لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


غريب في وطني

السلام عليكم شونكم شخباركم قصتي مؤلفة من جزئين اذا شفت تفاعل معي راح انزل الجزء الثاني وهسة راح انزللكم الجزءالاول وقصتي تتحدث عن علاقة الحب والحرب وننتظر رايكم............. غريب

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-09-08, 09:58 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jul 2008
العضوية: 83614
المشاركات: 285
الجنس أنثى
معدل التقييم: ميمي87 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدIraq
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ميمي87 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي غريب في وطني

 

السلام عليكم شونكم شخباركم قصتي مؤلفة من جزئين اذا شفت تفاعل معي راح انزل الجزء الثاني وهسة راح انزللكم الجزءالاول وقصتي تتحدث عن علاقة الحب والحرب وننتظر رايكم.............

غريب في وطني



لانعلم متى يأتي الحب وأين؟
كذلك لانعلم إن كان سيستمر أم توقفه ظروف الحياة ويقولون ان الحب الحقيقي يظهر ويستمر عند الشدائد.....
****

في أحد ممرات المستشفى العام وفي الطابق السادس تسير ندى مع زميلتها مروة نحو أحد المصاعد
ندى:: قلت لك لاحاجة بنا للمصعد ....هذه طوابق نستطيع نزولها كما صعدناها قبل ساعتين...
مروة:: ارجوكي ولاكلمة كنت مخطئة عندما استمعت إليك في المرة الاولى كاد قلبي أن يتوقف حتى الآن لااستطيع أن اصدق بأني صعدت ست الطوابق معا دون توقف ووصلت سالمة....
ندى:: افهميني فأنا اخاف المصاعد ...ماذا لو انقطع التيار الكهربائي ونحن في الداخل؟كيف سنتصرف؟
قالت مروة وهي تدفع صديقتها الى داخل المصعد:: هيا لاداعي للخوف ستكون تجربة رائعة!
ندى:: والآن كيف يعمل؟
مروة:: حسنا ربما هذه؟ او هذه؟
لكن بدلا من ان يتحرك المصعد انفتح الباب من جديد وياللعجب انهم لايزالون في الطابق السادس في نفس المكان لكن مااختلف هو ان شخصا يرتدي المريول الابيض(البالطو الطبي) يقف امامهم كان شابا طويلا واسمر يرتدي نظارة طبية تستطيع القول أن مظهره يدل على الوسامة والثقافة واللطف ايضا...
دخل سامي المصعد وحياهم بأبتسامة مشرقة ثم استطرد قائلا:: لابد انكم طالبات جدد هنا اليس كذلك؟في اي مرحلة دراسية انتم؟
مروة:: مرحلة ثالثه وابتدأنا التدريب منذ اسبوع فقط وهذه اول مرة نستخدم مصعد المستشفى لأن ندى لاتحب....آآآي....ماذا بك؟
لقد كان قدمها تحت كعب حذاء ندى المدبب لأن ندى كانت تريد ان تمنعها من الاستمرار في كلامها مع ذلك الشخص الغريب ولكن مروة لم تبال بهذا بل استطردت قائلة:: تشرفنا بمعرفتك دكتور....انا مروة وهذه صديقتي ندى....
سامي:: اناالدكتور سامي مقيم دوري بهذا الطابق اذا احتجتم لشئ فأنا بالخدمة...
كان يتكلم وهو ينظر إلى ندى كانت ناعمة ورقيقة جدا كيف يمكنها ان تكون قوية بحيث تستطيع دخول الطب؟
اكمل جملته وهو متجاهل وجود مروة:: مع السلامة دكتورة ندى....
رفعت ندى رأسها لتنظر الى سامي وقد احمرت وجنتاها خجلا عندما خصها بالتحية لقد كانت تبدو قزما بالنسبة له لاتصل حتى كتفيه، رأت بريقا خاصا في عينية بالرغم من وجود النظارة ولاتعلم لم يدق قلبها بهذا الشكل وبعد لحظات احست بأنها دهرا قالت:: مع السلامة ...دكتور...
خرج سامي ولازالت تتابعه بنظراتها الحالمة كانت تريد ان تبقى معه فترة اطول...
قالت مروة وهي تغني:: الشاغل بالك يتهنى حظه كبير واخذك منة....
هيا ندى ماذا بك؟ ايعجبكي سامي؟
اعتقد انك تعجبينه! وإلا فلماذا خصك بالتحية؟كنت اريد ضربه لم يبال بوجودي اصلا!
ندى:: يعجبني؟ مستحيل! فأنا اراه للمرة الاولى!
مروة:: مممم اسمه حب من اول نظرة الا تقرأين القصص العاطفية!
ندى:: انا اقرأ كتاب الmedicine وكتاب الsurgery حاليا!
مروة:: حسنا يادكتورة لكن المحاضرة بدأت منذ 5دقائق!
****

في المستشفى:
كان سامي يقلب ملف احد المرضى وباله مشغول بفتاة المصعد التي شغلت تفكيره كل ماعرفه هو ان اسمها ندى في المرحلة الثالثة...
علي:: مابك يااخي؟ منذ ساعة وانا اكلمك؟ تبدو شاردا!
سامي:: رأسي يؤلمني قليلا مارأيك في الذهاب الى الكلية؟
لدي استراحة ساعة!وانت؟
****

في الكلية:
كانت عينا سامي تبحث عن فتاة شغلته هذا الصباح حتى وجدها تقف ضمن مجموعة من الطالبات يقفن بالقرب من قاعة المحاضرات....
.
.
.
.
مروة:: ااااه من المتيم الولهان!
ندى:: مابك؟ انتي غير طبيعية اليوم؟
مروة:: انا؟ انظري هناك انه الدكتور سامي المتيم! انه ينظر الينا اقصد اليك!
ندى:: اين؟
التفتت ندى لاإراديا لتلتقي عيونها بعيون من سحرها هذا الصباح،
.
.
.
سامي:: انظر اليها ياعلي أليست رائعة؟
علي:: غير معقول!لا اصدق ان فتاة اوقعتك في شباكها؟
سامي:: إنها مختلفة ياعلي.. مختلفة...
****

بعد شهر من هذه الاحداث:
كانت ندى تلخص محاضرة اليوم وتفكر بمشاعرها تجاه سامي او الدكتور سامي, هي تراه بشكل شبه يومي وتعلم بأنه يحتل حيزا كبيرا في قلبها والآن كيف يمكنها ان تكبت هذه المشاعر تذكرت كيف أن صديقتها نور اعلنت امام شلتهم بأنها معجبة بذاك الدكتور الذي لاتعلم اسمه مشيرة الى سامي
وقتها شعرت ندى بغيظ شديد الذي اثار دهشة زميلاتها عدا مروة التي حاولت تبرير سبب انزعاج صديقتها....
قاطعها صوت والدها:: كيف حالك ياابنتي؟
ندى::بخير...ياترى ماسر هذه الزيارة المفاجئة لغرفتي المتواضعة؟
الاب:: حسنا سأتحدث بالموضوع مباشرة هناك شخص تقدم لخطبتك اليوم
إنه طبيب وله مستقبل وانا اشهد له فقد كان احد تلامذتي...
بقيت ندى صامتة للحظات لاتعرف هل السبب هو الصدمة ام خجلها من والدها ام بسبب تبخر احلامها وحبها الصامت لسامي...
الاب:: سأترككي تفكرين ولكن تذكري ان سامي رجل لايعوض وانا احبه....
ثم خرج وتركها وسط حيرتها ايعقل ان يكون سامي نفسه أم إنه سامي آخر؟
****

بعد صلاة الاستخارة شعرت بأنها مرتاحة للأمر حتى وإن كان العريس هو سامي آخر فهذا نصيبها وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم...
ندى::بابا....اممم اعتقد إني مرتاحة لهذه الخطبة مبدئيا ولكن انت لم تخبرني شيئا عنه بعد...
الاب:: انه الدكتور سامي محمد ال.... مقيم دوري في المستشفى العام حاليا... لاتخافي ياابنتي فأنا واثق إنك ستكونين بخير معه....
لم تشعر ندى إلا وهي داخل غرفتها تكاد تطير من السعادة كيف لها ان تصدق بإنه سامي نفسه هو من خطبها؟
****

خلال شهر تمت جميع الإجراءات والشكليات للخطبة وكانت فرحة الطرفين كبيرة لتتويج حبهم بالزواج....
سامي:: اتعلمين انك اجمل شئ حصلت عليه في حياتي
ندى:: سامي.... أتحبني؟
سامي:: فوق ماتتصورين....أحبك....
****

سامي:: مبروك النجاح ياحياتي مبروك يااحلى دكتورة عقبال التخرج إن شاءالله...
ندى:: شكرا حبيبي الفضل الأكبر يعود لك...
سامي:: حياتي علي أن أنهي مكالمتي الآن هناك حالة طارئة..سأتصل بك لاحقا لنخرج ونحتفل بنجاحك...مع السلامة حبيبتي
ندى:: مع السلامة حبيبي وانتبه لنفسك... أحبك
.
.
.
.
علي:: هناك جريح مصاب بثلاث اطلاقات نارية وحالته حرجة وليس معه أحد فالذي احضره ليس موجودا...انت الوحيد الذي تستطيع مساعدته فأنا لااستطيع اجراء العملية
والاطباء المختصون قد غادروا مبكرا....
سامي:: لكن غير مسموح لي إجراء اي عملية لوحدي
علي:: مابك ياسامي؟ عن أي قوانين تتكلم؟ الرجل يموت'
سامي:: حسنا ياعلي ولكن عليك مساعدتي....أين المصاب؟
****


وانتظروا الجزء الثاني والاخير والاكشن كلو بيه.........
هل ستستمر علاقة سامي وندى؟؟
ومادور هذا المصاب في قصتنا؟؟؟؟؟؟
انتظر ارائكم........

 
 

 


التعديل الأخير تم بواسطة ميمي87 ; 06-10-08 الساعة 02:10 PM
عرض البوم صور ميمي87   رد مع اقتباس

قديم 18-09-08, 02:14 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
jen
اللقب:
عضو راقي
ضحى ليلاس
الوصيفة الاولى لملكة جمال ليلاس


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 46967
المشاركات: 4,724
الجنس أنثى
معدل التقييم: jen عضو جوهرة التقييمjen عضو جوهرة التقييمjen عضو جوهرة التقييمjen عضو جوهرة التقييمjen عضو جوهرة التقييمjen عضو جوهرة التقييمjen عضو جوهرة التقييمjen عضو جوهرة التقييمjen عضو جوهرة التقييمjen عضو جوهرة التقييمjen عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1999

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
jen غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ميمي87 المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

الاخت العزيزة ميمى
الاحداث متلاحقة بصورة رهيبة
كنت اتمنى ان تكون اكثر تمهلا ويطول عدد الاجزاء لكن انا معكى انتظر الجزء الثانى لاطفىء نار لهفتى التى اشعلتها كلماتك
اكملى يا عزيزتى 000

 
 

 

عرض البوم صور jen   رد مع اقتباس
قديم 19-09-08, 06:06 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jul 2008
العضوية: 83614
المشاركات: 285
الجنس أنثى
معدل التقييم: ميمي87 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدIraq
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ميمي87 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ميمي87 المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

صحيح اختي جين الاحداث سريعة لان القصة قصيرة ولا احب ان اطيل بالاحداث ولكن هالمرة القصة من جزئين فقط من اجل التشويق وشكرااا عالمتابعة

 
 

 

عرض البوم صور ميمي87   رد مع اقتباس
قديم 19-09-08, 06:15 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jul 2008
العضوية: 83614
المشاركات: 285
الجنس أنثى
معدل التقييم: ميمي87 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدIraq
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ميمي87 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ميمي87 المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

وهذي التكملة جاااااااااات



بعد عدة ساعات استطاع سامي أن يخرج الرصاصات ويوقف نزيف الرجل المريض وبمساعدة علي أستطاعوا انقاذ انسان من موت محقق....
علي:: علينا ابلاغ الشرطة عن الحالة
سامي:: ربما من الافضل الانتظار حتى يشفى مريضنا فهو لن يهرب ثم إني اشك بأنه مطارد من الامريكان اللذين لن يرحموه اذا امسكوا به وأنا كطبيب يجب ان اكون أنسانا وافكر بصحة مريضي قبل كل أعتبار....
****

بعد يومين:
سامي:: اهلا علي كيف حال مريضنا اليوم؟
علي:: لقد استعاد وعيه بالامس لكنه لم يتكلم... كما أن الشرطة علمت بوجود جريح عندنا واشتبهت بكونه الشخص الذي اطلق النار على المركبة الامريكية قبل يومين حيث اصيب احدهم وهرب الباقون...
سامي:: علينا التحدث اليه فورا ....
عند توجههم الى غرفة المريض التقى بالممرض طلال...
طلال:: دكتور لقد اختفى مريض الردهة16....
سامي:: ماذا؟ وكيف حدث ذلك وهو مصاب؟
طلال:: اعتقد أن شخصا آخر قام بتهريبه لابد أنهم مطاردون!
سامي:: أتعلم إننا جميعا ألآن في مأزق؟
****

الضابط حسن:: لقد راجعنا ملفك ولم نجد مايشير الى تورطك بشئ انت صغير والمستقبل أمامك فلماذا تتعاون مع الارهابيين؟
سامي:: لقد شرحت لك ذلك.... أنا مسؤليتي الاولى هي الحفاظ على حياة مرضاي وليس ذنبي هروب من تطاردونهم!
حسن:: يبدو إن لا فائدة من الكلام معك...سيتم تحويلك إلى أحد سجون الامريكان ليحققوا معك... أنا اسف فألامر خرج عن سيطرتي...
كذلك سيتم التحقيق مع زملائك فجميعكم متورطون!
****

اجهشت ندى بالبكاء بعدما اخبرها والدها عن اعتقال سامي بتهمة التعاون مع الارهابيين وخصوصا إنها تعلم إن من يدخل سجونهم بهذه التهمة قليل ماتم الافراج عنهم
ياترى هل سترى حبيبها سامي مرة أخرى؟أم أن الزمن فرقهم قبل أن يجتمعوا؟

ام ندى:: حبيبتي سامي سيخرج بإذن الله لاتقلقي وأصبري إن الله مع الصابرين...
ندى:: ماذا تقولين ياأمي أنا اعرف خطورة وضعه
أنسيت محمد ابن جارنا الذي اعتقلوه قبل 6اشهر ولم يفرجوا عنه ولايعلم احد ماتهمته
كيف تريدينهم أن يفرجوا عن سامي وقد أتهموه بالارهاب؟
أم ندى:: لانستطيع مساعدته بشئ سوى الدعاء له!
****

ندى:: ابي...اريد أن أزور سامي لأطمئن عليه
الاب:: لااعتقد إنهم قد يسمحون بالزيارة في الوقت الحالي لأنه في فترة تحقيق؟
ندى:: وإلى متى سيستمر التحقيق لقد اعتقلوه منذ شهر؟ هل يعذبونه ياابي؟ كيف حاله وصحته؟ انا قلقة عليه...ارجوك حاول من أجلي...
الاب :: إن شاءالله ياندى إن شاءالله والآن عليكي أن تأكلي شيئا فسامي لن يرضى بأن تقتلي نفسكي يجب ان تكوني قوية من أجله....
****

فتح باب السجن ودخل سامي وهو يجر خطواته ببطئ ....
علي:: لقد انتهى تعذيب اليوم بسرعة...
سامي:: لا اصدق إني قد أعيش اكثر من اليوم! انظر ماذا حل بنا؟
إننا معزولون عن العالم الخارجي أخبار أهلي وأهلك؟
هل يعلمون مكاننا؟
انفتح باب السجن مرة أخرى ودخل الجلاد الامريكي...
.....:: sami...You have avisit!(لديك زيارة)
سامي وقد انفرجت اساريره:: من انا؟ اسمعت ياعلي؟ زيارة! لابد انهم الاهل!
.
.
.
.
سامي وهو يكاد لايصدق:: ندى....لا اصدق! من جاء معك؟ وأين الاخرون؟ كيف حال أبي وأمي؟ وأين....
ندى:: دعني أجيب على اسئلتك ثم أكمل لقد جئت مع والدي وهو ينتظر في الخارج ولم يسمحوا بالزيارة إلا لشخص واحد والجميع بخير لاتقلق...ولكن ماذا فعلوا بك لم هذه الكدمات هل يعذبونك؟
سامي:: إن الله مع الصابرين ياندى...
ندى وهي تبكي:: اشتقت لك ياسامي متى ستخرج؟
سامي وهو يمسح دموعها:: لماذا تبكين الآن لاتفسدي فرحتي برؤيتك مجددا أنت سبب قوتي وعزيمتي فلاتضعفي إن الدراسة على الابواب أريد أن أعود فأراك لازلت من المتفوقين... ولااريد لدموعك أن تنزل ابدا لأنها غالية أتفقنا؟
****

مرت ألايام والاشهر وعادت الحياة كما كانت ينقصها فقط وجود سامي، توفي والده وهو لايزال معتقلا واصبحت والدته طريحة الفراش بسبب حزنها على وحيدها في السجن وفقدانها لزوجها في اشد ظروفهم...
ندى كانت تزوره كل 3اشهر مرة واحدة اذ لايسمح بالزيارة إلا بين فترات طويلة وكانت تلاحظ تغيره ونحوله لتعود الى البيت محملة بهموم أكبر... مرت سنة كاملة ولم يظهر أي تقدم في قضية أسامة وزملائه....
****

ابو ندى:: ندى ...حبيبتي... سامي سوف يفرج عنه غدا...
سكتت ندى وهي تنظر لوالدها بصدمة قبل أن تتكلم..
ندى بين دموعها:: أنا لست أحلم أليس كذلك؟ سامي سيخرج وأخيرا ...سيحتفل معي بتخرجي؟
دخلت غرفتها وهي غارقة بدموع فرحتها برجوع خطيبها ودموع الآسى على سنوات ذهبت من حياتهم كانت يجب أن تكون فترة خطوبة سعيدة مليئة بالرومانسية ولكن كل ذلك أصبح ذكرى فسامي سيعود لها...
.
.
.
.
سامي وهو يحتضن والدته:: أشتقت لك ياأمي عساك راضية عني..
الام وهي تبكي دموع الفرح:: اليوم فقط عدت للحياة بعدما فقدت كل غالي...
سامي:: أحتاج دعواتك ياأمي... وربي مايحرمني منك...
ندى وهي تمسح دموعها لتعود ابتسامتها من جديد:: الله لايحرمنا منك ياخالتي... ولايفرقنا مرة ثانية...
****

خلال الثلاث سنوات التالية تزوج سامي وندى... اصبح لديهم الآن توأمان جهاد ومجاهد.. ويعملون في مشفى خاص في دمشق بعدما تركوا البلاد اثر الظروف التي تعرضوا لها...
والآن هم ينتظرون يوما يعودون فيه للعراق يوما قد يأتي او لايأتي ....


ودمتم بخير
محبتكم
ميمي العراقية

 
 

 

عرض البوم صور ميمي87   رد مع اقتباس
قديم 19-09-08, 09:27 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2008
العضوية: 89134
المشاركات: 20
الجنس أنثى
معدل التقييم: عروسة النيل عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
عروسة النيل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ميمي87 المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

الاخت العزيزة ميمى
اهنيك على فكرة قصتك القصيرة
القصة جميلة ونالت اعجابى
استمرى فى كتاباتك ويحيا العراق
اختك
عروسة النيل

 
 

 

عرض البوم صور عروسة النيل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
غريب في وطني, قصة غريب في وطني
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:29 AM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية