لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القسم الادبي > الشعر والشعراء > من عيون الشعر العربي والعالمي
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية


مختارات من شعر احمد مطر

1-قفوا ضدي: قِفـوا ضِـدّي . دَعُوني أقتفي وَحْدي .. خُطى وَحْدي ! أنا مُنذُ اندلاع براعِمِ الكلماتِ في مَهدي قَطَعتُ العُمرَ مُنفرداً أصُـدُّ مناجِلَ الحَصْدِ وَما مِن مَوْردٍ

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-06-08, 02:02 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
أميرة الحب



البيانات
التسجيل: Nov 2007
العضوية: 56979
المشاركات: 4,653
الجنس أنثى
معدل التقييم: dr_e عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 43

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dr_e غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : من عيون الشعر العربي والعالمي
افتراضي مختارات من شعر احمد مطر

 

1-قفوا ضدي:


قِفـوا ضِـدّي .
دَعُوني أقتفي وَحْدي .. خُطى وَحْدي !
أنا مُنذُ اندلاع براعِمِ الكلماتِ في مَهدي
قَطَعتُ العُمرَ مُنفرداً
أصُـدُّ مناجِلَ الحَصْدِ
وَما مِن مَوْردٍ عِندي لأسلحتي
سِوى وَرْدي !
فَلا ليَ ظَهْرُ أمريكا
لِيُسندَ ظَهريَ العاري .
وَلا ليَ سُلطةٌ تُوري
بِقَدْح زنادها ناري .
وَلا ليَ بَعدَها حِزبُ
يُسَدِّدُ زَنْدُهُ زَندي .
***
قِفـوا ...
لن تَبلُغوا مِنّي وُقُوفَ النّدِّ للِندِّ ِ.
مَتى كُنـتمْ مَعي.. حتَى
أُضارَ بِوَحشةِ البُعْـدِ ؟
أَنا مَن ضَمّكُمْ مَعَهُ
لِتَرفعَ قِيمَـةُ الأصفارِ قامَتـها لَدى العَـدِّ
بظِلِّ الواحدِ الفَرد ِ.
ولكنّي، بطُولِ الجُهْـدِ ،
لَم أَبلُغْ بـها قَصْـدي .
أُحرّكُها إلى اليُمنى
فألقاها على اليُسرى
وتَجمعُ نَفسَها دُوني
فَيُصبحُ جَمْعُها : صِفرا .
وَما ضيري ؟
أنا في مُنـتـهى طَمَعي .. وفي زُهْـدي
سَأبقى واحِداً.. وَحْـدي !
***
فَمي أَضناهُ حَـكُّ الشَّمْعِ عن فَمِكُم .
بحقِّ الباطِلِ المَصهورِ في دَمِكُمْ
قِفوا ضِـدّي .
دَعُوني، مَرّةً، أُهدي سَنا جُهدي
لِما يُجـدي .
فَمَهْما أَشرقَتْ شَمسي
فلن تَلقى لَها جَـدوى
سِوى الإعراضِ والصَدِّ
مَنَ العُمْيانِ والرُّمْدِ .
***
قِفـوا ضِـدّي .
أنا حُـرُّ .. ولا أرجو بَراءةَ ذِمَّةٍ
مِن ذِمّـةِ العَبْدِ .
خُـذوا أوراق إثباتي .
خُذوا خِزْيَ انصهاري في ذَواتٍ
أَخجَلتْ ذاتي .
سَفَحتُ العُمْـرَ
أُوقـِظُ نائِمَ الإنسان في دَمِها
وَحينَ تَحرَّكَتْ أطرافُ نائِمِها
مَشَتْ فَوقي .. تُجدِّدُ بـيعةَ القـردِ !
خُـذوا آبارَكُمْ عَنّي .
خُـذوا النّار الّتي مُتُّمْ بـها
مِن شِدَّةِ البَـرْد ِ!
خُـذوا أنـهارَكُمْ عَنّي
خُـذوا الدَّمْعَ الذّي يَجري
كسكّينٍ على خَـدّي .
خُذوا الأضواءَ والضّوضاءَ
عَن عَيني وَعَن أُذُني ..
أَنَا ابنُ الغَيمِ
لي مِن دُونِكُمْ بَرقي وَلي رَعْدي .
قِفـُوا ضِـدّي ..
كَفاني أنّني لم أنـتزِعْ مِن قَبلِكُمْ جِلدي .
وأنّي لم أَبعْني، مِثلَكُمْ ، في ساعةِ الجِدِّ .
كَفاني بَعدَكمْ أنّي
بَقيتَُ ، كما أنا ، عِنْـدي .
فَماذا عِندَكُمْ بَعْـدي ؟!.


******************************

2-يحيا العدل:

حبسوه
قبل أن يتـهموه…
عذبوه
قبل أن يستجوبوه …
أطفأوا سيجارةً في مقلتـه
عرضوا بعض التصاوير عليه:
قل… لمن هذي الوجوه ؟
قال: لا أبصر…
قصوا شفتيه
طلبوا منـه اعترافاً
حول من قد جندوه …
و لما عجزوا أن ينطقوه
شنقوه…
بعد شهرٍ… برّأوه…
أدركوا أن الفتى
ليس هو المطلوب أصلاً
بل أخوه…
و مضوا نحو الأخ الثاني
و لكن … وجدوه …
ميتاً من شدة الحزن
فلم يعتقلوه ……



*********************

3-في جنازة حسون:


بالأمسِ ماتَ جارُنا ((حسّون))
وشيّعوا جُثمانـه
وأهلُهُ في أثرِ التابوتِ يندبون :
ويلا هُ يا حسّون
أهكذا يمشي بكَ الناعون
لحُفرةٍ مُظلمةٍ يضيقُ منـها الضيق
وحينَ تستفيق
يُحيطكَ الموكَّلون بالحسابِ
ثمَّ يسألون
ثمَّ يسألون
ثمَّ يسألون
ويلا ه يا حسون
وفي غمارِ حالةِ التكذيبِ والتصديقِ
هتفتُ في سَمع أبـي :
هل يدخُلُ الأمواتُ أيضاً يا أبـي
في غُرفِ التحقيقّ؟!
فقالَ : لا يا ولدي
لكنـهم
من غُرفِ التحقيق ِ يخرجون !.


منقول

 
 

 

عرض البوم صور dr_e   رد مع اقتباس

قديم 17-06-08, 02:31 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 76823
المشاركات: 97
الجنس أنثى
معدل التقييم: [جيمي عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
[جيمي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dr_e المنتدى : من عيون الشعر العربي والعالمي
افتراضي

 

انا تعجبني اشعاراحمد مطر
وهذه مجموعة من اشعاره من كتاب لفتات

شر البلية مايضحك


زَعَموا أنَّ لَنـا
أَرضاً ، وعِرْضاً ، وَحَمِيَّـهْ
وسُيوفاً لا تُباريها المنيَّـهْ .
زَعَموا ..
فالأرضُ زالتْ
ودماءُ العِرْضِ سالتْ
وَولاة الأمرِ لا أمرَ لَهُمْ
خارجَ نَصِّ المسرحيّـهْ
كُلُّهمْ راعٍ ومسؤولٌ
عَنِ التفريطِ في حـقِّ الرعيّـهْ !
وعَنِ الإرهابِ والكَبْتِ
وتقطيعِ أَيادي الناسِ
من أجلِ القضيّـهْ !
* * *
والقضيّـهْ
ساعةَ الميلادِ ، كانتْ بُندقيّـهْ
ثم صارتْ وَتَـداً في خَيمةٍ
أغرقَـهُ " الزيتُ "
فأضحى غُصْنَ زيتـونٍ
.. وأمسى مِزْهَرِيّـهْ
تُنْعِشُ المائـدةَ الخضراءَ
صُبْحاً وَعَشِيّـهْ
في القصورِ الملكيّـهْ !
* * *
ويقولونَ لِيَ : ٱضحكْ !
حَسَناً
ها إنّنِي أضحكُ من شرِّ البليّـهْ






طبيعة صامتة



فى مَقْلَبِ القِمَامَهْ

رأيتُ جثةً لها ملامحُ الأعرابْ

تَجَمَّعَتْ من حَوْلها " النسورُ " و " الدِبَابْ "

و فوقَها علامَةْ

تقولُ : هذي جيفةٌ

كانتْ تُسَمَّى سابقاً ...كرامَهْ






عائدون


هَرِمَ الناسُ .. وكانوا يرضَعونْ

عندما قالَ الـمُغَنِّي :

عائِدونْ

يا فلسطينُ وما زال الـمُغَنِّي يتغنّى

وملايين اللحونْ

في فَضَاءِ الجُرحِ تَفْنَى

واليتامى .. مِن يَتامى يُولَدون

يا فلسطينُ وأربابُ النضالِ المدمنونْ

ساءَهمْ ما يَشهدونْ

فَمَضوا يَستنكِرونْ

ويخوضونَ النضالاتِ

على هَزِّ القَناني

وعلى هَزِّ البُطونْ !

عائِـدونْ

وَلَقدْ عادَ الأسى للمرةِ الألفِ

فلا عُدْنا ..

ولا هُمْ يَحزنون !





صدمة



شَعَرْتُ هذا اليومَ

بالصَّـدْمَـهْ

فعندما

رأيتُ جاري قادِمَـاً

رفعتُ كَفِّي نَحْوَهُ

مُسَلِّمَاً

مُكتفِياً بالصمتِ والبَسْمَـهْ

لأنني أعلمُ أنَّ الصمتَ

في أوطانِـنا . . حِكْمَـهْ

لكنَّـهُ ردَّ عليَّ قائلاً :

عليكمُ السلامُ والرحمـهْ

ورغمَ هذا

لم تُسَجَّلْ ضِـدَّه تُهمَـهْ !

* * *

الحمدُ للهِ على النِعمَـهْ

مـنْ قالَ ماتَتْ عنـدنا

حُريّــةُ الكِلْمَـهْ !






صنـدوق العجائب



فـي صِغَـري

فَتَحْـتُ صُـندوقَ اللُّعَـبْ .

أخْرَجـتُ كُرسيّاً موشّـى بالذَّهَـبْ

قامَـتْ عليـهِ دُميَـةٌ مِنَ الخَشَـبْ

في يدِهـا سيفُ قَصَـبْ .

خَفَضْـتُ رأسَ دُميَتي

رَفعْتُ رأسَ دُمـيتي

خَلَعتُهـا .

نَصَبتُهـا .

خَلعتُها .. نَصبتُها

حـتّى شَعَرتُ بالتّعَـبْ

فما اشتَكَـتْ مـن اختِلافِ رغبتي

ولا أحسـّتْ بالغَضـبْ !

وَمثلُها الكُرسـيُّ تحتَ راحَـتي

مُزَوّقٌ بالمجـدِ .. وهـوَ مُستَلَبْ .

فإنْ نَصَبتُـهُ انتصـبْ

وإنْ قَلبتُـهُ انقَلَـبْ !

أمتَعني المشهَـدُ ،

لكـنَّ أبـي

حينَ رأى المشهدَ خافَ واضطَرَبْ

وخَبّـأَ اللعبـةَ في صُـندوقِها

وشَـدَّ أُذْنـي .. وانسحَـبْ !

* * *

وَعِشتُ عُمـري غارِقـاً في دَهْشَـتِي .

وعنـدما كَبِرتُ أدركْـتُ السّببْ

أدركتُ أنَّ لُعبتي

قـدْ جسّـدَتْ

كُلَّ سلاطينِ العـرَبْ !







اعترافـات كذّاب




بِملءِ رغبتي أنا

ودونَمـا إرهابْ

أعترِفُ الآنَ لكم بأنّني كذَّأبْ !

وقَفتُ طولَ الأشهُرِ المُنصَرِمـهْ

أخْدَعُكُمْ بالجُمَلِ المُنمنَمـهْ

وأَدّعي أنّي على صَـوابْ

وها أنا أبرأُ من ضلالتي

قولوا معي: إغْفـرْ وَتُبْ

يا ربُّ يا توّابْ .

* * *

قُلتُ لكُم: إنَّ فَمْي

في أحرُفي مُذابْ

لأنَّ كُلَّ كِلْمَةٍ مدفوعَـةُ الحسابْ

لدى الجِهاتِ الحاكِمـهْ .

أستَغْفرُ اللهَ .. فما أكذَبني !

فكُلُّ ما في الأمرِ أنَّ الأنظِمـهْ

بما أقولُ مُغْرَمـهْ

وأنّها قدْ قبّلتني في فَمي

فقَطَّعتْ لي شَفَتي

مِن شِدّةِ الإعجابْ !

* * *

أوْهَمْتُكـمْ بأنَّ بعضَ الأنظِمـهْ

غربيّـةٌ .. لكنّها مُترجَمـهْ

وأنّها لأَتفَهِ الأسبابْ

تأتي على دَبّابَةٍ مُطَهّمَـهْ

فَتنْـشرُ الخَرابْ

وتجعَلُ الأنـامَ كالدّوابْ

وتضرِبُ الحِصارَ حولَ الكَلِمـهْ .

أستَغفرُ اللهَ .. فما أكذَبني !

فَكُلُّها أنظِمَـةٌ شرْعيّةٌ

جـاءَ بهـا انتِخَابْ

وكُلُّها مؤمِنَـةٌ تَحكُمُ بالكتابْ

وكُلُّها تستنكِرُ الإرهـابْ

وكُلّها تحترِمُ الرّأيَ

وليستْ ظالمَهْ

وكُلّهـا

معَ الشعوبِ دائمـاً مُنسَجِمـهْ !

* * *

قُلتُ لكُمْ :

إنَّ الشّعوبَ المُسلِمهْ

رَغْمَ غِنـاها .. مُعْدَمَـهْ

وإنّها بصـوتِها مُكمّـمَهْ

وإنّهـا تسْجُـدُ للأنصـابْ

وإنَّ مَنْ يسرِقُها يملِكُ مبنى المَحكَمهْ

ويملِكُ القُضـاةَ والحُجّـابْ !

أستغفرُ اللّهَ .. فما أكذَبَني !

فهاهيَ الأحزابْ

تَبكي لدى أصنامها المُحَطّمـهْ

وها هوَ الكرّارُ يَدْحوْ البابْ

على يَهودِ الدّونِمَـهْ

وها هوَ الصِّدّيقُُ يمشي زاهِـداً

مُقَصِّـرَ الثيابْ

وها هوَ الدِّينُ ِلفَرْطِ يُسْـرِهِ

قَـدْ احتـوى مُسيلَمـهْ

فعـادَ بالفتحِ .. بلا مُقاوَمـهْ

مِن مكّـةَ المُكرّمَـهْ !

* * *

يا ناسُ لا تُصدّقـوا

فإنّني كذَابْ !


 
 

 

عرض البوم صور [جيمي   رد مع اقتباس
قديم 27-06-08, 05:49 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 64874
المشاركات: 13
الجنس أنثى
معدل التقييم: السلطانة حلا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
السلطانة حلا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dr_e المنتدى : من عيون الشعر العربي والعالمي
افتراضي

 

شكراً لكما على هذه المحتارات ..


احسنتم الاختيار في طرح شيء من شعر احمد مطر ..


وفقكما الله ...


اختكم / السلطانة حلا ..

 
 

 

عرض البوم صور السلطانة حلا   رد مع اقتباس
قديم 27-06-08, 08:20 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Feb 2007
العضوية: 23734
المشاركات: 8
الجنس أنثى
معدل التقييم: ملك5 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدIraq
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ملك5 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dr_e المنتدى : من عيون الشعر العربي والعالمي
افتراضي

 

شكرااااااااااااا جزيلا على هذه المختارات الرائعه للكبير احمد مطر اللذي طالما حلمت بلقائه.........

 
 

 

عرض البوم صور ملك5   رد مع اقتباس
قديم 01-07-08, 06:26 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
VIP
ملكة بوليود


البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 62121
المشاركات: 14,178
الجنس أنثى
معدل التقييم: غموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداعغموض عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 279

االدولة
البلدIndia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
غموض غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dr_e المنتدى : من عيون الشعر العربي والعالمي
افتراضي

 

اشعار احمد جدا رائعه بقترح عليك اقتراح ليش ماتخلونها مكتبه لاشعاره

 
 

 

عرض البوم صور غموض   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
facebook



جديد مواضيع قسم من عيون الشعر العربي والعالمي
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:04 PM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية