لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (2) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-01-11, 04:16 AM   المشاركة رقم: 691
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مَلكة الحرْف المُخمَلي


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 71938
المشاركات: 880
الجنس أنثى
معدل التقييم: هذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1769

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
هذيـــآن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هذيـــآن المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 


آلجُزُءْ آلـ ه / ..

إنمآ هي كلمـآت .. تصطف بِ جآنب بعضهآ بعضاً .. يتخللها إسم آلرب .. حيث تبدأ به تعآلى .. وتتوسطه .. وتنتهي به جل في علآه ..
هذي كلمآت إمآ أن نتمتم بهآ سـآجدين ..
أو قآبعين .. بين أعين العآلمين ..
بِ قلوبنآ ... بِ أمانينا ..
فرآدى ... أو حتى أجمعين ..
لـ نحقق قولة تعآلى ..
{ وَ قَآل ربكم إِدعُوني أَسْتجبْ لَـكم }


دعوه أُولى / ,..
خيآلات له ولهآ .. بين الشجيرآت ..
نظرآت شيطآنيه ..سهآم النظر تتوآلد ..
عشق منسوج بِ علاقه غير شرعيه ...
ذآت الأنظآر .. وذآت الأسهم ولكن ..
بِ خلوه تـآمه .. وظلآم تـآم
دموع دآفئه تتشبع تلك سجآده .. رأس صغير يسجد بِ إذعآن
صوت فـآتن لـ فتآة غضه . خآئفه ..مرتعبه ..
:أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء ..
ي ربي .. كآن به خيره .. وكآنك كاتبن لي معآه نصيب
قربه لي ي ربي.. وسامحني على زلاتي ..
وكآن به شر .. وكآنه من نصيب غيري
أسالك بِ رحمآتك الـ 99 اللي عندك ..
أسالك بـ أنك الله الأحد الصمد
الذي لم يلد ولم يولد .. ولم يكن له كفواً أحد
إنك تصرفه عني .. وتصرفني عنه
تشغله عني .. وتشغلني عنه ..
ي ربي سـآمحني ..
مُلقاةً هُنـآك .. بِ حجرة دلال .. على تلك سجآده .. ترتعد خوفاً .. وألماً وعذاياً
رؤيته من جديد ..
عينآه ... ملامحه .. طوله .. كل شيء يخصه ..
يجعلها أكثر نعلقاً به ..
وأيما تعلق ... تعلق بِ (معرس بليلة عرسه)
مآ أشد عذآبها .. وي لـ عظم وجعها ..
..............


دعوه ثـآنيه ,..
فتآة مرآهقه تمر من أمامها بِ مبخره مذهبه .. تتصآعد منها ابخرة ودخآن معّتق بِ أجمل الروآئح ..بآدرتها تلك مرآهقه بِ
:تبخري ..
أمل تتأمل تلك فتآة مرآهقه وهي تنظر لـ محيآ أمل بِ ذعر وتقزز من تلك حروق طفيفه على محيآها .. وتنتقل بِ أنظآرها لـ عبير أمامها على الكرسي الوثير الكبير .. عبير وبشرتها اللؤلؤيه .. وطغيآنها المعهود ...
وفي غمرة تأملاتها .. هبت وآقفه وقالت
:هآتي المبخره .. بسلم على العروس وأبخرها
الفتآة المرآهقه أردفت بِ خوف
:بس بمرر المبخره للبآقين
إبتسمت أمل وقالت
:مآعليك .. أنا بس ببخر آلعروس وأنا بنفسي بمررها على البقيه
أومأت الفتاة بِ آلموافقه لـ أمل ... وعآدت أدراجها من حيث أتت
حولت أمل أنظآرها من تلك فتآه لـ هذه مبخره بين يديهآ المرتجفه ...
خمس جمرآت ملتهبه .. تقبع فوقهآ كسرآت العود المعتّق ..إختلست النظر لـ مقعد تهآني بِ جآنبها واذا به فآرغ ..
إلتفتت ذآت اليمين وذآت اليسار لـ تتأكد من مكآن تهآني .. ف إذا بها مع وآلدتها هنآك . يؤدين وآجب الترحآب والسلآم لمجموعة نسآء بِ الجهه الأخرى من الصآله الكبيره ...
فرصه ذهبيه ... هي .. وعبير .. وتلك مبخره فقط ...
خطت للأمام .. يعميها الغضب .. يعميها الألم ... معصوبة العينآن بِ الفقد
صورة فيصل .. ضحكآته .. بكآئه .. جلابيه بيضآء .. قهوه فَ صرآخ ف عويل
فَ ... فقد ...
فصول لـ قصه مرعبه .. إضطرت أن تعيشها .. والمخرج لكل ذلك سينآريو .. تقبع أمامها .. بِ كـآمل زينتها
توقفت خطوآتها أمام عبير ... وعبير غير آبهه وغير منتبهه لـ وجودها ..
إعتلت أمل المنصه .. إقتربت منهآ أكثر .. أكثر .. فَ أكثر ...
نظرت إليهآ بِ تحدي وهي تحمل المبخره وقالت ..
:حي الله عبير
عبير وهي في حآلة صدمة من الصوت .. التفتت على وجه السرعه.. رفعت أنظارها لـ أعلى .. لـ تواجه بِ أمل ...
نظرت بِ رهبه .. لـ تلك حروق على محيآ أمل ونحرها .. وصدرها المكشوف ...
مـآلت بِ شفتيها بِ تقزز من منظر أمل .. وقالت
:أمل ؟؟
إبتسمت بِ وهن أمل .. وقالت بِ نبره غريبه ...
: آيه أمل .. والا ماعرفتيني
عبير وهي تكآبر .. ولاتريد لـ تلك مخآوف وشعور بِ الذنب أن يظهر عليها
:وش جآيبك هنآ .. وانت بكل مكآن الاقيك
حتى لما تخلص منك مشعل ورفسك . جآيتن رازتن وجهك هنا .. وشوله
كلمآت من شأنها أن تغذي غضب أمل .. وتشعل ألمها ...
أمل وهي تتقدم اليها وتنحني لهآ .. تقترب وبيدهآ تلك مبخره ..
تبآرز عبير بِ نظرآت غريبه من نوعها .. قالت بِ صوت مبحوح لئلا يسمعها من حولها
: آيه .. جآيه ورازتن وجهي ... عشآنك ي عبير
جآيتن اشوف اللي ذبحت ولدي ... واخليها تذوق شوي من اللي ذقته ..
عبير ونظرآت الهلع تسيطر عليهآ ... وتهمس بِ خوف
:ي مجنونه وش تسوين انتي ... وخري هالجمر عني
أمل والغضب يعميها
:ليه ... منتب متبخره ي العروس ؟
خليني ابخرك ... واحرقك ... زي ما احرقتي قلبي قبل جلدي ...
أخذت انامل امل .. تعبث بِ المبخره .. تعمد لـ مرجحتها بين أناملها ك حركه تخويفيه لـ عبير ..
أرادت أن ترمي تلك جمرآت على محيآها
على نحرها
على قلبها ..
على مكآمن جمالها ..
تسلبها اغلى ماتملك
ولكن .. للأسف لم تكن بِ تلك قوه
ف ذلك وآزع ديني بِ دآخلها .. يرآودها .. ويحآول ان يثبط عزيمتها
إستقامت أمل وهي تنظر لـ عبير بِ دونيّه . ونظرآت الخوف تعتليها تنظر اليها تاره ولـ تلك مبخره تارةً أخرى ..
لفظت بِ
: بتحترقين ي عبير صدقيني
بس مب انا اللي بحرقك
هـ العزيز الحكيم اللي فوقك ( ارقدت المبخره على الطآوله امآم عبير واكملت ) منيب ناقصة دين .. ولاصغيرة عقل ..
بس خذيها مني ..
والله ما اتركك لين اخذ حقي منك .. وحق ولدي ...
القضيه رافعتها .. رافعتها ..
وبسلبك كل ماعندك ...
مشعل تركته لك .. وهذاهو مابغاك
وحمد ... بيعرف حقيقتك قريب ...
(ابتسمت بِ وهن بـ تردف) لا تستعجلين ...بيننا المحاكم
نظرت لـ عبير بِ رضى بالغ وهي ترى آثار الهلع عليها . لم تستطع ان تنطق ببنت شفه ..
التفتت أمل لـ تصطدم بِ تهآني التي قالت
:أمل وش تسوين
أمل وهي تحس بِ دوآر .. والام دآخليه لم تستطع مقاومتها ...
:أبارك لها ... (ابتسمت بِ وهن )
مرت بِ جآنب تهآني .. تركتها ورآئها واكملت مسيرها لـ مقعدها وهي تردد
:اللهم لآ تكلني لـ نفسي طرفة عين ..
.......................

 
 

 

عرض البوم صور هذيـــآن   رد مع اقتباس
قديم 28-01-11, 04:18 AM   المشاركة رقم: 692
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مَلكة الحرْف المُخمَلي


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 71938
المشاركات: 880
الجنس أنثى
معدل التقييم: هذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1769

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
هذيـــآن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هذيـــآن المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 



آلجُزُءْ آلـ 6 / ..

إذهب..

إذا يوماً مللت مني..

واتهم الأقدار واتهمني..

أما أنا فإني..

سأكتفي بدمعي وحزني..

فالصمت كبرياء

والحزن كبرياء

إذهب..

إذا أتعبك البقاء..

فالأرض فيها العطر والنساء..

والأعين الخضراء والسوداء

وعندما تريد أن تراني

وعندما تحتاج كالطفل إلى حناني..

فعد إلى قلبي متى تشاء..

فأنت في حياتي الهواء..

وأنت.. عندي الأرض والسماء..

إغضب كما تشاء

واذهب كما تشاء

واذهب.. متى تشاء

لا بد أن تعود ذات يومٍ

وقد عرفت ما هو الوفاء...


مطرق الرأس .. خيآلاتها تحآصره من كل حدبٍ وصوبْ .. كل محآوله بت بهآ لينتشل نفسه من هكذآ جمود ..بآءت بِ الفشل الذريع .. فمآ لبث أن سلّم نفسه لـ تلك ظنون تموج به لـ أقصى الحنين تآرة .. ولـ شوآطيء الندم .. تآرة أخرى ..
:حمد ... حمد
لم يتنبه لـ مصدر آلصوت بل ظل غآرقاً بِ هوآجيسه الثكلى
:حمد (هذه المره بِ نبره أكثر حده)
إلتفت حمد لـ مصدر الصوت ف إذا به وآلده .. هب وآقفاً وقال
:ي لبيك
:ي ابوك وش فيك مآغير تهوجس وهموم الدنيآ فوق رآسك ...
:مآفيني شيء يبه سلآمة روحك(تحآشى النظر لـ عينآ والده )
تنهد الرجل المسن بِ تحسر على حآل ولده وأردف
:طيب ي آبوك .. يلا ترى الساعه 11 مآودك تطلع وتآخذ حرمتك ؟
تكشيره على جبينه
:وين آخذها؟
بِ تعجب
:همآكم بتروحون للفندق
:من يقوله ؟
: هه (لفظ تعجب) والليله ميب ليلة عرسك والا شلون ؟
علامك انت الليله .. فيك شيء؟
:ي يبه مآبي شيء سلامة روحك بس انا قايلن للوالده اني بنآم الليله هنا
:وشو
تنام هنا شلون ؟
وحرمتك وين تروح؟ بيت اهلها ؟؟
آنتبه حمد إلى صوت أبيه الذي أخذ يتعآلى بِ غضب وخشي أن يصل للقله القليله المتبقيه بِ الفناء الواسع .. أمسك بِ يد وآلده وأخذ يقبلها
:يبه ... أسالك بالله تتركني اسوي اللي براسي
والله واللي خلقني وخلقك منيب منزلن رآسك
بس اتركني آنفذ اللي ابيه
:وشهو اللي تبيه؟
تترك حرمتك بفندق بلحالها وتنام ببيت اهلك؟
:ايه يبه ... فيه شيءٍ برآسي بتأكد منه
:مهبول انت ؟ تبي تسود وجيهنا قدآم الخلق
والله منت ولدن لي ولاني ...
قطع حديثه بِ قبلتآن احداها على رأس والده والاخرى على وجنته واردف
:يبه .. ي بيي .. أنت ادرى النآس بهالبنت
وانت بنفسك ماتبيني اخذها
:ايه وانت اصريت ي ابوك .. ولزمت الا تاخذها
:ايه يا يبه بس انا ادري وش بسوي ..
منيب جآهل .. ودخلت هالموضوع وبراسي شيء
:ليه بنآت الناس لعبتن عندك يابوك؟
ترضى احدن يسوي باختك كذا؟
: يا يبه الله يرضى لي عليك افهمني
لا تجبرني اروح معها واطلع انام باي فتدق بلحالي
اتركني على رآحتي
:واهلها ؟
واخوها ؟
:مآعليك .. أنا باخذها اوصلها للفندق وارجع ..
أخذ يتمتم بعبآرت الغضب مبتعداً عنه وهو يقول
: والله كآنك سودت وجهي ... والا زعلت هالبنت بيوم عرسها
منت بولدن لي ولاني بابوك
وانت بكيفك ...
....................................


:خلينـآ نشوفك ..
:على خير آن شآء الله .. في أمان الله
إبتعد عنه عبدالمحسن يلفه الغموض من سلوك مشعل الجديد معه ..
وقف مشعل مكآنه وهو يرى عبدالمحسن يتقدم لـ مركبته ويعيدها للورآء قليلاً .. لـ تتمكن أسرته التي تنتظره من الركوب ..
ك بآدره حسنة النيه من مشعل ... تقدم منكس الرأس لـ مركبته .. حتى لآ يكون بمنظر الغريب الذي يقتفي عورآت عبدالمحسن ..أخرج الهآتف المحمول واتصل على كريم قائلاً
: هآه وينك فيه ...
آهاا صدق ...
كويس وكيف امورهم ... عسى بخير
زين زين ..
لآتوقعتك داخل قلت آبلغك اني طالعن من عندهم
على خير آجل ..
بآكر باذن الله ... ان شاء الله
مع السلآمه ..
أقفل الهاتف المحمول وألقى نظره أخيره على مركبة عبدالمحسن .. مجموعة من النسوه .. يعتلين المركبه
لم يستطع تمييز أمل من بينهن .. أحس بِ نبضآت قلبه تعتصر أنفاسه ...
فتح باب المركبه بِ بسرعه ...ربض بِ جسده الثقيل آلمتعب على المرتبه ..
واخذ يتأمل بِ مركبة عبدالمحسن التي تبعد عنه الكثير ... لآتزال المركبه متوقفه
وكأنها بِ إنتظآر شخص مـآ ..
على حين غره .. خرجت من البوابه الحديديه .. تتعثر بِ خطآها بِ فعل الكعب الطويل جداً .. إبتسم لاشعوريا ووضع يده على ذقنه .. يذكر جيداً أنها لا تجيد ارتداء الكعب العالي .. كآن يعمد لـ أن يمسك بها بِ قوه حتى لا تنزلق ..
نظر اليها وهي تتمسك بِ المركبه .. تفتح الباب .. تلج بِ جسدها الغض .. وتقفله مرةً أخرى .. وكأن بها تعطي الاذن لـ مركبة حسون بِ التحرك
وفعلاً تحركت ...
أرقد رأسه للورآء ... يتأمل حـآله .. لن يستمر هكذآ طويلاً
يريدهآ .. وسـ يحصل عليها ..
شآءت آم أبت
نعم هذآ هو مشعل .. إن أراد شيئاً لآبد وأن يحصل عليه ..
وسـ تكون من نصيبه .. سـ يعمل جآهداً للفوز بها
هكذآ حدث نفسه بِ أمل .. وكثير وعود .. وهمه عـآليه
..................


:يعني شلون ...
أولاها ظهراً لامبالياً .. رمى البشت الأسود على السوفا بِ الصاله .. إلتقط مفاتيحه وقال ..
:يعني اللي سمعتيه ... احلام سعيده ي عروسه
:وين ... تعال هنا اكلمك انا ...
آنت حتى ... حتى ..
إلتفت اليها وقال بِ برود
:حتى وشو؟
:انت حتى ماطالعتني ..
واقفةُ هنآك .. بِ أبيض الثياب ..
تسلب لب وعقل اي رل بِ جمالها وفرط أنوثتها .. ولكن .. لن تسلبه الا الاحترام لها .
متشبع بِ الاحتقار .. والازدرآء .. نظر اليها وقال
:وشوله آطالعك ... انا شبعت منك خلاص ..
انت نآمي وليا اصبح الصبح يصير خير
:معبين راسك علي .. آدررري والله ادرري
امل واختها النسره شوق
هي قالت لي اليوم والله لا تنتقم مني ..
كآنت تتحدث بِ سرعه ولم تتوقف الا بصرخه من حمد .. ارتعدت لها فرآئصها
: هييييه ...
شكلك نسيتي من تكونين ..
تصرخين ليه ؟؟
ليا جيتي تتكلمين معي تقصرين حسك .. هذا اول شيء
ثآني شيء .. تجيبين طاريهم على لسانك لاتلومين الا نفسك
:تدافع عنهم ؟
:اقول .. تصبحين على خير
إبتعد عنها وهو يسمع توسلاتها له ان ينتظر .. أن يجلس .. أن ينآم بِ الصاله ان لم يكن يردها ..بدلاً ان يتركها بهذه ليله مصيريه ..
ولكن ... آن لـ حمد أن يمآرس عليها طقوسه الخآصه ...
......................................

والى هنآ إنتهى الجزء الـ سآبع والعشرون
كلي أمل أن يحوز على إعجـآبكم ..
أختكم / هذيـآنْ

 
 

 

عرض البوم صور هذيـــآن   رد مع اقتباس
قديم 28-01-11, 04:21 AM   المشاركة رقم: 693
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مَلكة الحرْف المُخمَلي


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 71938
المشاركات: 880
الجنس أنثى
معدل التقييم: هذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1769

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
هذيـــآن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هذيـــآن المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 


مسآئآتكم / صبآحآتكم فيض رحمه وبركه

وجمعه مبآركه مقدماً ..

سـ تكون لي عوده مع آلردود غداً بـ إذنه تعآلى ...

ف التعب أخذ مني مأخذه .. وللتو فقط عدت من الخآرج

( ومآطآوعني قلبي أنام وأترك الجزء بكرآ .. قلت آنزله لكم تسهرون عليه )

قرآءه ممتعه لكم أجمع

أطيب آلمنى

 
 

 

عرض البوم صور هذيـــآن   رد مع اقتباس
قديم 28-01-11, 05:44 AM   المشاركة رقم: 694
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jul 2009
العضوية: 147438
المشاركات: 356
الجنس أنثى
معدل التقييم: كومة مشاعر عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 19

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
كومة مشاعر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هذيـــآن المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

يعطيك الف عافية يا هذيان
امــــــــل يا ويل قلبي عليك وانا فرحت بذاك البارت بوصفك لها قلت اييي ما تضررت او انها عملت عمليات تجميل ورجعت مثل اول سبحان الله تدرين انا والله خفت انها تحرق عبير مع انها ما همتني بس خفت على اموله بس فديت قلبها اخلاقها ما سمحت لها وهالنسره عبير ما تنهد ابددد بس حمد دواها اليوم ما في اهانه اكبر من ان عروس تهجر ليلة زواجها وليته هجرها وبس الا ما عبرها وهج من الفندق بكبره وهذا اول درس من حمد اللي ما كان ودي انه يستمر بالزواج وهو يحب شوق ليش تعذب نفسك بتربية اللي ما تتسمى العوج يظل عوج
مشعل اتمنى يرجع لامل يعني هالاثنين مالهم الا بعض بس تساؤلات من نقطه من بحرك يا مشعل ايش اللي قدمته لامل مكالمات انت وعبير ما انسى موقف اذكر بعض احداثه كان ما خانتتني الذاكرة انه كان بفندق بالرياض وكان متضايق ودقت عليه وكان تعبيرا يقول جت بوقتها حتى تنسيه همومه هاذي ..
غير لما سافرت لاهلها بالرياض من الشئ اللي شافته منك وانتي وبنت عمك تتبادلون نظرات العشق
هروبك خمس شهور على الاقل كان وقفت مع امل يعني وقت حاجتها لك ما تلقاك لا تقول انك مرارة فقد ولدك فقدتك صوابك هذا اهم ما كان عليك سمعه عائلتك والله لو انا مكانك لو انها اختي او اخوي ان اقطع عرق واسيح دم >>مجرمه انا لا تسمعني بس اختي ام الشهد >>غير المبرر اللي رجعه وهو زواج عبير
ولا ختمها بعد انه راح لهم وجاب سيارة فاخره عشان تشيل العروس الزفت يعني بشكل مجمل اللي قدمته لعبير اكثر من امل ممكن الحب لامل وعبير مجرد تسليه
انا عاطفيه درجه اولى بس انا اقول الله يقطع الحب اللي يجي من وراه مذله وامل بعد الله يصلحها تجيب الكابه لعمرها وش تبين فيها تحضرين زواجها الموقف كان قوووي عليها
حمد وشوق ومصادفه ساقتها الاقدار لتقلب المواجع
يعطيك الف عافيه
وتفاعلنا مع الاحداث دليل ابداعك يالغلا
اكاليل الورد لروحك

 
 

 

عرض البوم صور كومة مشاعر   رد مع اقتباس
قديم 28-01-11, 06:38 AM   المشاركة رقم: 695
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 36407
المشاركات: 56
الجنس أنثى
معدل التقييم: retaj عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 25

االدولة
البلدQatar
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
retaj غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هذيـــآن المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

يسعد صباحك بكل خير حبوبه

اعيد واسجل اعجابي بروايتك

 
 

 

عرض البوم صور retaj   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكاتبه زفرات السنين, خطوات لثمتها افواهٌ شيطانيه, روايه اكثر من رائعه للكاتبه زفرات السنين, روايه خليجيه, زفرات السنين, قصه خطوات لثمتها افواهٌ شيطانيه
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t76455.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
ط±ط³ط§ط¦ظ„ ط±ط§ط¦ط¹ظ‡ ظ…ظ† ظˆط­ظٹ ظ‚ظ„ظ… ط§ظ„ط¯ظƒطھظˆط± This thread Refback 13-08-14 05:21 PM
ط±ط³ط§ط¦ظ„ ط±ط§ط¦ط¹ظ‡ ظ…ظ† ظˆط­ظٹ ظ‚ظ„ظ… ط§ظ„ط¯ظƒطھظˆط± This thread Refback 30-07-14 06:45 AM


الساعة الآن 12:10 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية