لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-04-10, 10:56 AM   المشاركة رقم: 26
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سعوديه وكلي عز المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

في المانيا ..
مبارك : ياخي انا هالبنت بتذبحني ..
راشد : لا اله الا الله ..
مبارك : لا و الله صدق .. يا خي لو شفتها قبل كيف كانت اتشوفني .. و الله تتعيب من افعالها اللحين ..
راشد : و انت شو عليك منها طبها ..
مبارك : و الله يا اني ما حفلتها ... الا مستغرب شو الي غيرها فجأه ..
راشد : مبارك ..
مبارك : عونك ..
راشد : ما اتصلووبك من الامارات ..
مبارك و بخبث : ا .. منوه يعني ..
راشد : يعني حد من عربنا ..
مبارك : و الله الي اتصلو وايد ..
راشد : ا ..
مبارك : ليش رشود .. حد واعدنك يتصلبك و الا شي ..
راشد : لالالا بس اتخبر ..
مبارك : بس تتخبر .. زين و الله ..
و توه بيفتر و يرن تيلفونه ..
مبارك : الو ..
شما : الو .. السلام عليكم ..
مبارك و هو يشوف راشد بنظرات خبث و يبتسم : و عليكم السلام و الرحمه .. بزوجة المستقبل ..
شما : حووووه بروووك انا شمامي مب رويض ..
مبارك : وايه مرحبا ملايييييييييين بشيخة المنصوريات ..
شما : مبارك شارب شي انت ..
مبارك : شارب من بحر حبج غناتي ..
راشد : خيبه تخيبك انت منو تغازل .....
مبارك : اغازل زوجة المستقبل ..
راشد : منوووووه ...
مبارك : شميم ..
وقف قلب راشد ..
راشد : هذي شمامي ...
مبارك : خيبه خيبه يا الشوووق شو يسوي ..
شما : هههههههههههههههههههه ..
مبارك : هيه ظحكي .. خلاص يا بويه توثقتي في القلب ..
راشد : مبارك عن الغلاسه عطني التيلفون ..
مبارك : كم بتدفع ....
شما : بو حمد ..
مبارك : لبيه ..
شما : لبيت حايه .. بس و ما عليك امر .. ناول بو سنيده التيلفون ..
مبارك و هو يبتسم و يطالع راشد : بو سنيده .. و ناول راشد التيلفون ..
مبارك : الحمدلله .. خويه ظوى راسها المنصوريه ... الفال لي انشالله .. ههههههههههههههه .. و ظهر مبارك عن راشد ..
راشد : هلا و غلا ملاييين ..
شما : و لا يسدن ..
راشد : شحالج ....
شما : بخير ربي يسلمك ... انت شحالك ..
راشد : من سمعت صوتج انا بخير ..
شما : يالله يالله ..
و تمو يكلمون بعض ..
و مبارك نزل راح اييبله جريده و الا شي ..
توه بينزل من دري المستشفى .. و ان عوشه يايتنه تربع ..
عوشه : ايثى ...
مبارك : فديييييييييييييييييييييييييييييتج .. و اول ما وصلته عوشه شلها و رفعها فوووق ..
كانت منى واقفه تشوف مبارك ... و الله عذاب هالريال .. كان مبارك لابس بنطلون اسود و قميص اسود .. كان لابس نظرات شمسيه .. و الله عذاب .. شافته و هو ايلاعب عوشه بنت خوها .. يالله كيف هالريال حنووووووون .. في هاللحظه طاحت عين مبارك على منى .. شاف في عيونها شي .. ما فهمه .. اول ما انتبهت منى ان مبارك شافها .. استحت .. يالله .. دووومه يمسكني و انا اشوووفه ..
عوشه : ايثى .. انا اهبك ..
مبارك : فديييييييييتج .. و انا اموت عليج بعد ..
في هاللحظه ..
منى : عواشي تعالي ..
عوشه : ماليد ..
منى : عواشي ..
انتبه مبارك لمنى .. جان اينزل عوشه .. و راحت عوشه صوب عمتها .. و مشت منى و هي تقود عوشه صوب المستشفى ..
مبارك هالبنت شو مشكلتها .. حشى شعندها .... من ثواني كانت اتشوفنيه بنظرات و اللحين شو مشكلتها .. و الله لا اعرف .. و مشى مبارك ورى منى ..
مبارك : الشيخه ..
وقفت منى ..
مبارك : لو سمحتي ممكن شوي ....



ظنكن مبارك شو بيقول حق منى .....

هو اصلا ليش راحلها .. شوله بها ....

معقوووله يستوي شي من بين منى و مبارك ....

خلاص باجر ملجة روضه .. ...

في المانيا ..
مبارك : ياخي انا هالبنت بتذبحني ..
راشد : لا اله الا الله ..
مبارك : لا و الله صدق .. يا خي لو شفتها قبل كيف كانت اتشوفني .. و الله تتعيب من افعالها اللحين ..
راشد : و انت شو عليك منها طبها ..
مبارك : و الله يا اني ما حفلتها ... الا مستغرب شو الي غيرها فجأه ..
راشد : مبارك ..
مبارك : عونك ..
راشد : ما اتصلووبك من الامارات ..
مبارك و بخبث : ا .. منوه يعني ..
راشد : يعني حد من عربنا ..
مبارك : و الله الي اتصلو وايد ..
راشد : ا ..
مبارك : ليش رشود .. حد واعدنك يتصلبك و الا شي ..
راشد : لالالا بس اتخبر ..
مبارك : بس تتخبر .. زين و الله ..
و توه بيفتر و يرن تيلفونه ..
مبارك : الو ..
شما : الو .. السلام عليكم ..
مبارك و هو يشوف راشد بنظرات خبث و يبتسم : و عليكم السلام و الرحمه .. بزوجة المستقبل ..
شما : حووووه بروووك انا شمامي مب رويض ..
مبارك : وايه مرحبا ملايييييييييين بشيخة المنصوريات ..
شما : مبارك شارب شي انت ..
مبارك : شارب من بحر حبج غناتي ..
راشد : خيبه تخيبك انت منو تغازل .....
مبارك : اغازل زوجة المستقبل ..
راشد : منوووووه ...
مبارك : شميم ..
وقف قلب راشد ..
راشد : هذي شمامي ...
مبارك : خيبه خيبه يا الشوووق شو يسوي ..
شما : هههههههههههههههههههه ..
مبارك : هيه ظحكي .. خلاص يا بويه توثقتي في القلب ..
راشد : مبارك عن الغلاسه عطني التيلفون ..
مبارك : كم بتدفع ....
شما : بو حمد ..
مبارك : لبيه ..
شما : لبيت حايه .. بس و ما عليك امر .. ناول بو سنيده التيلفون ..
مبارك و هو يبتسم و يطالع راشد : بو سنيده .. و ناول راشد التيلفون ..
مبارك : الحمدلله .. خويه ظوى راسها المنصوريه ... الفال لي انشالله .. ههههههههههههههه .. و ظهر مبارك عن راشد ..
راشد : هلا و غلا ملاييين ..
شما : و لا يسدن ..
راشد : شحالج ....
شما : بخير ربي يسلمك ... انت شحالك ..
راشد : من سمعت صوتج انا بخير ..
شما : يالله يالله ..
و تمو يكلمون بعض ..
و مبارك نزل راح اييبله جريده و الا شي ..
توه بينزل من دري المستشفى .. و ان عوشه يايتنه تربع ..
عوشه : ايثى ...
مبارك : فديييييييييييييييييييييييييييييتج .. و اول ما وصلته عوشه شلها و رفعها فوووق ..
كانت منى واقفه تشوف مبارك ... و الله عذاب هالريال .. كان مبارك لابس بنطلون اسود و قميص اسود .. كان لابس نظرات شمسيه .. و الله عذاب .. شافته و هو ايلاعب عوشه بنت خوها .. يالله كيف هالريال حنووووووون .. في هاللحظه طاحت عين مبارك على منى .. شاف في عيونها شي .. ما فهمه .. اول ما انتبهت منى ان مبارك شافها .. استحت .. يالله .. دووومه يمسكني و انا اشوووفه ..
عوشه : ايثى .. انا اهبك ..
مبارك : فديييييييييتج .. و انا اموت عليج بعد ..
في هاللحظه ..
منى : عواشي تعالي ..
عوشه : ماليد ..
منى : عواشي ..
انتبه مبارك لمنى .. جان اينزل عوشه .. و راحت عوشه صوب عمتها .. و مشت منى و هي تقود عوشه صوب المستشفى ..
مبارك هالبنت شو مشكلتها .. حشى شعندها .... من ثواني كانت اتشوفنيه بنظرات و اللحين شو مشكلتها .. و الله لا اعرف .. و مشى مبارك ورى منى ..
مبارك : الشيخه ..
وقفت منى ..
مبارك : لو سمحتي ممكن شوي ....



ظنكن مبارك شو بيقول حق منى .....

هو اصلا ليش راحلها .. شوله بها ....

معقوووله يستوي شي من بين منى و مبارك ....

خلاص باجر ملجة روضه .. ...

الجزء الــ21


...*** اسمعت فالهاتف و لا ريته .. صوت ٍ يصحي عوق و اسقام .. سلم و بادرني و حيته .. ياسعد حظي و البخت قام ***...


افترت منى صوب مبارك .. وقف قلبها من شافته .. كانت منى تكابر في حبها لمبارك .. بس من شافته و هو يبتسم و يمشي صوبها .. وقف قلبها .. كان مبارك لابس بنطلون بني و قميص ابيض و جاكيت بني .. كان لبسه سبورت .. رهيب من الخاطر .. و منى ميته عليه .. اول ماوصل مبارك عند منى و عوشه .. عق نظارته .. و مسكها في ايده .. و شاف منى و هو يبتسم .. ما كان يقصد شي من ورى هالابتسامه .. بس هالابتسامه ذبحت منى .. حرام عليه هو ما يحس بالي يسويه فيني ..... غمضت منى اعيونها و تنهدت من الخاطر .. اااااااااااه ..
مبارك : السموحه ان كنت وقفتج الشيخه ..
منى : لا عادي .. خير اخويه ..
استغرب مبارك هي ليش جافه بتعاملها معاه ..
مبارك : خير ربي يسلمج .. بس السموحه منج .. بس ما ادري كيف اقولج ..
منى : لو سمحت خويه .. اذا في خاطرك كلام قوله ..
مبارك : هيه و الله فخاطريه رمسه ... بس اخافج تفهميني غلط ..
منى : كلمه تستحي منها بدها ..
مبارك و هو يشوف نظارته .. : ممكن اعرف انتي شو مشكلج ....
منى : اناا ...
مبارك : هيه انتي ..
منى و مب عارفه شو تقوله او ترد عليه .. : و من قالك ان عندي مشاكل ....
سكت مبارك و تم ايطالع منى .. تصنمت البنت من شافت اعيونه .. يالله رموش عينه طويله .. و خشمه .. اااااااه .. محلات خشمه .. ما عرفت شو تسوي .. هالانسان جلب كيانها فوق تحت .. منى تتعذب .. و مبارك مب حاس بشي صوبها .. كان يشوفها .. و منى كانت منقبه .. و مب باين منها الا عيونها .. و مع هذا .. كان مبارك يشوفها .. جنه يشوف جماد جدامه .. ما اهتزت شعره من راسه عشان منى ..
مبارك : ما ادري شو اقولج .. بس السموحه منج .. الا ريتج وايد تتجاهليني و . . ما ادري كيف ..
منى و هي ميته : .. كيف ..
مبارك : منى انتي ادرى .. ما ادري شو الي استوى و خلاج تتصرفين بهالطريقه .. و اذا كان بدر مني أي شي .. فهو عن غير قصد و السموحه ..
تيبست منى من سمعت مبارك ينطق اسمها .. هو نطقه بكل عفويه .. عادي .. حتى ما حس انه نطق اسمها .. بس هي من سمعته نطق بأسمها ... ماتت ..
عوشه و هي تمط مبارك من ايده : ايثى ..
ابتسم مبارك لعوشه و وخى صوبها .. و تم يالس على نفس مستواها ..
مبارك و هو يبتسم : عوووووونج غناتي ..
عوشه و هي تأشر صوب ثلاجت الكابتشينو : اليييييييييييييييييييييييييد .. و ظحكت ..
مبارك و هو يلوي عليها : فديييييييييييييييييييييييييييييييييتج .. فالج طيب غناتي .. و شل عوشه
مبارك : السموحه عالمغثه .. و افتر عن منى .. الي تمت واقفه مكانها .. يعني هو كان منتبهلي .. كان يعرف بنظراتي له .. حس اني اتحاشاه .. يالله شو اسوي اللحين ... شو اقول ..... تمت منى تستنى مبارك و عواشي الين ما يرجعولها .. اول ما وصل مبارك عند منى ..
منى : عواشي .. تعالي حبي بنروح حق يدوووه ..
عوشه : لا ما لييييييييييييد .. الييد ايثى ..
مبارك : الشيخه .. خليها عندي .. شوي و برجعها لكم في غرفة الوالده ..
منى : لا ما في داعي .. امايه تريد تشوفها .. يله عواشي ..
عوشه و هي تصيح و تلوي على مبارك بالقو : ايثى مااااااااااليييييييييييد ..
عصب مبارك من منى .: يا بويه ما يرزى عليج .. انا قلتج جني الا غلطت في حقج السموحه .. حشى ..
منى : اوكي ليش تصارخ ....
مبارك : لانج عصبتيبي .. انا عمري ما رمستج و لا ييت صوبج .. و انتي ما ادري شعندج .. جني الا ماكل حلالج و انا ما عندي خبر ..
منى : لو سمحت مافي داعي تعاملني بهالاسلوب .. اوكي .. و بعدين .. انا اصلا ما قد اعترفت بوجودك في هالدنيا و لا هب مهتمه منك ..
مبارك : اوكي و انا ما قلت انج معجبه و الا شي .. كل السالفه ..
منى و تقطع رمست مبارك : معجبه ..... و من قال اني معجبه ..
طالعها مبارك بنظره .. كان مستغرب من هالبنت .. جان يبتسم .. اللحين عرف السالفه .. ماتت منى من شافت نظرت مبارك لها .. و الي ذبحها اكثر انه ابتسملها ..
منى : تعرف انك مغرووور ...
ظحك مبارك من الخاطر : هي ادري ..
و في هاللحظه تذكر روضه .. كانت اول وحده اتقوله انت مغرور .. و اول وحده تكسر غروره ..
انصدمت منى من رده ..
مبارك و هو يلعب بشعر عواشي : الشيخه .. قلتلج .. اذا كنت غلطت في حقج .. و انا اشك في هالشي .. فالسموحه منج .. و اذا شي غيرها هذا .. فأنا ما اروملج حيله ..
منى : اففففففف .. اكرهك تعرف .. ..
و مشت عنه منى و خلته في صدمته .. تكرهني ..
منى نفسها ما عرفت هي ليش قالتله هالشي .. بس ذبحها غروره .. هو كان يعرف بنظراتي له .. كان يحس فيني .. و مع هذا . . ما اهتم .. و لا بادلني هالشي .. لا و بكل قوة ويه يايني يقولي انتي ليش متغيره .. ااااااه .. شو هو يريد يذبحني يعني .... ركبت منى الاصنصير و راحت غرفة امها .. و مبارك بعده في الهول هو و عواشي الي كانت تشرب الكابتشينو ... شل مبارك عواشي و راحو صوب راشد ..
راشد : هلا و الله بالشيوووخ .. هلا بعواشي ..
و عواشي تظحك على تراحيب راشد لها .. و مبارك في عالم ثاني .. امممم .. هي ليش قالت انها تكرهني .. معقول تكون معجبه .....
راشد : حووووووه ..
مبارك : شعندك ....
راشد : انا شعندي و الا انت .... وين دارك ارمسك و لا هب عاطني ويه ....
مبارك : اااااااااه .. لا ماشي ..
راشد : ماشي .... انزين وين ريتها عواشي ....
مبارك : في الهول ... تحت
راشد : هيه .. و منو كان عندها ....
مبارك : منى .. اووه .. عمتها ..
راشد و بخبث : منى ...
مبارك : ياخي هالبنت مب عارف مشكلتها ....
راشد : .. ليش عاد ....
قال مبارك لراشد عن الي استوى من بينه و بين منى ..
مبارك : انا شو سويتبها عشان تقولي اكرهك ....
راشد : ا .. و الله ما دريبها ..
مبارك و هو يوايج من الدريشه . : و الله اني ما قد رمستها .. و لا افتريت صوبها ..
راشد : يمكن هذا الي ذبحها ..
افتر مبارك صوب راشد : كيف يعني ....
راشد : يمكن البنت كانت تتوقع منك عكس ردت فعلك ..
مبارك : كيف يعني عكس ردت فعلي ....
راشد : يعني هي كانت تشوفك و ترقبك .. يمكن في خاطرها شي من صوبك .. و كانت تتوقع انك تبادلها هالشي ..
مبارك : انت شو تقول .. ابادلها شووو .. .. و الله يا اني عمري ما سويتلها حركات و لا عبرتها حتى ..
راشد : بس يمكن هي معجبه .. تذكر .. يوم قلت ان البنات يكونن معجبات بواحد و لا يقولن له الا ان وصلهن خبر عرسه .... جاد ربك منى من نفس حالتهن ..
مبارك : ظنك ..
راشد : اعتقد .. و لا ظنك شعنه بتقولك اكرهك ..
مبارك : يعني هي تقصد العكس .. و تريد توصلي هالشي .. ا ...
راشد : و شو رايك ....
مبارك : شوف راشد .. لا منى و لا عشره من امثالها .. ممكن انها تحل مكان شيخة المنصوريات في قلبي .. روضه توثقت في القلب .. و مستحيل اني ابدّي أي وحده عليها .. و لو كانت هالوحده تموت عالتراب الي ادوسه ..
راشد : ههههههههههههههههههه .. ياخي شكلهن المنصوريات خشعنا ..
مبارك : ههههههههههههههه .. مب الا خشعنا .. الا ظون روسنا .. ههههههههههه..
بعدها بنص ساعه راح مبارك بعواشي صوب هلها .. اول ما وصل صوب الغرفه .. كانت دلال توها بتظهر من الغرفه ..
عواشي : ماماتي ..
و ربعت صوب امها .. اول ما شافها مبارك نزل راسه ..
دلال : هلا هلا بعيوني .. حبيبي وين كنتي ....
عواشي و هي تأشر على مبارك : لحت انا و ايثى اند لاثد ...
دلا ل : هههههههههههههههه .. لتكون عواشي بهدلتكم ....
مبارك : لا افا عليج لا بهدلتنا و لا شي .. و الله نفرح بشوفتها ..
دلال : هههههههههههههه .. اعتقد ما عندكم يهال .. ..
مبارك : لا و الله عندنا يهال ماشالله .. خويه عنده ثلاثه ..
دلال : الله يخليهم له انشالله ..
مبارك : انشالله .. و اللحين السموحه منج ..
دلال : لا وين .....
مبارك : برد صوب راشد ..
دلال : لا و الله ما ترد الين ما تتقهوي .. فضيحه توصل اللين هنيه و لا تتقهوي ..
مبارك : مره ثانيه انشالله ..
دلال : لا و الله ..
و عن حلفتها وافق مبارك ..
دخلت دلال قبله ..
دلال :عموه .. مبارك بيدخل ..
وقف قلب منى من سمعت اسم مبارك ..
ام منى : افا عليج خليه يقرب ..
دلال : تفضل ..
مبارك : هوووووود ..
ام منى : هدا هدا .. قرب فديتك ..
مبارك : السلام عليكم ..
الكل : و عليكم السلام ..
ام منى : ولديه .. شحالك ....
مبارك : بخير ربي يسلمج خالتيه .. انتي شحالج ربج الا بخير ...
ام منى : الحمدلله يا ولديه ..
مبارك : الحمدلله عكل حال ..
اول ما دخل مبارك الغرفه انتبه لمنى الي كانت عاطيتنه ظهرها .. كانت تلبس نقابها .. و طلعت عنهم دلال و عواشي و تمت منى و امها و مبارك بس ..
ام منى : فديتج منى قربي الدله صوب خوج ..
منى : انشالله ..
و حطت منى دلة القهوه و دلة الحليب عدال مبارك ..
مبارك : تسلمين الشيخه ..
منى و قلبها يدق .. : ربي يسلمك ..
ام منى : و شحال خوك ربه الا بخير ....
مبارك : الحمدلله .. انشالله ورى باجر بيسووله عمليه ..
ام منى : الله يساعده و يشفيه انشالله ..
مبارك : انشالله ..
و في هاللحظه دخل حمدان و نوره ..
حمدان : السلام عليكم ..
و نش مبارك و سلم عليه ..
حمدان : هلا و الله بالنسيب ..
مبارك : هههههههه .. النسيب ....
حمدان : هيه خلاص ترانا خاطبينك حق عواش ..
مبارك : ههههههههههههههههههههه ... لا عواشي خاطبنها لولديه ..
وقف قلب منى .. هو معرس ..
حمدان : خلاص عيل .. ظمنت ان بنت ما بتعنس ..
ام منى : هاه و متى الملجه .. ... هههههههههههه ..
حمدان : هيه ترى خطاطيب بنتنا وايد .. تلاحج عمرك ..
مبارك : يا ريال خل الولد ايي اول شي و من عقب فالك طيب ...
حمدان : هههههههههههههههههههه .. و انت تخطب لولدك قبل لا تيبه ....
مبارك : خلنا نيب امه قبل و من عقبها يستوي خير .. ههههههههههههه ..
اول مره منى تسمع مبارك و هو يسولف .. ما كانت تتوقعه جذيه .. يعني هو ما يعرف حمدان خوها .. و مع هذا الي بيشوفهم و هم يسولفون بيقول هاذيل يعرفون بعض من سنين ..
مبارك : عاد اللحين سمحولي ..
حمدان : لا وين .. .. ما يلسنا عندك ..
مبارك : و الله راشد بروحه و اخافه يحتاي شي ..
حمدان : يا ريال بنيلس انسولف شوي و من عقب بنوصلك صوب خوك سالم غانم ..
مبارك : ههههههههههههه .. اقول شعنه ما تخاويني صوب راشد و تيلس عندنا و بنردك عقب عند هلك ..
ام منى : خاو خوك .. و قصر الدوب عليهم ..
حمدان : انشالله ..
و ظهروا عنهم ..
نوره : حشى مب حلاه عليه هالريال ..
منى : قولي ما شالله ..
ام منى : الله يخليه لهله انشالله ..
منى : انشالله ..
نوره و هي تكلم منى بصوت واطيء : امم .. اخبارج ..
منى : بخير قبل لا اشوفج ..
نوره : اكيد .. كنتي اتشوفين الخييلي ..
منى : نوير .. ممكن تسكتين ..
نوره : هههههههههههههههههههههه ...
نزل حمدان و مبارك عند راشد .. و يلسو يسولفون الشبيبه ..

في الامارات ..

في الوثبه ..

باجر ملجة روضه .. و هلها مرتبشين .. يرتبون و يزهبون .. و روضه من يومين و هي الا تصيح ..
روضه : امايه .. حرام عليكم ما اباه ..
ام روضه : لا اله الا الله .. روضه .. لا تيلسين حنه فوق راسي .. جن الا في خاطرج شي رمسيبه عند بوج و خوانج ..
روضه : اماااااااااااااااااااايه ..
ام روضه : سلطااااااااااان .. محمد ... يا بويه حد منكم ايي و يطالع روضه .. تراها مللتبي ..
سلطان : هاه شعندكن ....
ام روضه : روضه كلتلي فوادي ..
سلطان : شعنه .... شعندج ...
روضه : ماشي ..
ام روضه : من اصبحتي و انتي تصيحين و محتشره .. و اللحين شعنه ما ترمسين .. و الا ما ترومين لخوانج .. و ما كلتلي فوادي انا بس ....
سلطان : رويض شعندج ....
روضه : ما اريد اعرس ..
سلطان : لا و الله ...
روضه : و الله ..
سلطان : جب جب ...
روضه : حرام عليك سلطان و الله اني ما اباه بخيت ..
سلطان : انتي ما تبين بخيت و الا ما تبين العرس .....
ما عرفت روضه شو تقوله ..
روضه : شو تفرق.. ..
سلطان : لا تفرق .. يوم البنت ما تبى تعرس فرق من انها ما تبى الريال الي متقدملها ..
روضه : هيه ما باه ..
سلطان : ليش الشيخه انتي شو ناقده في الريال ....
روضه : انا الريال لا اعرفه و لا ..
سلطان : و يوم انتي ما تعرفينه .. شعنه رافضتنه ..
روضه : بس ما اباه ..
سلطان : لا و الله ... و شعنه ما تبينه .. رويض لا تحطين في بالج اننا بنرد بخيت عشان لعبت البنات .. و باجر الملجة ..
روضه : حرام عليكم .. منعتوني من التقنيه .. و ما خليتوني اكمل دراستيه .. و اللحين تتحكمون فيني و تيوزوني هذا الي ما ادري من وين ظاوي ..
سلطان : رويض لا تعلين صوتج ..
روضه : هذا الي همك .. اني ما اعلي صوتي ..
سلطان : رويض جب اقولج .. لا و الله لا بالعقال عجبدج .. قاصر الا تتنقين في الرياييل و تعلين حسج ..
ام روضه : يا ولديه عين خير .. ختك ياهل و لا تعرف ..
سلطان : جنها ما تعرف علميها ..
راحت عنهم روضه حجرتها و هي تصيح .. خلاص مالها امل ..


و في ألمانيا ...


مبارك : تصدق .. و الله اشتقت للبلاد ..
راشد : ههههههههههههههه .. الله يرحم سفرات اول .. خيييييييييبه تحيد يوم يلست شهر الا من ماليزيا لتايلند لما ادري وين ..
مبارك : يييه هذيج ايام الشباب ..
راشد : ليش بوحمد ترك شيبه اللحين .... بعدك شباب ..
مبارك : وين شباب الله يخليك جني داق الثلاثين ..
راشد : احلا عمر لريال عمر الثلاثين ..
مبارك : و شو الي محلنه ....
راشد : الشعر الابيض .. ههههههههههههههههههه ..
مبارك : هههههههههههههه ...
و راح مبارك عن راشد .. كان راد الفندق .. و شاف حمدان و حرمته دلال .. توهم ظاهرين من الفندق .. سلم عليهم من بعيد .. و راح صوب غرفة هله .. يلس عندهم شوي و من عقب راح غرفته ..
اول ما دخل شغل الليتات .. طاحت عينه على الدبدوب ... هالدبدوب الي كل ما يشوفه .. جنه يشوف روضه جدامه .. يالله فديت هالانسانه .. اااااااااه .. متى القدر بيجمعنا ببعض ..
راح مبارك و تسبح و رجع الحجره و انسدح بينام .. بس تذكر منى .. تذكرها و هي تقوله اكرهك .. حسها قالتله هالكلمه بعذاب .. ليش انا شو سويتبها .. يلس يفكر في منى .. فيها شي غير هالبنت .. شي ما ادري كيف .. و في نص تفكيره بمنى .. طرتله روضه .. اللين اللحين يسمع صوتها في ذنيه و هي اتقوله ..( بتتأخرون برى البلاد .... ) يالله فديت روحها ..

و في هالوقت في البلاد ..

كان خلاص ماشي باقي عن ملجة روضه الا ساعات ..
خلاص من هاليوم بتحرم روضه على مبارك .. و بتكون لانسان ثاني ..

و تمت الملجه .. و تمت روضه جدام الله و خلقه .. حرمة بخيت المنصوري .. خلاص من هاليوم .. ما لمبارك امل في روضه ... روضه الي انجبرت على الزواج بانسان ما تعرفه .. انسان ماله أي غلا في قلبها .. انسان .. احتل مكان مبارك في حياتها .. يالله يا مبارك ليتك ما سافرت .. و لا رحت و خليتني .. الكل يبارك لروضه ..
حمامه : مبروووووك رويض ..
تمت روضه ساكته ..
مريم : لا البنت مستحيه مب عاطيتنا ويه ..
روضه : دخيلج مريم سكتي عني ..
موزه : يالله عليج يا رويض .. حشى ما تقولون اليوم ملجتها ..
روضه : ليش طويز شو تبيني اسوي ..... تبيني ارقص يعني ..
حمامه : و الله هذي ردت الفعل الطبيعيه لكل بنت في يوم ملجتها ..
روضه : اليوم يوم مماتي .. لا تتوقعن اني بفرح ..
مريم : بسم الله عليج من هالطاري ..
ميثه : رويض .. خلاص انتي من اليوم حرمت بخيت ..
روضه : ميثوه دخيلج لا تيبيلي هالطاري ..
ميثه : بس مالج بد من هالطاري .. روضه هذي قسمتج من الدنيا .. لا ادورين غيرها ..
روضه : شو انتي تبين تذبحيني .. حرام عليج .. ترى الطعن في الميت حرااااااااااااام ..
حمامه : روضه انتي صاحيه ..... شعندج يا ختيه .. من اصبحتي و انتي ما تطرين غير الموت ..
روضه : لاني خلاص بموووووووووووووووووووووووووووت .. الا مت و خلاص .. و يلست تصيح ..
تمن البنات ساكتات مب عارفات شو بيسون او كيف انهم ممكن يهدن الوضع .. حمامه خوة روضه البجر .. معرسه بولد عمتها و ماشالله عندها عيال ترس البيت .. و ساكنه في غياثي .. و مريم ختها الي ماخذه واحد من هلهم و ساكنه ليوا .. اول ما وصلوهم امس قبل ملجة روضه بيوم .. كلمتهن روضه عشان يساعدنها .. بس محد يقدر انه يغير شي .. خلاص انعطت الكلمه للرياييل و لا يقدرون انهم يردووون فيها ..
موزه : اقوووووووووول .. وين يدوووه ..
حمامه : احيدها محتشره على امي .. ما ادري شعندهن ..
مريم : هههههههههههه .. لو تعرفن شعنه يتواجعن ..
ميثه : شعنه ...
مريم : رزاق يبى يسافر بلاده .. و اعيوزنا ما رخصت .. حليليه رمس امي يباها تتوسطله عندها ..
حمامه : ههههههههههههههههههههه .. اسميه ما يعرف .. ربع صوب امي ... ما يدري ان العيوز تعاند امي في كل شي .. هههههههههههههه..
سيف : امي ..
مريم : .. .. وايه فديت هالعرضه ..
حمامه : عووونك ..
سيف : ابا فلوووس ..
حمامه : فلوووس .. عنبوه الا العصر عاطيتنك .. شو سويتبهن ..
سيف : صرفتهن ..
حمامه : و الله مشكلتك هذي ..
سيف : امايه .. دخيلج ... اريد فلووووس ..
حمامه : وش حايتك للفلوس اللحين نصايف الليل ....
سيف : تيلفوني معبر مافيه و لا ربيه .. اريد فلوووس بدخل كردت فيه ..
حمامه : و شو هالاتصال الي ملغوث عليه .. ..
سيف : الحرمه تباني اتصلها ..
حمامه : لا ما عليها شر ان ما رمستك الليله .. خلها تستريح ..
سيف : عاد شو اسوي ما تصبر عني .. ههههههههههههههههههه ..
موزه : سواف .. لا ترمسها .. ثجل عليها شوي ..
ميثه : يالله عليج .. اسميج عرفتي تنصحين .. بدال ما تقوله خاف ربك قالتله ثجل عليها ..
سيف : عاد طحت في حلج المنصوريات شالله بيفججني منهن الليله .. امي بتعطيني و الا روح اطلب من خاوالي ....
مريم : حموم .. ذليتي الريال .. خطف صوب حجرة روضه .. بتلقى بوكي .. خذلك الي تباه ..
سيف : فدييييييييييييت الريم و الله ..
موزه : اللحين مريم .. تمت الريم .. عنبوج يالفلووس شو تسوين .. ههههههههههههههههه..
حمامه : لا و الله .. عنبوه يا مريم .. انا هب غالبني ولديه .. الا ياختيه .. عليه ثنويه عامه .. اباه يركز .. و يذاكر ..
سيف : لا عامه و لا خامه .. تونا مخلصين الفصل الاول .. حشى تبيني ااكلهن الكتب ..
حمامه : تاكلهن .. لا و الله بتاكلني انا بدالهن ..
سيف : لا اله الا الله ..
حمامه و هي اتظهر الفلوس لولدها من مخباها : عاد تلاحجها شوقتك .. قالولي عالولاده ..
سيف : لا امي .. ربت و يابتلج الحفيد الاول .. ههههههههههههه ..
و ظهر عنهن سيف ..
حمامه : ياويلي من هالصبي .. عيابي ...
مريم : ما عليه شر .. خاواله قبله .. سوو سواياه و زووود .. و هاذوه رياييل اللحين ..
حمامه : عطاري خاواله .. هاه الميث .. متى بتملجون ..
ميثه و هي مستحيه : ما ادري و الله ..
موزه : ياويلي عالمستحى ..
الكل يسولف و يظحك .. و روضه في عالم ثاني .. مب عارفه .. هي شو سوت في حياتها عشان الله يجازيها بهالشي ..
و تدخل يدت روضه و امها ..
يدت روضه : سلامتج .. رزاق ما بيطير .. طير الله راسج ..
ام روضه : الا اله الا الله .. يا عمتيه .. الريال هو الي يبى يسافر .. حليله من 6 سنين و هو يعدي بهله ..
يدت روضه : ودي .. وين تبينه يطير ..
حمامه : يدووووه .. بيطير صوب هله ..
يدت روضه : يا بنات الحلال .. انت هب صاحيات .. وين اخليه يطير .. بينفدووونه ..
ام روضه : و منو الي مستهم من سودته .. ..
مريم : يدوووه .. بيطير الا شهر و بيرد ..
يدت روضه : وين يرد .. .. حلفتلج شمسه .. يا البندق ما يوقف عندهم ..
حمامه : ههههههههههههههههههه .. و خالتيه شمسه .. شدراها ....
يدت روضه : ودي .. شافتهم ذاك اليوم في المنظره .. حلفتلج يا دمانهم ما وقف ..
موزه : ووووووووووه .. ههههههههههههههههههههه .. يدوووه هاذيج افلالالام ..
يدت روضه : شوووو ....
ام روضه : عمتيه .. رزاق ما عليه شر .. الا اسبوعين و بيرد ...
يدت روضه و بنقمه : شووو .... بتخبرج .. جن الا فلوسج كاثره و تبين تفرينهن في الرقعه .. طيري هالحمرى ..
ام روضه : الا اله الا الله .. ترووح و ترد عالبشكاره ..
يدت روضه : سكتي سكتي ..

في ألمانيا ..

في غرفة راشد ..

كانت ام مبارك يالسه عالارض .. و مبارك منسدح على الارض و حاط راسه على ريل امه ..
راشد : يالله متى برد البلالالاد ....
ام مبارك : انشالله بترد البلالاد و انت تنعش انشالله ..
راشد : ما اريد انعش .. اريد الا ارد البلالالاد ..
مبارك و هو يفكر في روضه : هيه و الله صدقك يا بو سنيده .. ليتني في الدار ..
بو مبارك : انشالله بنرد البلالاد انشالله ..
ام مبارك : امس ترمسني فاطمه .. تتخبرني عنك ..
راشد : فديتها ..
و في هاللحظه .. دخلت عواشي عليهم و هي تربع ..
منى : عواشي .. دلول بنتج فظحتنا ..
و في هاللحظه .. شافت منى مبارك و هو منسدح على ريل امها .. من الخاطر ماتت عليه .. اول ما انتبهلها مبارك صلب عمره ..
ام مبارك : ..
و عواشي اول ما شافت مبارك ربعت صوبه .. حتى كان بعده يالس عالارض ..
مبارك : هلا هلا ..
عواشي : اييييييييييييثى ..
راشد : هههههههههههههههههه .. اسميه يوم عيد يوم بتزقرك بأسمك ..
مبارك : كل ما اييني من عواشي حلو ..
نشت ام مبارك و سلمت عالبنات .. و ظهرن من الغرفه و يلسن في الصاله الخارجيه لغرفة راشد ..
دلال : خالوه .. ترى عمتيه محتشره علينا .. لازم نيبج صوبها ..
منى : و الله يا خالتيه لو هي تقدر جان وصلج ..
ام مبارك : لا فديتج .. الوصله علينا يعني افدى روحج .. انشالله .. هيدلي بلبس العباه ..
و راحت ام مبارك عنهن و حدرت على حمد و عياله ..
و كانت عواشي تلعب بلحية بو مبارك ..
ام مبارك : ههههههههههههه ... عندج اياها نتفيها لحيته ..
و راح و عقت شيلتها البيضى و لبست عباتها ..
مبارك : وين بها العيوز ....
ام مبارك : بخاوي البنيات صوب امهن ..
و راحت ام مبارك صوب ام منى .. و الصدفه ان ام مبارك و ام منى كانن متعارفات من قبل .. هن ما قد اتشاوفن .. الا ام منى مزروعيه من ليوا .. و من هالشي عرفو بعض .. يعني عرفت ان ام منى بنت فلان بن فلان .. و نسيبة فلان .. يعني اتلو النسب .. ابطت ام مبارك عندهن .. شلتها السوالف العيوز و لا انتبهت للوقت .. و قبل لا تروووح كان تريد تتصل بمبارك عشان ايي و يشلها من عندهن .. ما كان حد عند ام منى .. غير منى .. لان دلال و حمدان و نوره و عواشي راحو السوق ..
ام مبارك : ووووه .. نسيت تيلفوني ..
منى : افا عليج خالوه ... هاذوه التيلفون ..
و اتصلت ام مبارك من تيلفون منى عتيلفون مبارك ..
مبارك : ما عليه ... خلاص اللحين بسير صوبج .. بس تراني في الفندق .. جاد أتأخر عليج شوي ..
ام مبارك : ما عليه ولديه .. بترياك ..
خطف مبارك عأمه و شلها و راحو صوب راشد و من عقب ردو الفندق ...
بالباجر كانت عملية راشد .. و الكل مرتبش في االبلاد و في ألمانيا .. و الحمدلله .. تمت العمليه على خير الحمدلله .. مر اول يوم عخير و ما شالله هل الامارات ما قصرو بتيلفوناتهم .. و الله راشد يستحق كل خير ربي يشفيه ..


و في الامارات ..


يدت روضه : روييييييييييييض ..
روضه : لبيه ..
يدت روضه : لبيتي حايه يالغاليه .. بتخبرج عندج تيلفون سلامه ....
روضه : شسلامه ....
يدت روضه : سلامه بنت ختيه عوشه .. اسمع الحرمات امس يطارنها .. ولدها سوى عمليه ..
روضه : لا يدوووه ما اعرفه ..
يدت روضه : ظربي حق بنت خالتج و خذي تيلفونها ..
روضه و هي من الخاطر فرحانه : انشالله ..
وراحت روضه و اتصلت بشمامي ... و خذت من عندها رقم مبارك ..
اتصلت روضه بمبارك عشان يدتها ترمسهم ..
مبارك : الو ..
وقف قلب روضه .. فدييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييته ...
روضه : .. الو ..
عرفها ... لا مستحيل .. روضه .. فديييييييييتها .. يالله كم بعيش ..


ام ...


ظنكن شو بيقولون لبعض ...

ظنكن مبارك بيعرف عن الملجه .... ..

ام .. شو ممكن يستوي يقرب مبارك من منى ....

الجزء الــ22

...*** بحظر زفافك يا حياتي .. بحظر زفاف الي هويته .. و برزف عشانك لا تحاتي .. و بهديك كل الي بغيته .. بهديك دمعي و اعبراتي .. و الهم لي فيني رميته ***...



مبارك : ااااااه .. مرحبا ملايييييييييييين و لا يسدن في ذمتيه ..
روضه و قلبها يدق : .. مبارك ....
مبارك : نظر مبارك .. لبيه غناتي ..
روضه لا خلاص بموت ..
روضه : لبيت حايه الغالي .. شحالك ... ربك الا بخير ....
مبارك : و رفجه يا الخير ما ياني الا من سمعت صوتج ..
يدت روضه : منوووه ترمسين .. سلامه ....
روضه : لا يدووه .. هذا مبارك ..
يدت روضه : وايه فديت هالطاري .. عطيني برمسه ..
روضه : انشالله .. بو حمد .. يدوووه بترمسك ..
مبارك : ااااااااااااااه ياقلبي ..
حست روضه انه بيقول كلام هي ما تستحمل انها تسمعه .. جان تمد التيلفون صوب يدتها ..
يدت روضه : .. ..
مبارك : فديييييييييييييييييت راعية هالصوت ..
يدت روضه و هي متشققه : تفدتك العافيه يالغالي .. وشحالك ربك الا بخير ....
مبارك : بخير و نعمه يعني افداج ..
يدت روضه : وشحال خوك و عربانك مناك ....
مبارك : يسرج حالهم يالغاليه ما يشكون باس ..
يدت روضه : و عيوزك وينها عنك ....
مبارك : فديتج يدوووه .. انا في الفندق و هم في المستشفى .. عقب نص ساعه برد صوبهم ..
يدت روضه : خلاص عيل بنرد نخابركم ..
مبارك : انشالله .. ترانا ما نصبر عنكم يالغاليه ..
يدت روضه : ههههههههه ... يقولولك ..

صوته يريح بالي يخوز مني الكدر .. يعله يرد الغالي بخير من السفر
و ييب خبر طيب بين العرب يذكر .. فرقاه من الصعايب يا غير اتصبر
لو ما استحي بزوره على طريق البر.. و الا على طياره و الا بوسط البحر
يا غير اخاف اغثه عقب ما يستقر .. الله عليم و داري عل الزمان يمر
و يرجع علي الغالي و نرتاح من السفر .. و يوم العصير نروح على ظو القمر

و سلامتكم ..

مبارك : ربي يسلمج يالغاليه ..
روضه : الله يدووووه .. منو عاد هالقصيده ..
يدت روضه : انا عاديتنها ..
مبارك : و فمنوه معدوده .. ربهم الا عرب يسووون عاد .....
يدت روضه : جن مبارك بن حمد ما يسوى من الي يسوى في هالدار .. ..
مبارك : يا ويل حالي .. الحين هالقصيده معدوده فيني ....
يدت روضه : هيه فديت روحك .. شلنا شووقك يا بوحمد ..
مبارك : ربي يطولي بعمرج يالغاليه .. هانت الا اسبوعين و بنردلكم انشالله ..
يدت روضه : بتنور البلالالاد ..
سكرت عنه يدت روضه عاساس انهم بيرجعون و بيتصلوبهم بعد ساعه ..
و الي ما كانو يعرفونه .. انهم يوم اتصلو بمبارك .. كان اصلا في المستشفى .. و اول ما سمع صوت روضه ظهر عنهم برى في الممر .. و تعمد انه يقولهم انه مش عند هله .. عشان ترجع و تتصلبه روضه .. و يسمع صوتها .. و يرتوي شوقه من غزاله المنصوري ..
و روضه تعد الدقايق و الثواني ... يالله يا مبارك ... ليت عيني تنظر اعيونك .. و بعدها بساعه و شوي .. رجعت روضه و اتصلت بمبارك .. الي كان يستناها تتصلبه .. كان مبارك في الممر .. ظهر الماي .. حشى مسك الممر من اوله الين اخره .. يستنا تيلفونه يرن ..
و اول ما اتصلت روضه شله مبارك ..
مبارك : ملاييين و لا يسدن ..
روضه و هي طايره من الفرح : المرحب باجي و لا هان .. شحالك بو حمد ....
مبارك : اتحرقص من الصبح استناكم تتصلون ..
روضه : ههههههههههههه ..
غمض مبارك اعيونه .. يتخيل روضه جدامه و هي تظحك ..
مبارك : يا ويل حالي ..
روضه : .... اممم .. خالوه سلامه عندك ....
مبارك : لا تقولين خالووه ..
روضه و هي حاز في خاطرها : لييييييش ....
مبارك : قولي عمووه .. عشان تتعودين تنطقين هالكلمه قبل عرسنا ..
تيبست روضه من كلام مبارك .. خنقتها العبره من كلامه .. كانت تريد انها ترمسه .. بس من سمعت هالرمسه ما قدرت انها ترمسه ..و عطت التيلفون ليدتها عشان ترمسه.. و ربعت صوب حجرتها و لوت عالدبدوب و صاااااااااحت من الخاطر .. انصدم مبارك من رد فعل روضه .. شو بلاها .... شكلها البنت تستحي .. ما كان يدري ان روضه مستحيل تكون له .. لانها ملك انسان ثاني ..انسان فرق بين قلوب هالعشاق .. يالله يالقدر .. رمست يدت روضه مبارك و من عقب رمست الباقين .. و العيوز ما تروم تمسك لسانها و قالت لام مبارك عن ملجة روضه .. بعد ما سكروا عنهم .. و مبارك في عالم ثاني .. يالله يا روضه .. اااااااااه .. ليتني في البلاد ..
ام مبارك : راشد متى بتملج ....
راشد : بسم الله من هالطاري .. شيابه عبالج ....
ام مبارك : خالتيه .. تتخبرني ..
راشد : بعدني ما قررت .. يسد فالها عليه ..
ام مبارك : ودي أي فال ....
راشد : خلاص خلاص ..
ام مبارك و هي ترمس ريلها : الخميس الي طاف كانت ملجة روضه بنت سالم ..
بو مبارك : شسالم ....
ام مبارك : سالم ولد خالتيه ..
و هنيه تيبس مبارك ..
مبارك : هل الوثبه ....
ام مبارك : هيه هل الوثبه ... خت سلطان ربيعك ...
مبارك : شوووووووووووووووووووو ......
ام مبارك : بسم الله عليك ... شعندك ....
مبارك : انتي متأكده ان روضه الي انخطبت ....
ام مبارك : ودي توها خالتيه اتقولي ..
مبارك بعده مب مستوعب الي يستوي .. روضه انخطبت .. لا و ملجتها كانت يوم الخميس بعد ..... لالالالالالالا ما اصدق ... مستحيل .. طلع مبارك عنهم و لا قالهم شي .. نزل من المستشفى و تم يحووووووووووط .. كيف روضه تكون لانسان غيري .. ليش محد قالي .. ..
معقوله ......... لا ما اصدق ... مستحيل روضه تكون لانسان غيري ... لالالالالالالالالا ... نزلت دمعة مبارك ... لا روضه ملك انسان غيري ... و في هاللحظه تخيل روضه و هي تمشي و ماسكه في ايد ريلها ... لالالالالالالالالا .. لا كيف روضه تكون لانسان غيري .. مسكين حالك يا مبارك .. اول مره يحس ان قطعه من جسمه مب في مكانها .. لا و انشلت بالغصب .. حس جن حد جلع قلبه من مكانه .. يالله .. تم مبارك على هالحال ساعات و لا هب عارف لعمره ...
اول شي طرى على باله خليفه ربيعه .. جان يتصلبه ..
خليفه : ملاييييييييين ..
مبارك : مرحبا خليفه ..
خليفه : رب ما شر يا بو حمد ....
مبارك و هو خانقتنه العبره : خليفه .. بموت ..
خليفه : افا .. ليش .. راشد شي فيه ....
مبارك : لا مب راشد .. انا .. خليفه .. ( و في هاللحظه نزلت دمعته .. دمعة ٍ تحرق افواده ..) روضه .. ما قدر انه ينطق بشي ..
خليفه و هو خايف : مبارك .. رمس .. شعندك .. شو الي مستوي ..
مبارك : روضه يا خليفه .. روضه بت.. بتعرس ..
خليفه و هو منصدم : شوووووووووووووووو ...
مبارك : اااااااااااه يا خليفه ..
و تم مبارك ساكت .. و لا عرف خليفه شو يسوي .. كان ساكت يريد مبارك يرمس .. بس كان يحس بمبارك .. كان يعرف ان مبارك يصيح .. يالله يالقدر .. مبارك الخييلي .. الي ما تمت بنت ما صاحته .. هاليوم يصيح بنت .. لا و مب أي بنت .. البنت الي سبته .. البنت الي كانت اول انسانه في هالكون الي تكسر اغروره ...
تم خليفه ساكت .. مب عارف شو يقول او يسوي .. بس خليفه و من بد العربان كلهم .. اكثر واحد كان يعرف مبارك .. و يعرف ان حب مبارك لروضه .. حب مستحيل يكون له مثيل ..
خليفه : .. مبارك ..
مبارك : و الله العظيم .. اني ما توقعت هالشي .. اللين اللحين .. احسها السالفه جذب .. خليفه .. دخيلك قولي ان السالفه جذب .. قولي ان روضه ما ملجة .. قولي ان روضه في البلاد ترقبني ..
خليفه : .....
مبارك : قووووووووووووووووووووووولي .. و في هاللحظه .. يلس مبارك على كرسي كان محطوط عالرصيف .. و وخى براسه .. و مسك راسه بأديه الثنتين .. و الله العظيم اني احبها .. و الله اني كنت بخطبها اول ما ارد البلالالالالاد .. و الله العظيم ..
خليفه : مبارك .. انا ادريبك .. و ادري انك تحب روضه .. بس حرام الي تسويه في عمرك ..
مبارك : و الي استوى فيني هب حراااام ... ...
سكت خليفه ...
مبارك : السموحه منك خليفه .. بسكر عنك ..
خليفه : لا وين تسكر و انت في هالحاله ..
مبارك : خليفه دخييييييييييييييلك .. مالي خاطر ..
خليفه : اااااااااااااه .. انشالله .. بس تراني برجع اتصلبك ..
مبارك : انشالله ..
و سكر مبارك عن خليفه .. تم يالس مكانه .. خلاص .. لشو حياتي من عقب روضه ..
رجع المستشفى .. و هو كان يمشي صوب المستشفى .. عالطرف الثاني من الشارع .. كانت منى و عواشي و دلال و حمدان .. رايحين صوب الفندق .. الكل انتبه لمبارك .. كان يمشي و هو في عالم ثاني ... لدرجة ان عواشي يلست تزقره .. و هو ما رد عليها .. لانه ما انتبهلها اصلا .. انتبهت منى لحال مبارك .. شو بلاه .... لا مبارك مب طبيعي .. مب هذا مبارك الي اعرفه .. يالله ليكون فيه شي .. تمت منى تتحرقص .. فديته .. شالحال عليه .. مشى مبارك و دخل المستشفى و راح صوب راشد .. كان راشد بروحه بعد ما راحو عنه قوم امه و بوه .. كان راشد .. يحاتي مبارك من الخاطر .. لانه اكثر واحد من بعد خليفه كان يعرف بحال مبارك .. و كيف كان يحب روضه .. و شو روضه بالنسبه لمبارك .. اول ما دخل مبارك على راشد ..
راشد : وينك .. استهميت عليك ..
مبارك : ...
راشد : الشيمه يا مبارك .. لا تحط في خاطرك ..
مبارك : انت كيف اتقولي هالرمسه .....
راشد : مبارك ..
مبارك : راشد .. انت اكثر عن غيرك المفروض اتحس بمعاناتي ..
سكت راشد ..
مبارك : و شما كم مره رمسناها .. شعنه ما قالتلي ....
راشد : يمكن شما ما كانت تدري ..
مبارك : لا تدري الا هي ما تبى اتقولي ..
و في هاللحظه اتصل مبارك بشما بنت خالته ..
شما : ..
مبارك : شما انتي كنتي تدرين ان ملجة روضه كانت بالخميس الي طاف

صخت شما ..
مبارك : كنتي تدرين صح .... انزين شعنه ما رمستي ....
شما : مبارك ..
مبارك : شو انتي تتنتقمين مني ....
شما : انتقم منك ....
مبارك : شو... تبيني احس بالي كنتي تعيشينه انتي و راشد ..
شما : انت شو تقول ....
راشد : مبارك شعندك عليها ....
مبارك : حرام عليج يا شما .. ليش ما رمستي و قلتي ....
شما : مبارك ... انا ما قدرت ارمس ..
مبارك : اوكي ليش ....
شما : ليش مبارك انت شو كنت بتسوي ....
مبارك : ما كنت بخليها تاخذ واحد غير لو عقص رقبتيه ..
شما : مبارك اتكلم بالعقل .. انت وين و روضه وين ..
مبارك : شما الي بيني و بين روضه شي ما يفرقه لا بلاد و لا بحووووووور ..
شما : ...
مبارك : .. شحالها ....
شما : وايد تعبانه ..
مبارك : بس انا اليوم رمستها .. ما كانت لا زعلانه و لا شي .. حتى ما قالتلي ..
شما : و الله يا مبارك .. ان روضه من اسبوعين و هي تصيح .. و الله انها ما تباه بخيت ..
مبارك : بخيت .... هو اسمه بخيت ..
شما : هيه .. منصوري .. من هلهم .. من هل الخزنه ..
مبارك : و هو من وين يعرفها ..
شما : لا يعرفها و لا شي ... هله الي خطبوها له ..
مبارك : الله يسامحج .. ليش ما رمستي .. حرام عليج .. انا شو سويت فيج عشان اتجازيني بهالشي ...
شما : مبارك ... شو هالرمسه .. و الله يا غلاك من غلا سعيد و سالم .. و انا كنت بقولك الا روضه ما خلتني ..
مبارك : هي ما كانت تباني اعرف ... ..
شما : ما بغت انها تغثك ...
غمض مبارك اعيونه ... يالله .. عشان جذيه هي سكتت يوم يبتلها طاري العرس ..
مبارك : مستحيل .. ما اقدر اتخيل روضه تعرس بريال غيري ..
شما : مبارك جن الله كاتبلك بنصيب مع روضه .. صدقني .. لا بخيت و لا غيره ممكن انه يفرق من بينكم ..
مبارك : يخسي لا بخيت و لا عشره من امثاله .. بيفرقون بيني و بين روضه ..
راشد : مبارك .. ترى البنت انملج عليها ..
مبارك : راشد لا تذبحني ..
سكتو راشد و شما عن مبارك .. مب عارفين شو ممكن يسووله .. مبارك ماله امل في روضه .. و هذي الحقيقه و الكل يعرفها .. عدا مبارك الي مصر ان روضه ما تكون لغيره .. بس كيف .... خلاص روضه تعتبر حرمة بخيت .. و هاذا الي مب قادر مبارك انه يستوعبه ..

رجع مبارك الفندق .. اول ما دخل الغرفه .. تم يحوط فيها .. مب قادر انه ينام .. ظهر من الغرفه صوب البلكونه .. تم واقف يتأمل .. يحاول انه يستوعب الي استوى .. حاول مبارك انه ينام .. بس ما قدر .. كل ما تخر عينه يتخيل روضه و هي عند ريال غيره .. و تم مبارك عهالحال .. بالباجر .. طلع مبارك من غرفته .. و راح صوب امه و بوه .. بس كانو بعدهم نايمين .. طلع من الفندق .. و تم يمشي .. تأخر مبارك ... بعدين رجع الفندق و تسبح و طلع عشان يروح لراشد .. كانت منى من الامس مب نايمه ... تحاتي مبارك .. كانت حاسه ان فيه شي .. مستحيل يكون هذا مبارك الي اعرفه .. يالله هو شو فيه ... كانت منى تستغل أي شي بس عشان تظهر من الغرفه و الا من الفندق .. على امل انها تشوف مبارك .. و صادف انها نازله من الفندق و كان مبارك توه بيظهر من الفندق .. بس كان يكلم راعية الرسبشن شوي .. اول ما شافته منى وقف قلبها .. يالله فديته .. كانت مبارك موخي براسه يكتب شي عطته له راعية الرسبشن .. و كانت خصله من شعره نازله على يبهته .. كان شعره مبلول .. بس يذبح .. تصنمت منى من شافته .. رفع مبارك راسه و ظحك حق راعية الرسبشن .. حست ان ظحكته ما كانت من الخاطر .. و الي اثبتلها هالشي .. انه افتر بويهه في نفس الاتجاه الي كانت واقفه فيه .. و مع هذا ما افترت عينه صوبها .. مع انها حست ان في ثانيه طاحت عينها في عينه .. و مع هذا مشى مبارك و لا اهتم لا بمنى و لا بغيرها .. كان كل تفكيره بروضه ..
تم مبارك على هالحال اسبوع كامل .. لا يكلم حد .. و لا يرد على حد .. يفكر كيف ممكن يرجع روضه .. و راشد الحمدلله .. الله شفاه من اخطر الاصابات الي صابته .. و انشالله ما بقالهم في ألمانيا الا يومين و بيرجعون البلاد ..

في الامارات ..

في الوثبه ..

بوشما : يالله يا فاطمه .. شو بنسوي اللحين ..
ام شما : و الله يا سيف ما ادري ..
بوشما : يافضيحتنا في حمد و سلامه .. جيف امس مقربيبهم و اليوم عقب ما تعوق ولدهم انرده ....
ام شما : يا حمد شو نسوي .. البنت استلبست علينا ..
بو شما : يافضيحتنا بين العربان .. انتي بناتج مستبطرات ..
ام شما : يالله عليك .. تباني افر بنتي في حلج الريال و هي باغضتنه و تردلي باجر مطلقه ..
بوشما : و اللحين شو الراي ....
ام شما : خير اللين ما ترد سلامه و عيالها ..
و ظهرت ام شما عن ريلها .. و راحت المطبخ و لقت شما .. كانت تعابل الفواله في المطبخ ..
شما : رب ما شر امايه ... بويه شو كان يباج ..
ام شما : ااه .. و الله ياشما .. بوج متلعوز بسالفة وديمه ختج ..
شما : ليش وديمه شفيها ....
ام شما : ترى خالتج و عيالها و بيردون البلاد عقب يومين .. و لا هب عارفين شو نقولهم .. ختج مستلبسه .. ما تباه راشد ..
شما : انزين ..
ام شما : و بوج مهموم .. صدقه .. يا فضيحتنا بين العربان .. امس يوم الريال بنعمه قربنابه و اليوم يوم هو متعوق رديناه .... ما يستوي ..
شما : ... امايه وديمه ياهل .. لا تلومونها ..
ام شما : ماشي معور قلبي الا يوم انها ياهل .. اااه .. خير اللين ما ترد سلامه .. و انشالله لذاك اليوم يستوي خير ..
تمت شما تفكر في الحاله الي انحطت فيها عايلتها .. يالله .. راحت شما صوب بوها .. كان يالس في الميالس .. اول ما شافته .. حست ببوها مهموم .. عورها قلبها على بوها .. يالله ما رحمنا لا في شبابه و الا في شيبته ..
كان بو شما يالس على الكرسي ..
شما : هاه بو سعيد .. اشوفك سرحان .. لهالدرجه شالنك هوى العيوز .. هههههههههه ..
بوشما : لا و الله يابنتي .. شاليتني هموم هالدنيا ..
راحت شمامي و يلست عالارض تحت الكرسي الي بوها يالس عليه ..
شما : فديت روحك من الهم يالغالي ..
شمامي اقرب وحده من خوانها لبوها .. وايد تحبه .. و هو وايد يرتاح الها ..
شما : شو بلاك يالغالي ....
بو شما : و الله يالغاليه .. مستهم من خالتج و ريلها .. باكر بيوون يتخبرون عن عروس ولدهم .. و انتي شفتيها ختج شو سوت ..
شما : بويه ترى وديمه ياهل .. و محد بياخذ بفعلها ..
بوشما : جيف اليوم يوم تخطي خليناها ياهل .. و امس شاورناها عالعرس و خليناها حرمه ..
شما : انتي ليش مستهم .... جاد ربك يستوي الي يخفف هالهم من على قلبك ..
بوشما : يافضيحتنا بين العربان .. وين بودي ويهي من حمد و من الرياييل .. ..
وخت شما براسها .. فديته ..
شما : .. بويه ..
بوشما : لبيه ..
شما : لبيت حايه .. ان بغيت الشور .. خبرهم .. قولهم هذا الحال علينا .. و شاورهم ..
بوشما : مالي ويه اروحلهم و اقولهم ..
شما : .. خلاص بويه .. جن هذا الحال عليك .. خلاص بويه .. انا باخذه راشد ..
بوشما : .. شووو ....
شما : ..
بوشما : يابنتي جيف بتاخذينه ....
شما : .. يابويه .. انا مستهمه منك يالغالي .. ماريدهم يلحجونك اللوم ..
بوشما : يابنتي .. جاد مبارك يباج ..
شما : لا .. مبارك .. رمس من زمان و قال مالي حايه في بنات خالتيه ..
بوشما : فديييييييييييييتج ياالغاليه ..
وخت شما و حبت ايد بوها ..
بوشما : انا بتشاور فيا امج .. و بخيرهم .. جنهم يبون نسبنا .. ترانا بنقربهم فيج ..
فرحت شمامي لهالشي .. شمامي ماكانت عندها هالجرؤه .. بس من شافت حال بوها عورها قلبها على بوها .. و هي يوم اقترحت هالاقتراح ماكانت تفكر في نفسها .. بالعكس .. كانت تفكر بهلها و بوها قبل الكل ..
عقب ما ظهرت شما عن بوها .. اتصلت بروضه ..
روضه : يعني هو كلمج ....
شما : هيه كلمني .. و تبين الصراحه ...
روضه : شو ....
شما : ليتني ما كلمته ..
روضه : ليش ...
شما : و الله قلبي عورني عليه .. يالله يا روضه .. عمري ما تخيلت مبارك ممكن يحب في يوم .. لا و ايحب هالحب كله لج انتي .. و الله قلبي عورني عليه ..
روضه (ودمعتها تنزل ..) : فدييييييييييييييييييته .. شمامي .. انتي تعرفين اني مب موافقه على بخيت و اني ما اباه ..
شما : روضه .. انا ادري و الكل يدري .. بس خلاص .. ما بيدنا حيله ..
روضه و هي تصيح : الله يسامح هليه .. الله يسامحهم ..
و يلست روضه تصيح .. يالله يا مبارك ..

شما : روضه .. انا ادري و الكل يدري .. بس خلاص .. ما بيدنا حيله ..
روضه و هي تصيح : الله يسامح هليه .. الله يسامحهم ..
و يلست روضه تصيح .. يالله يا مبارك ..

في ألمانيا ..

خلاص باجر قوم مبارك بيرجعون البلاد .. و منى ميته .. الكل حاس ان مبارك فيه شي مب طبيعي .. و منى تحس ان موتها جرب .. مبارك بيرجع البلاد .. و هي بتم بعدها اسبوعين و الا ثلاثه .. و حاسه ان مبارك فيه شي مكسور .. و مبارك من عرف بملجة روضه .. ما تم شرات قبل يسولف و يظحك .. حتى عواشي .. صار يخطف من عدالها عادي جنه ما يعرفها .. و هذا الشي الي خلنا منى تخاف عليه من الخاطر .. كان فليل .. و كان مبارك في حجرته .. كان يحاول انه ينام .. بس من اسبوع و النوم جافنه .. و الزاد عايفنه .. و في هاللحظه يته مسج ..
" لا تذكرني بحبك يا غناتي .. لا تذكرني بماظيك الجميل .. في صدى ذكراك باقزر حياتي .. مستحيل احب غيرك مستحيل "
اول شي ما عرف مبارك الرقم .. فطنشه .. قال يمكن حد مغلط ..
و رجع و يته هالمسج من نفس الرقم ..
"لك العمر بقظيه فاطلاب .. اطلب رضاك و مستذلي .. لو بتغلج دوني الباب .. لك باب قلبي طلج خلي"
قراها مبارك .. لا ما اعتقد .. انه مغلط .. راح مبارك و اتصل عهالرقم ..بس محد شله .. استغرب مبارك .. بس ما اهتم وايد ..
بس تفاجأ ان راعي هالتيلفون رجع و طرشله مسج ..
"ارفج انا بعيونك .. رفجة عرب يوفون .. لو كلهم ينسونك .. ما انساك مهما يكون "
رجع مبارك و اتصل .. و نفس الشي محد شله .. طرش مبارك مسج ..
"السموحه .. الا تراني ما عرفتك .. منو الريال .. "
شوي و يته هالمسج ..
" انا الشاكي ..انا الباكي ..انا الحساس .. انا الي في المحبه خاظع ٍ راسي "
رد مبارك ..
"ياويل حالي .. ترك متخشع يالغالي .."
يته مسج ..
" انا بنت .."
اول ما قراها مبارك عرفها .. هذي اكيد منى ..
رد عليها ..
" اها .. السموحه منج ياختيه .. "
ردت
"مسموحه .. بس ممكن أسألك سؤال لو سمحت .."
رد عليها ..
"تفضلي الشيخه .."
ردت ..
"شو فيك .. انت من اسبوع مب طبيعي "
سكت مبارك .. اللحين هذي شو اقولها .. .. تأخر مبارك عليها بالرد ..
طرشتله ..
"السموحه ان كنت ظايقتك بسؤالي .. او اني تدخلت في شي من خصوصياتك .. بس و الله مستهمه عليك و احاتيك "
و في هاللحظه اتصلبها مبارك .. تأخرت منى .. بعدين ردت عليه ..
مبارك : الو ..
منى : الو .. مرحبا ..
مبارك : .. شحالج ...
منى : بخير .. انت .. شحالك ..
مبارك : الحمد لله ..
تمت منى ساكت و مبارك ساكت .. انا ليش اتصلت بها .. ..
منى : امممم ... رب ماشر ....
مبارك : ماشر الشيخه ..
منى : لا انا حاسه ان فيك شي مب طبيعي .. انت من اسبوع متغير ..
مبارك : مب من شي ..
منى : لا مبارك .. انا حاسه ان شي استوالك .. لا و شي عود بعد و مب هين ..
سكت مبارك .. و تمت منى ساكته على امل ان مبارك يرمس ..
مبارك : ... وصلني خبر كدرني ..
منى : ا ... و رمسه وصلتك ممكن تسوي فيك هالشي ..
مبارك : لانج ما تعرفين هالرمسه الي وصلتني .. هاالرمسه ذبحتني .. خلتني جسم ٍ بلا روووح .. انسان متحطم ..
منى : بسم الله عليك .. ليش تقول هالكلام ...
سكت مبارك ..
منى : امممم .. ممكن اعرف هالخبر .. و الا بتعتبره تعدي على امورك الخاصه ..
مبارك و هو مغمض اعيونه و يتنهد : اااااه ... الانسانه الي احبها .. روح قلبي .. كانت ملجتها من اسبوعين ..
انصدمت منى من الرمسه .. انصدمت من كون مبارك يحب .. و انصدمت اكثر كون الانسانه الي يحبها صارت ملك انسان غيره .. خنقتها العبره .. يالله فديته .. ما عرفت شو تقوله ..
مبارك : شفتي .. ما تعتقدين ان هالموضوع يستاهل اني اتكدر عشانه ....
منى : انت تحبها ....
مبارك : امووووووووووووووووووووووووووت عليها ..
منى و هي تنذبح بكل همسه يهمسى مبارك في هوى حبه لروضه ..
منى : .. و ليش ما خطبتها ...
مبارك : كنت بخطبها .. بس استوى حادث راشد .. و من عقب سافرنا .. و كنت بخطبها اول ما ارد البلاد ..
منى : بس مالك نصيب بها ..
مبارك : لا مستحيل .. ما اتخيل روضه لريال غيري ..
منى و ذابحتنها الغيره من روضه .. يالله .. لهالدرجه يحبها ..
منى : و هي تحبك ...
مبارك : اكييييييييد ..
منى : لو كانت تحبك .. مستحيل انها تاخذ واحد غيرك .. او عالاقل بتقولك قبل لا تملج .. مب عقب الملجه بترمس ..
مبارك : انتي شو تقولين .. هذي روضه .. مستحيل انها تخوني بهالطريقه .. انا و الكل يعرف ان روضه ما تبى هذا الي خطبها .. بس المشكله في هلها .. هم الي غصبوها ..
منى : انزين .. هي ليش ما قالتلك ...
مبارك : لاني ما اكلمها ..
انصدمت منى .. ما يكلمها و يحبها هالحب كله ....
منى : و كيف عيل عرفت انها تحبك ...
مبارك : في اشياء ما ينطقبها اللسان .. بس تنطقبها العيون .. تنطقبها رعشت الايد .. ..
و تم مبارك يتكلم عن روضه .. كان مبارك متظايق .. و لا حس بعمره انه يرمس وحده غريبه .. و ما يعرفها .. بس هو ارتاح بالرمسه مع منى .. و منى كانت تموت في كل كلمه ينطقها مبارك عن روضه ..
منى : يا بختها .. اذا انت تحبها كل هالحب ..
مبارك : منى .. تعرفين روضه شو في حياتي .. روضه .. قطرة ماي تروي الظميان .. و المشكله .. ان الظميان ما يرتوي منها و لو عاش سنين ..
و في هاللحظه نزلت دمعة مبارك .. تيبست منى .. هي ما سمعت مبارك يصيح .. بس حستبه .. حست ان مبارك يعيش معاناه هو انظلم فيها .. ما قد تخيلت ان مبارك ممكن يصارحها بهالكلام .. او حتى يكملها ... ليته ما كلمني .. و لا قالي .. سكر مبارك عن منى .. و خرت عينه و هو مب حاس .. و منى .. جافاها النوم .. و دمعتها على خدها .. تصيح حالها .. يعني انا يوم حبيت حبيت انسان يحب وحده غيري .. لا و مب أي حب .. حب مستحيل انه يطلع من فواده .. و صاحت حال مبارك .. يالله يالقدر ..
بعدها بيوم رجعو قوم مبارك البلاد .. و كان يوم الثلاثا الفير .. و نزلو على مطار دبي .. و راحو رماح .. يوم الثلاثا العصر راح مبارك الوكاله يسحبله سياره يديده من الوكاله بدل الرنج .. و يوم الاربعاء كانو مسوين عزيمه عردت راشد بالسلامه .. و يوهم قوم خالته و خاواله و عمومته كلهم .. و سال مبارك شما عن روضه .. و قالتله انهم في ليوا ... يحظرون عرس بنت عمتها .. ما قدر مبارك انه يمسك عمره اكثر .. من شهر و هو يعدي بروضه .. و مستحيل انه يصبر اكثر .. اتصل بسلطان .. الي دلل مبارك على محاظره الي في ليوا .. و يوم الخميس العصر .. كان مبارك يسير صوب ليوا .. و تلقاله سلطان في نص الدرب ... لان مبارك ما قد راح صوب ليوا و هذيج المنطقه .. و توهم واصلين مزرعة قوم روضه .. كانت يدت روضه و روضه و بنات عمها و عمتها و بنات ييرانهم يالسات عند يدتها .. و كانن فارشات برى البيت و يالسات .. افترت شمسه بنت عمة روضه صوب سلطان و مبارك اول ما دخلو عليهم المزرعه ..
شمسه : يا ويل حالي .. طاعن هالرنج الرصاصي ..
و افترن كلهن صوب السياره .. و كان مبارك .. الي اشتراله رنج رصاصي يديد بدال رنجه الجديم ..
اول ما شافته روضه عرفته .. وقف قلبها .. فديييييييييييييييييييييييييييييييييييييييت رووووووووووحه من الخاطر ..
يدت روضه : .. منو هذا الي يسير صوبنا بسيارته ....
روضه : يدوووه ... هذا مبارك بن حمد ..
يدت روضه : ..
كان مبارك بعده ما وقف .. بس من شاف لمت البنات عرف روضه .. يالله فديت روحها .. اول ما وقف مبارك .. طول على المسجل و كانت غنية ميحد يا طارشي ..
( يا طارشي ود السلام و رده.... للي عيونه و الهدب مسوده .. غالي و يتزايد بقلبي وده ..)
نزل مبارك بعصاته من السياره .. و تم ايول و ايسوي حركات .. و يدت روضه ميته ..
يدت روضه : عاشوو .. ياااابس ..
و البنات منصدمات من حركة مبارك .. و سلطان اول ما شاف مبارك ايول .. نزل الحبيب بعصاته هو بعد و تم ايووول و ايبس مع مبارك ..
و يوم يا هالمقطع ..
(يالي شرى البراق يسني خده .. احيى بشوفه و الهلاك من بعده .. و ان عادلي يافرح قلبي و سعده ..)
تم مبارك يحرك عصاته .. كأنه يأشر على البنات كلهن .. و من عقب اشر بعصاته على يدت روضه .. الي كانت يالسه عدالها روضه .. كأنه يقولهن ان هاليوله حق يدت روضه ... بس هو و روضه و ميثه بنت عمها .. كانو يعرفون منو المعناي بهاليوله ..

..*** ماشي فالكون عن شوفته يمنعي... الا النظر لو يفارق مقلت اعياني... من دون ما اشعر له الاشواق تدفعني... و اظن حتى بحلم النوم يلقاني ***...

اول ما خلصت الغنيه .. تحرك مبارك صوب يدت روضه عشان يوايها .. اول ما شافنه البنات يمشي صوبهن نشن ..
يدت روضه : .. .. وايه فديت هالعرضه ..
مبارك : السلام عليكم ..
البنات : و عليكم السلام ..
الكل رد سلامه .. عدا روضه ..الي من شافت مبارك ما قدرت انها تتنصخ بشي .. و الله اني احبه .. و مبارك يمشي صوب يدت روضه .. و لا اراديا طالع روضه .. كان مبارك لابس كندوره كركميه و سفره تقريبا من نفس اللون .. كان عذاب .. اول ما شافته روضه عورها قلبها على حالها و على حال مبارك .. مشى مبارك و سلم على يدت روضه و وايها و حبها على راسها .. و افتر صوب روضه الي كانت واقفه على الطرف اليمين ليدتها .. يالله فديتها .. كانت روضه واقفه و هي متغشيه بهيبتها .. اول ما شافها مبارك .. تذكرها و هي تمشي في السكه .. اول مره يشوفها فيها .. و الله صدق هالانسانه بتذبحني .. و في هاللحظه حس جن حد يطعنه في قلبه .. و افتر عن روضه بسرعه ..
يدت روضه : ..
مبارك : المرحب باجي يالغاليه .. شحالج ربج الا بخير ...
يدت روضه : بخير يعني افدى روحك .. الا هالركب لعوزتنا ..
مبارك : ما تشوفين شر يالغاليه ..
يدت روضه : الشر ما يصيبك ..
اشر سلطان لروضه و البنات عشان يحدرن .. جان ينشن و يحدرن .. و مبارك عينه ما طاحت عن روضه ..
شمسه : فقتج يا ميثه ..

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 24-04-10, 11:03 AM   المشاركة رقم: 27
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سعوديه وكلي عز المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

ميثه : فقتج الا انتي .. شعندج ...
شمسه : لو ما انتي عندنا .. ما خلانا سلطان ندخل ..
روضه : ليش شمووووس .... انتي كنتي تريدين تيلسين في نص الرياييل ....
شمسه : حرام عليكن .. خلني اكحل اعيوني بهالشوف ... حشى هب رحامه فيه ..
موزه : امبونه مبارك ما يخرب ..
شمسه : اكيد ما يخرب ..
روضه : انتن ليش تطرن الرياييل .... عيب عليكن ..
موزه : لا هب عيب علينا .. احنا بنات و من حقنا نتشوف فمخاوين شما .. بس انتي و ميثوه مب من حقكن ..
شمسه : هيه و الله .. كل وحده منكن وراها ريال ..
روضه : جنج الا بغيتيه تراها واصل ..
شمسه : ههههههههههه .. اوين واصل .. خلي عنج .. ماظني بتفرطيبه بخيت ..
موزه : ليت مريوووووم عندنا ..
ميثه : ليش ....
موزه : ترى مريوم ميته على مبارك .. و الله لو شافته و هو ايول .. لا تموت .. ههههههههههههههههه ..
روضه و الغيره ذابحتنها : موزه .. عيب عليج .. انتن بناات عرب و جبايل .. و عيب عليكن هالرمسه و هالحركات ..
شمسه : انزين انتي ليش معصبه .. هدي اعصابج .. الي يشوفج يقول ريلج ..
ليت صدق .. اااااااااه ياقلبي ..
و في هاللحظه سمعن المسجل .. و كانت شلة راكان ..

بحظر زفافك يا حياتي .. بحظر زفاف الي هويته ..
و برزف عشانك لا تحاتي .. و بهديك كل الي بغيته ..
بهديك دمعي و اعبراتي .. و الهم لي فيني رميته
بحظر و لو بعرسك مماتي .. شايل معي قلب ٍ نسيته
و اجمل قديم الذكرياتي .. و الظيم لي منك خذيته
و بذكر ليالي الماضياتي .. كنت الوليف الي اهتويته
كنت الذي لاجله اباتي ..ساهر و نومه ما اهتنيته
بهديك في ليلة وفاتي .. حلم الليالي لي طويته
و اعطيك من قلبي امنياتي .. تلقى الهنى بدرب ٍ مشيته
و تعيش في راحه و سباتي .. ويّى الذي عقبي لقيته
بحظر زفافك يا حياتي .. بحظر زفاف الي هويته

ماتت روضه من سمعت هالشله .. هي عرفت قصد مبارك من وراها .. يالله يعني مبارك يدري .. و مع هذا ياني الين ليوا .. يالله فديته .. خنقتها العبره من سمعت الشله ..
سلامه : سمعن سمعن ..
و تمن البنات يسمعن الشله الين ما خلصت ..
شمسه : ا ... رهيب راكان ..
موزه : الا عذااب ..
حاولت روضه انها تمسك عمرها .. بس ما قدرت .. كل الي قدرت انها تسويه .. انها تنش عن البنات و تدخل داخل .. ميثه كانت منتبه لحركت مبارك .. و حست بعذاب روضه .. بس ما بيدهن شي ..
شمسه : شعندها روضه خلتنا و راحت ....
موزه : اكيد راحت تتصل بشمامي ..
سلامه : ما ادري .. انا ما ارتاحلها هذي شما ..
ميثه : لا اله الا الله .. خاطريه لو مره وحده ما تذمن فيها بنت .. حشى اسميكن تنتفن البنات نتاف ..
موزه : لا بسم الله عليه .. ما قد طريت حد الا بالزين ..
شمسه : يالله عليج يا طويز .. يعني احنا الي نطري البنات بالشين ...
و يلسن البنات بين السوالف و الطنازه و الوجعه ..
و روضه يالسه في حجرتها .. هي استحملت فكرة انها ممكن تكون حرمت بخيت .. بس هالشي قبل لا تشوف مبارك .. بس من شافت مبارك .. كرهت حياتها .. و تمنت موتها مية مره قبل لا تكون لواحد غيره .. بس خلاص .. الله ما كتبلها بنصيب مع مبارك ..
و في هالوقت اتصل مبارك بواحد من ربعه ..
فاضل : مرحبا ملاييييييييييييين .. حيبه ..
مبارك : افا الا ملاييييييييييين .. ترني رخيص عندك يالمزروعي ..
فاضل : اذا انت رخيص من الغالي يالغالي ....
مبارك : جاد ربك وحده من هالغراشيب اتكون اغلا مني عندك ..
فاضل : ااه .. اسميك ييت عالعوق ..
مبارك : هههههههههههههه .. بتموت و عينك عالبنات ..
فاضل : شو اسوي ما اصبر عن السوده .. ههههههههههه
مبارك : هههههههههههههههههههه ..
فاضل : علومك يالمزيون ..
مبارك : تنشد اعلومك و الله ..
فاضل : يا ويل حالي ..
مبارك : عاد لا تصدق عمرك ..
فاضل : ههههههههههههههههه .. انا تشققت .. قلت رحمني الخييلي اليوم ..
مبارك : لا وين ارحمك و انت مزروعي ..
فاضل : ياخي شعندك عالمزاريع .. ما كلين حلالك ..
مبارك : لا حبيت مزروعيه و خانتني .. هههههههههههههههههههه..
فاضل : اسميها اجدت في لحيتك .. ههههههههههههههه
مبارك : عنلات صداك .. وين اجدت في لحيتيه .... هي ودها مبارك بن حمد يفتر صوبها ..
فاضل : هههههههههههه .. الله لا بليتنا يالخقاق ..
مبارك : هههههههههههههه .. شو اسوي خييلي و الخقه الا من عقبنا ..
فاضل : هههههههههههههه .. وين دارك ...
مبارك : في دارك ..
فاضل : في ليوا ...
مبارك : هيه نعم ..
فاضل : و انا اقول الدار منوره ..
مبارك : ما نارت الا بوجودك يالغالي .. هاه وين بنلاقيك ...
فاضل : عشاك عندي الليله ..
مبارك : لا السموحه منك .. بنسير صوب عرس في المدينه ..
فاضل : خلاص عيل .. دام انك في ليوا طوف علينا .. لو بتتقهوي ..
مبارك : ياخي ما ادل في ليوا ..
فاضل : محد عندك من الشباب ....
مبارك : لا عندي سلطان المنصوري ..
فاضل : خلاص عيل هو بيدللك .. قوله محاظر المزاريع .. الماريا .. و هو بيوصلك صوبنا .. و انا بترياكم عند حدرت المحظر ..
مبارك : خلاص عيل ..
و راح سطان و مبارك صوب فاضل .. الي تلقالهم في حدرت محاظرهم .. و راحو صوب بيتهم .. و قربهم فاضل في الميالس ..
و هم يالسين طرشتله منى مسج ..
" رقبتك اليوم اطرشلي مسج .. بس ما وصلني لا علم و لا خبر .. رب ما شر "
رد عليها ..
" ما من شر الغاليه .. بس انا في ليوا عند الرياييل .. و من عقب بنخطف صوب عرس في المدينه "
و ردت عليه ..
" اها .. السموحه ان كنت غثيتك .. بس من تفضى طرشلي مسج ^ــــ* "
و توه بيرد عليها .. جان يفضي تيلفونه ..
مبارك : لا حووول ..
سلطان : شعندك .....
مبارك : تيلفوني فضى ..
فاضل : و انت ما تصبر عنه ..
مبارك : ليش قالولك فاضل المزروعي ..
فاضل : هههههههههههههه .. لا مبارك الخييلي ..
مبارك : جب جب .. لا افلعك بهالفنيال بين عيونك ..
فاضل : هههههههههههههههه .. كل هذي غيره مني يوم اني احلا من سودتك ..
مبارك و هو ينش و ياخذ ماي بالفنيال الي في ايده من الغسول : انا اسود يالخام .. ( و يرش فاضل بالماي ) ..
فاضل : حووووووووووووووه .. هههههههههههههههههههههههه ..
مبارك و هو واقف : مزروعي ما تنعطى ويه ..
سلطان : ههههههههههههههههههههههههه ... حمد ربك يوم ان الي فالفنيال ماي هب قهوه .. ههههههههههه
مبارك : ههههههههههه .. لا ما يهون عليه احرقه .. هو جذيه و هب لاقي حد يعطيه ويه .. وين لو هو محروووق .. هههههههههه .
و نش عنهم مبارك ..
سلطان : وين بها .....
مبارك : برووح احط التيلفون في الجراج ..
و ظهر عنهم مبارك من الميالس صوب سيارته .. ركب سيارته و حط تيلفونه في جراجت السياره و تم شوي في السياره .. و طرش لمنى مسج .. و هو يالس سمع حشرت بنات .. بس ما شاف حد منهن .. شوي و رجع مبارك صوب الشباب .. و هو في طريجه صوبهم .. يته مسج .. جان يوقف و تم يقرى .. فجأه ان وحده ظاهرتله من المطابخ .. و كانت شيلتها على جتوفها ..
العنود : اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا... بغمت العنود بغمه .. حشى ونان ..
استلبس مبارك .. ما عرف شعندها .. و هي من شافت مبارك ربعت .. انزين كان المطبخ اقربلها .. بس هي من الربشه ربعت اللين البيت لا و لا عدلت شيلتها بعد.. و مبارك مسكين فاج ثمه .. حشى شعندهن البنات استخفن ..دخلت العنود و هي تربع على خاواتها ..
هند : شبلاج ....
العنود : لحقن ..
حمده : شو بلاج .... فاضل ظربج ....
العنود : هو لو درى مب الا بيضربني .. الا بيذبحني ..
هند : ليش ترج شو سويتي ....
العنود : ماشي و الله .. كنت ظاهره من المطبخ و ان واحد من ربع فاضل في ويهي ..
هند : اااااا .. قولي و الله .... يا ويلج من فاضل ان درى ..
العنود : حرام عليج هندووه .. انا بدون شي اتحرقص .. لا تزيديني ..
حمده : حلو ..
العنود : يابوج من الزيغه ما تفطنت في شكله .. شليت عمري و ربعت ..
هند : هههههههههههههههههههه ..
راح مبارك عند الشباب في الميالس .. و عقبها بشوي ظهرو بيروحون العرس ...
حمده : تعالن تعالن شوووفن هالزين كله ..
و ربعن البنات يوايج عالشباب و هم ظاهرين من الميالس ..
العنود : هذا هذا ..
هند : أي واحد ....
العنود : الي لابس كندوره كركميه ..
حمده : قولي و الله .. يا ويل حالي .. انا ان ريت هالريال ما بروم اشل عمري ..
هند : حمدووووووه .. لحقي سيارته رنج ..
حمده : لا و تحت التجربه بعد .. يالله .. ظنكن معرس ....
العنود : ليت فاضل يشوفكن و انتن توايجن ..
راح مبارك و سلطان و لمت شباب عرس بنت عمة روضه في المدينه .. و تأخر و الوقت .. و حلف سلطان عمبارك انه يبات عندهم .. بس مبارك ما طاع .. ما قدر انه يكون في نفس البيت الي فيه روضه ... رجع مبارك رماح ..و هو في الدرب طرشتله منى مسج ...
" شو بعدك في ليوا "
رد عليها ..
" لا انا في الدرب اسير صوب رماح "
ردت عليه ..
" اول ما توصل البيت طرشلي مسج .. تراني ما بنام بترياك "
رد عليها ..
" لا ترقبيني .. نامي .. جاد ابطي "
ردت عليه ..
"ما بنام الين ما تخبرني انك وصلت .. بترياك "
رد عليها ..
"انشالله "
من ذاك اليوم الي كلمت فيه منى مبارك .. و هم دوم يطرشون لبعض مسجات .. هو ما كلمها من بعد ذاك اليوم الا مره وحده .. اتصلتبه منى اول ما وصلو البلاد تتحمدله بالسلامه .. بس 24 ساعه المسجات شغاله من بينهم .. و لقى محمد خوه و عياله عندهم بس كانو نايمين ... وقف مبارك سيارته و تم يسمع المسجل شوي قبل لا ينزل البيت .. و طرش لمنى مسج ..
" الغاليه تراني وصلت رماح "
ثواني و ان منى مطرشتله ..
" الحمدلله .. انورت رماح "
رد عليها ..
" ههههههه .. دومها منوره "
منى ..
"لازم مب مبارك بن حمد من هلها لازم بتكون منوره "
مبارك ..
"هذا من طيب اصلج "
منى ..
" يله اللحين روح و نام و ارتاح .. دقيت خط من ليوا لرماح "
مبارك ..
"انشالله .. و انتي بعد .. تصبحين على خير "
منى ..
"و انت من اهله "
مرت الايام و مبارك مب عارفله حل .. هو يحب روضه .. بس ما يقدر انه يسوي شي .. خطر في باله انه يرمس بخيت .. بس خاف لا بخيت يرمس و يقول ان شي من بين مبارك و روضه .. و خاف على روضه من رمست العرب .. كان في خاطره يسوي اشياء وايده .. بس حشمت هله و حشمته لروضه منعته من هالشي .. خلاص فقد مبارك أي امل له في روضه .. و خاصتن من بعد ما رمسه سلطان عن بخيت ريل روضه.. هو البجر .. يشتغل في جازكو في بوظبي .. ما يرد لهله في الخزنه الا في الاجازات .. ما كان يكثر من الروحات صوب قوم روضه .. و روضه اللين الحين ما شافته .. و لا تريد انها تشوفه .. حس مبارك من رمسته عند سلطان انهم يبون بخيت .. و انه ريال حشيم .. بس حتى .. مستحيل انه يحب روضه مثل حبي لها او حتى 1% من حبه لروضه .. بس ما بالايد حيله .. هذا القدر و انكتب عند ربي ..
راشد : مبارك .. خلاص .. خاف ربك في عمرك ..
مبارك : ادري يا راشد .. الا مب قادر اني انسى روضه ... ما اقدر اتخيلها عند ريال غيري ..
راشد : بوحمد .. روضه صفحه و انقظت في حياتك ..
مبارك : هي صفحه .. بس مستحيل انها تنقظي من حياتي .. روضه هي حياتي ..

الجزء [14] من قصة انتفض قلبي بغزال منصوري




راشد : مبارك .. انساها .. و تمنالها الله يوفقها في حياتها ..
مبارك : انساها ....
راشد : لو كنت تحبها صدق .. صدقني بتتمنالها الخير في كل خطوه تخطيها في حياتها ..
مبارك : اااااااااه .. والله اريد ادعيلها بالخير..بس..ما استحمل .راشد.تخيل..والله مب قادر اني اعيش..ليتني مت قبل لا اعيش هالحاله
راشد : مبارك .. شوف في هالدنيا جاد تلاقى حب ثاني ..
مبارك : مستحييييييييييييل .. مستحيل احب انسانه غير روضه .. تعرف .. انا اللين اليوم ما قلت لروضه كلمة احبج .. و الله و الله ما اقولها لانسانه في هالكون غيرها .. حتى و لو كانت روضه مب من نصيبي ..
راشد : بس يمكن في انسانه بتقولك هالكلمه ..
فهم مبارك قصد راشد ..
مبارك : راشد .. ما من بيني و بين منى شي ..
راشد : يمكن هالشي من صوبك .. بس انت ما تعرف شو من صوبها ..
مبارك : انا من اول مره رمست فيها منى .. قلتلها ان قلبي مب ملكي .. و هي تعرف اني احب روضه ..
راشد : جاد ربك .. مش يمكن منى تنسيك روضه ....
مبارك : لا منى و لا غيرها ممكن انها تنسيني روضه .. راشد .. روضه شريان قلبي .. و حبها دم يمشي في شراييني ..
راشد : تراك اتعذب عمرك .. و اتعذب روضه بعد ..
مبارك : ااااااااااااااااااااه يا راشد ..
منع مبارك نفسه من الروحه صوب الوثبه .. بس عشان ما يلمح طيف روضه .. لانه تم يتعذب .. خلاص .. ما اقدر استحمل .. و روضه حست ببعد مبارك .. حست ان مبارك يتعمد هالشي ..
روضه : لا شمامي .. انا ادري .. ادري ان مبارك نساني ..
شما : روضه .. لا تظلمين مبارك ..
روضه : لا اظلمه .... شما افعاله هي الي ترمس .. الحين من شهرين من رد من ألمانيا .. و لا ريناه الا مره وحده في ليوا .. من عقبها لا خبر و لا علم ..
شما : روضه انتي نسيتي وضعج اللحين ....
روضه : بس هذا ما يمنعه ..
شما : لا يمنعه .. حشمته لهله .. و حشمته لهلج تمنعه ..
روضه : بس يا شما ..
شما : روضه .. انتي تعرفين انج ما بتكونين من نصيب مبارك .. ليش تعشمين مبارك بشي مستحيل انه يكون له ....
سكتت روضه .. و لا عرفت بشوه ترد عليها .. و في يوم كانت شما ترمس مبارك .. و قالتله عن روضه و عن رمستها ..
مبارك : اللحين هي تلومني ....
شما : من حسرتها الي في قلبها يا مبارك ..
مبارك : لا و الله .. و ظنج شو في قلبي ....
شما : مبارك .. ممكن أسألك سؤال ....
مبارك : عونج ....
شما : انت فحياتك انسانه غير روضه ....
هو فهم قصد شما .. اكيد راشد قالها عن منى ..
مبارك : انسانه غير روضه .. امممم .. كيف يعني ..
شما : يعني .. انت بعت روضه عشان وحده غيرها ....
مبارك : ابيع عمري و حياتي .. فدى عيون روضه ..
شما : عيل .. شو مدى العلاقه الي بينك و بين منى ....
مبارك : ما من بيننا علاقه ..
شما : اها .. زين و الله .. خلاص عيل ما بطول عليك ..
مبارك : لا حول .. اللحين انتي شعندج ....
شما : ما عندي شي ..
مبارك : شما ..
شما : ...
مبارك : لا تتوقعين في يوم اني ممكن اخون روضه .. بس لا تلوميني على أي شي اسويه ..
شما : بس روضه ما تستاهل هالشي منك ..
مبارك : شما .. لا تجذبين على عمرج .. انتي اكثر وحده تعرفين ان روضه ملك انسان غيري ..
شما : ..
مبارك : انزين قوليلي .. شو تبيني اسوي ....
شما : ما ادري .. بس حرام عليك تحرم روضه من شوفتك ..
مبارك : شو هو .. شوف و حرقت يوف .. ..
شما : مبارك .. تراك تميت قاسي ..
ليتهم يدرون بالي في قلبي .. ليتهم يحسون بالنار الي في يوفي .. جان عذروني ..
مبارك : شما .. اريدج توصلين شي حق روضه .. ممكن ....
شما : اكيد ..
و بالباجر راحت شمامي حق قوم روضه .. و كانت شما و يدت روضه و ميثه و روضه يالسات في الصاله .. اول ما دخلت عليهم شما و عقب ما سلمت ..
يدت روضه : هاه شميم .. ما تبين تعرسين ....
شما : و الله جن الا عندج معرس اباه .. ههههههههههه
يدت روضه : ودي بالستر .. مب امس خطبتج ..
روضه : بسم الله عليج يدوووه .. وين امس خطبتها ..
يدت روضه : ودي مب هي الي خطبها ولد حمد الخييلي ....
شما حرمت محمد : لا يدووه ذيج وديمه ..
شما : جاد ايكون فالج فال خير يدووه ..
يدت روضه : انا بتخبركن .. سلطان شعنه مخر في عرسه ....
روضه و هي تسوي حركات لميثه ..: تخبري العروووووووس ..
ميثه : الي منع بخيت من العرس .. منع سلطان ..
و من يابت طاري بخيت انجلب كيان روضه ..
يدت روضه : مالنا كلمه عالغريب .. بخيت متى ما بغى حرمته زاهبه ماشي الا يسريها ..
روضه : انا هب مستعيله عالعرس ..
يدت روضه : وووه غربلج الله .. وين هب مستعيله عالعرس ....
روضه : ما صحته و لا بصيحه ..
يدت روضه : هاي الا رمستج اليوم .. يوم هو في دار و انتي في دار .. و الا باجر من يظمج لدار .. بتباتين و تصبحين اتصيحينه ان فارقج ..
روضه بصوت واطي : صاحوه افمعشره ..
و عقب ما اذن عليهن المغرب .. نشن البنات عشان يصلن .. و نشت شمامي مع روضه صوب حجرتها عشان يصلن و في الحجره ..
شما : امممم .. عرب يسلمون عليج ..
و كانت روضه ماسكه السياده .. و من سمعت رمست شما تيبست ..
روضه : و الله صدق ....
شما : و الله ..
روضه : شحاله و شاخباره .. و شو مسوي .. بخير ..
شما : بخير و نعمه .. ما يشكي باس ..
روضه : فديته .. و الله اني اشتقتله ..
شما و هي منزله راسها : و هو بعد .. مع انه يكابر في هالشي ..
روضه : اكيد يكابر .. و الا جان ما هنت عليه كل هالمده ما يسأل عني .. و لا يسير صوبنا حتى ..
شما : هو طلب مني اوصلج هالرساله ..
و ظهرت شما من مخباها ورقه و عطتها حق روضه ..
شما : هو نقلني اياها فالتيلفون عشان اوصلها لج ..
و راحت شما و فرشت سيادتها و صلت .. و روضه نشت و يلست على طرف الشبريه و قرت الورقه ..
" ليتج تفهمين قصدي ..

الا يـا مـدّعي فـيني الـنصافي... صـفا وقـتك وعني صرت جافي
وشـفت انّ الـذي ظـنّي خطا به... يـصافي وانـته الـلي ماتصافي
ثـلاث سـنين مـترقّب وصـالك... عـسى غيمك يطشطش ع الهيافي
ولـكنّك شـحيح الـوصل ظـالم... تـمـاديت وتـخـيّرت الـنكافي
تـجرعت الـمراره مـن جـنابك... وطـول الـهجر مـنّك والعسافي
وذقـت الـموت يـا موتي بغيابك... ولـيتك كـنت لـلشاجي سـعافي
تـعـايا مـن تـسابيبك خـفوقي... ولا لاقـى عـلى بـحرك مرافي
يـتـوه يـتوه واسـبابه غـرامك... ع شـط الـهم يـجرف بانجرافي
فـلا هـو نـال مـنّك مـا تمنّى... ولـنته كـنت لـجروحه مـشافي
ولا حـظّه الـردّي شفّ لصفوفه... ولا مـوته دنـا وانـهى الخلافي
بـعـد هـذا لـفاني مـا لـفاني... بـعد هـذا لـفى مـا كان خافي
لـفى لـي مـا حسب قلبي حسابه... وزلزل واعتصف روحي اعتّصافي
وشـبّ الـنار فـي قـلب المعنّى... وغـصّ بـسم مـسموم الزعافي
ودارت مــن حـواليه الـبسيطه... وضـجّ الصدر في خافي الخوافي
وخـصّوا بـالخبر ذايـع زفـافك... يـهـنوّنك عـلـى ذاك الـزفافي
زفـافك يـو مـا قـالوا زفـافك... خـطرت الـموت عقبه والحتافي
تـصّور وش هـي الـدنيا بدونك... وكـيف اقوى على اللي عاد لافي
قـتلته مـن لـعى قـربك قـتلته... قـتلته ولا لـقى مـنك نـصافي

و الله اني احبج .. بس ....
مبارك الخييلي "
( القصيده منقوله .. لشّاعر الوسمي )

قرت روضه الرساله مره و ثنتين و عشر .. خنقتها العبره من كلالامه .. و يلست تصيح .. و شما من شافت حالتها صلت الفرض و لا صلت السنه .. و ربعت صوب روضه الي تمت مكانها تقرى الرساله و تصيح .. اول مره مبارك يقولي كلمة احبج ..
شما : روضه فديتج ..
روضه : شما قالي احبج .. و يلست تصيح .. يالله فديت روحه .. حتى انا احبه .. و الله اني احبه .. دخيلج قوليله .. قوليله روضه تحبك .. حرام عليه انا ما قتلته .. انا انقتلت قبله ..
لوت شما على روضه : فديييييييييييتج و الله ..
هذا حال روضه و مبارك .. العذاب و الدموع .. كل ٍ انقتل في درب الهوى و الحب .. بعدها باسبوعين .. رجع مبارك و راشد صوب ألمانيا .. كان عنده مراجعه .. و الحمدلله .. الله شفى راشد من كل اعواقه .. سافرو اسبوع و رجعو ..
اول ما رجع راشد من المراجعه .. رمس هله و قالهم انه يبى شما ..
ام مبارك : يا ويلي يا راشد .. اسميك هب صاحي .. امس خطبنا الصغيره و اليوم تبانا نخطبلك العوده ....
راشد : امايه .. انتي ريتيها وديمه شو سوت فالمطار ... لو الموت ما خذتها ..
مبارك : حشى هاي وديمه ياهل .. ما تعرف وين الله عاقنها في هالدنيا ..
ام مبارك : يا فظيحتيه عند فاطمه ..
مبارك : لا فظيحه و لا شي .. و جنج الا مستحيه من ختج .. انا برمسهم ..
ام مبارك : ادريبك .. هذا الشور شورك .. و الا راشد ما يتنقى في الحريم ..
مبارك : خليه يتنقى .. تره كل يوم بيعرس ..
و رمست ام مبارك ختها فاطمه ..
ام مبارك : يا لومي فيج يا فاطمه ..
ام شما : لا و الله يا سلامه .. انا بروحي متلومه فيج .. وديمه من ردت من المطار و هي مستلبسه .. ما تبى تعرس .. و افتظحنا فيكم .. و سيف .. حرام يالليل ما باته من اللوم ..
ام مبارك : حليلها وديمه ياهل .. ما تعرف .. شالنها هوى الدنيا ..
ام شما : هيه و الله .. و احنا ما بغينا نغصبها .. الا دام ان راشد تخير فشما دون وديمه .. مره فاله طيب .. و شما بنتكم و راشد ولدنا .. و ما بنلقالنا اخير منه ..و الحمدلله تمت الملجه على خير .. و راشد طبعا ما فيه صبر .. و اصر انه يعرس بسرعه .. و تحدد يوم العرس ..و قبل العرس بأسبوع .. في بيت قوم شمامي ..
شما : روضه قلبي يدق .. حشى احس عمري بموت ..
روضه : لا بسم الله عليج من طاري الموت يالغاليه ..
شما : ما اصدق ..
روضه : لا صدقي .. و انشالله الا يومين و بتكونين حرم راشد بن حمد الخييلي ..
شما : لا مب يومين .. 6 تيام ..
روضه : الله .. الله .. و كم ساعه و كم دقيقه بعد ....
شما : روضوه .. دخيلج ..
روضه : ههههههههههههههههههههههه ..
شما : شو خلص فستانج ....
روضه : لا بعده ورى باكر بيخلص ..
شما : الي مريحني انج بتكونين عندي يوم العرس ..
روضه : افا عليج .. احنا كم شما عندنا .... الا وحده ..
شما : فديتج و الله ..
روضه : بس شمامي .. انا لي طلب ..
شما : عونج ..
روضه : عانج الرحمن .. شمامي بدخل عندج يوم يدخلون راشد ..
شما : لا و الله ..
روضه : اوكي اوكي .. انا ادري ان راشد شافني ما بيظويج .. خلاص بندس فالكبت ..
شما : جب جب .. من حلاتج عاد ..
روضه : ههههههههههههههههههههه .. انزين بس بشوفكم شو تسوون ..
شما : اصلا البيت ما تدخلينه من يدخلون راشد ..
روضه : حشى يالغيره .. هههههههههههههه ..
روضه : صح شمامي بتسرين بالخميس و الا بتسرحين باليمعه ...
شما : لا بنروح باليمعه ..
روضه : احسن .. عشان اغزيج باليمعه الصبح اخذ منج التقرير ..
قرب عرس شما و راشد و العرب مشتلين .. المناصير من صوب و قوم بالخيل من صوب .. طول الاسبوع الي قبل العرس كان مبارك و راشد غازين الوثبه .. عشان يشوفون ترتيب الخيم و الاعلام و الليتات و عثرة العرس الي ما توقف .. يوم الخميس الصبح .. تلايمو قوم بالخيل في رماح .. فبيت حمد الخييلي .. و يوهم عربان من كل دار .. و عالساعه 10 الصبح ظهرت المسيره .. و يا مكثر السيايير .. ماشالله .. كان شكل السيايير والاعلام تزينها .. صدق منظر يذبح .. كان المصور في سيارة عبيد و كان راشد في سيارته المرسدس .. و مبارك عداله بسيارته .. و من وراهم الشبيبه كلهم .. و وصلو الوثبه و كانو المناصير يرقبونهم .. كان الجو حلو .. و عمت الفرحه فالدار .. و من العصر و الحوربيه و العياله متواجدين عند خيمة الرياييل .. و من عقب المغرب ياهم محمد و سيف و ذياب بن زايد هذا غير باقي الشيوخ و العربان الي استاقو من كل دار .. و شما ظاربنها حفوز من اول اليوم .. و عالعصر يتها حنان شقير و عدلتها .. عالمغرب .. بعد ما خلصت روضه من عدلتها راحت صوب شما .. كانت روضه عذاب .. كانت لابسه مكسي وردي .. مرسوم على جسمها رسم .. و كانت راعية الصالون الي عدلتها حطتلها مكياج وردي .. و فاتحه شعرها مع تسريحه بسيطه رافعه بها كمن خصله من شعرها .. ماشالله شعرها تخطى ركبها من طوله .. اول ما خلصت اتصلت بسلطان عشان يخطفها صوب شما .. و خطفها سلطان و نزلها عند باب الفله .. دخلت روضه الفله .. جان تعق الغشوه و تروح صوب شما .. كان الجو ربشه .. البنات يرقصن و ينعشن .. و المسجل شال الدنيا .. كل البنات كانن عاقات الشيل و العبي .. و بدون منافس كانت روضه احلا بنت في العرس .. و الحق ينقال .. كانت احلا من العروس نفسها ..
شما : مالت عليج يا رويض .. و تبين تدخلين عندي انا و راشد بعد ....
قالت وحده من البنات : يابخت بخيت بج ..
و تمن يالسات و يسولفن و يظحكن و راعية الاستيديو اتصورهن بكيمرة الفيديو .. و من عقب نشت شما و روضه معاها عشان يصورون شما و دخلن الحجره و خلن البنات في حفلتهن .. و هن يصورن شما ..
شما : روضوه فديتج عطشانه ..
روضه : فالج طيب ..
و ظهرت روضه عن شما و راحت صوب المطبخ التحظيري عشان تيب أي شي حق شما عشان تشرب .. و هي ظاهره من المطبخ سمعت صوت واحد يرمس ..
.... : لو تشوفين شكلي انتي .. حشى ميعف .. و لا جنا في عرس ..
و رجع و قال ..
.. : من اصبح و انا عند الطبابيخ ..
و في هاللحظه طاحت عين روضه على هالانسان الي يرمس .. و المشكله ان هو نفسه شافها .. و من شافها عرفها و تيبس الريال ..ماقدر انه يرمس او حتى يتحرك .. و روضه فاجه ثمها .. و نست انها بلا شيله و لا عباه ..

...*** اربع ... اربع حروف و يزيد حبي... اربع حروف و ايفز قلبي... انت الغلا ميزك ربي ... قلبي انا منك صويبي***..

حاولت روضه انها تتحرك او انها تسوي أي شي بس ما قدرت .. كانت صدمتها عوده .. و مبارك من شاف روضه تيبس .. هو تيبس من حلاتها .. ماقد حلم بأنه يشوف روضه .. و اللحين و هو يشوفها .. جنه يشوف ملاك من السما .. آيه من الجمال مرسومه في هيأة انسان .. كان يشوف روضه و جنه يشوفها لأول مره في حياته .. و هذي هي الحقيقه .. اول مره مبارك يشوف روضه .. و في هاللحظه نسى بخيت و نسى منى و نسى ذا الكون كله .. كل الي يشوفه اللحين .. هالغزال المنصوري الي سلب قلبه .. تم مبارك واقف و روضه واقفه .. بس تفاجأ بدمعه تنزل من عين روضه ... و في هاللحظه ..
مبارك : انزين برايج اللحين .. و سكر التيلفون بدون ما يعطي مجال للي على الخط انها ترمس ..
و روضه ميته ..يالله مبارك يرمس وحده .. لا و بكل قوة ويه .. يكلمها جدامي بعد .. و مبارك ما يدري .. و لا هب حاس بعذاب روضه .. يالله يالقدر .. اذا مبارك الي يحبني ذاك الحب .. يرمس وحده ..عيل بخيت شو بيسوي ..... يالله .. ليتني مت قبل ما اسمعه و هو يرمسها ..
مبارك و بصوت واااااااااااااطي : .. روضه ..
روضه و الدموع في عيونها : مبارك .. انت تحب وحده غيري .. ..
مبارك و هو مستغرب : شووووو .....
روضه و هي تصيح : انت ترمس بنات ... حراااااااااام عليك ..
و خنقتها العبره .. يالله .. ترها الخيانه ابّلاش عند الرياييل .. و ربعت روضه عن مبارك ..
مبارك : روضه . انتي شو تقولين .. .. روضه ردي ..
بس ما عطته ويه .. وخت و حطت الكوب الي في ايدها عالارض و افترت عن مبارك وتربع ....
و مبارك ما قدر انه يستحمل هالموقف .. ما قدر يستحمل ان روضه اتشك فيه .. او حتى اتشكك في حبه لها .. و روضه تربع و هي تصيح و توها بتوصل الدري عشان تروح الطابق الثاني .. و لا حست بمبارك الي وصلها و مسكها من ايدها ..
مبارك : رووضه ...
التفتت روضه صوب مبارك .. و في هاللحظه شاف مبارك فعيون روضه شي .. عمره ما بينساه ..
روضه : اكرهك ..
و من قالت روضه هالكلمه و مبارك جن شي يطعن افواده ..و في هاللحظه سمعو صوت حشره .. حس مبارك ان حد بيطلعلهم .. و لا بغى ان حد يشوفه و هو عند روضه .. و ما حس بعمره الا و هو يسحب روضه معاه و يدخلها في الحجره .. و روضه نفسها ما حست بعمرها و هي تمشي وراه الين ما دخلو الحجره و سكر مبارك الباب .. التفت مبارك صوب روضه .. الي كانت عاطيتنه ظهرها .. الله رحم روضه ان الحجره مظلمه و ليتاتها كانت امبنده ..
مبارك : انا شو سويت عشان تجازيني بكرهج .....
تمت روضه ساكته ..
مبارك : الشيمه انج ترمسين ..
و روضه ساكته ..
مبارك : روضه لا تذبحيني .. دخيل والديج انج ترمسين ..
روضه و هي خلاص ما تقدر انها تستحمل اكثر من جذيه ... التفتت صوبه ..
روضه : اذبحك .. لا و الله .... اللحين سكوتي بيذبحك .. و انت يوم اتكلم البنات ما بيذبحني .... انت تحس و انا ما احس .... انت شو جنسك .. .. ليش ما تحسبي .. لييييييييييييييييييييييييش ..... و صاحت روضه
روضه : اكرهك .. اكررررررررررررهــــــــــــــــــــك ...
مبارك : روضه .. حرام عليج .. ليتج ذبحتيني .. و لا قلتيلي هالكلمه .. و الله العظيم اني ما حبيت انسانه غيرج و لا رمست بنت و الله العظيم ..
روضه : انت ليش تجذب ....
مبارك : اجذب ...
روضه : مبارك سمعتك و انت ترمسها .. شو ما تتذكر .. مسرع ما نسيت .. و هذا توك مسكر عنها ..
و في هاللحظه ظحك مبارك من الخاطر ..
روضه : و تظحك بعد ... حقيييييييير اكرهك ..
و افترت روضه عن مبارك و كانت تريد انها تطلع من الحجره .. بس مبارك كان واقف عند الباب و لا تقدر انها تطلع .. شاف مبارك روضه و هو يبتسم .. ابتسامه ذبحت روضه .. و من شافت ابتسامته نست غيضها على مبارك ..
مبارك : روضه ... أنتي ظالمتني ..
روضه باستهزاء : ظالمتنك .....
مبارك : هيه .. لأني كنت أرمس عويش ختيه ..
انصدمت روضه ..
روضه و هي تكابر : روح جذب على وحده غيري ..
مبارك : و الله العظيم انها عوشه ختيه .. و اذا مب مصدقه اندوووج التيلفون و شوفي الرقم .. و تراني من سكرت عنها و انا عندج لا مسحت رقم و لا زودت رقم ..
و مد مبارك تيلفونه لروضه .. و خذت منه روضه التيلفون و شافت ان اخر مكالمه صادره لرقم باسم "عواشي" و اخر مكالمه وارده "بوسنيده".. و في هاللحظه احمر ويه روضه من المستحى ..
مبارك : ام ...
و توها روضه بتناول مبارك تيلفون .. و هو ماد ايده بياخذه ..
مبارك و بكل رقه : ... تغارين ....

و في هاللحظه طاحت عين روضه عمبارك .. من شافت مبارك في هول فلة خالته ما انتبهت لشكله بس اللحين اتشوف مبارك ... و جنها اول مره اتشوفه .. ما كان لابس سفره .. كان لابس طاقيه و شعره من تحتها يذبح .. و كانن اول عقمتين من كندورته مفتوحات .. ما قدرت روضه انها تمنع نفسها و ما تتأمل مبارك .. هي تعرف ان هالوضع الي هي فيه مع مبارك مب زين .. بس اذا ما كان مبارك ملكي في هالدنيا .. ترى هو ملكي في هاللحظه .. و مبارك .. مسكين كم بيستحمل عشان يعيش من بعد هاليوم .. و هو يشوف شوق قلبه جدامه ولا يقدر انه يسوي شي .. غير النظر ..
مبارك : .. تغارين ....
نزلت روضه ويها .. و مدت ايدها بالتيلفون لمبارك .. و في هاللحظه .. مسك مبارك ايدها .. و من حست روضه بايده سحبت ايدها .. بس مبارك ما طاع انه يفتح ايدها ..
مبارك : روضه ..
و روضه مب عارفه شو تقوله او تسوي ..
مبارك : روضه .. اريد اشوف اعيونج ..
رفعت روضه ويها لمبارك لا اراديا ..
مبارك : روضه .. تعرفين اني ... احبج ....
و في هاللحظه .. غمضت روضه عيونها ... مبارك .. لا... تريد تذبحني هالبنت.. .. تم مبارك ساكت... و يتأمل روضه .. يريد يعرف رد روضه على كلامه .. بس روضه ما قدرت انها تتنصخ بشي .. تم مبارك يتأمل روضه .. شاف في عيونها الي ما قدرت شفاة روضه تنطقه ..
مبارك : ان ما نطق لسانج .. ترى قلبج نطق ..
كانت خصله من شعر روضه نازله على يبهتها الين خدها ... مبارك و هو مب حاس بعمره .. رفع هالخصله و حطها ورى ذنها ..
مبارك : روضه .. ارجووووج ... لا تكونين لريال غيري ..
ما عرفت روضه شو تقوله او حتى اترد عليه ..
مبارك : ارجووووووووووووووووووووووج ... والله اني اتعذب في كل مره اتخيل انج بتكونين فيها لانسان غيري ..
و سكت مبارك و نزل راسه و تم يشوف ايد روضه و هي بين ايديه ... و روضه اول مره اتشوف مبارك في هالحزن كله ..
ماعرفت روضه شو تسوي .. هي بايدها انها تعطي الامل لمبارك .. و بايدها انها تمسح اهمومه .. و تزيد افراحه و مسرّاته في هالدنيا .. رفعت روضه ويه مبارك بايدها .. استغرب مبارك من فعلها هذا ..
روضه و من الخاطر و بكل حب في كيانها : مبارك .. و غلاتك في فوادي .. ما ريال يمسك ايدي من بعدك ... الا انت ..
مبارك : و الله ....
روضه : و الله .. حتى و لو كان هاليوم اخر يوم في حياتي ..
مبارك : بسم الله عليج من هالطاري ..
روضه : صدقني مبارك .. اذا باجي حياتي بعيشها دونك .. احسن لي ما اعيشها ..
مبارك : فديت روحج .. و حب ايد روضه ..
و توه بيتكلم و الا تيلفونه يرن .. و كان راشد خوه متصل .. رد مبارك على راشد ..
مبارك : حيبه ..
راشد : مبارك .. وين انت ..
مبارك : ليش ....
راشد : ياخي مرتبش ..
مبارك : ههههههههه .. مب معرس لازم بترتبش ..
و في هاللحظه تحركت روضه عشان تطلع من الحجره .. و تخطت مبارك و قدها بتفتح الباب .. بس مبارك مسكها .. التفت روضه لمبارك و ابتسمتله .. و من شاف ابتسامتها تيبس و لا يدري براشد شو يقول و لا حاس بشي في هالدنيا .. فتحت روضه الباب و طلعت من الحجره و هي تربع عن مبارك ... تم مبارك يوايج على روضه وهي تربع على الدري و شعرها يتمايل وراها ...
مبارك : اااااااااااه ياقلبي ..
راشد : حوووه مبارك شعندك ....
مبارك : لا حوووول .. انت بتخبرك شعندك ... شعندك محتشر ..
راشد : ياخي مب عارفلي راس من ريل في هالعرس .. و هذا خليفه طفربي تراه ..
مبارك : لا اله الا الله .. راشد .. بتسبح و بييكم ..
راشد : بسرعه الله يخليك ..
مبارك : انشالله ..
و سكر مبارك عن راشد .. و تم يفكر في روضه .. يالله كم بعيش من عقب هاليوم ... فديييييييييييييييييييييييييييتها و الله .. و روضه من راحت عن مبارك دخلت حجرة وديمه و عدلت مكياجها بعد ما تخرب شوي من دموعها .. و من عقب ردت صوب شمامي و البنات
شما : اخيرا ييتي ..
روضه و هي طايره من الفرح : ااااه و ليتني ما ييت ..
و راحت و يلست عدال شما ..
شما و بصوت واطي : شو بلاج ....
روضه : اممم .. ماشي ..
شما : لا و الله شي ... شو ....
روضه : سالفه طويله بقولها لج بعدين ..
و يلسن البنات يسولفن و يظحكن .. و كل شوي اتقوم وحده و ترقص .. راحت روضه و حطت غنية عيضه و اريام" ودي بكلمه يا حبيبي "..و قامت و رقصت هي و عايشه و كمن بنت من هلهن .. و كانت روضه ترقص بغنج .. اااااااااه .. كل البنات ماتن عليها .. هي بدون شي ذابحه البنات بزينها .. لا عاد و من رقصت صدق ماتن عليها .. و من يى هالمقطع يلست روضه تغني و هي ترقص و تسوي حركات و تتمايل .. عذااااااااااااااااااااب ..
روضه : شمامي .. اهدااااااااااااء .. و غمزت حق شما .. و هي طبعا عرفت ان مبارك هو المعناي بهالاهداء ..
( انت حياتي و انت لانفاس ..ودك بكلمه كلها احساس... لك زاد حبي ماله اقياس... و ان غبت حبي ما يغيبي..... حلوه.. حلوه احبك من شفاتك ...انزع غرورك من صفاتك... كلمه تغير كل حياتك.... و اسقيك من حبي و طيبي ) ..
اول مره روضه ترقص و هي اتحس بهالاحساس .. احساس عيشها في عالم ثاني ..
( الحب في قلبي و قلبك... تشتاقلي و احب قربك... و اشتاقلك و احيى بحبك ...دايم احبك يا حبيبي ...العين .. العين تتمنى تشوفك ...اقهر زمان مع ظروفك... لا يخدعك ظنك و خوفك... خلك من اعيوني قريبي )
و عند الرياييل مبارك متشقق .. عايش في عالم ثاني .. عالم ملكته روضه .. يالله .. ما اتخيل اني مسكت ايدها .. ما اتخيل اني كلمتها .. ااااااااااااااااااااااااااه يا روضه .. ليتج نصيبي ..
و انحط العشى و تعشو العربان و الحوربيه بعدها .. و في خيمة الحرمات عالساعه 11:30 طلعو شمامي .. و قبل لا يطلعونها كانن البنات كلهن في الخيمه قبلها .. و شما ياها سالم و علي و سعيد و دخلوها في الخيمه .. و كانت دخلتها من ورى الكوشه .. اول ما وصلت شما الخيمه .. شغلولها غنية اصيل ..
( تمشي بخطوات عز ٍ و احتشام ... و الحيى في وجهها الباسم يجود... ظبية ٍ فيها الغرام العذب هام .. حايزه كل الحسن عرض ٍ و طول ) ...
مشت شما عالكوشه و خوانها عندها.. بعدين خلوها تمشي بروحها في الممر الي بين الحرمات .. و في ردتها صوب الكوشه .. تلقالها سعيد و سالم و هم ايولون .. و تمو ايولون عالكوشه مسوين ربشه .. كان الجو ولا احلا من جذيه .. و خوان شما ما بغو يطلعون .. بس الحرمات تمن محتشرات .. فطلعو ..
سالم يقول لخالته سلامه : ما عليه .. حرام يا اني ادخل راشد الخيمه و عاد حينها حد يظهرني من الخيمه ..
ام مبارك : انشالله .. اللحين ظهر ..
سعيد : عنبوه هيلا عيايز منو بيطالعهن .. انا من سن احفادهن ..
ام شما : يا بويه طلعو ..
سعيد : بس بنرد عند التصوير ..
ام شما : ما عليه .. ظهر اللحين ..
و ظهرو من الخيمه .. و من عقب نشن البنات و الحرمات يسلمن على شما و الرياييل مرتبشين .. ياييبين فرقة بوصلاح و اليويله مشتلين .. كانت ليله و لا احلا منها ..
سالم : يله راشد ..
راشد : شو ....
سعيد : بندخلك على شما في الخيمه ..
راشد : لالالالالالا شو خيمه و حرمات ... لالالالالا ..
مبارك : افا يا بو سنيده .. نش نش ..
سالم : راشد لا تخرب علينا .. ياخي نش ..
راشد : لالالا .. و منو قال اني بحدر خيمة الحريم ....
سعيد : عيل احنا قلنا لشما ريلج بيدخل عليج الخيمه و الحرمات مرتبشات هناك يرقبنك ..
راشد : و انتم شعنه ترمسون بشي انا ما قلته ....
سالم : مب مشكله يله نش نش ..
و عقب عثره و محايل طاع راشد انه يحدر
مبارك : و انا بحدر بعد ..
سالم : شوووو ....
مبارك : شو شوو ....
سالم : وين تبى ....
مبارك : و انت وين تبى بعد ....
سالم : بتصور عند ختيه ..
مبارك : و انا بتصور عند خويه ..
و تمو يتواجعون .. سالم ما يريد مبارك يدخل .. و مبارك محتشر يريد يدخل.. و دخلو سعيد و سالم راشد على شما في الخيمه .. و راشد مسكين مرتبش مب عارفله حال .. اول ما مشى عالممر .. و وصل الكوشه .. و خى على شما و حبها على راسها .. و من عقب يلس عدالها شوي .. و سالم و سعيد مشتلين .. و راعية الفرقه ما قصرت .. ربشتهم اكثر .. و مبارك برى الخيمه و محتشر ..
مبارك و هو يرمس امه في التيلفون : لا و الله .... اللحين عيال ختج دخلتيهم و انا ولدج ما ادخليني ..
ام مبارك : يا بويه هيلا خوان العروس ..
مبارك : و العافيه .. و انا خو المعرس ..
ام مبارك : يا ولديه ..
مبارك : شوفي عندج خمس دقايق تظهرين و تخليني ادخل و الا و الله ادخل بلا شوركن ..
ام مبارك : اففففففف ..
مبارك : لا تتأففين .. قلتلج ..
ام مبارك : ماعليه ..
و سكرت امه عنه و رمست ختها فاطمه ..
ام شما : ياويلج من ربج جنج محيره مبارك برى .. ودي خليه يحدر ..
ام مبارك : بس شما ..
ام فاطمه : ما عليه بنحط العباه عليها ..
و راحن و خبرن راشد و شما ... و من عقب حطن عباه على شما عشان ما يقدر مبارك انه يشوفها .. و ظهر سعيد صوب مبارك .. و دخلو الخيمه .. و من دخل مبارك الخيمه و كل الحرمات افترن صوبه .. كان عذاااااااااااااااااااااااب .. لا و دخل و هو يظحك .. و من شافته روضه الي كانت على طرف هي و البنات تيبست من الخاطر .. كان مبارك لابس كندوره سوده و سفره حمرى و عقال و العصى في ايده .. صدق ما شالله .. كلمة حلو ما تعطيه حقه .. اول ما وصل مبارك صوب الكوشه .. سوى حركه لراشد خوه .. ماتن الحرمات عليه .. صدق كان يذبح .. و سلم على راشد .. و قال شي حق شما .. و من سمعه راشد مات من الظحك .. و كل الحرمات يبن يعرفن هو شو قال و اولهن روضه .. و من عقب تم ايول هو و سعيد و سالم .. و الحرمات ميتات عليهم .. قبل كانن ما يبن خوان العروس يرتزون في نص الخيمه .. الا من شافن مبارك و شافن حركاته و يولته هو سالم و الحركات الي يسونها .. ما ودوووهم يظهرون من الخيمه.. تمو شوي و من عقب ظهرو من الخيمه .. مبارك و هو نازل من الكوشه اتصل بعوشه عاش تيه .. و توه بينزل من الكوشه و ان عوشه خته عنده .. كان مبارك يتعلث باي شي بس عشان ايتم في الخيمه اكثر ..
مبارك : عقي غشوتج اريد اشوف عدلج..
عوشه : هههههههههههه .. عدلتيه انا و الا عدلت عرب .... هههههههههههههه ..
مبارك : أي عرب ....
و افترت عوشه براسها صوب روضه .. الي كانت اتشوهم .. بس طبعا كانت بغشوتها ..و من طاحت عين مبارك على روضه .. ابتسملها .. اااااااه يريد يذبحني ..و من عقب ظهر من الخيمه .. و من عقب ظهر راشد من الخيمه و تمن البنات شوي .. و من عقب دخلو شما الفله عشان يدخلون راشد عليها .. و قبل لا يدخل راشد طلعن البنات عن شما .. و دخل راشد و خوانها و تمو يتصورون و من عقب تم راشد و شما بروحه مع المصوره .. و تمت تصورهم ..
راشد : حشى تعبت ..
المصوره : ازا بتريد .. بدك تعمل شوية حركات مع العروس ..
راشد : حركات شو بعد ....
المصوره : يعني تمسك ايدها .. هيك ..
و تمت المصوره اتصور .. و شما حليلها ميته على عمرها من المستحى ..
المصوره : بدك تبوس المعروسه ..
راشد و هو يطالع شما : سمعتي .. هي قالتلي ابوسج .. و حب راشد شما عراسها عشان المصوره تصورهم ..
راشد : تسد وحده و الا ....
شما و هي مستحيه : لا و الله .. عيبتك السالفه ..
راشد : هههههههههههههههههههههههه .. ياويلي على الي يستحون .. اقولج متى بتخلصين ....
المصوره : بس شوي ....
راشد : شوفي تراني ارقب هالليله من سنين ... ارجوووووووووج خلصي و فكينا ..
المصوره : هههههههههههههههه .. ع شو مستعجل بدك اتشوفها طول حياتك هالأمر...
راشد : هذي قمر حياتي .. بس خلصينا الله يخليج .. تراني الا جذيه ماسك عمري ..
و في النهايه راغ راشد المصوره و الي تصورهم بكيمرة الفيديو من الحجره ..
راشد : احم احم ..
شما : راشد انت ما تستحي ..
راشد : افا ليش ..
شما : شو كنت اتقول للمصوره .... ايه هذا كله بيظهر في كيمرة الفيديو ..
راشد : و يظهر انزين .. حرمتيه و اتغزل فيها حد له شي عندي ....
راشد : ا ... شمامي ..
شما : .. لبيه ..
راشد : .. تحبيني ....
هزت شما راسها ..
راشد : لالالالالا .. اريدج تنطقينها ..
شما : رااااااااااااشد ..
راشد : دخييييييييييييييييييلج ..
شما و بصوت وااااااااااااااااااااااااااااااااطي : ... احبك ..
راشد : شووووو ....
شما : حرام عليك راشد ..
راشد : رفجه انج تعيدينها ..
شما : اوووووه .. احبك ..
راشد : اااااااااااااه .. يا ويل حالي ..

و دامت دياركم عامره بالافراح و المسرات

..*** يا قلب وشبك ما تصافي .. تهوى التباعد و التجافي .. و انا معك صادق بحبي .. مخلص ولك بالحب وافي .. عذبتني و اسهرت عيني .. و انسيت لي بينك و بيني .. حلفتك بعشرت سنيني .. كافي من التعذيب كافي ***...

يوم الجمعه الصبح ..

ام شما : بتخبرك سعيد ..
سعيد : لبيه ..
ام شما : لبيت حايه .. هاه فديتك ما تغايرت من ختك و بغيت العرس ....

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 24-04-10, 11:04 AM   المشاركة رقم: 28
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سعوديه وكلي عز المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



سعيد : ههههههههههههه .. الغاليه لاحج عالعرس ..
سالم : العيوز ولدج ما يبى يعرس اللحين .. يوزيني انا ..
ام شما : صدق ....
سالم : و الله صدق ..
ام شما : هالشور العدل .. و عروسك عندي .. و الا انت عندك حد ..
سالم : لا عندي و لا شي .. الشور شورج يالغاليه .. الا لا تبليني بوحده من هالرغيد .. اباها بنت عرب و حشيم ..
ام شما : لا محد احشم من العاش ..
سعيد : ههههههههههههه..
سالم : شيظحك .
سعيد : و الله اني كنت متوقع انها بتقولك العاش ..
سالم : شالعاش ...
ام شما : ودي العاش بنت سلامه ختيه ..
سالم : شورج و هداية الله ..
و في هاللحظه دخلت عليهم شمامي ..
شما : السلام عليكم ..
نشو خوانها و سلمو عليها ..
ام شما : بالعروس ..
و شما مستحيه ..
سالم : وين ريلج عنج ...
سعيد : واقع الا بعده راقد .. هههههههههههههههه ..
ام شما : شرقاده الضحى ...
سعيد : ما عليج .. المنصوريه بترقده يوم بليله ان بغت ..هههههههههههههه ..
سالم : هههههههههههههههههه ..
شما : لا و الله عيبتك السالفه عشان تظحك انت بعد ... لا مب راقد .. يتسبح ..
سعيد : اظني ما صلاه الصبح ..
سالم : ليش تره متفيج لصلاه و شمامي عنده ..
شما : ليش قالولك سعيد بن سيف و الا سالم .. ما يدلونها الجبله .. لا فديته صلى ..
سالم : افا يا بنت سيف .. تسبين خوانج عسبات هالخييلي ..
سعيد : يا ريال يالسه تتفداه .. امبونهن من يعرسن ما يدلنه بيت هلهن ..
و ان راشد حادر عليهم ..
راشد : السلام عليكم ..
و سلم على ام شما و حبها عراسها و توايه هو و خوان شما .. و وقف عدال شما .. الي من دخل راشد وقفت .. و من عقب يلسو ..
سعيد : سالم .. تشوّف في ختك ..
افترت ام شما و راشد صوب شما ..
سالم : هيه اشوفها .. من دخل الخييلي و هي مب في حاله ..
شما و هي مستحيه و معصبه على خوانها : جب جب ..
راشد : شما .. يالفضايح رياييل بلحاهم و تقوليلهم جب ..
شما : طفروبي .
راشد : شعندكم عليها ....
سعيد : سلامت راسك .. ما شي اتخبرها عنك .. اريدها تقولي شو سويتو امس .. الا ما طاعت ترمس ..
راشد : لا لا بعدك صغير عهالسوالف ..
شما : هههههههههههههههههههه ..
سعيد : افا .. توك تقول ريال بلحيته و اللحين خليتني ياهل ..
راشد : لا محشوم عن اليهال .. الا بعدك صغير عسوالف العرس .. صح شمامي ....
شما و ما كانت تتوقع سؤاله : شووو ....
سالم : لا .. شما في عالم ثاني ..
ام شما : شما نشي حطي الريوق لريلج ..
و نشت شما و حطت الريوق لراشد و خوانها ذبحوها بتعليقاتهم ..
سعيد : شما طلبتج .. تم ..
شما : لا مب تم .. شو تريد ..
سعيد : تم ..
شما : اول قول ..
سعيد : دخيييييييييييييييييييلج .. طلبتج .. انج تأكلين راشد بأييدج ..
راشد : افا عليك .. بدون ما تطلب ..
شما : رااااااااااااشد ...
راشد : عيون راشد .. لبيه ..
شما : و الله بنش عنكم ..
سالم : لا و رفجه .. افا وين تنشين عن شوقج ..
شما : اووووووه .. و نشت شمامي عنهم ..
راشد : شما طلبتج ..
شما : تم ..
سعيد : عنلاتها .. من قالها الخييلي طلبتج قالتله تم .. و انا من اصبحت احايلها .. بنات صدق ..
سالم : يا ريال هاي باجر بتجلب من المنصوري للخييلي ..
راشد : منو قالك .. امس بايتين نناقش هالقضيه ..
سعيد : اسميك متفيج .. ليلة عرسك و تناقش قضية الجبايل ..
راشد : شو تباني اسوي .. زين يوم ان ختك ما ظربتني .. كل ما اقولها شي يلست تتهزبني ..
شما : اوووووه .. محد ييلس عندكم .. و نشت شمامي و سعيد و راشد بعدهم يعلقون عليها ..
راحت شمامي و اتصلت بروضه ..
روضه : فديتج شمامي .. حتى صباحت عرسج متصلتلي ..
شما : روضوه شوي و بيروح راشد و خواني المسيد .. فديتج تعالي ..
روضه : و لو ما طلبتي ..

في حجرة شمامي ..

شما اتدخن راشد قبل لا يروح المسيد حق صلاة اليمعه ..
شما : راشد لا تظهر .. صبر بدخنك من هالعود ..
راشد : حشى ما تم عطر و لا عود ما عطرتيني به ..
شما : فديتك .. ان ما عطرتك انت من بعطر ....
راشد : فديت روحج .. يالله عسى ربي يخليج لي انشالله ..
شما : و يخليك لي انشالله ..
و تم راشد يتأمل شما ..
راشد : تعرفين اني اموت فيج ....
شما : غصبا عنك اتموت فيني مب بهواك ..
راشد : ههههههههههههههه ..
و ظهر راشد عن شما و راح المسيد .. و يتها روضه .. و دخلت مع شما حجرتها ..
روضه : يله قوليلي شو سويتي امس ....
شما : تصدقين رويض .. راشد ما يستحي ..
روضه : هههههههههههه ... ليش ....
شما : بتشوفين حركاته و رمسته في شريط العرس ..
روضه : لا لالا .. قوليلي شو اول كلمه قالها لج ....
شما : امممم .. ما اذكر ..
روضه : ازين شو قالج ....
شما : وايد ..
روضه : مثل ..
شما : امممم ... احبج ..
روضه : اااه .. و بعد ....
شما : تعرفين .. امس اكتشفت شي في راشد عمري ما كنت اعرفه ..
روضه : شو ..
شما : اول مره اكتشف ان راشد رومنسي واااااااايد .. و رقيق .. غير .. تعرفين .. وايد تم يسولف و يتطنز .. و فجأه يجلب برومنسيه .. غيييييييييييير ..
روضه : يالله عسى ربي يفرحكم انشالله و يديم عليكم الفرحه ..
شما : انشالله .. و الفال لج انتي بعد ..
روضه : انشاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااالله ..
شما : ههههههههههههههههه ..
روضه : اووه صح .. شمامي مبارك شو قالج عالكوشه ....
شما : هههههههههههههههههههههه ..
روضه : ايه رمسي .. شو قال ....
شما : هههههههه .. مبارك طفس ..
روضه : هههههههههههههه .. ليش عاد ...
شما : قالي رمسه بايخه شراته ..
روضه : انزين شو .. دخيلج رمسي ..
شما : ههههههههههههههههههه .. اول شي باخذ منه الموافقه و من عقب بقولج ..
روضه : حرام عليج شمامي ..
و تمت روضه عند شمامي بس من رجعو الرياييل من الصلاه ردت روضه بيتهم .. و عالساعه 5 العصر سارو صوب رماح .. و ما شالله كل حرمات رماح كانن متواجدات في بيت قوم مبارك يتريون العروس تظوي ..و يوم السبت الصبح سرح راشد و شما صوب دبي .. بييلسون فيها يومين قبل لا يسافرون ماليزيا يقضون شهر العسل فيها ...

و تمر الايام و روضه على حالها .. و مبارك مسكين .. من بعد ما شاف روضه .. مب قادر يستحمل فكرة ان روضه تكون لواحد غيره
موزه : رويض .. ما لاحظتي شي ....
روضه : شو ...
موزه : بخيت ..
روضه : شبلاه ....
موزه : يختي غريب هالريال .. يسد انه الين اليوم ما شافج و لا طلب انه يشوفج .. و انتو مالجين اللحين من زود عن 6 شهور ..
ميثه : حي و من متى الريال يشوف الحرمه قبل العرس ....
موزه : يالله عليج .. تراج تيلسين عند سلطان و هو مب مالج حتى ..
روضه : بس سلطان ولد عمها .. و رابيه عنده ..

روضه : بس سلطان ولد عمها .. و رابيه عنده ..
موزه : حتى .. هذا بخيت حاسه ان فيه شي ..
روضه : تصدقين ميثوه ... موزه صدقها .. تعرفين من ملجنا ما يانا الا 3 مرات و كل هالمرات يكون يايب حرماته .. و الا هو عمره ما يانا و هو متعني لنا ..
ميثه : ليش رويض .. تبينه يبات و يصبح يطورج عليج ....
روضه : وايه فقته .. لا اباه يطورج و لا ابى اشوف سودته ..
مريم : رويض ماقد ظربج فضول اتشوفين الريال الي بيكون ريلج ..
روضه : لا ..
موزه ة بخبث : و انتي مريوم ....
مريم : انا ....
موزه : اظني الا حفظتيه شكله ..
ميثه : ليش مريم حد خطبج و ما عندنا خبر ....
موزه : هههههههههههههههههه .. هيه انخطبت .. بس في احلامها السعيده ..
روضه : ههههههههههههههههه .. فارس الاحلام ..
ميثه : الفارس الملثم ههههههههههههههههههههههههه ..
موزه : لا و رفجتكن .. راعي الرنج .. ههههههههههههه
مريم : اااااااه .. فديت راعي الرنج يا ناس ..
ميثه : حي و منو راعي الرنج بعد ....
موزه : و منو غيره .. مبارك بن حمد الخييلي ..
مريم : حشى يا طويز .. اسميج فاظحتني ..
و روضه ميته من الغيره .. ما بقى الا مريم تتفدى مبارك بعد ..
ميثه : لا اله الا الله .. مسكين هالريال .. جنكن مب مخلياتنه في حاله ..
مريم : ليش ... تره حد يطريه عندج ...
ميثه : بن عروه .. منو استهم منه مبارك ..
مريم : واااااااااااااااااااايدين الي مستهمين منه ..
روضه : جب جب ..
موزه : شبلاج ....
روضه : و الله انكن ما تستحن .. شو لكن بالريال تطرنه .... من باجي هلكن ...
مريم : بسم الله .. شبلاج معصبه ....
روضه : انتن .. حشى رفعتن ظغطي .. من تيلسن ما تطرن حد غير الشباب ..
موزه : لا و الله .. منو هالشباب الي نطريهم ....
روضه : من اصبحتن الا مبارك و مبارك ..
موزه : عاد روضه .. احنا ما طريناه بالشين .. و بعدين الي يسمعج يقول ما خلينا حد من الشباب ما طرينه ..
ميثه : اوكي اوكي .. خلاص انسن السالفه ..
و نشت عنهن روضه و رجعت بيتهم ..
مريم : حشى روضه شعندها ....
موزه : انا ما شفت انسانه معقده شراتها .. ما ادري عالشوه متخققه ..
ميثه : موزه عيب عليج بنت عمج هذي ..
موزه : انزين والعافيه بنت عمي شو يعني ....
و في هاللحظه دخل منصور الصاله ..
منصور : السلام عليكو ..
ردن : و عليكو السلام ..
منصور : رويض امبونها عندكم ....
ميثه : هيه .. توها ظاهره عنا ..
منصور: هيه اشوفها ... شي فيها ..
موزه : زمت خشمها علينا و راحت ..
ميثه : مووووزه ..
منصور : شو هالرمسه بعد ....
موزه : و الله صدق .. هي عالشوه متخققه .. .. فقتها تتحسب الي خلقها ما خلق غيرها ..
ميثه : موزه تراج زودتيها ..
موزه : ااوووووه .. نشي مريوم ..
و نشت موزه و مريم عن ميثه و منصور ..
منصور : شعندكن ....
ميثه : ماشي يلست موزه و مريوم يطرن بخيت و الشباب و جان تتغيض روضه ..
منصور بألم : لهالدرجه تغار عليه ..
ميثه : تغار عمنوه .. بخيت .. اصلا روضه ما تغيضت الا من طرو بخيت .. ما ادانيه و لا اداني طاريه .. ما ادري كيف بيعرسون
منصور : ليتها ما وافقت عليه ..
ميثه : يوم انا بوافق على سلطان هي بتوافق على بخيت ..
منصور : الله يسامحهم .. بيستاثمون في البنت ...
ميثه : هيه و الله ..
ميثه : اوه صح .. علوم دوامك ....
منصور : الدوام ربي يسلمج زين .. بس لو سالم من دقت هالخطوط كل يوم .. سلمت من الشر كله ..
ميثه : انزين انت الا اروحك .. لو حد ٍ غيرك ما بيقهر كل يوم يسرح بوظبي و يرد ..
منصور : لا خلاص اللحين ادورلي سكن ..
الحمدلله الله فتحها على منصور و يشتغل اللحين في ادكو تبع ادنوك ..

و في رماح ..

ام مبارك : عبيد .. عبوود ..
عوشه : عبيد يتسبح ..
ام مبارك : اوووه .. بروك هنيه ..
عوشه : هيه ..فحجرته ..
ام مبارك : زقريه ..
عوشه : انشالله ..
و راحت عوشه صوب مبارك في حجرته ..
عوشه و هي ادق الباب : مبارك .. برووووك ..
و مبارك راقد و لا هب حاس بها ..
عوشه : مبااااااااارك .. و جان تفتح باب حجرته .. و راحت صوب مبارك ..
عوشه : مبارك .. نش فديتك ..
مبارك و هو دهمان : هاه ..
عوشه : نش فديتك المغرب اللحين ..
مبارك : انشالله .. و رد و لحف راسه ..
و في هاللحظه يته مسج ..
جان تفتر عوشه صوب تيلفون مبارك .. و لقت 8 مسجات يديده ..
عوشه : حشى .. يا مكثر المسجات ..
و من قالت مسجات نش مبارك .. و شل التيلفون ..
عوشه : خيبه .. كل هذا عسبات المسجات ....
مبارك : عويش عن الحشره ..
عوشه : انزين نش .. امايه تريدك ..
مبارك : انشالله ..
و طلعت عوشه عن مبارك .. الي من ظهرت عوشه و هو يشوف المسجات .. و طبعا كل المسجات كانت من منى ..
" مبارك انت ليش متغير عليه جذيه "
" ليش تتهرب مني .. جن شي في خاطرك رمسبه "
" انا شو سويت عشان تجازيني بهالصد "
" خذاك القدر مني .. و باعد بينك و بيني.. و هذي حكمة المولى.. تفارقني و تخليني "
"هذاك وقت النعيم كان في قربك ... و اليوم وقتٍ على فرقاك يسعيبي "
" ليت قلبي ما عشق طيفك "
"مبارك .. ارجوك رد قول أي شي .. لا تخليني اتعذب اكثر من جذيه "
و المسج الثامنه كانت من خليفه ..
"اسميك عفنت من الرقاد .. من تنش اتصلبي "
لا حول .. اللحين شو اسويبها هذي منى بعد .. يالله يساعدني ..
و اتصل مبارك بخليفه ..
خليفه : هلا و الله ..
مبارك : حيبه .. علومك
خليفه : ايه بتخطف المول اليوم ...
مبارك : ليش انت في المول ..
خليفه : هيه ..
مبارك : خلاص بتسبح و بييكم ..
خليفه : غايته ..
و نش مبارك و تسبح و تلبس و توه بيظهر من الحجره و ان يايتنه مسج ..
" ممكن ما تتهرب مني "
لا حول ..
و ظهر مبارك من الحجره و ان امه و العاش و امنه و عبيد يالسين في الصاله ..
مبارك : وين نواري عنكم ...
عوشه : فبيت عمووه نوره ..
مبارك : خاطريه اشوف هالبنت في البيت .. دومها في بيت عمتيه ..
ام مبارك : محد من سناها في البيت .. و بيت عمتك ما شالله كله بنات ..
امنه : و بمختلف الاعمار و الاحجام بعد ههههههههههههههههههه ..
ام مبارك : ما رمسك راشد ...
مبارك : رمسوني امس ..
ام مبارك : و ما قالك متى بيردون ....
مبارك : انشالله ورى باجر بيردون ..
ام مبارك : الله يبشرك بالخير ..
مبارك : عبيد ما بتخاويني ....

عبيد : الرحمن ..
مبارك : يا ريال نش .. بدل ما تيلس في البيت ..
عبيد : لا ما بيلس .. بويّه سويحان اللحين ..
ام مبارك : ودي و شعندك في سويحان ....
عبيد : متواعد عند ربعي ..
مبارك : المهيري ....
عبيد : هيه .. احمد ..
مبارك : خلاص عيل .. تاااامرونا بشي ....
ام مبارك : سلامت راسك ولديه .. الا براض في الدرب ..
مبارك : انشالله ..
و راح مبارك العين .. و لاقى خليفه و معضد و عوض في العين مول ..تمو الشبيبه يحوطون في المول .. و عوض ما سلمت بنت من لسانه ..
خليفه : لا حول .. بتخبرك لسانك يحجك انت ...
عوض : خلنا نسترزق ..
خليفه : تسترزق عبنات العرب ....
عوض : شوف هالبنات ما اين المولات الا عشان الشباب يرقمونهن .. و الا يعله في ذمتك هاذيج شيفتها شيفت وحده تبى الحشمه .
معضد : تبون الصدق .. ما جذب عوض .. البنات ظيعن المذهب ..
مبارك : ظيعن المذهب و الا ما ظيعنهن .. ما علينا منهن ..
معضد : لا مبارك .. ياخي اللحين الغشوه ما يعرفن دربها ..
مبارك : بنت العرب حاشمه عمرها بغشوه و بلا غشوه .. و الله يا بنات ما يعرفن الشيله و حشمات عامارهن زود عن بنات متنقبات ..
عوض : يا ويل حالي انا .. الشيخه .. و تم يرقم ..
مبارك : ههههههههههههههههههههه .. و تباني ايوزك ختيه بعد .. بتبطي الساع ما قربتبك ..
خليفه : ليش عوض خطب ختك ..
عوض : لا بعدني ما ادبست بالخييليه بس على وشك انشالله ..
و من عقب راحو الشباب و شافو فلم في السنما ..
بعدها بيومين رجع راشد و شما من شهر العسل .. يلست شما يومين في رماح و من عقب راحت الوثبه .. و تيمعن عندها البنات و سلمن عليها .. بس ما قدرت انها تبات عند هلها .. لان راشد كان عليه دوام .. و تمر الايام و شمامي و روضه متواصلات مع بعض ..

يدت روضه : هاه الميث خبروج متى العرس ...
ميثه : هيه يدوه ..
يدت روضه : الفال لكن يا بناتي ..
موزه : يدوه مريم ما تبى تعرس ..
يدت روضه : ودي شعنه ما تبين تعرسين ....
مريم : يدووووه محد ياني ..
روضه : لا يدوووه ايونها الا هي تتطلب عالرياييل ..
يدت روضه : لالالا .. بنت العرب ما تتشرط و تتطلب عالرياييل ..
مريم : حليلي لا تشرطت و لا تطلبت ..
يدت روضه : سلامتكن البنت من يظويها نصيبها لا تتشرط و لا تطلب ..
روضه : يدوووووووووه انا ابى فستاااااااااااان ..
يدت روضه : شوووووه ....
روضه : ابى فستااااااااااااااااااان .. بثلاثين الف ..
يدت روضه : دكااااااااااااان تبين ....
روضه : ههههههههههههه .. لا يدوووه .. فستاان فستااااااااااان بثلاثين الف ..
يدت روضه : دكان بعد تبى .. يا عنبو ذا الويه .. تبينا نتشرط عالريال بالدكاكين .. لا و ثلاثين الف بعد .. سلامتج غير ثلاث تالاف ماشي ..
روضه : عنبوه .. يدوووه الخدامات ينيابن بست تالاف .. و انتي تبينا نعرس بثلاث تالاف ..
يدت روضه : و انتن و الخدامات واحد اللحين ... الخدامه تصبح تعابل و تبات تعابل .. و الا انتن ما منكن نفع ..
موزه : يالله يا يدووه .. اللحين الخدامات اخير منا ..
يدت روضه : هيه نعم .. الا انتن لا تطالعن عهالخايسه الي عندنا .. هاي ظوايا امج ( و تكلم روضه ) خايستكن غالبنها ويها ما تغسله
ميثه : ههههههههههههههههه .. اسميها الس مظلومه ..
يدت روضه : شوووووه ....
ميثه : سلامتج يدووه ..

و في يوم يت حرمه بيت قوم روضه .. و كانت تريد اتكلم روضه ..
شما : روضوه ..
روضه : لبيه ..
شما : لبيتي حايه .. وحده تباج برى ..
روضه : تباني انا .....
شما : هيه .. يختي ما ادري بس شكلها مغربيه تونسيه .. جذيه ..
روضه : و طالبتني انا ....
شما : هيه و بالاسم بعد ..
روضه : غريبه .. جاد اتكون وحده من البياعات و حد مطرشنها صوبي ..
شما : عندها بنت و ولد ..
روضه : ما ادري ..
و نشت روضه و راحت صوب الميالس وين كانت يالسه هالحرمه و عندها ام روضه و يدت روضه .. سلمت روضه عالحرمه .. و يلست عندهن .. كانت الحرمه اتشوف روضه بنظرات غريبه .. الكل انتبه لهالشي ..
الحرمه : اخت روضه .. انا اريد اكلمج شوي ..
روضه : تفظلي اختي ..
الحرمه : على انفراد الله يخليج ..
روضه و هي مستغربه : انشالله ..
و نشت روضه و نشت معاها هالحرمه .. و راحن الميلس الداخلي ..
الحرمه : انا مب عارفه شو اقولج و الا كيف ابدى ..
روضه : خذي راحتج ..
و في الميلس الثاني ام روضه و شما حرمة محمد يالسات يتحرقصن ..
ام روضه : يا خوفي اتسوي شي ببنتي ..
شما : عموه ظنج شعندها هالحرمه ..
يدت روضه : رحيمه ..
ام روضه : اسميج متفيجه يا عمتيه ..
بعدها بنص ساعه طلعت روضه و هي تصيح من الميلس .. و ربعت صوب حجرتها ..
و الحرمه نفسها كانت تصيح ..

...***اختصرت بحسنها كل المعاني .. و اختصر كل الحسن طية خصرها .. و عيشتني للمحبه جو ثاني .. جو ما يخطر على دنيا بشرها .. قمت احسب ايامها و انسى شهرها ***..

ام روضه : يا لقعتيه .. شعندها روضه ..
شما : ما ادريبها ..
ام روضه : نشي يعني افداج طاعي ختج شعندها ..
شما : انشالله عمتيه ..
و نشت شما و راحت صوب روضه .. الي كانت يالسه في حجرتها و تصيح ..
و ام روضه نشت صوب الحرمه ..
ام روضه : بنتي شعندج .... رب ماشر ....
الحرمه : و الله ما اعرف شو اقولكم .. و تمت تصيح ..
ام روضه : لا تصيحين .. لا تصيحين ..
يدت روضه : شعندها تنعر ....
ام روضه : لا اله الا الله .. ما بلاها شي ..
يدت روضه : و يوم انه ما بلاها شي شعنه تصيح بعد ..
ام روضه : راسها يعورها ..
يدت روضه : وووووه .. حتى انا راسي يعورني .. كله من الركب لعوزتني .. راسي يعورني و جتوفي .. مره ظاربتني بيده في عظامي ..

و في حجرة روضه ..

شما : روضوه شو فيج .. ..
روضه : اتصلوا بسلطاااااااااااان .. اريد سلطااااااااااااااااااان ..
شما : سلطان .....
روضه : هيه سلطان .. دخيلج شما .. اريد سلطان ..
شما : روضه سلطان في بوظبي شو بييبه صوبنا اللحين ..
روضه و تنش عن شما و تروح الصاله و تشل التيلفون و تتصل بسلطان .. و ان امها داخله عليهم الصاله ..
ام روضه : شعندكم .... بمنوه تتصلن ....
روضه : الو .. سلطان ..
سلطان : هلا رويض ..
روضه : سلطان تعال البيت اللحين ..
سلطان : صاحيه انتي .. شو تعال البيت الحين بعد .. ترني فالسيح الشمالي العب .....
روضه و هي تصيح : دخيلك سلطااااااااااااااااااااااان .. تعال بسرعه ..
ام روضه : شعندج عخوج ....
سلطان : روضه رب ما شر شو مستوي .... حد متعوق ....
روضه : انت تعال و بتعرف كل شي ..
سلطان : انشالله ..
و سكرت روضه عن سلطان ..
ام روضه : يا ويلي يا روضه .. شو الي مستوي .... هالمغربيه شقالتلج ....
روضه : شوق بعدها هنيه ....
شما : المغربيه ..
ام روضه : اظن ..
و تروح روضه صوب الميالس .. و لقت شوق عند يدتها ..
يدت روضه : راسج غاوي .. واقع ادهنينه ..
شوق : الحمدلله ..
يدت روضه : بناتنا ما يبنه الدهان .. حشاج ما يحطنه في روسهن الا فالسنه مره ..
شوق : الحمدلله ..
روضه : شوق .. انا اتصلت بسلطان ..
شوق : الله يسامحج يا روضه .. ليش اتصلتي ....
روضه : شوق الوضع ما ينسكت عنه ..
شوق : روضه .. الله يخليج لا تحطيني في هالموقف مع اهلج .. انا بروووح عنكم ..
ام روضه : بتخبركن شعندكن ....
روضه : انشالله بتعرفين .. شما فديتج شوفي ريلج وين .. خليه ايينا اللحين ..
شما : روضه .. حرام عليج .. رمسي شالسالفه.. و الله قلبي عورني عهالحال ..
روضه : فديتج شما اتصلي بمحمد ..
و راحت شما و اتصلت بريلها عشان اييهم ..

و في العين .. و بالتحديد في الصناعيه ..

مبارك : ياخي عثرتنا بهالخربه الي شارنها ..
خليفه : من حقك يا راعي الرنج .. ما نروملك ..
مبارك : هيه و الله ..
خليفه : بتخبرك عاد .. هب من حلاته الرنج يوم انك تتخققبه علينا .. خام ..
مبارك : اخير عن استيشنك ..
خليفه : لا انشالله ببيعها و بشتريلي بي ام ..

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 24-04-10, 11:11 AM   المشاركة رقم: 29
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سعوديه وكلي عز المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء [16] من قصة انتفض قلبي بغزال منصوري




مبارك : متى .... يوم بيبيض الديج لرقط .. ههههههههههههههههه
خليفه : لا و الله .. يوم بتي العروس ..
مبارك : العروس ..... ما ظني شيفنا شيف حد يعرس ..
خليفه : افا عليك يا بوحمد .. انشالله بنعرس ..
مبارك : ما اتخيل عمري بعرس بوحده غير روضه ..
خليفه : مبارك .. بعدك تذكرها روضه .... ياخي طبها .. مالك امل في هالبنت ..
مبارك : ما اقدر .. و الله لو اموت روضه ما بنساها ..
خليفه : مبارك .. روضه مملوج عليها .. و توقع في أي لحظه توصلك بطاقة عرسها..
مبارك : عندي احساس انها لي ..
خليفه : مبارك .. لا تجذب الجذبه و تصدقها ..
مبارك : خليفه .. انت ترمس فالهوى .. انت ما عشت الي انا عشته .. و لا هب حاس بلي احسه ..
نزل خليفه راسه : الله يعلم ما فالقلوب ..
و لا انتبه مبارك لخليفه ..
مبارك : ياخي الي ذابحني انها تحبنيه .. ااااااااااااااااااااااااااااااااااه .. و حط ايده على ويه .. و مسح لحيته ..
مبارك : هالبنت ذابحتني .. من عرفتها و انا هب في حاله ..
و في هاللحظه يت مسج لمبارك ..
"البارحه و نيت من قلبٍ عويجي.. و القلب صابه من بلاوي الحب عايق"..
خليفه : مسجات مالها والي ..
مبارك : ياخي ما اعرف شو اسوي بهالبنت ..
خليفه : خاوها ..
مبارك : شوووو ......
خليفه : شو شو ..
مبارك : شو خاوها بعد .... عنلات صداك شو تشوفني جدامك .. ملغوث عالحريم ....
خليفه : انزين انت ليش معصب .. ما تباها طبها عنك ..
مبارك : ياخي تفكيرك خايس ..
خليفه : انا الحين تفكيري خايس ....
مبارك : هيه .. اظني مخوت عوض اثرتبك ..
خليفه : انت ليش مكبر السالفه .. خلاص كلمه قلتها و السموحه عليها سحبناها ..
و نش خليفه يرمس راعي القراج ..و مبارك حاز في خاطره .. لانه عصب على خليفه بدون سبب .. و خليفه نفسه سوى من اسلوب مبارك .. بس مابغى انه يرمسه .. و رجع خليفه صوب مبارك ..
مبارك :خلوف .. عندك مسجات حلوه ..
خليفه : خل الهامليه اطرشلك مسجات .. مسجاتها احلا .
مبارك : لا حوووووول .. ياخي انزين شو تباني اسوي ..
خليفه : لا تسوي شي .. لم ثمك ..
مبارك : خليفه ..
خليفه : شوف مبارك .. انت تغلط و لا تبى حد يقولك انت غلطان .. توك تقول احب روضه و ذابحتني و ما ادري شو .. و اللحين الهامليه مطرشتلك مسج ..
مبارك : ياخي هي اطرش شو اسويبها ..
خليفه و هو معصب : هزبها قولها ازيد ما طرشتي لا طرشين ..
سكت مبارك ..
خليفه : تعرف مبارك انت شو مشكلتك .... تحب روضه و ما تبى تخونها .. بس انت تعرف انها ما بتكون لك .. و حاط الهامليه سبير .. و من تعرس روضه بتتلقف الهامليه ..
مبارك : ياخي تحسسني اني نذل ..
خليفه : حشاك .. بس لا تلعب عالحبلين ..
و في هاللحظه رن تيلفون خليفه .. ارتبش .. و تأخر اللين ما رد
خليفه : حيبه ..
...: هلا و غلا ..
خليفه : هلا و الله ..
... : شحالك ....
خليفه : بخير ربي يسلمك .. و من صوبك
.. : شو مشغول ....
خليفه : يعني ...
.. : ا .. خلاص عيل بخليك ..
خليفه : انشالله من اتفيج بتصلبك ..
... : مبارك عندك ....
خليفه : هيه ..
... : و الله .... خلاص عيل بسكر عنك اللحين ..
خليفه : في وداعت الرحمن ..
و سكر ..
مبارك : ياخي اللحين شو اسوي ..
خليفه : في شو ....
مبارك : فشو بعد فمنى ..
خليفه : سهله .. اتصلبها و قولها لا تطرشلك مسجات ..
مبارك : اخاف اجرح شعورها ...
خليفه بنقه : لا و الله .... ..
مبارك : فكنا الله يخليك من هالطاري ..

و في الخزنه ..

ام بخيت : علي ..
علي : عونج ...
ام بخيت : عانك الرحمن .. بتخبرك .. ما رمست خوك جريب ....
علي : لاه .. شعنه ....
ام بخيت : شعنه بعد .. اباه ينقفظ و يعرس .. حشى مالجين من سنه اللحين ...
علي : ولدج هب ويه عرس ..
ام بخيت : ماعليك بتصلحه الحرمه ..
علي : ولدج ما يصلحه شي ..
ام بخيت : لا ماعليك .. الروض بتخليه ريال ينحلف براسه ..
علي : الله يعطينا العمر ..
ام بخيت : انا مفتظحه فالعرب .. خوك لا يوصلهم .. و لا يهادي حرمته و لا شي ..
علي : لو وحده من خايساته بيصرف عليها الي جدامه و الي وراه ..
ام بخيت : ياعنبو ذا الويه لك .. شهالرمسه الي تتنطقبها عخوك .... يوم هو خوك و هاي رمستك عنه .. شخليت للغرب ....
علي : محد ما يعرف سوايا ولدج ..
ام بخيت : و الله يا ان رمست بهالرمسه جدام بوك و الا عمومتك لا يصيبك شي ما يسرك ..
علي : لا برمس و لا لي خص بكم ..
و نش علي عن امه ...
ام بخيت : علوه .. اباك توصلني الوثبه ..
علي : اففففففففففف .. انشالله ..
و ظهر عندها علي ..

و في الوثبه ..

محمد : رب ماشر ....
شما : روضه تباك ..
محمد : هاه الروض علومج ....
روضه : محمد اريدك في سالفه ..
محمد : فالج طيب ..
روضه : تعال .. شوق تفضلي معانا ..
يدت روضه : ودي وين بتشلينها .... خليها مقصره الدوب عليه ..
روضه : ما عليه يدوه ..
و راحت هي و محمد و شوق الميلس الداخلي ..
ام روضه : ياويلي .. يبون يذبحوني .. غربلات روضه الي ما طاعت ترمس ..
شما : انشالله بنعرف ..
و بعدها بنص ساعه وصل سلطان ..
سلطان : هاه امي .. رب ماشر .. حد متعوق شي مستوي عليكم ....
ام روضه : ياولديه .. ما ادريبها ختك شعندها ..
سلطان : وين هي ....
شما : في الميلس و عندها محمد خوك ..
و ما عطاها سلطان فرصه انها تكمل رمستها و خطف صوب الميلس .. و اول ما فتح الباب ..الكل افتر صوب سلطان ..
سلطان : رب ما ...
و سكت من شاف شوق جدامه ..
محمد : تعال ..
ام روضه : يمعتكم هاذي هب عخير ..
محمد : امي .. الشيمه ظهري ..
ام روضه : مابظهر الين ما اتقولولي شالسالفه ..
محمد : خليني اعرف السالفه و من عقب بقولج ..
ام روضه : لا انت تعرف الا ما تبى ترمس ..
محمد : شما .. شلي امي و ظهرن ..
شما : انشالله .. تعالي عمتيه ..
ام روضه : لالالا ..
شما : انشالله محمد من يعرف بالسالفه بيخبرج بها ..
و راحن ..
محمد : دخل و سكر الباب ..
دخل سلطان و هو معصب ..
محمد : تعرفها هالحرمه ....
سلطان : شو يايبنج هنيه .. ...
محمد : انت مالك رمسه معاها .. اسألك تعرفها هالحرمه ...
سلطان : ... هيه اعرفها ..
محمد : اها .. تعرفها .. عنلات ذا الويه لك يالخام ..
سلطان : شوف محمد .. انت مب من حقك اترمسني ..
محمد : لا و الله ....
سلطان : انا ريال و لا هب ياهل جدامك تتهزبني ..
محمد : عبنوها من مريله جن هاي المريله ..
سلطان : شوووووووووووق شو الي يابج هنيه .....
شوق : خلاص سلطان .. انا تعبت .. ما اقدر استحمل اكثر ..
و نشت روضه و لوت على البنت الصغيره .. روضه و عمرها سنتين و ثمان شهور ..
روضه : حرام عليك سلطان ..
سلطان : جب اقولج ..
محمد : لا نش كفخها ..
سلطان : محمد .. انت ظهر من السالفه و لا ترتز ..
محمد : عنبوك انت ما تستحي .. معرس من ورى هلك من 4 سنين اللحين .. و عندك بنت و ولد و لا تبى هلك يدرووون ..

سلطان : ما ارتكبت جريمه .. معرس عسنة الله .. و ما يبت عيالي بالحرام ..
محمد : يوم ما تحيد عمرك مخطي شعنه داس عن هلك .....
سكت سلطان .. و جان يفتر صوب شوق ...
سلطان : نشي ..
روضه : وين بتوديها ....
سلطان و هو يصارخ : و انتي شولج خص ... و افتر صوب شوق .. نشي اقووولج ..
محمد : لا تنش و لا عندك خبر ..
سلطان : شوف رمستك تمشي على حرمتك هب عليه .. تسمع .. و لا لك خص لا بشوق و لا باليهال ..
محمد : جن انا مالي خص .. لمنوه بتخليهم .. .. الحرمه و تبى اطلقها .. عيالك وين بتفرهم .. رغيد في بوظبي ..
سلطان : وين سالم ....
افترت شوق صوب روضه .. الي بعدها لاويه على روضه بنت سلطان ..
روضه : راقد في حجرتيه ..
محمد : عنبوه ما عورك قلبك عهاليهال .... ما تخاف ربك ....
شوق : سلطان .. ما عرفت شو اسوي .. انت من اسبوعين ما ترجع البيت .. و اتصل و لا ترد .. و انا مب عارفه شو اسوي ..
سلطان : انتي انجبي لا الفج بطراق اللحين ..
و في هاللحظه دخل بو روضه .. و الكل افتر صوبه ..
سلطان : كملت ..
محمد : ليش انت كنت تتوقع ان السالفه بتنتهي عند هالحد .. لا يالريال .. بعدها السالفه ما بدت ..
بو روضه : السلام عليكم ..
الكل : و عليكم السلام .. و راحو صوب بوهم و سلمو عليه ..
بو روضه : هاه سلطان اشوفك فالدار ..
سلطان : هيه .. و وخى براسه ..
بو روضه : منيه الحرمه ....
و توه سلطان بيرمس .. بس سبقه محمد ..
محمد : حرمت سلطان ..
تم بو روضه ساكت .. يستوعب الي سمعه ..
روضه : محمد ..
سلطان : لا خليه .. امبونه خوج .. لازم يشب الظو .. و الا بيموت ..
محمد : اموت انا و لا يموتون عيالك ..
سلطان : ياخي شو قالولك عني .. سفاح صنعى .. ..
طالع محمد سلطان بنظره ..
سلطان : شوف محمد .. انت ما بتخاف ععيالي زود عني ..
بو روضه : و عيالك بعد ..
سلطان و يروح صوب بوه : فديتك يالوالد خلني اخبرك بالسالفه كلها .. و من عقب سوي الي تباه ..
محمد : و لك ويه ترمس بعد ..
سلطان و هو يفتر صوب محمد خوه و هو خلاص من الخاطر معصب عليه ..
سلطان : ياخي انجب .. انت شرازنك فالسالفه .....
و توه محمد بيرد على سلطان ..
بو روضه : محمد ..
و من شاف محمد نظرة بوه ... سكت ..
بو روضه : روضه .. شلي الحرمه و هالياهل برى ..
روضه : انشالله ..
و نشت و شلت روضه .. و شوق وراها ..و تم سلطان و بوه و محمد في الميلس ..
بو روضه : رمس بلي في خاطرك ..
سلطان : خذت شوق من 4 سنين ..
بو روضه : و من وين مظونها ....
سلطان : كانت فالبحرين .. و من عقب يت البلاد ..

و في حجرة روضه كانت شوق تقص السالفه على روضه و شما حرمت محمد ..

شوق : اول مره شفت فيها سلطان كانت في البحرين .. كان مسافر هو و شباب .. انا انولدت في البحرين .. و عندي الجنسيه البحرينيه .. بس انا اصلا مغربيه .. اول مره زار فيها سلطان البحرين تعرفت عليه .. كان بعده صغير .. و انا بعد .. رجع سلطان الامارات .. و كان عنده رقمي .. و بعدها بشهرين رجع البحرين .. و اتصلبي ..
روضه : صح سلطان كان وايد يسافر البحرين ..
شوق : صح .. و كنا نعرف بعض.. و بعد معرفتنا ببعض بسنه جاني سلطان و طلب ايدي .. بس اهلي ما وافقو .. اني اتزوج بالسر .. و وضع سلطان ما كان يسمحله انه يتزوجني رمسي .. و انا واااااااااااااااااااااااااايد احب سلطان ..
شما : انزين .. عيل كيف تزوجتيبه ....
شوق : كذبت على اهلي و قلتلهم اني جايه ادرس في لبنان .. و سافرت لبنان و كان سلطان موجود في لبنان .. و تزوجنا و بعدها رجعنا الامارات ..
شما : يا قوتج .. و هلج ما يدرون الين اللحين .....
شوق : لا يعرفون .. لاني ما قدرت اكذب عليهم اكثر ..بس مش موافقين .. و بعد كل الي سويته عشان سلطان .. ايريد ايطلقني ..( و يلست تصيح ..)
روضه و هي ادمع : لا انشالله .. ما بيطلقج ..

و في الميلس كان سلطان يقول السالفه لبوه ...

سلطان : و هذي كل السالفه ..
تم بو روضه ساكت .. و سلطان يتحرقص .. يريد يعرف رد فعل بوه ... لانه استغرب رده .. مب من طبع بو روضه انه يكون هادي بهالطريقه .. و بالذات في مثل هالسوالف ..
سلطان : هاه الوالد .. شو الراي ....
بو روضه : ان قلتلك طلقها بطلقها ....
سكت سلطان .. و نزل ويهه للارض .. و تم يشوف صبوعه ..
سلطان : السموحه منك يالوالد .. حرمتيه و ام عيالي ما بطلقها ..
محمد : انت تلعبنا .... هب من اسبوعين متواجع مع الحرمه و حالف اطلقها ....
سلطان : محمد هالسالفه بيني و بين حرمتيه انت لا تتدخل فيها ..
محمد : من يت الحرمه و رمست بالسالفه .. ماتمت بينك و بين حرمتك .. لو هي تحيدك ريال يتفاهم ما جان يت اليوم ترمس .. عقب ما ظاجتبها الدنيا ..
سلطان : لا حووووووووووول .....
بو روضه : و شعنه ما تبى اطلقها .... بتبديها علينا و على رمستنا ....
سلطان : رمستك حد سيف عرقابنا يالوالد .. الا انا ما بيتم عيالي و انا حي .. و ما بدر من شوق شي يخليني اطلقها .. حرمه صانتني سنين .. و ما بجازيها بالطلاق ..
تم بو روضه ساكت ..
بو روضه : يبت حد غير البنت ....
سلطان و هو شوي متفائل من سؤال بوه : هيه سالم ..
حس بشي غريب عهويه بوه .. لان ولده مسماي على بوه .. و بو روضه انصدم من عرف اسم ولد سلطان .. ما كان يتوقع هالشي ..
بو روضه : محمد .. شل خوك و ظهر عني ..
محمد : انشالله ...
و نش محمد و سلطان و ظهرو عن بوهم .. و بعدها دخلت ام روضه على ريلها ..

و في رماح ..

امنه : راشد ما قطنت من اليلسه في الحجره ....
راشد : لا ..
عوشه : الله يعينج شمامي .. انتي كيف مستحملتنه ....
شما : ههههههههههههههههههه ..
عوشه : امون .. ما انتبهتي ان شمامي من عرست .. تمت رقيقه زياده عن اللزوم ....
راشد : لا دومها شمامي رقيقه ..
امنه : متى .... ما احيد ....
عوشه : اصلا محد ادفش عن المنصوريات ..
شما : عويش انا صح خذتلي خييلي .. الا بعده دمي منصوري ..
امنه : عاشو نقع عرج المناصير ..
مبارك : هووووود هوووود ..
راحت شما و لبست البرقع ..
راشد : هدا .. قرب بو حمد ..

مبارك : السلام عليكم ..
ردو عليه السلام ..
مبارك : بتخبرك .. عيبتك انت يلست البيت ....
راشد : ههههههههه ... اففففففف لا تخبر .. ليت اليوم زود عن 24 ساعه ..
مبارك : خيبه .. خشعتك المنصوريه ..
راشد : من زمان متخشع مب من اليوم .. ههههههههههههههه ..
مبارك : ههههههههههههههه .. بتقولي .. رشود تذكر الجسر .....
راشد : الله لا يعود ذاك اليوم علينا ... هههههههههههههه...
شما : مبارك .. شو رشود بعد ....
مبارك : اوه .. السموحه .. عاد شو تبيني انعته حبيبي .. حياتي .. غناتي ..
راشد : يا شينهن من ثمك ..
مبارك : لازم .. تعودت على منطوق المنصوريه .. ااااااااااااااااااه متى الله بيبلاني بمنصوريه انا بعد ..
شما : ليش ترهن المنصوريات بلا ....
راشد : و انا اشهد انهن بلا ..
شما : شوووووو .....
راشد : هههههههههههههههه ..
عوشه : ممكن سؤال ....
مبارك : ممكنين ..
عوشه : شو سالفة الجسر ....
و في هاللحظه ظحكت شما و راشد و مبارك ..
امنه : و الله صدق شو سالفة الجسر ...
عوشه : ايه ليش تظحكون .. ..
راشد : اليوم اظحك على هالسالفه .. و امس كنت اصيح دموع منها ..
شما : يالله عسى الدمع ما يعرفلك طريج ..
مبارك : اااااااه يا قلبي .. بنات نش نش .. ما فينا .. انا بدون شي قلبي يعورني ..
راشد : ههههههههههههههههههههههه ... اسميك بتسوي فيني خير .. من اصبحن يالسات على جبدي ..
مبارك و هو يغمز حق راشد : لا افا عليك .. فهمتها عالطاير .. هههههههههههههههههه ..
و ظهرن البنات و مبارك عند باب الصاله ..
مبارك : هاه ام مبارك شي في خاطرج من صوبنا ....
راشد : لا لا فارج .. و سكر الباب وراك ..
مبارك : حشى يالملغوث ..
شما : هههههههههههههههههههه .. مبارك عندي لك شي ..
و جان ينكس مبارك صوبهم ..
راشد : شعنه رديت ....
مبارك : جب جب انت .. شعندج لي ....
شما : امم ..
مبارك : لا تذبحيني .. الشيمه رمسي ..
شما : عرب محلفيني اتشوف شريط عرسي عجزء محدد ..
مبارك و بلغثه : اوكي وينه .....
شما : لا.. اتشوفه عندي .. لان في بنات ظاهرات ..
راشد : لالالالالا .. بيشوف شريط الحرمات .. بيبطي الساع ..
مبارك : و الله يا اني ما اشوف حرمتك ..
راشد : لا تحاول .. مالك شي في شريط الحرمات ..
مبارك : عنلاتك يالخام ..
شما : راشد .. هو بس جزء و لا هب ظاهر فيه الا عوشه ختك ..
راشد : شمااااااا ..
شما و هي ترمس مبارك : تفاهم انت و خوك ..
مبارك : اوكي عطيني الشريط .. بسويله مونتاج ..
راشد : شووو ....
مبارك : شوف هالجزء بشوفه يعني بشوفه ..
راشد : خاف ربك ..
مبارك : خايف ربي من زمان .. و الا جان ما ريت هاذي حالتيه ..
راحت شما و راوت مبارك اول الجزء .. و نهاية الجزء .. و شل مبارك عنها الفلم و راح صوب الجزيره عشان يسوله مونتاج ..
مبارك : اريده اليوم ..
العامله : لا ما نقدر نخلصه لك اليوم ..
مبارك : شوفي بدفعلج الدبل .. بس تخلصينه اليوم ..
و عقب محايل و عثره وافقو .. و راح مبارك عنهم .. و هو يتحرقص من الخاطر ... يريد يعرف شو الي في الشريط .. و عقب ما حاط شوارع العين كلها رد عالاستيديو و خذى الفلم من عندهم .. و رجع البيت .. و عطى شما شريطها .. و شل شريطه و راح حجرته و تم يشوفه ..كان الجزء الي رقصة فيه روضه على غنية "ودي بكلمه يا حبيبي" .. و ما كان يرقص عندها حد الا عوشه خته و بنتين صغار .. ومن يخلص الجزء يرجع و يعيده .. و تم عهالحال طوووووووووول الليل .. ااااااااااااااااه يا قلبي .. فديت روضه .. هو شاف روضه يوم عرس راشد .. و اللين اللحين يذكر كل همسه استوت من بينهم .. بس من شاف روضه في الفلم .. جنه يشوفها لاول مره .. كانت حركاتها عذاب من الخاطر .. والي ذبحه .. الخصله الي نازله على خدها .. الخصله الي رفعها .. و هو يكلمها .. رجعت مكانها .. ااااااااااااااه .. يا بخت هالخصله .. عالاقل تلمس ويه روضه .. صدق كانت روضه تذبح في العرس .. مسكين حالك يا مبارك .. يشوف روضه و لا هب قادر انه يسوي شي ..
و في هاللحظه .. طرشتله منى مسج ..
"حبيت اقولك تصبح على خير قبل لا انام "
و من قرى مبارك المسج .. و بدون تردد اتصل بمنى ..
منى : لا ما اصدق ..
مبارك : شحالج ....
منى : قبل ثواني ما كنت بخير .. بس من سمعت صوتك ..
مبارك و هو يقطع رمستها : منى ..
منى : عونك ..
مبارك : عانج الرحمن .. بس انا متصل عشان احط حد لهالسالفه ..
منى : ... أي سالفه ....
مبارك : انتي تعرفين عدل أي سالفه ..
منى : انت ليش تعذبني .... ليش تذلني .... كل هذا عشاني احبك .....
مبارك و هو يتنهد : لا منى .. لا اذلج و لا شي .. لان مالي حق ..
منى : عيل ليش تعاملني جني وحده من الشارع .. انا بنت عرب و بنت جبايل ..
مبارك : لو كنت اشوفج بنت شوارع جان ياج مني شي ما يسر الخاطر .. و لج الحشمه ..
منى : أي حشيمه ....
مبارك : منى .. مالج امل فيني ..
منى : ليييييييييييييييييييييييييييش ....
مبارك : لاني انسان مب ملك نفسي .. انا مملووك .. ملكتني انسانه غيرج .. و انتي تعرفين هالشي ..
منى : بس روضه مب ملكك ..
مبارك : بس بتكون ملكي .. ان طال الوقت و الا قصر ..
منى : انت تجذب على نفسك ..... ليش ما تريد تعترف ان روضه ملك ريال غيرك .. ملكها ريال غيرك و برضاها ..
مبارك : منى .. لو سمحتي لا تطرين روضه علسانج ..
منى : ليش .... لهالدرجه مستوى ست الحسن و الدلال اعلا من مستوانا .. ...
مبارك : لا حوووووووووول .. منى .. لو سمحتي ..
منى : انت لو سمحت .. شوف مبارك ما بذل نفسي لك زود عن ذلي هذا .. احبك بس عمر الحب ما كان مصدر مذلت القلب .. مثل ما دخلت حياتك بنسحب منها .. ( و في هاللحظه خنقتها العبره )... بس اريدك تتأكد من شي اني بتم طول عمري احبك .. و برقبك .. سنه سنتين ثلاث .. ما يهمني ..
مبارك : منى .. انسيني و عيشي حياتج ..
منى : مستحيل انساك .. تعرف ليش ....
مبارك : ...
منى : لان قلبي يقولي انك بترجعلي .. ما ادري انت ليش تكابر .. مبارك روضه مستحيل تكون لك ..
مبارك : منى ..
منى : صدقني بييك اليوم الي بتعرف هالشي ..
و في هاللحظه هز مبارك راسه .. شو هالبنت ما تفهم .. ..
مبارك : سمحيلي منى .. بس بطلب منج طلب اخير ..
منى : انشالله ..
مبارك : يعني عرفتي ..
منى : ما بيوصلك مني أي مسج من بعد اليوم و هذا وعد مني ..
مبارك : تسوين فيني خير بهالشي ..
منى : بس مبارك .. اليوم انا اباك و انت ما تباني .. اخاف تيني في يوم .. اكون عفتك فيه ..
و سكرت عن مبارك و تمت تصيح ..

بالباجر ...

و في الوثبه .. و بعد ما انتشر خبر عرس سلطان بالمغربيه عند العايله كلها .. حتى ميثه وصلها الخبر .. و الكل محتشر .. و العايله من قسمه لقسمين .. الي يبونه يطلقها .. و الي يبونها اتم على ذمته .. من معارض و من موافق .. و سلطان مصر على رايه ..
يدت روضه : معذور يوم انه خذها .. غرشوبه .. حشى هب رحامه فيها ..
ام روضه : يا فضيحتنا بين العربان ..
روضه : و ليش فضيحه .. هو ما ارتكب جريمه ..
يدت روضه : غربلاته .. و باذر منها بعد ..
ام روضه : و الخيبتين عهالبذر ..
روضه : حرام عليج يا امي .. انتي شفتيهم عياله .. فديييييييييييييييييييتهم .. يالله ما عوركم قلبكم عهاليهال ..
و تمن ساكتات .. و عقب صلاة الظهر و في ميلس قوم ميثه .. و قبل الغدا
بو روضه : و هذي السالفه .. و جن حد في خاطره رمسه يرمسبها دامنا حاظرين ..
بو ميثه : نعم في خاطرنا رمسه وايده ..
بو روضه : رمس بلي في خاطرك ..
بو ميثه : يوم ان ولد معرس .. شعنه تعرض لريال يوم خطب بنتنا و حير البنت من سنتين اللحين ....
سلطان : و انا الين اليوم اباها ..
منصور و بنقمه : بتاخذها عالمغربيه ....
سلطان : هيه نعم ..
بو ميثه : مب بنتنا الي تاخذها عظره ..
سلطان : عمي .. ميثه بنت عمي و شارنها ..
بو ميثه : و بنتنا ما تدخل عظره .. جنك تباها طلج المغربيه ..
سلطان : السموحه منك يا عمي .. الا المغربيه ام عيالي .. و انا ما بيتم عيالي و انا حي ..
بو ميثه : سمع رمست ولدك ..
بو روضه : و لو هو بغى يطلج المغربيه .. هب مرخصينه فيها .. الحرمه حشيم و بذرت منه .. و انا ما بفر عيال ولديه رغيد في الشوارع ..
بو ميثه : سمعو هالرمسه .. عيل يوم هاي رمستكم .. ما عندنا بنات للعرس ..
سلطان : عمي .. جن هذا راي ميثه .. بسكت و لا برمس فالسالفه ..
منصور : و ميثه مالها راي غير راينا ..
سلطان : و انا اريد اسمع رايها ..
افتر منصور صوب بوه ..
بو ميثه : زقرها .. خلها ترمس بلي في خاطرها جدامهم ..

و في بيت قوم روضه .. كانت روضه ترتب الميالس .. لان ام بخيت اتصلتبهم اتقولهم انها في الدرب و يايه صوبهم .. و هل روضه مرتبشين بشوق و عيال سلطان .. و روضه يالسه تعابل الفواله و ترتبها في الميالس .. و من عقب راحت صوب المطبخ .. و ظهرت من المطبخ رايحه صوب البيت عشان تتسبح .. و طافت من جدام دروازت البيت .. و كانت في سياره واقفه برى البيت .. و كان واحد يالس فالسياره .. و شاف روضه .. و روضه ما شافته لان سيارته مخفي شامل .. و من شاف روضه و هو فاج ثمه ..

...***ودعتكم ياليت ما كان .. يوم الوداع القلب ممحون .. اتسالني ويش الذي كان .. لمفارج احبابه وش يكون ***...

طافت روضه و لا انتبهت للي في السياره .. بس من شافها علي و هو فاج ثمه .. حشى هب حلاه على هالبنت .. معقول تكون حرمة بخيت .... لالالا .. حرام هالرحامه تبتلا بواحد شرات بخيت .. و في بيت قوم ميثه .. بو روضه و عياله .. و بو ميثه و عياله .. كلهم يتريون ميثه ..

ميثه : السلام عليكم ..
و دخلت و راحت صوب عمها و وايهته ..
الكل : و عليكم السلام ..
بس سلطان رد : و عليكم السلام و الرحمه ..
و من قال كلمة و الرحمه .. افترت ميثه صوبه .. و طاحت عينها في عين سلطان .. و في هاللحظه ..
بو روضه و هو يمسك ميثه من ايدها : تعالي فديتج ..
و يلست ميثه عدال عمها ..
بو ميثه : الميث .. عمج بغاج في سالفه ..
سكتت ميثه ... لانها كانت تعرف بهالسالفه الي يباها فيها ..
بو روضه : بنتي .. ما باج تستحين ..
سلطان : ميثه .. رمسي بلي في خاطرج .. و الي تبيه هو الي بيستوي ..
بو ميثه : بنتي .. عمج ياي بغى رايج ..
بو روضه : اظني تعرفين ان .. (و افتر صوب سلطان ) .. ان سلطان معرس و عنده عيال ..
و في هاللحظه نزل سلطان ويهه ..
ميثه و بحزن : .. هيه ..
بو روضه : بس ولد عمج يباج ..
منصور : عالمغربيه ..
جان تشوف ميثه منصور خوها ..
منصور : تراه ما طاع يطلجها .. يعني بتكون لج ظره ..
سلطان : ميثه .. انتي بنت عمي .. و لو كنت ما باج ما كنت بخطبج .. و انتي لج غلا و حشمه ..
منصور : جنها الا جذيه السالفه .. و عقولتك لها الغلا و الحشمه .. طلج المغربيه .. و الا مالك نصيب في بنتنا ..
سلطان : منصور .. المغربيه ام عيالي .. و حشمتني سنين .. و ما بدر منها الا كل خير ..
بو روضه : يا منصور .. حنا عرب عيالنا يربون في دارنا .. و تحت شوفنا .. و جنهم عيال مغربيه و الا عيال منصوريه و الا عيال جبيليه .. تراهم في التّالي عيالنا .. و جنك الا مرخص عيالك .. و بتخلي حرمه تربيهم .. حينها السموحه منك لا انت ولدنا و لا نعرفك
منصور : عمي .. انا ما قلتله يفر عياله عند المغربيه .. يشل عياله و يربيهم هو .. و جنه يبى ميثه ماله حايه فالمغربيه ..
سلطان : ميثه .. سمعيني .. انا ريال و معرس و عندي ولد و بنت .. و طلاج هب مطلج .. و تراني شارنج زوووود عن قبل .. و الله يشهد اني ما بقصر في حقج .. و لا بظلمج .. و انتي في بيت و شوق في بيت ..
تمت ميثه ساكته ..
بو ميثه : بنتي .. ترانا مرخصينج .. و الي تبينه بيستوي ..

الجزء [17] من قصة انتفض قلبي بغزال منصوري




سلطان : و ان قلتيلي ما باك .. و رفجه لا اظهر من هالباب و لا اردج طالب ..
و تمت ميثه ساكته .. و الكل ساكت .. يرقبون رايها ..
ميثه : .. اريد .. اريد وقت عشان افكر ..
فرح سلطان بردها .. يعني لي امل ..
و منصور معصب .. ما يباها تاخذ سلطان عظره ..

و في بيت قوم روضه ..

ام بخيت : وين عروسنا ....
شما : تتسبح اللحين بتي صوبنا ..
ام روضه : فديتها .. من اصبحت و هي تعابل في المطبخ ..
يدت روضه : الا بتخبرج .. ولدج شعنه قاطع .... حشى .. ما يقول بلوط عرباني .. بشوف شالحال عليهم ..
ام روضه : عمتيه .. واقع الريال ملتهي بدوامه .. و شغله ..
ام بخيت و ويها قافط : لالا .. ماله عذر .. صدقها خالتيه .. جنه مالاط صوب حرمته و هلها .. بيلوط صوب من ....
و ان روضه داخله ..
روضه : السلام عليكم ..
ام بخيت : .. مرحبا ملايييين بعروسنا .. و توها بتنش تسلم على روضه ..
روضه : لا و الله ما تنشين ..
ام بخيت : لا عنبوه ..
و نشت و سلمت عليها روضه .. و تراحيب و المدح .. و روضه الا جذيه مستحمله و تجامل .. و في هاللحظه .. دخلت عليهم روضه بنت سلطان .. و كانت شاله قطوه في ايدها ..
روضه و هي فرحانه : هههههههههه .. طقوه .. هههههههههه..
يدت روضه: غربلات هاليعريه .. من وين ظوت هالقطوه .... هنه هنه لا تنطر في حلوجنا .
روضه : يدوووه حرام عليج .. تعالي روضوه ..
ام روضه : شلي القطوه من ايدها ..
ام بخيت : ما شالله .. من بنته ....
و تمن ساكتات ..
روضه : بنت سلطان خويه ...
صخت ام بخيت ..
ام بخيت : خبري سلطان هب معرس ..
ام روضه : لا يا ختيه .. معرس من 4 سنين بمغربيه .. و حشاج ما يانا علم الا امس ..
ام بخيت : يعله في ذمتج ....
يدت روضه : رحيمه .. معذور ... لو انا ريال .. ما خليتها ..
ام بخيت : عنبوه يا خالتيه .. هب من قل بنات الجبايل يوم هو عفد عالمغربيات .. و بناتنا رحام ما عليهن قصور ..
يدت روضه : لالالالالا سلامتج .. انا ماريت وحده فرحامتها .. يسد شعرها ..
ام بخيت : لالالا .. جنه فالشعر .. ما ظني تغلب حرمتنا .. ماشالله على شعر روضه ..
يدت روضه و هي تفتر صوب روضه و بنقمه : وين ما شالله .. جنها الدهان ما تحطه في راسها .. تبات تنعشبه غربيتي و شرقيتي ..
روضه : هههههههههههههههههههه ...
و نشت عنهم روضه .. و شلت بنت سلطان و راحت صوب شوق .. الي كانت تسبح سالم ولدها ..
روضه : فديييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييته ..
شوق : هههههههههههه ..
و شلت روضه سالم و يلست تلاعبه .. و في هالفتره .. رجعو قوم سلطان من بيت عمها .. و لاقو علي و قربوبه فالميالس .. و كان عندهم منصور ..

و في رماح ...

شما : راشد .. اتصلت بالمستشفى ....
راشد : هيه ...
شما : انزين ..
راشد : ماشي ..
شما : كيف ماشي ... ما قالولك متى تيهم .....
راشد : ما يفرق عندهم .. قالولي متى ما بغيت تعال ..
شما : ... و انت متى قررت ....
راشد : ما ادري و الله .. بشوف الشغل ..
شما : انشالله يوافقولك على اجازه و تسافر ..
راشد : اسافر .... قصدج نسافر ..
شما : و منو قالك اني بسافر .... لالالا انا ما اصبر عن البلاد ..
راشد : و تصبرين عني ....
شما : هيه .. عادي ..
راشد : و الله ....
شما : هيه ..
راشد : انزين شوفيني و انتي ترمسين ..
جان تفتر شما صوب راشد ..
راشد : تصبرين عني ....
تمت شما ساكته و عيونها فعيون راشد ..
راشد : شمامي ..
شما : عونك ..
راشد : اتصدقين .. اكتشف شي ..
شما و هي مستحيه : شو ....
راشد : اكتشفت انج حولا ..
شما : شوووووووووووووووووووو ..... انا حولا .. يالسبال .. و جان تضرب راشد بايدها على جتفه ..
راشد : ههههههههههههههههههههههههههههههه .. احبج يوم تعصبين ..
شما : و انا اكرهك ..
راشد : فدييييييييييييييييييييييت الي يكرهووووووووووووووووووون و الله ..
شما : هههههههههههههههههه .. بايخ ..

و في القسم الثاني من البيت ..

ام مبارك : حمد .. رمستني فاطمه ختيه اليوم ..
بو مبارك : علومها ....
ام مبارك : تبا عوشه حق سالم ولدها ..
بو مبارك : شووو ...
ام مبارك : تبى عوشه لسالم ..
بو مبارك : بتخبرج .. ختج تبى بناتج كلهن ....
ام مبارك : شعليه .. عيال ختيه رياييل و ينحلف بروسهم .. و لا عليهم قصور ..
بو مبارك : بس عوشه . .. رامس عليها علي خويه لولده حمد ..
ام مبارك : و انت شعنه ما رمست و قلت .... اللحين شو بقول لفاطمه ...
بو مبارك : قوليلها ولد عمها يباها ..
ام مبارك : يا فضيحتيه في فاطمه ..
بو مبارك : لا فضيحه و لا شي ..

و مبارك .. يتحرقص ..
مبارك : عوض .. لو بغيت وحده .. بس الظروف ما تسمحلك انك تخطبها .. شو تسوي ....
عوض : كيف يعني الظروف ما تسمحلي ....
مبارك : يعني في عائق بينك و بينها ..
عوض : و الله يعتمد اذا هي تباني و الا لا ..
مبارك : اذا تباك ....
عوض : اذا تباني و هليه و الا هلها معارضين .. عادي .. بشلها و بشردبها ..
خليفه : ههههههههههههههههههههههههههه .. اسميك عرفت من تشاور ..
مبارك : الله يساعدني عمخوتكم ..
مبارك كل تفكيره في روضه .. هو صبر وايد ... بس خلاص .. مب قادر انه يصبر زود عن جذيه .. يريد يسوي أي شي .. بس مب في ايده .. و في هاللحظه رن تيلفون مبارك ..
مبارك : مرحبا ملايييييييييييييييييين .. و لا يسدن بشيخة الحريم ..
ام مبارك : ههههههههههه .. مرحبا ولديه .. وينك انت ....
مبارك : و الله الا فالدار .. علوم ...
ام مبارك : وين فالدار .... جريب و الا بعيد ..
مبارك : لا بعيد ..
ام مبارك : وين بعيد ....
مبارك : لا حول .. اسميني ما بتفجج منج يالعيوز ..
عوض : العيوز مب من خذها .. العيوز من تفجج منها .. ههههههههههههههههههههه ..
خليفه : حشم يا بوحمد .. خالتيه هب عيوز .. بعدها غرشوبه من غراشيب المناصير ..
ام مبارك : وايه فديييت منطوقه انا .. منو هذا ....
مبارك : شعليك يا خلوف .. تفدتك العيوز ..
خليفه : فديتها و الله .. ليتج الا بنت .. حرام يا اني ما اخليج ..
مبارك : خلوف .. حط الرحمن في صدرك و عين خير .. مالك خص بعيوزنا تغازلها ..
ام مبارك : ههههههههههههههههههه .. فديته .. هذا خليفه ولد اليازيه ....
مبارك : هيه ..
ام مبارك : فديته فديته ..
مبارك : انتي اللحين بتخبرج .. متصله تتفدين خليفه .... وين ريلج عنج ....
ام مبارك : اووووه .. لا .. انا اباك في رمسه ..
مبارك : عونج ..
ام مبارك : اليوم رمستني فاطمه ختيه .. و تبى عوشه لسالم ولدها ..
مبارك : يخسي سالم ياخذ عوشه ..
و في هاللحظه وقف قلب خليفه ..
ام مبارك : ويدي بالستر .. شعندك عولد خالتك ...
مبارك : قولي لختج .. ما عندنا بنات ..
ام مبارك : هيه .. ادريبك .. تبى تيوزها حمد ولد عمك ..
مبارك : و حمد شو له بعوشه بعد ....
ام مبارك : ليش انت ما عندك علم .. ان عمك علي رمس بوك يباها لولده حمد ....
مبارك : لا و الله محد قالي .. لا بويه و لا عمي .. حتى حمد امس متلاجين .. و لا يابلي طاري ..
خليفه .. كملت .. و حمد بعد .. الله يستر ...
مبارك : ما عليه يوم برد البيت بنتفاهم ..
و سكر مبارك عن امه ..و خليفه يتحرقص يريد يعرف السالفه .. بس يستحي انه يرمس مبارك في هالسوالف ..
مبارك : حرمات متفيجات ..
خليفه : هههههههههههههه .. مب الا الحرمات المتفيجات .. طاع هالسبال شو يسوي .. و اشر صوب عوض الي كان يلاعب بنت صغيره كانت عند هلها تحوط في السيتي سنتر ..و من شافها مبارك تذكر عواشي بنت حمدان خو منى ..
مبارك : فديتها .. ذكرتني بعواشي ..
خليفه و هو يعتقد ان مبارك يقصد عوشه خته : منو عواشي ..
مبارك : بنت حمدان خو منى ..
خليفه : لا حول من منى هذي .. اظني تبات تهاذيبها هالمنى ..
مبارك : لا و الله .. ما طرت عبالي حتى ..

خليفه : مبارك .. لو انت تحب وحده .. تقدر انك ترمس وحده ثانيه غيرها ....
مبارك : قبل كنت بقولك هيه .. يعني انا يوم كنت احب لطوف .. كنت ارمس ثنتين غيرها .. ايام الصياعه .. بس من حبيت روضه .. قسم بالله اني عفت كل البنات ..
جان يسكت خليفه ..
مبارك : خليفه .. تراني حاسبك .. اشوفك من اسبوعين و انت مب في حاله .. رب ما شر .... جن الا في خاطرك شي رمس .. صدقني .. محد بيحسبك كثري ..
خليفه : لا ماشي ..
مبارك : اكييييييييييييييد ..
نزل خليفه راسه و تم سااكت شوي .. و توه بيرمس و ان عوض ياينهم .. و من عقب نشو الشباب و راحو صوب سيارتهم ..
و بالباجر .. كانت عوشه و امنه خاوات مبارك يايبات شرايط يوله و يريدن يشوفنها ..

عوشه : امون .. وين الفيديو ..
امنه : ما ادريبه .. نشي نشي .. بنروح صوب شمامي و بنشوف عندها الشرايط ..
و نشن و راحن صوب شما .. و لقنها راقده .. و ما حبن انهن يزعجنها .. جان يطلعن عنها ..
نوره : الفيديو في حجرة مبارك ..
امنه : و شعنه ما رمستي من قبل .. اتشوفينا نتحرقص نريد فيديو ..
نوره : انزين توني تذكرت ..
عوشه : اسميج عاطيتنها ويه .. يله نشي ..
و نشن و راحن حجرة مبارك عشان يشلن الفيديو ..
امنه : احب عطورة مبارك .. و يلست تتعطر من عطورة مبارك ..
نوره : ليته يشوفج ..
عوشه : ظنكن انشوف الافلام هنيه و ا لا في الصاله ..
امنه : لا هنيه ولا الصاله .. شو تبين مبارك و عبيد يقصبونا ..
نوره : اوكي بنروح الميالس ..
عوشه : اوكي انا بشل الشرايط و المحول .. و وحده منكن اتشل الفيديو ..
امنه : يله نواري شليه .. انا العوده .. و ماشي .. شهرين و بعرس .. المفروض تراعون هالشي و ما تتـأمرون عليه ..
و شلت نوره الفيديو و عوشه الافلام و راحن الميالس .. و ركبن الفيديو و توهن بيشغلنه و ان عيال محمد خوهن داخلين عليهن ..
الهنوف : مااااااااااالييييييييييييييد ..
حمد : تآااااااااااااااالي ..
الريم : ياويلي منك يا حمد .. خل ختك ..
محمد : ما عليها شر ..
الريم : بيقصبها .. حشى يا عوافت هالصبي ..
عوشه : لا خليها تحس بلي كنا نعانيه من ريلج في ايام طفولتنا المعذبه ..
و نشن البنات و سلمن على الريم حرمة محمد و محمد .. و تمن يسولفن و لا انتبهن للفيديو و لا اليهال .. و حمد المتعبل .. ما يقدر انه ييلس بدون ما يسوي شي .. راح صوب الفيديو و تم يتعبلبه .. و جان يشغل الفيديو ..و كان فالفيديو الفلم الي ظهرت فيه روضه .. و الكل من شغل حمد افترو صوب التلفزيون يشوفون شو فالفيديو .. مبارك اخر مره شاف فيها الشريط ما طلعه من الفيديو .. و هن ما انتبهن ان في شريط في الفيديو ..
محمد : شووو هذا ....
الريم و هي اتحط ايدها عويه ريلها : لا تشوووف .. مالك خص ..
و حمد فاج ثمه و يشوف : ماما توفي توفي علوست انووودي ..
الهنوف : بالبي ..
نوره : لحقن هذا شريط عرس راشد .. شو يسوي عند مبارك ..
و تنش عوشه تربع و تبند الفيديو .. الكل كان منصدم .. و اولهم محمد .. عنبو مبارك ما يستحي يشوف شرايط الحرمات ...
عوشه و هي تحاول تغطي على مبارك : اوووووه .. انا كنت اشوفه في حجرة مبارك امس و نسيته فيها ..
نوره : حي .. عيل ليش ما كنتي تعرفين مكان الفيديو ..
عوشه : جب جب .. انتي شعرفج ..
عرف محمد ان عوشه تجذب .. و الكل .. بس ما حبو انهم يقولولها انها تجذب .. و تمو ساكتين .. و دخلت ام مبارك الميالس هي و ريلها عشان يسلمون على محمد و حرمته ..و عقب ما سلمو و يلسو .. خذتهم السوالف
حمد : يدووووه .. يدووووه ..
ام مبارك : عووونك عووونك يالغالي ..
حمد : تفنا علوست انووووودي داخل تفزون ..
نوره : امايه .. لقينا شريط عرس راشد مال الحرمات في حجرة مبارك ..
بو مبارك : شوووووووووووو ...
ام مبارك : شريط الحرمات .. شو يسوي في حجرة مبارك ..
عوشه : فقتج يالسباله .. امايه .. انا نسيته في حجرة مبارك امس ..
ام مبارك : هيه .. يا بنتي و انتي شعنه اتشوفين شرايط البنات في حجرة خوج ...
عوشه : عاد شو اسوي الفيديو كان في حجرته ..
ام مبارك .. مسكينه مشت عليها هالرمسه .. بس بو مبارك لا .. و عرف ان عوشه تجذب من شافها مرتبشه .. و في هاللحظه دخل راشد و عبيد .. و تمو يسولفون .. و شوي و ان مبارك حادر عليهم ..و سلم عليهم و تم يسولف .. و الكل ناقمنه .. و هو مب حاس بالدنيا .. و في هاللحظه رن تيلفون مبارك .. و كانت منى .. ما رد اول مره .. بس رجعت و اتصلت مره ثانيه .. و المره الثانيه ظهر عنهم مبارك و رد عليها ..
منى : شحالك ....
مبارك : بخير ربي يسلمج .. و من صوبج ..
منى : ما ادري اذا المفروض اكون فرحانه و الا ..
تنهد مبارك و تم ساكت ..
منى : ا .. انخطبت ..
مبارك : و الله ..
منى : و الله ..
مبارك : الله يوفقج انشالله في حياتج ..
منى : بس انا ما اريده ..
مبارك : ليش .. انتي ناقده شي عليه ..
منى : لا هو اكثر من محترم و وايد حشيم .. بس انا ما اريده ..
مبارك : منى .. خافي ربج في نفسج .. يا بنت الحلال .. انا واحد مالج امل مني .. و دام هالريال الي تقدملج حشيم وافقي عليه ..
منى : بس يا مبارك ..
مبارك : منى .. هذا نصيبج و انا نصيبي عند رب العالمين .. لا تهدمين حياتج عشان وهم عايشتنه في خيالج ..
منى : يعني انت رايك اني اوافق عليه ..
مبارك : اذا هو حشيم شرات ما قلتي .. و ما يعيبه شي .. خذيه .. بس لا تهدمين حياتج ترى هذا عرس عمر حياتج الابديه فلا تتسرعين .. استخيري ربج .. و انشالله ربي يوفقج في دنياج ..
سكر مبارك عن منى .. و تم برى فالحوش .. يفكر فالكلام الي قاله لمنى .. يا ترى هو وين نصيبه في هالدنيا .. مع روضه . و ان محمد خوه ياينه ..
محمد : مبارك .. قسم بالله ان ما اصطلبت .. لا اصلبك عدل .. عنبوك انت ما تقول عندي خاوات ....
مبارك : شعندك ....
محمد : عنبو مب خايف ربك .. اتشوف افلام حفلات البنات و هن متكشفات و هن ما يحللك .. لا و عرس خوك بعد .. . لهالدرجه خرابك ..
مبارك : محمد شعندك .. ..
محمد : انت تعرف شعندي .. بتجذب و بتقول ان ما عندك نسخه من شريط عرس خوك ....
سكت مبارك ..
مبارك و هو منزل راسه : محمد لا تلومني ..
محمد : لا بلومك ..و ان حديتني بظربك بعد .. و لو انت خويه العود .. الا دام هاي سواياك .. السموحه منك .. ما يشرفني نسبك ..
مبارك : حرااام عليك يا محمد .. انتو ليش مب حاسيبي .... حرام عليكم .. و الله اني احب هالانسانه .. ما ارووم اني اعيش بدووونها ..
و في هاللحظه صاح مبارك ..
مبارك : انت شو تشوفني جدامك .. محمد انا هب خايس .. الشريط كله مافيه الا روضه ...ادري ان هالشي غلط .. بس احبها .. و الله اني احبها ..
محمد : بس مالك نصيب فيها ..
و في هاللحظه ظهر بو مبارك ..
بو مبارك : شعندكم محتشرين ....
تم مبارك ساكت .. و محمد يشوف مبارك و هو ساكت بعد ..و اول ما انتبه بو مبارك ان مبارك كان يصيح ..
بو مبارك : افا .. رب ما شر بو حمد ..
و في هاللحظه ظهرت امنه و هي تربع و عوشه تسحبها من كندورتها ..
عوشه : انا بقولهم ..
امنه : شماااااااااااااااامي حااااااااااامل ..
عوشه : يالسبااااااااااااااااااااااااااله .. و جان تدفر امنه ..
ارتبشو العرب بخبر حمل شما .. و لا حد منهم حس بمبارك و معاناته .. مبارك الي ذبحه حبه لروضه .. مبارك الي يشوف عمره .. انسان عاجز .. انسان مب قادر انه يعيش شرات خلق الله .. انسان ملكته هموم هالدنيا في بعده لروضه ..

في الوثبه ...

روضه : ميثوه .. شو قررتي ....
ميثه : محتاره يا روضه ..
روضه : استخرتي ربج ..
ميثه : 4 مرات ..
روضه : و شو حسيتي .. ..
ميثه : واااااااااااااايد مرتاحه .. تعرفين .. حلمت اني يالسه اسحي شعري .. و كاااااااااان وااااااااااااااااايد طويل .. اطول عن طوله الحقيقي .. ظنج شو ..
روضه : ما ادري .. بس اعتقد اذا حلمتي شعرج اطول من طوله .. يكون زيادة ستره ..
ميثه : ظنج .
روضه : جني قد سمعته ذاك اليوم في برنامج فتاوي ..
ميثه : ما ادري و الله ..
روضه : ميثه .. لو سلطان ياكم و قالكم .. انا طلقت شوق .. و ما ادري شو .. انتي بتكونين واثقه انه يقولج الحقيقه .. تخيلي احنا معاشرينه عمر .. و لا درينابه انه عرس الا من رمست شوق .. و الا ما كنا بنعرف حتى ..
ميثه : و هي ليش اليوم يت و رمست ....
روضه : تواجعت مع سلطان .. و عصب عليها و قالها انه بيطلقها .. و هي كانت تعرف انه بياخذج .. و قطعها المسكينه اسبوعين و هي بروحها فالشقه هي و عيالها .. كانت تتصلبه بس ما يرد عليها .. و خافت على عمرها ..مسكينه ما تعرف حد هنيه .. تصدقين .. ما بغت انها تسوي مشاكل لسلطان .. يوم يتنا طلبتني انا .. لانها كانت تعرف اني وااااااااااايد مع سلطان .. و كانت تباني ارمسه بيني و بينه .. بس انا ما قدرت استحمل .. و من ريت عياله .. و الله قلبي عورني عليهم .. حرام ينحرمون من هلهم .. ميثه .. صدقيني .. سلطان هب عوف .. و اذا انتي تبينه يطلق شوق عشان يرضي غرورج .. و غرور هلنا .. سمحيلي .. بس حينها ما يشرفني انج تكونين حرمت خويه ..
سكتت ميثه عن روضه و تمت تفكر ..
بعدها بيومين .. كان منصور و لمت الشباب من ربعه في سنما الماريا يشوفون الافلام اليديده .. حظرو الفلم الاول الي يبدى الساعه 9 و خلص الساعه 12 فليل .. و توهم الشباب بيظهرون ..
مانع : خلونا نشوف هالفلم ..
منصور : مانع ذهن .. طاع الساعه كم .. ورانا دوامات ..
يوسف : يا ريال خلنا نفجج روسنا شوي ..
و ما كان منصور بييلس .. بس شاف واحد من الشباب .. كان يشتري فوشار و بيبسي .. و عرف هالريال .. كان بخيت ريل روضه .. و توه منصور بيروح صوبه .. بس شاف بخيت يأشر حق وحده .. استحى منصور و رجع .. قال يمكن وحده من خاواته عنده ..
مانع : يوسف .. طالع هناك .. و اشر براسه صوب بخيت ..
جان يفتر يوسف صوب الاتجاه الي اشر عليه مانع ..
يوسف : اووووووووووووه .. بخيت ..
منصور : تعرفونه ...
يوسف : هيه .. عندنا في جازكو ..
منصور : و الله ..
مانع : خام ..
انصدم منصور .. لان مب من طبع مانع انه يسب حد من الشباب ..
يوسف : خام الا هو ..
مانع : ظنك منو الي عنده ..
يوسف : وحده من خايساته بعد منوه ..
منصور : انتو تطرون بخيت المنصوري .. ..
مانع : هيه .. تعرفه .. ..
يوسف : اكيد هب منصوري لازم بيعرفه ..
منصور : هيه اعرفه ..
تم منصور ينتبه لحركات بخيت مع هالبنت .. و من حركاته معاها .. و حركاتها و هي تظحك .. عرف ان هذي مستحيل انها تكون وحده من خاواته .. لان مافي واحد ممكن يسوي هالحركات مع خاواته .. لا منصوري .. بيذبحها قبل لا تدخل السنما حتى ..
منصور : شو تعرفون عنه ....
يوسف : روح تخبر أي حد فالشركه بيقولك عن حركاته مع البنات ..
مانع : لا ما يسدنه بنات جازكو .. حتى بنات ادنوك ما سلمن منه ..
و يلسو يقولون لمنصور عن حركات بخيت مع البنات و ان هالشي معروف عنه و قالوله موقف استوى بين بخيت و وحده سوريه سكرتيرة المدير .. و انه فظحها فالشركه .. و اشياء اللعن بعد ... و منصور من عرف و هو يتحرقص .. و ما قدر انه يمسك عمره ... و جان يتصل بسلطان و يقوله بالسالفه ..
سلطان : انت منو قالك هالرمسه ....
منصور : شباب ..
سلطان : ياخي الشباب يبالغون ..
منصور : شو يبالغون انت بعد .. انزين توثق من الخبر ..
سلطان : ما عليه ..
منصور : سلطان ..
سلطان : عونك ..
منصور : تعرف انك تبالك وليه بعصه محنايه ..
سلطان : افا .. شعنه ..
منصور : شو شعنه .... عنبوه لهالدرجه مرخصين بروضه .. بتفرونها في حلج هالخام .. اذا انت الي كنا نحلف براسه جاذب علينا سنين ..
سلطان : لا حول .. منصور .. انا عرست ماخاويتلي وحده من الخايسات يوم انت كل يوم تناغزني بالرمسه ..
منصور : ياحيك انت عرست .. الا هذا يخاوي ..
سلطان : منصور انا بتوثق من الرمسه ..
منصور : سلطان .. جن الا غالبنكم مخروي روضه و كسوتها .. انا هب غالبني .. ان ما تصرفت .. انا الي بروووح و بخبر عمي و بويه .. و بخلي الرياييل هم الي يقصوون الحيّه ..
و سكر عن سلطان .. منصور كان مستعد انه يسوي أي شي عشان ترجعله روضه .. بالذات بعد ما اشتغل و تحسن وضعه المادي .. و كان من قبل يريد أي شي عشان يطلقون روضه من بخيت .. و شكله القدر واقف في صفه .. جن الله يسبب الاسباب عشان يبعد روضه عن بخيت .. بخيت الي عمره ما فكر في روضه .. الا كونها الانسانه الي بيعرسبها و بييب منها العيال و لا اكثر .. يعني مثل التمثال في حياته .. ما سكت منصور عالسالفه .. و تم يتخبر كل حد ممكن انه يعرفه و ممكن انه يقوله أي شي عن بخيت .. و سلطان بعد ما قصر .. و اكتشفو .. ان بخيت وااااااااايد تعامله زين مع الشباب .. بس له سمعه مع البنات .. و فيه شويت نذاله ..
منصور : و الله ما اسكت ..
سلطان : محد بيسكت . . بس لازم نرمس الريال ..
منصور : و شعنه بترمسه بعد ..
سلطان : لازم نشوف وضعه قبل لا نخبر الشوّاب ..
منصور بنقمه : لا و الله ..
سلطان : منصور انت ما بتخاف عختيه زود عني .. و صدقني يا بخيت ما بياخذ روضه دام هذي سواياه ..
منصور : و شو بتسوي ...
سلطان : ما ادري و الله .. ما اريد افضح الريال عند هله ..
منصور : سلطان .. خلني انهي السالفه ..
سلطان : شو بتسوي ....
منصور : انشالله بتعرف ..
خذ منصور رقم بخيت من عند سلطان و جان يتصلبه ..
بخيت : .. حيبه
منصور : مرحبا ..شحالك الشيخ ..
بخيت : بخير يعلك الخير .. و من جداك ..
منصور : ما نشكي من باس
بخيت : يا ..
منصور : بخيت ..
بخيت : هيه نعم .. منو الريال ....
منصور : منصور بن سيف ..
بخيت : السموحه ترااني ما عرفتك ..
منصور و بنقمه : هب منك يوم انك ما تعرفني .. لو تكثر الدوس صوب الوثبه جان عرفتنا .. منصور ولد عم سلطان بن سالم ..
بخيت : بالنسيب ..
منصور : مرحبابك ..
بخيت : وش حال عربانا من صوبك
منصور : يسرك حالهم ..
بخيت : يا ..
منصور : الشيخ .. بغيتك في رمسه ..
بخيت : لبيه ..
منصور : لبيت حايه .. الشيخ .. انت مالج عبنت عمي من سنه و زوود اللحين ..
بخيت : هيه نعم ..
منصور : و ما اشووفك مهتم منها .. و انا ان بغيت الصدق .. بنت عمي اباها ..
بخيت : شووووووو ....
منصور : سلامتك الشيخ .. انا ادريبك انك متعجب من السالفه .. بس انا ارقب البنت من هي صغيره .. و انتو ملجتو و انا كنت توني راد البلاد ..
بخيت : انزين شو تباني اسويلك ..
منصور : انا ما اشوفك تبى البنت .. و هلك الي خطبوها لك ..
بخيت : تباني اطلج ....
منصور : هيه نعم .. انا ما بغيت ارمس عند شوابي .. و انت تدريبهم الشواب .. قلت برمس بهالرمسه بيني و بينك ..
بخيت : الشيخ .. انا طلاج هب مطلج ..
منصور : بخيت .. انا ارمسك و انا حاسبنك ريال .. و ان بغيت الصدق ... البنت ما تباك ..
بخيت : خويه .. انا قلتلك ما بطلق ..
منصور : الشيخ ارمسك بالطيب تراني ..
بخيت : اقول .. الي ما اطوله بايييدك طوله بريووولك ..
منصور : خلاص تمام عيل .. انا من قبل واصلتني سواياك .. و سلطان عنده علم .. و هو كان بيخبر هلك .. و انا قلتله بنهي السالفه .. و دام هذي رمسك .. بنتلاقى الشيخ .. و بنشوووف جنك بطلق و الا لا ..
و سكر عنه ... و في نفس اليوم رجع منصور الوثبه .. و ما خلا حد و ما قاله .. خبر بوه و عمومته و حتى يدتهم ..
يدت روضه : لالالالالالا .. و الله ما تبات عذمته ..
و روضه وصلها الخبر.. و فرحانه من الخاطر .. و في النفس الوقت خايفه .. خايفه من رد فعل بخيت .. معقوله ممكن انه يطلق ...
و ام روضه ميته من الغيض : زادنه ما يوصلنا .. و الله يا سالم يا بنتي ما تاخذه .. تاخذه اليوم و تردلي باجر مطلقه .. لا و الله ..
و محمد خو روضه من قبل كان رافض بخيت .. و تم محتشر .. و فالنهايه احتشرت العايله كلها .. و راحت ام روضه و رمست ام بخيت ..
ام بخيت : يا ختيه .. جاد يجذبون عليكم .. انا ولديه حشيم و لا هب راعي سوالف البنات و لا له خص بعد ..
ام روضه : لالالالا .. محد بيتبلا عولدج .. و البنت امبونها ما تباه ..
و كبرت السالفه و عرفو هل بخيت كلهم .. و يوهم في الوثبه ..
بو بخيت : سالم .. ترانا شارينكم و باجين عليكم .. و بنتكم بنتنا ..
بو روضه : سمحلي يا محمد .. جنك ترضى عبنتك تاخذلها واحد من شروات ولدك .. واحد لاعب عالبنات و فاضحنهن بين خلقله ..
بو بخيت : يا سالم الشباب كلهم يلعبون و من يعرسون يصطلبون .. و الريال ما يعيبه شي يا بو غنيم ..
بو روضه : و انا اشهد .. الا ولدك يخاوي البنات جدام خلق الله .. امس نصايف الليل لاقنه منصور ولد سيف خويه و هو عنده وحده .. كيف تباني اامن على بنتي عند واحد شرواه .. دام انه ما حشمنا و هو مناسبنا و لا حشم طاري هله بين العربان .. ما بيحشم بنتنا
بو منصور : و ان بغيت الصدق يا بوجسيم .. ترى منصور يباها .. ولد عمها و بيحشمها عن الغريب ..
بو بخيت : افا يا سيف .. خليتنا غرب اللحين ....
محمد : عمي .. ما نبى فضايح و لا مشاكل .. البنت عايفه ولدكم من زمان .. و بويه و يدتيه غصبوها عليه .. و اللحين يوم هذا حال ولدكم .. لا و الله .. ما بنبلا بنتنا ..
بو بخيت : و اللحين شالراي ....
بو روضه : نباه يطلج البنت ..
و تمو عهالحال يومين .. العرب لابجين في الوثبه .. و هل بخيت فالخزنه محتشرين ..

روضه : شمامي .. ما تتخيلين شقايل اتحرقص .. و الله اريد اعرف عالشوه بينتهي الوضع ..
شما : ظنج بيطلق ....
روضه : غصبا عنه .. اففففف هليه محتشرين ..
شما : انشاااااااااااااالله يطلق و نفتك منه ..
روضه : انشااااااااالله انشااااااااالله ..
شما : امممم .. تبيني اخبر مبارك ....
روضه : .. لا ..
شما : لييييييييييييييييييش ...
روضه : اللين ما اعرف الوضع عالشوه بينتهي و من عقب بقولج اذا تقوليله و الا لا ..
شما : حرام عليج يا روضه .. ليش ما تريدين ترحمين مبارك ..
روضه : لاني اخاف يعرف و يحط اامال و فالنهايه بخيت ما يطلق او يستوي اي شي .. ما اريد اني اكون سبب عذابه في هالدنيا زوود عن جذيه ..
شما : الي يريحج يالغاليه ..
روضه : انتي المهم علومج و علوم بو سنيده ..
شما : قصدج .. بو مبارك ..
روضه : هيه شحاله ....
شما : بخير يسرج حاله ..
روضه : وينه عنج .. غريبه من ساعه ارمسج و لا حدر عليج ..
شما : فديته .. فدبي ..
روضه : اكييييييييييد يغازل .
شما : لا حبيبتي .. واثقه من ريلي .. و اللحين متوثقه منه اكثر ..
روضه : لييييييييييييييييييش ....
شما : ام .. في بيبي ياي فالطريج ..
روضه : عنلالالالالالالالالالالالالالالالالاتج .. و ليش ما رمستي .. فديييييييييييتج شمامي حاااامل .. الله
شما : الفال لج انشالله ..
روضه : خليني القالي الريال اول و من عقب لاحقين عالحمل ..

بعدها بيومين اتصل بو بخيت ببو روضه .. وافقو انهم يطلقون .. و بالباجر سرحو المحكمه و طلقو روضه من بخيت .. روضه اول ما وصلها الخبر يلست تصيح .. يله يعني اللحين تميت مطلقه ..
شما : روضه .. عيني خير..
شوق : روضه .. احمدي ربج انج اتطلقتي و انتي بعدج عالبر و لا خذتيه رسمي و الا كانت بتكون مشكلتج مشكله و الله ..


 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 24-04-10, 11:13 AM   المشاركة رقم: 30
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سعوديه وكلي عز المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء [18] والأخير من قصة انتفض قلبي بغزال منصوري




شما : هيه و الله ..
و اتصلت حمامه ختها و تمت ترمسها .. و الكل يرفع معنوياتها .. و اتصلتبها شما ..
شما : هاه رويض بشري ..
روضه و هي تصيح : شموه .. طلقني .. و يلست تصيح ..
شما : انزين و ليش تصيحين بعد ..... شو تصيحينه ..
روضه : لا مره ما طرالي فقته .. اصيح لاني تميت مطلقه ..
شما : لا ما عليج كمن يوم و بيروووح عنج هاللقب انشالله .. و اللحين جلبي ويهج عني ..
و سكرت شما عنها و ظهرت ادور مبارك .. بس ما كان موجود فالبيت .. جان تتصل براشد ريلها ..
راشد : هلا هلا هلا بام مبارك ..
شما : ههههههه .. هلا و الله بالغالي .. شحالك .
راشد : مشتاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااق ..
شما : خل عنك .. تونك امفارجتني .. مسرع ما اشتقت ..
راشد : شو اسوي ترى شوق المنصوريه عذاب عقولت مبارك ..
شما : اوه عطاري مبارك .. اباك تبشره ..
راشد : بشارة شوووو ....
شما : روضه اطلقت من بخيت ..
راشد : قولي و الله .....
شما : و الله .. توني مسكره عنها ..
راشد : برايج عيل برمس بوحمد ..
و سكر راشد عن شما و اتصل بمبارك ..
راشد : هاه بو حمد .. وين دارك ..
مبارك : وين بعد .. فالصناعيه .. خلاص تراني تميت مداوم عندهم ..
راشد : ليش سيارتك الا من 4 شهووور ساحبنها من الوكاله .. ..
مبارك : خربت خليفه ..
راشد : ههههههههههههههههه .. المهم .. عندي لك خبر ..
مبارك : شووو ....
راشد : كم تدفع ....
مبارك : جن السالفه فيها دفع .. سمحلي امفلس ..
راشد : عيل مالك نصيب فالخبر ..
مبارك : انزين شو الخبر ....
راشد : امم .. خبر عن غرشوبتك ..
مبارك : أي غرشوبه ....
راشد : افا ليش انت عندك غراشيب غير المنصوريه ..
مبارك : روووضه شووو بلاها .. شي فيها ...
راشد : ههههههههههه خييييييييييييبه .. هد اعصابك ..
مبارك : ياخي رمس ..
راشد : لالالا خلاص ..
مبارك : رااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااشد يالخام رمس لا اوصلك اللحين و ادوووس في بطنك ..
راشد : انا خام .. ما عليه ما عليه ايي منك اكثر يا بو حمد ..
مبارك : اففففففففففففف ... ياخي بترمس و الا شوو ..
راشد : لا برمس ... روووووووضه .. ام ..
مبارك : راشد ..
راشد : اطلقت من بخيت ..
صخ مبارك ... يريد انه يستوعب الكلام الي يقوله له راشد ..
مبارك : كيف يعني ....
راشد : شو كيف يعني .... اطلقت عادي ..
مبارك : برايك برايك
و سكر عن راشد .. و تم ساكت .. و خليفه مستغرب من مبارك ..
خليفه : شعندك ....
افتر مبارك صوب خليفه : روضه اطلقت ..
و سكت .. يريد يستوعب .. و جان يرجع و يتصل براشد .
مبارك : حلف ان روضه اطلقت ..
راشد : قسم بالله انها اطلقت .. و اليوم هي رمست شمامي و قالتلها ..
مبارك : و الله صدق ...
راشد : و الله ..
مبارك و هو خانقتنه العبره : يعني روووضه اللحين حره .. يعني .. عادي .. ارتبش و لا عرف انه يرمس .. و نش عن خليفه و ركب سيارته .. لا ما اصدق .. روضه حره .. يعني روضه لي .. ياااااااااااااااااالله ... فدييييييييييييييتها فديتها .. راح مبارك البيت و كلم شما
مبارك : شما حلفي ..
شما : حشى مية الف مره حلفت .. و الله و الله و الله ان روضه اطلقت ..
مبارك : اميييييييييييييييييييييييييي ... و ظهر يربع من الصاله ..
عوشه : بلاك مبارك ..
مبارك : امااااااااااااااااااااااااايه ..
ام مبارك : شعندك محتشر ....
مبارك : اريد اعرس ...
ام مبارك : صاحي انت ....
مبارك : امي دخيلج .. اريد اخطبها اليوم .. دخيييييييييييييييييييييييييييلج ..
ام مبارك : بسم الله عليك يا ولديه شعندك .. شي يعورك ... تانس شي ....
مبارك : ااااااه يا امي .. قلبي يعورني من سنين .. و اليوم وصلني الدوى .. دخييييييييييييييلج دخييييييييييلج انج تخطبينها لي اليوم ..
ام مبارك : و منو تباني اخطبلك ...
مبارك : رووووووووضه ..
ام مبارك : شروووضه .....
مبارك : روضه بنت سالم ولد يدوووه شطيطه ..
ام مبارك : بسم الله عليك .. روضه مملوج عليها ..
مبارك : لا اطلقت ..
ام مبارك : و شعنه اطلقت ..
مبارك : لا حووول .. اسميني ما بتفجج اليوم .. عويش وين بويه ....
عوشه : في بيت عمي علي ..
و ظهر عنهن مبارك بيروح صوب بوه ...

ام مبارك : ظنج شعنه طلقها ولد محمد بن بخيت ....
عوشه : اكييد شمامي تعرف ..
و نشن صوب شمامي عشان يعرفن السالفه .. و مبارك اول ما وصل ميلس عمه و من عقب ما سلم على الكل ..
مبارك : بوشهاب ..
بو مبارك : عونه ..
مبارك : اريد اعرس ..
عم مبارك : من سنتين و انت تصيح العرس و لا عرست .. هههههههههههههه ...
مبارك : لا لالالالالا .. اللحين اريد اعرس .. و اباكم اليوم تخطبولي البنت ..
بو مبارك : ذهن ..
مبارك : ذهنت سنين و انا صابر .. الا خلاص .. مافيني زوود صبر يا بويه ..
عم مبارك : لحق ولدك يا حمد ..
حمد ولد عمه : اسمييييييييك متخشع يا بو حمد ...
مبارك : مب الا متخشع ..
بو مبارك : و من بغيت ....
مبارك : بنت سالم المنصوري .. قوم الوثبه ..
بو مبارك : ولد خالتيه شطيطه ..
مبارك : هيه ..
بو مبارك : عنده بنت غير الي خذها ولد محمد بن بخيت ...
مبارك : الا هي نفسها .. تراه طلقها ..
عم مبارك : و انت شحايتك في وحده مطلقه ..
مبارك : حايت القلب يا عمي ..
و احتشر مبارك على هله .. و ما بات ذيج الليله و هو يتحرقص .. و بالباجر ما سرح دوامه .. تم فالبيت محتشر على امه عشان تتصل بقوم روضه و تاخذ منهم موعد عشان يخطبون الرياييل .. و اتصلت ام مبارك بام روضه و مبارك فوق راسها .. و يقولها تقولهم انهم بيونهم اليوم .. بس ام مبارك قالتلها انهم بيونهم باجر ..
مبارك : حراااااااااام عليج امي ..
ام مبارك : يا من بغض حياته منك ..
و نشت عن مبارك .. و شما رمست روضه و قالتلها انهم بيخطبونها لمبارك .. و راحو قوم بالخيل صوب الوثبه و خطبو روضه .. و في برزت الرياييل ..
بو روضه : و الله يا حمد .. ما بغينا نردك .. الا منصور ولد عمها رامس عليها ..
و من قاله جذيه صخ مبارك .. ما كان ناقصني الا منصور بعد .و بو مبارك منحرق ويهه .. و طالع مبارك بنقمه .. جنه يقوله فشلتنا بين العربان ..
مبارك : بس يا عمي ... البنت الا من يومين مطلقه ..
بو روضه : هيه نعم .. و البنت ما اطلقت الا عشان ولد عمها يباها ..
و ردو قوم مبارك و هو خايبين .. و مبارك ميت .. يعني وين ما ادقها عويا .. و روضه من عرفت رد بوها على قوم مبارك و هي تصيح و حابسه عمرها في حجرتها .. انحرق قلب روضه يوم ملج عليها بخيت .. بس حرقت قلبها ذيج الساعه ما تسوى شي فحرقت قلبها اليوم يوم ردو مبارك .. تمت لاويه عالدبدوووب و تصيح من الخاطر .. تصيح ظلم القدر .. تصيح نحاست حظها ..
و مر يومين عهالسالفه ..
يدت روضه : ليت عندنا بنت غير روضه .. جان يوزناها مبارك .. فديييته فديييته .. ما يسوونه بو حمد ..
موزه : ليش يدوووه .. منصور شو فيه ....
يدت روضه : منصور ريال و لا عليه قصور بو سيف .. يعني افدى ذيج العرضه .. بس عليها روضه يوم انها ظوته ..
و روضه تسمع هالرمسه و ساكته .. و ميثه .. حاسه بروضه .. و روضه مب قادره انها ترمس لان منصور خوهن ..
ميثه : نشي روضه اباج ..
و نشت روضه و ميثه و دخلن الحجره ..
ميثه : تدرين اني وافقت على سلطان ..
روضه : هيه قالتلي يدووه اليوم الصبح ..
ميثه : و انتي روضه ..
روضه : انا شووه ..
ميثه : وافقتي على منصور ..
تمت روضه ساكته ..
ميثه : روضوه .. احنا اكثر من بنات عم صح ..
روضه : صح ..
ميثه : اوكي شو رايج ..
روضه و هي تصيح : ميثووه مبارك خطبني .. هو يحبني و انا احبه .. بس هليه ردووه عشان منصووور .. و محد خذ راي فالسالفه .. حتى منصور ما سوالي اعتبار و لا شاورني حتى .. حطني جدام الامر الواقع .. هو ليش سوى جذيه لييييييييييييييش ....
ميثه : لانه يحبج .. روضه منصور يحبج من كنا يهال ..
روضه : بس انا و الله ما قد شفته غير شرات خويه سلطان .. و الله مب قادره اتخيل اني اكون حرمة منصور .. لالالالالالالالا .. و يلست تصيح .. حرااام عليهم .. انا شو سويت عشان يبلوني ببخيت و من عقب بمنصوووور .. حرااام عليهم .. و يلست تصييح من الخاطر ..

و مبارك في رماح يتحرقص ..
مبارك : و الله يا روضه ما ياخذها ريال غيري ..
ام مبارك : يا بويه ولد عمها يباها ..
مبارك : و الله بذبح عمري ان ما خذت روووضه ..
ام مبارك : بسم الله عليك من هالطاري ..
راشد : مبارك ..
مبارك : لاحد يرمسني ..
عبيد : محد بيرمسك بس انت هد اعصابك ..
مبارك : انا ما تم فيني اعصاااااااااااب .. خلالالالالالالالالالالاص بمووووووووووووووووت .. شو حياتي من عقب رووضه ..
تمت ام مبارك تصيح من شافت حال ولدها .. و راحت و اتصلت بريلها ..
ام مبارك : يا ويلي يا حمد .. ولديه هب صاحي ..
بو مبارك : انزين شو اسوي ياسلامه .. رحنا و خطبناها و ردوونا .. ما بيدنا شي ..
ام مبارك : انت ما استهميت من ولدك .. استهميت من طيووورك .. و الا ولدك ما حفلته ..
و سكرت عن ريلها ..
ام مبارك : راشد .. باجر اباك توصلني الوثبه ..
و راحت ام مبارك و شما و راشد الوثبه بالباجر .. و راحوو صوب قوم روضه اول شي ..
ام مبارك : خالتيه .. ولديه هب في حاله .. حرام يالزاد ما ذاقه من عقب ما رديتووه .. ولديه بينفد .. و يلست تصيح ..
و تمت يدت روضه تصيح : يا ويلي عمبارك .. شياه ...
ام مبارك : الصبي يبى البنت .. و انا ولديه ريال حشيم ..و ما ظهرت العيبه منه ..
يدت روضه : مب تونا عمبارك .. نعرفه و نعرف رباه ..
ام مبارك : حرام عليكم تردوونه .. انا ياييتنكم اليوم .. و انا ما عندي اغلا من مبارك .. مبارك نظر عيني .. ما رووم اشووف حالته و اسكت .. دخيلج يا خالتيه رمسيهم قوليلهم ..
هل روضه يريدون مبارك بس في نفس الوقت يريدوون منصور .. لان منصور ولد عمها ..
بو روضه : و الله يا سلامه .. شور البنت عند ولد عمها .. جنه الا رخصها .. تراها حلال مبارك ..
راحت ام مبارك و رمست مبارك و قالتله بالرمسه ... و مبارك في نفس اليوم راح صوب منصور بوظبي .. ما كان يدله وين .. بس اتصل بسلطان و قاله عن السالفه .. و تواعد معاه سلطان عشان يتلاقون هو و منصور و مبارك .. راح مبارك صوب خوه محمد .. و فليل راح صوب سلطان .. و تشاوف هو و منصور .. كان شكل مبارك وااااايد واضح فيه التعب .. و أي حد قد شاف مبارك من قبل بيعرف ان مب هذا مبارك الي يعرفووونه .. رمس مبارك منصور ... و منصور يسمعه و هو ساكت .. و نش عنهم منصور بدوون ما يرد خبر لمبارك .. و مبارك ميت .. يالله يالقدر كيف ما تنصف (رحمك الله يا عمري.. ويا حب ٍسكن فيني ..انا بعد ترى مالي.. سوى الذكرى تعزيني .. اببكي الين ما اعمى ..و الين ما افقد نظرعيني .. اببكي الين ما توقف ..دمايه في شراييني .. حياتي ما بها غالي ..انا ما عاد تعنيلي.. اشوف الموت اقربي.. و اهليبه اذا بييني.. يارب ارجووك تجمعني .. مع الي كان يغليني ) ..منصور محتار .. مب عارف شو يسوي .. هو يحب روضه من زماااااااااااااااان .. و كم تمنى هاليوم الي بتكون فيه روضه حلاله .. و في نفس الوقت يخاف انه يظلم روضه معاه .. و يحول حياته و حياتها جحيم .. احسن شي اني اشووف راي روضه ..
و بالباجر رجع منصور الوثبه ..

و بالباجر رجع منصور الوثبه ..
منصور : ميثه .. شو راي روضه ..
ميثه : افضل انك تسمع رايها منها هي بلسانها ..
منصور : ليش يعني ....
ميثه : عشان ما تظلم و تنظلم ..
احتار منصور بكلام ميثه خته .. و راح صوب بيت عمه .. و طلب روضه .. و كانت يدتها يالسه عندهم .. طلعتله روضه و سلمت عليه .. و هو حس من سلامها انها وااااااااااايد متغيره عليه .. تردد .. يسألها و الا لا .. بس بعدين .. تجرأ و سألها ..
منصور : روضه انا خطبتج من هلج و وافقو .. و .. و اريد رايج ..
تمت روضه ساكته ..
منصور : روضه .. انا ما اريد اني اظلمج .. جنج تبيني رمسي و .. و اذا ما تبيني رمسي بعد .. محد بيقص رقبتج .. تراها حياتي و حياتج ..
روضه : منصور ما اريد اني اجرحك .. او اني اتسبب بمشاااكل والا ..
منصور : روضه .. رمسي بالي في خاطرج ..
روضه : منصور .. انا اعتبرك شرات سلطان خويه و ..
منصور و هو يقطع رمستها .. : خلاص انا فهمت ..
روضه : منصور .. ما اريدك تزعل بس و الله ..
منصور : لا زعلت و لا شي ..
و نش عنهم .. و بعده ما ظهر من بيت قوم روضه ... جان يتصل بمبارك ...
منصور : مبارك .. جنك تبى رووضه .. تراني مرخصنها ..
مبارك : و الله .. مشكووووووووووور يا بو سيف .. و الله انك رديتلي الحياه..
و سكر مبارك عن منصور و ربع صوب هله و هو محتشر .. لا مبارك و لا روضه حسووو بمنصور .. منصور الي حب روضه من هو صغير .. منصور الي كان حب روضه دافع يصبره عالغربه .. حب روضه الي كان يحلمبه طول عمره .. حب روضه الي تم سراب .. ( لا باس يالدنيا انا الي حريبج دووم.. و هذا قدر ربي و هذي مكاتيبي.. ليدارت الايام وازيت حظ القوم ..و بارتبي احظوظي و كثرت متاعيبي .. اظحك مع الجلاس و لو خاطري مهموم ..و بداخلي نار ٍ تزيد اللواهيبي .. و عزي لجفن ٍما عرف لذت ٍ لنّوم.. يسهر مع نجوم السما لين ما تغيبي.. على وليف فالظماير حبي له مرسوم ..و عليه حزني فاق حزن الزير على كليبي )..

راح مبارك و رمس هله .. و رجعو و خطبو مره ثانيه .. و وافقو عليه .. و تحددت الملجه و العرس .. و قبل العرس و مبارك يتحرقص .. يريد يعرس بسرعه بس العرب تمو يزدهبون و يفصلون و يرتبون سوالف العرس .. و روضه فصلت فستانها عند اروشي .. و اتفقت مع مشكبار عشان تعدلها .. و اتفقو مع ايوب عشان التصوير .. و عاشو شهرين من الربشه .. و مبارك من ملج و هو كل يوم فالوثبه .. بس روضه ما طلعتله و لا مره .. و لا يلست عنده حتى ..
و امنه بعد ملجة مبارك خوها بشهر كانت ملجتها على سعيد ولد خالتها ..و عوشه حيرها حمد ولد عمها علي .. و ميثه بتعرس في الصيف بسلطان .. و خليفه حاير في حياته .. و الله يسترها معاه ..

...*** خذ وردة العمر من فضلك .. خذها من ايدين مهديها .. ما زفت لحد من قبلك .. يا نهر جاري يغذيها ***...

يوم الخميس الموافق 2003-12-04

الصبح ..
راشد : هاه بو حمد .. اشووفك مرتبش ..
مبارك : راشد سكت عني .. اريد اعرف هذا راعي الكيمره شعنده لاصق في ويهي .. ..
خليفه : اظني العروس تبى تراقبك ....
مبارك : خليفه سفرتيه عدله ...
خليفه : اشوووف .. هيه اوكي ..
و عالساعه 10 الصبح ظهرو بالزهاب من رمااااااااااااح رايحين صوب الوثبه ..
( مرحبا بلي لفى عاني .. مرحبابه الف ترحيبه .. من ادياره قاصد ٍعاني .. الوطن و الدار تزهيبه .. لي وصوله ريح اشجاني .. و العنى زالت متاعيبه .. يعل دارك يود لمزاني .. و المفالي تبطي اعشيبه )..
و كانو المناصير يرقبووونهم و كان الجو ربشه .. و ما شالله ما تم حد ما ياهم .. و من الساعه 4 العصر و الحوربيه ادق .. و المغرب يووهم الشيووخ .. سلطان و سيف و نهيان بن زاااااااااااااااااايد .. و اليويله ما قصروو بن يريو و بن بتال و الهوامل .. و قوم بن يداه .. ما شالله ما تم حد ما ياهم .. و مبارك مرتبش بطريقه مب طبيعيه .. و روضه من بعد ما تعدلت و خلصت .. كانن البنات عندها .
روضه : شمامي .. خايفه ..
شما : روضوه عادي كلنا نكون خايفات .. بس بعدين عادي ..
موزه : روضوه شلي فستانج شوي ..
روضه : ليش ....
موزه : اريد اقرصج في ركبتج .. جاد ربج اعرس عقبج ..
شما : لاحجه عالعرس و عوار القلب ..
موزه : بس عرس عن عرس يفرق ..
و من عقب دخلت روضه عشان يصورونها ..

و عند خيمة الرياييل ..

فاضل : هاه الخييلي شو هباتك .. ..
مبارك : ياخي بفلعه هذا راعي الكيمره تراه طفربي ..
و في اللحظه يووه الشباب و تمو ايبسوون عنده ..
سالم : ياااااااابس بو حمد ..
مبارك : هيه عاااااااشووو ..
و اشتلو الشبيبه ..
و انحط العشى و تعشوو الرياييل و حطو العشى للحرمات .. بس تأخرت روضه الين ما ظهروها الخيمه ما ظهرت الا الساعه 12 ..
دخلبها سلطان خوها .. و مشاها فالممر بين الحرمات .. كانت عذاااااااااااااااااااااااب .. طرحتها طوييييييييييييييييييل و شعرها .. مسويله تسريحه نازله .. و مطلعين منها خصلات على ويها و على جتوفها و ظهرها .. كاااااااااااان شكلها واااااااااااااايد حلو .. و حطتلها مكياج وردي رهييييييييييييييييييب .. الله يعينك يا مبارك و يصبر على هالليله .. و كانت دخلتها على غنية راشد الماجد " حد منكم شاف فالدنيا "
(حد منكم شاف فالدنيا بدر ..مقبل ٍ يمشي و من حوله بشر.. من حلاه ايزف لناظر ظيى ..ان ظهر لناس و الا ما ظهر و.. لا اله الا الله .. عالنبي محمد يله صلو عليه .. والله يا نور بهالدنيا نراه ..مستحيل ان نشوفه في بشر.. و التقت شمس الظهير بالقمر .. و في محياها بدى الصبح الضيى ..مشرق ٍو اخدودها واحة زهر ..و العيون الي كما عين المها تمتزج فيها البراءه بالسحر..الليله الليله محلاها الليله.. الليله الليله حلوه و جميله... و الا اله الا الله و على العروس اسم الله )
و دخلو خوان روضه الخيمه و بوها و عمها و سلمو عليها و تصورو عندها .. و يالوو فالخيمه .. كان الجو ربشه ..و كان مبارك يريد انه يدخل على روضه فالخيمه بس يدتها حالفه من قبل العرس ان مبارك ما يدخل على روضه فالخيمه .. و مبارك محتشر يباهم يظهروون روضه من الخيمه .. و البنات يرقصن و مشتلات في خيمة الحرمات .. و عالساعه وحده الا ربع طلعو روضه من الخيمه و توها بتنزل من الكوووشه .. كان بوها و سلطان يرقبونها ورى الكوشه عشان يرجعونها البيت .. و كانت عندها ختها حمامه و مريم و خالتها .. و من شافت روضه بوها و سلطان .. جان تصيح ..
حمامه : لا فديتج روضوه لا تصيحين ..
شما : يالسباله لا تصيحين تخربين المكياج .. مبارك بعده ما شافج ..
و دخلو روضه البيت .. و توها تستريح و الكل عندها امهاتها و خالاتها .. ما شالله ما تم حد ما دخل الحجره عندها .. و دخل سلطان و محمد و بوها مبارك ..
مبارك : لا اظني مغلط .. شكلي الا دخلت جبرة السمج .. خيبه تخيبكن .. شو انتقلتن من الخيمه للحجره ..
ام مبارك : يا ويلي من هالصبي ...
مبارك : العيوز .. الشيمه .. انا الليله معرس .. شلي طايفج و راوني مقفى عباياتكن ..
حمامه : لالالا .. روضوه خايفه .. ما نقدر نخليها بروحها ..
مبارك : لا انتي ما عليج منها .. احيد ولدج يالس يحفر ويلات فالشعبيه ..
و تمو يتصورون مع مبارك و روضه .. و روضه تتحاشى انها تشوووف مبارك ..
يدت روضه : روضه .. ان قالج شي .. بغمي .. و مره فالج طيب .. بتلقيني حاظره عندج ..
روضه : ههههههههههههه ..
مبارك : ما خلصن افلام هالكيمره ..
ام روضه : شعندك ملغوووث .. بنظهر عنك .. و كانت تأشر بتيلفونها في ويه مبارك ..
مبارك : عمتيه .. شوو هذا ..
ام روضه : تيلفوون ..
مبارك : ادريبه تيلفون .. و انتي مالقيتي الا هالتيلفون تاخذين ..
ام روضه : شعنه فديتك ....
مبارك : تعرفين لو انتي فالشارع و شافتج الشرطه تعطيج عليه مخالفه ..
ام روضه : يعله في ذمتك ....
مبارك : هيه .. بيقولون تصوريبه البنات .. و بيغربلووونج ..
ام روضه : غربلات سلطان الي بلاني به ..
مبارك : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
يدت روضه : ودي و انتي شعنه ما خذتنه .... برايج ان مسكتج الشرطه .. بتبطين محد فجج .. بتباتين محبوووسه ..
و الكل ميت من الظحك على يدت روضه .. و من عقب ظهرو كلهم و تمت روضه و مبارك و المصوره ..
مبارك : اقولج .. انا خاطريه في شي ..
المصوره : خير ..
مبارك : انا حالف اني ليلة عرسي اتصور و انا شال العروس و جان يفتر صوب روضه الي من سمعت رمسته فجت عيونها ..
روضه : لا تحاول مبارك ..
مبارك : جب ..
روضه : شوووو ..
و ما حست الا و مبارك موخي و شالنها ..
روضه و لا اراديا حطت اديها عى جتف مبارك .. : مبااااااااااااااااااااااارك ..
و صورتهم المصوره .. و مبارك ما قصر .. سوى كل الحركات الي بغته المصوره يسويها .. و روضه ميته على عمرها من المستحى
و عقب ظهرت عنهم المصور .. و تم مبارك و روووضه .. يلست روضه على طرف الشبريه .. و تم مبارك واقف ..
مبارك : روووضووه ..
و روضه ساكته ..

جان يوخي مبارك و تم على نفس مستوى روضه و هو مجابلنها .. و غنالها

( تكلم لا تناظرني تكلم .. كلام العين ما يطفي لهيبي .. انا اتحراك طول الوقت و احلم .. وش احلا من صدى كلمة حبيبي )
رفعت روضه ويها صوب مبارك .. و تمت اتشوفه و هو يشوفها .. و في هاللحظه .. صاحت روضه ..
مبارك : فديتج روضوه ليش تصيحين ....
روضه : ..ما ادري ..
مبارك : اوكي حبيبي لا تصيحين .. و مسح دموع روضه .. و الله يا دمعتج غاااااااااااليه على قلبي ..
جان تسكت روضه ..
مبارك : ام ..روضووه
رفعت روضه ويها صوب مبارك ..
مبارك : تعرفين انا شو اللحين ....
روضه : شو ....
مبارك : .. ريلج ..
جان تستحي روضه و تنزل ويها ..
مبارك : يا نااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااس و الله اني احب هالبنت ...
روضه : مبارك لا تصارخ بيسمعونك ..
مبارك : انشاااااااااالله ..
ظحكت روضه عليه ..
مبارك : غناتي .. خاطريه من اول يوم شفتج فيه اني اسوي شي ممكن ....
روضه : شووو ....

و دامت ديار بو خليفه عامره بالافراح و المسرات

النـــهــــــــايـــــــة

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة منطوق قلبي, منطوق قلبي, انتفض قلبي بغزال منصوري, انتفض قلبي بغزال منصوري للكاتبة منطوق قلبي, قصةانتفض قلبي بغزال منصوري للكاتبة منطوق قلبي, قصه اماراتيه .عوشه .مبارك .سالم سعيد مريم
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:11 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية