لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-07-10, 06:09 AM   المشاركة رقم: 26
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 156711
المشاركات: 9,406
الجنس أنثى
معدل التقييم: ἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 363

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ἤǿǿ∂ẻ-179 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحلى كله المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

تابع الجزء الثامن ..
بعد ما خلصت لينا مكالمتها ... اللي تقريبا خذت ربع ساعة ... اتصلت في فواز ...
لينا بدلع: الـــــــــــــــو
فواز: بدرررررررررررررري ... كان نمتي عالتلفون احسن بعد !!!!
لينا: ياربي عليك ... تبي تقولي انك ما تطول مكالماتك مع رؤى كذا ؟؟؟
فواز في نفسه: والله لو تدرين مكالماتنا ايش نقول فيها؟؟؟
فواز: مالك شغل في مكالماتي مع رؤى!!!
لينا: وانت بعد مالك شغل في مكالماتي مع خالد !!!
فواز: اقول لا يكثر بس .... متى تخلص رؤى اليوم؟؟؟
لينا وهي تقلد صوتها: وليش ما تكلمها انت وتاخذ جدول مواعيدها ؟؟؟
فواز: احمدي ربك انك موقدامي ... لو قدامي كان خليت خالد يبكي على قبرك طول عمره
لينا: بسم الله علي وعليه ... اذا السالفة فيها موت بقولك مو بس الجدول ... بقولك اللي تبي ... انت بس تامر ... تدلل ... اطلب ...
قاطعها فواز: ههههههييييييييييييي والله رحمت خالد ... عرفت المكالمات الطويلة ايش مضمونها ... بس ماخبري انك مصابة بهالداء ... خبري بس ليان ... الظاهر انتقل لك ... مكالمة طويلة عريضة بس تقولين لي متى تخلص رؤى ؟؟؟
لينا: هههههههههههههههههه طيب تخلص الساعة 2 ... تبي اقولها شي ؟؟؟
فواز: بلا لقافة ... ولا تعرف اني دقيت عليك من الاصل ... فاهمة؟؟؟
لينا: من عيووووووووووووووني
فواز: عيونك خليها لخالد ... مع السلامة
صكرت لينا الجوال وهي تضحك ورجعت للبنات ... واول ما وصلت عندهم انصدمت من اللي شافته...













في المستشفى ..
دخل عبدالعزيز مكتب تركي ... ( تركي ما درس طب ... درس ادارة اعمال ... وبعد ما تخرج مسك الادراة في المستشفى مع اخوانه )
تركي: هلا والله بالغالي .. هلا
عبدالعزيز: بطل بكش .. مشغول؟؟؟؟
تركي وهو يقفل الملف اللي قدامه: افا ياخوي ... تشك في غلاتك؟؟؟ وحتى لو مشغول افضى لك ... كم عبدالعزيز عندنا ؟؟؟
عبدالعزيز: ومتى بتفرح عبدالعزيز اللي ما عندك غيره؟؟؟
تركي: ليش ... في ايش اخوي حبيبي زعلان علي ؟؟؟
عبدالعزيز: انت عارف يا تركي ... لا تقعد تلف وتدور
تركي: خلني يا خوي ... انا مرتاح كذا
عبدالعزيز: بس انا مو مرتاح ... ودي اتطمن عليك واشوفك في بيتك ووسط عيالك
تركي: ايش فيك يا عبدالعزيز صاير مثل الحريم ... وايش ذكرك بالسالفة اصلا حتى امي منيرة نستها وبطلت تفتح لي هالسالفة
عبدالعزيز: فواز هو اللي ذكرني
تركي: بذبحه فوازو ... هو يتزوج وينبسط ويفتح علينا المواويل القديمة
عبدالعزيز: لما شفت فواز وفرحته بيوم ملكته ... اشتهيت اشوفك وانت كذا مبسوط وفرحان باللي تختارها ... يووووه والبشت الاسود عليك يوم العرس ياسلااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام
تركي: ههههههههههههههههههههههههه وصلت للبشت ياخوي
عبدالعزيز: منى عيني هاليوم
تركي: بدري يا خوي بدري
عبدالعزيز: ايش اللي بدري؟؟؟ ودي ازوجك ... مابي احس اني قصرت عليك بشي
قام تركي من مكتبه وراح باس راس اخوه: الله لا يحرمني منك يالغالي ... عمرك ما قصرت معي ولا بتقصر ... افضالك مغرقتني ... وودي احس اني اقدم لك شي ... بس انت دايم تسبقني ولا تعطيني مجال
عبدالعزيز: الله يرضى عليك ... انت لو تعرف بطلعتك من بيتي شلون ذبحتني؟؟؟
حسيت كانه احد اخذ قطعة من قلبي
تركي: سلامة قلبك ... انا طلعت لاجل ترتاح امي منيرة ... مسكينة ما عمرها ارتاحت في بيتها ... وحتى لما طلعت ... كل شوي ناط عندكم وغاثها ومسكينة غطاها على راسها وتستقبلني باحلى ابتسامة
عبدالعزيز: الله يحييك ... هذا بيتك ... ما يحتاج تقول هالكلام ... وبعدين منيرة مافي مثلها اصلا ... وتحبك مثل ما تحب عيالها ... ولا عمرها اشتكت ولا تذمرت
تركي: تعرف ... انا اذا تزوجت ابي اتزوج وحدة مثل امي منيرة
عبدالعزيز: خلاص خلني افرحها واقولها تخطب لك وحدة مثلها
تركي: لا لا لا لا لا لا بفرحها بطرق ثانية ... بس الزواج لا
عبدالعزيز: هههههههههههههه ما ينضحك عليك
تركي: اخو عبدالعزيز وينضحك علي ؟؟؟؟ ما يصير ؟؟؟
عبدالعزيز: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه





الساعة 2 الظهر بالضبط ... فواز واقف عند باب الجامعة ... طلع جواله واتصل في رؤى ...
رؤى اللي الله العالم بحالها ... رن جوالها طلعته وشافت اسم فواز
رؤى: والله مالي خلقه ... ماني رادة عليه ... خليه يموت ورا الجوال
فواز اتصل حول ال5 مرات ولا وقف
رؤى وهي معصبة: نــــــــعـــــــــــم ... ايش تبي بعد
فواز: وليش ما تردين؟؟؟
رؤى: متصل فيني تقول لي ليش ما تردين ؟؟؟
فواز: اللهم طولك ياروح ... طلعي انا عند الباب
رؤى: نــــــــــــــــــــــــــــعــــــــــــــــــــ ـــــــــم
فواز بعصبية: طلعي انا عند الباب ... وصكر السماعة في وجهها ما عطاها فرصة تتكلم
رؤى وهي تلبس عبايتها: ناقصة علل انا بعد ... اصلا كل اللي انا فيه منه .. يارررررررررررررررررررررررررررربي مدري ايش هالحالة ... الله يفكني منه بس
وطلعت حتى من غير ما تقول للينا انها بتطلع مع فواز ... وركبت السيارة وصكت الباب باقوى ما عندها ...
فواز: كسري الباب احسن ... مرتين اركبي السيارة وابيعها خلاص ماتصلح لشي
رؤى ودموعها في عينها: فواز ... مابي اسمع شي ولا لي مزاج لشي ... ممكن تسكت
فواز بعصبية: اصلا انتي الحكـــ.....
وسكت فواز لانه شاف رؤى تغطي وجهها بيدها وتصييييييييييييييييييييييييييييييييييييح بقوة وقهر ... هنا فواز ما عرف ايش يسوي ... ولا عرف ايش يقول ....
وقال في نفسه: معقولة لهالدرجة مو طايقتني !!!!!!


وصلوا لبيت احمد من غير ما يتكلم معها بولا كلمة ... واول ما وقف السيارة فتحت الباب ونزلت تركض وصعدت لغرفتها وهي تبكي قهر والم ...

دخل فواز بعدها وهو منصدم ... اببببببببببد ما توقع انها مو طايقته للدرجة هذه ... شكلي تسرعت واتخذت قراري بدون تفكير ... كنت بحميها من ابراهيم بس ما فكرت فيها هي ... ياربي ايش الحل ... اطلقها ؟؟؟؟




يا ترى هل بيطلقها فواز ؟؟؟
ايش ردة فعل ابوه وامه ؟؟؟


 
 

 

عرض البوم صور ἤǿǿ∂ẻ-179   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 06:10 AM   المشاركة رقم: 27
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 156711
المشاركات: 9,406
الجنس أنثى
معدل التقييم: ἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 363

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ἤǿǿ∂ẻ-179 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحلى كله المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

... الجزء التاسع ...


تغدى فواز في بيت احمد ... والوضع جدا هادي ... رؤى مبين عليها الحزن ... وفواز سرحان وباين عليه الهم ... واحمد ضايع بوسطهم ... عرف ان بينهم شي ... سألهم ... انكروا ... سكت وقال في نفسه الافضل انهم يحلون مشاكلهم بنفسهم ... لان اذا احد تدخل بتكبر المشكلة ... وانتهى الغدا على هالكآبة ... وبعد الغدا استأذن بحجة انه تعبان ويبي يرتاح ...



بيت عبدالعزيز ...
في غرفة لينا ...
بعد الغدا اللي طول الوقت لينا سرحانة ... ومبين ان في شي شاغل بالها ... نادت ليان في غرفتها
ليان: خير ... خالد فيه شي؟؟؟؟
لينا: بسم الله عليه ... لا تفاولين
ليان: ايش الموضوع؟؟؟ وجهك منقلب!!!
لينا: رؤى
لينا نقزت: اييييييش فيها ؟؟؟؟
لينا: اهدي ايش فيك تخرعتي ؟؟؟
ليان: تكلمي ... ايش فيها رؤى ؟؟؟ خرعتيني !!!
لينا: اليوم في الجامعة خالد دق علي ... قمت من عند البنات اكلمه ... وطولت في المكالمة ... بعدها كلمت فواز لانه مرسل لي مسج ... وطولت معه بعد ... رجعت ولقيت رؤى منهاااااااااااارة وتبكي ... والبنات حولها
ليان: بسررررررررررررعة تكلمي ... ايش فيها؟؟؟؟
لينا: ســـــــــــــــــــــمــــــــــــــــر
ليان: ايش سوت هالماصخة؟؟؟
لينا: تمشي في الجامعة وتقص على البنات سالفة طيحة رؤى يوم ملكتها ... طبعا زايدة الموضوع شوية بهارات ... وكل البنات يجون لرؤى ... اللي تستهزئ فيها ... واللي تسالها وهي ماسكة ضحكتها ... واللي تنظر لها بعطف وشفقة ... وسوالف البنات اللي تعرفينها
ليان: حقيرررررررررررررة ... ليش تسوي كذا ؟؟؟
لينا: حقد ... الله لا يبلانا ... والمشكلة الجامعة كلها ماعندها سالفة غير طيحة رؤى ... اللي يعرفها واللي ما يعرفها يجي يبي يشوف من اللي طاحت يوم ملكتها
ليان بعصبية: البنات بعد سخيفااااااات حدهم ... بالله هذا موضوع للشماتة يعني؟؟؟ كل وحدة معرضة لهالموقف ... ليش الشماتة
لينا: ناس فاضية شغل
ليان: ياررررررررربي من القهر مو عارفة ايش اسوي ... احس ان النار شابة بصدري ... شلون رؤى المسكينة؟؟؟
لينا: انتي لو شفتي شكلها!!! مسكينة تقطع القلب
ليان: قهرررررررررررر
سمعوا صوت باب غرفة الاولاد ينقفل ... نقزت ليان
ليان: هذا اكيد فواز رجع ... بروح له
لينا: وين تروحين ؟؟؟ كان عند رؤى ... اكيد قالت له ... وتلاقينه مقهور اكثر منا بعد ... بس ايش بيده؟؟؟
ليان: شنو اللي ايش بيده؟؟؟ لازم يوقف هذي سمرو الكلبة عند حدها ... مايصير يسكت
لينا: ما يقدر يسوي شي .. لاتحرقين دمه اكثر
ليان: مافي ... بقوله يعني بقوله ... لازم يتحرك
وطلعت من غرفة لينا وهي معصبة وراحت لفواز ..

فواز من غير نفس: تفضل
دخلت ليان: نمت؟؟؟
فواز: لا ... بس نواف نايم
نواف: هي انت واختك ... ابي انااااااااام
فواز: صحيت؟؟؟
نواف: لا لسه نايم ... ايش رايك يعني؟؟؟ داخل انت واختك المزعجة علي وتسألوني صحيت ... اكيد بصحى ... يالله اطلعوا خلوني اكمل نومي
فواز: سمعتي ؟؟
ليان: مو طالعة الا لما اكلمك بالموضوع
فواز: نواف بيذبحنا
ليان: اطلع معي برا
فواز: مالي خلق اتحرك من مكاني .. العصر اذا صحيت قولي اللي عندك على كيفك
ليان: لا حبيبي ... العصر كالعادة بتقوم متاخر وابوي معصب ولا بتسمعني
فواز: يا كثر حنتك يا ليان ... خلاص بالليل اذا رجعت
ليان: اييييييييييييييش ؟؟؟ تبيني اصبر لليل؟؟؟
فواز: ايش الموضوع المهم اللي ما يصبر لليل؟؟؟
نواف من تحت اللحاف: اذا قمت لك انت واختك ما يحصل لكم طيب
ليان: ما عليك منه ... موضوع رؤى
فواز وهو ينافخ: ايش فيها بعد؟؟؟
ليان: ايش بتسوي لموضوعها
فواز وهو رافع حاجب: أي موضوع؟؟؟
ليان: ليش رؤى ما قالت لك اللي صار اليوم بالجامعة؟؟؟
فواز: ليش صار شي بالجامعة؟؟؟
ليان: بذمتك رؤى كانت طبيعية اليوم؟؟؟
فواز: ابببببببد مو طبيعية ... سألتها ما رضت تقول لي ... بس ما توقعت انه يكون صار شي في الجامعة
ليان: ياربي على برووووووووووودك ... طالعة من الجامعة وهي منهارة ... اكيد انه شي من الجامعة ... ما يبيلها تفكير
فواز: ليانو ... تكلمي ... ايش صار ؟؟؟ مو وقت محاضراتك!!!!
ليان: سمر
فواز: أي سمر
ليان: سمر بنت عمتي فوزية ... مين بعد؟؟ كم سمر تعرف ؟؟؟
فواز: ايش فيها ؟؟؟
قالت له ليان السالفة كلها ... وهو متعجب انه في ناس بالسخافة هذه
نواف اللي نقز من فراشه: قلة حيا ... اخخخخخخخخ ودي اروح بيتها اكفخها واعلمها الادب ... ايش السخافة هذه ؟؟؟
فواز: ......................
ليان: اصلا انا اتوقع انها متعمدة تطيحها ... وهي اللي قالت لاخوها يدخل بالطريقة هذه
فواز: ...................
ليان: فوااااااااااااااااااااز ... رفعت ضغطي بسكوتك ... تكلم
فواز: ايش اقول؟؟؟
ليان: أي شي ... بين لي أي تعبير؟؟؟
نواف: أي والله يا برودك ... انا ودي اقوم اذبحها
فواز: ماله داعي الذبح
ليان: يعني انت شايف ان الموقف عادي وما يستاهل !!!
نواف: بتسكت لها يافواز !!!!
فواز: طبعا لا ... بس مو بالذبح بأدبها بطريقة ثانية ... ليان ... وين لينا ؟؟؟
ليان: بغرفتها ... ليش؟؟؟
قام فواز وطلع لغرفة لينا من غير ما يتكلم ...

فواز: لينا
لينا: هلا فواز ... امر؟؟؟
فواز: في الجامعة ...متى يتجمعون البنات ؟؟؟
لينا: مافي وقت معين ... كل وحدة على حسب بريكاتها
فواز: لا ابي وقت يكون التجمع فيه كبير
لينا: اممممممم عالساعة 12 يبدا بريك الغدا
فواز: وكل البنات يتجمعون؟؟؟
لينا: تقريبا ... اللي تصلي واللي في الكافتيريا
فواز: وسمر معاكم؟؟؟
لينا: لا ... هم كافتيريتهم غير
فواز: يعني ما يصير تجي عندكم ؟؟؟
لينا: عادي تجي ... بس ليش تجي اذا عندها كافتيريا اقرب !!!
فواز: ابيك تجيبينها بكرة كافتيريتكم ... هي وربعها كلهم
لينا: فواز صعبة ... شلون اجيبهم
ليان: ايش اللي صعبة ... دقي عليها وقولي لها تعالي مع ربعك
لينا: ايه بس ما قد صارت ... يعني مو من زود العلاقة
فواز: دبري لك شي بكرة ... واول ما يتجمعون دقي علي ... خلاص؟؟؟
لينا: بحاول
فواز: ما في شي اسمه تحاولين ... ابيه يتم
لينا: تم
فواز: رؤى بتداوم بكرة؟؟؟
لينا: والله مدري عنها ... بس ما اتوقع
فواز: مو على كيفها خليها تداوم
لينا: طيب انت قولها ... بتسمع كلامك احسن
فواز: قلت لك قولي لها تداوم من غير ماتعرف اني انا اللي قلت لك
لينا: خلاص ... اللي تبيه يصير
هز فواز راسه وطلع من غير ما يقولهم شي ...
بالليل دقت لينا على رؤى ..
رؤى بصوت حزين: الو
لينا: شلونك ؟؟؟
رؤى: عايشين
لينا: ليش زعلانة ؟؟؟ خليها تطق راسها بالجدار
بكت رؤى....
لينا: لييييش تبكين؟؟؟
اخذت ليان منها السماعة: يالدبببببببببة ترى بجي وبذبجك
ليش تبكين؟؟
رؤى وهي تبكي: ما شفتي البنات اليوم شلون يناظروني!!!!
ليان: واذا ... تقومين تسوين بنفسك كذا ؟؟؟ المفروض تبينين ان الموضوع مو هامك ... وتداومين بكرة وانتي تضحكين وتسولفين عادي
رؤى: اداوم ... كثري منها بس ... ما راح اداوم
ليان: وليش ان شاء الله ؟؟؟
رؤى: ليان ... مصدعة وحالتي حالة ... لا تعورين راسي!!!
ليان: مو كيفك بتسمعيني ... اذا ما داومتي اثبتي لسمر واشكالها ان الموضوع مأثر فيك وانك انجرحتي ... بس اذا طنشتيهم بينقهرون وتنفقع مرارتهم
رؤى: ليان ... انا مو في حرب؟؟؟
ليان: الا بحرب ... الى متى بتصيرين كذا ميتة على عمرك؟؟؟ وحتى لو غبتي بكرة اللي بعده ايش بتسوين ؟؟؟ بعد بتغيبين ؟؟؟ طيب اللي بعده؟؟؟ بعد بتغيبين ؟؟؟ بتغيبين لين توصلين الحرمان ؟؟؟ ويفصلونك من الجامعة وتقعدين في البيت صح؟؟؟
رؤى: بغيب كم يوم لين ينسون البنات
ليان: اذا غبتي ما بينسون ... بالعكس بيراقبونك متى بتداومين وترجع السالفة من جديد !!!
رؤى: ايش اسوي ؟؟؟؟ حدي ضايق خلقي
ليان: تروحين للجامعة بكرة ... وتداومين دوام كامل ... ولا تبينين للبنات شي ... مين يدري يمكن البنات نسوا الموضوع ... وضحكوا وقتها بس
رؤى: من رايك؟؟؟
ليان: طبعا ومن غير تفكير ... بتصل فيك الصبح اصحيك للدوام ... يا ويلك اذا قلتي لي ما بتداومين ... فاهمة ؟؟؟
رؤى: فاهمة ... اومر ثانية عمتي؟؟؟
ليان: أي تصحين ... وتلبسين وتشربين الحليب و تمـــ
رؤى: هي هي هي هي مصدقة نفسك ... ليان من جد مصدعة ... ومالي مزاج سوالف ... بليييييييييييز
ليان: خلاص سماح هالمرة .. بس هالمرة
رؤى: يالله حبيبتي ... مع السلامة وسلمي لي على لينا
ليان: الله يسلمك ... يوصل ان شاء الله

اليوم الثاني ...
دخلوا نواف وفواز المستشفى الصبح ...
وكعادتهم كل يوم ... اول ما يدخلوا الصبح يمروا على عمهم عبدالرحمن وعمهم تركي يسلمون عليهم ... حتى لو متأخرين ... لازم يسلمون ...
وابوهم دايم يعصب عليهم ... اذا متأخرين مو لازم تسلمون وتطقونها سوالف ... بس هم اللي براسهم يسوونه ... اول شي يمرون على اعمامهم ...
دخلوا على عبدالرحمن ...
فواز ونواف: السلاااااااااااام عليكم
عبدالرحمن: هلا والله ... حياكم
فواز وهو يحب راسه: شلونك عمي؟؟؟
عبدالرحمن: بخير ... الله يحفظك
وبعده نواف نفس الشي: ها شخبار الشياب اليوم؟؟؟
عبدالرحمن: يا ولدي تبينا ناخذ زمنا زمن غيرنا ؟؟؟ اكيد صرنا شياب ... هذا شي ما يزعل
نواف: والله اني قايل من اول ... مثل عمي عبدالرحمن ما في ... انسان متفهم
عبدالرحمن وهو يضحك: احين ابوك يوصل ويسمعك
فواز: ليش ابوي مو هنا ؟؟؟
عبدالرحمن: لا لسه ما وصل
نواف: اووووووول مرة في حياتي نوصل قبله .... بسجلها في التاريخ ... فواز كم التاريخ اليوم ؟؟؟
فواز: أي والله ... دقيقة اطلع جوالي اسجل التاريخ ... ونحتفل فيه كل سنة
عبدالرحمن: يالله عاد ... ما ارضى على اخوي !!!
نواف: ما قلنا شي ياعمي ؟؟؟
عبدالرحمن: الحمد لله انكم لسه ما قلتوا شي ... عالعموم بما ان اخوي الغالي مو موجود ... بستلم انا مهمته ... احم احم احم
وهو يقلد صوت اخوه: يالله كل واحد على شغله ... ما بي استهتار وفوضى ... كل واحد في مكتبه وعيادته ... سامعين ؟؟؟ مو امر بعد شوي والقطكم من الممرات؟؟؟
نواف وفواز: هههههههههههه
فواز: عمي ما يناسبك هالدور ابد!!!
عبدالرحمن: صدق ؟؟؟ ما انفع ؟؟؟
نواف: ابببببببببببد ... عمي خلك على العم الحبوب احسن
عبدالرحمن: ههههههههههه يالله الله معاكم
وطلعوا فواز ونواف من هنا ... بعدها بدقيقتين ... دخل موظف من الطوارئ
: دكتور عبدالرحمن !!!! الحق بسررررررررررررعة
في الجامعة ...
داومت رؤى مثل ما طلبوا منها بنات خالتها ... بس ما كانت طبيعية بالمرة ... بالها مو معاها ... وتحس ان كل البنات يطالعون فيها ... حتى المحاضرات ما انتبهت لها
لينا ... كانت حاسة برؤى ... ومو عارفة ايش تقول لها ... هي حاسة ان فواز بياخذ حقها ... بس شلون ما تدري ... يووووووه الله يعينك يا رؤى الى الساعة 12 بس ... بس شلون بتجيب سمر وشلتها هنا ؟؟؟ ياربي لو ليان عرفت شلون تجيبهم!!!!

ومن جهة ثانية في الجامعة ... سمر تمشي وهي مبسوطة بخطتها اللي مشت مثل ما تبي ... وما زالت تبث سمومها بين البنات ... واللي ما عرفت عرفت ... اللي يعرفون رؤى واللي ما يعرفونها ...
رشا: والله انك خطيرررررررررررة ... شلون جاتك الفكرة
سمر: ههههههههههههه القهر حبيبتي يسوي اكثر من كذا
رشا: اتخيل شكلها بس
سمر: حبيبتي انا شفت شكلها وخلصت ... امس لو تشوفينها ههههههههههههههههههههههههههههه
رشا: يووووووووووووووه حسافة ما شفتها
سمر: تجين نروح لقسمهم اليوم ؟؟؟
رشا: ايش نسوي ؟؟؟
سمر: نروح نتفرج ونوسع صدورنا
رشا: تتوقعين انها مداومة ؟؟؟
سمر: اكيييييييييييييييد لا ... بس نروح نسمع البنات ايش يقولون
رشا: يالله
سمر: لا لا لا لا لا مو احين ... نروح وقت البريك ... البنات كلهم موجودين
رشا: ما شاء الله على افكارك
سمر: بس تدرين ... متحسفة اني ما صورتها وهي تطيح ... كان شكلها بين البنات يصير تححححححححححفة
رشا: ههههههههههههههه

يتبع..

 
 

 

عرض البوم صور ἤǿǿ∂ẻ-179   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 06:12 AM   المشاركة رقم: 28
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 156711
المشاركات: 9,406
الجنس أنثى
معدل التقييم: ἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 363

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ἤǿǿ∂ẻ-179 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحلى كله المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

تابع الجزء التاسع..

في المستشفى ...
فواز ونواف بعد ما طلعوا من عمهم ... ما راحوا لعياداتهم ... راحوا لخالد يطلون عليه ... طبعا بعد ما مروا على عمهم تركي ( راعين طويلة ما ادري متى بيداومون )
خالد: هلا والله بعيال العم ... حياكم
فواز: تذكر بعد انا عيال عمك؟؟؟
خالد: ههههههههههههههههههههههه
نواف: من عطيناه لينا ما شفناه
فواز: أي والله ... ولا اول كل يوم طاب عندنا
خالد: ههههههههههههههههه حرام عليكم
نواف: شنو اللي حرام ... خلاص بنمنعك تكلم لينا ولا تشوفها عشان تتأدب
خالد: لا لا لا لا لا لا توبة خلاص ... اذا تبون كل يوم امر عليكم واحب راسكم بعد
فواز: أي كذا ... ناس ما تجي الا بالعين الحمرا
خالد: لا والله الموضوع مو كذا ... بس الشغل زايد هاليومين ... والصداع ملازمني ولا راضي يهدني ... ارجع من الدوام مهدود ... ادور فراشي
دق تلفون مكتب خالد ورفعه: الو
تركي: خلود ... بكلمك بس لا تبين اني اكلمك ... اوكي ؟؟
خالد: امر
تركي: عيال عمك عندك؟؟؟
خالد: ايه
تركي: خلاص ... لا تخليهم يطلعون من عندك ... دقايق وانا عندكم
خالد واللي توتر من صوت عمه: خير ان شاء الله
تركي قفل السماعة ... ولا رد على خالد ... خالد هنا زاد توتره وبان على وجهه
فواز: شوف شوف شوف ... شكله وده يطردنا
نواف: أي والله ... نطلع بكرامتنا احسن لنا
خالد اللي توه ينتبه: ها ... لا لا لا لا وين رايحين؟؟؟
فواز: لا بدري ... قاعد معنا وسرحان ولا انت هنا
خالد: لا من قال؟؟؟
نواف: خلوووووووووود ... ايش فيك ؟؟؟
خالد: ها ... لا ما فيني شي ... ايش فيني يعني ؟؟؟
نواف: كلماتك كلمات متقاطعة !!!
خالد: ...................................
فواز: خالد .. من جد وترتنا ؟؟؟
خالد: .....................................
وقف نواف: خالد ... تتكلم ولا شلون؟؟؟
خالد: انا انا ............
فواز بعصبية: تكلللللللللللللللللم ... ايش فيك ؟؟؟
دخل عليهم تركي: ليش الصراخ ؟؟؟
نواف: هلا تركي
تركي: تعالوا معي
فواز: وين ؟؟؟
تركي: ممكن تبطلون اسئلة زايدة وتمشون قدامي ؟؟؟
نواف وفواز ناظروا في بعض: ......................
تركي: وبعدين ؟؟؟ اذا ما تبون كيفكم ..
طلع وتركهم
فواز: ايش صاير؟؟؟
نواف: ما ادري ... قلبي وصل بطني خلاص
خالد: طيب خلونا نروح معه
فواز: انت اسكت ... حاس انك تعرف وما تقول
خالد: والله ماعرف .. اتصل علي وصوته مو عاجبني ... قال لي لا يطلعون من عندك ... توترت
فواز: طيب خلونا نلحق عليه ... مدري وين راح
نواف: يالله






في الجامعة ...
رؤى طنشت محاضرة من المحاضرات ... هي اصلا ما تطيق هالدكتورة ... شلون ونفسيتها زفت ومو متحملة ...
جتها صديقتها خلود ...
خلود: اهلين رؤى
رؤى بابتسامة: هلا خلود
خلود: ليش مطنشة المحاضرة ؟؟؟
رؤى: ما ادري ... مالي مزاج
خلود: اكيييييييييييييييد تفكرين بفواز
رؤى: هههههههههههه ليش يعني
خلود: كذا .. كل البنات المخطوبات دايما يسرحون ... اكيد يسرحون بازواجهم
رؤى: ليش؟؟؟ مو شرط ... قي اشياء كثيرة الواحد يفكر فيها
خلود: مثل ؟؟؟
رؤى: اممممممممممم يعني ... بين يوم وليلة تتغير حياتك ... وتحسين انك صرتي مسؤؤولة من شخص ثاني ... غير ابوك او اخوك اللي طول عمرك معتمدةعليهم
خلود: يمكن !!! عمري ما فكرت بهالشي
رؤى: لانك ما انحطيتي بالموقف ... اول ما تنخطبين بسألك
خلود: الله يسمع منك ... ويجيب هاليوم بسررررررررررعة
رؤى في نفسها: مستعجلة عالشقا ياخلود .. بس ربي يرزقك باللي يسعدك يارب




في المستشفى ...
لحقوا الاولاد عمهم تركي ... وحصلوه عند اللفت ... ركبوا معه وهم يناظرون في ملامحه اللي ما عرفوا يفسرونها ... وصل اللفت الدور الارضي ... ودخلوا قسم الطوارئ ... وعند باب الطوارئ
فواز: تركي ...ممكن تقولنا ايش صاير؟؟؟
تركي: ...............................
نواف: تركي ... والله نشفنا من الخرعة!!!
خالد: تركي تكلم .. ليش ساكت ؟؟؟
تركي: اسمعوا ولا تنفعلون ... عبدالعزيز صار له حادث بسيط
فواز ونواف: حااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااادث






في غرفة عبدالعزيز ...
عبدالرحمن: سلامتك ياخوي ... ما تشوف شر ان شاء الله
عبدالعزيز: الله يسلمك
عبدالرحمن: شلون صار الحادث ؟؟؟
عبدالعزيز سرحان:..........................
عبدالرحمن: عبدالعزيز ؟؟؟
عبدالعزيز: اوعدني ياخوي
عبدالرحمن: خير ؟؟؟
عبدالعزيز: تحاسب على ولد سارة
عبدالرحمن: لا تقول كذا ... محد بيحاسب عليه غيرك
عبدالعزيز: اوعدني ان اذا صار لي شي ... ما تقول لاحد مين ولد سارة!!!
عبدالرحمن: عبدالعزيز ... ايش هالكلام؟؟؟
عبدالعزيز: اليوم لما صار الحادث ... حسيت اني شفت الموت بعيني ... وصورته ما فارقت عيني
عبدالرحمن: تعوذ من ابليس ... هذا ابليس يلعب في مخك
عبدالعزيز: اوعدني ان اذا صار فيني شي ... ما تقول لاحد مهما كان السبب ... وانا عايش انا بوقف مع ولدي ولا بخليه ينظلم ... بس بعد عيني مين له؟؟؟
عبدالرحمن: له ربي يا عبدالعزيز ... خل ايمانك بالله قوي ... ما ادري ليش حاط في بالك انه بينظلم ... العيال كبروا خلاص
عبدالعزيز: ولو ... اوعدني يا خوي
عبدالرحمن: اوعدك ياعبدالعزيز ... مع اني مو مقتنع ابد ... بس انا اللي وافقتك بالبداية ... ولازم اكمل معاك





دخلوا نواف وفواز وعيونهم معلقة على ابوهم وباين عليهم الخوف ... وهو عيونه معلقة بواحد منهم بس ... واول ما شافه ما رفع عينه عليه .. يحس انه وحشه وااااااااااجد ... وحس ان الروح رجعت له بشوفة ولده
نواف: سلامتك يبه
فواز: ما تشوف شر
عبدالعزيز: الشر ما يجيكم
خالد: خطاك السو يا عمي
عبدالعزيز: الله يسلمك يا ولدي
فواز: عسى ما شر ؟؟؟ شلون صار الحادث ؟؟
عبدالعزيز: والله ما ادري شلون لا تسألوني
نواف: طيب ... حاس بألم يبه؟؟؟
عبدالعزيز: لا تخافون ... ما فيني شي
عبدالرحمن: لا تخافون عليه ... رضوض بسيطة بس
فواز: اكييييييييييييييد يبه
عبدالعزيز: ايه يبه لا تخافون
نواف: طيب ليش ما قلتوا لنا من الصبح؟؟؟
تركي: ابوكم قال لا تخوفونهم ... اذا استقر وضعي نادوهم
فواز: اذا ما خفنا عليك نخاف على مين؟؟؟
نواف: أي والله ... مالكم حق ما تقولون لنا
عبدالعزيز: خلاص لا تحنون ...كفاية علي امكم في البيت





الجامعة ... وقت البريك ...
لينا ورؤى صلوا واتجهوا للكافتيريا ... ولينا لسه تفكر شلون تجيب سمر وشلتها ... اول ما دخلوا الكافتيريا انصدموا ...








سمر ورشا وشلتهم قاعدين عالطاولة وضحكهم واصل لاخر الكافتيريا ... اول ما شافتهم رؤى ... لفت تبي تطلع ..
مسكتها لينا: وين ؟؟؟
رؤى: مالي مزاج ... تكفين
لينا: مو كيفك ... ادخلي ونقعد معاهم على نفس الطاولة بعد
رؤى: بس..
لينا: ما في بس ... تعالي .... ادخلي اشتري على ما اجيك
راحت رؤى تشتري لهم شي ياكلونه ... ولينا راحت تكلم فواز ...




فواز ونواف عند ابوهم ... وما تحركوا اصلا ... يطلون شوي على الوضع ويرجعون يصجون ابوهم بسوالفهم اللي ما تخلص ...
عبدالعزيز: الله يرجكم ... صدعتوا راسي اكثر من اول
نواف: افا يبه ... احين احنا مضحين بوقتنا ووقت مرضانا عشان نسليك وتقول لنا كذا؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟!!؟
طالعه عبدالعزيز بنص عين: اقول لا يكثر بس
دق جوال فواز ... شاف رقم لينا ..
فواز في نفسه: يووووووووووووووووه نسيت الموضوع
فواز: عن اذنكم
نواف بضحكة: اكيد رؤى !!!
فواز بنص عين: لا تستهبل ... وطلع وخلاهم

فواز: الو
لينا: هلا خالد
فواز: يالخبلة .. انا فواز مو خالد ... حتى اسمي نسيتيه
لينا: هههههههههههههه آسفة بالغلط ... واي كليتني
فواز: اخلصي مستعجل
لينا: يالله جمعت البنات
فواز: اها ... روحي اقعدي معاهم ... وبتصل عليك ... وحطيه على السبيكر .. كانك ما تقدرين تردين علي ... يعني كانك مو متعمدة ... والباقي علي
لينا: اوكي
وفعلا راحت لينا للطاولة هي ورؤى اللي كانت واقفة تنتظرها ...
لينا: اهلييييييييين بنات ..
سمر وهي تناظر رؤى: اهلييييييييييييين لينا
لينا: شلونكم ؟؟؟ جايين صوبنا اليوم !!!
سمر: يعني ... قلنا تغيير
رشا لسمر في اذنها: ياربي عليها ... مداومة ولا كانه صار شي ؟؟؟
سمر: خليك منها بأدبها لك ... انتظري علي
سمر: شلونك رؤى ؟؟؟
رؤى: بخير
بدت لينا بالاكل بسرعة ... واتصل عليها فواز وجوالها عالطاولة ... كانت جنب سمر ...
لينا: يوووووووووووووه هذا وقته ... سمر شوفي من اللي داق علي؟؟؟
رفعت سمر الجوال وبنظرة لرؤى: هذا فواز ... الله يسلم قلبه
رؤى مطنشتها ولا مهتمة بكلامها ..
لينا: يووووووووووه ... اذا ما رديت عليه بيعصب ... حطي لي اياه على السبيكر
وفعلا سمر نفذت اللي قالته سمر ..
وكعادة البنات اذا انحط التلفون على السبيكر الكل يسكت ... خصوصا اذا كان رجال ... عشان يسمعون كل كلمة يقولها >>>> لقافة البنات

لينا: هلا فواز
فواز: هلا لينا .. وينك ؟؟؟ وليش حاطته على السبيكر؟؟؟
لينا: في الجامعة ... قاعدة اكل .. ويدي مو نظيفة ما اقدر امسك السماعة ... في احد يتصل وقت البريك ؟؟؟
فواز: وانا ايش عرفني بوقت بريككم ... وبعدين متى تبيني اتصل وقت المحاضرة؟؟؟
لينا: اخلص يا فواز ... في شي؟؟؟
فواز: أي بسالك ... انتي تشوفين سمر في الجامعة؟؟؟
سمر اللي انبطست انه سال عنها: هلا فواز .. انا هنا
فواز: هلا سمر ... شلونك؟؟؟
سمر بدلع: بخير الله يسلمك
رؤى انقهرت ... يعني ما يحترمني قدام البنات... ليش متصل بالجامعة ... بس يبي يقهرني ..اوووووووووووووووووووووووووووووووووف
فواز: سمر اقولك
سمر: امممممممممممممر يا فواز
فواز: بغيتك تشكرين لي اخوك
سمر بدهشة: ليش ؟؟؟
فواز: لانه صدم رؤى يوم الملكة
رؤى فتحت عينها وقالت في نفسها: الله ياخذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذذك
لينا وهي مستنكرة الوضع: .......................
سمر: ههههههههههههههههههههههههه تامر يافواز ... غااااااااااااااااااااالي والطلب رخيص
فواز: طبعا لازم اشكره ... قدم لي معروف عمري ما انساه له في حياتي ... خلى رؤى تطيح في حضني يوم ملكتي ... كل الرجال يحلمون بس يسمعون صوت خطيبتهم يوم الملكة ... وانا رؤى حبيبتي طاحت في حضني ومسكتها وحضنتها من اول يوم ... لازم اشكره واحب راسه بعد
لينا في نفسها: الله لا يحرمنا منك يا فواز
بعد ما صكرت السماعة ... كل البنات قاموا يصفقون ويصفرون ... ياعيني عالرومانسية ... يا عيني عالحب ... ومن هالكلام ... وكلهم حسدوا رؤى في نفسهم على هالفواز الرومانسي
سمر من القهر قامت من الطاولة واتصلت في السواق يمرها ترجع البيت
رؤى ساكتة وتفكر بالسبب اللي خلى فواز يتصرف هالتصرف ...



فواز رجع لابوه ...وشافهم يستعدون للرجعة للبيت ... سند ابوه مع نواف .. وطلعوا للبيت ...



العصر ... عبدالعزيز متمدد في غرفته ... ومنيرة عنده
منيرة: تامرني بشي؟؟
عبدالعزيز: سلامتك يا منيرة ... ما تقصرين ... تعبتك معاي
منيرة: تعبك راحة


سمعوا صوت الباب ...
منيرة: تفضل
دخلوا فواز ونواف والعيال كلهم وراهم ... معهم الشاي والقهوة
نواف: وعندك واحد شاي وواحد نعناع وصلحوووووووووووووووووووه
عبدالعزيز وهو مبتسم: ما ادري متى تكبر؟؟؟
نواف: يبه الله يخليك ... الجلسة عائلية ... رجاء دعها تخلو من النصائح والمحاضرات
فواز: يا شين العربي عندك ... مدرس اللغة العربية بينتحر
الكل: هههههههههههههههههههههههههه
منيرة: تبيه يعقل يا عبدالعزيز ... زوجه
عبدالعزيز: يالله على يدك يا منيرة
نواف: لا لا لا لا لا لا لا الله يخليكم ... تبوني اعقل بعقل بس زواج لا
منيرة: ليش ان شاء الله شوف فواز تزوج ومبسوط
نواف في اذن فواز: مين اللي معقدني من الزواج ومكرهني فيه اكثر من كرهي له الا فواز وزوجته العبيطة
فواز: بتفضحنا شكلك
بسطوا العيال في غرفة ابوهم ... وشاي وقهوة ... وسوالف وضحك ...
عبدالعزيز: نواف ... فواز ... ليش مو رايحين الدوام؟؟؟
فواز: افا يبه ... ابونا مسوي حادث ونداوم ؟؟؟ لازم اسبوع اجازة!!!
عبدالعزيز: اذا ابوك مسوي الحادث وتبي اسبوع اجازة ... اذا انت سويت الحادث كم تبي ؟؟؟
منيرة: بسم الله على ولدي
نواف: لا تحاتي فواز ... اذا صار لك حادث انا بكون دكتورك ... بكتب لك سنة اجازة وانا سنة مرافق
منيرة: غيروا هالموضوع اللي يسد النفس
نواف: طيب ... يبه ترى سيارتي تحت امرك ... خلاص تنازلت عنها لك
فواز: لا حبيبي ... سيارتي انا تحت امر ابوي
منيرة: ايش هالكرم اللي نازل عليكم ؟؟؟
عبدالعزيز: يعني ما تعرفين عيالج ؟؟؟ يعطوني سيارتهم لان سيارتي اتكنسلت وخلاص يبيلها تغيير ... عينهم عالسيارة الجديدة قبل لا اشتريها
نواف: كاشفنا
عبدالعزيز: عيالي ... شلون ما اكشفكم




فواز تذكر رؤى ... اخذ جواله وارسل لها مسج
الكلام كله بالمسجات ...
فواز ( شلونك احين ؟؟؟)
رؤى ( لا تتوقع انك باللي سويته بتكبر يعيني او بغير نظرتي لك ... انت في نظري مثل ما انت لو ايش تسوي)
فواز ( انا ما سويت غير الواجب ... ومو محتاج منك شكر او تغيير نظرتك على قولتك )
رؤى ( هه ضحكتني ... انت ما تسوي شي لله )
فواز ( قلت لك ما سويت الا واجبي تجاه انسان مظلوم ... حتى لو خدامتنا السيرلانكية كانت في هالموقف ... بتصرف نفس التصرف ) >>> تعمد يستخدم نفس طريقتها
رؤى ( زوجتك السيرلانكية )
فواز ( الحمد لله اعترفتي )
رؤى ( قلت زوجتك ... مو انا ... لا تفكر تعتبرني زوجة )
فواز ( اقول ... لا يكثر ... الساعة 8ونص تكونين جاهزة ... بمر عليك )
دقت عليه رؤى على طول ... وقفل السماعة بوجهه
رجعت اتصلت ... ونفس الشي
ارسلت له مسج ( ليش ما ترد )
فواز (مالي خلق اسمع صوتك )
رؤى ( حماااااااااااااار )
فواز ( شكرا )
رؤى ( وين بنروح )
فواز ( مو شغلك ... اجهزي وانتي ساكتة )
رؤى ( طيب عشان اعرف ايش البس )
فواز ( ما عندي مانع اجي واختار لك لبسك بنفسي )
رؤى ( شكرا ... مستغنية عن خدماتك )
فواز ( كيفك ... تكونين جاهزة الساعة 8 ونص ... ولا يكثر ... ادري مو هامك ... ما بتدفعين الفاتورة )
رؤى ( حمااااااااااااااار )
طنشها فواز ... وقعد يكمل جلسته مع اخوانه ..



سمر في بيتها تغلي من القهر ... طيب يا فواز .. انا تفشلني كذا ... طييييييييب .. الظاهر انك ما راح تجي بالطيب ... ولازم استخدم معاك طرقي الخاصة ... ان ما خليتك تتحسف ... ما اكون سمر ... وانتي يا رؤوو الكلبة ... ان ما خليتك تبكين بدل الدموع دم ما اكون سمر...





الساعة 8 ونص ... فواز واقف عند باب بيت عمه احمد ... واتصل على رؤى
رؤى بعصبية: نعم
فواز: اطلعي انا عند الباب ... وقفل السماعة
رؤى: حماااااااااار .. ما عنده غير يقفل السماعة بوجههي ... انا اوريه


طلعت وركبت السيارة ... وقبل لا تصكر الباب ... حرك فواز السيارة بسرررررررررررررررررررررررررعة وقوة خلاها تطيح على الكرسي بقوة ...
رؤى: هييييييييييييييييييييي انت ... اذا ما تبيني ترى ابوي يبيني ... ما يحتاج تذبحني
فواز: صجيتيني بابوك ... كل كلمة والثانية قلتي لي ابوي وابوي
رؤى: ليش مو عاجبك ؟؟؟ هو في مثل بابا ؟؟؟
فواز: لا والله عاجبني والنعم فيه بعد ... بس انا مستغرب انه عنده بنت مثلك
رؤى: والله انا اللي مستغربة شلون تكون ولد خالتي منيرة وعمي عبدالعزيز
فواز: يمكن اكون لقيط ولاقيني عند المسجد
رؤى: لو ما كنت توم نواف كنت قلت يمكن ... بس انت ونواف نفس الطبع ... صعبة اثنينكم تكونون لقطا
فواز: ههههههههههههههههههههههههههههههههه
رؤى وكانها تذكرت: هييييييييييييييييييييييييي انت
فواز ضرب بريك بقوة لدرجة ان راسها ضرب بالزجاج الامامي ...
فواز: اذا ما بطلتي هيييييييي انت حقتك برميك من السيارة ... تأدبي
رؤى: وجعععععععععععععععععععععععععع ... كسرت راسي
فواز: ليتني اقدر اكسر راسك ... كان ذبحتك من زمان
رؤى: طيب يالشاب اللطيف ... وين رايحين
فواز بنظرة: عدلتيها يعني مع خشتك ؟؟؟
رؤى: اووووووووووووووه طفشتني ... وين رايحين
فواز بخبث: صح تذكرت ... وريني ايش لابسة !!!
رؤى: اذلف
فواز وهو يرفع عبايتها: اقووووووووووووووووووولك وريني
رؤى وهي تضربه على يده: كسر بيدك ... مالك شغل فيني ... ولا تلمسني
فواز بضحكة: اخاف تفشليني قدام الشباب !!!!
رؤى بعدم اهتمام: أي شباب ؟؟؟
فواز: شباب الاستراحة
رؤى: أي استراحة؟؟؟ ايش هالخرابيط ؟؟؟ تكلم عدل !!!!
فواز: ما تدرين انا احنا رايحين الاستراحة عند الشباب
رؤى: وانا ايش دخلني مجرجني معاك؟؟؟
فواز: يوووووووووووووه شلون ايش دخلك ... انتي زوجتي ... ولازم تجين معي عند الشباب ... كلهم معهم زوجاتهم او خوياتهم ... تبيني اروح كذا من غيرك؟؟؟
رؤى بشك: فواز ... انت تتكلم جد؟؟؟
فواز: طبعا ... ايش اللي مخليني استعجل بالملكة غير هالموضوع ... الصراحة كل الشباب معهم احد الا انا ... وتعرفيني ما احب اروح للحرام !!!
رؤى بخوف واضح: فواز ... انت اكيد تمزح
ناظرت في الشارع ... شافته مو طريق بيت خالتها ...
رؤى بصرخة: وقف
فواز: ............................
رؤى: قلت لك وقف لا ارمي نفسي
قفل فواز الباب: يالله وريني كيف ترمين نفسك
رؤى: وقققققققققققققققققققققققققققققققققققققققققف
فواز: ..................................
رؤى: فواز ... حرام عليك ... اللي تبيه بسوي لك اياه ... بس ما توديني اماكن كذا .. تكفى
فواز: ...............................
رؤى: تكللللللللللللللللللللللللللللللللللللم ... لاتسكت كذا
فواز: أي شي تسوينه !!!!
رؤى: أي شي
فواز: متأكدة ؟؟؟
رؤى: متأكدة ...
فواز: تعتذرين عن كل الكلام اللي سميتي بدني فيه
رؤى قاطعته: انا آسفة
فواز: هههههههههههههههههههه لا مو كذا ... ما خليتيني اكمل كلامي
رؤى: ايش تبي بعد؟؟؟؟
فواز: تعتذرين اعتذار من قلب
رؤى: شلون يعني من قلب؟؟؟
فواز: يعني احس انك فعلا ندمانة ... وبعدها بوسة على خدي
رؤى وهي تطالعه بنص عين: نـــــــــــــــــــــــــعــــــــــــــــم
فواز: البوسة كاعتذارطبعا
رؤى: تخسي الا انت
فواز: رجعنا لقلة الادب ... ذنبك على جنبك ... ومشى بالسيارة بسررررررعة
رؤى وهي تطالع الشارع وتشوف انهم طلعوا من المنطقة ورايحين باتجاه الاستراحات ...
رؤى: فواز ... انا آسفة ... ما بعيدها مرة ثانية ... وراح اتأدب وما أسم بدنك على قولتك ... واي شي تبيه مستعدة اسويه
فواز يأشر على خده وهو ساكت: ...........................
رؤى: طيب قرب
قرب فواز وعطاها خده ....
رؤى وهي مغمضة عينها قربت بسرعة وباسته بوسة سريعة ورجعت مكانها ...
لف فواز راسه وشاف دمعتها من تحت الغطا ... وده يعتذر ... بس يعرفها عنيدة وما ينفع معها الطيب ... لازم يضغط على نفسه شوي ويأدبها ... لف بالسيارة ورجع لطريق المنطقة مرة ثانية
هنا تنفست رؤى ... كانت تحس انها مخنوقة طول الوقت ...
نزل لها المراية اللي قدامها ...
فواز: عدلي شكلك بسرعة قبل لانوصل بيت امي نورة
لفت رؤى بسرعة: يعني صار لك ساعة تضحك علي؟؟؟؟
فواز وهو يهز راسه بضحكة :................
رؤى: حماااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااار
فواز: ههههههههههههههههههههههههههههه عدلي شكلك بسرعة قبل لانوصل
رؤى: ما راح انزل معك
فواز: كيفك ... انتظريني بالسيارة على ما اخلص العشا واسهر معهم وبعدين ارجعك البيت
رؤى: بوقف لي أي سيارة وبرجع
فواز: بسلامتك ... واذا وداك استراحة من جد ... وهالمرة استراحة شباب اللي خبري خبرك ... مالي دخل ... اذا انتي ضامنة الرجال اللي بتركبين معاه كيفك
رؤى: حمااااااااااااااااااااااااااااااااااااااار
فواز: شكررررررررررررررررررررررررا
وصلوا بيت نورة ونزلت معاه وهي ميتة من القهر ....

يتبع ..


 
 

 

عرض البوم صور ἤǿǿ∂ẻ-179   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 06:13 AM   المشاركة رقم: 29
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 156711
المشاركات: 9,406
الجنس أنثى
معدل التقييم: ἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 363

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ἤǿǿ∂ẻ-179 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحلى كله المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

تابع الجزء التاسع..
اول ما وصلوا ... الكل كان باستقبالهم ... ومبسوطين بمرت اخوهم ...
ورؤى منحرجة منهم مرة ... ولو معها واحد مثل الناس على قولتها كان اهون ... بس فواز اول ما دخل وهو شايل البيت على راسه ... ومطنشها ولا كأنها موجودة

بعد العشا نادى فواز شهد اخته على جنب ...
شهد: نعم فواز
فواز بنظرة: ايش فيك؟؟؟
شهد: انت اللي مناديني !!!
فواز: لا تضيعين السالفة ... انتي فيك شي ... صاير لك فترة مو طبيعية ابد
شهد: ............................
فواز: شهد ... انا اخوك ... اذا ما قلتي لي تقولين لمين؟؟؟
شهد وهي تبكي: .............................
فواز: متاعب الحمل ؟؟؟
شهد تهز راسها بمعنى لا :................
فواز: طيب ايش فيك ؟؟؟
شهد: بندر
فواز: ايش فيه؟؟؟
شهد: متغير علي مرة
فواز: شلون يعني؟؟؟
شهد: ما يقعد في البيت ... كله طالع برا
فواز: وزعلانة ومضيقة صدرك عشان كذا ... يمكن الرجال مشغول
شهد وهي تبكي: أي مشغول ؟؟؟ مشغول بالصياعة والضياع اللي عايش فيه
فواز وهو فاتح عينه: شلون يعني ؟؟؟ شهد انتي تتكلمين بالالغاز وانا مو فاهم شي
شهد: يعني ... طايح له على شلة فاسدة ومخربينه شوي
فواز: لا حول ولا قوة الا بالله ... تبيني اكلمه؟؟؟
شهد: لا لا لا لا لا تكفى يافواز ... اذا كلمته بيعاند
فواز: طيب والحل ؟؟؟ ما يصير اتفرج ؟؟؟
شهد: خلك كذا يا فواز ... على الاقل عندي اللي افضفض له ... وأمي لا تعرف اني قلت لك ... محذرتني اني ما اتكلم
فواز: لييييييييييييييييييييش؟؟؟
شهد: تقول اخوانك يحبونك واجد ... واذا كلمتيهم يمكن يتصرفون تصرف متهور او شي
فواز: لا حول ولا قوة الا بالله
شهد: ولا تقول لنواف ... تكفى ... تراه عصبي ويتصرف بتهور
فواز وبان على وجهه الضيق: اللي تبينه يا شهد
شهد: فواز ... شوف شكلك ... اذا بتطلع كذا لامي بتعرف اني قلت لك
فواز: لا تحاتين يا شهد ... انا بطلع احين بحجة اني بروح لابوي ... وعلميني اللي يصير اول باول




طلعوا من الغرفة ... وشافتهم جود
جود: انا ابي اعرف ... ايش كنتوا تقولون ؟؟؟
نورة تطالع شهد بنظرات ...
فواز: ههههههههههههههه .... اشتكي لها من رؤى
رؤى طالعت فيه :............................
جود: ليش ايش سوت رؤى ؟؟؟
فواز: مو مخليتني انام الليل من حبها وشوقي لها
الكل: هههههههههههههههههههههههههههههههه
رؤى انحرجت وجهها حممممممممممممممممممممممر
فواز: يالله رؤى نروح
قامت رؤى ولبست عبايتها ...
نورة: وين يا فواز ... بدري!!!
فواز: بدري من عمرك يمه ... بس ابي اطل على ابوي ... ما يصير اتركه بروحه وهو تعبان
رغد: صج ... شلونه عمي ؟؟؟
هنا لفت رؤى وجهها ... ايش فيه ابوه ... وليش ما قال لها؟؟؟
فواز: الحمد لله احسن ... يالله بالاذن ... اشوفكم على خير ... شكرا يمه على هالعشا اللذيذ ... الله لا يحرمنا منك
نورة: ولا منك ... سلم لي على نواف ...ادري انه زعلان لاني ما عزمته
فواز: ههههههههههههههههه اذا بتحاولين ترضين نواف ما بتخلصين ... يالله مع السلامة


واول ما ركبوا السيارة ... لفت رؤى عليه ... يعني مقابلته وظهرها للباب ...
رؤى: ايش فيه عمي ؟؟؟
فواز: حادث بسيط الصبح
رؤى: ولييييييييييييييييييييييش ما قلت لي؟؟؟
فواز: انتي تعطين الواحد فرصة يقول لك شي ... من أتكلم تاكليني
رؤى بعصبية: بس ولو المفروض تـقــــ ...
قاطعها فواز: رؤى ... تكفين ضايق خلقي ومالي مزاج أي شي
سكتت رؤى لانها فعلا حست انه متضايق ...









بعد فترة ...

رؤى: فواز
لف فواز وطالعها: ...................
رؤى: ممكن توديني بيتكم اسلم على عمي
هز فواز راسه بالموافقة من غير ما يتكلم...



وصلوا بيت عبدالعزيز ... اللي كانوا عبدالرحمن وزوجته وعياله عندهم ...
دخلت رؤى وسلمت على عمها وحبت راسه
رؤى: سلامتك عمي ما تشوف شر
عبدالعزيز: الله يسلمك يا بنتي
رؤى: آسفة عمي جيتك متأخر ... بس فواز الله يهداه ما قال لي الا قبل شوي
عبدالعزيز: لا تقولين كذا يا بنتي ... متى ما جيتي حياك الله

ليان: دريتي رؤى !!! ربى حددت عرسها
رؤى: صحيح ... متى ان شاء الله ؟؟؟
ربى: ثاني اسبوع في الإجازة
رؤى: يعني شهر قبل عرس لينا وخالد
ربى: ايه ... عشان يمديني ارجع من السفر
رؤى: عالبركة ... الله يتمم لك على خير يا رب

دخل فواز بالسالفة ...
فواز: رؤى ... ليش ما تقولين لهم متى حددنا موعد العرس؟؟؟
رؤى فتحت عينها: .............................
ليان: ليش انتوا حددتوا الموعد؟؟؟
فواز: أي اتفقت مع رؤى ... اول اسبوع بالاجازة ... اول ويك اند يعني
فتحت رؤى عينها على الآخر:..................................



ياترى هل بتوافق رؤى على هالموعد اللي اختاره فواز من راسه ؟؟؟ ولا بتعانده كالعادة ؟؟؟
ولا الزواجة اصلا ما بتتم ؟؟؟

 
 

 

عرض البوم صور ἤǿǿ∂ẻ-179   رد مع اقتباس
قديم 29-07-10, 06:15 AM   المشاركة رقم: 30
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Feb 2010
العضوية: 156711
المشاركات: 9,406
الجنس أنثى
معدل التقييم: ἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداعἤǿǿ∂ẻ-179 عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 363

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ἤǿǿ∂ẻ-179 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحلى كله المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

...الجزء العاشر ...


الكل: اييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييييييش؟؟؟؟
فواز ببرود: ايش فيكم ؟؟؟ قايل شي غلط؟؟؟
رؤى ساكتة وهي حابسة الدمعة بعينها....
ليان: ما بقى الاشهر!!!!!
فواز: واذا ؟؟؟
عبدالعزيز: شنو واذا ؟؟؟ انت كل شي في دنياك ماخذه ببرود كذا ؟؟؟ متى يمديك تدور لك شقة وتجهزها وتفرشها ؟؟؟
فواز: ومن قال اني بأجر شقة؟؟؟
منيرة: تبي تسكن في الشارع ؟؟؟
فواز: لا ... بسكن هنا !!!
رؤى كانت طول الوقت منزلة راسها ... اول ما سمعت الجملة رفعت راسها ... وطالعت فيه ... وهو كان يطالع فيها بكل ثقة
لينا: وليش ان شاء الله؟؟؟
فواز: كذا ... ما اقدر استغنى عن اهلي ... ورؤى موافقة ومأيدة هالشي!!!
رؤى في نفسها: ليييييييييييييش يا فواز تسوي فيني كذا ... انا ما ابي مشاكل ولا ابي احد يعرف عن طبيعة علاقتنا ...
منيرة: بس يا ولدي ما في امكانية جناح منفصل في البيت !!! يعني ما في مساحة!!!
فواز: ومن قال انا نبي جناح ... غرفة بحمامها يكفي ... أي مكان اكون فيه مع رؤى بيصير جنة ... لو غرفة عالسطح والحمام مشترك ... صح رؤى؟؟؟ ( طالعها بنظرة)
رؤى وهي ماسكة دمعتها لا تنزل: اكيييييييييييد ... اهم شي نكون مع بعض
منيرة: بس ...
عبدالعزيز: خلاص يا منيرة ... اذا هم مرتاحين كذا براحتهم ... الله يحييكم ياولدي


ربى: يووووووووووووووووه ماعلي من هذا كله ... فواز ناوي تسافر ؟؟؟
فواز: ما دري الصراحة ... لسه ما اتفقت مع رؤى
رؤى في نفسها: كثرت على نفسك ... كل شي ممشيه على كيفك ... جت على السفر يعني ... بس زين تجبر بخاطري قدام الناس
ربى: حط في بالك ... اذا بتسافر ... عرسي بعدكم باسبوع ... لازم تحضرون
فواز بضحكة: لازم يعني؟؟؟
ربى: ايش اللي لازم ؟؟؟ مو ناوي تحضر عرسي ؟؟؟ تكفى فواز انت اخوي وما اتخيل اني اتزوج وانت ما تحضر ؟؟؟
نواف: ياسلاااااااااااااااااااام وانا ؟؟؟
ربى: ولا انت يا نواف ... بس انت موجود ايش عندك؟؟؟ فواز طلبتك ... وبعدين حتى رؤى ... شلون ما تحضر ؟؟؟
فواز بليز اذا ناوي تسافر خله بعد عرسي
فواز: هههههههههههههههههههه تامرين امر ... كم ربى عندنا؟؟؟
عبدالعزيز: ما شاء الله كأن الموضوع على كيفك ؟؟؟؟
فواز: افا يبه ... اشوفك قلبت ؟؟؟ توك تقول لامي اللي يبونه ومن هالكلام ... فجأة غيرت رايك ؟؟؟
عبدالعزيز: اللي تبونه ... بس مو كل شي ؟؟؟
فواز: طيب على ايش احتجاجك ؟؟؟
عبدالعزيز: ما شاء الله عليك ... تبي تتزوج قبل ربى باسبوع ... وبعدين تسافر ... مدري ايش كثر بتقعد ... وطبعا اذا رجعت ما بتداوم على طول ... تبي ترتاح ... ليش انت مفكر كم بتكون اجازتك ؟؟؟؟
فواز: يبه ... عاد اجازة زواج ... انا كم مرة بتزوج؟؟؟ يعني المفروض تعطيني اياها مفتوحة !!!!
عبدالعزيز: مفتوحة في عينك!!!! حدك اسبوعين !!!
فواز نقز: يبببببببببببببببببببببببه ... حرام عليك ... شنو اسبوعين ؟؟؟
نواف وقف مع اخوه: بس انا سامع ان في ناس بياخذون اجازة شهرييييييييييييييين
فواز: الله ... مين هذولي ؟؟؟
نواف وهو يطالع في ربى اللي تضحك: مدري ... اسأل ربى يمكن تعرف !!!
فواز: من جدددددددددد ... يبه ظلم ... ما يصير تعطي ربى اجازة مفتوحة وانا اسبوعين بس !؟!؟!؟!؟!!؟!؟!؟!
عبدالعزيز: انت ما شاء الله عليك طول عمرك باجازة مفتوحة ... لا تقارن نفسك بربى اللي حتى رصيد اجازاتها ما تخلصه كل سنة... فعقاباً لك اجازة عرسك اسبوعين بس
فواز: عاد بابا ما جت النحاسة الا على عرسي؟؟؟
عبدالعزيز: صدق قليل ادب ... في احد يقول لابوه نحاسة؟؟؟
فواز قام وحب راس ابوه: اسف ... مو قصدي طلعت كذا ... بس تكفى يبه ... وحب راسه مرة ثانية ... شنو اسبوعين؟؟؟
عبدالعزيز وهو ماسك ضحكته: .........................
عبدالرحمن وهو يضحك: خلاص يا فواز ... هدية عرسك مني اجازة مفتوحة
نقز فواز وحب راس عمه: الله يخليك لي ولا يحرمني منك يا أحلى عم في الدنيا
عبدالعزيز: وانا الله ياخذني اليوم عادي ؟؟؟
فواز: لا يبه ... احنا من غيرك ما نسوى شي ... بس انت بدون عمي عبدالرحمن تصير كلش مو شي !!!
الكل: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه




رؤى قامت من الجلسة واتجهت للحمامات ... حست انها تختنق ... حس فواز فيها ... لانه ما رفع عينه عنها من اول ما فجر قنبلته ... طلع وراها ... شافها عند المغاسل ... فاتحة الماي وسرحااااااااااااااااااااااااااااااانة
فواز وهو مسند راسه على الجدار ويده في جيب البنطلون: في ايش تفكرين؟؟؟؟
رؤى اللي انتبهت لوجوده وصكرت الماي ببرود: يهمك تعرف ؟؟؟
فواز: اكيد !!! ولا ما سألتك !!!!
رؤى: ليش ما شاورتني ؟؟؟ او على الاقل تخبرني ؟؟؟ مو تفاجاني قدامهم كذا ؟؟؟
فواز: انت اللي اجبرتيني يا رؤى
رؤى: انـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا ؟؟؟
فواز: ايه انتي ... لو شاورتك ما بتوافقين ... خليك كذا احسن
رؤى: عالعموم انا ما عاد تفرق معي ... في اليوم اللي انكتبت لك فيه ... اعتبرته يوم مماتي
طلعت وتركته واقف مكانه ... وما تعرف انها كل مالها وتجرح فواز اكثر واكثر ... وما يندرى هل بيبرى هالجرح ولا لأ ...


اول ما رجعت للجلسة ... شافتهم انفصلوا لمجلسين ... الرجال عند عبدالعزيز ... والحريم بمجلس الحريم ... لان ابوها وصل ... حمدت ربها انها بترجع مع ابوها مو مع فواز ... ولا اكيييييييييييييييييييييييد بتذبحه بالسيارة ...





آخر الليل ...
بغرفة الاولاد ...
نواف: منت بصاحي ؟؟؟ ايش اللي هببته اليوم ؟؟؟
فواز ببرود: ليش يعني ؟؟؟
نواف: البنت مو طايقتك ... ولا طايقة تسمع صوتك حتى ... وانت تقول استعجلت بالملكة ... تبي تكحلها تروح تقدم الزواج ؟؟؟
فواز: هي كذا كذا مو متقبلتني ... ايش تفرق شهر او شهرين ؟؟؟؟
نواف: بس يمكن خلال فترة الملكة تتقبلك؟؟؟
فواز بحزن: هي مو متقبلة الفكرة اساساً ... شلون تتقبلني ؟؟؟ تعبت اجيها يمين تقول لي شمال ... اقولها فوق تقولي تحت ... تعبت معاها
نواف: طيب والحل انك تتزوجها؟؟؟ اذا كذا ما في حل الا الانفصال مو الزواج !!!
فواز: لا أي انفصال ... هي متزوجتني عشان ابوها ... اصلا هي ما بترضى لانها تبي ابوها يتزوج
نواف: وبعد ما ابوها يتزوج؟؟؟
فواز: ما ادري ... ما ادري ... انا نفسي مو عارف ايش اسوي
نواف: طيب ليش بتسكن هنا ؟؟؟ ما بتاخذ راحتها هي بوجودي ؟؟؟
فواز: انا ما ابيها تاخذ راحتها ... لو خذت راحتها بتطلعني برا الشقة ... خلها كذا على الاقل تحترمني قدامكم ..
نواف: ماا عرف ايش اقولك ؟؟؟
فواز: ما ابيك تقول لي شي ... ابيك تدبر لي شي اخليها ترضخ لي وتتقبلني ... طلاق مافي ... على الاقل أأدبها شوي
نواف: طيب خلني افكر ... ما في شي معين في بالي احين
فواز: خذ راحتك ... عندك شهر












بعد شهر من الأحداث ...



عـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـرس
رؤى وفـــــــواز

خلصوا البنات امتحاناتهم ... والنتايج لسه ما طلعت ... بس هم ما افتكروا بالنتايج بسبب عرس فواز ورؤى ... حايسين بالتجهيزات ... وخايفين ينسون شي ...
عبدالعزيز ما رضى انهم يتزوجون بغرفة بس ... رتب لهم جناح صغنون على قدهم ... غرفة بمطبخ وصالة صغيررررررررررررة وحمام ... كل شي صغير في صغير ما عدا غرفة نومهم اللي شوي تعتبر كبيرة ...
منيرة عطت بطاقات لام محمد ... وقالت لها تعزم اللي تبي ... وتعتبر ان اللي يتزوج ولد سارة ... ونفس الشيب تسوي في عرس نواف ... خلاص يئسوا انهم يعرفون ...
ام محمد رفضت بالبداية ... بس بعد ما فكرت قررت انها تاخذ البطاقات ... وتعتبر الاثنين عيال سارة ... ومن حقهم ان اهلهم يحضرون...
لينا وليان ... نص البطاقات على صديقاتهم ... ما خلوا احد ما عزموه ... يبون يفرحون بأخوهم وبنت خالتهم الغالية ... وفرحتهم ما تنوصف ...



لينا طلعت من المشغل مع خالد ... هو اللي بيوصلها للفندق ..
خالد: اقولك لينا؟؟؟
لينا: هلا حبيبي
خالد: تذكرين كيف ملكنا؟؟؟
لينا: وهذا شي ينسى ... عليك هبال مو طبيعي
خالد بنظرة: هبال ها ؟؟
لينا: هههههه لا مو قصدي ... بس قصدي انك كنت مستعجل
خالد: وانا احين بعد مستعجل عالعرس!!!!
لينا بنظرة شك: يعني ؟؟؟
خالد: ايش رايك نسوي مثل الملكة ... تروحين وتلبسين فستان ابيض ونتزوج اليوم
لينا: لا هذا مو هبال ... هذا جنااااااااااااااااااان رسمي
خالد: جنان ها ... وطلع جواله
لينا: بتكلم مين؟؟؟
خالد: بكلم عمي وبطلبه ... وهو مابيردني
لينا: لا خالد تكفى ... ما ينفع
خالد: ليش ما ينفع؟؟؟ الناس معزومين ... و@_@@_@@_@@_@@_@@_@ محجوزة ... ليش ما نخلي الفرح فرحين ؟؟؟
لينا: تصدق خالد .. بديت اشك انك بخيل!!!
خالد: اقوووووووووووووووووووول ... كأن عرق اخوانك ناط عندك اليوم!!!!
لينا: هههههههههههههههههه لا مو كذا ... بس ما شاء الله عليك كل ماشفت الناس متجمعة دخلت خشمك في الموضوع ... من غير ما تدفع شي
خالد: خشمي ها ... اشوف طال لسانك يا لينا ... لا لا لا لازم اكلم عمي ( ورفع جوال )
لينا: لا لا لا لا لا لا لا خلاص اسفة
خالد: اسفة كذا ما ينفع
لينا: يوووووووووووووووووووووووه خاااااااااااااااااااااااااااااالد
خالد: عيونه ... بس لا تحاولين تضيعيني ماااااااااافي
لينا: طيب ايش يرضيك؟؟؟
خالد: ترجعين معي بالليل !!!
لينا: خالد ما ينفع ... اكيد بنتأخر وحوسة
خالد: مافي تبيني ارضى ... اوصلك بالليل
لينا: طيب ... بس مو تاكل قلبي تاخرتي وتاخرتي ... الاكيد اني بتأخر
خالد: انا تحت امرك ... كم لينا عندنا؟؟؟
رن جوال خالد ... شاف الرقم وقام يضحك ...
خالد: هلا بسليطين !!!
سلطان: ايه انت مبسوط وانا بالشني باختك المتخلفة
خالد: ههههههههههههههههههههههههه والله البنت صادقة ... باقي اسبوع عالعرس
سلطان: واذا يعني ... قال ايش تشتاق لي !!!!
خالد: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههه
سلطان: ايه اضحك ... ضحكت بلا ضروس
خالد: بسم الله علي ... طيب انا ايش ذنبي ؟؟؟
سلطان: اختك ... مو شغلي دبر عمرك معاها
خالد: سليطين ... هي تلفوناتك ماترد عليها ... تبيها تطلع معاك؟؟؟
سلطان: مو هذا اللي ذابحني ... بس بالمسجات ... ابي اسمع صوتها ياناااااااااااااااس
خالد: هههههههههههههههههههه طيب احمد ربك انها ترسل لك مسجات ... اعرف بنات حتى المسجات ما في بينهم
سلطان: الحكي ضايع معك ... ما ادري ليش متصل عليك ومكلف على نفسي
صكر خالد السماعة وهو يضحك ...
لينا: دوم هالضحكة يا رب ...
خالد: تسلمين حبيبتي ... وقعد يضغط على راسه .
لينا: سلامتك حبيبي ... فيك شي؟؟؟
خالد: الصدااااااااااااااااااااااااااع ذابحني ... صاير له فترة ما يتركني
لينا: سلامتك ... تبي ادلك لك اياه؟؟؟

خالد: لا حبيبيتي ... باخذ مسكن وبيسكن ... لا تحاتين

في الليل بقاعة الرجال ...
@_@@_@@_@@_@@_@@_@ مليانة وزحمة ... فواز واقف بالبشت الاسود وابتسامته ما فارقت وجهه ... هو قرر انه ينبسط ويعيش فرحته بهاليوم وينسى اللي منتظره مع رؤى ...
الكل فرحان ومبسوط ... الاعمام رايحين راجعين ... يستقبلون هذا ... ويرحبون بهذا ...
نواف ... ما ترك اخوه ولا شوي ... يحس انه فرحان وبنفس الوقت خايف عليه ... فواز حساس بالمرة وما يستحمل مومثله هو اللي ما همه شي ...
نواف لفواز: ها ... بشر شلون النفسية ؟؟؟
فواز: الى الآن اوكي ... بس اذا قابلت بنت خالتك ما ادري ايش يصير ؟؟؟ الله يستر
نواف: ان شاء الله مو صاير الا الخير
فواز: ان شاء الله ... خلنا نعيش هاللحظات والباقي على الله


عبدالعزيز من بعيد وهو يناظر في اولاده وهم جنب بعض ... يتساسرون ويضحكون ... والدمعة في عينه ... اليوم بس تأكد ان اللي سواه صح ... لو ما سوى كذا ما كانوا حبوا بعض وتعلقوا ببعض كذا ... وهو من بعيد وكعادته يطالع في ولد سارة ويردد ( يا رب تخليه وتبقيه لعنين ترجيه ) ( يا رب تخليه وتبقيه لعنين ترجيه ) ( يا رب تخليه وتبقيه لعنين ترجيه )
تذكر منيرة الظهر ...
دخلت عليه منيرة قبل لا تطلع للمشغل ...
منيرة: عبدالعزيز
عبدالعزيز: سمي!!!
منيرة: ما بتقول لي مين ولدي ؟؟؟
عبدالعزيز:............................
منيرة: تكفى عبدالعزيز ... واحد منهم بيتزوج اليوم ... ولدي ولا لأ ؟؟؟
عبدالعزيز: ..............................
منيرة: عبدالعزيز ... تكلم ... لا تسكت ... لا تحرمني وتنقص علي فرحتي!!!
عبدالعزيز: ايش تبيني اقول ؟؟؟ انتي عارفة رايي بالموضوع!!!
منيرة: كل السنين اللي طافت بصوب ... واليوم بصوب
عبدالعزيز: ليش يعني؟؟؟
منيرة: لانه في كل السنين اللي طافت ... كنت افرح فيهم اثنينهم مع بعض ... كل المناسبات اللي طافت اجتمعوا فيها مع بعض ... اول مرة المناسبة تخص واحد فيهم بس
عبدالعزيز: ايش بتفرق معك ؟؟؟
منيرة: ابي اعرف مين ولدي ؟؟؟
عبدالعزيز: ..................................
منيرة: تــــــــــــــــــــــكـــــــــــــــــــــــــف ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــى
عبدالعزيز: .....................................
منيرة: اللي بيتزوج اليوم ولدي ؟؟؟؟
عبدالعزيز: اثنينهم عيالك
منيرة: ما ينفع الحكي معك ... بس تأكد يا عبدالعزيز ... اذا كان فواز ولدي ... خلاص مابي اعرف بعد اليوم مين ولدي ... اذا انحرمت من فرحتي يوم عرسه ... ماله داعي اعرف بعدين ... وعمري ما بسامحك لانك سرقت فرحتي بولدي في اهم يوم بحياته ....
طلعت وتركت عبدالعزيز بحيرته بين منيرة وولده ....


حس بأحد يمسك كتفه ... لف لقاه تركي ...
تركي: في مين سرحاااااااااان ؟؟؟
عبدالعزيز: اطالع فواز ... واقول متى ولدي تركي يوقف مكانه؟؟؟
تركي: ربي يسلمك بالغالي ... بدري علي لسه
عبدالعزيز: اخخخخخخخخخخخخخخخخ مدري الى متى بدري؟؟؟
تركي: لا تخاف ... اذا نويت بجي بنفسي وبقولك اخطب لي
عبدالعزيز: الله يبلغني هاليوم بس
تركي: اتركني عنك ... عندك نواف ... استلمه
عبدالعزيز: ومن قال لك اني بسكت عنه ... لا تخاف
تركي: هههههههههههههههههههههههههههههههههههه




قاعة الحريم ...
رؤى في الجناح مع المصورة وعمتها حنان ... واقفة بأحلى طلة لها ... رؤى كانت رائعة بمعنى الكلمة ... جمال على نعومة على جاذبية ... كلها على بعضها تجنننننننننننننننن
دخلوا عليها البنات ...
لينا: جاهزة؟؟؟
رؤى: ايه
ليان: يالله نزفك يا احلى مرت اخو بالدنيا
رؤى: شلون شكلي ؟؟؟ اكيد كل شي زين ؟؟؟
لينا: تهبليييييييييييييييييييييييييييييين
ربى: الصراحة يارؤى حقدت عليك !!!
رؤى: افا ... ليش؟؟؟
ربى: صعبتي علي المهمة الاسبوع الجاي ... لو ايش اسوي ما بطلع احلى منك ... وكلهم بيقولون رؤى احلى
رؤى: انتي ما عليك كلام ماشاء الله عليك
ليان: انتي وياها ... بتتغزلون في بعض ونترك الناس تحت تتنظر ؟؟؟
لينا: يالله خلونا ننزل ...
حنان في اذن رؤى: يالله حبيبتي ... سمي بالله





نزلت رؤى على احلى زفة ... واحلى طلة ... والكل يسمي ويدعي لها بالخير ... فعلا كانت رائعة ... دخلت وقعدت على الكرسي ...
صعدوا لها صديقاتها يباركون لها ... وبنات العيلة ... والجو وناسة ورقص ...
فجأة سمعوا الاغنية اللي ذكرت رؤى بشي ما انتبهت له بالبداية ... اغنية رجعتها شوي لورى ... اول ما ملكت على فواز ...










بلغ حبيبك وقوله باخذك منه
هذا هو الحل ومالي أي حل ثاني

ما اقدر اقعد واشوفك بس واستنه
كل يوم عنك بعيد يزود جناني

من يوم شفتك وانا في داخلي ونه
ولعت قلبي ترا شبيت وجداني

قله ترى اموت لو ما تبتعد عنه
لازم انا اهواك ولازم انت تهواني

ياليت قلبك عرفني من صغر سنه
والله لأحبك واضمك بين احضاني

حبيب قلبي منعت القلب لكنه
يبغيك انته ولا يبغى احد ثاني





رفعت رؤى راسها وشافت اللي توقعته ...








ســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــمــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر






لابسة فستان قصير يوصل للركبة ... وترقص على الأغنية وتطالع برؤى بحقد ... هنا رؤى بس انتبهت لكلمات الاغنية ... هي اول مرة سمعتها ما انتبهت ولا حطت في بالها اصلا ...
بس هالمرة ما تدري شلون انتبهت ... يمكن من القلق والخوف اللي عايشته ... ما تدري ... حقدت على سمر بقوة وقالت بقلبها ( ما تدرين اني مستغنية عنه وحلال عليك ... بس حركتك مرررررررررررررة سخيفة ومالها داعي قدام الناس )



بعد الرقص والوناسة اللي مالها آخر ... اتصلت لينا بنواف...
نواف: الو
لينا: يالله ... خلي فواز وابوي وعمي احمد يدخلون
نواف: ترى بدخل معهم
لينا: نعم ... وليش ان شاء الله؟؟؟؟
نواف: انا حالف ... محد يوصل فواز لعروسته غيري
لينا: نواف ... مالك داعي ... انت مو محرم
نواف: خلها تتغطى ... ما بطول ... بس اوصل فواز واطلع
لينا: اممممممممممممممممممممممممممممممممم
نواف: بدخل يعني بدخل ... لا تقعدين تسوين لي سوالفك ... انا اعطيك خبر مو اسألك او استشيرك
لينا: طيب ... انتظر ادور لرؤى شي تتغطى فيه
نواف: طيب ... وبقول للرجال

راحت لينا وغطت رؤى بعبايتها ... رمت عليها العباية بحيث ما يبين منها شي
ورؤى في نفسها حاقدة على نواف وفواز ... حتى يوم عرسي اللي اقصد يسمى عرسي ينكدون علي ...... اووووووووووف الله ياخذذذذذذذذذذذذذذذكم


عند باب قاعة الحريم ...
عبدالعزيز: نواااااااااااااااااااااااااف من جدك بتدخل ؟؟؟
نواف:جد الجد بعد
عبدالعزيز: صدق ما تستحي !!!
نواف: ليش يبه ... بوصل اخوي واطلع على طول
عبدالعزيز: مالك داعي
فواز: يبه ... خله يدخل ... انا مرة مبسوط بمفاجأته هذه
عبدالعزيز: اصلا الكلام ما ينفع معكم ... طول عمركم ما تسمعون الكلام ... اليوم بتسمعون كلامي
نواف: يبه ... ماله داعي ننكد على فواز اليوم؟؟؟
عبدالعزيز: قول لنفسك
فواز: يبه ... نواف ... خلاص ... الموضوع مو مستاهل ... يالله خلونا ندخل
وفعلا ... تغطت رؤى ... ودخل فواز وابوه وعمه احمد واخوه نواف ...
وصلوا المسرح وصوروا ...


يتبع ...

 
 

 

عرض البوم صور ἤǿǿ∂ẻ-179   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
القسم العام للروايات, يارب تخليه وتبقيه لعنين ترجيه., روايــه
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:18 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية