لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-05-08, 02:21 AM   المشاركة رقم: 21
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 51164
المشاركات: 3,444
الجنس أنثى
معدل التقييم: دفى الكون عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 19

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
دفى الكون غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : لِمَ السؤال؟ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

مساء الورد لأحلى ورده
بارت كان خفيف ولطيف
كيف ما ادري بس هذا اللي حسيته
شادن من اللي عرفته عنها احسها عايشه في عالم لوحدها ..
.وفضولي يدفعني اكتشف هالعهالم واتعمق فيه
ما ادري ايش كانت تقصد بانه افضل حل
منال وبدت في لعبتها ياترى هل بتكون النهايه مثل مارسمتها
ولا بنتفاجأمن الأحداث
الصدف خدمتها ..وهل بتقدر تقنع سيف انها شذى
نوف اللي صار لها في المستشفى شي حلو احساس انك مهم
ومحبوب في وسط عملك تحس بالأنتماء الى هالمكان وتحس برغبه
انك تعطي وتعطي وان هذا مكانك المناسب وكانك في بيتك
موقفها صعب بالمره اللي صار مع نواف الحمدالله انها عرفت كيف
تتصرف بخبرتها ودراستها مع انها يمكن مامارست هالشي من
قبل بس شعورها دفعها انها تسوي الا تعرفه ولا انها توقف مكتوفه
الأيدي وتخسر نواف متحمسه اعرف مكيف ردة فعل الدكتور سامر
واتوقعها بيستغرب ان نوف هي اللي عهملت هذا كله
الدكتور مصطفى حبيته هالرجال بجد عوض نوف عن ابوها ويدفعها
انها تحقق طموحها
حياه شوفي انا احس هالمره تهتم بالمظاهر والشكليات وياريت
تهتم في بيتها وبناتها مثل ماتهتم بالمظاهر
مع حبي دفى الكون

 
 

 

عرض البوم صور دفى الكون   رد مع اقتباس
قديم 12-05-08, 07:45 PM   المشاركة رقم: 22
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Nov 2007
العضوية: 54011
المشاركات: 2,812
الجنس أنثى
معدل التقييم: لِمَ السؤال؟ عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 65

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
لِمَ السؤال؟ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : لِمَ السؤال؟ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دفى الكون مشاهدة المشاركة
   مساء الورد لأحلى ورده
بارت كان خفيف ولطيف
كيف ما ادري بس هذا اللي حسيته
شادن من اللي عرفته عنها احسها عايشه في عالم لوحدها ..
.وفضولي يدفعني اكتشف هالعهالم واتعمق فيه
ما ادري ايش كانت تقصد بانه افضل حل
منال وبدت في لعبتها ياترى هل بتكون النهايه مثل مارسمتها
ولا بنتفاجأمن الأحداث
الصدف خدمتها ..وهل بتقدر تقنع سيف انها شذى
نوف اللي صار لها في المستشفى شي حلو احساس انك مهم
ومحبوب في وسط عملك تحس بالأنتماء الى هالمكان وتحس برغبه
انك تعطي وتعطي وان هذا مكانك المناسب وكانك في بيتك
موقفها صعب بالمره اللي صار مع نواف الحمدالله انها عرفت كيف
تتصرف بخبرتها ودراستها مع انها يمكن مامارست هالشي من
قبل بس شعورها دفعها انها تسوي الا تعرفه ولا انها توقف مكتوفه
الأيدي وتخسر نواف متحمسه اعرف مكيف ردة فعل الدكتور سامر
واتوقعها بيستغرب ان نوف هي اللي عهملت هذا كله
الدكتور مصطفى حبيته هالرجال بجد عوض نوف عن ابوها ويدفعها
انها تحقق طموحها
حياه شوفي انا احس هالمره تهتم بالمظاهر والشكليات وياريت
تهتم في بيتها وبناتها مثل ماتهتم بالمظاهر
مع حبي دفى الكون


مساؤك الطهر
مساؤك العطر
مساؤك خال من الشر

شادن .. بتتعرفين عليها أكثر ^_^
منال .. شوفي هي معها كل شي تقدر تقول من خلاله أنها شدى إلا شي واحد .. الأسلوب .. أكيد أسلوبها يختلف عن شدى .. والسؤال هنا: هل سيف بيميز هالاختلاف ؟ أو من فرحته بوجودها ما بيركز
نوف .. شغلها على المحك .. بنشوف وش يصير لها
سامر .. ردت فعله بتجينا ^_^
حياة .. الله يصلح حالها هالمرة

تسلميييييييييييين دفو على هالمتابعة
سعدت بمتابعتك كثيرًا

لك شكري
محبتك/ ليمو

 
 

 

عرض البوم صور لِمَ السؤال؟   رد مع اقتباس
قديم 13-05-08, 10:40 AM   المشاركة رقم: 23
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Nov 2007
العضوية: 54011
المشاركات: 2,812
الجنس أنثى
معدل التقييم: لِمَ السؤال؟ عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 65

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
لِمَ السؤال؟ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : لِمَ السؤال؟ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي بـ بسم الله أبدأ

 

رواية: صراخ صمتي
للكاتبة: سحاب الود


الجزء الثامن

لن أنهار ..!
_*_*_*_*_


نزلت من غرفتها ... وكانت تربط شعرها على شكل كعكة
وقفت اخر الدرج ... وحطت يدها على ذقنها ... تفكر ...

ايش اللي اغيره في الغرفة هذه ؟

كيف ممكن يصير احلى من كذا ؟

كويس اني صبغت الجدران قريب

حركة التعتيق ... داخلة مزاجي ...

امممممم

ايش يا ربي ....

فجأة

تذكرت ان زوجها راح يوصل الساعة 9 الليل

والان الساعة 6 المغرب

وهي تبغى نواف يروح يجيب عمه من المطار

لان مو حلوة صار له اسبوعين خارج البلاد

ويروح يستقبله (نور) السواق

مسكت تلفون البيت

ودقت على جوال نواف

(ان الهاتف المطلوب خارج الخدمة مؤ.....)

قفلت السماعة

حياة : شوف الولد ... عارف اني راح ادق عليه ... طيب

دقت على نوف

نوف: ايوة يا خالة

حياة: فين اخوك !! ادق عليه مقفل جواله ... مو اتفقنا البارح انه يروح يجيب عمه من المطار

نوف: نواف في المستشفى ... تعبان ... ما يقدر يروح للمطار

حياة: تعبان ؟ ايش فيه ؟

نوف: جاته نوبة ربو ... بس الحمد لله حالته مستقرة

حياة ارتبكت .. رحمت نواف بس ما تبغى تبين :

طيب الحمد لله على السلامة ,,,فينو سيف؟

نوف اخذت نفس عميق: ما ادري ... من اول انتظره ما جاني المستشفى .. اعتقد انو في البيت ؟

حياة : طيب طيب ...أنا اشوفه

نوف: خالتي

حياة: ايش ؟

نوف: الله يخليك .. اذا لقيتي سيف.. خليه يدق عليا

حياة : طيب

قفلت السماعة ... والتفتت ناحية اخوها

وهو نايم ... وعليه كل انواع الاجهزة

نوف: يا ربي لا تحرمني من اخويا!!

____________________________

قبل ساعتين

على الماسنجر

سيف: هلا والله بالنور كله

منال: هلا بك

سيف: وينك اختفيتي .. لا حس ولا خبر ؟

منال: ظروف.

سيف: ممكن اعرفها ؟

منال: لا

سيف: شذى اشبك ؟

منال: ما فيني ..

سيف: لا جد .. فيك شي ؟ تعبانة ؟ قلقانة ؟ شي شاغلك ؟

منال: لا بس اشتقت لك ( وجه مستحي)

سيف ارتسمت على وجه ابتسامة كانت غايبة لفترة : والله !

منال وهي ماهي قادة تمنع نفسها من الضحك : بس اشك انك اشتقت لي

سيف: كل هذا وما اشتقت لك .. لو تشوفي ايميلك القديم .. اتحدى لو انه في رسالة ماهي مني !

منال: مو قلت لك انه اتقفل

سيف: طيب... اممم...حكيني عن اخبارك .. ابغى اعرف كل شي

منال: عن ايش يعني ؟

سيف: يوووه الساعة كم ؟ 6 ونص من جد !!

منال : لا من كذب

سيف: يالله طيب لازم استأذن .. نسيت نوف

منال : وش فيها نوف ؟

سيف: تغارين ؟

منال: هههههه والله انك غبي .. ادري ان نوف عمتك

سيف: وست الكل عمتي !!هههههههههه

منال: طيب اطلع ايش اشوي لك ؟

سيف: طيب اشوفك بالليل؟

منال: على الساعة كم بتدخل ؟

سيف: ما ادري لما ارجع ان شاء الله

منال: طيب .. اشوفك

سيف: ولا تزعلي

منال: ليه ازعل ؟

سيف: هههههههههه طيب خلاص بطلع انا

طلع من النت

ومنال جلست تكلم نفسها

العن ام الثقة يا شيخ ههههههه واثق بقوة سيفوووه

__________________

الساعة 6 ونص.. المغرب

قام من قدام الكمبيوتر

وتذكر عمته ،، بسرعة اخذ له دش وغير ملابسه

وشاف جواله فيه 20 مسد كول

سيف: اوووووووووف .. كل هذا جيعانة هههههههههه

دق على عمته :

سيف: الله يالدبة .. كل هذا جيعانة

نوف: تعال المستشفى بسرعة ...نواف تعبان..

و انا مشغولة شوية ... اقول لك التفاصيل لما توصل

سيف بدا وجهه يقلب الوان

عمي في المستشفى وانا جالس هنا على النت ومنطش جوالي

والله اني حمار !!

بسرعة طلع من الغرفة

ونسى يقفل الباب .. مع ان عادته يقفل الباب ...

وعمه دايما ينقهر من الحركة هذه ،، ما يحب يقفل باب الملحق

وبسرعة طار على المستشفى

_____________________________

خارج غرفة نواف:

دكتور سامر: الحمد لله حالته مستقرة ...

نوف: الحمد لله ،، يعطيك العافية دكتور

دكتور سامر: انتي اللي يعطيك العافية .. ما شاء الله عليك

نوف: اخويا يا دكتور .. لازم اسوي كل اللي بيدي

دكتور سامر : ممكن سؤال اخت نوف , خارج عن الموضوع ؟

نوف: تفضل ؟

دكتور سامر : كيف عرفتي كيف تتصرفي ؟

نوف: عندي خلفيه كويسة دكتور ... وطوال السنوات اللي فاتت

احضر كل دورة اقدر ادخلها ،، والحمد لله ،، من هنا وهناك

والله يخلي الدكتور مصطفى .. فادني كثير

دكتور سامر وهو مستغرب جدا : نوف وش تخصصك ؟

نوف وهي تضحك : ههههههه ،، انجليزي... ترجمة

دكتور سامر : الصراحة اخت نوف .. كل يوم اشوف فيك شي يبهرني

نوف ما عرفت هذا اطراء ولا استغراب ولا ايش بالضبط اكتفت بالسكوت

فيصل من خلف الدكتور سامر : نوف ؟

نوف: هلا

فيصل : مدير المستشفى وصله خبر عن اخوك ... ويبغى يقابلك

نوف: ليش؟

دكتور سامر : هذا اللي كنت خايف منه

نوف: ايش؟

دكتور سامر : اخت نوف ،، انتي عالجتي مريض – بغض النظر انه اخوك

وما عندك أي شهادة طيبة ,,, يعني مارستي الطب بدون شهادة

ففي هذا الشي خطر كبير

كيف لو لا قدر الله مات المريض وكنتي السبب

انتي تتورطي ،، والمستشفى كذلك

نوف وعيونها حايرة : بس انا ما سويت شي غلط ؟ يعين اشوف اخويا يموت قدامي اسكت ؟

دكتور سامر :لا تخافي اخت نوف .. انا بروح معاك ،، وان شاء الله يتفهم المدير

نوف: شكر ا لك دكتور ..

دق جوال نوف

نوف: تعال المستشفى بسرعة ...نواف تعبان..

و انا مشغولة شوية ... اقول لك التفاصيل لما توصل

قفلت جوالها وحست بدوخة غريبة

مسكت راسها ،، وفقدت توازنها ،، ومالت للامام بشكل بسيط

ومدت يدها ومسكت مقبض الباب عشان ما تطيح

دكتور سامر : نوف ,,, وش فيك ؟

فيصل: بسم الله عليك !

نوف: لا.. بس دوخة خفيفة .. يمكن من الجوع .. بسيطة ان شاء الله

_____________________

يقود السيارة بسرعة جنونية

وفجأة رن جواله

شاف المتصل

( اعوذ بالله)

سيف: هذا وقتك يا حياة ،، الله يأخذك بس ،، ونرتاح منك

طنش سيف أول اتصال

وضلت تتصل الين طفش منها ورد عليها

سيف: ايش !!!

حياة: ولد !! احترم نفسك !!ليه ما ترد !!

سيف: نعم ايش تبغي ؟ تراني مشغول !!

حياة: ليش ما ترد علي ؟ من اول ادق عليك ؟

سيف: اقول يا حرمة تبغي حاجة ولا توكلي على الله ،، ماني فاضي لك

حياة استغربت نبرة سيف كان دايما يرد عليها ببرود ،، بس عمره ما تكلم بهذا الاسلوب :

حياة : اسمع .. جدك يحيي جاي اليوم من السفر .. والمفروض ان عمك يستقبله

بس دامه تعبان ... نبغاك انت تروح تستقبله

سيف: متى رحلته ؟

حياة : الوصول الساعة 9 الليل

سيف وهو يناظر في ساعة يده : اووووف باقي ساعتين !!

حياة : ايوة ... روح بعد ساعة .. عشان ما تتأخر

سيف: شوفي يا حرمة .. انا جدي يحيي على عيني وراسي

بس اول حاجة لازم اطمن على عمي .. وبعدين ان شاء الله اروح للمطار

حياة : لا تتأخر عليه !

سيف: اقووول .. والله ماني رايق لك !!! قلت لك حروح ,,, لا تجننيني !!

وقفل السماعة في وجهها

ووجه احمممممر

منقهر جدا جدا منها

سيف: هذا وقتك ،، والله عليك توقيت زي وجهك !

____________________

عند مكتب مدير المستشفى :

المدير : تفضل

دخلت نوف ومعاها الدكتور سامر لغرفة المدير

المدير: اتفضلي اخت نوف .. ( واشر لها على الكرسي المقابل لمكتبه )

جلست نوف على الكرسي على يمين مكتب المدير

والدكتور سامر على يساره

المدير: الحمد لله على سلامة اخوك

نوف: الله يسلمك

المدير وهو يناظر في الدكتور سامر : كيف حالته الان ؟

دكتور سامر : الحمد لله مستقره

المدير: الحمد لله .. نجي للجد

نوف: تفضل

المدير: اخت نوف .. انتي تعرفي اني هنا ادير مستشفى وفيه نظام ..

نوف: اكيد .. يعطيك العافية

المدير: الله يعافيك ... الحين لو اخلي كل واحد من الموظفين

من عمال ,, وغيرهم .. يعالجون لهم مرضى

وشلون يصير شكل المستشفى ؟

فوضى صح ؟

نوف: صح كلامك

المدير: اخت نوف .. انا ما انكر ان عملك كان بطولي ..

ومن دافع الخوف على اخوك

ولكن يظل شي .. لكن المفروض ما تعمليه

كان بامكانك انتظار الدكتور سامر

او أي طبيب اخر ... ما كان من الضروري انك تتصرفي بنفسك

أنا اسمح بكل شي الا الفوضى

اخت نوف .. ما ابي المستشفى تصير مهزلة

احنا مستشفانا سمعتها زينه

ما نبي بكره يكتبون بالجرايد ... عاملة ريسبشن

تعالج مريض ..

اليوم نجا المريض.. ايش بيصير بكرة ؟

نوف: ممكن ادافع عن نفسي ؟

المدير: انا ما اتهمك بشي باطل .. انا بس احذر بعواقب الامور .. ممكن انك تفقدي وظيفتك!

نوف وعيونها بدت تحمر من الدموع : سعادة المدير .. انا تصرفت التصرف هذا

وانا عارفة اني اقدر اساعده

عارفة كل خطوة عملتها ,,, راح تفيده ,, ان كل دقيقة انتظرها

ضد مصلحته ،، انا ركبت الاكسجين .. ودخلته الغرفة وعملت له كل شي يلزمه

والدكتور سامر ما بعد بان

يعين لو اني انتظرته

لا قدر الله ...

وما قدرت تمسك نفسها ،، بدت تبكي .. وتحاول تمنع صوتها انه يرتفع

الدكتور سامر شاف حالتها ،، حب يدافع عنها

دكتور سامر : الصراحة .. انا ...

نوف وهي تقاطع الدكتور سامر : انا فقدت اخ واحد ،، وما عندي الا نواف

ما عندي غيره .. كيف اجلس اشوفه يتعذب ،، وبين الحياة والموت

وانتظر احد يجي .. يا يلحقه يا ما يلحقه ؟

قول لي انت ..

لو ان اعز انسان على قلبك ... قدام عينك

بين حياة وموت

راح تنتظر احد يجي ينقذ حياته

ولا راح تأخذ الامور بين يديك .. وتحاول تتصرف بافضل تصرف

يقدر يساعد الانسان هذا

قول لي

المدير: اخت نوف .. هدي اعصابك ..

نوف: لا تقول لي هدي اعصابك .. ولا غيره !! هذا اخويا

تعرف ايش يعني اخويا؟

انا فقدت اخ ،، لاني ما عرفت اتصرف

كل اللي سويته اني بكيت .!!!

والله ما كنت راح اسامح نفسي ،، لو اشوف قدامي نواف

يتعذب ،، وانا اقدر اساعده وقلت : لا القانون يقول

بلا قانون بلا بطيخ!!

والله ان نواف اهم من كل شي ،، حتى لو كلفني وظيفتي !!!

وغطت وجهها بيدها

وصارت تبكي ومن قوة البكاء ... تنتفض

الدكتور سامر ،، ما قدر ينزل عيونه من على نوف

حس بشعور غريب

كاسرة خاطره ... بس عاجبه اسلوبها

طريقة كلامها .. كيف دافعت عن نفسها

جمودها ... وانهيارها ...

عجيبة هالبنت

جمعت قواها .. ومسحت دموعها

وناظرت بالمدير

نوف: هل انا مطرودة ؟

المدير ما عرف كيف يتصرف.. ما وده يطردها ..

لانها بالفعل افضل موظفة ريسبشن جات بالمستشفى

بس لو تركها ،، راح يختل النظام بالمستشفى

عرف المدير ان لازم يأخذ قرار والان

شال نظارته

وحطه على المكتب

ومسك اعلى انفه ،، وبدا عليه انه حاير يفكر

نزل يده على المكتب ومسك الملف اللي كان على المكتب

ناظر في النوف وقال : اعتذر منك اخت نوف .. بس ما اقدر اسمح

بوجود خلل بنظام المستشفى ... راح اضطر اني اتخلى عن جهودك بالمستشفى

ما انكر انك افضل موظفة جات للمستشفى وخسارة كبيرة فقدانك

مع انك توك جاية من الاجازة ..

ولكن for the best interest of the hospital

ابتسمت نوف وتنهدت : الحمد لله على كل حال ،، اهم شي ان نواف بخير

واستأذنت من المدير والدكتور سامر

وطلعت من المكتب

وقلبها مكسووووور ومقهووور لانها انطرت من وظيفتها

بس اللي مخفف عليها ان نواف .. بخير

_________________________

مسحت دموعها في الحمامات

وزبطت (لثامها)

حاولت قدر الامكان ما يبان انها كانت تبكي

نوف وهي تضحك وتناظر في المراية : والله ما اعرف اخبي الدموع هذه ههههههه

طلعت من الحمامات

ووقفت من الباب

اتكأت على الجدار

ومسكت راسها

نوف: يا ربي !! ايش الصداع هذا !!

اخذت نفس عميق ... وغمضت عيونها .. حست ان الدنيا تدووووور بها

بس حاولت انها ما تطيح

فتحت عيونها ولقت فيصل قدامها

نوف: هلا

فيصل: نوف .. وش فيك بسم الله عليك ؟ اجيب لك شي تاكلينه ؟

نوف: لا ،، تسلم ,, انا بخير ,, بس ..

فيصل: وش صار مع المدير؟

نوف بابتسامة : هذا اخر يوم لي هنا

فيصل جاه الخبر مثل الصاعقة ... اخر يوم ما عرف يتكلم

يبغى يقول اللي بقلبه ،، بس عجز لسانه يتحرك

نوف :ههههه،، خلاص راح ترتاحوا مني ،،

فيصل: لا تقولي كذا ،، وربي انك افضل شي صار لي من خمس سنوات

والله يا نوف .. اني اجي العمل عشانك .. عشان اشوفك

افتقدتك اسبوعين !!والحين تقولين ما عاد بشوفك !! وش ذا

لا ما يصلح ... أنا يا نوف....

نوف وهي ما هي فاهمة من الصداع اللي فيها : فيصل ..

وما قدرت تكمل كلامها ،، زاد عليها الصداع بشكل فضيع ،، مسكت راسها

وطاحت على ركبها ... مدت يدها ناحية فيصل

فيصل بسرعة مسكها عشان ما تطيح على الارض

صار يكلمها ،، بس هي ماهي فاهمة حاجة

تناظر في فيصل ... تحاول تتكلم

بس عاجزة .. ما يطلع منها كلام

شافت في وجه فيصل ،، نظرة , حسستها بالدفء

استغربت نظرة فيصل لها .. معقولة قلقان علي ؟

__________________________

دخل المستشفى ... ولا لقى احد في الريسبشن

يا ربي فينهم ؟

دق على جوال عمته لقاه مقفل

صار يدور في محله

يدور على أي شخص يسأله

شاف باخر السيب عمته طالعة من الحمامات

وفيصل يكلمها

صار يهرول بسرعة عشان يوصل لها

فجأة

طاحت نوف .. ومسكها فيصل

هنا ما استحمل سيف ... صار يركض باسرع ما فيه

واول ما وصل لعند نوف

مسكها .. وجات عيونه بعيونها

ضاااع بنظرتها ... حس بنفس احساسه ... يوم حادث امه وابوه

بشكل لا ارادي

حضنها بقوووووة

ونزلت دمعة من عينه ... ما رضى تنزل غيرها

بسرعة شالها ... والتفت يدور على فيصل

يبغاه ينادي أي طبيب

سمع صوت يناديه

التفت له

لقى فيصل جاي جري ومعاه الدكتور سامر

بسرعة دخلها لاقرب غرفه

وكشف عليها الدكتور سامر

______________________

القلق شوي ويسبب له انهيار هو الاخر

دخل لغرفة عمه

وناظر بالساعة

سيف: لا اله الا الله ... الساعة 8 ونص .. دحين يوصل جدي يحيي

ناظر بعمه ... ولمح عيونه ترمش

بسرعة قرب لعنده

ومسك يده

سيف: نواف ... عمي نواف...

فتح عيونه بالقوة ... وحاول يميز اللي قدامه

نواف وحلقه ناشف بالمرة : موية ...

بسرعة جاب سيف كاسة موية لعمه ... وساعده عشان يشرب

زبط له السرير بحيث يكون شبه جالس

التفت نواف ناحية سيف

وسأله بعيونه ...

سيف فهم عليه .. وما عرف كيف يجاوبه

ما يبغاه يقلق على نوف .. وهو اصلا ماهو عارف وش فيها

نواف: وين ...

دقات على الباب

وفي نفس الوقت دق جوال سيف

سيف فتح الباب .. ودخلت الممرضة

وطلع هو عشان يرد على التلفون

سيف: نعم .

حياة: فينك ؟

سيف: بالمستشفى

حياة: ما راحت للمطار

سيف: اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ...

حياة: دحين يوصل يحيي وما يلقى احد بالمطار

سيف: ارحمينا يا حرمة ... مو قلت لك حروح المطار.. لا تجلسي في حلقي !

قفل الجوال ودخل لغرفة نواف

لقى الدكتور سامر موجود

وجالس يسأل نواف عن صحته

سيف: دكتور

دكتور سامر : لا تخاف اخوي سيف.. ان شاء الله الامور زينه

سيف ناظر في عمه .. وده يسأل عن نوف .. بس خايف ان عمه يصير فيه شي

نواف: نوف بخير يا سيف... لا تخاف ... بس ارهاق ... بسيطة ان شاء الله

سيف دمعت عيونه بشكل تلقائي مع الخبر

التفت ناحية الدكتور سامر

سيف: ممكن اشوفها طيب .. ومتى تقدر تطلع ؟ وكيف حالها الحين

دكتور سامر : اكيد تفضل ... وانا افضل انها تجلس بالمستشفى لبكرة .. عشان نتأكد

سيف: عمي .. انا بروح اطمن عليها ، وبعدين بروح المطار .. عشان جدي يحيي

نواف مسك راسه : يالله !! عمي يوصل اليوم ... نسيت !!

سيف: ما عليك .. انا حروح المطار .. انت ارتاح

نواف: الله يعطيك العافية يا سيف

طلع سيف مع الدكتور سامر

وتوجه ناحية غرفة نوف

دكتور سامر : سيف.... عمتك عندها ارهاق .. الظاهر انها ما تنام زين

او في شي شاغلها مانعها من الراحة

ابغاك تريحها ،، وكل شي تبغاه تنفذه لها ،،

حالتها النفسية راح تأثر بشكل كبير على تطور حالتها

نبغاك تخلي بالك

سيف: لا توصي دكتور .. هذه اغلى ما املك !!

_________________________

الساعة 12 نص الليل

فتحت عيونها ... تسمع صوت غريب

ايش هذا ؟

الساعة كم ؟

فين انا ؟

التفتت حولها .. ونظرها ما هو مساعدها

تحس ان كل شي مثل السراب

رفعت يدها ... وحست شي يألمها

لقت مغذي على يدها اليمين

مسكت راسها بيدها اليسار ... وشالت شعرها من على جبهتها

حاولت تضبط جلستها بس حاسة ان جسمها ضعبف جدا

حاولت تنادي الممرضة .. وما قدرت

استسلمت لضعفها

وغمضت عيونها

اخذت نفس عميق...

ايش صار ؟

اخر شي اذكره ... فيصل ... و..

نواف

وين نواف .؟

فتحت عيونها بسرعة ... وصارت تدور على جوالها

ولما ما لقته

مسكت زر نداء الممرضة

وضغطت عليها ولا سابت الزر

الين جات الممرضة

آرلين : يس نوف

نوف بضعف شديد: آرلين ... وين ..

آرلين : ما في كلام واجد ،، لازم في نوم ... انتا تعبان واجد

نوف: نواف؟؟my brother ….where

أرلين : اوووه ..yes …yes… he's fine ما في خوف

نوف: where is he?

آرلين :في كويس ... في قرفة جنب هذا ( وأشرت على الغرفة المجاورة)

نوف: how is he

آرلين : انتا في خوف واجد ... هههههه ... في كويس ,,, كويس كتير

انتا في نوم .. ما في خوف !!

جات آرلين وقاست ضغط نوف .. اللي كان مرتفع .. وشافت انه رجع طبيعي

وطلعت من الغرفة ... بعد ما تأكدت ان كل شي تمام

رفعت نوف طرحتها ... وغطت راسها ..

اخذت عبايتها اللي كان على الكرسي وحاولت تلبسه

بس ما عرفت لان المغذي محطوط على يدها

فدخلت يدها اليسار ... واكتفت تغطي جزء من يدها اليمين وتقفل العباية

سحبت المغذي معاها

وراحت تشوف نواف

_________________________
نهاية الجزء الثامن
_________________________


لنا لقاء بإذن الله مع أحداث الجزء التاسع
انتظروني

مع السلامة

لملومة

 
 

 

عرض البوم صور لِمَ السؤال؟   رد مع اقتباس
قديم 13-05-08, 08:20 PM   المشاركة رقم: 24
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 51164
المشاركات: 3,444
الجنس أنثى
معدل التقييم: دفى الكون عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 19

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
دفى الكون غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : لِمَ السؤال؟ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

مساء الورد والوانه
البارت روووووعه
حياه قاهرتني هي تحس بس ما ادري ليه تدعي اللامباله او انها
تعودت على انها ماتهتم الا الشي الا في بالها
رفعت ضغطي ماهمه ولد اختها المرمي في المستشفى كل همه
ان واحد منهم يستقبل زوجها
سيف خوفه وقلقه على عمته وعمه .....خلاه يكلمها بعصبيه وجفاف
خوفي انها تطلع من عيونه بعدين
موقف كان صعب يحس اغلى اثنين والباقي له ممكن يخسرهم
الحمدالله انها عدت على خير
نوف ياقلبي بكتني الين تعبت تخيلت نفسي مكانها بالرغم من انكسارها
وضعفها الا انها خلقت من هالضعف قوه مستعده تحارب الدنيا كلها بس
علشان ماتخسر اخوها عجبني دفاعها عن نفسها قدام مديرها
بس الضغط كان كبير عليها خصوصا بعد الأسبوعين اللي مروا عليها
والمدير قهرني صح كلامه صحيح انها بتكون فوضى ومفروض مايترك
مجال الى هالشي بس نظرا الى كفاتها اعطيها انذار ..افصلها اسبوع
عاقبها عقاب ثاني يعني كان لازم تطردها ... ماندري ايش الخيره في
هالشي ( وعسى ان تكرهوا شئ وهو خيرا لكم )
مع حبي دفى

 
 

 

عرض البوم صور دفى الكون   رد مع اقتباس
قديم 16-05-08, 11:47 AM   المشاركة رقم: 25
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Nov 2007
العضوية: 54011
المشاركات: 2,812
الجنس أنثى
معدل التقييم: لِمَ السؤال؟ عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 65

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
لِمَ السؤال؟ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : لِمَ السؤال؟ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دفى الكون مشاهدة المشاركة
   مساء الورد والوانه
البارت روووووعه
حياه قاهرتني هي تحس بس ما ادري ليه تدعي اللامباله او انها
تعودت على انها ماتهتم الا الشي الا في بالها
رفعت ضغطي ماهمه ولد اختها المرمي في المستشفى كل همه
ان واحد منهم يستقبل زوجها
سيف خوفه وقلقه على عمته وعمه .....خلاه يكلمها بعصبيه وجفاف
خوفي انها تطلع من عيونه بعدين
موقف كان صعب يحس اغلى اثنين والباقي له ممكن يخسرهم
الحمدالله انها عدت على خير
نوف ياقلبي بكتني الين تعبت تخيلت نفسي مكانها بالرغم من انكسارها
وضعفها الا انها خلقت من هالضعف قوه مستعده تحارب الدنيا كلها بس
علشان ماتخسر اخوها عجبني دفاعها عن نفسها قدام مديرها
بس الضغط كان كبير عليها خصوصا بعد الأسبوعين اللي مروا عليها
والمدير قهرني صح كلامه صحيح انها بتكون فوضى ومفروض مايترك
مجال الى هالشي بس نظرا الى كفاتها اعطيها انذار ..افصلها اسبوع
عاقبها عقاب ثاني يعني كان لازم تطردها ... ماندري ايش الخيره في
هالشي ( وعسى ان تكرهوا شئ وهو خيرا لكم )
مع حبي دفى

مساء الشوق وشجونه
حياة .. لا تنقهري منها .. هي كذا طبعها .. إيش تسوي بنفسها
سيف .. الله يعينه على الجاي .. يحب يوهق نفسه
نوف .. شخصيتها بالمرة حلوة .. قوية وواثقة من نفسها .. تتوقعين تظل كذا على طول
المدير .. له وجهة نظر بنى عليها هالقرار .. ما نقدر نلومه

مشكورة على هالمتابعة

لك مودتي
ليمو

 
 

 

عرض البوم صور لِمَ السؤال؟   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكاتبة سحاب الود, رواية صراخ صمتي, رواية صراخ صمتي للكاتبة سحاب الود, رواية صراخ صمتي الكاتبة سحاب الود, صراخ صمتي
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:47 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية