لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-01-10, 02:19 PM   المشاركة رقم: 41
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,192
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ذكريات عاشقة الريم المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الباااااااااااااااااااااااااااااااارت الاخيررررررررررررررررررررر




أنس: أكيد يا لجين .. سرك في بير ..
لجين: بليييز يا أنس .. لا تخبر أحد
أنس: ولو لجين .. ما تثقين في أنس؟؟
لجين: أنس أنا .. أنا ..
أنس: انتي شو؟؟
لجين: أنا أحبك ..
أنس

مصدوووووووووووووووووم ..
لجين كملت: ومن أول يوم التقينا .. حسيت إنك مميز .. أنا أغ7ار من طليقتك .. لأنك تحبها مره .. حاولت ألمحلك .. لكن للأسف مافيه فايده .. إنت بالك مع أثير .. وهي أبد ما فكرت فيك .. أحيان كنت أبغى أتركك .. وأتخلى عنك .. لكن من أسمع صوتك في التلفون .. أموووت بمكاني .. وما أقدر غير إني أسامحك .. وأرجع أحبـك من جديد .. أحبك يا أنس .. أحبك .. وأتمنى إنه لو انت ما تقبلت اعترافي .. نظل أصحاب .. ! لأني ما أقدر أتخلى عنك .. أبد.!
أنس: باي لوجي ..
لجين: أنس .. أنس اصبـ ..
قفل أنس الخط .. وتمدد وهو ما زال في صدمته ..
وجلس يفكر في كل المواقف الي جمعتهم سوا ..
*&^^&*
قام نضال.. وشال قشه.. وراح للغرفة.. بينام.. تمدد على السرير بتعب.. ونام..
أما ليلين .. فجلست تقلب في القنوات .. حتى واستقرت على مسلسل اخوة التراب .. لسامر المصري .. وأكيد مقرره تتفرجه كامل .. لأنه فيه حبيب القلب ..
نضال قبل لا ينام .. تذكر إنه كان يتفرج مسلسل لكاريس بشار .. قام يبغى يشوف اش صار بالحلقة ؟؟ >> اهتماماته فظيييعة ..
طلع وحصل ليلين تتفرج شي .. ما اهتمت ليلين لوجوده ولا عبرته .. أما هو جلس .. أول ماانعرضت لقطة سامر المصري .. انقهر نضال ..
نضال: كنت أتفرج مسلسل لكاريس .. وش صار؟؟
ليلين: .........................
نضال: بس قولي اش صارلها؟؟
ليلين:........................
نضال: لا تقهريني .. تعرفيني إني أحبها .. وأبغى أعرف وش صاااااااااااااااااااار
ليلين:......................................
نضال قام ومسك الرموت وقلب .. وليلين تنرفزت ع الآآآآآآآآآآآآآآآآخر ..
بس سكتت وما علقت .. أما نضال كان مبتسم وهو يشوفها على نااااااار ..
قامت ليلين وراحت للغرفة .. ونضال رجع المسلسل >> قمة النحاسة ..
سمعت ليلين صوت سامر المصري .. ورجعت .. وهو قلب ..
ليلين: قلــــــــــــة أدب ..
نضال ابتسم وما علق .. وهي رجعت للغرفة مره ثانية ..
قام وراها >> فيه رجال يدورون النحاسة .. تلاحظون؟؟
دخل الغرفة وحصلها تكبس رقبتها بهدووء بيد وحده .. ويدها الثانية ع السرير .. كانت لابسه بيجاما حمرا .. هااااادية مره.. وصارت تغني ..
شي غريييييييب .. شي غريييب ..
لما تظن إنك حبيب .. وانك من الفرحة قريب ..
لكن يجي ..
سهم ويصيب .. سهم ويصيييييب...
قلبك وتحيا به غريب .. قلبــك وتحيا به غريب ..
تمددت على السرير وجت بتكمل الأغنيه .. بس حصلته واقف ويبتسم ..
زفرت وعفست وجهها .. وتغطت بالبطانية بقوه .. تقرب منها .. وجلس على
السرير جنبها .. وغنى بصوت أول مره تسمعه .. كان دافي .. ومليان حنان ..
وكان حلوووووو موت .. تخبلت على صوته وهو يغني .. بس أكيد ما تكلمت معاه
.. صمت .. مافيه غير صوته يردد :
شسوي بالألم والآه ... ...
يصبّرني على بعادك ..
وذا حظي .. وراضي به
.. انا من لي بهالدنيا ..
سواك ان طالت الغيبة..
دمعت عيونها .. حرااااام الي يصير فيهم .. ليه هم من بين كل هالعالم .. الي ما
يمديهم يتهنون بحبهم؟؟ ليه المشاكل لهم هم؟؟ ليييه حياتهم كلها متاهات ودروب
طويلة؟؟ ليه لازم يتحملون أشياء فوق طاقتهم؟؟ ليه لازم ينسون لحظات الحب ؟؟
ليه لازم كل واحد منهم يجرح الثاني؟؟ ليه ما يعيشون بهدوء وسلام؟؟ ليه ؟؟ ليه
؟؟ وليييييييييييييييييييييه؟؟!! .. هذا كان تفكيرها .. سكتت وماردت عليه .. ودها
تقوم وتحضنـه بقوووه .. ودها بس تتجرأ تناظر في عيونه .. هي متأكده إنها لو
ناظرته .. بتسااامحه من قلبها .. طول عمرها عيونه معذبتها .. طول عمرها
ترتبك منها .. حست إنها قست عليه .. لكنها تراجعت عن إحساسها .. لأنه حبيبها
.. حرمها الأمومة .. صح عندها شموخ .. لكن ما تشبع غريزتها .. نضال يقدر
يتعالج في أي لحظة .. لكن للأسف .. ليلين مافيه أمل .. أبداً .. حست بمشاعر
غريبة .. وممزوجة.. كره .. حب .. حنين .. ماتدري شو .. يا ترى الخطأ منها
ولا منه..؟؟ لما كانت عايشه مع زياد .. كانت أحلى أيام حياتها .. ماكانت فيها
مشاكل .. وإذا زعلوا من بعض يتراضون .. مايهون عليها زياد .. لأنها عارفه
إنه مارح يجرحها بيوم ..
نضال كان يتأمل ملامحها .. ليه يحبها؟؟.. ليه يبغاها تكون له ؟؟ ليه دااايم يخرب حياته بيده؟؟
ليه في أجمل اللحظات لازم يخرب عليهم شي؟؟ اكتشف إنه بدايته غلط .. في المرتين الي تزوجها
فيها .. لييييييييه كذا ليه؟؟ ليه شك فيها وهي عمرها ماخانت؟؟ ليه ضربها؟؟ ليه على ظهرها؟؟
ليه هو الي حرمها من الأمومة؟؟ ليييه هو الي تصير له مشاكل مع حبيبته؟؟ ليييييييه ؟؟ ليه يعانون ؟؟
قطع الصمت الي بينهم جوال ليلين .. ابتسم نضال .. من جد .. من زماااان مشتاق لصوتها
وضحكاتها .. فاقدها له ثلاث أيام .. ما يقصد صوتها الجامد.. لاء .. صوتها الطبيعي .. الي كله
حيويه ومرح .. أخيراً بيسمعه .. يعشـق هالصووووت
ليلين بهدوووء وجمود: ألو؟
الوليد: ألوووووو .. هاي ليلين ..
ليلين بنفس الصوت: هلا الوليد ..
الوليد: أخبارك يالحبوبة؟
ليلين: تمام.. انت كيفك؟؟ وكيف أمل والتوائم؟؟
الوليد: بخيييير عساك بخير .. أخبار نونك؟؟
ليلين: عاااايش ولله الحمد ..
الوليد: أقول ليلين.. مابقي ع الإجازة غير يومين .. طالعين الدمام انتو؟
ليلين: ما أدري .. إسأل نضال ..
الوليد: ليلين فيك شي؟؟
ليلين: أنا؟؟ لاء .. مافيني شي ..
الوليد: وليه صوتك كذا؟
ليلين: كيف كذا؟؟
الوليد: قاسي .. جامد .. مافيه حنان ..
ليلين بجمود: ومن متى صوتي فيه حنان؟
الوليد: من أول .. بس أكثر يوم جبتي شموخ .. ميشو .. شوشو .. يعني يوم صرتي أم
ليلين بضحكة ألمـ: هههههه .. كنت أم ..
الوليد: كنت؟؟
ليلين: الوليد عندي نوووم .. تكفى خل أنام .. وبكره كلمني ..
الوليد: طيب حياتي .. تصبحين على خير ..
ليلين: وانت من أهله .. سلم ع الشعب السعودي الي عندك ..
الوليد: هههههههه .. يوصل .. انتبهي لنفسك باي ..
ليلين: من عيوني .. باي ..
قفلت ليلين من الوليد .. ونضال شوي ويبكي ..
لأ .. لأ مو كذا يا ليلين .. مو كذااااااا .. مو صوتك .. مو حنانك ياليلين لاااااااااااء .. حرام .. أنا عاقبيني .. بس لا تغيرين شخصيتك .. كلنا حبيناك عشانها .. لا تغيرينها تكفيين .. طلبتك يا ليلين .. حراااام عليك .. عذبيني زي ما تبغين .. بس مو صوتك .. مو جنانك ورجتك .. مو ونااااستك .. حراااااااام .. حرام علييييييييييييييييييييك .!.!.!!!!!
ناظرها نضال بقهر .. وهي أرخت راسها عشان لا تلتقي نظراتهم .. لكن هو مصمم .. رفع وجهها .. وخلاها تناظره .. حولت عيونها لمكان بعيييييد .. يحس كأنها تطالع شي وراه .. مو معاه أبد ..
نضال: ليلين .. ليلين مو كذا
ليلين أبعدته عنها : ....................
نضال: حرام عليك .. وربي الي تسوينه حراااااااااام ..
ليلين:...............
نضال بيتجنن: رديي لما أكلمك رديييييييي
ليلين:...................
نضال: ليه أناااااااااااااا؟؟!! لييييييييه؟؟؟؟؟!!!..!.!..!.
ليلين:...........................
ليلين غمضت عيونها بألم .. تقرب منها نضال.. باسها .. وأبعدته عنها بقسوة .. قامت من ع السرير .. وصار يتقرب منها وهي تبعد .. وصلت للجدر .. مسكها .. وضمها بتملك .. أبعدته مره ثانية .. لكن نضال أقوى ..
واغتـــــصبــــــــــــها ..
في حياتكم كلها .. شفتم زوج يغتصب زوجته ؟؟ بنات .. الاغتصاب مو شرط للي مو متزوجين .. أو أنا كذا أحسه .. يعني لما يجبر زوجته .. أنا اسميه اغتصاب ..

&^^&*
أمل: كيف يعني فيها شي؟؟
الوليد: مادري .. متغيرة يا أمل .. متغيرة مرره ..
أمل: خوفتني ..
الوليد: يعني مو ليلين المرحة الوناسة الي كلها ضحك .. مو صوتها ورجتها وهبالها ..
أمل: غرييييييييييبة .. بس ليه يا ترى..؟؟
الوليد: مادري .. مادري .. بس ليه تقول كنت أم؟؟
أمل: ـــــه .. لا يكون شموخ صاير لها شي؟؟
الوليد: لاء .. لو صارلها شي بيخبرنا نضال ..
أمل: أجل يمكن خلاف بينهم؟؟
الوليد: مااااااااادري .. ما أعرف .. أحاول أركز بس مو عارف أبـــــــــــــــد ..
أمل بقلق: الله يستر ..
*&^^&*
في مكان مو بعيد ..
بنفس البيت ..
بعد ما تركت راما نايمه ع السرير .. دخلت الماسنجر .. وحصلت ليلين أون لاين ..
ليلين كان نكها: عزوني بوفاة الروح .. تعبت من الحياة بجروح ..
أما أثير: رجع لي حبي الأول ..
رجع لي حبي الأول :
اللهم سكنهم مساكنهم >> نقولها للجن ..
عزوني بوفاة الروح .. تعبت من الحياة بجروح ..
هلا أثير .. أخبارك؟؟
رجع لي حبي الأول ..
بخييير عساك بخير .. انتي هاو آر يو؟؟
عزوني بوفاة الروح .. تعبت من الحياة بجروح ..
دوم .. أنا بخير ..
رجع لي حبي الأول:
اشفيك ؟؟
عزوني بوفاة الروح .. تعبت من الحياة بجروح ..
ولا شي .. اشفيني؟؟
رجع لي حبي الأول ..
ليه حزينه؟؟ وزعنانه؟؟ ليه كذا نكك؟؟
عزوني بوفاة الروح .. تعبت من الحياة بجروح ..
مافيني شي ..
رجع لي حبي الأول ..
مو علينااااااااااااااااااا
عزوني بوفاة الروح .. تعبت من الحياة بجروح ..
ودي أجيك من التعب ثم أضمــــــــــــــك .. أثير أحبك ..
بكت ليلين ..
رجع لي حبي الأول :
ليليني .. حالتك مستعصية .. اشفيييييك؟؟ أنا بعد أحبك ..
عزوني بوفاة الروح .. تعبت من الحياة بجروح ..
ولا شي .. ما فيني شي .. بس أبغى أطلبك ..
رجع لي حبي الأول :
عطيتك يا بنت العم ..
عزوني بوفاة الروح .. تعبت من الحياة بجروح ..
ضمـــيــــــــنــــي ..
رجع لي حبي الأول ..
تؤ تؤ .. لو كنتي عندي كان ضميتك حتى وتختنقين .. وجع ليلين .. لا تخوفيني عليك ..
عزوني بوفاة الروح .. تعبت من الحياة بجروح ..
لا تخافين .. دلع بنات ..
رجع لي حبي الأول:
وجع .. مع يور فيس .. اقلبي وجهك ..
عزوني بوفاة الروح .. تعبت من الحياة بجروح ..
طيب .. يلا باي ..
رجع لي حبي الأول:
تعاااااااليييي .. وين رايحه ؟؟
عزوني بوفاة الروح .. تعبت من الحياة بجروح..
بروح أموت .. باي
قبل لا تكلمها أثير .. كانت قافله الماسنجر .. انقهرت أثير .. وفي نفس الوقت استغربت .. ليه كذا؟؟
برود .. وقسوة .. واحتياج؟؟ غرييييييب .. ما فكرت كثير .. لأنها راحت بأفكارها لعند حبيب القلب والروح .. الي يفكر يفاتح أهلها بالموضوع أول ما يطلعون الدمام ..
تقلبت على فراشها .. وآخر شي قررت تكلم الجوري ..
*&^^&*
فيصل: وبس .. بعدها تزوجو براد ومارلين ..
جوري: وجع .. غبي .. لو كان تزوج الي تحبه .. حرام مقطعه قلبي ..
فيصل: ههههههه .. المخرج عاوز كده ..
جوري: هههههههههههه فديت المصري ..
فيصل: هذا جوالي ؟؟ ولا جوالك؟؟
جوري: لا جوالي .. هذي أثير .. غريب اش عندها ؟؟ ألوووووو ؟؟!!.!
أثير: ألو .. هاي جوري .. أخبارك ؟؟
جوري: هايات بالرايقة .. أنا تمامووو .. انتي كيفك؟؟
أثير: بخيييير دامك بخير .. أقول جوري ؟؟
جوري: نعم يا قلب جوري ؟
أثير: لا تتغزلين وجع ..
جوري: هههههههه طيب .. هاه ؟؟ نعم ؟؟ خير يا طير؟؟
أثير: ههههه .. لا بس كنت أبغى أسألك .. من متى مارحتي لبنت عمي ؟
جوري: أي بنت عم فيهم ؟؟؟
أثير: يوووه .. غبائك مستحكم .. ليلين ..
جوري: حدك عاااااد .. هممم .. من ثلاث أيام يمكن ..
أثير: آها .. مثلنا ..
جوري: الحين متصله عشان كذا؟؟
أثير: ايه .. بعدين أحكيك ..
جوري: طيب .. المهم .. الحين اش رديتي ع الوليد ؟؟
أثير: موافقة ..
جوري: كذاااااااابة ؟!! كولولولوولولولوولولولوولولولووليش .. مبروووووك ..
أثير: أووووووص يا غبية .. الله يبارك فيك .. لا تخبرين أحد .. الين ما يتقدم رسمي ..
جوري: أكيد .. ليلين تعرف؟؟
أثير: لاء .. بس أنا وانتي وأمل والوليد .. لسا ما خبرتها ..
حوري: آهاا .. طيب اقلبي وجهك .. بروح أجلس مع الفيصل ..
أثير : هههه طيب .. أوكيييييه .. مردوودة .. يلا باي ..
جوري: هههههههههههه .. باي ..
فيصل: اش تبغى؟؟
جوري: تستهبل على آخر الليل ..
فيصل: هههههههههه..
جوري: دووووم الضحكة ..
فيصل: يؤيؤ .. حمرت خدودي ..
جوري: هههههههههههههههههههههههه ..
*&^^&*
عناد: يا شيخة .. أمووووووووت بترابك ..
لمار: أبو العنووووود .. يلا عاااد .. تراني أستحي ..
عناد: هههههههههههه فديت الي يستحون .. أنا ويني عنك من أول؟؟
لمار:ههههههه .. الحمدلله إني كنت أتلصق فيك ..
عناد:ههههههههههه .. لمار ..
لمار: عيونها .. وقلبها .. وروحها ..
عناد: أحبك ..
لمار بخجل: بروح أحط العشا ..
عناد: هههههههه عشا هاه؟؟ طيب .. روحي حطي العشا ..
قامت لمار .. وهو طرت على باله ليلين .. ما يدري ليه .. ما يدري إن ليلين كانت تفكر فيه ..
كانت تفكر في نضال وقد ايش هو يشبه عناد .. قام وجلس ع اللاب حقه ..
وجاته فكره في باله .. فتح الايميل ورسل رسالة لليلين ..
يا ترى شو فيها؟؟ بعدييييييييين تعرفون ..
*&^^&*
قامت وهي تلهث .. ووجهها كله جروح ودم .. وفمها ينزف باستمرار .. دم حاااااااااااااار ..
تذكرت عناد .. ومر طيفه بخيالها .. وبكت .. وامتزجت دموعها بدمها .. خلاااااااص تعبت ..
حراااام الي يصير فيها .. والله حرااااااام .. حاول نضال يتقرب منها .. لكنها أبعدته عنها ..
تعبت كثييييييييييير مره .. حاولت تمنعه يقرب منها .. لكنه للأسف الأقوى .. قامت وهي تبكي..
وتحضن الشرشف بيدها .. تغطي جسمها عنه .. ناظرته باحتقار .. وكره .. وبغض يمكن ..
قرب منها بيمسح دموعها .. بيضمها .. بيمسح الدم .. بيضمد جروحها .. لكن للأسف ..
منعته يقرب منها ..
ناظرته بتعب .. ودخلت الحمام .. تحممت .. ولبست وطلعت .. ناظرت في وجهها ..
جرح تحت العين .. وجرح تحت فمها .. وضربة على أنفها .. وجروح صغيرة ع الخد اليسار ..
قرب منها للمره الثالثة بيمسكها من ورا .. لكنها هزت كتوفها ..
راحت للمطبخ ..
تعبت كثيييييير في حياتها .. ولازم تحطلها حد .. لازم تنهيهااااا .. لازم تنتهي من الوجود .. ولا أحد في الدنيا يستاهل تعيش عشانه .. غير شموخ .. لكن شموخ عندها كثير .. عندها خالها الوليد .. وعمها نضال .. وعندها عمها أنس .. والبنات ..
عندها كثيييير .. أما هي تعبت من الحياة .. ملت .. خلااااااااااص .. تعبت ماعاد فيها ..
مسكت السكين الكبير .. وحطتها على يدها .. وبهاللحظة .. غمضت عيونها باستسلام .. ماتقدر ..
إذا كانت دنيتها حزينة .. وكلها آلام .. فما تقدر كمان تخلي الآخرة آلام بنار جهنم ..
دخل نضال بهاللحظة .. وقرب منها بهدووووء ماحست فيه .. شافها تمسح السكين على يدها ..
انفجع .. انصدم ع الآآآآآآآآخر .. كل شي ممكن تسويه إلا كذا .. ضربها على يدها .. وشال السكين منها .. وهي انفجعت .. لأنها ما حست فيه .. رمى السكين لأبعد نقطة ممكن توصل لها ..
نضال: مجنونة انتي؟؟ مجنونااااااااااااااااااااااااه ؟؟؟؟؟!.!..!.!...!.!
ليلين:...........................
نزلت راسها بألم ..
ليلين: وخر شوي ..
بعد نضال عنها وهو مو مصدق.. خلاص البنت يئست من الحياااااة .. كل هذا عشانه لمسها؟؟
مايسوى عليه .. راحت ليلين لغرفة شموخ .. ونامت جنبها .. مانامت بس تمددت ..
نضال توجه للغرفة .. عشان يشوفها وين هي فيه؟؟ بس ما حصلها .. وراح لغرفة شموخ .. حصلها تضمها وتبكي بألم .. بس بدون صوت ..
وخلاص هو بعد كان شوي ويبكي .. سحبها من يدها يقومها .. لكنها ثقلت نفسها .. فشالها .. ووداها الغرفة .. وقفل الباب بالمفتاح ..
نضال راح لها يبغى يضمها .. لكنها بعدت بخوف ..
تقرب منها مره ثانية .. وهي بعدت ..
لكنه كان الأسرع .. ضمها بتملك .. وهي حاولت تبعد عنه .. لكنها في النهاية .. استسلمت لذراعاته الي تطوقها ..
ياربيييييي شو إنها محتاجه لحنان .. أي حنان .. بس اسمه حنان .. لكنها تذكرت إن هذا نضال..
بعدت عنه بهدووووووووووووء عكس مشاعرهم .. وتوجهت للسرير .. تغطت باللحاف .. وكانت بتنام لكن سمعت صوته . صوته كان عن جد مرررره حلو في الأغاني.. سمعت صوته وهو يغني وبكت .. بعدها ضمت اللحاف بقووووووووووووووووووة ..
كان يغني .. ويلمس أوتار حساسة بقلبها .. كانت لا شعورياً تهز راسها .. مستانسة بصوته الدافي .. لكن للأسف بينهم حوااااااجز .. تمنعها تقول له أحبك .. صوتك حلو .. ويقول انتي الأحلى..
للأسف .. حياتهم كانت جحييييييييمـ ..
*&^^&*
جوري: لااااااااااااااااااااااااااااع .. الهديـــة أول ..
الفيصل بعيون رجاء: جوري الله يخليييييك .. بسرعة بسرعة بسرعة ..
جوري: مافيييييييييه .. هات هدية وأخبرك ..
الفيصل: مافيه هدية .. وعادي .. أصلاً ما أبغى أعرف ..
جوري: عاتي .. ريحتني من الشرح .. لأنك ماتفهم بسرعة ..
الفيصل: أنا ما أفهم بسرعـــــــــة؟؟؟؟؟؟...!.!.!.
جوري: لا .. جدتي الي جالسه وراك ..
الفيصل: يووه يلا عاد جورية .. شو قالتلك؟؟
جوري بابتسامة: أنا حامـــــــــــــــــل ..
الفيصل بفرح: شووووووو؟؟ بجد جوري؟؟
جوري: هههههههه ايه ..
الفيصل: فدييييييييييييييتك .. انتي والي في بطنك .. وضمها
جوري: ومتعب ..
الفيصل: ومتعب ياام متعب ..
جوري: لو بنت بسميها روعة ..
الفيصل: ولو ولد بسميه تركي ..
جوري: وبنسوي غرفة غير غرفة متعب ..
الفيصل: ونحط فيها ألعااااب كثييييييييييير ..
جوري: هههههههه .. ونسوي ديكورها ديكور سفينة ..
الفيصل: وو .. ووو .. وسريره باللون الأزرق البحري ..
جوري: ولو كانت بنت ديكور حديقة ..
الفيصل: وسريرها باللون الأصفر ..
جوري: لاء .. الوردي والأحمر بناتي أكثر ..
وصاروا الاثنين .. يرسمون مستقبل تركي .. الي ما بعد شاف النور ^_^ ..
أو روعة الي ما بعد شافت النور ^_^
*&^^&*

الوليد: يلا خلاااااااص مابقى شي ..
أمل: يووووووووه .. متشوقة لزواجكم .. بسرعة بسرعة بسرعة ..
الوليد: ههههههه خل أتقدم للبنت رسمي أول ..
أمل: يوووووه فديتك إنت وهي ..
الوليد بتأمل: أمل .. انتي غريبة ..
أمل: أنا ؟؟ ليه ؟؟
الوليد: كيف تزوجيني؟؟ المفروض تغارين علي .. ولا لا يكووووووون ما تحبيني؟؟
أمل: يؤيؤ .. أنا أعشــــــــــقـــــــــك .. بس أنا سرقتك من أثير خخخخ ..
الوليد: كملي ..
أمل: وأثير للحين تحبك .. وأنا واثقة إنك تحبها ..
الوليد: وأحبك بعد ..
أمل: عارفة .. أستغرب كيف ممكن تحب اثنين ؟؟ مو مهم .. وأنا أحب أثير وهي تحبني ..
الوليد: .........................
أمل: أنا ومتأكدة إنو مارح يصير مشاكل بيننا ..
الوليد: أحبـــــــــــك ..
أمل: تصدق؟؟ أنا بعد أشوف نفسي غريبة ..
ظلت أمل تحلل في شخصيتها ..
هي نفسها مو عارفة السبب الي بتزوج عشانه أثير للوليد ..
والوليد يكلمها وهي بعالم ثااااااااااااني ..
*&^^&*
في مكان آخر ..
هذي المره الثالثة الي يتصل عليها .. لكن ما ترد ..
وللمره الأخيرة حاول ..
وتووووووووت .. توووووووووت .. توووووووت .. تووووووووووت ..
وبعدها جاه صوتها الهااااادي .. وارتسمت في باله عيونها الرمادية ..
لجين: ألووووووو؟؟ مين ؟
أنس.. أوووووف .. معقول مسحتي رقمي لوجي؟؟
لجين بفرحة واضحة: أنــــــــسسسسسسسسسسسسسسس
أنس: ههههههههه ايه أنس ..
لجين بكت: كذا؟؟ كذا يا أنس؟؟ كذا تسوي فيني؟؟
أنس: يؤيؤ .. أنا كنت محتاج وقت أفكر يا لجين ..
لجين بحرج: احمـ .. وشو قررت؟؟
أنس: في؟؟
لجين: يعني .. متقبل حبي ولالاء؟؟
أنس: ايه ..
لجين بوناسة: والله؟؟؟؟؟؟ >> شفااااااااااااااااااااااااااااااااااااااحة .. هههههههه
أنس: ههههههه ايه .. أنا بجد حبيتك يا لوجي..
لجين بخجل: يؤ .. تسلم ..
بعدها دخلوا في مواضيع نقاشية كعادتهم ..
*&^^&*
مرت أربع أيام .. وكللل أبطالنا كانوا في الدمام من يومين .. بما فيهم أنس ولجين .. طبعاً كل واحد فيهم راح مع أهله .. وأنس فاتح أبوه في الموضوع ووافق .. وخطبها رسمي .. لكن لسا ما ملك عليها ..
والكل بدووووون استثناء .. لاحظ هدوء ليلين .. وعصبيتها الزايدة .. وأعصابها التالفة ..
وعرفوا إنها ما عادت ليلين الأولى .. بس تناقر .. وتضحك .. وتنطط .. وتقفز .. وتضارب ..
لاء .. تغيرت بكل بساطة .. وقلبت ليلين الهادية .. الي مافيا مرح ..
في أيام الشتاء الباردة ..
جالسين كلهم حول النار .. برا
بس الأولاد مو موجودين .. في جهة ثانية كانوا على نار ثانية ..
ليلين: يارايح ع بلاد الغربة .. وقف تا أقلك .. رايح ع الغربة وبلادك أحسن لك ..
خايف يالمحبوووووب تروح وتتملك .. تعاشر الزينات وتنساني أنا ..
شريفة: ووجع .. لا تغنين ..
البنات: خخخخخخخخخخخخخخخخخ
ليلين سكتت .. والكل تذكر إنها ليلين الثانية وعبس .. وصاروا يقلبون الي بيدهم بملل ..
نوار: ليلين .. فاااااااااتك نص عمرك ..
ليلين ببرود: ايش؟
نوار: الزير سالم تنعرض على الشارقة ..
ليلين: وععععع .. خلاص .. صارت قديمة .. ومو حلوة .. ومكرررررررررة ..
نوار: غرييييييييبة .. هذي ليليييييييين ؟؟؟..!..!.!!.!.!!.؟
ليلين هزت أكتافها ..
جوري: أثير .. أمل .. اشرايكم نركب خيل؟؟
أمل: خل نروح المزرعة أول ..
جوري: لاء .. نكلم رجالنا يجيبونها ..
أمل: فكرررررره ..
أثير: اشرايك ليلين؟؟
ليلين: في؟؟
أمل: نقول لرجالنا يجيبون الخيول هنا ونلعب ..
ليلين: انتوا تقولون لرجالكم وأنا أقول لمين ؟؟
أثير: لرجلك نضاااااااال..
ليلين بنفسها: مو لما يكون رجال بالأول؟؟
ليلين: لاء .. مالي نفس .. انتوا العبوا ..
جوري: ليلييييين بلا بياخه..
ليلين: ماااا أبغى..
نوار: قومي العبي معاهم ..
ليلين: لا يا خاله ما فيني ..
نوار: هبلاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
ليلين: شكرااااااااااااااااااااااااا
نوار: الواجب يختشي .. ما سويت شي ..
ليلين هزت راسها بأسف .. ودخلت ..
بدور: يا بنات مين فيكم مزعلتها؟؟
أثير: والله ماحد يا خالة .. من يوم وحنا في جدة وهي كذا ..
نوار: غريييييبة .. بصراحة مو حلو شكلها وهي كذا .. دايم مكشرة وطفشانة وما تضحك ..
أمل: وعع صارت خايسة ..
أثير دقتها: أووووووص .. لا تتكلمون فيها ..
شريفة: لا يكون ولدك مزعلها يا بدور ..
أمل: لا ياجدة .. أحوالهم تمام ..
فايزة: تؤتؤ .. مو حلوووووووو كذا ..
واستمرت المواضيع في التغير بين الأهل ..
\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\
نضال: بس للأسف .. كانت حبيبة جوبيتر ماتت ..
الشباب يستهبلون : تهئ تهئ .. واااااااء ..
نضال يستهبل: تهئ تهئ .. وكان بيموت جوبيتر بس لأنه الناس يحتاجونه قال أنا لها ..
الشباب: واااااااااااااااااااء .. تهئ تهئ ..
نضال: يؤيؤ .. اشفييييييكم؟؟ ووووجع .. خل أحكي باقي القصة ..
أنس: نضالوووووه مللتناااااااااااااااااااااا ..
نضال: هههههههههه .. انتم الي طلبتم القصة ..
الوليد: نضال تكفــــــــــــى ستوووووووووووووب ..
نضال: خخخخخخخخخخخخخخخخ .. تيب تيب ..
الفيصل: فديييييييتها الشطووووووورة ..
نضال: فويصـــــــــــــل ..
الفيصل: كلاس كلاس ..
أنس: فديتها الشطووووووورة ..
الفيصل: أنيـــــــــــــــس ..
أنس: كلاس كلاس ..
الوليد: فديييييييييتها الشطووووورة ..
أنس: الوليييييييييييييييد ..
الوليد: كلاس كلاس ..
نضال: فديييتها الشطوووووووورة
الوليد: نضيييييييييييييييييييييل ..
نضال: كلاس كلاس ..
الكل: ههههههههههههههههههه
عبد الرحمن: الحمدلله على العافية .. العقل زينة ...
>> بجد أحس أحيان إن الأولاد مافيهم مخووخ >> مخوخ جمع الجموع من مخ ..
*&^^&*
أمل: كيف يعني .؟؟ ما فهمت ؟؟
الوليد: يعني هم الاثنين مو على بعضهم ..
أمل: اشرح ..
الوليد: نضال صار مايمزح كثير .. وليلين مره ما تمزح .. يعني .. مو هم الأولين ..
أمل: ايه أنا بعد لاحظت .. تتوقع بينهم مشاكل؟؟
الوليد: طول عمرهم هالعشيقين بينهم مشاكل .. بس ماكانوا كذا أبد .. صاير شي .. بس شو؟؟ الله أعلم ..
أمل: طيب انت سألت نضال؟؟
الوليد: سألته أكثر من مره .. بس كان يصرفني ..
أمل: يوووه .. أنا بعد نفس الشي مع ليلين ..
الوليد: لازم نعرف اشفيهم؟؟
أمل: طيب عندك حل؟؟
الوليد هز راسه بأسف: لاء ..
أمل: يوووووووووووووه ..
*&^^&*
نضال: بكرا بتروحين معهم؟؟
ليلين:...............................
نضال بقهر: ليلين ردي .. عشان إذا بتروحين أبطلع أنا برتب رحلة مع أصحابي ..
ليلين:........................... ايه ..
نضال: طيب خلاص .. أجل أنا بروح مع أصحابي ..
ليلين:......................................
نضال: يووه عيشة تقرف ..
ليلين: طلقني ..
نضال بصراخ: أوووووووووص ولا كلمة .. كل كلمة والثانية طلقني .. قلتلك طلاق ماااا أطلق .. من يوم ماصارت هذيك السالفة وانتي كارهتني .. ما تتحملين كلامي .. قررررررررررف .. وطلاق مااااااااااا ا أطلق .. ساااااااااااااااااااااااامعة ؟؟
ليلين ببرووووووود: أجل استحمل عيشة القرف ..
نضال عصب وصار يخبط يده في الجدار بقوة .. وهي تناظره ببروووووووووووووود ..
الين ماهدأ شوي .. وراح تمدد ع السرير بتعب ونام .. وهي راحت تمددت جنبه .. وبينهم شموخ .. وصارت تفكر..
ليلين تبكي بصمت: والله أنا مو كذا .. ما تعودت أكون كذا .. ما أعرف أتجاهل الناس .. ما أعرف أظل بدون مزح ومناقرات .. ما أعرف أجلس بدون جنان ورجة .. ما أعرف أتكلم ببرووود .. أنا كل يوم أتعب بضمير من هالتمثيل البايخ .. حرام عليك يا نضال .. وربي حرااااااااااام الي تسويه .. حرام .. مايصير كذا .. شو يعني إذا تخليت عن هالعصبية شوي؟؟ .. أووووف .. هدي مع وجهك .. على أساس الحين يسمعك؟؟ زي الهبله .. نامي نامي .. بكره وراك مسرحيات تسوينها ..
نامت ليلين على صوت فارس على حصان مجنح .. يناديها لبعييييييييييييد .. >> معليه قبل شوي كنت أقرأ كتاب الأساطير الإغريقية ..
الموخييييييييييييييييييم ..
في مكان قريييييييييييب مره مره مره .. في الدولاب خخخخ ..
أثير كانت هناك ..
لييييه؟؟
أثير كانت تلعب مع البنات .. ودخلت الغرفة بتتخبى عند ليلين .. لكنها ما حصلتها .. ودخلت الدولاب ..
قالت بعدين أخبرها .. لأنها سمعت أصوات جايه .. هههاي ..
المهم .. سمعت أثير المناقشات الهادية الرومانسية الي صارت من شوي ..
وبكت من قلب .. عشان كذا ليلين مو ليلين .. لأنها متخاصمة معاه؟؟
بس هو شو سوا عشان كل هذا يصير؟؟ ليه لهالدرجة مو طايقته؟؟
ليه ؟ مع إنها دايم تسامحه .. شو هالذنب الهظيم الي ما يخليها تسامحه وترجع طبيعي؟؟
والأدهى والأمر إنها طالبة الطلاق .. حتى بعد المعاناة الي عانتها بلحالها ..
وبكت أثير مره ثانية .. لأنها محبوسة في الدولاب ..
خلونا نشوف شو رح يصير بكره لأثير الي نامت في الدولاب هالليلة .!!؟!.!
*&^^&*
جوري: وجع وين راحت هذي؟؟ زي الهبله .. بقررررررررررة ..
نوار: مين؟؟
جوري: أثير العبيطة ..
أمل: ش تبغين منها؟؟ اتركيها ..
نوار: يلا بنات تصبحون على خير بروح أنام ..
جوري: تلاقي الخير ..
أمل: وانتي من أهله ..
مابقي غير الجورية وأمل ..
أمل: طيب اتصلي عليها جوال خل تطلع ..
جوري: ههههه تهقين ما تعرف إن اللعبة انتهت ..
أمل: خخخخخخخخخ .. هي خبله .. بس مو كذا ..
جوري: أبتصل فيها ..
أمل: تيب يلا ....
جوري اتصلت ع الأخت الي نايمه بالدولاب ..
*&^^&*
نرجع للدولاب مادري الغرفة ..
نضال وليلين نايمين مع شموخ .. ومايسمعون إلا ..
الدنيا حلوة وأحلى سنين ..
بنعيشها واحنا ياناس عاشقين .... الخ ..
بصوت عااااااااااالي ..
أثير وليلين ونضال فزوا من النوم ..
نضال: يا بنت الحلال ليه كذا عالي جوالك؟؟
ليلين: مو جوالي .. يمكن حقك ..
نضال: بالله؟؟ مع فيسك أنا بحط ذا المقرودة نانسي؟؟
ليلين كتمت ضحكة ..
ومازال الصوت يرن .. وأثير تحوس تدور جوالها ..
ليلين: يمه .. نضال .. روح شوف الدولاب الصوت منه ..
نضال: ................
ليلين نطت عنده : يممممممممممممممممممممممممممه ..
نضال قام من مكانه .. وراح فتح الدولاب .. وحصل أثير جالسه تحوس..
نضال انفجع ..
وليلين انصدمت
وأثير سااااااااااااااااااااااااااااحت >> لحقنا عليها وأسعفتنا الثلاجة ^,^
نضال بعد مااستوعب إنها أثير صد .. وتوجه للحمام على طول ..
ليلين: أثير؟؟ شو تسوين هنا؟؟
أثير: كنت ألعب غميضه ..
ليلين بخوف: سمعتينا؟؟
أثير هزت راسها ..
ليلين غمضت عيونها وأخذت نفس طويييييل ..
ليلين: طيب .. احمـ .. لا يوصل الكلام لحد ..
أثير: ما تصورت إن ليلين كذا .. أبد ..
طلعت أثير من الغرفة .. وتركت ليلين تبكي ..
ليلين ما تحب تعامل الناس كذا .. ماتقدر تعيش بدون الضحكة .. بس الظرووووف..
ليلين خاب ظنها بنفسها كثير .. لكن أثير ما تعرف اش صار؟؟
*&^^&*
أثير راحت للغرفة تبكي .. وارتمت ع السرير ..
الي سمعته غلط.. كله مالازم يصير .. هم الاثنين يحبون بعض بجنون ..
مستحيل يكونون كذا .. مستحيل كل هالخلافات بينهم ..
بس ليه؟؟ ليييه ؟؟
شو السبب؟؟
ليه كل هذا؟؟ ليييييييييييه؟؟
جوري: أثيييييييييييييييييييير
أثير: ووووووجع .. تنحنحي ..
جوري: يوووه منك .. وين كنتي؟؟
أثير: مالك دخل .. اطلعي وسكري الباب والنور ..
جوري: قلللللللة أدب .. بروح لفصفص ..
أثير: أحسن باقي ..
جوري طلعت لسانها وراحت .. وأثير بكت اليييين نامت ..

*&^^&*
نضال: كله منك كللللللللللللللله منك ..
ليلين بعصبية: وأنا اش سويييييييت؟؟
نضال: انتي الي .. أووووووووف .. ضايع .. الكلام معك ضااااايع ..
ليلين بصراخ: أنا الي ايش؟؟ مو أنا السبب .. انت الي خليتني عقيم ..
نضال: خلااااااااااااص .. أنا اعتذرت وشرحت أسبابي ..
ليلين: أسباب تافهة .. مثلك .. ويمكن أتفه .. والاعتذار مايخليني أنجب ..
نضال: ليلين خلاص .. سدي حلقك ..
ليلين:............................................ ....
انتهى النقاش الحاد كالعادة بصمت .. وبدون أي حل ..
*&^^&*
اليوم الثاني .. بعد أذان العشا ..
الكل كان مجتمع بالغرفة .. لكن البنات بالمجلس الثاني بس أمل .. لأن الوليد ونضال هناك ..
شريفة: يمه نضال .. وين ليلين؟؟
نضال: فوق الغالية .. تصلي العشا ..
شريفة: زين .. زين ..
الوليد: أقول خالة نوار؟؟
نوار: يؤيؤ .. نطق اسمي .. نطق اسميييييييييي .. الوليد نطق اسمييييييي ..
الكل: ههههههههههههههه
الوليد: الحمدلله والشكر ..
نوار: هيه انت .. ماصدقت اختك عقلت وهجدت عنا .. لاترجعلنا انت ..
الوليد: هههههههههه ..
نضال: وهذي هي ليلين ..
دخلت ليلين وسلمت ع الكل .. وجلست بين الوليد ونضال ..
بدور: فديتك ليلين .. صبي لأخوك عصير ..
ليلين: إن شاء الله خالتي ..
قامت ليلين وصبت عصير للوليد ونضال وأمل ..
نوار: وأنا أبغىىىىىىىىىىى ..
ليلين حطت العصير ع الأرض ..
ليلين ببرود: الي يبغى يقوم ياخذ ..
نوار: عمى .. هيه انت .. ربي مرتك .. قلللللللة أدب
الكل: هههههههههههههههههههههه
ليلين ابتسمت بهدوء ..
نضال: يا غبييييييييييييييييييييي
ليلين: يممممممممه .. اشفيكم؟؟
نضال: أخوك المحترم .. كب العصير ..
ليلين: طيب شوي شوي .. أبمسحه ..
نضال حاس فمه: كبه على ثوبي .. وع الأرض ..
شريفة: معليه يمه .. الوليد بزر .. ما يعرف يمسك الكاس ..
الوليد: لاااااااااااء .. غش .. غش .. اش هذا؟؟ هو الي دقني ..
نضال: يا كذاااااااااااااااااااااااب ..
ليلين: باااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااس ..
راحت ليلين وجابت ممسحة .. وجلست ع ركبتها وأطراف رجولها .. وصارت تمسح ثوب نضال .. وأمل تمسح الي ع الأرض ..
شريفة: آآآخ متى أشوف عيالكم ؟؟
نضال: عندنا شموخ يمه .. بالدنيا..
شريفة: لاء .. أبي أشوف عيالك .. يحملون اسمك ..
ليلين سكتت بألم ..
الوليد: ايه والله بجد .. وأنا بعد أبغى أصير خال ..
أمل: بجد . انتي ليه ما خلفتي ليلين؟؟
ليلين بجمود: لأني عقيـــــــــــــــــــم ..
الكل: ــــــــه .. شو.. عقيم؟؟ شو قالت؟؟ هي قالت عقيم؟؟ معقول ؟؟ يارب الرحمة .. يارب الثبات ..
فجرت القنبلة .. وسمعت منهم كلام مؤلم نسبياً ..
ليلين ناظرت نضال .. الي ناظرها .. لأول مره تناظره بدون توتر ..
ودار بينهم حوار .. هم يسمعونه لكن الغير لاء .. حوار بين عيونهم ..
وليلن جالسه ع ركبها بجنب رجوله ..
ليلين بحيون يائسة ومنكسرة .. ونضال بعيون حزينة ومتأسفة ..
نضال: سامحيني يالغلا ..
ليلين: على ايش ياروح الروح؟؟
نضال: أنا الي حطيتك بهالموقف..
قاطعتهم شريفة بعد صمت مطبق: لازم تتزوج يا نضال ..
ليلين على طول التفت لنضال .. وهو التفتلها .. وصار ضجيج في الغرفة بين مؤيد ومعارض ..
وناس حزينة على ليلين .. وناس حزينة على نضال .. وناس الموضوع آخر اهتماماتهم ..
ورجع حوار الأعين الصامت بينهم :
ليلين: رد يا نضال .. رد ..
نضال:وش أقول يا بعدهم؟؟ وش أقول؟؟
ليلين: أي شي .. بس تكلم ..
نضال: ماعندي شي أقوله ..
ليلين: سكتهم يا نضال.. لا تذلني أكثر من الذل الي عشته ..
نضال: ما عاش من يذلك ..
ليلين: قوووول.. أنا الحين كسيرة ولا أقدر أتكلم .. تكلم يا غلاي ..
نضال: أبتكلم .. وكل الكلام الي أبقوله صحيح ..
ليلين: بس لا تقول شي عن الحقيقة ..
نضال: أي حقيقة؟؟
ليلين: إنك عقيم .. تراك في نظري كامل .. وما أبغاك تنقص في نظرهم ..
نضال: يكفيني رايك يا قلبي ..
ليلين: الله يخليك .. لا تقول لهم ..
نضال: بس ليه؟؟
ليلين: بعدين أخبرك .. يوم نتصافى..
نضال بصوت مسموع : أنا أحب ليلين يمه شريفة .. ولا أبغى أتزوج غيرها .. وتكفيني شموخ .. بنتي وأعز ..
ارتسمت ابتسامات على وجه البعض .. وراحة ع البعض الآخر ..
شريفة: وأنا أبغى أشوف عيالك .. مو عيال زياد ..
نضال: يمه .. اتركوني براحتي .. أنا ما أبغى غيرها .. ما أبغى غيرها ..
بدور: وأنا مع نضال يمه .. كافيتهم شموخ ..
فايزة: بس لازم يجيه الولد الي بيرفع راسه ..
نضال: ما أبغى الولد .. تكفيني ليلين بدنيتي ..
شريفة: أقول عن الرومانسيات الزايدة .. انت لازم تتزوج ..
نضال: والله وبكسر الهاء .. ماني بمتزوج غير ليلين .. لو على موتي ..
أمل عفست وجهها بحزن .. والوليد نزل راسه بقهر من كلام جدته ..
وليلين مسحت دمعة مالاحظها غير نضال .. ونضل هز راسه بقرف ..
أما الوحيدة الي تكلمت كانت نوار..
نوار: يمه اتركيهم يعيشون حياتهم مبسوطين .. ولا تغيرين عليهم سعادتهم ..
شريفة: السعادة بدون عيال مو بسعادة ..
نوار وبدا نقاشهم يحتد: يمه .. خلاص .. هم راضيين لاتدخلين نفسك بينهم ..
شريفة: أنا مو على شي .. بس أبغى نضال نظر عيني يفرح .. يشوف عياله زي أي أب .. يمشيهم ويخرجهم .. يلعبهم ويحن عليهم .. ويضربهم .. يدعون له لا مات بعد طولة العمر ..
نوار: يمه ستوب خلاص .. شو يعني؟؟؟ هو عنده شموخ ..
شريفة: شموخ مو من صلبه .. سامعه؟؟
نوار: خلاص يمه .. هو بيعيش مع ليلين ..
شريفة: ليلين ناقصة يا نوار ..
ناقصــة يا نوار ..
ناقصة يا نوار ..
ليلين غمضت عيونها بألم .. قويه يمه .. قويــــه .. حرام عليك يمه .. حرام .. لا .. مو منك ..
ومو هالكلام .. لا فديتك يمه .. لا تقولين ناقصة .. أنا تعبانة بما فيه الكفاية .. لا تزيدينها علي ..
الوليد قام من المجلس بغضب .. ونضال نزل راسه بحزن .. وأمل صارت تطق أصابعها بقهر ..
أما ليلين خرجت بسرعة من المجلس .. تغالب دموعها الي طارت بالهوا ..
نوار: ليه قلتي كذا يمه؟؟ ليييييييييييه؟؟؟
شريفة: أنا قلت الحق يا نوار ..
نضال بعصبية: رجيتك يمه .. خلاااااااااااااااااااااااااااااص ..
شريفة: وصمخ .. تراي جنبك وأسمعك ..
نضال هز راسه بأسف وطلع .. وأمل بكت .. والبنات الي كانوا بالمجلس الثاني .. البعض بكى .. الي هم جوري وأثير .. والبعض الثاني عفس وجهه بأسف .. الي هم لمار و أمنية ..
لحظات صعبة مرت ع الكل ..
صعب تشوف إنسان ينجرح ..
صعب تشوف إنسان ينذل..
وصعب تشوف حبيب يبكي انكسار حبيبه ..
وصعب لما تشوف دموع وتسمع كلام ما توقعت تسمعه ..
وصعب تحس بقسوة الحضن الدافي ..
وصعب تشوف حياة اثنين تتدمر ..
وصعب تشوف عشاق يعانون ..
وصعب تشوفهم بعد التعب .. ومحاولات عشان يحافظون ع الحب .. تجي كلمات تدمرهم ..
والأصعب ينكسرون قدامك .. ويحسون بالاهانه بوجودك ..
البنات بعضهم راحوا لغرفهن يبكون .. والخالات افترقوا ..
وكل واحد راح يشوف شغله تشغله عن هالمصيبة ..
حراااام .. ليلين تعاني .. ليه عقيم؟؟ وكيف؟؟ هي الي جابت شموخ ..
حلل الكل المسألة .. وقالوا إنها بعد ولادة شموخ تعبت وشالولها الرحم .. ومافي أمل بإنجابها مره ثانية ..
*&^^&*
في ناس مشغولة بشي ثاني ..
في ناس حياتهم تنتهي .. وناس حياتهم تبتدي ..
لجين: طيب ومتى يا أنس؟؟ متى.؟
أنس: الحين أنا خطبتك وانتي وافقتي .. بس ننتظرك تجهزين للملكة ..
لجين: أنا أبغى أتزوجك وانتهي ..
أنس: شو تنتهين؟؟
لجين: قصدي اخلص بسرعة يعني ..
أنس: لوجي حبيبي .. القرار بيدك .. إذا تبغين أبكلم أبوي ..
لجين: يكون أحسن يا نضال .. خلنا نملك بسرعة ونخلص ..
أنس: على راحتك يالغلا .. أبحدد الموعد الأسبوع الجاي .. شو رايك؟؟
لجين: يكون خير .. شوف راي عمي وخبرني ..
أنس: أوكيه حبيبي ..
*&^^&*
فيصل: بس ياروحي بس .. خلاااااص .. كفي دموعك ..
جوري: اهئ اهئ .. أحبعا يا الفيصل .. أحبها .. حرام الي يصير حرام ..
فيصل: يا قلبي وأنا بعد مو هاينه علي .. لكن قدر ربي يا بنت الناس ..
جوري: آهئ .. تهئ تهئ .. حرام .. جدتي جرحتها ..
فيصل: جدتي تبغى مصلحة نضال ..
جوري: واااااااااااء .. مصلحته إنه يعيش مع الي تحبه ويحبها ..
فيصل: بس هو في النهاية لازم يجيه عيال ..
جوري: تهئ تهئ .. آآآآآآآآآآآآآآهئ .. وربي حراااام .. ليه كذا يقولون؟؟ هي مو ناقصة ..
فيصل: مو ناقصة يا وردتي .. مو ناقصة يا روحي انتي .. تكفين خلاص ..
جوري: اهئ اهئ .. تاااااااهئ تهئ ..
واستمرت محاولات الفيصل في تسكيت جورية ..
*&^^&*
وتنكسر القاعدة في مكان ثاني .. وتصير الحرمة تهدي رجلها ..
الوليد بعصبية: بس كذا هم .. يحبون يخربون حياة الناااااااااااااس ..
أمل بخوف: حبيبي.. الوليد هدي .. مايصير كذا ..
الوليد : أووووووووص .. لاحد يكلمني .. أمل .. خذي العيال واطلعي برا ..
أمل: بــس ..
الوليد: لا بس ولاشي .. اطلعي لا أسوي فيكم شي .. اطلعييي .. أنا مو ماسك أعصابي ..
أمل خافت على عيالها .. أخذتهم وطلعت ..
أما الوليد .. فما وقعت يده على شي في الغرفة إلا وكسره .. ورمى كل شي في الغرفة .. وقلب الطاولة .. وكسر المرايه ..
وأمل جالسه ورا الباب .. ومتكية عليه .. وتبكي بصمت .. وعيلها خايفين يناظرونها .. وهي رافعه راسها وتبكي ..


*&^^&*
اليوم الثاني .. بعد أذان العشا ..
الكل كان مجتمع بالغرفة .. لكن البنات بالمجلس الثاني بس أمل .. لأن الوليد ونضال هناك ..
شريفة: يمه نضال .. وين ليلين؟؟
نضال: فوق الغالية .. تصلي العشا ..
شريفة: زين .. زين ..
الوليد: أقول خالة نوار؟؟
نوار: يؤيؤ .. نطق اسمي .. نطق اسميييييييييي .. الوليد نطق اسمييييييي ..
الكل: ههههههههههههههه
الوليد: الحمدلله والشكر ..
نوار: هيه انت .. ماصدقت اختك عقلت وهجدت عنا .. لاترجعلنا انت ..
الوليد: هههههههههه ..
نضال: وهذي هي ليلين ..
دخلت ليلين وسلمت ع الكل .. وجلست بين الوليد ونضال ..
بدور: فديتك ليلين .. صبي لأخوك عصير ..
ليلين: إن شاء الله خالتي ..
قامت ليلين وصبت عصير للوليد ونضال وأمل ..
نوار: وأنا أبغىىىىىىىىىىى ..
ليلين حطت العصير ع الأرض ..
ليلين ببرود: الي يبغى يقوم ياخذ ..
نوار: عمى .. هيه انت .. ربي مرتك .. قلللللللة أدب
الكل: هههههههههههههههههههههه
ليلين ابتسمت بهدوء ..
نضال: يا غبييييييييييييييييييييي
ليلين: يممممممممه .. اشفيكم؟؟
نضال: أخوك المحترم .. كب العصير ..
ليلين: طيب شوي شوي .. أبمسحه ..
نضال حاس فمه: كبه على ثوبي .. وع الأرض ..
شريفة: معليه يمه .. الوليد بزر .. ما يعرف يمسك الكاس ..
الوليد: لاااااااااااء .. غش .. غش .. اش هذا؟؟ هو الي دقني ..
نضال: يا كذاااااااااااااااااااااااب ..
ليلين: باااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااس ..
راحت ليلين وجابت ممسحة .. وجلست ع ركبتها وأطراف رجولها .. وصارت تمسح ثوب نضال .. وأمل تمسح الي ع الأرض ..
شريفة: آآآخ متى أشوف عيالكم ؟؟
نضال: عندنا شموخ يمه .. بالدنيا..
شريفة: لاء .. أبي أشوف عيالك .. يحملون اسمك ..
ليلين سكتت بألم ..
الوليد: ايه والله بجد .. وأنا بعد أبغى أصير خال ..
أمل: بجد . انتي ليه ما خلفتي ليلين؟؟
ليلين بجمود: لأني عقيـــــــــــــــــــم ..
الكل: ــــــــه .. شو.. عقيم؟؟ شو قالت؟؟ هي قالت عقيم؟؟ معقول ؟؟ يارب الرحمة .. يارب الثبات ..
فجرت القنبلة .. وسمعت منهم كلام مؤلم نسبياً ..
ليلين ناظرت نضال .. الي ناظرها .. لأول مره تناظره بدون توتر ..
ودار بينهم حوار .. هم يسمعونه لكن الغير لاء .. حوار بين عيونهم ..
وليلن جالسه ع ركبها بجنب رجوله ..
ليلين بحيون يائسة ومنكسرة .. ونضال بعيون حزينة ومتأسفة ..
نضال: سامحيني يالغلا ..
ليلين: على ايش ياروح الروح؟؟
نضال: أنا الي حطيتك بهالموقف..
قاطعتهم شريفة بعد صمت مطبق: لازم تتزوج يا نضال ..
ليلين على طول التفت لنضال .. وهو التفتلها .. وصار ضجيج في الغرفة بين مؤيد ومعارض ..
وناس حزينة على ليلين .. وناس حزينة على نضال .. وناس الموضوع آخر اهتماماتهم ..
ورجع حوار الأعين الصامت بينهم :
ليلين: رد يا نضال .. رد ..
نضال:وش أقول يا بعدهم؟؟ وش أقول؟؟
ليلين: أي شي .. بس تكلم ..
نضال: ماعندي شي أقوله ..
ليلين: سكتهم يا نضال.. لا تذلني أكثر من الذل الي عشته ..
نضال: ما عاش من يذلك ..
ليلين: قوووول.. أنا الحين كسيرة ولا أقدر أتكلم .. تكلم يا غلاي ..
نضال: أبتكلم .. وكل الكلام الي أبقوله صحيح ..
ليلين: بس لا تقول شي عن الحقيقة ..
نضال: أي حقيقة؟؟
ليلين: إنك عقيم .. تراك في نظري كامل .. وما أبغاك تنقص في نظرهم ..
نضال: يكفيني رايك يا قلبي ..
ليلين: الله يخليك .. لا تقول لهم ..
نضال: بس ليه؟؟
ليلين: بعدين أخبرك .. يوم نتصافى..
نضال بصوت مسموع : أنا أحب ليلين يمه شريفة .. ولا أبغى أتزوج غيرها .. وتكفيني شموخ .. بنتي وأعز ..
ارتسمت ابتسامات على وجه البعض .. وراحة ع البعض الآخر ..
شريفة: وأنا أبغى أشوف عيالك .. مو عيال زياد ..
نضال: يمه .. اتركوني براحتي .. أنا ما أبغى غيرها .. ما أبغى غيرها ..
بدور: وأنا مع نضال يمه .. كافيتهم شموخ ..
فايزة: بس لازم يجيه الولد الي بيرفع راسه ..
نضال: ما أبغى الولد .. تكفيني ليلين بدنيتي ..
شريفة: أقول عن الرومانسيات الزايدة .. انت لازم تتزوج ..
نضال: والله وبكسر الهاء .. ماني بمتزوج غير ليلين .. لو على موتي ..
أمل عفست وجهها بحزن .. والوليد نزل راسه بقهر من كلام جدته ..
وليلين مسحت دمعة مالاحظها غير نضال .. ونضل هز راسه بقرف ..
أما الوحيدة الي تكلمت كانت نوار..
نوار: يمه اتركيهم يعيشون حياتهم مبسوطين .. ولا تغيرين عليهم سعادتهم ..
شريفة: السعادة بدون عيال مو بسعادة ..
نوار وبدا نقاشهم يحتد: يمه .. خلاص .. هم راضيين لاتدخلين نفسك بينهم ..
شريفة: أنا مو على شي .. بس أبغى نضال نظر عيني يفرح .. يشوف عياله زي أي أب .. يمشيهم ويخرجهم .. يلعبهم ويحن عليهم .. ويضربهم .. يدعون له لا مات بعد طولة العمر ..
نوار: يمه ستوب خلاص .. شو يعني؟؟؟ هو عنده شموخ ..
شريفة: شموخ مو من صلبه .. سامعه؟؟
نوار: خلاص يمه .. هو بيعيش مع ليلين ..
شريفة: ليلين ناقصة يا نوار ..
ناقصــة يا نوار ..
ناقصة يا نوار ..
ليلين غمضت عيونها بألم .. قويه يمه .. قويــــه .. حرام عليك يمه .. حرام .. لا .. مو منك ..
ومو هالكلام .. لا فديتك يمه .. لا تقولين ناقصة .. أنا تعبانة بما فيه الكفاية .. لا تزيدينها علي ..
الوليد قام من المجلس بغضب .. ونضال نزل راسه بحزن .. وأمل صارت تطق أصابعها بقهر ..
أما ليلين خرجت بسرعة من المجلس .. تغالب دموعها الي طارت بالهوا ..
نوار: ليه قلتي كذا يمه؟؟ ليييييييييييه؟؟؟
شريفة: أنا قلت الحق يا نوار ..
نضال بعصبية: رجيتك يمه .. خلاااااااااااااااااااااااااااااص ..
شريفة: وصمخ .. تراي جنبك وأسمعك ..
نضال هز راسه بأسف وطلع .. وأمل بكت .. والبنات الي كانوا بالمجلس الثاني .. البعض بكى .. الي هم جوري وأثير .. والبعض الثاني عفس وجهه بأسف .. الي هم لمار و أمنية ..
لحظات صعبة مرت ع الكل ..
صعب تشوف إنسان ينجرح ..
صعب تشوف إنسان ينذل..
وصعب تشوف حبيب يبكي انكسار حبيبه ..
وصعب لما تشوف دموع وتسمع كلام ما توقعت تسمعه ..
وصعب تحس بقسوة الحضن الدافي ..
وصعب تشوف حياة اثنين تتدمر ..
وصعب تشوف عشاق يعانون ..
وصعب تشوفهم بعد التعب .. ومحاولات عشان يحافظون ع الحب .. تجي كلمات تدمرهم ..
والأصعب ينكسرون قدامك .. ويحسون بالاهانه بوجودك ..
البنات بعضهم راحوا لغرفهن يبكون .. والخالات افترقوا ..
وكل واحد راح يشوف شغله تشغله عن هالمصيبة ..
حراااام .. ليلين تعاني .. ليه عقيم؟؟ وكيف؟؟ هي الي جابت شموخ ..
حلل الكل المسألة .. وقالوا إنها بعد ولادة شموخ تعبت وشالولها الرحم .. ومافي أمل بإنجابها مره ثانية ..
*&^^&*
في ناس مشغولة بشي ثاني ..
في ناس حياتهم تنتهي .. وناس حياتهم تبتدي ..
لجين: طيب ومتى يا أنس؟؟ متى.؟
أنس: الحين أنا خطبتك وانتي وافقتي .. بس ننتظرك تجهزين للملكة ..
لجين: أنا أبغى أتزوجك وانتهي ..
أنس: شو تنتهين؟؟
لجين: قصدي اخلص بسرعة يعني ..
أنس: لوجي حبيبي .. القرار بيدك .. إذا تبغين أبكلم أبوي ..
لجين: يكون أحسن يا نضال .. خلنا نملك بسرعة ونخلص ..
أنس: على راحتك يالغلا .. أبحدد الموعد الأسبوع الجاي .. شو رايك؟؟
لجين: يكون خير .. شوف راي عمي وخبرني ..
أنس: أوكيه حبيبي ..
*&^^&*
فيصل: بس ياروحي بس .. خلاااااص .. كفي دموعك ..
جوري: اهئ اهئ .. أحبها يا الفيصل .. أحبها .. حرام الي يصير حرام ..
فيصل: يا قلبي وأنا بعد مو هاينه علي .. لكن قدر ربي يا بنت الناس ..
جوري: آهئ .. تهئ تهئ .. حرام .. جدتي جرحتها ..
فيصل: جدتي تبغى مصلحة نضال ..
جوري: واااااااااااء .. مصلحته إنه يعيش مع الي تحبه ويحبها ..
فيصل: بس هو في النهاية لازم يجيه عيال ..
جوري: تهئ تهئ .. آآآآآآآآآآآآآآهئ .. وربي حراااام .. ليه كذا يقولون؟؟ هي مو ناقصة ..
فيصل: مو ناقصة يا وردتي .. مو ناقصة يا روحي انتي .. تكفين خلاص ..
جوري: اهئ اهئ .. تاااااااهئ تهئ ..
واستمرت محاولات الفيصل في تسكيت جورية ..
*&^^&*
وتنكسر القاعدة في مكان ثاني .. وتصير الحرمة تهدي رجلها ..
الوليد بعصبية: بس كذا هم .. يحبون يخربون حياة الناااااااااااااس ..
أمل بخوف: حبيبي.. الوليد هدي .. مايصير كذا ..
الوليد : أووووووووص .. لاحد يكلمني .. أمل .. خذي العيال واطلعي برا ..
أمل: بــس ..
الوليد: لا بس ولاشي .. اطلعي لا أسوي فيكم شي .. اطلعييي .. أنا مو ماسك أعصابي ..
أمل خافت على عيالها .. أخذتهم وطلعت ..
أما الوليد .. فما وقعت يده على شي في الغرفة إلا وكسره .. ورمى كل شي في الغرفة .. وقلب الطاولة .. وكسر المرايه ..
وأمل جالسه ورا الباب .. ومتكية عليه .. وتبكي بصمت .. وعيالها خايفين يناظرونها .. وهي رافعه راسها وتبكي ..
*&^^&*
وناس ثانية .. متنكدة .. بس الموضوع ما أخذ كثير من اهتمامهم ..
لمار: والله تحزن ..
عناد: قهرتني جدتي ..
لمار: عناد .. الولد لازم يجيله ضنا .. تتوقعه بيجلس ماله عيال؟؟
عناد: آآآآخ بس يالقهر..
لمار: أنا مره أحبها .. وهي مره تحبني .. لكن من صارت سالفة وبغصة بندر الله يرحمه .. وحنا كل وحده ماتطيق الثانية ..
عناد: معليه حبيبتي .. يكفي أنا أحبك
لمار: هههههههههههه فديتك ياقلبي ..
تقرب منها عناد .. وهمسلها: أمووووت فيك ..
احم وبعدها
مشفر ×× محذووووووف ×× لايمكن إيجاد المقطع ×× وشششششش
تحسونهم ناس فاضيين؟؟
*&^^&*
صمت .. هدوووووووء .. نظرات مالها معنى .. هذا جو الغرفة ..
الي قاطعته شموخ بعصبية .. وجلست تبكي .. راحتلها ليلين وشالتها .. وضمتها لصدرها بقوة ..
كأنها من خلال شموخ بتضم نضال ..
ليلين تهدي البنوتة: خلااااص .. بس ياقلب أمك انتي بس ..
نضال: هاتيها ... مارح تسكت إلا مع أبوها ..
ليلين انبسطت من تعبير نضال ..
استلمها نضال وصار يهدي فيها .. وليلين تطالعهم بحنان ..
قربت منهم .. ومسكت شعر شموخ .. وشعر نضال ..
ليلين: ههههه .. شعر الأب وبنته ناعمـ .. وشعر أمهم .. ومسكت شعرها بأسف .. والله حاله ..
نضال: ههههههههههه .. ابعدي عنها .. أبنومها ..
ليلين: لاء .. حرام أنا أبغاها تصحى ..
نضال: لالا .. خليها تنام حرام عليك ..
ليلين: ايه خلها تطلع مثلك .. بس نايمين ..
نضال: ههههههههه ..
نومها نضال .. في لحظات هدوء .. وحطها ع السرير .. بعدها جهز ملابسه .. ودخل يتحمم ..
أما ليلين فظلت واقفة تتأمل شموخ النايمة ع السرير .. وتحاول تطلع وجه شبه بينها وبين نضال .. لكن شموخ .. كانت نسخة مصغرة عن زياد .. تأففت .. وظلت واقفة .. طلع نضال من الحمام .. وهي معطيته ظهرها تتأمل شموخ.. حط من عطره المميز .. ومشط شعره .. وقام .. وهي لسا على حالها .. ليلين بهاللحظة كانت تفكر بكلام الجدة..
ضمها نضال من ورا .. وهي انفجعت >> دفاشة مافي أسلوووب ..
نضال: يؤ يؤ .. خفتي؟؟
ليلين: ....................
نضال هز راسه بأسف ..
ليلين: نضال .. احمـ .. كلام جدتي .. يعني ..
نضال أشرلها انه خلاص ستوب .. بس هي كملت ..
ليلين بتردد: نضال .. كلامها .. كان .. صح .. يعني انت لازم .. احمـ .. لازم تشوف حياتك ..
بدت الدموع تتجمع في عينها : وو .. ويجيك الولد .. الي بيحمل اسمك .. وو ..
قاطعها نضال بعصبية: ليلين أووووص لا تفتحين فمك بكلمة..
ليلين: لازم تروح تتعالج دام فيه أمل .. وتجيب ولد من صلبك ..
نضال نزل راسه ع الأرض: شموخ بنتي ..
ليلين بقسوة تئلمها أكثر : شموخ بنت زيااااااااااااااد ..
نضال:..........................
ليلين: فكر يا نضال.. فكر ..
نضال: اطلعي برا أبنام ..
ليلين : طيب .. تصبح على خير..
ما رد عليه .. ودخل تحت لحافه .. ونام وهو ضام شموخ ...
ابتسمت ليلين وطلعت ..
*&^^&*
جوري: زين أنا بنزل الحين ..
فيصل: خليك معي شوووووووي ..
جوري: حبيبي جوعانه .. ههه من الصباح وأنا أبكي ..
فيصل: تؤ .. طيب بس لا تتأخرين .. فيني النوم ..
جوري انحرجت وخرجت .. والفيصل يضحك عليها ..
وراحت للبنات .. الي كانوا مجتمعات بغرفة أثير ..
أثير:عمى .. قهرررررر. .
لمار: وش القهر في الموضوع؟؟
أثير: إنه جدتي معاها حق .. هذا الي يقهر ..
جوري: بجد .. أوووووووف ..
أمل ببرود: اش يعني؟؟ الحين انتوا الي بتحلون المشكلة؟؟
أثير: أملوه .. اشفيك زعنانه؟
أمل: على ليلين .. وعلى الوليد .. له ساعة وهو يكسر بالغرفة وماهدي ..
أثير: روحيله طيب ..
أمل: لاء .. ما أقدر .. مايمسك أعصابه .. عشان كذا طلعت عيالي من عنده ..
جوري: آهااا .. يلا معليه .. خليه ينفس عن كربته ..
البنات: ههههههههههههههههههه ..
لمار: بنات .. حتى احنا .. الفروض ننفس عن أرواحنا .. زي الوليد ..
أمل: اش نسوي؟؟
لمار: أنا أوريكم .. أنا لما أعصب من عناد .. أضربه بالخدادية ..
أثير: اشرايكم نكسر أغراض الغرفة؟؟
جوري: هههههههه ترى هذي غرفتك ..
أثير: يووووه خصاااااااااااااااااااااااااارة ..
أمل: اسمها خسارة ..
أثير: أنا انسانة عربجية .. ما أعرف أقول خسارة ..
البنات: هههههههههههههههههههههه
راحت لمار مسكت خدادية ورمتها على أثير .. ورجعتها أثير بدورها ..وصاروا يترامون بالخداديات .. وتحول الحزن الي من شوي .. إلى وناسة .. ولعب ..
ولمار مره انبسطت مع البنات .. لكنها تحس بفراغ مريم ..
وجوري فيها حزن .. بس قررت إنها تبسط نفسها ..
*&^^&*
في الغرفة .. كان كل شي مكسور .. ومرمي .. تحسونها أدغال مو غرفة .. مره مره مره معفووووسة فوق تحت .. والوليد جالس ويتنفس بقوة .. وشوي يرجع يشد شعره بقوة ويصرخ .. وشوي يرجع هادي .. حس بصداع .. وعرف إنها الشقيقة .
بسرعة توجه لدولاب ملابسه .. وأخذ الدوا الي كان يرميه في الدولاب بإهمال.. وتمدد ع السرير يفكر باخته والي يصير لها ..
وبعدها غفى مثل الأطفال .. ما كأنه الوحش الي من ثواني يخرب كل شي ويكسر أي شي يجي في وجهه ..
كل الرجال بقلوب أطفال ..
كل الرجال ..
*&^^&*
كانت نازلة من الدرج .. لكنها تكربست في كرتون ..
وجلست تهزئ في الكرتون .. أكيد عرفتوها .. ليلين ...
ليلين: وجع .. أعمى؟؟ ما تشوف؟؟ غبي .. موووو حلو .. مدمغ .. بقرررررره .. آآآه .. جرب مره ثانية تجي في طريقي .. وشوف اش بيصير .. يا سخيف .. يا مو حلووووووو .. طيب طيب .. أبخبر الوليد عليك .. أبخليه يربيك يا غبيييي .. أجل أنا ليلين .. تعرقلني حضرتك؟؟ قلللللة أدب .. ناس وسخة شعب وااااااااااااااااااااااطي .. وقااااااااااااااااحة ..
بعد ما خلصت تهزيء توجهت للحديقة .. الي كانت خاليه .. لأنه الساعة 1 بالليل .. والكل نايم .. عجيها الهدوء والظلام .. طعت سماعتها ووصلتها بالام بي ثري .. وجلست تسمع أغاني بدون موسيقى .. وتتذكر ذكريااااات كثيرة مع البنات .. وتتصور شو بيكون موقفهم منها بعد الي عرفوه؟؟ .. يعني ممكن انهم يتخلون عنها لأنها على قولتهم ناقصة؟؟.. سمعت أصوات البنات وهم يلعبون ويصارخون .. وابتسمت بألم وهدوء .. جلست في مكانها بين الورد .. وتذكرت صور قطعتها ودفنتها تحت وردتها البيضا من سنين .. حفرت تحت الوردة بنعومة .. وحصلت الصور المقطعة .. وكانت كل صورة مقطعه ومحطوطة في ورقه .. فتحت أول ورقه .. حصلت صورة بندر .. ابتسمت بألم .. شكلها مارح تنسى حبهم .. تذكرت عبير .. نفضت راسها بقوة .. وجمعت الصورة وشافت شكله .. ترحمت عليه وضمته ورجعت دفنته .. الورقة الي بعدها كانت صورة أبوها .. جمعتها وباسته ورجعت دفنتها .. الثالثة كانت لأختها ميس .. جمعتها وشافت وجه نسته من سنين .. رجعت دفنتها .. وشالت صورة زياد .. جمعتها وباسته وضمته وبكت عليه كثير .. ورجعت دفنته .. الأخيرة كانت صورة مريم .. جمعتها .. وشافت فيها طفولة ومرح في الصورة .. بكت عليها .. ورجعت الصورة مكانها .. ورجعت غطت عليها بالرمل .. هي من يوم وهي صغيرة .. أي أحد يسيء لها .. عشان تنسى الإساءة تقطع صورته وتدفنها تحت الورد الأبيض .. لأنه يرمز للنقاء والصفاء والتسامح والطيبة .. طلعت من جيبها صورة نضال .. وقطعتها برقة .. وكأنها ما تبغاه يتأذى .. ودفنتها .. دايم تدفن صور ناس انتهوا من حياتها .. وماعادوا يعنون لها شي .. إلا نضال .. دفنت صورتها قاصدة تدفن حبه .. تأملت الحديقة المظلمة الخالية .. وبعد ما ملت منها .. طلعت للغرفة .. مسكت اللاب وخرجت .. رجعت للحديقة مره ثانية .. شيكت ع الايميل .. رسايل كثير .. لفت نظرها من بينها رسالة من عناد ..
فتحتها .. وحصلت صورة بيت .. حاولت تتذكر وين شافت هالبيت الفخم؟؟ وين؟؟ وين؟؟ ويييين؟؟ وتذكرت .. بنفس الليلة الي حاول فيها عناد يغتصبها .. لما فتحت شنطته حصلت صورة بيت.. البيت كان فعلاً فخم .. وحلوووووو مره .. وورا الصورة اسمه واسمها .. نفضت راسها من الذكرى .. ورجعت كملت الايميل ..
مكتوب تحت الصورة .. كان ممكن يكون لي أنا وانتي .. لكن القدر ..
وتنتهي الرسالة عند كلمة القدر .. ليلين ضحكت بغباء ..
فرفرت في المنتديات .. وسكرت اللاب .. وطلعت جوالها .. ورجعت تسمع صراخ البنات وضحكهم.. وحست بغيرة من وناستهم .. وانقهرت ليه مطنشين موضوعها .. لكن سكتت .. بعد مالتذكرت إنهم مالهم دخل بالي يصير لها .. مسكت الجوال واتصلت على رفيقة دربها .. حياتها ميار..
ميار: هلا بالطش والرش
ليلين بابتسامة: هلا فيك ميار.. وحشتيني
ميار: وانتي أكثر يادوبه ..
ليلين:هيييييييه أنا مو دوووووبااااااااااا
ميار: ههههههه شوي بس ..
ليلين: ههههههه .. فاتك اش صار .. عرفوا إن عقيم..
ميار بألم: كذاااااااابة .. مين الي خبرهم؟؟
ليلين حكت ميار السالفة كلها ..
ميار:معليه حبيبتي .. هو القدر ..
ليلين: وجع .. وضعي متأزم ..
ميار: ههههههه .. سلامة وضعك من التأزم ..وحشتيني مره يادبه ..
ليلين: وانتي أكثر .. ماقلتيلي .. أخبار سامر؟؟
ميار بحرج: يسلم عليك يختشي ..
ليلين: ههههههه .. وصل سلامه.. بوسيه لي ..
ميار: هييييييييه حدك .. عند سامر ووقفي ..
ليلين: هههههههههههههههههههههههههههههههه
ضحكت ليلين بسعادة لأنها كلمت ميار ..مع إنه الموضوع مايضحك كثير ..
لكن اليوم فيها ضحك .. يكفي بكت كثير .. تبغى تضحك بصوت عاااااااااالي ..
ضحكت بس نهاية ضحكتها كانت ألم ..
*&^^&*
وفي غرفة البنات ..
جوري: بنات أوص .. أسمع أحد يضحك
أمل: يامامييييييي ..
أثير: ههههههه دلوعة ..
لمار: بنات ترى حتى أنا خفت ..
جوري: ههههههه .. في الحديقة.. تعالوا نشوف ..
أثير: جوري .. يمدحون الشباك ..
جوري: هههههههههه
تقدموا البنات للشباك .. وشافوا ليلين جالسه مع وردها .. وتكلم بالجوال وتضحك ..
جوري بحزن: تتوقعون من تكلم؟؟
أثير: أكيد ميار ..
لمار: حرام .. والله ضحكتها بألم ..
أمل: أنا بنزل عندها ..
جوري: خذيني معاك ..
لمار: وأنا معاكم ..
البنات ناظروا أثير..
أثير: لا تناظروني.. ما أقدر أنزل عندها ..
جوري: حرام عليك أثير .. هي تحبك أكثر وحده فينا ..
أثير: لا تحاولون .. انزلوا ..
أمل: ليه ؟؟ عشانها عقيم؟؟
البنات سكتوا ..
أثير: أملوه .. تعرفين إني ما أفكر كذا .. كل السالفة إننا متخاصمين ..
أمل: ع العموم ما توقعتها منك .. صاحبتك بحاجتك وانتي مو مهتمة ..
أثير: وشو الي بحاجتي؟؟ هذي هي تكلم وتضحك ..
أمل: بس مو ضحكة ليلين يا أثير .. مو ضحكة ليلين ..
أثير: يووووه .. تعرفون إني أكثر وحده فيكم أحبها .. لكن بيننا سالفة مالكم دخل ..
أمل: يلا يا بنات ..
نزلوا البنات .. وتركوا أثير تفكر في كلام أمل ..
*&^^&*
ليلين: أوكيه يلا باي ..
ميار: باي .. ولا تبكين ..
ليلين: لعيونك .. باي يا قلبي ..
ميار: باي ..
قفلت ليلين من ميار ودموعها بعيونها..
لكنها منعتها لخاطر ميار ..
البنات من ورا ليلين ..
البنات: بوووووووووووووووووووووووووووووووووووو
ليلين: يماااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااه
البنات: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ليلين: ههههههههههههههه وجع .. قليلات عقل
جوري: تؤتؤ .. بعضاَ مما عندكم ..
ليلين: ههههههههههههه
لمار: هههههههه .. يالطيف .. أمل خل نطلع لا يصير شي ..
البنات: هههههههههههههههههه
ليلين:لمار شكلك حلو يادوبه ..
لمار بغرور: تشبعاً .. مو لمار؟؟
ليلين: وثوووووووق .. بنات .. وين تيرا؟؟
البنات ارتبكوا ولاحظت ليلين ارتباكهم ..
ليلين: ما تبغى تنزل؟؟
أمل: تقول إنكم متخاصمين ..
ليلين: فعلاً .. متخاصمين .. عن إذنكم بنات .. بروح أنام ..
مشت ليلين عنهم وأنوثتها مكسورة ..
جوري برجاء: ليلين ..
ليلين التفتت بابتسامة: عيونها ..
جوري: لا تزعلين منها ..
ليلين: هذي حياتي يالجورية .. ما أزعل منها ..
طلعت ليلين وبعيونها دموع بس ماسكتها ..
حصلت نضال صاحي ويتقلب ع الفراش ..
ليلين بهمس: سلام ..
نضال بنفس الهمس: وعليكم السلام ..
ليلين راحت جلست ع السرير بهدء ..
*&^^&*
بنفس الزمان .. باختلاف المكان ..
جوري: حرام لا يكون زعلت ..
أمل: لالا .. ماتزعل من أثير ..
لمار: يلا نروح نقول لأثير الي صار ..
أمل: لاء .. خلوها . أخاف تتنكد ..
لمار: لازم تعرف .. مايصير ..
أمل: طيب بس أنا ما أقدر .. أكون معاكم .. أنا بروح للوليد ..
جوري: أوكيه يا قلبي ..
طلعت أمل للوليد والبنات راحوا لأثير ..
*&^^&*
في غرفة أثير ..
أثير: لاااا .. كذابين بجد؟؟
جوري: والله ما أكذب ..
لمار: وأنا أشهد .. هذا الي صار بالحرف ..
أثير: يلا عادي .. مادامها مازعلت ..
جوري: لاتصدقينها .. ما تقدر تقول إنها زعلانه منك ..
أثير: يا سلااااام ليه؟؟
لمار: هي ما تقدر تكون إلا طيبه .. حتى لو تبين العكس ..
جوري: ياربيييي .. الحين لو زعلت منك ؟؟ فشلتينا يا هبلا ..
أثير: وأنا اش دخلني؟؟ بجد بيننا بروبلم ما انحل ..
جوري: ماعندك سالفة .. بروح لفيصل ..
لمار: أجلس معاك ولا أروح لعناد؟؟
أثير: لا تكفين خليك معي ..
لمار: ما طلبتي من عيوني ..
*&^^&*
أمل: أهم شي إنك هديت ياروح أمل ..
الوليد بابتسامة: فديتك ..
أمل: شكلك حلو وانت نايم ..
الوليد: انتي الأحلى ..
أمل: وليدو .. أنا خايفة على نضال وليلين ..
الوليد: من ايش؟؟
أمل: أخاف يتطلقون ..
الوليد: فالك ما قبلناه ..
أمل: لا بجد .. يعني ليلين مارح تسكت بعد الي سمعته اليوم ..
الوليد: ليلين تحب نضال .. وهذا المهم ..
أمل: ولأنها تحبه .. بتسعى لسعادته هو ..
الوليد: ياربيييي .. قلقتيني الله يصلحك ..
أمل: سوري حبيبي .. ارجع نام ياروحي ..
الوليد: أمل فديتك .. عطيني حبوبي ..
أمل: أي؟؟
الوليد: حبوب الشقيقة ..
أمل: ليه ما أخذت ؟؟
الوليد: إلا بس مادري اشفيها تعاودني ..
أمل بخوف: سلامتك .. جعل المرض فيني ولا فيك ..
الوليد: لا تقولين كذا .. بعيد الشر ..
أمل كانت شوي وبتبكي ..
لكن الوليد ضمها بقوة .. وهي استسلمت لأحضانه الدافية ..
أمل: أحبك .. الوليد أحبـــــــــــــــــــــــك
الوليد: وأنا أمووووووت فيك يا روح الوليد ..
راحت أمل .. عطته حبوبه .. ونام بحضنها مثل الأطفال ..
*&^^&*
مداخلة .. الملاك الساااااحر ..
جوري جوري جوري ..
فاتك اش صار!!
احم .. قبل شوي كنت جالسه أكتب زين؟؟
ورن الجرس ..
ورحت أفتح ..
شفت وحده لااااا إله إلا الله ..
جماااال يذبح ويسدح ويخلي الزرافة تنبح >> تحسونها تقرب للفيصل؟!
الموهيم ..
هي شغالة خخخ .. بس تجنننن .. الملك لله ..
أنا خقيت .. تهبل مره أحلى مني ..
ملامحها شييييييي ..
فاتك يابنت العم .. والله إنها تخقق ..
المهم بس فتحت الباب وتعقد لساني .. وفتحت فمي ع الآخر
وأحلى مافيها غمازة تجننننننن .. وغير كذا عندها نظارات كشخة ..
كنت بأشحتها عشان أكشخ بالمدرسة بس خفت ..
المهم إن البنت ملكة جماااااااااااااال ..
هي صح شغالة بس في النهاية حلوة ..
المهم .. تداركت نفسي >> متعوب عليها ..
وقلت: نعم ؟؟ فيه شي >>> دفاشة مافيه أسلوب .. معدووووووم ..
المهم .. قالت: يبغى شغالة؟؟
أنا بس سمعت صوتها ..
قلت لاااااااااااااااااع .. صوتها يذبحححححححح ..
قلت: انتي مين؟؟ >> بترقم بس مو عارفة خخخخ ..
المهم ..
قالت ..
قالت..
قالت..
قالت..
أنا شغالة ..
قلت ياشيخة حلفي وأصدق .. باين إنك شغالة .. بس شو اسمك؟؟
احزري شو قالت؟؟
قالت اسمي جوري ..
وربــــي ما أكذب
فتحت فمي وضحكت ع الآخر ضحكة ال ..
المهم والمخلوقة تطالع ..
تقول ايش؟؟ مستشفى ولا بيت؟؟
قلتلها وأنا أمسح دموع الضحك .. معليه ثواني أنادي ماما ..
وبس ..
كان هذا آخر عهدي بالحلوة ..
أنا في البداية قلت لاااااع .. هذي جوري بنت العم
بس قلت ايش؟؟ شغالة وبنت عمي؟؟ مايركب ..
والسبب الثاني إنها أحلى
ههههههههههههههههههههههه
وربي السالفة كلها جد × جد ..
*&^^&*
نرجع للرواية ..
معليه بنات .. بس بعد هالفاصل الإعلاني .. بنرجع للحزن >> ما ودها ..
المهم ..
*&^^&*
في مكان .. الغرفة مظلمة .. هادية .. باردة ..
خاليه إلا من أصوات الهمس ..
وصوت المكيف >> عشقها ..
نضال: فكرت .. وما أبغاك تعيدين الكلام مرتين ..
ليلين بدموع: نضال .. مو بكيفك .. إنت لازم تتزوج .
نضال: لا بكيفك انتي .. أنا قررت وانتهى الموضوع ..
ليلين وبدت تبكي: لاء .. أنا ما أقدر أكون سبب في تعاستك .. اهئ اهئ ..
نضال: ياربييي .. الحين ليه البكي؟؟ خلاص .. امسحي دموعك ..
ليلين: ما أبغى .. اهئ اهئ .. نضالوووه .. صدق والله .. لازم تسويها ..
نضال: لاء يعني لاء.. أنا ما أثني عليك .. ولا أدخل عليك ضرة ..
ليلين: نضال أنا ناقصة تعرف شو يعني؟؟
نضال: أوووص .. لا تقولين كذا .. ليلين .. ليلين يا حياتي انتي .. أنا أحبك .. ما أبغى أعيش مع غيرك .. بعدين .. نسيتي؟؟ أنا السبب في عقمك .. وأصلاُ أنا نفسي عقيم .. ليلين حرام عليك الي تسوينه حرام ..
ليلين: والله ... ما أبغى .. أظلمك .. معاي .. >> تشاهق .. أنا عندي شموخ .. لكن انت .. آآآآآهئ آآآهئ ..
نضال: أنا راضي بالظلم .. راضي يا بنت الناس .. وشموخ بنتي قبل تكون بنتك ..
ليلين: نضال ..خلاص .. أصلاً أنا مارح أيأس .. وانت لازم تطلقني ..
نضال عفس وجهه: حتى لو طلقتك .. مارح أتزوج غيرك .. سامعة.؟؟
وطلاق ما أطلق ..
ليلين: نضال .. حرام عليك .. أنا كذا أتعذب وربي ..
نضال:.....................
ليلين: زين فكر ..
نضال: قلتلك فكرت وخلصت .. ومارح أعيد كلامي ..
ليلين هزت راسها باستسلام ونامت ..
وهو بعد هز راسه بحزن ونام ..
وعدت هالليلة على خير ..
وليلين مقررة .. ترجع بكره زي الأول ..
مرحة وفرفوشة .. أما نضال ..
فبتحاول للمرة المليون تطلب منه الطلاق..
ورح تسفهه مثل قبل..
*&^^&*
في مكان قريب ..
لمار: ههههههه خلااااص ..خلاص خلاص ستووووب ..
أثير: هههههههه .. ورشيته . وهو فاتح عينه ع الآخر ..
لمار: هههههههههههههه ستووووب
أثير: هههههه .. يبغى يبكي بس للأسف رجال ما يمديه
لمار: هههههههههههههه مجنووووونة
أثير وهي تمسح دموعها: هههه .. أحسن .. ههه .. مين قاله يضربني.؟؟ هههه ..
لمار: هههههههه .. أخاف يردها لك لاتزوجتوا ..
أثير حمرت: لااء .. ما أتصور .. السالفة من زمان ..
لمار: أوخص .. قلبتي ألوان ..
أثير: ههههههههه اش على بالك باقي؟؟ تراي أستحي ..
لمار: .. صدقتك ..
أثير: روحي منااااااااااااااااااااااااك ..
لمار: ههههههههههه .. زعولة .. يلا بروح لعنادي تأخرت ..
أثير: روحي روحي .. خلف الله عليكم .. ضفي بس ..
لمار: ههههههه يلا باي ..
راحت لمار .. وأثير تفكر في الوليد ..
*&^^&*
اليوم الثاني ..
الكل كان جالس في المجلس .. باستثناء العيال شي أكيد ..
البنات كانوا في زاوية يسولفون .. وليلين في زاوية تقرأ المجلة ..
والخالات يسولفون فيها .. والجدة تقرا قرآن ..
والهدوؤء كان فظيييييييييييييييييييييييييع ..
ماحد يتكلم ..
جوري: بنات بروح أجلس مع ليلينوووو ..
ليلين سمعتها: لاء .. والي يعافيك .. ستوب .. ريحتك من هنا واصله
الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نوار:ستوب يا عالم .. ليلين رجعت .. ليلين رجعت .. ليلين رجعاااااااااااااااااااات
ليلين: ستوب ياعالم .. بقرة تكلمت .. بقرة تكلمت .. بقرة تكلمااااااااااااااااااات
البنات: ههههههههههههههه
الجدة: ويلي على بنتي .. لا تسبينها تراها خالتك..
ليلين: تؤتؤ .. من زينها يا جدة .. والله إنها تقررررررف ..
نوار: هيووووووه >> أسلوب نداء خخ .. حدك عاد ..
أثير: أوص .. لاحد يكلم ليليني .. يلا مناك نواروه ..
نوار:نواروه طل بعينك إلا بعينك وووووجعه ..
أثير: هههههههه .. مو انتي نوار الي هناك ..
الكل: هههههههههههههههههههههههههههههه
فايزة وبدور والبنات ابتسموا بوناسة ورضا ..
والجدة أخفت ابتسامتها ..
بدور: يلا عاد بدوا من بيسكتهم..
فايزة: ههههههههه خليهم يختشي .. من زمان ماشفنا أراجوزات ..
الكل: هههههههههههههههههههههه
ليلين: نوار بعد قلبي .. مو كأنهم يتمسخرون علينا وحنا ساكتين؟؟
نوار: أولاً أنا خالتي نوار زين؟؟ بعدين صح والله .. أنا بعد ملاحظة
ليلين: قلللة أدب.. اشرايك نستلمهم؟؟
نوار: بمين نبدأ؟؟
ليلين: نيااااااااااااااااااااااا
البنات: ضحكوا ..
الجدة: أقول يوم كنتي هاديه كان أروق الجو ..
ليلين: جدتي العزيزة .. بما إنك أول من تكلم.. هذا يعني إنك متطوعة ..
نوار: هيه .. حدك عاد .. عند امي وستوب ..
ليلين: أقول تراها تصير لي من بعيييد مره.. تصير أم أم وحده أعرفها اسمها ليلين ..
الكل: ههههههههههههههههههههههه
ليلين: آخ .. تعبت .. بروح أريح..
نوار: انتي من ولدتي وانتي مريحة ..
ليلين: مااالك دخل .. مااا يخصك يا عبدتن ..
نوار: ووووووجع .. احترميني ..
ليلين: ههههههه .. أحيان تذكريني بنضال ..
ضحكوا عليها ..
ليلين: يلا بطلع أنا ..
شريفة: طلعت روحك يارب .. مافيه .. وين رايحة؟؟
ليلين: تؤتؤتؤ .. ليه ياجدة تدعين علي؟؟
شريفة: وانتي وش دخلك؟؟ حفيدتي وأدعي عليها ..
نوار: ههههههه .. علمتيها ..
ليلين: ههههههههههههه ..
نوار:يلا روحي ريحي يا قلبي..
ليلين: لا تتغزلين .. وطالعه أصلاً ما يحتاج تقولين .. بلللللم ..
نوار رمتها بكرتون المناديل .. لكنها جرت بسرعة ..
والكل ضحك عليهم ..
طلعت ليلين الدرج .. وللمره المليون تكربست بقارورة مويه ..
ليلين: آآه .. بسم الله .. وووجاااااااااااااااااااااااع .. ياعالم وين النظااااافة؟؟
جورييي الزفت .. هذي حركة الفيصاااااااااااااااااااااااااااااااااال ..
طلعت جوري: بسم الله .. اشفيك مع خشتك تصارخين؟؟
الكل طلع ..
ليلين بعصبية: جوري .. قولي للفيصل ترى بضربه .. والله أسويها..
جوري كاتمة الضحكة: ليه اش صار؟؟
ليلين: معفففن.. كل ما يشرب مويه يرمي القارورة ع الدرج.. وفرحان بنفسه موقع ع القارورة ..
الكل: هههههههههههههههههه ...
ليلين: ليه تضحكوووون؟؟ جوري..قولي للفيصل ليلين بتضربااااااااااااك.. يا خاااايس ..
جوري تلعب بحواجبها: .. أمووووت في الفيصل ..
ليلين: آآآآآآآآآآه .. قهههههههههرررررر ..
جوري: ههههههههههههههه
ليلين: بعد فاكه خشتك تضحكين؟؟ مااااالت عليك انتي وهو
الكل: هههههههههههههههههههاي ..
الفيصل من ورا باب المدخل: أسمع اسمي؟؟
ليلين:من زييييييييين اسمك يالمعفن .. وش ذا؟؟
فيصل: هههههه .. صوت ليلين؟؟ شالسالفة؟؟
ليلين: الفيصل .. ياويلك تجرب ترمي قارورة مره ثانية ..
فيصل: ههههههههههههههههههههه .. أجل انتي الي طحتي منها؟؟ زين زين ..
الكل: هههههههههههههههه
ليلين: وووجع.. لا وموقع بعد .. فرحان بنفسك .. فيصلوه وجع .. تعال شيلها ..
فيصل: أصغر عيالك أنا فيصلوه؟؟
ليلين:فيصلووووووووووووووووووووه .. بللللللللللللم ..
فيصل: ههههههههه .. بزر.. خويي متزوج بزرررررر ..
ليلين: مالك دخاااااااااااااال .. ويلا ضووووف .. ولا عاد ترمي علب المويه ع الدرااااااااج ..
فيصل: طيييييييييييييييب .. يلا بااااااااي .. يابنت العماااااااااااااااااااااااااااااه ..
راح فيصل ودخل الكل .. وجلسوا يضحكون ..
أما هي كملت تهزيء للقارورة وطلعت ^()^
*&^^&*
مر شهرين على الأحداث ..
والبشارة الأولى ..
أثير والوليد تزوجوا..
أثير كانت خايفة وأمل خايفة ..
والوليد خايف ..
والبنات كانوا مبسوطين ..
والجدة كانت زعلانه ..
وبدور نص ونص .. وفايزة نص ونص ..
ونوار مبسووووطة ..
والبنات عايشين الحين أحلى عيشه..
لا أمل ندمت ولا أثير ندمت ..
الوليد يحبهم الثنتين وعادل بينهم ..
والبنات صاحبات من أول..
صح فيهم غيرة بس مو جنونية ..
يعني ما تبين ..
................
والزواج طلع رااااااااااااااااااائع بمعنى الكلمة ..
وأثير طلعت ملكة جماااااااااااااال ..
وأنس حضر الزواج وكان فرحان للوليد وأثير ..
................
الشي الثاني ..
أنس تزوج من لجين ..
الكل كان مبسوط من لجين ..
بنت حلوة وجذابة وفرفوشة ..
بس أحيان تحزن من غير سبب ..
أما أنس كان بيتشقق من الوناسة..
..........................
ناس ثانية مرت عليها الشهرين بأحداث غير ..
الجوري: بطنها صاير بطة .. والكل يضحك عليها ..
وهي تعصب بسرعة ..
أما الفيصل فكان مروق .. وينتظر المولود بفارغ الصبر ..
الحين هي بالشهر الخامس
.................................
ليلين ونضال على نفس الحال ..
نضال يكلمها وهي مطنشة ..
ودايم تتجنب عيونه ..
ومبسوطة للوليد وأثير ..
نضال مبسوط للوليد ولأمل وأثير ..
الي التفاهم كان بينهم مثااااااااالي ..
وما سببوا أزمات للوليد ..
يعني ولا مره دخل البيت حصلهم يتخاصمون .
يعني مافي حركات ضراير ..
هههههههههههههههه ..
نضال كان دايم ينرفز ويعصب على أشياء بسيطة
يعني يفرغ قهر بالتعصيب ..
.......................
لمار وعناد .. مافي أحلى منهم ..
لمار حامل بالشهر الرابع ..
.............................
ونبدأ بأحداث جديييييييييييييدة ..
*&^^&*
في الصباح ..
الكل كان مروق ويفطر ..
ليلين: خاله عطيني مربى الفراولة ..
نوار: لاحد يعطيها شي ..
بدور ناولت ليلين المربى: لا تكلمين كنتي ..
ليلين: كح كح كوووووووووووح كح ..
البنات: ههههههههه .. صحة ..
ليلين ابتسمت .. وصارت تاكل بهدوء على غير العادة ..
جوري: ياااااارب دوم مو يوم ..
ليلين ناظرتها بنص عين : ما سمعت عيدي ..
جوري: ههههههه .. توبة .. من شاف عينك مانام ليله ..
ليلين: أكيد .. عيوني حلللللللللوة ..
جوري: مين قال؟؟ خخخخخ .. جد ماخذه مقلب ..
ليلين: كووووووووولي حلاو خربان ..
سكتوا البنات وكملوا أكل ..
ليلين خلصت ..طلعت غرفتها ..
حصلتها باااااااااااارده .. زي الثلج ..
هزت راسها بارتياح..
ودخلت الحمام.. تحممت .. وطلعت ..
حصلت نضال في الغرفة ..
حاولت تتجاهل وجوده ..
وهو بعد .. نفس الشي ..
نضال: ليلين..
ليلين: يالبيه؟
نضال: لبيتي في بيته الحرام ..
ليلين: وياك ..
نضال:ليلين .. لازم نتفاهم ..
ليلين:..................... على؟؟
نضال: انتي شايفة الي عايشينها هذي عيشه؟؟
ليلين:................ الحمدلله .
نضال: ليلين أكلمك ردي زي الناس ..
ليلين وهي تجفف شعرها: ........... ماقلت شي .. تكلم وأنا أسمعك ..
نضال زفر: خلاص خلاص . ما يحتاج نتفاهم ..
ليلين: آز يو لايك ..
طلعت ليلين من الغرفة وتركته معصصصصب ..
لدرجة إنه اتصل ع الوليد يهزئ فيه ..
الوليد بروقان: هلا ..
نضال: وجع أوووووووص .. لا تتكلم ..
الوليد:يالله صباح خير .. اشفيك باقي؟؟
نضال: اختك هذي ذابحتني ذابحتني ..
الوليد: حلالها .. مو زوجها؟؟
نضال: أووووووه .. الوليد ترى مو رايق الحين ..
الوليد: وانا اش دخل أهلي في الموضوع؟؟ كل ما تخاصمتم تنفست فيني؟؟
نضال: فايدة الصداقة ..
الوليد: ياااااااااارب الثبات يارب..
نضال: أنا جاي .. انزل المجلس ..
الوليد: يلا نازل ..
*&^^&*
الوليد وهو نازل قابل ليلين ..
الوليد مسكها مع ذراعها..
ليلين: هلا الوليد .. ياهلا بالمثني ..
الوليد: هلا فيك يا بعد قلب المثني..
ليلين: هههه .. وين رايح؟؟
الوليد: لنضال .. ينتظرني تحت ..
ليلين نزلت راسها ..
الوليد: ليلين .. خفي عليه .. تراه يحبك ..
ليلين سكتت .. والوليد كمل طريقه ..
طلعت للغرفة .. وفرغت كل طاقاتها ..
وبكت لييي قالت بس ..
وبعدها .. قررت قرار مارح تتراجع عنه لو شو ماصار ..
*&^^&*
أنس: حبيبتي لجين فيك شي؟؟
لجين: أنا؟؟ لا .. سلامتك ..
أنس: لجين .. تخبين ع الكل إلا أنا .. طيب؟؟
لجين: صدقني أنس مافيني شي ..
أنس: ولو إني ماصدقتك .. بس يلا.. معليه بنسكت هالمره ..
بس خلص كلامه أنس ..
طاحت لجين قدام عيونه ..
وهو صرخ بصوت عالي .. وحملها للمستشفى ..
*&^^&*
جوري: فصفووووووووووص
فيصل: يا عيون فصفوص
جوري: ههههههههههه .. فديتك .. خلينا نطلع نتمشى ..
فيصل: لااااا جوري .. تعبان حرام عليك ..
جوري: فيصل طلبتك ..
فيصل: جاك .. يلا قومي .. البسي أنتظرك تحت في السيارة ..
جوري: حااااضر يا أغلى فيصل في كللل الدنيا الكبيرة
فيصل: هههههههه .. تعبير معدووووووووووم ..
جوري:هههههههههههههه
*&^^&*
نضال: لا خلاص .. راح الاكتئاب ..
الوليد: ايه طبعاً .. وأنا كل يوم باخذ دش تعصيب هاه؟
نضال: هههههههه .. فايدتك في الحياة ..
الوليد: قلــة أدب ..
نضال: خخخخخخخخخخخ
الوليد: حاول تراضيها ..
نضال: أوكيييييييييه
الوليد: يلا ضف يور فيس .. بروح عند حريمي..
نضال: هههههههههه .. تحزن ..
الوليد: ههههههههه .. يلا يلا .. بتأخر عليهم .. بنروح السوووق ..
نضال: يلا ما أعطلك أنا بروح أجلس مع خالاتي شوي..
الوليد: يلا ضف ..
نضال: أسلوب عدممممممممممم ..
الوليد: ههههههههههههههههه
راح الوليد لحريمه خخ
ونضال راح لخالاته ..
*&^^&*
أمل: ايه؟؟ كملي بسرعة اش صااااار ..
أثير: بس .. بعدها قامت البطلة ..
أمل: سبحاااان الله .. ماكانت ميته قبل شوي؟؟
أثير: هههههههه .. المخرج عاوز كده ..
أمل: ههههههههههههههه
دخل الوليد: سلاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام
أثير وأمل نطوا: يا هلاااااااااااااااااااااااااااا
الوليد: أخباركم؟؟
أثير: بخيرييييييين .. يلا متى بتودينا السوووق؟؟
الوليد: يلا البسوا ..
أثير: يس يس يسسسسسسسس
الوليد: ههههههه .. يلا حبيبي أمل .. البسي ..
أمل: من عنوووووووووني ..
الوليد: تسلم عيووووونك ..
أثير: كح كح كح .. ترى أنا هنا .. والليلة ليلتك يا أملوه .. يعني موقدامي تتغزلين ..
الكل: ههههههههههههههههههههههههههه ..
*&^^&*
نضال: لاااااء .. مافيه غش .. والله العظيم غش ..
نوار: وشو الي غش؟؟
نضال: مو انتي .. أكلم خالتي فايزة انتي اش حشرك؟؟
فايزة: يقول يا نوار.. شي بيني وبين جاري اش دخل حماري؟؟
نوار: هيييييييييه .. يا قليلين الحيا ..
نضال: هههههه عصبت عصبت ..
شريفة: لا تأذون بنتي انتي وهو ..
نوار طلعت لسانها ..
نضال: بزرررررررر
فايزة:خخخخخخخخ .. تهزييييييء ..
نوار: صدق مافيك حيا يادب ..
نضال: له له له .. والله جسمي يجنن .. حرام عليك ..
نوار: مرررره .. مادري بنت اختي كيف متحملتك .. واعلي عليها ..
نضال: ههههههههههههه مالك دخللل ..
بدور: نواروه .. انتي وش يحشرك بين ولدي وزوجته؟؟
نوار: يلا خذ .. محامي الدفاع ..
بدور: ههههههههههههه ..
نوار: وين ليلين؟؟
نضال: مادري .. تركتها في الغرفة ..
*&^^&*
نزلت ليلين بعد مالبست قميص عنابي .. وبنطلون جينز أبيض..
ولمت شعرها على فوق .. وحطت مرطب خفيف مره ..
وتعطرت ..
المهم .. وهي نازله من الدرج شافت لمار وعناد..
سلمت عليهم .. وكملت طريقها ..
راحت مجلس خالاتها .. وبس شافته ..
بسرعة رجعت ..
الكل شافها واستغربوا حركتها ..
لكن واحد الي كان فاهم الموضوع ..
ارح بسرعة طلع وراها ..
وهي طالعه من الدرج ..
شدها من يدها ..
ليلين التفتت بدون ماتناظر عويناته ..
نضال بنظرة حزينة: تعباااااان يابنت العم ..
ليلين بخوف: ليه ؟؟ وش فيك نضال؟؟
نضال بصوت محروم : بعض القلوب مسكرة الله يبيح سدها ..
ناظرت ليلين عيونه ..
ووقعت ..
ماقدرت .. شافت فيها نظرات حب وحنان .. واحتياج .. وخوف من شي مجهول .. حيرة وألم .. وعذاب .. وحرمان .. شافت فيها سنييييين تعب .. شافت فيها كل معنى للحب والإخلاص ..
كرهت نفسها من نظرته ..
ابتسمت نص ابتسامة: باح سدها ياولد العم .. باح سدها ..
البنات الي كانوا واقفين تحت الدرج ..
الي هم جوري وأثير وأمل ..
كانوا طالعين بس سمعوها بالصدفة ..
وطلعوا يصفرون ويصفقون ..
ونضال شالها ودار فيها .. ورجع ضمها ..
طلعت نوار: وووووجع .. مو هنا ..
نضال: مالك دخاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااال ..
مسكها نضال ووداها لغرفتهم ..
والبنات طلعت كل وحده تشوف شغلها ..
وباح سد القلب بدوووووووون مايرجع ..
تمــــــــــــــــت ..
الكاتبة: الخجل كله أنا ..
مابعد النهاية:
لجين ماتت .. لأنه معاها القلب ..
ومن قبل لا تتزوج حتى ..
وأنس تدمرت حياته نهائي بعد موتها ..
والكل حزن عليها ..
جوري جابت صبية حلوة .. وسمتها روعة ..
أثير جابت ولد غير راما .. واسمه مشعل ..
أمل جابت توأم ثاني الي هم فجر وبدر ..
الفيصل مبسوط مع الجوري
البنات والوليد فالينها ..
لمار وعناد جابو صبية قمر ..
وسموها قمر ..
ليلين ونضال ..
خااااااالص ماحصلت بينهم مشاكل بعد كذا ..
غير أكيد غلطات بسيطة ..
لكنهم تعلموا التسامح .. والوفا ..
والكل عايش بسعادة وراحة بال ..
بعد ما كبروا الأولاد..
شموخ تزوجت من البراء ولد أمل الوليد .. عن حب ..
ورفاء تزوجت متعب ولد جوري .. عن حب ..
قمر بنت لمار تزوجت بدر ولد أمل ..
وروعة بنت الجوري تزوجت مشعل ولد أثير والوليد .. وعن حب ..
وتم ما بعد النهاية ..
بسم الله الرحمن الرحيم ..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
غالياتي ..
هنا ..وضعنا رحالنا ..
هنا .. أوقفنا القدر ..
لنسمع قصة .. رواية ..
كانت محط إعجابكم ..
سررتم بي..
وسررت بكم ..
أحببتكم .. وأحببتموني كما آمل ..
معاً .. قرأنا أحداثاً .. بعضها واقع .. والآخر من نسج الخيال ..
شخصيات عشنا معها ..
أمتعتنا حد الجنون ..
بعضها يجسد الشر المطلق .. والآخر .. يجسدالحب .. ومعاني التسامح المطلقة ..
رواية مختلفة كل الاختلاف ..
عن كل الروايات ..
اعتدنا التكرار .. وروايات تشجع السفور ..
نزع الحياء ..
وبعضها يشجع الفاحشة ..
عياذاً بالله ..
أما أنا .. فقد أردت أن أجسد معنى الحب ..
فمن يحب .. عليه أن يصفح أخطاء محبوبهـ ..
وعلينا أن نتعلم كيف نحب بدون أن نجرح ..
أيام قضيناها معاً ..
ملؤها الإثارة ..
والروعة ..
أما أنا ..
فمتعتي كانت أنتم ..
أحببتكم .. متفاعلين
مشجعين
قارئين بصمت
وأحببتكم من وراء كواليسكم ..
أحببتكم مشاكسين ..
هادئين
معلقين بتفصيل ..
أشكركمـ ..

الــنــهايــة


 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
بعض القلوب مسكره الله يبيح سدها, قصة بعض القلوب مسكره الله يبيح سدها, قصة سعودية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:36 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية