لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-08-10, 06:14 AM   المشاركة رقم: 61
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عذراء الثلج المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



الجزء الثامن والعشرون//الفصل الثالث



ريم وهي ميته رعب وخوف:ابقول شئ ابعترف لك بشئ واتمنى انك تسامحني
احمد بإستغراب:انا!!قولي
ريم:انا ماستاهلك انا انا انا
احمد حس ان فيها شئ بس حب يريحها بإبتسامه جذابه:قولي انت وش لاتخافين
ريم تبكي من شدة الارتباك وتدفن يديها الناعمتين بوجهها ذو الملامح البرئيه
احمد قرب لها يحاول يهديها وبهدؤ:لاتخافين قولي انتي وش ماراح اسوي لك شئ
ريم تمسح دموعها بيدها المطبوعه بالاسود من الكحل السائل على وجنتيها:انا مو بنت
احمد بهدؤ:ادري
ريم تناظر له تنتظر جواب بس استغربت من جوابه:كيف تدري
احمد:من كلامك حسيت ومن كلمه قبل قلتيها انا ماستاهل الى تسويه حسستني بشئ بس الي ابي اعرفه كيف
ريم تنزل دموعها:وشو الي كيف؟؟؟
احمد:يعني فيه احد مغتصبك ولابإرادتك

ريم كانت ناويه تكذب عليه لكن ماتبي تبني حياته بالفشل والكذب من اول يوم وتبي تعيش صريحه بعيده كل البعد عن الشبهات
الي ممكن تضيع حياتها ومستقبلها بازياده وبما ان احمد مو شكله يدل على توتر الي قدامه حاول تستغلها فرصه وتفصح عن مايكنه قلبها ويخفيه لسانها

ريم:لا بإرادتي!! بس انا اترجاك انك ماتضيع مستقبلي
احمد انقهر وحس انه مخدوع:اجل انا اضيع حياتي مع وحده مثلك
ريم تنفجر بالبكاء
احمد حس بزياده قهر:طيب ليه خدعتيني
ريم:والله مابي اخدعك بس انا خايفه لو اهلي يدرون بمووت بيذبحوني اعرفهم زين
احمد بصوت عالي:الذبح بحق قليل
ريم بدموع توسل وبنظرات تدعى الى الشفقه:والله مابي اخدعك لكن حط نفسك مكاني وحتى انا انخدعت مو انت بروحك
احمد:انتي انلعب عليك بإرادتك لكن انا انا المخدوع
ريم بمظهر يبين للي قدامه بالقوه وليس للخضوع مثل قبل:انا بين يديك سو فيني الي تبي اذا تبي تذبحني او تطلقني والمهر بيرجع لك
احمد:انا مو محتاج للمهر بس اسمعي بقولك شئ انا بخليك تجلسين معي شهر كامل
ريم تناظر متفاجئه من قراره الي ماكان على الحسبان توقعت يذبحها او يفضحها لانه مو مسؤل عن تصرفها الاخرق
احمد:ونصير انا وانتي كاني مو جود بحياتك وانا نفس الشئ فهمتي بس ماحد يدري وقدام امي نمثل انا احسن واسعد زوجين بالدنيا
ريم:مشكور
احمد يضحك باستهزاء:على وش على قرادت حظي
ريم تتصنع الابتسامه:انت بكره راح تلقى احسن زوجه في الدنيا وبتعيش احلى عيشه معها
احمد:هاذي غرفتك وذيك غرفتي ومعروف امي تحت
ريم:لانت نام هناء
احمد بصوت جاد:زي الي قلتلك فهمتي
ريم تأشر بالايجاب
احمد وهو عند الباب يرجع:اوووووه نسيت اقولك بفنش السفره يعني مافيه شهر عسل زين
ريم تبتسم بحزن ودموعها عالقه بعيونها:اكييييييييد
احمد يطلع
ريم تروح للدورة المياه وتنفجر بالصياااااااااح من قلب:الله لايهنيك ياعبدالله ضيعت مستقبلي ضيعت حياتي كل عروس تكون هاذي
احلى يوم بعمرها الا انا لابسه فستان ابيض واحس اني انزف لقبري آآآآآآآآخ ماتهنيت بحياتي احمد واحد طيب يليتني مانخدعت
واعيش مع احمد احلى حياه آآآآآآآآآآآه
لكن (( اذا فات الفوت ماينفع الصوت))



في جزر المالديف حيث الطبيعه الساحره الخلابه والارض المغطاه بالزرع الاخضر الجذاب والسماء الملبده بالغيوم وكل مافيها يدعى
الى الراحه النفسيه والجسديه لتتغير مافي القلوب المعذبه واللتي قاست لوعة الحرمان والوان وانواع العذاب الي لحظة نسيان
وفرح وتغير من الاسوأ الى الافضل


في المعهد الكل يعرف خلود وماجد انهم روميو وجولييت لشدة تعلقهم في بعض اذا اشتغلوا اشتغلوا معآ واذا عملوا كل واحد يساعد الاخر
وفي المقاعد الكل جالس بجانب الآخر

رانيا:يالله نفسي اشوف خلود من غير ماجد وماجد من غير خلود
رازان:انا اكره خلووووووود والله اكرهها من كل قلبي
رانيا:ليييييييييه
رازان:انتي تدرين قبل كنت احب ماجد
رانيا تستعبط:متى
رازان:ياغبيه بعد ماماتت لينا وهو يشتغل بالبيت هنا ولانسيتي
رانيا:ههههه لا نسيت
رازان:بلا غباء تراي مو فاضية لك
رانيا:انتي انسانه حقوده
رازان:اسكتي ولاكلمه بس انا ماصدقت تموت لينا وطلعت في نسخه ثانيه لها اوف بس الله يفرقهم عن بعض وقدام عيني واااااااو بطير فرح
رانيا تضحك على اسلوب رازان الي ماتحب تشوف احد احلى منها وجذاب اكثر منها:ههههه امــيــن
رازان:من قلب
رانيا:من قلبين خخخخخ


ماجد وهو يعدل مجسم:يألله ياخلوده ورانا اشغال اوف بس
خلود تقاطعه:عن اذنك مجود بروح اسأل المعلم بشئ(تروح مسرعه
ماجد يضحك على حركاتها ويشوف خلود تكلم المعلم بأنسجام وتبتسم وهو مستغرق بالشرح ماجد اشتعلت نار الغيره بقلبه
وبذات لان الاستاذ حليوه ومللوح بزياده والي قهره بالزياده ان خلود كل مامر من عندهم تروح له تسأله بذات لان خلود انسانه
مجتهده وطموحه ودايمآ تطمح للأفضل

رازان تترقب نظرات ماجد نظراته اللاذعه والحاقده لذالك المعلم ذو الجنسيه السوريه تبتسم رازان بمكر ودهاء وتمشئ لناحيته



عبدالله:يماه روحي اخطبي لي مها تكفين يمه
ام عبدالله وباين بملامحها الاسئ:وساره
عبدالله عصب:اللحين مين جاب سيرة سويره
ام عبدالله:انت تدري ان ساره مريضه
عبدالله:قصدك تتميرض((يعني تتصنع المرض))
ام عبدالله:حرام عليك وش فيه ثامر خلهم يتزوجون
عبدالله:يمه بليزززز فكيني بس اولا انا ابي اربى ساره الى انتم بيديكم ضيعتوها
ام عبدالله:تراي عطيتك وجه اسكت ولاكلمه ياليت ربي ماشفاك من مرضك
عبدالله يبتسم بحزن:قصدك تبيني مشلول طول العمر
ام عبدالله بحزم:ايه هذا قصدي
عبدالله:وهذا الي عكر مزاجي هذا الي جنني هذا الي كرهني فيك وفي ابوي وفي سويره انتوا ماهتميتو فيني
ام عبدالله:لانك ماتستاهل
عبدالله:بالله عليك انتي ام بدال ماتوقفين بجنب ولدك الي ربي انعم عليه بشفاء تدعين على يرجع لشلله
ام عبدالله ســاكته
عبدالله:انتم جلستوا عندي يوم واحد وجبتوا لي غسال السياره يهتم فيني ويأكلني بالله انتوا اهل انا ماتغير مزاجي الى من الي شفته
ام عبدالله باستهزاء:وش شفت
عبدالله:شفت وعرفتكم على حقيقتكم الحمدلله الشلل علمني مين الصديق من العدو
ام عبدالله:ومين الصديق ومين العدو
عبدالله:اول اعدائي (سكت وطلع وهو يمسح دمعته من القهر
ام عبدالله بيأس:وقف خلاص بخطبلك مها
عبدالله:متى
ام عبدالله:اللحين


رازان وحده تحب الموضه بجنون وتتبع حتى الي مايناسبها لابسه تنوره قصيره جينز وبدي لونه ابيض والمكياج فاقع والشعر مجعد لونه اشقر قصير
رازان بمياعه:وش قاعد تسوي لحالك وين خلود(تسوي نفسها مو شايفه خلود
ماجد يناظر رازان:هلا رازان اخبارك
رازان:انا زينه وانت شلونك وين ماجد الي قبل يضحك ووناسه
ماجد استغرب من كلامها لانه قبل مايعرفها الا من بعيد لبعيد ولانه قبل مو مستانس بالعكس قبل مشبوه فيه
رازان:اهاا خلود جت
ماجد ابتسم:اجلسي رازان وش فيك واقفه
رازان:امممممم خفت انك ماتبني اجلس
ماجد:وش دعوه
خلود جايه وهي منهده:اوف بس هاااااي ماعرفتيني على روحك
رازان تمد يدها:رازان
خلود بابتسامه:تشرفت انا خلود
رازن:عاشت الاسامي
خلود:تعيش ايامك اقولك ماجود ماعليش تأخرت تعرف فيه اسئله وش كثرها ببالي
ماجد بقهر:وعسى لقيتي لها اجوبه
خلود وهي ترفع شعرها:الحمدلله
رازان:اممم اقولك شئ خلود اشوفك تجلسين مع معلم المجسمات اكثر من ماجد وش القصه
خلود تناظر لها باستحقار عصبت منها:وانتي وش دخلك جالسه فوق راسك انا
رازان تقوم وترفع بالزياده تنورتها وتحرك شعرها بدلع وتمشئ برقه من عند ماجد
ماجد:ليه قلتي لها كذا
خلود:وحده ملقوفه وش تبيني ارد عليها فيه
ماجد:من عذرها وبجد انتي ددايما تروح لأمجد((اسم الممعلم امجد))
خلود تبتسم:افااااااا بس انت تشك ولا تغار(تغمز له
ماجد:ههههه طبعا اغار ماتحمل يمكن ارجع لهوايتي السابقه بسبته
خلود:ههههههههههههههههههه الا الذبح وش قلنا حنا
ماجد:ولعيونك ماراح اذبح احد بس اقولك تعالي ساعديني بذا المجسم بجد ممل
خلود وهي تضبط وجه المجسم:امممم وش معني اخترت ذا القسم
ماجد:هههههههه للتسليه طلع عذاااااااااااب
خلود:بجد احلى قسم وروعه واحلى مافيه انهم كلهم عرب
ماجد:طبعا معهد خاص طيب اسوأ مافيه
خلود بأستهزاء:رازان ييييييع عليها
ماجد:هههههههههه لبسها كشخه
خلود:ماجووووود وووووجع بس تبيني اللبس زيها
ماجد:عادي وش فيها
خلود:انا يالله ويالله كشفت ونزلت عباتي تقولي اللبس زي هالخايسه
ماجد:لاعلى الاقل بناطيل
خلود بنظرات حاده:اشك انك تغار اوف بس
ماجد:ههههههههههههه



ثامر واصل حده يدق على ساره وساره ماترد خايف عليها بشكل مو طبيعي وبذات من اخوها المفترس


ام عبدالله:والله يامها انا جايه اخطبك لعبدالله
مها تبتسم ســاكته
ام عبدالله:السكوت علامة الرضى
مها:ايه ومين بلقى احسن من عبدالله
ام عبدالله بقلبها لانك بتعنسين وماحد جاء يخطبك ماتدري ان الي خطبها اكبر دكتور بالديره



ريم بابتسامه:اخبارك يأحلى خاله في الدنيا ولا شرايك اقولك يمه
ام احمد:ياهلا بالريم ياهلا بالعروس تعالي بسلم عليك ويشرفني تكونين بنتي والله يابعد حيي
ريم تبوسها على راسها وهي مبتسمه
احمد داخل وهو يترقب اسلوب ريم الجذاب:السلام عليكم
ريم وام احمد:وعليكم السلام
احمد يسلم على امه:اخبارك يالغاليه
ام احمد:الحمدلله بس ليه ماسافرت انت والريم مو اليوم الرحله
احمد:والله يايمه(تلخبط بالكلام بتردد
ريم قاطعة تردده:والله يايمه انا مابي اسافر ماحب السفر القعده معك احلى من السفر كله
احمد ابتسم بسرعة بديهة ريم وجمال اسلوبها الى اذهله من اول يوم:ايه صح يمه علشان كذا
ام احمد:لاوالله لازم تسافرون انا مابي اخرب عليكم شهر العسل تراه ماينعوض
ريم تبي تضيع السالفه:هههههههههه وين سافرت يايمه بشهر العسل
ام احمد:والله يابنيتي من بيت اهلي لبيتي ولااعرف شهر العسل لان ماخترعوه ايامنا
احمد:ههههههههههههههههههههههههه ايامك فيه شهر بصل صح يمه
ام احمد:الله يعين بس ايامنا بنفس يوم زواجها الوحده تطبخ وتنفخ ويعزمون ولادلع ولاغيره مافاز فيها الاهالجيل
ريم:ههههههههههههههههههههه خلاص يمه انا بسوي زي ايامكم اليوم بطبخ لك مرقوق وش رايك
احمد:ههههههههههههههههههههههههههه مره وحده مرقوق كيف قدرتي عليها
ريم ترفع حواجبها وتتصنع التحدي والزعل:نشوف اوريك كيف مرقوقتي
ام احمد:لاوالله والطباخ وش يسوي
احمد:هههههههههه نخليه يكنس الحوش
ريم:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه حلوه
ام احمد:ياحليلك ياريم والله انك احسن من زوجة احمد الاوله
ريم:تسلمين والله بس وينها ماشفتها
احمد:بكره بخليها تجي واستقبليها احلى استقبال زين
ريم:ولايهمك باستقبلها زين
ام احمد:ماعليك منه تراه يكذب عليك
احمد:افاااااااااااا بس يمه انا اكذب
ام احمد وهي تأشر له بعصاتها:ايه تكذب ونص قول لها صارحها
ريم:هههههههههههه عن اذنكم بسوي العشاء


ساره مرقده بسريرها وتعبانه لابعد حد وكل يوم ترتفع درجة حرارتها والجوال بعيد عنها تقوم وهي تصارخ ثااااااامر ابعد
عن النار ابعد عنه لاياكلك

عبدالله وام عبدالله يركضون لغرفة التي يظهر منها الضجيج والازعاج غرفة ساره
ساره تبكي بقوه:ثامر ابعد عن النااااااااار لاتاكلك ابعد عنهاااااا
عبدالله:يمه اوديها للمستفى
ام عبدالله:ايه يالله
يقربون يمسكونها وهي تقاوم وتصارخ وتناظر الشباك وهي تصارخ بأسم ثامر
عبدالله حزن على حال اخته لانها اول مره تصير بهالجنون بس خاف ان صاير عليها شئ بذات لانها لاول مره تقول ابي واحد
مايدري ان الحب هو اصعب عذااااااب



ماجد:مين قدك انتي احسن مني بمستواك وافضل بنت بالمعهد مييييييين قدك
خلود تتنهد:الحمدلله بس وعقبالك يااااااارب
ماجد:انتي بتروحين بكره
خلود:اكيييييييييد مابي اغيب ولا يوم
مااجد:طيب احس انك تعبانه هاليومين لازم ترتاحين
خلود:خلني اغير جو بس واروح استانس
ماجد:غريبه ماتعرفتي على احد بالمعهد
خلود:هههههه انا كذا مو من النوع الي احب اتعرف ولا من النوع الي احب اصادق كثير وحده تكفيني
ماجد:بس انا ماشفت ولاوحده
خلود:قصدي واحد يكفيني الاهو انت مابي احد غيرك
ماجد:ياقلبي والله بس لازم تتعرفين لازم تصادقين لك بنات
خلود تناظر فوق وتحت:اممممممممم انا حتى بالرياض ماكانت عندي الاصديقه وحده اخت محمد اسمها ريم الى عزمونا على زواجها ذكرت
ماجد:ايه ذكرت بس هي
خلود:بس


ساره رفضت تروح للمستشفى وامها وعبدالله ماقدروا عليها كل مايقوموها ترمي روحها بالارض بجنون
عبدالله حن قلبه لحال اخته الي وصلت لدرجة الهيام بثامر


خالد حس بجسمه يتهالك يرتجف بشكل مو طبيعي وله يومين وهو على هالحال شفايفه صارت زرق عيونه تكونت الهالات السوداء عليها
نحف بزياده قرر انه يكشف على روحه ليكتشف تلك الصاعقه المرعبه:انــا فـيـنـي سرطان
الدكتور:للأسف وللازم بتتعالج بسرعه



ماجد بصوت عالي بصراخ:نـــعــم وش ذا مين عطاكياه
رازان:هاذي حقيقة خلود
ماجد يناظر خلود الي تكلم المعلم وهي منسجمه يصارخ بأعلى صوت:خلوووود
رازان:لاتقول لها
ماجد:ولييييييييييييه
رازان:نشوف تعترف او لأأأأأ
ماجد:غصبن عليها تعترف


المعلم ترك خلود وراح
خلود واقفه والبنات والشباب حولها يناظرون وخلود مركزه نظرها لماجد الثائر المتجه نحوها
ماجد يقرب لخولد بأعلى صوت:يالخااااااااااااااااااااااااااااينه(يعطيه ا كف من قوه طاحت بالارض)
خلود تناظر له وتشوف رازان
ماجد:انت طالق طالق طالق


تتوقعون وش شاف ماجد الي خلاه يعصب بهالطريقه؟؟
ثامر وساره وش مصيرهم ومها وعبدالله وريم واحمد؟؟

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 01-08-10, 06:15 AM   المشاركة رقم: 62
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عذراء الثلج المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء التـاسع والعشـرون ـ الأخــيــر
الفصـل الأول
================


خلود وهي طايحه على الارض ومنهبله ومرتاعه وش القصه معقوله مقلب لا مستحيييييل
وفجأئه ترن بأذنها الكلمه المزعجه الي تكرهها بالافلام والمسلسلات فكيف بالحقيقه

ماجد:انتي طالق طالق طالق

خلود تحس الدنيا تدور فيها تحاول تقوم بس منهده مو من تعب من الفاجعه الغريبه اليوم سمن على عسل لكن اللحين وش صار
وش سويت يارب ساعدني ترا مافيني شده على المصايب المتتاليه الي كل وحده اصعب من الثانيه

خلود:طيب انا وش سويت
ماجد يناظر لها بأستحقار:والله اني كنت شاك من الأول لكني اللحين الى تأكدت(نظره حاده ويروح
خلود تناظر الناس المتجمهره حولها الي يناظر بنظرات تعاطف وترحم والي توزع ابتسامات خلود بنظرات تخلي الواحد يشفق عليها
خلود تتكلم بصوت مسموع لكنها مابكت ولانزلت دمعه من عينها تحس انها بحلم او صار عنده تبلد بمشاعرها من كثر صدماتها:طيب انا وش سويت
عليا:قومي حبيتي مافيه شئ ان شالله بس قومي وارتاحي
خلود تقوم بصعوبه وبنظرات حيره وكأنها تبي احد يرد عليها يفهمها:الي يدري يقولي قولي لي ياعليا وش فيه ليه ماجد زعل
عليا تحرك كتفها:والله مادري
خلود تشوف ماجد واقف بعيد:انا لازم اروح له وأساله
عليا:لاخليه اللحين معصب
خلود:اتركيني ابروح وش فيك انتي لازم اعرف وش الي زعله
عليا:ماجد معصب خليه
خلود تناظر لعليا:هو بجد طلقني ولايمزح
عليا تقطع قلبها عليها ونزلت دمعتها لحال خلود



جابوا شهود وملكوا مها وعبدالله
مها طايره فرح وأمنيتها الوحيده وجود ابوها وأمها
عبدالله بعد استانس لكن فيه شئ شاغله وحاس بتأنيب ضمير لتصرفه الاخرق مع ثامر بذات لانه هو الي اهتم بأخته في الغربه
وعاملها بكل حب واحترام من كلام ساره الي قالته له ويفكر بحال اخته بس فيه شئ يمنعه مايدري وشو هل هو الانانيه ام الانانيه<<ادري انه نفس الشئ خخخخخ

خلود تروح لماجد الي واقف بأخر المعهد ومكتف يديه وباين انه معصب ومهموم
خلود تضربه مع ورا وهي تبكي:انت وش سويت انت من جدك طلقتني
ماجد وعيونه حمراء وباين بملامحه العذاب مثل خلود واكثر:ايه طلقتك لأنك ماتستاهلين تكونين زوجتي اكرهك ياخلود ياليتني مت ولاعرفت حقيقتك
خلود تناظر له بذهول:وش حقيقتي
ماجد:ابعدي عني خوذي مفاتيح البيت خليها معك وراتب شهري لك بس ابعددي عني انا مو فاضي انصدم مره ثانيه انا تعبان تعبان
خلود تبكي:انا الي تعبااااااانه انا مااصدقك تطلع من السجن ويعفونك من الاعدام ونبعد عن العالم عن الدنيا الي تكرهك بعدها تطلقني من غير سبب لييييه اكيد مقلب تكفى قول انه مقلب
ماجد:ابعدي عني الطلاق مو مقلب الواحد يمزح على كيفه وبأي وقت خلااااااااص ياخلوووووود انتي روحي له انا كنت شاك قبل
خلود بصراخ:ارووووووووووووووووووح لمييييييييييييييييييين
ماجد:ياليتني ماعرفتك ابعدي عني يالحقييرررررررررررررررررره
خلود تبكي بمكانها وهي تترقب خطوات ماجد المتعثره:هذا اكيد جن اكييييييييد مين لعب بعقله اكييييييييد رازان الحقيره


ساره طريحة الفراش جوالها مقفل لان البطاريه فارغه وثامر وصل لعلى درجات القلق واخوف على حبيته وزوجة المستقبل

ثامر:انا لازم اروح لعبدالله لو اذل نفسي اهم شئ مايصير بساره شئ يألله انا جنيت وش ذا الحب الي ياني فجأءه


احمد يفتح باب البيت بتملل وحزن:اوف بس السلام
ريم:وعليكم السلام
ام احمد:ههههههههه وش فيك ياحافظ تقولها من غير نفس
احمد:اوف يمه بس اقولكم وش صار معي اليوم
ريم وام احمد:وش صار؟؟
احمد:اووووف بس صديقي الماصخ محمد قالي تعال
ام احمد:وبعدين
احمد:تدرون ليه عزمني
ام احمد:ليه!!
احمد:اوف بس علشان اتابع فيلم هندي مالت عليه
ريم:ههههههههههههههههه طيب تابعته
احمد:ايييييييه رحت اشوفه بالغصب لكني اكتشفت نظريه احسن من نظريات كل العلماء
ام احمد:وش تقولو انت
ريم:ههههههههههه وش نظريته يالعالم احمد
احمد يتهند:اكتشفت ان الهندي يمرض بس مايموت
ام احمد وريم:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هه
ريم تمسح دمعتها من الضحك على حركات احمد خفيف الظل:هههههههه طيب ليه مايموت
احمد بملل:يصدمه قطار وبعدها يطيح من جبل وبعده السياره تنقلب فيه ويضربونه بالمسدسات والرشاشات والقنابل وبالنهايه مايموت
ريم:هههههههههههههههههه وانت تبيه يموت
احمد:ايه علشان يخلص الفيلم الى توهقت فيه
ريم وام احمد:ههههههههههههههههههههه
ام احمد:مع اني مافهمت بس بضحك
احمد:انا مو قاعد اقول نكته يمه وش فيك انتي مفروض تمدحيني على اكتشافي المذهل
ريم:هههههههههههههههههه ياعااااااااالم مايمدينا علييييييييييييك
احمد يعدل ياقته:احم احم
ام احمد:ايه انا ابي حفيد خفيف دم مثل ولدي وحلو مثل بنتي
ريم تبتسم ابتتسامه باهته
احمد:ههههههه وحبوووووووب مثل جدته
ريم رفعت حاجبها بس ضحكت على اسلوبه


خلود تدخل بيتها وهي مو مصدقه وقلبها محترق على روحها وعلى ماجد الغبي الي طلقها بالثلاث
خلود تحط يدها على خدها وتناظر الكوخ ((كوخ بهيئة فلًه طريقته غررررريبه مو كافي ان الي صممه ماجد))
الي مكانه فوق كتل خضرا من الزرع وتنتظر وصول ماجد على احر من الجمر
خلود تاخذ جوالها بتكلم ماجد تدق مقفل مايرد:اووووووف ماجد وش يسوي بيموتني ابي اعرف السبب اهاااا يمكن لاني مو
كشخه زي البنات بس هذا مو سبب مقنع علشان يطلقني اكيد فيه شئ اقوى بموت انا ليييه ماقالي تعاود الاتصال مقفل
ترمي الجوال على الكنبه وتبكي بقوه:يااااااااارب لييييه مو مكتوبه الراحه على لييييييييه بموووووت انا ياااااارب
ماتحمل صدمات ولاماقدر اكثر من كذا مافيني حييييل وش سويت يارب الله ياخذ الي فرق بينا الله لايسامحه يارب


ماجد بجهه اخرى موقف سيارته عند البحر وهو يفكر بخلود:يارب لييييه لييييه تخوني انا وش
سويت لها علشان تخدعني طول عمرها تحاول تسعدني لكنها تغيرت هنا بجزر المالديف كل
السبب هو انا لو ماشفت بعيني كان والله ماصدق رغم اني شاك من البدايه بطريقتها واسلوبها آآآآآآآخ
خدعتيني ياخلود للاسف انا مخدوع ياليتني ماعرفتك ولاحبيتك ولاطلقتك لاني انا الي بتعذب اكثر منك ياخلوود

ريم كل يوم والثاني يزداد تعلقها بأحمد بخفة دمه وبأحترامه لأمه ولانه مافضحها وتحمل وجودها وعاملها احسن معامله
ريم تطق الباب على احمد
احمد:مين
ريم:انا عادي ادخل
احمد وهو ينزل الكتاب العلمي من يده:ايه تفضلي
ريم:ماعليش قطعتك
احمد ابتسم:لاعادي
ريم:امممم ممكن طلب
احمد:آمري وش عندك
ريم:من زمان مارحت لأهلى ممكن اروح لهم بكره
احمد:اكيييييد !!وماعليش نسييييت اخذك معي امس على طريقي لبيت اهلك
ريم:لاعادي وش دعوى
احمد:خلاص تجهزي بكره اخذك واذا تبين تنامين عندهم يوم يومين كيفك
ريم من غير شعور:لأ نوم لأ انام هنا بس ازورهم
احمد:هههههههههههههههه البيت بيتك خلاص بكره اخذك بعد صلاة العشاء
ريم:ماعليش كثرت طلباتي بس انا ابي اروح بعد الغداء واتعشى هنا لان امك لحالها مامعها احد
احمد رفع حواجبه واستغرب من برها لأمه:وامك
ريم:امممممم امي خالتي كل يوم عندها ولاهي عندهم هاه وش قلت؟؟
احمد:خلاص بعد الغداء بعد الغداء
ريم تبتسم:مشكووووور(تطلع
احمد وهو ينزل نظارته الطبيه:انا الي مشكوووووور
ريم:ههههههههههه على وش
احمد:على احترامك لأمي
ريم:امك هي امي وأي وحده كبيره بالسن اعتبرها امي
احمد:هاذي معاملتك مع كل العجايز
ريم:ههههههههههههههههههه حلوه العجايز ايه هاذي معاملتي معهم مساكين مين يضمن عمره لبكره وبعدين دعوتهم مستجابه علشان كذا ابيهم معي مو ضدي ههههههه يعني مصلحه
احمد:ههههههههههه والله بجد انك كبرتي بعيني بعد احترامك لأمي
ريم تقلد اللهجه السوريه:ولوووووووووو شو عملنا احنا ماعملنا إيشي
احمد يتمهزئ:ههههههههه ياخف دمك
ريم:ههههههههههههههههههههه اخذت الخفه منك يامسيو احمد سييييي يوووووووووووووووو
احمد:باياتوووو
ريم:اوووووه نسيت اقولك
احمد:قولي يالثرثاره
ريم:هههه اشوفك تقرا او تكتب اوتسوي بحث
احمد يمد لسانه يبي يقهرها:ايه مو شغلك وش اسوي
ريم:ههههههههههههه لا قصدي تبي شااااااي معه ولا لأ
احمد:نهي
ريم:ههههههههههه الهنود اثرو عليك يالله تصبح على خير وبلا ثرثره يالثرثار
احمد:ههههههههه تقول الي ينقال لها
ريم تصك الباب وأول مره تحس براحه وهي تكلم احمد لأنها دايما تكون متحفظه الا هالمره قالت كل الي بخاطرها
احمد حس بشعور غريب لكن ماحاول يفسره ولايبي يفسره لانه خايف يقع في شباك وحده ...



ماجد ماقدر ينام ليله وخلود ماذاقت النوم ذاقت طعم النكد الي دايما معها وملازمها في كل مكان تروح له

عبدالله في حالة مد وجزر مع ساره يشوفها ينكسر خاطره على حالها يبعد عنها ينسى كل الى جرى لها


بــعــد اســبوعـيـن//

خالد رجع للسعوديه وتصالح مع عبدالله عبدالله سامحه بس مارضى انه يرجع له مره ثانيه لانه يكرهه وماسامحه الا بعد ماشاف الاوراق الي تثبت مرضه بالخبيث
وطلب من فهد حبيب سوسن السابق انه يتزوجها لكنه رفض وقال انه خاطب وحالة خالد كل يوم تزداد سوء


في الليل حفل تكريم لأفضل الطالبات والطلاب

خلود يألله وش اللبس اوف بس اييييييييه ابي اللبس بنطلون جينز يمكن الي غير ماجد على هو لبسي هو شكله مغرم في رازان الحيوانه
ايه بنت اللذين لبسها كشخه ومغري انا ليه مالبس مثلها يمكن يغير نظرته لي ياااااااارب هون على مع اني ماحب هالانواع من الملابس الا اني راح اغير
وابتمكيج مكيااااااج صاااااااارخ مثل هالخايسه يمكن يرجعلي اوف بس اموووت واعرف انا وش سويت له ايه انا ماسويت شئ
يمكن من لبسي ومن مظهري بس يطلقني ويضرني قدام العالم علشان لبس مستحييييييييل
بس انا مليت لي اسبوعين معه وكأني موجوده اوف بس

ماجد متعذب بشكل مو طبيعي قلبه نار عليها وخايف يصير فيها اي شئ بذات ان الدكتور مانعها من العصبيه والمفاجئات مفرحه كيف اذا كانت محزنه
:اوه الحمدلله ماصار عليها شئ الى الان خلاص اكيد تعدت ذي المرحله ايه بس انا وش على منها اوف بس قاعد افكر بوحده ماتساهل بوحده ماتفكر فيني اصلن



في الحفل// غريب نوع الحفل وهو مقام بساحه كبيره عليها طاولات متوسط حجمها والسيارات كل مره والاخرى تمر من عند المكان الغريب بس طريقته روعه

خلود متكشخه آآآآخر كشخه ومكياج ناعم بس الظل شوي غامق((ظل=شدو)) والروج فاتح والباقي عاد هادئ<<وش بقى
ماجد لابس عاااااادي والهم باين من عيونه والضيقه تكتم انفاسه كره حتى نفسه كل الي حوله فكر بالانتقام بس هو وعد خلود انه مايقتل
ووعد الحر دين عليه

ماجد يناظر لخلود التائهه الي ماتدري وين تروح ومع مين تجلس راحت للطاوله وجلست بأحدى كراسيها
ماجد يناظر لها بحقد ويتمنى ياكلها يحياته ماهتم للبس الا هالمره تأكد انها خانته

ماجد بقلبه:اكييييييييييد هي خاينه والدليل ان حزنها مو باين على مظهرها لابسه ذا اللبس وذي الحركات لا اكيد انا بحلم مو
علم طول عمري اترجاها تلبس زي كذا وترفض الا بعد الطلاق لييييييييه ولها يومين ماكلمتني ماسألتني كالعاده ليه طلقتها

يقطع تفكير ماجد صوت الاستاذ أمجد بعد ماقال المرتبه من العاشره الى الاولى بالعكس:والطالبه الاولى والتي بتسحق التقدير هييي خلوووود الف مبروك وعقبال ماتخلصي الترم التاني
خلود تقوم وهي متردده تتمنى ماجد يشاركها فرحتها وهي تحس بخوف ورغم انها بالمعهد الا انها ماتعرفت على احد شخصيا من بنات واولاد
ماجد عظ شفايفه من القهر عرف وتأكد من الي في باله عرف انها خطة الاستاذ امجد مع خلود رغم ان خلود ذكيه وشاطره الا ان ماجد شك ان بينهم علاقه
تمر سياره مسرعه خلود تحس بدوخه وانه بيغمى عليها ماتقدر تشيل روحها تحس انها غريبه بكل مكان
خلود تروح تقرب لماجد وماجد يبتسم وهو يكلمه رازان ومجموعه بنات وشباب ويضحكون
خلود:مااجد
ماجد القى نظره وكمل كلامه من غير مايعطيها وجه
ماجد حاله اشد من حالة خلود مقهور بس مازال يعشقها ويموت على التراب الي تمشي به

تصعد خلود الدرج المفروش بالاحمر كأنها ملكه وهي تمشي عليه بخطواتها المتهالكه الا انها رزه مهما كانت مافيه احد صفق لها الكل صفق لكل المراتب من العشره الى الثانيه الاخلود ماصفقوا الاقليل من الطالبات والطلاب الي رأفو بحالها
الاستاذ امجد ابتسم يعطيها شهاده تفوق:اتفضلي
خلود:تسلم
الاستاذ عطاها المايك:قولي اي كلمه في خاطريك
خلود:اي كلمه اي كلمه
الاستاذ:اي إيشي عادي
خلود تأخذ المايك وتقول لازم اسوي الي في بالي تغني خلود بصوتها الحاد الناعم الجذاب والي فيه نبرة حزن:
جبتها على الجرح وكنك مادريت
وانت قاصد مايعني يصدفها
والدليل انك تبسمت ومشيت
وانا اناديلك ولا يمي التفت
(تنزل خلود وتمشئ لناحية ماجد الى فاتح فمه ويناظر لها ودموعه عالقه بعينه تمد يدها تأشر لماجد
من عرفتك وانت تجرح ماكتفيت
دنيتي وهي دنيتي مني اكتفت
اقوى صدمه اني يدينك خذيت
(تأشر على روحها
وهاذي صدماتي الجديده شرفت
هاذا حضي من على الدنيا وعيت
كل ماضوى شمعه في دربي طفت
مع جميع الناس ياربي وفيت
لييييييييييه بس اني معي دمعه وفاء
ماجد نزلت دموعه من الكلمات الي سمعها حس انها متعذبه كثيررررررر
تنزل دموعها بس ماتبي تبكي قدام العالم لانها ذلت روحها كثير علشان ماجد
(خلود تذكرت كل شئ سواه ماجد لها وسوته هي لماجد
تذكرت كيف ذلت روحها وترجت محمد يعفي عنه تذكرت محاولة اعتداء سعود عليها تذكرت مقتل علي اخوها ولينا اختها تذكرت وتذكرت وتذكرت بس بذي اللحظات
صارخ بأعلى صوت:ليييييييييييييه ياااااااااااااااامااااااااااااجد لييييييييييه اناااااااااااا ذليت روحي كثيررررر قول لييييه طلقتني قووووول
الاستاذ تفاجئ من هالصراخ ومن الخبر ومن كل شئ بس انجبر انه يطلع لان فيه امر ضروري ينتظره
خلود تصارخ بوجه ماجد:انا ذليت روحي علشانك كثير وانت تطلقني من غير سبب لييييييييييه قول السبب ولاماعندك ولامهنتك
الى الان التلذذ بعذاب الناس ياليتني مت ياليت وافتكيت من العذاب الي يرافقني بكل مكان وبكل لحظة زمان انا اكرهك ياماجد
اكرهك لانك اخذت اخوي واخذت اختي وبعدها اخذتني ولا اعتنيت فيني خليتني بغربه ماعرف احد وحتى
لو بديرتي بعيش بغربه لانك اخذت كل واحد عزيز على قلبي

ماجد حس ان سكوته ماله محل من الاعراب لازم يتكلم لازم يرد لازم يقول لييه

ماجد:انا طلقتك لانك خااااااااااااااينه
خلود:انا
ماجد:ايييييييييه انتيييييييييييييي خنتيني مع امجد حبيبك الي كل يوم تروحين تسألينه
خلود:اناااااااا
ماجد:انفضحتي انا شفت الصور صورك انتي وامجد وانا كنت شاك
خلود تناظر له بحقد وتناظر السياره المسرعه بناحيتهم:اكرررررررررررهك انا أشرف منك ومنها يالتعبااان
(وتركض للسياره السياره خففت السرعه لكن وش الفايده

ويصير حااااااااااادث


وش يصير لخلووووووود تتوقعون تموت ويكتشف ماجد شئ بعد وفاتها ويندم مدى حياته؟؟؟

ولاخلود ماصيبت بأي اذى سوى رضوض خفيفه؟؟؟

هل خلود خاينه واذا كانت خاينه هل تتعلق خيانتها لمصلحة ماجد او لأ؟؟؟

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 01-08-10, 06:22 AM   المشاركة رقم: 63
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عذراء الثلج المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


الجزء التـاسع والعشـرون ـ الأخــيــر
الفصـل الثانـي والثالث والاخــيـر
================

تركض خلود وتحس هموم الدنيا فوق راسها ثقل هموم العالم معها تبكي بألم بحرقه تبي تنتحر بس ماتدري وش السبب هل
علشان تخلي ماجد يحس فيها او تبي تموت وتعذب ماجد وتخليه يحس يتنأنيب ضمير مدى الحياه او بتعلمه ان الفرصه ماتجي الا
مره بالعمر لان ماجاء احد بعد لينا الا خلود والفرصه انتهت وبيضيعها من يديه او لأنها حست ان ابواب الدنيا كلها مصكره بوجهها
او لأن مافيه احد يساندها ويساعدها لتخطي الليالي والايام المملله والصعبه


حــاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااادث

تسقط خلود مغشيآ عليها بوسط جروح خفيفه وبركه من الدماااااااااااااااااء على راسها طايحه بوسط الشارع ماعندها احد
ماجد نسى زعله نسى خيانتها نسى كل شئ ويمشئ بخطوات متثاقله يمشئ وهو مو مصدق الي يشوفه قدام عيونه
يمشئ يبي احد يقول انه كان يحلم كان كاااااااااااااابوس يمشئ ويشوف يقرب وصل للشارع ويشوف خلود المغطى وجهها بشعرها
والدماء تسيل من جسدها ماجد طاح عندها ويصارخ:لااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ا خلوووووووووووووووووووووووووود
يبكي بحرقه بألم ويأخذوها شباب وبنات ويحملوها للسياره وماجد منهار يبكي:خلووووووووووود اذا بتموتين بنتحر مااااااقدر ماااااااقدر اعيش بدونك
شاب لبناني بالمعهد:ولك اخي اتكل عألله
ماجد منهااااااار بشكل غير معقول الكل انفزع من ماجد للدرجه عاطفي وعاشق لابعد حد ويخاف على خلود بس ماحب يبين لها
بالفتره الاخيره يحس انها ملكه حتى وهي مطلقه ومتأكد انها راح تصير له للنهايه

ركض ماجد خلف خلود الي تكرم واحد وشالها ماجد ماقدر يشيلها لانه مهدود من الخوف من الرعب يكره ذي الواقف اصلن مين يحبها



ريم:تفضلي يأحلى ام في الدنيا
ام احمد:الله يصلحك يابنيتي انتي ليه متعبه حالك
ريم وهي تعدل شعرها وتضبط جلابيتها:وش دعوى لاتعبت حالي ولاشئ الخدم مساعدني انا مجرد اشراف واتذوق غيره ماسويت شئ
احمد:ايووالله زين علمي الخدم الكل السنع علشان يسوونه لي اذا رحتي
ريم انصدمت من كلمته واحمد لاحظ صدمتها وكلمته الغبيه اللااراديه
ام احمد:ووين تروح ياكافي
ريم:ههههه قصده اذا رحت لاهلي شئ
ام احمد:لا اذا رحتي لاهلك انا بحرم روحي الاكل إلى تجين والله ماقدر اصبر عنك انتي عوضتيني عن الاشياء الي انحرمت منها
ريم تبوس راس عمتها:الله لايحرمني منك ولو لاقدر الله افترقنا انا ماراح انساك وازورك دوووووم واذا مازرتك تأكدي وقولي ريم ماتت
ام احمد تمسك قلبها:فال الله ولافالك يالشينه فراق انتي وأحمد وموت ومادري وش انتي بعدك صغيره والكلام الي تقولينه والموت هذا انا الي اقوله مو انتي
احمد:يماااااااااه
ريم:الله يطول بعمرك يمه ولاتقولين حتى انتي ذا الكلام ترا سيرة الموت تضيق خلقي
ام احمد:خلاص انا ماراح اقول ولا انتي اتفقنا
ريم ابتسمت:اتفقنا بس يالله تعشوا ماكلتوا شئ
احمد:سديتوا نفسي موت وخرابيط فاضيه انا ماراح اكل(يقوم بزعل
ريم:يألله وش فيه شكله زعل
ام احمد تاكل بلامبالاة:ماعليك منه هذا نصاب يحب يلفت النظر ويتغلى
ريم:لاااااا شكله زعل بروح أناديه ياكل
ام احمد:ماعليك منه يدلع
ريم تقوم وتشوف احمد جاي ويمسح يديه عن الماء
ريم تناظر باسستغراب
احمد:وش فيكم
ريم:هههههههههههههههههههههههههه حسبتك ماراح تاكل
احمد:اافاااااااااا عليك بس بدال ماتعزميني
ريم:هههههههههههه لا انت قلت قبل شوي ان نفسك مسددوده
ام احمد:اقولك يالريم اجلسي بس اقول الولد نصاب راح يغسل يديه علشان ياكل
ريم تجلس وهي تضحك على حركات احمد المتناقضه


ثامر زجاره مرميه وزجاره معه معصب وااااااااااصل حده مقهوووووور لاخر شئ مايدري وش حال ساره وعبدالله مايدري وين يشوفه والبيت
ضيع مكانه وساره ماترد على جوالها وثامر معصب لابعد حد وقلق ومرهق بشكل غير طبيعي(ومن الحب ماقتل)


وساره حالها كل يوم يزيد سوء وترفض تروح للمستشفى الاكل ماتاكل والشرب ماتشرب الا المويا عاشت على الماء


عبدالله ومها قرب زواجهم بعد 3 اسابيع

عبدالله ببرود:اخبارك مهاوي
مها:ياهلا وغلا بس وش فيه صوتك
عبدالله:تعباااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااا ن
مها:سلامتك لييه؟؟
عبدالله:كرهت العالم كله انتي ماتدرين وش صار على كرهت الكل ماصرت اثق بأحد
مها:ليه قصدك علشاني!!(((تذكرت سالفة خالد
عبدالله فهم قصدها:ايييييه هاذي واشياء ثانيه كثيره فقدت حتى الثقه بنفسي
مها:ساااااكته
عبدالله:ماعليش بس فيه احداث منها اهلي تخلوا عن ساره بروسيا بالله ذولي اهل وبعد مابلغناهم عن المرض الي صار لي
جو وياليتهم ماوصلوا جابو لي عامل وصخ بجد تعبت كرهت نفسي
مها تجره بالكلام علشان يقول الي بقلبه ويريح عمره:ايه
عبدالله يتنهد:آآآآآآآآآآآآه وساره جلست مع شاب لمدة عشرين يووووم وبالنهايه جاء يخطبها وانا طردته بدال مأشكره
مها:ليه تطرده
عبدالله:مادري والله مادري وش صار على ماكنت انا كذا اول تغيرت كثيرررررر وخالد وسوسن تخلو عني بأحنك واقوى الضروف الي صارت لي
مها:الى الان تحب سوسن
عبدالله:تخسى الله لايوفقها بس خانتني انا اكره الخيانه
مها:واللحين
عبدالله:اللحين عرفت الصديق من العدو انتي احلى انسانه تعرفت وأوفى وحده بالبدايه اكرهك واحب خلود وخانتني وسوسن نفس الشئ
مها:ليه خانتك خلود هي قالت تحبك
عبدالله:لا بس اعتبرها خيانه كذا وش رايك يامها ازوج ساره لثامر
مها:الي تحبه
عبدالله:ايه
مها":اكيد زوجها حرام عليك يحبون بعض على كلامك وساره ماتعبت الا لانها خلاص
عبدالله يقاطع:افكر وأشوف



خلود بالمستشفى يطلع الدكتور ولاكلم ماجد وماجد مأسأله لانه ميت خوووووف
ماجد ناظر للفتحه الزجاجيه الشفافه الي في اعلى الباب وشاف خلود صاحيه وعلى راسها ربطه او شاشه بيضاء وهي تناظر يمين ويسار
ماجد يتكلم:يااااارب عشاها تتكلم ياااااااارب ياااااارب
يمشئ ويفتح الباب ومافيه احد وقفه لان الكل مشغولين بحاله خاصه
يفتح الباب ماجد بهدؤ وينااظر لخلود بنظرات توسل وحزن والدموع عالقه بعينه
خلود تناظر اتجاه الباب وتاصراخ بأعلى صوت:براااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ماااااااااااااااااابي اشوووووووووووفك اطلععععععععع
وتنفجر بالدموع
ماجد يهديها:خلود الله يخليك انا محتاجك
خلود:براااااااا انت تخليت عني بأشد وقت كنت محتاجه لك فيه واللحين تقولي محتاج لي انا اكرهك اطلع برااااااااااا
السسترات يدخلون ويطلعون:بليززززز اوت درين يو سيلف بليزززز
ماجد يطلع وهو مجبور بعد ماشاف خلود منهاره وتصارخ بهستيريه

اصابة خلود خفيفه واكثر شئ ضيق خلقها انهم بشروها انها حامل وماجد مايدري لانه طلع من المستشفى
واكثر شئ استغربت خلود منه انه ماظهر عليها آآثار الحمل لاتعب ولاشئ


خلود طلبت يصرحون لها خروج من المستشفى لانها ماتبي اختبار المجسمات يفوتها وتبي تاخذ المرتبه الاولى مثل مادة فن الرسم

الدكتور:وافق انها تطلع لان اصابتها مو عنيفه بس عطاها تصريح بالغياب وهي رفضت وتحس ان المسأله تحدي وانها تبي تبني مستقبلها بيدها وتفتح لها معرض
ويكون بالسعوديه كل هذا فكرت فيه بس بالمده القصير وتبي تعرف مين الى سوا لها إشاعه الخيانه مع الاستاذ امجد هي حاسه انها رازان او رانيا بذات لان نظراتهم لها مختلفه




ريم تحس برعب لان موعد الطلاق قرب حست بتأنيب ضمير لكن الي صار لأحمد المخدوع مو قليل
ام احمد:الريم وش تفكرين فيه
ريم:هاه مافكر بشئ
احمد:هههههه الي ماخذ عقلك يتهنابه
ريم ناظرت لأحمد باستغراب ورفعت حاجبها دليل الزعل معقول الى الان يشك فيني يمكن معذووووور
ام احمد:هههههه انت وش تقول مالت عليك بس اكيد مأخذ عقلها الا انت يالغبي
احمد:ههههه زي ماقلتي غبي
ام احمد:متى يالريم وأحمد
احمد:هههههههههههههه وش الي متى
ام احمد:ماسألتني يالريم فيه شئ مضايقك
ريم ابتسمت:لا مافيه شئ بس وش ألي إلى متى؟؟؟
ام احمد:تجيبون لي حفيد قبل ماموت
ريم تفاجئت
احمد عرف انها بتسأل ذا السؤال:الله كريم يمه
ام احمد:طيب اكشفوا
ريم تنزل راسها:يمه انا عقيم
الكل انصدم
ام احمد:نـعـم!!!
ريم:يمه انا عقيم ولازم احمد يتزوج غيري ولا يجيب من زوجته الاوله
ام احمد:لاااا اذا انتي عقيم مايتزوج وهو على كيفه يتزوج!! العقيم بعد انسان وانا مو مجبوره يجي لي
حفيد عادي خلاص جتني بنت واحلى بنت بس لاتزعلين روحك يابنيتي
ريم:عندك بنت قصدي حفيده
ام احمد:ههههه لاقصدي انتي بنتي
ريم:تسلمين يايمه بس احمد لازم يتزوج ولايرجع لزوجته الأوله
احمد انهبل معقول هي عقيم كيف وليه كشفت ايييييييييه صح يمكن مع الكشخ للزواج نسيت مسكينه والله ماتستاهل
ام احمد:انتي مصدقه ان زوجته الاولى بذمته خلاص طلقها
ريم:وشو طلق زوجته كيف؟؟؟
ام احمد:سالفه طويله خلي احمد يقولها والله تضيق خلقي ذي السالفه مابي اتذكرها الله لايعيدها انا بروح انام تصبحون على خير

((وبما ان أحمد وريم ساكنين بالدور الثاني والام تحت ماتدري وش الي بينهم ولاتدري عن المصيبه الي تعلقت بريم))



الصباح في الساحه الي يقام الاختبار فيه الكل حضر الا خلود ماوصلت والكل يدري انها بالمستشفى
كل الطلاب والطالبات يضبط المجسم الي يسويه والي يتعلق مصيرهم بهذا التمثال كل واحد مجتهد ومستغرق التفكير فيه
ماجد يشتغل ببطئ ويديه مبلله بالخامه الي يسوون فيه التمثال فجأه يصرخ الاستاذ امجد وهو جاي مسرع
أمجد:ولك يخرب بيتك يارازان انتي شو عملتي
رازان:وش الي يخرب بيتي وش سويت لك انا
أمجد:ولك مابتعرفي انتي خرابت بيوووووت شو هيدي الصور مين عملها غيرك
رازان بلعة ريقها:هااااااه
ماجد يناظر لهم ويشوف وش السالفه مو ماجد وبس الكل يناظر لان الاستاذ امجد معصب
رازان:مين عطاك ذي الصور
امجد:مابيهمني شو عملتي فيني الله لايسامحك
رازان:مو انا
امجد:مابيعرف يلعب بالصور غيرك ومافيه حدا عندوه هيدي الهوايه متلك الله لايسامحك
ماجد يمشئ لناحيتهم
امجد:ولك تعال ياغبي(يكلم ماجد) شوف هيدي الصور مش ألنا هي بتركب الصور وتتلاعب فيها
ماجد:كذاااااااب انا اعرف كيف التلاعب بالصور
امجد:بس هايدي محترفه وهيي الي فرقت بيني وبين خطيبتي الى انا بحبا
الاستاذ صبحي:لو سمحت يأمجد فيه اختبار
امجد:انا لازم انتقم منها
ماجد:اللحين هذا الكلام صدق ولا لأأ تكلمي يالحيوانه(وهو ماسك شعر رازان)
رازان وهي تحاول تبعد يده:ابعد عني شعري تقطع
ماجد يزيد بشده لشعرها:اقولك تكلمييييييييييي انت الي ركبتي ذي السور ولا لأ
رانيا بصوت عالي:الا هي صديقتي واعرفها تحب تفرق بين الناس وتحب تشوه صور العالم وماخلت احد ماتلاعبت بالصور
ماجد يضربها ويركلها برجله على الارض:الله ياخذك يالحيوانه
الكل يفرق بينهم لكن ماجد مندفع:اعتررررررررفي
رازان:ايه انا الي سويت كذا وانا حره بتصرفاتي ومو انت الي تتحكم فيني
ماجد يعصب ويضربها بأقوى ماعنده
الكل يفرق
وساحة الاختبار الي تقام فيه المجسمات والتماثيل صارت حلبة مصارعه واكثر واحد تألم من هالاعتراف بذات لانه اتهم خلود
بالخيانه قدام الي يسوى والي مايسوى



عبدالله يدخل البيت ويلقى امه بالصاله تبكي
عبدالله:يمه وش فيك
ام عبدالله:اختك بتموت بتطير من يدي والله ماكلت اليوم ولاشئ شوفها والله شكلها مرعب
عبدالله عصب:اللحين يقالها بتسوي إضراب عن الاكل علشان نزوجها
ام عبدالله:اقولك تعبانه تقول إضراب
عبدالله:ابشوفها(يطلع فوق


عبدالله يطلع فوق:يارب لين راسي وغير رايي يارب انا لازم يارب اتكل عليك وأواافق والولد شكله متعلق فيها ولا كيف بيجي من روسيا
الا لانه يبيها وماشاف منها الا الزين والاخلاق ولا فيه ولد استغفر الله بس
(يفتح باب الغرفه
يشوف اخته لونها ازررق مرررررررعب تقولون مومياء مو بشر مو بنت دائما يشع وجهها حياة ونور والابتسامه لاتفارق شفتيها
لكن اليوم غيييييييير معقول ذي ساره الى شفتها من ثلاث ايام ابي اعرف هي من الاحياء ولا الاموات
جثه هامه ساره شفتيها طالع لونها كحلي وبشرتها كأنها مصبوغ باللون الازرق والتعب باين بكل معلم من معالمها يديها صارت هزيله واضعف عن قبل
عينيها الهالات السوداء تخفيها كل مافيها متشوهه نزلت الدمعه من عين عبدالله لاارادي معقول كل هذا يصير من الحب شئ مو طبيعي
بس الحمدلله انه شاريها ولا كان كان (تفتح ساره عيونها بتثاقل لانها حست ان فيه احد عندها)
عبدالله يمسح دموعه ويجلس يبوس يدها ساره تبكي بقوه حست انها ضعيفه او يمكن تبي تخلي عبدالله يعطف عليها وينكسر خاطره منها
يقوم ويعانق اخته ساره ساكته دموعها قالت الي بقلبها من غير مأحد يقاطعها
عبدالله وهو يمسح دمعته:خلاص ثامر لك انا غلطان انا اسف بس صدقيني ماكان بيدي انا تأثرت نفسيتي بعد مرضي سامحيني
ساره تهز راسها بالإيجاب
عبدالله:وين رقم ثامر معك
ساره تأشر للجوال
عبدالله ياخذه ويشحنه لان البطاريه فاضيه:كم الرقم السري
ساره تتكلم بصعوبه:ناسيته ماعرف الا اذا كان بيدي
عبدالله يقرب لها
ساره:7296
عبدالله يتصنع الضحكه علشان يخفي الحزن وبذات لان الرجال مايحبون يبينون مابداخلهم من مشاعر وبذات اذا كانت شفقه او رحمه يعني عاطفيه
عبدالله:علييييييييييييك رقم
ساره تبتسم وكأنها معبسه لانها مريضه
عبدالله:اسمعي ابكلمه بس تاكلين
ساره تحرك راسها بالايجاب:طيب بس اخاف رجع
عبدالله:والله يمكن له تقريبا اسبوع ويومين اشوف



خلود ماراحت للمعهد لانها تعبت بقوه وحست انها مهدوده رغم انها قاومت لكن ماتقدر اكثر تعبانه نفسيا وجسديا وفوق كل هذا حامل بعد
مسكينه والله خلود كل شئ يجي عكس الي براسها

ماجد يهرول مسرعآ للمستشفى (وهو يتذكر كل لحظه لخلود معه كل ثانيه وهو معها وكل لحظه وهي بعيده عنه وكيف صارت بالمعهد
مثل التائهه تمشئ لحالها وتناظر يمين ويسار كأنها تبي رفيق الدرب ماجد يروح معها لكن ماجد عاند وأهانها قدام الكل
من اعداء وأصحاب


احمد:خلاص ياريم قرب موعد طلاقنا
ريم خافت:هاه ايه ادي
احمد لاحظ عليها الارتباك:شكلك ماتبينا نتطلق
ريم:هاه مادري لا وش دعوى قصدي اوف بس
احمد:هههههههههههههههههههه مادري ليه احس اني زي جورج قرداحي
ريم تعدل شعرها:ليه
احمد:لانك مرتبكه وخايفه بشكل مو طبيعي
ريم:لا ليه اخاف وبعدين جورج مايخوف يعني عادي
احمد:يعني شلون متى تبينا نتطلق
ريم:براحتك متى ماقررت
احمد:اقولك شئ
ريم بلهفه:قووووول
احمد:فووووووووول
ريم:ماقول فول اقول قول ههههههههههههههه لخبطتني
احمد:هههههههههههههههههههههههههههههههههه قلقلت وردان العدو
ريم:هههههه ايه كمل
احمد:شكلي ماراح اطلقك
ريم فتحت عيونها بقوه:ليييييييه؟؟
احمد:عادي اذا تبيني اطلقك عادي ماعندي مانع
ريم:لاااا مابيك تطلقني قصدي عادي كيفك
احمد:هههههههههههههههههههههههه اموت في برأتك اقولك وين زوجتي الاوله
ريم:وينها؟؟
احمد:طلقتها
ريم:ايه قالت امك بس
احمد مقاطع:السبب لأنها كانت عدوة امي كانت تصارخ عليها وتهينها وتأذيها كثير علشان كذا طلقتها وعلشان كذا انا حبيتك
ريم:حبيتني!!!
احمد:ايه حبيتك من اليوم انتي زوجتي
ريم طارت فرح:معقول كيييييف
احمد ابتسم:بس شوفي ماكل مره تسلم الجره ونسيت اسألك سؤال ثاني
ريم مبتسمه:اسـأل!!
احمد:انتي بجد عققيم
ريم:لااااا بس علشان امك
احمد:ايه فهمت بجد ماقصرتي يأحلى زوجه بالدنيا
ريم ماعمرها فرحت مثل ذا اليوم


ثامر:هلااااااااا ساره ووووووووووينج
عبدالله:الو
ثامر انهبل:منو انت وين ساره صار عليها شئ
عبدالله:انا اخوها عبدالله انت بالسعوديه ولا بروسيا
ثامر:انا بالسعويه بالدمام
عبدالله:حلوووو
ثامر بتوسل:شوف انا دورتك في كل مكان وحتى طريج بيتكم ضيعته والموبايل مغلق والا كنت ابي احاجيك بموضوعي انا وساره
عبدالله:ياثامر ساره لك
ثامر انهبل:نعم
عبدالله:ساره لك ياثامر
ثامر:والله واخبارها اللحين عسى ماصادها شئ
عبدالله:مريضه
ثامر:مريضه!!كيف وليه وشنو فيها؟؟؟
عبدالله:مادري بس اذا انت الى الان تبيها بحلوها وبمرها انا موافق
ثامر:اكيد مرض المصدورين صح
عبدالله:مادري ماخذتها للمستشفى
ثامر عصب:وليييييييييييييييييه
عبدالله:رفضت لاتروح شسوي فيها
ثامر:اقدر ايييكم
عبدالله:خلاص بس اسمع ماتشوف ساره الا بعد الملكه
ثامر:اليوم الملكه هاه شقلت
عبدالله:اتنتظر لحظه بشاور امي



ماجد مالقى خلود المستشفى واتضح له انها طالعه علشان تحضر الاختبار جن ماجد وش صار عليها وش صار على خلود بموت لو سوت بروحها شئ

وصل لبيت خلود طق الباب وفتحه لان عنده مفاتيح
خلود تفتح الباب وهو يفتح تخاف خلود
ماجد:خلود سلامات
خلود تناظر له باستحقار وتمشئ بعيد عنه للمطبخ
ماجد بيده صور:شوفي خلود امانه لو انتي مكان وش بتسوين قولي لي جاوبي الله يخليك
خلود تبعد عنه
ماجد يمسكها بقوه:شوفي الصور وش بتقولين قولي لي
خلود تناظر له بحقد والعبره تخنقها:لو اشوفك بالطبيعه اكذب عيوني وأصدقك لان اساس الزوجين الصراحه والثقه لكنك للأسف (تبكي وتبعد عنه وتحرق الصور بالنار
ماجد يروح وراها وقلبه متقطع:خلووووووود انااااا غلطااااااااااان سااااامحيني
خلود وهي تمسح دموعها وترمي قطعة الصوره الماحطه بالنار على المجلى وتصب مويا:بتطلع من البيت ولا انا اطلع
ماجد:وليه مانكون مع بعض زي قبل
خلود:كذاااااااااااااب انا قبل عايشه بمشااااااااااكل معك وكل يوم مشكله خلاااااااص انت بطريق وانا بطريق مو تطلقنا
ماجد:انا كلمت شيخ وقلت له عن طلاقنا قال الطلاق بالثلاث حرام لازم طلاق رجعي
خلود كانت تدري عن هالمعلومه:خلاص انسااااااااااااااني انا مت انا انتهيت اطلع براااااااااا
ماجد عصب:مو على كيفك تطلعيني
خلود:ايه صح مو على كيفي اصلن هاذا مو بيتي حتى اتحكم (وتطلع
ماجد يمسك يدها:لا خلود ابي اعيش معك
خلود تبكي:وانا محتاجه لك اكثر انا مين اعرف بالدنيا ذي كلها غيرك لكنك خلاااااااااص طحت من عيني ماقدر اعيش انا وياك في بيت واحد ماقدر
ماجد بتوسل:نحاول
خلود تحرك راسها بالنفي:مستحيييييييييييييييييييييييييييييييييي يل خلاص افترقناااااااااااااا وانتهينا انت انتهيت من حيااااااااتي
ماجد:انا انتهيت!!معقول
خلود تبتسم بسخريه والدمعه بعينها:اكرهك ياماجد اكرهك بحياتي ماكرهت احد كثرك
ماجد تنزل دموعه ويطلع بسرعه لانه مايحتمل يسمع اكثر صكر الباب بقوه وقبل مايصكره:خلود انتبهي لنفسك ولاتنامين الا الباب مقفل
يقولها بصوت يختلط به البكاء
خلود تطيح روحها بالارض وهي تبكي من قلب من خاطر تحس انها طلعت كل الي بقلبها تحس انها سيطرت على مشاعرها وردت ماجد
واستحقرته مثل ماستحقرها حست بعذابه من لهجته ومن كلامه



ثامر ملك على ساره وخلص من كل شئ وصارت زوجته شرعا على طول راح ثامر لساره بعد مأخذ الاذن من عبدالله
عبدالله مستانس وهو يشوف القلق على ثامر لانه تأكد انه يحب ساره وانه بيحافظ عليها مدى الحياه


ريم:احمد وش بغيت كأنك قلت لي شئ وانا نسيته وش ياربي قول ذكرني
احمد باستهبال:لا كلمتي وحده ماتثنى وماحب اعيد الكلام زين
ريم تحرك فمها يمين ويساره:زين يامسيوووووووو احمد
ام احمد:ماعليك من الغبي ذا اقولك وش رايك بكره نروح للجنادريه
ريم:وااااااااااااااو فكره حلوووووووووووه
احمد:يماااااااااه مين الغبي
ام احمد:انت وش عندك يالله قول
احمد:مافيه روحه بكره مو انا رجال البيت
ام احمد:بس السايق الي بياخذنا
احمد وهو يكتم ضحكته:ريم ماتروح مو زوجتي
ريم:افااااااا وزوجتك خلاص تحشرني بذا البيت
احمد:ووش فيه ذا البيت مو مالي عينك
ريم تحرك راسها بالنفي:لأأأأأأأأأأأأأأأأأ
ام احمد:ماعليك منه اخصريه لاتعطينه وجه طنشيه بس
احمد:الله كل هذا يماه والله ماهقيتها منك
ريم:احسسسسسسسسسسسسسسن ايه خلك وراي ناس تدافع عني
احمد:وراك هههههههههههههههههههه
ريم:ههههههههه مدقق قصدي قدامي




بــعــد شــهـر///

ساره تشافت من المرض بعد ماراحت للمستشفى ونومت يومين
خلود كل يوم وكل لحظه تزيد اصرار انها ماترجع لماجد وكل يوم تروح للبحر وتسهر الى الصبح فيه وبعدها تروح للمعهد الي قرب ووصل الاختبار النهائي
ماجد اكتشف اليوم حمل خلود من سستر بالمستشفى بعد ماسألهم عن حالة خلود لانها دايما تروح للمستشفى
وماجد صار يراقب خلود باستمرار وتحول الشك الي قبل الى خوف عليها بذات لانها ماتعرف احد بجزر المالديف
مها وعبدالله كل يوم والثاني تزيد علاقتهم وحبهم لبعض واجلوا زواجهم حتى يكون مع ساره وثامر بعد شهر
ام احمد ماتت قبل اسبوعين وريم حزنت حزن لم تحزنه على احد من قبل واحمد معروف اذا صارت امه الي ماتت كيف بيكون تأثره



في المعهد
=========
خلود كالعاده جالسه بروحها على الدرج وهي هايمه بعالم الاحلام تتخيل لو علي يرجع لها وتشوف لينا او على الاقل يرجع
علي وتقول انها تزوجت نفس الي كان يحب اختها تؤامها
فـــجــائه يقطع تفكيرها الشاب الجديد في المعهد بصوت خفيف:ياقمر انتي ليه جالس لحالك
خلود تقوم مفزوعه وتروح
يركض وراها هذا الشاب:انا اول مره اشوف قمر يطلع بالنهار وااااااااو عليك بمووووت انا اكيد بمووووت تعالي والي
يقاطعه صوت ماجد:مين انت يالحيوان يالساذج
الشاب:مين انت اقولك ابعد بس هاذي لي
ماجد يصارخ ويقرب له بيضربه
خلود تصارخ بوجه ماجد:ابعد عنه وش تبي انت ابعد عني ليه تلاحقني من مكان لمكان خلاااااص ابعد عن طريقي ززين انا مابيك اوف بس
ماجد انهبل من ردها وقف يناظر لها
الشاب:خلاص البنت صارت لي من نصيبي ولا مافهمت كلامها
ماجد وصل للأتش عصب لاخر درجه ويضربه بقوه ويركله برجله وماخلى شئ ماسواه فيه الكل حاول يفرق لكن دون جدوى
خلود تمشئ وتخلي ماجد وقلبها معه كل ماتشوفه قلبها ينبض مية مره بكلمة مشتاقه لك لكن ماحاولت تبين له



ريم:بروح لأهلي عادي
أحمد:كيفك
ريم:خلاص مع السلامه
احمد:ولاترجعين
ريم:نـعـم!!!!!!!!
احمد:انتي طـالـق ياريـم
ريم تصارخ:لييييييييييييييييييييييييه؟؟؟
احمد قام واقف:ماقدر والله ماقدر اعيش مع وحده مثلك انا بجد حبيتك لكني مو واثق فيك حتى تشوفيني اكلمك الف مره وانا بشغلي((يعني بعمله))
ريم:ليه مو واثق فيني
احمد:لانك لانك تدرين ليه
ريم تبكي:اناااااا وش سوووووووويت
احمد يبرر:والله ماقدر حاولت لكن مستحييييييل اقدر اكمل حياتي معك ومستحييييييييل انسىىىى لانك
ريم بأنفعال:لاني ايش؟؟
احمد:لاني مو واثق فيك احس انك تخونيني من وراي مثل ماخنتي اهلك ماقدر والله انا اسف
ريم:طيب حااااااااااول
احمد:والله حاولت انسى لكن ماقدرت كل ماشوفك اشوف الخيانه بعيونك بنظرات ماقدر انا اسف
ريم:انا تغيرت
احمد يتنهد:لافات الفوت ماينفع الصوت
ريم:طيب ليه ماقلت هالكلام من شهر؟؟؟
احمد:لاني مابي اضيق امي ومابي اظلمك بس
ريم وهي تبكي:الاظلمتني انت ظالم بعد ماخليتني اتعلق فيك ترميني
احمد:مافيه احد ظلمك انتي الي ظلمتي روحك لو ما
ريم تقاطعه:انت ظالم ظالم انت وعبدالله تعلقوني فيكم وبالنهايه ترموني انا اكرهكم كلكم
احمد مارد عليها لانه مقدر الحاله الي هي فيها وحتى احمد متضايق وهالقرار صار غصبن عليه مو بيده

((مشكله الي لهم سوابق مستحيل يقدرون يعيشون مثل الناس بيكونون شاذين غيرررر مميزين الكل يحذر من مصادقتهم وحتى الي تسلم عليهم تصير شبهه والله لايبلانا يارب))



ثامر:اقولج شهر العسل امممممممم وين وين وين وش رايج لمصر
ساره:لالالا امممممممم وش رايك سوريا
ثامر:نووووووووووووووو ووووووويه ماحنا ناقصين مشاكل
ساره:ههههههههههههههههه ووين المشاكل
ثامر:ليه ناسيه وش فيها سوريا
ساره:امممممممم ايه ذكرت خلاص مانبيها
ثامر بخبث:ايه زين تذكرتي
ساره انتبهت لطريقة لهجته وطريقة كلامه:امانه عليك وش قصدك؟؟؟؟
ثامر:ههههههههههههههههههههههههه قصدي فيه بنات لايقاومون بيعفج لو بروح هناك
ساره:اعمي عيونك لو تسويها انا ناقصتك بعد
ثامر:انتي احلى من بنات روسيا كيف سوريا
ساره:ههههههههههه بنات سوريا احلى من روسيا طيب قول عشر مرات سوريا روسيا ههههههههههههه
ثامر:والله وهقتيني قوليها انتي
ساره:امممممممممممممممممممم لأ
ثامر:هاي انتي اذا قلتلج شئ ماتقولين لأ
ساره ببرائه:اجل وش اقول
ثامر:قولي حاضر ياعمي
ساره:تخسىىىىىىىىى عمي قال
ثامر بزعل:افاااااااااااااااااااا
ساره:انا ماصدقت انك بتصير زوجي وتقول لي عمي عليك حركااااااات
ثامر:ايه دام كذا اوكي رضيت
ساره:ههههههه



في المعهد//

خلود تمشئ بتطلع من المعهد لانه حان وقت الخروج والدنيا زحمه الكل يبي يطلع مستعجل
ماجد:خلود
خلود تناظر له ولاترد
ماجد:وقفي بقولك شئ
خلود توقف:هاه آمر فيه شئ
ماجد:اشتقت لك
خلود تناظر له بعدين تنزل عيونها عن عيونه:خلصت(تمشئ
ماجد:اممممممممم وقفي لحظه انتي حامل
خلود ترفع حاجبها وتناظر له باستحقار
ماجد:وش ذي النظرات
خلود:بعد شاك بحملي
ماجد:كيف شاك
خلود تمشئ وتخليه
ماجد يمسكها بقوه بصراخ ملفت للانظار:اعقلي ياخلوووود
خلود:لاتخاف مو من أمجد
ماجد يعطيها كف بأقوى ماعنده انقهر من تصرفها من حماقتها من عنادتها واصرارها انها ماتنسى الي سوواه رغم انه ترجاها وحاول فيها الا انها ماغيرت رأيها
ماجد:انا نسيت ألى أنت إلى الان تفكرين فيه
خلود تناظر للكل وحست بقو الاهانه الي صارت لها اي ضربه بتكون عاديه الا الكف اهانه اكثر من ألم اكبر من أي شئ وبذات اذا صار قدام كل الي مايسوون لان مافيه احد بنظر خلود بالمعهد يسوى
ماجد انتبه لنظرات الطلاب لخلود
ماجد بصرااخ:الكل يصرف رووووحه
خلود تمشئ بسرعه وتترك الناس وتترك بقايا ماجد لان ماجد خلاااااااااص كل مافيه انتهى كل شئ
كرهه كل الى حوله يكرهه(صحيح الى يحب مايكره الا ماجد كره الكل لان الكل حاسد حبهم حب ماجد وخلود



عبدالله:هلوووووو مهاوي اشتقتلك بجد حياتي بدونك صعبه موووت
مها:هههههههههههههههه لالالالالالاانا ماقدر على ذا الكلام كل هذا لي ياخوفي ينتهي بعد مانتزوج وتصير حياتنا مثل المتزوجين
عبدالله:ههههه اكيد بتصير حياتنا مثل المتزوجين اجل مثل العزاب
مها:لااااااااا قصدي حياه مالها طعم كلها هواش ومشاكل وصرااااخ وطراااااااق
عبدالله:هههههههههه كل هذا اممممم المشاكل ملح الحياه
مها:ويييييييييييييييييييييع مابي هالملح ابي قصه مثل روميو وجولييت
عبدالله:هاي انت خابرك عاقله وتدينتي
مها:افااااااااا وانا وش قلت
عبدالله:اعقلي ترانا الى الان ماتزوجنا
مها:اها خلاص لاتكلمني ولا كلمك اوووووووه
عبدالله:وليييييييييه
مها:مو تقول ماتزوجنا خلاص اذا تزوجنا كلمني باااااااايااااااتو
عبدالله:انتظري يامشكله انتي بذاتها
مها:انت وش تقول اللحين
عبدالله بمصخره:امممممم اقول كيف الحال
مها باستهبال:الحمدلله اخبارك



ريم توصل بيت اهلها وهي منفجره صياح حست كل شئ انتهى كرهت هذا اليوم كرهت الساعه الدقيقه اللحظه
تمنت انها ماتت بدال ام احمد لانها لو ماماتت كان دام زواجهم وماصار مؤقت
ام محمد:وش فيك يالريم صار شئ بأحمد تكلمي
ريم:طلقنيييييي
ام محمد:يوووووووووووووه ولييييييه؟؟؟
ريم ارتبكت ريم من السؤال المرعب:مادري مادري
ام محمد:عسى رب مايربحه وياخذ عمره يااااااااارب
ريم:لااااااااااااا يمااااااااااه لاتدعييييييييين علييييييه انا الغلطااااااااااااااانه
ام محمد:غلطانه غلطانه كييف!!!
ريم:انا رديت عليه وماحترمه ابد خلاص يماه ابي ارتاح
ام محمد تبكي على حال بنتها الي تطلقت بثاني شهر:خلاص ارتاحي


احمد متضاااااااايق لأبعد حد وبذااااااات لان ريم ماقصرت معه بشئ لكن الشيطاان شاطر واعظم فرحه للشيطان بتفريق الازواج
ويامسكينه يالريم الشيطان الى لحقها وهي متزوجه وقبل لاتتزوج وياوووويل اهلها لو يدرون



الفجر//
=====
ماجد يكلم خلود وماترد عليه قرر يرسل لها مقطع صوتي له علشان تسمعه كاااااااامل ومن غير ماتقاطعه::

خلود انا اسف انا عذبتك كثيرررررررررر بالبدايه بيوم مقتل اخوك الي كانت بدااااااية فرحتي
وبداية حزنك وشقائك ادري اني اذيتك كثيرررر بالبدايه لانك كنتي تشبهين ملكة روحي وقلبي
لكنك بهدؤك استوليت على كل شئ فيني لاتحسبيني مأتعذب اذا انتي تتعذبين مره انا اتعذب مليون مره
بس انتي لا انا انا الغلطااااان اني ماوثقت فيك وصدقت وحده تافهه بس مايسوى الى تسوينه فيني
لييه تتركيني ارجعي لي والله ماقدر اعيش بدونك انتي الي رجعتيني للحياه وانتي الى بتقتلين بعنادك
وبقوة قلبك تكفيييييييييين ياخلوووووووود ارجعي لي والله انا محتاااااج لك اكثر من حاجتك لي
ابي ولدنا يعيش بين ابوه وأمه مابيه يصير محروم مثلي ومثلك اهلنا تركونا بدري مابي ولدنا يصير
مصيره مثلنا انا وانتي عشنا الحرمااااان وانتي قداامي خلود سامحيني والله بموت ولو ماتسامحيني والله لأنتحر
لاني ماقدر اعيش بدونك انا احبك ياخلود احبك الى الابد واسف على كل الي سويته
المحروم من قلبه ماجد

خلود تنفجر بالصياح بعد ماسمعت كلام ماجد لها وحست بنبرة صوته الحزينه الباكيه بكل معاناه يعيشها ويحس فيها
خلود:انا لازم ارجع له انا مالي الا هو ومهما كابرت راح اظل احبه للأبد واعشقه واموت فيه



ماجد حس انه مهدود تعبااااان مو قادر يروح فكر انه يتغيب عن المعهد وانجبر يروح للمعهد علشان يشوف خلود لكن الضروف خانته والتعب سيطر عليه
حتى خلووووود تعبانه بشكل مو طبيعي بس قررت تروح علشان ترجع لماجد



محمد:ايه وبعدين
ريم:تفكيرنا مو واحد مايعجبني ولا ابيه
محمد:وتطلقين وش بيقولون الناس عنا بيقولون فيها بلا ماطلقها الا فيها بلا
ريم تبكي:ارحمني الله يخليك ارحمني وماعليك من الناس وكلامهم انا قايله مابي اتزوج بس انتم اجبرتوني
محمد:بكلم احمد اشوف وش السالفه
ريم:لاااااا
محمد:خليه يفهم ان بنات الناس مو لعبه
ريم:حلفتك بالله لاتكلمني ولاتكلمه ولاشئ انا مقتنعه وخلاص انتهينا زين


خلود جلست بمقعدها مقعدها بجنب ماجد ودايما مستحيل تناظر له وكأنهم اغرااااااااااب واحيانا تبدل مكانها اذا فيه احد
متغيب عن الصف وماجد تجنب الكلام معها الا بالخارج يحاول فيها

اول مره ماجد يغيب مستحيل يخلي خلود تروح لحالها حتى وهم مختلفين يحس بمسؤليه تجاهها مو مسؤليه وبس يخاف عليها
من حتى نسمة الهواء لكن احيانا الواحد يخرج عن إرادته ويفقد سيطرته على نفس


خلود حست بملل بعيد عن ماجد واكلت اظافرها كلها من التوتر والتفكير وش صار عليه لايكووووون انتحر (تقوم من غير شعور

الاستاذ فتحي:ايه مالك ماحدش سأل
خلود:ممكن اطلع
الاستاذ:على فين
خلود:تعبانه ممكن اطلع
فتحي:آآآآآه خلاص براحتك


خلود تطلع وهي تفكر بماجد فجأئه تصدم فيه بماجد وتلتقى عينها بعينه وتحكي اصدق لغه في العالم لغة الحب خلود نزلت راسها
حاولت تتجافي احساسها ونظرات ماجد لها وماتبي تبين له انه مهم مع انه مو طبع خلود الكبرياء طبعها تنسى الي يزعلها
لكن الحياه عطتها جرعات قويه ومميته وكل جرعه سامه اكثر من الي قبلها

ماجد بصوت مسموع لخلود بس ((يغني وباين عليه الارهاق:

أبي اعرف عن اسراره وش ألي آخر اخباره

ووش الي يدور بافكاره بعد ماغاب عني سنين

مــحـسـوديـن مــحـسـوديـن

انا خايف لقى ثاني ونوى بالمره ينساني (خلود تناظر له)

حتى لو هو خلاني ترا يبقى من الغالين

مــحـسـوديـن مــحـسـوديـن

((خلود تنزل دمعتها

تـركـنـي وانا مـحـتـاجـه وعمري ي


(((يطيح ماجد على الارض يحس بدوخه
خلود تصارخ:ماااااااااااجد وش فيك قوم حتى انا محتاجه لك
ماجد يبتسم بصعوبه:مو قادر خلود بمووت لاتتركيني مابي اموت لحالي مثل ماعشت لحالي ابي اموت وانتي معي وانتي قدامي حتى يسهل الموت على
خلود تبكي:لااااا تقول ذا الكلام انت بتعيش وبتربي ولدنا وبيصير بين ابوه وامه ونعيش احلى حياه بعيد عن الناس لانا محسدوين
ماجد دموعه بعينه:انا اسف ياخلود فرقتك عن عايلتك واتهمتك بالخيانه وعذبتك كثيررررررر
خلود وهي تبكي:لاا اسكت ماجد لاتقول شئ لاتعب روحك قول لي انت وش فيك مريض
ماجد:مادري وش صاير فيني راسي بينفجر شكله الكانسر(السرطان)
خلود:لااااااااااا لاتقول كذا قوم انت بتقوم يالله قوم انا ماتحمل اشوفك كذا

ماجد يقوم بتثاقل وبمساعدة خلود ويروحون لأقرب مستشفى



ثامر:هايات سارونه
ساره:لاتدلع
ثامر:عاد جبي ولاكلمه عطيتج ويه
ساره:خلاص ياثمور
ثامر:شنو ثمور
ساره:دلع ثامر ولا مايصير
ثامر:علينا دلع ثامر مو ثمور
ساره:عيل شنو دلعك
ثامر:مو تقلديني
ساره:حلوه ماقلدك انت زوجي ولازم اقلدك بكل شئ ولامايصير
ثامر:الايصير ياحلى ساره في الدنيا اقولج قرب زواجنا بعد 3 ايام
ساره:اهاااااااا والله باقي لي اشغال ماسويتها
ثامر:اي اشغاله
ساره:اممممممممم الحناء
ثامر:وييييييييييع الا الحناء نوووووووو ووووووويه
ساره:مو على كيفك
ثامر:عيل على كيف منو
ساره باستعباط:على كيف ولد الجيران ههههههه
ثامر:ماتعرفين تتغشمرين
ساره:الا اعرف اتغششمر انت الي ماتعرف
ثامر:اقولج الله يعيني على لسانج الطوووووويل ياليتج اخذتي دورات تعليم المعامله مع الزوج
ساره:لاااااا ياااااشيخ طيب ليه انت ماتاخذ انا مو فاضيه مركز تجميل ومركز صيانه وتعديل
ثامر:صيانه وتعديل شقصدج
ساره:اقصد اممممممم مالك شغل مركز خاص للبنات وش عليك
ثامر:بالله عليج صيانه وتعديل بنات ولاسيارات
ساره حست انه صدقها انفجرت بالضحك:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههه ههههه



ماجد كشف وسوو له تحاليل طلع سليييييييييييييييييييم مافيه الا العااااااااافيه بس مجرد ارهاق ونقص بالتغذيه

خلود طارت فرح على هالخبر الحلوو وتبكي من شدة الفرحه
ماجد ينتظر النتايج وهو على نار خايف ان فيه مرض السرطان او بمصطلحي الخاص الموت البطئ

خلود راحت له تركض:الحمدلله على سلامتك سلييييييييم بس نقص تغذيه
ماجد:والله بجد مافيني الكانسر
خلود تضربه بكتفه:لاتقول ذي الكلمه اكرهها
ماجد:خايفه على
خلود ترمي روحها بصدره:اذا ماخفت عليك مين اخاف عليه انا مالي الا الله ثم انت
ماجد وهو يضمها:اشتقتلك ياقلبي
خلود تنزل دموعها لانها تمنت ذي اللحظه من شهرين

ماجد:يووووووه نسينا انا مطلقين
خلود:ايه صح كيف نرجع لبعض هنا مافيه شيوخ
ماجد:تدرين شلون بسأل شيخ بالتلفون معي رقمه يمكن عادي من غير شيخ
خلود:اسأل



بــعـد ثلاث ايام

زواج ثامر وساره ومها وعبدالله بأفخم فندق بالدمام

الـزفه//
مها فستااااااااااااااااااااان سااااااااااااحر كشخه لابعد حد فستان مطرز باللون الذهبي والمكياج بني غامق دخاني والتسريحه تسريحة عروس المعروفه
وعبدالله معها ومو مصدق ان ذي مها جذابه غير عن كل مره يمكن اختلفت نظرته لها بحكم انها عقلت وتركت سوالفها الي قبل الطفوليه


الـزفه//
ساره خيااااااااااليه فستانها ذوووووووووق ومطرز بنعومه باللون المووف ومكياجها كالعاده صاااااااااااااااارخ وشعرها مفتوح ومن غير طرحه الظهر مفتوح
ثامر مستانس وبذات ان اهله حضروا حفلة زواجه مهما كان ولدهم الوحيد وفرحان انه تزوج الي خاطره فيها والي حبها رغم عنادتها وحب استعباطها يمكن علشان كذا صارت مميزه بنظره



ماجد وخلود رجعوا لبعض بعد ماقال الشيخ انه يصح وعادي ناويين يرجعون للسعوديه بعد ماتطلع النتائج النهائيه





مسلسل العناده مع ثامر وساره مازال ولن يزول وسوف يستمر مدى الحيااااااااااااااااااااااااااااااة
مها ارق فتاه حبت عبدالله بأخلاص منذو طفولتها ومنذو صغرها وهي تحب تلفت نظره يمكن من اعجابها بشخصيته وعبدالله اعجب فيها وزادت محبتها في قلبه بعد ماعرفها على حقيقتها
ماجد الزوج الحنون رغم قساوته الا انه بعد ماعرف خلود صار شفاف حساس غريب بطبعه من حبه لخلود وخوفه عليها
خلود تعشق كل مافي ماجد وتتمنى انها ماتخسره وهاجس الخوف يرافقها في كل درب وبكل مكان
خالد يعاني من مرض السرطان اللذي سيطر عليه جزاء الظالم
عبدالله اللذي احرم ريم من ابسط حقوقها من العيش بسعاده عبدالله تزوج بنت دينه علشان يبعد الشبهات عنها ولان الكل مايبي الا وحده عفيفه وانجب طفل وعايش بكل سعاده وهناء(لكن الله يمهل ولايهمل يمكن تصير له مصيبه او احد من عايلته
ريم تدينت واخفت عن اهلها سر العاااااااااااااااار اللذي يلاحقها بكل مكان وفي كل زمان
احمد رغم حزنه على فراق ريم الا ان تفكيره على صواب كيف يأمنها على اطفاله ويثق بها وهي خانت نفسها وثقة اهلها
ابوعبدالله وابو ثامر ماقول الا الله يهديهم بس
ليال وراشد ينتظرون المولود الاول وتحول حب راشد الاخوي الى حب الزوج للزوجته
سوسن الى الان ماتزوجت لافهد ولاغيره الكل مايبيها علشان صفات اخوها وهذا جزأها




خلود وماجد جالسين على الارض الخضراء وخلود معها ورقه وقلم:الف باء تاء اكتب كتب
ماجد:اووووووووف اشبك الحروف صح
خلود:ايه كتب يالله
ماجد :كتب
خلود:شااااااااااااااااطر
ماجد يبتسم بفخر:طيب انا بكتب شئ لك هديه
خلود:هديه!! يالله اكنتب والله يستر بس
ماجد:لنالحبكللابدياخلود ((شكبك كل الحروف مع بعض
خلود:افاااااااا وش ذا
ماجد:اوف اقر
خلود:وش اقري هذاي لغه عربيه طيب اقراها
ماجد يقرا:انا احبك الى الابد ياخلووود
خلود تنفجر بالضحك:شبكت كل الحروف ياغبي
ماجد:ولاكلمه اثرت فيك
خلود بصوت عالي:انا كم مره قلت لك ماتتغزل بمعلمتك
ماجد:حاضر يابله


الــنــهــايــه//مع تحياتي امـانـي السليمي

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 01-08-10, 06:23 AM   المشاركة رقم: 64
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عذراء الثلج المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



كلمة للكاتبة أمانى ( أمونة )


آآآآآآآآآآآآآآآآآآه ماتدرون قد ايش انا فرحانه اليوم وحزينه
فرحانه اني خلصت من الروايه الى داومت معها شهرين كل يوم اكتب جزء وانا مادري عن الاحداث الي بتصير بعد سعنس دين وانتهى
وحزينه اني بترك العائله الي حبيتها ماجد وخلود ثامر ساره عبدالله ومها ريم واحمد ليال وراشد الكل اخذ مكانته بقلبي وتفكيري
واكثر حزن اني بترك الاعضاء الي تواصلت معهم من شهرين

عشت بتحدي لمدة شهرين اتحدا نفسي بالتلاعب بالشخصيات
ماجد بالبدايه الكل يكره بعد قتله لعلي بعدين الكل يعطف عليه ويحبه بعد حبه لخلود ولينا والسجن وبعده يكره بعد ماشك بخيانة خلود وبعدين الكل حبه بعد ماتعذب وهو بعيد عنها
مها الكل يكرهها بالبدايه لانها مسترجله وبعدها عطفتوا عليها بعد ماماتوا اهلها وبعدها كرهتوها بعد ماراحت للشقة خالد وحبيناها لوفائها لعبدالله

الروايه خيااااااااااااااااااااليه والطرق والاساليب من التعذيب والدراسه والسفر كله من راسي يعني ماله اي صحه
بالبدايه حبيت اخلي الروايه فيها غموووض وبعدها قتل وبعدها الرومانسيه والفراق والتلاقي

اتمنىىىىىىىىى ان الروايه عجبتكم



انتظرونى قريبا برواية جديدة واتمنى انو تتابعونى
وانا ما بجيب غير الروايات اللى لها نهاية وبكملها للنهاية معكم
شكرا لكل من قرأ الرواية معى وتفاعل معى
اشوفكم على خير
مرجانــــــــــــة

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 28-12-15, 04:36 AM   المشاركة رقم: 65
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 208146
المشاركات: 5,713
الجنس أنثى
معدل التقييم: ندى ندى عضو جوهرة التقييمندى ندى عضو جوهرة التقييمندى ندى عضو جوهرة التقييمندى ندى عضو جوهرة التقييمندى ندى عضو جوهرة التقييمندى ندى عضو جوهرة التقييمندى ندى عضو جوهرة التقييمندى ندى عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1018

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ندى ندى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عذراء الثلج المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: جايب هالقساوة منين ؟ منين يا طيب ؟!

 

شكرا حبيبتي على الرواي الرائعه

وجزاك الله خير

 
 

 

عرض البوم صور ندى ندى   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:04 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية