لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > محكمة ليلاس > التحقيقات
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

التحقيقات التحقيقات


عوده الرهائن.......

بسم الله الرحمن الرحيم الاخوه الأعزاء ....هذه هي ثاني مشاركه جديه لي بمنتدي التحقيقات..... بعد مشاركتي الأولي .....في موضوع .... امتحان اجباري لكل الأعضاء.... واتمني أن ينال هذا...الموضوع

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-10-08, 04:42 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Mar 2007
العضوية: 26216
المشاركات: 965
الجنس أنثى
معدل التقييم: بوسي عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 60

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بوسي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : التحقيقات
افتراضي عوده الرهائن

 


بسم الله الرحمن الرحيم


الاخوه الأعزاء ....هذه هي ثاني مشاركه جديه لي بمنتدي التحقيقات..... بعد مشاركتي الأولي .....في موضوع ....
امتحان اجباري لكل الأعضاء....
واتمني أن ينال هذا...الموضوع أعجابكم

و هو موضوع الساعه ....وللأمانه ...منقول


*
*
*
*
*
*
*


عودة السواح المخطوفين الى بلادهم





الرهائن

عاد السياح الأوروبيون المحررون إلى بلدانهم، وذلك بعد أن كانوا قد أمضوا عشرة أيام متنقلين تحت إمرة خاطفيهم في منطقة الحدود المصرية السودانية قبل تحريرهم خلال عملية قرب الحدود السودانية-التشادية يوم أمس الاثنين.

فقد عاد الرهائن المحررون الإيطاليون الخمسة إلى مدينة تورين قادمين من القاهرة، بينما وصل الألمان الخمسة ومعهم سائح روماني إلى مدينة برلين،

وكانت عائلات السياح المحررين، بالإضافة إلى مسؤولين من بلدانهم، في استقبالهم لدى وصولهم إلى مطاري برلين وتورين اليوم الثلاثاء.

كما تحدث بعض السياح المحريين عن تفاصيل لحظات اختطافهم والأوقات العصيبة التي أمضوها متنقلين في الصحراء تحت أوامر وأعين خاطفيهم.

السائح الإيطالي وولتر باروتو وفي لقاء مع تلفزيون سكاي تي جي 24 لدى وصوله إلى مطار كاسيل في مدينة تورين، اعلن انه تمت مهاجمتهم ببنادق ومسدسات، وتم تجريدهم من كل شيء، كم جعل الخاطفون السياح يركعون على الأرض، ومن ثم أخذوهم إلى منطقة بعيدة.

وكان السائحون والأدلاء السياحيون المرافقون لهم قد وصلوا إثر تحريرهم على متن طائرة عسكرية مصرية إلى مطار عسكري شرقي العاصمة المصرية القاهرة بعد ظهر يوم أمس الاثنين، وذلك بعد أن كانت السلطات المصرية قد أعلنت نبأ تحريرهم في وقت سابق من اليوم.
ونقل التلفزيون الرسمي المصري حوارا بين الرئيس حسني مبارك ووزير دفاعه محمد حسين طنطاوي الذي قال إنه تمت تصفية نصف خاطفي الرهائن في منطقة الحدود المصرية السودانية التي كان الخاطفون قد نقلوا الرهائن إليها.

ولفت وزير السياحة المصرية زهير جرانة، ان جميع الرهائن كانوا في حالة صحية جيدة وإن تحريرهم تم من دون دفع أي فدية للخاطفين.

وقد اكتنف الغموض ملابسات وكيفية عملية تحرير الرهائن، إذ تعددت روايات الأطراف المعنية.

فقد أكدت القاهرة أن السياح الأوروبيين الـ11 ومرافقيهم المصريين الـ8 أُطلق سراحهم فجر الاثنين بعد قيام القوات المصرية الخاصة بعملية في معسكر داخل الأراضي التشادية بالقرب من الحدود مع السودان.

كما لفت مسؤول أمني مصري لوكالة فرانس برس للأنباء الى ان 30 عنصرا من جنود وضباط القوات الخاصة المصرية نُقلوا في مروحيتين إلى المعسكر الذي كان الرهائن محتجزين فيه وشنوا هجوما قُبيل الفجر على قرابة 35 شخصا من الخاطفين الذي كانوا يحرسون الرهائن وقتلوا نصفهم تقريبا.
معاملة حسنة

لكن أحد الرهائن المفرج عنهم، وهو المصري شريف عبد المنعم، قال إن الخاطفين عاملوهم معاملة حسنة لكنهم تركوهم وشأنهم فجر يوم الاثنين، وأضاف قائلا أن قوات الأمن جاءت بعد لحظات من انصراف الخاطفين وأنقذت المخطوفين.



الرهائن





الرهائن





الرهائن


سائح مختطف يلوح بالورود للصحفيين لحظة وصوله مطار القاهرة-

الرهائن








وفيما يتعارض فيما يبدو مع تصريحات سابقة من جانب مسؤولين مصريين عن خطة إنقاذ وإطلاق نار قال الرهائن الإيطاليون المحررون إنهم لم يسمعوا طلقة واحدة.. بل أُعدت لهم سيارة جيب وجهاز للتوجيه في الصحراء يعمل بالاتصال بالأقمار الصناعية، وقيل لهم إنهم طلقاء.
وبدوره أكد وزير ألماني نقلاً عن السياح الألمان المخطوفين قولهم إن خاطفيهم كانوا أطلقوا سراح الأسرى بأنفسهم بعد ما كانت القوات السودانية قتلت أو اعتقلت بعضًا منهم.



وكان خمسة إيطاليين وخمسة ألمان ورومانية وثمانية مصريين في رحلة سفاري في الصحراء المصرية عندما اختطفهم من قالوا إنهم كانوا نحو 40 ملثمًا مسلحًا نقلوهم عبر الحدود إلى السودان، وطلبوا فدية نظير إطلاق سراحهم.







وتمكن المخطوفون من العودة إلى مصر وحدهم بمساعدة مرشديهم السياحيين، وهناك رصدوا رجلين مسلحين، وقال ولتر باروتو (68 عامًا) "في بادئ الأمر خشينا أن يكونا خاطفين آخرين، لكن لحسن الحظ كانا جنديين مصريين، وأدركنا أن المسألة انتهت أخيرًا".





وكان رهينةٌ مصري مفرج عنه قال عند ذلك إن الخاطفين تركوا المجموعة التي جاءت القوات المصرية "بعد لحظات" لإنقاذها.



وتتناقض رواية الرهائن أيضًا مع بعض ما كان قاله مسئولون غربيون عن ملابسات عملية إطلاق سراحهم؛ حيث قال مصدر أمني غربي إن الخاطفين تركوا الرهائن الأوربيين وشأنهم بعد تبادلٍ لإطلاق النار مع القوات السودانية التي قتلت أحد قادة جماعة الخاطفين.


وقال المصدر إن الخاطفين الذين كانوا يسعون جاهدين لتوفير غذاء للرهائن أبلغوا مسؤولي أمن مصريين بالمكان الذي يمكن أن يعثروا فيه على الرهائن ثم اختفوا.






وقال الرهائن إنهم لم يتعرضوا للعنف، وأشادوا بمرشديهم المصريين الذين اختطفوا معهم، وقالت جوفانا كواليا: "قوتنا الحقيقية كانت تكمن في مرشدينا المصريين الذين حمونا طوال الوقت"

.
وقالت للصحفيين: "خاصةً في الأيام الأولى نحن النساء وضعنا باختيارنا غطاء رأس، وكنا ننظر إلى الأرض، ولم نحاول الاتصال بأحد؛ إذ إن النساء يكن عادةً أكثر خوفًا".






وصرح هانينغ لقناة "ان تي في" التلفزيونية أن "فئة من الخاطفين كانت قتلت أو اعتقلت من جانب قوات الأمن السودانية، عندها أفرج (من تبقى من) الخاطفين بأنفسهم عن الرهائن"

.

من جهة أخرى، أكد الوزير الألماني أن "قوات خاصة (ألمانية) كانت توجهت إلى مصر للمساعدة في عملية الإفراج إذا اقتضت الحاجة، لكنها لم تضطر إلى التدخل".



وكانت وزارة الخارجية الألمانية تحدثت بدورها عن هذا الأمر، وذكرت مصادر في الأجهزة الأمنية الألمانية أن ستة خاطفين قتلوا الأحد فيما كانوا يحاولون عبور حاجز من دون الرهائن، مؤكدةً اعتقال اثنين منهم، وأضافت أن الخاطفين يتحدرون من "قبائل محلية تعمل" على تخوم الحدود المصرية والسودانية والتشادية والليبية.



وأعلنت الخارجية الألمانية أن السياح الألمان الخمسة الذين خطفوا في مصر قبل عشرة أيام عادوا الثلاثاء إلى برلين في صحةٍ جيدة، وقد رافقهم عناصر من قوات التدخل الألمانية الخاصة وخبراء في الشؤون اللوجستية وقوات خاصة من الجيش.


واحتجز الرهائن الأوروبيون الأحد عشر طوال عشرة أيام في الصحراء، وبحسب مصر، فقد تم تحريرهم من جانب فريق كوماندوز في تشاد، لكن نجامينا نفت هذه الرواية




اتمني ان الموضوع ينول اعجابكم
ولكم جزيل الشكر.

 
 

 


التعديل الأخير تم بواسطة بوسي ; 05-10-08 الساعة 05:38 AM
عرض البوم صور بوسي   رد مع اقتباس

قديم 05-10-08, 08:20 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
jen
اللقب:
عضو راقي
ضحى ليلاس
الوصيفة الاولى لملكة جمال ليلاس


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 46967
المشاركات: 4,724
الجنس أنثى
معدل التقييم: jen عضو جوهرة التقييمjen عضو جوهرة التقييمjen عضو جوهرة التقييمjen عضو جوهرة التقييمjen عضو جوهرة التقييمjen عضو جوهرة التقييمjen عضو جوهرة التقييمjen عضو جوهرة التقييمjen عضو جوهرة التقييمjen عضو جوهرة التقييمjen عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1999

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
jen غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بوسي المنتدى : التحقيقات
افتراضي

 

اهلا ببسبوسة محققة جديدة معانا فى المنتدى
سعيدة جدا والله بوجودك00باذن الله يدوم

التحقيق حلو جدا
دوما انتى يا بوسى تنبشى تحت الاعماق وتظهرى حاجات قيمة
اذن حكومتنا الهمامة نسبت فضل انقاذ الرهائن اليها ونسجت قصة
حول تدخل الجنود المصريين واطلاق النار على اكثر من نصف الخاطفين
لكن كما اجمع جميع الشهود (المخطوفين)-وهى بالتأكيد الرواية الاصح-
ان المختطفين تركوهم لحالهم بعد اشتباكهم مع قوات الامن السودانية
من جديد اشكرك على الموضوع وانتظر جديدك يا بسبس

 
 

 

عرض البوم صور jen   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
محامي, محاضر, محكمة, أشهر القضايا عالميا, أقسام بوليس, المدعي العام, العدالة, تحريات, تحقيقات, جرائم, جريمة, رئيس, شرطة, سرقة, إحتيال, إستدعاء للمحكمة, نصب, قتل, قوانين, قضايا, قضية طلاق
facebook



جديد مواضيع قسم التحقيقات
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:14 AM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية