لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-04-08, 10:17 PM   المشاركة رقم: 66
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2007
العضوية: 26052
المشاركات: 146
الجنس أنثى
معدل التقييم: شموخ الحب عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شموخ الحب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احلي من القمر المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اتفضلوا جزء جديد

وعذرا على التاخير


عقل الطبيب أم قلب الحبيب
الفصل الأول............
مر شهر العسل على صالح وأمل أحلى من العسل!!...
ورجعو جدة.... عشان يكملو العسل بس بين أهلهم وناسهم...وعشان يحضرو زواج هارون وصبا....

صالح.........
حظنتني والدموع مغرقة وجهها : كذا يا صالح!!...طولتوو!!
ضحكت: ههههههههههههههه أي طولت!!...كلهم شهر وياريت كملناهم
صبا: ولو!!إنت عمرك ما غبت عني ولا يوم!!....
قالتلها هالة بعتاب: والله إنك عبيطة وما عندك سالفة!!...الرجال في شهر عسله وتقوليله ولو طولتو!!
صبا ألتفتت لأمل بسرعة وقالت : أمانة يا أمل لا تزعلي مني!!...بس صالح أبويا الثاني!!... هو إلي رباني!! وعمرة ما غاب عني ولا يوم!!
هالة: ههههههههههههههه عشاااان كذاااا!!.. المساكين محمد ومؤيد يوم يسافرو ولا تنزل عليهم ولا دمعة وحدة حتى ولو بالكذب...لانها متعودة على دجهم!!
الكل: هههههههههههههههههههههه
أمل توجه كلامها لصبا: افا عليكي بس!!...انا ازعل منك!!...وبعدين بالعافية عليك صالح!!..اصلا تريحيني منه شوية !!
الكل: هههههههههههههههه
دفيت صبا عني بشويش ولصقت في أمل وقتلها: كذابة!!...عيني في عينك!!
أمل وجهها أنصبغ أحمر ...وماعاد رفعت عينها فيا!!
رجعت سحبت صبا وحضنتها وقتلها وأنا اطلع على أمل: والله يا صبا لك وحشة!!...تصدقي!!...حتى وحنا في النمسا... وانا ماني جايب خبر بعض الناس وأفكر فيكي!!....
رفعت عيونها فيا بسرعة وكلها مزيج من والغيرة والدلع والضحك...
مسكت يد صبا وسحبتها من حضني وقالت لها: صبا أبغى أطلع غرفتي ارتاح!!... تعالي وريني الطريق!!
وطلت عليا بغرور....
رميت صبا من حضني بسرعة وقمت ومسكت يدها وقتلها: تعالي أنا أوريكي الطريق..ترى صبا دلخة ودايما تضيع الطريق لغرفتي!!
الكل: هههههههههههههههههه
صبا: يعني حجة مرررررررررة روعة!!... زي وجهك!!
الكل: ههههههههههههههههه
التفت لأمل وقتلها: ماعليك منهم!!... تعالي اوريكي على الطريق... وسحبتها وطلعنا من عندهم.....
...................................

صبا...........
قتلها: ورضوان كيفه!!
منال: الحمد لله تماااام..
قتلها: يايقلبي عليه ربي يحفظه لك يارب!!
منال: آمين يارب!!....تسلمي حبيبتي!!
قتلها: خلاص بكرة بعد صلاة العصر بمركم!!..سلميلي على خالتي أم سعد!!
منال: يوصل إن شاء الله....
قتلها: يلا حبيبتي توصيني بشي!!
منال:سلامتك يالغالية...في أمان الله...
وقفلت منها....
جاني صوت وداد من ورايا: هذه منال!!
التفت لها: إيوا منال.... كلمتها عشان بكرة بروح عندهم...
وداد: وسعد وأخوانه كيفهم!!
قتلها بحزن:الحكم بالإعدام صدر....لكن لسى أهل الخير داخلين في الموضوع...ويحاولو يصلحو ذات البين!!...لكن شكله مافي فايده!!
قربت مني وحطت يدها على كتفي وقالتلي بحنان: لا إن شاء الله يعفو عنهم!!....
قتلها بغصة والدموع متجمعة في عيني: ماشكله في عفو!!....لا أخوان ناصر الزفت من أبوه راضين يتنازلو ولا أخوانك راضين كمان يتنازلو!!
حرام!!...والله حرام!!...
وداد وهيا تحضني: هذا قدرهم يا صبا!!....ما بيدنا ندعيلهم غير بالرحمة!!
وإن ربي يفرج عنهم!!
قتلها بصوت مخنوق: حرام!!...وأهلهم إيش ذنبهم!!....كيف راح يكون حال أمهم!!....هما إلي كانو شايلين البيت!!... حالها يقطع القلب يا وداد !!....ما أشوفها غير وهيا تبكي حال عيالها..وتدعي إن ربي يرحمهم برحمته!!
وداد بحزن:الله يفرج همهم يارب!!
وكملت: وماباقيلها من الدنيا غير منال وعيسى !!...والثاني مسكين الله يعينه!!....تحمل الهم من وهوا عمره 10 سنوات!!....لولا إن الله سخر لهم ولد الحلال الله يجزيه خير كان ترك دراسته عشان يصرف على أهله!!
وداد بحزن: لا حول ولا قوة إلا بالله!!...لسى ما يدرو إنك أخت ناصر!!
قتلها بفزع: لا ما يدرو!!.....ولا ناويه أقلهم!!...لو عرفو ما راح يتقبلوني ولا راح يتقبلو أي شي مني!!
سألتني: وناوية تعزميهم !!
جاوبتها: مع إني ما أظن إن زوج منال راح يسمحلها تجي....لانه متشدد مرة ...إلا إني راح أعزمها أكيد!!
وداد: يصير خير إن شاء الله...وأمانة إذا رحتي تسلميلي عليهم!!
جاوبتها: يوصل إن شاء الله....
....................................

بعد يومين في مزرعة أبو صالح.............
هارون.....
ماقدرت اشيل نظري من عليها....جمالها آخاذ...ونعومتها مالها مثيل....كل مرة اشوفها بشكل ....احس اني شفتها لاول مرة....مو مجنني غير هذا الأحضر على لونها العاجي!!...مدري ليه حسيت بغيرة خفية ... مو متصور إن عيون أي رجل غيري ممكن تشوف هذا الإغراء والجمال...حتى لو كان أخوها!!...
قربو منا ....وقالت أمل بدلع: ناديتونا!!....
رديت عليها بتريقة: ما ناديتك ولاأبغى وجهك الخفس ذا!!
صالح: هيييييييييي ماخفس غير وجه زوجتك!!...
أمل: ههههههههههههههه يابعد قلبي الحمش والله!!
كانت واقفة بجنب أمل وعيونها في الأرض...تجرأت وسحبتها من جنب أمل ووقفتها بجنبي!!....ما أقدر أتجرأ معاها أكثر من كذا!!...
وقلت : والله انك أعمى القلب والنظر!!..بالله هالقمر كله ينقال عنه خفس!!...
صالح: ماحد غيرك يشوفها قمر!!...وش نقول مقيوله!!...
رديت عليه: اقول خذ هالعنز إلي معاك وضف وجهك...أنا بروح أغطس شوية!!
أمل: هين يا هارون...أنا عنز ها!!
جاوبتها:الله!!... الحين صرتي تزعلي من لقب العنز!!...ليه أول كنتي تشقي وجهك بالضحك من الإذن للإذن!!...إيش إلي غير النفوس!!
صالح: لاااااااا الحين الوضع أختلف...يعني إذا أختك عنز فأنا تيس!!
جاوبته: هههههههههه صح يالتيس!!
صالح : لاتسب!!
جاوبته: أنا إيش قلت!!...إنت إلي قلت!!
أمل: ههههههههههههههه....أي أي أي
هههههههههههه صالح قرصها في خدها ...
صالح: على إيش تضحكي مالت عليك إنتي وأخوكي!!...
أمل :هههههههههه وجعتني!!...وبعدين انا لوحدي إلي ضحكت!!... ماتشوف إختك !! ..
طليت بسرعة عشان أشوفها....ولا مرة شفتها تضحك!!....
ما أقدر اوصف إيش حصلي!!...أخذتني ضحكتها وودتني عوالم وعوالم!!....بإبتسامتها حسيت إن الدنيا كلها حلوة...حلوة بقدر عيونها...وغمازاتها!!...اول مرة ادري إن صبا عندها غمازتين!!...زايداها إغراء وجمال....
كانت رافعة راسها وتطل على صالح وهي على فمها أحلى إبتسامة شفتها في حياتي...أول مانتبهت لإلتفاتي لها نزلت راسها وأختفت الإبتسامة !!
رجعت للأرض على صوت صالح: يالخو!!...يالحبيب!!...هااااارون!!
التفت له بسرعة :إيش فيك ياخي!!...
قالت أمل وهي تغمز : فين وصلت!!
صالح بتريقة: مطار صبا الدولي!!
أمل: هههههههههههههه الحمد لله على السلامة!!
صالح يوجه كلامه لصبا: وإنتي كمان نازلة للآدمي تسبيل!!...حرام الرجال ضاع عقله!!
أمل: هههههههههههه صالح حرااام البنت ولعت...شوي شوي عليها!!
صالح: أنا إلي شوي شوي!!...قولي لأخوكي...إلي ولا معتبر وجودي بينهم!!تراها لسى عندنا!!
أنا عجبني الكلام كثير...ومتأكد إن كتلة الجليد إلي بجنبي ذي تحولت لبركة موية !!...قلت خلني ازود عليها ...
مسكت يدها وكانت زي التلج...عشان كذا حطيت يدي الثانية عليها وقتله: الحين إنت وزوجتك شايفين دمكم خفيف!!...ليش ما تسحب زوجتك وراك وتفارقنا!!
أمل: إيه الحين تبي الفكة!!...
صالح وهو يوجه كلامه لصبا: وانتي عاجبك الكلام ها!!...تبي الفكة إنتي الثانية!!
صبا هنا سحبت يدها مني بالقوة....ورجعت للفيلا !!...
أمل بلوم: حسبي الله علينا...خجلنا البنت!!...عجبك الحين!!...
صالح بصوت عالي: صبا !!...ترانا نمزح معك!!...تعالي!!
ولا كأنها تسمع...كملت طريقها راجعة..
أمل بسرعة: بروح أشوفها!!....
وسابتنا وراحت وراها...حاولت تكلمها ...لكن صبا ولا هي هنا ...ودخلو الثنتين ...
صالح: هههههههه زوجتك دلوعة!!
جاوبته: والله إنتو إلي زودتوها إنت وزوجتك!!
صالح: واحنا ايش سوينا!!...كنا نسولف!!...وبعدين من دون أي شي زوجتك دلوعة !!...وبكرة راح تشوف!!
قتله: ومن فين جابته!!...مو إنتو إلي دلعتوها!!
بانت في عيونه نظرة حنان وهو يقول: لسى تقول فيها!!..ولغاية الحين ندلعها!!...هذه صبا ...أغلى شي عندنا في الدنيا!!
حسيته قال الكلمة ذي بغصة....
قتله: الله يخليكم لبعض ....
صالح: هارون!!...لا أوصيك على صبا!!... راعيها بعيونك!!...ولا تزعلها بيوم!!...ترى ما أأتمناها عليك إلا لثقتنا بطيب أصلك!!
قتله بتأثر: صبا في عيوني!!...لاتوصيني عليها!!...
صالح: إلا أوصيك!!....إنت عارف إن صبا وضعها خاص ....يبغالها طولة بال وواحد يقدر يتحملها ويساعدها ...واليوم إلي تحس فيه إنك تعبت وماتقدر تكمل لاتهـيـ...
قتله بسرعة: لا تكمل!!....صبا زوجتي يعني كرامتها من كرامتي وعزتها من عزتي!!....وبعدين يا صالح ليه تعيد عليا الكلام ذا!!...انا عارف وضع صبا من يوم ما خطبتها وراضي فيها!!... بنتكم بتطلع من بيتكم وراح تنزل في عيوني معززة مكرمة!!
صالح: وهذا العشم فيك !!...
جاوبته :وانتو عاد خلوها تخفف من دلعها شوي!!...
صالح: ههههههههههه أحلى شي في صبا دلعها...ماتدري دلعها إيش يسوي في أبوي!!
ماقدرت أمنع الفضول إلي داخلي في إني أعرف أي شي عن صبا!!...ليه هذا الإهتمام مدري!!...إمكن لان صبا من النوع إلي يقدر بكل سهولة إنه يلفت إنتباه الأخرين ويحصل على إهتمامهم!!...أو إمكن لاني أبغى اعرف أكثر عن الإنسانة إلي عيشتني شعورين متناقضين!!...شعور بالعطف والشفقة عليها كل ما شفت مدى تألمها والمعاناه إلي تعانيها!!...
وشعور مناقض تماما للشعور الأول كل ما شفت قوتها وقدرتها العجيبة على تخطي آلامها إلي مايقدر مدى شدتها إلا طبيب مثلي!!...
كل ما أشوفها في لحظات قوتها أنكر إنها هي هذيك الإنسانة إلي مالها لا حول ولا قوة قدام وحش المرض!!... ولما شفتها في لحظة ضعفها ومرضها أنكرت إنها هيا صبا بشموخها وصلابتها وغضبها الثاير إلي مايقدر يجمحه أي أحد!!
ودار الكلام بينا حول صبا....كنت أسمع وأنا مو مستوعب إن إلي جالس يحكي عنها هيا صبا!!....معقولة هالإنسانة البريئة إلي جالس يحكي عنها هيا صبا!!.... لايمكن تكون وحدة بهذه البراءة بنت ليل!!...
وهل صبا بنت ليل!!...إذا ما كانت بنت ليل إيش إلي جابها عندي!!...
إمكن أحد أحد أغواها!!...إمكن البنت تابت!!...
تابت لنفسها!!....مهما كان أنا ما أبغاها!!.... لكني كمان ماراح أظلمها!!...
مستحيل أرجع أعيش الإحساس بالذنب إلي عشته هذيك الفترة!!...
صبا زوجتي ..راح أهتم فيها وأراعيها بعيوني!!...وما راح أقصر معاها بشي!!...إلا قلبي!!...لايمكن يكون غير لوحدة بس!!...لوحدة مالها لا مثيل ولا بديل!!..تقبلي لصبا ومراعاة الله فيها مو معناته إني رضيت فيها!!... أنا جالس أتأقلم مع الوضع...وأسوي الواجب إلي عليا ليس أكثر ولا اقل...
صليت معاهم العصر ورجعت للمستشفى...
حتى مع إنشغالي بالمرضى والمراجعين كانت تنط في بالي بين لحظة والثانية....مدري إيش إلي يخليني أفكر فيها!!....
: يابختها!!
التفت لمصدر الصوت بسرعة...طليت عليها بإستغراب وسألتها: نعم يا دكتورة!!
جات وجلست قبالي وسندت ذراعا على المكتب وسندت راسها عليه...وميلت لقدام وقالت:يا بختها إلي تخلي الدكتور هارون يسرح فيها!!...أحسدها من كل قلبي!!
أسلوبها المايع دايما ينفرني منها...عشان كذا قتلها: خير يا دكتورة غزل في شي!!
د.غزل: سلامتك!!... بس قلت أسلم عليك ... وأسأل عنك!!...لاني اليوم الصبح ما شفتك!!
جاوبتها: شكرا!!... في شي ثاني!!
د.غزل:سلامتك!!....بس دكتور عمر خبرني إن زواجك بعد تلات أسابيع....وإنت لغاية دحين ما عزمتني!!....شكلك نسيت...فقلت أزكرك!!
بغيت أفرقع من ثقل دمها....قتلها ببرود: تفضلي حياك الله!!
د.غزل:بس من جد يا بختها!!....حزها من السما إلي يتزوجها دكتور هارون!!
أفففف ذي وبعدين معاها....
شكلها أنتبهت إني متضايق عشان كذا قالت : إزا متضايق من وجودي راح أقوم!!
أخذت السماعة من على المكتب وقتلها وأنا أوقف:أنا إلي بقوم عندي مرور الحين....عن إذنك!!
وتركتها لوحدها وسط حيرتها وغضبها ...
في اللحظة ذي دق جوالي وكانت هيا صبا!!
انكرت إتصالها ولا مرة سوتها!!...لكني خمنت سبب الإتصال...إكيد راح تتفجر فيا بسبب إلي حصل في المزرعة!!...وأنا وش دخلني!!....أخوها وأختي إلي جلسو يعلقو!!
مسكت جوالي عشان ارد عليها لكن في اللحظة ذي ...
جا نداء بإسمي: الدكتور هارون مطلوب في غرفة العمليات !!...
ولاني عارف إنها راح تقصر وتطول معي في الكلام... وراح تستفزني بأسلوبها الوقح فضلت إني أأجل كلامي معاها لبعد العملية وبدل ما أرد عليها إديتها مشغول وقفلت الجوال بالمرة!!... وتوجهت لغرفة العمايات فورا!!...
ونسيت خبر صبا...بمجرد ما دخلت الغرفة...
................

صبا.............
: الحقير الكلب!!...
ورميت الجوال على السرير بقهر...
وداد: إيش ما رد عليكي!!
جاوبتها بغضب: الحقير قفل الخط في وجهي!!
وداد: ههههههههههههههههههه
التفت لها بزعل وسألتها: تضحكي!!...أقلك قفل في وجهي!!
وداد: تستاهلي!!...إلي تسويه إنتي فيه كمان مو شوية!!...
مسكت الجوال ورجعت دقيت عليه...المرة ذي الجوال مغلق...
قلتلها بغضب: جواله مغلق!!... شايفة الحيوان!!
وداد: صبا!!...عيب عليكي!!... هذا زوجك!!
قتلها بعصبية: لا تقولي زوجي!!... مو زوجي!!
وداد: أجل إيش!!
جاوبتها: أي شي!!... عدوي واحد غريب عني ما يهمني أمره!!...إلا إنه يكون زوجي!!
وداد: إذا مايهمك أمره ليه معصبة بالشكل ذا طيب!!
التفت لها وقتلها: لا والله جالسة تتذاكي عليا!!...أيوا مايهمني أمره!!... أنا بس مقهورة من الوقاحة إلي سواها اليوم قدام صالح!!...
ضربت يد في الثانية وقالت: والله إنك غريبة!!... الرجال ما سوا شي!!... مو إنتي قلتي بلسانك إن صالح وأمل هما إلي نزلو تعليق عليكم!!
قتلها : بسببه!!...لو كان محترم نفسه ما كان أحد علق!!
وداد : أقلك!!...إنتي حرة!!...سوي إلي تسويه وقولي إلي تقوليه!!...
بس عندي إحساس قوي إن كرهك هذا كله لهارون راح ينقلب حب لكن يا خوفي يحصل الشي ذا بعد فوات الأوان!!...بعد ما تكوني كرهتيه فيكي بأفعالك ذي!!...وفي النهاية راح تندمي وتلومي نفسك على كل تصرف غير مسؤل صدر منك إتجاهه...
قلت بإنكار: أنا!!....أنا أتنازل له الحقير!!!!... إيش جالسة تخربطي إنتي!!
وداد:أنا أقلك الكلام ذا عشان مصلحتك!!...إحفظي خط الرجعة يا صبا!!...لا تسدي كل الطرق على نفسك!!.... فكري بكلامي كويس!!...حياتك تستاهل إنك تضحي بجزء من غرورك!!
قمت من مكاني بعصبية وقتلها: لااااااا هذا كثير!!... تدافعي عنه بطريقة لا تطاق!!... إذا عاجبك خذيه!!... عليكي بالعافية!!
مدري كيف تجرأت وقلت هذا الكلام!!... بس من جد كنت معصبة منها!!... دايما تدافع عنه!!...بالرغم من كل إلي عارفاه عنه جالسة تدافع!!...
ما قالت ولا شي!!...بس أكتفت بنظرات اللوم والعتاب ...وبعدين أخذت نفسها وطلعت من الغرفة حتى من غير ما تقلي ولا كلمة!!...
فكرت أناديها وأتأسف منها...لكني تراجعت!!...أنا عارفة إني غلطانة!!...وإني تطاوت عليها.... وإن وداد ما تستاهل الشي هذا مني!!....لكني مليت دفاعها عنه!!... هارون أغتصبني!!... أغتصبنيييييي!!...لا يمكن أقتنع ولا اصدق ولا كلمة طيبة تنقال في حقه!!... وبدل ما توقف معايا ...صارت في صفه
هذه أعتبرتها خيانة!!...تبغاني أسامحه؟!...بعد كل إلي مريت فيه وإلي شافته على عينها!!...مستحيل!!...
بعد شوية جاتني سراب ... جلست تتكلم معي!!... لكن أنا ماكنت معاها...كنت في عالم ثاني!!...كنت أفكر في وداد!!... مهما حصل هذه وداد !!...حبيبة قلبي!!...أستحملت مني إلي ما أستحمله أحد!!...ما أقدر على زعلها!!... ماحد سوا معي إلي سوته!!....وداد عيوني إلي أشوف فيها!!... هيا المصدر إلي يمدني دايما بالطاقة!!.. لولاها بعد الله أنا كنت في عداد الأموات!!....ليه زعلتها!!...أنا ما قصدت أزعلها!!...
كنت أبغى أوصلها إني مو راضية عن دفاعها الدايم عن هارون!!... إمكن غلطت في الإسلوب!!.. إمكن كنت وقحة!!... لكن راح تسامحني!!..انا عارفة وداد مستحيل تزعل عليا!!... مستحيل!!..
: هههههههههههههههه
التفت لها بإستغراب : بسم الله الرحمن الرحيم!!...إيش فيكي!!..تضحكي مع نفسك!!
سراب: لا .... بس جالسة تطلي عليا وعيونك في عيوني ... وعقلك في مكان ثاني!!
سألتها بتريقة: من جد!!
سراب: من أول جالسة أحكيلك ولا ظهر على وجهك ولا أي إنطباع!!... كأني أحكي للجدار!!... مافي غير عيونك تضيق وتوسع ... تقولي كأنك بومة!!
قتلها بزعل: وجع!!...بومة في عينك!!....
سراب: هههههههههه وأنا الصادقة!!...
وغمزتلي: هذا إيش أسميه!!.. حب ولا وله ولا هيام!!
قتلها بعصبية: لا عبط لاني جالسة معاكي!!...
وقمت من مكاني....
سراب: فين رايحة!!
جاوبتها: مالك دخل!!...أمل فينها!!
سراب: هههههههههههههه غطسانة في العسل!!...عقبالي يااااارب!!...
مدري ليه قلت : قريب إن شاء الله!!... وسبحان الله لايقين على بعض!!
الجملة الأخيرة قلتها بصوت واطي لكنها سمعتني....
فزت من مكانها وجات عندي ولصقت عينها في عيوني وقالت : سمعتك!!..عندك ليا عريس!!
أبتسمت وبعدت عنها وقتلها: أي عريس!!... بسم الله جالسة تتخيلي!!
قالت بإصرار: إلا سمعتك!!... قوليلي الله يخليكي!!.. عندك ليا عريس!!
ضحكت عليها: ههههههههههههه إنتي من جدك!!...
سراب: ليه شايفاني بزر ألعب معاكي !!... إيه من جدي!!... إيش أسمه وكيف شكله!!
جاوبتها: هههههههههههههه الله يخلف على عقلك من جد!!... يابنتي لا تخليكي مطيورة كذا!!... وبعدين إلي يشوفك وإنتي مسروعة كذا يقول ما تنخطبي!!.. وإنتي ما شاء الله تبارك الله ما في أكثر من عرسانك!!
رجعت رمت نفسها على السرير وقالت: أي عرسان!!.. كلهم من العيلة!!.. وأنا بصراحة ناوية أسوي تحسين للنسل!!... عشان كذا أبغى أشطح شوية... وآآآآآه لسى ما ظهرلي فارس الأحلام إلي في لكزس أبيض!!
ضحكت: هههههههههههه صارت لكزس !!
سراب: أكيد!!... لكل عصر إحياجاته ومتطلباته!!...ولا زم أكون واقعية شوية...لاني لو أستنيت المبخت يجيني على حصان ابيض عز الله بعنس!!
: هههههههههههههه سراب هههههههههه حرام عليكي خلاص بفطس ضحك... الله يقطع بليسك يا شيخة!!... ههههههههههههههههه
سراب:لا وإلي يسلمك!!... لا تفطسي قبل ما اعرف مين سعيد الحظ!!... قولي أسمه وتوكلي على الله!!
حسبي الله على أبليس!!... البنت ذي مو طبيعية!!...
خلاص ما بستحمل قتلها وأنا ميتة ضحك: هههههههههه أسكتي!!...إسكتي!!ههههههههههه
سراب: ههههههههههههه بسم الله عليكي!!.... خلاص ياماما ما صار ضحك!!
بعد ما هديت شوية قتلها وأنا أمسح الدموع من عيوني: تصدقي يا سراب!!... من سنين ما ضحت هذا الضحك!!... ومع إني متضايقة لكني من جد نفستي عني!! الله يسعدك يا شيخة!!...
سراب:ولو إحنا بالخدمة!!...بس رفعتي من روحي المعنوية!!... دايما أمل تقول إني غثيثة ودمي ثقيل!!... بروح ادخل في نص عينها وأقلها إنها كذابة!!
وقامت من مكانها....
سألتها: على فين!!...
جاوبتني بسرعة: بروح أدخل بنص عينها!!....
ضحكت: هههههههههههههه أقول تعالي انثبري ..قوليلي فين البنات!!
جاوبتني وهيا تربع نفسها على السرير مقابلي: وداد رجعت على جدة تقول عندها شغل ضروري...أكيد عارفة.... وبقية الأخوات المتزوجات كل وحدة ماسكة نصها الثاني ومزهقة أم أمه!!... ومافي غيري وغيرك!!
جاوبتها: هالة فينها!!
سراب: مكبرة مخدتها ونايمة... البنت ذي ما تعرف تسوي غير ثلاث أشياء... يا تنام يا تلط يا تقز في ذي الأسواق!!
قتلها: ههههههههههه ول ول على لسانك ما كف عن أحد... وبعدين مو كأنك دوبك أغتبتي بنت عمي!!
سراب: أنا!!!... حشاااااااااا...
ودق جوالها ...قامت من مكانها وقالت: صبا أمي تبغاني...يلا حبيبتي أروح اشوفها وراجعالك...موووووووووه....
وسابتني وطلعت!!
رجعت اخذت الجوال ودقيت أول شي على الزفت... عشان افرغ فيه كل عصبيتي وغلي!!... لانه هو أس البلاوي إلي أنا فيها كلها....
لكن للأسف لسى مغلق... هين يا هارون الزفت!!... مصيرك راح تفتحه!!...
رجعت دقيت على وداد...مستحيل أستحمل تكون زعلانة مني!!....أبدا ما أقدر!!...
بعد كم رنة ردت عليا ...مع إنها في العادة ترد عليا مع ثاني مرة إلا فيما ندر لما تكون مشغولة!!...
جاني صوتها بنبرة عمري ما سمعتها منها: الو نعم!!
حسيت بإرتباك من برودها الظاهر معي قتلها: وداد أنا ... والله يا وداد ما كان قصدي!!... والله يا وداد آسفة!!
بعد لحظات صمت جاني ردها: صبا نتفاهم بعدين!!... الحين مشغولة!!
غرقت دموعي خدودي وانا اقلها: أمانة يا وداد ما تقفلي وإنتي زعلانة مني!!... والله أموت !!...
قالت بسرعة : بعد الشر عنك!!...
وبعد لحظات صمت كملت: خلاص يا صبا بعدين!!
زادت دموعي لما قالت بعد الشر عنك!!...
هذه هيا وداد مهما سويت لايمكن تقسى عليا!!... أصلا لايمكن تكون قاسية على أحد!!
قتلها بترجي: وداد !!... لو قفلتي من دون ماتقولي إنك رضيتي عني إمكن أموت أو يجرالي شي !!... ما أقدر أستحمل فكرة إنك زعلانة مني!!
قالت بحنية وتأثر : بعيد الشر عن قلبك!!... خلاص حبيبي والله ماني زعلانة منك!!... لكن مايمنع إني راح أقطع لك لسانك ذا!!
ضحكت من بين دموعي: هههههههههههه لساني وكلي تحت شورك!!... حياتي كلها ما تغلى عليكي!!... لكن لا تزعلي مني!!... ما اقدر اعيش وقلبك شايل مني!!... أنا ما اتنفس غير بحبك!
وداد: صبا!!... إنتي بنتي!!... صح إنك بقرة !!... وأني صغيرة على إني تكوني بنتي!!....لكن إيش أسوي أحبك!!
ضحكت: هههههههههههههه حبيبي أحلى ماما في الدنيا!!...
وداد: ههههههههههههه لا مو لهذا الحد عاد!!...
جاوبتها: طيب حبيبي ما راح اأخرك عن شغلك... سلام حبيبي
وداد: في حفظ الله ...
وقفلت معاها وأنا حاسة إني انولدت من جديد....ورميت جسمي على السرير وانا اتنفس براحة.... وصرفت نظر عن إني أدق على الزفت هارون لاني ما ابغى أعكر مزاجي بصوته العكر!!...
…………..88..………..

 
 

 

عرض البوم صور شموخ الحب   رد مع اقتباس
قديم 17-04-08, 10:19 PM   المشاركة رقم: 67
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2007
العضوية: 26052
المشاركات: 146
الجنس أنثى
معدل التقييم: شموخ الحب عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شموخ الحب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احلي من القمر المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

جزء جديد

هارون............
بعد ما خلصت شغلي.....فتحت الجوال لقيت خمس مكالمات من غزل!!....يوووه وذي الثانية إيش تبغى!!...طليت على موعد المكالمة كانت من قبل ربع ساعة...والله إنها فاضية!!.....
وكان في مكالمتين من صبا
فكرت أدق عليها ...بس رجعت غيرت رأيي...الساعة الحين 12 الليل أكيد بتكون نايمة!!....
ولاني مو شايف قدامي ماقدرت أمسك الطريق لغاية المزرعة...عشان كذا رجعت الفيلا..... وصعدت على جناحي....
وبدلت ورميت نفسي على السرير....حاولت أنام لكن مافي النوم ماجاني... مع إني هلكان من التعب إلا إن عقلي شغال....يفكر في الف شي وشي....وعلى رأس هذه الأشاء صبا!!....مدري ليه بدأ شي في الصورة إلي مطبوعة لها في فكري يتغير!!....بعد الكلام إلي سمعته من أخوها وحتى تصرفاتها ما توحي بإنها وحدة فلتانة!!....وإنت ياهارون كم مرة جلست معاها عشان تحكم الحكم ذا!!.... عارف إني ماجلست معاها غير أربع مرات...لكن في خطوط عريضة الإنسان يقدر يقرأها من أول مرة!!... وإلي قرأته في صبا من خلال هذه المرات القليلة إن فعلا فيها نوع من البراءة!!... مو مجرد كلام سمعته من أخوها وبس!!...البراءة!!... تروح وترد على نفس الموضوع!!....مو بس كذا!!... في شي غامض ينتابني كل ما جلست معاها!!... او التقيت فيها!!... ما قدرت أحدد إيش هوا الشي ذا!!...
كفاية تفكير فيها!!...مو كفاية طول اليوم وهيا ببالي!!...ليه يا صبا!!...ليه أحتليتي كل هذا الحيز من تفكيري!!... مع إنك ما سويتي ولا أي سلوك يخليني أنشغل فيكي كذا!!... بالعكس كل تصرفاتك وكلامك معي منفر....ويخلي الواحد يهج ويطلع من هدومه!!....
هل السبب الرئيسي هوا عطفي عليها!!....عطفي عليها هوا إلي يخليني دايما أراجع أدق التفاصيل...وأحاسب نفسي على كل تصرف صغير وكبير تصرفته معاها...وبالتالي تواجدها في أفكاري يكون بصورة شبه دائمة!!
صبا صبا صبا!!....خلاص خلاص تفكير فيها!!... البنت ذي جننتني!!...جننتني وهيا قريبة...وحتى وهيا بعيدة جننتني!!...خلاص خلاص!!...وحطيت يدي على راسي بالقوة!!...
ومن دون وعي مني رجعت أفكاري عن صبا!!....
جلست على السرير متضايق: أحسن شي إني أكلمها!!... أكيد راح تسمعني كلمتين من كلامها إلي يغث... تخليني أعوف التفكير فيها!!... على الأقل الليلة!!... وإمكن أقدر أنام!!
رجعت ضحكت على نفسي!!... أنا جالس أكذب على نفسي!!.... ليه ما تقول إنك تبغى تكلمها والسلام!!...
وأي كان العذر...مسكت جوالي ودقيت عليها.....وأنا متأكد إنها راح تتجاهل إتصالي حتى لو كانت صاحية!!...لكني مع هذا دقيت!!
لكنها خيبت ظني!!.... بعد كم ردة جاني صوتها: امممممم أيوا حبيبي!!
أنا صعقت!!.... معقولة !!... حبيبي مرة وحدة!!...هذه إسمي تتقرف تنطقه!!...كيف تقلي حبيبي ؟!...مستحيل!!...أكيد في شي غلط!!...بعدت الجوال عن إذني عشان أتأكد من الرقم...كان هوا إسمها (صبا).....طيب إيش هذا إلي أنا سمعته!!
رجعت التلفون على إذني وأنا مبلم !!
رجع جاني صوتها: خلاص يا وداد والله تعبتيني!!...بكرة إن شاء الله!!... يلا حبيبي تصبحي على خير!!
وأنتهت المكالمة!!....
مع إني أستوعبت الموقف إلا إن الصدمة كانت أقوى من الموقف!!....لقيت نفسي بدل ما اوقف تفكير فيها...أغوص فيها أكثر وأكثر!!....كلمتها!!....صوتها....آآآه من صوتها!!...رددت الكلمة أكثر من مرة...مدري إيش إلي حصل لي!!... شعور غريب!!.... صوتها شدني اكثر من الكلمة نفسها...صوتها وهي نايمة .... مدري!!... هذيك النبرة إلي سمعتها في صوتها شدتني كثير...في كل مرة كانت تتكلم معي يكون صوتها في قمة البرود أوفي قمة التعصيب!!....أما هذه النبرة فهيا جديدة عليا!!
تردد صوتها في راسي ... غمضت عيوني براحة وأنا مبتسم بهدوء.... صوتها وهي نعسانة حكاية ثانية!!.... كأن صوتها زي المسكن .... مالقيت نفسي غير رايح في النوم .... إمكن أول ليلة من يوم ما دخلت حياتي أنام فيها براحة!!... سبحان الله... وداوها بالتي كانت هيا الداء!!....

قمت الصبح وأنا مزاجي رايق على الآخر....أبدا ما تخيلت إني راح احس بكل هذه الراحة لمجرد سماعي صوتها!!.... ليه أنا كذا سعيد!!...مدري!! إلي أعرفه إن مرتاح مرتااااح كثير!!... وأتمنى إني في هذه اللحظة أدق عليها!!....
كل هذه الأفكار كانت تدور في راسي وأنا نايم على السرير!!...حتى عيوني مافتحتها!!....
وفعلا مديت يدي عشان آخذ الجوال...لكني تراجعت في النهاية ....
لاني متأكد إني لو كلمتها الحين راح تعكرلي مزاجي....وأنا كذا مبسوط
طليت على الساعة لقيتها 8:30 ....قمت وأخذت لي دش ساخن...وتجهزت ونزلت تحت.....طبعا مافي أحد في البيت حتى الخدم....
دخلت المطبخ سويتلي كوب شاهي...ولاني متدرب على حياة العزابية فأنا أعرف للمطبخ كويس!!....
كان صوتها لسى يتردد في عقلي....وكل ما تكرر زادت إبتسامتي!!....
بالرغم من إنبساطي إلا إني كنت مستغرب من نفسي!!...معقولة مجرد سماع صوتها يسوي فيا كذا!!...لا مو لاني سمعت صوتها!!... مو أنا كل يوم أسمع صوتها!!...بالعكس كان يغثني وينكد عليا!!... لكن أمس كان شي ثاني!!...إمكن سمعت صوت صبا الحقيقية!!...صبا إلي ملكت قلب أهلي وعقولهم!!....
في وسط زحمة افكاري دق الجوال...كان رحيم....
: هلاااا أبو أكرم!!
رحيم: ياخي حرام عليك بتجنن أمك...وأمك بتجنني!!..
ضحكت: هههههههههه ليه من دون شر!!
رحيم: تخيل تبغاني أمسك طريق جدة عشان أطمن عليك فطرت ولا لا!!...إيش مسويلها إنت!!
ضحكت: هههههههههههه بعد قلبي الغالية والله!!...هي بجنبك!!...
جاني صوتها: هلا بنور عيوني!!
جاوبتها: هلا والله بجنتي وناري!!...كيفك يما!!
امي: أنا بخير دامني أسمع هالصوت!!...هارون حبيبي فطرت يما!!
ضحكت: هههههههههههه الله يهديك يما!!... إلي يسمعك يقول إني ببلد وأنتو ببلد!!....
أمي: مادامك بعيد عن عيني بظل أخاف عليك وغصب عني قلبي ياكلني!!
جاوبتها برقة: والله إننا من دونك نضيع ....ربي لا يحرمنا من هذا القلب الأبيض!!
أمي: ولا منكم ولا من أبوكم ولا يوريني فيكم غير كل خي....ويسعدكم يارب....
قتلها: آآآآمين ....يما اليوم بخلص شغلي....وبجي المزرعة!!
أمي: تجي بالسلامة حبيبي....ربي يحفظك ويسعدك يما!!
جاوبتها: الله يخليك يالغالية...يلا حبيبتي مع السلامة...
وقفلت منها...وتميت اطل على الجوال في يدي...تمنيت أسأل رحيم عنها!!....من أمس لغاية اليوم وهيا معايا!!....أول مرة من ثمان سنوات أنام من دون ما أناجي ملاكي الطاهر...أول ليلة مايزورني فيها طيفها!!...المرة ذي كانت صبا هي إلي معايا طول الليل...وحتى في نومي كانت هي المسيطرة على أحلامي!!....وقمت وهيا لسى معايا... وهذا أنا الحين جالس أفكر فيها!!....إيش هذا إلي جالس يحصلي!!....
خلصت من شرب الشاهي...وطلعت على المستشفى....

في المستشفى....
كان أول من شافني هوا الدكتور عمر....
قلي وهوا مبتسم: صباح الخير!!...
جاوبته : صباح النور...كيفك...دكتور عمر!!
د. عمر: الحمد لله تمااام....بس مومروق مثلك!!
ابتسمت أكثر وسألته: باين إني مروق!!
د.عمر: إيش إلي باين!!... عيونك جالسة تنط من مكانها...ما شاء الله
جاوبته وأنا لسى مبتسم: عادي ...هذا انا كل يوم!!
د.عمر:أبدا!!...اليوم غير!!...
ضربته على كتفه بخفة وأنا امشي: غير غير!!... يلا أشوفك خلال اليوم إن شاء الله...
ودخلت مكتبي....وانخرطت في جو الشغل....ومازال مزاجي رايق...
..........................................

هالة..........
: خلاص وأنا كمان بجي معاكم!!...
أشرتلي ثريا: لا تتعبي نفسك!!...إحنا بنروح البيت عشان ننظفه!!...إيش لك في التعب!!
قتلها: قولي إنك ماتبغيني أجي معاكم وريحي عمرك!!
سراب: أنا ما ابغكي تجي!!...إيش عندك!!
جاوبتها:الحين إنتي إيش دخلك!!...
سراب: الباب!!
ضحكت بتريقة: ويك ويك ويك!!...بايخة زيك!!
سراب: مو أبيخ من وجهك!!
سويت نفسي ما اسمعلها والتفت على ثريا: تونة حبيبتي!!...متى بتروحي بيتكم!!
أشرتلي ثريا: بكرة إن شاء الله حاتم حيوديني!!
كل شعرة في جسمي وقفت لما قالت اسمه!!....واستدركت نفسي بسرعة لا أنكشف قدامهم...وقلت لثريا: أجل خلاص !!...بكرة بروح معاكم....وخلي إلي مو عاجبه يموت قهر!!....
سراب: ياربي لصقة أصلي!!
طلعت لها لساني وقمت أكلم عمي وغازي عشان أستأذن منهم...
وأنا حاسة نفسي جالسة أطير !!...مدري من سرعتي ولا من فرحتي!!
حاتم هوا إلي راح يودينا !!...يا الله فرحتي ما تتوصف!!...سبحان الله...مدري كيف حبه سكن قلبي من دون أي مقدمات!!.... لقيت مشاعر العطف والإحترام إلي كنت أحس فيها كل ما حكتلي سراب عن مواقفه مع ثريا....وعن كل إلي عاناه من غادة تتحول لحب!!.... حبيته من دون حتى ما أعرف ملامحه كويس!!... ما شفته غير ثلاث أو أربع مرات وكلها ما تتعدى دقايق...كنت اعتقد إنه حب عابر!!... أو وهم !!....
لكن في يوم سراب دقت عليا ونقلتلي خبر زلزلني!!...يومها عرفت إن المشاعر إلي أحس فيها تجاه حاتم مشاعر حقيقية....حقيقية مية في المية...
كان صوتها حزين وباين عليها إنها كانت تبكي....
سألتها بقلق: سراب !!... إيش فيك!!
سراب: إلحقيني يا هالة!!....مصيبة!!... ماتصدقي إيش إلي حصل لي!!
سالتها بخوف: إيش في!!
سراب وهي تبكي: عمي خطبني لحاتم ولده!!...
حسيت الأرض دارت فيا... المصيبة إلي تقول عليها سراب جات على راسي أنا!!...حاتم خطبها!!... ماني مصدقة!!....
رجولي ما قدرت تحملني والأرض قامت تلف فيا!!...عرفت في لحظتها إني أعشقه!!... أحبه!!...وإن إلي أنا فيه مو وهم...
جلست على الكنب مصدومة ومجروحة!!...نزلت دموعي بسكون هادر!!...عصف بكياني!!....
جاني صوتها وكان مخنوق من كثر البكا: إنصدمت لما أبويا نقلي الخبر!!
جيت برد عليها لكن الكلام مارضي يطلع!!... طلعت بدل كذا شهقة لكني قدرت أكتمها قبل ما تفضحني...شديت على شفايفي بقوة ...وبشق الأنفس طلعت الكلمة مني: ليه!!
سراب: لاني عمري ما فكرت بحاتم غير أخ!!... عمري ما شفته غير زي هارون ورحيم ويحيى!! ...
حسيت إني أنجرحت أكثر!!....إنتي ما تحبيه وهوا يبغاكي!!... وإلي تبغاه ما يدري عنها!!... حتى أصلا ما يعرف بوجود وحدة على هذه الدنيا إسمها هالة!!....
رجعت كملت: حتى هوا!!... عمره ما فرق في المعاملة بيني وبين ثريا!!... حتى لما تغطيت عنه ما أختلفت المعاملة... ما زال يعاملني زي ثريا!!...
يعني حاتم ما يحبها!!....طيب وليه خطبها!!....أمكن هو يحبها لكن هيا مو عارفة حقيقة مشاعره!!
قتلها: سراب فهميني زي الناس!!... إذا يشوفك زي أخته ليه خطبك!!
سراب بعصبية: مو هو إلي خطبني!!... عمي هوا إلي خطبني!!....
حسيت بروحي أرتدت!!...سألتها: طيب فين المشكلة!!...إرفضيه!!...
حسيت إني أنانية لما قتلها أرفضيه!!...المفروض أقلها تتأنا وتفكر وتستخير...وتشوف إذا كان مناسب أو لا!!...مو كذا مرة وحده ترفضه!!ا
جاني ردها: وهذا هو إلي حصل...وبابا بلغ عمي!!
ابتسمت بفرحة...لكني رجعت خجلت من نفسي!!...حسيت نفسي لئيمة!!
سراب: هالة إنتي معي!!
جاوبتها بسرعة:معاكي معاكي!!...طيب ليه الحين جالسة تبكي!!
سراب: هالة أنا خايفة إن علاقة عمي وأبويا تخرب من تحت راسي!!... إنتي ما تعرفي عمي!!....
تنفست براحة وقتلها:الله يهديكي!!...الكلام إلي جالسة تقوليه ذا مايجي غير في عقل البزران إلي زيك!!....يا بنتي أبوكي وعمك ناس فاهمين وعاقلين بما فيه الكفاية!!....وعمك عارف إن هذا قسمة ونصيب !!... والله مو كاتب تصيري من نصيبه!!....ولنفرض إن عمك زعل!!... بيزعل كم!!... يوم !!...أسبوع!!... وإنكثرت حدها شهر!!....مستحيل الأخوان يقدرو يقاطعو بعض !!...مستحيل!!
سراب بقلق: يعني تتوقعي إنه ما بيزعل!!
قلت بإنكار: لسى تسألي!!... أشهد أن لا إله إلا الله!!
سراب: بالراحة عليا!!... أنا أسأل لاني خايفة!!... ما تحسي بالي بقلبي!!
جاوبتها: هدي بالك!!... ما حصل غير الخير!!....بعدين ولا تخلي نفسك مهمة ..عشان عمك يخسر أخوه عشانك!!
سراب: ههههههههههههههههه حسبي الله على أبليس!!
قتلها: أيوا كذا!!.. مو اول إنتي وهذاك الصوت!!... كأنك بقرة!!
سراب: ههههههههههههههههه بقرة إنتي!!... ههههههههههه....
سألتها: طيب وش رايك تجي عندي!!
سراب: امممممممم طيب أشوف أمي واردلك خبر ...يلا بروح أسالها!!
جاوبتها : طيب وأنا بستناك!!... يلا الحين سلام!!
وقفلت منها يومها وأنا طايرة من الفرح زي حالتي الحين!!....يااااارب!!....لو حاتم فيه خير ليا أجعله من نصيبي وحببه فيا!!... ولو فيه شر أصرفه عني وأصرفه من قلبي من دون ما أتوجع أو أتآذا!!... ياااااااااارب....
...........................

وداد...................
بتول: من جد الفستان من تصميمك!!
صبا بإبتسامة: إيه من تصميمي!!....وتقريبا أغلب لبسي من تصميمي!!...
بتول: من جد روعة.....ما شاء الله عليكي!!
وداد: صبا من صغرها وهيا تلبس من تصميمها!!
سراب: لا عاد ذي قوية!!
وداد: ههههههههههههههه لا والله أتكلم جد!!...كانت خالتي حلا الله يرحمها لما تشتريلها فساتين...صبا لازم تحط عليه بصمتها!!...يا تقطع كمه...يا تقصر طوله!!...كذا يعني.....وإذا خربت فساتينها تميل على فساتيني أنا وهالة!!
الكل: ههههههههههههههههه
سراب: هههههههههههه لااا إذا كذا...يا ويلك لو أشوف رجلك تدب في غرفتي!!...وإياني وإياك تطبي قشي!!
الكل: ههههههههههههههههه
صبا: لا تخافي...أصلا ذوقك ما يعجبني!!
سراب: وععععععععع صدقتي عمرك!!...
هنا غادة قالت بدلعها إلي يلوع الكبد:إيه صح فستانك حلو يا صبا!!...حتى إنه مطلع جسمك حلو!!
هنا أنا رديت عليها : غادة انتي عيونك فيها شي !
غادة ببرود: شي مثل ايش يعني!!
وداد : يعني عيونك فيها عيب خلقي!! ( شفتها مصدومة قلت اكمل عليها ) مدري انا اشوفها طبيعية لكن شكلك كنتي تعاني من عيب خلقي وسكت شوية ... حول مثلا ونصيحة لك وياريت تاخذيها على محمل الجد لاني طبيبة انك تشوفي طبيب حول ...ههههه قصدي عيون عشان يوصفلك
نظا رة بيكون نظر احسن وتقدري تشوفي احسن بدل مانتي كذا !!...ماتشوفين أبعد من أنفك!!
غادة بقهر : وش تقولين انتي وش قصدك ؟؟
قتلها وانا امسك صبا من خصرها: لان تشوفي الفستان مطلع صبا حلوة وهو العكس صحيح فقلت امكن عيونك فيها حول وتشوفي الاشياء بالعكس..
سمعت البنات وهم يضحكو على غادة والمسكينة ما صار لها وجه طاح كله في الارض فبتسمتلها بتحدي واستصغار وشفت صبا مبتسمة
بعد شوية مالت عليا أمل وقالتلي بصوت واطي : عجبتيني والله ماحد يقدر يسكت غادة كيف قدرتي عليها !!
قتلها : ههههههههههه ترى انا مسالمة بس لما المسألة تجي عند صبا ماحد يعرفني انقلب
امل : ههههههههههه اللهم اجعل كلامي خفيف عليك
جاوبتها:ههههههههههه لا إطمني ...إنتي بالذات مقدر أقلك شي!!
أمل: ليه يعني!!
جاوبتها: أولا لأنك تحبي صبا!!...يعني عمرك ما راح تزعليها!!...وثاني شي...قيصر!!...قصدي صالح لو سويتلك شي بيقص رقبتي!!
أمل: هههههههههههههه بعد قلبي حبيبي والله!!
قاطعتنا المغضوب عليها غادة : وش عندكم هذا كله حش في خلق الله ؟!
طليت عليها من فوق لتحت هذه وبعدين معاها ...مصممة إني أفرشها اليوم قتلها: والله ما اظن الشي هذا يخصك وبعدين كل يشوف الناس بعين طبعه
قالتلي بعصبية: وش قلتي؟؟
بتريقة: يووووووه الله يعينك على مابلاك يا غادة فيكي كل العبر حسبتك حولة بس لا طلعتي حولة وطرشى كمان!!
وحطيت رجل على رجل وكملت: قوليلي هذا الشي فيك من يوم انولدتي ولا احد دعى عليك ؟؟
غادة بعصبية: انتي وحدة قليلة ادب وما لقيتي الي يربيك ؟
سويت نفسي مصدومة وحطت يدي على صدري وشهقت: لا تقولي انك..(ورفعت يدي واشرت عليها بالستخفاف) ...بتربيني !! يا ماما اول اعرفي ربي نفسك وبعدين تعالي تكلمي مع الناس المحترمة
غادة : اه يالي...
أمل بحدة: وبعدين يا غادة!!...ترانا جالسين مروقين!!...
كانت تطل عليا انا وصبا بحقد قلت لأمل لما جلست جنبي: يوه شوفي وربي نظرتها تخوف قالت وهي تضحك : هههههههههههههه مسكينة الحين جالسة ترغي وتزبد استني بخليها تولع الحين قتلها وانا اضحك: هههههههه وش بتسوي ؟
قالت وهي تغمز لي : بتشوفي
وراحت واخذت صينية العصير وممرتها علينا ولما وصلت عند غادة قالت: يوووووووه كنت بنسى!! صبا!!..... هارون بعد طوايفي حرق تليفوناتنا أنا وأمل!!...يقول ليه حاطة جوالك على السايلنت!!.. يا قاسية عذبتي قلب اخوي ....
شفت وجه صبا أنصبغ بألف لون!!...وطلت طلة سريعة على غادة وكملت: يا ويلي!!...20 مكالمة...وخمس رسايل!!...أكيد الحين بيزعل مني!!...الحين حدق عليه أراضيه!!
ملت عليها: ههههههههه انا اشهد انك احسن ممثلة
قالتلي وهيا تضحك : ههههههههههههههههه لسى ما شفتي شي
وجات امل وجلست جنبنا : شوفو شوفو الوان قوس قزح
قلتلهم :خلاص البنت فطست احد يلحقها بكاسة موية
انا وامل :هههههههههههههههههههه.....
خلاص راح تنفجر الحين!!...على طول تركتلنا الغرفة وطلعت!!....حسيت بزعل وبحزن عليها!!...ما كنت أبغى الشي ذا يحصل!!...لكن إيش أسوي هيا حاطة دوبها دوب صبا!!....وأنا ما أقبل على صبا أي شي!!....
أف يا غادة والله إنك مشكله!!...الله يهديكي بس!!
..................91..............

 
 

 

عرض البوم صور شموخ الحب   رد مع اقتباس
قديم 17-04-08, 10:21 PM   المشاركة رقم: 68
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2007
العضوية: 26052
المشاركات: 146
الجنس أنثى
معدل التقييم: شموخ الحب عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شموخ الحب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احلي من القمر المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

كمان جزء لاجل المتابعين بالصحة والعافية

وعقبال ما الكاتبة تكمل الرواية



هارون.....
وصلت باب الفيلا الخلفي....دخلت وناديت: يما!!...يم هارون!!
وبدل ماتجيني أمي جاتني إلي ماتمنيت أشوفها أبدا...غادة وكانت ماسكة كاست عصير في يدها!!
وقالت بدلع: هلااا والله!!...عاش من شافك!!
درت ظهري لها وقتلها بعصبية: وإنتي وبعدين معاكي!!...كم مرة أقلك إستري نفسك!!....إنتي ماتخافي ربنا!!
غادة: هذا هو إلي طلع معك!!....كل هالغيبة عنا ولا حتى كيفك يابنت العم!!
جاوبتها بعصبية: عدلي من نفسك أول!!....أعوذ بالله!!...مصممة على الإثم ومصممة تركبيني ذنب!!
غادة:ليش الحين هذه المحاضرة الطويلة العريضة!!..
جاوبتها : وياريتك تستفيدي!!
غادة: مو مهم!!...وبعدين ليه مديني ظهرك...لهذه الدرجة وجهي صار ينعاف!!...ولا بعض الناس أخذو عقلك!!
المرة ذي جا صوت تمنيته : وعساهم يتهنو فيه!!
وبعدين بدل ما إنتي واقفة تشرقي وتغربي إحشمي نفسك وإطلعي!!... الرجال أعطاكي ظهره..إيش تبغي أكثر!!
التفت لمصدر الصوت بسرعة وكانت هيا!!...صبا!!...مدري إيش إلي حصلي لما شفتها!!....
كانت واقفة تطل على غادة بنظرات مستفزة...وعاد أنا اعرف غادة الواحد يقدر يستفزها بأتفه شي!!...
قالتلها غادة بإحتقار: لو سمحتي!!...لاتدخلي بيني وبين ولد عمي!!
صبا بغرورها إلي يسحرني: والله إذا راعيتي هذه الصفة وماتعديتيها ما راح أدخل!!...بس الكلام إلي إنقال ماينقال بين عيال العم ...يا...حرة!!
إبتسامتي شقت عرض وجهي!!....نسيت خبر غادة!!...جلست أطل عليها بإعجاب!!...عجبتني طريقتها في الكلام!!...وإلي عجبني أكثر دلعها الباين في ردها على غادة....
هنا غادة التفتت لي بعصبية وقالت: عاجبك كلامها !!....ماتوقفها عند حدها!!
قتلها وأنا مركز عيوني على صبا ومازالت الإبتسامة على وجهي: معاها حق في ألي قالته!!...
غادة : والله هذا إلي طلع معاك!!....
هنا صبا تقدمت وكانت مركزة عيونها على غادة... لغاية ما صارت بيني وبينها وصارت مواجهه لها وظهرها شبه لاصق فيا !!....حسيت برعشة تجري في كل جسمي....راسها كان لاصق في دقني تمنيت في هذه اللحظة أتهور واحط يدي على أكتافها مثلا أو أحظنها...أي حركة متهورة تحسسني إنها زوجتي!!....وخصوصا إن غادة واقفة فمستحيل إنها تتصرف أي تصرف يبين لها حقيقة إلي بينها!!...لكني تراجعت!!...ماحبيت أحرجها أو أقهرها!!...
صبا ببرود:لو سمحتي ممكن تهوينا!!...ابغى أقله شي خاص...وما أبغى غرب بينا!!...فلو سمحتي !!
وأشرت على باب المطخ الداخلي!!
شفت الشرار طلع من عيون غادة...وقالت بحدة: لاااااا والله!!...غرب!!... ياحبيبتي ماغريب غيرك!!...أنا بنت عمه و رغم عن أنفك أقرب له منك!!
لصقت فيا أكثر وسوت حركة أبدا ما تجرأت حتى أتخيلها!!...مسكت ذراعي ولفتهم حولها!!...وقالت بدلع: أقرب من كذا!!
هنا غادة أنهارت!!...وانا كمان أنهرت!!....ما أقدر أستحمل قربها مني لهذه الدرجة!!
قالتلها غادة بإحتقار: ماعمري شفت أحد في تفاهتك!!...
صبا:لكن أنا شفت في وقاحتك كثييير!!...في الافلام الهابطة إلي زي وجهك!!
مدري إيش جا في عقل غادة!!...قربت منا ببرود....ومسكتني من يدي!!...
وقبل ما أستوعب الموقف...وقبل حتى غادة ما تسوي خطوتها الثانية كان كف صبا أسرع!!...
تصنمت غادة في مكانها!!....شفت الدهشة والإنكار في عيون غادة!!...أنا كمان كنت مندهش!!...معقولة!!... كف!!...بس الحق ينقال!!...غادة تستاهله!!...من جد وقحه!!
وجانا صوت صبا ببرود: عشان تعرفي تلزمي حدو....
غادة ماخلتها تكمل!!...رشت عليها العصير إلي كان في يدها!!...طبعا مو صبا لوحدها إلي انغسلت بالعصير!!....
وقالت بحدة: ياحقيرة!!....لكن هين!!
شفت إن الموضوع راح يكبر..فعشان كذا طوقت صبا بذراعيني الإثنين وسحبتها...وصرت بينها وبين غادة!!...
طبعا صبا كانت متعفرتة في يدي!!...تبغاني أفكها عشان تهجم على غادة!!....والله لو مسكتها هالمتوحشة غادة ما بسيبها غير لما تكسر عظمها!!...صبا حجمها صغير ونمرضهها مخليها نحيفة!!...أما غادة فهيا بصحتها!!....
وجهت كلامي لغادة: غادة!!...إنقلعي أحسن لا أجي اوريك شغلك!!....
غادة بقهر: هذا بدل ما تدافع عني!!...هالحيوا....
صرخت فيها بحدة: غادة!!...كلي تبن!!...احسلك ترى!!
صرخت صبا: أتركني!!....إتركني!!....
ماسمعت كلامها...شلتها وطلعتها من المطبخ وناديت على أمل: أمل!!....أمل!!
جات أمل بسرعة: إيش في!!....(وشهقت لما شافتني شايل صبا وهي غرقانة بالعصير) إيش حصل!!...
قتلها: في غيرها !!...
جاني صوت صبا: نزلني!!...قتلك نزلني!!
أمل: نزلها!!...ليه شايلها كذا!!....
نزلتها : ليه شايلها كذا!!...أسأليها!!
شفت صبا طلت عليا بنظرات من نار!!...حسيتها تمنت الكف إلي أدته لغادة تعطيه ليا!!....
أمل: إيش فيكم!!...وإيش إلي بهذلك كذا يا صبا!!....هارون تكلم!!
إلي حصل منها جوا في المطبخ جرأني شوية...عشان كذا بحركة سريعة قربت منها وبستها على راسها خطف...وقلت لأمل وانا طالع : هيا راح تحكيلك!!...وسلميلي على أمي وقوليلها إني جيت!!....وبرجع الساعة 12...سلاام....
أمل: مع السلامة حبيبي!!
وطلعت من الفيلا من دون ما أطل عليها!!...لاني عارف نوع النظرات إلي راح أشوفها في عيونها....
..............................

صبا...............
كل البنات كانو مجتمعين حولي!!.....ووداد كانت جالسة بجنبي على السرير وكان باين عليها إنها تغلي غليان!!....
قالت بحدة: التافهه!!...وسكتيلها!!
قتلها: إيش سكتلها!!...لطشتها كف!!
سراب بإنكار: إييييش!!....ضربتي غادة كف!!...
هزيت راسي وجاوبتها: عشان كذا رشتني بالعصير!!
سراب: لا ....لازم تحكيلنا بالتفصيل الممل.....
وحكيتلهم كل إلي حصل بيني وبينها....
سراب: ههههههههههههه لا لا لا أتاريكي مني هينه....من فين جبتي المواهب ذي!!.....
صبا: البركة في بنت عمك!!....أستغفر الله العظيم....هذه البنت مو صاحية فيها شي!!
قربت مني وداد وجات بتفتح أزار البلوزة...
مسكت يدها بسرعة: هيييييي إيش في!!
وداد: غيري البلوزة ...أخاف عليكي تتعبي!!
كانو كل البنات مركزين عيونهم عليا وعلى وداد....حسيت بخجل!!حسيت بإني طفل مدلع وأمي إلي هيا وداد خايفة عليا ...أنا عادة أنبسط بهذا الشعور!!...بس حسيت بالخجل من البنات...
قتلها: أوكي أنا بدخل الحمام ( الله يكرمكم أغير)....وقمت من مكاني...وأخذت لي بلوزة نظيفة ...ودخلت غيرت....
طلعت ما لقيت أحد من البنات ما كان في غير وداد....كالعادة...مستنية أقلها إلي ما قدرت أقوله قدام البنات....
رحت وجلست قدامها....وأنا ساكته....
قالتلي : ها إيش عندك!!
جاوبتها بقهر: مقهورة!!
وداد: ليه!!...ما قصرتي في غادة!!...
هزيت راسي : مقهورة من إلي سويته مع هارون عشان أقهر غادة!!...مدري من فين جتني القوة ...وقدرت أمسك يده وألفها عليا بهذيك الطريقة!!....
وداد: بالعكس....كذا غادة راح تلزم حدها...وراح عرف إنه مالها أمل مع هارون!!
قتلها بقرف: والله العظيم يا وداد تمنيت أكثر من مرة أقلها...شيليه...تراني ما أكره في الدنيا غير وجهه....
وداد: تكوني غبية لو سويتي كذا!!
جاوبتها بقهر: الزفت الحين فرحان وهوا يشوف بنتين جالسين يتحاربو عليه!!....الله يشيلك يا غادة!!...ويشيلك يا هارون!!
قامت وداد من مكانها بملل وقالت لي: صبا!!....وبعدين!!...
قتلها بحزن: وداد...ممكن ما تحسسيني إنك متحيزة لهارون بهذه الدرجة!!...
شفت غضب خفيف في عيونها ...فكملت بسرعة: لا تفهميني غلط!!...إنتي سندي!!...ما أبغى أحس إني أواجه هارون لوحدي!!....ما أبغى أحس إني وحيده في حربي مع هارون!!....إنتي الوحيدة إلي المفروض تخفف عني إلي أنا فيه!!...لانك الوحيدة إلي عارفة الحقيقة!!
مسكت يدي وشدت عليها بقوة وقالت: صبا حبيبيتي!!...أنا معاكي!!...وعمري ما أسيبك!!...بس أنا ما أبغاكي تندمي بعدين!!
سحبت يدي منها بعصبية وقتلها بقهر: خلاص خلاص!!...فكينا!!..خلينا نغير الموضوع!!
قالت بإستسلام: على كيفك!!..نغير الموضوع...
...........................

هارون...........
دخلت المزرعة الساعة 12 الليل وكانت هدوووء....رحت على خيمة الرجال....وش فيهم ذولا دجاج!!...نايمين الحين!!
ولفيت بنظري لقيت صالح جالس في سيارته ومشغل المسجل وفاتح باب السيارة ورايح في الكلام.....
صالح: ليتني فدا هاصوت !!
..............................
صالح: هههههههههههههههه الله يقطع أبليسك يا أمل!!
...............................
: من ساعة قتلك!!...لاتخليكي طماعة!!
...............................
: ههههههههههه إلا تستاهلي ونص!!
صرخت في وجهه: ول عليك!!...وانت ماتمر عليك ربع ساعة من دون ما تكلم هالعنز!!
التفت لي بعصبية وقال:أقول أملولتي !!...قفلي الحين جا واحد غثيث بصرفه وأرجع أكلمك!!...سلام حياتي!!
قتله بعصبية مصطنعة: هييييييي إستحي على وجهك!!... تراني أخوها...لا تغازلها قدامي!!
قفل الجوال وقلي ببرود: يا شيخ!!....خير إيش تبغى!!
جاوبته: إنت إيش جالس تسوي في السيارة!!.. واغاني وحركات!!....
صالح بعصبية: يا خي قرفتوني!!...أبغى أكلم زوجتي !!....كل شوية وجاني واحد ولصق في حلقي!!.....وبعدين!!
ضحكت: هههههههههههه والله حالك يكسر الخاطر!!...أختي أكلت عقلك!!
صالح بتريقة: هارون وش رايك تنقلع!!....
وسحب نفسه لداخل السيارة وقفلها...ومسك الجوال...
لكن أنا ما خليته ....رجعت دقيت على شباك السيارة....
مارد عليا بس أشر لي بيده يعني انقلع..
رجعت دقيت عليه مرة ثانية....
نزل القزاز وقال بعصبية: ياخي إنت ممل!!....خيييير!!
قتله بتريقة:سلملي على أمل!!
صالح وهو يكلم في التلفون: أخوك هذا غثيث طالع على مين!!
........................
صالح: هههههههههههههه الله يقطع بليسك....إذا كذا معذور!!
عصبت من جد!!...جالسين يحشو فيا وأنا واقف!!...
قلت بعصبية: وجع أنت وياها!!...ولا كأني واقف!!...
صالح: طفشني والله يا أمل!!.......
……………….
صالح:تعتقدي!!
..........................
صالح: خلاص يلا الحين!!
وقفل منها وقفل السيارة ....وانا كنت واقف أطل عليه بإستغراب: على فين إن شاء الله!!
صالح : هاااج بترك لك المكان كله!!
قتله: أه يالخاين!!....بتتركني لوحدي وتروح لزوجتك!!...مو كفاية هالغنمان نايمة!!
صالح: وش رايك تنثبر وتنام بجنبهم!!
قتله بتريقة: يعني ما تقدر تصبر عن زوجتك شوي!!....مو كذا !!...ثقل نفسك وإجلس معي!!
صالح بتريقة:أجلس معاك إيش أسوي بوجهك!!...أقول ضف خشتك تصبح على خير!!
وتركني وراح!!....
دخلت لجهة المزرعة....الجو كان هادي ساكن....بعكس العاصفة إلي في داخلي!!....كل شي فيا مو بمكانه!!...عقلي بمكان وقلبي في مكان....وأنا في مكان!!....وبعدين لمتى ذي الحالة!!....كل ما جاني أغوص فيها أكثر!!....ما أبغى أفكر فيها...وألقى كل شي رايح لها!!....ليه!!...صبا مو اول إمرأة تدخل حياتي!!....ولا وحده عصفت بكياني زيها!!....إيش سرها البنت ذي!!...إيش سرها!!.....وإلي حصل اليوم!!...قربها مني بهذاك الشكل في المطبخ ....شتتني أكثر...وغمضت عيوني وأسترجعت شكلها!!...ورجعت عشت نفس الإحساس إلي عشته فوقتها!!....تمنيت كون قدامي في ذي اللحظة!!....أنا إيش أبغى منك يا صبا !!...إنتي إيش تبغي مني!!.....ليتك ما طلعتي في حياتي!!...
كنت ماسك الجوال اقلبه في يدي!!...عقلي مقسوم نصين....نص يبغاني أكلمها.... والنص الثاني ما نعني!!....
أما قلبي فكله يبغاني أكلمها!!...
في النهاية رجحت صوت عقلي وصرفت نظر عن إني اكلمها....
وفضلت امشي وأنا افكر فيها...لغاية ما صرت قريب بعض الشي للإسطبل
ولفيت عشان ارجع ....إلا واشوف غادة قدامي!!...بسم الله هذه كيف ما حسيت فيها!!
وقفت مبلم فيها!!....هذه كيف تجرأت ودخلت المزرعة في ذا الوقت!!...
قتلها بحدة: إيش جابك هنا في الوقت ذا!!....تجننتي!!...ما تدري إن المنطقة ذي كلها عمال !!....
غادة: أنا ما دخلت إلا لما شفتك!!...وبعدين العمال كلهم نايمين!!...وثاني شي أنا ابغى أتفاهم معاك!!
قتلها بنفس النبرة: ما بينا تفاهم!!...وأعتقد إلي حصلك اليوم المفروض يكون لك درس!!...
غادة: سيبك من إلي حصل اليوم!!...أبغى أقلك إني....
قاطعتها : لا ما راح أسيبني!!...أنا عارفك كويس يا غادة!!...حقدك على صبا راح يخليكي ما تترددي إنك تأذيها!!..لكن قسما بالله العظيم لو مسيتي في صبا شعرة...راح يكون بالمقابل لها عمرك كله!!
مدري ليه تكلمت معاها بكل هذا العنف!!....لكني عارف غادة كويس!!...
ما راح ترتاح إلا لمى تاخذ حقها....

غادة.............
جابها على الجرح...قتله بحزن: آآآآه يا هارون!!...والله عارفة إن مافي أحد في الدنيا ذي عارف غادة غيرك!!...وهذا الشي إلي مصبرني!!
شكل الكلام أخذ مسار ماعجبه عشان كذا قلي: قفلي فمك ويلا أمشي معي!!
وقبل يمشي أنا مسكت يده وقتله: خليك شوية أبغى آخذ رأيك في موضوع
قتله: خايف عليا!!
هارون: غادة!!..أحترمي نفسك!!...ويلا قدامي!!
قتله بترجي: قولها يا هارون!!..قول إنك تحبيني وخايف عليا
جاوبني ببرود كان بيذبحني: غادة!!...عن الكلام الفاضي وأمشي ...ترى وقفتنا هنا مع بعض غلط!!
قتله بغيض: خايف على مشاعرها!!
هارون: أكيد أخاف على مشاعرها...هذه زوجتي وقبل كل هذا حبيبتي!!
قتله بصوت عالي: تكذب يا هارون!!...إنت ما تحبها!!...أنا عارفاك كويس!!...ومتأكدة إنك ما تبغى هذيك العرجا وإنك تبغى الفكة منها اليوم قبل بكرة!!...لكنك مجبور عليها...صح!!...قول صح
ورجعت مسكت يده مرة ثانية!!
سحب يده مني وقلي بحدة: غادة وبعدين معاكي!!...ترى بيجيك إلي ما يسرك!!...ويلا الحين قدامي!!...وإياني وياك تجيبي سيرة زوجتي على لسانك فاهمة!!
غادة: طلقها يا هارون!!....طلقها وراح تلقاني خادمة تحت رجلك!!....مستعدة أعطيك إلي تبغاه!!...مستعدة أوهبك نفسي!!...لكن طلقها!!
صحت فيها: غااااااادة!!....إنتي منتي صاحية!!...شاربة شي!!...إيش جالسة تخربطي!!
قتله وأنا أبكي: إيه ماني صاحية!!....جننتني يا هارون!!...ارحمني!!...أنا محتاجة لك!!...والله محتاجة لك!!....مستعده أوهبك نفسي من غير ما أطالبك بأي شي!!...مستعده أكون لك خليلة ...أو عشيقة!!...لكن لا تتركني!!
كنت أنتفض بقوة...محتاجة الجرعة...كل ذرة في جسمي ترتجف....حتى إني ما ركزت في الكلام إلي قتله لهارون!!...
ما حسيت غير بالكف على خدي...خلاني أطيح من طولي على الأرض....
وجاني صوت هارون زي الرعد:
وجاني صوته زي الرعد: لهذه الدرجة شايفة نفسك رخيصة!!....إنتي إيش!!...إيش ملتك!!...ما تخافي ربنا!!....ما تستحي منه!!
قتله وأنا منهارة على الأرض: أنا يا هارون تضربني!!
جاوبني بحدة: وأكسر راسك وأدفنك بالحيا بعد!! قتله بصوت عالي: انقلع!!...إنقلع!!...لا توريني وجهك!!...أكرهك!!...أكرهك!!...إنقلع أتركني!!....
جاني صوته: غادة قومي معي!!...ما ينفع أسيبك هنا!!
صرخت بصوت اعلى: قتلك إنقلع!!...مالك دخل فيا!!...مالك دخل فيا....
مرت لحظات سادها الهدوء...ماعاد سمعت صوته!!....
رفعت راسي وماشفته قدامي!!...هذا من جد راح؟!...ناديته بصوت مخنوق:هارون!!... حبيبي!!...سامحني!!..ماكان قصدي!!...هارون ارجــع لي!!...والله أحبك!!...أحبك!!
مرت عليا لحظات وأنا لسى بمكاني!!...جلست أتلفت حولي المكان من جد يخوف!!....وقبل ما أتحرك من مكاني في يد جثمت على فمي تسحبني لورى!!...
تجننت...حاولت أصرخ...لكن مافي اليد كاتمة عليا بقوة...حاولت أخلص نفسي ...كمان مافي فايدة!!....
كان مثبتني بالقوة...حتى غني ماعرفت احرك راسي عشان اشوف مين هذا!!
جلست أهمهم بصوت عالي....يا الله....ارحمني!!...سامحني يارب على الكلام إلي قلته لهارون....والله ماني في وعي!!....أرحمني يارب....
وأستمرت اليد تسحبني وتسحبني ....لغاية ما وصلت أسطبل الخيول...لااا يا الله...أرحمني!!...يارب....ساامحني يارب...سبحانك اللهم لا إله إلا أنت إني كنت من الظالمين!!....سبحانك لا إله إلا أنت إني كنت من الظالمين...أرحمني يارب!!....أرحمني يارب!!
دخلني الإسطبل...وكان ظلام صهيل الخيول الهايجة...غطى على صوت همهماتي!!...شكلها حاسة بالمصيبة إلي راح تحصلي هنا!!...
دموعي غرقت وجهي ويده....حاولت ألمس وجهه لكنه مسك يدي بقوة وحطاها ورى ظهري...آلامي زادت وخوفي زاد !!...
بعدين دفني بقوة على القش ...أول ما شال يده عني....أنا صرخت ....لكن مالحقت...مسكني من ثيابي وفضل يديني كفوف....ويضربني...
:حرام عليك!!....الله يخليك لا تسويلي شي!!...سيبني وأنا ماراح أقول لأحد!!...راح أعطيك فلوس كثير!!...لكن لا تسويلي شي!!...الله يخليك لا تسويلي شي!!...والله ما....
ما قدرت أستحمل أكثر من كذا!!... راسي كان يتحرك شمال ويمين مع كل كف يعطيني هوا!!...وغبت عن الوعي!!.... وما ادري إيش حصلي بعدها....
………....…………..

عقل الطبيب أم قلب الحبيب.....
الجزء الثاني.....
يحيى...............
رميتها على الأرض ....وجلست بجنبها ...طلعت سيقارة وجلست أدخنها بعصبية وأطرد دخانها بقوة...وأنا مركز عيوني على جسمها المرمي قدامي....كانت عيوني تعودت على الظلام...فركزت بصري على جسمها إلي كان يرتفع وينزل بإنتظام!!....
من جد خفت عليها كنت عنيف معاها!!....ضربتها من دون رحمة!!....حتى إني حسيت بالدم طلع من فمها!!....عمري مامديت يدي على إنسان!!....لكن غادة مو إنسان هذه شيطان!!.....لسى الكلمات إلي قالتها لهارون تضرب في راسي!!...
( مستعدة أكون لك خليلة !!...مستعدة أكون لك عشيقة ).....ليه يا غادة!!....ليه ترخصي نفسك!!...هارون بايعك ما يبغاكي!!....حتى إنتي ما تبغيه!!....إنتي ما تبغي غير شي واحد!!..... ترضي غرورك وبس !!....إن شاء الله تدوسي على أي شي وأول شي كرامتك!!...ليه تبغيني أكرهك!!...ليه مصممة تدمي قلبي!!....
رحمتك يارب!!....ليه ما حبيت من بنات حوا غيرك!!....ليه سلمتلك قلبي!!...وإنتي ما تستاهلي!!....
ورجعت طليت على جسمها بجنبي...بس كمان إلي سويته ما يرضي ربنا!!....فين كان عقلي!!...
عقلي؟!...طار لما سمعتها تعرض نفسها بكل حقارة عل هارون!!كان لازم يطير وأنا أشوف الإنسانة إلي حبيتها بعدد سنين عمري تهدر كرامتها بهذا الشكل!!....
أنتبهت على حركتها بجنبي....طفيت السيقارة واعتدلت في جلستي.....
جاني صوتها بتعب: آآآآآآه.....آآآآه
قتلها ببرود: نوم العوافي!!...يا .....يا عروسة!!
بفزع: مين!!...أنت مين!!
جاوبتها بتريقة: ماعرفتيني!!
غادة بشبه صراخ: يحيى!!.....يحيىىىىى!!
جاوبتها: شاااااطرة!!...تصدقي كان راح يحز في قلبي إنه بعد إلي حصل بينا ماتعرفي صوتي!!
صرخت: حصل إييييييييييش!!...إيش سويت يا حقير!!....إيش سويت يا واطي!!
قتلها : إششششششش ما أظن إنك تبغي أحد يعرف بإلي حصل!!
رجع جاني صوتها بإستنكار: إيش حصل!!....فين عبايتي!!...إيش إلي سوا فيا كذا!!
جاوبتها: مرمية بجنبك....
شفتها تلمس الأرض بيدينها وهيا تدور على عبايتها...عيونها لسى ما تعودت على الظلام...ولما لقيتها لمت عبايتهاوتغطت فيها.....
وجلست تلطم على وجهها وجسمها بحسرة : ليه!!....ليه سويت كذا!!...أنا بنت عمك!!....الله ينتقم منك!!....آآآآآآآآآآآآه ياربي ليه!!...لييييييييييه!!
قتلها بحدة: إبلعي لسانك وخلينا نتفاهم!!
ماحسيت غير بمادة لزجة على وجهي وهي تقول: تفو عليك يا حقير!! مابينا تفاهم!!....والله لأفضحك!!...يا كلب يااااااااااا كلب!!...يا....آآآآآآآه
مسحت وجهي وقمت من مكاني ومسكت ذراعها وثنيته بعنف وقتلها بالحرف: إكتمي صوتك لا اكتمه لك أنا للأبد!!...
غادة بصوتها المكتوم: إنا إيش سويت لك!!.... حرام عليك!!
رديت عليها : قولي إيش ما سويتي!!...إنتي تعرفي الحرام إنتي!!تبغي تكوني لهارون عشيقة ها!!....
غادة : أتركني أتركني!!....إيش تبغى مني!!
قتلها بتريقة: ما أبغى شي!!...إلي أبغاه أخذته!!....
ودفيتها على الأرض!!....
غادة بصوت منهار: والله لأفضحك!!... يا حيوااااااان!!
قتلها: بطلع روحك قبل ما تطلع منك ولا كلمة!!...فاهمة!!
غادة: ماتقدر تسويلي شي!!...ما تقدر!!
سحبتها من على الأرض بعنف...وحشرتها في زاوية من زوايا الإسطبل من بين صراخها وأنينها ....
ملت عليها وقتلها بتوعد: عمر إلي أقدر أسويه ما راح يخطر ببالك!!...و( مسكت بلوزتها بيدي وشديتها لجهتي لفوق)....وإلي حصل لك هذا أكبر دليل!!...
ماجاني رد منها!!...لكني كنت حاسس بالعاصفة إلي داخلها...جسمها كان يهتز بين يدي بقوة....
تركتها من يدي وأديتها ظهري وقتلها: ولاني مو حقير زي ما قلتي ...أنا راح أجي بكرة وأخطبك من عمتي نورة....وخلال أسبوع راح تكوني زوجتي!!...
كمان ما جاني منها رد...التفتت لها شفتها جالسة تزحف بهدوء...أول ما أنتبهت لي..قامت من مكانها بسرعة...وقبل ما توصل للباب كانت معلقة بيدي من شعرها ....
قتلها بتريقة : على فين!!....لسى ما خلصنا إلي بديناه!!
مسكت يدي بترجي: الله يخليك!!...الله يستر عرضك!!...الله يستر عرضك!!...سيبني ...سيبني حرام عليك!!
كانت يدها باردة زي التلج...ودموعها غرقت يدي...ماقدرت استحمل أشوفها منكسرة بهذه الطريقة!!....بعدت عنها
قتلها بصوت واطي: روحي من وجهي!!...ولا توريني وجهك !!
ماصدقت ...طلعت تجري من الإسطبل
ارتميت على الأرض....مو مستوعب كل إلي حصل!!...ليه سويت كذا!!...طيب ليه ما قتلها إني ما لمستها!!...في إيش فكرت لما طلبت إني أتزوجها!!....هل أنا لسى راغب فيها كزوجه بعد كل الكلام إلي سمعته؟!....إرحمني من العذاب يا ارحم الراحمين!!
طلعت وراها وأنا أجر نفسي جر....
رجعت الخيمة كلهم نايمين وهارون مو موجود....أرتحت لاني ما شفته!!...ياريته ما جا ولا كان أي شي حصل !!....
رميت نفسي على الأرض...وأنا حاسس بالندم ياكل قلبي أكل... ليه ماقتلها الحقيقة!!....ليه ماقتلها إني مالمستها!!....ليه!!
بعد حوالي نص ساعة سمت صوت سيارة طالعة من المزرعة....فزيت من مكاني زي المحموم .....وطلعت برى الخيمة
وقدرت المحها....كانت سيارتها....
من دون تفكير نطيت على سيارتي وشخطت وراها .....
هذه تجننت...تطلع في هذا الوقت.... إكيد مو صاحية!!
دقيت عليها.....أعطتني مشغول!!....
رجعت دقيت عليها مرة ثانية....كمان اعطتني مشغول....
قدمت بالسيارة وقطعت عليهم....
ورجعت دقيت عليها....
بعد كذا رنة جاني صوتها: إنت حقير!!...إيش تبغى مني!!...
غمضت عيوني بقوة وجاوبتها: غادة!!...أنزلي أركبي معي!!
غادة بصوت عالي : نجوم السما أقربلك!!....
جاوبتها: خايفة مني!!...على إيش!!...خلاص إلي بغيته اخذته!!
سمعت شهقاتها .....
صوتها كوا قلبي...لكني مصمم اكسر خشمها ...قتلها بحده: غادة!!...إنزلي أركبي معي بالحسنة لا أنزل أسحبك من شعرك قدام سواقك وخادمتك!!
غادة وبصوت يقطع القلب: حرام عليك!!...أتركني!!اتركني!! ...
الله ينتقم منك يا شيخ!!
قتلها: أنزلي خلصيني!!.....
شفتها نزلت من السيارة.....وجات ركبت بجنبي....
قالت لي: فين كانت هذه الخسة متخبية!!....
جاوبتها : أيش شعورك!!....وإنتي ذليلة!!....
غادة:تخسى يا حقير!! أنا مو ذليلة!!...ولا عمر أحد يقدر يذلني!!....
جاوبتها بتريقة: لساتك رافعة خشمك حتى وحياتك بين يدي!!
قالت بغرور: خشمي راح يظل مرفوع....غصب عنك !!
جاوبتها: خلاص خشمك أندعس عليه!!...إحنا جالسين تكلم في شي ماضي!!...
صرخت: نزلني!!...نزلني يا كلب!!...
وجات بتفتح الباب لكن انا أمنته من عندي...
وصرخت فيها: غادة!!...سيبيكي من الهبل!!...وبعدين فين أنزلك!!...سيارتك تعدتنا من زمان!!....
غادة: إنت إيش تبغى مني!!...ليه سويت فيا كذا !!....ليه!!
جاوبتها ببرود: تسلية!!...لقيت لعبة قدامي قلت أتسلى فيها!!....
بحركة متهورة منها كانت بتضيعنا فيها.... مسكت مقود السيارة وحركته!!
دفيتها بقوة ...والحمد لله قدرت أتحكم بالسيارة....
وقفت السيارة والتفت لها بحدة: تجننتي!!...كنتي بتروحينا!!....
التفتت لي وكانت عيونها زي الدم: الله يشيلك!!...الله يشيلك وينتقم منك!!...
فضلت أطل عليها فترة طويلة وكانت هيا ترتجف بقوة...تمنيت أحضنها...اضمها لصدري وأقولها إني ما سيويت لها شي ....
لكن نظرات التوحش إلي شفتها في عيونها منعتني....
رجعت حركت السارة وأنا ساكت....
وبعد دقايق طويلة من الصمت قتلها: غادة!!... زي ما قتلك بكرة بجي أخطبك من عمتي نورة!!....وفي خلال أسبوع راح تصيري زوجتي!!
حسيت بإلتفاتتها السريعة ليا ...وأستمرت تطل عليا...قدرت أقرأ نظرات الإستحقار في عيونها حتى من دون ما أشوفها...
وبعدين جاني صوتها : تحلم!!....لو أموت ماصرت لك زوجة...
وقفت السيارة فجأة ..حتى إنها خبطت لقدام ...والتفت لها بسرعة: المفروض إنتي تتوسليلي إني أتزوجك!!
غادة وهي تشد على كل حرف: قتلك لو أموت ما تزوجتك!!...
سألتها بإنكار: هذا إيش أسميه...غرور ولا غباء!!
غادة: راح تندم يا يحيى!!....صدقني راح تندم!!...
سألتها بتريقة: تهدديني!!...
بدأت ترتجف بطريقة غريبة...وقالتلي وصوتها يهتز بقوة: وديني البيت!!....وديني البيت!!
خفت عليها...سألتها بخوف: غادة!! .....إيش فيكي!!....
ماردت عليا...كل إلي سوته إنها ضمت نفسها بذراعينها الثنتين وقالت بشبه صراخ: وديييييييينييي البيت!!....ما تسمع ودييييييييييني!!....
حركت السيارة...كنت ناوي أستمر في لعبتي عليها لكن ماقدرت استحمل حالتها!!.. قتلها: غادة!!...إنتي زي ما إنتي!!...ما لمستك!!
ماجاني منها رد...رجعت قتلها: سمعتيني!!...قتلك إنك زي منتي!!...ماسويت لك شي!!....أنا مستحيل أأذي بنت عمي!!...إنتي عرضي مستحيل أدنس شرفي!!
قالت لي بنبرة شك وإرتباك: كذاب!!...إنت تبغى تتهرب من مسؤليتك!!....لكني ما راح اتركك !!
قتلها: قتلك ما لمستك!!....والله العظيم ما لمستك!!....وإذا تبغي اوديكي الحين على المستشفى!!
..............95............

 
 

 

عرض البوم صور شموخ الحب   رد مع اقتباس
قديم 18-04-08, 09:11 AM   المشاركة رقم: 69
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 39031
المشاركات: 64
الجنس أنثى
معدل التقييم: حبيبي الوحيد عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدYemen
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حبيبي الوحيد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احلي من القمر المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

تسلمي يا احلي شموخ حب في الدنيا
فعلا انا بنام احلم بالقصة وبنهايتها
ياريت لا تتاخري علينا في التكملة
ومرسي يابعد عمري

 
 

 

عرض البوم صور حبيبي الوحيد   رد مع اقتباس
قديم 18-04-08, 11:00 AM   المشاركة رقم: 70
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 70907
المشاركات: 41
الجنس أنثى
معدل التقييم: همسات صامته عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
همسات صامته غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احلي من القمر المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

شكرا أوي أوي أوي
مش عارفه اشكرك ازاي
ربنا يخليكي يارب
مستنيه الباقي

 
 

 

عرض البوم صور همسات صامته   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
(( لـ تحميل الروآإيـة على ملفي وورد & تكست صفـ86ـحة // حنووو )), مميزة جدا, للكاتبة أمل لا بنتهي, ليلاس, أحضان المجهول, القسم العام للقصص و الروايات, روايات كاملة, رواية نصف عذراء في أحضاء المجهول كاملة, روايه خليجيه سعوديه, عذراء, نزف, نصف عذراء, قصه مكتملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t69537.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
miss foofy (missfoof) | Formspring This thread Refback 05-07-10 12:00 AM


الساعة الآن 05:36 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية