لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





|[ فعاليات منتديات ليلاس]|

.:: الفعالية 1 ::.

.:: الفعالية 2 ::.

.:: الفعالية 3 ::.

.:: الفعالية 4 ::.

.:: الفعالية 5 ::.

.:: الفعالية 6 ::.



العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (2) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-06-10, 04:43 AM   المشاركة رقم: 361
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مَلكة الحرْف المُخمَلي


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 71938
المشاركات: 880
الجنس أنثى
معدل التقييم: هذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1769

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
هذيـــآن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هذيـــآن المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

/ ،،

صبآحآتكم / مسآئآتكم جنآئن ورد يَ أعزآئي

نظراً لـ كثرة الطلبآت لـ وضع جزئين بِ الإسبوع

وقد آوضحت سآبقاً عدم قدرتي ,, وآنه شيء فوق طآقتي

ولكن كمآ يُقآل / لـ أجل عين تكرم مدينه

توصلنآ لـ حل وسط ،،

وهوَ مقآربة عدد الأيآم بين الأجزآء ’’

فَ عوضاً من كل إسبوع جزء ,, سَ يكون كل أربعة أيآم جزء إن ربي أرآد ’’

وعلى هذآ النهج سَ أسير بِ إذنه تعآلى

وتبعاً لـ ذلك

سَ يكون اليوم الأحد ,,الجزء العشرون جآهزاً

أتمنى لكم دوآم الـ سعآده ’’

كونوآ بِ خير ،،

مُحبتكم / ’’ هَذَيَآنْ

 
 

 

عرض البوم صور هذيـــآن   رد مع اقتباس
قديم 27-06-10, 04:38 PM   المشاركة رقم: 362
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مَلكة الحرْف المُخمَلي


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 71938
المشاركات: 880
الجنس أنثى
معدل التقييم: هذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1769

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
هذيـــآن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هذيـــآن المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

/ ,,

الجزء العشروون ..

بعد دقآئق من الآن ..

كونوآ بِ القرب

 
 

 

عرض البوم صور هذيـــآن   رد مع اقتباس
قديم 27-06-10, 05:20 PM   المشاركة رقم: 363
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مَلكة الحرْف المُخمَلي


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 71938
المشاركات: 880
الجنس أنثى
معدل التقييم: هذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1769

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
هذيـــآن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هذيـــآن المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 



الجُزِءْ الَـ عِشْرُوُنْ :-


آن لـ كِبرِيآئِيْ بِ الترّجُلْ عني
وآنْ لـ مشآعِر عِشقِيْ بِ إعتلآئيْ
فَ قلبيْ ,,وَ أُنوثتي ,, وَ [أنآ]
نَظمأكْ ,, وَ نتعطشْ وُجودك
,,, هيّتْ لـِ كريمْ دلآلك
وأغمرني بِكْ .. أكثر ,, فَ أكثَرْ .. فَ تَزيدْ !!


/ ,,

 
 

 

عرض البوم صور هذيـــآن   رد مع اقتباس
قديم 27-06-10, 05:24 PM   المشاركة رقم: 364
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مَلكة الحرْف المُخمَلي


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 71938
المشاركات: 880
الجنس أنثى
معدل التقييم: هذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1769

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
هذيـــآن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هذيـــآن المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 


مَشْهَدْ ,, [1] ,,





مَآ فِيِنِيْ شَيْ ,,
حَبِيِبيْ ,, لآ تِقْلَقْ عَلَيْ / ,,
جَرْحْ بِ طَرْفْ إِصْبَعِيْ ,,
,, ,, ,, ,, بيطِيِبْ / وِ يِمْكِنْ [ يِخْتِفِيْ ]
لَمآ يِدَكْ .. تِلْمَسْ يِدِيْ !!
مَآ فِيِنِيْ شَيْ







ثوب أبيض نآصع ,, يعتليه شمآغٌ سآطع .. وجسد مهيب يمشي ب خفه .. هذآ مآ ترآه أمآمها وهي تحمل ذلك رضيع بين ذرآعيهآ وتشحذ الصبر همته ..لـ يعنيهآ على تلك خطوآت متبقيه ..مُتشبعه بِ شوك المرّ والذل
بضع درجآت رُخآميه إعتلتها وهي تحس ب توآزنها يَكآدْ يختل .. رفعت أنظآرها لـ ترى البوآبه قد فُتِحتْ أمامها .. تتدآفع معها آكوآم المشآعر المختلفه التي مآ أن رأت جسدهآ الصغير مقبلاً حتى تلقفتهُ بِ عوز .. لآشعورياً ضَمت طفلها بين ذرآعيهآ بِ قوه.. لآ تعلم هل خوفاً عليه من هكذآ آموآج .. آو من هكذآ مشآعر متنآقضه .. ضلّت وآقفه آمام االبوآبه .. تخشى الولوج ..
لآتعلم مالذي ينتظرهآ ..
:حيآك يآم فيصل .. خشي برقلك اليمين
نظرت إليه .. وإلى تشدقه ب تلك نبره مصريه ..وكأن به لم يشعر ب غيآبهآ .. نعم هو جِدُ سعيد .. لم يؤثر به طول غيآب .. اهملها .. ورمى بها وهآهو يلتقطهآ من جديد ك ورقةٍ بآليه .. وكأنه بِ السلطآن الذي ركل إحدى جوآريه .. وهو يعلم مسبقاً أنها س تعودْ إليهْ .. هكذآ حدثتها ظنونهآ الانثويه المجروحه .. وهكذآ بدأت تنظر اليه بشرز وتلك هموم تنوح ب دآخل قلبهآ الصغير ..(منيب سهله يآ مشيعل) هكذآ رددت بِ دآخلهآ
رفعت رأسها عآليا ودلفت عبر البوآبه ولم تتوقف .. بل أكملت مسيرتهآ للدرجآت تعتليها ب خفه وسرعه .. آستوقفها صوته المتفآجيء وهو يقول ب إستهجآن وبيده ذلك شمآغ يرقده على السوفآ بكل أريحيه
: وين وين ؟ والا بتحطين فصول فوق وتنزلين
إلتفتت وذلك غطآء لايزآل يحجب وجههآ المتبلل بدموعهآ .. وقآلت ب كبريآء
:وشوله آنزل؟ بروح آنيم فصول وآنوم معآه بغرفتي(ركزت على غرفتي) تصبح على خير
أكملت تلك درجآت متبقيه وكأن بهآ تخآف أن يلحق بهآآ وهي تسمع ندآئآته ب الأسفل ب تذمر
: وش غرفتك ؟؟ مآجينآ عشآن نرجع لعآدتنآ قبل ..
أمل آنا جآلس آكلمك ... (أضآف ب نبره مرتفعه) أأأأأأأأأأأأأأمل
أسرعت الخطى لـ تلك غرفه إعتآدت المكوث بهآآ .. دلفت إليها ب سرعه وآغلقت البآب من خلفهآ .. تحسست يدهآ مقبض البآب تريد أن تغلقه .. ولكن لآ يوجد شي
كررت ب غضب
:أخذت المفتآح يآ مشيعل ؟؟ كذآ يعني؟؟

...............................



قبضة يد يلفهآ الغضب .. تضرب على ذلك مقود لـ مركبته الجيب ..
: يعني وش حنآ .. زلآيب ؟ جمآد ... والا وش السآلفه بالضبط
لهآ مده عندنآ وآخرتها بكل بسآطه من رسآله بس رآحت تركض ... موب منطق ذآ
جآء صوت تركي هآدئاً بعض الشيء تعتليه نبرآت الحزن الذي حآول أن يخفيه
:حسون تعوذ من آبليس ..آنت مآتدري عن شي .. ولآكنت موجود
يمكن غصب عنهآ .. موب بكيفها .. يمكن هددهآ .. مآتدري آنت
تلآقيهآ خآفت من المشآكل
قآطعه ب حده ..
:يآعمي وش مشآكله .. وشوله تخآف وآنا يمهآ والا موب مآلين عينهآ
جآء صوت آم عبدالمحسن مرتفعاً هذه المره
:عبدالمحسن خلاص .. آقطع هـ السآلفه
مرتن ورآحت مع زوجهآ وش صآر يعني ؟
وش بلاك تهآوش وقآلبن الدنيآآ
:يمآآ وشلون تروح معه (قآلها بِ قهر)
:وش اللي وشلون .. زي بآقي الحريم مآيرحن مع آزوآجهن
آترك عنك هـ الحتسي الفآضي وآدع آن ربك يسخره لهآ .. هذي حيآتها وهي حره فيهآ
آنتبه بس لـ طريقك ترى معك سبعة آروآح بهالسيآره وخل عنك ذآ العصبيه اللي بتقصر عمرك وآنا امك
كلمآت آمه الجآزي خرقت قلبه ...
كيف له أن يتمنى لهآ السعآده وهو الذي يريدهآ
يحبهآ
يتمنآها
كآن يتوقع آنها آخيراً عآدت إليه ..
إقتلع نظآرته الطبيه ب أنامله وأخذ يمسّد عينآه ب إرهآق وتمكن من أن يقول أخيراً
:يآجمآعة الخير خلونآ نروح نرتآح الليله وبكرآ آكيد بيوصلنآ خبر منهآ
وإن شآء الله (ابتلع غصته) مهنآ الا خير
كوع صغير يركل آشوآق ب المرتبه الثآلثه للمركبه وتهمس لهآ
:يآحلاة صوته بس آه يالبى
أشوآق وهي تضرب مرآم على رأسها ب توبيخ
:النآس وين وآنتي وين
ركزي شوي موب وقتك
:إلا شوآقه .. آشوفك مسكتي خط مع دلآلوه
إبتسآمة حيآء سآرعت لـ تحتضن شفتيهآ .. وقآلت بِ إرتبآك
:وخري بس
:ورآه ... قلت شي غلط؟
:مرآمو آقطعي السآلفه موب وقتك
:كل كلمة والثآنيه موب وقتك ... متى وقتي طيب
:هههههههههههههههههههههه
:طيب صدق والله .. ورآك تنحتي من شفتي الصوره ..يلا شوآقه تكلمي
أدخلت ذرآعها بِ ذرآع مرآم وأرقدت رأسهآ على كتفهآ وقآلت ب صدق
:مدري مرآموو .. شعور غريب والله ..
شكله .. عيونه .. لهجته
لحد اللحين موقفي معه ببيت الحيه عبير ببآلي ..
مرآم وكأن بهآ تذكرت شيئاً
:آقول شوآقه .. لآيكون هو المعرس؟
رفعت رأسها أشوآق وكأن شيئاً مآ إغتآل قلبهآ الصغير
:وشو
:الصوره اللي شفنآها مآفيه الا هو على وجه عرس .. الثآني كبير شكله
:هآه
:وش اللي هآه ..
:آلله لآيقوله مرآم .. من جدك؟
:إسأليها طيب .. أرسلي لهآ بِ البي بي
:لااااااا بدري .. وين أسالها ..(نظرت للبعيد وقآلت) معقوله يكون هو المعرس؟

.......................................


مآيك مهتريء .. يهتزْ طرباً وصوت يختنق بِ الخطيئه حيناً وبِ أكوآم التبغ حيناً آخر ..
آصوآت الموسيقى من خلفه .. تصّمْ الآذآن والحس والدين
لآ وعي يذكر بِ هكذآ مشهد .. مآلبث قليلاً حتى قآل
(الكآمآآآآآآآآآآآآآآت فوق فوق فوق )
تقبع خلف الشآشه .. تتعرى من مبآدئها ودينهآ وردآئها ... لآيسترهآ الا الخطيئه وَ قطعة بآليه تغطي بها علآمآت آنوثتها الرثّه
تأكل أضآفرها توتراً بِ إنتظآر أن ينطق المتحدث بِ (التفاحه) وكآن هو الإسم الذي تعرف به بِ هكذآ غرف صوتيه سقيمه
مآ إن نطق
:واللحين أترككم مع التفآحه .. واحلى كآمات واحلى حضور
بدأت تلك فتآة .. لـ إمرأه مكلومه تدعو بِ الغرفه التي بِ القرب منهآ .. وأختاً لـ ذلك شيطآن إنسي يقبع خلف القبضآن .. ولـ إمرأءه متزوجه ,,ترقد بِ حضن زوجها بِ أمان
بدأت بِ التعري .. شيئاً ف شيئاً .. أمام تلك شخصيآت إلكترونيه .. تختلج تلك شهوآت حيوآنيه بِ دآخلها .. وتطبع إسم (تفآحه) بتكرآر على ذلك بيآض
ومن فوق سآبع سمآء .. يرقبهآ الرحمن بِ عظيم صبره ...
سبحآن الله ... مآ اجّلْ قدرته .. ومآ اشد مهله ..
( دقةُ بِ دَقهْ ,, ولو زدنآ لـ زآد السقآ )

 
 

 

عرض البوم صور هذيـــآن   رد مع اقتباس
قديم 27-06-10, 05:38 PM   المشاركة رقم: 365
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مَلكة الحرْف المُخمَلي


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 71938
المشاركات: 880
الجنس أنثى
معدل التقييم: هذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1769

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
هذيـــآن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هذيـــآن المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 


مَشْهَدْ ,, [2],,


عَطْشآنْ إِسْمَعْ يَ نهرْ ,,عَطْشَآنْ !!
عًمرْ الـ صَحَآرِيْ وَ الـ جَفآ,, عًمْرِيْ أَنآ مآ مرْ
..,,.. على عُمرِيْ مَطرْ ,, !
عَطْشآنْ .. لِ دِمُوعْ الشِتآء ,,
مِشْتَآقْ ,, للـ لُونْ الـ خَضَرْ ,,..,,
عَطْشآنْ ,, عَطْشآنْ ,, إِسْمَعْ يَ نَهرْ


’’,, نَبضْ رَجُلْ ,, /،،

السآعهْ تُشيرْ للـ رآبعه فجراً .. متردد جدُ متردد لإجرآء المكآلمه ..
ولكنه وآجبٌ عليه لآمفر منه
وضع يده على رأسه .. لم يعد يستطيع آحتمآل الصدمآت أكثر
وأخيراً وجد نفسه يدير الرقم المحبب لـ قلبه .. وينتظر الرد
ينظر لـ قدميه اللتآن تتحركآن بتوتر دآخل ذلك خفّآن أسودآنْ
حتى تهآدى أخيراً صوت عمته الحبيبه ,,
: آلوه ... آلوه
إستجمع شجآعته وقآل
:هلا والله بالعمه ... سلآم عليكم
صوت متشبع ب النعآسْ
:هلا مين؟.حمد؟
:إي حمد يآ جعلي آفدآك
:هلا بك والله .. شلونك يمه ؟؟ شلون آبوك وآمك؟
:بخير يآجعلك بخير.. عسى موب نآيمه بس؟
:لآ والله يآ وليدي ., جآلستن على سجآدتي آصلي وآدعي اللي مآيخلي
وأسبح واهلل .. مدري وش بلاه متعب مآرد البيت لهالحزه
غصةٌ أحكمت الإمسآك بِ صوت حمد .. لم يستطع الرد
أكملت حديثهآ ب سلآسه
:إي والله يمه .. من عآدته يتأخر بس على الأقل يدق علي يطمني عليه
من طلع المغرب مآله حس .. وجوآله مغلق .. قلبي موب مرتآح يمه
ومستحيه آدق على أمآني ذآ الحزه .. يمكن دق عليهم شي
قآطعها حمد
:عمه
:يالبيه يمه
:لبى قليبك .. متعب مآبه الا العآفيه آنا توي مكلمه ..
:صدز يمه؟ الله يبشرك بخير
وينه فيه؟
: عمه كآن ودي آكون يمكم وحجزت ع الريآض بكرآ جآيكم ,, بس قلت آطمنك آدري آنك مآنمتي ..
:يمه وش فيه متعب؟ فيه شي؟
:لا يآعمه مآبه الا العآفيه .. بس مسوي شوية مشآكل الله يهدآه ,, وموجود بالحبس
عموما انا كلمت وآحد من الشبآب عندكم وبجي بكرآ آقابله .. وآن شآء الله خير
أرخت آهدآبها تلك الآم المكلومه .. وتسآقطت دمعآتها رغما عنها .. رفعت تلك الكف التي خط عليهآ الدهر بصمته .. ومسحت تلك عينآن تعبتآن .. وتمتمت بِ
:الحمد لله الذي لآيحمد على مكروه سوآه
تهآدى الصوت لـ حمد ضعيفاَ .. لآيكآد يميزه .. ف أردف قآئلاً
:آلوه .. عمه .. معي؟
ب صوتٍ وآهن
:إي يمه معك .. الله يريح قلبك زي مآريحت قلبي .. دآمه بخير .. هذآ آهم شي
بس يمه بسألك وأبيك تجآوبني .. لآتكذب علي
:سمي يا عمه .. عيوني لك
:يمه .. السآلفه ميب حآدث ولا يحزنون .. سآلفة حريم وعرض وسوآد وجه صح والا آنا غلطآنه
:مدري وش آقولك يآعمه .. آنا ,,
قآطعته
:قول الصدق مآبي شي(ن) غيره
تنهد ب عمق وقال وهو يغطي محيآه بِ يده
:إي يآعمه .. مآسكينه مع بنت ..
:لاحول ولآقوة الا بالله العلي العظيم .. الله يسود وجهه دنيآ وآخره
:لا ياعمه لآتدعين عليك الله يرضى لي عليك
:إلا بدعي وبدعي
تعآلى صوت هذه آم مكلومه .. مجروحه .. وهي تبكي حيناً وتتحسب حيناً آخر
:سود وجيهنا مع الخلق .. كل يوم له سآلفه ..
:يآعمه واللي يرضى لي عليك لآتسوين بنفسك كذآ .. كآن آقولك السالفه بآكر بس خفت مآتنآمين .. ادعيله هو يبي منك دعوآتك يآ عمه .. لو كل هالنآس قسوآ عليه لآتقسين انتي
:الله يهديه بس الله يهديه
كررت تلك إمرآءه مسنه كلمآتها .. وهي تهز رأسها ب حزن ..
أقفل الخط منهآ وهو يشعر آنه مخنوق ,, لآيستطيع النوم ..سآر الى البآب وهو يرتدي شورت أسود وبدي رمآدي ..ممآيظهر كتفيه العريضه .. وعضلآت بطنه الممشوقه .. ف بين حينٍ وآخر كآن يعمد لـ لعب الحديد .. حفاظاً على هيئته ..
خرج من حجرته لـ يرى أخته دلآل تجلس أمام التلفآز ب الصاله العلويه .. تقدم منهآ يتصنع الإبتسآم ..
:هلا دلولتنآ .. هلا بالنآجحه
إنفرجت أسآريرهآ وهي ترى أخاها مقبلاً عليهآ .. إبتعدت قليلاً لـ ترتب له مكآناً ب جآنبها وقالت
:هلا والله بآخوي .. هلا والله بالكآبتن اللي حشينآه اليوم
جلس حمد على ذلك كنب وثير ورمى بِ جسده التعب بِ جآنب أخته وقآل لها ب إستهجآن
: مع مين حشيتيني هآه
إعتدلت دلآل بِ جلستها وقالت
: اليوم طبعاً تعرف آنو عزمت الوالده أنسبآك وكذآ ( قطب جبينه حمد على هكذآ إسم)
وعزمت بعد مرت ولدهم وكذآ ,, وكآن الجو حلو مره وكذآ
كآنت تحرك يدآها ف الهوآء وتكرر كلمة (كذآ) وحمد ينظر اليها وتدآعبه ابتسآمته على منظرهآ وهي تتحدث ب حمآس ف أردف قآئلا وهو يتكتف
:آيوه وكذآ .. وش صآر يالبثره وكذآ
:يوووه حمد (تضربه ب المجله التي بيدهآ وتردف) لآ تتريق علي بليز خليني آكمل
:طيب ,, كملي طآل عمرك
:الموهيم مآلك بالطويله تعرفت على ثنتين .. يووووه يآ حمد قطعه قطعه وربي
حمد الذي ينظر اليهآ متفاجأً من كلآمها
:هيه يآبنت ترى يبيلك تأكيد على هرمونآتك .. متأكده إنك أنثى هههههههههه وش قطعه قطعه
:هههههههههه إي وربي مآكذبت .. شفت عبير هذي حرمتك .. كنت أقول عنها قمر وكذآ
والله يآحمد لو تشوف اللي شفته (تعض على شفتيهآ تيمناً بِ الرجآل)
: آيوه وش شفتي؟
:ورب البيت تحفه هالبنت .. جمآل وجسم وآنوثه وعيون .. وجلست تغني لنآ بالسآحه برى يآزين حسهآ بس ..
:من هذي؟
:هذي شوق أخت أمل مرت مشعل ولد عم عبير حرمتك
لم يستوعب تلك علآقه .. فَ منذ أن سمع إسم شوق حتى آصابه الذهول وبقى مسمراً بلا حرآك
إنتبهت هي لـ أخيها واردفت
:وش فيك؟؟؟؟
:وش قلتي؟ شوق مين؟
أردفت بسرعه
:شوق أخت أمل ..أمل مرت مشعل .. مشعل ولد عم عبير
هآه فهمت
لم تجد منه إجآبه ف أكملت حديثهآ وهي لا تعلم ما الذي يختلج بقلب حمد ..
: المهم معهم صديقتهم المربوشه مرآم .. لما شافت صورتك قالت ذآ الزلآبه ولدكم
وانك تهآوشت معاها وكذآ
إبتسم لآشعوريا حتى بآنت أسنانه السآطعه البيآض وقال لاخته ب تحبب
:إي يآفديتك المسترجله ههههههههههههه جت معهم؟
:إي والله يآدمها خفيف هالبنت
أرآد أن يستدرجها فقآل لهآ
:وهذي اللي إسمها شوق وش قصتهآ؟ مخطوبه؟ تدرس ؟
:آممممممم شوق نجحت من ثآني جآمعه ورآيحه للسنه الثآلثه .. يآني حبيتها هـ البنت من آول ماشفتها
إبتسآمه صآدقه محببه توسدت شفتي حمد وردد بِ دآخله .. (حتى آخوك حبهآ يآدلال)
صوت البي بي بِ جآنبها .. فَ أردفت قآئله
:الطيب عند ذكره .. هذآهي
بِ إندهآش
:أضفتيها بعد ههههههههههههه منتيب بسيطه شغلك حآمي حآمي
بِ صدق
:والله يآحمد لو مآتزوجت عبير لا أخطبها لك .. هـ البنت مآتتعوض
لم يعد يستطيع هذآ الحديث أكثر .. فَ قد أخذ منه التعب مأخذه
وهكذآ حديث من شأنه أن يريديه طريح دوآمات هو بِ غنى عنها.. هبّ وآقفاً
:يلا تصبحين على خير .. ونآمي لاتسهرين
أولاهآ ظهراً تعباً .. ف مآكآن منهآ إلا أن قآلت
:آمرك غريب يآبوحميد
..........................................

 
 

 

عرض البوم صور هذيـــآن   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكاتبه زفرات السنين, خطوات لثمتها افواهٌ شيطانيه, روايه اكثر من رائعه للكاتبه زفرات السنين, روايه خليجيه, زفرات السنين, قصه خطوات لثمتها افواهٌ شيطانيه
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t76455.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
ط±ط³ط§ط¦ظ„ ط±ط§ط¦ط¹ظ‡ ظ…ظ† ظˆط­ظٹ ظ‚ظ„ظ… ط§ظ„ط¯ظƒطھظˆط± This thread Refback 13-08-14 05:21 PM
ط±ط³ط§ط¦ظ„ ط±ط§ط¦ط¹ظ‡ ظ…ظ† ظˆط­ظٹ ظ‚ظ„ظ… ط§ظ„ط¯ظƒطھظˆط± This thread Refback 30-07-14 06:45 AM


الساعة الآن 04:48 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية