لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-10-08, 09:57 PM   المشاركة رقم: 26
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2008
العضوية: 98422
المشاركات: 45
الجنس أنثى
معدل التقييم: ديمـــا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ديمـــا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ديمـــا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

ثانكس خيووو محد أهتم غيرك


بكمل بإذن الله

تحياتو

 
 

 

عرض البوم صور ديمـــا   رد مع اقتباس
قديم 16-10-08, 05:07 PM   المشاركة رقم: 27
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2007
العضوية: 26260
المشاركات: 36
الجنس أنثى
معدل التقييم: ¤©§هـــدى§©¤ عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
¤©§هـــدى§©¤ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ديمـــا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بارك الله فيك أخيتي ديمـــا على جهدك الرائع

ولي عودة بعد قراءة الأجزاء

ترا أنا مدمنة قصص من الدرجة الأولى .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 
 

 

عرض البوم صور ¤©§هـــدى§©¤   رد مع اقتباس
قديم 17-10-08, 03:11 AM   المشاركة رقم: 28
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2008
العضوية: 98422
المشاركات: 45
الجنس أنثى
معدل التقييم: ديمـــا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ديمـــا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ديمـــا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الــــــــــرابع .. The Fourth Part)


(1)

زينه في ايطــــــــالـــــيا عايشه بسعاده لا توصف بس منغص عليها فرقى بندر كل شوي تدق عليه تتطمن عليه واهو بعد يشتاق لها موت ويوله عليها....
كانت زينة جالسه على كرسي خشبي قدام بحيرة " كومو " فيها بط كثير واوراق شجر تقريبا تغطي نص الماء..
زينة لابسة جينز سماوي على تي شيرت فستقي عليه كتابات ابيض ومنسقه عليه حجاب فستقي بأبيض
طبعا زينة قبل تتزوج كانت اذا طلعت برى ماتلبس عبايه او تتحجب بس ماتعرف ليش بعد ماعرفت بندر صارت ضروري تتحجب وتلبس عبايه .....
جت ام بدر وجلست عند زينة وعطتها كافي ساخن وجلست تسولف معهاا
ام بدر : زينة قد سألت نفسك اذا بندر يحبك جد او لا؟
زينة بكل ثقه : إلا يموت فيني وضايع في بحر قلبي ههههه
ام بدر باسلوب رزين : وش اللي يخليك متأكده ؟
زينة برومانسية تتذكر عيونه : قلبه ومشاعره وحبه الكبير لي والاهم السعاده اللي احسها وانا معه يعني مثل ماعرفت من محاضراتك في الجامعه يمه ان الانسان مستحيل يكون سعيد مع احد إلا اذا كان الشخص يحبه
ام بدر : برافوو زينه بس انا قلت بعد ان فيه سعاده زائفة
زينة منبهره : هههههه بسم الله علي انا وبندر سعادتنا مو زايفه
ام بدر تناظرها وتحكي بحماس لانها تذكرت جرح الماضي و مصدر تعاستها في الماضي : زينة يالهبله اذا استمريتِ على ذالحال مصيره بيجي يوم ويتركك بندر لا تنعمين حياته بالعكس شدي عليه وخليك قوية عشان يخاف منك شوفي علاقتي في ابوك كيف يعااملني حتى ظلي له شي ووجود عنده
زينة تتأمل امها : يمه بس انت وابوي علاقتكم حيل رسميه وانا ماابي بندر يصير زي ابوي
ام بدر : يالهبله اسمعي انا امك وابخص بمصلحتك انتبهي
((زينة سبحان الله بدت تتأثر بكلام ونصائح امهاااا لان الخااله الدكتورة ام بدر تخصص إدارة أعمال وتعرف كيف تأثر على الناس خصوصا الناس اللي يقتنعون بسرعه مثل زينة بنتهاا))
ام بدر : زينة انت حلوه و ملكة جمال الكل ذا شافوك شهقوااا من زينك اسمعي انت موب مثل أي وحده من بنات عمانك انت غير لازم تشوفين حالك وترزين عمرك لا تخلتطين فيهم كثير مهما شفتِ تراهم يكرهونك ويغارورن منك لان انتِ قد خطبوك شيوخ كثير بس وقتها كنت ام 16 سنه بعدك صغيرة لكذا خافوا من انك تصيرين احسن منهم مركز واتكيت...
زينة : يمه بشويش ابي افهم حرام عليك شوشت افكاري ؟؟
ام بدر : step by step انا مااجبرك تفهمين بس ركزي شوي
زينة : اوكي يمه بس اهم طايرين فيني ويحبوني حرام اتكبر عليهم او انفخ ريشي
ام بدر : لا مو حرام انت غير انت ربي ميزك عنهم بااشياء كثيرة ومن ضمنها يالخبله اني انا امك
زينة : ههههه يابختي فيك يمه
ام بدر عصبت : زينة انا احاكيك جد وش فيك ليش مو راضيه تفهمين ؟
زينة : يمه بندر يحبني مستحيل اسوي معه زي ماقلتِ مستحيل اخاف يزعل
ام بدر : مو تقولين انه يحبك
زينة : ايه يحبني وبجنون بعد
ام بدر : خلاص يالهبله هذا اول خيط مسكناه سيطري على بندر وخليه خاتم بااصبعك كل شيء اطلبيه وتدللي عليه عشان فعلا يميزك عن غيرك .....
( تخيلوا طول السفرية وام بدر الله يسامحها تسوي غسيل مخ لزينة وحذرتهااا كثير انها تحمل حاولت زينة تستفسر عن السبب بس للاسف مالقت اجابه إلا ان امها تعصب وتسكتتها وتحذرها من موضوع الحمال )
مرت الأيام تجر ثنايا شوق زينة لزوجها الحبيب
و بـــــــــــــــــعد 6 أيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا م
زينة راجعه السعودية بكرة المغرب بس كانت محتاره في انها تنفذ كلام امهااااا او تروح بشوقهاا لبندر زي ماكانت قبل تجي هنا.....
زينة سافرت ونزلت السعوديه استقبلهاااا بندر وكان معه ولد عمه سعووود...
بندر : الحمدلله على سلامتك زينه تو نورت الرياض
زينة وواضح انها معصبة : الله يسلمك
سعود : سلامة الاسفار بنت عمي
زينة بثقل : الله يسلمك
بندر انقبض قلبه غريبة زينة بهالهدوء والصمت .. بس توقع انها مستحيه من سعود..
سعود حس بالموقف والفجوة اللي صارت بين بندر و زينة وانحرج لوجوده واستأذن منهم وقرر يرجع في ليموزين ....
بندر : خير سعود وشذالحكي اقول اعقل واركد صح ان وجودك مادري وش يبي بس عادي خلاص هههه
سعود: لا ياابو فهد والله عندي شغلة وتذكرتها واهي قريبة على طريق المطار ماابي اعطلكم
زينة ساكـتـــــــــــــــــــــه ماقالت شيء ابد
المهم ان بندر كتم سعود وغصبه يركب معهم..
بندر : زينة كيف الاهل عساهم بخير ؟
زينة : بخير يسلمون عليكم
سعود : الله يسلمهم...
بندر : زينة إلا ماباركتِ لسعود على خطبته ود ؟
زينة : مبروك سعوود الله يسعدكم
سعود: الله يبارك فيك وعقبال مانبارك لكم على فهد ان شالله
زينة تفرقعت وقلبـــها صار يدق بقووووه وعصبت شوي
بندر : اقول سعود وين الشغله اللي تقول انها لك حنا بطريق المطار وإلا تصريفه ههههههههههه
سعود : عاد يابندر مايصير ترى لو شفت عندنا ذووق ونعرف نصرف نفسنا ههههههههههههه
زينة صامته وكانت كارهه الديرة كره شديد اشتاقت لامها وابوها في ايطـــــاليا وجتها ضيقة شديده اول مادخلوا الديرة ووصلوا الحي ( السليمانية )...نزلوا سعود في استراحه الشباب اللي كانت في غرناطة ....
سعود: يعطيكم العافية ولو اني كتمتكم ههههههه
بندر : هي كتمه وبس إلا جالس على قلبي من تو ههههههههه
نزل سعود وقفل الباب....
بندر التفت لزينة وقال : هاه حبيبتي مانت بجايه قدام ؟
زينة بثقل : عادي هنا او قدام اهم شيء سيارة توصل..
بندر يبتسم : لا والله اقول تعالي بس لا تفضحينا خير ان شالله ناقص فضايح كفاية سواه حجرف فيناا
زينة بتضجر : يارب تعيني يارررررررب
ونزلت وقفلت الباب بقوه .... ( بندر عصب من تصرفها ) فتحت الباب وجلست قدام ..
بندر بنظرة شامخة : لا اقوووى انزعي الباب احسن ..
..زينة ساكته ومتضايقه مره
بندر مستغرب : خير وش فيك شاخطه وشياطينك قايمه ؟
زينة : مافي شيء....
بندر : بس شكلك يقول انك تفورين من داخل... بدل ماتكونين فرحانة برجعتك لزوجك وديرتك بين هلك وناسك
زينة قالتهاا بسرعه وندمت عليها : اهلي وين وانا وين
بندر بحلق عيونه فيهااا واستغرب كلامهاااااااا
بندر قرب لها وقال بصوت خفيف : حبيبتي فيك شيء تعبانه متضايقه او شيء ..؟
زينة بعدته عنها : اوووووه مافي شيء خلاص عاد تراك طينتهاا
بندر عصب : لا احسن انزل اجيب لك عصى تضربيني وش رأيك خيررررر ان شالله اصغر عيالك انا تقولين لي كذىىى وش فيك يازينة مانيب خابرك كذى ؟
زينة رفعت صوتها بقوة : قلت لك ولا شيء خلاص عاد روقنا من بدايتهااا بتزعق علي
بندر مستغرب صوتها العالي : انا ازعق عليك من متى يا زينة شوفي انا اذا عصبت فقدت اعصابي اخاف فعلا اعصب واضايقك بكلااااااااام اذا كنت سنتين ماعرفت رجلك روحي اسالي امي وخواتي اذا عصبت وش اسوي يحق لك ماقد عصبت عليك ابد ....
زينة بدلع : وإلا ايش ناوي تعصب وتضايقني مستقوي علي لان اهلي بعيد واني احتاجك
بندر ذب شماغه وعقاله وراه ومسك راسه رعد بصوته : زينة اسكتي ولا كلمه ترى أي كلمه زيادة بفقد اعصابي واتنرفز واضايقك بجد فرجاء اسكتي خلينا نكمل الطريق
زينة : تسكتني يا بندر اناااا تقولي اسكت لا يابندر انت اللي تغيرت ولعلمك انا مو مثل أي وحده انا غير بكل شيء يعني لازم تعاملني زي اول او احسن ( سبحان الله تعليمات امها تطبق )
بندر فقد اعصابه واهي اللي جنت على نفسها رعد بصوت عالي : زينه اسكتي لااقسم بالله العلي العظيم اوقف ماعاد امشي خلاص ارحميني ماابي شيء بس نقطيني بسكوتك
زينة بنرفزة : حاضر
طول الطريق كان بندر يتساءل وش فيها وش اللي صار لها ؟؟؟
معقولة كل ذا تغير عشانها طلعت بلحالها زعلانه لاني مارحت معهاا بس سبق وان تفاهمنا وقالت لي عادي مقدرة ظروف عملي ياساترر يارب وش اللي انا فيه
زينة كانت تغلي من جوى وينك يمه فعلا اشعر بدوامه شكلي تسرعت يمه بس مدري احس انه فعلا متغير علي يمه وينك كرهت كل شيء بعدك ياربي بس .. في هاللحظة نبغ عندها شعور احتياجها لامهاا وقررت ماتعصى لها امر مهما كان وتبي تنفذ نصائحها بالحرف الواحد
بندر : انزلي وإلا تبين نفتح لك الباب بعد ؟
زينة : ووش فيها عادي انا قلت لك احمد ربك اني زوجتك لاني غيررر اناا مميزة بكل شيء
بندر عصب : اقووووووول انزلي قالت مميزة مميزة طل
قالها واهويضحك بينه وبين نفسه
انجنت زينة ليش يضحك مو شايفني مميزة يعني هين يابندر وربي لااوريك حتى تقتتنع اني غير ....

دخل بندر و زينة معه البيت .....
كانت ام تركي ونسرين واميره جالسات في الصاله الخلفية
زينة نوت تسحب عليهم ولا تسلم نوت تطلع بيتها فوق بسرعه
بندر مسكها مع يدها و التقت عيونه بعيونها ارتبكت من نظرته ..: على وين ياحلوه ؟
زينة بتوتر و خوف : تعبانه بطلع فوق داري ارتاح ؟
بندر : أي سلمي على امي وبعدين اطلعي ارتاحي امي هنااا مو مكلفك ولا نص متر عشان تسلمين
زينة : انا تعبانه مقدر الحين بعدين بشوفها لاتخاف اكيد بشوفها وانا اقدر
بندر انصعق من كلام زينة الجارح مسكها مع كتفها و سحبها يبي يدخلهاا
بندر بصوت خفيف عشان ماااحد يسمع : كلمتي تمشي فاهمه او لا ؟
زينة بصوت اخف : اتركني طيب بلاش فضايح ؟
بندر تأفف وتضايق مره وقال: يلا وراي
دخل بندر وسلم عليهم وزينة سلمت على الطاير واعتذرت قالت بروح انام تعبانه مره من الطريق
راحت زينة جناحها اللي كرهته كره عنيف تحس انه قديم وبلدي مع انه قمة الذوق والاتكيت بس تاثيرات امها ماتروح بلاش .. اخذت شاور سريع ولبست بجامه من لاسينزا مثل بجامة ألين خلف في فيديو كليب ( ريح بالي انا ) وجلست على الاريكة تكلم امها عشان تطمنها بس امها ماترد.... شوي وتسمع صوت الباب يفتح تأكدت انه بندر ....و قلبها بدأ يضرب << مشتاقه له مووت بس تجحد
دخل بندر ناظرهاا من فوق لتحت واهي تناظره
زينه : خير في شيء
بندر بصدمه منها : اسألي عمرك انت اللي فيك مو انا ؟؟
زينة تضحك ضحكة مغرية : جد بالله ههههه لا انا مافي شيء
بندر : جهزي ملابسي باخذ شور
زينة بتضجر وهو تمشي : انا تعبانه مره انت لك يدين تقدر تسنع نفسك لازم نتحضر شوي و نعتمد على نفسنا بكل شيء يعني نبي نكون ناس ذوق و اتكيت كل يسنع عمره
ومرت جنبه تبي تطلع الصاله مسكها مع يدهاااا بقوه... دار وجهها لوجهه صارت تسمع انفاسه.. ونبضاتها اسرعت
بندر بصوت عالي : قولي وش فيك .. وش اللي قالبك ..؟
زينة غمضت عيونها ( تبي تهرب من عيونه الذباحة ) : ولا شيء بس اتركني
بندر : ماراح اتركك لين تقولين لي وش فيك وش اللي مضايقك ؟؟
زينة تركته بقوه وراحت عند الباب : قلت لك ولاشيء ولا شيء خلاص عاااااااد طولتها ترى كل شوي وش فيك وش فيك مانيب بزر عندك
بندر وقف بمكانه تجمد وش فيها هالهبله مااذكر اني زعلتها بشيء.. بس دامني مااذكر اني زعلتها بالطقاق اذا طخت تجي تركض.. بس حرام ماعندها احد هنا اهلهاا برى ياربي ساعدني يارب تهديها لنفسها..............
دق جوال زينة ناظر بندر الرقم شاف رقم امها قلبه عورة مايدري ليش مايرتاح لامهاا ابد ..
جت زينة تركض وردت : هلاااااااا يمه وحشتيني( وتبكي زينة) يمه اشتقت لك والله انت واوبوي......
ا ي وصلت الساعه 9 ونص انا بخير
( طلعت زينة وراحت تحاكي امها في الصاله واهي تبكي )
بندر شافها تبكي تحركت مشاعره على رغم الجرح اللي سببته له زينة ..
بندر جاء جنب زينة ومسك يدها ... زينة رفعت راسها شافت بندر وصدت وزاد بكاهاا
بندر ضمها وقرب لهاا وفتح شعرها : هاه قلبي ماودك تقولين لحبيبك وش مضايقك ؟
زينة تبكي بشده وومسكت على يد بندر وضمتهااا واهي تقول بينها وبين نفسها ( والله احبك واموت فيك بس امي اثبتت لي غير ذا ).
بندر : قلبي اذا البكاء يريحك ابكي .. رفع راسها وقال : تبيني ابكي معك ..؟
ابتسمت من بين دموعهاا وضمها بندر : مااشتقتِ لي انا اشتقت لك يالدووبه مووووت ؟
زينة وهي تبكي : هههههههه أي صدق حتى امي تقول وزنك زاد لازم ترجعين زي اول
بندر : لا حبيبي قولي لها بندوري يبي كذااا( وبوس اصابعها) .....
رفع راسه لها وقال : قلبي يمكن انك حامل ..........( زينة انصعقت وكل هموم الدنيا والاحزان عليها )
قالت زينه : اعوووووذ بالله لا ان شالله فال الله ولا فالك ..
بندر استغرب من كلامها : ليش قلبي ماودك يجينا طفل يعطر حياتنا مثل مخططنا يوم كنا على ساحل Gold plaza في تركيا ...؟
زينة : لا قلبي انا اخاف توناا بعدين بعدين انا صغيرة واخاف من الحمل وتعبه
بندر : لا ياعمري يعني امي وامك صار لهم شيء حملوا وولدوا وحملوا مره ثانيه هههههه
زينة تنرفزت وبعدت عنه وقفت وقالت : حبيبي قلت لك انا غير انا غير لازم تدرك ذالشيء انا مميزة مو مثل أي وحده من البنات ...
بندر قلبه تحسس من كلامها : طيب طيب غير غير بس عاد موضوع الحمل بنأجله بعدين نتفاهم
زينة قربت وجلست بحضنه وحطت يدها بشعره : حبيبي اذا تحبني جد لا عاد تفتح ذالموضوع معاي تكفى تكفى ..؟
بندر تخدر بقربها : طيب بس خلاص تراي ذبت ارحميني
زينة : حبيبي تدري انك وحشتني موت اشتقت لعيونك ولحضنك
بندر راح فيها : حبيبتي خلاص ارحميني تراي على وشك تكفين
زينة من قلب تتكلم : قولي حبي اشتقت لي طيب
بندر حط راسه من بين شعرها وشم ريحته وقال : ذبحني الشوق فتت كياني لك يالغالية
زينة ماقدرت تقاوم هالرومانسية
....بـــــس .......
مع كل اللي صار إلا أن
بندر طول ليله ماقدر ينام حس ان زينة متغيره مهما ضحكت ومزحت وقربت له إلا انها متغيره طريقتها في الحكي اسلوبهاااااا انانيتهاا مانيب خابرها كذا الله يستر ..؟

(2)

مرت الايام و الشهور
وصارت حياة بندر و زينة فيها مشاكل وخلافات بس يرجعون يتصالحون زي أي ازواج في العالم
.لاحظت اميرة تغير زينة حتى انها تجلس في جناحها اسبوع اسبوعين ماتشوفهااا استغربت حتى ماقالت لها مبروك على الخطبة وش السالفه بس ؟ معقولة يكون كلام امي ونسرين صدق انها بتصير نسخه من امها يارب تساعدني ياكريم ....
بندر بعد يشعر بإحراج من اهله دايم يسألونه عن زينة يتحجج لها وبعدين اذا طلع لها فوق يهاوشها على تصرفها ذااااااااااااااااا
بندر : زينة انت ماغيرك إلا سفرتك الاخيره ؟
زينة بدلع و كبرياء : لا والله جد عاد بدري ياشيخ ايه اهي اللي غيرتني
بندر قرب لها لانه لاحظ طولة لسانهاااا وقال : وليش غيرتك يعني ؟
زينة بصوت عالي كله دلع فطري : لانك مارحت معاي .......
بندر : لا لايشيخه اذكر انا اتفقنااااا وخلصنا
زينة : طيب انا كذى كيفي تغيرت اكره طبعي القديم كنت لئيمة قبل والحين رقيت شوي صرت انسانه راقيه ....
ناظرت بكبرياء و دلع وقالت :لا تنسى انا بنت مين ؟
بندر : عجيب وشذالحكي ؟ مااخبرك كذى .؟ ياحبيبتي طولنا وطولك واحد اصلنا وفصلنا واحد جدنا وجدك واحد استحي على وجهك واذا نافخة ريشك عشان امك انها دكتورة لا ياعيوني ناظري حولك كل العالم تعلموا وصاروا بعد اعلى من امك شهادة .......
زينة شهقت حطت يدها على فمها : بندوري ليش تقول كذى على امي حرام عليك امي غير امي مثقفه ومتعلمة سيدة مجتمع بحق وحقيق مو مثل غيرها ( تقصد ام بندر بس ماشعر وإلا كان مسح فيها البلاط عاد كل شيء ولا امه ) ......
بندر : اقول اعقلي واركدي وارجعي لطبعك الاول احسن
زينة تتمسخر قربت عنده : لااااااااا وع بلدي طبعي القديم كنت كل شوي في عزيمة او مسنترة تحت
بندريبتسم : ذالعقل طيب
زينة : لاااااااا حبيبي انا تغيرت وصرت غير شكل لازم تتقبل لازم
بندر : واذا ماتقبلت ههههههههه
زينة بدلع قربت له كثير : مايطاوعك قلبك ضروري ببتتقبلني
بندر: آ آآآآآخ يضرب الحب شو بيدل
( على هالحال زينة تغيرت بفعل زن امهاااااا لدرجة انهااا صارت وقحة بمثل وقاحة نسرين تجريح في الكلااااااااام علني عينك عينك ذا غير دلعها على بندر و تغليها و المشاكل اللي تصير من تحت راسها تغيرت 180 درجة بفعل إقناع امها لها واللي شجعها حب بندر الفظيع لها )
زينة جالسه في الصالة تبرد اظافرها ...دخلت عليها نسرين
نسرين : وانت ذي شغلتك ياما مرتزة في برجك العاجي او متكيه هنا لا شغل ولا مشغله ..
زينة تنفخ اصابعهاا : كيفي بيت عمي وانا حره ( قالتها بدلع )
نسرين : وجع يوجعك لا تتمعين هنا تميعي عند رجلك البيت فيه بزران ..
زينة : ههههههه ياقلبي بندوري يموت علي بدون ماتغنج وبعدين بزرانك لهم ابو ليش ماتروحين انت واياهم وإلا عاجبتك الجلسة سنتين وناوية تكلمين هههههههه
نسرين : والله مابقى إلا هالاشكال يردون علي انت ماتعرفين انا مين والله لااندمك على كلامك وبعدين على فكرة الغنج مو لايق علليك
زينة : كيفي رجلي ويدلعني وادلعه انت وش حاشرك .. إلا تعالي سمعت ان خالد خاطب صدق ؟
نسرين انهبلت طارت جنونها : مين قالك ؟؟؟؟
زينة : سمعته وبس لا وبعد خاطب وحده ( حطت يدها على خدها ) مووووت ذباحه
نسرين : مستحيل خالد يحبني ..مايسويها
زينة : يحبك ههههه هههه يحبك يتركك عند اهلك سنتين لو يحبك فعلا كان ما عافك بسهولة

بندر يرعــــــــــــد بصوت عالي : زيــــــــــنة

و اتجه صــــوبها عيونه يتطاير منها شرر ..

ماعاد يميز شيء غير زينة ..اخذ نفس عميق تنهد و عطا زينة نظرات قوية جارحة ..هزت لها كيانها

ولفت انتباهه ان نسرين راحت تبكي غرفتها عشان بندر يسنع زوجته ....
بندر التفت لزينة بقســــــــــــــــوة و قرب لها بخطوات مبعثرة وقال بصوت كله قهر و قسوة فظيعة ضغط على اسنانه و ايدينه مقبوضه بقوه : استحي على وجهك وشذالكلام وبعدين مين قالك ان خالد بيخطب ؟ اللي اعرفه انك ما تطلعين لاي احد من الاهل وش دراكـ وإلا كذى بس عشان تقهرين نسرين ..وش قصة اهلك ابي افهم ؟ انتِ تحبين النكد و تضيقين عيشة خلق الله ليش ؟ ( بلكنة تهديد )
زينة بقهـــــــر و دلـــــــع : اوووووف سمعته وبس عادي خالد مزيون ورجل اعمال و شيء طبيعي يتزوج تغريد قالت لي انه بيخطب
بندر بصوت مايسمعه غيرها صاك على اسنانه : اوريك هين يالله اطلعي فوق .... سحبها مع كتفها
زينة تضايقت كيف يعاملني بس كذى قدام اعدائي اوريك اكيد النسرة نسرين طايرة فرح والله لامسح فيها البلاط بس هين يانسرين
بندر دخل على نسرين غرفتها ومسح على راسها : ماعليش نسرين سامحيني انا أسف والله ماتعيدها وبتجيك تعتذر ان شالله ...
نسرين تسوي تبكي : اصلا زوجتك ماتحشم احد ابد كيف عادي تحشمني انا .
بندر : افا ياام رامي وانت وش فيك انت شيختنا كلناا ؟ العين ماتعلى على الحاجب و انا ااخوكـ
نسرين حست بالنقص اللي فيها : أي تقول كذى لانك تشفق علي ...
بندر بدهشه : افاا ابس وانا اخوووك وش فيك منكسرة... لا يكون جرحك كلام زينة ترى ماتقصد شيء تراها بعدها بزر على نياتها
نسرين تبكي بحسره ( ممثلة) : بندر لو سمحت خلني بروحي تعبانه ابي ارتاح
بندر طلع من غرفة ام رامي وطلع مسرع (معصب)
نسرين ابتسمت بإنتصار ....نسرين : هين يا زينة يامالك من التهزيء هههه
بندر طلع معصب و اتجه لبيته فتح الباب شاف زينة جالسه تناظر التلفزيون.......
زينة خايفه من نبرة صوته فيها اللي حاكها فيها قبل شوي بس تكابر و مسويه مانتبهت إنك فيه ..!
بندر طفى التلفزيون وقرب لهااا ووقفها
بندر بنظرات عتب قاسي : جالسه مرتاحه ولا كانك سويتِ شيء ؟
زينة بدلع تحاول تبعد عنه : ماسويت شي ادافع عن نفسي انا بس ليس إلا
بندر شدها مع كتفها وسحبها عنده بقوه : ممكن تفهميني وش عندك مستلمه نسرين ؟ صرفتِ النظر عن اخوها اللي هو انا على بالك كل البشر مثلي يتحملون عنجهيتك و غرورك هاه ( بصوت عالي )
زينة عيونها اغرورقت دموع و ضعفت ماتحب الصوت العالي : ولا شيء اهي اللي تبي تهاوش اختك وانت ادرى فيها
بندر مايزال معصب : ذالحكي لو ماكنت مانيب موجود بس ياحلوة انا كنت واقف وسمعت كل شيء انتِ متى بتعقلين ؟؟ وش فيك فضحتيني مع اختي .. يعني اذا علي متحمل سواياك فيني وساكت لي اربع شهور عايش معك بمشاكل وقرف وتافل العافيه و ماكل هوا ملينا خلااااااااص عاد ....بس عاد شوفي قسم بالله شوفي انا حلفت اذا شفتك مضايقة احد بالبيت راح تندمين فاهمه ..؟
زينة دمعت عينها وصدت عن بندر .. ( زينة حست بضعف فعلا بدت تصدق كلام امها بندر قاسي عليها )
زينة بضعف : بندر صدقني اختك هي اللي دفعتني احاكيها بذالطريقة شوف وش تقول عني على الطالعه والنازلة تعايرني اني مابعد حملت وش اسوي من ربي طيب...
بندر انكسر قلبه و ناظرها بنظرات غريبة حس انه ظلم زينة يوم صرخ عليها
جلس على نفس الاريكة اللي زينة قامت منها ......
زينة طلعت وراحت الغرفة تبكي دخلت السرير و تغطت وصارت تبكي بشويش و تشاهق
دخل بندر شغل النور ناظر فيها حس انها تبكي قرب عندها مسك كتفها بس صدت
بندر بهدوء جلس على طرف السرير : ممكن نتفاهم ..؟
زينة ساكته ....!
بندر بخوف عليها لانها يحبها موت ناظرها بحنان : اعتقد اني اتكلم .....
زينة قامت بكبرياء ونفسيتها متكدرة وجلست بدون ما تناظره : وش عندك وش تبي تقول وش بقى ماقلته؟
بندر بإهتمام : زينة افهميني انتِ طلعتيني من طوري وتعرفين اذا عصبت عصبت بس بجد خلاص ترى لي اربع شهور ماذقت الراحة كل يوم هوشة وقرف كل شيء تحملته لعيونك عشان احبك بس عاد الذوق ذوق حبيبتي خلاص..
زينة جتها حالتها تحب تتغلى : أي انا ماعندي ذوق فهمت وش غيره
بندر بعصبية : لحول ولا قوة إلا بالله انت وش فيك ماتفهمين كلامي واضح لا تفسرين على كيفك عاد و لا تأولين على كيف امك
زينة ناظرت بندر بشاعرية كلها شجن : بندر تبي نرتاح ..؟
بندر قرب لها : أي اكيد ياقلبي
زينة : نطلع بيت بروحنا ....
بندر استغرب وهالنظرة جملت عيونه : ههههه ذالخيار ابعدييه فاهمه اعتقد تعرفين طبعنا بهالعائلة يعني اقصري الشر والصورة واضحة قدامك اعتقد خالد ونسرين اكبر مثال
زينة تضايقت و بين على ملامحها : ابي اناااااااااااااام ممكن....... سحبت الغطاء و رجعت نامت
بندر رفع حاجب واحد بحركة تعلن عن بدء العصبية عنده : انا مابعد خلصت كلامي
زينة من تحت الغطاء : شكلنا ما راح نتفق ماله داعي تعور حلقك في الكلام تصبح على خير
بندر تضايق من طريقتها مره....بس حب يعدي هالليلة على خير ...تجاوز لها حركتها مثل ما كان يتجاوز عن حركاتها اللي تزعله هالايام !
( تغيرت حالتي معها من بعد الدلال اللي كنت عايش فيه و الغنج صارت تعاملني كذا دنيا غريبة)
طلع وراح يشرب مويا من المطبخ كان عطشان من شدة الحوار بينه وبين زينة اخذ الكاس وبلحظة ضياع فكره طاح الكاس وانكسر تأفف وتعوذ من الشيطان فتح الدرج بيأخذ كاس ثاني مد يد بيأخذ كوب تفاجأ يده مسكت كرتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـون ..
-
-
-
-
سحب الكرتــــــــــــــــــــــــــون ومن شكــــــــــــــــــــــله يبين انه حبوب
-
-
-
-
طلع الكرتون وناظره فــــــــــــــــــوق تحــــــــــــــــــــــــت
انصعق كأن احد طقه على خشته بخشبه
-
-
-
( حبوب منع الحمل يا زينه )
ذي آخرتها معاك وانا اقنعك دايم تقولين غصب عنك اوريك

طلع من المطبخ ما يشوف دربه خير شر معصب و حالته صعبه
دخل عليها معصب مره وبأعلى صوت : زينة زينة وصمخ ان شالله قومي ..؟
زينة ناظرت فيه متروعه تكره الصوت العالي : ايش السالفه وش فيك ؟
بندر بعصبية فظيعه قومها بقوة : وش ذااااااااااااااااااااااااااااااا ؟
زينة ارتبكت وطار قلبها منها وقفت وقالت : مدري شدراني انا << -- غبيه خخ
بندر بنظرة قاسية : ماتدرين هااااااااااااااااااه
وطلع الوصفه
بندر قدم الورقة عند عيونها مباشرة : وذالورقة باسم مين وإلا ماتعرفين تقرين بعد ؟
زينة بعدت الوصفه عن وجهها و ناظرت فيه و شالت نظرتها بسرعه
زينة صدت ونوت تطلع من الغرفه شدها مع يدها ووقفها قدامه كان معصب مره
بندر يرعد بصوته : ليش سويتِ كذى مو حرام عليك تكذبين طول هالوقت ؟ تدرين وش معناتها انك تكذبين على زوجكـ او لا ....
زينة تبعد عيونها عن عيونه : احنا متفقين وخالصين من هالموضوع حمل ماابي ماابي ابد بليز مانبي نكرر و نعيد
بندر رفع راسها بقوة بحركة عورتها : لا والله الدعوه على كيفك عشان تقررين تبين او لاا .... بكرة ان شالله بآخذك الدكتور ونحلل سوى نشوف
زينة الصيحة واصله معها : لا انا ماابي اروح ماابي
بندر عصب عليها : غصب عليك بتروحين فاهمه
زينة راحت تبكي في الصاله
وبندر يندب حظه العاثر وشذالقراده ياربي وش فيها زينة استخفت معقوله تأخذ موانع واحنا صار لنا فوق السنتين متزوجين....
فجاءه سمع صوت زينة تحاكي امهااااااا
زينة : يمه بكرة بيأخذني بندر الدكتور عشان نحلل تأخير الحمل يمه وش اسوي خايفه يمه طبعا بسوي اللي قلِت لي عليه بس خايفه بندر عصبي ويبطش علي وانا خبرك ضعيفة زينة (تحاكي وتغصص في البكاء)
بندر تأكد من اللي كان شاك فيه يعني امها ورى السالفه امها هي اللي غيرتها علي وعلى الناس كلهم هين اوريك ياام بدر .......

من مساء الغد الساعة 10
دخل بندر وزينة على الدكتورة وداد اللي حللت لهم وقالت النتائج بعد ربع ساعه
بندر اخذ زينة( طبعا من بعد البارح ما كلموا بعض ولا حرف ) وطلعوا في الانتظار ينتظرون نتائج الفحوووص..
كانت زينة في عالم من الهم والاحزان
بندر كان يراقب العالم ويفكر بحاله اللي صار لها اربع شهور تايهه عن السعاده ......
فجاءه مرت وحده لابسه لثمه ( ماتدري وين الستر فيه ) ولابسه عبايه مخسرة على برمودااا البنت وقفت يوم لمحت بندر وجت قربت له ..
زينة استغربت الحرمه بس توقعت انها بتسأل عن شيء بس الصاعقة صارت
البنت بمياعة : انت بندر صح ........؟
بندر بنظرة كلها ثقل و شموخ رزة : أي نعم....
زينة ضايعه بالطوووووشة وقلبها يضرب بقوووووووه وتراقب بصمت
البنت بمياعة مصطنعة تقز بندر و تأكله : افا معقوله بندر ماعرفتني نسيتني كذى بيوم وليلة
زينة تتلفت بسرعه وقلبها ينبض بسرعه انحشرت مره ...
بندر يبتسم بثقل : عفوا اختي شكلك مشبهه مع تشابه اسماء
البنت : افا يا بندر نسيت ايامنا و ليالينا ههههه انا اللي وصلتني البيت تذكرت او لسى
زينة انحشرررررت وبكت انكتمت (خيانة بعد )
بندر ناظر زينة مسكها وشالت يده عنها وقامت
راحت السيارة واهي ضايعه في مشاعرها خيانه يا بندر تخونني انا زينة
بندر ناظر البنت بإستحقار : الله يآخذك ان شالله انا متى عرفتك عشان تقولين كذى
راح بندر يلحق زينة و اعصابه مشدودة جدا
لقى زينة عند السيارة تبكي بحرقه ...
بندر نبضاته " تك تك تك " تنتظم بقسوة و نظراته خجولة غير واثقة لها
قرب
مسك يدها الباردة ..... زينة قلبها انتظمت فيه نبضات تلسعها بقسوة ونزلت يده اللي تحس انها قبضت روحها
بندر برومانسية تنطق من نظراته : حبيبتي زينة ....
زينة بعصبية ودموعها هماليل : لا تكلمني لو سمحت لا تكلمني
بندر : اسمعيني بس الموضوع ومافيه اني
زينة بكبرياء تجفف دموعها : ماطلبتك تشرح لي خلااااص براحتك وش دخلني انا فعلا يابندر طلع كلام امي صدق وانا اللي على بالي انك فعلا تحبني وموفي لي طلعت خاين آخر شيء ( تبكي بقوة زينه )
بندر يحاول يضبط نفسه هو يحس بنظرات الناس من حوله : زينة هالبنت ذي قبل اتزوجك قبل اربع خمس سنين طلبت وصف حي البديعه وعطيته السايق مو اهي بعد والله العظيم وربي الكريم صدقيني
زينة بقوة المواجهة : وكيــــــــف عرفت اسـمكـ......
بندر حس بنظرات الفضوليين زادت : مدري ناسي والله بس يمكن انا قلت لهم لانها فاسخه الحياء اهي مره
زينة مااقتنعت وظلت تبكي بقوووه
بندر عصب من نظرات الناس : خلااااااااااص عاد زودتيها تراك قلنا لك بنت داشرة وماعندها شغل إلا هالامور لا تخلينها تكهرب حياتنا غير ماهي متكهربة خلقه مانب ناقص دلعك بعد خلاص راسي صاكني يالله اركبي يكفي فضايح ...... ركبوا السيارة في جو متوتر جدا و مشحون
زينة تبكي و تشاهق : ودني بيت امي نورة ( ام امها ) ابي اروح لحد من ريحة امي ...
بندر ينقاله مسوي حكيم خخخ وكان مشتت : وشلون اوديك وانت مبهذله كذا مانيب موديك
زينة بصراخ فظيع تزعق بهسترياء : خلهم يدرون عن تعاستي معك وعن دناءتك وخيانتك لي يالهمجي

(طـــــرااااااااااااااااااااااااااااااااااااخ)-
-
-
-
-
لحظة غير مــــــتوقعة ابدا ...موقـــــــف غير متوقع

 
 

 

عرض البوم صور ديمـــا   رد مع اقتباس
قديم 17-10-08, 03:14 AM   المشاركة رقم: 29
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2008
العضوية: 98422
المشاركات: 45
الجنس أنثى
معدل التقييم: ديمـــا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ديمـــا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ديمـــا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

لحظة غير مــــــتوقعة ابدا ...موقـــــــف غير متوقف

جاها كف محترم من بندر ولاول مره يمد يده على زينة
زينة واهي صاده ميب مصدقه للحين : تضربني يابندر وصلت فيك المواصيل تمد يدك علي زينة بنت سعود نزلني ماابي اركب معاك
فتحت باب السيار ة تبي تنزل
بندر واهو معصب و قلبه يضرب بقوة و يديه ترتجف من هول اللي سواه : ابركها من ساعه قرفتيني الله يلعن شيطانك اربع شهور وانا متقرف كرهت البيت وكرهت نفسي كرهت الدنيا...
زينة نزلت فتحت باب السيارة و نزلت وحالتها لا تنوصف ابد
وبندر عصب بصوت عالي : الله يأخذ عدوك فضحتينا اركبي وسكري الباب لاايجيك كف ثاني بسرعه ( بصوت عالي )
زيـــــــــنة ياحرام مالها يــــــــد ولا قوة حتى اخــــــــــــو ماعندها قريب تدق عليه ويجيهااا آخ يا بـــــدر وينك تشوف قرادتي يازين الاخـــــــــو وفزعـــــــــــــــاته لخواته بدر وينك محتاجتكـــ ............
طول الطريق واهي تبكي بحسرة و تشاهق .....
بندر مابغى ينزلهاا في بيت جدتها واهي مبهذله حب يفرفر شوي

(عاد تخيلوا زحمــــة الريــــاض والســـــيارات والازعــــــــاج مع جــــــو متوتــــــــــر و قلــــــــــوب دامية )
لين تهدأ وينزلها عنده جدتهــــــــا
زينة تبكي بإنكسار حتى جوالها تقفل..
بندر بهدوء قطع الصمت : متى اجيك ..؟
زينة ساكته ....
بندر بدأ يعصب : صقهاء الظاهر ان في كائن حي مستحملك من قبل شوي و يحكي ماتسمعين متى اجيك ..؟
زينة تناظره بقسوة : ياليت لو تتركني هنااااا احسن لي
بندر : وش دعوه ماابي ودي بس خايف من ابوي وعماني يسوون لي سالفة ؟
( غصب قال هالكلمه وإلا اهو يموت فيها بس كبريائه مايسمح له يقول غير كذى )
زينة جوالها تقفل ماتدري كيف تدق على امها نورة اخذ بندر جهازه ودخل شريحة زينة فيها وشات الجوال عليها
زينة دقت على جدتها بس المفاجأه ان جدتها طلعت في الشرقيه عند بنتها فوزية ....!!

( أه يا حظي الدفين تبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا ً للحظــ )

(يالله يازينة الضيقة زادت وتضاعفت )
بندر رفع حاجب واحد يبتسم بإنتصار : هااااااه والحين نروح البيت ....؟
زينة بإنكسار سكتت ولا ردت ( اكيد يروحون البيت وين تروح مالها احد اهلها برى وجدتها الوحيده مسافره )
زينة بهدوء يدل على حزنها الكبير : نزلني عند تغريد .....؟
بندر ناظر بساعته : أي بس الساعة 12 وإلا ايش رأيك؟
زينة والعبرة خانقتها : نزلني عندها عادي
نزلت زينة عن تغريد اللي كانت مستغربة ولا تدري وش السالفه مثل الاطرش بالزفة
بعدما جلسوا و تقهووا ...لاحظت تغريد ان زينة فيه شيء موب طبيعي
تغريد بحنية : زينة شكلك مايطمن وش فيك انا مثل اختك وإلا .....؟
زينة دمعتها على خدها : مدري بس حسيت اني متضايقه وقلت ابي انزل عند تغريد
تغريد ضمتها : يابعد قلبي انتِ والله بس وش فيك؟ مين مكدرك يالغلا لا يكون بندر بس
زينة تبكي وماقدرت تقول ولا شيء ...
تغريد : ياربي ياربي سترك خوفتيني والله لي ساعه اشحذك تقولين لي وش قصتك يا بنت ..
طول الوقت تغريد ماقدرت تفهم من زينة ولا شيء إلا انها احترمت رغبتها بالصمت اخيرا
زينة ناظرت الساعة : يووه الساعه 3 وانا مارحت البيت
تغريد بحرص على زينة : اقعدي عندي نامي هنا وبكرة اوديك احسك مره متضايقه والله
زينة بحسرة : لا مااقدر بس يالله جوالي وينه
ناظرت و شافت جوالها على تسريحة تغريد سحبته بنعومة متناهية
تغريد تناظر زينة بحيرة : لا انا اوديك انا ونووووافووه ذا وش عنده غير التسدح بذالاستراحات ندق عليه متى ما حبيتِ تروحين بس طلبتك اجلسي احس انك مره متضايقة
دق بندر على زينة ... قلبها زادت نبضاته والخوف انتظم ليكّون أقسى نبضات في القلب
ودها تكسر الجوال بس عشان ماتبين شيء ردت بشكل طبيعي
وطلعت عشان تنزل له ... تغريد بتنزل معها بس حلفت زينه ماتبي تتبعها
طلعت ..
واثنــــــــــــــــــــــــــاء مااهي طالعــــــــــــه
نواف تــوه واصل يشقلب مفاتحيه و و الشماغ على الكتف ..
نواف يحاكي نفسه : تعال تعال وإذا جيت وش بيستفيدون صدق ناس فاضيه ..
رفع راسه و رجع لانه لمح بنت تنزل ببطء و مبين انها تجفف دموعها !!
شافها نواف اللي فعلا شهق يوم شاف جمالها و بلم ما كان ناوي يشوفها حتى انه صد بس لمحها ..
-
-
زينة طلعت وركبت في السيارة ...<< ---مانتبهت بوجود نواف
بندر معصب لان له 10 دقايق واقف برى : اخيراااااااا لاطعتني ساعة احتريك بالشارع بنقالي لحضرتك طال عمرك
زينة تنهدت و استمرت ساكته ريحة عطره وترت زينة كثير ذكرتها فيه
بندر ضرب ايده على الدرقسون بقوه : طيب احسن لا تردين
-
-
نواف دخل مسرع طايــــــــر على تغريد حتى انه صدم الباب وشماغه طاح ...<< --مربوش هالولد خخخخ
نواف نزل راسه و سحب شماغه على الطاير : كيفك بتو مشتاق لك
تغريد : هههههههه ياحبني لك صرت حتى ماعاد تفرق بين خواتك ...
نواف طق جبينه : ااااااسف اختي ياللي تموتين في المجلات والفرفرة في الاسواق تغريد وانا اقدر
تغريد مستغربه : هههه غريبة
نواف يمهد لانه بينشدها عن اللي عندها : مالغريب إلا الشيطان وش الغريبة
تغريد : مو غريبة غريبتين الاولى انك مشرف بدري و الثانية انك متكي و تسولف معي خصوصا وان خالد توه غاسل شراعك يعني مع كل إحتراماتي خخخ
نواف : وش تبيني اسوي يعني اروح لخالد و اتطاق معه ههههه الدعوه ايزي تيك ات ايزي ..
تغريد بدهشه من تغير نواف : قدرة الله سبحان الله كبيرة
نواف بحماس : إلا اقولك ... مين اللي كانت عندك ..؟
تغريد عرفت السالفة و مسويه ثقل : وش دخلكـ ..؟
نواف بحماس اكثر : تكفين طلبتك
ويطلع ميتين من مخباته ....
تغريد عرفت اللعبة و مسوية ثقل عشان يزيد الفلوس : قلت لك مالك شغل ...وبعدين عيب ترى ذي المره العشر طعش اللي اقولك لاعاد تسألني عن صحباتي
نواف طلع خمس ميه : منهي طلبتك ...؟
تغريد شوي وتطلع لسانها من يوم شافت الفلوس خخخخ مدت يدها بتأخذ الفلوس : ليش ؟
نواف سحب الفلوس لوراء : اول مين ؟
تغريد مدت يدينها تبي الفلوس خخخخ : زينة .......
نواف شهق وبعد الفلوس : احلفي ..
تغريد عيونها على الفلوس : والله بس ليش ...؟ هات الفلوس طيب قلت لك
نواف سحب الفلوس : افـــــــــــا يعني متزوجة زوجة بندر صح ...؟
تغريد مدلخه : ايه كش عليك ليش .... هات الفلوس وش فيك ابعدتهم هههههه
نواف تنهد بعمق : تهبل شفتها واهي طالعها و ماانتبهت ............
تغريد مسويه عصبية : ياللي ماتستحي على وجهك في بيتنا و تقزز لا وبنت عمك لا ياللي ما فيك ذرة حياء صدق اللي قال اللي اختشوا ماتوا .....طيب هات الفلوس ؟
نواف دخل الفلوس بجيبه : معصي البنت طلعت متزوجه اقلبي وجهك خلاص هههههههههههه إلا هي وش فيها ..؟
تغريد طرطعت و نواف شات عليه خدادية على وجهها و طلع و سحب الباب وراه وهو يضحك عليها بس صورة زينة في باله .....سبحان من خلقكـ
"
"
"
(3)

زينة دخلت الغرفة وكل هموم الارض عليها ..خيــــــــــــــانة ...وقــــــــسووة ...والاكثر من هذا الجـــــــــــــــــــــــــفاء... ولسان حالها هي وبندر يترجم الموقف لـ :

هـــــذا آخــــــــر ما وصـــــلنـــــا لـــــه هذا آخــــر ما وصــــــلنا لــــــــه ...!
بعد ما كــــــــــان كل النـــــــــاس تحسدنا على الـــــــــود اللي حنا عايشيـــــــنه ....
انت في دنــــــــيا بعيــــدة .. وأنا تــــايه وسط غابـــــــة من مشاعر تلهـــــــب القلــــــــب و تبــــــيده
من وريــــــــــــده لوريــــــــــــــــده .....!
و رغم هذا عايــــــــــشين تحت سقـــف البيــــــــــــت ...لكـــــــــــــــــــــــن ضايعــــــــين في هالمدينة !
أأأأه يا ظـــــــــلم المديــــنة .... ويا قســـــــــــــــــــــــــاوة قلبكـ اللي عارفينــــــــه
كل خلـــــــــق الله و قلبي وانا قــــلبي فـــــــيكـ أعلم ...كيـــف اشوف وانا يلبســــــني العمى حيــــــرة و خوف
كيف اشـــــوف والهـــــــــــــــــــوى قيـــــــــــــدي و سجـــــــــــــــاني الظروف ...
آآه يا ظـــــــــــلم المدينة ....و ياقســــــــــاوة قلـــــبكـ اللــــــــــــــــــي عارفينه ..لدرجة انها ضربها لاول مره بحياتها تنطق.. زينة الرقيقة الدلوعه الرومانسية ...تنطق ...بكت بحسرة !
جلست تبكي وتبكي وتبكي ....
بعد مرور ساعه والنفوس يمكن هدت نوعا ما
بندر يجر خطواته بكبرياء عاشق ..... دخل غرفتها و وقف عندها وبين طوله الفارع و كما هي العادة ريحة عطره من بيربري سببت توتر فظيع اعلن عن وجوده في نفس المكان ..... و زينة استنشقت عطره اللي يلسعها لسع
بندر بهدوء : وبعدين .. كل وقتك بتبكين ..؟
زينة تجفف دموعها و رفعت راسها فوق : حتى البكاء صار فيه شيء بعد ابكي ماضريت احد جالسه اعبر عن مشاعري وش فيها يعني
بندر قرب لزينة و توترت بقوة ...
حاول يفهمها السالفه ... بس حزنها وانكسارهااا عذب بندر
زينة بدت تستوعب الموضوع ..... واقتنعت انه مو خاين لانه حلف لها على المصحف .. وانه ضربها لانها نرفزته وقالت له كلام مو لائق ... راضاهااا وبوس رأسها واعتذر منها
بندر بشاعرية : انا لك ياقلبي انا هــــلك وناسك انا كل حيــــاتك دمعتك غاليه يابعد طوايف اهلي انت
زينة تبكي : يابندر وش اللي صار فينا ؟؟
بندر : مدري حبي يمكن سحابة صيف يمكن عين قوية على حبنا وعشقنا لبعض يمكن ويمكن بس طلبتك مااطيق اشوفك ياحياتي حزينة تعبت من كل شيء الاشواق ذبحتني والحنين ولهني عليك خلاص زينة محتاجلك اناا موووت وانت محتاجه لي مانبي نكابر على بعض...
زينة تبكي ...
بندر مسح دموع زينة : حبيبتي انا اشرب دموعك كلهاا انا اشرب حزنك وهمك ياقلبي سامحيني قسيت عليك ياروحي بس والله من القهر اللي فيني مااطيق اشوفك تبعدين لو بمشاعرك عني
زينة : الله لايحرمني منك بس تكفى حاول تفهمني انا اموت عليك
بندر: تموتين علي اثبتي لي طيب ..؟
زينة ناظرت فيه بخوف : باايش ..؟
بندر : نبعد عن العصبية وتهتمين لنفسك وصحتك وتدراين حبيبك اللي تعبان نفسيا ومرهق من خوفه انه يفقدك ..
زينة حطت يدها على شفايفه : قلبي انا بحتويك بس بليز لا تزعل مني انا نفسيتي مو مستقره
بندر ضمها لصدره وقال : لا تخافين ياحبي انا كلي صبر لو تسوين اللي تسوين كلي فدا لك
زينة تناظر في عيونه وغمرتهم لحظة ولا اروع من كل اللحظات وتذكرت مثل انجليزي مشهور
Believe not all that you see nor half what you hear

(4)

ومع مرور الايــــــــــام استمرت نفس المشكلة ولكــــــــن في النهاية يتصالحون بموقف رومانسي ولا اروع
طبعا مثل ماعرفنا حياة بندر و زينة صارت كل يوم مشكلة وكل يوم جرح وتضميد جروح
بس بالنهاية يرجعون يحبون بعض زينة مهما نفذت تعليمات امها إلا ان نظراتها تفضحها لانها تحب بندر من قلبها مهما جرحها مهما ضربهاا إلا انه تعشقه بجنون....و تغار عليه بشكل فظيع
-
-
كانت زينة تأكل تفاحه بطريقة ناعمه بندر قدامهاا يناظرهااا وشوي يلعب بشعرهاااا
بندر يبتسم : تصدقين حتى شعرك تغير بعد زيك ؟
زينة تبادله البسمة : ايه اشوفه منعدم بقصه ان شالله
بندر يجاريها : لااا تقصينه ولا تجينه خليه عادي
زينة : ههههههههه مو تقول انه منعدم ...
بندر : ماقلت منعدم قلت متغير
زينة : نفس الشيء ههههههه
بندر : لا بس صاير لئيم كل مااجي بمسكه يطير
زينة : احسن هههههههههه
بندر بجديـــــــة شوي : إلا صحيح اليوم بتصل على الدكتورة عشان النتائج ..
زينة تغير المود تبعها : ان شالله ....
( اللي ماتعرفونه انو زينة لما كانت في ايطالـــــــيا راحت لوحدها لدكتور وفحصت عنده بين لهاا ان حملها جدا صعب و ياثر على عقليتها هو ممكن بس يأثر على حياتها بشكل كبير ولكذا مالازم تحمل إلا اذا قبلت تضحي بعمرها و أكد لها الدكتور ان هالمرض وراثي )
"
"
طبعا لأن الطب عندنا هنا مره صادق و دقيق خخخخ خصوصا بعض المستشفيات الاهلية همهم بس يشفطون جيوب الناس ولاعندهم مصداقية في النتائج لابد من انك تسوي كل التحاليل عشان يشخصون علتك ....
الدكتورة بينت لبندر ان النتائج طبيعيه وتأخر الحمل ناتج عن حبوب منع الحمل اللي بالفعل زينة كانت تأخذهم للضرورة ..
.. بندر تنرفز يعني انا ولهان ابي اشوف ضناي و زينة تأخذ موانع وشذالحكي مين يرضاه باي دين واي شرع بس ؟
دخل بندر على زينة اللي كانت تقرا روايه لجين اوستين قلبها ضرب بقوه يوم شافت بندر دخل و وجهه فيه شيء
قالت اكيد انه عرف الموضوع العجز اللي فيني وبيقول ليش ماقلت لي
بندر سولف معها شوي و بعدين قام
بندر جلس قدامها مباشرة بكل هدوء : زينة انا رحت الدكتورة اليوم ..؟
زينة ارتبكت ووجها صار ازرق وحبت تهرب من الغرفه ..
مسكها بندر وحس انها ضعيفه مره
رفع راسها وحطه قدام وجهه : زينة ليش سويتِ كذا ..؟
زينة شوي وتنهار يعني كشف حقيقة عجزها
بندر : زينه ردي علي ليش اخذتِ موانع..؟
زينة دموعها طلعت وناظرت فيه : خلاص عرفت كل شيء اخذهم عشان اني مقدر..
بندر مسك وجهها : وش ماتقدرين الدكتورة تقول انك تقدرين ونص وثلاث ارباع وراك وش فيك ليش ماتبين مني عيال ؟

زينة استغربت من كلامه و سرحت تتذكر ان الدكتورة جورجـــيا في ايطاليا كانت حاطتها بالصورة وقايله لها احتمال في السعودية مايكشفون عجزكـ ،، حتى انها كذبتها وراحت كذى دكتور في ايطاليا بس كلهم اثبتوا لها الشيء....
بندر يتأملها : ايش فيك ردي ....؟
زينة تحرك عيونها في براءه : وش اقول ... اللي كاتبه الله بنأخذه...
بندر : اوعديني ماعاد تاخذين هالموانع .... ،،
زينة ابعدت عنه : مقدر آسفه ...
و ارتفعت اصواتهم
واستمروا على هالحال
وراحت زينة تبكي وتخبر أمها تقولها بالتطورات امها وطلبت منها ابد ماتقول لبندر ولسبب ثاني مجهول ..
-
-
تأزمــــــت علاقة بندر و زيــــنة فترة بس سرعان مايرجعون لبعض ....
طبعا زينة ماتركت مشاكساتها لابد تسمع كلام جارح عشان تحمي نفسها تبعا لوصية امها
وامها توصيها تتكبر على بنات عمها لدرجة انهم ماعاد يتقبلونها خير شر من تصرفــاتها ..
حتى تغريد صديقــــــتها الروح بالروح استغربت تصرفاتها في الفترة الاخيره..
بندر صبر عليـــــــــــــــها كثـــــــــــــير ومرر حركاتها وتصرفاتها لانه يحبها
ام بدر تبي تمتع بنتها بحياتها تبيها تتميز بين الجميع..
-
-
في إســـــــــتراحة العائلــــة الكبيـــــــرة
هناك فيه حفلة مقامة لمناسبة ما...... ومن تلك الزاوية نلقي الضوء على :
تغريد بإمتعاض : زينة خير ان شالله وش فيك ليش قلتي كذى عن خالتك ام تركي واميرة تسمع
زينة بكبرياء : احسن خليها تسمع اكبر همي اهي وامها
تغريد بدلاخه : زينة وراك ماخبرك كذى وش صار لك يا بنت ؟
زينة : ولا شيء بس صحيت ووعيت الطيب ماله مكان بذالوقت
تغريد باسلوب ناصح : اصحي لحالك زينة لازم تصيرين استقلالية امك على عيني ورأسي بس عاد مو تسيطر على حياتك كذى
زينة عصبت و تنرفزت : حتى انتِ ياتغريد ماتحبين امي كلكم ماتحبون امي وش ابي فيكم اللي مايحب امي مااحبه واكرهه بعد عدو امي عدو لي
تغريد : الله يصلحك بس ويهديك مااقصد بفهمك تعالي اجلسي ياشينك
زينة زعلت وقامت من تغريد : وانتِ بعد مو ناقصتك ياليت ماعاد تسألين عني مادامك ماتحبين امي ..؟
زينة سببت حالة إستنفار لحد ما قال لها بندر تطلع للسيارة
طلعت زينة من الإستراحة و ووصلها بندر اللي اكلها يياحرام ماجلس مع الشباب إلا ساعة او اقل خخ
في السيارة صار بينهم اكشن كالعادة و انتهى بالصمت الجارح

5)

بعد مـــــــــــرور اســـــــــــبوع في يـــــــــوم الاربـــــــعاء ...
جمعة الصبايا في بيت ود


في بيت ابو محمد ود عملت حفلة وعزمت البنات كلهم حضروا إلا زينة اللي تشوف ان الحفلة مش من مستواهااا ابد ..
ود : النحيسة زينة ماجت ...؟
تغريد : ولا راح تجي البنت متشقلبه 180 درجة
ابتهال : أي والله وش فيها اهي متغيره مره
ود: ايه صايرة نسخه من امها سبحان الله حتى نفس اسلوب الحكي
اميره بحزن شوي نزلت راسها : لو تشوفون كيف تتصرف في البيت بكبرياء بغرور سبحان الله ماتوقعتها كذى
تغريد : سبحان الله متغيره حتى سلام ماعاد تسلم
أميرة بحزن : آخ بس خلوني ساكته لو تدرون وش كثر اهي محسرة في نسرين ماتصدقون
تغريد : مااعتقد احد يقدر نسرين هههههههههههه ( استوعبت وجود اميره ) اسفه مااقصد بس يعني قصدي ان نسرين قوية ماشاءالله بس ذا قصدي و قسم < - -وجهها برد خخخ
اميرة بحرج : لا نسرين تغيرت مو اللي خبرك بالعكس تماما
ود بتغير الموضوع : معقولة زينة كذى ؟؟
ريم : امها مخليتها ريموت كنترول تتحكم في حياتها ان بغت يمين يمين و ان بغت شمال شمال
إبتهال بفضولها المعتاد : وبندر كيف تتعامل معه..؟
اميرة تذكرت شكل اخوها اللي تعزه كثير : مدري بس من شكله مبين انه متضايق مره يختي صايرة نسخه من امها في كل شيء سبحان الله
ود : الله يهديها لحالها بس.........
"
"
في تلك الليلة
نسرين كانت جالسه في غرفتهااا النور طافي ودموعها تسيل على خدها... نفسيتها تعبانه مره حتى عيالها ماعاد تحبهم زينة جرحتها بكلامها وصحت فيها احاسيس الندم على خالد
نسرين تأزمت حالتها لا تأكل ولا تشرب ولا شيء تنومت في المستشفى 3 ايام ورفضت تجلس وطلعها نايف على مسؤوليته .....كما تديــــــــــــــــــن تدان ذا حال الدنــــــــــــــــــــــــــــيا

نسرين حالتها منكسرة وكبريائاها مكسور...
خـــالد كان جالس في الشركة كل الموظفين طلعوا إلا اهووو جالس يبي يراجع ملف مهم
دخل عليه تركي ( اخو نسرين الكبير) .. وسلم عليه وضيفه خالد وبعد سوالف عن الشغل و الاهل ..
لحظة صمت
تركي بخجل رفع عينه : خالد انا ما ودي اتدخل في حياتك ولا افرض شيء عليك بس بحطك بالصورة ترى ام رامي لها شهر واهي تعبانه ونفسيتها زفت ....
خالد : افا ياولد عمي وش فيها ام رامي عسى ماشررر...
تركي : والله ماندري فجاءه كذى تأزمت وصارت كارهه كل شيء حتى عيالهاا ماتحبهم
خالد : ياساتر ماوديتوها للدكتور طيب ...
تركي : الدكتور شخص الحالة هبوط في الضغط عشانهااا ماتأكل ابد ....
ووداها بندر دكتور نفساني قال عندهااا انهيار شعوري..
خالد : اعوذ بالله نسأل الله العفو والعافية ماتشوف شر ان شالله الله يشفيها ويخليها لعيالهاا ان شالله
تركي : ماادري عاد انا قلت يمكن لو تشوفك تخف شوي ...( انحرج واهو يقولها )
خالد : تقول انها كارهه العالم كلهم من باب اولى انا ماتبي تشوفني اخاف تشوفني يصير لها شيء
تركي : لا ان شالله احنا نجرب و نشوف
خــالد مع ان نسرين جرحته كثير ولعبت عليه وعلى خواته وظلمتهم كثير كثير .. إلا ان الفزعة البدوية موجوده ... واهو حب ينقذها عشان عيالهم بس لان جروحه بعدها ماطابت,,
دخل تركي وخالد البيت ... وطلعوا فوق
تركي : ذي الغرفة طق الباب وادخل عليها ...
خالد : الله الله اذا سمعت اشياء تنشات اسحبني ترى اختك ماتحبني كارهتني ههههههههههههه
تركي : لا ان شالله احساسي انها تبي تصفي حسابها معك
خالد طق الباب ولا ردت طق طق لين تعب اشر له تركي انه يفتح الباب فتح الباب ودخل مشى لين وصل عندها كانت جالسه على السرير ..
خالد : سلامتك نسرين .........
نسرين الصوت قرقع في مشاعرهااا عور قلبهااا اثار ذكرياتها الحلوه دموعها زادت التفت ناظرت وإذا اهو خالد ..
نسرين بصوت خفيف : وش جايبك ؟؟
خالد : اتطمن عليك واشوفك ...
نسرين : كذااااااااااااااااااااااااب
(خالد استغرب): افا
نسرين : انت جاي تتشمت فيني صح...
خالد : اعوذ بالله بس منك انت وافكارك انا جاي اشوفك واتطمن عليك والحمدلله انك بخير بس ليش ناحفه هههههههههههه شكلهم مايعطونك اكل صح اوريك بتركي وإلا تركي ايش دخله اوريك ببندر
نسرين تبكي بحرقه نسرين زادت جروحا يوم قال بندر لان كل اللي فيها من زينة زوجة بندر هي الوحيده اللي قدرت توقف في وجهها )
خالد قرب لها : توجسين شيء نسرين ..؟
نسرين تبكي ولفت وجهها ورى : لاااااااااااا اطلع برى ماابي اشوفك برىىىى
خالد : ممكن اشغل النور عشان اشوفك زين طيب ؟
نسرين : لااااااااا اطلع برى
خالد برومانسية : ودي اشوف وجهك طيب ..؟
نسرين زعقت بصوت عالي : اطلع برى
خالد بقلة حيله : اوكي انا طالع بس تذكري زين اني اذا طلعت حرمي انك تشوفيني مره ثانيه ؟
نسرين ناظرت فيه : بموت عاد اذا ماشفتك وش جايبك تتشمت بس لعلمك انا لسى عند رأيي ورجعة معك موب راجعه لو تموت إلا اذا نفذت شروطي
خالد تنهد : طيب خيسي هناااا لو تموتين شروطك انا قايل لك تنسينها والشرهه ميب عليك علي انا االي قلت انك تغيرت بس للمعلومية جيتي عشان رامي وراما بس فاهمه ..
نسرين قامت وابتسمت وواضح انها كانت تبكي : اخيس في بيت ابوي افضل من اني اخيس في بيتك بين امك وخواتك
خالد استوعب أنه انظلم يوم تزوجها ، طنشها تقديرا للحاله اللي اهي فيها وطلع
طلع خالد ونزل إلا وبدخلة بندر المتبهذل لانه كالعاده متهاوش مع زينة بالطريق ورفعت ضغطه عليه نزلها بيت امها نورة ورجع البيت .
بندر : ياحيا الله ابو نسب وش مدخلك بيتنا هههههههه
خالد : ابد نتطمن على ام رامي
بندر يبتسم : بشر كيفها تقبلت رقعة وجهك ..؟
خالد : الله يهدي تركي قايل له بس وجهه مغسول بمرق ماله إلا رأيه
تركي : وش قالت لك عسى خفّت ...
خالدد ينفجر ضحك : ايه بالحيل
بندر : وليش تضحك ..؟
خالد : على حالي مصدق انها بتسمعني وجاي إلى هنا وبعدين مالك شغل لازم تعرف يعني مو لازم ؟ إلا انت وش بلاك تافل العافية ؟
تركي : ههههه الله يعينه بندر 24 ساعه قابس مدري ليش ..اخلاق ياخوي ههه
بندر( ماتدورن عن الخافي ) : ولا شيء بس تعرفون زحمة الرياض تقرف غصب و تجيب كل الامراض الله يحمينا .....
خالد : يالله استأذن انا عندي مشوار
تركي : وين ..؟
خالد : ياهالعائلة لحوووووووول مو لازم تعرف ياخي ههههه
بندر : الشرهه ميب عليك على اللي مدخلك بيتنا هههه
خالد : لا خلاص ابشرك ماراح اعتبه مره ثانيه
بندر ناظر تركي : يعني وشلون ... ونسرين ..؟
خالد : سواة الله ابرك خلاص الطرق كلها انسدت وراح ألجا لآخر قرار واهي حره اعتقد عطيتها وقت سنتين كفايه وزياده واختكم للحين مانزلت نص اللي برأسها ...

(6)

زينة جالسة تنتظر بندر يجي يأخذها كل شوي تناظر ساعتها زرقاء من "سلفادور فيراغامو"
دقت عليه مرتين وقال له جايها بالطريق أخيرا وصل بسعادته ودق عليها
زينة جلست في السيارة و قالت بإمتعاض : بدري ..؟
بندر يحاول يضبط اعصابه يعدل شخصيته و ريحة عطره فايحه تجنن اربكتها : وديت امي و أميرة البيت وجيت لك ادري انت مره تحبين تركبين معهم
زينة باسلوب متعالي : ياسلام الحين لاطعني نص ساعه وموصل امك و اختك
بندر واهو يسوق يلف بالدرقسون : ايه ...لا يكون عندك مانع بس ..؟ ( ناظرها بيشوف ردة فعلها )
زينة : لا مانع ولا دواس ........ ياربي تعيني على بلواي بس ...
ناظر فيها بندر : ايه ايه يازينة انا صرت بلوى زمان عجيب
زينة سكتت ولا ردت عليه ...
طبعا بندر يقدّر زينة و يحس انها وحيدة في الرياض لكذا صار ما يلومها على كل تصرفاتها معه من جفاء وقسوة وصد و دلع ...
تاركها على راحتها لانه ياحرام يحبها موت مفكر انه اذا زعلت ماعندها احد تروح له حتى يوم ضربها ونزلها عند تغريد آكل نفسه اكل لانه وعدها يصونها
زينة قطعت حبل افكار بندر : بندر ابي اسافر لايطاليا ؟
بندر يعض شفايفه رفع حاجب واحد : إيطاليا اجل تقولين لي ....توك واصله مالك شهرين
زينة بإقناع : وشهرين شوي ولهت على امي وابوي ودي اعيش بسعادتي معهم
بندر انكسر وناظر فيها وهو يلف الدرقسون : زينه حبي ليش انت مو سعيده معي .؟
زينة انحرجت وقلبها يطعن مشاعرها لانها نفذت تعليمات امها وفقدت السعاده مع بندر : إلا
بندر : بس إلا
دق جوال بندر ناظر في الرقم ..<<-- حجرف يتصل بك
بندر : ياربي وش يبي هالغثيث دايم يدق بلحظات غبيه ..
بندر : هلا حجرف ...
حجرف : هلا وينك ..
بندر : اوصل اهلي البيت وش فيه ...؟
حجرف : لا بس كنت ابيك بموضوع وخلاص دامك مو فاضي بلاه .؟
بندر : هههههههه وش فيك قلبتها جديه امزح معك خير وش فيك انا فاضي بنزل اهلي واجيك انت وين ....
حجرف : الكافي شوب اللي خبرك ..
بندر : طيب جايك ان شالله ...
زينة بتضجر : ياسلام بتنزلني وتروح تتركني لوحدي في البيت
بندر بهدوء وحالة شاعريه تعبر عن حزنه : يعني وش فرقت فيه جلست معك او لا كلنا اثنينا ساكتين او نجرح في بعض خليني اطلع عشان ترتاحين ولا اضايقك زي البارح وقبله وقبله وعدي واغلطي ...
زينة بدلع : طيب رجعني بيت امي نورة ..
بندر ناظرها بعصبية : لاااا
زينة بتوتر وعصبية : اعصابك طيب ماتسوى ترى كلها إقتراح ليس إلا و بعدين وش بسوي في بيتي لوحدي اجلس كذى كني جني لوحدي
بندر : رزي زولك واجلسي مع امي وخواتي لو مره بالاسبوع
زينة بتقرف : لاااااااا يؤؤؤ انا ماعدت اسهر زيهم
بندر يبتسم بإستهزاء وناظرها نظرة ذوبتها : أي مو حضرتك بنت سعادة الدكتورة مضاوي
زينة ارتبكت من نظرته وحست تيار كهربائي يسري في جسمها : بندر عاد إلا امي لا توصل لهاا انا وسمحت لك حتى طق طقيتني بس حدك عاد امي لا تطولهااااااااااااااااا.......
بندر : وانا اقدر اقول شيء اصلا تقبسين من اول ماتسمعين طاري امك اصلا حتى فرصة مافيه ههههه
يالااا انزلي وصلنااا واذا تأخرت دقي علي ماادري وش يبي ذا الملحوس ..؟
زينة بدلع و إمتعاض : ايه انت اسهر وانا اتركني بين اربع جدران
بندر بسخرية منها: اذا مليتِ يا قمر ناظري ترى فيه جدار فوق وتحت هههه يعني ست جدران
زينة قفلت الباب بقوه وراحت ........
ابتسم بسخرية لاذعه عليها و حرك السيارة"
"
في شــــــــارع التحليـــــــــــة ... من مقهى " كافي داي "
بندر دخل الكافي شوب وشاف حجرف جالس مروق يسمع ابتعذر عن كل شيء ..
حجرف طالع شيء ماشاءالله تبارك الله ..... وبندر كمل عليه ماشاءالله << --رزة
بندر ابتسم بسمة جملت ملامحه : هلاااااااااااا والله بحجرف وش عندهم خاشين جو ؟
حجرف : ههههههههه ولا شيء ابطيت علينا قلت نتسلى شوي ...
حجرف كتم الصوت بميوت وناظر في بندر ...
بندر : ياساتر ذالنظرة تخوف هههههههه ياولد وش فيه بسرعه ؟
حجرف : ههههههههه حرام عليك انا رقيق نظراتي تعذب اللي يناظرها ماتخوف
بندر : اما رقيق كثر منها من يوم اشوف اسمك حجرف ادري انك دفش ههههههه
حجرف يبتسم : حرام عليك انا معذب قلوب العذارى
بندر يتمسخر : إلاّ مسحب بنات الرياض والله ههههههههه بس اسمك مستقعد لك معليش
حجرف : ايه شفت شلون انا الوحيد اللي بار فيكم سموني على جدي الله يرحمه ....المهم انا بقولك وش صار معي ..؟
بندر يحرك الكوفي : اسلم ..؟
حجرف : تذكر البنت اللي سوت لي سالفه اللي قالك عنها نواف ..؟
بندر ضحك و ضحكته رنانه تجنن : اللي نحشتك للدمام خخخخ
حجرف يجامله يضحك : هههه تخيل دقت علي بكل طلاقة وجهه تبكي وتعتذر تترجاني ارجع لها وانا سحبت عليها واخاف اني اضعف في يوم تكفى يابندر صرفني
بندر مسوي حكيم خخخ : قفل جوالك ..
حجرف : قفلته اسبوعين ولا فقدت الامل غسلت شراعها ولا عقلت عجزت لولا الخوف من الله وربي لاانتقم منها وافضحها واعتقد انها سهله بس انا اخاف ربي وميب مرجلة اني اسوي كذى
بندر بإسلوب ناصح : لا ياحجرف اياني واياك تفكر وش انتقام وقرف عيب اصلا تسوي نفسك قوي على بنت وبعدين حنا عندنا خوات حرام لا تسوي كذى خاف ربك
حجرف : وش السوواة ؟ تفشلت وربي كل وقت تدق ..؟ وش رأيك تكلمها لانك فاهم وتفكني منها انت ناضج و فاهم يمكن تقنعها و بنفس الوقت واثق انك ماراح تضعف معها مثل الخبول نواف و سعود ونايف خخخ
بندر ( تذكر زينة) : لاا فكني يارجال عشان ينحروني اهلي نحر ياشيخ عندي وحده تغار
حجرف : تحبك ههههههههه
بندر انطعـــــــــن آآآه ياليتكــــــــــم تدرون وش الخافي بيني وبينهااا .....
بندر استدرك انه سهى : كلم نواف والله انه سنافي ...
حجرف : لاااااااا اخاف انه يضعف بعد خبرك فيه خبل هههه وقدام البنات ولا شيء ما يقاوم نفسه خخخخ
بندر : من ناحية خبل خبل بس احس انه بروفشنل في التصريفات .
حجرف : لا يااشيخ الاخ صاير يحب وطايح ولااحد سمى عليه ..؟
بندر : ههههههههههه صدق ومن تعيسة الحظ اللي يحبها ؟ << --- ااه لو تعرف مين يا بندر بس
حجرف : ماقال لي يقول انه من سابع المستحيلات انها يتزوجهااا
بندر : خخخخ اكيد وحده من هالبنات اللي الله يستر علينا وعليهن ...
حجرف : ماعتقد لان الولد مره متأثر فيها وخبرك نواف ترى مهما شفت إلا انه يرفض هالنماذج
دقــــت زينة على بنــــدر....
و اول ما لمح بندر اسمها على الشاشة حس بجرح غائر يصرخ بين ضلوعـــــــــه
بندر استدرك وجود حجرف : حجرف ترى بقول لزوجتي انت اللي اخرتني ...هههههه
حجرف : عادي قول لها ماعندها خوات عشان اتمصلح واخطب منهم هههههههه
بندر وقف من الكرسي : اقول يابو الشباب قالوها الانجليز اذا كانت الجهاله نعيما فمن الحماقة انك تكون حكيم
Where ignorance is bliss, it is folly to be wise
يعني الحق عمرك وانا اخوك وخلك جاهل في ذالامور اصرف لك ..
حجرف ابتسم ووضحت الغمازات : ابشر ياشكسبير
بندر يضحك : أي تعرف المدام غرقانة في الادب الانجيزي غصب تأثرنا بأمثالهم هههههه
حجرف : ياشاطر زانت علومك لا تتأخر عليها ثم تحط اللوم كله علي يلااا في امان الكريم
بندر رد على زينها لانها دقت عليه مره ثانية وقالها انه جاي بالطريق ان شالله ...
"
"
بندر وصل و زينة سمعت صوت المفتاح وهو يفتح الباب
زينة واقفه عند الباب بدلع بإهتمام كانت لابسه فستان ليموني بوردي من " روبيرتو كفالي" روعه و مضبطه شعرها شينون اعطاها انوثه لا تضاهى : بدري وراك تأخرت ؟؟
بندر يتلفت يدور شيء : لااحسن طقيني وش رايك ؟
زينة تبتسم : عشان ترد لي الصاع صاعين .....
بندر قرب لها و مسك خدودها اعجبته : هههههه ياحبني لك بس
زينة : بندووووووووووري
( بندر شوي و يغمى عليه ناظرها نظراتها شـــــــوق وغـــــــــــرام نظـــــــــراتها الاوليـــــــة )
بندر : دام بندوري اكيد في شيء هههههههههه
زينة : ههههه اموت على فطنتك .... حبيبي امي بتجي ان شالله بعد بكرة بتزورني
( بندر قال بينه وبين نفسه هلا والله وش تبي ذي الله يستر انا قلبي متحسس من هالزيارة الله يستر شكلها مش راح تعدي على خير )...
زينة يدها على كتفه : وش فيك حياتي ؟
بندر جته حالة دلاخة ابتسم : ولا شيء قلبي بس قاعد افكر اقاول أي مطعم عشان حفلة وصول ماما ..
زينة تبتسم : لا لا تخاف رتبت كل شيء ...
بندر و هو يمشي قدام و يطبق شماغه : هههه اها طيب ليش تقولين لي طيب .. ومسويه لي مراسيم استقبال حاره مثل ايام ليالي حبنا من هاكسنين
زينة : عشان يكون عندك خبر اني بروح لامي في بيتنا
بندر التفت لها بحزم : لا حبيبتي امك تجي هنا وتزوك في بيتك وتنام هنا والله الناس راح يأكلون وجهي اذا دروا ان عمتي جايه وزوجتي نايمه عندها ولا عندهم رجل في البيت
زينة بفرح و براءه : طيب تعال معي هناك ...
بندر : لا والله ذاالي ناقص بعد ههههههههههه قومي هاتي كأس مويا بس ..
زينة نطت مثل الاطفال وراحت بسرعه وجابت مويا : ماما تبي تفتح المركز التجميلي اللي سويت لي.؟
بندر يناظرها : متى الافتتاح ..؟
زينة : وش رأيك بعد بكرة المغرب حلو
بندر : ههههههه والله وصرت بيزنز ويمن يازينة ..
زينة ترز نفسها : ايه وان شالله يامالي من الخير بتوسع وبخلي فروعنا في كل منطقة في المملكة وبفتح بدبي وفي بيروت ......( كانت تحكي و تتخيل هههه عايشه الدور مزبوط)
بندر : بس بس كفايه هههههه الله يحقق كل احلامك ان شالله ...
( زينة متدري وش صار لها يوم سمعت هالكلمه حست انها تحبه بندر مو ت وانه يحبها بس لااااااا مثل ماقالت امها لازم تختبر حبه اذا يصبر عليها اولا )-
-
شرفت الدكتورة مضاوي واستقبلتها زينة بالورد والبوسات والترحيبات ...
زينة : تو الرياض نورت يمه تو الديرة صار فيها إحساس والله
بندر كان مع زينة ولا تأخر عنها بشيء ابد ...
مع انه في فجوة بينه وبين زينة طول 8 شهور بس تحملهااا لانها يحبهاا وغمض عيونه عن مشاكلها مع خواته ومع بنات عمه
حتى مشكلة الحمل كنسلهااا لانه يعشق زينة موووت يحبهااا بجنون ماتتخيلون وش كثر يحبهااا
زينة كانت مسويه حفلة لوصول أمها في بيت خالتها ام تركي في الحديقــه ترتيب منظم وخدمه فايف ستارز وحتى المعازيم كانوا اتكيت ومن معارفها اهي وامهاااا يعني ناس فرست كلاس
زينة لابسة فستان عسلي مرة أنيق اخذته من " ريفر ايلاند" في المملكة ولبست ساعه هدية من بندر من سرماس ...طبعا اللوك مسويته في مركزها التجميلي ....
ام زينة لابسة كاجوال اوف وايت لمسات "بالنسيغا" وشعرها عاملته شينيون وميك آب رسمي مره لايق عليها ومبرز جمالها ... المدعوات كلهم ينافسون بعض في اللبس والاتكيت .....زينة رحبت فيهم وعزمتهم على افتتاح مركزها اللي بعد ساعتين ....
_( لاحظواالخاله ام تركي ماعزمتها زينة )_
أميرة كانت تناظر من الشباك واهي تفكر بحزن ليش يازينة تغيرتِ وانقلبتِ كذاا ..
الله يسامحك بندر ماقصر معاك بشيء مقاول افخم مطعم وارقى حلويات وافضل مركز تنظيم حفلات حتى الاكل اللي مسويه امهر شيف ...
ليش ماتطيبين خاطره تعزمين امه بس بالطقاق خواته بكيفناا بس اهم شيء امي تعرفين قدرها .... صدق الدنيا حظوظ وبندر يموت فيك مع كل اللي سويته فيه وفينا
دخلت عليها داليا تمشي على اطراف اصابعها و دبجتها بقوة : بوووووووووووو وش تناظرين .. عيب استحي ههههههههههه
اميرة خفت حزنها : ولا شيء انت متى بتعقلين متى طيحتِ لي قلبي
وضمتها
دخلت عليهم نسرين اللي كانت ضاربه ابو الاناقه ...
أميرة : وين وين يالطيبة خخخخ
نسرين بحماس : على كيفها بنت مضاويوووه في بيتنا ولا راح تعزمنا غصب بآخذ امي وافشلها قدام صاحبتها هي وامها بقول محد عزمنا وقلنا نجي لان البيت بيتنا
اميرة نطت لنسرين : لااااااا نس نس خبله انتِ وربي غير تورطك تعرفينهااااااا تروح بندر وتحبك السالفه عليناا ....
نسرين واهي تلبس حلق اخذته من أميرة : لاااا تقولين شيء اصلا حتى امي تقول غصب لازم نرحب بضيوفها
أميرة : لا وين امي بقنعهاا مانبي مشاكل اهي حتى عزومه ماعزمت
نسرين : والله في بيتنا وتبينها تعزم لعنة تلعنهااا اني لااوريها قدرها صح
وطلعت نسرين متجهه مع امها للحديقة ... و محاولات اميرة باءت بالفشل
زينة تصول وتجول وشغلت ميوزك خفيف ( اعوذ بالله طايحين في ذالطبع في الحفلات) وكل شوي تمر على وحده وتجلس معها شوي وتسولف معها
امها متصدرة المجلس كأنها اميرة ...... تغير لون امها يوم شافت ام تركي ونسرين مقبلات
نادت زينة : ليش تقولين لهم يفشلون اشكالهم وين اودي وجهي من صحباتي هاه ؟ خالتك و بنتها حدهم دوريات العائلة اللي يروسون لها كل خميس مو بذا
زينة : يمه ماقلت لهم والله بس اكيد نسرين تبي تقهرني اوريك فيهااا
ام تركي : السلاااااااااااام عليكم ورحمة الله وبركاته ..؟
الجميع : وعليكم السلااااااااااااااام
( تخيلوا وجه زينة وامها صار ألوان )
نسرين ناظرت زينة بنظرات استحقار .... ام زينة لاحظت هالشيء ...ونوت تحر نسرين
مضاوي : كيفك نسرين ..؟
نسرين واهي تعض شفتها وتناظر فوق في السماء : بخير
زينة بهمس لامها : يمه شوفي الوقحه كيف تحاكيك وشلون اهي ماتعرف انتِ مين ؟
مضاوي : خليها تولي بس اموت واعرف وش حاشرهن
ام تركي : ياهلاااااااااااااا وسهلاااااا فيكم نورتنا وشرفتوناااا الساعة المباركة اللي شفناكم فيهاااااااااا
مضاوي تهمس لزينة : زينوووه سكتي خالتك فشلتنا وشذالترحيبات التقليديه
زينة تغير وجهها من المدعوات ...... اللي بدت هسهسه بينهم
وراحت لخالتها : خاله لو سمحتِ اطلعي الفيلا برد عليك الجو مش طبيعي اليوم ....
<<-- في عز الصيف تقول برد خخخخ ياشين الترقيع
نسرين بتحدي : زينووه مسويه تحبين امي هاه عموما لاااااااااا امي بتجلس ...
زينة ناظرتهااا بنص عين : مو وقتك يا نسرين ... وحقرتها
ام زياد ( صاحبة اكبر مجموعه مشاغل في الرياض ) : زينة وين خالتك ام رجلك ؟
زينة بصوت خفيف ماتبي خالتها تسمع : مو موجوده م م مم أي مسافره
ام تركي سمعت ذالكلام وحزنت كثير سكتت لان زينة تنكرت لها بس ماحبت تبين للمدعوات
حان موعد العشاء
( طبعا ياحرام ام تركي من كرمها ولانهاا متعلمة الضيافة النجدية الاصيله ضيفتهم بطريقة تقليديه ترحيبات وقالته بصوت عالي )
زينة تنرفزت وفقدت اعصابهاااااااااا ،
ام وليد : مين هالحرمه اللي متولية الضيافه ؟
زينة شوي وتصيح : ذي وحده استأجرتهاااا خبرك انا اقدر الامور الشعبية
ام وليد : ههههههههه ياحبي لها عطيني رقمها ابي اجيبها عندي حفلة الاسبوع الجاي و عندي بنتي تموت على الاشياء القديمة مره
مضاوي بكل وقاحة ونرجسية فقدت اعصابها وقالت قدام الحريم كلهم وبصت عالي :
وانت ياخالة ( تقصد ام تركي ) قصري صوتك اعتقد زينة تعرف كيف تضيف ضيوفهااا الله
يسامحك يازينة مالقيت إلأا ذي الخاله تستأجرينهااااااااا وش فيك انت مكفيه وموفيه بس هذا طبعك من وانتِ صغيره تحبين الاشياء الكلاسيك

(5)

فــــــــــــــــــــــــــــــجوة

صـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدمة

قـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــهر

" تنكر للذات والانسانية "

نسرين انصعقت كيف يقولون كذا على امها "حسبي الله عليكم وربي غير تندمن"
ام تركي دارت فيها الدنيا وراسها صدع من حركات زينة وامهاا فيها
( زينة قلبها بدأ يرجف حست ان امها فقدت صوابها وقالت شيء المفروض متقوله)
مضاوي : والحين ياخاله يالااااااا ورينا عرض اكتافك اعتقد درينا انه موعد الاكل وش موقفك بعد ...؟
راحت ام تركي وقلبــــــــــــها منطـــــــــــعن وكرامتهـــــــــــــــــا مهــــــــــــــــــــــــدورة
نسرين كانت بتمسح الارض في زينة وامها بس خافت على امهاا وراحت وراهااااااا...
ام زياد : مين ذي اللي راحت وراى الخاله حقة الضيافة ؟
مضاوي ابتسمت : المسؤوله عنها
( زينة خافت مره من بندر وش بيسوي اذا عرف باللي صار اذا طيّر رأسها قليله عليها )
وبعد مااكلوا وخلصوا راحوا افتتاح المركز التجميلي ( مركز زينة ) زينة طول وقتها خايفه وقفلت جوالها ....
مضاوي : زينة وش فيك قدمي مركزك وراك متوترة ..؟
زينة : خايفة يمه خايفه ليش سويتِ كذا بخالتي ام تركي .. وربي لو يدري بندر بيذبحني
( ام زينة ذا اللي تبيه تبي زينة تتطلق عشان تأخذها معهاااا وين ماتسافر وعشان سبب ثاني بعد راح نعرفه فيما بعد )
الساعه الواحده والنصف .... زينة كل دقيقة كأنها سنه إلا دهر عليهااا
"
"
"
نســـرين واهي تبكي ومعها اميرة ودالياااا يبكون من قهرهم ...." زينة ليش سوت كذى باامهم اللي معتبرة زينة وحده منهم ولا قصرت معها بشيء على كثر ماتسوي زينة فيهم .. "

بــــــــــــــندر عـــــــــــرف الســــــــــالفة .....

عيـــــــــــــــــــــونه صارت مو مستوعبه الكلام ابــد ابد ابد ....


اصلا قبل تخلص نسرين السالفه مع محاولات امها انها ماتقول له شيء إلا انه تأكد من ذالشيء لانه مايستبعد شيء عن زينة وامهاااا..
راح مايدري وين او كيــــــــــــــــف.............................؟؟
شغل سيارته واهو مايعرف وين اهو رايح عجز يسووووق مسكه صداع خفيف
رأسه تفجر بالافكار اذبــــــــــــــحها .....
او اذبــــــــــــــح امها ...........
وش اسوي انحرهـــــــــــــــــــا .........
او اشــــــــــــنقها..........
لا بخـــــــــــــــــــــــنقها..................... ........؟؟
عادي اخيس بالسجن ويعدموني ولا تجرح كرامة امي امي عادي خواتي مشيتها بس امي هين انا جايك .....؟
دعـــــــــــــــــــــــــس بســـــــــــــــــرعه يبي يوصل البيت

 
 

 

عرض البوم صور ديمـــا   رد مع اقتباس
قديم 17-10-08, 03:18 AM   المشاركة رقم: 30
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2008
العضوية: 98422
المشاركات: 45
الجنس أنثى
معدل التقييم: ديمـــا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ديمـــا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ديمـــا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بــــــــــــــندر عـــــــــــرف الســــــــــالفة .....

عيـــــــــــــــــــــونه صارت مو مستوعبه الكلام ابــد ابد ابد ....

اصلا قبل تخلص نسرين السالفه مع محاولات امها انها ماتقول له شيء إلا انه تأكد من ذالشيء لانه مايستبعد شيء عن زينة وامهاااا..
راح مايدري وين او كيــــــــــــــــف.............................؟؟
شغل سيارته واهو مايعرف وين اهو رايح عجز يسووووق مسكه صداع خفيف
رأسه تفجر بالافكار اذبــــــــــــــحها .....
او اذبــــــــــــــح امها ...........
وش اسوي انحرهـــــــــــــــــــا .........
او اشــــــــــــنقها..........
لا بخـــــــــــــــــــــــنقها..................... ........؟؟

عادي اخيس بالسجن ويعدموني ولا تجرح كرامة امي امي عادي خواتي مشيتها بس امي هين انا جايك .....؟

دعـــــــــــــــــــــــــس بســـــــــــــــــرعه يبي يوصل البيت


الســــــــــــــــــــــــــــاعة 2 و ربع

كل المدعوات طلعوا بقى زينة وامها بالمركز وطلعوا راحوا بيت ام بدر لان زينة كانت خايفة وش راح يسوي فيها بندر اذا رجعت البيت ....
راح بندر بسرعه 2:30 المركز ماحصل احد طلع بسرعه بيت ام بدر طق الباب ....
زينة خافت وارتاعت : يمه يمه خايفه تكفين والله اذا بندر قولي نايمة ......< - - - حاسه في الغلط اللي سوته هي وامها
فتحت الشغاله دخل بندر مسرع واهو معصب << لا تعليق على وصف شكله
ناظر زينة نظرة اعتقد انا انها ما راح تنساها طول حياتها
وهربت فوق وناداها: تعالي تعالي ....ماراح احد يفكك مني عارفه ليش ؟ وإلا ليش اقولك تعالي معي واقولك ليش ؟
ام بدر بغرورها ( بينها وبين نفسها طايرة فرح) : خير ان شالله وشذالتخلف وراك تحاكيها بذالهمجيه ؟
بندر حقرها : انتِ شغلك بعدين بربي بنتك اللي ماقدرتِ تربينها و وعدك بعدين انتِ حتى انت بعد مابعد تربيتِ
ام بدر بذهول : اطلع برى انقلع
بندر طلــــــــــــــــع وســــــــحب زينة بقوة ورفضت
شــــــــــــــــدها بقوه ومن غير رحمه مع شـــــــــــعرها وصفقهـــــــــــا كف قـــــــوي على خدها وسحبها بالقوه معه : البسي عبايتك وقدامي يلاااا
زينة تبكي : يمه يمه تكفين .........
ام بدر ( من جوا قلبها استـــلذ الدواء على طعن الماضي) : اذا ماطسيت بطلب لك الشرطة ياهمجي
بندر يشد شعر زينة بقوة و ضاغط على اسنانه : لا الشرطة لا تطلبينهم إلا اذا ذبحتك انت واياهااا لاتخافن ميتات ميتات بضيع مستقبلي عليكن عادي مو خسااااااره ( وشد شعر زينة اكثر)
ثم رعد بصوته وصقع راس زينة بالجدار : البسي عبايتك لاالبسها لك واخنقك فيهاا
زينة تبكي بترجي لامها : يمه يمه بمووت
بندر ناظرها بقسوة فظيعة : لا ياقلب ماما انت قبل تموتين فيه شيء من ورا خشمك بتسوينه ...؟
ام بدر قربت وسحبت زينة ودفعها بندر بقوة وطاحت على الاريكة وسحب زينة وطلع ...
مسكها بقوة ورماها بالسياررة ورا ............
زينة تبكي والكحل سال على وجهها : بندر تكفى ابوس رجولك بفهمك السالفه لا تسوي فيني شيء بفهمك
بندر راسه ثقيل مره : الله لا يسامحك لا أنت ولا امك بس عاد انا اوريك شغلك تشوفينه وربي الكريم هه غير تندمين على الساعة اللي عرفت بندر فيها ياحيوانه ...
زينة تبكي بقوة .... وصلواااا مسكها بشكل مهين ودخلها البيت
( كحلها كان سايل وشعرها عشوائي نتيجة تقطيع بندر له ) دخلها البيت وشاتها بقوه تحت رجول يمه
بندر بصوت عالي جدا : بوسي رجول امي واعتذري منهااا
زينة واهي متعورة من الطيحة القوية تناظر في خالتها اللي كانت مره حزينة ماتمنت بندر يسوي كذا مع زوجته ....
بندر رفع صوته زود : وصمخ ان شالله يالاااا بوسي رجول عمتك وقولي لها انا تحت خدمتك
زينة بإنكسار ناظرت في خالتها ورفعت راسها تبي تبوس رأسها اول
بندر مسكها بقسوة ونزل رأسها : اعتقد قلت بوسي رجولها ماتفهمين
زينة تبكي وبوست رجول عمتها: انا آسفه عمه سامحيني
بندر مسك راسها ونزله تحت عند رجول امه : يمه شفتِ ذي شفتيها تراها شغالتك وبخدمتك من اليوم وتهبى لا هي ومليون مثلها يسوون فيك اللي سوته ...
زينة تبكي بحسرة وبحرقة ( هي اللي خربت بيتها بنفسها ) ...
مسكها بندر بقوه مع شعرها رفعها بقوه
بندرباسلوب غليظ : الحين دقي على خبلاتك اللي عازمتهن قبل شوي وقوليلهم بكره يجون في نفس المكان وياويلك و يا سواد ليلك اذا وحده اعتذرت او بررت عدم جيتها يلاااا
ام تركي : يمه خلاص سامحها ماله داعي ربك كريم الله يسامحها خلاص ياوليدي ...
بندر رفع صوته : تخسى وتهبى ماراح اسامحها يالااااا دقي عليهن
( زينة مالها وجه وهي تتصل المهم انها دقت عليهن وعزمتهن استغربن )
بندر مسكهاا مع شعرهااا وشاتها بالارض : تدرين وش باقي بعد بقى انك بكرة ياحيوانه تصححين المعلومات السوقية اللي قلتيهااا فاهمه ..؟
زينة ساكته ودموعها هماليل
بندر زعق بصوت عالي جدا : فاهمة
زينة بإنكسار : أي طيب .....
نسرين دخلت ناظرت في زينة واهي تتعذب
تشمتت فيها ابتسمت و ضحكت كثير
بندر طلع غرفته راح طلع وصل نص الدرج بعدين " التفت وكأنه تذكر شيء مهم"
بندر بحسرة فظيعه : تدرين باقي شيء بعد تعالي معي ..؟
زينة واهي ماتقدر تقوم من الرضوض والطق اللي جاهااا عجزت تمشي وطاحت متهالكة ماتقدر
اميره ناظرت فيها واهي تبكي وحبت تسندها وتوصلها خصوصا وانها تشوف نظرات شفقة لهااا
بندر صرخ بقوة : اميرة بعدي عنهااا ترى مانيب ناقصك ...
اميرة : ماتقدر تطلع بندر حرام عليك خلها تنام وبكرة تكمل ان شالله خلااااااااص عاد .
.. بندر نزل بقوه ... زينة خافت يوم شافته جاي يمها وتركت اميرة ومشت عشان مايسوي لها شيء بعد ...
راحت تستند على الدرج لين وقفت فوق
خلاها تشوف جناح الخدم : شفتي ذالجناح فاهمه ذا مقرك من اليوم وبعد ..؟
زينة بإنكسار ناظرت فيه ودموعها تنهمر ..وكدمات جسمها ذبحتها ..
بندر بنظرة قاسية جارحة : يمكن ذالجناح اللي تتمنين انك تسكنين فيه خبرك الجناح اللي كنت عايشه فيه مقرف وبداااوي وشغلات قراوة على قولتكـ.............
طق الباب وفتحت له ايمليا مدبرة المنزل شاتهاا عليها وقال لا تطلع ابد خليها عندك فاهمه ...
ايميليا بإستغراب : yes Sir
راح بندر يجر خطواته جر و صدع بزياده ( ماهوب مستوعب شيء للحين قلبه ينزف بقوة)
نزل لامه وبوس راسها
بندر : يالغاليه حقك علي وماعاش من يهين كرامتك وانا حي وربي لاارد اعتبارك بالقوة و تشوفين
ام تركي تمسح راسه : الله يخليك لي يمه بس حرام عليك قسيت على البنيه يمه ...
بندر يتنهد : لا يمه تهبى والله اهم شيء انت ورضاك عندي الزم من كنوز الدنيا كلها
نسرين : يمه لا تخافين الناس ذي لا تشفقين عليهم مهما انكسروااا إلا انهم مايتغيرون
بندر يسترجي امه يسترضيها : يمه وربي لااربيها لك راح ابرمجها لك لخدمتك بس
نسرين بشماته : طلقها وارتاح ياخوي ذي مامنها إلا المصايب والحمدلله بعد ان مافي احد يعرفنا كان حاضر الموقف
بندر سرح شوي : اطلقهااا بكل بساطه لا اول بربيها واخليها تندم انها عرفت بندر بيوم من الايام وبعدين اشوتها على امهااا تتهنى فيها بدون أي حسايف
أميرة بقلة حيله : يابندر اذكر الله وانت معصب لاتتخذ قرار وانت بذالحاله راح تندم بعدين
بندر معصب : اسكتي اميرة واللي يرحم والديك انا اتصرف بطريقتي الخاصه
اميرة بإقناع : بندر انت طقيتها بقوة وكلها رضوض وكدمات اخاف فيها شيء ودها المستشفى حرام جسمها نحيل ماتتحمل بعدين عيب تسوي فيها كذى
بندر : اميرة اذا ماسكتي ترى راح يجيك زي ماجاها
( غمض عيونه وفيه رغبة يبكي بس مايدري وين وليش)اميرة : اوكي براحتك ....
اميرة طلعت فوق وانصدمت يوم قالت لها ايميليا ان زينة عندهم في الجناح الاخير
راحت اميره طقت الباب... شافت زينة طايحه تتألم جروحها تعورها وراسها مصدع من كثر البكي .
.أميرة راحت تركض عندها
زينة خافت توقعت انهااا تزيد ضب عليها لان زينة ياماا وياما هزءت اميرة وضايقتهااا وجرحتها ...
اميره : سلامتك زينة ماتشوفين شر ..
زينة تبكي و تتألم من كل قلبها ( إلا بــــندر ياناس إلا بنــــــدر )
اميرة طلبت من الشغالات يجبون لها كمادات وجلست تكمد في ظهر زينة لين نامت وسط دموعها و ندمها
اميرة تضايقت كثير من حالة بندر و زينة ...
-
-
"بنـــدر دخل غرفته واهو متضايق وتافل العافية كره كل شيء في حياته انقهر مره من سواة زينة يعني اهو متحملهااا طول الفترة اللي فاتت لانه يحبها بس انهااا تسوي كذى مع امه لاااااااا كل شيء ولا امه ......."بندر تعب ولا دوام من بكرة طلعت له امه تبي تتطمن عليه طقت الباب ،
فتح لها بندر وابتسم
بندر : يمه من اليوم وبعد مايحتاج تطقون انا بلحالي هنا
ام تركي بخوف : وين زينة ...؟
بندر بسخرية : ههههههههههه لا تخافين ذبيتها عند الشغالات
ام تركي بعصبية : افا عليك بس كذا يابندر ذي بنت عمك وربي غير يزعل عمك اذا درى
بندر بغير إكتراث : أي والله بيزعل اذا درى وش سوت بنته بيتحسف ماعنده غير بنت و ماتعرف تحافظ على بيتها اتبعت كلام امهااا لين ضاعت تستاهل ماجاها وللحين مابعد شافت شي يا مالها من الخير
ام تركي بعصبية : بندر اعقل عيب تستقوي على حرمه وربي عيب وعمر المرجله ما كانت في الطق ياولدي
بندر: ذي مو حرمه ذي مصيبة ، داهيه ، كل شيء هههههههههههههه
ام تركي : اقول اركد بس وطلعهاا من ذاللي انت حاطها فيهااااا
بندر : خلاص بحطها بالغرفة اللي فوق السطح ههههههههه بس لا تزعلين يا قمر بندر ( بوس راسها)
ام تركي : بندر خير اذا ملزم ماتبيها ودها لامها خلاص او تنوم عند اميرة
بندر بحزم و شدة : لا تجي اميرة ولا تقربها ياويل اميرة لو ادري انها تروح لها
ام تركي : اسمع علم ياصلك ويتعداك زينة راح تطلع من قسم الخدم فاهم
بندر يضبط اعصابه مايبي يفقدها : يمه خليني انا اتصرف انا ما راح اخليها كل الوقت بس ابيها تحس بوضاعة شأنها وانها ماعادت تسوى شيء في حياة بندر ,,,
امه : طقلها وارتاح عيب تعذبها كفاية اللي شافته امس
بندر بحزن : هههه ههههه قلت لك ماشافت شيء يعني بالله اهو شوي اللي سوته فيك لا يالغاليه تهبى والله ميب هي اللي تسوي فيك كذى واعدي لها تهبى والله هي و امها
امه : الله يسامحهااااااااا بس خلاص دام انها بتصحح الكلام ماصار إلا كل خير بالعكس صاحبتهم بيأخذون عنهم فكرة انهم كذابات وش اكثر اهانه من ذي يمه
بندرابتسم لامه بحنان : الله يذكرك بالشهادة أي ذكرتيني بروح لها اذكرها بالموعد ..
"
"
"
بندر راح لجناح الخدم وفتح الباب بقوة ، اميرة خافت وراحت بغرفة صغيره فيها دولاب و توزت ورى الدولاب ..
بندر دخل ووقف واهو يشوف زينة ياحرام نايمة تعبانه منهكه من الضرب ..
سحب نفس طويل من الزقارة اللي بيده
و ضغط على مشاعره اللي تحبها وتموت عليها قتل قلبه قتل روحه
جاها وسحبها مع شعرهاا وصحاها بقوه .
زينة خافت وارتاعت صرخت بصوت منهك مختلط بالبكاء وهي تشوفه : اميره .. اميره
بندر يبتسم بسخرية و هو يتأمل عيونها الذبلانة الخايفة : لا لا لا تخافين ما راح اذبحك الحين واميرة انسيهاا عرفتيها الحين عقب غيره ( قربها بقوة فظيعه)
بندر ناظر في جسمها اللي كله رضوض وكدمات مسكها مع يدها ولواها لها بشويش عشان يخوفها : اليوم بيجون مدعواتك انت وسعادة الدكتورة امك اعتقد حافظة الكلام اللي قلت لك البارح فاهمه
وش راح تقولين ..؟
زينة تعض شفتها و دموعها هماليل : ايه فاهمه ....
حرقها في نظراته باحتقار
تركها وطلع .. زينة تبكي تبكي ....
اميرة يوم ضمنت طلعة بندر طلعت وراحت تركض لزينة وتضمهاا ...
اميرة: خلاص زينة اذكري الله ماتضيق إلا تنفرج الله كريم ان شالله ...
زينة : اميرة انا بموت تعبت ماتحمل عجزت جسمي يعورني كله عجزت
وتبكي ...
اميرة : لا تخافين بحاول اتصل على الدكتورة معالي تجي البيت بدون محد يعرف
زينة تناظر في اميره : سامحيني اميره سامحيني ...
اميرة ضمتها : يؤ زينة مابيننا شيء احنا بنات عم وصديقات قبل كل شيء
زينة : يعني ماتضايقتِ مني .
اميرة : كنت قبل عتبانه عليك انك تغيرت بس عاد ربي يشهد ماكرهتك ولا زعلت منك ...
زينة ضمت اميره وبكت ......
زينة : امي مدري وش صار عليها اتوقع انه ضربها ودي اعرف وش سووت ؟
اميرة : لا عاد امك مااعتقد يسوي لها شيء يمكن يطول لسانه بس عاد ضرب لاااا
زينة تبكي : آآآآآآآآخ يااميرة ظهري ذبحني ذبحني بمووووت
اميرة : سلامتك ماتشوفين شر يلا الحين اكلي وانا بنزل تحت عشان مااحد يفقدني
زينة : لا اخاف لا تزلين والله اخاف يدخل بندر ويسوي شيء
اميره : لا لا تخافين تو سمعته يقول لسى ما راح يذبحك حتى تعدلين الموقف ههههههههه
زينة تتألم : استاهل انا اللي جنيت على حالي .....
اميرة : اهم شيء انك تعلمتِ من هالتجربة
زينة تبكي بحرارة
زينة : امي الله يسامحهاااا هي اللي كانت تسوي كل شيء وتدلني اسوي كذا
اميرة : طولي بالك واذكري الله وارتاحي الحين عشان وراك حفلة الله يعينك ههههههههه
زينة :اميرة اذا مت سامحوني اطلبي السماح من الجميع مني اكيد اذا طلبته انا ما راح يوافقون ....و أهم شيء بندر.... "بكت و دموعها تنهمر "
اميرة بكت عجزت تتحمل الموقف وضمت زينة .....
زينه : وادعي لي بعد ان الله يستخير لي من هالعذاب

بندر كان مار وسمع صوت زينة توقع انها تكلم امها من جوال احد الخدم ودخل بسرعه شاف زينة ضامة اميرة ويبكون
بندر انشدت عيونه و زادت جاذابية جماله << وهـ بس وهـ عليه خخخ
وهو ماسك مقبض الباب : اميرة وش مدخلك هنااااااا .؟وش انا قايل لك ؟
اميره خافت ووقفت برد وجهها : ولا شيء جبت الاكل و و و جلست شوي ..
سحبها بندر من ظهرها بشويش وقال : برى برى ولاعاد اشوفك توطوطين هنا وإلا حشيت رجولك حش
اميره : ابشر ابشر وطلعت ..
زينة انهبلت يوم سمعت بندر قفل الباب
زينه بينها وبين نفسها ( الله يسامحك يمه هدمتِ حياتي وصار اللي كنت خايفة منه
بندر صار متوحش يتففن بتعذيبي يجرحني باابشع الكلمات ونظراته تستحقرني كثير
يمه ليش سويتي فيني كذا حرام عليك يمه مو كل الناس مثل ابوي يستحملون ،
بندر فصيلة غير فصيلة ابوي بندر انسان متوحش قاسي ما يقبل الضيم ولا الإهانه ولا العالم كله فيه رجل يقبل الإهانة عاد كيف بندر وهو نفسه عزيزة بالحيل وعلى مين على امه حلوة اللبن )
تخيلوا شكل زينة ووجها كلها رضوض وكدمات واهي عند المدعوات اللي في حفلتها امس سبحان الله فرق بين حفلة البارح واليوم
عدلت المعلومات وكل المدعوات استحقرن زينة وامها على التصنع والكذب ...
واستأذنن بسرعه وطلعن
زينة ترثي حالها بقووووه وتبكي من كل مشاعرها


لا تخافــــــــين يازينــــــة لأطـــــــــول الايـــــــــــــام نـــــــــــــــهاية

..The longest day has an end


(6)

في بـــــــــــــــــــــــيت ابو محـــــــــــــمد


كانت وردة وإبتهال وريم ودخلت عليهم تغريد والهنوف مبسوطات جالسات في الصالة مشغلات التلفزيون على روتانا خليجيه ماجد المهندس قوم درجني وإبتهال ترقص طبعا الهنوف اول مادخلت رقصت ( خخخ)
<< ياحبهم للرقص ^_^ ...

تغريد : غريبة ورده هنا وشلون فك عنك الاخ بدر هههههه
ريم : معجزة اكيد بيجينا مطر ان شالله ...
وردة : حرام عليكم زوجي ويحبني وش رافع ضغطكم
الهنوف واهي ترقص : عزابيه يختي هههه
ريم قاعده تسأل وردة عن تصرفاتها اول ليله مع بدر كيف كانت .؟
وردة : عاديه جدا كنت هادئة وخايفه بعد بس تخيلي اخوك ينقاله بيسوي رزة قدامي وطاح ببشته بالطاوله
البنات : هههههههههههه
تغريد : ووش صار بعد ...؟
وردة : ذاالي صار وش بعد ..؟
تغريد تغمز لوردة
وردة اخذت كرتون منديل وشاتته عليه : اذا تزوجت اقولك هههههه
سعــــود دخل يدربي راسه جايب معه بيتزا من بيزاهت .... الجميع تهافت عليه طبعا بس حصلوا زفة مو طبيعيه
تغريد : سعووووود ....
سعود يياشر بعقاله : اللي تقرب بذا ترى
ريم : سعوووود اختك الصغيرة ميتة جوع من الرقص ...
سعود واهو يطلع البيتزا قدامهم : ههههههه تكفين يافيفي عبده
ورده اللي تغطت طبعا : سعود ارحمهم اخاف يجيك شيء من نفوسهم
سعود : والله لو يودوني المستشفى اسوي غسيل معده بس معصي ماراح اعطيهن مادري وين يودون الاكل قبل شوي نواف اخذهن واكيد موب اخذهن إلا ومباشر عليهم وإلا
إبتهال : يانذل اوريك هين تجيني تحتاجني .....
سعود : وش ابي فيك ياحسره خطبة و ما نيب بحاجتك عشان تسويين لي الاوضاع هههههه
الهنوف : ايه انت ان بغيت تعطي عطيت ورده عشان ترز يور فيس عند ود
سعود : هههههههه وردة انت اهم شيء ترى عادي مايغلى عليك
البنات : هههههههههههه
سعود ياحرام شكل البنات عينهم قويه اكل قطعه بس ودق عليه بندر وطلع وترك لهم البيتزا

بنـــــــــــــــدر كان متضــــــــــــايق مره وواصــــــــــــل حده يوم شــــــــــافه ســـــعود حاول يعرف وش فيه ..بندر مطــــــــــنش ومتضايــــــــــق وكل همــــــــــــوم العالم على راسه ...

سعود: يااخي دامك بتسكت واخلاقك متقفله و ام العبــــيد مخاويتك ليش داق علي ؟
بندر ساكت
سعود : بندر وش فيك يااخي عسى مااشر الوالدة فيهاا شيء البنات خواتك زوجتك
بندر : مافي شيء بس انا كذى قفلت معي قلت اجيك ..
سعود: يااخي وجهك يجيب الاكتئاب مصفر ومعصب
بندر عصب : سعوود خلاص ياخي اذا بتقعد تخفف دمك انزل ترى مانيب رايق لك خير شر
سعود : ههههههه وراك يااخي بجد عاد ايش فيك .؟
بندر بجدية شديدة : تخاويني لمكة ....
سعود انلخم : ابوك يالولد ابك تسيف مكه وش عندك .؟ (ابك تسيف كلمة شباب العائلة كلهم هههه)
بندر معصب : وش عندي يعني مكه اكيد بعتمر ان شالله
سعود: هههههههه طيب ياابو اخلاق خلاص بخاويك بس متى.؟
بندر : الحين
سعود : اوف اوف هههههههه الحين .
.. بندر : اخلص بتروح او لا عادي اروح بلحالي
سعود: والله العظيم انك موب طبيعي بس عاد الشكوى لله ماتهون علي تروح لوحدك خلاص على خير إن شاءالله بس ممكن انزل احط عند امي خبر ههههههههه
بندر : انجز بسرعه انا بنتظرك هنا وما راح نطول يومين بالكثير ...
"
"
سافر بندر وسعود لمــــــــكة يوم الاثنين المغرب ...

بندر في حاجة لجو روحاني يعطر قلبه بالإيمان و يدعو الله انه يساعده في مشكلته ....-
-
-
-
زينة كانت منبوذة من الاهل كلهم باستثناء اميرة اللي كانت تنط لها بين فترة والثانيه وتدلك جروحها و تطيب خاطرها عشان تأكل
زينة : اميره خلاص ماقصرتِ بس بجد مالي خلق اكل وماابي احرجك ..؟
اميرة : لا احراج ولا شيء بس عاد لاتطينينها اكثر مماهي متطينه واكلي فكيني بروح ادرس تعرفين مانيب مثلك شاطرة حملت مادة وودي ادرس ..
زينة تبتسم : الله يوفقك ان شالله ...
اميرة : شدي حيلك ياقمر عشان تكلمين امنياتك و تتوفقين بدراستك
زينة دموعها هماليل تحكي بضعف : لا انا ماراح اكمل
قاطعتهم نسرين بصوت لئيم : اميرة وش جايبك عندها ..؟
اميرة انحرجت : جيت اشوف اذا اكلت او لا
نسرين : ومين تكون عشان تهتمين لها اهي اكلت او مابعد اكلت عساها العمى اللي يعميها اهي وامهااا..
اميرة تشر لنسرين بعينها
نسرين : اميرووووه ان ماعقلتِ وبطلتِ حركات شفقة ترى راح تندمين ولا تغرك تراها تمثل عليك ذالاشكال ماينشفق عليهم ...
زينة نزلت راســـــــــــــــــــــــــــــها تحت وبكت ...
اميرة : اوكي زينة انا طالعه في امان الله ...
زينة جلــــــــــست وحــــــــطت راسها على ركبها وتبكي بحرقة شعرها تبعثر وجسمها هزل وحالتها ماتسر لاصديق ولا عـــــــــــدو ...
زينة بينها وبين نفسها تفكر في ( امـــــــــي وين ماسألت عنـــي ولا دقت اكيد بندر سوى لها شـــيء ياخوفي عليك يمه تكــــــــــفين لاتسافرين اخذينـــــــــــــي معاك لاتتركيني عند بنـــــــــــــــدر بيذبحني يمه )...
واهي تبكي بحرقة ....
"
بندر كان في دوامــــــــة فـــــكر و زوبعـــــــــة مشاعـــــر وانهيـــــــــــار قصـــة حــب يفكر بينه وبين نفسه
( ليش يازينة هدمـــتِ كل شيء ليش قتـــلتِ اصدق احساس على البـــــشرية صدق انك جاحده وناكرة المعروف جبرتيني انتقم مع اني اكــــــره الانتقام لا ولسى بعدك ماشفتِ شيء اجل امي امي يازينة ياما وياما مررت حركاتك وجرحك لي بس امي عاد تهبين لا انتِ ولا غيرك تقللون من قدرهااا آخ بس اخاف اتهور واقتتلك )
دخل سعود وشاف بندر منسدح على السرير وفي حالة يرثى لها ...
سعود : إلى الحين ماتبي تقول وش فيك ..؟
بندر تقلب على السرير : ولا شيء ......
سعود : تراك زودتها خلاص طيب اعقل وخلك رجال
بندر ابتسم ابتسامة من بين الحزن : لا ياشيخ تركت المرجلة لك
سعود: يلا بس اترك الهذرة وتجهز بنمشي ان شالله بعد شوي واسمع انا اللي بسوق انت انسى اخاف تتهور زي ماجينا وتسرع قلبي كان على وشك يطير منك
بندر : تسوق تسوق ولا يهمك ههههههههه
""
""
""
زينة ارتاحت يومين على رغم تنغصيات نسرين وام تركي وتلميحاتهم عليهااااا
بس وجود اميرة كان بلسم لجروح زينة
ارتاحت زينة

أه يا هالزمن ...شاللــــــي بقــــــــــى ...!

غير الــــــــحزن ...غيــــــــر الألم ... غير الجـــــــــراح ...

عايش بي الهم الكبير ..راح الحبيب اللي وفى ... راح الصديق اللي صفى ...

راح اللي راح ...راح اللي راح ..... يا هالزمن !!

الناس من حولي كثير ...لكن انا ابقى انا ...

ما انكسر رغم الصعب .... لو كانت الضحكة ســـراب ...

قالوا حكي ما ينحكي ..قاسي مثل برد الشمـــــــــــال ....

أه ...أه ياهالزمن ....شاللي بقى ...غير الحزن ..غير الألم ..غير الجراح ...


طبعا هذا لسان حال بنـــــدر

بندر صار له يومين كاملات ما شافته وخافت بنفس الوقت لانها تحاتي امها ...دموعها رفيقتها وخسرانها لبندر جرح لا يمكن يتضمد في يوم من الايام ...!

جابت اميرة اكل ونزلته عند زينة وصارت تعطيها اكل بيدينها لان زينة ماتقدر ايدينها كلها رضوض و كدمات مؤملة .....و زينة تأكل بحال يكسر القلب ...واميرة جالسة عندها ساكته ماتدري وش تقول ....


في تلك الاثناء .....

بندر يتصارع مع مشاعره وافكاره ....لحد مااخرس كل النبضات اللي نبضت لزينة في يوم وقرر يثبت هالشيء ...


صمت يعم الموقف عند زينة اللي تخطف شويه لازانيا ..واميره ماتزال صامته ....
-
-
-
-
إلاّ بدخلــــــــة بنــــــــــــــــــــــــــدر



-
-
زينة خافت وتحس تشوف ملك الموت قدامها ونزلت اللقمة من فمهااااا وتمسكت في اميرة ...
اميرة خافت من بندر بعد لانه متوعد فيها اذا لقاها عند زينة ..
زينة خافت مره من نظرات بندر اللي كلها قسوة ..
اميرة بوجه بارد خمتها حالة دلاخة : الحمدلله على السلامة بندر متى وصلت ..؟
بندر يناظر اميرة : انا وش قايلك ماتفهمين وإلا جلستِ معها سوت لك غسيل مخ صرتِ ماعاد تنفذين الكلام اللي ينقالك زيك زيها .....
اميرة : هههه وش دعوه بندر ..
بندر : يلااا شرفي برى وذا آخر انذار فاهمه .....

امــــــــيرة قامت وزينــــــــــة متمسكة فيها بقوه

( بنــــدر لاحظ خوف زينة وانكسارها منه واضح بعيونها واهي خايفة بشكل موب طبيعي )

بندر رفع صوته : يلاااا اميرة برى ...
زينة توترها وخوفها بيذبحها ، اميرة طلعت ...
بندر ناظر في زينة لبسها وشعرها وهيئتها فعلا عشوائية، وصينية الاكل اللي قدامها اللي واضح انها مااكلت منها شيء ....
قرب بندر ومسك رأس زينة بقوة ( زينة ناظرت تحت وبكت )
بندر قسى على قلبه اللي ينبض بحسره و اخرس نبضات حبها للابد : اسمعي تشيلين نفسك وتنقلعين في الغرفة الاخيرة اللي عند غرفة اميرة تنطقين فيهااا ياويلك وسواد ليلك اذا شفتك او لمحتك بس طالعه منها فاهمه ..
زينة بخوف فظيع تبكي : طيب ودني بيت ماما او امي نورة ؟
بندر رفع وجهها و صفقها كف قوي عصب بقوة : ولك عين تحاكيني بعد انت احمدي ربك اللي تكرمت وطلعتك من هنا بس مو عشانك عشان عمي اللي انت بنته بس
زينة عورها مره الكف ونزف خدها لان كان فيه رضوض قبل تحس بحرارة فظيعة بخدها
بندر ناظر يده وشاف دم و قلبه انخرس لثواني

( وآه يالحنـــــين للــــيل بــــــــاب له حارســــين بـــــــــــرد و سحـــــاب ....)

اخرس النبضات و صم المشاعر اللي كانت لها وقطرات الدم ذي ختم النهاية

زينة لاحول لها ولا قوة سكتت وحطت يدها على خدها و دموعها اختلطت بدم جرحها الغائر .......
بندر : يلااااااا ضفي حالك وقدامي طسي على الغرفة ...
نسرين كانت موجوده من نص الكلام تقريبا : بندر يااخي طلقها وارتاح من شوفتهاااااا عز الله من دخلتها بيتنا والحال متغير ....
بندر سكت ومايدري ليش حس بغصه يوم قالت نسرين طلقهاا ، هو عافها بعد اللي سوته
بندر بقهر : لا مو قبل مااربيهاااا لسى بزر بعدها ماتربت وانا بقوم في الواجب

( زينة عجزت تتحـــمل وبكت كيف يعني زيــــــــادة على الطق اللي اكلته يجرحــــون في اهلي وتربيتي عادي بكيفي اناااااا تلفظوا علي مثل ماتبون بس ابوي وامـــــــــــــي لاا ارحموني )

طبعا زينة طلعت من جناح الخدم وراحت غرفة عند غرفة أميرة .....
صار لها يومين مااحد شافها ولا مر عليها اللهم الاكل بس يدخلونه عليها الشغالات بس ..
زينة نتيجة للضغوطاات المزمنة والحالة النفسية السيئة اغمى عليها
-
-
-
-
دخل بندر بيهزئها ويرضي غروره شوي فتح الباب شافهااا على السرير
جاها قرب لها شافها غاطسة بدا يضعف اول ما لمح جمالها النائم المنكسر بس نزلت عليه قوية مو طبيعيه و
مسك شعرهاا شده بقوه بس حس انها مغمى عليهاااا جلسها ولا حست
انكسر من جواته وقلبه تسارعت نبضاته و تاثر كثير ليش بس اقسى على انسانه لاحول لها ولا قوة كله من امها راس الحيه كان طلقتها وارتحت بس عاد كيف اطلقها كيف لازم اربيهااا .... -
-
-
-
طلع بندر ونادى اميرة اللي جت تركض وقالها تسند زينة لانه بيوديها المستشفى ....
راح بندر واميرة ودوا زينة المستشفى ( طبعا مستشفى خاص واهو ملك لخالد ابو رامي عشان اذا راحوا لمستشفى حكومي بيسوي تحقيق في الضرب اللي فيها )
اللي قرر انها تتنوم لمدة يومين لانه حالتها يرثى لها ..
زينة نايمة على السرير الابيض بحالة تكسر الخاطر وتلين الصخر ،،

بندر فكر كثير انه خلاص ما راح اعذبها اكثررر باادبها بس بطريقة ثانية ... اعتقد ماقصرت فيها ضرب وتأديب ..
( آآآخ يازينة ليش بس حطيتني بهالموقف ...تدرين اني احبك واموت فيك ليش حرمتيني منك بجنون امك الغبية ليش ، كيف بعيش دونك انا كيف ....)

دخل بندر على زينة اللي كانت نايمة ويقول بينه وبين حاله يقول
( سامحيني يازينة وعدتك واخلفت وعدي وعدتك احميك من جور الايام واكون لك وطن ، بس سامحيني قسيت عليك ومديت يدي عليك سويت فيك شيء بس غصب مو مني من براكين الغضب اللي جواي ، زينة امك هي السبب في كل اللي احنا فيه والله امك اهي السبب )
دخل الدكتور على بندر واهو يتأمل ملامح زينة المرهقة مره ...
الدكتور : لازم توفر لها تمام الراحة .، والدواء تأخذه بإنتتظام لأان المدام عندها فقر دم و سوء تغذيه وانهيار عصبي
بندر بخوف وترجي من الله سبحانه وتعالى : الله يستر ...الله يجزاك خير يا دكتور
الدكتور استدرك : بس ماقلت لي وش اللي فيها جسمها كلها رضوض .و كدمات خطيرة .؟
بندر مايدري وش يقول : طاحت من الدرج على مكتبة كلها قزاز....
الدكتور : الله يستر عليهاا لان في احتمال ان هالرضوض تسبب لها إعاقة او تشوهات مستقبلااا لانها نحيفة ولا تتحمل هالوقعه ....


بندر انصـــــــــــــــــــــــــعق تشوهـــــــات ....

بندر انصـــــــــــــــــــــــــعق تشوهـــــــات ....

-
-
-
-

بندر بقلق و خوف : دكتور تكفى سوى كل اللي تقدر عليه ..؟
الدكتور : ان شالله احنا بنعمل لهاا عملية بكرة لانهاا فيها التواء مع الرقبة و رضوض فظيعة بالظهر
بندر بترجي : الله يعافيك دكتور باسرع وقت ....
( بندر نزل اميرة البيت وطلب منها ماتقول لاحد أي شيء ، وراح يتمشى لوحده ولام نفسه كثير ليش ماطلقتها وارتحت ليش عذبتها حرام ، انا وعدتها ووعدت ابوها واخوها احافظ عليها واحميها آخر شيء اسبب لها تشوهات آخ بس يازينة حسبي الله على امك الناكرة هي اللي سببت لك كل شيء ، سامحني يارب والله اعلم بنيتي اني احب امي واغليهاااا ولاارضى بإهانتهاااا، زينة خلاص بريحك مني وآسف جدا على اللي صار سامحيني بس )

صحت زينة في المستشفى وكانت خايفه مره ومروعه تلفتت يمين يسار
بعدين عرفت انها في مستشفى ، كانت صورة بندر في عيونها واهي نايمة مره يقتلها ومره يشنقها ومره يعدمهااااااااااا
راسها صار كبير من هالكوابيس .... ناظرت حالها ضعيفة مره ومنهكه حيل ،
عرفت من الدكتور انهم بيسوون لها عملية اليوم خافت كثير بس ادركت اخيرا ان هذا قدرها دعت الله انه يوفقها ويشفيهاا...
زينة لامت حالها كثير ( أه يابندر ليش تسوي فيني كذى انت وعدتني تحميني وتحافظ علي ليش تتفن في تعذيبي طلقني وريحني وانت ارتاح ادري تكرهني وماتنلام وحده سوت في امك كذى وش تبي فيها إلا قليل اللي سويته فيني بس استاهل هذا كله لاني انتبهت لتعلميات امي ياما وياما حذرني ابوي من كلام امي بس امي مسكتني مع الجرح ، آخ يمه وينك طول حياتي ماقلتِ لي شيء ولا وجهتيني ليش مع بندر بالذات تدخلتِ وينك من قبل ... ووينك الحين قلبي اكلني عليك ابي اتطمن عليك ) تلوم نفسها وتبكي


دخل بنــــــــــــــــــدر عليها


، شافته ارتاعت مره و قلبها يلسعها بالحنين له خايفه بقوة وحاولت تصد ودموعها تبلل وجهها ،
لاحظ بندر تعقدها من شوفته وقرر كإعتذار على الضرب اللي شافته انه يطلقها بهدوء ويشوتها في بيت امها
بندر باسلوب كله جفاء : عمليتك الساعة 2 الظهر ..؟
زينة تسكت وتشر براسها يعني ايه ...
بندر : ان شالله العملية سهله ولا راح تأخذ وقت نص ساعه بس
زينة واهي تبكي : ان شالله

( ماتدري ليش تحس انها بتموت )

بندر خاف ان زينة يصير لها شيء وتموت في سببه كان طول الوقت عند راسها ويقرا قرآن ..<< -- مع اللي سوته إلا انه للحين يموت فيها بس كبريائه فوق كل شيء وقرر انه يخرس حبها للابد ماتستاهله ابد

زينة واهي تبكي بصوت صغير لانها مره تعبانه : بندر
طبعا طول الوقت كانت ساكته واهو ساكت فرن بقلبه هالصوت خصوصا وانها تنادي اسمه ..
بندر ناظر بقسوة بندر : نعم
زينة تناظر عيونه الذباحة وهي تبكي بألم : سامحني .....؟
بندر مهما كان قاسي فما راح نلومه لانه يرد اعتبار اغلى انسانه بالكون بس عاد يوم سمع زينة تقول كذى ....
قام ووقف عند الشباك وقال : الله يسامح الجميع .
دخلت النيرس بتأخذ زينة لغرفة العمليات بندر خاف حس انه فعلا بيفقدها او بالاحرى يبي يتطمن على نتيجة العملية
وزينة كانت خايفة بس مسلّمة امرها للخالق جل وعلا ، زينة والممرضة تمشيء فيها ،
خايفه تتلفت تناظر لبندر ماتدري ليش اهي خايفه كل ذالخوف مع ان العملية سهله مره ...... فتحوا غرفة العمليات
... زينة واهي تبكي : سامحني ودعواتك لي ذاا اللي ابيه تكفى ...
دخلوهااا لين توارت عن ذهن بندر ..............
"
"
بعد ساعه بالضبط طلع الدكتور .
راح له بندر : هاه دكتور بشر ..؟
الدكتور : لا الحمدلله كل شيء تمام والمدام بإذن المولى القدير كلها ربع ساعه وتصحى من تأثير البنج.....
( طبعا محمد جاب امه وأميرة عشان يتطمننون على زينة )
زينة نايمة على السرير الابيض اميرة ماسكه يدها وتقرا عليهااا وام تركي تسأل بندر عن حالتها وسبب العملية ، بندر يقول لامه اللي قاله الدكتور ......
زينة فتحت عيونها وتشوفهم بس روؤية ضبابية وطبعا كانت تهوجس وتقول كلاااام ما تدري فيه .. كل اللي قالت
" بندر خلاص تكفى خلاص ...يمه يمه "

" تردد هالكلمات كثير .. اميره تأثرت وناظرت في بندر
اميرة : بندر امها وين معقول ماسألت عنها...؟
بندر : طول ماني بذا ماسألت مااعتقد انها سألت لو سألت كان شفتيها ....
ام تركي : اعوذ بالله بنتهااا في المستشفى ولا تسأل عنها مو حاله ذي لحول ولا قوة إلا بالله بعض الامهات قشر الله يحفظنا بس ....
اميرة : اكيد ماتدري موب معقول والله
ام تركي : مهما كان اهي ما سألت عن بنتها من ساعة اللي صار.....اعوذ بالله بعض الامهات قلوبهن صخر
اميـــــــــــرة كسرت زينة خاطرها ناظــــــــــــرت فيهااا ومسكت يدهــــــــــاا
بندر طلع من الغرفة ما قدر يستوعب يشوف حبيبته اللي يعشقها و يموت عليها و بيظل يحبها كل عمره قدامه متكسرة متشوهه ضعيفة لا حول لها ولا قوة وكل ذا بسببه راسه صدع والضغط كبير راح يسحب له نفس زقارة ،،،، و صورتها بين عينه و هدبه ( احبها و أموت فيها ليش سويت معها كذا)
بعد عشر دقايق صحت زينة وناظرت يمينهااا اميرة ويسارها خالتها
زينة تبكي بخوف : اميرة انا وين مين جابني هنا وليش ؟ انا خايفه مره ...
اميرة تهديها : لا زينة انت بخير والحمدلله العملية نجحت ميه الميه .... الحمدلله على سلامتك .....
ام تركي تناظرها بلؤم : الحمدلله على سلامتك .
.. زينة بخاطر مكسور ومالها وجه تناظر خالتها : الله يسلمك ..............
اميرة : زينة ارحمي حالك اكلي عشان تشفين ان شالله ...
زينة سندت راسها على ورا : مالي خلق الحين راسي مصدع .......


بنـــــــــــــــــدر فتــــح البــــــــــاب ودخـــــــــــــــل


الخوف رسم ملامحه على وجه زينة الحزين وناظرت تحت وشعرها مغطي وجهها عشان مايشوفها بندر .....تحاول تهرب من عيونه و وجوده باي شكل صارت تخاف منه بشكل فظيع وحتى اسمه يسبب لها فوبيا عنيفة
بندر متجاهلها تماما ويحكي مع امه واميره : اليوم ان شالله بيكتب لها الدكتور خروج اميرة اجلسي معها لين المغرب عشان تجين معها ...
أميرة : ان شالله ..
زينة جسمها يرتجف من الخوف ياربي مو ناوي يوديني بيت ماما او حتى بيت امي نورة خايفة ارجع البيت معه
ام تركي راحت مع بندر وطلعواا ....
( زينة بينها وبين نفسها ياربي حتى كلمة الحمدلله على السلامة ماقالها لي بجد كارهني ماالومه في امه ذي حلوة اللبن )
اميرة : هاه وش تفكرين فيه ..؟
زينة : احاتي امي ماادري وش فيهااا انا خايفه عليهاا ؟
اميرة : ان شالله انها بخيرر خذي جوالي دقي عليهااا
دقت زينة عليها بس للأسف الخط مغلق
تكدرت زينة وبكت وزاد خوفها على امهاااااااا ..
زينة : اميرة تكفين ساعديني طمنيني على امي وربي ما راح انسى معروفك ذااا تكفين اخذي اجري قلبي يرجف على امي ..
اميرة : ان شالله بس ارتاحي انت وعيّني من الله خير ...........
"
"
(7)
في سيارة بندر
ام تركي : يمه بندر طلقها وارتاح ... خلاص تأدبت بعد ذا ؟
بندر ساكت ..... وبعد وقت : يصير خير يمه يصير خير... ( بندر نزل امه في البيت )
وناوي يأخذ وقت يفكر عشان يقرر المصير مشاعره واحاسيسه تقول خلاص طلق زينة عشان ماتعذبها انت حبيتها بيوم فلا تعذبها اكثررر فك قيدها وتأكد ماراح تنسى اللي شافته منك ، وكبريائه يقول له اتركها عندك تتلذذ في تعذيبها كل شوي اقل شيء تناظر انكسارهاا وترضي غرورك ....
احتار بندر بين هالقرارين .......
دخل غرفته لمح صورته مع زينة يوم الزفاف ... كانت تضحك في الصورة
آخ يازينة ماتدرين وش اللي بيصير لنااا معانـــــــــاه وهــــــــــم وجـــــــــــــرح وكبرياء يعلن الثــأر ...
و بالنهاية فــــــــــــــــراق ماكنا متوقعين ابد نتفرق بيوم

والله ما كان الفــــــــــــراق إختـــــــــياري ....و لا عـــــــــــــــمري اخترت الفــــــــــــراق و لقيته

و انا اعشـــقك عشق المطر للصحاري ....مهمـــــــــــا قســــــــى وقتــــــك علي ما جــــــــــفيته ...

ناظر هديتها له آخر مره قبل تسافر .... تذكر رقتها وطيبتها وحبهـــا اللي عطته في يوم من الأيــام
واخيرا
قـــــــــــــــــرر..

انه يفك قيدها ويرميها عند امهااا وذا بحد ذاته احترام لمشاعرها ولمشاعره ورد لكبريائه وكرامة امه ......
"
"
"
"
وقت المغرب طلعت زينة مع اميرة ووصلهم السايق البيت ....
زينة بخوف و قلق : اميرة لاتنسين امي طمنيني عليهاا انا اكيد ما راح اشوفك بيحجرني بندر في الغرفة بس طمنيني اكتبي لي ورقة ودخليها من تحت الباب .....
اميرة بعطف : ابشري لا تحاتين ...
دخلت اميرة تسند زينة وكانت نسرين جالسه تناظر في زينة وتقول : سبحان الله اللي زيك حظوظهم عامرة لو ماسووواا ماينشاف عليهم شيء...
( زينة تبكــــــي بينها وبين نفسها آآآآه أي حــــــــظ وانا داخله للعذاب برجــــولي ، امي اللي هي امي ماسألت عني و بندر كرهني و عذبني كثيـــــــر )
اميرة : نسرين خير ماتشوفين البنت تعبانه ...
نسرين : آخ مالتعبان غيرك ذابحتك الطيبة
اميرة ماقصرت وصلت زينة الغرفة اللي جنب غرفتها وجلست معها لين اكلت دواها
بندر كان طالع برى يفكر في قراره حتى توصل لقراره النهائي وهو الطـــــــــــــــــــــــــلاق ..
دخل البيت ...
ناظر وسمع صوت اميرة وعرف ان زينة عندها
زينة : خلاص اميرة تعبتك معاي روحي نومي انا اكمد ظهري...
اميرة : لا يالهبله كيف تدلكين ظهرك ماتقدرين هههههههههه
زينة : بجد روحي نومي انت من الصبح عندي انا بجد ماادري كيف اشكرك الله يوفقك و يجزاك خير
وبكت زينة
اميرة ضمت زينة وبكوا على هالحال الحزين
بندر بعدما حس بالموقف مشى بجرحه ودخل جناحه وجلس طول الليل يفكر ...
قرر بكره الصبح يروح اول لبيت ام زينة عشان يتأكد اذا هي موجوده في البيت او لاا عشان يودي زينة عند امها ويطلقهاا ..
يمكن تتسألون عن ابو تركي له مزرعة وكل وقته فيها يعني هالأيام ما يتواجد كثير ابد في البيت

(8)

استأذن بندر من شغله ساعه وطلع بيت عمه ابو بدر ..... فتحت له الشغاله وضيفته
بندر بضيقه : where is your master?
الشغاله : she is here ,but please .....can you wait
ام زينة شرفت واهي تنزل مع الدرج : نعــــم انت وش جايبك بعد وش جاي تقول ؟ اسفك مرفووووض
بندر : اوووووه انتِ هنا ...مين الحمار اللي قالك اني جاي اتأسف لااا يامضاوي غلطانة ....<< - - خربها
مضاوي بكبرياء و تقرف : وش جاي تقول بعد او لا يكون بتمد يدك انت اللي بتروح فيهاااا الفيلا محروسه ومحوطه خليك بالصورة ....
بندر : خخخ الفيلا محروسه مره وحده خخخخخخ لا نكون بمصر واحنا ماندري عموما ماابي انزل مستواي لاني اضرب وحده بعمر امي
مضاوي انجنت لانه جاب طاري العمر و تحمست بترد ...
بندر بسخرية : بس بس لا يطق فيك عرق انا جاي اتأكد انك هنا او لااااا بس دامك طلعت هنا مو مسافره كالعاده بعلمك اني بجيب بنتك عندك خلااااص بنتك تهني فيهااا عيدي على هدم بيتهااا وورقتها برسلها لها ويا ليت لو تربينها شوي و تعطينها من وقتك الثمين و تعلمينها كيف تعامل زوجها اذا تزوجت مره ثانيه اعتقد الابناء و البنات امانه في رقاب اهاليهم اهتمي فيها شوي
مضاوي بسخرية ( هذا اللي ابيه اصلاً تعاستها و كسر قلبها ومابعد شافت شيء بنتقم من الماضي المؤلم) : وش قلت .... لا ياعيوني انا مو فاضيه بكمل ان شالله الدكتووراه ولانيب فاضيه لوحده معقده نفسيا مثل زينة

( بندر مو مستوعب عيونه تشخصت عليها )

مضاوي : وش فيك مستغرب لا تناظرني كذا اسمع إذا بتطلقهااا ودها بيت امي او ارسلها لابوها هناك احسن لها عشان تتكيف مع الوضع...
بندر بعصبية توحش : نعنبو ابوك انت مو امهاااااا ماتحسين
مضاوي ( انت مو امها ما تحسين هالكلمة ذكرتها بجرم حياتها اللي مستحيل يتجاوز عنه) : وش الكلام التقليدي ذاااااااا ... اسمع تراي مو فاضيه عندي محاضرة في الكلية بعد ربع ساعه ممكن تتفضل من غير مطرود
بندر بقلة حيلة رعد بصوته : وبنتك وين تجي .... خلاص بطلقها مابيها
مضاوي ببرود : أي صح ودها بيت عمتكم هيا مسكينه ماعندها احد خلها تونسها او بيت امي ...او عند ابوها عندك خيارات كثيرة ليش معصب كذا ؟
بندر يصفق يدينه ببعض : لحول ولا قوة إلا بالله بس تدرين عاد انا مر علي ناس وقحين بس مثل وقاحتك ماشفت
وطلع وتركها ..................
"
"
بندر صعبت المهمه عليه ( ياربي وش اسوي وين اوديها امها ماتبيها والبنت تعبانــــه مرهقـــة وانا اخـــاف اخليها عندي في البيت تتحسر وانا اقسى عليهاا لاني ماعاد اتقبلهاا خلاص ما ابيها اللي سوته بأمي مستحيل انساه
يارب الطف فيني يارب اذا وديتها بيت عمتي هيا الناس بيتساءلون وبيصير جرح زينة جرحين جرح الفراق وجرح امها اللي باعتها برخيص ، واذا وديتها بيت جدتها نورة ابوي وعماني ماراح يتركوني ذا غير ان البيت فل من عيال خوالها )
دخل بندر البيت بعد ما متر شوارع الرياض كلها واهو مايعرف وش السواة .................
ام تركي : هاه يمه وديتها عند امها ...؟
بندر سكت ثم قال : لا يمه ماراح اوديها فكرت وقررت ( سكت شوي و تنهد ) لازم اربيها شوي
نسرين : ايه كفووووو ياخوي انت وربي انك سبع << -- متناقضه من الحالة النفسية اللي فيها خخ
بندر طلع غرفته يجر رجوله جر ...شماغه مسفوط على كتفه وحط يده على راسه
ومسح شعره اللي بدأ يطول بيدينه واهو مستغرب من الدنيا اللي ظلمت زينة يعني امها تخطط لها وترسم لها واخر شيء تتركهاا والله حرام بس هالرقيقة الجميلة تتبهدل كذا بحياتها.. وانا انظلمت بعد اني اقبل بزوجة اهانت كرامة امي نفسي ماعاد تتقبلها لو ايش ...!
اميرة طقت الباب ودخلت : بندر ممكن اسألك سؤال ؟
بندر واهو يطبق شماغه اللي كان مسفوط: سمي .......
اميرة : سم الله عدوك ....... زينة ( انشدت اعصاب بندر) اشغلتني من اسبوع واهي تسأل عن امها وانا ماقدرت اعرف عنها أي شيء حتى رقمها ماترد عليه ابد ..
بندر زاد جرحه مايدري وش يقول لها يعلمها بكلام امهااا عنها او وش يقول لها بالضبط ؟
بندر : امها مسافرة عند عمي ...
اميرة : ياليل متى بترجع..؟
بندر : ماادري
اميرة طلعت وراحت لزينة اللي رافعه يدينها تدعي

اميرة : ابشرك هاتي البشارة اول ههههه زيوووووون امك بخير.....
زينة فزت ونست جروحها : أخ أخ ياظهري و رقبتي هههه احلفي مين قالك ..
اميرة بحماس : بندر ........
زينة تذكرت جروحها وخافت من طاريه وتألمت : طيب وين ليش ماترد ..؟
اميرة : مسافره
زينة سرحت شوي : يؤ تصدقين ماجاء على بالي هالشيء بس الملعون الشيطان اشتغل فيني خفت عليهااا بس ليش ماسألت عني غريبه ......
اميرة : مدري بس اكيد اذا جت بتجيك
زينة سكتت وناظرت فوق في سقف الغرفة وقالت : اميرة تتوقعين بندر متى بيوديني بيت ابوي
اميرة : ماادري والله يمكن مايوديك طيب ...
زينة تتألم غمضت عيونها : لا مستحيل اهو بيوديني بس يبي يذلني اول ,,,
-
-
بندر عشان يبعد الشــــك ومايعطي الناس فـــــــــكرة يعرفون باللــــــي صار من ام زينة خصوصا زينة ذاتها عشان مايـــــــــوضح لها ان امها ماتبيها قرر يســــــــــــــــــــــوي كذا ...!
-
-
دخل على زينة اللي الحمدلله تشافت وصارت تمام الصحه ...
بندر صار له 3 اســـــــــــابيع ماشاف رقعة وجه زينة ابد ....
فتح باب الغرفة اول ما شافها ناظر عيونها اللي تخبيهم عشان مايشوفها باي شكل صارت ماعندها قدرة تناظره او حتى تحط عينها بعينه راسها بالارض و قلبها يرجف ..... حس بحسرة فظيعة تسري في أعماقه وخلجات مشاعره ما تمنى يشوف زينة الغالية في وضع ضعيف جداً مثل هذا
بندر بثقل : السلام عليكم ........
زينة كانت جالسه يوم دخل طاح شعرها على وجهها عشان تختبي فيه عند بندر
وقامت بسرعه : وعليكم السلام ......
قلبها يرجف و عيونها تحت ..
بندر : كيفك ان شالله بخير ...
زينة : الحمدلله ...
بندر : لا يكون على بالك اني جاي اتطمن عليك لا انسي ...
( زينة صدت عشان تخبي دمعتها ) انا جيت بس عشان احطك بالصورة ،، اسمعي ياحلوه انا بسفر كل الشغالات ومدبرتهم وكلهم بقلعهم .... تدرين مين اللي بيكون مسؤول عن الشغل في البيت ..؟
زينة تناظر تحت تحاول تختبي عنه باي صورة ..
بندر :انت اللي بتشيلين شغل البيت خصوصا احتياجات عمتك ( امي ) ولاعاد تنادينها خاله ناديها عمه فاهمه
زينة بحزن : ان شاءلله ...
بندر : يلااا الحين روحي شوفي شغلك
زينة ماتوقعت منه يتصرف معها كذى توقعته يذبحها لكذا رحبت بالقرار في فرح
نزلت المطبخ وسووت الغداء ونظفت المطبخ كله
نسرين دخلت المطبخ ...: ههههههههههههه يازين شكلك وانت كذا تحفه يبي مين يصورك ويدز الصورة لامك عشان ترزك عند صاحباتها ههههه
زينة ناظرت تحت وسكتت ...

نسرين دخلت المطبخ ...: ههههههههههههه يازين شكلك وانت كذا تحفه يبي مين يصورك ويدز الصورة لامك عشان ترزك عند صاحباتها ههههه
زينة ناظرت تحت وسكتت ...
نسرين : هااااااه وين لسانك اللي كان يطول اذانك وإلا قصه لك بندر بعدما رباك تسلم يمين اخوي والله...
زينة سكتت ولا ردت عليهااااا .. و دموعها نزلت
نسرين حطت يدها على زينة مع ظهرها ودارتها لها : انا اكلمك وانت مسفهه فيني ...... خير ان شالله
بندر كان نازل وسمع الصراخ دخل : خير ان شالله وشذالصراخ ...؟
زينة بألم ناظرت تحت ...وانفتح شعرها عشان يغطي وجهها ولا يناظرها بندر فقدت ثقتها بنفسها تماماً
نسرين : اسأل حرمك المصون بعد كل اللي سووته إلا انها ماتربت للحين
( زينة طلعت دمعتها ) يااخي مادري ليش ماترميها عند امها
بندر بهدوء : نسرررررررين خلاص
نسرين : أي مشكور انا خلاص بس هالشينة ذي مامنها خلاااااااااااااص الله يأخذها
زينة راحت بإتجاه الثلاجة عشان تخبي دمعتهااا وبندر يناظرهاا ويعرف جرحها بس طنشها وطلع .....

...

 
 

 

عرض البوم صور ديمـــا   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة شوق ألماس, باكر على الظالم تدور, سعوديات بعروق إيطالية, سعوديات بعروق إيطالية باكر على الظالم تدور الدواير للكاتبة شوق ألماس, شوق ألماس, قصه سعوديات
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t95319.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
Untitled document This thread Refback 09-08-10 11:03 PM


الساعة الآن 04:04 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية