لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-02-09, 12:02 AM   المشاركة رقم: 16
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Jul 2007
العضوية: 35088
المشاركات: 1,546
الجنس أنثى
معدل التقييم: سعوديه وكلي عز عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
سعوديه وكلي عز غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سعوديه وكلي عز المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

||.. يعطيك العآفيه أم أحمد على الرفــع

لآهنتي ؛

 
 

 

عرض البوم صور سعوديه وكلي عز   رد مع اقتباس
قديم 24-04-10, 10:34 AM   المشاركة رقم: 17
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,192
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سعوديه وكلي عز المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الرابع ...

تم مبارك يفكر في الريم .. و لا هب مهتم بالعرب الي عنده في المكتب ... يالله ليتني مخاوي حد من هل الوثبه ... جان طفيت نار يوفي من هالبلا الي بلتني به هالمنصوريه ...
عوض : اقول مبارك ... هاي الورقه وين يوقعونها ..... مبارك ... و يحرك عوض الورقه جدام ويه مبارك عشان ينتبهله ...
مبارك : حووووووووه شعندك ....
عوض : انا شعندي و الا انت ... وين وصلت يالخييلي ..
مبارك : لا وصلت و لا رحت .. انت شفخاطرك .. حشى عميتني ..
عوض: ااااااه فديت عيونك و الله .... مبارك جن خواتك شراتك ... يوزني وحده منهن ..
مبارك : شوووووو ... حشى ما طرالي ابلي خاواتي بشامسي .. لا و الله
عوض : يالله عليك عاد بلاه الشامسي مب عايبنك ...
مبارك : لا مب عايبني ..
عوض : و الله .. المهم هذي الورقه عندك و عطى مبارك الورقه ..
مبارك : اممم .. لا عن علي الظاهري .. الدور الثاني ..
عوض : تمام عيل ..
مبارك يقول لعوض و هو طالع من مكتب مبارك : الشامسي ..
عوض : عووووونك ...
مبارك : ياخي احبك ..
عوض : هههههههههههههههههههه ... اكرهك ...
مبارك : ههههههههههه عنلاتك يالخام ...هههههههه


في الوثبه في بيت خالتهم فاطمه ...


ام شما : شمامي ... ترى خالتج سلامه بتعطن باكر هي و بناتها ..
شما : و الله .. فديتهن من متى اعديبهن ..
ام شما : اوووه حتى مبارك بيعطن عندهن ....
شما : و الله .... مباااارك بايي ..
ام شما : هيه عقولت سلامه تقول مبارك بايييبهن ..
شما : ا ... انا قلت .. واقع الا بينزلهن و بيرد رماح ...
ام شما : لا لا .. قالت بيتمون الين اليمعه .. و مبارك بيتم فياهن ...
شما : ا ... غريبه ..
بعد ما قالت ام شمامي لشمامي ان قوم خالتها بيونهم باجر ... ربعت شمامي و اتصلت بامنه بنت خالتها سلالامه ..
شما : الو .. السلام عليكم ..
راشد : و عليكم السلالام و الرحمه ..
شما : شحالكم .
راشد : بخير و نعمه الشيخه ..
شما : منو الريال
راشد : شووو ... انتي منوه تبين ..
شما : حشى عافانا الله .. شو اشحت منك انا ...
راشد : اففففففففف ... الشيخه منوه تبين
شما : اريد اموني .... و بعدين لا تتأفف ..
راشد : انشالله .. لحظه ..
راشد : اموووووووووووووووووونه ... ااامنييييييييييييييييه ..
امنه : اوووه شو هذا الواحد ما يعرف يرتاح في هالبيت ..
راشد : شعندج تتحرطمين ..
امنه : كيفي مواطنه .. كيفي يعني .... شو تبا .
راشد : وحده تباج في التيلفون ...
امنه: يالزفت و ليش ما قلت ... و ترووح امنه صوب التيلفون ..
امنه : الو
شما : بابا فين ..
امنه : بابا هينه هن هو .. أأوله من بيكلمووو ..
شما : هههههههههههههه ... فقتج ..
راشد : هيه يوم التلفون خاز عنج التعب .. و لو انا طلبتج بشي جان صميتيني عويهي ..
شما : الا بتخبر هالملقووف منوه ... عبيد
اامنه : لا فديت عبودي و الله ... هذا بو ثنيده ..
شما : هههههههههههههه ... انا قلت هالغلاسه ما تكون الا في راشد ..
راشد : بو ثنيده ... الله لا بليتنا باليهال ..
شما : ههههههههههه .. فديتج سلمي عليه ..
امنه : رشود .. يسلمون عليك ..
راشد : الله يسلمهم من الشر ..
شما : عاد هو تراها ما عرفني منو انا ...
اامنه و الله ... راشد معقوله ما عرفت شمامي بنت خالوه فاطمه ...
فز قلب راشد من سمع طاري شما بنت خالته ...
راشد و هو يكابر : لا عرفتها و لا اريد اعرفها .. و عن الحشره خليني اقرى الجريده ..
حزت فخاطر شما رمست راشد ... شما ما تحب راشد .. الا تموت عالتراب الي يدوووسه .. كانت تحبه من هم يهال .. بس راشد عمره ما عطاها ويه ...و هي لها عزة نفس و ما تحق نفسها انها تعرض نفسها على واحد .. حتى لو كان هالواحد الانسان الي تحبه .. تأكدت شمامي ان قوم خالتها بيونهم و ان مبارك بييلس عندهم ..
شما : من وين ظاهره الشمس .. ما احيد برووك يطيق الوثبه و الا طاريها ..
امنه : هههههههههههههههه ... لا شكله الريال غارج ..
شما : غاااارج ...
امنه : هههههههههههههه ... عقولته غزاني شوق منصوري ..
شما : شو يعني ...
امنه : عنلاتج يالسباله .. شو يعني بعد ... ريال ذابحتنه وحده منصوريه نعرفها ..
شما : منوه ... اعرفها .
امنه : اووووه ... عنلاتج .. انتي ..
شما و هي منصدمه : اناااا .... تجذبين
امنه : لا و الله ... حتى سألي العاش ..
شما : اووه .. امون امون .. برووح حق يدوووه باي باي ..
امنه : سلمي عليها وايد فديتها ..
شما : اوكي باي ...
سكرت شمامي عن امنه ... يالله من وين ظهرلي هذا بعد ... افففففففففف .. قاصرني الا بروووك الخقاق ... يالله يا رب ترأف بحالي ... بصييييييييح ...
اتصلت شمامي بأعز رفيجاتها ... روضه ...
شما : الو ..
ام روضه : مرحبا ..
شما : ... شحالج خالوه ..
ام روضه : بخير يعني ايفدا ذا الصوت ... شحال فاطمه ..
شما : امايه بخير يسرج حالها ...
ام روضه : في البيت هي ...
شما : لا فديت رووحج سرحت صوب حلالها ... ههههههههههه و يدوووه فطرفها اوين بخاوي بنتي ..
ام روضه : ههههههههههههه يا ويلكن من العيووز ...
شما : هههههههههه فديتها عيوزنا و الله ...
ام روضه : هاه بنتي تبين ختج ..
شما : هي .. بس لا تكون راقد عاد ..
ام روضه : لا فديتها وين راقد .. ناشه من الفير تعابل الفواله ... صبري بطالعها لج ..
شما : انشالله ..
روضه : وايه مرحبا ملاييييييين و لا يسدن في ذمتيه ..
شما : ملايييين بس .. هذا قدري عندج ..
روضه : هههههههههههه ..و شحالكوو ..
شما : هب بخير ...
روضه : افا ليش عاد

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 24-04-10, 10:34 AM   المشاركة رقم: 18
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,192
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سعوديه وكلي عز المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

.. قالت شمامي حق روضه ان بنات خالتها سلامه بيونهم و طبعا روضه من قبل كانت تعرف عن حب شما لراشد ..
روضه : فديييتج و الله ... يعني اللحين مبارك بيخطبج
شما : ااه شكله جذيه ..
روضه : شما دام ان مبارك حطج في باله .. اكيد انه رمس عند هله .. و يوم ان راشد ما رمس معناتها الريال مب حافلنج و لا امتحن منج ..
شما : حراام عليج روضوه ... بدال ما ترفعين معنوياتي تهدمينهن ..
روضه : شما الي باعنا بعناه و الي شرانا بعيونا حطيناه ... طبي عنج راشد .. شكله الريال مره مب مهتم منج .. و انتي الين متى بترقبينه .. ..
شما : اااه ياروضه .. انتي ترمسين لانج ما جربتي الحب .. و الا جان ما قلتي هالرمسه ..
روضه : بعده ما يابته امه الي يظوي راسي ... الشباب .. و لا حفلتهم ..
شما : ليتني مثلج ..
روضه : ههههههههههههههه .. لا انا حر ٍ مالي مثيل .. لا يصيدني صياد .. و لا لي بديل ..
شما : يا ويل حالي انا .... اااااااه من هالدنيا ..روضوه شرايج باكر تينا .. دام ان بنات خالوه بيّنا .. يالله عشان اعرفج عليهن ..
روضه : تدريبي اني اموووت عالحواطه .. خلالالاص ... بس هن متى بيّنكن باكر ..
شما : واقع الا العصير .. دام ان مبارك بيييبهن .. لان عليه دوام ..
روضه : ما قدر ريته هذا مبارك .... هب هو لي ريته عندكم في العيد ..
شما : لا هذاك حمد ... فديته بوشهاب ... هذا الي ما فيه خقت بل الخيل .. معرس ماخذ بنت عمه ..
روضه : اها .. اووووه .. برووح رقب يدووه .. احيدها عند درس الهوووش في السكه ..
شما : خلاص باجر بنتشاوف عخير انشالله ...
روضه : انشالله ...
سكرت روضه عن شمامي و ظهرت من بيتهم راحت السكه و لقت يدتها و عندها الخدامه و الدريول ... واقفين عن درس الهوووش .... و يدتها يالسه و تتحرطم عليهم ..
روضه : يدوووه .. شعندج ..
يدت روضه : لالالالا ... هالبيداره ما تبات في الدااار ... سفرووها ..
روضه : ليش يدوه شو سويت ..
يدت روضه : حماره تراددني في الرمسه ... لالالالا ما تبات ... ان باتت انا ودوني عزبتيه ببات هناك ..
روضه و هي معصبه من الخدامه : ألس .. شو سويتي حق يدوووه ..
ألس : ما في ثي و الله ... بث هادي يده يليييد انا سيل هادا باااء ... انا ما يقدل سيييل انا كووف و الله ..
روضه : يدوووه شعندج عالخدامه ... شو تبينها تشل .
يدت روضه : شل الله راسها مسودت الويه ... ماشي اباها تشل وحده من ذي الذبايح ... الا هي مستقويه ... امج كله من امج .. هي الي امبطرتنها ..
روضه : يالله و رزاق ليش ما يشلها دام انه هنيه ....
يدت روضه : لالالا .. حليله رزاق ما يرووم .... هي هي بتشلها دامها عحشمه ..
روضه : يالله الريال ما يرووم و هالمسيكينه ترووم .....
يدت روضه : شووو ما سمعج ما سمعج .... وووووووه روضه لحقي امج تزقرج ..
روضه : و الله ....و ألتفتت روضه صوب باب بيتهم الي يفتح عالسكه بس ما شافت حد لا امها و لا غيرها ...
روضه : محد ..
يدت روضه : لالالالالا .. انا سمعتها ..
روضه : و الله .. من ساعه انا اكلمج و انا لاصقه فيج و لا سمعتيني .. و سمعتي امي الي ما ادري من وين ظويتي صوتها ..
يدت روضه : شوووه اااه ..
روضه : سلالالامت قلبج يدووه ماشي ... برايج عند بياديرج انا بحدر عنج داخل ... راحت رووضه صوب البيت ..
ألس : ماما لوووده ما يلييييد ... بلييز ماماه كم باااك ..
يدت روضه : بليييس يركبج عسى ... حوووه ردي ... روووضه .. حديها حديها ...ربعت .. عنلاتها .. و تقول جب بعد .. سلامتج ما بتباتين في البيت .. الرقعه .. ادلينها الرقعه .. رزاق غربلاتك حدها ..


*************************************


يوم الاربعا .. الظهر فرماح فبيت هل مبارك ...


مبارك : الله لا بليتنا بالحرمات .... يا بويه انقفظن ... حشى و الله كرهت عمري منكن ..
عوشه : اووه حرام عليك بروووك .. بعدين احنا قلنا العصير بنرووح صوبهم ...
مبارك : جب جب يله يله ... و يرووح مبارك صوب امنه خته في حجرتها ..
مبارك : حراام عليج امنه .. حتى انتي ما خلصتي ..
امنه : انا اصلا ما سويت شي ...
مبارك : بعد
يلس مبارك يطلع من حجره لحجره ذبحهم حتى نوره خته الصغيره ما سلمت منه ..
مبارك : ايه و انتي نوير خلصتي و الا بعدج ..
نوره : شووو .. لا انا مالي دخل ...
مبارك : يله عيل السياره ..و يدخ مبارك على امه ..
مبارك : يوم العيوز بعدها ما فججت راسها وين البنات بيخلصن .
ام مبارك : يالله يا مبارك كلتلي فوادي ... يابوه استريح ..
مبارك : الله لا تبلانا بالحرمات ...
ام مبارك : اففففففففففف ... بروك ظهر ظهر اقولك ... و في النهايه الكل قفل على عمره في حجرته و تم مبارك يتلفت على عمره في الصاله ... حتى نوره خته راحت المطبخ عشان تفتك من حشرته ... و عالساعه 4 العصر قدر مبارك انه يسحب خاواته من حجرهن عشان يروحون الوثبه ...
في هالوقت في الوثبه ...
روضه و امها و خوانها و يدتها يالسين في الصاله ..
روضه : امايه برووح صوب شما بنت سيف بعد شوي ..
ام روضه : هيه و انا اقوول هالفواله الي تعابليناه من الصبح عشان شوو ..
شما حرمت محمد خوها : حد بيخاويج صوبهن .
روضه : لا ما ظني .. بتظوي خالتها سلامه و البنات .. و عاد بنسير صوبهم ..
سلطان : هاي الي ما خذنها الخييلي الي من رماح .. و الا الي ما خذنها الجتبي
روضه : لالالا .. الي ما خذنها الخييلي ..
شما : و منوه بيوديج صوبهن ...
روضه : يمعه مودي بويه صوب العزبه .. اظني الا رزاق بيوديني ..
يدت روضه : منوووه ... لالالا .. رزاق تعبان ما يروووم ...
ام روضه : و شو متعبنه بعد .
يدت روضه : ترى بيدارتج البطرانه ما طاعت تحدر الدرس و تمسك الذبيحه عنلاتها عثرت رزاق قيل الا في الدرس و رى الهوووش ...
ام روضه : يالله يا عمتيه ... و انتي تبين الخدامه هي الي تمسك الذبيه و الدريول يطالع ..
يدت روضه : لالالالا .. سلامتكن هالخدامه ماشي تتكنسل ويزتها ... يعلها فدى عن ذيج السودى ربيعة شما ... لا تبات و لا تقيل .. هي تمام .. الا ربيعتكن .. غسلن يدكن منها ..
شما : يدوووه ان بغيتيها شاطره تراها مره واصله ...
روضه : يالله يا امايه متى بتخل فلتنا .. .. شو هذا الكل ارتفع فووق الي احنا بعدنا ..
ام روضه : عاد المهندس يتلغون شو اسويبه ...
العصر عالساعه 6 الا شوي ... توهم واصلين الوثبه مبارك و هله ... روضه ما لقت حد يوديها لان يدتها ما خلت رزايق يوديها فأطرت انها تستنا يمعه الدريول و بوها عشان يوديها ... اول ما وصلوو قوم مبارك .. حدروو بيت خالتهم ... بعدين ظهر مبارك و سالم ولد خالته عشان ينزلوون الشنط و القشار الي في السياره ... في هالوقت كانت روضه في حووش فلة قوم شمامي ...
روضه : يمعه .. تعال الله يخليك شل مع ألس .. حليلها ما ترووم تشل كل هذا برووحها ...
اول ما شاف مبارك روضه جدامه عرفها .... ما قدر انه يتحرك و لا خطوه وحده ... كنت اتمنى اني اشوفها ... بس اني اشوفها اول ما اوصل الوثبه .. ما كنت اتمنى اكثر من جذيه ... ااااااااه من طيف خل ٍ غزاني ... جن روضه كانت حاسه ان حد طلع من الفله ... فأفترت صوبهم .... روضه ما عرفت مبارك لانها اصلا ما شافته لانه كان ظلمي و فليل ... بس هو اول ما شافها عرفها .... اول ما طاحت عين روضه عمبارك فز قلبها بالقووو ... حشى مب رحامه فيه هالريال ... تم قلبها يدق شرات الطبووول .... يالله شو بلاني .... .. مب قادره اوقف حتى ... و مبارك ميت ... يالله يالريم ... فديت شوفتج و الله و يت عباله غنية ميحد ( احيتنا بطلعت محياك ..وقف الدجى و اسفر بنا النور ..عقلي و قلبي غرم بهواك و لا بي مها و غيد مالحوور ..غالي و لا حد مووول يسواك )........ نسى مبارك ان سالم عنده ..
سالم : اووه .. مبارك .. رووح فتح سيارتك و انا شوي و بيييك ... و راح سالم صوب رووضه ...


*********************


شوووو تتوقع روضه بتعرف ان مبارك هو نفسه الي تواجعت معاه ذاك اليوم

امم ... ظنكن مبارك بيتجرء و بيكلم روضه

بصراحه شووو توقعن بيستوي في هاليومين الي بييلسهن مبارك في الوثبه .. و هو تقريبا قدر يوصل لشي يوصله لهالمنصوريه ..

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 24-04-10, 10:35 AM   المشاركة رقم: 19
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,192
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سعوديه وكلي عز المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الخامس ...

سالم : اووه .. مبارك .. رووح فتح سيارتك و انا شوي و بيييك ... و راح سالم صوب رووضه ...


شافت روضه سالم ياي صوبها
روضه : ..
سالم : مرحبا ملايييييييين .. و شحالكوو ربكووو الا بخير ...
روضه : بخير و نعمه .. ما نشكي باس .. و من صوبكووو....
سالم : عساكوو دوووم انشالله ... عايشين في ذا الدنيا و الله ..
روضه : هاه .. عربانكم عندكم .. ..
سالم : مره توهم ياييين ..
روضه : زين عيل .. بترخص عنك صوب البنات ...
سالم : بتلقينهن في صالة الحرمات ..
مشت روضه عن سالم و هي تشوووف نظرات مبارك و هي بتاكلها اكل ... اول ما وصلت روضه عدال مبارك ..
روضه : السلالام عليكم ...
مبارك و هو منصدم : و عليج السلام و الرحمه .. مرحبا ..
انتبهت روضه لسيارة مبارك ... بس ما طرالها مره ان ممكن راعي هالسياره يكون من هل شمامي .. و الا حتى له حد في الوثبه ... دخلت روضه البيت و هي حاسه بنظرات مبارك صوبها ...
سالم : صبر بزقر وحده من الخدامات تشل الشنط ..
مبارك : ما يحتاي .. بنوديهن رووحنا .. مب من كثرهن الا شنطتين و صغار بعد ...
سالم : عهواك و الله ..
مبارك و الفضوول ذابحنه : ام .. الا بتخبرك بو غنيم .. منو هذي الي سلمت عليها ...
ألتفت سالم صوب مبارك ... حس مبارك ان سالم نقمه لانه سأله هالسؤال ..
سالم : وحده من هلنا ..
سكت مبارك و لا قال شي ... الله يعيني عمخوت هالريال .. حشى تخبرته منو هالبنت بغى يذبحني ... اففففففف ... معقوله بيني و بين الريم الا يييدار و لا قادر اشوفها .. شوو هذا افففففففف .... في هالوقت دشت روضه الحرمات في الصاله و سلمت عليهن ..
ام مبارك : الا بتخبرج فاطمه هذي بنت منوه ..
ام شما : ودي .. ما عرفتيها ..... هذي روضه بنت شطيطه بنت خالتيه عوشه ...
ام مبارك : يعله في ذمتج .. وااايه فديتج الغاليه ... شحالج بنتي . و شحال هلج و تواليج ..
روضه : بخير و نعمه .. ما يشكوون باس ..
تمت روضه تسولف عند البنات عطرف في الصاله .. و الحرمات عطرف ... دخل سالم و مبارك البيت .. البنات ما انتبهن ان حد دخل ... و عموما شمامي و خاواتها ما كانن يتغشن من مبارك .. كانن يتحجبن منه بس .. كان امل مبارك انه يشوف روضه و هي عاقه الغشوه .. بس امله خاب لان روضه كانت عاطيه ظهرها للباب .. فما شافها .. و تمت ظاربتنه غصه ... اففففففف انا حاد البيت عأمل اني اشوفها .. شووو هالحظ المنحوووس ..
سالم : هووود .. هووووود ..
اول ما سمعن البنات صوت ريال يهود تغشن ....
يدت مبارك : شعندكن تقبعتن بالشيل ..
ام شمامي : هدااا ,, هدااا ..
قامن البنات اول ما دخل مبارك و سالم ... اعتقد مبارك انهن بيرووح مكان ثاني .. بس تفاجأ انهن رجعن عقب و يلسن بعد ما يلس هو و سالم ... كيف الريم تيلس عند سالم ... كيف سالم تحق نفسه و أيلسنا في نص الحرمات .. شوو هالحاله .. ما كان مبارك متعود عالاوضاع في الوثبه لانه ما كان اييها مره .. خاواته متعودات عالوضع .. فكانن عاد ..
خاطر مبارك انه ينش عنهم بس ما قدر .. لان بينه و بين الريم شوي .. يسمع صوتها .. يشوووف حركاتها .. اااه محلات ظحكتها ... و الله تذبح هالانسانه ... وقف قلب روضه من دخل مبارك الصاله ... تحس انها تعرف هالانسان من مية سنه .. و هي متأكده انها ما شافته من قبل .. لان مستحيل في حد يشوووف هالرحامه كلها و ينساها .. كان خاطرها تسمعه و هو يسولف .. بس هو كان وايد هادي .. حشى سالم حاشرنا بسوالفه التافهه ..
روضه و هي تمط شمامي من كندورتها و تكلمها بصوت واطي : ايييييييه .. منوه هالمزيون ..
شما : اففف هذا هو مبارك ..
روضه : يعلج السل جنج ما تبينه ..
شما : عساج قبلي ..
روضه : ههههههههه .. شو اظويه و الا السل ..
شما : هههههههههه .. اذا تبينه ظويه ..
روضه : شمامي خلينا نطلع شوي ..
شما : حي وين تبين ....
روضه : ما ادري .. خلينا نرووح المطبخ ..
شما : اوكي لحظه ..
شما : سمحولي بنروووح انا و رويض شوي و بنرجع ...
اول ما سمع مبارك اسم رويض فج عيونه .. منوه رويض هاذي بعد .. ما يحيد حد من بنات خالته اسمها رويض ... معقوووول الريم اسمها روضه ..
يدت مبارك : وين تبن ....
شما : بنرووح شوي المطبخ .. ليش يدووه تبين شي ..
يدت مبارك : هيه .. خليهم يسووودلي دلة زعتر ..
شما : انشالله يدووه ..
نشت روضخ و شمامي بيرووحن المطبخ .. ما كان مبارك يريد ايشوفهن .. بس ما قدر انه ما يرفع عينه عروضه و يشووفها و هي تمشي .. عذاب هالبنت ... اول ما طلعن من البيت ..
شما : شو بلاج خليتينا انش عن العرب ..
روضه : ما ادري .. بس ما كنت اريد ايلس ..
شما : و الله ..
روضه : يا ويلي يالنقمه ..
شما : جب جب .. خلينا نرووح نسوي الزعتر حق يدووه ... راحن صوب المطبخ .. في هالوقت حد اتصل بمبارك .. فترخص منهم و طلع برى البيت و تم يمشي في الحووش ..
انتبهت شما ان مبارك طلع من البيت لان المطابخ برى الفله .. و شافته و هو يتكلم في التيلفون ..
شما : حشى بيموت ان ما رمس وحده في يومه هذا ..
روضه و هي ما تعرف عن منوه تتكلم شما : شوووووو ..
شما : تعالي وايجي .. راحت روضه تشووف .. سبحان الله في هاللحظه كان مبارك ميت من الظحك عسالفه يقولها له الي يكلمه عالخط ... حست روضه بشي غريب .. جن في حد قاعد يخونها ...
شما : و تقوليلي يعلج السل ان ما خذتيه .. انا ما اقدر ااخذ واحد شرات مبارك .. ما ادريبه بيظوي و الا لا .. ايلس احاتيه و هو صايعله مع مية وحده ... لا و الله لو شو ما يستوي ما باخذه ..
روضه و هي تحاول ما تشووف مبارك و هو يمشي و يسولف فالتلفون : و الله انتي و هلج تتفاهمون .. و سكتت مب عارفه شو تقول و الا شو تسوي ...
خليفه : و عليه رفجه ان المنصوريه طيحتك ..
مبارك : ههههههههههههه ... لا طيحتني و لا شي .. خل عنك ..
خليفه : انت خل عنك اللواته ... و الا من متى الحبيب يسير صوب الوثبه و يقضي الويك اند فيها .. الله يرحم ايام البحرين ..
مبارك : لا الغالي يايب الحرمات صوب يدتيه .. .. بس ياخي حياتهم غريبه .. عادي ييلسن عند الرياييل ..
خليفه : برووك معروفات المنصوريات انهن يظهر و يقرب بالريايييل .. البنت تسد البيت دام امها محد ...
مبارك : قل و الله ..
خليفه : و الله ...
خطرة ببال مبارك خطه .. عشان يشووف بها روضه ..
مبارك : الغالي بخليك اللحين ..
خليفه : وين تبا .
مبارك : مالك خص ... انت خلك مع هالسودانيه الي الله بلاك بها ..
خليفه : حرااام عليك .. لا تذكرني بمقلب حياتي ... ياخي الي قاهرني اني صدق حسيت بشي صوبها ... عنلاتها لو قالت انها سودانيه ما كنت بكلمها شهر و اخسر عمري

مبارك و هو ميت من الظحك : هههههههههههههههه ... خاطري اتخيل شكلك يوم واعدتها و اكتشفت انها سودانيه ..
خليفه : هيه تشمت انت ... مب منك .. متعود بنات الجبايل يدقلك ..
مبارك : ما باهن مره واصلت كلهن من صوبك هههههههههههههه ..
خليفه : و المنصوريه ..
مبارك : لا عاد هذي مره مالك دخل بها و لا تطري عبالك مره ..
خليفه : هههههههههههههه .... بنتفاهم اليوم فليل انشالله ..
مبارك : انزين الساعه كم بتكون في الوثبه ..
خليفه : عقب العشى انشالله ..
مبارك : خلاص غايته ... سكر مبارك عن خليفه ... مسكين مبارك الكل كان ظالمه .. كانوو يعتقدوون انه يكلم وحده و هو مسكين كان يكلم خليفه ربيعه .. كل شوي كانت روضه توايج من الدريشه تشوف اذا مبارك خلص و ا لا لا ... فجأه ما لقت مبارك ... قالت اكيد الا انه خلص و رجع داخل ...
بعد ما خلصن الزعتر .. ظهرن من المطبخ رايحات صوب الفله .... ما كانن متغشيات ... و تمن يمشن اللين ما دخلن الفله ... و لا وحده منهن انتبهت ان مبارك كان في سيارته ... بس هو انتبه لهن .. و شاااف روضه ...... روضه كانت وااااايد حلوه و الي محلنها ان جسمها شوي مليان ... هي مب متينه .. بس جسمها روعه .. ما تحسين ان فيها لحمه زياده ... الي ذبحه غمازاتها و هي يظحك ... مصغر ثمها ... يا ويل حالي ... ااااااااه ... كيف ببات الليله ... تم مبارك في السياره مب رايم ينزل منها ... هو كان يتخيل الريم (روضه) انها حلوه بس ما كان متخيلنها جذيه ... جمالها غير ... ما قد شاف مثله ... هو عرف بنات وايد و ملكات جمال ... حتى في الاحلا من روضه ... بس فحلات روضه شي ثاني ... شي مس فواده ..
جمالها جمال عذري ما مسه انسان .. بدل ما يدخل مبارك الفله ... شغل سيارته و طلع يحووط في الوثبه .... تم يحووط و لا هو بداري بعمره اللين ما سمع صلاة المغرب .. وقف في المسيد و صلى و طلع ... و عقب راااح بسيارته صووب العراقيييب و يلس يتسمع المسجل .. ( صدفه قلبي غدابه .. ذاك الغر الحسين ... توه باول شبابه .. شروات حور العين ... لو ما تحسب احسابه .. يرمي بسهم العين .... اعياني له جذابه .. زين ٍ و فوق الزين ..) .. روضه .. يالله ليش وايد افكر فيها هالبنت .. افففففففففففف ... الله يعيني انشالله ...اتصلبه خليفه يقوله انه وصل الوثبه .. و تلاقووو عند السووق الخضر .. و من عقب ركب خليفه .. كانت الساعه 10:30 فليل .. تموو يحوطون و مبارك ساكت و لا يتكلم ..
خليفه : الخييلي ... بلالالاك مهموووم .. رب ما شر ..
مبارك : الا الشر بعينه يالخوي ...
خليفه : افا و الله ليش
مبارك : ريت المنصوريه اليوم ..
خليفه : شوووو ... مسرع .. الا من ساعتين و انت في الوثبه ..
مبارك : لا ريتها و اول ما وصلنا .. تعرف وين .. فبيت خالتيه ... لا و يلست عندنا في نفس الصاله بعد ..
خليفه : جذبت .
مبارك : لا و الله صدق ..
خليفه : انزين .. و بعد
مبارك : ما شي طلعت هي و بنت خالتيه و انا ظهرت ارمس .... بس الي ذابحني اني شفتها و هي مب متغشيه ... اااه يالمري .. حرااام انها صابتني ... الا ذبحتني .. اااه ياقلبي ..
خليفه : و الله شكلها المنصوريه بتظوي راسك ...
مبارك : شوووو .. لا خليفه انا صح معجب بها ... بس مستحييييل اني ااخذها ... انا اريدها .. بس مب حرمه و ام عيالي ..
خليفه : عيل شووو .., ..
مبارك : اريدها خليله .. حبيبه ... امم ... أي شي .. بس صدقني عقب لطيفه مستحيل اني افكر بوحده تكون علاقتي بها جديه ... تعرف ايام او شهوور و من عقب في وداعت الرحمن ...
خليفه : ربي يهديك بس ....
في هالوقت كانن قوم شمامي و روضه و خاوات مبارك يتمشن من الفلل صوب الشعبيه و تواعدن مع قوم ميثه و بنات عم روضه و مريم بنت ييرانهم عشان يروووحن و يمشن ... و تلاقن البنات و تم عددهن فوووق الخمستعشر بنت .. و في الوثبه البنات متعودات يرووحن و يمشن ... خطف مبارك من عدالهن بس هو ما كان يعرفهن ... و راح عنهن ...
مريم و هي تباغم : روضوووه ... عرفتيه منوه هذا ....
طبعا خاوات مبارك عرفن انه هذا مبارك و روضه و شمامي بعد ....
روضه و هي منحرجه .. هاذي ليش تسألني عن مبارك : هيه .. و سكتت ..
مريم : شكلج طيحتيه و الله ...
روضه هذي شوو تقول ..
ميثه : حي طيحت منوه بعد ....
مريم : راعي الرنج ...
شمامي : و روضه كيف بطيحه ..
مريم : ترى هو نفسه الي تواجعت معاه روضه الاسبووع الي طاف يوم العرس ... ما تذكرن ....
شمامي : شوووو ....
امنه : حي وين هي شافت مبارك خويه عشان تتواجع معاه ...
و روضه جن مجبوب عليها ماي بارد ... مب عارفه شووو تقول و الا شووو تسوي ... يعني مبارك هو نفسه الي تواجعت معاه ... يا الفظايح ...
ميثه : و انتي كيف عرفتي انه هو يمكن واحد غير ..
مريم : لا هو انا متأكده .. لان رقم سيارته ثنائي .. مستحيل عاد يكون صدفه و الا حد غيره انا متأكده انه هو ...
امنه : شووو شو الي مستوي قوللنا حرام عليكن ... مخلياتنا شرات الاطرش في الزفه ...
و طبعا مريم الملقوووفه ... قالت كل السالفه ... و روضه مب قادره ترفع راسها من الفشله .. انتبهت شمامي ..
شمامي : يالله يا مريوم دووومه لسانج يحجج .. ما تكتمين شي ..
تمن البنات يسولفن عالسالفه و روضه ميته على عمرها ...


ظنكن امنه بتقول لمبارك ..

ا ... مبارك بشوو يفكر ... كيف بيشووف روضه ..

شو بيستوي بينهم ...

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 24-04-10, 10:37 AM   المشاركة رقم: 20
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,192
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سعوديه وكلي عز المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء السادس ..

بعد ما رجعن البنات البيت .. ما طاعت روضه انها ترجع عند شمامي بيتهم ... كانت وايد مفتظحه من الموقف الي استوى ... رجعت روضه بيتهم .. و كل فكرها بمبارك .. يالله يالفضيحه .. اللحين لو اموني و العاش قالن له اني انا هي نفسها الي تواجعت معاه ... يالله .. الله يسامحج يا مريووم .. دوومه لسانحا يحجها .. يالله .. لو مبارك قال لسلطان و الا محمد خويه عن السالفه ... يا ويلي ... شو اسوي اللحين .. تمت روضه تهويس بهالسالفه .. هي تفكر في مبارك و شو ممكن يسوي ان عرف انها هي نفسها البنت الي تواجع معاها ... و مبارك يفكر في روضه و في حلاتها ... كل ٍ يغني على ليلالاه ... بالباجر الصبح دخلت يدت مبارك عليه و عسالم و وعتهم الساعه 5 الصبح ... مبارك مب متعود ان حد يوعيه الفير ..
يدت مبارك : حشى مب رقاد ... نشووو نشووو ...
سالم : يدوووه شعندج ....
يدت مبارك : نش ا تسرحني صوب عزبتيه .. مستهمه عحلالي ما اعرف شو الحال عليه من يومين ما سيرت صوبهن ....
سالم : حرااام عليج يدووه .. امس الصبح انتي سارحه صوب عزبتج .. شو هو الطرووق كل يووم ..
يدت مبارك : عن التحرطيمات نش اقولك نش .. لا و الله ارقعك بهالعيره عراسك مسود الويه .. بسك من الرقاد القايله اللحين ..
سالم : يدوووه مبارك بيسرحج ..
مبارك : شووووو ... اسرح منوه لا بويه انا ظيف عندكم لا اسرح و الا اعطن ...
سالم : ليش هي مب يدتك انت بعد .. يله حس بمعاناتي لو يوم واحد ...
مبارك : بو غنيم .. نش ود عيوزك ..
يدت مبارك : برووووووووك ... نش نش ..
مبارك : يدووووه ..
يدت مبارك و هي تقطع رمسته : دامك عحشمه نش ...
مبارك : انا شالله بلاني بييت الوثبه حشى ...
سالم : ههههههههههههههههه ...
مبارك : ظرس ..
سالم : يظرسك قبلي ههههههههههههه
مبارك و هو ناش دهمان : خلني ارد بس و بتعرف شغل الله عدل ...
سالم : برووووووووك ...
مبارك : شووو ..
سالم : سلم عالهووووش ...
مبارك : عنلالات صداك ...
يدت مبارك و هي تسحب مبارك من فانيلته : فديتك انا يدتك واجب عليك تنفعني ..
مبارك : انزين يدووه .. بس خليني اغسل ويهي اول ..
يدت مبارك : انقفظ هبابنا ما عندنا وقت ..
مبارك : توها خمس و نص ...
طلعت يدت مبارك من الحجره ... دخل مبارك الحمام و تسبح و تلبس و طلع عند يدته و كانت الساعه 6 و شوي .. لقى امه و خالته و ريل خالته كلهم واعين و يتريقووون .... سلم مبارك عليهم و يلس يتريق ..
يدت مبارك : بروووك نش نش بسك ورانا مسراااح ...
ام مبارك : يالله يا امايه .. خليه يكمل كوووب الحليب .. لاحجه عحلالالج ..
يدت مبارك : لا بعدني بخطف ع عوشه ختيه .. و مناك بخطف عزبتيه ...
مبارك يقول في خاطره ... لا حول بعدني بستحمل لمت العيايز ... الله ينطب الوثبه و الي ايي الوثبه .. راح مبارك بيدته صوب ختها عوشه ... ما انتبه مبارك ان بيت يدته عوشه هو نفسه بيت روضه .. لانه قد شاف بيتهم بس من ورى من السكه .. و وايد بيووت هناك .. و لا طراله انه بيرووح بيت روضه ... وقف مبارك جدام بيت روضه و نزل يدته و نزل معاها ... دخلو البيت و شافو ان حد يالس في الصاله .. كانت يدته عوشه و معاها وحده .. هالبنت كانت عاطيه ظهرها للباب ... يدتهم عوشه يوم شافت ختها يايه صوبها يلست ترحبها ..
يدت روضه : ... قربي ..
يدت مبارك : السلام عليكم ..
افترت روضه يوم سمعت التراحيب تريد تشوف يدتها بمنوه ترحب ... اول ما افترك شافت مبارك و هو يقود يدته .. هي شافت مبارك بس هو ما شافها لانه كان موخي تحت يشووف يدته و هي تركب الدري .. تغشت روضه و نشت صوب يدت مبارك تسلم عليه ..
روضه : .. فديتج يدووه شوي شوي ...
اول ما سمع مبارك صوت روضه عرفها فرفع عينه عليها و هي تظهر من الصاله تسير صوب يدته .. وصلت روضه عندهم و مسكت يدت مبارك من ايدها الثانيه .. و قادتها الين ما وصلن الصاله و مبارك يتحرقص .. افففففففف شو هالصبااح و الله ... دخل مبارك الصاله عقب روضه و يدته و راح صوب يدت روضه و وايها و حبها عراسها ..
يدت روضه : من ولده هذا ...
يدت مبارك : هذا بروووك ولد سلامه بنتي ..
يدت روضه : انا قلت رحامته مب من عيال فاطمه ..
مبارك : وين بروووك الله يهديج .. ريال بلحيتيه و تسميني بروووك ..
يدت مبارك : شوووو .. الا انت برووك ...
مبارك : هههههههههههه عهواج يدوووه ...
روضه : هههههههههههه ... فديتها يدووه تبى تصغرك ..
مبارك و قلبه يدق : هههههه امبوني صغير ... ما تعديت العشرين بعدني ...
روضه : هههههههههه و انا ما تعديت العشر بعدني
مبارك : ههههههههههه ...
يلست يدت مبارك عند ختها يدت روضه و يسولفن و يتقهوين ... نشت روضه و صبت حق مبارك حليب ..
مبارك : تسلمين الغاليه ..
روضه و هي مستحيه : ربي يسلمك ..
يدت روضه : ودي .. رويض شعندج متقبعه بالشيله ... ما تقولين غير ساحره بتطير ...
نقع مبارك من الظحك و بغى يغص بالحليب يوم سمع تعليق يدت روضه ...
روضه : حراام عليج يدوووه ...
يدت مبارك : عووشه خاويني صوب العزبه بتقصرين الدوب عليه هناك ...
يدت روضه : امبوني بخاويج .. حتى روضه امبونها بتخاوينا ...
مبارك فرحان .... و روضه مرتبشه .. ما كانت تدري ان مبارك هو الي بيسرحهم العزبه ..
روضه : لا خلالاص يدوووه ... انا كنت اتحسب الدريول هو بيوديكن ... خلاص
مبارك : لا ارجوج ما فيني استحملهن برووحي ... انا وحده و يالله يالله امشي عمري معاها ...
روضه : هههههههههههههههه ... شو تقصد ..
مبارك : لالالالالالا .. ما اقصد شي سلامتج هههههههههههه
و في النهايه سرحو العزبه العيايز و روضه و مبارك ... ركبت روضه و يدتها ورى .. و يدت مبارك جدام ..
و في الدرب شغل مبارك المسجل ..
يدت مبارك : بروووك .. شو هذا ما عندك شي عدل .. عنبوه حاطلنا هذا العله .. ما تقول غير عنز تطرب ..
مبارك : هههههههههههه ... انزين شو تبيني احطلج ..
يدت روضه : .. عليك بميحد ..
مبارك : ههههههههههههههههه .. هب هينات العيايز ... انشالله يدووووه ...
و حط مبارك مقاطع لميحد حمد ..( احبك يا نظر عيني غناتي .. و احب الارض لي تمشي عليها .. و احبك حتى اكثر من حياتي ... و اسوم الروح لجلك و اشتريها ..)... يلست يدت مبارك و يدت روضه يسولفن الين ما وصلووو العزب .. طول الطريج و روضه ميته عشكل مبارك ... اول مره تشووفه و هو طاوي السفره .. عان لا بس كندووره لا هي بيضى و لا هي بنيه .. كان شكله يذبح ... مره كان مبارك يكلم يدته و مفتر صوبها ... شافت روضه شعره تحت السفره .. يالله .. تمت ماسكه عمرها ... كانت تحس ان اديها بتخونه ... خاطرها تلمس شعره ... يا ويلي .. افففففففف ... انا ليش ركبت وراه .. عسى هالوقت يمظي عخير .. و اول ما وصلووو العزب نزلت روضه بسرعه .. و من عقب التهت مع يداتها .. و لا انتبهت لمبارك .. في العزبه كانت هناك غافه متعودات يداتها ييلسن تحتها .. و كانن يالسات .. ياهن مبارك و يلس عندهن ... و يلس يسوولف عن يداته .. و شوي روضه تشاركهم في السوالف و مرات كانت تسكت و تسمع بس ... حس مبارك ان روضه فيها شي .. ام ... ممكن تكون معجبه ... اوكي بشووف .. شوي و يرن تيلفون مبارك ...
مبارك : مرحبا ..
...: مرحبا مليار و زووود ...
مبارك :ههههههههه شحالك ..
.... : اول اول شي ... صباح الخير ..
مبارك : ههههههه صباح النور و السروور ..
... : شحالك حبيبي ..
مبارك : بخير و سهاله ... و من صوبكم الغالييين ..
... : مب اوكيه ..
مبارك : افا ليش عاد ...
.... : ليش ما كلمتني امس ..
مبارك : السمووحه منكم و الله ... بايت عند قوم خالتيه و لا فظيت ..
.... : اها ... شو تسوي اللحين ..
مبارك : شوي مشغول ..
... : و شو شاغلنك انشالله ..
مبارك : ههههههههههههه .. مودي يدتيه العزبه ..
.... : اها ..
مبارك : اقول بدلك بعدين ..
... : اوكي بستناك ..
مبارك : في وداعت الرحمن ..
كانت روضه شاكه انه يكلم وحده بس بعدين تأكدت ان الي يكلمها وحده مب واحد .... وايد حز في خاطرها هالشي ... مب من عادت مبارك انه يرد عحد من ربيعاته جدام هله بس هو كان يريد يشوف ردت فعل روضه .. بس طبعا روضه مب مهتمه .... و الله لا ايييب راسها هالمنصوريه ... تمت روضه بالنسبه لمبارك مثل التحدي .. خاطره في هالبنت ... نشت روضه عنهم بترووح الخيمه تيب شي ليدتها ... تعلث مبارك انه بيرووح السياره .. و لحق روضه فالخيمه .. انتبهت روضه ان مبارك وراها ..

مبارك : امم .. السموحه منج بس بغيتج في سالفه .. و لا بغيت اكلمج جدام يداتي ..
روضه و قلبها يدق طبووول : عونك ..
مبارك : عانج الرب الغاليه ... ام ... ما ادري اذا عرفتيني و الا لا ..
روضه و هي مستحيه من الخاطر : ... هيه عرفتك ..
مبارك : و الله ..
روضه : انا اااسفه اذا كانت السالفه وصلت لخاواتك بس و الله مب انا الي ...
مبارك : لحظه لحظه ... شو الي وصل لخاواتي ..
روضه : ترى امس يوم كنا نتمشى و انت خطفت عدالنا .. البنات الي كانن عندي ذاك اليوم هن الي عرفنك و قالن انك انت نفس الشخص الي ... المهم و خا واتك كانن عندنا و عرفن بالسالفه ...
مبارك و هو ما كان مستعد لهالشي : امم ... يعني انتي يوم شفتيني في بيت خالتيه ما عرفتيني .
روضه : لا .. و السموووحه منك عالكلالالام و عالسالفه الي استوت ذاك اليوووم ..
مبارك : ما حصل الا كل خير .. و بعدين طلعتي من هلنا .. يعني عادي ... هههههههههه و ان بغيتي ترى الفرد موجود ..
روضه و هي مستحيه : هههههههههههههه .. و الله السموحه منك
مبارك : لا عادي افا عليج .... بس يالريم ..
روضه و هي حاز في خاطرها ان مبارك نعتها بالريم : الريم ... لا الشيخ انا روضه مب الريم ..
مبارك : لا .. انا اعرف انج رووضه .. بس انتي فاهمه الموضوع غلط ...
روضه : لا عادي يا فلالالان ... انت من كثر ما تكلم البنات ما تعرف اسمائهن حتى ..
مبارك : و انتي شدراج اني اكلم بنات وايد ..
ما عرفت روضه شو تقوله ... سكتت و طلعت تربع عنه صوب يداتها .. مات مبارك .. يعني روضه سألت عني ... يعني مهتمه بي ... اممم ... فاتحت خير انشالله ... راح مبارك السياره و استنا يداته الين ما خلصن و ركبن السياره و روضه معاهن .. اول ما ركبن تحرك مبارك و تم يسمع الاغاني مالت ميحد ... و يوم يت هالغنيه طول عليها ( ااه وا ويلاه من خل ٍ ظلووم ..ظالمني و الظلم نهجه حرااام .. ) عرفت روضه انها المعنايه بهالغنيه و طنشته ... بس تم قلبها يدق بالقووو .... نزل مبارك روضه و يدتها و راح هو ويدته بيت خالته .. كان يتوقع مبارك ان روضه بتيهم في بيت خالتها بس هي ما راحت صوبهم ... تم يحوط بسيارته جدام بيتهم .. على امل انه يشوفها .. بس امله خاب و لا قدر انه يعرف أي شي عن روضه .. و رجعووو رماح باليمعه العصر ... مره هالاسبووع كئيب على مبارك .. خاطره يعرف أي شي عن روضه .. اففففففففف يالله شو هالحاله .. يوم الاثنين الساعه 2 الصبح كتب مبارك قصيده عانبها روضه ..
كان مبارك يريد يوصل هالقصيده صوب روضه .. بس ما عرف كيف ممكن يوصلها لها .. ما قدر يوقل لخاواته لانهن بيفضحنه في العايله كلها .... يالله كيف ...
مبارك : خليفه .. اللحين شو اسوي ..
خليفه : اففففففف ... يا بويه حشرتنا حشى ..
مبارك : خلوووف دخيلك قولي ..
خليفه : مبارك .. انت تحبها ..
مبارك : شوووووو ... احبها ... لا طبعا ..
خليفه : عيل شعندك عليها ..
مبارك : ياخي ذابحتني هالبنت ... الا اكلمها ..
خليفه : لك الي تباه مني ان كلمته ...
مبارك : و عليه رفجه انها بتكلمني ..
خليفه : بروووك هالمنصوريه هب هينه ..
مبارك : و رفجه اني اظوي راسها ... و رفجت بوخليفه ..
خليفه : يا ريال ..
مبارك : ما عليه ... انا و انت و الزمن ..
خليفه : خلاص تم ...
تم مبارك يفكر في طريقه يوصل بها الرساله صوب روضه و لا هب عارف كيف ... خلالاص انا برووح الوثبه و ربي يساعدني .. و انشالله اقدر اوصلها لها .... يوم الثلاثا راح مبارك الوثبه و سلم عخالته و يدته ...
مبارك : هاه يدووه ما تبيني اوديج بقعه ..
يدت مبارك : لا استريح ما اريدك توديني بقعه ..
مبارك : ليش عاد ..
يدت مبارك : عوشه ختيه بتيني اللحين ...
تفاءل مبارك .. اكيد روضه بتي مع يدتها .. و تم مبارك مرتز يستنا روضه ... بس يت يدت روضه بدون روضه .. يالله يا هالحظ النحس ... افففففففففف ... شو اسوي اللحين ... يلست يدت روضه وايد عند ختها ..
يدت روضه : عاد انا بترخص منكم اللحين ..
يدت مبارك : وين تبين ..
يدت روضه : فديتها روضوه برووحها في البيت برووح عندها ...
استغل مبارك الوضع : خلاص يدووه انا بوديج بيتج ...
يدت روضه : اسميك بتتيمل فيني و الله ... حليله رزاق تعبان ما يرووم يرد عليه مره ثانيه ..
مبارك : لا افا عليج يدووه واجبج علينا ..
ودى مبارك يدت روضه البيت .. اول ما دخلوو زقرت يدت روضه روضه عشان تقرب بمبارك ..
روضه : مرحبا السااع ..
مبارك : مرحبابج زووود ... شحالج .. روضه ..
روضه و هي منتبه لحركت مبارك : بخير ربي يسلمك ...
دخلت يدت روضه حجرتها عشان تعق عباتها .. يلس مبارك عند المخدات و تقهوي .. و قبل لا ينش خش الورقه تحت صنية القهوه ... انتبهت روضه لحركته .. بس ما عرفت هو شو حط .. نش مبارك بسرعه و ركب سيارته و راح عنهم ... نشت روضه و شافت هو شو حط تحت الصنيه .... لقتها ورقه .. فتحتها و لقت فيها هالقصيده :

انشدج يا لغلا ثواني بس في حظورج ... قــاصـد ٍ لطفـج طـــالب ٍ باقي احقوقي
والسموحه بزلت اللسان والعذر منج ... و لكن حبج غزى ذا النفس و عروقي
و صرت اليوم في هالـدرب معبـودج ... ابفصح عن شعوري و اعترف بعشقي
انا إنسان ذايـب ٍ ذا اليـوم في حبـج ... و انـهدر عـمـري بالصبـر و عـز نفسي
مـانـي بهيـن فـي ديـرتي مثـل دارج ... و يـامـا ميـالـس بــالريـايـيـل اتـفـز لــي
و لكنه ما انـكـتـبـلي العز في ديارج ... و انـا قصـدتـج و حـيـلـتـي قـلبي و حبي
ارتــجي من المولى يرزقـني بحبـج ... منـيـتي حبـج منـيـتي شوفـتج و اعذريني
من غزاني حبج السامي و شووقج ... اخـتـلط دمـي بـشـوقـي و اشـتـعـل حــبي
وأصبحت في هاليوم غارقة ٍ في حظورج ... ألـتمس حبل أنجى لي منه ينجـيـني
رجوتـي رجـوة المظـلـوم في حـبـج ... يـالله دخيلج ارحمي ذا النفس و ارحميني
ارحمي خل ٍ عايش الليل في عيونج ... ارحميني يا من ملكتي العين و أحلامي
أنتي منـاة النـفس و اليـوم عانـلج ... اطـلب احـظـورج بـالمحبـة فـي حـيـاتـــي
طلبتج فيها .. مبارك الخييلي

انصدمت روضه من القصيده تمت تقراها مية ألف مره ... في هالوقت كان مبارك عالخط رايح صوب رماح .. و قلبه يدق .. يالله شو بيكون رد فعلها ..... يالله ..


شووو تتوقعن روضه بترد عمبارك ..

امممم ... شو بيكون الوضع بين مبارك و روضه ..

شوم ممكن يستوي في هالدنيا ممكن يقرب بينهم او يبعد بينهم ..

روضه بتحب مبارك ... بيغير مبارك رايه في روضه ..

الجزء السابع ...

بعد ما رجعن البنات البيت .. ما طاعت روضه انها ترجع عند شمامي بيتهم ... كانت وايد مفتظحه من الموقف الي استوى ... رجعت روضه بيتهم .. و كل فكرها بمبارك .. يالله يالفضيحه .. اللحين لو اموني و العاش قالن له اني انا هي نفسها الي تواجعت معاه ... يالله .. الله يسامحج يا مريووم .. دوومه لسانحا يحجها .. يالله .. لو مبارك قال لسلطان و الا محمد خويه عن السالفه ... يا ويلي ... شو اسوي اللحين .. تمت روضه تهويس بهالسالفه .. هي تفكر في مبارك و شو ممكن يسوي ان عرف انها هي نفسها البنت الي تواجع معاها ... و مبارك يفكر في روضه و في حلاتها ... كل ٍ يغني على ليلالاه ... بالباجر الصبح دخلت يدت مبارك عليه و عسالم و وعتهم الساعه 5 الصبح ... مبارك مب متعود ان حد يوعيه الفير ..
يدت مبارك : حشى مب رقاد ... نشووو نشووو ...
سالم : يدوووه شعندج ....
يدت مبارك : نش ا تسرحني صوب عزبتيه .. مستهمه عحلالي ما اعرف شو الحال عليه من يومين ما سيرت صوبهن ....
سالم : حرااام عليج يدووه .. امس الصبح انتي سارحه صوب عزبتج .. شو هو الطرووق كل يووم ..
يدت مبارك : عن التحرطيمات نش اقولك نش .. لا و الله ارقعك بهالعيره عراسك مسود الويه .. بسك من الرقاد القايله اللحين ..
سالم : يدوووه مبارك بيسرحج ..
مبارك : شووووو ... اسرح منوه لا بويه انا ظيف عندكم لا اسرح و الا اعطن ...
سالم : ليش هي مب يدتك انت بعد .. يله حس بمعاناتي لو يوم واحد ...
مبارك : بو غنيم .. نش ود عيوزك ..
يدت مبارك : برووووووووك ... نش نش ..
مبارك : يدووووه ..
يدت مبارك و هي تقطع رمسته : دامك عحشمه نش ...
مبارك : انا شالله بلاني بييت الوثبه حشى ...
سالم : ههههههههههههههههه ...
مبارك : ظرس ..
سالم : يظرسك قبلي ههههههههههههه
مبارك و هو ناش دهمان : خلني ارد بس و بتعرف شغل الله عدل ...
سالم : برووووووووك ...
مبارك : شووو ..
سالم : سلم عالهووووش ...
مبارك : عنلالات صداك ...
يدت مبارك و هي تسحب مبارك من فانيلته : فديتك انا يدتك واجب عليك تنفعني ..
مبارك : انزين يدووه .. بس خليني اغسل ويهي اول ..
يدت مبارك : انقفظ هبابنا ما عندنا وقت ..
مبارك : توها خمس و نص ...
طلعت يدت مبارك من الحجره ... دخل مبارك الحمام و تسبح و تلبس و طلع عند يدته و كانت الساعه 6 و شوي .. لقى امه و خالته و ريل خالته كلهم واعين و يتريقووون .... سلم مبارك عليهم و يلس يتريق ..
يدت مبارك : بروووك نش نش بسك ورانا مسراااح ...
ام مبارك : يالله يا امايه .. خليه يكمل كوووب الحليب .. لاحجه عحلالالج ..
يدت مبارك : لا بعدني بخطف ع عوشه ختيه .. و مناك بخطف عزبتيه ...
مبارك يقول في خاطره ... لا حول بعدني بستحمل لمت العيايز ... الله ينطب الوثبه و الي ايي الوثبه .. راح مبارك بيدته صوب ختها عوشه ... ما انتبه مبارك ان بيت يدته عوشه هو نفسه بيت روضه .. لانه قد شاف بيتهم بس من ورى من السكه .. و وايد بيووت هناك .. و لا طراله انه بيرووح بيت روضه ... وقف مبارك جدام بيت روضه و نزل يدته و نزل معاها ... دخلو البيت و شافو ان حد يالس في الصاله .. كانت يدته عوشه و معاها وحده .. هالبنت كانت عاطيه ظهرها للباب ... يدتهم عوشه يوم شافت ختها يايه صوبها يلست ترحبها ..
يدت روضه : ... قربي ..
يدت مبارك : السلام عليكم ..
افترت روضه يوم سمعت التراحيب تريد تشوف يدتها بمنوه ترحب ... اول ما افترك شافت مبارك و هو يقود يدته .. هي شافت مبارك بس هو ما شافها لانه كان موخي تحت يشووف يدته و هي تركب الدري .. تغشت روضه و نشت صوب يدت مبارك تسلم عليه ..
روضه : .. فديتج يدووه شوي شوي ...
اول ما سمع مبارك صوت روضه عرفها فرفع عينه عليها و هي تظهر من الصاله تسير صوب يدته .. وصلت روضه عندهم و مسكت يدت مبارك من ايدها الثانيه .. و قادتها الين ما وصلن الصاله و مبارك يتحرقص .. افففففففف شو هالصبااح و الله ... دخل مبارك الصاله عقب روضه و يدته و راح صوب يدت روضه و وايها و حبها عراسها ..
يدت روضه : من ولده هذا ...
يدت مبارك : هذا بروووك ولد سلامه بنتي ..
يدت روضه : انا قلت رحامته مب من عيال فاطمه ..
مبارك : وين بروووك الله يهديج .. ريال بلحيتيه و تسميني بروووك ..
يدت مبارك : شوووو .. الا انت برووك ...
مبارك : هههههههههههه عهواج يدوووه ...
روضه : هههههههههههه ... فديتها يدووه تبى تصغرك ..
مبارك و قلبه يدق : هههههه امبوني صغير ... ما تعديت العشرين بعدني ...
روضه : هههههههههه و انا ما تعديت العشر بعدني
مبارك : ههههههههههه ...
يلست يدت مبارك عند ختها يدت روضه و يسولفن و يتقهوين ... نشت روضه و صبت حق مبارك حليب ..
مبارك : تسلمين الغاليه ..
روضه و هي مستحيه : ربي يسلمك ..
يدت روضه : ودي .. رويض شعندج متقبعه بالشيله ... ما تقولين غير ساحره بتطير ...
نقع مبارك من الظحك و بغى يغص بالحليب يوم سمع تعليق يدت روضه ...
روضه : حراام عليج يدوووه ...
يدت مبارك : عووشه خاويني صوب العزبه بتقصرين الدوب عليه هناك ...
يدت روضه : امبوني بخاويج .. حتى روضه امبونها بتخاوينا ...
مبارك فرحان .... و روضه مرتبشه .. ما كانت تدري ان مبارك هو الي بيسرحهم العزبه ..
روضه : لا خلالاص يدوووه ... انا كنت اتحسب الدريول هو بيوديكن ... خلاص
مبارك : لا ارجوج ما فيني استحملهن برووحي ... انا وحده و يالله يالله امشي عمري معاها ...
روضه : هههههههههههههههه ... شو تقصد ..
مبارك : لالالالالالا .. ما اقصد شي سلامتج هههههههههههه
و في النهايه سرحو العزبه العيايز و روضه و مبارك ... ركبت روضه و يدتها ورى .. و يدت مبارك جدام ..
و في الدرب شغل مبارك المسجل ..
يدت مبارك : بروووك .. شو هذا ما عندك شي عدل .. عنبوه حاطلنا هذا العله .. ما تقول غير عنز تطرب ..
مبارك : هههههههههههه ... انزين شو تبيني احطلج ..
يدت روضه : .. عليك بميحد ..
مبارك : ههههههههههههههههه .. هب هينات العيايز ... انشالله يدووووه ...
و حط مبارك مقاطع لميحد حمد ..( احبك يا نظر عيني غناتي .. و احب الارض لي تمشي عليها .. و احبك حتى اكثر من حياتي ... و اسوم الروح لجلك و اشتريها ..)... يلست يدت مبارك و يدت روضه يسولفن الين ما وصلووو العزب .. طول الطريج و روضه ميته عشكل مبارك ... اول مره تشووفه و هو طاوي السفره .. عان لا بس كندووره لا هي بيضى و لا هي بنيه .. كان شكله يذبح ... مره كان مبارك يكلم يدته و مفتر صوبها ... شافت روضه شعره تحت السفره .. يالله .. تمت ماسكه عمرها ... كانت تحس ان اديها بتخونه ... خاطرها تلمس شعره ... يا ويلي .. افففففففف ... انا ليش ركبت وراه .. عسى هالوقت يمظي عخير .. و اول ما وصلووو العزب نزلت روضه بسرعه .. و من عقب التهت مع يداتها .. و لا انتبهت لمبارك .. في العزبه كانت هناك غافه متعودات يداتها ييلسن تحتها .. و كانن يالسات .. ياهن مبارك و يلس عندهن ... و يلس يسوولف عن يداته .. و شوي روضه تشاركهم في السوالف و مرات كانت تسكت و تسمع بس ... حس مبارك ان روضه فيها شي .. ام ... ممكن تكون معجبه ... اوكي بشووف .. شوي و يرن تيلفون مبارك ...
مبارك : مرحبا ..
...: مرحبا مليار و زووود ...
مبارك :ههههههههه شحالك ..
.... : اول اول شي ... صباح الخير ..
مبارك : ههههههه صباح النور و السروور ..
... : شحالك حبيبي ..
مبارك : بخير و سهاله ... و من صوبكم الغالييين ..
... : مب اوكيه ..
مبارك : افا ليش عاد ...
.... : ليش ما كلمتني امس ..
مبارك : السمووحه منكم و الله ... بايت عند قوم خالتيه و لا فظيت ..
.... : اها ... شو تسوي اللحين ..
مبارك : شوي مشغول ..
... : و شو شاغلنك انشالله ..
مبارك : ههههههههههههه .. مودي يدتيه العزبه ..
.... : اها ..
مبارك : اقول بدلك بعدين ..
... : اوكي بستناك ..
مبارك : في وداعت الرحمن ..
كانت روضه شاكه انه يكلم وحده بس بعدين تأكدت ان الي يكلمها وحده مب واحد .... وايد حز في خاطرها هالشي ... مب من عادت مبارك انه يرد عحد من ربيعاته جدام هله بس هو كان يريد يشوف ردت فعل روضه .. بس طبعا روضه مب مهتمه .... و الله لا ايييب راسها هالمنصوريه ... تمت روضه بالنسبه لمبارك مثل التحدي .. خاطره في هالبنت ... نشت روضه عنهم بترووح الخيمه تيب شي ليدتها ... تعلث مبارك انه بيرووح السياره .. و لحق روضه فالخيمه .. انتبهت روضه ان مبارك وراها ..
مبارك : امم .. السموحه منج بس بغيتج في سالفه .. و لا بغيت اكلمج جدام يداتي ..
روضه و قلبها يدق طبووول : عونك ..
مبارك : عانج الرب الغاليه ... ام ... ما ادري اذا عرفتيني و الا لا ..
روضه و هي مستحيه من الخاطر : ... هيه عرفتك ..
مبارك : و الله ..
روضه : انا اااسفه اذا كانت السالفه وصلت لخاواتك بس و الله مب انا الي ...

مبارك : لحظه لحظه ... شو الي وصل لخاواتي ..
روضه : ترى امس يوم كنا نتمشى و انت خطفت عدالنا .. البنات الي كانن عندي ذاك اليوم هن الي عرفنك و قالن انك انت نفس الشخص الي ... المهم و خا واتك كانن عندنا و عرفن بالسالفه ...
مبارك و هو ما كان مستعد لهالشي : امم ... يعني انتي يوم شفتيني في بيت خالتيه ما عرفتيني .
روضه : لا .. و السموووحه منك عالكلالالام و عالسالفه الي استوت ذاك اليوووم ..
مبارك : ما حصل الا كل خير .. و بعدين طلعتي من هلنا .. يعني عادي ... هههههههههه و ان بغيتي ترى الفرد موجود ..
روضه و هي مستحيه : هههههههههههههه .. و الله السموحه منك
مبارك : لا عادي افا عليج .... بس يالريم ..
روضه و هي حاز في خاطرها ان مبارك نعتها بالريم : الريم ... لا الشيخ انا روضه مب الريم ..
مبارك : لا .. انا اعرف انج رووضه .. بس انتي فاهمه الموضوع غلط ...
روضه : لا عادي يا فلالالان ... انت من كثر ما تكلم البنات ما تعرف اسمائهن حتى ..
مبارك : و انتي شدراج اني اكلم بنات وايد ..
ما عرفت روضه شو تقوله ... سكتت و طلعت تربع عنه صوب يداتها .. مات مبارك .. يعني روضه سألت عني ... يعني مهتمه بي ... اممم ... فاتحت خير انشالله ... راح مبارك السياره و استنا يداته الين ما خلصن و ركبن السياره و روضه معاهن .. اول ما ركبن تحرك مبارك و تم يسمع الاغاني مالت ميحد ... و يوم يت هالغنيه طول عليها ( ااه وا ويلاه من خل ٍ ظلووم ..ظالمني و الظلم نهجه حرااام .. ) عرفت روضه انها المعنايه بهالغنيه و طنشته ... بس تم قلبها يدق بالقووو .... نزل مبارك روضه و يدتها و راح هو ويدته بيت خالته .. كان يتوقع مبارك ان روضه بتيهم في بيت خالتها بس هي ما راحت صوبهم ... تم يحوط بسيارته جدام بيتهم .. على امل انه يشوفها .. بس امله خاب و لا قدر انه يعرف أي شي عن روضه .. و رجعووو رماح باليمعه العصر ... مره هالاسبووع كئيب على مبارك .. خاطره يعرف أي شي عن روضه .. اففففففففف يالله شو هالحاله .. يوم الاثنين الساعه 2 الصبح كتب مبارك قصيده عانبها روضه ..
كان مبارك يريد يوصل هالقصيده صوب روضه .. بس ما عرف كيف ممكن يوصلها لها .. ما قدر يوقل لخاواته لانهن بيفضحنه في العايله كلها .... يالله كيف ...
مبارك : خليفه .. اللحين شو اسوي ..
خليفه : اففففففف ... يا بويه حشرتنا حشى ..
مبارك : خلوووف دخيلك قولي ..
خليفه : مبارك .. انت تحبها ..
مبارك : شوووووو ... احبها ... لا طبعا ..
خليفه : عيل شعندك عليها ..
مبارك : ياخي ذابحتني هالبنت ... الا اكلمها ..
خليفه : لك الي تباه مني ان كلمته ...
مبارك : و عليه رفجه انها بتكلمني ..
خليفه : بروووك هالمنصوريه هب هينه ..
مبارك : و رفجه اني اظوي راسها ... و رفجت بوخليفه ..
خليفه : يا ريال ..
مبارك : ما عليه ... انا و انت و الزمن ..
خليفه : خلاص تم ...
تم مبارك يفكر في طريقه يوصل بها الرساله صوب روضه و لا هب عارف كيف ... خلالاص انا برووح الوثبه و ربي يساعدني .. و انشالله اقدر اوصلها لها .... يوم الثلاثا راح مبارك الوثبه و سلم عخالته و يدته ...
مبارك : هاه يدووه ما تبيني اوديج بقعه ..
يدت مبارك : لا استريح ما اريدك توديني بقعه ..
مبارك : ليش عاد ..
يدت مبارك : عوشه ختيه بتيني اللحين ...
تفاءل مبارك .. اكيد روضه بتي مع يدتها .. و تم مبارك مرتز يستنا روضه ... بس يت يدت روضه بدون روضه .. يالله يا هالحظ النحس ... افففففففففف ... شو اسوي اللحين ... يلست يدت روضه وايد عند ختها ..
"
يدت روضه : عاد انا بترخص منكم اللحين ..
يدت مبارك : وين تبين ..
يدت روضه : فديتها روضوه برووحها في البيت برووح عندها ...
استغل مبارك الوضع : خلاص يدووه انا بوديج بيتج ...
يدت روضه : اسميك بتتيمل فيني و الله ... حليله رزاق تعبان ما يرووم يرد عليه مره ثانيه ..
مبارك : لا افا عليج يدووه واجبج علينا ..
ودى مبارك يدت روضه البيت .. اول ما دخلوو زقرت يدت روضه روضه عشان تقرب بمبارك ..
روضه : مرحبا السااع ..
مبارك : مرحبابج زووود ... شحالج .. روضه ..
روضه و هي منتبه لحركت مبارك : بخير ربي يسلمك ...
دخلت يدت روضه حجرتها عشان تعق عباتها .. يلس مبارك عند المخدات و تقهوي .. و قبل لا ينش خش الورقه تحت صنية القهوه ... انتبهت روضه لحركته .. بس ما عرفت هو شو حط .. نش مبارك بسرعه و ركب سيارته و راح عنهم ... نشت روضه و شافت هو شو حط تحت الصنيه .... لقتها ورقه .. فتحتها و لقت فيها هالقصيده :

انشدج يا لغلا ثواني بس في حظورج ... قــاصـد ٍ لطفـج طـــالب ٍ باقي احقوقي
والسموحه بزلت اللسان والعذر منج ... و لكن حبج غزى ذا النفس و عروقي
و صرت اليوم في هالـدرب معبـودج ... ابفصح عن شعوري و اعترف بعشقي
انا إنسان ذايـب ٍ ذا اليـوم في حبـج ... و انـهدر عـمـري بالصبـر و عـز نفسي
مـانـي بهيـن فـي ديـرتي مثـل دارج ... و يـامـا ميـالـس بــالريـايـيـل اتـفـز لــي
و لكنه ما انـكـتـبـلي العز في ديارج ... و انـا قصـدتـج و حـيـلـتـي قـلبي و حبي
ارتــجي من المولى يرزقـني بحبـج ... منـيـتي حبـج منـيـتي شوفـتج و اعذريني
من غزاني حبج السامي و شووقج ... اخـتـلط دمـي بـشـوقـي و اشـتـعـل حــبي
وأصبحت في هاليوم غارقة ٍ في حظورج ... ألـتمس حبل أنجى لي منه ينجـيـني
رجوتـي رجـوة المظـلـوم في حـبـج ... يـالله دخيلج ارحمي ذا النفس و ارحميني
ارحمي خل ٍ عايش الليل في عيونج ... ارحميني يا من ملكتي العين و أحلامي
أنتي منـاة النـفس و اليـوم عانـلج ... اطـلب احـظـورج بـالمحبـة فـي حـيـاتـــي
طلبتج فيها .. مبارك الخييلي

انصدمت روضه من القصيده تمت تقراها مية ألف مره ... في هالوقت كان مبارك عالخط رايح صوب رماح .. و قلبه يدق .. يالله شو بيكون رد فعلها ..... يالله ..
كان خاطر روضه انها تصدق مبارك .. و تصدق اها هي المعنايه بهالقصيده .. بس هي تعرف ان مبارك يريد ياخذ شمامي بنت خالته .... كيف ممكن تخون ربيعتها عشان واحد .. و هي متأكده ان هالواحد ما يريد الا يتسلابها .. مثل أي وحده مرت في حياته ... ما عرفت روضه شو تسوي او حق منوه تقول ... اكيد ما بقول حق شمامي ... يالله شو هالحاله .. تمت روضه مرتبشه ... مبارك بيكون ريل اعز ربيعاتي ... انا لازم احط هالانسان عند حد ... عشان شمامي .. و الله ما تستاهل ان الله يبلاها واحد مثل مبارك ... تمت روضه تقرى قصيدة مبارك ثلاث ايام .. و مبارك مب عارف الي سواه صح و الا لا .. اول مره فحياة مبارك ان تبدر منه الخطوه الاولى صوب أي بنت ... بس هالمنصوريه تستاهل ... و ترخص النفس و الروح فدوى عيونها ... شو ممكن روضه تسوي .. لو قالت حق بنات خالته فاطمه .. ..
بعد ما تعبت روضه من كثر ما تفكر في مبارك ... ردن على قصيدته بقصيده ... بس تمت محتاره كيف ممكن توصلها له ..
وايد تعبت نفسية روضه .. حتى ما كلمت شمامي .. خلاص ظاجت من هالوضع ... اول من خطر في بالها كنت ميثه بنت عمها ... ما في غير ميثه هي الي بتساعدني ...راحت روضه صوب ميثه و قالتلها كل السالفه ..
ميثه : فدييييييت قلبج و الله .. و ليش ما قلتيلي اول ما استوت السالفه ..
روضه : ياويلي يا ميثوه شو اسوي الحين .....
ميثه : لا رويض هو من ردج بيفهم ان ماله مجال معاج ..
روضه : ظنج ..
ميثه : هيه ..
روضه : اوكي ... بس كيف بوصل الرد لمبارك ..
ميثه : الي خلاه ايوصلج القصيده .. صدقيني اكيد بيرجع عشان يعرف الرد .. و بيوصلج هو ... بس انتي لا تسوين شي تندمين عليه ...
روضه : شو تقصدين ..
ميثه : اقصد .. لا تتهورين و تتصليله ...
روضه : يخسي الا هو ... هذا الي قاصر بعد ... ميثوه انتي تتوقعين اني ممكن انزل نفسي لهالمستوى عشان واحد .
ميثه : لا انا اعرفج زين ... بس رويض الريال من يحط وحده في باله .. يسوي المستحيل عشانها ... و انتي بروحج قلتي انه بياخذ شمامي ... يعني مالج امل معاه ... لا تقولين ان كلمني بياخذني ..
روضه : ميثوه صح انا صغيره ... بس حشمة هليه فووق لكل ريال .. و ما في واحد يكلم وحده وياخذها .. انا اعرف هالشي ... بس انا الي مسبوي لو عرفت شمامي ان مبارك يسوي هالحركات معايه .. شو بتكون نظرتها لي .. و الله انها بتكرهني ..
ميثه : شوف روضه .. كلنا نعرف ان ميثوه تحب راشد خو مبارك .. بس ما عليج من البنات .. صدقيني ان خطبها مبارك رسمي و الله بطب راشد و حبها له ... البنات في هالزمان يدورن الريال .. عادي وحده تبيع هلها عشان واحد .. تذكرين سالفة شموووس يوم شردت مع الهاملي ... شو فظحت هلها .. خذها شهرين و ردها بيت هلها مطلقه ..
روضه : مب الا شموس وايد الي هذي سواياهن .. بس انا مب منهن ... انا حاشمه هليه في غيابهم زوود عن حظورهم ... يالله خاواتي قبلي ما نزلن راس هليه ايي اليوم انا و انزله عشان واحد لعاب .. لا و الله ما طرالي ..
واايد فرحت ميثه لكلام روضه ... ميثه مب صغيره بس ما الله كتبلها نصيب اللين اللحين ... روضه وايد ارتاحت من كلمت ميثه .. الحمدلله لقيت حد يفهمني و ارتاح بالكلالام معاه ..

كان مبارك يريد يعرف ردت فعل روضه ... مستحيل بعد هالقصيده ما تحن ...اففففففففف ... الله يصبرني اللين ما اعرف ردها ... مرت الايام و مبارك مب عارف كيف ممكن يعرف رد روضه له ... بعد اسبووع تعبت يدته ... و ودوها مستشفى خليفه ... اول ما عرفت ام مبارك روحت صوب امها هي و راشد ولدها .. لقو هناك فاطمه خت سلامه ام مبارك و شمامي و وديمه ختها و علي خوهن ... اول ما رجع مبارك من الدوام قالن له خاواته عن يدته .. اول ما عرف مبارك رووح سيده صوبهم المستشفى ... و لقى غير هله عرب ما يعرفهم .. مسكينه يدت مبارك .. يتها جلطت سكر .. كانت ممكن انها تذبحها او حتى تشلها .. بس الحمدلله الله ستر و مرة هالمره عخير .. تمت يدت مبارك مرقده في المستشفى ... تمت ام مبارك و ام شمامي يتناوبن عالميت عندها .... كان مبارك كل يوم عندهم .. و في هالفتره تعلق مبارك بيدته واااايد ... عمره ما فكر انه ممكن يكون جريب من يدته بهالطريقه ... في يوم يت ام روضه صوب ختها في المستشفى و معاها ام روضه و روضه و كان مودنهن سلطان خو روضه ... كان مبارك موجود .. عرف روضه من اول ما دخلت عليهم الحجره ... سلموووو عالموجودين .. روضه ما كانت تتوقع انها ممكن تلاقي مبارك في المستشفى .. تشاوف مبارك مع سلطان خو روضه .. و كانت هذي بداية صداقه بينهم .. لان وايد من طباع سلطان نفس طباع مبارك .. و هم يالسين اتصل الشغل بسلطان .. كانوو يريدونه في الدواام ... سلطان متخرج من سنه من كلية الشرطه ... و كان يشتغل في العمليات في بوظبي ...
سلطان : لا حووووول ...
ام روضه : شو بلاك فديتك ..
سلطان : اتصلوبي يبوني في الدوام ...
ام روضه : واقع يبونك ضروري ... روووح صوبهم ..
سلطان : انزين و انتن منوه بيردكن الوثبه ..
ام روضه : ودي اتصل بواحد من خوانك .. و الا خلهم يطرشوون رزاق و الا يمعه صوبنا ...
مبارك : لا عنبوه بتعنون العرب من الوثبه .. انا بديكن خالتيه ..
سلطان : لا وين اتدق خط الوثبه و ترد بعد .. لا بتصل بالدريول ايي و يشلهن ..
مبارك : و الله ما تعنيها يالسياره .. انا بهن و بلاهن بروووح الوثبه ..
سلطان : صدق و الا ..
مبارك : لا و الله امبوني برووح الوثبه .... يبون قشار من هناك .. و ياخي اريد اتسبح .. حشى احس عمري ميعف ..هههه
سلطان : ههههههههههه ...
روضه .. يا ويل حالي ... يوم انت ميعف جذيه .. عيل يوم ما تكون ميعف كيف تكون ...... كانت روضه تحاول انها ما تفكر بمبارك ... عشان شمامي ... كل ما يخطر مبارك على بالها تتذكر شمامي ... تذكرت روضه القصيده و ردها عمبارك ..... اوكي هذي فرصتيه عشان اوصله الرد ... كانت روضه حافظه القصيده بس ما كان عندها ورقه عشان تكتب عليها الرد ... و هم طالعين من حجرة يدت مبارك .. راحت روضه صوب الممرضه و خذت من عندها ورقه ... اوكي في الدرب بكتبها له و بخليها في السياره عشان يعرف ردي ... اول ما ركبن السياره هي و امها و يدتها .. فتحت روضه شنطتها ادور على القلم ... انا متأكده ان في قلم في الشنطه ... بس ما لقت روضه قلم ... اففففففف شوو هالنحاسه ... بس لقت قلم تحديد مال الرووج الي حاطتنه ... يالله ماشي الا انت ... و بقلم التحديد كتبت روضه حق مبارك الرد عالورقه الي خذتها من الممرضه ... طول الدرب كان مبارك منتبه لروضه .. كل شوي كان يشوفها من المنظره الي جدامه .. كان يشوفها تكتب شي .. عرف انها تكتبه الرد كان قلبه يقوله انها تكتبله الرد ... يالله متى بوصل الوثبه عشان اعرف الرد .. كتبت روضه الرد و تمت محتاره ما تعرف وين تحط الورقه ... ... اول ما وصلهم مبارك البيت نزلت امها و يدتها .. تأخرت روضه و هي تنزل .. و هي نازله فرت الورقه عالسيت .. تم قلبها يدق بالقو .. و الي ذبحها انها عرفت ان مبارك انتبه لها ... حست ان عينها طاحت ععين مبارك ... حست بشي غير ... اول مره تحس هالشي ... انتبه مبارك لحركة روضه ... ههههههه هالبنت ما تعرف تخرب ... هههههههه ... أي حد ممكن ينتبه انها فرت ورقه .. بس الحمدلله ان عيايزها ما انتبهن ...

ام روضه : قرب فديتك بتتقهوي عندنا ...
مبارك : جريب خالتيه .. هبابني لروووح اشل قشارهم و ارد المستشفى ...
ام روضه : يالله عسى ربي يحفظك الغالي ...
مبارك : انشالله امييين ... هاه شي في الخاطر من جدانا ....
يدت روضه : سلالامت راسك ولديه .. رد السلالالام ععربانك ..
مبارك : سلامن يبلغ يدوووه .. خالفتني العافيه عليكم ..
ركب مبارك سيارته و اول ما تحرك افتر صوب السيت الوراني و شل الورقه الي فرتها روضه .... لقاها كاتبتله قصيده بقلم التحديد
مبارك : هههههههههههههه ... اسميكن صدق بنات ... ما لقت قلم كتبت بالروووج ...
قرى مبارك القصيده و انصدم ...


يا من قصدني ما ودي اهينك ... قدرك عال و حشمتك فوق راسي
وبالحل في كل منطوق ٍبدر منك ... واحترم شعورك و لانك اليوم معبودي
انا انسانة ٍمالي علم بشعورك .... و العذر ما انهدر عمرك من اسباب
لان مالي علم بحبك و مكنونك .... و علم الغيب امر ٍانكتب عند ربي
واشهد ان قلوب العذارى اتفزلك ... ماهي الميالس بالرياييل في ذمتي
والكل عايش ٍفي العز في دارك ... و لدارك اليوم فضل ٍعلى دياري
ترتجي من المولى يلطف بحبك ... و منيتك شوفت الحب من صوبي
و التمني ما فاد انسان من قبلك ... عيش ذا الواقع و ارحم فوادي
ترتجي رجوة المظلوم في حبك ... و انا الظالم في الامر وماهو بعلمي
تشتكي من اسباب الهوى و حبك ... غزاك الحب بس ماني الغازي
و بالمحبه تطلب احظوري في حياتك ... و لكن امر الفواد ما هو بايدي
و في الختام انسى ذا الحب و احلامك .. لان الامل منعدم في حب من صوبي

طلبتك فيها .... المنصوريه ..

انصدم مبارك من رد روضه ... مستحيل ... ما اصدق .. انا تردني وحده ... وايد حزت في خاطر مبارك قصيدت روضه .. ما كان يتوقع هالرد ... جن حد يطعنه بسجين ... انزين ليش .. شوو مب عايبنها .. انا الغلطان اني عبرت وحده شراتها .. زوالها .. حرام لا اتعرف على شيخة شيختها بعد ...
مرت الايام و طلعت يدت مبارك من المستشفى .. كان مبارك كل ما يقدر يرووح صوبها في الوثبه .. كان كل ما يوصل الوثبه يتذكر روضه .. كان يتعمد انه ما يخطف من جدام بيتهم و الا حتى انه يرووح بيتهم ... كانت الورقه الي كاتبتنها روضه له اللين اليوم عنده .. كان حاطنها في السياره عنده ... ما كان يحس بعمره الا هو يطلعها و يقراها ... و تم عهالحال شهر و عشر ايام من ااخر مره شاف فيها روضه ... و في نفس الوقت .. كانت روضه تفكر في مبارك ... يالله .. مبارك من وصلتله الرد ما يانا .. و لا حاول انه يشوفها ... هي كانت تدري انه ايي الوثبه لان شمامي كانت تقولها ... و اكثر من مره تكلم سلطان خوها عنه .. و في مره كانت روضه عند سلطان في الصاله و كان مبارك متصل بسلطان .. تم قلبها يدق .. معقول تكون تعلقت بمبارك .. امم ... هو هالحاله و الله .. عسى ربي يهديني انشالله .... . في يوم اتصل سلطان خو روضه بمبارك الي تم من ربع مبارك و دوومهم يتلاقون في بوظبي و الا في العزب و الافي العين .. كانووو كل ما يقدروون يتشاوفوون ... اتصل سلطان بمبارك و عزمه عالعشى .. كانوو مسوين عزيمه عردت خو روضه عبدالله .. كان في دووره برى البلالاد.. حاول مبارك انه يتعلث بأي شي عشان ما ايي .. و خاصة انه عرف سلطان و تم من ربعه .. و لا يريد انه يغلط عليه ... بس هو ما يضمن نفسه شووو ممكن يسوي او يستوي به لو شاف روضه .. بينه و بين نفسه هو ندم على موقفه مع روضه ... بس هو يريدها و في نفس الوقت ما يريد يعرس بها .... صدق هالبنت مسويه شي مب طبيعي فيني ... في النهايه وافق مبارك انه اييهم يوم الخميس عشان العزيمه ... كان يوم الاثنين و الكل يالس في بيت هل مبارك ...
ام مبارك : مبارك قالولك ان عمك خطب حق يمعه ولده ..
مبارك : هيه قالولي ... خطب وحده ظاهريه صح ..

مبارك : هيه ... الفال لك ..
مبارك و هو يتهبل عأمه : الفال لي عشووه ..
ام مبارك : العرس بعد عشووه ..
امنه : لا امايه غسلي ايدج من بروووك ....
مبارك : ليش عاد .. قالولج بتم عازب طول حياتي ..
امنه : اكيد لا ... بس انت بعدك ما فججت راسك ... بعدهن البنات قاطعات قلبك ..
مبارك : شووووووووو ... شووو هالرمسه بعد .. قطع الله لسانج ..
امنه : يالله عليك ... ليش انا ما قلت الا الحقيقه ... الكل يعرف انك ما تصبر عن البنات .. و مغازلجي درجه اولى بعد ..
اول مره مبارك يسمع راي خته فيه عمره ما كان يتوقع انه طايح من عينها لهالدرجه ...
مبارك : و منوووه هيلا الكل الي يعرفوون ..
عوشه : قوول منوه ما يعرف .... حشى يسد موقف مع بنات الوثبه ... و الله انحرقت ويوهنا يوم يقوللنا عن السالفه ..
ام مبارك : شوو سالفة بنات الوثبه بعد ... يا ويلي يا مبارك بنات الوثبه كلهن من هليه و فظحتني عندهن بعد ...
مبارك : اول شي انا لا فظحتج و لا شي ... بعدين غلامتين و الله ان ما لميتن ثميتكن حرااام يا بالعقااال عجبوودكن ...
امنه : يالله يا عوافتك ...
مبارك : جب جب ...
راشد و هو توه داخل الصاله ... سلم عليهم و يلس ..
راشد : زين يوم اني لقيتك هنيه ... حشى مغير كل ارقامك .. من يومين و انا ادورك ..
مبارك : عونك بو سنيده ... رب ما شر ..
راشد : الشر ما يصيبك .. الا انا بغيتك انت و امي في سالفه ..
امنه : يا سلالام و احنا شوو يعني .. ما لنا رب في هالبيت ..
راشد : بتعرفين بالسالفه ... لا تاكلين قرصج نيّ ..
امنه : شوو شوو .. يله قوول ...
راشد : ا ... اريد اعرس ..
الكل انصدم من راشد و قراره المفاجأ ..
مبارك و هو فرحان من الخاطر : عاشوووو ... بوسنيده يريد يعرس ..
راشد : انا رمست بويه بس هو قالي لازم اترخص منك اول ...
مبارك : ليش عاااد ...
راشد : لانك البجر ... قال الوالد جاد انك تبى تعرس و الا شي ... قال ان جنك بتعرس انت امبداي قبلي ..
مبارك : لا افا عليك بو سنيد و لو كنت اريد اعرس حراام يا عرسك يستوي قبل عرسي
راشد : يعني انت خاطرك في العرس و الا ناوله ....
مبارك : لا مره ما طرالي لا العرس و لا طاريه ...
ام مبارك : بتخبركم ... ترمسون جنه مره العرس باجر ... عيب عليكم .. حد يعطيني ويه ..
امنه : لالالالالا ... خلوني استوعب ... رشووود بتعرس ..
راشد : الله لا بليتنا ..
مبارك : هههههههههههه ... طبهن طبهن عنك ..... الانويت عالعرووس و الا بتخلي عيوزك تتنقالك ..
راشد : امم ... لا نويت عليها ... و اريد اشاور امي عليها .. انا شاورت بويه عليها و وافق
ام مبارك : الحين تشاور امك ... و ليش معور راسك بعد ... يوم انك ظويت وحده من هالخايسات و تباها شعنه تشاورني بعد ...... عندك خوك و بوك خلهم يخطبونها لك يوم انك شاورتهم ...
ما كان يتوقع راشد ان امه بتزعل لهالدرجه و هي حتى بعدها ما عرفت هو منوه بيخطب ... نشت ام مبارك و هي حاز في خاطرها ... نش راشد و راها و لوى عليها ...
راشد : فديييييييييتج امايه و الله السمووحه منج .... ما دريتبج انج بتزعلين ... فديييييت روووحج نفاد الحرمه كله و لا ام مبارك ... و الله ما تحطين في خاطر و الله ...
ام مبارك : ظك عني ... لالالالالالالا .. ظك ظك ظك هنه
مبارك : و رفجه انج تردين و رفجه ..
ام مبارك : بروووك لم ثمك .. محد خرب عيالي الا انت ..
مبارك و هو حاز في خاطره رمست امه : ههههههههههههههه ... ما عليه .. بس رفجت عليج انج تردين و تيلسين عندنا
ام مبارك : ما اريد .. رشووود ظك عني ...
مبارك : و رفجت بوخليفه انج تيلسين ..
يوم رفج مبارك ببو خليفه رجعت امه و يلست و يلس راشد عدالها ..
راشد : انزين انتي ما تنشدتيني عن الحرمه ...
ام مبارك : و منيه هذي الي تبى تظويها ..
راشد : امم ..... وديمه ..
ام مبارك : شو وديمه ..
راشد : بنت خالتيه فاطمه ....
الكل انصدم بقرار راشد ... خاواته من صدمتهن ما قدرن يقولن شي و قبلهن مبارك ... حتى امه انصدمت ... وديمه هي خت شمامي ... عمرها 18 توها ثنويه عامه السنه ... هاااديه وايد و رقيقه .. عظمتها شوي عوده .. بس كلها على بعظها حلوه ... فيها عذووبه ما شافها راشد في حد ... كان راشد متعلق في شمامي ... بس كان يعرف ان مبارك يوم بيعزم عالعرس بيختارها ... عمره راشد ما شاف وديمه ... ما كانت متخالطه معاهم شرات شمامي ... شافها بس في المستشفى يوم ترقدت يدتهم .. و من ذاك اليووم و وديمه فخاطر راشد ...
ام مبارك : هذي الساعه المبارك ...
العاش : اسميك عرفت تنقي ... ودووم مره تنفعلك ..
راشد : امم ... بس امايه ظنج قوم خالتيه بيوافقووون ..
مبارك : غصبا عنهم بيوافقوون ... بيظوون بوسنيد .. بس عليهم ..
امنه : ليش هم بيلقوون احسن منك حق وديمه ..
ام مبارك : لا فديتها فاطمه ما بتردني ...
و اتفقت ام مبارك انها يوم الخميس بترووح هي و مبارك الوثبه و بيرمسونهم في الخطبه ...

*********
سبحان الله .. منوه كان يتوقع ان راشد يريد وديمه خت شمامي ... شووو تتوقعن بتكووون ردت فعل شمامي ... و الا وديمه نفسها بتوافق على راشد
امممم ... شووو ممكن يستوي يوم الخميس ..
ظنكن مبارك بيشووووف روضه ...

انشالله بتعرفن اجوبة هالاسئله في الجزء اليديد

و السموحه على اي تقصير في هالجزء ...

ملاحظه .. القصيدتين من اشعاري .. " اشعار الكاتبه منطوق قلبي

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة منطوق قلبي, منطوق قلبي, انتفض قلبي بغزال منصوري, انتفض قلبي بغزال منصوري للكاتبة منطوق قلبي, قصةانتفض قلبي بغزال منصوري للكاتبة منطوق قلبي, قصه اماراتيه .عوشه .مبارك .سالم سعيد مريم
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:09 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية