لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-04-08, 06:16 PM   المشاركة رقم: 126
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 45127
المشاركات: 426
الجنس أنثى
معدل التقييم: أميرة الندى عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 27

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أميرة الندى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Electron المنتدى : القصص المكتمله
Congrats

 

شكرا ألكترون على القصة الرائعة

أعتبرينى من المتابعين لقصتك

منتظرة البارت القادم بفارغ الصبر

وأرجوكى رجعى فايز للريم صعبت عليا

صديقتك أميرة الندى



 
 

 

عرض البوم صور أميرة الندى   رد مع اقتباس
قديم 14-04-08, 07:59 PM   المشاركة رقم: 127
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Aug 2006
العضوية: 9746
المشاركات: 283
الجنس أنثى
معدل التقييم: Electron عضو له عدد لاباس به من النقاطElectron عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 107

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Electron غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Electron المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي الفصل العاشر الجزء 4

 

مراحب الســـــــــــــــاع ... البارت وصل ..


الفصل العاشر الجزء 4

دخل الشقة بهدوء وصار يتحرك ببطء ..حط شنطته عند الباب وحط جواتيه جنبهم .. رد شعره لورى ودخل يتسحب .. طالع للي كان نايم على الكنبه وابتسم ..كل شيء حوله كان مرتب ..جهاز كمبيوتره والمكان نظيف بس كوب القهوة بقى عند راسه ..دخل لغرفته وصكر الباب ومدد جسمه ...تنهد بقوة بعدين لف على جنبه اليمين ونام ..

بعد ساعات فتح عيونه وظل واقف عند راسه
ــ هوم سوسيت هووم ..صباح الخيـر ...لولا انك وصيتني اقومك من الرقاد والا ما ازعجتك ..الساعه ست ونص ..قوم صباح الخير ..
رفع عايض نفسه غصب ــ فايز جسمي مكسر !!

فايز ـ عيل ارجع نام ..
عايض ـ ما اقدر عندي دوام ..لولا الترانزيت كان وصلت مبجر ..بس ظلينا في باريس يوم كامل لين طارت الطياره ..قام عايض وخذ شور سريع وطلع للصالة كان فايز مجهز الشاي والريوق ..
فايز ــ لاتتعود على الهاي كلاس سيرفز ..ترى ما اضمن لك كل يوم اصحى هالوقت ..
سحب عايض كرسيه وجلس ــ تسلم يا خوي ..بس انا اصلا ما اتريق ..اصحى اصلي بعدين اشرب قهوة وعلى طول للدوام ...
فايز ـ انا عكسك .. اصحى من الفجر اصلي اسوي ريوق لعمري وارفه نفسي .. كلها عشر دقايق تغير يومي كله ..

عايض ــ بروح الحين .. وين بتروح اليوم ؟
فايز ــ للمكتب .. بس بطلع مبجر لان بروح احجز للقاهرة ..
عايض ـ ليش ما مددت اقامتك ؟
فايز ـ بلى ساعدني مارتن وايد ..بس عندي مكتب هامله من اكثر من شهر ..
عايض ـ بس انا ما جلست معاك ..ماتناقشنا ..
سكت فايز وطالع عايض مرتبك ـ بمرك اليوم وقت الغدا ؟..عندك ساعه ؟
عايض ـ اوك ..يلا باي .
طلع عايض من البيت وهو محتار شبيقول لفايز ؟؟ شلون يتفاهم معاه ؟؟ تذكر اما اجتمع مع فايز قبل سفرهم هو والريم ..قال له فايز انه ما يقدر يرجع معاهم .. قال له انه مابيتقبلونه ..كان يعرف ..كان يعرف ..
******

تطمن عايض على كل شيء وطلع لبرا كان فايز ينطره ..
ــ جيت بسياره .؟
فايز ـ لاء ,,تاكسي ..انا ما ادل المدينه وعندي مشاوير وايد ..وين تتغدى بالعاده ؟
عايض ـ في الشركه فيه كافتيريا صغيرة ..بس اغلب شيء اطلب من برا ..
فايز ــ عن شنو تبينا نتكلم ؟؟ ..
عايض ـ عن الريم ..
فايز ـ لكن الريم موضوع انتهى ..
مسك عايض يد رفيجه ودخل مطعم صغير ايطالي كان يتردد له بروحه بين فترة وفترة ..
عايض ــ باستا ؟؟ ..
فايز ـ لازانيا . ...
طلب عايض له لازانيا ولنفسه باستا وعصير برتقال فريش ..
ــ الريم وصتني اقول لك شيء اذا في يوم التقيتك او كلمتك ..
تم فايز يطالع الصحن اللي جدامه وهو يحاول انه يكون قوي ومتماسك ــ شنو ؟؟..
شرب عايض من الماي بعدين قال ــ قالت لي انك وعدتها وعد ..وتبيك تلتزم بهالوعد ...
نزل فايز راسه وحس بخنقه ..ماقدر يطالع لعايض حاول انه يقاوم عبرته لكنه ماقدر ..
ــ ما اقدر .. ما اقدر .. ما بتسعد معاي ..مابسعدها ..
عايض ـ فايز هذا قرارها .. فايز الريم انهارت لما درت بالخبر .. وطول هالشهر الريم ماتطلع من غرفتها الا بالقوة ... كله في غرفتها وكل ما امرها تبجي او يالسه بدون وعي مب حاسه باللي حوالي او تدرس شوي ..
.. قاعد تذبل بشكل فظيع ..
تنهد فايز بقوة ..حز بخاطره حالها لكن الامر صعب ..
ــ صعب يا عايض ..الكل بيرفض .. الكل بينتقدها ..ما بتسعد معاي ..
عايض ــ انا وجدي موافقين .. وابوي نقدر نقنعه ..مايهمنا الناس يا فايز ..مالك حق تتركها جي ..

فايز ـ عايض انت مابتفهم ..قبل مع الفكره الاوليه كنت اظن انها بتفهمني .. بتفهم معاناتي وبنواسي بعض ..لكن الحين الريم لها حق تعيش حياة طبيعيه بعد هالعقدين من القهر ..مب ملتزمه تشيل همومي ومشاكلي ونظرة الناس ...

طالع له عايض متفاجأ ــ الفكرة الاوليه ..قصدك سوء الظن السابق بـأمي الله يرحمها ؟؟ .. انت تعتقد انه بعد ما انكشفت الحقيقة خمس وعشرين سنه من الذل بتنمحي بين يوم وليله ؟؟ ..فايز . بيظل الحقد والنقص في قلوبنا لين آخر عمرنا .. لانا تعودنا ..تعودنا على هالطريقه ..لاتظن انه بمجرد اكتشاف بسيط بينمحي القهر ونظرة الناس والالم والعتب ..لاتظن ان الذكريات بتنمحي بهالسهوله .. احنا بشر مب ملائكه ..يلزمنا الف طبيب نفسي لين نحل عقده وحده من العقد اللي عقدتنا طول هالسنوات .. مابنتغير بهالسهوله ..واي رجل بيتزوج الريم مابيفهمها ..مابيفهم هالالم والنقص اللي داخلها ..عدم ثقتها بنفسها ووحشيتها و بيتعسها ..مابنمحي كل الالام هالسهوله ...مابيفهمها الا انت اللي مريت بمعاناتها ...... وانت رجال مايقصرك شيء ..ليش هالتفكير الـسلبي ..
فايز ــ الناس يا عايض ..
قاطعه ــ الناس الناس .. الناس اول من تخلى عنا في مصيبتنا ..والناس هم اول من احتشروا عندنا لما انكشفت الحقيقة ..الناس بتتكلم وبتقول وبتعيد ومع الايام بتنسى ...مابنعيش حياتنا اذا تمينا نعطي لهم هالاعتبار الكبير في حياتنا ..
فايز ـ لكنهم المقياس للصح والخطأ
عايض ـ لاء ابدا .. ايمانك وضميرك ودينك ...هم المقياس للصح والخطأ ..الناس تحكم بالمظاهر ..وأكبر دليل سالفه امي ,, الكل قال انها هربت ...لكن قليل جدا اللي يعرفونها ويعرفون اخلاقها وقالوا ماتسويها ..الناس تآخذ بالمظاهر ..الله حلل الزواج ..وانت تزوجت الريم ماشردت معاها لاسمح الله ..ليش بتم لآخر عمرك شايل هم ..
فايز ـ لكني ولد الهندية ..
عايض ـ وانا كنت لين فترة بسيطه ولد القطرية الي شردت محد احسن من حد .وشفيها الهندية يا فايز ؟؟ .. مب بشر .؟؟ فايز اذا انت تنظر لنفسك بهالدونية شي طبيعي تتوقع نظرة الناس .. الريم تبيك ..وما يهمها سواء امك كانت هنديه ولا بنغلاديشيه ..هي مابتعيش مع امك ..بتعيش معاك .. وهي تحبك ..
فايز ـ تحبني ..؟؟ .. لاتقول كلام يضحكني .. الريم ماتعرف الحب ...
حس عايض بصدمه ــ يمكن ماكانت تعرفه .. او كانت تـنكر وجوده .. لكن الريم اللي تركتها في الدوحه .. انسانه تحب ...وتحب شخص واحد وبترفض كل اللي يتقدمون لها لين يلين راسه ويرجع لها ..ولسانها مانطق الا بـ..
((فايز وبس )) .. انسانه قدرت يافايز تدخل قلبها اللي كانت موصدته بسلاسل ..

كان عيون فايز في ضياع .. كأنه سمع شيء ماكان يبي يسمعه ..
قال عايض كلمته الاخيره ــ لولا اني اعرفك ..واعرف معدنك الطيب ..ماكان قلت لك هالكلام ..اختي غالية علي ..واشيلها في عيوني ولاهي بعوزة ريال طلقها .. لكن ..انا حاس باسبابك ..وحاس بتعاستها ..وما اقول لك هالكلام الا لاني اعرف باللي في قلوبكم ..ادري انكم تعذبون بعض بدون سبب ...المفروض ما اقولك أي شيء ..لكن ...ارجع لها .. لاني أشك انكم بتعيشون من دون بعض .....
دخل الويتر وحط الطلب جدامهم ..اكلوا بسرعه بعدين طلعوا وقبل لايفترقون
فايزــ عايض ..برجع البيت واخذ اغراضي ..مشكور لانك سمحت لي ابقى بالشقة وانت مسافر ..
عايض ـ لا مابتروح مكان ..انا عجبتني سالفه الريوق ..خلك عندي لين تسافر ..
ضحك فايز ــ انا حجزت وطيارتي بعد ثلاث ساعات ..
طالع عايض ساعته مابيلحق يوصله المطار ..
وعلق ــ ليش بهالسرعه ؟؟
فايز ــ انا كنت ناطرك عشان اتطمن على الريم ..لكن بعداللي قلته ماطمنتي .. لكن ..لازم اسافر ماتتخيل مدى الفوضى اللي انا فيها ..
سلموا على بعض وفايز خذ له تاكسي ورجع الشقة ..

*******

فتحت عيونها وهي تحس بتعب شديد ...الغثيان اللي هي فيه مو طبيعي ..
دخلت الممرضة وهي تطالع لها بنظرة غريبة .. نظرة شفقة ...طالعت لها معجبة تبي تسألها اذا نجحت العملية ؟..بعدين استغربت من الاجهزة اللي حولها ..للقلب والتنفس .. هالانبوب اللي يمنعها من التكلم ....

دخل الطبيب مسك السجل وهو يطالعها بنظره عطف ..استغربت معجبة شفيهم الكل يطالعون لها بهالحزن ؟؟ اشرت للطبيب تبيهم يشيلون الانبوب ..
قال الطبيب ــ معجبة ..اهدي .. اثناء العملية صارت مضاعفات ..استحملي شوي بعد ساعات بترتاحين ..

نزلت دموع معجبة لا ارديا .. مضاعفات ..حست انها مخنوقه ..
آخر شيء شافته الممرضة وهي تحقنها بابرة ..


كانت جوزة تبجي في الانتظار ... تبجي بدون صوت ..دموع تجري على خدودها وحسره في قلبها ..محد جنبها ..ماقالوا لاحد ..ليت معجبة ماسوت هالعملية ..ليتها ماسوتها ...طلع لها الطبيب
ــ حالتها مستقرة الحمدالله ..بنشيل عنها جهاز التنفس بأي لحظة ...
ماقدرت جوزة تسكت ــ العملية المفروض بسيطه !
الطبيب ــ للاسف المضاعفات اللي صارت كانت بتعرض حياة اختج للخطر ...اختج تقريبا توقفت دقات قلبها ..النزيف كان قوي جدا..
جوزة ـ بس ليش شلتوه ..حرام عليكم ..
الطبيب ـ يا اما حياتها ..يا اما الرحم ..
انهارت جوزة على الكرسي نادى الطبيب للممرضة اللي ساعدتها تتماسك...
ــ زين ما خسرتها .. بس .. آآآه ياقلبي .. آآه ياقلبي عليج يا بنتي ..
همست لها الممرضة ــ لاتسكتين عنهم تراه خطا طبي !!
غمضت جوزة عيونها اللي مالها إلا الدمـوع ..

 
 

 

عرض البوم صور Electron   رد مع اقتباس
قديم 14-04-08, 08:03 PM   المشاركة رقم: 128
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Aug 2006
العضوية: 9746
المشاركات: 283
الجنس أنثى
معدل التقييم: Electron عضو له عدد لاباس به من النقاطElectron عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 107

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Electron غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Electron المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي الفصل الحادي عاشر الجزء 1

 

الفصل الحادي عشر الجزء 1
*****************
الفصـل الحادي عشــر
اعترافات
*******


دخل الغرفة وهي ماكانت منتبهه .. طالع لشيء بيدها واستغرب . كتاب ؟؟ ..
ــ مساء الخيـر ..
انتفضت هدى ودخلت الكتاب على طول تحت السرير ..
قرب ناصر منها وسحب الكتاب وقرأ بصوت عالي
((الحزن في شعـر بدر شاكـر السياب )) ...

علق مبتسم وهو يقلب بصفحات الكتاب
ــ ماكنت أظن أن لج اهتمامات في الشعـر .
تعدلت في جلستها ــ أحب أقرأ له ..ولأمل دنقل .. ونازك الملائكه .. شعراء بحق ..
حس ناصر انه اول مرة يشوف هالجانب من هدى ..
ــ كنت أظن أن قمة سعادتج البيت وشغل البيت ..
كانت هدى بتسكت لكنها تذكرت كلاممعجبة ان ناصر يدور اللي تبي تسمعه ويسمعها ..
ــ ظنك خطأ .. لي اهتماماتي .. أحب أثقف نفسي دايما . ..وأحب أرسم بين فترة وفترة ..
ناصـر ـ شأعجبج أكثر في هالكتاب ؟ ..
مسكت هد الكتاب وطلعت صفحة علمتها
ــ هالبيتين يذكروني فيك دايما ..
سقطت فكل وريقة قيثارة
مقطوعه الأوتار والأنغام
عبرت أغانيها الفناء وأصبحت
توحي إلى الفنان بالإلهام .
تذكرني فيك في شهـر العسل لما سافرنا لباريس .. كان وقت الخريف .. وكنت تتكلم عن اوراق الشجـر اللي غطت الشارع بكثافة بحزن .. كنت تحسب اني ما افهمك .. كنت أحس بحزنك .. وتعودت عليه ..

انسحبت هدى للخزانه ..وطلعت دفتـر كبير . وفتحته وطلعت لوحه صغيـرة رسمت فيها أوراق الخريف بألوانها الترابية .. ارسمت منظر تذكره ناصر بسهوله .. لأنها ما أغفلت أي تفصيل ..نفس الشارع نفس الشجـر .. حتى الظلين اللي انعسوا في الشارع كانت لهم ملامح ..ملامح وملامحها .. انصدم تم يطالعها ويطالع هالابداع اللي جدامه ..
ـ متى رسمتيها ؟
نزلت هدى راسها وتنهدت ـ بعد شهر العسـل ..
ــ عشر سنوات؟؟ ليش ماقلتي لي ؟؟ ما راويتيني اياها .؟
مسحت هدى دموعها ــ كنت تبي مساحتك الخاصة .. تسافر وايد .. كل ليله بمجلس .. كنت احسبك تتفاداني خصوصا لما سمعتك تقول لبوك الله يرحمه يتركك في حالك خصوصا انك تزوجت اللي فرضها عليك ..

انصدم ناصر ـ عشر سنوات ؟؟ .. وانت ساكته؟؟ ليش جبتي اللوحه معاج هنا ؟؟ ..انت دايما تآخذينها معاج ؟

اعترفت هدى ـ دايما معاي ..

ـ ليش ؟

ــ لانها ذكـرى عن اللحظة الوحيدة اللي كنت فيها قريبة منك .. كانت هذي آخـر مرة طالعت فيها لي كانسانة ..

تلمس ناصر اللوحه بحيرة ..مافهم شتقصد .. كان بيسكت ويطلع بس حس انه لازم يبقى ويفهم شتقصد ..
ــ اشرحي لي .. انا عايش معاج من سنوات .. كل ليلة على نفس الفراش .. عندنا اولاد .. شلون تقولين لي ان هاللحظة من عشر سنوات هي اللحظة الوحيده اللي كنت فيها قريب منج ؟. .
مسحت هدى دموعها واخذت نفس بعدين قالت
ــ لان.. انت حاضر معاي كظل .. انت ابو اليهال ..واسمك زوجي صحيح ..مرت عشر سنوات ماتعرف شلون كانت صعبة علي ..وأنا أشوفك منعزل عني ..منعزل عن حياتي ..حياتك في الكتب والروايات والقصص والمجالس .. تقضي يوميـن تقرأ كتاب من ألفين صفحة .. مالي حق خلالهم بدقيقتين تسألني شلوني ..من رجعنا من شهر العسل وانت تبتعد ..والموج يجرفك ..مع كل طفل اولده تبتعد عني سنين .. كل اللي اسمعه منك حمدالله على السلامه .. بس .. ولامرة ذكرتني بوجودك في حياتي ..كنت تظن اني معتمده على نفسي وثروة أهلي ومب محتاجه شي دام السائق والخادمه موجوديـن .. ولأني أحبك عطيتك المساحه اللي تبيها ..لأني أحبك ابتعدت ..خفت تكرهني ..كنت احتاجك في سهري كل ليله على الطفل المريض .. كنت محتاجتك في مجلس الآباء .. محتاجتك وكتم احتياجي وعودت نفسي اعيش بظلك ..ماكنت ادري انه باستسلامي لهالواقع كنت ادفعك ..

ــ تدفعيني ؟؟

ــ أدفعك لحضن امرأة ثانية ... أدفعك لمعجبة وأمثال معجبة .. بس هذه غلطتي .. وانا بغفر لك لجوءك لمعجبة ..لكن لو انا ..لجأت لشخص آخـر هل كنت بتغفر لي ؟

انتفض ناصر ـ كنت بذبحج .. شالكلام الماصخ .. هدى لايكون ..
قاطعته هدى ــ لا ..لاتكمل ..مافي .. لكن كنت ابيك تحس باحساسي .. كنت فاقدتك في حياتي ..لكن حاولت أعوض بأطفالي وبيتي واخواني ..لكن انت ..ابعدتني ..ورحت لغيري ..

ناصر ـ ماابعدتج ...أنا كنت محتاجج ..لكن كل اللي اشوفه ربة بيت ..ما اشوف زوجة وحب وانثى .. اشوف ام واطفال وأكل .. كنت أتمنى في يوم من الايام اسمع منج كلمة حب ..

هدى ـ اذا انت مانطقتها شلون بنطقها انا ؟؟ .. اذا انت ماحسستني لحظة في حياتي اني حب حياتك ..طول عمرك عادني مفروضة عليك، كرامتي ما سمحت لي ولا كبريائي ...عشر سنوات اتعذب بصمت .. عشر سنوات ااحلم بنظرة فيها موده لي ..

حس ناصر بمرارة .. طالع لزوجته معقول خلال هالسنوات ما اوفى لها حقها في كلمة طيبة ؟ . معقولة ؟؟
قالت له هدى تأكد له مخاوفة
ــ ايه .. ما حسيت بيوم بعاطفة تجاهك .. كنت تؤدي واجباتك مثل الآله .. كأني خاليه من الاحساس أو المشاعر .. كنت احس بنفسي عبء عليك .. وكل يوم اتذكـر ان ابوك فرضني عليك ..أحيانا أتمنى لو اني تزوجت أبوك .. على الاقل بكون كزوجة اب استاهل الازدراء اللي تعاملني فيه .. تدري شأكثر شيء بكيت منه ؟؟
ــ شنو ؟..
ــ كل ما أقرأ لك قصة او مقالة عن الحب . وآخرها مقالة معجبة .. كنت دايما تقدس الحب وتمجده ..تتكلم عنه ..ما تحدد شعورك تجاه انثى لا..تكتفي بالحب ..تتكلم عن الحب وجمال الحب وأي حد يقرأ مقالاتك يفهم انك ماتعيش قصة حب حالية .. الكل منبهر بنقدك واسهابك ..وأنا كل ما أقرأ كلمة أبجي .. أردد كلمات طلال الرشيد .. قلت أحب الحب أحسن .. . بعدين بدت مشاعرك تتجه لشخص معيـن .. بديت أحس باختلاف .. لأول مرة من وقت طويل تذكـر المرأة في مقالاتك .. عرفتك تخونني .. تأكدت أكثر لما قريت مقالة معجبة ..لأن صدق كلماتك كان أكبر من انها تكون مجرد قصة ..حسدتها ..

طالع لها ناصر منصدم ..
ــ أي حسدتها ياناصر .. حسدتها لانك تكن لها المشاعر ..حسدتها لأن قوة مشاعرك تجاهها قوية لدرجه انك تكتب لها .. بكيت ليال طويلة وانا اقرأ كلماتك .. لأني أحبك سكت ..لأني أحبك أرغمت نفسي على اني اتصرف كأني تمثال .حتى يوم اتصلت .. وقالت لي ..ما انصدمت .. كنت متوقعه وكنت بقبل لو تبي ترجع لها بس ماتتخلى عن عايلتك ..قبلت على نفسي الخيانه ..لأني كنت أظن لليال طويله انك تكرهني .. لكنك اليوم تجي وتقول ان القصور كان مني ؟ كنت تنتظرني اقول لك الكلمة اللي مفروض انت اللي تكرمني فيها ؟؟ ..
مسكت هدى بشيلتها وطلعت برا الغرفة ..


مسك اللوحه وهو مصدوم ..عشر سنوات واثنينهم يكابرون ..كل شخص منتظر مشاعر الآخر بغباء .. انتبه لأوراق تحت اللوحة ..وتم يقرأ ..

رسائل حب إليكـ..
لا أفهم حقا سبب أحاسيسي هذه .. فأنت لاتهتم ..
لا أفهم حقا سبب تعاستي هذه ..
لا أفهم سبب شوقي الكبير إليكـ ..
لا أفهم سر هذه النبضات ..
لكني أفهم شيئا واحدا ..
أنها لكـ ..فقط أنت !

هل تعلم ما أكبـر أمنياتي ؟
أن أجد في عينيك نظرة تخصني ..
أن أجد في عالمك ثانية فكرت بي خلالها ..
أن أجد بين كلماتك كلمة طيبة قلتها يوما عني ..
أني أفهم أني أحبك حبا من طرف واحد ..
لكـني فعلا اتمنى ان تنعشني الأيام وأعرف أنك فكرت بي لثانية من الزمـن ..

رغم أنك بعيد كليا عني ..لكنك بطريقة ما قريب جدا إلي ..
ففي أحلامي ..أشعر بنظراتك تغمرني ..
بأنفاسك تخطفني ..
رغم بعدك عني ..فأنت هنا في قلبي وعقلي وعيني !

بعثر ناصر الأوراق ومسك وبورقة ثانية

إلى شخص بعيد
إلى شعاع شمس يصل إلي من بعيد ..
دموع الشوق تأسـرني ..
دموع الألم تحتلني ..
مشاعر الحب تعاتبني ..
إلى شخص لايعلم بوجودي ..
في داخلي قلب فقير وبين ثناياي روح بسيطة
في دمي احساس مرهف ..وفي فكري صور لامتناهية عن أحلام بعيده ..

إلى شخص يكرهني .. كلما كرهتني أكثر ..كلما تعلقت بك أكثر ..
إلى دموع سوداء ..يكفي ..
لقد اتخمت من الليالي السوداء ..والآلام السوداء .. وكل شيء أصبح سواء !طالع ناصر الأوراق.. بعدين وقف وطلع لقاها في الصالة تمسح دموعها ..مد يده لها ..وحضنها وتمت تبجي في حضنه ..
ــ يالغبيه .. طول عمري أشوفج متحجرة ..ولامرة بينتي لي انج تهتمين ..والحين بعد عشر سنوات يلا اعترفتي لي انج تتابعين كتاباتي ؟؟وانج تحبيني ؟؟أنا احبج يالغبية ..عشر سنوات ضاعت من حياتنا وحنا نكابر ..قرأت أوراقج وحسيت بقلبي بينط من ضلوعي ..

تم يمسح على شعرها بنعومة وكمل ــ كنت أبي منج لحظة بس لحظة ...اسمعج وتسمعيني ..دايما كنتي ربة البيت المثالية ..الزوجة التقليدية ..ماكنتي ترفعين عينج في عيني ..والحين ..بعد هالعمر ..اكتشف انج كل شيء احلم فيه ؟؟ عشر سنوات من عمري .. لهالدرجة كنت أعمى ؟؟مالاحظت ؟..

من هاللحظة تغـرت حياة ناصر .. لقى الشي اللي كان يبحث عنه طول حياته .. طالع لزوجته ..أخيـرا تحقق له حلم مستحيـل .. لقى الانسانه اللي تكمله ..لقاها في ام عياله اللي تجاهلها من عشر سنوات .. وكانت آخر مرة يذكـر فيها معجبة وحزن معجبة وايام معجبة ..

*************************

حاولت شيخة اكثر من مرة انها تفتح الموضوع مع نوير .. لكنها كانت مصممه على انها ماتقول شيء ..
ــ نوير أرجوج ..أرجوج ..
ــ شيخه مافي شيء ينقال ..خلاص ..
دخلت شمس الصالة فطلعت نوير لغرفتها ..
ــ شفيها ؟
شيخه ـ مافيها الا العافية .. شخبارج ؟ راده مبجـر ...
شمس ـ اتصلت فيني امي وقالت انها مابتجي البيت وان محد مع محمد .
استغربت شيخه ـ أنا ونوير مرتزعات هنا من الصبح يوا حوالي حرمتين يسلمون بس ..ماطلعنا مكان ..ماتدرين وين باتت امي ؟
شمس ـ لا والله ..ماقالت .. بس قالت وحده من الحريم اللي تعرفهم مريضة وبتم عندها .. شفتي معجبة ؟
شيخه ــ لا والله ..أكيد في الصالون ..
شمس ـ سويتوا غدا ؟
شيخه ـ صافية ماشاء الله طبخت لنا دياي محشي ..ودياي برياني .. ..بقول للخدامه تحط الغدا ..
شمس ــ بسرعه لاني ميته من اليوع ..
شيخه ــ اوكي ..

طالع شمس لغرفة ماجد ..اللي ماكلمها ولامرة من يوم العملية ..ماتدري ليش شايل عليها ..ترددت تدخل لغرفته وتشوف حاله ولا تروح غرفتها ؟؟..لكنها راحت لغرفتها كان محمد يطالع سبيس توون ..
ــ سلام يا حلو
ــ سلام ..
حبت راسه وخذت ملابسها ودخلت للحمام تغير ..وبعد لحظات طلعت وهي تسمع صوت في الصالة
ــ نوير ارجوج ..
ــ شيخه ما اشتهي ..
اشرت شمس لمحمد ـ تعال نتغدى ..
طلعت للصالة اللي فوق كانت نوير عند باب غرفتها
ــ شلونج نوير ؟
ــ أنا .. ما اشتهي غدا ..
وصكت باب غرفتها وطلعت صافية في نفس اللحظة
ــ محتشرين عالخير ان شاء الله ..شمس رجعتي ؟
شمس ـ أي والله ..تعالوا نتغدى انا ميته يوع ..
صافية ـ يلا عيل ..نوير ماتبي ؟
شيخه ـ ماتبي .. بروح انادي ماجد ..
صافية ـ انا سويت له اكله الخاص .. سويت له شوربة ودياي مسلوق وخضار مسلوقة ..خذيها لغرفته عن لايشتهي الاكل حرام ..
شيخه ـ حرام لي متى يظل على هالاكل ؟ هذي شمس تاكل عادي..
شمس ـ انا غير عن حالته .. هو يآخذ ادوية بتسبب له عسر هضم اذا كانت مع اكل دسم وثقيل والطبيب حذر امي .. اكل صحي ..وبس
شيخه ـ لكنه صار ضعييف وايد ..
شمس ـ المهم صحته ..
نزلوا تحت عالغدا وتموا ياكلون ويسولفون ..

 
 

 

عرض البوم صور Electron   رد مع اقتباس
قديم 14-04-08, 08:07 PM   المشاركة رقم: 129
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Aug 2006
العضوية: 9746
المشاركات: 283
الجنس أنثى
معدل التقييم: Electron عضو له عدد لاباس به من النقاطElectron عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 107

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Electron غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Electron المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي الفصل الحادي عاشر الجزء 2

 

الفصل الحادي عشر الجزء 2


كانت جوزة في الكافتيريا تطالع الاكل السيء .. خذتلها فطيرة جبن وسلطة ...وجلست تتغدى .. للحين معجبةعلى المهدئات ..للحينها مادرت بالمأساة اللي صارت لها.. بعد لحظات شافت الريم تدخل للمستشفى بيدها اغراض .. تخبت عنها وهي تراقب ابو عايض معاها ..
ــ يبه بس لحظة ماجبت لها بيبسي .
بو عايض ـ عندها في ثلاجتها ..يلا ترى ابطينا عليها ..
الريم ـ احتياطا يبه مافيني عالنزلة والطلعه ..
دخلت الريم و خذت لها 3بيبسي ..وأول ماتبي تطلع كانت جوزة لافة ويهها عنها وبنقابها لكن الريم شبهت عليها
ـ خالتي ؟
طالعت لها جوزة بعبرة وخشنت صوتها
ـ لايمه مغلطه ..
ـ آسفه . بس تشبهين خالتي ..
طالعت الريم لأكل المرة وكسرت خاطرها .. طلعت صحن من الصحون اللي جهزتها وقصدرتها وعطتها اياه ــ تغدي يا خاله ..
ــ يابنتي هذا غداكم
ــ لا انا حاسبه حساب زياده .. مع السلامه ..

اول ماطلعت مسحت جوزة دموعها ..وهي تسمعها تقول لبوها ــ تشبه خالتي جوزة حتى في الصوت ..
ابو عايض ـ عيل يلا لانطول على البندري تراها تدق علي ..
ـ سرينا ..

فتحت جوزة الصحن وكلت من المجبوس اللي عطتها اياه الريم .. وتمت تبجي وهي تاكل .. مابتقول لاي حد حتى بناتها عن مصيبة معجبة ...ماتبي أي حد يطالع لأختها بشفقة ..رن جوالها كانت شيخه
ــ قوة يمه ..اشتقنا لج وينج ؟؟..
جوزة ـ يمه في حرمه اعرفها مريضة ومحد معاها ..بتم عندها اليوم وبرجع بكره ..
شيخه ــ انزين وين خالتي معجبة ماشفتها ؟...
جوزة ـ ليش ماقالت لكم ؟
شيخه ـ لا يمه ..شنو في ؟؟
جوزة ـ سافرت لبنان تدور الكوافيرة ..بترجع بعد اسبوع ....
شيخه ـ صج .. ليش ماقالت كنت سافرت معاها ..
جوزة ـ كانت مستعجلة .. خلاص يمه ديري بالج على البيت وخواتج وخصوصا ماجد ..

شيخه ـ ان شاء الله ..تامرين بشي ؟
جوزة ـ لا يمه سلامتج ..مع السلامه ..

ما ارتاحت شيخه ..حست ان في شي ورى غياب امها وخالتها مب طبيعي .. طلعت من غرفتها وشافت احمد يدخل غرفة ماجد ..
رجعت وأخذت شيلتها وجلست في الصالة .. في راسها شيء .. لكنها مب متأكده من جرأتها .. نزلت نوير من غرفتها ودخلت المطبخ ..
ــ نوير ..
ــ شيخه مو وقتج .
ــ نوير احمد عند ماجد بأي لحظة بيطلع وانت بدون ملفع ..
أشرت نوير للخدامه تجيب لها ملفعها من غرفتها ..
سوت لها نسكافية وتمت واقفة لين جت الخدامه معاها الشيلة ..
ــ بشرب النسكافية في الحديقة . .
رجعت شيخه للصالة وانتظرت ..
بعد نص ساعه اسمعت صوت الباب .. عدلت ملفعها ووقفت ..
ـ السلام عليكم ..
شيخه ـ هلا ولد عمي .. تفضل اجلس اشرب قهوة ..
استغرب أحمد ..
ــ شخبارج شيخه ؟؟.. شلونج ؟؟ ..
ــ الحمدالله بخير دامك بخيـر ..
أحمد ـ وشلون خواتج ؟؟..
ابتسمت وهي تعطيه قهوته ــ بخير .. أدري قصدج نوري ..
قال احمد متوتر ــ قال لج ماجد ؟
شيخه ـ لا ماقال .. لكن وصلني الخبر ..
أحمد ــ عيل صححي معلوماتج .. انا بتزوج بنت خالي ..
استغربت شيخه ـ لكنك حيرت نوير ..
حط أحمد فنجاله على الطاولة ـ ايه . مأساة لم تخطط لشيء وتكتشف ان هلك مخططين لك شيء ثاني ..
شيخه ـ شلون ؟
أحمد ـ تولعت بنوير من شفتها .. وطلبتها من ماجد .. من اسبوعين عرفت من امي انها خطبت لي بنت اخوها ..صارت هوشه عوده ..بس ابوي بعد مشادته مع ماجد قرر يوقف بصف امي .. ونوير مب من نصيبي .. الله يرزقها باللي احسن ..

وقف احمد وسلم على شيخه وطلع .. وهو في طريقه لمح طيفها في الحديقه .. قرب منها
ــ السلام عليكم ..
ــ وعليكم السلام ..
ــ شخبارج نوير ؟
كانت نوير تكلمه بدون نفس ـ بخير ..
نزل أحمد راسه وانسحب لسيارته ورجع بيتهم .. دخل غرفته من غير مايكلم احد ..
طقت رباب الباب لكنه مارد عليها .. بنت خاله مب شينه ..لكن قلبه يبي نوير ...لكن طريقة نوير في الرد عليه ماكانت طبيعيه ..هل كانت تعرف انه اعتذر من ماجد .؟..حس بقهر ...التفت على جنبه وغمض عيونه متجاهل صوت رباب على الباب .
************


راحت لها شيخه للحديقة كانت نوير جالسه تحت ظل شجره ووقت العصاري مع ان الجو كان حار بس كان في هوا خفيف
.. قالت نوير باستخفاف
ـ فاتج عريس الغفله ..كان يحاول يسوي جو الاخ .
جلست شيخه وقالت ـ غريبة ..
التفت لها نوير ــ شالغريب ؟
طالعت شيخه للشجر تحاول ماتحط عيونها في عيون نوير ــ ماعاد عريس الغفله ..
ــ شلون ؟
شيخه ـ بعد ماتهاوش ماجد مع عمي ..امه خطبت له بنت اخوها .. فاعتذر من ماحج في موضوعج .

تمت نوير سرحانه في قلاص النسكافية .. قالت بصوت واطي ـ أحسن بعد .
استغربت شيخه وأسألت نفسها ((معقولة انتهت قصتهم قبل لاتبدأ ؟؟))
قامت نوير تبي تروح ..
شيخه ـ وين رايحه ..
نوير ـ الجو حار ..وأنا أشرب نسكافيه ..أحس بطق من الحراره .. بدخل لغرفه وافج الكنديشن وايلس عالنت ..
شيخه ـ تنتطرين عايض ؟
نوير ـ لا ..حذفت ايميله في الزباله .. مب ناقصة ..
قامت شيخه ودخلت داخل وراحت لغرفتها ..هالصيف كان غريب .. والاغرب انهم اربع خوات كل وحده منعزلة عن الثانية .. صافية اللي ماتطلع عن محرابها ..وشمس اللي مع ولدها في غرفتها من الظهر .ماجد في غرفته يرتاح ..ونوير اختارت تبتعد ..
هالصيف اللي قرب ينتهي .. صارت فيه أشياء وايد ..أشياء ماتخطر على البال .. خطوبة صافية زواج وطلاق الريم ..وانسدل الستار عن حقيقة خالتهم ..خطوبة نوير القصيرة ..جاسم ..كل شيء ينهار ..كل شيء ينهار ..
طلعت برا غرفتها وجلست في الصالة تطالع التلفزيون بملل ..
*****************
كانت البندري كأنها انسانه ثانيـة .. تغيرت وايد ..وماعرفت الريم شسبب تغييرها ..لكنها صارت انسانه افضل من الوحش اللي كانت عليه ..
حتى ابوها تغيـر .. لما كانت تشوفه يضحك ويسولف معاها ..كأنه رجع عشرين سنه لورى ..
رجعت البيت ويلست شوي مع جدها وجدتها بعدين رجعت الغرفة وحبست نفسها في كآبـة ..
رن جوالها كان رقم غريب .. لكنها ماقدرت تتجاهل احساسها
ــ ألو ..
ــ ليش تردين على رقم غريب ؟
همست ـ فايز ؟ ..
*********
يتبــع

 
 

 

عرض البوم صور Electron   رد مع اقتباس
قديم 14-04-08, 10:05 PM   المشاركة رقم: 130
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Aug 2006
العضوية: 9746
المشاركات: 283
الجنس أنثى
معدل التقييم: Electron عضو له عدد لاباس به من النقاطElectron عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 107

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Electron غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Electron المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

آآآآآآآآآآه...

ليش يا سهر .... ليش سوين كذا في معجبة .... حرام ، تعذبت وفي النهاية هذا مصيرها ...



أنتظر تعليقاتكم ...

 
 

 

عرض البوم صور Electron   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة سهر الليالي, ليلاس, القسم العام للقصص و الروايات, بلا دموع, بكاء, بكاء بلا دموع كاملة, قصه مكتملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:46 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية