لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com






العودة   منتديات ليلاس > القسم الادبي > الخواطر والكلام العذب
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

الخواطر والكلام العذب الخواطر والكلام العذب


جواد أبيض / قصة قصيرة

جواد أبيض قصة قصيرة / بقلم عمر حمّش مهداه إلى أخي الشهيد جهاد العمرين بعد الجري خلف نعوش المقتولين؛ قررت الفوز بساعة غفلة , أقفل فيها عقلي ,

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-03-08, 12:20 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 66978
المشاركات: 126
الجنس ذكر
معدل التقييم: عمرحمّش عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدPalestine
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
عمرحمّش غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الخواطر والكلام العذب
افتراضي جواد أبيض / قصة قصيرة

 

جواد أبيض

قصة قصيرة / بقلم عمر حمّش
مهداه إلى أخي الشهيد جهاد العمرين

بعد الجري خلف نعوش المقتولين؛ قررت الفوز بساعة غفلة , أقفل فيها عقلي , وأطفئ حيرة عينيّ، ساعة سفر في بحر النوم المسروق !
تقاتل بعضي مع بعضي ! وتلاطمت، فلف ّسريري ,لفّ بطيئا ثمّ دار كترس مسنون, فاشتعلت مخدتي ثمّ استعرت , تمنيت القفز فلم أقو، كنت جثة ممتثلة للنار، حلقي ملجوم لا يزعق، وناري تأكلني، وعقلي يعمل ,أنا رماد هش، تابوت تفحم، فيه عقل ينشط !
قلت :أهــّز رمادي، فيسقط عقلي!
قلت: هـزّة وأنهـي أمـري!
وقلت : فرصـة العمر تأتيني في أخر لحـظات العمر! عزمت واستقويت بالله ثـمّ بأولياء الدهـر!
وصحت صيحة، لأفقـش غلافـي المسودّ !
لكنّ صيحتي تراقصت صامتة كذبالة قنديل، وأدركت أني لن أهنـأ حتى في مـوتي, فأرسل جوفـي دمعـا يغلـي!
لحظـتها جـاء!
كــان, غبشا في البدء وكاد يلمسني، فارعا يشهر قامته، - ذات قامتـه ـ وعينيه الضيقتين، وكنزة ناعمة من الحرير الأبيض مزمزمة الظـهر!
وكعادته قال: يلعن شيطانك!
فانفرج حلقي:
أنت ميت!
فنطق من شفتيه - ذات شفتيه -:
وهل الشهداء يموتون ؟
صحت : أطفئ ناري !
فأطفأني فقمت خفيفا عجبا مزهوا , ثمّ تداركت وأنا أتفحصه:
ولكن آخر مـرة كنت قطـعا, خـرجت من بطنك كليتاك , ورأسك علي الإسفلت تدحرج , يدك هذه , يدك كانت مرمية !
فرشقني بشذاه , فعبق الشارع .وهز ذراعيه, وشتم شيطاني !
قلت : حدثني يا رجـل !
ورجفت من وميض طارئ في عينيه!
قال: لا شيء, وكان ذالك أهون من وخـز إبرة!
قلت : إبرة !
فشرح: بعد الانفجار تناثـرت, فنظرت من عيني رأسي إلى أعضائي المتناثرة، فاستدعيتها، فتكاملت، ثمّ جاءني
من أصعدني ألي ما بعد الشمس , التي رأيتها حورية تتشكل!
وهمست: وكومة اللحم التي دفناها؟
فهّز كتفيه , وأشاح عنى, وتصبب عرقي وهو يرفع كنزته إلى أعلى كتفيه.
صورة, فقط صورة !
ورأيت لحمه بلا خدش، ونورا لمع محل التقطيع, ففركت مقلتيّ, وهرولت خلفه, فإذا بى على ربوة خضراء امتطاها جواد أبيض، لم أر مثله من قبل ولا من بعد، واقترب الجواد، بنظرة ناعمة، من صاحبي , ففهمت نيته .
فصرخت : خذني !
وأكملت جاريا : خذني خادما!
وانفرد للجواد جناحان ثلجيان , وصهل كما لم يصهل جواد، وصاحبي نظر ليودعني:
وهل أمسكتم بواضع العبوة ؟
فاقشعرّ بدني وانخفض جفناي!
قال: عد لأزقتنا وقبّلها باسمي .
فصحت : تتوق إليها !!
وصعد الجواد بفارسه الأمير , وأنا أرمقهما مبهورا" , ولمّا اخترقا غيمة ظللتهما , لطمت خدي لطمة , جعلتني أقفز ,لأتحسس صدغي المخلوع من على سريري المنطلق كترس مسنون أسرع من البرق.

Omar-(تم حذف الإيميل لأن عرضه مخالف لشروط المنتدى)

 
 

 


التعديل الأخير تم بواسطة همس الخيال ; 14-03-08 الساعة 12:35 PM
عرض البوم صور عمرحمّش   رد مع اقتباس

قديم 14-03-08, 12:56 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شهرزاد ليلاس


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 35699
المشاركات: 6,654
الجنس أنثى
معدل التقييم: همس الخيال عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 48

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
همس الخيال غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عمرحمّش المنتدى : الخواطر والكلام العذب
Congrats

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمرحمّش مشاهدة المشاركة
   جواد أبيض

قصة قصيرة / بقلم عمر حمّش
مهداه إلى أخي الشهيد جهاد العمرين

بعد الجري خلف نعوش المقتولين؛ قررت الفوز بساعة غفلة , أقفل فيها عقلي , وأطفئ حيرة عينيّ، ساعة سفر في بحر النوم المسروق !
تقاتل بعضي مع بعضي ! وتلاطمت، فلف ّسريري ,لفّ بطيئا ثمّ دار كترس مسنون, فاشتعلت مخدتي ثمّ استعرت , تمنيت القفز فلم أقو، كنت جثة ممتثلة للنار، حلقي ملجوم لا يزعق، وناري تأكلني، وعقلي يعمل ,أنا رماد هش، تابوت تفحم، فيه عقل ينشط !
قلت :أهــّز رمادي، فيسقط عقلي!
قلت: هـزّة وأنهـي أمـري!
وقلت : فرصـة العمر تأتيني في أخر لحـظات العمر! عزمت واستقويت بالله ثـمّ بأولياء الدهـر!
وصحت صيحة، لأفقـش غلافـي المسودّ !
لكنّ صيحتي تراقصت صامتة كذبالة قنديل، وأدركت أني لن أهنـأ حتى في مـوتي, فأرسل جوفـي دمعـا يغلـي!
لحظـتها جـاء!
كــان, غبشا في البدء وكاد يلمسني، فارعا يشهر قامته، - ذات قامتـه ـ وعينيه الضيقتين، وكنزة ناعمة من الحرير الأبيض مزمزمة الظـهر!
وكعادته قال: يلعن شيطانك!
فانفرج حلقي:
أنت ميت!
فنطق من شفتيه - ذات شفتيه -:
وهل الشهداء يموتون ؟
صحت : أطفئ ناري !
فأطفأني فقمت خفيفا عجبا مزهوا , ثمّ تداركت وأنا أتفحصه:
ولكن آخر مـرة كنت قطـعا, خـرجت من بطنك كليتاك , ورأسك علي الإسفلت تدحرج , يدك هذه , يدك كانت مرمية !
فرشقني بشذاه , فعبق الشارع .وهز ذراعيه, وشتم شيطاني !
قلت : حدثني يا رجـل !
ورجفت من وميض طارئ في عينيه!
قال: لا شيء, وكان ذالك أهون من وخـز إبرة!
قلت : إبرة !
فشرح: بعد الانفجار تناثـرت, فنظرت من عيني رأسي إلى أعضائي المتناثرة، فاستدعيتها، فتكاملت، ثمّ جاءني
من أصعدني ألي ما بعد الشمس , التي رأيتها حورية تتشكل!
وهمست: وكومة اللحم التي دفناها؟
فهّز كتفيه , وأشاح عنى, وتصبب عرقي وهو يرفع كنزته إلى أعلى كتفيه.
صورة, فقط صورة !
ورأيت لحمه بلا خدش، ونورا لمع محل التقطيع, ففركت مقلتيّ, وهرولت خلفه, فإذا بى على ربوة خضراء امتطاها جواد أبيض، لم أر مثله من قبل ولا من بعد، واقترب الجواد، بنظرة ناعمة، من صاحبي , ففهمت نيته .
فصرخت : خذني !
وأكملت جاريا : خذني خادما!
وانفرد للجواد جناحان ثلجيان , وصهل كما لم يصهل جواد، وصاحبي نظر ليودعني:
وهل أمسكتم بواضع العبوة ؟
فاقشعرّ بدني وانخفض جفناي!
قال: عد لأزقتنا وقبّلها باسمي .
فصحت : تتوق إليها !!
وصعد الجواد بفارسه الأمير , وأنا أرمقهما مبهورا" , ولمّا اخترقا غيمة ظللتهما , لطمت خدي لطمة , جعلتني أقفز ,لأتحسس صدغي المخلوع من على سريري المنطلق كترس مسنون أسرع من البرق.

Omar-(تم حذف الإيميل لأن عرضه مخالف لشروط المنتدى)

جسمي اقشعر وانا اتخيل ماتحكيه امام عيني
رحمه الله ورحم جميع شهداءنا في كل مكان
هو حي عن رب العباد في حياة اسعد وافضل من عالمنا
المليء بالشقاء العذابات.. سلمت يداك التي كتبت لنا
هذه المزهوّة بقوة الايمان .. تقبل احترامي وتقديري

 
 

 

عرض البوم صور همس الخيال   رد مع اقتباس
قديم 14-03-08, 01:22 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
أميرة القلوب


البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 11885
المشاركات: 4,536
الجنس أنثى
معدل التقييم: سراب عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 17

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
سراب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عمرحمّش المنتدى : الخواطر والكلام العذب
افتراضي

 

مرحبا" من جديد عمرحمّش

كنت هنا نازفا" مقهورا" مسروق النوم

و كان ماتحكيه لنا رؤيه رأيتها وانت مابين الصحو والمنام

لم يكن خيالا" اخي مارأيته هنا بل كان محض واقع احسست به

فنيالو من فارس استحق الشهاده في سبيل مايؤمن به

رحم الله شهدائنا جميعا"

ويلعن شيطانك.... على هالكلمات التى اثرت بي حتى الصميم

برحب دايم فيك هنا اخي الفاضل

يعطيك العافيه وتقبل مروري

 
 

 

عرض البوم صور سراب   رد مع اقتباس
قديم 14-03-08, 11:38 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مميز


البيانات
التسجيل: Aug 2006
العضوية: 10109
المشاركات: 1,430
الجنس ذكر
معدل التقييم: ربيع عقب الباب عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ربيع عقب الباب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عمرحمّش المنتدى : الخواطر والكلام العذب
افتراضي

 

جواد أبيض

أيها الجواد الأبيض ، ذا الجناحين ، الطائر إلى أفلاك بعيدة ، مزركشة ، ترفرف حولك ملائكة بيض .. أى هذا السحر الذى جئت به إلى هنا .. من أى غرف الروح اجتزأته ، و ألقيت به على هذه الورقة ، خائضا وحدك فى نهر أنت أجريته ، فكنت فيضه - نبعه و مصبه – المضمخ بأريج زهور حمراء ، تغذت و تشربت بدماء الشهداء عبر رحلة لم تنته بعد

عمر .. ها أنت أنت .. بلغتك الحميمة .. بسحرك الخاص .. بنزفك الدامى المرتقب مع كل عمل جديد .. برسالتك التى وعيتها .. بمشروعك الذى تخطو فى بنائه بخطى ثابتة قوية !!

عمر .. صديقى .. لا تتخل عما تنتهج .. ظل قابضا كما أنت .. قصك عال حد الروعة .. ومدرسة تنتهج حين تراكمها !!

محبتى لك .. فنا و شخصا كريما .. أرنو إلى معرفته .. و التعايش معه نتاجا و حياة !!!

 
 

 

عرض البوم صور ربيع عقب الباب   رد مع اقتباس
قديم 15-03-08, 08:21 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 66978
المشاركات: 126
الجنس ذكر
معدل التقييم: عمرحمّش عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدPalestine
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
عمرحمّش غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عمرحمّش المنتدى : الخواطر والكلام العذب
افتراضي همس الخيال

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة همس الخيال مشاهدة المشاركة
  
جسمي اقشعر وانا اتخيل ماتحكيه امام عيني
رحمه الله ورحم جميع شهداءنا في كل مكان
هو حي عن رب العباد في حياة اسعد وافضل من عالمنا
المليء بالشقاء العذابات.. سلمت يداك التي كتبت لنا
هذه المزهوّة بقوة الايمان .. تقبل احترامي وتقديري

الاخت الكريمة همس
يالوجع الحروف القادمة من وجع القلوب!
والوجع صار شيمتنا
ما العمل ايتها العزيزة
لا جواب سوى من عند الله!
اسفي كبير لازعاجك بنصي الدامي
وشكري اكبر لثنائك الكريم عليه
مودتي

 
 

 

عرض البوم صور عمرحمّش   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
جواد ابيض, قصة, قصيره
facebook



جديد مواضيع قسم الخواطر والكلام العذب
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:35 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية