عالي : مابي اشوف وجهك في هالبيت فاهمه تضفين نفسك و تطلعين بأقرب وقت أنتِ طالق .....!
طلع بحزنه و خيبته فيها .....
-
-
-
-

( هاهي طـــــــيور الفــراق تنادي أن تاهبوا للرحــيل فالوقــــــــت قد آن )


( راحت مشت وعيوني تتبعها ...راحت مشت مجبور اودعها ....يرضيك ياشوق كذا العيون تمنعها ..يرضيك ياشوق بالبعد تطالعني وأطالعها ....)

راحت في خطوات متثاقلة من الضرب لغرفتها وما تزال تجمع اغراضها
-
-
-
بندر طلع وهو معصـــــــــــــــب بالحيل
-
-
و زينة راحت تلم اغراضها بحسرة فظيعة تلملم جروحها و كرامتها اللي ضاعت بقوة ..
جمعت اغراضها كلها .. و الدموع على خدودها تتسابق و ترثي حالتها البائسة...!
و الذكرى العذبة مع بندر ذبحتها كل شوي تتذكره في كل زاوية !
وكل مكان ناظرت في كل ركن في الجناح.... !
-
-
بس المهم وين بتــــــــروح ...؟
لمين بـــــــــــــتروح ..؟
لا اهـــــل ولا سنــــد ...؟
(..... اهلها وسندها برى السعودية ..... )


دقت على إبتهال .. لانها خطيبة اخوها وبنت عمها
إبتهال بخوف لانها سمعت زينة تشاهق من البكاء : هلا زينة وش فيك ..,؟
زينة ..: إبتهال محتاجتك تكفين تعالي اخذيني وديني بيت امي نورة..........
... إبتهال بدلاخة لانها متروعه : طيب طيب جايتك لا تخافين .....
إبتهال راحت تركض قالت لسعود يوصلها بيت عمها ابو تركي نزلت وسلمت على الخاله ام تركي وصعدت لجناح زينة واهي تطلع صدمت في نسرين ( زوجة اخوها خالد سابقا )
إبتهال ناظرتها فوق تحت : لو سمحتِ شووووي ....
نسرين مسكتها مع يدها : وين وكالة من غير بواب وين رايحه ..؟
إبتهال تركت يدها وطلعت جناح زينة ..فتحت الباب ووقفت
إبتهال : زينة وينك ...
زينة بصوت مرهق : هنا تعالي ..
إبتهال يدها على فمها : يؤ يؤ وش فيك وراك كذى..؟
زينة تبكي : خلاص إبتهال عجزت اصبر اخذيني وديني بيت امي نورة بموت اذا ضليت يوم هنا ارحميني صار لي سنتين متعذبة ..
.. إبتهال دموعها بتنزل : بندر اهو اللي ضربك ..
زينة تبكي ...... إبتهال : هين والله راح يندم مو مشكلة يالغلا
زينة : ماابيه يندم بس ابي اروح طلعيني من هنا تكفين انتِ اللي لي هنا كلهم مايحبوني
ضمتها إبتهال واخذت اغراضها وطلعت ......
سعود مثل الاطــــــــــــــرش بالزفة ....
سعود بصوت صغير : وش السالفه ..؟
إبتهال : لا سالفه ولا شيء بس تعرف بيت جدة زينة نورة ؟
سعود : هو نفسه يوم كنا صغار اللي في حي القدس
إبتهال : ايه اظنه صح يا زينه ..
زينة بصوت حزين : ايه .....
سعود حس من نبرة صوت زينة ان فيه شيء بينها وبين بندر ...( سعود يفكر بـ اكيد بندر مطرطع لان زوجته ملاكه اللي يحبها زعلانه عليه خخخ يبي لها سهره بالاستراحه وتمسخر عليه ابد ليلة مثل كذا ماتنفوت عليه خخ)
وصلوا البيت ودخلت إبتهال مع زينة اللي مالقت غير جدتها نورة بس وجلست تضمها وتبكي
جدتها دموعها على خدها : الشكوى لله يمه كله من امك اهي اللي ماتسمع الكلام ضيعتك كنت متوقعه هاليوم يمه الله يهديها
إبتهال ضمت زينة ووصتها على حالها ووعدتها تجي تزوها كل اسبوع ضمتها وطلعت ..
في السيارة سعود ينتظر...
إبتهال : هاي ..
سعود : وعليكم الهاي ...
سعود : وش السالفه ..
إبتهال : سالفه تضيق الخلق ...
سعود: صاير شيء بينها اهي وبندر ..؟
إبتهال : ايه واعتقد بيطلقون
سعود بدهشه جملت ملامحه : اهب يا فالك
ابتهال : بدوي ماعليك شرهه هههههه
سعود مازال فاتح فمه وعيونه مبلم : اووف اعذو بالله ليش طيب ؟
إبتهال : اذا صار ولد عمك مايرحم وقاسي وش تبي تعيش معه مو شرط انها تحبه تصبر عليه
سعود : حبه حبه فهميني وش اللي صاير بالضبط ..؟
إبتهال : ياربي ليش تبي تعرف وش دخلنا احنا البنت منهارة وتبيني اخذ منها التفاصيل بعد ياخزيااه اللي شفته انه معلم بخدودها علامات من الكفوف ذا غير الدمار النفسي اللي اهي فيه ابد مايستحي بندر ذا
سعود انفجع : قولي غير ذالحكي بندر يموت بزوجته وكلنا نعرف هالشيء
إبتهال : وماخفي كان اعظم ...............
سعـــــــــــــود دق على بنــــــدر بيشــــــــــــوف حالــــــــــته اكيد متضايق
بندر قفل جواله
وطلع برى البيت لانه متأكد اذا رجع ماراح يلاقي زينة ...
-
-
-
بنــــــــــــــــــــــدر في الدوام مستلم مع الناس ولاهو معهم ...في عالم حزين بائس مؤلم كله شوك وحرمان ... تفكيره فيها و بقلبه الجريح اللي ينزف دم على فراق الحبيبة الغالية ....
الساعــــه 2 الظهر
طلع من الدوام واهو مابات في البيت البارح دخل البيت وشاف امه اللي مره متكدره لان زينة ماشافتها اليوم ولا البارح تسأل بعيونها وين زينة ..؟
بندر مااهتم لان نسرين قالت له ان زينة في غيابها تعذب امي لكذا مافهم نظرات امه ..
طلع فوق خاف انه يلقى زينة للحين ...وش بيكون موقفه معها لو كانت للحين فيه ...؟ وهو مطلقها وش موقفي منها ...؟
الاكيـــــــــــــــــد
انه بيسارع يضــــــمها لحـــضنـــه و بيبــــكــــي في حضنها
لان قلبه دامي لها بقوة مشتاق لها
يسحب خطــــــاه وهو خايف بقوه وقـــــــــــــلق جداً
-
-
فتح الباب سكوووون تام ....
هــــــــــدوء...
غمض عيونه بألم وحسرة ونزلت دمعه ترثي قلبه
ناظر في كل الجناح مالقى إلا بقايا
عطــــــــرها ..
. و شوقـــــــها ..
وكرامتها المهدورة
وحتى ريحتها بعدها فيه ريحة دموعها وريحة ترجاها كل شيء كل شيء...


قف و ناظر دمعتي يوم ادرجت يوم شفتك ناوي ترحل بعيد
يوم كلمتك و صديت اخرجت اذهلتني دمعة الحزن الأكـــــيد

كلمتين ان كنت بقول امرجت دمعتــــــين سكرن حبل الرويد
ولا عليها لوم بالشوق ادمجت ما تريدونه على ما كنت اريد

نزلت دمعة بندر رغم كبرياءه وقسوته إلا انه بداخل كل انسان قوي يولد انسان ضعيف
ناظر في كل شيء يمين يسار فوق تحت
كل شيء له ذكرى كل شيء يذكره بالانسانه اللي جرحته وحطمت مشاعره
بالانسانه اللي عشقها موت حتى واهي تهينه صبر على اهانتها وجرحها بس هالانسانه لمست اغلى نقطة في حياة أي رجل شرقي يؤمن بالبر بالوالدين

اعترف لك مابقى من عالي الهــــمه سفوح ...انـــــــــحدر كلي كــــــــــما طفل تحدر مدمـــعه


جلس بندر يبكي بينه وبين حاله رغم انها ظلمتني معها....!
وجرحتني ....! وحتى امي ظلمتها ...! ومثلت قدامي انها تحبها وتراعيهاا اثاري الحيوانه تبي ترد الانتقام لامها ....( طبعا ذا الكلام للي قالته له نسرين النصابه ) .
بندر ذبحته العبره صورة زينة في كل مكان في كل زواية ...!
آخ للآســــــــــف حبــــــــــنا انتـــــــــــهى وانا اللي قـــــــــــتلته بيدي ...
( بندر في حالة لا تكفيها عبارات الوصف حالاتها ) ولسان حاله يترجم الموقف بـ :


هــــذا آخــــــــــــــر مـــا وصـــــلنا لـــــــــــه هـــــــذا آخــــــــــــــــــر مــا وصــــــلنا لــــــه ...!

بعـــد ما كـــــــــــــــان كـــل الــــــــــــــــناس تحســـــــــــــدنا على الود اللــــــــي حنا عايشينه ...

انت في دنــــــــيا بعيدة .. وأنا تــــايه وسط غابـــــــة من مشاعر تلهـــــــب القلــــــــب و تبيده

من وريــــــــــــده لوريــــــــــــــــده .....!

آخ يازينــــــــــة ليتك تدركين ان قلبي يتعذب ويتقطع كل ماقسيت عليك او جرحتك احبك واموت فيك وبظل طول عمري احبك مستحيل احب بعدك اوعدك ، بس ليش انت قتلتِ الحب بحركاتك وانصياعك لاوامر امك من متى امك تسأل عنك يعني ...؟
ولسان حال بندر ينطق :

ليـــــــــــــــــــــلي عذاب عــــــــــــشت انا ليــــــــــــــــــــــــــلي أعــــــاني من العــــذاب ....

كلي إغـــــــــــــــــــــــــتراب وقــــــــت الفرح عن ناظــــــــــــــــــــري عدا وغـــــــاب ...

من رحلتِ جفنــــــــي مايغـــــــــفى ابد ... بس اقلب حـــــــــــــــــــــزن فيني او اعد

كم مضى من لـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــيل من قلتِ وداع




(11)

مـــــــدخل :

< عــمـر حـــزيــن و بسمـة قد انتحــرت منذ فجــر ذلـكـ اليـوم التعيــس..
تســـاقطت أوراق الخــريف كلـــهـا .. و اغتسلت بإصفــرار الكـــون..
بــعــــد اليـــــوم :
لن ننتــظــر " حباً " او " وداعاً " ..
فلقد انتهى كـــــــــل شيء فـي صمــت حــزين ..
و اصبحنا تحــــت رحـــمة الأقــــــــدار >


^^ مـــتــى يملأ ضجيـــــجهم مجــــــاهل سمعـــــــــي ...!! دفنـــوكـ يا حلمـــي و بقيت وحــدي اسامر أنفــاس المــــــوت ... ألا يسأمون ....!! ^^



-
-
-
-

؛ فـــــــــــــي المستشـــــــــــفــــــــــى ؛


خالد ظل متواجد طول الوقت عند زوجته ضي ....
خـــالد انهك مشاعره في التفكير يضرب أخماس بأسداس ...!!
طبعا خالد حســــــــــــم اللحظة لإنه وصل لمرحلة إنفجار بالتفكيــــر .....
وحب يدخل على مدير المستشفى يـشوف وش صار معه
--

نجــد خالد يجــــــر الخطى المتهالكـــــة ويسعى جــاهداً للدخول ....ومن حسن الحظ حظي بالقبول ولم تكن هناك ادنى معـــــــارضة او محاولات منع ...!
خــالد بنظــــــرات تعلن عن الإصرار و قوة العــــــــزم و بشموخ قد رسم ملامحه على المساحات كلها ..
التوتـــــــر بدأ يعلن عن إجتياحه للمكــــــــــان ...!
المدير فضل يكسر هالجو الغامض : هاه بشر يا ابو رامي كيف المدام ..؟
خالد ضغط على اسنانه بقهـر : بخيرر الحمدلله ..
خالد جر خطواته بثقل و شموخ .....ناظر المدير بنظرة لها ألف تفسير وتفسير ......بعدين ناظر تحت وقال : وش صار على اللي قلت لك عنه..؟
المدير بأسف : للأسف يااخ خالد مسكنا خيط خيط لين توصلنا لأساس المشكلة ....
خالد شد انتـــــــــــباهه مع الدكــــــــــــتور
خالد بثقل : واجبكم طال عمرك هذا أقل مايمكن تسوونه في مثل حالة زوجتي ..
الدكتور ابتسم : مقدر الوضع والله والله يصبركم السالفة ومافيها إن الموظف كاتب القسم شاف ممرضة اسمها عبير بنت ..... دخلت على جناح زوجتك علما بان هالموظفة دوامها خلص ، واللي زاد شكوكنا ان الممرضة من ساعة اللي صار ماداومت..
خالد رفع نظره : وش الحل من وجهة نظرك يعني اعتقد المسأله تلاعب بأرواح خلق الله مو شيء سهل ..
تدري لو الله كتب انها تموت كان تكونون اخذتوا ذنبين الام والجنين اللي في بطنها..
المدير يطبطب الموضوع : الشكوى لله يااخ خالد انا الامر مو بيدي بس وربي الكريم اني لاشرشح هالموظفة واطلعها من تحت الارض لك بس عاد خلنا نتفاهم ماله داعي اللي براسك انا اعذرك ولو بمكانك بقول كذى بس عاد انت تعرف وشكثر انا اهتم بسمعة هالمستشفى !
خالد بحنكة : اعرف يادكتور بس عاد لا تلومني ابي اعرف وشلون اخذت الابرة ومين صرفها لها واذا يضايقكم اتصرف بطريقتي الخاصــــــــــة !
الدكتور" مدير المستشفى" : ذي السالفه معقدة شوي انا ناظرت الاوراق لقيت الدكتور إبراهيم صرف لها حبه فيتامين واخذته اثناء العشاء بس غير كذى مالقيت شيء..حتى تابعت الموضوع بذاتي
خالد : أي انا اللي عطيتها بيدي الحبة مع الاكل ...
الدكتور تكأ ظهره على الكرسي : انا شيكت على صيدلية المستشفى قال لي الصيدلاني ان الممرضة عبير الساعه 5 ونص العصر مرت عليه واخذت منه محلول الابرة ....وحتى مو الصيدلية صيدلية برأس الشارع بس اللي فهمته انها سألت في ذالصيدلية قبل ..!
خالد بحلق ( شد ) عيونه : معناته لازم نجيب هالممرضة ..
الدكتور : أي وصيت الموظفين وجابوا لي كل شيء عنها ودلينا الشقة اللي ساكنه فيها بس طقينا محد يفتح وجبنا الشرطة ولا احد فتح كمان مبين انها هربت الحيوانه!
خالد : تهرب ليش تهرب ابي اسمها وانا اعمل لها حظرماتقدر تهرب برى فوضى الدعوة !
المدير : أي بس يمكن تختبي في المملكة وانت تعرف وش كثر السعودية كبيرة ماشاءالله

خالد تقــــــــــفلت الطرق بوجـــــــــــــهه .... وصـــــــــــدع راسه من الهم ....
ضم كفوفه مع بعض ويبدو إنه يستغرق في قمم التفكـــيـــر ...!!
-
-
إلا بدخلة مرافـــــــــــــق الـــــمدير ( دكتـــور محتــرم و ملــتـــزم ماشاءالله ) ...
-
-
همام بعد ما ألقى التحية : ياسعادة المدير ابشرك جتنا اخبار تفيد ان الممرضة عبير في قسم الموظفين تقدم استاقلتها
الدكتور بشموخه تفاعل : اهي بنفسها جت .......
همام : لا ارسلت اختها او مدري ايش تصير لها بالضبط بس رفضنا وقلنا لازم اهي تجي .. واهي جايه بالطريق ان شالله !
الدكتور بحنكة : لا تنحاش زين حصنوا الموقع اذا دخلت ذي دمرت سمعة المستشفى ولا زم نعرف اهي اللي مسويه هالشيء او مظلومه ....


(( نهـــــــار الظــــــــلم تتعقبــــه شــــــلالات الــــرحمة من الله ))

دخل الموظـــــــــــــــف في شــــــــؤون الموظفين (سعد )
-
-
سعد : ياسعادة المدير منظفة جناح النساء والولاده جت عندنا وعطتنا سواره تقول انها لقتها بغرفة المريضة ضي عبدالرحمن اثناء ماكانت تنظف قبل اللي صار للمريضة ضي ....
" خــــــــــــــــــــــــالـد ناظر في الاسواره واهو يتأمل يعرفون صاحبتها عشان ناوي يقتل هاللي نوى يقتل ولده و زوجته حبيبته ضي ...."
الاسوراه مكتوب عليها (سعاد)
مين ســــــــــــــــــعاد تصـــــــــــــــــير ام زكــــــــــــــــــــــــــــــــي....
-
-
-
طق الباب واذا همام يقدم الممرضة عبير للدكتور : ذي الممرضة عبير ياسعادة المدير
خالد ناظرها يتمقل فيها من تحت لفوق بقهـــر وسكت
الدكتور : ممكن اعرف ليش مادوامتِ لك فترة ؟
عبير بصوت خافت : ت ت ت ت تعبانة
همام : عذرللمقا طعة دكتور، وانتِ ماتدرين ان التعبان ضروري يجي يأخذ اذن او على الاقل يتصل يعتذر .....
عبير : اسفة خلاص انا بستقيل من هنا.......
الدكتور يناظر خالد : ممكن نعرف ليش ؟
عبير : بكمل دراستي ......
همام : واللي بيكمل دراسته يجي منكسر وحزين كذى
سعد : انت يااخت عبير متهمه بقتل مريضة عندنا هنا بالمستشفى !
عبير : أي أي مريضة ( ارتبكت ) انا مااقتلت احد
خالد لاحظ ارتباكها وكأنه حاس ان وراها سالفه ...( وينك يا بندر بس تحقق معها وربي انك كفو تعرف كيف تدير التحقيق عــدل )
همام : بدون لف ودوران و زوج المريضة هذا اهو ما راح يسوي لك شيء بس يبي يعرف ليش سويتِ كذى اصلا مايعرفونك اهم عشان تقتلين المريضة ضي عبدالرحمن ..!
عبير تحاول تضبط اعصابها : انتِ قلتها ماعرفها كيف بقتلها حرام عليكم انا مسكينة لا تظلموني أنا اصلي و اصوم كيف بس تفتروا علي كده !!
الدكتور بثقل : احنا مانظلم احد احنا نحقق وبس يعني قلتِ انك مادخلتِ غرفتها ابد
عبير : أي ماجيت القسم كلو اصلا ..
همام : واللي يقول انه شافك داخله وبعد الساعه 12 بالضبط وكان معك محلول ابرة سامه وماخذتها من الصيدلاني مو تبع المستشفى بعد صيدلية الموجودة برأس الشارع ومعاه الورقة وش بتقولين ..!!


(( أما آن لأصحـــاب القلــــــوب المتحــجــرة الكشـــف عـن زوبعـــــة الخفــأيــا ))


عبير اتربكت وبكت : ماادري عن شي مو انا مين قاله اصلا كداب انا خلصت دوامي وطلعت
سعد : طيب تعرفين ذالاسوارة .........؟
صدمه على وجه عبير وبسرعه قالت : لااااااااا
سعد :غريبة مكتوب عليها اسمك واسم سعاد مين ذي بعد ..؟
عبير : مدري مين بعدين السعودية والمستشفى خصوصا فل ممرضات اسمهم عبير
الدكتور : سعد شيك على الكشف كم ممرضة عبير هنا ..؟
سعد : شيكت ياسعادة الدكتور ومالقيت غير عبير حاجي واعتقد انها ذي
عبير : مادري يمكن زائرة او شيء ...
سعد : سبحان الله تغير الحكي هاااااااااااه
خالد تنهد وناظر الدكتور : احنا ماعندنا أي احد في العائلة بااسم عبير ( تذكر عبير زوجة محمد ولد عمه بس مستحيل لإنها بنت اصيلة وفوق كذا بالشرقية مع محمد )
عبير بدت تنكشف وبكت : مدري عن شيء دكتور ممكن توقع لي على الاستقاله ..؟
الدكتور : ابشري مو استقالة طرد بعطيك واشهار باسمك في كل المستشفى وحتى بالجرايد بنزل اسمك وصورتك كمان ............
عبير بكت : حرام عليك وش سويت انااااااااا
سعد : اذا اعترفتِ باي شيء مش راح نسوي هاالي قال سعادة الدكتور
خالد باسلوب حكيم : لك مني الامان بس تكلمي قولي السالفه وخلاص ماراح يجيك شيء ابد
عبير : حرام عليكم خطيبي راح يتركني اذا سويتوا فيا كدى وانا يتيمة ولا عندي اهل ..
الدكتور : سعد خذهااا وقطها بالشرطة خل النيابة العامه تحقق معها وانت ياهمام شوف شغلك واعمل لها اشهار في كل الصحف والمجلات هذا غير انك تكلم المحامي يرفع عليها قضيه و
عبير بكت قاطعته : لااااااااااا دخيلكم انا بعترف بس خايفه
همام : ممن مين انتِ ماخفت من الله بتخافين من احد ؟
عبير سكتت .....
خالد : ماعليش همام اسكت خلها تعترف ولا تخافين من احد بس ياويلك اذا كذبتِ او لفيتِ ترى وربي لاامسحك بالارض واخليك صدق ماتسوين
عبير تبكي : امري لله .
سعد : شوفي ترى اذا اكتشفنا انك تكذبين بنرتكب فيك خطا طبي متعمد زي اللي سويتِ فاهمه
عبير : والله العظيم مش راح اكدب ودا هوا الصحيح بس اوعدوني ماتقولواا شيء عني او اني اعترفت..........
خالد انبهر وطلعت عيونه : ان شالله بس قولي ....
عبير بتردد : انا وحده جتني وقالت لي ان وحده صاحبتها تبي مني خدمه انسانيه اني اضرب ضي هالابرة عشان تموت اهي والجنين مقابل شيك مفتوح
خالد انهبــــــــل حط يده على راسه : حسبي الله ونعم الوكيل الله لا يسامحك
عبير تبكي : غصب عليا كنت محتاجه الفلوس عشان اكون بيتي واتجوز بسرعه من خطيبي ولد خالتي
خالد بعصبيــــة : الله لايوفقك انت واياه ان شالله حسبي الله عليكم
عبير بندم : اسفه بس ذي الحرمة صارت تزن على صديقتي لين طينت عيشتي وعيشتهاا اننا ندمر ضي او بالاحرى نقتلها ( نزلت راسها تحت )
سعد بإصرار : مين ذي الحرمه ...؟
عبير صدت : مش راح اقول انا عارفة لو قولت راح تذبحني اهي ماتخاف ربها ابد
همام : لا تخافين انتِ قولي اسمها واحنا بنطلعك منها وبنلفق الف سالفه وسالفه عشان نتوصل لها.....
عبير : آسفة مش راح اقوله إلا غير للأخ لخــــــــالد لوحده بس وهو حر يبغى يقلكم او لا...
استأذن الدكتور وهمام وسعد وطلعوا قبل يطلعون قال همام : شوفي انا احذرك يا ويلك وياسواد ليلك اذا كنتِ تكذبين وربي الكريم غير نذبحك !!
عبير : وربي الكريم اني قلت لكم الصحيح وراح تشوفوا اذا اكتملت التحقيقات
-
-
خالد ناظر فيها واهو معصب بنظرة تهز البدن : مين .......؟
عبير : آسفه بس اللي طينت عيشتي عشان اسوي كدا اهي زوجتك نسرين




------------------ صــــــــ صدمة ـــدمـــة -----------------------

خالد انصعـــــق مره وحس الارض ما تشيله من هول الصدمـــــــــــه ...
خالد يتمسك بأطراف الكرسي من الدوخه اللي حس فيها : قلتِ مين عفواً ...؟
عبير : جوزتك نسرين ام رامي وراما << " سبحان الله احد يلتم على معصية الله ربي يحط حيلهم بينهم "
خالد يضغط على اسنانه : متأكده ..............
عبير : ايووه
وطلعت الشيك و شافه خالد اللي تأكد وشاف توقيعها واسمها ( وسفاه بك من ام عيال وبنت عم بس )
عبير : حتى كنت حاسبه حساب اليوم دا وسجلت لها مكالمه واهي تحذرني مااقول اسمها اذا كشفتوا شيء ...تبي تتأكد خد اسمع ...
اخذ خالد جوالها بمشاعر حزينة ماتوقع حالة نسرين توصل لهالدرجة !!
وسمع صوت نسرين واهي تتوعد في عبير
مشاعره تدفقت قهـــر و بـــؤس و الأكيد تجددت أواصر العصبية
ذب الجوال عليها وطلع ...
""""
"

"
( 12)


< كــــان مســـــاء لاهـــب ...كنا قبلـــه حلميـــــــن موعوديـــــــــن >


فـــــــي بــــــــــيت الجـــــــــده نـــــــــــــــورة


( ياقـــو قلبــــكـ .. تجرحني من قلب و تــروح... قولي و ربك ..؟
من علمك درس الجروح...ما جاك مني يجرحــكـ ولا جاك مني يألمكـ
ليه القسى ..وقلبكـ نسى ..؟ )


< إحـــساسي تجاهــك عميـــق بعمـــق الأيــام التــي طوتني في خبايــاهـا >


" زينـــــــــــة ملازمة لغرفتــــــــــــــها
ولا تطلـــــع منـــــــــــــها ابد حتى اكل ماتأكل ولا تشرب كل وقتها تبكي وتتألم من جروحها..
زينة ضعفت مره صارت تعبانه ثقتها بنفسها مره معدوومه ، بندر دمرها ودمر مشاعرها قضى عليها ذبحها بالتجريحات وشوهها بالضرب والكفوف ... صارت حساسه مره تكره تطلع للنور .وقتها كله محصور في استرجاع الذكريات والبكي عليها،،،، المشكلة تحبه وتموت عليه "

صار لها اسبـــــــــــــوع على هذالحال .....


( أيتهــا الأيــام اســرعي الخطــى لينســى المعــذبــون جـراحــاتهـــم .. ))

" واذا بتتساءلون عن بندر حالته في الدوام ولاعاد يطيق البيت خير شر يكابر على مشاعره وكلام نسرين ما زال يتردد في ذهنه فيسقطه كالجريح ....الأهل يتساءلون عن غياب زينة ولكن الصمت الإجابة من بنـــدر "

جلست على الاريكة الفوشي وتسمع إليسا حبـــــــك وجــــــــع

(آخ يابندر ليش كذى وعدتني تحميني من جور الايام ... حلفت لي تكون لي سند وظهر وعلى العكس انت اللي كسرت ظهري وجرحت كرامتي انت اللي عذبتني و طلعتني كذابة ونصابة وبعد ممثلة ....)

ابتهال واقفـــــــــه عن باب غرفة زينة ...
إبتهال : هاااااااااه وش فيك خاشه جو ههههههههههه
زينة بحزن تجفف دموعها : أي جو واي قرف ...
إبتهال : اقول اسكتي واذا بتصيرين كذا بايخه ترى بطلع تعرفيني انا مااحب جلسات الحزن ....
زينة ضمتها وبكت
إبتهال تجفف دموع زينة : بس يازينة حرام عليك ارحمي حالك حتى جدتك المسكينة تحت تشكيك لي تقول سنعيهاا ماتأكل ولا شيء ......؟
زينة دموعها انهمرت بقوة يوم شافت ابتهال : ليش يابتوو واللي صار لي شوي ..
إبتهال : ييعني افهم انك تحبين هاللي مايتسمى ..
زينة بسرعه ( تذكرته اشتاقت له ) : لااااااااااااااا بالعكس كرهته قد ماحبيته...
إبتهال مكشرة : انا مدري بس يقولون اللي يحب مايكره ابد ..
زينة تلم شعرها المبعثر : قلتيها يقولون بس الواقع انا اقولك اللي يحب ثم يكره يكره بقوه ...
إبتهال تبتسم : امممممممممم بدوري يسلم عليك
زينة تبتسم بألم : الله يسلمه لا ياللئيم مادق علي
إبتهال : وش يبي فيك تغثينه باحزانك هههههههههه ...
زينة نزلت راسها : قلتِ له عن اللي صار ..؟
إبتهال : لا ماحبيت اشغله و إن شاءالله وش دراك يمكن الوضع يتصلح
زينة تنهدت : الوضع عمره ماراح يتصلح وش تتوقعين يعني ؟ مستحيل اصلاً
إبتهال تمسح شعرها : لا حرام عليك خليك متفائلة
زينة سرحــــــانه ..
إبتهال : ممكن شوي بس تقطعين حبل افكارك وبعدين تربطينه لين اطس هههههه
زينة بحسره: آخ يإبتهال وعلى بالك اللي ينقطع ينربط ..
.إبتهال بإستهبال : ايه اكيد
زينة بوجع يوخز قلبها: لااااااااااا مستحيل ......
إبتهال : هههههههههههههه يختي هاللي مايتسمى مقطع قلبك
زينة بضعف متناهي : مو قطعه وبس إلأا حرقه لي إحراق
" وبكت واهي تتذكره قبل تعصف الزوبعة في حياتهم كان ملاك بكل شيء "
إبتهال : كنتم تحبون بعض ليش تغيرتوااا ، ياهمي يعني احتمال انا وبدر نصير زيكم ؟
زينة تبتسم : لااااا بدر اخوي غير طبعه حليم ورقيق... اوما (وسكتت بحزن حتى اسمه يجرحني) فهو غير كبرياء....
و دمعـــــت عيونها...
إبتهال بحزن : خلاص يختي سووووري على السؤاال بس عاد اسمعي ترى حالتك حالة ماتسر ، فرح اختي تغريد بعد بكرة لازم تجين !
زينة تجفف دموعها : باركي لها واعتذر لي منها ولا تقولين لها عن اللي صار لي ادري فيها بتتشمت لاني كنت ...
إبتهال قاطا عته: بقولها بقولها إلا اذا جيتِ ما راح اقول لها
زينة دمعت عيونها وبكت : إبتهال ترى مو ناقصة انا وربي حياتي طين في طين مليت كرهت حالي يختي عجزت احس اني بموت ذبحني قطع قلبي...
وبكت بقووووووووه << تنرحم بقوة
إبتهال : وادري بعد الحيوانه اللي ماتتسمى اخته الكبيرة نسرين ماقصرت فيك ..؟
زينة : حسبي الله عليها اهي اللي دمرت نفسيتي وثورت بندر علي بعدما حسيت انه بدا يهضمني
إبتهال : بلا بشكله هااللي آخذ بنفسه مقلب على باله مزيون مالت عليه وتقولين كبرياء أي كبرياء واخته تمشيه بكلامها....
زينة واهي تبكي : آخ يإبتهال انتِ ماتدرين وش اللي صار لي اصلا انا اللي بديت انا اللي استاهل انا اللي انصعت ورا كلام امي وآخر شيء ورطتني و يوم طحت بالسالفه راحت ولا حتى سألت عني تخيلي

( وشرحت لها السالفـــــــــــــــــــه بالتفصيل)

إبتهال واهي تمسح دموعها : أي بس بندر يحبك واللي يحب يسامح الله سبحانه وتعالي العظيم القدير يسامح ويغفر عاد كيف هالعبيد يرفضون يسامحون ....
زينة بألم : بندر كرهني يتفنن بتعذيبي تخيلي كل هالسنين ينتقم مني لين قالت له نسرين عن آخر كذبتهاا وتهور وفقد اعصابه ... وساعتها مالقيت احد اروح له اهلي برى ابي احد يوصلني بيت امي نورة بس تخيلي مسوي قوي علي لان ماعندي اهل هنا
إبتهال تبكي : وشذالحكي احنا وين رحنا .......
زينة : انا دقيت عليك لانك من ريحة الغالي بدر
إبتهال : الله يخليكم لبعض ولايحرمكم من بعض ...
زينة تذكرت بدر اشتاقت له كثير : آمين يارب
إبتهال : طيب وش راح تسوين مع بندر ..؟
زينة دموعها في عينها حابستهم : اهو طردني وطلقني و ابيه يطلقني خلاص لا يمكن استمر معه و دقيت عليك بس مدري مين بـ
إبتهال قاطعتها : افااااا لا تخافين انا اسنعك واجيبها لك اخواني ماراح يقصرون ........
زينة : الله يخليكم يارب ويجزاكم خير انا ماعندي احد غيركم انتم
إبتهال : يلااااا عاد ياويلك اذا جيت وشفتك متضايقة بعد يختي باعك برخيص بعيه باارخص..
زينة عيونها تدمع : الله يعين ان شالله ويصبرني ويطبع على قلبي نسيانه
إبتهال اشفقت لحال زينة وطلعت واهي متأثرة مره ...
*
*
*
(13)

< نبضات القلب كادت أن تتوقف ....!
سنين العمــر مضـــــــت ..
دمـــــــوع تتــــساقط و آهات تـــــرتفع
إلى متـــــــى ..!!
أفكــــــــار حـائـرة
أحـــلام مبعـــثـــرة ....
ثــــــــــــــم مـــــــــــاذا .....؟
هـــي تلك النهــــاية الحتميــــــــــــة ..؟ >

خـــــــــالــــد

" كنت أجر جسدي المتهالـــك على تصديـــق تلك الحقيـــقة " -
-
مايدري وش يسوي يروح لبيت عمه ابو تركي اللي في مزرعته ولا يدري عن البيت ويقوله بسوايا بنته ، او يدخل اهو يكفخها او ايش بالضبط ... !!
حيرة تكتنف مشاعر خــــــــــالد ... ولكنه لاذ بالقـــرار الأكيــــــــــد !
دق خالد على بندر اللي كان في غرفته يتذكر زينة ويتفطر قلبه ألف مره ومره...تركته خلاص
ناظر الجوال ..<< -ابو رامي يتصل بك ...
بندر بصوت حزين : هلااااااااوالله بو نسب
خالد ( وانتم خليتوا فيها نسب ) : هلا بك انا تحت انزل ابيك
بندر : حيااااااااااااااااك الله ( بندر بينه وبين نفسه يفكر في وش فيه ذا معصب بعد ناقصه انا )
نزل بــــــــــــندر وراح وشاف خالد واقف
نزل خالد سلم على بندر وكان معصب خالد وواصلة معه
بندر ناظر في خالد وحس بغضبه
بندر : خير وش فيه بشر وش صار على زوجتك ؟
خالد واهو يناظر فيه : ممكن تشوف لي اختك المصون وتناديها.. واذا رفضت تقابلني ترى والله العظيم لاادخل
بندر قلبه عوره مره من هالكلام ودخل شاف نسرين اللي على بالها ان ضي توفت
بندر : نسرين خالد هنا يبي يشوفك ..؟
نسرين فرحت مره لان خطتها نجحت وجاها ذليل يبي يرجعهاا ( ياحرام مسرع ماامر على وفاة زوجته إلا اسبوع وجايني ) : آسفة قوله مستحيل اشوف إلا اذا حقق شروطي واهو يعرفها عدل
خالد سمع صوتها وعرف انها بالصالة خصوصا وانه سمع كلامها
تنحنح ودخل
نسرين خافت صار سنين ماشافته والحين واقف قدامها بجماله وشموخه وجاذبيته ..
بندر استغرب: هلا خالد تفضل مافي احد حياك الله
نسرين بكبرياء : بندر بليز قوله يطلع انا ماابي اشوفه واهو يعرف زين
خالد يبتسم : لا والله بجد عاد انا اللي ميت اشوفك ؟
نسرين بدا الخوف يسري بدمها من نظراته "فتاكة واثقة نظراته "
بندر واقف ويلاحظ نظراتهم القاسيه خصوصا نظرات خالد الفتاكة ....
خالد قرب ومسك نسرين مع شعرها وشدها بقووه
، نسرين صرخت ،
بندر : اذكر الله ياخالد مافي شيء إلا بالتفاهم خلاص انا اوعدك اجيبها للبيت خلاص ماتبي شروط ولا شيء
خالد شدها مع شعرها : ومين الحمار اللي قال لك اني ابيها او اني جاي احقق لها شروطها او حتى اشوفها ، انا جاي اذبحها او حرام اوسخ يديني فيها حتى طقة كف مستخسرها عليها...
بندر عصــــــــــــــب من كـــــــــــــلام خالد
بندر : خالد خير ان شالله نزل يدك عنها خلاص عاد تراي ساكت عنك من تو...<< احلف بس خخ
خالد : انت اطلع منها واختك ذي شغلها معي ..؟
نسرين بعدت بقوة عن خالد : مالك شغل فيني واذا على بالك برجع لك بعدما ماتت زوجتك انسى ؟؟
" بندر مايــــــــــدري وش يسوي "
خالد ضحك بسخريه : مين ضي اللي دبرتِ لها قتل متعمد بس ابشرك انها للحين عايشة الحمدلله وحتى الجنين بخير ...

------صـــــ صـــــــ صدمه ـــدمه ـــدمه ------------
بندر استغرب وناظر في خالد : اعوذ بالله بس ياخالد وش هالافكار اللي تجيك اذكر الله بس
خالد : منت مصدق اسأل اختك اللي واقفه قدامك .........
نسرين : كذب كذب صدقت ذالخايبة ضي كذابه ..؟
طـــــــــرررررررررراخ على وجهها قوووووي
خالد : اسمها بس لا تقولينه على لسانك انا صحيح استخسرت كف عليك بس علشان ام محمد كل شيء يهون وابشرك انها جابت ولد واسمه محمد ......
بندر تفشل مايعرف كيف يتصرف .....
مايعرف وش يقول لخالد ..
ماله وجه يدافع عن نسرين
وقف مكتف و راسه صدع بقوووه ....( صداع يخمه من وقت للثاني صداع قوي جدا)
خالد : تدرين كنت ناوي اسحبك في المحاكم بس تذكرت انك بنت عمي واخوانك اخواني ولولا الخوف من الله ثم من زعلهم اني لامسح فيك البلاط اقل شيء تخيسين في السجن لك كم شهر ..
بندر عجز يتحمل الموقف وطلع صدماته كثيرة هالأيـــام .................
نسرين بثقة و شموخ : تخسي انت واشكالك تسحبوني في المحاكم ....
خالد : والله ثم والله اذا قربتي صوب ضي او جبتي طاريها بس وربي غير تندمين انا حلفت وتعرفيني مااعرف اكذب عمومااااا انت طالق بالثلاث ولوووو ذبحتِ ضي وسويت الف شغله وشغله ما راح ارجعلك لو على جثتي فاهمه لانك انسانه متبلدة مريضة نفسيا مكروهه وغير ذا ماعندك دم ولا إنسانيه .........


( هنــــــــالك العديد من الأشخاص الذي لابد أن نقـــدم لهم العــزاء في موت ضمائـــرهم )

طلع خالد واهو برد قلبه شوي
شاف بندر برى بالحوش متضايق وحالته حاله ناظر فيه وقال له : العذر والسموحه ياولد عمي بس عجزت واختك طلعتني من طوري حتى وانا بعيد ماتركتني بحالي، سامحني ادري جرحتك بس عاد الشكوى لله الله يهديهااا ان شالله والمغرب بمرك اعطيك ورقة الطلاق .............
بندر بحزن ضغط على الزقارة بجزمته وانتم بكرامه : والعيال ...
خالد لبس النظارة : بخيرهم واهم شيء راحتهم يبوني انا ابيهم وشاريهم وياليت يرتاحون عندي
بندر : الله يكون في العون وسامحنااا ترى ما...
خالد سكت بندر عشان مايكمل : لا تقول شيء اللي صار صار والحمدلله على كل حال
طلع خالد من البيت ....
و بندر سحب له نفس عميق .... يحس قلبه ذاب من الهموم
-
-
وطلع فوق لنسرين مايشوف الدرب مايشوف اللي يصادفه داليا تحاكيه ولا يشوفها خير شر ...... سحب نفسه بسرعه البرق و إذا هو عند نسرين فتح الباب بــــــــــــقوه ومن غير استئذان
بندر زعق بصوت عالي و عيونه يتطاير منها شرر : أم بدر اجل هاه ......؟؟
قرب لها ... : يوم اني انشدك عن البلوى اللي سمعتها يوم انتِ تحاكين في الجوال تكذبين علي ليش ..؟
نسرين بترد ..... بندر : ولا كلمة لك عين ليش تحلفين وانت تكذبين ليش ,,,,؟؟؟
رفع صـــــــــــــــــــوته عالي
رفع صوته بقوه : تدرين جنونك شوي و يذبح انسانه مالها ذنب هبله انتِ ....؟. وش قصتك ماقصرنا معك بشيء ...كل الطرق سويناها ومع ذا من سيئ لاسوء ليش ....؟؟؟؟ حرام عليكـ اتقي الله في عيالك ابوهم مارحمتيه حرمتيهم منه ..... وش انتِ وش قلبك ....؟؟

( غمض و تذكر شكل زينة يوم تبكي وتقوله والله ما سويت شيء ماسويت شيء ) انطعن بقوة

بندر : و انا ندمي الوحيد اني سمعت كلامك و صدقتك ....غبي درج دلخ اني صدقتك ..( بحسرة قالها)
نسرين بسخرية وعدم إكتراث : كل ذا عشان بنت مضاويوه ذلفت ماتسوى علينا ترى
بندر ضغط على قلبه وقرب لها : معليش اختي الكبيرة بس يبي لك هالكف
طـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــرررراخ
و على الله و تصحين لنفسكـ

و طلع يجر حزنه و صدمته الكبيرة معه ....خلاص ماعاد للحياة طعم
""
"
(14)

)()( لم أعد أشعر بشيء ..عدا تلكـ الآهات التي تعلو مع كل نبـــضة من بقــايا نبضــات الحــياة بداخلي )()(

في المستشـــــــــــفى فتحت ضي عيونها.
وشافت محمد شايله خالد بحضه ويبوسه
ضي بصوت متقطع : خالد ...........
خالد نزل حمودي .
ومسك يد ضي : عيون خالد الحمدلله على السلامه ..... طيبة ان شالله الحمدلله الدكتور قالي انك بخير...
ضي تبتسم : وش جبت .....؟
خالد واهو يبتسم : ولد يدنن نسخه مني ...
ضي تضحك : طيب سليم مو معاق ولا شيء.....
خالد : الحمدلله طيب وكل شيء تمام
ضي مسكت يد خالد : وش اللي صار لي ؟
خالد يناظر عيونها بحب كبير : انتِ قولي لي وش صار لك انا من ساعة ماتعبت وانا مو مع العالم فقدت حياتي وبهجتي كلها
ضي بصوت خافت ابتسمت : يابعد عمري والله...
خالد : آخ ياقلبي بس وين ابوك يقولك وش صار لي ؟
ضي : الله لا يحرمني منكم .......
" دخلت ام خالد ومعها تغريد والهنوف وريم وراما ......
سلموا عليها وتحمدوا لها بالسلامه وشالواا حمودي .... "
راما راحت تركض لابوها وضمته وجلست بحضه ،
خالد مسك حمودي و عطاه راما : شفتِ هالنونو اخوك اسمه حمودي
راما ببراءة : اخووي ذا اخوووي .....
ريم بلقافه : أي اخوك اجل .....
راما : ابيه ودي آخذه وناسه
خالد :اخاف يطيح منك صغير هذا ياماما مايعرف شيء
راما : يعرف يقول راما .............
ريم بلقافتها : اقول اهااا بس
ضي: وش فيك عليها صغيره ماتعرف .....!
خالد يناظر راما : لا يمه مايعرف بس ان شالله يكبر ويلعب معك بس لا تضربينه طيب ( ضحك لها)
راما : لااااااا مااحب اضرب احد بس ماما دايم تضربني
( خالد انكسر من كلام بنته لاحظ انها متحطمه نفسيا )
الجميع تأثر بهالموقف خصوصا بعدما عرفوا سالفه نسرين ورا محاولة قتل ضي .......
( خالد محتار كيف بيقول لضي ...)
ضي : وين بتوووو ؟
ريم : عند زينة
تغريد استغربت : غريبه زينة وش عندها بتو، او لانها اخت بدر يعني هههههههه
خالد : هههههه هذا انتم يالبنات اخت زوجكم تتمصلحون معهاا لين تتزوجون وبعدين تسحبون عليها
ضي : الحمدلله انا ماكنت اعرف خواتك إلا بعد الزواج ههههههه
ام خالد: لا ياام محمد انتِ غير والله الله يقومك بالسلامه بس
خالد : افاااا يمه ترى راسها بيكبر علي من تووو لو شفتِ وش تقووووول؟
ريم بلقافتها : وش تقول ؟
خالد: وانت وش حاشرك عيب بعدك بزر ههههههه امور مثل كذا عيب تحكين فيها
ضي طقت يد خالد بشويش لانها انحرجت ...
خالد : يالبى قلبهاا يمه ذبحتني خجوله بالمره
، وقام وبوس راسها ....
ريم والهنوف كاتمات الضحك << ربشات خخ
"تغريد تفكر غريبة بتو تروح لزينة وش عندها ومن متى اصلا زينة تعطي احد وجه من صار لها سنين متغيرة "
الهنوف : تغريد بشري عساك بس حليتِ اللغز ؟
تغريد من غير نفس : أي لغز ...
ريم : اللي لك ساعة تفكرين فيه .........
تغريد بحماس : تبون الصدق لاا هههههه
"
"

إبتهال عند زينة تواسيها بس لاحظت ان صحة زينة مرة تدهورت مره نفسيتها تعبانه حيل ماعندها ثقة بحالها ابد ....
إبتهال تحاول تسوي جو لزينة : تدرين زينة ضي جابت ولد ..؟
زينة بحزن تحرك دمية بيدها : الحمدلله على سلامتها ويتربى بعز والديه ...
إبتهال : الله يجزاك خير طيب تدرين ان نسرين الحيوانه استأجرت ممرضة عشان تقتل ضي والجنين اللي في بطنها ...
زينة بحزن وألم وحسرة ( مو مع إبتهال خير شر ) : اللهم صلي على محمد الله يعافينا من حالها..
إبتهال : امممم امممم طيب تدرين ان ان وش بعد أي تدرين ان ود حامل ..؟
زينة بمراره : على البركة ........
إبتهال انفجرت : خلااااااااااااص تعبت ترى احاكيك وانت زين تكلمتِ كلمة او كلمتين خلاص عاد سولفي معي انا متهاوشة مع سعوود لين شاتني عند بابكم ومتوعد فيني اذا دقيت عليه يجي يأخذني....

(( زينة ابتسمت بسمة مصطنعة)) ...

إبتهال : بسمتك بايخه مره ههههههههه تسكيته واضحه ........ إلا اقولك صدق تدرين تدرين متى زواج اخوك بدر ..؟
زينة ابتسمت وناظرتها : لا .... بس اكيد قريب اهو قال هالشهر
بتو : كيف بتحضرين وانت بهالحال .....
زينة : ماراح احضر .....
بتو : افااااااا كبيرة اخوك الوحيد
زينة بحزن : ماقلت لك امي بتجي ان شالله الاسبوع الجاي وبروح بيتنا ان شالله ...
بتوووو : حلو عشان اجيك كل وقت ههههههههه اللي يسمع يقول اني مااطيح عندك 24 ساعه في بيت جدتك
زينة تبتسم : لعيوني او عيون بدر
بتووو : تبين الصراحه مابي اكون كذابه لعيون بدر اول ثم عيونك ههههههه
زينة ابتسمت وضمتها
بتووو : وش رايك اغديك على حسابي في أي مطعم انت تختارينه ..؟
زينة بإمتعاض : لاااا مالي خلق ......
بتو : وانت ماتعرفين غير هالكلمة كرهتها ترى ارحميني ...
دق جوال بتوووو<---تغريد يتصل بك ..
بتو : شفتِ تغريد دقت تاخرت راح الوقت ولااكلتِ أي شيء ........
. بتو : هلا تغريد سوووق مانيب رايحه تعبانه وزينة قرفتني وش تبين..؟
تغريد :ههههههه من زين ذوقك عاد يوم اخذك معي للسوق من يوم ما خقيتِ على " فيل فري" غسلت يديني من ذوقك المخيس ايه صح وش فيها زينة عسى ماشر ..؟
بتو : تتدلع تعبانه ورافضه تبتلع ....
تغريد بلقافة : حامل ...
تغير وجهها : لااا
زينة سمعت وتضايقت مره .....
تغريد : وش فيها اجل ....
بتو : اللي خبري خبرك ههههههه
تغريد : الله يكوووون في عونها سلميني عليها وقولي لها تكتب وصيتها هههههه
بتو : لا عاد لا تخرشين البنت تحسبين كل العالم زيك
تغريد : تخفيف ذنوب ان شالله ، المهم ترى نواف بالملعونه واختها جاي بيأخذك لا تتأخرين عليه ثم يفضحنااا ويخليك يسويها عادي ولاشيء تراه ملحوس ماينقال عنه شي
بتو : وناسه عشان انام عند زيووون
تغريد : وجع و بندر ..؟
للمرة الثانية ندمت بتو على كلمتها وحست ان زينة تألمت لانها كرهت طاريه وكرهت كل حياتها وذكرياتها معه ،
بتو : يلاا بس خلي نواف يجي لا يتأخر علي...
"
"
"
"
نواف معصب مايدري وش توصيف البيت اللي اخذه من سعود على باله ان بتو عند صاحبتهاا
نواف : خير وش مجلسك عند صاحبتك لهالوقت ناظري الساعه 3
بتو تعدل نقابها : وش اسوي مسكينه محتاجتني مايصير اخليها
نواف : أي بس عاد مايصير تجلسين إلا هالوقت تدرين لو يدري خالد يزعل عليك
بتو : لا انا مستأذنه منه وسمح لي وقال اذا بتامين بعد
نواف وقف السيارة ربط فرامل خخخ : لااااااااااااااااااا والله ذاللي ناقص عشان اذبحك انا بيديني
بتووووووو : عادي نواف ذي بنت عمي ومسكينه منهارة نفسيا
نواف ماميز كلمة بنت عمي من العصبية : ان شاءالله تنهار كليا مو نفسيا بس مايصير تجلسين لهالوقت....
بتو : حرام عليك ماعندها احد إلا انا
نواف : وين امها وابوها واخوانهاا خواتها على الاقل مقطوعه من شجرة معقولة .؟
بتو : لا والله تستهبل انت ووجهك هاااااااااه ... يعني ماتدري ان عمي سعود ماعنده إلا بنت وحده واهو بإيطاليا وزجته رازه عمرها تحضر الدكتوراة هناك و و احم احم احم في كندا يدرس
نواف شهق ووقف السيارة : انت كنتِ عند مين ..؟ مين
بتو : وش فيك انت شكاك اعوذ بالله من حالك زينة بنت عمي سعو د
نواف قلبه تزايدت دقاته : زينة ....
بتو منخرشه : أي
نواف بأسى : وش جايبها هنا؟
بتو : عند جدتها نورة ........
نواف : أي بس سعود قالي انك عند صاحبتك
بتو : نذل مع مرتبة الشرف ههههههههه يدري لو قلت بيت جدة زينة ماتدل وبترفض ترجعني
نواف ( اآ ه لو تدري بقلبي انا طاري زينة لو اتعنى له بآخر الدنيا ) : وش فيها طيب تعبانه؟
بتو : أي ياحرام تعبانه ...
نواف بمراره : اهي حامل صح ....؟
بتو : لااااااااا تعبانه شوي بس ........
نواف : طيب انا شايف بندر قبل شوي يكلم خالد اخوي في بيتنا يعني موجود ليش زينة في بيت امها نورة ؟
بتو : مدري مقرود وخبل ومايستحي على دمه ....
نواف استغرب : وشو ليش طيب
بتو : حيوان وبس .......
نواف : مافي شيء اسمه بس ليش طيب مزعلها بشيء ( مشاعره انطعنت بقوة )
بتو : ياويلك اذا قلت لاحد اهو طلقها بس ماارسل ورقتهااا للحين
نواف( بارقة امل امامه ليستبيح جمال وبراءة زينة ) : غريب اللي اعرفه انو يموت فيها ؟
بتو : حتى اهي تموت فيه ( صفقه على قلب نواف )
نواف : ليش بيطلقون طيب ؟
بتوووووو : نصيبهم وطبعا ذا غير حركات العذال
نواف مايعرف ليش انبسط مع انه يحب بندر ويبي له الخير دايم لانه مايقصر معه بشيء،
بتو : اقول يالاخووو كنك روقت ....
نواف ابتسم : أي والله
بتو : بما انك مروق الله لا يهينك هات لي كوب كوفي من اللي دايم تأخذ منه كيوبز كافيه
نواف : وانا كم بتووووو ( اول مره يقول بتو ) عندي تأمرين امر
ونزل وجاب لها ، بتو : اللهم زود وبارك كم مات يهودي اليوم ههههههههههههه
نواف : عادي تحسديني على اني مروق .....
بتو : لا بس مو عادة لك انت اكره شيء عندك الزحمة والطريق هههههههههههههه
نواف : لا ابشرك عقلنا ...
بتو تحرك الملعقة في الكوب وتقول : اقول اغسل يدك من اللي تفكر فيه ...؟
نواف ابتسم لانه فهم قصدها قال واهو يحرك الدرقسون : ليش ؟
بتو : ماعتقد البنت منهارة نفسيا بندر ولد عمك كسرها هاللي مايستحي على وجهه
نواف : اقول عاد إلا بندر حرام عليك مايستاهل انتِ وش دراك احنا مانعرف عن شيء ؟
بتو : لا السالفه كلها عندي صبتها علي زينة ياحرام تخيل ماعندها احد تفضفض له
نواف ( آآآآه من زينة بس راح تذبحني ماتدري ان فيه قلب يتحسر ويتعذب ليلياً عشانها) ..
نواف : وش السالفه ؟
بتو : صحيح اني خبله ومتسرعه بس عاد كاتمة اسرار .....
نواف : امحق ههههههه عز الله اللي فضحيتها بكرة بنلاقي الخبر في كل الرياض وملحقاتها
بتو : ياويلك من ربك بالعكس زينة اقرب شيء لي من يوم اننا صغار وانا بعد مااخفي عليها شيء..
.نواف : عسى مافضحتينا وافصحت لها عن مكنون الاشواق لبدر ههههه
ابتهال : احد قال كان دمك خفيف هاهاهاهاها
نواف : احمدي ربك متحمل مصالتك اليوم ههههه لإن فيه ظرف استثنائي ليس إ لا




بعــــــد مــــــــرور 3 شــــــــهور .....


><>>< ضــوء الواقـــــع لا يـــقتـــل أحلامنـــا المستحيـــلة فقطـ ..
و إنما يعريــــهــا أيضاً فتعيــش كالميـــت بلا كفـــن ><<><

الجميع مرت أحداث بحياتهم بأحداث عادية جداً وليست جديرة بأن تـــدون !

" هشــام و سعـــود يعزفون أوتار الأبوة المرتقبة بشوق فظيع .."

" حجــرف مــازال يحاول جاهداً أن يقنع مشــاعره بالحب بمصداقية والبعــد عن عدم الإكتــراث الذي حوط ملامح حيـــاته وإن كان اقبل وبقوه على عالم النت وخفاياه .."

" خــــالد وضي حب لا ينضب و شوق حافل بالعطاء والتقديــــر "

" الصبــايا سهــرات و ونــــاسه وكالعــادة تذمر من الدراسة ^_^ " << شطورة خخ

نلـــقي الضـــوء على الكــاسر الجــــريح ...


)()( كلما ارخى الليل ســـــدولة تجــدد مــوعــدي مع الألــم ! )()(

هذا هو لســـان حــال بنــــــــدر المحقق الذي أخرس العديد من المجرمين ..!

المحقق الذي كشف خيـــوط العديد و العديد من الجــــرائم ..!

المحقق الذي أحــــــرز تقــــــدم لا يضاهى في مجال عمله

هذه الرؤية الخارجية لبنـــــــــدر


و لكــن مــــــاذا عن دواخل بنــــــــــدر ...!!

بندر خســـر مـــــشاعر حـب ..
وإحســـــــــاس بالامـــــــــــان ....
وخلجـــــات اشتـــــــــياق ...

كل مايدخل بيته يتعذب واهو يناظر كل زواية وكل ركن له حكاية فيه مع حبيبة القلب اللي حلف لله إنه مايحب غيرها
مهما جرحها وقسى عليها إلا إنه بيظل يحبها واهي اللي في القلــــب لو يتــــزوج غيرها فــهو بغرض الإنجاب فقــــط لااقـــل ولا اكثر ...
هزل جســــــمه و بســــمته اختفت

" ام تركي حالتها تزداد سوء يوما تلو الاخر لذا قرر تركي يأخذ اجازة ويسفرها ألمانيا فيه امل انها تتحسن بإذن الله ... "
" الجميع ودع ام تركي وتركي بالدموع خصوصا اميرة اللي حالتها مره سيئة بفعل الحمل وعاطفتها الجياشة لامها ..."

)()( آخ ياغـــــربتي أنا وســـــــــــــط اهلـــــــي وناســــي واحس اني غريـــــــــب ..)()(

هذا اهو بـــــــــــندر كان جالس في الصالة رامي جسمه كله بشكل متهالك على الأريكة المذهبة ...!

" امه سافرت واخوه الكبير سافر و زينة راحت و تركته لانه طلقها.
بس قلبه معها كل ليله يسترجع شكلها و ذكرياتها و ريحة دموعــــها..."
-
-
نايف شماغه على كتفه : سلاااااام
بندر بحزن رفع راسه : و عليكم السلام هلا والله
نايف طق رجل بندر : اخبارك اليوم ؟
بندر يبتسم : مسوي الماما يعني لينها راحت
نايف يبتسم : على طاري الماما الله يردها بالسلامه الحكومة تحت طالبك
بندر نظرته مستغربه : لا تقول خخخ
نايف : يعز علي والله بس ابوي طالبك تحت لا وفي الزاوية اللي خبرك
بندر : خخخخ ياليل لا تقولي بالزاوية اللي ابوي يجلدنا إذا ما صلينا يوم انا صغار
نايف :خخخخ لا و ازيدك من الشعر بيت عمي سعد توه طالع منه انا ذالاثنين منيب برتاح لجمعتهم بلحالهم خير شر ههههه
بندر وقف : اجل ياهقوتي ان فيه قرار دكتاتوري وربك يستر خلني انزل اشوف لا يكوفنا ابوي هنا
نايف : تلقى خير ...
-
-
نزل بندر وكاهله مثقل بالتفكير
واتجه لابوه بخطوات تجهل مصيرها...
سلم عليه و سولف معه شوي عن الدوام والعزايم
العم ابو تركي نادى بندر يجلس جنبه : انت حالتك مو جايزة لي وش فيك ..؟
بندر يبتسم : ولا شيء يبه بس متأثر بالوالدة الله يرجعها بالسلامة.....
العم فهد بنظرة تخوف : آمين يارب ....إلاّ يا ولدي خبرك انا كبرت وودي اشوف عيالك اليوم قبل بكرة اول رافض اتدخل في حياتك بس الحين مصر اشوف ضناك ياابوكـ
بندر تفطر قلبه تذكر مواجعه ( ياخوفي يبه تكفى لا تقولها ) : ان شالله يبه ان شالله الله كريم ...
ابو تركي : وشلون ان شالله وانت ماتبذل الاسباب ... صار لك 3 شهور مطلق زينة خلاص ياولدي كفاية عذاب انا بخطب لك وحده ان شالله تجيب لك الضنى ...
بندر استغرب يحس دمه نشف وقال : لا يبه الله يوفقك لا تخطب لي مابي اتزوج انا برتاح سنه سنتين وبعدين اتزوج ان شالله ....
ابوه : لا انا مااضمن اعيش للسنه الجاية او لاااا بخطب لك إن شاءالله
بندر ( مستحيل اتقبل وحده غيرها يبه راح اظلم البنت اللي بتزوجها قلبي مع الجمال زينة وبس )
بندر يبوس راس ابوه : يبه ما اعصى لك امر بس سامحني مـ
ابوه سكته : واذا قلت لك اني خطبت البنت وابوها وافق...

؛^؛^ صــــــدمة مشـــوهـــة المـــــــلامح انطبـعــــــت ^؛^؛

بندر بإقناع : انا اللي بتزوج يبه كيف ماتحط عندي خبر بعدين مين ذالبنت اللي بأخذها مسحيل اتزوجها يبه ..؟ ويبه للمعلومية ترى عندك ولد بعمر الزهوراسمه نايف مابعد تزوج هههه زوجه افرح بضناه
ابو تركي بحزم و جدية : علم يوصلك ويتعداك ملكتك على بنت عمك ( ارتج قلبه بقوه ) الخميس الجاي والعرس تحددونه متى مابغيتوااا....
بندر : يا يبه ياعلني مابكيك والله ظلم راح اظلمها معي زوّج نايف عندك اياه يابعد راسي
ابو تركي : لا بزوجك انت و البنت بتطيرك حلوه ومزيونه تجوز لك وانا شرطت على ابوها نكشف اذا تقدرتحمل او لاااااااااااااااااا اخاف تصير مثل زينة ماتقدر تجيب لك ضنى ؟
بندر تضايق وكل هموم الدنيا على راسه من جد يحس فيه صيحه : بعد كل شيء مضبطينه ..؟
ابوه : ايييه مستعجلين
بندر طار عقله ورفض قام من مكانه : يبه مستحيل مالي نفس مابي اتزوج يبه توي مطلق حتى زينة مابعد ارسلت ورقتها لسى على ذمتي تدري او لا !
ابوه : اذا تبي ترجع زينة رجعها وانا ابوك مسكينه ماعندها احد بس عاد الزواج بتتزوج صوفيا يعني تتزوجها

<>>< صــــــ ـ ـ ــدمـ ـ ـة ><<>

بندر ارتاع ( خاف ) : لااااااااااااااا يبه صوفيا لاااااااااا
ابو تركي : لواء يلويك ان شالله كيف بس تتجرا تقولي لي لااااااااا، كنت بخيرك بين صوفيا او ريم بس عاد الحين بعند واختار صوفيا واللي ماتطوله بيدك وصله برجلك وملكتك الاربعاء ..
طلع العم ابو تركي بخطواته الراكزة المغرورة وبندر بقي متهالك عاجز عن إستيعاب كلام ابــوه
-
-
-

>؛< لن يغـنـــــــيكـ إختفاؤكـ... ستــعــود لإنــكـ تــؤمن بالــــقدر ! >؛<

بنـــــدر انهــار شعوره
وقلبه تفطر وكل كيانه يرثي زينة " كيف بناظر غيرها كيف بس بعيش بدونها كيف بنساها ليت النسيان ينشرى والله لااكون اول من يشتريه "...

"آخ يازينة ولهت عليك وحشتني عيونك الجذابة وضحكتك وصوتك سواليفك وحشتيني محتاج لك انا موت شوفي ابوي بيعدمني بيزوجني صوفيا اللي اهلها عجزوا عنها شاتوها علي
الظاهر ذي حوبتك يازينة فيني انا عجزت تعبت وش اسوي اهرب وين اهرب وين اروح لو اخذت زينة وهربنا وتركنا هالعالم "
صحى من زوبعـــة فكــره الحـــزين ...سخــر من مشــاعره اللي تبكــي على إنســـانه شرت فــراقه و فضلت البعــــد ...." يا تــرى يا زينة سعــيدة بالفــــــراق ...؟ "

مع مرور الأيــام التي تجمع معها كمية لا بأس بها من الجــروح لكل ابطــالي الأفذاذ

بندر انقـــــــلب فوق تحت
صار معصب 24 ساعه من عقب المزاح والضحك والسوالف
انجبر انه يتزوج بنت عمه اللي خططت عشان تأخذه بس انتقام منه ومن زينة لان البنات تحدوها بلعب كذى انها تتزوجه واهي دخلت الفكرة برأسها وصارت تلمح لامها ( امها مغربية ) للمعلومية فقط ..
انتشـــر الخــــــبر بسـرـرـرعة فظيعة
-
-
(16)

في جلـــسة البنــات ..

وربي مابعد استوعبت بندر يطلق زينة و يتزوج صوفيا
الهنوف : لحسة مخ والله محد توقع هالشيء ابد
داليا بحزن : نصيب وكل شخص بيأخذ نصيبه
ريم : ايه بس كلنا نعرف وش كثر يحبون بعض وخابرين قصة حبهم من إلى ..!
الهنوف : أنا الحين بس صدقت خرابيط عنتر وعبله و روميو وجوليت على بالي مجرد مواضيع درسناها وحفظناها وكنت مكذبة إن فيه حرمان وشقاء من جد
داليا : ماكنك بديتِ تخرمين خخخخ وش دخل عنتر وعبله
ريم بإقناع : يختي دلو فليها وانا اختك اللي ابرك من اخوك و زينة عنتر وعبله ماتهنوا مع بعض جت على بندر و زينة خيرة ياختي خيرة هههههههههه
داليا تجفف دموعها : لا بس مدري يعني بالقليلة لو صبروا لين ترجع امي و تركي بالسلامة ...
الهنوف بلقافتها : ايه يختي وش معجلهم ..؟
داليا : تعرفين الحكومة اذا قررت خلاص مافيه أمل
ريم : بس من جد قاهرتني صوفيا ليش تأخذ على بنت عمها عيب والله عيب وبندر مع صوفيا احس غلط مافيه توافق لا بالتفكير ولا بالأسلوب ابد
الهنوف : من جد صدقتِ بذي بس غريبة صوفيا كيف وافقت ..؟ اخبرها غاثتنا تقول مابتزوج غير إيطالي او اسباني من زين خشتها عاد اللي كلها عمليات تجميل ...
داليا : انا ماهضمتها بعمري ابد ابد كيف الحين صارت زوجة اغلى اخواني ..
الهنوف : هذا النصيب ماتدرين يمكن بندر يرتاح معها ويشوف ذريته ماندري وين الخيرة فيه !
داليا : احلفي بس ينقالك بتخففين عني بندر لا يمكن يتقبل صوفيا ابد بندر ترى مزاجه صعب شوي
قاطعتها ريم : وش ردة فعله ؟
داليا تذكرته : الله لا يوريك وليومك ذا ماندري وينه فيه ..؟ يارب سترك يارب ونايف كل ما اسأله عنه يقول تطمنوا وهو بخير يحاكي نايف بس وانا كلهم معطيني الطرشى ..
الهنوف ضمتها : يابعد عمري افا عليك بس وحنا وين رحنا !
داليا انفجرت : من جد مليت احس الضغط اللي بمشاعري كبير بنتحر بيوم
ريم : استغفر ربك قبل تكتب عليك ذا وانتِ فاهمة ومحافظة تقولين ذالخرط وش بقيت للمبتدعين الجهلة ..
داليا : بنات من جد احس بكتمة وماابي اضايق اميرة لانها نفسيتها لا تقل دمار عني ...
ريم بلؤم : يختي وين نسرين مو معقول ماتحس فيكم بمثل هالمواقف ؟
داليا كتمت حزنها : نسرين هي اكثر وحدة مبسوطة وهي اللي ضبطت الحفل كله اصلاً
الهنوف بتقرف : ولعنه ولعنتين يا هالحفل اني مااعتبه خير شر ....مع اني مامن معرفة لزينة بس قهر قهر عشان بندر ما يستاهل لو هو يحبها جاملنا و رزينا الفيس لو ان النفس ميب متقبله خشيشة صوفيا
داليا تبكي : يابعد عمري ياخوي والله محد متضايق غيره.....وابوي اعلن قراره وراح لمزرعته والله مادري وش نقول بس الله يسامحه ...
ريم : بنات عندي فكرة نكنسل ابو جد ام هالعرس كله !!
علامات إستفهام على الجميـــــــــع
ريم بحماس فزت من مكانها : ركزوا معي ....
داليا : اسكتي واللي يوفقك مالي خلق تفاهتك ومغامراتك السخيفة
الهنوف : لا تقولين لي نروح لعمي انسي ترى اذا فكرتِ نسوي كذا مسكك عمي و حطك محل صوفيا
داليا تناظرها : ياليت وحده منكم محلها ولا هي ياااااااااي من جد منيب متقبلتها
ريم بتضجر : ليش ما تخلوني احكي !
الهنوف بمسخره : غردي غردي يا مريم نور
ريم : مو وقتك ارد عليك يا فوزية الدريع ...المهم وش رايكم ندعس باسرع سرعة ونروح عند ام شعر أحمر مدري اشقر مدري موف اللي هو صوفيا ذي وننزل سب في بندر يمكن تشيله من راسها !!!
داليا عصبت : لا ياشيخه احلفي بس على حساب اخوي يعني مستحيل
ريم : يالله ياختي اصبري ...مافيه حل إلا كذى عشان تشيله من راسها يعني السالفه واقفة على موافقتها
الهنوف : بس تفكيري يقولي انها تلوحس عليه منذ مبطي
ريم : بالله عندك مخ اصلا عشان تفكرين هههه بس بذي جبتيها كل ما تذكرت عويناتها يوم زواج البنات احس انها تبي بندر
داليا : معقول لا مستحيل كيف تحط براسها واحد متزوج
الهنوف شهقت بقوة وكنها تذكرت شيء مهم ...
البنات نطوا من الخوف : وش فيك ..؟
الهنوف : تذكرت تذكرت
ريم : خرشتِ قلبي يامال العافية وش تذكرتِ !
الهنوف : تذكرون يوم العيد يوم نلعب لعبة التحدي
داليا : تستهبلين انت وخشتك وقتك يعني ( عصبت)
الهنوف : يالخبله مو كذا ...تذكرون يوم إبتهال عليها الدور و تحدت صوفيا إذا بندر عطاها وجه وكل ذا عشان نقهرها لانها قالت زينة ميب حلوة
داليا بدت تسترجع الذاكرة : طيب وش دخل ..( سكتت) قصدك يعني ان...
ريم : أي والله بنت ابليس ذي معقولة تكون مابعد نست
الهنوف : ياوييييييييييلي ياويييييييييييلي يعني احنا السبب !!
داليا : خير انتِ وهي من جد سخيفات السالفه من تحت راس ابوي البق بوس ..
الهنوف بدت تربط الافكار وكأنها ولعت لمبة فوق راسها خخ : بس لقيتها وانا وبنت محمد !
ريم بتريقة : غردي يابنت الشيوخ
الهنوف تناظرها : شيخة وبنت شيوخ وغصب عليك ...
داليا : هيه انتِ وهي مو وقتكم اصلنا وفصلنا واحد ترى للمعلومية جدنا مشترك بيننا كلنا
ريم : بالله مشترك على بالي احلفي عشان اصدق
الهنوف صرخت : خير انتِ وهي ....ماتبون تسمعون فكرتي !
داليا : غردي
الهنوف : نروح لود ونقولها تفكنا من شر اختها !
ريم : واحنا وش دخلنا بندر تراه فقط
الهنوف : لا ياشيخه بالله بس بندر تو ادري ..! على بالي كلنا معه ... وبعدين انا ضميري يأنبني لازم نسوي شي نفركش هالخطبة مدري العرس اللي مدري وشلون طلع !
ريم : لا صعبه ود حامل وبعدين تعرفين علاقتها بصوفيا ميب ذاك الزود
داليا : ياربي تعين يارب رحمتك ياكريم

(()()( وما تزال الأفكار تتسلسل في ذهن البنات لمحاولة إحباط هذا الزوج )()())

-
-
-
-

(17)

>< أيهــــا الطــــيـر لا تبخــــل عليَ بعطـــــف جنــــاحيـــــكـ ><


بندر صار يطلع برى البيت كثير حتى انها خمته مره وراح الشرقية 3 ايام
وصل.................متى ؟؟
يوم ملكــــــــــــــــــــــته

اليوم الابعاء الشبكة بعد شوي الساعه 8 مساء

بندر جالس لوحده يتذكر ايام شبكته مع زينة .. ... سقى الله ذاك الايام

)()( الغربة هي الإحســـاس بالوحـــــــدة في عمــق الزحـــــــامـ )()(

دخل عليه اخوه نايف : بندر يلا ابوي يبيك وش فيك تافل العافية ؟
بندر معصب والشيطان راكب فوق راسه : العافية لو بلعتها غصت فيني و مانيب رايح زين واللي يصير يصير.......
نايف : طلبتك... وبوس راسه : فكنا من المشاكل اخاف تخم ابوي الحين ويطلق امي الله يردها بالسلامة تعرف حلف الطلاق على لسانه دايم ...
بندر : لا تحاول تبيها رح ملك عليها انت انا مابي اتزوج بالعربي مابي اتزوج ....
سعود يشخص على الطاير << رزة ماشاءالله : يلااا ياعريس جاهز .
نايف : تعال شف هالخبل وش يقول رافض يتحرك بيفضحنا مع ابوي وعماني ...
سعود بدهشه : ابك تسيف يالله بس
نواف : يالا بندر فكنا تكفى اخاف يجي ابوك يحلف علي اخذهاا فكني تراهم مشغلني ليل نهار يدورن لي على مره ..؟
بندر : خذها فكني منها ريحني ماابي اتزوج أنا ماابي............
نايف بعقلانية : بندر انت تفكر في زينة صح ........

( جـــــــــمود وســــــــــــكوت تــــــــــــــــــــــــــــام )

)()( أيتهـا المسـافرة على كل الدروب من خلف الضباب انتظرتك طويلاً فكان الفراق بالحــزن مكلالاً )()(

نواف ( قلبه زادت نبضاته ويحس قلبه ينصت بقوه ) شخَص عيونه على بندر بتوتر
بندر( قلبه احترق وتفطر وده يروح لها يبكي بحضنها مشتاق لها ولدفاها )

---- بندر سكت والعبرة غصته ---

نايف : اميرة قالت لي ان زينة تبارك لك على الزواج وميب مآخذه موقف ولا شيء ............
بندر تضايــــق وغمض عيونه
يحس الدنيا ضاقت كثير...اشتاق لأمه ولأخوه الكبير تركي كثير بهالموقف !!

نايف ضم بندر : يلاا تكفى ابوي حتى الشبكة شاريهااا لك ههههههه من قدك
بندر تنرفز : ياهمي وشبكة وقرف ماابي اشوفهاا فكوني ......
نواف يطقه على كتفه : افا بس والله يسمعونك الشباب يزعلون الحين ..
بندر : ماقلت فيهم شيء بس يارب وش اقــــــــــــــــــــــول ...؟

الساعـــــــــــة 8

وبندر مازال مصر انه مايروح ....
محمد اللي توه وصل : الحمدلله اجل مافتتي الملكة ...
بندر : سكتوووه تكفون لاكوفنه بذا
سعود : هلاااااااا والله وشلونك محمد ...؟؟
محمد شاف الوضع وتحسر على اخووووه اللي انجبر..
المهم بالقوة اقنعوا بندر انه يروح بس خاف من كلام الناس على بنت عمه خصوصا وانها لها سوابق يعني خاف على سمعة العائلة وراح ....
هشام طبعا كان على علم بكل شيء ويعز عليه ان اخته يأخذها واحد مايبيها.... بس مابيده شيء الامر من السلطة العلياا( الحكومه = الشياب)
... حجرف وسلمان كلهم متأثرين مره واهم يناظرون حال بندر
ملك المملك وطلع......
بندر السأم والضجر قد اتخذ له خطى واضحة على معالمة المكتظة بأهازيج الذكريات مع حبيبته السابقة ..
غـــادر الجميع ولم يتبقَ سوى
حجرف و بندر و هشام
على طول دخلت ام صوفيا وسلمت على بندر
بندر بعدما سلم يحس الهواء يكتمه مو بقادر يتنفس ....
بندر : يلاا حجرف تعال معي بروح للبيت بالاذن .....
حجرف فهم قصده انه مايبي يشوف صوفيا... وطلع معه بندر حط الشبكة مايدري وين ...؟ ونزلهاا عشان تأخذها << مايدري وش محتواها اصلا ^_^
ام صوفيا سميحه مسكت يد بندر وقالت له : عروستك تنتظرك ...!
بندر يعدل شماغه بسرعه ( ياليل التبن ) : لا مايحتاج سلميني عليها بس....
ام صوفيا تبتسم : أي دا الكلاااااام لا طروري تشوفها
" وسحبته ودخلته واهو يتحسب ويدعي علي صوفيا وامها... جلس في المجلس واهو يتخيل زينة بين عيونه وينك محتاج لك ابيك ابي ابكي بحضنك ........!! "

<؛ كل مشاعر الوصف لا يمكن تفي بوصف حــزن بنـــــدر وكســــــر خافقه في هذه اللحــظة ...؛>

صوفيا جلست جنبه ولا حس لانه يفكر ...<< ارتفع ضغطها
صوفيا لابسه فستان ليموني على زيتي وجلست جنبه ومسكت يده : يؤبرني هالجمال << جريئة
بندر انصعق – مو متعود على احد يلمسه غير زينة حتى زينة صارت لها فتره مايلمسها ولا تلمسه برد جسمه وخاف....(وش عندها قاطة الفيس والميانة اللي ذا اوله الله يعينك يا بندر )
صوفيا بذوق : انتااااا تخاف .. انا زوجتك صوفياااا << لا ياشيخه احلفي خخ
بندر ناظرها وصد بسرعه يحس انها مو حلاله : هلا بنت عمي كيفك
صوفيا تناظره ( واخيراً صار اللي في بالي واخذتك وضربت عصفورين بحجر واحد منها كسبتك يالجاذبية ومنها كسبت تحدي بنات عمي اللي راهنوا بيني وبين زينة المغرورة ) صوفيا : بشوفتك بخير
بندر تنهد : دوم يابنت العم يالله انا استأذن ...
طلع مباشرة حتى مااخذ رقمها ولا عطاها كلمتين حلوة من اللي تصير بمثل هالمواقف في الملكه ^_*
عطاها الكيس حتى ما كلف عمره يناظر وش فيه ويلبسها الدبلة .............
صوفيا تجمعت براكين قهرها منه لإنه ما عبرها ....بس اداركت وضعها بإبتسامة ( أنا وراك والزمن طويل إن ما خليتك تشهق بإسمي ما أكون صوفي )
"
"
"

(18)


><>< مــع بقـــــايا الأمــــس ؛؛
مــع بقــــايا الحـــزن ؛؛
مــع بقايا الألــــــــم ؛؛
مــع تحطــــــــم زروقــي ؛؛
مــــــــع مــوـوـوت حبي
مع أنين فؤادي
لا أزال أحملــــك أيهــــا الهــــم
أيهــــا الهــاجس ><><


بندر طلع والدنيا خانقته خنق لأول مره نزلت دموع بندر ماقدر يتحكم بحاله...!
بكى بألم وهو يسوق....!

()( كم اشفقت لحـــــاله إنه رغـــم قســــــــوته يبكــي .... نعم فبداخل كل قوي يسكن إنســان ضعيف ذو مشـــاعر و أحـــاسيس )()

" بعــــدها عذاب بالنســــبة لي جـــــــــــــحيم........ حـــــــــياتي بدونهـــــــــا ولا شيء ...
ليش ما انساها زيـــنة ذلتــــني وذلــــت امــــي وخـــــواتي وش ابي فيــــها خلاص لازم انساها لازم لازم ....!

وش دعوة يا بندر أنت القوي اللي ما يهزك شيء هزتك زينة و بكتك بقوه
انساها ..خلاص كل شيء انتهى بينك وبينها " ...وكان مشغل :

افــــــارق هم واعـــــانق هــم ولا ادري وين مشواري ....احس الغربـــــة من بعدك وانا بيــن الامل واليأس ...
و أعيش الجــــــــرح من صدك احــــــب وخاطري حســــــاس .. انا اترجــــــاك يا روحي ابي منك ثواني قصار
تردين النظر لحظـــــــــــــــــــــة ... و شوفي بحــــــــــــــــــــالتي وش صار ...؟
-
-
كان يســــــــــــوق سيارته ويــــــشكي همه لله سبحانه ...
" الله يعين على دنيتي كل مافيها يضيق الخلق "
-
-
حـــــالته عصبية وبقوه سحب له نفس زقارة زقارتين ثلاث ...الوضع لا يطاق ....!!
-
-
بنـــــــــــــــدر راح بيت عمته هيا اهي الوحيدة اللي يقدر يقنعها تقنع ابوه انو يطلق صوفيا قبل يتزوجها
" العمه هيا طيبة ومسالمه وتحب الخير ،،"
حاولت تساعد بندر بس خلاص الامر طلع من يدها
وعدت بندر انها تتصرف ........
طلع بندر واهو متضايق يفكر في حبيبة القلب وش راح تسوي اذا عرفت اني ملكت بهالسرعه اكيد بتتحطم زود على التحطيم اللي حطمتها فيه ..<< يلعن كرامته اللي ضيعت قلبه +_+
.زينة حسي فيني لا تظلميني الزمن وقف ضـــــــــــــدي وضـــــــــــــــــــدك .....
"
"

(19)

[<؛< شعــرت بمرارة الغـــــربة و لكن دائمـــــــاً ما تكــــون النهــــاية
الــرـرـرحيل و وداع من نحــــــب ....فلا عجب
فأنا أول طفـــلة ترفض المصـــابيح الملـــونة من أجل ضوء القــمر ... >؛>

زينة اللي كانت منهارة نفسيا ولا قدرت حتى تضبط نفسها اغمى عليها اول ماسمعت الخبر وانصدمت مره بهالســــــــــــــــــــــــرعه يابنــــــــــــــــدر.....؟؟؟
تذكـــــــــرت عــــــــــــــــــيونه الحلـــــــــــــــــــوة الناعســــــــــه ....!
معــــــــــــقول ذاك العيون تكون غــــــــــدارة وبياعة كلام

" حطمتنني ياويلك من الله اخذتني من اهلي مكرمة مدلــــله وجبتني هنا ذليتني وهدمت حياتي "
زينة ماقدرت تقاوم وزادت نفسيتها سوء...
إبتهال وتغريد كانوا عندها بس عجزوا يضبطون الوضع كل شوي تنهار زينة اكثر
تغريد : اذكري الله تعوذي من الشيطان مو زين لصحتك.....
زينة تبكي بصوت عالي واهي ترجف بشكل عشوائي من حزنها
إبتهال : صوفيا عاد خلصوا البنات
إبتهال : ام حظيظ ذي قايلتلكم ولا تنسين ياقلبو ان امها مغربية <<يبي لها تصفيق وقته تقولين ذالحكي
زينة تبكي بهستريا : ابي ورقتي لازم يطلقني رسمي كرهته مااطيقه ابي اروح لابوي خلاص ....
إبتهال واهي تبكي : لا تخافين خالد اخوي وصى سعود اخوي يشوف لك الموضوع..
-
-
انهارت زينة وبين عليها تردي مشاعرها لانها صارت تهذي في الكلام........... وصارت حياتها على الحبوب النفسية ما تنام إلا بعد ما تاكل حبة او حبتين
تاكدوا البنات إنها نامت غطوها بحرص و طلعوا بصمت والحزن العارم قد اكتسى حلل الأماكن كلها

الســــــاعـة 4 الـــــفـــجـــــر

صحت زينة وجهها معرق حيل ....والتفت مالقت احد بكت لها ربع ساعه وقامت جلست ماتعرف ليش اهي تشوف صورته في مشاعرها
في ذكرياتـــــــــــــــــــــــهاا...؟
رغم اللي سوى إلا انهااا لسى تفكر فيه اغمى عليها يوم درت بملكته على صوفيااااااا......
بندر طعنتني طعنه زود على كل التجريحات والطراقات اللي اكلتها منك ....

< رعشة من الخوف ..إنتهت بإرتفاع درجة حرارة الحنين ... والهذيان بأسمك ..حينها ادركت فقط بأن رواسبك لا تزال متقعرة في تربة مشاعري البلهاء >
انـــفــــــــــــــــتــــــح شــــــــعــــــــــــــــــــــــــــــرهــــــــ ا

وكان في شوي هــــوا في الغرفة تخيلوا شعر زينة يـــطير بشويش
واهي جالسة تفكر والغــــــــــــرفة ظـــــلمة .. جـــو حزيــــن مره ..
راحت تجر خطواتها للدولاب وها هي ساقيها تشق الخطى بخطوات مرتجفة مبعثرة وسط الشجن ...
فتحت الدولاب و عيونها طاحت على البوكس البني الفخم من " لوي فويتون"
مسكته بيدين ترتجف و دموعها تنهمر ..
.ضمت البوكس على صدرها ..
فتحته و شافت صورته في البوكس وهو يبتسم على ساحل قولد بلازا صورته عــــذاب تجنن رققت قلبها وبكت بحسره و ذبت الصندوق واللي فيه
دموعها كانت سيدة الموقف ولسان حالها يقول :

اعذريني يالهــــــــدايا لو هملــــــتك بالـــزوايا ....ماني متحــــــــــــــــمل اشوفــــك واللي جابك مو معايا
اللي جــــــــــابك وينــــــــــه عني ياترى زعلان مني ..مــــــــادرى اني في غيــــابه كم شكيته للمرايـــــا


رمت جسمها بقوه على السرير وهي تتذكر الحقيقة ان بندر خدّاع واكبر ناكر وقاسي وإنها ضحية ذاك الكاسر العاشق ...


الســــــــــــــــــــاعه 6 الصبـــــــــــــــح


بندر تضايق مـــــره واهو يسوق مســــكه صداع قوي مره اضطر يوقف سيارته ،،
ومن شدة الالم راسه طاح على الدرقسون وضغط على البوري اللي ضرب بشكل مستمر ...
الناس في الشارع استغربوا من هالشيء والشرطة بسرعه ركضوا عنده وشافوا من شكلة انو تعبان
كان جو الرياض غبار مره .. غبرة وكتمة .....
والناس محوطين الموقع بكثـــرة ....
والاسعاف تأخر والشرطة مستغربين ويحاولون يعرفون صاحب السيارة عشان يتصلون باهله .....
وصل الاسعاف وسط فوضى تجمهر الناس المتطفلة وحملوا بندر بسرعه على سيارة الاسعاف ..

-
-

زينة كانت جالسه تفكر فجاءه شعرت بشيء في قلبــــهاا ينقبض وخافت كثير
-
-
الضابط : ماقدرتوا تعرفون أي شيء عن الرجال ..؟
الجندي : ابد طال عمرك اللهم جواله وكان مقفل مانعرف كيف نفتحه ....
الضابط سلطــــان اللي وصل متأخر وكان صديق عزيز على قلب بندر : انا اعرفه هذا الملازم اول بندر بن فهد الـ...
الضابط : طيب ولا عليك امر اعطي احد رقمهم يدق عليهم ويخبرهم
سلطــــــــان : السلام عليكم .......
نايف : وعليكم السلام .....
سلطان : كيفك نايف عساك بخير ؟؟
نايف : هلا والله بسلطان حياك الله هلا والله بالغالي القاطع
سلطان : الله يحييك كيف الوالد و الاهل ..
نايف : الله يسلمك بخير عساك بخير يااخوي وينك مالك شوفات ولا شيء
سلطان : الله يسلمك ابد تعرف الشغل والارتبطات الله يعين بس .... والله مادري وش اقولك
نايف : عسى ماشر ياخوك
سلطان : خير خير إن شاءالله بس بندر مدري وش صار له و نقلوه المستشفى
نايف متروع : وين ومتى وكيفه الحين ............
سلطان : ان شالله انه بخير
نايف : طيب مشكور اخوي انا جاي ان شالله .....
-
-
نايف مايعرف وش يسوي دق على سعود عشان يوديه رجوله مو قادرة تسوق وتوصله للمستشفى..
سعود و نايف يمشون بسرعه حتى وصولوا ا المستشفى ،،
نايف نزل قبل يوقف سعود بالسيارة وراح يركض بسرعه للطوارئ اللي طمنوه على بندر ،،
نايف : ابي اشوووفه وينه فيه لازم اشوفه ..؟
سلطان سلم عليهم ورحبوا فيه
سعود : وينك يارجال ما تمر ولا شيء ولا كانك بالدنيا الله يذكرك بالخير
سلطان يبتسم : الدنيا ياخوك الله يكفينا شرها بس
( للمعلومية سلطان يصير ولد زوجة سعـــود ابو بدر ليلى اللي طلقها و راحت القصيم بعد ما توفت بنتها وهي تولدها يعني لو هي عايشه للحين كان تصير اخت بدر و زينة عشان كذى الشباب يعرفون سلطان)
نايف لمح الدكتور : هاه يادكتور طمنا ؟
الدكتور : هو يابني بخير بس صابته نوبة صداع عنيفه اكيد عنده ظروف نفسية متأزمة لكذا كان متعب باله في التفكير اوي << تشخيص مشي حالك و الله أعلم
نايف دخل على بندر اللي كان نايم
نايف وسعود و سلطان دخلوا ومسحوا عليه وقروا عليه قرآن
الساعه 12 الظـــــــهر
فتح بندر عيونه : بسم الله انا وين ؟
سعود : وين يعني وش تشوف خخخخ في المستشفى
بندر بتضجر : وش جابني هنا طلعوني مابي اجلس بطلع ..
نايف : اجلس بس هذا انت ارهقت حالك لين صار ماصار....
سلطان : سلامتك ياخي كم مره قلت لك لا تزودها بالشغل بس مالك إلا رايك
بندر بألم من الصداع : هلا بسلطان اخو دنيا والله بكل مصيبة لازم تكون جنبي هههه
بس وش اللي صار..؟
سعود : مدري بس يقولون حادث
بندر بدا يسترجع الذكرى من اللي صار وقال : لا مو حادث جاني الصداع القوي وتأزمت حالتي حتى طاح راسي على الدرقسون واكيد صقع البوري بقوة .......
نايف : الحمدلله اللي اخترعوا بواري بجد تو ماطلعت قيمتهم هههههه دايم تكون للمعصبين
سعود : الحمدلله عدت على خيررر بس عاد ترى الدكتور متوعد فيك
بندر يبتسم بإرهاق : ليش ..؟
نايف : يقول انك ترهق عقلك بالتفكير
بندر تذكر همه وتنهد : الله يعين ..
سعود : وش دعوه ابو فهد انت رجال مايهزك شيء عادي ابوي وعماني تعرف طبعهم صعب توقف في وجههم متزوج متزوج لا تحاول تسوي اكشن احذرك هههه ....
سلطان قالط معهم : ماشاءالله بتعرس مره ثانيه ههههه احمد ربك غيرك مو لاقي وحده وانت معك ثنتين
بندر تذكرها و سكت وقال : المهم طلعوووووني من هنا وإلا والله لآخذ ليموزين واطلع
نايف :ابك تسيف خخخخخخخ
سلطان (يمون معهم بقوه) : خبل ويسويهااااااا عادي ولا شيء
سعود : ههههههه لا بنأخذك بس ارتاح شوي
سلطان جلس معهم شوي واستاذن ....

"
"
()( ماذا أفعــــل بقلبـــــــي الذي لا يزال اسيراً لزنزانة القــــلق )()

زينة قلبها انقبض وسوست على حال ابوها او بدر او يمكن امها مضاوي ..
مباشرة انرسمت صورته في بالها " الله يستر لا يكون فيه شيء " << - - - للحين تحبه
بس تطمنت مع وصول امها مضاوي السعودية ..
راحت زينة ونقلت اغراضها في بيت ابوها عند امها
-
-
-
زينة قلقه وبقوة من رؤية أمها بعد فشلها في حياتها و تأزم حالتها النفسية و العاطفية و الإجتماعية إذا أن البعض من ذوي العقول المتناهية الصغر قد يعتبر المطلقة عالة ...!!
-
-
زينة تسابق شوقها و لهفتها لأمها ( بالكاد هي الحضن التواق الذي سيستقبلني بحنانه وإن كنت ام أعتاد هذا الحنان ...)
مضاوي جالسه ولا فكرت تسلم على بنتها او حتى تضمها او تسألها على الاقل كيفك ..
عطتها نظرة احتقرتها جداً .......!!!!!!!
زينة تحطمت من حركة امها و رجعت وراء بشكل منكسر بائس
تداركت وقالت بحماس : يمه كيفك .. وشلونك وحشتيني ؟
مضاوي تطالع فيها من فوق لتحت وكأنها مو عاجبتهاا لتأزم وضعها : بخير
زينة بحزن تبتسم : ماولهتِ علي أنا اشتقت كثير مره ........
مضاوي وهي تقرأ ورقة بيدها : يعني شوي تقدرين تقولين
زينة انكسرت الرؤية بعينها : ليش طيب انا تعذبت عشانك ؟ وينك يمه وينك كل هالسنين ؟
مضاوي تبتسم بسخرية : لانك ضعيفة وقدروا يكسرونك بسهولة
وقفـــــــــــت وقـــــــــــــربت
وقالت : تدرين ليش مااهتميت لك لانك جبانة لاننهم حطموك وذي ورقة طلاقك جابها بندر تو بروزيها و حطيها بغرفتك ..
زينة تبكي اكثر يوم سمعت اسمه كرهته كثير : كله منك يمه اول كانوا يموتون فيني بس يوم نفذت كلامك واوامرك كرهوني كله منك

؛؛ طـــــــــــــــــراااااخ ؛؛

على خدها بقوه طيحها بالارض ..

مضاوي بقسوة : استحي على وجهك الظاهر انك ماتربيتِ للحين انتِ وحده فاشلة مريضة نفسياً ما الومك طالعه على....

( استدركـــــــــت شـــــــــــيء مـــــــــــهم وســــــــــــكتت)

زينة في براءه دموعها تنهمر : بعد حتى انتِ يمه تقولين ماتربيتِ حرااااااااااااام عليك ارحميني عاد انا تربيتك

مضاوي مازالت تشدها بقوة مع شعرها بلا رحمه : أي رحمة وانت جايتني منكسرة وحاطه راسي بالارض ، حتى زوجك ماصبر عليك رماك زي الكلاب وتزوج بسرعه ...


< آه يالحـــــــــــزن ...... آه يالحظـ ...... أه يــالجروح الداميــــــــــة ...>

زينة بكت وانهارت وسحبت نفسها لين طلعت غرفتها فووق و جروحها تدمي بحسرة
وامها ذرت ملح على الجروح القديمة والجديدة و ألتهبت كل ذكرياتها الدامية ونزفت من جديد !!

زينة جلست اسبوع في حالة يرثى لها حتى زيارات بتو وتغريد قلت لها لانهم يخافون من ام زينة
"
"
(20)

الــــــــيوم زواج تغريد وعبدالله

زينة رفضت تحضر لان نفسيتها زفت واعتذرت من تغريد ،
مضاوي طبعا مشغولة في ندوات اجتماعيه ...
وزينة تأزمت حالتها بقوة صارت انسانه هشه حساسه أي كلمة او أي نظرة تجرحهاااا وتخليها تبكي ....

( العمة هيا اللي تحب كل الناس اصرت على زينة انها تجي تجلس عندهاا لان اهي بعد ما راح تحضر حفل الزواج لانها تعبانه مره ، زينة رفضت وتحججت بس بالاخير اقنعتها العمه هيا وكانت ذي خطة من العمة هيا عشان تجبر زينة تحضر )

زينة دخلت عند عمتها هيا اللي طارت فيها ورحبت فيها وراحت زينة تبكي في حضنها بدون ماتتكلم او تشكي احد ....
العمه ضمتها وصبرتهاا وذكرتها بااحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم ..........
زينة تاثرت مره
هيا : تدرين يابنتي انك تذكريني في ابوك بكل شيء ؟
زينة تذكرت ابوها ونزلت دمعتها : احب ابوي كثير كثير انا اشتقت له وانا افتخر اني اشبهه له
هيا : من ناحية الشكل والله العظيم يا بنتي انك قطعة من وحده الله يذكرها بالخير قد تزوجها ابوك
زينة انشدت للموضع : بالله وشلون هههه يمكن ماما توحمت عليها
هيا تتحسس وجهها : يمكن هههههه بس نفسها بالضبط
زينة : تزوجها على ماما
هيا : ايه بس ما طولت طلقها وكان معها قبل تتزوج ابوك ولد وبنت اظن
زينة : غريب بابا ماقد سولف لي عنها
هيا تنهدت : ابوك كره السعودية كلها من عقبها خلاص قرر يهاجر برى ماتحمل ولا استوعب قرار الفراق اللي صار بينهم عشان كذى مايطيق يجلس هنا كان يحب زوجته ليلى كثير فوق الوصف
زينة بدهشه : يعني يحبها صح !
هيا : يموت فيها بس الله ما كتب لهم يجتمعون وهذا نصيبهم يا بنتي ترى كل شخص ياخذ نصيبه
زينة بتفكير : ليش طيب تفرقوا ..؟
هيا : يابنتي هي بنت حلال على نياتها مو ذاك النفسية يعني و طلبت الطلاق وابوك طلقها يوم تأكد انه راحة بالنسبة لها خصوصا بعد ما ماتت البنت اللي ولدتها سبحان الله انا شخصياَ تفاجأت فيها يوم ماتت بنتها تخيلي انخرست خير شر تاثرت حيل
زينة متاثرة : وينها فيه الحين
هيا : مدري والله اذكرها قبل بالقصيم بس مثل ما سمعت من العيال ان ولدها يشتغل هنا
زينة تفكر: دنيا والله دنيا بس ليش اصرت على الطلاق ...؟ وش فيه غير الهم وكسر القلوب ( تذكرت بندر)
هيا : ابوك يموت فيها وهي كانت تحبه بعد بس من اول ما توفت بنتها وهي خلاص انخرست ماعادت تحكي و نفسيتها تدمرت و كرهت الرياض كلها تقولين فيها سبب او عين مدري والله أعلم
زينة شهقت : يالله يعني كان لي اخت خسارة تمنيت عندي خوات ههه
هيا : ماتت من اول ماولدتها امها
زينة : خيره لها والحمدلله على كل حال
هيا : أي اكيد خيرة لانها اول ماحملت امها فيها الدكتورة قالت لها ترى فيه ضرر على البنت يعني لو هي عايشه كان تلاقينها مجنونة او عندها قصور في بعض الاعضاء التنفسية او العضوية
زينة : الحمدلله على كل حال بس امي ماتحكي لي ولا حرف عن سالفة ان بابا كان يحب زوجته الثانية اصلاً حتى اسمها توي اعرفها
هيا : امك الله يهديها ما تعرفين منها لا حق لا باطل
زينة تاكأت راسها على صدر العمه هيا
حتى ان زينة اخيرا اقتنعت بمصيرها

صوت جــــــــــــــــــــرس البـــــــــاب
-
-
-
زينة : عمه هيا واضح ان فيه احد بيزوك ؟؟
العمه بعفوية : ابد محد فاضي كل العالم رايحين الفرح مين بيجي يعني ..؟
زينة بخوف : مادري بس عمه تكفين مابي اشوف احد مالي خلق يشوفوني وانا بذالحاله تكفين
العمه : لا تخافين .....

راحت العمة هيا وحصلت بـــــــــــندر عند الباب ..............


<؛ آهاتنا كالمطــرقـة تـــدق برأس الــوجع لتخبــرهـ أننا أناس نحـس ؛>

" ارتبكت هيا وارتجفت شوي وقالت : حياك الله تفضل
راحت ودخلت زينة فوق وقالت لها : لا تنزلين فاهمه ....
زينة انهارت لانها عرفت انه بندر
خصوصا بعد ماعرفت انه كان تعبان تمنت تروح له ترمي نفسها بحضنه تتحمد له بالسلامه
وتصيح على يدينه مشتاقه له يكفكف دموعها ،
ياساتر خلاص الحين ماعاد في رباط بيننا تطلقنا خلاص يابندر... << ياصعب الموقف يحبون بعض ولا يقدرون يعبرون عن حبهم ! "
العمه هيا : وشلونك يبه بندر عساك بخير .
بندر بضيق : بخير...... نزل فنجال القهوة و تنهد : قدرت تسوين شيء بموضوعي
العمه : لا والله عجزت اخواني مصرين الله يهديم....
بندر ابتسم لسخرية الموقف : كعادتهم .........( ابتسم) هاه يا قمر مانتب رايحه للزواج ؟
العمه : ودي اروح بس مالقيت من يوصلني
. بندر : افـــــــاا بسس انا اوصلك يالله
العمه : لا توكل على الله انت ادبر عمري
بندر : افا بس يلاااا انا اوديك الساعه 11 ونص وش تنتظرين خلاص كلها 3 او 4 ساعات وينتهي الحفل..
العمه : لا يبه روح توكل وانا اجي بإذن الله
بندر : لا باخذك معي اوصلك يلا البسي وإلا بتصيرين زي هالبنات بعد تعلينا عشان تلبسين ههههه
العمه : وانا اش فيني هاااااااااااااه احسن من البنات هههه
بندر وهو واقف : يلاااا عمه انتظرك انا هاااااااااااااااه
العمه : لا خلاص مانيب رايحه ...
بندر : افاااااااااااااااااااا بس عمه وش فيك فيك شيء ؟
العمه عجزت تصرفه : يابندر انا معي وحده بتروح ويمكن عليها إحراج تودينا انت
بندر بخفة دم : الله اكبر مانيب ميت على صاحبتك هههههههه قولي لها انها بمقام امي الله يرجعها بالسلامة
العمه تتفحص ملامحه الحزينة : متأكد ......
بندر مستغرب من نظرة عمته : أي متأكد ونص ههههه ............
العمه بشجاعه : حتى لو قلت لك انهاا زينة
بندر ضعف مره ،
ومشاعره صارت رقيقة ،
عيونه احترت وقلبه تزايدت نبضاته بقوه سكت شوي وناظر تحت ...
بندر : زينة هناا
العمه : أي ....وتدري ودي اقول لابوها تعيش عندي هنا لانها عند امها مسوده حياتها البنت جاتني اليوم منهارة تبكي بقووووة تخيل امهاااا ,والا بلاش .....
" بنــــــــــدر تأثر مره وكره الدنيا لان حبيبته تعيسه في كل حياتها "
بندر : الله يعين و يصبرنا بس طيب عشان ماتتضايق من وجودي انا اخليكم وياعمة ديري بالك عليها
( بنظرات عاشق مستهام )
العمه حزينة لحالهم : ابشر إن شاءالله
زينة كانت تبكي بينها وبين نفسها لانها شافت بندر و اهو طالع برى البيت

/// كيف بتززوج بهالسرعه ///

اعتـــــــــــذر لي ...!!

بــــــــاي كلمــــــــة ...!! وأنـــــــا اســــــــــــامح ....!!

وإلا تـــــــــدري انا عــــنكـ بعـــــتذر .. شوقـــــــــي لكـــــ ماهوب طبــــــيعي

شـــــــوق فاضـــــح شـــــــوق ماحسه بهــــــــــــالدنيا بشـــــــــــــــــر ....!!

في غــــــيابكــ ماتــــــغير أي شــــيء بس حسيــــــــت انــــــي فاقــــــــــد كل شـــــيء

صحــــــيح هالدنـــــــــيا غريـــــــــبة عجيـــــــــبة اللي تـــــــــــحبه ما يحــــبكـ يجــــــــــــــافيكـ ...

لــــــو كـــــــل منـــــا في يـــــــــدينه نصـــــــيبه والله ما اشوفــــــــــــــــك بعيـــــــني و اخليكــ ...

اعــــــــــــتذر لـــــــــــــــــــــــــي ....؟

قبل اشـــــــــــــــــوفـكـ كلــــــــــــي احـــــــــزان ومــــــلام ...يوم شفـــــــــــتكـ ارتبكـ حتـــى الـــــــكلام

خــــــــــــــذ قلبي يوم و عطــــــــــــــــــني يوم قلبك

شـــــــــــوف وش ســـــــــــوى الزمـــــــــــــــــــن فينــــــــــــــي و حــــــــــــــــــــــطم ...

الســــــــــــــوالف طعـــــــــــــهما وياكـ غير ...... انا لــــيا شفتكـ أحس اني بخيـــــــــــر

حتى نفــــــــــــــسي تغار منـك وانت جنــــــــــــبي ......كــــــــــــــــل هذا حب ياربـــــي ياربــــــي

نزلت دمعه ساخنه ألهبت خدودها بقوة و هي تشوف بندر اللي تركها ولا سأل عنها و بسرعه ارتبط بغيرها.. تسترجع ذكرياتها معه < .... يا هي قوية لا تخلى وابتعد عنك اللي تحبه وتغليه لا باعك برخيص إحساس مشين حقاً من وجهة نظري << عن الفلسفة خخ
-
-
-
بندر طول الطريق قلبه متفطر ومتعذب على زينة ....
آخ طلقتك ابيك ترتاحين مني وطلعت من شقا بندر وطحت بنار امك ....
انا مستعد اضحي بكل شيء بس تكونين سعيدة ضحيت بسعادتي اللي معاك عشان اريحك مني وكل همي انك تكون سعيدة بحياتك يالغالية .... سامحيني يا زينة ( لك حبيب يموت فيك ..حس به الله يهديك ..ومنشغل باله عليك وانت مافكرت فيه .......كنك الماي لظماه .. وفرحته ولمسة شفاه ..وانت حلمه بالحياة وانت كل اللي يبيه ....)


الظاهر اني بموت ناقص عمر من همومي اللي ذبحتني .....حبي زينة وبس لو كانت ماتبيني ومرخصتني هي عندي الدنيا والحب كله ليش تركتها مجنون وبقوة .........؟ طق يده على الدرقسون بقوة !
هذا لسان حال بنـــــــــدر ....
"
"

(18 ) << - - اللي عاطفته جياشه لا يكمل القراءة +_+ يبكي وبقوة


الــــيوم زواج بنــــــــدر على صوفيـــــــا


كانت زينة عند عمتها هيا عشان ماتجلس لوحدها وتبكي متأثرة مره ومتضايقة واهي تفكر في الانسان اللي حبته الانسان اللي ظلمها وقسى عليها اللي الحين تتمنى ترتمي بحضنه هو ملاذها الوحيد بس تنكر لها و تزوج بسرعه كسر قلبها ( لا احد يسأل عن أمها لإنها في محاضراتها وندواتها التي تهدف من ورائها للرقي الظاهري فقط دون الإهتمام بالمضمون )


هذاكـ اللي تــــــبي له الخيـــــــــر عشـــــــــق غــــــيركـ وصــــــار للغيـــــــــر
يا قلبـــــــــي ابــــــــــتعد و ارحــــــــــــــــل ياقـــــلبي عنـــــه لا تــــــــــــسأل .........
كفـــــــــــــاك تعيــــــــــــش وهــــــــــــو بعيد حبــــــــــــــيبك لا خـبر لا خير
قدر يصــــــــــبر عن عيونكـ و يزيـــــــــد اكــــــــــــثر مـــــــن ضـــــــــنونكـ....
تحـــــــــــــــــسب انه يبـــــــــــــــي عونــــــــــــــــك وهو تغــــــير كثير كثير
تنـــاسى حـــــــبه و طاريــــــــــه وبــــــــــــــلاش اكثر تفكـــــــــر فيـــــــه ..
وش اللـــــــــــــــي تقدر تســــــــــــــــــــــــــــــــــــــويه ما دامه مهـــــــتني بالغير


كانت زينة جالسة في حديقة بيت عمتها تفضفض عن نفسها شوي ....

الساعه 7 المغرب ..


الاهل بيروحون الفرح مع ان تغريد وبتو بيجون عندها بس زينة رفضت وحلفت عليهم يروحون
جلست في حديقة بيت عمتها هيا ترثي حالها وتبكي و غرقت في عالمها الوحيد ...
مستغربة من حظها ومن واقعها
تفكر بكل حياتها ماسكة خط طويل


شوف الزمــــــــــن في حالتـــــــــي وقـــــف عقارب ساعته ...

شوف الشـــــــــــــــــــقا في دنيتــي حــــــــــــــــــــــــــصل مونه وغايته

ينسج على حلمــــــــــــي بيــــــوت تشبه بيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــوت العنكبوت .....
-

-
-
-

فجاءة حست بيد تربت على كتفهااا برقة ....
-
-
-
( تزايــــــــدت نبـــــــــضاتها و ماعــــــــادت قادرة تتحـــــــــرك او تلتفـــــــــــت )
-
-
-
-
قلبها تــــــــــــجمــــــــــــد .. ( حلم او علم بتصرخ بتحكي انعقد لسانها وهي تحس بأطراف اصابع على كتفها )
دمهــــــــــــــا تحس انه صــــــــــــار حار يطبخ ...
-
-
-
عرفت ريحــــــــة العـــــــطر ...
توترت بقـــــــــــوة غمضت عيونها بألم فظيع
حتى شكل الجــــــــــــــو كان مو غــــــــــريب عليهااا
حــــزيــــــــــــــــن...............
.بائـــــــــــــس ....
جريـــــــــــــــــــح...........!!

قبل تلتفت وتناظر مين ...
دمعت عيونها بقوه..!
وقلبها تألم .........

-
-
-
يا هم خذ هـــــــمك و روح ...ياصــــــــبر صبرني علـــيه
يكفي متاهــــــــات و جروح .....لا جيــت انهيها ابــــتدي..
والمشكلة قلبـــــــــي معاه ..كل يــــــوم يتجـــــدد غــــــــلاه....
شوف الزمــــــــــــــــن في حالتـــــــي وقف عقارب ساعته ...
شوف الشــــــــــــــــــقا في دنـــــــيتي حصل مونه وغايته
ينسج على حلمـــــــــــــي بيوت تشبه بيوت العنكبـــوت .....




تتوقعون مين يكون هالشخص .....؟؟؟

تتوقعون يتم زواج بندر على صوفيـــــــــــا !!

البطل المذهل حجرف وش بيسوي ....

انتظر الملاحظات و التوقعات



مين قدكم وصلتكم لحد الجزء اللي الكاتبة واقفة عندددده خلوني بس مااشوف تفاعل على هالتعب كله








تحياتي

 
 

 

عرض البوم صور ديمـــا   رد مع اقتباس
قديم 18-10-08, 08:45 AM   المشاركة رقم: 35
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Apr 2007
العضوية: 27075
المشاركات: 68
الجنس ذكر
معدل التقييم: vbzaidan عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
vbzaidan غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ديمـــا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

أهلا ديمااااااا ..

---------------------------
قصدتك في إكمال روايةٍ ...

فسررتني وبهرتني بنجاحها ..

وكذا يكون الجود ُوالمعروفُ ..

-------------------------------

ننتظر جديدك على أحر من الجمر ...

تحياتي للجميع
خالد

 
 

 


التعديل الأخير تم بواسطة vbzaidan ; 19-10-08 الساعة 12:15 PM
عرض البوم صور vbzaidan   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة شوق ألماس, باكر على الظالم تدور, سعوديات بعروق إيطالية, سعوديات بعروق إيطالية باكر على الظالم تدور الدواير للكاتبة شوق ألماس, شوق ألماس, قصه سعوديات
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t95319.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 09-08-10 11:03 PM


الساعة الآن 11:21 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية