لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-09-08, 12:17 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP
ملكة بوليود


البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 62121
المشاركات: 14,172
الجنس أنثى
معدل التقييم: غموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 279

االدولة
البلدIndia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غموض غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غموض المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

تسلم اخوي منور

 
 

 

عرض البوم صور غموض   رد مع اقتباس
قديم 18-09-08, 11:34 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP
ملكة بوليود


البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 62121
المشاركات: 14,172
الجنس أنثى
معدل التقييم: غموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 279

االدولة
البلدIndia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غموض غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غموض المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الجزء الثالث من كرهتك في لحظة وحبيتك العمر كله

في بريطانيا الساعة 10 الصباح
نادر كان عازمهم كلهم على الفطور بحسابه
نادر : ليش ماقلتو انكم جايين كان جهزت حالي أقلها
ياسر : عشان نشوفك مبلم خخخخخخ
سامي : متى الحفلة انشاء الله
نادر : أول مانخلص الفطور نجهز ونروح
سامي : اوكي
ياسر : أشوفك رجعت تهرج
نادر : ليش ؟؟
ياسر : أول ما انت سافرت ماصار يهرج كثير زي اول وصار هادي بس دحين رجع زي أول بوجهو البشوش
نادر : افاا وليش ماحد قالي كان سبت الدراسة ونكدها وجيت أراضيه و أرجعه مثل الأول
سامي : لا ماله داعي عن اذنكم
ورااح
نادر : عاجبك كذا وراح يلحقه بس ما قدر لأن كان اختفى من قدامه
في الحمام عند سامي
سامي غسل وجهه من الدموع وجلس يطالع شكله في المراية انا لازم أرجع مثل الأول كان لابس تي شيرت أبيض سادة و بنطلون جينز عاااادي جدا بعكس أول كان ملابسه مستحيل تلاقي شي عادي
وراح للمركز يقضي

نادر ليش تغيرت يا سامي كلو بسبتي أنا أنا السبب سامحني يا سامي

في بيت أبو خالد
خالد صحي الصبح نشيط وفرحااااان قام أخذ دش سريع ولبس بلوزة حمراء و بنطلون أسود وتعطر ومشط شعره و نزل
في الصالة كان في أبو خالد و أم خالد و فارس قاعدين يفطرون وأول مانزل خالد صباح الخير أبوي وسلم على راس أبوه صباح الخير أمي وسلم على راسها و جلس يفطر
فارس : وانا مالي صباح الخير ولا سلام ولاشي
خالد : صباح الخير
فارس: صباح النور
خالد : أبوي أبي أتزوج
أبو خالد : والله هذي الساعة المباركة ومين سعيدة الحظ
فارس : قصدك تعيسة الحظ
خالد : انت مالك دخل ثانيا سعيدة الحظ هي سارة بنت عمي خالد
أبو خالد : والله ونعم البنت
أم خالد : بصراحة انا أشوف سعاد أو يسرى أحسن أكبر وأعقل
خالد : بس أنا مابي الا سارة وبس
أبو خالد : خلاص أول مايرجعون من بريطانيا نخطبها
خالد : وانا ايش الي يصبرني لين يرجعو أنا ابيها الحين
فارس : زي ماصبرت سنين أصبر يومين ثلاثة
أبو خالد : أخوك الصادق
رنا : في ايش صادق صباح الخير بابي صباح الخير مامي
أبو خالد وأم خالد : صباح النور والسرور
رنا : صباح الخير أخوي
خالد : صباح النور والسرور
وجلست تفطر
فارس : انا ولد الشغالة ماشي مع السلامة
رنا : يؤ انت اشبك
فارس بعصبية مصطنعة ممزوجة بحزن :انا منسي ماحد يقولي صباح الخير ولا يعبرني كأني ولد الشغالة خلاص بتزوج عشان زوجتي تفتكر تقولي صباح الخير
رنا : كللللللللللللللووووووووووووووش متى الزواج ومييييين العروس المقرودة
فارس : أولا ما أسمحلك تقولي على عروستي مقرودة لأنها تصير بنت عمك خالد
خالد: هيييييييي أنا قلت قبلك
فارس : مابي سارة فتها بعشاك أبي سعاد
رنا : ليش أنت تبي سارة
خالد : ايه وبخطبها كمان
رنا : كلللللللللللللووووووووووووش
ماني مصدقة أخوي أنا بيعرس
يوسف : من جد بتعرس
خالد :ايوة
يوسف : كلللللللللوووووووووووووش
رنا : والله تعرف تزغرط أحسن مني
يوسف : مشكور
فارس : بابا أنا أتكلم من جد أبي أتزوج أنا كمان
خالد : ياربي منك قلت بتزوج قلت بتتزوج قلت بنتحر قلت بتنتحر
فارس : خلاص مابي شئ تأخرت وراي دوام مع السلامة
خالد : يؤ ذكرتني أنا كمان وراي دوام مع السلامة
يوسف : الحمد الله ماوراي دوام
أبو خالد : وهذا الشي ماني راضي عنه لازم تلاقي شغل يشغل وقت فراغك ويكون مناسب لسنك
يوسف : بس هذي إجازتي
أبو خالد : مافي تفاهم والي قلت عنه بيصير
يوسف : انشاء الله
رنا : عن اذكم مع السلامة رنا كانت تروح نادي رياضي مع بنات عمها ومنال وليلى
في بيت أبو ياسر
سارة صحت و أخذت دش سريع ولبست لبس رياضة لونه أحمر ولبست عبايتها وراحت تصحي أخواتها
في غرفة يسرى دخلت سارة وكانت الغرفة ثلج ومكركبة على الاخر راحت طفت المكيف وفتحت الشباك والبنت نائمة خبر خير عندها راحت تحاول تصحيها
يسرى : اذا ماوخرتي عني بيكون اخر يوم لكي اليوم
راحت سارة جابت كاسة موية باااردة مع ثلج و
يسرى: ياحمااااااااااااااااااااااااااارة يا سويرة أنا أوريكي
سارة :ههههههههههههههههههههههههههههههههههه ماتت ضحك على شكل يسرى كانت جالسة ومعصبة وشعرها منكوش وتصرخ
قامت يسرى بتكفخ سارة راحت جري طلعت وسكرت الباب
يسرى: اصبري علي أن ماوريتك الحين في بعدين
راحت الحمام الله يكرمكم وأخذت دش سريع ولبست لبس رياضة لونه أسود بخطوط كحلي
في غرفة سعاد
دخلت سارة لقت سعاد لابسة وجاهزة كانت لابسة لبس رياضة أخضر فاتح بخطوط غامقة وكانت جالسة على النت تسمع أغاني و تقرأ روايتها
سارة: صباح الخير
سعاد: صباح النور يلا
سارة : بنفطر أول بعدين نمشي
سعاد : اوكي قفلت الابتوب ونزلو يفطرون

في بيت أبو راشد
دخلت أم راشد تصحي رشا لقت الغرفة مثلللجة طفت المكيف وفتحت الستاير
أم راشد: رشا رشا حبيبتي يلا قومي بتتأخري
رشابصوت متقطع : ماما ... بطني تعورني بموت
راحت عندها مسكتها لقت جسمها موولللللع نار حست راسها طلعت مسخنة أم راشد خافت كثير لأن مافي أحد في البيت غيرهم هم والخدم راحت عند دلال دلال حبيبتي قومي شوفي رشا مررة تعبانة
دلال قامت : ايش فيها
أم راشد : ما أدري رحت أصحيها لقيتها مسخنة مرررة
دلال : خلاص خالتي أهدي و لبسي عبايتك ولبسيها ونروح مع السواق المستشفى
أم راشد : طيب وراحت بسرعة لبست و لبست رشا عبايتها ونزلت لقت دلال جاهزة
دلال : يلا
وراحو للمستشفى

في المستشفى
دخلو رشا فحصها الدكتور وقال لازم تعمل تحليل دم وعملو فحص دم والنتيجة بعد ساعة
أم راشد : الله يستر
دلال : لاتخافي خالتي انشاء الله مافيها غير العافية
أم راشد : انشاء الله
وجلست أم راشد تسبح وتدعي ربها و دلال تهديها
مر من قدامهم خالد
دلال : خالد
خالد لف مستغرب : دلال
دلال : ايوة
خالد : ايش تسوين هنا
دلال : رشا تعبت علينا فجاء وجبناها ومستنين نتائج التحليل
خالد : سلامات ماتشوف شر
نزلت الممرضة : رشا محمد
خالد : نعم
الممرضة : لازم روح عند دكتور عشان شوف نتيجة
خالد : انشاء الله
خالد : خالتي خليكي انتي هنا وأنا ودلال بنروح عند الدكتور
أم راشد : انشاء الله


في بريطانيا
في حفلة التخرج كان الكل موجود ماعدا سامي
ياسر : فين راح الله يهدي دحين بيبداء التكريم
سامي : أسف على التأخير
الكل ناظر في مستغرب هذا سامي
مشاري : سامي
سامي : هلا
فهد : انت هو متأكد
كان سامي قاص شعره الي كان مررة طويل و عامل سبايكي و لابس بلوزة أخضر مع بنطلون وجكيت أبيض رسمي بس غريب
جاسم : اهلا بعودتك صديقي
سامي: يلعن أبو الفصحة ياخي تكلم انقليش احنا في بريطانيا
ياسر فرح أنه أخوه رجع أخيرا وبدأ التكريم
نادر محمد ال.....
الشباب :واااااااااااو وأنواع التصفير والغناء
طلع أخذ شهادته والدرع ونزل

في المستشفى في مكتب الدكتور
خالد : أهلا دكتور أحمد
د أحمد : أهلا د خالد
خالد : انا جاي أخذ التحليل حق رشا محمد ال...
د أحمد : بصراحة الخبر يصدم و مرة مؤسف كيف أقول البنت عندها ورم ولازم نعمل أشعة نتأكد فيها عن مكان الورم
الكل كان منصدم ماحد توقع الشي هذا
دلال بدت تبكي : حراام والله حراااام البنت مرة صغيرة
دأحمد : لو سمحت يا دكتور خالد أنا لازم أتكلم مع ولي أمرها عن الاجراء المعتاد والعمليات وزي كذا
خالد: ولي أمرها مسافر قولي و أنا أقوله
د أحمد : حاضر
خالد : دلال روحي تطمني على رشا وخبري أمها وأنا بعد شوية جاي طيب
دلال : طيب راحت وهي تحاول أنها تستجمع قواها عشان تكلم أم راشد

في النادي
نهى : غريبة بنات رشا ما جات
منال : ايوة مو من عادتها تفوت كلاس واحد عشان ماتسمن
الكل: هههههههههههههه
ليلى : بدق أطمن لها كم يوم ماهي عاجبتي
يسرى : بلا هبل أكيد دلع وبس
ليلى : أنا بدق عليها وأشوف
جلست تدق وتدق ماحد يرد دقت على البيت ردت الشغالة
ليلى : ألوو
نينا : ألو
ليلى : ألو نينا فين مدام رشا
نينا : مدام رشا راح
ليلى : طيب مدام شيخة
نينا : هذا كله روح مستشفى
ليلى بدت تقلق : طيب خلاص باي وسكرت
ليلى : بنات دقيت ردت نينا تقول في المستشفى
سارة: تلاقي مزكمة ولا حساسية
ليلى بدق على دلال
دقت أول مرة ماترد دقت ثاني مرة ردت
ليلى: ألو
دلال بصوت مبحوح : ألو
ليلى : دلال ايش فيكي
دلال : رشا يا ليلى رشا وبدت تبكي
ليلى : دلال اهدي وقولي ايش فيها رشا
دلال : عندها
ليلى: تكلمي
دلال : ورم في الرحم
ليلى :..........
دلال : باي وسكرت
ليلى لسا مصدومة
منال : ليلوووه ليلووووووه
ليلى جلست تبكي
الكل انصدم عرف انو فيها شي
ندى جلست قدام ليلى : ليلى طلي في عيني وقولي اذا رشا فيها شي
ليلى : ايه
ندى : ايش فيها
ليلى : ورم في الرحم
الكل أنصدم والي يبكي والي مانعرف ايش

نرجع لشباب
كانو جالسين في كوفي شوب يحتفلون بتخرج نادر
نادر: والله صدمتنا يا سامي
سامي : اقول سيبك مني وخلينا نفرح وننبسط
دق جوال راشد
بشعر أفديها بعيوني ماغيرها زين الخلايق حبيبتي وعيوني تدلل و أطلب و أنا ألبي
راشد : هلا حبيبتي وعيوني
دلال : تبكي راشد ألحق ألحق رشا بتموت
راشد : ايش ايش صار و أمي
دلال : أمك أنهارت وهيا في العناية ورشا عندها ورم في الرحم
راشد : لااااااااااااا مستحيل أنتي تكذبين مستحيل
الكل أنصدم من راشد وصار يقول ايش فيه
راشد :خلاص دحين أول طيارة ألقاها اجي
دلال :........
راشد : دلال ردي
دلال كانت تبكي :هلا
راشد : خليكي قوية ما أطلب غير كذا عشان أمي
دلال : من عيوني يلا باي
راشد : باااي
راشد قام : عن اذنكم شباب
نادر : راشد لاتهرب وقول ايش صار
راشد : رشا
أبو راشد : ايش فيها بنتي بنتي الوحيدة
راشد : تعبت ونقلوها المستشفى وطلع عندها ورم في الرحم
الكل : ايش
نادر: مستحيل أختي لااااااااااااااااااا لا لازم أشوفها لازم
أبو راشد وهو شبه منهار: اهدى يا نادر اهدى احنا دحين لازم نرجع و نكون جنب أختك في كل لحظة وكل دقيقة
كان شكل أبو راشد قوي بس الكل يدري أنو من جوا منهاار
نادر وهو يحاول يمسك أعصابه : خلاص انا بجي معاكم
راشد : خلص أوراقك و أوضاعك و بعدين تعال
نادر: بس أنا لازم أشوف أختي قبل لا ...
راشد : كمل ايش فيك سكت كنت تقول قبل لاتموت صح
نادر : لا موقصدي والله ياراشد أنا الحين منهار وحاس أني اذا ماشفتها بيجيني شي
أبو راشد: فالك ما قبلناه يا ولدي
نادر : خلاص أنا أول ماأخلص أوراق برجع
رامي : شباب بتجون معانا ولا بتجلسون
جاسم : أنا لازم أشوف بنت أخوي
مشاري : وأنا مثله
فهد: مكان مايكون مشاري أنا معاه
ياسر: أرجع أحسن
فواز : أنا مالي قعدة
سامي : أنا بجلس مع نادر
نادر ناظر صديقه صديق الطفولة حتى بعد الي صار بيكون معا وهو محتاج أحد معاه في هذي الفترة
رامي: خلاص براحتك انا بروح أحجز
راشد: خلاص احنا بنروح نجهز يلا نلتقي في المطار
نادر: يلا

في المستشفى
كانت رشا في السرير تبكي و البنات حولها يهدونها
رشا: خلاص سيبوني أطلعو بره أطلعو مابي أحد بلييز اطلعو
نهى : يلا بنات مالنا قعدة هني
ونزلو كلهم في الصالة حقت الجناح
سارة كانت تبكي بكى يقطع القلب تبكي على صديقتها وكيف الحياة صعبة ولكن قدر الله وماشاء فعل
كان الكل يبكي بس رنا ونهى الي كانو يهدونهم بس من جواتهم منهارين
أم راشد : وينك يا أبو راشد وينك عن بنتك بنتك تتألم وأنت بعيد متى بس ترجع

في المطار
راشد : فين البقية
جاسم : بدق أشوف
جاسم : ألوو
رامي: هلا عمي
جاسم : وينك ؟
رامي : أنا عند الحجوزات أول طيارة بعد نص ساعة دحين أحجز وأجي أوكي
جاسم : أوكي
جاسم : يقول بعد نص ساعة الاقلاع يلا أمشو
أبو راشد : مشينا

في المستشفى
دخل خالد خال رشا وهو معصب أول مادخل عند رشا
خالد وهو شبه منهار : رشا حبيبتي وراح حظنها وباسها
رشا وهي تبكي: خلاص خالد هذا الي كاتبوه ربي
خالد : أول ماوصلني الخبر ماصدقت بس دحين
قاطعته رشا : خلاص أهم شي تكون جنبي
خالد : من عيوني أنتي بس أهدي
وجلست تبكي وهو حاط راسها على صدره المن ما نامت
دخلت أم راشد لقت رشا نايمة
أم راشد : ياقلبي عليكي يا بنتي خالد اذا صحيت ناديني أنا مع الحريم في الغرفة الثانية حق الجناح
خالد : انشاء الله


في بريطانيا بعد ما أقلعت الطيارة ومابقي غير نادر وسامي
سامي : مشينا
نادر : يلا
في السيارة كان سعود ونادر و سامي
نادر في نفسه أنا كان لازم أرجع لازم أشوف أختي قبل لا تموت لا لاتفكر كذا يا نادر رشا قوية وانشاء الله تقوم بالسلامة
سعود : يالأخ معانا أنت
نادر : هاه ايوة
سامي : خلاص انت أدعي ربك وهو بيقومها بسلامة
نادر: انشاء الله

في مطار جدة وصل أبو راشد والشباب وكان يستقبلهم خالد وفارس
خالد : الحمد الله على السلامة
أبو راشد : الله يسلمك
جاسم : يلا مشينا
فارس : يلا
خالد: عمي تباني أوصلك البيت أول بعدين المستشفى
أبو راشد : لا وانا أبوك ماراح أتطمن المن ما أشوف بنتي قدامي
خالد: على راحتك عمي
ومشيو كلهم على المستشفى

في المستشفى كانو البنات كلهم في الغرفة عند رشا وخالها راح يودي أهلو البيت
خوال رشا ( أبو ناصر متوفي من زمان الله يرحمه و أم ناصر طيبة وحبوبة ودمها خفيف عمرها 57 سنة و عيالها ناصر ويشتغل محامي و متزوج من مريم وعنده تركي حبوب وطيوب بعكس أخته وعمره 26 سنة ولسا ماتزوج سهى بنت شايفة حالها مرة ماحد يحبها عمرها 20 سنة
فاطمة أم راشد متزوجة أبو راشد وعيالها تم التعريف عنهم
نور عسل ومررررة حلوة عيونها خضر و شعرها أسود قاصته بوي و سمراء شوية بس ملامحها ناعمة على عكس طبعها
خالد سبق التعريف عنه )
رشا : تصدقون أنو ممكن أموت و أنا ماتزوجت
ندى دقتها خفيف : فالك ماقبلناه بكرة تسوي العملية وتنزلي بالسلامة
( طق طق طق طق )
الكل تغطى
منال : تفضل
ابو راشد : رشا حبيبتي وراح حضنها وجلست تبكي وجلس يبكي
أبو راشد : سامحيني يابنتي كان المفروض أكون معاكي بس
رشا قاطعته : خلاص بابا هذا انت عندي يكفي أنك فكرت فيني
أبو راشدطالع في البنات الي كشفو لمن دخل أبو راشد
أبو راشد : الشباب بيدخلو تغطو يا بناتي
منال : بروح أقلهم يدخلون
ليلى : استني أحنى بنخرج من الغرفة أحسن
البنات : يلا
وطلعو كلهم ودخلو راشد ورامي وجاسم ومشاري

في الصالة كان الشباب جالسين في جهة و البنات في جهة
وفواز طول الوقت ماشال عينه عن رنا وكان يطالعها بنظرة مكسورة وهي تحاول تتصدى عنه وتسوي نفسها ماهي شايفة
**فواز **
كنت أحاول أشوف من ردة فعلها اذا تحبني بس تصديها لي حسسني أنها مستحيل تحبني أخيرا جات عينه في عينها وصار هو وياها يتكلمو بلغة العين الي ما يفهمها غير الي يحب
**رنا**
لاحظت أنو يحاول يطالعني بس كنت أصده خايفة خايفة من ايش ما أعرف بس لمن جات عينه في عيني ماقدرت أشيلها أحبه أحبه بكل معنى الكلمة بس أخاف أخاف من ايش ما أعرف أحاول أعرف أنا من ايش خايفة وليه خايفة منه يمكن خايفة يطلع تهيؤ وما يطلع يحبني خايفة أنو يعلقني بحبه وبعدين يرميني

بعد مارجع الكل بيته
في بيت أبو فواز
في الصالة
نهى : فواز ياعمري يا حياتي
فواز : اخلصي ايش تبين
نهى : يوووه يعني لازم سبب عشان أدلعك
فواز : ايه
نهى : طيب جبتلي هدية من بريطانيا
فواز : امممم أكيد
نهى : يس وصرخت بصوت عالي يعيش أخوي يعيش
جات أم فواز مستعجلة : ايش فيه ايش صار
فواز : شفتي يا الخبلة خرعتي أمي
نهى : سوري مام مو قصدي والله
ندى وهي داخلة : انتي اشفيكي تصرخين مثل المجانين
نهى : والله ماحد مجنون في الغرفة غيرك
ندى : اذا انا مجنونة انتي ايش تطلعي
نهى : أنا مثقفة وعاقلة مو زيك
فواز : ايه باين اذا بتفضلو تضاربو ترى الهداية بتروح عليكم
نهى : خلاص بس عشان أخوي
ندى : قولي عشان الهداية
نهى رمتها بالمخدة : انطمي
أم فواز جلست تضحك على هبال بناتها

عدى الأسبوع على خير وماحصل شي مهم واليوم بتطلع رشا من المستشفى وعاملين موفاجأ لها
في المستشفى كان أبو راشد وأم راشد وراشد ورشا
رشا : مامي رتبتي كل ملابسي
أم راشد : ايه بنتي
راشد : تصدقين البيت بيرجع يظلم لمن ترجعي
أم راشد بتأنيب : راشد هذا بدل ماتقول البيت منور تقول البيت مظلم
راشد : حرام يعني الواحد يمزح أكلتيني وهذا كله عشان ست الحسن والجمال
رشا بغرور : افا هذا كله عشاني اذا مادلعتني تدلع مين أجل
راشد ببرائة : تدلعني
رشا : كش مابقي الا انت
دخل أبو راشد: يلا مشينا
وراحو كلهم على البيت
وأول مادخلت رشا
كلهم : سبراااااااااايز
كان الكل موجود
**رشا**
اول مادخلت صدمت وحسيت أني بفقد كل هذا أهلي وناسي دمعت عيوني شوية تمنيت نادر أخوي يشاركني فرحتي تمنيته جنبي ابتسمت مجاملة للجميع بس في داخلي أبكي دم وحسيت اذا تركوني لوحدي شوية ممكن أبكي

رنا :اشفيكي حبيبتي تكلمي قولي شي
رشا : ما أعرف وايش أقول مشكور حبايبي ماكان في داعي
رنا : تعبكي راحة حبيبتي
رشا : تسلمي
وجلسو كلهم و يتكلمون ويضحكون مبسوطين

عند البنات
نهى : بنات بروح أجيبلي موية أحد يبغى
ندى : أنا
رشا : وانا
منال :وانا
دلال : نصيحة مني جيبي تبسي للكل
نهى : ههههههه اوكي
وراحت وهي في الطريق راجعة
دخل واحد من برى هي بس سمعت صوت الباب تصنمت ماعرفت ايش تسوي دخل واحد طويل واحد تمنت تشوفه كل يوم ناظرتوه بعيون ولهانة كلها شوق وفيها تأنيب وجلسو يتبادلون النظرات مدة طويلة وهي ماهي حاسة بنفسهاكانت لابسة فستان فوشي قصير وناعم وصندل ربط وردي فوقها صوت دلال تصرخ : يا بنت هذا كلو موية ولا تصنعينها
راحت بسرعة عندهم وهي ساكتة رنا : أخيرا جيتي ماعاد صارت موية هذي جزاتي جايبتلكم موية
منال: أعصابك أعصابك لا تعصبي
نهى سكتت منهم وسرحت في عالمها

** نادر**
كنت مسوي مفاجأ لأهلي وماقلت لأحد أني جاي دخلت البيت وشفتها ملااك قدامي شفت عيون كلي شوق لها حسيتها زعلانة حسيتها تأنبني صورتها وهي تناظرني المن الحين في مخي مستحيل تتمسح بفستانها الفوشي وااااو ملاك البنت هذي بس أنا لازم أخطبها خلاص بعدين أكلم أمي تخطبها وطلع وأخذ دش ولبس بنطلون جينز أسود و بلوة مخططة أسود وأبيض وأخذ جواله ونزل

عند الرجال
كانو يتناقشوفي الأسهم والشباب ميتين طفش دخل عليهم نادر
نادر : السلام عليكم
الكل بلم في وجهو بعدين بدأو يرحبون وسلم على جده وعلى أبوه وعمانه والشباب وجلس
أبو ياسر : ياولدي ماجا معاك سامي
نادر : الا بس راح البيت يرتاح
أبو ياسر: اذا كذا خلاص على راحته
نادر : بس أبيه أروح أسلم على أمي ورشا ومافي طريق
الجد: ولايهمك مشاري روح شوف الطريق
مشاري : انشالله

عند الحريم كانو كلهم يتكلمون ويضحكون دخل عليهم مشاري طريق يايمه الشباب بيدخلون طبعا ماحد راح يدخل غير نادر بس عشان تكون مفاجأ البنات تغطو أول مادخل نادر
نادر: السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
أم راشد راحت على طول عنده وحظنته وجلست تبكي : ليش يا ولدي كذا تتركني ليش رحت وخليتني
هنا نادر ماقدر يمسك نفسه وجلس يبكي مع أمه : سامحيني يالغالية سامحيني يادنيتي ماكان قصدي
طبعا الكل تأثر بالموقف الي يصير قدامهم بعدين تقدمت رشا وهي ماهي مصدقة أنو أمنيتها تحققت كانت تمشي بخطوات ثقيلة وقفت قدام نادر طالعته بشوق وتعب وهي لمن الحين ماهي مصدقة تحاول تصحى وتشوف هو حلم ولا حقيقة
نادر حضنها وهي على طول بكيت : ليش تسيبني وأنا محتاجة لك نادر بفرح لشوفت أخته وأمه : سامحيني حبيبتي سامحيني والله كان نفسي أول ماسمعت بالخبر أجي على اول طيارة بس ماقدرت ولاكان ودي أشوفك
سابته ومسكت يده قربت من أذنه أعتذرت من القلب المجروح ولا لسا لأني صدقني حاسة أنها مجروحة جرح مو هين
>> رشا كانت عارفة بأن نادر يحب نهى ونهى تحبه
نادر لف على طول جهت البنات كأنه يدور عليها شافها وعيونها تدمع كان نفسه وقتها يحضنها ويتأسفلها
رشا دقته خفيف عشان ماحد ينتبه
راح على طول سلم على جدته وحريم عمامه وصل عند البنات سلم
ليلى : هلا والله بالغالي هلا بولد أخوي اشتقت لك موت
نادر : وأنا أكثر تسلمي ياعمري
منال تخصرت : أيوة دحين بعد ماسافرت بترجع تشوف غلاتك عندنا بس صدقني لاتشك بغلاتك
نادر: ههههههههه وأنتي متى بتعقلي طول عمرك رجة
يسرى : الحمد الله على السلامة
نادر: الله يسلمك
ندى : الحمد الله على السلامة
نادر : الله يسلمك بس أعذريني من انتي والله ماعرفتك
ندى : أكيد مابتعرفني سافرت وعمري 14 سنة
نادر : ندى والله وكبرتي لسا لسانك طويل ولاقصر
ندى : لالاتخاف طول أكثر كمان
نادر : ههههههههههههههههههههههههه
نهى كانت تغلي من جوتها علشان جالس يمزح ويضحك مع أختها
نهى وهي طالعة : الحمد الله على السلامة وطلعت
**نادر**
صدمتني حركتها ماعرفت ايش معناها وليش سوتها لحقتها على طول عشان أقدر أتأسف لها وماهمي أحد من الي استغرب بالي صار روحت وراها طلعت فوق غرفة رشا طلعت وراها دقيت الباب على خفيف ودخلت وسكرت الباب بس ماشكلها انبتهت لمن دقيت الباب لأنها انفجعت لمن سمعت صوت الباب يتقفل
نادر : سامحيني يا دنيتي سامحيني يا قلبي
نهى جلست تبكي : مستحيل أزعل منك
نادر بابتسامة : تذكري انه مستحيل يفرقنا شي
نهى : هذا الشي مستحيل أنساه

نادر :
تدري أني كلي شوق لك
وتدري أنك الحب الأول الي سكن قلبي
تدري أني مستحيل أتخلى عن جزء من حياتي
تدري أني مستحيل أنساك ياكل دنيتي وناسي
نهى : تسلم لي الصوت الجنان
نادر : الله يسلم عيونك الجنان
نهى : ههههههه خلاص طيب اطلع عشان ماحد يشك
نادر: وايش يهمني
نهى بعصبية مصطنعة : أنا يهمني يشكون فيني
نادر : خلاص بااي عمري
نهى : بااي
وأول ماطلع راحت غسلت وجهها لأنه مكياجها أخترب من الدموع ورجعت حطت مكياج خفيف ونزلت

بعد يومين في بيت أبو راشد في العصر
أبوراشد وأم راشد كانو يتقهون دخلو عليهم نادر ورشا
رشا : هلا مامي وبابي وراحت حبت راسهم وجلست
نادر : هلا بالغالي وحب راس أبوه هلا بالغالية وحب راس أمه وجلس جنب رشا
أبو راشد : رشا حبيبتي كيفك اليوم أحسن
رشا : يس بابي
أبو راشد : اتصل اليوم الدكتور و تحددت العملية بعد يومين طيب
رشا بهدؤ : الي تشوفه بابا
أبو راشد : خلاص اذا كذا ايش رايكم أول ماتطلع رشا من المستشفى نسوي حفلة كبيرة لنادر ورشا
أم راشد : ليش لأ الي تشوفه
نادر باسها في خدها : لاتخافين هذا الي كاتبه ربي
رشا : الحمدالله ماعندي اعتراض بس خايفة خايفة وجلست تبكي
أم راشد راحت حضنتها وجلست تهديها و تقرا عليها
نادر راح باسها على جبينها : أنا طالع تبين شي
رشا : مشكور بس تسلم مابي شي
نادر : عن اذنكم
أبو راشد : اذنك معاك
وراح ولبس نظارته الشمسية وكان لابس تي شيرت سماوي كت مطلع عضلاته وصاير شكله جنان وبنطلون جينز ركب سيارته البي ام دبليو الزرقاء وراح على بيت عمه

في بيت أبو محمد
ليلى كانت في غرفتها تتجهز عشان رايحة تشيك على الأمور في المشغل وفي نف الوقت تسشور شعرها لمن دخلت عليها أمها
أم محمد : ليلى حبيبتي ممكن أكلمك في موضوع
ليلى : تكلمي ماما سامعتك
أم محمد : بصراحة ما أدري كيف أقلك بس
ليلى : خوفتيني مامي في شي أحد صار في شي
أم محمد : بصراحة جالك عريس وأبوكي وافق عليه
ليلى إلا الان تحاول تستوعب الي يصير
أم محمد : بصراحة الرجال والنعم الرجال ولد عمك سلمان و أنا أشهد عليه أنه ونعم الرجال
ليلى بهدوء يسبق العاصفة : بس يا ماما أنا ماأبغا أتزوج المن مايتزوج جاسم و أنا وعدته أني أفضل جنبه ليش سويتو فيني كذا
أم محمد : بس يابنتي أنا كبرت ونفسي أشوفك عروس قبل لا أموت و أخوكي أشك أنه بيتزوج من أصل
ليلى : طيب يا ماما خلاص انتو وافقتو سو الباقي زي ماتبون انا مالي دخل
أم محمد ابتسمت : مبروك يا بنتي ألف مبروك وباستها على راسها وطلعت و أول ما طلعت انفجرت ليلى بالبكاء وهي تذكر جاسم كيف كان منهار لمن ماتت البنت الي يحبها

جاسم : ماتت ياليلى ماتت وسابتني ماتت وما ودعتني
ليلى وهي تمسح على راسه وتحاول تهدي : خلاص جسوم اهدى وعيونها مليانه دموع على الي يصير في أخوها وهو صغير كان وقتها حوالي 21 سنة وكان خاطب وحدة صديقت ليلى اسمها فرح وكان مرة يحبها بس الله كتب أنها تموت وهي صغيرة و ماتت في حادث سيارة مع جاسم

صحيت على صوت الباب وأحد يقولها تقوم دخل جاسم لقاها مرمية في الأرض وهي منهارة راح عندها على طول وحضنها وجلس يهديها و يمسح على راسها زي ما سوتلو لمن ماتت فرح
ليلى : سامحني جاسم والله غصب
جاسم : مسامحك بس انتي اهدي خلاص ابوي ماغلط انا لازم ما أمنعك من انك تعيشي حياتك بصراحة سلمان أنا أشهد أنه ولد ناس محترم ومتربي
ليلى : جاسم
جاسم : هلا
ليلى : تدري أنك أحلى أخو في الدنيا
جاسم بغرور : أكيد
ليلى : هههههههههههههههههههههه
جاسم : أخيرا شفت الابتسامة يلا عن اذنك أنا خارج مع الشباب تبين شي
ليلى : مشكور ماتقصر
جاسم : العفوو يلا سلام وطلع
ليلى قامت راحت توضت وصلت وجلست تدعي ربها


في بيت أبو فواز
نهى دخلت عند ندى طفشانة تبغا أحد تتسلى معا لقتها جالسة على اللابتوب تكلم صديقتها طلعت وراحت عند فواز دخلت الغرفة لقته يدور نظارته الشمسية
نهى : فواز طالع
فواز : ايوة
نهى : طيب أبغاك تحطني في بيت جدي أوكي
فواز : اوكي أصلا بنروح ناخذ جاسم من هناك بس تجهزي بسرعة لأني مستعجل
نهى : دقايق وأكون جاهزة وراحت طيران لغرفتها لبست فستان جينز بسيط وناااعم و حطت كحلة و روج على السريع و لبست صندل لونه مايل للجينز وأخذت عبايتها وشنطتها وجري على تحت بس من ربشتها الزايدة طاحت في الدرج من فوق المن تحت وحست جسمها كلو مكسر
نهى : اااااااااه
......: سلامات حاسة بشي يعورك أخذك المستشفى
نهى طالعت فوق وشافت واحد تتمنى أنها تموت ولا يشوفها وهي في الحالة هذي وطلعت طيران لفوق

** نادر**
كنت واقف عند الدرج مستني فواز لأنه تأخر وبعدين شفت نهى ماسكة عبايتها ونازلة لفيت وجهي ولا أسمع طيحة جامدة ماقدرت امنع نفسي ولفيت شفتها طاحت رحت عندها بسرعة أشوف اذا فيها شي بس هيا أول ما شافتني حسيتها تفشلت وراحت جري بس لمن طلعت بسرعة تأكدت أنو مافيها شي ودقيت على فواز أقوله يستعجل عطلنا

فواز :أنا جيت
نادر : ياخي هذا كله لبس
فواز :نظارتي ضاعت وجلست أدور عليها المن ماخذت القديمة
نادر :خلاص مشينا
فواز : ستنا اذا ماعندك مانع أحط أختي في بيت جدي
نادر:لا عادي بس بسرعة ناديها أنا أستناك في السيارة
فواز :أوكي طلع فواز ينادي نهى لقاها جاهزة وجالسة مستنية
نهى :يلا مشينا
فواز : أيوة
وأول مانزلت صدمت نهى أنو الي بيوصلها نادر مشيت لسيارة وهي تعرج دخلت ورى وسلمت بصوت يلا ينسمع
فواز :يلا مشينا

في بيت أبو ياسر
في غرفة سارة كانت تسمع أغاني بأعلى صوت وجالسة ترقص دق جوالها بنغمة أغنية linkin park - what i've done رقم غريب ردت هلا
..... : اسمعي زين من البداية لنهاية
سارة: مين معايا
......: أنا فيصل يا سارة بس لاتسكري بلييز لاتسكري
سارة : اذا ماتكلمت بسرعة وقلت ليش متصل راح أسكر في وجهك
فيصل : اسمعي الموضوع الي بكلمك في مهم مرة وماينفع بالتلفون لازم أقابلك و أقولك
سارة : اسمع الي كان بيننا طيش مراهقة وبس وهذا كله خلص ل
لأني مخطوبة
فيصل :اسمعيني يا سارة ماتتصوري حبي لكي بعد ماسبتيني ندمت كثير على غبائي حاولت أنساكي بس ماقدرت
سارة : وأنا نسيتك خلاص
وسكرت في وجهو
**فيصل**
أنا ياسارة تسكرين في وجهي أنا بس أن ماوريتيك شغلك ما اكون أنا فيصل راح أخليكي تبوسين رجلي وتترجيني بس اصبري عليا بس أصبري
سارة بعد ماسكرت من فيصل دقت على رشا تحكيها عن الي صار قبل شوية دقت أول مرة ماترد دقت ثاني مرة
رشا بصوت مبحوح: ألو
سارة : رشا فيكي شي ليش كذا صوتك
رشا : الحقي علي يا سارة
سارة :ثواني وأنا عندك
رشا : أوكي استناكي
سارة : أوكي بااي
رشا : بااي

راحت بسرعة لبست تي شيرت أصفر في كلام بالأبيض وبنطلون جينز ولمت شعرها ذيل حصان ولبست عبايتها ونزلت
في الصالة كان ياسر وسامي وسندس تلعب عندهم جات سارة مسرعة وعيونها مليانة دموع
سارة : بسرعة أبغى أحد يوديني بيت رشا
سامي : خير ايش صار
سارة : في السيارة أقولك يالله
سامي : يلا يلا مشينا ولبس نظارته وطلعو و أول ماركبو السيارة
سامي : سارة تكلمي ايش فيها رشا
سارة : كلمتها من شوية وكانت تبكي وتقولي لحقي علي
سامي : خلاص طيب

في بيت الجد
أول ماوصلت نهى دخلت الصالة وكان في جدها وجدتها و جاسم ومشاري ومنال
نهى : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
بعد ماسلمت وجلست جنب منال
نهى : أيوة صح نسيت نادر و فواز يستنون برى
جاسم : بدري يا نايمة وطلع هو ومشاري
نهى : غريبة فين ليلى
منال : مادريتي ليلى انخطبت
نهى : كذاااااااااااابة ليلوه الشريرة ولا قالت لي
منال : صدقتي ماحد توقع أنو ليلى تنخطب
نهى : لا لازم أطلع أباركلها
منال : يمكن نايمة لأن لها زماان فوق مو من عوايدها
نهى : عادي أصحيها بلا دلع يكفيها نوم
منال : اوكي

في بيت أبو راشد
دخلت سارة وكان مافي أحد قدامها حمدت ربها وطلعت غرفة رشا دخلت الغرفة لقت رشا في سريرها مسدوحة و عيونها تدمع وأول ماشافتها راحت حضنتها
سارة : ايش في ايش صار تعبانة شي يعورك
رشا : تحددت عمليتي بعد يوميين
سارة : يا حياتي لاتخافي أنا جنبك
رشا : أنا ماني خايفة عشان كذا أنا بكون من غير رحم ماراح أقدر أخلف ماراح يكون عندي أولاد ماراح أحد يرضى يتزوجني
سارة : يا حياتي والله خلاص هذا قدرك وهذا الي الله كاتبه يمكن يكون في خير وبركة لكي انتي بس لاتبكي وأدعي ربك كثير
سارة : يلا انبسطي و خليني أشوفك مبتسمة يلا
رشا ابتسمت غصب ابتسامة خفيفة
سارة : أيوة كذا خليكي شاطرة وعاقلة ويلا قومي غسلي والبسي وخلينا نروح بيت جدي نغير جو
رشا : أوكي

نهاية الجزء
هل رشا بتنجح عمليتها ولا لأ ؟؟
ومين هذا فيصل وايش يبغى من سارة
وهل بتعترف رنا عن حبها لفواز ؟؟





 
 

 

عرض البوم صور غموض   رد مع اقتباس
قديم 18-09-08, 11:35 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP
ملكة بوليود


البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 62121
المشاركات: 14,172
الجنس أنثى
معدل التقييم: غموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 279

االدولة
البلدIndia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غموض غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غموض المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الرابع من كرهتك في لحظة وحبيتك العمر كله

بعد يومين
أشرقت صباح يوم جديد على مدينة جدة
في بيت أبو راشد
صحيت رشا وقامت أخذت دش و لبست تي شيرت أبيض و بنطلون جينز و لمت شعرها ذيل حصان و صلت الفجر وركعتين و لبست جزمتها و عبايتها ونزلت تحت
في الصالة
كان في أبو راشد و أم راشد وراشد ودلال و فارس وفراس ورامي ونادر و فهد نزلت رشا صبا الخير للكل
ابو راشد : صباح النور حبيبتي
أم راشد : مشاء الله جهزتي
رشا : أيوة ماعندي شي أسويه
راشد وهو قايم : بااي حبيبتي اسف انشاء الله أجيكي اليوم
رشا : نعم ماراح تروح معايا
راشد : لا والله اسف ابوي ما بيروح لازم واحد يمسك الشغل مكانه بس أوعدك أول ماأخلص بجيكي
رشا : أوكي بااي
راشد : رامي لا تتأخر
رامي :انشاء الله
رشا : كمان انت بتروح
رامي : ايوة والله اسف اشوفك اليوم بااي
رشا : بااي
راحت جلست جنب نادر
نادر : أكيد بجي معاكي لاتخافي
رشا : يس بدق على خالو خالد بقوله أني بعد شوية رايحة
فهد : لايكون جاي معانا
رشا : لا بس قالي أكلمه قبل لا أروح
فهد : على بالي

خلصو الفطور وراحو على المستشفى و ودخلت الجناح وكشفت عليها الدكتورة و قاسو ضغطها وغيرت ولبست روب المستشفى
و جلست في السرير شوية وأهلها يحاولون يرفعون معنوياتها وبعد ربع ساعة دخلوها على غرفة العمليات و حطولها منوم و بنجوها ونااااامت

في بيت أبو فواز
صحي فواز أخذ دش سريع وصلى ولبس وجلس يطالع نفسه في المراية طيب يا رنا أن ماوريتك شغلك ما أكون فواز ونزل
في الصالة
كان أم فواز و ندى جالسين يفطرون
فواز : صباح الخير وباس راس أمه
أم فواز: صباح النور
وجلس يفطر بعده بدقائق نزلت نهى
نهى : صباح الخير وباست راس أمها
أم فواز : صباح النور
نهى : فين دادي
أم فواز : أبوكي يا بنتي راح الدوام
فواز : أمي أبغاكي في كلمة
نهى : تكلم قدامنا عادي
أم فواز : خير يا ولدي
فواز : أبغي أتزوج
نهى وندى : كلللللللوووووووووش
نهى : من جد طيب أنا أعرف وحدة مرة
قطع كلامها فواز : في وحدة في بالي
ندى : ومين تعيسة الحظ هذي
أم فواز : ندى تكلمي عدل مع أخوكي تكلم مين هي الي تبيها
فواز : رنا بنت عمي سالم
نهى : واااااااااااااااااااااااو رنو والله تعرف تختار
فواز ابتسم : مشكور
أم فواز : خلاص أنا بكلم أبوك وأم خالد وبردلك خبر
فواز : تسلمي عن اذنكم
أم فواز : اذنك معاك
وراح فواز الدوام وهو يفكر كيف ينتقم منها أنها جرحت كرامته

في بيت أبو ياسر
دخلت سعاد على سارة تصحيها الغرفة كانت قمة في القذارة كانت ماتقدر تمشي في الغرفة سعاد وهي تحاول تدخل وسط الزحمة ااااااااااااي طاحت قامت سارة متروعة من الصراخ
سارة : خير ايش في
سعاد : يا جزمة يا كلبة ماتعرفي شي اسمه نظافة كنت بتكسر بسبتك حيوانة يلا قومي وطلعت
سارة متنننحة توها صاحية معذورة مسكت جوالها لقت 38 مكالمة لم يرد عليها 3 من رشا و 35 من فوفو ( فيصل )
سارة : يووووووه ايش يبغى هذا مني شكلي بقابلو وأفتك ورشا نسيتها ياربي رشا يا حياتي ارسلت مسج لفوفو
اليوم العصر الساعة 5 في الأندلس مول
في كوستا كوفي أوكيي
وقامت أخذت دش سريع و لبست و أخذت شنطتها ونزلت
في الصالة
كان الكل يفطر
سارة : صباح الخير
الكل : صباح النور
سارة: يلا بنات
أم ياسر : مافطرتي يا بنتي
سارة : سوري ماما بس بنتأخر بعدين منال تقتلنا يلا أنا في السيارة لا تتأخرون
يسرى : يلا
وراحو على النادي

في المستشفى
صحيت رشا لقت جنبها ممرضة طالعت لقت جهاز تخطيط القلب و الأجهزة كلها حولينها
رشا : مو..ية
النيرس : اوكي
وأعطتها موية بعدين راحت تقل الدكتور أنها صحيت نقلوها الجناح حقها عند أمها الي من أول ماشافتها جلست تبكي وتحمد ربها
أبو راشد باسها على جبينها : الحمد الله على السلامة بنتي
نادر راح جلس جنبها ومسك يدينها : الحمد الله على السلامة يا أحلى أخت في الكون كله
رشا : ابتسمت ابتسامة خفيفة ومسكت بطنها مكان العملية ونامت

في العصر الكل كان في المستشفى
ليلى : تصدقين النادي من غيرك مايسوى
رشا : تسلمي
سارة : حبيبتي أنا لازم أمشي في مشوار لازم أروحو بعدين برجع أوكي
رنا : بدري
رشا : أيوة صح بدري
سارة : سوري والله ماراح أطول بعدين لمن أرجع بقولك عن الموضوع يلا بااي
رشا : اوكي بااي
راحت سارة المول وراحت كوستا كوفي لقته موجود هو وصديقه طلال الي دايما معا مايفترقون
نبذة بسيطة عن فيصل ( عمره 24 سنة ولد غني غني مررررة بس المشكلة أنه راعي بنات وكان صديق سارة قبل سنة تقريبا بس سابته لمن قالها يبغى يشوفها في شقة )
سارة : خير ايش عندك
فيصل : هلا تفضلي ايش تبغيني اطلبلك
سارة: مشكور ماأبغى شي منك كل الي أبغى منك أنك تخرج من حياتي تخرج من عالمي عارف المفروض اليوم ما أشوفك بس عشان تخرج من حياتي قلت خليني أشوف ايش عندك
فيصل : تفضلي اجلسي خلينا نتكلم
جلست وهي خايفة من بروده الي محيرها

في مكان ثاني كان خالد ونادر يتمشون
خالد : تصدق ماتوقعت أنك تترك أختك في المستشفى وتجي
نادر : ياخي كنت جالس عندها بس لمن جو البنات طردوني عشان كذا قلت خليني أخرج شوية أتونس
خالد: اوكي خلينا نروح نشرب كوب قهوة يروق المزاج
نادر: أوكي فين
خالد : كوستا كوفي
نادر: اوكي مشينا

في كوستا كوفي
فيصل : بس أبغى منك شي واحد بعدين أسيبك
سارة :تكلم ايش
فيصل : نفس الشي الي كنت أبغى من أول لأن مستحيل أخلي بنت من غير ما أسوي فيها كذا
سارة : يا حيوان يا واطي يا ماكملت كلامها لأن أحد مسكها من شعرها جرها
خالد بصراخ : يا واطية يا بنت الذين امشي قدامي يا كلبة
سارة : ااااااي خالد خالد والله فاهم غلط
خالد : ماتوقعتها منك
سارة : خالد سيبني
مسكها من عبايتها ورماها في السيارة وهي متقطعة من البكاء
سارة: والله مو قصدي خالد اسمعني خالد الله يخليك صدقني أول مرة صدقني انت فاهم غلط بلييز خالد
خالد بصراخ هستيري يخلي الواحد يخاف من جد: بس خلاص خلاص لاتتكلمي ما أبغى اسمع نفس منك بعد الي سويتي
جلست سارة تبكي من قلب على الي صار وصلو البيت
خالد: انزلي
سارة : تكفى خالد
خالد بصراخ : انزلي انزلي انا قلت انزلي
نزلت سارة ونزل معاها خالد ودخلو البيت وأول مادخلو كان في الصالة ياسر وسامي وأول مادخلو سارة وخالد على طول راحو
خالد: خذو أختكم ربوها عدل
سارة : سامي ...سا ..مي
ياسر عصب من خالد وضربو
وبدو يضاربو و سارة تصارخ و تقاوم سامي الي ماسكها جات
أم ياسر وسناء وسندس على صراخ سارة
أم ياسر : ولدي ياسر
سندس صغيرة ماتفهم تحسبهم يلعبون راحت عند ياسر
سندس : بابا ابى ألب ( بابا أبغى ألعب)
فجأ جاتها شوتة من خالد خلتها تطير و طاحت مغمى عليها
سناءصرخت بأعلى صوتها : سندس وراحت جري عندها
وسامي فلت سارة وراح عندها وسارة طاحت تبكي
سامي ساب سندس وراح يفرق بينهم وبعد ايش قدر يفرق بينهم وعطى ياسر كف
سامي بصراخ أول مرة يسمعونه يصرخ بهذا الشكل : بنتك بتموت
ياسر لف على طول شاف سندس طايحة وحولينها دم و أمها ماسكتها وتبكي راح ياسر وشالها و جري على السيارة وراح هو وسناء و سامي وأم ياسر وخالد طلع من البيت معصب
سارة جلست تسحب نفسها للغرفة ودخلت وسكرت الباب وجلست في سريرها تبكي مسكت جوالها شافت 3 مكالمة لم يرد عليها 1 رشا و 2 فوفو كتبت مسج سريع لرشا و رمت الجوال وهي تصرخ أكرهك أكرهك حطمت حياتي أنت هدمت حياتي واستسلمت للبكاء

في المستشفى
سندس طلع عندها جرح عميق في الراس خيطولها 8 غرز وسامي أول ماعرف راح على البيت يشوف سارة وياسر يلوم نفسه على الي صار في بنته عشان كذا مارضي يشوفها

في بيت أبو ياسر
أول مارجع سامي شاف البيت هادي لأن سعاد و يسرى بيتو في بيت جدهم طلع فوق دق الباب وجا يبغى يدخل لقي الباب مقفل
سامي : سارونة حبيبتي فوكي الباب
سارة : سيبوني في حالي سيبني ما أبغى أشوف أحد
سامي: يا سارة فكي الباب عشان نتفاهم
سارة : نتفاهم في ايش أن كرامتي اندعست قدام الناس أن الي كان بيخطبني وأحبه هو السبب والحين مستحيل أتزوجه
سامي : يخطبك سارة فكي الباب وقوليلي كل شي صار لاتنسي أني توأمك وأني أحبك وأبغى مصلحتك
سارة فكت الباب وارتمت في حظنه تبكي هو دخلها على طول على الغرفة و هداها
سامي :حكيني كل شي صار
سارة : بدت القصة من قبل سنتين كنت مرة في المنتدى حقي بعدين واحد قال يبغى يسألني سؤال خاص وأخذ ايميلي وأضافني وقالي أنه غني و كنت أكلمه كل يوم في الماسنجر المن ما تطور الوضع أخذ رقم جوالي وصار يكلمني على الجوال كان حنون وطيب ودايما يجيبلي هداية غالية ألماس وذهب وحبيته وتعلقت فيه بس بعدين عرفت انه يكلم ولا 50 وحدة غيري كنت بتركه بس سحرني بكلمتين و كملت معا وكنت أقابله أحيانا في المول كان وسيم وكشخة المن ماطلب مني طلب طلب أنا هنا خليته ودحين رجع قبل كم يوم يقولي أبغى أشوفك لازم أشوفك حسيت أنه ممكن يقول لأهلي رحت أشوف ايش يبغى وطلع يبغى نفس الشي بس لمن رحت أقابله شافنا خالد وصار الي صار
سامي :..... مصدوم ماتوقع أنه أخته كذا تسوي
سارة : أسفة سامي عارفة أني خيبت ظنك فيني سامحني الله يخليك
سامي :.........
سارة : تكلم قول شي وجلست على ركبها عند رجله
سامي خزها ورفسها برجله وطلع طبيعي لمن الواحد يعرف أنه أخته تسوي كذا و استسلمت للبكاء


في بيت أبو خالد
خالد دخل البيت معصب وواصل حده وهو طالع في الدرج قابل قدامه فارس
فارس : أبوي معصب منك مرررة وقال أول مايجي أبغى أشوفه
خالد: ياخي ماني رايق لك وخر وطلع
فارس : الحب أعمى ونزل

بعد ثلاثة أيام
طول المدة هذي وخالد يا في غرفته يا في الدوام وسارة حابسة نفسها في الغرفة ماتبغى تشوف أحد الأكل يدخل ويخرج من غرفتها زي ماهوا ماتاكل ولاتشرب بس تبكي

في بيت أبو راشد
نادر : أنا رايح أجيب رشا وأمي أحد يجي معاي
أبو راشد : أنا جاي
نادر : يلا مشينا

في المستشفى
رشا : الحمد الله اليوم بطلع
سعاد : انتبهي تحسدي نفسك
رشا : ههههه لا انشاء الله
نهى : صدقيني ماتبغين تنزلي
رشا : ليش
نهى : المشكلة الي بين سارة وخالد
رشا : لا أنا أبغى أنزل عشان أحاول أهدي سارة وأفهم منها الي صاير
سعاد : تخيلي حتى الأكل ما تاكل
رشا : اذا كذا بلحقها قبل لاتموت
نهى : هههههههههه
أم راشد دخلت : تغطو يا بنات
على طول تغطو ودخل نادر وأبو راشد
نادر : كيف الحلو اليوم
رشا : تمام
نادر : يلا نمشي
رشا : اوكي بس نوصل البنات أول
نادر على طول لف وشاف عيونها الي تسحر رشا دقته خفيف ياخي استحي رجال ياكبره يتأمل في بنت قدام أهله
نادر : أقول أمشي قدامي بس
رشا : بمشي لمن تدفني
نادر : سوري نسيت والله أسف
رشا : عادي
رشا كانت جالسة في كرسي متحرك
سعاد : خلاص أنا بدفها
نادر : أوكي ومشي

في بيت أبو فواز
نزل فواز يدور على أمه لقاها في المطبخ تسوي حلى لأن بيروحون بيت أبو راشد
فواز : امي كلمتي أبوي على الموضوع
أم فواز : أيوة كلمته ويقول أنه موافق وماعنده مانع
فواز : أجل اليوم بخطبها في بيت عمي أبو راشد
أم فواز : براحتك
فواز : مشكور وراح لبس وكشخ ونزل عشان يوصل أهله

بعد المغرب الكل تجمع في بيت أبو راشد
في مجلس الحريم
كانو البنات كلهم مبسوطين وعايشين حياتهم ما عدا سارة لمن يحاولون يتكلمون معاها ماترد خلوها المن ما تطفش هي لوحدها بتتكلم رشا كانت قمة في الفرحة أنها ولله الحمد نجحت عمليتها
منال : بنات عندي لكم خبر يطير العقل
ندى : هلا تكلمي
منال : ملكت ليلى بعد أسبوعين تقريبا
الكل : واااااااااااااو
نهى : جنااااااااان
الكل قام يباركلها ولمن الكل انشغل بليلى رشا سحبت سارة وراحو على المطبخ
رشا : سارة قوليلي ايش صار تكلمي
سارة دمعت عيونها : فيصل
رشا : الحمار رجع وايش يبغى هذي المرة
حكتها سارة كل الي صار
رشا : يا حياتي وليش ماقلتيلي أنه يدق عليكي
سارة : الي فيكي كافيكي وما أبغى أزيد على همك هم
رشا : خلاص يا سارة أنسي الي صار وابتسمي عشاني بس
سارة ابتسمت ابتسامة بسيطة
رشا : أيوة كذا شكلك أحلى
سارة : يلا نروح عند البنات
رشا : يلا بس أهم شي الابتسامة ماتختفي
وراحو عند البنات
منال : فين اختفيتو يا الخاينات
رشا وسارة كانو ماسكين أيادي بعض و مبتسمين
سارة : أسرار مالك دخل فيها
منال : بالله أنا عمتك يال
سارة : ليش سكتي
منال : تكلمتي
سارة : هههههههه لا ما أعرف أتكلم
يسرى : لا اليوم الفرحة صارت فرحتين و عقبال الثالثة
ندى : امييييييين

عند الرجال
جاسم : فواز أقول فين كنت قبل لاتجي
فواز : كنت في البيت ليش؟
جاسم : شفتك كاشخ قلت يمكن كنت في المول تغازل
فواز : بعد شوية بتعرف
جاسم : اها طيب
دخل عليهم خالد وهم يتناقشون الكل طالعه
ياسر يسوي نفسه ماهو داري وجالس يتكلم مع راشد
خالد راح عند أبوه و باس راسه : انا اسف أبوي
أبو خالد : لا تتأسف مني تأسف من عمك
خالد : داري وراح باس راس عمه أنا أسف
أبو ياسر : ماله داعي أسفك أنت مثل ولدي و تخاف على أختك
راح عند سامي وسلم عليه قربه منه وقاله بصوت واطي عرفت الي صار وماله داعي تعتذر
راح عند ياسر : عارف أني غلط عليك كثير و سامحني والحمد الله على سلامة بنتك
ياسر : مسامحك لاتخاف
خالد بعد ما جلس : عمي طلبتك لاتردني
أبو ياسر : تفضل
خالد : أنا أبغى بنتك سارة على سنة الله ورسوله
أبو ياسر : هذي الساعة المباركة يا ولدي و أنا موافق بس لازم رأي البنت
خالد ابتسم ابتسامة انتصار : خلاص صار
فواز : ياخي أنا اليوم كنت ناوي أخطب بس سبقتني
أبو محمد : و مين سعيدة الحظ الي نويت تخطبها
فواز : بنت عمي سالم رنا
أبو خالد : و أنا موافق بس لازم موافقة البنت
فواز : طيب بس عمي أنا مستعجل تقدر تسألها الحين
أبو خالد : خلاص طيب فارس روح أسأل أختك
فارس : انشاء الله
دق فارس على رنا

عند البنات
كانو جالسين يرقصون و يستهبلون المن مادق جوال رنا بنغمة
رنيتلك رنة وما سويتلي رنة وتقول أنك تحبني لا والله ماتحبني
ردت رنا : هلا بأخوي هلا بزين كله
فارس : تعالي أبغاكي شوية برى
رنا : من عيوني ثواني وأنا عندك
فارس : أوكي أستناكي

في الحديقة
رنا : هلا فارس
فارس : عندي لكي أخبار بمليون ريال
رنا : خير ايش صار في الدنيا
فارس : الخبر الأول خالد خطب سارة
رنا : واااااااااو كذاب
فارس: والله بس اصبري ماسمعتي الخبر الثاني
رنا : تفضل
فارس :فواز خطبك على سنة الله ورسوله و أبوي وافق ومستنين كلمتك
رنا ماتوقعت فواز يسويها :....
فارس : بصراحة فواز مايتفوت رجال دين وأخلاق وكمان عيب تفشلينا قدام عمي
رنا : الي تشوفوه
فارس : ألف مبروك منك المال ومنه العيال
رنا : نعم نعم
فارس : سوري منه المال ومنك العيال
رنا : أحسب يلا باي وراحت
عند الرجال
دخل فارس : ما أدري ايش أقولك يا فواز بس البنت وافقت
فواز : طيحت قلبي حسبتك بتقول ما وافقت
فارس : هههههههههههه
أبو خالد: مبرووك يا ولدي
وصار الكل يبارك له
انتشر الخبر عند الحريم وصار الكل يبارك لرنا
نهى : والله مين كان يتوقع رنو تنخطب
سعاد : هههههه قولي مين يطل في وجهها حتى المكياج ماترضى تحط و لاشي
رنا : واثقة من جمالي والمكياج أخلي للمناسبات عشان بشرتي ماتخرب من كثرته
منال : بالله
نهى : ترى طفشتينا انتي كل ماقولنا شي قولتي بالله
منال : كيفي وأنا حرة ايش حارك
ندى : كش عليكي مالت
و كملو السهرة على كذا


اليوم الثاني
صحيت سارة الصباح قامت أخذت دش سريع و لبست لبس رياضة لونه وردي بخطوط فوشي و سوت شعرها عقد كثيرة زي الزنوج يعني و دخلت عليها يسرى لقتها جاهزة ونزلو يفطرون مع أهلهم عشان بيروحون النادي
في الصالة كان أبوياسر وأم ياسر وياسر نزلو سارة ويسرى وسعاد
سارة : صباح الخير وراحت باست راس أبوها و بعدين صباح الخير مامي وباست راسها وجلست
أبو ياسر: كيفك يا بنتي اليوم انشاءالله أحسن
سارة : بخير الحمد الله
أبو ياسر : طيب يا بنتي لو قلت جالك عريس مثل خالد تقبلين
سارة : ما ادري بابا لازم أفكر في الموضوع
أبو ياسر : براحتك
سارة : عن اذنكم يلا بنات
يسرى : ياعيني على الناس الي يستحون
سارة مشيت وطنشتها أو بالأحرى ماسمعتها
**سارة**
بعد كل الي صار لساته يبغاني بياخذني يعني ولا كأنه شي صار المشكلة اذا ماوافقت أخاف عمي يزعل يالله ماأعرف ايش اعمل لازم أوافق والي فيها فيها والله يعين

نهاية الجزء توقعاتكم
ايش راح يصير بين ( خالد&سارةو فواز&رنا )

 
 

 

عرض البوم صور غموض   رد مع اقتباس
قديم 18-09-08, 11:36 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP
ملكة بوليود


البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 62121
المشاركات: 14,172
الجنس أنثى
معدل التقييم: غموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 279

االدولة
البلدIndia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غموض غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غموض المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الجزء الخامس من كرهتك في لحظة وحبيتك العمر كله

في بيت أبو خالد
صحيت رنا وأخذت دش سريع و لبست لبس رياضة لونه أبيض بخطوط سوداء و عملت ذيل حصان بشعرها ونزلت تفطر

في الصالة كان في أبو خالد وأم خالد وخالد وفارس نزلت رنا
أبو خالد : يا هلا بالعروس يا هلا بالزين كله

ابتسمت رنا لأبوها وراحت سلمت عليه و جلست جنب خالد

خالد بصوت واطي : أنا وأنا زيك معرس ماسوالي زيك

رنا : هههههه يا حبيبي أنا أخر العنقود والبنت الوحيدة في البيت لو تذكر دلال لمن تزوجت كيف كان بابا يعاملها

خالد : كش عليكم يالبنات من زينكم ياعني

رنا : كلامك هذا بيوصل لسارة والله لتذبحك لو سمعتك

خالد : اذا دريت أنك قلتيلها راح أرسلك لقبرك وأنتي حية

رنا : بابا شوف خالد

أبو خالد : خالد خلي أختك تفطر على راحتها

رنا رفعت حواجبها تقهره وقامت : عن اذنكم

أم خالد : اذنك معك

خالد : رنا استني أنا بوصلك دحين رايح الدوام

رنا : أوكي بس لاتطول

خالد : خلاص يلا مشينا

في بيت أبوراشد

صحي نادر وأخذ دش ولبس و دق جواله بنغمة Jesse McCartney Leavin

نادر: هلا بالقاطع

سعود: أنا القاطع ولا انت

نادر: سامحني والله كنت مشغول مع الاهل

سعود : معذور

نادر : أقول سعود بعيدن ادق عليك الحين مشغول

سعود : خلاص صار يلا سلام

نادر : سلام

راح نادر لغرفة رشا شافها نايمة نزل تحت يفطر

في الصالة كان أبو راشد و أم راشد و رامي

نادر : صباح الخير

الكل :صباح النور

جلس نادر يفطر ونزل فهد

فهد :صباح الخير

الكل : صباح النور

رامي : أنا نفسي أعرف أنتم ليش تصحون بدري وأنتم ماعندكم دوام

نادر : كيفي

فهد : بصراحة أنا ماصحيت أنا سهران

رامي : اها

أبو راشد: رامي نادر أبغاكم في مكتبي بعد ماتخلصون وقام

رامي ونادر: انشاء الله

رامي : تتوقع ايش عنده أبوي

نادر : والله علمي علمك

في النادي

نهى : بصراحة مع كل احترامي لكم بس يا المخطوبات ايش جابكم

سارة : ليش النادي للعزابيات فقط

نهى : لا بس انخطبتم و مضمون العريس ليش تنحفون نفسكم

رنا : لازم نهتم بأجسامنا عشان رجالنا ما يطلون في بنات الناس

ليلى : بنات تصدقون لسا ما اشتريت فستان الملكة

يسرى : كذابة

ليلى : والله

سعاد : الله يعينك

ليلى : من جد

في الشركة

سامي : نادر

نادر : هلا

سامي : غريبة لاتقول أبوك وضفك

نادر : ما أدري أبوي قال يبغاني أنا ورامي ضاروري في المكتب

سامي : اذا كذا أشوفك بعدين سلام
نادر :سلام

في مكتب أبو راشد

طق طق طق

أبو راشد : تفضل

نادر ورامي : السلام عليكم

أبو راشد :وعليكم السلام تفضلو استريحو

نادر : مشكور

أبو راشد : يا عيالي أنا الحين كبرت وشيبت ومرض رشا صحاني للواقع نفسي يا عيالي أشوفكم معرسين قبل لا أموت

رامي : فالك ما قبلناه

أبو راشد: مصير كل انسان في الكون أنه يموت هذي سنة الحياة

نادر : بصراحة يا أبوي أنا في وحدة في بالي

أبو راشد : ومين سعيدة الحظ

نادر : نهى بنت عمي سلطان

أبو راشد : صار بس خلي أخوك الي أكبر يخطب بعدين بنخطب لك لأنه الكبير أولى

نادر : على راحتك أبوي بس رامي لا تطول

رامي :هههههههه أفكر في الموضوع

أبو راشد : بصراحة أنا أقول تاخذ بنت عمك أولي من الغريبة

رامي : ولايهمك أبوي انت بس أشر وأنا أتزوج

نادر : هههههههههه ليش أحسك تلعب

رامي:ههههههههههههه ما ادري

أبو راشد : خلاص صار نادر لنهى ورامي ليسرى

رامي : خلاص ماعندي مانع

نادر : خلاص يلا نمشي عن اذنكم

بعد أسبوعين وفي يوم ملكت ليلى

صحيت ليلى الصباح أخذت دش ولبست بنطلون جينز و بلوزة صفراء عليها نقش بالأخضر و دق الباب
طق طق طق

ليلى :تفضل

جاسم : هلا بعروستنا

ليلى: ياهلا فيك

جاسم راح باسها على جبينها مبروك لأحلى أخت بالكون

ليلى :الله يبارك في ايامك و يسعدها

منال : لا كذا أنا أغار

جاسم وهو لسا على وضعيته مالف: فديت الي تغار عيوووووني والله وراح بلمح البصر باسها في خدها و مشي

جاسم: يلا أمي تقول الفطور جاهز

ليلى : شوية ونازلين

منال : ها كيف النفسية اليوم

ليلى :زفت
منال:ههههههه ليش؟

ليلى : ما أدري خايفة ومرتبكة

منال: هههههههههههههه هذا شعور أي عروس

ليلى : أقول امشي بس قدامي على تحت

في الظهر الكل كان في الصالون

الكل كان مربوش وطبعا طولو لأن منهم كثير وخلصو قريب المغرب وأول ماخلصو دقو على السواق مارد دقو مرة
ثانية ولارد دقو على جاسم بس طبعا سيارة جاسم صغيرة ماتكفي انقسمو سيارتين سيارة مع جاسم وسيارة مع ياسر وراحو كل وحدة راحت على بيتها تلبس

في بيت أبو راشد

رشا كانت نازلة من الدرج

نادر :يا أرض احفظي من عليكي

رشا : ههههههههه يالله بس امي جهزت

نادر : فين عايشة أنتي في أي عالم أمي من زمان راحت وسألتك قلتي ماخلصتي

رشا : ههههههه سوري والله نسيت طيب يالله ماراح توصلني

نادر : صاحبي بيكون معايا عشان مايدل البيت

رشا ماعدي مشكلة لأن الكل راح بعدين مين يوصلني

نادر : أجل يلا

في بيت بعيد في عالم ثاني

غزل : سعود تصدق نفسي تعرس

سعود :أحلمي أحلمي ما ني ناوي أتزوج الحين

غزل : تتوقع أمي وأبوي راح يرضون بالشي هذا لو كانو عايشين

سعود : الله يخليكي غزال لاتجيبين طاري أمي وأبوي الحين

غزل : على راحتك بروح أشوف اذا غزيل جهزت

سعود : اوكي كلمني نادر وقال ثواني ويجي

غزل : أوكي

نبذة بسيطة عن عايلة سعود ( أبو سعود وأم سعود ماتو في حادث سيارة لمن كان عمر سعود 14 ولولا الله ثم نادر كان ممكن سعود يكون داشر عنده أختين وحدة أكبر منه غزل وعمرها 25 سنة رفضت تتزوج عشان أخوانها وعنده غزيل عمرها 19 سنة مرة حلوة وحبوبة تدرس في الجامعة صيدلة )

في القاعة كان الأمهات عند الاستقبال والبنات فوق عند ليلى

عند البنات

ليلى : بنات من جد خايفة

نهى:لاتخافي حبيبتي انشاءالله سلمان يعيشك حياة من أحلى مايكون

منال: وبصراحة سلمان يجنن رزة وطويل و أسمراني وشي

ليلى: عيني عينك تتغزل في رجالي

البنات:ههههههههههههههههههههههههههههههههههه

ندى : الحين صار رجالك

ليلى : مهما يكون في النهاية بيصير زوجي

منال: ايوة ايوة صدقتي

دخلو عليهم ريهام و نداء و روان أخوات سلمان

ريهام متزوجة وعندها بنت رغد عمرها 14سنة

نداء متزوجة وعندها ولدين تركي عمره 20 سنة و سلمان 17 سنة

روان بنت عسل على القلب عمرها 20 قد تركي وصديقته الروح بالروح

ريهام : يا هلا بمرت أخوي

نداء:كيفك حبيبتي

ليلى: بخير حياتي

روان : لو سمعكي سلمان بيذبحك لأنه من الحين يقول ليلى حقي وبس

البنات :ههههههههههههههههههههههههههههههههه

ليلى حمرت خدودها و دق عليها جاسم

جاسم: سويلي طريق عشان أطلع الكتاب توقعين ومعايا الشباب

ليلى : انشاء الله

أول ماسكرت قالت للبنات أنه الشباب بيطلعون يسلمون ويباركون

نزلو البنات وبقيت منال تساعدها

في القاعة
أول مانزلو البنات كانت الطقاقة بدت تغني هذا الي شايف نفسه

البنات أول ماسمعوها تجننو وراحو يرقصون

عند ليلى أول ماطلع جاسم

جاسم :تفضلي وقعي

ليلى بيد ترتجف وقعت وباركولها ونزلو

عند البنات

أول ماخلصت الأغنية نزلو وهم تعبانين

ندى : من زمان مارقصت

نهى : ايوة من جد رجولي تكسرت

سارة: يلا بلا دلع مارقصنا كثير

خليني أوصف لكم أشكال البنات

( نهى كانت ملاااك كانت لابسة فستان وردي نااعم ربط على الرقبة بعدين يجي ماسك من عند الصدر بعدين من عند الخصر في كرستالات و بعدين يجي حرير مكسر طويل وله ذيل وعاملة مكياج خفيف وناعم لونه وردي وفاتحة شعرها )
(ندى كانت عاملة ستايل غريب شوية كانت لابسة بلوزة بدون أكمام لونها بيجي و تنورة شكلها غجري لونها زيتي المن تحت الركب ولابسة صندل زيتي في اكسسوار وعفش شوية و مكياجها عاملة مكياج لونه زيتي و شعرها عاملة كير لي )
( رنا على قد ما أوصف من جمال بس مستحيل أحد بجمالها كانت لابسة فستان لونه أورنج نااعم و في زخرفة بسيطة بالأبيض المن فوق الركبة بشوية و لابسة معا صندل أبيض بخيوط لف على الرجل و مكياجها لونه أورنج فاتح وناعم )
( يسرى كانت لابسة فستان بيجي على ذهبي ماسك من عند الصدر بعدين في حركات بالذهبي و طويل من وراء وقصير من قدام ولابسة صندل ذهبي ناعم وعاملة مكياج ذهبي و عاملة بشعرها كير لي)
(منال و سعاد كانومطقمين مع نهى بس الفستان لونه أصفر ليموني )
( سارة ورشا كانو مطقمين لابسين فستان لونه سماوي نااعم وفي تداخلات بالأزرق طويل ولابسين صندل فضي و عاملين تسريحة خفيفة ومكياج درجات من الازرق وطالع شكلهم جنااااااان)

عند ليلى جاء وقت الزفة و وقفت عند بداية الدرج وكانت لابسة فستان وردي ناعم عاملة تسريحة خفيفة وكياج وردي ناعم


وبدأت أغنية راشد الفارس (أحلى من القمر)

أحلى من القمر هي وأحلى يمكن شوية
وأحلى من العسل كلمة قالتها بحنية
أحلى من القمر هي وأحلى يمكن شوية
وأحلى من العسل كلمة قالتها بحنية
أحبك لما قالتها يابختي قلت ساعتها
أحبك لما قالتها - لها لها - يابختي قلت ساعتها
وانا واحد من العشاق وهي اختارتني من مية
وانا واحد من العشاق وهي اختارتني من مية
أحلى

أنا طاير من الفرحة ولاقادر أنام أصحى
أنا طاير من الفرحة ولاقادر أنام أصحى
هدية عمري ما أصدق تجيني بس كذا بلمحة
هدية عمري ما أصدق تجيني بس كذا بلمحة
أنا أنا أنا العيوني حبتها من أول يوم شافتها
أنا العيوني حبتها - أنا - من أول يوم شافتها
وأتاريها مثل حالي تحس بكل مافية
وأتاريها مثل حالي تحس بكل مافية
أحلى وأحلى

كذا الدنيا تجي حلوة وهي بعيوني من جوة
كذا الدنيا حلوة حلوة وهي بعيوني من جوة
بعيش الباقي من عمري وأحس انو العمر غنوة
بعيش الباقي من عمري وأحس انو العمر غنوة

أووه معاها بقربي جنتها تكحل عيني نظرتها
معاها بقربي جنتها تكحل عيني نظرتها
آآه كذا برتاح ياقلبي نصيبي وانكتب لية
كذا برتاح ياقلبي نصيبي وانكتب لية
أحلى آآحلى وأحلى

وأحلى من القمر هي وأحلى يمكن شوية
وأحلى من العسل كلمة قالتها أحلى
أحلى من القمر هي وأحلى يمكن شوية
وأحلى من العسل كلمة قالتها بحنية



وصلت عند الكوشة وشغلو أغنية أحلى من الكلام لمي كساب


آه لو تعرف بهواك قد ايه
لمما بقابلك بنسا كلامى ليه
وبدور عليه كده ماعرفشى ليه
ليله فى ليله وانا متـنهده
من غير ما أحسب حبيتك كده
قلبى لاقيتو دق حب الحب دة
آه لو تعرف بهواك قد ايه
لمما بقابلك بنسا كلامى ليه
وبدور عليه كده ماعرفشى ليه
ليله فى ليله وانا متـنهده
من غير ما أحسب حبيتك كده
قلبى لاقيتو دق حب الحب دة
من كتر حبى فيك بسرح قدام عنيك
ما بفتكرشى كلمه واحده كان نفسى أقولها ليك
من كتر حبى فيك بسرح قدام عنيك
ما بفتكرشى كلمه واحده كان نفسى أقولها ليك

ياللى كلامك أحلى من الكلام
قلبى ارتحلك من اول سلام
وغرامك غرام فاق معنى الغرام
أنا مش قادرة على بعدك فى يوم
ولمما بتبعد انا ما بدقشى نوم
ايوة هموت عليك عايشه الدنيا بيك
ياللى كلامك أحلى من الكلام
قلبى ارتحلك من اول سلام
وغرامك غرام فاق معنى الغرام
أنا مش قادرة على بعدك فى يوم
ولمما بتبعد انا ما بدقشى نوم
ايوة هموت عليك عايشه الدنيا بيك
من كتر حبى فيك بسرح قدام عنيك
ما بفتكرشى كلمه واحده كان نفسى أقولها ليك
من كتر حبى فيك بسرح قدام عنيك
ما بفتكرشى كلمه واحده كان نفسى أقولها ليك
من كتر حبى فيك بسرح قدام عنيك
ما بفتكرشى كلمه واحده كان نفسى أقولها ليك
من كتر حبى فيك بسرح قدام عنيك
ما بفتكرشى كلمه واحده كان نفسى أقولها ليك


بعدين بعد ماجلست زفو أخوانها كلهم و أولاد أخوانها طبعا من كثرهم عبو الكوشة

جلسو يرقصون مع العروسة ومنال قامت ترقص معاهم وكل واحد فنان أكثر من الثاني و البنات يصفرون وأنواع التشجيع

وطبعا كل البنات تسطلو على أشكالهم الرزة ورجتهم و بعد ماتصورو ونزلو جاء

وقت دخلت المعرس والكل تغطى و أخواته وقفو جنب ليلى على الكوشة

دخل المعرس بهيبته ورزته وجماله على أغنية مبروك عليك


مبروك عليك بنت الحلال
مبروك عليك ملكة جمال
حلوة وأميرة ترضى بحصيرة
دمها الخفيف يكمله الدلال
أهل العريس هنوا العروسه
تستاهل الحلوة على كل خد بوسه
أهل العروس هنوا العروسه
تستاهل الحلوة على كل خد بوسه
صفق وجامل يالله علي الهلاهل
لا تبقى خامل الليلة خميس
حلوة وأميرة ترضى بحصيرة
رأي العشيرة ريم وغزال
يا ربي يسعدكم كل السعادة
واللي يتمنى يحصل مراده
حلوة وأميرة ترضى بحصيرة
توفي بجزيرة البنت الحلال

وصل عند الكوشة وهو كل نظره على الملاك الي قدامه وهي منزلة راسها وأول ما وصل عندها باسها في جبينها وهي خلااص تمنت الأرض تنشق وتبلعها من الخجل
سلمان : مبروك حبيبتي

ليلى بصوت يلا ينسمع : الله يبارك فيك

وجلس جنبها وشغلو أغنية اهداء من العريس للعروس >> أغنية كاظم الساهر قول أحبك

هنا البنات خلاص تجننو على رومانسيته

قولي "أحُبكَ" كي تزيدَ وسامتي
فبغيرِ حبّكِ لا أكـونُ جميـلا
قولي "أحبكَ" كي تصيرَ أصابعي
ذهباً... وتصبحَ جبهتي قنـديلا
قـولي "أحبكَ" كي يتمَّ تحـولي
فأصيرُ قمحاً... أو أصيرُ نخيـلا
الآنَ قوليهـا... ولا تتـردّدي
بعضُ الهوى لا يقبلُ التأجيـلا
قولي "أحبكَ" كي تزيدَ قداستي
ويصيـرَ شعري في الهوى إنجيلا
سأغيّرُ التقويمَ لـو أحببتـني
أمحو فصولاً أو أضيفُ فصولا
وسينتهي العصرُ القديمُ على يدي
وأقيـمُ مملكـةَ النسـاءِ بديـلا
قولي "أحبكَ" كي تصيرَ قصائدي
مـائيـةً... وكتابتي تنـزيـلا
مـلكٌ أنا.. لو تصبحينَ حبيبتي
أغزو الشموسَ مراكباً وخيولا
بعدين جلس شوية ورقص مع أخواته شوية وطلع وأول ماطلع

البنات على طول فسخو عباياتهم وطلعو عند ليلى

منال : يازينه يهبل من جد يحظك

سارة: رومانسي الأخ مشاء الله

ليلى : لاتحسدون رجالي ما أسمحلكم

نهى : من زينه نحسده اشبعي في ما نبغاه

ليلى : أحسن ريحتوني

وبدأت المطربة تدق مرة ثانية أغنية العنب

هنا على طول نهى وسعاد قامو يرقصون لأنهم فنانيين في المصري والبقية يصفقون ويصفرون و أنواع الجنان

وظلو على الحال هذا لساعة 3 بعدين راحت ليلى لعريسها والبنات راحو على البوفيه يتعشون

عند ليلى في الغرفة

أول مادخلت كان جالس هو و أبوه وأبوها وجاسم

راحت سلمت على عمها

أبو سلمان : مبروك يا بنتي

ليلى : الله يبارك في ايامك

وراحت عند أبوها وحضنته : مشكور أبوي

أبو محمد بحنية : مبروك يا بنتي وانشاءالله تنبسطي مع سلمان

ليلى:الله يبارك في أيامك و يخليك جنبنا طول العمر

جاسم : أقول ايش رايكم نخلي المعاريس لوحدهم

ليلى على طول حمر وجهها وخزته بعينها

سلمان : ههههههههه ايوة بصراحة المن الحين مارقت معاها

أبو سلمان : اذا مشينا

وبقو ليلى وسلمان في الغرفة وبس راحت جلست على أقرب كنبة وهي ترتجف

سلمان : لدرجة هذي شكلي يخوف ترى والله ما أعض

ليلى :هههههه لا بس أول مرة أقعد معاك

سلمان وهو يقرب منها : طيب عشان ماتخافين مني ايش رايك تاخذي رقم جوالي عشان أتصبح وأتمسى بصوتك

ليلى : اوكي ماعندي مانع

نهاية الجزء الخامس من كرهتك في لحظة وحبيتك العمر كله

 
 

 

عرض البوم صور غموض   رد مع اقتباس
قديم 18-09-08, 11:38 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP
ملكة بوليود


البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 62121
المشاركات: 14,172
الجنس أنثى
معدل التقييم: غموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 279

االدولة
البلدIndia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غموض غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غموض المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء السادس من كرهتك في لحظة وحبيتك العمر كله

بعد شهر

رشا كانت تتفرج تلفزيون وسمعت صوت الجرس

رشا: أكيد منال قالت أنها بتجي اليوم وراحت بتفتح الباب شافت البيت فاضي رشا : غريبة فين راحو الكل

راحت فتحت الباب : هلا و غل ماكملت جملتها من الملاك الي عند الباب على طول سكرت الباب فوجهو و قالت

تبغى مين

سعود : نادر موجود

رشا : اسفة أخوي نادر خرج تبغى شي ظروري

سعود : لا مشكور وراح

عند سعود في السيارة

ملاك من السما تجنن وصوتها الناعم اااه تسحر والله شكلها طفولي و عيونها عيون البراء خليني أدق الحين على

نادر بعدين أفكر فيها بس المشكلة البنت هذي سيطرت على تفكيري كله

في البيت عند رشا

رشا:يالله فشلة شافني بالبجامة يا فشلتي بس ورجع دق الجرس رشا : مين

منال : بسرعة فكي مت حر

رشا : منال وفتحت الباب وحضنتها

منال : ايش فيكي

رشا : ملااك يا منال شوفت ملااك عند الباب كان يبغى نادر

منال : لااا البنت سطلت أنا شاردة من ليلى هي وحبيبها أجي عند وحدة أخس أنتو وايش قصتكم مع الشباب

رشا: بعد ماقالتلها كل شي ايش رايك

منال: وااااااااااو يارب تتزوجينه

رشا : لا يهبلة هذا يستاهل وحدة أحسن مني يعني تخلف

منال وهي حاسة أنه اذا طولت بالموضوع بتتحسس رشا : خلاص يالله ندخل وجلسو يسهرون مع بعض

في بيت أبو خالد

خالد : أمي ماحددتو متى الملكة لأن من زمان خطبنا

أم خالد : متى ماتبيها

خالد : خلاص أنا أبيها بعد اسبوعين

فارس: لدرجة هذي مستعجل

خالد : وأكثر أنا ودي لو أكتب الكتاب بسرعة بكرة وخلاص بس الحريم الله يهديهم لازم حفلة

رنا وهيا نازلة من الدرج :أكيد لازم حفلة لو فواز ماسوالي حفلة كان قتلته

خالد: صح كيفك يا عروس اليوم

رنا : ههههههههه تمام بس لازم أخرج أدبش لزواج

خالد : الله يعينك

رنا : من جد الله يعين دق جوالها نغمة والله لأوريك كيف البعد تعبني ..موت فبعادي مثل ما مت فبعادك

لازم تعاني وتتعب يا معذبني .. جرب عنادي مثل ماذقت أنا عنادك

علمتني كيف أقسى وإنت عارفني .. تلميذ شاطر في تعذيبك وفي ودادك

رنا :هلا والله

فواز : شكلك مروقة اليوم أو أنه أحد عندك

رنا : ايوة ليش قلبو

فواز: أقول بلا كلام فاضي أنا جاي في الطريق

رنا : اوكي حياك البيت بيتك

فواز : سلام

رنا :سلام وسكرت

خالد : فواز صح

رنا: ايوة

خالد : غريبة مو من عادته يجي

رنا بعصبية : انا ايش يعرفني اقراء افكاره يعني

خالد : أنا قلت شي يعصب اففف باي

رنا وهي طالعة : بااي

طلعت رنا ولبست فستان ناعم لونه فوشي وفي تداخلات بالوردي الفاتح وصندل ربط على الرجل و مكياج خفيف و

روج فوشي صااارخ و خلت شعرها مفرود و دق عليها فواز

فواز : انا تحت في المجلس

رنا بعد متأكدت أنه بينهبل نزلت

فارس: ناوية على ولد عمي حرام عليكي

رنا بنعومة :هههههه هو الي جابه لنفسه

في المجلس عند فواز

كان جالس يلعب بجواله لمن سمع صوت ناعم مشتااق له حيل

رنا : السلام عليكم

فواز : وعليكم السلام

حاولت أني ما أطالعها بس ماقدرت أمنع نفسي اشتقت لها موت أول ماشفتها وقفت قلبي بجمالها بنعومتها ناوية

تجنني بس أنا أوريها تلعب على مين تلعب على فنان

*^^لاتلعب ولاتحاول

لأنك بالنسبة ليا

انسان خالي من المشاعر

وأنا مستحييل وحدة مثلك تلعب عليا^^*

فواز : تفضلي البيت بيتك

رنا وهي نفسها تبكي من طريقة معاملته لها : قول ايش عندك

فواز بسخرية : أنا جاي أسألك متى تبين الزواج

رنا وهي تحاول أنها ماتدمع : الوقت الي يعجبك

فواز : اجل اجهزي بعد شهر زواجك

رنا : بس لنا أسبوع من ملكنا مو بدري

فواز : انتي قلتي كيفك وانا ابغى بعد شهر

رنا : افففف طيب وراحت بسرعة قبل لايشوف دموعها

فواز حس أنه زودها معاها بس ماحد قالها تمسح بكرامته الأرض والحين يحاول يرجع كرامته الي انداست في
الأرض

في المول


ليلى : ايش رايك بالفستان هذا مو يجنن

يسرى : ما أدري أنا تعبت خلاص أبغى ارتاح

ليلى : بس زواجي بعد شهر ونص ولسا ماشتريت ولاشي

يسرى : طيب ماحد قالك تتأخرين

ليلى : ماكنت أتوقع السوق معفن ومافي شي حلو

يسرى : أوكي خلينا نروح نتقهوى بعدين نروح نكمل

ليلى: أوكي

في الكوفي شوب

حمد : أقول فارس متى بتجي صديقتك و تفكنا من ازعاجك

فارس : ياخي غثيتني ماتبيني قول روح ولي

طلال : خلاص روح ولي

فارس : يؤ هذيك كأنها عمتي بروح عندها أصرف منكم

طلال أول ماقال فارس عمتي طالع مكان ماكان فارس يطالع وشاف وحدة تهببل سحرته بعيونها تجنن على عيونها

طلال : أقول فروس ليش ماتروح تسلم عليها

فارس : معاها وحدة من البنات خليها أخاف احرجها

حمد : تخاف تحرجها ولاتخاف ماتشوف حبيبت قلبك

فارس : ههههههههههههه الاثنين وانت الصادق

عند ليلى ويسرى

يسرى : ليلى مو كأنه هذا فارس ولد عمي

ليلى : ايوة صدق الي مايستحي مايجي يسلم علي

يسرى : احسن فكة مانبيه

ليلى: تبيني أحرجه قدام أصحابه

يسرى : ايش بتسوي

ليلى : انتي بس تعالي معايا ومشيت

يسرى : ياقلبي على ايش ناوية هذي وراحت وراها

عند فارس

فارس: صاحية هذي جاية تسلم وانتو عندي

حمد : يمكن ناوية تدق صحبة معانا

فارس عطاه نظرة خلته يسكت : مملكة أكيد جاية تقضي لدبش

طلال : وانت الصادق

فارس لمن شافها قربت وقف وراح لها : هلا عمتي

ليلى: الحين صرت عمتك لمن جيت اشوف اصحابك

فارس يرقعها : ماشفتك وماكنت متاكد انه أنتي عشان الغطوة

ليلى : هه كان دقيت أقلها

طبعا يسرى طول الوقت ساكته وتطالع في الي قاعد يطالعها

** يسرى**

يجنننن الولد هذا ما أدري لمن كان يطالعني ماقدرت أشيل عيني عن عينه كأنه تحدي بيني وبينه مين ينزل عينه أول

بس نظراته تسحر بعيونه العسلية و شعره الي عامل فيه سبايكي و جسمه المعضل وااااااو وفوق هذا كله لابس

بلوزة كت ماسكة على جسمه ومبينه عضلاته ولونه الأبيض واااااااااو

فارس : كيفك يسورة

يسرى : هاه

فارس: لا البنت مهي معانا

يسرى : اسفة سرحت شوية مانتبهت

فارس : معذورة أقول أنا ماشي تبون شي

ليلى : سلامتك

فارس :الله يسلمك ويسمنك

ليلى: هههههههه يلا بااي

فارس :باااي

وأول ما مشي فارس دخلو الكوفي شوب وطلبو وجلسو وطول الوقت طلال ماشال عينه عنها بس ما كانت منتبها

وأول ماجاء الطلب فكت اللثمة عشان تقدر تاكل

طلال هنا انجن عليها ماتوقعها بالجمال هذا لا لازم أكلم فارس أسأله عنها يمكن مخطوبة ولا متزوجة

حمد : ياهوووووو فين رحت يا أبو الشباب اذ خلصت خلينا نمشي

طلال : اوكي يلا مشينا

في بيت أبو فواز

أبو فواز : نهى نهى

نهى وهي نازلة من الدرج : هلا بابي تبغى شي

أبو فواز : تعالي على مكتبي أبغاكي في موضوع

نهى : انشاء الله بابي

عند نادر في السيارة

أنا لازم أكلم أمي تخطبها قريب البنت بتروح عليا وأنا لسا ماخطبتها واذا قلت اخطبوها قالو أصبر أنا من فين لي

الصبر استغفر الله خلاص ما أتحمل أحس أنها روحي وأنا بدونها أموت

في المكتب عند نهى

أبو فواز : نهى حبيبتي أنتي كبرتي وأنا كبرت وقريب وبصراحة ودي أشوف أحفادي قبل لا أموت وهذي فرصة أنك

انخطبتي أيش قلتي يا بنتي

نهى : اسفة بابي بس ماني موافقة

أبو فواز: وليش يا بنتي مايصير ما توافقي من غير سبب

نهى : بس أنا أبغى أكمل دراستي

أبو فواز : كمليها وانتي متزوجة

نهى : بس ..

قطع عليها أبو فواز : خلاص أنا أعطيت الولد كلمة وبتتزوجي وانتهى النقاش

نهى وهي بدت تبكي : حرام عليك والله حرام تسوي فيني كذا وطلعت

أبو فواز: الله يهديها بس

فواز كان نازل من الدرج ويصفر ورايق لأنه زواجه تحدد وشاف نهى طالعة وهي تبكي

فواز: نهى عمري ايش فيكي

نهى طلعت غرفتها وسكرت الباب راح عندها وجلس يدق الباب ومارضيت تفتح وكان مواعد رامي يخرج معا

وشاف أنه مافي فايدة منها عارفها عنيييييدة

فواز: نهى عمري أنا طالع ولمن أرجع بتقولين ايش فيكي غصب أوكي يا عمري

نهى على طول فتحت الباب وارتمت في حضنه نهى: لاتروح وتخليني خليك جنبي أنا محتاجتك

فواز : طيب واذا قلتي ليش تبكي بجلس

نهى : طيب ادخل دخل فواز وقفلت الباب وقالت له كل شي

فواز : ياعمري عليكي وليش أبوي سوى كذا

نهى : ما أدري ما أدري

فواز : طيب مين الي خطبك

نهى : فيصل ولد الجيران

فواز : خلصو عيال البلد عشان يزوجوكي فيصل

نهى خافت : ليش

فواز عشان مايقلقها : لا ولاشي بس شكله مو حلو

نهى تنهدت زي الي ارتاحت : اشوا حسبت رامي دق على فواز

رامي : وينك يا أبو الشباب

فواز : سوري تأخرت عليك بس والله الظروف نهى أشرت روح روح عادي أنا كويسة

فواز : خلاص رامي دقايق وأكون عندك ...أوكي ...ولايهمك ...يوصل .....مع السلامة ...أشوفك

بعد ماسكر من رامي باسها في جبينها : خلاص يا عمري لاتزعلي أوكي

نهى : أوكي ياعمري بااي

فواز: بااي وطلع وأول ماطلع حطت راسها في المخدة وجلست تبكي لمن مانامت

في بيت أبو ياسر

سعاد : يالله ادق على نهى ماترد ما أدري ايش فيها

سامي: يمكن البنت نايمة ولا ماسمعت الجوال

سعاد : لا أنا حاسة أنه فيها شي

أم ياسر : طيب دقي على بيتها وكلميها

سعاد : صح الحين بدق ودقت وردت عليها الشغالة

سيري : الوو

سعاد : الوو سيري فين مدام نهى

سيري : مدام هذا في غرفة قفل باب

سعاد : طيب ناديها

سيري : هي مافي كلام مدام ندى دق باب بس مافي كلام

سعاد : ياقلبي عليكي يانهى طيب خلاص بااي وقفلت

بروح أشوف نهى

سامي : اف راسك يابس بس يالله بسرعة قومي لبسي عبايتك

سعاد :ثواني وأجهز

سامي: شوفي سارة اذا بتجي معانا

سعاد : أوكي

في بيت أبو محمد ( الجد )

جاسم : ليلى ليلى

منال: جاسم ليلى خرجت في شي

جاسم وهو قريب من أنه ينهار أول ماترجع قوليلها أني أبغى أكلمها وخرج ومنال على طول راحت دقت على ليلى تقولها

في السيارة كان ليلى و يسرى رايحين على برجر كنج لمن دق جوال ليلى بنغمة سامو زين أنا ليك

انا ليك انا ليك
انا اقرب من الدنيا ليك
انا جنبك حنين عليك
كان حلم عمري الاقيك

ردت هلا منول

منال: الحقي أخوكي جاء البيت يصرخ ويقول أنه يبيكي

ليلى : ميين وليش ايش صار

منال: جاسم جاء وقالتلها كل شي

ليلى : ياقلبي على أخوي الحين بكلمه

في السيارة عند جاسم كان يبكي بكاء يقطع القلب تخيلو أنتو رجال كبير و عاقل يبكي يألم لمن تشوفين رجال يبكي

دقت عليه ليلى وكانت نغمته

فقدتك يالغالي **فقدتك ياأعز ناسي
فقدت أيامي معاك **فقدت كلامي وضحكي معاك

كان مسجله بصوته

جاسم: ليلى

ليلى : جاسم ايش فيك شي صار

جاسم : اليوم شفت عايلتها

ليلى : أيوة وايش صار


جاسم : قالو أنه في وصية منها ورحت بيتهم وأخذتها و ماقدر يكمل كلامه لأنه كان يبكي

ليلى : خلاص جاسم اهداء و أنا الحين جاية أنت فين

جاسم : .......

ليلى : جاسم رد علي

جاسم بصوت مبحوح : أنا عند البحر في السيارة

ليلى : دقايق وأنا عندك خلاص مع السلامة

جاسم : مع السلامة

في بيت الكوفي شوب

فواز : اسف تأخرت عليك

رامي: لا عادي أهم شي جيت

فواز جلس بعد ماطلب : أبشرك

رامي : هلا

فواز: نهى اخطبت

رامي أنصدم و في نفس الوقت حزن على أخوه :مبروك

فواز: الله يبارك في أيامك

: بس نهى ماهي موافقة أبوي غصبها

رامي: الله يكون بعونها

فواز: أنا الي مقلقني أنه الي خطبها فيصل ولد الجيران ومعروف عنه أنه راعي سوالف وبنات وكذا

رامي : وكيف أبوك راضي عنه

فواز: لأنه أبو فيصل صديق أبوي ومايقدر يرفض له طلب

عند جاسم وليلى

ليلى : أشوف الوصية

جاسم مدلها ورقة مسكتها ويدها ترتجف وقرت

الى عيوني جسوم عارفة أنه لمن تقرأ الورقة بكون في قبري بس لازم تعرف أني مستحيل أتركك وأني بكون جنبك

على طول وحبي لك بيكبر كل يوم وعارف أنا ماكتبت الورقة غير وأنا حاسة أنه يومي قريب وهذي أخر أيام

عمري وأتمنى بعد موتي أنك تعيش حياتك وتتزوج وتسعد زوجتك وعيالك عيالك الي كان ممكن أقول عيالنا بس

هذا القدر انه مايكون لك ذكرى مني لا ولد ولا بنت تذكر لمن كنت أناديك أبو الوليد وكنت تقول ناديني عيوني

لاتكبريني يا نظر عيني لاتنساني ياحبيبي ولاتنسى حبي لك

مع تحياتي
حبيبتك فروح

ليلى : ياعمري ياجاسم وجلست تهدي أخوها و هي نفسها أحد يهديها بس كانت ماسكة نفسها عشان أخوها

في بيت أبو فواز

سعاد : نهى نهى فكي الباب

صحت نهى وهي تحاول تذكر ايش صار سمعت أحد يدق الباب يقولها فكي الصوت صوت سعاد بس ايش الي جابها

وتذكرت كل شي تذكرت أنها بتكون لواحد ثاني غير نادر وقامت وهي دموعها ماوقفت وفتحت الباب سعاد أول

ماشافت شكلها انصدمت كانت عيونها حمررررة ومليانة دموع وخشمها أحمر دخلت عندها الغرفة

سعاد : نهى حياتي ايش صار

نهى : أنخطبت
سعاد وعلامة تعجب فوق راسها: طيب المفروض تكوني فرحانة

نهى:لامنتي فاهمة أنا ماأبغى غير نادر وهم بيزوجني واحد ثاني

سعاد : ياقلبي بس نادر لو يباكي كان خطبكي

نهى : ولو ظروفه ولا شي المهم أنا أبغى نادر وبس ومستحيل أتزوج واحد ثاني

سعاد : يابنت أنتي استخفيتي

نهى : ايوة استخفيت ولو سمحتي اطلعي برة

سعاد : انتي اهدي أول

نهى بأعلى صوتها : أطلعي برة ماأبغى أشوف أحد

سعاد : الله يهديك وطلعت وأول ماطلعت سعاد سكرت باب الغرفة وكملت بكاء

في بيت أبو راشد

أم راشد : نادر ولدي انا اليوم بكلم أم فواز عشان أقولها أنه بنجي نخطب بنتها يوم الخميس

نادر : لا الخميس مو مطولين خليها الاثنين

أم راشد : أصبر يا ولدي البنت ماهي طايرة

نهاية الجزء السادس من كرهتك في لحظة وحبيتك العمر كله
ايش راح تكون ردت فعل نادر لمن يسمع الخبر؟؟؟
ونهى ايش بتعمل عشان ماتتزوج ؟؟
ورنا وفواز ايش راح يصير بينهم ؟؟
راح تعرفون هذا كله في الجزء القادم من كرهتك في لحظة وحبيتك العمر كله


 
 

 

عرض البوم صور غموض   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة قبيلية و النعم, كرهتك في لحظة وحبيتك العمر كله, كرهتك في لحظة وحبيتك العمر كله .حبيتك كرهتك, كرهتك في لحظة وحبيتك العمر كله للكاتبة قبيلية و النعم
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:57 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية