لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-01-09, 01:07 PM   المشاركة رقم: 106
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 64769
المشاركات: 113
الجنس أنثى
معدل التقييم: غدووورة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غدووورة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غدووورة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

مدى وهي تستوعب
شهقت (انت شلتك اللي فيها ذيك البنت الناعمه اللي تحسينها بتذوب .؟)
هيوف وهي مستغربه (ميييييييييييين ؟؟ماخبري وحده فيهم ناعمه)
مدى وحماس هيوف انتقلها
(هذيك البنت البيضا وشعرها غزير وتلبس نظاره ونحيففففففه )
ناعمه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
والله لوسمعتك كان ذبحتك ...
ماتدرين انها كارهتك حيييل بدون سبب
وبضحكه (قصدك مرزوقه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟)
كشرت مدى وهي تعقد حواجبها (النعووومه ذي كله واسمها مرزوقه؟؟؟؟؟؟؟؟*)
كملت ضحكتها على شكل مدى المنصدم
(لا هي اسمها الاصلي مــي..بس ماناديها الا مرزوقه )
وهي تستوعب (اهااا..طيب مين هاذيك البنت البوووي ..السمرا وماتحط مكياج وحده من اذونها كلها خرز ودايم كاشخه )
ابتسمت غصب (هاذي انيس الله يسعدها ..بس بعد اسمها ايناس مو معقووله ماتعرفينها الجامعه كلها تعرفها)
بتفكير(انا من قاعه لقاعه نادر مامشى فالساحات ورغم كذا عرفتها..مين باقي؟
امممم هاذيك الكتكوته اللي بس تغني وتناقز صوتها مره عذاب )
وهي تناظر بامها ( هاذي اماني ..بس مشالله عليييك عارفتنا كلنا..)
باحراج(اييييييوه صراحه تعجبني شلتك احسهم فله)
هيوف بضحكه(هههههههههههههههههههههه فله بعقل الابايعاتها بفص فص)
كملت وهي تسمع ضحكه مدى (خلاص تعالي معنا ..وربي نفلها )
وبعد ماخلص فستانها تبادلوا الارقااام






ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ





<<بالسياره
مدى واللي كانت لافه مسفعها بخفيف بدون ماتشده
خايفه يخرب شعرها او المكياج وبحمااس (فزاع متى نوصل )
فزاع مشغول بجواله....
له كم يووم ماطفى.. على طوول اتصالات وازعاجات
والاغلب رجال ..
غريبه ..
واذا بنات يكونون عارفين اسمه ...
وباله مو معه (قريب خلاص شووي نوصل للقاعه )
مدى بكشره وهي تسمع صوت جواله اللي يدق
(الله يعينك..هذي الاتصالات كلها من الحبايب؟؟؟ )
تنح وهو يناظرفيها من مرايه السياره اللي قدام
حاس قلبه بيووقف من حلاوتها من حركاتها
ودلعها من كل شي فيها ...!
وبابتسامه (والله يابطه ان ذا كله ازعاجات ....*وهو يغمز* لاتكونييييين غيرانه علي؟؟)

طاحت عيونها وش هالثقه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

بتعلق بترد عليه
بس جدتها رحمتها (دق على خويك خله يعلم اهله بجيتنا...مانبي ندخل نتفشل عند الناس وحنا مانعرف احد)

عدل شماغه وهو يتصل على ضاري
(هلا والله .........مبررروك ماسويتوا....الاهل معي قول لاهلك انهم جايين)













ـــــــــــــــــــــــــــــــــ







<<بالقاعه الفخمه






اصووات الالات الطقاقه مالي القاعه
الكل يرقص ومبسووووط..
من الطبقات المخمليه فالمجتمع....
وبعد المتوسطه...
لكن مايتميزون عن بعض الجميع بافخم الموديلات
وبافخم المجوهرات
اقرب مايكونون بعرض ازياء وكل وحده بتبرز نفسها
وانها الاحلى ..ومتمنيه ان ام من هالعوايل البطرا تختارها لواحد من عيالها

الاالبنت الصغيره عمرها اربع سنين اذا مو اقل واللي دعست على فستان لمار بالغلط
كانت نقيض عن كل اللي بالقاعه
لمار بكشره وهي تنحني للبنت اللي لابسه فستان طوويل ونافش
وشعرها مضفر (انتبهي ياشاطره الا انت وين امك عنك؟؟؟؟؟)
عبوره صاحباتها واللي عازمتها لمار
وحالفه عليها الاوتجي
(هذي يمكن بنت لوحده من العاملات اللي جوا)
وعيونها على البنت (لا ماتووووقع اكييد انها معزومه شوفي صح انها قرويه بس باين من لبسها انها معزومه )
عبوره وعيونها على حرمه جاييه لهم
وبهمس (هاذي امها جااات )
لفت لمار انصدمت بالحرمه اللي جات
قرووويه حيل...لابسه جلابيه ولافه مسفع خفيف بخرز طالع
شعرها الخفيف اللي بدون استشوارعلى ظهرها
بدون مكياج بروج احمر
شكلها مع معازيمهم حيل غلط
ورغم كذا شكلها مايريح حيل
بس اكتفت انها تبتسم لها
وتسحب يد عبوره ويطلعون للجسر اللي يوصلهم للكوشه
عبوره (هههههههههههههههههههههههه )
لمار وهي منتبهه لعيون الحريم اللي بتاكلها من كثر مايناظرون فيها
بس تعوودت لانها بكل مكان هي محط الانظار
ومن بين اسنانها (ياباسط اش يضحك خليني اضحك معك)
عبوره بابتسامه (ولاشي عمري بس شكلك كان يضحك وانت تناظرين بالحرمه
تخيلي تكون هالحرمه ام زوجك)
بدون شعور (اعوووووووووذ بالله ...وش هالمزح السخيف )
وهم يجلسوون على كراسي بالكوووشه الفخمه
اللي كانت بشكل قفص حمام كبير
والوررد الطبيعي بكل مكان...
عبوره وهي لافه لمار
وحاضنه يدين لمار البيضا بيدينها
وعيونها بلهفه تناظرها
(لمووره عارفه خالي اللي اقولك ... كان يدرس بالاردن هندسه طيران ..رجع
بعد ماتخرج وخالاتي متمنين يخطبوونك له اش رايك؟؟؟)
لمار وعيونها الناعسه تدور على اللي بالقاعه
(مدري انت عارفه ان هالموضوع بيد ابوووي انت عارفه اني ياكثر مانخطب
من وانا بالمتوسطه بس ابوي يرفض )
رجعت عيونها لعيون عبوره
وهي تحاول توصلها الاحساس اللي جواتها
(عبورتي ...ابوي مو ضامنه انه يوافق اصلا اذا قدرتوا تلاقونه لانه على طوول
مشغووول ...ولا مسافر..بس بكل الحالات مابي اخسرك...كثير من صاحباتي
خربت علاقتنا على حساب هالشي اهاليهم يخطبوني واذا ابوي رفض زعلوا مني )
بضحكه (ههههههههه افا عليك انا مو كذا بس نفسي انه يرضى ونصير عايله وحده وربي ان خالي عسل ومزيون بعد )

فتحت فمها بتعلق بس جوالها قطع عليها
ابتسمت وهي تشوف المتصل فتحت الخط وبصوت عالي
(ياهلااااا باخو العرووووووووووووسه )

ضاري (ههههههههههههههه هلافيك يالبطه وينك )
لماروهي حاطه يدينها على اذنها وتصارخ عشان يسمع
(يعني وين باكوون بالكوووشه اكيييييد )
ضاري وازعاج الطقاقه واصل له
(ايييييييه وش عليه فالتتها بالرقص...طيب اطلعي عن الكووشه ابيك )
لمار وهي حاطه يدينها على الجوال
وتكلم عبوره (حياتو بارووح اكلم ضاري وارجع تجين معي ؟؟)
عبوره وهي مبسوووطه وتناظر بالبنات اللي يرقصون
(لا مابي انت رووحي بس لاتطولين )

طلعت ليين عند المرايات البعيده شوي عن القاعه اللي فيها الحريم
(ايوووه هلا وش كنت تبي )
ضاري بعجله(اسمعي هاللحين بيدخلون اهل خويي فزاع...استقبليهم عند الباب وجيبي لهم امي وريماس ولاتقصرين فيهم ابد مابي اتفشل عند الرجال )
لمار واللي فرحانه حييل
(ابشر انا هاللحين باروح عند الباب باستقبلهم )

ضاري بعجله (لا توهم دخلوا تلاقينهم جوا ... )
قبل مايعطيها فرصه صك الجوال

وهو يهلي ويرحب بفزاع
واللي فرح بجيته مع انه ماكان متوقعه






















*


*



















وهي تناظر بنفسها بمرايات القاعه بعد مانزلت عبايتها
زادت من الرووج الاحمر الناري على شفايفها
وهي تثبت مشط الولو الاحمر فشعرها من قدام
رشت عطر على نفسها وبهمس (يممممه شكلي زين )

جدتها اللي كانت جالسه على كرسي بالمدخل الفخم
(مزييينك ربي مشالله ...مير لوانك لابسه استر من هالفستان كان اشوا.. بس اخلصي خلنا ندخل)
مدى للمره الاخيره ناظرت بنفسها


وهي لابسه فستاان من الستان الزيتي الغامق
ومثبت على كتوفها بكلفه ناعمه ذهبي
ضيق لين يتوسع عند الركبه وينفرد بذيل طويل
وباطرافه كلفه ذهبيه ناعمه
مكياجها ناعم حييل
ولون فستانها طالع حلو مع لون شعرها الاحمر الناري
اللي كان سايح واطرافه مجعده
كانت جذابه حييل

لفت تناظر بالقاعه مبهووووره
مشت بشويش عشان تناظر زين
طاحت عيونها وهي تشوف الحريم والبنات اللي داخلات وطالعات
وبصوووت واطي (اووووووووف هذولي الالاف ريالات تمشي مو اوادم)
ناظرت للبنت والحرمه اللي جايين لمها
مع ان الفرق بالعمر بينهم مو كبيره
شهقت وبصووت واطي ماسمعه غيرها (يوووه لمار الصقر)
استغربت والحرمه تسالها (انتوا مو اهل فزاع؟؟)
جدتها واللي ردت بدال عنها (اييييه حنا اهله )
عرفت ان هالحرمه اسمها نووره وهي ام العروسه
والصدفه ان لمار واللي سحبتها من يدها بعد السلام والترحيب
هي اخت العروووسه

 
 

 

عرض البوم صور غدووورة   رد مع اقتباس
قديم 14-01-09, 01:09 PM   المشاركة رقم: 107
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 64769
المشاركات: 113
الجنس أنثى
معدل التقييم: غدووورة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غدووورة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غدووورة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

لمار بابتسامه حلوه (يمه انا ومدى بنروح للكوشه)
جده مدى بسرعه (لا ميدى لاتبعدين عن عيني )
طاح وجهها من الفشله من كلام جدتها
بس احترمتها وماتحركت
(ان شالله يمـــه)
نوره بطيبه (يالغاليه حنا بندخل للقاعه وبتقهوى معك.والكووشه قدام عيونك يعني
بتشوفين مدى )
والابتسامه رجعت لها 0(اييييه كذا اشووا ..بكيفها ..والله انت خبرك ان البنات
امانه والوحده تخااف عليهم)
لمار ويدها بيدين مدى اللي باين انه مو مستوعبه
(لاتشيلين هم ..امي بتسليها..الا ماقلتي لي وين تدرسين؟؟)
مدى وعيونها بعين لمار الناعسه ولونها العسلي مدووخها
(ادرس بالجامعه)
بصوووت عالي وبفرحه(يعني معي وناااااااااااااااااسه)
مدى كانت عارفه لمار وتحب تشوفها بالجامعه
بس مابغت تبين شي...
وعيونها تدوور على القاعه واللي فيها مبهووره
حييل وهي تردد كلمه لمار(اييه وناااااسه)











ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــ








وهموم الدنيا كلها فيه
حاس بجبال كاتمه على صدره
دخل القاعه ............
يدري انه يعذب نفسه بس يبي هالعذاب اقلها يتاكد ان كل شي انتهى
وماعاد فيه رجعه....
يبي ينساها مع انه متاكد انه ماراح يقدر بس يمكن لو شاف بعيونه انها صارت
لغيره يجبر نفسه وينسى ..!!
الكل كان فرحااان ...
وريحه العوووده ماليه القاعه
كرهه الفرحه بهاللحظه
كثر ماكره العووده
وصوووت فرقه لاغاني السامري مغطي على كل الاصوات
عدل بشته اللي ماقد لبسه الا يووم عرسه
من بعيد شاف خاله حازم المعرس وهو جالس فالاستقبال..
خالــــــــــــه
وصديقــه
تزوج حبيبته ........
غبي يووم طلقتها ليتني كنت اناني وخليتها على ذمتي
وسفهت كلام ابووها
بس ماكنت ابي احرمها من الاطفال يمكن تقدر تخلف من حازم
حس بغثيان فضييع من هاالفكره...
بردت اطرافه حس بعجز فظيع رجوله تجمدت فالارض
مو قادر يتحرك
يسمع تعليقات عليه من الرجال اللي عارفين من يكوون...
نفسه لو يرجع ويقفل عليه باب غرفته
بس ماقدر حس بايدين على كتفه
وقف قلبه مايبي احد يخرب عليه بيروووح اول لحازم...
بس من سمع الصووت ارتاح شووي
(ياوليدي وش جايبك هنا ؟؟؟ حرام عليك اللي تسويه بنفسك)
بغصه فظيعه وهو يحط يدينه على يدين ابوه اللي على كتفه
(تطمن يبه مو صاير شي..وانا عادي بخير )
ابوه والحزن مغطي وجهه كان يغلي اغصان حيل
(لاتخرب عليها وانا ابووك خلاص ماعادت تحل لك )
لاتضعف
لاتنزل دموووعك انت اقووى
اقلها لين ترجع لاتشمت فيك احد......
يردد هالكلام وهو حاس ان الدموع الحاره تلسع عيونه
وبسرعه (لاتخاف يبه هاذي الغاليه مهما صار)
كمل طريقه
وصل لحازم اللي كان معطيه ظهره و يضحك ويسولف مع فزاع وضاري
واللي سكت وهو يوقف من الصدمه
ماكان متوقع انه يشوووف قايد
كان يعتبره اخوو كبير مو بس زوج لاخته اغصان
بس انقهر يوم درى انه طلق اغصان بدون سبب
وبهالطريقه اللي حطمت قلب اخته
وبابتسامه وهو يمد يدينه لقايد(ياهلا والله حيي الله االغالي قايد )
ببرود وهو يسلم على ضاري (الله يحيك ويبقيك..)
ضاري وهو مفجوع من يدين قايد اللي صايره كنها قطعه ثلج
وقلبه متقطع على قاييد

دامك تحبها هالكثر ليش تفرط فيها؟؟؟؟
وانت تدري انها تعشقك وتموت على التراب اللي انت تمشي عليه!!
وبابتسامه وعيونه على حاززم اللي انصدم من جييه قايد
ولا لف عليه ...
(حازم قم سلم على قايد )

يحاوول يكووون قووي
بيقنع نفسه ان خاله اولى فيها من الغريب
وانه بيسعدها بس هالفكره بتجننه بعد ماكنت تغطى عن حازم
صار العكس...
مايبي هالموووقف بس مجبور خاله ومايبي يخسره هو بعد!!

والنار تزيد جواته
ولو بيده كان طعن خاله وارتاح
ولا موووت قلبه اللي ذله هالكثر
وهو يمرر لسانه على شفايفه
الناشفه تنح نح عشان يلفت انتباه حازم بس ولاشي
مالف له...
وبصوووت ضعيف مو صوووته (مبروووووك يالمعرس...الله يسعدكم بس لاوصيك ياخالي على غصــو.)

أبد ما جيت أبــــارك لك ولكن جيت باوصيك
على الله ناوي(ن) تدخــل بها اللـــيله ... معذبتي

ترى لولا الظروف اللي عطّـتك وحدّت محاكيك
قســـم بالله مـــا تدخل عليــــها لو على رقبتي

ولكن النصيب أقوى ولاادري ويش اسوي فيك
نعــم...صــارت معزبـتك,, ولا صــارت معزبـتي

كذا شـاءت بنا الأقـــــدار تحرمني لجل تعطيك
كذا لازم عشــــان تفوز انت,,أنا اخـسر بتجربتي

تراها غاليــــة جدا..وتكفى.. والله يخلـــــيــــك
تدللــــــــها..تدلعــــــــها..تنسّــــيها مصاحبتي

أنا من كثر مااغليها أحس اني بديت أغلـيك
ولاتسـأل بأيـة حـق والا وش مناســــــبتي

لأنك لو بتسألـني بتسمـع شي مـــــــا يرضيك
لذا يا خــــــوي لا تسأل ولا تسمـع لأجوبتي

أبيك تحطها في داخل عـيونك وبين ايـديـك
وهي دلوعة إعتــــــــادت على كثرة مداعبتي

فداعبـها شوي شوي حـتى تشتهي طاريك
وشاغبها إلـــــــــيـن تقول: بـطّــل من مشاغبتي

واذا هي مالها خلقك,,ولا تضحك ولا تسليك
تحمّلــها وإسألـها :ياعمـــــري ليـــه عصّبـتي

وبالك أسمع انك يوم تضربهــا وهي تشكيك
ما يحتــاج أوري لك بفن الضـــرب موهبتي

صحيح انك بتملكـــها ومعك العقــد بالتمليـــك
وانا عــــارف حدود الله ومن حــقـــك معاقبتي

ولكن قل لها : المجنون وصّـــاني وهو يعنيك
يقــــــول انه بيــنــتظـرك لوشـيّـب وشـيّــــبتي

وانا مجنونها اللي مـا نساهــــــا وانت مايمديك
تغــطي ذكريـــــاتي.. في هواهــــا و ربع تجربتي

أحس اني تماديت بكلامي,, والغضب حـــاديــك
ولو انك في مــكاني ما تفكر في محــــــاسبتي

كفاك اني تركت الليــــله أشغالي عشان أجيك
دخلت القاعة برجلي ولا أدري ويش عاقبتي

وانا ما جيت أخرّب عرسك الليله ولا أذّيـــك
أنا جيتك عشــان أخاطـبك واسمع مخـــاطبتي

توصّــــى .. وانتبه.. واحرص عليها والله يهنيك
ترى كل الكلام اللي طلع من ضيقي وكبـــتـــي

ولكن ما قدرت اني أقوله وانت مايخفـــــيك
أخـــــاف اني اذا قلته تقوم وتقطـــع رقبــتي












ماتت الكلمه بفمه وهو يشووف حازم لاف له
والشرر يتطاير من عيوونه ...
وكانه يهدده لو قال اكثر من اللي بيصيرله
ومن بين اسنانه (الله يبارك فيك ياقايد ..حيااااك تقهوى )
ماكان يبي يدخل بس بهاللحظه مايدري وشلون
صغر عقله ودخل يبي يقهر خاله اللي باين انه شووي ويطرده
فزاع وهو مصدوووم من هالرجال والموقف اللي صار قدامه
باين ان فيه شي كبير مايدري وشهو؟؟؟!
وعيونه على قايد اللي كان هيكل انسان مهموم حيل
عظم على جلد وسواد تحت عيونه يحكي معاناه وقله نوووم وتعب
ورغم كذا كان كاشخ؟؟؟
وبدون شعور بهمس (ضاري هذا الرجال اللي تقولون له قايد علامه؟؟؟؟؟)

ضاري وهو سرحان بقايد وكيف كان وهاللحين كيف صار ...

(هذا الحـــــــــــب على قولتهــم...!! عمرك جربت و حبيت ؟؟؟)
انصدم من هالسؤال ماله علاقه قوويه بضاري
تخليه يساله هالسؤال....
وبصدق (الا قد حبيت ومالخبط حياتي الا هاللحب ..)
تنهد ضاري وعيوونه على فزاع
(الله يعينك...قايد اللي فيه ذا كله من الحب )
مايدري ليش بهاللحظه تذكر مدى...
اول حب حقيقي بحياتـــــه..
ولايدري ليش خاااف انه يصير له بيوم مثل ماصار هاللحين لقايد....!







*



*










اغلب المعازيم واللي عارفين قايد كانوا متحمسين وهم يناظرون
كانوا متوقعين فيلم اكشن يصير
هم مايدررون اش صار ولاكيف طلق قايد بنت الصقر
لهم الظاهر كيييييييف قايد يطلق مرته وخاله يتزوجها!!
وبهدووء عكس النار اللي تشتعل بقلبه...
وقف عند فرقه السامري واللي كانوا متحمسين بطق طقتهم
واغلب من كان يرقص هم الشباب...
اللي متلثم ويهز بكتوفه وخصره
واللي يرقص رقص رجال

واللي عور قلبه وهو يشوف الصقر يتمايل بالسيف
وهو فرحان ..
وبتريقه ..حتى وهو يرقص له هيبه
وسيم حيل من يوم عرفه ولاباين عليه عمره الكبير...!
تنهد وهو يشوووفه ينزل سيفه
بعد ماشاف زايد يكلمه باذنه
ويروح معه
ولاانتبهه لوجود قايد
اكيييييييييد نادوه عشان الززززززفه
خلاص ماعادت لي ..
الصقر بيروح يزفها لخالي
خالي اللي فرحان ولاكانه طعــــــــــن قلبي
ياليتني مت قبل هاليوووم...
وهو لسى مصدوووم اخذ السيف اللي نزله الصقر......
انتبهه للعيون اللي تناظره
بس ماهـــــــــــــتم ابد..!
وعلى صووت الاغنيه الجديده ..
بدا يتمايل بالسيف ...

 
 

 

عرض البوم صور غدووورة   رد مع اقتباس
قديم 14-01-09, 01:13 PM   المشاركة رقم: 108
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 64769
المشاركات: 113
الجنس أنثى
معدل التقييم: غدووورة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غدووورة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غدووورة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

وهو مو مستووعب اللي يصير
يرقص بعرس غصووونته...عمره مارقص
بس عشاانها ..!!
لف بيدينه الســـــــــيف بحركه دائريه سريعه
وهو يحاول يمووت الذكرى وصوت اغصان
وهي تقوله (حبيبي ارقـــــــــــص معي...بحياتي ماشفتك ترقص )
رد عليها وهو يضحك من قلب على شكلها وهي ترقص
وتحاول ترقصه معها (ماعرف ياعمر حبيبك ..الرجال اذا رقص نقص..انت ارقصي لي )
وقلبه يتقطع من هالذكرى ..
لف بشته اللي طاح من كتفه لتحت يدينه
وصووت الضحك.. والطيران يحفر براسه
عشانك بس برقص ...
مارقصت بوجودك بس هاللحين برقص عشانك
مال مع السيف على قدام
وبحركه سريعه وهو يرجع مسح بطرف غترته دمعه خاينه نزلت على خده
واللي ماكانت لا اول ولا اخر دمعه نزلت عشان اغصان!!










ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــ






<<بقاعه الحريم وبالتحديد بجناح العرووسه

ريمااس وهي واقفه بفستانها الناعم
ورغم كذا كانت فيه قمر

تدرج الوان غروب الشمس من اخره يبدا
و
كل ماتحركت كانت تحرك الشيفوونات اللي مركبتها بالقماش
وتدرجات الالوان تغير وكانه منظر حقيقي لغروب الشمس
بدوون اكمام ضيق والبطن شفاف
وشعرها مسويته شينون ناعم كانت حلوووه
(غصوووونه وربي طالعه قمر مشالله ...بس هاللحين ليش تبين حازم ينزف بنفس الوقت معك؟؟)
اغصان والمصوره تاخذ لها كم صوره لحالها
(يس انا ابيه ينزف معاااي ...وبعدين تعالي انا اول مابغيت اتكلم عند امي
علام وجههك اصفر وحاستك ذبلانه)
زفرت ريماس بقووه وهي تحرك يدينها وتبان اظافرها اللي مزينه
بالاكسسوار (انتوا علامكم اذيتوني كل من شافني قال قالبه اصفر ومدري شنهو
ترى ذا كله من تعب الاستعداد لعرسك)
هزت اغصان كتوفها (براحــتك مع اني احس لو تروحين للمستشفى احسن)

سفهتها وهي تطلع للقاعه ..
وقفت وهي تناظر باشكال الحريم واللي ترقص متحمسه واللي
تتقهوى وتسولف مع الي بنفس الطاوله وباين انها تحش
واللي عيونها ماتدور الا على البنات وشكل عندها عيال على وجهه
عرس وتدورلهم بنت مزيونه *_^

شافت امها من بعيد وهي تاشرلها انها اعطت الطقاقه كاسيت الزفه
والانوار بدت تنطفى..
رجعت بسرعه لجناح اغصان
وهي ترفع طرف فستانها عشان تقدر تحرك
وبسرعه (غصوونه يالله الزفه بدت )
اغصان واللي ماكان باين عليها أي شي
(طييب خمس دقايق وقولي لضاري يدخل حازم )

ساعدتها ريماس لييين توقف
وبعد ماغطت وجهها بتل ناعم ابيض
طبعا نظام القاعه وكأنه اوبرا فهي كانت بالدور اللي فوووق
والحريم فالدور اللي تحتها
ظلام والكشافات الملونه هي اللي تحرك
كانت لابسه فستان ابيض نافش ومفروود بذيل طووويل حيل
ومكياج خليجي ثقيل عكس اللي الكل متعوده على اغصان كان دووم نعومه
ولاتحب المكياج الثقيل...
وتاج لولو مثبته فشعرها اللي كان مسووى بلف لفات تجنن
ومسكتها بالوان الروز الاحمر والابيض بس كانت ناعمه وكانها باقه ورد
والموسيقى الكلاسيكيه بصوتها ماليه المكان..
ماقدرت تناظر باحد ...
مشغوووله بعالم ثاني
تذكر ضحكته وهمسه لها
حتى تدليعه لها مو قادر يفارق خيالها
كان يحلف لها انه مستحيل يحب وحده غيرها ابد
وانها هي دنيته وعمره كله...ودايم يقوولها عمرك شفتي احد يستغنى عن روحه؟؟
تنهدت ...
وهذا انت استغنيت وبعتني ياقايد...!
حست بلمسه دافيه على كتوفها العاريه
وبدون شعوور لفت بقووووه
شافته جمبها ...
بطوله وجسمه الرجولي
بس مو حبيبها قايد لا
ذا زوجها الجديد حازم..!!
نزلت عيونها ماتبي تشوف عيونه
تحسها مليانه بلهفه واحاسيس متاكده انها ماراح تقدر تبادله اياه
حتى مكالمات قبل العرس مارضت
ولارضت تقابله مع انه زوجها...!
تغيرت الموسيقى لاسرع وهو يلفها له
ويرفع التتل الناعم اللي مغطي وجهها
سمعت همسته 0(مشالله وربي قمر)
وسمعت تصفيق وصراخ لمار وريماس والبنات

وزي المخدره ..
لفها عشان يعطوون الحريم ظهرهم
وهو ماسك يدها بتملك
حركها بسرعه عشان يحذفون باقه الوورد
على البنات اللي يصارخون وكل وحده تحاول تمسكها قبل
الكل ...
متوقعه انه صدق الي اول من تاخذ باقه العرووسه
بتعرس اول وحده وعلى طووول
مدى اللي مالبست عبايه وكانت تصارخ متحمسه
متعووده على هالزفه ........

وهي ماسكه يدين لمار (لمووووووووه اختك مره تجنن مشالله )
انصدمت يوم درت ان لمار الصقر واللي ماسيره بنات الجامعه
الا كشختها وحلاوتها ...هي اخت العروووسه
وان فزاع خووويه اخوولمار والعروووسه
بس كانت لمار غيييييييير عن الجامعه كانت تدووووخ

رجعت للكوشه مع لمار وهم يتمايلوون على الموسيقى الناعمه
اللي كانت اغصان تمشي عليها وحازم لاف يدينها على خصرها بتملك
وباين انه ناسي كل الناس وهو فرحان باغصان............














*



*




























وهي مبهوووره باللي تشووفه (كلثم حياتي ...شووووووفي هالعز...بالله انت متعووده تروحين لهالاعراس؟؟)
ام كلثووم وهي تزيد على شفايفها من الرووج الفضي
على لوون فستانها الفضي ..
(ايوا ياحبه عيني ...قداني شوفت اكتر من كدا ..بس بيني وبينك اللي كنت اشوفهم باين انهم مو هادا مستواهم بس يبغوا يفاشروا انهم الاحسن وشكلوا العريس يعاني بعدين من الديون )
اماني وهي تذكر شي وبتردد
(كلثم امممممم لاتكون زهره زعلت من الكلام اللي قلته)
ام كلثوم وهي ترش من العطر المركز
(لاياعومري انت معاك حق ..طبقات صوتك ماتناسب طبقه صوتها لمن ترد الاغنيه بعدك ويصير نشاز..دحين احنا استغنينا عنها بالفرح هادا بس مو عياقه لا
عشان هيمو بيغني معاك ..تسو ديتو مع انو وربنا كنت متمنيه انك تكلميه وتتفاهموا )

صح بايعتها بس مولدرجه اني اكلم شاب مهما كان اصله
سكتت وهي تشوف الحرمه اللي جايتهم وباين انها
من اهل العرس
وبصووتها الناعم اللي دوخ اماني (مرحبا ام كلثووم..ان شالله تكونين بخير يالله ابدو
جلست العرووسه )
ام كلثووم وهي توقف وتشد فستانها اللي ارتفع مع الجلسه
(من عيوني ياحبيبتي )
ريماس هي اللي طلبت هالفرقه سمعت من زبوناتها
ان هالفرقه معهم وحده صووتها يجنن ودقهم حمااس...
لفت بعيونها تحاول تخمن مين اللي لها هالصوووت
ناظرت باماني بس ابد ماجا بالها انها هي اللي مقصووده
ماقدرت تخمن ..وبعجله (خلاص بس زي ماتفقنا نبي اغاني رايقه ...للبنات )


















*



*












سبقتهم للكوشه.
وهي متلثمه ...ابتسمت وهي تشووف ابوها يسلم على غصوونه
بعرسها مانزف بس غصوونه تستاهل ..
الي محارم للصقر وحازم قاموا يسلمون عليه
حازم كانت امه متووفيه من زمان
وعلى صووت اخر اغنيه لهالطقاقه او على قولتهم المطربه اللي من جده
طلع الصقر وبعد حازم
مدى اللي رجعت لطاوله جدتها من جلس العريس بالكووشه
(يمممممممه..شفتي كييف ابوهم كشخه وسيم مشالله ولاكان عنده بنات )
انصدمت من رجفه يدين جدتها
وباين انها شافت شي ارعبها
وخل وجهها اللي باين من تحت لثمتها الخفيفه
الوان وبخووف (يممه علامك ؟؟تعبانه؟؟فيك شي؟؟)
جدتها وبالها مشغوول
وش هالصدف
ماروح الا عرس للصقر؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وبخووف ياليته ماينتبهه لي..الله يستر لو درى اني فيه وش بيصير
اصلا اش دراه هو مو داري عن شي وهي ترجع ثلاث وعشرين سنه
لورى..
وبالضبط بعز شباب الصقر........
الله يسامحك يام عزام على اللي سويتيه
كله مني انا اللي تسترت وسكتت على المووضوع
وتنفسها سريع (ميدى طقي على فزاع هاللحين ابرجع للبيت وبسرعه)
مع ان نفسها تجلس بس خاافت على جدتها

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ام كلثوم وهي بتروح للكوشه
(اموونه ياعسل..انا والبنات نبا نوسبوقك للكوشه ..احنا معانا الدفوف
وباقي الالات من برا يعني بس صووته اللي بيوصلنا ..ولاتنسي لو كونتي تبغي حاجه او ضيعتي اللحن اهمسي بالمايك يوصل لهيمو ويغطي عليك )
تنهدت اماني بطفش (خلاص حفظت هالكلام توكلي بس )
ناظرت بنفسها اول مره تسوي هالستايل
لابسه فستان اسوود وقطعه صغيره مغطيه من قدام
وباقي بطنها واضح
وتنورته ضيق ولها ذيل طويل قماشه الشامواه محلي جسمها
مع تجعيد شعرها طالع شكلها من بعيد قريب لمريام فارس بس الفرق انها بشرتها سمرا............

طفت الانوار وبدت البخار الملون والوان الليرز تشتغل
على دخلتها ..
انصدمت من الزحمه ومن اشكال الحريم وفخامه ملابسهم

بحياتها ماحلمت تحضر مثل هالعرس...
واللي زادها همس هيمو لها...
وقفت على الجسر والكشافات والليزر اللي تمر عليها بالوانها
اربكتها..
وهي تقرب المايك من شفايفها..وتقول اللي همس لها فيه هيمو (هذي الاغنيــــــه
اهداء خاااص للعروسه اغصان..مع الدعوات لها بالسعاده)
تقدمت وهي حاسه برجفه جسمها
وبحراره هالمووقف كان صعب اصعب
من اول مره غنت فيها
دعست على طرف تنوره الفستان بس تماسكت قبل لاتطيح
هيمو وكانه حاسه باللي فيها
بدا المووووال ...بصووت حزين



يــاخـــليّ الـقـــلب قــــلبي لـــك وديــــع
آمــــر أمـــــرك يـا هـــــوى بــالــــي يـــــطاع


داااخت من صوووته ماتخيلت بيوم ان فيه رجال عنده الصووت
ولا يغني معها هي ديوتو تمنت انها تطلع للغرفه اللي برا قاعه الحريم اللي حاطين فيها الالات
وموصوله اسلاكه بالسماعات اللي ماليه القاعه
واللي يغني فيهاعشان تشووف شكله ..
وكعادتها اذا ارتبكت نزلت عيونها وهي تذكر
ايناس وباقي شلتها
واللي يعطونها الثقه والابتسامه الحلوه
كملت بصوتها اللي يدووخ




حــبنـــا يـا نـــور عــينـــي لا يـضــــيـع
احـفـــــظه حـتـــى يــــــلـم بنــــا اجـــتـمـــاع
أشـــــتري حـبـــك ولــــكـن مـا تـبيــــع
كـــيف تنـهــــي عـشــــرة العـمـــر بـضـــياع


بدا الدق بطريقه روووعه...
واغلب البنات قاموا يرقصوون
الكل كان مبسووط وداخله جوو مع صووت اماني اللي يدوخ
واللي مايقل حلا عن صوت هيمو

يــاخـــليّ الـقـــلب قــــلبي لـــك وديــــع
آمــــر أمـــــرك يـا هـــــوى بــالــــي يـــــطاع
عـينـــك بنـــظراتــــه الـخـجــــله تـبيــــع
مـاتخــفـــى بـاللـقــــى وعـنـــد الـــــوداع






الا عند طاوله باول القاعه وهي تجلس
(خلاص تعبت يمه مابي اسلم على احد...كل القاعه سلمت عليها)
امها واللي كانت كشختها ماتقل عن بنتها ابد
(هاللحين ليش معصبه كل هالكثر؟؟؟؟؟؟)
طلعت جوالها من شنطتها وهي تلعب فيه وتدق
على اللي مخزنه ارقامهم تبي تسمعهم هالوناسه
(ماني معصبه..بس قهرتني ذي ام قايد..اكلتني بنظراتها..عسى عيونها للعمى )
بكشره(لاتدعين على الحرمه..وبعدين نزلي الجوال وقوومي ارقصي )
طلعت روحها من الطفش من اول
والوقت مو راضي يتحرك ابد..
وبكشره (مايحتاج استعراض..كل القاعه سلمت عليه )
امها بقهر ومن بين اسنانها (مــــــي قلت لك قوومي ارقصي بسرعه )
حذفت الجوال بقووه جوا شنطتها وهي توقف
حاسه اني سامعه هالصووت بس وين؟؟؟
مع الانوار الملوونه والكشافات بالذات وهي لابسه
عدسات لاصقه ومع انها طبيه الا انها ماقدرت تركز زين
عدت على الدرجتين اللي توصل للكوشه
كانت لابسه فستان بالوان الرماني والتفاحي
بدون يدين ..ضيق
وبدال التنوره كان شوورت من الستان باللون التفاحي
وفوقه شيفونات مقطعه باشكال لولبيه بدرجات هاللونين
مع تمكير شعرها ومكياجها الناعمه
طالعه ملفته..
بطفش صارت تمايل خصرها مع الحان الاغنيه

 
 

 

عرض البوم صور غدووورة   رد مع اقتباس
قديم 14-01-09, 01:18 PM   المشاركة رقم: 109
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 64769
المشاركات: 113
الجنس أنثى
معدل التقييم: غدووورة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غدووورة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غدووورة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

ومع حركاتها تنكشف الشيفونات ويبان بياض رجولها
والخلخال اللي لابسته..
فهاللحظه ماتدري ليش فكرت بفزاع؟؟؟؟؟
مو قادره توصل لشي عشان تنتقم منه
مع افكاره اللي تروح وتجي
شد انتبهها صوت الطقاقه (
عـجــــل بـوصـــلٍ عــــلى قـلـبـــي ســريـــــع

على قلبي ............. بناقز )


صوتها فيه ضحكه ذكرتها
شهقت (اماننننننننننننني )
اماني واللي كانت تغني وهي تبين احلى ماعندها من صووت
يمكن عشان هيمو اللي ماقد شافته يسمعها؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ويمكن ماتبي صوته يطلع احلى منها؟؟؟
صارت تناظر باللي يرقصوون
انصدمت وهي تشووف لمار وهي ترقص وعبوره قبالها
واللي حيل صدمها انها شافت هالبنت النعوومه واللي طلعت مرزوقه
قربت لها وهي تبتسم وتغمز لها
(عاش النوووواعم ....اتعب انا ))
مرزوقه وهي تضحك وتحط يدينها على خصر اماني
وتهز لها
هيمو بحمااس وصوت اماني معيشه جو

عـجــــل بـوصـــلٍ عــــلى قـلـبـــي ســريـــــع
والعـجـــــب مـن صـــورة الحـســــن الـبــديـــــع
خـــدك الــصافـــي تـقــــل الــــبرق شـعـــــاع

اغصان وعيونها تمتلي دموع
وقلبها يرجف بين ضلوعها...
من قايد والله قلبي يقوولي من قايد
ليش يحضر هالعرس ليييييييييش؟؟؟؟؟
وكل كل كلمه لهالاغنيه تجيب لها من الذكرى شي









*


*








مرزوقه وبعد ماخلصت اماني من الاغنيه واشتغلت الانوار
حضنت اماني وهي تصرخ وناسيه الناس (امووووونه يالدوووبه وربي انك طقاقه جنان )
اماني وهي تسبل بعيونها بدلع (من يوووووووووووومي بس جاهلني ... )
مرزوقه وبدفاشه متناقضه مع نعوومه شكلها
صقعت كتف اماني العاري(ولا بعد نسووي حركات ونغني مع رجال )
اماني بسرعه ..وهي تسمع هيمو يبدى بموال اغنيه جديه
(مرزوقوه لاتنسين توريني امك ......)
كملت اماني الاغنيه
مرزوقه ضحكت وهي ترجع لامها

اللي كانت مكشره وهي تقول (مشالله من وين تعرفين هالاشكال؟؟؟؟ )

ابتسمت بربكه (هــ هذي وحده علاقتي فيها سطحيه بالجامعه)

امها ولسى بكشرتها (لاعاد تكلمينها مابيك تختلطين بوحده طقاقه )



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ






احـسـاس ماحسـيت فيه بحياتـي ...
ولا طرالي مثــل هـذا علي البـــال
كلمنـي أكثر عنـك وأترك سكاتـي ...
بتأملك وأتـخيــلك أجـمـل امــال




<<فالحاره البسيطه وبالبيت الشعبي ...وعلى لسان مـــدى تحكي اش صار

اول مره احضر عرس سعوودي..
والصدفه يكوون هالعرس يقرب لمار الصقر ذي البنت اللي كل الجامعه متهبلين
عليها...
ماني مصدقه هالصدفه ...

نزلنا فزاع للبيت وكانت مشغوول بجواله اللي ماوقف اتصالات
ماني قادره افهم هالفزاع..
احيانا احسه يميل لي ...بس اكذب هالاحساس وانا اشووف
تصرفاته والجوال اللي مايوقف اتصالات
من يومه وهو راعي جوالات وبنات ..
بس الصراحه انه فله واغليه...
جلست بالسقيفه وانا لسى مبهووره من اللي شفته بهالعرس
العروووسه قمر
ولما ر واختها بعد حلووين
ناس بطرا حيييل..
الطقاقه اللي تغني هي نفسها البنت الفله اللي من شله هيوف
وبعد هذيك الناعمه اللي ينقالها مرزوقه كانت من المعازيم
تقريبا لقيت كثير من الجامعه ....
احس يبيلي شهر عشان استوعب اللي صار ..!
تنهدت وانا الم رجولي لحضني
واغمض عيوني
صلاه الفجر باقي عليها شووي انتظرها واذا صليت انام
مدري اش صار لجدتي
من يوم انزف العريس وابو العرووسه وهي منخبصه
ومتوتر ه الا كانها شايفه لها وحش خلتنا نرجع قبل ماينتهي العرس...
دق جوالي ..
تذكرت انه بشنطتي اللي رجعت فيها
يمكن تكووون لمار؟؟
اخذت رقمي بس ماتووقع هي
رديت بدون ماشووف الاسم (الوووو)
رد بحمااس (الوووووين يالبطه لسى مانمتي ؟؟)
ابتسمت وانا اسمع لفزاع
وجوده خلاني احس بطعم االحياه
(لا والله ماجاني نووووم )
همس وكانه خايف ان جدتي تسمعه (وجدتي ووين ؟؟)
ضحكت على حركته (لا يمه نامت على طوول من اول ماجينا حتى صلاه الليل ماصلتها )
فزاع بحماااس (طيب يابطتي ..افتحي باب الحوش انا جااي وجايب وجبه من هارديز مابي ادق وتصحي جدتي )
لسى مانزلت فستاني والمكياج باقي بوجههي
بس كنت عجزانه قلت بالمره لارحت اتوضا ابدل
وانا رايحه افتح الباب بغيت اتهور ومالبس مسفع
شعري طالع رووعه ..اول مره احبه
بس باخر لحظه لفيت المسفع..
وحطيت جلال الصلاه على كتوفي العاريه..
وفتحت الباب..............









*


*











ماحسيت اني جيعانه الا يوم شفت اللي جابه فزاع
كنت اكل واضحك على سواليفه
(لو شفتيهم يامدى وهم يرقصووون ..حتى رقصهم باتيكيت ..تحسين
الواحد يرقص على قشر بيض .......)

من بين ضحكي (هههههههههههه الله ياخذ ابليسك ماخليت احد ماحشيت فيه!!)
تربع وبحمااس وهو يعدل التيشرت الفضي اللي كان لابسه
مع بنطلون نازل ليلكي
(تخيلي جا طليق العرووسه..ياحرام شكله يقطع القلب ...اتوقع من اللي شفته انه كان يحبها حيل..)
انصدمت ....
وشلون يطلقها اذا كان يحبها
والعرووسه ماكان باين انها مطلقه
فتحت الكيندر وانا احاول انسى مع طعمه الحالي
صدمتي (غريبه طييب ..ليش طلقها يالله ان شالله ربي يسعدها)
فزاع وهو يلعب بالاكياس وعيونه معلقه على مدى
داخ على شكلها وهي متنحه وبفمها الكاكو
ياويل قلبي ويلاه
هذا اللي بتموتني قد ماحاول اني ابين اني مو مهتم
الا اني من دخلت وشفتها بهالكشخه وانا قلبي ماوقف دق
وهو يمرر لسانه على شفايفها
ويحاول يتذكر اللي كان بيقوله (ايوا ياطويله العمر ..اللي سمعته ان طليقها يقول للمعرس ياخال)








*







*






وقف عند باب البيت الشعبي ...
يتذكر قبل ثلاث يمكن.. كانت جدته ساكنه هنا باخر زياره
راح لها..
ماصدق اليوووم انه اخذ اجازه اسبوع بعد ماحس ان الوضع مستقر
بدوامه...
تنهد وهو يلف غترته بطريقه عشوائيه على راسه
مدري وش صار لامي زعلت وعصبت يوم علمتها اني بارووح
لجدتي...
فييه شي انا مو فاهمه لييش امي ماتحبني اتواصل مع جدتي
مع ان جدتي حيل تحبني
جاب يدق الباب بس استغرب
انه انفتح ..
شكله كان مفتوووح جدتي يبيلها من يعتني فيها
دخل وهو يصك الباب بشويش مايبي يصحيها
وقف بتعـــب من رجع لدوامه مشى

 
 

 

عرض البوم صور غدووورة   رد مع اقتباس
قديم 14-01-09, 01:22 PM   المشاركة رقم: 110
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 64769
المشاركات: 113
الجنس أنثى
معدل التقييم: غدووورة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غدووورة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غدووورة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بالسياره ماوقف لين وصل هاللحين
وهو عاقد حواجبه غريبه ليش انوار السقيفه مشتغله؟؟








*


*





كنت اقوول لنفسي وانا اسمع حكاوي فزاع ..
ياحظ اللي بتعرس عليه ..مابتطفش ابد جلسته مره تجنن..
ريحت راسي على الجدار وانا امدد رجولي..
احس عيووون فزاع بتاكلني بس مو شي جديد
كنت سرحانه فيه وانا افكر باشياء كثيره ...
سمعت شهقه فزاع وهو يوقف (عــــــــــــــــــــــزام؟؟؟؟؟؟؟؟؟)
صحيت من سرحاني وانا الاحق عيون فزاع
ابشووف وش قصده؟؟؟؟؟؟؟؟
وقف الدم بعروقي
حسيت الدنيا تدوور فيني
وراسي يطبخ من الحراره حتى تنفسي ضاااق..!!
شفته قدامي..
طوويل وجسمه رياضي..
مسوي ***وكه وشعره اسوود فاحــم لحد رقبته كنه طبقات
ومتناقض حيل مع بياض بشرتها..
ولا عيوووووووووووونه
تذبح عسليه وناعسه ...
كل شي فيه وقف الدم بعرووقي
مدري لييش مع ريحه عطره القوويه وبحه صووته الناعسه
فكرت بدف حضننه..
وكان جاذبيه نيووتن فيه..ماكنت ابي هاللحظه اكثرر من انه يلمني لحضنه
عضيت باسناني شفايفي ..ابحاول اركز باللي يقووله
كان معصب..
انتبهت لنظرته السريعه اللي مرت على كتفي اللي نزل عنها الجلال
بس صدمني وهو يصارخ على فزاع
(مشالله وش هالغراميــــــات .........اخص عليك ياولد امي وابووي تستغفل جدتك وتجيب هالاشكال من وراها؟؟؟؟؟؟؟؟؟)




ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــ







<<بالسياره





وهي مغمضه عيوونه ومتكيه راسها على المقعد بتعب..
همست (حبيبي تعشيت؟؟)
زايد واللي كان كاشخ بالثووب الابيض والغتره البيضا
وهالمره مسووي ليحته خليجي .ومع سمار بشرته طالع وسيم
لف وناظرها بسرعه ورجع ينتبه للطريق (الحمدلله..تعشيت زمان وهاللحين ادور الفطور)
ضحكت جوري واللي رجعت معهم لان امها رجعت بدري
ماتحب السهر (ههههههههه خلاص يالدووب انزل انت ومرتك وافطروا عندنا)
فتحت عيونها بقوووه ...
انا ماصدقت تحسن اخلاقه معي ارضى هاللحين يروح لكم
مدري وش يصيرله لارح لكم
(مشكوووره جوري بس اخووك اللي هو زوجي العزيز من امس مانام وابيه
يرتاح )
جوري باعتراض وهي فرحانه ان علاقه اخوها مع مرته زينه
(ياسلام ...ترى زمان ماجلست مع هالدووب ..عارفه انه مايقدر يفارقك عشان كذا حتى انت انزلي وافطري معنا عشا يرضى )
ريماس وهي تعدل جلستها بتعب (ان شالله بوقت ثاني هاللحين ظهري حاسته بيتكسر ودايخه )
متحمسه تجلس مع ريماس تحسها فله ..
ماقد جربت تجلس معها لحالهم ..
وهي تناظر بزايد بترجي (زايد اقنعها ..تكفى )
زايد اللي كان ساكت وهو حاط يدينه اليسار على باب السياره
ومتكي عليها راسه..
ويده اليمين على مريحه على الدركسووون..
وعلى شفايفه ابتسامه خفيفه
(خلاص عشان جوري نرووح )
ريماس باخر امل انه يغير رايه (طيب انا بفستاني حتى مكياجي مامسحته )
جوري بترجي (عاادي حتى انا بفستاني... مافيه احد ومكياجك مسحيه عندنا )










*



*







آآآآهَ ياخَيبةَ ظَنيَ فيَڪ

لاَحرامَ !

مَاودَيَ ادَعيَ علَيَك






<<ببيت اهل زايد



نزلت مسفعها على كتوفها ومانزلت عبايتها
ابتسمت للجوري اللي جات تركض ومعها المناديل اللي تزيل المكياج
تلفتت تدور زايد بس ماكان فيه شكله راح يصلي
امسح المكياج؟؟
ولا اخليه ليين زايد يشوفه..؟ ماشاف شكلي بالعرس..
وهي تاجل شووي وبابتسامه (هااه جوري وش رايك بالعرس ؟؟ )
جوري بحمااس وهي متربعه بعد مالبست بجامه نعووومه
(يجنن مشالله ...باين انه متعوووب عليه ...حتى غصوونه طالعه تهبل مع عريسها)
ريماس وعيونه بعيوون جوري (حتى انت طالعه تجننين اليووم..الا قولي وين عمتي وعمي؟؟)
جوري وهي ترجع شعرها الخفيف والناعم لورى اذنها
(مامي اكييد صلت ورجعت تنام..اما البابا مدري يمكن عند خالتي *مراه ابوها*)
وعيونها تدور زايد اللي اختفى
وبالها مو معها (ايوا والله وعلوووم واخبار جووري؟؟)

جوري بحمااس وهي فرحانه بريماس اللي اول
مره تسولف معها هالكثر..بما ان ريماس ماتجيهم
(انا طيببه وش رايك رموووسه لو كل يومين تجيين عندنا؟؟)
رد عن ريماس زايد اللي توه دخل
ولابس ثوب نوووم واسع باين انه كان يلبسه قبل الزواج
(لا والله تجي عندكم وانا ويييييييين اروووح؟؟)

ماسمع كلام جوووري
توه ينتبه لشكل ريمااس طاااحت عيونه
الناس تشين وهاذي مشالله كل مالها تحلى
وبطفووله وهو يجلس جمبها (ريمووو حياتي نزلي عبايتك واوقفي بشوووف كيف
طلعتي بالعرس )
وجهها صار الواان من الحيا (زااااااااااايد )
زايد بعناد (مالي شغل ...قووومي هاللحين الكل شافك الا انا )
جوري وهي راحمه ريماس (افهمها البنت مستحيه...لارحت لبيتكم سووا اللي تبونه
هاللحين احترموني )
وقف وهو يسحب يدين ريماس عشان توقف
نزل عنها العبايه ..
وهو يصفر باعجاب
مسكت يدها وهو يخليها تدور على نفسها
(ياحلات مرتي مشالله ... اكييييد يحسدوني عليييك )
حمرر وجهها وحست جسمها حاار
ولاقدرت تكلم من فشلتها من جوري

باس يدينها...
وهو يلعب بخصل طايحه من شعرها
حسها جامده بيدينه..
وجهها متغير ...لف يناظر وش اللي شافته
شد على يدينها وقلبه يضرب
وباحلى ابتسامه (ياهلا والله بمها ادخلي لييش واقفه؟؟)
جوري بكشره ماكانت ابد تبي مها تجي
(انا برووح اسوي القهوه )
جلست مها بدلع وهي لابسه برمودا رماديه
وبدي علاقي وردي وبطنها طالع
كان شكلها نعووم بس جمب ريماس شينه
وبثواني ترك زايد يدين ريماس وجلس جمب مها
وبلهفه (كيييييف حالك قلبي؟؟ زمان عنك )
مها بدلع وهي مسوويه زعلانه وتلعب باطراف شعرها القصير
(ياسلام ... ماشفتك سالت وانت تدري انا على طوول مشتاقين لك بس انت تغلى )

حست بغثيان من منظرهم
منظر حميمي حيل
ولاكأنها موجوده ولاحاط لها أي اعتبار
نفسي اعرف وش لاقي عند مها ومو عندي..؟
اصلا هاذي ورعه عنده..
دامه هالكثر يحبها وهي تحبه ليش تزوجني ؟؟؟
ياليت اقدر اصارخ اسووي أي شي بس يتذكر وجودي
يعبرني باين انه ناسيني الا ناسي العالم كله...
بس بيحسبوني خبله ... بيقولون متربين مع بعض

كناري حب... حشا ولاكانه متزوج
انتبهت لجوري اللي تمد له فنجال القهوه
وعلى شفايفها ابتسامه متعاطفه وكانها فاهمه بااللي تحسه
يمكن عرفت من عيون ريماس اللي مابعدت عنهم
(رموووسه تقهوي )
وهي حاسه ان الدموع الحاره تلسع عيونها
ضغطت على الفنجال تحط حرتها فيه
مابي ابكي واشمتهم فيني...
ابرجع البيت اكرم لي بس وش يبعد زايد عن حبيبه القلب
حتى الم ظهري زاد حاسته بينكسر..
حاولت تكابر وتشرب من القهووه
ماقدرت نزلت الفنجال ريحه القهووه جابت لها الغثيان
جوري وهي تحاول تلفت انتباه زايد
(ياسي زايد..هو انت نسيت ؟؟؟؟ الفطووور وين يابيه )
لـــف لها وشكله باين انه بيكفخها
وبكشره (وش تبووون اجيب لكم )
مها بسرعه وعيونها معلقه بزايد وتنطق بحب
(أي شي على ذوووقك اكييد بيطلع طعمه روووعه )
جوري وعيونها على ريماس الي وجهها قالب الوان
(جييب اللي تبيه ضيفتنا رموووسه )
وكانه توه يتذكر وجودها
(ريموو اش تبين؟؟)
ريماس وهي مو قادره تحمل
اللي فيها..
تعـــــــب
وغثياان ..وجرح قلبه
والذل اللي حاسه فيه هاللحظه
بهمس وهي توقف (عفيييه تعال باقولك شي بيني وبينك)
شددت على اخر كلمه عشان ماتجي مها
عند الباب وعيون زايد على مها اللي تشوفهم
بس ماتسمع وش يقوولون (هااه وش تبين؟؟)
لهالدرجه ماتتبي تضيع وقت وانت ماتناظر فيها؟؟؟
(سلامتك ابي ارووح البيت...)
عقد حواجبه وهو يناظر فيها (ليييييش ؟؟مانت شايفه جوري قدايش فرحانه بجييتك)
ماتبي تناقش بشي وبتعب (والله العظيم اني تعبانه..من امس مانمت وفوق كذا
ظهري يووجعني..رجعني البيت وارجع لهم اذا ميت على هالجلسه )
وبعصبيه من بين اسنانه (لا مافييه رووحه هاللحين باجيب فطور اذا افطرنا
نرجع سوا )
بقهروهي تحاول تقصر صووتها (انت ماتتحس اقوولك تعبانه..)
سفهها ..وبصوت عالي (بنات هاللحين باجيب الفطوور مو متاخر)
تركها وطلع
جلست وهي ماسكه نفسها لاتبكي
وحاسه بقهر وذل فظيع
وزاد اللي فيها كلام مها ودلعها وهي تحكي
عن مغامراتها مع زايد
ماتحملت رفعت الجوال واول من جا ببالها ضاري
وارسلت له رساله

*


*

 
 

 

عرض البوم صور غدووورة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
منتدى قصص من وحي قلم الاعضاء, تأليف غدووورة, رواية قلوب محطمه باحضان المجهول, غدووورة, قلوب محطمه باحضان المجهول
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:04 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية