لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-11-08, 07:16 PM   المشاركة رقم: 41
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 64769
المشاركات: 113
الجنس أنثى
معدل التقييم: غدووورة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غدووورة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غدووورة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ميثان مشاهدة المشاركة
  

مرحباا غدير


يامراااحب والله بالغاليه فقدتكـ بالبارت قبل الاخير


واخيرا ً عرفنا قصة مدى اللي ماهي قادره تتأقلم من الحياة الجديده المناقضة تماما ً لحياتها
السابقه من عز ودلال ورفاهية وحياة مدن الى طبيعة بدوية

بس رهيبة تبغى العجوز تبيع غنمها , لو تدري انهم لو خيروا العجوز مابينها وبين الغنم لـ اختارت غنمها

وقصة امها بجد رهيبه وواقعيه.


ايووووا والله قصه امها واقعيه واثرت فيني <<ماعندها خيال واسع حييل




كانت جدتي تحكينا انه الغنم زمان كانت اهم من الاوادم انفسهم يعني اللي تضيع غنمهم نهارها اغبر
وكان كثير من البدو يزوجوا بناتهم للااتراك بسبب الفقر المعدم


صح لسانك قبل اهم من الاوادم لانه مصدر رزقهم.... والفقر له دور على قولتك





هل لـ مدى اخوال , قرايب من ناحية امها وايش كان ردة فعلهم ناحيتها ؟؟


نشووووف مع الاحداث الجايه ان شالله



اغصان وفراق الحبيب وشريك الحياة
طيب على الاقل تحاول تتصل عليه وتفهم الاسباب خصوصا وانها عارفة مكانتها عنده
معقوله يكون لـ ابوها يد في طلاقها ؟؟




صراحة استغربت منه على الاقل يكلمه ويفهم اسباب الطلاق مو يقابل الموضوع ببرود وكانه موضوع عادي


اكيييييد عنده سببب برضوا مع الاحداث بيبان <<مسويه تشويق




هيووووف صراحة انصدمت تجارة مخدرااات مره وحده !!!!
ايش تفكيرها الغبي والغير منطقي عشان فقرها وانها اولى بفلوس الاغنياء اروح اتاجر
بارواحهم وحياتهم
وضاربه بعرض الحائط سمعة اهلها ومستقبلها


دايم ياقلبوو اللي يسوون الجرايم ...ولا يكوون بافعالهم خلل او شذوذ فالمجتمع


مايكن لهم سبب ..منطقي ..وتفكيرهم دايم مريض... لو تفكيرهم سليم مارضوا بهالاشيا




ايناس ومرزوقه واماني وهيووف
بجد الطيور على اشكالها تقع , وايناس متضايقه ليش تخونها مي ؟؟
لانه لمتكم لمة شر مافيكم النصوح ,مافيكم اللي تقول هذا غلط وهذا صح , مافيكم اللي تقول
هذا حرام وهذا حلال
وصدقيني مثل هالاشكال عند ادنى مشكله كل وحده تقول نفسي يانفسي
فمن جاور السعيد يسعد ومن جاور الحداد ينحرق بناره


بس عجبتني ايناس في حبها لـ اخوها وبلعت فعلة فاروق عشان لاتزيد همه

بجد زوجة اخوها شوكة في خاصرتها



فزاع هل انتهى دوره مع مدى ؟؟
والا للحديث بقيه مع فزاع , وصورة لمار ايش صار عليها يافزاع نسيتها والا محتفظ فيها لاجل مسمى


سعود هل بموت ابوه يسترجع ويبدأ يحس بالمسؤليه ويترك طريق الطيش
والا اذا عرف حقيقته بينحرف اكثر ؟؟


ريماس قهرتني , يابنت عشان سبلك بعيونه ضعتي في خرايطه
خليك ِ قويه , خليه يحبك لشخصك مو لشكلك , لاتعطيه وجه الا لما تتأكدي انه نسي مها وطوايفها


ههههههههه ضعيفه اول رجل بحياتها بعد ابوها واخوها بس يمكن مع الاحداث تغير؟؟





غدير
سلمت يمناك جزء حلو ورائع يعطيك العافيه يارب










الله يسلم قليبك يالغاليه من كلهم


ولايحرمنا من طلتك الروووعه



مشكوره مره اخرى

 
 

 

عرض البوم صور غدووورة   رد مع اقتباس
قديم 23-11-08, 11:48 PM   المشاركة رقم: 42
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 64769
المشاركات: 113
الجنس أنثى
معدل التقييم: غدووورة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غدووورة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غدووورة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 





البارت الخامس

الجزء الاول






بسم الله الرحمن الرحيم






[ يبـــهـ ..


يابعـــــــد هالكـــــــونـ ...


من يعوضنـــــي.....حنانــــــــكـ ..؟؟]



//







//









فزاااع يهديه (اذكر الله مايصير اللي تسويه بنفسك ..كله مقدر ومكتوووب )





سعوود اللي كان متلثم بغترته وعيوونه محمره من الصياااح





ماوقفت دموعه من يوم درا عن وفاه ابوه...





ابوه سنده فهالدنيا...حنون ولاعمره قسى عليه






واللي زاده انه اخر من درى....






امه وخواته يصيحون ....وهو مبسوووط ويغني ويرقص...!!!!








عناد كان خايف عليه ..من يوم درى وهو لاياكل ولايتكلم مع احد












مسك سعوود مع كتفه (قول لا اله الا الله ...لازم تكون اقووى من كذا .. ماينفع امك وخواتك يشوفونك








بهالشكل لازم تكون قووي بعيونهم..هاللحين انت مسؤل عنهم )








سعوود وهالكلام جاه بالصميم بغير اللي كان يقصده عناد..






مسؤل عنهم وانا طوول وقتي برا البيت.؟؟







ولاعمري سالت عن اكلهم ولاشربهم....





اصلا من وين لي ؟؟




من وين بعيشهم وحتى الكليه اللي ادرس فيها اعمامي دافعين لي الرسووم




فييه مسؤل وذا كله فيه...!!




ودموعه غرقت غترته ..وبصوت واطي فيه كل هموم الدنيا...




وهو يضرب بيدينه صدره (أي مسؤليه وانا مادريت عن وفاته الله يرحمه الى اخر الناس وكني غريب






اندفن وانا مو موجود وش تبي اكثررررر )








ماقدر يكمل كلامه من المراره اللي حس فيها..






فزاع وهو متضايق من حال خويه اللي بغلاه اخوه عزام ..ماقدر الا انه يلم سعوود له







ودموعه تنزل (ان شالله انك بتكون قدها ...ربي كاتب كذا كله مقدر ومكتوب)




عناد وقلبه متقطع عليهم (خلاااص ارحموا نفسكم مايصير كذا )




سيف اللي كان يراقب بصمت ودموعه ماوقفت ...






وهو حاس باحساس سعوود ...يمكن باقوووى واشد






توفى ابوه قبل مايشووفه ..


ماعرف حنان الاب كيف يكووون ولاجربه ..




ماعاش كثير وماتت امه ...





يمكن جدته ماقصرت ...بس الام غير محد ياخذ مكانها...





سعووود احسن منه كثير اقلها له اهل واصحاب يواسونه






اما هووو يحس انه وحيد ولا لقى من يواسيه ويهوون عليه غير اعمامه ....




استغفر ربه وهو ناوووي يلهي سعووود الغالي علييه مايبيه يحس بالالام اللي حسها قبل

















ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ





[....انـا ماهمــني حزني

ولاللفرح مشتاقـ .....

لكن ليهـ... يادنيا اذا باضحكـ تبكيني ؟؟!]








انصدم من شكلها...جالسه وكانها جدار ماتحرك...جامده



بس دموعها اللي تنزل على خدودها ومن حمار عيونها باين انها تبكي من زمان

رمى شماغه على الارض ...جااي من العزا تعبان حده ...





سعوود مقطع قلبه...مافكر بمكان يروح له الاعندها ...





لانه متاكد زين انها بتنسيه همومه بطيبتها وفرفشتها الزايده..




يحس نفسه مربيها مع ان اعمارهم قريبه حييل من بعض




ولاعمره شافها بهالشكل دايم تضحك وبايعتها..





جلس قبالها ..وبخووف (اماني ..صاير شي ؟؟فيك شي ؟؟)




غمضت عيونها والدمووع تزيد ..حاولت تكلم ماقدرت ...




ماقدر يمسك نفسه هز كتوفها بقووه يبيها ترد (اماني تراك خوفتيني انطقي وش فيك )

اماني وحاسه نار تشتغل بداخلها ...وبهدوء ماتدري من وين جاها (ايمان ياخالي عناد...اجهضت راح اللي



بطنها وخطيبها مدري زوجها النذل طلقها ..)







عنااد انصدم ..حقد على استهتار خطيبها وزياراته الكثيره...




وحقد اكثر على ابوها اللي مو مهتم بشي غير بزواجته الثانيه..





.ياما حذرايمان ..ونصحها ان هالزيارات اللي فالبيت مو زينه حتى لو ولد عمك ..





وهي مبسوطه وعذرها ان ابوها موافق...







وبتنهيده (لاحوول ولاقوه الا بالله...طيب هي وين ايمان هاللحين ؟؟)






اماني بغصه وهي تذكر اختها اللي ماعرفت حنان مثل حنانها..






صحيح انها مو دايم تاخذ بكلامها ونصايحها ومعطيتها طنا ش




الا انهاتموت فيها كانها امها ..











وبصوت مقطع من كثر الصياح (بالـ .... مسـ... تشـ ... فى بعد ماسولها تنظيف ..ماخلوني اجلس عندها )













عناد بثقه (اييه امونه مو زين انت تجلسين.............. امك تكفي وافهم منك )










قاطعته وهي تكلم بحرقه(أي امي؟؟ امي جات وسلمت يوم شافت ابوي راحت ..بس بردت قلبها بكم





دعوى عليه..









من متى اصلا امي مهتمه فينا ولا معبرتنا ولا كانا بناتها )













عارف زيين ان اخته غلطانه..وان عذرها ماله معنى مقهور منها حيل












بس مابيده حيله ..وهو يبرر رغم انه ماقنع نفسه حتى (من قال كذا؟؟بالعكس امك تحبكم انتم نور حياتها





ولابتفكيرها غييركم...هي اللي مربيتكم يعني غصب تحبكم ...)



اماني ..حست انه يبرر لامها بس ماقتنعت ..من يوم كبرت وصارت واعيه


وهي تحاول تدور لامها سبب بس عجزت...





وقفت ...وبصووت من فاض فيها الكيل....وهي تاشر بيدينها النحيفه السمرا







(لاااا ماربتنا ..الاندونسيات اللي كان يجيبهم ابوي ربونا..ماعرفنا ام غيرهم..





كل سنتين تروح وحده وتجي غيرها...وحنا بهالشقه لحالنا...ماعرفت امي الا بايام






الاعياد والمناسبات زيها زي أي غريبه ..








كل اللي نقوله كل عام وانت بخير وكيف حالك وشلونك بس!!!





ولاعمرها سالتني عن اللي فيني ..عن دراستي ..ولاعرفت أي شي عني!!





وذا زاد الحنان عنها قالت لايمان







خلي اماني تقص شعرها...ولاخليها تسمن النحف مو زين ..عليها









بس عشان شكلها...وبرستيجها... عند الحريم!!)

عجز مافي كلام يقدر يقووله ..هذا كله بقلبك ياماني وانا اللي على بالي منت مهتمه بشي



من شاف ضحكك وفلتك ماصدق ان هالحساسيه هاذي كلها فيك....!!!




وباخر امل يبرر لاخته فيه (تدرين امووونه انه مو بيدها شي ..ابوك طلقها يعني مايصير تسكن معكم بهالشقه )




اماني وهي تمسح دموعها بكم بلوزتها ..





والكلام يطلع من بين شفايفها بالعله (الا بيدها ياما ابووي قالها تعالي وعيشي مع بناتك معززه مكرمه ومالك الا اللي

يسرك حتى جييه ماجيكم بس اقلها تربينهم ..على عينك
بس لا مايصير كرامتها كييف ترضى
وتجي على نفسها.......... مايصير ابوي تزوج عليها بنت عمها ..)
وباسلوب تريقه وهي تحرك يدها (لا لا مايصير لازم تروح لجدتي وتطلق ...وابووي مشغول بمرته وعياله )

خنقتها الدموووع وسكتت ...



تكرهه امها اللي استغنت عنهم عشان كرامتها وكلام فاضي



ولا أي ام تحرم نفسها من بناتها بسهوله ؟؟؟؟؟






وابووها اللي منشغل بعياله ومرته ..






وتاركهم لحالهم بهالشقه صحيح انه معهم بنفس العماره








بس يفرق كثثير لو هو موجود عن غيابه...



عناد ماقدر يتحمل بنته اللي مربيها




واخته اللي تشاركه همومه وعمره ماكان بينهم اسرار









وصاحبته اللي على طوول تضحكه تكون بهالحاله ومايقدر يسوي لها شي







كان نفسه يلمها .. ماقدر لانه مهما كان بنت اخته وصعب...........



يبيها تنسى (امووونه وش رايك عازمه على برست بس هاا على حسابك )




طفشت من ذا الحاله ..





ورحمت خالها

(هههههههههه من يومك بخيل ..خلاص موافقه بس انا اللي اكل دامك منت دافع شي)










عناد وهو مبسوط انها ضحكت(مين البخيل انا ولا انت ياهب يالحرييم ..اووما عندي شريط كسرات مره



زاحف
ابسمعك اياه اذا عشيتيني معك )





اماني .حاسه كنها جالسه مع ايناس وبدون شعور فقعت ضحك (ههههههههههههههههه)








عناد طاحت عيونه على باله انخبلت (هييييه وش فيك لايكون انخبلتي ولاصار فيك شي وانبلش فيك )



اماني ماسكه بطنها من الضحك..ومن بين ضحكها (انــ ...هههههههه.....ت ..كني جالسه مع ايناسوه )



رفع حاجب يستوعب ..حس ان ايناس هس هذيك البنت اللي اعجبته....






وهو يبي يسحب منها كلام (ايناسوه ..مو هذيك الدفشه اللي واصلناها هذاك اليوم لبيتها )




اماني مكشره مارضت على ايناس (حرام عليييك.. صح انها دفشه بس قلبها ابيض وعسوله )



















ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــ








[ياربــــــــي وش هالجنـون اللي سكـ،،ن

دمــ،،،،ي...؟؟
هالادميه اضيييع ان شفتها يمـ،،،ي واتـــوهـ بكلمتـ،،ي
وافقـــد معانــــــ،،،،يهــا....!!]













مرووووق على الاخييير ...وهو متمدد على كنبه عريضه فالصاله....





رجل منزلها على الارض ورجل رافعها على الجدار اللي قدامه....








وبحركه استعراض يفتح فمه.... ويقفله ..ويطلع الدخان من فمه دفعات






مافيييه ولاشي يشغله ..قبل يتحلطم موعاجبه شي بس هاللحين انبلد احساسه







يكفي انه بعيد عن الشغل..مع انه كان مفكر يقطع اجازته...









ابتسم .. يتذكر طيحته مع ريماس...ياليت هالمووقف صارلي مع حبيتي مها





زمااان عنها حدي مشتاق لضحكها ونااستها..احسن من قطعه الثلج اللي عندي




وكل شوي مكشره وتصييح ... مدري وين الله بلاني فيها...



*


















































*







تاففت وهي فاتحه دولابها ..ماتدري وش تلبس حدها طفشانه من نفسها

ومن زايد..اللي ماشغلته غير مها ولا هو محترم وجودها...



لبست اقرب شي من دون ماتهتم ..اول كانت تفنن فرحانه تلبس اللي تبيه




براحتها ..لكن صاير وجود زايد يضايقها...




تمنت لو ماتطلع من غرفه النوم ..




بس الجووع سلطان وهي من الصباح حابسه نفسها وماكلت شي...




رفعت شعرها كله بشكل دائري...مانزلت ولاخصله...






دعت انه مايكون فالبيت مالها خلقه ابد......



*


























*








شهق..بعد مابلع دخان السيقاره وهو يجلس (كــح....كـــح....)









هاذي اللي بتموتني....








ياويل حالي ...وش اسوووي بنفسي...









حشا انجوليا جوليييت قدامي...


الا تخسى انجوليا عندها ..ذي احلى عيونها نجلا


شبرها بعيونه من فوق لتحت ..بدون مايرمش






حتى وهي لابسه اصفر تقال شمس طالعه تفتن...










هذي كل يوم تحلى....





انتبهت له وهو يشاهق...سووت نفسها مادرت عنه









ودخلت المطبخ وهي من قلب مبسووطه

احسسن عسى كل ماحطيت هالسقاير بفمك تشرق










عشان تفكني من ريحتها....!!









رووقت وانبسسطت.. بعد ماشافته بهالشكل !!









دندنت وهي ناويه تدلع نفسها ببرغر وبطاطس ..


*



































*













رجع شعره اللي واصل طووله لرقبته على ورى بيدينه...

وبسررررعه راح للمطبخ...يبي ينرفزها ...يدري بشوفتها له بتنرفز








وذا عز الطلب يحب يطفشها...وبابتسامه (دام ابوها مايبيها ومعطيني اياها جاهزه هي وتكاليفها من مجاميعه ...














يعني بكيفي انرفزها...ادلعها..اكفخها محد بيسال عنها )












فتح فمه وهو يراقبها....بدون ماتحس ..صارت هالحركه مو جديده عليه ....











وهو يناظر بشعرها الملموم ...








هبله هاذي ليش تلمه بهالطريقه ماتدري اني اعشقه

وهو حاضن ظهرها..

بشويش ....وقف ورى ظهرها....












مد يدينه ..وفك البلنسات....عن شعرها






صقعت برجلها اليمين الارض بقووه..بقهر









من بدايه حست بعيونه الي مانزلت عنها..بس ماتوقعت اللي ناوي عليه





بدون ماتلف له...وهي تضغط على اسنانها(خييير ...حتى السلام ماتعرفه؟؟؟ اشوف الشغله اعجبتك تفجعني )





وهو يهمس بين شعرها لاذنها (شعرك كذا احلى لاتفكرين بيوم تلمينه)







لفت له وهي كارهه دقات قلبها لقربه منها








حست بانفاسه الحاره على وجهها...







تنرفزت وبصوت عالي (هاللحين انت وش تبي ؟؟)






وعيونه على شفايفها المليانه...










وخدودها المحمره من عصبيتها(مدري وش ابي بس اتوقع ان اللي ابيه كثير)









تنهدت وهي تنزل السكين اللي كانت تقطع فيها البصل..







هين بتنرفزني ؟؟ نشووف ميين ينرفز الثاني؟؟










ومسويه براءه ( امر وش تبي ..بنفسك اكله اطبخها لك؟؟ ولاتبي اجيب لك بلوزه للبجاما اللي انت لابسها ؟؟)









هاذي عبيطه ولاتستعبط...وهو متنرفز (مابي منك شي...ولو ابي البس بلوزه البجاما لبستها



ماسالتك..عاجبتني نفسي كذا)











وجهها يحترق من الحيا الا انها بتنرفزه...ناظرت فيه بوقاحه وهي مكتفه يدينها..


(الحمدلله والشكر بس..)











كملت شغلها وهي مطنشته ..مقهوره منه حدها ..









وهو رافع حاجبه (لايكووون مو عاجبك ...اصلا بيتي واسوووي اللي ابيه..انت مالك شي )









ناظرها ممن فوق لتحت بوقاحه يرد لها الحركه(حتى ذووق ماعندك ..انت وهالفستان الاصفر




لو بعشررره ريال ماينشرا ) مع ان الفستان معجبه عليها









لا كذاااا كفااايه مالي قدره اتحمل اكثر...






مالي شي...؟؟ولاكاني مرته...




نزلت راسها ...عشان يغطي شعرها الغجري وجهها






وهي حاسسه الدموووع ان ماليه عينها وماتبي تفرحه بصياحها

كيف اتفاهم معه ؟؟






يكرهني ومدري وش السبب؟؟



واحيانا يصير انسان ثاني احترت معه ..






ناظر فيها مستغرب



حااس انها تبكي . غريبه لسانها وش طووله وماتبي ينرد عليها




ماعرفنالك..رفع راسها بيدينه وهو يهمس(وشفيك؟؟؟ليييه كل هالدموووع)




ماناظرت فيه مع ان دموعها ماليه وجهها مالقت شي تقوله




تنهد وهو يمسح دموعها (مايسوى شي يخليك تبكين...ماقصدت ابكيك)




كشرت حتى مو هاينه عليه نفسه يعتذر لي...

وقبل مايعطيها فرصه ..تركها وهو طالع من المطبخ(البسي عشر دقايق وبنطلع نتعشى برا لاتاخرين ريما)




طاحت عيووونها..ذا صاحي ولا مهبوول مره يعصب ومره حنون




غسلت يدها وهي مقهوره فيه زوج مو حافظ اسم زوجته؟؟؟؟؟؟؟؟!


*














*






يالله وشلون تهورت وقلت اني باطلعها؟؟




كيف طلع مني هالكلام ناقصني انا؟؟ هنا غاثتني



وبعد اطلعها...مدري وش التناقض اللي فيني؟؟









ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ














( تــــــــــدري وش الغـــربهـ ..



انــــــي داخل اوطانـــــــي] واعيش مثل الغريب]



بديــــــــــرهـ
الغربــــــــهـ ....!!!]





































قفلت الكمبيوتر...نفسها بجلكسيات وشوكلاتات...



ماتدري اش تسوي ...متاكده ان جدتها ماراح ترضى لها تطلع











بس بعد مو قادره تقاوم ..





بدلت بجامتها..ولبست بنطلون بيج مع تيشرت بلون الكرز






ناظرت بنفسها بالمرايه ...










زمااان ماطلعت من هالبيت...من الجامعه للبيت والعكس










وانا اللي قبل ماكنت اجلس بالبيت ..









تنهدت بعد ماخذت شنطتها...اكتفت من الذكريات خلاص







ولاشي بيتغير...













عقدت حواجبها...وهي تناظر بجدتها













غريبه نايمـه بالوقت ذا..












اكيييد فيه شي عمرها من يوم عرفتها مانامت بذا الوقت









لها يومين احسها تعبانه










الله يستر لايكوون صاير فيها شي..



















وبرعب ..واروح لمييين ...ماراح الاقي احد قلبه علي كثرها








وبدموع خووف ...قربت ..





وبهمس (يمه ..يمه)






نزلت دموعها..ياويلي ماترد...مدت يدينها تهز جدتها








وبخووف ماقد جربته بحياته..(يمه تكفين اصحي..كلميني بتخليني لمين ؟)


تحركت جدتها وهي تثاووب (اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ...علامك ياميدى )




مدى وهي مو مصدقه انها صحت








وماصارلها شي ..نقزت تحب راسها ويدها









اشتاقت لاسمها من فم جدتتها وهي تمسح دموعها(الحمدلله صحيتي..مافيني شي)







الجده وهي تجلس وتعدل لثمتها اللي نزلت عن وجهها(اييه صحيت تبين تهزين فيني











وتزعجيني وماصحى؟؟لو اني ويش..)




مدى وكلام جدتها لاول مره زي العسل على قلبها(يمه انت ليش نايمه بذا الوقت ماقد سويتيها)




جدتها وهي تفرك عيونها(ايوا الله نك صاادقه....ماقد سويتها مير اليووم مانمت القايله... رحت يم جيرانا






متوفي ابووهم.. وياعزي عن بنياته صغار وعلى بعض..مير غير يصيحين هن وامهن ..)








مدى وهي عاقده حواجبها مستغربه(أي جيران ذولي؟؟)







الجده وهي تاشر بيدها بتوصف(جيرانا قريب بعد هاللفه ينقالها ام سعوود.. ولدها سعود بكرها شفته مير سبحان الله



ماهو شكلهم ابد ..استغفر الله الواحد مايحط بذمته...اخلصي وشهوله مصحيتني؟)












مدى بعد مانست وش كانت تبي(ايه تذكرت ابروح للسوبر ماركت...باشتري اغراض ناقصتني)










جدتها والوضع موع اجبها ابد (ياخييه ..يازين الاحلام مانت رايحه )









مدى مثل ماتوقعت انها مو راضيه... حاولت(تكفيين بروح ابي اجيب لي شكولاته..واندومي واغراض ثانيه )










حنت عليها جدتها(اصبري اغسل وجههي والبس عبايتي عشان اروح معك )






كشرت مدى مع انها ماتبيها تروح معها...

بس احسن من انها تقعد من دون اللي تبيه....

جدتها بعد ماحطت عبايتها على راسها(يالله انهجي...وتغطي لاتفضحينا)

تاففت مدى وهي تلثم(يالله طيب )














*



*







*






سيف بهمس (فزاااع...يالله ابيك ترجعني للبيت )







فزااع يغمزله على سعوود اللي جالس معهم جسد بس








و تفكيره بعالم ثاني (ماقدر اوصلك..واخلي سعود لحاله ..مانت شايف حالته )




سيف مكشر(وصلني وارجع وراي دوووام بكره من بدري )








فزاع وهو يتافف (كيف جيت اجل بدون سيارتك )





سيف ويضغط على اسنانه مايبي يرفع صوته ويضايق سعود (جييت مع عناد..مير النذل راح وخلاني )








فزاع وقف وهو يكلم سعود (انا رايح يالغالي اوصل هالنشبه لبيته وارجع لك )







سيف مسوي مصدووم (انا نشبه..وش هالتحطيم..عشاني اصغركم تبلون علي )





سعوود ابتسم مع انه ماله خلق ..




سيف فرح انه شاف ابتسامه سعوود حاس انه زمان عنها..






وهو يتذكر (مبروووك يابو ماجد منك المال ومنها العيال أي النذل بتعرس وماتقولنا )










فزاع عقد حواجبه مستغرب..هذا وش يخربط..يالله اهم شي انه يبسط سعود..





سعود..بابتسامه (بالحييل ابعرس ناقصني غثى انا اذا ماصكيت الثلاثين مالي نيه )





شوفوا النذل جده مايبي يقول لنا..سيف يغمزله ..ويدفه مع كتفه (ياهوووه لايكون خايف نحسدك؟؟ ترة عيونا بارده قول متى خطبت مادرينا عنك)







فزاع وهو حاس الموضوع زاد عن حده ..ماكنها مزحه (سيف قم خلني اوصلك كنك بديت تهلوس )












سيف مستغرب ..معقوله مايكون قال لفزاع؟؟ وبجد(الا وربي اتكلم جد..شفت ..اليووم الوطني ؟مو نفسه
اليووم اللي توفى فيه الوالد الله يرحمه ..انت مادريت ..اتصلت علي وحده وقالت لي ان ابوك متوفي






ماصدقتها على بالي انها فاضيه وتسلى ..بس قالت لي انها خطيبتك عاد ماصدقتها على بالي انها خبله واثاريك

منت هين ومن جد عندك خطيبه)






سعوود...انصدم ..من اللي جريئه بهالكثر..اصلا كيف عرفت رقم سيف

وعرفت انه صاحبه...فيه شي غلط...وقتها كنت مقفل جوالي يعني اكيد وحده من الاهل

ولاكيف عرفت وحاولت توصل لي الخبر...

بس اكييد مافيه غير اللي كانت بسريري ذاك اليووم




فزاع استغرب من متى سعوود مايعلمه بشي..وبالذات هالشيء المهم

وهو اللي كان يتهرب يوم اعطيه بنات يكلمهم ...اثاريه خاطب

جا بيعاتبه بس حس انه مو وقته ..










همس لسيف (يالله مشينا..........)





سيف والضحكه شاقه حلقه وياشر على سعود (خوووينا سرحان بحبيبه القلب الله يعينه بس )



فزاع مكشر(يالله وعن الكلام الزايد )



سيف لسعود اللي ماسمعه كان تايه بعالم ثاني (يالله فمان الله ........ وعظم الله اجرك)



وهم بالسياره سيف (فزاع ...تراي بكره يمكن ماجي عندي استلام فالدوام انت اعتذرلي عند سعود )



فزاع ولسى مستغرب من متى بينه وبين سعود اسرار ..





وبابتسامه وهو يصقع كتف سيف(افااا ولايهمك مابينا الاخوان اعذار.. اكييد بيعذرك سعود )



سيف وهو يرفع رجوله ويتربع بجسمه الصغير بمقعد السياره..



وبصوته اللي لسى ماخشن حيييل (غريبه هالحار على انها شعبيه وحالتها حاله ..الا ان فيها خلق

كشخه )






فزاع اللي كان مركز عيونه على الطريق..ويحاول يطلع من شوارع الحاره الضيقه







لف لسيف يبي يفهم (الله لايبلانا شكل صدق النووم اثر فيك..وبديت تهلوس وين الكشخه فهالمكان)




سيف وهو ياشر بيدينه (شووف القمر هذي ..شكلها غلط هنا)

















*

*


*














مدى كانت تفرج بشوارع الحاره.. والوراعين اللي يلعبون كوره






كان عالم جديد ماقد ..مشت برجولها بوقت كذا وبابتسامه كانت باينه من تحت اللثمه

(يمه...من زمان وانت عايشه هنا؟)










جدتها رغم كبر سنها الا انه مو واضح عليها حتى من مشيتها










وبفرح انها تذكر ايامها قبل( يابنيتي ...من زمااان وانا فالحاره..مير قبل ماكانت








كذا ..قليل الناس اللي ساكنه ..وغير غير فكل شي ..)






رجع راس مدى على ورى من الضحك..على جدتها ومانتبهت على العيون اللي تناظرها (يعني افهم انك







ماتبين تحكيني عن كل شي )










جدتها ..احب ماعلى قلبها هالذكريات..بس ماتبي تذكر بنتها الغاليه اللي ضاعت منها ام مدى










وهي تغير السالفه (ياحبك للكثر الحكي بدون سنع..هاذي هي البقاله لاتدخلين خليك عند الباب بس ازهمي





هالبنقالي وهو يجيك وقولي له وش تبين )










مدى بكشره (يمه ابي اروح للسوبرماركت ..اللي قدام هذي البقاله ماتبيع الانواع اللي ابيها )









الجده وهي عاقده حواجبها وتاشر بيدها (قصدك هذيك اللي فمقطع الخط..لاحول طيب اسرعي اشوف لاياذن العشا علينا




ابتسمت ..وبعفويه حبت راس جدتها ..اللي دفتها بيدها(وخزياه..ترانا فالشارع علامك)









هزت كتفها وبنفس الابتسامه(الله يخليك لي ياغلى جده فالدنيا)








فرحت جدتها من قلب بس مابينت.....












*


*















فزااع اللي كان مهدي بالسياره وعيونه بتطلع (اووووف..جد شلخه مو بصاحيه هذاي وش جايبها هنا)










سيف (اكيييد ساكنه هنا يعني وش جايبها..بس غريبه وش جايب هالعجوز البدوويه معها)










فزاااع بسرعه وهو يضرب بوري وراهم ..عشان تنتبه مدى(مدرري. بس اكيد حظنا الحلو جابها )









سيف موع اجبته حركه فزاع(فزاع وشفيك..تونا طالعين من عزاا مره مو وقته )




فزاع وهو مصمم (اذا هاللحين مو وقته اجل متى وقته لاراحت ولاعاد عرفت لها طريق.؟؟)




وابتسامتها بعدها ماراحت..









لفت تشووف وش هالبواري....








وقف الدم بعروقها ........








حست قلبها بيطلع منها ...






من كثر مايددق...







هذا من وين طلع لي.....









لايكوووون عرفني ...














وبدون ماتحس بنفسها رفعت يدينها للثمتها





اللي مغطييه وجهها.....يعني ماعرفني؟؟

كييف ..وش جايبه اجل؟؟

وبصوت ضايع من الخووف(يمه يمه خلاااص بنرجع ..مابي شي )

جدتها وهي تسحب يدها(مجرجرتني من البيت...وتقولين نرجع..هذانا قربنا)

مدى وقلبها يرقع ..

ماتبي تشوفه....تكرههه حدها......
وخايفه من جدتها لو عرفها فزاع وتكلم

ماراااح يمر يومها بخيررررررررر

كل مافكرت تطلع من البيت ..

وتشوف العالم حولها

يطلع لها ذا الادمي ويكرهها بكل شي

اكييد ناوي على شي
وبترجي (يمه الله يخليك مابي )

جدتها وبقوه اكبر شدت يدها (وراك...عن الدلع هذانا وصلنا..)

مدى مع سحبت جدتها ليدها........

حست بالهواااا القوووي

يلفح وجهها...

انتبهت للثمتها اللي طاحت عن وجهها...

بسررررررررعه ...

حاولت ترجعها بس عيون فزاع اسرع






**سعووود هل يطوووف حركه هيفااا بسلااام؟؟



**فزاااع وش بيصير لو عرف مدى؟؟؟



ابعرف توقعاتكم..^_^





انتهـــــــــــــــى الجزء الاولى وبهاليومين ان الله احيانا انزل الجزء الثاني



ان شالله يعجبكم...





غديــــــــــر الحربي

 
 

 

عرض البوم صور غدووورة   رد مع اقتباس
قديم 25-11-08, 04:24 PM   المشاركة رقم: 43
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 63902
المشاركات: 1,376
الجنس أنثى
معدل التقييم: ميثان عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 19

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ميثان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غدووورة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




السلام عليكم غدير

يعطيك العافيه على هالجزء الهادي و على مايبدو انه تمهيدي لجزء حافل بالكثير



سعود ... للاسف يمثل واجهه للكثير من شبابنا المنغمس في ملهيات الحياة وبعيد كل البعد عن
البيت ومسؤلياته بحكم وجود الاب الكادح

فقدانه لـ ابيه صدمه متأخره لان يستوعب وضعه ومدى ثقل المسؤليه الملقاه على عاتقه

واي ابن كان هو !!

لاهي , لم يعبأ يوما ً بابيه ومسؤليات والدته واخواته !!

وحتى عند وفاته لم يكن حاضرا ً

كيف حيكون وضعه الجديد مع امه واخواته , هل بتعترف له امه عن ابوه الحقيقي , وكيف حيكون
موقف اعمامه في حال عرفوا بحقيقة ولد اخوهم ؟؟

تصرف هيفا هل بيعديه والا المساله دخلت راسه ويبداء ينظرلها من مناظر آخر ؟؟
ويتابع افعالها وتصرفاتها
وهل من الممكن انه يقرب للمدى من ناحية الاب . . ؟؟





ريماس يبدو انها انسانه ايجابيه وابدا مو سلبيه رغم انها عارفه بحب زايد لـ مها الا انها
ممكن تعطي نفسها فرصه مع زايد

لكن زايد الى الان مو متقبل ريماس كزوجه والشيء الوحيد اللي يجذبه لها هو شكلها واناقتها
فاقدين للحوار الايجابي , وكل الحوارت اللي تجمعهم تكون سلبيه وتنرفز الطرفين ,
عشان كذا دائما تفكيره يروح لـ مها الماليه عليه حياته

طلعتهم لمكان بعيد شوي عن جو البيت الخانق يمكن تكون خطوه اوليه تعطي زايد مجال لان
يعيد التفكير بـ ريماس كشريكة لحياته


اما فزاع حتى في الاوقات الحرجه والحساسه مو تارك حركاته
ما اعتقد يترك مدى في سبيل حالها وخصوصا ً وجودها بحارة سعود
وهذا الشيء ممكن يحمسه اكثر .












غدير
يعجبني كثير وصفك لمشاعر الشخصيات , وطريقة الحدث وردات افعالهم و اتمنى انك
تستمري على النهج هذا وبقوه دون ان ينتابك البرود من قلة الردود

وتأكدي كثير ما نجحت قصصهم الا بعد ما انتهت او تناصفت احداثها


قصتك فيها كثير من المواضيع الحساسه
اسباب ميل ايناس لشذوذ
بعد الرقيب عن هيفا ونتائجه
فقدان اماني وايمان للحنان , والأم الناصحه والموجهه
مدى ونتاج الثقه العمياء بشخوص الشبكه العنكبوتيه

موضوعات من عمق المجتمع اذا تناولتيها بطريقه صحيحه ومسار احداث قوي صدقيني
حتخرجي بقصه هادفه ورااائعه



غدير يعطيك العافيه وننتظر القادم بكل شوووق






 
 

 

عرض البوم صور ميثان   رد مع اقتباس
قديم 27-11-08, 06:32 PM   المشاركة رقم: 44
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Nov 2008
العضوية: 102916
المشاركات: 118
الجنس أنثى
معدل التقييم: دانة الحمادي عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدBahrain
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
دانة الحمادي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غدووورة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


اهليييييييييييييييييييين


وصلت متأخره بس الاهم اني قريت البارت


عجيب ياقلبي يعطكي ربي العافيه


حبيبتي انا مع الاخ/ت ميثان

يمكن ما تلاقي الردود الكثيره بس المهم ان فيه من ياتبع قصتك باهتمام

انا عن نفسي ما عرفتها الا من منتدى ثاني منقوله ومذكور فيها اسمك

يعني فيه متابعين وفيه ردود.. تابعي ياقلبي

اتمنى لك من قلبي النجاح

وزي ما قيل المشاكل الي بروايتك مهمه جدا.. والاحداث اهم




تقبلي مروري المتأخر


احلىىىىىىىىىىىى تحيه


دانة

 
 

 

عرض البوم صور دانة الحمادي   رد مع اقتباس
قديم 30-11-08, 04:24 AM   المشاركة رقم: 45
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 64769
المشاركات: 113
الجنس أنثى
معدل التقييم: غدووورة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غدووورة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غدووورة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ميثان مشاهدة المشاركة
  


السلام عليكم غدير




وعليكم السلام ياهلا والله بالغاليه



يعطيك العافيه على هالجزء الهادي و على مايبدو انه تمهيدي لجزء حافل بالكثير



الله يعافيك

وهذا ماردته ان يكون تمهيدا للاحداث عديده ستقراينها ان شالله


ولك الحكم .....





سعود ... للاسف يمثل واجهه للكثير من شبابنا المنغمس في ملهيات الحياة وبعيد كل البعد عن
البيت ومسؤلياته بحكم وجود الاب الكادح

فقدانه لـ ابيه صدمه متأخره لان يستوعب وضعه ومدى ثقل المسؤليه الملقاه على عاتقه

واي ابن كان هو !!

لاهي , لم يعبأ يوما ً بابيه ومسؤليات والدته واخواته !!

وحتى عند وفاته لم يكن حاضرا ً

كيف حيكون وضعه الجديد مع امه واخواته , هل بتعترف له امه عن ابوه الحقيقي , وكيف حيكون
موقف اعمامه في حال عرفوا بحقيقة ولد اخوهم ؟؟

تصرف هيفا هل بيعديه والا المساله دخلت راسه ويبداء ينظرلها من مناظر آخر ؟؟
ويتابع افعالها وتصرفاتها
وهل من الممكن انه يقرب للمدى من ناحية الاب . . ؟؟





ريماس يبدو انها انسانه ايجابيه وابدا مو سلبيه رغم انها عارفه بحب زايد لـ مها الا انها
ممكن تعطي نفسها فرصه مع زايد

لكن زايد الى الان مو متقبل ريماس كزوجه والشيء الوحيد اللي يجذبه لها هو شكلها واناقتها
فاقدين للحوار الايجابي , وكل الحوارت اللي تجمعهم تكون سلبيه وتنرفز الطرفين ,
عشان كذا دائما تفكيره يروح لـ مها الماليه عليه حياته

طلعتهم لمكان بعيد شوي عن جو البيت الخانق يمكن تكون خطوه اوليه تعطي زايد مجال لان
يعيد التفكير بـ ريماس كشريكة لحياته


اما فزاع حتى في الاوقات الحرجه والحساسه مو تارك حركاته
ما اعتقد يترك مدى في سبيل حالها وخصوصا ً وجودها بحارة سعود
وهذا الشيء ممكن يحمسه اكثر .












غدير
يعجبني كثير وصفك لمشاعر الشخصيات , وطريقة الحدث وردات افعالهم و اتمنى انك
تستمري على النهج هذا وبقوه دون ان ينتابك البرود من قلة الردود



لاخفيك ان قله الردود كانت تضايقني لكن مع تواجدك


ونقدك وتحليلك الرائع والذي بدون مبالغه فتح لي منظورات اخرى للروايه


غفلت عنها ...


غديت استمتع في كل بارت انزله هنا





وتأكدي كثير ما نجحت قصصهم الا بعد ما انتهت او تناصفت احداثها


قصتك فيها كثير من المواضيع الحساسه
اسباب ميل ايناس لشذوذ
بعد الرقيب عن هيفا ونتائجه
فقدان اماني وايمان للحنان , والأم الناصحه والموجهه
مدى ونتاج الثقه العمياء بشخوص الشبكه العنكبوتيه

موضوعات من عمق المجتمع اذا تناولتيها بطريقه صحيحه ومسار احداث قوي صدقيني
حتخرجي بقصه هادفه ورااائعه


من يقرا رايك وطرحك للموضوعات اللتي استعرضتها


يفهم ماردت ايصاله ويستوعب الروايه








غدير يعطيك العافيه وننتظر القادم بكل شوووق







انا من ينتظر بشوق نقدك وتحليلك فالبارت القادم يالغاليه


والله يعافيك


ولايحرمك غالييينك

على التواجد اللي يثلج الصدر

مشكوووووووووره

 
 

 

عرض البوم صور غدووورة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
منتدى قصص من وحي قلم الاعضاء, تأليف غدووورة, رواية قلوب محطمه باحضان المجهول, غدووورة, قلوب محطمه باحضان المجهول
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:52 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية