لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-08-12, 08:19 AM   المشاركة رقم: 26
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
ضياء ليلاس

البيانات
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 241278
المشاركات: 2,878
الجنس أنثى
معدل التقييم: أضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 2237

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أضواء الصباح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ارادة الحياة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزززززززء الخاامس والعشروون
الكل التفت على فيصل والعنود وقفت خافت من نظرته من صرخته من تقدمه وقف عندها ومد يده بصوت حاد ..عطيني جوالك
بتردد وخوف واضح مدت العنود يدها له بالجوال..
فتحه وبدأ يقلب ووقف قرأ ورفع عينه و يده بوقت واحد ولاحست العنود الا باليد الي امتدت وضربتها بكف كان هو الكف الفاصل بين السعاده والحزن..بين التفاءل والتشاءم..بين القوه والضعف ..بين العدل والظلم ..بين القسوه والحنان..
الكل شهق وخاف ام فيصل ماقدرت توقف ظلت بمكانها وزاد صراخ فيصل عالعنود
فيصل بصوت عالي ..قولي لي فهميني شلون كيف قدرتي تخدعيني تكلمي ردي خليني اعرف حجم غبائي وثقتي فيك ردي ليه ساكته تكلمي انطقي قولي ليه انك اغبى رجال هالعالم تكلمي

اما العنود بعد مااستوعبت صدمتها بتصرف فيصل امتدت يدها واخذت الجوال الي ر
ماه فيصل وهو يسب عند رجولها وحطته عالطاوله ومن غير اي دمعه وقفت عند باب الصاله وهي طالعه وقالت . برد يافيصل الله سبحانه وتعالى قال ( يا ايها الذين آمنوا ان جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا ان تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا علي ما فعلتم نادمين ) ..
وطلعت تغطت وغطت عيونها الدموع دخل محمد بعد ماشاف الكل طلع سألهم ماحد رد
محمد..وين راحوا والغدا شفيكم ردوا
فيصل طلع لغرفته اماني طلعت تركض بعد العنود غدير وساره دموعهم على خدهم شوق مصدومه ودموعها على وجهها
محمد بصوت عالي ..شوق شصار
شوق وبين دموعها..مااعرف دخل فيصل طلب جوال العنود شافه اعطاها كف وطلعت والكل طلع
محمد مصدوم من تصرف فيصل ..وين جوالها
اعطته شوق وقرأ محمد المسج بصوت عالي " عودي زوجك المحترم عنودتي مايكلمك بالليل حتى مايخرب علينا سهرتنا اوكي حبيبتي "
انصدمت غدير وساره محمد وشوق
محمد..وين فيصل
فيصل وهو نازل من غرفته ..فيصل طالع ولاابي ولاكلمه لو سمحت
تركه محمد لانه عرف انه مابسمع منه شئ وهو بهالحال اتصل بسعد وقال الموضوع بشكل سريع لانهيعرف فيصل بيروح له ..
التفتت على غدير..امي وينها
غدير.. دخلت غرفتها
راح محمد فتح الغرفه وانصدم انهار ام فيصل المرأه الي صبرت وتحملت تكون بهالشكل منهاره وتصيح ..

محمد قرب عند امه ..يمه مابيصير الا كل خير اهدي اهم شئ صحتك
ام فيصل وهي تصيح بقهر..آه يايمه الي شفته ذبحني
محمد..كان معصب وان شاء الله كل شئ بينحل
ام فيصل بصوت عالي..لا لا عصبيته لنفسه شفت ا براهيم بفيصل شفت الظلم شفته لما ظلم البنت اليتيمه شفت اخوك اليوم بصوره ابوك الي ظلمني وذبحني واتهمني ابشع التهم شفت فيصل الي علمته ان الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب رامي كل تعب السنين وراء ظهره وداخل بكل وقاحه قدام الكل ويمد يده قدامي انا امه الي علمته كيف يحترم ويقدر يكف يراعي الموجودين ومشاعرهم لكنه مااهتم باامه ولابقلب اخته الي ضرب واهان خالتها قدامها
محمد يحاول يهدي امه..يمه لازم نعذره مانعرف الي صار
ام فيصل وهي تصيح..حتى ابوك ذبحني من الضرب وانا مااعرف من ارجال هالعالم الا هو ابوك ذلني وانا ببيت ابوي مكرمه عزيزه ابوك اهاني وهو مايملك علي اي زله واليوم فيصل سواها بس بنت ابوها بنت الاصول ماردتها الا بآيه علمته قدره وخليه يستاهل ماهو كفوا ظفرها
محمد منصدم..يهون فيصل يمه
ام فيصل..يهون لاماعرف ماقال الله وقال الرسول يهون اذا ماستر حتى لو يملك دليل يهون يوم انه ذبح هاليتيمه وهي مظلومه
محمد..شلون عرفتي انها مظلومه
ام فيصل وهي تصيح ..لاني اعرف الناس مو مثل اخوك الي ضيع نفسه وحياته الي مالها الا يوم باديه ولاني اعرف انها مظلومه شفتها مثلي ضعفيه ماهي قادره تنطق لكن لا صارت اقوى مني وقدرت ترد عليه
محمد ..خلاص يمه اهدي وتوضي وصلي وان شاء الله مابيصير الا كل خير وانا بطلع اشوف العنود
دخلت غدير تهدي امها ومحمد اخذ شوق وراح للعنود

العنود الي انهارت عند باب البيت ولاقدرت تدخل ..العنود الي صاحت سعادتها المذبوحه ..الي خافت على قلبها المسكين..العنود الي انطعنت ماهو من حقير ولاظالم لا بالعكس من شخص اختارته بكل ارادتها يكون زوجها وشريك حياتها..انداست من انسان من اقل من اربع وعشرين ساعه سلمته حياتها ..العنود الي صرخت بااعلى صوتها..حرام يافيصل ذبحتني
حضنتها اماني ..خلاص العنود عشان خاطري
العنود وهي تصيح بشكل يقطع القلب..ذبحني اهاني دمرني
شوق وتدخل وتساعد اماني وجلست العنود بالصاله دخل محمد وجلس
محمد..اسف العنود بس قولي شو الي صار لازم افهم
العنود وهي تصيح..شو اقول مااعرف مااعرف شئ
محمد..اهدي اختي المسج من ارسله لك
العنود..مااعرف
محمد..شلون اول مره يوصلك
العنود..اول مره قلت بقول لخالتي او لفيصل اذا كلمني لكنه فاجئني ...سكتت وبدت تصيح
محمد واخذ الجوال وشاف الوقت ..يعني من نص ساعه
العنود..قبل مايدخل بخمس دقايق والله
محمد..اوكي خير ان شاء الله انا بأذن الله بحل الموضوع وقام بيطلع لكن عند الباب نادته العنود


العنود..محمد لاتتعب نفسك انا مابرضى بحل غير الانفصال
محمد..اذكري الله وبعدين نتكلم فمان الله
طلع محمد ورجعت العنود تصيح
طلع محمد وشالت الغطى العنود وكانت الدموع مغطيه وجهها وتصرخ وتصيح..آه يافيصل ليه ليه
اماني ماقدرت تهديها وهي مصدومه بكل الي صار اما شوق قربت من العنود وحضنتها
شوق ..العنود انتي اقوى من الي صار اذكري الله
العنود وهي مازالت تصيح..لا مااقدر شلون تطلبيني اسكت واهدى تعرفين شوق الظلم شو احساسه لما انسان يظلمك وانتي موقادره حتى تردين الي عمله فيصل قدام الكل ظلمني هذا هو الظلم حرام عليه ياويله من ربه ..ياويله من ربي كنت مبسوطه فرحانه اول مره احس اني منتميه لهالعايله بشكل رسمي اول مره احس الفرح قريب مني كنت متلهفه على وصوله على كلامه على حتى سلامه كنت احسه مختلف لكن كل هالصبر نتيجته كف قاسي واهانه مدمره من قلب بكل ارادتي اخترته شلون تبيني اهدى وانا اشوف الامل يغيب والحلم ينهار شلون اهدى وانا الي اهاني نفس الشخص الي دافع عني شلون اسكت والانسان الي مسك خط من الطايف لرياض حتى يأدب شخص مايعرفه هو الي يأدبني على خطأ ماارتكبته شلون
قطعت كلام العنود ام فيصل الي دخلت بكل قوتها المعهوده ولاكأنها الانسانه الي انهارت تصيح من دقايق ..
ام فيصل ..العنود تعالي يابنتي
ارتمت العنود بحضن ام فيصل وهي تصيح ودمعت عيون ام فيصل وصاحت معها ..خلاص يابنتي خلاص اسمعي كلامي واطلعي لغرفتك واتوضي وصلي لك ركعتين وارتاحي والي صار انا اقولها لك مابيعدي على خير وانا نوره
استغربت شوق من قوة ام فيصل والغريب انها لاول مره ماتقول ام فيصل الاسم الي تعتز فيه دايم لاول مره تحس ان ام فيصل ممكن تقسى على ولدها ..
ام فيصل..شوق يمه روحي شوفي محمد وخليه يتغدأ وانا بجلس مع اماني وسلوم شوي
طلعت شوق والعنود طلعت لغرفتها ولاظل الا ام فيصل واماني وجات عندهم غدير وساره ..

بالبيت حصلت شوق محمد بالصاله وشكله مشغول ويكلم وبعد ماانتهى التفت عليها
محمد ويتنهد..الله يستر كلمت سعد واتفقت معه وقال بيكلم امي الحين يقولها فيصل بيمشي معه لشرقيه
شوق مستغربه..ليه
محمد..لازم يبعد وخصوصا عن امي والموضوع ان شاء الله بينحل فهد يعرف واحد بالاتصالات اعطيته الرقم وقال بيشوف مين
شوق..محمد بقول لك شئ قالت العنود وهي منهاره
قالت له شوق كلام العنود عن الطايف استغرب واتصل بغدير وسألها وقالت له كل الموضوع بعدها اتصل عليه سعد
محمد..هلا والله بشر
سعد..خلاص قالت بسلامته انت خلي بالك منها وانا بشوف فيصل وافهم الموضوع اذا هدأ شوي
محمد..اوكي وطمني وانا وصلتني معلومه بشوف
سعد..شو وصلك
محمد..مااعرف شئ عن ولد جيرانا
سعد..انا توقعت لكن انت شوف الرقم بااسم مين وعلمني
محمد..يعني عارف بالموضوع
سعد..ايه عارف بس مااحد يعرفه غيري والوالده وغدير اوكي فيصل طلع بينا اتصال فمان الله
محمد..الله معك

في بيت ام نواف الكل اجتمع وبدأ الكل يتوقع ويفترض لحد ماقالت ام فهد..
ام فهد..ياناس خلاص الله يهديهم ويصلح بينهم
ام بدور..الله يهديه
ام نواف..المهم يالله نتغدأ
بعد الغدا اجتمعوا البنات وهم متضايقين عالي صار للعنود
خلود..اخر شئ تصورت اشوفه فيصل والعنود بهالموقف
نجلاء..انصدمت وكسرت خاطري والله
عبير..تبون الصدق بتكسر خطري صدق لو نزلت دمعه من عينها لو طلعت من البيت عينها بالارض منذله لكنها العنود دومها م%

العنود..محمد لاتتعب نفسك انا مابرضى بحل غير الانفصال
محمد..اذكري الله وبعدين نتكلم فمان الله
طلع محمد ورجعت العنود تصيح
طلع محمد وشالت الغطى العنود وكانت الدموع مغطيه وجهها وتصرخ وتصيح..آه يافيصل ليه ليه
اماني ماقدرت تهديها وهي مصدومه بكل الي صار اما شوق قربت من العنود وحضنتها
شوق ..العنود انتي اقوى من الي صار اذكري الله
العنود وهي مازالت تصيح..لا مااقدر شلون تطلبيني اسكت واهدى تعرفين شوق الظلم شو احساسه لما انسان يظلمك وانتي موقادره حتى تردين الي عمله فيصل قدام الكل ظلمني هذا هو الظلم حرام عليه ياويله من ربه ..ياويله من ربي كنت مبسوطه فرحانه اول مره احس اني منتميه لهالعايله بشكل رسمي اول مره احس الفرح قريب مني كنت متلهفه على وصوله على كلامه على حتى سلامه كنت احسه مختلف لكن كل هالصبر نتيجته كف قاسي واهانه مدمره من قلب بكل ارادتي اخترته شلون تبيني اهدى وانا اشوف الامل يغيب والحلم ينهار شلون اهدى وانا الي اهاني نفس الشخص الي دافع عني شلون اسكت والانسان الي مسك خط من الطايف لرياض حتى يأدب شخص مايعرفه هو الي يأدبني على خطأ ماارتكبته شلون
قطعت كلام العنود ام فيصل الي دخلت بكل قوتها المعهوده ولاكأنها الانسانه الي انهارت تصيح من دقايق ..
ام فيصل ..العنود تعالي يابنتي
ارتمت العنود بحضن ام فيصل وهي تصيح ودمعت عيون ام فيصل وصاحت معها ..خلاص يابنتي خلاص اسمعي كلامي واطلعي لغرفتك واتوضي وصلي لك ركعتين وارتاحي والي صار انا اقولها لك مابيعدي على خير وانا نوره
استغربت شوق من قوة ام فيصل والغريب انها لاول مره ماتقول ام فيصل الاسم الي تعتز فيه دايم لاول مره تحس ان ام فيصل ممكن تقسى على ولدها ..
ام فيصل..شوق يمه روحي شوفي محمد وخليه يتغدأ وانا بجلس مع اماني وسلوم شوي
طلعت شوق والعنود طلعت لغرفتها ولاظل الا ام فيصل واماني وجات عندهم غدير وساره ..

بالبيت حصلت شوق محمد بالصاله وشكله مشغول ويكلم وبعد ماانتهى التفت عليها
محمد ويتنهد..الله يستر كلمت سعد واتفقت معه وقال بيكلم امي الحين يقولها فيصل بيمشي معه لشرقيه
شوق مستغربه..ليه
محمد..لازم يبعد وخصوصا عن امي والموضوع ان شاء الله بينحل فهد يعرف واحد بالاتصالات اعطيته الرقم وقال بيشوف مين
شوق..محمد بقول لك شئ قالت العنود وهي منهاره
قالت له شوق كلام العنود عن الطايف استغرب واتصل بغدير وسألها وقالت له كل الموضوع بعدها اتصل عليه سعد
محمد..هلا والله بشر
سعد..خلاص قالت بسلامته انت خلي بالك منها وانا بشوف فيصل وافهم الموضوع اذا هدأ شوي
محمد..اوكي وطمني وانا وصلتني معلومه بشوف
سعد..شو وصلك
محمد..مااعرف شئ عن ولد جيرانا
سعد..انا توقعت لكن انت شوف الرقم بااسم مين وعلمني
محمد..يعني عارف بالموضوع
سعد..ايه عارف بس مااحد يعرفه غيري والوالده وغدير اوكي فيصل طلع بينا اتصال فمان الله
محمد..الله معك

في بيت ام نواف الكل اجتمع وبدأ الكل يتوقع ويفترض لحد ماقالت ام فهد..
ام فهد..ياناس خلاص الله يهديهم ويصلح بينهم
ام بدور..الله يهديه
ام نواف..المهم يالله نتغدأ
بعد الغدا اجتمعوا البنات وهم متضايقين عالي صار للعنود
خلود..اخر شئ تصورت اشوفه فيصل والعنود بهالموقف
نجلاء..انصدمت وكسرت خاطري والله
عبير..تبون الصدق بتكسر خطري صدق لو نزلت دمعه من عينها لو طلعت من البيت عينها بالارض منذله لكنها العنود دومها من عرفتها واثقه من نفسها ويكفي ردها الي مو سكت فيصل الي سكت اي شخص منا ممكن يفكر فيها
بدور..بس غريبه شلون تجرا يرفع يده عليها
عبير..كل شئ بوقتنا جايز قولي الله يصلح بينهم يارب

على طريق الشرقيه كانت فيصل وسعد والصمت مسيطر عليهم
التفت فيصل..وقف
سعد ببرود..ليه
فيصل وهو مغمض عيونه..بتكلم
وقف سعد عالجنب ونزل وتبعه سعد وقف ساكت
سعد..بتقول الي صار يعني
فيصل ..ابي اقول ليه انا كذا ليه دائما اختياراتي خطأ كنت مبسوط لاول مره احس فيصل ماهو شخص لا بالعكس شخصين لاول مره اتمنى ادخل بيتنا بسرعه لاول مره احس اني مشتاق لاهلي بوجود شخص يعنيني بالدرجه الاولى ولك تتخيل صدمتي فيها
سعد ويستفزه..ولكذا قلت اضربها تستاهل سببت لي السعاده
فيصل وبصوت علي..لاتتمسخر علي سعد انت ماشفت ولاحسيت بالي حسيته تخيل انك بأمان الله يوصل لك مسج ومكتوب فيه " ياعريس مبروك اذا انت رجال شوف المسج الي عند زوجتك هذا اذا انت بنظرها رجال "
سعد.ياسلام وانت غبي اسلوب بدائي مكشوف يهزك
فيصل وبصوت اعلى..لا لا حرام عليك كان ممكن اقول مثلك لو كان رقمها بااسمها لكن بااسمي وجوالات خواتي بااسمي يعني شلون توصلوا لرقمها والامر انه يدلعها يعني يعرف اسمها لاتقول لي صدفه لا انا الغبي انا
سعد..ايه انت الغبي لانك خليت هالشخص ينتصر عليك انت الغبي الي سمحت لفيصل يتحول لانسان غبي انسان مايعرف شئ من اساليب التعامل يااخي لنفترض انها تعرفه مو من حقك تفضحها وقدام مين اختك الي هي خالتها قدوتها ليه مااحترمت وجود امك ليه مااحترمت وجود الضيوف ليه خليت انسان واطي ينتصر عليك بكذبه او خلينا نقول انه صدق يااخي انت تصرفت بحماقه وغباء وصدقني لو اختي الي مديت يدك عليها كنت كسرتها لك تعرف فكيف انسانه يتيمه وغير كذا مو متأكد من صحة الي وصلك اقنعني قولي ليه هالتصرف
فيصل..اقول لك تعرف واحد ويمكن اكثر وتبيني اسكت
سعد..لا تسكت لكن مايحق لك تعمل الي عملته وخصوصا انك ماتأكدت يااخي حرام تحب اذكرك بشو ردت عليك تحب اقول لك بصوت عالي ردها شو ردها قالت لك (( يا ايها الذين آمنوا ان جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا ان تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا علي ما فعلتم نادمين ) ..
فيصل يقاطعها..بس اعرفه اعرفه ماله داعي تعيده

رجع فيصل لسياره وهو معصب ومتنرفز ولاعارف كيف يفسر او يشرح كيف سعد ماقدر يفهم موقفه وشو الي صار واربكه كيف قرأ المسج الاول والثاني كيف الشيطان سيطر عليه بالثاوني الفاصله بين المسجين ..ركب سعد وكمل الطريق بصمت لشرقيه

بالبيت دخلت العنود وتوضئت وصلت ودعت ربي يرحمها ويدلها على طريق الخير ..دعت ربي يكفيها شر كل من فيه شر عنها..دعت الله يطمن قلبها ويبعد عنها الشيطان وسوسته ..دعت وبكت شكت للواحد الاحد شكت لرحمن الرحيم دعت الجبار القوي المتعالي دعت الشديد الغفور ..دعت ربي انه يظهر الحق وينصرها على كل من تجرا بيوم حتى يسئ لها ..
انتهت صلاتها وجلست تقرا قرآن وحست براحه وارتمت عالسرير ونامت حتى الساعه عشره بالليل نزلت ولاحصلت احد الكل كان بالبيت الثاني ..

شوي ودخلت شوق ومعها محمد بعد ماتغطت العنود سألها محمد
محمد..العنود تعرفين واحد اسمه سعود علي او مره سمعتي بااسمه
العنود..لا
محمد..هذا الرقم الي انرسل لك منه المسج وبكرا بشوف موضوعه لاني اعرفه
العنود وبثقه..شوف اخوي محمد انا مقدره لك حرصك لكن انا ولله الحمد انسانه واثقه بنفسي والي احب يوصل لك انك ماتتعب نفسك او تدخل نفسك بمشاكل


.....

 
 

 

عرض البوم صور أضواء الصباح   رد مع اقتباس
قديم 23-08-12, 08:21 AM   المشاركة رقم: 27
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
ضياء ليلاس

البيانات
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 241278
المشاركات: 2,878
الجنس أنثى
معدل التقييم: أضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 2237

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أضواء الصباح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ارادة الحياة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

تااااااابع البارت

محمد..العنود انتي بمكانتة غدير واماني وساره وحتى لو ماكنتي زوجة فيصل كنت راح اتأكد واعرف اصل الموضوع
العنود..عموما ماتقصر بس هالجوال ماابيه خذه معك
محمد..ليه
العنود..بس انا عشت 23 سنه من غير حماية رجل ولا كان حاميني الا الله سبحانه وتعالى ولما فكر فيصل انه يحميني بجوال بأسمه للاسف حماني من الكل الا نفسه خذه معك ارجوك اخوي
محمد..خير ان شاء الله اسمحي لي اختي وحبيت اقول لك فيصل مسافر البيت بيتك
طلع فيصل ومعه شوق وظلت العنود تفكر سافر ..معقوله لهالدرجه ماتعني له شئ ..معقوله مااهتم حتى انه يسألها او يسأل احد ..لهالدرجه يثق انها خاينه معقوله تزوجها وهو مايثق فيها اجل ليه تزوجها شلون
قطعت تفكيرها غدير الي جلست تسولف معها بكل المواضيع الا الي صار لان العنود رفضت تتكلم بالموضوع ..

اتصل محمد بسعود واخذ منه موعد العصر بكرا بعد مااتفق ان نواف يكون معه بااعتبار انه جارهم ..والعصر كان نواف ومحمد عند باب سعود
نواف..انا اعرف ان له علاقات كثيره وانه مو مضبوط لكن كيف وصل للعنود
محمد..وهذا الي بنعرفه انا مره سألتك عنه لاني اشوفه من فتره لفتره مع العيال لكن علاقتي فيه سطحيه جدا
نواف..خلنا نتوكل وندخل
دخلوا عند سعود الي كان مستغرب من حضوره
محمد..سعود بدون مقدمات رقمك **********
سعود..ايه ليه
محمد..مسج من جوالك ممكن يسبب طلاق وصدقني انا الحين ماسك نفسي بالقوه
سعود..وضح محمد
نواف..انا بقول لك من يومين كانت ملكة فيصل اخو محمد تعرفه صح
سعود..ايه صح الله يوفقه بس انا شو لي بالموضوع
نواف..الموضوع وصل مسجين واحد لجوال فيصل واحد لزوجته وهالمسج سبب مشكله كبيره
سعود..شو المسج
اعطاه محمد الجوال شاف المسج والرقم ورفع راسه..العنود هي خطيبة فيصل
محمد وواصل حده..تعرفها
محمد ..اسمعني محمد وبهدوء انا صح اعرف بنات كثير لكن اسأل كل شخص يعرفني الي محترمه نفسها العمى لعيني اذا رفعت نظرتي لها مااقدر احترمها غصب صدقني رغم اني مثل مايقول الكل صايع الا اني مااعرف الا الانسانه الي تساهلت بنفسها وكرامتها وشرفها وقبل كذا دينها زوجة اخوك الله يشهد اني مااعرفها ولاعمري سمعت صوتها الموضوع طويل ومن عيوني اشرحه لك
نواف..نسمعك
سعود..من فتره كان معنا واحد بالشله يوميا اشوفه وبصراحه هو نفسي بالضبط له علاقات وله معارف كثير الهم بيوم دخل علينا وقال خطبت باركنا له لكنه قال لي انه متعرف على بنت وبدأ يمدح فيها لكن يقول عملت المستحيل حتى رضت اسمع صوتها لكنه بيتركها وحب يعطيني رقمها انا قلت اوكي ماعندي مانع المهم مرت الايام ولاصرت اشوفه الا قليل بعدها فاجئني من كم يوم وقال نفس الموضوع انا مااستغربت لانه دائما يتكلم بهالموضوع قال انها بتستعبط عليك لكن بعدين بتكلم قال اسمها العنود وقال لي خلني اخلص لك الموضوع اخذ جوالي امس وبعد مااستخدمه ضحك وقال كلها كم يوم وتكلمك
محمد وعلى اعصابه..من هالشخص
لما قال سعود اسم احمد وقف محمد ومسكه نواف وجلس
نواف..طيب سعود الحين فهمنا انت مالك ذنب لكن بسبب رقمك البنت بتطلق هذا اولا ثانيا من كلامك انت انسان تحترم الانسانه المحترمه وقال له سالفة احمد الاوله ..والحين عندنا طلب
سعود..ابشر تحبون اكلم فيصل كلمته والحقير شغله عندي
نواف..لا نبي تعرف لنا من احمد منين جاب رقم زوجة فيصل
سعود ولحظة صمت ..ابشر ولايهمكم وبعد ماينتهي الموضوع وينحل والله لاوريه شغل الله
محمد..سعود انتظرك
سعود..محمد ثق فيني ارجوك وصدقني المحترم غصب عليك تحترمه والله يعلم اني احترمك واحترم فيصل من زماان وابشر بسعدك
استأذن محمد وطلع مع نواف والكل رجع لبيته ..

مرت ثلاث أيام كئيبه ..حزينه ..بطيئه ..على الكل العنود حاولت كابر بعد الانيهار الي حست فيه قدام الكل الا قدام اماني الي تشوفها كل ليله ودموعها على خدها ..ام فيصل مالها خلق تكلم او ترد على احد بعد الي صار ..غدير قلبها مع اخوها والعنود والي صار ومن جهه ثانيه زواجها قريب ومشغوله..ساره انعزلت لحالها..اماني تحاول تهدي العنود وتصبرها..محمد يحاول يتصل بفيصل الي رافض يتكلم مع احد ..اما الباقي كانوا عايشين بحالة خوف مايعرفون شو الي صار ولاهم حابين يسألون ويحرجوهم..

مرت ثلاث ايام ورجع فيصل بعد اصرار سعد وكان لقاءه مع نواف ومحمد بالمكتب ..سلم عالكل وجلس
نواف..كيف الحال فيصل
فيصل..بخير انتم شلونكم والاهل كلهم
نواف..تمام الحمد لله
سعد..يالله محمد قول لنا الي عندك
محمد وعينه على فيصل الي تغير وجهه ..بقول الموضوع واتمنى تسمعني لحد ماانتهي بعدها انت حر بتصرفك
سكت فيصل وقال محمد الموضوع فيصل مانطق ولابحرف واحد
سعد..يعني بكذا انتم تأكدتوا شلون
نواف..انا اقول لك بعد مااتفقنا مع سعود انه يعرف لنا مصدر احمد بحصوله عالرقم انتظرنا اتصل فينا وقال لنا انه حاول يستغفل احمد وقدر لان طينتهم وحده وقال عرف الرقم من سواق العنود
هنا رفع فيصل عينه ..كيف
نواف..اعطاه فلوس وقدر يأخذ رقمها منه وخصوصا ان السواق معه جوال ويعرف الرقم
سعد..هذي النتيجه الثقه الغبيه الي اغلب مجتمعنا يعطوها السواق وكانه مو رجل ولابشر ممكن يغريه ايشئ
قام فيصل..عن اذنكم مشكورين
محمد..فيصل اذا عالسواق تفاهمت معه وسفرته
فيصل بصوت عالي..ليه
محمد..الي صار كفايه وبعدين صاحبته هي الي قالت
فيصل..ايووه صاحبته
طلع فيصل وسكر الباب بقوه
سعد..الله يهديه رفع ضغطي هنااك الشين بفيصل اذا عصب كل الالوان تصير سوداء
نواف..المهم خلوه يرتاح يفكر بالموضوع ويصير خير
محمد..ان شاء الله ماقصرتوا كفيتوا ووفيتوا
نواف..احنا اهل وهذا واجبنا
سعد..يالله اسمحوا لي بطلع ارتاح
نواف..وانا بعد
طلعوا كلهم ولاظل الا محمد خلص كم شغله ورجع والمفاجأه ان فيصل مارجع للبيت لحد الساعه 12 الكل ناام الا ام فيصل الي ماقدرت تنام ولدها مو موجود دخلت غرفتها تنتظره من غير مايعرف لكنه وصل وراح لغرفتها فتح الباب وحصلها جالسه حب راسها وجلس ساكت وام فيصل ساكته ..

لحظات صمت مرت دقايق بعدها الثانيه لحد ماكملت ثلاثين دقيقه قطعها فيصل
فيصل..يمه اعرف الي عملته خطأ واكبر خطأ لكن ارجوك يمه انتي الوحيده الي ممكن تفهمني
ام فيصل ولاناظرته وساكته....
فيصل..يمه ارجوك لازم تسامحيني لانك امي الي تعرفين قلبي امي الي تعرف اني مااحب اظلم لكن العصبيه سيطرت علي ماعدت عارف شلون اتصرف
ام فيصل وتلتفت عليه..كفوا والله ماعرفت تتصرف
فيصل..يمه لا ارجوك لاتكلميني كذا طلبتك
ام فيصل وتوقف ..شلون اكلمك اخذك بحضني واقول احسن تستاهل البنت الي عملته فيها تبيني اقول كفوا ولدي رجال يعرف يرفع يده ويضرب ويظلم بنت مايدري ولاهو متاكد من جريمتها تبيني اقول الي عملته رفع راسي وشرفني قدام اهلك والا تبيني اقول انك طلعت نسخة ابوك ابراهيم ..ابوك الي شفته يتصرفك مع العنود ابوك الي ضربني واهاني وظلمني وانا بريئه والله يعلم ..بس يافيصل هذا وانا امك وانت نور عيوني ماقدرت اتحمل اشوفك وشلون هي البنت اليتيمه الي ضربتها وظلمتها قدام الكل شلون شلون انت الي شهدت على ضرب ابوك لي انت الي تبعد محمد حتى مايشوف امه مهانه انت الي كررت نفس الشئ

صاحت ام فيصل وجلست وحضنها فيصل وحب راسها ويدها..بس يمه ارجوك اهدي يمه اسف ارجوك سامحيني دموعك غاليه يمه ولاتهون علي يمه لخاطر عيالك كلهم اهدي
ام فيصل وبين دموعها..ابي اعرف ليه تصرفت كذا ليه تعمدت تجرحها وتهينها طيب من اول اذا ماتبي الزواج ليه تتزوجها تكلم قول انطق
فيصل ..احبها..... يمكن مو بالمعنى الحقيقي لهالكلمه لكن هي التعبير المناسب عن احساسي تجاها يمه انتي الوحيده الي تعرفين اني احبها انتي يمه الي لازم تعرفين اني ماقدرت ماتحملت اشوف شخص ثاني يكلمها ماتخيلت احد ينطق اسمها ماتحملت غلطت ادري ادري لكن اعذروني موقفي صعب راجع مبسوط وفرحان امس كانت ملكتي والانسانه الي اشوفها واحترمها واراعي وجودها كل يوم خلاص زوجتي حلال لي شلون تتوقعين موقفي لما انصدم بالمسج ماقدرت ماعدت قادر اتصرف او افكر اتخيل صدقيني يمه ماشفت من الموجودين الا هي
ام فيصل..والحب مبرر بنظرك انك تجرحها ترفغ يدك تهينها
فيصل..لا لكنه مبرر لغيرتي عليها
ام فيصل..فيصل انت ولدي ولابتهون علي بس هي بعد مابتهون علي والي عملته فيها ماهو قليل لاتغرك قوتها قدامك لو شفتها بعد ماطلعت كنت عرفت انك دمرت انسانه تعرف شلون معنى دمرت يعني هديت سعاده بصعوبه انبنت احساس ماله الا ساعات تكون احساس الامان بعد الله الي ضنت البنت انها حصلته فيك انت هديته فيصل سامحتك او لا ماهو مهم المهم انك تعرف
فيصل ..لا يمه سامحيني لازم تسامحيني ارجوك يمه لانك الوحيده الي ممكن ياثر فيني زعلها يمه ارجوك انا فيصل الي ربيتيه وعلمتيه وسهرتي عليها لاتخلين غلطه تفقدك الامل او الثقه فيني يمه لخاطري ارجوك يمه قولي انك سامحتيني
ام فيصل وتمسح دموعها..مااقدر مااسامحك انت ولدي الله يهديك يارب بس بعد لازم تعرف ان العنود مابترجع لك
انصدم فيصل..شلون
ام فيصل..ايه لما حاول محمد يعرف الموضوع ويفهمه قالت له انها مابترضى الا بالانفصال ويكفيها ثقتها بنفسها ولكذا لايبحث عن شئ
فيصل وخجل من امه اكثر..لا يمه العنود خليها علي طبعا بمساعدتك وان شاء الله هي تسامحني
ام فيصل..والله يافيصل يمه اتمنى هالشئ بس اذا استخدمت نفس الاسلوب مابتكلمك ولابترد عليك
فيصل..خلاص يمه انا الحين برضاك علي اشوف الدنيا كلها حلوه وان شاء الله العنود بترضى
ام فيصل..طيب يالله اشوف مابقى عالفجر شئ روح لصلاة وبكرا يصير خير
ابتسم فيصل وحب راس امه وطلع يصلي وبعدها رجع نااام ويفكر شلون ممكن ينفصل عن العنود .

عالظهر الكل كان صاحي ولافيه غير فيصل ومحمد بالصاله دخلت اماني وقفت لما شافت فيصل
فيصل باابتسامه.. تعالي امون مابتسلمين علي
سلمت اماني على فيصل وجلست جنبه..الحمد الله عالسلامه فيصل
فيصل..الله يسلمك اموون كل شئ بيتصلح المهم مابشوف هالحزن على وجهك مره ثانيه
اماني..ان شاء الله
محمد..امون روحي نادي غدير بسرعه
طلعت اماني ونادت غدير وجلسوا يتكلمون على زواجها وتفاصيله واستأذن فيصل وطلع بعد ماغمز لامه واشر على سلمان

وقف عند باب البيت متردد كيف يواجهها يعتذر لها يكلمها شلون بيقنعها شلون بيوضح لها موقفه تردد كثير بالاخير توكل على الله وقف عند الباب
فيصل..احم العنود
العنود كانت بالصاله لما سمعت صوته خافت ماعرفت شو تعمل لو بتطلع بتمر قدامه ولو بتجلس بيدخل وفعلا دخل امتدت يدها عالشال وتحجبت فيه وهالشئ ضايق فيصل كثير
فيصل ..السلام عليكم
العنود..وعليكم السلام
فيصل..ممكن نتكلم العنود
العنود بعد صمت طويل..اسفه فيصل عن اذنك
طلعت من الصاله وتركته منصدم من تصرفها معقوله ماعطته فرصه حتى يوضح موقفه ويتكلم لهالدرجه كرهته ولاعادت قادره تتحمل منه اي شئ
طلع فيصل وراح لسعد وطلعت العنود غرفتها وهي تصيح لما شافته تذكرت حلم حلوو وحلم منهار وتذكرت الحد الفاصل بينهم ..ورجعت تصيح بشكل يقطع القلب ..هدت ورجعت لها قوتها المعهوده

بسرعه نزلت العنود واتصلت على ام فيصل وكلمتها

العنود..خالتي بطلبك بس لاتزعلين مني
ام فيصل..امري ان شاء الله مابزعل انتي مثل بناتي
العنود..قولي لفيصل مايكلمني
ام فيصل..لانك من بناتي لازم تتكلمون العنود
سكتت العنود شوي..بنتكلم بس مو الحين بعدين
ام فيصل ..ولايهمك بخليه يتركك ترتاحين بعد زواج غدير خلاص عاد تفاهموا واعتقد مده كافيه لعقاب فيصل وصدقيني انا ماعديت الموضوع بسهوله وتكلمت معه
العنود..رغم ان التفاهم مرفوض لكن يصير خير ان شاء الله
ام فيصل ..ان شاء الله ربي بيهديكم
العنود..يالله خالتي تأمريني بشئ
ام فيصل ..ودي تجين عندنا لكن مابجبرك
العنود..تسلمين خالتي مع السلامه
ام فيصل..مع السلامه

كلمت ام فيصل ولدها رغم انه عصب لكنه تقبل الامر بالنهايه مجبر يصبر ويتحمل لانه هو الغلطان ..
فيصل..يعني شو بيصير اذا تكلمنا الحين
ام فيصل..الصافق ينسى والمصفوق عمره ماينسى
فيصل سكت وطلع اقسى شئ بالنسبه له كلام امه وتوبيخها الغير مباشر له ..

اما حمد كان معصب من ساره ورفضها لكنه هالمره طلب من شوق تكلمها وبشكل مباشر حتى يفهم سبب رفضها ..
شوق..ساره ردي شو اقوله
ساره..شوق حرام انا احب حمد لكذا لازم مااوافق
شوق..اي حب يخليك تختاري البعد
ساره..انا انسانه مريضه
شوق وبصوت عالي..بس ساره وهو دكتور ويعرف انك طبيعيه مافيك شئ
ساره ..وقلبي
شوق..مافيه شئ
ساره وبدت تدمع عيونها..لا لا ارجوك شوق
طلعت شوق وبلغت حمد الي عصب من قلب على موقف ساره لكنه قرر يكلم فيصل بالموضوع

اما عبير بعد اخر لقاء وكلام لها مع فهد قررت انها تفكر وتحسم هالموضوع بشكل نهائي ولكذا اتخذت قرار تفاجأت فيه خلود
خلود..معقوله عبير تتركين الشغل يعني تختارين البعد عنه
عبير بحزن..لازم ابعد خلاص سنوات مرت وانا عايشه على وهم اسمه حب نواف الى متى خليني اشوف نصيبي وهو الله يسعده
خلود..وحبك له
عبير وتتنهد..خلاص خلود صحت بما فيه الكفايه على حبي لنواف بس لازم هالحب يندفن وتظل ذكراه بداخلي لازم ارضي نفسي واخوي وامي وكل الي يحبوني اما نواف اخاف انتظره عمري كله وبالاخير يفكر بوحده غيري
خلود..ان شاء الله ربي بيعوضك بأحسن منه
عبير باابتسامه باهته..المشكله انه بنظري مافيه احسن منه لكن نقول ان شاء الله
خلود..بلغتي فهد
عبير..لا مابعد بقوله بااقرب فرصه ..
خلود..طيب بكرا بنروح بيت خالتي ام فيصل زواج غدير قريب وتقول كل يوم بنجتمع عندها



......

 
 

 

عرض البوم صور أضواء الصباح   رد مع اقتباس
قديم 23-08-12, 08:27 AM   المشاركة رقم: 28
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
ضياء ليلاس

البيانات
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 241278
المشاركات: 2,878
الجنس أنثى
معدل التقييم: أضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 2237

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أضواء الصباح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ارادة الحياة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

عبير..والعنود
خلود..اتوقع الجمعه تكون عند العنود
عبير..حرام والله ماتستاهل الله يهديهم
خلود..امين الا صدق بدور تقول بتجي هناك

الكل انشغل بزواج غدير وتحضيراته ..ام فيصل رغم انها لاول مره بتكون ام العروس لكن فرحتها ناقصه ولدها ونور عيونها فيصل مو مبسوط ولاهو مرتاح حتى لو حاول يظهر العكس ..ساره حزنها من فقدانها حمد رسم الحزن على وجهها واظهر صوره مكتئبه لساره بهالفتره..اماني قلبها مع خالتها الي تشوف دموعها كل ليله وودها تفرح وتضحك وتفرح لفرحة اختها غدير واحتارت بين الفرح والحزن ولان الحزن هو المنتصر سيطر عليها بشكل اكبر من الفرح..
اما بدور تغيرت كثير وغيرت امها الي بدت تنسحب بهدوء من اي موضوع وتفضل انها تسكت عنه وترتاح ..ام نواف مازالت معصبه على نواف ولاهي راضيه تكلمه بشكل طبيعي وهالشئ ضايق نواف..ام فهد متضايقه من رفض عبير المتكرر لكنها انبسطت لما قررت تترك الشغل لانه اخذ من وقتها الكثير..نجلاء كل يوم عن الثاني تزداد حيرتهاو سرحانها وخوفها وتدخل بحالة صمت اطول من اليوم الي قبله ..شوق تحاول تغير جوو البيت مع غدير وترجع البسمه حتى لو بشكل مؤقت..

في بيت ام نواف كانت ام صقر وعيالها وبناتها مجتمعين بالمجلس ..

ام صقر..يمه صقر حصلت لك بنت والله الكل يمدح فيها
دلال..ايه صقر انا بعد شفتها ماعليها والله
صقر..بنت مين
ام صقر..بنت جيران ام فهد والله البنيه عاجبتني
سلطان..وهذا المهم
صقر..كم عمرها
دلال..19 اول سنه بالجامعه
صقر..اجل توكلي على الله يمه اذا تشوفينها مناسبه لي
ام صقر..يعني ماتبي من بنات خالك احد
صقر..الله يوفقهم ويسعدهم
سلطان..آآآمين
التفت ام صقر ودلال على سلطان الي ضحك ..شفيكم
ام صقر..ماتبي اخطب لك
سلطان مبتسم..لا انا توني عالزواج ومسؤليته
دلال..والله والي من فتره معصب على بنت خاله
سلطان..قلتيها من فتره يعني كان وكان فعل ماضي والماضي مايرجع
ام صقر وتضحك..ماقلت لكم ولدي واعرفه
سلطان..شدعوه الغاليه
ام صقر..زين اني ماكلمتهم وقلت شئ
سلطان..الله يوفقهم ومبروك صقر مقدما لاني واثق البنت واهلها مابيقدرون يردونك وانا اخوك
صقر..بهذي صدقت الحمد لله انك اخوي
ام صقر..اقول سلطان وراء ماتعقل الحين وتترك اخوك
سلطان يبتسم..وانا شو عامل له الحين اسولف الغاليه
ام صقر..سولف بس لاتوجع قلب اخووك
سلطان ويصفر..والله واحلوت يمه هو يهمك قلبه وانا لا يوم اقول لك اخطبي لي تقولي لا
رمته امه بالمخده وطلع وهو يضحك وترك امه واخوانه يتكلمون بموضوع خطوبة صقر ..


اقترب موعد الزواج ليله وحده وتفرح غدير وسعد ..ليلة وتنتقل غدير من حضن البيت الي تربة فيه وعاشت فيه احلى سنين عمرها..البيت الي حضن ضحكها ودموعها..احزانها وافراحها ..راح تودعه بعد ليله وحده بس حاولت ترتاح وتنام بدري لكن من يناام بهالليله ..

بالمجلس كل العيال مجتمعين وخلال الجلسه بلغ فهد نواف بقرار عبير
نواف..افا لايكون صدر منا شئ
فهد..لا ماصار شئ بس تقول تعبت يااخوي بناتنا ماتعودوا عالشغل
نواف سكت وقال..خير ان شاء الله اهم شئ ماتركتنا من قصور منا
فهد..هههههه تطمن مامنك قصور


الكل نام ورتاح الا القلوب التعبانه نومها قلق مو مريح ..نوم متوشح بالخوف والتوتر ..نوم يتعب اكثر ماهو يريح ..

يوم الزواج الكل صاحي ومبسوط ومشغول فيصل ومحمد ومعهم سلوم البنات كلهم مشغولين وغدير متوتره ..

مرت الساعات بسرعه والكل صار جاهز وحاضر...

غدير..العنود بموت من الخوف
العنود..ههههههههههه
غدير..عنوده ليه تضحكين
العنود..ماادري شكلك يكسر الخاطر
غدير..المهم حلوو شكلي
العنود..حلوو لاتخافين كأنك القمر اهم شئ غدور لاتتوترين خليك مرتاحه
غدير..منين تجي الراحه
شوق..الله الله شو هالزين كلوووووووووووش
غدير مبتسمه..شوق والله محمد امي داعيه له
شوق ومبتسمه..احم طبعا مو انا زوجته لازم داعيه له امه
غدير..حتى فيصل داعيه له
نزلت راسها العنود وسكتت وكملت غدير..بس لو بعض الناس يحنون عليه
العنود..غدير بس
شوق..اقول عندي لكم خبر حلوو
الكل..شوو
شوق..انا حامل
غدير..شوق رايقه انتي
شوق..ههههههههههههه ابي تنسين الي انتي فيه
غدير..ذكرتيتي والله خايفه
شوق..مالت علي الحين بنسيها ذكرتها
العنود..شوق خالتي وينها
شوق..تحت روحي عندها انت خطيبة ولدها لا عفوا زوجة ولدها الكبيرر وحي اتجي بنت الحين وتأخذ زوجك منك
العنود..حلال عليها
شوق..ايه طيب حلال عليها المهم بنزل انا تبون شئ
غدير..شوق طمنيني على كل شئ ابي زواجي يكون حلوو
شوق..انتي خليك بحالك رايقه
طلعت شوق ونزلت تحت وحصلت الكل موجودين سلمت عليهم وجلست بعدها طلعت ساره عند غدير الي قالت لها تداري الحزن الواضح على وجهها وتضايقت ساره ونزلت ..

جاء وقت الزفه والكل كان موجود وخايف ومتوتر مع غدير ابتدت الموسيقى الهاديه ونزلت غدير وهو تحاول تبتسم لحد ماوصلت للكوشه الكل طلع يسلم عليها من المعازيم ويباركون لها ..
وشوي وجاء وقت زفة المعرس نزلوا البنات ولاظل غير غدير دخل سعد معه فيصل ومحمد وطبعا سلوم الكل بدأ يعلق عليهم الي تمدح بالمعرس والثانيه بااخوان العروس
شوق..ودي اذبحهم

نجلاء..ههههههههه روحي
التفت ساره عالبنات وهي تضحك..هذي زوجة المملوح الي تتكلمون عنه
استحوا البنات وسكتوا وشوق ضحكت من قلب على حركة خلود اما العنود كانت متغطيه وتحاول تداري حزنها وخيبة املها بفيصل
عبير..عقبال زواجك العنود
العنود..عقبالك انتي عبير
عبير..للحين زعلانه
العنود..قصدك للحين مجروحه
عبير..كل الجروح لها دواء
العنود..الا جرحي حتى لو حصلت له دواء اثره بيظل وبيكون مشوه قلبي
عبير..حتى التشوه له علاج انتي اعطي الغير فرصه
العنود..الله يكتب الي فيه الخير
عبير..العنود لاانتي ولاهو تستاهلون الي صار وكلنا عرفنا الموضوع لكن مانقول الا الله يهديكم ويسعدكم ..
العنود..آمين وياك يارب

طلعت غدير بعد ماحضنت امها وبكت ولاتركها محمد الابعد التعليق اما فيصل كل الي بخاطره قاله لسعد الي مل من كثر مايوصيه فيصل على اخته ..
سعد..بعيوني حرام عليك فيصل خلاص
فيصل مبتسم..يااخي مااقدر اختي
سعد..صارت زوجتي خلاص
فيصل..هههههههه خلاص طيب فهمنا يالله الله معك
سعد..الله الله بااهلك وخلاص الزواج وانتهى حل موضوعك خلنا نفرح
فيصل يتنهد..الله يعين فمان الله
سعد ..مع السلامه

انتهى زواج غدير على الخير الكل طلع وراح لبيته يرتاح وصلت سيارات فيصل ومحمد عند الباب نزلوا ودخلوا البيت لكن هالمره فيصل مسك يد العنود
العنود..ارجوك فيصل
فيصل..لازم نتكلم
العنود..بعدين
فيصل وبصوت حاد ..الحين امون خذي سلوم معك
دخلت اماني وسلوم ولاظل غير العنود وفيصل وموقف صعب على الاثنين ..
رفعت العنود الغطاء وقالت...

فعت العنود الغطى عن وجهها وقالت..بكل هدوء ... تفضل اسمعك
فيصل ظل يتأمل العنود بعدين ابتسم..تصدقين انك وحشتيني
العنود باارتباك ..عن اذنك
ميد يده ومسك يدها..لحظه العنود خلينا ندخل ونتكلم
ام فيصل بعيده عند الباب..فيصل الوقت متأخر خلي كلامكم بكراا
فيصل ويبتسم..الغاليه لخاطري الليله ولاتخافين مابطول
ابتسمت ام فيصل ودخلت للبيت ومشت العنود بااتجاه بيتها وتبعها فيصل ..دخلت وجلست عالكنب بالمجلس بعباتها وطرحتها على راسها مانزلتها
فيصل ومو عارف كيف يبدأ.....العنود انا اسف
العنود ساكته ومنزله راسها ..
فيصل..اعرف انه كلمت اسف ماهي كافيه ولاهي وافيه ولاراح تعوضك عن احساسك بذيك اللحظه لكن صدقيني غصب عني
سكت فيصل وعينه عالعنود الي مارفعت وجهها ولاهو قادر يحدد تقبلها لاسفه قرب عندها
فيصل..العنود تكلمي ردي علي اعرف اني غلطان ومستعد اعتذر لك قدام الكل العنود صدقيني ماكان قصدي اجرحك او اهينك لكن ماقدرت اتمالك نفسي سامحيني
هنا رفعت رأسها وعينها بعينه وبكل قوة تمالكت اعصابها وحبست دموعها وقالت..اسفه فيصل ماعندي غير حل واحد الانفصال ارجوك
فيصل وحاول يكون هادي..لا العنود الانفصال ماهو حل احنا ببداية حياتنا ارجوك العنود
العنود.. اسفه مااقدر ارتبط فيك واكمل حياتي بمهانه وذل مااقدر اسامحك واعيش معك واكون شريكة حياتك ويدك امتدت علي وانت ماتعرف صحة الكلام الي وصلك الطلاق حل واحد واخير مافيه غيره صح انا يتيمه لكن عشت عمري كله رأسي مرفوعه فااسمح لي مااقدر اعيش معك وانت انسان احترمه واقدره واشوفه قدوه لعيال اختي وانت تشوفنني اقل من ثقتك
فيصل يقاطعها..العنود اعتبريها غلطه زله لي وسامحيني
وقفت العنود وهالمره ماقدرت تمنع دموعها الي غطت وجهها ولاتتحكم بطرحتها الي نزلت من غضبها وتناثر شعرها على اكتافها ..زله تطعني وتقول زله ..تهيني قدام اهلك كلهم وتقول اسامحك ..تتهمني بتهمه بشعه وتطلب مني اقبل اسفك ..فيصل صعب جدا تتخيل موقفي او احساسي صعب تدرك حجم الالم الي عشته 23 سنه ولما حسيت بساعات فرح تدمر ومن مين من نفس الشخص صعب تحس بقلبي الي تجاهلت كل احساسه لسنوات طويله وجردته من حقه الطبيعي بالاحساس او حتى الحلم ماتقدر تعيش ساعة من الساعات الي بكيت فيها من قسوتك وظلمك عمرك مابتقدر تتخيل انك تحتاج حضن دافي يضمك امك اختك احد من اهلك وتقول انا تعبت خلاص ولاتحصل سنين من التعب والصبر والتحمل كلها هانت ونسيتها بالحظه الي ارتبطت فيك وبعد ساعات خليتني اتمنى كل سنوات الشقاء كل ليالي العذاب ولااعيش ثانيه من الثواني الي عشتها بعد طعنتك لي حرام عليك اهنتني عشان شخص حقير غرضه ينتقم مني لاني ماانسقت وراء اهواءه وينتقم منك لانك وقفت له حرام عليك مارحمت قلبي الي عااش سنين القهر مارحمت ضعفي ويتمي حرام عليك خليتني احس فعلا اني يتيمه من غير اهل او عزوه يقفون بوجهك ويقولون لا بنتنا طاهره
سكتت العنود وهي تصيح وجلست على ارض وهي تصيح ومسكها فيصل مع اكتافها ..خلاص العنود اهدي الحين
ابتعدت عنه بقوه..لا مابهدى اتركني بحالي خلني ارجوك اذا فعلا تبي اقبل اسفك طلقني ارجوك خلني اعيش بعزه وكرامه رأسي مرفوعه قدام عيال اختي طلقني واتركني اربي عيال اختي الي وثقت فيني وانا بنت مراهقه اتركني اعيش بعيد عن جرحك ابتعد ارجوك الي شفته بحياتي كفايه سنوات الالم والحرمان والشقاء كفايه لاتزيدها ارجوك طلقني الحين طلقني ورد كرامتي
فيصل بصوت عالي ..لا مابطلقك افمي طلاق لا وانسي هالكلمه مستحيل امسح الفرحه بعد ماحصلتها مستحيل ارجع لحياة الاحزان مستحيل اتخيل نفسي من دونك والمستحيل انك تكوني لغيري العنود انا ماتحملت شخص كتب اسمك برساله ماتخيلت ممكن شخص غيري ينطق اسمك حاولي تفهميني ارجوك صح انا اخطيت لكن والله يعلم انه عرف يستخدم الاسلوب الصح والوقت الصح هالحقير العنود امس كانت ملكتنا يعني بهاليوم الاحساس غير واللقاء غير والنظره غير كل شئ مختلف مميز.. استفزتني رسالته اسلوبي وتعاملي مع الي صار خطأ لكن اسف
جلس عندها عالارض ..اسف اسف ارجوك اقبلي اسفي

ماردت العنود وكانت تصيح رفع وجهها فيصل وقالها بتوسل..ارجوك اقبلي اسفي
العنود..مااقدر مااقدر طلقني
فيصل ويتنهد ..العنود كل الي صار لسبب واحد توقعتك تعرفينه توقعت انك فهمتي احساسي تجاهك العنود انا احبك صدقيني احبك وكل الي صار من غيرتي عليك افهميني العنود ارجوك الغيره ذبحتني عمت عيوني عن أي شئ
مارفعت راسها وزادت ببكاها وهالشئ اتعب فيصل ..خلاص خلاص بتركك ترتاحين لكن والله يالعنود انك غاليه عندي ولابسامح نفسي الا اذا قدرت ارجع البسمه الي اهديتني اياها بيوم الملكه وادخل السعاده لقلبك مسك يدها ووقفت ..بطلع واتمنى تطلعين وتصلين وتدعين الله يرحمك ويرحمني العنود سامحيني اذا فعلا تحملين لي ذرة احساس ارجوك
طلع فيصل وهو متضايق لحاله وحال العنود ..


......

 
 

 

عرض البوم صور أضواء الصباح   رد مع اقتباس
قديم 23-08-12, 08:30 AM   المشاركة رقم: 29
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
ضياء ليلاس

البيانات
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 241278
المشاركات: 2,878
الجنس أنثى
معدل التقييم: أضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 2237

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أضواء الصباح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ارادة الحياة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

تـــــــــــــــــــــــــــابــــــــــــــــــــ ــــع الجــــــــــــــــــــــــــــزء الاخيـــــــــــــــــــــــــــــــر
طلع وهو سرحان بالعنود وحزنها والمها الي سببه لها
وطلعت العنود لغرفتها تصيح ماهي قادره كيف تستوعب الموضوع او تفكر وتقرر ماعرفت هل بتقدر تسامح فيصل على تصرفه او هل بتقدر تتحمل نظرته كلامه سلامه ..وغير كذا ماتقدر ماتسامحه ولاتقدر تنسى الي صار منه صارت بين نارين ..حبها له واحتياجها لوجوده بحياتها وبين كرامتها الي انهانت منه
صلت ودعت ربي يختار لها الي فيه الخير ونامت بعد معناة والم ودموع ..

اما فيصل وصل للبيت منهار كيف قدر بسهوله يدمر هالانسانه كيف قدر يذبح فرحتها ويصادر ساعات السعاده القليه بحياتها ..ظل يلوم نفسه ويعاتبها على الالم الي سسببه للعنود وبالاخير تعوذ من الشيطان وذكر الله وناام ..لكن ناام والعنود بااحضان فكره وقلبه وخياله

باليوم الثاني الكل صحى وكالعاده ماشافوا غدير وصلت وسلمت على امها وسافرت
سلوم..خالتي عنوده ليه ماتجي هنا
ام فيصل..لا بتجي ان شاء الله
سلوم..اقول لها يالله نروح تقول تعبانه
اماني..سلوم عنوده راسها يعورها وتبي ترتاح
سلوم بحزن ..كل يوم تعبانه
شوق..وانا بعد سلوم تعبانه
سلوم ببراءه ..وانت اماني تعبانه..؟؟
اماني..لا انت تعبان
سلوم يضحك..لا خالتي بروح العب بالشارع
محمد وهو نازل من فوق ..لا تعال العاب انا وياك برا
سلوم..يالله اول مابتفطر
محمد ويأشر على شوق..هههههههه شوفي الي يهتم فيني مو انتي
شوق وتلتفت عليهم..لاتصدقون صاحي بدري وفطر من زماان
محمد..هههههه حتى يمكن جعت
شوق..لا خلاص الغداء مابقى عليه شئ
محمد..لا ابي فطور
شوق ..محمد
محمد باابتسامه..عيونه
ام فيصل..اقول رح العب مع اخوك
محمد..ان شاء الله بس فيصل وينه
ام فيصل..الظاهر مانام الا متأخر ماشفته
محمد..صح من فاز وكم النتيجه
الكل ضحك على محمد الا ام فيصل الي عصبت بس ضحكت بالاخير..والله لو يسمعك
محمد..خليه يسمع والله من جد احسها مباره نهائيه بس شكلها بااشواط اضافيه
شوق..ان شاء الله بدون اشواط وتعادلوا
محمد..ههههههههه مايصير لازم احد يفوز نهائيه
اماني..محمد بس انت من تشجع اي الفريقين
سلوم..انا الهلال
محمد..هههههههههههه سلوم وانا مثلك يالله نطلع لايسمعنا صدق وتصير مصيبه

اما حمد كان جالس يتكلم مع نجلاء بخصوص موضوع سفره..
حمد..نجلاء انا اعتذرت عن المؤتمر مابسافر
نجلاء..خساره ليه
حمد..مالي خلق والله
نجلاء..بسبب موضوع ساره
حمد..يمكن لكن عندي موضوع بكلمك فيه
نجلاء..تفضل
حمد باابتسامه..فيه واحد من الشباب الي اعرفهم يعني من زملائي دكتور تقدم وطلبك مني
نجلاء..انا ومن وين عرفني
حمد..اهله عرفوك وبصراحه نجلاء الشاب ماعليه كلام كفوا ونعم فيه وبأهله طبعا هو دكتور جراحه عمره من عمري وصدقيني انسان مستقيم ويخاف الله طبعا انا ماابي اسمع منك رد لكن استخيري وفكري كويس بالموضوع لان هذا مستقبلك اوكي
نجلاء..ان شاء الله
طلعت حمد وترك نجلاء الي نزلت دموعها بسرعه كيف تتزوج وفهد شلون تتخلى عن حبها كيف ترضى تتزوج غيره وتتركه ..اتصلت بشوق وطلبت منها تمر عليها لان مالها بعد الله الا اختها تحكي لها وهي تسمعها بصدق الاخوه ..

العنود ظلت بغرفتها محتاره كيف تتصرف وبشو ترد على فيصل هل تصر على موضوع الطلاق او ترضى على فيصل ماعرفت ظلت محتاره لحد مادخلت اماني عندها
اماني..ها عنوده شفيك
العنود..ولاشئ
اماني..تراضيتوا
العنود..لا
اماني بحزن..خساره
العنود ونزلت دموعها...محتاره شو اعمل
اماني..قولي شصار
العنود..اعتذر مني وانا طلبت الطلاق
شهقت اماني ..لا عنوده فيصل مايتعوض صدقيني
العنود..مد يده علي وقدام اهله اماني صدقيني لما شفته حسيت جرحه ينزف
اماني..العنود فكري زين انتي تحبين فيصل وهو يحبك وغير كذا انتي محتاجه وجود واحد مثل فيصل بحياتك العنود انتي خالتي عشنا كل عمرنا مع بعض اعرفك وتعرفيني هم اخواني وعمرهم مابيتخلون عني لكن انتي تضمنين تتزوجين واحد مثل فيصل لا العنود فكري زين والله فيصل رجال حقيقي قليل ماتحصلينه بوقتنا صح عصبي بس انتي تقدرين تتحملين
العنود..اقدر صح وفيصل انا احبه لكن مااقدر اتحمل احد يهيني مااقدر خصوصا اذا شخص له مكانه عندي مااتحمل تصرفه كيف اهديه حبي ويهديني اهانه
اماني..العنود علمتنا امي شئ مهم بحياتها وانا متأكده انك مانسيتي
العنود..شو
اماني باابتسامه..الحب والتسامح يمسح الكره والحقد
العنود وتمسح دموعا..عمري ماانسى كلام عايشه لو كانت موجوده كانت قالت ارجعي بلا تردد عايشه تقول الكمال لله وكل انسان فيه خصله شينه مهما حاولنا لازم تكون ظاهره يمكن نقلل حدوثها بمهارتنا لكن صعب نمنع كل شئ لان الكمال لله ..الله يرحمها كأنها عارفه ان فيصل عصبي وتجنبه افضل وهو معصب
اماني..عنوده خلاص ارضي ابي اشوف الفرحه والحب بعيونك
ابتسمت العنود وسكتت
اماني مبتسمه..بصدق العنود مافرحتي لما كلمك واعتذر
العنود..فرحت ولااقدر اقول لا بس بنفس الوقت ماقدر امسك دموعي قدامه احس اني ضعيفه قدام فيصل
اماني...ههههههههههه عنوده الحين مابقول كلام امي الله يرحمها بقول كلامك انتي
العنود..الله يستر من ذاكرتك اليوم قولي
اماني..اذا نزلت دموعنا غصب عنا تكون اما بسبب احساسنا بالضعف او بسبب احساسنا بالامان وانتي اي الاسباب
العنود..تبين الصدق بكيت لاني حسيت بالامان مو الضعف انا موقفي قوي قدامه والله يعلم اني طاهره لكن دموعي بسبب احساسي ان فيصل انسان قادر يحميني بعد الله
اماني..خلاص اجل لاتصعبين الموضوع الحياة ابسط صدقيني
العنود..ان شاء الله خلينا ننزل تحت يالله

ببيت ام نواف ..نواف كان بالمكتب سرحان ويفكر ياترى ليه عبير تركت الشغل معه هل احد جبرها او هي ابتعدت لو صدق تميل له كاان مااختارت البعد بالعكس ..
كلام فيصل سيطر على نواف لدرجة انه يفكر فيه طوال الوقت معقوله عبير تفكر فيه او تميل له تعب من تفكيره وكل مايتوصل لقرار يخاف ويرجع عنه ..دخلت عليه امه
ام نواف..نواف بروح لبيت ام فيصل
نواف مبتسم وراح لها ومسك يدها..تعالي الغاليه الى متى بتظلين زعلانه
ام نواف..من قال اني زعلانه ماتبي تعرس بكيفك
نواف ويضحك..يمه اول شئ اضحكي
ام نواف وتدفه..ابعد عني والله انك فاضي

نواف..اضحكي والا مابقول اني موافق
ابتسمت ام نواف..موافق تعرس
ابتسم نواف وحب راس امه..لخاطرك موافق
ام نواف ..لا توافق لخاطر ماابي ياتتزوج برضاك والا خل البنت عند اهلها
نواف..موافق بنأخذ الي يحبنا وبنترك الي نحب
ام نواف ..من تقصد للحين تحبها استح على وجهك البنت تزوجت وعندها ولد
نواف ويضحك..لا يمه مااحبها ولاعمري حبيتها صدقيني بس ابي اخذ الي تحبني وابي اعرف منهي
ام نواف..حسبي الله على عدوانك شلون عرفت
نواف مبتسم..انتي قلتي لي
ام نواف تضرب صدرها..انا متى
نواف ويضحك على امه..يمه انتي قلتي خذ من يحبك ولاتأخذ من يحب بس انا مااعرف احد يحبني
ام نواف..ايه تحبك بعد العرس خلاص اخطب لك
نواف..لا اول قولي لي من البنت يمكن ماتعجبني
ام نواف..عبير بنت عمك كامله والكامل الله سبحانه
نواف..واذا رفضتني
ام نواف..وليه ترفضك
نواف..يعني ماتعرفين يمه
ان نواف..يمه اهلك انا ماعرفتهم وعشت معهم الا قليل لكن بالفتره الي رجعتوا مع بعض عرفتهم وخصوصا عبير وصدقني يمه هالبنيه مايهمها المظهر لا بالعكس لكن انت الاعمى ماتشوف صح ماشفت وجهها ولاابيك تشوفه ولاهذا قصدي لكن ماشفت جمال روحها واخلاقها وتعاملها ماشفت شلون تتكلم وتناقش اهلها والكل المهم ان شاء الله مابترفض
نواف..توكلنا على الله انا بكلم فهد
ام نواف ونزلت دموعها وحضنت ولدها ..بس يمه مابعد وافقت اخاف تروح دموعك خساره
ضربته امه وطلعت لبيت ام فيصل وبشرتها بموافقة نواف ..

طلعت ام نواف وتركت نواف محتار ياترى اتخذ القرار السليم ..وهل بيكون قادر على تحمل رفض جديد ..هل بيسطر على المه وغضبه خصوصا لما ترفضه انسانه مثل عبير ..انسانه عكس دلال بكل شئ لها هدف ومبدأ ورائي لها قناعه واسلوب انسانه كلامها موزون وواضح ماتعرف اللف والدوران ماترجح ولاترضى بالجرح ..هل بيتحمل رفض عبير ..احتار نواف ولاحصل اجابه لاسئلته وتوجه لمكتبه وطلع الملف وظل يناظر فيه وقال .. سيكون لها ))))))
"" انها صفحات قلبي ..هي ستمحي المي وهي ستكتب فرحي لذا ما بالداخل سيكون لها وحدها وحدها ستكون اميرة قلبي ""
ياترى طاهرة قلبك ياعبير بتكتب هالملف ..ابتسم وقرر يطلع من البيت ويترك الموضوع لقدرة الله وارادته ..


وصلت شوق لبيتهم وطلعت لنجلاء الي حضنتها وهي تصيح وقالت لها عن كلام حمد والشخص المتقدم
شوق..وانتي مابتوافقين عشان فهد
نجلاء وهي تصيح..مااعرف
شوق استغربت..تكلمي شلون ماتعرفين انتي تحبينه او لا ..؟؟
نجلاء..ماادري
شوق..نجلاء شفيك انتي متغيره شصاير ..؟؟
نجلاء وتحاول تمسك نفسها..لما كنت عند البنات في بيت خالتي ام فهد كنت اساعدهم بترتيب اغراضهم ولفت انتباهي ملف لفهد فتحته صح مالي حق بس فتحته وانفتح مباشر على صفحه بداخلها الكرت الي كتبته له مع الهديه الي مارجعه وقريت كلام مكتوب
شوق بحماس ..خلاص نجلاء بطلي دموع خليني افهم شو مكتوب
نجلاء وتمسح دموعها..حفظتها وانطبعت بقلبي رغم اني قريتها مره وحده وبسرعه " هالكرت مااقول مااسعدني يانجلاء حتى لو طلبي كان تعليق عابر لكن تنفيذك له مااعجبني لاني افضلك دوم عاليه حتى على عيال عمك ..رديت الهديه وكسرت بخاطرك لكن لمصلحتك ..كنت اتمنى اجبر خاطرك واخطبك لكن كيف تهديني السعاده واحرمك من طفل يقول لك ماما كاان لازم ابتعد واتخذ هالاسلوب معك "
صاحت نجلاء واستغربت شوق..هالشئ الي غيرك
نجلاء..ماتخيلت فهد يعاني بصمت ولاتخيلت اني رخصة نفسي لما اعطيته الهديه
شوق..الهديه غلطه والحمد لله انها عدت على خير لكن المهم الحين انتي شو رأيك
نجلاء تصيح..تعبانه مو عارفه اقرر او افكر
شوق..نجلاء استخيري وادعي الله وربي بيدلك على الخير ان شاء الله
نجلاء..شوق ماادري خايفه ومتردده ساعديني شو اعمل
شوق..مااقدر اساعدك اذا تقدرين تعيشين من غير طفل وحب فهد يكفيك ارفضي وانتظري فهد
نجلاء..ياربي ارحمني تعبت يارب يارب
شوق وتحضن اختها وتقنعها تقوم تتوضأ وتصلي وتطلب الله يعينها ..


جلست شوق مع اختها وطلعت بعد مااتفقت معها انها تعطي قلبها وعقلها كل واحد حقه من التفكير والمشاركه بااتخاذ القرار ..استخارت نجلاء وطلبت الله سبحانه يدله على الخير ..
ورغم الحيره والالم ..الحب والانكسار ..الصبر والانتظار قدرت نجلاء سيطر على ضعفها وتبدأ التفكير بشكل متزن بعيد عن العشوائيه والتشتت بالاحساس ..


رجعوا العمات لشرقيه والكل رجع يتابع حياته ايام قليله وتبدأ الدوامات الجامعه والمدرسه والكل بحالة استنفار استعداد للمدرسه ..

مر يومين وفيه شخصين ينتظرون قرارات مهمه راح تغير حياتهم ..نجلاء الي قررت مصير حياتها وعرفت تختار ..وفيصل الي اعصابه تحترق بكل ثانيه وهو يطلب امه تكلم العنود ..
فيصل ..يمه كلميها ارجوك انا ماابي اضغط عليها
ام فيصل ..انت الي زعلتها راضها
فيصل ويبتسم..راضيتها واعتذرت لها بس عنيده
ام فيصل باابتسامه..بعد يزعلها وينتقدها مالي شغل بينكم
فيصل ..اهون عليك يمه ترى بروح لها الحين لاتقولين عيب خلاص هي زوجتي
ام فيصل وتضحك..روح اشوف والا هي بتخليك
فصل..هههههههههههه لاتغرك يمه اول مره اكتاشف انها ضعيفه
ام فيصل..هذي اماني وين العنود
اماني مبتسمه..بالبيت
فيصل..ولااالله حنن قلبها علينا
اماني..الله الي يعلم
فيصل ..تعالي اموون قولي لي خالتك تحت معها شالها والا اقول قولي لها تتغطى لان انا الي يقولون اسمي زوجها بروح لها
ام فيصل ..ههههههههه فيصل اعقل
فيصل..يمه خلاص مافيها السالفه عقل
اماني..طيب عادي ليه تتغطى روح لها
ام فيصل..لا مايروح كذا يمكن ماتبي تشوفه
فيصل بخيبة امل..افا
ام فيصل..ايه خلاص يمكن عافتك
اماني مستغربه من كلام ام فيصل ..هي قالت كذا خالتي
ام فيصل..ايه
فيصل وعصب..شلون ومتى يعني مازالت مصره عالطلاق
ام فيصل..ايه
فيصل وقف بيطلع..طلاق مابطلق وانا بشوف الموضوع
طلع فيصل للعنود وضحكت ام فيصل
اماني..شفيك خالتي
ام فيصل..خليه يعرف انا ادري العنود بترضى بس قلت اخليه يحس قبل
اماني..والله انك ياخالتي رهيبه الله يطول بعمرك
ام فيصل ..تعالي وين سلوم لايدخل فيصل الحين وهو فيه ويعصب ويسمعه

 
 

 

عرض البوم صور أضواء الصباح   رد مع اقتباس
قديم 23-08-12, 08:33 AM   المشاركة رقم: 30
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
ضياء ليلاس

البيانات
التسجيل: Apr 2012
العضوية: 241278
المشاركات: 2,878
الجنس أنثى
معدل التقييم: أضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييمأضواء الصباح عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 2237

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أضواء الصباح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ارادة الحياة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اماني وتضحك..لا مع محمد طالع
ام فيصل ..ايه احسن كذا
اماني..عن اذنك خالتي
ام فيصل..تفضلي قولي لساره تنزل لاروح انا لها الحين حابسه عمرها بهالغرفه
اماني ..ان شاء الله

دخل فيصل لبيت العنود ونادى عليها ولفت شالها عليها ..تفضل
فيصل وماسك اعصابه..مابطول واخليك تشوفين وجهي الي عايفته لكن طلاق لا يالعنود انسي فكري كويس ارجوك وصدقيني مافيه شخص معصوم من الخطأ
العنود ساكته متفاجئه من كلامه ولاهي عارفه ترد ..
فيصل وعصب اكثر..العنود ارفعي رأسك مو لهالدرجه انا دنيئ
العنود..محشوم يافيصل
فيصل واتفاجئ لما تكلمت وقال ..اسف يالعنود وارجوك فكري عن اذنك

طلع فيصل وابتسمت العنود مستغربه من احساسها تجاهه وتبخر غضبها عليه ومستغربه اكثر من كلامه رجعت جلست ودخلت عليها ام فيصل
ام فيصل وبعد ماسلمت ..طمنيني العنود
العنود..خالتي ساعديني مااعرف شو اعمل
ام فيصل..قولي لي شصار حتى اساعدك
العنود وقالت لام فيصل الي صار مع فيصل..خالتي انا مستحيل انسى تصرف فيصل معي وبنفس القوت مااتخيل ......
ام فيصل ..كملي لاتسكتين يالعنود ولاتستحين من احساس من حقك ماتتخيلين شو
العنود..مااتخيل اني اتزوج غيره
ام فيصل مبتسمه..يعني تحبينه
العنود وبخجل..مااقدر اقول مااحبه بس جرحه بقلبي قاسي ومؤلم
ام فيصل..اسمعيني يالعنود فيصل ماهو بطبعه قاسي لكن مشكلته العصبيه الزايده والمفروض اي وحده سواء انتي او غيرك تبحث وتتوصل لطريقه تسيطر فيها على عصبيته وانا واثقه انك بتقدرين لانك تحبينه بتتحملين ولانه يحبك بيخفف عصبيته العنود انا مااقول الي صار منه بسيط او سهل لكن اعتذر منك وبحياتنا مافيه اجمل من التسامح خصوصا اذا نابع من قناعة الحب بقلوبنا العنود يمه فيصل طيب وانتي طيبه وتستاهلون ان شاء الله بتعوضينه ويعوضك عن الاحزان والهموم والمشاكل يمه انا ماودي اضغط عليك لكن فيصل عرف غلطته اعتذر لك واعتقد انه البعد يسبب الجفاء يمه اذا تبين نصيحة ام قلتها لك ولاقلتها له وهو ولد بطني لاتضيعن السعاده بسبب غلطه اخذت حقها من العقاب العنود يمه سعادتك بتسامحك سعادتك اذا اخترتي هالطريق لكن انتبهي ترجعين لفيصل وبقلبك شايله عليه لانك بكذا تكونين تدمرين حياتك
العنود ..توه كان هنا ومعصب
ام فيصل وتضحك وقالت للعنود كل الي صار
حضنت العنود ام فيصل وقالت لها..افهم انك رضيت عليه
ابتسمت العنود وطلعت ام فيصل تبشر ولدها ..


بنفس اليوم الكل اجتمع في بيت ام فهد الا نجلاء الي اعتذرت وبعد معاناة مع حمد وافق واقتنع انها تعبانه وبترتاح ..

عبير..شوق نجلاء وينها
شوق..تقول تعبانه مالها خلق تجي
خلود..اها طيب شرايكم نطلع بكرا لاي مكان
ساره..انا مالي خلق
شوق..ليه
ساره..كذا مالي خلق اطلع
خلود وتبتسم..وغيرها من ماله خلق
شوق..هههههههههه حتى انا
خلود..اقول بناات شفيكم الظاهر صابتكم عين ليه كذا صايرين حزينات
شوق..انا بروح عند خالتي
العنود..شوق خلي سلمان يجي هنا

انتهت السهره والكل رجع لبيته وبكل بيت كل فيه حدث مهم ..

نجلاء كانت تنتظر حمد وبلغته موافتها وبارك لها من كل قلبه وطلعت غرفتها واتصلت بشوق
نجلاء..وافقت وقلت لحمد
شوق بخوف..وفهد
نجلاء..فكرت كثير توصلت لشئ واحد انا ماحبيت فهد انا حبيت الحب نفسه حسيت ممكن هالشخص يكون لي الحب لكن لا كل احساسي تجاهه كاان وهم الحب ماهو الحب والدليل اني لبيت نداء الامومه بداخلي لبيت حلمي اني اكون اسره واطفال افرح لفرحهم واحزن لحزنهم شوق ماانكر اني تمنيت اتزوج فهد لكن من ناحيه منطقيه اتوقع ..صح الحب دائما بالصدفه يكون لكن انا حبي ماكان صدفه ابدا شفت فهد قيمته وقلت هذا الانسان ينفع احبه لكذا حبي ماهو حب هو وهم الحب انا حبيت الحب نفسه مو شخص فهد ..اصعب شئ انك تقيمين انسان وتحصين سيئاته وحسناته وبعدها تقولين حبيتهم لا عمر الحب ماكان كذا الحب انك تحبين الشخص بكل عيوبه لكن انا لا تمنيت يكون فيه شخص مهم بحياتي حب يكون هو قمر ايامي يعطي ليل خصوصيه ولسهر معنى ولدمع قيمه دورت وشفت فهد حبيته ووقت الجد اتفقت مشاعري وعقلي على شئ واحد نداء الامومه بداخلي كاان اقوى بكثير من وهم الحب ..
شوق..كلامك حلوو وكثير نجول يحبون ويبكون ويتوقعون انه حب حقيقي لكن بعد عثره او موقف تبان الحقيقه لان الوحده تفكر بالمنطق والعاطفه وتتوصل لنتيجه مرضيه المهم حبيبتي الله يوفقك ويسعدك يارب وحمد يمدح فيه وان شاء الله انه بيسعدك وتسعيده الف مبروك
نجلاء ودموعها على خدها..الله يبارك فيك يالله شوق روحي ارتاحي انا بصلي ركعتين اشكر الله
شوق..طيب الله معك وبكرا بينا اتصال
نجلاء..ان شاء الله فماان الله

اما بيت ام فيصل رجعوا وكانت العنود محتاره ياترى ترجع مع فيصل او محمد لكن ام فيصل قالت لها بصوت واطي ..

ام فيصل..اركبي مع محمد مابعد بشرته خليه على اعصابه واذا رجعنا ووصلنا علمته
ابتسمت العنود ووافقت ورجعت مع محمد الي ضاق صدره على حال اخوه الي بان عليه لما اختارت العنود سيارة اخوه وفضلته وعرف انها مازالت مصره على موقفها بالسياره كان فيصل ساكت والكل سكت لانه اول مره مايسولف معهم وصلوا البيت ودخل فيصل اخر واحد
فيصل ..سارونه تعالي المكتب
ام فيصل..انتظرك فيصل بغرفتي اذا خلصت
فيصل..خير يمه تأمريني بشئ
ام فيصل باابتسامه..لا خذ راحتك وانا انتظرك
فيصل..ان شاء الله
دخل فيصل ومعه ساره جلست وجلس قريب منها
فيصل باابتسامه..سارونه ارفعي راسك وناظريني
ساره مبتسمه..خير فيصل شفيك
فيصل..ليه رفضتي حمد
اتفاجأت ساره ونزلت راسها
فيصل..حبيبتي حمد من زماان خطبك مني لكن طلب مني مااكلمك بالموضوع الا بالوقت المناسب حتى هالكلام قبل العمليه وكلمني من كم يوم وقال لي انك رفضتي لما سألتك شوق ابي عرف انتي رافضه حمد كشخص او الزواج او مثل ماعرفت
ساره مرتبكه ومنحرجه ولاهي عارفه تتكلم
ابتسم فيصل وتسند ..ماراح تتطلعين الا اذا قلتي لي سارونه انا فيصل تكلمي
سساره وبعد تردد ..فيصل انا تعبانه شلون اتزوج مااقدر
فيصل..يعني لو كنتي مو تعبانه وافقتي على حمد
ساره..فيصل الله يخليك صعب اتزوج لاحمد ولاغيره ماابي اي شخص يشوفني حمل ثقيل علي

دمعة عيونها وسكتت وظل فيصل يتأملها وبعدها قال..سارونه وفيه احد يحصل له يتحملك ويقول لا حبيبتي حمد شاريك ويغليك وصدقيني لو هو يشك ان الزوج راح يضرك لو واحد بالميه ماكان خطبك مني الشئ الثاني المرض ماهو نهاية الدنيا انتي تعبانه هل هذا يعني خلاص تتوقف الحياة سارونه فكري وانا بالنسبه لي اذا يهمك رائي فيصل حمد ماينرد وشاريك امي تعرف بالموضوع وموافقه وفضلت انا الي اكلمك ومحمد موافق ساره لاتخلين الضعف والشيطان يلعب عليك انتي سارونه دلع البيت ماناقصك شئ وصدقيني حبيبتي صحتك كويسه حبيبتي فكري زين وان شاء الله ردك بيكون الموافقه لان حمد ماينرد يالله سارونه روحي ارتاحي الحين
ابتسمت ساره ..تسلم الله يخليك لنا ويسعدك
ابتسم فيصل لها وطلعت وتركته ثواني بعدها طلع لامه بغرفتها ..

اما في بيت ام فهد كانت المفاجأه الاكبر ..والغير متوقعه ..

فهد ..عبير خليك بكلمك بموضوع
خلود..يعني انا اروح
فهد..يستحسن
خلود..افا اجلس لحالي عادي يعني بعرف بالموضوع خلوني اجلس
فهد..لا ماعليه احرق اعصابك كم دقيقه
خلود..عاادي اصلا انا متعوده عبير انتظرك
فهد..ههههههههههههه
ام فهد..خير يمه شعندك
فهد ويبسم..كل خير عبوره اليوم تقدم لك واحد
انقبض قلب عبير لانها خلاص قررت ماترفض ابدا سكتت
ام فهد..مين ياابوي
فهد ويبتسم..رجال كفوا والنعم فيه ماعليه قصور بصراحه ااخلاق واتعليم ومشاء الله يراعي الله بكل تصرفاته
ام فهد..الله يكتبه من نصيبها
فهد ويناظر عبير باابتسامه..ماسألتي مين او مايهمك
عبير..لايهمني واذا هو مناسب الي تشوفه فهد
فهد..عبوره ماابي شئ غصب عنك كل شئ لازم يكون بقناعتك ورضاك المتقدم لك نواف ولد عمي
انصدمت عبير ماقدرت ترفع رأسها وابتسم فهد والتفت على امه
ام فهد..والنعم فيه ولد عمها ولافيه قصور
فهد..عبير
عبير والصدمه واضحه ..ايوه
فهد باابتسامه ..فكري وقرري وانتظر رأيك ولاراح اضغط عليك نواف وتعرفينه وانا اعرفك واثق فيك وبتفكيرك
طلعت ام فهد وتركتهم يتكلمون لكن قبل مايطلع فهد لغرفته ابتسم وقال كلمه ...عبير رفعتي رأسي الله يسعدك
استغربت عبير من كلام فهد وخطوة نواف الي فقدت الامل فيها وظلت بمكانها لحد مادخلت خلود
خلود..عبيررر شفيك
عبير..وجع روعتيني
خلود..الله وين وصلتي
عبير..نواف خطبني
خلود وسكتت بعدين من غير مقدماات..كلووووووووووووووووش
طلع فهد الي كان بالمطبخ..هههههههههههه عرفتي
خلود..حرام تحرمني من هالحظه ليه ماخليتني اشوف شكلها
ضربتها عبير وسكتت وضحك فهد وطلع غرفته
عبير وتضحك وفرحانه..مو مصدقه اخيرا اخيرا
خلود..الله عبير الله يسعدك يارب وصدقيني عمره مابيندم انه تزوجك بس تعالي اخاف تزوجك عشان ملفاته ترتبينها
ضربتها عبير وطلعت لغرفتها وهي مبسوطه لكنها مع احساس السعاده مانست انها تصلي وتشكر الله انه اعطاها على قد نيتها ..
دخل فيصل غرفته امه بعد مااستأذن جلس عالسرير عندها
فيصل..امريني الغاليه
ام فيصل..شفيك
فيصل ويتنهد..سلامتك
ام فيصل..العنود
رفع عينه فيصل..يمه اعتذرت ندمت لكن مااقدر اطلقها مااقدر يمه ..العنود عرفتها بالاسم لما تكلم ابوي الله يرحمه عنها اثارت فضولي هالانسانه كيف عايشه وشلون مدبره امورها لما وصلت للمستشفى ودخلت عند ابوي منطقها عجبني قدرتها عالرد عجبتني ماتخيلتها بنت بهالعمر ممكن تفكر مثلها ولما تكلمت معه بحضورك اخجلني السواد الي عليها فيه قوه توازي قوت حضورها واحترامها لنفسها كلامها محدد ومختصر اسلوبها واضح ومنطقي ماقدرت غير اني احترمها لما طلبت اكتب البين بااسم اخواني واسمها اجبرتني انظر لها نظرة الانسانه الي عندها بعد نظر ولاتفكر بالوقت الحالي بس ..ابتسم فيصل وللمره الاولى اقولها لك يمه اول مره الصدفه جمعتني فيها وشفت عيونها عجبتني او اربكتني اكثر او اقرب لاحساسي بوقتها تعرفين يمه لما تشوفين انسانه قويه جدا ماتتخيلينها جميله تحسين كل االانوثه بعيده عنها لكن انصدمت لما شفتها وقت حادث سلوم صدقيني يمه كابرت اعجابي فيها وبشخصيتها وبعد معاناة وتكذيب وتصديق بعد موضوع الطايف والي صار بعد ماقدرت اتغلب على احساسي تجاه نفسي ومشاعري قدرت اعترف لنفسي ان العنود لها مكانه عندي ومكانه كبيره يمه صدقيني لما كنتي تتكلمين عن الخطبه ماتخيلت اتزوج انسانه غيرها يمه صعب بعد مااوصل لهالعمر واتخيل انسانه معينه تضيع مني وبسببي وتهوري يمه صدقيني شفتها بزواج غدير بمكياج وشفتها امس من غير شئ وبكل الحالتين كانت متحجبه وبكل الحالتين حلووه جمالها تجاوز بداخلي المظهر صرت اشوف فيها الروح وجمالها الي صعب اي شخص يتوصل له بسهوله واليوم حسيتها جرحتني قدام خواتي واخوي وكل اهلي لما اختارت سيارة محمد
ام فيصل مبتسمه..بس عروت قلبي يمه
فيصل..من احكي له يمه هههههههههههه سعد ماهو فاضي لي
ام فيصل..العنود ماجرحتك ولااختارت سيارة محمد
فيصل مستغرب شلون..؟؟
ام فيصل وتبتسم..قبل مانطلع من البيت لام فهد عرفت من العنود قرارها ولما رجعنا انا قلت لها تركب مع محمد
فيصل بخيبة امل..يعني مازالت مصره يمه ساعديني
ام فيصل وتضحك..ههههههههههه والله وحبيت يايمه فيصل العنود راضيه عليك
فيصل منصدم..شلون وليه مارجعت معي
ام فيصل..هههههههه انا طلبت منها
فيصل..وهنت عليك
ام فيصل..لاماتهون علي بس قلت اخر قرصه لك مني قبل ماترجع لها
فيصل..ههههههههههه احلى قرصه دامها منك بس تعور يمه
ام فيصل..قول امين الله يسعدكم ويوفقكم ويفرحني فيكم
دمعت عيونها وحضنها فيصل..لا الغاليه ماابي دموع ابي افرح
ام فيصل..الله يديمها عليك اطلع الحين خلني ارتاح ولاتروح للبنت الحين عيب
فيصل...ههههههههه مابروح بس مو عيب الاتصال
ام فيصل..لا ماهو عيب اذا ردت عليك
فيصل..لا بترد ادعي لي الغاليه
ام فيصل ..الله يوفقك يمه
طلع فيصل ودخل المكتب وهو مبسوط ومرتاح ومبتسم وتوه بتصل ويدق التيلفون ويرفعها
سعد..هلا والله
فيصل..هلا وغلا ومليون مرحبا بالغالي
سعد..هههههههههه اجل انحل الموضوع
فيصل ويضحك..توه منحل وتوني بتصل يااخي ليه ماتعرف تختار الاوقات اخاف تنام
سعد..ههههههه الشرهه على الي متعني وهو بشهر العسل يتطمن عليك
فيصل..تسلم بس لاتضيع الموضوع اختي شلونها
سعد ومبتسم..اختك زوجتي وحبيبتي وعيوني ودنيتي

.....

 
 

 

عرض البوم صور أضواء الصباح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ناداني ولبيته, نادني ولبيته للكاتبة دموع السحاب, قصة سعودية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:30 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية