لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com






العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-07-08, 07:48 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 70270
المشاركات: 721
الجنس أنثى
معدل التقييم: أسيرةبحرالأماني عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أسيرةبحرالأماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أسيرةبحرالأماني المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

╠ ═ ╝▫ ╠ الجزء السادس ═ ╝▫╠ ═

ياموت .. خذني كم بهالدنيا عانيت
خذني معك ياموت واعلن وفاتي ..
خلي طعنّي بالهوى يوم وفيت
والروح راحت مابقى الا رمادي


_ _ _ _ _ _

الكويت ..
الأربعاء ,, 4.00 عصراً ,,,
مرت أيام عصيبه على فارس وهو داخل الزنزانة ..
تعرف فيها على ناس ,, فيهم الزين وفيهم الشين ..
رضى وهو يربت على كتف فارس : ياخوي اذكر ربك .. ترى كل ظالم وربك فوقه ,,
فارس ودمعة حارة داخل عينه على وشك السقوط : ناس دمها بارد .. ويني انا ووين المخدرات !
رضى : هد بالك وانا خوك ترى كـ ,,,
قاطعهم صوت الشرطي : فارس راشد المالك ..
فارس وهو يفز من مكانه : نعم ..
الشرطي : زيارة ...
فارس : في أحد لحين يذكرني يعني !!
رضى : روح وشوف وانا خوك ..

وصل فارس لعند الزائر .. وتنهد تنهيده قويه لما جاف أخوه خالد ..
حضناه ولمه بالقوة .. غصب عن الأخوين تتطايرت دمعاتهم ..
فارس بترجي : لاتصدقهم ياخوي .. ترى انا برئ ,, والله بريء .. أنا اخوك يا خالد ..
خالد وهو يمسح دموعه : لا تتكلم ياخوي .. لا تعلمني ولا تخبرني عن نفسي .. تراك انت .. وانت انا .. بس قولي شالسالفه ...
فارس وهو يفر وجهه عالباب ويلطمه لطمة قويه : انخدعت ياخوي ,,, خدعني ,,
خالد : من !!
فارس وهو يتذكر شكل نجود .. : قبل كل شي قول لي نجود شلونها !!
خالد : هذا الي ابي اعرفه ,, اختك من لما رجعت مع الشرطة ما نطقت ولا حرف ..
فارس بصدمة قويه : شقاااعد تقول !!
خالد : قولي انت شصاير ,,
بدى فارس يقول لخالد من أول ما جاف ناصر ,, لين ما جت الشرطه .. الا والشرطي داخل عليهم ..
الشرطي : وقت الزيارة خلص ..
فارس باستهزاء :يلا خذ ,,
خالد بتصميم : الا آخذ حقق يا خوي ,,
طلع وعين فارس تلاحقه ...

.*.*.*.*.

دخلت ملاك بيت أبوها .. لأول مرة تشوف بيت أبوها وكأن بيت مهجور ,,
ثياب عمور في كل مكان ,, المطبخ مغبر ... غير صوت التلفزيون العالي الي طلع ولا بنداه ..
بدت تنظف شوي شوي .. لما صار المكان نظيف _ إلى حد ما _ .. تذكرت انها طلعت من البيت من غير ما تخبر أحد الا سونيا .. رفعت سماعة التلفون .. اشتاقت للتلفون الي تتصل كل يوم لمنار منه وتتم معاها وقت طويل ,,, وينها الحين منار !! ,, كل من تخلى عنها ..
لكن التلفون طلع بدون حراره .. احتارت ,, لكنها سلمت نفسها للنوم ..
من بين أحلامها وكوابيسها دخل عامر .. أول ما جاف الريحه استغرب .. دخل البيت جاف وحدة نايمه على الكرسي .. الكرسي الي كانت تحبه أمه ..
عامر لما تأكد انها ملاك حس بفرحه ما قدر يوصفها .. صحيح انه تجاهلها مدة ., بس مهما كان هذي اخته ...
اخذ كوب ماي بارد وكبااه على وجهه ملاك ..
ملاك وهي تقعد مزهوقه : قسم بالله آخر مرة .. ماعيدها ... والله ..
عامر انفجر من الضحك على اخته لما شافها بذاك الموقف : ههههههههههه هههههههههههه هههههههه ههههه
ملاك وهي تستوعب وضعها : ضحكت من سرك بله ياعموور .. هذي سوايه تسويها !!
عامر : شعندك في بيتي .. محد قالج تيين ..
ملاك : لا والله وصار بيتك !! .. يا صاحب النخوة ليش ما تسأل عن اختك !!
عامر : انا زين افتكيك منج وعرستج .. وشحقه أسأل عنج
ملاك : ماقول الا مالت بلا مالت ..
عامر : انزين ما قلتي لي ,, شتبين يايه ..
ملاك : اول اشكرني على تنضيفي للمزبلة مالتك ..
عامر : وليييييه .. شسويتين .. انا نومي على الوصخ .. الحين ماعرف أنام
ملاك بجد : عموور صج بسألك ..
عامر ويسترجع ملامح الجد : نعم ,,
ملاك : ليش بعت اسهمنا لعمي بو محمد !!
عامر وهو يتنهد : يا ملاك عمج حرامي .. يبينا نسوي خرايط مو واقعيه .. ما تتنفذ .. ونخدع الزباين بأنها خرايط مثاليه .. تخيلي يا ملاك بناية مافيها سلم احتياطي ! ,,
ملاك : تعرف انه خلى محمد يستقيل من المستشفى عشان يظل معاه بالشركه !!
عامر : وانتي من الي وصلج بيتي !
ملاك : التكاسي ماقالت شي ..
عامر : شنوو !! .. يعني محمد مايدري انج طلعتي !!
ملاك بغير مبالاة : بلا قلت لسونيا .. تلقاها الحين قالت لهم ..
عامر : انتي مينووونه !! ,, بسرعه تعالي تعالي برجعج بيتج ..
ملاك : لا والله !! .. ليكون قاعده على حضنك وانا مادري ..
عامر وهو يسحب اخته : انتي متى بتفهمين !! ,, الحين انتي مرتبطه بريلج .. ما تتطلعين الا بشوره ..
ملاك : مالت على اخوي .. اقول امش وصلني لا الله لا يقوله أحصل زف عدل

.*.*.*.*.

5.00 عصراً ..
كان جلال يتكلم في التلفون لما دخل عليه حمد ..
حمد وهو يلهث : جلالوو .. جلوول الحقني
جلال وهو يتكلم في التلفون : طيب اذا وصلت الكتب راح اخبركم .. فمان الله ..
حمد لما جاف جلال مسكر : جلوول ,, ساعدني دخيلك ..
جلال : شفيك تلهث .. لاحق وراك جلب !!
حمد : الا جلاب .. ناوين يذبحوني ..
جلال وهو يضحك بصوت عالي : هههههههههههه هههه هههه الله يقطع سوالفك هالمره متحرش في يدة من !!
حمد : تتطنز جلووول هاا .. الله يسامحك
جلال : جافوك هم وانت تتدخل المكتبة !!
حمد بخوف : ماادري .. بس .. بس حاملين سجاجين يا جلوول
جلال : والله محد قال لك تعلف في بنتهم ..
حمد : انا جفتها فاصخه الحياا ... قلت ما وراها أهل ,,
جلال وهو يضحك : ابو طبيع ما يجوز عن طبعه ,,, ادخل ادخل المخزن بجوف سالفتك ..

.*.*.*.*.

بيت بومحمد ..

محمد بنرفزه غير طبيعيه : وشلون تتطلع من غير ما تخبرني !!
سونيا وهي تحاول تغطي : هي يقول يبي رقم مال انته .. بس هي ما يعرف ..
محمد : مو سبب هذا ..
بو محمد : والله ابتلشنا من زوجناها لولدنا ..
ام محمد كانت قاعدة ومالها أي دور في الكلام .. كانت تحس بشي في قلبها .. ألم ..أو .. شنو !! .. مو عارفه شنو بالضبط فـ فضلت السكوت ..
الا بدخول ملاك ,,,
ملاك كان قلبها يرقع ماتعرف السبب .. بس كانت مو متطمنه : السلام عليكم
_ : ..............................
بو محمد وهو يعبس في وجهه ملاك : أنا ماشي ..
محمد من بعد ما مشى ابوه سحب ملاك من ذراعها كان ناوي يروح القسم .. لكن .. أم محمد تمتمت ببضع كلمات .. التف محمد على امه .. لكنها كانت في حالها لا يُرثى لها كانت ماسكه قلبها وهي تأشر لمحمد بمعنى لا ...
ركض محمد وملاك ماسكينها .. لكنها .. لكـ ,,, ـنـ ,, ـهــا ... ....


_ _ _ _ _

بسم الله الرحمن الرحيم

" يا ايتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي "
صدق الله العلي العظيم ..

أم محمد .. الإنسانه الي كانت كافيه خيرها من شرها .. كان الكل يحبها لطيبتها ..
آخر أيامها عاشت معزوله عن الكل .. لأنها كانت حاسة بساعتها ..
وفاتها أثرت على ميعاد .. محمد .. بو خالد .. ام خالد .. خالد .. ريم .. روان .. ملاك .. وكل الي يعرفها .. إلا بو محمد .. كان ياجبل ما تهزك ريح ..
بدمعة من محمد نزلت معنى الرجوله على مفهوم بو محمد .. الوحيد بو محمد الي ما نزلت منه دمعه .. معتقد ان رجولته ما تخلخلت ومستحيل تتخلخل ..
مرت أيام العزاء ثقيله .. تعرفت فيها ملاك على ريم وحبتها .. تعرفت على روان الي كانت انطوائيه عنهم .. اجتمعت بسوسن و منار .. وصديقاتها أيام المدرسه .. لكن ساعاتهم ما كانت ساعات فرح .. كانت هم ثقيل .. سونيا كانت في المطبخ بين خدمتها للمعزيات ونوحها وبجيها ,,
لين ما عدت الأيام الثلاث ..

_ _ _ _ _ _

الميلس لليوم الرابع كان ممتلأ بالرجال ..
ذياب كان يناظر عامر .. بأسف .. إعتذار .. لكن عامر مو مهتم ولا كأن شي صاير ..
خالد : شفيك ذياب !
ذياب وهو يبتسم ابتسامه باهته : ولاشي .. بس تعبان شوي ..
خالد : عيل روح استريح يا ذياب ..
ذياب وهو يقوم : عن اذنك ,,
خالد : الله وياك ..

أمــا من جهة عامر ..
جلال وهو يخبي ضحكته : قسم بالله ياعمور لما جاني المكتبه شوي ويموت علي ..
عامر وهو الثاني ماسك ضحكته : جلال الله يخليك اسكت ..
حمد : اقول قوموا برى .. حرام تتضحكون والمره متوفيه ..
عامر : ايه ايه .. صاج والله ..

استأذن الثلاثه .. واتخذوا لهم صندوق سيارة عامر موقف ..
عامر وهو يفرغ ضحكته : هههههههههههههههههه انزين كمل .. شسوى
جلال : ههههههيييي تسبيل ههههييييييي ... اقول لك جاي وهو يلهث تقول جلب كافانا الشر ,,
حمد وهو يضربه على راسه : بلا تشبيهات غير بليغه
_ : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
جلال : انزين اسمع عموور ,, يقول لي جلالوو خشني عندك .. ليش احنا قاعدين نلعب !! هههههههيييي تسبيل ..
_ : هههههههههههههههههههههههههه
جلال بوصف دقيق للحدث .. : خبيته في المخزن الا واحد ضخم داخل .. قالي احنا شايفين واحد دخل عندك وما طلع وينه .. قلت له طلع من الدريشه ,, الخذيه صدق وراح ,,, هع هع
عامر : ههههههههههههههههههههههه ههههههههه والله انكم سوالف ..
حمد : تتضحكون علي ! .. أفاا بس أفاا ,, اسمع عمور سالفته ..
جلال وهو يمسك حمد من فمه : جب ولا كلمه .. ههههههههه .. حمود ان قلت ياويلك ..
حمد وهو يعظ يد جلال : هههههههه اسمع اسمع عموور ,,
عامر وهو ميت ضحك : هههه كاني اسمع ..
حمد : الله يسلمك هذا رايح يخلص فيز العُمّال من السفاره مادري وين الي يروح لهم .. دخل في المركز مالهم وراح للكاتبه يقول لك آي وونت ختم .. الا تقول له نوو ذس از نوت هير ,, وانت تعرف انجليزية اخونا .. الا يقول لهاا نوو آي وونت ختم .. وهي تقول له لا مو هني مكان ثاني .. وهو خبر خير .. ويرد يقول نو آي وونت ختم .. لين ما جاا له السكورتي مواطن يقول له الأخو تراها تقول لك مو هني يختمون المبنى الثاني ..
عامر من كثر الضحك رمى نفسه على السياره خشية السقوط : ههههههههه ههههههه ههههههههه ههههههههههههههههههههههه هههههههه هههههه الله ياخذك يا جلووول هههه ههههههه ههههههههههههه
جلال وهو مبرطم : الحين تتطنزون على الامبراطور جلال !!
عامر : وهو يمسح على شعره : هههههههههه هههههههههههههههه كلشي ولا جل جل

وصوت يوقف محادثة الثلاثة .. كان ذياب ,,
ذياب : عامر .. تعال ابيك في سالفه ..
عامر وروح النذاله تشتعل فيه : والله انا ماقدر اترك ربعي ,, عن اذنك ..

.*.*.*.*.

عند النساء كان الأمر أخف .. ولا في زحمه مثل زحمه االرجال ,,
الحضور كان مقتصر على منار وسوسن .. وريم وروان .. وميعاد وملاك ,,
سونيا: شو يبي يشرب !!
روان : ييبي لي عصير برتقال ,,
ملاك : قومي يا ميعاد ارتاحي ..
ميعاد وعينها حمراا من كثر البجي : ملاك رايحة أنام بغرفتج .. خلي بالج على سمووي ..
ملاك : لا تتديرين بال ..
منار : يلا عيل ملاك حبيبتي حتى احنا بنمشي ..
ملاك : وين تو الناس ,,
سوسن : أي تو الناس يا منار ,, الدنيا بتظلم .,,
ملاك وهي تربت على كتف سوسن : لا تقطعيني يا سوسن ..
سوسن ببتسامه حنونه : ان شاء الله يا ملاك ..
سوسن : مع السلامه ريم .. مع السلامه روان ..
_ : الله يسلمج ,,
سوسن : منار اخذي سااره الى ابوها .. بروح اتطمن على ميعاد قبل لامشي .. حالتها ما تتطمن ..
منار : ان شاء الله ..
ملاك : حنوونه مثل عوايدج يا سوسن ..

.*.*.*.*.*.

كان عند الباب ينتظر حمد وجلال الي دخلوا يسلمون ويطلعون .. لكنهم تأخروا .. فجأة .. ومن غير سابق انذار تتطلع ساارة وتلتصق برجل عامر ,,
سارة : بااباا .. بابا ..
منار وهي تركض وراها : تعاالي يالخبله .. تعـ ,,,,
لكن وقفت كل تحركاتها لما جافت عامر ... أما عامر الي كان يلاعب سااره .. بمجرد ان جاف منار تذكر الي صار بينهم قبل ثلاث سنوات ,,
بيومها كانت منار 15 سنه .. وعامر 19 سنه ,, منار كانت بين كل يوم والثاني تروح لملاك وملاك تروح لها .. كانت علاقتهم قويه الى درجه انهم كل اسبوع يباتون في بيت وحده .. ومن كثر مامنار كانت تشوف عامر على طول ,, أول ولد عاشرته .. غصب عنها نشأت بينه وبين قلبه علاقه أشبه بالحب .. يمكن كان مجرد إعجاب ..
عامر ما كان ينكر انجذابه لها .. بس المعزة تبقى فاصل ..
اضطر عامر في ليله من الليالي انه يجرح مشاعر منار الي تعلقت فيه بطريقه غريبه ..
عامر حزم أمره وخبرها إنه كان يحبها بس مع مرور الأيام حس ان هالحب يخلص .. لأنه أصلاً ماعرف طعم الحب .. انجرحت منار واايد .. ومن يومها ما راحت بيت ملاك ولا قربت يمه ..

صوت جلال كان المنقذ الوحيد لكل هالأفكار الي تمت تلوط وتحوم بين الإثنين .. أول ماجاف جلال منار راح لها .. وهذا الي أثار استغراب عامر ..
جلال بعصبيه : شفيج واقفه هني !!
منار وهي تبلع ريجها : بنت اخوك على طول راحت للريال .. كنت باخذها لأبوها ..
جلال وكأنه استوعب : أهاا .. زين دخلي وخبري سوسن ان عادل راح يجوف شصار على راتبه الي للحين ما استلماه ,, وقولي لها تتطلع لان انا باخذكم ..
منار: وابوي مشى !!
جلال وهو متنرفز : وليييييييييييييه .. ايه مشى .. في اسئله ثانيه !
منار بتأفف : زين زين ..

.*.*.*.*.*.

الجمعه ,, 7.15 الصبح ..
بدت ملاك تتأقلم على جو البيت .. وبدت تشتغل .. وسونيا أخذت عليها وهي بالمثل .. الا بو محمد الي كانت نظراته لها قاتله ..
بو محمد نزل وكان الفطور عالطاوله ..
ملاك ببتسامة عذبه : تفضل عمي الفطور جاهز ..
بو محمد بكل حقاره : والله مو ناقص الا تأكليني غصب .. قومي وقضي ريلج عشان لا يتأخر على الشغل .. " وطلع "
حست انها انجرحت من كلام عمها .. بس مع ذلك راحت عشان توقص محمد ..
ملاك وهي تحاول معاه : محمد .. محمد عاد لا تعذبني .. قوووووم ..
محمد وهو يقوم بكسل : شتبين ..
ملاك وهي مبوزه : تأخرت على شغلك
محمد وهو يتمغط : ههههه انزين وشفيه برطومك بينزل تحت ..
ملاك : ولاشي ...
محمد : يلا عيل انا بسبح وبمشي تبين شي !
ملاك وهي تتطلع من الغرفه : تبي فطور اكو عالطاوله ..

.*.*.*.*.

الأحد ..
2.20 ظهراً ..
مركز الشرطه ..

خالد باصرار : حضرة الضابط .. انا مستعد اقبظ على العصابه كلها وابين لكم براءة أخوي .. بس محتاج تعاونكم ..
الضابط وهو يضحك باستهزاء : وين قاعدين !! .. بلاد العجائب .. خل الخبز للخباز ..
خالد باستنكار : ماهو خلينا لكم الخبز وحرقتوه .. وخليتوا الظالم يروح والمظلوم بالسجن ..
الضابط بعد تفكير : شبتسوي ..
خالد : اسمع خطتي ..

لو التمني ينفع الي يتمنى
ماصرت بلوم نفسي ....
شقيه اشوف كل مع حبيبه تهنى
وانا حبيب الروح صعب عليّ



الإثنين ,, 2.30 ...
رجع من شغله تعبـآن ,, قط نفسه عـ السرير ...
جاف شقد حياته من دون اخته غير ,, ماعنده ونيس .. ولا أنيس .. الربع يبقون ربع ! ,,
محتاج أحد يحس فيه .. يسأل عليه .. يزعله ويراضيه .. يحمل شوي من تعبه ..
من غير سابق إنذا طاف طيف منار عليه ..
عامر وهو يضرب جبهته " مستحييل .. منار الحين أخت رفيجي .. آه يا دنيا .. من كان يتوقع أن أخوج بصير لي الأخ والصديق بعد .............. آآآه ,,, وينك يا ذياب .. مو انت الي عاهدتني عشان ما نفترق ! .. الحين ترقنا ليش !! ,, ليش !! "

.*.*.*.*.*.

الساعه .. 3.30 ظهراً ..
بيت بو عادل ..


مجتمعين ياكلون حلوى طيبه من يد سوسن ..
جلال : يممم يمممم .. شو هيداا
سعيد : جلووول .. خذ مالتي ماحبه ..
جلال وهو عاوج فمه وفاتح عينه : لا لا الله يخليك .. انا ماقلت يم يم الا حتى أرفع معنويات هالمسيجينه .. والله هذي ويه يم يم !!
سوسن وهي تصب الجاي لعمها : والله خلها من يدك .. محد قال لك زطها ..
جلال وهو ياكل ملعقه ورى ملعقه بسرعه : لا لا ... هوّنا .. سعوود عطني قطعتك
سوسن يغرور : ايييه ,, ترى توبه ماسوي لكم ..
بو عادل : الا وين ريلج يا سوسن ! ..
سوسن : اتصلت عليه قال يحاول مع المسؤول بالشغل .. لاهو عاطنه راتبه .. ولاهم يحزنون
بو عادل : شلون جذي بعد !! ..

إلا برنة جرس البيت ..
رتبت منار شيلتها عدل وراحت تفتح الباب .. ومن وراها جلال ..

أول ما فتحت الباب .. جلال دفعها ووقف على الباب ..
جلال : خير ...
عماد : الإيجااار .. كأني نطرتكم وايد ...
جلال : قلنا لك لنص الشهر .. توه اليوم عشره من الشهر ,,
عماد بمكر : عندكم اخت وماتفكرون تزوجونها !!
جلال بسخريه : نزوجها عليك مثلاً !!
عماد يتفاءل : موافق .. وبعطيكم البيت كله مهرها شقلت !!
جلال وهو يمسك عماد حلجه : كلمه ثانيه بتموت جدام البيت تفهم !! .. وزيح عينك عن الي بداخل البيت ,, تفهم أولا ..
عماد وهو يفلت من جلال بصعوبه : مينون .. مينون
جلال بقهقه : ها ها ها .,. لا تخليني اضحك عليك وانت بهالطريقه ..
عماد وهو يركض بعيد عن جلال : بتجوف شي تندم عليه يا جلوول ..

.*.*.*.*.

الساعه .. 4.00 عصراً ..
بيت بو محمد ..

ملاك كانت قاعده مع سونيا تنطر محمد الي حتى يوم الجمعه صار يوم شغل ,,
كل حياته شغل × شغل ..

دخل محمد وكان التعب بادي عليه : سلام عليكم ..
سونيا : أليكم السلام ..
أما ملاك اكتفت بصعودها لقسمها ..
ما طال الوقت لما راح محمد وراها ..

محمد الي كان متنرفز : شهالحركات اليديده !!
ملاك : لا والله .. قطني بالبيت وحضرتك اسرح وامرح على كيفك ..
محمد : اسرح وامرح !! .. ليش وين رايح ؟! مو اشتغل واتعب .. عشان من !
ملاك : محد قال لك اشغل واتعب عشان أحد .. أبيك تكون معاي وتفضي نفسك عالأقل .. تتطلع من الصبح ما ترجع الا المعصر .. تسبح وتنام .. والليل تروح بيت عمك .. وانا وين مكاني من الاعراب !!
محمد : عايشه احسن عيشه .. شتبين بعد !
ملاك باستهزاء : احسن عيشه !! تقص عليّ أو على نفسك !! .. ماقول الا مالت علي يوم قبلت فيك ..
محمد وهو عاقد حواجبه : يوم قبلتي فيني !! .. أصلاً انا الي انجبت فيج ..
ملاك : والله محد طقك على يدك وقال لك تعال اخطبني ..
محمد : لا ماحزرتي .. لولا وصية أبوج الي بلشتنا كنت الحين عايش بنعيم من غيرج ..
ملاك : انت ,,, ( ماعرفت شنو تقول .. أو بشنو تبرر موقف أبوها ) .. ابوي ..
محمد بسخريه : هه هه هه ,, مو عارفه تردين .. محد قال لج ابتدي النقاش ..
ملاك بكميه ضعف العصبيه الطبيعيه : اذا هذا كلامك طلقني ..
محمد فتح عينه للآخر .. بعدها راح بنوبه ضحك : هههههههههههههههههههه هههههههههه ههههههههههههههه ههههههه هههههههههههه حلوة منج ..
مانطر منها أي كلمه ودخل يسبح ..

أما ملاك فاتصلت على عامر .. وهي تصيح من قلبـ ...

.*.*.*.*.

مرت الأيام ثقيلة على ملاك .. ومحمد .. بهالأيام عرفت ملاك انها حامل ..
كانت تتمنى انها تعرف وهي بحاله غير .. بس .. جذي الله كتب ..

الخميس ,, 6.45
محمد كان يدخن بشراهه .. بحيث انه في اليوم الواحد يخبص ثلاث قواطي سجاير ,,
دخلت عليه سونيا وبيدها الغدى الي محد مسه ..
سونيا : يلا بابا مهمد .. انته لازم ياكُل شي ,,
محمد رفع عينه الي زاد تحتها السواد : رجعت !
سونيا وهي تمسح دمعتها : ماما يروه وهو يسيه .. انته يروه الهين يجيبه ..
محمد تنهد تنهيده ماعرف مغزاها " انا ليش قلت لها كلام المفروض ما اقوله .. انا غلطان .. بس هي ,, آآآه ,,, هذي الياهل الي ما كنت تبيها يا محمد ... هذي هي ,, " ..

.*.*.*.*.*.

الكويت ,,
7.00

بداا خالد في خطته بمساعدة الشرطه ,, وقدر يدخل في عصابة ناصر للمخدرات .. كـ شريك ,,
ناصر : انت تعطيني فلوسك .. واحنا نشتري ,, ولا يهمك ,, لا تحاتي ولا شي ..
خالد الي كان يمثل دور الساذج : ومتى بتوصل البضاعه !!
ناصر : بكره أو الي بعده ,, والا شرايك يا صويلح ..
صالح : انا قالوا لي بعد بكره والله اعلم ,,,
ناصر : خلاص عيل يا صويلح انت اليوم تروح لجماعتنا وتأكد عن الموعد .. ويصير بعدين خير ,,
صالح : صار ,,, يلا عن اذنكم ..
ابتسم خالد للنتيجه للي وثل لها وزاد حمااس في القبض الكلي عليهم ..

.*.*.*.*.

طلعوا حمد .. جلال .. وعامر من السينما .. كانوا يطالعون فلم من بطولة واحد اسمه جلال .. ينادونه بالفلم مي مي ..
حمد : هاا مي مي ..
جلال : هلا حي حي ..
_ : ههههههههههههههههههههههه
عامر وهو يطالع الساعه : بلا هرج ومرج .. بمشي عندكم ..
حمد : شفيييه .. هااي للحين ما عرس ..
عامر : عندي الا احلى من كل العرايس ..
جلال وهو يغمز له : ترى احنا هنيي ..
عامر : اقول مي مي .. وين بيتكم .. يلا شبااب .. عن جد اتأخرت على اختي .. فمان الله ..
_ : فمان الكريم ..

.*.*.*.*.

10.30 ...
روان تعلقت بـ جلال ,, لدرجه غير طبيعيه ...
روان : ألووو ,, شفيك ما ترد علي !
جلال : كنت مع ربعي .. شتبين !!
روان وهي عاقده حواجبها : الحين شنو آبي !!
جلال : اقول لج عااد فااضيه ... الحين بدخل البيت .. بتصل فيج بعدين
روان وهي تتأفف : طيب ..

.*.*.*.*.

عند ملاك وعامر ..
ملاك كانت لآخر ثانيه بالدقيقه تنظف البيت الي مستحيل يتنظف ..
ملاك : عموووووووور .. تعال لم وصخك ...
عامر : انا ماقلت لج ماعرف انام الا على القذاره !! ليش مو راضيه تفهمين
ملاك : افففففف .. عموور يلا عااد .. ترى يزعل الجنين
عامر : لا لا اذا السالفه فيها جنين ألم وصخي وابو وصخي ,,
ملاك : عفيه على أخوي ..

.*.*.*.*.

الجمعه ,, 11.30 الصبح ..
بيت بو خالد ...


ريم : والله وحشتنا ملاك ..
ميعاد : ايه والله افكر اليوم اروح اجوفها ..
ريم : اذا بتروحين بروح معاج ..
ميعاد : اوكي .. عاد يمكن أتأخر يعني ما بروح الا الساعه 1.00 تقريباً ..
ريم : صاار .. عيل قبل وحدة أكون جاهزة ..
روان وهي نازله عليهم : وين امي!!
ريم : بالمطبخ ..
روان : قولوا لها رفيجتي كوثر بتييني اليوم ..
ريم : وليش ما تروحين انتي تقولين لها!!
روان وهي تكلم ميعاد : مسكي انتي ولدج .. بروح اقول لها ..

.*.*.*.

ملاك كانت بروحها بالبيت تتطالع سبيستون .. ..
فجأة رن التلفون .. ضحكة ملاك بداخلها " ههههههههه اكيد عمور رجع الخط واتصل يجرب"
ملاك : هلا هلا عماااري .. الا رجعت الخط .. كل هذا عشان الجنين !
محمد ضحك بداخله .. ثاني مره تفكره عامر .. : ايه
ملاك: انزين اذا بترجع ابي مانجو .. ترى سمعت الدكتورة شقالت .. كلشي ولا الجنين ..
محمد بهاللحظة انصدم .. شقاعده تقول!! : شقاعده تقولين !
ملاك وهي متلخبطه : من!! .. مو عامر ؟ .. من !
محمد بعجله: دقايق وانا عندج !!
ملاك بعد ما تيقنت انه محمد سبت نفسها ألف مرة .. " مستحيل أرجع له .. مستحيل ألف مستحيل .. كفايه معاملة ابوه .. والا مو مصبرني عليهم الا سونيا المسكينه .. "

.*.*.*.*.

كوثر : يبه ابيك توصلني بيت ربيعتي ..
بو كوثر : ذياب ياوليدي على دربك وصل بنت عمك ..
كوثر وهي مرتبكه : لاا ,, يبه .. ابيك انت توصلني ..
ذياب وهو عاقد حواجبه : وليش ما تبيني أوصلج!
كوثر : اخاف عندك شغل ..
ذياب : ماشي عندي .. بس المهم انج تدلين بيت ربيعتج عدل وما تتضيعيني ..
كوثر وهي عاويه فمها : لا ادله ..

.*.*.*.

12.30 ..

خالد من تحت: يلاا ريم ,, ميعاد ,,
ميعاد : نازلين ,,,
ريم : انا من رايي انج تتصلين اول تخذين موعد .. يمكن يطلعون ..
ميعاد : تشوفين جذي !!
ريم: ايه ..

اتصلت ميعاد لكن محد يرد ..
ميعاد : محد ..
ريم : اتصلي مره ثانيه ..
ميعاد ,, اتصلت مره ثانيه .. وبعد عناء ردت سونيا ..
سونيا : بيت بو مهمد .. شو يريد ..
ميعاد : ههههههههههههههه سونيا .. عطيني ملاك ..
سونيا : الله يغربل بابا مهمد مسكين .. يسوي زعل لماما ملاك .. ويره بيت بابا هي .. وبابا مهمد يسيه ويشرب سـ ...
ميعاد : بس بس بس.. الحين احنا عندج .. باي ..

ريم بخوف : شسالفه !!
ميعاد وهي تحمل ولدها : يلا مشينا .. ماعرف شصاير بين ملاك ومحمد ..
ريم : يارب استر ..

انطلق الثلاثه .. خالد وريم وميعاد .. وفور وصولهم الحوش .. دخلت سياره غريبه على ريم وميعاد .. ومألوفه عند خالد ..


ذياب : متأكدة هذا بيت ربيعتج !!
كوثر : هيه ..
ذياب : شو سمها !!
كوثر : مالك شغل ..
ذياب غصب عنه ضحك على تفكيرها : ههههههههه .. انزين يلا نزلي ,,

نزلت كوثر وأول ما جافت ريم وميعاد راحت تسلم عليهم .. استغل ذياب الفرصه وفتح الدريشه عشان يسمع ..
كوثر : اهلا ريم شحالج ..
ريم : طيبه .. وانتي ..
كوثر :طيبه طاب حالج .. وانتي ميعاد شحالج ..
ميعاد : بخير ربي يسلمج .. تفضلي روان تنطرج ..
كوثر وهي تأشر لذياب عشان يروح : عن اذنكم ..

خالد وهو يفتح باب سيارة ذياب : الا عندنا اليوم ..
ذياب : الحمد لله بخير .. وانت ..
خالد : بخيرات .. ههههههههههههههههه لاتقول لي ذي بنت عمك ..
ذياب : جفت شلون الدنيا صغيرة ..
خالد : ايه والله ..
ذياب : يالله اخليك الحين ..
خالد : يلا حتى انا بوصل المدام ..

.*.*.*.

وصل محمد للبيت بعد عناء من التعب ,,
كانت ملاك مصممه انها ما ترجع له أبداً ,, بس لما سمعت صوت الجرس ,, ماقدرت تمسك نفسها عن فتح الباب ..
أول مافتحته محمد طاح على ركبتينه .. كان واضح انه تعبان ..
ماقدرت تمنع نفسها عنه .. اخذته يتقوى على كتفها لما وصل عالكرسي ,,
كان يلهث وكأنه بضياع ..

محمد بصعوبه : انتي حامل !! .. ليش ما خبرتيني ّ! ..
ملاك وهي تصد عنه وقلبها يتقطع : إذا ارتحت تعرف الباب وين ..

.
.

 
 

 

عرض البوم صور أسيرةبحرالأماني   رد مع اقتباس
قديم 20-07-08, 07:57 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 70270
المشاركات: 721
الجنس أنثى
معدل التقييم: أسيرةبحرالأماني عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أسيرةبحرالأماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أسيرةبحرالأماني المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

╠ ═ ╝▫ ╠ الجزء السابع ═ ╝▫╠ ═

ماعاد ينفع لو تعتذر ورجعت
فات الأوان وقل قدرك وشانك
وشلون أسامح وانت في الود قصرت
وبعت الرفيق الي وفالك وصانك
والحين جاي تقول نادم وفكرت
خل المحبه وانت خلك مكانك


_ _ _ _ _ _

محمد بصعوبه : انتي حامل !! .. ليش ما خبرتيني ّ! ..
ملاك وهي تصد عنه وقلبها يتقطع : إذا ارتحت تعرف الباب وين ..
محمد وهو يحاول يتنفس بصعوبه : ملاك ,, انا تعباان ,,
ملاك الي كانت عاطتنه ظهرها : قالوا لك هني المستشفى !! ,, للأسف تراك واصل المكان الخطأ
محمد بندم شديد : انا آسف ..
ملاك ماعرفت شنو ترد : ..................
محمد يواصل : ليش ما خبرتيني انج حامل ! ..
ملاك وهي تغمض عينها : لأن أبي ورقة طلاقي ...

.*.*.*.

1.00 ظهراً ..
وصلت ميعاد وريم لبيت بو محمد ..
بو محمد كان قاعد بالصاله يتابع الأخبار ..

بو محمد وهو يثبت نظارته : شعندج في بيتنا ..
ميعاد وهي متلخبطه : سلام .. شخبارك يبه ..
بو محمد : عليكم السلام .. شعندج في بيتي ..
ميعاد : يايه اشوفك واسلم على ملاك ,, فيها شي !
بو محمد بسخريه : هه ,, ذيك البنت في بيت ابوها ,, ماقال لج اخوج !
ريم استاءت واايد من قسوة بو محمد الي الكل تعود عليها ..
ريم : ماعليه ,, نزورها مرة ثانيه .. مشينا ميعاد ..
بو محمد وهو عاقد حواجبه : ريم بنت اخوي !! .. وين سلامج على عمج !! .. الا جذي علمج اخوي بو خالد ! ...

.*.*.*.


البحر ..
1.20 .. ظهراً ..

من فرحته ما عرف وين يروح ..
كان يبي يصرخ للعالم ويقول " اسمها ريم يا عاالم " ..
ماعرف ليش هي بالذات ..
وشنو بكون مصيره لو كانت ما تبادله الشعور ..
الحب من طرف واحد صعب .. لكن .. لكن .. أبد ما كان هذا تفكيره ..
ذياب .. باع رفجة عمره عشان شي مجهول .. يا يصيب أو يخيب ,,

.*.*.*.

بعد مناقشات طويله بين ملاك ومحمد .. دخل عامر الي استغرب من وجود محمد ..
عامر : شفيك داخل بيتي !! .. ماظني تتشرف انك تتدخل بيت الريال الي غصبك على بنته
محمد ماعرف شنو يرد : ...................
عامر : اما الحين .. من غير مطرود .. انا واحد تعبان وابي ارتاح
محمد وهو يبلع ريجه : ياعامر انا ابي اصلح الامور .. مو أزيدها تعقيد !!
عامر متجاهل كلامه : اختي .. تبينه !!
ملاك كانت دموعها تتجارى ومو عارفه شنو تقول .. عامر سألها سؤال صعب ,, صعب أكثر مما تقدر تجاوبه .. اكتفت بهز راسها بمعنى (لا) ...
محمد بصدمه : وولدي !! .. والي ببطنج !! ..
عامر : وانت شدراك انها حامل !
محمد وهو يمسك عامر من كتفه : شفيك انت !! ,, تبي خراب بيتي وبيت اختك !
عامر بعصبيه : أي بيت الي تتكلم عنه !! ,, زوج ماعنده احترام لزوجته ! .. كل كلمه رايح وراجع فيها تهزيء .. مانطر اي كلمه منك .. من غير مطرود ...

.*.*.*.

3.30 .. ظهراً ..

عادل راجع من الشغل وينادي على اهل البيت : يبه .. سووووسن .. يا يبه ... سوووسن .. محد بالبيت ؟؟
سعيد : شفييييك عدووول .. ابوي نايم
عادل وهو يحمل اخوه السمين ويرجعه من ثقله : أأأخ يا ضلووعي .. عليك لحم وشحم يا سعوود
سااره : ههههه بابا .. ههههه حملني حملني ..
سوسن وهي طالعه من المطبخ وبيدها دلة الجاي : شفيك .. شصاير ..
عادل وهو يطلع ظرف : المعاااش
سعيد وهو يرقص مع سااره : يعني ما بننام بالشارع ,, وهلي هلي هلي
سااره وهي تتضحك : ههههه هلي هلي هلي
_ : هههههههههههههههههههههههههههههه
عادل : شوي شوي على بنتي يا سعيدان بلا ينون ..

.*.*.*.

شركه بو محمد ..
9.00 الصبح ..
الأحد ..

دخل محمد على مكتب أبوه وتعب السهر واضح وضوح الشمس ..
سعاد ( السكرتيره ) : وين !! ,, بو محمد عنده شغل ..
محمد وهو عاقد حواجبه : لا والله !! ,, الحين تعرفين تقلبين ويهج وتنزاحين عن ويهي لا تاخذين استقالتج عـ شاني ,,
سعاد وهي مرتبكه : شتقصد ..
ماعطاها مجال ودخل مكتب ابوه ..
بو محمد بدون ما يطالع : سعاد قايل لج الغي كل المواعيد
سعاد : ايه لكنـ ...
محمد : يبه هذا انا ..
سعاد بدهشه : يبه ؟؟؟
بو محمد وهو يعدل نظارته : أها .. سعاد خلينا بروحنا ..
سعاد : ان شاء الله ..
بو محمد : خير شتبي ..
محمد : يبه عطني اجازة كم يوم بيح فيهم ,, الأيام الي طافت قعدنا نشتغل الجمعه والسبتواعتقد هذا كافي
بو محمد : تبي تصير ضعيف وترجعها !!
محمد بخاطره " حاولت يا يبه .. بس هي رفضتيني " : هاا .. لا
بو محمد : مدام طلعت بكيفها .. لازم ترجع بكيفها ...

.*.*.*.

الكويت ,,,
الأحد .. 1.30 فجراً ..
ناصر : خلود .. انا ادري انهم تأخروا في البضاعه .. بس لازمتنا بعد فلوس ,,
خالد بهبل : ايه .. طيب ..
صالح : بكره عطنا الفلوس واحنا ناخذ البضاعه ونبيعها ونرجع لك الفلوس
خالد : ايه ايه .. مافي مشكله

.*.*.*.

الثلاثاء ,,
6.45.. صباحاً ..
كل شي بنظامها تغير .. قعدتها الصبح مو القبليه ..
مشاعرها تبدلت .. اسلوبها .. حياتها ..
مو الي تتضحك .. مو الي ماخذة الدنيا كلها مزح×مزح ..
حست بحركة في بطنها وابتسمت ..
تعرف ان مافي أي حركه .. مجرد وهم ., بس هالوهم جميل ..
حست يشوق كبير لغرفتها .. لسونيا .. لمحمد .. تذكرت مذكرات أمها ..
فتحتها ..

الحب ...
قد لانفهم ما ترنوا إليه تلكَ الكلمة الهمجيه ..
لكن .. مادام هناكَ توافق .. شوق .. غرام .. وله ..
يكون الحب ..
يكون الجنون ..
لا أُريد أن أفقدك ..
ولو حكمت عليّ محكمة الحياة بالإعدام ..
فحبي لك ,, هو سر نجاتي ..



أُريد في هذهِ اللحظة أن أُرزق بمولودةٍ بيضاء كالثلج .. يتمايل طول شعرها بحسب عمرها ..
تكون كالبحر في الانسياب ... وكـ الشمس في الاشراق ,,,
أُريد أن أضمها إلى خلدي ..
وقبل كل هذا وذاك ..
سوف أُسميها ... " ملاك"
أجل ملاك ..
وإن غار الملاك من جمالها وصحوتها ..
فلهُ الحق .. كلَّ الحق ..
أُريد أن أُعلمكِ الحب من الصغر يا عزيزتي ..
فلولا الحب لما عاش الإنسان ..
فلو نظرتِ إلى حولكِ لوجدتِ الحب مزروع مع كل زهرة ..
أحببِ كما تريدين أن يحبكِ الآخرون ..

طفلتي ..
أحبِ معلمتكِ ..
صديقتكِ ..
أبويكِ ..
زوجكِ وأطفالكِ مستقبلاً ..
لا تتخلي عن حلمٍ عشته ..
والآن .. ارخي قلمي قليلاً .. فالنعاس غالبني ..


تحمست فيها مشاعر غريبه .. سكرت دفتر امها وابتسمت ..
حاولت ترفع السماعه وتكلمه .. تقول له آسفه .. ماعرف أنا الغلطانة أو انت ..
كانت أفكارها مشوشه .. لحتى نامت مرة ثانيه ..

.*.*.*.*.

الكويت ,,,
الخميس ..
4.00 الفجر ..
صالح بهمس : انت من صجك بتاخذ هالغبي معانا !!
ناصر : مينون انا قالوا لك !! .. بس عشان اسكته ..
صالح : زين يالله لا نتأخر عالجماعه ..

كلها دقايق وانطلق الكل عند صحراء غريبه .. خالد ما كان يعرف شي .. بس كان متفق مع الشرطه انها تحاصر المكان ..
خالد تم مصدوم من الي يجوفه ..
معقوله الدهاء والمكر يوصل فيهم انهم يخبون المخدرات في أكياس أجباس ,, وعلب مواد عذائيه .. و .. و ملفوف !! ,,
صارت اشياء غريبه جدام عيونه انصدم منها ..
تقدم ناصر وواحد غريب قالوا كلمة سر مو مفهومه ..
ولما الكل اجتمع ظهرت الشرطة مانعه الكل من الحركه ..
الشرطه : سلموو نفسكم .. المكان محاصر ..
ناصر بحركه سريعه مسك خالد : كنت شااك والله انك مو مال مخدرات ,,,
خالد وهو يحاول يفلت منه : عشان تعرف شلون تورط اخوي في قضيتك الوصخه ..
ناصر : ومن اخوك !!
خالد : هه .. واايد الي لعبت فيهم يعني !! .. اخوي فارس المالك يا قه قه ..
ناصر : اخوك غبي .. وانت اغبى منه .. سمعوني .. أي حركه بروح هذا تحت الأرض .,.
الضابط : خااااااااااااااااااالد !!
ناصر ركض الى خرابه ومعاه خالد ماسكنه من رقبته ..
ناصر : أي حركه صاحبكم في أحفال الموتى ..
الشرطي : سيدي .. شنسوي ..
العقيد : قطوا له لا سلكي عشان نتفاهم معاه ..
ناصر : سمعوووني .. أي حركه قسم بالله ماتخلى عن كلمتي ..
العقيد : يكون في علمك ان الي بيدك ما يهمنا ..
ناصر : ها ها .. غيرها يا عقيد ...
خالد : غبيّ ..
ناصر بتوتر : ولا كلمه ,, لا بالـ ...
خالد : كفاااك .. تهديد وبس .. غلطان اذا تفكر الناس بتستجيب مع تهديداتك ..
بحركه سريعه خالد قط حجره على يد ناصر وطاحت السجين عـ الأرض ,,
ناصر : ياكلـ ..
خالد وهو يقاطعه : جفت شلون انت ضعيف !! ..
سرعان ما الشرطه تجمعت والقت القبض على كل العصابه ..

العقيد وهو يربت على كتف خالد الي صادته طعنة من السجين عـ كتفه بالغلط : والله وسويتها ..
خالد وهو يصرخ من شدة الألم : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآخ ..

.*.*.*.*.

الجمعه ..
المستشفى ..
9.00 الصبح ..
الكل مجتمع عند خالد .. بما فيهم فارس ..
فارس : والله وسويتها يالكتكوت ..
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ليلى : والله غريبه .. الصغير يصير اذكى من الكبير ..
خالد : هييي انتي عااد .. حدج على اخوي ..
شيخه : بس اهم شي قمت لنا بالسلامه ..
ليلى : الحمد لله ..
اليده وهي تتدخل : وينه .. وينه ...
خالد وهو يضحك : ههههههه كاني يدووه .. شصاير ..
اليده : ليش ما خبرتنا .. ليش ما علمتنا ...
خالد : شلون تصير مفاجأة بعدين !
اليده بسخريه من فارس : الا شحاال خريج السجون
فارس : افاا يدوووه ,, هذا وانا الي احبج واعزج ..
اليده : لا تكثر ..
_ : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

.*.*.*.

10.00 ..
ملاك كانت تتكلم مع منار في التلفون لما دخل عليها عامر ..

ملاك : صدقيني مافيني شي .. بس شوي تعباانه ..
منار : انزين .. وبيتنا بتعبج يعني !!
ملاك بتردد : منار .. انا حامل ..
منار : شنوووووووووو !! .. وانا اقول شفيها البنت ماتبي تزورني .. هاايعني طلعت لج دبه
ملاك : شحليلها الدبه عليّ
منار : زين زين .. لا تكثرين ..

عامر : اففففففففففف .. انتي ما تشبعين من التلفون .. أبي ريوووق اختي ..
منار من سمعت صوت عامر ارتبكت : اقول ملاكي .. اكلمج بعدين باي ..
ملاك : مناار .. الووو .. الووو
عامر : الوو .. انا هني
ملاك : اففف .. زين جذي خليت البنت تسكره !!
عامر: ومن هذي
ملاك : رفيجتي منار .. وحشتني واايد

كانت متعمدة انها تتطري اسم منار .. ووتجوف ردة فعل عامر ..

عامر : الااختي ,, هي مو مخطوبه ! ..
ملاك وتفرح اساريرها : لاا .. تبي اخطبها لك
عامر بخجل : افكر ,,
ملاك وهي تركض تبوس عاامر : احببك .. احبــــــك .. احبــك ..

.*.*.*.

أما محمد ,, كان الأشبه بالميت ...
البيت فضى عليه ..
محمد وهو يعلي صوته : سووونيا .. سوووينااا وصمخ .. يوووعان
سونيا وهي تتطلع من المطبخ وهي حامله الملاس : شوو يبي ,,
محمد : اقول لج يوووعان ..
سونيا : والله انته يجيب ماما ملاك هناا .. يسوي لانته نم نم .. انته مافي يسوي .. انا يسوي طباخ كله فلفل .. انته يبي فلفل !! انا مافي يعرف يسوي مجبوس .. انته يبي مجبوس .. انا مايـ ...
محمد وهو يقاطعها : بس بس بس .. قلتي لنا قصة حيااتج .. بس ما نبي شي .. ( ومشى )
سونيا : ياربي انا شو يسوي في هزا بيت كله نفرات جنون مال غنم .. متى يجي كوومار على هصان أبيد .. مالت على حض مال انا ,,

.*.*.*.

بعد شهر ..
محمد عزم على انه يرجع ملاك باللين أو بالقوة ..
راح بيتهم .. وتفاجأ أن الي فاتحه له الباب وحدة غريبه !! ..

محمد : هااي مو بيت ,,, ؟
منار : ايه .. عارفه شنو بتقول .. بس ملاك طاحت علينا .. وراح عـ ,,,
محمد وهو يقاطعها : شقاااعده تقولين !! ..وأي مستشفى !؟؟
منار : ابن النفيس .. لكنـ ...
محمد من غير ما يسمع لكن طار طيران للمستشفى ..

" قالوا ضعيفه عزة النفس فيني
قلت المحبة تجبر احساس ولهان
ماقدر افارق من سكن وسط عيني
ببقى معه وارضيه لو كان غلطان
سلمت له عمري وباقي سنيني
وببقى على عهده ولاني بخوّان "

محمد وهو يقاطعها : شقاااعده تقولين !! ..وأي مستشفى !؟؟
منار : ابن النفيس .. لكنـ ...
محمد من غير ما يسمع لكن طار طيران للمستشفى ..
استغربت منه .. وسكرت الباب بعد ما طالت النظر حتى غاب عنها ...
تراجعت خطوات وقعدت عالأرض ..
خلت راسها بين ركبتينها ..
عمرها ما فكرت بالمال لوا الجاه رغم فقرها .. تمنت بيوم رجل صالح .. والله لبى نداها ..
تذكرت أيام عرسها .. كانت حفلة بسيطة .. مختصره على بيتهم بس ..
بس الكل كان فرحان .. مهرها ما ترددت لما أودعته في حساب أبوها
على الأقل يضمنون إيجار كم شهر ..
اذكرت أول ما وصلت البيت كانت حزينه انها بتفارق أبوها .. أخوانها .. سوسن .. وحتى سارة الصغيره ..
بس تذكرت انها مع عامر .. مع ملاك .. ملاك الي كانت ما تخليها تشعر بأي ملل ..
الحين !! ..
الحين يمكن ملاك ترجع ..
وخصوصاً بعد ما جافت محمد بذيك الحاله ..
ابتسمت ابتسامة ممزوجة بالحزن والفرح .. فرحاانه لان ملاك بترجع لبيتها وزوجها .. وحزنانه على فراقها ..
ضحكت بنفسها : صحيح بن ىدم ما ينعرف له ..

.*.*.*.

دخل على عجلة من أمره .. عرف عامر من ظهره .. كان الدكتور باين على وجهه ملامح العصبيه وهو يكلم عامر .. تقرب محمد عشان يسمع الكلام ..
الدكتور وهو محتد : ده إيه يا باشا .. دحنا لو ما عملنا لها كل حاقه عـ السريع .. دكان هي في ستين داهيه ..
عامر وهو متلخبط : شـ .. ِشلــ .. ـون يعني !!
الدكتور : ددنتوا إيه !! .. ما عندكمش دم !! .. أكل غير صحي .. نوم غير صحي .. كل حاقه بحياتكم إيه ... انته زوجها !!
محمد من ورى عامر : لا انا زوجها ..
انصدم عامر من وجود محمد !!..
دكتور وهي يفق بيده : دئيييه .. دنتوا في خبر كانَ ..
ومشى عنهم الدكتور بنرفزته ..
محمد وهو يدفع عامر : هذا الي تهتم فيها !! .. أنا الغلطان الي سمحت لها تقعد كل هالمدة عندك ..
عامر كان محتار شنو يرد .. كان بموقف لا يُحسد عليه : وانت شنو الي ذكرك فيها الحين !
محمد بلهجه تهديد : الله يعلم انها ما غابت عيني .. بس اسمع يا عمير .. ان صار فيها والا في ولدي شي .. يا ويلك يا سواد ليلك ..

وعلى طول اتجه للغرفه الي كان من الزجاج الشفاف يبان منه وجه ملاك ..

.*.*.*.

روان كانت مستلقيه على سريرها .. تكلم جلال الي تعلقت فيه أكثر وأكثر ..
روان : شفيه صوتك جذي ..
جلال : راايح موو ..
روان : ايه ..
جلال : ايه لانه بياخذ فره وبيرجع ..
روان : هههههههههههه ماسخفك ..
جلال : وانتي ليش تتضحكين مدام اني سخيف ,,
روان : عشان لا أحبطك ..
جلال : والله !
روان بكل ثقه : طبعاً ,,
جلال : الظاهر ما سمعتي قطار البحرين اليديد ..
روان : شنوو !!
توووت توووت وووت تووت ..

.*.*.*.

الأربعاء ...
8.30 الصبح ..

فتحت عينها ببطئ .. تأملت المكان الي هي فيه ,,
أبيض × أبيض ..
تيقنت انه المستشفى ..
ما تعبها النظر لما جافت شخص موخي راسه ونايم على الكرسي ,, وراسه بالسرير جنبها ..
ملاك " يابعد عمري يا عموور .. هاد زوجتك ونايم معاي .. "
مسحت بيدها على شعره .. وابتسمت بحنان " هههههه عمور شعره ناعم !! .. من متى ! .. الله يخلي التمليس هههه "

رفع راسه لما جاف في حركه .. انصدمت ملاك .. مو عامر !! .. من هذا ,,, ! .. مستحيل يكون ...
" كاان .. أدري انه مو قته .. بس كان يحمل كل الجمال الي عمري ما شفته بـ حياتي .. شعره اطول من قبل .. والنظاراة مثبته كثاثته .. غير هذا كانت عينه تلمع .. دموع !! .. ايه دموع .. بس ليش .. وشنو الي قاعد يسويه عندي ! .. وعامر .. عامر وينه ! .. "

قطع عليها كل تساؤلاتها ابتسامته الي كانت غريبه نوعاً ما ..
محمد بصوت حنون : شخبارج الحين ! .. تحسنتين بشنو !
ملاك كانت تناظره باستغراب .. ومو عارفه شنو تقول : ...........
محمد : يلا .. استقوي على المرض عشان نرجع البيت ..
ملاك بسرعه : نرجع !!
محمد : ايييه ,, نسيتي ان لج بيت ...
ملاك ابتسمت عفوياً ,, وهذا الي ريّح محمد ..

.*.*.*.

على الفطور ببيت بو كوثر .. بدت الأحوال تتصلح شوي شوي بين ذياب وكوثر ..
ذياب : شحالج بنت العم
كوثر من غير ما ترفع عينها : بخير ..
ذياب : وجيف حال ربيعتج
كوثر وهي ترجع راسها مصدومه : شووو
ذياب وهو يضحك : هههه لا تفهميني غلط ..
كوثر : أهاا ,,

.*.*.*.

عند منار وعامر كانت الأوضاع مضطربه .,,
منار : وانت شلون تتركها بروحها ..
عامر وهو يضرب راسه بيده : يا منار احرجني .. ماعرفت شنو أرد عليه ..
منار : ولو .. قوم نروح لهم ..
عامر : أصلاً ملاك ما بتتأخر في المستشفى .. احتمال اليوم تتطلع ,, وأحسن يكونون بروحهم ,, لين متى ملاك بتتضل بعيد عن بيتها !!
منار وهي منزله راسها : صحيح .. لمتى !!

.*.*.*.

الساعه 10.45 ..
أخذ الموافقه من الطبيب بالخروج .. والفرحه تعلوا وجهه ..

بالسيارهـ ...
محمد وهو يقلب بالأشرطه .. : سمعييها .. هذي إهدااء ..
ملاك : ...................

كانت اغنية ما نسيتك .. لحربي العامري ..

محمد من بعد ماخلصت الاغنيه : شراايج
ملاك وهي تتطالع الشوارع : زينه
محمد : انا واحد رومنسي ماخذج .. ومهديج اغنيه .. واخرتج تقولين لي زينه !! ,, وين الرومانسيه
ملاك بنص عين : وا علي وا على حالي

.*.*.*.

الكويت ..
الأربعاء ..
4.30 .. عصراً ..

مجتمعين في الحوش كالعادة مثل كل يوم من هالوقت ..
اليده : هاا يمه خالد ان شاء الله يدك اليوم أحسن ..
خالد وهو يحرك يده بصعوبه : الحمد لله .. بس احس رجلي اليوم مادري شفيها ..
فارس : قايل لك باخذك المستشفى ما طعتني ..
اليده : الا فرووس متى ناوي تعرس ..
فارس : آه يا يدووه .. خليتي يدج عـ الجرح .. لو بكيفي .. اليوم قبل باجر .. بس بنت اختج ,, مو طايعه ..
اليده : لأنك لوتي ..
خالد : لايمه اخوي مو لوتي ولا هم يحزنون .. شحليله يخاف ربه ,,
فارس : جفتين عاد يا شويخه ..
خالد : الا على طاري الشيخات .. وين اختك ..
اليده : تلقاها داخل تتطالع هـ التيفي ..
خالد : ههههههههههههه ,, حليلها يدتي ..
فارس : اروح اناديها !!
اليده : لا لا الله يخليك .. مو ناقصين محاظراتها
_ : هههههههههههههههههههههه

.*.*.*.

الخميس ,,
8.00 .. الصبح ..
نزل بو محمد وتفاجأ بالمكان ,, كان مرتب بطريقه عجيبه .. تبهر الناظر ..
والفطور مجهز على الطاولة ..
ابتسم في نفسه ظناً منه ان سونيا اشتغلت زين ..
لكن لفته صوت من المطبخ ..

سونيا : هههههه .. انته شوو يريد يسمي بيبي جديد
ملاك : هههه والله اذا تسأليني .. احب اسميه سونيا ..
سونيا : هههههههههههه ,, الله الله ,, انا يفرح لما يشوف انته هنا ..
ملاك وهي مبتسمه : تسلمين لي حبيبتي ..

سارع بو محمد خطواته وطلع من البيت ..
من جهه ثانيه نزل محمد بثيابه النوم وهو يشم ريحة الفطور ..
توجه للمطبخ وجاف ملاك وهي تسوي العصير ,, وسونيا قاعده عالطاولة الصغيرة ..

محمد وهو يصفق : خووش خووش .. سوونيا انته شوو يسوي .. انا ما قلت لج اهتمي في الجنين .. !!
سونيا وهي تفز : انا مايئرف يسوي عسير ,,
_ : ههههههههههههههههههههههههههه
ملاك : هههههههه ماتعرفين هاا .. ما تعرفين ..
سونيا : انته لا يسير صد سونيا الحين
_ : ههههههههههههههه

.*.*.*.

الساعه ,, 12.00 ظهراً ,,

منار وهي تختم صلاتها .. : ملاااك .. روحي قصري على الغدى لا نحترق ..
تذكرت ان ملاك صارت من خبر كانَ .. ابتسمت .. ورتبت سجادة الصلاة وراحت المطبخ ..
الا بالتلفون يرن ,,
منار :ألووو
سااره : ألووووه ..
منار : هلاا سوييييييره حبيبتي .. شلوووونج ..
سااره وهي تصيح : عمووووه .. احبج
منار وعيونه تبدي تتدمع : وانا احبج اكثر حبيبتي ..
ساره : متى بتيين بيتنا !!
منار : مادري حبيبتي .. بس ان شاء الله قريب ..
سوسن وهي تاخذ السماعه : ألووو .. شلونج حبيبتي منار
منار : الحمد لله بخير جام سمعت صوتكم ..
سوسن : كل هذا ملاك منستج سوسن وعيالها !!
منار : الله يسامحج يا سوسن .. اثاريج ما تتدريبن بغلاتج عندي ..
سااره وهي تناطط : ماما في بطنها بيبي .. هي هي ...
منار : هههههههههههه سكتي الفضيخه ..
سوسن : ههههه .. حليلها بنتي مستانسه .. يلا مناري .. اخليج الحين .. بقوم اشوف الغدى ..
منار وهي تشم الحريق :بييييييييييييه .. احترقنا اليوم .. باي باي سوسن ..

 
 

 

عرض البوم صور أسيرةبحرالأماني   رد مع اقتباس
قديم 20-07-08, 08:06 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 70270
المشاركات: 721
الجنس أنثى
معدل التقييم: أسيرةبحرالأماني عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أسيرةبحرالأماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أسيرةبحرالأماني المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

╠ ═ ╝▫ ╠ الجزء الثامن ═ ╝▫╠ ═

ان كان نور عيني ما يساوي غلاك
اشهد انك بخيل فيما عطيتك .. وش تبي !؟
آمر تدلل يابعد هذا وذاك .. تبي قلبي .. وش بغيت !
تبي روحي .. لجل ترضي وتضحك شفاك (؟)
اذا يرضيك خذها بس قول اني وفيت ..

_ _ _ _ _ _
الخميس ..
9.30 .. ليلاً ..

جلال بهالوقت كان مثل عادته في المكتبه لما دخل عليه حمد ..
حمد : جلووول .. طلبنااك ..
جلال وهو يقفل الكمبيوتر : شفييكم هالمره بعد .. هووشه !!
حمد وهو يطلع اسنانه : نوو .. ماجزرت
جلال : عيل
حمد : بنهرب سجاير لربعنا الي بالسجن
جلال وهو يضرب راسه بشاشة الكمبيوتر : الله ياخذكم .. اطلع برى لا يقولون متعاون معاك
حمد : جذي النشامه توصل فيك يا جلول ..
جلال : روح زين .. فاضي لك .. كاهي المدام متصله .. اصصصص ..
حمد : خلف الله عليك جلاليي

جلال : ألووو .. هلأ هلأ .. هلا عمري .. هلا حيااتي ..
روان : شعنده مي مي يتكلم
جلال : عيون مي مي .. روح مي مي .. حياة مي مي ..
روان : جلالوو قسم بالله كلمة زايده ناقصه بسكر ..
جلال : لا لا ,, مافينا شدّه ..
روان : وينك في !!
جلال : بالمكتبه .. يبوني أروح أهرب سجاير للسجن !! .. اروح !
روان : وشدعوه اذا قلت لك لا تروح بتسمع كلامي ..
جلال : وانا من متى ما سمعت كلامج وا علي وا على نفسي
روان : اقعد مكانك أبرك لك عمي ..
جلال : الا تعالي بسألج .. شنو اسم امج ..
روان : وليش تسأل ..
جلال : بسسس ..
روان : اسمها صفيه
جلال : عمريييي صفيه .. .. خلاص حبيتها .. متى تتهاوش مع الوالد عشان تجوفني جنبها
روان : شنوووو
جلال : سكتي سكتي .. من اليوم سميني بابا .. عشاني باخذ صفيه .. عمريي صفيه

.*.*.*.

الجمعه ..
9.00 .. الصبح ..

بالصالة كان محمد فارش خرايطه .. وعلامات السؤال بكل مكان من جسمه ..
ملاك وهي تقرب منه وبيدها كوب جاي : وشنو الحيره الجديده ..
محمد وهو يستلم الكوب : جوفي ..
ملاك وهي تلقي نظره سريعه : يالذكي .. اذا انت تبي تسوي مشروع عقاري .. ليش ما تسويه مميز .. أكيد كل سُكّان عمارات عندهم أطفال .. ليش ما تخصص جزء للألعاب .. هذا بيدفع الناس عشان يتأجرون ..
محمد : يالذكيه .. المنطقه دبلوماسيه .. يعني خطره نوعاً ما ..
ملاك وهي تصفق :لقيتها .. بما انها منطقه مزحومة ماراح يلقون مواقف للسيارات ,, ليش ما تخصص جزء من العمارة كموقف للسيارات ,,
محمد : امااا عليج مخ

.*.*.*.

الجمعه ..
4.30
بيت بو خالد ..

بو خالد : حي الله من زارنا .. حي الله بولدي محمد ..
محمد : حيااك الله عمي ..
ملاك : شلونك عمي ..
بو خالد : طيب يابنيتي ..
ملاك : وانتي خالتي ام خالد شلونج ..
ام خالد بصدر رحب : الحمد لله بخير ..
ملاك : الا وين البنات !!
ام خالد : فوق .. روحي لهم ..
محمد : وخالد وينه !!
بو خالد : مع رفيجه في الميلس الخارجي ..
محمد : صااير عيل .. عن اذنكم ..

.*.*.*.

روان كانت تتكلم في التلفون لما دخلت عليها ملاك وهي ما تتدري عن شي ..
روان : انزين ما قلت لي شسووا ربعك الي راحوا يهربون
جلال :ههههههههههههههههههههه .. الأغبيااء راحوا خشوا السجاير في روتي سليس ..
روان : شنو !! ... هههههههههههههههههههههههههههههههه
جلال : الله وكيلج يقول لهم الشرطي شنو ذي .. الا يقولون له شنو جاايف انت .. الا يقول سجااير .. يقولون له وهو كذلك ..هييييييي تسبيل .. هييييييي .. ربعنا كسروا خاطرنا وجبنا لهم .. عطاهم ثلاث ثواني عشان يمشون ما جاف الا غبرتهم ..
روان : هههههههههههههههههههههه .. لا ويبونك معاهم !!
جلال : تخيلي ..
روان الي حست بحركه على طول قفلت التلفون وخشته ورى ظهرها ..
ملاك قبل لا تتطلع : ليش تخبينه !! .. بعد ما سمعت كل شي (؟)

.*.*.*.

من بعد ما طلع ذياب ..
خالد : تعرف يا محمد ذياب شنو طلب مني !!
محمد : شنو !!
خالد وهو مترد : طلــ .. طلب يد اختي ريم ....
محمد ببتسامه : هذي الساعه المباركه .. وين بتحصل احسن من ذياب ..
خالد :لكن يا محمد ..
محمد وهو عاقد حواجبه :عشانه اماراتي يعني !!
خالد : ايه ..
محمد : بس الكل يعرف ان ذياب عايش في البحرين .. وبتم في البحرين .. وكلنا نسبنا واحد .. ليش تختلق أسباب هدامه ..
خالد : يا محمد انت مو فاهمني .. انا مو على ذياب كشخص .. ولا على حسب جنسيته .. ريم اختي رضائها صعب .. اخاف ما يقدر عليها ..
محمد : لا تزيد الأمور تعقيد .. اذا الله كاتب الشي بصير يعني بصير ,,
محمد في نفسه " من كان متوقع اني اتعلق في شخص كنت اكن له كل الكره في الصغر ! "

.*.*.*.

السبت ..
3.45 .. ظهراً ..

دخل ابراهيم مثل عادته من كل يوم عشان يسلم على يدته ..
حس بأصوات من ورى البيت ,, اتجه بخطوات متوازنه وخفيفه ..

كانت شيخه تلعب مع نجود بالماي ..
شيخه : نجووود الله يخليج بعدي عني المااي خلااص ..
نجود وهي تبتسم من غير أي صوت من بعد حادثة فارس وترش عليها المااي ..
شيخه وهي تسحب الهوز : بس خلاص نجوودي .. بندخل دااخل .. تعبنا ..
نجود وهي تهز راسها بالنفي ,,
شيخه وهي تحملها على ظهرها : هههههه الحين بنلعب من غير المااي لاني تسبحت ..

ابراهيم بسرعه اختار له مكان وتخبى فيه عشان لايبان .. لين ما مشوا ..
" آآه يا شوّاخ .. الي يجوفج قبل وين والحين وين !! .. صحيح ان الدنيا ما ترحم .. "

.*.*.*.

الأحد ..
الشركه ..
9.30 .. الصبح ..

سعاد وهي تتدخل على بو محمد بالأوراق : بو محمد ياريت توقع هالأوراق ..
بو محمد : شنو صار على ربعنا !
سعاد : ها ها ها ها قصدك الزباين الي خدعناهم بالمخططات الخراب !
بو محمد : احنا ما خدعنا احد .. ولا جبرناهم يتبنون أفكارنا ..
سعاد : هههه ايه صحيح صحيح ..
بو محمد " يا سعاد مابرتاح الا لما ازوجج من ولدي بدل العقربه الي ببيتي !! .. واخليها تتبع اخوها .. وارتاح من هالهم الي انبنينا عليه "

.*.*.*.*.

الاثنين ,,
2.30
رجع عامر من الشغل وكان البيت بغير حالته ..
ريحة بخور ..
والأضواء مرتبه بشكل عجيب ..
داخل على مسيقى كلاسيكيه ..
استغرب من الوضع .. طلعت منار من باب المطبخ بكل زينتها وعليها مريلة الطباخ ..
عامر : هههههههههههههه الحين كل هالكشخه ,, ومريلة !!
منار وهو تصد عنه : افاا عليك .. بكشخ لك لين ما تقول بس الا اذا ناوي تموت من الجوع ..
عامر عالسريع يفصخ جوتيه (وانتو بكرامه) ويلحق وراها المطبخ : لاا لاا .. امزح امزح .. بس اجوف شطابخه ..
منار وهي تفصخ المريله : قبل كل شي ابي اخبرك بشي ..
عامر : شنوو !!
منار: اليوم الصبح رحت مع ملاك المستشفى و ...
عامر بخوف : فيج شي !! .. ملاك فيها شي .. انتـ ...
منار قاطعته وسحبت يده وخلتها على بطنها .... واكتفت ببتسامه بسيطه ..
عامر وكأنه مشكك : تقصدين انج ... ؟؟؟!!
منار : ايه ..
عامر وهو طاير من الفرح : ليش ما قلتين لي .. ومتى .. وشلون .. (وهو يضرب راسه على خفيف ) شفيني انا .. هههه .. صج .. يعني بصير أبو .. يعني .. ههه .. لا .. هههههههه يا ناااس بصير أبوووو ..


عندما تُصاب المرأة بحالة اليأس ،،
فإن قلبها يصبح كإكره الباب ,,
أيُّ إنسان يديرها يميناً وشمالاً ..


أنيس منصور



الأربعاء ..
2.50 .. ظهراً ..
بيت بو محمد ..

مجتمعين على مائدة الغداء .. وومعاهم بو محمد ..
سونيا وهي طالعه من المطبخ : اممممم .. ماما ملاك .. هزا أكل واجد تماام ..
بو محمد بسخريه : بنشوف ..
قدم أول ملعقه لفمه .. وبعدها رجعها بزدراء : شنوو هذا .. ما تعرفين تتطبخين لا تعتبين المطبخ !! .. لو سونيا تتطبخ ابرك لنا ..
محمد : بس يبه الاكل طيب وما فيه شي ..
بو محمد وهو يقط على محمد نظرة حاده : الله يرحم المرحومه .. ما ذقنا من بعد وفاتها شي طيب ... أكل هنود المطاعم أبرك لنا .. " ومشى " ...
ملاك كانت طول الوقت ساكته .. كانت تجاري دمعتها ... وأخيراً كتمتها ..
محمد وهو يمسك يدها ويضغط عليها : معليه .. استحملي شوي .. ( وببتسامه حنونه ) المهم يعجبني صح !! ..
ملاك كانت يوم عن يوم تستغرب عن تغير محمد المفاجئ .. ابتسمت له .. وحمدت ربها وشكرته ..

.*.*.*.

الخميس ,,
4.30 .. عصراً ..

في طريقه للمكتبه كان يكلم روان .. بالغلط طاح التلفون مكان الريس .. انحنى عشان ياخذ التلفون من غير ما يطالع جدامه والسياره تمشي ..
ماهي الا لحظات ..
ثواني ..
أقل من الثواني ..
واصطدم بعمود الاشارة ..
وما مر وقت واجد ،، عشان تتجمع العالم .. ويجي المرور مكانه ...
المرور : اخوي عسى ما شر تعورت !!
جلال بخاطره " هذا يشوفني صااحي وما فيني شي والسياره الي تخفست ,, يسألني شفيني ! "
المرور : نطلب الاسعاف !!
جلال : تتطلبون الاسعاف لسيارتي !!
المرور وهو يضحك : ههههههه ... اخوي اكلمك آنه تعورت !!
جلال :ايه .. شوف صبعي .. تشمخ ..
المرور : هههه شكلك الا تتطنز علينا
جلال : شعرفني فيك .. تشوفني كامل والكامل الله ..
المرور وهو يربت على كتف جلال : ههه ..

.*.*.*.

الأحد ..
فتحت المدارس ..والجامعات .. ورجع الكل لحياته الطبيعيه .. بعد عطلة كانت سعيده على البعض وتعيسه على البعض الثاني ..

منار وعي تكوي ثياب زوجها : عامر .. ابي اكمل دراستي ..
عامر وهو عاقج حواجبه : بتكملين مع دبتج !!
منار وهي تشهق : الحين صرت تعايرني في الدبه يا عاامر !! .. اثاريك ناسي من داخلها
عامر وهو يسحب منها المكواه : وانا اقدر انسى ! ..
منار : ........
عامر : ايه ايه اجوف استحليتي .. كملي كملي كواي

.*.*.*.

7.00 الصبح ..
بيت بو عادل ..

سعيد وهو يصارخ : اوووف ,,, جلوووول .. عدووول .. بابا .. يلاا عااد .. من بقطني المدرسه !!
جلال : ياخي متفرغ .. انا بروح اناام .. ثانياً سيارتي متكنسله .. قول لعدول ..
سعيد : اوووووف .. عادل بقول وراه شغل ,,
جلال : وابوك !!
سعيد : شعرفني بابوي ..
بو عادل وهو نازل : وانت متى دريت عن أبوك ..
سعيد : يبه تعال خذني المدرسه
بو عادل : قول لعادل .. اليوم بنام عند الربع .. لحد ينتظرني .. الليل ,, خبروا سوسن ..
جلال : أول مرة تسويها
بو عادل : ليش بتتمون تتحكمون فيني طول عمركم !
عادل وهو نازل : يبه محد يتحكم فيك .. بس احنا تعودنا بهالبيت على الصراحة .. يبه ترى وثيقة زواجك نسيتها بالصالة الفوقيه ,, والكل قراها ,, مافيها شي لو قلت لهم انك متزوج .. ولا فيها شي لو تزوجت ,, بس يا ترى يا يبه تقدر تعيشنا وتعيش زوجتك !! .. احنا ما قدرنا ندفع الإيجار الا من مهر مناار ,, هذا غير الاعانات الي يقدمها لنا عامر ,,, مو تقوم تتزوج بمهر بنتك !
بو عادل بهاللحظة تمنى الأرض تنشق وتبلعه ,, شلون لا ... وصورته تتشوه جدام عياله يوم عن يوم .. بغلط أو بآخر ..
سعيد :اووووووووف .. من بياخذني مدرستي
عادل وهو يمسك سعيد : فمان الله يا يبه ..

.*.*.*.

المدرسه !

على مقعد من مقاعد المرسه كانت كوثر وروان .. تتبادلون أحاديث الاشتياق ..
كوثر : حوو اذا انا ما رمستج انتي ما ترمسيني ..
روان : الله يخليج انتي مع لهجتج تكلمي بحريني ..
كوثر : حبيبتي .. مافي على الرمسه الاماراتيه ..
روان : هيه هيه ههههههههه الا تعالي ..
كوثر : شو
روان : ولد عمج ذياب .. تقدم لاختي ريم ..
كوثر بكل برود : ادري
روان : شنووو !! ,, تتدرين وسااكته !! ,, مو عن حسب كان بينكم حب ووله وغراام
كوثر : حبيبتي .. ذاك على أيام المراهقه
روان : شنو !! .. يعني الحين ما تحبينه
كوثر :شلون ماحبه وهو ولد عمي !
روان وهي تضرب راسها براحه يدها : اوووووف .. فهميني الحين تحبينه اولا !!
كوثر :احبه كولد عم يا روان .. يعني مثل أخ لا أكثر .. مثل حبج لخالد ..
روان : بيييييييييه .. وانا قلت لريم لا توافق
كوثر : شنوووو !!
روان : يالله خيرها بغيرها ...
كوثر وهي مصدومه : شهالروح البارده الي عليج !! .. شنو خيرها بغيرها .. اليوم اليوم تروحين لها وتقولين لها كل شي ,,,
روان : شفيج الحين مشتطه علي ..
كوثر : لأن يا روان ذياب ولد عمي يحب اختج ,, هو قال لي ,, قال لي انه جافها ببيتكم بالصدفه .. واتخلى عن رفيج عمره عشان يبقى قريب من اخوج خالد وياخذ ريم ,, يمكن يكون غلطان .. بس من حبه ارتكب هالغلط .. والحين ريم بترفض ولد عمي عشان شي تافه !

.*.*.*.

الإثنين ,,
9.12 .. صباحاً ,,
مدرسة نجود ..

المعلمه : نجود ليش ما تتكلمين مع ربعج !!
نجود : ..........
المعلمه : نجود فيج شي !! .. ليش ما تتكلمين !
نجود الي بدت تصيح : ............................
المعلمه بعصبيه : نجود .. مو مستعده لدلعج من الصبح .. واذا اكلمج ردي عليّ فااهمه !!
نجود : ..................................
المعلمه وهي تسحب نجود للناظرة : الحين بوريج شلون تتكلمين .,.
دخلت معاها الغرفه .. لمحت نجود اختها شيخه .. وعلى طول ارتمت بحضنها..
شيخه : نجود حبيبتي شفيج تصيحين ..
المعلمه : حضرتج امها !!
شيخه وهي تبتسم : ايه امها ..
نجود وهي ترد لها الابتسامه : ........................
المعلمه : شفيها بنتج ما تتكلم !!
نجود كانت تفهم كل شي تسمعه .. بس السانها مو قادر ينطق .. مر على بالها شريط فارس والشرطه .. وتمت تصيح بحظن اختها ..
شيخه : أنا كلمت الناظرة وقلت لها كل شي .. اتمنى انها تخبرج .. ولو سمحتي الحين باخذها معاي ..

.*.*.*.

الثلاثاء ,,
6.15 .. المغرب ..

كان يوم شاق على محمد وملاك .. خصوصوه للترفيه ,,,
وكانت آخر معطاتهم النادي البحري
كان منظر الغروب أكثر من رائع ..

ملاك : لازم كل اسبوع ناخذ ولادنا يجوفون المناظر الي جذي ..
محمد : لااه لازم كل اسبوع ناخذ ملاك ..
_ :ههههههههههههههههههههههه
ملاك : شنو نسميهم ..
محمد : أنا واحد حياادي .. الام هي الي تتعب وتنجب .. أول مرة خلها على ذوقها تسميه .. لكن مو كل مره ..
ملاك :اممممممممم انا قلت اذا صبي .. سلمان على اسم ابوي .. واذا بنت فاطمة على اسم امي ..
محمد : الله يرحمهم .. حلوين الأسامي .. بس اذا بنت خلها تتطلع عليج يكون أفضل ..
ملاك : ليش يعني !
محمد : عشان من لما هم صغار ياخذون حقهم بيدهم
ملاك : افاا عليك .. وحتى لو ما عرفوا امهم موجوده

.*.*.*.

الخميس ..
8.00 .. الليل ..

ذياب : بنت عمي الله يخليج اتصلي وتأكدي ..
كوثر : اففففف ,, يا ذياب شسوي اذا انت بتعرس مب انا !
ذياب : مو هي اخت ربيعتج !!
كوثر : مو هي اخت ربيعك بعد !!
ذياب : افففف .. مسخفج اذا قمتي تتفلسفين ,,,,
كوثر بنذاله : وشو بستفيد اخويه !!!
ذياب برجاء : والله لعطيج أي شي تبينه .. بس اتصلي بربيعتج ..

كوثر وهي ترفع السماعه : ألووو ...
روان : هلا هلا كوثر .. تونا كنا مع بعض بالمدرسه .. مداج تشتاقين لي !
كوثر : هلا حبيبتي ريم .. شلون ما اشتاق لج ..
طلعت عيون ذياب لبرى ,,,
روان : شفيج انا روان ..
كوثر : هههههههه عارفه انج ريم حبيبتي ..
روان : شفي راسج !
كوثر : زين ,, يقول لج
ذياب وهو يسحب السماعه ويقطها تحت : شفييييج .. ما قلت لج كلميها ,,,
كوثر وهو تاخذ السماعه : ههههه ,, الو روان ,,
روان : شفيج ..
كوثر : حبيبتي آنه تأذيت ,, قولي لاختج ياتبي ولد عمي او لا ..
روان : ااييييه ,,, قلت لها .. والغريب انها وافقت ,, تصدقين ان خمسه قبل ولد عمج متقدمين لها رفضتهم ,, الا ولد عمج قبلته ،، امه داعيه له ..
كوثر: ههههههههه ,, معليه ,, كلشي نصيب ,, ان شاء الله نحصل له وحده ثانيه ..
ذياب ابتسم ابتسامه باهته .. ونزلت راسه ..
روان : شنو تقولين !!
كوثر : اوكيه .. مع السلامه ,,
روان : الله يسلمج ..

ذياب : رفضت !!
كوثر : انت عارف ان كلشي نصيب ,,
ذياب بهدوء : طيب .. انا الحين طالع .,,, تبين شي !!
كوثر وهي تنفجر ضحكاً : خلني اخلص رمستي يا شيخ ..
ذياب بلهفه : شوووو
كوثر : وافقت لعيك يا شيخ
ذياب : والله !! .. أعشيج واغديج وافطرج اسبوع عـ حسابي
كوثر : هههههههههههه زين زين

.*.*.*.

الجمعه ,,
2.00 .. ظهراً ,,

الكل مجتمع في بيت بو خالد كـ العاده ,,
ريم : هههههه لازم يا ملاك تاكلين عدل ,,
محمد وهو يقرب لها الصحن : مو عشانها ! .. عشان الي ببطنها ,,
ملاك : شنو شنو شنو ,,,
ميعاد : ههههههههه لا تفهمين أخوي غلط ,,,
خالد وهو يأكل ولده : الا روان وينها ,,
ملاك تنهدت وكملت أكلها ,,
ام خالد : تلقاها على مالها ,,,
ملاك الي لفتها كلام ام خالد : شنو !!
ريم : هههه قصدها الكمبيوتر ,,,
ملاك وهي تبتسم : أهاا .. الحمد لله .. انا رايحه اجوفها ..
ام خالد :خليها اذا جاعت بتنزل تاكل لها ..
ملاك : هه لا خالتي بروح اشوفها ..


روان كانت كـ العادة بخلوتها مع جلال ,,
جلال : انتي من قدي عشان اتغشمر معاج !
روان : شقصدك !
جلال : انا واحد مهموم ,, ماعندي سالفه اتغشمر معاج ..
روان : الله يخليك انت وهمومك ..
جلال : انا واحد بطني يصااوي .. تقدرين تأكليني ,, !!
روان : اقول روح اتغدى وفكنا ..
ملاك وهي تصفق : ممكن أدخل !!
روان من شدة ربكتها قطت التلفون من غير ما تسكره ,,
ملاك : اعتقد ان مو هذي المره الأولى عشان تخترعين يا ,, روان !!
روان كانت منزله راسها ومو عارفه شنو تقول ...
ملاك : روان .. تبيني أحلف لج ان الحب مو حرام !! .. بس الي قاعدة تسوينه تضنينه صح !!
روان : وشنو الخطأ الي فيه ,, وانتي منو عشان تحكمين علي !
ملاك بسخريه : هه هه هه .. سااذجه ! .. نسيتي انّي أقدر اروح أخبر الجماعه الي تحت هالغرفه !!
روان بارتباك : هاا ... تسوينها ؟؟!
ملاك : ماله داعي تسألين .. لأنج عارفه اني ماسويها ,, بس اهتمي لنفسج يا ... يا روان ..

كان جلال يسمع كل كلمة وكل حرف ,, ومتألم من الي قاعد يسويه ..
قطع التلفون قبل لا تكتشف انه سمع كل شي .. ونزل مع الجماعه يتغدى ,,


سعيد وهو ياكل : امممم .. وينك يامي مي ,, يوم خلص الشي جات العجوز تمشي ! ..
جلال باستياء : اسكت مالي بارضك ..
منار : جلول شفيك !!
جلال : مافيني شي ,, الا وين زوجج !!
منار : مع عادل وابوي في الميلس ,, لكـ ,,
جلال : اوكي اوكي .. رايح لهم .. " وطلع "
سوسن : شفيه اخوج ..
منار : علمي علمج ..

 
 

 

عرض البوم صور أسيرةبحرالأماني   رد مع اقتباس
قديم 20-07-08, 08:11 AM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 70270
المشاركات: 721
الجنس أنثى
معدل التقييم: أسيرةبحرالأماني عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أسيرةبحرالأماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أسيرةبحرالأماني المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

╠ ═ ╝▫ ╠ الجزء التاسع═ ╝▫╠ ═

لا تعلمني شلون أحبك .. لأني حبيتك ..
علمني شلون القاك .. لأني مشتاق لك ..


السبت ,,
2.15 .. الفجر ..
الشارع كان شبه خالي من الماره ,,
استعار سيارة اخوه بعد ما تكنسلة سيارته وهو في ضيق غريب ..

" شنو يهمك يا جلال منها !! .. حيّ الله وحدة ومرت بـ حياتك .. خلها تروح في حال سبيلها .. ( وهو يصفع نفسه على خفيف ) ليش اهتم لها أصلاً .. حمد لله والشكر .. "

من بين ماهو في سلسلة أفكاره ,, مر سكسويل مسرع ودعم السياره ,, وقت للحظات .. بعدها كان بيهرب .. لولا ان جلال نزل وبحركه سريعه فتح الباب وسحب السايق وقطاه على الأرض ,,
كان السايق هندي .. وجلال بطبيعته العصبيه ماهتم لكونه مواطن أو هندي ,,,
طاح فيه ضرب ,, وما ارتاح الا لما جاف الدم ينزف من أضلاعه ,,
أخذ سيارة اخوه المدعومه ورجع البيت .. وترك الهندي في حاله لا يرثى لها ,,,

.*.*.*.

3.00 .. الفجر ..
بيت بو عادل ..

سوسن من زود ما كانت تنتظر جلال ,, غفت عينها ونامت على الكنبه ..
دخل جلال وكان الدم على قميصه الأبيض ,, فتحت سوسن عينها واختبلت ,,
سوسن وهي تشهق : شنو هذا يا جلال !! .. دم !! .. من وين .. وشلون !!
جلال وهو يقط المفاتيح على الطاوله : هذا سويج سيارة عادل عطيها اياه ,, انا بروح اسبح واصلي وانام ..
سوسن : وكل هالدم شمعناته !!
جلال وهو قعد بالكرسي المقابل ويدينه على راسه : دعموني بسيارة عادل ..
سوسن بلهفه : وبعدين !! .. شصار فيك !! .. تعورت ,,
جلال وهو يكشر عن اسنانه بضحكه عفويه : يا بنت خالي انا بو سبعة أرواح ..
سوسن : روحنا الي تتطفر يا جلول ,, مو روحك ..
جلال : زين زين ,, عارف انكم تحبوني .. الحين بروح انام .. سلم لم
سوسن وهي تتنهد : أه .. الله يعينا عليك يا جلول ..

.*.*.*.

السبت ...
9.30 .. الصبح ,,,
الكويت ,,,
بيت عايشه ,,,

حاضنه وسادتها وتتذكر الي نقال لها البارحه ..
هي كبرت .. وفارس كبر .. فارس صار انسان جاد بعد حادثته ...
ما تقدر تنكر معزة فارس في قلبها .. بس بنفس الوقت ماكانت تعتبره حب ..
تميل لخالد أكثر .. بس الكل حكم عليها بفارس .. ترددت في اتخاذ قرارها .. لكنها حسمته بموافقتها الهمجيه ..
يمكن تتدفع ثمن هالموافقه الكثير ...
آخر مطافها استقوت على كسلها وقامت غيرت ملابسها ونزلت لأمها ..

.*.*.*.

9.45 .. الصبح ..
دخلت منار بيت أبوها وحامله بيدها حلوى قهوة الصباح الي اعتاد الكل على طعمها ..
دخلت والبسمة على شفاها من الصبح .. ما إن فتحت الباب الا وتفاجأت بالي قاعده تشوفه ..
أبوها مع .. مع ... مافهمت شنو صاير ..
غير أن يد سحبتها الى داخل المجلس ..
جلال بهمس : بفهمج على كل شي .. اعرف انج مستغربه من هذي الي قاعده مع ابوي !!
منار : شنو تفهمني ما تفهمني !! .. من هذي .. ليكون أبوي بس ..... !
جلال وهو يضحك على خفيف : هههه .. إيه .. عرس ..
منار بصدمه : شنووو !! .. ومن وين خذها !! .. وشلون حصل الفلوس !؟؟؟
جلا ل: بمهرج يا حبيبتي .. لا ولايفوتج .. ما يبي يعلم أحد .. لكن عدوول صاده وجاف عقد الزواج بالصاله الفوقيه .. ههههههههههههههه ,,, الله يا منور لو تشوفين ويه أبوج .. هههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههه
منار ما تحررت من صدمتها لكنها قطت كل شي على جلال وتركته يضحك ودخلت على ابوها ,,
منار : سلام عليكم
_: عليكم السلام ..
بو عادل وهو يطالع زوجته : اكيد تسألين من هذي !
منار وهي تعاتب ابوها : يبه أنا لما عطيتك مهري .. كان هدفي انك تعيش أخواني وتعوضهم عن الفقر ولو للحظات .. كنت ما ابيكم تتورطون بإيجار البيت .. مو .. مو تتزوج وانت مو قد الزواج يا يبه ..
بو عادل بتبرئ : والله يابنيتي من حقي أجوف حياتي انا الثاني ..
منار : يبه من حقك تشوف حياتك .. بس مو على حسابنا .. الحين قول لي من وين بتأكلها وبتشربها !! .. وراك بيت .. وراك مسؤولية جلال و سعيد اذا استنفينا عادل .. مع ان عادل دوامه مو دائم وانت عارف هالشي يا يبه انت انسـ ,,,,,
سلامه وهي تقاطعها : يا بنيتي يا منار ،، عارفه كل الي تقولينه .. وانا نطرتج لين ما تخلصين الي عندج مع ابوج من غير ما اتكلم .. اما الحين فاتمنى انج تسمعيني ..
منار : ........................
سلامه وهي تتابع : زواجي من ابوج على سنة الله ورسوله .. واحب انوه لج .. انّي مديره بمدرسة ,, يعني الحمد لله .. بق\ر اساعدكم بالي اقدر عليه اكثر من انّي آخذ منكم .. البارح تكلمت مع سوسن .. وايد حلوة وحبوبه .. وانا متأكدة انج أحلى ,,
منار باشمئزاز : غلطانه .. عمري ما كنت حلوة .. يا .. يامرت أبوي .. " وطلعت " ...

لكن شي عند الباب وقفها ..
ما ان طلعت الا وجيب شرطة عند الباب ,,
منار : بسم الله الرحمن الرحيم .. من !! .. شصاير ,,,
الشرطه : هذا بيت جلال أحمد الناصر !
منار : ايه بس شتبون فيه .. اخوي مو مال مشاكل ..
الشرطه : لو سمحتي ناديه لنا ..
منار : شتبون فيه .. !!
الشرطه : والله مانعرف شي .. خل يتفضل معانا المركز وهو يعرف كل شي ,,
جلال وهو يطلع لهم : بييييييييه ... اكيد على سالفة الهندي ههههههههههه
الشرطه : تفضل لو سمحت ..
منار وهو تمسك جلال : شساالفه ..
جلال : ولاشي .. برجع لا تخافين ..

.*.*.*.

11.00 .. الصبح
كل ما يبي يقوم من فراشه ما يقدر .. حس انه جسمه تعبان ..
الشغل ليل ونهار والجري وراا الفلوس لعب دور بصحته ..
من جهه ثانيه .. ملاك استفقدت عمها الي ما نزل يناجرها مثل كل يوم ..
ملاك : سووونيا ..
سونيا وهي تاكل التفاحه : نعم ماما ..
ملاك : روحي شوفي بابا بو محمد .. مانزل اليوم ..
سونيا بغير مبالاه : زين زين .. واجد زين .. عشان لا يسوي قرقر واجد ..
ملاك : ههههههههههههههه .. خلج .. بروح اشوف محمد ..
سونيا : انته والله مسكين .. انته واجد طيب ..
ملاك : ايه ايه .. طبغي فيني قد ما تقدرين ..
سونيا : انا والله كلشي يقوله صح ,,
ملاك : هههههههه .. ايه ايه .. خلينا نمشي بس ..

.*.*.*.

بيت بو خالد ..
11.30 .. الصبح ..
خالد : يبه ذياب واهله بزورونا اليوم المغرب ..
بو خالد وهو يكمل قهوته : زارتنا البركه .. العين أوسع لهم من المكان ..
خالد : الله يخليك يبه ..
بو خالد : انت متأكد يا وليدي من زيانة الولد ! .. ترى ريم مالنا غنى عنها ..
خالد : الف بالميه يا يبه ..
بو خالد : بارك الله فيك ..

.*.*.*.

11.45 ,, الصبح ,,
محمد وهو يساعد ابوه : عسى ما شر يبه ..
بو محمد : كح كح .. الشر ما يجيك يا محمد .. الظاهر كبرت .. والشغل تعبني ..
محمد : لا تقول جذي يا يبه .. حتى ملاك استفقدتك اليوم .. وجت خبرتني ,,
بو محمد " وهذي بكل شي تحشر روحها ! " : ايه عاد يا محمد .. الشركه لك تراها من بعدي ..
محمد : لا تقول جذي يا يبه فيك الخير والبركه ..
ملاك دخلت عليهم بالفطور : صباح الخير عمي ..
بو محمد وهو صاد عنها :.. صباح النور ..

_ _ _ _ _

السبت ,,
8.30 ..
في بيت بو خالد ..
الكل كان متواجد بالميلس ,, وبغرفة الضيوف ,,
تقسموا البنات بغرفة ريم .. والنسوان بغرفة الضيوف والريايل مثل ماهو معتاد في الميلس

روان هالمره كانت قريبه أكثر من ملاك ,, مو حباً فيها .. تبي تحسسها انها تركت الطير يلي ..
ملاك : هاا ريموو ,,, عيل بتتدخلين القفص السعيد
روان وهي رافعه يدها : عقبالنا ,,
كوثر : ههههههههه لا تسبقين رزقج
ملاك : هههه سكتو سكتو ما تجوفين شقد اختنا مستحيه
كوثر : ههههههه هيه والله
ريم : ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
_ : هههههههههههههههههههههههههههه
روان حست ان شي بجيبها يهتز .. عرفت انه تلفونها الي كانت حاطته على الصامت ,,
روان : امممم ,, اخليكم بنزل اجوف امي وخالتي ام كوثر
ملاك بشك : الله معاج
كوثر : نطريني بنزل معاج
روان " وليييييه هذي الي بتخرب علي " : اممم طيب طيب ..

طلعوا كوثر وروان .. لكن كوثر تفاجات لما جافت روان تتجه لغرفتها ..
كوثر : هيي .. هني درجكم ,,
روان : عارفه ,, تعالي بخبرج وامري لله
روان وهي ترد بعد ما دخلت واحكمت اغلاق الباب : ألووو ,,
جلال : شفيج ما تردين ,,
روان : كنت مع البيت ,, الحين خبرني شصار على السالفه
جلال : أي سالفه !
روان : افففففف ,, الي كلمتني عنها ,, سالفة الهندي ..
جلال : ههههههههههه اييييه ’’ بحولوني المحكمة بعد يومين
روان : لا حول لله .. وانت ما تهد عنك المشاكل !!
جلال : شسوي ,, الله كاتب ... زين باي باي ,, مرت ابوي قاادمه خخخخخخخخخخ
روان : هييه ,,
تووت ,,, توووت ,,

كوثر وهي فاتحته عينها عـ الآخر : شنو الي قاعده اسمعه ,,
روان : لا تخليني اندم عشاني بقول لج
كوثر: لا لا ,, قولي قولي خلنا نشوف
روان : سمعي ,,,

.*.*.*.

سلامة : الا اليوم قااعد وما طلعت يا جلال
جلال وهو يتصنع البسمه : ليش !! .. قاعد على راسج !
سلامة : لا ولا شي ,, بس مستغربه
جلال : وين ابوي عنج ,,
سلامة : فديته راح مع ربعه يغير جو
جلال بصوت منخفظ : ايه طبعاً ,,
سلامة : شقلت !!
جلال : هههه ,, لا ولا شي ,, اقول انا بعد بروح مع الربع
سلامة : الا شقالوا لك الشرطه !
جلال : وليييييييه ! ,, ماقالوا شي زين !!
سوسن وهي نازلة : جلاال ,,
جلال : هلا هلا سوسني
سوسن : عادل يبيك في الميلس
سلامه : سوسن سوي لنا جاي وتعالي قعدي معاي
سوسن بهمس : الله يصبرني ,,
جلال : هههههههههههههههههه الا اقول خالتي ,, انا خاطري اشرب جاي من يدينج الحلوين ,, روحي سوي لنا وانا تراني انتظر في الميلس ,,
سلامه وهي تتطالع سوسن : شـ ,,, شـــ,,,
سوسن سوت لها حركه مكتفها بمعنى ( ما دري ) ,, وراحت فوق عند بنتها ,,


جلال وهو يدخل الميلس : شفيك اخوي
عادل : شاغلني أبوك
جلال : هههههههههههههههههههه ’’ انا شاغلتني مرت ابوي الحلوه ,, هههههههه
عادل والهم واضح على وجهه : تتدري انها تشغل سوسن ليل ونهار !!
جلا ل : شفتها الحين تقول لها سوي لي جاي .. بس نذرــن علي يا خوي لروضها لكم
عادل : وسعيد تتدري انه تقفل عنه غرفة المكتبه وما تخليه يدرس !! ..
جلال وهو فاتح عينه : شنووو .. لا يبه زودتها مرت ابوك ... " وطلع "
عادل : انطر .. جلال .. جلووول .. لا تسوي شي .. جلووووووول ,,,


جلال وهو يفتح باب الصاله بقوه : وين المفتاح !!
سلامه وهي مختبله : بــ ,,, بسم الله ,, شفيك ..
جلال : قلت لج وين المفتاح ,,
سلامه : هد هد .. أي مفتاح !!
جلال وهو يعص على السانه بنبرة تهديد : يتتطلعين مفتاح المكتبه او لا ,, !!
سلامه وهي ترتجف وتتطلع المفتاح من مخباها : تـ ’’’ تـ ,, ـ فضل ..
جلال وهو يفتح الباب : ليكون يمر يوم واشوف هالغرفه مسكره مفهوم !!

.*.*.*.

الأحد ,,
9.30 .. الليل ,,
منار : تتدري ان قضية اخوي جلال باجر ! ..
عامر : هههههههههههه ,, ايه قال لي ,, بروح بشوفه واقف مكان المجرمين ,, خخخخخ ,, آخر زمن
منار : عن يسمعك أحد .. تراني مارضى على اخوي
عامر : بسم الله علي ,, وانا شقلت يحسره ,,
منار : هههههههههه لا ابد حبيبي ما قلت شي ,,
عامر : شنوو !! ... عيديها
منار : لا والله
عامر : ايه ايه ضيعينا ,,, المهم انا اليوم بنام بكير .. عشان باجر الحق على الشغل والمحكمه ,,
منار وهي تتطفي النور : تصبح على خير يالغالي ,,
عامر : وانتي من اهله ,,

.*.*.*.

أما محمد وملاك ,,,
ملاك وهي تحاول تنام : يا محمد يا بعد قلب ابوك طف النووور .. ابي أناام ,,
محمد وهو يكمل الخرايط : ليكون انا ماسكنج ! ,, نامي نامي حبيبتي ,, وخليني اخلص شغلي
ملاك : إأإأففففف ,, ياخي مو عارفه انام من هالنور ,, طفه ,,
محمد : تبين اقول قصه عشان أنيمج !
ملاك وهي عاجبتنها الفكره : ايه ايه ,, تسوي خير
محمد وهو يخفف عالنور ,, ويخليه آخر درجه : يقول لج بيوم من الأيام ,, كانت في طفله وديعه كانت نايمه ,,
ملاك : امممم ,, امممم
محمد : خليني اخلص
ملاك : هههههههههه خلص خلص
محمد ولهجته في رواية القصه مثل أفلام الرعب : في نص نومها فتحت عينها على شي غريب ,, .. كان رجل ما له يد ولا رجل ,, يوقفه جذع نخله .,, ويدينها أوراق ,,
ملاك وهي مندمجه : إيه ...
محمد : مثل ما قلت لج هي طفلة وما تفهم شي ,,, تقربت منه عشانه شي غريب ,,, لكن الغريب أن الروح الي كانت في الـ ,,,,,
ملاك وهي تنط وتفتح أنوار الغرفه كلها : بس بس خلاص بناام بناام ..
محمد وهي يضحك بمكر : هههههههههه هههههههههههههههههه زين ما سويتي ,,

.*.*.*.

الاثنين ,,
المحكمة ,,
10.00 ,, الصبح ,,

جلال واقف على خشبة المجرمين ويضحك مع الشرطي الموجود معاه ..
الشرطي : هههههههههههه اما انت قصتك غريبه
جلال : اسكت انت بس ,, الحين بيطلع القاضي وبقول لنا حكمه العادل ..
الشرطي : هههه ,, شوف الي يأشرون عليك ...
حمد : جل جل جلجول الطبشي ,, بي باااي ,, اليوم انت بالسجن خخخخخخخ
عامر وهو يضربه على راسه : لا تفاول عالنسيب ..
جلال : ههههههههههه ,, حموود اسكت اسكت ,. كأنك خدامة تناجي وليها ,,
الا بدخول القاضي على المنصه,,
القاضي : حكمت المحكمة حضورياً على المتهم جلال بتهمة محاولة قتل عامل لشركة آديسون للنقليات ,,, عامين أو دفع غرامة ماليه قيمتها 200 دينار ,,
جلال وهو يضرب راسه : آآآآه !! ,, 200 دينار !! ,, الهندي كان بالديره يا يسوى ربيه ,, الحين 200 !!
الشرطي : خوك اسكت لا يزيدها ..
جلا ل: وشدعوه هو اذا زيدها انا بدفع ,, غلطان خوك ,,
الشرطي : هههههههه ,, بس حاول تتدبر المبلغ ,,

.*.*.*.

الاثنين ,,
2.30 .. الظهر ,,
ملاك : الووو ,, زين منووور شنو حكموو على اخوج ههههههههه
منار : وا علي وا عليك يا جلول ,, عامين او 200 دينار !!
ملاك وهي تنفجر ضحك : ههههههههه هههههههههه هههههههههههههه عيل احد قال له يذبح ولاد الناس !!
منار : لا وازيدج من الشعر بيت ,, ترى الهندي صابه شلل ,, وللحين مرقد ,
ملاك : وا علي عليك يا هندوو ,, حشى اخوج عليه مطرقه مو يد ..
عامر وهو يدخل : سلام عليكم يا احلى واغلى زوجة بهالكون ’’
ملاك الي سمعته : من قدناا يا منار ,, صرتي احلى واغلى ,,
منار : ايه ايه لا تحسدينا ,,
عامر : من هذي !!
منار : اختك ...
عامر : عيل قطعييه في ويهها ,,, ولا تكلمينها مره ثانيه ,,
منار : اف ليش !!
عامر : قليلة الاصل .. ما تقول اسألأ عن اخوي !!
ملاك : قولي له اتصل لج كل يوم مالت عليه ,,,
منار : حدج على ريلي ,, باي باي ,, بروح احط له الغدى
محمد وهو ينادي : ملاك ,,, ملاكوووو ,, ملاك ميت يوووع ,, تعالي نجبي الغدى
ملاك : شفتي الفرق !! ,, قال ملاكوو ,, مو انتي احلى واغلى ,, ما بتحصلين احسن عن اخوي ,,
منار : ادري
ملاك : ههههههه ,, انزين يلا .. بروح اشوفه ,,
عامر وهو يسحب السمااعه : هيي انتي ,,
ملاك : هاا انت .,
عامر : باجر انتي معزومة ببيتنا ,, بس تاخذين غداج معاج
ملاك : امحق اخو ,, باي باي بشوف ريلي ,,
عامر : صرتي تبدين محمدوو هذا عليّ !!
ملاك : الحين محمدوو ! ,, مو قبل ربع وربع وربع
عامر : اقول روحي شوفي ريلج .. قال ربع ونص وثلث
ملاك : هههههههههه ,, زين فمان الله ,,
عامر : فمان الكريم حبيبتي ,,

تعرف الظلم ! لا حبيت شخص ما درى عنك

تعرف الصعب (؟)اذا كنت مخلص واللي تحبه غدر بك

تعرف القهر ! انك تسهر الليل واللي تحبه عمره ما حلم بك
..: نصيحه :.. اذا فكرت تحب ,, حب الي يحبك


_ _ _ _ _

بعد ثلاثة شهور على هالـ أحداث ,,
أهم الأحداث الي صارت ,,
_ خطوبة ذياب من ريم .. واكتشاف مدى التوافق الي بينهم ,,
_ حاول ذياب يرجع علاقته بعامر مثل قبل .. لكن محاولاته كلها فشلت ,,
_ روان زادت تعلقها في جلال ,, الي بدى يحاول يبعدها شيء فـ شيء ,,
_ ميعاد مرت بعلاج عشان تقدر تحمل مرة ثانيه ,, وخالد صابر معاها ,,
_ كوثر شغلت كل عاطفتها بدراستها عشان لا تتشتت مثل روان ,,
_ منار في حياة سعيدة لحد الآن مع عامر ,,
_ سلامة ,, عنصر جديد أضافه الفقر عشان يصير عبء على سوسن وعادل .. أما جلال فكانت سلامة تتمنى رضاه ,, لأنه يسبب لها الرعب في البيت ,, وبو عادل ما يشوف ولا يسمع غير الزوجة الجديد ..
_ بو محمد زادت حالته الصحية مأساة ,, الي خلته ما يبعد عن غرفته الا لأوقات قليله يكون فيها بحديقة البيت ,,
_ ملاك عانت من محمد وشغله ,, الي صار يهتم فيه أكثر من اللازم ,, تاركنها لحالها ,, وتنتظر المولود الجديد بأحر من الجمر عشان يكون نقطة وصل بينها وبين محمد ,,

أهلـ الكويتـ ’’’
_ راشد ,, عايشة ,, اليده ,,, مثل الروتين الدائم ,,
_ تزوجت ليلى من فارس بعد جهد جهيد من فارس واثبات نفسه ..
_ وزادت علاقة شيخة وليلى وعايشة بملاك واتصالاتهم لبعض ,, بس بالسر عن اليده ,,
_ خالد وابراهيم في مهمة البحث عن طبيب لنجود ,, لكن ,, دون جدوى !

أما عن أهم حدث ,, بتشوفونه من خلال محور القصه ’’


الأربعاء ,,
الكويت ,,

الشباب كلهم كانوا يتهامسون عن موضوع واحد .. وخايفين من ردة فعل اليدة اذا عرفت ,,
ليلى بصوت منخفض للغايه : انتي متأكدة انها متصلة فيج اليوم !
شيخه : مو هي الي متصله .. مرت أخوها منار ..
عايشه : شقالت !!
شيخه : شقالت بعد .. قالت انها ولدت ..
راشد : انزين ما تعرفين شيابت !
شيخه وهي تتضحك : ههههههه ههههههههههه .. توم ,,
الكل مره وحده : تووووووووووووووووووووم !!
اليدة الي كانت تسمع كلامهم المنخفظ من الدرج نزلت لهم وكأنها ما تعرف شي , : من التوم !
عايشه بربكه : هاا ,,, انا و ,,, وراشد ,,
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
اليدة بينها وبين نفسها : إيه إيه ,,

.*.*.*.

البسمة كانت ترتسم في وجوه الكل ,,
حتى بو محمد الي ما يداني مرت ولده ,,
في غرفة من غرف مستشفى ابن النفيس الطبي كانت تظم ملاك واطفالها الاثنين ,,
كانت أشبه باللي طلع من موت محتّم ,, في البدايه ما قدرت عالولادة الطبيعيه ,, واضطروا ان يولدونها بعملية بعد التوقيع المتأخر من محمد على العملية ,,
بس الحمد لله كلشي ســار تمام التماام

ميعاد وهي حاملة الياهل : وهذا شنو بتسمونه ’’
روان : أإأمممم ,, عبسي ! ,, عدنان ! ,, أإأمممممم ,, شنو رايك محمد !
محمد وهو يحك شعره : أفكر أسميه نامق شرايج ,,
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
ريم الي كانت حامله البنت : وهذي شنو بتسمونها هذي ,,
ملاك وهي تفتح عينها ببطئ : فااطمة ,,
الكل التف حول ملاك الي تفاجأت من اهتمامهم ,, : شفيكم ,,
منار وهي تتدخل عليهم : سلام عليكم ,, احزروا شنو جبت لكم والـ ’,,,
سكتت لما جافت ملاك ,,,,,,,,,,
ملاك وهي عاقده حواجبها : شفيكم !!
محمد وهو يمسكها من يدها : بشنو تحسين الحين !
ملاك باستغراب : من ! ,, مافيني شي ,,
ميعاد : ما تتدرين ان صار لج ثلاثة أيام مو صاحيه !!
ملاك وهي تتضحك : ههههههههههههههههه ’’ شقاعده تقولين ! .. ومنار لش شكلها جذي !! و ,, ذلين من ! ,,,, عيالي ! .. والثاني من !
محمد وهو يهديها : عندنا توم ,, سلمان وفاطمة .. امج ابوج مثل ما كنتي تبين .. الحين ارتاحي ..
ملاك وعلامه الفرح تهل بوجهها : ههه ,, يعني يعني ولدت ! ,, يعني ,, يعني مثل ما قلنا بنجيب فريق كرة قدم !! ,, هههههه ,, ههه
روان وهي تساسر ريم : شكلها تهذي ,,
ريم : سكتي سكتي ’’ من التعب ,, ما تحس لروحها ,,
بعدها ملاك رجعت مثل ما كانت لسباتها العميق ,,

.*.*.*.*.

الجمعه ,,
6:30 ,, صباحاً
الكل بالكويت بدى مهمته السريه للسفر للبحرين براً ,,
اليده نزلت وهي حاملة أغراضها : صباح الخير عيالي ,,
الكل فاتح عينه : يدووووووووه !!
اليده بثقه : والله انا وحدة ابي افسح عن نفسي ,, سمعتكم تتهامسون بتروحون البحرين قلت اجي معاكم
الكل : ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
عايشه : بس يمه ما عندنا تذكره لج ,,
اليده : الي بروح غير ليلى وفارس ,, وانتي واخوج وشيخه ’’ !
عايشه : ايه
اليده : معليه ,, شيخه ما يحتاج تروح ,, بروح مكانها
شيخه : شنووووووووووو !!
اليده وهي طالعه : يلا خاالد حبيبي وصلنا ,,

الكل كان منصدم من اليده ,,
أصلاً السبب الرئيسي هو ملاك ! ,, بس ماقدرت تواجه الكل وتقول ,,

.*.*.*.*.

ذياب : وينج في ! ,,
ريم : الحين في بيت عمي بو محمد ,, ملاك ترخصت ,,
ذياب : طلعي لي على الباب ,, انا رايح لج ,,
ريم : ليش عاد الـ ...
ذياب وهو يقاطعها : يلا عاد ,, ! ,, صار لي يومين ما جفتج ! ,,
ريم : آه ,, زين ,,

.*.*.*.

في بيت عامر ,,
عاامر : يلاا عاد يا مناار أخرتينا ,,
منار وهي طالعه من المطبخ وحامله بيدها طبق : ياخي انا امشي ومعاي دبتي ,, حاسب يعني !
عاامر : هههههههههههههههه فديت دبتج ,, والي بدبتج ,,
منار : ايه ايه بلا هذره زاايده ,, مشينا ,, مو عن حسب انا الي أخرتك ,, !
عامر : ههههههههههههههههههههههه ، يلا ,,

.*.*.*.

عند ملاك ,,
ملاك الي صارت أحسن من قبل بوايد,, رجعت لأعمال البيت بس على خفيف ,,
سونياا : اللللاااي ,, في بيبي اتنين ,,
محمد وهو يسحب سلمان : اللهم صلي عالنبي ,, هييي انتي ,, شوي شوي على عيالي
سونيا وهي تروح المطبخ : انته شو يشوفني !! ,, عين مال انا في فرن !
ملاك : هههههههههههههههههههههههه ,, الله يهديك يا محمد ,, زين جذي زعلتها !
محمد : بالطقاق ,, مو ناقصنا الا الشيخه سونيا تزعل !
ملاك : هييي انت ,, حدك عليها عااد ..
محمد : اقول انتي تنطمين ,, بعد ما صاروا عيالي بيدي مالي حاجه فيج ,,
ملاك وهي فاتحه عينها عـ الآخر : من صجك!!
محمد يبتسم بحنان : وانا اقدر !
ملاك : عبااالي بعد ! ,,

.*.*.*.*.

الجمعه ,, 4.30 ..
بهالوقت الكل كان بالفندق ,,
تقسموا على ثلاث غرف ,,
ليلى×فارس في غرفه ,, واليدة وعايشة في غرفة ,, وراشد في غرفه ,,

ليلى : تتوقع يدتي بحن قلبها !
فارس وهو يفر بالقنوات الفضائيه : ياليلى يدتي قلبها مو صخر ,,
ليلى : جاوب على قد السؤال مو تفتي من عندك
فارس : هههههههه ،، اعصابج علينا
ليلى : تعرف شي ! ,, قوم قوم نروح لبنت خالتنا ,,
فارس : وين وين ! ,, ويدتي وابوي وامي ! ,, لازم كلنا مره وحده
ليلى وهي تتجه للباب : اوووف بروح بروحي زين !
فارس وهو يمسكها من ذراعها بالقوه ويرجعها وبنبره حادة : حدج عــآد ,,
ليلى اندصمت من حركة فارس وعينها هللت الدموع عفوياً ..
من ناحيه ثانيه فارس تم يناظر يده ,, شلون قدر يسويها ! .. هذي ليلى ,, هذي حياته وحلمه الي بالكاد تحقق ! ,,,
فارس : .. أنا .. ليـ ,,, ـلى ,, أنا ,, آسف
ليلى ما عطته مجال وغارت في دموعها ,,

.*.*.*.*.

عايشه وهي تلعب باصابعها : يمه ,,
اليده : نعم ..
عايشه : تعرفين ليش يينا هني !
اليده : ليش !
عايشه : ااممم ,, يمه ,, أإأممم ,, ملاك بنت فاطمة ولدت ,,
قالت كلامها بسرعه وارتاحت جزئياً ,,
اليده ببرود : انزين شالي صار !! ,, انا هني ارفه عن نفسي ,,
عايشه انصدمت من كلام امها : ,,,,,,,,,,,,,,,,,, يمه !!
اليده : قولي لراشد بعد صلاة المغرب يطلعنا ,,
دمعت عين عايشه غصباً عنها وهي تجوف تحجر قلب امها ,,
لكن محد قدر يتوصل للي براس اليده ,, كانت حنيتها تغطي الكون ,, بس محد عاطيها فرصه تعبر بها ,,

,,,

بعد ام تعبتوا بالقراءة ..
قولي لي رايكم

 
 

 

عرض البوم صور أسيرةبحرالأماني   رد مع اقتباس
قديم 20-07-08, 08:18 AM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 70270
المشاركات: 721
الجنس أنثى
معدل التقييم: أسيرةبحرالأماني عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أسيرةبحرالأماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أسيرةبحرالأماني المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

╠ ═ ╝▫ ╠ الجزء العاشر═ ╝▫╠ ═



الحب ,,
ليس كما رسمه الناس ,,
قلبان يخترقهما سهــمـ
ليس كما صورة ,,
الوهم والخيال ,,

الحب ,,
ينبع من القلب ,,

الحب ,,
ذكرى ,, وللذكرى أمل ,,
وللأمل حياة ,,
وأجمل مافي الحياة ,,
صديق لا ينساك ,,




تلعب مع اختها وقبلها مشحون قهر على يدتها ,,
ناظرت الساعه لقتها 9.30 ,,
" يااه ,, تأخروا خاالد و ابراهيم ,, طلعتهم من 7.45 ,, ماصارت عاد موعد وانأخذ ,,
لو سافرت معاهم ,, كان الحين على ذراعي واحد من التوم .. لكن الله يسامحج يا يدووه ! ,, مع انّي اشك انج رايحة عشان ترفهين عن نفسج ,, "
انتبهت لنفسها لما انسكب الحليب عليها ,,
انتفضت وقامت بسرعه تغسل تنورتها ,,
الا بدخلة خالد وابراهيم ,,
خالد وهو يركض : شيخه ,, شوااخ ,,, شوااخي ,,
نجود وهي تبتسم وتأشر على المطبخ ,, : .........
ابراهيم : الظاهر بالمطبخ ,, ,,
شيخه وهي تتطلع : شتبوون ,, وليش متأخرين !
ابراهيم : احزري متى الموعد ,,
شيخه بتأفف : أكيد بعد سبوعين كالعادة ,,
خالد وهو يبتسم ابتسامه سنمائيه : بكره ياحلــوة
ابراهيم : الساعه 4.30 بالتماام والكماال
شيخه وهي تحمل نجود وتتدور بها : اللله !! ,, نجووود بتشفين ان شاء الله ! ,, هذا أمهر طبيب يا نجوود ,, بتتكلمين صدقيني ,,
خالد : اختي مو كأنّا طالعين من الصبح !
ابراهيم : عاد لاتقولين نسيتين تريقينا !
شيخه : أفاا عليكم ,, مدام هالأخبار السنعه عندكم شلون ما تتريقون !

.*.*.*.*.

الأحد ,,
10.30 ..

بيت بو محمد لأول مرة يجوف الحيويه ,,
البيت كله حيااة وضحك وسوالف ,,
بو محمد الي كان ما يطلع من غرفته ,, راح الميلس يسولف مع الشباب ,, وخصوصا مع أخوه الي صار له أكثر من سنة ما اجتمع معاه ..

ريم وهي تتكلم بصوت عالي لأن المكان ازعاج : ذيااب ,, رفع على حسك ما اسمعك !!
ذياب : ربع سااعه وانا عند الباب أبيج تتطلعين لي ,,
ريم : ذياب ,, اليوم كلنا في بيت عمي بو محمد عشان مرت محمد ملاك رخصوها ,,
ذياب : ادري ,, بس شنو ذنبي ماجوفج ثلاثة أيام ! ,, الله يخليج تكفين بس دقيقة طلعي لي ,,
ريم : ههههههههههههههه ,, انزين ,, بس دقيقه هاا ,,
ذياب : ههههههههه ,, خلاص ,, كلها عبرة ساعه وانا عندج ,,
ريم : انطرك ..

.*.*.*.*.

منار تقطع الفواكهه .. حتى تسوي سلطة فواكهه وتروح مع الجماعة ,,
دخل عليها عامر وبدى يااكل الفواكه الي تسويها ,,
منار وهي تتضربه على يده : عذااب هو عذااب !!
عامر : المهم تسدين يوع ريلج ,, ذلاك بطونهم متروسه
منار : ايه ايه ,, انت ناوي تفشلنا ! ,,
عامر : افاا حبيبتي !! ,, انا افشلج ! ,, له له له ما هقيتها
منار : عقاباً لك قشر الفواكهه معاي ,,
عامر : بس جذي ! ,, تامرين أمر ,,
منار : ..................

.*.*.*.*.

في بيت بو محمد ,,
تحديداً في المطبخ ,,
الكل كان لاهي بشغله ,, الا روان الي سارحه بعالم ثاني ويدها على خدها ,,
ام خالد : روان يا يمه ساعدي مرت اخوج وقطعي الخضراا معاها ,,
روان : افففف ,, هااتي ,,
سونيا وهي تأشر على روان : هزا نفر كسل كسل
روان وهي فاتحه عينها : شوفوا من يتكلم
سونيا وهي تشرب مااي : يالله يالله ,, سرع سرع ,, عشان يسوي كلوو تمام
روان : هي انتي !! ,, علامج جذي ,, نسيتي نفسج !
ريم وهي تتضحك على سونيا : هههههههههههههههههه ,, سونيا تركي اختي عنج
ملاك وهي تخفف شدة الكلام : ههه سونيا حبيبتي ,, روحي جوفي فطامي فوق نايمه للحين أو لأأ !
سونيا وهي تتطلع السانها لروان : يالله انته شغل سرع
روان : آه ياربي خدم آخر زمن !

.*.*.*.*.

أما على الباب ,,
تواجهة السيارتين بعد مدّة طالت ,,
نزل عامر ولا كأنه سعرف السيارة المقابلة له ,, أما ذياب فكان مصمم على انه يرجع المياه لمجاريها ,, ولو كان السبيل فضح حبه الي خلاه يتجنن في اتخاذ قراره ,, !
توجهوا عامر ومنار لداخل ,, لكن صوت أوقفهم ,,
ذياب : عــامر ,, عـامر ,,
عامر وهو يسلم الاغراض لمنار : حبيبتي دخلي ,, وانا بدخل وراج ..
منار وهي تبتسم : صاار ,,
عامر وهو يصد لذياب : نعم ! .. خير ,,
ذياب بندم واضح : لمتى بنضل جذي !!
عامر وهو عاقد حواجبه : شلـــون !
ذياب : انت عارف شلون !!
عامر : لامو عارف ,, ياريت تخبرني !!
ذياب : انت مو مفكر نرجع مثل قبل !! ,, ربع ,, اخوان ,,, !,,, مو اتفقنا انك تسمي ولدك ذياب ,, وانا اسميه عامر ! ,, وصلنا لحد خلاك ما تعزمني في عرسك ,, ولا تحضر خطوبتي !!
عامر : ...................................
ذياب وهو يتابع : يا عامر أنا غلطان لأني تركتك في محنتك ! ,, تركتك في الوقت الي انت بحاجة فيه لي ,, تركتك بالوقت الي كنت فيه انجذب فيه لانسان ثاني ,, انسان جنني يا عامر !
عامر : شقاعد تقول !
ذياب : ياعامر من جفتها جننتني ,, ماعرفت شسوي!
عامر : من !!
ذياب : ريـــم ,, ايه ريم ,, من جفتها دخلت قلبي ... لا تستغرب مني يا خوي ,, انا مادري شنو الي صار لي ,, تقول سحر !!
عامر كان مصدوم من كلامه ,, واكتفى ببتسامه بسيطه .. سمحت لذياب للتغلغل بين أحضان عامر ,,
بين كل هالأحداث ,, شخص ثالث كان حاضر وراا الباب ,,
ريم,,
ريم الي كانت مصدومه من كل شي ,,
عقلها يأبي أن يصدق شي من الي قاعده تشوفه ,,
" لآآآه ,, أكيد أنا بحلم ,,, ذياب ,, هو نفس الشخص الي صادفته بميلسنا ! ,, ذياب يحبني !! ’’ يحبني أنا !! ’’ ايه انتي يا ريم ,,, بس عمري ما توقعت ذياب ممكن أن يكون انسان ذو مصالح ! ,,, ترك رفيجه وقت الشدة وتقرب من اخوي خاالد عشااني !! ,, لآآه يا ربي ,, مستحيل يكون ذياب جذي ,, صبرني صبرني يااارب ,, "

.*.*.*.*.

صراح البسوس في فندق سويتلاين ,,
ليلى بعصبيه : لا والله ,, احنا صار لنا يومين من وصلنا ومو متحركين ! ,,
راشد : شنو قصدج !!
ليلى : بصراحة وبكل وضوح يا خالي ,, احنا كان هدفنا من سفرنا للبحرين شنو !! ,, جوفتنا لملاك ,, واحنا للحين ما تحركنا وطلعنا من هالفندق ,,
عايشه : اقول قصري على صوتج ,, لا امي تتدخل علينا ونبتلش ,,
ليلى : يمه عاد كيفكم ,, اذا اليوم ما رحنا لها ما بنروح لها نهائياً ,, وتذكري كلامي هذا ,,
فارس الي ظل طول الوقت سااكت يسمع مناوراتهم .. رد بسخريه : الحين يعني انتوا تعرفون بيتهم ماشاء الله عليكم ,,
ليلى : لا حبيبي ,, بس عالـ أقل نعرف رقم بيتهم ,,
فارس : هه ,, بيت اخوها قصدج ,,
ليلى بعصبيه : اووووووف ,, شهالحقاارة الي تكلمني فيها !!
راشد : صلوا عـ النبي يا عيال ,,
عايشه: بس لازم نحط في الحسبان يا راشد ,,
ليلى : يمه احنا عندنا رقم بيتهم ,, نقدر نقول لهم يعطونا العنوان ,,,
عايشه : ليش لا ,,
فارس وهو طالع بلا مبالاه : بس ساعتها مفاجأتكم بتفقد طعمها ..

.*.*.*.

في الميلس ,,
البسمة كانت مرسومه على محيى الجميع ..
بو خالد وبو محمد على جنب يسولفون ,, والشباب على جنب ,,

حمد : ايه ايه ,, من قدك بو الشبااب ,, صرت أبو ,,
محمد بثقه : أي أي ,, عقبالك ,,,
حمد وهو مبطل عينه : فاالك ما قبلناه يا شيخ ,,
عامر : انت جم صار عمرك الي فالك ما قبلناه !
ذياب بسخريه : توه صغير ,, تو بيدخل الـ 25 ,,
حمد : ايه ايه ,, انتون عااد شفيكم علي اليوم ,,
محمد : سلامتك اخوي ,,
حمد : خخخخ ,, مو منك ,, من سلمانوو الصغير الي سواك شاايب ,,
عامر : والله مافي شااب مزيون بينكم غيري ,,
ذياب : لا والله انا وين رحت ,,
جلال وهو داخل عليهم : يفكر روحه مزيون هذا !!
الكل : هلا هلا هلا مي مي ,,
جلال : ههههههههههههههههههههه ,, اشكر شعوركم ,,
محمد : استريح استريح بس ,,
عامر وهو يناظر تلفونه الي صار له 3 مسكولات من رقم غريب ,, : عن اذنكم شباب ,, تلفون
جلال وهو يمسكه من كتفه : هييي ,, تراني اخو زوجتك ..
عامر : هع هع هع ,, لا تعلم احد .. " وطلع " ..

عامر : ألووو ,,
ليلى : ,, سلام عليكم ,,
عامر : عليكم السلام ,,

من ناحيه ثانيه .. منار و روان كانوا طالعين يقطعون " مشموم " من زراعة البيت ,, وتوقعوا لما جافوا عامر يتكلم في التلفون ,,

عامر : من يتكلم !!
ليلى : انا ليلى ,, الا وين ملاك !!
عامر : وأي ليلى !!
ليلى : انت من ,, مو عامر !!
عامر : ايه انا عامر ,, انتي أي ليلى (؟)
ليلى : أإأممم ,, انا بنت خالتك عايشه ,, الحين تقدر تعطيني ملاك !
عامر ببتسامه عفويه : هلا هلا ليلى ,, شلونج ! ,, شمسويه ,,
ليلى : الحمد لله بخير ,, بس ولد الخاله طبلتك قول تم ..
عامر : هههه ,, اكيد تم انتي تامرين أمر ,,,

منار كانت منصدمه من كلامه وطريقته ,, مسكت يد روان ودخلت داخل واعصابها على نار ,,

ليلى : الحين احنا عندكم بالبحرين بس ما ندلي مكان ,, ياريت تعطيني العنوان ,,
عامر وهو مندهش : بالبحرين ! ,, أي عنوان الله يهديج ,, دقايق وانا عندكم ,, أي فندق قلتي لي !!


من جهه ثانيه ,,
روان : شفيييييج !!
منار ببتسامه باهته : مافيني شي ,,
روان : يمكن يكلم وحدة تعرفينها ! ,, مو شرط ااحم احم ,,
منار : هه هه هه ,, لا تتضيقين خلقج ,, ذلين الريايل ,, يا مآمنه بالرجال يا مأمنه بالماي بالغربال ,,
روان حست لتلفونها يرن وكان عالـ هزاز ,,
انسحبت بهدوء ,, ودخلت في غرفة الضيوف ,,
روان : ألووو ,, وينك انت !
جلال بعد ما طلع بالسياره : انا بنيويرك ,, وين يعني الله يهداج ,, أفتر ,,
روان : وليش ما ترد على اتصالاتي انشاء الله ,,
جلال وهو يدلع في صوته : اتغلى
روان : ههههههههههههههههههههه ,, ماسخفك ,,
جلال : انزين حبيبتي مو كأنج مصختينها !
روان : انا !! ,, على شنو !
جلال : متى بجوفج ان شاء الله !
روان : شنو تجوفني بعد !!
جلال : لا والله ,, بالله عليج جم شهر صار لي أكلمج !! ,, معقوله ما أجوفج !!
روان : باااي باااي ,, انا الحين مو في بيتنا من ارجع بيتنا بكلمك ,, " وسكرته "

.*.*.*.*.

الساعه .. 2.30 .. ظهراً ,,
بيت بو عادل ,,

سلامه وهي تصارخ : سوووسن ,, يا سوووسن ,, سووووسن ,,
سوسن وهي مختبله : خير خالتي ,. شصااير !
سلامه : وين الغدى .. تعبنا واحنا ننطر !
سوسن : كلها دقايق ويبرز ,, بعدين عمي متعود ما ياكل غداه الا الساعه ثلاث ,,
سلامه : شلون يعني ! ,, تبين تعصين كلامي !
جلال وهو داخل عليهم : شنو شنو شنو اسمع !
سلامه وهي مرتبكه : اهلا ,, هلا ولدي جلال ,, تغديت !!
جلال باحتقار : كأنج سمعتي شقالت لج ,, ما نتغدى الا ثلاث ,, رضيتي او نرضيتي ما يهمنا ,,
سلامه وهي تغير الموضوع : ههه ,, الا وينك طلعتك من الصبح ,,
جلال من غير ما يعطيها أي مبالاه : سوسن ,, تجهزي العصر باخذج بيت بو محمد يبونج ,,
سوسن : ايه ,, بس وايد علي شغل بالبيت ,و
جلال وهو يطالع سلامه : مافي مشكله سوسنتي ,, هذي مرت ابوي ما عندها شي ,, تتسلى في الاغراض ,,
سوسن : بس يا جلال حـ
جلال وهو يقاطعها : شفيج انتي ,,, المرة مستعدة تتسلى .. مو صح مرت أبوي ,,,
سلامه : انا الصراحة ظهري ومـ ,,,,
جلال وهو يعلي صوته : اهاا ,, شنو قلتي !! ,, عقيه على الشااطرة مرت ابوي ,, وابيج تنظفين غرفتي لان من يومين سوسن ما لحقت تنظفها ,.. ما نرجع البيت الا مافي ولا غبره ,, والا تبيني اقلب عليج !
سلامه : لا ,, اقصد .. ان شاء الله ,,
جلال وهو يطالعها بانتصار " بنجوف من بمشي البيت يا حيزبونه " : ايه خلج جذي يا ,, يا مرت ابوي ,,

.*.*.*.*.

بيت بو محمد ,,
الساعه 3.45 ,,
الكل كان يشرب الجاي بالصاله ,,
والشباب بالميلس ,,
ريم : أووووف يا روان مللتيني ,,
روان : يعني ما بتعوق عليج لما تقولين له يقط بنت عمه عندنا !!
ريم : لا تنسين ان هذا مو بيتنا ,,
روان : وملاك متأكدة ما بتقول شي ,,
ملاك وهي حامله بنتها : وشنو بتقول ملاك !!
روان : ملاك .. يصير رفيجتي الي تصير بنت عم ذياب خطيب اختي المصون تزوركم هني !!
ملاك : ههههههههههههه ,, وحتى في هذا سؤال !!
روان : انتي بس قولي ايه ,,
ملاك : يالله خذ ,, ايه طيب ,,
روان وهي تسحب ريم : يلا يلا قومي قومي ,,
ريم : افففف ,, روان لا تأذيني ,.,
روان : لا تخليني انا الي اروح اقول لذياب ,,
ريم : بتقولين له قولي ,, بس انا ما بروح ..
ميعاد باستغراب : ليش ما تبين تكلمين ذياب يا ريم !
ريم بارتباك : هاا ,, هههه ,, ولا شي ,, بس ,, مزاج ,,
ميعاد بتشكك : ايه ايه ,,

.*.*.*.*.

طلعت روان متجهه للميلس لكنها بآخر لحظة حست بالفشيله وقررت الرجوع للبقيه ,,
لكنها اصطدمت بحائط بشري ,, ..
روان وهي ماسكه راسها : وعمى ,,
جلال وهو مستغرب منها : يعميج
روان وهي منصدمه : نعم !!
جلال : وخري عن طريجي بطوف ,,
روان وهي تبتعد : عشنا وشفنا ,, الله يخلق واحنا نبتلش ,, اللهم لا شماته ,,
جلال قبل لا يدخل الميلس : احد قال لج انج سخيفه !!
روان وهي فاتحه فمها للآخر : في وين فاكر عمره هذا !!

.*.*.*.

بالداخـــل ,,

منار تفكر بعـامر الي من طلع ما رجع ,,
" من هذي البنت ! ,, ليلى !! ,, من ليلى !! ,, معقوله تكون !؟؟ ,, لا مستحيل ,, هو قال لها الحين يايينج ,, مستحيل تكون بنت خالته ,, بس من !! ,, من يااعامر ,. "

ملاك وهي تخلي يدها على كتف ملاك : قومي سبحي بنتي عشان تتعودين ,,
منار وهي عارفه ان ملاك حاسه بتغيرها : للحين ما صرت Mother
ملاك : يايينج الدور ,, بس انتي قومي قومي ,,
منار بنحاسه : حبي يدي ,,
روان كانت تتابع اسلوب منار من البدايه حست فيه شبه كبير من جلال ,, ابتسمت للحظة وانظمت لهم ,,,


.*.*.*.

على الباب كانت القلوب تخفق ,,
عامر وهو عاقد حواجبه : وليش الست اليده مو راضيه تجوف اختي !!
راشد : بتجوفها ان شاء ,, بس الحين خلنا نجوف بنت اختنا ,,
عايشه وهي ماسكه يد ليلى بقوه : بتستقبلنا أو بتتطردنا مثل ما سوت لها أمي !

/
\

شنو ردة فعل ملاك !

 
 

 

عرض البوم صور أسيرةبحرالأماني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكاتبة نسيم, روايات, رواية وعادت الي الحياة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:12 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية