لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (2) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-02-11, 06:34 PM   المشاركة رقم: 766
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مَلكة الحرْف المُخمَلي


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 71938
المشاركات: 880
الجنس أنثى
معدل التقييم: هذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1769

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
هذيـــآن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هذيـــآن المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 



مَشْهَـدْ خـآمِسْ / ..’


آلزمن: بعد مضي عشرة أيآم
آلوقت: آلوآحده مسـآءً
آلمكآن : آلريآض العآصمه / منزل آبو عبدالمحسنْ
آلنبـض : أُنثـويْ




آلقِويْ آلله ..
وُ حبي لك .. قوي ..
شف إيش أعمل آذا تطلبني شيء ..
ينكسر قَلبيِ ..
.. / ,، وآدور لك عليه ..
عيني مآتغمض ولآحتى شوي ... !!
وَ خـآطرك عندي ترى
مو مثل .. / غيركْ
خآطرك يسوى ترى ..
.’.. [ . مليووووون .] خَـآطِرْ ..!!



عينآن وآسعتآن تتنقلآن بين شآشه الهآتف آلمحمول تآرة .. وبين تلك آوآني آمامها تآرةً آخرى .. تسآرع كفيهآ البيضآوآن الغضتآن بِ تغليف تلك آواني شهيّه بِ آلبلآستيك رول
سآرعت للثلآجه العريضه آلتي تتوسط المطبخ .. فتحتها على عجآله وأخرجت تلك عصآئر طآزجه .. وكوكتيلات مشكله على الطآوله .. آقفلت الثلآجه بِ قدمهآ نظراً لإنشغآل يدآها
:وش تسوين .. تبين أسآعدك بشيء؟!
:هلااا تهوونه ( إنفرجت أساريرها لـ رؤيه زوجه آخاها) إي تكفين السآيق برى بعطيه الغدآء
ومنيب ملحقه على شيء وخآيفه أنسى شيء
تأملتها تهآني إبتدآءً من تلك تنوره جينز قصيره وذلك توب أسود .. وخصلآت متمره شقرآء تحيط بِ محيآها الغضّ
جدُ فرحه .. جدُ مسروره .. منظر يرفل بِ البرآءه ..
وقد ظنت تهآني أن كل هذه حمره تعلو وجنتآ شوق وحمآس .. يعود لـ وجود..صديقتهآ دلآل بِ الريآض .. على وجه آلسرعه توجهت للآواني تعمد لـ تغليفها
:اللحين آنتي اللي مسويه كل هذآ (بِ إستغرآب)
بِ إبتسآمة خجله
:لو تدرين من آمس بالليل آجهز للغدآء
:ههههههههه واللي منتب هينه ليآ بغيتي تصيرين سنعه
ليت دلآل كل يوم تجي آلريآض ههههههه
إبتسمت بِ سعآده .. وهي تلتقط هآتفها الذي يتزين بِ إسم دلآل على شآشته
:لبيه ..هلآ والله
آها .. لا لا.. لآتطلعون والله السآيق حولكم ترى (أردفت كآذبه)
لآ والله وش دعوه قولي لهآ غدآكم اليوم علي .. وعآد العشآء برآحتكم
لآ يهمك هذآهو قريب الشقق (تعض على شفتيهآ وهي تنظر لـ تهآني ك إشآره لهآ أن تسرع التغليف) لآ لآ.. لآملآعق ولاصحون كل شيء جآهز
أرسلت لكم الغدآء بكل مستلزمآته هههههه يمديك على مستلزمآته ؟
هههههههه لبآك والله
طيب طيب .. بس تخلصون ردي لي

.........................

وآقفٌ آمام المرآءه يتأمل حآله .. وحآلها ..
:وليه مآروح معها .. ترآ هي آعز صديقآتي
:لأني ببسآطه موب وآثق فيك ( بِ ببرود)
:يعني تثق بِ أختك هـ المفعوصه آوم 21 سنه ومآ تثق فيني؟
:آختي آعقل من عشره زيك .. (التفت اليها) لآعاد تجيبين سيرتها على لسآنك للمره الثآنيه

:حمد يمه الغدآء جآهز .. هآت مرتك وتعآلوا تغدوا
إبتسم بِ فرح .. بِ نشوه
يتخيل مآقد يرآه بِ الخآرج وهو يعلم أن (أهل شوق) تكفلوآ بِ ضيآفة الغدآء ..
:وشبلاك تضآحك روحك؟
والا عشآن الغدآء من اهل هـ العقربه وأختها الحيه
الله يعز النعمه . والله منيب متغديه
إتسعت إبتسآمته وهو ينظر اليها ويهمّ بِ الخروج
:خيسي مكآنك .. بروح آتغدى

....................................

شآرده ... لم تنتبه لـ حديث من تجآورها .. تتخيل ردة فعل حمد وَ وآلدة حمد ..
ء يهمهآ ردة فعل وآلدته حقاً ..! إتسعت إبتسآمتها وهي تفكر بِ حمد
وعينآه .. وكيف له أن يرى ويتذوق مآ قد فعلته من أجله ..
هل سـ يعجبه ؟!
لـ طآلما إشتهرت شوآقه بِ (نفسهآ الحلو) بِ آلطبخ .. وكآنت أمل تحسدهآ دآئماً على هذه صفه ..
:آنتي معي ؟ وإلا للآسف موب معي
تنبهت لـ تهآني وقآلت
:إلا إلا معك (أزآحت خصلتها عن محيآها )
:صدق؟ وش قلت طيب؟
:قلتي وش رآيك نطلع نتعشى الليله
:وبعدهآ وش قلت ؟؟
:هآه
:هههههههه آللي مآخذ عقلك
:والله مآفيني تهونه ( تستلقي على تلك أريكه ) والله تعبآنه المجهود اللي سويته يهدّ الحيل
: إي والله عسآك ع القوه شوآقه .. آنا انبهرت بنفسي .. مآشاء الله وين هـ السنآعه قبل
:هههههههه (على إستحيآء)
:سألتك عن أمل .. متى بالضبط موعدهآ ..
مرقدينهآ بالمستشفى من يومين .. آتصلت على خآلتي تقول اليوم
:إيه إيه اليوم السآعه تسعه بالليل .. رقدوهآ عشآن كشوفآت وتحآليل وكذآ
ي قلبي ي هي .. طول أمس وآنا معها على الجوآل .. خآيفه
: الله يكون ب عونهآ ي رب .. والله العظيم أحسن شيء سوته خآلتي آنها حلفت عليهآ .. هـ البنت مآتعرف مصلحة نفسهآ ..
:الله يعدي عمليتهآ على خير .. وأشوفهآ آمووول اختي اللي قبل تآخذ هـ الهيس الاربد
:عيب تقولين عن زوج آختك كذآ
:آوب زوجهآ
:طليقهآ
:وبلعنته
: شوق .. ترى أمل لحد اللحين تحبه .. لآ تتكلمين عنه كذآ .. موب قدآمها
:مآتحبه .. جعل يحبب جلده
:ههههههههههههههه وش فيك؟ قلبتي عجوز؟
وش هـ المدآعي
:هههههههه من حرقة قلبي

...............................

توقفت خطوآته .. وهو يرى تلك سفره للطعآم آمامه .. سفره دآئريه متوسطه آوف وآيت .. مقلمه بِ البيج الفآتح ..
تلك آواني صينيه ترقد عليهآ .. تعتليهآ المنآديل الورقيه المشمشيه المعلمه بِ البيج بِ أطرآفها ..
ورق عنب على آلطريقه اللبنآنيه .. مآكرونه بِ البشآميل .. صينية خُضآر سوتيه ..صينيه طويله بيضآء .. يوجد بهآ كلاً من دجآج بروكلي . والقسم الآخر دجآج تندوري . والآخر دجآج بِ سوس جوز الهند
أرز بريآني بِ تلك حآفظه تتوسط السفره ..
فتوش .. وسلطة مكرونه .. وسلطة خضروآت
عصآئر وكوكتيلات ...
وقف مشدوهاً .. مأخوذاً من تلك سفره . وتلك آواني .. وذلك ترتيب .. وفوق كل مآسبق ذكره .. ذلك طعآم شهيّ الشكل ..
تقدم .. وأخيراً آن له أن ينطق
:مآشاء الله .. تعبوآ أنفسهم

..........................

ترن ترن
ترن ترن
دلآل ؟ .. سآرعت لالتقاط البلاك بيري وابتعدت عن تهآني
:دقايق بس تهونه ... آلوه؟
آلوووه

.....................

دلآل بِ نبره ذآت معنى خآص وهي تحمل هآتفها بِ حجرهآ
:تقصد تعبت نفسهآ ..
:منهي (اتخذ لـ نفسه مكاناً أمام السفره)
:شوق
أم عآدل بِ إستهجآن
:هذآ كله مسويته شوق ؟ بلحالها ؟
:إي والله يمه .. أصلا امها واختها بالمستشفى اليوم موعد آلعمليه
: إي والله صآدقه نسيت .. ليه مآ ذكرتيني وآنا امك آتصل عليهم واتطمن
آلله يشآفيها ويعآفيها ويرجعها زي قبل وأحسن .. والله تستآهل كل خير هـ البنت

..................

تنآهى لـ مسآمعها صوت حمد ودلآل وام عآدل بِ كل وضوح ..
آلرجفه تعتريها .. وأخذت تقرب الهاتف المحمول لـ مسآمعها
لـ تلتقط كل حرف تلفظه شفتآهم

.................

تجآهل كل مآ سردوه وقآل مأخذواً بِ سحر اللحظه
:لحظه .. آللحين كل هـ اللي قدآمي سوته شوق ؟
دلآل بِ إبتسآمه وآسعه وهي تسكب له شيئاً من الكوكتيل
:إي والله .. عآد شوآقه طبآخه لبى هي .. والله حتى مرت آخوها بلشآنه بورآعينها ولا تدري عنها
مآغير هي والخآدمه .. تفضل بوحميد .. كوكتيل لآمون ونعنآع وبرتقآل يستآهل بوئك
إلتقط الكوكتيل منهآ .. تذوق ..أغمض عينآه لآشعورياً
ثمل جداً .. ثمآلته يجهل أسبابها
هل من سحر هذه لحظه
أم أن الكوكتيل حقاً له مذآق خآص ..
أرقد الكوكتيل على آلسفره ..وأمامه وعآء مليء بِ كل مآسبق ذكره
إبتسم .. وإنتشى بِ سحر اللحظه
أخذ يآكل بِ شرآهه .. وكأن لم يأكل منذو أشهر ..
ك محآوله لِ حثه على الحديث
:هآه أعجبكم طبآخ خويتي
أم عآدل بِ عميق إعجآب
:والله مآشاء الله عليهآ .. سنعه .. ليتك تصيرين زيهآ
هذي المسيكينه وآختها تعبآنه ونآقلين همهآ .. لبى قليبهآ هـ البنت
:ههههههههههههههههههههه رددي ي ليل مطولك
وآنت بوحميد ؟
إبتسم ونظر إليهآ وقال بِ صدق
:مآقول الا .. لآ وآهني اللي بتكون من نصيبه (تنهد بِ قوه )
أنزل الملعقه من بين يديه ..
ونهض من مكآنه ..
:مآبعد اكلت يمه ...
:خلآص شبعت ( إبتسم بِ صدق لـ دلآل وقال) قولي لها يقولك أخوي تسلم يمين اللي على الطيب ربآك

......................

تترآقص فرحه .. مختآله ..
كل طرف ينطقه .. يصل إليهآ بِ حذآفيره
تُحس أن لِ إسمها على شفتيه مذآق خآص .. ونكهه خآصه

..............................

إبتعد عنهم متجهاً للخآرج .. يريد إستنشآق الهوآء
يُحس نفسه منآطاً بِ سحر اللحظه .. غير مدرك للوآقع
أَخذ ذلك منديل ورقي معه من آلسفره و مسح به كفيّه ..
وشفتيه ..
تسلل ذلك عطر أنثوي لـ مكآمن إحسآسه ..
أشعل به آلنبض .. وتسآرعت أنفآسه
أخذ يُقلّب المنديل الورقي
يستنشقه .. أكثر ف أكثر
ذآت الرآئحه المميزه لهآ .. ذآت العبير الذي يرآفقه بِ كل موآقفه معهآ
أغمض عينـآه وهو يستنشق ذلك منديل ورقي ..
يريدهآ .. يُحبهآ
حآول جآهداً أن يتغآضى عنهآ .. وعن تلك مشآعر تجآهها
ولكن ..
هيهآت .. هيهآت .!

وشْ هًو عطرك ..
لآذبحني آلشوووقْ . / ’,.. أشمه !
أنتعش فيه ...
وَ .. أضمممه ..!
يتنشى بهْ عِطر وَرديْ ..
وقتهآ ..
يمكن تِخفْ نـآر شوقيْ .. آو [.تِجفْ.]
ويحترقْ بِ آلبرد ..
... / ’, .. بردي

 
 

 

عرض البوم صور هذيـــآن   رد مع اقتباس
قديم 24-02-11, 06:37 PM   المشاركة رقم: 767
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مَلكة الحرْف المُخمَلي


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 71938
المشاركات: 880
الجنس أنثى
معدل التقييم: هذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1769

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
هذيـــآن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هذيـــآن المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 




مَشْهَـدْ سَـآإدِسْ / ..’

وَ ... غَرِقني فِ بحر عينكْ
خَلني أَحسْ طعم آلـ غَلآ ..
../ ,. فِ رآحة إيدينكْ
غَمضْ علىَ .شُوووقِيْ .
رَجِعْنِيِ مِنْ [..خُووفيِ.]
خلْ آلـ فَرَحْ ..
منْ شوووووفِتكْ ..
يِمطرْ علىَ جُوفيِ .’
رِدْ الـ آه وآلـ حسرهْ
فِ قليبي .. / من أسرهْ
وَ ...
طووووقْنِيِ بِ أَوْصـآلكْ



تأملته ... بنطآل آزرق وآسع ..طول مهيب .. خصلآت شعر سودآء متنآثره على محيآه الطويل .. نظآرات طبيه أنيقه عمليه .. عينآن نآعستآن ..شنبْ مستقيم يرقد فوق شفتيه آلطويله ..
رفع رأسه .. نظر إليهآ .. لم تستطع حرآكاً .. شُلّتْ حركتها ..
أجبرت نفسهآ على الإبتسآم لم تستطع ...
حآولت تجآهله .. أيضاً لم تستطع ...
بدأت رجفتها تتسلل لـ أطرآفها ...
لم تتوقع أن ترآه بِ هذه آلسرعه ..
هآهو مقبل عليهآ .. يسير بِ إتجآهها .. يمينه تزيح خصلآت شعره عن محيآه .. ويسآره تحمل تلك ملفآت طبيه .. يحمل إبتسآمته .. التي تتسع..
وتتسع .. وأيضاً تتسع .. مع كل خطوه يخطو بهآ إليهآ ..
تجمد الدم بِ عروقهآ .. شكلهاً جداً غبي وهي تقف بِ نصف الممر والمآره يسيرون من شمآئلها والأيمآن ..
وصل إليهآ وَ ..
:دكتوره هُدى؟ ي هلا وي مرحبآ
إبتلعت ريقهآ بِ صعوبه .. وبِ صعوبه ممآثله إستطآعت أن تنطق بِ
:هلآفيك زود
:كيفك دكتوره ... (التفت حوله) غريبه وش اللي جآبك هِنآ
لو منتي بِ البالطو الأبيض كآن قلت يمكن جآيه تزورين أحد ؟
:آنا ..
:إيه(بِ إستهجآن لِ حآلتها)
:آنا عندي دوره هنآ ..
:بِ التخصصي؟
:إيه
:آها ... الله يوفقك .. طيب وعملك ( إتكأ على الجدآر )
منظره .. طوله .. قربه منهآ .. كل مآسبق يدفعها للجنون ..
لآتساطيع التركيز على عينيه أكثر من ذلك . تشآغلت بِ ذلك قلن تحمله بِ أناملها البرونزيه الطويله المعلمه بِ الفرنش منيكيرر ..
:ولدي زي مآتعرف بفترة نقآهه .. والفضل .. ير ..يرجع لك من بعد ربي سبحآنه ولآزم اجلس هنآ يمه ..
:آها ..(ك محآوله لِ حثهآ على الحديث)
هذه [. آها.] كآن من شأنها أن تزيد من وطأه إرتبآكها .. سحبت نفسهاً عميقاً واكملت وهي تتحآشى النظر اليه
: وطلبت من الادآره أنهم يلاقون لي دوره أستفيد منهآ هنآ ..
: تبين تفهميني آنك رفضتي الإجآزه وانتي جآيه عشآن ولدك .. وتدورين الشغل حتى بِ الريآض ؟ (بِ إبتسآمه يريد إستفزازها وأن يخرجها من حآلتها الغريبه التي ل يعهدها بها )
:مآبي أجلس مع ولدي؟ (تجآهلت حيآئها واشتعل بها غضبها السآكن) تقصد تقول آني نآقصة أمومه ؟
إبتسم وأحس بِ السعآده وهو ينظر اليها وهي تستعيد شخصيتهآ القديمه
:وش تفسرين طيب تصرفك ؟ ولدك بحآجه لك
فيه شيء إسمه إجآزه
:وفيه شيء إسمه طموح ي دكتور بيرفكت
إنفجر ضاحكاً
:دكتور بيرفكت؟
:آلمهم .. آنت آخر انسآن اخذ رأيه اصلاً ..
:صحيح؟ طيب طيب
: تآمرني شيء ثآني ؟؟
:سلآمتك ي آيس ومن (إمرآءه الجليد)
رفعت حآجبها تهكماً وقالت
:آيس ومن .. ؟
إستقآم ومر من جآنبها وهو يقول
:خليك كذآ .. آوب لايق عليك الحيآء ي دكتوره ... فتك بعآفيه
نظرت إليه وهو يبتعد عنهآآآ
عضت على نوآجذها بِ توتر
لكم يثير بهآ تلك مشآعر متضآربه
من قلق ورآحه وحيآء وغضب وإرتياح وترقب ..
تباً له ...

..............................................

:آه ي آلقهر ي منـآل مآعاد فيني والله
أخذت تجهش بِ البكآء ... ومنآل صآمته لم تنطق ببنت شفه ..
كآنت من الحكمه أن تتركها تخرج كل مآ بِ جوفها من خزعبلات .. بكآء ..شكوى .. ألام .. غيره .. وتلك توقعآت خآطئه ..
:ليه ليه ... ليه يروح ويآكل من غدآها وانا هنآ مآفكر يجيب لي شيء ..
هـ العقربه هي وأختها متى آنتهى منهم ..
يلاحقوني وين مآرحت
منآل آنا بنجـــــــــن والله آني احترق
مآلمسني ... ولآ عبرني ... ولآقرب لي ..
مخليني خآدمه عنده .. آليوم أول يوم أشوفه مبسوط كذآ وليه؟
عشآن آهل شوق جآبوا لهم غدآء ؟؟
منآل ... بموت والله ...
كم مره ومره أفكر خلاص ...مآفيني قوه أصبرر
تعبت أصبر ..
كل وآحد مر علي بِ حيآتي يمووووووووووووت فيني ويتمنآني
إلا هو ؟؟
عشآن مين وليه ؟
عشآن بزر مآكملت الـ 21 سنه ...
:خلصتي ؟؟(بِ صوت رخيم)
لآرد يصل ..
أخذت نفساً عميقاً منآل .. وأمسك بِ بوق الحكمه لِ تنفخ منه كلمآت علّ مسآمع تلك عبير أن تروى وتستقيم ... وتُصآب بِ الفطنه ..
: الجزآء من جنس العمل ...
عبير .. زوجك .. مية بنت تتمنآه ..
منصب .. مآل .. و وسآمه . وشخصيه ..
:بس مآ يبيني ي منآل مآ يبيني ( تبكي بِ حرقه)
:ليه مآيبيك ؟!
إنتِ مآحاولتي تتقربين منه .. وشآيفه نفسك عليه ..
معقوله إنتِ عبير اللي كآنت تجيب رآس مشعل ؟؟
وين هـ الحيل وهـ الذكآء مع حمد
مع حلآلك ... مع زوجك
:آه ي مشعل ...وينه عني
: وبعدين معك إنتي ؟؟(صرخت بهآ تعنفها)
مآتفهمين ؟؟؟
أصلاً شلون تتجرئين تفكرين برجآل ثآني وانتي على ذمة حمد ؟
وشلون تبينه يعزك ويحبك وهو موب مآلي عينك وتحترين غيره؟
تبين مشعل ؟؟ مشعل بآعك
إصحي ي عبير ..
مشعل يحب حرمته وللحين يلاحقها
فهمتي ؟؟
حرمته اللي انتي آحرقتيها وشوهتيها وذبحتي ولدها ..
وهذآ ربي سلط عليك أخته ( أخذت ترمي بِ حمم الكلم الملتهبه واحدةً تلو الأخرى علّ عبير تصحو من غفلتها)
أخته اللي لا حرقتك .. ولآشوهتك
ولآكلمت زوجك
ولآحتى صآر بينهم شيء
بس ربي زرع محبة هـ الانسانه وقبولها بِ قلبه
تبين زوجك يرجع لك؟
بيدك .. قومي تحركي ..
غيري تصرفآتك .. غيري طبيعتك ..
توددي لأخته .. لأمه
:يخسون ... إلا هم
:يخسون؟ (بِ صدمه )
عبير ... حآلتك صعبه
ومن هـ الحال وأردى
مع السلآمه أخوك يبيني ...

.................................

على تلك ملآءآت بيضآء .. يرقد جسدهآ الغض .. جسدهآ المرتعش ..
تنظر لوآلدتها وآخوها من ورآء ذلك زجآج عآزل .. وتتأمل إصبع وآلدتها الحبيب المستقيم وكأنه يذكرهآ أن تذكر الله وتزآول الإستغفآر ..
شفتهآ السفليه بدأت بِ الإرتجآف .. وكأنها ترقد بين أنيآب الخوف .. لِ يلوكهآ .. وتلك ظنون سودآء تحوم من فوقهآ
هل سـ تصحو من بعد هذه عمليه ..!
هل سـ تعود أمل السآبقه .. !
هل سـ تشعر بِ جمآلها مرةً أًخرى ..!
أغمضت عينآها .. وبدون أي مقدمآت . عآنقت مخيلتهآ أطيآف مشعل ..
عينآن الحآدتآن .. ذرآعيه .. رآئحه عطره .. كتفيه العريضتآن .. شفتيه الهآمستآن ... تدحرجت دموعها وهي مغمضة العين هنآك .. وبدأت تهتز بِ فعل شهقآتها ..
يد بآرده ترقد على رأسها .. فتحت عينآها فِ إذا به د.سليمآن
:تحسين بِ شيء ؟ فيك شيء ؟
مسحت بِ إطرآق البنآن مدآمعها وقالت
:لآ .. متى العمليه
:بعد ربع سآعه .. اقرئي قرآن عشآن تهدين ..
تلك ممرضه شرق آسيويه تدخل الحجره الطبيه وتقول
:د. سليمآن .. مكالمه برى
:مين ؟
:زوج هذي حرمه
فتحت عينآها بِ قوه ؟؟ زوج مين..
د.سليمآن وهو يحآول تدآرك الوضع ...
: ههههه هذي توهآ جديده .. وعندي حآله ثآنيه زوجها هلكني إتصالات ..
أخذ المكالمه .. وبعد ربع سآعه بتكون العمليه ..
شدي حيلك ..
لم تستطع أن تنطق ببنت شفه ...
إبتسمت وتلك دموع تجري .. وتزآول الجريآن على خديهآ ..
تلك غمآزتين تتوسطآن وجنتيهآ ..
صدق حسهآ .. مشعل ورآء كل هذآ موضوع ..
آما زآل يحبها ...!
آما زآل يريدهآ ..!
مآزال ... يعشقهآ ...!
نظرت لوآلدتها وهي تبتسم بِ صدق ..
وتلك جرآح بدآخلها تندد بِ هذه مشآعر ..
تحآول التخلص منهآ
جرحٌ يبكي يريده ...
وآخر يستصرخ يكرهه ..
قلبهآ الصغير لم يعد يستطيع الصبر أكثر ..
والتغآفل أكثر ..

تِصدّقْ ..
مآ إخترت أنا .. [..حِبكْ..]
أحبك ..
محدن يِحبْ آللي يبي ..!!
يَ حبي [ .. آلمرّ..] آلعذب ..
سِكنتْ ..جٍروحي غصب ..
ليت آلهوى ..
’،.. / ليت آلهوى . وآنت كِذِبْ



 
 

 

عرض البوم صور هذيـــآن   رد مع اقتباس
قديم 24-02-11, 06:39 PM   المشاركة رقم: 768
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مَلكة الحرْف المُخمَلي


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 71938
المشاركات: 880
الجنس أنثى
معدل التقييم: هذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1769

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
هذيـــآن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هذيـــآن المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

.

.

.

.


وإلى هنآ .. إنتهى الجزء التآسع والعشرونْ ..
أتمنى أن يحوز على إعجآبكم وأن يصل لـ ذآئقتكم ..!
محبتكم / هَذَيـإآنْ

 
 

 

عرض البوم صور هذيـــآن   رد مع اقتباس
قديم 24-02-11, 09:26 PM   المشاركة رقم: 769
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 118492
المشاركات: 4,894
الجنس أنثى
معدل التقييم: ام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداعام الشهد عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 302

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ام الشهد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هذيـــآن المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

السلام عليكم

هذيااااااااااااااان مادري وين اودي وجهي منك

والله مستحية وانا اكتب لك وبس اقرا واطلع لكن سامحيني والله ظروفي كانت صعبة شوي

مبدعه هذو بكل المقايييس

شواقه وش هالسنع والظفر ماشاء الله حتى الصحون الصين موديتها يالخفيفة كان ارسلتي بلاستيك وتخب بس تبين تهبلين بحمد وهو عاد ماقصر ياكل ويتخيل الضعيف انك قدامه الظاهر ويكفيه شعور ان كل شي من يدك

عبييير موتي عساك الموت كما تدين تدان ومثل ماسويتي بامل ربي بلاكي اليوم لكن الفرق ان شوق عفيفة وشريفه وماتكلمه وترمي نفسها عليه زيك وعساكي من ذا وازود

ايماااان والله اقشعر بدني منك وتمنيت انك كملتي هذيان وقلتي وش بيسوي فيها متعب الله لايبلانا حال مؤسف ماتخيلت للحظه لو تموت وهي بهالحال

متعب اتوقع بيستر عليها وهي بتنفجر فيه وانه هو سبب ضياعها

اموله ياحبي لك يالعنيدة اقتنعتي اخيييرا وحاسه من البدايه ان وراها مشعل وهذا اقل شي يسويه ويكفر عن عمايله معك

تركي يامعذب قلوب الحيارى رغم ثقالة دمك والله عجزت ابلعه هذيان وانتي عارفه اني ماهضمته ياختي وش لاقين فيه هالفاهي برود واحس قبله مغلدم مايضحك ابد

اممممم هذا الي عندي ياقلبي وسامحيني على الغياب لكن القلب معك دائما

محبتك ام شهوده

 
 

 

عرض البوم صور ام الشهد   رد مع اقتباس
قديم 24-02-11, 10:13 PM   المشاركة رقم: 770
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jul 2008
العضوية: 85297
المشاركات: 246
الجنس أنثى
معدل التقييم: ripe lady عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ripe lady غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هذيـــآن المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

يسعدلي مسائك

مشكورة على البارت وتسلم الايادي


============================

امل ومشعل :)

علاقه زوجيه واقعيه جدآ جدآ

اللي حولها يقولون شلون تحبه بعد كل اللي سواه معها ,,,,والزوجه ماتقدر تكرهه

وكأن اساس الموده والرحمه كان قوي جدآ ومتين عشان يحافظ على هالعلاقه

حتى وان تم الطلاق ,,,لان من رأي الشخصي الطلاق بالذات ساعات يكون على الورق

وتبقى الارواح مازالت متربطه مع بعض ,,,وبعض الاحيان نلاقي زوجين عايشين في بيت واحد

لكن ارواحهم تطلقت من زمان .

عجبتيني بطريقة وصفك لمشاعر امل قبل عمليتها , بمعرفتها ان مشعل هو المدبر لعمليتها واهتمامه فيها

وصفك كان صحيح مختصر لكن كان وافي جدآ ,

وبعد عجبني طريقة وصفك لتحول امل من حادث احتراقها واثره على شخصيتها . تغير منطقي ومدروس

وغير مبالغ فيه .


==============================

تركي ومرام وهدى

هنا اهنيك هذيان قاعده تستخدمين اسلوب المراوغه مع القراء وكل شوي

نتوقع ان هالشخصية ممكن تاثر على تركي اللي قلبه وعقله مع امل ,,لان من رايي الشخصي

الانسانه اللي بتقدر تجيب راس تركي قدامها مشوار صعب جدآ

لان قدامها عقبتين ,,,الاولى انها تشيل او تخفف من تأثير امل والثانيه انها تثبت اقدامها بقلبه,

لكن لو هو خالي القلب كان قدامها عقبه وحده انها فقط تتربع بقلبه .

موقف مرام اليوم بصراحه موقف محرج لابعد حد ,,,,يعني طاح وجهها بقوووه ,,,,لكن ساعات

نتعرض لمواقف بايخه لكن تفيدنا بقوه ,يمكن هالموقف يخلي مرام تتخذ خطوه ماقد فكرت انها تقدر

تخطوها ,


===============================

حمد وشوق ,,,,,,,,,,,,,عبير

وهـ ياهذيان ياحبيلك مشكووووووورة انك قاعده تبردين حرتي من هالعقرب ,,,

ومن قوة عينها مسميه امل وشوق العقرب والحيه !!,,اجل هي وش تطلع؟؟

تدرين هذيان عبير لو مره وحده بس فكرت بكلام منال وعملت بنصايحها كان

حياتها تغيرت 180درجه ,

عبير قاعده تشرب من الكاس اللي شربته لامل ,,,,لكن الفرق

ان عبير بتصرفاتها مع مشعل كانت محط انتقاد واحتقار للكل ,,,,

لكن شوق ماحد يقدر يقول عنها حرف واحد ,

يعني حتى لو بتشتكي ماتقدر يكون عندها دليل .

===============================


انتظرك ان شاءالله تعالى

ربي يوفقك ويسهل امرك

 
 

 

عرض البوم صور ripe lady   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكاتبه زفرات السنين, خطوات لثمتها افواهٌ شيطانيه, روايه اكثر من رائعه للكاتبه زفرات السنين, روايه خليجيه, زفرات السنين, قصه خطوات لثمتها افواهٌ شيطانيه
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t76455.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
ط±ط³ط§ط¦ظ„ ط±ط§ط¦ط¹ظ‡ ظ…ظ† ظˆط­ظٹ ظ‚ظ„ظ… ط§ظ„ط¯ظƒطھظˆط± This thread Refback 13-08-14 05:21 PM
ط±ط³ط§ط¦ظ„ ط±ط§ط¦ط¹ظ‡ ظ…ظ† ظˆط­ظٹ ظ‚ظ„ظ… ط§ظ„ط¯ظƒطھظˆط± This thread Refback 30-07-14 06:45 AM


الساعة الآن 05:32 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية