لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-03-08, 07:10 AM   المشاركة رقم: 91
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 52598
المشاركات: 21
الجنس أنثى
معدل التقييم: بينك 2007 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بينك 2007 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Electron المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

مشكور عالنقل

 
 

 

عرض البوم صور بينك 2007   رد مع اقتباس
قديم 25-03-08, 03:49 AM   المشاركة رقم: 92
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Aug 2006
العضوية: 9746
المشاركات: 283
الجنس أنثى
معدل التقييم: Electron عضو له عدد لاباس به من النقاطElectron عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 107

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Electron غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Electron المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي الفصل الثامن الجزء 3

 

الفصل الثامن الجزء 3


_____________

كـل خطوة كانت تخطوها .. ترجع خطوتين لورى .. فتحت باب الغرفة .. وقربت من جوزة واركعت عند ريولها بهدوء ..
نظرات جوزة كانت مستغربـة ..امسكت معجبة يدينها وشدت عليها ..

زادت ضربات قلب جوزة ــ ماجد صار له شيء ؟
ردت معجبة وهي تحاول تتماسك ـ لا بالعكس .. طيب مافيه شيء ..
جوزة ـ معجبة .. عيل شفيج ؟؟ .. البنات فيهم شيء ؟؟ محمد فيه شيء ؟؟ الريم ؟؟ عايض ؟؟ شفيج تكلمي !! ليش تبجين ..
شدت معجبة على يد اختها أكثر ..
ـ جوزة .. أبيج تهدين بالج.. الكل بخـير .. بس . أبيج تسمعيني ..
جوزة ــ اذا الكل بخير شفيج ؟؟
توترت شمس ــ شفيج خالتي ؟؟ .. شصاير ..
معجبة ــ أول شيء اوعديني انج تهدين أعصابج ؟
جوزة ـ دام العيال بخير .. أعصابي زينه ..
حاولت معجبة انها تنتقي كلماتها .
ــ شوفي الجانب الايجابي .. فكري .. انها طلعت بريئة . والحمدالله .. ان ظنوننا طلعت غلط ..
طالعت لها جوزة منصدمة ـ مها ؟ .. انتي تتكلمين عن مها ؟؟ لقيتوها ؟؟ وينها ؟؟؟ ..
وقفت جوزة تبي تدورها .. مسكتها معجبة تبي تهديها
ــ بآخذج لها .. بس . اسمعيني أول ..
طالعت معجبة لشمس اللي شحب ويهها . .. ارجعت تطالع لدموع جوزة ولهفتها
ــ انت أكثر الناس ايمان بالله .. وبقدره .. بس .. ابيج تذكرين الله .. وتدعين لها ..
جوزة ــ شفيها ؟ حالتها خطرة ..
معجبة ــ جوزة .. اذكري الله .. وانت مؤمنه ..
جوزة ــ لا إله إلا الله .. وين اختي يا معجبة ..
ــ مها عطتج عمرها ...

صرخت جوزة وبدت تبجي لا اراديا ــ انت تجذبين . انتي تجذبين ..
حاولت معجبة تهديها ــ جوزة اذكري الله .. جوزة .. الموت علينا حق .. اذكري الله ..
احضنت اختها وتمت تبجي معاها .. وبعد دقايق بصعوبة قدرت تهدي فيهم جوزة
جوزة ــ خذيني لها ..
معجبة ــ بآخذج .. تعالي..
نزلوا تحت .. وكان المشهد الأكثــر صعوبة .. تموا يبجون وهم يطالعونها .. قالت لها معجبة اللي مكتوب بالملف .. تمت جوزة تبوس اختها .. تبوس عيونها .. تبي تحس بدفاها .. لكنها كانت بارده .. وبدون أي حياه ..

معجبة ــ اذكري الله .. وقولي لها الكلام الطيب .. تعرفين ان الميت آخر شيء يفقده من حواسه هو السمع .. تكلمي معاها واستسمحي منها ..

دخل عبدالهادي في نفس اللحظة .. شافهم عند جثتها .. قرب منها ببطء .. مسك يديها .. وطالع معجبة منصدم
قالت له معجبة ــ كانت في غيبوبه من الثمانينات .. وباي لحظة بتجي الشرطـة وطبيبها .. ونفهم شالمأساة ..
قال عبدالهادي بصوت يرتجف ـ دقوا عليج ؟؟
معجبة ـ لاء .. الله قدر اني أقرأ الوفيات اليوم في الجريده .. ولفت انتباهي اسمها .. وتبعت احساسي ..
عبدالهادي ــ لكن أنا سألت بكل مكان .. مالقيت اسمها ..
معجبة ـ ماكان مذكور اسمها .. كان مذكور اسم امي الله يرحمها واسم ابوي . ...
تذكرت معجبة ان الجريده طاحت منها هنا طالعت الأرض ولقتها وطلعت الاسم لعبدالهادي . اللي مامسك دموعه ...
********
وقف الضابط وهو متردد .. شلون بيخبـرهم ؟؟ حالتهم تصعب على الكافر .طالع التقرير اللي جدامه وحاول انه يبسط الاحداث .. ــ بعد التحقيقات والأسئلة .. كانت التقارير تقول ان السيدة مها ادخلت المستشفى وهي مصابة باصابات خطيرة على يد مجهول .. وكانت شبه واعيه من دون أي اوراق او مستندات تثبت شخصيتها .. ولما حاولوا يسئلونها عن اسمها .. نطقت اسم خلود خليل غالب احمد بشكل متكرر وسألوا عن عمرها فأجابت بسنة الميلاد .. اضطروا الاطباء لعمل عملية لرأسها .. وايقاف النزيف وبعد هالعملية دخلت في غيبوبه .. لم يسئل عنها احد ولم يجدوا أي قرابه للمريضة .. ففي السنوات العشر الأخيرة نقلت إلى مستشفى الرميله ومن ثم توفيت وفاة طبيعية ..

طالع عبدالهادي التاريخ اللي دخلوها فيه .. 2-9-1984

التاريخ اللي فقدها فيه .. اليومين اللي تم يدورها .. مالقاها لا عند قريب ولابعيد .. اليومين اللي اكتشفت ان اغراضها مو موجوده ولا فلوسها ولا ذهبها .. وحتى السيارة اختفت والهندي اختفى... كل شيء كان يقول انها شردت مع الهندي .. الكل اساءوا الظن فيها .. حتى هو زوجها وحبيبها .. ابو عيالها .. ريحتها للحين يتذكرها .. ضحكتها .. طيبتها .. ليش شك فيها ؟؟ .. ليش طاعهم وصدقهم ؟؟ .. صدق الناس والشيطان ؟؟ ..
سأل وهو يكتم رجفته ــ اصابتها .. بفعل فاعل ؟
الضابط ـ يمكن .. الحادث صار من مدة طويلة .. مافي أي مراجع ..وحتى الطبيب اللي كان مشرف عليها اول ما دخلت المستشفى توفى من وقت طويل ..
عبدالهادي ــ زين .. ومحد عرف من الكلب اللي سوى فيها هالشي ؟؟
الضابط ـ للاسف قيد الحادث ضد مجهول ..
عصبت معجبة ـ احنا مب في امريكا علشان من كثر الحوادث تقيدونها ضد مجهول .. البلاد صغيرة ..ومن خمس وعشرين سنه كنتم تقدروون تحققون .. مب من كبر البلاد !! ..
الضابط ــ لكن .. اللي دخلها المستشفى ريال لقاها عالطريج .. واسمه مذكور .. ولما دورناه عالكمبيوتر لقينا انه مقيم كان يشتغل مدرس .. وانه راح لبلاده ..وهي دخلت في غيبوبه .. ومع الايام .. الموضوع صار منسي ..
حس عبدالهادي انه بينهار ـ يعني .. مافي مجرم؟؟ ما مسكتوا احد ؟
الضابط ـ بنحقق بشكـل خاص .. واتمنى تجي حضرتك للمركز وتذكـر لنا كل شيء ..
عبدالهادي ــ بجي بعد شوي ..
طلع الضابط ..


جوزة ــ قلت لكم مها ماتسويها .. قلت لكم اختي ماتسويها ..
احضنتها معجبة .. اللي تمت تبجي بصمت .. استسمحت من جثة مها.. اعتذرت منها لأنها في يوم صدقت الظنون ..

رجعت جوزة لشمس .. وعبدالهادي رفض انها تندفن قبل لايشوفونها عيالها وقبل لايثبت للناس كلها انها بريئة من لسانهم وظنونهم وشياطينهم ..

********

كانت الريم في قمة سعادتها . .تولع قلبها بفايز .. طول فترة تسوقهم مع بعض اتبعت نصايح خالتها .. عرفت ذوقه .. حبت الألوان اللي كان يشتريها لها .. طالعت الفستان الذهبي اللي اشتراه لها على ذوقه .. حرير مع اكمام طويلة وحزام كريستال .. طلب منها انها تلبسه ثاني يوم العرس .. رتبت أغراضها اللي شرتها أمس . كانت وايد .. اشترت لهم شنطه بروحها .. ورتبت المكياج والشنط والأحذية والفساتين .. طالعت للعطر تذكرت فايز لما قالت له انها بتشتري عطور على ذوقه ..تذكرت نظرته لها .. وهو يآخذها لمحل العطور .يشتري لها عطور رووعه .. وياخذها بعلب كبيرة وبالاخير قال لها انها هديته لها .. بس لأنها سألته عن ذوقه .. وكان ذوقه راقي.. عطور من دولتشي اند غابانا ومن ديور وجفنشي .. اسماء راقية ..
اعجبها الجاكيت الابيض اللي شراه لها من كفالي .. كان أنيق وحلو ..
طلعت للصالة كان عايض مع فايز جالسين
عايض ـ من احتلت غرفتي وهي ماتطلع منها ..
فايز ــ حلالها ..
عايض ـ بديت توقف معاها ضدي ؟؟ .. انزين مب مشكله .. شوفوا سلوم دق علي بروح اشوفه .. وراجع ..

طلع عايض شوي وقرب فايز من الريم
ـ شكنتي تسوين ؟
الريم ـ أرتب أغراضي ..
فايز ـ زين حبيبتي .. شرايج .. نطلع أنا وأنتي بس ؟؟
الريم استحت ودنعت راسها ـ مب كأنا طول اليوم مع بعض ؟؟
فايز ـ كنا نتسوق .. لكن أبي نتمشى .. وأبي أسمع صوتج طول الليل .. اشوف عيونج ..

طالعت له الريم وقالت مترددة ــ لهالدرجة تحبني ؟
انصدم فايز .. انصدم من الدموع اللي كانت بتطيح من عيونها ..حس ان جدامه طفلة تبي تتأكد أن الكل يحبها ..
كتم تنهيده .. قال بصوت مخنوق ـ ما أحب غيرج في هالدنيا .. ولساني يعجز عن وصف حبي لج .. مافي كلمات كفاية ..ولا في وقت كفاية ..

نزلت دموع الريم وهي تطالعه يمسك يدها ويبوسها ..
الريم ــ الله يطول بعمرك ..
رغم انه ماكان الرد اللي ينطره .. لكنه فرح .. فرح انها تقبلت حبه .. وتقبلته .. وحس ببوادر الحب تظهر عليها أخيـرا .. نظرتها له اللي تخليه سعيد .. ابتسامتها اللي تعطيها من قلبها .. المواضيع اللي يتكلمون عنها .. كلها تمهيدات لعلاقة مميزة بينهم ..

ــ بنطلع اليوم ؟ .
الريم ــ ايه ..
ـ عيل قومي بدلي .. بنروح السنترال بارك ..
قامت الريم وتم فايز ينتظرها ..
بعد دقايق طلعت ومسك يدها وطلعوا ..
الريم ـ ماقلت لعايض ..
فايز ـ يا حبيبتي .. خليه يرجع الشقة ويلقاها فاضية ..ويصير فيلم أمريكي ويكتشف انه كان يتخيـل زيارتنا ولقاج ..
ضحكت الريم .. قال فايز بدون وعي ـ فديت هالضحكـة ..
الريم ـ تدري .. امس ماكنت مرتاحه ..
فايز ـ ليش ؟
الريم ـ ما أدري ضاق خاطري بدون سبب .. وحسيت بالضيقة ..
فايز ـ سلامة خاطرج ..
ابتسمت الريم واول ماوصلوا السنترال بارك حجز لها فايز عربة ..
ــ أخاف من الأحصنه ..
فايز ـ ليش ؟؟ .. بالعكس هي حيوانات جميـلة وحساسه ..
الريم ـ لايسمعك عايض .. بيتم ينقل علينا أشعار ومابنخلص ..
كان الليل ساحـر وفايز والريم يتكلمون بصوت واطي .. يتكلمون عن اشياء بسيطة .. بس الجو كان ساحـر . . فجأة رن جوال فايز .. (( عمي ))
استغرب فايز .. ــ هلا والله ..
عبدالهادي ـ فايز .. ابيج تجيب عايض والريم للدوحه بسرعه .. اليوم لو قدرت ..
ــ بس .. شالسالفه ؟؟

واستمع فايز بطولة بال لكلام عبدالهادي وحاول انه يتصرف بطريقة طبيعية جدام الريم الي كانت تيلس جنبه ..
بعد لحظات سكر التلفون وطالع الريم ــ لازم نرجع الشقة ..
الريم ـ شفيك فايز ؟؟ منو اتصل ؟؟
فايز ـ بقولج في الشقة ..
الريم ـ صارفي ماجد شي؟؟ ..
فايز ـ لاء .. بس .. موضوع ثاني .. بليز باك تو ذا كار اوفر ذير ..
حست الريم ان فايز متضايق وايد ... لكنها التزمت الصمت طول الطريق .. رجعوا الشقة كان عايض يالس عالكمبيوتر ..
ــ السلام عليكم ..
عايض ـ وعليكم السلام . وين اختفيتوا ..
فايز ـ عايض .. لازم نرجع الدوحه الحين ..
عايض ـ ليش ؟؟
فايز ـ بشرح لكم الاسباب بعدين .. بس لازم تيي معانا ..
انصدم عايض ـ شنو في ؟؟؟ ..
فايز ــ أرجوك عايض .. انت خذت اجازة .. اذا ماعجبك الوضع ارجع ..
عايض ـ شفيك ؟ ابوي فيه شي ؟
فايز ــ عمي طيب .. مافيه شي ..
الريم ـ لا في شيء .. انت من رن جوالك وانت مب على بعضك .. شفيه ابوي ..
توتر فايز ــ ابوج مافيه الا العافية ..
عصبت الريم ـ عيل منو !
قال فايز بدون مايفكـر ـ أمج !! ..
سكت فايز . .. طالع للباب اللي نساه مفتوح .. قام فايز وسكـر باب الشقة بعد ما شاف الصدمـة على وجوهم ... وبهدوء تام قال لهم كـل شي ! ..

************

قام عايض ودخل للحمام .. طالعت الريم لفايز وهي في حالة صدمـة .. دموعها تنزل بدون وعي .. عرف انها ماتقدر تفكـر في شيء .. حضنها يخفف عنها . بعدين ابتعد عنها وقام ..
ــ بروح الفندق .. وادور لكم حجز ..
طلع برا الشقة وهو منصدم .. كارثة ! .. لا .. هي صدمـة .. هل بتشفى منها الريم ؟ ؟ مايدري ,, هل بتتغير الريم ؟؟ مايدري .. بس يعرف انه القى قنبلة ..وبيشرد من هالاجواء لين تصفى..

 
 

 

عرض البوم صور Electron   رد مع اقتباس
قديم 25-03-08, 04:11 AM   المشاركة رقم: 93
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Aug 2006
العضوية: 9746
المشاركات: 283
الجنس أنثى
معدل التقييم: Electron عضو له عدد لاباس به من النقاطElectron عضو له عدد لاباس به من النقاط
نقاط التقييم: 107

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Electron غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Electron المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي الفصل الثامن الجزء 4

 

[SIZE="5"]*** الفصل الثامن الجزء 4ـ

ـ حالة شمس .. كل ما يالها تنتكس ..
خافت جوزة على بنتها .. طالعت بنتها .. اللي كانت تبجي طول الصبح .. ماقدرت تمسك دموعها أكثر ..كانت شيخه ساكته وعلى ملامحها حالة دهشة .. خذتها معجبة وردواالبيت .. كانت زعلانه وايد واول ما دخلت غرفتها اركضت شيخه لخواتها وخبرتهم بحماس كل اللي صار ..
نوير ـ يعني انزاح هالكابوس عنا ؟؟
صافية ـ يعني خالتي بريئة ؟
شيخه ـ أي .. هذا أحلى خبـر سمعته في حياتي ..
نوير ـ شمس درت ؟
شيخه ـ ايه . بس هي في حالة غريبة .. من الصبح بس تبجي ..
صافية ـ الله يعينها .. كل هالمآسي اللي مرت فيها وأخرتها يطلع على اساس كذب .. الله يعينها ..
نوير ـ انا فرحانه .. الدنيا مب واسعتني .. أخيرا اقدر ارفع راسي .. أخيرا أقدر ارفع راسي ..
صافية ـ امي ااكيد بتسوي عزا ..
شيخـة ـ لا كأني سمعت ان العزا بيكون في بيت ابو عايض ..
جلست نوير وعلى وجهها ابتسامة رضا
ــ يعني .. رجعنا طبيعيين ؟؟ .. اخيـرا ..
صافية ـ لاتشوفج امي .. لاتنسين ان خالتي مها توفت .. يعني مب وقت فرحتج ..


طلعت صافية لغرفتها .. في نفس الوقت دخلت جوزة البيت ونادت البنات ..
نزلت نويربسرعه .. واحضنت امها .. بفرحه
ــ مبروك يمه ..
بدون وعي دزتها جوزة عنها بقرف وهي تطالعها مصدومه .
ــ انتي فرحانه ؟؟
ارتبكت نوير ـ يمه هم وانزاح عنا ..
طالعتها جوزة باستنكارــ هم ؟؟ .. موت خالتج هم ؟
نوير ـ يمه .. مب هذا اللي اقصده .. أقصد انها طلعت بريئة .. مبروك يمه اانها طلعت بريئة ..
طلعن معجبة من قسمها وتمت تراقب هالمحادثة الغريبة ..
جوزة ــ تباركين لي ان اختي توفت ؟؟ .. طول عمري اقول لكم انها بريئة .. هالشيء ماكان عندي شك فيه .. تباركين لي هالصدمه ؟ هالوجع ؟ اختي عاشت خمس وعشرين سنه مظلومه .. عاشت بغيبوبه .. اتهمتوها بشرفها واخلاقها .. تبريتوا منها .. لكن الله مانساها ..اختي بريئة .. بريئة من اليوم الي اختفت فيه ..

نوير ـ يمه ما أقصد ... بس يمه ..
ارفعت جوزة يدها تنهي النقاش .. ولفت عن بنتها وراحت لغرفتها ..
قربت معجبة وهي تتنهد ـ لين متى بتتظلون عديمات احساس؟؟ . .. لي متى ؟؟ ..
نوير انصدمت ـ المفروض تفرح .. تفرح انها بتبط عيون الناس وتقص لسانهم .. المفروط تيبب لان اختكم طلعت بريئة .. مب تقلب علينا ..
قالت معجبة باشمئزاز ــ أختنا ماتت .. ماتت .. ماعاد شيء يستاهل الفرح .. المفروض تحترمون امكم .. وتواسونها .. مب تفرحون وترقصون .. ماهقيتها منكم ..

طلعت معجبة برا البيت .. نزلت صافية الي سمعت كلام معجبة ..
طالعت لنوير ــ شفيها امي عليج.؟
ماردت نوير .. غمضت عيونها وتمت تنأفف بقهر .
كانت شيخه لاول مرة في حياتها تراقب من بعيد .. كانت دايما تتدخل وامها تزعل عليها لكن هالمرة مانطقت بكلمة .. ماكانت تلوم نوير .. لانها مثلها .. موت مها واكتشاف الحقيقة عرس بالنسبة لها ماعرفت مها .. ولاتحس انها زعلانه لموتها .. شلون نزعل لفراق ناس مانعرفهم؟؟ .. مها كانت بالنسبة لها كابوس .. ذاقت
المر من هالمأساة .. كانت مشاهد حياتها تمر جدامها .. حست انها انولدت من جديد ولاول مرة تقدر ترفع راسها بدون ذنب ..قالت تغير الموضوع ..


ـ أمي .. واعليه .. أخـاف عليها .. هي الوحيده اللي كانت تعرف خالتي .. لو شفتوا عمي عبدالهادي ..
استنكـرت صافية ـ الحين صار عمج ؟؟ .. هذا الناقص .. كل هالسنين حاقرنـا .. والحين كسر خاطرج ؟؟
طالعتها نوير مستنكـرة ـ انتي شقاعده تقولين ؟؟ .. مع هالاكتشاف .. حياتنا بتتغير .. ليش تبي تصعبين الامور ؟ انسي .. فصل وانتهى من حياتنا ..
طالعت لها صافية بحقد ـ وننسى الناس الي جرحتنا ؟؟ .. ننسى معاناتنا من كنا صغار ؟؟ ننسى ابوي وامي اللي كانوا بيتطلقون من كلام الناس ؟؟ .. ننسى النظرات والنغزات ؟؟ .. بنات المدرسة؟؟ دموع امي كل ليله ؟ كلام المدرسات وهم يضحكون ؟؟ ننسى ؟؟ بيت عمي اللي ما يطبونا .. ولا الي صار لشمس ؟ .. وخالتي معجبة ؟؟ .. شلون ننسى ؟؟ والظلم اللي عاشته الريم ؟ وعايض اللي طفش .. ننسى ؟؟ . .. الدكتور اللي اهانج يا شيخه ؟؟ .. ننسى ..لاتطلبين المستحيـل ..

سكتت نوير لأول مرة في حياتها تعجز عن الرد .. طالعت شيخه تبيها تساندها .. لكن الظاهر كلام صافية أثر فيها بعد .. .
قالت صافية وهي تمسح عبرتها ـ والمصيبة العوده .. شلون ننسى سمعه خالتنا اللي تدمرت بدون ذنب ؟؟ كل السب والشتايم واللعنات ؟؟ القذف الي صار ؟؟سوء الظن ؟.. ياربي .. ياربي الايام اليايه بتكون صعبه .. يارب تعدي على خيـر ... وامي مايصيدها شيء من التراكمات..

********

في الطيارة .. طالع عايض لأخته .. كانت مبطلة عيونها على الأخيـر .. كانت تبجي .. أنفاسها تبجي .. وعيونها تبجي .. لكن بدون دموع .. الحزن اللي في ملامحها.. يضعف قلبه .. اول مرة شافها .. ظن أنه شاف امه .. كان بينجلط لولا ان فايز قال له (( زوج اختك الريم )) ..
نسختها .. نسختها.. حتى في ريحتها وابتسامتها .. مامنع دموعه .. طول حياته و هو يعاني .. وهو يكتم دموعه .. يبجي بدون دموع كل ليله .. يصعد لسطح العماره ويصرخ بأعلى صوت يمكن يرتاح من هالهم اللي شايله ...
قاطعته الريم ــ ليش ما جا فايز ؟؟ حتى ماودعنا في المطار ؟؟
هز عايض كتوفه .. ماعنده أي اجابه لهالأمر ..
بدت الريم تطالع عايض وعيونها رجعت لدموعها
ــ عايض .. يمكن بتحتقرني .. لكن طول الوقت من دريت لين هالحين .. وأنا كنت .أتمنى شيء ..
مسك عايض يدها ــ شنو ؟؟ ..
قالت الريم وصوتها يرتجف وابتسامه سخرية على ملامحها ــ تمنيتها هربت مع الهندي ..
عايض ـ هاا؟؟ ..
قالت تفسر وهي مب مصدقة اذونها
ــ على الأقل .. أقول انها عاشت حياتها بسعاده ... وانا حنا نستاهل كل اللي مرينا فيه .. لكن تطلع بريئة .. وعاشت حياتها في ظلام غيبوبتها .. ولسان الناس يتكلم في شرفها وعرضها .. ظلم !! .. بستخف يا اخوي .. بستخف !
ارفعت يدينها وحكت حواجبها بعصبية .. بعدين طالعت لاخوها وانهارت تبجي في حضنه .. مب قادرة تتخلص من هالألم اللي داخلها .. من هالذكـريات ..من هالمعاناة ..

كانت هذي آخر محادثة بينهم .. لين وصلت الطيارة لدبي وبعدين خذوا طيارة للدوحه .. كان عايض مثلها يتألم .. مب قادر يصدق .. مب قادر يتأقلم .. المفروض يفرح .. يرفع راسه .. لكن .. حس ان في داخله سواد ودموع .. أكبر من طاقته على الاحتمال والتفكـير..كأنه عاش حياته بدون سبب ..

وصلوا لبديرتهم .. كان عمها ابو طلال ينتظرهم في المطار .. سلم على عايض بحرارة .. وحاول انه يحضن الريم لكنها ابتعدت ..
طول الطريق والصمت كان مخيم عليهم .. شيقولون ؟؟ مافي شيء ينقال .. وصلوا لبيت جدهم .. انصدمت الريم من السيارات اللي واقفة عند البيت .. قال عمها بو طلال
ــ ابوي اصر ان العزا يكون في بيته ..

دخلت الريم واول مادخلت وشافت خالاتها انهارت .. اركضوا لبعض وتموا يبجوون .. يبجون ظلم الدنيا .. يبجون الموت .. يبجون الالم ..

*************

دخل عايض على الريم في غرفتها آخر الليل ..
ــ للحينج لابسه أسود ؟؟ بتتوقعين امي بترتاح ان لبستي اسود ؟؟. ..
طالعت الريم ثوبها وقالت بابتسامة ـ هالثوب عندي من زمان ..
وقامت بدون وعي وفتحت خزانتها .. انصدم عايص مالقى أي لون غير الاسود بين ملابسها ..
قال بعبرة ـ كنت حاده عليها طول عمرج ؟؟ ..
قالت الريم ـ لاء .. كنت في حداد على نفسي وعلى حظي من الدنيا .. لاني ببساطة صدقت انها سوت اللي قالوه... ما اعرفها ..ولا اذكرها .. ليش أصدقها ؟؟ .. كنت احسب انها عايشة حياتها ..

عايض ـ الله يرحمها ..
الريم ـ الله يرحمها ..
عايض ـ كلمتي ريلج ؟
هزت الريم راسها بلأ .. ــ من اسبوع ماسمعت منه شيء .. أتم طول الليل مقابل الجوال والتلفون مثل المينونه .. ولما اصحى من النوم اشيك جوالي وكاشف التلفون .. لكن .. ما اتصل .. أخاف صار له شيء لاني اتصل فيه مايرد ..
عايض ـ كلمته امس ..للحينه مع مارتن .. بس استغربت لانه ما سأل عنج ..
انصدمت الريم .. ما سأل عنها ؟؟ ليش ؟ .. كتمت ألمها وقالت ــ المهم انه بخير .,, رحت لماجد ؟؟ ..
ــ ايه .. ويسلم عليج .. بقى شمس ما شفتها ..
الريم ـ بروح لها بعد شوي .. تجي معاي ؟

ـ لاء بروح لها بعدين بروحي ..
لما طالعت له ابتسم مستحي ..
الريم ــ للحين ؟؟
رد عايض بتنهيده
ــ وبظل للابد ..

تذكرت الريم فقالت له
ــ الرسالة . تذكـرها ؟ اللي قلت لي عطيها شمس قبل سفرك ؟
عايض ـ شلون أنساها ..
الريم ــ يمكن بتتفاجأ .. بس شمس اكتشفتها من فترة بسيطة ..
طالع لهامستغرب .. لكته ابتسم ..
ــ شفيك ؟؟ شنو في خاطرك ؟
رد ــ كنت اظن انها تجاهلتها .. وانها ما انتظرتني .. هذا يفسر زواجها بطلال .. يالله الايام اللي راحت كانت مثل الكابوس .. أكيد بتتزوج طلال .. اكيد ماتدري عني ولا عن هوى داري ..
الريم ـ بس انت اللي كنت غثيث .. انت اللي كله تتباهى ببنات عمي .. حتى انا صدقت انك بتتزوج وحده منهم .

عايض ـ كانوا يهال .. كنت ابي اغيظها لا اكثر ..
طلع عايض وتمت الريم تفكر .. تفكر في الناس اللي جات للعزا .. تفكـر في الوجوه اللي نستها .. تفكـر في ابوها لما خذها بحضنه وتم يتأسف لها ..جدها اللي حاول يقويها . . بنات عمها اللي تموا مرتبكين وهم يحاولون يساعدون .. ناس كانت في يوم من الايام تتمنى يحنون عليها ويحبونها .. وطول هالاسبوع وهم يزورونها ويحاولون يغيرون الماضي .. لكن نفسها عافتهم كلهم .. ماتبي الا شخص واحد .. ماتبي الا فايز اللي من قسوته ما رفع التلفون وكلمها .. قامت وفتحت شنطها .. طلعت لها بدله تايغر جديدة .. والبستها .. طلعت عباتها من الخزانه .. ونزلت تحت شافت خالتها معجبة اللي كانت تتكلم مع وحده من الحريم اللي سكنوا بيتهم من اسبوع ..
ناس كانوا معارف ومع الايام قل تواصلهم.. والحين . رجعوا ..
معجبة ـ آخذج لشمس ؟؟
الريم ـ أيه استأذنت من ابوي .. وسمح لي ..
راحوا السيارة مع بعض .. قالت معجبة
ــ الدوحه كلها تتكلم ن الحادث . وعايض قال لي ان الشرطة بعد التحقيقات اكتشفت ان هندية جيرانكم ..في بيتكم القديمه هربت في الوقت نفسه ... واعتقد انها هي والهندي شركاء في الجريمه والحين خبروا الانتربول .. الله يلعنهم وين ماكانوا وينتقم لمها ..
الريم من كل قلبها ـ آميـن ..شخبار ناصر ؟
معجبة ببساطـة ـ افترقنا ..
انصدمت الريم ـ شلون ؟ ..
معجبة ـ تطلقنا .. طرش لي ورقتي من فترة ..
ــ ليش ؟؟ ..
ــ لأنه .. ما احترمني ..وخلاص .. طفح الكيـل ..
الريم ــ وخلاص ؟.. وين حبكم ؟؟
معجبة بدون ندم ــ ذبحه .. بيده .. بقلمه ... خليج مني .. شخبار البندري ؟
الريم ــ ما ادري .. بس علاقتها في ابوي تتحسن .. لانه يروح لها كل يوم ..
***********

في المجلس .. كان عيسى معصب .. يطالع اولاده
ــ استحوا على وجيهكم .. الريال شاري بنتكم ..
بو طلال ــ يبه بس مو من ثوبنا ! ..
عبدالهادي ـ هو الريال زين .. بس ..
عيسى ـ سكروا على الموضوع وخلو البنت تتوفق بنصيبها .. الريال طيب وولد ناس ..
بوطلال ـ بس امه هنديه ..
وقف عيسى وعصب أكثر ـ الرجاجيل ما يتقيمون بأمهاتهم .. يتقيمون بأفعالهم ..عبدالهادي .. تبي تخرب حياة بنتك ؟؟ بعد هالظلم طول هالسنين ناوي تخرب حياة بنتك ؟؟ تكلم ؟.
عبدالهادي سكت .. ــ الريال زين .. بس ..
قلب عيسى الطاولة الزجاجية الصغيرة اللي جدامة وطارت الفناجين وتكسرت على الرخام
ــ اذا طلبت منه انه يطلقها ..لانت ولدي ولا اعرفك ..
وأول مايبي يقوم قال عايض أخيـرا .. عايض اللي كان يراقبهم وهو ساكت ــ يدي .. لاتتعب اعصابك ..وارتاح يا عمي .. فايز كلمني وطلق الريم غيابي .. بس انا مو عارف اقول لها .. احاول امهد .. بس .. ما ادري..

الكل انصدم واولهم الجد .. الي راح لغرفته وهو مايشوف طريقه .. ابتسم عمه بانتصار .. لكن عبدالهادي كان يطالع في الفنايين المكسرة على الأرض بسرحان .. بعدين سأل عايض ـ متى ؟
ــ أمس ..
عبدالهادي ــ ماقال شالسبب ؟؟
عايض ــ مافي نصيب .. بس قال مافي نصيب ..
بو طلال ـ خيره يات منه .. لاتخاف بكره ييها اللي احسن منه ..
عبدالهادي طالع ولده وفي عيونه نظره تحسر ..

***********

يتبـع ..[/SIZE]

 
 

 

عرض البوم صور Electron   رد مع اقتباس
قديم 25-03-08, 08:23 AM   المشاركة رقم: 94
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2006
العضوية: 18333
المشاركات: 30
الجنس أنثى
معدل التقييم: dam3ahel3in عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dam3ahel3in غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Electron المنتدى : القصص المكتمله
Flowers

 

يسلمووووووووووووووووووو خيتو ع التكمله الحلوه

^____^

 
 

 

عرض البوم صور dam3ahel3in   رد مع اقتباس
قديم 25-03-08, 11:36 AM   المشاركة رقم: 95
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 16278
المشاركات: 11
الجنس أنثى
معدل التقييم: أنا الحلى كله عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أنا الحلى كله غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Electron المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

ســـهر تسلمين على القصـــــه الرائعه انتى مبدعه وانا من المعجبين بكتاباتك اتمنى لك التوفيق والنجاح0000

 
 

 

عرض البوم صور أنا الحلى كله   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة سهر الليالي, ليلاس, القسم العام للقصص و الروايات, بلا دموع, بكاء, بكاء بلا دموع كاملة, قصه مكتملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:26 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية