لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > مغامرات ليلاسية من وحي خيال الأعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

مغامرات ليلاسية من وحي خيال الأعضاء روايات اثارة و أكشن و مغامرات على نمط روايات مصرية للجيب


وادي الموت ( بقلم ابراهيم فواز) - كاملة

منذ 70 عاما كان يوجد وادي صغير يتميز بالهدوء التام ، جميع سكانه من البسطاء يعرفون بعضهم جيدا ، ولا يسمحون لغريب ان يتدخل في ما بينهم ، حياتهم

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-05-08, 12:24 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 73753
المشاركات: 411
الجنس ذكر
معدل التقييم: ابراهيم فواز عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 17

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ابراهيم فواز غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : مغامرات ليلاسية من وحي خيال الأعضاء
افتراضي وادي الموت ( بقلم ابراهيم فواز) - كاملة

 

منذ 70 عاما كان يوجد وادي صغير يتميز بالهدوء التام ، جميع سكانه من البسطاء يعرفون بعضهم جيدا ، ولا يسمحون
لغريب ان يتدخل في ما بينهم ، حياتهم كانت تتميز بالبساطه والهدوء .
لكن في ليله وساعه متأخره من الليل ، احترق هذا الوادي ومات جميع سكانه .
منتدى ليلاس الثقافيحقق رجال الشرطه في هذا الموضوع لكنهم لم يصلوا لنتيجه ، خاب املهم وتركوا القضيه ، حتي اغلقت القضيه ،

وقيدت القضيه ضد مجهول ، وسمي هذا الوادي باسم وادي الموت ، ويحزر بعدم الاقتراب منه، لتعدد الشكاوي من هذا الوادي لحدوث اشياء غريبه ، وسماع اصوات في الليل ، ويقال انين الاموات .
وبعد 70 عاما ، افتتحت القضيه مره اخري علي يد ظابط يدعي ادهم ، وقد عرف عنه انه لم يخسر قضيه مرت عليه من قبل .

جلس الضابط ادهم علي كرسيه الاسود ينظر الي الاوراق التي امامه وبجواره صديقه الضابط تامر .
ابتسم الضابط تامر وهو ينظر الي ادهم قائلا مابك ؟
رد عليه الضابط ادهم قائلا وهو ينظر للملف الذي امامه لا ادري انها قضيه صعبه جدا ، مليئه بالغموض .
نظر له تامر قائلا هل ستتركها ؟

ضحك ادهم قائلا انت تعرف عني اني لم اخسر قضيه مرت علي من قبل .
اذا لن اترك هذه القضيه حتي اعرف الحقيقه .
قال تامر حسنا سوف اذهب الان الي مأموريه ، وسوف اعود بعد انتهائها .
قال ادهم حسنا .
نظر ادهم للملف فقرأ في الصفحه الاولي ( القضيه مغلقه )
ظل بقرأ ادهم الملف صفحه تلو الاخري ، فقرر ان يذهب الي ذلك الوادي .
اخذ امر من رئيس المباحث بالذهاب .
وبالفعل استقل سيارته ومعه خريطه تصف المكان .
وعلي مشارف الوادي وقف ادهم بسيارته ، ونزل منها ليحدد موقعه ، وعندما هم ليركب السياره مره اخري ، وقف مكانه ، يحدق النظر ، فقد وجد فتاه صغيره تبتسم له واختفت .
ركب السياره وذهب الي المكان التي وقفت فيه ، فلم يجدها .
تعجب ادهم فقرر المتابعه ، اثناء سيره بالسياره وجد لافته مكتوب عليها (مرحبا بكم في وادي التنسي) قال ادهم بتعجب وادي التنسي ؟!

استكنل سيره ليجد المدرسه التي وجدها في الخريطه .
نزل من سيارته لنظر للمدرسه بالكامل ، فوجد لوح خشب مكسور في الارض ، مكتوب عليها (مدرسه وادي التنسي للبنات انشات عام 1883) قرر ادهم الدخول ، ففتح باب المدرسه ، ليجد اثار الحريق واضح عليها ، صعد ادهم سلالم المدرسه ليجد شنط مدرسيه علي الارض وبها اثار الحريق ، وكتب مدرسيه نصفها محروقه ، تعجب ادهم لما وجد ، فقرر العوده سريعا .
دخل علي رئيس المباحث ، فقال له عما وجد في المرسه .

فقال له الرئيس هذا امر طبيعي من اثار الحريق .

قال له ادهم بالفعل امر طبيعي ، لكن الغير طبيعي انا الحريق قام في ساعه متأخر من الليل ،
زاجد شنط التلاميذ محروقه في المدرسه ، لقد شب الحريق الساعه الواحده والنصف صباحا ،
واليوم الدراسي يبدأ الساعه السابعه صباحا ، وينتهي الساعه الواحده مسأ .
يوجد امر غير طبيعي حدث ياسيدي الرئيس.
نظر له رئيس المباحث قائلا كيف لم نفكر في هذا الامر من قبل ؟!
قال رئيس المباحث تريد من يساعدك في هذه القضيه ؟
ابتسم ادهم اريد الضابط تامر .
قال رئيس المباحث حسنا اريدك تأخذ الوقت الكافي لحل هذه القضيه ، لا تتعجل انها قضيه من اصعب القضايه لقد فشل الكثير ومر علي هذه القضيه ضباط ورتب كثيره دون ان تحل .
قال ادهم حسنا ياسيدي .
دخل تامر علي ادهم في عصبيه واضحه ، فقال له ماذا فعلت ياادهم ، ضحك ادهم قائلا لقد اخذتك معي في هذه القضيه .
قال تامر اخذتني لا لقد ورطني .

ضحك ادهم قائال لم اجد غيرك ياصديقي اعتمد عليه لحل هذه القضيه .
ابتسم تامر ابتسامه صفرأ .
فضحك ادهم قائلا تعجبني ابتسامتك ، يافتي .
ضحك تامر رغما عنه ، فقال له متي سنبدأ ؟

اجابه ادهم قائلا غدا بأذن الله
وفي اليوم الثاني استعد كلا من ادهم وتامر ، وذهبوا الي مكان الوادي .
نظر تامر للوادي قائلا الحريق انتشر في كل مكان ، نظر له ادهم قائلا انها قتلت جميع سكانها .
فقال تامر وهو ينظر لمكان ما لنذهب من هذا الاتجاه .
وجد تامر لافته مكتوب عليها( مرحبا بكم في مطعم التنسي )
قال تامر لقد قرأت اسم التنسي في العديد من الافتات .
قال ادهم اعتقد انه شخصيه مهمه في ذلك الوقت لهذا الوادي .
وجد تامر فتاه صغيره تضحك وهي تجري ، فقال لتامر انظر لتلك الفتاه ، نظر تامر فقال لنتبعها .
نزلوا من السياره وذهبوا خلفها ، وجدوها تدخل منزلا منعزلا .
وقف ادهم وتامر يترقبوا الفتاه من خلف شجره ، فوجدوها تكلم ولد صغير وتشاور عليهم .
قال تامر انها ترانا ياادهم .

لم يرد ادهم فظل يراقبها .

وجدوا الطفل الصغير يتقدم في اتجاههم . وهو ينظر لهم بملامحهه الصارمه .
اما الضفله فكانت تبتسم .

قال ادهم انهم ليسوا اطفالا بل اشباحا ، هيا بنا بسرعه ياتامر
هم تامر بالتراجع لكنه وقف مكانه دون ان يتحرك
وقف تامر دون ان يتحرك ، فقد التلف من حوله العديد من الاطفال وينظرون له بنظرات حاده وصارمه ، وقف ادهم وهو يتابع ما يحدث ، فقال بهدوء لتامر لاتحدثهم ولا تشجعهم وتراجع ببطئ فقط .
تراجع تامر بكل ترقب حتي وصل اللي ادهم ، فقال له من هؤلاء الاطفال ؟
نظر له ادهم قائلا بالتأكيد اطفال هذا الوادي .
قال ادهم وهو يشير باصبعيه انظر انهم يتراجعون
ثم نظر للمدرسه من بعيد فقال لتامر هيا بنا يجب ان نذهب لنلقي نظره علي المدرسه .
بالفعل ذهبوا الي المدرسه وصعدوا الطابق الاول ، ثم الثاني ،وفي الطابق الثالث وقف تامر وهو يجول بعينه في ارجاء المكان ، فقال لأدهم الحريق لم يترك اي شيئ سليم .
هنا وجد تامر وهو ينظر الي الارض شيئا ما فنحني ومد يده ليلتقتها تمعن النظر جيدا ، فقال لأدهم انظر ياادهم ماذا وجدت ، اتي ادهم مسرعا ليري ماذا وجد تامر ، نظر ادهم فقال انها ساعه قديمه جدا وثمينه لا يحملها غير النبلاء والاغنياء .

فقال له تامر ومن كان في هذه المدرسه يحمل ساعه كهاذه ، اخذها ادهم ووضعها في جيبه وقال لتامر لعلها تساعدنا لحل اللغز .

قال تامر وهو ينظر للأرض قائلا علينا بمتابعة البحث .
جلس ادهم علي الارض ليستريح من عناء البحث واليوم الشاق والطويل ، لكنه وجد شئ ما وسط الرماد فمد يده ومسح الرماد من علي الارض ليجد مجموعه من السجائر القديمه المحروقه ، وبينهم سيجار من النوع الفاخر . اخذ تامر السجائر ووعها في كيس من البلاستك .
لكنه سرح قليلا وهو يفكر في الساعه والسيجار .
هنا قطع تفكيره ظهور الفتاه امامه ففزع ادهم ووقف وتراجع ، ابتسمت له تلك الفتاه ، فقال لها مرحبا .
نظرت له الفتاه قائله مرحبا بك .
سألها ادهم من انت ؟
قالت له ادعي نوران كنت طالبه في تلك المدرسه .
قاللها ماذا حدث ؟

اجابته قائله منذ زمن حدث حريق مروع في المدرسه
فقال لها وما السبب قالت له لا استطيع ان اخبرك .
فقال متي حدث الحريق بالتحديد .
اجابته قائله في تمام الحاديه عشر صباحا .
فقال لها وكيف قالوا ان الحريق قام في ساعة متأخره من الليل ؟!
قالت له هذا امر غير معلوم ولا احد يعلم السبب الرئيسي .
عليك بالبحث عن الحقيقه .
قال ادهم انتظري لا تذهبين
اختفت الفتاه من امام ادهم ، اتجه ادهم الي تامر وقال له علينا بالبحث في القسم عن فتاه تدعي نوران .
قال له تامر لماذا ؟
قال له ادهم اريد ان اعرف كيف ماتت انها لم تمت بالحريق .
نظر ادهم للخريطه قائلا ويجب علينا الان ان نجد المصنع .
انه هنا بجوار المدرسه لكن اين .
نظر تامر من نافذه مطله علي الشارع فقال لا يوجد مصنع بالجوار .
قال ادهم كيف انها علي الخريطه ، نظر تامر للخريطه قائلا ان المصنع مبني قبل مناء المدرسه بـ اربع سنوات ، بالتأكيد قاموا بتحويل المصنع الي مدرسه .
قال ادهم لا ان المصنع يقع بجوار المدرسه مباشرة .
فقال تامر اذا اين ذلك المصنع الان .
قال ادهم لا ادري ، لكن علينا الان الذهاب الي القسم لنعرف كيف ماتت الفتاه .
دخل ادهم وتامر غرفه الارشيف ، فقال لرجل الارشيف اريد ملف قضيه قديمه ، فقال الرجل ماهي .
قال له ادهم ملف ( وادي التنسي ) او كما يقال( وادي الموت ).
نظر له الرجل بتعجب قائلا ملف وادي الموت ؟!
انها قضيه مغلقه ولا احد استطاع حلها .
قال له تامر نريد الاطلاع فقط ليس الا .
قال له الرجل حسنا امهلوني دقيقه ، يصعب ايجاد تلك الملفات القديمه .
قال له ادهم خذ الوقت الكافي للبحث .
قام ادهم وهو ينظر للملفات الموجوده ، اما تامر فقد كان يقراء ملف ما موجود امامه .
وبعد فتره جاء لهم الرجل قائلا لقد وجدت الملف اخيرا ، قام ادهم بلهفه واخذ منه الملف ، فقال له الرجل اترككم علي راحتكم .
جلس ادهم فوجد مكتوب في الملف ( قضية وادي التنسي ) بداء يتصفح الملف .
(انه في يوم 3 يناير عام 1930 احترقت وادي التنسي ، وموت جميع سكانه ، سبب الحريق غير معلوم ، اشار السيد التنسي ان سبب الاحتراق بفعل فاعل ، لكنه لم يدري من له المصلحه )
قام ادهم بقلب الصفحه بحثا عن الضحايا وصورهم ، وجد صفحه مكتوب عليها ( مدرسة وادي التنسي للبنات ) ووجد صور للضحايا واسمائهم وبعد عدة صفحات وجد صوره الفتاه .
اندهش ادهم وتامر عندما علموا كيفيه موت الفتاه نوران ، انها لم تمت محترقه بل ماتت مقتوله قبل احتراق الوادي بعدة ايام، بالسكين وانها الابنه الصغري للتنسي صاحب الوادي ، ولم يعلموا من قتل تلك الفتاه وهل سبب موتها له علاقه بأحتراق الوادي.
اغلق ادهم الملف وهو مندهش لما قراء .
قال له تامر انها قضيه غريبه جدا .
قام ادهم فذهب للرجل اريد ملف التنسي صاحب وادي التنسي ، بالفعل ذهب الرجل وبعد فتره ليست طويله احضر الملف .
فتح الملف فقرء ادهم الملف ( الاسم : جود صافي التنسي
تاريخ الميلاد : 24 /12/1855
الحاله الاجتماعيه : متزوج ويعول اربع بنات
قام بأنشاء وادي ونشأ بها مدرسه ومصنع ، ويعتبر من اغنياء المدينه .
قال ادهم لتامر واين يوجد المصنع .
تسائل تامر كيف مات التنسي ؟
قال ادهم لا اعرف علينا ان نعرف كيف مات التنسي الان .
اخذ ادهم الورق التي تثبت كيف مات التنسي ، فقال انه مات موت طبيعي بعد الحريق بـ سنتين
قال تامر ماذا ستفعل الان ؟
قال له ادهم سأذهب للوادي مره ثانيه لأبحث عن المصنع .
جلس رئيس المباحث ينتظر قدوم ادهم وتامر .
دخلوا مكتب رئيس المباحث ، واخبروا بما يحدث في القضيه .
واخبرهم بأن ياخذوا الوقت الكافي لحلها .
استقل كل من ادهم وتامر سيارتهم الخاصه متجهين نحو الوادي بحثا عن المصنع ، واخيرا وبعد فتره وصلوا الي الوادي .
نزل ادهم ووضع الخريطه علي السياره ، وقال ان المصنع يقع هنا بالتحديد ، لكن اين هو ، وضع يده علي وجهه قائلا اكاد ان اجن.
قال تامر وهو يضحك الارض ابتلعته .
نظر له ادهم قائلا ممكن .
قال له تامر باستغراب ماذا تعني ؟!
قال له ادهم انت عبقري ياتامر ، من الامكان ان يكون ( التنسي ) بني المصنع تحت الارض بجوار المدرسه ، ليخفي امر ما .
قال له تامر اذا علينا ان نبحث عن مدخل للمصنع.
نظر ادهم لباب المدرسه قائلا هذا هو المدخل.
دخلوا المدرسه بالفعل ، فوجد تامر في الدور الارضي سلم يؤدي الي اسفل ، فنادي ادهم ونزلو ، قال تامر ان الباب موصد ، فقال ادهم ليست مشكله ، فحمل سلاحه واطلق النار علي القفل .
فتح الباب ليجد خيوط العنكبوت منتشره في كل مكان ، قال ادهم ماهذه الرائحه الكريهه ، قال تامر لا اعلم انه شئ متعفن .
فقال تامر انها رائحة لحم متعفن ، انه مصنع للحوم .
قال له تامر هيا بنا يادهم علينا الخروق وترك القضيه ، نظر له ادهم بدهشه ، فقال له ماذا قلت ؟!
قال بتلعثم انه مجرد رآئ ليس الا .
هيا بنا لنكمل البحث .
نظر له ادهم قائلا هيا بنا .
نظر ادهم حوله ليجد الفوضي تعم المكان بالكامل .
فقال ماذا حدث هنا ، قال تامر علينا ايجاد غرفه التنسي .
وقف ادهم امام غرفه مكتوب عليها غرفه المدير ، فقال هيا لندخل .
فتح تامر الباب بمنتهي السهوله .
دخل ادهم فوجد جميع الملفات ملقاه علي الارض ، فأمسك بكشكول مكتوب عليه مزكراتي .
بدأ ادهم في قرائته ، اما تامر وقف يترقب ادهم .
قرأ ادهم ( في يوم 12 / 1 / 1840 قام والدي البرديسي بتعمير وادي وسماه وادي التنسي علي اسم جدي التنسي .
في يوم 24 / 3 / 1869 يم بناء مصنع للحوم .
في يوم 5 / 8 / 1872 تم القبض علي بتهمة الاتجار في اللحوم الفاسده وقد كان الاتهام باطلا من قبل الحكومه .
في نفس العام 7 / 12 / 1872 تم الافراج علي .
في يوم 9 / 9 / 1877 قمت بأنشاء المدرسه لكي اخفي المصنع .
قام تامر وقد اشهر سلاحه في وجه ادهم قائلا انا اسف ياصديقي.
نظر له ادهم بدهشه قائلا ماذا يا تامر ؟!
قال تامر لقد كشفت السر الذي لانود معرفته انت لكنك عرفت اخيرا .
لا نريد تشويه وجه الحكومه امام الناس .
قال ادهم انتم من افتعل الحريق ؟
اجابه قائلا كان علينا الاستمرار وجعل حليفنا يفوز في تجاره اللحوم ، لكن التنسي ظهر وقضي علي تجارته .
لذلك قررنا تدمير الوادي الذي يمتلكه .
نظر له ادهم قائلا وما ذنب اهالي الوادي والاطفال .
قال له تامر لا يهم ، المصلحه فوق الجميع .
فقال له ادهم وماذا ستفعل معي الان ؟
قال له تامر لن اقتلك لكني سأتركك هنا حتي الموت ، انها اوامر عليا ياادهم وعلي تنفيزها .
تراجع تامر نحو الباب قائلا الوداع ياصديقي ، هنا حمل ادهم سلاحه وهم لأطلاق النار علي تامر ، لكن تامر كان اسرع واطلق النار علي كتفه .
صرخ ادهم ووقع علي الارض وقال له لاتتركني هنا ياتامر .
قال له تامر وهو يغلق الباب القضيه اغلقت ياادهم .
صرخ ادهم قائلا لا .
جلس ادهم وهو يبكي من الالم وتركه وحيدا في هذا المكان .
فجآه ضهرت له الفتاه الصغيره قائله الم اقل لك يصعب ايجاد الحقيقه احيانا ، نظر لها ادهم دون ان يتكلم حتي اختفت .
بكي ادهم وهو ينظر حوله وقد عم الظلام في اركان المكان ينتظر مصيره المظلم .
يتبع

 
 

 

عرض البوم صور ابراهيم فواز   رد مع اقتباس

قديم 16-05-08, 03:38 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 63670
المشاركات: 2,146
الجنس أنثى
معدل التقييم: الحلو اللاذع عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 27

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الحلو اللاذع غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابراهيم فواز المنتدى : مغامرات ليلاسية من وحي خيال الأعضاء
Congrats

 

مرحباااااااااااااااااا


ترددت في البداية في قراءة الرواية


لكن الآن أنا معك للنهاية


رواية أكشن خطيرررررررررررررره تذكرني ب رجل المستحيل


خاصة لأنك أخترت نفس الأسم


أحب الألغاز وقد شدتني روايتك كثيراً خاصة وأنك أستخدمت أسلوب التشويق


أحييك على هذا الأبداع





لم أصدق أن النهاية هكذا معقول يغدر الصديق بصديقه أنه لزمن العجائب والغرائب


تامر لم أرتاح له خاصة منذ البداية وهو يحاول أن يبعد بطلنا أدهم


كان بإمكانك ان تحبطه تعرقل الأدلة لكن الخيانة مررررررررره


لا لا لا لا والنهاية تطلق النار عليه وتحبسه أنها لقمة النذالة


تشجع يا أدهم وفكر فستجد لك مخرج والله معك فتوكل عليه



أنتظر الأجزاء القادمة أيها المبدع ابراهيم بكل شوق



تحياااااااااااااااااااااااااااااتي

 
 

 

عرض البوم صور الحلو اللاذع   رد مع اقتباس
قديم 16-05-08, 06:49 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,018
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابراهيم فواز المنتدى : مغامرات ليلاسية من وحي خيال الأعضاء
افتراضي

 

الله يعطيك العافية

هذة اول مرة اقرأ فيها هذا النوع من القصص واقول بصدق لقد اعجبتني القصة

احم احم، وبطبيعة الحال بحب اتوقع ايش الحدث الي راح يصير بعد حبس ادهم بالقبو

((أنا اتوقع ان يوجد مخرج ثاني سري يؤدي للخارج))

ما راح اتعجل وسأنتظر الأحداث بشوق ،وبالنهاية راح نكشف سر وادي الموت مع بطلنا ادهم

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 16-05-08, 08:10 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 71606
المشاركات: 327
الجنس أنثى
معدل التقييم: لميس133 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 23

االدولة
البلدBahrain
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
لميس133 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابراهيم فواز المنتدى : مغامرات ليلاسية من وحي خيال الأعضاء
افتراضي

 

هاااااااااااااااااي أخ إبراهيم..
مثل كل مرة أبدعت..
ما كنت أتوقع شي مثل هذا..
تامر..............كرهته..
نوران..................في البدايه خوفتني..((شبح))..لكن امبين عليها حبوبه..
ادهم....................ياااااااااي والله ذكي..لو كنت مكانه ما كنت باربط بين الشنط وزمن الحريق..
عن جد حلوة...رووووووووووووووووووووووعه
آنه متابعه ويااااااااااااااااااااك..
لا تتأخر علينا...........
تحياتي:..بنت الظاعن..

 
 

 

عرض البوم صور لميس133   رد مع اقتباس
قديم 16-05-08, 09:20 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 61743
المشاركات: 847
الجنس أنثى
معدل التقييم: أم عروة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 19

االدولة
البلدJordan
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أم عروة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابراهيم فواز المنتدى : مغامرات ليلاسية من وحي خيال الأعضاء
افتراضي

 

حياك الله أخي المبدع إبراهيم ...
فكرة القصة جميلة جدا وفيها أكشن حلو
أحييك على هالموهبة الجميلة ..
أتمنالك كل التوفيق والسداد وإعتبرني من عشاق فنك
تحياتي لشخصك الكريم...

 
 

 

عرض البوم صور أم عروة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ليلاس, وادي الموت, قصه قصيره
facebook



جديد مواضيع قسم مغامرات ليلاسية من وحي خيال الأعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:04 PM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية