لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-05-08, 05:53 AM   المشاركة رقم: 41
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 47688
المشاركات: 1,443
الجنس أنثى
معدل التقييم: دموع يتيمة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 30

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
دموع يتيمة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دموع يتيمة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الـجــزء التاسع والــعشـ29ـرون
"نــــهــــاية مـــــــــــأســـــــــــاة"


سواد قاتم ..وصحراء جائعة ..وقمر احدودب ظهره حتى غدا كرجل أهلكته السنين
وذئب يعوي يبحث عن فريسة يطفى بها جوعه باخر الليل ..ونسمات حارة عبث بعباتها وأفزعتها
وقفت بوسط الصحراء تشاركها عبث الرمال بين أصابعها وبشقاوة لعبت بقلب مراهقة
فأصبحت تضحك وتجري حتى لاحظت عبوسا ينتظرها اقتربت منه وهمس بحنان لأبيها "يــــبه وش فــــيك "
تنهدا بقسوة ..ودار راسه وانصت لصوت الذئب وهو يعوي
كررت سوالها باشفاق اكثر وخوف واضح
التفت اليها ابو وليد بعرض مسلوب وكرامة مهدورة تقدم لها وصرخ بغضب .." لميس وش هذا"
وتطايرت صور..وقصاصات أوراق ..سهرت عليها ليالي عده لتسطر فقط فيها كلمة احبك
تأملت الصور وهي تتطاير والرسائل وهي تتراقص و التي ما أسرع ما التهمتها الصحراء
تراجعت خطوات لتعلم ان الذئب انتقم كما وعدها ..وتمكن منها كما يريد..
واختنقت بكلماتها .."يبه لا تصدقه ترى سامي سوا كل هذا عشان ما سلمته نفسي واختلط الكلمات بالعبرات واحتبست الأنفاس .." يبه انا صح كنت اكلمه ..كنت اضحك معاه وارسلها رسائل واهدي لها .. بس عمري ماطلعت معاه عمري ماقرب مني وصرخت بخوف .."يبه لاتكون معاه ضدي هو ...
صرخ بنار اكتوته وقاطعة.." والي بطنك وش تسميه "
وقفت لحظة كان تظن انها بحلم وبلحظة تصحا .. او بروية وستنتهي" يبه ايش تقول "
رمى عليها ورقة التحاليل .."وهذي التحاليل الي سوتيه انت وياه "
مسكتها الورقه وضغطت عليها بقوة ومزقتها قبل ماتقراها ..وهمسة بصراخ مراهقه كانت تحلم بفارس قادم على خيل ابيض مع الفجر ينتظرها وبدل ان يكون بيده سيف يحميها بيده جوال يدغدغ به مشاعرها ويلعب بعواطفها .."يبه سامي كذاب ..والله كذاب"
صرخ بصوت اخاف كل من بالصحراء ..سودتي وجهنا الله يسود وجهك.. فضحتينا الله يفضحك .. انا وش سويت لك عشان تسوي فينا كذا ..هذي نهاية ثقتنا فيك ..هذي نهاية ترباتي لك
وبلع كمية كبيرة من اللعاب وانتفخ صدرة وتقدم بخطوات ارعبت قلبها وتكلم بخشونة قاسية.."لازم تموتي بفضيحتك ..لازم تموتي فضيحتك ..كررتها الجبال والاوديه والصحراء..وركب السيارة تارك بنته بوسط الصحراء تقاس غلطتها بنفسها..و ما هي إلا لحظات حتى كانت هي ، والجبال ، والصحراء ، والوحوش.. بارض جائعة تأكل كل من يمر عليها انتهبت لقمر الي شهد ماسأتها وصرخت بصوت عالي..يباااااااه ..يبااااااه ..
وقفت وطالعت بالي حولها وماشافت الا دنيا خاوية وانها كانت بمجرد حلم صحت منه ولاقت نفسها خاوية بوسط لليل ومافي شيء يحتويها غبر رمال الصحراء
تكلمت بهمس وبشبه وعي وهي تتبع خيال ابوها ..يبه سامي طلع كذاب ..طلع يلعب علي وماكان يحبني ..كان يبي شرفي بس انا..انا ..انا وانتبهت لهذيانها ..وصرخت بصياح موجع
يبااااااه..يبااااااه..لاتتركني ..يبه والله ماعاد ارجع اكلم سامي ..ولا عاد ارسله..يبه الله يخليك


تعال خذني ..ابي انااام الليلة بغرفتي ..ابي اقبل امي قبل مانام ..واضحك على اريام واستغل طيبتها واخليها تكمل دروسي ..وليد ابيه يعتذر لااريام ..وارجع الشريط لتركي
وسكتت فترة طويلة تتامل الصحراء الجائعة وبعدها فهمت شيء واحد ان الاحلام قادتها لموت وان الي فيها ماكان الا احلا م زرعتا بنفسها .. وبعدها صرخت بخنجر مطعونه وبقلب مسلوب واحلام مقتوله
يبااااااه ..يبااااااه ...تعالي اقتل الاحلام الي قادتني لصحراء ولا تقتلني
تعال اذبح احلام ..ولا تذبحني .. ولا خلاص انا راح اقتلها انا راح اطعنها بسلاحك .. راح اريحك من احلام بس اترك لميس تعيش من جديد ..اتركها تعيش وتوعدك انها راح تعيش بدون احلام ..وبدون اماني ..وبدون ....
وبلحظة صحت من هذيانهاودفنت نفسها بالارض وارتوت العشب من دموعها واغمى عليها وغابت عن الدنيا
وانتحرت احلام عندها بأخر الليل فاصبح قلبها منذ لحظتها لايسعى لحلم واحد
صحت الصباح كانت اشعة الشمس حارقه بما تحمله من حرارة وبوس وعذاب بجوفها ولهيب العطش يفتك بها..وحرارة الجوع كادت تقضي عليها
بقت يوم كامل بالصحراء كانت تمشي بلا هدف ..وتقف بلا امل.. حتى خارت قواها وغابت عن هذي الصحراء لتجد نفسها بالمستشفى وامامها رجل مسن يسعل بشدة
بروح متعبة .. وانفاس متعذبة ..وبقلب نزف حتى اوشك ان يموت كان متنقل بين ابوه واخته..ودموعه..جفت من كثر ماسالت..وبضيق وحزن اجتمع عليه جلس على كرسي الانتظار..وغطى وجهه بيديه وصاح بحرارة..وبحرمان..من قسوة الايام
دخل تركي المستشفى وبهلع شاف وليد مثل ورقة خريف لعبت بها الريح ورمتها بكل مكان " وش صاير "
وليد ..ابوي ولميس وغطى وجهه بيديه وصار يصيح كالطفل ..ودموعه كانت اقسى شيء المته
تركي.. ان شاء الله مافيه الا الخير ..بس وش صار
وليد.."اسامة ..اسامة .. الله لايسامحه كذب على ابوي..واختنق صوته ورجع بالصياح"
تركي قاطعة .."ايش فيك تكلم"
وليد.." كنت عند لميس وجاء ابوي اتصال اني جالس بشقة مع بنت
ودخل علي ويوم شاف لميس جاته النوبة ولميس يوم شافت ابوي طايح توقعته مات واغمى عليها ودخلت في غيوبة.وكلهم الحين في العناية المركزة..
تركي وتنهد وجلس جنبه.." وكيفهم الحين .."
ابوي.." ان شاء احسن بس لميس ..لميس اخاف تروح عني..
وماهي الا دقائق ..حتى سمعوا صراخ افزع كل العاملين بالمستشفى..
ام وليد بصراخ ملى المستشفى ..وتضرب بوجها وجسمها
وتتكلم بهذيان وصراخ .. لميس بنتي حيه ..لميس بنتي ماماتت لميس بنتي اقدر اشوفها..كانت ماسكتا اريام ودموعا ماكفت بس قوة الصدمة خلتها تنهار ..وتغيب عن الوعي لساعات
رمى نفسه وليد على الكرسي وغطى وجهه و منشلل عن الحركة ..وصار يشارك امه بالصياح
اما ام وليد أخذوها ودخلوها العناية ألمكثفه بعد ما أعطوها ابره منومه
=============***============
جلس بالصالة ..وكلمات امه اخير صحته من وعيه ..صحته من غفوته ..وخلته يرجع لواقع ويعيش الم..واوجاع...غيره
ام سعود بغضب مكبوت وصوت محروق على.." قلت لك اختار بين ثنتين ..زوجتك فرح ..ولا بنت عمك دلال "
سعود.." يمه حرام عليك وش فيها لتزوجت دلال وفرح على ذمتي ..وش فيها لجمعت بقلب حين
وعشت بين قلبين ..
ام سعود .. اذا انت ترضاها على بنات الناس انا ماارضاها عليهم ..ودلال مثل بنتي رغد "
سعود .." بس يمه انا اوعدك مستحيل افرط بنت عمي دلال ورح تعيش معززه مكرمه
ام سعود .." اجل طلق فرح "
سكتت سعود مستحيل يفرط بفرح ..امه حطته بين نارين عمر امه ماكانت قاسي معه لهدرجة عمرها ماكانت صلبه وعنيدة مثل اليوم ..بس الاختيار صعب والمقارنة اصعب..بعدها تذكر الروح الي بداخل فرح ..تذكر الطفل الي راح ينولد بعيد عنه ..وتنس بعمق وتكلم بألم
خلاص يمه انا ابي زوجتي فرح ودلال الله يرزقها بالي يسعدها
ام سعود اجل من بكرة جدد العقد وجيب زوجتك تعيش عندنا
سعود وهز راسه ان شاء الله يمه
=============***============
اغمى عليها كعادتها ..وغابت عن الوعي لساعات ..جلس بقربها واخذ بكفها وبالكف الثاني حطها على راسها وبدا بالقراءة بخشوع وطمائنة وبعدها
اخذها لغرفتها بمساعدة ام سعود المتقطع قلبها على بنتها حطوها على السرير وغطاها
وجلس بقربها وهو يتأمل قلبه الجريح ..قلبه المريض ..ومابيده شيء يساعده..غير بدعوات رددها بسره
حس ببرودة التكيف وتمدد وغطى رجليه بنفس الغطاء وسرح بالدنيا يفكر كيف ربي قدر يجمعه بانسانه كان مجرد الحلم فيها من الظلم بحقه ..انسانه تمناها لحظة من العمر وربي وهبها له كل العمر معها
ماانتبه لوقت الي مر وهو سارح وشارد فيه ..حس بحركتها وقفز لها بكل جوارحه
ام هي تململت بالسرير وطالعت بعدالله وشهقة بفزع .." عبدالله "
ابتسم لفزعها ..وبعدها اتسعت لتصبح ضحكة مدوية
جلست رغد ولملمت شعرها المتناثر ..وشدة الغطى لجسمها وبهلع.." انت وش جابك لغرفتي "
عبدالله بقلب لموضوع .." الله يسامحك يعني تطرديني "
رغد واستوعبت كلمتها ونزلت راسهها بحياء .." اسفه ماكنت اقصد كذا "
عبدالله .." المهم شخبارك الحين "
نزلت راسها وفهمت سبب وجود عبدالله بغرفتها..وما استحملت الموقف وتساقطت دموعها بغزارة ..وغطت وجها بيديها وبكت بمراره حتى بكاء معها القمر
عبدالله بألم ظاهر ومشاعر عاطفية جامحة .." رغد اذكري ربك .. ولن يصيبنا الا ماكتب الله لنا والي انت فيه تخفيف لك من ربنا وهذي حال الدنيا ولو كان فيها خير ماسلم منها الانبياء والصالحون
واحمدي ربك انك بخير وعافية غيرك انحرم منها ..وقرب منها بعد مازاد صياحها وشال يدها عن وجهه .." رغد اذا تحبيني بلاش هالدموع "
مسحت دموعها وتوقفت عن البكاء وكان كلامه لها وقربه منها ..مثل البلسم الشافي لقلبها العليل.. وهمسة بصوت واطي .."الحمدالله على قضاء الله وقدره "
عبدالله ويغمز بضحكة ويجدد النفسية لها .." هااا رغد ياليت كل مااجيك يغمى عليك عشان اشيلك واجلس معاك بسرير واحد.."
شهقت بحياء وتلون وجها وتجددت روحها ..وشدت الغطاء عنه .." ومين سمح لك تتغطى بالحاف ..ما صدقت على الله"
عبدالله يشد الحاف .."حرام عليك والله بردان "
رغد .."ماهو شغلي" ..وتلحفت وغطت راسها باللحاف باحراج وحياء من حركته
ضحك عبدالله الي قدر بلحظه يقلب للحظاتها من الم وحزن ..الى ضحكة وبسمه "
قام عبدالله شال الغطى عنها .." انا طالع تامري شيء "
رفعت عينها بعينه والتقت عيونهم مع بعض وهمسة بحب وعشق داخلي ملكها
واحتوى قلبها..وتنفست بطهارته.." لا سلامتك "
=============***============
وقف امام غرفتها غصب عنه وبقوة ملكته وخلته يرجع من المطار بس عشان يودعها ويسافر ويرحل بعيد عنها .. وبلحظه دخوله المستشفى تندم على الانتقام.. وعلى الروح المسجونة بداخله ..دفع الباب بهدوء وشافها مرميه على السرير بالم والأجهزة مغطية اغلب جسمها
غصب عنه دموعه نزلت واكثر شيء عذبه انه كان سبب لكل الي هي فيه..ماهو بيده الي سواه هو ..يحبها ..يعشقها..ينجن فيها ..بس مع هذا كله طعنته من وراء ظهره
غمض عيونه بشدة بعد ماتذكر لقائها بوليد وبكبرياء قضى على غيرته طلع من غرفتها واستوقفه صوت وليد الغاضب بشدة "ولك عين يالقذر تجي بعد ما ذبحت ابوي وذبحتها "
اسامه صارع الابتسامه وكرر جملته .." ما قلت لك من الأول لا تحط رأسك برأسك ولد الشوارع "
وليد بغيض ودماء تجري بداخله بقوة .." بس انا اقدر احرمك عمرك واقل شيء اسويه اني ارفع عليك شكوى وتظلم بالأعراض.."
اسامة بضحكة صنعها ومزجها بسخرية.." شكلك مصدق عمرك ..واثق بالحيل "
وليد بضحكة يكتم فيها غضبة .." وبقوة بعد.. تتدري ليه لانك ظلمتني بمحارمي.."
اسامه باستغراب تبعتها دهشه من استوعابه لكلمته .."ايش تقصد .."
وليد .." لان رحمة الي تحبها وميت عليها تكون اختي لميس يالشاطر"
شهق وتراجع خطوات على وراء وشد نفسه وبثقه مزيفه.." انت كذاب "
وليد .."مايهمني كلامك والكل الي يهمني ابوي واختي وقسم بالله لو صار لاحد منهم شيء لاول ماتلحقهم انت
طلع من المستشفى بصدمه وكلام وليد ينعاد براسه ..رحمة اختي ..رحمة اختي ..ضرب برجله كل شيء يقابله.. وركب السيارة واتجه بكل سرعته الى المطار وحلق بعيدا..بعيد عن احاسيه الجديدة ..و ومشاعرة المولودة ..وعواطف المسلوبة ..
=============***============
بدموع غزيرة ..وانفاس متلاحقه ..وبطعنات متتالية .. وقفت عند الباب ولازم تعترف للكل ان هي الي ضيعت خالد وحنين .. وانها هي من صورت اريام ..انها هي من كانت تبني سعادتها على حساب غيرها ..لازم تنحل من شخصيتها الأولى وتبدا شخصية اخرى لدلال.. حتى عبايتها صارت اكثر حشمه وادق بقولها عبائه ..انصدمت بوليد والحين بسعود ..وماتدري يمكن القادم بالنسبة لها اقسى
رفعت عينها باتجها بيت حنين واستوقفها الطالع منه بسؤاله المفاجىء.." ايه انا دلال سلمان الـــــــــ
فهد وانصدم من تغيرها المفاجي حتى كان في السابق يعرفها بعبائتها.. "طيب لحظها شوي"
وماتركها عشان تفكر او تستغرب الموقف وبسرعه البرق جاء.." تفضلي "
دلال بفزع وعينها على الورقه .."وش هذا "
فهد بهدوء.. "ورقتك الاختبار ماهو انت رافعه شكوى تظلم بحقي وماانت راضيه بالدرجه الي اعطيتك اياها.."
تراجعت على الوراء ..وحاولت تتماسك بشيء ينقذها ان تطيح من الصدمه.."
وبصوت مهزوز.." انت الدكتور فهد "
فهد باستغراب من نبرة صوتها الغريبة .." ايه ليش "
وقفت لحظات ..مرت عليها ضحكها عنده..صوتا العالي وسخريتها..معاناته معاها بس من اجل سكوتها..واستمعاها لمحاظرة وبخجل واحراج غطاها تركته والورق لسه بيده وفضلت الهروب لمجرد انه فهد..واي فهد بالنسبة لها
=============***============
بمشاعر متعاكسة ..وأحاسيس متناقضة .. بين فرح ..وحزن..وبسمه .. دمعه..وسعادة ..و ألـــــم .. جالسة بالسيارة ..ودموعها ما كفت من الصدمه ماكانت متخيله ان كل هذا يصير لها..ماكانت متخيله انها بيوم راح تكون سالفه على كل لسان..والكل راح يتكلم فيها
وهو كانت الفرحه ماهي واسعته والدنيا تنورت له من جديد
حنين بصياح وغطت وجها يدها .." الحين وش اقول لناس حرام عليك ذبحتني ..دمرتني ..فضحتني بين الناس..ايش اسوي .."
خالد بابتسامة ومال عليها .." ماسويت شيء حرام ..وبدل هالدموع يابنت احمدي ربك انه حامل وعدل بجلست وهمس بسعادة .." ماني متخيل اني بيوم أصير اب"
حنين وناظرته بحدة وبصوت غاضب .." ايه افرح وانبسط وش عليك الكلام كله راح يطيح فوق راسي ..ولفت عليه بقوة وبتهديد جاد امتزج بدموعها ..الزواج احجز الشهر الجاي ولو بحوش غنم المهم اني ازوج وماحد يحس في .."
خالد وعبس بوجهه وضيق من حاجبه .."صعبة يابنت انا حجزت العرس بالعطلة واذا غيرت الحجز كذا الفلوس تروح علي .."
حنين صرخت بوجهه.." ان شاء الفلوس بحريقه المهم اني اتزوج فاهم.."
تغيرت ملامحه وناظر فيها بمكر .."ماتلامي اكيد متوحمه علي "
ضربته بالشنطه على كتفه .." اص ولا كلمة لاتفضحنا والزواج حددة ولا سم بالله ليصير لك شيء تندم عليه طول عمرك "
خالد بضحكة ...يعني تهديد ..وبفكرة لمحت بعقله ..خلاص بكلم فيصل ياخذ حجزي وانا اخذ حجزه .."
حنين بشهقه .."وش أقولهم ولدت بالشهر السادس"
خالد .." طيب مافي حل الا كذا واذا انك خايفه من امك او مستحيه منه انا اخبرها "
ناظرته بحده وقلبا امتلى غضب وحقد"..ياوليك لو تقول لامي .. قسم بالله لارمي نفسي على اقرب سيارة عشان اموت وارتاح من الفضيحة .."
خالد .."بس مصيرهم يعرفوا كذا ولا كذا "
حنين .." قول من الاول انك تبي تفضحني معهم .. "
ونزلت من السيارة بضيق وقفلت الباب بأقوى قوة ..وقبل ماتدخل بيتهم طلعت جوالها و ارسلت له مسج وبعدها من الغيض قفلت الجوال.. اهداء لك .. الأناني لا يستطيع الحب ولا يحب الا نفسه.. لسبب بسيط ..وهو انه ليست له نفس تحب !! قراه خالد وضحكته امتزجت بزعله معترف انه اناني بس من اجل حنين راح يسوي المستحيل
=============***============
بعد ان عقد عليها..وانتهى العشاء بالهامناسبة..اخذت زوجته وبنته لبيته ..دخلت غرفتها..وشافتها مثل ماتركتها .. وهادئة مثل مشاعرها ..اشتاقت لاسرة مليئة بالحب والاستقرار.. لاسرة تعمرهم المود والسكينة ..لفت على تركي وابتسمت له
وبدوره بادلها الابتسام وبعدها طلع تركي بالصالة واخذ بنته معه
دخلت.." الحمام"والجميع بكرامه وتسبحت وبعدها تعدلت وتكشخت ..وطلعت بالصالة وجلست جنبة ونزلت عينها بالأرض وسرحت بمواقف كثيرة مرت عليها بالمكان هذا .. وبتردد وخجل رفعت عينها بعين تركي .."انا اسفه ياابو اريام على كل الي سويته معاك يمكن بعدي عنك علمي اشياء كثيرة.."
تركي وطالع فيها بابتسامة .." خلاص خلينا من الماضي ونبي نعيش من جديد اذا ماهو لنا لبنوتتنا الصغيرة.."
داليا هزت راسها وسكتت لحظات.."
تركي ومتشاغل بلعبه مع بنته.." بكرة راح اقدم لك على شغالة ..تساعدك ..خاصة وانت تدرسي ..وقتك راح يضيع.. بين بنتك... وبيتك ..ودراستك.."
داليا.." لا يا ابو اريام انا راح اقوم وبنتي وبيتي ماابي اضيق عليك او احد يشركني فيك "
ابتسم تركي وقرب منها بحنان .."الله لايحرمني منك ولا من بنتي.."
=============***============


لميس كان سريرها مكتض بمحبيها الكل ملتف حولها..الكل ينتظرا تصحا من غيبوبتها
الكل نتظرها ترجع لهم من جديد ..حتى اهل الشمال .ام ماجد ..وام فهد من اول ماوصلهم لخبر ركبوا اول طياره لرياض
ام راشد حطت يدها على راسها وبدت تسمي..وتقرا بالمعوذات عليها وتنفث بايات قرانية وادعيه نبوية صحيحة ...
حنين مسحت دمعة تعلقت بطرف عينها.." الله يشفيك يالميس"
اريام .." الله يكون بعون وليد يلاقيها من ابوه ولا من امه ولا من اخته"
ريم .." الله يشفيهم..ويجمعهم مع ...
وقطع كلامها الاتصال الي جاءها..ولما شافت رقم المتصل استذنت من الموجدين وطلعت
ريم بتنهيدة دوت بأذن المتصل.." هلا بخالي "
اسامه بالم وحشة الغربة اجتمعت فيه .." اهلين ريم"
ريم بخوف مزوج بحزن .." ايش في صوتك.. تعبان..فيك شيء"
اسامه بتنهيدة .." لا انا بخير بس رحمه اخبارها الحين "
ريم .." تقصد لميس مدري ايش اقلك بس والله تقطع القلب الي يشوفها
اسامه بالم يقطع قلبه وبصوت متعذب.." الله يشفيها ويحفضها للي يحبوها"
ريم بحزن.." امين..ويشفي ابوها ..وامها ..."



سكتت اسامة واسترجع اشياء كثيرة مرت للحظتها على ذهنه وبعدها قفل الخط كانت كلماتها تقطع قلبه..وتمزقه شريان حياته.. اعترف بنفس انه غبي ..مجنون..مايفهم .. وان غيرته عمياء ..قادته ان يرميها بالمستشفى
انه عاشق وخطبته لاايام ماقدرت تزحزح الحب الي بناه بداخل لها ..وكيف كان قاسي معا ورماها بابشع الكلمات والطعنات ..وماانتبه لطهر الي ينبض معا والروح الطاهر الي تلازمها
وفتح البلكونة..واستنشق الهواء يجدد في روحة الي سلبت وزرعت هناك بين جنابت روحها ..داخل قلبها وروحها ..
كان عايش بلندن ..بجسمه ..ومشاعره واحاسيسه وعواطفه كلها انحصرت بقلب واحد ملكه وماهو قادر يتنازل عنه ..او يتخلى عنه
طالع بالغروب وبالشمس وهي تودع....شيء واحد فهمه انه مستحيل يزوج بغير رحمة .. او يقدر يعيش بدون روحه وبنفس الوقت عارف ان رحمة مستحيل تكون من نصيبه

=============***============
بالمستشفى وبداخل غرفة ام وليد ملتفين حولها والكل يحاول يخفف عنا
اريام تضغط على يدها بحنية.." خلاص ياخاله بنتك بخير وزوجك بخير ..بس انت ارتاحي وريحي اعصابك .."
ام وليد بوهن والم منعها من انها تتكلم وبصعوبة همست .."ليش ماخبرتيني..ليش ماقلتوا لي ان بنتي حية ..ليش ماقلتوا لي ان لميس ماماتت .."
اريام .."هذا انت عرفتي وبغيت تروحي علينا .."
ام راشد بحكمة...تعوذ من الشيطان..وقومي وليد محتاجك تخففي عنه وشدي حيلك عشان تقوم وتشوفك حولها.."
ام وليد وحاولت ترفع ظهره وتعدل بجلستها.."كيفها الحين"
ام ماجد .." لاتخافي على بنتك ان شاءالله بخير و يعلم الله انها كانت اغلى من بناتي..
حنين دوبها داخله .." لاتخافي عليها ياخاله الحين جايه من عندها وصحتها احسن بكثير حتى الدكاتره طمنونا عليها بس هي الحين غايبة عن الوعي وان شاء اليوم و بكرة تصحا.."والتفت على امها ..وبخجل .."يمه خالد يبي يسلم عليك"
ام ماجد طالعت بحنين بغيض واستحت انها تردها قدام الحريم خالد زوج بنتها الي عمرها ماشافته وكرهته وهي بعيدة وامتلى قلبها حقد عليه على الي سواه ببنتهاوطلعت وهي تتذمر وتسب وتسخط
خالد واستقبلها عند الباب.." شخبارك ياخاله وشلونك نورت الرياض بوجودك "
ام ماجد فتحت فمها وماتوقعت زوج بنتها يكون بالجمال هذا وبدون وعي.." الحمد الله..الرياض منوره باهلها.."
خالد..تراكم ضيوف عندنا اليوم ..نسوي الواجب الي تستحقوه .."
ام ماجدباحراج..بس مانبي نكلف عليكم واحنا اهل ومابينا هالرسميات.."
خالد.عشان كذا ابي اسوي لكم شيء وانا معترف اني مقصر وقيمتكم كرم النجد مايغطيه
وابتسم لما شاف طيف حنين طالعة .."وكمل .." وعشان هالقمر الي زوجتني ياها"
ام ماجد واستغربت جراته..ان شاء وفيك الخير ياوليدي .."
ماجد ولمح امه وتقدم عندها.."يللا يمه "والتفت لخالد..عن اذنك "
خالد .."خلينا نوصلك على طريقنا"
ماجد.."مشكور خالد بس فهد ينتظرنا برا"
خالد وناظر بحنين بنظرات حاد.."اجل حنين انا بوصلها"
ام ماجد.." لا ياوليدي لاتخاف عليها وهي معي وبعدين هي ماهي رايحه مع فهد بروحها انا معاها.."
خالد بغيرة.."بس انا زوجها الحين اولى فيها اني اوصلها "
ام ماجد.." لا عيب ياوليدي وش يقولوا عنا اناس طالعة مع خطيبها يتمشوا"
خالد ناظر حنين وبلؤم.."عادي حلالي.. وبضحكة غمز فيها لحنين..وابو عيالها مستقبلا"
انفجرت حنين وتنفست بقوة ومشت عنه ولما مرت من جنبه داست رجوله باقوى ماعندها وهمست بسخرية وبتحقير..مع السلامة يا ابو عيالي مستقبلا.."
=============***============
بعد المغرب ..اجتمعا في بيت ام سعود.. وكان لقاءهن مختلف وبعيد كل البعد عن لقاءتهن السابقه ..ولربما...الحب اخيرا جمعهن والاخوة الصادقة الي نبض بهن قلوبهن من جديد..
داليا بغيرة .." ماني مصدقه ان رحمة هي لميس الي كان تركي يحبها"
دلال .." ايه اشتغلت الغيرة لاتخافي لو تركي يحبها كان تلاقيه مرتز عندها ومارجعك "
رغد تفكير.. الحين فهمت سر لثمتها وانعزالها عن الحياة طالعة البنت وراها سر كبير
رهف ببراءة ..وانا ماني متخيله ان وليد بيكون عنده اخت شكله بيطلع غلط
رن جوال رغد..وابتسمت لماشافت رقم المتصل وناظرت بالبنت وحبت تغيضهن
ورفعت الخط وحطت على المكبر
عبدالله بشوق.." هلا والله بغلا الدنيا كلها"
رغد وتناظر بالبنات وبعذوبة وبقلب ينبض بحب طاهر.."اهلين فيك.."
عبدالله .." اخبارك.. وشلونك..ايش مسوية من دوني..مشتاقه لي ولا لسه تتغلي .. "
رغد.."شوي ..شوي ..حاسب ايش لاحقك.."
ضربتها دلال بفخذها وضحكة واشرت لها ان تكلم بعيد عنها
عبدالله .."والله من شوقي لك حرام عليك يوم كامل اتصل وماتردي عى اتصالتي
رغد تغيظ دلال.." اجل انا ايش اقول بس عارف دراسه وكرف"
عبدالله.."والله اني احبك واموت فيك بس لو تتركي عنك شغلة التغلي"
رغد وطالعت بدلال.."حرام عليك ياعبودي تقول اني اتغلي عليك..بس يمكن انت تتصل باوقات ماهي مناسبه ..او جالسة مع ناس مجامله وترا عقلي مستحيل يبعد عنك"
دلال تهددها بيدها. قفلي احسن لك ولا اصرخ
ضحكة رغد ..ومن الخوف قفلت المكبر.."وبعدها استذنت من عبدالله وقفلت الخط
دلال بنص عين.."والله انك بايعة الحياء"
داليا بغيض.." لو انا سويتها كان فضحتوني"
رغد وتهز بكتوفا بدلع وتغايضهن .."انا وعبودي غير "
رهف وتتظاهر بالصياح.."اهىء اهىء حرام عليكم احرموا قلب هالمراهقة.. انتم من جهة والفضايات من جهة ..من بكرة غير اقول لسعود يدور لي على شايب اتسلى فيه..بدل حالي يقطع القلب والعزوبيه الي ماترحم "
ضحكوا البنات على كلام رهف ..وتجددت الحياة بقلوبهم من جديد
=============***============
بعد نقاشات..واقناعات طويلة ..تكلم نواف بعقلانية واتزان.."بس ياتركي مجرد عقد ومانبي صجة ولجه"
تركي.." والله صعبة ايش تبني اقول لرجال .."
نواف بشعور الخوف انه يفقد اريام .."طيب الحين حالتهم مستقرة والملكة ماراح تقدم ولا تاخر شيء من قضاء الله وقدره فخلينا نملك واذا اريام تبي شبكة نسويها بعد خروج ابو وليد وبنته .."
ابو نواف وتكلم بعد صمته..يابو اريام الولد مستعجل..فخلينا نملك وخير البر عاجله.."
سكتت تركي وانحرج من كلام عمه ابو نواف الي تجمل معاها بمواقف كثيرة .."خلاص الي تبوه"
نواف بفرحة لاتوازي الدنيا .." اجل بكرة نسوي التحاليل وبالليل نملك"
مال تركي فمه بابسامة .." اجل ماانت صابر
ضحك نواف بخجل من ابوه .." يابوك الحب شين "
=============***============
بين ضحكات وهمسات..واحلام واماني زرعوها مع البعض وسقوها حتى اصبح حلمهم
امنية الكل يتمناها .. وفجر ينتظره الكثير ..قرب منها وابتسم لها وهي بادلته اابتسامة بحياء
فيصل بعد نقاشات طويلة.." هااا يارم ماانت زعلانه عشان اخرت الزواج "
ريم بإحراج.."عادي بس غريبة خالي خالد مستعجل بزواجه حتى ماه قادر يصبر واخذ حجزك "
فيصل .."استحيت ارد عمي خاصة بعد ماخبرني بالموضوع "
ريم باستغراب .." ليش في شيء صاير عنده..او خايف حنين ترفض وتغير رايها"
فيصل ومال عليها وطالع بعيونها .."توعديني انك ماتخبري احد حتى حنين بذاتها "
ريم بخوف وهزت راسها بدون وعي .." ايــــــــــــــــه"
فيصل قرب منها وهمس باذنها .."لان حنين حامل"
شهقت ريم وبعدها سكتت والصدمه الجمتها وصارت نزف من العرق وقلبها ازعجها واذها من قوة نبضه .. وهمسة بخجل وبدون تصديق..." حامل"
فيصل ..ايه حامل وخالك المحترم ..يبي يستر على نفسه ومسوي لي زحمه فيك وعيب ..وقلة حياء ..وكلام فاضي .. وطالع يحسب الناس كلهم مثله وخايف من المصيبة لمسويها وراه
ريم باحراج وكلام حنين انعاد براسها وقامت مثل الملدغوة من لافعى.."عن اذنك فيصل شكل امي تناديني "
=============***============

شاف تجمهر السيارات عند بيته. والصدمات توالت على قلبه الضعيف..وعرف ان الي سمعه كان صحيح..وان اريام انتهت من حياته وصارت حلم ومع الشروق اختفى بكل مايحمله من امال..واحلام ..حاول يثبت نفسه..ويستعيد توازنه
وبعد صراع عنيف قدر يدخل ويتناسى الماضي ويبدا من جديد..استقبله تركي على الباب
تركي ونزل رأسه بالأرض وهمس بإحراج من رفيق عمره .." والله يا وليد حاولت قدر المستطاع اقنعها فيك بس البنت تقول انها تعتبرك مثل أخوها ونواف استخارت فيه وارتاحت "
سكت فترة طويلة يراجع أشياء كثيرة مرت على باله وبالأخير..رفع رأسه وصارع شيء يمحي فيه أثار الخيبة والصدمة وبالأخير همس بضيق " الله يوفقها"
وضاعت الكلمات منه لما شاف نواف جاي والبسمة مرسومة على شفايفه وباين عليه يبي يدخل عندها
وليد بعبرة مخنوقة.."مبروك وتستاهل كل خير"
نواف واضح عليه الاستعجال .."الله يبارك فيك وعقبالك"
وليد بغصة وماقدر يدخل.." ان شاء بس دعواتك "
=============***============
على بوابة المستشفى ..وقفت تنتظر عمها ..وابتسمت لطيف الي لازم عمها
تقدمت خطوات وهو بدوره تراجع خطوات..
رهف بشقاوة وتلتصق بعمها وتهمس بصوت واضح .. "واخيرا صارت لوليد اخت"
خالد .." وانت وش دخلك بالرجال "
رهف باستهبال .."بس عشان اعرف افرق بينه وبين اخته .. وضحكة بسرها ..ياعم اخاف الناس يخطبوا وليد يحسبوه اخت لميس "
خالد بشدة .." رهف احترمي نفسك ..وبلاش المصخر على خلق الله "
رهف بضيق.." ياسلام ذاك اليوم لما يتمصخر علي ماتكلمت وانا بس كلمة وحده اكلتني "
خالد طولة صبر ".. بنت استحي على دمك ..والرجال يكفي الي جاءه"
رهف بعناد وتكلمت بصوت مسموع لوليد.." الحمدالله على سلامة اختك ياوليد"
وليد بتنهيده أتعبته لما خرجت .." الله يسلمك "
رهف وتلعب بحواجبها تغايض عمها"..نعيما ومبروك قصة شعرك..عاد يوم قصيته الله رزق امك بنت..ياخي كان من زمان قيصته .."
انحرج وليد وضربها خالد من كتفها.." بلا قلة حياء واصغر عيالك وليد تكلميه كذا.."
واشر لوليد من وراء بعلامة مصيبة وابتليت فيها
ضحك وليد واكتشف شيء واحد ان البسمه ماتنزرع على شفائفه الا من رهف..وانه والفرحة ماتغمر قلبه الا من كلماتها ومشاكساتها تنهد بيأس من الحياة وبأمل مقتول ..لازم تكون له انطلاقه جديدة لحياته واحلامه..
=============***============
فتح عينة وناظر باركان الغرفة..وبعدها قام من سريره بصعوبة..بعدما نزع المغذي منه
وتناثر بقع من دمه على سرميك المستشفى..مشى بصعوبة واوقف كل من في طريقه يسال عن غرفة بنته..حتى استدل غرفتها..وقف عندها وبمعاناة فتح الباب.. وتامله بنته المرميه على السرير والأجهزة حولها..قرب خطوات بسيطه وبعدها انكب على بنته بالبكاء..وصار يهذي وو يضم وجهها برحتيه
سامحيني يابتي..سامحيني ..على الي سويته معاك..سامحيني على ظلمي لك ..ورميك بوسط لصحراء..بس والله غصب عني هو الي كذب علي وقال لي ان بنتك حامل مني واني راح افضحها بالشمال كلها..راح اسود وجيهكم كلكم .. ياليتني وقتها طردته..هددته او ذبحته بيدي قبل ما أذبحك كنت أناني يوم صدقته وما فكرت الا بنفسي..وسمعتي.. مافكرت اني اسالك او على الاقل اشوف صدق التحاليل من كذبها
وبقى فترة دموع تنزل على بنته وصوته اختنق والحروف طوقت حلقه وصار يتكلم مثل شخص اشرف على الموت .."سامي مات بعد ماكذب علي مات وقبل مايموت جاي يطلب الحل لانه ايامه صارت بالدنيا معدوده ورحل بعد ما حرق قلبي لمره الثانية ..بعد ماقالي انه ظلمك ويبي اسامحه..بي يقابل ربه وهو تايب وخالي من ذنوب العباد
وبعدها تعبت وانا ادور عليك تعب وانا اسأل عنك .. واخرتها ماقدر اجلس بديرتي هربت من كل شيء يذكرني فيك
لا تظنني ظالم يابنتي ..لا تظنيني قاسي.. عمري ماصليت ولا ركعت الا دعيت ان الله يغفر لك ويسامحني على الي سويته فيك ونزلت دموعه وبقى يهذي من داخله وتساقطت على قطرات من دموعه على خد بنته الطاهر وبلت روح كانت محتاجه لدفا وحنان حرمته بس لانها كان لها بيوم احلام رفعت عينها بعين ابوها ..وبصوت تعبان واهن.."سامحني يبه"

 
 

 

عرض البوم صور دموع يتيمة   رد مع اقتباس
قديم 25-05-08, 05:57 AM   المشاركة رقم: 42
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 47688
المشاركات: 1,443
الجنس أنثى
معدل التقييم: دموع يتيمة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 30

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
دموع يتيمة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دموع يتيمة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الــجـــزء الــــثلاثــــــون والأخـــيـــر
" اشراقة لاحلام "

بعد ستت اشهر ..بـدأت خـيوط الـفجر تـلوح .. وتـشق طريقها عـبر ظـلام الليـل لتطوى ايام ختم عليها بالسـواد وتـفتح صفحات جديده تشرق عليها نور الشمس وتعلن انطلاقه لبزوغ أحلام قـادمة من بين الضباب ومشرقه مع نور الفجر ..لتطمس ليل ول بما يحويه من ظلام
=============***============

بملعب المزرعة ..تجمعن البنات ..والكورة تتطاير بينهن ..والسلة مطمع لكل منهن كان لعبهن خالي من جميع القوانين ..يتخلله بعض النقاشات الي تقودهن لزعل
دلال ورغد ورهف بفريق..واريام وريم وحنين بفريق..ولميس جالسة تحت الشجرة تراقبهن بصمت والابتسامة حرمتها ..بس لأنها فكرت بيوم تحلم من جديد
وفرح وداليا كل وحده منشغله بطفلها ويشجعن من بعيد
ريم ترمي الكورة بالسلة.."هدف"
رهف تصرخ بزعل .." والله انك غشاشه "
ريم .." والله مالغشاشه غيرك ..و الكوره يبها شطاره مايبها غباء مثلك"
رهف .." الغبيه ماغيرك ..واحمدي ربك ان اخوي رضى ياخذ غبيه "
دلال.." صح ياريم الكورة تجلس معاك فترة طويلة وكذا غش لازم بسرعة ترميها
ريم .." مالي دخل يحسب لنا هدف "
حنين.." المهم يعتبر هدف وثلاثة صفر .."
رغد .." لاوالله غش مايعتبر هدف ..احنا سكتنا عن الهدفين وهذا لاء "
ريم .." مالت عليكن وهذا وانا مرت اخوكم وهذا كلامكم .."
اريام بعقلانية.." خلاص نعتبره ملغي وخلينا نبدا من جديدا "
حنين .." لاوالله غش عشانهم ماعدهم سالفة ومايعرفوا يلعبوا كل هدف صار غش "
وارتفعت صواتهن..وكل وحده تسكت الثانية وترمي الخطاء على غيرها ..وبسرعة سكتوا لما سمعوا صوت خالد ينادي ..واريام قامت وجلست عند لميس بعيد عنهم
خالد بعصبيه وبنظرات محرقه .."انا كم مره قلت لك ياحنين ماتلعبي وتنطنطي بزر انتي ماتفهمي "
ناظرته بحقد وضغط على اسنانه بقوة .." احسن يمكن اسقط وارتاح"
خالد بصوت عالي ممزوج بنبرة غاضب .." حنين وش هالكلام "
رغد ونظراتها تجول بينهم.." ايش فيكم تراكم دوبكم عرسان ومالكم شهرين .."
رهف .."يالله مسرع الايام مرت.. وبغرابة .." صح حنين احس بطنك كبيرة ..والي يشوفك يقول لك خمس شهور وانت مالك شهرين
ناظرت حنين خالد بغيض وهو بادلها الابتسامة مغايضه لها ..وابتسمت مجاملة .." "لاشكلي حامل بتوم ..او مويا الطفل زايده عندي .."
دلال بفرح.." ياليت لو انك حامل بتوم كان واحد اخذه لي "
رغد ترفع حاجبيها.."ومادام انك ميته على الاطفال وش عندك ماتزوجي وتردي الخطاب الي يجوك"
دلال بضيق وطيف شخص مر على بالها .." انا حره..ووو
وقطع كلامهن صوت الجوال وهو يرن
خالد .." هلا والله بأهل الشمال"
فهد .." اهلين فيك "
خالد.." وينك يالقاطع ولا خلاص رحت ديرتك ونسيت جيرانك"
فهد بضحكة سمعها كل لي حول خالد..." والله اني انشغلت بالدنيا"
خالد.." لاتقول انك تزوجت "
طالعت فيه دلال على كلمته وحست بنيران بداخله واشياء كثيرة انبت وبغصه احتبست بداخلها على الرغم انها ماكانت تحلم فيه ..بس طيفه مستولي على كل شيء بداخلها.. وبكلمة وحده راح تسمعها ينهدم كل شيء .. وركزت مع خالد بكل جوارحها
فهد.."لا ..مالقيت الي تعجبني قلت اتصل على خالد يمكن عنده عروس لي "
خالد .."انت بس تعال الرياض وانا ازوجك الي تبيه .."وغمز بعينه على دلال
ودلال ماقدرت تستحمل ومشت عنه..وقفت خطوات بعيدة عنه ..واستوقفها كلمة خالد
خالد بعد ماسكر .." ابتسم لحنين وناظر دلال.." هذا ولد عمتك متصل وشكله ناوي يخطب من عندنا .. وحاط عينه على بنت ابو نواف.."
=============***============
جلست جنبها وماحبت تقطع عليها استرسالها..وتبحيرها باحلامها..سمعتها تتنهد وباين عليها الضيق لفت عليها ومسكت يدها وشدتها بحب وحنان
اريام .." لميس وش بلاك "
لميس وبدمعة غصب عنها سالت على خدها .."امس واحد من أصحاب أبوي جاء وخطبني ولما رفضت ..أبوي زعل و أمي تضايقت ..وأنا والله ما بيدي شيء .."
اريام بحزن ظاهر.." بس حرام عليك تتعلقي بشخص وتضيعي عمرك عليه وماتدري انه من نصيبك ولاء "
لميس وتمسح دمعتها .." غصب عني ..اسامه ملك قلبي.. وكل شيء بداخلي ومقدر اعيش مع غيره او افكر اني ابني حياة من دونه "
اريام .." لاتقولي هالكلام ..انا مجربة وما تتخيلي كيف حبي لوليد..كنت اتوقع اني مستحيل اعيش مع غيره وان حبي لو وزعوه على كل اهل الارض ماوسعهم..ومع الايام قدرت انساه واعيش مع نواف الي بلحظة نسيت كل شء بحياتي وبديت معه من جديد.."
لميس .."بس اسامة غير ..حتى لو فكر يخطبني ..وليد مستحيل يوافق .."
حاولت اريام تقنعها اوعلى الاقل تنسيها ..بس الجوال قطع كلامهم
اريام .." هذا نواف يتصل وانا من الصبح اتغلى عليه
لميس بتكشيرة .."حرام عليك حرقتي قلب الرجال"
اريام ضحكت.." والله ما يهون علي .." وقامت من عندها ورفعت الخط
"هــــــــــــــلا قـــــلـــبي "
نواف..بضحكة مسموعة .."سكتوا ياعالم واسمعوا اريام ايش تقول "
اريام بدلع.." حرام عليك يعني ماعمرك سمعت مني كلمة حلوه "
نواف.." الله يسامحك من الصبح اتصل عليك وجالسة تتغلي علي "
اريام.." والله انشغلت مع البنات"
نواف يتظاهر بالزعل.." والبنات يشغلوك عني "
اريام .." قلت لك خلاص نواف وانا معترفه اني غلطانه بس سمعني ضحكتك"
نواف بنبرة زعل.." ابدا وماراح اكلمك من هاليوم "
اريام بخوف .."بس نواف انا ماقصدت اني ازعلك .."
نواف .."ماراح ارضى الا انك تسهري معي الليلة تحت شجرة الرمان "
اريام بخجل وبسرعة ردت .." لا نواف والله استحي وش بيقول عني الناس تسهر مع خطيبها بأخر الليل "
نواف.." وش فيها وتراك زوجتي وبعدين هذا عبدالله كل ليلة يسهر مع خطيبته من بعد صلاة العشاء حتى صلاة الفجر وما احد تكلم ..وانت مستكثره علي كم دقيقة "
اريام.." بس اخاف تمل مني ..والزواج مابقى عليه غير شهرين "
نواف بحب وهيام غير نبرة وصوته.." حرام عليك في احد يمل منك"
ضحكة اريام بدلع.."اوكيه ..وكم نواف عندي بهالدنيا.."
=============***============
لمح طيفها من بعيد ..ونادها بصوته الحاااااد ...ناظرت فيه نظرات قبل ماتدخل الفلة وفهم مقصدها وكملت طريقها بدون ماتعطيه وجهه ..انفجر بداخله عليها..واخذ جواله واتصل فيها ..رن الجوال اكثر من مره وهي ماهي راضيه تعطيه وجهه ..وجالسة مع البنات تتغلى عليه ..انقهر منها لما مارد عليه ولا ردت على اتصاله ..دخل الجوال بجيبه وتقدم خطوات وبعدها تراجع ..بس شيء بداخل مايهون عليه انه تزعل منه واكمل طريقه وراها
وقف عند الباب ينادي ..فرح ..ام عبدالله ..
سمعته امه وجاءت على صوته .." خير يابوعبدالله وش عندك"
سعود بضيق .." نادي لي ام عبدالله "
ام سعود .."طيب لحظة "
دخلت ام سعود ونادت فرح واستحت انها تبين زعلها وطلعت له
فرح بتكشيرة .." نعم سعود وش عندك"
سعود.."ساعة واناديك ماتسمعي "
فرح وحطت يديها على بعض .."اذا تبي تصارخ علي ترا انا ماني فاضيه لك .." واعطه ظهرها ومشت عنه
مسكها قبل ماتطلع.." ايش فيك يافرح والله ماقصدت شيء يوم سألت عن دلال "
فرح وتنزع يدها .." ايه ماقصدت طيب وش عندك طالع فيها.. وما انت محترم وجودي "
سعود .." يابنت الحلال قلت والله ماكنت قاصد اناظر فيها وبعدين تراها بنت عمي "
فرح بغيض.. "واذا ميت عليها ليش ماتاخذها "
سعود واعجبته غيرتها وعصبيتها.." لاني احبك"
فرح ضحكة غصب عنها .." ايه اضحك علي بكم كلمة..عارف ان قلبي طيب وبسرعة اسامحك لما تقول لي هالكلام"
سعود.. ومسكها مع كتفها.." وهذا اكثر شيء عاجبني فيك "
سمعوا صوت رهف تصارخ.."انا ما اقول ممنوع التغزل الا بغرفة النوم"
ضحك سعود وابتسم لفرح وطلع وقلبه مسروق منه
=============***============
تراكضوا البنات وهن يتهاتفن..عمي اسامه جاء..عمي اسامه جاء..
وقف بعيد وهو يلمحها جالسة على طرف الشجرة والهواء يلعب بشعرها
والشرود واضح عل معالم وجهها ..تقدم خطوات..وبعدها وقف يتأملها بهدوء
رفعت عينها بالم..وشهقة لما شافته قدامها..حقيقي لاخيال..واقع لا حلم ..
وهمسة بدون تصديق .." اسامة"
سكت كان الاولى منه انه يبعد..يروح ..يختفي..بس شوقه فضحه..وحبه المه واوجعه
وهي بذاتها ما تدري ليش ما قامت ..ليش ما تكلمت .. ليش ما صرخت ..ولا طردته مثل كل مره وبالأخير صحت لنفسها ولحبها الي فضحها وغطت وجها بيدها وصاحت بحرارة
تنهد بحسرة..وصوت تنهيده أوجعها بصدرها..ولف ظهره ومشى بلا قلب,,ولا عقل،،
=============***============
على نفس الشجرة الي كانت جالسة عليها لميس ..تجمعن حول عمهن والراحة واضحة عليهن .. والسعادة غلبت على ملامحهن والضحكات تطايرت بينهن ..وريحة انفاسه معطرة الجو ..وجالس بينهن منصت لهن بكل حب وموده ومتوسطهن بكل تواضح وشموخ
ريم .." بالله ياخال مااشتقت لنا "
اسامه بضحكة.." بصراحه ..لا انا ماصدقت افتك منكم عشان اشتاق لكم "
دلال .." شوف النذاله..شكل ما خذ راحته مع الشقر هناك"
رهف .." الله يسامحك ياعم ..نسيت جدي على ايش مربيك ودك تضيع دينك وانت تلاحق الشقر والصفر والزرق بس انتبه لنفسك ولا تنغر فيهن ..وخذ لك سعوديه لو عبد سوداء المهم انها عرقها نظيف .."
اسامه.." شوف البنات عطيتهن وجهه طايحات في ولا كني عمهن..
"وقام من بينهن ..انا مااااشي عند العيال احسن لي منكم.."
مسكته ريم مع طرف ثوبه .." الله يخليك ياخال اجلس والله ماشبعنا منك "
اسامه بلوم وغمز بعينه.." ترا انا اسامه ماني فيصل اذا ناسيه .."
ريم .."ترا عااارفه ويللا اجلس ماخلصت سولفنا .."
اسامه وزفر بضيق وملل منهن .." وهذي جلسه يللا قولن وش عندكن .."
داليا.." عمي انت ليش ماتخطب المره مادام معك اجازه شهر واحنا مكفلين ندور لك احسن عروسه ترضيك .."
رغد .." لا ليش ندور لك بنت ابو وليد الكل يتمناها
لف عليها اسامه وبحزن اثر عل نبرة صوته .." قصدك لميس"
رغد وإصرار بتأكيد.." أيــــــــــه والله انها اجمل وحده فينا وعقل ودين واخلاق..كامله والكامل الله "
سكت اسامه وسرح بعيد عنهن ..سرح بنظراته ..وبشكلها وبشعرها والهوا يطيره
وابتسم بالم وحرمان .." يصير خير "
صرخ خالد من بعيد .." شوفوا النصاب يقول ..تعبان ابي انام وطالع مشتاق لسوالف البنات...هب طلعت لندن عودتك على سوالف البنات"
اسامه بضحكة جدد فيها روحه .." والله وش اسوي بنات اخوانك طالعات لك نشبه بالحلق.."
خالد.."لا ماعليك انا اعرف اصرفهن لك ..ناظر فيهن بغيض ..اعد لعشرة لو وحده منكم اشوفها جالسه مايصير لها خير .."
رهف وتتخسر وبصوت عالي..ياسلام وش دخلك انا نبي نجلس مع عمي انت وش حاشر رزقك "
خالد طنشها .."وعد..واحد ..اثنين ..ثلاث..ولما شاف ولا وحده تحركت..نادى بصوت عالي .." فارس ..فارس هات الضب نشويه هنا .."
صرخن صوت واحد وكلهن هربوا ..ولا صار لهن اثر
اسامه بضحكة .." شفت انهن مايخافن منك ..ويخافن من الضب اكثر منك"
خالد..المهم اني قلعتهن..اعوذ بالله مثل العظمه في البلعوم .."
ضحك اسامه واسند راسه على الشجرة ومد رجوله باريحه
خالد بتلقائيا وبدون مقدمااات.."وش سويت مع وليد "
اسامه تنهد وغمض عينه ولمح طيفها .." و لا شيء "
خالد.." طيب اخطبها وجرب حظك"
اسامه.." مقدر ..مقدر ياخالد احسها صعبة..وخاصة اني واثق بالرد"
خالد.."طيب انت وش يخصرك ولو ردوك ماانت اول واحد ترد"
قام ونفض الثوب من الغبار .." خلها على ربك "
=============***============
وقف عند باب الفلة..ولمحها وهي طالعة استوقفها وهو يناديها.." رهف..رهف .."
لفت عليه بشقاوة حطت يدها على خسرها .." خير ياطير وش عندك تناديني "
وليد.." كنت ابيك تنادي لي لميس"
رهف والهواء يلعب بطرف طرحتها ويظهر بعض من معالم وجهه.." يوووووه تراك عليتنا..كل دقيقة ..لميس ..لميس خلاص عرفنا ان لك اخت اسمها لميس.."
وليد بضحكة واضحة.." ايه فرحان عندك مانع وبسرعة يللا ناديها لي "
رهف وتشد الطرحه على وجهها بقوة.."واذا قلت لك لاء ما راح أناديها "
وليد وبروح معاندة.." بتناديها يعني بتناديها"
رهف.."طيب انتظرني اناديها لك"..وضحكة بمكر .."واذا تعبت من الوقفه تعال دور علي واضربني .."
وليد.." لاانا مااذي الي احبهم"..ومال فمه بابتسامة عجيبة "
شهقت رهف ودوبها استوعبت الكلمة وارتبكت بخجل وحياء ولفت عليه وحطت يدها على خصرها وصرخت بصوت عالي .." ايش قصدك "
وليد ومشى وتركها بحيرتها.." افهميها ..واذا عجزت عنها اسالي بلا الم وهي تفهمك
=============***============
واقفه على الشباك ..تتأمل القمر ..والنجوم حوله ..تأمل الدنيا وتقارن بين حالها الحين وحالها بالأول..ارتسمت على شفايفها ابتسامه حزينة لما تذكرت ابو راشد ..رفعت يديها ودعت ربها ان يرحمه ..ويغفر له جميع ذنوبه..سمعت تستأذن عليها
رهف.."شخبارك لميس "
لميس بابتسامه هادئة .." هلا برهوفه "
رهف .." ايش فيك جالسة بروحك "
لميس .."اريام اليوم يترضي نواف وطالعه معه تسهر ..وحنين اخذها خالد ومدري وين راحوا ورغد وريم والبقيه مع زوجهم ودلال نايمه ..
رهف .." اجل احنا طلعنا مظلومات..وشكلنا بنعس وماحد بيفكر فينا.."
ابتسمت لميس بحزن .." يمكن انا صح.." بس انت دوبك صغيره .."
رهف.."لا ماني صغيرة بس خسار لو احنا بزمان اول كان متزوجة من زمااان وتلاقي عندي الحين ثلاثه ولا اربعة م العيال "
ضحكة لميس بصوت عالي .." شوف البنت..طالعه مطفوحه على الزواج "
رهف.."لا حرام عليك بس امزح معك والزواج على قولتك توني عليه "
لميس بغمزة .." بس وليد جاهز لزواج..واحس سنة مناسب "
تلونت خدودها من الخجل وبلعت ريقها من الإحراج ..واتجهت اتجاه بعيد عن كلامها
" ايش رايك..بعمي اسامة.."
تبدلت ابتسامتها..وتعكر مزاجة.." طيب وش رايك نطلع برا نشم هواء "
=============***============
قابله وهو طالع من المسبح ..انتظره دقائق لما اغتسل وطلع يتنشف
وليد ويلعب بأطراف العشب .."خالد أبى أسألك سؤال بس ياليتك تجاوبني بصراحة .."
خالد باستغراب ممزوج بحيرة .." ان شاء الله "
وليد واشغل نظراته بالفضاء.." رهف كم عمرها "
خالد واستوعب الموضوع وفهم على ايش يرمي .."امممم على مااظن دوبها دخلت 16"
وليد .." طيب لو اخطبها الحين تظن اهلها يوافقوا.."
خالد .." مدري والله عن امها بس البنت صغيرة على الزواج "
وليد .." بس البنت عقلها ما هو على قد عمرها ..وعادي انا مستعد اني املك الحين وبعد سنه او سنتين اتزوج المهم ماطير مني رهف .."
خالد.." مدري انا عن نفسي اشوفها قد المسؤليه ..وسنها يناسب الزواج "
وليد .." وهذا الي بعد انا اشوفه "
خالد ولمح بعقله فكرة سريعه وابتسم لها وعدل من جلسته وناظر فيه بابتسامه .." اجل ابشر البنت و أخوها و أمها علي واظمنها الحين بكفك ..بس عندي شرط "
وليد بفرحة امتزجت باستغراب.." ايش هو "
خالد.." انك توافق ان اسامه يأخذ لميس"
وليد قام مذعور .."والله لو يموت.."
خالد وقام معه وبغيض.." و أنت لو تموت ما أخذت رهف"
وليد ويتمالك أعصابه ويضبط توازنه.." طيب وش دخلني انا ابي البنت و أسامه ما هو مربوط في خالد.." وليد حرام عليك الرجال ميت على البنت..واسامه مااظن انه فيه عيب انه ينرد"
وليد بغيض وصرخ بحقد.." الا فيه يكفي انه ولد شوارع"
صرخ خالد وكل خليه بجسمه اهتزت.."وليد اقلب وجهك عني ..ولا اشوفك بعد اليوم جالس عندي .." وقام بعد ما حاول يسيطر على اعصابه ويتمالك نفسه..انه مايرتكب جريمه بوليد "
=============***============
بعد اسبوع ..جالسة على المكتب تقر من كتاب شدها عنوانه ..قلبت الصفحات ولما استكثرت قراته وملت منه رمته على الكنب وقامت وجلست جنبه على السرير تصحيه
ريم ورفعت الغطاء.."فيصل ..فيصل "
فيصل شد الغطاء.."الله يخليك ياريم خليني انام "
ريم بملل.."بس والله طفشت..قوم اجلس معااااي..او خلينا نطلع برا تنمشى "
فيصل يعطيها ظهر .."وين نطلع الجو بارد..واخاف عليك تمرضي "
ريم وتسحب اللحاف " انا عارف ماهو خوف علي بس كسل .. قوم الحين حرام عليك الي يشوفني مايقول لي عروسه مالها شهر طول وقتك نايم..او تقرا لك كتاب.."
فيصل برجاء والنوم غالبه.." خلاص لصحيت اوديك وين ماتبي بس خليني انااام "
ريم تسحب الغطاء وترميه بعيد.."والي يقول غير تقوم الحين"
فيصل قام بعد ماطفش منها و أزعجها صوتها.." خلاص نقوم وش نسوي..مغلوب على امري.."
قربت منه الريم وضحكة .." معترف ان متسلطه عليك "
ضحك فيصل ومسكها مع رقبتها وشدها بقوه.." لا بس معترف اني معطيك وجهه زياااد"..وهي صرخت بصوت عالي " خالي اساااااامه...خااااالي اسامه تعال شوف فيصل ذبحني "
سكر فمها بيديه الاثنتين.." اص فضحتينا ..ومسك شعرها وشده بخفيف.." خلي خالك اسامه الحين يفك.." ورماها على السرير
حاولت تفتك منه وتتسل من بين يدي الغليظة..وبالأخير قدرت انها تعظ على يده وهربت وقفت عند الباب وضحكة بتحدي
"طيب دور لك على زوجه اليلة تنام عندك" وهربت ركض لغرفة خالها تستنجد فيه

=============***============
بعد اسبوعان من الأحدث ..تجمعوا بيت تركي خالد وليد وكل وحده يتحاول
يتجاهل نظرات الثاني ..
تركي ويمد فنجال القهوة.." الحمدالله انك جيت..توقعتك تردني مثل كل مره "
ناظر خالد بوليد بغض وكراهية .."لا بس بما ان الموضوع تبيني فيه ضروري قلت اجي واشوف ومد الفنجال قدامه .."هاااا وش هالموضوع "
تركي.." بنت اخوك"
خالد بحقد .." قلت لك احلم وعلى جثتي ما يا خذها"
وليد برجاء.."بس انا ابي البنت..وحرام عليك"
خالد .. "و ماهو حرام عليك اسامه.."
سكت وليد..واحتار بين اثنين ..بين رهف وحبه لها وشقاوتها الي تزرع الفرحه بقلبه ونظراته الي تخليه يغرق بحر لانهاية له ..وبين اسامه الي الحقد مالي قلبه عليه بس لشيء واحد انه يحب اخته ..وماكان حجة مثل مايقول انه ولد شوارع ..كان حجته ان الي سواه فيها وفي ابوها مستحيل ينساه ..وزفر بضيق على حاله الي كل ماحب وحده شيء يوقف بطريقه ويمنعه انه يحقق حلمه ..نفض راسه بقوة وهو يتخيل ان رهف ماتكون من نصيبه ..وفجأة تذكر اخته لميس ونظراتها الحزينه ..وسرحانها المتواصل ..وفهم ايش المعذبها ..وفهم سبب نفورها منه .. ابتسم بحزن "خلاص انا موافق على اسامه بس المهم رهف لي "
خالد وقفز من الفرحة .."وانا عند وعدي "
وليد.." اجل بكره نمر عليكم انا وابوي ونخطب رسمي "
خالد بنذاله.." لا اول نملك لاسامه ولميس وبعدها نملك لك
=============***============
دخل البيت بدون ما يستأذن وهو يلهث ..استوقفه فيصل وريم جالسين جلسة رومانسية ويتابعوا فلم على التلفاز ..ضحك عليهن وهز رأسه بحمد وشكر على نعمة العافية ..
طلع السلم ..درجتين درجتين ..وبعدها وقف عند الباب وجدد انفاسه وضبط فرحته
وفتح الباب بهمجية
شافه نايم على السرير ويديه ورأى رأسه وباين عليها مبحر بأحلامه
ابتسم بشقاوة ..وصرخ بصوت عالي .." اساااامه قوووووم "
انتفض قلبه وقام مفزوع ولما شاف خالد ..هز راسه ورجع مكانه
خالد.." انت نايم وحظرت الاخ فيصل مستولي على البيت هو وريم ولا غرفة النوم ماهي ماليه عينهن غير يظهر غزلهم قدام العالم.."
اسامه بغيض .." وانت وش دخلك..زوج وزوجته عندك مانع "
خالد .." ايه يستحوا على دمهم ..والله بغيت اخربها عليهم "
اسامه وجلس على السرير وحط يديع على اذنه .." انت وش دخلك ..وعندك حنين تغزل فيها لما تقول امين ماحد يردك عنها "
خالد.." على الاقل حنين تحمل ان الواحد يتغزل فيها ما هو مثل ريم الحمدالله والشكر على النعمة"
اسامه بتأفف.." انا ماصدقنا افتكينا منك..وطلعت برا البيت جاااي تحشر نفسك بكل شيء..وبتهديد.." ولا خلك ساااكت لاقول لنااااس حنين متى شهرها "
خالد.." اص لاتسمعك حنين تذبحك"
اسامه.." اجل يللا فكني من شرك وريني عرض اكتافك "
خالد جلس على طرف السرير.." طيب عندي لك خبر ..بتسمي عيالك بعدها كلهم خالد من حبك لي لو اقوله لك .."
اسامه بنص عين .." اشوفك واثق بالحيل "
خالد.."ايه وماهو أي خير ..خبر يحبه قلبه "
اسامه وقوس حاجبيه.." وش هالخبر "
خالد بضحكة استهبال.." طيب اوعدني ان عيالك كلهم تسميهم خالد ..سمي خالد عبدالله ..وخالد احمد ..وخالد ماجد ..المهم كل العائلة تصير خالد .."
اسامه ويسايره على قد عقله.." ان شاء يس قولي وش الخبر "
خالد وقاااام من السرير .."وليد وافق انك تأخذ لميس "
قفز من السريع كالملدوغ وبدون وعي وبصدمه شلته .." احلف "
خالد وهو طالع .."مايحتاااج احلف بس من بكره جهز حالك نروح نخطب رسمي..وضحك بلوم وخبث..ابروح اخرب على فيصل وريم جلستهم ..
وطلع بعد ماصدم انسان بفرحة عمره ماتوقعها بيوم .."

=============***============

قفلت الجوال ودموعها ماكفت من الصياح..ماكنت متخيله انها بيوم تكون زوجة لاسامه
دخلت عليها اريام بعد ماسمعت بالخبر وضمتها بفرحة .." مبروك لميس "
لميس وتزيد بالصيااااح وماقدرت ترد عليها
اريام .." خلاص لميس المفروض تفرحي وتنبسطي ماهو تصيحي "
لميس .."والله غصب عني من يوم ماخالد خبر حنين وحنين خبرتني..احس نفسي ضايعة
وتعباااانه ..واشياء كثيرة مرت قدامي فجأة..وخايف تخرب علي فرحتي .."
اريام.." صدقيني اسامه راح يعوضك عن كل سنين الحرمان الي شفتيها بس اتوكلي على الله"
هزت لميس راسها بالم .." بس انا مدري اقدر اعوضه عن الحنان الي فقده "
اريام .." خلاص دام الرجال يحبك وانت تحبيه يكفيه هالشعور الي يحسه ..وانت مااظنك راح تقصري مع اسامه بشيء.."
غمضت عينها وطيفها وقف قدامها.." تدري ماكنت اتوقع ان اسامه يملك هالقدر من الحب بقلبي كنت اتوقع بالبدايه طيش وينتهي او حلم واصحا منه او اقتله بنفسي ..بس اسامه كان غير حتى أحلامي استولى عليها .."
اريام .." الله يوفقك ..ويبدا حياتك بالطاعة والمودة "
لميس .." اللهم امين "
=============***============
في بيت تركي ..وبعد ماطلع خالد و وليد..وقفت بالصالة تنظره والغيرة العمياء اكلت قلبها
تركي .." يابنت الحلال فيها شيء لو اروح عند وليد او يجني الرجال"
داليا بغيرة .." قول انك ميت على لميس وماانت صابر البعد عنها "
تركي يهز راسه.." لاحول ولا قوة الا بالله الحين كل هالزعل بس خايفه علي من لميس "
داليا.."ايه يعني تكذب وطالع لسه تحبها "
تركي .."داليا مليون مره قلتها لو ابي لميس رحت وخطبتها..بس انت طول عمرك ماتفهمي حتى غيرتك مالها داعي .."
داليا وانفجرت من الغيظ .." يعني الحين غيرتي مالها داعي وانا كل يوم اسمعك تكلم وليد بخصوص لميس "
تركي ويزفر بضيق ويحوقل .."يابنت النااااس انت متى تكبري عقلك واذا على لميس لاتخاااافي قريب وتنخطب وترتاحي منها .."
داليا وحاولت تخفي ملامح الفرحه على وجهها .." ومين الي بيخطبها "
تركي وهو داخل غرفة النوم .." عمك اسامه "
داليا شهقت بفرح وانتبهت لشيء.." وليش تقولها بدون نفس شكل متضايق انها راح تزوج
تركي وكيف تبني اقولها لك "
داليا بغيض.."مدري اسأل عمرك "
تركي ويضرب كف بكف .." صدق خبلة ..وغيرتها اخبل منها..واخذ شماغة ومفاتيحه وطلع برا البيت بعد ماسكر الباب وراه بكل قوته
=============***============
تصارعت الغيوم وتجمعت بعد شوق وحنين لتحدث ربكة في ظلام الليل ..وصراع لم يدم
ساعات ليعلن للعالم انها دار تجديد ورحيل ولك تساقطت زخات المطر..وتعبث بقلوب البشر وتقررا الانتحار بسكين الاستسلام والرضا للقضاء والقدر له..ومات سامي وانتحرت احلام لعيش العالم بسلام ..دون عقبات واماني واحلام ..
فتح الباب بهدوء واطل براسة المعتاد " هاااااه لميس جاهزة تروحي الصالون "
ابتسمت بخجل..." ايه واذا ماعندك مانع توصلني "
بشقاوة وعبث بحاجبيه وابتسم بمكر .." امممم يللا دقية واشوفك بالسيارة "
وبسرعة نزل عند اسامه وشافه واقف والسعاده ماثره عليها والنفسيه متسعة لهموم الحياة باكملها
وليد بخبث ويرسم الفكرة من جديد بعقله.." اسامه تعال ابيك تأخذ لي كذا صوره قبل ماتروح "
اسامه.." بس ياوليد مستعجل..لازم احجز الاستراحه واشتري الذبائح لشبكه وو "
وليدقاطعه.." طيب صوره وحده .."وسحبه مع يده ودخله البيت والإحراج مغير وجهه
اسامه باحراج.." وليد وين مطلعني المحرم "
وليد ..ماعليك كل اهل البيت محارم لك "
وليدوتظاهر انه تذكر شيء .."لحظة اسامه بس نسيت اجيب النظارة الشمسية من سيارتي ادخل الغرفة هذي واشر على غرفة لميس ..وانتظرني ثواني.."
انفتح الباب ودخل غرفتها بدون قصد..شافها وهي واقفه على المرايا تعدل من شكلها..وقطرات المويا تنساب على وجنيها والفوطه لامه فيها شعرها ..بقى واقف بصدمه و وعينه مفتوحه لاخر
والاعجاب منعها ان يتصرف بالموقف ..او ان ينقذ نفسه
لفت وشهقت بخوف لما شافته قدامها..كرهت كل شيء بحياتها..كرهت وليد وغباءه
واسامه وجراته..كنت تتمنى انها تظهر لاسامه بشكل ثاني عن رحمه..كانت تبي تغريه بانوثتها ومكياجها..وتسريحتها ..وصبغتها ..وفستانها ..بس الحين اسامه شافها على طبيعتها
شافها خاليه من أي اثار لجمال المزيف.. تراجعت خطوات ونزلت عينها بالارض
بقى واقف مكانه..وفهم لعبة وليد.."ضحك بخجل وهمس باحراج.." وليد قال تعال غرفتي وسكت وماعرف ايش يقول بالموقف الي هو فيه ..وبدا بتأملها بإعجاب ولهفة وشوق وهمس بصوت هادي .." مبروك لميس "
رفعت عينها له وحاولت تتشاغل بالي موجود حولها.." الله يبارك فيك "
شيء واحد تمناه طول عمره ان يحس بحرارة انفاسها.. ودقات قلبها ..ويحتويها بيديه ويقضي معها وقت وهو عايش بين جنباتها قرب منها بخطوات وبعدها.؟...؟..؟.
توقف المطر ..وانجلى القمر بابتسامة .. و تراقصت النجوم بفرح ..ليشهدو لقاء قلبين التقوا بعدما كاد الانتحار ان يقضي على احلامهم ..ولك يسطر كتب التاريخ قصة حلم لم ينتحر وانما اشرق مع الفجر..وتصبح انشوده يتغنى بها الشعراء .."طالما هناك لليل فهناك حلم .."

،

،
تـــــــــــمــــــــــــــــــت
،

،

فواصل من الماضي..
بعد سنتين ..وتحديد يوم زواج وليد ..كانت القاعة مكتظة بالحضور ..والاضاءة خافته جدا الا من شمعات موزعة على الطاولات بإضاءات متنوعة..والإنارة مركز هالروحين القادمين
وبدت الزفة كان ماشيء معها ويده بيدها وشاشات العرض تعرض صورها وهي صغيرة وصورها وايام الملكه ..وصورهم بايام المزرعة .. بكل زاوية من زوايا القاعة ..وشعر الزفه الي أعدته اريام بأسلوبها وكتاباتها كان ملموس وحسي لحضور ..واثار المشي المدموج بنغمات الكناري والبلابل والورد المنثور على شكل قلوب على الارض وبمكان طريقهم للكوشه كان معطي الزفه طابع مختلف عن باقي الزفات
ومن الشوق الي بداخله كان ضاغط عليها بقوة حتى تلونت يدها من صلابة مسكته ومتجاهل الزفه
جلسوا على الكوشة ويدها مازلات بيده همس بأذنها وشد على يدها.." مبروك "
رهف بحياء صبغ وجهه باللون الوردي وزادا أنوثة وجمال .." الله يبارك فيك "
وليد ومال عليها بجراءة.." حرام عليك وش سويه بنفسك تبي تقضي علي مره وحده "
رهف بإحراج من حركته وعيونه بدت تلمع بدموع من الخوف.." طيب ابعد شوي عني "
وليد .." رجعنا من اول تراك كل ايام المخطوبه مجننتني والحين خلاص صرتي زوجتي"
رهف ..."وليد عيب طالع بالناس الي حولنا "
وليد وعينه بعينها .."ماعلي واذا مستحيه يللا امشي قدامي نروح بيتنا"
رهف بتقطع وكلماته اصبحت ماهي مفهومه .." وليد بس العرض لس ماخلص
والزفه دوبها بدايتها..حتى امي ماسلمت عليها لسه .."
وليد بعناد .." ماعلي من كلامك ويللا انا تعبان وابي اروح وبلاش من هالخربيط الفاضيه "
وعلى الطاولة المقابلة لكوشة والي كانت الوحيده المميزه بشكلها وبمفرشها وشموعها
ريم .."قسم بالله صارت هوشه بيني وبين فيصل قال ايش يبي يدخل القاعة مع رهف "
رغد بضيق.. "ياسلام ..ترا فيصل اخونا قبل مايكون زوجك .."
ريم بعناد .."بس انا مااحبه يدخل القاعة ..وتمتت بغيض .." هذا الي ناقص بعد "
حنين وتسكت ولدهاوتلتف عليهن.." طيب مافيها شيء وفيصل مااظن يبي يطالع بالبنات واحمدي ربك ان عاقل وماحق حق هالشغلات.."
ريم .." ايه اذا انت صادقه ليه ماخليتي خالد يدخل "
حنين بشهقه.." خالد عيونه طويله ماهو مثل فيصل واعرفه ماراح يترك بنت بالقاعة غير يبتسم لها وياخوفي انه يرقص معها.."
لمحت رغد اختها والي الحمل مثقل عليها..وماهي قادره تقوم من مكانها
رغد بتعب .." بنات الله يخليكم وحده منكم تروح لرهف حرام ماحد عندها
داليا..والله نستحي وش بيقول عنا وليد "
حنين اشرت بيدها.." شوفوا هذيك لميس..رايحه لاخوها .."
اريام قامت وعدلت بعباتها .."انا رايحه معها "
دلال بضحكة وتنادي عليها.." ترا نواف يغار وما يسمح لك "
اريام وتكلمها وهي ماشيه.."أستأذن منه لرجعنا"
وليد كان مضايق لأنها ماهي راضيه تقوم وباين على ملامحه الازعاج
اريام بطيبة .." مبروك وليد"
وليد ويزفر بضيق ويطالع برهف .." الله يبارك فيك"
اريام .." وش رايك بالشعر انه شاء الله اعجبك "
وليد.." لاحلو ماقصرتي نردها لك بعيالك "
لميس وقربت من اخوها وباسته على جبهته .." مبروك وليد "
وليد ." الله يبارك فيك "
لميس .." وايش يك تقولها بدون نفس .."
وليد ويناظر برهف وبحده .." اسأليها"
ضحكت لميس وفهمت ايش قصده وطلعت اريام وبعدها لحقتها لميس
وليد يميل عليها ويلصق كتفه بكتفها.." هاااا نمشي "
رهف وتهز كتفها وبخوف وصارت ترمش بقوة .." لابدري "
وليد بقهر.." اجل استحملي ماجاءك "وكان عارف بحياءها الزايد وباسها مع خدها قدام الحضور كلهم..وليد بلوم .."هاااا كمان تبي تجلسي "
لفت ودموعها نزلت من جراته .. ولا قدرت ترد عليه واخذ بيدها وطلعوا مع بعض بعد ماسجلوا اروع عاشقين..زفوا لعش الزوجية
=============***============
دخل البيت وهو يلهث بفرح..استوقفته دانه بتعجب..واستوقفها بنظرات سعيدة
دخل المطبخ شافها تشرف على الأكل ..ويدها على ظهر من الحمل
اريام رفعت حاجبيها الاثنين.." خير يانواف وش بلاك"
نواف مسك بيدها بعجله.."تعالي غرفتنا ابيك بموضوع"
اريام باحراج.." لا ماني فاضيه"
نواف.." الرسول يقول اذا دعاء الرجل زوجته فلتجيبه ولو كانت على تنور"
اريام.." عارفه بس خلصني وش عندك"
نواف.." ماهو هنا قلت لك بغرفتنا"
اريام بعناد.." وقلت لك غرفتنا ماني طالعة.."
نواف ويسحبها بيدها.." انا الغلطان الي اشاورك"
استوقفتهم ام نواف على الدرج.." حرام عليك الحرمه حامل شوي عليها"
نواف وهو مااااشي .." لاتخاااافي عليها "
دخل الغرفه وسكر الباب وراه..
اريام بحياء.." ايش فيك فشلتنا مع امك.. واختك.."
نواف.." يلا غمضي عينك"
اريام باستغراب.." ليش"
نواف بصرخة غضب مصنوعة.." اريام بلا عناد وسكري عينك"
سكرت اريام عينها بحيرة..وطلع وليد لاب توب وفتح على السريع الموقع"كان موقع اسلامي دعوي متكامل وشامل لكل الأعمار وللرجال والنساء..وبلغتين العربية والإنجليزية.."
نواف .." افتحي عينك"
اريام فتحت عينها وبدهشة.." ايش هذا"
نواف بابتسامة رائعة.." حلمك"
طالعت فيه بنظرات غريبه..وبعدها فتحت الموقع واخذت له نظرة سريعة ومتفحصه
ورفعت عينها بعينه وبنظرات تملؤها الحب والامتنان.. وهمسة بدون تصديق.." نواف"
نواف .."شفتي كيف مسوي لك مفاجئه ولي شهرين تعبان وانا ادور لك بالمواقع والمهندسين عشان احقق حلمك وانت لما اناديك جالسة تتغلي علي وتظني في ظن سوا.."
اريام.." نواف والله مدري ايش اقولك بس انت صدمتني ..وقربت منه ودفنت نفسها بحظنة" الله لايحرمني منك"..وطوقها نواف بيديه ..وهمس بحنان .." ولامنك"
=============***============
بشمال المملكة الحيبة..دخل البيت وهو يسحب كيس اللحم ..استوقفه ولده الصغير يصيح ..
شاله بيده ..وشد بالبيد الثانية كيس اللحم.."
تراكضت ربى..وشذى والتفن حوله ..ونادي بصوت عالي وتعبان
دلال ..دلال
جاءت دلال وهي حاطه يدها على ظهرها والحمل متعبها.." هلا با بوناصر وش فيك "
فهد ينزل كيس اللحم.." عازم اليوم جدتي وابيك تطبخي بالبيت "
شهقت دلال وبتعب .." حرام عليك انا تعبانه..واطبخه بالمطابخ وش يخصرك"
فهد.." بس جدتي ماتأكل من اكل المطابخ..وبلوم.." واذا تعبانه عادي اجيب وحد تطبخ وتريحك من نص شغل البيت.."
طالعت فيه وامتلى وجهه بالقهر .." هذا موالك ماتتركه من يوم مااخذتك وانت تهددني انك راح تتزوج علي يارجال ترا والله طفشت منك ومن كلامك.."
فهد.." طيب ماتبي ازوج عليك واحس بالنقص اطبخي العشاء وانت ساكته ولو غير جدتي كان طبخته برا بس انت عارفه جدتي وكلامها.."
دلال وتزفر بضيق.. "خلاص بشرط"
ضحك فهد وطلع التذاكر من جيبه .."لاتخااافي حاجز من غير ماتقولي على الرياض"
ضحت بفرح ونست التعب.." الله يخليك لي ولا ماتقصر يابو ناصر"
فهد.."يللا اجل خلصي العشاء..وبعدها ناديني .."
واخذ شذى وربى ..وشال ناصر بيده
=============***============
نزلت شنطتها ..وقفت على الباب ..تلعب بالجوال..وهم السعاد يتهياء لها انها براحة
سحبت الشنطه لقدام..ودخلت البيت ..وهي عينها على الجوال واعااااادت الاتصال اكثر من مرة
استوقفتها امها بحزن.."ساره وش فيك وليش جايبه عفشك "
ساره بابتسامة.." مافيني الا الخير بس افتكيت من المجنون الي عندي"
ام ساره شهقت بخوف وطالعتها برجاء.."لاتقولي تطلقتي"
ساره وهي طالعه غرفتها.."ايه وكفه منه "
ودخلت غرفتها..واعااادت الاتصال..وبسرعة رد هالمره.."هلا وغلا بالدنيا كلها"
ساره بضحكة.."اهلين بقلبي ...بااااركلي "
الشباب بكل حب مزيف.." لاتقولي تطلقتي .."
ساره بدلع .." ايه والباااقي عليك "
الشاب وتغيرت نبرة صوته .." ماعلي راح اكلم اهلي عنك ..بس خلصي العدة اول وبعدها نتكلم
مالت فمها ساره بقهر.." نشوف وش علينا نتظر "
قفل الشاب المكبر وضحك على غباءها ام بقية الشباب بين مستهزي وراحم حالها وضياعها
هذا حال ساره تزوجت قبل سنة بعد ماعلقها خالد خمس سنين واخذت بعده شاب من خارج الريااااض ..ماتركت حياااتها السابقه حتى كشفها بيوم تكلم رجال وماقدر يتركها تجلس عنده دقيقه وحده وصلها لبيت اهلها..بعدماكره الحياه مع انثى بعدها
=============***============
في بيت ام ماجد ..جلست بالصالة واحمد وليان ملتفين حولها..والشوق غالب عليها
والضحكة مرسومه على وجها من فرحتها باهلها
رنيم.."اخبارك يام احمد الله يسامحك مانشوفك بالسنة غير مرة "
حنين.." وش اسوي بخالد يعننني ما هو صابر عني.."
رنيم ..يابختك بخالد احمدي ربك انك عندك زوج يحبك ماهو مثل فايز مالت على حظي"
حنين.." وش فيه فايز ..وتذكرت شيء ..صح قبل ماانسى اتصلي على زوجة فهد خليها تجي مشتاااقه لها.."
رنيم.."دلال ماهي فيه سافرت الرياض امس "
حنين زفرت بضيق.." ياقهر من يوم ما زوجة فهد وانا ماشفتها غير مره وحده بزواج وليد وبعدها ماشفتها..حظي اقشر انا اجي وهي تسافر او هي تجي وانا اسافر شكلنا مستحيل نلتقي مع بعض
ام ماجد وهي داخله والضيق واضح عليها .."الله يقطع شره هالخالد من يوم شفته عرفت انه ماعنده دم..ولا يستحي على نفسه.."
حنين بضحكة .."وش فيه يمه خالد"
ام ماجد تجلس وتزفر بضيق.." مدري انت كيف صابره عليه ..ثاني مره لو جيتي تعالي بروحك ولاتجبيه معاك.. واقف لنا في البلعوم"
حنين بتكشيرة.."ليش هو ايش سوى "
ام ماجد .."اقوله نام بالمجلس الرجال ولا بغرفة ماجد..يقول لا أنا حاجز بفندق"
حنين.." طيب مع السلامة ما هو غصب ينام عندنا"
ام ماجد.." ياليته على كذا ويقول قول لحنين بعد العشاء تتجهز عشان تروح"
حنين.."بس انا ماابي اروح معاه انا جااااي افتك منه وهو حتى عند اهلي ملصق في "
ام ماجد.." سمعي لاتردي عليه وناااامي عندنا خلينا نشبع منك..حشا من يوم
ما آخذتيه واحنا ماتهنينا فيك..ولا شبعنا من سوالفك .."
ضحكة حنين .." الحب شين يمه "
ام ماجد .." لاوالله هذا ماهو حب هذا خبال"
رنيم ترفع يدها بدعاء.." الله يرزقنا مثل حب خالد لحنين"
=============***============
دخلت البيت وعلامات التعجب..والدهشة واضحة عليها..
لفت عليه وابتسمت بفرح .." ووواااووو معقوله هذي الفلة انا اسكنها "
تركي.." ايه وهااااا ايش رايك فيها اعجبتك "
داليا ودور فيها وتتامل بديكورات البيت.."تجنن ..والله ذوقك مسكت "
تركي وطلع الدرج واشر بيده .." هذي جناحنا..وهذي غرفة اريام ..وهذي غرفة فارس.."
داليا سبقته على الدرج ..واستوقفتها غرفة بالزاوية ولفت عليه بغرابة
" وهذي غرفة مين "
ضحك تركي بمغايضه ولف عنها.." هذي غرفة زوجتي الجديدة "..وكتم ضحكته
لفت عليه بعصبيه وصرخت بصوت مملوء بالغيرة والقهر .." وان شاء الله ناااااوي تتزوج "
تركي هذي مايبيها كلام
طالعت فيه بحقد وسحبت فارس من يده ونزلت تحت
ناااادها تركي بصوت عاااالي .." طيب تعالي شوفيها واعطيني رايك فيها
داليا من تحت وبصوت خنقته العبرة .." تهنا فيها وتعااال وديني لاهلي "
ضحك تركي ونزلوهو يتكلم .." انا ماقلت انك خبله وغيرتك اخبل منك "
داليا.. مايهمني كلامك ويلا وصلني لاهلي "
تركي ..ونااااادى بنته اريام ..ارياااام
جاته تركض ورمت نفسها بحظنة .." بابا الغرفة تجنن"
ضحك لبنته وشالها وظمها بحظنه وطالع بداليا .."الغرفة ياحياة زوجها غرفة الالعاب لاريام وفارس ..واذا انت ماانت مصدقه تعالي وشوفيها.."
لفت عليه وابتسمت بارتياح .." احلف "
ضحك لا ليش احلف اطلعي وشوفيها .."

=============***============
من بين المراجعين..والعاملين هتفت الممرضة لفيصل.. "مبروك المدام حاااامل "
ناظر بالممرضة بدون تصديق.. وريم شدت بيدها بقوة على يده وكانها ماهي بوعيها
فيصل ورمش بعينه بقوة .." يعني ايش ..ريم حامل "
الممرضة واستغربت ردة فعلها وتركت ورقة التحاليل ومشت عنهم
لف عليها وانشق ثغره عن ابتسامة فقدها سنين ..وترك يدها وخر ساجد لله انه رزقة
بعد ست سنين بطفل يملى حيااااتهم ..."
ناظرته ريم بعيون امتلت بدموع وبلعت ريقها وانفاسه صارت تتقطع وهمسة وكررت كلمتها
"يارب لك الحمد والشكر ..يارب لك الحمد والشكر "
قام من سجود بعد مااثنى على الله وشكره على نعمته وفضله واخذ بيد ريم
وطلع من البوابه وقبل مايركب السيارة صح لنفسه والتفت عليها وتنهد بفرحة
" مبروك ريم "
ريم ودموعها ماكفت .." الله يباااارك فيك .."

=============***============
صحى من نومه ..باخر الليل ..شافه نايمه جنبه بطهر والارتيااااح واضح بوجهها
قرب منها وباس جبينها بكل حب وجنون عشق.. ورجع مكانه ولسرحانه ولاشياء كثيرة طوى عليها الزمن ونستها الايام وهو عمره مانساها..ولا تجاهلها وبقت محفورة بذاكرته
قامت من نومها ولمت شعرها وابتسمت بحب .." غريبه صاحي "
اسامه بهدوء وصوت ناعس.." نايم من بدري وشكلي شبعت نوم "
لميس ..:يمكن جوعان والاكل الي مصحيك.."
اسامه.. لا بس اذا تبي تقومي مري على رحمه وهاتيها تنام عندنا.."
لميس بغيرة وغطت راسها .."قول انك اشتقت لحظن بنتك وتبي تنام معها"
ضحك على غيرتها الدائمه من بنته رحمه ..وشال الغطاء عنها .." طيب خلاص هونا..قومي خلينا نصلي ركتين ترضي ربنا عنا .."

=============***============
،

،

،

،
وضاااااااعت باااااقي الفواصل ..لستر ماتخبيه تلك الايام من افراح واحزان
،

،

،
قــصـــــة بـــلا نهـــايـــــــة
جميع شخصيات قصتي شخصيات موجوده حولنا في مجتمعنا ونحن من نضع النهاية لهم
ونحن ايضا من نتجاهلهم بيدنا طريق سعادتهم وبيدنا طريق نهايتهم ..ولكن تبقى البذرة تنتظر من يسقيها
اخترت النهاية السعيدة لغلب شخصيات قصتي هروبا من واقعنا المرير وتعايشا مع احلامنا
وتطميس لحياتنا وواقعنا ..
فلو حددنا واقعا اكثر مرارة .. واشد ايلاما .. واعمق جرحا .. لكان واقعي ووقعك انت ..ولكن بلا الم رغم المها لازالت تطمح لحياة بلا الم وان كان هناك الم فستبقى بلا الم لن المها لم يكن الا نسمات وعبير تجدد وتبعث الحياة من جديد لقلبها
ومتى كان هناك نهاية فلم تكن هناك قصة ولن يكن هناك قلم يعبث بواقعنا يمنة ويسرا ولكن تبقى قصتي بلا نهاية
شـــخصــــياتنـــا في واقــــــــــــعنـــــــــــا
لميس ..نهاية كل فتاة تبعث بطهرها وتظن ان السعادة خلف كومة من القمامات لم تستسلم ولم ترضخ لتهديدته ولكن كان حياتها واقعا مولم لنا
كان الموت طريقها ولكن رحمة ربي لتسطر لنا واقعها لو عاشت بعد ذلك ولنرى حميعا حياتها كيف تكن وجميعا نذكر قصة تلك الفتاة التي قتلت من قبل ابوها لا لشيء الا ان الدكتور اخطاء بالتحاليل ليزف لبيها بشرا حمل بنته
لم يرجع الى البيت الا بعد ماطمس الفضيحة وسط الصحراء برصاصات طائشة ليرجع الى البيت وتكون المفاجأة ان التحاليل لم تكن لها ولك يفرغ باقي رصاصاته براس من بشره
اسامة .." ضحية طيش وتهور ..وربما ضحية جوال او ماسنجر..اخترته من تلك الدار التي يجهلها الجميع ولم أضع نهاية لمأساته..لن مثله كثير يولد لقيط..يعيش لقيط ..ويموت لقيط ولكن يبقى كبيرا بقلوبنا ..وعظيم بمجتمعنا..
ولميس كانت اول خيط الضياع....ونهايته الضياع بذرة لاذنب لها...وهي اسامة
حنين ..صفاء وطهر ..واعتزاز وافتخار اكتشفته لاحقا .. حتى اصبحت المرآءه اعز اصحابها
خالد ..حب وانانيه ..وقسوة ..وظلم ..نال الحب ومع هذا اصبح يطمح لحياة اكثر استقرارا واعمق حبا ولكن يبقى قلبه مع حنين
اريام .. وحشه وظلمه ..وكبرياء مزيف ..واحلام قتلتها بيدها لك ترا النور بعدها
فيصل .."ضحية ام لاهية..وقسوة جائرة تمكنت من قلبه حتى سخر لها من ينتشله
ريم..ابتسامة..وحب ..وعناد ..وشقاوة ..ووفاء.. وهبتها كلها لزوجها
وليد..دقــــه بدقــه ولو زادا لـــــزاد السقــــا ..لعب بأعـــراض غيره ولـــــعب بـــــعرضه
نواف .." (أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ) (الحديد : 16 )
دلال ورغد وساره .." ثلاثه ورابعهم الشيطان اجتموا لنيل من غيرهم وكان الله لهم بالمرصاد ..ام رغد فانتقم الله منها بسخريتها من اهل الدين فسخر الله علاجهم بهم
لترجع لرشدها وتتوب الى الله وتكون كما يكــــــــــره أعداء الله
ودلال هدمت بيت كان يبني على الحب والموده ..وضاع حبها كلما انبى لتعلم بعدها ان مافيها مجرد ذنب احدثته لتستحل من اصحابه وترزق بعدها بمن تحب
وسار لازلت تتخبط بالدنيا ولربما توبتها اذا بلغ الروح الحلقوم
رهف .."..شقاوة وبراءة ..ومراهقه راشده.. وزوج عاشق ..كلها اجتمعت لرهف
سعود ..كبرياء رجل قادة الى اسفل سافلين ليخرج بعدها قانعا بما وهبة الله له
فرح ..نهاية احلام رسمتها وقادتها الى حياة بائسة وهروبن من واقعنا اخترنا لها نهاية سعيدة
تركي .." من ترك شيئا لله عوضه الله بخير منها ..ترك الحرام فرزق بالحلال "
داليا..قصة ظلم ..سطرتها ايدى خبيثه ..لتزف عروسا بأخر الليل لزوجها

 
 

 

عرض البوم صور دموع يتيمة   رد مع اقتباس
قديم 10-06-08, 11:45 PM   المشاركة رقم: 43
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 78291
المشاركات: 1,164
الجنس أنثى
معدل التقييم: لقافتي سر ثقافتي عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 20

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
لقافتي سر ثقافتي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دموع يتيمة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
روووووووووووووعه تسلم يدينك على هذا النقل الرائع..

 
 

 

عرض البوم صور لقافتي سر ثقافتي   رد مع اقتباس
قديم 11-06-08, 01:47 AM   المشاركة رقم: 44
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 47688
المشاركات: 1,443
الجنس أنثى
معدل التقييم: دموع يتيمة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 30

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
دموع يتيمة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دموع يتيمة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لقافتي سر ثقافتي مشاهدة المشاركة
   السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
روووووووووووووعه تسلم يدينك على هذا النقل الرائع..


الله يسلمتس وحياتس

 
 

 

عرض البوم صور دموع يتيمة   رد مع اقتباس
قديم 03-11-08, 07:32 AM   المشاركة رقم: 45
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 53753
المشاركات: 10,534
الجنس أنثى
معدل التقييم: ارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 740

االدولة
البلدIraq
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ارادة الحياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دموع يتيمة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قصة روعة تستحق القراءة

 
 

 

عرض البوم صور ارادة الحياة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
انتحار الاحلام اخر الليل بقلم فتاة بلا الم, فتاة بلا الم, قصة انتحار الاحلام اخر الليل, قصة انتحار الاحلام اخر الليل بقلم فتاة بلا الم
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:38 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية