لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-05-08, 11:36 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 74031
المشاركات: 53
الجنس أنثى
معدل التقييم: الهام93 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الهام93 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الهام93 المنتدى : القصص المكتمله
Heeeelllllooooo التكملة

 

الجزء السابع//


ايمي///

هاااايااااتووو



اشتاق لكــ///

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


ايمي///

وعليكم..........الخ


اشتاق لكــ///

اعرفك على روحي انا سلطان ويشرفني اني اكون



ايمان تقوم واقفه ومن غير شعور تطفى الشاشه والهاردسك وتصارخ سلطاااان لا يارب لا مين ذا ؟؟؟


اختلطت المشاعر والاحاسيس في جوف ايمان سلطان من هو هل هو الحبيب المنتظر هل هي قصة حب جديده تنافس روميو وجوليت ام هل هي خيانه متكرره وروتينه ممله كالعاده تصرخ ايمان:لااااا ذا انا حسيت بوجوده قبل ماعرفه اسلوبه راقي ولاعمره اذى أي وحده في المنتدى مواضيعه كلها ملتزمه ودينيه لا ذا الحبيب المنتظر بس لازم اخذ حذري ((تمسك راسها))تحس كل شئ اختلط كل افكارها تشابكت ربااااه اني اتوسل اليك اريد ان اعرف مصيري رحماك يارب

من غير شعور تفتح الشاشه وتلقى كلام

اشتاق لكــ///

الناس اذا سمعو الاسم يقولون عاشت الاسامي؟؟؟

اشتاق لكــ///

الوو


اشتاق لكــ///

اكلم نفسي


ايمان تتذكر كلام سامي لاخته وفاء

جالسين في الشاليه بعد ماراحو الكل يتمشى الاوفاء وايمان وسامي


سامي: أي وحده ابيها بجيبها واخليها تحبني غصبن عليها

ايمان بصوت عالي:اتحداك تخليني احبك

سامي قام من غير شعور وغمز غمزه بسيطه وناظر نظرات تحدي:طيب تشوفين

ايمان تنفجر بالضحك بصوت عالي:قال ايش قال احبه!!!

وفاء بصوت خفيف:لاتتحدين سامي ترا والله ان يخليك تتعلقين في حبه ويطلعك يمكن يغير اسمه ويغير اصله ويخليك تحبين شخص مجهول بس علشان الاستحقار والتحدي لاتنسين انهم رجال ومايرضون احد يهز كرامتهم ويستهين فيهم

---------------------------------------------
ايمان تقفل الماسنجر وترسل لاشتاق لكــ رسااله على الخاص::

امانه عليك انت تقرب لي او تعرفني
---------------------------------------------------

بعد دقيقه
-------------------------------------
رساله خاص لايمان//

وش فيك؟؟؟ عسى ماشر

لاوالله ماعرفك الا من النت...

افتحي الماسنجر



----------------------------------

ايمان تفتح الماسنجر////////


ايمان تكتب وكل يدها ترتجف بقوه ومو مركزه باالكلام

ايمي///

اانناا مععم



اشتاق لكــ///

وينك وش كاتبه سلامات


(((ايمان تحاول تتدقق بالحروف وتخفف الارتباك شوي))

ايمي///

انا معك


اشتاق لكــ///

ممم اخبارك


ايمي///

الحمدلله انت شللونك


اشتاق لكــ///

انا زين بنعمة الله وفضله


ايمي///

انت سلطان صح


اشتاق لكــ///

ايه

ايمي///

انت الى تكتب المواضيع الى في المنتدى ولاتنقلها


اشتاق لكــ///

نعم انا الى اكتبها


ايمي///

حلوه مواضيعك مميزه


اشتاق لكــ///

يحلى ايامك


ايمان لارد تفكر مين ذا وليه وكيف معقوله صدفه ولا القدر بيلعب لعبته ويخلي لها قصة حب مختلفه عن الكل...
ليه دايما اتحلم بذا الاسم يعني هو اولا معقول هو سامي هو احد يقرب لي اوف..


اشتاق لكــ///

ميلادك متى؟؟




ايمي///


15-9-1406وانت؟؟


اشتاق لكــ///


انا 15-7-1406

ايمي///ايمان جنت واصرت تسأل

لابجد كم وبلا استهبال؟؟


اشتاق لكــ///

وربي ان هاذا وقت ميلادي


ايمي///

معقول الفرق بينا شهرين بالضبط



اشتاق لكــ///

كل شئ بالدنيا يصير


اشتاق لكــ///

عمرك حبيتي؟؟؟


ايمي///

ايه ولد خالتي وبالنهايه اكتشفت انه مجرد حب اخوه واحب وانت؟؟


اشتاق لكــ///

انا حبيت بس خلاص انتهينا

ايمي///

واللحين؟


اشتاق لكــ///

الى اللحين ماحب


ايمان جنت تنتظره يقول ايه احبك انتي


ايمي///

وانا؟؟


اشتاق لكــ///

مو حب مجرد اعجاب!!

ايمان انقهرت وبتفجر القنبله وكتبت من غير ماتدري من غير ماتعرف اول مره تنطق هالكلمه معقول صدمة العنود مأثرت فيها هل هو الفراغ العاطفي ام انها تريد ان تعرف نهاية ماينويه ام تريد ان تعرف ردة فعله ام تريد ان تلعب بمشاعره وتنتقم من جميع الفتيات اللآتي انظلمن من المستقبل المجهول
ام انه الحب الذي انخلق من غير ماتعرف وحست بوجود انسان قبل ان تعرفه ام تريد ان تحب حتى تنسى حبيبها الماكث في القبر من اربع سنوات

ايمي///

بس انا احبك

ايمان انصدمت من كلمتها كتبتها وهي مغمضه لانها تحس وتدري ان ذي العلاقه محرررررررررمه وماابني على باطل فهو باطل وربي ماراح يوفق وحده بدايتها غلط ولانها مو جاهله وتدري عن المصير المجهول مصير النت هلاك ومافيه الا النهايه المؤسفه وهي الفراق وذا اكثر شئ ايمان تكرهه بالعكس ماتكرهه ايمان في الدنيا الا هالشئ ذا الوحيد الفرااااااااااااااق


اشتاق لكــ///

طيب ليه تحبيني؟؟

ايمي///

ممممم من قصايدك ومواضيعك عكست شخصيتك وحبيتك!!



الاثنين سكتو مافيه احد منهم تكلم ياترى وش نهاية هالعلاقه
حب من طرف شئ غريب هل قصة حب جديد في عالم ملئ بالخيانه ام حب طاهر ام جرئ ونهايه كنهاية العنود وعبدالمجيد الاستحقار والمذله.........!!!


اشتاق لكــ///

بقولك شئ


ايمان انهبلت حست انه سامي بيقول فزت بالتحدي

ايمي///

قل بس ترا ذي اخر محادثه وبحذفك بعدها


اشتاق لكــ///

عن اذنك بطلع مع السلامه


ايمي///

مع السلامه


تغلق النت والانوار وتروح لسريرها تنام وهي هالكتها التساؤلات والمستقبل الغريب والغير معروف شعوره مرعب...




يوم جديد ممتع لأناس امثال ريم ووالدتها وابوسامي ومحزن للعنود ومرعب والمخيف للعجوز الشمطاء ومجهول امثال ايمان ووووو...




.........:الوووو

سامي:ياهلا ومرحبا

...:اخبارك هاه وش صار على الموضوع

سامي:آآآآه والله مادري وش اقولك ياسعود والله امي رافضه

سعود بصوت عالي:امك مالها شغل انا ابي ريم يعني ابيها لو ايش طلبتك ياسامي ابيها والله مافيه احد بالدنيا يبيها كثري


سامي مراعي حالة سعود العصبيه والصعبه:الله يهديك ياسعود وش فيك معصب ذي امي مارضى عليها ترى واذا تزوجتوا ذي بتصير خالتك ترى مايصير

سعود بصوت حزين مبكي:تكفى طلبتك ياسامي ترجيتك الله يخليك ابيها والله مافرط فيها بس اترجاك نخيتك يالنسيب

سامي يضحك على كلامه ومحزن على حاله:الله نسيب وتوك ماتزوجت....

سعود انقهر:متزوجها متزوجها غصبن عليك وغصبن على امها((اغلق الخط))

سامي:مسكين والله الحب انا والله بقولهم ان وافقوا وافقو وان ماوافقو ماعلى منه..



في الصاله ابواحمد يقرأ الجريده وام احمد تناظرالاخبار بشغف وايمان باااااالها بعييييد تفكر تارةٍ لعمها وتارةٍ اخرى لسلطان الى حلمت وحست بوجوده قبل ماتعرفه ويإنبها ضميرها بقوووووه


احمد قطع حبل افكار الكل:يباه من غير مقدمات ابي اتزوج

ابواحمد ابتسم وناظر ولده:ومين صاحبة الحظ

احمد:وفاء بنت خالتي نوره

ام احمد من غير شعور:وفاء بنت المجنونه مالقيت الاهي!!!!


ايمان مبتسمه تتخيل وفاء مع اخوها لكن خربت الفرحه امها:ليه يماه صاير بينك وبين خالتي شئ

ابو احمد:اسكتي يامنيروه



عصبت ام احمد ورمت الريموت الى بيدها على الارض وطلعت من الغرفه وهي مقهوره

وأحمد وإيمان متفاجئين بشكل مو طبيعي وش قصدهم بين خالتي وامي مشكله بس وش السبب اهاااااااا يمكن انا السبب لاني قلت قصيده لبنتهم وفرقت بين العايلتين ونفس افكار احمد تفكر فيها ايمان!!!

ابو احمد:مادري نشوف ونقرر

ايمان:لحظه يبه امي وش قصدها!!

ابواحمد وهو ينزل الجريده الى بيده على الطاوله ويشرب الشاي:سالفه طوووويله ياعيالي..

احمد زاد تفاجئه:طيب يباه وحنا نسمع ترجيتك تقولنا؟؟

ابو احمد:يعني لازم؟؟


إيمان بإصرار وهي متشوقه:ايه لازم..

ابو احمد:طيب تعرفون جيرانا الى بآخر الشارع ابو تركي وابو سعود

إيمان انفزعت:ايه وابو العنود..


ابو احمد وهو ينزل نظارته:ايه صح تصير خالتهم ام وفاء وسامي


ايمان واحمد قامو من غير شعور مفزوعين

ايمان:العجوز المجنونه كيف؟؟

احمد:عيد يبه والله مو فاهم ..

ابواحمد:طيب انا بفهمكم كان عمكم ابوسامي متزوج قبل ام ريم وكانت حياته مافيه احسن منها
ويحبها بجنون لانهم على كلامهم انا ملكة جمال واخلاقها بعد ماعليها واسلوبها قمه بس بيوم من الايام وام سامي كانت حامل فيهم بداية الشهر الاول كان السايق طالع فوق عند غرفة نومهم كان بيسرق.. وبينحاش لدولته وكانت زوجته نايمه والانوار طافيه ويدخل ذا السايق الغرفه ويتفاجئ وبنفس الوقت يسمع صوت مشى بالدرج صوت ابوسامي والسايق بيخفى نفسه ورا الدولاب بس فيه شئ طاح وتكسر ام سامي قامت مفزوعه وابو سامي دخل بعد وشاف المنظر السايق بغرفة نومه ابوسامي وقف مصدوم وضرب السايق بس مافيه حيل بزياده وام سامي اغمى عليها كلمونا واخذناها للمستشفى قالو اضطرابات وهي حامل ولازم تهتمون فيها ابوسامي من غير مقدمات طلقها مع انه يحبها بجنون وتزوجها بصعوبه
ام سامي اخذت اشهر وهي ساكته مرض غريب جاها ماله علاج واستغربو الدكاتره منه ابوسامي متأكد انها حامل من غيره وانا غاصبه يرجع لها وبعدين نشوف الدِ اِن اِن
اذا جو العيال وكبرو شوي
لكن ابوسامي رافض وعافها والمسكينه مظلومه وماحد يدري عنها حتى من الفاجعه ماصارت تتكلم
وبعدها جو لها تؤام سامي ووفاء اخذهم مو علشانه شاك انهم عياله اخذه يبي يقهرها مثل ماقهرته تدرون حلمها الوحيد تجيب عيال صغار لانها تحب الاطفال وكان حلمهم مشترك وهدمه ذا الهندي


ايمان تقاطعه:طيب يباه الهندي قال شئ؟؟

ابواحمد:ايه قال بس ماصدقناه..

احمد منفعل:اللحين وفاء بنت عمي ولا بنت حرام؟؟؟؟

ايمان انفجرت ضحك عليه:ههههههههههههههه وش ذا الغباء ماتسمعه يقول مظلومه

احمد:مادري بس خايف ابيها يعني ابيها ولو تكون بنت ..

ابوه يقاطعه:المهم هالسالفه مايدري عنها ترى الا ابوهم واخوها وانا واخالتكم وامكم مااااااابي هالكلام يطلع الظاهر فهمتوني..

ايمان:يباه كمل ليه مارجعها وتزوجها حرام ..

ابو احمد:لانها مجنونه احرقت بيت اخوها كم مره كيف تبينها عند الاطفال


احمد:بس من حقهم يعرفون مين امهم خلاص كبرو ولازم ماينخدعون بخالتهم مرت ابوهم ؟؟؟؟؟

ابوااحمد:اوف خلاصص عرفتو السالفه انتهينا مادري عن الباقي ومابي احد يدري ترا بيضرهم

احمد:ووفاء كيف يعني متى اخطبها ابيها طلبتك يباه!!

ابو احمد:نشوف ان شاء الله يصير خير


ريم ووفاء بالمطبخ يضحكون بصوت عالي

ريم:لاوايمان وهي تتكلم بالاذاعه متحمسه وينقطع الصوت عن الكل هههههههههههههههههههههههههه

وفاء:ههههههههههههههههههههه اه يابطني بجد شكلها يموت ضحك اول مره تتكلم ومتحمسه ومافيه احد يسمعها هههههههههههههه


ريم:لاوبعد ماخلصت منه وتطيح بالدرج قدام البنات والمدرسات ههههههههههههههههههههههههه

وفاء:هههههههههههههههه ذي ايمان تصلح بمسرحيه ولامهرجه هههههههههههه

ريم:هههههههههههههههههههه

ام ريم بصوت عالي:وجع الله لايضحك لكم ماتقصرون حسكم الى غيركم مع بعض يغير ضد بعض

الكل سكت محزن تطلع ام ريم وتخليهم

ريم:خلاص جاء وقت الجد ياللا بسوي كيك مممممميز
انتي سوي آيس كريم علشان نسهر عليه الليله واااااااو
وفاء:واحلى آيس كريم



ام ريم مقهوووووووره وش الى غير وش الى خلاها تحبهم وتتكلم معهم كيف اوف وش اسوي انا ليه حاره روحي اخلي البنت تتسلى مع ذي البنت بدال الازعاج
ابو سعود يدخل البيت الواسع الكبير الفخم وبآخر الصاله جالس سعود يناظر الارض ويتبع خطوات نمله وحيده مثله يرفع راسه يشوف الباب يفتح يفز سعود ويتخبى ورا التحفه الكبيره وحاط يده على فمه الى ان طلع الاب الى فوق ..

وبعدها تنتهد سعود تعبيرا عن الراحه المؤقته له!!




سامي يدخل غرفة البنات الى وحده تلعب بالجوال والثانيه تفكر بأحمد حبيب قلبها تفكر بكل شئ عنه

جلس سامي عند سرير ريم

سامي وهو يناظر لوفاء باستحقار وكأنه بينفجر من الضحك من تعبيرات وجه وفاء:بكلمك يالريم بموضوع خاص..

وفاء قامت من السرير مفزوعه:نعم نعم من متى ياخصوصيات وانا وين رحت اهئ اهئ تطردني اشوفك تغيرت على

سامي يضحك عليها يرفع يده باستسلام:مالك شغل موضوع خاااااص اذا هي بتقولك كيفها..


ريم مستغربه:عادي قله شوقتني تراك وش فيه اها تستهبل ..

سامي:لاوالله اقول يعني ؟؟

وفاء:قل يالله!!

سامي حاط يده على فمه يعني اسكتي:اصص اكلم ريم...

ريم:ايه قل وش عندك (وتطفى جوالها وتعدل جلستها وتناظر له كانها مكذبته وتبي تكشفه)


سامي:تعرفين سعود ولد جارانا الى بآخر الشارع


ريم تحمست:وش فيه لاتقول انضرب..


سامي ضحك عليها من قلب:ههههههههههههههههه ليه وش دراك انه ينضرب


تنهدت ريم ووفاء قعدت تتذكر احداث قبل ستة اشهر يوم حفلة نجاح العنود؟؟؟؟


ريم:وش فيه؟؟

سامي:كل يوم يكلمني يبيك مايبي الا انتي وربي انه احيانا يصيح واحيانا يهدد الولد مو صاحي انا اقولك انتبهي منه مو جاي باخذ موافقتك او رفضك ادري الولد متهور يمكن يخطفك او أي شئ

ريم تسمع دقات قلبها:ليه وش يبي فيني؟؟


سامي:يبي يخطبك قصدي يبي يتزوجك..

وفاء تضحك:ههههههههههههههههه الله يعينه بس ويعينك

ريم:بس انا موافقه




ريم وافقت لسعود ليه؟؟؟

تتوقعون تحبه ولامتعاطفه معه؟؟؟


وش صار بينهم بالحفله وخلاه يتعلق فيها وهي توافق له من غير تفكير؟؟؟


سعود وش المصاعب الى بتصير له؟؟

ريم تعدلت عن قبل ووفاء تفكر بأحمد تخلص من مشكله تبدأ الثانيه وش الحل؟؟؟؟

سامي تتوقعون هو سلطان وهو عبدالله ولاغير ولاناسي فكرة الانتقام ولازادت بعد ماحرجته قدام الكل؟؟؟؟؟


تتوقعون ايمان توفي بوعدها وماتكلمه بالماسنجر ولاتتمادى علشان تنتظر نهايتها؟؟؟




الجــزء الـثـامـن//


سامي:يبي يخطبك قصدي يبي يتزوجك..

وفاء تضحك:ههههههههههههههههه الله يعينه بس ويعينك

ريم من غير سابق انذار ومن غير أي تردد:بس انا موافقه وأبيه

سامي بدهشه//نعم!!!!


ريم وهي تعدل اضافرها"/قلت لكم ابيه ليه وش فيكم مستغربين خطبني وانا بوافق وش فيها ولاعلشانه بس متعقد بذنب ماقترفه


وفاء قامت من مكانها تمسك راسها مو مصدقه:ريم لاتضيعين حياتك علشانك متعاطفه معه.

سامي رفع يده مستسلم:انا مالي شغل تفاهمي مع امي وابوي كيفكم

طلع سامي وهو مرتاح مو هامه شئ لانه متأكد اب ابوه
وابوسعود مو موافق وام ريم نفس الشئ مستحيل يوافقون اكيد انا ليه بعذب نفسي بالتفكير على ولاشئ...


يدق الجوال بيد سامي

ياصاحبي وش فيك قاعد لحالك

قرأ الاسم الحلا كله

سامي ضرب راسه يالله نسيت جوال وفاء معي اكيد ذي ايمان هين يايمانوه راح لغرفة وفاء وريم

سامي:وفاء جوالك ذي ايماااان اكيد بعد متحلمه بسلطان

وفاء قامت مفزوعه:سلطان مين قالك..

سامي ابتسم بخبث وطلع


وفاء ترد ببرود:هلا

ايمان:يامرحبتين اشتقت لك يالغلا

وفاء:وانا اكثر اخبارك شلونك


ريم ومادراك ماريم تفكر بالسعود تتذكر حفل نجاح العنود وش صار فيه

كانت ريم اول المعزومات بالحفل ومستاااانسه حيل شعللت الحفل هي وإيمان بالرقصات الشرقيه والضحك والتصفيق وفجائه يسمعون صرخات وتشوف ريم وجه العنود كان بارد اسود من الخوف وحاطه يدها على راسها هول المصيبه والكل مستغرب مين الى يصارخ صراخ رجال مو بنت المسكينه العنود ماتحملت صراخ وعذاب اخوها وال***** قدام صديقاتها الكل كان خايف ماتحرك لكن ريم استجمعت كل قواها وتمشى لمصدر الصراخ تمشى صاحبة الفستان الاحمر المزعج والمكياج الهادئ وخصلات شعرها الاسود تتناثر عليها والفزع بعينيها ذات الون الاسود توقف لحظه عند الباب الذي يصدر من صراخ رجل وشتائم رجل آخر من غير شعور فتحت الباب بكل جرائه وتنظر الى الرجل الملقى على الكنبه المرتفعه والاخر يضربه بحزام حديدي والدم ينزف من سعود وعيناه الخائفه التي تنظر الى الاب بتوسل
لحظه وقفت ريم لحظه معقول رجال بذا العمر مايقدر يدافع عن نفسه آهااا كيف بيقاوم والى قدامه ماعطاه فرصه
الضرب يزداد من غير شعور ركضت ريم عند ابوتركي ومسكت ورماها في الارض من غير مايشوف ولايلقى نظره عليها ويزداد الضرب بعنف كأنها تزيده شحن وقوه قامت ريم بكل شجاعه وقلبها ينبض مليون مره من الخوف
ريم وقفت بين ابوتركي وسعود كأنها تحميه ماتدري ليه بس لسبب واحد انها تعاطفت معه لازم تتعاطف معه يدعى للشفقه ابو تركي يضربها وهي مو هامها وسعود خلفها
ريم:الله يخليك خله حرام عليك
ابوتركي انتبه انها موبنته العنود ناظر لها وطلع بسرعه
ريم نزلت راسها التفت لورا انتبهت ان فيه احد ناظرت له الدم مغطي بشرته والتعب منهكه لكن سحرتها نظراته
فيه شئ مو عاجبه فيه انه مادافع عن نفسه

ريم بصوت هادئ ومرتجف وخجول :دافع عن نفسك لاتصير ضعيف


سعود يناظر للملاك الى قدامه مو مصدق ان فيه بنت بذا الجمال والجاذبيه والشجاعه سلبت منه قلبه مايدري هل هو اعجاب اولأنه اول مره يشوف احد يوقف ابوه عند حده او لانها كانت معه ساعدته من الجحيم الى قدامه صحيح مو كلها قوه بس لانها ضحت بنفسها علشان غيرها وقفت قدام شيطان



ماتدري ريم ليش وافقت له لانها دايما تفكر فيه ولا لانها متعاطفه معه تتذكر كلام العنود لها

الريم :مافيه انسان حياته كلها حزينه لازم يكون فيها لو شوية فرح

العنود:الا اخوي سعود وربي ان حياته كلها تعاسه مستحيل يمر اسبوع الاوينضرب

ريم:هو الى بالحفل...

العنود بحزن لانها ماتبي احد يذكرها الى صار:ايه هو

ريم:ليه طيب

العنود:والله ماذكر ان فيه سبب كلها من غير سبب او زله بسيطه من غير شعور اصلن اذا ابوي جاء تلقينه يتخبى بغرفه ولا بأقرب زوايه يختفى

ريم:كيف تعامل ابوك معه يعني عمره جلس معه طلب منه شئ

العنود:يصحيه من النوم من غير سبب يزعجه يقول جيب كذا وكذا الى يتعب واحيانا ينام وهو جالس لانه مهدود

ريم:طيب ليه مايدافع عن نفسه

العنود:لان ماعنده شخصيه ابوي من صغره وهو يعذبه الى صار مايقدر يقاوم

ريم:مادري وش اقول

العنود:قولي الله يسعده

ريم:الله يسعده ياليت بيدي شئ والله ماقصر معه

العنود بنظرات خجل:بقولك شئ وماتزعلين

ريم:قولي؟؟؟؟

العنود :يحبك لدرجة الجنون ماتتخيلين كيف متعلق فيك..


ريم باستغراب:والله!!!

العنود:اسفه ماكنت بقولك لكن جنني كل مره ابي اخطبها احبها مابي الا هي...

ريم تناظر باسغراب

العنود:يالله نروح بس نغير السالفه ادري ضيقت خلقك انا قلت له مستحيل توافق لكن هو مُصر لو يسوي المستحيل علشان ياخذك

ريم تفكر بعمق:حرام لازم اخذه لو ايش مابي الاهو اقدر اغيره صحيح صفه مو زينه بس مو منه وش ذنبه اذا الزمن خلاه كذا ياكثر الى لهم شخصيه وعاملو زوجاتهم اسوأ المعاملات ابيه يعني ابيه انا ليه متعلقه فيه مممم يمكن احبه
الا احبه مو متعاطفه معه..



أيمان خلصت من مكالمة وفاء الى مالمحت حتى التلميح عن علاقتها مع سلطان ولاقالت ان الحلم له تفسير اكيد لانها ضد ذا المبدأ ولانها ماتبي تغير نظرة الناس لها وحتى وفاء ماقالت لأيمان عن كلمة سامي !!!
إيمان حست الدنيا تدور فيها ماتدري وش تسوي ضايق خلقها ماتدري وش مصيرها خايفه منه ايه انا مالي الا اروح للسوق اجيب اغراض واغير هواء بس قبل بشوف المنتدى وهي مو قصدها تشوف المنتدى تبي تشوف أشتاق لكـ فيه اولأ بس تخدع نفسها إيمان تسمع صوت احمد وهو يتكلم وحاط سبيكر



احمد:ياهلا وغلا بالغلا كله اخبارك حبيبتي..

سماهر:الحمدلله بخير قلبي وانت اخبارك

احمد:مو زين الابعد ماسمعت صوتك

سماهر:ان شاء الله بتسمعه حبيبي دوم بس انت عطني فرصه

احمد:هههههه حبيتي اللحين صاحبي جاء يالله مع السلامه

سماهر بدلع:باي حبيبي بس لاتنسى كلمني باي


ايمان تسمع وتكلم نفسها:الا يانصاب أي صاحب عندك وانت بالغرفه لحالك شكل ذا السلطان حوبة هالبنات الى يلعب عليهم احمد هذا وهو يموت بتراب وفاء مالت عليكم من شباب محتالين..



سعود:العنود يالله ابي ريم مافيه ابيها يعني ابيها والله احبها

العنود:اوف ترا والله مليت انت قل لابوي يخطبها من ابوها واكيد بيوافق وان شاء الله توافق الريم


سعود:بس ابي مستحيل يوافق..

العنود:وليه مايوافق؟؟انت جرب

سعود استحى يقول اخاف قام:وقال بروح اقوله الله يهون بس

العنود:آمين عليك وعلينا..

يفتح الباب الكبير رجال وسيم وبيده شنطة سفر ووراه عجوز تتبعه وهي تصارخ:جيب عيالي ابي اشوفه الله يخليك ابي اشوفهم عيالي لازم اشوفه ابيهم ابيهممممممم(ترمي روحها بالارض لان الى تتبعه مو معطيها وجه

تركي:السلااااام عليكم

العنود تقوم وتتصنع الابتسامه:ياهلا وغلا بتركي

سعود بعد نفس العنود:وعليكم السلام هلا


تركي:اخباركم وين ابوي يأنا اشتقت له موووت

سعود:فوق بس الله جابك لي بطلبك ياتركي نخيتك

تركي استغرب:اطلب وش فيه؟؟

سعود:انت تدري ابوي مايرفض لك طلب وانا !!!(نزل راسه بإنكسار


تركي:خلاص ولايهمك اعتبره مواااااااافق


سعود رفع راسه وضحك بوناسه كأنه مالك الدنيا كلها وراح بسرعه يبوس راس ويد اخوه

كسر خاطر العنود دمعت عينها اول مره تشوف سعود يضحك من قلب اول مره يستانس ماعمرها شافت الا يبكي مع ان الغريب بكاء الرجل مو ضحكته!!!!!!


ايمان رجعت للبيت وهي لابسه العباه طلعت الابجوره بسرعه وحطتها فوق الكمدينه

ايمان مستانسه:ياهوووووووه اخيرا بترجع الحياه لغرفتي

ام ايمان:طيب عندك الابجوره الثانيه لازم ثنتين

ايمان:اكييد هذا اذا مو ثلاث هههههههه

ام ايمان:مجنونه وبنجن زياده اذا جلست معك

ايمان:مًامًا والله ماتقوم تجلسين معي بجد طفشاااانه مليت من كل شئ احس بحزن فضيع عمي يمه حلمت اليوم فيه يناديني يقولي مشتاق لك يايمان تعالي عندي


ام ايمان:تصدقي اكيد هو بحاجه لك


ايمان:واذا تصدقت وش يصير؟؟

ام ايمان:تروح الاحلام ويزيد له اجر لك وله

ايمان:لااااا اجل مو متصدقه

ام ايمان:وجع ليه؟؟


ايمان بنظرات حزن:مابيه يروح عني ابيه انا انحرمت منه بالدنيا خليني اشوفه بالحلم ابيه

ام ايمان:طيب صلي اخر الليل بيكتب اجر له

ايمان تمسح دمعه متمرده:يماه متى اموت ابي انتحر ابي اموت

ام ايمان تقوم وتصارخ بوجه ايمان:متخلفه ضعيفة ايمان وانا غلطانه اني اجلس معك

ايمان:بس يماه بيار روفايل يقول اذا انا مت بشوف الروح الى احبه وماحب الا عمي

ام احمد:اعقلي اقري قرآن ولاتخلين للشيطان مجال عمك ميت من اربع سنين مو من اربع ايام عياله نسوه وانتي تحلمين فيه وتتذكرينه لاتفكرين فيه لانه مات ادعي له محتاج لدعواتك

ايمان تبكي بقوه وتطلع من الغرفه..
احمد يمر بجنبها يناظر لها بأستغراب:وش فيها ذي وش فيك ايمان

احمد يمسكها بقوه:شفيك؟؟

ايمان تناظر له:عمي ابراهيم مات!!

احمد استغرب!!:وتوك تدرين ميت من اربع سنين شفيك انتي مو صاحيه!!

ايمان تبعد يدها بقوه عنه وتروح لمطبخ وتقفل الباب وهي تبكي وكأنها اللحين الى سامعه الخبر..((لاوصيكم ادعو لعم ايمان بالرحمه ترا ذي القصه حقيقه مو خيال))





تركي بطرق اقناع:ايه احسن يايبه نفتك منه ومن وجوده خله وبعدين كلها كم يوم ويوم ابو ريم ونقدر نسيطر على الاراضي التجاريه ولانسيت يبه !!!

ابو سعود يفكر:نفتك منه لااااا يجلس قدام عيونا مو بعدين تقدر تسيطر عليه بنت عبدالرحمنوه خلاص نخطب له وبنخلي الملكه بعد اسبوع اذا وافقو علشان نقدر نتدارك الوضع تعرف عبدالرحمن فيه كل الامراض ضغط سكر بس متى تبي نخطبها واسمع بعد مهر خرابيط ماعندي

تركي:الله يهديك يبه كيف اجل بيتزوج حتى الوظيفه ماعنده ولو توظف مايقدر ياخذ قرض


ابوسعود:خلاص اوظفه بالشركه والى بعطيه يرده ريال ريال هاذا ماخذت الدبل


سعود يتسمع من وراء الباب مايقدر ينتظر الاخبار توصل له
طار لغرفة العنود وهو يضحك مستانس:وافق وافق

العنود جالسه تقرا وتناظر لاخوها وهي مبسطوه وتتمنى ان ربي يتمم على خير لان عمره مافرح وبراسها ان فرحته لازم تخرب وماراح تكتمل:الف الف مبروك عقبال موافقة العروس واشوفك احلى عريس بالدنيا



سعود مافي احد بالدنيا مستانس بقد وناسته:الله يبارك فيك وعقبالك


ايمان تفتح المنتدى والماسنجر بعد مارسلت اول محادثه للعنود الى انصدمت بعد ماعرفت وتناظر وتشوف اشتاق لكـ متصل ابتسمت من غير شعور تزايدت نبضات قلبها فكت الحظر عنه ..الساعه7 صباااااح


اشتاق لكـ///

صباح الخير


ايمي//

اهلين صبااحك عسل<<عيب


اشتاق لكـ
ههههههه اخبارك

ايمي//

ممممممم انا زينه بسألك الى وين بتوصل علاقتنا؟؟؟؟


اشتاق لكـ//

يعني كيف



ايمي//

يعني نهايه معتاده ولازواج

((ايمان كتبتها بكل جرائه مع انها ضد الزواج الا انها تبيه يتكلم))


اشتاق لكـ//

اذا ربي كاتب لنا نصيب وش الى بيمنع واذا ماكتب عاد وش بيدي..


ايمي///

انا اكره الزواج ...


اشتاق لكـ//

ليييه؟؟


ايمي//

لانه بداية حرب بداية مشاكل مافيه وحده بتتزوج سعيده وحتى الرجال مايتزوج ويعيش سعيد..


اشتاق لكـ//

اكيد قلتي ذا الكلام لان صارلك موقف بس بالعكس ذي فكره اخذتها غلط على حسب التصرفات والمعامله!!


ايمي//

مافيه وحده اعرفها متزوجه سعيده ولافيه حب ناجح كل الحب من طرف كلهم يكذبون


ايمان تتكلم كأنها تكلم انسان عاشرته او كأنها بالاصح تكلم نفسها


اشتاق لكـ//

ليه يكذبون؟؟؟


ايمي//

بالله عليك انت لو حبيت بتوفي اذا انت وفيت هي ماراح توفي


اشتاق لكـ//

كيف؟؟


ايمي//

كأن الى الخيانه بذا الوقت انجاز عظيم يتفاخر فيه الى متى؟؟


اشتاق لكـ//

بالعكس انتي ليه تفكيرك سلبي ليه متشائمه

ايمي//

اللحين انت ليه اخذت ايميلي مو علشان نتعرف واتعلق فيك وتتركني


اشتاق لكـ//

؟؟؟؟؟؟؟؟



ايمي//

!!!!!!!!!!!!!


اشتاق لكـ//

بقولك شئ اتركي اليأس تفائلي انا لاحظت من كلامك في المنتدى انك متعلقه في عمك كثير ليه تتذكرين الماضي حاولي تنسين ترا بعدين تندمين لانك عايشه بالماضي ماتفكرين بالمستقبل


ايمي//

بس انا مشتاقه لعمي دايما يزورني بأحلامي


اشتاق لكـ//

الله يرحمه


ايمي//

آمين


ايمي//

مادري ليه انا اثق فيك ثقه بحياتي ماعطيتها احد


اشتاق لكـ//

ليه

ايمي//

لان باين انك ملتزم مو مثل شباب اليوم


اشتاق لكـ//

شكرا انك عطيتني ثقتك وبذا الايام تفقد الثقه


ايمي//

برب لحظه





ايمي//

هلا عنوده المقروده


العنود//

وجع بسألك كيف عرف اسمك انه ايمان


ايمي//

هههههههههههههههه بالمنتدى فيه اسأله واجاوب بصراحه وبعدين نكي ايمي واضح


العنود//

احس انه عارف عنك كل شئ


ايمي//

تدرين احس اني ميته خوف تصدقين وربي لي يومين ماكلت ولاشربت ولانمت انتظر الصبح علشان اشوفه


العنود//

لاياشيخه امداك تحبينه؟؟


ايمي//

مادري احس اني منحرجه منه لانه محترم في المنتدى وحبوب تدرين خايفه احمد او ابوي وامي يدرون


العنود//

طيب قولي له مابيك معي بحذفك وطنشيه


ايمي///

ماااااااااااااقدر انا احذفه لكن اذا شفته موجود بالمنتدى علطول افتح ومادخل النت الا علشانه يابنت الناس اقري مواضيعه باين ناضج غير عن الباقين



العنود//

قلتهاا قبل والحب اعمى بس ذي ثالث محادثه لك اتركيه مو تتعلقين فيه



تنزل دموعه ايمان

ايمي//

ماقدر برب امي تناديني للفطور يالله بااي


العنود//

الله يعينك بااااااي




ايمي//

قلبي بطلع

ايمي//

<<ثاني زلة لسان


اشتاق لكـ//

براحتك يالله مع السلامه احتمال ماشوفك بكره

ايمي//

لييييييييييييييييييييه؟؟؟؟؟؟


اشتاق لكـ//

هههههههههههه اعصابك يالمجنونه

ايمي//

ههههههه ليه دايما تقول مجنونه

اشتاق لكـ//

لانك مجنونه


ايمي//

هههههههههه خلاص بايو امي تناديني




وفاء وهي تنزل من الدرج بهدؤ:صباحو سامي

سامي وبيده الريموت يغيًر:صباح النور وش مقومك بدري

وفاء:ممممم مادري خايفه احس بخوف مادري ليه

سامي:وش فيك سلامات عسى ماشر

وفاء وباين عليها الخوف:لاماشر بس مادري خايفه احس بشئ بيصير

سامي:يصير لمين لاتخافين انا معك لاتشيلين هم انا وياك

وفاء:الله لايحرمني منك انا مادري لو انك مو اخوي مادري كيف بعيش


سامي:وش رايك نروح لكون زون نشري احلى آيس كريم


وفاء:الله على الصبح آيس كريم الاوش رايك نفطر بصحارى بس


سامي يفكر:والله فكره يالله تجهزي..


ابو سامي ينزل من غير نفس:سلام

وفاء:هلا يبه وعليكم السلام

سامي:صباح الخير يبه

ابوسامي ساااااكت

وفاء:تسمح يبه اروح مع سامي


ابوسامي بحمقيه وبنظرات شرارة نار:تروحين وين؟؟؟

سامي انقهر:حلوه تروح وين معي مو اختي

ابوسامي عصب:مااااااافيه رووحه تفهم ماتروح معك انت لسى صغير ياروح ماما!!

سامي جن من اسلوب ابوه:تروح يعني تروح يالله تجهزي ياوفاء


ابوسامي ارتفع ضغطه وافلتت كف يده على خد ولده الوحيد

سامي ارتفع راسه ويناظر لابوه بغضب

وفاء تبكي بصمت وحاطه يدها على فمها

سامي يناظر لاخته

وفاء تنبس بصوت غير مسموع:لاتروح الله يخليك لاتروح

ابوسامي:صحيح تربية شوراع..

سامي بعصبيه وصوت عالي:انسى تشوفني بعد اليوم

ابوسامي:بالي مايردك

سامي يناظر وفاءالمنهاره ويطلع

وفاء بصوت عالي:لااااااااتروووووووح تكفىىىى لاتروح

سامي طلع واخذ السياره ومشى بسرعه جنونيه ....







الجزء التــاسع//


ايمان تنتظر اشتاق لكـ او السلطان فارس احلامها الى تحلمت فيه قبل ماتعرفه الى حست بوجوده قبل ماتشوفه الى كل يوم تحس انه سيطر على حياتها وهو ماقال لها حتى احبك قال لها بأخر محادثه احتمال ماشوفك بكره وهي مازالت على الجهاز تنتظره ومن غير شعور تكتب رساله خاصه

اشتاق لكــ

مشتااااااااق لك؟؟

((أحبك))
ياشيـــــن هالصباح بدونك وبلياك ياغــــــلى انســانن بوجودي عرفتــه
ذبحنــــي فرقــــاك ياهــــوى النفـــــس ابي شوفتــك وقبـــل لقيــــــاك
حالتـــــــي والله يصعـــب عليــــــها مجــــــــرم سفاحــــــآ خذلتـــــه
ياحبيب الروح انا مجنــونتك ابي لقياك لاني وربي طعم النوم ماذقتــــه
اتوسل لربن عطاك مجنونه تهوى التراب الى بخطاك العـــــذبه بصمتله
اني القاك متصل ياهوى القلب حياك وانا ياغناتي على ناربلهفه انتظرك
((أحبك))


ايمان تقوم من الجهاز وتحس بغثيان عنيف لانها اخذت 3 ايام ماكلت شئ الا عصير برتقال من احمد اخوها قبل نص ساعه وراحت ترجعه وانتم بكرامه


احمد يسمع صوت وهو رايح لغرفته انهبل مين تعبان ؟؟؟ فتح باب غرفة ايمان ودخل قسم المغسله وشافها ترجع:شفيك سلااااامات هاذي فوائد الرجيم والاضراب عن الاكل


ايمان وهي تغسل وجهها:مافيني شئ والله طيبه حرام عليك

احمد بتردد:كنت بقولك شئ بس خلاص

ايمان ارتاعت:لا شفيك؟؟بالله شفيك!!


احمد:لاوالله بس كنت بقولك سوي شاي سامي فيه ...


ايمان ناظرت بقوه لاحمد راسها انفجر تفكر بسلطانها وتفكر بسامي وتهديده وتفكر ليه ماجاء اكيد هو حست بصداع عنيف مسكت راسها بقوه

احمد انهبل:شفيك تعالي بوديك للمستشفى

ايمان تبكي:لاوالله مابي مابي خلاص رح والله مافيني شئ تكفون ارحموني الله يخليكم


احمد:ايمان مو صاحيه ياللا اوديك للمستشفى

ايمان:مافيني شئ الله يخليك رح لسامي رح لسلطان رحله ذو الشخصيه المزدوجه رح

احمد استغرب ومو فاهم شئ لان ايمان تتكلم وهي تبكي طلع وبراسه الف استفهام؟؟؟؟



ايمان تروح لفراشها وهي تبكي بقوه اللحين الى احبه يطلع اخوي سامي لييه انا اعتبرك اخوي غيره لاتحاول اللحين عرفت مين سلطان ذا مقلب مسويه سامي آآآآآآآآآآآآآآآآه لى حضي (((كأنها صحت من غيبوبه))وانا من جدي اني بحب سلطان لو مايكون سامي مالي حق معروفه نهاية كل قصة حب الحب بعد الزواج مافيه حب قبله فيه خيانه حب لااااااا
بس انا احب سلطان احبببببببببه...

تسمع اشارة تنبيه من الماسنجر ترفع راسها تناظر مين ذا سلطان مو معقوول كيف ليه لا ذا سامي اكيد فتح لابتوب احمد انا ليه ماشوف واراقب سامي واحمد...!!

ابتسمت ايمان لفكرتها وراحت لغرفة احمد وتناظر من الشباك تشوف احمد جالس على t.v وسامي يشوف الجوال والابتوب مرمي فوق الكنبه نزلت دمعة ايمان لانها حست انها ظلمت سامي وتبكي على حالها الى وين بروح والى وين بينتهى حبي قصة حب لي انا مستحيييييييييييييييل انا اشوف افلام حب ايه قصص ايه لكن اطبق ؟؟خلني اشوف سلطاني



سامي يكلم وفاء اخته الى تبكي بالجوال:الله يخليك اسككتي لاتبكين شفيك انتي

وفاء:لاترجع اللحين يعني ترجع ماقدر ماتحمل البيت بدونك الله يخليك تعال تكفى

سامي:ابي انام عند احمد والليله اذا هدئت الاوضاع جيت مالي خلق اشوف ابوك مابيه مليت من اهاناته مايفرق بين كبير وصغير

وفاء تزيد بصياح:خلاص انتظرك الليله

سامي:ان شاااااااااء الله


احمد ذاب وهو يسمع حنية وفاء لاخوها صحيح سامي مو حاط سبيكر بس يسمع لاتبكين وان شاء الله بجي باختصار احمد يعشق كل شئ يخص وفاء من صغره بس يسلى روحه باصداقات حاله حال بعض شباب الايام ومابرئ ذمة البنات لاني شفت قصدي سمعت وياليتني ماسمعت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟الخ


((سلطان وايمان))المحادثه رقم4

اشتاق لكــ:بصراحه احرجتيني بالابيات الى كتبتيها.

مشتاقه موت لكـ:مادري طلعو ذي الابيات لحالهم زي ماتقول مشاعر وزين حسيت فيهم

اشتاق لكـ:وش قصدك؟؟

مشتاقه موت لكـ:طولت على

اشتاق لكــ:اهديلك اغنية اعترفلك لمحمد عبده

مشتاقه موت لكـ:احبك

اشتاق لكـ:وانا معجب فيك

مشتاقه موت لكـ:لاتظن اني ابيك تقول احبك بالعكس والله ماتمنى انك تحبني

اشتاق لكـ:ليه؟

مشتاقه موت لكـ:لان الحب عذاب وانا ماعرفته الابعد ماعشته والى ابيك تحس بالي انا احس فيه


اشتاق لكـ: أحبك

مشتاقه موت لكــ ايمان تحس بانكسار:لاتتوقع اني فرحت بذي الكلمه

اشتاق لكـ:بس انا فعلا احبك

مشتاقه موت لكـ:ليه تأخرت طولت ماشفتك بالنت انشغل بالي عليك جنيت

اشتاق لكـ:انا اسف والله كنت اعدل بطاقتي وانا قلتلك امس اني يمكن مادخل بس اشتقتلك

مشتاقه موت لكــ:تشتاق لك العافيه بقولك قصه دامك صرت تحبني

اشتاق لكـ:ههههههههههههههههه ليه واذا ماحبك ماتقولين

مشتاقه موت لكــ:لابس عن الحب

اشتاق لكـ:خلاص قوليها..

مشتاقه موت لكـ:فيه اثنين يحبون بعض الرجال مايحبها يلعب عليها والبنت تموت فيه قالت البنت للولد تعال لبيت اهلي ترا مافيه الا اانا قال خلاص ودخلته للمجلس ونادت امها وقفلو الباب عليه وقالت انا احبك وابوي درى عن حبنا واللحين رايح يجيب الملاًك يملك على وعليك قال

اشتاق لكـ:ايه

مشتاقه موت لكــ:قال الولد والله انا العب عليك ماحبك والله لو ماتفتحين الباب لانتحر والرجال يربط الشماغ في المروحه بالمجلس بينتحر والبنت بالنهايه فتح الباب وقالت كشفتك يالكذاب ماتحبني وعطاها كف وكل راح لبيته..

اشتاق لكـ:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههه

مشتاقه موت لكـ:دوم الضحكه

اشتاق لكـ:دام عزك لي

مشتاقه موت لكـ:ترا بسويها فيك

اشتاق لكـ:حتى اعطيك كف مثله...

مشتاقه موت لكــ:ياليت

اشتاق لكـ:وش الى ياليت..

مشتاقه موت لكـ:تعطيني كف ولاتتركني لحظه زين

اشتاق لكـ:ماعاش الى يضربك بطلبك طلب

مشتاقه موت لكـ:آمر الا صورتي ماتطلبها

اشتاق لكـ:ابي رقمك رقم الجوال ممكن؟؟؟

مشتاقه موت لكـ:لاااااااااااااااااااااااااااااااااااا انسىىىىىى

اشتاق لكـ:مو مرسل ولامكلم عطيني بس اذا غبتي اتطمن عليك بمسج

مشتاقه موت لكـ:تكفى لا ماقدر

اشتاق لكـ:عن الدلع عطيني

مشتاقه موت لكــ:اسفه والله


اشتاق لكـ:خلاص بعطيك رقمي وخليه عندك

مشتاقه موت لكـ:لامابيه خذ رقمي××××××××××

اشتاق لكـ:ذا رقمك ايه




ابو تركي بعد اقناع من ولده تركي انه يزوج سعود وافق وكلم ابوسامي
بس ابوسامي ماعنده راي الراي الاول والاخير لريم لان هي الى بتتزوج بس ماعجبه سعود

ابو سامي:الو هلا ام ريم

ام ريم:اهلين ابوسامي

ابوسامي:اخبارك شخبار ريم

ام ريم باستغراب:وش طارى عليك تسأل عن ريم ولا لان عيالك مافيهم خير راحو وخلوك

ابوسامي:انتي ليه طويل لسانك الى متى متى تعقلين عساك للموت الى يفكني منك

ام ريم:اللحين وش تبي على هالصبح قاعد تدعي ولاوش تبي

ابو سامي:ابو تركي خال عيالي وفاء وسامي طالب يد بنتك ريم ..

ام ريم تقاطعه ماخلته يكمل: وجع مايستحى ذا الشايب يخطب بنتي اناااااااا

ابوسامي:انثبري ياملا الثبر خليني اكمل ولده سعود يبي بنتك تشاوري انتي وياها

ام ريم فكرت:وانت وش رايك

بما ان ام ريم ماتدري عن سعود وعن تعبه فكر ابو سامي ينتقم منها ومن بنتها ويضيعهم

ابوسامي:ولد ماينعاف وسيم غني اسلوب اخلاق مافيه شئ ينعاب

ام ريم:خلاص اشاور ريم ونشووووف مع السلامه

ابوسامي صكر الخط وهو يضحك انه بيقهر ام ريم ويحسرها ببنتها:والله يام ريم لولا هالثروه الى عندك كاااااان زماني طلقتك ورجعت للي ظلمتها المسيكينه مشكله انك ربيتي عيالها سامييوووووه ووفاااائوه وخليتهم مثلك الله ينتقم لي منك
انا ليه مازورها ازور ام سامي وفاء آآآآه من زمان عنها ....
الزواج ذا يمكن يرجع العلاقات واقدر اصلح الغلط



ريم من قالو لها عن سعود وهي ماتفكر الافيه شل عقلها الافيه بس المشكله انها ماتدري هل هي متعاطفه معه او تحبه من جد؟؟؟؟؟


ام ريم:احلى صباح لاحلى بنتتتتتت

ريم وهي ضامه الكتاب وسرحانه تنااظر فوق غيرت جلستها وتشوف امها:هلا يماه

ام ريم:جايلك عررررريس لقطه يقولون...

ريم قامت وقلبها تتسارع دقاته:مين؟؟؟

ام ريم:تعرفين ابو تركي يطلع ولده سعود

ريم حست انها وقفت على سفينة الامان معقول امها توافق طااح نص الحمل طارت فرح:يماه وانتي شرايك!!!

ام ريم:والله انا ماعندي مانع وانتي الى لك الراي الاول والاخير

ريم:وابوي؟؟

ام ريم:موافق .

ريم ابتسمت وهي طاااااايره فرح بس تحس بشئ يخوفها شئ يمنعها انها تكتمل فرحتها؟؟؟وش ماتدري؟؟؟



احمد:بجدك متى البعثه؟؟

سامي:البعثه بعد اسبوعين

احمد يفكر بحال وفاء:الله يعين وفاء وايمان؟؟((مايبي يخص وفاء قال ايمان حتى مايثير الشك

سامي:وليه وفاء وايمان

احمد:وفاء علشانك بتخليها سنتين

سامي:وايمان

احمد:لان ايمان ماكلت ولاشئ من 3 ايام ولاتشتهى أي شئ


سامي قام كأنه مقروص :بجدك ايمان لها 3 ايام ماكلت قم والله ان تقوم ولاتدري اجلس وانا بروح

احمد:وين رايح؟؟؟

سامي قام بسرعه:مالك شغل بجيب شئ

احمد:انتظر بخاويك

سامي:باااااي اقول رح بس




ابو احمد منشغل باله علىاحمد وعلى ايمان الى تغيرت تدريجيا وعلى حالتها لاكل لاشرب تفكر كثير عقلها مو معها الى متى عايشه وهي تتمنى رجعت ميت عياله وهم عياله ماحزنو عليه كثرها دايما تعيد ذكراه وتذكرهم اذا نسوه فكر يوديها لدكتور نفسي الى متىوهي على هالحال بتتعب نفسيتها وبتصير منهاره امس عمها بكره اغلى ...


ام احمد تروح لغرفة ايمان وهي تفكر بحال بنتها تفتح الباب
ايمان تقوم من لابتوبها مفزوعه:هلا يماه

ام احمد:شفيك وش صار عليك انهبلتي تراي مو بعبع

ايمان تضحك:طيب افتحي الباب زين حرام عليك انا عايشه جو رومانسي

ام احمد:ووووجع رومانسي مع مين

ايمان:يماه العب على عيال المنتدى كأنهم بيلعبون على وانا الى العب عليهم هههههههههه مخفات الشباب

ام احمد:اعقلي بيجلك يوم (تطلع الام من الغرفه

تنزل دمعة ايام الا جالي اليوم انا يماه حبيت يماه بصير عار عليكم حتى عطيته رقمي واسمي كامل يمه انا احبه كنت العب بالبدايه بعدها تحول للجد وهو رجال اكيد لعاب مصير اللعبه تنتهي وهو الفايز وانا المهزومه شئ طبيعي النصر للرجال وحنا العار لنا بالسهوله يايمان عطيتيه رقمك بالسهوله كلمتيه بالماسنجر بالسهوله حبيته
اناااااااااااااااااااااااااااااا سهلللللللللللللللللللللللللللللللللله انا سهله



وفاء متسنده على التسريحه ودمعتها على خدها وريم تركض لها وهي مستانسه وتضحك:ياااااااااافرحتي الحظ الليله كرررررررريم ياهووووه خلاص بتزوج الى انا احبه ياللا عقبالك باحمد


وفاء تناظر لاختها وتتصنع الضحكه وبعدها بكت فرحانه لحال اختها الى طول عمرها تتمنى انها تعطيها وجه وتكلمها طول عمرها تحس بفراغ عاطفى مافيه احد ملاه لها الا اخوها الوحيد سامي

وفاء تضم اختها:الف مبرووووك مع اني اتمنى انك تستخيري

ريم:اكيد بستخير اذا ماستخرت ذا الوقت متى بستخير

وفاء:قولي آمين

ريم وهي مبسوطه:آمين

وفاء:ان السعاده تكون طريقك والفرحه يكون نصيبك يارب

ريم تبوس اختها وتتصنع انها عجوز:وان شاء الله افرح فيك قبل ماموت

وفاء+ريم:هههههههههههههههههههههههههههههه


سامي وبيده كيس كبير يعطيه احمد:خذ عطه وفاء واغصبها تاكل

احمد:ههههههههههههههه اثقل ياشيخ

سامي:لاوالله حرام عليك بس حرام ماكلت

احمد يشم الاكل:يالللللله دلعني مثلها يابن اللذين

سامي:خذه بس ووده لها

احمد يروح لغرفة ايمان:شوفي وش جابلك سامي

ايمان تقوم مستغربه وتنتظر أي مفاجئه تنتظر يقول انا سلطان :وش جاب


احمد:خوذي

ايمان تفتح تلقى فطاير انواع الساندويتشات بوفيه مفتوح باختصار

نزلت دمعتها

احمد بروح لسامي مايبي يحرجها لان دموعها على خدها ومن غير سبب باعتقاده

تنهار ايمان بمكانها ماتدري ليه هل هو احساااااسها بالخيانه والذنب الى اقترفته بذات

ان عايلتها ماقصرت معها بأي شئ ؟؟ولا توقعها ان سلطان بيخليها؟؟



الجزء العاشر//


بعد المغرب//

العنود وهي تصكر القرآن :ياااااااارب ياكريم اسعد اخوي سعود يارب ارحمه انت أعلم بحاله يارب لاتصدمه هوًن عليه كل شئ يارب ياكريم


تفتح الباب عجوز وبصوت عالي مرتجف:ماشفتي عيالي ابيهم وينهم مالي احد بالدنيا الا هم الله يخليك ابيهم الله يوفقك ابي اشوفهم


العنود تقوم من على سريرها وتحط القرآن فوق الكمدينا:تعالي ياعمه

تمسك يد عمتها وتجلسها فوق الكنبه:عمتي الله يخليك ارحمينا عيالك خلاص بح مافيه راحو

العجوز بنظرات توسل وبترجي:لا ماراحو ابيهم يجون الله يخليك جيبهم

العنود ملًت تبي تفهم العجوز ان عيالها خلاص مافيه أمل برجوعهم

العنود:ياعمه طيب وش اسم عيالك؟؟؟؟

العجوز:ماعرف مادري الله يخليك دوريهم يمكن بغرفة سعود ابروح اشوفهم

العنود جنت:عمه عيااااالك مااااتو الله يرحمهم خلاص ماتو

العجوز عصبت وهي تبكي وتطلع من الغرفه بسرعه!!!!


العنود تبكي لحال عمتها ياليت ابوي يبحث عنهم اكيد بيعرف عنهم شئ يالييت تركي بعد يدورهم اكيد بيلقاهم يالله بمووت مادري القاها من عمتي ولا من سعود ولامن ابوي القاسي




ايمان جالسه تفكر حززززززينه ماتدري ليه؟؟؟

حزن على ولد عمها الى يحبها وهي مو معبرته ولا خيانه لاهلها وتأنيب ضمير ولا تأثير حالتها المستعصيه لعمها والي حتى بعد ماحبت مو قادره تنساه ولا خايفه من نهاية هذا الحب الى عااادة تكون شنيعه!!
خايفه تكون الضحيه بس ليه عطيته ايميلي بسرعه الكل طلبه لكن رفضتهم الا هو لييييه؟؟؟
اناااااا سهله!!معقوله مجامله ولا انا حبيت؟؟لاحول ولاقوة الابالله الموت قليل بحقي
خلني انزل احسن لي من كثر التفكير.....




سامي وأحمد جالسين بالمقهى


جوال سامي يدق للمره العشرين

سامي رد:هلا وغلا

وفاء:وينك طولت ياللا ارجع للبيت

سامي:وفاء انا مسافر ان شاء الله كنت بسافر بعد اسبوعين لكن قدموها بعد بكره بسافر

وفاء مرتاعه:أي سفره؟؟؟؟

سامي:عند بعثه لامريكا تسمحين لي اسافر؟؟

وفاء:لاااااااااا والله ماتسافر

سامي:الله يخليك شفيك انتي كل ماقلت شئ قعدت تبكين قوى قلبك

وفاء وهي تمسح دموعها:لا والله ماتسافر انا حاسه بشئ مو زين

سامي:دايما تحسين ومايصير شئ

وفاء تبكي:ليه وتبيني انتظر يصير شئ الله يخليك لاتسافر علشاني

سامي:تبيني اضيع مستقبلي حرام عليك

وفاء:الى يروح لامريكا مايرجع يسوون له بلاوي لا والله ماتسافر

سامي:وفاء انا استخرت وارتحت مو مطول كلها سنتين وان شاء الله القاك متزوجه

احمد فزًُ قلبه يعني معقول يقصدني؟؟

وفاء:لاااا ترا بموت

سامي:اووووف ترا والله ماودعك لو ماتسكتين...

وفاء تصكر الخط بوجه سامي لانها منهاره الكل بتقدر تستغنى عنه الا هو الاسامي يمكن لانه الوحيد الى مدلعها


سامي حزًن وارسل لها مسج


وفاء رمت جوالها على السرير ودموعها معبره عن الى بداخلها تسمع نغمة رساله راحت تفتها لانها متأكده انها من سامي

رساله وارده=1

وفوو يالدلوعه ياللا نامي بكره وراك جامعه وربي راح بيكتب الى فيه خير لكن فكري مستقبلي ولا اجلس عند اب مايفكر فيني بكره وراي زواج ومسؤليه فكري بعقلك مو بقلبك ((مع السلامه))<<لاتنسين ماقلتيها لي





احمد:لاتشيل هم اختك ترا ايمان مجهزه استراحه كشخه وبخليها بعد بكره بيوم سفرتك لاتفكر بأي شئ زين

سامي:والله مادري اختي واعرفها ماتقدر تعيش بدوني

احمد:ان شاء الله بخطبها خلال سفرتك بس ارتب وضعي واخطبها من عمي

سامي:الله يوفقكم يارب بس ابيك تحطها بعيونك امانه تراها عليك يمكن ماشوفك سنتين عمر مو هينه

احمد بخجل:لاتفكر بأي شئ لو ماحبها كان ماراح اخذها..

سامي عصب :احبها وماحبها هيي استح على وجهك ترا ذي اختي اشوفك زودتها!!

احمد مستغرب ويضحك :افااا وش فيك قلبت على مو كنا متفاهمين

سامي قام وابتسم:ترا كل شئ بحدود...مهما كنت تراك غريب عنها ومو محرم

احمد وهو رافع يده مستسلم :حقك على والتووووووبه..




احمد اخذ جواله:هلا وغلاااا بايمان

ايمان وهي تمشط شعرها:مرحبتين فيك

احمد:اسمعي ابيك تجهزين نفسك تروحين بكره لوفاء تعزمينها للاستراحه

ايمان باستغراب:وين!!

أحمد: مو أنتي تبيني جمعة بنات وحركات ياللا تجهزي علشان تغصبينها

ايمان:عادي اكلمها بجوالها

أحمد:لا هي ضايق خلقها علشان بيسافر اخوها قلتلك واقنعيها بطريقتك

ايمان:خير ان شاء الله بكره اروح لها

احمد:اجل مع السلامه

ايمان:باااااااااياااااتوووووووه



سامي ابتسم :الله يجزاك الف خير

احمد بادله نفس الابتسامه:وياك




ايمان تسمع صوت التلفون يدق فرحة:اهاااا اكيد هذي العنود

راحت تركض ايمان بسرررررررعه وبصوت دلع:هلووووووه


بصوت رجولي ضخم:سلام عليكم

ايمان مسكت خصلات شعرها القصير وحطت اصبعها بفمها بطريقه طفوله وتناظر فوق وتحت كأنها تبي تضيع السالفه وتسوي نفسها سرحانه تناظر الساعه

.......:الووووو


ايمان مارد الى الان كأن الرجال يشوفها وتسوي نفسها مو سامعته وهي تسمع

......:الوووو

ايمان تحرك راسها يمين ويسار بطريقه مضحكه:هلا مين تبي


......:ابوك موجود

ايمان:مممممممم انتظر لحظه




ايمان جنت يالله انا ليش غبيه لا هو الغبي ولا فيه احد يكلم على البيت غير البزران وبعض البنات اوف رجلآ اخرق

يؤيؤيؤؤيؤيؤؤيؤ نسييييييييييت خلني اروح اقول لابوي عن هالغبي




وفاء جالسه حزينه بغرفتها

ريم مبتسمه:احم احم ترا له اخو ثاني يمدحونه ويقولون جلو اسمه تركي شرايك

وفاء رفعت راسها مبتسمه:لا مابيه خليه ببيت اهله احسن وانا والله اتمنى لك كل الخير

ريم:طيب ليه زعلانه والله مايسوى هو بيسافر يتعلم احسن من عطالي بطالي خليه يشوف مستقبله بجد ماعندك سالفه

وفاء:بس ماستغنى عنه تعرفين هو اخوي وابوي وحياتي كلها

ريم رفعت حواجبها :وانااااااااااااااااااااااااااااا؟؟؟؟ترااا ااغار

وفاء ضحكت على طريقه ردها:هههههههه انتي الحلا كله بس تدرين سامي تعلقت فيه

ريم:لحظه لحظه انا كنت اعرفك قبل ليه كنت قاسيه معك

وفاء تذكرت الشعر بتردد:اييييييييييييه قصدي مافيه مادري مادري


ريم:شفيك انخبصتي ايه قصدي لا مادري وش فيك غريبه انتي اقووووول

وفاء رفعت راسها:هلا

ريم:اقول امي وابوي الى متى وهم على هالحال بجد صرت اكرهم

وفاء تنهدت:والله مادري الناس يقولون للعيال الله يصلحهم ويهديهم لكن حنا نقول لاهلنا اللللله يهديهم

ريم بحركه مثيره مضحكه:اشقيااااااااااااااااااء+مزعجين

وفاء:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههه




ابو احمد جالس بالصاله عند التلفون ويتكلم عن مدير المشتريات وش يقول

ايمان تنزل من الدرج بطريقه مضحكه تنط من درجه لدرجه

ام احمد:اثقلي يالمطفووقه

ايمان تصفر وتغنى ولاحد هامها...حبيييييت بالصايف حبييييتك بالشتى

ابو احمد:مين الى رد على الرجال يايمان؟؟

ايمان كأنها تذكرت حدث مهم وراحت تركض تجلس بجنب ابوها

ايماان تشاهق:يييييييييه يبااااااااه تصدق

ابو احمد مو متحمس لايمان وحركاتها لانها مجنونه رسمي:هاااااه

ايمان:يباااااااااااااااااااااااه اسمعني وخل الريموت بليزززززززززززززززز

ابو احمد نزل الريموت:نعم شتبين أي خدمه؟؟

ايمان:اوووف اللحين انت تسألني مين الى رد واللحين مو مهتم

ابو احمد:لابس الرجال يقول واحد من عيييلك يعني تصغير ولد مو بنت

ايمان:يباااااه دق على التلفون وانا ركضت له وقلت ((غيرت صوتها لنعومه ودلع لتبين المشهد))هلوووووووه ورد ذا الرجال وقال سلام عليكم
انا ارتعت وسويت نفسي سرحانه بالساعه وهو يتكلم وانا مو معه بس معه قاعده العب علييييييييييييه


ام احمد ماتت ضحك على تصوير بنتها وحركاتها لابوها الى كل يوم البنات يكبرون الا ذي طفوليه بكل شئ فيها

ابو احمد عصب:يابنت اللذين وتعلميني بعد

ايمان خافت وانحاشت لغرفتها وهي مازالت باغنيتها حبيييييت بالصييييييييف حبيت بالشتي



ام احمد:يام كلثوم روحي تعشى ترا لك كم يوم ماكلتي ولاحتى شربتي انا مادري ليه مضربه عن الاكل

ابو احمد التفت لزوجته بسرعه:الى تغنى حبيتك بالصيف تراها نجاة الصغيره..

ام احمد:لاوالله ام كلثوم

ابو احمد عصب:بتعلميني نجاة الصغيره...

ايمان تصارخ وهي فوق:لاوالله انها صبووووووحه الشحروووووره

ام احمد وابو احمد بصوت واحد:انطمييييييييييييييييي

ايمان ضحكت على تفاعلهم هههههههههههههههههههههههههه




ايمان تروح لغرفتها وصكت الباب اختفت ملامحها الباسمه وضحكتها الممتعه ونزلت دمعتها من غير شعور:انا آسفه يباه آسفه يماه انا خنتكم خنتكم ياليتني اموت وادفن العار الى سويته امس محادثه اليوم رسايل بكره مكالمات بعدها طلعات وش باقي انا مفضوووووووحه اكره نفسي الى متى وانا اكلمه واشتاق له الى متى وانا اتهرب حتى من اهلي اروح لهم وانحاش احس الكل يدري عني الكل يعرف اني احبه بس ليييييييييييه عطيتيه رقمك ياغبيه كذا تتعلقين اكثر والله بيخليك ليه ماخذتي عضه وعبره ولاتبين بكره يكتبون قصتك عبره للبنات آآآآآآآآآآآآه يارب لاتحملني ذنب غيري انا مالي شغل باخوي وسوالفه يارب يااااااااااااارب حول حرامي لحلال يااااارب ريحني اهلي مو مقصرين معي كل شئ وفروه لي انا ماستاهلهم لو اني ناقصه معامله حلوه كان قلت لكن اهلي هم اخواني مافيه بيني وبينهم الا ضحك واستهبال وانا تعلقت فيه من اربع محادثات كيف لومكالمات بعد آآآآخ يارب انا تعباااااااانه ومصيره انا اعرفه مو جاااااااااااااااااااهله بس غبيييييييييه
يارب ارحمني وخذني لك اشتقت لعمي يارب بس سلطان سلطان لازم انهي علاقتي فيه واروح لعمي بس قبل بودع العنود


تناظر ايمان جوالها وتكلم العنود

العنود:هلااااااااا وغلا بالغلا كله

ايمان وهي تمسح دمعتها وبصوت حزين:اهلين عنوده اخبارك

العنود تغيرت نبرتها بس ماسألت لانها تدري عن الى فيها:زينه انتي شلونك

ايمان تبكي:بموووووووت بموت

العنود:ليه شفيك

ايمان:اناااا خاينه انا ****************************ه خنت اهلي ماقدر اعيش بموت

العنود:تقدرين تصلحين الغلط

ايمان:كيف "؟؟

العنود:اتركييييييييييييه...

ايمان:ايه بخليه وبنتحر

العنود انصدمت:وش تقول انتي

ايمان تبكي:ابي اروح لعمي لاني مابي اهلي لاني خنتهم ومابي سلطان لاني ماراح اكون معه

العنود:انسيه ماعليك منه

ايمان:ولايهمك انساه بس قلبي الميت هو الى احياه ....

العنود:لاتضيعين مستقبلك انتي تدرين وش نهاية هالحب

ايمان:ادرررررري والله ادري ان نهايته مآساويه بس كيف

العنود تبكي من حزنها على ايمان:تكفين اترجاك خليه

ايمان:والللللله ماقدر انا قلتلك قبري يناديني بتركه وبموت لاني والله احبه

العنود:وأهلك؟؟

ايمان:انا خنتهم

العنود:طيب بكره الجامعه نتفاهم فيها متى بتقابلينه

ايمان:بقولك شئ عطيته رقمي

العنود:لييييييييه مجنوووونه بس معذووره لاني عطيت الخايس رقمي وغيرته زين كان بطاقه بس انت عام

ايمان:انا اثق فيه ولو يطلب صورتي بعطيه

العنود:ليييييييه

ايمان تبكي:لاني ضعييييييييييفه لان قوتي بلساني بس داخلي مافيه اضعف مني

العنود:تكفين يايمان اتركيه حاولي بس الانتحار لاتعذبيني بتدخلين النار ماراح تشوفين عمك

ايمان:لاااااااااااا بيار روفايل يقول ارواح الى يحبون بعض تتلاقى

العنود عصبت وهي تبكي:ماعذبك الا هالبيار ذا مو مسلم يهودي فرنسي مايدري ان الواحد اذا مات يحاسب وينسى كل شئ مو عمه وبس

ايمان:تعباااااااااااااانه انا ربي بلاني انا حاسه انها حوبة الى يلعب عليهم احمد

العنود:لاحول ولاقوة الابالله اسمعي قلبي روحي صلي ركعتين واقري قرآن ونامي

ايمان:وهذا الى قاعده انا اسويه..






في الجااااااااااامعه///

وفاء بعالم اخوها وكأنها صايره امه وحزينه

لكن ايمان كالعاده تتصنع الابتسامه مره تبتسم ومره تكون سرحانه وتنزل دموعها من غير ماتدري بس تمسحها حتى ماحد يحس

العنود تجيب فطاير للبنات:ياللا ياحلوات ياحزينات كل وحده تاكل

وفاء تاخذ:مشكوره حبيتي

ايمان سرحااااانه بعالم ثاني تفكر بالي بتسويه اذا رجعت

العنود:هلووووو

ايمان تناظر:هلا

العنود:كولي؟؟

ايمان تاشر بالنفى:لا مابي مشكووووره

العنود:والله تاكلين


ايمان لها 4 ايام ماكلت والى تاكل بسيييييط وترجعه بسرعه:اخذته

ايمان ترتجف وتحس بدوخه

العنود رحمت ايمان الى صار لونها اصفر وابتسامتها متصنعه

ايمان تذكرت:اقول بنات ترا بكره فيه استراحه نروح لها زين

العنود:ان شاااااااء الله

وفاء:لا مابي

ريم تجي من ورا:الحلوات من وراي تاكلون عسى جبتو لي تراي ميييييييته جوع

ايمان تمد فطيرتها:خوذي والله مابي شبعانه

العنود:ةوالله تاكلين

ريم باستهبال:افاااااا وانا

العنود:امشئ قدااااااام وتلفين يسار تلقين ناس يبعون فطاير وعصيرات وحركات اشتريلك

ريم:لا انتي جيبي الللللله لايهيييييينك

العنود:اقولك روحي بس دلع

ريم مدت لسانها:خلاص مو اكله

وفاء قامت:لا انا اجيبلك

ريم:ياحلووووو اختي اموت فيها انا ...

وفاء ابتسمت:يامصلحجيه


في المطار

سامي :بعد ساعتين موعد الرحله

احمد وكله نوم:يانصاب وامس تقولين بعد بكره

سامي:تراي ماودعت ابوي رحت له وطردني وامي نايمه وبعد طردتني

احمد:ونعم الاهل

سامي:تكفى ياحمد خل ايمان كل يوم تروح لوفاء الى تتعود تراي مدلعها فوق اللزوم

احمد:مااعليك

سامي:ياويلي من وفاء ماودعتها ولاريم

احمد:احسن حتى مايعكرون السفره

سامي:مع السلامه انت رح وراك الكليه

احمد:شفت أخرتني يالدب ياللا مع السلامه يالذيب

سامي:مع السلامه يالذيبان



ايمان رجعت للبيت بسرعه لانها دايخه ورجعت كل الى اكلته ماتدري أي مرض صار لها فوق التعب النفسي تعب جسدي

تفتح النت تشوف اشتاق لكــ ينتظرها


ريم خجلت من العنود لانهم جالسين لحالهم

العنود:وش فيه صاير وجهك الوان مو طبعك طبعك وجهك مغسول بمرق

ريم:الله يعيني اذا بسكن انا وياك ببيت واحد

العنود تضحك:الله لايقوووووله

ريم عصبت:خلاص كيفك اذا ماتبيني اتزوج اخوك كيفك مابقى بهالبلد الاهالولد

العنود انهبلت:مين خطبك بجد؟

ريم تناظر لها:يعني ماتدرين؟؟

العنود فرحانه:اماااااانه وافقتي كيف تكفين قولي الله يفرحك فرحيني

ريم نزلت راسها للارض تهز راسها:وافقت

العنود طايره من الفرحه: وأهلك؟؟؟

ريم:اهلي موافقين بس انا الى بتزوج مو هم وبعدين مابي اكون انا وانتي ببيت واحد

العنود:هههههه والله لوتبين موتي لاسويه كيف ماتبيني في البيت

ريم ابتسمت

العنود نزلت دمعتها وكان ودها ترقص قدام الكل من الفرحه:الله يسعدك مثل ماسعديتني وبتسعدين اخوي

ريم:الله يقدرني يارب وبعدين ترانا ملينا الصياح انتي ووفاء حاله والله ترا اغير رايي

العنود ابتسمت ومسحت دموعها :الاااااااا ذي حرام عليك

ريم تضحك من قلب:هههههههههههه



ايمان وهي تشوفه تبكي من قلب ومعزمه على فكرة الانتحار:بعد المحادثه بروح للسلك ذاك ميتين وعشرين واحطه بفمي واموت واريح الكل من شري ومن عاري...

اشتاق لكــ//

هلاااااااااا وينك يامجنووونتي


اسفه حبيبي بنتفاااااارق//

ماعليش توني جايه من الجامعه

اشتاق لكـ//

غيري اسمك مو عاجبني

اسفه حبيبي بنتفااااارق//

انت اخبارك

اشتاق لكــ//

حبيتي كم رقمك


اسفه حبيبي بنتفاااااارق//

عطيتك امس


اشتاق لكــ///

ماخزنته لانك ماتبين


اسفه حبيي بنتفاااارق//

××××××××

اشتاق لكــ///

اشتقت لك حبيتي


اسفه حبيبي بنتفارق///

سلطان انا خاااااااااااااااااااااينه خنت اهلي



اسفه حبيبي بنتفارق///

بكره بخونك



اسفه حبيبي بنتفارق///

وش نهاية ذي العلاقه نهايته مآساويه



اسفه حبيبي بنتفارق///

قلبي انا احبك وبتركك لان الى نسوووووويه حراااااام


ايمان تبكي بصوت عالمي
اسفه حبيبي بنتفارق///

لاني ****************************ررررره


اسفه حبيبي بنتفارق///

انا احس بتأنيب ضمير


اسفه حبيبي بنتفارق///

صدقني ماقدر اعيش بدونك علشان كذا.....


اشتاق لكــ//

خلصتي


اسفه حبيبي بنتفارق///

حبيبي اقرا القصيده الى نزلتها في المنتدى


اشتاق لكــ///

انتظري اقرا وارجع


همس القوافي

ايمي

(((ليتني اموووووت بحضنك حبيبي)))

صارخ ضمـــــــــــــيري بأعلى صوت وقالي ياغبيه اعــــقلي

رد قلبــــــــــــي بهدؤ وقال تكفى اهدأ ترا وقت الفراق ماحاني

رد بعصبيه وقالي انتي خفيــــــــــفه ومجنونه ولازم تثـقـــلي

قال قلبي ياخي الحب جنون وربي انه اشد من السرطــــــــاني

زعل عقلي ورد بأزعاج(يامجنونه)لابكلمتك ذي تتفاولــــــــي

جن القلب وبصرختن هزة الدنيا لاتقلد حبيبي الغالي سلطااني

هاذا حبيبي مـاله مثيل وبكل كلــــمه يزيدني جنون وامالـــــي

صارخ عقلي ياغبيه صدقتيه هاذا كلامهم لكل فلانه وعلاني

بهدؤ القلب تكفي قصر صوتك ترا هالكلام يحز بقلب الغالــــي

والعقل بحكمته يقنع القلب بكل دقيـــقه وياصعبها من ثــــواني

والقلب ينزف جروحه ويحلف ان مايلقى للسلطــــــــــــــان بدالي

واخير انتصر العقل على القلب بعد دموع وآآآآآآآهات ومآآآسي

آآآآآآآآه هاذي حياتك وذا مصيرك يالمسكيــــــنه يإيمــــــــــاني

لعنبوالضمير الي صحى ليته مات وكملت طريقي مع فارس احلامي

طول عمر الشر ينتصر الا هالمره بس لانه يبي يهدم فرح وامالـــي



يارب انت احرمتني من كل غالي لاتحرمني من السلطان ابيه يزورني وانا تحت الترابي

يارب انت علقت قلبي بقلبه وروحي معه الا العقل الي حقرني وخلاني ماسوى ريالي

يارب وفقه مع غيــــــــــــري وأبعـــــــــــــــده عن طريق كل حاسد ومحسوووووود

يارب هد من روعتي وصبرني ولا خذنـــــــي بسرعه لقبرا لــــــــه انا موعــــــــــد

يــــــارب ارحمنـــــــــي هو فرحتـــــــــي هو هنــــــــــاي هو الحبــــــــيــــــب الودود

ياليـــــــت اي امنيـــه تتحقــــــــــــق لي ولابــــــــــــها من كان لفرحتــــــــــي لدود

يالـــيـــت عقب فرقــــاك امــــــــــــــوت وانــــــــــــــــت ياقلبـــــــــي من يدفنــــــي

ياليت قبل ماكون بالتـــــــــابوت انت الوحيــــــــــــد الي بيديـــــــــنك تحملنــــي

وقبل ماتسكني اللحـــــــــد تشوفني لمره الاولى والخيره وبنظرتك تطمنـــــــــي

ابيك انت الوحيـــــــد من يدفنــــــــــي انـــــــت الغــــــــالي ياحبي الوحييييييييد

ياليتك ياروحي تنساني بعد مايكفنوني وقبل ماينهش جسدي كثير الدوووود

لاتزعــــــــــــــــل على ياوليفــــــــــي يابعــــــــد كل اهلي وخلانــــــــــــــــي

حبي لك اعماني عن كل الي قدامي وصــــــــــار عقلــــــــي لفرحتي حسود

يعلم الله اني ماحبيت احد مثلك ويحرمني روحي كان فكرت بغيرك مخلوق

مناتي يامطمن القلوب اني اشوف حبيـــــــــــبي وبحضـــنــــه امووووت

حتى تهــــــــون على كل سكــــــــــــره ويخــــــــف قلبي من الخفــــــــوق

يامصبــر القلوب صبر حبيبــــــــــي بفرقاي لو يــــــــــارب كاتبلي الموت


الحزيييييييينه ايمااااااااااان


الجزء الحادي عشر//



اشتاق لكــ//

وربي انها نزلت دمعتي بعد ماقريت مع ان دمعتي مو بالسهوله تنزل

ايمان تكتب وهي ترتجف وتصيح من قلب ماتدري وش تسوي كل تفكيرها قبل ماتطفى الجهاز تنتحر حتى ترتاح من تأنيب الضمير الى موتها وتريح اهلها من العار المبتدئ وتريح حتى حبيبها الى حبته قبل ماتعرفه
تنزل دموع ايمان وتبكي من قلب..

اسفه حبيبي بنتفارق///

اعذرني والله ماقدر انا عااااااهررررررررررره انا خااااااينه اكرهه روحي


اشتاق لكــ//

تكرهيني؟؟


اسفه حبيبي بنتفارق///

اكرهه روحي انا...


اشتاق لكــ//

مو انا روحك لاتتركيني انا محتاج لك!!


ايمان تبكي بقوه وتنبس بينها وبين نفسها وانا اكثر

اسفه حبيبي بنتفارق///

اذا انت محتاج لي كيف انا انا مانخلقت علشان احب انا انخلقت علشان اموت..


اشتاق لكــ//

بس انا محتاجك ..

اسفه حبيبي بنتفارق///

وانا بموت الله يخليك ارحمني

اسفه حبيبي بنتفارق///

تعبت احس بخيانه موتتني انا احبك بس حبنا حرااااااام ومالي حق اكلمك اوارسلك

اسفه حبيبي بنتفارق///

انا ماحبيت القريب مني بنفس مدينتي وبنفس عايلتي واشوفه كيف واحد احبه واعشقه

اسفه حبيبي بنتفارق///

واسهر الليل علشانه وانتظر الصبح علشان اشوفه ولو يكون قدامي ماعرفته تعبت

اسفه حبيبي بنتفارق///

محتاجه لك لاتخليني اذا برجعلك تودعني متخليني

اشتاق لكـ//

يحرمني امي اذا خليتك


ايمان حست من كلمته جاد نزلت دموعها الى كلما تزيد ماتجف

اسفه حبيبي بنتفارق///

انا آسفه ادري ازعجتك بس والله مو بيدي

اشتاق لكــ//

اتركي الافكار ذي وخليك معي واذا لي خاطر عندك لاتعيدين الكلام الى قلتيه

ايمان تكتب وهي تبكي من قلب

اسفه حبيبي بنتفارق///

احبك ماتوقعت اني بحب بيوم من الايام

اشتاق لكــ//
اذا كنتي تحبيني احذفي القصيده الى كتبتيها!!وغيري نكك

تمسح دموعها

اسفه حبيبي بنتفارق///

طيب

مشتاااااااقه لك//

هاه شرايك بالنكك؟؟بس القصديه ماتنحذف

اشتاق لكــ//

حلوو النكك..وليه مانحذفت القصيده

مشتااااااقه لك//

لاني مو مشرفه


ايمان هدئت وتأثرت بكلام سلطانها الى حبته من قبل لاتعرفه....




تدخل البيت بتردد ودموعها على خدها وترتجف من كثر الفرحه وعمقها بداخل قلبها الى ماشاف الا التعاسه تمسح دموعها بسرعه الواحد تلوى الاخرى وتتسع ابتسامتها وتصارخ بأعلى صوت

.......:سعوود

تبكي وتضحك آآآآه مأجمل البكاء من الفرحه ومأصعبها من الحزن ؟؟؟؟

تنزل عباتها على الارض بحركه غير شعوريه ووتعلق طرحتها تجرها بقوه من غير شعور حتى تمزقت تنادى غير مباليه لكل شئ يحدث خلفها:سعود


تمسح دمعتها وتركض لناحية الدرج وتصعد درجتين وبسرعه الى ان وصلت غرفة سعود تفتح الباب بقوه آآآآآآآآآآآآآآه ياسعود مازال القلم ودفتر مذكراته بيده لم يتحرك عن مكانه لبرهة واحده لانه يكتب خاطره وقصائد لمحبوبته الذي مازال يعشقها حتى الجنون...

العنود وهي تضحك وتمسح دمعتها:سعوووود ريم ريم وافقت...

سعود من غير شعور قام واقف وبتردد وببلاهه:نعم ريم وش؟؟؟

العنود تتعالى صوت ضحكاتها:ريم وافقت تتزوجك واهلها موافقين وابوي هو الى خطبها من ابوها تسهلت تسهلت ياخوي..

سعود يناظر للغرفه الواسعه تشتت افكاره خانته كل الكلمات حتى الابتسامه خانته نزلت دمعته

لماذا رباه ارأف بحاله انه لم يذق طعم الفرحه منذ وفاة والدتي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

العنود تتقدم للسعود وهي تبتسم وتسلم عليه :خلاص دموعك ذي مابي اشوفها انت بكره عريس وبعده بتصير ابو وريم بتصير معك وهي طيبه حبوبه واخلاقه حلوه

سعود اخيرا ابتسم:عنوووده ممكن تطلعين برا شوي حتى اقدر استوعب!!!

العنود باستعباط :افاااااا تطردني والله وتكبرنا ذا وماتزوجت الى الان كيف بعدين..

سعود يضحك:ماعاش الى يطردك بس ..

تقاطعه العنود بنفس اسلوبها :لابس ولاشئ خلاص انا زعلت وبطلع اهئ..

تطلع العنود وتصكر الباب وهي طااااااايره فرح...

سعود يتسآل:انا خلاص بتزوج الى احبها ومن غير صعوبات معقول ربي هوًن على كل شئ بسهوله ربي مايظلم بس ابوي الى يظلم ظلمني وظلم امي ..
ريم ياترى ابوي بيعذبها لالالالا ريم قويه احبها (يصارخ)احبها ياناااااس

وينطط بالغرفه ويضحك بقوه من الفرحه

العنود مابعدت تبي تسمع اخوها تنهدت بصوت مسموع:ياااااااااااااااااااارب كمل فرحته يارب اسعده يارب خله يتهنى مع عروسته اخيرا فتحلك باب حظك يارب هوًن عليه كل شئ يااااااااارب..



سامي بالطياره وحاس بهموم الدنيا كلها تمشى وراه كلها معه تسافر وين ماكان :يالله انا مادري لولا احمد من وين بجيب صرفية هالدراسه الحمدلله كان عندي رصيد ولارحت فيها لأب ولأم والله حاله اووووووف ووفاء كيف وش اسوي متى اكلمها ايه اول ماوصل اكلمها وبتبكي يومين وتنسى ...




مازالت المحادثه مستمره 3 ساعات

مشتااااااقه لك//

بسألك انت عصبي؟؟؟


اشتاق لكــ//

بصرااااحه عصبي وقت اللزوم واذا عصبت عصبت


مشتااااااقه لك//

ماحب العصبيين

اشتاق لكــ//

ههههههههه مو دايما نادر..

مشتااااااقه لك//

ممممممم طيب كيف علاقتك مع امك!!

اشتاق لكــ//

الحمدلله زينه

مشتااااااقه لك//

لايعني انت بتطيعها بكل شئ ماترفض لها طلب ماتتكاسل؟؟؟

اشتاق لكــ//

امي لو تبي عيوني المركبه عطيته ياها...

مشتاااااقه لك//

احبببببببببببببببك انا فخوره فيك

اشتاق لكــ//

وانا اموت فيك


اشتاق لكــ//

جوالك عندك؟؟؟

مشتااااااقه لك//

ايه ليه اسمع حنا اتقنا لوقت الضروره وبس مكالمه لا لا لا ورسايل مستحيل!!

مشتااااااقه لك//

اترجاك ماتطلب تكلمني..

اشتاق لكــ//

أرسلت لك مسج هاه وصلك

الرسائل الوارد=1

تفتحها ايمان...

أشتاق لك وتظن ماني لك اشتاق
والله يعلم كم من الشوق فيني
قل ياعسى ماينكتب بيننا فراق
وقل ياعسى ماتذرف الدمع عيني
انا الذي دايم الدوم لك اشتاق
وحتى لو رحلت بقى الشوق فيني



مشتاااااقه لك////

تسلملي قلبي احبك وشوقي لك اكبر ..

اشتاق لكــ//

اتحداك؟؟

مشتااااااقه لك//

قلت لك انا احبك اكثر عندك مانع؟؟


اشتاق لكــ//

لاعندي دواااس


مشتااااااقه لك//

هههههههههههههههههههههه الله على الحياله تتابعها

اشتاق لكــ//

لابس صديقي دايما يقولها و T.v ماتابع


مشتاااااقه لك//

ابد ماتشوف؟؟؟

اشتاق لكــ//

بس رياضه..

تنزل دموع ايمان من جديد

مشتاااااقه لك//

مأقدر على فرقاك ارحمني

اشتاق لكــ//

وانا ماقدر على فرقاك واتمنى اشوفك بس مافيه الطريقه وحده

مشتااااااقه لك//

ايه بس كيف؟؟؟

اشتاق لكــ//

طيب تدرين كيف الطريقه؟؟؟؟

مشتاااااقه لك//

قصدك زواج مو!!

اشتاق لكــ//

ويلوموني فيك !! بس ايه ذي الطريقه الوحيده الى بشوفك ويتحقق حلمنا

مشتاااااقه لك//

انا قلتلك باول محادثه انا اثق فيك وادري انك مو لعاب!!!


اشتاق لكــ//

أحبببببببببببببببببببببببببببببك


مشتاااااقه لك//

وأنا احبك اكثر



باب الغرفه يطق بقوووووه:ايمانوه وجع افتحي انا كم مره قلت لك لاتقفلين الباب

ايمان ارتبكت:


مشتاااااقه لك//

قلبي لحظه احمد عند الباب


اشتاق لكــ//

طيب


ايمان كل مافيها يرتجف تفتح الباب بخوف وكل مافيه ينطق انا خايف تقتح الباب

أحمد باستهبال او بالاصح بتصنع الضحك علشان نفسيتها ماتتعب:هلوووو

ايمان ارتاحت بس مو كثير لانها خايفه من اليوم الى يعرف فيه اخوها:اهلين

أحمد:اخباااااارش شلووووووونش

ايمان:صاااااير جنوبي

أحمد:قلنا خبارش

ايمان بابتسامه واسعه:قلنا طيبينش قصدي بخيرش

احمد:اقولش

ايمان:هلا

احمد:انطمي يامزعجه

ايمان وداخلها مشغول لانها تفكر فيه حتى وهي مع اهلها بس تبين العكس:افا ياذا العلم اخلص قلنا وش تبي وتقلع برا تراك كتمت انفاسي..


أحمد يتصنع التضجر:ووجع صحيح ماتستحين هذا وانا اخوتس الى اكبر منتس

يروح احمد لكنبه يجلس عليها..

ايمان جنت ماتبيه يجلس تبي تكمل الكلام مع حبيب قلبها:تفضل قلنا وش عندك

أحمد:اووف انتي شفيك معصبه يالدلوعه اسمعي اللحين انا باخذك تروحين لوفاء تعزمينها ترا حجزت الاستراحه من ابو تركي بكره خاصه بناتيه ياللا تدلعي يالدلع

ايمان استغربت!!!:طيب ليه مين قالك اني مابي

أحمد:افااااااا وليه مو انتي طول عمرك تمنين ..

ايمان:طول عمري اتمنى الااللحين

أحمد وهو يقوم من الكنبه:ياللا أمشى اعزميها وعن الدلع

ايمان:والله ماروح اعزمها بالجوال وزين اذارحت بعد..

أحمد عصب:انتي بتدلعين ادلعي على البابا مو على ياروح امك

طلع احمد وضرب الباب بقوه

ايمان حست بحزن خير تعمل شر تلقى ليه انا سويت كذا هذا وبيفاجئني
اقول خلني اروح لحبيبي واشاوره



وفاء تنزل من فوق بتردد فيه شئ شاغل بالها بس ماتدري وش؟؟

تدور بالصاله ماخلت مكان مامشت فوقه كل شئ تناظر له بس مو منتبهه لأي شئ


ام ريم بعصبيه كالعاده:هيييييييه وفوووه وصممممممخ ماتسمعين ياصقهه

وفاء انهبلت بقو من الصوت الرنان المزعج خلفها:هاه نعم يماه بغيتي شئ!!


ام ريم:هوااااااااااااااه انتي ماتفهمين روحي جيبي عباتي من فوق

وفاء خافت من الصوت العالي:ان شاء الله ثواني

ريم وهي تنزل من الدرج:اللللللله كل هالازعاج علشان عباه خلي الخادمه تجيبها

ام ريم عصبت بزياده:انتي انطمي مالك شغل وفاء هي خدامتنا؟؟

وفاء وهي تمشى الف تساؤلات براسها واكثر سؤال::

ليه امي ماتحس فيني ولاتفكر بي؟؟؟؟؟؟



سعود مستااااااااانس واصل حده من الفرح مره مبتسم ومره يضحك

العنود:ممممممم والله وبتتزوج ياسعود وبتجحدني وبتنساني..

سعود:ماعاش الى ينساك لولاك كان ماعرفت حبيبتي !!

العنود:لولا الله ثم لولاي

سعود:اصصصصص ياحكم

العنود:هييييي ترا ربي بيبلاك ويحرمك منها

سعود:قولي لي كيف اتوظف كلمي ابوك واسأليه اخاف اروح له ويحرمني منها اذا شافني فرحان

العنود كأنها صحت من غيبوبه:اييييييه انتبه لاتكلم ابوي ترا يغيير رايه


سعود:ايه ان شاء الله بس تكفين قولي له يعجل الزواج بس لاتقولين له انا قلت

العنود تأشر بعيونها

سعود يبتسم




اشتاق لكــ//

يحبك وانتي ؟؟؟

مشتاااااقه لك//

انا اعتبره اخوي..من طلعنا وحنا مع بعض

اشتاق لكــ//

متى قالك

مشتااااااقه لك//

قالي بعد مأنت اعرفت لي بحبك صح بالبدايه ترسل على الخاص
وحتى هو يحبني بس لاتخاف اخوي قبل ماعرفك

اشتاق لكــ//

يجيلكم ؟؟

مشتاااااقه لك//

ايه امس هو عندنا وجابلي أكل

اشتاق لكــ//

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

مشتاااااااااقه لك//

شفيك

اشتاق لكــ//

مافيني شئ

مشتااااااقه لك//

هاه شرايك اعزمهم الاستراحه بكره

اشتاق لكــ//

اكيد اعزميهم واستانسي واهم ماعلى راحتك مو انتي روحي

مشتاااااقه لك//

تسلميلي ياقلبي

اشتاق لكــ//

حياتي ابرجع للبيت

مشتاااااقه لك//

طيب لحظه بسألك انا خايفه

اشتاق لكــ//

من وش؟؟

مشتاااااقه لك//

انك ماتصير لي تعرف انت من القصيم وانا من الرياض ومشكلتنا مانعرف احد هناك

اشتاق لكــ//

لاتشيلين هم خلي كل ذا على انتبهي لنفسك حياتي

مشتاااااااقه لك//

ان شاء الله مع السلامه قلبي

تغلق المحادثه وتقوم ايمان مهدوده لها 6 ساعات قدام النت تاخذ الجوال


وفاء:يالله متى يكلم سامي طوول

ريم:لاتشيلين هم تلقينه نايم

وفاء:بس ماعمره قفل جواله الا هالمره

ريم:يمكن مخلصه البطاريه

وفاء بقلق تنزل جوالها على السرير:الله يستر يارب بس

وفاء طلعت من الغرفه يدق جواله ترجع تركض مسرعه تلتقطه بسرعه مع ان النغمه مو نغمة اخوها الا انها توقعت انه هو شافت ايمان ببرود وقلق:هلا

ايمان بصراخ:يأاهليييييييييييين ومرحبتيييييييييين بالغلا كله..

وفاء:هلافيك اخبارك

ايمان:وش فيه صوتك

وفاء:مافيني شئ بس سامي ماكلمني

ايمان/آهاااا سامي امس نايم عندنا وجابلي الفطور وحركات

وفاء بانفعال :احلفىىىىىى واللحين وينه؟؟

ايمان:اكيد يانايم يامع احمد لان خابرتهم سوا

وفاء؟:بالله عليك قولي لأحمد اسأليه؟؟

ايمان بضجر:اوووووف خليني اقولك انا وش ابي انتي طالعه امه بس قلقانه اسمعي ياحلوه ترا بكره فيه استراحه تجهزي لها زين؟؟

وفاء:كييف مادري اخاف امي ترفض؟؟

ايمان:لاتخافين امك براسها بتجي امي كلمتها

وفاء:حلو خلاص ان شااء الله اجي

ريم وهي تسمع كلامهم:هيييييي انتم ورا ماتعزموني ولامالى رب

ايمان:يؤيؤيؤؤيؤ ذي توصيات احمد وصاني على وفاء ونسى ريم وحتى انا ناسيه وفاء وريم ههههههههه

وفاء وجهها احممممممر من نظرات ريم واسلوب ايمان

ريم وهي تشوف شكل اختها اخذت الجوال:ياهلا وغلا اعزوموني ياناس والله حرام عليكم

ايمان:ههههههههههههههههه حياااااااااااااك اخبارك ريماني شلونك

ريم:ممممممممم زينه ممممممم طيبه

ايمان:هيييي انتي شفيك يالمومياء تمؤمؤين

ريم:وش ذي الحوسه خلاص بجي زين ولامو جايه مابيكم

ايمان باستهبال:لاتكفيييييييييييييييين

ريم بدلع:بجي بشرط؟؟

ايمان:آمررررررررري

ريم وهي تناظر وفاء وتبي تخفف من خجل اختها:ابيك تعزمين العنووووود

وفاء تناظرها وتضحك ههههههههههههه

ايمان:شمعنى العنود معنا وتشوفينها وش هالشوق المفاجئ

ريم:عاااد هذا شرطي؟؟؟؟

ايمان:اصلن حاجزين استراحتهم يعني من باب اولى اني بعزمها!!ياللا باي ماما تناديني باايااتوو

ريم:بااااااايوووووو

ريم ترمي الجوال وتنط فوق السرير:ياهوووه وناااااااسه استراحة بنات وربي هيصه دلع

وفاء تبتسم:ياليت بس يكلم هالسامي وبتكون احلى استراحه

يدق جوال وفاء بنغمة سامي

وفاء تقوم من مكانها مو مصدقه اشتاقت لذي النغمه من زمان ماسمعتها تركض للجوال تفتحه وبصراخ:الوووو


سامي بصوت خفيف:هلااااا وفاء اسمعي انا اكلمك وانا بالطياره ممنوع اكلم لاتخافين على انا سافرت تقدمت الرحله

وفاء انصدمت:وأنا ليه ماودعتني؟؟؟

سامي:ماااااابي انكد عليك اسمعي وفو انتي نامي وارتاحي وانا بكره بالليل بكلمك زين لاتخافين على...

ريم مستانسه:ابي اكلم عطيني (تاخذ الجوال

ريم:الوو خير انتوا متبرين مني كلش وفاء وفاء ماحد معطيني وجه ترا عندي جوال

سامي:هههههههههههههههههههههه ياهلا وغلا بالريماني لاوصيك بوفاء تراي اكلم بطياره لاني مسافر للدراسه ومو مطول ياللا باي جو عندي يقولون صك الخط

ريم:توصل بالسلااااااامه مع السلااااااامه



سلطان يرسل لايمان:

رسالة وارده=1

اشتقت لك حبيتي قلبي اسمعي اغنية اعترفلك لمحمد عبده اهديها لك


ايمان باست جوالها وراحت لغرفة احمد لانه عاشق لاغاني محمد عبده


لاهي نار ولاهي ماء لاهي غيمه ولاضماء ان حكت غنت سنابل من رضا

ايمان عاشت كل لحظه بالاغنيه حفظ كل كلمه فيها حبتها عشقتها بكل مكان تاخذ المسجل معها

ايمان ترسل لسلطان//

أحبك




يوم جديد في العصر

ريم :يأاااااااااالله وش اللبس يمااااااااه ابي اروح لكوفيرا

ام ريم:دولابك عندك البسي الى تبين يالمعلوله!!

ريم تصارخ:وانتي ماتعرفين الاالكلام الشين

ام ريم عصبت:ولاكلمه اسكتي واحترميني لاوالله اوريك شئ عمرك ماشفتيه

وفاء محزنه تتمنى ان ام ريم تسأل عن سامي او ابوها حست انهم منبوذين

ايمان تناظر نفسها بالمرايه انهبلت من شكلها هالات سوداء تحت عينها وجهها لونه اصفر كله ذبول كأنها مريضه جسمها مو طالع له لون تناظر يدها طالعه صفراااااء عيونها ناعسه بزياده شفايفها يبست كل شئ فيها مرعب

ام احمد تفتح الباب:وووجع يايمانوه لك 3 اسابيع ماكلتي شئ ارحمي نفسك

ايمان تستهبل وهي داخلها ضيق :حاضر يااااااامه دالوقتي حاطلب مطافى من تنتاكي

ام احمد:ياللا اطلبي مو تروحين بهالشكل ورب يانك تخوفين قرده طالعه

ايمان انجرحت بداخلها ناظرت نفسها بالمرايا وابتسمت بسخريه:لاوالله القرد احلى مني بعد

ام احمد تطلع:خلاص البسي وتمكيجي وانا بطلبلك

ايمان:تسلميييييين يالغاليه

تاخذ ايمان المكياج وتناظر له بخبث:والله يأنا بلعب فيك لعب مو صاحي لاصير احلىىىىىى وحده مو أنا ايمان

يشرد تفكيرها:الله يستر عسى مايطلب صورتي عاد انا مخفه بعطيه بسرعه وبجنون


العنود تروح لعمتها بالملحق الى برا البيت وتشوف عمتها جالسه وتتحرك يمين ويسار:عمتي ياللا نروح البسي

العجوز:وين نروح لعيالي؟؟

العنود تتنهد:أي عيال بنروح لاستراحه حلووووه ياللا عمتي..

ام سامي تمسح دمعتها:مو رايحه!!

العنود:براحتك عمتي..

العنود تمشى وتشوف ابوها ورجال غريب يمشون ناحية الملحق ارتاعت واخفت نفسها العنود ورا الملحق

ابو سامي:وينها

ابو تركي وهو يمشى:احم احم هناك بالغرفه الى قدام

بس من الاحم احم سعود نط لغرفته من الخوف بس من وش حتى هو مايدري صار ابوه مصدر رعب له بس ليه ؟؟؟؟؟؟وش معنىىى؟؟؟

ابو تركي يفتح باب اخته:ادخل يابو سامي

العجوز قامت من مكانها مرتاعه لان مو من عادة احد يجي لها

ابو تركي:هذا زوجك ولانسيته..

ابو سامي يشوف زوجته الى تزوجها عن حب الى حبها بكل اخلاص بس بلحظه جنونيه طلقها يتأملها جمالها ماتغير صحيح كبرت لكنها مملوحه مثل قبل وفاء تشبه لامها كثير ملامح عربيه حواجب محدده شعر اسود مسدول يتخلله شعرات بيضاء عيناها الكبيره


فتحت فمها بكت من جديد:مييييييييين وين عيالي الله يخليك ابي اشوفهم

ابو سامي حنً قلبه لها:ان شاء الله بتشوفينهم قريب

العجوز:وش جبت انا ووش اسمهم

ابو سامي:الولد سامي والبنت وفاء

ام سامي تقرب له وهي تصيح وتمسك ياقته وتضربه بقوه:احرمتني منن عيالي ماعرف حتى اساميهم احرمتني من شوفتهم وانت تدري عن شوقي لهم الله يحرمك حياتك ونظرك ويحرمك الجنه ان شاء الله

ابو سامي عصب ويبعدها عنه بقوه تطيح بالارض ام سامي

ابو تركي طلع من الغرفه نقاش بينهم

العنود:ترن باذنها الولد سامي والبنت وفاء الولد سامي والبنت وفاء الولد سامي والبنت وفاء الولد سامي والبنت وفاء الولد سامي والبنت وفاء الولد سامي والبنت وفاء

وتمسك المصاوره الى بجنبها حتى ماتطيح جنت وش مين وفاء وسامي معقول كيف وابوي يدري ووفاء تدري ؟؟؟؟؟؟؟

 
 

 

عرض البوم صور الهام93   رد مع اقتباس
قديم 15-05-08, 11:38 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 74031
المشاركات: 53
الجنس أنثى
معدل التقييم: الهام93 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الهام93 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الهام93 المنتدى : القصص المكتمله
Shot ....

 

الجــزء الـــــثــانــي عــشــر//


تركي في الشارع يمشى بتثاقل لناحية ابوه وابو سامي::

تركي وصل لهم:أقول يبه ..

ابو تركي:هلا تركي اعرفك على ابوسامي زوج عمتك وخال سعود

تركي كأنه تذكر:اها هذا هو زوج عمتي طيب خذها وفكنا تراها ابلشتنا وين عيالي وين عيالي ماكن في الدنيا له عيال إلا هي..


ابوسامي حس بطعنه بقلبه لكن تجافى ذا الشعور بسرعه مايبي يبين ضعفه قدام احد..

تركي:أقول يبه الاستراحه ابيها اليوم..

ابو تركي:لااليوم في ناس حاجزينها بس قسم النساء

تركي رفع حواجبه استغراب:بس بنات

ابوتركي:ايه بنات؟

تركي ابتسم بخبث:خلاص زين زين ياللا تامرون شئ..

ابو تركي وابوسامي:سلامتك

ايمان فوق سريرها دموعها تنزل وهي تسمع الاغنيه إلى اهدى لها حبيبها الوحيد
ومنسمجه مع كل كلمه وكل حرف وماتتخيل الاسلطان قدامها حبته من غير ماتحس بدون ماتشعر وهذا هو الىجننها شرد تفكيرها ودموعها ملت مخدتها ومو شئ جديد عليها؟؟:
يارب أنا وش قاعده أسوي بشوهه سمعة عايلتي
يارب وش ذي البلوى أنا احبه وهو يحبني بس ليه أنا بذات وبذي الطريقه
يأرب مابي اكون عضه وعبره يأرب ارحمني رحمه من عندك يارب يااارب.

حست ايمان نفسها مهدوده وراسها بينفجر وتغمض عيونها من غير شعور بعد
ماحست بصداع ودوار عنيف تناظر فوق تتشهد:اشهد إن لاله إلا الله محمد رسول الله

أم احمد بيدها وجبه من كنتاكي هي رايحه لغرفة بنتها وتلقى بنتها ماتتحرك
جنًت رمت إلى بيدها من أكل وتحرك بنتها بقوه:ايمان بسم الله عليك قومي
شفيك
لاحركه تصارخ:قووومي احمد تعااااااال ايمااان


احمد يكلم صديقته ويتغزل فيها:وأنا بعد احبك يابعد قلبي امي تناديني ياللا باي

ام احمد ارتاعت وهي تهز ايمان:قومي قومي شفيك
تروح أم احمد تجيب مويا من مغسلة بنتها وتكب عليها

تتحرك ايمان بس بعد ؟؟ايش بعد مانهدت بعد ماتوقعت إن روحها بتروح لروح عمها
إلى تتمنى وجودها معه مو وجوده معها تبي تموت ماتبي تعيش اكثر البنت وش تبي
اكثر من سمعتها من شرفها وش بعد الرسائل وش بعد الماسنجر النهايه معروفه
وايمان مو جاهله ايمان واعيه وتعرف بس وين المشكله ؟؟

ضعف الاراده والعزيمه وقوة الشيطان وانها مستسلمه مع أنها كانت قبل قويه!!

والله يستر من النهايه هذا وايمان ماكملت 3 اسابيع تحبه واسبوع بالماسنجرماتحملت كيف لو اخذت اكثر!!!

قامت ايمان بتثاقل وتناظر لأمها وهي مو متخيله أنها عايشه كانت متأكده
إن روحها طلعت:يماه شفيك

أم احمد واقفه عند التسريحه ومنزله راسها وتمسح دمعتها:أنتي إلى شفيك ايمان
أنتي متغيره والله إن فيك شئ بس وش فيك

احمد جاي بس ببرود متعود على صوت امه العالي:هلا يماه
يلتفت لايمان وشحوبها:شفيك ايمان سلامتك؟؟

ايمان ابتسمت:اقولك مالت عليك ماتشوفني توني قايمه من النوم كيف تبي حالي

أم احمد:لا مو نايمه مغمى عليك

ايمان بترقعها:لا والله يايمه أنا نايمه وحتى شوفيني بالسرير

أم احمد:خلاص لاتروحين للاستراحه مو لازم

ايمان تقوم تتظاهر أنها بفزعه تقوم بصعوبه:افاااا بس يتيمه والله لاروح
ياللا تجهزو وأنا بلبس

أم احمد:متأكده انك طيبه

ايمان تهز راسها مثل الهنود:تيقا هيه يماه ترا كذا بتدلع وانتي كيفك

احمد:مافيها إلا العافيه شوفيها تتدلع ياللا عن اذنكم

أم احمد:ترانا تأخرنا مارحنا مو كنا المعزبين..

احمد:ايوالله بسرعه

ايمان:ترانا 2006 يعني كل وحده معزبه روحها عادي خلوكم ايزي

أم احمد:أقول لايكثر..

ايمان تفاجئت تقلبات امها:هههههههههه وين امي الحنونه إلى قبل شوي

أم احمد طلعت:أقول بسرعه يالدلوعه..اكلي مطافييك بس

ايمان مدت بزوها شبرين:أنا مو دلوعه صح ياحمد

احمد يناظر لها وهو يمشط شعره:إلا دلوعتين ..

ايمان تتظاهر بالعصبيه:برااااااا

احمد:احسن

يطلع

ايمان ترجع للسرير منهده وقدامها الاكل ميته جوع وعطش لكن ماتبي

تشوف جوالها تلقى رساله:من حبيبها

الغلا كله//

حياتي امانه اكلي زين واشربي وانتبهي لنفسك حبيبتي وارتاحي
أحبك


ايمان تبكي من رسالته:كأنه يشوفني يحس فيني يدري أني ماكلت
يدري أني مستحيل أكل إلا بعد مسج منه ياناس احبببببببببببببه
ياليت احد يفهمني بنجن خلاص أقول بتمكيج من ساعه اروح للتسريحه وارجع
وش ذا الملل والله حاله

العنود بمكانها ماتحركت من الدهشه ومن التفاجئ مليوون سؤال براسها لكن مافيه اجابه إلا وحده:مافيه عمتي تروح معي وتشوف وفاء بس مو قايله لها اوف أقول ولا لأ
طيب بشوف عن جرائتي بالاستراحه بس المشكله اللحين وفاء تدري إن امها مو امها يالله راسي بينبط وش ذا المشكله إلى مالها حل معقوول وفاء وسامي بنات عمتي ياربي وش ذا مستحيل وفاء تدري مستحييييييييييييييييييييييييل..


وفاء:ياااااالله ذا ورا مايكلم اكبر مشكله ذا الاخ بصيييييييح

ريم والكوفير تعدل الشدو:ايوالله مشكله كبير صح!!

وفاء تبتسم:ياسلام وليه تتعدلين وكل هالكشخه؟؟

ريم تتظاهر الخجل:علشان سعوًوووودي فديت قلبه حبيبي

وفاء حمرت خدودها:استحى عيب

ريم:هههههههههههههههههههههه أنا ماتغزل فيك اتغزل بخطيبي وش دخلك تحمر خشتك هههههه

وفاء:هههههههههههههههههه مو كلامك الجرئ عيب استحي وش خليتي لرجالك ماخليته له شئ

ريم تغمض عيونها بدلع:ممممم لاباقي الكثيرررر

وفاء:يؤيؤيؤيؤيؤ وانتي قاموس الحياء كلش ماتعرفينه عيب

الكوفير ساره توزع ابتسامات وهي ساكته

أم ريم:وفاء وصمخ ياجعلك لصقهه ماتسمعيني لي ساعه اناديك

وفاء قامت مفزوعه ومنحرجه من ساره الانسانه الغريبه في البيت:هلا يمه

ريم تحرك رجلها:تراك مانديتها إلا ذي المره مو خابرتك تنادين بهدؤ

أم ريم تقرب لبنتها وتمسك كتفها بقوه:أنتي لسانك يبيله قص

ريم تبعد عنها:اللحين وش تبين مني هاه ولاتدورين المشاكل لو انك مرت ابوي كان اهون من انك امي عمري ماشفت أم مثلك قاسيه

أم ريم بتمد يدها على بنتها لكن فيه شئ وقفها صوت زوجها ينادينها بصوت عالي:أم ريم

أم ريم بصوت عالى وهي تناظر لريم ووفااء بغضب:اووووف طيييييييييييييب

أم ريم تناظر لهم:هييييييييييييييًن ثواني وجايه لكم..وانتي ياوفائوه قولي للسايق
يشيل الاغراض مابقى شئ بنطلع وانتي بسرعه اخلصي ياساروه

ساره استغرب وتجاهلتها


ريم:اووف طلعت بنات وبتروح معنا

وفاء:ههههههه كل الحريم بيجون مع بناتهم

ريم:امهات أخر زمن..


أم ريم:ناديتني

ابو سامي:وينك ماتسمعين أنتي

أم ريم بتنرفز:هاه وش تبيً؟؟أي خدمه؟؟

ابو سامي معصب:أنتي ماتعرفين تتكلمين مثل الأوادم كلميني زين..

أم ريم تحاول تهدئ روحها وهي تناظر فوق وتحت:هاه

ابو سامي:وفاء..وسامي..

أم ريم وهي معصبه:بلوى وش فيهم!!

ابوسامي:بقولهم انك مو امهم خلال هالاسبوع وبعرفهم على امهم

أم ريم تبتسم بسخريه وتناظر فوق وتحت باستحقار:قصدك المجنونه امهم..

ابوسامي بصوت عالي:حدودك عاد!!

أم ريم:حنيت لها روح لها لعلمك تراك ماتهمني

ابوسامي بينتقم:وريم بقول أنها مو بنتي

أم ريم عضت شفايفها تحاول تعدل اسلوبها:لا ريم انت ابوها حنا اتفقنا ترا؟؟

ابوسامي:لااااااا مو بنتي ولاتشرفني بعد دوري إلى متزوجك مسيار

أم ريم:لا ماتزوجت مسيار خلاص هي بنتك يعني بنتك وبالبطاقه اسمك حنا اتفقنا

ابو سامي:انسىىىىىىىىىىىىىىىىى ذليتني بما فيه الكفايه لا

أم ريم وقفت برزتها المعتاده:كم تبي؟؟؟

ابو سامي:كل شئ عندك فلوس خلي فلوسك لك مو محتاجك

أم ريم:ترا إلى خلاك آدمي مثل العالم أنا بفلوسي أنا والشركه باموالي أنا وبس


ريم ووفاء نزلو مفزوعين من صوت ابوهم وامهم

ريم:يبه يمه شفيك

ابوسامي يناظر لزوجته باستحقار:أنا اقولك يابنت امك وش إلى فيه

أم ريم انهبلت:لااااااااااااااااااا

ابوسامي رفع حاجب وبيذلها:بووووسي رجلي حتى ماقولها بسرعه..

أم ريم شاخصه بصرها لهم وتناظر بتقزز ومرتاعه:أنا وقدامهم

ابوسامي:أي أنتي وقدامهم

وفاء تناظر مو فاهمه وريم تناظر منجنه

أم ريم تقرب لرجله بخضوع

ابو سامي يضرب على وجهها طاحت بالارض وهي معصبه

ابوسامي ابتسم بسخريه:اجل أنتي يال****************************ه خليتيني آدمى!!

أم ريم ابتسمت باستحقار:بسيطه بسيييييييييييييييييييطه

وفاء تبكي من القلوب السوداء إلى تشوفهم إلى تنظر اليهم مو كانهم ازواج
الزواج بدايه الحروب الزواج مصيبه الزواج بداية انتقام مو تفاهم ليه الناس
يتزوجون بس علشان يجرحون بعض بس علشان يقسون على بعض
الزواج مافيه تفاهم الزواج مجرد عاااااااااده ممله بداية مشكله
الوحده اذا ماتزوجت قالوا مافيه احد يبيها واذا تزوجت قالو الله يعينها واذا
تطلقت قالو مافيها خير الزواج مجرد اشباع رغبه الزواج مجرد ارضاء للأهل
الزواج شئ مرعب فرحة شهر وحزن دهر الواااااقع مأمره ...



ريم حركت راسها وراحت تكمل مكياجها مو شئ غريب ذا مجرد شئ روتيني

ريم:الحمدلله بكره بتزوج وافتك منهم أنا اول بنت تبي فرقا اهلها اليوم قبل بكره
والله حاااااااله..


في الاستــراحه//9مســاء

الكل موجود العنود وعمتها وفاء وريم وأمها ايمان وأمها وصديقات البنات والجيران

ايمان بكشختها الي مو شئ غريب عليها بفستانها الاحمر الفاقع
والمكياج الصارخ صحيح مزعج لكن بيًن ملامحها الجذابه واخفت عينيها الحزينه
ضغطت على روحها حتى تتنااااسى تأنيب الضمير إلى مافارقها من اول ماتعرفت عليه

اخذت المايك ايمان وتغني بصوتها المبحوح إلى يروع..

ياطب طب والدلع جاي يقول أنا تغيرت عليه أنا الزعل اووولع كان كل هم ازاي ارضيه


الكل يضحك عليها ومو هامها احد تكمل الاغنيه(( اولولو برضو ساعات بحلا مره الزعل مره اديلو عيني

ريم بصوت عالي :اسكتي تراك روعتينا

ايمان وهي تغني:انطمييي (ياطب طب والدلع

الكل :ههههههههههههههههههههه

وفاء:ماعندها وقت تغني وتعلًق 2في واحد صانصيلك هههههههههههه

الكل:ههههههههههههه

ايمان:اسكتو بسوي بلى بلاك

ايمان تقوم امها إلى جالسه بالطاوله وتاخذها لكنبه


أم احمد انفزعت وتناظر أم سامي:شفيك ايمانوه اعقلي

ايمان مبتسمه:يماااه تعالي

العنود محتاره تفكر وهي تناظر عمتها وتارة اخرى لوفاء ودي اخربها واعترف
ياليت عندي جرائه مثل ايمان..ايمان؟؟وش صار عليها هي والى تحبه الله يستر
عليها ليتني مثلها تبتسم وتضحك وبداخلها نيران تشتعل الله يخفف عليها يأرب
ويسعدها عمتي معقول معقووول!!وفاء تصير بنت عمتي ماراح اشرهه على زوجها
إلا على أبوي ذا ابو ذا اخو ذا مافيه احساس بس ليه ليييه؟؟؟خلني بس أسوي مثل
ايمان احترق بقلبي وابيًن شئ ثاني...


ايمان جلست امها على كنبه وايمان على كرسي قدامها

اغنية مايا نصري تشتغل الاسمراني

وايمان تغني بشفايفها وتتحرك بخجل وكأنها تحكي قصتها

الاسمراني مر يايمه وقالي هاااي ((ايمان توصفها بخجل أم ايمان استغرب
من كلمته يمه مأدري وش حصل جواي
قالي ياقمره ياحلوه ياروح الروح علتي أنتي يازينه وسبب بلواي يأحرجني
((ايمان توصفها بدقه وكأنها عاشت ذا الوضع الكل يناظر ايمان ويضحك والبعض
يناظرها ومستغرب من جرائتها


(ايمان تفتح عيونها بقوه وتحط يد امها على قلبها

شوقي مايفارقني يمه لليل ونهار حاسه بيحرقني لكن ماشوف النار


أم ايمان تقوم وتضربها وهي تضحك على حركات بنتها الجرئيه

صاحبة الفستان الاسود والمكياج الهادئ والمزعج بنفس الوقت بسبب للمعة الشدو
ذو اللون الاسود نعم أنها العنود:اللحين ورا ماجيب وفاء عند عمتي وأعرفهم على بعض ممم ايه فكره جنان ياللا خلني اعرف الأم على بنتها والبنت على أمها الحقيقيه
لابس مممم اكيد بتصير مشكله ويمكن يضر اخوي سعود ويصير انتقام من ابو وفاء
لأبوي واهلي ويمنع زواج بنتهم من اخوي إلى صبر عمتي 20 سنه يصبرها كم شهر
بس كييييف اسكت مو بيدي حرام لاووفاء عاد خوافه والله ماتنام الليل لااااا لايكون وفاء تدري بس لامستحيل دايما تقول عن أم ريم أنها مو أمها لانها قاسيه وخاليه من المشاعر والأحاسيس


ايمان بصوت عالي:عنوووووووده وجع أنتي شفيك كأن لك عشر عيال وكل ولد بديره وتفكرين فيهم واحفادك موتى من الجوع وامهم بعد حامل وساكنين بالشارع ووو

العنود وريم فاتحين افواههم علشان يستوعبون كلام ايمان

ريم جلست بالارض الملئيه من العشب الاخضر وحاطه يدها على رجلها وتتأمل ايمان
وكلامها إلا اذا تكلمت ماسكتت

العنود/ههههههههههههههههههههه اصصصصص يامزعجه قرقر كثير أنتي هندي ويخب عليك مانلقى واحد مثلك ثرثار سويتي لي روايه

ايمان تفهمها بهدؤ:احم احم الترجمه يعني تعالي نرقص هزً×هزً

العنود:نمصري الترجمه يعني مصرررري

ريم قامت:لااااااا خليجي أنا ماعرف

العنود:ايه هيًن ماتعرفين ياللا



تركي واصدقائه قريب من الاستراحه//

تركي:وقفووو ستووووب

عبدالله:وش فيك؟؟

تركي:اخير بنات جاهزات مجهزات بالاستراحه شلت بنات بس خلنا نمر نشوف ؟؟

عماد:يعني وش قصدك نقزهم ولاالى خبرك..؟؟

تركي حرك راسه بخبث:لابس نشوف ماعليك بس وعلى حسب الأوضاع


العنود:لحظه بس ون مينت

ايمان:اووووف شغلنا الأغنيه

العنود:لابس ابي وفاء اوف شوفيها عن الباب واقفه المجنونه كأنها تغازل

ريم:ههههههههههههههه ظلمتوها قاعده تدور ابراج تكلم سامي وسامي يكلمها

ايمان:ههههههههههههه حركات هالبنت اخاف زوجها وأنا مادري

العنود:ماعلى بناديها شوي

ايمان:اووووف وش تبين فيها شوفي الاغنيه ماعلى برقص

تروح ايمان تشوف جوالها تنظر مسج من حبيب قلبها

الغلا كله

اشتقتلك حياتي ربي لايحرمني منك عندي موضوع مهم بقوله لك بالنت احبك

على المنصه (عتريس قفل راسو وحالف .

وترقص رقص شرقي هي وريم


العنود تجرً وفاء ألى تناظر جوالها ..

وفاء انهبلت:هلاا

العنود:تعالي عمتي تبي تسلم عليك

وفاء تناظر جوالها:ايه ايه بعدين..

العنود تكلم روحها ادري إن العطف والحنان وراثه من عمتي مو من العوبا مرت ابوك

وفاء غير مباليه تناظر الجوال..

العنود تسحبها:اوووووووف تعالي بلشه أنتي..

وفاء عصبت بهدؤها:اوووف أنتي البلشه بكلم سامي شوفي يدق

العنود تمسكها وتروح لعمتها:في شئ اهم سلمي على عمتي

وفاء:طيب بسرررعه!!

أم ريم جالسه بغيض وقهر تفكر بأنتقام لأبو سامي بأي طريقه..وتناظر لأم وفاء
وتشوف وفاء وهي بتسلم عليها

أم سامي جالسه على الأرض تفكر بصمت..

العنود مبتسمه:عمتي مو أنا وعدتك أني افرحك هاذي وفاء

أم سامي رفعت راسها..

وفاء تناظر امها وتحس ملامحها مألوفه عليها يمكن نقاط الشبه بينها وبين اخوها

أم سامي تقوم بسرعه:أنتي بنتي وفاء صح صح؟؟

وفاء متردده وخايفه ماتدري وش تقول تشوف الجوال يدق:سامي سامي

أم سامي فتحت عينها بسرعه:أنتي وفاء واخوك سامي

وفاء ماكملت ردت بصوت عالي:هلا ساميييييي

العنود مليون طعنه بقلبها تتمنى تقول لوفاء إن ذي امك..

وفاء خاب ظنها ابراج مافيه راحت تركض عند باب الاستراحه..

ويكلم سامي تطلع وفاء من غير شعور برا الاستراحه بما إن الاستراحه
خارج الرياض ومكانها هادئ ومنعزل..


وفاء:الوووووو سامي اشتقت لك

سامي:الو الو

وفاء:مااااسمع اخبااااارك عل صوتك

أم وفاء وقفت عند الباب تنادي:وفاااء وفاء سامي

وفاء تمشى ناسيه نفسها أنها برا الاستراحه بس مابعدت ولاحتى 6 امتار

خلفها واحد كتم فمها بيده

والثاني شالها بسرعه للسياره

 
 

 

عرض البوم صور الهام93   رد مع اقتباس
قديم 15-05-08, 07:37 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 74031
المشاركات: 53
الجنس أنثى
معدل التقييم: الهام93 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الهام93 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الهام93 المنتدى : القصص المكتمله
Proud ..........

 

الجزء الــثـالـــث عــشــر///


وفاء تمشى وهي متحمسه بتكلم اخوها:الووو سامي

أم وفاء :وفااااء أنتي بنتي\

وفاء غير مباليه لكلامها ولاتسمع لان بالها مع اخوها

فجائه يمسك احدهم فمها ويدها بقوه لايستطيع الرجل ان يفلت منه كيف لفتاه
خائفه ورقيقه وكل همها اخوها ويسقط منها جوالها ؟؟؟

أم وفاء تدور يمين ويسار المكان مظلم ماتشوف شئ سقطت على الأرض وهي تجهش بالبكاء آآآآآآآه أم أي أم هذه الصبوره المظلومه التى عاشت طيلة عمرها بحلم إن ترى ابنائها وفجائه يتخلون عنها؟؟؟هل ستدور الايام وترجع وفاء لحظن امها الدفئ


نرجع لوفاء تناظر يمين ويسار تناظر بخوف ورعب ماتدري مين الى يحاول اختطافها ولا عن السبب ..

تركي يكلم عماد صديقه:امسكها معي يالرخمه

عماد وهو يتحرك ويطيح الشراب مأثر عليه

الدنيا ظلام كل شئ مرعب ووفاء تخاف من الهواء كيف من ذئاب بشريه

كانت تستبعد وجودهم من الحياه كلها كانت تتوقع انهم موجودين بس بالافلام

وبالقصص تحس وفاء بدوخه عنيفه وكأنها بغيبوبه لكنها تصرخ بأعلى صوتها


العنود تمشى لناحية المدخل الرئيسي للاستراحه//

العنود تقرب وتسمع صوت بكاء عمتها إلى تعودت عليه

العنود عصبت:والله لاقول للكل إن وفاء بنت عمتي إلى متى وأنا بسكت

العنود تقرب لعمتها إلى طايحه بوسط الشارع المظلم وهي تبكي

العنود:عمتي قومي وأنا بقول للكل إن وفاء بنتك وسامي ولدك قومي ياعمه

أم سامي وهي تبكي:وفاء راحت هناك..

العنود:اللحين تجي بتكلم اخوها سامي ولدك ياعمه بتشوفينه إن شاء الله بس تعالي

تقوم عمتها وتساعدها على دخولها لقسم النساء...

ايمان وهي ترقص حست بغثيان مو طبيعي

وتركض للمغسله وهي دايخه وبشرتها صفراء!!

العنود:عمه اول شئ باقول لايمان وبعدها نعترف للكل بس لحظه عمتي اجلسي هنا على ذا الكرسي

أم سامي تجلس على الأرض..

أم ريم تناظر أم سامي باستحقار وبصوت مسموع:حتى الجلوس ماتعرف تجلس مثل الاوادم

العنود عصبت:لو سمحتي حدودك؟؟؟

أم ريم باستحقار:عشتووووو حتى أنتي عندك لسان والله وكبرنا..

العنود تمشى بتعالى واستكبار تبي تقهر أم ريم تناظر لايمان إلى واقفه

العنود تركض لايمان؟:وش ذا ايمان دم ترجعين دم؟؟؟

ايمان انتبهت لها:ابعدي امانه عليك لاتقولين لامي ولالأهلي تكفين

العنود:بشرط تتعالجين..

ايمان تنزل راسها وتنزل دموعها:قلبي إلى تعبان مو أنا

العنود:لاتخافين مو صايرلك إن شاء الله شئ

ايمان تبكي:انااااا غلطانه انااا غلطانه كيف احب بذي الطريقه طول عمري أحس إن طريقة حبي مختلفه عن الكل بس اغلط مثل ذي الغلطه الفاضحه
تنزل دموع ايمان من جديد

العنود:كل البنات كلمو لكن بعدين يرجعون لرشدهم

ايمان:بعد ايش ارجع بعد ماخون اهلي؟؟؟إلى عطوني ثقتهم بعد ماجرح ابوي وامي

العنود:بس اهلك ماعرفو

ايمان:الله فوقي يشوفني ومابني على غلط فهو غلط وش اكبر من ذا قولي لي؟؟

العنود تمسح دموع ايمان..:الله يصبرك خلاص هونيها وتهون

ايمان وهي تمسح دموعها:بس أنا احبه احبه ماقدر على بعده هذا حسيت فيه قبل لأعرفه قبل لاشوفه هذا افهمه ويفهمني قبل لأتكلم احبه قلبي والله مو بيدي وش أسوي الله يخليك قولي لي وأنا بسوي ..

العنود:بس أنتي تعبانه على الاقل روحي للمستشفى ؟

ايمان تبتسم وهي تمسح دموعها:لاتشيلين هم بس ياللا خلينا نكمل تمثيليتنا ونرقص ونضحك كأنا اسعد بنات بالعالم

العنود عصبت:احمدي ربكك أنتي وش ناقصك

ايمان رجعت تبكي من جديد:مو هذا إلى قاهرني إن ماناقصني شئ واتجهه لهذا الطريق

العنود:هذا مجرد فراغ عاطفي؟؟ أنا جربت وبعدها مستحيل احب

ايمان:لا اهلي مو قاصرين على شئ لاحبهم ولااي شئ هاذي بلوى وحوبة البنات إلى احمد يلعب عليهم

العنود وقفت:تحسين انه لعاب؟؟؟

ايمان ":لا والله انه ملاك عمري ماشفت ولابشوف مثله

العنود:جيتك ابي منك تساعديني طلعتي اشد مني

ايمان تمسح دمعتها:ليه شفيك؟؟

العنود:وفاء

ايمان:وش فيها؟؟

العنود:بقولك شئ عنها وبتتفاجئين

ايمان:؟؟؟؟؟وش



________________________________________
وفاء تصارخ وهم عاصبين عيونها بشماغ غالب عليها رائحة الزجائر البغيضه
تركي حط يده بقوه على فمها وتعض وفاء

تركي يصرخ:حيواااااانه مو انسانه

وفاء حست بشجاعه وهي ميته رعب:انت الحيوان

تركي يعطيها كف وتطيح وفاء على الأرض

وفاء تبكي:ابعد عني انت وش تبي فيني

وفاء تبعد إلى بعينها حتى تشوف تناظر صحيح الدنيا ظلام وبالليل بس كأنه بعز النهار
مخيمات كثيرة والسياره قريبه منها بس مابعدو عن الاستراحه

تركي يناظر وفاء بخبث:كل ذا جمال بس أنتي ولاشئ بجنبي

وفاء عصبت وكلها خوف بس ماتبي تستلم:لاتقارني فيك أنا اشرف من داشر مثلك

تركي رفع حاجب بكل غرور وحاط يده على صدره:أنا تركي داشر

وفاء تناظر اصدقاء تركي تناظرهم كأنها تتوسل لهم لكن كل واحد بعيونه خبث اكثر من الثاني...

تركي يقرب لها وفاء تبعد وهي جالسه:لاا ابعد عني

تركي:شوفي جمالي مآغراك شرايك فيني؟؟؟

وفاء:ابعد عني..

تركي:كل البنات يتمنوني كل بنات اوروبا ميتين فيني شوفي نااااااظري

عصب تركي مسك وجهها:شوفيني

وفاء باشمئزاز:قبييييييييح ابعد عني

تركي يناظر اصدقائه:وش تنتظرون بنت ومعنا فقدنا البنات هنا اذا مايجون بالطيب ناخذهم بالشده

يقرب تركي لوفاء ويمزق ثيباها بكل قساوه بمعني إن قلبه اسود هذا اذا كان مخلوق له قلب واصدقائه كالخنازير يصاحبوه وكأنهم ينتظرون فريسه لهؤلاء الذئاب المفترسه

صراخااااااات وفاء المغلوب على امرها!!!!!



ماذنب اللذي اقترفته وفاء مالمصيبه التى فعلتها ؟؟؟

الفتاه المظلومه التي همها الوحيد أخيها؟؟

التى فقدت حنان الام والاب التى ترا أم حنونه امامها لكن لاتعرفها؟؟

هل تنقلب الموازين لتتغير حياة وفاء التعيسه إلى سعاده دائمه ؟؟؟

أو يفووووت الاوان وكل المجتمع يرفضونها للذنب لم تقترفه؟؟

ادعوو لوفاء لانها محتاجه دعوات كل من قرأ عنها!!!

عفوآآآ دعونا نرى ونكمل ماحدث لباقي الشخصيات؟؟



ايمان بإحباط:للأسف ايه أدري ابوي وامي علمونا..

العنود بانفعال:والله كيف؟؟

ايمان شارده تفكر بحبيبها أرسل لها أو لأ: مممم طيب عن اذنك بشوف جوالي واقولك

العنود ترفع حواجبها:مالت عليك بس من بنت اثقلي شوي..

ايمان تبتسم:خلينا الثقل لك..

فجائه تطيح ايمان

العنود تناظر لها مستغربه وتروح لها :شفيك مو متوزانه

ايمان تقوم بمساعدة العنود:لأبس دايخه شوي

العنود:أنتي ليه ماتاكلين..

ايمان:مالي نفس وتوني اكله مطافي قبل ماجي

العنود:قولي آمين..

ايمان مبتسمه:آمين

العنود بنظرات خبث:إن ربي ياخذ سلطان.

ايمان تناظر لها بحقد:صحيح سخيفه والى اسخف منك إلى بتكلمك إن شاء الله اموت قبله

العنود:مالت عليكم سلطان ماتعب روحه مثلك..

ايمان:هو ماتعبني الضمير هو إلى موتني

العنود:كش عليك بس<<شجن


وفاء منهده وتبكي بقوه من المجرمين إلى حولها إلى اخذو أغلى ماتملك وفاء بكل قساوه بكل معنى بعيد عن الانسانيه

وفاء طايحه بجنب عامود خيمه وهي تسترد بقايا لبسها الممزق والحيوانات التى امامها البعض منهم نائم وكأنه لم يفعل شئ والبعض الآخر


وفاء تنظر الى تركي الى يلعب بلوت (ورق)ويشرب شاي منسجم وتتعالى ضحكاته

تتمنى قوة العالم بيدها تتمنى اخيها سامي بجانبها تتمنى تنتقم منه تبكي بقهر بغبن

تبكي وداخلها حسرات وصرخات ....لو أصف حاله لن اوفى بحقها...

وفاء تأخذ بقايا لبسها وتمشى بهدؤ وتسمع ضحكات الشباب التي قلوبهم خليه من الرحمه

وفاء ترفع يدها الى السماء:يارب انتقم لي منهم ياااااااااارب


ايمان تقرأ مسج للغلا كله((حبيتي مشتاااااااااقلك عندي موضوع خاص وأبي اشاورك فيه لأن رأيك حياتي يهمني

أحببببببك انتبهي لنفسك حياتي))

يرن جوال ايمان وهي منسمجمه تقرأ المسج للمره العاشره

حموووووود يتصل بك..


ايمان ارتاعت ترد:الووو هلا بحموووود

احمد:هييي انتي استحي انا مو اصغر عيالك ردي زين..

ايمان:ادلعك
احمد:اقول تعالي اخذي العشاء وانتي ساكته...

بتضجر:طيييب


ريم تغطي تغطي عيون امها تبي تلطف الجو:اناااااا مين

ام ريم اشمئزت:ابعدي وجع شايفتني صديقتك ابعدي

ريم تبعد بعدما ماتفشلت من امها

العنود تتصنع الابتسامه لتلطيف الجو وهي تناظر لعمتها الى تحول حزنها لشرود ونظره الى طريق طويل ممل
ملئ بالحزن

العنود قامت واخذت ريم يجلسون بمكان لنا لحالهم

ريم وهي تمشى مع العنود:تدرين وش احلى شئ بالاستراحه؟؟

العنود:وش؟؟

ريم:مممم العشب الاخضر والمسبح

العنود:اييييييه صح ياللا البسي لبس السباحه

ريم:اللحين

العنود:ايييييييه عشاء البنات بعدين خلينا نسبح بس ياللا..

ريم:ياللا بس بنادي ايمان...

العنودبصوت عالي:ايمااااااااااااااااااااان!!!!

ايمان تأشر من عند الباب والأكل بيدها بصوت عالي:ثواني انتظرو لحظه

اكيد الكل يدور بذهنه ليه مافقدو وفاء الى صار لها غايبه عن الاستراحه نص ساعه


وفاء بطبعها الهادئ وقلة كلامها ماسوت أثر انها رايحه..ومختفيه؟؟؟

ايمان:هلا وش بغيتو ياللا العشاء

العنود:ذابحه روحك بالاكل بس اذا بتاكلين بأكل

ايمان عبست وجهها:لاتكفين شبعاااااانه ومنسده نفسي

العنود:عليناااااااااااااااااااااا


ريم تنفجر بالضحك:ههههههههههههههههههههههههههههه

العنود وايمان:شفيك!!!

ريم:اتخيل وفاء الى الان تدور الابراج ههههههههههه مسكينه هالبنت

العنود وايمان:ههههههههههه ايوالله انها تحفه الله يعينها

ايمان:قالت لي قبل شوي بخلي ذي الطلعه كلها مكالمه لمسيوو سامي

ريم غمزت لها:ماشتقتي له يايمان

ايمان:ياحليله والله الله يوفقه يارب




ابوسامي:ومتى تبي الزواج

ابوتركي:لوتبي بكره

ابو سامي:وش رايك بعد شهر

ابو تركي:على خير ان شاء الله

ابو سامي:بس زي ماقلت لك ابي زوجتي ترجع لي

ابو تركي :ان شاء الله




احمد وصديقه محمد بالسياره؟؟؟

احمد:تصدق البانزين قاضي

محمد صديقه:ووقف السياره شف البنت واقفه بوسط الشارع....

احمد يوقف ويشوف البنت الى واقفه بوسط الطريق وحاطه يدها على فمها بالطريقه توسل

نزل احمد وحس انه يعرفها يمكن لانها قريبه من الستراحة البنات

نزل ويناظر وكأنه يبي يكذب الخبر يشوف ملاك بس مو غريبه عليه لكن مايعرفها

رفعت وفاء راسها له وفتحت عيونها:انت احمد صح؟؟انت تقرب لي انت ماتأذئيني

احمد:نتي مين فاء!!

وفاء انفجرت بالصياح

احمد يناظر لبسها المتقطع:مين سوا فيك

وفاء تأشر على المكان القريب منها ..

احمد:انتي بس

وفاء وهي تبكي تأشربالايجاب

احمد مسكها ودخلها السياره بس موفاهم وش فيها راح للمحطه بيجييب لها مويا لانه يشوفها تعبانه..ويعبي البانزين لانه فاضي...

وفاء تبكي بقوه من قلب

احمد:تكلمي وش صار؟؟

وفاء وهي منهاره:خطفوووني وسامي يكلم ..


احمد فهم وفاء ومستحيل يشك فيها لانه يعرف وفاء واخلاقها وصدق كل كلمه قالتها؟؟

وفاء:ابي بنزين؟؟

محمد:لييييه

وفاء ساكته

احمد حس انها بتنتقم علشان كذا بيحقق الي تقوله لان بصدره نار تغلى يشوف ويسمع انسانه يحبها مقهوره وبداخلها براكين مغلوب على امرها؟؟؟

وسامي موصييه عليها وبالنهايه تغتصب والسبب العزومه الى انا سويتها ؟؟

والله لانتقم انتقام عمره ماصار ولا استوى



ايمان وريم والعنود في المسبح والاغاني مزوده بأعلى صوت

ام ايمان تناظرهم من فوق:انتبهو مو تغرقون ونتوهق فيكم

ايمان:افااا يام احمد ماتبينا نغرق بس علشان ماتتوهقين فينا ماهقيتها منك يايمه بس

ام ايمان:ياااااااااااااااااااااااطول لساااااانك الله يعين الى بياخذك

ايمان بكل تفاخر:الى بياخذني ملاك مو انسان ويحبني ويداريني مو مثلكم

ام ايمان:والله وطلع لك لسان خابرتك تستحين انتي من دخلتي النت صرتي جرئيه الله يستر منه بس

ايمان فتحت فمها اللحين وش جاب سيرة النت طول عمره عندي ولاقالت امي لي شئ والله انها حاسه
الله يعين بس


ريم:ايوالله يام ايمان النت ذا الغيه ذا ضيعها وصارت داجه تتكلم عن فارس احلامها ههههههه

العنود تكب المويا بوجهه ايمان الشارده

ايمان انتبهت وعصبت اخذت الكوره ضوربتها فوق راس العنود

ريم:ارمي الكوره على

ايمان:لأأنا ياللا بسرعه

العنود:لااااااااابرسله لمرت اخوي اخذي امسكيه

ريم حمر وجهها من الخجل

الكل:هههههههههههههههههه

وفاء والحقد يشتعل بكل جزء بجسمها لكنها تحس بامان لان احمد وحست ان كل شئ راح منها
وش بقى فيها بتخفيه ؟؟؟؟

وفاء تأشر على تركي:هذا هو

احمد ومحمد يقربون لتركي الى يناظرهم وهو جالس باستحقار ومعه اثنين من اصدقائه

وفاء بانفعال وهي خلف تركي :لاااااااااااااا انا الى بنتقم بطريقتي

وفاء تمشى بشوق وحماس انها تسوي الى براسها وبما ان تركي يناظر احمد ومحمد باستحقار

مانتبه لوفاء الى بداخلها غلييييل وقهررر وحقد معقول كل هذا بوفاء؟؟؟

وفاء الهاديه؟؟؟

طبعآ مافيه وحده بتسكت عن حقها ....

وتكب على وجهه تركي البانزين

عماد ينادي:تركي انتبببببببببببببه

وفاء تاخذ الولاعه وتشعل النار من غير تردد

ويمتلئ تركي بالنيران وصراخه الى مستحيل يصير أمر من صرخة فتاه خجوله مغلوب على امرها

انهبل احمد ومحمد وراحو بسرعه بياخذون مويا بقيادة عماد واصدقائه

احمد مايبيه يموت حتى مايصير لوفاء شئ

احمد مايعرف تركي لان تركي غامض واهله وهم اهله مايعرفونه....

وفاء بكل حقد وبصوت عالي على غير عادتها:مثل ماشوهت سمعتي اشوهه وجهك الى انت تتفاخر فيه



وفاء تبكي بأعلى صوت من قلب وتسقط على الارض



الجـــــــــــزء الــــــــرابــع عــــــــشــر////


احمد يشوف وفاء ومنكسر قلبه على حالها

وفاء على الارض مرميه وشعرها مغطي وجهها التي شبعت من الدموع وجزء من ثيابها الممزقه وكأن من ممزقها حيوانات مفترسه لاتعرف الرحمه نعم انهم لايباعدون عنها حيوانات من نوع الذئاب البشريه

احمد جسمه مو قادر يشيله هاذي وفاء حبيبة عمره الى من طفولته مايستغنى عنها الى تعذب لانها تغطت عنه مجبوره
هاذي وفاء الى ماتستغنى عن اخوها الرقيقه الحنونه وفاء الى امها انظلمت واهي بعد انظلمت وظلم اقوى من ظلم امها

احمد تنزل دموعه

محمد صديقه:ياخي شفلك صرفه مع ذي البنت شكلها بتودينا بداهيه بعد ماحرقت الولد والله ياهي شرانيه

احمد يبي يتكلم يبي يقول هاذي الى سويت الاستراحه علشانها هاذي الي حبيتها من كل قلبي هاذي تصير روحي تصير قلبي وكل دنيتي...

احمد يناظر مره لتركي الى طايح مغشى عليه واصدقائه حوله

محمد يشوف دمعة احمد :ياحنون مايمدينا ياللا مشينا وماعلينا منها مو نتوهق في ذي المجنونه

احمد عصب:ابعد عني ياخي انت مافيك مرؤهه وبعدين ذي تصير خطيبتي...


محمد انصدم لكنه لزم الصمت


احمد قرب لوفاء المرميه على الارض واخذ شماغ مرميه بجنب المخيم وغطاها فيها وشالها بالسياره


ريم وهي تمشى لناحية مجلس الحريم:يماااااه وين وفاء ماشفتيها

ام ريم تناظر باستحقار لريم تارة وتارة اخرى لأم وفاء الى فزت يوم ريم تنطق اسم بنتها

ام ريم:ماااااادري ربي لايحفظها

ام سامي تقوم من على الارض :الا انا شفتها راحت بالشارع

ريم وام ايمان والكل مستغرب:كيف تطلع بالشارع!!!

ام سامي تبي تفهمها:تكلم وطلعت تعالى نشوفها الله يخليك ياللا

ريم راحت معها وام سامي تمشى بسرعه..


ايمان بعالم ثاني بعالم سلطان ايمان وايمان سلطان...
بعالم الحب وتأنيب الضمير بعالم ميت وعالم حيً
بعالم الحب المستحيل
بعالم القريب البعيد والبعيد القريب
سلطان رغم قربه لها الا ان وجوده معها اصعب من قرب عمها لها لانها مصيرها تروح لعمها لكن سلطان تحس انه من سابع المستحيلات وصوله لها...

نترك ايمان وسلطان بعالمهم الغريب والى بنظري شبه المستحيل لكن ستمشى الايام وربما تكون اجمل قصة حب عربيه ...

ريم وام سامي بالشارع يدورون وفاء لكن مالقوهم..؟؟؟؟

ريم:مالى الا اكلم ابوي واقوله وفاء مو موجوده وجوالها مقفل


محمد صديق احمد راح بتاكسي للبيت لانه مايبي يتحمل المسؤليه ولانه خايف

احمد بالسياره ووفاء مرميه ورا

احمد مالي الا اكلم ابوي وهو يتصرف انا مو قد ذا الموقف؟؟

...:الوو

احمد بخوف وبسرعه:هلا يبه

ابو احمد استغرب:هلا هلا شفيك؟؟؟

احمد:يبه انت تدري ان البنات باستراحه ..

ابو احمد يقاطع:ايه وش صاير؟؟

احمد:وفاء!@!

ابو احمد:شفيها؟؟؟؟؟؟؟؟وش سويت لها؟؟؟

احمد:الله الورطه وفاء انخطفت واعتدو عليها شباب

ابواحمد منفعل:وبعديييييييييييين!!

وفاء تقوم من السياره بصراااااااااااااااااااااخ منهاره تصارخ

احمد يناظر وفاء منصدم منها حاله جنونيه صارت لها

وابو احمد بصوت عالي:اللحين معك وييييييينك

احمد:دقايق وجايلك ؟؟

يغلق الخط



ابو احمد جالس مع ابو سامي

ابو سامي:شفيك ياخي وش صاير؟؟

ابو احمد:والله مو فاهم ياخوي


يرن جوال ابو سامي

ابوسامي:لحظه الووو

ريم:هلا يبه

ابوسامي:اهلين شفيه صوتك خايفه

ريم:وفاء مادري وينها مختفيه من ساعتين تقريبا

ابوسامي:كيف مختفيه؟؟وهي صغيره تختفى!!

ريم:مادري وينها كانت عند باب الشارع وفجائه اختفت واللحين الى فقدناها

ابوسامي عصب:ووش الى وقفها عند باب الاستراحه؟

ريم:علشان الابراج تبي تكلم اخوي سامي

ابوسامي عصب:وامك وينها عنها؟؟

ابو احمد:انا اقولك وينها ياخوي بس

ابوسامي انتبه لاخوه ونزل الجوال:وينها

ابو احمد:للأسف بنتك ولا مادري اللحين بيجي احمد وبنتأكد منها بالساالفه هي جايه مع احمد

ابوسامي طلعت الشراره من عينه:احمد وفاء؟؟مو فاهم

ابو احمد يطلع هو وابو سامي برا المكتب الى في بيت ابو احمد

ينتظرون احمد علشان يعرفون السالفه ..

والشارع كالعاده مظلم وهادئ

احمد وصل بسرعه وقف عندهم ووفاء ماتغيرت حالتها منهاره
وكل ماتصرخ بزياده احمد يزيد السرعه مايعرف يتصرف بذي الحالات

ابوسامي يعلى صوته:وفاء شفيك ياخذ عمرك..

وفاء تبكي بس قصرت صوتها بس شهقاتها تتعالى

احمد:بنتك انخطفت واغتصبت باختصار..

ابوسامي انصدم:ومين انت

احمد:ٍسخيف انت وتفكيرك

ابو احمد:انت ورا ماتسكت

احمد عصب:ماتشوفه يتبلى على

احمد ينزل من السياره:ذي بنتك وتصرف معها

ابو سامي:ومن غير عباه تجيبها يالخسيس

احمد:بنتك ولابنتي بنتك مالها ذنب
وفاء بالسياره ورا وحاطه يدها على فمها وهي تحاول تكتم بكائها

لكنها انهارت من غير ماتدري ورجعت تصرخ مثل قبل وازود

ابو سامي عصب:اسكتي ياخذ عمرك مارحتي لبعيد طلعتي على امك يال.......


احمد انقهر وكاتم قهره

ابو احمد :اهدأ يابو سامي..

ابو سامي فتح الباب الخلفى واخذ العقال الى لابسه ويضرب وفاء بكل قساوه بقلب خالي من الرحمه وكأنها هي الى اذنبت

الى متى هذا الظلم رغم انه يعلم ان ابنته اشرف من الشرف ينعتها بأسوى الكلمات واقساها ويضربها بأيدي خاليه من الرحمه

وكأنهم سيدفنون العار بقتل بناتهم !!!

وفاء زادت ببصياحها وجرح راسها ونزل دم على عينها

ابو احمد يحاول يبعد ابو سامي لكن دون جدوى

يد ابو سامي ثقيله كيف وهو يضرب بشئ اخر بمساعدة يده

احمد يشوف مقهور وهو يحاول يتمالك اعصابه لكن ماقدر

قرب احمد من عمه ابو سامي ودفه على ورا:حاط قوتك على الضعيفه وهي مالها ذنب

ابو سامي عصب وضرب بتشتت لأحمد:انت مالك شغل ابعد عني

احمد يقرب وياخذ العقال ويبعده عن عمه

ابو احمد راح قدام بمكان السايق :ابو سامي اركب بنودي البنت للمستشفى

ابوسامي:البنت هاذي مو بنتي مو بنتي م و بنتي

احمد صكر الباب وركب قدام علشان ياخذون وفاء لأقرب مستشفى لان البنت منهاره

سعود لقى له شغله حلوه يعتمد فيها على نفسه بس طبعا بشركة ابوه وصار يشتغل لليل نهار بس براتب 3000 مو كأن ابوه صاحب الشركه...

وحلمه الوحيد طبعآ ريم ريم ريم غيره مايحلم بشئ


ايمان ارتاعت على وفاء لان الكل يجيب له مقوله من عند المخطوفه والى ...

بس احمد كلم ايمان وقال ان وفاء مع ابوها كان يبيها بشغله مع ان ايمان مادخلت مزاجها هالتصريفه ولااستصاغتها الا انها مشتها




ام ريم:انا ادري ان وفاء منحاشه عنا ماتبينا لاهي مخطوفه ولاشئ هي اصلن كانت تحب واحد وراحت معه

ريم انهبلت من تفسيرات امها قدام الحريم

ايمان تدري ليه خالتها حاقده على وفاء لانها مو بنتها:خلاص خاله مهما كان ذي بنتك...(ماتبي تبين ان وفاء مو بنت خالتها..


ام ريم:تخسى لاهي بنتي ولاشئ




بعد 3ساعات


الكل رجع للبيت

الكل يفكر بوفاء وحالها

ايمان راحت على طول للنت بتقابل حبيب قلبها الى توعدو بالمسجات انه ينتظرها


اشتاق لكــ///

هلااااا حيااااااتي

ايمي/////

هلا حبيبي اخبارك قلبي

اشتاق لكــ///

الحمدلله انا زينه

ايمي////

قلبي شفيك شغلت لي بالي عليك

اشتاق لكــ///

حياتي بشاورك بشئ متعلق بمصيري

ايمي///

والى هو.؟؟؟

اشتاق لكــ///

انا بسافر بعثه لامريكا اختاروني من بين الطلبه

ايمي///

حلوو خلاص روح والله يوفقك

اشتاق لكــ//
بغيت اعرف اذا انتي موافقه او لأ

ايمي///

مممممم
اكيييييييييد وبكون فخوره فيك بعد

اشتاق لكـ//

احبك

ايمي///

وانا اموت فيك بس قلبي ماقلت لي كم سنه البعثه؟؟

اشتاق لكـ//

اربع سنين

ايمي///

الله يعيني على بعدك

اشتاق لكــ//

ليه واللحين الى يشوفنا مع بعض

ايمي//


ايوالله صدقت حياتي بس مابيك بعيد عني ولالحظه


اشتاق لكــ///

تدرين حياتي انتي كتاب مفتوح بس العنوان صعب

ايمي///

العنوان (((الحب المستحيييييييييل)))

اشتاق لكــ///

ليه مستحيل تصدقين حلمت فيك

ايمي///

تدري حلمت فيك

((كلهم كتبو بنفس اللحظه))

اشتاق لكـ//

ههههههههههههههههههه

ايمي///

هههههههههههههههههه افكارنا وحده وش حلمت فيني

اشتاق لكـ///
حلمت انك تناديني وانا لبًيت لك



ايمي///

ياقلبي وانا حلمت اني امشى انا وانت بكهف مظلم ويدي ماسكه يدك بس ماتشوفني ولااشوفك


اشتاق لكــ//

ايه

ايمي///

وانا كنت خاااااااايفه وانت مثلي خاااايف وانا اقولك سلطان طريقنا يابيكون اخره نور يابيكون حفره مظلمه نطيح فيها انا وانت


اشتاق لكــ//

ايه


ايمي///

ونمشىىىىى وبعد نمشى وانا مررعوووووبه وانت خايف


اشتاق لكــ///

ايه وبعدين


ايمي///

وبعدها امي قومتني وماعرفت نهاية الحلم وقمت مقهوووره


اشتاق لكــ///

هههههههههههههههههه خلاص قلبي انا بطلع ياللا مع السلامه امي تبيني


ايمي///

مع السلامه حياتي



اغلقت المحادثات......

ايمان تفكر:كيف بستغني عنه 4 سنين بيسافر لأمريكا

تشهق ايمان بقوه:الاااااااا هذااااااا سامي الا هو سافر لامريكا وباليوم الى دخلت وشفته ماسك الجوال كان يكلمني ياويل قلبي بس يماه لايكون هو وربي خايفه الله يستر بس



الجــــزء الخامس عشر///

صباح يوم مشرق لأناس وكئيب لاناس اخرين ومرعب ومخيف لاخرين..


...:ماعليش البنت حالتها مو طبيعيه واحتمال تطول بحالتها ذي لانها شبه منهاره


ابو احمد يبي يتكلم لكن احمد ولده قاطعه..

احمد:طيب اللحين كيف حالتها؟؟

الدكتور:مم الحمدلله عطيناهاكم ابره مهدئه وان شاء الله بتكون احسن

ابواحمد:والى متى بتكون عندكم!!

الدكتور:احتمال كبير انها بتطول لان حالتها متفاوته

صراااااااااااااااااااااااخ عنيييييييف

الكل ناظر لاتجاه مصدر الصوت...

الدكتور وهو يتأفف ومستعجل ومرتبك:رجعت لها الحاله عن اذنكم


احمد:حسبي الله على الى كان السبب..

ابواحمد:طيب عرفت الى خطف وفاء؟؟

احمد مقهور وابتسامة خبث:ايه عرفته..

ابواحمد بلهفه:مييييييين؟؟

احمد:مادري بس الى سوت له وفاء اكثر من الى سوا لها..

ابواحمد:كيف؟؟وش سويتو؟

احمد يتذكر كلام وفاء مثل ماشوهت سمعتي اشووهه وجهك الى انت تتفاخر فيه

ابواحمد:وش فيك؟؟قلي وش صار

احمد:احرقت وجهه بديزل..

ابو احمد انصدم بس لازم الصمت لانه مايدري وش يقول...



ايمان جالسه مع سلطان في مكان مثل شاليه اونادي اواستراحه

وفيه مسبح كبيررر وعميق لأبعد حد

سلطان يسبح وفجائه يتحرك تحت الماء ويصارخ:بغرق ساعديني ايماااااااان

ايمان وهي تناظره منفجعه ماتعرف تسبح ولاشئ بس تبكي:تعاااالو ساااااااعدوو سلطان

وتركض برا المسبح فيه شبك حديدي كبير عازل وتناظر خلفه مجموعة شباب وتصارخ:تعااااالو سااعدو سلطاني

الشباب يناظرون المسبح يشوفون سلطان بيغرق لكن ناظر ايمان باستحقار وهم يضحكون بقوه:يالمخفه صدقتيييييييه يالمخفه هههههههههههههههههههههههههه


ايمان تبكي وترمي نفسها بالمسبح بتنقض حبيبها فجائه

رفع سلطان راسه وهو يضحك بقوووووه:امزح معك شفيك صدقتي

ايمان ناظرت سلطان والدموع بعينها:ليه تكذب

سلطان:هههههههههههههههههههههههههههه لانك مخفه


تقوووووم من النوم مفزوووووعه ايمان وتشوف الشمس اشرقت من جديد وتسمي بالله:يالله وش ذاالحلم معقول له تفسير ومعنى خلني ارسل لسلطان نتقابل على النت


تشوف الجوال تلقى مسج=2

مسج=1

حياتي اشتقت لك مو قادر انام ابي رساله منك احبك


مسج=2

نوم العوافي قلبي ابي نتقابل بكره الساعه 7 وعندي لك مفااااااجئه
احبك بجنون

ايمان تفكر وش قصده بذي المفاجئه اكيد بيخطبني بس متى الله واعلم مم اوف قال بعد اربع سنين انا مو قادره اتحمل والله وش ذا الحب ووربي انه اشد من السرطان ياربي وكله غلط لاحول ولاقوة الابالله


ايمان ترسل:

قلبي ابي اشوفك اللحين بالنت اعشقك وهايمه فيك


تجي رساله بنفس اللحظه

من الغلاكله له

حياتي انا بالنت انتظرك ياللا طولتي ياكسوله مشتاااااااق لك

ايمان انصدمت يعني الى على على باله شئ غريب
ويلوموني لاني احبه



احمد ماقدر ينام عااااااايش بدواااااامه لها اول ومالها تاااالي
اللحين مسوي الاستراحه بس علشان وفاء الى احبها تستانس وبالنهايه تغتصب وانا السبب انا ماوفيت بوعدي لسامي هو قالي انتبه لها لان يدري ماوراها رجال اب ضايع والله انه عار انك عمي يابوسامي يالسافل فيه احد يرمي بنته باقسى ضرف صار لها
مسكينه ياوفاء يقطع حبل افكاره مكالمه من((خياااانه))

يرفع الخط ..

احمد:هلا ساره

ساره بمياعه:هلاااااا حبيبي وعمري ودنيتي كلها اشتقت لك قلبي وش ذي القطاعه

احمد يتأفف:اوووف اهلين

ساره:شفيك قلبي كلمني خل بالك معي صاير لك شئ احد مضايقك بشئ

احمد:لاأأ

ساره:قلبي انا وانت لنا 7 سنين واحنا نكلم بعض رديت كل الخطاب علشاني احبك انت تكفى لاتخليني ترا والله اضيع


احمد:بالي مايحفظك باي


ساره ارسلت مسج له((الخيانه))

توقعتك بتفقدني لي اسبوع ماكلمتك كنت بالمستشفى صار لي حادث وانت ولاهمك متضاااايقه ابي وجودك معي

احمد ارسل مسج لها

تراي مو رايق لك الله ياخذك ويفكني منك



ايمي///

والله مو مسافر ليه رفضت المااما

اشتااااااق لك///


حلفت اني ماسافر مادري ليه خلاص مو مسافر

ايمي///

الله يوفقك حبيبي

اشتااااق لك//

عندي طلب

ايمي//

آمر الاصورتي وصوتي انساهم

اشتااااق لك//

ايه صورتي ارسلتها لك اللحين شوفيها

ايمي//

لحظه بجيب جوالي


ايمان تروح تاخذ جوالها وتشوف صورة سلطان وتغمض بسرعه وتحذف المسج :معقوله انا اكلم رجاااااال كيف ليه انا انا انا حقيره انا ولاشئ ليه وعندي امل اني اكلم بنت

مع انها ماشافت سلطان بس حست ضربه قويه عليها


اشتااااق لك///
وينك حياتي


ايمي//

شفتك ايه وتشبه اخوووووي بالظبط


اشتاااااق لك///

عاد مو لهادرجه

ايمي//

ماقلت لي وش طلبك

اشتااااق لك///

ابي اسمع صوتك

ايمي//

لاااااااااااااااا حنا اتفقنا على ايش

اشتاااااق لك//

مافيه ابي اسمع صوتك لاتقولين الا سلطان احبك غيره مابي


ايمي////

انسىىىىىىىى ولاتفكر حتى


اشتاااااق لك///

برااااااحتك


ايمي///

تدري قلبي حلمت فيك اليوم

اشتااااق لك///

وش حلمتي




ام ريم:نعم نعم نعم ايش تقووووووول

ابوسامي:الى سمعتي البنت انخطفت واغتصبت

ريم جالسه مصدومه ماتدري وش تقول مايتكلم فيها الا دموعها الى ماهدت لحظه

ام ريم:ولايكوووون ناوي تخليها تسكن عندنا

ابوسامي:لابرسلها لأمها

ريم:واناااااااا

ابو سامي:وانتي ايش ربي ياخذك قولي امين البنات مايجي منهم الاالعار

ريم:انا ابي وفاء

ام ريم:انتي تنطمين وبعدين زواجك حددناه بعد اسبوعين..

ريم انصدمت بس بتاخذ الثار من وفاء:لاياماما وانا معزومه ولالأتكفين اعزميني لاتنسين

ام ريم تقرب لريم وتعطيها كف:اذا تبين سعود زواجكم بعد اسبوعين ولاوالله العظيم انك ماتاخذينه واللحين انا بكلم العنود واقول لها

ريم طلعت فوق وهي تبكي

ابوسامي:وانا مطلعتني من الموضوع هاه

ام ريم:وانت شدخلك هي بنتي بنتك ضاعت خلاص

ابوسامي انقهر:طيييييييييب طيب




اشتاق لك///

حلمك غريب


ايمي///

قلبي ماتحمل يصير لك شئ لو بالحلم احبك


اشتاق لك//

وانا اعشقك ياقلبي هاه افطرتي

ايمي//

لاتوني قايمه بعد شوي بفطر

اشتاق لك//

لأاللحين جيبي فطورك ونكمل وبقولك مفاجئه

ايمي//

برب قلبي احمد يطق الباب


اشتاق لك//

تيتو

ايمان تروح للباب:طيب طيب

احمد يدخل وعيونه حمراء:تبين اجيبلك فطور بطريقي

ايمان ابتسمت:ايوالله بتسوي فيني خيرررررررررررررر

احمد يناظر النت مشغل:يالله صباح خير حتى بالصبح نت؟؟

ايمان ارتبكت المحادثه ماصكرتها

احمد يقرب للجهاز ..

ايمان طاحت رجولها من الخوف..

احمد ناظره وتأفف:يووووه الساعه 7 اوف اليوم طووووووويل

ايمان تغير صوته:ايه لانك طفشان..

احمد طلع من الغرفه:احسدك على نفسك دااااايما مرتاااااحه وراااايقه ومو هااااامك شئ..

ايمان تبتسم بسخريه وتقفل الغرفه وتكلم نفسهم لو تدري ياخوي عن همومي وربي انك ماتتحملها الله يحلها بس



راحت للنت//

ايمي//

هلا قلبي اوووووف وربي بغيت انفضح احمد جاء للجهاز ومحاثتنا ماصكرتها بس شاف الساعه وطلع باين مهموم عقله مو معه


اشتاق لك//

الله يعينه يارب

ايمي//

وين السربريز ياللا قولي سربرايز بليز

اشتاق لك//

لابعد ماتفطري

ايمي//

ايه احمد قالي بيجيب الفطور

اشتاق لك//

طيب امس بعد الجمعه اجتمعت انا واخوي محمد

ايمي//

ايه

اشتاق لك//

وقلت له اني احب وحده وابي اتزوجها

ايمي//

ايه

اشتاق لك//

قالي تقرب لنا؟؟؟قلت لاأه وحده من الرياض وانتي تدرين مالنا قربات هناك

ايمي//

يس

اشتاق لك//

قلت له وحده متعرف عليها بالنت واحبها وماقدر اعيش بدونها

ايمي//

ووااااافق

اشتاق لك///

قالي خلص دراستك وان شاء الله اخطبها

ايمان تفكر يعني بعد اربع سنين ياللا زين اهم شئ مانمشى على ذا الطريق


ايمي//

ومتى بتخلص دراستك


اشتاق لك//

بشهر 11 ان شاء الله اخطبك يعني بعد خمس شهور احنا بشهر7 صح

ايمي//

بجد وامك وخواتك موافقين؟؟


اشتاق لك//

انتظري بكمل وجمعت خواتي المتزوجات وامي ووافقو ماعندهم أي مانع

ايمي//

وقلت لهم اني من النت...؟؟

اشتاق لك//

ايه من النت وليه البنت الى بالنت مالها اهل جايه من الشارع معروف بنت ناس ولها عايله


ايمي///

تصدق اخوي لو يفكر مجرد تفكير وقالي ابي وحده بس انت انا بزعل وامي واهلي كلهم

اشتاق لك//

ليه مو بنت ناس كبرو عقلكم اتركو عادات وتقاليد

ايمي///

بس قلبي مابني على باطل فهو باطل...
والى بيبدأ بطريق خطأ ربي ماراح يوفقه بالنهايه

اشتاق لك//

حياتي ان شاء الله بنرسم طريقنا صح

ايمي//

بس ماراح تاخذ عني فكره وتقول ذي مشت معي بتمشى مع غيري وذي بنت سهله وتشك فيني مع الايام

اشتاق لك//

لو مو واثق فيك كان ماكلمتك ياكثر البنات الى بايعات ارواحهم بس انا مابيهم قلبي لاتخافين حياتنا باذن الي ماتنام عينه سعاده


ايمي//

ربي لايحرمني منك

اشتاق لك///

ولايحرمني منك يارب قلبي بسوي عمليه بس عندكم بالرياض

ايمي//

عملية اييييييش..؟؟؟

اشتاق لك//

عملية اسياخ..بالرجل

ايمي//

صعبه يعني بتعورك.؟؟

اشتاق لك//

لاعمليه بسيطه جراحيه لاتشيلين هم بشهر 8 العمليه

ايمي//

الله يستر يارب

اشتاق لك///

امونتي حياتي ابي اكلمك ابي اسمع صوتك الله يخليك لي شهرين وانا احاول فيك وكلها ماسنجرات ومسجات


ايمي//

لأ اولها ماسنجر وبعدها مسجات بعدها مكالمات صور وطلعات نوووووو وويه

اشتاق لك//

شوفي كل شئ ممكن يصير الا نطلع سواء انتي شرفي وانتي عرضي الله ياخذني ان طلبت منك هالطلب

ايمي//

بس ماعرف اتكلم


اشتاق لك//

ماراح اتنازل كلميني لي شهرين وانا احاول فيك بس قولي سلطان احبك

ايمي//


مااااااااااااااااعرف


اشتاق لك//

عمي كلمني اللحين بنطلع للمزرعه شوفي امانه تكلميني ماقول دقيها سواليف بس قولي سلطان احبك


ايمي//

اليوم سلطان بكره سوالف؟؟

اشتاق لك//

قلبي ياللا باي احبك عمي يناديني..

ايمي //

مع السلامه حياتي احبك

اشتاق لك//

امانه انتبهي لنفسك حياتي

ايمي//

ان شاء الله

اشتاق لك//

باي


ايمي//

باياتوه



يزعجها رنين الجرس تنزل...

سعود:مين ذا المزعج..انا ماصدقت ان عندي اجازه اليوم

العنود وكلها نوم ومرعوبه:مادري

سعود يفتح الباب يشوف تركي اثار بسيطه بوجهه اصابة جدآ خفيفه بس باين التشوهه وماسكينه 2 من اصدقائه


سعود انهبل:شفيك وش صاير عليك حاااادث..

تركي يبي يصرف:ايه حادث..

سعود يمسكه ويدخله داخل تركي اطول من سعود بشوي لان سعود بعد طويل وكلهم فيهم من الجمال نصيب..بس اخلاق تركي ومرض سعود ؟؟؟زي مايقولون الحلو مايكمل


سعود يجلس تركي على الكنبه حتى يرتاح؟


العنود تسأل تركي وهي ميته خوف:وش فيك حادث سلامتك ماتشوف شر

يقاطعها صوت التلفون الكل يلتفت له تركي حس بخوف بس من ايش مايدري

يروح له سعود؟؟:يالله على الصباح احد يكلم..

سعود يلتقط السماعه:الوووو

....:سلام عليكم

سعود:وعليكم السلام مرحبا

....:ابي العنود عندك

سعود يبي يصرفها لانه انقهر اسلوبها مو حلو:لانايمه ذا وقت نوم

...:انت سعود

سعود:ايه مين انتي

....:انا ام ريم

سعود ارتبك مايدري وش يقول:هلااااا خالتي اخبارك

ام ريم:اسمع اذا تبي ريم يكون زواجكم بعد اسبوعين ولاانساااااها فهمت

سعود استغرب بس فرح هي مناة عينه:ان شاء الله لي الشرف خالتي


ام ريم ابتسمت ان ذا الشئ صار بسهوله:ايه زين ياللا مع السلامه


ايمان تحس بخوف ماتدري كيف تكلم سلطان له شهرين وهو يطلبها وهي رافضه بس اذا قالت كلمه تمادت لاماعلى بكلمه واقول هالكلمتين وافتك ...

تاخذ الجوال تدق رقمه0555 وتمسح
بعدها تدق05554

تفصل وبعدها تكمل :هي كلمتين ماتضر

تدق الرقم كامل

دق مره طوط والثانيه طوط وياطولها على قلب ايمان الثالثه طوط

ويرد صوت واحد متقطع صوته:هلاا

ايمان تقطع الخط وترسل مسج

ماااااااااقدر اسفه سلطان

مااقدر اسمحلي

لااااااااااارد من سلطان

احمد ضااااااااايق خلقه علشان وفاء راح مع الدكاتره



سعود طاير من الفرحه ينطط ويصارخ:بعد اسبوعين بعد اسبوعين زواجي ياااااااااااااااااافرحتي

تركي ابتسم:وعلى هالفرحه زواجك على لاتشيل هم

سعود راح لاخوه وبااسه على راسه

العنود تضحك لفرحة واحد ومحزنه على تركي

وطلع من البيت سعود وهو مايدري وين يروح

دق الجرس بعده بساعه؟؟

العنود:بخلي مايا تفتح الباب

تركي خاف:ايه خليها تروح

مايا راحت تفتح الباب وشافت ولد صغير:مين انتا

..طفل صغير:ابي بابا تركي


مايا تروح لتركي:فيه ولد صغير يبغى انتا

تركي خاف راح للولد شاف ولد حليوه عمره 5 سنوات:مين انت

الطفل:انا حمودي تركي الخالدي

تركي:نعم نعم مين تصير ووين امك وابوك

الطفل يناظر للبيت الى يمين بيتهم:شوف ماما

تركي يناظر يشوف حرمه اختفت

الطفل:بابا انا جوعان

تركي:انا مو أبوك ابعد عني

 
 

 

عرض البوم صور الهام93   رد مع اقتباس
قديم 15-05-08, 07:42 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 74031
المشاركات: 53
الجنس أنثى
معدل التقييم: الهام93 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الهام93 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الهام93 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي ...... ق ل و ب

 

الجزء السادس عشر///

الطفل:بابا انا جوعان

تركي:انا مو أبوك ابعد عني..

الطفل جلس بالشارع يبكي وتركي ناظر للولد والقى نظره لمكان الى اختفت منه البنت..

تركي ناظر للولد يصيح وصكر الباب بقووه وهو يناظر نظرات خبث؟؟؟

والطفل زاد صياحه وهو يناظر للباب..

تلقى نظره من خلف البيت البنت وتمشى بخيبة ظن للولد

تقرب تكلمه..

...:هذا هو بابا خلاص مايبينا نروح للبيت

الطفل محمد:بس كل الاولاد عندهم بابا الا انا

يفتح الباب بقوه ويشوف البنت الى جالسه وهي ماسكه يد ولدها


تركي وهو رافع حاجبه:اقدر اعرف مين انتي؟؟؟

.... بضحكة استهتار:انا وداااد

تركي انصدم فتح عيونه بقوه:كذابه

ودااد تفتح غطاها وتصكره بسرعه:هذا انا شفني ولانسيت

تركي:لاودااد بشرتها بيضاء وانتي سمراء

ودااد:مرض الكلى لعب فيني والى يرحم والديك انتبه لولدك

تركي:نصابه هذا مو ولدي

ودااد:تقتل القتيل وتمشى بجنازته ايه الله يسامحك قصدي الله لايسامحك ويعذبك مثل ماعذبتني ابوي مات والسبب العار الى بخارج عن ارادتي بيجيلك يوم يالظالم..

تركي عصب:اقول لايكثر خوذي ولدك الى مادري مين هو ابوه

ودااد ناظرت تبكي: ولدك جوعان ماعندي اكل له ولدك يبي له مدرسه يسجل السنه الجايه وماعنده هويه ولدك محتاج لك اكثر مني

تركي رافع حاجبه:غلطااااااااااانه اذا تحسبين هذا ملجأ لايتام

محمد يقوم من على الارض:بابا جوعان ابي اكل

تركي يطلع من جيبه عشره ريال:خذ وروح عني

محمد يتصنع البكاء:بس امي مابيها دايما تضربني احبك انت وبس

ودااد تناظر ولدها وهي مستغربه

وولدها محمد غمز لها يعني مشيها..

ودااد تضحك من قلب لانه سوا هالحركه تلقائيه

تركي يناظر ودااد مستغرب:تضحكين على وش؟؟؟

ودااد ترقعها:مجنونه ماقالو لك ياللا والي يرحم والديك خله عندك

محمد مانتظرت الاجابه دخل بسرعه...

تركي جن من جراءة محمد الى برايه ماوصل 4 سنوات

ودااد:انا بكره بنوم بالمستشفى لان عندي غسيل كلى بموت من التعب الله يخليك انتبه له وربي انه ولدك اذا مو مصدق رح للمستشفى ويشوفون DNN

تركي هز كتفه:خلاص بخليه بالبيت واذا راح تعبك اخذي ولدك

ودااد:ان شاء الله مشكوور

تركي:تبيني اوصلك

ودااد:لامشكور بروح مشى

تركي استغرب بس توقعها تنكت لان المسافه كيلوات مو هينه



ايمان بعد عشر ساعات ارتاعت على حبيبها عمره ماطول مارسل لها بذا الشكل راحت للنت وفتحت المنتدى

ولقت واحد بأسم يوزر((الهايم الحزين))

مرسل على الخاص //

اختي ايمان ابيك بالماسنجر حالياً لشي مهم الايميل

53 53 HOTMAIL.COM

<<طبعا الايميل من راسي وبرقم حضي


انهبلت ايمان شفيه وش يبي تعرف ذا الانسان من اشهر

وعمره مارسل لها رساله ودايما تلعب معه غريب شيبي

تقرأ اسم المدينه //القصيم

يؤيؤيؤيؤ نفس ديرة سلطاني اكيييييد يعرفه وبيقولي شفيه

اللحين الساعه 2 الفجر ومارسلي من المغرب لايكون يقرب له

طيب بضيفه لي حتى يرتاح قلبي شوي

ايمان تسوي اضافه لهايم الحزين وعلى طول تكلم

الهايم الحزين///

هلاااااا ايماان اخبارك

ايمي//

زينه اخبارك اخوي

الهايم الحزين//

زين

ايمان تفكر وش يبي ذا اوف بس

الهايم الحزين///

بسألك

ايمي//

ايه

الهايم الحزين//

ليه تغيرتي في المنتدى ماصرتي تكتبين ولاتعلقين ولالعب ولاضحك


ايمي///

لاني احب اشتاق لكـ

الهايم الحزين///

بنصحك لانك غاليه على ترا الحب ذا ماراح ينفعك بشئ بيضرك

ايمي///

ادري اني اسوي شئ غلط بس بنهي غلطنا بشهر 11

الهايم الحزين///

يعني كيف؟؟؟

ايمي ///

بيخطبني

الهايم الحزين///

ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

ايمي///

شتضحك عليه اللحين انا قاعده اخون حبيبي توقعت عندك سالفه وبتقولي شئ عنه

الهايم الحزين//

وربي موتيني ضحك هههههههههههههه مصدقته

ايمي///

ايه مصدقته ياللا باي


ايمان تبكي من قلب بلوك ودلييت على الهايم الحزين




الرساله الوارده=1

اخر شئ توقعته منك


ايمان تبتسم وتبوس الجوال وتنبس الحمدلله مافيه شئ شكرا يارب..

ترسل له/

قلبي وربي ماقدرت اكلمك مو بيدي حاولت..
احبك


الرساله الوارده=1

وانا رايح مع عمي للمزرعه ويدق الجوال اصفط يمين وانزل من

السياره وانتي داقه على ويوم رديت تقفلين .؟؟؟؟؟


ايمان رساله=1

اسفه قلبي بس والله مو بيدي اقدر اكلم كل العالم الا انت مادري ليه؟؟

سلطان رساله=1

كلميني اللحين وقولي بس سلطان احبك


ايمان رساله=1

اسفه بس انا احبك وماقدر اكلمك

سلطان=1

انا رايح للبيت بنام ياللا تصبحين على خير احبك


ايمان حست نفسها كسرت خاطر اغلى انسان بحياتها ملاكها تؤام روحها

تدق على الجوال*****05554

الجوال يرد بصوت يهز له قلب انسانه قلب ايمان

....الووو

ايمان بتردد وبخوف وبصوتها المبحوح:سل لطااا ن احبك مع السلامه

سلطان:مع السلامه


ايمان ترمي روحها فوق الكنبه وهي تبكي

اسفه يبه اسفه يمه انا خاينه انا خنتكم اسفه

الرساله الوارده=1

تصدقين اليوم احلى يوم بحياتي تدرين اللحين امشى بسرعة 200 من الفرحه احببببببببببببببببببببببببببببببببببببك

ايمان ترسل=1

الله يسعدك دوم احبك


سعود راجع للبيت يشوف ابوه عند المدخل!!

سعود منزل راسه ويناظر نظرات حاده لابوه لاشعوريا

ابوه يقرب له ويقرب ويقرب



ويضربه كف بأقوى ماعنده

سعود يجلس على الارض وحاط اصابعه على فمه مثل الاطفال

ويبكي ويصارخ

الاب نزل عقاله ويضربه بقووووه بأقوى ماعنده


تركي والعنود جالسين بالصاله ومافيه احد يتكلم الصمت سيد الكلام والطفل حمودي نام على الاريكه كأنه ملك ...

يسمعون الصياح والضرب يركضون لبرا البيت تشوف العنود من بعيد ابوها يضربها اخوها المسكين المهزوز

ياترى ليه يضرب ابوي اخوي سعود وش سوا له ؟؟؟

اخوي مايئذي الارض الى يمشى عليها كيف ابوه؟؟؟

تركي يركض لابوه ويبعده عن المسكين الى بالارض نضرب

مع ان سعود ضخم ويقدر يقاوم ابوه الا انه يخاف وعنده رهبه منه معذووووووور الى شافه مو قليل

ياترى وش شاف؟؟؟؟ تابعو احداث القصه الشبه مآساويه

لكنني سوف اعدكم ان تلمس واقعكم لانها احداث غريبه وممتعه ورهييبه سوف نكمل القصه الحقيقيه........عذرا عن المقاطعه^^^وبانهايه سوف اخبركم من هم ابطالها وهل يمدون لي بصله ام لأ ...


تركي يبعد ابوه عن سعود بصعوووووبه...

سعود يصيح من قلبه ويكلم نفسه معقول فيه اب مثله لامستحييييل؟؟الله ياخذك

ويفرحني بموتك مثل مافرحت بموت امي يالشيطان؟؟؟

حسبي الله عليك من اب ياليتني ولد حرام ولاانت ابوي

ابو تركي يدخل البيت وهو معصب ويشوف طفل فوق الكنبه نايم

الف علامة استفهام براسه؟؟؟؟مين


تركي تلخبط:ممممم اييييه هذا كره اقولك ياللا ارتاح يبه

ابو تركي:طيب عطني الى انت خابر تراه عصب بي اخوك الله ياخذه

تركي يلتفت لاخته العنود الى تصيح على حال اخوها:ان شاء الله يبه ثواني وجايلك

ابو تركي يطلع فوق...

تركي راح بسرعه للعنود:تكفين العنود انتبهي لهالولد

العنود ترفع راسها وتقوم وتبعد عن الباب الى متسنده فيه وبصوت بكاء:بس من الصبح وانا احن عليك ابي اعرف مين ذا الولد وانت ساكت

تركي رفع حاجبه:مادري المهم انتبهي له تكفين

العنود:ان شاء الله بس ماودك ندخل اخوي ونطلعه لغرفته

تركي:طيب حياتي قصدي طيب اختي اللحين بطلعه

العنود:عرفت انه مو صاحي بس كيف ؟؟مو قدامه طوال اليوم


وفاء تصيييييييح بقووووووه وتصااااارخ

احمد يحاول يكلم سامي يبي يتطمن عليه بس مو ناوي يقووله بس يلمح له؟؟

احمد يسمع صياح حبيبته الغاليه ويقرب لجهة الغرفه ويشوف السسترات يعطونها ابر مهدئه...


سامي لااااااااااااااااااااااارد



الرساله الوارده=1

تصدقين وربي من الفرحه اني رامي شماغي وثوبي فوق السرير وانطط فوق مثل البزران الله لايحرمني منك ياقلبي


ايمان ضاااااااايق خلقها تحس الدنيا ضاقت بوجهها تشوف الجوال وترميه


الرساله الوارده=1

حياتي انا في النت ادخليه اللحين بكلمك زين قلبي احبك


ايمان تروح للنت بتثاااااقل ....


اشتاق لكـ///

هلا وغلا بحياتي اشتقت لك

ايمي///

اهلين وانا مشتاقه

اشتاق لكـ//

احبك

ايمي//

وانا اعشقك

ايمي///

ممكن طلب

اشتاق لكـ///

عيوني حياتي

ايمي///

انك ماتطلب تكلمني بعد ذي المره

اشتاق لكــ///

لاماوعدك لاني ابيك انتي لي

ايمي///

مستحييييييل تسمعه غير ماسمعت

اشتاق لكـ///

قلت لاماوعدك طيب حياتي اكلتي مرتاحه اللحين

ايمي///

ايه قلبي تراي كلمة الهايم الحزين بالماسنجر وشف المحادثه

اشتاق لكـ//

كيف ==يستقبل ملف المحادثه


ينقطع عند ايمان النت تنجن اوووووووف وش فيه ذا بعد


تحاول تضبطه وبعد خمس دقايق انفتح وتشوف سلطان مو فيه

استغربت :وين راح امدا

نغمة مسج//

الرسايل الوارده=1

ذي اخرتها؟؟؟؟؟؟


ايمان ارتاعت ولقت سلطان رجع للنت


ايمي//

قلبي وربي اني ماوافقت اسوي له اضافه الا بعد ماتأخرت

اشتاق لكـ//

هو وشدخله فيني انا عمري قلت لك انه يقرب لي

ايمي//

لابس هو من نفس ديرتك قلت يمكن يعرفك

اشتاق لكـ//

وبأي صفه قاعده تشتكين له وتقول له عن حبنا

ايمي//

مادري

اشتاق لكــ///

انا فتحت نكك ودخلت باسمك وشفت الرساله بس ماشفتك ارسلتي
وربي طرت فرح وبالنهايه ضايفته بالماااااسنجر

ايمان نزلت دمعتها//

ايمي//

اسفه حياتي


اشتاق لكـ//

انا طالع مع السلامه

ايمي//

طيب ماقلت لي احبك


اشتاق لكـ//

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟مع السلامه


ايمي//

باي حياتي



ايمان ترسل//

اترجاك ماتزعل احبك

لاااااااااااااااااااااااااااارد



تركي وصل سعود لغرفته//

سعود يبوس يد تركي:تكفى ياخوي ابي ريم تكون لي اكيد ابوي بيخربها

تركي:ماااااااالك الابعد اسبوعين تكون هنا معك بدال مو انا((يلقى نظره للعنود))وهالعوبا عندك تكون ريمك معك

سعود ضحك والدموع بعينه:الله يخليك مشكور اخوي الله يوفقك بمثلها مو قايل احسن منها

تركي يغمز له:افاااااا يالجحده وليه طيب

سعود:لان مافيه احد مثلها...

العنود:يؤيؤيؤمن اللحين غزل اعصابك على روحك

العنود تفكيرها لوفاء هي مخطوفه ولاهاربه وهل بتأخر الزواج وتخرب على اخوي ولاوش؟؟؟الله يستر بس ويتمم على خير


ريم جالسه بغرفتها وقلبها متقطع على اختها اول مره من طلعت على الدنيا تنام الحالها:ياربي وين وفاء وش صاير عليها يارب ابوي وامي ليه مايتحركون ويشوفون اختي يالله لو صارلي مثل الى صار لها واختفيت بيدورون على ولازي هاللحين وينامون ياااااااارب رجع وفاء بالسلامه اييييييييييييه انا ليه ماكلم احمد هو الى غاصبنا على ذي الروحه اكيد هو الى خاطفها بكلمه يارب يدري عنها يااااارب...

ريم ياربي وين رقمه ماعرفه انا ليه ماحفظته صدق اني غبيه وانا شدراني ان بيصير لي موقف مثل ذا مالي الا اروح لجوال ابوي واخذ الرقم ...



ام سامي ووفاء جالسه بهدؤ وذكريات الماضى تعود الى ذهنها وواقعها المرير يطعن قلبها وماضيها المؤلم لاتريد تكراره يعني باختصار حيااااااااااااااااااااااااااتها روتينيه ممله لاجديد
كل يوم تفكر بعيالها الا اليوم شافت بنتها بس ماقدرت تضمها تعانقها تشفى قلبها المتولع باطفالها تنظر الى ابنتها وبداخلها حسرات وويلات الا يكفى انها فقدت ابنيها والى النظر اليهم في اجمل يوم يوووووووم الامومه ؟؟؟


الله يرجعهم لك يام سامي ...دعواتي الصادقه اليكِ..


ايمان تحط موضوع جديد وقالب قاتوه ...

13/7

(((اليـــوم مو ميــلادك ميــــلادي انــــا)))


اليوم مو ميلادك ميلادي انا واليوم مو فرحتك فرحتي بس انا

اليــوم ميـلاد حبــيــبـي الغــالــي ويـا عســاه دوم عايش بهنا

يالله تمـم علــيه الفــرحــه والصــحه والنعـمه ياسميـع النـداء

اليــــوم انـخــلـق الحـــب وزاد العـــشــق بــوجــودك يالـغـلا

ياجـعــل عــمــرك طــويـــل ياسـعــــادتي وبــكون لـك فـداء

وبهـالفـرحه ابـي اتــنـافس مـع الـكل بحبـــي لك و قدام المـلا

وبفــوز فيك لان هيــام لــك ونـــار شوقـــــي علطول الـمـدى

الماضـــى قبلـك شـيــــن وانت حاضري ويــامــستــقـبلي انـا

احبـــك وبشتــاق لـك وبمــوت لو تـزعـل على لحظــه يالـغـلا

وكــل عــام وانــت بخير وعمرك ان شاءالله يوصل ميـــة سنه

واليوم مو ميلادك ميلادي انا واليوم مو فرحتك فرحتي بس انا




محبتكم////امونه53

انتظر ردودكم وتوقعاتكم









الجــــزء الســـابع عـشــر////

ر يم اخذت رقم احمد بصعوبه من ابوها !!!

ريم تدق رقم احمد//

احمد يناظر رقم غريب مين ذا ؟؟يؤيؤيؤاكيد ذي ساره لاني مارديت عليها

يدق الرقم مره ثانيه وثالثه بعدها مسج//

احمد انا ريم بنت خالتك ابي اعرف ليه خطفت وفاء وين الرجوله يالخسيس


ريم تبكي قوه بعد مارسلت الرساله الى طلعت حرة ابوها وامها فيه..

احمد يستغرب؟؟؟

سبحان الله نيتهم شينهم الله ياخذها ولاخلني ارد عليها احسن

احمد:نعم

ريم بصوت صياح:ليه خطفت وفاء

احمد:يابنت الحلال ماخطفتها وليه اخطفها

ريم:اجل وينها مو انت الى غصبتنا على ذي الروحه واختفت وفاء اكيد معك

احمد يبي يقول ويبرري ذمته:ايه عندي وفاء بالمستشفى والسبب كانت مخطوفه بس من مين مادري اذا تبينها روحي للمستشفى...

ريم تبكي بقوه وتصك الخط..تاخذ عباتها

تنزل بسرعه لغرفة السواق وتضرب الباب :قوووم بسرعه



يقوم حمودي من على الكنبه ويشوف العنود قدامه تقرأ مجله

محمد يناظر للبيت الفخم والديكور المميز والاثاث الفاخر:مممم بيتكم حلو مرررررررره

العنود تنهبل لانه كسر حاجز الصمت وطلع لصوته صدأ من شدة الهدوء:ياقلبي ان الحلوو

محمد يقوم من مكانه ويمشى لناحية العنود:انتي مين

العنود ابتسمت لأسئلته وبرائته:انا العنود وانت مين

محمد:انا حمودي وش تقربين لبابا تركي

العنود تقوم مفزوعه:بابا تركي ؟؟؟كيف

محمد:انا حمودي تركي الخالدي عرفتيني..

العنود تشهق:ووين امك طيب

محمد عبس وجهه بحزن:امي مسكينه كل يوم تروح مستشفى

العنود:لييييييييه؟؟

محمد:لان كلاها وصخه ولازم تغسلها دااااايم كل يوم كل يوم كل يوم

العنود ضحكت لتعبيره بس حزنت بنفس الوقت:ههههههههه طيب وليه ابوك تركي ماجابك هنا

محمد باستحقار:ابوي تركي مايبيني ولايعرفني اليوم اول مره شفته العنوووود وش تقربين لبابا؟؟


العنود:انا اخته..

محمد:اجل انتي عمتي صح؟؟

العنود استغربت من ذكائه:مين الى علمك..

محمد:انا عرفت للحالي عمتي ممكن طلب!!

العنود تقرب له وتمسح على راسه:اطلب حبيبي..

محمد فتح عينه بقوه:يؤ انا حبيبك

العنود:ايه انت حبيبي ليه؟

محمد:بس رازان تزعل..

العنود تضحك من قلب:هههههههههههههههههههههههه من رازان؟؟

محمد يغمز لها:اسفين محجوزه

العنود تموت ضحك على كلامه معقوله ذا كلام طفل ماتعدا خمس سنوات:هههههههههههههههههههههههههههههه

محمد:هاذي ياطويلة العمر بنت جيرانا

العنود تضحك من جديد على اسلوبه:هههههههههههههههه

محمد مد بوزه شبر:الضحك من غير سبب قلة ادب

العنود انصدمت وماسكتت من الضحك

محمد:ممكن تسوين لي اكل جوعاااااااااان ماكلت شئ

العنود:ياكذاب قبل لاتنام عطيتك

محمد:يماه منكم خيركم كثير وبخلاء

العنود قامت وبطنها يعورها من كثر الضحك ههههههههههههههههههههههه

محمد مستانس انه الفت نظر عمته؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



سلطان ارسل لايمان//

رساله الوارده=1

والله مادري وش اقولك على هالقصيده بجد احرجتيني

احبك احبك احبك وماقدر اعيش بدونك بس مازلت زعلان علشانك كلمتي غيري...

رساله الواردة=1


تستاهل اكثر ياحياتي

سلطان يرسل بالمنتدى وارسل لايمان انه لها//


عندما قلت لها أحبك



أهيم بحبها فوق الوجود ****



أتلفظ باسمها بيني و بين انفاسي


فأنطق و قتها بحروف اسمها ...

بصوت لا يسمعه غيري و دقات قلبي

كلما تذكرتها و مر' طيفها أمام ناظري أخذت نفسا عميقا و تمنيت لو أنها قربي


أضمها إلى صدري

احتفظ بها وحدي

أهبها كل مشاعري

أهديها عقلي و قلبي و ذكرياتي


أهمس لها بكلمة تضطرم و قتها في أعماااق قلبي


ءأقول لها أحبك بكل وجداني؟؟ ***


أم أحبك حتى أخر عرق ينبض في داخلي ؟؟


و لكني استجمعت مابقي من قوتي


و قلت لها أحبك ***

نعم قلت لها أحبك بصوت سمعت صدااه بين جنباات قلبي


و أخذت أتصبب عرقا وقتها


عندها


أطبق على ا لكون صمت رهيب و بدأت أسمع دقااات قلبي في أذني


تنحت الشفاة و قتها عن الكلام

وتناثرت الحروف و الكلمات

وأدركت و قتها أني و قلبي سيد الموقف..

....................؟
....................؟
....................؟


بعد اسبوعين////

وفاء طلعت من المستشفى بس ابوها مو راضي يفتح لها بيته وراحت تسكن عند عمها سعود ابو احمد وايمان....

ايمان انكشفت كم مره من وفاء بس وفاء مابينت لها انها تدري عن حبها لسلطان

حمودي الكل حبه وتجنن عليه وعلى اسلوبه الى عطا العايله جوو ممميز وممتع تركي تعلق في ولده حييل بس بعد ما سوا فحص وطلع ولده ..


ام ريم فرضت رايها وصار زواج ريم وسعود اليوووم اسرع زواج ريم مو راضيه بس مابليد حيله تعذبت ريم وهي بعيده عن اختها..

ام سامي ووفاء تعلقت بحمودي كثيرررر بذات لانها تحب الاطفال واذ الطفل غير عن الكل...


وداااد بالمستشفى بين الحياه والموت تتعذب بكل مره تغسل فيها الكلى اشتااااقت لولدهاا حييييل بس ماتعرف رقم تركي ولاخذته ..

وفاء خفت كثير من تعبها والفضل لله ثم لايمان الى ماخلتها رغم عذابها وتعبها الغريب واحمد اقرب الناس ولد عمها وصديق طفولتها وريم اختها الى ماخلتها لحظه تتصنع كأنها تروح للسوق وهي تجلس مع اختها وتشتري اشياء بسيطه علشان تسكت امها وابوها...




ايمان تكلم بالماسنجر سلطان//طبعا هالحاله يوميا كل ساعه
وطبعا كلمها كذا مره وحاول فيها بس كل مااتسمع صوته تصكر لاشعورياً..

ايمي//

ياروحي طيب متى بتدخل المستشفى واي مستشفى؟؟

اشتاق لكـ//

مستشفى الملك فهد بالرياض

ايمي//

الله يشفيك حياتي

اشتاق لكــ///

رددددددي

ايمي///ايمان تناظر جوالها

والله مارد


اشتاق لكـ///

والله ان تردي بكلمك كلمتين وخلاص بس دقيقه

ايمي//

والله ماكلمك

اشتاق لكــ///

ههههههههههه ردي

ايمان كل مادق تضغط الاحمر..

ايمي//

وش الفايده


اشتاق لكــ//

ابيك تتعوووودين

ايمان انصدمت..شايفني ايش اتعود

ايمي//

مستحيييل

اشتاق لكــ//

امانه ردي وغلاتي عندك امانه بس دقيقه اكلم

ايمي///

اخاف اصكر زي دايما

اشتاق لكـ//

ياللا ردي

ايمان استسلمت وردت؟؟
سلطان:هلا

ايمان بصوت مرتجف خايف بس جاد:هلابك

سلطان:اهلين اخبارك

ايمان بصوت جاد:خايفه

سلطان بصوت مرتجف:مني

ايمان:لاعليك

سلطان:وحتى انا خايف؟؟

ايمان:ليه؟؟

سلطان:مادري تبين نرجع للماسنجر

ايمان:ايه

سلطان:انتظرك اجل مع السلامه


ايمان حاطه يدها على قلبها وحاسه بخوف

اشتاق لكـ//

هلا حياتي

ايمي//

اهلين قلبي

اشتاق لكـ//

اشتقت لك حياتي

ايمي//

هههههه بدري قلبي انا اول وحده تكلمها

اشتاق لكـ//

لافيه بنات كثير يكلمون ارد واستهبل عليهم يطلبون اخواني

ايمي//

قلت لهم احبك

اشتاق لكـ///

لااااوجع ذولي يحبون اخواني

ايمي///

واخوانك؟؟

اشتاق لكـ//

يلعبون عليهم

ايمي//

مثل اخوي يلعب على البنات وانت؟؟


اشتاق لكـ//

انا وش؟؟

ايمي//

وش نظرتك لي بتقول ذي مشت معي بتمشى مع غيري ولابتدور وحده غيري بتقول ذي شريفه وماعمرها خانت اهلها

اشتاق لكـ//

لو مأثق فيك كان ماعطيتك قلبي


ايمي///

بس متأكد انك جاد واهلي بيوافقون ولا

اشتاق لكـ//

ايمان خلاااص ترا بكلامك ذا تجرحيني ان شاء الله بيصيرلنا نصيب وبعدين ليه مو واثقه فيني

ايمي///

لان مافيه احد قد اخذ من النت

اشتاق لكـ//

؟؟؟؟؟؟

ايمي///

جت بنت عمي ياللا باي واليوم بروح لزواج اختها ياللا باي قلبي احببببببك


اشتاق لكـ//

وانا احبك باي


وفاء تناظر ومقهوره على حال بنت عمها..

ايمان تروح بسرعه للمغسله وترجع..

وفاء:سلامتك شفيك حبيتي

ايمان:لاوالله مافيني شئ بس شوية تعب

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ياقلبي خف شوي من تأنيب الضمير تراي تعبت مو ناقصه

وفاء تعودت على هالمنظر وتعبها وعيونها الصغيره الى مغطيها القلق وقلة النوم والاكل والهالات السوداء الى مخفيه كل لمحه حلوه فيها وشفايفها الى تعودت على الصياح عكس ايام قبل ضحكتها الدائمه المعروفه الى الكل يحسدها عليها

وفاء تلتفت على ورا وتمشى للمرايه وتعدل شعرها المسدول الطويل وتضع الصبغه الحمراء على شفتيها وتعدل جفنها المغطى بسواد الليل وابتسامه تزهيها رغم كل الصعاب التى رأتها بس بيت عمها يختلف بكثيرررر عن بيت ابوها الى كله صراخ وهواش وكآبه اسره مفترسه تحب ان تقضم الاخر وتجرحه بكم كلمه مميته آآآآآخ ياريم اشتقت لك واشتقت اشوفك بالفستان الابيض واشتقت لامي وابوي بس ليه امي مو مثل ام ايمان تجيب الاكل لها وتدور أي شئ بيرضيها وتحاول تسعدها بكل شئ رغم انهم خوات ليه امي مازارتني ولاحست فيني رغم اني بأمس الحاجه لها ليه ابوي مايدعمني الدعم المعنوي بكلمه وحده مابي اكثر لو اخبارك آآآآآآخ ياسامي لو تشوف اختك وش صار عليها ياليتك تجي وتحقق لي امنيتي ياااااالييييييييييت ياااارب رجعه مانبي دراسته انا محتاجه لاخوي (طبعا هاذي دعواتها المعتاده بكل يوم ولحظه)

تصفيره على وراه من فم ايمان:وااااااو ايه الحلاوه دي ياختي حرام عليك بتغطين على ريم وبتخلين سعود يشوفك بدالها هههههه

وفاء انحرجت:هههههههههه الله يسلمك حبيبتي هذا ذوق ريم هديه منها الله يوفقها يارب

ايمان:ويوفقك مع احلى عريس يااارب

وفاء:بس اللحين انا بنت ناقصه قصدي اصنف من ضمن النساء وليس الفتيات..

ايمان تشوف الحزن بوفاء:يامااما توكلي على الله هذا شئ مقدر وصار وانتي ماشاء الله عليك ماقصرتي فيهم احرقتيهم يحترقون ان شاء الله بنار جحيم..

وفاء:هههههههههههههه يالله اللحين اذن المغرب ياللا نطلع حنا اهل العروس مو ضيوف تكفين بروح ابي اشوف اختي

يدق جوال وفاء//وفاء توقف للحظه هاذي النغمه مخصصه لواحد بس لمين نسيت ذي النغمه لمين ؟؟؟تفتح فمها وتركض للجوال

وفاء بصوت عالي:سااااااااااااااااااااااااامي اشتقت لك وينك

سامي يضحك بقووه:انتي في بيت عمي صح؟؟

وفاء:ايه صح مين قالك اكيد احمد

سامي:لا انا تحت عندكم

وفاء فاتحه عيونها:بجد قل والله

سامي:ايو وربي

وفاء تطيح الجوال من يدها وتركض للباب الى كان يطق بيد احمد

والى كان بيزف خبر وجود اخوها قبل لايسبقه

تفتح بقوه وتضرب يدها صدره ويضرب شعرها الاسود وجنتيها
وتلتقى اعينهم ببعض عيون ولهانه متلهفه للأخر عيون الحرمااااان

وفاء غطت يدها بوجهها واحمد بسرعه راح بس المشهد مازال بذاكرة احمد

لكن وفاء بالها لشئ ثاني...سامي تحت تكمل مسيرتها للدور الارضي وتفتح باب جلوس الرجال الى لأول مره تدخله

وتشوف سامي واقف ينتظرها معقول سااااااامي

تصاااخ:سااااااامي

وتركض لتعانق اخوها ...

وبعد نص ساعه هدئت وفاء وبعد سامي كان متأثر وعرف كل شئ

قاله احمد بسياسته وقاله انه متمسك فيها...

وفاء:الحمدلله على سلامتك اشوى انك جيت بدري لاتقول انك بترجع

سامي كأنه تنبه من شئ:لان شاء الله..

وفاء استغربت حست ان فيه شئ:امانه عليك شفيك

سامي :خويي الروح بالروح يدرس هو بعلم الذرة ولانه عبقري
الامريكان قالو له


وفاء:ايه

سامي:تنازل عن جنسيتك وصير امريكي بدال سعودي الولد شبه وافق بس قال اكلم اهلي

وفاء:وبعدين

سامي:كلم اهله ورفضو وقالهم ماعليش ماقدر اقنعوه رفض اخذو ابره وافقدوه عقله صااار مجنون ماعنده ابد تفكير

وفاء قامت:حسبي الله عليهم يعني كل شئ بالغصب

سامي:انا خفت لانهم قالو لي نفس الكلام تنازل عن الجنسيه بس الى قالي وختص بس مو قوى مثل فواز خويي بس الحمدلله اني لحقت على عمري

وفاء:الحمدلله على سلامتك ياخوي

سامي يناظر جمالها:الله من وين جبتي هالحلا طلعه تجنين

وفاء:ناسي انه اليوم زواج ريم

سامي:اييييه بروح البس واتكشخ واروح للحلاق

وفاء:لاوالى يخليك اجلس معي

سامي:على امرك ايوه واخبارك


احمد يفكر بأم الفستان الاحمر الى كل شئ فيها ناااار مولعه وولعت قلبه بزياااده بنار يحبها بجنون بس اهله رافضين زواجه على قولتهم البنت هاربه وليست مخطوفه ...


يدق جوال احمد//

سمر:الووو

احمد مبتسم:هلا وغلا اخيرا تنازلتي تكلمين




سلطان يرسل رساله لايمان

الرسالة الورادة=1

وربي اول مره تنزل دمعتي الغاليه بسبب اليأس الى فيك الله يسامحك

ايمان استغربت وش قلت له انا

الرساله الورادة=1

حياتي شفيك وش قلت انا

الرساله الواردة=1

اقري القصيده الى في المنتدى بس اذا جيتي من الزواج
احبك وامانه اكلي قبل لاتروحين


ايمان مانتظرت راحت للمنتدى وفتحته ولقت...



(((غرامي العذب )))

ياصغـيـره فـديـت الـشـوق الـلـي بــان بعيـونـك
ساقـنـي لحـبـك الـيـن وصلـنـي عـلـى بـابــك
عطشـان حـب ابـي اروى مــن حيـضـان بستـانـك
انتظـر لحظـة مـوده التمسهـا مـن حـظـرة جنـابـك
قتلنـي البـرد واحرقنـي ابـي ادفــا بضـمـة حنـانـك
مشتـاق ملهـوف هونـي علـى قلبـي العاشـق عذابـك
ترتجـف يديـنـي مــن الهـفـه يالله انــي بمـانـك
اتـرقـب شفـاتـك مـتـى تهـمـس بكلـمـة هـلابـك
والله انـهـا تبعثـرنـي لا لمـحـت العـشـق بجفـانـك
ياغرامـي العـذب انـا دخيـل القصيـد للـي تغنـى بـك
لاتذبحـي قلـب مـن بيـن العـذارا نـصـاك وصـانـك
والله ان قلـبـي كــل شــي يـقــدره الا غـيـابـك
يـمـوت الــف مـوتـه لـيـن يـلـمـس حـنـانـك
مـابـي ردك عـلـي ولا ابــي حكـمـك ولاجـوابــك
بـس شفتـي غيبتـك البـارح ويـن ودتـنـي عشـانـك
لمست بيدينـي خـط النهايـه ليـن حظـي اليـوم جابـك
يلعـن ابـو الحـب لا لمـح لحظـة ضعـفـك وهـوانـك
يكسر الشوق بكفوف العشق لاصاح جرحـك وانتخـى بـك
يزلـزل ارضـك ليـن يضيـع بلهـوى اسمـك وعنوانـك
هـذا عـذاب العشـق والله انــه مهابـنـي ولا هـابـك
لا دب قلبـك يتعـدا الحواجـز لـيـن ينـبـش احـزانـك
تخيلـي كـل هـذا يـوم الـشـوق مــر وتـعـدا بــك
وانــا اعــد الثـوانـي وكنـهـا اعــوام بـزمـانـك
انتظـر وانـا ظــر مـتـى تلـفـي علـيـه بتراحـبـك
وادعـي يالله عسـى اللـي منعهـا خيـر ياعزيـز شانـك
لين احتـرق قلبـي بشوقـه وانـا تحـت ظلايـل سحابـك
وجيـت باعلمـك بكلمـه خليهـا مثـل الحـلـق بـذانـك
وماظنتـي بتنسـي كلمـه قريـت عنوانهـا مـن كتـابـك
يابـنـت مـانـي بظـايـع ولانــي بصـغـر اخـوانـك
ولاجيـت اجـر علـى متنـي الحـب وادفـنـه بتـرابـك
انا رجلاً جيـت بشمـوخ وعـز يعرفونـه اهلـك وجدانـك
ماعرفـت العـب بالهـوى واحـرق اعصـاب اعصـابـك
بـس خوفـي يطغـي عليـك الغـرور ويعمـي اعيـانـك
وتتوهمـي ان مـن ضحـك لـك عديتيـه مـن احبـابـك
لا ياحياتـي تمهلـي قبـل لاتشعـلـي بالقـلـب نيـرانـك
وابعـدي ليـن تغيـب شمسـي وتنطفـي بيـن اهـدابـك
وابحري في مركب غرامـك ومجدافهـا جروحـي واحزانـك
وذا اكتشفتي ان اللـي بنيتيـه مجـرد حلـم مـر بسرابـك
وادركتـي مـع التفكيـر ان باخـر مطـاف الوقـت خانـك
تعالي هذا قلبـي مـن يومهـا واقـف بحبـه علـى بابـك
مثل ماصانك وانتي قريبه في بعادك حفـظ قـدرك وصانـك
احبك واحب حبك واحب الحب يوم حبك ساقني لك حب وجابك
حبيبتي هذا قراري وعهدي رسمتـه باعـلا قمـة اوطانـك
وطرزته بهمس صوتك المبحوح اللي سحر عقلي لين هلابـك

تأثرت ايمان بس حست انه صادق من كلامه يانااااس احبه ومن قلب اموت فيه آآآه بطني شفيه راسي وش ذا التعب الغريب...


حمودي يركض لسعود:عم عم شفت ان وجودي خير وبركه لعيالتكم

سعود يناظر له وهو يلبس البشت:وليه يالمغرور

حمودي:انت اعرست وعمتي العنود انخطبت وبابا تروكي تزوج

سعود:هههههههههههه صدقتك بابوك لكن العنود مين العريس

حمودي:دامك انت تزوجت اكيد بكره بتنخطب عمتي مال وجمال وحلا واخلاق

تركي يدخل:مايمدينا على العريس

حمودي يضرب ابوه :وماتشوف ولدك قبل

تركي يناظر حمودي ويشوف لابس ثوب ابيض وغتره بيضاء ملامحه طفوليه جنان بس لسانه بزياده طويل:ياحلوك بس مادري ليه احس انك جاي بالغلط

سعود:ردينا مو كشفت وخلصت

العنود تدخل:مايمدينا على العرررريس ياحركاااات طالع جنان اليوم

سعود:تسلمين والله يالغلا الفال لك

حمودي يرفع يده:آمييييييييييين



وفاء:يالله تعبت من الرقص انهديت

العنود تتألم :ايوالله وحتى انا بموت ماشاء الله على ايمان ماتعبت ولاراح تتعب

وفاء:ايه هين هاذي تعبانه خلقه بس تتظاهر ماعليك منها بس

العنود:ايه هي بتننسى نفسها بالرقص المصري مجنونه

وفاء:هههههههههههههه

العنود:ياللا نرقص

وفاء:برقص بس والله هاذي الرقصه الاخيره اخ يارجلي

العنود :الله يلوم الى يلوك اختك واخوي والله الورطه كسولات

وفاء:هههههههههههه




الساعه10 ونص..

وفاء تغطت وجالسه بجنب ريم وريم مبسوطه علشان حال اختها تحسن وعلشان وجود سامي قدامها بنفس الغرفه سعود يدخل وهو كاشخ ومافيه مثله بالدنيا كلها..

العنود طااااايره فرح بلبسها الابيض على ريش احمر اصفر موف الوان الحيااااة لان هذا احلى يوم بحياتها كله..

سعود يمشى ويقرب لناحية ريم يبتسم:مبروك

ريم بخجل تناظر له وتنزل راسها:الله يبارك فيك

سعود يمسك يد عروسته علشان الزفه...

ريم وسعود اختارو موسيقى هادئه للزفه..

يمشون وسعود طاااير من الفرح ريم بداخلها المشاعر متضاربه ماتدري فرحانه حزينه او غلطت بتسرعها



ايمان راحت تشوف جوالها سلطانها ارسل لها او لا تشوف رساله

حياتي اشتقت لك اامانه استانسي واكلي زين وبلا هالكآبه زين

ايمان تبوس الجوال وتهمس احبك وتلقى نظره للعريس مع عروسته وماااتتمنى الاايتحقق حلمها وتمشى الايام ويكون ذاك المكان مكان سلطان مابي اكثر ...

سعود طاير من الفرحه يكلم ريم//

سعود:الله يقدرني واسعدك يارب

ريم تكتفى بالابتسامه..

العنود:جت المصوره

المصوره:ممكن تقومون

يقوم سعود وريم علشان بيصورون

المصوره:كأنكم برقصه رومانسيه امسك خصر العروس وياعروس امسكي كتفه وتأملو بعض بصور ياللا

ريم ذابت من الحيا وحتى سعود مو متعود على ذي الحركات

وقدام الناس شوي قويه بس امر المصوره...

تشك تشك تشك<<تصوير


العنود ومجموعه من الراقصات الشرقيات يرقصن بهذا الزواج المميز والفاخر بطاولاته المغطاه بالاحمر والشموع التى اضافت نكهه مميزه للمكان والجوري التي تملكه كل حاضره لهذا الحفل
والبخار الذي يخرج من ارضية الرقصه والليزر المشعه على العريس والعروسه..

يقوومون ريم وسعود ليعلن نهاية الزفه ونهاية حياة العزوبيه

وبدايه المسؤليه والتفكير بالمستقبل...

بعد ماختفو العريس والعروسه عن الانظار نزلت دمعة وفاء وبنفس اللحظه تنزل دمعة امها الى ام وفاء لانها فرحانه بزواج سعود وتترقب بنتها وفاء تقوم ام سامي لناحية وفاء..

تقرب وتقرب :وفاء بنتي لاتبكين شفيك حبيبتي انا معك خليك معي اترجاك اترجاك

تبكي وتبوس يد وفاء

وفاء انذهلت وتقوم:لاياخاله شفيك والله مادري انا شسويت

ايمان تشوف ام وفاء وام ريم بعد تشوفهم والعنود تركض ناحيتهم

...

العنود:ياعمه والى يرحم والديك بكره بقولها

وفاء استغربت:وش تقولين

ام سامي تناظر وتلفت وحاسه بخوف..

وفاء:وش فيكم قولو..

العنود وايمان:والله مافيه بس تعالي

ام ريم من وراهم وتأشر باستحقار:الا فيه شئ هاذي هي امك...

وفاء تغيرت ملامحها واستغربت:وش تقولين وانتي مين؟؟

ام ريم:انا ام ريم مو امك ؟.

الكل صمت بذهول الا ام سامي الدمعه سيد مواقفها

وفاء:وابوي مين؟؟؟

ام ريم:ابوك والله الى الان ماندري يقوولون واحد هندي وبعضهم يقولون..

وفاء داخت وطاحت على الارض مغشى عليها..

ايمان دفت عمتها:صحيح حقيره ماتعرفين حتى الوقت ومتى تتكلمين بتخربين فرحة بنتك

ام ريم بتمد يدها على ايمان بس ايمان بعدتها بكل قوتها:وقحه


سعود وريم وصلو للبيت وبتحديدا بشقتهم فوق بالدور الثاني بالممر الايمن..

سعود وريم ماتكلمو الحياء غالبهم والموقف اكبر منهم..

سعود بعد ساعه:ريم

ريم رفعت راسها وردت بعينها..

سعود يمشى لناحية ريم الى جالسه على الكنبه ويجلس على الارض ويمسك يدها:الله يقدرني اسعدك مثل مافرحتيني انك تعيشين طول العمر معي..

ريم ابتسمت وحست ان الثقه بنفسه معدومه:بالعكس ان الف بنت تتمناك وانا ماترددت بموافقتي لك..

سعود:مابي الالف انا وحده تغنيني عن الدنيا ومافيها احبك ياريم

ريم ابتسمت واحمرت خجلآ ونزلت راسها..

وفاء صحت على طول بعد مارشو قطرات من الماء عليها

بس ضلت تتسآل؟؟؟مين انا؟؟

اصعب سؤال بالحياة عفوا بالدنيا لان الحياة تختلف بكثير من الدنيا ...تعيش طول عمرك مع ناس تظن انهم اهلك وبالنهايه وبلحظه انا مو امك أي قساوه هذه بس وفاء سكتت علشان تمشى فرح الحفل وتقول بعدين لاخوها سامي حتى يفهمها هي مين؟؟؟


صبااااح يوم جديد///

ابو تركي ينااديي:سعوووووود

سعووود يقوم من النوم مفزوووع ويحاول يقوم المستلقيه بجانبه وباين عليها التعب من عدم النوم بما انها عروس مانامت قبل زواجها من 3 ايام..

سعود يهمس بأذن ريم:ريومه قومي حياتي الفطور

...:سعوووود

العنود:يبه تكفى خلهم توهم عرايس

ريم تقوم من النوم وتمدد يدها وتشوف سعود قدامها لبس وخلص وهي توها نايمه:شفيك قمت بدري اللحين الساعه8 ونص

سعود مرتبك:قومي حياتي حنا لازم نقوم من الساعه8الصبح

ريم ابتسمت:طيب اللحين قلبي بقوم بس بنام شوي..

تغمض عيونها ريم تتهيأ بالنوم..

سعود مرتبك:تكفين قومي ابوي

ريم استغربت..

الصوت يقرب:سعوووووود موووت قل امين

يضرب الباب بقوه ..

سعود يركض يفتحه وخايف:صباح الخير يبه

ابو تركي يضربه بأقوى ماعنده كف..

ريم واقفه عند الباب وتشوف والدموع بعينها...

ابو تركي بصوت عالي:اعرست ولاماعرست تقوم من 8 وتنزل انت وزوجتك وبعدها تروح لدوامك فاهم..

يروح ابو تركي...

سعود يدخل الغرفه ويجلس ويبكي من قلب...

ريم داخت حست بيغمى عليها تشوفه كأنه حلم...

سعود وريم كيف مصيرهم .؟؟؟معقوله سعود ياخذ القوه من ريم؟؟

وفاء وش مصيرها مين امها مين ابوها كيف بتعيش ووين بتسكن؟؟؟

معقوله تسكن عند امها وتشاء الاقدار انها تلتقى بتركي؟؟؟

سامي كيف ووين بيعيش معقوله بيفكر بايمان ووفاء عرفت كل شئ عنها؟؟

ايمان وسلطان والحب المستحيل والحلم الالكتروني كيف بيصير؟؟

الاحداث الغريبه والمميزه بعد ردود حلوه وتسلموون

محبتكم الى الابد//امونه53








12-17-2006, 02:55 ص
امونه53

عضو مميز





رد : (((قلوووب متكسررره))) روايه سعوديه

--------------------------------------------------------------------------------



الجــزء الثــامــن عشــر///

طعنات في قلب ريم ليه ضرب سعود بأي سبب ووش الغلط الى ارتكبه هو قدامي ماسوا شئ بس لييييه؟؟علشانه ماصحى بنفس الوقت ولاشلون مين اشكى له ؟؟

دمعات حاره تحرق وجنتيها وقبلها سعود الى تعوووود على الاهانات وصارت شئ رئيسي بحياته !!

العنود تلقى نظره بنظرات عطف وكلها حنان ونظرات اسف لريم
وتناظر للي جالس مو قادر يدافع عن نفسه رغم قوته وعظلات جسمه الممتده؟؟؟

قد تتسآلون ليه ماجلسو اول اسبوع بفندق ؟؟؟

وليه ماسافرو شهر عسل؟؟

طبعا حكم القوي على الضعيف؟؟

العنود تطلع وهي مو متمالكه دموعها وتصك الباب وهي تتكلم بكلام مو مفهوم من شدة الصدمه...

لكن ريم ظلت تناظر سعود الى جالس ويبكي وهي جاحظه عينيها الحمرواتين..

يقوم سعود وهو يمسح دمعاته ويجر بقايا كرامته المجروحه..

ريم بصوت عالي ممزوج بصياح:ليه سمحت له يطققك؟؟

سعود اكتفى بالنظرات التى تحكي ظلم سنييييييييييييييييييين

ريم تصارخ:ليه مادافع عن نفسك انت مو رجال ولاكان تدافع عن روحك..

سعود ابتسم ابتسامه باااااااارده:زي ماقلتي مو رجال ولاكان مانضرب بذا العمر..

ريم تنزل راسها:اقدر اعرف ليش ابوك يكرهك؟؟

سعود عض شفتيه وبصوت خفيف:ماقدر اقولك في البيت اذا طلعنا

ريم تروح تقفل الباب وتقرب لسعود:حبيبي قلي اللحين ابي اعرف ليش ابوك يكرهك للدرجة الضرب..

سعود نزلت دموعه وعلى صوته بالصياح:ماقدر اخاف يسمعني ويسوي لي مثل ماسوا لامي..

ريم بصوت هادئ ومريح:حبيبي قلي بصوت خفيف ابوك طلع من برا البيت قلي..

سعود:وماتقولين لأحد لانه لو درا بيقتلني..

ريم ابتسمت وبقلبها طعنات:لاحياتي ماعاش الى يأذيك سرك في بير حبيبي ياللا قول..

سعود:وانا عمري عشر سنوات جاء للبيت وهو مو صاحي
كانت امي معي وتضحك وتسولف لي..


ريم:ايوه

سعود تنزل دموعه من جديد:دخل عندنا وهو يشوف مع امي رجال ..

ريم:وكيف يشوف..


سعود:ابوي مدمن مخدرات يشوف شئ مو موجود والشكك صفه من صفاتهم..المعروفه

ريم:وبعدين..

سعود:ابوي ضرب امي بقوه واغمى عليها وطلقها وماكتفى على كذا اخذها للدورة المياه وشغل المويا الحار عليها

ريم قامت مفزوعه وهي تبكي من هول الصدمه..

سعود يبكي من جديد:وانا كنت اشوف كل شئ ويخنقها الى ماتت ..

ريم:وانت..

سعود:انا قعدت ابكي مو مصدق وابوي يضربني وخايف اني افضحه ويصير له شئ

ريم:طيب وش سوا بالجثه

سعود:الله يرحمها امي احبها والى احبها ماتت قدام عيني

ريم:وابوك ماحس بشئ

سعود:ابوي دايما فاقد وتركي مثله ويساعدون بعض على ارتكاب الرذائل..

ريم:ليه ماتبلغ عنه ليه مادافع عن نفسك..

سعود رجعت له نوبة البكاء:ماقدر حاولت وربي ماقدر اخاف بشكل مو طبيعي ..

لكن ريم ماقدرت تتمالك ذي اللحظه واسرعت لتعانق حبيبها وزوجها المظلوم والمعذب والله يلوم الى يلومه الى شافه مو هين

معذور ياسعود والله يكون في عونك وان شاء الله تساعدك ريم لتجاوز هاذي المرحله..


ريم:حبيبي لو تاخذ لك شاور حتى تتنشط وتروق اعصابك

سعود وهو يناظر لريم بحب:انا من اشوفك اعصابي تهدأ

ريم:الله يخليك لي حياتي

الى ماتوقع تتخطاها بسهوله بحكم عشرات السنين الى قضيتها بهاذي الحاله..


وفاء وسامي جالسين بالغرفه..

وفاء مانامت وظلت تشتكي لسامي؟؟؟


وفاء:والله انها موب امي والدليل شف معاملتها معنا

سامي:معقوله تقولك قدام الى يسوي والى مايسوى انك مو بنتي

وفاء نزلت راسها:يمكن من العار الى سويته للعايله..

سامي زعل:اقول اسكتي ذا الشئ خارج عن ارادتك بس قالي احمد كيف عذبتيهم مااتوقعتك بذي القوه..

وفاء:الضعف بيولد القوه ومادري شصارلي كل الاحداث كأنها حلم كابوس مرعب الله لايوفقهم ولايهنيهم يارب..

سامي:والله لو اشوفه لاعذبهم اكثر من ماعذبوك..

وفاء:طيب مين امي..وبعدين كيف استقبلك ابوي

سامي حزن:والله مثلي مثل الغريب لا الغريب يرحب فيه اكثر..ذولي بجد مو اهلنا ..

ابو احمد:السلام عليكم اخباركم ياحلووووين..

سامي ووفاء فزو:ايوه مالنا الا عمي سعود..

ابو احمد:هههههههههههههه وش فيكم متآمرين علينا



ايمان:يالله اليوم عملية سلطاني بس كيف اليوم جالس بالمستشفى ومن غير مرافق له مالى الا اكلمه انا اكلم الغريب بذي الحاله كيف روحي..الله يعينه ويعيني بعد عملية رجل مو هينه والاسياخ شئ كايد بعد..آآآآه خلني اكلم بس

ايمان تدق الرقم بتردد.. وصوتها جاد بالمره

سلطان:هلاا

ايمان:هلابك

سلطان:اهليين

ايمان:اخبارك..

سلطان:الحمدلله انتي اخبارك

ايمان بتردد وكل جزء بجسمها يرتجف:انا الحمدلله زينه

سكتو نص دقيقه
سلطان:بسألك

ايمان:هلا

سلطان:ليه معصبه

ايمان:انا معصبه

سلطان:ايه من صوتك

ايمان:لاوالله هذا صوتي الطبيعي

سلطان:طفشآن..

ايمان:ليييه؟؟

سلطان:لاني لحالي..

ايمان:واخوانك

سلطان:جلسو عندي شوي وراحو العمليه الساعه10 ونص قربت

ايمان:الله يهون عليك

سلطان:هههه ليش بولد..

ايمان خايفه ..

سلطان:قولي احبك

ايمان ماتدري وش تقول

سلطان:تكفين يايمان..

ايمان جمعت قوتها:احبك واعشقك واموت فيك

سلطان:الله لايحرمني منك

ايمان كلها ترتجف بقوه وتغطت تحت البطانيه من البرد..

سلطان:تصدقين عطوني ابره عنيفه..

ايمان:ليه..

سلطان:ابره بالغلط بمكان العرق وحده تجرب فيني

ايمان من غير شعور:وش جنسيتها؟؟

سلطان:ههه ليه تغارين

ايمان:مادري

سلطان:سعوديه..

ايمان:الله يستر

سلطان:لاتخافين ماراح احد يملى عيني الاانتي

ايمان ابتسمت ومازالت ترتجف..وتبعد الجوال شوي عنها من الحرج

سكتو دقيقه

سلطان:الى الان عندك وفاء

ايمان:ايه بس اللحين جالسه عند اخوها

سلطان:تراها زوجتي الثانيه

ايمان:والاولى مين

سلطان:انتي

ايمان:يعني بتاخذ على

سلطان:ايه الشرع محلل لنا اربع

ايمان:وخلاص حتى انا باخذ بعدك بذاك الوقت بيكون الشرع محلل لنا بعد

سلطان:اذبحك

ايمان:حلالك

سلطان:الله يخليك لي

ايمان:ويخليك لي


ماتكلمو دقيقتين

ايمان:الماما ماجت عندك

سلطان:لاتعرفين تعب عليها وبعدين تدرين عمليه بسيطه ماتسمى عمليه

ايمان جاده:يعني مو خايف..

سلطان:وليه اخاف

ايمان:من العمليه..

سلطان:لاوليه اخاف ارادة ربك خلي ايمانك قوي

ايمان:مادري

سلطان:تدرين اني فرحان انك كلمتيني

ايمان:مادري بس ماحب أي احد يدخل المستشفى وماكلمه كيف انت

سلطان:بطلب منك طلب؟؟

ايمان:آمر

سلطان:ابي اسمع صوت ضحكتك

ايمان:مادري

سلطان:وانتي كل شئ ماتدرين

ايمان:بعد مادري

سلطان:وانتي وش تدرين عنه

ايمان:بعد مادري

سلطان يضحك:ههههههه كل هذا خجل

ايمان:والله مادري

سلطان:يالله اللحين بجلس ساعتين الحالي

ايمان:خلاص بزورك اليوم

سلطان:قريب بتشوفيني واشوفك

ايمان:على الله يجي شهر 11

سلطان:قريب بيجي

ايمان:يابعد القريب

سكتو دقيقه

سلطان:آآآآآه الله يصبرنا يارب

ايمان:شكل وفاء جت

سلطان:ابي اتكلم معك قبل العمليه بربع ساعه

ايمان: ان شاء الله..


وفاء تطق الباب وهي تصارخ:لامستحيل

احمد فجائه يشوفها وهو مستغرب يقرب لها من غير شعور:وش فيك

وفاء تبكي وتطق الباب بقوه وهي تناظر مره احمد ومره الباب:لامستحيييييل

ايمان تفتح الباب مذعوره:شفيك وفو وشفيك احمد

وفاء تدخل وهي تصيح من قلب:امي وينها ابوي وينه انا مين انا مين؟؟


ايمان عرفت ان ابوها علمها..

تدخل ام احمد منكسر قلبها عليها:ابوك هو محمد لكن امك هي انا اوديك لها ان شاء الله

وفاء:ابي اشوف ابوي ويفهمني مين انا

ام احمد:ولايهمك نعزم ابوك اللحين وتشوفينه

وفاء:وابي امي ابي اشوفها

ام احمد:امك هي نفسها الى امس عمة العنود

وفاء تبكي من قلب:ليه ماقلتو لي ليه احرموني منها وريم وش تصير لي

ام احمد تبي تمشيها:تصير اختك

احمد واقف يسمع ورا الباب عرف انهاعرفت انها مين؟؟

وطلع يبي يشوف سامي وش صار له اكيد متأثر حيل



حمودي يطق الباب بقوه:هييي انتو كن ماحد اعرس غيركم ياللا بسرعه ابي اجلس معكم..

ريم وهي تعدل مكياجها وتضحك لتلطف الجو:مين هذا

سعود يضحك وهو يمشط شعره:ذا حمود قصته غريبه يقولون انه ولد اخوي تركي

ريم تفتح لباب:اهلين ادخل ياحلو

حمودي:كيف ادخل وانت ساده الباب

ريم وهي توسع له :ههههههههه طيب ياللا ادخل

حمود:مااااابي ادخل ابيكم تنزلون ياللا بسرعه عمتي العنود معصبه

ريم تستدرجه:يماه واذا عصبت وش تسوي

حمود:تاكل المعاريس الجدد اعرفها عمتي وانا ابخص فيها

ريم:عمتك ههههههههههههههههههه ياحلوك

حمود يمسك يد ريم ويروح لسعود يمسك يده:انزلو يامدلعين

ريم وسعود يضحكون..

وفاء تبكي وايمان وامها يهدونها..

احمد راح لسامي وشافه منزل راسه وعمه يهديه..

سامي:آآآآآخ المصايب من كل اتجاه لاحول ولاقوة الابالله


العنود وهي جايه معها العصيرات وتضبط طاولة الفطوور:ياهلا وغلا بعروستنا نوووووورتي بيتك

ريم:منور بوجود يالغلا

سعود يتنحنح:احم احم وانا مالي رب

العنود:الا والله طالع اليوم قمر

سعود:اخيرااااا مابغيتي

العنود وهي تناظر لجلابية العنود السكريه بنقشات ذهبيه معطيه الجلابيه رونق وشكل جذاب وشعرها المسدول وملامحها البريئه بمكياج نعووم:لااااااااخلاص مايمدينا على ذا الجمال واللبس بسم الله ماشاء الله عليك جناان انتو كيف بيطلعون عيالكم

ريم من غير شعور:مابيهم يكونون احلى من هالولد مثله وبس

الكل يناظر لحمودي الى جالس وحاط رجل فوق ويناظرهم بغرور..

حمًود:ادري من غير ماتقول انا اجنن

ريم والعنود شهقو..

سعود يركض له:الايالمغروووووور مارحت لبعيد طلعت على ابوك..

محمد:جبن بوك ولاجبن المراعي

الكل يضحك على تحرريفه...



يطق الباب بقوه الكل ينهبل:مين بذا الوقت

سعود حس ببارتباك بس قام حتى يفتح..

ابو احمد وابو سامي وسامي ووفاء..:الكل استغرب

ووفاء ميته صياح..

ريم فرحت تحسب انهم جو علشانها..

وفاء تبكي :وين امي وينها


سمعت الاصوات وراحت تركض لهم

ريم ارتاعت:شفيها امي؟؟




العنود عرفت ان وفاء تدري عن امها لكن سعود مايدري وش يقول صراخ ووحده تسأل وين امي وهو مو فاهم شئئ؟؟

ابو سامي:وين ابوك

سعود عصب:انا مو اصغر عيالك عاملني زين..

ابو سامي زعل:والله اعرس وتقوى علينا قلي وينه

سعود:معك جواله كلمه واٍسأله...

وفاء مانتظرت ودخلت بسرعه وهي تصيح:وين امي ابي اشوفها

سامي:طيب اقدر اشوف امي؟؟

سعود استغرب:تفضلو شفيكم واقفين على الباب؟؟

ابو احمد+سامي+ابوسامي+احمد:يدخلون

تركي وارهم ويطالع احمد:يالله هذا الى كان مع البنت الى احرقت وجهي وش يبون يووه شكلهم بيفضحونا خلني انحاش اكيد عرفوني..

ايمان تروح للجوال للمره الالف وتشوف هالمره فيه 3 مكالمات
2 مسج//

الرسالة الواردة=2

حياتي ايمان تمنيت اكلمك قبل لادخل غرفة العمليات احبك وبشتاقلك

قلبي امونتي مشتهي اذوق الغداء من يدك احبببببببك بجنون

ايمان تدق على سلطان:يووووووه الجوال مقفل اكيد بالعمليه

تصيح ايمان من غير شعور:الله يهون عليك حبيبي...


ريم وهي تناظر العنود ووفاء:صدق الكلام الى تقولونه ولامقلب

العنود:الله والله جد خلونا نروح لامك ياوفاء الولهانه..

ريم:طيب انا مين امي؟؟؟

وفاء:امك هي امي الى ابي متزوجها وهي قالت انا ام ريم مو امك

ريم شاخصه بصرها:معقووووووول ماصدق

وفاء:ابي اشوف امي

العنود:يالله اوديك لها..


ام احمد تدخل لغرفة ايمان وببيدها كاس حليب:يالله الله يكون في عونك ياوفاء

ايمان تناظر لامها :ايوالله الله يكون في عونها ويصبرها ..

ام احمد:امونه شفيك؟؟؟

ايمان سرحانه ومتشتته:مافيني شئ..ليه!ّ

ام احمد:وين ايمان الى تضحك ومستانسه ومو هامها شئ

ايمان:آآآآآآآآآآه يايمه وش اقولك؟؟

ام احمد:قولي الى فيك

ايمان بصوت مضحك ممزوج بحزن:يمه انا احب

ام احمد ترمي عليها المخده:صدق ان ماعندك سالفه والى بتسولف معك بتضييع

ايمان تضحك بقوه:ههههههههههههههههههههههههههه ليه للدرجه مو لايق على الحب

ام احمد:لو الكل يحب انتي مستحيل تحبين الا حب اخوه بنتي واعرفك

ايمان تضحك وبقلبها طعنات انا خاينه انا خاينه خنت ابوي وامي والكل...


وفاء تركض للى جالسه عند السرير وتائيهه وتفكر بكل شئ:يمااااه

ام سامي تتحرك مفزوعه وتشوف وفاء مو مصدقه بنتها تجي لها معقول وتقول يماه معقول اخيرا فيه شئ يرضى انوثتها ويحسسها بالامومه تناظر وفاء مو مصدقه وتقوم بسرعه وتركض لبنتها تعانقها والبكاء هو سيد الموقف.....


لكن بكاء عن بكاء يفرررق

آآآآآآآه دمووووع الفررررررحه تجنننن لها طعم ثااااني

ويااااااااااشين دمووع الحزن لها طعم علقمي مرًرًرًرً

والله يجيب لنا دموع الفرح ويبعد عنا الحزن ودموعه ..

قولو معي آمييييييييين...

ريم ضااااااااااااااااااااااااااااااااااايعه ماتدري مين هو ولالاي ام تنسب ؟؟؟؟



ايمان جالسه لحالها انا ليه ماكلم المستشفى وأسالهم عن سلطان له اربع ساعات وماكلم لازم اكلم؟..


اخييررا وصل ابو تركي وتفاهم معهم بأن يخلون وفاء جالسه عندهم بحكم الصدااااااااقه القوووووويه بين ابو سامي وابو تركي من طفولتهم ماعتقد انهم كانو اطفال فيهم لمحه برئيه من الطفوله من طلعو وهم اشرار..

سامي شاف امه وراح ييركض بسرعه يبوس يدها وراسها وامه تضمه بقوه كأنها خايفه انها تفقدهم من جديد مو انحرمت منهم 20 سنه...لكن ربي عوضها بوجودهم ثنينهم عندها..



....:اسفه والله اختي سلطان عبدالله البشري اسمه مو موجود بالمستشفى كله

ايمان:تاكد اخوي

..متأكد أي خدمه ثانيه

ايمان بيأس :لامشكور مع السلامه



محبتكم الى الابد//امونه53








12-20-2006, 08:58 ص
امونه53

عضو مميز





رد : (((قلوووب متكسررره))) روايه سعوديه

--------------------------------------------------------------------------------



افاااااا ولارد

الجزء التاســع عشـر//


ايمان تروح لامها في المطبخ:ماما

ام احمد معصبه:تكلمي زين هالكبر وماما اكبري ياطفله

ايمان:يؤيؤيؤ مامي بليز بسألك اللحين فيه كم مستشفى بالرياض باسم المللك فهد

ام احمد:فيه اثنين ....

ايمان استانست بداخلها:ايه زين

ام احمد :ليه تسألين؟؟

ايمان ارتبكت:لابس سؤال ..

ام احمد تعدل الخبز الى بالصاج وتقلبه..

ايمان:اجل عن اذنك مامي ماعطلك عن شغلك

ام احمد فتحت عيونها:صدق ماتستحين بدال ماتقولين عطينياه عنك تقولين ماشغلك صدق انك حيوانه

ايمان تمسك بطنها وتحس بألم غريب:لاماما ماحب حتى ريحته تكفين فكيني مامي بليززززز

ام احمد حركت راسها يمين ويسار بمعني اني بغسل يدي منها......


ابو سامي وام سامي بغرفه لحالهم بالملحق .....

ام سامي :لااااااااااااااااا والله مارجعلك لو على موتي يالتاااااافهه مو كفايه عمري الى ضاع؟؟؟؟؟؟

ابو سامي:يابنت الحلال ارجعي لي وربي اني متندم واني مابي الا انتي

ام سامي تنزل دموعها وترجع مآسآتها :عقب ايش قلي عقب وش ؟؟؟

ابوسامي:خلينا نرجع عايله وحده..

ام سامي:ليه تبيني ارجعلك قلي السبب؟؟؟

ابو سامي:لاني ابيك ولان مافيه أي وحده تغنيني عنك..لام ريم ولاالف من طوايفها..

ام سامي رجع لها حزنها:بس انت بعتني علشانها رميتني وخذيت عيالي مني ..

ابو سامي:كاني رجعتهم لك ..

ام سامي عصبت:كذااااااااااااااااااااااااااااااب هم الى رجعولي ام ريم الى اهانت بنتي قدام الكل وانكرت كل شئ عاملتوها اسوأ معامله ولاكان مارجعو لي

ابو سامي:انسى الماضي

ام سامي:انا ناسيته بس ذكرته يوم شفتك انت ماضيي ومستحيل اعيده

ابو سامي عصب:صدق مجنون الى يتفاهم له مع وحده مجنونه..

ام سامي بحزن:حسبي الله على الى جننها قل آمينزز

ابو سامي انقهر وحط كل حرته وجبروته واعمق عصبيته على الباب ليصم اذان كل من سمع من شدة الضربه........

لكن ام سامي تنفست الصعداء واول مره ترتاح كأنه استردت باقي كبريائها وكرامتها المذلوله ....

لكنها ارتاااااااااحت حيل بعد ماشافت عيالها....

كل ذي المحادثه صار بس بعد استراق السمع من ريم الى وقفت مذهوله من الى تسمع مذهوله من المفاجئات الغريبه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟كل ذا يصير وانا ويني

صدق اني غبيه وامي ابوي كيف آآآآه:آآآخ مييييييين ميييييين انت

ريم تناظر مذهوله من ذوي العينان الحمرواتين والى يشم يده بطريقه سريعه ويلقى لكمه قويه على وجنتيها الموردتين..

...:وش تسوين هنا اكييييييييد انتي مرت سعود هاه وسعود وازك علينا حتى تتجسسين هاه ولا لأ

ريم تناظره مستغربه ليه يضرب بأي حق:ابعد عني مين انت حتى تضرب

ابو تركي:انا حر اضرب الى ابي مو انا صاحب البيت

ويعطيها الضربه الثانيه...

تصارخ ريم بأقوى ماعندها ..

يركض سعود والعنود...

العنود تحاول تبعد ابوها عنها ....

لكن سعود ظل متخبي ورا حتى مايجيله شئ..

ريم وهي تبكي تشوف سعود من بعيد لكنه ماتحرك الا دموعه الى نزلت بس مو انا مو قدها كيف ابعد ابوي عن زوجتي كيف كيف؟؟مشاعر متضاربه بقلب سعود..

ريم تستنجد بس هالمره مو علشان الضربات القاسيه علشان تبعد الخوف عن جسد زوجها وتخليه يواجهه المشكله...


لكن الخطه فاااااااااااااااااااااشله ماتحرك سعود ولاسوا شئ....؟؟؟؟

الموقف كان اكبر منه ...ومافيه شئ بيجي بالسهوله..



....:متأكد

...:ماعليش اختي عيدي الاسم مره ثاني

ايمان:سلطان عبدالله البشري..

...:للأسف مافيه هالاسم يمكن ماحطو بياناته بالكمبيوتر

ايمان:بس هو الان بالعمليه من 4 ساعات ..

..:يمكن ماحطو اسمه او شوفيه بمستشفى ثاني لانه مو موجود

ايمان قلقت تدق على الجوال مقفل وبعد ربع ساعه فتح...


.....صوت بالحييييل تعبان:هلاا

ايمان فرحت:اهليييييييين

سلطان(كلام مو مفهوم)

ايمان خافت:شفيه صوتك

سلطان(بعد كلام مو مفهوم)

ايمان:الوو شفييييييك

سلطان:ماعليش مخدر توني الى صحيت من التخدير العمليه مابدت الا متأخر

ايمان:الله يشفيك حياتي

سلطان:يسلمك........

ايمان:خلاص ارتاح حبيبي ياللا مع السلامه

سلطان:مع ال سلام ه

ايمان مرتاعه يماه وش فيه صوته باين تعبان حيييل الله يشفيه يارب

تنزل دموع ايمان..متحسره على حبيبها المريض وتتمنى انها تكون بجنبه بذا الوقت؟؟


ريم وسعود بغرفة النوم...


ريم تبكي:لييييييييه ماااااادافعت عني ليييييه؟؟

سعود بحزن:حاولت بس والله ماقدرت

ريم:انا مالي الا انت مفروض تكون قدها وتدافع عني

سعود:ياليييييييييت اقدر بقدر مع الكل الاابوي اخاف منه..

ريم عصبت وقربت له ودفته:صدق غبي وخواف بعد اكرهك اكرهك..

سعودطاح على الارض حاس انه مهدود كلمتها طيحته كلمتها طيحت حتى قلبه جرحته مين جرحت سعود الاحبيبة قلبه ريم...

ريم زعلت وراحت بفراشها تنام......بس بقلبها طعنات وحاسه بجرحها لسعود

بس هذا شئ لصالحه حتى يبعد الخوف عنه...



احمد يكلم سامي وهو بمجلس رجال ابو تركي///

احمد:واللحين وش اسواة بتجلس عند امك ولاعندنا ولاعند ابوك؟؟

سامي:والله مادري ابوي مابيه ولاابي اشوفه انت تشوف تجاهله لي ياخي ذا ابو؟؟

احمد ابتسم:ياخي خلها على ربك خلاص والله ان تجلس معي نستانس ونضحك سوا

سامي بخبث:سوا ولاموبايلي؟

احمد يضحك:ههههههههههه ياخي الى يشوفك يقول ذا بيصارع مو بينكت

سامي:آآآآآه الا آآآآه كل هالمصايب الى تدور حولي وانا مغمض وغافل صدق اني غبي....

احمد ابتسم:ياخي خلها على ربك وتوكل بس

سامي:والنعم بالله...بس مادريتا وفاء بتسكن هنا

احمد يبي يلطف الجو:هههههههههه حلو يامدريتا هههههههههه

سامي:هههههههههههههههههه

حمودي وهو جالس يقزهم بنظرات استحقار:شفيكم تضحكون ضحكونا معاكم


سامي واحمد استغربو من جرائة الولد!!!

سامي مبتسم:انت ياحلو بأي صف؟؟

حمودي راز عمره ويهز كتفه مستانس:شكرا

سامي استغرب:انا اقول بأي صف ماقول نجحت

حمودي:لانت قلت حلوو

سامي:ههههههههههههههههه

احمد:وعلشان هالكلمه مستانس هههههههههه

سامي:ههههههههههههههههه





ايمان تقرا رساله بالمنتدى///

اشتاق لكــ//

حياتي انا كتبت موضوع بالمنتدى بس كاتبه للبنات مابيك تفهميني غلط

احبك..

ايمان استغربت وش قصده؟؟ أي موضوع

تفتح المنتدى العام///


حب الاسلوووب الجميل:






أنا اعرض هالموضوع بالأدب لأني مؤدب وما ألف وأدور مثل البعض


أنا مستعد أرد على كل مواضيعها .. واعلق تعليقات فكاهية

وظريفة لأعلى حد .. واكتب لها قصايد وخواطر ما حصلت

شغلات ثانيه إداريه ما تتخيلوها .. هذه صفاتي الي تعرفوها
خلوني أتحدث عن الي ما تعرفوها طالما الكلام ببلاش

وسيم .. اخجل من نظر الناس إلي

مبسوط .. رايق على حبل الوقت أنا


رجل وأنا اشهد والكل يشهد لي

رومانسي وحساس .. اعشق الشعر .. لي نصف الليل أناجي فيه

محبوبتي .. ولأهل الأرض النصف

لي نصف كلام الهوى انثره عند رجول محبوبتي و لأهل الأرض

النصف
أنا أتنهد مره .. وكل العشاق في الكون مره

أنا وموج البحر .. أخوان .. انا و غروب الشمس عشرة سنين

أنا يوم غدر محبوبتي أسكنت الحزن عيني

هاه .. مين توافق بعد كل هذا تعطيني إيميلها وتضيفني على

الماسنجر


أبغى صغيرة عقل تقول أنا


لو الشغله بالكلام .. انصح كل بنت تروح تحب غازي القصيبي

ولا عبدالرحمن بن مساعد .. هذول رجال وشعراء كبار

أخواتي .. خلونا نتكلم بصراحة


أنا ماأعرفكم .. ولا تعرفوني .. وما بيني وبينكم غير سطور

وحروف يأتي بها الله يوم القيامة .. يعني بنثر لكم قلبي ..

خذوا كلامي وقلبوه ... عجبتكم بضاعتي .. خير

وبركه .. ما عجبتكم .. ارموها .. واخرجوا من الحين .. قولوا

فلسفة .. يمكن تقولوها الحين .. بس بكرة حتكون عندكم نفس

الفلسفة .. بعد ما بعضكم .. يكتوي بنار .. يحس بحسرة تخنق

قلبه .. لكن يشتكي لمين


أعجب لفتاة .. تقدم قلبها لشخص لمجرد ان كلامه رائع

ورومانسي ولا يموت ضحك .. بس

هل هذه كل المواصفات الي تبغينها .. تقولي أبغى رجال ..

شهم .. شديد البأس .. نشمي .. مستقبله طيب . حنون .. مثقف


كل البنات يبون هذا الشخص .. ..طيب له مجرد أن شخص ادعى

على الماسنجر ولا المنتدى انه يملك كل هالصفات نصدقه ..

لمجرد أن صورته الرمزية رائعة واسمه صدى الهمس .. ولا

عبير الشوق .. ويتابع مواضيعك

اعز ما عندك سمعتك وقلبك وأحلام حب ... ادري إنها صافيه

وورديه وخايفة عليها .. ليه ترميها بسهوله .. ليه .. والله قلبك

يستاهل تبحثي عن الأفضل



نعم في كل مكان هناك الرجال وأشباه الرجال

هنا في أي منتدى يوجد كثير من اصحاب الخلق الرفيع .. ولكن

لانعرفهم إلا بالعشرة








اعلم ان الزمن تغير .. وأصبح الإحساس بالأنوثة يأتي في مرحلة


مبكرة .. ومع كل وسائل الإعلام أصبحت الفتاة إلا من رحم ربي

تتمنى الوقوع في الحب

الحب نوعين .. نوع كالسكر .. لذيذ الطعم ولكن أضراره كثيرة


نوع كالعسل .. لذيذ الطعم لاترتوي منه الفتاة .. ليس له ضرر ..

فيه شفاء

أختاه:





كوني العالية .. بنت الأحرار.. كلك شموخ وعزة .. لاتكوني طير سهل صيده


كوني رقيقة وعذبة من الداخل ولكن كالصخر من الخارج


هذا درب السعادة قدمته لك .. وأنت حره .. بس فكري شويه ..


والله كل أحلامك وقلبك يستاهل كثير من التفكير..


سامحوني على قسوتي . فالحياة اقسى مما تتخيلوا خاصة حينما تتحطم القلوب......


اللهم إني أخلصت لهم النصيحة ما استطعت فتقبل مني إنك انت السميع العليم .......


وشكرا اشتاق لكـ

ايمان حست الدنيا تدور فيها وزاد عوار بطنها راحت على طول ترجع ..

وهي تبكي من قلب كيف يعني انا صغيره عقل يعني هاذي نظرته لي

معقول هو بيتركني بس حبيبي متى ..

الناس اذا حبت تنتظر تتلاقى وانا انتظر تقول خلاص كل واحد بطريق آآآآآآآآآآآآآه

حيااتي صعبه حيييل وبعدها تقرا موضوع ثاني لسلطان حياتها


الحب اخلاق وليس احساس:






الحب أخلاق و ليس احساس
لحظات الحب
هي اللحظات التي تخلد في أذهاننا وتحمل كل معاني
السعادة



فلا تندم على لحظة حب
عشتها حتى ولو صارت ذكرى تؤلمك


فإذا كانت الزهرة قد جفت وضاع عبيرها ولم يبقى

منها غير
الاشواك

، فلا تنسى انها منحتك يوماً عطراً جميلاً أسعدك

لا تكسرأبداً كل الجسور مع من تحب ، فربما شاءت الاقدار

لكما يوماً لقاءاً آخر يعيد ما مضى ويوصل


ما أنقطع فإذا كان العمر الجميل قد رحل ،فمن يدري

فربما ينتظرك عمر أجمل




وإذا قررت أن تترك حبيباً أو صديقاً فلا تترك له جرحاً

فمن أعطانا قلباً لا يستحق منا أن نغرس فيه

سهماً أو نترك له لحظة تشقيه

ما أجمل أن تبقى في روحكما دائماً لحظات الزمن الجميل


فإن فرقت بينكما الايام فلا تتذكر لمن تحب

غير كل أحساس صادق ولا تتحدث عنه إلا بكل ما هو رائع


فقد أعطاك قلباً وأعطيته عمراً

وإذا جلست يوماً وحيداً فحاول أن تجمع حولك ظلال الايام الجميلة

التي عشتها مع من تحب

وأترك بعيداً كل مشاعر الألم والوحشة التي

فرقت بينكما فلأفضل أن يحاول المرء أن يقف بذاكرته عند

أجمل لحظة لقاء عاشها لأنها أروع بكثير من لحظة وداع وإفتراق فــــحــــاول

أن تجمع دفاتر وأوراق كل الكلمات اللطيفة

التي قلتها لمن تحب وكل الكلمات التي سمعتها منه

وأجعل في ألبوم أيامك مجموعة من الصور الجميلة

لذلك الانسان الذي سكن قلبك يوماً ملامحه بريق

عيونه الحزينة ، ابتسامته في لحظة صفاء

وحشته في لحظة ضيق والأمل الذي كبر بينكما يوماً

وترعرع حتى وإن كان قد ذبل ومات

وإذا سألوك يوماً عن أنسان أحببته


فلا تحاول تشويه الصوره الحلوه لهذا الانسان الذي أرتبطت به


فإجعل من قلبك مخبأ لكل أسراره وحكاياه


فالحب الصادق ليس مشاعر وأحاسيس فقط


بل أخلاق وقيم عظيمه...


آآآآآآآآآآآآه ياسلطان ابي اموت واشوفك معي

متى تمشى الايام واكون معك خلني ادق عليه يمكن يرد مو مقفل


تدق عليه.....


ايمان كلها ترتجف:الو هلا

سلطان:هلا حياتي

ايمان:اخبارك صوتك اللحين زين

سلطان:لابس كنت منوم وصحيت منه مو كله تعب بس شوي رجلي تعورني

ايمان:ماتشوف شر

سلطان:الشر مايجيك تدرين بسافر لديرتي اليوم..

ايمان:لابجد لالاتطلع من المستشفى

سلطان:الحمدلله عمليه بسيطه وش يسوون لي المستشفى ماعليك انا طيب

ايمان:لااجلس فيه اليوم..

سلطان:اللحين انا عند اخوي في بيته طلعت واللحين بدخل النت؟؟

ايمان:بجد؟

سلطان:ايوالله...

ايمان ساكته

سلطان:ماسمعت كلمة احبك

ايمان بتردد وكلها ترتجف:احبك

سلطان:وانا احبك

ايمان:ربي لايحرمني منك

سلطان:ولامنك يالغاليه..

ايمان:طيب انا كلمت المستشفى وماطلع اسمك ليه؟؟


سلطان:غريب انتي داقه على مستشفى الملك فهد

ايمان:ايه بس قالو مو موجود

سلطان:يمكن ماخزنو الاسم

ايمان:يمكن

الكل سكت

ايمان:خلاص ماطول عليك ارتاح ووراك سفر

سلطان:مع السلامه حياتي

ايمان:مع السلامه


ايمان بعد المكالمه مووووووتها بطنها ماتدري وش فيه

وكلمت المستشفى وسألت عن اسمه وطلع توه طالع يعني موجود الاسم

بس ماكتبوه الا متأخر...


ايمان فتحت النت وهي مستغربه كيف طالع من عمليه وبيدخله؟؟والعبره تخنقها

والسبب تانيب الضمير تنزل دمعه تلوى الاخرى

الى صارت الدموع هي الى عيونها متعوده تتكحل فيها كل يوم وبكل لحظه

اشتاق لكـ//

هلاااااااا حيااتي

ايمي///

اهلين روحي


اشتاق لكـ///

حياتي بقولك شئ

ايمي///

قل حبيبي شفيه؟؟

اشتاق لكــ///

بسـألك سؤال سخيف وغبي بس امانه جاوبي عليه؟؟

ايمي///

خلاص والله لاجاوب عليه

اشتاق لكــ///

اوعديني؟؟

ايمي//

وعد

اشتاق لكــ///

لو انا اموت وش بتسوين


من غير مقدمات تبكي ايمان بقوه وتصارخ وهي تبكي وبطنها يموتها

ايمي///

بموت معك بكون جسد بلا روح مستحيل اشوف بعدك ولاافكر بأحد غيرك بنتظر القدر ياخذني

ايمي///

انا ماصدقت انسى عمي تجي انت وتتتمنى على نفسك الموت على روحي


اشتاق لكـ//

حياتي خوذي رقم اختي ++++++ وهذا رقم اختي الثانيه +++++++وهذا رقم جوالها++++++

اشتاق لكـ///

وهذا رقم البيت ++++++++


ايمان بكت وهي متأكده ان كلامه هذا يثبت انه مستحيل يخليها الا اذا فرق بينهم القدر..........

ايمي///

بس خلاااااااااص مو كاتبه أي شئئ


اشتاق لكــ///

والله ان تكتبين اذا مارديت ولاشئ تكلمينهم والكل يدري عن علاقتنا


ايمي////

تكفى سلطان بس مو كاتبه


اشتاق لكــ///

وغلاتي عندك


ايمي///

طيب


اشتاق لكـ///

احبك



مشت الايام وبعد 2 اشهر////الساعه5الصباح14رمضان

ايمان تعودت على صوت سلطان ماتقدر تعيش من غير ماتسمعه//

ايمان:هلاااااا حيااااتي اشتقت لك قلبي

سلطان:هلا روحي وانا اكثر

ايمان:اخبااااارك

سلطان:اللحمدلله وانتي شلونك

ايمان:زينه

سلطان:ليه ماتردين لي ساعه وانا اكلم

ايمان:ام سو سو سو ري حياتي كنت تحت اضبط حوستي

سلطان:بس انا قلت لك بعد عشر دقايق بكلم

ايمان:قلتلك اسفه..

سلطان:ههههههههه دلوعه ماينقدر عليك

ايمان بحزن:مو اتفقنا انا مانكلم بعض برمضان؟؟

سلطان:آآآآه حاولت بس ماقدرت

ايمان:وحتى انا ماقدر بس على الاقل وحنا صايمين حياتي وش رايك

سلطان:نقرأ القران ونختمه صح..قلناه صح

ايمان ضحكت لانه نفس فكرتها:صح حياتي

سلطان:وانا قريت اربع اجزاء بيوم واحد وجزئين باليوم الثاني وعلى كذا

ايمان:حلو حياتي خل على الاقل عندنا تكفير ذنوب

سلطان:احبك

ايمان بحزن:وانا احبك وميته شوق لك

سلطان:الله يخليك لي

ايمان:آآه الى متى حبيبي

سلطان:وشو الى الى متى؟؟

ايمان:اشوفك وتشوفني

سلطان:قريب ان شاء الله بس انتي تفاولي

ايمان:بقولك شئ بس لاتزعل..

سلطان:قولي

ايمان:ساعات اتمنى اكون بغيبوبه الى شهر 11

سلطان:ولاكلمه

ايمان بحزن:بجد ضاق خلقي ابيك معي مو كافي اني اخون اهلي لليل نهار وهم يضربون فيني المثل


سلطان:حياتي ان شاء الله بيصير خير وانتي تفاولي

ايمان:مو راضيه الايام تمشى؟؟

سلطان:الله يخفف علينا حياتي

ايمان:ابوي يسدد الفواتير وهو مايشوف حتى الارقام ويجيب لي احسن نوع من الجوالات مايدري اني

تبكي ايمان


سلطان ارتاع:حياتي شفيك انتي اليوم؟؟

ايمان:احبك واحب اهلي ياليت اقدر اخليك مو قادره وبس اتهرب عن اهلي مابي اشوفهم مابي يشوفون الخيانه الى اسويها آآآآآآآآآخ



سلطان:حياتي قولي لااله الاالله

ايمان:لاالله الا الله

سلطان:كل شئ بيهون ان شاء الله انا اليوم بروح بجيب ذبيحه وازوعها وتكون مني ومنك اصلن انا وانتي متزوجين

ايمان:الله يخليك لي

سلطان:والمغرب ان شاء الله بعتمر بروح بباص انا و2 من خوياي

ايمان:الله يرجعك بالسلامه

سلطان:يرجعني ولايوصلني

ايمان تبتسم وتتظاهر بالضحك:ههههه الى هي عاد انت فاهمني

سلطان:حياتي لاتشيلين هم كل شئ بيتسهل

ايمان:ان شاء الله قلبي

سلطان:حياتي لاوصيك انتبهي لروحي واكلي زين وارتاحي

ينقطع الخط مافيه رصيد

بعد ساعتين ارسل سلطان كول مي

ايمان استغربت معقوله مانام ووراه كليه

تروح تاخذ جوال امها وتدق عليه

سلطان:هلا وغلا

ايمان:هلا حياتي ليه مانامت

سلطان:مو قادر وانا ماقلت لك مع السلامه

ايمان:الله يخليك لي ..

سلطان:احبك

ايمان:وانا احبك



كل يوم مرير يحكي قصتنا نعم قصتي انا وزوجي سعود كم عانيت معه كم حسست بظلمه لن الومك بعد الان ياغلى انسان في حياتي حبيبي سعود انا احبك لايمكن ان اخفى عليك اني تزوجتك مجرد شفقه وحزن عليك لكن كان يوجد سر يجذبني اليك
يجذب لتلك العينان الساحرتان والتى تحكي حززن ومآسى لايمكن لاحد ان يتصورها احببتك لانك عاطفى لانك لاترضى بحزني رغم انك لاتقف بوجه والدك اذا تجاوز حده ومد يده القاسيه على لكن يدك الحانيه عندما تهديني وتضمني الى صدرك الحنون ينسيني ذالك الظلم ويجعلني لافكر الافيك كم قاسيت ياحبيبي بظلم لم تقترفه بظلم ابيك المدمن وامك المقتوله امام عينك واختك المغلوب على امرها واخيك الهارب من الواقع وغافى بمتاع الحياه لكني لانكر انني لست بعيده عنك فأنا لي ام لكنها قاسيه مثل ابيك لكن السر لم يظهر والمفاجئه مازالت تنتظر من يفتح الستار عنها احبك احبك احبك ولااتمنى لك الا السعاده الدائمه...

......

.,..

..

.

وفاء ومادراكم ماوفاء عاشت احلى عمرها بجانب امها الحنونه التى عوضتها عن ايامها وسنينها الماضيه الام الوالهه لابنائها المحررومه من لقائهم فهارحمة الله نزلت وجعلت الدنيا تدور وتقطن ابنتها بجانب احضانها لتمتع وفاء بالحب والحنان التى لم تجده بجانب مرت ابيها وابيها لكن لاننكر وجود سامي في الصوره كان الاخ المثالي لي هو من عوضني عن امي وابي لكن الان هو محتاج الينا ونحن اكثر محتاجين اليه.....


صحيح وفاء لها شهرين ساكنه عندهم وكانت مغرومه بواحد اسمه حمودي الى كان يلطف الجو لهم ويضحكهم لو توهم قايمين من النوم ولسانه الطويل يزيده حلا وعناد يزيده غلا بس حمودي مانسى لحظه امه ودايما يذكرها ويذكر شوقه لها وامنيته لو يكلمها لكن تركي مو فاضي له بس تركي ماتتوقعون قد ايش صار متحمل مسؤليته اكله بالمواعيد والنوم والجلسه يعني فيه امل حس باحساس الابوه
الى ماحس فيها ابوه قبله؟؟؟



احمد يطق الباب على ايمان//

ايمان تفتح الباب بصعوبه:هلا

احمد:بالله عطيني جوالك ابي البطاريه اللحين

ايمان ارتاعت يوم قال جوالك بارتباك:طيب لحظه

احمد قدامها:ياللا هاتيه

ايمان:خذ

احمد:تشكرات

ياخذ الجوال معه وفجائه مسج//

حياتي احبك ومشتاااااااااااااااااق لك موت ياروح سلطانك انتي

احمد انهبل وش ذا المسج كيف ومن متى؟؟؟؟؟

 
 

 

عرض البوم صور الهام93   رد مع اقتباس
قديم 15-05-08, 07:45 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 74031
المشاركات: 53
الجنس أنثى
معدل التقييم: الهام93 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الهام93 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الهام93 المنتدى : القصص المكتمله
Proud تكملة

 

الجزء العـــشـرون///


احمد يقرأ مو مصدق دارة الدنيا فيه وحوله ومو قادر يعبر وش يقول ولاكيف يفكر فجائه


راح احمد لابوه وامه يبي يفسرون له هاذي الحاله

ابو احمد وهو يشرب الشاي:وش فيك معصب

احمد:شف ذي الرساله وبتعرف؟؟

ابو احمد يقرأ مو مصدق:وش ذا من مين؟؟؟

احمد:شكلها متعرفه على شباب

أم احمد تمشى لهم:عن الوسوسه انتو مكبرين السالفه

ابو احمد:طيب اقري المسج

أم احمد تقرأ:لاااااااااا ياحسافة ثقتنا فيك يايمان ياحسافه؟؟؟

فجائه قفل الجوال لان الشحن وللمره الاولى تخليه ايمان سبحان الله ربي بيستر عليها

احمد انقهر وطلع لفوق عند ايمان

راح احمد معصب ومرتبك لاخته//


تركي تعلق بولده حيييييييل صار يحبه بشكل جنوني مايتخيل الدنيا من غيره
صار فيه شئ اهم عنده من اللعب والضحك والسكار والبنات صار عنده ذاك الى يسمونه احساس بالمسؤليه..

لكن اليوم قرر يروح لام حمودي ويفاجئ ولده فيها لان الولد فاقد امه بالمره
امه تعباااانه حيل لكن دفع الكثير علشان علاجه علشان يسعد ولده مع انه مايفكر بذي البنت طبعا بباله بنت مو شريفه رغم انها مجرد ضحيه حالها حال البنات الباقيات؟؟؟؟؟

وداااد كانت تعبانه لكن اليوم حالتها زينه بس مو اكيد لان حالتها غير مستقره يوم زينه ويوم متدهوره..


تركي يدخل غرفة ودااد الى تفاجئت بوجوده كانت تدري ان فيه احد يدعم عملياتها لكن ماتدري مين متوقعه فاعل خير ولااحد بس تركي ولاصفر بالميه توقعت..

ابتسمت ودااد..

تركي مد لها بوكيت ورد ..بس مو مكتوب الاماتشوفين شر



تركي مأنكر تعاطفه معها بذات انها كانت اول فريسه له كانت ملكة جمال ومن اجمل البنات الى ...لكن المرض لعب فيها صارت بشرتها سمراء وعيونها صفراء يدها نفس الشئ صفرا شفايفها مايله للون الغامق ..

تركي بادلها الابتسامه:ماتشوفين شر يأم الغالي

ابتسمت ودااد وطارت فرح لكلمته الحلوه كان ومازال تشوف كل شئ فيه حلو رغم انه كذب عليها بس تشوف حتى كذبه حلو:اخبارك واخبارحمودي يأنا مشتاقه له

تركي:وحتى هو مشتاق لك

ودااد بشغف:الله يخليك ابي اشوفه

تركي ابتسم:لاتخافين المستشفى سمحو لك تطلعين بس اتوقع ترجعين لمواعيد وكذا

ودااد فتح عيونها مو مصدقه:يعني عادي اشوف حمودي

تركي:مو ولدك اكيد لاززم تشوفينه وحتى هو ذبحني بالحن يبي يشوفك

ودااد:ربي لايحرمني منك يالغالي مشكور



احمد :ايمان فيه رساله قريتها غريبه..

ايمان ولأول مره تتصرف بهدؤ وعدم ارتباك بس قلبها لو احد يشوفه كان شيب راسه:أي رساله

احمد:خوذي افتحي جوالك

ايمان تناظر وتاخذه تفتح الجوال وتمسح المسج قدام اخوها بس من شدة حماسه ينتظر إلى يتفتح

احمد:هاتيه

ايمان تعطيه بكل برود:ماشوف أي مسج وينه

احمد شاف الجوال مالقى المسج إلى قراه:مستحه والله حذفتيه

ايمان:وش حذفت

احمد معصب:المسج؟؟

ايمان:أي مسج كلام فاضي نكته بايخه

احمد:واحد يتغزل فيك

ايمان تتصنع:ههههه يمكن مقلب من صديقاتي ولارقم غلط اذا مو مصدق كلم الرقم إلى ببالك

احمد:أنا حفظت الرقم؟؟

ايمان انرعبت خلاص انتهت حست إن يومها قرب؟؟؟:خلاص كلمه واسأله

احمد:خلي الجوال عندنا

ابو احمد يجي لايمان وتفس تبريراتها لاحمد قالتها يمكن غلط ولامقلب

ابواحمد:اصلن ماشكيت فيك بس خفنا مسويه علاقه ولاشئ

ايمان وقلبها فيه سكاكين:الله لايقوله

أم احمد تنادي ايمان وكلهم ينزلون عندها..

أم احمد:مشكله والله اذا عطيناك الثقه وتطلعين من غير ماحد يقولك لا ودايما السواق هو إلى يوديك ولانقول
وين ومهئين لك كل شئ وتكلمين

ايمان تبتسم:وانتي مصدقه طيب خلي الجوال عندك اذا مو مصدقه

أم احمد بذي اللحظه صدقت لان مافيه شئ بيزعزع ثقتهم في بنتهم...


ام احمد طلعت بس قلبها فيه نغزه حاسه بشئ طلعت وهي تفكر ايمان متغيره كثيررررر واولها وزنها راح صارت نحيفه بالمره وتعبها الغريب الله يستر لايكون صاير لها شئ لازم اعرضها لدكتور ورفضها للدكاتره وش سببه؟؟ مافيه شئ من ولاشئ غريب الله يستر شكل الى ببالي صاير؟؟؟

ايمان منهاره بسريرها واخذت جوالها ترسل//

((اهلي قروا رسالتك والظاهر اني انفضحت الله يستر لاتدق ولاترسل زين ))

سلطان بالبيت الحاله ويصارخ بأعلى صوت:ايماااااااااااااااااااااااااان احبببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببب ببببببببببببببببببببببببببك


ويسمع صوت المسج ويروح له بسرعه وهو مبسوط يقرأ المسج عشر مرات:شفيها لايكون عرفو الله يستر بس...


سلطان نفس حالة ايمان حبها حب جنوني يحبها واخلص لها حبها بكل مافيها رغم اتهاماتها له بالخيانه ورغم تفكيرها الغريب مره احبك ومره شكلك نسيتني

صحيح مو ايمان الحب الاول بس الحب الصادق الى اختارها هو بذاته الى قلبه وعقله اختاروها من غير مايحس والى علق ايمان بحبها

صحيح الحب هالايام صارت مجرد لعب مو احساس صادق مو شعور بس لتغيير الروتين ودفع وقت الفراغ....

سلطان وهو يقرأ المسج صارت له خيبة أمل حس بفقدانه لها


ايمان نزلت تحت عند اهلها تترقب الاحداث ووش يقولون عنها؟؟




وفاء وريم وام وفاء وسعود والعنود وحمودي جالسين بغرفه وحده؟؟

سعود:خلاص ان شاء الله كلها كم يوم واسكن انا وريم ببيت لحالنا..

ريم ابتسمت وهي طايره فرح انها بتترك البيت وجبروته الفرعون ابو تركي..

وفاء والعنود:الله يوفقكم

ام وفاء نزلت دمعتها:لاخلوكم هنا انا مستانسه معكم

ريم تقوم وتروح لام وفاء وتبوس راسها وتطوق ذراعها من ورا ام وفاء:يابخت وفاء فيك ياليت انتي امي بعد

وفاء حست بمعاناة ريم الى لها شهر ماشافت امها الغير مبالية لبنتها مابين الزيارات والسفرات..

ام وفاء:وانا امك بعد ...

حمودي يناظر لهم:مو رب اخ لم تلده امك فيه بعد رب ام لما تلدها جدتك..

وفاء من غير شعور قامت للولد الجينرس تبوسه:ياحبي لك يابخت امك فيك انا اذا تزوجت وجبت بنت بخليك تتزوجها يأحلى ولد بالدنيا

حمودي يضرب العنود برجله:لالالاالا

وفاء:لاتضربها واعطيك حلاوه زين

حمودي:اوف كل يوم لاتضرب واعطيك حلاوه وماتعطيني شئ

يفتح الباب:احم احم ياولد

وفاء مالحقت تركض وتطلع زي كالعاده ذي المره شافت ابو الولد الى تحبه وميته فيه وبطفولته شافت المجرم الى اخذ عذريتها ناظرت وماقدرت تميز ومن غير تفكير طيحت الغطاء الى انكشفت بس عيونها

ابعدت حمودي من يدها ومن غير سابق انذار راحت تركض للرجال الى يصك الباب ومو يمها اصلن مادرى بوجودها قربت له وضربت ظهره بكل حقد...وتصارخ بكلام غير مفهوم...!!!

الكل يناظر وفاء المصدومه وفاء المنهاره وش السبب ليه تضرب تركي وهي اول مره تشوفه من شهرين عندهم ولاسوت أي حركه تدل على عصبيتها وعدم تحملها

وفاء تبكي بقوه وتصارخ

تركي ابعدها عنه وضربها لان مو متحملها طاحت غطوتها..

تركي يناظر لها وفتح عيونه بقوه معقوله انسى ذي البنت الى حاولت تشووهه وجهي البنت الى اخذتها من جنب الاستراحه وش جابها هنا؟؟؟؟؟؟؟


تركي بأعلى صوت:وش تبين ومين جابك هنا يالحقيره؟؟

وفاء تصارخ منهاره وتضربه لاشعوريآ...

حمودي يركض لعند ابوه ووفاء مستغرب ويقول الكلمه الى دايما تنقال له:خلاص لااتتضاربون اعطيكم حلاوه ...

ام وفاء تركض لعند وفاء وهي تهاوش تركي:ابعد عن بنتي

انصدم تركي يعني ذي بنت عمتي انا اغتصبت بنت عمتي كيف ؟؟؟

طلع من البيت مو مصدق حاس بكل شئ يجي ضده..

ودااد ورا الباب شافت كل شئ بس عرفت وش السبب عرفت ان وفاء ضحيه من ضحايا تركي......بس كانت متعطشه لولدها الى ماشافته من شهرين

وفاء انهارت وطاحت بالارض

سعود استغرب وراح يركض لتركي:وش القصه ياخوي شفيك

تركي يمشى:لحوووول وانت شدخلك؟؟

سعود عصب:حلوه وش دخلك تراها اخت زوجتي وبنت عمتي؟؟

تركي:ليه وانت ولى عليها؟؟


سعود احبط من كلام اخوه وقرر انه بيروح لان الكلام مع اخوه ضايع ولان اخوه نسخه مصغره من ابوه وافكاره ومعاملته؟؟؟


ايمان وهي منفعله:لاوالله يايبه انت تدري انا بنتك هالحركات مو عندي

احمد رفع حاجب:تصدقين وربي خفت انك تكلمين شباب من هالانترنت الى تشتغلين به لليل نهار..

ايمان انطعنت من كلمة شباب حتى انت ياخوي ذي نظرتك الى بتكلم واحد بتكلم الف غيري اسمحلي هذي نظرتي قبل لاحب مادري هو حب ولاحوبة هالبنات الى انت تكلمهم.؟؟؟

ايمان:طيب احمد بالله عليك ابي اروح للعنود وربي ضايق خلقي..

ابو احمد:لأ مستحيل ...

ايمان:طيب ليه وش فيها العنود؟؟

ابو احمد:مافيها شئ بس صديقات ماتروحين تبين اطلعك لاي مكان الا صديقاتك

ايمان ضاقت الدنيا فيها تبي تفضفض لاحد حست بألم لمعدتها؟؟

واهلها حسو بألمها؟؟؟

لانه كان واضح..

ابواحمد:خلاص اوديك لخالتك تروح مع امك لها..

ام احمد:ايوالله تروحين معي؟؟

ايمان مدت بوزها:طيب بس بتجهز؟؟

ايمان استغلتها فرصه لانها بتكلم سلطان هناك لان بالبيت بما ان الاجواء مشحونه صعبه تكلم الى تسترجع ثقة اهلها لها


وفاء تبكي بقوه على سريره امها...

ريم والعنود وام ريم:وش فيك قولي لنا..

وفاء تبكي:ابي جوالي ؟؟

ريم:ليه

وفاء:ابي اكلم جيبو جوالي

العنود:طيب ثواني

تروح العنود تجيبه:اخذيه

وفاء:مابي احد عندي ابي اكلم بروحي

ام وفاء:وش فيك وفاء قولي لي انا امك؟؟

وفاء:ابي اكلم بروحي

الكل طلع عنها....

وفاء فكرت تكلم سامي بس خافت انه يتهور ويذبح تركي اذا عرف مين هو لانها تعرف غيرة اخوها ..

بس قررت تكلم احمد وتخليه يفكر بطريقه افضل تدق عليه الف مره وتفصل قبل مايرن عنده رغم انها بأمس الحاجه له لكن الحياء غالب عليه.. حتى بذا الوقت

وفاء قررت تدق...


سامي واحمد ومجموعه من اصدقائهم يضحكون ويسولفون ..سامي وخالد

يتحدون بيديهم مين الاقوى ...

احمد يشوف الرقم ومستغرب ويناظر سامي احتار يرد اولأ يعرف غيرة سامي غيرة الدم السعودي الخليجي العربي..

بس فكر وقال انها دقت على جوالي ومن حقي ارد:الوووو

وفاء تبكي وماقدرت تتكلم..وتفصل الخط

انصدم احمد شفيها؟؟؟وفاء شفيها وش صار بها لايكون خالها القذر ولاابوها

يدق على وفاء:الو هلا وفاء تكلمي لاتصيحين قولي لي وش فيك

وفاء تحاول تخفف البكاء لكن مو قادره..

احمد ارتاع:وش فيك هدي اعصابك سامي معي تبين اناديه..

وفاء:لااااااااااا الا سامي..

احمد انصدم شفيها حتى اخوها ماتبيه:شفيك طيب قولي لي

وفاء:الى اخذني بالاستراحه....تنهار من جديد

احمد عصب:وش فيه تكلمي..........؟؟؟؟

وفاء تبكي مو قادره

احمد:تكلمىىىىىىىىىىىى

وفاء:طلع ولد خالي وساكن معنا بنفس البيت

احمد حس الدنيا تدور فيه مو قادر يتخيل قو الصدمه...



ايمان تكلم سلطان الى يتكلم بهدؤ ومو باين صوته من الحزن:

ايمان:مالنا الا نفترق مستحيل اهلي عرفو...

سلطان:بس انتظريني بشهر12 لاتنسين..اخلص دراستي واجيك

ايمان:بنتظرك الى اموت..

سلطان:اكلي زين ونامي وارتاحي...

ايمان:ان شاء الله حياتي امانه قلبي لاتزعل وربي مو بيدي شئ

سلطان:يعني خلاص مانكلم بعض.؟؟؟

ايمان:وربي مو بيدي شئ اهلي وقرو وشافو بعيونهم..

سلطان:طيب خلاص مع السلامه

ايمان انصدمت سكتت

سلطان:الو

ايمان:هلا احبك

سلطان:مع السلامه..

ويقطع الخط

ايمان حست بكل كلمه قالها وبكل حرف نطق صحيح ماعبر لها عن احساسه بس مو لازم يعبر دام فيه وحده بتفسر مشاعره..

ايمان تبكي بقوه..

ام ريم تناظر ايمان باستحقار:وش فيك قاعده تصيحين ذكرتيني بوفاء المجنونه

ايمان رفعت حاجب ومشت وكأن مافيه احد قدامها..





الجزء الحــادي والعشــرون///

الصاله خااليييه من الكل ماعدا حمودي وامه الى ماصدقو يشوفون بعض

حمودي::يماه مشتاق لك بالمرره وينك ليه ماتجيني ؟؟

ودااد وهي ضامه ولدها:ياقلبي لاني كنت تعبانه وانت مو صغير انت تعرف

حمودي:ايه ادري اني اعرف بس كان ودي ازورك بس المشكله؟

ودااد:وش المشكله؟؟

حمودي:المشكله مادل المسفشى

وداد تضحك على نطق ولدها للمستشفى:قل مستشفى

حمودي انحرج:يوه يعني الواحد مايغلط

ودااد:طيب قل هوسبيتل

حمودي:ماما لاتخليني زين

ودااد تضحك لان تصريفة محمد باينه:ههههههههههههههههه عاش المصرف يالدب

حمودي:لاانا اعرف

يقطع حديثهم بدق جرس المنزل عدة مرات متتاليه بطريقه مزعجه..

ودااد استغربت وش فيهم وش صاير للدرجه الاجواء مشتبه اليوم؟؟

حمودي ياعمري عليه خاف وعلى طول ارتمى بحظن امه...

الشغاله خافت بس مجبوره تفتح.:مين

...:افتحييييييي؟

الشغاله:لامافيه يفتح انا في خوف...

يطق الباب بقوه ..

الشغاله تخبت ورا المدخل الرئيسي من الخوف..



سلطان بالمقابل يسمع هالاغنيه بغرفته وهو حزين

الله لايحرمني منك ولايحرمني من عيونك...

اكذب لو اقول ابعد عنك...مأصبر لحظه من دونك

خليني اشبع من احضانك...خلي يذوب بي حنانك

حب الدنيا شوي عليك

اتوسل بيك الله يخليك تبعد عني حرام.....

تنزل دمعه من سلطان ويمسحها بسرعه بعد ماجت عنده امه...

ام سلطان: وين وصلت

سلطان:والله سلامتك يايمه مافيني شئ

ام سلطان:اخبار ايمان

سلطان ضاق خلقه:لا الحمدلله زينه ...

ام سلطان ابتسمت:طيب ياللا انزل..ولاتنسى سلملي عليها

سلطان بادلها الابتسامه ونزل معها...لان عندهم ناس



.....:ههههههههههه تخيلي نتزوج من عايلة البشري ايه الله لايقوله

ام ايمان:ايه هين نوافق لذيك العايله

ام ريم:الحمدلله بنت تزوجت وافتكيت منها ومن هالعايله

...:السلاااام عليكم اشوفك تتكلمون عني

ام ريم:القطو عند ذكره

ريم حزنت:افااا يمه اذا امي ماستقبلتني مين تبين يستقبلني

ام ايمان تقوم بابتسامه:هلا وغلا فيك اخبارك((تسلم عليها

ريم تروح لامها وتسلم على امها الى ماقامت لها ولاعبرتها حتى بابتسامه؟؟

ايمان الى طلعت كل الى براسها من صياح دخلت للغرفه بصوت مبحوح وابتسامه تبين للي يشوفها انها مستانسه مو حزينه:سلام

الكل :وعليكم السلام

ريم تبي تطلف الجو:هاه وش كنتو تقولون عني اعترفوو؟؟

ام ايمان:هههههههههههههه لا بس كنا نتكلم عن عايلة البشري..الله لايعيدهم

ايمان انفزعت امي وش تقول تذكر عايلة حبيبي سلطان:يماه وش فيهم هالعايله

ام ايمان وام ريم وريم استغربو من تفاعل ايمان وحماسها الزايد...

ايمان عصبت:وش فيهم

ام ريم كشرت:وانتي ليه مهتمه؟؟كلام اكبر منك..مالك شغل

ريم وهي تشوف ايمان المنكسره:يماااااه شفيك عليها؟؟

ام ايمان ماتبي تعصب بأيمان لانها تعرف حالتها:ذي مشكله كبيره بين قبيلتنا وقبيلتهم فيها ثأر وقتل وبعدين عرقهم مو زين فيهم البرص اللهم ياكافى..

ام ريم عصبت:طيب مو قلنا ذا خاص وشو له تقولين لها؟؟

ام ايمان:ياطويلة العمر لأن ايمان تعبانه وماتحتمل العصبيه..


ايمان نزلت راسها بس ببالها صار شئ كبير سلطان يعني معقوله ماتتزوجه بسبب هالثأر..معقوله فيه الى الان ثأر وحركات الجاهليه...؟؟

ريم بلهفه:وش فييها ياخاله؟؟

ام ايمان:فيها بداية انهيار عصبي..

ريم تلتفت لأيمان:من جد يأيمان فيك انهيار..طيب وش سبته؟؟

ايمان ابتسمت:ياختي همووووووووم الدنيا..ههههههههههههههه

ريم تضحك هي وام ايمان...

الكل يسولف...

وايمان تتذكر سبب الانهيار...كثر صياحها بالغرفه وحزنها وكبتها وتأنيب ضميرها

تتذكر يوم 16 رمضان كان سلطان رايح للعمره بالباص..

الساعه7 الصباح//

سلطان:الو هلا وغلا بحياتي وعمري..

ايمان:اشتقتلك قلبي

سلطان:ايه هين طيب ورا ماتكلمين..

ايمان:وربي ماعندي رصيد ولاكان كلمتك..

سلطان:تصدقين اللحين انا بالبر ..

ايمان:افااااا ليه؟؟

سلطان:خرب الباص علينا للمره الثالثه امس مرتين واليوم مره وربي تعبت والناس عطشانين وحر وصيام ..

ايمان:تستاهل خلك هذا الى مايروح بالطياره ولابسيارة له وبعدين انت يالعزوبيه وراك راكب مع العوايل..

سلطان:هههههه حتى هم مايدرون جو بيرمونا تدرين وش اكثر شئ كاسر خاطري

ايمان:وش؟؟

سلطان:البزران الى يصيحون من الجوع والعطش وربي يحزنون..

ايمان:قلبي مابي اخرب عليك عمرتك مابي اكلمك..

سلطان:والله ماقدر اعيش بدونك احبك

ايمان:وانا زعلانه عليك..

سلطان:افاااا ليه...؟

ايمان:راح عيد ميلادي وماقلت لي كل عام وانتِ بخير..

سلطان بصوت حزن ورد سريع:وربي آسف..

ايمان تضحك:لاقلبي لو اني زعلانه كان ماقلتلك بس ماكان ودي انك تنساه

سلطان:قلبي اسف وربي من الى صار امس يوم خرب الباص مرتين تعب وبعدين كلمتك الف مره بس نسيت

ايمان:قلبي لاتشيل هم وربي عادي بس تنساه السنه الجايه ياويلك

سلطان:بيوم ميلادك السنه الجايه نعتمر سوا

ايمان:احبك

سلطان:وانا احبك بينقطع البطاريه فاضيه


تتذكر ايمان ان سلطان ماخلاها لحظه حتى وهو بالحرم كان يكلمها بس كان حزين يتمنى وجودها معه كزوجه وحتى هي تزعل اذا كلم وهو معتمر

ايمان من كثر تفكيرها انه نسىى عيد ميلادها وحزنها وتفكيرها السلبي..

وخافت انه ينسى شهر 11 مثل مانسى عيد ميلادها

وكتمتها وضيقها اثر عليها

...هلااااا حياتي وصلت للقصيم الحمدلله

ايمان:الحمدلله على السلامه قلبي عمرا معموا وسعيا معمورا ههههههههه

سلطان:هههههههههههههه

ايمان:اشتقتلك

سلطان:وانا مشتاق لضحكت ايمان..

ايمان:احبك

سلطان:وانا اعشقك

ايمان تحس بألم ببطنها وبراسها..:قلبي باي

سلطان:شفيك حياتي

ايمان:لابس امي

سلطان:صوتك مو عاجبني فيك شئ

ايمان:لاوالله
سلطان:اجل باي

ايمان:باي

تحس بألم غريب بمعدتها وبراسها وبكل شئ

تنزل ايمان لامها الى تقرأ قرآن وهي تبكي

..ايمان:يماه بطني وراسي..

ام ايمان ارتاعت خافت بنتها صاير لها شئ خاصتن انها هالايام ترجع كثير وانتم بكرامه

ايمان:خايفه انها زايده

ام ايمان:ياللا نروح للمستشفى الله يستر بس

ايمان على طول تطلع فوق خايفه انها زايده وتاخذ الجوال وترسل مسج لسلطان

((حياتي انا بروح للمستشفى شكل فيني زايده اذا رجعت بكلمك لاتخاف على احبك))



بالمستشفى///

ايمان:والله ماروح لرجال ولااخليه يكشف على وربي يايمه اني ماخلي احد يشوف بطني..

ام ايمان:ولاكلمه مخليه فطوري علشانك وبتفشلينا يالقرويه والله ان يكشف ورجلك فوق راسك

ايمان تصيح من قلب تحس بألم وخوف وخجل..

ام ايمان راح بالها بعيد وطول اعصابها وهي خايفه بنات اليومين ينخاف منهم؟؟؟

ايمان تبكي بقوه وتقراأ ادعيه وش طولها وش عرضها الى 3 مرات والى 7 تعيده
بالنهايه قرت((الله يسهل الولاده لكم))ماتت ضحك ايمان رغم خوفها وقلقها..

ايمان تقرأ وتفكر يالله معقوله بيوم من الايمان احمل من سلطاني واصير زوجته يارب يتحقق..

ايمااااااااان المسعووودي..

تقوم ايمان وامها..

ايمان كأنها داخله قصاص مو مستشفى ومتأكده انه زايده ومتوقعه انها بتنفجر..

الدكتور السوري الى اسلوبه بيهدي الوحده:ياللا بكشف لك..

ايمان بصوت جاد:لاااااااااااااا مافيه حرمه تكشف على..

الدكتور:بس اللحين مشغوله..

ام ايمان:اكشفى فضحتينا..

ايمان:انا بقولك مكان الالم من بعيد ولو يصير فيني زايده مابي رجال عندي زين..

الدكتور ضحك واعجبه خجل البنت:حاضر طيب وين موقع الالم

ايمان تبعد بعيد رغم انه مو عندها وتلمس وسط بطنها وراسها

الدكتور:فيك اسهال

ايمان بخجل:لا

الدكتور:طيب مو باليمين؟؟

ايمان:لابوسط بطني ؟؟

الدكتور:طيب ارتاااحي انتي والماما

جلسو ام ايمان:هاه طمني

الدكتور:بس بتكشف عليها الدكتوره

الدكتوره جت..

الدكتور :ممكن تكشفى عليها؟؟

الدكتوره ابتسمت:ولوو اكيد

الدكتور طلع وصكرو الستاير؟..

ايمان:يماه اطلعي..

ام ايمان:بلا غباء بسرعه..

الدكتوره تفتح بطنها وتلمسها تبعدها على طول ايمان:من هون

ايمان:ايه

الدكتوره:طيب ممكن بتفتحي صدرك..

ايمان عصبت:لااااااااا لاااااااا لاااا مو ممكن عطيني السماعه انا بحطه

وجه الدكتوره صار احمر من الفشله وام ايمان تتوعد فيها


الدكتوره:طيب قومي واجلسي على الكرسي عندي عدة اسأله بس ممكن تكشفى وجهك...

ايمان كشفت وجهها بكل رحب وسعه:ايه عادي

الدكتوره:فيه شئ مضايقك وماتحكييه لحداا لامك ومخبيته مابدك تؤلي الهم

ايمان حمر وجهها لانها بتفضحها:لا

الدكتوره:ولامشكله صعبه عندك وكاتمتها بداخلك

ايمان:لا

ام ايمان تدخلت وشافت ايمان الى تتغير وبذات انها تفهمها:بس صارت بنتي تشرد كثير وتنسى بالمره ماتفهم الى ينقال لها

ايمان خافت:لايماه

ام ايمان:وش المشكله

الدكتوره:فيها قولون عصبي وبداية انهيار واحتمال يزود ولازم تعالجونها
بنعطيها ابره مهدئه وعلاجات

ايمان:بس انا اللحين صايمه

الدكتوره:ماتخافي ماتفطر؟؟

ايمان انرعبت من الابره ...

ام ايمان انصدمت وايمان بعد واخوها الى بالسياره ينتظرها صارله رعب من هالخبر

ايمان رجعت للبيت وشافت43 مكالمه لم يرد عليها

ارسلت لسلطان مسج وهي ماتقدر تقرأ الكلام ولاتدري وش قالت لانها ماتميز الحروف بسبب الابره الى عطوها

على طول دق سلطان:الووووو

ايمان:هلا قلبي

سلطان:حياتي وش فيك؟؟

ايمان:لابس قلبي عورني رحت للمستشفى قالو سلطان السبب

سلطان عصب:قولي لي وش فيك بجد؟

ايمان:لا بس قولون عصبي وبداية انهيار؟؟

سلطان:وش السبب انا السبب صح..

ايمان:لاحياتي تفكيري هو السبب

سلطان:قلبي امانه لاتفكرين وربي ان كل شئ بيهون بس اصبري ولاتفكرين

ايمان:احبك

سلطان:اعشقك بس امانه انتبهي لنفسك.

ايمان:ولاوصيك على روحي تراها غاليه

سلطان:احبك



ريم:هاااااااااه وين وصلتي

ايمان ارتاعت يوم شافت الكل يناظر لها ويترقب لها:لامافيني شئ وش تتكلمون عنه

ريم:عن المسعودي والبشري وسبب الى فرق العوايل..

ايمان بلهفه:وش السبب

الكل:اوووووف قصه طويله ومو مشكلتنا اذا مافهتي من اول مره

ايمان تضحك على عصبيتهم:ههههههههههههههه


ريم اخفت عن امها حملها..وماتبي تبشر قبل سعود احد...

سعود يدق على جوال ريم:هلااااا بريومتي

ريم قصرت صوتها وطلعت عن الغرفه:هلاوغلا حياتي

سعود:اشتقتلك يالغاليه..

ريم:وانا مشتاقه

سعود:متأكده؟؟

ريم:ليه وعندك شك!!

سعود:مممممم طيب اذا مشتاقه انا تراي عند الباب البسي عباتك وانزلي

ريم بزعل:لاااااااا قول والله

سعود:شفتي انك نصاااااابه مو مشتاقه

ريم:ههههههههههههههههههه لاوالله لاني ادري انك تلعب على

سعود:طيب طلى من الشباك وشوفي مين الى يلعب على الثاني...

ريم تفتح الشباك والكل يناظرلها مستغرب ام ريم وام ايمان وايمان:هههههههه ايوالله من جدك ثواني وناااازله ههههههههههه

سعود:عرف انها مستانسه انها شافته وكأنها اول مره تشوفه

ماتصدقون قد ايش هالاثنين تعلقو ببعض يمكن لان مآساتهم قريبه من بعض

قصدي مو حده...

ام رريم:وش فيك تناظرين العالم من الشباك وليه هالضحك ذا كله؟؟

ريم:لابس سعود زوجي عند الباب؟؟

ام ريم:عشتوو ومبسوطه انه زوجك مالت عليك انتي وياه

ريم عصبت:يماه الا هو عاد ماسمحلك

ام ايمان :لااحسن اضربي امك علشان واحد مجنون ومتخلف..

ايمان:شفيكم على البنت طيب زوجها عاادي

ام ريم :تكلمت حكيمة زماني


عصبت ريم وطلعت من غير حتى لاتقول مع السلامه

ايمان استغلتها فرصه واستاذنت:عن اذنكم باكلم صديقتي..

ام ريم:بالي مايحفظك

ايمان ناظرت خالتها باستحقار ووجهة الكلام لامها:يمه بليز لاعاد توديني لناس مو من مستواي

ام ريم عصبت:عشتووو ولاعاد اشوف هالفاشله عندي

ام ايمان:اوووووووووووف

ايمان طلعت وغراضها الاول والاخير انها تكلم حبيبها سلطان...


تكلم مايرد كلمت يمكن 90 مره وبعدين رد...

ايمان:هلاا حياتي

سلطان:اهلين

ايمان:ليه ماترد..

سلطان:لاني خايف عليك ولاتكلميني..

ايمان:ماقدر اعيش بدونك

سلطان:وربي حتى انا ماقدر بس مابي اخسرك

ايمان:طيب اكلت حياتي

سلطان:مالي نفس

ايمان:تكفى حياتي رح لماكدونالدز وخذلك وجبه لاني جوعانه وابي ناكل مع بعض قصدي مثل بعض

سلطان:لعيونك وربي لسويها..

ايمان:احبك

سلطان:وانا اعشقك

ايمان:ذي آخر مكالمه وابي اطول معك مشتااااقه لك

سلطان :وانا موت مشتاقلك





سعود:عندي مفاجئه لك

ريم مبتسمه:وانا عندي مفاجئه بس قولي انت قبل..

سعود:لا انتي قبل

ريم:لاوالله انت الى قبل

سعود:مو قايلك؟؟

ريم:ولا انا

هههههههههههههههههههه
سعود وريم ماتو ضحك على بعض مثل تصرفات الاطفال

ريم بعد ربع دقيقه:انا حامل

سعود يوقف السياره بقوه:قولي والله

ريم مبتسمه:ايووربي

سعود:كيف عرفتي

ريم:رحت مع السواق لاني كنت شاكه وتأكدت وصدقني انت اول واحد عرفت

سعود دمعة عينه من الفرحه:يعني بصير ابو

ريم بتغير الجو:والله وبتشيب

سعود:وحتى انتي بتصيرين ام

ريم وسعود:ههههههههههههههههههه

ريم:الاماقلت لي وش صار بأحمد الى يقرب لوفاء ويبيها

سعود:اخذها وقال انه مسؤل عنها بس مادري وش السبب هو ولد عمها وأولى فيها بس المشكله عمتي كله تبكي..

ريم:الله يهون عليهم يارب طيب ماقلت لي مين ذي ودااد الى عند البيت

سعود:ذي تصير ام حمودي مسكينه مريضه بقووه

ريم:الله يشفيها يارب

سعود:يؤيؤيؤيؤ نسيت اقولك مفاجئتي

ريم:اييييييييه صح وش

سعود:احم احم الاسبوع الجاي بنسافر انا وانتي لفرنسا..

ريم:احلللللللللللللللللللف؟؟

سعود:لعيون ام محمد يهون كل شئ وتراه شهر عسل لنا

ريم:وانا كل يوم معك بيصر عسل

سعود:ربي يخليك لي

ريم:ويخليك لي يارب



وفاء تبكي بالسياره بس تورط وش يقول لسامي ايه اقوله اني اخذتها هي وايمان

احمد:وفاء

وفاء بصوت صياح:هلا

احمد:لاتخافين وربي لاخذلك حقك

وفاء:مااااااابي شئ انا اخذته بيدي...

احمد:بس انا ماكتفيت

وفاء:علشان خاطري خله عنده ولده وزوجته علشانهم مو علشانه وربي ماراح ينسالي حقي بس تكفى مابي سامي يدري ولا ابي احد يعرف

احمد:احاول



الساعه3 الفجر:

ايمان ترسل مسج لسلطان//

حياتي كلمني

سلطان///

لاتكلميني ولاتفكرين اذا تحبيني انسى المكالمات ولاعاد تكلمين بذا الرقم لاني عطيه واحد من خوياي

ايمان تبكي ترسل///

انت ماااااصدقت تفتك مني وين وعودك وين ماتخليني..

سلطان///

الله يساااااامحك اللله يسااااااامحك الله يساااااامحك مع السلامه


ايمان تكلم مقفل خافت ترسل لانه مو معه

 
 

 

عرض البوم صور الهام93   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
قلوب متكسرة للكاتبة امونه 55
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:50 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية