لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > سلاسل روايات مصرية للجيب > رجل المستحيل
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

رجل المستحيل سلسلة رجل المستحيل


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-09-08, 05:32 PM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
رجل المستحيل


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 72294
المشاركات: 750
الجنس ذكر
معدل التقييم: awad200 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 26

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
awad200 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : awad200 المنتدى : رجل المستحيل
افتراضي

 

شكرا يايمان وياكونان واتمنى تكون القصه عاجباكم

 
 

 

عرض البوم صور awad200   رد مع اقتباس
قديم 10-09-08, 05:33 PM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
رجل المستحيل


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 72294
المشاركات: 750
الجنس ذكر
معدل التقييم: awad200 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 26

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
awad200 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : awad200 المنتدى : رجل المستحيل
افتراضي

 

7- الصراع
اشارت عقارب الساعه الى الثانيه عشرة والنصف بعد منتصف الليل حينما اخذت الباخره حريه تتارجح وسط مياه البحر الثائرة وتقاوم الرياح كريشه فى مهب الريح وارتفعت الامواج الى حد مخيف واصيب معظم الركاب بالدوار والغثيان والقىء وفقد بعضهم وعيه ...
وعلى السطح وقف ثلاثه من القراصنه يتحدثون كان احدهم يقول فى غلظه :
- لماذا يصر شيلوك على بقائنا فوق السطح فى هذا الجو المزعج ؟ الم يكن من الافضل ان نختبىء فى احد الحجرات ؟ اننى اخشى ان تجرفنا تلك الامواج العاتيه الى قاع البحر
اجابه اخرفى حنق :
- انه لا يشعر بذلك لانه يجلس فى كابينه القياده المكيفه بعيدا عن البرد والرياح والقلق
قال الثالث فى حسره :
- هل تعلمون اننى احسد بيريز و نافون و اسحق فهم يختبئون داخل ردهه الطعام بعيدا عن كل هذا ؟
اجابه الاول وكانما يحاول اقناع نفسه :
- لا تنس انهم اكثرنا تعرضا للخطر انهم يحاولون السيطره على سبعمائه راكب دفعه واحده
اطلق الثالث ضحكه ساخره وقال :
- ولا تنس انهم مدربون على مواجهه مثل هذا الجو العاصف وانهم يسيطرون على سبعمائه راكب مصابين بدوار البحر
قاطعهم صوت هادىء يقول فى لهجه بدت لهم شديده السخريه :
- هناك انواع اشد وطأه من دوار البحر هذا
استدار الثلاثه فى مزيج من الدهشه والذعر وتحركت مدافعهم الرشاشه استعدادا لتبادل اطلاق النار او القضاء على هذا الدخيل المفاجىء
ولكن اولهم تلقى لكمه اقل ماتوصف به انها ساحقه فترنح فى قوه وافلت مدفعه الرشاش من يده على الرغم منه وحينما حاول التشبث بشىء ما انزلق فوق سطح الباخره الذى بللته مياه الامواج الثائرة وارتطم بالحاجز القصير ووجد نفسه يهوى الى المياه العميقه الغائرة واختفت صرخه الرعب واليائسه التى انطلقت من حنجرته وسط دوى موجه قويه ابتلعته داخل اليم
اما الثانى والثالث فقد فقدا مدفعيهما الرشاشين فى الثانيه الاولى من الصراع اثر ركلتين فنيتين رائعتين من قدمى ادهم دفعه واحده وقبل ان يستعيد كا منهما رشده تلقى احدهما لكمه فى معدته انثنى لها جسده ثم ثانيه فى فكه اجبرته على الاعتدال واعقبتها ثالثه كلمح البصر هوت على مؤخره عنقه كالقنبله اظلمت بعدها الدنيا او ازدادت ظلمه امام ناظريه
اما الاخر فقد خيل له ان العاصفه العاتيه قد تحولت كلها الى اعصار واحد هبط فوقه تماما واذ تحطم انفه بلكمه ساحقه وتهشمت اسنانه باخرى ثم تهشم ضلعان من ضلوعه تحت ضغط قبضه فولاذيه وغاب عن الوعى حين هوت صاعقه على شكل لكمه مذهله خلف اذنه تماما
ابتسم ادهم فى سخريه وقال وهو يبتعد مسرعا :
- هذا عظيم لو اننا اضفنا ذلك الوغد الذى كسرت عنقه منذ خمس دقائق لكان عدد من طرحناهم خارج العمليه سته اشخاص على وجه الدقه
************
الصق شيلوك وجهه بزجاج النافذه الزجاجيه الكبيره لغرفه القياده وقد حول القلق ملامحه الى تركيب مشوه عجيب تشمئز له الانفس وخرج صوت القبطان ايهاب باردا يفيض بالكراهيه وهو يقول :
- انما العاصفه هى التى خدعتك انها تزداد حده كل لحظه حتى لاخشى ان تباغتنا بصعود مفاجىء يحطم الباخره ونذهب جميعا ضحايا لها
اشار اليه شيلوك فى حده ان يصمت وقال فى عصبيه :
- صه ايها المافون لا يمكن ان تكون اذنى خادعه لقد ميزت صرخه رعب انطلقت من مكان قريب واكاد اقسم انها بصوت احد رجالى
ضحك القبطان فى سخريه مريرة وهو يقول فى حنق :
- بل خو الرعب الذى صور لك ذلك
استدار شيلوك نحوه فى غضب وصاح فى حده وهو يصوب مسدسه اليه :
- عباره اخرى مشابهه وارسل بك الى الجحيم خلف مهندسك الاول ايها القبطان اللعين
شعر القبطان بغضب عارم وفتح فمه ليقول عباره غاضبه ولكنه اثر السلامه واغلق شفتيه لائذا بالصمت وعاد شيلوك ينظر فى قلق محاولا فهم سبب هذه الصرخه الملتاعه التى خيل اليه انه سمعها فى وضوح وبينما هو يحاول ارتفع صوت طرقات عصبيه على باب كابينه القياده قاستدار فى توتر مصوبا مسدسه الى الباب وصائحا فى انفعال :
- من الطارق ؟
اتاه صوت جوزيف قلقا عصبيا هو الاخر يقول :
- انه انا ايها القائد هناك امور عجيبه تحدث هنا فتح شيلوك باب الكابينه فاندفع الى الداخل وهو يقول متوترا :
- هناك من يهاجم رجالنا ايها القائد هناك عدو خفى على ظهر الباخره
توترت اصابع شيلوك الممسكه بالمسدس وساله فى عصبيه :
- ماذا تعنى يارجل ؟ افصح بحق الشيطان
قال جوزيف دون ان يفارقه توتره :
- لقد قمت بجوله على ظهر الباخره ولم اجد شاؤل ولا حام ولا دافيد فى اماكنهم وبينما كنت ابحث عنهم عثرت على موشى محطم العنق داخل احد الحجرات الفارغه ولم اجد مسدسه معه
ظل شيلوك صامتا يحدق فى وجه جوزيف ببلاهه بعض الوقت ثم صرخ فى عصبيه :
- انهم يتصيدوننا واحد بعد الاخر انهم يقتلون رجالنا لقد صعدوا الى سطح الباخره دون ان نشعر ياجوزيف
ثم استدار واسرع يتناول ميكرفون الاتصالات الداخيه وهو يصرخ :
- ولكننى لن اسمح لهم بالانتصار سامر رجالنا بقتل كل الركاب فى ردهه الطعام وساحول العمليه كلها الى مذبحه مادام المصريون قد بدؤا التحدى
*************
8- شيطان البحر
ربما كان افضل سرد للحظات التى تلت عباره شيلوك الغاضبه هذه هو ماجاء فى تقرير القبطان ايهاب رضوان فقد قال انه كان يقف على بعد مترين من شيلوك ويواجه نافذه الكابينه الزجاجيه وانه شعر بغضب شديد حينما اصر هذا الاخير على قتل الركاب جميعهم ولكن غضبه لم يلبث ان تحول الى مزيج من الخوف والذهول حينما خيل اليه انه يرى رجلا فى زى ضابط بحرى يندفع نحو النافذه الزجاجيه فى جساره مذهله وانا النافذه تحطمت تحت ثقله فى دوى شديد وتناثر زجاجها حتى انه اى القبطان قد اضطر لحمايه عينيه ووجهه بساعده خشيه اصابتهما بشظايا الزجاج ولكن راى فى وضوح رجلا قوى البنيان وسيم الطلعه عريض المنكبين ينقض على المختطفين كالشيطان مستغلا حاله الذهول التى اصابت ثلاثتهم فركل المسدس الذى يمسك به شيلوك وهو بحافه يده على معصم جوزيف فاطار مسدسه هو الاخر بعيدا ثم استدار فى لمح البصر واطلق من مسدس يمسكه بيسراه رصاصه واحده اطاحت بمسدس الرجل الضئيل ..
وقبل ان يفيق احدهم من ذهوله حطم انف جوزيف بلكمه ساحقه خرج لها صوت كفرقعه الاخشاب وهى تتكسر ثم غاص بقبضته اليمنى فى معده شيلوك الذى جحظت عيناه وتاوه اهه عاليه مزعجه ولكن الشيطان كتم اهته بلكمه اخرى اندفعت بعدها الدماء عزيرة من فم شيلوك وسقطت بعض اسنانه وفى هذه الاثناء كان الضئيل قد استعاد مسدسه واطلق النار محاولا اصابه الرجل الذى يرتدى زى ضابط بحرى الا ان الرصاصه اخطات طريقها واخترقت مؤخره عنق شيلوك فاردته قتيلا على الفور وحاول الضئيل اطلاق رصرصه ثانيه ولكن الضابط البحرى عاجله برصاصه صائبه مرقت بين عينيه فسقط قتيلا على التو وبعدها جذب الشيطان جوزيف من سترته والصق مسدسه بجبهته فصرخ هذا الخير والدماء النازفه من انفه المحطم تغطى فمه وشفتيه :
- الرحمه !! الرحمه !! اننى استسلم سافعل ماتريد الرحمه !!
الى هنا ينتهى تقرير القبطان فى واقعه اقتحام ادهم صبرى لكابينه القياده وحتى تكتمل الصوره امام القارىء نعود الى نفس النقطه انتابع الاحداث
ابتسم ادهم ابتسامه ساخره وقال وهو ينظر فى عينى جوزيف بقسوه :
- ستخبرنى بكل ماريد معرفته ايها الوغد اليس كذلك ؟
اوما جوزيف براسه ايجابا وهو يقول متوسلا:
- نعم ايها السيد اقسم لك ان افعل سلنى عما تريد اجبك بكل امانه
اسرع القبطان الى ادهم وساله فى لهفه :
- فى اى جانب انت ؟
اجابه ادهم وهو يدفع جوزيف فوق احد المقاعد :
- اطمئن ايها القبطان انا ضابط مصرى اسندت الى مهمه انقاذ الباخره والقضاء على كل هؤلاء الاوغاد
تهللت اسارير القبطان وفاضت ملامحه بالامل وهو يصيح فى سعاده :
- حمدا لله اين باقى الكوماندوز ؟ اين هم ؟
ابتسم ادهم قائلا فى تهكم :
- هاهم اولاء جميعا امامك ايها القبطان ستضطر مع الاسف الى قبول الموجود
نظر اليه القبطان فى ذهول وغمغم:
- رجل واحد هل ارسلوا رجلا واحدا ؟
ابتسم ادهم فى سخريه وقال :
- هذا افضل من لاشىء اليس كذلك ؟
صاح القبطان وقد بدا امله يخبو:
- ولكن هذا مستحيل هناك اثنا عشر رجلا من المختطفين على ظهر الباخره ولن يمكن مطلقا لرجل واحد ان ....
قاطعه ادهم قائلا :
- معذره ايها القبطان ولكننى احب تصحيح معلوماتك فلم يبق على ظهر الباخره سوى ثلاثه رجال فقط يمكننا ان نخشاهم وهم اولئك الذين يحتلون ردهه الطعام ويهددون الركاب اما الباقون فقد توليت امرهم
نظر اليه القبطان وجوزيف فى ذهول وقال الاول :
- هل هل قضيت وحدك على تسعه رجال ؟
هز ادهم كتفيه فى لامبالاه وقال :
- دعنا من هذه التوافه ايها القبطان ولنركز اهتمامنا فيما يفيد
ثم جذب جوزيف فى قسوة وساله :
- من من الاوغاد يحتل ردهه الطعام ؟
صاح جوزيف وهو يرتجف رعبا :
- بيريز ونافون واسحق
ساله ادهم فى لهجه هادئه :
- ما الاوامر التى تلقوها بالضبط؟
ظهر التردد والخوف على وجه جوزيف ولكن ادهم ساله فى حسم :
- اجب اذا اردت الاحتفاظ بجمجمتك خاليه من الثقوب ايها الوغد
قال جوزيف وهو يمسح الدماء التى تتدفق من انفه :
- لقد اسندت اليهم مهمه احتلال ردهه الطعام والسيطره على الركاب السبعمائه حتى الثانيه صباحا
قاطعه ادهم متسائلا فى صرامه :
- ولكنكم منحتمونا مهله حتى الثانيه والنصف ظهرا
اوما جوزيف براسه مؤمنا ثم قال وهو يرتعد خوفا من نظرات ادهم القاسيه :
- هذا صحيح ولكنهم يعلمون ان العاصفه ستصل الى ذروتها فى الثالثه والنصف ومالم تذعنوا لمطلبنا حتى ذلك الحين فلن يكون باستطاعتنا السيطره على الباخره لاكثر من ذلك
صمت ادهم قليلا ثم ساله فى صرامه :
- انت من الموساد اليس كذلك ؟
تردد جوزيف وبدا الرعب على ملامحه ولكن ادهم جذبه من سترته فى قوه وساله فى صوت يجمد له الدم :
- اليس كذلك ايها الوغد ؟
قال جوزيف فى توسل لن يمكننى ياسيدى اقسم لك لن يمكننى الافصاح عن ذلك
جذب ادهم ابره المسدس قائلا فى هدوء :
- هل تفضل الافصاح به لزبانيه الجحيم اذا حيث ارسلك ؟
تردد جوزيف لحظه ثم اطرق براسه وقال فى صوت هامس كسير :
- بلى ياسيدى اننى كذلك كلنا كذلك
ثم رفع راسه وقال فى ضراعه :
- ولكن دولتنا لن تعترف بذلك مطلقا حتى لو اعترفنا نحن اننا فريق خاص ليس لنا حتى سجلات هناك
تدخل القبطان فجاه وساله :
- مهلا ايها الوغد انك تقول ان اوامركم تقضى بسيطرتكم على ركاب الباخره حتى الثانيه صباحا ماذا يحدث بعدئذ ؟
ازدرد جوزيف لعابه ونظر الى ادهم فى توسل قائلا :
- لست انا الذى يصدر الاوامر ياسيدى انا انفذها فقط انت تعلم هذا اليس كذلك ؟
جذبه ادهم من سترته وساله فى حده :
- لم لا تجيب على الاسئله الموجهه اليك فقط بدلا من المحاوره والمداوره طوال الوقت ؟
شحب وجه جوزيف وقال متلعثما :
- ان الاوامر تقضى بالسيطره على الركاب حتى الثانيه ثم ....ثم قتل راكب واحد كل نصف ساعه بعد ذلك حتى يجاب مطلبنا
جرت دماء الغضب فى وجه ادهم وهو يغمغم فى كراهيه :
- ايها القتله السفاكون ..
اسرع جوزيف يحمى وجهه بكفيه صائحا :
- لقد قلت لك ايها السيد اننى لا القى الاوامر .. رحماك!!
شعر ادهم بتوتر شديد وهو ينظر فى ساعته وكذلك فعل القبطان ثم لم يلبث ان صاح فى جزع :
- يالهى لن يمكننا ان ننقذ ضحيتهم الاولى انها الثانيه الا الربع فقط ستبدا المزبحه الدمويه بعد ربع ساعه من الان .
**********

 
 

 

عرض البوم صور awad200   رد مع اقتباس
قديم 11-09-08, 10:31 PM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
رجل المستحيل


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 72294
المشاركات: 750
الجنس ذكر
معدل التقييم: awad200 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 26

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
awad200 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : awad200 المنتدى : رجل المستحيل
افتراضي

 

9- دماء على الباخرة
رفع مدير المخابرات المصرية يده بالتحية العسكرية فى قوة امام رئيس الجمهورية الذى ساله فى اهتمام بالغ :
- هل وصلت رسائل من رجلك ن-1 ؟
اوما مدير المخابرات براسه ايجابا وقال وهو يناول رئيس الجمهورية برقيه مطوية :
- نعم ياسيادة الرئيس لقد تلقيت اجهزتنا برقيه من الباخرة اوضحت ان ادهم نجح فى تحقيق الجزء الاول من الخطه
فض رئيس الجمهمورية البرقيه فى اهتمام وقراها بسرعه ثم هز راسه وقال :
- عجيب هذا الرجل انه معجزه كما تقول تماما ايها اللواء لقد نجح فى التخلص من كل الارهابيين الذين يحتلون سطح الباخرة وكذلك كابينه القياده على حين لم يشعر الثلاثه الاخرون داخل ردهة الطعام بشىء من ذلك الامور تسير على مايرام حتى هذة اللحظه
ابتسم مدير المخابرات وقال :
- لقد قرر بالاتفاق مع القبطان ان تبدا الباخرة سيرها فى محاوله للخروج من قلب العاصفه ببطء شديد حتى لا يشعر المختطفون بذلك حتى يتسنى له القضاء على الباقين منهم
مط رئيس الجمهورية شفتيه وقال :
- امامه الان اخطر جزء من المهمه انقاذ حياة الرهائن والقضاء على الارهابيين الثلاثه فى نفس الوقت هل تعتقد انه سينجح ؟
عبرت ابتسامه مدير المخابرات عن ثقته الشديده فى ادهم وهو يقول :
- لو ان سيادتك تعرفه مثلى ما سالت هذا السؤال ياسياده الرئيس
قطب رئيس الجمهورية حاجبيه وهز راسه وكانه يفكر فى امر ما ثم قال :
- ولكنه يقول ان الارهابيين سيقتلون راكبا كل نصف ساعه اعتبارا من الثانية وهذا امر بالغ الخطورة هل سيلجئون الى هذه الطريقه الوحشيه بالفعل ؟
نظر مدير المخابرات فى ساعته وقال فى قلق :
- الله ( سبحانه وتعالى ) وحده يعلم مدى مايمكن ان يقدم عليه هؤلاء الوحوش ياسيادة الرئيس ولكن لو انهم سيفعلون فهذا يعنى ان الضحية الاولى قد سقطت بالفعل فساعتى تشير الى الثانية والربع والا اذا كان ن-1 قد احسن التصرف كما ارجو
***************
اشار عقربا ساعه ادهم الى الثانية الا خمس دقائق عندما قال لقبطان الباخرة :
- لقد خرج رجال الطاقم جميعهم ياسيدى القبطان دون ان يشعر بهم هؤلاء الاوغاد الثلاثه فى ردهة الطعام وعليك ان تبدا فى تحريك الباخرة والابتعاد عن قلب العاصفه بسرعه
قال القبطان :
- لقد اتخذت كل الاستعدادات اللازمه لذلك ياسيادة العقيد كن مطمئنا
استدار ادهم الى جوزيف وساله فى صرامه :
باى لغه يتم تبادل الاوامر ؟ ابالعبريه ام بالانجليزيه ؟
اجاب جوزيف باستسلام :
- بالانجليزية ياسيدى حتى لا ينكشف امرنا
قال ادهم للقبطان :
- صلنى بردهه الطعام ايها القبطان ساتحدث الى هؤلاء المختطفين الاوغاد
اسرع القبطان يطيع الامر ولم يكد مصباح الجهاز يعلن حدوث الاتصال حتى اتسعت عينا جوزيف والقبطان دهشه فقد خرج صوت ادهم شبيها بصوت جوزيف فى مرونه صوتية عجيبه وسمعوه يقول بالانجليزيه ذات النبرات العبريه :
- هنا قائد العملية انصتوا يارفاق لقد انتهى كل شىء هل تسمعون ؟ لقد وافق المصريون على تنفيذ مطلبنا لم يعد هناك مبرر لقتل الرهائن
*************
جلجل صوت ادهم فى ردهة الطعام عبر اجهزه الاتصال المختلفه فاطلقت مشاعر شتى اذا انخرط بعض الركاب فى البكاء غير مصدقين ان الامر قد انتهى وصرخ اخرون فى سعاده وتنهد الباقون ارتياحا اما رجال الموساد الثلاثه فقد تبادلوا نظرات الشك والتساؤل ثم صاح اسحق فى الركاب :
- فليلزم كل منكم الصمت والا اخرستكم رصاصات مسدسى
عاد الصمت والقلق يسيطران على الركاب وهم يتطلعون الى اسحق فى مزيج من الخوف والدهشه على حين اقترب نافون من جهاز الاتصال وساله فى لهجه تنم عن الشك :
- من انت ايها الرجل ؟ وماذا تعنى بقولك ان كل شىء قد انتهى ؟
تظاهر ادهم بالمرح وهو يقول بنفس الصوت واللهجه :
- ايهم انت ؟ بيريز ام اسحق ام نافون الم تعرف صوتى يارجل انا جوزيف
قطب نافون حاجبيه فى شك وقال :
- جوزيف من ؟
وضع ادهم يده فوق الميكرفون والتفت الى جوزيف وقال فى غضب :
- هل خدعتنا ايها الوغد ؟
صاح جوزيف فى هلع :
- لا ياسيدى اقسم لك انهم فقط لا يتوقعون ان اجيبهم انا
نظر اليه ادهم شذرا ثم عاد يقول بنفس اللهجه المرحه الملفقه :
-الا تعرفنى ياصديقى ؟ انا زميلكم جوزيف
ساله نافون :
- لماذا لم يتحدث الينا شيلوك كالمفروض ؟
اجابه ادهم فى هدوء :
- لقد ذهب ليتاكد من وجود كل رجالنا فى موقعه و.......
قاطعته ضحكه ساخره اطلقها نافون وسمع صوته الاجش الشرس يقول :
- اخطات ايها الرجل ان الاوامر تقضى بالا يغادر شيلوك موقعه ايا كانت الاسباب واذا مااضطر الى ذلك فلابد ان ينبهنا اولا ثم انه هناك كلمه سر متفق عليها فى بدء الحديث انت مخادع لقد اقتحمتم الباخرة وقتلتم رفاقنا وسنرد لكم الكيل كيلين
قال ادهم فى قلق :
- انت مخطىء ياصديقى اننا جميعا بخير كل مافى الامر ان ....
قاطعه نافون صائحا :
- صه ايها المصرى المخادع لقد تجاوزت الساعه الثانية وسنرسل لكم الهدية الاولى
صرخ ادهم متخليا عن محاولته :
- ساقتلك لو انك مسست راكبا واحدا هل تسمعنى ؟
- سامزقك اربا لو انك حاولت
سمع ادهم جواب نافون على هيئه قهقه عاليه ساخره وسمعه يصيح فى بيريز
- احضر احد الركاب يابيريز لا دع هذا الرجل واحضر لى تلك الشابه الجميله
سمع ادهم فى الم صراخ فتاه ينم صوتها عن انها لم تتجاوز العشرين كان صراخها يعبر عن رعب شديد واختلط بضحكات جنونية اطلقتها حناجر الوحوش الثلاثه وسمع ادهم صوت نافون يقول فى سخريه وحشية :
- اسمع جيدا ايها المصرى لتعلم اننا لا نتراجع عن تنفيذ تهديداتنا
وفى ردهه الطعام جذب نافون الفتاه الاسبانية المذعورة التى لم تتجاوز عامها العشرينبعد والصق فوهه مسدسه بصدغها غير مبال بصراخها وتوسلاتها ولا بدموعها الغزيرة التى انهمرت من عينيها الجميلتين فى رعب ...
وفى هدوء وحشى ضغط زناد مسدسه واخترقت الرصاصه راس الفتاه المسكينه وتناثرت دماؤها فى ردهه الطعام
*****************

 
 

 

عرض البوم صور awad200   رد مع اقتباس
قديم 12-09-08, 11:04 PM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
رجل المستحيل


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 72294
المشاركات: 750
الجنس ذكر
معدل التقييم: awad200 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 26

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
awad200 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : awad200 المنتدى : رجل المستحيل
افتراضي

 

10- ثورة الشيطان
اغلق ادهم صبرى عينيه فى الم واشمئزاز حينما وصل الى مسامعه صوت طلقه الرصاص التى اختلطت بصراخ الرعب من افواه الركاب وضحكات الارهابيين الوحشيه ووضع الميكرفون قاطعا الاتصال فى قوة وهو يغمغم :
- الاوغاد..لن اغفر لهم وحيشتهم هذه لن اغفرها لهم ابدا
شعر القبطان برغبه شديده فى القىء ودار راسه من شعوره بالغثيان على حين شحب وجه جوزيف وصاح :
- لست مسءلا عن ذلك لست مسؤلا عما فعلوه
نظر اليه ادهم فى اشمئزاز ثم جذبه من سترته فى عنف وساله فى قسوه :
- مانوع الاسلحه التى يحملها رفاقك ؟
صاح جوزيف فى رعب :
- مسدسات فقط من نوع الموريس ذى الماسورة الدواره التى تحمل ثمانيه رصاصات فقط
عاد ادهم يساله فى حده :
- هل يحملون ذخيرة اضافيه ؟
اجابه :
- نعم كل منهم يحمل قنبله من نوع النابلم الحارقه
دفعه ادهم فى قوة وقال :
- كنت اود قتلك مقابل عدم اخبارى بامر العباره السريه التى تبدا بها المحادثه ولكننى لست مثلكم فنحن نكره قتل العزل
ثم استدار الى القبطان وساله :
- هل يوجد مدخل اخر لردهه الطعام ؟
هز القبطان راسه نفيا وقال :
- كلا للاسف ولكن توجد عشر نوافذ على الاقل تطل اثنتان منها على سطح السفينه والثمانيه الاخرى على البحر
اطرق ادهم مفكرا ثم قال :
- وهل يمكن تحديد موقع كل من الارهابيين الثلاثه على وجه الدقه ؟
قال القبطان :
- بلا شك .. ان احدهم يقف خلف الباب والاخر بين ردهه المطبخ وردهه الطعام والثالث فوق منصه فريق الموسيقى لقد اخبرنى شيلوك هذا بنفسه من خلال شرحه كيف انه من المستحيل هزيمتهم
ساله ادهم :
- هل لديك خريطه توضح موقع كل نقطه فى لدهه الطعام بما فى ذلك النوافذ العشره ؟
اجابه القبطان فى قلق :
- نعم ولكن الام تهدف بالضبط ؟
اخرج ادهم مسدسه واخذ يتاكد من حشوه فى هدوء وهو يقول دون ان ينظر الى القبطان :
- ياله من سؤال سخيف ايها القبطان !!اننى انوى اقتحام ردهه الطعام وقتل هؤلاء الاوغاد الثلاثه بالطبع
***********
انكمش ركاب الباخره فى رعب وجحظت عيونهم وقد تضاعف فزعهم الاف المرات بعد ان حطم نافون راس الفتاه المسكينه برصاص مسدسه وبدت من بعضهم حركات تشير الى قرب حدوث تمرد فنزع نافون فتيل قنبله النابلم الحارقه التى يحملها وصاح فى قسوة :
- فليحاول احدكم قتالنا واقسم ان اجعله يحترق كفتيل من القطن مغموس فى الزيت حتى اخره
ازدادت حاله الرعب بعد هذا التصريح واخذ العديدون يبكون فى شبه انهار على حين اقترب بيريز من نافون وساله فى قلق :
- هل يعنى ماحدث ان المصريين اقتحموا الباخرة وقتلوا رفاقنا حقا يانافون ؟ وماذا يكون مصيرنا اذن ؟
زجره نافون فى حده وقال :
- لن يوقعوا بنا يا بيريز حتى لو اضطررت لقتل هؤلاء الركاب واحدا بعد الاخر
ساله بيريز :
- وماذا عن العاصفه ؟ انها الثانيه والنصف الان ولقد اصابنى الدوار من كثرة ما تتارجح هذه الباخرة اللعينه وكانها مركب من ورق على سطح وعاء وبه طفل اخرق
زوى نافون من بين حاجبيه وقال فى حده :
- ساضطرهم لتركنا.....ساضطرهم الى ذلك
ثم قفز فى عصبيه وجذب طفلا صغيرا من صدر امه وصعد به الى منصه الغرفه الموسيقيه وجذب ميكرفون الاتصال بينه وبين كابينه القياده وصاح فى شراسه جنونيه :
- فليستمع الى الجميع على السطح لقد قررنا قتل راكب كل ربع ساعه فقط مالم يتم نقلنا الى زورقنا البخارى هل سمعتم ؟ راكب كل ربع ساعه
وبين يدى الان طفل فى السابعه من عمره
وفى غمره شراسته وضع مسدسه على راس الطفل
واطلق النار
صرخت ام الطفل فى هلع وسقطت فاقدة الرشد وتقيا بعض الركاب من فرط الاشمئزاز وفقدت بعض الراكبات وعيهن على حين دو صوت ادهم عبر اجهزه الاتصال صائحا :
- ساقتلك ايها الوغد ... ساقتلك حتى لو كان هذا اخر عمل فى حياتى
****************
- هل انت مجنون ؟ ان ماتقوله مستحيل تماما بكل المقاييس
صاح القبطان بهذه العباره وهو يحدق فى وجه ادهم بدهشه على حين هز الاخير كتفيه وقال :
- ليس هناك سوى ذلك ايها القبطان لقد فقد هؤلاء الاوغاد رشدهم وسيقتلون الركاب بلا رحمه وانا افضل قتلهم هم بالطبع ودون تردد
ضرب القبطان منضدته بقبضته صائحا :
- هل تعلم ماذا يعنى اقتحام ردهه الطعام يعنى ان تكون مضطرا لقتل ثلاثه رجال فى اقل من ثانيتين والا نزقتك رصاصاتهم هذا بالاضافه الى احتمال ان يلقى عليك احدهم قنبله حارقه ويقتلك محترقا ثم انهم يتوقعون محاوله الاقتحام وستفقد عنصر المفاجاه
مط ادهم شفتيه وقال :
- يمكننى ان احتفظ بعنصر المفاجاه لو اننى هاجمتهم من مكان لا يتوقعونه مطلقا
صاح القبطان :
- اى مكان هذا ؟
قال ادهم فى هدوء :
- احد النوافذ المطله على البحر
بهت القبطان واتسعت عيناه وهو يحدق فى وجه ادهم مذهولا ثم غمغم:
- هل تدرى معنى ماتقوله ؟ ان معناه ان تتعلق خارج الباخره وسط عاصفه لم ار لها مثيلا منذ عملى فى البحريه التجاريه من ثلاثين عاما ستقتلعك الرياح والامواج كما تقتلع نفخه قويه ذرة من الرمال من فوق سطح املس
مال ادهم الى الامام وقال فى صوت بارد يحمل فى طياته ثوره مكبوته:
- لا تحاول ايها القبطان سانفذ هذا الاقتحام مهما كانت درجه المخاطره سافعل المستحيل للقضاء على هؤلاء الاوغاد الثلاثه قبل ان تسقط قطره دم واحده اخرى من الركاب
شعر القبطان بثوره ادهم العارمه فقال فى صوت خافت :
- ليكن ايها العقيد افعل مايحلو لك
نظر ادهم الى ساعته وقال :
- اعتقد انه من الافضل ان ابدا على الفور فسيقتل هؤلاء الاوغاد ضحيه بريئه اخرى فى خلال عشر دقائق وانا انوى منع ذلك
ساله القبطان وهو يسرع الى السطح :
- هل لديك ذخيره كافيه ان مسدسك لا يحوى سوى اربع رصاصات بعد ان اطلقت اثنتين على المختطف الضئيل و...
قاطعه ادهم قائلا فى لهجه جافه :
- لست بحاجه لاكثر من ثلاث رصاصات حينما يتعلق الامر بثلاث اوغاد ايها القبطان ....وهذا لا يعنى اننى انوى ترك احدهم حيا
*****************

 
 

 

عرض البوم صور awad200   رد مع اقتباس
قديم 13-09-08, 03:07 AM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Jul 2008
العضوية: 88394
المشاركات: 549
الجنس ذكر
معدل التقييم: eng.eses عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 22

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
eng.eses غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : awad200 المنتدى : رجل المستحيل
افتراضي

 

مجهود مذهل يا عوض ...

بجد تسلم إيديك...

إلى الأمام يا بطل

 
 

 

عرض البوم صور eng.eses   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
رجل المستحيل, رجل المستحيل 29, قلب العاصفة
facebook



جديد مواضيع قسم رجل المستحيل
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:43 AM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية