لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-05-10, 01:36 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,192
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سلفر000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

________________________________________
(الجزء السادس)

تدري اني موت أحبك
واني مالي غير حبك
والي ينبض في ظلوعي
ماهو قلبي هذا قلبك
تدري ياهمي وفرحي
من كثر من انته بدمي
كل ماتنضرك عيني
عيني من عيني تسمي
تدري من عشقي لشوفك
ماتفارقني طيوفك
صرت أناظر بالمرايا
ما ارى نفسي وأشوفك

( الكل مشغول في بيت ابو سهيل عسب الملجة.. العروس من الظهر في الصالون وياها حزن وموزة والحريم في البيت من انها عائلية وعزموا ييران قوم بوسهيل وييران قوم حزن ( اهل نورة ) وييران قوم موزة بس لانهم يعتبرون من الاهل )

( في الصالون )
موزة : يالله يا رويض تعالي خليها تنظف ويهج .
روضة : لا ما ابي هذه الهندية خلي اللبنانية تسوي لي احسن وانظف .
حزن : يالله ما تشوفين اللبنانية وايد عندها حريم والحين الساعة 4 لين ما تخلصج وتسوي شعرج والميك اب بتكون الساعة 10 وسهيل محتشر علينا يقول ربعه بيون وهب دريول مالج ..يالله خلصينا خلينا نرد البيت .. والبنات اللي بيين منو بيلس وياهن .
روضة : انزين انزين كلتوني عافانا الله .. يالله خلوها تيي وامري لله .
( ويت الهندية تنظف ويه روضة وتعدلها وموزة وحزن استشورن شعرهن وسون ميك اب خفيف شرات بعض لانهن مطقمات نفس الفساتين )

........................

( بيت روضة – الساعة 8.30 مساءاَ)

ام مبارك : فاطمة دقيت حق البنات متى بيردن حشى بيرقدون في الصالون من الظهر سايرات .
ام هزاع : توها موزة مرمستني وقايلة باجي شوي ويخلصن .
ام مبارك : انا ماادري وشوله حزن ومويز يتعدلن .
ام هزاع : امايا الله يهداج اول مرة في عايلتنا حد يملج خلهن يستانسن .
ام مبارك : الا ما قلت لي يا فاطمة متى بتخطبون لـــ سعيد .
ام هزاع : اول خلينا نخلص من هزاع وعقب سعيد يحلها الحلال .
ام مبارك : سمعيني عدل يا فاطمة سعيد ما ابغيه ياخذ غيرحزن انا مابى ارتاح الا اذا شفت حزن ويا ريلها وما امن عليها غير ويا سعيد سمعتيني هذه وصيتي في حزن ... وسهيل ياخذ مويز انا ما ابغى بنات العايلة يعرسن من برى .
ام هزاع : الله يطول عمرج يا امايا ما طلبتي انا اصلا من قبل ما ترمسين كنت ابغى حزن لسعيد .. بس سهيل انت رمسي مبارك هو ولده وهو حر .
ام مبارك : ما عليج انا برمسه اليوم عقب ما تخلص الملجة .
...................


البارحه طول الدجى ما غمضت
اجفان عيني بالمنام ولاغضت
العي واردت ونتي من علتي
ابجي ونيران المحبه ولعت

( في بوظبي – بيت راشد )

راشد : اقول محمد ما بتسير الملجة .
محمد : لا يابويا ما فيني وايد تعبان واذا شفت سهيل تعذر منه .
راشد : ان شاء الله تامر على شيء .
محمد : سلامه راسك .
راشد : الله يسلمك .. يالله برايك .
محمد : مع السلامة .

........................

( في العين )

سهيل : اقولج يالله يا رويض لج عشر دقايق وتظهرن ترى والله اسير وما ارد وخيسن في الصالون .
روضة : سهيل حرام عليك عطني ربع ساعة .
سهيل ( مفول ): عشر دقايق ما شي غيرهن .
( وهني يرت موزة التلفون من روضة ): ياخي وبعدين وياك قالت لك ربع ساعة .
سهيل : لا حول رمست ام لسان سمعيني عدل يا ام لسان عشر دقايق والله ثم والله ان اخلصن العشر دقايق وما ظهرتن لاسير .
موزة ( خافت من سهيل ) : اوكيه عيل برايك ( وبندت السماعة في ويهه )
سهيل ( يضحك ويرمس عمره ):ههههههههههههههههههه مسود الويه ما تيي الا بالعين الحمرا .
( وشوي يدق عليه خليفة ) : الوووووو وينك يا ريال .. ابويه محتشر عليك .
سهيل : شو اسوي لمسودات الويه بعدهن بالصالون .
خليفة : شو الله حادك توصلهن .
سهيل : والله لو ما عمتيه فاطمة كان خليتهن يخيسن في البيت .
خليفة : عيل بخلي يدوه تهزبهن ويظهرن لك .
سهيل : هيه والله دخليك .
( وبند خليفة من سهيل وعطى التلفون ليدته اللي كانت عداله واتصل على البنات عسب يدته تهزبهن وفعلا اللي ردت عليها مويز وحصلت هزاب لين قالت بس وظهرن لسهيل اللي يترياهن )


...........................

( في السيارة )

منصور : امايا تدلين وين البيت .. تراني ما ادله .
ام منصور : وانا شو عرفني فديتك اخر مرة زرناهم فيها قبل 3 سنين ويا ابوك .
نوره : انا بدق لحزن وخلي حد من اهلها يدليك وين البيت .
( وهني ارتسمت ابتسامة على ويه منصور من سمع اسم حزن ودقت نورة لحزن اللي كانت بالسيارة اهي والبنات مع سهيل وقالت لها انها ماتدل وبتعطي سهيل يدلي منصور ورمس منصور سهيل ودلاه علىالبيت ).

...................................

لايق عليك الحسن والزين
متميز بالوصف فتان
تذبحني النظره من العين
واموت انا في بحر الاعيان

( بيت روضة )

( دشن البنات البيت وسارن حجرة روضة يتلبسن فساتينهن )
روضة : آآآآآآه بطني يعورني .
موزة : لا حول هذا هب وقته تمرضين علينا .
حزن ( ناقعة ضحك على موزة ): هههههههههههههه يالخبلة هي زايغة هب مريضة .
روضة : هيه والله اني وايد زايغة .
موزة : الحينه زايغة .. تذكرين يوم خالي مبارك يقول بعرس لج على واحد ثاني غير هزاع سويتي لنا فليم هندي .
حزن : ههههههههههههههههه هيه والله كل هذا لهزاع بس ما يبن عليج انج تحبينه .. من ورانا يالسبالة .
روضة ( وهي مستحية ) : حزن يالله عاد .
موزة ( تطالع روضة بنص عين ) : ما يليق عليج المستحى .
روضة ( وعصبت ) : نعم انسة موزة .
حزن : لا دخليكن الا اليوم .. انا اليوم كله فرحانه لانكن ماتهاوشتن بليز هب وقته خلن الملجة تعدي على خير .
موزة وروضة : ههههههههههههههههههههههههه
( وشوي يدق الباب ولبسن البنات حزن وموزة شيلهن يتحرن سهيل ياب دفتر الملجة .. بس طلعت نورة اللي تدق الباب ودشت وسلمت على البنات ويلست وياهن )
روضة : عقبالج يا نورة .
نورة : تسلمين والله ..الله ياروضة محلاج .
روضة ( بغرور ): اكيد حلوة من يومي حلوة .
( موزة تبي تفشلها بس انتبهت لحزن الله تطالعها بنظرات توسل انها ما تتهاوش ويا رويض ): انزين ما قلت لنا عقبالكن بعد نراكض من الظهر وياج بالصالون .
روضة : ههههههههه سوري والله عقبالكن .
موزة ( ورافعة ايدها ): امين ...يارب امين انخطب واعرس بسرعة.
نورة :ههههههههههههههههههههههه.
حزن : ههههههههه اسميها البنية مستخفة على العرس .
موزة : هيه ابغي اعرس ولا بغيتني اعنس شراتكن .
نورة : وي بسم الله علينا فال الله ولا فالج .
حزن :ههههههه الا ما قلت لي يا نورة خالتي يت .
نورة : هيه يت .
حزن : عيل بسير اسلم عليها ( وظهرت حزن تسلم على ام منصور وبعد عشر دقايق دق الباب والبنات تحرنها حزن وقالوالها تدش وفعلا دش اللي كان يدق الباب وانصدم من اللي شافه )
موزة : ويه سهيل اظهر البنية عندنا .
سهيل : السموحة.. السموحة ( وظهر )
( وشوي حزن تيي وتحصل سهيل سرحان عند الباب ): حووووووه وين وصلت .
سهيل : ها .. ما شي يودي خلي رويض توقع هني .
حزن : ان شاء الله .
( ودشت حزن خلت روضة توقع على دفتر الملجة وظهرت عطته الدفترو روح والصبي مبهت من اللي شافه وردت حزن عند البنات وتقول لروضة انهم بيزفونها الحين ويوا الحريم وزفوها واشتغلن البنات رقيص على الاخر لين ما قالن بس )
موزة : اقول حزووووووونه فديتج يدوه بغت ماي سيري ييب لها .
حزن : وانتي شو ناقصنج ليش ما تسيرين .
موزة : حرام عليج حزونه ما تسمعين الاغنية ابي ارقص عليها .
حزن : لاحول ..اوكيه .
( وهي سايرة ام هزاع زقرتها فقالت لها نورة انها هي بتسير بتيب الماي ودلتها حزن وين المطبخ )
(ونورة سارت المطبخ وترمس الخدامة تعطيها ماي وشوي يحدر على المطبخ سهيل وهو يغني :.

العيون السود والرمش يشا
أرسلك ربي الخفاق عذاب
لا حشا مالي بهو غيرك حشا
الغدير العذب من تاج السراب

ويوم شاف نورة اللي كانت مقفية وحاطة الشيله على راسها تحرها موزة )
سهيل : موزة منو الغرشوبة اللي كانت عندكم .
( وهني نورة تمت صاخة وما رامت ريولها تشيلها وحست انها تلصقت بالقاع )
سهيل : مويز علج الصمخ ما تسمعين يالس ارمسج .
( ويه سهيل جدام نورة وانصدم من اللي شافه وعلى طول انقفط ويهه وظهر من المطبخ )
( وشوي تحدر على المطبخ حزن ): نورة .. نوير .. حووووووووه وين وصلتي .
نورة ( بعدها هب مستوعبة اللي صار ونبهها صوت حزن ): ها ...هاا شو كنت تقولين .
حزن : سلامتج ساعة تيبن ماي الحرمة ماتت من العطش .
نورة : سوري والله ها يودي .

.....................

(وظهرن من المطبخ البنات وسارن يشوفن مويز وهي ترقص وتعشوا الناس وساروا وما بقوا غير الاهل.. )

( في ميلس الرياييل )

هزاع : يالله متى بدش على حرمتيه .
سعيد : صبرت ثلاثة اسابيع ما تروم تصبر ربع ساعة .
خليفة: ههههههههههه حليله هزاع .
سهيل : نحن ما عندنا رياييل يشوفون حريمهم الا عقب العرس .
هزاع : نعم .. هو على كيفك .
خليفة : هيه صج رمست اخوي .
سعيد : يا بويا حرام عليكم اخوي له 3 اسابيع ما يرقد .
سهيل : ههههههههههههههههههههههههه.
( وشوي يدق تيلفون سعيد ويترخص منهم ويسير الحوي يرمس )

اذاقلبي و هو قلبي تحمل
ترى روحي من اسبابك جتيله
احبك لا ولا روحي صخة بك
دلال وحسن و صوف جميله

سعيد : هلا والله براعية هالصوت .
ظبية : هيه قص علي بكلامك الحلو .
سعيد : افا القمر زعلان مني .
ظبية : هيه من الصبح ادق عليك وما ترد .
سعيد : تدرين حبيبي اليوم ملجة اخوي هزاع ومن الصبح مشغولين .
ظبية : خلاص عيل جي مسموح .
سعيد : يعني القمر هب زعلان مني .
(وشوي يسمع سعيد طراقات على الباب بقووو والجرس حرقوه من كثر ما يدقونه ) :اقول حبيبي عقب شوي بدق عليج.
ظبية : اوكيه بترياك لا تبطئ .
سعيد : ان شاء الله ..
( وبند منها وعلى طول راح يشوف منو يدق الباب وسهيل وخليفة ظهروا من الميلس والبنات تمن يطالعن من الدرايش )

.................

الريال : اخوي هذا بيت مبارك بن ....... ال ........
سهيل : هيه بغيته .
الريال : تعال في حرمة تقول انه مبارك اخوها وهي وايد تعبانه .
( وسار سهيل وسعيد وخليفة وهزاع يشوفون الحرمة اول ما شافها سعيد ):خالتي مريم ..
(وسهيل قبض الريال من كندورته لما شاف عمته متخرسة دم وكدمات على ويهها وشكلها يخرع الواحد .. وسار خليفة يركض يزقر ابوه وعمه محمد ويوا )
بو سهيل : شيلها يا سعيد انت وهزاع دخلوها داخل بسرعة .
هزاع و سعيد : ان شاء الله خالي .
بو سهيل : هد الريال يا سهيل خلنا نفهم السالفة من الريال .
( وهد سهيل الريال وفهمهم الريال السالفة انه هو كان ساير هو وزوجته وشوي حصل حرمة في الشارع كلها دم وتتوسل له انه يوصلها عند اخوها )
بو سهيل : مشكور اخوي وما قصرت .
سهيل ( معصب ): اكيد جذاب هالريال .
بو سهيل : جب ولا كلمة يا سهيل بدال ما تشكر الريال تسبه مسود الويه ... مشكور اخوي واسفين .
الريال : هب مشكلة يالله مع السلامة.
بوسهيل : وداعةالرحمن .

.............................

( ام حزن دخلوها حجرة ام سهيل ترقد على الشبرية والكل متيمع حواليها )
ام مبارك ( واهي تصيح ) : غناتي منو سوى فيج جذيه.
ابو سهيل : يالله ظهروا كلكم برع خلوها ترتاح .
( وظهروا البنات والشباب وزوجة محمد وعيالها وبقت ام مبارك وام سهيل وحزن ومحمد وبو سهيل وام هزاع )
مريم :حـ......ز....ن ..س..ام..حي..ني...سا...محي...ني
( وحزن تصيح بصمت دموع تنزل على ويها شرات الشلال .. اول مرة تشوف امها بهالحالة تخيلوا الواحد يوم يشوف امه وهي جي شو تكون حالته الذهول و الصياح عليها و لا شو ولا شو .........)
ام مبارك ( تصيح ) : تعالي فديتج شوفي امج تبغيج .
( وحزن واقفة متجمدة مكانها ما تروم تتحرك .. ما تدري خايفة من امها ولا خايفة عليها )
( وشوي وفقدت مريم الوعي الكل خاف عليها وعلى طول شلها بو سهيل وركبها سيارته وامه وياه ومحمد واصرت حزن تسير وياهم وام هزاع ويا سعيد وخلوا الباجي في البيت )

..........................

( في المستشفى )

أنا بأمس الحاجه لك
لا تبتعد محتاجلك
كلي وله مشتاقلك
أرجوك لا تبعد بعيد
تعال ياعمر الهنا
أنا بدونك من أنا
قلبي شقا وعمري عنا
والشوق في قلبي يزيد
أصارع أيام الزمان
أحس من دونك وحيد
أتخيلك دومك معاي
قمره تنور لي سماي
أفرح وأجدد بك هواي
وأحيا الامل بك من جديد
ياراحة البال وغلاك
ماحب في الدنيا سواك
أنا معك وأبقى معاك
حتى ولو تبعد بعيد
محتاجلك

(دخلوا ام حزن غرفة العمليات لانها حالة خطرة جدا ما فيها ولا جزء من جسمها صاحي كله كدمات الويه مفلع .. العين ما تبين من كثر الضرب اللي حصلته من ريلها الخايس والعمود الفقري فقرتين منه نزلت من محلها والجسم متشوه تماما كان الخايس يفطى سيجايره فيها .. الدكتور لما شاف حالتها حرج عليهم ودخلها غرفة الاشعة وشاف الفقرات نازلة من محلها ودخلها غرفة العمليات بسرعة يحاول يرد الفقرات مكانها .. وطبعا قبل كل هذا سجل قضية لانه ما يقدر يعالجها بدون ما يفتح قضية وسار الشرطي ويا محمد خال حزن بيت ريل ام حزن يشوفون شو سبب التشوهات اللي فيها وريل مريم ما بطل لهم الباب وسالوا الييران وخبرونهم انه دومه يكفخها ويعذبها ويسمعون اصواتهم يقومها بتكفيخ وينومها بتكفيخ لين شردت وسجل الشرطي اقوال الشهود وسوا استدعاء لريل مريم وبيحبسونه على ذمة التحقيق لين مريم ما تتعافى وبيحاكمونه )

................

( في المستشفى )
( الكل واقف يتريا برع غرفة العمليات ام مبارك تصيح على حاله بنتها مريم اصغر عيالها لا تهنت بعرسها الاول والثاني طلع ما فيه خير و ام هزاع بعد حالتها هب احسن من امها وتشوف حالة اختها جي وابوسهيل يدعي ربه انه اخته تقوم بسلامة اما حزن مسكينه حالها ما يعلم فيه غير اللي خلقها تصيح على امها ... امها الصجية وتقول في خاطرها امايا يستوي فيها كل هذا ونحن وين عنها كل السنين ما ندري عن حالها وليش يخلونها ويا الخايس .. المجرم .. الحيوان..آآآآآآآآه يا امايا لا تخليني عقب ما لقيتج ..آآآآآآآآآآآآه
يا رب يا قادر يا كريم اشفيها يارب .. وتمت طول الوقت تدعي ان الله انه يشفي امها .. وكان سعيد طول الفترة يراقبها ويقول في خاطره مسكينة هالبنت كل ما تبغي تفرح وتسعد يجي شيء ويخرب عليها وكنه مكتوب عليها انها تحزن طول عمرها شرات اسمها .. وانكسر خاطره وااااااايد ويا حزن ثاني مرة يحس بتعاطف وياها )

.........................
(في بيت روضة )

( الكل محترقص يبغي يعرف شو استوا على مريم استوالهم 4 ساعات من ظهروا)
موزة : هزاع دق على سعيد.
سهيل : هيه والله دق عليه خلنا نعرف شو استوابهم.
(ويدق هزاع على سعيد عسب يعرف شو استوا عليهم )
هزاع : الوووووووووووو

*******************

________________________________________
( الجزء السابع )


مابقى في الكون بعدك ياحبيبي أي شي
ذبلت الازهار وماتت كل فراشات الوجود
مابقى لا حي و ميت انطفى كل نور و ضي
الله يعين الليالي ويعين عشاق الورود
ماتت بعيني البراءه وزادت همومي علي
ليش كل ماقلت هانت زاد وقتي بالجحود


سعيد (واهو يصيح ): آآآآآآآآآه يا هزاع ..
هزاع ( خاف) : سعيد شو بلاك تصيح .. ارمس .
( وهني الكل من سمع رمسة هزاع خافوا اكيد استوابهم شيء )
موزة: هزاع شو استوا.. ارمس
هزاع: سكتي يا موزة هب رايم افهم شو يقول ..سعيد وياك شو استوا ..
سعيد : خالتي ماتت .. يا هزاع ويدوه طاحت علينا وحزن صابها انهيارعصبي.. تعال هب رايم اشوفهم جي بروحي .. وما اسوى لهم شيء
هزاع ( خنقته العبرة ) : اوكيه الحين ياي .
(وبند هزاع من سعيد وتمت يطالعهم والكل يبغي منه اجابة ..)
موزة : ارمس شو استوا .
هزاع : لا حول ولا قوة الا بالله .. كلنا ماشين بالطريق وكلنا فانين وما يبقى غيره سبحانه وتعالى .
سهيل : ماتت .
هزاع (وهويدمع ): هيه .
( موزة اغمى عليها وروضة تصيح وامها تصيح وزوجة محمد تصيح وخليفة يدمع وشل هزاع اخته وحطها بحجرة روضة وقبل ما يظهر )
هزاع : روضة ما اوصيج عليها حطي بالج عليها .
روضة ( وهي تصيح ) : ان شاء الله.
( وهزاع باسها على يبتها وظهر ويا سهيل وخليفة للمستشفى )

........................

( في المستشفى )
( الكل يصيح على فراق مريم .. ام مبارك ما قدرت تستحمل خبر وفاة بنتها وطاحت عليهم ..حزن من سمعت الدكتور يقول نحن سوينا اللي علينا وادعوا لها بالرحمة .. تمت تصارخ على الدكتور انت جذاب امايا ما ماتت انت جذاب .. ويودت خالها وتقول هو جذاب قول انه جذاب والخال ساكت يقول في خاطره ياليت اقدر اقولج انه جذاب .. ام هزاع سمعت الخبر استغفرت ربها وحمدته على كله لانها انسانه مؤمنة بقضاء الله وبقدره..سعيد اللي من شاف حالة حزن تبكي شرات المينونه والضايعة وتدور بين اهلها تباهم يجذبون الدكتور.. صاح شرات الياهل كانت هذه اول مرة يصيح جي وهو ماكان يصيح على خالته
هو كان يصيح على حزن ...وبعد عشرة دقايق وصلوا الشباب واول ما شاف سعيد اخوه هزاع ربع شرات الياهل وطاح في حضن اخوه وسهيل وخليفة ساروا عند ابوهم )
...............

سهيل (يحب راس ابوه ): عظم الله اجرك ابويه .
بوسهيل ( ويمسح دمعته ): اجرنا واجركم ..الحمدلله على كل حال .
(ودشوا بوسهيل وعياله عند ام مبارك يطمنون على حالتها .. وام هزاع يالسة عند حزن بعد ما بنجوها عسب تهدى .. وهزاع يهدي في اخوه سعيد .. وبعد ربع ساعة يه محمد وسمع بخبر وفاة اخته ودش على امه )

................
( في البيت – بالتحديد في حجرة روضة )

موزة ( تصيح ): روضة ابغي اسير المستشفى قولي لهم يودوني .
روضة ( وتحاول انها تتماسك بس دمعتها خانتها وحاضنه موزة ): ان شاء الله يا موزة من يجي هزاع اقوله يوديج .
موزة ( وهي تبوس ايد روضة ): دخيلج يا روضة ابي اسير الحينه ما اروم اودرحزن هالوقت ارجوج يا رويض .
روضه ( واهي تصيح ) : الله يخليج ياموزة سكتي عسب خاطري ما اروم اشوفج جي ارجوج انتي بس .
موزة(واهي تمسح دموعها ) : اوكيه انا بسكت..شوفي ها سكتت بس اتصلي بهزاع خليه يودني عند حزن بليز ..
روضة : ان شاء الله ..( وقامت تتصل بهزاع )

.......................

( بالباجر حزن حجزوها في المستشفى لانها كل ماتوعى ترد لها النوبة مرة ثانية ..ويلست خالتها ام هزاع عندها .. وبيت ابوسهيل كان العزاء ونزلت ام مبارك من المستشفى بس وايد كانت تعبانه ..واخلصت ايام العزاء على خير .. ريل مريم حكمت عليه المحكمة 15 سنة سجن مع الاشغال الشاقة وحصل جزائه ... وبعد اسبوع تقريبا طلعت حزن من المستشفى وكانت حالتها النفسية سيئة
جدا ..وردوا بوظبي ..بدأ الكورس الثاني وكلا داوم ومحمد خال حزن سافر دورة ست شهور بالخارج هو وزجته وعيالهم .. كلا ردت حياته شرات قبل الا حزن حابسه عمرها في حجرتها ووقفت الكورس الثاني لانها ماتروم تداوم .. وتقرر عرس هزاع وروضة يكون بداية الصيف )


.....................

ازعل إذا زعل
وأبكي لمبكاه
وأتقاسم همومه معه في لياليه
وأنثر ورد تراقص لمغناه
وأغلف الفرحه بشعري وأهديه


(بيت حزن وبالتحديد في حجرتها )


موزة : حرام عليج تسوين جذيه في عمرج .. الحينه عالبالج اهي مرتاحه من اللي تسويه .. انتي قاعدة تعذبينها .
حزن ( تصيح ): كل ما احاول اسكت تمر صورتها جدامي وهي تقول حزن سامحيني ..سامحيني .
موزة( ولوت على حزن ):يا بعد عمري والله ..بس يدوه احسها تتعذب يوم تشوفج جي ..على الاقل لاتبينين جدامها عسب خاطرها حرام احسها زعلانه علىبنتها وعليج .
حزن( واهي تمسح دموعها ): ان شاء الله .
موزة: انزين يالله قومي غسلي ويهج بنسير نيلس وياها ويا امايا استوالج شهرين ما يلستي وياها شهرات قبل .
حزن : ان شاء الله ( وقامت غسلت وبدلت ونزلت عند يدتها وموزة سبقتها )

........................

( بيت منصور )

ام منصور : نورة يا بنيتي قومي دقي على حزن شوفي شو احوالها .
نورة : يا امايا استوت ما ترمسني شرات قبل .
ام منصور : ما عليه يا بنيتي ترى اللي استوالها هب شوي .
نورة : ان شاء الله امايا .

( وقامت نورة تدق على حزن )
...........................

( بيت حزن )

تررررن..تررررررن..ترررررن

ام مبارك : موزة فديتج قومي ردي عالتلفون .
موزة : ان شاء الله يدوه.
موزة : الووووووو.
نورة : السلام عليج الغالية .
موزة: وعليج السلام والرحمة .
نورة: حزن موجودة .
موزة : هيه منو؟؟ نقولها .
نورة:قولي لها نورة .
موزة : هلا والله بالقاطعة .. وينج وشو احوالج .
نورة: انا تمام الشيخة .. منو ما عرفتج .
موزة : افا القمر كله يرمسج وتقولين ما عرفتيني .
نورة: هههههههههه موزة .. هلا والله اشحالج الغلا .
موزة : تمام الله يسلمج.
نورة: من متى وانتي هني .
موزة : والله اليوم العصر ييت تعرفين اليوم اربعاء قلت الويك اند بقضيه عند حزونه الدبة .
نورة: هيه وانا اقول بوظبي منورة الا موزة عندنا .
موزة : ههههههه منورة باهلها فديتج .. تبغين حزن .
نورة: اذا ما عليج امر .
موزة: اتريي دقيقة .
(وحطت السماعة وسارت تزقر حزن .. ونزلت حزن ورمست نورة .. وطلبت منها انها تييها اهي وموزة وكانت تبي ترفض بس موزة ما خلتها عسب تطلع من عزلتها اللي مسويتها في عمرها وسارن عند نورة )

...................

( في ابوظبي مووول )

منصور : يا ريال لنا ساعة نفتر لين افتر راسي من كثر الدوراة .
راشد : انزين شو تبغينا نسوي ملل ياخي .
منصور : شو رايك نسير البيت نريح ونتعشى ذاك العشى الغاوي من ايد ام منصور ونلعب بلاي استيشن .
راشد : نلعب بلاي استيشن..جي يهال ..
منصور : جي بس اليهال هم اللي يلعبون .. يالله يالله مشينا .
راشد : يالله .


.........................
(بيت بو سهيل )

هزاع : يا ريال سير ازقر حرمتيه ابغي ارمسها .
خليفة : خبرني شو تبغي تقولها وانا بخبرها .
هزاع : رمسة بين ريال وحرمته وانت واشلك .. يالله خليفة عن المصاخة سير ازقرها .
خليفة : انزين اوف ساعة تحن على راسي
( وسار خليفة يزقر روضة لهزاع )

....................

( بالمارينا مول .. وبالتحديد في الستاربوكس )

محتاجلك ماهي مثل كل مره.. هالمره اكبر من سهر ليل واحساس

يالي غيابك عن عيوني مضره .. عندي حضورك فرحة مالها قياس

ظبية : شهر يالظالم ما اشوفك .
سعيد : انتي تدرين اول شيء الملجة هزاع وعقبها وفاة خالتي و الحالة الزفت اللي صابت هليه .. تدرين كان ودي اهاجر ولا اشوف هليه جي .
ظبية : الله يرحمها ..( وتبغى تغير السالفة ) انت الحين شخبار شغلك .

( وتموا يسولفون وسالفة تير سالفة .. أظن ما شي سالفة في الدنيا ما رمسوا عنها )

...............

(بيت حزن )

ام مبارك : والله يا فاطمة وايد خايفة على البنية .
ام هزاع: امايا الله يهداج ما عليها الا العافية ان شاء الله .
ام مبارك : وصيتي لج يا فاطمة حزن لــــ سعيد سمعتيني .
ام هزاع : الله يطول في عمرج لا تحاتين ان شاء الله بتعرسين لها وبتشوفين عيالها وبتعرسين لهم .
ام مبارك : الله يبلغني فيها عروس يارب .
ام هزاع : آمين .

..................

( بيت نورة )

نورة : واخيرا ما بغيتي يا حزن تظهرين .
موزة : والله عيزت وياها .. والله خاطري اظهر واسير وايي للمول ولا لاي مكان المهم اغير جو.. كله حاكرتنا في البيت .
نورة : والله صاجة يا موزة ..رمسي بنت خالتج يمكن تحن علينا نظهر .
حزن ( وعلى ويها ابتسامة ): ان شاء الله باجر بنظهر بس لا تعورن راسي .
نورة وموزة( هب مصدقات ): والله.. اخيراً.
موزة ( من فرحاتها ) :الف الصلاة والسلام عليك يا حبيب الله محمد ... كلللللللللللللللوش .
حزن ( تضحك ):ههههههههه جي عروس .
نورة وموزة :ههههههههههههههههههههههههه.

( وتمن البنات يسولفن .. وخذتهم السوالف لين استوت الساعة 9 )

موزة :ابببيييييييييييييييييه الساعة تسع .
نورة : وخير ياطير .
حزن : ما فيها شيء بس امايا ما بتخلينا نظهر مرة ثانية .
نورة : انا الحين ادق عليها واقولها انكن بتتعشن عندي ..
موزة: لا دخيلج ..عسب ثانية مرة نظهر .
حزن : مرة ثانية نوير .. سلمي على خالوه .
نورة : ما عليه هالمرة بطوفها بس مرة ثانية لا .
موزة : ان شاء الله .
(ووصلت نورة البنات عند الباب مع دشت منصور وراشد )
حزن ونورة: مع السلامة نوير .
نورة : الله يحفظكن ..لا تنسن باجر.
حزن ونورة: ان شاء الله ( وروحن البنات )
..................

يا مرحبا ياناعم الصوت والعود
احيا بصوتك يوم هاتف كياني
يا بعيون بدعجى والهدب سود
لاحظ عيانك بالمودة رماني


راشد ومنصور : السلام عليكم والرحمة .
نورة: وعليكم السلام .. لالا ما اصدق عيوني.
راشد ( باستغراب ):شو ماتصدقين .
نورة: ولد خالتي عندنا ..يا حيه الله القاطع .
راشد : ههههههههههه الله يحيج .
( ودشوا الصالة .. ويت ام منصور و ابو منصور ويلسوا ويا بعض .. بس واحد كان باله هب وياهم يتحرقص يبغي يعرف منو البنات اللي كانن هني .. وهو اكيد عرفتوه منصور )

راشد : صح منصور .
منصور ( وتوه ينتبه) : هاا..شو قلت .
نورة : لا .. الاخ هب ويانا .
راشد : كنت اقول شو رايكم في الاجازة نكشت بالبر.. رحله جماعية .
منصور : يصير خير لين ذاك الوقت .. الا ما قلت لي يا نورة .
نورة : اشعنه .
منصور : منو اللي كان عندج .
راشد : يا ربي على الفضول وانت واشلك في ربيعاتها .
نورة : هههههههه.. هذيل بنات الييران .
منصور : اي ييران ...بيت ام مبارك .
نورة : هيه .
منصور ( بابتسامة ) : اها ..

..............................


في زمانك
ماحد بيشيل همك
لاحبيبك
لا اخوك
ولا رفيقك
ماتهم اللي يهمك
في زمانك
لا تثق في غير
امك

(بيت حزن )

( في الفير الساعة 4 تعبت وايد ام مبارك وكانن البنات في هاليوم رقدن وياها لان ام هزاع ردت العين مع سعيد وحست حزن فيها وام مبارك تون من الالم )
حزن ( بخوف ) امايا اشفيج .. شو بلاج .
( وعلى صوت حزن وعت موزة ): شو بلاكن .
حزن : امايا تعبانه يا موزة .. سير وعي سونيا خليها توعي عبدالكريم .. بنوديها المستشفى .
موزة : ان شاء الله .
( ولبسن البنات عبيهن وشلن يدتهم وودوها المستشفى )
..................

( في المستشفى )


( ظهرت الدكتورة من غرفة الكشف )
الدكتورة : وينكم عنها من قبل ليش ما يبتوها .
حزن (تصيح ): ليش شو بلاها .

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 01-05-10, 01:37 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,192
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سلفر000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

________________________________________
( الجزء الثامن )

يابوي أنا أسهر والملا ارقود
يابوي أنا عفت المنام
يابوي أنا لي قلب مصيود
مصطاب من حلو القوامي
يابوي أنا أشكي ناعم العود
يالي عليه القلب ضامي


موزة : حزن الله يهداج صبري خلينا نفهم من الدكتورة .
الدكتورة : ام مبارك انا اذكر اني مسويه لها فحوصات اظني من 3 شهور..بس ما ييوتوا تشلون الفحوصات واذكر بعد انه ريال قال انه بيتصل بعرف النتايج بس ما اتصل .
حزن : هيه هذا خالي مبارك .
الدكتورة : شو اقول لكم للاسف المرض تفشى بجسمها ..
حزن (تصيح ): مرض.. اي مرض .
الدكتورة : مرض السرطان .
( حزن من سمعت الدكتورة تقول السرطان اغمى عليها .. وموزة تصيح ماتعرف تصيح على يدتها المريضة وعلى بنت خالتها وما عرفت شو تسوي وهي بروحها والدنيا فير واهلها بالعين .. وسمت بالرحمن وهدت وحاولت التصرف كشابة مسؤولة ..
ودخلوا حزن الحجرة .. وتمت هي رايحة بين حجرة يدتها وبين حجرة حزن لين ما هلكها التعب ورقدت عدال حزن بالحجرة .. )

.....................

(بالعين – بيت موزة )

(على طاولة الريوق )

سعيد : امايا ما دقتي لموزة .
ام هزاع : امبلا دقيت بس محد يشيل الظاهر بعدها راقدة .
هزاع : امبونها مويز تحب الرقاد شو يوعيها هالحزة .
ابوهزاع : سعيد يا ولدي وانت راد من بوظبي ييب اختك وياك .
سعيد : ان شاء الله ابويه ..(وقام من على الطاولة بسير بوظبي لانه ابو راشد تعب ودخلوه المستشفى وبيزور ابو ربيعه ويقول في خاطره وهو طالع من المستشفى بيمر على يدته وبيسلم عليها وبيشيل اخته وبردون العين )


..........................

(في المستشفى )
( وعت موزة ما حصلت حزن اتروعت وين راحت هذه.. دشت الحمام ودورت بالحجرة ما حصلتها عقب سألت النيرس عنها قالت لها عند يدتها وسارت عندهن)

.....................
( في الجانب الثاني من المستشفى )

( كان راشد ظاهر من حجرة ابوه وساير الكافتيريا يتريق ومرت من عداله موزة .. يوم شافها حس عمره يتوهم معقوله هي ..لالالالالا اكيد اتوهم وعقب قال خليني اقطع الشك باليقين .. ومشى وراها لين دشت حجرة يدتها .. وتم برع هب عارف اشقايل يعرف انها هي وشوي ظهرت موزة هي وحزن .. وحزن تصيح وموزة تهدي فيها وهو يراقبهن من بعيد .. يوم شاف حزن قال لا اكيد هن لانه مرة شافهن ويا بعض يترابع بالحوي في بيت سعيد .. وقال بيروح بيسال النيرس شوبلاهن وسار )

..........................

حزن : انا لازم اتصل بخالي لازم نسفرها برع .
موزة : الله يهداج اتريي شوي بنشوفهم شو يقولون .
حزن( تصيح ) : اتريا شو يوم تضيع مني ( ودقت على خالها مبارك )

.......................

( في الطريق )

( سعيد يدق على تليفون موزة وهي ما ترد )
سعيد ( ويرمس روحه ): عنبو يا مويز الساعة بتصك 12 وانتي بعدج راقدة يالسبالة ... انا ليش ما ادق على البيت (وردت عليه سونيا وقالت كلهن راحوا ..) معقولة حتى يدتيه راحت وين بيسيرن كلهن ..خلينا ادق على حزن احسن ( ويدق عليها تليفونها مشغولة ) اووووووووه عنلاتهن الخامات بس لما اشوفهن ..
(وشوي يرن تليفونه )
سعيد : مرحبا ملايين بذمتيه فيك يا بوسنيدة .
راشد : وفيك يا بو عسكور .. اشحالك واشحال عربانك .
سعيد : بخير يعلك الخير .. انت اشحالك واشحال الوالد .
راشد : دوووووم هب يوم ان شاء الله .. الحمدلله بخير .. الا وين دارك يا بوعسكور .
سعيد : داري دار الظبي .
راشد : صج .
سعيد : هيه والله .. عطني ربع ساعة وانا عندك .
راشد : هالله هالله في السواقه.
سعيد: ان شاء الله .
راشد : وداعة الرحمن .
سعيد : وداعة الكريم .

( وبعد ما بند راشد من عند سعيد قال في خاطره اكيد اهله فيهم شيء )

.......................

(بيت نورة )

نورة : وين سارن .
سونيا : انا مافي يعرف .
نورة : الخامات .. من وراي .
سونيا : سو يقول مدام .
نورة : ماشي يالله مع السلامة ( وبندت في ويه سونيا قبل لاترد عليها ) ( وترمس عمرها الخاينات توني متواعده وياهن البارحة وسارن وخليني .. خليني ادق على حزن واهزبها ..وتدق على حزن كله تليفونها مشغول .. اووووه هذا وقته ترمس منو هذي الحينه ويلست تتحرطم على موزة وحزن )


.........................


كبيرة في حقي يوم فكرت تهجرنــي
وانــا بالغــــلا عطيتـــــك كل أيامـــي
لا تفتكـــر إنــك بهجرك اتـــداوينـــي
تراك زدت في جرحـــوحي وهمـــي


(وبعد ساعة وصل خال حزن وهو ساير حجرة امه وسعيد ظاهر من حجرة بو راشد )

سعيد : يالله بو سنيدة .. تستاهل سلامة الوالد .
راشد : الله يسلمك يا بوعسكور .
( وشوي يحدر عليهم مبارك بس هب منتبه لهم وسعيد انتبه لخاله واترخص من راشد ولحق خاله وتم يزقر )
سعيد : خالي مبارك .
مبارك ( ويلتف لسعيد ): سعيد .
سعيد : اشحالك خالي .
مبارك : بخير ربي يسلمك .
سعيد : خالي شو يايبنك الظهر المستشفى .
مبارك : حزن دقت لي وقايلة امايه تعبت عليهم الفير ويابوها
ورقدوها.
سعيد : متى محد دق علينا .
مبارك : وانت ليش ياي ؟
سعيد : انا ياي ازور بو ربيعي متعوق .
( ودشوا مبارك وسعيد على ام مبارك وهي كانت راقدة .. وحزن وموزة يالسات عدالها وحالتهن يرثى لها وموزة يوم شافت سعيد رمت روحها في حضنه وتمت تصيح لانها من الصبح متحمله وتخفف على بنت خالتها وهي بعد محتاجة حد يخفف عليها وسعيد يهدي فيها وقالها تسير الحمام تغسل ويها مع انه سعيد كان مفول منهن لانهن ما دقوا وخبروهن ولما شاف حالتهن .. هدى شوي .. المهم وعقب 10 دقايق دقت نورة على حزن وحزن ماردت لانها مالها خلق ترد وهي بهالحاله وموزة شلت التلفون وطلعت برع الحجرة ترمس نورة )
نورة: عنلاتج يالخامة لي ساعتين ادق وكله مشغول .
موزة (بحزن ): هلا نورة اشحالج .
نورة( وحست بصوت موزة المتغير ): موزة فديتج شو بلاج .
( وخبرت موزة نورة اللي استوى وياهن وربع ساعة ويت نورة مع منصور اخوها )

..................

(في العين – وبالتحديد بيت سعيد – )

ام هزاع ( واهي تصيح ) : اللهم لا اسالك رد القضاء ولكن اسألك اللطف فيه .
هزاع : امايا الله يهداج ان شاء الله ما عليها الا العافية .
ام هزاع : يارب عافيها يارب .

( وما اتريت انها تيلس وخلت هزاع يوديها المستشفى وبعد ساعة ونص كان الكل عند ام مبارك الا محمد وعياله لانه مسافر )
...........................

(في المستشفى )

مبارك : لا الله يخليج ماشي غير هالعلاج .
الدكتورة : للاسف اخوي انتوا وايد تاخرتوا ماشي غير المسكنات والعلاج الكيماوي .
مبارك : لاحول ولا قوة الا بالله ..انزين بنسفرها يمكن شيء عندهم علاج برع.
الدكتورة : اخوي لاتعب عمرك بيقولون لك نفس الرمسة .

......................
(ورد مبارك الحجرة وخبرهم باللي قالته الدكتورة والكل صاخ يستمع لابو سهيل وتقاطعه حزن )
حزن (تصيح ) : نحن ما علينا منها .. الله يخليك يا خالي لا تخليها تضيع مني ..ما بقالي في الدنيا غيرها ..
( وهني مبارك خذته العبرة وقرروا انه بيدزون ارواقها لندن ويعالجونها هناك ..وطبعا الشباب كلهم برع الحجرة لانه نورة كانت ويا البنات في الحجرة .. )


......................

راشد : لاحول ولا قوة الا بالله .. الله يشفيها ان شاء الله .
سهيل : امين الله يسمع منك .
هزاع : الا ما قلت لي راشد شو تسوي هني .
راشد : الله يسلمك البارحة ارتفع الضغط على الوالد ويبناه ..
هزاع : يالله تستاهل سلامته .
راشد : الله يسلمك .
منصور : انزين شو قالوا لكم .. ان شاء الله لها علاج .
سعيد : قالوا ماشي غير الكيماوي والمسكنات .
خليفة : بس ابويه قال بيسفرها يمكن الخارج شيء علاج .
منصور: ان شاء الله يحصلون لها علاج .
الكل : امييييييييييييييييين .
( وعقب ثواني يدق تليفون منصور وكانت نورة اخته تقول انها بتسير البيت .. وعقب ماطلعت من الحجرة كان واحد يطالعها من كثر ما يطالعها بغت عيونه تطلع اكيد عرفتوه سهيل المغازلجي بس ابشركم انه سهيل من شاف نورة اتعدل حاله ما استوى يغازل غدى ريال ينشد فيه الظهر .. وودرالسوالف البطالية وكل يوم حشراخته وهو يتخبرعنها .. وكل يوم يفكر فيها استوت غناة الروح واشقايل ما يفكر فيها .. المهم عقب ما طلعت نورة وسارت ويا اخوها اللي ترخص من الشباب وسار عنهم )

هزاع : سهيييييييييلوه وصمخ .
سهيل (وتوه ينتبه ): ها هزاع بغيت شيء .
خليفة (يضحك ): اللي ماخذ عقلك هههههههههههه.
( وتموا الشباب يتمصخرووووووون على سهيل .. وعلى العصر رخصوا ابو راشد ورد البيت .. وما اخبي عليكم راشد من يوم شاف مويز طول الوقت يفكر فيها .. وحتى هي بعد تفكر فيه بس المصايب اللي طاحت فوق راسهم مرة وحدة ما خلتها تصارح ربيتعها الروح بالروح.. والله حاله ناس عاشقة وناس الحزن بيجتلها )

..............................

( وعقب اسبوع دزت المستشفى التقارير وقالوا يبغون ام مبارك تييهم وفعلا في يومين زهبت حزن عمرها لانها بترافق يدتها ولازم طبعا ريال يسيروياهن فسارخالها مبارك وياهم )

..........................


(في المطار )

( الكل متيمع يودعهم )
موزة ( واهي تمسح دموعها ) : حزوووووونه فديتج كل يوم دقي علي .
حزن ( تصيح ): ان شاء الله فديتج .
مبارك : سهيل ابويه.. دير بالك على امك واختك واخوك .
سهيل : ابويه لاتوصي حريص ..
سعيد : خالي يوم توصل دق لنا تليفون طمنى.
مبارك : ان شاء الله .
( وودعوا الاهل المسافرين وردوا كلن بيته )

.....................


( بيت روضة – وبالتحديد بالميلس-)

ولا تزعل ولا تتعب شعورك
ولا تاخذ على خاطرك مني

(هزاع هو وزوجته يالسين بروحهم في الميلس لانه روضة زعلانه من هزاع )

هزاع : افا الحلو زعلان مني .
روضة :...................
هزاع : يالله عاد رويض ما يستوي جي .. من سافرت يدتيه وانتي ما ترمسيني .. ادق لج تليفون بعد ماتردين .. اطرش مسجات بعد تطنشيني .. يالله عاد قلت لج اسف .
روضة : وين اصرفها هاي .
هزاع : افا والله .. ماترومين تسامحيني على غلطه صغيرونه هالكبر (ويسوي حركة باصبوعه )

( وتمت روضة هب راضية تسامح هزاع لانها يوم كانت في المستشفى كان هزاع يرمس الدكتوره يبغي يتطمن على يدته وهالخبله غارت ليش هو اللي يرمسها والشباب كلهم موجودين ومحد رمس الدكتورة .. الا هو .. وتمت ما ترمسه لا تليفون ولامسجات وكل يوم والثاني مطيح عندهم .. لين في الاخير يالله سامحته .. صج الغيرة تذبح .. اذا جي من اولها الله يعينك ياهزاع على طبايع زوجتك ..)

.....................

( في لندن )

(على طول حطوا اغراضهم وساروا المستشفى لانه ام مبارك تعبت واااااااااااايد عليهم في الطيارة وساروا المستشفى .. وطلع ماشي غير العلاج الكيماوي .. يه يسونه ولا بتضيع منهم العيوز وفي الاخير رضوا انه يسونه وسووا لام مبارك العلاج الكيماوي وكان على فترات يعني كل ست شهور جرعة ..)


.......................

(في الامارات وبالتحديد في ابوظبي)

( في الشركة )

راشد ( معصب ) : اشقايل سافر.
رشا : ما ادري استاز..بس من يوم كان الوالد الله يحفظه بالمشفى قالي انه بيسافر .
راشد (مفول ): اوكيه سكري المكتب وعطي المفاتيح للفراش ..واذا اي حد طلبهم لاتخلين الفراش يعطيهم اياه سمعتيني .
رشا : امرك استاز .

(وظهر راشد ساير البيت يخبرك ابوه باللي استوى..واللي استوى انه حمد الاخ العود المصون.. يوم ابوه كان مرقد بالمستشفى ابوه طبعا عطاه توكيل عاام وقام الاخ حول كل الممتلكات باسمه وشل الفلوس اللي بالخزنة وشرد.. سافر برع محد يدري عنه وين ذلف ..ويوم راشد خبره ابوه باللي استوى ..)
بو راشد ( وهو هب مستوعب ) : شووووووووو.. شو قاعد تخرف انت .
راشد : ابويه هالصج انا سرت شيكت على بالمطار على اسمه ..ورشا قالت لي اللي سواه ..
( الاب ما تحمل رمسة راشد وعلى طول طاح عليهم وشله راشد ووداه المستشفى .. بس هالمرة هب شرات كل مرة يتعب يرتفع عنده الضغط ولا السكر.. لا هالمرة كانت جلطة في القلب..)
راشد (مصدوووم): شوووووو.. جلطة .
الدكتور : للاسف اخوي هاللي استوى الظاهر تلقى خبر شين واهو ما يستحمل .
راشد : كل مني انا السبب .
الدكتور : صلي عالنبي يا اخ راشد هذا مقدر ومكتوب .. ونحن ما نعترض امر الله .
راشد : ونعم بالله .
( وسار عنه الدكتور وخبر امه باللي استوى لابوه وعالطول يت امه على المستشفى ويا الدريول مالهم )

....................

راشد : امايا الله يهداج لو اعرف انج بتسوين جي كان ما خليت الدريول ييبج .
ام راشد ( تصيح على ريلها ) : لاحول ولا قوة الا بالله .. اللهم لا اسالك رد القضاء ولكن اسالك اللطف فيه .. انزين اخوك السبال الثاني محمد وينه .
راشد : ما ادريبه والله .
ام راشد : اتصل فيه خليه ييي يشوف ابوه مسود الويه هايت لانصاف الليول .
راشد : ان شاء الله .
( ويتصل راشد في اخوه محمد عسب يخبره باللي استوى .. واكيد محمد ولاهو داري باللي مستوي.. لا انه اخوه سرق ابوه وشرد ولا ابوه بالمستشفى والسبه ولده العود اللي فضلهم على بنته الوحيدة ودلعهم وما قصر عليهم بشيء يسون جي .. الله يا دنيا وصدق المثل اللي قال ان اكرمت الكريم ملكته وان اكرمت الليئم تمردى .. المهم ويرن تليفون محمد )

ترررررررررررن ترررررررررررررررن
(في السيارة)

......: محمد حبيبي رد عالتلفون .
محمد: ما عليج منه هذا رشود اكيد العيوز قالته له يتخبرني انا وين هالحزة .
........: ما عليه رد .
محمد : ما عليج .. خله يولي .

( وما رد محمد على راشد وطبعا محمد يالس مع وحدة من
الخايسات اللي متعرف عليهن كل يوم والثاني )

.......................

( في المستشفى في ابوظبي )

( الساعة 2 الفير .. وردت ام راشد تقول لولدها يرد يتصل في محمد )
راشد : امايا مابي يرد علي .. يعني ما تعرفين محمد .
ام راشد : راشد عسب خاطريه دق مرة ثانية .
..............

(ورد يدق وفعلا عقب دقايق رد )
راشد ( مفول ويبتعد عن امه شوي عسب ماتسمعه ): انت وينك مسويه الويه ابوك طايح وانت.........
.......: عفوا اخوي انت تعرف صاحب التلفون .
راشد : هيه هذا تليفون محمد اخوي.. منو انت .
.......: اخوي انا الشرطي واخوك مسوي حادث وانقلبت فيه السيارة .
راشد : شووووو حادث .. انزين اي مستشفى .
الشرطي : مستشفى الجزيرة.
راشد : انزين اخوي انا الحين ياي .

( وبند راشد من الشرطي واتسحب عسب امه لاتشوفه وسبحان الله كانوا في نفس المستشفى .. )


سو الي براسك ولاتذكر اسباب لاصرت بايعني توكل على الله
مابيني وبينك مشاريه وعتاب شف دربك الي جيت منه تدله


.................

(وخبر الشرطي راشد انه اخوه كان مسرع وانقلبت السيارة فيه وكانت وياه وحدة وماتت واخوه في غرفة العمليات)

راشد : لاحول ولا قوة الابالله .. انا من وين بحصلها ياربي من اللي شرد ولا من ابوي الطايح ولامن هذا ولا من الفقيرة اللي يالسة هالكه عمرها من الصياح .
الشرطي : صلي على النبي يا خوي .. هذا امر الله .
راشد : ونعم بالله .

( طبعا محمد كان ساير الشقة اللي مأجرها للخايسات وكل يوم والثاني يايب وحدة .. بس سبحان الله كيف كانت ارادة الله ..الله يمهل و لا يهمل .. وهو ساير صك الطبولون وانقلبت فيه السيارة اربعه مرات اللي شاف الحادث قال مستحيل يظهر اللي بالسيارة حي .. وتوفت البنت اللي كانت وياه وخبروا اهلها .. واهلها انصدموا اشقايل بنتهم تسوي جي طبعا
هاي كانت من ربيعاتها ربيعات السوء اللي عرفنها على محمد.. دش محمد غرفة العمليات وما ظهر الاعقب اربعة ساعات وحطوه بالعناية المركزة لمدة اربعة وعشرين ساعه تحت الملاحظة لانها حالته كانت خطرة وايد .. وراشد على اعصابه يروح عند امه ويرد عند اخوه لين ما اتطمن على اخوه سار عند امه وطبعا ما خبرها )

.....................

( اليوم الثاني- الساعة ثمان - لندن)

(حزن وخالها سايرين المستشفى طبعا ما خلوه حزن تبات عند يدتها .. قالوا ماله داعي )

حزن : يالله خالي .. بنتاخرعلى امايا .
مبارك : انزين الحينه ياي .

( وظهروا من الفندق وشلوا تاكسي وساروا المستشفى وعقب ما وصلوا ودشوا عند ام مبارك )

حزن(بابتسامة ): صباح النور لاحلى امايا بالدنيا (وتحبها على راسها )
ام مبارك : صباح النور فديتج .
(وتموا يسولفون وعقب ظهر حزن تتشرى من الكافتريا ريوق لها ولخالها لانهم ما تريقوا ..)

ام مبارك : مبارك دير بالك على حزن .. وصيتي فيها انتبوه عليها .
مبارك : الله يهداج امايا .. حزن في عيوننا لا تحاتين .

........................

(بيت سعيد – الساعة 3 بعد الظهر )
(حجرة سعيد )

سعيد : لا يا ريال .. لا تقول حليله بو سنيدة ما يستاهل .
احمد : بتسير وياي ولا بتسير بروحك .
سعيد : لا بسير وياك اخطف علي عقب 10 دقايق .
احمد : اوكيه يالله برايك .

.......................

( طبعا ابوه راشد ما اتحمل الجلطة واتوفى .. بس قبل لا يتوفى زقر راشد وطلب منه انه يدور اخته ويتسامح منها ويخليها تسامح ابوه .. لانه غلط فيها وراشد استغرب من هالطلب لانه امه قايلة له انها بنت حرام .. بس عقب امه اعتدل حالها وقالت انها كانت منقهرة من امها فقالت جي عنها واصلا هي اختهم من الاب هب بنت حرام .. بس يوم انولدت حزن.. ابو راشد كان يبغي ولد لانه الاولاد يشدون الظهر ويعتمد عليهم على قولته .. ونفس الفترة خسر وفلس فاعتبرها نحس عليه وتبرى منها وطلق امها لانه يوم عرس عليها كل المصايب يته من كل صوب فاعتبرها فال شر عليه وطبعا محد يقول غير هالرمسة الا ضعيف الايمان اللي ما يخاف من الله .. بس وين رايح من عقاب الله اظن هذا عقاب الدنيا ويا ويله من عقاب الاخرة )

......................

(طبعا سعيد خبر اخوه وعيال خاله عسب يحضرون العزا .. وفي العزا ..)
سعيد : عظم الله اجرك بوسنيدة.
راشد : اجرنا واجركم .
سهيل : راشد وين اخوك محمد بعزيه .
(وخبرهم راشد باللي استواله )
سهيل : لاحول ولا قوة الا بالله ..عيل برايكم بسير ازور .

(واترخص منهم وظهر )
.....................

اسال عليك الليل واقول وينك
روحي وعيني يالغلا يسؤلونك
عهد المحبه صدق بيني ويبنك
وانا الوفي اللي يحلف ما يخونك

(في حجرة موزة )

( موزة منسدحه على شبريتها وتفكر في منو ياترىاكيد في حبيب القلب .. وتقول في خاطرها حليله من زمان ما شفته.. ويقطع عليها حبل افكارها التلفون )

ترررررن ترررررررن ترررررررن
موزة : مرحبا ملايين في ذمتيه ببنت خالتي القاطعة ولا يسدن بج .
حزن : بالمهلي فديتج .. اشحالج وااشحال خالوه وكلهم .
موزة : نحن بخير يعلج الخير .. وانتول اشحالكم واشحال يدوه.
حزن : الحمدلله لين الحين الحالة مستقرة .
موزة : الحمدلله .. والله تولهت عليج يالدبة .
( وتمن البنات يسولفون .. وعقبها بندت حزن من مويز وقالت انها خسرتها فاتورة ..)

............................

(في المستشفى )
(في حجرة محمد وبعد ما عرف شو اسوى بابوه تم يصيح )
سهيل : صلي على النبي ياريال واذكر الله .
محمد : هذا كله منا ..نحن عياله شوف شو سوينا فيه اكيد مات قهر منا .
سهيل : يا ريال هذا امر الله وكله مقدر ومكتوب.
محمد : ونعم بالله .. بس تدري هذا عقاب من رب العالمين باللي سويناه ( وتم يصيح ) يا رب سامحني .. يارب انا وايد اخطيت يارب سامحني..

( وسهيل دمعت عينه من اللي شافه .. فعلا انه الله يمهل ولا يهمل .. محمد انشل من عقب الحادث ومابى يمشي طول عمره بيستوي كسيح .. سبحان الله هذا عقابه في الدنيا الله يعينه على عقاب الاخرة .. هذا لانه كان مستهترومايخاف الله ويقص على بنات الناس .. وكل يوم والثاني بالشقق والله العالم شو يسون .. هني حس محمد بغلطته ويا ترى هل بيعتبر ولا لأ.. وانتوا بعد لازم تعتبرون .. وظهر محمد من المستشفى عقب يومين واستوى حبيس حجرته ما يظهر منها مووووول حتى للصالة .. طبعا حزن ماتعرف انه ابوها توفها ولا اهلها عرفوا.. )

..........................

( لندن )

( وعقب اسبوع في الفير اتصلت المستشفى بمبارك عسب ييي لانه حالة امه تدهورت وعلى طول شل حزن وظهروا للمستشفى )

مبارك : ها دكتور شياها امايا ( طبعا يرمسه انجليزي وانا اترجم ).
الدكتور : للاسف ما اتحملت الجرعة كلها .. وما قدرنا نلحق عليها .
( حزن من سمعت الدكتور انطمت ولا قالت ولا كلمة ولاشيء ولا دمعت ولا شيئ..تمت ساكتة يمكن من الصدمة من الذهول ما تعرف اشياها ..
مبارك حمد ربه انه امه ماتعذبت وااااااااايد وهذا قضاء الله وقدره وكلنا سايرين بهالدرب .. وسوا الاجراءات وبيردون عقب باجر الامارات والجثة وياهم وخبر اهله و واتصل على اخوه محمد وقالهم على العزا ..)

رحلت ومن بقى وياي
يحس بضحكتي وبكاي
حتى الجرح في بعدك
يغزيني أهليبه
أنا من ليفي هالدنيا
سواك ان طالت الغيبه
فقدتك يأعز الناس
فقدت الحب والطيبه

(في الطيارة )

مبارك : حزن فديتج لاتسوين في عمرج جي .. تعرفين انج تعذبينها.
حزن :.......( ولا كانها موجودة وخالها عيز وهو يبيها ترمسه واهي من سمعت الخبر ولا نطقت ولاصاحت.. جنها انخرست)


************

________________________________________
(الجزء التاسع)

خلاص كرهتك....... يا زمن ياللي عن شوف الاحباب تحرمني
خذاك القدر مني ... و باعد بينك و بيني ... و هذي حكمة المولى ... تفارقني و تخليني

( ردوا حزن وخالها وجثة اليدة وكانوا سعيد وسهيل هم اللي استقبلوهم في المطار .. ووياهم سيارة الاسعاف عسب الجثة وسار سهيل المستشفى ويا الجثة والخال وحزن ردوا ويا سعيد .. ما اخبي عليكم سهيل وسعيد يوم شافوا حزن انصدموا وايد منها لانها ما كانت تصيح اتوقعوا اكثر وحدة بتصيح بس استغربوا منها ساكته حتى ماترمس.. ومحمد وعياله على اول طيارة ردوا البلاد .. وطبعا كان العزا في بيت ام مبارك في بوظبي .. ودفنوها في المقبرة اللي على طريق بوظبي وصلواعليها وردوا البيت عسب العزا )

...............

( وحزن اول ما وصلت على طول سارت لحجرتها وقفلت على عمرها الباب .. وخالتها وحريم خوالها في ميلس الحريم يستقبلن الحريم اللي ين يعزن .. وروضة وموزة ونورة .. في المطبخ يتساعدن ..)

..............
( في حجرة حزن )

(حزن يالسة على في الارض ضامة ريولها وموطية راسها على ريولها ومبندة الليتات .. ساكتة لانها هب مستوعبة انه ام مبارك ماتت وراحت عنها.. وشوي موزة تدق عليها الباب)
موزة : حزن فديتج بطلي الباب .
حزن : ..................
موزة : نورة يت تبغي تشوفج .
حزن : ..................
روضة : قلت لج ماشي فايدة ..هي من ردت من المطار الصبح وهي قافلة على عمرها وهب طايعة تبطل لحد حتى عمتيه وامايا وحرمة عمي محمد ..
نورة : ما عليه خلوها اكيد اعصابها تعبانه .. ومن تهدى بتتطلع .
موزة: انا زايغة عليها لاتسوي بعمرها شيء .
نورة: لا انت الظاهر ما تعرفين حزن كثري حزن عاقلة وما تسوي بعمرها شيء(ونزلن البنات تحت بالصالة ييلسن .. وحزن كانت تتصوخ رمستهن وتتقطع من داخل وتقول في خاطرها انا عاقلة ..آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه اي عقل بيتم فيني .. آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه.. آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه.. آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه.. آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه.. آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه.. آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه.. آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه.. آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه.. آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه.. امايا ليش هديتيني .. ليييييييييييييييش انت تعرفين انج روحي وحياتي والهوى اللي اتنفسه ليش تسيرين عني .. ردي لي دخليج .. بسمع رمستج وما ابى اذي حد وماابى اسير الصالون اتعدل ولا بسوي اي شيء يزعلج .. بس تعالي ..
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه.. آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه.. آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه.. آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه.. آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه.. آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه..
دخليج لا تسيييييرين وتودريني ..)
..........................
(في الصالة )
( الكل متيمع بعد ما ساروا العرب .. الشباب في الميلس والبنات يالسات بالصالة اللي فوق والحريم ويا الرياييل بالصالة اللي تحت)

ام هزاع : والله اني وايد خايفة عليها ..
مبارك : الله يهديها موول ما ترمس علىالاقل ولو تصيح برتاح اما انها لاترمس ولاتصيح .. بصراحة وانا بعد خوفتني عليها وخاصة انه امايا موصتني عليها وااااااااايد .. وكانت اخر مرة شفتها قالت لي ديروا بالكم عليها .
ام سهيل : حليلها والله ماتستاهل اللي ياها .
محمد : كيف بعد لو عرفت انه ابوها اتوفى قبل اسبوع .
الكل ( صد صوب محمد ): شوووووووووووو .
مبارك : توفى ..منو قالك .
محمد : جمعة بن سالم .
مبارك : لا حول ولاقوة الا بالله .. سمعوا لحد يخبرها عقب ماتهدى نفسيها بنخبرها ..
( وشوي تربع روضة تنزل تحت )
روضة ( بخوف ): ابويه الحق حزن .
مبارك : اشياها .
روضة : ما ادري تصارخ واتكسر اغراضها ..
( والكل ربع صوب حجرتها ومبارك قال لروضه تزقر حد من الشباب اللي بالميلس عسب يكسر الباب وسارت تزقرهم ويوا كلهم )

....................
(برع الحجرة )

مبارك : حزن بطلي الباب ( وحاول انه يبطله بس ما رام ).
محمد : حزن .. انا خالج عسب خاطريه
بطلي الباب ..
( ولكن لامجيب لمن تنادي .. حزن خلاص ما رامت تود عمرها وتصارخ وتكسر اغراض حجرتها وتزقر ام مبارك ترد لها .. لكن عمر الميت ما يرد .. وعقب سعيد وسهيل كسروا الباب .. وحصلوها يالسة تصييييح وشكلها يروع وايديها تنزف لانها كسرت المنظرة .. ويالسة بالارض .. الشباب على طول ظهروا برع خليفة وسعيد اخذتهم العبرة لما شافوا حزن هالانسانة البريئة اللي دوم ما تحب تغيظ احد ولا تزعل احد يستوي فيها جي .. وعلى طول ام هزاع لوت عليها وتمت تصيح وياها .. ويابوا لها اسعافات اولية وربطوا ايديها وام هزاع خلتهم كلهم يظهرون برع وشلتها بحضنها ورقدتها ويلست تقرى عليها وباتت وياها لانهم ما يرومون يخلونها بروحها )

............................

( الكل رقد الشباب ويا خوالهم رقدوا بالميلس .. وام سهيل ويا ام عبد الله وعبدالله وسلامة رقدوا بوحدة من الحجر اللي بالطابق الارضي وموزة وروضة رقدن بالحجرة اللي فوق عدال حجرة حزن ..وعت حزن على الساعة 4 الفير واهي تصيح ووعت على صوتها خالتها ..)
ام هزاع : بسم الله عليج غناتي اشياج .
حزن ( ونفسها مقطوع من الصياح ): حلمت بامايا تقولي تعالي يا حزن انا بروحي .. تعالي ونسيني..
ام هزاع ( اتروعت ) : بسم الله عليج ما عليه غناتي هذا الا حلم ( وتمت تقرا عليها )

............................
(محمد رد هو وعياله فرنسا لانه دورته بعدها ماخلصت وعقب شهرين من وفاة العيوزالكل متجمع في بيت ام مبارك (الله يرحمها ) عسب الوصية اللي خلتهم يكتبونها وما تتبطلت الا عقب شهرين من وفاتها )

( في الصالة )

مبارك : امايا قبل لاتتوفى .. كتبت وصيتها وهي انه البيت وكل ممتلكاتها تسير الى حزن ..(وياشر على اخته ام هزاع عسب تقول اللي امها موصتنها علي )
ام هزاع : وانا بعد امايا قبل لا تتوفى .. كانت تتمنى تشوف حزن عروس ( هني دمعت عيون حزن ).. ووصتني عليها وااااايد .. وكانت تبغيها لــــ سعيد ( سعيد من سمع اسمه انصدم وحس الدنيا بندت ابوابها في ويهه وعلى طول شل عمره وظهر .. وخليفة وده يصارخ ليش سعيد يأخذها وانا وين .. انا احبها ليش تبون تحطموني وطبعا كان حوار مع نفسه و اترخص منهم وظهر .. وحزن ولا قالت شيء لا هيه ولا لأ .. طبعا البنات استانسن وايد وخصوصا موزة .. لانها بتسوي مرت الغالي واهي الغالية وعلى قولتها يناسبون بعض .. واتفقوا انه بيملجون بالمحكمة وانه العرس بيكون ويا هزاع وروضة يعني عرس مشترك .. وكل هذا يسولفون على كيفهم واصحاب الشان كنها ولا يخصهم .. حزن ما اعترضت لا نها وصية الغالية وسعيد سوالها طاف لانه حتى لو ما وافق غصبا عليه بياخذها )

...............................

(وكل يوم حد يرقد مع حزن مرة خالتها ومرة مرت خالها مبارك .. وقالوا يوم بتملج على سعيد خالتها بتييبها عنها بتيلس لين العرس لانهم ما يرومون داقين خط من العين لين بوظبي .. المهم وحددواالملكة عقب ثلاث اسابيع على راي العروس .. المهم وعقب اسبوع من سالفة الوصيه استوى سعيد موول ما يداني ييلس في البيت ومول يوم يذكرون حزن وسالفة الملجة يتمنى يموووووووت ولا ياخذ حزن ..ومرة من الايام كان يرمس القلب(ظبية) في السيارة )
ظبية(تصيح ): يعني بتتخلي عني ..
سعيد ( وحاس بعمره خلاص هب رايم يسكت ): حبيبي .. بس الله يخليج .. انا مستحيل اخليج وبرمس امايا تخطبج لي وان ما طاعت بيي وبخطبج واخليهم عند الامر الواقع ..
( وفرحت ظبية من رمسة سعيد وحاول يهديها ويواسي عمره وبند منها ودش البيت عسب يرمس امه ودش الصالة ما حصل احد وسار حجرة امه ودق الباب ودش وحب راس امه )
ام هزاع : ها فديتك تبغي شيء .
سعيد ( موخي راسه ): امايا بصراحة ابغي ارمس بموضوع من زمان كان خاطري افاتحج فيه بس ما استوت فرصة وفاة خالتيه ومرض يدوه ووفاتها .. ما عطوني مجال ..
ام هزاع : ها فديتك ارمسه اشعنه ..
سعيد ( بعد فترة صمت ): اممممممم .. ابغي اعرس .
ام هزاع ( بابتسامة ): انزين بتعرس ترى ملجة عقب ثلاث اسابيع .
سعيد : بس .. انا ابغي وحدة غير حزن .
ام هزاع ( اعتفس ويها ): شووووو..(وقاطعها سعيد )
سعيد : امايا دخليج انا احب هالبنية من اربع سنين وما اتخيل اني اعرس على حزن .. حزن شرات موزة اشقايل اعرس عليها .
ام هزاع ( وبدت تعصب ): اسمعني عدل سعيد .. بقولك كلمتين حطهم براسك وماشي غيرهم .. حزن بتاخذها ان رضيت ولا انرضيت .. وماشي غيرها والله ثم والله يا سعيد ان ماخذيت حزن وخذيت اللي تباها لا انته ولدي ولا انااعرفك وبتبرى منك ليوم الدين ..
سعيد : بسسسسسس
ام هزاع : هاي رمستيه وماشي غيرها .. ان كان انت ولد خالتها وتعرف انها يتيمة وما لها حد الا انت وتقول جي عيل مالوم الغريب .
سعيد : انزين ليش سهيل ما ياخذها .
ام هزاع : سهيل بياخذ موزة ( هني سعيد حس الابواب بندت في ويهه وخلاص ماشي امل اقتلوه حبه قبل لا ينولد وظهر من حجرة امه وسار لين سيارته وظهر من البيت وسار للبحر يشكي له همه .. واهو واقف على البحر رن موبايله )
ترررررررررن ترررررررن
ظبية : شو ما رقد حبيبي .
سعيد : لا ما ياني رقاد .
ظيبة : ها بشر خبرت امك .
سعيد ( بعد فترة سكوت ): هيه ..بس
ظبية : بس ما وافقت صح .
سعيد : انا ما عليه منهم اتزهبي باجر انا ياي اخطبج .
( وتموا يسولفون وعقبها بندوا ورد سعيد البيت )

...............................

أحبك لو بغيت أنساك ما أقدر
أحبك لا تسال القلب اصبر
احبك من زمن يوم الطفوله
ويوم الوقت احلام وتصور

(بيت سهيل )

(حجرة خليفة)

(من يوم الوصية ماانقالت وخليفة مووووول مايظهرمن البيت تعبت حالته النفسية وايد حتى امه اتروعت شو يا على ولدها وشو اللي قلب حالة ويوم يسالونه يقولوهم عسب امتحانات الثانوية العامة قربت .. ودوم حزن ماتفارق خياله ..حزن تحب خليفة وايد بس حب اخوي حب الاخت العوده لاخوها الصغيرون اللي انحرمت منه .. ويمكن خليفة فسر هالاهتمام شيء ثاني .. دوم كانت تحب تسولف وتهتم فيه اكثر من الباجين يمكن لانه اصغر واحد وكلهم اكبرعنه ..)

.......................

( وشوي يدق الباب )
خليفة (منسدح على شبريته ): منووووووو.
سهيل : انا سهيل .
خليفة:دش الباب مفتوح.
(ودش سهيل ويلس على طرف الشبرية )
سهيل : ياخي شو بلاك .. شيء مستوي خبرني انا اخوك.
خليفة ( وعاط ظهره لسهيل ): ماشي سهيل دخليك خلني بروحي ..
سهيل : والله ياريال ما اخليك قم بنسير بوظبي بنيب امايا .
خليفة : سهيل دخليك ما ابي اسير.
( واصر سهيل انه يشل اخوه ويظهر من العزلة اللي حط عمره فيها وساروا بوظبي )

..............................

(بيت موزة )

موزة : امايا انا بسير وياج .
ام هزاع : انتي يلسي ويا ابوج واخوانج .
موزة : امايا حرام عليج ابويه بسير العزبة .. وهزاع اربعة وعشرين ساعة مطيح عند رويض .. وسعيد بوديج ..دخليج امايا .
ام هزاع : انزين بس كلتي فؤادي يالله سير اتزهبي عنج عشر دقايق .
( وطارت موزة طيران عسب تتزهب وساروا ويا سعيد بوظبي عند حزن .. وام هزاع في البداية استغربت شو ياه سعيد بوصلهم .. بعدين قالت يمكن الله هداه وسمع رمستها وطول الطريق الكل ساكت )

.......................

( بيت نورة )
نورة : امايا تراني بسير .
(ومنصور توه داش من برع ): على وين ان شاء الله .
نورة (بابتسامة ): على حمر عين .
منصور (بسخرية ): هاهاهاهاهاها ..صج وين سايرة
نورة : بسير امريكا يعني وين بسير حدي بيت حزن .
منصور (بابتسامة): اها حزن .. اللي هي شخبارها .
نورة : الحمدلله وايد احسن عن قبل .. يالله برايك
منصور:مع السلامة .

( وظهرت نورة من بيتهم .. وتفكر منصور يوم اطري حزن دوم يبتسم غريبة شو سالفته هذا واهي ماشية وترمس عمرها وما انتهبت انه دعمت واحد .. تعرفون منو هو هيه صح هو سهيل ..)
نورة (قافطة ): السموحة اخوي .
سهيل (وعينه بتظهر من مكانها ): مسموحة الشيخة .
(وعلى طول دشت نورة البيت وسهيل مبهت في البنية ويقول في خاطر لالالالالالالالا انا اخرتي بتخبل لازم اخطبها واعرس ويا هزاع وسعيد ما اروم اصبر .. وشوي ويدزه خليفة )
خليفة : بنطول عند الباب .
سهيل (ينتبه ): ها ..
خليفة : من قال ها سمع ..
( ودشوا البيت يشيلون امهم ويسلمون على بنت عمتهم.. وعقب 10 دقايق وصلت ام هزاع وموزة وسعيد اللي اصرت عليه امه انه ينزل يشوف خطيبته هو مابغى بس الحاح امه خلاه ينزل ودشوا البيت )

...............................

ليتك تموت اليوم وارتاح انا منك
ليتك تموت وبثوب اسود اكفنك
واطوي معك صفحت عذابً رسمتة
ليتك تموت وبداخل القبر انا ادفنك
وادفن مع الجثمان جرحً جرحتة
ليتك تموت اليوم ومحداً درا عنك
ليتك قبل ما تموت في صدرك اطعنك
واصيح بأعلى الصوت حقي اخذتة
يلعنـك قـلـبـي والأحـاسـيـس تـلـعـنـك
جـنـنـتـني يا جـعـل ربـي يـجـنـنـك

(في الصالة )
( الكل متيمع بعضا نورة سارت فوق حجرة حزن لانه عيال خالها وخالتها موجودين..)
ام هزاع : ها فديتج اشحالج اليوم ..
حزن : الحمدلله خالوه ..
موزة : اقول حزن سيرتي السوق .
حزن (باستغراب ): ليش اشعنه.
موزة : شو اشعنه ملجتك بعد اسبوعين وانتي ماتزهبتي .
( سعيد من قالت جي كان بغى يوم ويصفعها .. وخليفة وايد انقهر )
سهيل : اقول ام لسانين وانتي اشعليج لايكون انت العروس .
موزة(تطالعه بنص عين ): نعم اخ سهيل .. مرت اخوي وانا حرة .
ام سهيل : الله يكون بعونا يا ام هزاع اذا هم جي قبل العرس باجر ان عرسوا شو بسون .
ام هزاع :ههههههههههههههههه هي والله صدقتي .
(موزة انصدمت .. وسهيل بلع لسانه هذيل شو قاعدين يقولون انا ام لسانين لو اموت وتكون اخر بنت بالعالم ما خذيتها طبعا كل هالرمسة بخاطره .. وموزة نفس الشيء وظهرت من الصالة وهي ترمس عمرها بصوت مسموع ودشت على نورة الحجرة واهي تقول): انا اخذ هالسبال ايخسي الا هو ..
نورة :ههههههههه الحمدلله والشكر منو اللي يخسي ..
(وخبرت موزة نورة السالفة كلها )
نورة :ههههههههههههه وشو بلاه ولد خالج .
موزة : وعععععععععع ما خلصت غيره هالسبال اكبرمغازلجي بالبلاد .
نورة :يمكن لاخذيته يتعدل حاله .
(ودش عليهن حزن )
حزن : ههههههههههههه مبروك موازي .
موزة (مفوله): على شو
حزن : على الخطوبة ..من سهيل .
نورة :الف مبروك
موزة : هي انتي وياها .. ايخسي الا هو لو اموت ماباخذه .
(وتمت تتحرطم عليهن يوم ينغزونها بسهيل )

..............................
(في السيارة )

سعيد : دليني لي وين بيتكم عدل .
ظبية :اسمع........
(وودلته على بيتهم .. وعقب 10 دقايق وصل بيت ظبية )
سعيد : يالله حبيبي وصلت .
(واهي تشوفه من دريشه حجرتها ): هيه تراني اشوفك .
( وبندت سعيد من عند ظبية ودش البيت ودخلوه ميلس الرياييل ويا ابو ظبية وسلم على سعيد )
ابو ظبية : حيالله منا يانا اقرب اقرب يا ولدي .
سعيد : الله يحييك عمي .. (سعيد يوم شاف ابو ظبية قال ياربيانا وين شايفنه هالريال وين وين وقطع حبل افكاره ابوظبية )
ابو ظبية : الا ماقلتي منو ولده انت ..
( وعرف سعيد عن نفسه وهو وين يشتغل ومنو اهله وانه يبغي ظبية على سنه الله ورسوله )
ابو ظبية : والله هاي الساعة المباركه يا ولدي بس ليش اهلك مايوا وياك .
سعيد : اهلي رافضين هالعرس .
ابو ظبية : وليش رافضين .
(وسعيد خبره انه يبغون لبنت خالتها)
ابو ظبية : شو اقولك يا ولدي هذه نصيحة من شايب خذها لاتزعل اهلك عسب فترة طيش انت بتمر فيها .
سعيد :بسسسس ياعمي .
ابو ظبية : صدقني انا ما ابى احصل ريال احسن عنك بس بنتي محتره لولد عمها من يوم هي صغيرة .
(سعيد من قال جي انصطدم شو قاعد يقول هذا بس هي ماخبرتني واترخص منه وظهر وهو مفول وحمد ربه انه امه وموزة بياتون عند حزن وبيرد روحه العين .. واتصل على ظبية محرج عليها )
ظبية : بشر حبيبي .
سعيد : شو ابشر وانه ليش مااتقولين انج محيرة حق ولد عمج .
ظبية ( وحاولت انها تتهرب من الاجابة ): اصلا انا ما ابغي .. وبعدين هو الحين ما يمشي .
سعيد : اشقايل ما يمشي .
ظبية : سو حادث واستوى كسيح ..
سعيد : لا حول ولا قوة الا بالله .. وانزين ما دام هو كسيح ليش يبونج تاخذينه .
ظبية : قالوا ولد عمج وانت اولابه .. وانا ماابغيه الحينه .
( وتذكر سعيد رمسة ابو ظبية ): اسمعي ظبية انا بفكر شو بنسوي وعقب بخبرج اوكيه يالله برايج ( وبند التلفون وخلاه مغلق وظهره من السيارة لانه عند البحر .. وهو قاعد يرمس عمره أأأأأاه ليش يحكمون على حبي بالموت حرام عليج يا امايا لهدرجة انا ما اهمج .. وهذه بعد يطلع لها ولد عمها ما ادري من وين .. يالله ساعدني .. وشوي واحد يحط ايده على كتف سعيد )
سعيد ( متروع ): بسم الله الرحمن الرحيم .. من وين ظهرت ..
راشد :ههههههههههههههههه من وين يعني من بيتنا ( ويلس حذاله ) فيك يا بوعسكور .
( سعيد ما يخش عن راشد شيء لانه اقرب واحد له من ربعه.. وراشد انسان يريح الواحد بيرمسته ويفهم الواحد)
سعيد :آآآآآه يا بوسنيدة شو اقولك ..
راشد : افا شايل بقلبك ليش ظهر ظهر ..
(وخبر سعيد السالفة كلها لراشد )
راشد : انزين .. انت مول ماتتقبلها لبنت خالتك هاي .
سعيد : هاي ياهل شرات موزة اختي .. كيف بتقبلها زوجتي ..
راشد ( من ذكر موزة ابتسم يعلني افدى هالاسم ): تبا شوري .
سعيد : دخليك الحقني فيه .
راشد : صلي استخارة .. وشوف اذا ارتحت لبنت خالتك خذها واذا ماارتحت رد رمس امايتك مرة ثانية .
سعيد :آآه ان شاء الله .. الا انت ما قلت لي شو بلاك ظاهرهالحزة .
راشد : والله شو اقلك .. اابويه قبل لا يتوفى وصاني على بنته ..
سعيد (باستغراب ): بنته .. ليش عنك خوات .
راشد : هيه عندي وحدة من الاب بس ما نعرف عنها شيء ابويه طلق امها يوم هي ياهل .. وقبل لايتوفى قالي ادورها واتسامح منها .
سعيد : بس وين بتحصلها هاي .
راشد : ما ادري والله انا عمري ما شفتها .. بس محمد ومحمد شافوها .
سعيد : انزين اسال اهلها .
راشد : المصبية انا ما اعرف منو اهلها .. بس سمعت من محمد اخوي انها بالكلية ..
سعيد : انزين هب تقول بنت خالتك بالكلية خلها تسال عنها .
راشد : صح والله راح عن بالي تصدق .
( وتموا سوالف الشباب ..وعقب كلن روح بيته )

..........................

(بيت روضة - حجرة روضة -)

يا عمري انا فديتك انا ياريتك هنا وياي
حياتي انا عذاب وهنا قربك منى دنياي
يا عمري انا فديتك انا ياريتك هنا وياي
حياتي انا عذاب وهنا قربك منى دنياي

(روضة ترمس هزاع بالتلفون )
روضة : هههههههه
هزاع : تسلم لي هالضحكة يارب دوم هب يوم .
روضة (مستحية ): الله يسلمك .
هزاع : آآآآآآآه يا ناس كم انا بعيش .
روضة :ههههههه هزاع يالله عاد .
هزاع : عيون هزاع وقلب هزاع وروح هزاع كلها تحت امرج .
روضة : فديتك والله ..
هزاع : شو عيديها مرة ثانية .
روضة : اووووه هزاع يالله عاد تراني والله اصكر .
هزاع :لادخليج هب كافي مانعيني عن الزيارة بعد عن صوتج بموت .
روضة : بسم عليك عله يومي قبل يومي .
هزاع :بسم عليج لاتقولين جي .. اه متى بتي الاجازة .
( وتموا الزوجين يتغزلون في بعض .. طبعا هزاع خاله منعه من انه يجي بيتهم لانه اربعه ةعشرين ساعة على قوله موزة مطيح عندهم وبعد لانه العرس قرب )

.............................

( وعقب اسبوع كان سعيد يوم يستخير وحاول يجذب احساسه بس احساسه براحة كان اكبر وقال خلاص باخذها وامري لله ومن عرفت ظبية بهالشيء زعلت منه وااايد وبندت تلفونها عنه وما عادت ترمس وقطعت علاقته به وهو ين لانه مايصبر عنها بس اللي كان مصبره رمسة ابوها ورمسة راشد ويه يوم الملجة وساروا المحكمة مبارك وحزن وسهيل وابوهزاع وهزاع وخليفة ما طاع يسيرحس عمره بينفجر من القهر والالم فقرر مايسير ويحاول يتجنبهم )

...........................
(بيت مبارك )

(الكل يتريا العرسان يردون من المحكمة لانهم بيسون حفلة عائلية فيهم ومازقروا حد واول ما دشت حزن )
ام هزاه : الف الصلاة والسلام عليكم يا حبيب الله محمد كللللللللللللللللللللوش ( واشتغلن الحريم كللللللللللللللللللللوش )
موزة ( وهي تبوس حزن ): الف الف مبروك مرت اخوي .
حزن (بابتسامة ): الله يبارك فيج موزة والفال لج .
(وسارت تسلم على اخوها والكل سلم على العرسان الا خليفة ماطاع ينزلمن حجرته لانه قالهم تعبان ..وتعشوا بيت مبارك وعقب كلا سار بيته طبعا حزن من اليوم ورايح بتبات في بيت خالتها وويا موزة في حجرتها وموزة شاقة الحلج وفرحانه بحزن اول شيء لانها استوت مرت اخوها وثاني شيء حزن حست حزن مرتاحة وايد يوم خذت سعيد وردت شرات قبل )
................................
(بيت منصور )
نورة : والله الف الف مبروك فديتج .
(ويدش منصور ويشوف نورة تبارك لحزن بالتلفون )
نورة : انزين متى العرس .. ههههههههه شو لازم نفصل للغالية اذا بعرسج ما فصلناعيل بعرس منو ..هههههههه عيل خلاص برايج ..مع السلامة .
منصور : السلام عليكم .
نورة : وعليكم السلام والرحمة .
منصور : منو ترمسين .
نورة : حزن .
منصور :هيه هم وينهم محد في بيتهم ..
نورة :في العين ..
منصور :هيه ليييييييش .
نورة : لانها يا خوي العزيز ملجت على سعيد ولد خالتها .
(منصور من سمع كلمة ملجت كنه حد صب عليه ماي بارد وعالطول شل عمره وسارت حجرته ونورة تكلمت وهو مايرد عليها )
نورة : هذا بلاه جي ( ويلست تترحطم عليه ومر طيف سهيل عليها ويلست تبتسم على المواقف اللي سارت امبينهم بس عقب قالت انا ليش افكر في واحد بياخذ غير )

.............................

(وعقب شهر باجي على العرس اسبوعين والبنات اربعة وعشرين ساعة مطيحات بالمول يتشرن العراوس وموزة اخت العريسين على قولتها وطبعا منو يوديهم الا سهيل عسب سعيد وهزاع مايشوفون حريمهم)

(في ابوظبي مول )
سهيل : سمعن انا بسيرالستار بوكس وعقب ماتخلصن سون لي تلفون .
موزة : ان شاء الله عمي اوامر ثانية.
سهيل: لا يام لسانين .

....................

(ومحل الى محل لفن المول كله ومابقى غير باريس غاليري سب الميك والعطور .. وحزن وروضة يتشرن شرات بعض لانهن بيطقمن كل شيء شرات بعض وعند شانيل كانت موزة تسال الموظف وتقوله على انه تبغي مجموعة عطور رجاليه بتشتريهم لاخوانها.. وكان واحد يراقبها اكيد عرفوتوه راشد ويبتسم اشقايل ترمس الموظف وكنه اصغر عيالها )


...................................

(ومرالاسبوعين شرات البرق ناس مستانسة وناس القهر بياكلها .. ويه يوم العرس طبعا ماوصف لكم شعور العراوس قلبهن يدقن شرات الجرس هههههه اعرف اشبه المهم طلعن ولا احلى كل وحدة بجمالها وكان العرس في بيت مبارك في خيم البداد لانه اهلهم ماشاء الله وااااااااااااااااايد وما ننسى موزة اخت العرسان اكشخت اخر كشخه وعزمت ربيعاتها على العرس ونورة ربيعت حزن واكثر من اختها ويه الوقت ويدشن العراوس اول شيء دشت روضة وطفوا الاضواء ومشت على موسيقى كلاسيكه وكانت هي جمالها ربياني بس بعد الميك اب حلاها زيادة .. وعقبها دشت حزن وكانت اجمل من روضة ميت مرة والكل انبهر فيها لان اهل العين مايعرفونها وايد وكل وحدة تطالعها تصلي على النبي - اللهم صلي عليه وسلم – واشتغلت موزة رقيص وربشت الناس و ياها )
............................


(صوب الرياييل )
(ماشاء الله الكل ييول واللي يرزف وشايلين البقعة سهيل وهزاع اللي شاق الحلج وراشد واحمد ربيع سعيد وسالم ربيع سعيد بالدوام.. بس سعيد وخليفة ومنصور كنهم يايين عزا وكل واحد يبتسم ابتسامة مصطنعة .. وعقب راشد خله منصوريغني لانه صوته واااااااايد حلو اول شيء ماطاع عقب الحاح الشباب شل المايك وبدا يغني وصوته كان عذاب وكان يغني وكل الم وحزن :

بحظر زفافك يا حياتي
بحظر زفاف الي هويته
وبرزف عشانك لا تحاتي
وبهديك كل لي بغيته
وبهديكي دمعي واعبراتي
والهم الي فيني رميته
بحظر ولو في عرسك مماتي
شايل معي قلب نسيته
وأجمل قديم الذكرياتي
والضيم الي منك خذيته
وبذكر ليالي الماضياتي
كنت الوليف الي اهتويته
كنت الي الذي لاجلها أباتي
ساهر ونومي ما اهتنيته
بهديك في ليلة وفاتي
حلم الليالي الي طويته
وأعطيك من قلب امنياتي
تلقى الهنا في درب مشيته
وتعيش في راحه وسباتي
وياالذي عقبي لقيته

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 01-05-10, 01:38 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,192
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سلفر000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

________________________________________
(الجزء العاشر والاخير )

(وصفق له الناس بحراره وايده والكل اعجب بصوته وانهبل.. ويوم خلص نزل دمعه من عينه دمعه وداع.. وخليفة يوم سمعه على طول شل عمره وظهر من العرس وسار سيارته .. وهزاع حاشرهم يبغي يدش على حرمته وكل شوي يدق على امه لين دخلوه وانهبل يوم شاف روضة .. وما صدق يلس ولابغى يظهر وسلم على اهله وخاله ومرت خاله ودشوا اخوان العروس وخليفة ما كان يبغي يدش بس عسب خاطر اخته الوحيدة دش وسهيل يدور بعينه على نورة ويوم سال روضة اشرت عليها كانت يالسة عدال حزن طبعا حزن نزلوها من الكوشة وغشوها من هزاع وسهيل وخليفة ويوم روضه اشرت وقالت عند حزن احترق خليفة .. )

...........................
(صوب الرياييل )

( رن موبايل سعيد ويوم شاف انه ظبية اتصلت استانس من الخاطر لانه لها شهر ونص ما ترمسه وهو يتصل فيها يا ماترد ولامغلق وظهر برع يرمسها )
ظبية : الووووووو.
سعيد :آآآآآآآه شهر ونص حارمتني من هالصوت .
ظبية : اشحالك حبيبي .
سعيد : كنت ظايج والحين ارتحت بسماع هالصوت .
(وتموا يسولفون ونسى سعيد عمره ونسى العرس وامه حاشرة البقعة تبغيه يدش وتدق عليه كله تليفونه مشغول .. وعقب دقت على سهيل عسب يزقره ودور عليه سهيل لين حصله يالس تحت يمب السيارة يسولف ويضحك )
سهيل : ياسلام انت تضحك وعمتيه حارقه التلفون عليك .
سعيد(بارتباك) : اقول بوحميد عقب برمس يالله برايك .
ظبية ( تصيح ): يعني بدش عليها الحينه ..(وتصيح )
(وسعيد ماعرف شو يقول وبند التلفون بدون مايقول شيء لانه سهيل واقف حذاله ودش على حزن اللي كانت فرحانه ومستانسه لانه الدنيا عطتها واحد مثل سعيد وكانت وصية من يدتها ومن ريحه الغالية وبدت الدنيا تضحك لها بعد ماكانت تبكيها وانه سعيد شرات ما اسمه سعيد بينسيها الحزن والهم اللي عاشته .. وسعيد موول حتى الابتسامة اللي على ويهه اختفت لانه صوت صياح ظبية يرن في اذنيه.. واتصوروا وخلص العرس.. وهزاع وحرمته ساروا فندق برج العرب يباتون فيه وعقب بيسرون ايطاليا بيقضون شهر العسل وعقب بيسيرون اسبانيا اما سعيد رد البيت ويا حزن كانوا اهله مسوين له جناح له ولحرمته لانه هزاع استاجر فيلا وظهر من البيت .. وسعيد مابيسافر لانه ماكمل سنة بشغله وماطاعوا الدوام يعطونه اجازة .. وعدى اليوم الاول على خير )

.......................

(اليوم الثاني )

صحيـح هالدنيا
غريـــبة
عجيـبة
اللي تحبه
مايحبك
يجافـيك
لو كل مـنا
في ايدينه نصيبه
واللـه
ما اشوفك بعـيني
واخـليك

(خليفة ظهرت نتايج الثانوية العامة وماشاء الله شد حليله لانه كان دوم يسمع لحزن وهي تقوله شد حليلك وارفع راسنا وفعلا ياب 98.6%
وظهر اسمه مع اللي بيسيرون بعثه وهو ماصدق لانه اذا ماظهر اسمه كان بيرمس ابوه يسفره لانه يبغي يدرس برع او بالاحرى يشرد ..
وبهالمناسبة تقرر انه يسون حفلة لخليفة وبيرمسون اهل سهيل على موزة وهم حليلهم مايدورن لانهم كانوا مسوينها مفأجاة..
ومنصور بعدما ضاقت الدنيا فيه بعد ماخسر غناته اظهرت له دورة خارج البلاد ويا شغله وماصدق وسافر..)

...................

(بيت مبارك )

موزة : شووووووو محد خبرني ..
حزن : ما ادري والله حتى انا شراتج متفاجاه ما ادري عن شيء .. صح سعيد .
سعيد (بدون نفس ): هيه
( من اول يوم وعقب ما خلص العرس وردوا البيت مايرمس حزن عدل يرمسها بدون نفس وحتى خلاها ترقد بروحها في حجرة النوم وسار رقد بالصاله اللي بجناحه .. حزن مارمست وسكتت قالت يمكن فيه شيء وخلته على راحته وماحبت تضايقه .. وكل ما ترمسه يا يرد بهيه ولا لأ.. وحتى ايام الملجة مايي عندها مع انهم في نفس البيت ولا يسال عنها قالت يمكن يستحي ..واهي ماتدري انه يحب غيرها ومغصوب عليها)
......................

(بيت نورة )

( وعقب ماسافر منصور يلست نورة ملانة لا موجود منصور تسولف وياه ولا حزن عرست وراحت عنها والاجازة توها بادية وهي ملالالالالالالالالانة حيل تيلس ويا منو امها ويا الحريم يفترون من بيت لبيت وابوها دوم في العزبة فقالت بسير حجرة منصور ارتبها احسن لي من هاليلسة وفعلا سارت ترتب الحجرة ودشت حصلتها معفوسة فوق تحت تدرون اشقايل غرف الشباب هههههههه المهم بدت تشيل الاغراض وترتبها والملابس والشبرية والاغراض لين ماخلصت وهي تحط الاوراق في السدة حصلت دفتر مكتوب على (غناتي حزن ) ونورة الفضول بيذبحها اول مرة تشوف هالدفتر ويلست فوق الشبرية وتمت تقرا كان منصور مسوي هالدفتراشعار كلها لحزن وكل ما يذكرها يشيل الدفتر ويكتب لها وتمت تقراه لين وصلت عند الصفحة اللي مكتوب فيها اليوم ملجت حزن وكاتب :

حبيبي مدري هالكلمة .. يرد ينطقها لساني؟؟
أخاف اني لو أنطقها ما عاد أفهـم معانيهـا
أمانة يا بحر بلغ .. أبـي هالكـون ينعانـي
وقوله البقى براسك .. كفن الاسطورة ماضيها

و تمت تقراه لين ماوصلت الصفحة الاخيرة وكانت اخر صفحة ومكتوب فيها اليوم عرس حزن وكاتب:

فراق الحبايب طال طال وطالت السنين معاه .. مدري متى القلب
يحن ويرجع للحبيب اللي سهر نص العمر بشوقه وحزنه .. ليت الليالي تمر
بثواني .. كيف يكون لي قلب والقلب مع الاحباب ليل ونهار .. ليت
عيوني تشوف عيونه وتنرسم البسمه على الشفه .. ليتني اموت بنظره ولا اموت بحسره

سكرت نورة الدفتر وهي تصيح على اخوها اللي طول الوقت يالسة وياه وماتعرف انه يحب حزن .. وتذكرت الايام اللي تطري فيها حزن ويبتسم والحين فهمت ليش الابتسام وهو سافر يشرد وينسى حزن .. وتمت تقول ليييييييش يا منصور ما رمست ليش تميت ساكت لييييييييييش بس ليش ما عادت تنفع وخشت الدفتر وظهرت من الحجرة )

....................
(بيت مبارك )

( وعقب ما ساروا اهل موزة احتشر سهيل على امه ليش يخطبون له موزة وهو ما يبغيها .. وامه قالت له انه هذه وصيه يدته .. وطلع من بيتهم معصب وسار بيت موزة ..)

................
(بيت موزة )

( من ردوا من بيت خالهم ابو هزاع وام هزاع ساروا صوب العزبة لانه من زمان ما حدروا صوبها .. وسعيد ظهرمن البيت وسار عند ربعه وحزن دشت ترقد وموزة من دشت سارت حجرتها وقفلت على عمرها وتمت تصيح لانها ماتبغي سهيل .. وعقب عشرة دقايق وصل سهيل ..وهود بس ما حصل حد ودش الصالة وزقر على الخدامة وقالت له انه الكل ظاهروحزن راقدة وموزة في حجرتها وخلاها تزقرها وسارت الخدامة تزقر موزة )

موزة : شو تبين يالله انجلعي ..
ميري : هزا بابا سهيل يقول نادي موزة ..
موزة: وشو يبغي هالسبال .. هب كافي بيحطم مستقبلي ..
ميري : انا مافي يعرف ..
موزة : انزين سيري انا الحين يايه ..
(ودشت موزة الحمام وغسلت ويهها ولبست الشيله وظهرت للصالة عند سهيل ..)
موزة : السلام عليكم .
سهيل : عليكم السلام .. اشحالج موزة .
موزة (تطالعه بنظرة احتقار وتقول في خاطرها برايك شو تشوف حالي زينة ): بخير
(وعقب سكتوا وسهيل هب عارف كيف يفتح السالفة وعقب فترة صمت )
سهيل : سمعي يا موزة انتي اكيد هب عارفة انا ليش ياي .
موزة : هيه .
سهيل : انا بصراحة اتفاجات يوم عرفت انه ابويه خطبج لي .
موزة (متفاجاة شراته ): ليش انت بعد ماتدري .
سهيل : لا .. عقب ما سرتوا خبروني ..بس
موزة : بس شو .
سهيل : بصراحة انا اعتبرج شرا ختيه روضة وانا.....
موزة : وانت شو .
سهيل : وانا بصراحة احب وحدة وكنت ناوي اخطبها لين يخلص العرس واتفاجات باللي صار .
موزة :تحب .
سهيل ( موطي راسه ): هيه احب نورة ربيعة حزن .
موزة (متفاجاة ): نورة ... (وعقب فترة سكوت )
موزة : اسمع يا سهيل لاتتحراني زعلانه انك تحب نورة .. بالعكس فرحت لك وايد ولنورة وااايد انسانه تستاهل وانا اعتبرك شرات اخواني وما اروم اتزوجك .. بس تقدر تقول لامايا وخالي لأ
.
سهيل : هب عارف احس راسي بينبط من سمعت الخبر وانا هب عارف اركز .
(وتدش عليهم حزن وسلمت على سهيل ويلست وياهم )
موزة : وانت هدي بالك واعصابك عسب نفكر صح ونعرف شو نسوي .
حزن : ليش شو السالفة .
موزة : انا عقب بخبرج .
( وقام سهيل بسير )
سهيل : يالله مع السلامة .. ولاتنسين
موزة :ان شاء الله .
موزة و حزن: وداعة الكريم.
......................

( وعقب سارن موزة وحزن جناح حزن عسب يرمسون على راحتهن .. وعقب خبرت موزة حزن عن السالفة )
حزن : وشو بتسوين الحينه .
موزة (وبدات تصيح ): والله ان غصبوني عليه بنتحر .
حزن : استغفر الله .. شو هالرمسة انتي مسلمة جي تقولين ان شاء الله بنحصل حل ..
(وموزة تصيح وحزن تهدي فيها .. وسرحت حزن بحياتها هي وسعيد .. )

......................

( على شاطئ الراحة في ابوظبي )

ظبية : ارجوك يا سعيد لا عاد تتصل فيني انساني وانا بنساك ..
سعيد : شوووووو انساك انتي تبيني اموت .. اشقايل انسى قلبي وروحي ..... ( تقاطعه ظبية )
ظبية : ارجوك يا سعيد انت انسان متزوج الحينه وانا مستحيل اخذ واحد معرس ( وشوي يرن تليفون ظبية الثاني وكان اللي متصل راعي دبي ) اقول سعيد ابويه يدق علي الحينه يالله مع السلامة ( وبندت قبل لايكمل رمسته .. وسارت ترمس راعي دبي اطلعت ظبية هب هينة وكل يوم والثاني ترمس واحد وعقب ما شافت انه سعيد خلاص عرس وماشي فايدة منه قالت خليني ادور واحد غيره وفعلا اربعة وعشرين ساعة تقفل من هذا وترمس هذا تاخذ منهم بيزات وهدايا وعقب ماتشبع منهم تودرهم .. وسعيد حليله ما يدري انها خايسة .. )

.................
(بيت راشد )

(حجرة محمد)
(محمد انقلب حاله فوق تحت واستوى ريال ومايخلي فرض ولا سنة تفوته .. وبدا يحفظ القران الكريم وحفظ منه 6 اجزاء ما شاء الله عليه (فعلا سبحان الله يغير ولا يتغير ) .. وهو يعرف انه بنت عمه ظبية اللي محيرة له خايسة وقال الله يهديها ومابي يعرس عليها لانه مستحيل وحدة ترضى تاخذ كسيح وقال لعمه انه مايبغيها ومرخصها اذا ياها حد يعرسون لها والعم تفهم موقف ولده اخوه كان عمهم انسان متفهم وغير متعصب كان احسن من ابوهم وشوي يدق الباب )
محمد : منو .
راشد : انا راشد .
محمد: دش حياك .
راشد: اشحالك محمد اليوم .
محمد: الحمدلله وااااايد مرتاح احسن عن قبل .
راشد: الحمدلله على كل حال .
محمد: ها بشر حصلت اختنا .
راشد: لا والله ما حصلتها احس اني ضايع .
محمد: ان شاء الله بنحصلها بس لاتعب عمرك وااايد ... الا ما قلت لي يبت الشرايط اللي وصيتك عليها .
راشد: هيه يبتهم .. وحطيتهم بالسيارة بسير اييبهم ( وسار ييب الاشرطة .. وعقب ما فتح السيارة ويدور وين حط الكيس .. وكان حاطهم بالسدة وفتح السدة وطلع الكيس وطاح الكرت العرس مال سعيد وشله وحط الكرت داخل الكيس وسار عند اخوه وعطاه محمد )
راشد: هذا الكيس يود ..
محمد: مشكور راشد ( وبطل الكيس وحصل الكرت وفتحه وقراه وانصدم )
راشد( يوم شاف اخوه يطالع البطاقة وانصدم لانها بطاقة العرس شو اللي يخليه ينصدم): بلاك جي متروع
محمد: تعرف شو هذا .
راشد: هيه هذه بطاقة عرس سعيد ربيعي .
محمد:قريتها .
راشد: بصراحة هو عطاني ياها وماقريتها .
محمد:خذ يود اقرا ( وشل راشد البطاقة وتم يقراها وفعلا انصدم لانه كان مكتوب
سعيد على كريمة سلطان ال........
وهذا يعني انه سعيد ريل اختهم ووقف راشد من الصدمة والفرحة في نفس الوقت حصلوا اختهم وانها زوجة سعيد ربيعه)
راشد: الحمدلله يا ربي واخيرا.
محمد:الحمدلله .
...........................
(وعقب ظهر راشد تيلفونه ويدق على سعيد بس لقاه مغلق وحاول مرةوثنتين وثلاث بعد مغلق وقال له محمد يرقد اليوم ويسير عنده باجر يخبره.. وسار خبر امه اللي استانست من الخاطرواستغفرت ربها وطلبت منه يسامحها باللي سوته بامها وفيها والرمسة اللي ظهرتها عليها )

..........................

( خارج الامارات وبالتحديد روما )
( كان هزاع حرمته احلى اثنين عايشين بهالكون مستانسين وفرحانين ببعض .. وكل يوم طلعات وعشى برع وغدا برع واسواق وعايشين حياتهم الله يوفقهم ويديم عليهم السعادة )

..........................

( غرفة حزن )
( عقب ماسارت موزة ترقد في حجرتها تمت حزن تتريا سعيد استوت الساعة 1:30 بالليل وبدات تحاتيه وهو بعده ما رد وتمت رايحة راده بالحجرة تدق كله تيلفونه مغلق وام هزاع وابو هزاع ردوا من العزبة وتعشوا ودشوا يرقدون وموزة رقدت ومحد الا هي بروحها واعيه ونزلت تحت بالحوي قالت بترياه هناك صح الدنيا ليل ويخوف الحوي هالوقت.. بس قالت بسمي بالرحمن وبتوكل عليه وفعلا تمت رايحه رادة وياها النعاس وشافت الساعة كانت 2:45 قالت برد حجرتيه احسن وردت وهي يالسة على الكرسي الهزار رقدت .. وعلى الساعة 3:54 الفير يه سعيد وما دش حجرة النوم وكالعادة رقد بالصالة اللي بجناحه على الصوفا وهو يفكر بظبية )

.......................................
( بيت سهيل )
( وعقب ثلاثة اسابيع كان الكل متيمع في بيت ابو سهيل .. وعسب يقررون متى الملجة ..)

وين أودي ويهي منه لو سألني عن غلاه ؟؟!! وين أودي ويهي منه دام قلبي ما يبيه ؟؟!!
لو سألني عن شعوري .. عن أحاسيسي معاه .. لو سألني عن فؤادي من يحب و منهو فيه ..
كيف ردي والله ما ادري يا بلاي و يا بلاه .. اعترف له بالحقيقه و الا اتحايل عليه ؟؟!!

( ميلس الرياييل )

ابوسهيل : ابوهزاع سالت البنية .
ابو هزاع : هيه سالتها بس قالت يوم بنسير عنكم بترد لي خبر.
( وزقروا على موزة وطلبت منهم انه خالها وابوها يكونون بالميلس عسب ترمس على راحتها ودشوا الميلس الصغير.. وسهيل يالس على اعصابه برع .. وعقب عشر دقايق زقروا سهيل يدش الميلس وكان حاط ايدينه على قلبه)
........................

ابو هزاع : اسمع ياولدي يا سهيل انا ما احب اغصب بنتي على شيء ماتباه .. وصح انها وصية من يدتك الله يرحمها بس بنتي استخارت وماحست براحة وانا بصراحة اب وابغي راحة لبنتي والعرس قسمة ونصيب .
(موزة شاقة الحلج وهي تشوف سهيل وشكله يضحك )
سهيل ( مسوي عمره متضايج وهو بيتشقق من الفرح ) : ما عليه ياعمي مهما استوى اللي بينا بنظل اهل .
ابو هزاع : بارك الله فيك يا ولدي .
( وظهروا الشياب وموزة وسهيل .. متشققين من الوناسة وكنه يبل على صدرهم انزاح ..وكلن سار بيته )

............................

(بيت نورة)
(وعقب يومين نورة ترمس حزن بالتلفون)
نورة : والله اتولهت عليج حيييييييييييييييييل ..
حزن :وانا اكثر استوالي شهر هب شايفتنج .. ليش ماتيين عندنا ..
نورة : انتي تعرفين منصورمسافر وابويه 24 ساعة بالعزبة يعني تبيني مع منو ايي .. انزين خلي ريلج ييبج .
حزن ( في خاطرها آآآآآآه يا نورة كل ما حاولت اني انسى اني متزوجة حد يذكرني ): انتي تعرفين حليله سعيد مكروف كرف من الدوام لا فضى اخليه ييبني ( وحاولت تغيير السالفة)
ما دريتي شو سوت موزة .
نورة : شووووو
(وخبرت حزن اللي كانوا متفقين عليه هي وسهيل وموزة )
نورة ( ارتاحت يوم عرفت انه سهيل مابي ياخذ موزة ): ههههههههههه اسميكم داهية .
حزن : بس تدرين ظهر سهيل عاشق من ورانا .
نورة ( افا ما لحقت اتهنى الاظهر يحب ): عاشق ..منوو
حزن ( وتبي تحرق اعصاب نورة ): وحدة تعرفينها حيل .
نورة ( باستغراب ): منو
حزن (بابتسامة ): انتي يا ست الحسن والدلال .
( نورة وحست انه صبوا عليها ماي بارد واتجمدت .. وبندت من حزن اونه انه امها تزقرها )
.................
(بيت موزة )
حزن :هههههههههههههههههههههههههههههههههه
( موزة وتدش الصاله ): بسم الله .. اللهم سكنهم مساكنهم .. بلاج تضحكين .
( وخبرت حزن موزة اللي استوى )
موزة : حليلها تحصلينها استوى طماطه ..
حزن : ههههههه هيه والله ..

.................................

(بيت سهيل )

(سهيل حشر امه وابوه يبغيهم يخطبون له واونه على قولته انه موزة حطمته برفضها ( اسميهم الشباب داهية ) ولازم يخطبون له اللي يبغيها وبعد حنا على راس امه وابوه وافقوا يخطبون له نورة وهو متشقق من الفرح )

............................
(بيت راشد )

راشد : ياخي وينك حرقت التلفون وانا ادق عليك .
سعيد : خير شسالفة .
راشد : لا ماينفع بالتلفون .. انت وين ..
سعيد : انا في المارينا ..
راشد : خلاص عقب عشر دقايق بييك .. يالله برايك .
سعيد : مع السلامة .

...............................

(وتلاقوا بالستار بوكس وخبر راشد سعيد بالسالفة كلها وظهر له بطاقة العرس وبطاقة الهوية عسب سعيد يتاكد )
سعيد : حزن اختك .
راشد (بابتسامة ) : هي اسمها حزن .
سعيد : هيه ..
راشد (بابتسامة ) : شفت ظهرنا نسايب ..
(دق سعيد لحزن وقال لها انه بييب لها مفاجاة وخلاها تتزهب وحزن ما صدقت معقولة سعيد يقول لي جي سبحان الله سعيد مرة وحدة تغير .. من فرحتها سارت خبر موزة وموزة استغربت لانه سعيد مووووووول اتغير من اخذ حزن)

.............................

من تكون انته تعذبيني واسامح
من تكون انته تخاصمني واصالح
انته واحد بين على فن العيون
ليش انا ارضى بعذابك من تكون


(وعقب ساعة وصلوا العين ودخل سعيد راشد الميلس وقال له انه بييب حزن وسار يزقرها .. وحزن متفاجاة من سعيد ليش بيوديها الميلس )
حزن : سعيد ليش مودني الميلس .
سعيد : الحين بتعرفين .
( اول مادشت الميلس وشافت الريال انصدمت معقولة سعيد يسوي جي وهي هب لابسة شيلة .. شو قصده يدخلها على ربيعه واتطالعت سعيد بنظرة احتقار وظهرت من الميلس لحجرتها تصيح .. موزة شافتها ربعت وراها )
........................
سعيد : ههههههههههههههههه
راشد : شو بلاها ماخبرتها .
سعيد : هههههههههههه لا.
راشد : سير خبرها يا ريال ..(وطلع سعيد وهو ناقع من الضحك وسار الحجرة وحصلها مقفلة وطق الباب لين فتحت له موزة والغضب على ويهها)
......................
موزة : صج ماتستحي .
سعيد : هههههههههههههههه انزين صبري افهمي السالفة .
( وظهرت موزة من الحجرة مفولة وطنشت سعيد .. ودخل سعيد عند حزن وحزن تصيح )
سعيد : اسمعي ياحزن انا ادري انج اتحريتيني نذل وخسيس .. بس انتي فاهمة السالفة غلط .. هذا اللي دخلتي عليه اسمه راشد بن سلطان ال.........
(هني حزن انصدمت ظهر اخوها )
سعيد : هذا اخوج من الاب يا حزن وانتي تعرفين انه لج اخوان .
(وهني اتاسفت حزن لسعيد وعلى شكها فيه وساروا عند راشد بالميلس اللي خافت انه يظهر شرات اخوانه بس اتفاجات فيه غير عنهم وخبرها شو استوى لاخوانه وعلى ابوه اللي توفى وطلب منها انها تسامحه.. فعلاهي عمرها ماشافته ودمعت عينها يوم درت انه توفى بس قالت يكفيني انه عندي اخ شرات راشد وسامحت ابوها .. وعزم سعيد راشد عنده للعشى وخلا حزن تسير تخبر البشاكير يسون العشى .. وهي ظاهرة متشققه من الميلس وشافتها موزة استغربت وزقرتها وخبرتها وموزة في خاطرها معقولة اللي هي تحبه يستوي اخو حزن سبحان الله كيف الدنيا صغيرة ..)

...........................

(وعقب اسبوع يوا اهل سهيل بيت نورة وخطبوها .. وقالوا بيردون عليهم وسهيل طاير من الفرح خلاص بتحقق اللي يحلم فيه وعقب اسبوعين ردوا لهم وحدوا الملجة .. وراشد اتقوت علاقة باخته واستوا شرات الاصدقاء واستوى يخبرها باسراره كلها وقال لها انه يحب وحدة وما يعرف مشاعرها وانه يبي يخطبها بس قال يبي ملجة نورة وسهيل قبل تخلص وعقب بيخبرها منو البنيه .. وسعيد رد لحالته اربعة وعشرين ساعة مطيح في ابوظبي .. ويتصل في حبيبة القلب وكعادة لاترد .. ردوا هزاع وروضة من السفر عسب ملجة سهيل .. ورد منصور بس دورته ما خلصته بيحضر الملجة وبيرد يسافر ويه يوم الملجة )

...........................
(بيت نورة )

( الكل وصل اهل العريس العروس والعرب اللي عزموهم وملج الملاج .. وظهرت نورة ولا اروووع كانت اية من الجمال .. وزفوها واحتشر عليهم سهيل يبغي يدش على حرمته ..ودخلوها الميلس )
نورة ( مستحية ): السلام عليكم .
سهيل ( انهبل ): وعليكم السلام ورحمةالله وبركاته .. اشحالج نورة ..
(نورة يلست شوي بعيد عنه ويهها اشارات مرور من المستحى .. وسهيل ما صدق وياه عقب عشردقايق منصور عسب يطلع سهيل اللي ماطاع ورد منصور للحوي عند محمد وراشد وسعيد وخليفة وانصدم من اللي شافه.. شاف حزن تسلم على محمد ولد خالته ..كيف تسلم عليه وريلها واقف يضحك وانتبه له راشد وشله ووداه الحوي اللي روى وخبره السالفه معقولة حزن تسوي اخت عيال خالتي لييييييييييييش ما ظهرتي من اول لييييييييييييش .. وحدوا انه العرس بكون عقب ثلاث شهور وام منصور اخطبت لولدها منصور بنت عمه .. عسب يعرس اهو واخته يوم واحد وهو ما اعترض لانه خلاص حزن مابترد له حتى لو شو ما استوى صح هو عمره ما بينساها وبيظل يحبها بس هي الحين لريال ثاني وما يستوي يفكر فيها ..ورد ثاني يوم عسب الدورة اللي مطرشينه لها .. خليفة دوم يوم يشوف حزن يحاول يتجنبها وحزن حست بهالشيء وتمت ترمس ليش يسوي جي طبعا مايروم يخبرها انه يحبها فقال لها انها الحين متزوجة ومايروم يرمسها شرات قبل فقالت له ما عليه هو بيتم شرات اخوها الصغير واذا بغى اي شيء يطلب ولا يستحي وفعلا اتغير خليفة وحس انه كان في فترة مراهقة وحبها لانه دومه يشوفها مهتمة فيه زيادة عن الكل وهو فسر هالشيء شيء ثاني وحس انه حزن اخته العودة ويرتاح لها اكثر من روضة اخته.. وسافر البعثة وهو مستانس لانه حزن قالت له يتصل فيها ويطمنها على عمره وييب الشهادة اللي تفتخر فيها عند الناس وتقول لهم شوفوا خليفة اخو حزن شو سوا .. راشد عقب خبر حزن انه يبغي موزة ويحبها من يوم ما شافها ويوم خبرت موزة اللي ما صدقت هي من زمان تبغي تعرس ولا ياه اللي تتمناه الله يوفقهم جميعا وخطبها وملج عليها واتحدد العرس ويا منصورو سهيل عقب ثلاث شهور .. وروضة احملت في الشهر الثالث .. ام هزاع يوم اعرفت طارت من الفرحة بتيب لهم اول حفيد والكل استانس .. وبعدين ام هزاع قالت لحزن انها بتوديها المستشفى بتشوف ليش تأخرت بالحمل وهني حزن حست انها كل ما تبغي تنسى يوا ويذكرونها وتحججت لخالتها انه هب كل البنات شرات بعض ..ومشت رمسة خالتها عليها )

...........................

( طاف شهرين ومابقى الا على العرس شهر واحد والبنات اربعة وعشرين طايحات بالسوق ياه بابوظبي ولا بالعين كانن دوم موزة ونورة وحزن يسيرن يتشرن الاغراض ..روضة ما كانت تسير وياهم لانها تتوحم وخطيبة منصور قالت بتتشرى ويا بنات خالتها .. واليوم ساروا ابوظبي لانه نورة بتسير وياهن وبيسرون مع الدريول لانه سعيد ماطاع يوديهن يقول عنده شغل حزن استانست بالعرس لانه نساها همها شوي ..وسارن البنات ابوظبي موووول )

نورة : شو رايكن ندش مانغو .. ابغي اشتريلي تتناير وتي شيرتات.
موزة : هيه حتى انا بعد ابغي اتشرى.
حزن : اوكيه يالله سرنا .
(وهن يدشن من محل ورى محل حزن شافت سعيد في الستار بوكس ويا وحدة وتقول في خاطرها هذا اللي مشغول فيه يا ريلي العزيز.. بس البنات ما انتبهن وحاولت انها ما تبين اللي شافته للبنات بس حسن البنات انه حزن اتغيرت ويوم سألوها قالت لهم تعبانه من كثر ما لفن في المول وظهرن ووصلوا نورة بيتها وسارن العين وموزة رقدت بالسيارة على ريول حزن وحزن سرحانه ومنصدمة من اللي شافته وقالت اكيد هذا اللي معفس حياتنا فوق تحت .. و يت في اماارت Fm اغنية حربي العامري :

يا خسارة حبنا فيكم حرام
واتضح لي معدنك عالعموم
ما على شوقك ولاحبك ملام
والملامة هي على قلبي ألوم

(آآآآآآآه ييت عالعوق يا حربي .. انا ما اخبي عليكم حزن بدت تحب سعيد من عقب ما ملج عليها فعلا حبته لانها ما كانت تحب غيره ولا كان حد بحياتها .. بس للاسف سعيد ما صان هالحب وكل يوم والثاني تنصدم فيه لانها مرة سمعته يحاجي وحدة ويقول لها اني ما اروم اعيش بلياج بس قالت يمكن انا اتوهم بس اليوم اعرفت انها ما كانت تتوهم .. وقطع عليها حبل افكارها موبايلها وهو يرن )
حزن : الوووووووو
راشد : مرحبا ملايين في ذمتيه فيج يا بنت سلطان وان زادن لابأس.
حزن : ههههههههههههه كله حقي .
راشد : اذا هب لاختي الوحيدة فديتها عيل لمنووو.
حزن : ههههههه يمكن لناس عدالي .
راشد : صح .. وين موزة لي ساعة حارق التلفون وماترد علي .
حزن : حليلها تعبانه ورقدت من كثر الدوارة ..
راشد : ليش وين كنتن .
حزن : في ابوظبي مول .
راشد : افا وليش ما خبرتوني .
حزن : ليش .. ماتروم تصبر 4 اسابيع .
راشد : حرام عليج 4 اسابيع جنهم 4 سنوات .
حزن : ما عليه اتحمل صبرت شهرين ماتروم تصبر شهر .
( وتموا يسولفون لين وصلوا العين وبندت حزن من عند اخوها راشد )

...........................
( وعلى الساعة 12 رد سعيد البيت .. وعمره مارد من برى مستانس من اخذ حزن .. حزن تعودت خلاص ما استوى يهمها شيء لانه الشيء اللي كان يزعلها راح واللي كانت تستحق .. والله عوضها باخوان يسالون عنها وهذا يكفيها وتحاول تلهي عمرها بالعرس ..)

..........................

(وطافا الايام شراااااات البرق ورد خليفة من البعثة عسب يحضر عرس اخوه وبيرد للبعثة لانه اعطوه اسبوع اجازة ومنصور بعد رد بيعرس وبشيل حرمته وياه لانها دورته ما خلصت ويه يوم العرس نورة وبنت عمها وموزة من الظهر في الصالون ووياهن حزن وروضة قالت عقب بتيي لانها تعبانه من الحمل .. والعرواس اطلعن ما شاء الله عليهن كل وحدة تنافس الثانية بالجمال ..واحلاهن موزة ..المهم خلص البنات وسارن القاعة لانه العرس سوه في ابوظبي بفندق شاطئ روتانا .. ودخلن البنات اولهن نورة وعقبها موزة وعقبها حرمت منصور ..واحتشر كالعادة سهيل لين ما دخلوه على حرمته وعقب شلها وظهرللفندق عسب تبدل لانه طيارتهم على الساعة 3.30 الفير .. ودش راشد وانبهر بموزة يوم شافها .. وموزة مستحية وحزن تنغزها انه المستحى مايليق عليها لانها دومها كانت تقولهن هي وروضة جي .. وشل راشد زوجته وظهروا وساروا دبي حاجزين فندق وباجر بيسافرون شهر العسل ومنصور دش على حرمته واتصوروا وشل حرمته وساروا البيت لانه ثاني يوم طيارته بيرد الدورة .. وخلص العرس ورد هزاع و ياه زوجته فيلاتهم لانه روضة تعبت عليه شوي .. وردوا ام هزاع وابو هزاع مع الدريول البيت لانه ابو هزاع مايروم يسوق ..
وام سهيل وابوسهيل وخليفة ردوا بيتهم .. وردت حزن مع ريلها البيت )

...................
(في السيارة )

(سعيد يطالع حزن وهو يسوق ويشوفها سرحانه وزعلانه وبدات عينها تدمع تعلن هطول الدموع )
سعيد : حزن بلاج .
حزن (صدت صوب الدريشة عسب ما يشوف دموعها ) : ماشي .
سعيد : امبلا شيء بلاج رمسي .
حزن (وخلاص ما رامت تيود عمرها وصاحت ): بتوله على موزة وايد .
سعيد ( وضم موزة على صدره ): بعد عمري والله .. انزين انا ما انفع .
حزن (مستغربة من سعيد شلي قلب حاله لا وبعد عمري ويضمها بعد ..الظاهر رد لطبيعته سعيد الحنون .. سعيد اللي تحبه حزن )

..........................

وش حالتي من عقب فرقاه
يوم الملاه يشيل الناه
يوم الغلا فيه ما افناه
وش حد الايام يرمناه

(وعقب اسبوع ابو هزاع وام هزاع قرروا يسيرون العمره لانهم من زمان ما اعتمروا وبيسيرون المدينة المنورة وبيتمون ثلاث اسابيع هناك .. وقالوا لسعيد يسير هو و حزن بس سعيد كالعادة تحجج انه الدوام مابي يرخصونه وساروا العمرة )

.............................

( حزن بروحها في البيت .. خالتها وزوجها سافروا .. وموزة واخوها سافروا شهر العسل .. ونورة وسهيل مسافرين .. ومنصور وزوجته مسافرين ردوا عسب الدورة.. وخليفة مسافرللبعثة .. وابو سهيل وام سهيل سايرين العزبة يقضون الصيف فيها .. هزاع وروضة مشغولين بحمل روضة .. وسعييييييييييد آآآآآآآآآآآآآآه من سعيد اللي بيجنني الكل مستانس بحياته الا انا وسعيد اللي كل يوم بمزاج ..ظهر سعيد اليوم بعد ما رمسة واحد من الشباب وقاله انه ظبية يالسة مع واحد من الشباب .. شل عمره مفول ويدق عليها وماترد وسار المكان اللي الريال اوصفه بس ماحصل حد ورد للعين مفول ودش البيت )

.........................

( حزن كانت يالسة بالصالة ..يوم دش عليها سعيد مفول وترمسه ومايرد عليها ..ولحقته للحجرة تشوف شو بلاه )
حزن : سعيد بلاك .
سعيد (معصب ): تبين تدرين بلاني .. انتي السبب في كل اللي انا فيه ضيعتي البنية اللي انا احبها .. وخربت حياتي .. وحكمتي عليها بالقهر والتعاسة طول عمري .. كل منج انا عمري مابسامحج ولا بسامح امايا اللي غصبتني عليج .. كله منج انتي السبب انتي السبب ..( وشل مفتاح السيارة وظهر من البيت )

.............................
(حزن آآآآآآآه يا حزن عليج كل ما تبين تفرحين يزيد عليج الهم والحزززززززززززززن .. يلست على الشبرية ورمست سعيد ترن في ذنيها .. وكانت الساعة تسع بالليل ما رامت تيلست و تذكر سعيد وهو يصارخ عليها انتي السبب .. انتي السبب انتي السبب .. انتي السبب انتي السبب .. انتي السبب انتي السبب .. انتي السبب انتي السبب .. انتي السبب انتي السبب .. انتي السبب انتي السبب .. انتي السبب انتي السبب .. انتي السبب ..وظهرت تزقر الدريول يوديها ابوظبي بيت الغالية اللي راحت عنها وظهرت شرات المينونه وخلت الدريول يزيد بالسرعة .. لين دشت عليهم شاحنة وانقلبت فيهم ..)

لاتسالي قلبي عن الموعد الجاي
انسي خلاص اليوم لا تذكريني
حبج نسيته من حياتي ودنياي
لا عاد شي اليوم بينج وبيني
عفتي حياتيينا زتيني بلاواي
اشكي همومي لج وما تسمعيني
واليوم لج راي بحياتي ولج راي
عن دنتيك برحل وربي يعيني


(دق احمد ربيع سعيد يتخبره وينه .. احمد بعدما كان انسان مستهتر اعتدل حاله وودر البنات وملج على بنت عمه وبيعرس السنة اليايه .. وقاله سعيد انه توه دش المارينا وهو بروحه وقاله ييي عنده وعقب ربع ساعة وصل احمد لين عند سعيد وهم يتمشون في المول شاف سعيد ظبية يالسة ويا واحد وتضحك وياه وميود الريال ايدها .. احمد ما كان يعرف انها حبيبة سعيد )

احمد : شوف يا سعيد ( وكان ياشر صوب ظبية) تعرف هذه اكبر خايسة بالامارات .. انا كنت متعرف عليها وكل شباب العين وبوظبي متعرفين عليها تاخذ منهم بيزات وتتودهم صج انها حيوانه بس احمد ربي انه بعدني عن هالطريق .
(كان رمست احمد تنزل على سعيد شرات القنابل متعرفة على كل الشباب واترخص سعيد من احمد ورد سيارته يدق على ظبية مرة وثنين وثلاث ليما ردت )

سعيد (مفول ): يالخايسة يالسة ويا منو .
ظبية : وانت اشعليك ايلس ويا اللي ابغي .. كيفي لا يكون ريلي وانا ما ادري .
سعيد : جب يالخايسة (تقاطعه )
ظبية : سعيد بقولك نصيحة خلها في راسك هب كل وحدة تقول لك رمسة حلوة تحبك وتاخذ منك بيزات وهدايا .. لاتصدق لاننا نحن هب في زمن الحب ..
سعيد : يالنذلة تقصين علي طول الوقت اونج تحبيني .
ظبية : هههههههه اذا انت مقصة انا شو اسوي لك اللي ابغيه منك خذيته يالله تشاووووو هب فاضية لك ولا عاد دق على هالرقم مرة ثانية ( وبندت السماعة في ويهه)

.................................

( ما اوصف لكم شعور سعيد شعور اي واحد ينصدم في الانسان اللي حبه وحبه باخلاص حتى كان ما يلمس زوجته لانه في اعتقاده انه يخون ظبية الانسانه اللي اوهمته بحبها له وفي النهاية اطلعت نذلة ما همها الا المادة.. كان متحطم كليا ويصيح من الخاطر وما ادري اشقايل سار من ابوظبي لين العين بدون حس .. دش البيت طبعا اهله محد غير البشاكير وحزن .. ومسح دموعه لانه ظبية انسانه ماتستاهل ليش يصيح على شانها .. ويلس بالصالة وعقب نص ساعه رن موبايله وكان رقم حزن )

......................

( استغرب حزن داقة قال يمكن تتحراه بعده برع )

سعيد : الوو
.....: السلام عليكم
سعيد ( وبدا يخاف ): منو انت
....: اخوي تعرف صاحبة التلفون .
سعيد (خايف ): هيه هذا تلفون زوجتي منو انت .
.....: اخوي انا الملازم عيسى وزوجتك مسوي حادث .
( بغى عقل سعيد يطير ..- ضربتين في الراس توجع - .. اول شيء خيانة ظبية له والحين حزن .. وعالطول طار طيران للمستشفى اول مادش قسم الحوادث حصل الدريول مالهم ما استوى عليه شيء بس كسر بايده بس حزن يتها ضربه بالراس ودخلوها العناية المركزة وهني حس سعيد بقيمه حزن .. حزن الانسانه اللي دوم تتمنى رضاه .. ودوم تصبر على معاملته لها ..ودوم ماتحاول تكدره .. ودوم يهاوشها وتسامحه .. سأل الدكتور عنها قاله حالتها خطيرة وااااااااااايد.. ومحتاجة دم لانها نزفت واااايد .. وكانت ارادة الله انه فصيلة دم سعيد شرات فصيلة دمها وعلى طول نقل لها الدم.. وحطوها تحت الملاحظة 24 ساعة لين تعدي مرحلة الخطر ..وسعيد صاح صياااااااااااااح عمره في حياته ما صاحه صاح على منو على حزن .. اللي اكتشف انه مايروم يصبر عنها وانه يحبها .. بس للاسف نحن مانحس بقيمة الانسان الا يوم نفقده .. حزن عدت مرحلة الخطر ودشت في غيبوبة .. سعيد كانت حالته حالة لا يسيردوام ولا يرقد طول الوقت يالس يصيح على الكرسي اللي داخل الحجرة .. وعقب الممرضة قالت له يسير البيت يبدل ويرد لانها ممكن توعى في اي وقت واذا شافته جي بتنتكس حالتها .. وفعلا ظهر وسار البيت تسبح واتسفر ولبس الكندورة اليديدة وتعطر وحلق لحيته واشترى ورد احمر جوري .. ويه المستشفى وعرف من الممرضة انه وعت من الغيبوبة .. ودش عليها ..وهو يبتسم )
سعيد : الحمدلله على السلامة ..
حزن(وتذكرت الرمسة اللي كانت يقولها انتي السبب .. انتي السبب .. انتي السبب .. انتي السبب ): اظهر برع ما ابغي اشوفك ..
سعيد (حس بتانيب الضمير هو فر عليها رمسة اذا الحجر يحس كان نطق وتكلم ): حزن ادري انج شايله بخاطرج علي بس انا اسف .
حزن(تصيح ): اسف .. آآآآآآآآآآآآآه ..وتتأسف ليش هب انا اللي دمرت حياتك .. هب انا اللي حرمتك من الانسانه اللي تحبها ..هب انا اللي........( يقاطعها )
سعيد : بس دخليج ارجوووووووووج كافي ..
حزن(تصيح ): سعيد ابغي اطلب منك طلب .
سعيد : عيون سعيد .. تامرين امر .
حزن(تصيح ): طلقني ..(ولفت براسها صوب الدريشة تصيح بصمت )
( سعيد بعده هب مستوعب شو قالت حزن ): اطلقج ( وسار صوب الدريشة ويلس على طرف الشبرية)
حزن(تصيح ): ارجووووووووك هدني في حال سبيلي ارجوووووووووك (هني سعيد اخذته العبرة ووقف.. حزن يودت ايده وهي تصيح وتبوسها )
حزن(تصيح ): ابوس ايديك طلقني (وطاحت من على الشبرية وهي تبوس ايد سعيد )
سعيد ( يصيح ): بس دخليج كله مني انا اللي سويت فيج جي ( وحضنها وهي تصيح وهو يصيح ) ارجوج يا حزن عطيني فرصة وحدة .. انا كنت غلطان يوم اني حبيت او شو حبيت اتعلق بوهم الحب ( وخبرها قصته مع ظبية وكيف انها انسانه حقيرة ماتستاهل اللي سواه سعيد لها )


............................

( واتعافت حزن وظهرت من المستشفى وسعيد كان اسعد انسان لانه حصل انسانه شرات حزن وانه كان عمي لانه طووووووول الوقت هي جدام عينه وما عرف جيمتها الا يوم بغي يفقدها .. وهني حمدت حزن ربها انه الله وهبها انسان شرات سعيد وسعيد رد على طبيعته سعيد الحنون وسعيد اللي يحب الناس كلها ولا يحب يزعلهم .. وردوا البيت وهم احلى زوجين بالعين والامارات والخليج والدنيا كلها وهني حزن صرخت وقالت للدنيا :



كفـــــــــــــــــــــــــــــــاية حزن ياسنيني




النهـــــــ The Endـــــــــاية


...............................

(مابعد النهاية عقب اربع سنوات يابت حزن ولد سمته (سعود) وبنت سمتها (فرح) .. ووعدت نفسها انها بتحط سعيد وسعود وفرح بعيونها .. ومابى تخلي الحزن يرد لحياتها مرة ثانية ..




تحياتي..
يا سنين عمري

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
يا سنين عمري كفايه حزن ياسنيني .قصه, يا سنين عمري كفايه حزن ياسنيني للكاتبة هاوية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:30 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية