لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > قصص من وحي قلم الاعضاء > القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (2) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-01-11, 03:40 PM   المشاركة رقم: 656
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مَلكة الحرْف المُخمَلي


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 71938
المشاركات: 880
الجنس أنثى
معدل التقييم: هذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1769

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
هذيـــآن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هذيـــآن المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 



مَشْهَد , 5, /..

أخاف أن تمطر الدنيا ، ولست معي
فمنذ رحت . . وعندي عقدة المطر
كان الشتاء يغطيني بمعطفه
فلا أفكر في برد ولا ضجر
وكانت الريح تعوي خلف نافذتي
فتهمس : تمسكي ها هنا شعري
والآن أجلس . . والأمطار تجلدني
على ذراعي .على وجهي . على ظهري
فمن يدافع عني . . يا مسافر
مثل اليمامة ، بين العين والبصر
وكيف أمحوك من أوراق ذاكرتي
وأنت في القلب مثل النقش في الحجر
أنا أحبك يا من تسكن دمي
إن كنت في الصين ، أو إن كنت في القمر
ففيك شيء من المجهول أدخله
وفيك شيء من التاريخ والقدر


آلزمن:بعد مضى خمسة أشهر
المكآن:على مرآتب جلديه ... نآفذة زجآجيه من اليسآر .. وجسد دآفيء من اليمين
الوقت:الوآحده والنصف مسآءً

شفتآن رجوليتآن ..يعلوهمآ الشنب الكثيف .. تترآءى لها من تلك مرآه .. وهي تتحرك كثيراً .. وتتسع من حينٍ لـ آخر وكأنها تسفر عن ضحكآت وقهقهات..
لآتصل اليها آحاديثهم التي يتدآولونها والتي تبدو جد شيقه من خلآل تفآعلهم معها ف كفي وآلدتها التي تتحرك كثيراً وهي تتحدث .. وتهآني تتقدم وتعود لمكآنها كلمآ ضحكت ..وأطفال اخيها ..وآخوتها الثلاثه.. آمامها فِ المرتبه الثآنيه من المركبه يلعبون ويضحكون وهي هنآ فِ المرتبه الثالثه .. ترآهم من بعيد ..ولآتصل اليها آحاديثهم ..لاتسمع إلا صوت المعيقلي الذي يعآنق روحها الحزينه .. ويتناهى لِ مسآمعها عبر تلك سماعات صغيره بِ آذنيها ..
آشاحت بصرها للنآفذه الزجاجيه على يسآرها .. جو صحو .. لآغيوم تذكر ..
تدثرت بِ العزيمه .. وإرتدت الصبر لِ توآجه هذآ موقف ..
لن تسمح لآ لـ تخآذلها ولا لـ قلبها الصغير أن يجعلها بِ منظر المكسوره .. سـ تذهب هنآك .. وترتدي أجمل الحلل .. وسـ تصبح بِ أبهى حله .. نعم .. وسـ .... سـ .. سـ تمد بِ يد قويه لـ دلآل ووالدتها وتبآرك لهم زوآج حبيبها وهي تبتسم ..
نعم سـ تبتسم ..
ولكن .. آوتستطيع ذلك حقاً ..!
كف حآنيه إحتوت كفياً الصغيرتان المعقودتآن بِ حجرها
:شوآقه ..
تنآهى صوت محبب جداً إليها لِ يتخلل صوت المعيقلي بِ أذنيها .. بِ اصبعها الصغير آنتظرت حتى انتهى من تلاوة الايه الحآليه .. وضغطت على زر التوقف المؤقت .. نظرت لـ أختها وهي تقول
:لبيه
كآنت أمل الوحيده بِ جآنبها بِ المرتبه الثالثه وذلك لأنها أصبحت مؤخراً كثيرة النوم .. تهرب من كل شيء حولهآ لِ تنآم .. ويوجد هنآ متسع كبيراً لِ تستغرق بِ نوم عميق ..
:لبى قليبك .. ترى (تأملت عينآ آختها بِ كثير حب ) تقدرين تشكين لي ..
إبتسمت شوق رغماً عنها وتلك شهقآت للوجع تغتآل قلبها الصغير .. مآكان منها الا أن ارقدت رأسها على كتف أمل .. وامتدت أناملها لِ تسحب تلك طرحه سودآء على عينآها لِ تزآولان البكآء بِ دموع خرسآء .. وقالت بِ همس
:أمل اللي مثل عبير مآ يموتون ...
أول حيآتها هدمت حيآتك ... ومن تآلي هدمتني ..
آخر شيء كنت أتوقعه آنه يتزوجها ..
منيب مصدقه والله ..
أخذت ترتجف بِ عوز ..
إحتضنتها أمل بِ كثير تفهم .. وهي التي قد علمت مسبقاً تفآصيل حكآيتها الصغيره مع حمد بكل حذآفيرها .. من مرآم وشوق ذآت ليله ..
أمل بِ عقلآنيه
:موب عيب أن قلبنا يميل لـ شخص معين شوقتي ... بس العيب آنه ليا تعلق بشخص غلط نستمر بهالتعلق الغلط ..
آختلست النظر لـ بقية أهلها لئلا يلحظون آعترافاتها الصغيره وأختها .. وقالت بِ همس
:آنتي من عرفتيه وشفتيه .. وهو مملكن على هـ العقربه ..
يعني شيء طبيعي بيعرسون ..
كفين صغيرتين لِ أختها أخذتها تعصران يدهآ بِ حرقه وتقول بِ همس
:بس يبيني
والله أمل يبيني .. أدري آنه يبيني أنا
والله ..
شلون يعرس؟ هو يعرفها ترى
تقول لي دلآل انه يعرفها .. ولآهوب بآغيها .. ومجبورن على هالعرس
بِ حكمه
:محدن ينجبر على شيءٍ مآيبيه صدق
خآصه آنه رجآل موب بزر ...
ي قلبي آنتي اسمعيني (آبعدت اختها عن كتفها وجعلتها تواجهها وقالت لِ تزرع الأمل بِ قلب أختها الصغير ولـ تتشجع أكثر وتتحلى بِ القوه أكثر)
لو ربي كآتبن لك نصيب معآه .. بتلاقينه آخر دقيقه قبل يدخل عليها .. بيتفركش كل ابو شيء
ويرجع لك ..
وان كآن ربي مآكتب بهآ خيره .. خلآص .. روحي وبآركي واطلعي ..
بالنهآيه هو الخسرآن موب آنتي ..
هو اللي اشترى لعمره الوجع والمغثه ..
فهمتي ي قلبي .. وهذآني معك .. مآبتركك وخآلقك ..


..........................

:وهذآهي مزعجتني ي جوآل .. ي مسنجر .. ي بي بي ..
وبصرآحه مستحي آقولها مآ جزتي لي .. ولآعجبتيني ... مدري شـ سوي .
بس تبي الصدق ..
عليهآ جسم ملعون وآلدين ...
كلمآت جوفآء تخرج من شخص أرعن .. مآثل آمامه .. كآنت المركبه الصغيره الرمآديه تحتضن أربعة أشخآص ..
دآك / محمد .. زميل عمل لـ تركي وصديقه المقرّب وهو الذي يتولى أمر القيآده .. وَ بِ جآنبه دآك/ فهد .. الأرعن صآحب الكلمآت الجوفآء اعلاه .. وَ تركي بِ الخلف من محمد وبِ جآنبه شآب ثلاثيني يضع السمآعات الكبيره ويحتضن اللاب توب مسّمراً لآيقوى حرآكاً وهو يتابع تفاصيل مسلسل أجنبي .. يطلق عليه الأخير علي .. وهو مهندس معمآري .. وزميل سآبق لهم ..
كلمآت دآك/فهد آصابت تركي بِ الغثيآن .. سرعآن مآ عمد لِ آزالة تلك خصلات سودآء من محيآه .. ولفظ بِ
:مآتستحي آنت ... ي آخوي مآبك دم
من طق بآب النآس ...طقوا بآبه
آستح .. كل يوم ولك وحده .. ومآغير ديت وكآم .. وسوالف الله اعلم بها
ورى مآتعرس وتضف عمرك
آنفجر محمد ضاحكاً وقال
:جآك الموت ي تآرك الصلاة ...
فهد وهو يلتفت ويرمق تركي بِ نظره آستهزآء
:وانت وش حآرقن رزك ي مطوع بريده
الكلآم موب موجهة لك ..
ضحك تركي وقال
: ي آصير مطوع وإلا سربوت ..
ي آخي آتق الله في نفسسك .. والله غير تشوفها بِ حيآتك
بِ كلمه قويه ..
:يآخي هي رآضيتن على نفسهآ .. تبيني مآ آرضى عليها آنا ؟
آستشاط غضباً تركي وقال
:رآضيه لانك تلعب عليها .. أحبك وبتزوجك
خوف ربك ي فهد ترى ربك يمهل ولايهمل
إلتفت فهد وقال
:اللي زي كذآ بتكون غبيه صدق لو توقعت يوم آن فيه احد بيتزوجها وهي كذآآ
وش ذنبي آتزوج وحده تكلمني من ورى اهلها
اللي خآنت اهلها وخآنت ثقتهم وهم اهلها ولاقصروا بها
تتوقع مآ بتخونني؟
لآ ي تركي .. مافيه وحده تسوي هـ الشيء الا تدري 100% آن مافيه امل زواج
كلنا كبآر وندري ان السآلفه سعة صدر ووناسه
كلمآت وإن كآنت حآرقه .. مدميه .. موجعه .. إلا آنها ترتدي حلل الوآقعيه .. لا يوجد شخص يتزوج من فتآة عآشرته بِ الحرآم .. تحدثت معه بِ الحرآم آو حتى توآصلت معه بِ الحرآم
هز رأسه تركي وقال
:الله يستر على بنآت المسلمين منك ومن يسوى سوآتك
عآد للورآء .. آمسك صحيفته وشرّع يقرأها
.............................

 
 

 

عرض البوم صور هذيـــآن   رد مع اقتباس
قديم 14-01-11, 03:51 PM   المشاركة رقم: 657
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مَلكة الحرْف المُخمَلي


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 71938
المشاركات: 880
الجنس أنثى
معدل التقييم: هذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييمهذيـــآن عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1769

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
هذيـــآن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هذيـــآن المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 



مَشْهَد , 6, /..

ذآت الوقت .. ذآت الدقآئق والثوآني من الممكن أن تسهم بِ شكل كبير بِ زرع آمآل .. آماني .. صدمآت .. خيبآت .. أفرآح . و ويلات بِ قلب كل منآ ..
وكأنمآ تلك عقآرب للسآعه تشكلنآ كيفمآ آرآدت .. ومع كل حركه لهآ .. تخرج مئآت الأحرف .. ومئآت أخرى .. تموت على شفتينآ قبل لفظهآ ... نظرآت تولد .. توجه .. تُعآش .. وأخرى نسبل أهدآبنا خشية ظهورهآ ..
آزدوآجِيّة لَـحْظَهْ
..


لمحة أولى / ,,

المكآن: بيت عبدالكريم . الدمآم ..
الوقت :التآسعه مسآءً

فستآن أبيض ملقى على تلك سوفآ .. غرفه تعج بِ البخور والعطور الشرقيه .. عآمله شرق آسيويه تعمد لِ تسليط الإضآءه على زآويه معينه آستعداداً لـ إلتقآط بعض الصور الفوتغرآفيه..
فتآة عشرينيه تعلو ملامحهآ الزينه الطآغيه .. وكأنما آستعآدت حيويتها .. تنظر للفستآن بِ فرح .. وتقبع على السرير مرتديه ذلك فستآن قصير يسفر عن سآقان بيضآوان .. وشعر مرفوع للأعلى بِ زينه متكلفه ..
أرقآم حفرت بِ قلبهآ قبل ذآكرتها زآولت الاتصآل بها من هآتفها المحمول .. بِ إنتظآر الرد ...
آعادة الكرة .. كرتآن .. ثلآث ..
لآجواب يصل ...
سـ تعمد لِ محآولة منآشدته ... وهي أعلم مآتكون بِ سريرته وبِ تلك طبآع يحملها .. تتقنه جيداً كمآ يتقن أياً منآ أي شيءٍ يحبه .. وتتقن أيضاً إستمالته .. وإستدرار عطفه ..
بِ اصبع ممتليء نوعا ما ابيض .. أحمر الطرف .. فتحت على الرسآئل النصيه .. وكتبت كلمآت مغلفه بِ الخيآنه الحمرآء .. لِ ترسلها لِ هآتف مشعل
وكآنت تقول :
(يسعدلي مسآك ..ألف حمد لله على سلآمتك .. وسلآمة الأسفار ي رب ..آسفه .. بكل ماتحمله هـ الكلمه .. آسفه مشعل على كل شيء .. آسفه آني تسببت بشيء آنا موب قاصدته .. وآسفه اني جرحتك بدون قصد .. وآسفه اني حبيتك زيآده عن اللزوم .. وآسفه آن مآكانت لي القوه اني اتحكم بمشآعر غيرتي على حبيبي والقهوه بيدي .. وآسفه اني كنت ضعيفه مآقدرت اواجه كونك لـ وحده غيري .. آسفه على كل شيء ..
بس واللي يسلمك .. بآسم كل شيء حلو بيننا .. أبي اطلب منك آخر طلب ..أنا داخله على حياة جديده ..والله اعلم الخوف اللي داخلي شـ كثره .. وانت اكثر واحد تدري اذا خفت .. من شيء .. اضر نفسي غصب عني .. وانتهي بالمستشفى وبِ قضيه وبِ اشياء كثيره وعدت نفسي ماسويها .. لجل عينك
أخر طلب.. وحتى لااخاف .. وجودك جنبي مهم .. بغض النظر عن كونك حبيب سابق .. بس ولد عم وظهر وسند .. ابيك توصلني لبيتهم ..
أنا جآهزه بعد ساعه من اللحين ..
وأحتريك آنا ورحاب وعبدالكريم .. آتمنى ما تخذل بنت عمك بيوم عرسها )
إبتسمت بِ ثقه .. وهي تعلم أن هذه رسآله سـ تؤدي غرضتها وبِ النهآيه سـ تنجح خطتها الصغيره

...........................

لمحة ثـآنيه/,,
المكآن:أمام منزل ابو عآدل .. الدمآم ..
الوقت :التآسعه مسآءً

توقفت مركبته الصغيره الفآخره .. آمام البوآبه الكبيره المفتوحه على مصرآعيها بِ كرم .. وكأن بها تحتضن الوآفدين بِ عظيم حب .. لم يستطع أن يترجل من المركبه .. وكأن كل شيءٌ يعود إليه من جديد ..
من مكآنه هنآ يستطيع أن يرى المآره .. وجميع من يتوقف آمام منزل أبو عآدل.. لكن لآ يستطيعون أن يلحظونه .. يقف بِ الجهه المقآبله ... ومن فوقه أشجآر العنب التي تغطي سيآرته ومن خلفه بِ جآنب منزل آخر .. بدأت كلمآت أبو عيسى تعود إليه كريمه .. فَ بعد أن سرد عليه مشعل تفآصيل حيآته السآبقه .. وأشبعه سرداً وتدقيقاً وتسآؤلاً وغضباً واحتجاجاً ..
نظر إليه آبو عيسى بِ عين الرحمه .. وقال
:إسمع وآنا ابوك ..كلمتين مهنآ غيرهن ...الخيل من خيآلها ..والبنت من رجالها
حرمتك .. بنت نآس وبنت أجواد ..وانت بيدك ترجعها .. وتعقلها .. يمكن هاللي صار من ولد عمها هي مالها دخل فيه ..
لو تبيه .. خذها مني (يمسك بِ دقنه) والله ان مارجعت اول مره .. لو وقفت كل هالناس لى انها ترجع لك .. وقلبها بيد واحدن ثاني والله مآترجع ..
بس المره تبيك .. وتحبك .. واعذر كلامها ام(ن) وفقدت ضناها .. الرجال العاقل اللي ينحني وقت الريح .. وليا هدى الجو رجع ياقف من جديد
وأنا أتوقع انك بتاقف .. وبترجع امورك سليمه
وبالنسبه لبنت عمك .. وعيال عمك .. ترى امانتن برقبتك .. يقولك ي ولدي قطع الأعناق .. ولاقطع الارزاق .. ومااتوقع تبي سيرتكم تصير على كل لسان .. الظفر مايطلع من اللحم وانا ابوك
رجع ولد عمك لاي وظيفه تحس انه تناسبه .. ورجع الرواتب لاهله .. ووقف بنت عمك عند حدها ..
مابقى بالعمر كثر ما مضى ي ولدي ... وانا واثق انك بتتخذ القرار السليم
آنقطعت ذكرياته على صوت تلك مركبه كبيره تتوقف آمام البوآبه .. وتحجب عنه الرؤيا ..
عبدالمحسن ؟؟؟
نعم آنها ذآت المركبه .. اقترب اكثر للزجآج الامامي لِ يحآول ان يرى جيداً .. أخذت عيناه لاشعورياً تتطلع لِ تلك مركبه .. تنتظر خروج حبيبته ...
تعالت ضربات قلبه .. حتى بآت يسمعها بوضوح .. وعلى حين غره .. ترجلت أمل من أمامه .. يحس آنها هي .. ولكنه ليس متأكداً تماماً ف المآثله امامه نحيله جدا جدا ..
سقطت حقيبتها .. ولم تستطع أن تنحني لِ تآخذها .. طلبت من فتاة اخرى ان تحضرها لها
طفل مآ يسحب عبآئتها ويقول
:عمه آمل .. عمه .. شوفي (ويشير لِ تلك ألعاب ناريه فِ السمآء )
عمه أمل ؟؟
أمل .. ي لبى أمل .. ي لبى كل مآ بِ أمل
هكذآ حدث نفسه .. وهو يلتهمها بِ عينآه .. أنفاسه دآفئه تلفح ذلك زجآج امامه .. حتى كونت طبقه من البخآر ..
صوت مزعج قطع عليه تأملاته .. آخرج هاتفه المحمول .. كآن صامت .. ولكن تلك رسائل لم يصمتها ..
4 مكآلمات لم يتم الرد عليها .. قطب جبينه لـ ماهية المتصل
وصول رساله نصيه .. معنونه بِ ذآت الشخص المتصل ..
أخذ يقرأ تلك أحرف بِ إمتعآض وملامحه تتنوع بين الرفض .. والتأمل . والنفور .. والحيره
........................
لمحة ثآلثه .. وأخيره /,,
المكآن:بيت آبو عآدل ..الدمآم ... الفنآء الخارجي
الوقت : التآسعه مسآءً

من آمامها هم .. وهي تقبع بِ الخلف .. تتنفس بسرعه .. وتحآول أن تهديء من ورعها.. صدرها الصغير يعلو ويهبط بِ سبب القهر والالم .. وعينآها تلحظ المكآن وزينته وفرحته وهو يشهد زوآج حبيبها ..
جآء دورها نعم .. إستعارت ابتسامه جآفه .. وعينآن جآمدتان .. مدت بِ كفها لـ آم عآدل وقالت
: .. الله يجعله الف مبروك .. والله يتمم لهم على خير
تأملتها آم عآدل بِ عنآيه .. كأن اشوآق تشكي من خطبٍ مآ .. حينهآ آدركت فعلاً أن هنآك شيء بينها وبين آبنها الحبيب .. شدت على كفها بِ عظيم حب وقالت
:الله يبآرك فيك ... وعقبال مآنفرح فيك قريب
رفعت أشواق رأسها الصغير واردفت بِ حيآء
: لسى بدري ... هههههههه وين دلوو
:دآخل .. هذآهي .. دلآل جت خويتك ..
تأملت دلآل .. لم تستطع أن تصمد أكثر وهي ترى عينآ دلال تتأملانها .. أحست دلآل أن هنآك خطبٌ مآ .. آمسكت بِ أشواق واحتضنتها وهمست بِ
:والله مو رآضي عن هـ العرس . والله والله .. اصبري تعالي هنآ
لم تستطع الحديث أشواق .. بِ الكآد تستطيع أن تتمآلك نفسها وتتمآسك ... سحبتها دلال .. لِ غرفه صغيره بِ جوآر المطبخ وقالت
:خليك هنآ ثوآني بس بودي العود لـ أمي وراجعه لا تتحركين ..فيه كلآم كثير لآزم تعرفينه ..
أنكست رأسها شوق وقالت
:مآبي اسمع شيء برجع دآخل لاهلي
بِ حده
:وبعدين مع عنآدك .. مقدر احكي دآخل .. وحضرة جنآبك مقفله البي بي وماتردين على اتصالات ..
آجلسي هنآ .. جآيه
نظرت لـ دلآل بِ قلة حيله .. ونظرت فِ المكآن من حولهآ .. غرفه صغيره ك المتودع .. وبها كرآسي خشبيه صغيره وآخرى بلاستيكيه .. جلست على أحدآها .. شعر متوسط آلطول أشقر رمآدي .. فستآن عشبي طويل .. ضيق .. يرسم تفاصيلها .. زينه نآعمه .. وعدسات رمآديه ..
وفجأه .. تنآهى لِ مسآمعها أصوات رجآليه .. هبت وآقفه .. نظرت من خلال الباب الصغير . واذا بِ المطبخ له بآب اخر مفتوح على مصراعيه .. ومن خلفه السلآلم الخلفيه للمنزل ..
آطرقت السمع أكثر وتوآرت خلف الباب . اذ أن هنآك اطياف ذكوريه خلف السلالم
:انت وش بلاك .. ليه مآتفهم ... علامك قالبن نفسيه
صوت رخيم أحبته .. مآ آن وصل اليها حتى آسبلت الدمع رغماً عنها
:آنا قايلن لكم من البدايه .. عرس رجال .. ومابيها تجي هنا ..
تروح تنثبر بغرفتها بالفندق وقضينآآ
وش الفايده تجي هنا ؟
عآدل بِ حده
: لآ آنت انهبلت ورب البيت .. منتب صآحي ..
أقول بس تعوذ من ابليس وتعال بس ادخل .. وخل البنت تجي ويسلمون عليها ويباركو لها بالعرس
لآجواب يصل
:آمش قدآمي يلا تحرك
إبتعدت أصواتهم .. يلفها الذهول .. قابعةٌ هنآك .. أحقاً لآيريد الزوآج بها
.....



وإلى هنآ إنتهى الجزء السآدس والعشرون
إعذروآ رتوشه .. ومآ ألم به من تقصير ..
أختكم / هَذَيآنْ

 
 

 

عرض البوم صور هذيـــآن   رد مع اقتباس
قديم 14-01-11, 04:19 PM   المشاركة رقم: 658
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 53753
المشاركات: 10,534
الجنس أنثى
معدل التقييم: ارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 740

االدولة
البلدIraq
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ارادة الحياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هذيـــآن المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

السلام عليكم
مساء الشوق والعتب
والشوق هو الذي ساق العتب فهل نمني الشوق بمواصلة دائما لكي نسقط اسباب العتب
عزيزتي وواصلي وتواصلي لاجل سطورك التي نريد لها بريقا لا يخفت
لندخل مجريات الجزء
اولا لاخبرك امر لم اقوى على قراءة الجزء السابق قرأت الردود وعرفت الموضوع وقلبي يوجعني لمصاب امل ومشعل
موقف مشعل اتفق معه جملا وتفصيلا رجل شرقي اراد احتواء فضيحة عائلته وتحمل الألم الفقد من اجل الشرف اليس هذا حال الابطال يذهبون دائما ضحايا للدفاع عن العرض
و مشعل ربيبة الارض التي دائما تدافع عن العرض
امل ومشعل
علاقة متدهورة امل تتحمل ثلاثة ارباع تدهورها بسلبيتها وعدم قدرتها
هي من شرعت الباب وعليها تلقي الجواب
وكان الجواب مؤلم ولكنه مفيدة لان امل اليوم قوية
تستطيع حضور زواج عبير بنفس مختلفة عن حضورها ملكة عبير
فهل هناك جديد اخر لدى امل

مشعل وعبير
ما الذي تريده عبير بهذه الرسالة هل تريد ايقاع مشعل بمشكلة لكي تكسبه زوج حتى وأن كان الموضوع يتطلب فضيحة
اتمنى ان يكون مشعل اكثر حكمة وبدل ان يتصرف تصرف ينهي علاقته بأمل تماما يتصرف تصرف ينهي علاقته بعبير تماما ويجعل عبدالكريم
بالصورة ويخبره بما فعلت عبير وبمسجها لكي يوصل له رسالة مفادها
ان مشعل تغير
ويتبع نصيحة العم صلة رحم مطلوب ولكن دون ضعف ودون تدخلهم في حياته
تركي
ابدا ما حبيت تعلقه بأمل واقتناص فرصة لكي يصل لها رغم معرفته بعواطفها الجياشة اتجاه مشعل
ولكن للعاشق افكار مختلفة تماما اعانه الله عليها

ختاما هل هناك بريق امل في كومة الحزن
لان في الحياة كلما ضاقت اكثر كلما توفرت فرصة لانفراجها
بشوق كبير ننتظر فصول الحكاية
وفقك الله

 
 

 

عرض البوم صور ارادة الحياة   رد مع اقتباس
قديم 14-01-11, 05:07 PM   المشاركة رقم: 659
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة المرح


البيانات
التسجيل: Nov 2008
العضوية: 106580
المشاركات: 1,343
الجنس أنثى
معدل التقييم: NoOoFy عضو سيصبح مشهورا قريبا جداNoOoFy عضو سيصبح مشهورا قريبا جداNoOoFy عضو سيصبح مشهورا قريبا جداNoOoFy عضو سيصبح مشهورا قريبا جداNoOoFy عضو سيصبح مشهورا قريبا جداNoOoFy عضو سيصبح مشهورا قريبا جدا
نقاط التقييم: 528

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
NoOoFy غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هذيـــآن المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

هلاولله ابلا اراده لتس وحشه يشيخه ولله اني احوس على الروايات اللي تقرينها ابي اشوف تواجدتس الراقي والممتع والمثري بنفس الوقت فااقدتس مره عس المانع خير
وكيد بارت اليوم قوي اللي انطق ابلا اراده اخر الغيبات ان شاءالله

شكل البارت فيه اكشنات لي عوده بارد بعد قرائته ان شاءالله ومثل العاده هذيان تكسب لروايتها ارقاء واثقف القراء استمري هذوي وترا من قوة الروايه وروعتها اثارتها للقراء وتعبيرهم بشفافيه عن اللي بقلوبهم

 
 

 

عرض البوم صور NoOoFy   رد مع اقتباس
قديم 14-01-11, 05:38 PM   المشاركة رقم: 660
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 204214
المشاركات: 164
الجنس أنثى
معدل التقييم: الريم العوب عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 17

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الريم العوب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هذيـــآن المنتدى : القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
افتراضي

 

بارت فوق الخيال وعبير الليله مهيب امعديته على خير
واحتمال حمد ايطلقه من وتملك على شوق في نفس اليوم
ةننتظر الاسبوع الاقدم على خير

 
 

 

عرض البوم صور الريم العوب   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكاتبه زفرات السنين, خطوات لثمتها افواهٌ شيطانيه, روايه اكثر من رائعه للكاتبه زفرات السنين, روايه خليجيه, زفرات السنين, قصه خطوات لثمتها افواهٌ شيطانيه
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله من وحي قلم الاعضاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t76455.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
ط±ط³ط§ط¦ظ„ ط±ط§ط¦ط¹ظ‡ ظ…ظ† ظˆط­ظٹ ظ‚ظ„ظ… ط§ظ„ط¯ظƒطھظˆط± This thread Refback 13-08-14 05:21 PM
ط±ط³ط§ط¦ظ„ ط±ط§ط¦ط¹ظ‡ ظ…ظ† ظˆط­ظٹ ظ‚ظ„ظ… ط§ظ„ط¯ظƒطھظˆط± This thread Refback 30-07-14 06:45 AM


الساعة الآن 05:23 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية