لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-06-08, 08:06 PM   المشاركة رقم: 51
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 68282
المشاركات: 173
الجنس أنثى
معدل التقييم: الدلال Q8 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 22

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الدلال Q8 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الدلال Q8 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محبوبي(m)الغالي مشاهدة المشاركة
   السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قريت القصة بظرف يومين وتعلقت فيها بالحيل صراحة قصة ترفع الضغط وهذا الواقع اللي نعيشه ويصير اكثر من كذا بعد اتمنى كل المتزوجين يقرون هالقصة ويكبرون عقولهم شوي
يابعد عمري يارهف والله هالخبل اللي عندك ماراح يقدر النعمة اللي هو فيها الا لما يفقدها
خليك سافهته يستاهل
ولواني مكانك ما اعصي ابوي عشان وصخ الدنيا ورضى الله من رضى الوالدين وما ينفعك غير دمك ولحمك0
وووووووووووووووولا تطولين علينا تراني ميته على التكملة

مشكوررة على الرد
أسعدني مرورك


تحياتي

الدلال

 
 

 

عرض البوم صور الدلال Q8   رد مع اقتباس
قديم 12-06-08, 08:11 PM   المشاركة رقم: 52
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 68282
المشاركات: 173
الجنس أنثى
معدل التقييم: الدلال Q8 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 22

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الدلال Q8 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الدلال Q8 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لقافتي سر ثقافتي مشاهدة المشاركة
   السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


و عليكم السلام ..
.
أشكرك على أختيارك المميز..

و الله هذا من ذوقك


ننتظرك..


تسلمين على المرور

تحياتي

الدلا
ل


 
 

 

عرض البوم صور الدلال Q8   رد مع اقتباس
قديم 12-06-08, 08:14 PM   المشاركة رقم: 53
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 68282
المشاركات: 173
الجنس أنثى
معدل التقييم: الدلال Q8 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 22

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الدلال Q8 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الدلال Q8 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المتميزة07 مشاهدة المشاركة
   أين البقية ياعزيزتي فلقد أطلنا الانتظار متى التكملة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

تسلمين على المرور

و سوري على التأخير، ألحين بنزل البارت

تحياتي لك

الدلال

 
 

 

عرض البوم صور الدلال Q8   رد مع اقتباس
قديم 12-06-08, 08:16 PM   المشاركة رقم: 54
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 68282
المشاركات: 173
الجنس أنثى
معدل التقييم: الدلال Q8 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 22

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الدلال Q8 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الدلال Q8 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي << حقك علي إن كنت زعلان للكاتبة : ما عاد بدري >>

 

(الجزء الثالث عشر..)
(في بيت أم عبدالرحمن...)
,,,الساعة 1 الليل..
كان البيت هادي والكل بغرفته... اللي نايم واللي سهران واللي يكلم بالتليفون..
دخل البيت وهو مايشوف طريقه ...
كان عاقد حواجبه.. ومعرق.. ووجهه أحمر والوساوس تلعب براسه لعب..
رفع ثوبه بيده وركض لفوق ودخل غرفته وسكر الباب وراه..
,, كانت الغرفة هدوء ومظلمة وباردة...
فتح أبجورة وحدة وقرب منها...
كانت نايمة على الكنبة.. وباين على ملامح وجهها التعب... وحاطة يدها على بطنها..
ومتلحفه بلحافها وفي سابع نومه..
,,, قرب منها ووقف وهو يناظر فيها بكل حقد.. وضام أصابعه ويضغطهم على بعض بكل قوة...
عقد حواجبه وعض شفته.. وبأقوى ماعنده شال اللحاف من عليها..
,, شهقت رهف وفتحت عيونها بكل خوف.. وطالعت في مشاري وهي مصدومة..
مشاري وهو يتنفس بسرعه وعيونه مليانه دموع:
كان قلبي حاسس إنك وصخة وقذرة .. ومنتي أحسن من أبوك..
لكني كنت غبي.. وكنت أقول حرام مسكينة...
نايمة بكل براءة ماكنك سويتي شي... لكن الله يحبني وكشفك لي..
,, طارت عيون رهف.. وهي مي مستوعبه ولا كلمة من اللي قاعد يقولها مشاري وتطالع فيه بإستغراب .. وقلبها يرجف من الخوف..
مشاري:قومي.. قومي.. قومي أوقفي..
رهف بخوف: مشاري .. وشفيك..
,,وبحركة مفاجأة مد مشاري يده وسحب رهف من شعرها.. ومن قوة الشد وقفت رهف وحطت إيدينها على إيده اللي ماسكه شعرها وقالت:
آآآآه... مشاري .. إشفيـــــك؟؟؟
مشاري: أنا أبي أعرف شي واحد إنتي وشجنسك... مستحيل تسيرين إنسانه مستحيـــــل.. إنتي عقرب... حية...
من يوم دخلتي حياتنا عفستينا كلنا فوق تحت...
سيطرتي على أمي...وذبحتي خالد .. وجننتيني...
رهف وهي تبكي: مشاري يرحم والديك .. فكني... فكني.. الله يخليك..
مشاري: الله لايخليني إن خليتك دقيقة وحدة بهالبيت..
,,, وبأقوى ماعنده رمى رهف عالأرض وقال:
لمي أغراضك ودقي على أخوك صالح ياخذك..
,,رفعت رهف راسها وهي عالأرض وطالعت في مشاري ووجهها كله دموع وقالت وهي مومستوعبه ولاشي:
أدق على صالح... ليه وشسويت؟؟ وشسويت يامشاري..
مشاري بعصبية: ولاكلمة... أنا مايشرفني وحدة زيك ياحقيرة يادنيئة تنطق أسمي..
شيلي أغراضك ولاتخلين ولاشي ولاشي يذكرني فيك وانقلعي لبيت أبوك..
ولاولدتي.. بأجي آخذ ولدي غصبن عنك..
لأني ما أرضى ولدي يبقى مع وحده زيك .. منتهيه وخربانه..
,,رهف وهي عالأرض.. حطت إيدينها الثنتين على فمها ودموعها ممليه وجهها..
وقالت: أنا منتهيه.. وخربـــانه؟؟
مشاري: بطلي تمثيــــــل خلاص... خلاص يارهف..
مافي شي يشفعلك... عمري فحياتي يارهف ماتوقعت إنك تخونيني وتعضين اليد اللي أحسنت لك..
رهف بصدمه: أنا خنتك؟؟
مشاري وهو يجلس عالسرير ومنهار ويطالع لرهف بكل حقد:
كذا.. كذا يابنت الناس.. إستغليتي طيبتنا ورحمتنا لك.. وقمتي تلعبين فينا على كيفك..
تخونيني يامحترمة يامتربية... ومع مين؟؟
مع فيـــــــــصل؟؟؟
,,, فتحت فمها رهف وهي مو فاهمة شي وقالت بصوت واطي:
فيصل..
مشاري وهو يقلد رهف: إي.. فيــسل..
مصدومه..هاااه.. ماتوقعتي إني أطيح عليكم.. يازبالة.. ماتوقعتي..
,,ويرفع مشاري راسه لفوق ويحط يده على راسه ويغمض عيونه بقهر ويقول:
اللي قاهرني ومجنني.. بالدرج.. بالدرج يارهف.. تحضنينه بالدرج..
لو أحد غيري شافكم.. وشيسير موقفي..
,,,سكتت رهف ونزلت راسها تحت وهي موفاهمه شي لكنها تذكرت فجأة الموقف اللي سارلها مع فيصل بالدرج ورفعت راسها بسرعه وناظرت بمشاري وقالت:
لاااااا..
مشاري: ولاكلمة... ولاكلمة... كل شي وضح.. كل شي بان..
قبل مايروح مشواره للمطار.. عطيتيه حضن عالطاير..
حضرتك شفتي إنه مافي أمل في العم... رحتي ضبطتي ولد أخوه عشان تضمنين مستقبلك..
لكن خلاص.. إلى هنا وكفاية.. هذا الشي مستحيل أسكت عليه يارهف..
مستحيل.. ولاتضنين إني رح أضر فيصل عشان خاطرك...
فيصل قطعة مني وولد أخوي.. هو اللي قاعد وانتي اللي طالعه..
وحتى لوغلط فيصل.. إنتي السبب إنتي اللي أغويتيه.. هونازل من الدرج وانتي استقبلتيه بالأحضان..
رهف وهي تبكي: مشـــــــاري...
مشاري:ولااااا...كلمة...
الود ودي.. أمسكك وأقطعك بإيديني.. ولو أشرب من دمك مايشفي غليلي..
لكن أنا اكتشفت شي.. إن الضرب ماينفع فيك لأن هذا طبعك وصخ.. ولاينفع فيك التأديب...
وإذا إنتي وصخه أنا مارح أوصخ إيديني فيك.. فلمي ملابسك ودقي على أخوك يجي ياخذك...
ولا والله يارهف.. لأدفنك بغرفتك هنا.. وأفظحك طول عمرك..
,,قامت رهف من عالأرض وهي ترتجف وجت تبي تقرب من مشاري عشان تفهمه الموضوع..
لكن مشاري قام بسرعه وبعد من عندها وقال:
شوفي..
أنا بطلع برا البيت وبعد ساعة كاملة أبرجع إن لقيتك يارهف لسه موجوده..
موتك على إيدي..
,,,
,,,
طلع مشاري من الغرفة وترك رهف بحالة يرثى ..
كانت واقفة مصدومة ومرعوبة.. وحاطه إيدينها الثنتين على فمها..
لا لا... لااااا..
ليه ياربي ..ليــــــه..
وشهالإتهام... معقول.. معقول مشاري فسر الموقف على كيفه ...
بس هذا ظلم... ياربي ظلم..
والله ماشفته .. قسمآ بالله ماشفته..
قاعدة أطلع بهدوء.. فجأة لقيته بوجهي.. ومسكته غصبن عني لأني خفت أطيح على ورى..عالدرج...
آآآه ياربي.. آآآه...
وين أروح.. وين أروح.. حتى ماعطاني فرصة أتكلم...
ماعطاني فرصة أدافع عن نفسي..
يبيني أرجع بيت أهلي... وشلـــــون... وشلــــــــون..
والله لأبوي ومنيرة يطردوني بالشارع...
,,, وتنهار رهف وتتكوم عالأرض.... وتجلس تبكي.. وتبكي..
وآخر شي رفعت راسها فوق وقالت:
حسبي اللــــــــه عليك يامشاري... حسبي اللـــــــه عليك..
الله لايسامحك.. الله لايســـــامحك..
***
****
*****
(في سيارة مشاري...)
كان يرتجف وحاس الدنيا تلف وتدور فيه وكل شي قدامه أسود...
,,جلس يلف ويدور بالسيارة وهو موعارف وين يروح وحاس إنه أغبى واحد بالدنيا..
فجأة نزلت من عينه دمعه وبسرعه مسحها بيده وقال:
لاااا...لاااا.. هالإنسانة.. ماتستاهل دمعه من عيني.. ماتستااااهل...
,,, ويمر منظر رهف وهي في حضن فيصل قدام عيون مشاري..
ولا إراديآ.. داس عالبنزين بكل قوته.. وما انتبه للإشاره إنها حمرا..
وفجـــــــــــأة...
؟؟؟؟؟؟

***
****
*****
(في بيت أم عبدالرحمن..)
,,بغرفة عبدالرحمن والساعة كانت 2,30الليل..
جوال عبدالرحمن يهز لأنه عالسايلنت..
منى وهي تفتح الأبجورة وتمسك كتف عبدالرحمن:
..عبدالرحمن... عبدالرحمن...
,,عبدالرحمن وهو يالله يالله يفتح عيونه : هاااه...
منى: جوالك دق مرتين ياعبدالرحمن... رد شوف اشفيه..
عبدالرحمن وهو يطالع ساعته: الساعه 2,30 من يدق الحين؟؟
منى: انشالله خير.. الله يستر رد شوف مين؟؟
عبدالرحمن وهو يتنحنح: ألو..
عليكم السلام... إي نعم أنا عبدالرحمن..
وشــــو.... لاحول ولا قوة إلا بالله.. لاحول ولاقوة إلا بالله..
والحين هو كيف حالته؟؟
خلاص مسافة الطريق وأنا جاي..
,,, ويقوم عبدالرحمن من سريره وهو متغير وجهه وعاقد حواجبه..
منى بخوف: عبدالرحمن إشفيه؟
,,عبدالرحمن ساكت مايرد ويفتح دولاب الملابس..
منى:عبدالرحمن تكلم وشفيه..
عبدالرحمن وهو يتنهد: مشاري سوى حادث وشالوه الإسعاف..
منى وهي تشهق وعيونها مليانه دموع: لا تقول..
عبدالرحمن: الله يستر.. الله يستر.. مشاري لو يسير فيه شي أمي هالمسكينة بتروح فيها..
خالد مات السنة اللي فاتت.. وعدت الأزمة.. لكن هالمـــ.. استغفرالله العظيم..
لاحول ولاقوة إلا بالله..
منى: خلاص لاتروح لحالك خذ فيصل وتركي معك..
,,لا لا مايحتاج تركي.. الحين نايم ولوبصحيه كل البيت بيدري..
وأنا أبي أروح من غير ماتدري أمي..
بآخذ فيصل بس..
بس المصيبة الحين زوجته.. أخاف تقعد تستناه وتدق على جواله ويرد أحد من هالممرضين.. ولا تروح تصحي أمي.. مادري..مادري..
منى: خلاص إنت الحين روح مع فيصل..وأنا بروح عند رهف إذا نور غرفتها مفتوح أبدخل وأقولها وأقعد معها وانت كل شوي دق وطمني..
إذا النور مقفل مستحيل أدخل وأصحيها..
عبدالرحمن على عجله وهو عند الباب:
لااا.. دقي الباب وادخلي عندها.. موشرط إذا النور مقفل تكون نايمة يمكن صاحية ومقفلة الأنوار إدخلي عندها وعلميها..
,, ويطلع عبدالرحمن وياخذ معاه فيصل بعد ماقاله خبر الحادث .. وتوجهوا للمستشفى وهم متوترين وخايفين..



بغرفة رهف..
كانت قاعده على السرير جنب شنطة الملابس..
وراسها بين إيدينها وتبكي.. ومومستوعبة اللي صار أبدآ..
,,ياربي.. ياربي.. شسوي..
هالإنسان مادري اشلون يفكر.. مادري..
يبيني أدق على صالح ... هالحزه...
والله لينهبل صالح... مستحيل أدق عليه.. مستحيــــل..
ولو أدق على أبوي بيتشمت فيني ويمسح فيني الأرض..
والمشكلة إذا رجع مشاري ولقاني قدامه..
اشبيسوي؟؟
هوحلف لويجي ويلقاني بيذبحني...ولايفظحني بين أهله...
يفظحني وأنا ماسويت شي...يفظحني وأنا مالي ذنب... يارب ساعدني أنا مالي غيرك..
,,,باب الغرفة يدق..
خافت رهف ومسحت دموعها بسرعه وقالت بكل خوف:
ميـــــن؟؟
منى: أنا منى.. نايمة يارهف؟؟
رهف قالت:منى هالحزة تدق عالباب... الله يستر.. الله يستر...
أكيد مشاري قالهم... الله ياخذك يامشاري... الله ياخذك... من يوم أخذتك وأنا بمشاكل وعذاب..
عيشتني وعيشت نفسك بوساوس...مالها أساس... حسبي الله ونعم الوكيل..
,,قامت رهف وشالت شنطة الملابس ودخلتها غرفة التبديل....
ومسحت دموها.. وفتحت الباب..
فتحت رهف الباب وطلت وهي مرعوبه وقالت بخوف:
منى.. إشفيه..
منى وهي مبتسمه: لايكون صحيتك..
يوم شافت رهف الإبتسامه هدت شوي بعدين قالت:
لا.. لا..أنا مانمت أصلآ.. تعالي منى داخل..
,,جلست منى عالكنبة اللي قدام سرير رهف وهي تطالع بالأرض..
رهف بنظرة رجاء: منى فيه شي.. شكلك تبين تقولين شي؟؟
منى وهي تبلع ريقها: لا مافي شي.. بس مشاري..
رهف وقلبها يدق بسرعه وعيونها مليانه دموع: مشاري إشفيه؟؟
منى: تو المستشفى دقوا على عبدالرحمن وقالوا إن مشاري صارله حادث وهو متنـــــ...
,, وقبل ماتكمل منى كلامها حطت رهف إيدينها على وجهها وقالت:
لاااااا... ,,,, وعلى طول طاحت على وجهها عالأرض..
,, منى خافت وراحت عند غرفة بنتها أسماء ونادتها وشالوا الثنتين رهف وحطوها عالسرير..
أسماء: يمه خلينا نشيلها أنا وياك ونوديها المستشفى..
منى : أسماء إنتي تبين جدتك تحس وتقوم... اشلون نشيلها ونوديها المستشفى هالحزه تعالي ساعديني نصحيها...
,,بعد محاولات كثيرة مع رهف إنها تصحى...
فتحت رهف عيونها.. وأول ماشافت منى على طول شهقت ورجعت تبكي وإيدها على عيونها..
منى: رهف قولي لااله إلا الله تعوذي من ابليس.. أول مابيوصل عبدالرحمن للمستشفى بيدق علينا ويطمنا.. تكفين رهف إهدي...
***
****
*****
(في لندن...)
,,في فندق جميرا كارلتون تاور..
,,كانت منسدحه على آخر السرير.. ومتغطيه باللحاف.. وتطالع بالسقف..
مشى معاذ وجلس قبالها وهو يطالع فيها بكل حب..
معاذ: وشفيك ياقلبي مخليتني وقاعده هنا..
أسيل وهي تحاول تبتسم: ما فيني شي..
معاذ: إشلون مافيك شي..من لما رجعنا من برا وانتي ساكته وهاديه وسرحانه.. وكلك خمول..
أسيل وهي تعدل جلستها:
صدقني مافيني شي.. بس يمكن مشتاقه لأهلي..
معاذ وهو مبتسم بحنان: أوووه مسرع طفشتي مني؟؟
أسيل: لاوالله يامعاذ ما أطفش منك..
بس أبي أسألك..
معاذ: إسألي حبيبتي؟؟
أسيل: إذا خلصنا شهر عسل في لندن بنروح أسبانيا على طول ولا نمر الرياض أول..
معاذ: أسيل حبيبتي.. تعرفين إنه بس نخلص شهر العسل على طول بيبدى دوامي بأسبانيا.. وضروري أروح وأباشر هناك.. وانشالله بنقعد بس أسبوعين وبعدين وعد ياأسيل آخذك ونسافر للرياض..بعدين بالله في عروس بالدنيا تفكر متى يخلص شهر العسل؟؟
أسيل وهي ماعاجبها الكلام:لا موسالفة أفكر.. بس قلتلك مشتاقه لأهلي..
معاذ: يابعد أهلي إنتي.. أنا أهلك وأمك وأبوك وحمودي الصغير لابغيتي..
أسيل وهي مبتسمه: خلاص يللاه تعال نطلع البلكونه نطالع بالمطر شوي..
***
****
*****
(في بيت أم عبدالرحمن..)
,,بغرفة رهف بعد مرور ساعه من معرفتها لخبر حادث مشاري"""
,,كانت رهف جالسه وضامه رجولها على صدرها وتبكي وتفكر..
ياويلي من الله ... ياويلي من الله أنا السبب... أنا السبب...
دعيت وتحسبت عليه.. إلين صارله هالحادث..
أول مره بحياتي أدعي على أحد... بس تعبت من كثر الظلم..
يارب سامحني..وسامحه.. خلاص أنا مسامحته..
مابي منه شي بس أبيه يفهم إني مظلومه.. بس..
يارب خليه وقومه بالسلامه.. يارب خليه لعينن ترجيه.. يارب خله لأمه وأهله ولضناه..
إذا صار لمشاري شي.. من لي ومن لولده؟؟
لاحول ولاقوة إلا بالله إنا لله وإنا إليه راجعون..
,,يقطع تفكيرها صوت جوال منى..
منى: هذا عبدالرحمن..
,,رفعت رهف راسها وطالعت بمنى بكل خوف..
منى: هلا عبدالرحمن..
ها بشر؟؟
بشرك الله بالخير .. الحمدالله..
طب وشصارله؟؟ (تغير وجه منى وكشرت)
لاحول ولاقوة إلابالله.. كل هذا..
هو صاحي؟؟
الله يقومه بالسلامه.. طب ماتدري متى يقوم؟؟
الله يستر..
طب بتجي تقول لعمتي؟؟
خلاص أجل انتبه لنفسك..
,,,وتنهي منى المكالمة..
أسماء ورهف: ها.. إشفيه؟؟
منى: تطمنوا تطمنوا... إنشالله إنه بخير..
رهف: منى تكلمي مشاري إشفيه؟؟
منى: الحين مشاري بالعناية.. صحيح إنه وصل للمستشفى تعبان مره بس حالته الحين مستقره نوعآ ما.. بس للأسف ماسلم من هالحادث..
رهف وهي تبكي: إشلون ماسلم تكلمــــــي.. يامنى ارحميني..
منى: يقول عبدالرحمن إن فخذه انكسر.. واربع ضلوع من قفصه الصدري تكسرت وشقت الرئه.. والحين هوعنده نزيف بالرئه ومويات..

 
 

 

عرض البوم صور الدلال Q8   رد مع اقتباس
قديم 12-06-08, 08:21 PM   المشاركة رقم: 55
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 68282
المشاركات: 173
الجنس أنثى
معدل التقييم: الدلال Q8 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 22

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الدلال Q8 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الدلال Q8 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي << حقك علي إن كنت زعلان للكاتبة : ما عاد بدري >>

 

وعنده خلع بالكتف... وانكسر خشمه...
,,,رهف شهقت ورفعت راسها فوق وغمضت عيونها وقالت وهي تبكي:
ياويلي كل هذا؟؟؟
أسماءماقدرت تمسك نفسها وانهارت عالسرير وهي تبكي وقالت:
ياويلي على عمي مشاري..
منى وهي تمسك نفسها إنها ماتبكي:
رهف خلاص قولي لاحول ولاقوة إلا بالله..إذكري الله..
إحمدي الله واشكريه كان ممكن الوضع يسير أسوأ من كذا...
انشالله بيسير طيب.. ويقوم بالسلامه..
الحين أنا شايله هم عمتي ... عبدالرحمن يقول إنه بعد صلاة الفجر بيجي ويقولها ويقول لتركي... الله يستر..
أسماء وهي تمسح دموعها: يمه طب عمي مشاري الحين صاحي؟؟
منى: وين صاحي يا أسماء؟؟؟ أبوك يقول إنه فاقد الوعي.. والدكتور يقول يمكن بكره أوبعده يصحى..
,,,سكتت رهف وحطت راسها على ركبتينها وهي تبكي وكارهه نفسها لأنها تظن إنها السبب بكل شي صار لمشاري وخالد الله يرحمه.. وإنها من أول مادخلت حياته وهي عافستها فوق تحت..
,,,
,,,
الساعة 4,30 الفجر..
كانت رهف على سجادتها منهارة وتبكي وتدعي لمشاري..
ورجعت منى وبنتها لغرفهم عشان يخلون رهف ترتاح شوي ويصلون..
,,,,
,,,جوال منى يدق..
منى: هلاعبدالرحمن..
عبدالرحمن:تعالي أنا قدام غرفة أمي .. تعالي معي عشان نقولها..
منى: طيب الحين جايه..
,,,
كانت لطيفة على سجادتها تصلي.. دق عبدالرحمن الباب ودخل..
أول ماشافت لطيفة عبدالرحمن وزوجته داخلين ولاحظت ملامح التوتر والزعل بوجيهم...عرفت على طول إنه في شي..
كملت صلاتها وطوت سجادتها وجلست على طرف سريرها وهي تناظرلهم بكل خوف وقلبها حاسها إنه في مصيبة سايره..
,,قرب عبدالرحمن من أمه وباسها على راسها وجلس جنبها وقال:
صبحك الله بالخير يمه..
لطيفه:صبحك الله بالنور..
عبدالرحمن وهويبلع ريقه: كيفك يمه انشالله طيبه؟؟
لطيفه: بخير ياربي لك الحمد... عبدالرحمن تكلم إنا عارفه إن عندك شي إنت وزوجتك تكلم..
عبدالرحمن:لاتخافين يمه إهدي مافي شي... السالفه بسيطه..
لطيفه: عبدالرحمن تكلم وشفيه؟؟
عبدالرحمن:يمه مشاري سوى حادث بسيارته..
لطيفه وهي تشهق: مشــــــــاري؟؟؟
عبدالرحمن وهويحاول يهدي أمه:يمه لاتخافين هو الحين بخير وطيب ولاعليه..
بس كسور بسيطه..
لطيفه: طب هوالحين وينه؟؟
عبدالرحمن: متنوم بالمستشفى.. بس لاتخافين يمه حالته مستقره الحين...
لطيفه وهي تقوم: ودني عنده أبشوفه..
منى وهي تمسك لطيفه مع كتفها:ياعمه.. إذكري الله وين تروحين ...ممنوع الزياره هالحزه..
لطيفه: وانت جاي ومخلي أخوك..
عبدالرحمن:يايمه ماخليته لحاله.. فيصل معه.. والحين بنادي تركي يروح عنده..
لطيفه وهي تتنفس بسرعه: خلاص ودوني له الظهر..أبي أشوف مشاري.. أبي أشوفه..
عبدالرحمن: خلاص يمه.. ابشري... انتي الحين اهدي.. منى قومي جيبي لأمي فطورها وكاسة عصير..
لطيفة: لاوالله ماآكل شي ولاأبي شي..
منى: ياعمه ليه.. عالأقل كاسة عصير..
لطيفه: مانيبماكله شي إلا لين أشوف ولدي وتطمن عليه.. ولابغيت العصير عندي في الثلاجه..
,,,
,,,
طلعوا منى وعبدالرحمن من عند لطيفة وهنا لطيفة مر على بالها ذكرى وفاة خالد..
واشلون ضغطت عليه ...إلين طلع من البيت وصارله الحادث.. وكمان قد ايش هي فاقدته وحاسه بتأنيب ضمير إنها هي السبب بوفاته..
وخايفه إنها تفقد مشاري بعد.. فرشت سجادتها.. ولفت جلالها.. وانهارت تبكي وتدعي ربها إنه يسلم ولدها ويقومه بالسلامه..


(في بيت أبوصالح..)
منيرة: ها يا سلطان وشقلت؟؟
سلطان: دقي على إختك وقوليلها لا..
منيرة: ليه ياسلطان أقول لا؟؟ وشفيه ولد إختي؟؟
سلطان: مافيه شي.. بس لادراسه ولاوظيفه ولامستقبل..
منيرة:من قالك إنه مو موظف..
سلطان:كل الناس دارين...مايحتاج أحد يقولي..
منرة: لايا سلطان.. فراس ولد إختي موظف..
سلطان: الله والوظيفة.. كاتب في المحكمة..
منيرة: وشفيه الكاتب في المحكمة.. ماشالله يستلم راتب ومستعد يسكن أبرار بشقه لحالها..صحيح إنه على قد حاله بس المهم إنه انسان متدين ويخاف الله..
سلطان: وتتوقعين بنتك هالمدلعه بترضى بواحد على قدحاله..
منيرة: هذا اللي أنا شايله همه.. إنها ماتوافق عليه...
لكن ما أخذها إلا بنتك رهف هالجاحده.. خذت واحد ماكانت تحلم فيه..
ويوم استغنت تنكرت لنا ولا كأنها تعرفنا...
لكن أن واثقه بفراس إنه بيحب بنتي ويعيشها أحسن عيشه..
..خلاص ياسلطان أنا بفاتح أبرار بالموضوع ولاوافقت بدق على إختي وزوجها يجون من الخرج ونتمم الخطبه..
***
****
*****
(في مستشفى المملكه...)
,,جلست عالكرسي وهي مصدومه ودموعها على خدها وقالت بألم وانكسار:
يا ويـــــلي عليك ياولدي..
تركي وهويدنق على أمه: إذكري الله يمه إذكري الله... لاتخافين مشاري بيقوم بالسلامه ويرجع أحسن من أول...
,,قعدت لطيفه ترتجف وتحاول تتماسك وهي تناظر لولدها بكل خوف..
كان مشاري راسه ملفوف بشاش.. وداخل بخشمه أنبوب التنفس .. وعلى خشمه ضماده عشان الكسر..وموجود كذا غرزه بدقنه وخده..
وموملبسينه شي.. ويده مربوطه على صدره عشان الخلع اللي بكتفه..
وحاطين له جبيرة لرقبته..
وفخذه مجبس إلين الحوض ... وفي كيس محطوط على رافعه عالأرض موصل فيه أنبوب..
هالأنبوب موصل في رئة مشاري عشان يسحب الدم والسوائل من رئتة ويحطها بالكيس..
ويادوبك الشرشف محطوط على حوضه وبطنه وبس...
,,ماقدرت تمسك نفسها لطيفة وانهارت وجلست تبكي..
عبدالرحمن: خلاص يمه تعوذي من ابليس واذكري الله هدي نفسك..
لطيفه: وشلون تبيني أهدي نفسي.. ماتشوف أخوك وشلون حالته... متكسر من راسه لين رجوله... شوف وجهه وشلون منفخ ومليان غرز ورضوض..
شوف فمه كيف مفتوح موقادر حتى يسكره..
تركي: يايمه إحمدي الله واشكريه... إنتي ماشفتي سيارة مشاري وشلون صارت..
انعجنت واندمرت واللي يشوفها يحلف إن اللي فيها ماطلع حي...
فيصل: يبه ترى عمي عبدالإله دق ويقول إنه جاي هو وزوجته بكره الصباح..
لطيفه شهقت والتفتت لعيالها: لا..لالالا... والله مايجي...
دقوا عليه وقولوا له لايجي.. أنا في واحد أسير في إثنين..
عبدالرحمن:يايمه يبي يتطمن على مشاري...
لطيفه: أنا قلت لاااا... دقوا لي عليه وأنا بكلمه وأقوله لايجي.. توه كان عندي ..يرجع مره ثانيه للرياض.. يتعب عمره وزوجته.. أنا ماني ناقصه إني أقعد أهوجس فيه هو الثاني.. دق لي ياعبدالرحمن وأنا بكلمه..
,,, دقوا لطيفه وعيالها على عبدالإله وطمنوه وهدوه وأقنعوه إنه مايجي ويقعد بجده إلين تتحسن حالة مشاري ويجي هو وزوجته....
عبدالرحمن: خلاص يافيصل خذ جدتك وارجع البيت إنت من الفجر وانت مانمت وقاعد هنا..
لطيفه: لامانيبراجعه مع أحد بقعد مع ولدي مشاري..
فيصل: ياجده الله يهديك.. ترى طارق وعزام أصحاب عمي مشاري قاعدين بالسيب برا.. يستنونك تروحين عشان يدخلون عند مشاري .. بيموتون ويشوفونه..
تركي:وبعدين يايمه ترى كل قرايبنا الحين وأصحاب مشاري كلمونا ويبون يجون يزورونه ميبعدله يقعدون الرجال داخلين وطالعين عليك وانتي قاعده..
لطيفة: إنا لله الولد فاقد وعيه ولايدري وين الله حاطه وشيبون هالناس جايين ماعندهم دم مايحسون..
عبدالرحمن: عاد الشكوى لله يمه... نطردهم...
,,,بعد ما اقتنعت لطيفه إنها تروح مع فيصل.. قربت من راس مشاري وحطت راسها عليه وهي تبكي وتدعي الله إنه يحفظه ويقومه بالسلامه..
وباسته بكل خفه على راسه وخدوده .. وودعته وطلعت..
***
****
*****
(في بيت أبوصالح..)
أبرار وهي ترتجف: يمه أنا قلتلك ما أفكر بالزواج..
منيرة: وليه حضرتك ماتفكرين... لادراسه نافعه فيها ولاشغل بيت سنعتن فيه..
ولاهو باب بيتنا تكسر من الخطابه اللي يجونك.. فراس ولد خالتك أول واحد يخطبك..شايفه عمرك ولاتبين تتزوجينه ليه؟؟
أبرار وهي مصدومه من كلام أمها:يمه اشهالكلام؟؟ أنا بنتك تقولينلي كذا؟؟
منيرة:وأنا أمك وأعرف مصلحتك زين وشايفه إن فراس يصلحلك ولا انتي لاقيه أحسن منه..
,,نزلت راسها أبرار بالأرض وامتلت عيونها دموع وتذكرت قد إيش بنات خالتها يحبون أخوهم فراس ويمدحونه .. وتذكرته وهو صغير قد إيش كان عاقل وطيب وكريم والكل يحبه.. وتذكرت كلام صالح ومدحه له وثناءه عليه وعلى أخلاقه وإنه شخص متدين وملتزم ويخاف الله والتزامه إلتزام استقامه وخوف من الله مو بس لحيه ونفاق قدام الناس وقالت بنفسها:
فراس.. ياخذني أنا.. ياخذني أنا... مستحيل.. مستحيل.. أنا ماأستاهل فراس ماأستاهله.. أنا تراب أنا ولاشي ولاشي... فراس اللي كنت شايفه نفسي عليه إنه فقير ومومن مستواي.. الحين أنا اللي سرت جزمه ومو من مستواه..
أبرار: يمه دقي على أختك وقوليلها إن أبرار ميموافقه وهذا آخر كلام عندي..
منيرة: ليه تبين تصكين الثلاثين وتقعدين على قلبي وتصكين على خواتك؟؟
أبرار: أنا موقاعده على قلب أحد ..وإذا بناتك تبين تزوجينهم أنا موصاكه على أحد اللي تبي تتزوج تتزوج..فراس واحد فقير وعلى قد حاله وأنا إذا فكرت في الزواج.. ما أفكر بواحد منتف ومعقد ومتخلف زي فراس..
منيرة:يا أبرار هذا ولد خالتك يعني لاتزوجتيه بتسير خالتك تحبك وتعاملك زين..
أبرار:قلت لأ يعني لأ..
منيرة: موعلى كيفك يا أبرار... أنا وأنا في سنك كان صالح عمره سنتين.. وانتي للحين قاعده ببيت أبوك.. تبين الناس يسموني أم العوانس.. يكفي إختك رهف هالتبن ماتزوجت إلا بعد ماجننتني أنا وأبوها..
أبرار: رهف ماقعدت ببيت أبوي على كيفها إنتي وزوجك اللي صكيتوا عليها..
منيرة: تراددين يا أبرار.. مومشكله.. شوفي..
فراس هو وأمه بيجون وبتلبسين وبتطلعين.. والولد يشوفك ويتم الزواج غصبن عنك يا أبرار..
,,وتطلع منيرة من عند أبرار وهي مصدومه ومنهاره وتضرب بكفها على خدها وتبكي..
طارت أبرار إلما الباب وسكرته بالمفتاح وراحت عند دولاب الملابس وحاست فيه إلين طلعت جوالها الثاني اللي من زمان مامسكته..
وفتحته وعلى طول دقت على غلطة عمرها وسبب شقاها بهالدنيا... ناصر..
دقت ودقت لكنه مارد عليها..
حطت راسها بن إيدينها وجلست تبكي وهي منهاره وتدعي إن الله ياخذها وتفتك من الفظيحه اللي بتسير..


(في بيت أم عبدالرحمن...)
الساعه 8 الليل...
,, من يوم مارجع فيصل من المستشفى وهو نايم لأنه تعبان ولأنه مانام من الفجرمن لما راح المستشفى لمشاري..
دخلت أمه منى عنده وصحته عشان يصلي المغرب ويلحق على صلاة العشاء..
,,قام فيصل بتثاقل وخمول وتوضى وصلى المغرب ونزل تحت عشان يروح المسجد يلحق على صلاة العشاء..
كان يمشي بالحوش ومنزل راسه ويسكر أزارير ثوبه ولايسمع صوت من خلفه يناديه... [فيـــــــصل..]
,,التفت فيصل وهو مستغرب... وشاف رهف شايله سيرين بنت تركي على يدها وجالسه على سور الحديقه ووجهها مره تعبان..
فيصل بخوف: عمتي رهف وشمجلسك هنا؟؟ اشفيك تعبانه؟؟
رهف: لاموتعبانه بس فيصل معليش تصلي العشاء بالبيت ولاتطلع.. لأني أبيك الحين بموضوع..
فيصل باستغراب: تبيني أنا؟؟
رهف وهي ماسكه دموعها: فيصل عارفة إنك مستغرب.. بس أنا استغليت عدم وجود أبوك وعمك تركي بالبيت عشان كذا ممكن تجي معي الديوانية أبي أكلمك ..
فيصل: تفضلي ياعمه..
,,دخلت رهف الديوانية وجلست بالزاوية وحطت سيرين بحضنها..
رهف كانت قاصدة تاخذ معها سيرين عشان لما تجلس مع فيصل مايكون فيه خلوه..
فيصل: ها ياعمه آمري؟؟
رهف وهي تبلع ريقها: فيصل أنا بورطة وماحد يقدر يساعدني غيرك..
فيصل:... [مايعلق وموفاهم أي شي]
رهف:فيصل الحادث اللي سار لعمك مشاري أنا سببه..
,,, وتنهار رهف وتبكي..
فيصل وهو متفاجئ: إنتي سببه إشلون..
,, رفعت راسها رهف بألم وناظرت بفيصل وتوكلت على الله وقالت كل اللي سار بينها وبين مشاري.. بسبب الموقف اللي بالدرج...
,,
هز راسه فيصل بقهر وقال: مجنــــون..
رهف: فيصل الله يخليك لاتشيل عليه.. ترى قلبه طيب..
فيصل بعصبيه: إلا تفكيره وصخ وحقير... يشك فيك بالطريقه البشعه هذي..
لاوبعد..يتهمني معك.. أنا أنا ولد أخوه اللي تربيت على يده..
مالت عليه الموسوس التعبان..
رهف: فيصل ارجوك أنا ماقلتلك هالكلام عشان أسوي مشاكل بينك وبينه.. أنا أبيك إذا صحى وقام بالسلامه.. تمسكه وتفهمه..
هو لوظلمني لحالي بآكل تبن واسكت.. لكن المره هذي اتهمك معي.. وهالشي حرام..
,,, تنهد فيصل بقهر وشبك أصابعه ونزل راسه تحت وهو يحس نفسه مكتوم وموقادر يتنفس ومومصدق إن عمه يفكر فيه هالتفكير...
لما شافت رهف حالة فيصل ونفسيته اشلون صارت ندمت وقالت:
ياليتني ماقلتلك..
فيصل: إلا ياليتك قايله لجدتي ولأبوي عشان يأدبونه ويوقفونه عن حده..
رهف برجاء:فيصل أنا مابي أحد يأدب أحد ولاأبي مشاكل أمانه يافيصل بذمتك لاحد يدري ولاتقول لأحد عن أي شي.. الموقف اللي سار سوء تفاهم بسيط بس مشاري الله يهديه ماعطاني فرصه أدافع عن نفسي عشان كذا أنا لجأت لك..
فيصل وعيونه ينط منها الشرار:
يتهمك بعرضك وشرفك.. وتقولين سوء تفاهم بسيط..
[تنهد بألم وغمض عيونه وهو يحاول يمسك نفسه] مومشكله يمكن معك حق..
شكل عمي ماشاف الموقف كله عشان كذا تسرع بحكمه عليك وعلي..
لكن إنشالله لما يقوم بالسلامه بهديه وافهمه كل شي وأخليه يعرف غلطه..
رهف وهي تقوم:خلاص يافيصل أنابدخل الحين... آسفه إني عذبتك معي..
فيصل: ولو ياعمه اعتبريني مثل صالح..
انتي ريحي قلبك وإهدي.. وانشالله الموضوع بينحل ولاتشيلين هم أبدآ..
,,,بعد ماتطمنت رهف وحست براحة كبيرة من كلام فيصل دخلت داخل مع سيرين.. وتركت فيصل بالديوانية مقهور ويضرب كف بكف ومو مصدق اللي سمعه..
فيصل: وأنا أقول كل ماقلت كلمه عن رهف.. نافخ فيني وهزأني.. أثاريه موسوس..
لكن للأسف يامشاري انت أكبر صدمه بحياتي..
وخساره فيك هالرهف.. والله إنك ماتستاهلها..
الود ودي أقول لجدتي وأبوي عن تفكيرك الوصخ... لكن المره أمنتني وأنا موبزر زيك يامشاري أنا رجال وبخلي السالفة بيني وبينك وبعرف اشلون اتفاهم معاك..
ولاقمت بالسلامه لك مني أوضحلك الموقف اللي سار وبس..
ماتستاهل أكثر من كذا...
***
****
*****
(في بيت أبوصالح..)
بغرفة أبرار..
,,الساعه 2 الليل..
بعد مئات المحاولات..
ناصر: نعـــــم..
أبرار وهي مومصدقه نفسها: نــــاصر.. أخيرآ رديت..
ناصر: إنا لله.. الحين انتي اشتبين ناشبتلي من أول اليوم تدقين..
أحرجتيني قدام أهلي.. كل شوي أطلع الجوال واحطه عالصامت وارجعه..
أبرار وهي منكسر خاطرها: معليش ناصر آسفه..
ناصر:نعم.. هذا أنا رديت..وشتبين.
أبرار:ناصر أنا انخطبت..
ناصر:لااااا... مبرووووك.. ومنهو تعيس الحظ..
أبرار: ناصر.. وش اللي مبروك.. أقولك انخطبت وأمي مصره إني أتزوج هالشخص اللي خطبني..
ناصر: طيب.. قلنالك مبروك..
أبرارودموعها على خدودها:ناصر.. إنت تعرف إني إذا تزوجت أبنفظح..
ناصر:لااااا... مسكينه ماتستاهلين.. طيب والمطلوب وشتبين أزين لك..
أبرار: ناصر الله يخليك ساعدني.. أنا إذا تزوجت ابنفظح.. الله يخليك ياناصر..لازم تتزوجني..
ناصر: ههههههههههه لازم إيش!!!.. ماسمعتك زين عيدي...
أبرار: ناصر إنت تدري إنك السبب بالشي اللي سار.. ليه مومصدق إنك الوحيد بحياتي.. ناصر تكفى ياناصر إنقذني وتزوجني..
ناصر: آسف.. أنا ماخذ وحده زيك...
أبرار: ترضى إختك ياناصر يسير فيها كذا؟؟
ناصر:الله يكرم اختي..
أبرار وهي تصارخ:ناصر أنا أبــــــــــرار..
ناصر: والتراااااااب.. ولك وجه تنافخين وترفعين صوتك.. اسمعي ياحلوة أنا بعطيك من الآخر.. تعرفين هالرقم(×××××××050)؟؟؟
,,شهقت أبراروهي تبكي...
ناصر: أيوااا.. هذا رقم أبوك...
اسمعي الكلام اللي بقولك إياه زين... قسمآ بالله ياأبرار أي إزعاج... أومكالمات أومسجات.. أوحتى تفكرين تدقين دقه وتقفلين..
لأدق على أبوك وأقوله كل شي عن بنته المتعلمه المحترمه اللي من الكليه للبيت ومن البيت للكليه.. وهو بيعرف يتصرف معاك..
أبرار وهي منهاره: ناصر حرام عليك..
ناصر: أقول انقلعي يللااه..
,,, ويسكر ناصر الخط ويترك أبرار بحاله يرثى لها..
***
****
*****
(في بيت أم عبدالرحمن..)
لطيفة: هايارهف وشرايك ؟؟
رهف: الله يعطيك العافية ياعمه ماقصرتي..
لطيفة:انشالله لاقام بالسلامه وطلع... تعجبه..
إيمان:والله ياعمه حركتك ذكية.. انشالله يقوم بالسلامه وينورها..
لطيفة: والله يا إيمان إني لما أروح أزوره.. أحس قلبي بيوقف..
واعليه.. مكسر من راسه لين رجوله.. بالله وشلون يقدر يطلع لغرفته..
شلت أثاث مجلس الرجال الثاني ورتبته وحطيتله غرفة نوم جديده .. عشان إذا رجع ينام فيها ويزورونه الناس فيها بدل مايتعذب بالقومه والقعده..

 
 

 

عرض البوم صور الدلال Q8   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكاتبة ما عاد بدري, روايات, رواية حقك علي إن كنت زعلان, قصص
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:12 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية