لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-04-08, 04:12 AM   المشاركة رقم: 31
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 45420
المشاركات: 5,397
الجنس أنثى
معدل التقييم: فراشة الوادي عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 83

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فراشة الوادي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فراشة الوادي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بسم الله الرحمن الرحيم


الجزء الرابع عشر ---------------------------------

اليوم: الاثنين..
المكان: في صالة بيت خلفان..
الوقت: الخامسة والنصف مساءا..
----------------------------------

(مهرة)....

بعد ماطلع سيف من الصالة وراح ورا سهيل...تميت انا على اعصااابي...اول مره اواشي على سيف...دايما كنت اخطف له هفواته ولا اخبر حد عنه...لكن الزقااره موضووع ماقدرت اسكت عنه لانه بيضره...

وبصراحه زقرة سهيل له ماتبشر بخير..الله يستر بس ماتستوي ظرابه..!
اخاف سهيل يقول له وسيف ايي يكفخني انا.. هالمره بيكسر لي ايدي الثانيه وريوولي بعد. واذا رام يقص لساني بعد بيقصه يسويها...!!..

سكرت اللعبه اللي ماقدرت اندمج فيها من كثر ما انا متوتره...وقعدت في كرسي مجابل باب الصاله عشان اشوف شو يصير في الحووش..وماكفاني هالشي..رحت وفتحت باب بيتنا اللي يودي للحوش عشان اسمع اصواتهم اذا صارخوا....!!!

ليش انا اتوقع الاسوا دوم..!!..عافان الله متشائمة في حياتي... قعدت في مكاني ارقب أي حركه تصير لكن ماصار شي ..واصوات عاليه ما سمعت...وبعدها بدقايق.. شفت سهيل يطلع بسرعه من الميلس..وايي صوب البيت وملامحه ماتفصح عن أي شي....وقف جدامي وقال..

سهيل: وين عمتج.؟
مهرة: مادريبها...ليش؟
سهيل: تبا تسير بيت خالووه تقول..بوصلها فطريجي...وانتي ليش ماتلبستي لين الحين..!!
مهرة: اتلبس ليش؟
سهيل: تراج بتسيرين والا..!!
مهرة: ويا عمووه..!!...لاااا..ماقالت لي....
سهيل: المهم سيري تاكدي منها بسرعه قوليلها سهيل يترياج في الصالة...

قمت انا ورحت اتاكد من عمووه....ملامح سهيل وتكدر مزاجه ماشجعني اني اساله عن أي شي صار داخل الميلس....

دخلت حجرة عمتي اللي كانت واقفه تجحل وتتزين جدام المرايه...

مهرة: عموووه...سهيل يقولج خلصتي.؟!
صدت صوبي عمووه بسرعه...وعقدت حياتها..
آمنه: وانتي شحقه ماتلبستي..؟؟؟
مهرة: ماقلتيلي اني بسير وياج...
آمنه: مطرشه البشكاره تقولج...
مهرة: ولا يتني ولا قالت شي...
آمنه: الله ينطبها ياربي...سيري يامهرة تلبسي فظيحه بتسلمين على خالتج صار لها ثلاث ايام طالعه من المستشفى..
مهرة: لازم اسير عموووه..!!...
آمنه: عيب عليج يامهرة...هي لازم تسيرين يالله خلصيني بسرعه...
حست بووزي انا..وطلعت من حجرة عمتي ورحت حجرتي..بدلت ثيابي ولبست لي قميص سماوي يديد وتنوره بيظا مريحه... حطيت كريم مرطب على بشرتي وايدي..وتزينت على خفيف ...

يوم نزلت حصلتهم يتريووني تحت ..عمتي وسهيل.. وكانوا يتكلمون مع بعض...

آمنه: شو من السيايير..؟
سهيل: رنج فضية...
آمنه: والله حلوو... يعني انته بتسير تستلمها وبترد علينا عقب والا كيف؟
سهيل: بوصلكم وبشل راشد وياي..ويوم بنرد انا بسوق الرنج وهو بيسوق الاودي... وعقب انتي خذي سيارتج وردوا البيت..!.
آمنه: على خير...يالله يالله نسير ...
ركبنا الاودي وطلعنا من البيت... وسرنا بيت خالووه...
---------------------------

اليوم: الاثنين..
المكان: في شقة ناصر..
الوقت: السابعه والنصف مساءا..
----------------------------

( ناصر)....

ربطت الخيط مال جوتي الرياضه وقمت من الشبرية... وعالوقت بالضبط..سمعت جرس الباب... خذت اغراضي الشخصية بسرعه وفتحت الباب...

ناصر: عالوقت ماشاء الله عليك ياعبد العزيز...
ابتسم لي عبدالعزيز وقال..

عبدالعزيز: جاهز..؟
ناصر: هي نعم...توكلنا على الله.... وهالمره بنسير بسيارتي....

قفلت باب شقتي ونزلت مع عبدالعزيز وركبنا السياره...

عبدالعزيز: ماقلت لي شو شفته علي..؟؟ ارتحت معاه؟
فكرت شوي بلقائي البسيط مع ربيع عبدالعزيز علي...
ناصر: ماعليه قصور ماشاء الله....ريال مثقف وملتزم..واحس شخصيته قوية ويقنع أي حد بكلامه بدون مايبذل جهد...
عبدالعزيز: فعلا.... لانه يكون واثق من كلامه مايقول كلام خرابيط...
ناصر: انا بعد حسيت جي...ماشاء الله قعدتنا كلها كانت مفيده ....
عبدالعزيز: الحمد لله انك ارتحت معاه...وان شاء الله الربعه بينكم تقوى مع الاياام...
ابتسمت انا بتسامح... لاني ما اعرف شو مستقبل هالربعه...لكن اكيد مابتكون مضره...

ناصر: ان شاء الله... وين نسير..الكورنيش؟
عبدالعزيز: كيفك انا اركض هناك كل يوم...
توجهت للكورنيش بدون نقاش.. ويوم وصلنا ..خلينا تيلفوناتنا واغراضنا في السياره وقفلناها ونزلنا..بدينا بالمشي السريع... تسخين قبل الركض...
ناصر: الا بسالك ياعبدالعزيز... من متى تعرف علي؟
عبدالعزيز: اعرفه الله يسلمك من ييت بوظبي...يعني من اربع سنين ونص تقريبا...
ناصر: ليش انته من وين اصلا؟
عبدالعزيز: الله يسلمك انا من خور فكان...
ناصر: وعلي كيف تعرفت عليه؟ يشتغل وياك؟
ظحك عبدالعزيز...
عبدالعزيز: ههههههه علي هو مدير الشركه اللي اشتغل فيها...
ناصر: اهااااا ماشاء الله اشوفه عنده خييير الله يزيده...
عبدالعزيز: هي ماشاء الله...
سكت شوي وبدينا بالركض.... وفجاه قلت بفضول...

ناصر: اقول...ولده الصغير سالم... عيونه خضر..!!!!!...
ظحك عبد العزيز على سؤالي الغريب...
عبدالعزيز: ههههههههههه عرفت انك بتسال عن هالشي من شفتك معقد حياتك وتطالع الصغيرون...

ظحكت انا بعد على دقة ملاحظة عبدالعزيز...هذا معناته انه كان يراقبني طول الوقت..!!!..

ناصر: هههه صدق والله... يعني علي..حنطي البشره ...عيونه بنياات... وولده شي مختلف..!!
عبدالعزيز: الله يسلمك علي ماخذ شاميّة... واظن الولد طالع عليها...وعلى فكره عنده بنتين صغار ...اصغر وحده اربع سنوات... شفتهم في بداية تعارفنا... لكن الريال من شدة التزامه مايحب يعود بناته مهما كانن صغار انهن يطلعن جدام رياييل...!!

عقدت انا حياتي لهالمبالغه....

ناصر: بس ماجنه مبالغ شوي..يعني هذيلا يهال شدراهن..!!
عبدالعزيز: هذا تفكيره ومعتقداته....انا ناقشته مره بهالشي...وقالي انه بين اهله وخواته كلهم تربوا جذي... ويقول ان الدنيا هالزمن مالها امان...والبلاد متروسه ذيابه...ومهما كان سن البنت صغير بيتمون يدققون فمفاتنها... وهو في منصب يخليه يجتمع بكل انواع الناس... هذي طريقته بالمحافظة على سمعة اهلة وبناته...

سكت...مب لاقتناعي بالكلام اللي انقال...لكني حسيت اني المقصود... "ذيابه"... مب انا كنت من هالفئة؟ او مازلت...!!...وهالافكار خلتني اوقف ركض من دون ما ادري... تسارعت انفاسي وانا اتذكر ابشع موقف سويته او مريت فيه في حياتي كلها...!!!.... وغمضت عيوني باسف....وندم شديد.... امثال علي وايدين..يحاولون يحمون اعراضهم وبناتهم من الشباب من امثالي انا..!!!.... انا من الفئة المنبوذه من الناس... محد يقدّر او يحترم الشباب من امثالي... كيف كنت استمتع بحياة مثل هذي مادري..!!!...

حسيت بايد عبدالعزيز على جتفي بعد ماانتبه لوقوفي عن الركض.ورجع لي يستفسر شوفيني...

عبدالعزيز: فيك شي؟
هزيت راسي بالنفي...وعيوني للارض...
طال سكوت عبدالعزيز ..ويوم رفعت عيني اشوفه..لقيته يبتسم...

عبدالعزيز: انا اسف ان كنت جرحتك بكلامي..لكني ابدا ما لمحت لك باي كلمه ومب قصدي هالشي... تدري ياناصر.. علي وانا..تربينا على الدين والالتزام.. لكن لا تفكر بان هالشي بيخلينا احسن منك باي مجال... لانك انته اقوى مني ومن علي...انته خضت امتحان..وامتحان صعب..خلاك تلتزم...والامتحان الاقوى انك تحافظ على هالتوبه وتثبت عليها... ماريد اشوفك منزل راسك خجل...اباك ترفع راسك بتفاخر بانك قدرت تتغلب على الشيطان بداخلك .. ودايما حط فبالك فكره انه مابيستسلم..وبيستمر بالاغراء... بس خلك انته اقوى منه واثبت....

سكت...وابتسمت بامتنان...كلامه ريح اعصابي شوي... لكنه لو يدري باللي انا سويته.. بيحتقرني طول عمره... ومابكون واقف معاه هني ومرابعنه..!!... حتى لو كنت تايب وملتزم... اللي سويته انا ما ينمحي بهالسهولة... هذا اذا كان ينمحي اصلا.... !..
------------------------------

اليوم: الاثنين...
المكان: بيت بو راشد..
الوقت: الثامنه والربع مساءا..
-------------------------------

(راشد)....

بصراحه كانت سيارة سهيل فنانه.... وانا غرت... وبديت افكر اغير سيارتي انا بعد..... نزلت من سيارة عمته الاودي ...وانا اسب سهيل فخاطري لانه ماطاع يرجع معاي البيت.... اون شوو..؟؟ ناش من الفجر وتعبان... السبال..!!!... احين شو اسوي انا ارووحي..!!

دخلت البيت ووقفت عند باب الصالة... سمعت اصوات حريم...واستحيت ادخل... خليتهن ورحت فوق ابدل كندورتي اللي خاست يوم كنا في الصناعية...

كان باب حجرة شويخ مفتووح... دخلت.. او بالاحرى دخلت راسي بس... وابتسمت...شيخه ومهرة كانن لابسات شيل صلاة ويصلن مع بعض صلاة العشا...حليلهن...

وقفت ثواني اتامل بويه مهرة الهادي... وكيف انها غمضت عيونها يوم انتبهت لدخولي حتى وهي تصلي... اكيد غمضت عشان تندمج في صلاتها...!!.. بس ماقدرت اتزحزح من الباب..وقفت هناك متساند اتاملها.... واتامل رشاقة حركاتها...وايدها الصغيره وهي لابسه خاتمين صغااااار ناعمات... وشفايفها الناعمة وهي تقرا الآيات بصوت واطي...

شو هاا.!!.. عيب علي..

تحركت ودخلت الحجرة اكثر... ادور شنطة مهرة اللي اكيد انها يابتها ... عشان احط فيها سويج السيارة..
ويوم حصلتها عالطاولة الجانبية مسكتها وفتحتها...

فجاه حسيت بحد يمط الشنطه من ايدي... التفت بسرعه وحصلت مهرة تسحب شنطتها من ايدي...تركت لها الشنطة وابتسمت...
بينما هي كانت تحظن شنطتها واطالعني بعين زايغه... وتبتعد بعيد..

راشد: شحالج مهرة...تقبل الله منج...
مهرة: منا ومنك صالح الاعمال...
نزلت عيونها للارض.. وبعدها نقلت عينها لشيخه اللي خلصت العشا وبدت تصلي السنه ومطنشة وجودي...

راشد: شو اخبار الجامعه..؟
مهرة: زينه...
ماعرفت شو اقول لها...البنت ماتشجع أي شخص انه يكلمها....او هي بس تتصرف جي معاي..!!!..
واللي قاهرني اني احس نفسي معجب فيها...واتاثر بتقبلها او رفضها لي...واهتم لامرها.... بينما هي كارهه حتى شوفتي وكلامي معاها....
ليش اهتم؟؟؟....
راشد: لا تفكرين غلط ماكنت اسرق من شنطتج شي...
مهرة: بس كنت تفتش..!!
زمّيت شفايفي بعصبية....انا افتش..؟؟؟...عمري مافتشت حجر خواتي من كثر الثقة....اقوم افتش شنطة بنت خالتي..!!!!!...

رفعت ايدي بالمفاتيح...وقلت بسخرية..

راشد: كنت ابا احط سويج سيارة عمتج...الا اذا كنتي ناوية تردين مشي لبيتكم...!!.
رفعت نظرها لي....وبغيت اموت قهر يوم شفتها اطالعني من فوق لتحت بوقاحه...!!...شفيها هذي..؟ شو مشكلتها..!!!..

صديت عنها بتقزز...فعلا لاعت جبدي من تصرفاتها معاي... فريت سويج السياره عالشبرية وطلعت من الحجرة وانا اهز راسي باسف....
هي الخسرانه...اكررها للمره الالف....انا مية بنت تتمناني... منو تكون الانسه مهرة عشان ترد لي اهتمامي بمعاملة زفته مثل هذي..!!!..
هذي انسانه مريضة نفسيا.... ودلووعه مثل ماقال سهيل....

رحت غرفتي وانا ابذل جهدي اطرد مهرة من مخي .... بدلت ثيابي ورجعت طلعت بسيارتي وسرت للسوق اشتري شوية اغراض شخصية لي...
-------------------------

اليوم: الثلاثاء ...
المكان: في صالة بيت سلطان..
الوقت: الرابعه عصرا..
-------------------------

(منى)....

سكرت عن كنه وانا مهموومه باللي خبرتني به....المشكله ان انا وهي تقريبا عديمات الخبره في امور حماية الكمبيوتر....ومانعرف فيه شي.... بس لازم حد يتصرف...مسكينه ميته من الخوف...

يوسف..!!..

ماشي غير يوسف...

ركظت على الدري ودقيت الباب على حجرة يوسف ودخلت...حصلته كالعاده مثل ماتوقعت...لابس نظاراته الطبيّة ويطقطق على هالكمبيوتر ومعقد حياته..
منى: اقوول يووسف...شو تسوي.؟
يوسف: شو تبين.؟
منى: ابا استشاره كومبيوتريه..!!
ابتسم يوسف....

يوسف: لحظة..
وبعد دقايق..شكله سكر الماسنجر ماله وصار فاظي للكلام...
يوسف: آمري اخت منى.... شو خربتي في كمبيوترج..!!!
ابتسمت ....
منى: لا الموضوع مايخصني بس ابا اسالك...
يوسف: سالي..
منى: ربيعتي تستخدم النت انزين..!!..واليوم تقولي حست ان كمبيوترها يخضع لعملية تفتيش...!!!!..
عقد يوسف حيّاته وماقال شي...ويوم طال سكوتي انا بعد..سالني..
يوسف: فسري اكثر...تفتيش كيف..؟؟
منى: هممم..مادري هي قالت ..حسيت ان الملفات تنفتح..والفلوبي يتحرك مع اني ماشغلت الفلوبي...يعني مثل هالاشياء...
يوسف: يمكن هاكر....
حست انا بوزي متظايجه..هذا اللي كنا خايفين منه.....
منى: والحل..؟
يوسف: اكيد الكمبيوتر فيه باتش... يعني ملف تجسس...ملف يخلي الهاكر يقدر يدخل على الكمبيوتر...مثل فتحه في الايدار.. ولازم يتنظف من هالملفات...
فجيت حلجي بغباء مب فاهمه شي.... انا فاهمه...لكني فكرت بردة فعل كنه يوم اقولها هالسوالف كلها... اكيد مابتعرف تتصرف...وبتيها هستيريا.!!!...

فاجاني يوسف بسؤاله ونبهني من سرحاني...

يوسف: ربيعتج مخزنه صورها في الكمبيوتر..؟؟؟؟؟
منى: لا مب سالفه صور...لكن بحوثها وجي..كلها حاطه فيها اسمها الكامل ورقمها الجامعي... يعني...فضايح..!!
عقد يوسف حياته اكثر...
يوسف: قولي الصدق منّوووه... كمبيوترج هذا اللي ترمسين عنه.!!!
منى: لا والله مب كمبيوتري... كمبيوتر كننووه...بنت عمك...
راقبت الصراع الداير على ويه يوسف.... كنه بنت عمه..مهما صار مابيرضى عليها...لكني حسيت بان يوسف ماقاعد يفكر فيها شخصيا...يفكر باسمها...بنت عمه..واسمها مثل اسمه...واذا لحقتها فظيحه بتلحقه هو بعد...!!...

قلت له برجاء...

منى: ماتروم تتصرف..!!!...
ركز يوسف نظراته على الشاشه بتركيز غريب...
يوسف: شو تبيني اسوي يعني..!!!..خليها اطرش كمبيوترها الفورمات ينظفونه..!!
منى: هي ماتبا توديه الفورمات تقول وايد ملفات بيظيعن عليها...
يوسف: تقول له يخزن ملفاتها في " ديرايف دي"... وجذي مابيظيعن...
منى: بس مب جنه المشكله هي نفسها..!!..يعني اذا مثل ماتقول فيه ملف تجسس معناته اكيد موجود في واحد من هالملفات ومدسوس...اذا احتفظت بالملفات بيتم الملف موجود...
عقد يوسف حياته اكثر وحسيت انه متظايق من خبرتي" البسيطة" بالكمبيوتر اللي استمديتها منه هو شخصيا...!!!..
عرف ان كلامي صحيح...ودامني طلبت منه...غصبن عليه بيدخل...

يوسف: خلاص بشوف شو اقدر اسوي...انتي قوليلها لا تشبك النت لين ما اصلح لها الكمبيوتر....
قلت بحماس...
منى: شو رايك نسير اليوم..؟؟...
يوسف: خلاص عاد منى لا تحشريني...
منى: فدييييييتك...
يوسف: فداج الند...
منى: ههههههههههههههههههههه دخيلك يوووسف...
يوسف: قلت لج بشووووف...وبعدين مب لازم انتي ترزين بالويه كل مره حد يسير عندهم...
منى: لازم اسير عشان اكون مع منى يوم تشرح لك المشكله...
يوسف: اظن عندها خوات...
منى: انا اختها اكثر منهن...
يوسف: اوهوووووووووو فكينا خلاص طلعي....

قلت له بفضول...

منى: منوو تغازل عالمسنجر..؟؟
يوسف: عنبووو هالويه لج يالسباله...طلعي برا..ومالت عليج انتي وبنت عمج واللي يفكر يساعدكن...
منى: هههههههههههههههه امزح والله امزح... يوم بتسيرلهم خبرني...
يوسف: جلبي ويهج...

ظحكت على يوسف اللي رجع فتح المسنجر ورجع يطقطق بعصبية... طلعت من حجرته وفكرت اني اخلي سيرة يوسف لبيت يدووه عشان يصلح كمبيوترها مفاجاه... وبتستانس يوم بيتعنّالها وبيساعدها في مشكلتها...!!


اليوم : الثلاثاء...
المكان: سيارة آمنه..
الوقت: الخامسة مساءا...
-----------------------------
(مهرة)....

ركبت سيارة عمتي وتنهدت بارتياح...

مهرة: السلام عليج...
آمنه: وعليج السلام...تاخرتي وايد اليوم مهرة..ابوج مستهم عليج...
مهرة: شو اسوي عموووه زحمه وايد عند توزيع الجداول ..والعفسه فكل مكان...لازم بنتاخر..
آمنة: والحين الدوام السبت الياي..!!
مهرة: هي...
آمنه: مابتسجلين اسمج في الباص..!!
سكت فتره...خايفه اني اقول جوابي بالنفي وتحتشر علي عمووه بسبب التوصيله...
مهرة: لا عمووه...خلاص لاعت جبدي من الباصات...انا بكلم ابوويه اييبلنا دريولية عشان مشاوير الجامعه شو رايج..!!
آمنه: تراج وايد اطلبتي على ابوج هاليومين....تبين كمبيوتر وتبين دريولية ومن كم يوم سايره وخامه السوق كله...ماصارت جامعه هذي...

على فرحتي بنتايج امتحانات تحديد المستوى..واستلامي الجدول..والحماس المصاحب.. الا انه كله طار من كلام عمتي...

عافان الله ابدا مايشجعون الواحد يدرس..اللي يسمعها يحس انها تبا تكرهني بالدراسه وتباني اقعد في البيت.... يعني لا قعدتي في البيت مريحتنها ولا طلعتي بعد...شو تباني اسوي..؟!!!

لكني وسعت صدري وحاولت مره ثانيه...

مهرة: شو اسوي ماريد العوز حد منكم بتوصيلاتي... ودامني انا طلبت الكمبيوتر منه..شو رايج انتي تطلبين منه الدريولية...وانتي عندج خبره بهالامور انتي شوفيلنا دريولية مناسبه...
آمنه: حتى لو يبنا دريولية... سيارة منو بتسوووق...لا تقولين سيارتي...!!!
سكت عنها لان النقاش معاها مفروغ منه... ماتبا تتعاون...وماعليه انا الا اني اكلم حد من خواني بهالسالفه ...لكن بعد مايطفرون من توصيلاتي مب قبل...عشان يتعاونون معاي...

وصلنا البيت ونزلت من السيارة وعلى طول ركبت لحجرتي فوق.. تسبحت.. ورجعت انسدح عالشبرية وانا اتامل جدولي بحماس...

كان يبدا من 8 بمحاضرة رياضيات... وتسع عندي استراحه لين عشر..وعشر عندي محاضرة عربي.. لين 12... ومن 12 لين 1 عندي استراحه... وبعدهامحاضره كمبيوتر لين 2..وبعدها عندي محاضرة انجليزي من 2 لين 4...وخلاص..

صح الجدول مثل ويووههم...لكن اللي عجبني ان اوقات الاستراحات مناسبه... 9 للريوق... والساعه 1 للصلاة والغدا... الحمد لله على كل حال رغم اني حاسه ان الدوام بيكون متعب...

رجعت الجدول في الشنطه وانا اتذكر فجاه كلام شيخه امس.... بعد ما خلصت صلاتها عاتبتني لمعاملتي لراشد... وقالت لي"ابدا لا تحاولين تقارنين راشد او تشبهينه بذاك الريال اللي هاجمج... ولا تفكرين ان كل الرياييل واحد.. واطلعين حرتج براشد...لانه مايقصد الا كل خير.."

تنهدت... ما حسيت نفسي عاملته بطريقه مب حلوه...!!..ليش قالت لي ذاك الكلام يعني...!!...

بس المشكله اني ما اطيق اشوف الرياييل... اخواني يالله يالله اتحملهم لانهم خواني غير...اما غيرهم لا...
ما اتحمل...كلهم ما يستحوون على ويوههم...!!
وبعدين راشد مب محتاج انه يتكلم معاي ويدق سوالف....مب محتاج انه يسلم علي اصلا....فاحسن له يوفر علينا هالمواقف ...
وبعدها غيرت الفكره وشليتها من بالي..وفكرت بشي ثاني...

ابتسمت يوم تذكرت ان عليا وحمده طلعن معاي في محاضرة العربي..اما الباقي وبسبب اختلاف الكليات..ما صادف ان نكون مع بعض..والله يستر من البنات والاساتذه...

بصراحه لين احين احس بحرج شديد وتوتر بسبب الاساتذه الرياييل...!!!... واليوم شفت كذا دكتور مواطن... الشي اللي سبب لي صدمه...

كنادير بيض ملاحقتني وين مارووح...مابفتك انا منهم هذيل..!!.. بس رجعت وهديت نفسي بانه هذيلا ريايل متعلمين ومحترمين مب مثل معظم الشباب الوقحين...!!!

بس تم الامل مصاحبني ودعواتي ما وقفت بان اساتذتي كلهن يكونن حريم...وتمنيت تتنفذ لي هالدعوى رغم صعوبتها...لانه 75% تقريبا من اساتذه الجامعه هم من الرياييل..هذا اذا ماكانت النسبه اكبر من جذي...!!!

الله يستر..
-------------------------

اليوم: الثلاثاء..
المكان: صالة بيت خلفان..
الوقت: الثامنه والنصف مساءا..
-----------------------------
(سهيل).....

كنت يالس اتعشى مع ابويه وسيف في الصالة جدام التلفزيوون... وانا ملاحظ على سيف هداوته من كلمته امس...!!...
انا ماريده يزعل مني لكن لمصلحته قلت اللي قلته...!!!... لكن اللي زعلني التحفظ اللي يعاملني به...

فاجاني ابويه وهو يوجه لي الكلام...

بوحمد: اقول سهيل...
سهيل: آمر ابوويه...
بوحمد: اختك محتايه شي للجامعه نسيت شو اسمه...
سيف: تبا كومبيوتر...
بوحمد: هي تبا هذا...وانا ماعرف اشتري لها...
سهيل: شو تبابه بعد الكمبيوتر...!!!...
بوحمد: تقول حق الجامعه....
سهيل: يووووه مهروه ماتخلص طلباتها...
بوحمد: بعطيك فلوس وخذ لها اللي تباه ..ماعندكم غير هالاخت لا تقصرون فيها...
سهيل: يابويه مب سالفه فلوس بس انا اروحي ماعرف الكمبيوتر الزين من الشين...
سيف: راشد يعرف...
سهيل: بعد بتعبلووون بالريال..!!!..
بوحمد: مافيها شي تراها مثل اخته هو بعد....المهم خذ لها اللي تباه واذا تبا فلوس خبرني بعطيك...

ماحبيت اناقش ابوي اكثر....
بتفاهم انا ومهرة بعدين...عليها طلبات..!!..من وين اشتريلها كمبيوتر انا احين..!!..

سهيل: ان شاء الله ابويه...
وبعد ماشبعت من العشا...قمت وغسلت ايدي.... ويوم رجعت للصالة رن التيلفون مال البيت...

وبما ان ابويه وسيف مشغولين بالعشا...وعمتي في حجرتها..ومهرة فوق... وحمد وحرمته طالعين...رديت انا عالتيلفون وانا احس بالغرااابه....لاني ابدا ما ارد عالتيلفون الا نادر...

سهيل: آلوووه..!!
شيخه: اوهوووووووو انا ما افتك منك مووول ياخي..!!!..
ابتسمت ويلست عالكرسي باسترخاء... وتجاهلت الرعشة اللي سرت فكياني يوم سمعت حس هالمينونه...!!
سهيل: متصله بيتنا وتسبين..!!..قولي عاد قولي انج مااطيقين يمر عليج اليوم ماتشوفيني ولا تسمعين صوتي...!!
شيخه: ههههههههههههه الله يخليك....مهرة لو سمحت..
سهيل: ادري انج ماتصبرين مافي داعي تقولين ...
شيخه: اهااا تدري انته بكل شي ماشاء الله عليك....
سهيل: شفتي كيف..!!
شيخه: اكيد بعد تدري انه عيب هالكلام يطلع من ريال لبنت..!!
انحرجت ...انا كنت امزح...!!!..واول مره شيخه تاخذ الامور بجدية...
سهيل: بنت..!!.أي بنت..منو تقصدين..!!!
شيخة: هاهاهاهاها.. زخّه زخّه دمّك عن يطير عنك من خفته..!!
سهيل: تطنزين..؟!!
شيخة: عطني مهرة سهيل بليز....
حسيت ان مالها مزاج للكلام....شفيها معقوله زعلت مني..!!!!
سهيل: لحظة شوي..

خليت السماعه عالكرسي وقمت وركبت فوق وانا افكر بشويخ اللي لاول مره تكلمني بهالطريقه..!!...

دقيت الباب على مهرة وماسمعت جواب...فتحت الباب وحصلتها راقده..وشعرها مفتوح ومنشور عالمخده..وفوق هذا راقده بلا لحاف...شكلها رقدت بدون ماتحس...

تقربت منها وسحبت اللحاف ولحفتها... شكلها تعبانه ..!!..سكرت الليت مال الغرفه وسكرت الباب ورجعت انزل...

مسكت السماعه ...
سهيل: الوو...شويخ مهرة راقده الحين....
شيخه: من الحين راقده..!!!!...
سهيل: شكلها رقدت بدون ماتحس...قالولي اليوم لين العصر في الجامعه وشكلها تعبانه....
شيخه: حليييلها....خلاص سلم عليها وقول لها اني اتصلت...باي..
سهيل: شيخه..!!!...
شيخه:.......... هلاا...!!
سهيل: زعلتي ؟
شيخه: من.؟
سهيل: مني..!!
شيخه: همممممم ليش انته مسوي شي عشان ازعل بسببه..!!
سهيل: لا... واذا سويت شي بدون قصد....وخلاج تزعلين مني...بطلب منج انــج..
شيخه: اني شووو..؟؟
ابتسمت وانا ادري انها تتريا كلمه "تسامحيني.."....
سهيل: اذا سويت شي وزعلتي بسببه...اباج ..تنقعين في درام...
شيخه:......................
سهيل: ههههههههههههههههههههههههههههههه.....
شيخه: سخيف ياخي...السخافه تقطر منك تقطير...
سهيل: والله.؟ عيل بفتح لي مصنع ...
شيخه: بتربح من كثر السخيفين اللي مثلك...باي...
حسيتها زعلت صدق هالمره...

سهيل: شويخ....
لكن الجواب كان رقعه معتبره من التيلفون...فويهي...!!..بغيت امووت من الظحك...
لكن شويخ بتزعل الحين بس بتنسى بعدين....انا اعرفها...!!..



واحبها...



ما اقدر اخدع نفسي او اقنع نفسي بالعكس بمجرد اني اتجاهل شعوري صوبها....
لكني متاكد من اني بالنسبه لشويخ مجرد...اخ...
------------------------------

اليوم: الاربعاء...
المكان: بيت ام سلطان.. (الجدة)..
الوقت: الخامسة عصرا...
----------------------------

( يوسف)....

وقفت سيارتي جدام بيت يدووه... وبحركة سريعه من عيني لاحظت غياب سيارة مايد...اوففف ياهي حااله..!!.. فاجاتني منى اللي قاعده عدالي متحمسه...

منى: يالله مابتنزل...؟!!
يوسف: مايد مب موجووود..!
منى: وشوو تبا مايد انته يمكن ايي بعد ماتصلح الكمبيوتر...

مديت ايدي للسدة اللي بالوسط وفتحتها..وطلعت منها سيديّات يمكن احتاجها...وبرامج حماية ناوي اركبهن على كمبيوتر هالخبله...!!... ونزلنا...

خليت منى تجدمني للبيت عشان تسوي لي درب..ويوم دخلت للصالة ...شفت نوره وعايشة اللي في الثانوية بس هناك...

يوسف: السلام عليكم...
نزلت عيوني للارض... وانا اسمعهن يردن سلامي...
يوسف: شحالكن..؟؟
نورة وعايشة: بخير وسهاله شحالك انته ؟
يوسف: الحمد لله بخير...عيل وين مايد وقوم يدووه..؟؟
نورة: مايد شل يدووه وامي وكنووه ولطوووف وساروا العزبه من الساعه 3...
منى: لااااااااااااا...كنوووه في العزبه..؟؟ عنلاااااتها زاد نحن يايين عشانها...
عايشة: يايين عشانها؟ ياسلاااام..
نورة: ليش يايين عشانها..؟؟ اقرب يوسف استريح...

ييت انا ويلست عالكرسي بينما اسمع منى تشرح المشكله باختصار لنورة وعايشه...
ساعتها ابتسمت نورة ابتسامه خبيثه...

نورة: اهااااااا عشان كمبيوتر كنه عيل..!!..تمام...تعالوا تفاولوا اول عقب سووا اللي تبغونه...
يوسف: لالا نورة مشكووره..جان منى تبا تتفاول كيفها بس انا مستعيل.. بس ودوني صوب الكمبيوتر وانتوا برايكم..
نورة: مايصير ياولد عمي...!!
يوسف: بلى يصير انا مب غريب...
ووقفت ..وانا اترياهم يقودوني للمكان اللي فيه الكمبيوتر...

راحت منى وعايشه جدامي لحجرة كنه..ودخلن قبلي عشان يغطن الصور ويبعدن أي شي شخصي ممكن انه يشكل حرج لي ولكنه...وبعدها دخلت.... وتفحصت بعيني حجرة كنه الصغيره والحميمة في نفس الوقت...حسيت بالحرج من اني داخل حجرتها... لكن لاباس ...يلست عالكمبيوتر وشغلته وقعدت منى عدالي...بينما عايشه استحت وطلعت...

يوسف: سيري يلسي عند بنات عمج انا يمكن اطول وبعدين ماريدج تزعجيني عشان نخلص سرعه...
منى: يالله عاد بيذلنا عشان هالخدمه...
يوسف: هي بذلج كيفي..طلعي...
منى: انزين...لا تفتش وايد عاد....
قالت منى هالتهديد وطلعت من الغرفه..بينما انا بديت شغلي بالكمبيوتر...وابتعدت عن فتح أي ملف شخصي.. مب لشي..لكن حفظا للخصوصيات...ولاني بعد ماكنت مهتم...

بعد دقايق دخلت نورة الغرفه ...بروحها..وخلت الباب مفتوح...

نورة: ياحظك..!!
وابتسمت...
وانا عقدت حياتي...

يوسف: ليش ياحظي..!!!!
نورة: قدرت تدخل الكمبيوتر الممنوع علينا كلنا..
ابتسمت انا..

يوسف: هههه ما اشوف فيه شي مثير للاهتمام ذاك الزود عشان تستخدمنه..!!!
تساندت نورة عالمكتب بطريقة ماعجبتني ..وفي نفس الوقت..وترتني...

نورة: يمكن لانك مافتشت عدل...!!
وابتسمت بخبث... وانا اظايقت من تلميحها...
يوسف: مافتشت اساسا ولا اريد افتش...
نورة: ههههههه ليش تفوت الفرصه....صدقني بتحصل اشياء تستغرب من وجودها...
عقدت حياتي اكثر بفضول..
يوسف: عطيني سبب واحد يخليني افتش خصوصيات غيري...!!..
نورة: همممم..يمكن لانه الخصوصيات هذي تتعلق فيك...!!..


صدمني كلامها...وباختصار..بلعت لساني...ونسيت الحروف...!!
شو قصدها نورة بان خصوصيات كنه تتعلق فيني..!!!....

نورة: ناصر فبوظبي.؟؟؟
خذت وقت لين استوعبت سؤالها...
يوسف: هي..
نورة: بخليك فشغلك..
وطلعت نورة وخلتني وسط ملايين التساؤلات...!!..

وبدون ما اقدر اقاوم...بديت بالتفتيش ...مره ثانيه...لكن هالمره في الملفات الشخصية... ادري مابسامح نفسي على هالشي..لكن لازم اعرف الجواب والا بيتم فخاطري...

فتحت الدوكيومنت.. كانت فيه فولدرات الصور والاغاني والبحوث..مافيها شي مهم وشخصي...

.وحصلت فولدر اسمه"خاص" ... فتحته وحصلت فيه عدة فولدرات فرعية... باسماء مختلفه... واللي شد انتباهي..فولدر اسمها "رحلات"... فتحته حصلته مليان صور...

مب أي صور...
صوري انا بالذات...في رحلات مختلفه للعايلة من سنين.... صلالة...التخييم في البر.... ويوم سرنا كلنا السعودية للعمره.... وصورة ثانيه شخصية هي اخر صورة صورتها انا قبل سنه ونص تقريبا في الاستيديو...

شعوري كان لا يوصف... شو معناته هذا كله..؟؟؟ ليش صوري انا...!!!... طلعت من الفولدر ودخلت فولدر ثاني حصلته مليان خواطر...قريت ثلاث منها...كلها تتكلم عن الحب من طرف واحد...

حطيت ايدي على ويهي في محاولة اني اصحصح...واتاكد من اللي اشوفه...!!!..

شو معناته هذا كله ..!!!...

طلعت من هالفولدر ودخلت فولدر ثاني اسمه " تواريخ وارقام"... دخلته حصلت فيه ملف واحد للقراءة...فتحته...

كانت هالجمله تتصدر الملف... " عذرا لبقية التواريخ...بدئت بتسجيل الاحداث المهمة فور ادراكي بانني احب..!!"

وكان اول تاريخ هو تاريخ يوم ميلادي انا....وبعدها على طول تاريخ يرجع ست سنوات تقريبا يوم دخلت المستشفى لاستئصال الزايده...
بعدها تاريخ استلامي الليسن...
وبعدها تاريخ تخرجي من الثانوية العامة بنسبة 84,7% ...
وبعدها استلامي هدية نجاحي اللي كانت سيارة نيسان من ابوي مناسبة نجاحي...
وبعدها تاريخ دخولي الدوره في الجيش... وتاريخ طلعتي منها...
تاريخ دخلتي الجامعه...
واخر تاريخ كان قبل يومين...ومكتوب تحته " تاريخ مب مهم..لكن عشان خاطر جملة "سلمتي..وفدوة عن راسج"...

سكرت الفولدر الاصلي كله بالملفات المفتوحه كلها..... ماقدرت اتحمل هالكمية من المعلومات دفعه وحده...!!!..
مديت ايدي ومسكت رقبتي.. ..وحاولت اني اهمزها شوي عشان اخوز التوتر والتصلب اللي صابها...!!.

مستحيل...

مستحيل كنه تحبني انا....مب بس تحبني هذي مهوووسه..!!..والا كيف تحتفظ بكل هالملفات عني...!!..صور وخواطر ...وتواريخ .!!!... تواريخ انا نفسي ما اذكرها....

من وين يابت كل هالمعلومات..!!...

منى... محد غيرها مسودة الويه...

لكن المهم في الموضوع هذا كله مب منوو خبر كنه عن تفاصيل حياتي.!!..المهم هو انه كنه تحبني انا...ومن سنين...!!..

وانا مادريت شي عن الموضوع الا احين...!!!...
--------------------------

نهاية الجزء الرابع عشر

 
 

 

عرض البوم صور فراشة الوادي   رد مع اقتباس
قديم 24-04-08, 08:01 PM   المشاركة رقم: 32
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة الالماسية


البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 8455
المشاركات: 10,847
الجنس أنثى
معدل التقييم: زارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالق
نقاط التقييم: 2892

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
زارا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فراشة الوادي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اقتباس :-  
زارا

هو من نا حية انو ناصر خطير ... انا اشهد انو خطير و نص
قوليلي ... ناصر من المجموعة الذهبية ولا لا ... تراه تحت 30 ... يعني مخالف للشروط خخخخخ
الله يعافيك يا ريماني

فرااشه انتي مااتدرين اني دااااااائماااااااا اسووي استثناااائاات..خخخخخخخخخ

وخصووصا اذا كانت القصه مكتمله.. تتغير القوانين فوريا.ههههههههههههه

 
 

 

عرض البوم صور زارا   رد مع اقتباس
قديم 25-04-08, 07:13 PM   المشاركة رقم: 33
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 63902
المشاركات: 1,376
الجنس أنثى
معدل التقييم: ميثان عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 19

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ميثان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فراشة الوادي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

مشكووووووووره فراشه ويعطيك العافيه

 
 

 

عرض البوم صور ميثان   رد مع اقتباس
قديم 26-04-08, 12:54 AM   المشاركة رقم: 34
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 45420
المشاركات: 5,397
الجنس أنثى
معدل التقييم: فراشة الوادي عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 83

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فراشة الوادي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فراشة الوادي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بسم الله الرحمن الرحيم


الجزء الخامس عشر..
------------------------

اليوم: الاربعاء...
المكان: غرفة كنه..
الوقت: السادسة مساءا...
-------------------------
(يوسف)....

بعد ماخلصت من تنظيف الكمبيوتر من ملفات التجسس..وحطيت له برامج حمايه...مديت ايدي وخذت ورقه صفرا من اللي يلزقن وكتبت عليها بعض الارشادات لكنه..واشياء لازم تحطها في بالها يوم تستخدم النت..
وبعد ماخلصت لزقتها عالشاشه... وتاملتها لدقيقة...

رجعت سحبتها وكتبت في اخر الورقه.." أي استفسار..حاضرين... راسليني على ايميلي... ".. وكتبت لها ايميلي اللي ما استخدمه في المسنجر...
ما ادري ليش كتبته لها.... شي في داخلي اجبرني... بعد ماعرفت اللي عرفته... وبانه كنه تحبني وااايد وساكته من متى... مادري...حسيت بتعاطف معاها...خصوصا باني مريت بتجربة حب فاشله...

ما اقدر اقول اني اعرف اللي تحس فيه كنه من تجاهلي لها كل هالسنين...!!.. لاني ما حسيت بالحرمان من وضحه الا من كم يوم بس..!!..
بصراحه ما اقدر افسر لكم شعوري... لاني انا نفسي مب فاهم.....

رجعت لزقت الورقه الصفرا الشاشه...وقمت وطلعت من الغرفه....ونزلت تحت...ووقفت مكاني..حصلت منى تسلم على يدووه وام مايد ولطووف..وكنه...
وبشكل غريب..تجاهلت الكل وركزت نظري على كنه اللي مستانسه يوم شافت منى...

يوسف: السلام عليكم...
تحولت العيون كلها صوبي...بالاضافه لعيون كنه العسلية...بنظرة متفاجأة... وفرحانه...لاحظتها تتحجب بسرعه بينما انا مشيت ليدووه اللي قاعده ترحب بي وسلمت عليها...وسلمت على ام مايد...

ام سلطان: شحااالك يابووويه عساك طيب..؟ وشحال اهلك..
يوسف: كلهم بخير وسهااله يدووه يسلمون عليج....
ام مايد: شو هالمفاجاه الحلوه يا يوسف...!!..ماخبرتونا انكم بتونا والا ماسرنا العزبه...!!

حسيت بويهي محترق بسبب احساسي بنظرات كنه المركزة على ويهي... !!..من قبل ماكنت انتبه...لكني فجاه صرت حساس لاي حركه تبدر منها...!!..

يوسف: هههههه ياييين بحملة انقاذية لكمبيوتر بنت عمي..
سمعت شهقة كنه... وظحكه منى... بينما ام مايد عقدت حياتها..
ام مايد: شقايل مافهمت عليك...
يوسف: كنه كان كمبيوترها خربان وييت اصلحه لها...
ام مايد: هيي فيك الخير يايووسف...ماقصرت عبلت عليك هالخبله...
منى: لا عمووه ماكانت تدري كنوووه...انا قـــ,,,

وانقطع كلام منى لانه كنه سحبتها من ايدها بقوو لين الصالة الثانيه...ابتسمت...الظاهر كنه بتسوي مع منى تحقيق...خلها تستاهل...!!.. اكيد كنه خايفه من اني اشوف ملفاتها واكتشف اللي داستنه....

يوسف: وين مايد عيل؟
ام مايد: مايد سار الميلس بيتمسح هناك لصلاة المغرب ...
يوسف: خلاص عيل انا بسيرله وعقب الصلاة بيي اشل منى...
ام مايد: ليش يايوسف تعشوا عندنا...!!
يوسف: غير المره ان شاء الله عمووه...هالمره مستعيل انا شوي...يالله اسمحوولنا...
وطلعت من البيت ورحت للميلس عند مايد....
----------------------------

اليوم: الاربعاء ...
المكان: صالة بيت خلفان...
الوقت: الثامنه مساءا...
------------------------------
( مهرة)....

كنت يالسه اسولف مع عفرا في الصالة يوم رن التيلفون فجاه....

مهرة: آلووووه...
سهيل: مهرووووه...
مهرة: هلا سهيل..شوفيك..؟
سهيل: اقوولج...فظّـي المكتب اللي فحجرتج...
مهرة: ليش..؟؟
سهيل: يايبلج كمبيوتر ومستلزماته....

شهقت..بغيت اموووت من الوناسه....

مهرة: واللــــــــــــــــــــــه..!!!...اللــــــــــه. ...متى اشتريته..؟؟
سهيل: من شوي...انا دفعت وراشد اللي اختار لاني ما اعرف لهالسوالف....
نص وناستي اختفت بسبب ذكر اسم راشد....

مهرة: اهاااا...
سهيل: المهم نحن بني الحين نركبه لج سوي اللي قلت لج عليه...باي..
مهرة: باي..
سكرت عن سهيل....

عفرا: شوو بلاه سهيل..؟؟
صديت صوبها وانا مبتسمه ورجعت لي وناستي مره ثانيه...

سهيل: سهيل اشترالي كومبيوتر...يقول بيي الحين هو وراشد ولد خالووه عشان يركبونه لي...سمحيلي عفرا بسير ارتب المكتب واسوي مكان للكمبيوتر...
عفرا: مبرووك الكمبيوتر...وبرايج سيري انا بسير اتسبح ...

تفارقنا انا وعفرا ..وتوجهت انا لغرفتي...رتبتها عالسريع... ورتبت المكتب وانا كللي حماس...ورحت ادور بلك كهربا كبير وزين عشان يركبون الكمبيوتر عليه...وجهزت كل شي ورجعت انزل تحت...اتريا سهيل يوصل...

وبعد دقايق..توقفت سيارة سهيل اليديده الرنج...ونزل منها هو وراشد..وراحوا للدبه ورا ورجعوا كل واحد شال له كرتووون...

الله...مت من الوناااسه...ماتوقعت طلبي يتنفذ بهالسرعه...!!..

فتحت لهم باب البيت....قالي سهيل..

سهيل: سيري هاتي الماوس والكيبورد والسماعات من الدبه...
عطاني هالامر ودخل قبل راشد...بينما راشد وقف شوي وهو يطالعني بنظرة مثل نظرة العتاب او الزعل..

راشد: السلام عليكم...شحالج مهرة.؟
مهرة: وعليكم السلام...بخير الحمد لله.... شحالك انته؟

اجبرت نفسي اسلم عليه بشكل لائق عشان خاطر شيخه... ما ادري ليش احس بالنفووور ...وكل هالنفور اللي سببه لي ذاك الحقير..يطلع فويه راشد حليله...لكن غصبن عني....ادري هو ماسوابي شي لكن غصبن عني...!!

راشد: شو حالي انا..؟؟ .....مستغرب..!!
عقدت حياتي...
مهرة: من شوو.؟
راشد: من انج سالتيني عن حالي...
بعد هالجمله خلاني وراح ورا سهيل وركبوا فوق لغرفتي ..... وانا طردت التساؤلات من بالي...راشد هذا خبل...

ورحت للسياره ويبت بقية الاغراض ورحت وراهم فوق...

حصلت سهيل يالس عالشبرية بينما راشد يركب وايرات الكمبيوتر وعلى ويهه تقطيبه... خذ مني سهيل الاغراض وحطهن عالمكتب..وانا يلست بعيد اراقب بحماس...

وبعد ماخلصوا شغل راشد الكمبيوتر ويلس عالكرسي...

راشد: تعرفين تستخدمينه؟
ادركت ان الكلام موجه لي...
مهرة: يعني شوي..تعلمت عليه شوي في المدرسه...بس بشكل سطحي يعني..
راشد: تعالي..

ترددت... بينما سهيل سكت وهو يراقب الوضع ...ويوم لاحظوا ترددي ...رفع راشد نظرة لي وهو يطالعني بفضول ..بينما سهيل قال بضيج..

سهيل: سيري خليه يعلمج محد فبيتنا يعرف للكمبيوترات عدل...
تحركت ببطء ووقفت ورا كرسي المكتب الي قاعد عليه راشد...ووقف عدالي سهيل وهو يتابع الشرح بفضول واهتمام...

قعد راشد يشرح لي بسرعه وحصلت صعوبه في اني اتابع معاه لكني سكت ولا قلت شي..عشان مايقول عني غبية....وجمعت اكبر قدر من المعلومات منه باللي قدرت عليه... وبعد ماخلص ...

راشد: المايكروسوفت اوفيس بيعلمونج اياه في الجامعه اظن... واي مشكله تقدرين تسئلين شيخه... هي بتعلمج كل شي لانها تعرف له عدل...
مهرة: اووكي...مشكور..
قام راشد من الكرسي وابتعد...وملامحه جامده ومتباعده....

راشد: العفو... يالله سهيل روحنا...
طلع هو وسهيل بسرعه من الغرفه كانهم كارهين يقعدون فيها... لكني صرفتهم من بالي ويلست عالكمبيوتر افتش والعب واستكشف..
----------------------

اليوم: الاربعاء..
المكان: بيت سلطان..
الوقت: الثامنه والنصف...
-------------------------
(ناصر)....

وقفت سيارة ابويه الستيشن في الغراج وانا مستانس يوم شفت سيارتي المورسيدس انهم صلحووها وردوها البيت ... نزلت من السياره وشليت شنطتي... ودخلت بيتنا....

اول مادخلت الصالة شفت يوسف وابويه ومحمد اخويه وسلطان الصغير..قاعدين يتعشووون... بينما منى وامي وميثا حرمه محمد وفي ثبانها شمسه الصغيره.. يالسات بعيد شوي يسولفن....

عقيت شنطتي عالارض وحطيت ايدي فخواصري...

ناصر: ليش اتعشووون عني؟؟.... انا يوعاااااااااان....!!!
كلهم صدوا صوووبي متفاجئين والابتسامه على ويوههم...
ام محمد: هلا والله بولدي الغالي....
ابتسمت...وسلمت عليهم كلهم....كنت فرحان بشوفة الفرحة على ويوههم يوم وصلت.....
يلست بين ابوويه ومحمد اخوي وانا اطالع ويهه...

ناصر: خازت الحمجه عنك..؟؟؟
محمد: لا تذكرني خلني ناسي...والله اني مفتشل..
ناصر: ههههههههههه ليش عاد..؟
محمد: منقهر من اني شكبري وبعد يتني الحمجه...!!
يوسف: يالله عليك يامحمد...عاادي مافيها شي...
ابو محمد: اشوفك استويت دلووع...!!!..
نقعت انا من الظحك على كلمة ابويه.... لانه عمره مايبزي الاولاد...البزا كله للبنات...شما اختي العوده..ومنى اختي الصغيره...

ناصر: شفت سيارتي في الغراج...منو عابلها..؟؟
يوسف: محمد خلصها لك ويابها امس...
ناصر: مشكوور يامحمد ماتقصر...
محمد: ماسوينا شي... بس عاد لازم تسلفنا اياها نكشخ بها فيوم..
ناصر: ههههههههه فالك طيب...
محمد: فالك مايخيب...
ابو محمد: بتسير ويانا باجر المزرعه..؟؟

عقدت حياتي...

ناصر: منو بيسير...؟
يوسف: ابويه وانا وامي...ومنى تلصقت فينا بعد...
ناصر: شو تسووون كلكم هناك..؟
ابو محمد: نتفرّي...ونتابع حلالنا...وامك تبا تشيّك عالنخل...
يوسف: وانا مخلي الدراجه هناك بعد...
وغمز لي يوسف بخبث...

وابتسمت انا...

ناصر: ان شاء الله بنشوووف...محمد ليش مابيسير..!!!...
محمد: انا بودي ميثا دبي تتشرا لملجه اخووها...
ناصر: ليش متى بيملج مايد..!!!..
يوسف: الاسبوع الياي...
ناصر: مستعيل ماشاء الله عليه....يالله بالبركه...
يوسف: وانته متى بتعزم..؟؟

رفعت نظري ليوسف...

ناصر: اعزم على شووو..؟
يوسف: عالعرس...ترا امي حشرتنا عليك...
ابتسمت ...

ناصر: جانك مستعيل عالعرس عرس لا تترياني انا...
بومحمد: وليش ان شاء الله...؟؟ شو عندك انته ماتبا تعرس هااااااه..؟؟!!...
ناصر: يابويه الله يهديك ليش تفاتن..؟؟.. لا تفتحولي هالسالفه احين...
بومحمد: ليش عاد ليش ماتبا تعرس...
ناصر: اتريا حد غيري يعرس وعقب انا بعرس..
بومحمد: ومنوو هذا اللي تترياه يعرس...؟!!..
ناصر: يوم بيعرس وبفتك منه بقوولكم احين خطبوولي...بس تريووا علي شوي...
اطالعني ابويه بنظرة معصبه وهو مب فاهم شي من كلامي.... ويوسف ومحمد كانوا يطالعوني باستغراب بعد....

بومحمد: والله انك مب صاحي...


وكملنا عشانا بصمت... دايما دايما يستلمووني اول ما ايي من بوظبي...مايتريوووني لين ما ارتاح شوي وعقب يبدون تحقيق... تراني صدق ببدا اعاف الرجعه للبيت بسبب اطباعهم هذي....

تنهدت بظيج... المشكله اني ما اقدر اشرح لهم...
ان الشخص اللي اترياه يعرس هو بنت عمي نوره...!!...
لاني باختصار..ادري ان امي وكل العايله تتوقع اني اخذها هي في النهاية...

لكني ماريدها..مالي خاطر عليها..صحيح هي حلوه وايد...لكن نفسها خبيثه ...واحسها راعية مشاكل...وانا يوم ابا اعرس ابا ارتاح مب اييب لي المشاكل اكثر..!!!...

بس كيف اقولهم هالكلام...!! بيعطوني محاضره وسين وجيم... وبيكلموني عن بنت العم اليتيمه اللي انا احق بها من الغريب وكيف يخلونها تروح بيوت ناس غرب وانا موجود وغيره من هالخرابيط....
عشان جي بسكت...لين ما اييها نصيبها وتعرس...ساعتها بقول لامي تخطب لي...
اما نوره لا....من سابع المستحيلات اني اخذها...
------------------------------

اليوم: الاربعاء..
المكان: صالة بيت سلطان..
الوقت: التاسعه مساءا..
-----------------------------
(منى)....

سحبت التيلفون بعيد عن الصالة ورحت اتكلم في الممر... اخواني كلهم متيمعين في الصالة يسولفون ...وماريد حد يسمع كلامي خصوصا يوسف...
توقيت كنه بالاتصال كان غير مناسب ...بس انا مقدره موقفها...وحاسه بالخووف اللي هي حاسه فيه....

المشكله اني ماكنت ادري بانها تحتفظ بكل هالامور في الكمبيوتر عندها..اون ماخبرتني عشان ماتبين لي شكثر هي تحب اخووي...تخيلوا البقرة كييف تفكر..!!..

احين الله اعلم اذا يوسف شاف هالامور والا لا....

كنه: ماقالج شي..؟؟ مالمح لج باي شي...
منى: قتلج لا كنووه موول مارمس عن شي....ماظني انه فتش ملفاتج الشخصية....
كنه: شو دراااج يمكن فتش وساااكت...!!..ياوييلي ياويلي يامنى لو كان يدري بموت...!!
منى: بسم الله عليج لا تموتين ولا عندج خبر.... بس انا سالته في السياره...قالي انه فتش ملفات الويندوز وجي ومادخل للدوكيومنت ابدا...
كنه: انا حاسه انه يجذب عليج....
منى: يجوز...بس يوسف مايجذب...مب من عادته يعني...
كنه: والله اتمنى...أي شي ولا انه يدري عن شعوري بهالطريقه....يالله قمة في الاحراج..!!
منى: انتي لاحظتي شي تغير عليه اليوم يوم شافج.؟؟
كنه:........ لا... انا بروحي كنت متوتره يمكن ماانتبهت...
منى: انا مالاحظت أي تغييير....اطمني...
كنه: ياريت...انزين وشو اسوي بايميله اللي عطاني اياه...؟؟ شو رايج اظيفه عالمسن والعب عليه...!!
منى: ياوييلج تكونين غبية ان ظفتيييه....
كنه: ليش؟
منى: شو دراج يمكن هذا اختبار منه اذا كنتي تظيفين شباب او لا...
كنه:..والله..!!..شو شباب بس هذا ولد عمي غير...!!
منى: نفس الشي تراه ريال...وعلاقتج فيه مب اخوية وانتي تعرفين هالشي..!!
كنه: شو اسوي عيل؟
منى: طنشيييه...مادري بصراحه ليش عطاج الايميل...غريبه يعني...بس يمكن قصده شريف...وفعلا يمكن يقصد انج اذا احتجتي مساعده في مشكله بس تراسلينه مب للسوالف يعني....!!
كنه: اتمنى يكون عطاني الايميل عشان اظيفه واكلمه لانه هو يبا يكلمني....يااااااي...
منى: ههههههههههه ياسلام عليج عيشي في الاحلام...
كنه: اكرهج...مفسدة الملذات انتي....يعني ما اظيفه...؟؟
منى: لا لا تتخبلين...
يوسف: منو هذي اللي بتتخبل..!!!..


نقزت يوم سمعت صوت يوسف عدالي...وبطلت عيوني على وسعهن...متى يا هذا...ما انتبهت له...!!!...
وسمعت صرخه كنه بعد في اذني...وهالشي خلاني ابعد السماعه شوي عن اذني..وعيوني معلقه بويه يوسف الساخر...

منى: هااا....آآآه..محد...ارمس كنوووه...
وقف يوسف جدامي وقال بتسلية...
يوسف: زين كومبيوترها الحين..!!!
منى: يقولج زين كومبيوترج الحين...!!!
كنه: هههه قوليله هي زين ومشكووور وااايد...
منى: تقولك زيين ومشكور وايد....
يوسف: شكرتني تراها في البيت....!!..
منى: انزين عافان الله تشكرك مره ثانيه...
يوسف: بيسيرون باجر ويانا المزرعه..!!!

استغربت من سؤاله... هو يدري بان نحن ماعزمنا حد...ولا فكرنا نخبر قوم يدووه بالسيره هذي..ليش يسالني.؟... يمكن يباني اقترح على كنووه بانهم يسيرون ويانا بشكل غير مباشر..؟؟... يمكن هو يباهم يسيرون ويانا...!!!..يا وناسه كنوووه لو كان هذا اللي يقصده...!!..

منى: كنووه بتسيرون ويانا باجر المزرعه..؟؟
كنه: فديييت صوته ياربي...يخبل..
منى: ههههههههه ويا هالويه اسالج انا...
كنه: هههههههههه قوليله اذا حد عزمنا بنيي..اذا محد عزمنا مابنرز بالويه...
منى: تقولك اذا حد عزمها بتي واذا محد عزمها مابترز بالويه...!!
ابتسم يوسف...وبعدها ظحك وعطاني ظهره وركب فوووق...وخلاني انا وكنه في حيره من امرنا....

كنه: شوو قال..؟
منى: هههههههههه ماقال شي..ظحك ظحكه حللللوه وروح عني فوق...
كنه: افااا...يطنز علي..؟؟
منى: شو تبينه يقولج... تعالي؟ يستحي اخوويه فديت شكله....
كنه: هههههههه الله يعينا على مستحاه هذا...تعالي صدق بتسيرون المزرعه باجر؟
منى: هيي بنسيير...شو رايج ترمسين امج ويدوووه عشان نسويها رحلة جماعية...
كنه: يارييييييت.....قولي لعمي يرمس يدوووه وهي بتعزمنا كلنا....
منى: ان شاء الله بقووووله... يالله الحين جلبي ويهج...بسير اقوله قبل مايتاخر الوقت...
كنه: اقولج..يوسف وين راح ..؟ طلع من البيت؟
منى: لا سار فوق حجرته...
كنه: اكيد بيدش النت....

ظحكت وانا عارفة حركات كنه عدل...
منى: هههههههههههه طلعي هالفكره من بالج نهائيا...
كنه: حراام خليني اجرب واظيفه....
منى: قتلج لا....خلج عاقل...ورزين...
كنه: على منووو بنقص...؟؟ هو يدري اني لا عاقل ولا رزين...
منى: ههههههههههههههه يمكن يترياج تعقلين عشان يخطبج...
كنه: والله..؟؟؟
منى: ههههههه من شوي اسمعه يسال ناصر ليش مايعرس....قاله ناصر جانك مستعيل عرس ولا تترياني...
كنه: ياريت.. شرط ياخذني انا....يااااي بموت من الوناسه قبل عرسي...
منى: والله انج خبله ...ياكثر ماتفاولين على عمرج بالموت...يالله بخليج احين....ولا تظيفينه فهمتي..
كنه: اوووكي منّـــووه...سلمي..
منى: وانتي بعد ردي السلام على هلج...فمان الله...
كنه: فمان الكريم عيوني...


سكرت عن كنه وانا اظحك على خبالها.... ورجعت للصالة وكلمت ابووويه وامي عشان يعزم قوم يدوووه..وبالمره نتغدى بالمزرعه...وبيكون ونااسه.... وماعارضني.. وفعلا اتصل بها وعزمها... ويدووه قالت له بيردون عليهم الصبح اذا بيون او لا... وبعد ماسكر ابويه عن يدووه ...اقترحت امي نخبر اختي العوده شما ...بانها تتلاقى معانا في المزرعة هي بعد.... وان شاء الله تي..بصراحه لاني متولهه عليها من زمان ماشفتها..
---------------------------

اليوم: الخميس..
المكان: بيت خلفان...
الوقت: العاشرة صباحا..
--------------------------
(سيف)...

مسكت اوراق الانجليزي وقلم رصاص وطلعت من حجرتي ...رحت حجرة مهرة..حصلتها فاظيه...لكني قبل ماا طلع انتبهت لشي غريب...

كومبيوتر..!!!.

والله وسوتها هالمفعووصه....الله كشخه... بقدر العب لعبة الحرب اللي عند جمال...بييبها وبركبها على كمبيوتر مهرووه... اووه ماعندي وقت الحين مستعيل...!!..

طلعت من الغرفه ادور مهرة...نزلت تحت حصلتها في الصالة يالسة عالكرسي وتطالع رسوم (زورو)..
سيف: ياعيني عالجامعية....شو هالبرامج الثقافية المفيدة اللي اطالعينها..!!!..
مهرة: جب..
تقربت منها بسياسة...

سيف: اقول مهااااري....حبيبتي انتي اختي الغاليه....
اطالعتني مهرة بنص عين وهي رافعه لي حاجب واحد باستغراب..!!!..
مهرة: سوري شكلي ماسمعتك عدل..!! تكلمني..!!
سيف: سمعي...محتاج منج مساعده...
مهرة: خير..؟؟
عطيتها اوراق الانجليزي والقلم....

سيف: استاذ الانجليزي مالنا سبال يبا يسويلنا امتحان السبت ...اون عشان يعرف مستوياتنا بالانجليزي...
المهم هالورقه متروسه كلمات اباج تحطين لي معانيهن انتي اشطر مني في الانجليزي...
مهرة: وليش ما اطلعهن روحك من الدكشنري..؟
سيف: ماعندي وقت احين بسير دبي ويا جمال وبرد في الليل...وباجر ابا ادرسهن ماريد اظيع وقتي بالمعاني...!! بليز...
مهرة: هممم....اوكي مب مشكله شرط تاخذ لي شي من دبي...
سيف: شو تبين بعد..؟؟
مهرة: حلاوة...
سيف: خلاص بييبلج... خبري ابويه اني مابرد لا عالغدا ولا العشا يمكن....باي...
طلعت من البيت ومشيت لبيت قوم جمال اللي مجابل بيتنا ... واتصلت به تيلفون عشان يطلع ونروح دبي...

حسيت بصدري ظايج...خشيت ايدي فمخباي وطلعت لي لبان وكلته...

من كلمني سهيل وانا مادخت ولا زقاره... احاول اني ابتعد..لكني مب واثق من هالشي...احس نفسي متوله عليها وابا ادوخ باي شكل....!!...

في السياره..سالني جمال...
جمال: شو اخبارهم منصور وفارس..؟؟؟ ماتحرشوا فيك لين الحين..؟؟
تنهدت بضيج وانا اتذكر هالثنينه وحركاتهم طول هالاسبوع...
سيف: لين الحين لا...بس كله احس انهم يرمسون عني ويطنزون علي...
جمال: اظن مافيك شي يخلي أي شخص يطنز عليك....
سيف: صح بس بعد وضع مب مريح يوم تحس نفسك مستهدف جذي... انا اعرف نفسي اني مابتحرش فيهم..بس هم سبلان..وانا اعرف عمري مابسكت اذا شفت منهم شي...واخاف اذا اظاربت وياهم اتلعوز في اخر سنه دراسية... انا عمري مارسبت ولا اريد ارسب احين...
جمال: لالا..شوف هم اكيد يتريوونك تعصب وتظارب...بس انته خلك هادي...وطنش أي شي تشووفه... صدق هذي اخر سنه... والادارييين اليداد اللي حطوهم السنه اللي طافت وايد حااارين خصوصا على طلبة الثانوية العامه... انا وايد تلعوزت وياهم....مول مايتفاهمون...
سيف: متى..؟؟ ذاك اليوم يوم يمسكونك انته وقوم صلوح شاردين..؟؟
جمال: ههههههههه هي...
ظحكت وانا اتذكر كيف كانت اشكالهم...في نص الدرب وقفنا عند الشيشه... نزلت انا ودخلت السوبرماركت الصغير...وخذت لي زقاره وولاعه...

ماقدرت اتحمل...
خشيتها فمخباي ودخلت الحمام...ودخلت لي شوي من الزقاره وعقب عقيتها وطلعت...
اول ماركبت السياره وتحركنا...

جمال: الله يهديك....
التفت له بسرعه..
سيف: شووو؟؟
جمال: شو اتحسبني ما اشمها فيك..!!!..
سيف: بالله عليك جمال خل النفس طيبه وخلنا نستانس...انا من يومين مادخلت يكون فعلمك...
جمال: وشو الفايده دام دخت الحين..!!..
سيف: اووووفف....
سكت ولا رديت عليه... وتم جمال مطنجر علي طول الدرب...لكن شوي شوي نسى...وخصوصا اني تعمدت اني ما ادوخ طول ما انا وياه....وان شاء الله اني بتحمل لين اخر اليوم...
------------------------------

اليوم: الخميس...
المكان: سيارة يوسف..
الوقت: العاشرة والنصف..صباحا..
--------------------------------------

(يوسف)...

تمينا انا وناصر يالسين في السياره لين مايطلعون البقية اللي في بيت عمي...

ناصر: ياهيي بلشه...هزرك العيوز بتركب ويانا..؟؟
يوسف: ههههههههه شكلك ماتباها تركب...
ناصر: بصراحه لا ...يدوووه حشره...وبتخلينا نمشي 60....
يوسف:هههههههههههههههه....

شفنا يدووه طالعه من باب البيت ومايد ماسك ايدها ويساعدها بانها تنزل الدري...ومن وراهم ام مايد..ونورة وكنه ومعاها منى... ومن وراهم عاشة ولطيفه..

نزلنا انا وناصر وسلمنا على الكل...ومن بعدها وقفنا نسولف شوي..

يوسف: هاااا يدوووه وين تبين اشوفج مطرقه صوب سيارة مايد...!!..
مايد: عيووزنا تركب ويانا لا تحاول...
يوسف: افااا...كيف ونحن حاجزين لج كرسي في الدرجه الاولى...!!!..
ام سلطان: يابويه انا مب خبله اركب وياكم انتوا مخرّش... مايد فديت روحه عاقل مابيطيربي...
التفت انا صوب ناصر المبتسم..

يوسف: شوف التفرقه في المعامله... (ورجعت اصد صوب يدووه)... يدووه انتي ساكنه عندهم ماشبعتي؟ تعالي ويانا خلينا نسولف وياج شوي..
ام سلطان: لالا اعرفكم انا عيال سلطان تبون تخبلوبي... مب على بياض ويه طالبيني...
ناصر: هههههههههههههه تتغلى علينا العيوز..هذا ويهي ان ماركبتج عالدراجه وطرت بج..
تناقعوا كلهم من الظحك وهم يتخيلون يدوووه راكبه عالدراجه...!!.. اما عيوزنا طنشتنا ومشت صوب سيارة مايد وهي تقول...

ام سلطان: بتبطي بعدك لين ماتروم علي ياولد سلطان....!!..
مايد: هههههههههههههههههه يالله خلونا نتوكل بنتاخر جي...
ام مايد: يالله...

ركبت ام مايد في سيارة ولدها بينما عيوزنا ركبت جدام عدال مايد... وتمن البنات يتشاورن وين يركبن لين ماحصلن هزبه من عند مايد...
مايد: تتشاورن بعد..!!!..يالله اداعسن في السياره....
نورة: ماشي مكاااان مايد...
مايد: انتي اول وحده بتركبين عدال امج...يالله جدامي...
مشت نورة وهي متظيجه ..حسيت ان كان خاطرها تركب معانا ..او بالاحرى مع ناصر بس ماتروم لمايد...
وركبت معاها عايشة... اما منى سحبت كنه وركظت صوب سيارتي....وانا ااراقب والبسمة على ويهي...

مايد: كنووووووووووووووه....مسودة الويه ...يالله في السياره الحين...!!
كنه: دخييييييييييييييييييييييلك....
مايد: لا...
منى: حرام مايد الله يخليك انا اباها وياي....
تحرك ناصر اللي رفض يدخل وركب جدام بينما انا تميت واقف عدال مايد...

اتريا ياخذون قرار...

ام سلطان: يالله خلصوووونا...
مايد: شوفي بناتج يدوووه .... تراهن مب متسنعات...
ام مايد: سيارتك اندعست خلهن يركبن ويا منى...!!
مايد: بيركبن في الدبّه...
يوسف: هههههههههههههههههههه حرام عليك..عنبوو هوووش..؟
مايد: توك تدري ان خواتي هووش.؟
كنه: نحن هوووش..؟؟ عيل والله ياركب هني ولا اركب في الدبه...
عصب مايد وتحرك صوب كنووه ناوي يسحبها سحاب...لكني مسكته ...

يوسف: الشيمه الشيمه ولد عمي خلاص خلها ويا منى ولطوف بتركب ويانا بعد ... خلنا نتوكل خلصوونا...
استحى منّي مايد واطالع كنه بنظرة..
مايد: ماعليه مسودة الويه... لطوف ركبي وياهن دامه شي وسع...

تنهدت انا بارتياح.... ركبن منى وكنه ولطيفه ورا..وانا وناصر جدام طبعا...وتحركنا كلنا وسرنا صوب المزرعه... اللي تاخذ لها ساعه في السيارة تقريبا....
_________________

نهاية الجزء الخامس عشر

 
 

 

عرض البوم صور فراشة الوادي   رد مع اقتباس
قديم 26-04-08, 12:57 AM   المشاركة رقم: 35
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 45420
المشاركات: 5,397
الجنس أنثى
معدل التقييم: فراشة الوادي عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 83

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فراشة الوادي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فراشة الوادي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بسم الله الرحمن الرحيم


الجزء السادس عشر

-----------------------
اليوم: الخميس..
المكان: سيارة يوسف..
الوقت: العاشرة و اربعون دقيقة...
------------------------
(يوسف)...

حسيت بقهر خفيف وانا اسمع كنه ومنى يتهامسن من الصبح... طبعا مافهمت شي من كلامهن..وهذا اللي قهرني.. احس انهن يرمسن عني... والا انا خقاق وواثق من نفسي زيادة عن اللزوم؟؟!!!...
بس شكلهن جي يرمسن عني... وما ارتحت... حسيت اني متوتر...
وعشان ما اسمعهن...مديت ايدي ودخلت شريط ميحد في المسجل... عالاقل يغطي على اصواتهن شوي...!
مادريت الا وناصر ماد ايده ومطلع الشريط...بدون أي حرف...وببروود...!!
يوسف: ماعيبك؟ ليش طلعته؟
ناصر: الاغاني حرام...
ابتسمت ... صدق ان الله يهدي من يشاء...!... خليت المسجل مبند ولا شغلنا شي... واصوات كنه ومنى الهامسة تزعجني اكثر واكثر....!!..
فجاه صرخت عليهن حتى ناصر فز من مكانه مستغرب...
يوسف: تراكن صرعتني بهالمصاصر..!!.. لمن ثاميَـتـكن..!!!...
التفت لي ثلاث ازواج من العيون... ناصر ومنى وكنه..اما لطيفه اللي كانت قاعده وراي ماشفتها بصراحه...!!!..
قالت لي منى باستغراب...
منى: نحن نتصاصر عشان مانزعجكم...!!
رديت اصارخ..
يوسف: تزعجني زوود جذي...
كنه: يعني تبانا نرمس بصوت عالي.؟!!!..
قصرت حسّي شوي عشان....عشان...... مادري عشان شو...يمكن لاني مابغيت كنه تاخذ مني موقف..!!!!...
يوسف: ياريت...!!..ارمسن بصوت عالي احسن...يمكن نسولف وياكن نحن..
كنه: هههه...انزين عقب لا تتشكى عاد ترا بروحك طلبت...!!
يوسف: مابتشكى..
صد صوبي ناصر ورمس بصوت واطي..
ناصر: شو تبا برمسات البنات انته..!!
قلت له بصوت واطي بعد...
يوسف: صدعني والله من كثر مايتصاصرن...
صدت كنه صوب منى وقالت لها بصوت عالي...عالي بشكل متعمد عشان يزعج..!
كنه: احيــــــن شـــوووو قلــــتـــــي منــــى..!!... امــــــر عليـــــــج اول يـــــوم جـــــــامعــــة والا نتـــــلاقـــــــى هنــــــــاك..؟!!!!!!...
رصصت عيني وانا اراقب الدرب جدامي...قلنا عالي بس مب جذي عاد ياكنوه..!!.. صدق هالانسانه مب صاحية..!!...
من طرف عيني لاحظت ناصر يلتفت بكبره ويطالع كنه بغلاسه وعلى شفايفه شبه ابتسامه سخرية... مستغرب ومستنكر صريخ كنه هذا... بينما منى صارخت مثل ربيعتها...
منى: واللـــــــه مــــــــــادري يــــــــااااااا كنـــــــــووووووه....احســـــــــن تمـــــررريــــــــن علــــــي انتــــــــي بـــــس بــــــشــــــاور امـــــــايــــــــة اول...!!
ظحك ناصر وقال لي..
ناصر: شوف المعاند فيك..!!...زين جذي بننزل من السياره ونحن فاقدين حاسية السمع....
هزيت انا راسي وقلت...
يوسف: ماينلام مايد يوم قال عنكن هووووش... جذي اطـّـــربن عيل؟؟!!!
تمن منى وكنه يظحكن... بينما انا اللي قريته في كمبيوتر كنووه كل شوي يرجع لبالي بالحاح..!!... كيف كنوه تتصرف جي جدام شخص تحبه..!!..ماتستحي؟ ماتنحرج يعني..!!... غريب..!!
فجاه قال ناصر بظيج..
ناصر: يوووووووووووووه ....ان تميت تمشي وراهم هذيلا مابنوصل الا العصر ترانا....اخطف عنهم...
يوسف: مب عيب.؟؟ يدوه في السياره...
ناصر: وابوي عليك انا انزل خلني اسوق براويك كيف....!!
ابتسمت وزدت السرعه وتخطينا سياره مايد..يوم وصلنا عدالهم ارتبشن البنات اللي ورا وقامن يسون باي باي للسياره الثانيه بهبل....!!!...

وبعد فتره وصلنا مزرعه ابوي الخاصه... او بالاحرى مزرعه يدي الله يرحمه بس ابويه عدل فيها وايد وهو ورثها من عقبه بما ان عمي متوفي بعد...الله يرحم موتانا...قولوا امين..!!

طبعا وصلنا نحن قبل قوم يدووه... وشكلهم مابيوصلون الا بعد نص ساعه جذي... نزلنا من السياره... البنات دخلن بيت الاستراحه اما انا وناصر نزلنا الاغراض اللي موصي عليهن ابوي في المطبخ البسيط جدا اللي مسوتنه امي....
بينما نحن نمشي سايرين صوب النخل وين كانوا واقفين ابويه وامي والمزارع...
قالي ناصر..
ناصر: اقول يوسف... شووو نفسيتك احين احسن؟؟
تنهدت بتعب.. ما اريد اتذكر وضحه...ماريد...
يوسف: الحمد لله على كل حال...!!
وقف ناصر وصد صوبي ...تعابير عينه مب معروفه بسبب النظاره الشمسية..لكن التجهم كان باين على ملامحه..
ناصر: شوف ..بكلمك بصراحه...مهما كان حبك لها صدقي ..بس بدايتكم اصلا غلط... والا بشو فكرت انته يوم حبيت لك بنت من النت؟ بالله عليك..!!...تتعرف اووكي تسولف وتظحك بس تتعلق بها صدق لا...
يوسف: ناصر.. انا احاول انسى وانته ياي تحط الملح عالجرح..!!..انسى اللي عرفته لاني انا ابا انساه بعد...
مشيت عنه وانا معقد حياتي ولحقني ناصر بعد شوي...مشينا بصمت... مادريت به الا وهو حاط ايده على جتفي بشكل كأنه يبا يقربني منه بحب...كانه يبا يلوي عليه...ظحكت...وحطيت ايدي على ظهره بتعاطف بعد...

ناصر صاير عاطفي من اسبوع...شي فييه..بس هذا تغيير للاحسن...!!.. احس انه رجع ناصر اللي نعرفه قبل مايستقر في بوظبي... وقبل مايسافر مايد للخارج...
-----------------------------

اليوم: الخميس..
المكان: في صالة بيت خلفان..
الوقت: الحادية عشره صباحا..
----------------------------
(مهرة)...

فتحت الدكشنري وانا ادور معاني الكلمات اللي ما اعرفها عشان اترجم اوراق سيف...كانت عمتي يالسه تحط ملابسها الجدام في اكياس يابتهم الخدامه..عشان تتصدق بهم عالفقراء..
عمتي رغم قساوتها وياي....لها جانب طيب...!..
مهرة: عموووه...وين ابويه؟
آمنه: ابوج من الصبح ناشر مزرعته...
مهرة: وسهيل؟
آمنه: راااقد... هااا..ولد حلال..اكوه ياج...قومي هاتي لاخوج شي ياكله...
دخل سهيل وهو لابس بجامه بيج (كندوره مب قميص وبنطلون لا تفهمون غلط).... ابتسمت يوم شفته يحج راسه وميفن...
سهيل: السلام عليكم...
ردينا عليه السلام وهو يلس عالارض عدال الكرسي اللي انا يالسه عليه... اما انا بدون قصد قعدت ادقق النظر في شعره...
مهرة: شوبت ياخوويه فيك شعر ابيض فراسك...
سهيل: شويبه تراني...
آمنه: هذا وراثي... كلنا تبيض روسنا ونحن صغار...تباني اسويلك حنا؟
سهيل: ههههههههههههه حشى عليه مابا لا حنا ولا شي...
مهرة: شو تباني اييبلك ريوق...؟
سهيل: نسكافيه بس ..مافيني اكل شي احين توني ناش..
آمنه: ادريبك انا بتاجل الريوق لين الغدا...
سهيل: برايني انزين...
قمت انا اسوي لسهيل النسكافي.. ورجعت بعد دقايق...وشفت عمتي تجهز للطلعه...وسمعت سهيل يسالها..
سهيل: وين بتسيرين عمووه احين الضحى؟
آمنه: بسير مشوار بسيط وبرد...
خذت عمووه اكياسها وطلعت... بينما انا عطيت سهيل الكوب ويلست عداله..
سهيل: وين سايره عمتج؟
مهرة: اظني سايره تتصدق عالفقرا ...
سهيل: وليش ماتخبر انزين...
مهرة: هههه عشان ماتضيع الاجر...
فتحت الدكشنري ورجعت اترجم...
سهيل: شوو هااا؟ من احين عطوكم واجبات.؟
مهرة: لا...هذي اوراق سيف يباني اترجم له الكلمات حق استاذ الانجليزي...
سكت سهيل وانا احس بنظراته منصبّه علي... وبعد فتره سالني..
سهيل: متى بتراجعين المستشفى عشان ايدج؟
مهرة: الاثنين هذا... بتوديني..؟
سهيل: مادري...خير لين الاثنين...هي بعدها تعورج؟
مهرة: شو تتوقع سهيل؟ هذا كسر حتى لو كان خفيف لكنه يعورني.. وانا ماكملت اسبوع من منكسره ايدي...
سكت عني سهيل....وتم يطالع جدامه وهو يشرب وسرحاااااان....وصار دوري انا اتامل فيه واصب نظراتي على ويهه...!!..
مهرة: سهيل...
سهيل: همم..؟!!..
مهرة: شحقه ماتعرس..!!
فجاه انتابت سهيل موجه سعال يوم شرق بالنسكافيه...كل هذا متفاجئ من سؤالي؟؟..ليش؟!
مهرة: حلال حلال...!!...شفيك؟
تم سهيل يتحنحن ...وعقب قالي..
سهيل: شو ياب هالفكره لبالج؟
مهرة: همممم..وليش مافكر فيها...؟ عمرك 24 اظن...تشتغل ومعتمد على نفسك من فتره طويله.... صار لازم تعرس...
ابتسمت سهيل...
سهيل: محصله لي عروس انتي؟
قلت له فجاه اول شخص خطر فبالي...
مهرة: شيخه...
التفت لي سهيل وعلى ملامحه تعبير غريب...
سهيل: شيخه..!!..شمعنى؟
مهرة: بنت خالتك...واقرب لك في السن وانته تعرفها زين... وليش لا؟؟...البنت حلوه وراعية بيت ومن اصل..
سهيل: شيخه تشوفني مثل اخوها لا اكثر...
مهرة: احسن لها تعتبرك مثل اخوها الا في حالة صار العكس..ساعتها تجلب تفكيرها فيك بما يتوافق مع الظروف... لا تصدق خريط البنات يوم يقولن لاي شخص انا اشوفك مثل اخوي... هذي بس حجة للرفض...
سهيل: لا والله..؟؟..ومن وين يبتي هالافكار كلها انتي...؟!
استغربت..وفكرت...
فعلا من وين يبت هالافكار..!!.
مهرة: مادري...بس احس هذا هو المنطق.... البنت ماعندها اخوان غير اخوانها من ابوها وامها..واخوانها بالرضاعه.... غيرهم لا...كلهم تتغير علاقتها فيهم مع تغير الظروف...
سهيل: يعني تبيني اجرب واخطب شيخه.. اذا قالت اوكي تراها موافقه واذا قالت انا اشوفك مثل اخوي معناته رافضه..!!
مهرة:...........هي ليش لا...انته كبير احين وصار لازم تستقر...
ابتسم سهيل...
سهيل:..مابا...بس مشكوره عالنصيحه.... ماريد اعرس...جذي افك لي...
نش سهيل عني وراح حجرته فوق....
بينما انا ابتسمت لمحاولاتي الفاشله وكملت ترجمه لسيف...
---------------------------------

اليوم: الخميس..
المكان: في المزرعه...
الوقت: الحادية عشره والنصف صباحا..
--------------------------------
(ناصر)....

التفت وانا اسمع سياره داخله... مايد ووصل من شوي..منو ياينا بعد؟...
ترييت لين السياره دخلت ويوم دققت النظر اكتشفت انها اختي شما مع ريلها جاسم..وولدها بطي... اللي اول مانزل السياره وشافني ياني طااااااااااااير...
بطي: خااااااالي نصووووووووووووور....
ظحكت انا ومديت ايدي له بينما هو ينقز فحظني ويلوي علي....ويبوسني بقو على خدي وانا اضحك عليه...
ناصر: نصووور فعينك يالهرم.... اعععع شو ها ماكل حلاوه؟ حلجك مليّـــز...
بطي: انته وييين انا من سنين ماشفتك....!!!
نقعت من الظحك...
ناصر: وين من سنين يوم انته اروحك عمرك اربع سنين..!!!..
كنت شالنه وانا امشي صوب شما وجاسم...
ناصر: مرحبتيييييييييين الساع...
جاسم وشما: السلام عليكم...
ناصر: وعليكم السلام والرحمه...حي الله من يانا...
توايهت مع جاسم وشما....
شما: ياربي فديت هالويه انا وينك انته من زمان ماتنشاف...
ناصر: اتحسبج تتفدين ولدج...ماتستحين ريال شكبري تتفديني جي؟
شما: هههههههههه... شحقه ما اتفداك بالله؟ اخوويه ومربتنك ويا امي...
ناصر: اخاف بعدين حرمتي تغار منج...
بطلت شما عيونها.. بينما جاسم كان يسلم على يوسف اللي لحقني..
شما: عزّمت؟؟؟؟
اختفت الضحكه عن ويهي وقلت لشما بتهديد...
ناصر: ان فتحتي السالفه جدام امايه وابويه ياويلج...بفررر ولدج في المسبح..
سلمت شما على يوسف...وبعدها قال..
يوسف: على طاري المسبح...ابويه يقول تارسينه حقنا...خلنا نتسبح قبل الصلاة والغدا...لانه عقب الغدا مب زين ندخل الحوض...
ناصر: ماعندي مانع...
وبعد فتره وعقب ماخلصت السلامات...تجمعنا انا وجاسم ويوسف ومايد ..وبطي الصغير..ورحنا لبيت الاستراحه عشان نغير ثيابنا...كان يوسف اول واحد طلع من بيت الاستراحه وهو لابس شورت والفوطه عجتفه...وبعد ثواني رجع وويهه معتفس...
ناصر: شفيك؟
يوسف: البنات يالسات في الحوض...
ناصر: يتسبحن؟؟؟؟؟
يوسف: لا..بس مودنات ريولهن ويالسات حواليه...
ناصر: اوهووووو جان رغتهن؟؟
يوسف: جذي تباني اطلع جدام بنات عمك؟؟؟
اطالعت انا يوسف من فوق لتحت...وظحكت..
ناصر: ههههههه شوفيها....!!...***ي يا اخي...
ظحك يوسف منحرج ودخل الحمام ولبس روب صوفي ويوم تاكد انه متستر كامل طلع....
لو انا...
مابلبس... بصراحه عادي عندي...
شو عليه ريال ... اما يوسف يستحي مسكين...!!!..
التفت لمايد وجاسم اسولف وياهم شوي...وبعد دقيقه...رجع يوسف...
يوسف: الدرب سالك لا يوجد متطفلين على بعد النظر..
ظحكت انا مع البقية وطلعنا..ودخلنا الحوض...عشان ننتعش شوي قبل الصلاة والغدا..
--------------------------------

اليوم: الخميس...
المكان: في مطبخ المزرعه..
الوقت: الواحدة ظهرا...
----------------------------------
(منى)...

ظحكت للمره الخامسة على شكل كنه... كنت قاعده معاها في المطبخ نقطع السلطه للغدا...وهي من شافت يوسف وهو مب لابس غير شورت اعتفس ويهها...بالعاده تضحك يوم تشوفه وتتخبل عليه بس هالمره صخّــت مووووووووووول...خصوصا ان ريولها اللي كانن في المسبح كانن طالعات شوي....
باختصار...
البنت منحرجه ومب طايقه تكلم حد من ساعتها...
منى: يابنتي هونيها وتهون ترا بينتبهون عليج...
كنه: سكتي عني...فظيحتي بلا قياس اليوم...
منى: ههههههههههه ماظني انتبهلج ياكنووه هو بروحه مفتضح ومتفشل...
كنه: اقولج طاحت عينه فعيني تقوليلي ماشافج؟
منى: فعيينج الحلوه...مب في ريولج المعصقلة...!!
كنه: خليها على الله اليوم توه في اوله والله يستر من اللي ياي...
منى: المفروض تستانسين...غريبه ردت فعلج الصراحه...
سكتت عني منى واحمر ويهها مره ثانيه....كملنا تقطيع وبعد ماخلصنا تبلناها وتغسلنا وطلعنا من المطبخ...
كنه: تعالي بنسير سيارة مايد...ابا اييب كاميرة الفيديو...
منى: ههههههههههه اعرف منو تبين تصورين... عشان تسحبين من الكاميرا صور كالعاده؟
كنه: هي عيل شوو...ههههههههههههاي...لو يدري باللي اسويه جان غسل شراعي.. بس الحمد لله مب باين عليه انه شاف ملفاتي...
منى: لو شافهن احسن عشان يحس على دمه....
كنه: لا...ماريده يعرف انا...اتمنى هو يحبني قبل...واتم العوزه واخر شي بقوله لووووووووول...
منى: انتي بكبرج فلم هندي ....
كنه: ههههههههه خليني اعيش في الاحلام...

وصلنا سياره مايد وفتشنا..لكن ماحصلنا الكاميرا...
كنه: عثره...لا يكون نسوووها..؟؟
منى: يمكن حد شلها...نسير نطالعها في الاستراحه...
مشينا للاستراحه لكن مادخلناها لان شفنا ابويه وامي ويدووه وام مايد فارشين عدالها ويسولفون رباعه بصوت عالي.. وشما اختي يالسه مع نوره على جنب يسولفون...ويوسف شال الكاميرا ويظحك ومركزنها على ابويه ويدووه وهم يتياحدوووون...
تقربت انا من يوسف اما كنوه تمت واقفه مكانها..
منى: وين ناصر ومايد وجاسم؟
يوسف: ناصر ومايد ساروا يوصلون جاسم السياره لانه بيروح وبيرد عقب...
منى: انزين يوسف..نبا الكاميرا..
يوسف: منو يباها...
كنه: انا اباها...
فجاه شفت يوسف يلتفت بالكاميرا ويركزها على كنه وهو مبتسم....
يوسف: منو انتي؟
كنه: انا...الشيخه كنه بنت حمد...

مازال يوسف مركز الكاميرا عليها وانا اراقب بمزيج من الاهتمام والاستغراب والفرح...
يوسف: اسفين طويلة العمر خذنا الكاميرا قبلج....
كنه: خوز الكاميرا عني..
يوسف: مابا...
ابتسمت كنه وتغشت بشيلتها غياض...وحسيت انها قافطه من حركته ومب عارفه كيف تتصرف...
منى: عيب عليك..
يوسف: جب انتي..
كنه: يالله عاد ابا الكاميرا...
يوسف: شو تبينها انزين انا بصور لج...
كنه: انا ابااااها انا ابا اصور شي معين...
يوسف: شو بتصورين انزين..؟
كنه: خوز الكاميرا...
يوسف: مابا....شو بتصورين؟
كنه: مابقول...
يوسف: انا؟؟...

حسيت ان قلبي يفقد دقة من دقاته...فمابالكم عيل بكنه؟؟؟..تمت ساكته ثواني وحمدت ربي انها متغشيه وملامح ويهها ماتنشاف....
كنه: خلاص عفتها...خلها لك...
صدت عنه كنه ودخلت للاستراحه...

بينما يوسف ظحك وسكر الكاميرا وعطاني اياها...
يوسف: زعاله بنت عمج...سيري عطيها...
مسكت الكاميرا ورحت لكنه بدون ماقول ولا حرف...
بصراحه الحين شكيت...شو قصده يوسف؟ معقوله طلعت عفوية؟؟؟... كل شي جايز والله يستر بس مايكون يعرف..!!...
-------------------------------------------

اليوم: الخميس...
المكان: المزرعه...
الوقت: الواحدة وعشر دقائق ظهرا..
---------------------------------------------
(يوسف)......

لازم انتبه ... !... لساني بدا يزل... ثنتيناهن..كنه ومنى... احس انهن شكن فيني... لازم اتصرف طبيعي... لكن المشكله... اني ما اذكر كيف كنت اتعامل وياها قبل... كنت اعدها مثل خواتها مافي شي مميز...بس احين ..ماعرف...
صرت انتبه باهتمام اذا انذكر اسم كنه... واذا كانت موجوده انتبه لحركاتي وكلامي...واتم الا اراقبها...
ماعرف ارجع مثل قبل....مب بعد اللي عرفته...!!.. ماقدر...مع اني ابا...بس مابقدر انا اعرف نفسي...

فجاه خطرت فبالي وضحه... انتبهت اني ..مافكرت فيها طول اليوم...الا توني...حسيت بالقرف من نفسي...
انا ما نسيتها...لكني التهيت بغيرها بكل صراحه.. مثل ما هي الحين ملتهية بغيري على ما اظن...!!
تذكرت كيف كانت بداية علاقتي بها....
وكيف اكتشفت بان كمبيوترها اللي دخلت عليه بقصد شريف كان فيه هكر ثاني غيري...
وكيف تميت ساعه احاول اطلعه من كمبيوترها وانظف من وراه اللي خربه....في النهاية نجحت..
وكانت بداية علاقتي بها في ذاك اليوم...
وتمينا نتلاقى كل يوم واسوي لها تشيييك على كمبيوترها وتنظيف دوري للباتش اللي كان يعيد نسخ نفسه بنفسه وماينفع فيه الحذف..!!!..
وبداية مثل هذي...ولدت الثقة في نفسها من ناحيتي... مثل ماكانت تسميني "المنقذ"...
آآآآخ ياوضحه.... شو هالفراغ اللي احس فيه من بعدج؟.... حسيت اني رغم كل الالم اللي احس فيه...اباها تتوفق وتعيش مرتاحه ومتهنية....وان شاء الله اني بتخطى هالشي انا بعد...

عطشان...
نشيت من مكاني وسرت المطبخ وفتحت الثلاجه ...صبيت لي عصير رمان في كوب وطلعت من المطبخ...ويوم طلعت..رفعت نظري وانتبهت لكنه هي ومنى فاتحات دريشه الاستراحه ويصورن....يصورني انا...!!!!...
ابتسمت ..عشان جي كانت تبا الكاميرا؟؟؟...ماعليه انزين انا اراويج....
سويت عمري ما اشوفهن ومشيت لين ماوصلت الاستراحه... ودخلت من الباب الخلفي ... ودخلت عليهن فجاه وهن يظحكن ويسولفن...وكنه شاله الكاميرا....
يوم شافني تفاجئن واختفت الظحكه عن ويوههن....
وقفت شوي مكاني اطالعهن بنظره تهديد وشك....واستمتعت وانا اشوف الارتباك عليهن...مشيت شوي شوي صوب كنه اللي كانت تتراجع كل ما اتقرب....ومادريتبها الا وهي حاظنه الكاميرا ولافه عني وتركظ...
جان اهزبها..
يوسف: تعاااااااااااااالي...تعالي هني وين ماكنتي واقفه.....!!
وقفت كنه متوتره وماتحركت بس كانت اطالعني بعين زايغه....
مديت ايدي وسحبت الكاميرا عنها..وحطيت عصيري عالطاوله... وقعدت اطالع كنه شو مصوره في الشاشه الصغيره...
رفعت حواجبي وانا اطالع الفلم.... طبعا مايحتاج اقولكم عن شوو كانت اغلب لقطات كنه اللي مصورتنها...
اما كنه ومنى كانن ساكتات وكان على رؤوسهن الطير...
بعد ماخلص الفلم رفعت عيني لكنه اللي كانت اطالع الارض باحساس بالذنب...
يوسف: امسحه.؟؟ اسجل فوقه؟
كنه:..............كيفك...
قعدت افكر شو اقولها وكيف ارد عليها...!!..تبون الصدق كسرت خاطري....!!..
رجعت لها الكاميرا واحس ان منى تراقبنا بشكل...
يوسف: سماح هالمره....بس تراني ماحب حد يصورني...
خذت الكاميرا عني ومازالت اطالع الارض....
اضفت لها بلهجة مزح..
يوسف: بعدين اذا بغيتي تشوفيني ماعليج الا تتصلين وبيي بيتكم....بس تصوير لا...
رفعت نظرها لي....
كنه: ياااااااااااااااالله يالخقاق....وايد شايف نفسك....!!
يوسف: هههههههه .... منّـــوووه شوفيها بنت عمج ان صورتني ياويلج انتي مب هي...انا بسير...
كنه: ماعندي سالفه جان بصورك بعدني مره ثانيه.....!!
ظحكت عليها وهي تحاول تغبي اهتمامها....
خذت عصيري وخليتهن وطلعت عنهن برااا وقعدت مع الجماعه بعد مارجعوا ناصر ومايد....
---------------------------------------

اليوم: الخميس...
المكان: في المزرعه..
الوقت: الواحده وخمس وعشرون دقيقه ظهرا...
---------------------------------------
(ناصر)....

مكتوب عليه اني ما انسى..... الله كاتب لي اني اواجه اشين اعمالي دايما عشان ما انسى....!!..
والا منو كان يتصور... اني بلاقي ابو البنت اللي تحرشت فيها يوم سايرين الصلاة..؟؟؟...
ماتتصورون صدمتي يوم شفته...وكيف رحب بي بمحبه واحترام...
لو يدري... بس لو يدري شو سويت بيلعن خيري...شو بيلعن خيري الا بيدفني وانا حي...
صدقوني اني كنت ارتجف يوم اسلم عليه....وما ارتحت الا يوم راح مزرعته اللي هي عدال مزرعتنا...
ياهي مصيبه...
كانوا الكل قاعدين يسولفون ويظحكون... وكنت منتبه لنظرات نورة.... لكن اللي في قلبي شاغلني عن كل شي...
مسكينه...كانت ايدها مكسوره...وبنية جسمها ضعيفه..مايندرا كم سنها شكلها صغيره وانا سويت فيها جذي.؟؟
الله يلعن الخمر...واللي علمني عالخمر...
تذكرت ويهها...وملامحها الناعمه...!!.. صح عيبتني...لكني تمنيت اني ماشوفها مره ثانيه.... مابعرف وين اودي ويهي منها..وشو بقول وكيف بفسسر...!!..
لكن ان شاء الله ماتجمعني الصدف بها...ابدا ابدا....
والله يستر على عباده...والله صار بيني وبينها محد بيدري عنه ان شاء الله....
بس ماظني ننساه لا انا ولا هي....مستحيل..
فجاه حسيت بحد يدزني شوي شوي..التفت حصلت مايد يطالعني بفضول..
مايد: بلاك؟
ناصر: ماشي...مافيني شي..
مايد: امبلى شي شاغل بالك...
ناصر: لا ماشي تفاهات بس...
سكت عني مايد شوي لكنه تم يطالعني بتفحص...عقب قالي..
مايد: لا يكون عشان سافرت عنكم فتره طويله تغيرت علاقتنا..قبل تخبرني كل شي احين ماتقول...
ناصر: افا عليك...لو عندي شي بقوله لك بس ماعندي...
مايد: اكيد..؟؟
ناصر: هي اكيد...(والتفت لامايه اقولها)...يامي..ترانا يواعا...مب ناويين تغدونا والا شوو..؟
ام محمد: افااا عليك احين بقولهم يحطووونه....
نورة: خلي عنج خالتي انا بقوم اقولهم...
قامت نوره وسارت المطبخ اما انا فما قعدت اطالعها لاني اولا ما اريد..وثانيا اخوها يالس عدالي ومابيحب هالحركه مني....
وبعد ماتغدينا وشربنا الشاهي الاحمر... طلعنا الدرجات وقعدنا نلعب بهن براا المزرعه مب داخل...وانا كنت مركب بطي ولد شما وراي وهو مستاااااااااااااااااااااااانس....

بصراحه..
ماعدا شوفت خلفان ابو البنت هذيج... كل السيره كانت حلوه وممتعه....
------------------------------------------

اليوم: الخميس..
المكان: بيت بو راشد..
الوقت: الثامنة والنصف مساءا..
-------------------------------------------
(سهيل)....

دخلت بيت خالوووه ووقفت عدال الباب وتظايقت يوم ماشفت سياره راشد....
وين سار هذا بعد...قايله اني بمر عليه وين ذلف..!!!!...
دخلت الميلس ولا حصلت حد وكل شي مبند...طلعت ودخلت البيت ..تحنحنت وهودت ولا حد رد...عوذ بالله وينهم؟؟...
وقفت مستغرب افكر في الصاله بروحي...فجاه نطت فحلجي شيخه وشكلها زايغه ومتلعوزه...
يوم شافتني فرحت وتقربت مني بسرعه وبشكل متهور خلتني انا اتراجع عنها...
شيخه: سهيييييييييييل...الحمد لله انك هني...
سهيل: شوبلاكم شويخ...وين اهل البيت...؟
شيخه: فاطمه تعبانه وعندها امي...نبا نوديها المستشفى...يالله شغل سيارتك انا بلبس عباتي وبخبرهم..
سهيل: اوكي..
راحت عني شيخه بسرعه وهي تركض اما انا تميت واقف متوتر...
تذكرت امي المرحومه يوم تعبت بولاده سيف.... الدب كان وضعه مب وضع ولاده وتعبها....
تحركت بسرعه ودخلت سيارتي الرنج داخل البيت..شوي واشوف خالتي طالعه وماسكه فاطمه اللي مدوخه وشيخه ماسكتنها من الجهة الثانيه...
سهيل: سلامات سلامات يافاطمه ماتشوفين شر...
قالت لي فاطمه بصوت هامس..
فاطمه: الله يسلمك...
ام راشد: شحالك ابويه؟ سامحنا عاد بنعبل عليك بس لا بو راشد ولا راشد في البيت..
سهيل: افا عليج خالتي انا من اهل البيت تراني الا ولدج... وفاطمه شرات اختي...وبتقوم بالسلامه ان شاء الله لاتخافون عليها...
شيخه: ان شاء الله... يالله امايه ركبيها..
وبعد ماساعدوا فاطمه عالركوب ورا ...
شيخه: ركبي جدام انا بركب وياها..
ام راشد: لا والله انا بركب عدال بنتي...ركبي انتي جدام...
ركبت خالتي ورا عدال فاطمه..وانا وشيخه تبادلنا نظرات متوتره..لكن ونظرا لان الوضع يحتاج السرعه ركبنا وتحركت انا بالسياره للمستشفى...
طول الدرب وانا متوتر واتنافض يوم اسمع صوت فاطمه.... ومتوتر اكثر من قرب شيخه مني اللي كانت لافه بكبرها صوب امها واختها ورا... تقريبا..كانت لاصقه فيني بدون ماتدري...
ماتتصوروون كيف كان شعوري ساعتها متضارب...ومتشوش...
وين راشد؟؟...
ليش غايب عن البيت..!!..
كنت افكر اتصلبه واساله بس ماكنت متفيج له الحين...كملت سواقتي للمستشفى اللي كان اخر الدنيا ويوم وصلنا دخلناها الطواري وعلى طوول حطوهاعلى كرسي وشلووها لطابق الولاده وانا وشيخه وراهم...
دخلت العيوز مع بنتها للغرفة بينما شيخه ماخلوووها تدخل...
راقبت ملامح ويهها وهي تتراجع في الممر ولاحظت انكسار خاطرها وخوفها...
تقربت منها شوي..
سهيل: لا تخافين عليها مب اول مره تربي...
شيخه: هالمره اشوفها تعبانه اكثر عن المره اللي طافت...
سهيل: الله بيسهل عليها ان شاء الله.... عند منوو خليتوا ولدها؟
شيخه: عند البشكاره...
يلست شيخه عالكرسي وعينها عالارض... وانا ماعرفت وين اسير او شوو اسوي.. فكرت اروح...بس لا..اخليهم رواحهم؟؟.. بقعد وياهم وبخبر راشد خله ايي...
بس مادقيت...تميت اطالع شيخه...
سهيل: شيخه..اييبلج شي؟
شيخه: لا...مشكور..
سهيل: ماي..عصير..!!..
هزت راسها بالنفي بصمت....
كسرت خاطري..
سهيل: لا تخافين عليها قتلج.. انا بتصل براشد احين وبخبره..
رفعت شيخه راسها فجاه اطالعني...
شيخه: راشد في دبي...
سهيل: في دبي؟؟؟؟ شو يسوي في دبي؟؟...متصله انا العصر وقال بيكون موجود في البيت ماخبرني...
شيخه: آآ... اظني عبدالله ريل فاطمه سوا حادث ولين احين مانعرف شو طبيعه هالحادث اذا هو حادث بسيط او لا ..وهالخبر هو اللي خلى فاطمه تتعب ويتقرب موعد الولاده جي....الله يستر...
سهيل: لاحول ولا قوة الا بالله....
مسكت تيلفوني بسرعه واتصلت براشد...وخذت منه العلوم كلها...وخبرته عن اخته...ويوم سكرت قالت لي شيخه اللي كانت عيونها تراقبني باهتمام كبير..
شيخه: هااااااا...شو قالك؟
سهيل: بسيطه ياشويخ عبدالله مافيه شي غير ظربه بسيطه فراسه وضمدوها له والحين يايين هو وراشد هني ماباقي شي عن يوصلووون...مافيه شر ان شاء الله...
شيخه: الحمممممممدلله... عيل فاطمه يبا حد يخبرها حليلها...
قامت شيخه ودخلت راسها للغرفه وطلعت لها النيرس وطلبت منها تزقر امها...وفعلا طلعت خالتي وخبرناها باللي صار...وفرحت وايد...
ودخلت الحجره مره ثانيه تبشر فاطمه..يمكن يخف عليها شوي اللي هي فيه...
رجعت شيخه وقعدت عالكرسي وهي حاطه ريل عريل وتهز ريلها بتوتر....!!
قعدت اراقبها وهي غافله عني...تذكرت كلام مهرة اليوم الصبح.... معقوله شيخه ماتعدني مثل اخوها؟ واذا كانت فعلا مب معتبرتني اخوها شو موقفي انا من هذا..؟؟
انزين واذا كانت فعلا تعدني مثل اخوها شو اسوي؟.... كيف بعرف اصلا...
اسالها.؟؟؟
اذا ماسالتها مابعرف...واذا سالتها ورفضتني مابروم اجابلها مره ثانيه...
اوفففففففففف شو هالوهقه....!!!!
اصلا الوقت مب مناسب...
بس هذي اول مره اقعد وياها رواحنا بدون محد يسمعنا....
ياترا بتتكرر هالفرصه مره ثانيه والا..!!
تميت ساكت وهالافكار ادور وادور في راسي...لين مر من الوقت ثلث ساعه ونحن ساكتين...اخر شي قلت لها بدون تفكير.. وانا عيني عالارض..
سهيل: شيخه...انا ابا اسالج شي مهم بالنسبه لي.... هممم...انا ابا اعرف انا شو بالنسبه لج...لاني ابا اخطبج...بس اذا انتي كنتي تعديني مثل اخوج سكتي عني ولا تردين...اما اذا كنتي متقبله هالشي سوي اي شي..لو حتى تتحنحنين اي اشاره المهم اعرف انج متقبله وانا ماريد احرجج بس محتاج اني اعرف...

واخيرا طلعت...ماعرف ردة فعل شيخه شو هي لاني مازلت اطالع الارض باهتمام...وطال سكوت شيخه ثواني...اعتبرهم انا شهور...
كنت متوتر حدي... لكن فجاه سمعت صوتها الهادي يقول..
شيخه: راشد يا...
رفعت راسي بسرعه وقمت اشوف راشد وعبدالله يايين بسرعه صوبنا...وصديت صوب شيخه اطالعها بس حصلتها منزلة راسها للارض....
حسيت قلبي يغووور ويتفتت.... سكتت...ماردت علي شيخه...معناته انا مثل اخوها...
ابتسمت بالم...يالله...اعرف احسن من اني اتم محتار وحاط امل...
----------------------------------------------

نهاية الجزء السادس عشر

 
 

 

عرض البوم صور فراشة الوادي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة العيناوية, موعد مع السعادة, موعد مع السعادة للكاتبة العيناوية, قصة موعد مع السعادة, قصة موعد مع السعادة للكاتبة العيناوية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:51 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية