لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-05-08, 08:48 PM   المشاركة رقم: 16
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 51164
المشاركات: 3,444
الجنس أنثى
معدل التقييم: دفى الكون عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 19

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
دفى الكون غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دفى الكون المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

........*@*الفصل الثامن*@*.......

راحت آمنة ومحد خلاها يروح غير أحمد وعبدالله ومنيرة وهالاشخاص الي هم
وايد غاليين على امنة
أم احمد حالتها حالة لو ما كانت بنتها الي ولدتها بس هي ربتها
ام احمد: يا بواحمد سوو شئ الابنية خذت بخاطرها وراحت خايفة بتبتعد عنا نهائيا
لا انعرف انها حية ولا ميتة ولا زينة ولا اهلها الي اهناك يعاملونها بقسوة او بلطف
( وصياحها زاد) آه عليج يا بنتي أعرفج زين ما زين ومتأكدة ان مرة ثانية ما بشوف
رقعة ويهج
بوعبدالله: لا تفقدون الامل ترى عندي الناس اعرفهم في المطار بتصل فيهم بشوف
طيارتهم متى بتقلع (واتصل بوعبدالله الى واحد يعرفه )
حمدان: شنو صار يبه
بوعبدالله :سألت ان في طيارة الليلة بتطير الى الامارات قالو أي بعد ساعتين لكن
عندما قلت لهم اسمائهم قالوو مافي مسافرين بهالاسم
احمد: يمكن ما بروحون الليلة باجر او عقبه
بوعبدالله : اختك قالت لي انها رايحة
عبدالله: انزين يمكن راحو عن طريق السيارة
بواحمد: لالالا اشكثر خير عندهم وفي نهاية يروحون ببسيارة
احمد: عمي لو سمحت ممكن تتصل على بو خليفة لانه هو يشتغل وعطهم اسماهم
واذا ما كان في بنقول له اذا احد ياء وبهالاسم يوقفهم واذا كان بسافرون باجر بطيارة
بعد بيوصلنا الخبر وبهطريقة نقدر نوصل اليهم
بوعبدالله : ان شاء الله
واتصل وبعد السلام
بوخليفة: اقول بوعبدالله تراني توني قبل اشوية شفت بنت اخوك مع واحد وعندما
سألتها قالت انها خالهاا (بوخليفة ريال عمره مثل عمر بواحمد وهو رفيج بوعبدالله
ودائما كان يي له البيت لذا صار يعرف كل فرد بعائلة بوعبدالله )
بوعبدالله : بصراحة أي وانا اتصلت علشان استفسر عن هالشئ
بوعبدالله : امنة طلعت من البحرين (وقعد على الكرسي وكله حزن )
ام احمد: آآه على بنتي عرفت ان بييي يوم وبتفترق ليش يبته لي يا بو احمد ليش
خليته اربيه بنتك وليش حبتيها( وما قدرت ودموع يتساقط )
منيرة راحت الى ام احمد ولوتها وقعدت اصيح معاها وحمدان : احمد اختك هاي
وأختك وين ثقتك فيه وووينه اشلون قدرت اشك فيها شلون ليش ما حاولت اتعرف السبب
احمد بروحه حالته مأساويه وفوق هاي حمدان قاعد يلومه طلع لهم وراح حجرته
حمدان: عبدالله وانت حضرتك خاطري الحين ارتكب فيكم جريمة القتل ضيعتو امنة من
ايدنا وضيعتوها ومنيرة انتي بعد يالي اربع عشرين ساعة مع بنت عمج ما اتهدون بعض
سااعة والحين طول العمر عيشي برووحج اعز رفيجاتج واعز الناس اليج فقدتيهم
وفقدتيهم أصلا انتو الي ما تستاهلون امنة
بواحمد: بس خلاص يا حمداان
وطلع حمدان بسيارته الى أفضل مكان له البحر
ومنى اخت امنة درت بس ان امنة سافرت الى اهل امها وان امها مو ام احمد فرحت
وايد ووايد لان امنة دائما كانت اشاركها في كل شئ وكانت دائما محبوبة بين الجميع
الحين هي بتستغل هالفرصة
مضت أيام اذا احد يشوفهم يقول انهم في عزاا وسارة استملت من هالوضع وعرفت
الي سوته غلط وتحسفت لكن في نهاية قالت اخيرا حصلت عليك يا عبدالله
واحمد تمو ما يشوفونه الا قليلا كله في شغله ويرد البيت متأخر
ومحد قال شئ لسارة لانه عبالهم ان هالشئ صار غفلة محد يدري انها كانت متعمدة
في بيت بوعبدالله سارة راحت لهم لذا اضطرت منيرة تقعد في الصالة معاها
سارة : وينه اخوانج هالايام خير شر ما يبانون
منيرة : علمي علمج
والا عبدالله داش
عبدالله : السلام عليكم
سارة ومنيرة : عليكم السلام
عبدالله: هلا سارة شخبارج
سارة : الحمدلله بخير انت شخبرك
عبدالله: الحمدلله على كل حاال
يالله برروح حجرتي
سارة: وين عبدالله اقعد معانا خلنا نتكلم معااك من زمان ما تكلمت معاكم كل واحد
اشوفه الحين كانه مو طايق عمره
منيرة: يا سارة امنة ما كانت أي وحدة كل أحد فينا كان يعزها ويغليها اكثر من ثاني
وعقب ما راحت والى يومنا هذا انحاول نوصل اليها لكن دون جدوى اشلون تبينا انكون
بعد ما فقدنا اعز الناس الينا بنفسنا
سارة تمللت من هالحالة: أوهوووووو ما صارت هاي امنة
منيرة ما قدرت اشوية بتكفخ سارة لذا ما قالت شئ وراحت حجرتها
سارة: اشفيها اختك
عبدالله: ما ادري
سارة: عبدالله بقول لك شئ
عبدالله : تفضلي
سارةوباستحيااء وييها صار طماطة وقبل ما اتقول شئ عبدالله حس وعرف شنو بتقول الانسة
عبدالله: يا سارة في البداية سمعي كلامي عرفت شنو تبين اتقولين لي ان في حياتي
ولا ابنية قدرت اتأثر فيني غير امنة اول كنت احس اني ما احبها دوم كنت احاول ارفع
ضغطها لكن مع الايام عرفت كل هاي كان سببه الحب يا سارة انا أحب امنة
سارة: لكن امنة ما اتحبك
عبدالله : وهالشئ الي يخليني احبهاا اكثر واكثر غرورها وكبرياءها يخليني اتمسك
فيها اكثر احس انها مو أي ابنية غير عن الكل وغير ياما لقيت محبيني ياما بناات يتصلون
فيني يقولون يموتون فيني لكن ما يموتون فيني يموتون في الجمال الي عندي وانتي
بعد انخدعتي بهالجمال
سارة : صح معاك حق صج اني انعجبك في جمالك لكن عبدالله انا احبك واعرفك زين ما زين
عبدالله: لكن انا احب امنة
سارة: وامنة ما اتحبك
عبدالله: اتحبني واتحبني لو شفتي نظراتها لي ذاك اليوم وصدمة اني انا فكرت عنها
بشئ غلط جان عرفتي انها اتحبني
سارة: انزين بس الحين احنا اشدرانا بامنة ويمكن طول عمرنا ما بنلقاها وهي بتتزوج
وبتكون حياتها
عبدالله: يا سارة انا حبيت امنة لازم اوفي بحبي ما اطلع خاين لو هي تزوجت هي بتعتبر
خاينة اصلا امور القلب مو سهلة الحب بس مرة يصير
وسارة تعبت وعرفت ماكو جدوى وعطلتها كملت وقالت مرة ثانية بحاول
وبسنة لحمدان
حمدان قرر يسافر يكمل دراسته كان وايد يحب امنة اكثر من الكل لان امنة الوحيدة الي
وقفت وياه يوم قال بسافر كلهمم كانو معارضين لان ما كان يايب نسبة زينة وكل من اقترح
عليه انه يشتغل في شركة ابوه لانه ما يقدر يكمل دراسته لكن امنة لالا خلته يثق في
نفسه ومن ذاك اليوم امنة عنده غير يحبه مو كحب الحبيبة لا لكن كحب اكثر من حب الاخت
والاخو والام والابو حمدان ياما واجه متاعب ومصايب لكن امنة دوم كانت معااه وسافر
حمدان وهو مقرر ما يرجع الا لماا يكمل دراسته ما يقدر يشوف بيته وبيت عمه بليا امنة
وانتشر الخبر بين الجيران والاهل ان امنة سافرت

وامنة في السيارة مع خالهاا واشوية باقي يوصلون البيت وصلو الامارات وبيتهم كان
في دبي هي جسديا يات الامارات لكن قلبها تم في البحرين وصلت البيت شافت
بوابة وايد عوودة وانفتح وهي داشة مو كأنها داشة بيت لا هذا قصر قصر راائع وهما
داشين داخل البيت الحين وقف السيارة خاله وكان جدام امنة خمسة بيووت وكل بيت
اروع من البيت الثاني وتصميم هالخمسة بيووت رائع ورائع امنة انبهرت بجمال هالبيوت
نواف: امنة وصلناا
امنة: الحين أي واحد بيتكم
نواف: تقصدين بيتنا
امنة: أي هذاهو
نواف: انزين لو قلت لج اختاري بيت من هالبيوت وبكون بيتج
امنةهههتي اشكبرك يا خالي وبعد اتنكت : هالخمسة وبس
نواف: بس هالخمسة اشوية واشوية انزين شوفي هذاك بيت الي في نهاية على
جنب اليسار بيتي والي يم بيتي هو بيت خالج سعيد والي يم بيته هو بيت يدتج مع
خالج محمد واكا هالبيتين هما بيتج
امنة: صج خالي يالله عاد ما اتغشمر
نواف: حتى انا ما اتغشمر يا امنة هاي بيتين بيتج ألي يم بيت يدتي بيت امج الله
يرحمها كان وبيت الي يم بيت امج هو بيت اخوج الله يرحمه كان والحين صار بيتج
امنة وهي مو مصدقة هل هالبيتين بيتي
نواف: يالله امنة بوديج في البداية بيتنا وبعرفج على زوجتي واعيالي وعلى فكرة
لين حين ما خبرت احد انج بتيين يعني سبررايز مفاجأة لهم
وركبت السيارة مرة ثانية علشان خالها بوقف سيارته عند بيته ودشت داخل البيت
فظيع كان وفظيع مصبغينه بلون بلون البني ومستخدمين فيه خشب بكثرة
نواف: امنة ايش رايج في بيتي
اامنة : بصراحة وايد حلووو
نواف: انتي شوفي البيت واانا بررحي بخبر زوجتي واعيالي علشان اييون ويسلمون عليج
امنة ابتسمت وبدت اتشوف البيت عقب كل مسافة في قطع من الاثاث ومزهرياات
وصلت مكان راائع زجاج بكبره هالصوب ويمه بحر وبحيث وشافت في الباب يم هالزجاج
ومنظر رااائع وراائع وفي كراسي تقريبا يعتبر براا البيت ومواجه البحر يعني نقدر نطلع
عن طريق الباب ونيلس براا
والا احد من وراا
.....: حيا الله من يانا
وتلتفت ورا واشوف وحدة وعرفت انها زوجة نواف
: الله يحييج
وضحة: منورة البيت حبيبتي وراحت سلمت عليهاا
امنة: بيت منور باصحابه
نواف: امنة عرفتيهاا
امنة: مو متاكدة
نواف: يبين عليها اختي عودة صح
امنة: خالي ما قلت انه عندي خالة
نواف : هههههههههتي
وضحى عصبت : في عينك اختك العودة حبيبتي امنة انا زوجة خالج
نواف: انزين انا شنو قلت وليش معصبة علي أصلا انتي يبين عليج كأنج اختي العودة
ومحد قال لج حبي واحد اصغر منج
امنة: خالي يعني وضحى اكبر منك
وضحة : أي خالج ياهل مع ويه أي اصغر مني انت اكبر مني بثلاث سنين
نواف: أقول امنة ترى وضحى اكبر مني بس ما تعترف اتعرفين البنات دائما عبالهم اصغر
الاوادم بصراحة انا تزوجتها لاني احب وضحى ووووايد وايد ما تقدرين تتخيلين اشكثر
احب وضحى
امنة: أهاا وضحى عادي في وايد الناس جذي
وضحى ما قدرت تتحمل: امنة انا اصغر من خالج اشفيج انتي لا صدقين خالج ترى اكبر
شلاخ في هالعالم
امنة: الحين من الاصغر
وضحى: تعالي براويج بطاقة سكانية وقارني بين الاعياد الميلاد
نواف: حبيبتي انتي بس خلاص اصغر مني واصغر مني
وضحى شافت دب جدامها وفرته على ريلها : أي عبالي بعد ما بتعترف
عاد امنة ضحكت عليهم وقالت في قلبها صج يهال
نواف: امنة اشفيج تضحكين
امنة: ولا شئ بس خالي تتهاوشون كأنكم يهاال
وضحى : عيل احنا يهاال ليكون عبالج عيايز
امنة: ههههههههههتي
نواف: اقول امنة
امنة:هلا خالي
نواف: ترى خالي هالكلمة ما احب اسمعها احس كأني عيوز واذا قلتي لي يا خالي
وبنات يمنا عاد ما بيعطوني ويه
وضحى: أي قول جذي همك لبنات وما يعطونك ويه عاد ليش يعطونك ويه من جمالك
ولا من شنوو
نواف: عاد اذا ما كنت جميل الى هالحد جان ما تزوجتي معاي وجان ما رحتي نص الليل
في مطبخ بس علشان تتكلمين معاي في تلفون
وضحى: فضحتتا يا نواف
امنة: ههههههتي والله انكم احلى ثنتين شفتكم في حياتي
نواف: اوكي امنة يالله ما تبين اتروحين ليدتج

امنة كانت طالعة من الباب
نواف: امنة وين تبين اتروحين
امنة:ما ادري انت قلت
وضحى: حبيبتي امنة ترى اهني في طريج داخل هالبيوت بحيث نقدر بسهولة نروح
الى بيت خالج وبعدين يدتج
امنة: اها
وراحو شافت بالفعل في الباب فدشت بيت خالها خالها عزوبي مسوي البيت لانه اذا
عزم يعرس يكون بيت جاهز وهو عايش اصلا مع امه
وصلو الى بيت يدة امنة
ونواف وضحى سلمو على أم نواف
ام نواف: متى ييت يا نواف من سفر ليش ما خبرت احد
نواف: أمايه يبت لج مفاجاة
ام نواف: يالله يرجك عاد مفاجأة ولي
نواف: امايه في وحدة يات تبي اتشوفج
امنواف: ومنهي
نواف: امنة
ام نواف اول ما سمعت اسم امنة دمعت عيونها ولوت على امنة لفترة طويلة وتذكرت بنتهاا
وتمت تبجي وتبجي وامنة ولا دارية بسالفة
وعقب اختارو لها احسن حجرة وعطوها وقالو عقب بيأثثون لهاا وحجرة ودشت الحجرة
شافت وحدة راقدة وراحت عندها وحدة اتينن واتينن وما شاء الله عليها دبة وقامت
ووالا هي بنت اخوها مريم: انتي من
امنة ضحكت أصلا تخبلت على جمالها ومتنا وخدودها ممتلئين : انا عمتج ويا هالويه
مريم: عمممتي
امنة: عمتج امنة
مريم: عمممتي وينه بابا
امنة شالبلوة الحين شأقول لهاا
امنة: عند الله ابوج في جنة
مريم: فوق فوق
امنة: أي قولي الله يرحمه
مريم: الله يرحمه
امنة: شاطرة شنو اسمج انتي
مريم: اسمي مريامي
امنة: مريامي اول مرة اسمع هالاسم
مريم: اسمي مريم يدلعوني مريامي
امنة: اوكي مريامي ما تعبتي من كثر ما تسولفين ما تبين ترقدين تراني تعبانة وابي ارقد
مريم: انتي الي سولفين مو انا
امنة: لا بعد لسانج طويل عيل ترى
مريم: لساني مو طويل شوفي لساني اقصر من لسانج انتي لسانج طويل
امنة: يا ربي منو علمج كل هاي
مريم: محد ابي بابا
امنة: يحليلج والله قلت لج بابا في جنة
مريم: ابي بابا وقامت اتصيح
امنة: حبيبتي انتي بروحي تعبانة وفوق هاي تصيحين
مريم: انتي تعبانة
امنة: أي تعبانة
مريم:لعبي معاي
امنة:لا والله
امنة: امشي نرقد
وامنة رقدت ومريم اتحوس اهني واهناك لين ما رقدت

 
 

 

عرض البوم صور دفى الكون   رد مع اقتباس
قديم 26-05-08, 08:53 PM   المشاركة رقم: 17
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 51164
المشاركات: 3,444
الجنس أنثى
معدل التقييم: دفى الكون عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 19

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
دفى الكون غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دفى الكون المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

..........*@*الفصل التاسع *@*..........


امنة قامت وشافت روحها في مكان غريب لا ثياب عندها ولا شئ ثاني حتى عبايتها
ما فصختها ورقدت
امنة: مريم قومي قومي
مريم:اشتبين
امنة: مريم وين الكبت
مريم قامت : تعالي تبين تلبسين ثيابي
امنة: ههههههههتي عاد ثيابج جان قدي من زمان لبستهم
مريم: عادي لبسيهم
امنة: وشهالبيت لين حين محد سال عني
مريم: انادي لج سعيد
امنة: لا ما يحتاي هاي القاصر بعد يا ربي الحين اطلع بهالثياب وعبايتي بعد
الا وضحى اتبطل الباب : هاا امون قمتي
امنة: أي
وضضحى: مو ناوية تفصخين عبايتج
امنة: امبلالا لكنننن
وضحى : عاد يبت لج ثيابي لبسيهم ولا مرة لبس هالثياب شريتهم وقلت يوم من
الايام بلبسهم لكن بما اني دووم اهني واخوان نواف اهني فما قدرت البسهم
لذا على اقل انتي تستفيدين منهم
وطلعت وضحى وامنة شافت الثياب برمودا وتي شيرت بوحفرة
امنة: يا ربي اول مرة ايي هالبيت واشلون البس (وتذكرت بأحمد لانه مرة لبست
في البيت برمودا احمد ما رضى بحكم اولاد اعمامه ييون أي وقت)
وما باليد حيلة
امريم: انا بعد بغير ثيابي
امنة: على كيفج انتي
مريم: ابي البس مثلج
امنة: بلا دلع يالله قومي والله بروحي محتاجة للدلع والله يعيني على هالبيت
مريم: انتي شنو اسمج
امنة: متفرعة لسوالفج انا
مريم: قولي انتي شنو اسمج
امنة: عمتج امنة
مريم: امنة
امنة: ويهج امنة قولي عمتي امنة
مريم: عمتي امنة
امنة: شاطرة حلوة انتي يا دبة
مريم: انا مو دبة
امنة: عيل انا دبة
وامنة راحت اتغير ثيابها وربطت شعرها فووق وطلعت كيووت كأنها ياهلة وينك يا احمدي
امنة: مريم امشي ننزل تحت
مريم مادة بوزها شبرين: ابي البس مثلج
امنة: الحين من وين اييب لج
مريم عاندت راسها يابس هالياهل فامنة خذت لها بنطلون قصته من تحت يزعم بسوي
برمودا ونفس اللون خذت الا هي وردي
وضحى\ى يات لهم : امنة خوالج تحت ينتظرونج يالله
وشالحلاتج يا امنة ما بغيتي اتفضخين دفتج والله شعرج وايد حلوو وطويل والحين ريلي
بيذبحني اذا شاف شعرج
مريم: انا بعد حلوة
وضحة وباست خدودها : عاد انتي مافي احلى منج
امنة: وليش ريلج بيذبحج ان شاف شعري
وضحى: لان شعري كان طويل وقصيته
امنة : هههههههتي
وخالها نواف قرر مع خوالها ان ما يخلون امنة تحس بغربة ومستحيل يخلونها ترد مرة
ثانية لاهل ابوها
المهم نزلت ووضحى راحت بيتها ونواف بعد ما كان اهناك
نزلت من على الدري ويا مريم والله عاد ثنتينهم لابسين نفس الثياب وبعد في شبه
بينهم كانهم خوات او مريم ابنت امنة ونزلت شافت واحد عيووز قاعد ويكح ويكح عاد
امنة اشدراها من هاي وفوق هاي وضحى مو اهني
امنة: السلام عليكم
العيوز: عليكم السلام يا هلا ومرحبا ببنتي تعالي تعالي قعدي يمي والله عليكم اتينون
راحت قعدت يمه ومتوترة حدها
العيوز: قومي قومي وهو يصاارخ
وامنة تخرعت اشفيه هاي
والا واحد ياءي وراح صوب امنة : انتي اشيابت جدام هالعيوز ترى مخرف ومن طلعه من حجرته
والا هالعيوز طلع سجين وهالواحد شرد وسحب ايد امنة علشان تشرد معاه وبالفعل امنة
وهالواحد قاعدين يشردون وهالواحد ميت من الضحك والعيوز وياه السجين وراهم وراهم
وخايفة حدهاا يا ربي شالمصيبة ما ابي امووت لين حين انا اصغيرة
والا يدة امنة ادش وشوف حالتهم
ام نواف : خرعتو الياهل امنة تعالي عندي
وامنة قاعدة ترتجف
وشافت ان هالثنتين قعدو يضحكوون
والعيوز تحول الى شااب وسيم يننن
ام نواف: اشوية وبتذبحون الياهل اشفيكم انتوو
ام نواف: امنة هاي خالج سعيد الي كان مسوي روحه عيوز وثاني محمد الي ركض
امنة عصبت عدل وانقهرت واعصابها وصل حده ياربي شالبياخة وتذكرت ان مريم كانت
تضحك عندما كل هاي صار ليش هي ما استغربت من ضحك مريم
وراحت الحجرة مريم وسكت الباب
سعيد: زعلت
محمد: يمكن والله حرام الي سويناهاااااا
سعيد: شسوي قلت لازم اخلي هاللقاء الي بينا ما تنسااه
محمد : والحل الحين
ام نواف: الحين هي معصبة صبرو عليها اشوية وعقب روحو لهاا وتاسفو
سعيد: اشكبرنا ونتأسف
سعيد عمره 23 سنة ومحمد 22 سنة
وامنة في حجرتها يا ربي اول مرة هالموققف يصير وياي وضحكت قالت صج اني طالعة
على خوالي لكن هين برااويكم من أنا براويكم من هي بنت اختكم المهم ياء في بالها
فكرة خطيرة وكل ساعة اطل تحت واتشوف ان يدتها قاعدة لين حين ولا قامت لين في
نهاية شافت انها قامت وسعيد ومحمد قاعدين يشوفون تلفزيون والا شافت في حجرتها
في صندوق اسعافات الاولية وخذت لها
ايدين وحطت على ثيابها ووبالاكثر على بطنها ونزلت تحت
وجدام خالها محمد وسعيد امنة: اه اه اه اه اه ( عاد تمثيلها احد يقول صج)
وسعيد ومحمد بطلوو عيونهم وطيحت امنة روحها على الارض تعورت قليلا ما لكن اهم
شئ الانتقاام المهم سعيد بسرعة راح صوب امنة ومحمد تم واقف مكانه ومنصدم
امنة: خالي بس خلاص ياء وقت رحيلي لا اله الا الله
وامنة في يدها كان في سجين عاد وعطته في يد سعيد وغمضت عيونها وكد ما تقدر حاولت
ما تتنفس
سعيد خايف حده محمد: اشفيها ليكون ماتت وسعيد السجين في ايدك يعني عبالهم انت ذبحته
وسعيد حط امنة بسرعة على الارض وشاف بالفعل السجين في ايده
محمد: يالله انروح للنواف قبل ما يقبضونك الشرطة ويعاقبونك
وسعيد لين حين مو مصدق لين حين ما تهنو في بنت اختهم ومحمد سحب سعيد وركضو الى
بيت نواف ونواف اول ما سمع الخبر ما صدق هما قالو له انها انتحرت وامنة راحت بسرعة
ولبست تي شيرت ثاني مالي مريم بس وايد طويل عليهاا ومكان اشوية كان متلعوز مع
ايدين نظفته بسرعة وقعدت في الصالة يزعم مع مريم تلعب
والا نواف مع وضحى يايين
وسعيد ومحمد ما دشوو داخل تمو في ممر الي يوصل الى بيتتهم والي هو بيت سعيد
المهم
نواف شاف امنة استغرب ياه مافيها شئ
امنة: اشفيكم توكم عندنا يعني هالكثر ما تقدرون تستغنون عني
وضحى: امنة فيج شئ
امنة: اكاني جدامج فيني شئ
نواف: لا لكن وقال شنو محمد وسعيد قال لهم
امنة ههههههتي حبيت اسوي معاهم مقلب مثل ما سوو وياي
نواف : واحنا ضحايا والله لو دريتي اشصار فيني هاللحظة
امنة: وينهم الحين
وضحى قالت لهم وامنة قالت بتروح لهم وضحى ونواف راحو وياهم المهم دشت شافتهم
في ممر حدهم قلقانين ومتوترين
امنة: احم احم اشفيكم ليش ويوهكم جذي خضرة
سعيد ومحمد يااه استغربوو
امنة: عبالكم بس انتو اتعرفون اتسوون مقالب واحنا لالا
سعيد ومحمد عرفو كل السالفة وسعيد : امنة اسوين فينا جذي
وركض ورى امنة وامنة تركض ومحمد بعد ركض
وضحى: ناقص انت تركض يا نواف
نواف: عاد اركض وراج اانا اربع عشرين ساعة ما يكفي
وضحى : أي يبين
نواف: شاسوي ما تخليني اروح مكاان تبيني اربع عشرين ساعة معاج
وضحى : نواف
نواف: امشي انرووح انشوف شبسوون
والبيت صرااااخ وصريخ شايلينه على راسهم امنة اصارخ وسعيد ومحمد يقولون هين بنرااويج
كأنهم يهاال المهم امنة راحت اختفت ورى خالها نواف
امنة: انقذني نواف اخوانك ما ادري شناويين عليه
وسعيد ومحمد وصلو الى امنة : أي صبري بنرااويج
سعيد حاول اييود امنة ويسحبه عنده : نواف: خل البنت يا سعيد
سعيد: لا ما بخليهالو تدري شنو صار فينا بحيث رحت خشيت السجين
امنة وضحى ونواف: هههههههههههتي ههههههههههتي
محمد: أي ضحكو وضحكو
ومحمد خذ امنة واسطار خفيف كلش على خدودها : مرة ثانية بسووين جذي
امنة: لا خالي توبة توبة
محمد: بعد اتقولين خالي قولي محمد
امنة: اشسالفة كل واحد قلت له خالي يقول ناديني باسمي
سعيد: حتى انا سعيد وبس لا خالي ولا ابوي ولا هم يحزنون
وسعيد ومحمد وايد فرحوو حصلو وحدة مثل امنة وامنة بعد وايد استانست مع خالهاا


وفي البحرين
عبدالله تغير كلش بد أ ما يتكلم وايد وهمه الاول والاخير دراسته ودراسته ومنيرة ابوها شراه
لها سيارة بمناسبة تخرجها وتذكرت امنة جان الحين معاي واحمد نفس الحااال
ومنى : يمه والله اشتقت لامنة
ام احمد: قلنا اشتقناا لها يا بنتي
منى: يمه كنت اكرههاا لكن الحين حسيت بقيمتها مشتاقة لهواشها معاي مشتاقة لصراخها
علي ونصايحها لي
ام احمد: اه على بنتي الله العالم هل هي فرحانة ولا اشلون


وانرد دبي امنة لين حين ما شرت لها ثياب لذا خالها فكرو يودونها وياها مجمع صحاري
وخالها محمد وسعيد خذوو امنة ومريم حطوها في البيت لان ياهل وعوار راس المهم
محمد تكشخ وسعيد بعد
امنة: اشعندكم كان رايحين عرس مو مجمع
محمد وسعيد : امنة غطي ويهج
امنة ياااااه شالقانون اليديد اغطي ويهي
ووضحى كانت ويا امنة : امنة حتى اانا انصحج غطي ويهج
امنة: وضحى تعالي ويانا
وضحى: وريلي
محمد: اه ما اقدر على الحب
سعيد: يالله تاخرنا
وصول مجمع صحاري وامنة اول مرة ادش فيه من طبيعي عيونها هالصوب وصوب الثاني
المهم شلة من البنات مروو صوبهم وحاطين عطر فواح لكن رائع
سعيد: اوووف ريحة خيااس صج انه ما عندهم ذووق في اختيار العطور( وعينه على هشلة
من البناات وبصوت عالي )
وامنة تفشلت عدل : سعيد اسكت فضحتناا
محمد وبصوت عالي : دريت يا سعيد انهم يعتبرون زانيات
امنة يا ربي شالفشيلة الحين بورطوني
سكتت امنة عنهم برااويهم في البيت
وشافو ابنية مو متحجبة وشعرها بوي كاات
سعيد : محمد محمد شوف
محمد: هههههههههتي
سعيد راح للهبنت : اقول اخوي ممكن تقول لنا أي مجمع هاي
الابنية : نعم
سعيد: اسم هالمجمع نعم شكرا يا اخوي
الابنية: لو سمحت في البداية انا اختك واسم هالمجمع صحاري
سعيد: ابنية يااااه لا تقص علي عاد شوف شعرك وصوتك الخشن مافيك شئ يدل على
الانوثة وليكون انت من جنس الثالث استغفر الله واستغفر الله
الابنية: شوووووووووو
سعيد: مشكور يا اخوي وباي باي
وابنية في حيرتهااااااا وشكت في عمرها حتىى
وامنة يا ربي اشفيهم خوالي ومحمد ميت من الضحك وراحو قعدو في مطعم عاد سعيد
حط عينه على بنتين كانو يالسين ويشربون كوفي المهم عاد يعني اذا شفتو تصرفات
وعيون سعيد جان قلتو واحد لوفري مغازلجي
ووحدة فيهم انعجبت بسعيد
وحطت رقمها واشرت اشكره للسعيد وقطت الرقم وقامت بتمشي
محمد: اختي اختي لو سمحتي صبري صبري
الابنية : نعم
محمد شال الورقة : طاح منج الورقة هاي
وسعيد الا ياء : محمد هالورقة لي مو صح
الابنية ما عرفت شنو تقول
سعيد: يا اختي اتقي الله انتي ما اتخافين ربج اشلون تقدرين اترقميني ما عندج اخوان
( وطبعا صوته مرتفع)
وامنة اهني ما قدرت تمسك عمرها ماتت من الضحك ههههههههتي صج خوالها شياطين
حطمو الرقم القياسي
والابنية راحت عنهم ومتفشلة حدها وكل احد كان يالس في مطعم يطالعهم
امنة: حرااك عليكم ليش اتسوون جذي
سعيد: يستاهلون يمكن هالشئ بكون لهم درس
امنة: أي درس هالشئ ولا بفيدهم
محمد: لا بفيديهم اصدقين وحدة اتصلت مرة فيني تشكرني لاني فعلا خليتها اتراجع نفسها
سعيد: اتصلو فيك وما خبرتني
امنة: ووليش اتخبرك ليكون ناوي تتكلم معاها
سعيد : والله انا اخاف على بنات عايلتنا لذا دائما ما اسوي في بنا الغير جذي
محمد : سيم تو مي

 
 

 

عرض البوم صور دفى الكون   رد مع اقتباس
قديم 31-05-08, 08:00 PM   المشاركة رقم: 18
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 51164
المشاركات: 3,444
الجنس أنثى
معدل التقييم: دفى الكون عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 19

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
دفى الكون غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دفى الكون المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

...*@* الفصل العاشر *@*......

امنة: اقول الظاهر يايين بس حق اندور
سعيد: أي تاخرنا يالله انرووح
وراحت امنة شرت لها كل احتياجاتها الضرورية من ثياب وو الي تحتاجه
وشرت حق مريم بعد بدلة
ولما يبون يطلعون من المجمع االا محمد يشوف بنت عمته نورة فبنت عمته
يات وسلمت عليهم كانت مع رفيجاتها وسعيد اول ما شاف بنت عمته ويه
تغير كل ساعة كان يضحك ويطنز صار هادئ ومؤدب ووبنت عمة استغربت
ان من هالوحدة الي وياهم لكن محمد وسعيد ما قالو شئ
وراحت عنهم وهي تفكر من هالوحدة الي وياهم
امنة: من هاي
محمد: بنت عمتي نورة
امنة : بنت عمتك ليش ما قلت لي من قبل جان سلمت عليهاا
محمد: نبي انسوي لهم مفاجاة وبنعزم كل الاهل وبنعرفهم عليج بعدين
وسعيد ساكت امنة استغربت وأشرت للمحمد اشفيه سعيد ومحمد قال
بعدين وبعدين
وصلو البيت وسعيد راح حجرته
مريم سيدة ياات عند امنة : شنو يبتي لي
امنة: خلينا نرتاح
محمد: تعالي شوفي شنو يبنا لج هاي انا يبت لج عمتج امنة وسعيد
ما يابو لج شئ
مريم: امنة ليش ما يبتي لي شئ
اامنة : قولي عمتي امنة
مريم. : انزين عمتي امنة شنو يبتي لي
وامنة سحبت بدلة من يد محمد : حبيبتي انتي هاي انا يبته لج
مريم:الله حلوو بروح بلبسه
مريم راحت عنهمم
امنة : انزين تعال قول اشسالفة سعيد
محمد: تدرين لازم الحين اقول لج سالفة العائلة بكبرها ولييييييي
سالفة طويلة وعريضة
امنة : انزين قول
محمد: امونة شفتي هالابنية اسمها نورة وهي بنت عمتنا سعيد شاف
نورة وهي في بيتها من سنين ومن ذاك اللحظة نورة دشت قلب سعيد
ولما كبروو سعيد اعترف بحبه لنورة ولكن اكتشف ان نورة مو فارسة احلامه
امنة: ااقول سعيد عباله الحب لعبة
محمد: امونة ترى ما ارضى عن اخوي مهم سمعي السالفة بكبرها بعدين
احكمي ولما نورة درت ليش تغير سعيد عليها هي خذت السالفة عادي
امنة: اشلون يعني
محمد: سعيد دائما يحلم بوحدة خلوقة محتشمة متحجبة بالاصح الصحيح
مدَينة لكن نورة الله هداها لالا هي متحجبة ولا هم يحزنون تدرين اذا رحنا
بيتهم تطلع عندي عادي بثيابها الضيجة وثياب الي ما يصح اني اشوفها فيه
لذا سعيد يحاول ينسى نورة ولا تاخذين فكرة سيئة عن نورة ترى نورة ابنية
في ملالايين وحدة
امنة : بس انا شفتها مع عباية وشيلة
محمد: يا حبيتي هي تطلع دائما لابسة عباية وشيلة لكن عند الاهل عادي ما تلبس
امنة: يااااااه والله مصيبة وانزين قول لي عن باقي العائلة
محمد: مرة ثانية ان شاء الله ويالله لازم نجهز حق الحفلة
امنة: وأي حفلة الحين
محمد: بنسوي لج حفلة
امنة : وليش
محمد: لان ( الا واحد يود بوزه بحيث ما يقول شئ)
نواف: اووووووف منك قلنا لك مفاجأة خربت علينا كل شئ
وضحى: الا اخوك
نواف: أي الي تموتين فيه
محمد شال يد نواف: هههههههتي
وضحى : عيل بس خلاص انا بخبر امنة
نواف: عرفت عرفت انتو حريم مصيبة ما تقدرون تكتمون شئ بطنج بينتفخخ اذا ما خبرتيها
محمد: حدك على حرمة اخوي
نواف: يا سلام ترى هي حرمتي
محمد: تدري توني أدري
امنة: ممكن احد يقول لي ليش هالحفلة
نواف: سلمج الله أنا بقوول لج
وضحى : أي عبالك بخليك اتقول
نواف: اشبتسوين
وضحى: وايد اشياء
نواف : انزين امنة سمعي بنسوي حفلة
بدت اصارخ وضحى: لالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالا لالالالالالالالالالالا
بحيث صوت نواف كان غير مسموع
محمد وامنة: ههههتي
نواف: بسج صمختينااااا
امنة: اقول نواف ترى صوتها وايد حلوو بالعكس ممتع
نواف: وايد يبين صمختيني اشوية وطبول اذني بينبطوون
وضحى: عيل ليش تزوجتني
نواف: غلطة وطول عمري بندم عليها
سكووت وضحى مسكينة خذت بخاطرها
نواف: حبيبتي انتي يا وضحى ( باس راسها ولوا عليها )
محمد: احم احم
نواف: اشعندك حرمتي وكيفي انتي حياتي انتي ما اقدر اعيش بدونج يا وضوض
امنة: شنو وضوض
نواف: ادلع مرتي اشفيكم تحترون
امنة + محمد" هههههههههتي عاد وضوض ما لقيت شئ ثاني
نواف: انجبو اوكي وضوض ايش رايج انتي اتقولين لامنة
وضحى: أي عبالي بعد و شالدلع البايخ وضوض
نواف: عجبج يا وضوض
وضحى: لا يكثر
وضحى : سمعي يا امنة بنسوي لج حفلة قلنا مفاجأة لكن الله هداهم خوالج ما
صبرو انتي نجحتي بنسبة 93%
امنة واخيرا يبت النسبة الي انا احلم فيه
سعيد طلع من حجرته بعد ما سمع حشرة
: مبرووك يا امنة
وكلهم باركوو لها
لكن ما حست بطعم النجاح وفرح كانت تتمنى هاللحظة ابوها يكون عندها وامها
اتبارك لها واخوها يشتري لها هدية ومنى تحتر وعبدالله يغايضااوحمدان يمدحها
ومنيرة تلوي عليها تبي اصيح لكن مو قادرة لان خوالها عندها أصلا امنة ما تقدر
اتعيش بدونهم اشلون هاللحظات قضتهم بدونهم يا ربي ليش خليتوني ارووح
عنكم وليش وصاحت ودمعة ورى دمعة
وموجودين استغربوو وفهمو حالتها كانو يبون يقولون لها شئ لكن التزمو الصمت
وضحى اشرت لهم انه يبتعدون اشوية علشان تتكلم ويا امنة براحتها
وضحى : امنة حبيبتي انتي اشفيج ليش اصيحين
امنة: مشتاقة لاهلي ما اقدر اعيش بدونهم وضحى الله يخليج قولي لهم انهم
يرضوون اني اعيش في بيتنا وباخذ معاي مريم
وضحى: امنه ما يصير ما شفتي فرحة خوالج تدرين لو اقول لج ترى قاعدين
يضحكون ويطنزون بس علشان خاطرج جان اشوفنيهم لما امج واخوج توفو
حالتهم تغير لكن انتي ييتي وغيرتي حالتهم
امنة : ما اقدر اعيش بدون اهلي ابيهم انتو مو اهلي اصلا توني ييت وشفتكم
هما طول عمري عشت معاهم حراام عليكم والله
وضحى : يالله امنة قومي روحي حجرتج وغسلي ويهج
وقامت امنة راحت حجرتها شافت مريم تلعب بلعبها واستغربت من يوم ما يات
مريم وايد تتكلم لكن دائما اتحب اتكون وحيدة وتلعب بروحها وما اهتمت بمريم وقامت اصيح
ومريم ما قدرت بعد بدت اصيح : عمتي امنة اشفيج
وامنة ولا جاوبت
مريم: تبين ابوج انا بعد ابي ابوي لكن ( صياحها زااد) هو في جنة الفردوس عن الله
امنة لوت على مريم: حبيبتي انتي ابوي الله يخليه لي مو في جنة هو ساكن في البحرين
بس اشتاقيت له
مريم: ليش ما انروح لهم
امنة: لا ما برووح لهم مرة ثانية خلهم يشتاقون لي مثل ما انا بشتاق لهم خلهم يحسوون بقيمتي ويتحسفون يوم انهم قالو لخالي عادي اخذ امنة معاك في الامارات
مريم: عمتي احبج انا
امنة: هههههتي حتى انا احبج
وتذكرت كل اهل بيتها


الا احد يدق الباب بطلت الباب شافت خاالها سعيد ومحمد: بوووووووووووه
امنة: بسم الله خرعتوني
محمد: ليش هديتينا برووحنا وييتي اهني حضرتج
امنة: ما اقدر استغني عن حجرتي
سعيد: تطمني ترى هاي حجرتج بس حق يومين بكرة بنرووح بنشتري اثاث لحجرتج اليديدة
امنة: لا والله ما بهد بنت اخوي مريومة برقد وياها في هالحجرة وحجرة وايد عودة يزينا ثنتين
واكثر بعد
محمد: سعيدوو بعدين بنفكر في هالسوالف تعال الحين متى حفلة
نواف وراهم: ههااا تتفقون عن حفلة ورانا بس هين ( الا يصارخ ) وضحى تعالي فووق حجرة امنة
وضحى يات وكلهم قعدوو في حجرة امنة المهم
سعيد: بصراحة اانا بكون داخل الحفلة يعني خوال امنة معاها بصراحة ما اقدر استغني عن امونة
محمد: حتى انا واصلا اوردي بنكون معااها بنعرفها على الاهل
وضحى: انا وين رحت
محمد: ههههههتي انتي ريلج ما يعطيج فرصة لغيرج
وضحى: لا والله ممنوع الشباب في حفلة ترى احنا بنات نبي ناخذ راحتنا
نواف: سمعتووو ممنوع بس انا وحرمتي بندبر كل الامور
وضحى: لا والله ليكون ناوي اتكون معانا في حفلة
نواف: أي عندج ماانع
وضحى: افا عاد رونق الحفلة بزيد لو كنت معانا
سعيد: يا سلالام لا والله لو وافقتو او ابيتو انا بكون موجود في الحفلة
محمد: also iam


وفي البحرين الامور كلش هادية ومنيرة تمت ترووح لبيت عمها وايد علشان اتونس ام احمد
والا احمد وعبدالله بعد راحوو بعد فترة طويلة اول مرة يجمعون
منى: منيرة خذيتي الليسن ولا وديتيناا مكاان
منيرة: اافا عليج لو تبين الحين بوديكم
احمد: أي يالله يا منيرة بنطلع كلنا
عبدالله : اقول احمد الظاهر ناوي تنتحر
منيرة: اشقصدك
عبدالله : ولا شئ
ممنى : عبدالله جان الحين امنة اهني راحت عليك
وكلهم تذكرو امنة
ام احمد: لين حين ولا خبر ولا حس لامنة راحت حتى انا ما اتصلت يا ترى عرفت انها نجحت
وجان الزين الحين كانت معاناااااا جان حشرتنا لازم بتاخذ ليسن لان منيرة خذت وتبي
سيارة واحمد جان اكيد من اول المعارضين آآآآآآه وينج يا بنيتي واحتفلنا للتخرجج
احمد: يمه الي صار صار وتطمني امنة اصلا ما تقدر تعيش بدونا اليوم تتغلى باجر
بشوفينها ياية عندنا
والا تلفون احمد يرن ورقم ماكو شاله
احمد: الو السلام عليكم
...؟ عليككم السلام
احمد: حبيبتي انتي تبين من
.؟ هههههههتي (مريم تذكرت امنة لان كله اتقول حبيبتي )
مريم: ابي امك
احمد: اشتبين فيهاا ( عاد احمد عجبه السالفة ياهل وقاعدة تتكلم)
مريم: بسرعة ترى رصيدي بكمل
احمد: اوكي ههههتي
احمد: يمه وحدة ياهلة تبيج
ام احمد: من وليش متصلة على تلفونك
احمد: ما ادري
ام احمد: الوو
ام احمد: مافي صوت احمد
احمد: يمكن مافي ارسال يمه طلعي اشوية براا
وام احمد:ولييه مصيبة
ام احمد: الووو ( ورفعت صوتها)
امنة وبصوت بكائي : الوو
ام احمد عرفت الصوت ما قدرت وبدت تبجي : افا يا بنتي جذي تهديني
امنة: يمه والله مشتاقة لكم بس انتو الي تخليتو عني
ام احمد:محد تخلى عنج وما توقعنا اتهدينا مرة وحدة
امنة: يمه الي فات مات قولي لي شخباركم
ام احمد: تسالين عن اخبارنا وانتي بعيدة انتي قولي شخبارج
امنة: انا حمدلله بخير وواهل امي وايد طيبين وايد يحبوني وتدرين يا يمه بسوون لي حفلة خاصة لي
ام احمد: تدرين قبل اشوية ذكرتج وقلت لو كنتي اهني جان سوينا لج حفلة ومنيرة بعد خذت ليسن وسياارة
امنة: كل هاي ويصير وراي
ام احمد: أي وما دريتي حمدان ساافر بعد
امنة: يمه حياة الصعبة جان زين انا الحين معاكم
ام احمد: يا بنتي هاي الحياة وحياة يومين
ومتى بتيين عندنا
امنة : ما ادري بس مو الحين خلكم اشوية اتحسون بقيمتي بعدين
ام احمد: افا يا ابنتيي انتي الغالية وعلى عين ورااس ولو تيين اتشوفين حال كل احد فينا جان عرفتي قيمتج
امنة: يمه انا لين حين ماخذة بخاطري عليكم ان شاء الله مع الايام بنسى الي صار لي وبرجع
لكم والحين بهدج وسلمي على الكل
ام احمد: الله يسلمج يا بنتي ولا تقاطعينا اتصلي فينا وتطمنينا عليج
امنة: ان شاء الله في امان الله
ام احمد: في وداعة الرحمن
ودشت داخل الصالة ومتشققة
منى : يمه من متصلة اشوفج تشققتي
ام احمد وابتسامة شاقة حلجها : لو قلت ما بصدقوني
احمد: من يمه
ام احمد: امنة
منيرة: شنو عمتي لا تتغشمرين معانا
ام احمد: ههههههتي قلت لكم
احمد: يمه شنو قالت
ام احمد: الحمدلله بخير مشتاقة لناا
عبدالله : احمد شوف في تلفونك اكيد الرقم فيه
احمد: مافي رقم
منيرة : اشلون مافي رقم
عبدالله : اتصلت لنا بحيث قمها ما طلع
احمد: آه يعني الى متى بتم زعلانة
ام احمد: لا زعلانة ولا هم يحزنون أصلا اختك عاجبها الوضع اهناك واهناك خالها ويدتها
يعني اكيد بحبونها اكثر منا ومن بهد حبهم ويي الينا
وسكوت ومنيرة حبت اتغير الجوو
منيرة : يالله ترى ما قلتو بنرووح
احمد: يالله منيرة ومنى امشوو
وعبدالله: اناا
احمد: ما بنوديك معانا غصب
عبدالله :ة غصبا عنك اصلا
وعند السيارة : عبدالله : منيرة عطيني مفتاح
ومنيرة على نياتها عطت مفتاح لعبدالله وعبدالله خذا مفتاح وشغل السيارة واحمد قعد بعد جدام
منيرة: على ما اعتقد انا بسوق السيارة
احمد : من قص عليج
عبدالله: اقول منور ركبي ورا السيارة احسن لج والا بنخليج اهني
منيرة: احمد حتى انت مع عبدالله
احمد: اقول منور دشي ترى خلينا اشوية انفاشر بسيارتج اليديد
ومنيرة وما بيد حيلة دشت وعبدالله ساق السييارة

 
 

 

عرض البوم صور دفى الكون   رد مع اقتباس
قديم 31-05-08, 08:05 PM   المشاركة رقم: 19
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 51164
المشاركات: 3,444
الجنس أنثى
معدل التقييم: دفى الكون عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 19

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
دفى الكون غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دفى الكون المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

..........*@* الفصل الحادي عشر *@*...................


مريم: عمتي امنة من الي ااتصلنا عليهم
امنة: اتصلت على امي
مريم: أهاا امج ام احمد
امنة: أي امي ام احمد وعمج احمد
مريم: لا عمي سالم
امنة : ومن سالم يا يبه انتي اسبيشل غير عن الناس عندج عم من امج وعم من اختج
مريم: ما فهمت
امنة : لانج مو ذكية مثلي
مريم: ذكية انا
امنة :توني ادري ان اسمج ذكية تدرين
مريم: عمتي
امنة: سمعي انتي عندج عم اسمه احمد بس خلاص فهمي هالموضوع بما انه اخوي يعني عمج
مريم: أي الحين عرفت لكن وينه ليش ما ايي لنا
امنة : هو في البحرين وان شاء الله اذا الله كتب جريب بشوفينه
مريم : صج
امنة : أي
ومريم خذت تلفونها تحوس وتحوس
امنة : يا صغرج انتي وعندج نقاال والله احنا اشكبرنا كنا وما عندنا تلفون ولما خالي عطاني سوو لي سالفة اشكبره واشطوله تدرين عمج احمد كفخني
مريم: عمي احمد ومن عمي احمد
امنة : اخوي بس غصبا عنج اتقولين له عمج مثل ما انا عمتج اذا هو مو عمج عيل انا مو عمتج
ممريم: انزين انا ما قلت ان عمي احمد ما يصير لي
امنة : انزين بنزل تحت بتنزليه معاي ولا بتمين في الحجرة

نزلت امنة تحت في الصالة لعلها تلقى احد من خوالها ما شافت احد غير واحد الله عليه عنده ذاك الجماال يعني حلوو وووسيم وخصوصا طريقة لبسه مرتب عاد امنةتخبلت عليه وسألت في نفسه هل يا ترى هذا يسمى حب من اول نظرة
وجدة امنة انتبهت لوقوف امنة
ام نواف: قربي قربي امنة
امنة باست على راس يدتها وشافت هالواحد كان قاعد يتكلم مع يدتها فما عرفت تقعد ولا تروح حجرتها ا الا من ورى ياءي خالها سعيد
سعيد: امنة هاي ولد عمي ابراهيم
ابراهيم: اشحال امنة ( ومن غير نفس والابتساامة)
عاد امنة تشققت : حمدلله بحير انت شخبارك
ابراهيم: الحمدلله بسهالة
و امنة تمت ساكتة وهما يسولفون وام نواف استاذنت وراحت وسعيد ياء له اتصاال وقاام عاد امنة قالت بتستغل هالفرصة تبي اتقول شئ لكن شنو اتقول وحضرته الريال قاعد ولا قال شئ عاد امنة قالت لازم بتبدي بكلام
امنة : ابراهيم انت تشتغل
ابراهيم: لا وعن اذنج( قاام وراح صوب حجرة خالها محمد)
امنة بطلت بوزها شالغرور مالت عليك ومالت علي يوم فكرت اني اكلمك غبية انا والله غبية هين يا ابراهيمو براويك من أنا اعوذ بالله منه والله كنت اقول ولد عمي عبدالله مغرور لكن احسن منه بمليون الف مرة صج انه حلو وجميل وشايف نفسه قليلا ما لكن اذا تكلمتيه معاه يتكلم معااج ويخليج تحبينه غصبا عننه سبحان الله الناس أجناس
وفوق عند مريم الاخت لما كانت تحوس تلفونها بالغلط طقت على زر اتصال واتصل على احمد لا هي تدري ولا امنة تدري لان مريم ما تعرف في تلفون شئ غير انها اشيل التلفون ومحد يتصل لها عطوها تلفون لانها مرة قالت تبي تلفون وما تستخدمه وايد يعني رقم مريم راح الى احمد
واحمد سمع كل محادثة الي مساعة صارت بين امنة ومريم
ومريم شافت وسمعت صوت خفيف الا حطت اتلفون على اذنها
احمد: الوو
مريم: من
احمد: عمج احمد
مريم: عمي احمد
احمد: أي
مريم: انادي عمتي امنة
احمد: ههههههههتي ااختي صارت عمة
لا تكفين لا تنادينها
مريم: ليش
احمد: لانه لو ناديتيها بصك تلفون سمعي يا مريومة لا تخبرين احد اني تكلمت معااج
مريم : اوكي بس ليش
احمد: اوهو وايد تسالين انتي
مريم: ما اسال وايد انا
احمد: انزين سمعي وينها امنة الحين
مريم: نزلت تحت
احمد: بصك تلفون الحين بتصل لج عقب خمس دقايق اوكي وابيج اتكونين عند عمتج علشان نبي نسمع صوتها وبس
مريم: اوكي
احمد راح عند عبدالله ومنيرة
احمد: عندي لكم خبر يسوى مليون دينار
عبدالله : وشنو هالخبر
احمد: ابي مصروفك الكامل ومنيرة ابي مصروفج كامل بعد
عبدالله: اسف ما ابي هالخبر
منيرة: انا بعد ما ابي هالخبر
احمد: سالفة فيها امنة
عبدلله: اذا فيها اختك راضي انا
منيرة: حراام اذا عطيتك مصروفي ما بكون عندي ولا نص بيزة
احمد: معليه نص مصروفج
منيرة: حتى نص مصروفي ما اقدر
عبدالله : اوهو بعدين معاج يا منور اذا احتجتي فلوس انا بعطيج احمد قول اشعندك عن امنة بحيث يستاهل مصروفنا كاامل
احمد: سماع صوتهاا
منيرة: اقول احمد روح قص على الناس غيرنا اشلون بنسمع صوتها وهي حتى ماهي راضية اتشوف ويوهنا
عبدالله : أي صحيح كلام اختي
احمد: \عيل من قال كلامها غير صحيح يا يبه أنا احمد أي شئ ابيه بسهولة اقدر احققه وقلت حتى انتو مشتاقين لامنة على اقل تسمعون صوتها
عبدالله: يالله يا شيخ احمد بنشوف شنو بسوي
احمد طلع نقاله واتصل على مريم
ومريم في بداية حست بخوف عرفت لو عمتها درت بشيل البيت على راسها
امنة: من متصل عليج ما شاء الله عليج بزنس ومان يتصلون عليج
مريم شالته لكن امنة عبالها صكت تلفون
وعبدالله ومنيرة واحمد متحمسين لسماع صوت امنة وسكوت عندهم ومو مصدقين احمد لكن بعد عندهم امل
ومريم استغربت يااه يا عمتي ما لقيتي وقت ثاني تسكتين فيه الا هالوقت
مريم: عمتي امنة اشفيج ( قالت أي شئ المهم تتتكلم)
امنة: لا تساليني اشفيني يا ربي اتعرفين ابراهيموو
مريم: أي ابراهيم الي شكله يهبل
امنة: مالت عليه وعلى ويهه يا يبه اهم شئ جمال الرووح مو جمال الويه واتقولين ابراهيم شكله يهبل اذا شفتي عبدالله شنو بتقولين
( في هاللحظة عاد احمد ومنيرة التفتو الى عبدالله وعبدالله ما صدق نفسه اول مرة بنت عمه امنة تمدحه )
مريم: ومن عبدالله
امنة: عبدالله الله يسلمج امممممم ما يصير لج شئ بس ولد عمي
مريم: ولد عمج يعني ولد عمي
امنة: أي ولد عمي لكن مو ولد عمج مهم سمعي عنده جمال واخلاق بعد صج انه اشوي شايف عمره بس بعد احسن من ابراهيم بمليون مرة
( عبدالله طاير من الفرح وطااير)
مريم: أهاا امنة متى بنروح البحرين عند اهل ابووج
امنة سمعت اهل ابوي وكأنه مستحيل الرجوع اليهم لانه الحين اهل امها حتى تلفون ما قالوو لها تتصل واذا قالت بتروح شنو بسوون بيوافقون ولالا
وحطت مخدة على ويهها وصاحت وصاحت ما تعرف مصيرها ضايعة بين القرارات
وصوت الصياح قليلا ماا راح واحمد منيرة وعبدالله سمعو لكن ما عرفو انه صيااح الا لما مريم قالت: عمتي امنة اشفيج اصيحين
وازدادت صيااح امنة مريم: عمتي لا تصيحين
امنة: اشلون ما اصيح وانا بعيدة عن امي وابوي واخواني وعائلتي بكبري لو تدرين كم احس بغربة اهني ليش يا رب ليش أنا بالذاات وينج يا يمه وينك يا ابوي وينك يا احمد ومنى والله مشتاقة لكم يا ربي ليش ما تاخذ روحي وافتك من هالدنيا
( بما انه مريم مو عودة الى هالحد بس بعد امنة ما عندها احد غيرهاا وما تقدر اتقول الي في قلبها لاحد ثاني غير مريم )
احمد اخته كسرت خاطره قال مهما حدث بخليج ترجعين لنا يا اختي وعبدالله من يقدر يتصور حاله ثالث مرة يشوف امنة تصيح وهو مو قادر يسوي شئ لكن هالمرة بسوي شئ ومنيرة ما بيدها غير الدموع ولوم نفسها لان هي السبب واحمد صك التلفون
عبدالله: ليش صكيت التلفون
احمد: بتصل عليها لكن هالمرة بتكلم مع اختي
وسبحان الله في هالحزة ام نواف نادت مريم فمريم طلعت من حجرة وما اهتمت لنقالها
وامنة غسلت ويها لكن ما قدرت اتيود دموعها مشتاقة ومشتاقة لاهلها شتسوي ما بيدها شئ ولكن فكرت ليش تعذب عمرها ليش تحرم نفسها من اهلها الا شافت التلفون يرن استغراب في ويهها من يتصل على تلفون مريم والا شافت الرقم رقم احمد ما قدرت تزعل اكثر وتبي اتكلمهم
وشالت تلفون وايدينها يرتجفون واحمد خايف لا مريم اشيل تلفون واتقول امنة مو اهني او ما تبي تتكلم او شئ مثيله
لكن صوت امنة و صيااح الي يبين مدى اشتياقة لهم : اأأ أأ لوو
احمد: هلا وغلالا باأختي الزعولة
( عبدالله ومنيرة فرحوو وقالو بس خلاص حصلنا على امنة)
امنة: احمد تعال خذني من اهني ما اقدر اعيش من دونكم والله بمووووت وبمووت ( وصيااح)
احمد: أي الحين حسيتي فيناا واحنا حالتنا حالة اهني ولا سالتي عنا
امنة وبصيااح: اانتو الي خليتوني ارووح
احمد: غلطة جبيرة ليش ما عطيتينا فرصة نستسمح منج
امنة : والله احبكم ووايد احبكم( وبدت اتصيح واتصيح )
احمد: امنة اشفيج ليش اصيحين احد قال لج شئ اهنااك
امنة: لا بالعكس يحبوون اكثر منكم بمليوون مرة
احمد: لا عاد لا تقولين يحبونج اكثر مناا
والا محمد سمع صوت داخل حجرة امنة واكثرها صيااح دش علشان يطمن ولكن عندما دش سمع كل الحوار وعرف ان امنة قاعدة اتكلم اخوهاا
امنة: احمد متى بتيي بتاخذني
والا محمد سحب التلفون من ايد امنة
محمد: لا تحلمين يا امنة انج بترجعين
كلام كانت بنسبة لها صاعقة هل فعلا خوالي بسوون فيني جذي بيحرموني من اهلي
وخذ تلفون
محمد: اسمع ما أدري انت من
انتو خليتوو امنة اتيينا بكل سهولة لكن لا تحلمون انخليها ترجع لكم لا تحلموون اعتبرو امنة ميتة بنسبة لككم ميتة اتعرف شنو معناة ميتة
واحمد قبل ما يقول شئ الا تلفون انصك
امنة ما قدرت تتحمل مهما كانت اتعز خوالها لكن احمد غير عنهم بمليون مرة مستحيل يقدرون يحلون محل اخوها
امنة: على كيفك انتي بشوف من بيودني برجع لاهلي وغصبا عنك
محمد وبعصبية: عيل بشووف اشلون بترجعين ( كسر تلفون وطلع بطاقة جدام امنة )
وطلع من الحجرة امنة دارت دنيا عليها يا ربي ويا ربي ليش حياتي جذي وليش وليش آآآآآآآه يعني طول عمري بتم اهني
وشنو تقدر اتسوي امنة غغير الصيااح
عبدالله: شنو صار احمد
احمد وكل الحزن في ويهه حاول يتصل على تلفون مرة ثانية لكن مغلق وحاول وحاول مغلق: مرة ثانية فقدنا امنة وفقدنااها
عبدالله: اشلون شنو صار توك كنت تكلم امنة
واحمد خبر كل السالفة لعبدالله ومنيرة الي مرة ثانية فقدوو الامل والحين حتى اتصال عرفوو صعب ان امنة تتصل لهم

وعند امنة
ام نواف: اشبلاك يا محمد ياءي من فوق اصارخ
سعيد: اصارخ على من انت
محمد: من في احد غير امنة
وامنة طلعت من حجرتها وعلى دري بحيث تقدر تسمع كلامهم
وضحى : اشفيها امنة
محمد : كانت اتكلم اخوها
سعيد: وليكون صارخت لانها كانت اتكلم اخوها
نواف: محمد مالك حق تمنع البنت من كلام مع اخوهاا
محمد: ومن قال عندي مانع لكن لو تسمع كلام بنت اختك جان سويت مثل ما انا سويت
ام نواف: وشنو سوت امنة
محمد: كانت تترجى اخوها انها اييون لها وياخذونها من اهني كأننا مقصرين ا في شئ
وضحى/: يا محمد اتعرف مو سهل على امنة تتأقلم معاكم بسهولة مافيها شئ لو راحت اسبوع عند اهل ابوها
محمد: ما عندي مانع لو راحت اسبوع لكن اذا راحت هل تقدرين تتضمنين انها ترجع امنة
(وبصوت كله الم ) ابدا ما عاملتها كأنها بنت اختي بل عاملتها كأخت لي الي كنت دووم احلم في اخت امها كانت اختي بس وايد اكبر منا ما قدرنا نحصل على حب اخت لكن لما شفت امنة حسيتها اختي وما اقدر حتى افكر ابتعاد امنة عناا
نواف: لكن ما يصير نخليها بعيدة عن اهل ابوها ومع الايام يا محمد بتتعود علينا يعني بمختصر المفيد فكرنا في عطلة الصيفية امنة عند اهل ابوها وقت الدراسة عندنا وما نصير أنانيين بس انفكر في روحنا وما انفكر في امنة
سعيد: شنو بس عطلة صيفية لا يا اخي سامحني الحين امنة عندنا لو شبعنا منها بنخليها تروح لاهلها ومثل ما قال محمد لو خليناها اتروح الحين مستحيل ترجع لنا مرة ثانية
وضحى: بهطريقة أحنا انانيين لاننا انفكر في روحنا وبس ومثل ما قال ريلي فترة عندهم وفترة عندنا
ومحمد حاول يغير موضوع بس علشان ما يوصلون للقرار معين: أي ريلج اشلون ما ادافعين عنه
سعيد: أي يا محمد يمه بس خلاص دوري لي وحدة بتزوج
نواف: الله على الغيرة لو تزوجت مستحيل تلقى وحدة مثل وضحى اتحبك هالكثر
ام نواف: لا بتحصل وحدة ومو بس اتحبك اتمموت فيك
نواف: يمه اشقصدج وضحى ما اتموت فيني
ام نواف: شالمصيبة الحين يا وليدي حرمتك اتمووت فيك
وتغير السالفة
رجعت امنة لحجرتها شافت مع خالها حق وكلام الي قاله كل يبين انه وايد يحبونها ولو عاندت وقالت بترجع واهناك ابوها يبدأ يعاملها مثل قبل الحين شبتسوي أهلها ابوها هم الي خلوها تضطر اتهدهم لكن اشذنب اهل امي وقامت صلت لها ركعتين وقرت سورة ياسين حست براحة وصلت لقرار بس خلاص ما عندي احد بالبحرين اهلي الي هم في الامارات وبس وما كان هالقرار لامنة سهل بس شتسوي مو هي الي قررت زمنها ا قرر لهاا
ومضى فترة
ويات مريم الحجرة
امنة: من في الصالة
مريم: ماادري
امنة: اشلون ما تدرين ما شفتي احد انتي اهنااك
مريم: يمكن كلهم في الصالة بس اديدة راحت حجرتها ترقد
امنة: اها امشي انروح عندهم
مريم : ما بيي
امنة: انتي اشفيج اربع عشرين ساعة في حجرتج اموت واعرف شنو السر الي يخليج ما تهدين حجرتج
مريم ما قالت شئ
وامنة طلعت وراحت سيدة صوب المطبخ خذت لها عصير وكيك وراحت الصالة ما عطت لاحد ويه اصلا ما تدري اشلون تبتدي وتبين لهم انها عادية
سعيد عاد فرحاان لان هو ما زعل امنة
سعيد: امون حياتي انتي ليش ما يبتي لي عصير
امنة: تبي عصير انت
سعيد : أي
راحت مطبخ مرة ثانية وطلعت كلاسين وحطت فيهم عصير وفكرت لو عطتهم ججذي محمد بعرف اني مو زعلانة بس فشيلة بنسبة لها ووعاد وخذت فلفل مع ملح وحطتهم داخل العصير عاد ما حطت اشوي لا بكمية كبيرة وراحت محمد لما شاف كلاسين فرح قال الحمدلله امنة ما طلعت وحدة تزعل فامنة عطتهم
سعيد :احم احم امنة يعني انتي مو زعلانة
امنة: زعلانة بس لو ثنتينكم شربتو عصير بسرعة بحيث خلال ثانية زعلي بروح
محمد : ولا شئ هاي لو تبين حياتي فداج
امنة ههههههتي الحين بنشوف
وامنة كانت معطتهم ظهرها ولفت اتشوفهم المهم محمد وسعيد ثنتينهم شربو العصير بسرعة بحيث ما حسوو بطعم الا لماا كملو شربه كامل عاد الحين من يوودهم
سعيد ومحمد ركيض صوب مطبخ طلعو لهم غرشة ماءي بارد يشربونه لكن ماكوو فائدة شنو ما سوو لكن الحار يبقى الحاار
سعيد: امون حراام عليج هالكثر احد يحط فلفل
امنة: علشان مرة ثانية محد منكم يتجرأ يزعلني
محمد: توبة توبة توبة بس حراام عليج عاد فلفل
امنة ضحكت عليهم
نواف: شنو قاعد يصير من وراءي
سعيد: لا افا عليك عاد امنة قومي سوي لنواف عصير
وضحى: لا تكفين يا امنة ما نبي عصير فللفل
نواف: يعني امنة سوت لهم عصير فلفل
هههههههههههههههتي
ههههههههههتي
وضحى : ههههههههتي أي
محمد: حضرتكم تتطنزون
امنة: حدكم على محمد وسعيد ترى ما ارضى
نواف: عشتوو
وضحى : المهم امنة شنو باقي لج حق حفلة
امنة: ما ادري ما سويت انا شئ
محمد: وضحى don’t worry كل شئ علينا
وضحى: اقول الاخ محمد ترى ما بدشون حفلة
سعيد: لا وريلج بدش
وضحى: لا ريلي ولا اخوان ريلي
نواف: لا والله
وضحى : أي والله لو انتو دشيتو الحريم ما يقدرون ياخذون راحتهم يعني لازم يكونون لابسين عبايهم وغشاويهم
محمد: مالنا شغل احنا بندش وبندش
وضحى؟: نواف فهم اخوانك
نواف: انزين بندش فترة قصيرة وعقب بنطلع
وضحى: ولا فترة قصيرة
سعيد: كيفج عيل طول حفلة احنا في الحفلة
وضحى: اوهوووو اوكي بس خمس دقايق
سعيد: دقايق بيتحولون الى ساعات
محمد: يالله امنة لازم انروح نشتري لج بدلة
نواف: توي الناس شريت لها بدلة وعبارة هدية نجاحها
وضحى راوتهم البدلة وفعلا البدلة كانت رائعة تنورة لكن فيها زخارف وحركاات مع قميص وكان حلوو
محمد: وعقب باجر الحفلة سعيد يالله نبتدي في دعوة الاهل وضحى انتي اتصلي في الحريم واذا تبين تعزمين احد
وكلهم مشغولين في الحفلة وام نواف ما اتحب هالسوالف \بس بتيي الحفلة علشان اتشوف العيايز الي مثلها
وفي اليوم حفلة نادو وحدة من الصالون اتسوي لامنة مكياج وشعرها وحنة
ومهم هالوحدة ما بدت
امنة: اول شئ بسوين لي مكياج ولا شعري
وحدة: لا في البداية الحنة
امنة: أي صح نسيت الحنة
وحدة: اشلون تبيني اسوي لج الحنة
محمد: حنة هندية سوي لهاا
سعيد: أي وايد حلو
وحدة : انتي اشلون تبين اسوي لج ( وحقرة محمد وسعيد لان وادي مقهورة منهم قاعدين على راسها)
محمد: ما سمعتي احنا شنو قلنا
وحدة: يمكن هي تبي شئ ثاني
محمد اشوية ويكفخ هالوحدة: مو على كيفها على كيفنا
وحدة استسلمت وبدت اتحنيها
وكلمت الحنى وطلع واايد حلوو
سعيد: اشوف اشوف الله منو قدج اموون وايد حلوو ايدج
محمد مسوي روحه يزعم يصيح: امنة ذكرتينا بعرسج
امنة: اقول لين حين ما عرست اشلون ذكرتينا بعرسج
محمد: لا قصدي ان كأنه عرسج اليوم
امنة: اقول اقول اول شئ عرسكم وبعدين انا
وحدة: اشلون تبين اسوي شعرج
عاد سعيد : شعرها طويل يعني بتفله سوي لها استايل كلش عادي بس استشوار وبس
محمد: وليش يا سعيد شعرها طويل واحتمال الحسد
سعيد: بنقرا معوذات وبنسوي شعرها كلش عادي علشان جمالها حقيقي بيطلع بس في عرسها وبس
امنة: هههههههههتي سعيدد تفكيرك كتفكير وحدة
محمد: لا صح كلام اخوي علشان في عرسج تطلعين وايد حلوة
امنة: اذا احد يسمع كلامكم كانه باجر عرسي
وسوت الشعر
وامنة لبست ثيابها وغسلت يدها من حنة تقريبا ربع الناس كانو يايين وكل ساعة وضحى اتيي لكن محمد مو راضي يفتح الباب لها
ومكياج في بداية سوت لها لكن خوالها كل ساعة يعترضون على مكياجها
وحدة الي من صالون: بعدين معاكم
محمد: بس خلاص سوي كلش عادي كلش وكلش يعني خفيف
وبالفعل سوت عادي لكن بعد امنة طلعت واايد حلوة
وضحى: اووف بطلوو الباب بودي امنة
محمد: ما يحتاي نزلي تحت احنا بنييبه( لانه حجرة امنة فووق)
الا نواف ياء: محمد بطل الباب واسمع كلامي
سعيد: بطل لهم الباب لا يبون الحين امي
وبطلوو الباب نواف: يا الاذكية سمعو انا الحين بنزل امنة معا ي علشان اتكون في محل لفت النظر وانتو وقفو على دري في نهاية الدري بعدين انتو اخذوها مني طريقة حلوة ولا لا
محمد: لا بالعكس حلوة افكارك يا اخوي
وبالفعل محمد وسعيد نزلو وبنات كلهم عيونهم عليها وضحى قالت لهم يعني تغشوو لانهم حاطيين مكياج وبالعفل واحد وقف هالصوب وثاني صوب الثاني
والا امنة ياية مع نواف:
امنة: نواف فشلتوني كأني عروسة
نواف : هههههههههتي
ونواف نزلها على نص الدري وبعدين سعيد ومحمد
وكأنها عرووسة
محمد: امنة اصدقين كأنها عرسج
امنة: حتى انا احس ليكون عرسي وانتو خاشين عني
سعيد: جان زين والله عرسج
وهما يضحكون ويعلقوون والاهل مستغربين اشلون قدرو يحبون امنة بهالسهولة
وضحى : يالله الحين خرووج
وطلعوو ولانهم شافو انه حريم مو قادرين ياخذون راحتهم وضحى ما هدت امنة الا لما عرفتها على بنات من اهلها وشافت انهم قاعدين يتكلمون مع امنة

 
 

 

عرض البوم صور دفى الكون   رد مع اقتباس
قديم 31-05-08, 08:07 PM   المشاركة رقم: 20
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 51164
المشاركات: 3,444
الجنس أنثى
معدل التقييم: دفى الكون عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 19

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
دفى الكون غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دفى الكون المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

...........*@* الفصل الثاني عشر *@*...........

وضحى عرفت امنة على الاهل والاقارب
وامنة ماتت من ضحك لما سمعت بعض الاعتراضات بوجود خوالها في بداية الحفلة
وتمت امنة مع شلة نورة ومع نورة كانت هيأ اخت ابراهيم يعني هيأ بنت عم ام امنة وظبية ما اصير لهم بس بيتهم يم بيت امنة يعني جيراان واخت ظبية الي هي مروة
وكالعادة سوالف وسوالف
ظبية: هاا امنة لا تنسين اتيين بيتنا ترى بيتنا يم بيتكم اذا تمللتي او احتجتي أي شئ فاحنا حاضرين
نورة: وأنا وين رحت
امنة: هاي من طيبة اصلكم
مروة: احم احم وعلى فكرة امنة ايش رايج في الامارات
امنة: لين حين ما شفت مكان غير مجمع صحاري وبيتنا وبس
نورة: عيل ايش رايج باجر كلنا بنطلع جمااعة
امنة: يعني انا وانتي وظبية ومروة وهيأ وبعد من
نورة: بس احنا ما عدا هيا ما بتيي معانا
امنة: وليش هيأ ما بتيين
هيأ: تبين اخواني يجتلوني
امنة: هههههههههتي والله حالة اخوان
ظبية: أي حالة الاخوان مصيبة ومصيبة
مروة: يا حظج يا نورة ما عندج اخوان
نورة: ههههههتي أي يا حظي والله
امنة: لا ومن قال يا حظج بالعكس اذا عندج اخو بتحسين بشعور غريب انسان يحميج بتكونين انتي مفتكة من الهم وغم لان لو فكرنا انسوي شئ غلط دائما اخواننا يوقفون عند حدنا وبصراحة أنا اخوي كان وايد يتحكم فيني بس بعد كنت وايد احب تحكمه فيني لان في كل هاي كنت اشوف حبه لي
هيأ : أي امنة كلامج صحيح مئة بالمئة حتى ابراهيم جيه بس اذا ابي أي شئ او واجهتني مشكلة او أي شئ اشوفه واقف معاي
ظبية: هههههههتي نورة عاد الحين خاطرج في اخو ولالا
نورة: لا مهما قلتوو ومهما سويتو ومهما مدحتو اخوانكم فما ابي اخوان اناا
يحليلي الحين دلوعة امي وابوي
مروة: صج دلوعة امج وابوج لكن ينقصج اخو يحبج ويخاف عليج
امنة: وتدرين من كثر ما امج وابوج يحبونج حتى لو سويتي شئ غلط يشوفونه صح
نورة: اشقصدج ان في شئ اسويه انا وغلط
امنة: بصراحة أي
هيا ومروة وظبية انصدمو قالو اشدراها امنة توها ياية ونورة اشوية بصيح
نورة/: وشنو هالشئ
امنة: انج تطلعين من البيت بدون محرم
نورة: يعني تبين اتقولين اني اقعد في البيت ولا اطلع من البيت لانه ما عندي اخوان انتو ليش ما تطورون وما اشوف وحدة منكم ما تطلع من البيت مع رفيجاتها عاد انا ما عندي اخوان وشفتو اني طلعت يعني سويت غلطة اكبيرة
امنة: شفتي بنفسج قلتي ما عندج اخوان معناته انج لو سويتي شئ بسيط كل من بقول عنج غلط لذا احسن لج ما اسوين لانه هالشئ بأثر عليج وعلى فكرة نطلع احنا مع رفيجاتنا ونستانس لكن اذا طلعنا مكان بحيث يكون في شباب وايد اكيد ناخذ معانا اخونا او احد بكون رياال ويانا
مروة: يااه عاد خلنا نطلع من هالموضوع
امنة: نورة عاد زعلتي مجرد نقااش كان
هيا: لا عاد امنة انتي لين حين ما عرفتي نورة نورة ما تزعل
امنة: نورة عاد انتي عندج اخوان وايد معليه خوالي واخواني وكل واحد يصير لي من اليوم ورايح اخوج اوكي
هيأ: هههههتي عاد امنة كلهم اخوانها بس واحد من اهلج ما بتعتبرها اخوها
نورة: جب انتي اوكي
مروة: ههههههتي
امنة: عاد هالشئ راجع لها بس واحد من خوالي لازم تعتبره اخوها وغصبا عن ويهها
ظبية: أي نواف هاي من زمان اخوهاا
امنة: لا ومن قال نواف
نورة : عيل من
امنة: اشوفج تحمستي
مروة: امنة قولي من
امنة: اشفيكم عاد من طبيعي فهمتوو ان واحد من خوالي يبي يتزوج واكيد اكبر واحد
ونورة يا ربي سعيد اكبر من محمد اكيد سعيد تقصده هي بس لا مستحيل سعيد بيتزوج
نورة: من يا امنة
هيأ : يالله امنة قولي من
امنة : اكيد خالي سعيد بعد من
صدمة الى ثلاثتهم لان كلهم يعرفون سالفة حب نورة لسعيد
هيأ : لا امنة ما يصير اشلون سعيد يتزوج
امنة: يااه الحين انا اعتبرتكم اعز اصدقائي وخبرتكم قبل الكل وعلى فكرة خالي قاعد معاي في نفس البيت كل نفس انا اعلم فيه يعني الخبر اكيد مئة بالمئة انه ناوي يتزوج
ظبية: وبياخذ من
امنة: على حسب علمي الي سمعته خالي كان يحب وحدة ولكن ما ادري شنو صار بينهم وخالي وايد صبر لهالابينة لكن ابنية الظاهر ما كانت تحب خالي واايد وأنا ييت واتعرفوني احم احم وخالي شاف وحدة اتصير لي وحدة بعد من اول نظرة ذابت في حب خالي وتوصل هالخبر لخالي وخالي قارن كل مواصفات فتاة احلامه هالفتاة وشافه مطابقة تماما لذا وافق
نورة: امنة انتي من صجج
امنة: لا اتغشمر معاكم
مروة: امنة انتي الحين تتغشمرين ولا صج الي قلتيه
امنة: قلت لكم غشمرة يا يبه ههههههتي لكن ما أدري ليش الوان ويوهكم تغيرت وخصوصا انتي يا نورة ووعلى فكرة انا ييت ودريت كل السالفة وقلت هالسالفة كنت ابي اشوف ردة فعلج وطلع انج تحبين خالي ومدام انج تحبين خالي ما تقدرين تضحين علشانه
نورة: أقدر اضحي علشانه حياتي
امنة: تقدرين تضحين علشان حبج لكن نسيتي ربج الخالق الي خلقج وعطاج كل شئ وفضلج على كثير من الناس بحيث عطاج اكثير من الاشياء وحرم الباقي منها وفكري يا نورة الحياة يومين اليوم انتي حية وباجر بتموتين اشلون بتواجهين ربج وتدرين في بعض المشايخ يقولون ان الي مو متحجبة ما بشم حتى ريحة الجنة
( وامنة عطتها محاضرة اشكبرها واشطولها بحيث هيأ وظبية ومروة قعدو يسمعون كلام امنة وهم ساكتين )
امنة: احم احم كأني وايد تفلسفت
ونورة قامت عنهم حست بالاحراج لكن شتسوي امنة ما تبي سعيد ياخذ وحدة غير نورة ونورة الله هداها لذا امنة قالت يمكن بتستفيد نورة لو بقليل
امنة : ليكون نورة زعلت
هيأ : لا ما تزعل نورة
امنة: يالله بروح بشوف نورة وبرد لكم
مروة: دشت قلبي هالبنت
هيأ : أي وايد رائعة
ظبية: اصدقين قلت الله يستر اشلون بتطلع لناا وكله كانو يقولون لي بنات البحرينيات مغرورات لكن هي اثبتت العكس
هيا: اصلا من قص عليج
ونورة قليلا ما تأثرت بكلام امنة وراحت امنة حجرتها ويابت لها شريط الاسلامي للشيخ محمد العوضي وراحت وعطتها حق نورة
واهنااك عند خوال امنةةة تمللو وقالو بس خلاص بندش عليهم وغصبا عنهم
نواف: لكن اشلووون
محمد: عندي فكرة
سعيد: اسكت انت مع افكارك الي دائما ييب لنا المصايب
محمد : ويا هالويه احمد ربك اني بقول لكم فكرتي واذا ما تبي تسمع بطقاق نواف اسمع نسينا انييب لهم مصور يعني ايش رايك اندش أنا وانت وبس وبس يزعم انصور وفي نفس الوقت بنكون داخل الحفلة ايش رايك
نواف: خطير انت يا محمد
سعيد: فكرة حلوة يا اخوي طالع علي دوم افكارك رائعة
محمد: اقول تراك ما بدش معانا
سعيد: على كيفك اصلا الكاميرا كاميرتي يعني غصبا عنكم بدش


قراءممتعه
مع حبي دفوووو

 
 

 

عرض البوم صور دفى الكون   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكاتبة صدفة حلوة, رواية, رواية مهما كرهتك فأني اموت في هواك
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:21 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية