لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-12-08, 10:53 PM   المشاركة رقم: 61
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jul 2008
العضوية: 86793
المشاركات: 36
الجنس أنثى
معدل التقييم: فاطمه المصون عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فاطمه المصون غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فاطمه المصون المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

* الجزء 21 *



رفع راسه لها ثم أخفضه .. و كمل يشرب قهوته .. صورة عمه مركزه قدام عيونه .. و وصيته بــــ سارا ..
سارا بعرج خفيف وقفت قدامه و قالت بعد تردد _ بنــــدر ..
رفع عينه لها و تم ساكت .. قالت بترجي _ أبيــــك أتجاوبني و بكل صراحه .. أرجوك أرجوك يا بندر ..
بندر عارف شنو الي مشغل تفكيرها لكن مستحيل أتعرف .قال ببرود _ تفضلــــي ..
سارا بألم _ ليش تزوجتــنــي ؟!
بندر ثواني تم ساكت ثم قال _ تعتقدين الرجال ليش يتزوج ؟!!
سارا تهز راسها بإسى _ لا لا يا بندر .. أنت أنت تزوجتني انا بالذات ليــــش !!
بندر مومستعد يواجها البنت ملزمه تعرف فــــ نزل الفنجان على الطاوله و هو هام بيقوم فاجئته سارا بمسكت يده بقوه و قعدت تضغط عليها .. بندر بنظرات متسائله أرسلها لعيون سارا .. و صوت داخلي يقول ليش البنت مصره بهالشكل تم الزواج و خلاص . . ظل بندر يطالع عيونها بتساؤل .. أما عيون سارا كانت تطلب الإجابه من بنـــدر ..
مـرت دقيـقه و الصمت سيد اللحظات .. بندر غاص بأعماق نظراتها الحزينه .. تم واقف بدون حركه .. سارا حست بحراره تشع بجسمها و وجهها .. أنتبهت أنها تضغط على يده بكل قوتها فجأة تركت يده و لفت صوب الدرج بتصعد لشقتها ..بندر تم ساكت و يطالعها و هي تصعد بعرج بسيط ليـــ أختفت من ناظره ..
رد قعد و مسح على شعره بإهمال _ استغفر الله يا ربي ..

و قام صعد لها فوق عند شقتهم



// ســـــــــــــــــــــارا //



ليش ما جاوبني ؟! ليش بندر يسخف السؤال ! انا من حقي اسأله و هو عليه يجاوبني بكل صراحه .. الله يسامحكـــم .. ليش يا محمد ليش !!
سارا و الدموع تنهمر قعدت على السرير بضعف و غطت وجهها بيديها .. و أخذت بالبجي بصوت عالي .. تبي تخمد نار ضعفها .. تبي تعيش بسلام بس أحيانا شعورها بالضيم يحيل ذلك .. ما حست بدخول بندر للغرفه و بوجوده جنبها إلا بعد ما شال يدينها عن وجهها ..
بندر بـ حنان مسك يدها و ضغط عليها _ سارا عسى ما شر فيج شي ؟!
سارا تهز راسها بـــ لا .. و أرتفع صوتها بالبجي .. محتاجه صدر ترتمي فيه .. محتاجه لرجال يرشدها و يوعيها .. محتاجه و مشتاقه لـــ حنان أبوها ..
بندر ما هانت عليه نفسه يشوف دموع أهله قدامه و يظل ساكت مهما كانت تصرفات سارا معاه تظل بنت عمه و صغيره بعقلها و بحاجه لـ نفس طويل حتى يقدر يشكلها على ألي يريحه و يريحها .. و بجاها هذا أكيد من تزويجها له .. بندر بهمس شديد _ الله يغفر لك يا عم .. و بـــ لا شعور فتح بندر ذراعيه و سحب سارا الي محتاجه لصـــدر حنـــون ..
أخذت سارا تشاهق بإنكسار .. و فضل بندر أنه يسكت حتى ترتاح ..






//////////////////////////



عبير تحذف الكوره بعيد و هي متجهه للأطفال _ يلى مـنــاك يا حلوين يمه ضبيه راسها يعورها من الطقطقه ..
ركضوا الأطفال لـــ جهة الي حذفت عبير الكوره لها .. و هم يصرخون بفرح ..
بعد ما راحوا قعدت عبير على كرسي يطل على البحر ..
ثواني معدوده و لا نوف واقفه وراها و بإبتسامه _ السلام عليكم ..
عبير تلف وراها و تواجه نوف قالت _ و عليـــج الســـلام ..
نوف اخذت لها كرسي و حطته قدام كرسي عبير و أقعدت مواجهتها ..
تكلمت نوف بحرج و هالإنحراج لاحظته عبير من إحمرار وجهها و نظرة عيونها _ شلـــونج عبير
؟!
عبير تحاول تبين سعادتها بتغير نوف الإيجابي فإبتسمت لها _ أنا عن نفسي تمام .. بس أنتي شخبارج ؟! ( بعد ثواني من السكوت كملت عبير حديثها ) يـــا القـــاطعـــه ؟!
زاد إنحراج نوف و ردت بهدوء _ الحمدلله بخيـــر .. و أدري صرنا مو مثل أول و هاذي أول جمعه لنا بعد رمضان و العيد .. بس تعرفين وقتنا صار مزحـــوم ..
فـــ قصرنا بحقكم .. عاد راعونا
عبير بمرح _ آآآقـــعـــااااااد ..
ضحكت نوف و قالت _ و الله و الله من صجي ..
عبير و أطق إيد نوف _ أدري بس أضحك معاج ..
( بعدها سكتن ثم طالعت عبير نوف و بجديه قالت ) نـــوف ..
نوف بهدوء _ هـــلا ..
عبير خفظت راسها و ظلت ساكته ثواني و هي تطقطق أصابعها ثم رفعت راسها و عينها بـــ عين نوف .. قالت بجديه _ أنا صريحه و جريئه و يمكن البعض يفسرها بـــ وقاحه مو صراحه و جرأة ..
قاطعتها نوف بهدوء _ لا شدعوه محشومه و أخذي راحتج عبير .. و سألي أو قولي ألي بخاطرج ..
عبير تبتسم _ ما تقصرين نوف .. بس بسألج سؤال محيرني تقريبا سنه و أكثر و أكيد أنتي عارفه هالسؤال لأنه ..
نوف قاطعتها _ طبعا لا ..
عبير _ أوكي ..
سكتت عبير ثم قالت _ ليش رفضتي أخوي و أنتي كنتي ...
نوف تقاطعها كانت متوقعه هالسؤال من عبير .. قالت _ ما صار نصيب .. و هذا السبب ..
عبير مو مقتنعه بجوابها _ الله أكبر يا نوف هذا عندج سبـــب !!
نوف بملامح تعبر عن الضيق _ عبيــر .. هذا سببي و خلاص الي فات مات .. و أخوج مو أول مره ينرد عشان تسألين ليش و ما ليش !!
عبير بإنفعال _ شتقصديـــن يعني ؟! وضحي أكثر ..
نوف ماحبت لهجه عبير المنفعله قالت _ عبيـــر شهالعصبيه و التنرفـــز إلي ماله داعي .. بنت و رفضت خاطب فيها شي ؟! و أخوج عداه العيب و نعم فيه و شوفي ألحين أرزقه ربي بـ بنت عم تستاهله و عشان ما تفسرين الأمور بعقليتج .. انا ما أصلح لـــ أخوج .. و أتمنى مـــا تفتحين هالسالفه مره ثانيه إذا كان لي عندج قدر ..
عبير بشبه أقتناع قالت بصراحه _ شوفي يا نوف .. انا صح كنت رافضه هالخطبه من الأساس .. بس بعد رفضج لــه. كنت مستغربه ليش رفضتيه !!
فعشان جذي بما أنج بنت خالي فكنت أتحرى يوم أشوفج فيه و أسألج بكل صراحه عشان أتجاوبيني بكل صراحه ..
نوف بإبتسامه صفراء _ و إن شاء الله وصلنا لأملج المنشـود .
عبير تحرك كتوفها بعدم الإقتناع و قالت_ مادري مادري .. بس حطي ببالج يا نوف أنج أخت عزيزه و غاليه بالنسبه لي ..و سؤالي لج ماله نوايا سيئه .. انا فخوره فيج و بفكرج و ألتزامج ألحين و الله يثبتج بس تعرفين أحنا يا الحريم نحب نعرف الآكو و الماكو ..و يلى خل ندخل شكل الأهل يدورونـــا ..
نوف تحط يدها على كتف عبير و قالت بهمس مع نبرة رجاء _ لا تلتفتيـــن للماضي يا عبـيــر ..
ثم أبتسمت لها بعد حركة عبير الي مسكت يد نوف و ضغطت عليها .. و دشوا الشاليهه عند الأهل ..


الكل ألتفت لهن و قالت أم أحمـــد _ وينجـــن الله يهداجن تعالن تقهـــون و ذوقن قهوتي ؟!
قالت عبير بعد ما حبت راس مرت خالها _ كنا برى عند الجهال و كاني يا خاله آفا عليج بقعد و أبشرب من قهوتج ..
صبت فاطمه فنجان لـــ عبير و نوف ..
أم بندر _ ألحين يام محمد التسجيل طاف سارا ..
أم محمد تشرب قهوتها _ إيه طافها .. بنتي متعيجزه يام بندر .. عادي عندها أتسجل بعد سنة ..
فاطمه بإبتسامه _ خالتي سارونه تفضل قعدة البيت على المدرسه .. و هي بنت .. عاد أشلون و هي متزوجه ألحيـــن ..
عبير تهمس لـــ فاطمه بدون ما أحد ينتبه _ حسافه يا ريت بندر
يغصبها عالدراسه ..!
فاطمه بحنان _ حـــرام عليج عبور شفيج عليها .. و الله سارونه ضعيفه ..
عبير بدفاشه _ سارا ضعيفه ..! إذا سارا الضعيفه أجل جنان شنو ..؟
فاطمه _ حتى جنان بعد .. ضعيفه و فقيره ..
عبير _ فطوم بسج عاد .. جنان صح ضعيفه و بمرتبه الشرف بعد .. أما هالدلوعه لا و الله ما عديتي الصج .. الضعف و البراءه
شمال و أختج جنوب ..
فاطمه ترد تصب لعبير فنجان _ يختي ليت رياجيلهم خلوهم يجون ..
عبير تحط رجل على رجل و بدلع _ الله يخليلي عسعوسي .. فديته متفتح .. مو مثل هالي مناسبينه حاكر جنان حكر .. خو خلها أتنفس مع أهلها ..
فاطمه تقلد طريقة عبير _ إلا
قولي لايعه جبده من وجهج مصبح و مسي بنفس الوجه قال خل تروح جم يوم و أكسر هالروتين القاتل ..
عبير عيونها بغت تطلع قالت بصدمه _ فطوووم انا لايعه جبده من وجهي ..!!
فاطمه ماسكه ضحكتها _ إيـــه و الدليل كاهو وجودج معانا ..
عبير وجهها أحتقن من القهر قالت _ هيـــن إن ما خليتج تندمين ماكون عبير ..
فاطمه بمرح _ لـــ نرى ..

===================



جنان تبخر الدشداشه و الشماغ و جومانه على السرير تلعب بالطاقيه ..
جنان _ يا حلـــوه .. بابا ألحين بيجي و بيزعل منج ..
( و سحبت الطاقيه من بنتها )
جومانه بدلع قعدت تبجي ..
جنان تحاول تسكتها بعد ما زاد صراخها _ لا لا يا ماما بس بس خلاص .. و شالتها عشان تسكت .. و لا على دخلت يـوسـف .. الي فسخ شماغه و قعد على الكرسي بتعب ..
سمعت جنان فتحت الباب فـ راحت لزوجها .. جنان تبتسم _ لا شكلـــك هلكان مره وحده ..
يوسف و يفتح ذراعه لبنته _ حدي هلكان .. تعالي جومانه عند بابا ..
مدت يديها له و حضنها يوسف بحنان و عاطفه الأب .. و قعد يلعبها على رغم تعبه ..
جنان بحب _ الله يخليك ذخر لها .
رفع يوسف نظره لـــ جنان بنظرة حب و حب خد بنته ..
جنان تروح له و تسحب يده _ يلى قوم تسبح و تعال تقهوى قبل لا تروح عرس رفيجك ..
يوسف ببتسامه _ إن شاء الله عمتي ..
و قام عطى بنته جنان و بحركه سريعه حب خد جنان و طلع مسرع برى الغرفه .. أبتسمت جنان بحب له .. و راحت تشوف القهوه ..

بعدها بنص ساعه .. كانت جنان تعطر زوجها ..
جنان بإندماج _ إي و بعديـــن ..!
يوسف _ إيه عاد قدروا يسيطرون على الوضع ..
جنان بخوف _ آوف يا يوسف و الله صرت أوسوس .. روح أنقل من المستشفى التعبان ..
يوسف _ قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا ..
جنان وحلجها تقوس للأسفل قالت برجفه _ يـــوســـف ..
يوسف بحب _ لبـــيـــه ..
جنان و دموعها بدت تسيل _ لازم تنقل ..
يوسف يهديها _ يا عمري خلاص الإداره صلحت الخطأ .. فشحقه أنقل و أدور عوار الراس ..
جنان بخوف _ زيـــن دير بالك على نفسك مره ثانيه ..
يوسف يأشر على عيونه بإصبعه _ من عيـــوني ..








محمد _ و ليش ما جا ؟!
جاسم يعدل قعدته _ يقول تعبان ..
محمد مستغرب _ تعــبـان ..!!
جاسم بصدق _ و الله مو مبين على نسيبك بس يمكن ما يبي يطلع .. خو تعرفه توه عريس ..
محمد بخبث _ آها السالفه جذي .. خلني أوريك فيه ..
جاسم بغشمره _ هيـــي حدك تراه أخـــوي .. ما سمحلك ..
محمد ناقد عليه _ من صجك أنت أبو لـــ طفليـــن .. ؟ و جذي غشمرتك ..
جاسم يحرك حواجبه له _ عاد هذا الواقـــع .. شرايك أنت ؟!!
محمد _ خخخ تصدق غشمرتك ثقيله ..
جاسم _ آييـــبـــاااه ألحين غيرت وجهتك من بندر لـــ وجهتي ..يلى بس دق على نسيبك و أضغط عليه ..
محمد _ تراك ذبحتني بــ نسيبك نسيبك جنك مو بعد نسيبي ..
جاسم بنفاذ صبر _ ألحين بدق و لا شلـــون ؟!!
محمد و يطلع جهازه _ كاني بدق ..




@@@@@@@@@@@@@



أنتبه بندر لـــ جهازه ألي يرن في مخباته .. فـــ طلعه و عدل قعدته ..
بندر _ هلا بو عـمــر ..
محمد _ هلا فيك وينك ياخوك ما تنشاف بعد معرست ..
بندر يضحك _ في البيت ألحين أنت شتبي ؟
محمد _ ليش ماجيت الشاليه ؟!
بندر فاهم لولد عمه _ مو شغلك ..
محمد _ آفا ياذا العلم سويروه تقلبك علي .. عشرة عمر بأسبوع تنساها .. آفا آفا ..
بندر يطالع بـ سارا الي قامت تروح تغسل وجهها .. حب يقهر رفيجه فقال _ قلتلك مو شغلك ترى مو فاضي لكم ألحيـــن ..
ضحك محمد بصوت عالي و قعد يكلم جاسم _ أخوك يقول مو فاضي لكم ألحين ..
جاسم _ منو بندر ؟!
محمد _ لا حميد .. ! هو عندك أخو غيـــره ..
بندر بسرعه _ ووااااابوي بو عمر خلك معاي ألحين أنت شتبي مني ..؟
محمد _ لا يطوفك الجو خيال تعال مع سارا و أقعدوا هالجم يوم فالشاليهه .. و الله رهيب ..
بندر _ صج و الله ..
محمد _ لا و أزيدك من الشعر بيت .. قررنا نمدد بعد ..
بندر يحك راسه _ لا .. و جم يوم
..؟
محمد _ بس يـــوميـــن ..
بندر بجديه _ يلى بس ديروا بالكم على الجهال لا يغرقون تعرف البحر غدار ماله أمان ..
محمد يصيح _ يااااا ولد درر درر يا بو عذبي ..
بندر يبتسم _ عشلون عيل ...
محمد _ أنا أشهد محد معطيك وجهه كثري بس لو تتركـــ..
طوط طوط طوط طوط ...
طالع بشاشه الجهاز و الا بندر مسكر الخط بوجهه ..
عرف ان اضغط أرتفع عند بندر ..
جاسم بضحكه _ تصدق أخوي محترم ..
محمد بضحكه _ شلون ؟
جاسم _ إذا سكر الخط بوجهه أحد أعرف انه مايبي يتلفظ عليه فيسكر ..
محمد بنغزه _ يعني أستكشفت هالصفه عن تجربه ..
جاسم بضحكه _ أكيد ..


سمعوا صراخ الأطفال قام جاسم يشوفهم .. طلع من مقسم الرياجيل و راح صوب المسبح لأنه مصدر أصواتهم قال بصوت عالي _ شفيـــكم !
عايشه تبجي و تروح له _ عم داثم ثوف عثمانوو يدقني ..
جاسم راح لعثمان و مسك أذنه عالخفيف و قال _ يا ويلك إنحشت البنات زين يا عثمان ..
عثمان يكابر عشان ما يبجي قدام البنات هز راسه بإيـــه ..
و ألتفت جاسم لحور و قال _ يلى حبيبتي روحي ألعبي مع عواش ..
حور بدلع _ نلعـــب حريـــم بابا .
جاسم ينزل مستواها _ إيه يا روح بابا .. ألعبوا حريم .. و خلوا الصبيان يلعبون بروحهم ..
عمر _ وأحنا نسبح ..
جاسم _ إيه بس خل أقلل الماي و أسبحوا على كيفكـــم ..
الأطفال مع بعض يتناقزون _ هيه هيه ..




//////////////////////////




[ شـــقـــهے عــــــذاريـــ ]


عذاري _ سبحان الله .. زين و إداره المستشفى ليش مهمله هالشغله ..!! كلش عاد و لا الكيبل ..
جنان _ حسبي الله و نعم الوكيل
إداره أهمال بـ أهمال .. عادي عندهم نفوس تروح ببلاش ..
و أهو عادي و لا كأن صاير شي يتضيحك و يتبسم الحبيب .. و انا الي قلبي بيحترق ..
عذاري تمد لها صحن الشوكولاته _ هاج و عيني من الله خيـــر ..
جنان بضيق _ عذاري .. صراحه انا قلبي ناغزني من بعد هالحادثه ..
عذاري _ تعوذي من أبليس .. هاذي كلها وساوس و الرجال ما فيه إلا العافيه ..
جنان بخوف _ يا بنت الحلال .. حياته مهدده بالموت في أي لحظه أهو موجود بالغرفه و قاعد يصرف الدوا .. حاولي تفهميني و تحسين بالي أحسه .. المره هاذي الله ستر .. بس الثانيه و الثالثه ووو شراح يصير بيروح عني و عن بنته .. ( و قعدت تبجي بضعف )
عذاري تحاول تهديها _ جنو حبيبتي .. ليش التشاؤم و الوسوسه .. خلاص خل ينقل لمستشفى ثاني .. ترى السالفه ما تسوى .. و إداره المستشفى ضبطت الخطأ و صححته ..
جنان من بين دموعها قالت _ أخاف أفقده بيوم .. مثل ما فقدت أبوي ..
حضنتها عذاري و قالت _ تعوذي من أبليس .. و الله يحفظه لكم و لأهلـــه ..
جنان بقلبها _ آميـــن يا رب تحفظه لنا ..





بندر يضغط على الزند بقوه ..
سارا بآلم _ آي آي ..
بندر يضغط مره ثانيه _ سارا يعني أهنيـــه الألم ..
سارا تمسك يده و تشيله من مكان الألـــم _ خـــلاص مافيني شي .
بندر يوقف _ أجل ألبسي بوديج المستشفى ..
سارا بمكانها ما تحركت _ لا ما يحتاج ..
بندر يطالعها بنظرات ثاقبه _ شنو ما يحتاج .. ! يلى عن الدلع ألبسي انا أنطرج تحت ..
سارا بنفس النظرات قالت _ قلتلك ما يحتاج .. بعدين شوفني كا قاعده أمشي أسم الله علي .
( و قامت و هي تحاول تمشي بدون عرج .. و قدرت تمشي عدل ) و ردت تقعد على السرير مره ثانيه و كتفت يديها و قالت بثقه _ شفت شفت مافيني إلا العافيه .. بس أنت ودك توديني للمستشفى مناك تشوفيني مريضه ..
بندر رافع حواجبه _ انا ..!!
سارا بطفوله _ إيـــه أنت ..
بندر حس كأنه قدام طفله طفله بمعنى الكلمه .. فقعد جنبها و قال _ بس انا شفت رجولج و أنتي بعد حسيتي بألم يعني لازم تروحين لـــ دكتور حتى يشوف رجلج ..
سارا بخبث _ لا انت قعدت تضغط حيل على زندي فعورتني ..
بندر سكت شوي ثم قال و هو يقوم من على السرير و رايح صوب الكبت _ ما تبين تروحين ما تبين كيفج صحتج و أنتي أبخص فيها لكن ألحين ألبسي بوديج مكان ..
سارا بتردد _ مو المستشفى !!
بندر ضحك بعفويه _ و الله مو المستشفى .. بس ألبسي ألحين ..
سارا أطالعه و هو يطلع بدله سبورت له قالت _ زين وين بنروح ؟!!
بندر يطلع راسه لها و يقول _ خو مفاجأة .. مابي أحرقها ..
و يرد يطلع باقي البدله ..سارا بقلبها _ يا خوفي تكون مفاجعه مو مفاجأة ..
و قامت بتمثيل تمشي بدون عرج و وقفت جنبه و فتحت كبتها أطلع لها بدله و عبايه ..
أنتبهت سارا أنه قاعد يلبس بدلته بنفس الغرفه .. فأحترق وجهها و أشوي و أدش بين الملابس قالت بصوت واطي _ طاع هذا صج ما عنده ذوق ...
رش بندر على ملابسه عطر فرساتشي بعد ما خلص من لبسه و هو طالع قال _ أستعجلي ..
سارا مسكت نفسها ليــــ سمعت تسكيرت باب الشقه ..
حذفت عمرها على السرير و بألم قالت _ آخ رجلي هاذي شلون أصرفها معاه ألحين .. آوووف طالعلي حنون و انا الغبيــــه المفروض ما أبين ضعفي جدامه .. بس ما أنكر اني أرتحت و هو معاي ؟! وحسيت بحنان أبوي إذا ضمني ..
آووه الرجال تحت ينطري ..
قامت ببطء عشان رجلها و ألبست .. و قفلت الشقه وراها و راحت لــــ بندر الي ينطرها بالسياره ..


سارا و هي تسكر الباب وراها _ السلام عليكم .. بندر يدور شريط من بين الأشرطه _ و عليج السلام ..
و كمل يدور الشريط .. سارا ذبحها الفضول .. ودها تعرف شهالشريط الي قاعد يدوره و ما حرك السياره عشانه قالت _بنيـــ ( و عضت على لسانها بغت تقول بنيدر .. فرجعت تسأل بحرص ) أدور على شي ؟!
بندر و يفتح الدرج _ إيو قاع أدور على شريط ...
سارا بفضول _ شسمه ؟!
بندر طالعها شوي ثم قال و متنح _ شنو شسمه ؟
سارا بحرج _ هذا شيسامووونه أسم الشريط ...
بندر أبتسم من نبرة صوتها عرف أنها أنحرجت قال _ يوه شفيني تنحت أسمه الجمهره ..
سارا سوت بنفسها ما فهمت _ شنو الجمهره ..
بندر لقى الشريط فحطه بالمسجل و قال مستنكر _ بل .. في أحد ما يعرف الجمهره ..!!
سارا بثقه _ أنا ..
بندر _ هذا الله يسلمج ديــــوان
حامد زيد .. و كاهو شريطه .. صراحه حكــــم و درر يقولها ..
سارا _ الناس أذواق و لو ما أختلفت الأذواق لــــ بارت السلع ..
بندر _ يعني أفهم من كلامج انج ما تسمعين لــــ حامد ..
سارا تحب تسمع لحامد بس حبا في العناد .. مثلت أنها ما تعرف بشعره شي .. قال بندر بإندماج _ من سافرت ريم الفلا صديت عن كل الدروب .. ما هو قصور بالعذارى .. بس ذيك ألحالها ..


سارا حست بشي يترك بداخلها نار تحرق صدرها .. قالت بنبره مقهوره _ ما خلصنا من الهــــنوف !!! طلعـــت لنا الريم
بندر لف وجهه لجهتها و قال بنبره وعيد _ بنــــرد للصفر يعني ..
سارا بتلقائية قالت _ تتغـــزل جدامي و تبيني أسكت ..
بندر بصبر _ يا ليل مطولــــك متى تغزلت ..؟ جاوبي متى تغزلت ببنت .. ؟
سارا _ ريـــم الفـــلا ..
بندر _ يا بنت الحلال شعر شعر يقولون مالا يفعلون ..
سارا _ لا الشعر له أسرار في القلوب ..
بندر شغل السياره و قال _ كيفج
و شغل حامد زيد و ظل ساكت .

حامد زيد / من سافرت ريم الفلا صديت عن كل الدروب *** ما هو قصور بالعذارى بس ذيك إلحالها ...

سارا بحقد _ ما شاء الله موقت الشريط على هالشطر ..
بندر بتحرش _ ما كنت متوقع أنج تغاريـــن ..!!
سارا _ لا يا حبي لا يروح فكرك بعيد .. و تاخذ بنفسك مقلب ..
بندر رافع حاجبه _ أجل شتسمين ألي قاعده أتسويـنــه !
سارا تغير الموضوع بدلـــع _ بنـــدر تكفى أبي أسلم على أمييي .. خل نروح الشاليهه ..
بندر بحزم _ آســـف .. و قبل يومين شايفتها ..
سارا من تحت النقاب _ آووف ..

بعد أكثر من ربع ساعه أتضح
لـــ سارا مكان طلعتهم .. بحـــر الـكــوت ..
صفط بندر فـ مكان السيارات ..
بندر و يطفي السياره و يسحب السويج _ يلى أنزلي ..
نزلت سارا و مشت جنبه .. كان الطول واضح جدا بينهم .. سارا كأنها أخته الصغيره مو زوجته ..
مسك بندر يد سارا و مشوا للشاطئ .. قال _ أحيانا البحر يكون صندوق أسرارنا و أحيانا يكون النعش لأرواحنـــا ..
سارا بحالميه _ و أحيانا يكون
إلهامنا لمشاعرنا و أحاسيسنا ..
ضغط بندر على يد سارا بقوه .. ليـــ سرت قشعريـــره بجسمها


***********************



( الـساعـــه 11 مســـاءا )

الإسعاف و دورية الشرطه .. مع المباحث .. شكل إزدحام مروري على شارع بحر الكوت .. مع إزدحام الناس و توقف السيارات ..

( ... ) إنا لله و إنا إليه راجعون شوف شلون السيارة معفوسه حدها .. يقولون الي داخلها ماتوا على طول ..
( ... ) الله يرحمهم .. عاد البحر ما ينقرب بهاليوم بذات ..
( ... ) يـــومهـــم هذا يا خوي ..
( ... ) إيه و الله صاج .. هذا يومهم ..

 
 

 

عرض البوم صور فاطمه المصون   رد مع اقتباس
قديم 16-12-08, 10:59 PM   المشاركة رقم: 62
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jul 2008
العضوية: 86793
المشاركات: 36
الجنس أنثى
معدل التقييم: فاطمه المصون عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فاطمه المصون غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فاطمه المصون المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

/
/
/


الــجــزء الــثــاني و الــعـشــرون . . .


/
/
/





جنان بتوتر أطوف الغرفه روحا و جيه .. للمره الألــف أدق على جهاز يوسف و يرد عليها الخدمه بــ الجهاز المغلــق أو خــارج منطقة التغطيه ..
عقلها بيطير اليوم هذا أسوأ يوم مر عليها من تزوجت .. من المغرب و زوجها رايح يحضر زفاف رفيجه .. و الساعه ألحيــن بدش 12 صباحا و ما رد البيت .. جنان بدون وعي نزلت لدور الأرضي و قعدت بالصاله قبال باب البيت و الأنوار مطفيه و أهل زوجها نايمين ..جنان و تلفونها بيدها و تهز رجولها بتوتر جا قدام عيونها أنها تصرخ و حريم يحاولون يهدونا .. و بنتها تصرخ تبي أبوها .. و خالتها تبجي .. هزت راسها بصرخه هامسه _ لاااااا .. أعوذ بالله منك يا أبليس ... و نزلت دموعها بخوف ..و قعدت تقرى آيه الكرسي حتى ترتاح .. حست بصوت مفتاح أرفعت راسها لــ باب البيت .. و لا يوسف جدامها واقــف ..
جنان بلا شعور أركضت له و هي تبجي ..
يوسف أنتبه لشخص بالظلام يركض له وقف متجمد ليــ قرب هالشخص منه و قال بصوت حزين باكي _ ويــن كنــت ؟!!
تحسس يوسف ملامحها بيده .. قال مستغرب _ جــنــان !!
جنان ماسكته من كتوفه _ يوسف .. ليش تأخرت و ليش جهازك مغلــق ؟ خوفتني عليك ..
أخذ يدها و مشى معها للدرج .. ظلت جنان ساكته و هي تمشي معاه .. و مسحت بيدها الثانيه دموعها ..

// جــــنــــــــــــانــــــــ //



الله يرحمهم .. شفت بعيونه حزن على موت الهنديين الي كانوا بشارع الكوت يم البحر ..
لكن الحمدلله زوجي لي بالسلامه .. قلت له بدلع _ شفت شلون حرمتني من العشا ؟!!
شفت الحنان بعيونه و قال لي _ آوه أنا آسف جنان .. تعرفين مو بيدي الزحمه و الإجراءات الي صارت .. لكن خلاص ألحين أدقلج على مطعم نطلب عشى .
قلت له بدلع و عصافير بطني تطلب مني الرحمه _ على راحــتـــك ..







سارا بتعب قعدت على طرف السرير بعد ما بدلت ملابسها .. قالت _ خلاص ما أقدر رجولي تعورني .. و راسي ذابحني بموووت ..
بندر و هو متجهه لسرير و رفع اللحاف .. قال _
عندج بالدرج الأول ع اليمين حبة بندول ..
سارا أطالعه من المنظره .. و سكتت بعدها و لا ردت عليه وقامت بتعب شديد .. و راحت ثم للدرج و أخذت الحبه و هي بتطلع من الغرفه أنتبهت أنه يكلمها ..
بندر و النوم مسيطر عليه_ طفي الليت معاج ..
سوت ألي أمرها ثم راحت للمطبخ تشرب لها ماي ..
بعدها راحت لصالتهم و لا تشوف جهازه الجديد و مفاتيحه و بوكه .. جان تاخذ جهازه و هي بتفتح المنيــو و لا حاط رمز القفل .. سارا التعب راح و الألم خف .. من شوفة جهازه و بقفل .. قالت بقهر _ حاط قفــل .. بيستر على فضايحه و بلاويه ..
فكرت بحرق الكرت و أدخل كذا رقم ثلاث مرات و بجذي أحترق الكرت .. بس تذكرت عصبيته يوم كسرت جهازه القديم .. فقررت أتواجه أحسن لها و ماراح تخلي الليله تعدي عليه .. ليش حاط رقم قفل ..
سارا بعد تفكير قامت و الجهاز بيدها و راحت له ..
دشت عليه و شغلت الليت .. رفعت اللحاف عنه و هو غاط بالنوم سارا بصوت عالي _ بندر قوووووووم ..
حط يده على عينه عشان النور و بصوت خشن قال _ طفي الليت بنام .. و تغطى باللحاف ..
سارا بعناد رفعت اللحاف عنه و حذفته بعيد عنه و قالت بحنق _ أكلمك أنا قوووم ..
بندر عيونه حمره من النوم و زادته حركتها .. قال بعصبيه و هو يأشر على اللحاف المحذوف _ شنو هذا .. ؟
سارا تخصرت و قالت _ يا سلااااااااام .. و مدت الجهاز له و قالت _ انا ألي أقولك شنو هذا ؟!
بندر غمض عيونه ثواني ثم قال بصوت غاضب و يأشر على اللحاف .. _ جيــبيــه ..
سارا بقهر _ قاعده أكلمك انا .. ليش حاط قفل ؟! قولي ليش ليش ؟
بندر أخذ نفس طويل ثم قال _ جيــبيــه ..
سارا تمد له الجهاز و بتحدي قالت _ أول شغله لي و ثم أجيبلك لحافك ..
بندر سحب جهازه منها و قال بعصبيه _ أنتي حتى على النوم منكده علي .. ( و بنبره تهديد قال )جيبي اللحاف لا قسمن بالله ما تعدي الليله هاذي على خير .. ترى نفسي قصير مو طويل مو طويل مو طويل يا سارا .. قلتلج جيبيه تحركي ..
سارا بعين قويه _ و انا بعد نفسي مو طويل يا ولد عمي ..
طلــقنــي .. و ألحيــن بعد ..
طلقني .. مدام هاذي فعايلك ..
بندر حس انها ما تفهم و لا تبي تفهم .. مو متقبلته أبدا .. وهو بعد مو متقبلها بس خلاص لازم يتعايشون مع هالزيجه ..
قال بأمر _ أطلعي برى أحسنلج
سارا بإنهيار قالت _ ماني طالعه برى ..
بندر هدى نفسه و بصبر قال _ يا بنت الحلال أحسنلج أطلعي برى ..
سارا قعدت أطق راسها بقهر لي تناثر شعرها على وجهها _ طلقني يا بندر أكرهك أكرهك ..
لو بيدي جان ذبحت عمري بيوم أربط أسمي بأسمك .. أكرهك أكرهك ..
قام بندر و مشى لها النوم طار من عيونه .. و سارا ترد لورى و هي مستمره أطق راسها بيديها و تبجي و تقول _ أكرهك يا بندر ..
بندر بصبر حاول يمسك يديها عشان ماطق راسها _ زيــن ليش كل هذا ؟! عشان شنو يا سارا ! عشان قفــل !... كل هالنكد و الطق و البجي عشان قفل ..!
سارا ببجي تبتعد عنه و أنحشرت بين الباب و الكبت _ و شنو الي داخل القفــل ..؟ ما تقدر أتجاوب .. انا أدري ليش .. ؟ عشان الهنوف .. ليش رديت تحط الحافظه بجهازك الجديد ؟!
بندر تحامل على نفسها و قعد يصبرها فأبتسم عالخفيف و مسك حنجها و رفعه له و قال _ ليــش تــغاريني ؟!
ضحكت بإستهزاء و قالت و هي تشيل يده عن حنجها _ آخر شي أفكر فيه الغيــره ..
بندر بحاجب مرفوع _ أجــل هالفــلم الي صار عشان شنو ؟
سارا و دموعها أتساقط بغزاره قالت _ قلتلك انا ما أغار و هالشي أحلم فيه ..
بندر بأصابعه مسح دموعها الي تساقط .. سارا كبتت نفسها و نزلت نظرها لرجوله .. بندر و هو يمسح الدموع بأصابعه قال بهمس _ زين جذي ما عينا خير أنتي زدتي الصداع لراسج و انا طار النوم من عيــوني .. و الحافظه يا سارا شعر خرابيط شاعر .. خيال مو حقيقه .. و الهنوف أسم دايما يتغزل بها الشعراء .. يعني فقط اسم أخترته .. و بعدين حذفت الحافظه بعد المشكله الي صارت و شوفي عشان تحررين عقلج من الأفكار السودا .. ( فتح قفل جهازه و راح للحافظه )
بندر _ ها شرايــج ..!!
و شال أصابعه عن وجهها و تم ساكت بعدها و هو ينطرها أتكلم ..
رفعت له نظرها بخجل من هجومها و قالت _ انا اسفه بندر ..
بندر بهدوء _ و سالفه طلقني لا عاد أسمعها .. أحنا ما تزوجنا عشان أنتطلق ..




// فــي الــشــالــيــهــ //



أم محمد جايه صوب البنات قالت _ يااا الله صباح خيــر .. حب عالصــبح .. وين الريوق ؟
عبير و تحذف حبه في حلجها _ حياج خالتي ..
أم محمد و هي تلف بتروح صوب قعدة الحريم .. قالت _ عليجن بالعافيه لكن الآوادم يصبحون بــ ريوق سنع مو حب و جاي وانا أمج ..
عبير بلقافه _ أنتي يا خاله بس تعالي و شوفي شلون طعمه ع الصبح ..
فاطمه تلكز عبير و تتدخل بإبتسامه _ ما عليج يمه ألحيــن عبير طويلة الذراع تقوم و تسوي لنا ريوق سنع ..
نوف تغمز لـ فاطمه و قالت _ إي صح ألحين بتريقنا عبير ذاك الريوق الي بناكل أصابعنا وراها.
عبير أبتسمت بوجهه خالتها و قالت و هي تقوم _ أبشري يا خاله أنتي أرتاحي بس عندي أمي و خالتي و دقايق الريوق عندكم ..
أم محمد _ إي هاذي البنت السنعه و تعالن تريقن .. لا تعودن على هالخرابيط الي مالها نفعه ..
و راحت للحريم ..
أما عبير بقهر أنحنت عليهن و قالت _ بروح اسوي للعجايز ريوقهن و أياني و أياجن أشوف وحده منجن تجي عندهن و تاكل .. راح أقطع لها أصابعها ..
بدور بشهقه _ هــووو .. حتى اللقمه مستكثرتها علينا ..
عبير بثقه رايحه صوب المطبخ و هي تقول _ كاني قلت .. لا تطيح عيني على وحده ماده اصبعها على ريوقي ..
ألتفتت بدور لفاطمه و نوف و بدهشه قالت _ بنت عمجن مو هينه أشوى انها تزوجت قبل لا سارا تاخذ أخوها ..
ضحكت فاطمه _ حرام عليج ترى حتى سارونه ما تقصر و ماعليج من عبور لي حطت الريوق .. بتنادينا بنفسها .. و قولي ما قلت ..
بدور _ بنشــــوف ..




جاسم عند الباب _ يا ولــــد ..
قامت فاطمه له و وقفت قباله _ هلا جاسم ..
جاسم _ جهازج نبح صوته و لا سمعتيه !!
فاطمه بدهشه _ أمبيه .. أجل تلاقيه مع حور أو عالصامت ..
( و بإبتسامه ) آمــر تدلل بو محمد شبيغت .. ؟!
أبتسم جاسم و قال _ مدام جذي أجل غيرت رايي و خلي عبير تسوي القهوة و أنتي أرتاحي ..
ضحكت فاطمه و مسكت يده قالت _ آص لو تسمعك عبور جان تذبح نفسها .. أمي خلتها تسوي الريوق طبعا من بعد تحريضاتي و تحلفت فينا يا البنات أن حشنى الأكل بتقطع أصابعنا ..
جاسم مندمج _ بــل عليها من أخت ..
فاطمه تضحك _ و ألحين تبيها تسوي لك قهوة ..
قال جاسم _ أجل روحي سوي لنا قهوه لأن الشيخ بندر بالطريق ..
فاطمه بحب تأشر على عيونها _ من عيوني يا سيدي ..
جاسم _ تسلم لي عيونج يا عمري ..
عبير تأشر على الخدامه تروح بصينية الريوق جهة الحريم ثم شافت أخوها و زوجته وراحت لهم و قالت بتمثيل سينمائي _ جوليــت ماذا تفعلين عند الباب يا عزيزتي ..؟! و بشهقه خفيفه آوه يا للهول روميو هنا .. أقول الله يستر علينا و عليكم مو جن الزمان و المكان مو مناسب لكم ..
جاسم يكلم فاطمه _ هي دايما جذي معاكم ..أقول انا بروح ها .. إذا خلصت القهوة دقي علي ..
فاطمه _ أبــشــر ..
أول ما راح جاسم .. أمسكت عبير يد فاطمه _ تعالي تريقي .. ترى حطيته عند الحريم ..
فاطمه بإبتسامه _ عليكم بالعافيه .. انا بروح اسوي قهوة للرياجيل .. و بندر فالطريق جاي ..
عبير بدهشه _ من صجج .. يعني بيجيب سويره معاه .. !!
فاطمه _ أكيد بيجيبها .. ما عندها أحد عشان تقعد بالبيــت ..
عبير بفرحه _ آيــبــاه .. لو تجي بعد جنــو جان ما شفتوا رقعة وجهي عندجن ..
فاطمه بشقهه _ آووب و بالوجه تقولينها .. صج خيرا تفعل شرا تلقى ..
عبير بدلع تحرك كتوفها _ يلى يا جوليــت اعذريني بروح أتريق ..
فاطمه أدزها _ روحي لا يطيح نصج .. و انا بروح أسوي قهوة لــ روميــو على قولتج ..




!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

( الــســاعــه 7:30 صبــاحــا )

بندر يفتح باب شقته .. و لا سارا مشغله الفيديــو و أتابع توم و جيري ..
بندر تماسك لا ينفجر بالضحك ..
سارا من أندماجها ما أنتبهت له ..
جا بندر و قعد جنبها يطالع معها الرسوم ..
فجأة طلع منظر مضحك .. جان يضحك بندر .. سارا من الراعه .. لفت راسها لــصوب الصوت .. سارا و يدها على صدرها _ بسم الله قلبي بغى يطلع .. خرعتــني ..
بندر بإستنكار _ يعني ما حسيتي وانا داش الشقه ..
سارا _ لاا ما حسيت .. عالأقل جان سلمت .. وردت أطالع الرسوم بإندمــاج ..
ظل بندر يتأمل وجهها الطفولي ذو الملامح العاديــه .. مر من جدام ناظريه صورة جنان و كان فيه فرق شاسع بينهن .. غمض عيونه بقوة كأنه بيمحي وجه جنان و أستغفر ربه بصوت عالي بدون شعور .. _ أستغفر اللــه ..
سارا ضنت يقصدها ألتفتت له و قالت _ أشايف جنيــه جدامك ..!
بندر لوى حلجه الصوب الثاني و قال _ حرام الواحد يستغفر ربه .
و كأنه تذكر شغله فقال بسرعه _ آيبــاه نسيت ( طق جبهته ) .. جهزي الهاند باق بروح لــ شاليهه الأهل ..
سارا قامت و كتفت يديها _ يا سلام سلم .. بتروح و تخليني حبيبي داااابعــدك . و آيبأ آبلني أن عتبت رجلك عتبة الباب .. إلا و رجلي معاك ..
بندر بصدمه _ شــــنــو ؟!





بدور تنادي ولدها عشان يتريق _ عموري تعال ..
عمر جا لأمه و قعد بحضنها ..
جان تهمس بأذنه _ وين عثوم و عواش ؟!
عمر _ يلعبــون عند المثبــح ..
شالته من حضنها و قامت بتروح تجيب عيالها ..
أم محمد مستغربه _ ويــن كملي ريــوقج ..؟
بدور _ ألحين بجي بس بجيب العيال يتريقون ..
أم بندر _ يــوه تصدقين نسيتهم و لا ذكرتهم ..

راحت بدور عند المسبح شافتهم
يلعبون مع حور .. قالت _ يلى حبايبي تعالوا تريقوا بعدين ردوا ألعبوا ..
حور _ خاله شفتي عثمان بغى يدزني داخل الماي ..
عثمان بحواجب معقده _ تدااابه ماما ..
حور بعصبيه _ أنت الجذاب مو انا .. بدور تهدي الوضع _ خلاص بس تعالوا تريقوا .. و لي ياكل بعطيه فلــوس ..
بلمحه بصر كانت بدور بروحها عند المسبح ..
بدور بضحكه _ من ألحيــن مصلحجيــن .. ما ينشره عليكم قاعدتلكم العمه ســارا ..

(( شفيــها عمتج ســارا ؟! ))


بدور بسرعه لفت وراها قالت بفرحه _ ســويره ..
سارا بدلع _ عمتج سارا لو سمحتي ..
بدور توخر عنها _ بتبطيــن أجل ..
تواجهن و سلمن على بعض ..
سارا _ أشم ريحة حش قبل شوي ..
بدور تبتسم _ لا حش و لا شي حياج داخــل ..
سارا _ الكــل موجــود ؟!!
بدور _ إيــه ..

أول مادشوا سارا قالت بصوت عالي _ كبست علــيــكم ..
رفعن روسهن و قالن مع بعض _ يا هلا يا هلا ..
قامت عبير و واجهت سارا و بغمزه مع أبتسامه قالت _ جبتي راسه يا سويــره ..
سارا _ أكيــد دانا سارا مش حيالله ..!
عبير تحط أصبعها على عينها _ يــااااو يا عوبج عوباه ..
سارا تحط جبهتها على جبهة عبير _ أقول أستريحي بس ..








جنان بحسره _ لا دقين و أنتي بالشاليه مع هالجمعه ترى أجيكم طيران ..
سارا بضحكه _ يختي سوي مثلي
عطيه العين الحمرا يمشي معاج
جنان _ لا يا عيوني انا و يوسوفي سمن على عسل لا تتدخليــن في حياتنا ..
سارا بتمثيل _ أجل انا و بندوري بصل على ثوم ؟!
جنان _ الله يا زمــن قبل بنيدر ألحين بندوري !! شتالغيــر الطارئ هذا ..
سارا _ أقول جنج قاع تتطنزين ..
انا بروح أتسبــح تشــاو حبيبتي ..
جنان بسرعه _ لحظه لحظه سويره ..
سارا _ نــعــم شتبيــن ...
جنان _ خلي محمد ياخذني عندكم ..
سارا _ ياليل ماطولك .. الظاهر ماراح أتوفق بهالطلعه مدام نفسج فيها .. يختي أرضي باللي مكتوب لج .. و تراج طولتي عليه و انا ورى سبــاحــه ..
جنان أطالع بشاشه الجهاز _ لا لا ماصدق انا أكلم المتنبي و لا سويره أم الخلاجين ..
سارا _ صج ما تستحين و صدق من قال ( تفعل خيرا تلقى شرا )
جنان ما قدرت تصبر أنفجرت بالضحك و قالت _ و تلوميــني أن قلت أكلم المتـنبـي ..






( الــســاعــــه 11 مســاءا )



فاطمه بعصبيه _ تعالي يالي وجهج لوح حتى حشيمه له ماعندج ..
سارا بنفس العصبيه _ مالج دخل بحياتي أنتي فاهمه ..
فاطمه بصرخه هامسه أمسكت يد سارا _ ماكو طلعه بهالليل ..
سارا تحاول تفك يد فاطمه من يدها _ وخري عني ..
شالت فاطمه يدها و أستمرت سارا بصوت واطي عشان الحريم _ فاطمه أياني وأياج أتدخلين بشي ما يخصج .. فاهمه ..؟
فاطمه _ أنتي ألي لازم تفهمين و توعين و تعقلين .. طلعه بهالليل للبحر بدون ما تقوليــن لــ بندر ماكو طلعه و انا الي بوقف بوجهج .. سارا لا تسببين لنفسج مشاكل أنتي غنى عنها ..
سارا _ انا وين رايحه يعني كلها جم متر و برد ..
فاطمه _ و هالجم متر بتسويلج مشاكل .. و بعدين أنتي ضامنه ان ماكو شباب يمنا بهالشاليه ..!
سارا بتنهي النقاش _ يــوه خلاص بروح أستاذن منه .. أستغفر الله سوت من الحبه قبه
فاطمه بقهر حذفت كوشيه صغيره على وجه سارا _ روحي بس لا تبجين علينا ..
سارا مسكتها و حذفتها على أختها و راحت لجنطتها أطلع جهازها ..
جان تكتب ( لو سمحت بروح للبحر )
أستمر دقيقتين ما وصل رد لــ سارا ..
سارا بقهر أطالع أختها _ شفتي مارد علي .. كله مني لو ما سمعتج كلامج جان رحت و لا درى ..
فاطمه حاولت تمسك أعصابها و قالت بهدوء مصطنع _ لا إله إلا الله .. أنتي جنج أول مره أتشوفيــن بحــر ..! خو مو هالمره رحتي .. بتروحين بالمره
الجايه ..
سارا عيونها أغرورقت بالدموع جان تقوم فاطمه بسرعه لها و بحنان قالت _ لا .. سارا مو لهالدرجه .. لا تبجين بعد عمري .
خلاص دقي عليه يمكن ما يبي مسج يبيج أدقيــن عليــه ..
سارا و الدموع على خدها يسيل
قالت _ أهو يحب يعاندي .. أصلا ماكان يبيني أروح للشاليه ..
ألحيــن شوفي بتصير خمس دقايق و ما رد ..! انا خبله ..
فاطمه تهديها _ تعوذي من الشيطان .. أنتي دقي عليه و شوفيه ..
طالعت سارا جهازها و كانت بتضغط على أتصال و لا بندر يتصل بــك ..
سارا أطالع فاطمه و قالت _ كاهو داق فطووم ..
فاطمه _ زين ردي عليه ..
سارا ضغطت على زر الرد ..
سارا تمسح دموعها _ هلا بندر .
بندر بإستغراب _ سارا !! شفيه صوتج .. عسى ما شر ..
سارا _ عادي شرقت وانا أشرب عصير ..
بندر بغشمره _ أكــيد من عيون
عبير ..
سارا تغمز لأختها _ أكيــد أختك عليها عين حاره ..
فاطمه تهز راسها بــ حرام عليج .. و طلعت برى الغرفه .. ما رد بندر .. يبيها أتكـلـم ..
سارا أخذت نفس و قالت _ بندر أبي أتمشى عالبحــر ..
بندر _ بس هذا ..! أبشري جم عندي سارا ..؟
سارا كشرت وجهها و قالت _ وحــده طبعــا ..
بندر يبتسم _ و بالشتني ..
سارا بقهر _ انا قايله و الله هالعملاق وين و الرومانسيه وين !
بندر بإستغراب _ منو العملاق هذا الي وين و الرومانسيه وين ؟
سارا _ أنــت ..
بندر بصراحه _ اجل أسمحيلي انا كنت مراعي مشاعرج بس شكلج ما تبين هالشي إذا انا عملاق بالنسبه لج لأنج سنفــوره ..
سارا بصدمه _ انا سنــــفـــوره ..!!
بندر بضحكه حلوه قال _ تراني أنطرج عند الباب يلى أستعجلي ..
سارا أنتبهت انه بيروح معاها بس ما حبت تبين أنها ما تبيه يروح معاها .. فأسكت و سكرت التلفون ..
لبست بدي حفر على جينز برمودا و فوقها عبايتها ..
و أخذت جنطه صغيره حطت فيها عباية ثانيه ..
وبسرعه راحت للمطبخ و أفتحت الثلاجه و طلعت عصاير و بطاطات و كاكاوات .. و دخلتهم بالجنطه .. و هي طالعه من جناح الحريم شافته واقف عند باب الشاليه و لابس تي شيرت أبيض و جينز برمودا ..
وقفت جنبه و قالت بمرح _ يا قــلاااااد ..
بندر طالع بملابسه ثم قال بإستغراب _ على شنو قلاد !
سارا أفتحت العبايه و قالت _ لابس مثل لبســي ..
ضحك بندر على طفولتها و قال بتساؤل و هو يأشر عالجنطه _ زين هذا ليش جايبته ..؟
سارا بدلع _ أول خل نشوف البحر بعدين تعرف ليش انا جايبته ..
بندر _ يلى أجل أمشي جدامي ..

مسك بندر يد سارا و مشوا متجهين للبحر .. سارا بفرح و سعاده أطالع مياه البحر المتحركه .. لي قربوا منه أخذت سارا نفس عميق و طلعت تنهيده ..
ألتفت بندر لها و قال _ لهدرجه أتحبيــن البحــر ..؟
سارا _ ما تتصور شكثــر ..
بندر بمزح _ أكثــر مني ؟!
سارا حست بزياده ضغط بندر على يدها و شدها فأرتبكت من الأحراج .. ما تبي تجرحه .. و تقوله الحقيقه .. بندر أنتبه لإحراجها .. فألتزم الصمت لأنه عارف أن علاقتهم للحيــن ما تطورت و سارا شايله بقلبها عليه من تحجيره لها .. الجو توتر بينهم .. و سارا ما قدرت تسحب يدها من يده .. قطع الصمت القاتل بالنسبه لهم .. خطوات واحد قريب منهم .. ألتفت بندر وراه .. و أبتسم ..
محمد بضحكه _ و الله منت بهين .. شاعري حدك ..
بندر يطالع سارا _ قول لــ أختك أهي الي مطلعتني ..
محمد يبتسم لسارا .. قال _ حيلج فيه يا بنت امي و ابوي ..
سارا بإبتسامه _ ما يحتاج ياخوي ..
ضحك بندر و لا رد .. قال محمد _ بما انا جدام البحر .. بطلبك يا بو عذبي .. قول تم ..
بندر فهم طلب ولد عمها قال _ لا لا أسمحلي يا بو عمر ..
محمد بإصرار _ طلبتك ..
بندر بجديه _ خلاص طلقتها ..
سارا بشهقه _ طلقتها منو هاذي ..
ضحكوا على شكلها لي دمعت عيونها .. ضل بندر يكح من الضحك ..
سارا بقهر فكت يدها منه و هامه تروح مسكها بندر و قال _ يا بنت الحلال أصبري ما فيج صبر ..
محمد و هو يضحك _ مو مره شفيج أنتي .. على طول سوء ظن ..
سارا تصبرت عالغصب _ أحد يفهمني يا جماعه .. بدال الضحك هذا ..
بندر يمسح دموعه _ أقصد الشــعــر ..
سارا بتشكيك _ قول و الله انه الشعر ..
محمد _ طاع هاذي صدقي يبا شنو أحلف ..
بندر _ و الله أقصد الشعر ..
محمد _ زين آخر شعر كتبه قوله .. طلبتك بو عذبي لا تصير نذل .. بندر يمد يده عند حلج محمد _ زين حبها أول و أقولك .
محمد دز يد بندر و قال _ أجل أستريح ..
قال بندر _ تم يا بو عمر ..


سارا و محمد واجهوا بندر ..

قال بندر بهدوء .. مع أصوات أمواج البحر المتلاطمه أشعلت أحاسيس و مشاعر مدفونه بين الضلوع ..



لعيون سارا بكتب من الغزل لون ..
واشرح تفاصيل الهوى في حياتي ..
مع مهرة تقضي على القلب و تمون ..
فيها طموحاتي و كل أمنياتي ..
من شوفها عودت مغرم و مجنون ..
و من عينها ضيعت كل الجهاتي ..
فيها جمال مادركه كل مزيون ..
و بحضورها ينزعجن المترفاتي ..
مملوحة معها غدى العقل مرهون ..
و في عينها خيل الهوى مسرجاتي ..


بندر _ و سلامتكم ..
محمد _ صح لسانك ..
بندر _ صح بدنك ..
محمد _ يلى أجل ماطول عليكم
و راح محمد بدون ما شعرت فيه سارا .. الحراره راكبه من راسها لأخمص قدميها ..
قالت بهمس تحاول تخفي توترها _ ابروح أغطس بندر عادي ..!
بندر بهدوء قعد على الرمل و قال _ روحي ماكو أحد ألحين بس مو بعيد تروحين ..
سارا هزت راسها بإيه و أفتحت الجنطه بيدين مرتجفه و طلعت الأكل قالت و هي مادته له _ بندر هاك جايبته لك ..
بندر أبتسم لها و أخذهم _ تسلمين ..

راحت سارا للبحر و فصخت عبايتها و دشت داخله ..
ضل بندر يطالعها و يحرسها ..


..

 
 

 

عرض البوم صور فاطمه المصون   رد مع اقتباس
قديم 17-12-08, 03:50 PM   المشاركة رقم: 63
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 66242
المشاركات: 73
الجنس أنثى
معدل التقييم: الحلا مبتليها عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الحلا مبتليها غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فاطمه المصون المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اااااااااااااااخخخخخخخخييييييرن

يسلمووووووووو حبيبتي فطووم مررررة رووعة البارت

 
 

 

عرض البوم صور الحلا مبتليها   رد مع اقتباس
قديم 18-12-08, 07:11 PM   المشاركة رقم: 64
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jul 2008
العضوية: 86307
المشاركات: 31
الجنس أنثى
معدل التقييم: ruqia عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدOman
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ruqia غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فاطمه المصون المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

تسلمي عزيزتي فطوم
البارت رووووووووووووووووووووووعه

 
 

 

عرض البوم صور ruqia   رد مع اقتباس
قديم 18-01-09, 01:38 AM   المشاركة رقم: 65
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 83099
المشاركات: 30
الجنس أنثى
معدل التقييم: غلا صور عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدAjman
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غلا صور غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فاطمه المصون المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

يسلمووووووووووووووووو فطومه




فديتج والله .....


نبي بااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااارت

 
 

 

عرض البوم صور غلا صور   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
بقلم نابض بجويتي, نفسي عزيزه يا بندر, قلم نابض بجويتي, قصه نفسي عزيزه يا بندر
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:48 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية