لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com






العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-05-08, 04:03 PM   المشاركة رقم: 81
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة الالماسية


البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 8455
المشاركات: 10,846
الجنس أنثى
معدل التقييم: زارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالقزارا عضو متالق
نقاط التقييم: 2892

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
زارا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فراشة الوادي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اميرة الندى..

ترووحين وترجعين بالسلاامه..
ونستنااتس ونستنى الرد بكل شوووق..

بحفظ ربي ورعاايته..

 
 

 

عرض البوم صور زارا   رد مع اقتباس
قديم 15-05-08, 05:26 PM   المشاركة رقم: 82
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Apr 2007
العضوية: 27124
المشاركات: 1,276
الجنس أنثى
معدل التقييم: reem99sh عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 45

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
reem99sh غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فراشة الوادي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

هلا بك ياغالية فراشة

قصة من اروع القصص الامارتية الي قريت ......وكاتبة عندها أسلوب مميزوطرح للافكار سلس وجميل....

حبيت هذي القصة وابطالها ......ماعدا حمدونوره


فراشة أنا قريت القصة من قبل بس حبيت اعيدها معك .........نستناك في الباقي

 
 

 

عرض البوم صور reem99sh   رد مع اقتباس
قديم 16-05-08, 08:49 AM   المشاركة رقم: 83
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Jan 2008
العضوية: 61743
المشاركات: 847
الجنس أنثى
معدل التقييم: أم عروة عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 19

االدولة
البلدJordan
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أم عروة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فراشة الوادي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

يعطيك العافية فراشتنا الحلوة ومشكووووووووووووووورة
الأجزاء روعة تجنن أنا للحين مو متخيلة أن في شي بين مهرة وناصر<<مستقبلا
ماشاء الله العيناوية لها أسلوب مميز تخليك في حيرة ما تقدرين تتوقعين الأحداث
بس عندي سؤال كم جزء باقي ؟؟
بصراحة عندي فاينل وما بقدر أقرأ وعندي مذاكرة
تحياتي لأجمل فراشة

 
 

 

عرض البوم صور أم عروة   رد مع اقتباس
قديم 16-05-08, 05:28 PM   المشاركة رقم: 84
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 45420
المشاركات: 5,397
الجنس أنثى
معدل التقييم: فراشة الوادي عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 83

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فراشة الوادي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فراشة الوادي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

أميرة الندى

نشوف اذا القدر بيكتب على مهرة و مبارك و ناصر يجتمعو بمكان واحد او لا؟
الحسد يمكن و جايز ان يتحول لغيرة بيوم من الأيام يا اميرة

تروحي و ترجعي بالسلامة و انتظر تعليقك يالغلا




زارا

حي الله الزعيمة المحاصرة

راشد

زارا .. شوفي انا ما اكره راشد كشخصية بس بعض تصرفات و تفكيره يقهرني
زي موقفه من مهرة .. يعني البنت غصبا عنها تستلطفك لأنك ولد عمها و بغض النظر عن عقدتها من الرجال و اللي سببها ناصر لها
بس سبحان الله شوفي هو كان حاطط مهرة في باله لكن ربنا كتب منى تكون من نصيبه

مهرة و سلوى

مدري يا زارا .. نلوم في مهرة الطيبة و حسن الظن المتاصل بنفسها او نلوم فيها الغباء
الشي الوحيد اللي متاكده منه ان اهمال ابوها و اخوانها لها سبب من الأسباب لتعلق مهرة بصداقة سلوى
لكن اذا فات الفوت ما ينفع الصوت

ناصر

آآآآآآآآه ثم آآآآآآآآه من ناصر
بخلي تعليقي على نصوري للأجزاء الأخيرة




reem99sh

حي الله ام حمودي
نورتي صفحات السعادة بردك يالغلا

بالفعل من اجمل القصص اللي قراتها و تحمل تسبة كبير من الواقعية
العيناوية لها اسلوب مميز و سلس و تطرح الكثير من القضايا اللي تهم الناس و تلامس مشاكلهم

حمد و نورة

مين فينا اللي حب حمد و نورة ... عليهم تصرفات ترفع الضغط خصوصا حمد

تشرفني متابعتك للقصة يا ام حمودي




أم عروة

صح العيناوية لها اسلوب مميز يمنعك من توقع النهاية لأي بطل و خصوصا مهرة و ناصر

ممم باقي عالنهاية 26 جزء بالتمام و الكمال
الله يسهلك امتحاناتك يا ام عروة



شكرا للجميع على المرور
الله لا يحرمني منكم

 
 

 


التعديل الأخير تم بواسطة فراشة الوادي ; 18-05-08 الساعة 07:45 AM
عرض البوم صور فراشة الوادي   رد مع اقتباس
قديم 16-05-08, 05:45 PM   المشاركة رقم: 85
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 45420
المشاركات: 5,397
الجنس أنثى
معدل التقييم: فراشة الوادي عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 83

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فراشة الوادي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فراشة الوادي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بسم الله الرحمن الرحيم


الجزء السادس والثلاثين...
-----------------------------
اليوم: الجمعة..
المكان: بيت خلفان...
الوقت: التاسعه والنصف مساءا..
-------------------------------
(مهرة)....

طلعت صينية الباشاميل الصغيره من الفرن... مب عزر عليه... حطيتها عالطاوله ومبارك يطالعني باستعجال..
مبارك: يالله يالله طرشيها...
مهرة: مابا..يتريوني عالعشا وانته حابسني هني في المطبخ...
مبارك: يالله عاد يالبزيه طرشيها...
مهرة: البشكاره محد سارت الدكان ...شلها انته..
مبارك: اوهوووووو..هاتيها انزين..
عطيته الفوط الصغيره عشان يشل الصينية لانها حاره....
مبارك من درى اني مسويه باشاميل اليوم احتشر لانه ماسوينا حسابهم..لانه سيف عنده ربعه اليوم في الميلس... وعزر عليه اني اسويله صينية صغيره مخصوص لهم...
والحين قوم عمووه يتريوني عالعشا وانا يالسه هني في المطبخ..!!
عاد مب من زينها ذاك الزود هالباشاميل... ناقلتنها من الكتاب ومايندرابها صح بعد والا مسوايه غلط...الحين بنذوقها وبنشوف..!
واخيرا خلصت...طلعت من المطبخ ودخلت البيت...
حصلت عموه يالسه اروحها..
مهرة: وين عفرا؟!..
آمنه: تقول البشكاره ماتبا...!
مهرة: كيف ماتبا المغرب قالت لي ياويلج ان ماخليتيلي..!!!..
آمنه: يمكن غيرت رايها...
مهرة: بسير اشوفها..يمكن البشكاره مافهمت لها...
خليت عمووه وركبت فوق...دقيت على عفرا... ماترد.. دخلت صالتها الصغيره..وكان غرفة بابها مسكر...
ترددت..حسب علمي حمد مب موجود...يمكن رقدت؟
سرت ودقيت الباب..
عفرا: منوووه؟
كان صوتها شوي متغير..
مهرة: انا مهرة...
وبعد دقايق...حسيت انه عفرا ماسمعتني...لكنها بطلت في النهاية وويهها محمر..مبين عليها كانت تصيح..
قلت لها بقلق..
مهرة: عفرا...شفيج..؟!
دخلت الغرفه وسكرت الباب وراي..اما عرفه راحت وقعدت عالشبرية بتعب...
عفرا: مافيني شي..!!
سرت ويلست عدالها...وانا اتامل فويهها والخوف يتصاعد في نفسي..
مهرة: ليش كنتي تصيحين.؟!..فيج شي؟ حمد فيه شي..؟ اهلج لا سمح الله..!
هزت راسها بالنفي...
مهرة: عفرا دخيل الله لا تخوفيني شفيج؟!
فجاه شهقت عفرا بالصياح..وغطت عيونها بايدها... قطعت قلبي.. عفرا فرفوشيه ومرحه واول مره اشوفها تصيح...
مهرة: عفرا.... لا تصيحين كلميني شفيج؟
عفرا: حمد..
مهرة: شفيه حمد..
عفرا: مادري شفيه مادري...
مهرة: رمسي عيل ليش تصيحين..
مشت عفرا دموعها وحاولت تتمالك نفسها..
عفرا: حمد...حمد وايد متغير عليه الفتره الاخيره....
مهرة: ليش؟ مشاكل بينكم.؟!
عفرا: لا..ماشي مشاكل...حتى لو شي هو مايتكلم مايقولي شو مزعلنه...
مهرة: ساليه...
عفرا: سالته مايقولي شي...بس انا اعرفه متغير علي مب ريلي الاولي...
مهرة: شو ظنج السبب؟!.. انتي مقصره فيه او شي..
عفرا: لا والله مب مقصره فيه والله الشاهد....بس... بس احس ان تاخري بالحمل هو السبب..
سكت..
ماعرفت شو اقولها...مافهم انا بهالامور... كيف اقدر اساعدها؟ ماقدر بعد اخبر عمتي بخصوصيات غيري...
مهرة: فحصتي عفرا؟
عفرا: هي فحصت..وحمد فحص...كلنا بخير ومافينا شي...بس من الله..
مهرة: عيل اطمني حمد عاقل واكيد مب هذا السبب اللي مزعلنه...يمكن في شي ثاني...
عفرا: لا.... انا احس انه يعرف غيري...
شهقت برعب..
مهرة: يخونج؟!!!
عفرا: يمكن...احس انه يفكر ياخذ غيري...
مهرة: لالالالالا مستحيل مب مينون حمد... مابيحصل احسن منج...
عفرا: حمد ريال يا مهرة...والريال قليل الصبر... اذا ماحصل اللي يبغيه عندي بيروح عند غيري مافي شي بيمنعه...
مهرة: بيمنعه الحرام...
ابتسمت عفرا بسخرية بين دموعها...
عفرا: قليل مايعرفون شباب اليوم الحرام والحلال....
مهرة: هذي عصبيتج تتكلم...حمد مابيسويها انا متاكده...حمد يحبج وايد وايد...يمكن بس لاهي بشغله لا تنسين انه ترقى من قريب...واكيد مسؤولياته كثرت..
اطالعتني عفرا بعيون تحمل امل تتمنى انها تصدقه..
عفرا: ظنج؟!
مهرة: تاكدي من هالشي... لا تسوين مشكله من ماشي... يوم بيرجع اليوم اذا كانت نفسيتج ونفسيته مرتاحه كلميه... قوليله عن سالفه الحمل..اذا هالشي مظايقنه بتلاحظين عليه وبيتكلم... واذا لا..ناقشيه قوليله انج مب مرتاحه بمعاملته الحالية لج.... مع اني احس انها تخيلاتج...
عفرا: ان شاء الله خير يا مهرة... اتمنى اني اتخيل والله...
مهرة: ان شا ءالله خير لا تحاتين...المهم تعالي تعشي انا مابكل من الباشاميل الا يوم انتي اجربين اول... مافيني اتسمم..
عفرا: هههههههه... بايعتني ثرج..
مهرة: لا والله فديت روحج بس اباج تظحكين شوي وتردين عفرا الجديمه...قومي تعشي ..
عفرا: ما اشتهي..
مهرة: غصبن عنج بتين..والا والله اني ما اتعشى الا يوم انتي تتعشين..
عفرا: مهرة عااااااد..
مهرة: ماشي مهرة..قومي..
سحبتها من ايديها ونزلنا تحت... عشان نتعشى...
وتفاجئنا يوم شفنا ان الباشاميل..كانت لاباس فيها بالنسبه لمبتدئة... بس طبقة الباشاميل يبالها شوية تظبيط...
ماعليه اليايات اكثر...
بس مسكينه عفرا... انا رفعت معنوياتها...لكني ما اظمن حمد بصراحه وردات فعله وتفكيره..
لاني باختصار... ماعرف اخوي بشكل وافي...
------------------------------------------
بعد ثلاث اسابيع من الاحداث السابقه..
-----------------------------------------
اليوم: الاثنين..
المكان: بيت سلطان..
الوقت: الثانية عشرة مساءا..
-----------------------------------------
(يوسف)....

دخلت بيتنا وانا في نفسي حسد...حسد من خالد...اللي دوامه في العين ومرتاح...
ليش انا بالله مفرور في سويحان عيل؟؟!!... من شهر انا اكرف الحين ....بصراحه ماقدر اتحمل بروح بوظبي بنفسي وبكلمهم عشان النقل...
اذا حولت العين برتاح عالاقل من الخط..ولو اني مب مداني دوام الجيش...
دخلت الصالة حصلت منى منسدحه على الكرسي الطويل وفي ايدها الروموت...
يوسف: شو مسهرنج؟
منى: بطالع هالفلم وبسير...
يوسف: وراج دوام باجر... بسج من السهر..
منى: انادوامي ثمان مب خمس مثلك هههههههههههههاي...
مت قهر... مب ناقصني خالد تزيدني منى بعد...
تقربت منها وزغدتها من حلجها...وهي ميته من الظحك...
يوسف: قولي آسفه...قولي...
منى: مابقووووول ....
فجاه سمعت باب الصالة يتبطل...دخل محمد ووقف مصدوم..
محمد: شياك على اختك؟؟؟!!!
فجيت منى وابتعدت وانا مقهور..
يوسف: عيبت علي..
محمد: بخصوص..
يوسف: يحيدوني طفران من دوامي ومن يشوفوني زادوووني...
عصب علينا محمد وعقد حياته...
محمد: وتصارخون نص الليل عسب دوامات....يالله قوموا رقدوا...منـّـــووه بندي التلفزيون..
منى: حرااااااام محمد بتابع الفلم باقي شويه والله والله...
محمد: الحـــيـــــــن..!!!
يوسف: ويييييييييييو ...تستاهلين..
خليتهم وسرت عنهم فوق... رغم التعب اللي بحس به باجر يوم انش..الا اني مب رايم ارقد احينه...
اطالعت كمبيوتري بوله... يالله كيف من زمان مايلست عليه... ماشي وقت الله يغربل الدوامات...
وكاني اعاند بدوام الجيش...رحت وفتحت كمبيوتري والنت...
ماسنجري الحالي كان فيه ناس مافيني اكلمهم..كله يطلبون مني اساعدهم وانا مب متفيج احين...
بندته ودخلت ماسنجري الجديم...الشخصي...
يلست اطالعه مصدوم...فرحان... مستغرب...ماعرف..
شفت ايميل وضحه اون لاين... استغربت... تحسبتها حذفتني من زمان...!!!!...
تجدد في قلبي الوله لها...ولسوالفها....
يالله كيف قبل يوم ادش حتى قبل ما اسلم عليها ترحب بي وتسويلي حشره..وربشه...!!...
وضحه قبل كانت مرحه...حتى انا....لكن احس من بعد ما افترقنا..انه كل واحد منا سرق هالحيويه من الثاني...
تميت اطالع اسمها مب عارف اكلمها او لا....
لكني قررت اكلمها واخذ اخبارها....
يوسف: السلام عليكم...
تم قلبي يدق بالقو وانا اتريا الرد منها....
وضحه: وعليكم السلام... هلا..
وارسلت لي ابتسامه وسيعه فرحانه... ضحكت يوم شفتها... للحظة ..نسيت نفسي... رجعت لي ايام قبل...
والسهر لين الساعه 3...احيانا لين الصبح...
يوسف: شحالج وضحه؟! عاش من شافج.!
وضحه:انا بخير...عاشت ايامك يوسف..شحالك انت؟
يوسف: بخير...
وسكت...ماعرفت شو اقول...
وضحه: ان شاء الله دوم.. شحالها عمتي؟!..
ابتسمت... وضحه تسمي امايه "عمتي".. كانت تعتبر نفسها زوجتي...واهلي اهلها...
يوسف: يسرج حالها وضحه...بخير...شحالها يدتج احيدها في المستشفى..؟!
وضحه: عطتك عمرها يوسف..
ابتعدت عن الكمبيوتر منصدم... توفت؟؟!!... حسيت بغصة بحلجي..ادري اني ماعرفها ...ولا بيني وبينها أي صلة... لكن وضحه دايما تتكلم عن هاليده..وبشكل كبير كانت تذكرني بيدوه... تخبرني سوالفها دايما...
يوسف: عظم الله اجرج... سمحيلي مادريت والا بعزيج من قبل...
وضحه: من وين بتدري يعني...؟ عالعموم الدايم ويه الله..يدوه كانت تعبانه..والموت راحه بالنسبه لها..
يوسف: الله يغفر لها... واظني عرسج تاجل بسبب هالشي؟!
وضحه:.......هي.. تاجل لين الصيف...
استغربت شعوري بالهدوء تجاه هالموضوع...يمكن لاني خلاص تعودت... ويمكن لانه كنه صارت بحياتي احين... ابتسمت وانا اذكر كنه...
يوسف: الله يجدم اللي فيه الخير لج..ويوفقج...
وضحه: الجميع ان شاء الله... ممكن اسالك؟
يوسف: سالي..
وضحه: وانته؟
يوسف: انا شو.؟
وضحه: بعدني ساكنه قلبك؟ والا خلى من بعدي؟!....
ابتسمت.... بالم..
شو تبين بقلبي يا وضحه... تراج لعوزتيه وياج شو تبين اكثر؟!.. فكرت آلمها مثل ما آلمتني... ليش انا الوحيد اللي اعاني من الغيره..؟!...والتعب من الفراق..؟! والشوق..!! خلها تحس بعد..
يوسف: خلى..وامتزر من بعدج لين ماطفح يا وضحه....
سكتت وضحه فتره.. ادرك المها اللي بتحس فيه الحين... والنار... اللي بتشب فصدرها... بس خلها تذوق..
طال سكوتها...وانا احسب الدقايق لين ماتتمالك نفسها...
وضحه: منوه؟!...
يوسف: ليش تبين تعرفين؟!
وضحه: بس.. من وين عرفتها يا يوسف..؟ من النت؟!
ابتسمت بسخرية.. حسيت برغبة شيطانية بالانتقام منها...يمكن اندم بعدين.. بس احس اني لازم اجرحها..
يوسف: يخســـــي النت يا وضحه... هي اعز من جذي..
وضحه: عيل من وين؟ ماحيدك راعي مغازل وتيلفونات..؟!
يوسف: انا مثل ما انا يا وضحه... اطمني فراقي عنج ما غير شعره فيني..!
وضحه: يوسف بليز لا تعذبني... منو هالبنت؟!
يوسف: بنت عمي..!
وضحه: بنت عمك؟...ماشفتها الا يوم تفارقت عني بنت العم هذي؟!
يوسف: كنت منعمي...
وضحه: شو قصدك؟!
يوسف: انتي كنتي عارفه انه نحن مابنتم رباعه...ليش ما نبهتيني؟!.. خليتيني ابني آمال على علاقتي معاج.. نسيتيني نفسي واهلي.... قمت ماشوف حد غيرج...مافكر بحد غيرج....واخر شي صفعتيني بالواقع يا وضحه...!
وضحه: ظنك انا حالتي كانت ارحم عن حالتك؟
يوسف: انتي بنت ياوضحه..اسمكن نساء..تنسن بسرعه... يوم واحد بس يبالج تقعدين مع ريلج وعقبها بتنسيني انا وطوايفي كلها..مابتشوفين غيره...
وضحه: حرام عليك... ليش تظلمني...
يوسف: انا اللي انظلمت...مب انتي...لكن الحمد لله اني خلاص طويت هالصفحه وبديت من اول ويديد..
وضحه: اوكي.. اهم شي تكون انته مرتاح.... واللي صار بينا نصيب..لا انا حسبت حسابه ولا انت... كيف علاقتك معاها؟
يوسف: اثبت عن علاقتي معاج..... مع انها اقصر بوايد.....
وضحه: كيف يعني؟
يوسف: الاهل كلهم يدروون... بنت عمي لي...وانا لها...هي وبس...
وضحه: بتخطبها؟؟!!!!!!...
يوسف: في اقرب فرصه...اتريا بس اخوي تستقر اموره..والا تلقيني خاطبنها من زمان...
وضحه: ليش عيل انا ماخطبتني بهالسرعه؟! كنت تتحجج بالدراسه .!!!
يوسف: خطبتج نستج حتى انج تحسبين لي ياوضحه؟ قبل كنتي تحسبين الايام!!...صباح الخير...انا تخرجت وخلصت والحين اشتغل.. لو كنتي صبرتي ولا استعيلتي جان انتي احين بامر رب العالمين خطيبتي انا..!
وضحه: انا شرحت لك الظروف...
يوسف: ظروف ماتهمني ولا عنت لي شي...
وضحه: لهالدرجه انا وحبي لك طحنا من عينك؟!
يوسف: طعنتيني في الصميم يا وضحه.... صدقيني هذا جرح مايبرى لو مرت علي عشر سنين ... شو تبين مني اكثر؟
وضحه: بس انا اشوفك بخير...
يوسف: بنت عمي نستني اياج... حسستني اني محبوب..اكثر من الحب اللي انتي تحبيني اياه...اكثر بوايد..ماتتصورين شكثر...
وضحه: يعلها الموت...يعلها المووووووت انزين... !

ارتجفت ايدي حتى اني ماقدرت اكتب شي او ارد عليها.... عورتني الكلمه... كيف تدعي جي على كنه؟!.. انا ماكد دعيت على ريلها عيل..!!! ثواني ووضحه كانت اوف لاين... عقت كلامها وطلعت.. ما استحملت..
بسم الله عليج يا كنه... يعل الدعوى ماتوصلج ....
سكرت كمبيوتري وانا مرهق الاعصاب...
بدل ما افكر بوضحه والموقف اللي صار....قمت افكر بكنه..!!.. فعلا كنت منعمي...
ماكنت اتصور ان وضحه ممكن تدعي على أي شخص بالموت...!!
صدمتني....
ليش تبا تعاستي؟!.. ماكفاها اللي صار؟
عقب رديت هديت... الغيره تسوي اكثر من جذي...
ووضحه من يوم يومها تغار علي من الذبابه اذا طارت عدالي...!!!...
لكن خلاص..كل حد له نصيبه الحين.... مافيي داعي للغيره..!
ومع تزاحم الافكار....رقدت... عشان تستلمني الكوابيس...

اليوم: الثلاثاء..
المكان: احد عيادات ابوظبي الطبية..
الوقت: العاشرة صباحا...
-------------------------------------
(ناصر)....

التفت لسعاد اللي مسكت ايدي تنبهني بان البيبي..قاعد ينقز داخل بطنها...
سعاد: هااات ايدك..!
التفت حوالي منحرج.. لو حد شافني؟!.. بس الحمد لله القاعه شوي كانت فاظيه... وشو فيها ...حرمتي..
مديت ايدي وحطيتها على بطنها... ترييت لحظات...الا وهو يتحرك تحت ايدي...
ظحكت انا مستانس... وظحكت سعاد بعد..
ناصر: فديت رووحه...شكله تظايق من القعده..قومي امشي شوي لا تفرصينه فبطنج..!
ظحكت سعاد على غباء افكاري...اعتدلت في قعدتها تتريا اييها الدور...

نحن من اصبحنا يالسين هني عشان فحوصات سعاد... سوولها فحوصات وايد..وماباقي غير فحص واحد ونسير...
قالت لها الدكتوره... اللي عرفنا انها عراقيه..
الدكتورة: تبين تعرفين اذا ولد او بنت؟!
ابتسمت انا متحمس...
التفتت لي سعاد وقالت..
سعاد: لا..مابدي اعرف لحتى اولد...
ناصر: ليييييييش...قوليلي انا ..انا ابا اعرف..
سعاد: لا...ناصر مو حلو هيك..
ناصر: شعليج انتي انا ابا اعرف...
الدكتور: حلاته يوم يخبرونك وقت الولاده اذا بنت او ولد...انصحك بالانتظار..
ناصر: لاحوووول بعدنا اربع شهور لين ماتولد...
الدكتور: بيمرون بسرعه...
سكت انا معصب... كنت ابا اعرف... اتمناها بنت... بنت ابا اسميها على امايه...حمده...ابتسمت يوم خطرت لي فكره مينونه....
بنتي بيوزها سلطان ولد محمد اخويه....!!... ماجنه تو الناس على هالتفكير؟!..
طلعنا من المستشفى حوالي الساعه 12 بعد ماخلصت سعاد فحوصاتها الغريبه للحمل... ركبت السياره وعلى طول صاح تيلفوني..
كان يوسف..
ناصر: مرحبا يوسف..
يوسف: هلالالا...شحالك؟
ناصر: بخير وسهاله شحالك انته..
يوسف: الحمد لله...اقولك..انا فبوظبي..ماتروم تطلع من الدوام من وقت اليوم؟
ناصر: انا اصلا مب في الدوام...ساير ويا سعاد المستشفى عندها فحوصات واحين رادين البيت...
يوسف: والله؟ زيييين على حظي...
ناصر: شو تسوي فبوظبي؟
يوسف: سايرلهم هذيلا عشان معاملات التحويل...طفرت والله ابا احول العين كل يوم يعايروني هناك...
ناصر: هههههههههههه..الله يعينك...
يوسف: عيل انا في الطريج لشقتكم ...وبتغدا عندكم..
ناصر: هههههههههههاي ماطبخنا غدا...
يوسف: افااااا.... عيل بشتري غدا وبييكم..
ناصر: والله ماتشتري..ولا انا بشتري..الغدا اليوم متكفلتبه حرمه عبد العزيز يارنا وربيعي... يوم درت ان سعاد مابتكون في الشقه اليوم تطبخ حلفت هي تسويلنا غدا...
يوسف: اخافها اطرش على قياسكم بس...
ناصر: ههههه لا ماظني...
يوسف: خلاص اوكي..كم يبالكم لين توصلون؟
ناصر: في زحمه بوظبي واشايرها تسالني؟ قول ربع ساعه...
يوسف: خلاص تمام عيل...يالله فمان الله...
ناصر: الله يحفظك..
سكرت عنه وحركت سيارتي...
ناصر: سعاد..يوسف بيتغدا عندنا...
سعاد: حياه الله...
التفت لسعاد وظحكت.... مسكينه تحاول تتكلم شراتي...!!..
ناصر: وين تبين؟!
ظحكت سعاد وظربتني على جتفي...
ناصر: متى تبينا نشتري اغراض البيبي؟! منز وهالسوالف..
سعاد: بعدييييين...
ناصر: بعدين وين تبين تحوطين الاسواق وكرشتج جدامج.؟!..
اطالعتني سعاد بنظرة معصبه على الفاظي... ابتسمت لها
ناصر: بتتعبين غناتي..!
سعاد: خلص انا بثق بذوقك..اشتري لحالك...
ناصر: ماعرف انا اتشرى سوالف يهال...
وعلى هالنقاش وصلنا الشقه ونحن بعدنا ماخذنا قرار...
ناصر: انسدحي شويه ارتاحي..وايد يلستي اليوم...
سعاد: تؤبرني شو حنون... (وباستني على خدي)... انا بدي ياه ولد... بتمناه متلك هيك...
ناصر: ههههههه انا اباها بنت عااد...
سعاد: مارح تيجي بنت...
ناصر: شدراج عاد..
غمزت لي سعاد وقالت لي وهي تمشي...
سعاد: ابني وبعرفو...
راحت للغرفة.. اما انا يلست في الصالة اتريا وصول يوسف...
ويوم وصل...الهرم شفته شال اكياس...
ناصر: شو يايب؟
يوسف: غدا هههههه خفته مايكفي نقوم نتورط...
ناصر: شحقه عبلت على عمرك؟
يوسف: مافيها عباله... التنويع زين...وين سعاد؟
ناصر: ترتاح داخل... يوسف اليوم البيبي تحرك تحت ايدي...
ابتسم يوسف..
يوسف: والله..؟؟.. حلييييله.. جي ماشفته من قبل يتحرك؟ عنبو ماشاء الله هي في الخامس احين..
ناصر: دوم يتحرك يوم انا مب موجود...ويوم انا في البيت يناحس فيني...
يوسف: هههههههههههاي بيطلع نحس شراتك جي...
ناصر: الله لا قاله..بنت ان شاء الله..
يوسف: امرك غريب...
ناصر: انا اباها بنت...دلعهن حلووو... الولد اخاف اتم راص في تربيته حتى وهو صغير..
يلس يوسف والسخرية على ويهه..
يوسف: يعني اذا بنت بتبزيها عادي...
ناصر: هي..
يوسف: واذا اختربت؟!
ناصر: العصا لمحنايه موجوده طال عمرك..
يوسف: والله؟ ونعم الاب... تخربها وعقب تعاقبها؟!...
ناصر: اسكت بس والله يا بزيها بزا... خلها تي بس انته...
رفع يوسف ايده يتدعى.... حسيته جي خاين...
ناصر: لا تدعي لي بولد...
يوسف: الله يرزقك بولد ان شاء الله...
ناصر: الله ياخذ بليسك .. المهم شو قالولك؟ بيحولونك؟
يوسف: غصبن عنهم...بس السالفه يبالها شوية وقت...
ناصر: بترتاح والله..
يوسف: هي والله...تعذبت عذاب حشى... ما احس اني اعيش...احس اني بس اداوم وارجع ارقد..انش اداوم وارد ارقد..شو هالحياة..!!
قعدت انا اظحك عليه... صدقه والله طفره... تذكرت اول ما اشتغلت..ما ارتحت الا يوم خذت شقه وسكنت في بوظبي...والا من قبل دومني ماسك خطوط...!
رفعت نظري وانا اشوف سعاد متحجبه ويايه تسلم على يوسف بابتسامه عذبه....!..
----------------------------------
اليوم: الثلاثاء..
المكان: بيت خلفان..
الوقت: الثانية والنصف ظهرا..
--------------------------------
(سهيل)...

كنت يالس اشرف على العمال اللي يايين يركبون غرفة النوم اليديده اللي خذتها.... الغرفة القديمه ماتنفع لي بعد الزواج...وشيخه تستاهل الافخم...
سمعت صوت مهرة...
مهرة: شو صاير بالبيت ؟..منو هذيلا؟!
التفت لها.. مهرة في كورسها الثاني بناءا على طلبي خذت دوام متواصل من 8 لين 2...عشان ما تتاخر في الجامعه لين وقت متاخر... اذا بغت تتاخر..بتتاخر لين 4 وبس...اكثر عن جي ماشي..
وهي وافقت بدون اعتراض..كانه ناسب خططها...!
الله يهدي....
سهيل: شفيج محتشره؟!..
عدلت مهرة حجابها ودخلت ادورني في الحجره..اطالعت العمال بفضول..
مهرة: عموه تقولك غدا..
سهيل: بايي..
مهرة: يركبون الغرفه اليديده؟ اللـــه....
سهيل: شرايج؟
مهرة: بعطيك رايي بعد ماتتركب كامله..وين بتحط الشبرية.؟!
سهيل: هني...
اشرت لها زاوية معينه...
مهرة: اخ...حد يحط الشبرية تحت المكيف انته بعد.؟!
سهيل: احب البراد...جذي بيوصلني البراد..
مهرة: واع..حتى مابيعطي للشبرية شكل... لو تبا شيخه تزين فوق الشبرية وتسوي لها حركات وبراويز مابتحصل مجال من المكيف...
سهيل: وين تبين اوديها؟
اشرت مهرة على مكان ثاني...وقفوا العمال يطالعونها بفضول وهم يقولون شكلها بتغير رايه وبنضطر نبطل شغلنا كله...
سهيل: ظنج؟ هناك بعيد..
مهرة: بس في الواجهه...واحلى... هني بتحط الكبت والتواليت...وبيتم لك هالمكان اذا بتحط كراسي او شي...
سهيل: رايج وهداية الله...
امرت العمال ينفذون كلام مهرة... احتشروا عليه وتموا يتحرطمون... لكني طيبت خاطرهم يوم قلت لهم اني بطرش لهم غدا...
نزلت تحت ...حصلتهم متيمعين ماعدا حمد... طلعت برا عشان اقول للبشكاره تحط للعمال غدا...
مادري شو خلاني التفت...حصلت حمد في سيارته يرمس في التيلفون ويظحك... عقدت حياتي..شو ميلسنه هذا فالسياره..!..
حد يرمس احين؟..اشرت له عشان يدخل...واشر لي هو بعد بانه بيدخل بعد شوي.. طنشته ورحت ارمس الخدامه اطرش الاكل للعمال...
دخلت...تغدينا... ويلسنا بعدنا نسولف..وحمد بعده مادخل... ياني فضول...اتصلت به من تيلفوني..كان بعده مشغول...طلعت اشوفه...ماحصلت السياره..طلع..!!!
امره غريب هالريال..!!..
حوالي الساعه اربع خلصوا العمال تركيب الغرفه وراحوا.... يت البشكاره تمشش وتخم الارضية عن الوصخ اللي خلوه وراهم... وانا حطيت كراتين اغراضي عالشبريه عشان افرز اللي ابغيه واللي ما ابغيه...مادريت الا وبمهرة يايبه المدخن فيه لبان ويايه..
مهرة: مبروكيييييين مبرووووكيييين...ياسلام شو هالكشخه..بصراحه الغرفه ولا احلى...
ابتسمت.
سهيل: الله يبارك فيج..حلوه والله؟
مهرة: هي والله ايد حلوو... تبا مساعده...
سهيل: كنت اتريا تي الساعه اربع وبزقرج..
مهرة: شمعنى؟
سهيل: لاني بسير عنج وبخليج هني تكرفين اروحج...
مهرة: عادي والله...بزقر عفرا تساعدني..
سهيل: لا...اذا تبين مساعده عندج البشكاره لا تخلين الحريم يصككن اغراضي
مهرة:....وابوي؟؟..شو عليك انته؟
سهيل: بس ...
مهرة: تستحي؟! هههههههههههههه...
سهيل: لا ما استحي بس جي مابغي حد يصك اغراضي... يالله يالله اشتغلي...
استفتحن مهرة بالكبت والثياب.. وقعدت تعدل...
مهرة: عاد ابا شي من عندك مقابل المساعده..
سهيل: شو؟
مهرة: تصدق عاد..مافصلت فستاني لين احين؟!
سهيل: ماعليه باقي شهر..
مهرة: تتحسب شهر بيكفي لتفصيل فستان؟؟ جي مابسير افصل كندوره انا...
سهيل: انزين والمطلوب..
مهرة: ياخي عبروونا...ودوني افصل..
سهيل: انزين انزين لا تاكليني... ليش ماتسيرين ويا عمتج؟
مهرة: عموه السيره وياها تعكر المزاج بصراحه...
سهيل: وانا ما اعكر المزاج؟
مهرة: انته شوي بربك بعد...
سهيل: هههههههههههههه خلاص شوفيلج يوم قريب وبوديج..
مهرة: زين...
قعدت افرز الاغراض واراوي مهرة وين تحطهن...وعقب خليتها ورحت عند راشد...

اليوم: الثلاثاء..
المكان: بيت سلطان...
الوقت: الرابعه والنصف مساءا..
---------------------------------------
(منى)....

تاففت وانا ادخل البيت معصبه....هذي اول مره تسويها فيني كنه...اول مره تتخلف عن موعد... اليوم بطوله ماشفتها ونحن متواعدين الساعه 1... لانه دوامها مايبدا الا وحده ونص...
على طول دخلت الصالة..
رفعت السماعه واتصلت ببيت يدوه...
لا جواب...
سكرت واتصلت مره ثانيه...... دقيقة وسكرت السماعه..!!..غريبه محد يرد... شو مستوي؟!.
ماعرف رقم ام مايد والا بتصلبها...... نقزت من الكرسي ورحت ادور امايه... في تيلفونها مخزن رقم ام مايد..بشوفها هالكنه شو من الاعذار عندها عشان تغيب...!
الحماره...
دخلت حجرة امايه..حصلتها فاظيه... ودورتها فطول البيت..ماحصلتها لا هي ولا ميثا ولا العيال...محمد مبونه يطلع لكن الحريم وين؟
ربعت فوق لحجرة يوسف....المفروض رجع من الدوام احين... لكن هو بعد ماحصلته ..!!!
تم قلبي يدق بالخوف.... شو مستوي؟!..
نزلت تحت بسرعه ومسكت سماعه التيلفون...اتصلت برقم امايه...
بطت لين ماردت علي...
ام سلطان: مرحبا...
عقدت حياتي.... صوت امي متغير ويرتجف..
منى: امايه...
ام سلطان: هلا فديتج..
منى: امايه شفيج؟ وين انتوا؟!
ام سلطان: وين اخوج؟ رد من بوظبي؟
منى: يوسف؟ لا محد... ماكنت ادري انه فبوظبي...انتوا وين؟
ام سلطان: محد في البيت مول؟
منى: لا محد...اماااايه قوليلي...
صاحت امي... ارتفعت انفاسي ماعرفت شو اقول او شو اسوي....
وين اروح....منو اكلم عشان يخبرني شو صاير.؟
منى: امايه دخيل الله قوليلي شو مستوي؟
ام سلطان: كلنا بخير امايه لا تخافين....
منى: عيل وين انتوا وليش تصيحين.؟
ام سلطان: نحن كلنا هني في المستشفى...
تم قلبي يدق بالقو..
منى: ليش.؟...منو مريض؟ يدوه؟
ام سلطان: لا يدتج هني يالسه...
منى: امايه....قطعتي قلبي حرام عليج...
ام سلطان: والله اني خايفه عليج يابنتي...
منى: من شوووو...قوليلي لا تحاتين...
ام سلطان: بنت عمج كنه... طايحه مريضه ...
منى: كنه..!!!!...مريضه؟...شفيها امس صاحيه...
رفعت ايدي ومسكت راسي اللي بدا يدور....
ام سلطان: مادرينابها الا الظهر...
منى: كيف؟
ام سلطان: سوت حادث ويا الدريول والبشكاره وهي سايره الجامعه...
طاحت السماعه من ايدي وماسمعت باقي الكلام.....
كنه سوت حادث..!!! كنه...!!.. تجمعت الدموع في عيني بلمح البصر...
يالله يالله رديت امسك السماعه...
منى: الو...امايه...
لكن امي كانت مسكره.... مارمت ارد ادقلها... تميت في الصاله اصيح واصيح....
غلطانه انا اني ماخذت تفاصيل... بس امي ماينخذ منها لا حق ولا باطل...لازم اروح اشوف بنفسي...
بس كيف اسير المستشفى اروحي؟ مع الدريول..وانا لا عندي لا موبايل ولا شي عشان اتصل بهم واعرف مكانهم...!!!
شو اسوي.؟!..
-------------------------------------
اليوم: الثلاثاء..
المكان: شقة ناصر..
الوقت: الخامسة عصرا...
-------------------------------------
(ناصر)...

كنت يالس في الصالة اشرب شاي حليب مسوتنه سعاد...وهي يالسه عدالي...
رن تيلفوني وكان رقم البيت...
اكيد استبطوا يوسف...يمكن هو غالق تيلفونه...!!
ناصر: آآلووه...
منى: ناصر... وين انته..
ناصر: وعليج السلام..!!
استغربت من صوت منى المتغير...حتى ماسلمت عليه..مب عوايدها...
منى: نااااصر...
ناصر: شفيج؟!
منى: وين انته؟
ناصر: هني في شقتي...
منى: في الشقه؟؟ يعني ماخبروكم صح...
عقدت حياتي..
ناصر: بشو يخبرونا؟!
جهزت نفسي للاخبار الشينه...ليش هالبيت يخلى من المشاكل ؟!.. دومهم بمصايبهم...الحمد لله على كل حال...
منى: يوسف وين؟
ناصر: شبلاج جنج عيوز تتخبرين عن كل حد....شو صاير..
منى: اول قولي..
ناصر: راقد...
منى: الحمد لله انه مب عدالك...اسمع...كنه بنت عمي...سوت حادث وانا مادري شو الحال عليها...
ناصر: شووووووووووه؟ حادث؟ متى وكيف؟
منى: والله مادري عن شي...امي خبرتني وسكرت...وماريد ادقلها مره ثانيه لانه ماينخذ منها لاحق ولا باطل...بيت يدوه كله فاظي وانا هني اروحي ويا البشاكير...
ناصر: لاحول ولا قوة الا بالله...بتصلبهم احين وبطمنج...
منى: انا مب متصله عشان اطمني...
ناصر: عيل؟
منى: يوسف...يوسف بيموت ان درى ياناصر....
تذكرت يوسف... صح يوسف مابيتحمل خبر مثل هذا....
منى: دخيلك ياناصر... لا تخليه يسوق دخيلك...
ناصر: ماروم له يامنى...تعرفينه انتي...
منى: لا تخبره الا يوم تكونون في الخط...
ناصر: ماروم اخلي سيارتي هني عقب منو بيردني بوظبي.؟ وهو بعد مايروم يخلي سيارته عندي وراه دوامات...
وصلني صريخ منى ...لدرجه اني بعدت التيلفون عن اذني...
منى: هذا اللي هامنكم انتوا سياييركم.... مب هامتنكم حياتكم لا تنفدون انتوا بعد...؟!!!!...
ناصر: بس انتي لا تقعدين تصارخين علينا....
منى: طلعتووووولي الشيب... انا زايغه على يوسف...
ناصر: حالتها خطيره هي؟
منى: مااااااااااا ادري...قتلك مادري شي...
ناصر: بس خلاص باي بدقلج عقب...
سكرت عنها قبل ماتصارخ مره ثانيه... مسكينه كنه..... مسكين حال يوسف لو يدري...
حسيت بايد سعاد على ايدي..
سعاد: شو صار؟
اطالعت فيها...عينها قلقه... على اهلي اللي ماتعرفت عليهم...
ناصر: بنت عمي سوت حادث وطايحه في المستشفى.... بنت عمي اللي يحبها يوسف... واحين مادري كيف بخبره بهالخبر...!!...
سعاد: مسكييينه....!!
سكتت سعاد وهي زعلانه على الحاله.... مسكت تيلفوني مره ثانيه واتصلت بمحمد اخويه....اكيد عندهم..مابيخليهم...
محمد: مرحبا..
ناصر: هلا محمد...شحالك؟
محمد: الحمد لله...
ناصر: وين انته؟ عندهم في المستشفى؟
محمد: منو خبرك؟
ناصر: منى..
محمد: منى منو خبرها؟
ناصر: اتصلت بامايه...ليش انتوا ان شاء الله ماتبونا ندري؟
محمد: مانبا حد يدري لين مانطمن على هالبنت كيف حالتها بالضبط...
ناصر: قولي كيف صار الحادث؟
محمد: قالولي سايره الجامعه... ووياها البشكاره والدريول...الشرطي قال حسب ماخبروه انه الدريول اونه بيلف عن سياره ماشيه والاشاره حمرا في درب غلط... تجلبت السياره...كنه نطرت منها...الدريول بعده طايح ماندريبه شقايل حالته...والبشكاره ماياها غير كسر بالايد... ورضوض.. وبسبتها تاخروا لين ما خبرونا لانها البقرة ماتعرف لا الرقم ولا اسمهم الكامل ولا شي... نفعهم تيلفون الدريول بس يوم حصلوه..كان فيه ارقام البيت وجي... وبس
هزيت راسي انا باسف...في نفس الوقت رفعت نظري وشفت يوسف توه داخل الصالة..يبتسم لويوهنا... تقرب ويلس عدالي..توترت..كيف ارمس جدامه احين.؟!..مايصير انش عنهم بعد واخليه اروحه ويا سعاد...بتنازعني هي وهو بعد...
ناصر: انزين...يوم تعرف أي شي اتصلبي اوكي؟
محمد: ماعليه..يوسف عندك صح؟
ناصر: هي...
محمد: بتون رباعه؟
ناصر: اظني...خلاص برايك محمد..
محمد: الله وياك...
سكرت عن محمد والتفت ليوسف...
حاولت ابتسم...
ناصر: ارتحت بالرقاد؟
يوسف: الحمد لله ارتحت... عجيبة الشبرية بصراحه...تشفط الواحد شفط...
ناصر: انا مادانيها لينه وايد....يعيبني الطبي..
يوسف: لا الطبي يكسر ظهري...
مديت ايدي وصبيت له شاي..خله يروق شوي ...لين ما انا افكر بطريقه اخبره بها عن الحادث....
عطيته الشاي..
يوسف: سلمت... منو هذا محمد يرمسك؟
ناصر: هي..
يوسف: شو بلاه.؟
ناصر: مابلاه شي انا متصلبه..
يوسف: انزين انته قلت له يتصلبك اذا عرف شي...شو السالفه؟
قعد يوسف يشرب شاهيه وهو يطالعني وحياته معقده...يتريا مني جواب...
شو اقوله؟!
ناصر: بيني وبينه شغله بخبرك عنها عقب...
حست سعاد بتوتر الجو... يمكن ماتبغي تشوف يوسف يوم ينصدم بالخبر...عشان جي طلعت من الصالة وخلتني اروحي وياه..
تميت انا متوتر....كيف اخبره؟ ...كيف اقوله عن حادث كنه بطريقه تخليه مايتهور بالسواقه ويطير؟
مافي طريقه مناسبه....!!
حط يوسف كوبه عالطاوله وتنهد...
يوسف: شفيك؟!!...
ناصر: هاه...مافيني شي ليش؟
عقد يوسف حياته واطالعني بتشكك...
ناصر: مافيني شي...
يوسف: ناصر... انا مب ياهل واعرفك...
ناصر: خلص شاهيك انزين...
يوسف: ماباه... قول شفيك ؟ شو مستوي؟
حسيت انه يوسف من قبل حاس بالموضوع... ويمكن لا...يمكن بس كان متوتر بسبب تحويل الشغل..!!
ناصر: قول لا اله الا الله...
بهت يوسف بويهي ووقف عن كرسيه مصدوم...
ناصر: لالالالا محد مات الحمد لله كلهم بخير وسهاله لا تخاف...
يوسف: ناصر... لا تلعب باعصابي قولي...
ناصر: بس حادث بسيط..
تم يوسف ينفس بقو...صدره يرتفع وينزل بسرعه....خايف من اللي بيسمعه...
يوسف: منووه؟
ناصر: قتلك بسيط..
يوسف: انزين منوووه؟
ناصر: لاحول ولا قوة الا بالله...بنت عمك كنه...
غمض يوسف عيونه بالم... يلس عالكرسي شوي شوي لين ما استقر عليه....يفكر...
ناصر: يوسف... احين بنسير لهم... بس خلني ابدل ثيابي واييب اغراضي.... مافيها هي شي لا تخاف...دقيقه بس..
سرت عنه يوم شفته هادي....دخلت الغرفه وين سعاد موجوده...
سعاد: ايلتيلو؟؟؟
ناصر: هي...مسكين... جهزي اغراضي بسرعه لين ما اتلبس...
وبعد ماتلبست وخذت اغراضي..
ناصر: انا بروح العين اوكي سعاد... احتمال ابطي هناك...
سعاد: ماجهزت اغراضك..
ناصر: ماعليه عندي ثياب هناك في الغرفه... باي حبيبتي..
بستها وطلعت من الغرفه....يوم دخلت الصاله....دورت يوسف....ماكان موجود.... التفت للباب..حصلته مبطل...
ركظت برا الشقه....حسبي الله عبليسه....انا قلت لمنى...هذا ماروم له يوم يتخبل...!!...زين جي احين قص عليه مسوي عمره هادي وراح عني...احين وين بحصله..!!
طلبت المصعد اللي كان مشغول.....دقيقه لين وصل لي وانا اتحرقص على اعصابي....
يوم نزلت دورت سيارة يوسف وانا اعرف سلف اني مابحصلها...ركبت سيارتي بسرعه وطلعت...
اتصلت بيوسف...بس كان غالقنه....عرفت انه مابيفتحه... قمت اتصلت بالبيت...خبرت منى بتفاصيل الحادث وانا احاول اني اتجاوز السيايير اللي اقدر عليهن....
بوظبي زحمه... وين بروم اوصل له هذا بعد؟
منى: مسكينه يا كنه... يوسف بعده راقد؟
ناصر: يوسف...!!!. يوسف اونه بيترياني ...قص عليه وشرد ...احين ادوره ومب محصلنه...
منى: شووووووووه؟؟؟ ياويلي ويلاه انا منو بحاتي كنه والا ييوسف...!!!
ناصر: والله عاد انتي تعرفينه اخوج....
منى: الله يحفظه يارب...
ناصر: وانا مالي دعوى بعد؟
منى: ويحفظك... كنه مب عزيزه عليك شرات ماهي عزيزه على يوسف وانته تدري...بيطلعن ينونه...
ناصر: ان شاء الله بيوصل سالم ماعليج...
منى: ان شاء الله..انزين اسمع ناصر..دخيلك اخطف عليه وشلني وياك انا ماروم اسير ويا الدريول..
ناصر: وين تبين؟؟
منى: لا تخليني اسويها صدق واروح ويا الدريول... انا الا عشان الناس ماترمس عليه وعليكم يالسه اترياك والا ماعليه من حد ابا اشوف كنه واطمن عليها .....
ناصر: بسم الله خليتيني علوج يابوج...سكتي سكتي خلاص بخطف عليج...بس خلج جاهزه
منى: انا من يييت من الجامعه وانا بعباتي ماعقيتها...
ناصر: زين لا تعقينها... يالله خليني اركز في السواقه وادور هالخبل...
منى: برايك...لا تسرع انته بعد...
ناصر: اوكي..باي..
منى: مع السلامه...
فريت التيلفون عالسيت الثاني...وقعدت ادور يوسف...لكن ماكان له اثر..مادريبه وراي والا جدامي... الله يستر.....
-----------------------------------
اليوم: الثلاثاء..
المكان: سيارة راشد...
الوقت: السادسة وخمس دقائق مساءا..
-----------------------------------
(راشد)....

خلصت شغلي مع سهيل.... وكنت قريب من بيت عمي....قررت اني ادخل اسلم.. اما بالنسبه لسهيل..فرجع للسوق...
قال ان مهرة دخلت في مخه انه يحط طقم كراسي صغير في الحجره ...وسار السوق يدور هالطقم اللي يناسب غرفته اليديده....
وقفت جدام بيت عمي ...وقفت سيارتي برا ونزلت وانا البس نظاراتي...
فتحت باب البيت ودخلت.....من دون قصد رفعت نظري وشفت بنت ....يالسه على دري البيت الامامي... حاظنه راسها بين يديها ومسندته على ركبتها....
حسيت انها منى....يلستها تدخل على انها زعلانه....
وقفت هناك وماقدرت اتحرك...لا صوبها...ولا صوب الميلس...!!
شهقت يوم هي رفعت راسها فاجه صوبي....مديت انا ايدي وفصخت نظارتي لسببين...عشان اتاكد من اللي شفته... وعشان بعد تعرفني وتميزني وماتخاف....
عقدت حياتي...شفت دموع بويهها...انا متاكد انها كانت تصيح....خوفتني...
تحركت منى وتغشت ووقفت بتعب...اما انا فتلفت حوالي...غريبه ماشي غير سياره البيت...وين باقي السيايير؟!..
مشيت صوب منى... وانا اهدي نفسي...بكلمها...!
مافيها شي..خطيبتي..!
راشد: السلام عليج..
منى: ..وعليكم السلام...
صوتها كان هادي بزياده...
راشد: شحالج منى؟
منى: بخير.. محد في البيت..!
راشد: لاحظت... شفيج منى؟!
صاحت منى...عرفت هالشي بسبب ارتجافها ولانها رفعت ايدها تغطي ويهها حتى من فوق الغشوه..!!
راشد: لا تخوفيني شفيج؟!
منى: بنت عمي سوت حادث...
راشد: شوووووه..!!.. وشحالها الحين؟
منى: مادري...
راشد: كلهم في المستشفى؟
منى: هي..توام...
راشد: وخلوج روحج....تبيني اوديج ويا البشكاره؟!
منى:....آه..لا...ناصر باييني ياخذني..
راشد: ناصر في العين؟
منى: احيين ياي من بوظبي...
راشد: زين... انا بسير عندهم اشوف شو السالفه....انتي لا اتمين واقفه برا جي دشي البيت...
منى: ان شا ء الله....
راشد: ان شاء الله انها بخير منى..لا تحاتين...
منى: والله اني زايغه محد طايع يرد عليه ويخبرني بحالتها...
راشد: لو يصير جان انا طمنتج... بس ماعليه من اوصل هناك بلح على يوسف والا ناصر يخبرونج كل شي بالتفصيل...
منى: مشكور راشد..
راشد: العفو..بس لا اتمين تصيحين اوكي...
منى: اوكي...
راشد: محتايه شي..شي فخاطرج؟ انا بسير...
منى: سلامتك...
راشد: الله يسلمج... فمان الله...
خليتها وسرت وهي مقطعه قلبي بشكلها.... يمكن هذي بنت عمها الي وايد وياها...مسكينه...
ركبت سيارتي وسرت المستشفى... وانا في الطريج اتصلت بيوسف..بس حصلته مغلق... سكرت واتصلت بمحمد وتخبرته عن مكانهم...
والحمد لله انه ماسالني كيف عرفت...والا كنت بتورط...ماروم اقوله كلمت منى بينقد علي...
وصلت المستشفى... وسلمت عليهم كلهم....
راشد: وين مايد عيل ماشوفه.... مب اخته..!!
محمد: ماقلناله...مسكين توه معرس ومسافر مانبا نخرب عليه..وان شاء الله انها بخير...
راشد: احين هي شوفيها بالضبط؟
محمد: عندهاكسر بالريل...رضوض وشموخ... وشاكين بظربه في الراس لانها نطرت برا السياره... ولين الحين فاقده الوعي...لين ماتقوم وتستجيب للي حواليها مايرومون يقولولنا شوفيها بالضبط...
راشد: يعني هي لين احين ماقامت؟
محمد: لا...
راشد: الله يشفيها مسكينه....
فكرت اتصل بتيلفون البيت واخبر منى باللي عرفته...بس عقب تراجعت...ماعرف تيلفون البيت...!!
استحي اقولهم خبروا منى...قوية الصراحه...!!
-------------------------------------
اليوم: الثلاثاء...
المكان: سيارة يوسف..
الوقت: السادسة والنصف مساءا..
------------------------------------
(يوسف)...

توني داخل العين... وحالتي العصبية والنفسيه تحت الصفر....
كله من وضحه...هي اللي دعت عليها...كله من وضحه....كنه بتمووووت والسبب دعوة وضحه...
كرهت وضحه من خاطري.... وطول الطريج وانا يا اني اسب وضحه..يا اني اتدعى لكنه بالشفا...
مديت ايدي ومسكت التيلفون .... كان مغلق..ماتذكر اني غلقته...!!
مب مهم..فتحه واتصلت بامايه....تخبرتها عن مكانهم..وسكرت...
وحمدت ربي ان مستشفى توام قريب من دخله العين من صوب بوظبي... توجهت له بسرعه...
دخلت المستشفى وانا اركظ اكثر من المشي...
سمعت بحد يزقرني...التفت... كان يابر..خال راشد...
يالله يالله تذكرته بحالتي هذي...
يوسف: هلا يابر..
توايهت معاه..
يابر: شحالك؟ عسى ماشر اشوفك في المستشفى..
يوسف:آآه..بنت عمي طايحه في المستشفى ...
يابر: افاااااااا ليش عسى ماشر..
قلت له بياس وانا شوي وبصيح..
يوسف: حادث...
يابر: لاحول ولا قوة الا بالله...وين في أي قسم...؟!
خبرته .سحبني ومشى معاي... لين ماوصلنا عندهم...كانوا كلهم متولفين...استغربت وجود راشد...حتى راشد موجود منو خبره؟!..يمكن درى بالصدفه...!!
وبعد ماسلمت عالكل باضطراب..مسكت يابر ورحت به شوي بعيد..
يوسف: يابر...هذيلا مابيقولولي الصدق...دخيلك يا يابر كلم الدكتور او انته بنفسك شوفها وخبرني بالصدق..طلبتك...
يابر: افا عليك بس...اطمن... احين باييك بروح اكلم الدكتور المشرف عليها...
راح يابر عني.... يلست انا على كرسي قريب...لكني ثواني ونشيت عنه...ماروم ايلس...
بعد فتره ..رجع لي يابر ومسكني... رحنا شوي بعيد...
يوسف: بشر... شحالها؟!
يابر: بنت عمك ناطره من السياره... عندها كسر بالريل...رضوض وشموخ بسيطه بتروح مع الزمن...لكن اللي مخوفني انها ماقامت لين احين...
حسيت بايد بارده تعصر قلبي...ليش.؟ ليش ماقامت...
يوسف: شو قصدك..؟!
يابر: الاطباء يقولون عندها ظربه بالراس... مافي نزيف او شي الحمد لله ...لكنها فاقده الوعي... ماقامت...!! مانقدر نسويلها شي لين ماتقوم بنفسها...
يوسف: مب فاهم عليك يابر....
كنت احس بالياس.... ليش ماقامت...ابا سبب...!! مافهم هالكلام كله...ابا سبب ليش ماقامت.؟!
يابر: انته قلت تبا الصدق وهذا الصدق...بنت عمك اذا ماقامت لين باجر... تراها في غيبوبه..!!

تنفست بصعوبه.... حسيت ان الاكسجين اختفى من المكان... يلست عالكرسي وراي وانا ارتجف من فوق لتحت....
غيبوبه..؟!!!... كنه في غيبوبه..!!
يابر: خلك قوي...افا عليك يايوسف..!!
يوسف: كيف يعني غيبوبه...
يابر: بعد كيف يعني غيبوبه.... !!
يوسف: متى بتنش؟!
يابر: العلم عند الله...متى ماتكون هي مستعده انها تقوم...بتقوم...يمكن بعد ساعات...ايام...اسابيع...اشهر او سنوات...محد يعرف بالضبط ليش الانسان يروح في غيبوبه...ومحد يعرف بعد ليش وكيف يرجع من الغيبوبه..!!..
يوسف: لا...الله لا يقوله ان شاء الله بتقوم....بتقوم انا ادري... كنه عنيده مابتستسلم للغيبوبه...انا اعرفها...!!
قمت اتكلم واخربط مثل المينون.... ماعرف بالضبط بشو افكر...
غيبوبه لا....لا ياربي دخيلك تشفيها...!!... خذ نص عمري بس المهم تقوم....!
الله يسامحج ياوضحه...كله منها هي...!!
---------------------------------------
اليوم: الثلاثاء..
المكان: بيت سلطان...
الوقت: السابعه مساءا..
------------------------------------
(منى)....

طلعت من حجرة امايه وانا البس شيلتي... سكرت الليت ورديت اقعد برا... اذن المغرب...وناصر بعده ماوصل...!! وينه.!!
تذكرت باحراج راشد وهو يقولي دشي داخل البيت.... ماسمعت كلامه... دخلت بس لين ماهو طلع من البيت عقب رديت اطلع واقعد عالدري...
لين احين مب مستوعبه اني وقفت له وكلمته.... ماعرف هالشي صح او غلط...!!..يوم تطلع كنه من حالتها ونطمن عليها يمكن يرد لي عقلي واعرف انا بالضبط شو سويت...!!!
يلست عالدري ...مع اني احس راسي داير من الاحداث اللي صابتني اليوم... بس لازم اروح اطمن على كنه... لازم...
رفعت راسي وانا اسمع سياره تدخل..ويوم ميزتها انها سياره ناصر وقفت وركظت...ركبت السياره على عجل...
ترييته يتحرك بس ماتحرك... التفت له..حصلته يطالعني باستغراب...
ناصر: وايهي انزين..!!
حركت ايدي بعصبية....
منى: متــــــفــــــــيّـــــــــج....!!!
ناصر: مابتحرك الا يوم توايهين...!
قربت اصيح... تقربت منه ووايهته...
منى: يالله تحرك..
ناصر: بعد وحده...
منى: اوهوووووووووو...
ناصر: هههههههههههههههه خلاص خلاص..حشى محد يسولف وياكم..
حرك ناصر سيارته وطلع من البيت...
منى: انته مب حاس اللي نحن حاسين فيه...
ناصر: بنت عمي..كيف يعني مب حاس باللي انتوا حاسين فيه...!!
منى: مب غالية عندك شرا ماهيه غاليه عندنا....
ناصر: غالية عندي...في النهاية بنت عمي...وبتصير ان شاء الله حرمه اخويه... لكن صح مب نفس درجة الغلاة...لا تحاتين ان شاء الله انها بخير...
منى: ان شاااااء الله...
سكت عنه وهو يسوق...
منى: شفت يوسف؟
ناصر: لا ماحصلته...وغالق تيلفونه...
منى: ياربييييييييييه....
ناصر: اذا بتمين لي جنج عيوز بردج البيت...
منى: لالا خلاص ...بسكت...
وبعد شوي تذكرت راشد...قال انه بيسيرلهم...ياويلي اخاف يحرجه حد بالسؤال ويقولهم عرفت من عند منى..!! بيذبحوني..!!
منى: آآآه ناصر..ابا اقولك شي بس ماتعصب...!
ناصر: بعصب...
منى: عاد ناصر..
ناصر: قولي قولي...
منى: هممم..انا كنت يالسه عالدري اترياك...يوم دخل راشد...
عظيت على شفايفي زايغه من ردة فعله... التفت لي ناصر بسرعه وهو معقد حياته...
ناصر: شو يايبنه..؟!
منى: مادري...
ناصر: وشو صار؟
منى: انا ..تغشيت عنه...
ناصر: بس؟
منى: محد كان في البيت بغيت اقوله انه محد في البيت.....
ناصر: كلمتييييييه..!!! عنبو هالويه لج.... يخلونج في البيت اروحج تقومين جي تسوين..!!!
منى: ماكفرت انا كنت متغشيه والله اني واقفه عنه بعيد ومادار بينا كلام يغضب ربنا....
ناصر: انزين وعقب؟
منى: سالني شوفيج تصيحين وجي...قتله بنت عمي مسويه حادث وكلهم في المستشفى....قال انه بيسير يشوفهم....يمكن نحصله هناك...انا اخبرك بس عشان ماتحرجه جدامهم بالاسئله وتقوله من وين عرفت وجي... لا تساله اوكي...
ناصر: مالت عليج...ان عدتيها ياويلج تسمعين..!!...هذي خطبه بس مب ملجه عشان تكلمينه...
زعلت في نفسي...لكني استاهل النزاع شحقه اكلمه انا بعد..!! بس شو اسوي؟ فظيحه اشرد..!!!!
منى: ان شاء الله...
تم ناصر ساكت عني كانه مزاعلني...لين ماوصلنا المستشفى...
وبعد اتصال اجراه ناصر..عرف ان كنه نقلوها غرفه لانه حالتها مستقره وماتحتاج للعناية المركزه...
رحنا لهم...هناك شفت ناس وايد...ماميزت غير الحريم..
رحت عند امي سيده...
منى: اماايه..شحالها كنه؟!
ام سلطان: بخير بنتي بخير...الله يشفيها ...
منى: ابا اشوفها...
ام سلطان: احين امها وخالتها عندها بالغرفه تريي لين يظهرن وبندخل انا وانتي...
منى: اوكي...وين الباقي...؟
ام سلطان: يدتج تعبت ووداها محمد البيت ويا نوره والبنات الصغار.. ماله لزمه يقعدن هني الا مسويات زحمه...
منى: يعني هي بخير؟
ام سلطان: مكسوره ريلها...بس لين احين فاقده الوعي يقولون..ماقامت...
هديت نفسي...فقدان الوعي هذا مب زين.....لكني بتريا لين ادخل واشوف بنفسي...
منى: يوسف ياكم؟ شفتوه..؟
هزت امي راسها باسف...
ام سلطان: اخوج اكووه يالس هناك اروحه ومايبا يرمس حد...سيري شوفيه..!
اطمن قلبي يوم انه يوسف موجود وبخير...التفت للمكان اللي اشارت لي اياه امي...
منى: هذاك الي يالس هناك؟
ام سلطان: هي...
خليت امي ورحت صوبه...حسيت باحراج وانا امشي بين الرياييل... لكني عشان يوسف بروح...مسكين..
يلست عداله ومسكت ايده وهو مب حاس فيني....
التفت لي...
يوسف: منو...منى؟!
منى: هي انا منى....
يوسف: منو يابج؟
منى: ناصر...اطمن يوسف... ان شاء كنه بتكون بخير...
اطمنه وانا اروحي مب مطمنه...!!..
يوسف: منى... كنه يمكن تدخل في غيبوبه....غيبوبه يا منى....!!
شهقت..
منى: ليييييش؟
يوسف: عندها ظربه بالراس غير الكسر والرضوض... انا تخبرت يابر خليته هو يسير يسال ويقولي الصدق... قال لي انهم خايفين من ظربه الراس...مافي نزيف او شي... لكنها ماقامت لين احين المفروض تقوم...!!
منى: انزين يمكن...يمكن تعبانه بس وبترتاح لين باجر

هز يوسف راسه متشائم...
يوسف: يابر قال اذا ماقامت لين باجر تراها في غيبوبه.... ومحد يعرف متى بتطلع منها.. منى... في ناس يكملون سنوات وهم في غيبوبه....!!
كان يوسف يائس وايد.... يالله يالله ماسك نفسه....
منى: منوو يابر هذا؟!!...
يوسف: خال راشد...قتلج تراني....
تذكرت راشد فجاه...
منى: راشد هني؟
يوسف: هي...واقف هناك...
ما التفت..لكني ادركت اني مريت من صوبهم...اكيد شافني....
منى: شفتها انته؟!
يوسف: لا... ماشفتها...
منى: بتشوفها ان شاء الله...اطمن يوسف...خلك قوي...
يوسف: الله كريم... امي تزقرج منى...
التفت لامي الل يكانت تاشر لي عشان ادخل معاها...
يوسف: بتدخلين؟
منى: هي بدخل..تبا شي؟
يوسف: ..... طمنيني... كلميها منى يمكن تسمعج وتقوم...هي تعزج وايد...
منى: ان شاء الله ....
قمت من الكرسي وسرت عند امي... عند الباب..سلمت على ام مايد..وهي تصيح...واسيتها شوي وعقبها دخلت مع امي...
عقيت غشاتي.... انملت عيني دموع على طول...لين متى الواحد يتظاهر بالقوه....!!!
كنه الحيويه...النشيطه...طايحه مثل الخلقة على هالشبرية.. ريلها مجبسه ومرفوعه فوق شوي...
عندها شوية جروح بالويه ملزقينها لها.... لافين لها راسها بشاش ابيض....
المغذي ..والابر..والاجهزه..!!!...
تقربت منها وانا ارتجف...انفجرت بالصياح ولويت عليها وهي راقده...
وامي ماسكتني من كتوفي وتحاول تبعدني عنها وهي تواسيني...
وبعد ماخلصت النوبه....بست كنه على يبهتها... تاملت ملامح ويهها....توحي بالهدوء والسكينه...
في عالم مايدري عنه غير ربنا... ياترى هي راقده..!! والا فعلا في غيبوبه..!!!!
منى: كنه..!!... كنه قومي دخيلج...!
تكررت محاولاتي لكن بدون جدوى... ويوم شفت محاولاتي ماتنفع...يئست...ورديت اصيح مره ثانيه...!!
مالومها ام مايد يوم طلعت من غرفة كنه وهي تصيح...اكيد هي حاولت قبلي...

بعد ساعات في البيت... دخلت غرفة يوسف وانا شاله صحن بايدي... كانت فيه سندويشات ليوسف...اللي ماذاق شي ابدا....
كان مصر انه يقعد في المستشفى لكني من طلعت من عند كنه...ادركت انه قعدته بلا فايده.... كنه مابتقوم احين... عندي احساس بهالشي.... عشان جي حلفت عليه يرجعني البيت.... عن يبدون الناس يتكلمون عليه بانه وايد مشتط بسبب حادث كنه... صحيح ولد عمها....لكن خواني ما اهتموا ذاك الزود يوم اطمنوا عليها راحوا...واصلا كانوا طبيعيين يتكلمون عادي ...لكن يوسف منهار..اكيد بيلاحظون عليه... بيقولون بينهم شي.. وانا هالكلام لا يرضيني على يوسف ولا كنه بعد...

دخلت غرفته حصلته يالس على شبريته....وماد ريوله جدام ومتلحف... مع انه كان مبند المكيف...!!!..
من متى يوسف يقعد في حجرته بلا مكيف..!!!
منى: شفيك بردان.؟!..
يوسف: هي....
منى: بس الجو حر...
يوسف: بردان... ماياج خبر او شي؟
منى: لا يوسف... لين باجر ماظني كنه تقوم...
يوسف: ان شاء الله تقوم....بتقوم...!
يلست عداله عالشبرية...
منى: انته ماتعشيت...يبت لك سندويشات...
يوسف: ماشتهي...
منى: بتاكل...
يوسف: مابا منى...
منى: عشان خاطري....عشان خاطر كنه انزين...!!
تافف يوسف... ورفض الاكل... شكيت انه مريض... مديت ايدي وحطيته على يبهته...وشهقت...
منى: ايييييه انته محموم... ليش ماتقول...
غمض يوسف عينه بتعب...
يوسف: خليني ارقد منى...
منى: لا...بتاكل هالسندويشات...عشان اعطيك بنادول..وعقب بترقد...
يوسف: عطيني بنادول احين وشلي السندويشات ماباهن...
منى: مابتاكل بندول وبطنك خالي...يالله كل لا ازقر لك امايه تحشرك احين انته تعرفها...
يوسف: مابا انزين...ماباكل شي لا سندويش ولا بنادول...طلعي برا وخليني ارقد...
واثباتا على كلامه انسدح وغطى راسه باللحاف...
سحبت عنه اللحاف وعصب...
منى: لا تطلعلي الشيب عاد... قوم ابا اكلمك شويه...
يوسف: شوووه..؟
منى: كنه مابتقدر اداوم... شو اسوي؟ اخذ عذر من المستشفى واعطيهم اياه؟ عشان مايحسبولها غيابات..!!
يوسف: لا... اصلا مابتروم اداوم بريل مكسوره...
ظهر الاسف على ويه يوسف على حالة كنه..وكيف بتاثر على حياتها...وحياته..
منى: عيل شو اسوي؟
يوسف: وقفي لها هالكورس...خليها ترتاح من هالحادث شوي...
منى: اوقف.؟!!... بس جي بتتاخر كورس كامل... كنه مسجله خمس مساقات حرام...
يوسف: شو تبينها تسوي يعني تتبهدل من مبنى لمبنى وهي تسحب ريلها.؟!
منى: اذا وقفت كنه انا بعد بوقف...
يوسف: سوي اللي تبينه...
رفع يوسف يديه وقعد يهوس على راسه...كسر خاطري..
منى: عشان خاطري كل عشاك عشان اعطيك بنادول وترقد... والله بزقر لك امايه ماعليه منك...
يوسف: وانا ماعليه لا منج ولا منها...
منى: شو تقول انته..!!!
يوسف: منى ...دخيل الله ...والله مالي بارض خليني اروحي ... مافيني شده اشلج وافرج برا..عظامي متكسره...والا بسويها ولا علي...
منى: بخلي السندويشات هني يمكن تنش يوعان...
يوسف: شليهن ريحتهن تلوع بجبدي....
منى: مافيهن ريحه...!!!
يوسف: انا اشم فيهن ريحه شليهن...
منى: اوففففففف معاند في عمرك انته....برايك امرض ولا تصح...
يوسف: احسن بعد ...
شليت صحن السندويش وطلعت....انا مب زعلانه منه....مالومه...مريض وزعلان على حالة كنه... لازم نتحمل مزاجه لين ماكنه تصح...!!
رجعت حجرتي وانا افكر... اوقف مع كنه.؟؟..والا اكمل دراستي واعين خير..!!!...
مادري والله شو اسوي..!!
-----------------------------------
اليوم: الاربعاء..
المكان: بيت خلفان..
الوقت: الخامسة عصرا..
-----------------------------------
(مبارك)...

دخلت بيت خالتي المرحومه وانا مستانس... اليوم يوم ميلادي... دخلت الواحد والعشرين...ابتسمت وانا اتذكر امي الله يرحمها... ماكانت تفوت يوم ميلاد واحد...لازم تسويلي كيك وتعزم بنات خالاتي وخالاتي...ابتسمت اكثر وانا اتذكر شلة البنات الشقر والحمر اللي عمري ما اعتبرتهن من اهلي...
لكن الواقع يفرض علي اني اعترف فيهن... فعلا هن بنات خالاتي..رغم انهن كافرات..!!!
حتى هن ما اعتبرني واحد من اهلهن...ماعندهم ذاك الزود من الاعتبار لامور الاهل..!!
فرق...بين هني...وهناك..!! ماحسيت ان عندي عايله فعلا الا يوم ييت هني...!!
دخلت الميلس...شفت سيف يلعب بلاي ستيشن...ومهرة يالسه عنده وتفصفص في شهادته ..!!
مبارك: السلام عليكم...
ردوا علي السلام... مهرة قامت ويلست عالكرسي شوي بعيد وهي تعدل حجابها...
مهرة: شووو هذا..!!... 75 في التاريخ.!!! ليييييييش..!!!
سيف: اوهوووووووووووووو اذيتيني....قتلج مب محسوبات...
مهرة : بتيب نفس العلامه في الامتحانات النهائية...!! ويمكن اخس..هذا نص الكتاب مارمت له كيف كل الكتاب..!!!
مبارك: شوي شوي عليه مهرة...
مهرة: شو شوي شوي هذي علامات هذي...!!
مبارك: طبيه عنج بيدرس عدل في النهائي اوعدج بييب علامات زينه....
مهرة: والله ماظني... دامه مجابل هالبلاي ستيشن... الحمد لله انه ماعنده سياره والا مول مابنشوفه في البيت...
سيف: ابويه واعدني بسياره يوم اتخرج...
مهرة: اذا نجحت...
سيف: ليش تفاولين علي.!!!..
مهرة: اباك تشد حيلك شوي مابيطيح نصك..
مبارك: صدقها...
سيف: اطلع برا بيتنا...
مبارك: ههههههههههههههههههههه... اسمع عاد فكونا من سوالف الدراسه... انا مستانس اليوم...
مهرة: ان شاء الله دوم...بس اكيد فيه سبب...
مبارك: اليوم يوم ميلادي....
مهرة: والله..؟!!.. كل عام وانته بخيييييييير...
مبارك: وانتي بخير...
شفت الفرحه على ويه مهرة.... اما سيف ظحك بسخرية...
مبارك: where is my birthday cake?
مهرة: ماقلت لنا والا بنسوي....
سيف: هههههههههه كيك..؟!!... بوي نحن ماعندنا هالسوالف...بنسوي لك قرص جان تبا... وبناخذ لك صلب من الشيره وبنحرق لك طرفه...وبنركزه في نص القرص...عقب انفخ جان تبا...!!
مهرة: هههههههههههههههههههههههههه...حرام عليك.. يقص عليك نسوي كيك ليش مانسوي..
مبارك: خلينا القرص لك يالهرم...زطي ياناس....
سيف: ايواااا لحظه سكتوا...تيلفووووووون.... (طلع تيلفونه من مخباه ورد عليه)...آلووه... مرحبا...
تلفت لنا وهو معقد حياته ويسمع...
سيف: هي انا سيف.....هيييييييه اهليييييييين...لحظه شوي...
قام سيف وطلع برا الميلس... استغربت حركته..!!
مبارك: منو يكلم؟!
مهرة: شدراني... حياة هالولد غريبه ومخوفتني...
مبارك: لا تحاتينه وايد سيف ريال الحين....وكل ريال لازم يتعرض لمواقف تقوي من شخصيته وتخليه اثبت....
مهرة: يعني؟
مبارك: يعني خليه يخوض تجاربه ويتعلم منها... بدون هالتجارب مابتكون عنده خبره بالحياة... ولا قناعة باي شي...
مهرة: من وين يبت هالكلام؟
مبارك: من عند ابويه... امي الله يرحمها كانت تخاف عليه حتى اني اطلع العب ويا الاولاد برا... دومها ميلستني في البيت. وتزقر الاولاد يلعبون ويايه داخل البيت..ابويه يوم يشوفني يقولي روح العب برا..وانا اطير مااجذب خبر... امي كانت تحتشر لانه يكسر كلمتها... لكنه قالها مايصير تردين عن الولد كل شي... هذا ولد وبيكون ريال مابيطلع بنت ... لازم يشوف الحياة بنفسه ويتعلم منها....
مهرة: فديت خالي والله ....سنفور مفكر...
مبارك: هههههههههههههههه.... انا بربي عيالي نفس الشي ان شاء الله...
رفعت مهرة نظرها لي وهي تبتسم.... عقب قالت..
مهرة: هذا اول يوم ميلاد لك في الامارات....
مبارك: صح...
مهرة: فيه فرق؟
مبارك: شاسع...
مهرة: كيف..وشو احلى..
مبارك: تساليني؟... انا من ييت هني وانا حاس فعلا بقيمه العايله والاهل.... هناك ماكنت اشوف خالاتي او الاهل بشكل عام غير في المناسبات...بس...بعد مب كل المناسبات..الكرسمس وهالسوالف ماكنا نسير... بس الاعراس...اعياد ميلاد..هالسوالف... احيانا يتيمعون بلا سبب...يقعدون يشووون وحد يتسبح في الحوض وحد يلعب تنس... بس باختصار ما كنت احس انهم اهلي...معارف..بس...
مهرة: وهني؟
مبارك: هني انا عضو في مجموعه... وعضو مهم.. احس لي قيمه ... حد انتمي له... عندي ابو... عمام وخوال...عندي خاله...بنات خاله...عندي خوان وايد ...واخت...
وابتسمت لها.... ابتسمت هي بعد....
مهرة: منو بنات الخاله ومنو الاخت.؟؟
مبارك: يبالها سؤال؟
ظحكت مهرة مستانسه....كنت اقصدها هي طبعا بالاخت.... وشيخه وفاطمه ببنات الخاله...لاني مب قريب منهم ذاك الزود بحيث يكونن خواتي..مب مثل مهرة...
مهرة: هالاخت اظني مطلعتلك الشيب من كثر ماتتظارب وياك...!!
عقدت حياتي مستغرب..
مبارك: لا انا وانتي ما نتظارب...!!..
اطالعتني مهرة شوي...عقب اختفت ابتسامتها...
مهرة: كيف؟!!
مبارك: شفيج...؟
مهرة: كنت تقصدني انا بالاخت؟!
مبارك: هي... عيل شيخه بالله...شيخه ما تحبني ذاك الزود..!
طاحت الشهادة بين يدين مهرة للارض... وهي اطالعني وعلامات الدهشة على ويهها....
تميت انا اطالعها ومشاعر غريبه تجتاحني.... شفيها مهرة؟ ليش اطالعني جي؟ ليش انصدمت؟!...
مبارك: مهرة..!!... انتي تعتبريني اخوج بعد ...صح؟!..
هزت مهرة راسها بالنفي...وعلامات الالم والجرح على ويهها.... انصدمت...!!
ارتفعت انفاسي ودقات قلبي..ماعرفت شو اقول....
مهرة ماتعتبرني اخوها....!!... مش مثل ماانا تصورت..!!
مبارك: مهرة انا...
قاطعتني وهي تهز راسها بقو وتقوم من الكرسي...
مهرة: انسى...بليز...
داست على شهادة سيف... من دون ماتحس... شهادة كانت تترياها بفارغ الصبر..والحين...!!!. مشت بسرعه برا الميلس...وتميت انا اروحي...!!
يارب..ساعدني...كيف اتصرف..!!! علاقتي بمهرة احين بتخترب....
هاجمتني ذكريات عن مهرة وعني.... ذكريات واشارات كان ممكن افهمها بشكل ثاني لكني اخترت اني افهمها بشكل اخوي....!!
ليش ما انتبهت من قبل جان ماحطيتها وحطيت نفسي بهالموقف المحرج

اليوم: الاربعاء...
المكان: بيت خلفان..
الوقت: السادسة الا ربع...مساءا..
----------------------------------------
(سيف)....

سكرت عن اللي متصل وانا افكر... كان هذا حسين...الملحن... انتبه لغيابي عن الحفلات فتره طويله ..خذ رقمي من واحد من الشباب...
استغربت اهتمامه الكبير فيني وبصوتي...
خبرته بانه ابويه درى الموضوع وعصب وجي... ظحك...
قال لي: كلهم جي فالبدايه...!!!
شو يقصد.!...يعني عقب بيتقبل الموضوع..!!... بيستوي عادي عنده..!!
طلب مني اروح الخمس الياي لدبي... بيلاقيني وبيوديني استيديو يجرب صوتي على وحده من الاغاني الوطنية اللي يبون ينزلونها...!!!...
قلت له بشوف بفكر وبرد عليه خبر....
لكن هذي يبالها تفكير؟ الريال عطاني الفرصه لين عندي..ارفض؟!.. عشان شو؟؟ عشان مجتمع ممكن يرفضني بعدها..!!
شو ابا فيهم انزين..!!.. مب محتاج منهم شي انا....!!..
لكن ابويه..!!!.. اووفففف شو هالحال..!!
نزلت من سيارة مبارك اللي كنت يالس فيها ارمس براحه..ورديت ادخل الميلس..
حصلت مبارك يالس باكتئاب يتامل شهادتي...
سيف: يا هالشهاااااده اللي كل حد يتمنظر فيها..!!.. لو عاطنكم صورتي ما بتتاملونها جي...!!
رفع مبارك راسه واطالعني ببرود...فر الشهادة عالارض..
مبارك: منو متصلك؟!...
سيف: مابتقول لحد؟
ييت ويلست عداله...
مبارك: قول..
سيف: حسين الملحن تذكره...
مبارك: شو يبابك؟
كان مبارك معقد حياته ومب راضنه الوضع..لكني انا كنت متحمس بالتالي طنشت...
سيف: ما تتخيل... يباني اغني في اغنية وطنية بيخرجونها... مجمع مجموعه شباب يباهم يغنونها...شرح لي الفكره ويباني اكون واحد منهم... قال لي تعال الخميس الياي لدبي..بيلاقيني وبيوديني الاستيديو...!!
ماتاثر مبارك بالفكره..
بالعكس عقد حياته اكثر..
مبارك: وانته شو قتله؟!
سيف: قتله بفكر...
مبارك: اتصلبه احين وقول له دور غيري انا ماقدر...
سيف: ليييييييش؟ انا عايبتني الفكره...
مبارك: ادري انها عايبتنك ..بس شكلك نسيت انته منوه ومنو اهلك...
سيف: اوهووو شو عليه منهم...هذيلا يحاتون عمارهم ولا اهتموا برغباتي انا...انانييين...
مبارك: انته اللي اناني... بتشوه سمعة اهلك كلهم بس عشان ترضي غرورك ....
سيف: مبارك.... انا خاطري بالغنا...احب اغني...
مبارك: لو ترتل قرآن وايد احسن لك واحسن لنا....
كانت كلمته في الصميم.... ارتل قرآن..!!!...
سيف: ماعرف ارتل...
مبارك: بتتعلم مثل ماتعلمت الغنا...استغفر الله ماشي وجه مقارنه لكن اقولك شي يفيدك وينفع آخرتك....
سيف: اوووه انته بعد لحقتهم مبارك...!!!...
مبارك: ياويلك ان سرت يا سيف.... انا من عرفتك وانا داس امورك الخاصه لكن هالمره صدق بتخليني اخبرهم عليك...
سيف: عليه منهم يعني انا...!!!!
مبارك: غصبن عن خشمك عليك منهم هذيلا اهلك ولهم فضل عليك...
سيف: بس عشاني اصغر واحد في العايله الكل بيتحكم بي..!! هذي حياتي انا كيفي...!!
اطالعني مبارك مقهور...
مبارك: اوكي كيفك.... بسير انا...
حسيته زعل... بغيت اراضيه...والطف الجو شوي..
سيف: تعال ماعطيناك هدية يوم ميلادك....
قال مبارك وهو ساير برا الميلس...
مبارك: استلمت الهدية وصدمتني..ماريد صدمات ثانية....باي..

عقدت حياتي مستغرب...شو يقصد؟!... انا يعني صدمته بالخبر؟... والا يقصد علاماتي؟!...
اوهووو امرهم غريب هالعايله...!!..
-----------------------------------
اليوم: الاربعاء...
المكان: غرفة مهرة...
الوقت: السادسة والنصف مساءا..
-----------------------------------
(مهرة).....

رفعت راسي من المخده وانا امش دموعي واطالع لولو بقهر...
كان خاطري اظربها... تذكرني بمبارك...مبارك اللي جرحني....
كانت لولو تناوي عدال راسي كانها حاسه اني زعلانه ومتظايقه.... رديت اصيح واصيح...
ليش انا حظي جي في الدنيا...!!
الانسان الوحيد اللي حبيته طلع يعتبرني اخته...!! ليش..؟!...
انا شو ناقصني عن البنات... ليش ما انحب..؟!.. مب حلوه كفاية..؟!... شخصيتي ما تجذب؟!..
رجعت اكره الرياييل اكثر من قبل.... لكن يوم وصلت عند مبارك ماقدرت اني اكرهه... كنت احس بالجرح وبس... الجرح العميق...!!
سمعت دق عالباب... تنفست بقو عشان اهدي اعصابي... مشيت دموعي بسرعه...
وقمت ابطل الباب....
كان سهيل...
سهيل: شو تسوين؟!
ابتسمت..او حاولت ابتسم..وحسيت انها طلعت ابتسامه جامده..!
مهرة: ماشي...
سهيل: بياذن المغرب بعد شوي.. صلي ..تلبسي ..وانزلي...بوديج تفصلين فستانج..
مهرة: اليوم؟!
ماكان لي نفس اروح....
سهيل: انا مفضي لج هاليوم احين ماتبين بعد؟!!...
مهرة: لالا بسير بسير... خلاص بصلي وبنزل...
سار سهيل عني ..ورديت انا اسكر الباب...رحت الحمام وتمسحت..وصليت..
بعد الصلاة حسيت ان نفسي هدت شوي... رغم اني متالمه في داخلي.....
اوكي...مبارك يبا اخت...!!.. بكون له اخت...وبنشوف...
رجعت الدمعه تهدد بالنزول لكني مسحتها بسرعه... يوم بدت الحياة تضحك لي..وحسيت ان لها قيمه... تقوم تسكر فويهي مره ثانيه...!!...
تذكرت كيف اني فرحت يوم ذكر مبارك العيال...على طول تخيلت اني امهم...وهو ريلي... الفكره نفسها عطتني امل وتفاؤل وسعاده ما تنوصف...!! لكنه حرمني من هالحلم بكل قسوه....مابكون انا امهم...!!..
مابكون ام ابدا...!!.. لاني مابتزوج ابدا....
لفيت السيادة مالت الصلاة ولبست عباتي وشيلتي... حطيت الموديل اللي ابغيه في الكيس مع قطعة الفستان... شليت الكيس وشنطة الايد وطلعت...
كان سهيل واقف عدال سيارته ويكلم سيف..
سيف: وين بتسيرووووووون..؟!!!..
سهيل: بوديها تفصل فستانها...
سيف: وين؟
مهرة: العين مول...
سهيل: نعم؟!...ماقلتيلي انه بنسير العين مول..!
مهرة: شيخه تقول هناك شي مصممين لاباس فيهم...
سهيل: هيه..بالغلا واليلا...!!..
مهرة: يالله مستخسر فيني فستان عرسك..!!.. ابويه بيدفع...
سهيل: خلصيني ركبي السياره...

في العين مول وبعد مافصلت فستاني طلعنا من المحل ونحن متظيجين من الزحمه...
مهرة: سهيل..
سهيل: هااااااه..!!
قالها بطريقه جنه يعرف اني بطلب منه شي...
مهرة: طوف خلنا نشتري نعااااااااااال....
سهيل: ليش؟
مهرة: نعال حق فستاني..عقب محد بيوديني... وانته تعرف هالشي...
سهيل: مهرة مافينا...تاخر الوقت...
مهرة: مب وايد..الفلبينيه اخرتني وهي تاخذ مقاسات ...شو اسويبها...
سهيل: ماعليه يالله...ابتليت بج شو اسوي بعد..!!
مهرة: يالله حرام عليك انا اختك... باجر عن عرست وسرت عنكم بتفتقدوني في البيت...
سهيل: ههههههههههههههه... جلبيها فلم هندي بعد...
مهرة: بعدين في البيت...خلنا احين نشتري نعال...
وخذت اقل من ساعه بشوي لين ماحصلت نعال مناسب للفستان...خذناه ورجعنا البيت...
سهيل: راويتج انا الكراسي اللي خذتهن؟
مهرة: لا...
سهيل: صح انتي كنتي في الجامعه..تعالي الحجره وبراويج...
ابتسمت وتبعت سهيل... فرحه سهيل بزواجه تغطي على أي الم احس فيه...مسكين..
شكله مستانس لانه بيستقر مع الانسانه اللي يحبها...
الله يوفقه هو وشيخه..
----------------------------------
بعد عشرة ايام من الاحداث السابقه...
----------------------------------
اليوم: السبت...
المكان: في المستشفى...
الوقت: الخامسة عصرا..
----------------------------------
( يوسف)....

دخلت المستشفى وانا متوتر كالعاده.... ان شاء الله اليوم اسمع خبر...أي خبر...
توني مصلي العصر ومترجي رب العالمين يشفيها...
عشر ايام وهي في غيبوبه... ماقامت لين احين...وانا احس اني مسؤول ... مب انا اللي استفزيت وضحه بالغيره لين ماخليتها تدعي على كنه بالموت..!!!.
يارب...يارب تكون قامت اليوم...ماعندي الجراه اتصل واسال...
حسب معرفتي....منى عندها... منى اللي ماطاعت تكمل دراستها من دون وجود كنه...وقفت لكنه..ولها بعد...
وتحججت بانها تبا تجهز نفسها للعرس..
منى خلتني اتعجب من ربعتهن.... لهالدرجه قوية العلاقه بينهن..!!.. وتعجبت بعد من قوة منى في هالموقف.. كل ماتشوفني تشجعني... انا متاثر اكثر منها... لكن هذا مايعني انها ماتنزف من داخل..!!
منى عمرها ماتفارقت عن كنه من الصغر... اكيد ان حالتها صعبه..!!..وتتظاهر بالقوة...
وصلت غرفة كنه... ووقفت عند الباب...
ادعيت لاخر لحظة....تكون كنه قامت....!! دقيت الباب...
منى: تفضل...
يوسف: انا يوسف منى...تعالي...
بعد ثواني طلعت منى من الغرفه وهي اطالعني بفضول..
منى: هلا يوسف...
يوسف: ....بشري..!
منى: تحلى بالصبر يوسف....
تنهدت بقهر...
يوسف: ماقامت؟؟!
منى: لين احين لا...
يوسف: بتقوم ان شاء الله... منو عندج داخل؟
منى: محد...ام مايد سايره ويا نوره دبي ..نوره تبا تتشرى حق عرسها... البنات في البيت مع يدوه... وامايه قالت بسير عنج شوي وبرد عندها شوية اشغال..من شوي سايره..
نزلت نظري وشفت مشط صغير في ايدها..
يوسف: شو ها؟
منى: كنت اسحي شعر كنه... ماتحب تكون ملعوزه...!!
اطالعتها باعجاب...
يوسف: ماشاء الله عليج يامنى قوية...
منى: لازم الواحد يقوي قلبه في هالمواقف... كنه ان شاء الله بتقوم... انا متاكده انها بتقوم قريب...
يوسف: انا بعد متاكد...بس يا منى الايام تمر واملي يضعف يوم عن يوم...
منى: انا على عكسك..يوم عن يوم يقوى الامل عندي....
وقفت مب عارف شو اقول...
بعد ثواني حسيت بمنى ماسكه ايدي...وتشد عليها...
منى: كلهم دخلوا يشوفون كنه..الا انته... حتى ناصر دخل يشوفها بعد ما لبسناها شيله...
يوسف: ماقدر اشوفها منى....
منى: ليش يوسف...شوفها يمكن ترتاح...
يوسف: ماقدر اشوفها وهي جذي.... احسن لي ماشوفها... لين ماتقوم ان شاء الله بالسلامه...عقب بشوفها..
منى: يمكن تطول على هالحال...كم بتتريا؟!
يوسف: العمر كله...
منى: شوفها يوسف... (عقب ابتسمت بمرح) يمكن هي تترياك تشوفها عقب بتقرر تقوم..؟! اعرفها حركات كنوه...!!
يوسف: ههههه... ماظني منى...
فجاه سمعت صوت امايه...
ام سلطان: ها فديتك انته هني...
يوسف: هلا امايه... شياكم خليتوا منى اروحها هني...
ام سلطان: سرت اشتري غريضات للبيت المطبخ يصفر... وانته شو تسوي هني؟
توترت...
يوسف: آآه... ييت اطمن على كنه جان قامت والا لا...
ام سلطان: ان شاء الله بتقوم لا تحاتي...
خلتني امي ودخلت الغرفه...وقلبي دخل معاها..
منى: انته بتقعد هني...
يوسف: مادري.يمكن اسير..
منى: زين ..برايك..
دخلت منى مع امي...وسكرت الباب وراها...
كنت بسير..بس ماقدرت احرك ريولي.. حصلت كرسي قريب ..تميت يالس عليه... مادري ليش.!

اليوم: السبت..
المكان: في المستشفى...
الوقت: الخامسة والنصف عصرا..
---------------------------------------
( منى)....

دخلت وانا قلبي متقطع على يوسف... مسكين.... وايد متاثر...
رحت واحتليت مكاني عدال كنه وكملت سحاي شعرها وعدلته...رفعت ايدي اطالع الساعه.... باقي نص ساعه عن موعد تشييك الدكتور عليها..!!..خلني البسها الشيله...
خذت شيلتها ولبستها...
ام سلطان: محد ياج فغيابي؟
منى: بس يوسف...
ام سلطان: الله يهديها ام مايد هذا وقت بعد تسير دبي فيه..!!
منى: مب منها يا امايه...من نوره اللي لا تعرف لا حشمه ولا اعتبار للمشاعر...
ام سلطان: الله يهديها...
منى: عيل اختها طايحه في المستشفى... مايندرا تعيش والا تموت...تصح والا اتم مريضه..وهي تحاتي عرسها وجهازها...!!.. وانتي كنتي تبين تبلين ناصر بها...
ام سلطان: هي والله انج صادقه...انا ماصدقت الا يوم شفتها بعيني مب حافله اختها وحالتها... الحمد لله انه الله فك ناصر منها... حشى يابوج مادري كيف الناس جي غدوا..!!
منى: مب كل الناس امايه..!!... مايد ماخبرتوه لين احين؟!
ام سلطان: يبونه يستانس بعرسه .. باقي اسبوع وبيرجع ويوم بيي بيخبرونه...
هزيت راسي بقهر بعد مالبست كنه الشيله ويلست...
منى: والله انه بيعصب عليكم... انتي تعرفينه مايد مايرضى على خواته بشي..وهو المسؤول عنهن... بيلعن خيركم يوم استوى كل هذا ولا قلتوله...
ام سلطان: مالنا خص نحن مابندخل.. امه ويدته وعمه وخواته كلهن قالن لا تخبرونه...وخلوه يستانس بعرسه...
منى: الله يستر...
بعد دقايق يا الدكتور..فحص كنه... وقال انه حالتها مستقره... والمساله مساله وقت لين ماتقوم... ورد طلع...
قهرني... صحيح مابيده شي يسويه لكن بعد قهرني... يابروده اعصابه مب مهتم....
بعد ربع ساعه من طلعه الدكتور... لاحظت ان كنه قامت تتحرك...
منى: امايه....امايه كنه تتحرك...
ام سلطان: يمكن مثل كل مره...
منى: امايه لا... كنه هالمره غير....!!
قامت امي من كرسيها ووقفت عدال كنه من الصوب الثاني... فعلا كانت حركة كنه هالمره مختلفه ومستمره... بحركه سريعه مني هوست على زر اللي المفروض انه يزقر النيرس...
ويوم دخلت..
منى: نيرس... كنه تتحرك...شكلها بتقوم...
ربعت النيرس وزقرت الدكتور... اول مادخل فتحت كنه عيونها..صرخت انا بفرح... كنه فتحت عيونها...!!!
يا الدكتور بسرعه وقعد يفحصها وهي اطالعه باستغراب شديد ...
الدكتور: بشو تحسين؟...تسمعيني؟.. (وحرك ايده جدام ويهها)... تشوفيني؟!...
عقدت كنه حياتها ..
كنه: هي...
ابتسمت انا بفرح... وماقدرت امسك نفسي اندفعت لكنه ولويت عليها..
منى: فديتج والله كنه الحمد لله عالسلامه حبيبتي...مابغيتي تقومين...
ابتعدت عن كنه وعطيت الفرصه لامي تسلم عليها... ويوم ابتعدنا عنها... اطالعتنا كنه بعيون مستغربه ومدهوشه.. ويه ويه...بتفحص كامل... حتى الدكتور...
اخر شي هزت راسها بحيره وقالت...
كنه:...... منو انتوا؟!...

كلمتين...بس وقعهن وقع الصاعقة علي..... منو انتوا؟... كنه تسالني انا وامي؟ منو نحن.!!
منى: كنه..!!!..
كنه: انا..؟!...
رجعت تعقد حياتها تفكر بحيره وهي ماسكه راسها...
انهرت انا عالكرسي....

كنه ماتذكر منو نحن...!!... ماتذكر...!

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نهاية الجزء السادس والثلاثين

 
 

 

عرض البوم صور فراشة الوادي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة العيناوية, موعد مع السعادة, موعد مع السعادة للكاتبة العيناوية, قصة موعد مع السعادة, قصة موعد مع السعادة للكاتبة العيناوية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:11 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية