لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-07-08, 04:26 PM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 66106
المشاركات: 333
الجنس أنثى
معدل التقييم: سر حياتي عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
سر حياتي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أسيرةبحرالأماني المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

القصة رووعة واكثر شئ جذبني عنوانها

ذياب ونعم ولد العم عرف كيف يتصرف مع كوثر البعض بيشوفه غلط انه يسوي كذا بس هي مراهقة مراح تفهم الا بالطريقة المباشرة


ابو محمد ما اقول الا اللله يهديك بس

اما الابطال محمد وعامر وملاك لاتعليق كل واحد يعرف كيف ياخذ حقة


انتظر التكملة

 
 

 

عرض البوم صور سر حياتي   رد مع اقتباس
قديم 27-07-08, 05:05 PM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Jul 2008
العضوية: 83871
المشاركات: 2,085
الجنس أنثى
معدل التقييم: بكل العمر عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 24

االدولة
البلدPalestine
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بكل العمر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أسيرةبحرالأماني المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

شكراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

 
 

 

عرض البوم صور بكل العمر   رد مع اقتباس
قديم 28-07-08, 04:22 AM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 70270
المشاركات: 721
الجنس أنثى
معدل التقييم: أسيرةبحرالأماني عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أسيرةبحرالأماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أسيرةبحرالأماني المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

شكرا على مروركما

دمتما بود

 
 

 

عرض البوم صور أسيرةبحرالأماني   رد مع اقتباس
قديم 28-07-08, 04:28 AM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 70270
المشاركات: 721
الجنس أنثى
معدل التقييم: أسيرةبحرالأماني عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أسيرةبحرالأماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أسيرةبحرالأماني المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

╠ ═ ╝▫ ╠ الجزء الحادي عشر ═ ╝▫╠ ═


أفيقي
أفيقي
ياروح من سباتك...
قد طلبت أن تاخذي
قيلوله..
ولكنك تماديتي..
بسبات عميق..
أفيقي.. من هذا السبات..
ام الأحلام..
تجعلك متشبثه في فراش..
الخيال..والتخيل..بل الوهم الذي عشتيه..
والأمل الذي كنت ترجيه..


عامر وهو عاقد حواجبه : وليش الست اليده مو راضيه تجوف اختي !!
راشد : بتجوفها ان شاء ,, بس الحين خلنا نجوف بنت اختنا ,,
عايشه وهي ماسكه يد ليلى بقوه : بتستقبلنا أو بتتطردنا مثل ما سوت لها أمي
!
ليلى وهي مستغربه : يمه انتي عارفه ان مو هي الي تسوي حركة امج ,,

.*.*.*.

من ناحيه الثانيه .. اليدة ما كانت في حال أفضل ,,
بحــاله من الشك والندم ,,
آخر ما قررت له فتح كتاب الله ,, وقعدت تقراا لها ما تيسر ,,

.*.*.*.*.

تقدم عـامر واتصل في منار ,, الي طنشته وما ردت عليه ,,
عامر " شفيها ذي !! ,, أكيد قطت تلفونها كـ العاده ,, أو نسته بالبيت ,, "
اتصل المرة الثانيه على ملاك الي ما تأخرت في الرد ..
ملاك : هلا هلا عمور ,, وينك في !! ,, وين رحت !
عامر : منار يمج !
ملاك بنص عين : ايه ,, شفيها
عامر : شعرفني .. المهم ,, اطلعي براا عندي لج مفاجأة ,,
ملاك : مو فاضيه .. قول شعندك !!
عامر : اذا ما طلعتي بطوف نص عمرج ,, كيفج اختي ,, " وسكر "
منار بفضول : ما سأل عني !!
ملاك : لأ ,,
منار وهي منصدمه : قولي والله !!
ملاك وهي عاقدة حواجبها : ليش في شي !!
منار " هين يا عـامر " : هههه ,, لا مافي شي ,, الا هو شنو كان يبي منج !!
ملاك : شعرفني ,, يقول عنده مفاجاة برى ,, مسكي فطيم بروح بجوفه ,,,

طلعت ملاك وهي تعدل شيلتها ,, وعينها بالأرض تناظر الثلاث درجات الفاصلة بين البيت والحديقه ,,
ملاك : خير ,, شهالـ مفاجأة الـ ,,,,,,,
سكتت مرة وحدة لما رفعت راسها وجافت أشكال مألوفه لها ,,
صمت الكلام بداا بينهم ,,
لكـن فصل هالصمت القصير دموع ملاك ,, وتعانقها مع عايشه ,,
عايشه : شلونج يا بنيتي ,, الحمد لله عـ السلامة ,,
ملاك بشعور لا يوصف : الله يسلمج خالتي ,, أنـ ,, أنا ,, أبي أقول أنـ ,,
راشد : ما يحتاج تقولين ولا نقول ,, المهم نجوفج بصحة وسلامه ,,
ملاك وهي تمسح دموعها : الله يخليك يا عمي ,,
ليلى ببتسامه : واحنا مالنا بالطيب نصيب !!
ملاك : ههههههههه ,, انتي لج كل الطيب ,,
عامر : يعني بتتمون واقفين !!
ملاك : ههه ,, وليش واقفين ! ,, حيااكم ..
عامر : اما انت يا خالي العزيز ,, تعال الميلس ,,
فارس ما ارتاح لعامر من البدايه : ان شاء الله يا ولد عمتي العزيز ,,

.*.*.*.*.*.

دخلوا الرياييل وتعرفوا على بعض بكل هداوه ,,

من ناحيه ثانيه ,, النسوان ما تعطلوا في تعارفهم ,, بالعكس انسجموا مع بعض أكثر ,,
ملاك والفرحة ماليتنها : ويدوه شخبارها !
ليلى وهي تنغز امها : الحمد لله بخير ,,
ملاك بشك : أكييد !
عايشة : الصرـرـراحه ,,,
ليلى وهي تقاطعها : يمه !!
عايشه : شنو يمه بعد !!
ليلى وهي تصد لملاك :الصراحة يدوه بالبحرين ,, بس مارضت تيي معانا ,,
اتلخبطت الوان ملاك ,, والكل حس فيها ,,
منار الي كانت فرحانه بخيبة ظنها ,, حبت تغير الموضوع : الا ليلى ,, شلون الزواج معاج !
ليلى فهمت مغزى منار وابتسمت : ههه ,, مثل مانتي شايفه ,,
عايشه : الا ما عرفتونا على البقيه ,,
ملاك وهي تعرفها بهم : هذي ميعاد اخت محمد .. وذلين ريم وروان بنات عمهم ,, أما هذي منار مرت اخوي ,, وهذي طبعاً شيختهم كلهم أم خالد ,, وأخيراً سونيــا ,,
الا بدخلة سارة وسوسن ..
سارة وهي تركض : دادي ملاك ,, دادي ملاااك ..داد مـ ,,,
لما جافت الكل يطالعها استحت ونزلت راسها ,,
الكل : ههههههههههههههههههههههههه
سوسن : السلام عليكم ..
_ : عليكم السلام ,,
سوسن تتطالع الجماعه وكأنها تجوفهم أول مرة : شخباركم ,,
_ : الحمد لله بخير ,,
منار : ليش تأخرتي ,, !
سوسن وهي تتنهد : أه ,, يعني ما تعرفين مرت أبوج !
ريم وهي تهمس لملاك : وين عيالج ! ,, حشى ما بتورينهم أهلج !! ,,
ملاك وهي تضب على راسها : أوو ,, وربي ماعرف شنو أسوي ,,
ملاك لـ روان : حبيبتي روحي الميلس طقي الباب ,, قولي لمحمد يطلع سلمان ,,
روان بنفسها " أإأفف ,, شفيها وايد تتأمر " : ان شاء الله ,,
ملاك بهمس : سونيا حبيبتي روحي جيبي شي يشربونه ,,

. . . . . . . .

روان على باب الميلس وهي تسب وتلعن في ملاك الي تتأمر في الرايحة والرادة ,,
طقت الباب على أمل أن محمد يطلع لها ,, لكن الي طلع ما كان على البال ولا عـ الخاطر
جلال باستغراب : انتي بعد ! ,, تبين !
روان " فوق شينه قوات عينه " : المفروض يطلع لي صاحب البيت ,, مو ااحم احم ,,
جلال وهو عاقد حواجبه : ومن ان شاء الله الـ ااحم احم ,,
روان : اذا خالينك ناطور بلشه والله العظيم ..
جلال وهو يسكر الباب : قلبي ويهج اقول ,,
روان وهي تتطق الباب بالقوه : افتح لا بارك الله فيك ..
لما انفتح الباب انصدمت ,, حست عروقها يبست ! ,..
خالد والشرار طالع من عينه : شعندج هني !!
روان وهي تبلع ريجها : مـ ,, مـلاك .. تقوـول ,,
خالد وبعده مستغرب من وجودها : شنو تقول !
روان : تبي ولدها ...
خالد وهو يحمد ربه : أهاا ,, زين عيل روحي ومحمد بطلعه ..

.*.*.*.*.

عايشه / بسم الله الرحمن الرحيم ,, اللهم لا حسد ,, الله يخليهم لج ,,
ملاك : تسلمين خالتي ,,
ليلى : لكن ما يتشابهون ,,
ملاك : الله كاتب ,, يالله عاد انتي بعد تشطري
ليلى : هههههههههههه ,, لا عيني انا بعدني في شهر العسل ,,
ملاك بنص عين : أونج ,, شهر عسل قال ,,
عايشه وهي تناظر ساعاتها الي قاربت على الـ ثمان : يلا يلا ليلى دقي على فارس
ملاك : وين !! ,, تو الناس ,, قعدوا تعشوا معانا ,,
عايشه : امي بالفندق بروحهها ,, مو عدله منا .. ان شاء الله الجايات أكثر ,,
ملاك : هاا عااد لا تقطعون ,,
عايشه : واحنا نقدر !
ليلى : وينج ووين ,, ما بنروح الا يوم الخميس ,,
ملاك : هههههههه ومتى الخميس !!
ليلى : بعد باجر !
ملاك : لا لا ,, لاتقولين ,, والله انج ما عندج سالفه وانا اقول بتمون عندنا اسبوع عالـ أقل ,,
ليلى : ايه ناويه على شيخه تذبحنا ,,
ملاك : صج الا عـ طاري شيخه ,, ليش ما يات معاكم ,,,
ليلى : لان يدتي صدمتنا وقالت بتيي معانا حزة الحزة ,, وما عندنا تذاكر ,, فأخذت تذكرة شيخه ,,
ملاك : هههههههههه ههههههههههه هههههههههه ,, والله عجيبة هالـ يدة ,
عايشه : انزين يلا حبيبتي ,, الحين بنمشي ،، خلينا على تواصل ,,
ملاك : أكيد ..

.*.*.*.*.

اليوم كان شــآق على الكل ..
الكل استانس ,, والكل ضحك ,, والكل تعب ,,
لكن مثل تعب سوسن ماكو ,,
سلامه وهي تتطق الباب غرفة سوسن : سوووسن .. سووووسن ,,
قعدت سوسن وهي تناظر ساعتها الي كانت تشير الى 12.30 ,,
فتحت الباب بهدوء : اص ـص ,,, نايمين ,,
سلامه : والله انا يوعانه ,, وحضرتج نسيتي تسوين لنا عشى ,, عمج من طلعته مارد ,,
ذيك الحزة كان جلال بغرفته يكلم روان ,, حس بصوت غريب وطلع ,,
سوسن : بس يا خاله سلامة ، جوفي الحين الساعه جم !
سلامه : شلون يعني نموت جوع !
جلال : وليش لا ّ!
سلامه من جافت جلال سكتت : ............
جلال : يعني انتي أبد ما بتفكينا ن شرج !
سلامه : هه ,, جلال .. هه ,, شهالكلام .,
جلال : حتى انا يوعان ,, اقول سلامة حبيبتي روحي المطبخ سوي لي شي آكله ,,
سلامه : شنووووو!!
جلال وهو يرجع لغرفتها : سمعتيني أو أرد أعيد ! ,,

.*.*.*.*.

الثلاثاء ,,
8.30 ,, الصبح ,,

عـآمر : صباح الكوكو ,, حشى بسج نوم ,,,
منار : الله يخليك خلني انام خمس دقايق ثاانيه ,,
عامر : شفيج اليوم ! ,, بالعادة سبع انتي صاحية ..
منار : اووف ,, عاامر عاد روح شغلك وخلني انام ,,
عامر: ترانا رايح وبطني يصاوي ,,
منار : ..............
عامر وهو مستغرب منها : هههه شكلج تعباانه اليوم ,, يلا مع السلامة ’’
منار : ...............

.*.*.*.*.

حملت طفلينها وسارت لجدتها ,,
قلبها كان يدق دق مو طبيعي ,,
خوف ,,
رهبه ,,
ما طال الوقت وكانت جدام الغرفه ,,
فتحت الباب بهدوء ,,
جافت امرأة كبيره في السن متكأة على عكازها وفي عينها شموخ كبير ,,
دخلت ووجهها تعليه ابتسامه ، واملها في رضى يدتها ,,
حدقت في عينها وقدمت أول طفلينها لعله يكون واسطة خير ,,
بس الي ما كان متوقع ,,
اليده وهو تأشر على الباب : من غير مطرود ! ,,
حست ان الدنيا تلتف في راسها ما حست الا وسلمان يطيح من يدينها ,,
صرخت ,, : ولدي ,, سلمــان ’’ ولـــــــدي !!!!!

سونيا وهي خايفه : ماما ملاك ,, ماما ملاك ,, قوم قوم ,,
ملاك وهي تفز من نومها : الحمد لله حلم !
سونيا بخوف : شو يسوي !!
ملاك وهي تبلع ريجها : محمد وين !
سونيا : بيييييييه ،، هذا يروه شقل سبح سبح ,,
ملاك : هههههههههههه ,, زين زين ,,

.*.*.*.

3.30 .. الظهر ,,
الفندق ,,

ليلى : يمه اليوم ما بنروح لها ! ,,
عايشه : ,,,,,,,,,,
ليلى : وحشوني اليهال ,, حليلهم ,,
اليده : وانتي أذيتينا بهاليهال ,,
فارس وهو يدخل عليهم : يالله ليلى بنروح السوق ,,
ليلى : بيه نسيت ,, يلا يمه قومي معانا ,,
عايشه : مافيني شدة ,, روحي مع ريلج ,,
ليلى : يدوووه ما بتيين معانا !!
اليدة : امج مافيها شدة ،، يعني يدتج فيها شدة !!
فارس : عمتي عاد تعالي معانا مو معقولة ما فيج شدة ,,
عايشه : يه ,, غصب هو !!
ليلى : بيه بيه بيه ,, بس يمه ما نبيج ،، فارس مشينا ..

.*.*.*.*.

3.45 ,, ظهراً ,,
محمد : يلاا عااد يا ملاك تأخرنا ,,
بو محمد : وين رايحين !
محمد : بتسلم على يدتها ’’
بو محمد بغير مبالاه : أهاا ,,
محمد : يا سونيا روحي جوفيها ليش تأخرت ,,
ملاك وهي نازله : نزلنا نزلنا ,,
محمد : ما بغيتي ,, !
ملاك : يلا مشينا

.*.*.*.

بو عادل : شفيج اليوم صايره صفراا !!
سلامه : من شغل البيت يابو عادل ! ,,
بو عادل بصدمه : شنو !! ,, شغل البيت !
سلامه وهي حاطه يدها على فمها : يؤـؤ ,, مو قصدي أشتكي ,, لا ,,
بو عادل والغضب يمليه : من متى صار هالكلام ! ,,,
سلامه وهي تمثل دور المسكينه : تخيل ان جلال يقول لي الساعه 12.30 سوي لي عشى ,,
بو عادل طلع من غرفته بغضب عامر : جلووول ,, جلوول ,, وينك يا جلوول ,,وينك يالـ
عادل وهو طالع : شفيك يبه ! ,, جلال بالمكتبه !
بو عادل : أيا النذل يا جلول !!
عادل باستغراب شديد : شفيك يبه
بو عادل : عيل يخلي زوجتي تسوي ليه عشاه الساعه 12.30 !!
عادل وهو منصدم من الكلام الي قاعد يسمعه : شقاعد تقول يبه !! ,, سلامه هي الي مقعده سوسن 12.30 تقول لها سوي لي عشى ,,
بو عادل وهو يمسك عادل من كندورته : حتى انت تجذب ياعديل !

.*.*.*.*.

الساعه .. 4.15 ,,
على باب الفندق كان الاثنين مترددين بين الـ إي والـ لا ,,
لكن الخيار الحاسم كان يميل الى الـ أي ,,

دخلت الفندق وهي حاملة سلمان ,, ما تتدري ليش سلمان ,, بس يمكن عشان الحلم الي حلمته ,, كانت مصممه انها يا هي أو يدتها ,,
تحس بشعور غريب ,,
خصوصا لما تذكرت كلام ليلى وخالتها ,,
ان يدتها قررت تروح معاهم حزة الحزة ,,
وصلت الى حدود غرفة يدتها ,,
متناسية وجود محمد ,,
كل الي يهمها بذيك اللحظة شعور يدتها تجاهها ,,
طقت الباب بكل رقة ,,
اليدة : ادخل يا رااشد يا وليدي ,,
صدمة اليدة لما جافت ملاك ,, مو راشد .. : مـ ممـ مـن !!
ملاك ببتسامه حنونه تقدمت ليدتها وباستها على راسها ..
اليدة بكل حزم : شعندج يايه !!
ملاك ما كانت مستغربه من ردة فعلها ,, بالعكس كان جفافها معاها يزيدها اصرار : اممم ,, يدووه شرايج تجوفين عيالي ..
اليده : ...................
محمد : هذي فاطمة ,, جوفيها تشبهه أم عامر أو لا ’’ !
اليده بنظره شديدة : ما يهمني ! ,,
كانت سجين تتطعن محمد وملاك ,, لكن بعد ما يأسوا ,,
ملاك ببتسامه : هههه ، يحيرني تناقضج العجيب يا يدوه ,, تبين تقنعين الكل انج قاسيه ! ,, بس والله ما رح تقدرين ,, ! ,, لو شنو سويتي ,, بتبقين اليدة الحنونه ، وعمرج ما بتفقدين حنانج ,, قالوا لي عن نجود فارس وخالد ,, الي يخاف عليهم ذاك الخوف مستحيل يكون قاسي يا يدتي ,, مستحيل ,,
دخلت عايشة عليهم وانصدمت بوجود ملاك وزوجها ,, لكن محمد أشار لها بالسكوت ,,
اليدة عرفت انها انفضحت ,,
ابتسمت ابتسامه عفويه ,,
رخت ملاك ولدها على حضن خالتها ,,
وراحت في حضن يدتها ,,
كأن شي انحرمت منه ,, وأخيراً حصلته ,,
الدموع كانت عبارة عن حلو الكلام ,,
محمد ما كان له دور ,, لكنه كان حاضر على كل الأحداث ,,
ابتسم ،، وكانت ابتسامته خاتمة لجزئنا هذا ,,

 
 

 

عرض البوم صور أسيرةبحرالأماني   رد مع اقتباس
قديم 28-07-08, 04:31 AM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 70270
المشاركات: 721
الجنس أنثى
معدل التقييم: أسيرةبحرالأماني عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أسيرةبحرالأماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أسيرةبحرالأماني المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

╠ ═ ╝▫ ╠ الجزء الثاني وعشر═ ╝▫╠ ═

[الخوي,, لاغاب من يشغـل
مكانه..!
من يسد بغيبته لاصار
غايب..!
,,خاصة| لا صار لك مصدر
تكانه..!
لانخيته حلها صعب
النشايب..!
يكتم أسرارك ويحفظ
الأمانه..!
نحسب حسابه وهو أصل الحسايب؛؛
بالوفا معروف نادر في
زمانه..!
/ شوفته / تغنيك عن كل
القرايب..!

_ _ _ _ _

ماعاد في خلافات ,,
ولا مناورات سريه ,,
القلوب صفت ,,
النفوس هدت ,,
هذا ما آلت له حالت عوايلنا ,,
مضى اسبوع على رحيل اليدة الى بلادهم ,,,
لكن كأنها أمس عند ملاك ..
ناظرت البيت الكئيب ,, وكأن كل الأحداث الي مرت فيه من ماضي مضى ..
محمد قل اهتمامه بالبيت ورجع لشركته مثل المعتاد ..
عبر بفرحته الأولى وكتب الشركة باسم ولده سلمان ,,
غاصت ملاك بهمومها ,, وعيالها ,, ومشاكل بيتها بـ هم وكدر ..

.*.*.*.*.

الكـل كان فرحان بالكويت بثلاثة أخبار ,, ,,
الأول علاج نجود الي بدى مستمر ,,
الثاني حمل ليلى ,,,
الثالث ,, الي صدم الكل .. قرار زواج شيخة من إبراهيم ..
بالاضافة الى التواصل بين أفراد العايله ,, الي صار يشكل قوى لا تتضاهى ,,

.*.*.*.*.

...::... بعد مضي شهر ...::...

منى : استاز عامر ,, في زنمه رايدك ..
عامر : قولي له مشغول ..
منى : انا عم أول لو ,, بس حضرتوا ما عم يسمع الكلام ,,
عامر وهو يترك خرايطه : أإأفف ,, قولي له يدخل ,,
ذياب وهو يلوح له بظرف بيده : شو هيدا ولك يا زنمه عم تأفف لي أنا كمان !!
عامر وهو متوجه له : ههههه ،، هلا هلا ,, والله اني ما دريت ان هذا انت
منى وهي تتنصت من ورى الباب : ولي على آمتي ,, مين هات !
عامر : شعندك بوزارتنا ,,
ذياب وهو يقدم الظروف : لا تقول ما بتحضر عرسي !!
عامر وهو فاتح ثمه : له له له ,, لا تقول ,, متى !!
ذياب : 30 من هالـ شهر ,,
عامر : يعني ليلة الجمعة هذي ,,
ذياب : بالظبط ..
عامر وهو يربت على كتفه : ايه ايه من قدك يالمعرس ,,
ذياب : مو كفااية انك متشطر قبلي ,,
الا بتلفون عامر يرن ,,
عامر ببتسامه : لحظة ,, ألووو ,,,
جلال وهو يصارخ : كللللللللوش ,, كل كل كل كلللللللللللللللوش ...
عامر : خمسه وخميسه ,, شفيك ابوي ..
جلال : عطني البشااره ,,
عامر وهو يشهق : لا تقول ... !!
جلال : هههههههههههههههههه ايه ايه بنيه بنيه ,,,
عامر : متى !!
جلال : البارحة قعدت تبمبع ،، يؤـؤ قصدي تصيح ,, أخذناها المستشفى واليوم ولدت ,,
عامر : شهالحظ ,, ما تولد الا اذا هي متهاوشه معاي ,,
جلال : اقول يبه .. فوجر ما عندي ,, تت تت
عامر وهو يحظن ذياب : بحضر عرسك وابو عرسك يابو الشبااب ,,
ذياب مستغرب : شفيك !!
عامر بشعور لا يوصف : المداام خووك المداام
ذياب : شفييها !!
عامر : ولدت .. وكللللوش كللللوش كلللللوش ,,
منى من ورى الباب : شو عم يئول ,, شو استاز عامر خبط بعئلووو
عامر وهو يسحب ذياب من يده ويركض مو عارف وين يروح .. فتح الباب واصطدم بمنى الي كانت تتسمع شقاعدين يقولون ,,
منى منحرجه : بعتزر استاز عامر ,,
عامر ما عطاها أهميه ومشى عنها ..

.*.*.*.*.

11.30 ,, صباحاً ,,

ملاك : ألووو محمد ..
محمد : ملاك حبيبتي ,, شوي واتصل لج مشغول ,,
ملاك تنهدت وسكرت السماعه ,, وهي تقلد عليه : ملاك حبيبتي باتصل لج .. آه ,, متعودين ..
سرعان ما رن التلفون مرة ثانيه ..
ملاك " غريبه ,, مو معقوله متصل .. " : ألووو هلا هلا غريبة وفيت بكلامك واتصلت ,,
سوسن مستغربه : شفيج ملاك .. هاي انا سوسن ..
ملاك وهي قافطه : يؤـؤـؤ ,, سوري سوسن ,,
سوسن : ههههههههههههههههههههههههه ،، منار ولدت ,,
ملاك وهي فاتحه عينها عـ الأخر : قولي والله !! ,, شـ جابت !
سوسن : بنت ,,,
ملاك : شسموها ,,
سوسن : وايد تتسألين أجوف ,, تعالي لها المستشفى بعدين تعرفين ..
ملاك : انزين بأي مستشفى !!
سوسن : أي مستشفى يعني ! ,, السلمانيه الطبي طبعاً
ملاك بفرحه غامره : صاار صاار ,, " وقفلت "

ملاك تجهزت عـ السريع ،، بس بقت مشكلة .. من الي راح يوصلها ,, !
عندها رخصة قياده ( ليسن ) ,, لكن السياره ! ,, السيارة الوحيدة كانت سيارة بو محمد ,, خذتها بلا مبالاه من العواقب ,,
وصت سونيا على عيالها ومشت ,,

.*.*.*.*.

عامر لـ منار : وانتي ما فكرتي تولدين الا الحين !
منار وهي صاده عنه : خير ! ,, ليش متواجد ان شاء الله ! ,,
عامر : لا تفكرين اني عشانج هني .. عشان بنتي فقط ..
منار وهي تفتح عينها : شنوو !!
عامر وهي يضحك : هههههههههههههههههههههههههه ،، حتى وانتي تعبانه حلوه .. عندج خبر !
سعيد : عموور ,, ترى انا هني ,,
_ : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
عامر : اهلك كلهم عرفوا الاصول وطلعوا خلونا بروحنا ,, الا انت ليش ,,!
سعيد : لان انا ريال
عامر : له له لا تقول .. وانا درهم
سعيد : سخيف زوج اختي
عامر : طالع عليك حبيبي
منار وهي معصبه على اخوها : سعيدووو شهالـ كلام
سعيد : منوور انتي البارحه قاعده تسبينه
عامر : شوووووو !!
الا بدخلة ملاك : سلاام عليكم ,,
_ عليكم السلام ,,
عامر وهو عاوج فمه : مداج دريتي !
ملاك وهي حاطه يدهل على خصرها : ليش عمي قاعده على راسك !!
عامر : اقول دخلي دخلي لا تفضحينا ,,
سلامه وهي داخله عليهم : سلام عليكم ,,
_ : ................
جلال وهو يخبي ضحكته : شفيكم ما تردون على الخالة سلامه ,, !
عامر : انت ما تستحي تتدخل عن ذياب !
جلال : ومن قال لك رفيجك هني ! ,, تراه مشى ,,
عامر : ايه المسكين ياي يعزمني على عرسه وسحبته معاي ,,
جلال : ايه قال لي ,,
ملاك : ايه حتى انا قالوا لي ,,
عامر : وانتي شكو !
منار وهي تحاول تنام : وانتوا ما تفكرون تتدركوني انام ! ,, حرام عليكم والله تعباانه ,, استغرب شلون خلوتكم تتدخلون علي ,, خبري بولادة ملاك ما دخلونا عليها ,,
ملاك : احمدي ربج اختي ان في عندج اهل يزوونج ,,
منار والتعب باين عليها : الحمد لله ,, بس خلوني انام بلييييز ,,
الكل حس فيها وطلع ,, اما ملاك نطرتها لما تغط عينها واتطمنت عليها وطلعت ,,

.*.*.*.*.

2.30 ,, ظهراً ,,
على الغدى ,.

ريم : تعرفون ان منار ولدت !!
روان بعد ما غصت : كح كح كح كح كح كح كح ,,
ميعاد : صج !! ,, متى !! ’’ وانتي شدراج ,, !
ريم : ذياب قال لي ,,
ام خالد : تستاهل السلامه ,, هاا عاد يا بنات ,, لا تنسونها روحوا زوروها ,,
ريم : ان شاء الله ,,
ريم بنفسها " جلال قال اخته اليوم والده ! ,, معقوله ! ,, لا لا لا ,, مستحيل ,, بس ,, نفس الصوت ,, لا لا لا ,, مستحيل يا روان قلنا مستحيل " ,,
خالد : روان ,,
روان / ..........
خالد : هييي ,, روان ,,
روان وهي تفز : ها ,, نعم نعم ,,
خالد بتشكك : وين رحتي !
روان : وين بروح يعني .. معاكم .. الحمد لله شبعت ,,
خالد وهو يمسكها بعنف : قعدي كملي غداج ,,
بو خالد : خلها يا خالد ..
تركها خالد غصباً عنه ,,

.*.*.*.*.*.

الثلاثاء ,,
4.30 ,, العصر ,,

بهالوقت كانوا البنات متجمعين عند ملاك ..
ميعاد : اقول مرت اخوي ,, شفيه بطنج كل ما جاا له ينتفخ ,,
ريم بنص عين : ليكون بس ,,
ملاك : ليكون بس هاا ,, انتي خلي بالج على عرسج اقول بس ,, يا ميعاد شسوي بالمتن ,, اذا ما تصدقيني اسألي سونيا .. كل يوم العب حبل عشان تروح هالدبه
ميعاد : ههههههههههههههههههه ،، وا علي عليج ,,
سارة نازلة من فوق مع سونيا : فطوم قعدت فطوم قعدت ,,,
ريم : هذي مو بنت سوسن !!
ملاك : ايه ,, سوسن مشغوله هي تتدير بالها عليها والا على منار او مرت ابوهم ،، المسكينه ما تتحمل فوق هذا بنتها ,, أخذتها عندي وبعد شوي ابوها بياخذها ..
روان : سااروونه ,, تعالي ,,
ساره وهي تركض لها : روان روان متى انتي هني !
روان : اممم ،، انتي قولي لي من متى انتي هني ,,
ساره : من لما مرت ابوي ظربت امي ,,
الكل بطل عينه : شنوو !!
ساره : ايه ,, تقعد تقول لامي خمي .. وسوي ... وماما تسوي ,, الحين ماما راحت لعمو منار ,, هي راحت وسطرت امي ,,,
الكل : ................
منار باسلوب روايه طفوليه : لكن انا مرظيت ,, قلت لها انتي كلبه ،، انتي كريهه ,, انتي لوزر ,, انتي دونكي ,,
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههه
روان / هههههههه فديتج .. انزين تعالي بنلعب برى ,,
ساره وهي فرحاانه : اييه ،، عندهم مرجحاانه كبيييره ,,
روان : ههههههه ايه ايه تعالي ,,
ملاك : روان مو تخلينها تتطب في المسبح ,,
روان : لا توصين حريص ,,


..::.. في الحديقه ..::..

ساارة كانت على المرجحانه و روان تتدزها ,,
روان : قولي لي عن سلامه بعد ، شنو تسوي فيكم ,,
سااره بحماس : وععع ماحبها ,, على طول تصارخ ,,, بس تخاف من عمو جلال هههههههه هههههههههه ،، جباانه ,, ههههههههه
روان حست بقرصه في قلبها : عمج جلال !!
ساره : اييه ,,
روان : كلميني عن عمج جلال ,,
ساره : ههههههههههه ,, عمي جلال غبي ,, يحب روضة خالتي ,, بس هي ما تحبه لانه كسلان وهي شااطره هههههههههههههههههههه
روان وهي منصدمة : شلون يعني !!
ساره : عمي جلالوو كسلان ,, عموو منور تقول له كسول كسول ، وكله يظرب عماد
روان : من عماد !!
ساره : هذا مال الايجار ,,
روان : ايجاار شنو !!
ساره : ماادري ,, افف روان تعبت .. انتي قعدي وانا بدزج ..
روان افكارها بدت متشابكه .. قعدت تتذكر الأيام الي قبل ,, جلال قال لها عن عماد ,,, معقولة يكون هذا هو ! ,, معقوله يكون نفس الشخص !!قطع حبل أفكارها صوت تلفونها وكان المتصل جلال ,,
روان : ألووو ,,
جلال : وينج في ,,
روان : في بيت عمي ..
جلال : زين عيل اذا رجعتي بيتكم دقي علي ..
روان بلهفه : وانت وين !!
جلال : انا بالهند ,,
روان : اكلمك بجد انت وين !
جلال : زين وانا اكلمج بعم مافي فرق وايد
روان / افف ياربي ماسخفك ,, بتقول انت وين اولا ,,
جلال : بروح آخذ بنت اخوي من بيت قرايبنا ,,
روان بصدمة : شنوووووو!!
جلال وهو يدخل : شنو الي شنو !!
روان من جافت الباب يفتح قلبها بدى يدق بصوت عالي ,, وساارة مستغربه
جلال : هيييي انتي شفيج ,,
روان وهي مذهوله : هذا انت !!
سااره وهي تنط من المرجحانه : عموو مي مي ,, عموو جلال ,, عموو مي مي ,,
روان بدت دموعها تتناثر من غير ما تتدري ,, ماغير ما تحس ,,
جلال التف لها ،، ورد طالع تلفونه ,, مستحيل !
جلال " انا سمعت صوت سااره من التلفون ,, شلون !! ,, لا لا لا ,, معقوووله ! ,, هذي !!!!! "
ساااره وهي تسحب جلال : تعاال بنروح نسوي بااي لـ رواان ,,
جلال من الصدمة مو عارف وين يتحرك ,, وشنو يسوي ,,! كان راضخ لسحب سااره من غير ما يدري : شنو قلتي ! ,, روان !!

وصلوا للمرجحانه ,,
لكن ساعتها كانت روان مختفيه ,,
سااره : افف دخلت .. قلت لها نطريني ,,
جلال حس انه مجرم ,,
ويمكن أكثر ,,
سحب بنت أخوه وطلع ,,

.*.*.*.*.

ملاك : وين سااره !!
روان : مادري .. جاا رجال وخذاها معاه ,,
ملاك : يمكن ابوها ,, !
روان : يمكن ,, لانها من جافته ركضت له ,,
ريم : عيل يلا حبيبتي المهم جفناج ..
ملاك : وين !!
ميعاد : ورانا تسوق ,,
ملاك : بيييييييييه للحين ام خلصتوا !!
ميعاد : لآخر لحظة بتجوفينا بالسوق ,,
ملاك : هههههه ,, جم ريم عندنا !
ريم بثقه : طبعاً وحدة ..

.*.*.*.*.

الخميس ,,
8.30 ,,, الليل

محمد وهو يصارخ : ملاااك ,, !! هاا تسمعين !!
ملاك وهي تصم اذنها عشان تسمع من الثانيه : لاا رفع صوتك ..
محمد : اففف ,, للحين ما خلصتي !!
ملاك : انا مخلصه بس باقي ميعاد وروان ,,
محمد : تلبسي بمرج ,, وذلاك خل اخوهم ياخذهم ,,
ملاك : بس الـ ,,
محمد وهو يقاطعها : لا تبسبسين لي ,, عيالج مو ساكتين تعالي لهم ,,
ملاك : امحق ريل ,,
محمد : ترانا عند الباب ,,
ملاك وهي منصدمه : توك تقول الحين بتيي ,,
محمد : كنت في الطريج يا بطه ,, يالله طلعي ,,
سونيا : اف اف هر هر ,,
محمد : سمعتي !! ,, حتى صاحبتج استحرت ,,
ملاك : زين زين خلصوني بطلع ,,

روان : لا تقولين بتتركينا !!
ميعاد : نطري خالد خل يوصلج معانا ,,
ملاك : اخوج بيرضى يعني !! ,, يقول لج عياالي انا مو تاركينه في حاله ,, يعني مو عياله ,,
روان : حشى ,,

.*.*.*.*.

بالسياره ,,
محمد : رفعي بجوفج ,,
ملاك : امش امش ,,
محمد بنحاسه : ومن قال لج بمشي قبل لا ترفعين الغشوى ,,
ملاك : عيل خلنا هني مو مهم نمشي ,, اهم شي عيالي معانا ..
محمد : متأكده ,,
ملاك بعناد : طبعاً ,,
محمد وهو يرفع الغشوى : ترى والله مو صعبه ,, وابتسم ابتسامه ساحرة ,,
ملاك انصدمت من حركته ,, نولت راسها ..
محمد كان مذهول من شكل ملاك ,,
مو هذي ملاك الي عاش معاها ,,
عمرها ما اهتمت بنفسها ,,
تذكر شكلها يوم العرس ,,
كانت أجمل ,, بس الحين الجمال يغار منها ,,
ماعرف بشنو كان عقله ذاك الوقت ,,
لكن لتعس حظهم كانت سونيا معاهم ,,
سونيا بتأفف : أفف ,, هر هر ,, انته شو يسوي ..
محمد : اللهم صبرج يا روح ,, وانتي لصقه معانا ليش !!
سونيا وهي تتطالع ملاك تنتظر منها رد ,, : شو ماما ملاك انته الحين مافي يسوي دافع عن سونيا مسكين ,,
ملاك وهي رافعه يدها : ههههه والله انا مالي شغل
سونيا بنص عين : عجل انا في يقول سر لبابا مهمد ,,
ملاك وهي مبطله عينها : لا لا لا لا .. بدافع عنج بس سكتيييي ,,
محمد : لا لا لا قولي قولي ,,
سونيا : بابا مهمد .. هزا في بطن ماما ملاك ,,
ملاك وهي تصارخ : فطاااااامي ,, فطااااامي ,, ترا ترا ترا .. يقى ,, يقى ,,
سونيا وهي تصارخ : هزا في بطن مال ماما ملاك بيبي ,,
محمد وهو مصدوم : شنوووووو !!
ملاك وهي تصد للدريشه : مثل الي سمعت ,, !
محمد رقع راسه بالسكان : ياربي !
سونيا : شو انته مافي فرح !!
محمد : صلي عـ النبي أي فرح ,, !! ، من بربيه هالياهل !! ,, احنا اثنين مو قادرين عليهم !

.*.*.*.*.
10.30 ..
القاعه ..

الكل كان فرحاان .. مستاانس ..

روان كانت لابسة فستان وردي مع أزرق بتدرجات تلفت النظر ... مكياجها كان صاخب .. قظى على طفوليتها .. وطلعها حورية عين ,,

أما ميعاد فكانت لابسه فستان بني مع الذهبي ,, وشعرها مرفوع مع حركات لولبيه أضافة له الجمال ,,

أما كوثر فكانت أبسط بفستانها الأسود الي يخلي من الألوان الفاتحة ,, وشعرها نازل بتقطيعه رهييبه ,,

ملاك كانت لابسه ساري بالألوان البنفسجيه البنيه الخضراء ,, كان مختلص بالألوان ,, وشعرها بسيط مفتوح ومميز بشريطه ،، مكياجها خفيف ,, كانت مثل الممثلات الهنديات ,, بس على بياض ,,

الحفل كان منظم تنظيم رائع ,,
بدوا العاملات يقدمون العصير للضيوف ,, والحلوى ,, والكستناء ,,
أما البنات فكانوا عاملين حلقة للرقص ,,
وأبدعوا فيها روان وكوثر ,,
ميعاد : حليلها منار ,, لو كانت معانا شسوت ,,
ملاك : خلها مع بنتها ابرك لها ,,
ميعاد : عـ طاري بنتها شسمتها !!
ملاك : ماعرف ,, عمور الخبل كل مرة ما قال لي اسم من بنات افكاره ,, مرة يقول زينب ,, مرة كوثر ,, مرة مكيه ,, مرة عمشه وآخر شي قال لبنى ,, شعرفني فيه ,,
روان عفوياً : سموها عُلا ,,
ملاك : شدراج !!
روان : ساارة ذيج المرة قايلة لي ,,
ميعاد : اجوف سااره وايد تعلقت فيج ,,
روان بمقت لميعاد : ليش ,, غيرانه !!
كوثر الي حست من التفخم : ههههه ما عندها ذوق ,, !
روان : لا والله .. شقصدج !
كوثر : قومي قومي نرقص أبرك لنا ,,
روان : الا ملاك وين ولدج !!
ملاك : عند ابوه ,,
روان : خسااره ,, ابي أوريه ربعي ,, عيل عطيني الاحتياطيه ,,
ملاك بنص عين : شقصدج !!
روان : خخ ولا شي ..

.*.*.*.*.

عرس الرجال ما خلى من الجمال ..
كان بالطريقه الاماراتيه ,,
شباب اماراتيين مانوا متواجدين من ربع بو كوثر ,,
وكانوا يرزفون ويوولون ,,
جلال كان مو مع الكل ..
محمد وعامر كانوا متحسرين يبون يرقصون بس ما يعرفون ,,
أما ذياب كان بالوسط يرزف ,,
والكل كان مستغرب منه ,, شلون يقدر يسوي كل هالـ حركات ,, !

.*.*.*.*.

بعد ساعتين دخلوا العريسين القاعه على اغنيه ..:: الحسن المثير ::..
http://www.ro-7-up.com/av/up/ro-7_1615790138.ram

كانت الأجواء هادية ,, ومحد يقدر يتكلم عليها ,,
الأنوار تفتح وتنطفي ,, لين ما رست على العروسين ,,
بدت تتناثر الورود والمشموم علهيم ,, مثل الطرق التقليديه ..
لين ما ركبوا العروسين للكوشه ..
بعدها الحظور بدوا يسلمون عليهم ,,
لين ما الكل رجع بيته ،،

.*.*.*.

في غرفة ذياب ,,,
ريم وهي تجفف شعرها : أبي اسافر الامارات في شهر العسل ,,
ذياب انصدم من طلبها : لكن انتي تتدرين ان انـ ,,
ريم وهي تقاطعه : الظاهر ما سمعت عن قصة ملاك وأهلها ,, لا تتهرب ما بتندم ,,
ذياب ابتسم لها ,,, " معقوله تكونين بكل هالصفات يا ريم ! ,, من أول يوم تحاتيني أنا وأهلي !! ,, معقولة يا ريم ! "

 
 

 

عرض البوم صور أسيرةبحرالأماني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكاتبة نسيم, روايات, رواية وعادت الي الحياة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:54 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية