لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-04-08, 05:32 PM   المشاركة رقم: 51
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2007
العضوية: 26052
المشاركات: 146
الجنس أنثى
معدل التقييم: شموخ الحب عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شموخ الحب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احلي من القمر المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

كمان جزء



صبا...............
مر يوم ولا حس ولا خبر !!.....والوقت يجري ..!!...لا يمكن أسكت أكثر من كذا !!....
ياربي إيش التصرف الصح!!...
يارب أنا عارفة إن أمل مظلومة ..وما لها ذنب في إلي سواه أخوها...لكني يارب مظلومة زيها!!...أنا كان المفروض أفرح زي زيها...كان المفروض من زمان يكون لي بيت وأسرة !!...هو إلي وقف حياتي!!...هو إلي دمر مستقبلي!!...يارب ما يرضي أحد إنه هو يفرح وأخته تفرح..وانا اعيش في هذا الهم لوحدي!!
وفرحة صالح يا صبا!!...كيف راح تقدري تدمري مستقبله!!...هذا كله عشان تنتقمي من هارون وبس!!
أنا ما انكر إني أبغى أنتقم منه ...واطلع منه القديم والجديد!!...لكني في نفس الوقت أبغى أستر نفسي!!...لازم إلي غلط يصلح غلطه!!...
طيب يا صبا!!...لو حكيتي لصالح وابوكي الحقيقة هل راح يصدقوها!!
أنا عارفة إن إلي حصلي ما يتصدق!!...ومو لازم يصدقو!!...بس لازم يوقفو جنبي!!...او يقتلوني ويخلصوني من العذاب إلي أنا فيه!!...
راح أحكي لصالح كل شي !!...وأخلي الموضوع بين يده...وهو يحكم بالطريقة إلي يشوفها مناسبة!!...
خلاص مافي داعي أأجل الموضوع أكثر من كذا!!...راح أكلمه الحين...واسترها معي ياااارب!!
قبل ما اتحرك من مكاني..جاني صوت دق على الباب...هذه أكيد وداد ..
قلت :أدخلي!!
لكن ما كانت وداد كان أبويا...
وقفت ..وقلت له: هلا يبا !!
دخل الغرفة وقفل الباب وراه ...
جلس على كنبه قريبه من الباب وقلي بصوته الحنون :فينها بنت عمك عنك اليوم!!
رحت لعنده وجلست على كنبه بجنبه وقتله: دقت قبل شوي وتقول بتمر عليا عشان ننزل للسوق !!
هز راسه بهدوء ...
بعد شوية قلي: صبا!!...في ناس كلموني اليوم وخطبوك مني!!
تجمد الدم في عروقي...معقوله هو!!....
ما رديت عليه ...كل إلي سويته إني نزلت راسي ..وشابكت يديني في بعضهم ...وانا احركم بهدوء..
رجع جاني صوت أبوي : عمك حسن ..أبو أمل جا وخطبك لولده هارون!!..
مستحيل!!!...مو مستوعبة إلي قاله أبوي!!..هارون!!...معقوله !!...
جمدت في مكاني..حتى يدي بطلت أحركها....
تمنيت اصرخ !!... ابكي!!...احظن ابوي !!..ارتمي عند رجوله!!..
تمنيت وداد تكون معي في هذه اللحظة !!...هي الوحيدة إلي اقدر اعبر لها عن كل هذه المشاعر إلي تدور داخلي!!
رجعني صوت أبوي : ما جاوبتيني يا صبا!!
حاولت استجمع كل قوتي..وببطء رفعت راسي لأبوي وقتله بتوتر: يبا أنا...
حط يده على يدي بحنان وقلي: قبل لا تجاوبي يا صبا ...في كلمتين راح اقولهم لك...وبعدين انتي لك حرية الإختيار!!
وبعد يده عن يدي وقال بهدوء: أنا كبرت يا صبا!!...والسنين تعدي !!... وانا ماني بدايم لك !!...من قبل كم سنة لما كنتي تنخطبي وترفضي ...كنت اقول ..البنت لساتها صغيرة..ومع الأيام راح يجي ولد الحلال إلي توافق عليه...واطمن عليها معاه!!...لكن الحين يا صبا إنتي داخلة في السبعة و عشرين سنة!!...والبنت كل ما كبرت قلو خطابينها!!...يا صبا ...ابغى أطمن عليك قبل ما أموت !!
عند كلمته ذي قمت من مكاني بسرعة وجلست على ركبتي عند رجوله ومسكت يدينه وبستهم وقلت وانا ابكي: بعيد الشر عنك يبا!!...خلاص يبا إلي تشوفه!!...
مسك أكتافي وقومني من على الأرض ورجع جلسني وقلي وهو ماسك يدي ويطبطب عليها بحنيه: يا صبا!!...انا ماقلتلك الكلام ذا عشان تسوي شي إنتي ما تبغيه!!...ولا راح آخذ منك الموافقة الحين!!...لكن إلي أبغاك تعرفيه إن هارون ..والنعم فيه!!...إنسان طيب وملتزم....
آآآآه يبا لو تعرف مدى خسة هذا الإنسان... مدى وضاعته !!...ماقلت كذا!!
كمل ابوي:وبعدين هو عارف وضعك الصحي بالكامل...وكونه طبيب الشي ذا يخليني أطمن عليكي معاه أكثر !!
وضعي الصحي!!....مو هوا السبب في إلي انا فيه!!...حسبي الله ونعم الوكيل عليه !!
رجع كمل: وما راح أخفيك يا صبا...إني تمنيته لك!!...هارون ..هو الإنسان الي راح اطمن عليكي معاه ...إذا ما ...
قاطعته بسرعة وانا ابكي: الله يخليك يبا لا تكمل !!
هز راسه بهدوء وقال : ابغاكي تفكر زين يا صبا!!...وتستخيري ربنا....خذي وقتك في التفكير...خلاص وانا ابوك!!
هزيت راسي بهدوء ...
قام وانا قمت معاه ...باسني على راسي وقال :الله يبارك فيكي ...ويسعدك يااارب..
ملت عليه وبست يده وقتله :الله يخليك لي ..ولا يحرمني منك...
طلع أبوي من الغرفة ...
وأنا تميت مكاني واقفة.....أخيرا !!....أخيرا يا هارون الكلب!!...
خالجتني رغبة قوية في إني ادق عليه واتشمت فيه !!..وأقله إنه رجع لي زي الكلب!!....أخ ...يامن يوريني وجهك الحين يا هااااارون!!
ماحسيت غير وأحد يهزني بالقوة...
انتبهت.... كانت وداد ....بدون أي مقدمات إرتميت في حظنها ...وانا اضحك .... بعد لحظات ضحكي تحول لبكا!!...
بعدتني عنها وقالتلي وهي مصدومة: صبا!!...بسم الله عليك !!
كنت أطل عليها وأنا مستمرة في نوبة الضحك والبكاء ...
ضربتني على خدي ضربات سريعة وخفيفة...وهيا تقول بخوف: صبا الله يخليكي لا تخوفيني عليكي!!...صبا !!..صبا!!
مسكت يدينها وقتلها وانا احاول اسيطر على نفسي: خطبني!!...ارسل أبوه عشان يخطبني من بابا!!...
قالت بدهشة ممزوجة بفرحة: هارون!!!
فتحت ذراعاتي الثنتين وحظنتها بالقوة وقتلها وانا شوية وأصرخ: أخييييرااااااا...
دارت بيا وهي تقول بفرح: الحمد لله يا صبا الحمد لله!!..ربنا أستجاب لدعانا...ياااااااااااااااااه....يا صبا...حاسة إني لأول مرة من سنين قادرة اتنفس بحرية...أخيرا ...الحمد لله لك يارب...الحمد لله....
كنت مستسلمة لها وهي تدورني وانا مغمضة عيوني ودموعي تنزل زي المطر....هذه أول معركة أكسبها ضد هارون!!...ولسى في جعبتي له إلي يخلي ليله نهار....ويقلب موازين حياته ....مشوارك معي يا هارون إمكن ما يكون طويل !!...لكن إلي أكيد إنه راح يكون متعب...متعب حيل....

بعدها رحنا للسوق....لأول مرة من سنين حاسة إني جالسة أشوف الدنيا بألوانها الطبيعية!!...حاسة إني استرديت جزء من روحي ...الي حصل اليوم ..مع إنه خطوة مبدئية...لكنه اعطاني دفعة من القوة والإصرار على تحقيق إلي جلست أيام وسنين وانا أحلم فيه ..وأخطط له...

.............................
وداد......
خبر خطبت هارون من صبا .....انتشر في العيلتين ...وبعد ثلاث أيام من مشاورة عمي لصبا...رد لهم عمي الجواب بالموافقة ...وأخذت الخطبة شكل رسمي....
واليوم أهل هارون جاين لعندنا...
مع إن صبا تمنت هذه اللحظة ...لكني لما دخلت عليها الغرفة كانت حالتها حالة!!..ولا جهزت نفسها ولا شي !!
سألتها بإستغراب: صبا !!... الناس جايين بعد شوية!!...وانتي لسى جالسة بخشتك !!
طلت عليا ببرود وقالت: والي يعافيك يا وداد سيبيني في إلي أنا فيه !!
رحت جلست بجنبها على السرير وسألتها: وإيش إلي إنتي فيه!!
طلت عليا بنظرة لوم وقالت: جالسة تستعبطي!!...مو كأنك عارفة!!
مديت جسمي على سريرها بالعرض وتكيت بكوعي عليه وسندت راسي بيدي وقلت
: عارفة إيش!!..
قالت بعصبية: وداااد!!...تراها واصلة معي لخشمي !!...اتركيني لحالي!!
قلت بتريقة:لااا وصلت خشمك !!...الحمد لله على السلامة !!
قامت من على السرير بسرعة : وداد أطلعي برى!!
طيحت راسي على السرير وانا اضحك عليها : هههههههههههههه طيب خلاص ما بمزح معك!!...يا ساتر!!...بس قوليلي إيش فيكي!!
رجعت جلست على السرير وربعت رجلينها ويدينها وقالت بغضب : هارون الزفت جاي مع أهله اليوم!!... ويا خوفي لو يطلب يشوفني!!
قتلها بعد تفكير :مممممممممم لا ما اظن!!... الغرض من الجية اليوم إن أم هارون تسمع الموافقة منك.....والرجاجيل يتفقو مع بعض!!...يعني لا تخافي !!...وبعدين هو واصلة معاه منك ...فما اعتقد انه يبغى يشوفك!!
قالت بحيرة: تعتقدي كذا!!
قمت من على السرير وسحبتها من ذراعها وقتلها: وابو كذا وامها بعد.. .ويلا انفضي نفسك!!...الحين الناس بيجو!! ...
قامت وراحت للدولاب ..وفتحته وبعدين التفتت عليا بسرعة وقالت: كلمتي خالة نجلا!!
جاوبتها: اكيـــــــــد!!...اول وحدة!!...وعمة مريم كلمتها كمان!!
قالت بتأثر: ما ادري كيف أكافئ الإنسانة ذي على إلي سوته معي!!...
جاوبتها: عندك حق... ماتتخيلي كيف فرحت لما قتلها الخبر!!...وجلست تدعيلك إن ربي يوفقك ويكملها معاكي على خير ... الله يستر عليها زي ما سترت علينا !!
قلت: آآآمين يارب..ويارب يقدرني على إني ارد جمايلها عليا!!...
وسكتت ورجعت قالت: ونوال بتجي!!
قلت بثقة: غصب عنها بتجي...يعني اليوم خطبة صبانا ...وماتجي!!
ضحكت ضحكة صغيرة: ههههههه وإلي يسلمك...لا تخليني أصدق عمري!!وتعالي شوفيلي إيش البس!!

بعد شوية وصلو أهل هارون ...ام هارون...وسراب...
سراب كانت جالسة بجنبي ...قربت مني مرة وقالت بضحكة:مو يقولو نظرة فإبتسامة فموعد فلقاء ..فزواج!!...اختك واخويا أختصروها شهقةٌ فشيلةٌ فزواج ٌ!!...ههههههههه ماعندهم وقت !!
ضحكت بصوت عالي على تعليقها: هههههههههههههههههه..صبا لا تسمعك !!...ترى الخجل مسوي معاها عمايله!!
ضحكت: ههههههههههه الخجل ولا العشق!!
ضحكت...و الله انها مفهية ومو عارفة شي!!...

بعد لحظات جات خالة نجلاء ونوال....وبعد شوية نزلت صبا!!...
استقبال ام هارون لصبا ...وسلامها عليها ما ريحني!!..
لا يكون عمي أبو هارون قالها شي!!....ما اظن!!... الرجال وعدنا!!
سراب كانت فرحانة ومبسوطة بصبا عكس ام هارون....

جلست أتأمل صبا...هذه هيا صبا إلي أنا اعرفها!!...صبا إلي كانت مختفية من 8 سنوات...رجعت اليوم...نفس لمعان العيون إلي يدل على الشقاوة والذكاء !!...نفس الثقة بالنفس!!...إلي حصل رجع ثقتها بنفسة...لكن ياخوفي من إلي ناوية عليه يا صبا!!....يا خوفي !!...
اتفقو على إن الملكة تكون بعد 9 أيام....يعني قبل زواج صالح وأمل بستة أيام أيام ...

بعد ما راحو الضيوف طلعت أشوف صبا ....
دخلت عليها الغرفة...كانت واقفة عند التسرير وتضحك ...ولما شافتني راحت للسرير و ارتمت عليه وهي لساتها تضحك ....
ابتسمت ورحت جلست عندها وقتلها: خير !!..ضحكيني معاكي!!
قالت والضحكة لسى في صوتها: ياريتني اشوف وجهه في هذه اللحظة !!
سألتها : هارون !!...
جاوبتني وهي تقلد صوته : إلي ما تطوليه بيدينك وصليه برجولك!!...ههههههههههههههههه
إلي تفكر فيه صبا أبدا مو عاجبني...ولا مطمني!!...
عشان كذا قتلها بتحذير: صبا !!...إنتي فعلا ناوية تنتقمي من هارون!!
اعتدلت على بطنها وقالت بحقد: لو أطول إني اذبحه الف مرة ما اقصر!!
قتلها: صبا!! لازم تنسي إلي حصل من 8 سنوات !! عشان تقدري تكملي حياتك مع هارون !!
قامت من مكانها وقالت بغضب: ومين قال إني ابغى أكمل حياتي معاه!! وبعدين كيف تبغيني انسى إلي سواه فيا !!...أنسى!! كلمة بسيطة وسهلة تنقال...لكن صعبة إنسان انهان وانذل...واندعس على كرامته إنه يعمل بها!!....إلي حصل من هارون مستحيل أنساه!!...فاهمة !!...مستحيل انساه !!!
قتلها بترجي: صبا إنتي....
قاطعتني بعصبية: إنتهى يا وداد إنتهى ...وما راح نتناقش في الموضوع هذا مرة ثانية...
قدام عصبيتها...وعنادها ...ما طلع بيدي غير إني اسكت ...
.................................

غادة..............
: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه يما !!....بموت !!....بموت !!...ليه يسوي كذا!!
كنت مرتمية في حضن امي وابكي واصارخ من قهري !!..
قالتلي أمي بحزن: مالك نصيب فيه يا غادة!!...مالك نصيب فيه!!
بعدت عنها وصرخت بحدة: لاااااااااااا...لا تقولي كذا!!....هارون ليا ...مهما طال الزمن أو قصر ما بسيبه !!.. انا وقفت حياتي كلها عشانه!!..انا....انا كنت كل يوم ...وكل ساعة أمني نفسي إنه راح يجي يوم ..ويحس بإلي بقلبي !!
في النهاية يسوي كذا!!...ما فكر فيا!!...في مشاعر بنت عمه!!...ما فكر في الجرح إلي راح يحفره في قلبي!!...
وصلت معايا...اعصابي فلتت مني..قمت وقلبت كل شي موجود في الغرفة وانا اصرخ: الله يشيلك يا صبا !!...الله يشلها !!.... العرجا عرفت تاخذه مني!!...
وارتميت على الارض أبكي...ما حسيت غير وأنا في حظن أمي وهي تمسد على ظهري ...
كنت أسمع صوت شهقاتها..قتلها بصوت متحجرش من كثر الصراخ والبكا: كيف قدرت تملك قلبه في هذه المدة البسيطة!!...وانا إلي طول عمري كنت قدامه ...ولا عمره فكر فيا!!...ليه دايما يطل على برى!!...صبا إيش فيها زود عني!!...هذيك العرجة بإيش أحسن مني!!
.....آآآآآآآه يما نار !!..نار تلهب في قلبي .!!...
جاني صوت أمي: إنسيه يا غادة!!...مالك نصيب فيه!!...انسيه وشوفي مستقبلك!!...انسيه وراح يجيكي أحسن منه!!
قلت بحرقة: مافي يما أحسن منه !!..هارون احسن واحد...مافي احسن منه يما.....آآآآآآآآآآآه الله يشيلك يا صبا...الله يشيلك ويريحني منك ....
ودفنت راسي في صدر أمي وانا انوح وأبكي على حظي وعلى هارون إلي ضاع من يدي للمرة الثانية!! ....
………....

وداد........
اليوم ملكة هارون على صبا....وبعد العصر بيجي العقاد والرجال وبيملك هارون...
دخلت عليها الغرفة .... وشفتها طالعة من الحمام وهي حاطة يدها على فمها ويدها الثانية ماسكة فيها بطنها على جنب شكلها كانت تستفرغ
على طول رحت لعندها...وحطيت يدي على جبينها اشوف حرارتها وسألتها بخوف: صبا !!....تعبانة!!...أكلم عمي!!
قالتلي بتعب: لا ...كالعادة حسيت بغثيان...الحين راح أهدا بعد شوية..
جلست بجنبها..وانا اطبطب على ظهرها بحنية ....
قلبي تقطع عليها لما قالت " كالعادة غثيان"...يا الله !!...شي صعب ...وفوق الإحتمال إن الإنسان يتعود على المرض...الله ياخذ بيدك ويلطف فيكي يا صبا...ويهدي بالك...يا ارحم الراحمين
قتلها برقة: صبا!!...خليني أكلم عمي!!..يمكـ....
مسكت يدي وشدت عليها بشويش وقالت بصوت واطي: والله ياوداد الحين راح اصير احسن!!...وبعدين هذه اول مرة!!...المفروض تكوني تعودتي!!
مع تكرارها للكلمة ماقدرت أمسك نفسي ...ملت عليها وسبت نفسي لدموعي...
قالتلي بعتاب : وداد...ماينفع كذا!!...الحين بتجي عمتي مريم وهالة!!...وماينفع يشوفونا وإحنا في الحالة ذي!!..الله يهديكي يا وداد!!قتلك الحين راح ارتاح...الله يخليكي روحي اغسلي وجهك..لا حد يلاحظ!!...
هزيت راسي يعني طيب..وقربت منها وبستها من خدها..ورحت اغسل وجهي...
طلعت من الحمام(وانتو بكرامة) شفتها واقفة عند التسريحة وفكرها في عالم ثاني ...
قربت منها وقتلها بقلق: صبا إيش فيكي!!
جلست على الكرسي وقالت :مافيني شي!!..افكر!!
قربت منها وحطيت يديني الثنتين على أكتافها وقتلها:تفكري فيه!!
قالت بحقد: أفكر فيه.
سألتها: على إيش ناوية!!صبا !! لا تخلي الغضب يعمي بصيرتك!!
ضحكت : هههههههههه يعني شايفاني راح اقتله!!
قتلها: مدري عنك!! انتي الواحد لو عاش معاكي 100 سنة يبغالو كمان 100 سنة زيادة عشان يفهم في إيش تفكري!!
ضحكت :ههههههههههههههههههههه لا تخافي ما راح اقتله خليني اعذبه في الدنيا وربنا يعذبه في الآخرة.
بالله هذه الواحد بإيش يرد عليها!! سكت ما قتلها شي
قامت وراحت لدولابها وانا جلست على الكرسي ..
انتبهت على هدية متوسطة ملفوفة بورق اسود فيه قلوب حمرا لماعة وملفوفة بشريط ستان احمر .... مسكتها وقتلها : واااااااااااااااااااو إيش الحركات ذي!!
التفتت عليا ولما شافت الهدية في يدي قالت: ههههههههههه عجبك شكلها!!
قلت : مرررررررررة
قالت: هذه هدية!!
قتلها : هدية من مين!!
قالتلي: قصدك لمين!!..
قتلها: مافهمت!!
طلعت بنطلون جنز وتي شرت ابيض ...ورمتهم على السرير وجات واخذت العلبة مني : مو انا شاكة انك طول حياتك تنجحي بالبراشم!!
ضحكت : هههههههههههههه مالت على وجهك ..
قالتلي: هذه هدية مني لعريس الغفلة!!
جلست مكاني مبلمة ...لخبطتني البنت ذي !!
رجعت الهدية مكانها وقالت بلؤم : بس ياااارب تجي على مزاجه...
قتلها بتشكيك: صبا !!...الهدية هذه إيش فيها!!
قالت بلؤم: شريط!! لازم مابين فترة والثانية اذكره بحقيقته!!
انصعقت هذه تجننت!!
قتلها بقلق: صبا اعقلي!! بلاش تصرفات غير مسؤولة!!
طنشت كلمتي وراحت وقفت عند المراية وجلست تلعب بشعرها وقالت : مو كأن العقاد تأخر!!
في هذه اللحظة اندق الباب...جاوبت: ادخل!!
كان مؤيد...قال بمرح: ها يا عروس!!...كيف المعنويات!!...صاحبنا معنوياته عال العال!!
شفت ملامح صبا انقلبت ...
قلت لمؤيد بسرعة: يلا عاد!!...لا تخجلها!!
ضحك : ههههههههههههه طيب طيب ...المهم ..صبا!!...العقاد وصل...البسي عباتك وتغطي زين....والحقيني!!
وقفل الباب وطلع...
التفتت لي : تعالي معي!!
وقامت لبست عباتها وشيلتها ..وانا كمان لبس عباتي وشيلتي...ونزلت معاها....
مع إنها تقهرني بتصرفاتها لكني ما اقدر اسيبها ...
كان مؤيد واقف قريب من المجلس ...رحنا وقفنا بجنبه...
سألني : الحين انا قلت لصبا بس تنزل...انتي جاية معاها ليه!!
قتله : إيش فيك انت!!...خربت الدنيا يعني!!
قال : لا ما خربت ..بس خليكي هنا...وانتي يا صبا تغطي ...وخليكي واقفة هنا!!
ودخل المجلس وبعد شوية طلع صالح وقدم صبا لغاية باب المجلس
سمعت الشيخ يقول لها:يا بنتي !! موافقة على هارون حسن زوج لك!!
بعد لحظات من السكوت جا صوت صبا الواطي: موافقة
قال الشيخ: بارك الله لكم طيب يا بنتي خذي وقعي!!
دخل صالح ..ورجع وهو ماسك دفتر وقعت صبا ورجع صالح دخل وقفل الباب وراه
انا على طول رحت لصبا وحضنتها بالقوة وقتلها بفرح: الف الف الف مبروك!!
قالت ببرود: الله يبارك فيكي
جات عمتي مريم وحظنت صبا بالقوة وقالت بتأثر: الف مبروك يا صبا...الله يجمعكم على خير ...ويسعدكم يارب ..
ردت عليها صبا بنفس البرود: الله يبارك فيكي
ونفس الشي سوت هالة ...
رجعنا انا وصبا وهالة لغرفة صبا ...
ما عجبتني حالة السكوت إلي دخلت فيها صبا ...
سألت هالة: عمتي أكدت على الكوافيرا تجي!!
هالة: ايوا ..الحين بتوصل!!
هزيت راسي ....
انتبهنا على نغمة الرسايل جات من جوال صبا!!...التفت لصبا...ما كانت معانا ابدا...
قتلها : صبا !! شوفي جوالك
انتبهت: ها!! إيش فيه جوالي؟!
ضحكت هالة: ههههههههههههه الله يرجعه بالسلامة!!
سألتها بإستغراب: إيش هوا ذا!!
جاوبتني وهي تضحك: عقل صبا !!... شكله عدى بحور وجبال !!
فجأة صبا ضحكت: هههههههههههههه ولا في الأحلام !!
قتلها بإستغرتب: إيش فيكي إنتي الثانية !!
غمزتلي : هدى أحمد...ارسلتلي رسالة بايخة زي وجهها تعالي شوفيها!!
لما سمعت اسم "هدى احمد" فهمت انها من هارون
نطت هالة: وانا كمان ابغى اشوفها!!
قتلها:اقلبي وجهك!! ما تسمعيها تقلك بايخة!!
قالت بعناد: إيش فيها يعني!!
اللهم طولك ياروح قتلها : هالة اسمع صوت عمتي مريم تناديك!! روحي شوفي ايش تبغى منك!!
رفعت يدينها الثنتين وقالت بزعل: مالت عليكم !!
وطلعت من الغرفة...
أخذت الجوال من صبا وقريت الرسالة!!
التفت على صبا إيش أقول..إثنينهم مو صاحين!! وكل واحد ناوي للثاني على شر!!
...............70..............

 
 

 


التعديل الأخير تم بواسطة شموخ الحب ; 14-04-08 الساعة 05:38 PM
عرض البوم صور شموخ الحب   رد مع اقتباس
قديم 15-04-08, 01:05 AM   المشاركة رقم: 52
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 70907
المشاركات: 41
الجنس أنثى
معدل التقييم: همسات صامته عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
همسات صامته غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احلي من القمر المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

قصه رائعه
وبجد فعلا هتجنن وأعرف ايه اللي هيحصل
أرجوكي انا مستنيا الجزء الجديد
متتأخريش

 
 

 

عرض البوم صور همسات صامته   رد مع اقتباس
قديم 15-04-08, 09:48 AM   المشاركة رقم: 53
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 39038
المشاركات: 2
الجنس أنثى
معدل التقييم: dhn-20 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dhn-20 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احلي من القمر المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

رووعه ماشاءالله

 
 

 

عرض البوم صور dhn-20   رد مع اقتباس
قديم 16-04-08, 02:41 PM   المشاركة رقم: 54
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2007
العضوية: 26052
المشاركات: 146
الجنس أنثى
معدل التقييم: شموخ الحب عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شموخ الحب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احلي من القمر المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

كل من تابعت الرواية راح احط جزين جديدة

الجزء الاول


هارون...........
بعد ما عقدنا....طلعت مع ابوي وعمي وبقية العيلة ...
طبعا ابويا اختلفت نظرته عليا من بعد الاشرطة 180 درجة وانا خلقة مخنوق ومو ناقص نظراته !!
ركبت سيارتي وماني عارف فين اروح !!
كنت حاقد عليها !! ودي اذبحها !!
مسكت جوالي وكتبت كل الكلام الي جا ببالي
:خلاص يا كومة النجاسة!!...سويتي إلي بغيته !!...لكن هين ....مو هارون إلي ينجبر على شي ما يبغاه...وراح ترجعي تحبي على رجلي عشان اطلقك... وماراح تطوليه إلا لما اطلع عينك!!....
ورميت الجوال على الكرسي بعد ما سويت للرسالة send..
جوازي منها تخليص حق!! ربنا امهلني والحين جالس ينزل عليا عقابه!!
ما تعدى ظهورها في حياتي اسبوعين وقلبت كياني وكيان الي حولي !!
كرهت ابويا فيا!! ماني قادر احط عيني في عينه!! خسرت احترامه ليا!!
يا ترى إيش باقي اخسره بسبب وجودك في حياتي!!
ليه يارب!! انا تبت!! واستغفرتك كثير!! وانت العالم إني ندمان على كل شي غلط سويته في الماضي!!ليه يكون مصيري إني اتزوج بوحدة ساقطة زيها!! وانت يا هارون!! وش كنت ؟! مو كنت زيها !!
لكن أنا تبت!!
وهيا كمان إمكن تابت!!
تتوب او تروح في داهية!! ما علي منها!!
انا ما ابغى غير ملاكي الطاهر !!
محد ملكني من بناة حوا غيرها
ومن هي حتى اسمها ما تعرفه!!
هذه حياتي!! في دمي!! ماراح انساها ما راح انسى ريحتها ولا نعومتها اااه ياملاكي العذري
انت فينك دعيت ربي ليل ونهار اني التقي فيك دعيت ربي اني يجمعني فيك!!!
شغلت أغنية عبادي الجوهر...وانا حاس بكل كلمة يقولها..لانه هذا بالضبط حالي مع ملاكي العذري!!

لا انتي وردة ولا قلبي مزهرية من خزف
صدفة وحدة جمعتنا شوفي وشلون الصدف!!
التقينا في مدينة وفرقتنا الف مينا
إغفري للريح والموج والسفينة
كانت الرحلة حزينة
كانت الرحلة حزينة ......للأسف!!
كنت أحلم لما ناديتك بسافر
مع عيونك في شعاع الفجر باكر
والله اعلم إني صادق
كنت أحلم إني عاشق
لا أخاف ولا أضيع ولا أفارق
ويش أقول غير اني آسف ويش اقول!!
انا خانتني العواصف والفصول
التقينا في مدينة وفرقتنا الف مينا
اغفري للريح والموج والسفينة ..
آآه يا تعب المسافر
آآه يا تعب المسافر
في أراضي الجرح آآآه في دمع المحاجر
ما لهذا الحزن آخر أو لهذا الجرح آخر
يا شمسي الأخيرة في اللحظة الأخيرة
انا لي كلمة أخيرة
اغفريلي ابتسامي قبل جرحي
حاولي تنسي كلامي قبل صمتي
ولو رضيتي يا اعز الناس انتي
لا انتي وردة ولا قلبي مزهرية من خزف !!

شكلي راح اعيش عمري وانتي خيال في عالم خيالي والحقيقة هي كومة النجاسة الي تزوجتها اف ليتها تموت وتختفي من حياتي ...ياليت!!
رجعت البيت كانو كلهم مستنيني في الصالة اول مادخلت جات سراب وامل وهجمو عليا وباركولي...حتى نغم مسكت في ساقي
قالتلي امل : الف الف مبروك حبيبي يارب يسعدكم ويهنيكم!!
حضنتها وبستها على راسها:الله يبارك فيك ويباركلك مع صالح ويسعدكم !!
وأنا في قلبي أقول: والله مارضيت فيها غير عشان مستقبلك ..وعشان ما أخسركم !!
وحضنت سراب باليد الثانية وكملت: ويرزق اختك المهبولة بواحد يعقلها ويسعدها يارب !
قالت بخجل وبصوت واطي: آآآمين
جاني صوت نغم: عمو هارون!! وانا وانا!!
ملت عليها وشلتها وسألتها: وإنتي إيش !! تبغي عريس!!
هزت راسها وهي تضحك : ايه ابى عريث!!
قالتلها سراب: عريث في عينك!! اسمه عريس مو عريث!!
نغم: عريث !!
سراب: عرييييييييييييييييييييييييييس يا دبه!!
نغم : عرييييييييييييييييييييييييث يا دبه !!
ضحكنا: ههههههههههههههههههههههههه
سألت أمل: امي فوق!!
قالتلي: ايه فوق الله يخليك اطلعلها وهديها !!
سبتهم ورحت لامي ...دقيت عليها الغرفة
جاني صوتها: ادخل !!
اول مادخلت قتلها: كيفك يالغالية !!
طلت عليا بزعل وقالت: خلاص نفذ ابوك إلي يبغاه !! ارتاح !!
رحت وجلست بجنبها ولفيت ذراعي حولها وقتلها بحب:لسى زعلانة!!
قالت بزعل: ماني زعلانة !! الله يسعدك ويهنيك!!
ضميتها اكثر: من قلبك !!
التفتت عليا وكانت عيونها حمرا : الله يعلم اني ما اتمنالك إنت وأخوانك غير السعادة والتوفيق يما!!
قتلها بلوم: يما والي يعافيك!! على إيش هذا كله!! خلاص يما البنت صارت زوجتي!!
قالت بعصبية:الله يسامحه ابوك !! انا ادري انه مالك خاطر فيها !! لكن إيش اقول !! ياريتني زوجتك غادة!!...
قتلها بإستغراب: إيش دخل غادة في النص!!
قالت : على الأقل بنت عمك...وسليمة وبعافيتها ...لا فيها لا أمراض ولا علل!!
لا حول ولا قوة إلأ بالله ...قلتلها:يعني يرضيكي اكسر كلام ابوي يما واغضبه!!
قامت من كانها وقالت بغضب: أكيد ما يرضيني!! وكمان ما يرضيني إنك تتزوج بوحدة كل ثلاث ايام وهي في المستشفى !! انا ما ابغالك العذاب يما!!
قمت لعندها وحطيت يدي على كتوفها وقتلها بلوم: استغفري الله يما!!
قالت : استغفر الله العظيم !! انا يا هارون ما اعايرها الله يعلم ان قلبي يتقطع عليها واني حبيتها زي وحدة من بناتي !! لكن مافي ام تتمنى الشقى لولدها!! افهموني يا ناس !!
قربت منها وبست راسها وقتلها بحزن ماقدرت أخفيه: هذا إلي كاتبه لي الله!! وماحد يعلم الخير فين !!
باستني على كتفي وقالت بتأثر: الله يوجه لك الخير فين مارحت يما ..
تركتها وطلعت من عندها وانا حاس إني راح اختنق !! جالس اراضيها واهديها واقنعها بشي انا اصلا مو مقتنع فيه الله يشيلك يا صبا !! ..الله يشيلك ويريحني منك !!
....................................

صبا.............
صرخت بفرحة: عمي سعوووووووووووووووود!!!
ورحت ارتميت في حظنه : مستحيييييييييييييييييييل مو مصدقة!! متى وصلتووو !!!
ضحك : ههههههههههههه وصلنا أمس الفجر ...
قلت بزعل: من امس هنا وما تجو غير الحين!!
قال : وش نسوي راحة علينا نومة !!
قلت بفرح:الحمد لله على سلامتكم !! يااااااااااااه مووو مصدقة إنك هنا !! والله كنت راح ازعل لو ما جيتو !!
ضمني وقال: في أحد ما يحظر ملكة بنته!! الف مبروك يا حبيبتي
قتله بحب: الله يبارك فيك و يخليك لياااااا يااااااااااااااااااارب ...
وبعدين سألته: فينها عمتي سلمى ...وخلود !! واااااحشني كثير!!
جا صوت من ورى عمي سعود: آخيرا عبرتينا!!
صرخت بفرحة: خلوووووووووووووووود !!
وحظنتها وبستها : واااحشاني ..والله وااحشاااني كثير !!
قالت : الف الف الف مبرووووووووك يا احلى عروسة !! ما شاء الله...اللهم صلي على النبي !!
قتلها : الله يبارك فيكي !!عقبالك يارب !!
جاوبتني: تسلمي الله يخليكي!!
سالتها: فينها عمتي سلمى !! وكيفه خااالد!!!
جلست على السرير وقالت: كلنا بخير الحمد لله .....وامي الحين وبتجي تسلم عليكي !!
بعد شوية البيت عج بالضيوف ....طلعت عمتي ام هارون عشان تسلم عليا
كان باين إنها مو راضية عن زواجي بهارون حتى سلامها كان بارد ومن طرف خشمها ...أحترت!! ...هل رفضها ليا عشان وضعي الصحي!! او لان عمي حسن حكالها الموضوع !! عموما ما يهمني هيا تنظرلي بأي نظرة!! المهم احقق إلي ابغاه ....

قربت ساعة الصفر جا الوقت إلي راح اقابل فيه زوجي اللدود!! ما ادري كيف المفروض يكون شعور عروسة تنتظر طلة عريسها عليها ما بين لحظة والثانية !! أكيد ما راح احس هذا الشعور!! لان إلي راح يدخل الحين عدوي ... غريمي !!
في اللحظة ذي حسيت بغمامة سوداء غطت على عيوني ....حسيت بدوخة.... يا الله مو وقته أبدا!! ساعدني يارب !! دورت بعيوني ابغى وداد ما لقيتها ...كانت عمة مريم واقفة بجنبي
قتلها بسرعة: عمة أسنديني!! دايخة!!
جات بسرعة ومسكتني من اكتافي وسندتني بجسمها ...
سمعت عمتي ام هارون تسأل: إيش فيها!!
جاوبتها عمتي مريم بخوف: البنت دايخة !! خلينا نجلسها وهو يدخل عليها !!
انا كنت اسمع كلامهم وعارفة إنهم جالسين يتكلمو عني !! لكن مو مستوعبة إيش جالسين يقولو بالزبط !! اصلا مو شايفة قدامي !!
حسيت بيد ماسكاني من اكتافي وتمشيني لقدام بشويش..تحركت رجولي آليا معاهم ... بعد شوية انتبهت إني جالسة على كنب ...
شوية شوية بدأت أرجع للجو ..كانت عمتي مريم ماسكة يدي وحاطة يدها الثانية على جبيني وتناديني بخوف: صبا !! .. صبا يما تسمعيني!!
قتلها ببطء: اسمعك !!
قالت بقلق: صبا بإيش حاسة !!
قتلها: حسيت بدوخة !! لكن الحين راحت ...
قالت عشان تتأكد: طيب الحين احنا فين!!
التفت عليها بلوم : الله يهديك يا عمتي !! هذه دوخة وراحت لحالها مو غيبوبة !!
قالت بقلق: ولو!! .. عشان اطمن !!
قتلها : في المجلس وانتي عمتي مريم !! ( والتفت على عمتي ام هارون ) وانتي عمتي ام هارون !! ها يا عمتي اطمنتي!!
هزت راسها ....يعني ايوا
جانا صوت عمتي ام هارون: طيب يا مريم تغطي الحين بندخل هارون !!
قربت مني عمتي وسألتني بخوف: صبا تقدري توقفي !!
قتلها بعتب: الله يهديكي يا عمتي!! يعني هذه اول مرة تجيني فيها الدوخة !!ايه اقدر اوقف !!
وتمسك في يدها ووقفت...حسيت بثقل في راسي لكني تحاملت على نفسي
بعد شوية سمعت صوت زغاريد جاية من كل مكان ....بعد لحظات ظهر عند الباب .....
جسمي بدأ يتوتر ...الشي الأكيد إن هذا التوتر مو خوف او خجل!!...
بدأ يقرب لغاية ما صار موازي ليا تماما وما يفصلنا عن بعض غير كم خطوة ...طول الوقت كنت مركزة على عيونه وهو نفس الشي !!
كانت نظراته ليا حارقة ...على عكس نظراتي له تعمدت اخليها قمت البرود
طالت النظرات بينا ....لغاية ما جانا صوت عمتي ام هارون : هارون!! سلم على زوجتك!! ...
قال بجفاء: كيفك !!
قلت بنفس نبرة صوته: الحمد لله
رجع قال: مبروك عليكي !!
ما رديت عليه ...
جانا صوت عمتي ام هارون : هارون لبس زوجتك الشبكة !!
اخذ العقد وقرب مني مرة ومال عليا وحط العقد حول رقبتي ....جاني صوته واطي مرة : خسارة العقد صار نجس!!
طبعا عمتي وامه ما كانو معانا لانهم جالسين يزغردو من اول ما دخل هارون
ما صدر مني أي ردت فعل لاني كنت متوقعة منه هذه الخسة ...عشان كذا قربت منه اكثر وقتله بنفس مستوى الصوت: النجاسة وصلته من يدك !!
الحقير قرصني في رقبتي !!
بلعت القرصة ...هين الحين بردها لك!!
مسك الإسوارة ولبسني هيا ... والحلقان ...
وجا الدور على الدبل...مديت له يدي عشان يلبسني الدبلة ...طبعا بمجرد ما لامس الخاتم طرف إصبعي على طول انا سحبت يدي منه ولبستها لوحدي...
وجا دور إني البسه الدبلة ...مسكتها وسويت إني بلبسها له..لكنها طاحت من يدي...وتدحرجت لقدام !!
عمتي مريم و عمتي أم هارون راحو عشان يجيبوها..انا في حركة سريعة قربت منه وركلته في ساقه ...ورجعت لمكاني بسرعة...شفت وجهه أحمر...والشرر إلي في عيونه زاد .. والآه بدل ما يطلعها بلعها بغصة ...وقبل لا يصدر أي ردة فعل ..جانا صوت عمتي: هذه هي !! ...واعطتني اياها ...لبسته هيا وانا مبتسمة إبتسامة نصر....
وطلعو وسابونا لوحدنا....بمجرد ما اتقفل الباب علينا انا بعدت عنه بسرعة
لكن هو مسكني من خصري وشدني له بقوة وقال بصوت واطي: يا حقيرة يا كلبة !!
قتله بإستحقار: لازم أكون كلبة ..عشان أليق بكلب زيك!!
وجيت ببعد عنه لك هو مسكني من خصري وضغط عليه بالقوة...مع شدة الألم رفعت راسي لفوق بالقوة وغمضت عيوني بالم ...حسيت إن كليتي اتهرست تحت يده ...
ترك خصري فجأة وباعد عني !!
من شدة الألم لفيت على ورى وانا ماسكة على خصري !!...
وقلت بصوت متألم:الله يشيلك !!
وجلست على الكرسي وانأ لسى ماسكة على خصري ...
حسيت فيه جلس جنبي ...وبعد شوية جاني صوتة ...وكان فيه رجفة: صبا !!...ما كا.....
قاطعته بحقد والم : معدوم الأخلاق ..والقلب!!.. انت حقير !!..تفو عليك يا كلب!!
قام من مكانه بسرعة ووقف قدامي ومسكني من اكتافي بقوة ووقفني في حركة سريعة ..
مسكني من دقني وظم خدودي بقوة وقال بتهديد: لسانك هذا يبغاله قص...وان شاء الله اانا إلي بقصه ...
قتله بتحدي: تخسي يا ....
قبل لا اكمل حط يده على فمي بسرعة ...وضغط عليه بالقوة .. ولما حسيت إن نفسي راح يتوقف شال يده ...ورماني على الكرسي بقوة...وراح اخذ منديل ...وجا وجلس جنبي
انا درت وجهي للجهة الثانية وانا مغمضة عيوني لكن هو مسك وجهي بالقوة وسحبه لغاية ماصرت مواجهه له ...
لما حسيته يمسح وجهي..فتحت عيوني بإنكار ...جيت بسحب وجهي لكن هو ماسكه بالقوة ...وخفت لا اتهور ...وفي النهاية اطلع لهم من دون راس!!
كانت ملامحه جامدة وعيونه فيها نفس النظرات إلي دخل فيها أول مرة !!
اول شي مسح جبيني .. وتحت عيوني وبعدين نزل على فمي ومسح حولة بشويش ...
ولما خلص ... ترك وجهي بالقوة ...و جمع المنديل بيده لغاية ما خلاه كتله وحدة ورماه في وجهي بالقوة وقال بإحتقار وبتريقة: الف مبروك عليك الستر يا!!
وضحك: هههههههههه يا مدام !!
وسابني وطلع من الغرفة بسرعة....
تبعته بعيوني ...وانا لسى جالسة في مكاني زي الصنم ....
.............................

غازي........
: الحين بجيبهم لك !!
.....................
: فهمنا عند باب المطبخ ما بدخل!!
..........................
: ههههههههههههههه وداد !!.... اقلبي وجهك
......................
: طيب بسرعة!!
وقفلت منها ...ورحت حطيت دلال القهوة عند باب المطبخ.... وقبل ما اطلع... سمعت صوتها !!...رفعت راسي لجهة الصوت وشفتها!!..كانت واقفة عند باب المطبخ الداخلي ...وتتكلم في الجوال...
ياااااااااه ...قد إيش عذبني ذا الوجه !! ....
خجلت من نفسي...إني جالس اطل عليها في غفلة منها ...
ارتديت على ورى وسندت ظهري على جدار المطبخ الخارجي..وانا احاول انظم نفسي
ما قدرت أترك المكان!!...قدرت أغض الطرف !!...لكن صعبة أحرم نفسي من إني اسمع صوتها!!...
نوال: طيب يبا!!
.....................
:الحين بكلمها...
..........................
:لا أنا بطلع من هنا على المستشفى....
.......................
:ايوا الحين بدق عليهم...
.......................
:اوكي حبيبي ...في امان الله ....
زلزلتني كلمة "حبيبي" .....سهرت ليالي وانا اتخيلها تقلي أنا ذي الكلمة
آآآآه يا قلبي ...
رجع جاني صوتها ...
: الو يسلم !!...تعال بيت بابا منصور
.........................
: ايوا عشان توديني مستشفى....وجيب معاك "ماريا" ...
...........................
: نايمة!! ...لا والله!!...صحيها ....يلا تعال بسرعة!!
وسمعت قفلة الجوال.....ورجعة قالت
: سواقين آخر زمن!!...قال نايمة قال !!....يعني إحنا جايبين سواق مزوج عشان حظرتها تنام!!استغفر الله العظيم !!...متى يسمحولنا نسوق ونرتاح من وجع الراس ذا!!
هههههههههههه صوتها كان معصب مرة...تمنيت اشوف ملامح وجهها في اللحظة ذي ...
: ها !!إنتي هنا !!
هذا كان صوت وداد...
جاوبتها نوال: ايوا جيت اكلم أبويا ...جوا زحمة مرة !!
وداد: كويس غازي جاب الدلال !!
نوال: غازي!!
وداد: يا حسرت قلبي عليك وعليه!!
نوال: وانتي الصادقة !! يا حسرت قلبك عليا أنا بس!!...أما أخوكي فبكيفه!!
انصدمت من الحوار إلي بينهم !!...ليه جالسين يتكلمو عني كذا!!
جاني صوت وداد: حرام عليكي يا نوال!!...والله انه يحبك !!
حسيت في نبرة حزن في صوت نوال لما قالت:يحبني مع نفسه!!...مسألة انه مأجل فكرة زواجه لغاية ما تتزوجي انتي وهالة ...مو راكبة في مخي ابد !!..
وداد: والله يا نوال هذا هو السبب !!..
نوال: على العموم....هذا هو السبب او مو هو ...انا خلاص قلبي قال حكمة وربطني بأخوكي !!...استناه سنة !! او عشر ما تفرق !!
وداد: آآآآآآآآه يا غازي فينك تسمع هذا الكلام !!
تمنيت اقولها انا هنا وسمعت كل شي...ووالله يا نوال اني احبك ...ومجنون فيكي ...
لكني فضلت إني اسكت ...الله يعلم اني احبها ورايدها...لكن وداد وهالة !!...مستحيل اتزوج من غير ما أطمن عليهم !!هذولا آمانة في رقبتي...
وبعدين جملة نوال الأخيرة طمنتني...آآآآه يا نوال ..الله وحده يعلم انك في قلبي من سنين...ولا عمري فكرت بزوجة تحمل اسمي...وأأمنها على قلبي غيرك...وعمري ما راح يكون لي زوجة غيرك....

هارون...............
للحظة أنكرت إن هذيك البراءة والجمال يكون صاحبته وحدة ساقطة!!...وبعدين عيونها...مازلت أحس بفس هذاك الإحساس الغريب كل ما شفتها!!...
إيش فيك يا هارون!!....جمالها ما راح يغير حقيقتها!!...إنها ساقطة !
ومن بنات الليل إلي ياما ارتمو تحت رجلك وتحت رجل الف غيرك ...
في اللحظة ذي اندق الباب :أدخل!!
كانت سراب...دخل وقالت بإبتسامة: ازعجتك!!
جلست على السرير وقتلها: عادي متعودين عليك !!
ضحكت: هههههههههههه على العموم ..انا ما كنت ابغى اقطع عليك حبل افكارك ...الله يهنيك ... لكن معاية أمانة ولازم توصلك !!
سألتها بإستغراب: أمانة إيش!!....ومن مين !!
مدت يدها بعلبة متوسطة ملفوفة بورق أسود وفيه قلوب لماعة وقالت وهي مبتسمة: من صباك!! ..
كنت اطل على العلبة وعلى سراب وانا مبلم !!...كومة النجاسة في إيش تفكر!!..
اخذت الهدية منها وحطيتها على جنب وسألتها: متى اعطتك هيا!!
جاوبتني: بعد ما طلعت إنت من عندها نادتني وقالتلي أوصلها لك ...
قتلها: اهاااا طيب...
لسى واقفة مكانها...سألتها بإستغراب: في شي كمان!!
قالت بضحكة: ايوا !! ...مستنية الهدية تبعك!!
سألتها : أي هدية !!
رجعت لورى وقالت: إلي راح ترسلها لصبا ...مو شغلتوني عندكم مرسول الحب!! ...
قالت كذا واختفت من قدامي
قمت من مكاني و...ناديتها بصوت عالي: سرااااااااااااااااااااب!!
دخلت أمي في اللحظة ذي وقالت بإستغراب: وش فيك إنت واختك !
جاوبتها: عارفة سراب وطفاقتها !!
قالت أمي بأسف: الله يهديها !!...مابراسها شي البنت ذي!!
وكملت: المهم قفل الباب وتعال ابيك بكلمتين !!
قفلت الباب ورحت جلست بجنبها: هلا يما !!
قالتلي: زوجتك يما!!
سألتها: إيش فيها!!
جاوبتني: أبغاك تخاف الله فيها!!...زوجتك طيبة وبنت أصول وتستاهل كل خير
سألتها : ليه تقولي كذا يما!!
جاوبتني: اليوم حسيتك جاف معاها!!...حتى عمتها لاحظت!!.
قتلها بقهر: إنتي عارفة إني ما ابغاها!!...وإن ابوي غصبني عليها!!
قالت: خلاص صارت زوجتك !!
سألتها: غريبة يما!!
قالتلي: ليه مستغرب!!
جاوبتها: اليوم العصر كلامك ما كان كذا!!..وكنتي معترضة عليه إيش إلي حصل خلاكي تغيري كلامك!!
قالت بجزن: قبل ما تدخل ...زوجتك داخت!!...وكانت بتطيح علينا!!...قلبي تقطع عليها لما شفتها في هذيك الحالة....بنت زيها...وتنحرم من إنها ما تمارس حياتها بشكل طبيعي!!...وعرفت إن ربنا له حكمة لما خلاها من نصيبك.....انت تطيب تقدر تتفهم حالتها وترعاها !!...تراها آمانة بين يدك يا هارون !!...راعي الله فيها !!...
وتركتني وطلعت!!
يا الله !!...انا كنت معاها اليوم زي الوحش!!...حتى إني تعمدت أضغط عليها من جهة كليتها...يا الله!!...كيف تناسيت إنسانيتي في لحظة!!....
لكن هذه لسانها طويل!!...وماتخاف من أحد!!
تقوم تأذيها بالشكل ذا يا هارون!!...ما تخاف الله!!
استغفر الله العظيم ..أستغفر الله العظيم!!....خلاص راح أحاول أتجنب النقاش معاها !!...والله يصبرني على ما بتلاني!!
تذكرت الهدية!!...أخذتها وأنا متأكد إنها مو هدية لله في لله!!....
فتحتها وكان فيها شريط...يشبه الشريط الأولاني...ومكتوب عليه بنفس اللون .."هارون"
وكان فيه كمان كرت ومكتوب عليه....

" حبيت أذكرك بحقيقتك الواطية
....ولا تتصور إنك تفضلت عليا!!...
أنا أخذت حقي منك بالغصب..
الف مبروك يا....شوف الشريط وبتعرف!!

فتحت الشريط وسحبت الفلم وقطعته ...وقطعت الكرت...وانا أنعتها بكل الألفاظ السيئة إلي أعرفها!!
ليه يا صبا مصممة على إني أتصرف معاكي بعكس ما أنا عليه!!....
لازم تعرف إنها مو قدي!!.....ولازم تغير هذا الأسلوب معي!!...لازم...
............74............

 
 

 

عرض البوم صور شموخ الحب   رد مع اقتباس
قديم 16-04-08, 02:59 PM   المشاركة رقم: 55
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2007
العضوية: 26052
المشاركات: 146
الجنس أنثى
معدل التقييم: شموخ الحب عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شموخ الحب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احلي من القمر المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء التاني


ليلة الحنا...........

صبا.......
دخلت عليا الغرفة ....اول ما شاااافتني
: وااااااااااااااااااو.....اللهم صلي على النبي!!...إيش الحلاوة ذي كلها!!
ضحكت على أسلوبها: هههههههههههههه وداد لا تخليني أصدق عمري!!...
قربت مني ونثرت شعري حول أكتافي وكان واصل لنص ظهري
وقالت: لا والله صدقي.....شكلك روووووعة !!....طالعة كيوووت مررررة!!
أنا كنت لابسة فستان أحمر ماسك في بعضه بشرايط نحيفة من نفس قماش الفستان على الكتف وفتحة الصدر كبيرة على شكل بيضاوي لغاية تحت الصدر ...وفضفاض ... من تحت ..طوله لغاية تحت الركبة بشوية...ولابسة تحته كت أبيض مرسوم على صدره قلوب حمرا ودباديب بيضا لماعة....
وشعري كنت فاتحاه ورافعة نصه بفيونكا بيضاء ولأن جبيبني مرتفع فأنا مسوية قصى لغاية فوق حواجبي بشوية ...وحاطة مكياج خفيف ...
سألتها : البس الفلات الأبيض ولا الأحمر!!
قالت: اممممممم لا البسي كعب عالي ابيض!!
ولاني حاسة بآلام خفيفة في ظهري قتلها : لا...بلبس الفلات الأبيض...
سألتني بقلق: ظهرك يوجعك!!
قتلها: لا!!
قالت بتشكيك!!: صبا!!.!!
اعطيتها ظهري ورحت أطلع الصندل(الله يكرمكم ) من الدولاب وقتلها
:لا يا بنت الحلال !!...بس أحس إن الفلات مناسب مع هذا اللبس !!
قالت: على راحتك !!
جلست على الكنبة وسألتها وأنا اربط شريطة الفلات على ساقي: وداد!!...تتوقعي راح اشوفه هناك!!
قالت: اممممممم لو أحد غيرك إنتي وهارون ...كنت راح أقلك أكيد!!...لكن في حالتكم ...أكيد لا!!
قتلها بقرف: ياريت !!... حاسة لو شفته راح يجيني غثيان !!...
قالت بحزن: الله يهديك يا صبا ....!!
تحركت من مكاني بسرعة قبل لا تنزل فيا نصائح وقتلها: يوووه تأخرنا عليهم!!...يلا بسرعة!!

وصلنا بيت عمي حسن....الكل كان هناك ...الكل فرحان وأنا أولهم فرحانة فرحة مالها وصف ...بعد ثلاث أيام زواج صالح!!...صالح حبيب قلبي... صاحب أصعب مزاج...لكنه صاحب أطيب قلب في الدنيا !!....يا الله كان عندي إحساس فضيع بالذنب إتجاهه !!...عارفة إني أنا السبب في تأخير زواجه ...كان رافض فكرة الزواج وأنا بهذيك الحالة!! ..
الحمد لله فترة وعدت ...لكن آلامها لسى محفورة في قلبي...ما راح أرتاح غير لما أحفر زيها في قلب إلي كان السبب...
كالعادة أول من أستقبلنا كانت سراب.....
المرة ذي كان ترحيبها ليا ترحيب خاااااااااص عن الكل .....كانت فرحانة فيا مرة....
جيت بدخل مع البقية لكن سراب مسكتني من كتفي وقالت بسرعة: فين فين !!
قلتلها بإستغراب : بدخل !!
سراب : لا يماما وريني أول ايش لابسة !!...لازم اطمن على شياكتك بنفسي !!
قتلها: لا والله !!...
سراب: أجل!!...يلا يلا وريني!!!
قتلها وأنا أخلع العبايا والشيلة : الله يعيني على شغل الحموات !!
سراب: ههههههههههههههههههههه
اول ما شافت لبسي صفرت بصوت عالي وقالت: إش إش إش!!... إيش الحركات ذي!!...حوطتك من عين الحسود بالله !!...إيش الحلااااوة ذي كلها!!
قتلها: تسلمي عيونك الحلوة !!
قربت مني وغمزتني: شكلك ناوية اليوم على أخويا المسكين!!
وجهي انصبغ بألف لون لما جابت ذكره ....
طبعا هيا فهمت إنه خجل ...عشان كذا قالت: ههههههههههه يا قلبي على الخدود المولعة نار...قدامي لا تسيحي علينا من كثر الخجل!!...
ودخلنا وانا امشي بجنبها...
أستقبلوني بالزغاريد من كل مكان ....حسيت بإحراج مو طبيعي وأنا شايفة كل العيون مركزة عليا !!
جات عمتي أم هارون وحظنتني ...حسيت بدفء مو طبيبعي ...وانا في حظنها ....
قالت بفرحة وحنان: : ما شاء الله تبارك الرحمان ربي يحرصك يا بنتي ويحفظك!!...
المرة ذي خجلت من جد...وقتلها بصوت واطي: تسلمي ويخليك لنا يارب...
قالت : يابخت ولدي فيك والله!!
الله يهديك يا عمتي يعني لازم تجيبي سيرة عزرائيل....استغفر الله العظيم!!
وسلمت على الكل ....لغاية ما وصلت لغادة!!...
سلامها معي ...ابدا ما أقدر اوصفه بإنه سلام!!. حسيت إنها تتمنى تخلع إلي في رجلها ( الله يكرمكم ) وتفلعني فيه !!...هههههههههههه والله كاسرة خاطري!!...على العموم ... لوما الي ببالي كان خليته لك تشبعي فيه!!.. لكن اصبري عليا بس اخلص من الي في بالي واقدمه لك على طبق من فضة وفوقه بوسة كمان!!....
بعد ما سلمت جلستني جدة هارون بجنبها...
وبعدين انفصلنا عن الحريم الكبار وصارت الجلسة كلها بنات..
بتول : إيش الحلاوة ذي!!...عيني عليكي باردة اللهم صل على النبي!!
قتلها : تسلمي!!..عيونك الحلوة !!
قالت سراب بسرعة: الله يستر لا يشوفها هارون!!...والله ليجي يتربع في وسطنا ويبخت فيها أو يحجزها عنده ...ولا يهمه أحد !!
الكل عدا أنا...وغادة طبعا : ههههههههههههههههه
قالت أمل: وانتي الصادقة !!...راح يلزم يقدم الزواج ويسويه معانا!!
الكل غيرنا إحنا الثنتين : هههههههههههههههه

بعد شوية جو المحنيات...طبعا كل البنات اتصربعو....كل وحدة تبغى هيا تتحنا قبل الثانية ...قبل ما تتعب المحنية..وتسويلهم أي كلام!!...
عدى أنا !!...استغفر الله العظيم..لا أطيق الحنا ولا أطيق ريحته !!...
شوية وجات عمتي إم هارون وقالت: صبا يما قومي تحني !!
قتلها بسرعة: لا يا عمتي!!...ما احب الحنا!!
قالت بإستغراب: أحد ما يحب الحنا!!
جاني صوت عمتي مريم: هي كذا!!...من صغرها!!...كل البنات يتحنو وهي ما ترضى!!...
التفتت وقالت : هذاك زمان!!...لكن الحين شي ثاني!!
قالت سراب بسرعة : إيه الحين عندك عريس لازم تكشخيله وتتزيني!!وبعدين هارون يموووت في الحنا!!...نصيحة حطي حطي!!
عمتي : سراااااااب!!...ترى بقص لسانك !!وبسويه قمع للحنا !!
سراب بفزع : وي!!...بسم الله على لساني!!...خلاص إنتي حرة !! تحنيتي ولا عساكي لا تحنيتي!!
الكل: ههههههههههههههههههههههه..
بغض النظر عن سيرة هارون إلي كانت تنط وسط الكلام من فترة للثانية وتقززني إلا ان الوقت مر بين ضحك وسوالف و كنا مستانسين مرة ...
تقريبا الكل صار متحني ...وما بقي غير عمتي أم هارون لانها صممت تتحنى أخر وحدة والبنات الصغار والمحنيات جالسين يحنوهم
بعد شوية جا صوت خلا كل شعرة في جسمي توقف: يما!!
جاوبت عمتي أم هارون: هلا يما!!
هارون:لا هنتي !! خلي وحدة من البنات تجي!!
التفتت عمتي للبنات ..الثنتين الحنة على أياديهم ورجلينهم ( الله يكرمكم)....
طلت عليا ...وبعدين رجعت سألت ولدها: يما معاك أحد!!
جاوبها: لا يما لوحدي!! ...بسرعة !!
جاوبته : طيب الحين جاينك!!
والتفتت عليا : صبا !!...حبيبتي روحي شوفي زوجك إيش يبغا !!
طليت عليها بفزع!!..كأن أحد صفقني كف!!....إيش إلي أروح أشوفه إيش يبغى؟!...أموت ولا أطلع له!!...
كنت جالسة بجنب وداد لصقت في مكاني أكثر وحشرت نفسي بجنبها أكثر !!..
قالتلي وداد بصوت واطي: قومي !!...الكل يطل عليكي !!
هزيت راسي بسرعة ...يعني لا !!
الكل: ههههههههههههههههههه
لهم حق مو عارفين بالي في قلبي !!
رجعت عمتي ام هارون تقلي: قومي يما !!...قومي!!..مافيها شي !!..هذا زوجك !!
رجع صوت الزفت مرة ثانية: يماااااا !!..وبعدين !!
قالت جدة هارون: قومي يما!!...شوفي رجلك!!
وداد بصوت واطي : لا تفضحينا !!...قومي !!
طليت عليها بزعل وانا حاسة نفسي راح احترق من كثر القهر !!...هذه جالسة تستعبط؟ ..كيف اطلعله وانا كذا !!..حتى يوم الملكة ما شافني غير وانا في فستان نص كم !!...الحين اطلعله وانا مملطة كذا !!... مستحيل !!...إنتي الغبية يا صبا!!...كن عملتيحساب موقف زيكذا!!...وأنا إيش دراني!! وبعدين بغض النظر !!...ما ابغى أشوف وجهه أبدا...يعني أنا من سيرته يجيني غثيان...كيف لو شفته الحين!!
جانا صوتة المرة ذي بعصبية: وبعدييييييين!!
قالتلي ام هارون بعتب : الله يهديكي يما روحي شوفيه!!...انتي شايفة حالتي!!...ولا كنت قمت له أنا!!
رفعت نظري في عمتي مريم شفتها تهز راسها يعني روحي...
قدام إصرارهم قمت وأنا خلاص الدم راح يطلع من كل مكان فيا!!...الله يشيلك يا هارون يعني لازم تظهر و تنكد عليا!!.. الله يغمك يا شيخ!!
صنمت في مكاني لما سمعت سراب تقول: قسم بالله لو راحت كذا ما بيرجعها لنا!!
الكل ضحك: ههههههههههههههه
سمعت عمتي ام هارون تقول لها بغضب: إستحي على وجهك!!..هين يا سراب... شغلك عندي!!...
ورجعت قالت بحنية: روحي لزوجك يما ..ماعليك منها!!
رحت له وأنا أدعي عليه بكل المصايب إلي في الدنيا والآخرة!!...
.........................

هارون ..................
وبعدين معاهم هذولا!!...هذا كله عشان وحدة فيهم تجي!!...مسخوها والله!!
كنت معطي ظهري لباب المطبخ الداخلي ...واكلم أبوي في الجوال : الحين الحين يبا!!
..........................
: من الصبح جالس ازهم ...ولا وحدة فيهم جات !!
.....................
طيب الحـ.....
في اللحظة ذي جاني صوت ماتوقعته ابدا : نعم !!
أنكرت هذا الصوت....هذه إيش جابها الحين !!
والتفت عشان أتأكد!! سبحان الله!!...هذه إنس ولا ملاك!!.. كانت منزلة عينها على الارض
نسيت صوت ابوي الي كان ينادي!!... نسيت حتى نفسي!!....مدري إيش إلي أسرني أكثر ...لون الفستان!!...ولا لون خدودها !!..ولا منظرها البريء!!...للحظة نسيت أو تناسيت أي شي عرفته عنها!!...
قلت بعبط: ها!!
.......................
انتبهت على صوت أبوي إلي يصارخ في السماعة!! ...
وبحركة لا إرادية قربت منها ومسكت يدها لكنها سحبتها بعنف !!
طليت عليها وقلت لأبوي : خلاص جو ...طيب...
وقفلت من أبوي...
ماقدرت اشيل نظري من عليها جلست أتأملها من فوق لتحت ....كل شي فيها مولع زي النار ...فستانها خدودها!!...إلا عيونها!!...نظراتها باردة زي التلج!!...
رجعت قالتلي ببرود: عمتي تقلك إيش تبغى!!
نسيت إيش أبغى !!...قلت : أأ.....إيه!!
وحطيت يديني على جيوبي ...وأنا لسى ما تذكرت أنا ليش ناديت عليهم!!.
ليش هذا الإرتباك يا هارون!!...ليه اختبص حالك!!...
وكيف ما يختبص...وانا اشوف كل النعومة والبرآءة ذي!!....أي برآءة!!...إنت جالس تضحك على نفسك!!...هذه صبا!!...فوووووق!!!
قتلها عشان أحاول أغطي إرتباكي: ليه ما جات أمي أو حدة من البنات!!
قالت بنفس البرود: جالسين يتحنو!!
قتلها بإستغراب: وانتي!!...ليه ما تحنيتي !!
ولا كأنها سمعت سؤالي!!..
سألتني بنفس النبرة: عمتي تقلك إيش تبغى!!
أسلوبها عصبني!!...هذه الحقيرة تطنشني أنا!!...مو أنت تستاهل!!...أكيد لاحظت إنك أنبهرت فيها!!...قالت خليني أكمل عليه!!...
تخسى !!...ما باقي إلا هي!!...
قلت بعصبية: وحظرتك جالسة تسمعيني أصرخ عليهم من أول وشايفاهم بالحنة ليه ما جيتي!!
حسيت البرود إلي في عيونها داخله توتر خفيف ...قالت: ما جيت غير لما قالتلي عمتي أجي أشوف إيش تبغي!!
قتلها : أصلا لو عندك شوية إحساس كنتي حسيتي على دمك وجيتي من غير محد يطلب منك!!
قالت بتحقير: وإلي يسلمك!!...إنت آخر واحد تتكلم عن الإحساس!!
قربت منها ...لكن هي بعدت عني بسرعة ...
قتلها بعصبية: إيش قلتي!!
بعدت أكثر وقالت بتهديد : إذا ماقتلي إيش تبغى بطلع الحين!!
طلعت ظرف من جيبي بعصبية ومديته لها وأنا شوية وأضاربها وقتلها بتحذير: الظرف هذا توصليه لأمي!!...وتخليها تحطه في درج مكتب أبويا..وتقفله بالمفتاح( وأشرت على واحد من المفاتيح) وتقفل المكتب(وأشرت على مفتاح ثاني)...ورجعيلي المفاتيح!...
ومديت لها الظرف وميدالية المفاتيح....
قربت مني بحذر...ومدت يدها وأخذت الظرف والمفاتيح بسرعة..وطلعت من المطبخ بنفس السرعة....
جلست أتأملها وهي تجري لبرى المطبخ!!...ليه أنبهرت فيها!!...ياما شفت بنات أحسن منها!!...وأكبر مثال غادة!!...تقريبا نفس مستوى الجمال!!...عمرها في حياتها ما حركت فيك شعرة!!...لكن ذي غير!!...عيونها!!...فيها شي غريب !! وبعدين هالبرآءة إلي فيها ما عمري شفتها على أحد!!...
رجع يقلي برآءة!!...إيش!!!!... بتنسى كل شي سببته لك من يوم ظهرت في حياتك!!...
راح تنسى الإهانة إلي حصلتها من أبوك والكف إلي جاك منه من تحت راسها!!..إصحى لنفسك يا هارون!!...هذه البرآءة إلي انت منبهر فيها مجرد قشرة تخفي حقيقتها!!..تماما زي الحية !!...ملمسها ناعم لكن سمها قاتل!!
بعد شوية رجعت... وحطت المفاتيح على الطاولة ...
قبل ما تطلع سألتها: إنتي إلي وديتيهم!!
جاني صوتها البارد: ايوا...
قتلها بتأكيد: زي ما طلبت منك !!
قالت بتريقة: تعال شوف!!..
سألتها وأنا أقلد نبرة صوتها: كيف يعني أشوف!!...والحريم إلي مليانين البيت !!
وقفت عند باب المطبخ و وقالت بإحتقار: ما أظن ان هذه مشكلة بالنسبة لك لان إلي زي أجناسك ما عندهم حشيمة لأحد !!
تحركت من مكاني بسرعة لكنها أختفت من قدامي!!...
هذه تجاوزت كل الحدود المسموحة!!...لازم اعرفها الحين مقامها!!..واعلمها أنا أقدر أسوي إيش!!
والله ما اعديها لك يازفت!!...هين يا صبا!!
بعد شوية ناديت بصوت عالي: يما!!...سولي قهوة!!
ردت أمي: القهوة عند الرجال...
قلت: طيب سولي شاهي!!
جاوبت: والشاهي عند الرجال ...!!
قلت بإصرار: جيبولي موية!!
صاحت بملل : هاااارون!!...إيش فيك!!...الموية عندك في المطبخ!!
قلت بسرعة: جيبولي صبا!!
سمعت كل إلي في الصالة ضحكو: هههههههههههههههههه
والله حالة !!...الحين بالهم شطح في مكان ثاني...
قالت أمي بضحكة: هههههههه قول كذا من الصبح!!...
بعد شوية جات ووقفت عند باب المطبخ تماما.....
قربت منها وانا الشرر راح يتطاير من عيوني.....
وهيا لسى على عيونها نفس النظرات الباردة...!!
قالت بتحذير وبصوت واطي: قسما بالله لو سويت شي لأصرخ ...وأخلي حتى الرجال إلي برى يجو!!
من دونأي مقدمات سحبتها من يدها لجهتي بقوة ...
وقتلها بتهديد:الحين إصرخي لو في أهلك خير!!
أكثر شي معصبني إني مهما سويت لها النظرات الباردة إلي في عيونها أبدا ما تغير!!
ركزت عيونها في عيوني وقالت بتحدي: وانت لو فيك خير!!...سولي شي وشوف !!
قربتها مني حيل وحطيت يدي حول خصرها بشويش(وحرصت على الشي ذا...مهما كان هذه إنسانة مريضة!!) ومسكت وجهها بيدي الثانية وضميت خدودها بقوة وقتلها ببرود وتحقير: لغاية الحين إنتي ما قتيلي!!...أنا كم مرة نمت معاك!!
هذا هو إلي أبغاه...أختفت النظرة الباردة من عيونها وتحولت نظراتها لنيران وقالت: ياحقير!!
الحيوانة خبشت يدي إلي كانت ماسكة وجهها وركلتني في ساقي بالقوة !!
من آلام الخبش والركلة...دفيتها لقدام بقوة...من دون قصد!!..وقلت بتألم: يا كلبة!!...
سمعت صوت إصتدام جسمها بالجدار ..وطلعت منها آآآآآه...حسيتها زي النار إلي طلعت من صدرها ودخلت صدري!!
رحت لعندها بسرعة وناديتها بخوف: صبا صبا!!
ما جاني منها رد ...بس التفتت ليا بعيون نص مفتوحة...كانت تطل عليا كأنها مو شايفاني!!....وجات بتطيح على الأرض!!
مسكتها من أكتافها بسرعة عشان ماتطيح...وانا اقلها بخوف وخجل من إلي سويته: ما كان قصدي أأذيكي يا صبا!!...والله ما قصدت!!
رفعت راسها ليا ...ونظراتها كانت زايغة وقالت بصوت واطي مرة: اتركني ياحقير!!...وداد !!..
الحمدة لله مو إغماء مجرد دوخة !!...
شلتها على يديني ووديتها على الغرفة إلي بجنب المطبخ..
وسدحتها على الكنبة....و جلست على ركبي عند راسها....
ناديتها : صبا!!...تسمعيني!!...صبا!!
رفعت عيونها فيا ببطء وكانت لسى زايغة!!
نطيت على المطبخ وفي لمح البصر رجعت وأنا ماسك كاسة موية..
رجعت جلست على ركبي عند راسها وأخذت شوية من المويا ومسحت فيه وجهها ..
وأنا أناديها: صبا!!...ردي عليا!!
جاني صوتها ببطء: وداد!!..
قربت منها أكثر ورفعت راسها بيدي ...عشان تشرب موية..
شربت شوية ورجعت رمت راسها على الكنبة...ولفت راسها بعيد عني
وقالت : باعد عني!!...ما ابغى اشوف وجهك!!
طنشتها....ومست بيدي على وجهها وجبينها ..سحبت يدي من عليها ودفتهم بضعف...
وقالت بإشمئزاز:شيل يدك النجسة عني!!
الله يعلم إني في اللحظة ذي تمنيت اشيلها بيد وحدة وادجها في الجدار دج!!...أو ادفنها في أرضها!!..
لكن بدل كذا بعدت يدي عنها وسألتها : كيف حاسة الحين !!
قامت من على الكنبة بتعب وقالت : زفت !!...دامني شايفة وجهك !!
داخت مرة ثانية وطاحت على الكنبة ...مسكتها من أكتافها ورجعت سدحتها على الكنبة ...
نفضت نفسها من بين يدي وقالت بصوت عالي مضطرب: مااااتفهم!!...غبيييي!!..لا تلمسنيييي!!
لا حول ولا قوة إلا بالله!!...انا أحاول اقصر الشر وذي تقول يا شر أشتدت !!..خلني أطلع من عندها أحسن لها ولي!!....
أعطيتها ظهري وقتلها:بكلمهم يجو يطمنو عليكي...وانا طالع الحين..
ووقفت برى عند الباب وانا مديها ظهري...أحسن ترتاح من وجهي وأرتاح من خلقتها!!....لكن ما قدرت أطلع من الغرفة كلها وأسيبها لوحدها وهي في ذي الحالة!!
دقيت على أمي..
:الو يما...صبا داخت عليا وجبتها الغرفة إلي جنب المطبخ!!
........................
قلت: الله يهديكي يما!!...لا تصرعي الناس!!
.......................
: إيه دوخة بس!!.....والحين هيا أحسن!!
.......................
: طيب...
وقفلت من أمي..ووقفت في مكاني مستنيهم لما يجو!!...
تمنيت ألتفت لها عشان أطمن عليها وأشوف إيش حالتها!!...
لكن خفت لا ترميني بكلمة من كلامها...وأقلب عليها!!...لا خليني كذا أحسن!!
ثواني وشفت الحريم جاين...اعطيتهم مجال عشان يدخلو...وانا طلعت من الفيلا.....
مو متضايق من شي قد ماني متضايق من نفسي!!...هذا ثاني لقا ليا مع البنت ذي ...وفي المرتين ...ما رحمتها!!...وبعدين يا هارون!!...إيش راح تسوي فيها لما ينقفل عليكم باب واحد!!...بتذبحها!!...أعوذ بالله!!...إيش إلي أذبحها!!...يا الله!!...ليت هذا الزواج مايتم!!...يارب عطله واصرفنا عن بعض!!...ما أبغى آذي بنت الناس!!...
النبهت على الدم إلي في يدي من خبشتها....يعني أنا ما أثور عليها من شوية!!... هيا لو تضف لسانها وتقصر الشر ...راح تمر الفترة الجاية على خير...وبعدين أطلقها وأفتك...منها ومن إحساسي بالذنب إتجاهها..
……....77…………

 
 

 

عرض البوم صور شموخ الحب   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
(( لـ تحميل الروآإيـة على ملفي وورد & تكست صفـ86ـحة // حنووو )), مميزة جدا, للكاتبة أمل لا بنتهي, ليلاس, أحضان المجهول, القسم العام للقصص و الروايات, روايات كاملة, رواية نصف عذراء في أحضاء المجهول كاملة, روايه خليجيه سعوديه, عذراء, نزف, نصف عذراء, قصه مكتملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t69537.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
miss foofy (missfoof) | Formspring This thread Refback 05-07-10 12:00 AM


الساعة الآن 05:08 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية