لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-05-08, 02:55 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 51164
المشاركات: 3,444
الجنس أنثى
معدل التقييم: دفى الكون عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 19

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
دفى الكون غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دفى الكون المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته
عقيد فراشة الوادي
نورتيني بمرورك العطر
ذوقك الأحلى ياقلبي
وكلي شوق وانتظار لمرورك
مع حبي دفى الكون

 
 

 

عرض البوم صور دفى الكون   رد مع اقتباس
قديم 18-05-08, 03:26 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 53753
المشاركات: 10,534
الجنس أنثى
معدل التقييم: ارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 740

االدولة
البلدIraq
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ارادة الحياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دفى الكون المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

السلام عليكم دفو

اهلا وسهلا بك
انتظرتك كثيرا
وها انت تنورين المنتدى العام للقصص والرويات

صدقيني اضفت قصتك الى المفضلة
اذا اسعفني وقتي اعدك بقرائتها

الى ذلك الوقت اتمنى لك الموفقية
ولاتحرمينا من تواجدك

اي قصة تعجبك وتجدين انها تستحق النقل

اكرمينا وانزليها
لقراء ليلاس

تحياتي القلبية
للالماس وبريقه

 
 

 

عرض البوم صور ارادة الحياة   رد مع اقتباس
قديم 18-05-08, 11:03 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 51164
المشاركات: 3,444
الجنس أنثى
معدل التقييم: دفى الكون عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 19

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
دفى الكون غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دفى الكون المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته
ابله اراده واخير رست سفينتي في منتداكم
اسعدتيني بمرورك وبانتظارك قراءتك وتعليقك
مع ودي وورودي الى قلبك

 
 

 

عرض البوم صور دفى الكون   رد مع اقتباس
قديم 18-05-08, 11:47 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 51164
المشاركات: 3,444
الجنس أنثى
معدل التقييم: دفى الكون عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 19

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
دفى الكون غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دفى الكون المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

....*@*.....الجزء الثالث....*@*.....



فيصل : هلا يبه خير
بو فيصل : فيصل تعال رد مع اخوانك البيت
فيصل: شنو صاير يبه
بوفيصل: فيصل رد بسرعة ترى ولا شئ صاير انت رد وبس
ما عندي وقت اخبرك الحين
فيصل: اوكي يبه جايين أحنا
احمد: خير فيصل
فيصل: ما أدري ابوي يبينا
فيصل: يالله لا نتاخر
وكلهم طلعو من مجمع رادين الى بيت بو احمد
وعبدالله اول ما وقف السيارة ياء له اتصال ضروري انه يرجع بيت عمه
عبدالله: يا حظكم والله قلت براويكم اليوم لكن احمد متصل ويقول نرد البيت
امنة : عسى ما شر
عبدالله : الفضول بيذبحج يا امنة خلنا نوصل البيت وبتعرفين اهنااك
امنة : عبدالله قول شنو صاير
عبدالله : يا ربي اشلون الحين اقول لج شنو السالفة
منيرة : عبدالله بلا لف ولا دوران قول
عبدالله : انزين لو قلت لكم بتقعدون و بصيحون علي
امنة ومنيرة ويهم تغيرت وصج حسو شئ صاير وكل وحدة تفكيرها
راح للصوب الثاني كل وحدة اتفكر في شئ
الا عبدالله يقطع تفكيرهم: وامنة انتي بصيحين اكثر
امنة وصوتها تغير وبصوت منخفض: عبدالله قول شنو صاير
عبدالله : امنة هاي الحياة الانسان يفقد اشياء اكثيرة وانتو لين حين
اصغار ما شفتو الدنيا لكن كل ما تكبرون تكتشفون شئ عن دنيانا
اشياء معقدةا ولكن في وايد الناس واهم في صغر سنهم يواجهون
ويشوفون ويتعلمون من الدنيا اشياء اكثر عناا يعني مثلكم
منيرة : عبدالله بالله عليك قول اشصاير
عبدالله ويزعم انه معصب : منيرة قلت لج مافيني صدعة على صياحكم
منيرة ما قدرت تتحمل اكثر بدت اتصيح امنة حاولت اتكون طبيعية وانه
ولا شئ صاير بس تفكيرها ما يخليها مرة تتخيل ان لا يكون ابوها او
امها او احد صار فيهم شئ وشافت منيرة اتصيح وقالت ليكون عبدالله
قال لمنيرة شنو صاير
وامنة بدت تصيح
منيرة قاعدة تصيح وقال : ما ادري ليش وايد خايفة انا وامنة لا تخافين
ما بصير شئ واذا لا سمح الله صار انا معااااج
امنة وحالتها أخس من حالة منيرة وتبي تتكلم لكن ما تقدر : عبد عبد
عبدالله قول شنو صاير
وسيارة وصلت يم الباب
عبدالله : وصلنااا
ومنيرة وامنة فتحو باب بسرعة سيدة دشو البيت
امنة : شنو كل هالامتعة وين رايحين
وامنة لاحظت ان ابوها مو اهني
امنة : وين ابوي (وبدت تصيح)
بو فيصل استغرب اشفيها قاعدة تصيح وعيونها احمر ونفس شئ منيرة
بوفيصل: امنة هدي
امنة : خالي قول وين ابوووي وينه اشفيكم ليش كلكم ساكتين ليش ما تتحجون
الا أم احمد استغربت من حالة بنتها وشافت منيرة ساكتة بس قاعدة تصيح
ام أحمد: امنة اشفيج ليش اصيحين
امنة : يمه وينه ابووي
ام احمد: ابوج الحين برد
امنة : يمه قولي حقيقة ولا تحاولين تخفين عني شئ ومسوية روحج ولا كأنه
شئ صاير عبالج انا ما بعرف
احمد استغرب وام احمد استغربت : يا بنتي شنو صاير بالله عليج قولي
احمد بعد حس السالفة فيها جد
احمد : يمه صبري انا بشوف اشفيها اختي وبنت عمي
واحمد خذ امنة ومنيرة
وطلعهم في الحوش لان في بيت ماكوو مكان وحجرة كلهم فوووول لانه
كل واحد قاعد يلم اغراضه
احمد: امنة ومنيرة اشفيكم ليش اتصيحون
منيرة : احمد لا تحاول اتخش عنا قول وين عمي
احمد : يا ربي اشفيكم على ابوي الحين برد ابوي
عبدالله الا داش وشاف حالتهم وضحك ومات من ضحك بحيث يود بطنه
من كثر ما يضحك
احمد وشرار من عيونه طالع وقال في نفسه بنت عمي واختي يصيحون
والاخ فاضي قاعد يضحك
احمد: عبدالله اشفيك تضحك على اقل احتراما لهم لا تضحك
عبدالله تضاعف ضحكته
احمد: بعدين معاك يعني وممكن اتهدنا بروحنا
عبدالله وهو يضحك : احمدي خلهم عنك ترى دلع البنااات
احمد: عبدالله ليكون انت سبب كل هاي
عبدالله هههههههههههتي هههههههههتي
احمد عرف ان هاي حركة من عبدالله: عبدالله شالحركة خطيرة حرام عليك
والله شوف شنو سويت في بنت عمك وامنيرة
عبدالله وقال كل السالفة لاحمد واحمد فطس من الضحك
عبدالله : وبس كل هاي قلت لهم وبدأو يصيحون لي وانا استغربت منهم
قلت يمكن امنة ما تتقدر تتحمل فراق خالها
امنة ومنيرة صج عصبوو على هالحركة البااااااايخة
منيرة : يا ربي يا امنة الحين خالج شنو بقول عنا واشفينا صج فشيلة
امنة : اخوج صج بايخ وسخيف تدرين الحين امي وخالي مستغربين
شنو صاير شنو انقول لهم والله برد لاخوج بحركة اخس منه
منيرة : امونة لا تنسين باجر السينماا يعني خلنا هاديين اشوية
امنة وبعد تفكير : أي لازم الى باجر انكون مؤدببين علشان ما يكنسل
احمد: يااه مو ناويين ادشون داخل
امنة : أي دش انت احنا بندش وراك
عبدالله : حتى أنا ادش ولا اتم براا
منيرة : افا يا اخوي اتعرف حر تفضل داخل دش داخل
عبدالله : اشعندج يا اختااه المهم اعرف بعض الناس مو عاجبهم المجئ
الى بيتهم يعني احسن لي اطلع
منيرة طقت امنة
امنة : ها افا عليك يا ولد عمي دش داخل البيت بيتك حياااااك وحيااك
عبدالله ومستغرب من ردة فعل امنة قال اكيد ناوية علي بنت عمي بس
بندش وبنشووف شنو بسوي
دشوو داخل
واحمد خبر امه وخاله بحركة عبدالله لبنات وهم بعد ما قصرو اول ما دشو
كل من بداو يضحكون عليهم وبما انه منيرة مع امنة يعني ما تقدر تقعد مع
خالها لان اعيال خالها كلهم قاعدين وراحت لغرفة علشان اتنادي جنان لان
كل السالفة ان بو فيصل ياء له اتصال من شركته وقالوو ضروري يرد
علشان يوقع بعض الاوراق فكل مضطر يرووح وجنان حاولت ويا ابوها
علشان تقعد لكن دون جدوى الوحيد الي قال بيقعد فيصل وبو فيصل
وعدهم انه مرة ثانية بيي في عطلة الصيف وبيقضي على اقل اسبوعين
في بيت بو احمد
امنة وفي حجرتها هي وجنان قاعدة تلم اغراضها : افا يا جنان بتروحين
عنا قعدي ويانااا وترى باجر بنروح سينما( وحقيقة امنة طايرة من فرح
لانه ما حبت جنان اتخرب طلعتهم وامنة ما يعجبها نظرات جنان لعبدالله
وانه جنان تتجرا ووتكلم مع عبدالله )
جنان : الله خاطري انزين اجلو لين خميس الياءي وبأكد لكم اكيد بيي
لو حتى ابوي ما رضى
امنة : عيل تعالي لناا اسبوع الياءي وان شاء الله بنرووح
جنان: يعني باجر ما بتروحون
منيرة : لا باجر بنرووح واذا انتي ييتي بنقول لاحمد وبنروح معاه
جنان حست بحزن : لكن احمد ما بيرضى
منيرة : مالج شغل اصلا انا بقنعه
جنان : ان شاء الله ( وهي متضايقة عدل وقالت في نفسها ولا بيي )
امنة : يالله جنان تحت قاعدين ينادونج
وفاطمة اخت جنان كانت من قبل مجهزة عمرها وكانت حزينة وايد
لانها ما قدرت اتكمل اللعبة مع منى اخت امنة
فاطمة : منى عطلة صيفية بيي بيتكم وطول عطلة بقعد في بيتكم وبنلعب
منى : اشكد كنا فرحانين قلنا يومين بنقضيها في لعب لكن خسارة
فاطمة : مرة ثانية ان شاء الله
وعم الهدوء في بيت بو احمد وعبدالله خذ اخته وراح البيت
وقبل ما يدش عبدالله حجرته : منيرة اشفيها اليوم بنت عمج وايد صايرة كوووووول
منيرة : ههههتي مو منها من سينماااااا
عبدالله : أي وانا اقووول اشفيهاااااا
منيرة : عبدالله لا تنسى باجر سينمااا
عبدالله : لا ما بنسى
ومنيرة دشت حجرتها وقبل ما يدش عبدالله حجرته تذكر شئ وراح الى
سيارته طلع اسويرة وضحك وراح حجرته وحطاه في الكبت تحت ثياابه
بحيث محد يشوفه
وفكر متى بيي الوقت الي بعطيج ايااااه يا بنت عمي هالاسويرة ويحليلها
اليوم صيحتها اكيد قاعدة تفكر في خطة خطيرة علشان تنتقم مني وتذكر
موقف الي سواه في بنت عمه مال القطوة وضحك وحط راسه ورقد وهو
في باله امنة ولا حد ثاني

أما في سيارة بو فيصل عبد\الرحمن كان يسوق السيارة وابو فيصل قاعد
جدام ورى ام فيصل وجنان وفاطمة وخليل وعيسى/ ومحمد ويوسف في
سيارة بروحهم وعبدالله وايد حاول ويا يوسف يتم لكن هو ما رضى
وجنان قاعدة تفكر وتفكر ما تعجبها علاقة عبدالله بامنة وايد تحتر عندما
عبدالله يتكلم مع امنة او العكس
جنان : يبه اقول لك شئ
بو فيصل: تفضلي يا بنتي
جنان : يبه فيصل اخويه ريال عود وبصراحة عندي اخوان ولكن لين حين
لاسف محد عرس خاطرنا نفرح في عرس اخوانا ايش رايك انعرس فيصل
ام فيصل: يا ريت يا بنتي بس تدرين فيصل ما بوافق
جنان : يا يمة انتي كد مرة فتحتي لفيصل هالموضوع
ام فيصل: أي وايد وكل ما اقول لفيصل ان ايش رايك في فلانة يطلع
لي مئتين عيب فيها
جنان : انا في بالي ابنية ومستحيل فيصل بيرفض
بو فيصل: ومن هالابنية
جنان : بنت عمتي امنة
وهدوء اشوية في السيارة كل من يفكر في امنة
بو فيصل:ايش رايج يا ام فيصل
ام فيصل: بصراحة امنة ابنية ونعم فيها
بو فيصل: عيل نتوكل على الله وانشووف
عبدالرحمن وتحمس للسالفة : الله واخيرا احد بعرس وبيفتح لي
طريج علشان اعرس
ام فيصل: أي اذا فيصل وافق صدقني بعرسك ابنية الي تبيه حتى
لو ما كانت تعجبني بوافق وبعرسك
عبدالرحمن : صج يا يمه
ام فيصل: شو عبالك اكذب
عبدالرحمن: قولي وعد
بوفيصل: عبدالرحمن اشفيك امك على كلمتهااااا
عبدالرحمن ومسك نقاله : الحين بسال فيصل
بو فيصل: لا اصبر خلني بنفسي اسال ولدي
عبدلرحمن : يا يبه والله مافيني صبر
واتصل
فيصل شاف رقم عبدالرحمن قال توهم طالعين اشعندهم ليكون بردون مرة ثانية
فيصل: الو
عبدالرحمن : هلا وغلا بالمعرس
فيصل وفتح عينه على اخر : شو
عبدالرحمن : يا فيصل بدون لف ولا دوران انا ابي اتزوج
فيصل: هالساعة مباركة
عبدالرحمن : لكن الاهل يقولون اول شئ انت
فيصل: دورو لي ابنية اذا عجبني بوافق
عبدالرحمن : دورنا لك
فيصل ولا مهتم لانه دائما نفس السالفة مع امه ويقدر يرفض بكل سهولة
ويطلع عذر او عيب في البنت
: اوه دورتو لي ليكون وحدة بحرينية
عبدالرحمن : اشدراك انت
فيصل: يا ذكي هالشئ واضح لان توكم ما وصلتو السعودية واتصلتو قلتو دورنا ابنية
عبدالرحمن : انزين اسمع من هالابنية
فيصل: من
عبدالرحمن : وحدة رزينة شيخة البنااااات هي وحدة من مليوون واذا ما وافقت يعني انت غبي
فيصل: احترم نفسك يا حماني وقول من هالابنية وفكني
حماني : بنت عمتك
فيصل: أي بنت عمتي
عبدالرحمن : امنة
فيصل تردد في اذنه اكثر من مرة هالاسم امنة وامنة وامنة
عبدالرحمن: فيصل ويييييييينك
فيصل ولا رد راااااح مع عالمه يتخيل امنة زوجته
عبدالرحمن : فيصل ويننننننننك
فيصل: هاااا معااااااك
عبدالرحمن ابتسم ابتسامة صفرة عرف ان فيصل بوافق: بس خلاص عيل بخبر
الوالدة انك مو موافق
صك تلفون في ويهه
وفيصل حرق تلفون عبدالرحمن لكن هو ولا يشيل
بو فيصل: ازعجتنا شيل جوالك
عبدالرحمن وسو نقالك على سايلنت
وفيصل تقريبا 20 مرة اتصل وعبددالرحمن ولا شال التلفون
فيصل قال سيدة اتصل على ابوه
بو فيصل/: هلا فيصل خير ليش متصل
وفيصل حس يمكن ابوه زعل لانه عبدالرحمن قال اني مو موافق
فيصل: يبه وربي ما قلت لحماني اني مو موافق صدقني موافق وموافق
بوفيصل استغرب على ولد : هههههههتي بنت اختي ما طلعت سهلة
فيصل حس شنو قال لابوه واشوية حس بخجل : اوكي يبه بخليك الحين
بو فيصل وابتسامة شاقة حلجه : طيب في أمان الله
ام فيصل: بشر يا بو فيصل
بوفيصل: وافق
ام فيصل: الله يبشرك بجنة الفردوس ان شاء الله واه اخيرا وافق فيصل عيل
باجر بنروح بنخطب البنت
بوفيصل: ليش مستعيلة
ام فيصل: فيصل ما يندرى به يمكن بغير قراره
بوفيصل: لا هالمرة موافق ومعزم الريال
جنان الله فرحت وااااااااااااااااايد واخيرا امنة ببتبعد من طريجها
جنان : خير البر العاجلة
عبدالرحمن : أي يا يبه لا يسبقنا واحد ثاني
بوفيصل: اوكي ان شاء الله عيل باجر مرة ثانية بنرد البحرين وبنخطب البنت
عبدالرحمن : يبه ايش رايك الحين انرد
بوفيصل: مسخته ترى
وفرحة لا ينوصف عند عائلة بوفيصل

وفي البيت بو احمد فيصل ما عرف سبب موافقته وتم يكفر في امنة
وفي صبح
احد يطق باب حجرة امنة
احمد: امنة قومي قومي
احمد شل البيت على راسه لكن امنة ما قامت
منى مع كشتها راحت تبطل الباب : احمد الله يخليك خلنا نرقد اليوم خميس مو مدرسة
احمد: روحي رقدي نادي امنة ترى منيرة متصلة لامنة واتقول ضروري
منى وهي شبه راقدة : امنة امنة قومي منيرة متصلة
امنة اول ما سمعت اسم منيرة قامت
وراحت غسلت ويهها وقالت بتطلع تذكرت ولد خالها ولبست شيلة وجلابيتها
مال النوم وعلى فكرة كانت لابسة شيلة بحيث يغطي ايدها
وفيصل كان في الصالة بروحه وتلفون في الصالة مهم دشت امنة وعيونها
على حجرة الضيوف لان فيصل راقد اهنااك ودشت الحجرة
امنة : الحمدالله
فيصل: احم احم
امنة عدلت شيلتها : السلام عليكم
فيصل: عليكم السلام
فيصل: صباح الخير
امنة : صباح النور
امنة : عن اذنك ترى تلفون
منة : الوو
منيرة: هلا بشيخة امنة جان تاخرتي اكثر
امنة : يااااااه اقول حمدي ربج اني قمت لج قولي بسرعة اشعندج ترى
برووح بكمل رقاادي
منيرة : انزين على راحتج اذا ما تبين اتروحين سينما باي
امنة : تعالي تعالي افا عليج كنت اتغشمر معاج وزعلتي المهم قولي متى
منيرة : الحين بنطلع وبنيي لج
منة : منيرة حرام عليج شوفي توه ساعة 10
منيرة : عبدالله يقول ياء ساعة 10 والا مافي
امنة : ولييييي من اخووووووووج
منيرة : يالله روحي تسبحي وتجهزي بنيي لج
امنة : اوكي شنو نقدر انسوي حكم القوي
امنة : اوكي شنو نقدر انسوي حكم القوي على الضعيف
منيرة : باي
امنة : باي
امنة: تريقت ولا لين حين
فيصل: لا تريقت مع عمتي
امنة : اشعندك قايم من وقت
فيصل: شو اسوي ما عندي شغلة ثانية
امنة : وينه احمد عنك قاعد لحالك
فيصل : احمد راح فوق قال بناديج وضااع
امنة : اكيد راقد
فيصل: يمكن
امنة : اوكي انا بعد بخليك
فيصل: وي بنت عمتي صار لي فترة ما شفتج ونهاية اتقولين انج بتروحين
قعدي اشوية سولفي معاي
امنة : ولا يهمك بقعد بس بروح فووق بببدل وبستعد لطلعة وبنزل لك
فيصل: ليش وين بتطلعين
امنة : بطلع مع بنت عمي وولد عمي
فيصل: ليش وين بتروحون
امنة : اسال عبدالله
فيصل: اوكي
امنة : يالله بروح لكن يا ويلك ان نزلت وما شتفك
فيصل: تطمني بشوفيني
امنة :I hope so
فيصل: امحق لغة الانكليزية
امنة : احم احم
وراحت حجرتها واستعدت ومالبست عبايتها خذته معاها ونزلت تحت شافت
فيصل قاعد بروحه
امنة : ها فيصل وينه احمد
فيصل: رحت حجرته شفته راقد
امنة : يالله بتتريق معاي ترى على حسب ظني تريقت الساعة سبع او شئ جذي
فيصل: أي لكن بشرط انتي بسوي لي ريووق بنفسج
امنة ؟: افا عليك بسوي لك لكن حراام عليك اذا طبخت لك لازم اروح فوق مرة ثانية
اتسبح واغير ونسيت وراءي طلعة ولكن صدقني وعد مني ان العشى انا بسوي
لك وأي شئ انت تبيه
فيصل: لا مو عشىى ريووق باجر
امنة : اوكي
والا صوت جرس امنة: اكيد عبدالله وبنت عمي
وراحت تبطل الباب
عبدالله : هاا امنة ما قلنا لج استعدي لازم ندش الداخل يعني
امنة : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته انا بخير انت شخبارك
عبدالله : يا ربي امنة انتي متفرغة ترى نص فيلم بروح عليكم
امنة : لالالالالالالالا عيل ليش ما خبرتنا قبل
عبدالله : قلنااا نص فيلم طلع عيونهم يالله امنة صدقيني بنتاخر واانا
بعد ما ابي افوت هالفيلم
امنة : عبدالله لكن ما خبرت احد في البيت قلت انت اتخبرهم احسن
اتعرف اذاانا قلت ما بوافقون
منيرة كانت راكبة في السيارة وتعبت من كثر ما تنتظر طلعت
منيرة : يالله امون روحي لبسي عبايتج وبنمشي
عبدالله : يالله منور اندش داخل بستاذن من عمتي واحمد
امنة : على فكرة سالت ابوي ووافق
عبدالله : عيل امشي اهم شئ ولي الامر
منيرة :لالالالالالا بعدين احمد بسوي لنا السالفة
دشوو البيت
امنة مع منيرة قعدو في الميلس لانه ما كان في احد وفيصل موجود
وقاعد في الصالة لذا
وعبدالله دش الصالة وسلم على فيصل واحمد نزل
احمد: عبدالله ياءي لنا اليوم من الصبح
عبدالله : أي وراءي طلعة
احمد: ليش وين بترووح
عبدالله : بروح مع منيرة وامنة سينماا
احمد وبطل عيونه على الاخر : شنوووووووو سينماااااا اسمحلي
يا عبدالله ماني موافق
فيصل تدخل : أي يا عبدالله اذا مكان ثاني أي لكن سينماا اشوية صعبة
عبدالله ما حب تدخل فيصل خير شر في قلبه قال هاي لا اخو امنة ولا خالها
ليش يتدخل مهم حقر فيصل
عبدالله : يا احمد بنروح سينما مجمع التأميناات واتعرف مجمع التأمينات مافي
وايد ناس وخصوصا الحين صبح ومثل ما قالوو الشباب الصبح مافي احد في
سينمااااا غير واحد او ثنتين لذا اخترت هالمكاان يعني امان تطمن من هالناحية
فيصل: عبدالله لا تتضايق من كلامي بس امنة لا اختك ولا من محارمك يعني
ما يجوز تتطلع معاك
وعبدالله وصل حده لان عمه الي عمه ابد ما قال هالشئ وفيصل الا هو ولد
خال امنة يقول هالشئ
عبدالله : احمد ايش رايك في كلام فيصل
احمدومنزل راسه : كلامه صحيح
وكان صدمة لعبدالله الي توقع انه احمد بيدافع عنه لكن طلع العكس
عبدالله : احمد لا تنسى اختي معاي ما بنطلع بروحنا ووما توقعت
هالكلام يطلع منك ،عمي هو عمي استاذن منه ولا قال شئ امك
بعد ما قالت شئ بس انت الله هداك
( وعلى فكرة شاف ام احمد وهو داش الصالة وتكلم مع عمته وعبدالله خلى عمته تقتنع )
طلع عبدالله براا واحمد عرف ان عبدالله خذ بخاطره
احمد: عبدالله وقف وقف
عبدالله : يا احمد اختي مع اختك دائما يطلعون معاك انا كد مرة قلت شئ
احمد : ابوس خشمك وابوس راسك سامحني يا ولد العم وبس خلاص ما عندي مانع
عبدالله : عنده فوات الاوان ما يفنع الصوت
احمد: امنة امنة ومنيرة
ثنتيهم طلعوو لانهم كان في ميلس واحمد عبدالله في الحووش
امنة : خير يا احمد
احمد : هلا منيرة شخبارج
منيرة : حمدلله انت شخبارك
احمد: حمدلله بخير
احمد: ترى عبدالله كنسل ما بوديكم السينماا انا الي بوديكم احد عنده مانع
امنة : صج يا احمد
احمد: أي صج ونص بعد
ومنيرة : عبدالله ما بييي معانا
احمد : لالالالالالا شنو بسوي معانا عبدالله خله في البيت ابرك له
امنة : عبدالله هالمرة رايحين مع اخوي يعني لا تنسى وعد ترى وراك ووراك
عبدالله : صدقتوو اعماركم ترى انا الي بوديكم
منيرة : يااااه الحين ويا منو بنروح
امنة : احمد تعال ويانا
عبدالله : لا ما بودي احد غير بنت عمي واختي وبس
احمد: هههههتي بروحي ما بيي معااك يالله روح قبل ما تتأخر على فيلم
وركبوو السيارة وراحوووووو
ويا ترى شنو بصير الحين

قراءه ممتعه مع حبي دفى

 
 

 


التعديل الأخير تم بواسطة دفى الكون ; 20-05-08 الساعة 03:19 AM
عرض البوم صور دفى الكون   رد مع اقتباس
قديم 20-05-08, 04:02 AM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 51164
المشاركات: 3,444
الجنس أنثى
معدل التقييم: دفى الكون عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 19

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
دفى الكون غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دفى الكون المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

....*@*.....الجزء الرابع....*@*.....


ركبو السيارة ومن الطبيعي منيرة جدام مع عبدالله وامنة ورى المهم مزاج
عبدالله ماكان الى ذاك الحد فتم ساكت
ومنيرة مع امنة سوالفهم العادية وحقروا عبدالله كأنه محد وياهم
منيرة : عبدالله أي فيلم بنشووف
عبدالله : بوديكم واهنااك بتعرفون
امنة : ما بصير شئ اذا الحين عرفناا
عبدالله : كيفي ما ابي اخبركم اصلا شكرو ربكم اني بوديكم واقول
سكتو لأرجعكم البيت وبشوف من برووح السينماا
امنة وبصوت واطي : اذا فيك الخير
منيرة ضحكت : هههههههتي قوية
عبدالله : شنو شنو قلتي
امنة : لا سلامتك أقول منيرة لا تنسين اسبوع الياءي
منيرة : لا ورانا امتحااان
امنة : انزين بندرس في الليل يعني انعوض
منيرة : لا مافيني شدة في الليل انا في سابع نومي
امنة : اهووو منج ترى العرض لفترة محدودة
منيرة: لا ومن قااال انتي تطمني ترى بنرووح وعلشان خاطرج بفكر
امنة : لا تفكرين عاد كل شئ بايدج قولي أي وفكيناا
منيرة : اوكي لكن بشرط ببات في بيتكم وانتي الي بدرسيني
امنة : اوكي تم
عبدالله : اشوف خططتو وكملتوو ولكن ممكن اعرف من الي بطلعكم
امنة : انت شكووو
عبدالله : تكلمت مع اختي على ما أظن
امنة : عيل أنا من الله سبحانه وتعالى قال انما المؤمنون اخوة
عبدالله : أي قال انما المؤمنون ما قال انما المسلمون
امنة : اشقصدك
عبدالله : ولا شئ
امنة : عبالي بعد
منيرة : أي قامت الحرب العالمية الثالثة
امنة : اتعرفين اخوج ما يعرف يقعد في مكاان بدون حرب
عبدالله : أنا ولا انتي
منيرة :ياااااااه عاد يالله خلاص
امنة : اخوج هاي البايخ
عبدالله : أي انا البايخ لاني بوديكم السينماا
امنة : خير يا طير انت مو اول ولد عم ولا اخر ولد عم يودي بنت عمه الى السينماا
منيرة : صج يهاااال
وهدوء في السيارة لانه لو تكلموو بينشب الحرب ثاني
وصلو السينماا عاد عبدالله كان ماخذ لهم تذاكر فيلم هندي اسمه no entry
وفيلم كوميدي
وقعدو على الكراسي
عبدالله ومنيرة من البداية تمللو ولكن عبدالله استغرب ان امنة مندمجة وايد
ويا الفيلم على حسب علمه امنة ما اتحب الافلام الهندية
عبدالله : أقول منيرة اشعندها امنة مندمجة وايد ويا الفيلم
منيرة : عبدالله عاد ما لقيت فيلم ثاني الا هالفيلم بعد فوق هاي فيلم هندي
يعني الحين كل وقتي برووح وأنا افف من البداية ما عجبني
امنة : هههههههههههتي ههههههههتي ( ميتة من الضحك لان الفيلم كوميدي
فكل الساعة تضحك ما تفهم لكن في ترجمة فمن الترجمة )
عبدالله : يااه عاد الفيلم الى هالحد يضحك
امنة حست بازعاج لان كل ساعة يسولفون: بروح بقعد على هذاك الكرسي
علشان تاخذون راحتكم في الحجي لاني لو قعدت معاكم اهني لازم تسكتون
وراحت امنة
منيرة : عبدالله بالله عليك كملوو الافلام
عبدالله : انا اشدراني عبالي امنة ما اتحب الافلام الهندية
ومنيرة: وانت حضرتك يبتنا حق هالفيلم علشان بس امنة ما اتحب الافلام
الهندية زين الحين الفاس طاح على راسك
عبدالله : ما تتذكرين مرة يبت فيلم هندي علشان نسهر هي ما شافته
وراحت ترقد بدال ما تشوف الفيلم
منيرة : يا أخي لان الفيلم ذاك كان يصيح فرفيجتنا شافت الفيلم وقالت
كله صيااح وامنة علشان جذي ما شافته ما كان فيها شدة الصيااح
عبدالله : يالله نطلع
منيرة : وين وعلى بالك امنة بترضى وبسهولة تطلع من هالسينماا
عبدالله : ما بنقولها بنخليها بروحها علشان مرة ثانية ما اتقول ولا تتجرأ
اتهد الي يايين وياهم واتروح تقعد مكان ثاني على راحتها
منيرة : حرام عليك
عبدالله قام : اذا تبين اتيين معاي تعالي واذا لالالالا فقعدي مع بنت عمج احسن لج
منيرة : عاد بقعد بروحي
عبدالله : يالله قومي اصلا لا تحلمين اني اخليج لازم اراوي امون من انا علشان مرة
ثانية مجرد تفكير ما تقول بتطلع معاي
منيرة : امري لله والله امنة لو درت الله يستر
عبدالله : يالله يالله
وطلعو بحيث امنة ما انتبهت
الا بعد ساعة امنة تلتفت يمين ويسار ما لقت احد قامت من على كرسي دارت
السينما بكبره اتقول يمكن تخشو عنها الى ما تأكدت مافي احد غيرها اشوية
وبصيح وياء في بالها منيرة حتى منيرة طلعت
المهم قالت بتطلع وبدور عليهم طلعت من السينما واتروح يمين ويسار ولا تدري
بسالفة وكان الصبح يعني شبه خالي الا ان وصلت الى الباب الخروج وقالت
بتروح عند مواقف السيارات وبتوقف عند سيارة عبدالله طلعت وهي رايحة صوب
المواقف السيارات شافت مسيد جدامها وكان اذان الظهر قالت بتروح بصلي
احسن لها راحت الى ما وصلت الى مصلى النساء وكان في عدد من النسوان
يايين علشان يصلون وعقب وحدة يات عندها
....: السلام عليكم
امنة : عليكم السلام
....: شخبارج
امنة : الحمدلله بخير انتي شخبارج
.....: الحمدلله بخير الله يسلمج الله يعافيج
....: انا رقية من البحرين
امنة وضحكت ضحكة خفيفة : انا امنة من بنقلاديش هههههههههههتي
رقية ضحكت غصبا عنها : هههههههتي
امنة : سمحيلي لي يا رقية بس مو كأنه ثنتينا يبين علينا من البحرين
رقية : انا اشدراني عاد كنت قاعدة متمللة وشفتج قلت بيي بسلم عليج واول
مرة يصادفني موقف جذي علشان جذي ما عررفت اتصرف
امنة : لا أفا عليج عادي
رقية : انزين بتقعدين حق المحاضرة
امنة : أي محاضرة
رقية : الحين في محاضرة دينية قعدي والله حلوو محاضرة
امنة : ما اقدر بنت عمي تنتظرني لازم ارووح
رقية : انزين بس بياخذ منج تقريباا ساعة او شئ جذي
عاد امنة فكرت مثل ما سوو فيها بسوي فيهم بتخليهم طول هالوقت ينتظرونها
امنة : اوكي عادي
وقعدت في المحاضرة الي فعلا عجبها وكان عن الوقت اشلون لازم نستفيد
من وقتنا وقالت صج غبية ياية اقضي وقتي في سينما علشان اشوف فيلمم
وكملت المحاضرة
امنة : يزاج الله كل خير يا رقية الله الشاهد اني استفدت من هالمحاضرة
وان شاء الله في ميزان حسناتج وفي ميزان حسنات هالشيخ
رقية : امين انزين ايش رايج انروح اسواق المنتزه نشتري لنا شئ عقب
انتي امشي في دربج وأنا في دربي
امنة : لا ما اقدر
رقية : اكاهي هاي اسواق المنتزه امشي
وامنة شافت انها قريبة من المسيد ومن مجمع التأمينات وراحت ويا رقية
وشرو لهم عصير مع كاكاووو
رقية : اتصلي في بنت عمج خلها اتيي تاخذج وعقب بمشي عنج ما يصير
اهدج بروحج
امنة : انزين ممكن تلفونج اشوي
رقية : افا عليج (وعطت امنة تلفونها)
منيرة استغربت من الرقم لكن شالته لانها حست انها امنة
منيرة : الوو
امنة : بعد اتقولين الوو ويا هالويه وينكم
منيرة : امنة وينج من ساعة واحنا اندورج ما خلينا بقعة ما رحنا فيه بحيث
حفظت مجمع التأمينات حفظ حرام عليج وينج
امنة : بلا كلام الفاضي تعالو عند اسواق المنتزه بتلقوني
وسكت تلفون ومنيرة خبرت عبدالله وعبدالله استغرب اشلون وصلت الاخت
اسواق المنتزه راح وقف سيارته في مواقف السيارات مال المسيد وامنة
سلمت على رقية ومشت الى السيارة وقبل ما ادش السيارة
عبدالله طلع : هيـه وين داشة
امنة : انا مو اسمي هيه اذا نسيت اسمي بذكرك اسمي امنة
عبدالله : مواعدة رفيجتج بعد واحنا في مجمع اندور عليج وأنتي خبر خير
امنة : على ما اعتقد انتو الي هديتوني مو أنا الي هديتكم وشردت
عبدالله : الشرهة مو عليج مني أنا الي يبتج معاي
امنة : انزين على ما أعتقد ييت برضااك ما ييت معاكم غصباعنكم
امنة : وما بندش دااخل السيارة يعني
عبدالله وهو معصب لانه كان وايد قلقان على امنة هو مسوؤل عنه لو صار
فيها شئ على ذمته وفي نهاية امنة ولا دارية بسالفة
عبدالله : واذا قلت لج لا تركبين معاي شنو بسووين
امنة على برودة اعصابها ولا كأن اتهمها شئ : عادي
عبدالله : انزين اتصلي في أخوج علشان يي وياخذج
ودش السيارة
منيرة : عبدالله انت شنو ناوي
عبدالله : بنت عمج شايفة روحها اليوم براويهاا
وساق السيارة الا يسمع صووت وقف سيارته ومنيرة تلتفت واصارخ والتفت
وشاف ان امنة مدعمينهاا سيارتين ماشيين في الطريج وسيارة وقفت الا السيارة
الثانية ما قدرت تتحكم واصطدم وحاول يتحكم فحرك سيارته صوب الثاني وراح صوب
المواقف السيارات واصطدم بامنة الي طارت مثل الهواء والسايق الي في السيارة
طلع وراح الى صوب امنة
واسمه خالد: امنة امنة
وامنة ولا دارية بدنيا الي تعرفهاا ان في واحد واقف جدامها ويتكلم وياها وامنة
اتحاول تسمع لكن ماهي قادرة وفقدت الوعي
وخالد راح الى سيارته وقبل ما يوصل هو بعد طااح وعبدالله ومنيرة ركضوو من
السيارة والا يشوفون امنة كلها دم في دم مافي بقعة في جسمها ماكو دم
ومنيرة صارخت وعبدالله شال امنة وخذاها الى مستشفى واوردي كانو متيمعيين
الناس وايد وياء سيارة الاسعاف لكن عبدالله سبق وخذ امنة ووكان يسوق سيارته
بأقصى سرعة وكل دقيقة وكل ثانية يلوم نفسه لانه هو الي سبب والحين اذا الاهل
دروا علاقتهم بعبدالله اكيد بيتغير ولا سمح الله اذا امنة صار فيها شئ طول عمره ما
بسامح نفسه ومنيرة نفس الشئء خايفة عدل
وصلو مستشفى سيدة قسم الطوارئ واهنااك عبدالله ما عرف يتصل في من ويخبره
المهم في نهاية قال احسن لي اتصل في ابوي
وفي بيت امنة
بو أحمد: البيت هادئ اشعندكم
احمد: أي الفوضوية امنة مو اهني جان اهني بشوف شايلة البيت على راسها
أم احمد : حرام عليك والله
احمد: أي دائما امنة تاج راسكم واحنا ولا تعطونا ويه
بو أحمد : أي أكيد تاج راسك وتاج راس الي يحبونك بعد
أحمد: هههههتي الي يحبوني بعد هههتي
فيصل: عمتي ترى اليوم ابوي بيي مرة ثانية
بو أحمد : حيا الله البيت بيته
والا هالفترة بو فيصل وصل ودش سلم عليهم كلهم وكان معاه مرته وبنته جنان وعبدالرحمن
أم فيصل: وينهم البنات
أم احمد : منى في حجرتها وامنة طلعت مع بنت عمها وولد عمهاا
والا تلفون بو احمد يرن وشاف رقم اخوه بو عبدالله
وتكلم معاه ومن تعابير ويه بين انه في شئ
احمد: يبه في شئ
بو احمد: لا سلامتك
وبو أحمد استاذن منهم وكلهم استغربو من طلعته المفاجأة وراح الى المستشفى
وبو عبدالله خبر أم عبدالله
ترن ترن
الخدامة ميري اتشيل تلفون : الو
حمدان الي هو اخوو عبدالله ويدرس في المانياا الي عمره 19 سنة : ساعة ليما
اشيلون التلفون
ميري: من
حمدان : ابوج حمدان بعد من وينهم الاهل البيت
ميري: بابا حمدان في بيت بس ماما موجود
حمدان : ياااااااه وينهم كلهم على حسب علمي هالحزة كلهم في البيت مهم عطي
تلفون حق ماما
ام عبدالله : الو السلام عليكم
حمدان : عليكم السلام يا هلا والله بأحلى واغلى ام في هالعالم
ام عبدالله : حمدان يا هلا والله فيك يا وليدي شخبارك شمسوي عاد توك تذكرتنا
يا ابوي اتصل علينا اسال عنا ميتين او حيين
حمدان : عاد يمه مو كأنه انتي الي لازم تتصلين مو انا وااخوي ابوي كل اسبوع
تقريبا يتصلون انتي الوحيدة الي ما تسالين عني
ام عبدالله (ولييه يبت حق رحي مصيبة) : أفا يا وليدي بس اتعرف الدنيا
حمدان : انزين يمه وينها منيرة من زماان ما تكلمت معاها
ام عبدالله : منيرة الله يسلمك في مستشفى
حمدان : عسى ما شر شنو صااير
ام عبدالله : والله ما أدري على حسب علمي ان بنت عممك امنة في مستشفى
وانا توني بروح لهم الا انت اتصلت
حمدان : وليش في مستشفى
ام عبدالله : والله ما ادري انا بشئ غير انها في مستشفى
حمدان : يالله يمه بخليج الحين بتصل في عمي بساله
والا حمدان اتصل في البيت وبعد محد شال التلفون غير منى
حمدان : منووي شنو صاير لامنة
منى : اشفيها تاكل وترقد وتدرس وتطلع قول شنو صاير لي انااا محد يعطيني
ويه تدري اليوم عبدالله مع منيرة وامنة طلعو وانا ولا سوو لي سالفة
حمدان : يااااه انتي الحين بتقولين لي قصتي اقول لج امنة في مستشفى اشفيها
منى بطلت عينها : شنو امنة في مستشفى
حمداان : يا ربي انا اش الي مخليني اتصل على تلفون البيت وصكر التلفوون
منى وهي تركض : يمه يمه امنة في مستشفى
ام احمد : شنو اشفيج منى خرفتي
احمد شك في السالفة لان ابوه طلع وهو حس انه في شئ : انزين من قال لج
منى : حمدان توه متصل علشان يسأل
احمد واتصل على عبدالله ودرى بسالفة وطبعا الي يعرفونه ان امنة دعمت سيارة
وبس وكلهم راحو المستشفى
والا امنة ولله حمد ما صار فيهاا شئ غير كسور بسيطة و الي استغربو منه الدكاترة
السيارة الثانية الي دعمت امنة شخصين الي كانو فيها الا هو خالد وامه ماتوو بس
بقى على قيد الحياة طفل عمره سنتين وامنة الي لازم اتكون اصابتها خطيرة ولله حمد
طلعت مافيها شئ وبو أحمد راح علشان يسال عن الي مدعمين بنته وكل من استغرب
انه قال ما بيرفع قضية وعلامة استفهام في ويوهم وعبدالله راح وشاف الياهل عاد تم
دقيقة يشووف في ويه هالياهل كان هالويه شايفه من قبل الا بعدين شاف ان العيون
الوساع وعسلية بضبط مثل عيوون امنة وفي ملامح هالياهل اشوية من ملامح امنة
ولكن حزن عندما درى ان هالياهل بعيش يتيم وحزن وايد لكن هاي قدر الله شنو نقدر انسوي
ورخصوو امنة البيت
وعلى بال الكل ان امنة كانت بتركب السيارة واهني دعموها علشا جذي عبدالله
ومنيرة ما صار فيهم شئ وعلاقة امنة بعبدالله صارت اخس بحيث ما يكلمون بعض الحين
وسالفة الي كان بو فيصل ياءي علشانه لاسف ما صاار وويوم السبت في بيت
بو أحمد كان بو عبدالله وكل عائلته وسوالف وضحك والا
.......: يا حظكم والله أنااااااا ييت
وكل من بطل بووزه حمدااااان وصل وراح سلم على الكل
حمدان : يا هلا والله ببنت عمي الحمدلله على السلامة
امنة : الله يسلمك واشيايبك الحين
حمدان: والله يا امون لا ليلي ليل ولا نهاري نهاار خفت ليكون صار فيج شئ
وخاشين عني قلت اتأكد بنفسي احسن لي ونفس الوقت برتاح يعني خذيت اجاازة
امنة : بسم الله علي ليش اتفاول علي
حمدان : افا عليج عاد كل شئ والا انتي عاد تعالي الامر الي ما خلاني
لا ارقد في الليل ولا النهاار
عبدالله : مالت عليك عاد في نهار احد يرقد دومك زيروو في التعبير
حمداان : أي طالع عليك المهم امنة اشلون انتي دعموج واخوي واختي
ما صار فيهم شئ
امنة : ههههههتي حمداانوو ليش ناوي على اختك واخووك
حمدان: أقول بلا لف ولا دوران
امنة : اقول ما يناسبك اتكون جاد
حمدان : امون
امنة : حمدانوو
حمدان : يااااه بتقولين ولا اشلون
امنة : أكاا اخوك جدامك اساله
حمدان: اشمعنى اخوي انتي قولي
امنة : أي اخوك مستوي كلش وكل اللوم علي انزين اختك واخوك كانو معاي
بالله عليكم احد يسالهم
الا منيرة خبرت كل السالفة لحمداان وحمدان درى
حمدان : يا ربي اخوي وبنت عمي متى يعقلوون
منيرة : انا اشدراني عنهم وحمدلله امنة ماصار فيها شئ بس تدري عبدالله كسر خاطري
اذا شفت حالته اخس مني اشوية وبصيح
حمدان : تدرين احس عبدالله يحب امنة ما ادري ليش مجرد احساس
منيرة : لكن امنة noway
حمدان : لا من قاال اصلا انتي لو تتذكرين امنة قبل سنتين كانت تموت في عبدالله
وهالشئ كان شبه واضح ما ادري شنو الي غير امنة بكل سهولة
منيرة : تدري حتى انا مستغربة ساعات ابي ااسالها بس اخاف تزعل
حمداان : بنشووف الى متى وما يعرفون اني انا حمداان اذا شئ في بالي لازم اسوي
منيرة : وشنو في بالك ان شاء الله
حمدان : بصراحة ما اقدر اشوف امنة ويا حد ثاني يعني غصبا عنها بصير مرت اخوي
منيرة : ولا في الاحلام اذا انت حمدان هي امنة
حمدان : بنشووف
امنة : أقول مو احسن اني ارووح حجرتي حمداانو ما قلت انك ياءي علشاني وبس
حمدانو : افا عليج يا امون اقوول
امنة : غرد
حمدان: هههههتي حلوة منج غرد انزين ايش رايكم انسوي امسيه شعرية
يالله بنبتدي بعبدالله عبدالله نبي قصيدة عن فتاة احلامك
عبدلله : ما عندي
امنة : حمداانو ما لقيت احد ثاني غير عبوود
عبدالله : عبدالله لو سمحتي
حمدان: افا يا اخوي يا \ابن امي ابوي فشلتني جداام بنت عمي
عبدالله : ما عاش الي يفشلك عيل اسمع


خوية درب عمري ماخذانـي دونهـا النسيـان
وأنا يا اهل الملامه ما رغبت العيـش وحدانـي

ابي لي مهره ماعسفت صغيره وبنت حصـان
ابوها اللـي يفـك المشكلـه ويزبـن الجانـي

واخوها لا تعزوى باسمها فزوا لهـا العربـان
يحق لها الفخر فـي قولـة آل فـلان جدانـي

أبيها في بحـر عشريـن لا زود ولا نقصـان
أبيها اقصر طويلة والوصوف اشكال والوانـي

أبي الجبهه كما الصبح وكما القوس اسود الحجان
وابيها ناعسـات ونرجسيـه سـود الاعيانـي

ابي رمش كما ريش يغطـي الثلـج فالاوجـان
وابي جفن يشيل الرمـش طربـان وكسلانـي

ابي خد كما ورد تنّمـى فـي طـرف بستـان
وابي خشم صغير ومثل حد السيـف شامانـي

ابي البسمه كما البرق وثناياها كمـا المرجـان
شفاهـا جمرتيـن وفمهـا خاتـم سليمـانـي

ابي شعر مثل ذيل الفـرس لا طبّـت الميـدان
او الشلال لامـن بـات ليلـه بيـن الامتانـي

ابي جيد سوات ابريـق فضـه ناتـق مليـان
وصـدر كنـه مرايـه عليهـا طلـع رمانـي

ابي ظهر كما الجدول وقدّ مثل غصـن البـان
وخصر مثل مجدول الاعلان وجسـم رويانـي

ابيهـا نابيـة ردف وبطـن ظامـر جوعـان
ابيهـا مدمـج سـاق وقدمهـا لسـان ثعبانـي

ابيها بنت عـز مـن رغدهـا ينعـم الفستـان
ابي الرقه وابي الدقـه لهـا باطرافهـا شانـي

ابي المشيه كما اللي طالع من المعركه كسبـان
وابيها ترش مع خطواتهـا مسـك وريحانـي

ابي صوت الى مني سمعته كـن فيـه الحـان
يدغدغ مسمعي ويثير كـل السحـر فاشجانـي

ابيها حب واخلاص وهواجيس وفرح واحـزان
ابيها مثل ما دكتور اهالـي العشـق وصانـي

ابيهـا لوحـة مـا صورتهـا ريشـة الفنـان
ابيها جوهره مـا جابهـا قاصـي ولا دانـي

ابيها تنتصر لي مـن زمـان حطنـي نيشـان
وتبشر بالغلا اللـي مالفـى بـه واحـد ثانـي

مهرها قلـب وشعـر يهـز القلـب والوجـدان
وألبسها القصيـد وتصبـح اوزانـي وقيفانـي

ابي اللي فات واللي فات صعب ومن لقى العنوان
يرد العلم ولا افضـل ابقـى اعيـش وحدانـي


( أصلا هالقصيدة للشاعر ناصر القحطاني)

حمدان : صح لسانك يا اخوي طلعت خطير الحين من وين انطلع لك ابنية بهالمواصفات
عبدالله : صح بدنك
احمد: اووه طلعت خطيير
منيرة : رووعة يا عبدالله
حمدان: اشوف بعض الناس سكتوو
امنة : عشتووو
حمدان : يالله يا امنة دورج
امنة : ماني بشاعرة ولاهم يحزنون
حمداان : هههتي فشلتينا يا بنت العم يعني بتستسلمين جداام عبدالله
امنة : لا والله ومن قاال
حمدان : يالله يا امون نبي منج عن أي شئ على راحتج
عبدالله : يااه انا كان عن فتاة احلامي وهي على كيفها ما يصير هي بعد فارس الاحلام
حمدان : اقول انا الحكم
امنة :

يارفيق العمر وشلون ارتجيكـ... اذكر انه ضاق صدري مالقااكـ
كله منكـ والغلط منك وفيكـ..لا تقول الوقت نسااني سوااتكـ
الغلا اللي ضاع ضيعته بيديكـ.. كنت غالي وياكثر والله غلاكـ
كثر ما ترمش عيوني كنت ابيك..ياما بعت النااس لاجل رضاااكـ
كنت لو تزعل علي اسال واجيكـ... كنت احاول ارسم البسمه بشفااكـ
ياماتجرحني واقول الله يهديكـ... لين ما مليت من كثر خطااكـ
اول اوله واشتعل فيك وانطفيكـ...وان لمحتك قلت يسلم لي حلاكـ
اول اسهر ونتضر واحتريكـ... وهذا ليلي يشهد وتشهد سمااكـ

كنت احبك وابتديبك وانتهيكـ... وش تبين فيني انا قلبي سلاكـ
ماتبيني وانا اذكر اني مشتريكـ...كنت ابيك وقالي قلبي كفاكـ
إشرهي ان جيت اتشره واشتكيكـ... دام مات الحب ليه ابقى معاكـ
يــــاحلو حلم ٍ تمنيته يجيكـ...حلم ماظني تحلمه من قساكـ
داام ماقدرت وشلي اليوم فيـــكـ... كله منك قلبي من جرحه نســـــــــــــاكـــ


(لحمد الظفيري)

حمدان :الله الله امون والله ما اصدق
احمد: اختي تكتب قصايد وانا توني ادري
منيرة : افا يا امون ولا خبرتيني
امنة : واذا قلت لكم حتى أنا توني ادري ان فيني هالخاصية
عبدالله : الشعر مو شئ بسيط علشان يي مني وطريج
امنة : الي يصدق يصدق واللي ما يصدق بطقاق
وبو احمد ناد احمد واحمد راح عنهم
حمدان : انزين على قولتج توج تدرين الحين نبي منج قصيدة عن رفيجتج منيرة وبنت عمج الغالية
امنة : شنو حمدانوو انت بعد مو مصدقني بس هين ان شاء الله اسمع

سولف مادام إن الحكي توه يزين... سولف مادام ان الله كتبلي وصاالك
ياللي على عمري ورووحي تموونين... كلي حلالك يا (( غنااتي)) حلاالك
تراك انتي غاليه لو تغلين... يالبى قلب امك وعمك وخالك
انتي الغاليه في حيااتي وتدرين... لك حق لو شفتي على النااس حالك
ماراح اقول اني معك ساهر العين.....(()))
بقول انتي في حياتي عناوين... وانا معااك اقرب من اللي في بالك
من يوم عرفتك صرت مدري انا وين... وانا الضحيه يوم تهت بغرامك
ياااجعل يومي قبل يومك بيومين... وياجعل وجهي لاتمنيت فالك
ابد عي الله بس قولي لي آميـــن...الله يخليلي غلاك ودلالك

امنة : احم احم
منيرة : صج امون اهداء خاص لي وبس
حمدان : ياا امون يالله وين اهداءي
امنة : حقك ماككوو وخصوصا حقك عبالك شنو انا اجذب
عبدالله وهو مسوي روحه مو منتبه لهم وقال بصوت اشوية واطئ لكن ينسمع : بطة
عاد امنة من وهي اصغيرة عبدلله كان يدلعها بطة بطة وحمدان ومنيرة ماتو من الضحك معاهم عبدالله وامنة وصلت حدهاا
امنة :

يقول بطه عسـى الله يبـط لـي عينـه
ورع ٍ يعـكّـر كـلامـه صـافـي الجـمَّـه

صحيـح بـطـه ولـكـن خـوّتـي زيـنـه
وجلسه معي تنشـرا بالمـال يـا رمـه

وانتـه نحيـف وثقيـل الـدم والطيـنـه
ولا حد ٍ يخاويك كـود النـذل والخمـه

من شاف وجهك يسبّح باقـي سنينـه
ويقـول عـزّي لأبـوه وعـزتـي لأمــه

والمشكلـه فـي المراجـل مالكـم بينـه
ومـن يزهمـك يبطـي بسلالـه وغـمـه

يعني جميع الوصوف اللي بكم شينه
وزود ٍ عليهـا تحـب الحكـي والنـمـه

ياللي في قلبك حسد واحقاد وضغينه
حسبي عليك الولـي يـا هافـي الذمـه

اقـول واحفـظ لسانـك لا حـد ٍ يديـنـه
واحـذر تقـارش متيـن ٍ بـالـغ القـمـه

وســــــــــــلامــــــــــــتــــــــــــكـــــــ ــــــم
(لاخت MiSs_dior)

عبدالله بطل عيونهه على الاخر ومنيرة وحمدان ماتو من الضحك
حمدان: قوية يا بنت العم قوية
منيرة : هههههههههتي يا ربي منج يا امموون
بو احمد الا سمعهم أصلا من ردت امنة من مستشفى وتصرفه خير شر تغير مع
امنة : امنة هاي ولد عمج احترميه وثانيا اكبر منج يعني هاي التربية الي احنا
ربينااج اياه
امنة استغربت اشد الاستغراب ابوها يعرف ان عبدالله وامنة ما يقدرون يقعدون
في مكان بدون اهواش
حمدان : عمي امنة تتغشمر واتعرف امنة ابنية ودمها خفيف
بو أحمد: البنات لازم يكونون ثقيلين دم مو خفيفين
حمدان تفشل عاد المدافع الاول سكتوه من بكون مدافع الثاني
بو أحمد: امنة هاي اخر مرة لج ان مرة ثانية تهاوشتي مع ولد عمج او قلتي
شئ بحيث تقصدينه هو برااويج
امنة وما قدرت تتحمل اول مرة في حياتها احد يكلمها جذي وفوق هاي يطلع
ابوهاا وبو احمد علا صوته بحيث ام احمد سمعت : يا بو احمد صل على النبي
ترى البنت ما تقصد
بو أحمد : تأسفي امنة من ولد عمج
بو عبدالله : بو احمد ترى امنة ما تقصد ليش مطول السالفة
بو احمد: امنة قلت لج تأسفي
امنة : آ آ آ آ سفة ( وراحت الى حجرتها وصكت عليها الباب وبدت تبجي وتبجي )
بو عبدالله : زين سويت الحين يا بو احمد حرام عليك ترى البنت بشيل على خاطرها
واتعرف ما بقى الا ايام قليلة وهي عندكم
بو أحمد : علشان جذي لازم كلنا انعاملها بقسوة علشان ما اتواجه بصعوبة في فراقنا
بو عبدالله : شأقول لك يا بو احمد
وعلامات الاستفهام على ويه حمدان وعبدالله ومنيرة ما يعرفون شسالفة
حمداان الفضول ذابحه لازم يعرف
وبو عبدالله استاذن منهم وراح مع عائلته الى بيتهم وقبل ما يدش حجرته
حمدان :يبه ليش قلت حق عمي ان امنة ما بقى لها الا ايام قليلة وهي ويانا
بو عبدالله : كل شئ بوقته حلوو يا حمدان وانتو مع الايام بتعرفوون
حمدان : عبدالله في شئ خاشينه عني
عبدالله : علمك علمي يا حمدان والله ما ادري شسالفة
منيرة : يا ربي ليش قالو انها ما بتم الا ايام قليلة الله يستر والله خايفة
وتقريبا كانو سهرانين في هذه الليلة كل من يفكر في مصيبة اليديدة
وفضول ذابحهم يبون يعرفون لكن محد يخبرهم
وفي الصباح الباكر في البيت بو احمد كل من قاام
امنة نزلت من حجرتها وهي جاهزة
امنة : السلام عليكم
الكل : عليكم السلام
وسكووت
امنة : يبه انت لين حين زعلان مني
بو احمد ولا قال شئ
امنة : يبه صدقني ما كان قصدي ااذا تبي مرة ثانية برووح بتأسف لعبدالله
بو احمدما قدر الا بنته الدلوعة الي يمووت فيها اشلون بيزعل : لا افا عليج
يا بنتي مو زعلان بس الحين انتي كبرتي لازم اتغيرين تصرفج مع ولد عمج
امنة : افا عليك يبه تامر امر
احمد: يالله منى
امنة : احمدووو نسيتني انا بعد بيي معاك
احمد: لو سمحتي احمد وثانيا اتصلي في بنت عمج علشان اتروحين ويااها
امنة : الطريج الي بتروح فيه شغلك مدرستي اهناك
احمد: ما تفهمين انتي
وطلع احمدوبو احمد بعد طلع
امنة : يمه اشفيهم اليوم اخوي وامس ابوي اشصاير
ام احمد : والله يا بنتي لا تاخذين بخاطرج
وامنة اتصلت فيهم وكان متفشلة عدل امس صاحت جدامهم
وصلت السيارة كعادة عبدالله دائما يتأخر
وتيت تيت ( يزعم هرن هههههتي)
وطلعت امنة وبطلت الباب
امنة : السلام عليكم
منيرة +عبدالله : عليكم السلام
امنة : شخباركم عساكم بخير
منيرة + عبدالله : حمدلله بخير انتي شخبارج
امنة : الحمدلله بخير
وطبعا سكووت ثلاثتهم متفشلين من الموقف الي صادفهم امس
وفي المدرسة روضة مرة ثانية بدت تمشي مع امنة ومنيرة يعني عادوو صارو
ربع مثل قبل واحسن وهالشئ اللي خلى ناجية الي هي نجوي الي اصير حق
روضة تحتر
والا في حصة الاولى المشرفة يات الصف وبدت تفتش وشئ طبيعي امنة ورويض
الي بدت تقعد وياهم ومنيرة واثقين من عمرهم ولكن انصددمو لماا شافو مجلة
وسخة وغير اخلاقية في درج امنة ومشرفة اتعرف امنة عدل ما عدل لان دائما
يكرمونها في حفلة المتفوقات ومرة حصلت على جائزة بانها احسن طالبة في مدرسة
خذتها وياها بدون ما اتهاوشها في صف وراحت لحجرة المشرفين
المشرفة : امنة والله ما توقعت منج وبالذات انتي
امنة : صدقيني يا مشرفة هاي مو مالي
مشرفة : امنة والله ابي ما اصدق لكن شأسوي رفيجاتج الي اشتكوو عليج
امنة : شنو رفيجاتي ومن هم
مشرفة : ناجية ونورة وشلتهاا
امنة : والله يا مشرفة انا ما امشي وياهم وحتى السلام ما اسلم عليهم
واتقولين اشتكو علي وانتي صدقتيهم
ومشرفة : امنة شفنا هالمجلة يعني ماكوو مجال انج بريئة
امنة : والحل الحين
مشرفة : ننتظر الى ما المديرة اتيي وبنشوف شنو بتقرر
امنة : اقدر ارجع الصف
مشرفة : لاسف لالا
منيرة ما قدرت تقعد اكثر لان شافت المجلة وامنة ما رجعت الصف عرفت
في شئ وكمل الحصة الخامسة ومنيرة عرفت ان هالمعلمة الي ادرسهم
الحصة السادسة مستحيل ترضى انها تطلع من الصف فحاولت تطلع قبل
ما اتيي لكن شافتها
المعلمة : على وين يا منيرة دشي داخل دشي
منيرة : معلمة الله يخليج خليني اروح حق بنت عمي امنة عند مشرفة
المعلمة وهالمعلمة اتموت في امنة : عسى ما شر اشفيها
(وخبرتها بالي هي اتعرفه )
معلمة : انزين روحي وبعدين تعالي خبريني واذا انا اقدر ان شاء الله اساعدكم
منيرة راحت الى حجرة مشرفين دشت وامنة خبرتها وشافت امنة كانت تصيح
امنة : يا منيرة ما ادري اشقاعد يصير لي في البداية يدعموني ( وقالت يدعموني
تذكرت الريال الي دعم امنة وياء صوبه وقال لها شئ حاولت تتذكر )
منيرة : امنة
امنة : وبعدين تغير تصرف اهلي وياي واليوم هاي مصيبة اليديدة يا ربي مصايب
كلها اتيي ورى بعض
مشرفة : منيرة روحي صف ترى تأخرتي
منيرة : انزين خلي امنة ترجع معاي
مشرفة : لا الحين اتصلت في المديرة وقالت هي ياية
منيرة راحت الصف وخبرت المعلمة المعلمة قالت بنفسها بتكلم المشرفة فطلعت
من الصف وخلت رئيسة الصف اتراقبهم وروضة سألت منيرة ومنيرة قالت لها كل
شئ وروضة سيدة طلعت ورى المعلمة وشافت المعلمة يحليلها والله ادافع عن امنة
معلمة : روضة رجعي الصف انا الحين بيي لكم
مديرة دشت داخل الحجر : السلام عليكم
كل : عليكم السلام
مديرة : امنة شنو قاعدة اسمع انا
امنة : صدقيني يا مديرة بريئة انااااااااا
روضة : أي يا مديرة هي بريئة أصلا انا بنفسي شفت نجوي وشلتها يحطون
هالمجلة واذا ما اصدقين بناديهم وشوفي تعابير ويوهم اذا ما تغيرت
مديرة : لا افا عليج اصدقج ونص بعد اصلا انا اعرف امنة زين ما زين ومستحيل
اتسوي هالتصرف
عاد امنة ارتفع من معنوياتها على اقل معلمة ومديرة وياهاا
ورن الجرس وطلعت منيرة وشافت ان حجرة مشرفين ما تقدر ادش فيه وراحت
لاخوها علشان يقول لها اشوي يصبر
عبدالله : لا جان زين بعد رقدتوو وينها بنت عمج
منيرة : عبدالله امنة عند المديرة ( وخبرت كل السالفة لعبدالله )
عبدالله : وانتي حضرتج حاطة ايد على ايد ولا كأنها بنت عمج يالله قومي
في حجرة المشرفين بالفعل أثبتو ان امنة بريئة
مديرة : امنة قولي الحين قرار بايدج هالي مسمية روحها ناجية وشلتها بشنوو اعاقبهم
امنة : يا مديرة انخلي هالامور على الله هي ظلمتني وجذبت فالله بعاقبها احنا مجرد
بشر وانا بنفسي بسامحها وان شاء الله مرة ثانية ما تسوي جذي
عاد ناجية استحت على ويها سوت كل هاي في امنة وفي نهاية اسامحها
وطلعو من الحجرة مشرفين وعبدالله بدش المدرسة الا امنة طالعة
منيرة : امنة شنو صار
امنة : شنو بصير بعد ظهر الحق وزهق الباطل
عبدالله : وشنو سوو حق ابنية الي جذبت عليج
امنة : قلت لهم علشان يسامحونها
عبدالله : بكل سهولة
امنة : أي ان شاء الله يكون لها درس
عبدالله : انزين امنة اخوج احمد قال اني اوصلج مستشفى
امنة : مستشفى ليش
عبدالله :ما ادري اتصلوو قالو يبونج
امنة : اوكي
وراحو المستشفى وامنة دشت ودكتور : اخيرا لقيتج يا اخت امنة تدرين والله
ما ياني رقااد وصية في ايدي وبصعوبة توصلت اليج
امنة : عسى ما شر
الدكتور : اختي تتذكرين يوم صار لج الحادث بصراحة هاي رسالتين عطوني
اوصله لج وانا يوم ثاني ييت ودريت انهم رخصوج وحمدلله اني قدرت اوصل لج
امنة خذت الرسالتين وبدت تقراهم وتفاجأت وانهاارت والدكتور ما قدر يسوي شئ الا ان طلع برا
الدكتور : لو سمحتو انتو مع الاخت امنة
عبدالله : أي نعم
الدكتور : ممكن ادشوون داخل
دشوو شافو امنة اتصيح
منيرة : امنة اشفيج الله يخليج قولي لنا اشفيج
وعبدالله وقف متحير ما عرف شنو يسوي

يا ترى شنو الي قرأت في الرساالة
وشنو الي بصير

قراءه ممتعه

مع حبي دفى

 
 

 

عرض البوم صور دفى الكون   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكاتبة صدفة حلوة, رواية, رواية مهما كرهتك فأني اموت في هواك
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:40 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية